روابط مصاحف م الكاب الاسلامي

روابط مصاحف م الكاب الاسلامي
 

تاريخ دمشق لابن عساكر تحميل بكل الصيغ

تاريخ دمشق لابن عساكر

السبت، 4 يونيو 2022

مجلد 99. ومجلد 100. من تاريخ دمشق لابن عساكر

 مجلد 99. ومجلد 100. من تاريخ دمشق لابن عساكر

مجلد 99. تاريخ دمشق لابن عساكر

8033 - الوليد بن عقبة بن أبي معيط واسمه أبان بن أبي عمرو بن أمية تبن عبد شمس بن عبد مناف أبو رهب القرشي الأموي ( 1 ) له صحبة وهو أخو عثمان بن عفان لأمة أمهما أروى بنت كريز بن ( 2 ) حبيب بن عبد شمس روى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أحاديث روى عنه أبو موسى عبد الله الهمداني والشعبي وخرج في زمن أبي بكر إلى الشام مجاهدا واستعمله عثمان بن عفان على الكوفة ثم سكن الجزير بعد قتل عثمان ولم يشهد شيئا من الحروب التي جرت بين علي ومعاوية وكان سخيا شاعراد أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد المزكي حدثنا وأبو الحسن محمد بن محمد بن الفراء أخبرنا أبو بكر الخطيب أخبرنا أبو الحسن عبد الرحمن بن محمد بن عبيد الله الأصبهاني بها حدثنا أبو القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني ( 3 ) وأنبأنا أبو علي الحداد أخبرنا أبو نعيم الحافظ حدثنا سليمان بن أحمد نا أحمد ( 4 ) بن يحيى بن خالد بن حيان - زاد عبد الرحمن : الرقي - حدثنا زهير بن عباد زاد أبو نعيم الوراسي حدثنا أبو بكر الداهري زاد عبد الرحمن ( 5 ) عبد الله بن حكيم عن إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي عن الوليد بن عقبة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن أناسا من أهل الجنة يتطلعون ( 6 ) إلى أناس من أهل النار قيقولون بم دخلتهم النار فوالله ما دخلنا الجنة إلا بما تعلمنا منك فيقولون إنا كنا نقول ولا تفعل زاد عبد الرحمن قال سليمان لم يروه عن ابن أبي خالد الإ أبو بكر الداهري تفرد به زهير
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب الكمال 19 / 435 وتهذيب الكمال 6 / 92 ونسب قريش ص 138 والجرح والتعديل 9 / 8 وطبقات ابن سعد 6 / 24 و 7 / 476 والإصابة 3 / 637 والاستيعاب 3 / 631 ( هامش الإصابة ) وأسد الغابة 5 / 675 والأغاني 5 / 122
( 2 ) في تهذيب الكمال : بنت كريز بن ربيعة بن حبيب
( 3 ) رواه الطبراني في المعجم الكبير 22 / 150 رقم 405
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك لتقويم السند عن " ز "
( 5 ) أقحم بعدها بالأصل وم : " بن "
( 6 ) كذا بالأصل وم و " ز " : " يتطلعون " والذي في المعجم الكبير : ينطلقون

(63/218)


أخبرنا أبو السعود بن المجلي حدثنا أبو بكر الحسين بن المهتدي وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أخبرنا أبي أبو العلى قالا أخبرنا عبيد الله بن أحمد بن علي أخبرنا محمد بن مخلد بن حفض قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال قال ابن عياش الوليد بن عقبة بن أبي معيط يكنى أبا وهب أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أخبرنا أبو طاهر الباقلاني زاد الأنماطي وابو الفضل بن خيرون قالا أخبرنا محمد بن الحسن أخبرنا محمد بن أحمد بن إسحاق حدثنا عمر بن أحمد حدثنا حليفة قال ( 1 ) الوليد بن عقبة بن أبي معيط اسم أبي معيط أبان بن أبي عمرو واسم أبي عمرو ذكوان بن أمية أمة اروى بنت كريز بن حبيب بن عبد شمس هو أخو عثمان بن عفان لآمه أتي البصرة والكوفة ومات بالرقة مقيم بأرض الجزيرة يكنى أبا وهب أخبرنا أبو عبد الله بن الحطاب أخبرنا محمد بن أحمد السعدي أخبرنا أبو عبد الله ابن بطة قال قرئ على أبي القاسم البغوي أخبرنا مصعب بن عبد الله قال ( 2 ) الوليد بن عقبة بن أبي معيط يكنى أبا وهب وكان من رجال قريش وشعرائهم خرج الوليد يرتاد منزلا حتى أتى الرقة فأعجبته فنزل على البليخ ( 3 ) وقال منك المحشر فمات بها وأخوه عمارة بن عقبة بن أبي معيط قتله رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يوم بدر صبرا أخبرنا أبو الحسين محمد بن محمد بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أخبرنا أبو جعفر المعدل أخبرنا أبو طاهر المخلص حدثنا أحمد بن سليمان حدثنا الزبير بن بكار قال ( 4 ) فولد أبو عمرو بن أمية أبانا ( 5 ) وهو أبو معيط وامه آمنة بنت أبان بن كلب ( 6 ) بن ربيعة
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 41 رقم 57
( 2 ) راجع نسب قريش للمصعب الزبيري ص 138
( 3 ) البليخ : اسم نهر بالرقة راجع معجم البلدان
( 4 ) نسب قريش ص 135
( 5 ) الأصل : " أياما " وفي " ز " : " ايابا " وفي م : " اياسا " والمثبت عن نسب قريش
( 6 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي نسب قريش : كليب

(63/219)


ابن عامر بن صعصعة وولد أبو معيط عقبة قتله النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يوم بدر صبرا فولد غقبة بن أبي معيط الوليد ( 1 ) وكان من رجال قريش وشعرائهم وكان له سخاء استعمله عثمان بن عفان على الكوفة فرفعوا عليه أنه شرب الخمر فعزله عثمان وجلده الحد وقال فيه الحطيئة يعذر ( 2 ) * شهد الحطيئة حين يلقى ربه * أن الوليد أحق بالعذر خلعوا عنانك إذ جريت ولو * خلو عنانك لم تزل تجري * * فزادوا فيها من غير قول الحطيئة ( 3 ) نادى ( 4 ) وقد تمت صلاتهم * أأ زيدكم ثملا ( 5 ) وما يدري ليزيدهم خبرا ( 6 ) ولو فعلوا * لأتت صلاتهم على العشر * أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أخبرنا أبو عمرو بن منده أخبرنا أبو محمد بن يوه أخبرنا أبو الحسن اللنباني ( 7 ) حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا محمد بن سعد قال ( 8 ) في تسمية من نزل الجزيرة من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الوليد بن عقبة بن أبي معيط بن أبي عمرو ابن أمية بن عبد شمس وكان خرج من الكوفة معتزلا لعلي ومعاوية ونزل الرقة ومات بها وولده بها إلى اليوم وكان يكنى أبا وهب أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أخبرنا الحسن بن علي أخبرنا أبو عمر بن حيوية أخبرنا أحمد بن معروف حدثنا أبو علي بن فهم حدثنا محمد بن سعد ( 9 ) قال في الطبقة الرابعة الوليد بن عقبة بن أبي معيط بن أبي عمرو بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي وأمه أروى بنت كريز بن حبيب بن عبد شمس بن عبد مناف واسم أبي معيط أبان
_________
( 1 ) سقط من الأصل واستدركت للإيضاح عن " ز " وم ونسب قريش
( 2 ) البيتان في ديوانه ص 179 ( ط
بيروت - صادر ) والأغاني 5 / 122 ونسب قريش ص 138 والاستيعاب 3 / 634
( 3 ) البيتان في نسب قريش ص 138 والأول في الاستيعاب 3 / 634
( 4 ) الأصل وم و " ز " : " ناد " والمثبت عن المصدرين السابقين
( 5 ) الاستيعاب : سكرا
( 6 ) نسب قريش : خمسا
( 7 ) الأصل وم و " ز " : اللبناني بتقديم الباء
( 8 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد
( 9 ) طبقات ابن سعد 6 / 24 - 25 و 7 / 476 وتهذيب الكمال 19 / 436 نقلا عن ابن سعد

(63/220)


وأمه أمية ابنة أبان بن كليب بن ربيعة بن عامر بم صعصعة وأم عقبة سالمة بنت أمية بن حارثة ابن الأوقص من بني سليم بن منصور وقتل عقبة بن أبي معيط يوم صبرا وكان الوليد بن عقبة يكنى أبا وهب وأسلم يوم فتح مكة وبعثه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) على صدقات بني الصطلق فذكر بعض القصة وقال وولاه عمر بن الخطاب صدقات بنب ( 1 ) تغلب وولاه عثمان بن عفان الكوفة بن سعد بن أبي وقاص ثم عزله عنها فلم يزل بالمدينة حتى بويع علي فخرج إلى الرقة فنزلها واعتزل عليا ومعاوية فلم يكن مع زاحد منهما حتى مات بالرقة فقبره بعين الرومية على خمسة عشر ميلا من الرقة وكانت ضيعة له فمات بها وولد بالرقة إلى اليوم أخبرنا أبو محمد بن الآبنوسي ثم أخبرني أبو الفضل بن ناصر عنه أخبرنا أبو محمد الجوهري أخبرنا أبو الحسين بن المظفر أخبرنا أبو علي المدائني أخبرنا أبو بكر بن البرقي قال الوليد بن عقبة بن أبي معيط بن أبي ( 2 ) عمرو بن أمية بن عبد شمس كان أخا عثمان لأمه أمهما أروى بنت كريز بن ربيعة بن حبيب بن عبد شمس ( 3 ) وأمهما أم حكيم البيضاء عمة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وكان الوليد يكنى أبا وهب قتل النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أباه عقبة بن أبي معيط صبرا بالصفراء ( 4 ) في رجوعه من بدر ويقال بالأثيل ( 5 ) فينا حدثنا ابن هشام وكان في زمان النبي ( صلى الله عليه و سلم ) رجلا له حديث ( 6 ) أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل أخبرنا أحمد بن الحسن والمبارك ابن عبد الجبار وابن النرسي واللفظ له قالوا أخبرنا عبد الوهاب بن محمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أخبرنا محمد بن سهل أخبرنا البخاري قال الوليد بن عقبة بن أبي معيط أبو وهب القرشي رأى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كان والي الكوفة ثم
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن " ز "
( 2 ) زيادة عن " ز " وم للإيضاح
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك للإيضاح عن " ز " وم
( 4 ) الصفراء : وادي الصفراء من ناحية المدينة وهو واد كثير النخل والزرع والخير في طريق الحج بينه وبين بدر مرحلة ( معجم البلدان )
( 5 ) الأثيل : بالتصغير موضع قرب المدينة ( معجم البلدان )
( 6 ) تهذيب الكمال 19 / 436
( 7 ) التاريخ الكبير للبخاري 8 / 140

(63/221)


ذكر له حديث الخلوق ( 1 ) أنبأنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أخبرنا ابن مندة أخبرنا أبو علي إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا ابن أبي حاتم قال ( 2 ) الوليد بن عقبة بن أبي معيط أبو وهب أحد بني أمية بن عبد شمس ابتني بالكوفة دارا ومات بالرقة فولده بها إلى اليوم وكانت له صحبة روى عنه أبو موسى الهمداني المسمى عبد الله ( 3 ) سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أخبرنا أحمد بن نصور بن خلف أخبرنا أبو سعيد ابن حمدون أخبرنا مكي قال سمعت مسلما يقولا أبو وهب الوليد بن عقبة بن أبي معيط القرشي له صحبة قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحى أخبرنا أبو نصر الوائلي أخبرنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو وهبة الوليد بن عقبة بن أبي معيط قرأت على أبي الحسين الفقيه الشافعي عن أبي العباس أحمد بن إبراهيم الرازي أخبرنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أخبرنا القاضي أبو الحسين علي ( 4 ) بن الحسين بن بندار أخبرنا أبو عروبة الحسين بن محمد بن مودود ( 5 ) الحراني قال الوليد بن عقبة بن أبي معيط ابن أبي عمرو بن أمية كنيتة أبو وهب وأمه أروى بنت كريز وهو أخو عثمان بن عفان لأمه نزل الكوفة في أيام معاوية مات في أيام بضيعة له من عمل الرقة وقبره بها وعقبة بالرقة أخبرنا أبو بكر المزرفي حدثنا أبو الحسين بن المهتدي حدثنا أبو أحمد محمد بن عبد الله حدثنا أبو هلي محمد بن سعيد بن عبد الرحمن قال الوليد بن عقبة بن أبي معيط
_________
( 1 ) الخلوق : طيب معروف مركب يتخذ من الزعفران وغيره من أنواع الطيب ( النهاية )
( 2 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 8
( 3 ) الأصل وم : عبيد الله وفي " ز " : أبو عبد الله
( 4 ) من قوله : الفقيه
إلى هنا سقط من " ز "
( 5 ) الأصل وم و " ز " : ممدود والصواب ما أثبت راجع ترجمته في سير الأعلام 14 / 510

(63/222)


ابن أبي ( 1 ) عمرو بن أمية كنيتة أبي وهب وأمه أروى بنت كريز وهو أخو عثمان بن عفان لأمه نزل الرقة ومات في ضيعة له بالبليخ وقبره بها أنبأنا أبو جعفر بن أبي علي أخبرنا أبو بكر الصفار أخبرنا أحمد بن علي بن منجوية أخبرنا أبو أحمد الحاكم قال أبو وهبة الوليد بن عقبة بن أبي معيط بن أبي عمرو بن أميه بن عبد شمس بن عبد مناف ابن قصي القرشي واسم أبي معيط أبان واسم أبي عمرو ذكوان وأمه أروى بنت كريز بن حبيب بن عبد شمس أخو عثمان بن عفان لأمه رأى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ولي الكوفة وابتنى بها دارا إلى المسجد وأتي البصرة ثن نزل الرقة في عهد معاوية وكان خرج إليها معتزلا لعلي ومعاوية ومات بها في ضيعة له وبها قبره وعقبة إلى اليوم أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أخبرنا شجاع بن علي أخبرنا أبو عبد الله بن منده قال الوليد بن عقبة بن أبي معيط وهو ابن أبان بن عمرو بن أمية بن عبد شمس أخو عثمان لأمه أروى أسلم يوم الفتح يكنى أبا وهب ولي الكوفة وكان من رجال قريش وشعرائهم خرج يرتاد منزلا فنزل الرقة فأعجبته فنزل على البليخ ( 2 ) وكان نزل الكوفة ومات بالرقة وأخوه عمارة نزل الكوفة وابوه عقبة قتله رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يوم بدر صبرا قاله ابن أبي خيثمة عن مصعب الزبيري أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد أخبرنا أبو نعيم الحافظ قال الوليد بن عقبة بن أبي معيط بن أبي عمرو بن أمية بن عبد شمس يكنى أبا وهب فكان أخا عثمان لأمه أمهما أروى بنت كريز بن حبيب بن عبد شمس وأمها أم حكيم البيضاء بنت عبد المطلب عمة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بعثه لنبي ( صلى الله عليه و سلم ) إلى بني المصطلق ساعيا كان يلي على الكوفة لعثمان بن عفان ثم عثر منه على شربه المسكر فأخرجوه فحده عثمان بن عفان ثم أتى الرقة فسكنها وتوفي بها ودفن بالبليخ غير ابي سنان وأخوه عمارة بن عقبة سكن الكوفة وأبوه عقبة قتله رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) صبرا بالروحاء ( 3 ) في منصرفه من بدر
_________
( 1 ) سقطت من الأصل وم و " ز "
( 2 ) الأصل وم : المليح وفي " ز " : المليخ
( 3 ) الروحاء : من عمل الفرع على نحو من أربعين يوما وهي على طريق مكة للغادر من المدينة ( راجع معجم البلدان ) 3 / 76

(63/223)


أخبرنا أبو منصور عبد الرحمن بن محمد بن عبد الواحد أخبرنا أبو بكر الخطيب قال ( 1 ) الوليد بن عقبة بن أبي معيط بن عمرو بن أمية بن عبد شمس بن مناف أبو وهب وهو أخو عثمان بن عفان لأمه أدرك رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ورآه وهو طفل صغير وكان أبوه من شياطين قريش أسره رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يوم بدر وضرب عنقه وهو الفاسق الذي ذكره الله في كتابه يعني بقوله " أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لا يستوون ( 2 ) كذا قال الخطيب والصواب ابن أبي عمرو قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 3 ) أما معيط بضم الميم وفتح العين فهو عقبة بن أبي معيط بن أبي ( 4 ) عمرو بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف كان من شياطين قريش وهو الفاسق الذي ذكره الله تعالى في كتابه أسرة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يوم بدر وضرب عنقه صبرا وابنه الوليد بن عقبة أخو عثمان ابن عفان لأمه رأى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهو طفل صغير أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أخبرنا أبو علي بن المذهب أخبرنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 5 ) حدثنا فياض بن محمد الرقي عن جعفر بن بن برقان عن ثابت بن الحجاج الكلابي عن عبد الله الهمداني عن الوليد بن عقبة قال لما فتح رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مكة جعل أهل مكة يأتونة بصبيانهم فيمسح على رؤوسهم ويدعو لهم فجئ بي إليه وإني مطيب بالخلوق فلم يمسح على رأسي ولم يمسني ( 6 ) قال ولم يمنعه من ذلك الإ أن أمي خلقتني بالخلوق فلم يمسني من أجل الخلوق أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن محمد بن حميد وأبو بكر محمد بن هبة الله قالا أخبرنا علي بن محمد بن عبد الله أخبرنا عثمان ابن أحمد بن عبد الله أخبرنا محمد بن أحمد بن البراء قال قال علي بن المديني فياض ابن محمد روى عن جعفر بن برقان عن ثابت بن الحجاج عن عبد الله الهمداني عن
_________
( 1 ) رواه المزي في تهذيب الكمال نقلا عن الحافظ أبي بكر الخطيب 19 / 436
( 2 ) سورة السجدة الآية : 18
( 3 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 208
( 4 ) سقطت من الأصل وم و " ز " واستدركت عن الاكمال
( 5 ) رواه أحمد بن حنبل في المسند 5 / 516 رقم 16379 طبعة دار الفكر
( 6 ) قوله : " ولم يمسني قال : ليس في المسند
( 7 ) سقطت من الأصل وأضيفت عن " ز " وم

(63/224)


الوليد بن عقبة لما فتح رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مكة كان أهل مكة يأتونه بصبيانهم فقال فياض بن محمد لا أعرفه وثابت معروف وتابعه الوليد بن صالح النحاس عن فياض وهكذا رواه حسين بن عباس الجزري عن جعفر أخبرناه أبو بكر محمد بن الحسين بن المزرفي ( 1 ) حدثنا أبو الحسين بن المهتدي أخبرنا أبو أحمد محمد بن عبد الله بن أحمد بن القاسم حدثنا محمد بن سعيد بن عبد الرحمن الحافظ حدثنا هلال بن العلاء حدثنا حسين بن عباس حدثنا جعفر بن برقان حدثنا ثابت بن الحجاج عن عبد الله الهمداني قال قال الوليد بن عقبة لما فتحت مكة جعل أناس من أهلها يأتون النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بأولادهم فيمسح رؤوسهم ويدعو لهم بالبركة قال فلم يمنع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أن يمسح رأسي ويدعو لي بالبركة إلا أن أمي خلقتني بخلوق ورواه يونس بن بكير الشيباني عن جعفر عن ثابت عن أبي موسى الهمداني عن الوليد أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو الحسين بن النقور أخبرنا أبو طاهر المخلص أخبرنا رضوان بن أحمد الصيدلاني وأخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أخبرنا شجاع بن علي أخبرنا ابن منده أخبرنا أحمد بن محمد بن زياد وأخبرنا أبو القاسم الشحامي أخبرنا أبو بكر البيهقي أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر أحمد بن الحسن القاضي قالا أخبرنا أبو العباس هو الأصم قالوا أحمد بن عبد الجبار حدثنا يونس بن بكير عن جعفر بن برقان عن ثابت بن الحجاج عن أبي موسى الهمداني عن الوليد بن عقبة قال لما افتتح رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مكة ( 2 ) جعل أهل مكة يأتونه بصبيانهم فيمسح رؤوسهم ويدعو لهم فجئ بي ( 3 ) إليه وقد خلقت بالخلوق فلما رآني لم يمسني ولم يمنعه من ذلك إلا الخلوق الذي خلقتني أمي
_________
( 1 ) في م و " ز " : المرزقي تصحيف
( 2 ) سقطت من الأصل وزيدت للإيضاح عن " ز " وم
( 3 ) بالأصل وم : به والمثبت عن " ز "

(63/225)


تابعه عبيد بن يعيش عن يونس بن بكير ورواه زيد بن يزيد أبي الزرقاء عن جعفر عن ثابت بن الحجاج عن عبد الله عن أبي موسى عن الوليد وما أراه صنع شيئا أخبرناه أبو بكر بن المقرئ حدثنا أبو الحسين بن المهتدي أخبرنا أبو أحمد الدهان حدثنا أبو علي الرقي حدثنا أبو بكر أحمد بن محمد بن صدقة حدثنا عبد الله بن محمد الأذرمي حدثنا زيد بن أبي الزرقاء عن جعفر بن برقان عن ثابت بن الحجاج عن عبد الله الفزاري عن أبي موسى عن الوليد بن عقبة قال لما فتح النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مكة فذكر نحوه يعني حديث حسين بن عباس رواه غيره عن زيد بن أبي الزرقاء وقال عبد الله الهمداني ( 1 ) أخبرناه أبو الغنائم في كتابه ثم حدثنا أبو الفضل أخبرنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالو أخبرنا عبد الوهاب بن محمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن ( 2 ) قالا أخبرنا أحمد بن عبدان أخبرنا محمد بن سهل أخبرنا البخاري قال ( 3 ) قال محمد بن عبد الله ( 4 ) العمري حدثنا زيد بن أبي الزرقاء الموصلي حدثنا جعفر بن برقان عن ثابت بن الحجاج الكلابي عن عبد الله الهمداني عن أبي موسى عن الوليد بن عقبة قال لما فتح النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مكة جعل أهل مكة يجيئونه بصبيانهم الحديث قال ابن عساكر ( 5 ) وعندي أن عبد الله الهمداني هو أبو موسى يدل على ذلك ما أخبرنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم في كتابه أخبرنا أبو الفضل السعدي قال قرئ على أبي عبد الله عبيد الله بن محمد العكبري قال قرئ على أبي القاسم البغوي حدثنا أبو موسى إسحاق بن إبراهيم الهروي حدثنا عمر بن أيوب الموصلي حدثنا جعفر بن برقان حدثنا ثابت بن الحجاج عن عبد الله بن أبي موسى الهمداني عن الوليد ابن عقبة قال لما فتح النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مكة جعل أهل مكة يأتونه بصبيانهم الحديث
_________
( 1 ) يعني بدلا من قوله : عبد الله الفزاري
( 2 ) تحرفت بالأصل وم إلى : الحسين والمثبت عن " ز " والسند معروف
( 3 ) رواه البخاري في التاريخ الكبير 8 / 140
( 4 ) بالأصل وم و " ز " : " عبد العزيز " والمثبت عن التاريخ الكبير وعنه يأخذ المصنف
( 5 ) زيادة منا

(63/226)


قال ابن عساكر ( 1 ) كذا وقع في النسخة ابن أبي موسى والصواب عن عبد الله أبي موسى ( 2 ) الهمداني عن الوليد بن عقبة قرأنا على أبي عبد الله بن البنا عن أبي تمام على بن محمد الواسطي عن أبي عمر محمد بن العباس بن حيوية أخبرنا محمد بن القاسم الكوكبي أخبرنا أحمد بن أبي خيثمة حدثنا موسى بن مروان الرقي حدثنا عمر بن أيوب الموصلي عن حعفر بن برقان عن عبد الله الهمداني أو الهمداني ( 3 ) كذا قال عن الوليد بن عقبة قال لما افتتح النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مكة فذكر الحديث قال ابن أبي خيثمة أبو موسى الهمداني اسمه عبد الله وهذا حديث مضطرب الإسناد ولا يستقيم عند أصحاب التواريخ أن الوليد كان يوم فتح مكة ضغيرا فقد روي أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بعثه ساعيا إلى بني المصطلق وشكته زوجته إلى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وروي أنه قدم على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في فداء من أسر يوم بدر فأما حديث سعايته فأخبرناه أبو القاسم بن الحصين أخبرنا أبو علي بن المذهب أخبرنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 4 ) حدثنا محمد بن سابق حدثنا عيسى بن دينار حدثني أبي أنه سمع الحارث بن ضرار الخزاعي قال قدمت على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فدعاني إلى الإسلام فدخلت فيه وأقررت به ودعاني إلى الزكاة فأقررت بها وقلت يا رسول الله أرجع إلى قومي فأدعوهم إلى الإسلام وأداء الزكاة فمن استجاب لي جمعت وكاته فترسل إلي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) رسولا لإبان ( 5 ) كذا وكذا ليأتيك ما جمعت من الزكاة فلما جمع الحارث الزكاة ممن ( 6 ) استجاب له وبلغ الإبان الذي أراد رسول ( صلى الله عليه و سلم ) أن يبعث إليه احتبس عليه الرسول فلم يأته فظن الحارث أنه قد حدث
_________
( 1 ) زيادة منا
( 2 ) بالأصل وم : " بن أبي موسى " وفي " ز " : " عبد الله بن موسى " ولعل الصواب ما أثبت وهو يؤكد ما ذهب إليه المصنف في تعقيبه في بداية الحديث
( 3 ) كذا وردت اللفظة بالأصل وم و " ز "
ونبه المصنف إلى اضطرابها ( 4 ) رواه أحمد بن حنبل في المسند 6 / 396 - 397 رقم 18486 طبعة دار الفكر
( 5 ) الأصل : " بان " والمثبت عن " ز " وم والمسند
( 6 ) الأصل : فمن والمثبت عن " ز " وم والمسند

(63/227)


فيه سخطه من ألله عز و جل ورسوله ( صلى الله عليه و سلم ) فدعا بسروات ( 1 ) قومه فقال لهم إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وقت لي وقتا يرسل إلي رسوله ليقبض ما كان عندي من الزكاة وليس من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الخلف ولا أرى حبس رسوله إلا من سخطه كانت فانطبقوا فنأني رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وبعث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الوليد بم عقبة إلى الحارث ليقبض ما كان عنده مما جمع من الزكاة فلما أن سار الوليد حتى بلغ بعض الطريق فرق ( 2 ) فرجع فأتى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال يا رسول الله إن الحارث منعني الزكاة وأراد قتلي فضرب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) البعث إلى الحارث وأقبل ( 3 ) الحارث بأصحابه إذ استقبل البعث وفصل من المدينة لقيهم الحارث فقالوا هذا الحارث فلما غشيهم قال لهم إلى من بعثتم قالوا إليك قال ولم قالوا قال إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان بعث إليك الوليد بن عقبة فزعم أنك منعته الزكاة وأردت قتله فقال لا والذي بعث محمدا بالحق ما رأيته ولا أتاني فلما دخل الحارث على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال منعت الزكاة وأردت قتل رسولي قال لا والذي بعثك بالحق ما رأيته ولا أتاني وما أقبلت إلا حين احتبس علي رسول ( 5 ) رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) خشيت أن تكون كانت سخطه من الله قال فنزلت الحجرات " يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين ( 6 ) إلى هذا المكان " فضلا من الله ونعمة والله عليم حكيم ( 7 ) " وأخبرناه أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أخبرنا شجاع بن علي أخبرنا أبو عبد الله ابن منده ( 8 ) أخبرنا إسماعيل بن يعقوب البغدادي بمصر حدثنا جعفر بن محمد بن شاكر حدثنا محمد بن سابق حدثنا عيسى بن دينار حدثني أبي أنه سمع الحارث بن أبي ضرار بقول قدمت على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فدعاني إلى الإسلام فدخلت في الإسلام وأقررت ودعاني إلى الزكاة فأقررت بها فقلت يا رسول الله أرجع إلى قومي فأدعوهم إلى الإسلام
_________
( 1 ) أي أشرافهم وسروات جمع سراة وسراة كل شئ : أعلاه
( 2 ) يعني خاف
( 3 ) تحرفت بالأصل وم إلى : " أو قبل " والمثبت عن " ز " وفي المسند : فأقبل
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن " ز " والمسند
( 5 ) سقطت من الأصل وم و " ز " واستدركت في المسند بين معكوفتين
( 6 ) سورة الحجرات الآية : 6
( 7 ) سورة الحجرات الآية : 8
( 8 ) أقحم بعدها بالأصل وم : يا رسول الله أرجع إلى قومي فأدعوهم إلى الإسلام وآداء الزكاة

(63/228)


وأداء الزكاة فمن استجاب منهم جمعت زكاته فترسل ( 1 ) لي يا رسول الله لإبان كذا وكذا لآتيك بما جمعت من الزكاة فلما جمع الحارث ممن استجاب له وبلغ الإبان الذي أراد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أن يبعث إليه احتبس عليه الرسول فلم يأته فظن الحارث أنه قد حدث فيه سخطه من الله ومن رسوله فدعا سروات قومه فقال لهم إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قد كان وقت لي وقتا ليرسل إلي برسوله ليقبض ماكان عندي من الزكاة وليس من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الخلف ولا أرى رسوله احتبس إلا من سخطه كانت فانطلقوا فنأتي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وبعث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وليد بن عقبة إلى الحارث ليقبض ما كان عنده مما جمع من الزكاة فلما أن سار الوليد حتى بلغ بعض الطريق فرق فرجع فأتى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال يا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن الحارث منعني الزكاة وأراد قتلي فضرب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) البعث إلى الحارث وأقبل الحارث بأصحابه إذا استقبل البعث وفصل من المدينة إذ ( 2 ) لقيهم الحارث فقالوا هذا الحارث فلما غشيهم قال إلى من بعثتم قالوا إليك قال ولم قالوا إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان بعث إليك الوليد ابن عقبة فرجع إليه فزعم أنك منعته الزكاة وأردت قتله فقال لا والذي بعث محمدا بالحق ما رايته ولا أتاني فلما أن دخل الحارث على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال له منعت الزكاة وأردت قتل رسولي قال لا والذي بعثك بالحق ما رأيته ولا أتاني وما أقبلت الإ حين احتبس علي رسولك خشيت أ k تكون كانت سخطه من الله ومن رسوله فنزلت الحجرات " يا أيها الذين آمنو إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين " إلى قوله " فضلا من الله ونعمة والله عليم حكيم " قال ابن منده هذا حديث غريب لم نكتبه إلا من هذا الوجه ( 3 ) وقد روي من وجه آخر أخبرناه أبو القاسم زاهر بن طاهر المستملي أنا أبو بكر أحمد بن الحسين الحافظ أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أخبرنا أحمد بن كامل القاضي حدثنا محمد بن سعد
_________
( 1 ) بالأصل وم : " فيرسلوا " والمثبت عن " ز "
( 2 ) الأصل وم : إذا والمثبت عن " ز "
( 3 ) كتب بعدها في " ز " : آخر الجزء السادس بعد الخمسمئة من الأصل
بلغت سماعا بقراءتي وعرضا بالأصل على سيدنا الإمام الأصيل بقية السلف أبي البركات الحسن بن محمد بن الحسن بن هبة الله بإجازته من عمه المصنف وكتب محمد بن يوسف بن محمد البرزالي الإشبيلي يوم الأحد غرة جمادى الآخرة سنة عشرين وستمئة بجامع دمشق حرسها الله والحمد لله وحده وصلاته على محمد ونبيه وسلامه

(63/229)


العوفي حدثني أبي سعد بن محمد بن الحسن بن عطية ( 1 ) حدثني أبي عن جدي عطية بن سعد عن أبن عباس قال كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بعث الوليد بن عقبة بن أبي معيط إلى بني المصطلق ليأخذ منهم الصدقات وإنه لما أتاهم الخبر فرحوا وخرجوا ليلتقوا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وإنه لما حدث الوليد أنهم خرجوا يتلقونه رجع إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال يا رسول الله إن بني المصطلق قد منعوا الصدفة فغضب رسول الله من ذلك غضبا شديدا فبينما هو يحدث نفسه أن يغزوهم إذ أتاه الوفد فقالوا يا رسول الله إنا حدثنا أن رسولك رجع من نصف الطريق وأنا خشينا أن يكون إنما رده كتاب جاءه منك لغضب غضبته علينا وإنا نعوذ بالله من غضب الله وغضب رسوله وإن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) استعتبهم وهم بهم فأنزل الله يحذرهم في كتاب فقال " يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين وروي من وجه آخر أخبرناه أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أخبرنا شجاع بن علي أخبرنا أبو عبد الله ابن منده أخبرنا الحسين بن الحسن بن أيوب الطوسي حدثنا أبو يحيى عبد الله بن أحمد ابن ميسرة حدثنا يعقوب بن محمد الزهري حدثنا عيسى بن الحصين بن كلثوم بن علقمة بن ناجية الخزاعي عن جدة كلثوم بن علقمة عن أبيه أنه كان في وفد بني المصطلق حين قدموا على رسول ( صلى الله عليه و سلم ) قال وبعث إلينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الوليد بن عقبة بن أبي معيط يصدق أموالنا حتى إذا كان قريبا منا بعد وقعة المريسيع ( 2 ) رجع فركبوا في أثره قال وسقنا طائفة من صدقاتنا فقدم فقال يا بني الله أتيت قوما في جاهليتهم جددوا القتال ومنعوا الصدقة فلم يسر ذلك رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حتى أنزل الله عز و جل " إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا " قال ابن منده رواه يعقوب بن حميد عن عيس بن الحصين نحوه أخبرناه أبو الفضل محمد بن إسماعيل بن الفضل الفضيلي أخبرنا أبو القاسم أحمد ابن محمد بن محمد الخليلي أخبرنا أبو القاسم علي بن أحمد بن محمد الخزاعي أخبرنا
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم وزيد بعدها في " ز " : حدثني عمي الحسن بن الحسن بن عطية
( 2 ) المريسيع : ماء لبني المصطلق من ناحية قديد إلى الساحل ( سيرة ابن هشام 3 / 302 )

(63/230)


أبو سعيد الهيثم بن كليب الشاشي حدثنا محمد بن علي أبو جعفر الوراق حدثنا بعقوب بن كاسب أبو يوسف المكي حدثنا عيسى بن الحضرمي عن جده عن أبيه علقمة قال بعث إلينا النبي ( صلى الله عليه و سلم ) الوليد بن عقبة بن أبي معيط يصدق أموالنا فسار حتى إذا كان قريبا منا وذلك بعد وقعة المريسيع رجع قال فركبنا في أثره وسقنا طائفة من صدقاتنا يطلبونه بها وبنفقات يحملونها فقدم قبلهم فأتى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال يا رسول الله أتيت قوما في جاهليتهم جدوا القتال ومنعوا الصدقة فلم يغير ذلك رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حتى نزل عليه " يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة " قال وأتى المصطلقيون رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) على أثر الوليد بطائفة من فرائضهم يسوقونها ما اتبعهم منها ونفقات يحملونها فذكروا ذلك له وأنهم خرجوا يطلبون الوليد بصدقاتهم فلم يجدوه قال فدفعوا إلى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ما كان معهم فقالوا يا نبي الله بلغنا مخرج رسولك فسررنا بذلك وقلنا نتلقاه فبلغتنا رجعته فخفنا أن يكون ذلك عن سخطه علينا وعرضوا على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أن يشتروا ( 1 ) منه بقية ما يبقى قال فقبل منهم الفرائض وقال ارجعوا بنفقاتكم فإنا لا نبيع شيئا من الصدقات حتى نقبضه فرجعوا إلى أهليهم وبعث من قبض منهم بقية صدقاتهم قال ابن عساكر ( 2 ) كذا قال ابن الحضرمي وهو الصواب وقول ابن منده ابن الحصين وهم وروي من وجهين آخرين مرسلا أخبرنا بأحدهما أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أخبرنا أبو الحسين بن النقور أخبرنا أبو طاهر المخلص أخبرنا رضوان بن أحمد حدثنا أحمد بن عبد الجبار حدثنا يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق ( 3 ) حدثني يزيد بن رومان قال لما حلت الصدقة على بني المصطلق بعث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إليهم فلانا رجلا ( 4 ) ليصدقهم فلما سمعوا به ركبوا إليه وكان رجلا جبانا فظن أنهم يريدون قتله فخرج هاربا حتى قدم على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال يا رسول منعوني ما قبلهم وأرادو قتلي فقال
_________
( 1 ) الأصل وم : يسيروا وفي " ز " : يسروا والمثبت عن المختصر
( 2 ) زيادة منا
( 3 ) راجع سيرة ابن هشام 3 / 308 - 309
( 4 ) سماه في سيرة ابن هشام : الوليد بن عقبة بن أبي معيط

(63/231)


المسلمون يا رسول الله أغزهم أخرج بنا إليهم حتى نستأصلهم فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا تعجلوا حتى تنتظروا ما بلغكم حق هو أم باطل فلم ينشب وفدهم أن قدموا على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقالوا يا رسول الله سمعنا بأميرك الذي بعثت إلينا لتصدقنا فركبنا إليه لنكرمه ولنؤدي إليه الصدقة فاستمر هاربا فبلغنا أنه يخبرك أنا أردنا قتله وأنا منعناه ما قبلنا من ( 1 ) الصدقة ففيه أنزل الله " يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة إلى قوله " أولئك هم الراشدون ( 2 ) " أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الحسن علي بن الحسن بن الحسين قالا أخبرنا أبو الحسن بن أبي الحديد أخبرنا جدي أبو بكر أخبرنا محمد بن يوسف بن بشر أخبرنا محمد بن حماد أخبرنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن قتادة في قوله " يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا " قال بعث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الوليد بن عقبة إلى بني المصطلق فأتاهم الوليد فخرجوا يتلقون ففر منهم فرجع إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال ارتدوا فبعث إليهم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) خالد بن الوليد فلما دنا منهم خالد بعثوا عيونا ليلا فإذا هم ينادون ويصلون فأتاهم خالد فلم ير منهم إلا طاعة وخيرا فرجع إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ( 3 ) فأخبره أخبرنا أبو القاسم الشحامي أخبرنا أبو بكر البيهقي أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم حدثنا ورقة عن ابن أبي نجيح عن مجاهد قال أرسل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الوليد بن عقبة بن أبي معيط إلى بني المصطلق ليصدقهم فتلقوه بالهدية فرجع إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال له إن بني المصطلق ( 4 ) قد أجمعوا لك ليقاتلوك فأنزل الله تبارك وتعالى " إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا " الآية قال ابن عساكر ( 5 ) لعله قال الصدقة أخبرنا أبو غالب الماوردي أخبرنا أبو الحسن السيرافي أخبرنا أحمد بن إسحاق
_________
( 1 ) سقطت من الأصل وم وزيدت من " ز "
( 2 ) سورة الحجرات الآيتان 6 و 7
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك عن " ز " للإيضاح
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن " ز "
( 5 ) زيادة منا للإيضاح

(63/232)


" حدثنا أحمد بن عمران حدثنا موسى حدثنا خليفة قال ( 1 ) في تسمية عمال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) على الصدقات الوليد بن عقبة بن أبي معيط على بني المصطلق " أخبرنا أبو علي الحسن بن المظفر أخبرنا أبو محمد الجوهري وأخبرنا أبو القاسم بن الحصين أخبرنا أبو علي بن المذهب قالا أخبرنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد ( 2 ) حدثنا نصر بن علي وعبيد الله بن عمر قالا حدثنا عبد الله بن داود عن نعيم بن حكيم عن أبي مريم عن علي أن امرأة الوليد بن عقبة أتت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقالت يا رسول الله إن الوليد يضربها وقال نصر بن علي في حديثه تشكوه قال قولي له قد أجازني قال علي فلم تلبث إلا يسيرا حتى رجعت فقالت ما زادني إلا ضربا فأخذ هدبة من ثوبة فدفعها وقال قولوا له إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قد أجارني فلم تلبث إلا يسيرا حتى رجعت فقالت ما زادني إلا ضربا فرفع يديه وقال اللهم عليك الوليد أثم بي مرتين وهذا لفظ حديث القواريري ومعناهما واحد قال ( 3 ) وحدثنا عبد الله حدثني أبو بكر بن أبي شيبة وأبو خيثمة قالا حدثنا عبيد الله بن موسى أخبرنا نعيم بن حكيم عن أبي مريم عن علي أن امرأة الوليد بن عقبة جاءت إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) تشتكي الوليد أنه يضربها فذكر الحديث أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا عمر بن عبيد الله بن عمر وأبو محمد وابو الغنائم ابنا ( 4 ) أبي عثمان وأخبرنا أبو محمد بن طاوس أخبرنا أبو الغنائم بن أبي عثمان قالوا أخبرنا عبد الله بن عبيد الله بن يحيى حدثنا أبو عبد الله المحاملي حدثنا زيد بن أخرم حدثنا عبد الله بن داود عن نعيم بن حكيم عن أبي مريم عن علي أن امرأة الوليد أتت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقالت إنه يضربني فقال لها اذهبي فاصبري ثم أتته فقالت إنه يضربني ( 5 ) قال فأخذ هدية من ثوبه ثم قال اذهبي بها إليه اللهم عليك بالوليد
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 98
( 2 ) رواه أحمد بن حبنل في المسند 1 / 319 رقم 1303
( 3 ) مسند أحمد 1 / 320 رقم 1304
( 4 ) الأصل وم : " أنبأنا " خطأ والمثبت عن " ز "
( 5 ) كذا بالأصل وم وزيد بعدها في " ز " : فقال لها اذهبي فاصبري ثم أتته فقالت : إنه يضربني

(63/233)


أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أخبرنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن أخبرنا أبو عمرو ( 1 ) بن حمدان وأخبرنا أبو سهل محمد بن إبراهيم أخبرنا إبراهيم بن منصور أخبرنا أبو بكر بن المقرئ قالا أخبرنا أبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى حدثنا عبيد الله ( 2 ) بن عمر حدثنا عبد الله بن داود عن نعيم بن حكيم عن أبي مريم عن علي قال إن امرأة الوليد بن عقبة أتت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقالت إن الوليد يضربها قال قولي له إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قد أجارني قال علي فلم يلبث إلا يسيرا حتى رجعت فقالت ما زادني إلا ضربا فأخذ هدبة من ثوبه فدفعها إليها وقال قولي له إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قد أجارني زاد ابن المقرئ قال علي وقالا فلم يلبث إلا يسيرا حتى رجعت إليه فقالت ما زادني إلا ضربا فرفع يديه وقال ابن حمدان يده فقال اللهم عليك بالوليد قالا وأخبرنا أبو يعلى أخبرنا أبو خيثمة حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا نعيم بن حكيم عن أبي مريم عن علي أن امرأة الوليد بن عقبة جاءت إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) تشتكي الوليد أنه يضربها فقال لها ارجعي فقولي زاد ابن حمدان له وقالا إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قد أجارني قال فانطلقت فمكثت ساعة ثم جاءت فقالت يا رسول الله ما أقلع عني قال فقطع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) هدبة من ثوبه فأعطاها فقال قولي إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قد أجارني هذه هدبة من ثوبه ( 3 ) فمكث ساعة ثم أنها رجعت فقالت يا رسول الله ما زادني إلا ضربا فرفع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يديه فقال اللهم عليك بالوليد مرتين أو ثلاثا أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أخبرنا الحسن بن علي أخبرنا أبو عمر بن حيوية أخبرنا عبد الوهاب بن أبي حية أخبرنا محمد بن عمر الواقدي قال ( 4 ) أسماء النفر الذين قدموا في الأسرى من بني عبد شمس الوليد بن عقبة بن أبي معيط يعني أسارى بدر أخبرنا أبو العباس عمر بن عبد الله بن أحمد الفقيه ( 5 ) حدثنا أبو الحسن علي بن
_________
( 1 ) الأصل وم : عمر والمثبت عن " ز "
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : عبد الله
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن " ز "
( 4 ) مغازي الواقدي 1 / 139
( 5 ) بالأصل وم : ابن الفقيه والمثبت عن " ز "

(63/234)


أحمد بن محمد الواحدي ( 1 ) أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد الأصبهاني أخبرنا عبد الله بن محمد الحافظ أخبرنا إسحاق بن بيان ( 2 ) الأنماطي حدثنا حبيش بن مبشر الفقيه حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا ابن أبي ليلى عن الحكم عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال قال الوليد بن عقبة بن أبي معيط لعلي بن أبي طالب أنا أحد منك سنانا وأبسط منك لسانا وأملأ للكتيبة منك فقال له علي اسكت فإنما أنت فاسق فنزلت " أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لا يستوون " ( 3 ) قال يعني بالمؤمن عليا وبالفاسق الوليد بن عقبة أخبرنا أبو منصور بن خيرون أخبرنا وأبو الحسن بن سعيد حدثنا أبو بكر الخطيب أخبرنا محمد بن أحمد بن رزق أخبرنا نوح بن خلف البجلي حدثنا أبو مسلم الكجي حدثنا حجاج حدثنا حماد ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو القاسم بن مسعدة أخبرنا أبو القاسم السهمي أخبرنا أبو أحمد بن عدي أخبرنا أبو يعلى هو الموصلي حدثنا إبراهيم بن الحجاج حدثنا حماد بن سلمة عن الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس أن الوليد بن عقبة قال لعلي بن أبي طالب ألست أبسط منك لسانا وأحد منك سنانا وأملا منك حشوا وفي حديث أبي يعلى جسدا في الكتيبة فقال له علي اسكت فإنك فاسق ثم اتفقا فقالا فأنزل الله " أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لا يستوون " زاد أبو يعلى يعني عليا والوليد الفاسق وقيل إنه نزلت في أبيه أخبرنا أبو منصور بن زريق أخبرنا أبو بكر الخطيب أخبرنا أبو الحسن بن رزقويه أخبرناه محمد بن عبد الله الشافعي حدثنا أبو إسماعيل الترمذي حدثنا عبد الله بن صالح حدثنا ابن ( 4 ) لهيعة عن عمرو بن دينار عن عبد الله بن عباس في قوله " أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لا يستوون " قال أما المؤمن فعلي بن أبي طالب والفاسق عقبة بن أبي معيط وذلك لسباب كان بينهما فأنزل الله ذلك ( 5 ) أخبرنا أبو محمد بن حمزة حدثنا أبو بكر الخطيب
_________
( 1 ) الخبر في أسباب النزول للواحدي ص 195 ط
دار الفكر
( 2 ) إعجامها مضطرب بالأصل وم وتقرأ : ثنان وفي " ز " : بنان والمثبت عن أسباب النزول وعنه يأخذ المصنف
( 3 ) سورة السجدة الآية : 195
( 4 ) الأصل وم : " أبو " والمثبت عن " ز "
( 5 ) رواه السيوطي في الدر المنثور 5 / 178 وسير الأعلام 3 / 415

(63/235)


ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر بن الطبري قالا أخبرنا أبو الحسين بن الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب حدثنا الحجاج بن أبي منيع حدثنا جدي عن الزهري قال توفي الله عمر واستخلف عثمان فنزغ المغيرة بن شعبة عن الكوفة وأمر عليها سعد بن أبي وقاص ثم نزع سعد بن أبي وقاص عنها وأمر عليها ( 1 ) الوليد بن عقبة ثم نزع الوليد بن عقبة وأمر عليها سعيد بن العاص قال عمار بن الحسن عن سلمة عن ابن إسحاق فأقام الوليد على الكوفة خمس سنين أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أخبرنا أبو الحسن محمد بن علي أخبرنا أحمد ابن سحاق حدثنا أحمد بن عمران نا موسى حدثنا خليفة قال ( 2 ) وفيها يعني سنة خمس وعشرين عزل عثمان بن عفان سعد بن مالك عن الكوفة وولاها الوليد بن عقبة بن أبي معيط وقال خليفة ( 3 ) سنة ثمان وعشرين فيها غزيت أذربيجان وأمير المسلمين الوليد بن عقبة وفيها يعني سنة سبع وعشرين عزظل عثمان الوليد بن عقبة عن الكوفة وولى سعيد بن العاص ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو الحسين بن النقور وأبو محمد الصريفيني وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو محمد الصريفيني أخبرنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن عبد الجبار بن توبة أنا أبو الحسين بن النقور قالا ( 5 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن عبدان الصيرفي حدثنا أبو نصر محمد بن
حمدويه بن سهل المرزوي أخبرنا أبو الموجة محمد بن عمرو أخبرنا عبدان عبد الله بن عثمان أخبرنا أبو حمزة عن إسماعيل بن أبي خالد عن طارق بن شهاب قال
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن " ز "
( 2 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 157 و 158
( 3 ) تاريخ خليفة ص 160
( 4 ) لم أعثر على الخبر في تاريخ خليفة في حوادث سنة 27
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك لتقويم السند عن " ز "

(63/236)


لما قدم الوليد بن عقبة أميرا أتاه سعد فقال يا أبا وهب أكست ( 1 ) بعدي أو استحمقت بعدك ( 2 ) وفي رواية ابن السمر قندي حديثا أبو الموجة وما بعده حدثنا حدثنا أخبرنا أبو محمد بن حمزة حدثنا الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر بن ( 3 ) الطبري قالا أخبرنا أبو الحسين بن الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا بعقوب حدثنا شهاب بن عباد العبدي حدثنا إبراهيم بن حميد عن إسماعيل بن أبي خالد عن طارق بن شهاب قال لما قدم الوليد بن عقبة على سعد قال له سعد يا أبا وهب والله ما أدري أكست بعدي أم استحقمت أنا بعدك قال عمار عن سلمة عن ابن إسحاق قال فقال الوليد ما كسنا بعدك ولا حمقت ولكن القوم استأثروا عليك بسلطانهم قال صدقت وخرج سعد وأقام الوليد على الكوفة خمس سنين أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي حدثنا أبو الحسين بن النقور أخبرنا أبو طاهر المخلص حدثنا أحمد بن عبد الله بن سعيد حدثنا السري بن يحيى حدثنا شعيب بن إبراهيم حدثنا سيف بن عمر عن عمر والمجالد ( 4 ) عن الشعبي أن الوليد كان يغزو في كل عام ثغر الكوفة الأيسر ويغزو حذيفة ثغرها الأيمن ينتهي هذا إلى الباب وهذا إلى الري غزا خمس غزوات أخبرنا أبو نصر بن رضوان أخبرنا أبو محمد الجوهري أخبرنا أبو عمر بن حيوية أخبرنا محمد بن خلف بن المرزبان حدثنا أبو علي المرزوي حدثنا محمد ( 5 ) بن سلام الجمحي عن يونس بن حبيب قال ( 6 ) كان لبيد بن ربيعة قد جعل على نفسه أن يطعم ما
_________
( 1 ) كست : من الكياسة والكياسة ضد الحمق
( 2 ) تهذيب الكمال 19 / 438 وأسد الغابة 5 / 676
( 3 ) سقطت من الأصل وم وزيدت عن " ز "
( 4 ) الأصل : عمر المجالد وفي " ز " : " عمرو والمجالد " والمثبت عن م
( 5 ) بالأصل وم : مسلم والمثبت عن " ز "
( 6 ) الخبر والشعر في الأغاني 15 / 370 - 371 ضمن أخبار لبيد
والشعر والشعراء ص 149 - 150

(63/237)


هبت الصبا فألحت عليه زمن الوليد بن عقبة فأرسل إليه الوليد ثلاثين ناقة ( 1 ) وقال استعن بهذه على مروءتك وكان وليد قد آلى أن لا يقول شعرا في الإسلام فقال لابنته أجيبيه فقالت * إذا هبت رياح أبي عقيل * ذكرنا ( 2 ) عند هبتها الوليدا أبا وهب جزاك الله خيرا * نحرناها وأطعمنا الثريرا * * طويل الباع أبيض عبشمي ( 3 ) * أعان على مروءته لبيدا فعد إن الكريم له معاد * وظني بابن أروى أن تعودا ( 4 ) * أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا حمزة بن علي بن محمد بن عثمان ومحمد ابن محمد بن أحمد بن الحسين قالا أخبرنا أحمد بن عمر بن عثمان القصاري أخبرنا جعفر بن محمد بن نصير حدثنا أحمد بن محمد بن مسروق حدثني محمد بن الحسين ( 5 ) ابن محمد بن الوليد بن سيار النخعي حدثني الحسين بن حفص المخزومي أن لبيدا جعل على نفسه أن يطعم ما هبت الصبا قال فألحت عليه زمن الوليد بن عقبة فصعد الوليد المنبر فقال أعينوا أخاكم فبعث إليه بثلاثين جزورا وكان لبيد قد ترك الشعر في الإسلام فقال لابنته أجيبي الأمير فأجابت * إذا هبت رياح أبي ( 6 ) عقيل * ذكرنا عند هبتها الوليدا أبا وهب جزاك الله خيرا * نحرناها وأطعمنا الثريدا طويل الباع أبيض عبشمي * أعان على مروءته لبيدا بأمثال النصاب ( 7 ) كأن ركبا * عليها من بني حام قعودا فعد إن الكرام له معاد * وظني بابن أروى أن يعودا *
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي المصدرين : مئة بكرة
( 2 ) كذا بالأصل وم و " ز " : " ذكرنا " وفي المصدرين : دعونا
( 3 ) في الأغاني : أشم الأنف أروع عبشميا
في الشعر والشعراء : أشم الأنف أصيد عبشميا
( 4 ) زيد بعدها في " ز " : فقال لبيد : أحسنت لولا أنك سألت قالت : إن الملوك لا يستحى من مسألتهم
قال : وأنت في هذا أشعر
( 5 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : " الحسن " وسيرد في الخبر التالي : الحسن
( 6 ) سقطت من الأصل وم وزيدت عن " ز "
( 7 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : الهضاب

(63/238)


فقال لبيد أحسنت لولا أنك سألت قالت إن الملوك لا يستحيى من مسألتهم قال وأنت في هذا أشعر أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد ( 1 ) بن الحسن وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أخبرنا أبو الحسين بن الآبنوسي أخبرنا أبو الحسن الدارقطني حدثنا القاضي الحسين ابن إسماعيل حدثنا عبد الله بن أبي سعد حدثني محمد بن الحسن بن محمد بن سيار النخعي حدثني الحسن بن حفص المخزومي أن لبيدا جعل على نفسه أن يطعم ما هبت الصبا قال فألحت عليه زمن الوليد بن عقبة فصعد الوليد المنبر فقال أعينوا أخاكم وبعث إليه بثلاثين جزورا وكان لبيد قد ترك الشعر في الإسلام فقال لابنته أجيبي الأمير فأجابت * إذا هبت رياح أبي عقيل * ذكرنا عند هبتها الوليدا أبا وهب جزاك الله خيرا * نحرناها وأطعمنا الثريدا طويل الباع أبيض عبشميا * أعان ( 2 ) على مروءته لبيدا بأمثال الهضاب كأن ركبا * عليها من بني حام قعودا فعد إن الكريم له معاد * وظني بابن أروى أن يعودا * فقال ( 3 ) أحسنت لولا أنك سألت قالت إن الملوك لا يستحيى من مسألتهم قال وأنت في هذا الشعر أخبرنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن عبد العزيز العباسي أخبرنا الحسن بن عبد الرحمن بن الحسن بمكة أخبرنا أحمد بن إبراهيم بن علي بن أحمد حدثنا محمد بن عبد الله بن الفضل المكي حدثنا أبو صالح محمد بن أبي الأزهر المعروف بابن زنبور المكي مولى بني هاشم حدثنا عيسى بن يونس حدثنا الأعمش عن إبراهيم عن ( 4 ) علقمة ( 5 ) قال كنا في جيش بالروم ومعنا حذيفة وعلينا الوليد فشرب الوليد الخمر فأردنا أن نحده فقال حذيفة أتحدون أميركم وقد دنوتم من عدوكم فيطعموا فيكم فبلغه فقال * لأشربن وإن كانت محرمة * ولأشربن على رغم أنف من رغم *
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وزيد عن " ز "
( 2 ) الأصل وم : عان والمثبت عن " ز "
( 3 ) من هنا إلى آخر الخبر سقط من " ز "
( 4 ) بالأصل وم : بن تحريف والمثبت عن " ز "
( 5 ) من طريقه رواه الذهبي في سير الأعلام 3 / 414

(63/239)


أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن محمد أخبرنا أبو الحسن بن علي أخبرنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي حدثنا إبراهيم بن خالد حدثنا رباح عن معمر عن عبد الله بن عثمان عن القاسم عن أبيه أن الوليد بن عقبة أخر الصلاة مرة فقام عبد الله بن مسعود فثوب بالصلاة فصلى بالناس فأرسل إليه الوليد ما حملك على ما صنعت أجاءك من أمير المؤمنين أمر فيما فعلت أم ابتدعت قال لم يأتنا من أمير المؤمنين أمر ولم أبتدع ولكن أبى الله ورسوله علينا أن ننتظرك بصلاتنا وأنت في حاجتك أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أخبرنا أبو بكر البيهقي أخبرنا أبو طاهر الفقيه أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين القطان حدثنا إبراهيم بن الحارث البغدادي حدثنا يحيى ابن أبي بكير ( 1 ) حدثنا داود بن عبد الرحمن المكي حدثنا عبد الله بن عثمان بن حثيم ( 2 ) عن القاسم بن عبد الرحمن أن أباه أخبره أن الوليدد بن عقبة أخر الصلاة بالكوفة وأنا جالس مع أبي في المسجد فقالم عبد الله فثوب بالصلاة فصلى بالناس فأرسل إليه الوليد ما حملك على ما صنعت أجاءك من أمير المؤمنين أمر فسمع وطاعة أم ابتدعت الذي صنعت قال لم يأتتنا من أمير المؤمنين أمر ومعاذ الله أن أكون ابتدعت أبى الله علينا ورسوله أن ننتظرك بصلاتنا ونتبع حاجتك أخبرنا أبو القاسم الشحامي أخبرنا أبو سعد الجنزرودي أخبرنا أبو أحمد محمد بن محمد الحافظ أخبرنا أبو عروبة الحراني حدثنا مخلد بن مالك السلمسيني حدثنا إسماعيل ابن عياش عن عبد الله بن عثمان بن خيثم ( 3 ) عن القاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود عن أبيه عن جده عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال سيلي أموركم من بعدي رجال يطفئون ( 4 ) السنة ويعملون بالبدعة ويؤخرون الصلاة عن مواقيتها فقلت يا رسول الله فما تأمرني إن أدركتهم فقال سألني ابن أم عبد ثم رفع يديه حتى أني لأرى بياض إبطيه ( 5 ) فقال لا طاعة لمن عصى الله ثلاث مرات حسبت
_________
( 1 ) الأصل : بكر تحريف والمثبت عن عن " ز " وم
( 2 ) تحرفت بالأصل وم و " ز " إلى : " خيثم " والصواب ما أثبت راجع ترجمته في تهذيب الكمال 10 / 324
( 3 ) راجع الحاشية السابقة
( 4 ) الأصل وم : إبطه والمثبت عن " ز "
( 5 ) كذا بالأصل وم و " ز " : " يطفئون " وفي المختصر : يطعنون

(63/240)


فلما كان الوليد بن عقبة بن أبي معيط بالكوفة أخر الصلاة يوما فقام ابن مسعود فأقام الصلاة فصلى بالناس فأرسل إليه الوليد ما حملك على ما صنعت اليوم أجاءك عهد من أمير المؤمنين فسمع وطاعة أم ابتدعت فقال ما جاءني من صاحبك أمر ولم أبتدع ولكن أبى الله ورسوله أن ننتظرك بصلاتنا وأنت في حاجتك أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أخبرنا أبو بكر البيهقي أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو محمد بن شوذب الواسطي بها حدثنا شعيب بن أيوب وأخبرناه عاليا أبو القاسم بن الحصين أخبرنا أبو طالب بن غيلان أخبرنا أبو بكر الشافعي حدثنا أبو جعفر محمد بن مسلمة الواسطي قالا حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا سعيد بن أبي عروبة وفي رواية ابن ( 1 ) الحصين حدثنا ابن أبي عروبة عن عبد الله الداناج عن حضين ( 2 ) بن المنذر قال ( 3 ) صلى الوليد بن عقبة زاد الفراوي بالناس الفجر وقالا أربعا وهو سكران ثم انفتل فقال وفي رواية الفراوي فالتفت إليهم فقال أزيدكم فرفع ذلك إلى عثمان فذكر الحديث أنبأنا أبو علي الحداد وجماعة قالوا أخبرنا أبو بكر بن ريذة ( 4 ) أخبرنا سليمان بن أحمد ( 5 ) حدثنا أحمد بن عبد الله بن عرس المصري ( 6 ) حدثنا وهب الله بن رزق أبو هريرة المصري حدثنا بشر بن بكر حدثني الأوزاغي حدثني عبدة بن أبي لبالة الأزدي حدثني زر بن حبيش ( 7 ) قال لما أنكر الناس سيرة الوليد بن عقبة بن أبي معيط فزع الناس إلى عبد الله بن مسعود فقال لهم عبد الله بن مسعود اصبروا فإن جور إمام خمسين عاما خير من هرج شهر وذلك أني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول لا بد للناس من إمارة برة أو فاجرة فأما البرة فتعدل في القسم وتقسم بينكم فيأكم بالسوية وأما الفاجرة فيبتلى فيها المؤمن
_________
( 1 ) سقطت من الأصل وم وزيدت عن " ز "
( 2 ) بالأصل وم و " ز " : حصين تصحيف والصواب ما أثبت وهو حضين بن المنذر بن الحارث الرقاشي أبو محمد أحد أمراء جبش علي بن أبي طالب في وقعة صفين
( 3 ) رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 3 / 414
( 4 ) تحرفت بالأصل وم إلى : زائدة وفي " ز " : ربذة والصواب ما أثبت تقدم التعريف به
( 5 ) رواه الطبراني في المعجم الكبير 10 / 132 رقم 10210
( 6 ) تحرفت بالأصل إلى : المقرئ والمثبت عن " ز " وم والمعجم الكبير
( 7 ) بالأصل وم : " زر بن أبي حسين " في م : " بن " بدل أبي تحريف والتصويب عن " ز " والمعجم الكبير
( 8 ) الأصل وم : هوج والمثبت عن " ز " والمعجم الكبير

(63/241)


والإمارة الفاجرة خير من الهرج ( 1 ) قيل يا رسول الله وما الهرج قال القتل والكذب أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو الحسين بن النقور أخبرنا أبو طاهر المخلص أخبرنا أبو بكر بن سيف حدثنا السري بن يحيى ( 2 ) أخبرنا شعيب بن إبراهيم حدثنا سيف بن عمر عن محمد وطلحة قالا كان عمر بن الخطاب قد استعمل الوليد بن عقبة على عرب الجزيرة فنزل في تغلب وكان أبو زبيد في الجاهلية والإسلام ( 3 ) في بني تغلب حتى أسلم و كانت بنو تغلب أخواله فاضطهده أخواله دينا له فأخذ له الوليد بحقه فشكرها له أبو زبيد وانقطع إليه وغشيه بالمدينة فلما ولي الوليد الكوفة أتاه مسلما ومعظما على مثل ما كان يأتيه بالجزيرة والمدينة فنزل دار الضيفان وتلك آخر قدمه قدمها أبو زبيد على الوليد وقد كان ينتجعه ويرجع وكان نصرانيا قبل ذلك فلم يزل الوليد به وعنه حتى أسلم في آخر إمارة الوليد وحسن إسلامه فاستدخله الوليد وكان عربيا شاعرا حتى أقام على الإسلام فأتى آت أبا زينب وأبا مورع و جنديا وهم يحفرون ( 4 ) له مذ قتل أبناءهم ويضعون له العيون ( 5 ) فقال لهم هل لكم في الوليد يشارب أبا زبيد فثاروا في ذلك فقال أبو ( 6 ) زينب وأبو مورع وجندب لأناس من الكوفة هذا أميركم وأبو زبيد خيرته وهما عاكفان على الخمر فقاموا معهم ومنزل الوليد في الرحبة مع عمارة بن عقبة ليس عليه باب فاقتحموا عليه من المسجد وبابه إلى المسجد فلم يفجأ الوليد إلا وهم فنحى شيئا فأدخله تحت السرير فأدخل بعصهم يده فأخرجه لا يؤامره فإذا طبق عليه تفاريق عنب وإنما نحاها استحياء أن يروا طبقة وليس عليه إلا تفاريق عنب فقاموا فخرجوا على الناس فأقبل بعضهم على بعض يتلاومون وسمع الناس بذلك فأقبل الناس عليهم يسبونهم ويلعنونهم ويقولون أقوام غضب بعضهم لعمله وبعضهم أرغمهم الكتاب فدعاهم ذلك إلى التحسس والخبث فستر عنهم الوليد ذلك وطواه عن عثمان ولم يدخل بين الناس في ذلك شئ وكره أن يفسد بينهم وسكت عن ذلك
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن " ز " والمعجم الكبير
( 2 ) الخبر رواه الطبري في تاريخه 2 / 609 ( ط
بيروت ) في حوادث سنة 30 ه تحت عنوان : ذكر السبب في عزل عثمان الوليد عن الكوفة
( 3 ) بالأصل وم : " في الإسلام " والمثبت عن " ز " وتاريخ الطبري
( 4 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي تاريخ الطبري : يحقدون
( 5 ) في المختصر : ويصنعون له العيوب
( 6 ) في الأصل : أبا

(63/242)


وصبر قال ( 1 ) وحدثنا سيف عن الغصن بن القاسم ( 2 ) عن عون ( 3 ) بن عبد الله قال جاء جندب ورهط معه إلى ابن مسعود فقالوا الوليد يعكف على الخمر وأذاعوا ذلك حتى طرح على ألسن الناس فقال ابن مسعود من استتر منا بشئ لم نتبع عورته ولم نهتك ستره فأرسل إلى ابن مسعود فأتاه فعاتبه في ذلك وقال يرضى من مثلك بأن يجيب أقواما موتورين على أي شئ أستتر به إنما يقال هذا للملجلج ( 4 ) فتلاحيا وافترقا على تغاضب ولم يكن بينهما أكثر من ذلك قال وحدثنا سيف عن محمد وطلحة قالا ( 5 ) وأتي الوليد بساحر فأرسل إلى ابن مسعود يسأله عن حده فقال ( 6 ) وما يدريك أنه ساحر قال زعم هؤلاء النفر لنفر جاؤوا به أنه ساحر قال وما يدريكم أنه ساحر قالوا يزعم ذلك فقالوا أساحر أنت قال نعم قالوا وتدري ما السحر قال نعم وثار إلى حمار فجعل يركبه من قبل ذنبه وينزل من قبل رأسه فينزل من قبل ذنبه ويريهم أنه يخرج من فيه واسته فقال ابن مسعود فاقتله فانطلق الوليد فنادوا في المسجد أن رجلا يلعب في السحر عند الوليد فأقبلوا وأقبل جندب واغتنمها يقول أين هو أين هو حتى أريه فضربه وأجمع عبد الله والوليد على حبسه حتى كتب إلى عثمان فأجابهم عثمان أن استحلفوه بالله ما علم برأيكم فيه وانه لصادق بقوله فيما يظن من تعطيل حده وعزروه وخلوا سبيله وتقدم إلى الناس في أن لا يعملوا بالظنون ويقيموا الحدود دون السلطان فإنا نقيد المخظئ ونؤدب المصيب ففعل ذلك به وترك لأنه أصاب حدا وغضب لجندب أصحابه فخرجوا إلى المدينة فيهم أبو خشة الغفاري وجثامة بن الصعب بن جثامة ومعهم جندب فاستعفوا من الوليد فقال لهم عثمان تعملون بالظنون وتخطئون في الإسلام وتخرجون بغير إذن ارجعوا فردهم فلما رجعوا إلى الكوفة لم يبق موتور في نفسه إلا أتاهم فاجتمعوا على رأي فأصدروه فتغفلوا الوليد وكان ليس عليه حجاب فدخل عليه أبو زينب الأزدي وأبو مورع الأسدي فسلا
_________
( 1 ) تاريخ الطبري 2 / 610 ( حوادث سنة 30 )
( 2 ) زيادة عن " ز " وفي م : " بعد القاسم "
( 3 ) الأصل وم و " ز " : عمرو والمثبت عن الطبري
( 4 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي الطبري : " للمريب " وعنه يأخذ المصنف والملجلج : اللجلجة ثقل اللسان ونقص الكلام وألا يخرج بعضه في إثر بعض واللجلجة : التردد في الكلام
( 5 ) تاريخ الطبري 2 / 610 - 611 ( حوادث سنة 30 )
( 6 ) الأصل وم و " ز " : وقال والمثبت عن الطبري

(63/243)


خاتمه ثم خرجا إلى عثمان فشهدا عليه ومعهما نفر ممن يعرف من أعوانهم فبعث إليه عثمان فلما قدم أمر به سعيد بن العاص فقال يا أمير المؤمنين أنشدك الله فوالله إنهما لخصمان موتوران فقال لا يضرك ذلك إنما نعمل بما ينتهي إلينا فمن ظلم فالله ولي انتقامه ومن ظلم فالله ولي جزائه قال ( 1 ) وحدثنا سيف عن أبي غسان سكن بن عبد الرحمن بن حبيش قال أجمع نفر من أهل الكوفة فعملوا في عزل الوليد فانتدب له أبو زينب بن عوف وأبو مورع بن فلان الأسدي للشهادة عليه فغشوا الوليد وأكبوا عليه فبنما هم معه يوما في البيت وله امرأتان في المخدع بينهما وبين القوم ستر إحداهما بنت ذي الخمار والأخرى بنت أبي عقيل فنام الوليد وتفرق القوم عنه وثبت أبو زينب وأبو مورع فتناول أحدهما خاتمه وخرجا فاستيقظ الوليد وامرأتاه عند رأسه فلم ير خاتمه فسألهما عنه فلم يجد عندهما منه علما قال فأي القوم تخلف عنهم قالتا رجلان لا نعرفهما ما غشينا إلا منذ قريب قال حلياهما قالتا على أحدها خميصة وعلى الآخر مطرف وصاحب المطرف أبعدهما منك فقال الطوال قالتا نعم وصاحب الخميصة أقربهما إليك قال القصير قالتا نعم وقد رأيناه يده على يدك قال ذاك أبو زينب والآخر أبو مورع وقد أراد داهيته فليت شعري ما يريد أن يطلبهما فلم يقدر عليهما وكان وجههما إلى المدينة فقدما على عثمان ومعهما نفر ممن يعرف عثمان ممن قد عزل الوليد عن الأعمال فقالوا له فقال من يشهد منكم قالوا أبو زينب وأبو مورع وكاع الآخرون فقال كيف رأيتماه قالا كنا من غاشيته فدخلنا عليه وهو يقئ الخمر فقال من يقي الخمر إلا شاربها فبعث إليه فلما دخل على عثمان رآهما فقال متمثلا مهما خشيت على أمر همت ( 2 ) به * فلم أخفك على أمثالها جار فحلف له الوليد وأخبره خبرهم فقال نقيم الحدود ويبوء شاهد الزور بالنار فاصبر يا أخي فأمر سعيد بن العاص فجلده فأورث ذلك عداوة بين ولدهما حتى اليوم وكانت على الوليد يوم أمر به أن يجلد خميصة فنزعها عنه ( 3 ) علي بن أبي طالب
_________
( 1 ) تاريخ الطبري 2 / 611 ( حوادث سنة 30 )
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " والطبري : خلوت
( 3 ) سقطت من الأصل وم واستدركت عن " ز " والطبري

(63/244)


قال ( 1 ) وحدثنا سيف عن عبيد الطنافسي عن أبي عبيدة الإيادي قال خرج أبو زينب وأبو مورع حتى دخلا على الوليد بيتة وعنده امرأتاه بنت ذي الخمار وبنت أبي عقيل وهو نائم قالت إحداهما فأكب أحدهما عليه فأخذ خاتمه فسألهما حين استيقظ فقالتا ما أخذناه قال فمن بقي آخر القوم قالتا رجل قصير عليه خميصة ورجل طوال عليه مطرف وراينا صاحب الخميصة أكب عليك قال ذاك أبو زينب فخرج فطلبهما وإذا هو وجههما عن ملأ من أصحاب لهما ولا يدري الوليد ما أراد من ذلك فقدما على عثمان فأخبره الخبر على رؤوس الناس فأرسل إلي ( 2 ) الوليد فقدم فإذا هو بهما ودعا بهما عثمان فقال بما تشهدان أتشهدان أنكما رأيتماه يشرب الخمر ( 3 ) فقالا لا وخافا ( 4 ) قال كيف قالا اعتصرناها من لحيته وهو يقئ الخمر فأمر سعيد بن العاص فجلده فأورث ذلك عداوة بين أهليهما أخبرنا أبو المظفر عبد المنعم بن عبد الكريم القشيري أخبرنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن بن محمد أخبرنا أبو عمرو محمد بن أحمد بن حمدان قال وأخبرنا أبو منصور الحسين بن طلحة بن الحسين الصالح أنا إبراهيم بن منصور ( 5 ) بن إبراهيم أخبرنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن علي بن المقرئ قالا أخبرنا أبو يعلى أحمد بن علي المثنى الموصلي حدثنا أبو خيثمة حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن سعيد بن أبي عروبة عن عبد الله الداناج عن حضين ( 6 ) أبي ساسان ( 7 ) أنه ركب ناس من أهل الكوفة إلى عثمان بن عفان فأخبروه بما كان من أمر الوليد أي يشرب الخمر فكلمه في ذلك زاد ابن المقرئ علي وقالا فقال له عثمان دونك ابن عمك فأقم عليه الحد قال قم يا حسن فاجلده قال فيما أنت من هذا ولي زاد ابن المقرئ هذا وقالا غيرك قال بل ضعفت ووهنت قم يا عبد الله بن جعفر فاجلده فجعل يجلده وهو ويعد علي حتى بلغ أربعين فقال كف أو أمسك وقال ابن حمدان أو أرسله جلد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أربعين وأبو بكر أربعين وكملها عمر ثمانين وكل سنة
_________
( 1 ) الخبر في تاريخ الطبري 2 / 611 ( حوادث سنة 30 )
( 2 ) سقطت من الأصل وم وزيدت عن " ز " والطبري
( 3 ) زيادة عن الطبري
( 4 ) الأصل وم : وخاف والمثبت عن " ز " والطبري
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك لتقويم السند " ز "
( 6 ) تحرفت بالأصل وم و " ز " إلى : حصين
( 7 ) أبو ساسان : لقب حضين بن المنذر

(63/245)


رواه مسلم عن أبي خيثمة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أحمد بن محمد بن النقور أخبرنا أبو طاهر محمد بن عبد الرحمن أخبرنا أحمد بن عبد الله بن سيف حدثنا السري بن يحيى ( 1 ) حدثنا شعيب بن إبراهيم حدثنا سيف بن عمر عن عطية عن أبي العريف ويزيد الفقعسي ( 2 ) قالا كان الناس في الوليد فرقتين العامة معه والخاصة عليه فما زال عليهم من ذلك خشوع حتى كانت صفين فولى معاوية فجعلوا يقولون عتب ( 3 ) عثمان بالباطل فقال لهم علي إنكم وما تعيرون به عثمان كالطاعن نفسه ليقتل ردفه ( 4 ) وما ذنب عثمان في رجل قد ضربه بقولكم وعزله وما ذنب عثمان فيما صنع عن أمرنا قال ( 5 ) وحدثنا سيف عن أبي كبران عن مولاه لهم وأثنى عليها خيرا قالت وقد كان الوليد أدخل على الناس خيرا حنى كان يقسم للولائد والعبيد ولقد تفجع عليه الأحرار والمماليك وكان يسمع الولائد وعليهن ألجرار ( 6 ) يقلن ( 7 ) يا ويلتا قد عزل الوليد * وجاءنا مجوعا سعيد ينقص في الصاع ولا يزيد * قد جوع الإماء والعبيد * أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أخبرنا أبو جعفر بن المسلمة أخبرنا أبو طاهر المخلص حدثنا أحمد بن سليمان حدثنا الزبير بن بكار قال وفيه يقول أبو زبيد الطائي ( 8 ) وكنا منقطعا إلى الوليد وكان الوليد يكنى أبا وهب ( 9 ) فقال أبو زبيد *
_________
( 1 ) رواه الطبري في تاريخه 2 / 611 - 612 ( حوادث سنة 30 ) ط
بيروت
( 2 ) غير واضحة بالأصل وم وبدون إعجام في " ز " ورسما : " العععس " أعجمت الكلمة عن الطبري
( 3 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي الطبري : عيب وفي المختصر : عنته
( 4 ) غير واضحة بالأصل وبدون إعجام في م والمثبت عن " ز " والطبري
( 5 ) رواه الطبري في تاريخه 2 / 612
( 6 ) كذا بالأصل وم و " ز " والمختصر وفي الطبري : الحداد
( 7 ) في الأغاني 5 / 145 والطبري 2 / 612
( 8 ) الأبيات في كتاب شعراء إسلاميون للدكتور نوري حمودي القيسي : شعر أبي زبيد الطائي ص 656 وما بعدها وانظر تخريجها فيه وانظر نسب قريش للمصعب ص 139
( 9 ) الأصل وم و " ز " : " بوهب " والمثبت عن نسب قريش

(63/246)


من يرى العير لابن أروى * على ظهر المرورى ( 1 ) حداتهن عجال مصعدات والبيت بيت أبي وهب * خلاء تحن فيه الشمال يعرف الجاهل المضلل أن الدهر * فيه النكراء والزلزال بعدما تعلمين يا أم وهب * كأن فيهم عيش ( 2 ) لنا وجمال ووجوه بودنا مشرقات * ونوال إذا يراد النوال فلعمرو والإله لو كان للسيف * بصال ( 3 ) أو للسان مقال ما تناسيتك ( 4 ) الصفاء ولا الود * ولا حال دونك الأشغال ولحمت ( 5 ) لحمك المتعضى * ضله من ضلالهم ما اغتالوا أصبح البيت قد تبدل بالحي * وجوها كأنها أقتال غير ما طالبين ذحلا ولكن * مال دهر على أناس فمالوا قولم شربك ( 6 ) الحرام وقد * كان شراب سوى الحرام حلال * وأبى الظاهر العداوة إلا * ظغيانا ( 7 ) وقول ما لا يقال من يخنك ( 8 ) الصفاء أو يتبدل * أو يزل مثل ما تزول الظلال فاعلمن أنني أخوك أخو الود * حياتي حين تزول الجبال * قال وحدثني الزبير قال أنشدنا محمد بن فضالة هكذا وكان أبي وعمي مصعب بن عبد الله ينشدان البيت الأول على غير ما ينشده عليه محمد بن فضالة كانا يقولان * من يرى العير لابن أروى * على ظهر المنقى حداتهن عجال وقال الوليد بن عقبة حين ضرب * يا أبا عبد الله ما بيني وبينكم * بني أمية من قربى ومن نسبي
_________
( 1 ) بالأصل وم : " المرود إحداهن " والمثبت عن " ز " وشعراء إسلاميون وفي نسب قريش : ظهر المنقى
( 2 ) في : " شعراء إسلاميون " : عز
( 3 ) شعراء إسلاميون ونسب قريش : مصال وللسان
( 4 ) في " ز " : " يقاسيك " وفوقها ضبة
( 5 ) في " ز " : ولحيت وفي نسب قريش وشعراء إسلاميون : ولحرمت
( 6 ) الأصل وم : يشرب وفي " ز " : شرب والمثبت عن نسب قريش وشعراء إسلاميون
( 7 ) الأصل وم و " ز " : وأبي ظاهر
طغيانا والمثبت عن " شعراء إسلاميون "
( 8 ) الأصل وم : تحتك وإعجامها مضطرب في " ز " والمثبت عن " شعراء إسلاميون "

(63/247)


من يكسب المال يحفر حول رسه * وإن يكن عائلا مولاهم نحب * وهو الذي يقول ( 1 ) * بني هاشم ( 2 ) إنا وما كان بيننا * كصدع الصفا لا يرأب الدهر شاعبه بني هاشم كيف التعذر ( 3 ) عندنا * وبر ابن أروى عندكم وحرائبه ( 4 ) بني هاشم أدوا ( 5 ) سلاح ابن أختكم * ولا تهبوه لا تحل مواهبه ( 6 ) فإن لا تؤدوه إلينا فإنه ( 7 ) * سواء علينا قاتلاه وسالبه * وأخوه عمارة بن عقبة نزل الكوفة وله يقول الوليد بن عقبة ( 8 ) * إن يك ( 9 ) ظني يا بن أمي صادقي * عمارة لا تدرك بذحل ولا وتر ألا إن خير الناس بعد ثلاثة * قتيل التجيبي الذي جاء من مصر * أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أخبرنا جعفر ابن المسلمة أخبرنا أبو طاهر المخلص حدثنا أحمد بن سليمان حدثنا الزبير قال وقال الوليد بن عقبة وهو يعاتب أخاه عمارة بن عقبة ( 10 ) * إن يك ظني يابن أمي صادقي * عمارة لا تدرك بذحل ولا وتر تلاعب أقتال ابن عفان لاهيا * كأنك لم تسمع بموت أبي عمرو * قال وحدثنا الزبير قال وحدثني عبد الله بن إسحاق الجعفري أن الوليد بن عقبة بن
_________
( 1 ) الأبيات في الاستيعاب 3 / 636 ( هامش الإصابة ) والأغاني 5 / 120 و 117 و 149
( 2 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي الأغاني والاستيعاب : فإنا وإياكم وما كان بيننا
( 3 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي الاستيعاب : التعاقد وفي الأغاني ص 120 : التعاقد وص 149 : كيف الهوادة
( 4 ) عجزه في الأغاني والاستيعاب : وعند علي سيفه وحرائبه
والحرائب جمع حربية وهي مال الرجل الذي يعيش به
( 5 ) كذا بالأصل وم و " ز " : " أدوا " وفي المصدرين : ردوا
( 6 ) عجزه في الأغاني والاستيعاب : ولا تنهبوه لا تحل مناهبه
( 7 ) صدره في الأغاني : " بني هاشم لا تعجلوا بإقادة " وفي الاستيعاب : لا تعجلونا فإنه
( 8 ) البيت الثاني مع آخر في الإصابة 3 / 638 ونسبهما إلى الوليد قالهما في مقتل عثمان بن عفان ونسبهما في الأغاني 16 / 324 لى نائلة بنت الفرافصة قالتهما في مقتل زوجها عثمان وعقب أبو الفرج بعدهما بقوله : هكذا في هذه الرواية وقد قيل إن هذين البيتين للوليد بن عقبة
وفي نسب قريش الأول ص 105 و 140 ونسبهما للوليد بن عقبة
( 9 ) الأصل وم : يكن والمثبت عن " ز "
( 10 ) البيتان في نسب قريش ونسبهما للوليد قالهما معاتبا أخاه عمارة ص 105 و 140

(63/248)


أبي معيط لقي بجادا مولى عثمان بن عفان بالمراض ( 1 ) صادرا عن المدينة والوليد قادم فسأله عن أمر عثمان فأخبره أنه قد قتل فقال ( 2 ) * ليت أني هلكت قبل حديث * سل جسمي وريع منه فؤادي يوم لاقيت بالمراض ( 3 ) بجادا * ليت أني هلكت قبل بجاد * قال وحدثني الزبير حدثني عمي مصعب بن عبد الله قال قدم معاوية الكوفة فلما صعد المنبر قال أبن أبو وهب فقام إليه الوليد فقال أنشدني قولك * ألا أبلغ معاوية بن صخر * فإنك من أخي ثقة مليم قطعنا الدهر كالسدم ( 4 ) المعنى * تهدر في دمشق وما تريم يمينك الخلافة كل ركب * لأنضاء ( 5 ) العراق بهم رسوم ( 6 ) فإنك والكتاب إلى علي * كدابغة وقد حلم الأديم لك الخيرات فاحملنا عليهم * فإن الطالب الترة الغشوم ( 7 ) وقومك بالمدينة قد انيخوا * فهم صرعى كأنهم هشيم فأنشده إياها فلما فرغ قال معاوية ( 8 ) ومستعجب مما يرى من أناتنا * ولو زبنته ( 9 ) الحرب لم يترمرم * وخرج الوليد بن عقبة من الكوفة يرتاد منزلا حتى أتى الرقة فأعجبته فنزل على البليخ وقال منك المحشر فمات بها أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أخبرنا شجاع بن علي أخبرنا أبو عبد الله بن مندة أخبرنا علي بن الحسن الحراني حدثنا محمود بن محمد الرافقي ( 10 ) حدثنا أبو الوليد الرقي أصبغ بن نافع الأموي من أهل البليخ حدثني الوليد بن يزيد بن مسلمة قال لما شهد
_________
( 1 ) المراض : موضع على طريق الحجاز من ناحية الكوفة
( 2 ) الخبر والشعر في الأغاني 5 / 149
( 3 ) الأغاني : بالبلاط
( 4 ) السدم : الفحل الهائج
والفح الذي يرسل في الإبل فيهدر بينها فإذا ضبعت أخرج عنها استهجانا لنسله
( 5 ) أنضاء جميع نضو وهو المهزول بعيرا أو ناقة
( 6 ) الأصل وم و " ز " : رسيم والمثبت عن المختصر
( 7 ) الأصل وم : الغشيم والمثبت عن " ز "
( 8 ) البيت لأوس بن حجر وهو في ديوانه ص 28 واللسان في مادة : رمم
( 9 ) زبنته الحرب : صدمته
( 10 ) الأصل وم : الرافعي والمثبت عن " ز "

(63/249)


أهل الكوفة على الوليد ضربه عثمان وأخرجه عن الكوفة فقال له دعني أتخير فلما رأى الرقة نزلها أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم حدثنا أبو بكر الخطيب أخبرنا أبو القاسم الأزهري والحسن بن علي الجوهري ثم أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أخبرنا الحسن بن علي قالا أخبرنا أبو عمر ابن حيوية أخبرنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن الفهم حدثنا محمد بن سعد أخبرنا مصعب بن عبد الله عن أبيه قال لما أشرف الوليد بن عقبة على الرقة فرأى طيبها فقال فيك والله القبر ومنك المحشر فمات بها وقبره على البليخ أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر بن ( 1 ) الطبري أخبرنا أبو الحسين ابن بشران أخبرنا أبو علي بن صفوان حدثنا ابن أبي الدنيا حدثنا أبو صالح المروزي عن عبد العزيز بن أبي رزمة عن عبد الله بن المبارك قال قال الوليد بن عقبة لما حضر هالموت اللهم إن كان أهل الكوفة صدقوا فلا تبارك لي فيما أقدم عليه واجعل مردي شر مرد وإن كان كذبوا علي فاجعله كفارة لما لا يعلمون من ذنوبي أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا أبو الفضل بن خيرون أخبرنا أبو العلاء الواسطي أخبرنا أبو بكر البابسيري أخبرنا الأحوص بن المفضل حدثنا أبي حدثنا عبد الله بن جعفر قال مات الوليد بن عقبة في البليخ في عين ( 2 ) الرومية وكانت له أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أخبر نا أبو غمرو بن منده أخبرنا أبو محمد بن يوة أخبرنا أبو الحسن ( 3 ) اللنباني ( 4 ) حدثنا ابن أبي الدنيا قال وحدثني أبي حدثنا هشام بن محمد عن أبي محمد القرشي قال مر مسلمة بن عبد الملك بقبر الوليد بن عقبة بن أبي معيط بالرقة فقال قبر من هذا قيل قبر الوليد بن عقبة قال رحم الله أبا وهب وجعل يثني عليه فقبر من هذا الآخر قيل قبر أبي زبيد الطائي الشاعر قال وهذا فرحمه الله فقيل إنه كان نصرانيا قال إنه كان كريما
_________
( 1 ) سقطت من الأصل وم وزيدت عن " ز "
( 2 ) في " ز " : " عبر " وفوقها ضبة
( 3 ) تحرفت بالأصل وم إلى : الحسين والمثبت عن " ز "
( 4 ) تحرفت بالأصل وم و " ز " إلى : اللبناني بتقديم الباء

(63/250)


8034 - الوليد بن علي الطابخي الكلبي حكى عنه يزيد بن الوليد الناقص وكان من أصحابه وممن يرى القدر حكى عنه عمرو بن مروان الكلبي 8035 الوليد بن عمر بن الدرفس الغساني حكى عن أبيه حكى عنه إبنه العباس بن الوليد قرأت بخط أبي محمد بن صابر فيما ذكر أنه نقل من خط أبي الحسين الوراق أخبرني أبو العباس الوليد بن محمد بن العباس بن الوليد بن عمر بن الدرفس الغساني الدمشقي أخبرنا أبي ( 1 ) محمد قال سمعت أبي العباس يذكر عن أبيه عن جده في تفسير " والتين ( 2 ) " قال والتين مسجد دمشق كان يستانا لهود النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فيه تين " والزيتون " هو مسجد بيت المقدس 8036 الوليد بن عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم الأموي له ذكر وعقب 8037 الوليد بن عمرو بن الزبير بن عمرو الدمشقي ( 3 ) حدث عن مالك بن أنس ذكره الحاكم أبو عبد الله في كتاب مزكى رواة الأخبار في أسماء من روي عن مالك 8038 الوليد بن القاسم من أهل دمشق روى عنه أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن يونس المنجنيقي حدثني أبو المعمر المبارك بن أحمد الأنصاري أخبرنا جعفر بن أحمد بن الحسين السراج أخبرنا أبو الحسين محمد بن علي الأديب بالكوفة أخبرنا أبو الطيب أحمد بن علي ابن محمد الجعفري حدثنا الوليد بن بكر بن مخلد بن أبي زياد الأندلسي
_________
( 1 ) الأصل : أبو تحريف والمثبت عن " ز " وم
( 2 ) الآية الأولى من سورة التين
( 3 ) لعله الذي ذكره الذهبي في ميزان الاعتدال 4 / 343

(63/251)


قال وأخبرنا الحسن بن رشيق أبو محمد العسكري العدل بمصر حدثنا أبو يعقوب إسحاق بن يونس البغدادي المنجنيقي حدثنا الوليد بن القاسم الدمشقي قال كتب إلينا محمد بن أحمد بن صنعا بهذه الأبيات * شجي شجاة البين فهو مدله * غريب بعيد الدار ضاقت مذاهبه بلابله قد سلمته ( 1 ) وأقبلت * إليه ولكن السرور مجانبه
تفرد عن إخوانه فتلهبت * لفقدهم أحشاؤه وترائبه إذا خطرت ذكراهم بفؤاده * جرى دمع عينه ففاضت سواكبه فيا ويحه ماذا يلاقي من الأسى * ومن صرف دهر قد توالت عجائبه ويا ويح من أمسى عن الأهل نائيا * وطوبى لمن لم يفتقده أقاربه فلو ملك الدنيا غريب لما صفت * له بعد تفريق الأحباء مشاربه لكل امرئ إلف وخدن وصاحب * وكل غريب الدار فالحزن صاحبه تقربت معترا فأعقبت ندمة * ولم أدر أن البين مر عواقبه فآه من البين المشتت والنوى * واه على دهر مضى أنا نادبه * 8039 الوليد بن القعقاع بن خليد العبسي ولي إمارة قنسرين له ذكر وشعر أخبرنا أبو محمد بن طاوس أخبرنا علي بن محمد بن الأخضر الأنباري أخبرنا أبو الحسين بن بشران أخبرنا أبو علي بن صفوان حدثنا عبد الله بن محمد حدثني محمد بن سعيد الدرامي أنه سمع أباه يذكر أن سليمان بن عبد الملك كان ربما نظر إلى المرآة فيقول أنا الملك الشاب قال فنزل مرج دابق فمرض مرضه الذي مات فيه وفشت ( 2 ) الحمى في أهله وأصحابه فدعا جارية بوضوء فبينما هي توضئه إذ سقط الكوز من يدها قال ما قصتك قالت محمومة قال ففلان قالت محموم قال ففلانة قالت محمومة قال الحمد لله الذي جعل
_________
( 1 ) كذا بالأصل : " سلمته " وفي " ز " وم : سالمته
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : ومشت

(63/252)


خليفته في أرضه ليس عنده من يوضئه ثم التفت إلى خاله الوليد بن القعقاع العبسي فقال * قرب وضوءك ياوليد فإنما * هاذي الحياة تعله ( 1 ) ومتاع * فأجابه الوليد * فاعمل لنفسك في حياتك صالحا * فالدهر فيه فرقة وجماع * قرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن عن عبد العزيز الكتاني أنا ( 2 ) عبد الوهاب الميداني أخبرنا أبو سليمان بن زبر أخبرنا عبد الله بن أحمد بن جعفر أخبرنا محمد بن جرير ( 3 ) حدثني أحمد بن زهير عن علي بن محمد قال كان هشام استعمل الوليد بن القعقاع على قنسرين وعبد الملك بن القعقاع على حمص فضرب الوليد بن القعقاع ابن هبيرة مائة سوط فلما قام الوليد هرب بنو القعقاع منه فعاذوا بقبر يزيد بن عبد الملك فبعث إليهم فدفعهم إلى يزيد بن عمر بن هبيرة وكان على قنسرين فعذبهم فمات في العذاب الوليد بن القعقاع وعبد الملك بن القعقاع ورجلان معهما من آل القعقاع فاضطغن على الوليد آل الوليد يعني ابن عبد الملك وآل هشام وآل القعقاع واليمانية بما صنع بخالد بن عبد الله 8040 الوليد بن كامل بن معاذ بن محمد بن أمية أبو عبيدة ( 4 ) البجلي مولاهم الشامي الحمصي وقبل إنه دمشقي ( 5 ) حدث عن رجاء بن حيوة ونصر بن علقمة الحضرمي والمهلب بن حجر الهراني وعبد الله بن بسر الحراني ( 6 ) روى عنه بقية وعلي بن عياش ويحيى بن صالح الوحاظي وسعيد بن عبد الجبار الزبيدي ويحيى بن حمزة الحضرمي قاضي دمشق أنبأنا أبو علي الحداد وحدثني أبو ( 7 ) مسعود عبد الرحيم بن علي بن حمد عنه
_________
( 1 ) تعلة : أي ما يتعلل به أي يتشاغل به
( 2 ) الأصل وم : " أن " والمثبت عن " ز "
( 3 ) الخبر في تاريخ الطبري 7 / 237 في حوادث سنة 126 ه
( 4 ) أبو عبيدة بضم أوله والبجلي بفتح الباء والجيم
( 5 ) ترجمته في تهذيب الكمال 19 / 446 وتهذيب التهذيب 6 / 95 وميزان الاعتدال 4 / 344 والتاريخ الكبير 8 / 152 والكامل في ضعفاء الرجال 7 / 80
( 6 ) في " ز " : الحبراني
( 7 ) تحرفت في الأصل إلى : " ابن " وسقطت اللفظة من م

(63/253)


أخبرنا أبو نعيم الحافظ حدثنا سليمان بن أحمد حدثنا موسى بن عيسى هو ابن المنذر الحمصي حدثنا علي بن عياش قال وحدثنا أبو زرعة وأحمد بن عبد الوهاب بن نجدة قالا حدثنا يحيى بن صالح الوحاظي قالا حدثنا الوليد بن كامل عن المهلب بن حجر الهمداني ( 1 ) عن ضباعة بنت القداد بن الأسود عن أبيها قال رأيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا صلى إلي سترة جعلها على حاجبه الأيمن أو الأيسر ولا يصمد إليها قال ابن عساكر ( 2 ) كذا قال وإنما هو البهراني أخبرناه أبو القاسم ( 3 ) بن الحصين أخبرنا أبو علي التميمي أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد ( 4 ) حدثني أبي حدثنا علي بن عياش حدثنا أبو عبيدة الوليد بن كامل من أهل حمص البجلي حدثني المهلب بن حجر البهراني عن ضباعة بنت المقداد بن الأسود عن أبيها أنه قال ما رأيت رسول ( صلى الله عليه و سلم ) صلى إلى عمود ولا عود ولا شجرة إلا جعله على حاجبه الأيمن أو الأيسر ولا يصمد له صمدا رواه بقية بن الوليد عن الوليد نفسه فقال عن حجر أو أبو حجر بن المهلب وجعله من مسند المقدام بن معدي كرب أخبرناه أبو القاسم بن الحصين أخبرنا أبو علي بن المذهب أخبرنا أبو بكر أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله أحمد حدثني أبي حدثنا يزيد بن عبد ربه حدثنا بقية حدثني الوليد بن كامل عن حجر أو أبي حجر بن المهلب البهراني قال حدثتني ضبيعة بنت المقدام ( 6 ) بن معدي كرب عن أبيها أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان إذا صلى إلى عمود أو خشبة أو شبه ذلك لا يجعله نصب عينه ولكن يجعله على حاجبه الأيسر أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا أبو الفضل بن خيرون أخبرنا أبو العلاء
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم و " ز " وسينبه المصنف في آخر الحديث إلى الصواب
( 2 ) زيادة منا
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم وزيد عن " ز " للإيضاح
( 4 ) رواه أحمد بن حنبل في المسند 9 / 218 رقم 23881 طبعة دار الفكر
( 5 ) رواه أحمد بن حنبل في المسند 9 / 218 رقم 23882 طبعة دار الفكر
( 6 ) الأصل وم و " ز " : المقداد والمثبت عن مسند أحمد

(63/254)


الواسطي أخبرنا أبو بكر البابسيري أخبرنا الأحوص بن المفضل بن غسان أخبرنا أبي قال قلتليحيى بن معين إن علي بن عياش حدثنا عن الوليد بن كامل عن المهلب بن حجر عن ضباعة بنت المقداد بن الأسود عن أبيها قال ما رأيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يصلي إلى عمود ولا عود ولا إلى شجرة إلا جعله على جناحه الأيمن أو حاجبه الأيسر ولا يصمد له صمدا قال يحيى قد خالفه بقية وسمعه من هذا الشيخ فقال ابنة المقدام بن معدي كرب عن أبيها أخبرنا أبو الفضل بن ناصر بقراءتي عليه عن أبي الفضل بن الحكاك أخبرنا أبو نصر الوائلي أخبرنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي أخبرنا يزيد بن محمد بن عبد الصمد نا ( 1 ) أبو مسهر حدثنا يحيى بن حمزة حدثنا أبو عبيدة الحمصي الوليد بن كامل البجلي حدثني عبد الله بن بسر ( 2 ) الحمصي قال بعث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عليا على بعث ( 3 ) إلى بئر خم ( 4 ) فعممه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عمامة سوداء مختصر قرأت في كتاب قديم حدثنا إبراهيم بن الوليد بن أيوب حدثنا إبراهيم عن يزيد مولى عمر بن ( 5 ) عبد العزيز حدثنا بقية بن الوليد عن الوليد بن كامل الدمشقي عن رجاء بن حيوة ( 6 ) بحكاية ذكرها أخبرنا أبو البركات أخبرنا أبو الفضل أخبرنا أبو العلاء أخبرنا أبو بكر أخبرنا الأحوص بن المفضل الغلابي حدثنا أبي قال وسألته يعني يحيى بن معين عن الوليد بن كامل فقال هو مولى لبجلية أنبأنا أبو الغنائم ثم حدثنا أبو الفضل أخبرنا أبو الفضل وأبو الحسين ( 7 ) وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أخبرنا عبد الوهاب بن محمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن
_________
( 1 ) سقطت من الأصل وم وزيدت عن " ز " للإيضاح
( 2 ) تحرفت بالأصل وم و " ز " إلى : بشر
( 3 ) أقحم بعدها بالأصل وم : رسول الله صلى الله عليه و سلم
( 4 ) بئر خم : خم واد بين مكة والمدينة عند الجحفة به غدير ( معجم البلدان )
( 5 ) بالأصل وم : " إبراهيم بن يزيد مولى عبد العزيز " والمثبت عن " ز "
( 6 ) الأصل وم : حيوية والمثبت عن " ز "
( 7 ) بالأصل وم و " ز " : الحسن تصحيف

(63/255)


قالا أخبرنا أحمد بن عبدان أخبرنا محمد بن سهل أخبرنا البخاري قال ( 1 ) الوليد بن كامل أبو عبيدة البجلي بعد في الشاميين روى عنه علي بن عياش ويحيى بن صالح أنبأنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن ( 2 ) وأبو عبد الله بن عبد الملك قالا أخبرنا أبو القاسم بن منده أخبرنا أبو علي إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا ابن أبي حاتم قال ( 3 ) الوليد بن كامل أبو عبيدة البجلي شامي حمصي روى عن نصر بن علقمة والمهلب بن حجر روى عنه بقية وسعيد بن عبد الجبار وعلي بن عياش ويحيى بن صالح الوحاظي سمعت أبي يقول ذلك سألت أبي عن الوليد بن كامل فقال شيخ أخبرنا أبو بكر محمد محمد بن العباس أخبرنا أحمد بن منصور بن خلف أخبرنا أبو سعيد ابن حمدون أخبرنا مكي بن عبدان قال سمعت ( 4 ) مسلما يقول أبو عبيدة الوليد بن كامل عن المهلب بن حجر روى عنه علي بن عياش ( 5 ) ويحيى بن صالح قرأت على أبي الفضل السلامي عن جعفر بن الحكاك أخبرنا عبد الله بن سعيد أخبرنا أبو الحسن الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم ابن النسائي ( 6 ) أخبرني أبي قال أبو عبيدة الوليد بن كامل قرأت على أبي الفضل أيضا عن أبي طاهر بن أبي طاهر بن أبي الصقر أخبرنا هبة الله بن إبراهيم ابن عمر أخبرنا أبو بكر المهندس حدثنا أبو بشر الدولابي قال : أبو عبيدة الوليد بن كامل
أخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا الحسن بن أحمد السلمي أنا علي بن الحسن الربعي أنا عبد الوهاب بن الحسن الكلابي أنا أحمد بن عمير قال سمعت محمود بن إبراهيم بن سميع يقول في الطبقة الخامسة من أهل الشام الوليد بن كامل
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 8 / 152
( 2 ) الأصل وم و " ز " : الحسين
( 3 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 14
( 4 ) سقطت من الأصل وم وزيدت عن " ز " للإيضاح
( 5 ) تحرفت في " ز " إلى : عباس
( 6 ) تحرفت بالأصل وم إلى : الغساني والتصويب عن " ز "

(63/256)


قرأت على أبي غالب وأبي عبد الله ابني البنا عن أبي الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم عبد الله بن عتاب أنا أبو الحسين بن جوصا إجازة هذا السند في الخامس بخط المصنف وتحته سند السوسي إلى ابن سميع وهذا مشكوك فيه وعقب على أن للقاسم خط عليه فكتبه احتياطا وأنا أقطع بأنه من الأصل ( 1 ) أنبأنا أبو جعفر بن أبي علي أخبرنا أبو بكر الصفار أخبرنا أحمد بن علي بن منجوية أخبرنا أبو أحمد الحاكم قال أبو عبيدة الوليد بن كامل البجلي عن المهلب بن حجر الهراني روى عنه أبو يحمد بقية بن الوليد الكلابي وأبو زكريا يحيى بن صالح الوحاظي يعد في الشاميين أخبرنا أبو الفضل الحافظ قراءة عن جعفر بن يحيى أخبرنا أبو نصر أخبرنا الخطيب أخبرني عبد الكريم أخبرني أبي ( 2 ) أخبرنا إبراهيم بن يعقوب حدثنا علي بن عياش حدثنا أبو عبيدة الوليد بن كامل وكان من عليه الناس بقية وأصحابه يحملون عنه ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو القاسم بن مسعدة أخبرنا حمزة بن يوسف أخبرنا أبو أحمد بن عدي ( 4 ) حدثنا الجنيدي حدثنا البخاري قال كنية الوليد بن كامل أبو عبيدة البجلي الشامي يحدث عنه أهل حمص بقية وغيره وأسانيده أسانيد شامية 8041 الوليد بن محمد أبو بشر القرشي الموقري ( 5 ) مولى يزيد بن عبد الملك من أهل الموقر ( 6 ) حصن بالبلقاء
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك عن " ز " ومكان النقاط كلمة غير واضحة
( 2 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 446 من طريق النسائي من كتاب الكنى
( 3 ) سقطت من الأصل وم واستدركت للإيضاح عن " ز " وتهذيب الكمال
( 4 ) رواه أبو أحمد بن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 7 / 80 طبعة دار الفكر
( 5 ) ترجمته في تهذيب الكمال 19 / 449 وتهذيب التهذيب 6 / 96 وميزان الاعتدال 4 / 346 ومعجم البلدان ( موقر ) والتاريخ الكبير 8 / 155 والكامل لابن عدي 7 / 71 والضعفاء الكبير 4 / 318
( 6 ) الموقر : بالضم ثم الفتح وتشديد القاف وفتحها راجع معجم البلدان 5 / 226

(63/257)


روى عنه الزهري وعطاء الخراساني وثور بن يزيد روى عنه الوليد بن مسلم وأبو صالح عبد الغفار بن داود الحراني والحكم بن موسى وعلي بن حجر وسويد بن سعيد وأبو الطاهر موسى بن محمد بن عطاء المقدسي ومحمد بن حازم الرملي والمسيب بن واضح وعبد الرحمن بن يحيى بن إسماعيل المخزومي وأبو مسهر ومحمد بن يوسف بن بشر القرشي وأبو جعفر عبد الله بن خالد بن حازم الرملي ومحمد بن عائذ وعتبة بن الرخص ومحمد بن إبراهيم بن أبي سكينة وسليمان بن عبد الرحمن وعبد الله بن يوسف التنيسي أخبرنا أبو غالب بن البنا ( 1 ) أخبرنا أبو محمد الحسن بن علي أخبرنا أبو الحسين محمد بن المظفر بن موسى بن عيسى الحافظ قراءة عليه وأنا حاضر أسمع حدثنا أبو عبد الله أحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي حدثنا سويد بن سعيد حدثنا الوليد بن محمد الموقري عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة أخبره أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا ل إله ألا الله فإذا قالوا لا إله إلا الله عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله وأنزل الله سبحانه وتعالى في كتابه وذكر قوما استكبروا فقال " إنهم إذا قيل لهم لا إله إلا الله يستكبرون ( 2 ) " وقال " إذ جعل الذين كفروا في قلوبهم الحمية حمية الجاهلية فأنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين وألزمهم كلمة التقوى وكانوا أحق بها وأهلها " ( 3 ) وهي لا إله إلا الله محمد رسول الله استكبر عنها المشركون يوم الحديبية يوم كاتبهم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) على ( 4 ) قضية المده أخبرنا أبو المظفر بن القشيري وأبو القاسم زاهر بن طاهر قالا أنا أبو عثمان سعيد ابن محمد بن أحمد البحيري ( 5 ) أنا الشيخ أبو القاسم الحسن بن علي بن إبراهيم ( 6 ) الطرسوسي أخبرنا الإمام أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة حدثنا علي بن حجر حدثنا الوليد بن محمد الموقري عن الزهري عن أنس بن مالك قال كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يمر بالغلمان فيسلم عليهم ويدعو لهم بالبركة
_________
( 1 ) أقحم بعدها بالأصل وم : أخبرنا أبو محمد الحسن بن البنا صوبنا السند عن " ز "
( 2 ) سورة الصافات الآية : 35
( 3 ) سورة الفتح الآية : 26
( 4 ) سقطت من الأصل وم واستدركت عن " ز "
( 5 ) في " ز " : البجيري تصحيف
( 6 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك لتقويم السند عن " ز "

(63/258)


أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني أخبرنا تمام بن محمد إجازة اخبرنا جعفر بن محمد بن جعفر ( 1 ) حدثنا أبو زرعة قال ( 2 ) سمعت سليمان بن عبد الرحمن يقول استحثثت ( 3 ) الوليد بن محمد الموقري في كتب الزهري فقال أنت تريد أن تأخذ في مجلس ما قد أقمت أنا فيه مع الزهري عشر سنين أبنأنا أبو الغنائم بن النرسي حدثني الفضل أخبرنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أخبرنا أحمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أخبرنا أحمد بن عبدان اخبرنا محمد بن سهل أخبرنا البخاري ( 4 ) وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة ( 5 ) بن يوسف أخبرنا أبو أحمد بن عدي ( 6 ) حدثنا الجنيدي حدثنا البخاري وأخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله أخبرنا أبو بكر الخطيب وحدثني أبو عبد الله البلخي أبو منصور محمد بن الحسين قالا أخبرنا أحمد بن محمد بن غالب أخبرنا حمزة بن محمد بن علي حدثنا محمد بن إبراهيم بن شعيب قالا حدثنا البخاري قال الوليد بن محمد الموقري الشامي القرشي عن الزهري قال علي بن حجر كنيته ( 7 ) أبو بشر مولى يزيد بن عبد الملك وكان لا يقرأ من كتابه وإذا رفع إليه كتاب قرأه ( 8 ) كثير الغلط في حديثه مناكير والفظ للجنيدي أبنأنا أبو الحسين بن الحسن وأبو عبد الله بن عبد الملك قالا أنا ابن منده أنا حمد ( 9 ) إجازة قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 10 ) الوليد بن محمد الموقري البلقاوي القرشي أبو بشر شامي مولى يزيد بن عبد الملك ( 11 ) روى عن الزهري
_________
( 1 ) بالأصل : " أخبرنا أبو جعفر " والمثبت " أخبرنا جعفر بن محمد بن جعفر " عن " ز "
( 2 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 452
( 3 ) إعجامها مضطرب بالأصل والمثبت عن " ز " وم وتهذيب الكمال
( 4 ) التاريخ الكبير للبخاري 8 / 155
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك لتقويم السند عن " ز " والسند معروف
( 6 ) رواه أبو أحمد بن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 7 / 72
( 7 ) في التاريخ الكبير : كنية الوليد أبو بشر
( 8 ) إلى هنا عبارة التاريخ الكبير
( 9 ) في " ز " : أحمد تحريف
( 10 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 15
( 11 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك للإيضاح عن " ز " وم

(63/259)


روى عنه الوليد بن مسلم وأبو صالح عبد الغفار الحراني والحكم بن موسى وسويد بن سعيد وعلي بن حجر سمعت أبي يقول ذلك قال أبو محمد وروى عن عطاء الخراساني أخبرنا أبو بكر الشقائي ( 1 ) أخبرنا أبو بكر المغربي اخبرنا محمد بن عبد الله التاجر أخبرنا أبو حاتم التميمي قال سمعت مسلما يقول أبو بشر الوليد بن محمد الموقري عن الزهري روى عنه حاجب بن الوليد وعلي بن حجر قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أخبرنا أبو نصر الوائلي أخبرنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال قال أبو بشر الوليد بن محمد الموقري ليس بثقة شامي منكر الحديث ( 2 ) أبنأنا أبو جعفر بن أبي علي أخبرنا أبو بكر الصفار أخبرنا أحمد بن علي بن منجوية قال أخبرنا أبو أحمد الحاكم قال ( 3 ) أبو بشر الوليد بن محمد القرشي ( 4 ) الموقري الشامي مولى يزيد بن عبد الملك عن ابن شهاب الزهري وأبي خالد ثور بن يزيد في حديثه بعض المناكير كتبنا له بالشام كتابا عن المسيب بن واضح أحاديثة ( 5 ) مستقيمة ولكم حاجب بن الوليد وعلي بن حجر حدثا ( 6 ) عنه بأحاديث معضلة روى عنه عبد الله بن محمد بن يزيد الهذلي أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز أخبرنا تمام إجازة أخبرنا جعفر ابن محمد حدثنا أبو زرعة قال ( 7 ) ولم يزل حديث الوليد بن محمد الموقري يعني مقارب وحدثنا عنه أبو مسهر وقد حدث عنه الوليد بن مسلم حين ظهر أبو طاهر المقدسي جزي خيرا ( 8 )
_________
( 1 ) تحرفت بالأصل وم إلى : الشامي والمثبت عن " ز "
( 2 ) تهذيب الكمال 19 / 452 نقلا عن النسائي
( 3 ) الأسامي والكنى للحاكم النيسابوري 2 / 291 رقم 815 وعن الحاكم رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 452
( 4 ) زيادة عن الأسامي والكنى
( 5 ) الأصل وم و " ز " : أحاديث والمثبت عن الأسامي والكنى
( 6 ) بالأصل وم : حدثنا خطأ والمثبت عن " ز " والأسامي والكنى
( 7 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 451 نقلا عن أبي زرعة الدمشقي
( 8 ) بياض بالأصل والمثبت عن " ز " وم والذي في تهذيب الكمال : لا جزي خيرا

(63/260)


قال أبو زرعة قال له سليمان بن عبد الرحمن وأنا حاضر ويحك ويحك يا أبا طاهر أهلكت علينا الوليد بن محمد قال أبو زرعة ثم ظهرت عنه أحاديث بحمص أنكرت أيضا وهي في البشاعة دون حديث أبي طاهر عنه ثم ظهرت أحاديث بمرو وخراسان يستوحشن منها أخبرنا أبو الحسين وأبو عبد الله إذنا قالا أخبرنا أبو القاسم العبدي أخبرنا محمد إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا ابن أبي حاتم ( 1 ) أخبرنا ( 2 ) عبد الله بن أحمد بن حنبل فيما كتب إلي قال فلت لأبي الموقري يروي عن الزهري بالعجائب قال إنه ليس ذلك بشئ ح وأخبرنا أبو البركات بن المبارك أخبرنا محمد بن المظفر أخبرنا أبو الحسن العتيقي أخبرنا أبو يعقوب يوسف بن أحمد أخبرنا أبو جعفر العقيلي ( 3 ) حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن الموقري فقال ما أظنه ثقة ولم يحمده أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أخبرنا أبو بكر البيهقي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو الفضل بن البقال قالا أخبرنا أبو الحسين بن بشران أخبرنا عثمان بن أحمد حدثنا حنبل بن إسحاق قال ( 4 ) سألت أبا عبد الله أحمد عن الموقري قال ما رأيت أحدا يحدث عنه قلت له كيف حديثه قال لا أدري زاد ابن البقال قلت وهو في يديه قال لا أدري وقالا إلا أن رجلا قدم عليه فغير كتبه وهو لا يعلم فمن ذاك ( 5 ) قال البيهقي فمن ذلك أنبأنا أبو القاسم التميمي وأبو الفضل السلامي قالا حدثنا المبارك بن عبد الجبار أخبرنا إبراهيم بن عمر حدثنا أحمد بن محمد بن هانئ قال ( 6 ) سمعت أبا عبد الله سئل عن الوليد بن محمد الموقري فقال ما أخبره إلا أنهم زعموا أن العسكر لما دخل الشام أتاه قوم فأفسدوا حديثه فهو يروي أحاديث كأنه يريد مناكير قلت لأبي عبد الله الموقري
_________
( 1 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 15
( 2 ) بالأصل : ثم أخبرنا
( 3 ) رواه العقيلي في الضعفاء الكبير 4 / 318
( 4 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 450
( 4 ) الأصل وم : ذلك والمثبت عن " ز "
( 6 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 450

(63/261)


يكتب حديثه ( 1 ) فقال ما أدري أخبرك إلا أن له أحاديث مناكير وما أخبره أخبرنا أبو القاسم الواسطي حدثنا أبو بكر الخطيب أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد ابن إبراهيم بن حميد قال سمعت أبا الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس قال سمعت عثمان بن سعيد الدرامي يقول ( 2 ) قلت ليحيى بن معين فالموقري الوليد بن محمد قال قال ليس بشئ أخبرنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب إذنا قالا أخبرنا ابن منده أخبرنا أبو علي إجازة وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا ابن أبي حاتم قال ( 3 ) حدثنا علي بن الحسن الهسنجاني قال سمعت يحيى بن معين يقول الموقري كذاب أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو القاسم بن مسعدة أخبرنا حمزة بن يوسف أخبرنا أبو أحمد بن عدي ( 4 ) حدثنا أحمد بن علي بن بحر أخبرنا عبد الله الدورقي حدثنا يحيى بن معين قال الوليد بن محمد الموقري ليس بشئ قرأت على أبي الفتح نصر الله بن محمد الفقيه عن أبي الحسين المبارك بن عبد الجبار أخبرنا أبو محمد الجوهري أخبرنا أبو عمر بن حيوية أخبرنا محمد بن القاسم حدثنا إبراهيم بن الجنيد قال سمعت يحيى بن معين يقول الوليد بن محمد الموقري شامي ليس بشئ أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا ثابت بن بندار أخبرنا محمد بن علي أخبرنا محمد بن أحمد أخبرنا الأحوص بن المفضل حدثنا أبي عن يحيى قال والوليد بن محمد الموقري ضعيف ( 5 ) أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أخبرنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أخبرنا أبو
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك عن " ز " وتهذيب الكمال
( 2 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 451
( 3 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 15
( 4 ) رواه ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 7 / 71
( 5 ) تهذيب الكمال 19 / 451

(63/262)


الحسن بن السقا حدثنا محمد بن يعقوب حدثنا عباس بن محمد قال سألت يحيى عن هؤلاء الشيوخ فزعم أن حديثهم ليس بشئ عنبسة بن عبد الرحمن الذي يروي عنه الوليد بن مسلم وغيره وهو الذي يحدث عن محمد بن زادان والفرات بن السائب وحمزة الضبي ( 1 ) وأبو العطوف الجزري ومحمد بن سعيد بن أبي سعيد ومحمد المحرم ورشدين ( 2 ) بن سعد والموقري ووزير الذي يحدث بحديث معاوية أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أعطاه سهما أخبرنا أبو الحسين الأبرقوهي وأبو عبد الله الخلال إذنا قالا أخبرنا أبو القاسم بن منده أخبرنا أبو علي إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي بن محمد قالا أخبرنا ابن أبي حاتم ( 3 ) حدثني أبي قال سألت علي بن المديني عن الوليد بن محمد الموقري فقال يروي عنه أهل الشام أرى أن كتبه من نسخ الزهري من الديوان أخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو أحمد ( 4 ) حدثنا محمد بن خلف المرزباني حدثني أبو العباس القرشي قال سمعت علي بن المديني يقول الموقري ضعيف لا يكتب حديثه أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني شفاها حدثنا عبد العزيز بن أحمد أنا عبد الوهاب بن جعفر أخبرنا عبد الجبار بن عبد الصمد حدثنا القاسم بن عيسى حدثنا إبراهيم بن يعقوب السعدي قال ( 5 ) الوليد بن محمد الموقري غير ثقة يروي عن الزهري عدة أحاديث ليس لها أصول بلغني عن محمد بن عوف الحمصي قال الوليد الموقري ضعيف كذاب وكان يكون بالموقر في طريق مكة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر بن الطبري أخبرنا أبو الحسين بن الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب قال والفرات بن السائب وأبو العطوف الجزري اسمه الجراح بن المنهال والموقري وذكر جماعة سواهم لا ينبغي لأهل العلم أن
_________
( 1 ) في " ز " : النصيبي
( 2 ) الأصل : رشد والمثبت عن " ز " وم
( 3 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 15
( 4 ) رواه أبو أحمد بن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 7 / 72
( 5 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 451

(63/263)


يشغلوا أنفسهم بحديث هؤلاء ( 1 ) ذكر أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الأصبهاني أنه سأل أبا حاتم الرازي عن الوليد بن محمد الموقري الشامي فقال ضعيف الحديث أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز لفظا أخبرنا أبو نصر بن الجبان إجازة حدثني أحمد بن طاهر بن النجم أخبرنا سعيد بن عمرو البردعي فيما نسخه من كتاب أبي زرعة بخطه في أسامي الضعفاء ومن تكلم فيهم من المحدثين الوليد بن محمد الموقري أبو بشر أخبرنا أبو الحسن الفرضي وأبو يعلى بن الحبوبي ( 2 ) قالا أخبرنا سهل بن بشر أخبرنا علي بن منير أخبرنا الحسن بن رشيق حدثنا أبو عبد الرحمن النسائي قال وليد ابن محمد الموقري متروك الحديث قرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر البيهقي أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو بكر محمد بن جعفر قال قرئ على أبي بكر محمد بن إسحاق وهو ابن خزيمة وأنا أسمع قال ولا احتج بالموقري الذي روى ( 3 ) عنه ابن حجر واسمه الوليد بن محمد أخبرنا أبو القاسم اخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو أحمد قال ( 4 ) الوليد بن محمد الموقري القرشي البلقاوي شامي مولى يزيد بن عبد الملك يكنى أبا بشر كل أحاديثه غير محفوظة وبلغني عن أبي حاتم محمد بن حبان البستي أنه قال كان لا يبالي ما رفع إليه قراه روى عن الزهري أشياء موضوعة لم يروها الزهري قط ويرفع المراسيل ويسند الموقوف لا يجوز الاحتجاج به بحال ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم يحيى بن طريق بن بشرى أخبرنا أبو الغنائم بن الدجاجي وأبو تمام الواسطي في كتابيهما عن أبي الحسن الدارقطني
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 19 / 451
( 2 ) في " ز " : الحموي
( 3 ) سقطت من الأصل وم وزيدت للإيضاح عن " ز "
( 4 ) رواه أبو أحمد بن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 7 / 71 و 72
( 5 ) تهذيب الكمال 19 / 452

(63/264)


وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أخبرنا أبو ياسر محمد بن عبد العزيز بن عبد الله أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن غالب إجازة قال هذا ما وافقت عليه الدارقطني من المتروكين وليد بن محمد الموقري شامي زاد ابن بطريق ضعيف عن الزهري أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا قال لنا أبو نعيم الحافظ الوليد بن محمد الموقري أبو بشر مولى يزيد بن عبد الملك كثير المناكير أخبرنا أبو البركات الآنماطي أخبرنا أحمد بن علي بن عبيد الله أخبرنا أبو الفضل عبيد بن أحمد بن الكوفي ثم قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفضل الكوفي أخبرنا أحمد بن محمد بن عمران بن الجندي أخبرنا عبد الله بن سليمان بن الأشعت حدثنا محمد بن مصفى قال والوليد بن محمد الموقري توفي سنة ثنتين ( 1 ) وثمانين ومائة قبيل شهر رمضان خالفه عتبة بن سعيد بن الرخص ( 2 ) فذكر أن الموقري توفي سنة إحدى وثمانين ( 3 ) أخبرنا أبو الفتح عبد الملك بن أبي القاسم أخبرنا أبو عامر محمود بن القاسم وأبو نصر عبد العزيز بن محمد وأبو بكر أحمد بن عبد الصمد قالوا أخبرنا عبد الجبار بن محمد الجراحي أخبرنا محمد بن أحمد بن محبوب المرزوي أخبرنا أبو عيسى محمد بن عيسى ابن سورة الترمذي قال الوليد بن محمد الموقري يضعف الحديث 8042 الوليد بن محمد بن العباس بن الوليد بن محمد بن عمر بن الدرفس أبو العباس الغساني حدث هو وأبوه وأخوه أبو بكر عبد الرحمن بن محمد روى عن أبيه أبي عبد الرحمن ومحمد بن العباس وأبي أمية الطرسوسي ووزيرة ( 4 ) بن محمد الغساني ومحمد بن سليمان بن هشام البصري روى عنه أبو الحسين الرازي وابو سليمان بن زبر وابو هاشم المؤدب وعبد الوهاب الكلابي
_________
( 1 ) في " ز " : ثلاثين تحريف
( 2 ) الأصل وم و " ز " هنا : الرخس
( 3 ) تهذيب الكمال 19 / 452 نقلا عن ابن الرخص
( 4 ) تحرفت بالأصل وم إلى : وزيرة والمثبت عن " ز " والضبط عن التبصير

(63/265)


أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني أخبرنا أبو نصر بن الجبان أخبرنا أبو سليمان بن زبر حدثنا أبو العباس الوليد بن محمد بن العباس بن الدرفس وعيد الله بن الحسين بن جمعة قالا حدثنا أبو أمية محمد بن إبراهيم حدثنا أبو عاصم عن محمد بن عبد الرحمن بن محبوب عن ابن أبي ملكية عن ابن عباس عن عائشة أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان يقبل الهدية ولا يقبل الصدقة الصواب ابن بجير بالجيم أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل أخبرنا جدي أبو محمد حدثنا أبو علي الأهوازي حدثنا مكي بن محمد حدثنا أبو هاشم عبد الجبار بن عبد الصمد حدثني وليد ابن عبد الرحمن أن وريزة ( 2 ) أخبرهم أخبرنا معمر بن شبيب قال سمعت الأصمعي يقول قال أبو عمرو بن العلاء إن لكل شئ ذؤابة وذؤابة الشرف الأدب وإن لكل شئ عروة وعروة العز الأدب قال أبو عمرو وكان يقال شخص بلا أدب كجسد بلا روح قرأت بخط أبي الحسن نجا بن أحمد مما نقله من خط أبي الحسين الوراق في تسمية من كتب عنه بدمشق في الدفعة الثانيه أبو العباس الوليد بن محمد بن العباس بن الوليد بن محمد بن عمر بن الدرفس الغساني وكانوا أهل بيت علم أبوهم أبو عبد الرحمن محمد بن العباس كان محدثا جليلا وأجدادهم كلهم قد روي عنهم العلم مات في ربيع الأول من سنة ست وعشرين وثلاثمائة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أخبرنا مكي بن محمد أخبرنا أبو سليمان بن زير قال وفي شهر ربيع الأول يعني من سنة وعشرين توفي أبو العباس الوليد بن الدرفس 8043 الوليد بن محمد أبو العباس الجدعاني ( 3 ) حكى عن مسلمة بن عبد الملك بعض أفعاله في مغازيه
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم وسينبه المصنف في آخر الحديث إلى الصواب وقد وقعت صوابا هنا في " ز "
( 2 ) تحرفت بالأصل وم و " ز " إلى : وزيرة وفي المختصر : " قديرة "
( 3 ) الجدعاني بضم الجيم وسكون الدال والعين المهملة هذه النسبة إلى بني جدعان التيمي من تيم قريش الأنساب 2 / 30

(63/266)


حكى عنه أبو عبيدة معمر بن المثنى التيمي وذكر عنه أن أباه كان منقطعا إلى الوليد بن عبد الملك فلما مات أوصى به الوليد بن عبد الملك وسماه به فألزمه الوليد ابنه العباس بن الوليد فنشأ معه وكان يغزو معه 8044 الوليد بن مروان بن عبد الله بن مروان بن أخي جنادة بن مروان روى عن جنادة بن مروان ( 1 ) روى عنه أبو الميمون البجلي أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة أخبرنا عبد العزيز بن أحمد أخبرنا تمام بن محمد أخبرنا أبو الميمون عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر بن راشد البجلي حدثنا الوليد ابن مروان بن عبد الله ابن أخي جنادة ( 2 ) بن مروان نا جنادة بن مروان ( 3 ) حدثني محمد بن القاسم أبو القاسم الحمصي عن عبد الله بن بسر وكان عبد الله بن بسر شريكا لأبيه في قرية يقال لها دموده ( 4 ) يرعيان فيها خيلا لهم قال أبو القاسم سمعت عبد الله بن بسر يقول أتى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) منزلنا مع أبي فقام أبي إلى قطيفة لنا قليلة الخمل فجمعها بيده ثم ألقاها للنبي ( صلى الله عليه و سلم ) ققعد عليها ثم قال أبي لأمي هل عندك شئ تطعمينا ( 5 ) فقالت نعم شئ من حيس ( 6 ) قال فقربته إليهما فأكلا ثم دعا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ثم التفت إلي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأنا غلام فمسح بيده على رأسي ثم قال يعيش هذا الغلام قرنا قال أبو القاسم فعاش مائة سنة 8045 الوليد بن مزيد ( 7 ) العذري البيروتي ( 8 ) أحد الثقات
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن " ز "
( 2 ) تحرفت في " ز " إلى : قتادة
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك لتقويم السند عن " ز "
( 4 ) كذا رسمها بالأصل وم بدون إعجام وفي " ز " : " تموينه " ولم أجدها
( 5 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : تطعميناه
( 6 ) الحيس : تمر يخلط بسمن وأقط فيعجن شديدا ثم يندر منه نواة وربما جعل فيه سويق ( القاموس الميحط )
( 7 ) مزيد : بفتح الميم وسكون الزاي وفتح التحتانية
( 8 ) ترجمته في تهذيب الكمال 19 / 452 وتهذيب التهذيب 7 / 97 ، والتاريخ الكبير 8 / 155 ، والجرح والتعديل 9 / 18 / والعبر 1 / 343 وسير أعلام النبلاء 9 / 419 وشذرات الذهب 2 / 8

(63/267)


روى عن الأوزاغي وسعيد بن عبد العزيز وإسماعيل بن عياش ويزيد بن يوسف الصنعاني وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر ( 1 ) وأبي بكر بن عبد الله بن أبي سبرة ( 2 ) القرشي وكلثوم بن زياد المحاربي ومحمد بن يزيد النصري وعمر بن محمد ( 3 ) وعبد الرحمن بن سليمان بن أبي الجون وابن لهيعة وعبد الوهاب بن هشام بن الغاز وعبد الله ابن شوذب وأمية بن يزيد بن أبي عثمان القرشي وسهل بن هاشم ومقاتل بن سليمان وعثمان بن عطاء الخراساني وحماد بن عبد الملك قاضي أفريقية روى عنه ابنه العباس وأبو مسهر وهشام بن إسماعيل العطار وأبو الجماهر ( 4 ) محمد بن عثمان وعبد الله بن إسماعيل بن يزيد بن حجر البيروني وعبد الغفار بن عفان أو ابن ( 5 ) عثمان البيروني ضهر الأوزاغي وعيسى بن محمد بن النحاس الرملي وعبد الله ابن خالد بن حازم الرملي أخبرنا أبو الحسن علي بن الحسن بن الحسين أخبرنا أبو القاسم بن الفرات أخبرنا عبد الوهاب الكلابي حدثنا أبو الحسن ( 6 ) بن جوصا حدثنا العباس بن الوليد بن مزيد العذري أخبرني أبي حدثنا الأوزاعي حدثني الزهري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) سيكون بعدي خلفاء يعملون بما يعلمون ويفعلون بما يؤمرون وسيكون بعدهم خلفاء يعملون بما لا يعلمون ويفعلون ما لا يؤمرون فمن أنكر عليهم برئ ومن أمسك يده سلم ولكن من رضي وبايع أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أخبرنا أبو محمد الجوهري أخبرنا أبو حفص ابن شاهين حدثنا خيثمة بن سليمان بن حيدرة القرشي بأطرابلس حدثنا العباس بن الوليد ابن مزيد أخبرني أبي حدثنا سعيد بن عبد العزيز عن زيد بن أسلم عن عبد الله بن عمر قال قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) احثوا في وجوه المداحين التراب
_________
( 1 ) الأصل : " جا " والمثبت عن " ز " وم
( 2 ) تحرفت بالأصل وم إلى : بسره والمثبت عن " ز " وتهذيب الكمال
( 3 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي تهذيب الكمال : عمر بن محمد بن زيد العمري
( 4 ) في " ز " : " الجساهو " وفوقها ضبة
( 5 ) بالأصل وم : " وابن والمثبت عن " ز " وتهذيب الكمال
( 6 ) الأصل : الحسين تحريف والمثبت عن " ز " وم

(63/268)


قال ابن شاهين لا أعلم رواه غير الوليد وإنما هو عبد الرحمن بن زيد أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أخبرنا أبو بكر البيهقي أخبرنا أبو عبد الله الحافظ حدثنا أبو العباس بن يعقوب أخبرنا العباس بن الوليد أخبرني أبي قال سمعت جابر يحدث عن رجل يقال له سعد أنه أتى ابن منبه فسأله عن الحسن بن أبي الحسن ( 1 ) وقال له كيف عقله فأخبره ثم قال ابن منبه إنا لنتحدث أو نجد في الكتاب أنه ما أتى الله عبدا علما يعمل به في سبيل الله فيسلبه عقله حتى يقبضه إليه قال العباس قال أبي ما أحصركم سألني الأوزاعي عن حديث البصري يقول يا وليد حدثني بحديث البصري عن ابن منبه أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل أخبرنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أخبرنا عبد الوهاب بن محمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أخبرنا أحمد بن عبدان أخبرنا محمد بن سهل أخبرنا البخاري قال ( 2 ) الوليد بن مزيد الشامي سمع الأوزاعي عن عمر مرسل أنبأنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن وأبو عبد الله بن عبد الملك قالا أخبرنا ابن منده أخبرنا أبو علي إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا ابن أبي حاتم قال ( 3 ) الوليد بن مزيد البيروتي روى عن الأوزاعي وسعيد بن عبد العزيز وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وعبد الله بن شوذب وأمية بن يزيد بن أبي عثمان وابن لهيعة روى عنه أبو مسهر الدمشقي وهشام بن إسماعيل العطار وأبو الجماهر محمد بن عثمان وابنه العباس سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني أخبرنا أبو القاسم تمام بن محمد أخبرنا أبو عبد الله الكندي حدثنا أبو زرعة قال في ذكر أصحاب الأوزاعي الوليد ابن مزيد
_________
( 1 ) تحرفت بالأصل إلى : الحسين والمثبت عن " ز " وم
( 2 ) التاريخ الكبير للبخاري 8 / 155
( 3 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 18

(63/269)


أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أخبرنا أبو الحسين بن الآبنوسي إجازة أخبرنا أبو القاسم بن عتاب أخبرنا ابن جوصا إجازة وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أخبرنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أخبرنا أبو الحسن الربعي أخبرنا عبد الوهاب الكلابي أخبرنا أحمد بن عمير بن جوصا قال سمعت ابن سميع يقول في الطبقة السادسة الوليد بن مزيد ( 1 ) أخبرنا أبو غالب بن البنا قراءة عن أبي الفتح بن المحاملي أخبرنا أبو الحسن الدارقطني قال الوليد بن مزيد العذري البيروتي روى عن الأوزاعي وعبد الرحمن بن يزيد ابن جابر وأبي بكر بن أبي سبرة وغيرهم روى عنه دحيم وابنه العباس بن الوليد بن مزيد وغيرهما وكان من ثقات أصحاب الأوزاعي قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي زكريا البخاري وحدثنا خالي أبو المعالي محمد بن يحيى القاضي حدثنا أبو الفتح نصر بن إبراهيم أخبرنا أبو زكريا حدثنا عبد الغني بن سعيد قال ومزيد بالزاي والياء المعجمة باثنتين من تحتها الوليد بن مزيد صاحب الأوزاعي والد العباس بن الوليد قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 2 ) وأما مزيد بزاي وياء معجمة باثنتين من تحتها الوليد بن مزيد ( 3 ) العذري البيروتي حدث عن الأوزاعي وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وأبي بكر بن أبي سبرة وكان من الثقات روى عنه دحيم وابنه العباس وغيرهما قرأت على أبي محمد أيضا عن عبد العزيز بن ( 4 ) أحمد أخبرنا مكي بن محمد أخبرنا أبو سليمان بن زبر قال سنة ست وعشرين ومائة فيها ولد الوليد بن مزيد صاحب الأوزاعي ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر بن الطبري أخبرنا أبو الحسين بن
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 19 / 453
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 179
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك للإيضاح عن " ز " وم والاكمال
( 4 ) سقطت من الأصل وم وزيدت عن " ز "
( 5 ) رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 9 / 419

(63/270)


الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب حدثنا العباس بن الوليد بن مزيد قال كان مولد الوليد بن مزيد سنة سبع وعشرين ومائة أخبرنا أبو محمد طاهر بن سهل حدثنا أبو بكر الخطيب أخبرنا أبو طالب عمر بن إبراهيم بن سعيد ( 1 ) الفقيه أخبرنا أبو الحسين عيسى بن حامد بن بشر القاضي حدثنا العباس ابن يوسف الشكلي حدثنا العباس بن الوليد بن ( 2 ) مزيد ( 3 ) حدثنا أبي قال قلت لأبي عمرو الأوزاعي كتبت عنك حديثا كثيرا فما تقول فيه قال ما قرأته عليك وحدك فقل فيه حدثني وما قرأته على جماعة أنت فيهم فقل فيه أخبرنا ( 4 ) وما أخبرته لك وحدك فقل فيه أخبرني وما أخبرته لجماعة أنت فيهم فقل فيه خبرنا أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني وابن السمرقندي قالا أخبرنا أبو الحسين بن أبي الحديد أخبرنا جدي أبو بكر ( 5 ) أخبرنا محمد بن بركة قال أخرج إلي سعد أصول عباس فإذا أكثرها سمعت الأوزاعي وكان الأوزاعي رحمه الله احترق علمه فمن أخذ عن الأول فهو حجة وغير ذلك ليس بحجة وكان الأوزاعي رحمه الله حافظا إماما دينا رحمه الله وجميع المسلمين أنبأنا أبو الحسين بن الحسن وأبو عبد الله بن عبد الملك قالا أخبرنا ابن منده أخبرنا حمد ( 6 ) إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا ابن أبي حاتم ( 7 ) حدثنا عباس ابن الوليد قال سمعت أبا مسهر يقول لقد حرصت على جمع علم الأوزاعي حتى كتبت عن إسماعيل بن سماعة ثلاثة عشر كتابا حتى لقيت أباك فوجدت عنده علما لم يكن عند القوم قال ( 8 ) وحدثنا أبي حدثنا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا مسهر يقول قال الأوزاعي عليكم بكتب الوليد بن مزيد فإنها صحيحة
_________
( 1 ) غير واضحة بالأصل والمثبت عن " ز " وم راجع ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 524
( 2 ) الزيادة عن " ز " للإيضاح سقطت اللفظتان من الأصل وم
( 3 ) الأصل : يزيد تحريف والتصويب عن " ز " وم
( 4 ) في " ز " وم حدثنا
( 5 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 453 والذهبي في سير أعلام النبلاء 9 / 419
( 6 ) تحرفت بالأصل و " ز " إلى : أحمد والمثبت عن م
( 7 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 18
( 8 ) المصدر السابق 9 / 18

(63/271)


قال وحدثنا العباس بن الوليد بن ( 1 ) مزيد قال قال لي يوسف بن السفر سمعت الأوزاعي يقول ما عرض علي كتاب أصح من كتب الوليد بن مزيد أنبأنا أبو عبد الله الفراوي وغيره عن أبي بكر البيهقي أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ قال سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب يقول سمعت العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي يقول سمعت أبا مسهر يقول كان الأوزاعي يقول ما عرضت فيما حمل عني أصح من كتب الوليد بن مزيد أخبرنا أبو الحسين ( 2 ) وأبو عبد الله إذنا قالا أخبرنا أبو القاسم بن منده أخبرنا أبو علي إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا ابن أبن حاتم قال ( 3 ) وحدثنا العباس بن الوليد بن مزيد قال فإني سمعت الأوزاعي يقول كتب الوليد بن مزيد صحيحة قال ( 4 ) وحدثني أبي قال سمعت دحيما يقول الوليد بن مزيد صحيح الحديث أخبرنا أبو محمد بن ألا كفاني حدثنا أبو محمد الكتاني أخبرنا أبو محمد بن أبي نصر أخبرنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة قال ( 5 ) سمعت أبا مسهر يقول قال لي صهر الأوزاعي عليك بالوليد بن مزيد أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا أبو طاهر أحمد بن الحسن أخبرنا أبو محمد بن رباح أخبرنا أبو بكر المهندس حدثنا أبو بشر الدولابي قال حدثنا معاوية بن صالح قال الوليد بن مزيد قال أبو مسهر كان ثقة لم يحفظ وكانت كتبه صحيحة ( 6 ) أنبأنا أبو المظفر بن القشيري عن محمد بن علي بن محمد أنا أبو عبد الرحمن السلمي أنا أبو الحسن الدارقطني أخبرني الحسن بن رشيق حدثنا أحمد بن شعيب
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم و " ز " واستدرك للإيضاح عن الجرح والتعديل
( 2 ) تحرفت بالأصل وم إلى : الحسن والتصويب عن " ز "
( 3 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 18
( 4 ) المصدر السابق
( 5 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 385
( 6 ) تهذيب الكمال 19 / 454 وسير أعلام النبلاء 9 / 420

(63/272)


النسائي قال وأثبت أصحاب الأوزاعي عبد الله بن المبارك والوليد بن مزيد أحب إلينا في الأوزاعي من الوليد بن مسلم أخبرنا أبو الحسن الفرضي وأبو يعلى حمزة بن علي قالا أخبرنا سهل بن بشر أخبرنا علي بن منير أخبرنا الحسن بن رشيق حدثنا أبو عبد الرحمن النسائي ( 1 ) قال والوليد بن مزيد أحب إلينا في الأوزاعي من الوليد بن مسلم لا يخطئ ولا يدلس ( 2 ) وذكر أبو بكر محمد بن يوسف بن عيسى بن الطباع العسكري أن الوليد بن مزيد أثبت أصحاب الأوزاعي ( 3 ) أخبرنا أبو المظفر بن القشيري وغيره في كتبهم عن محمد بن علي بن محمد أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي قال وسألته يعني الدارقطني عن الوليد بن مزيد فقال ثقة ثبت ( 4 ) أخبرنا أبو الوفاء أحمد بن إبراهيم بن عبد الواحد أخبرتنا عائشة بنت الحسن بن إبراهيم قالت حدثنا أبو الحسين عبد الواحد ( 5 ) بن محمد بن شاه الشيرازي إملاء حدثني عبد الواحد بن بكر أخبرنا أحمد بن عبد الله الدمشقي حدثنا أحمد بن عبد الله بن أبي الحواري حدثنا أبي قال سمعت الوليد بن مزيد يقول من أكل شهوة من خلال قسا قلبه ( 6 ) كذا في هذه الرواية والصواب عبد الله بن أحمد بن أبي الحواري أخبرناه أبو بكر محمد بن الحسن البروجردي أخبرنا أبو سعد علي بن عبد الله بن أبي صادق الحيري أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن باكويه الشيرازي حدثنا عبد الواحد بن بكر حدثنا أحمد بن عبد الله النصري حدثنا عبد الله بن أحمد بن أبي الحواري قال ( 7 ) سمعت أبي يقول سمعت الوليد بن مزيد يقول من أكل شهوة من حلال قسا قلبه
_________
( 1 ) تحرفت بالأصل إلى : الشامي والمثبت عن " ز " وم
( 2 ) تهذيب الكمال 19 / 454 وسير أعلام النبلاء 9 / 420
( 3 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 454 نقلا عن ابن عساكر
( 4 ) تهذيب الكمال 19 / 454
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك لتقويم السند عن " ز " وم
( 6 ) رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 9 / 420
( 5 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 454

(63/273)


أخبرنا أبو علي سهل بن محمد بن أحمد بن الحسين الحاجي المقرئ وأبو غالب محمد بن عمرو بن أحمد الشيرازي وأبو الفتوح إسماعيل بن بختمير ( 1 ) بن الفتكين الذهبي وأبو عبد الرحمن معاوية بن طاهر بن أبي القاسم الصباغ قالو أخبرنا أبو المعمر شيبان بن عبد الله بن أحمد الأسدي المحتسب حدثنا أبو عبد الله بن منده أخبرنا محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن الوليد حدثنا أبي قال ما ابتلى عبد من شئ أضر عليه من إطلاق اللسان قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أخبرنا مكي بن محمد أخبرنا أبو سليمان الربعي حدثنا أبو الحارث أحمد بن سعيد حدثنا العباس بن الوليد بن مزيد قال مات أبي سنة ثلاث ومائتين وهو ابن سبع وسبعين سنة ( 2 ) أخبرنا أبو البركات عبد الله بن محمد بن الفضل وأم المؤيد نادتين بنت محمد بن الفضل بن أبي حرب قالا أخبرنا أبو القاسم الفضل بن أبي حرب الجرجاني أخبرنا أبو بكر الحميري حدثنا أبو العباس الأصم قال سمعت العباس بن الوليد بن مزيد يقول مات أبي سنة ثلاث ومائتين ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر بن الطبري أخبرنا أبو الحسين بن الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب قال ( 4 ) سمعت عبد الرحمن بن إبراهيم قال الوليد بن مزيد ثقة مات سنة سبع ومائتين ( 5 ) وقال أبو حاتم بن حبان فيما حكاه عنه المقدسي مات الوليد بن مزيد سنة سبع ومائتين ( 6 ) 8046 الوليد بن مسلم بن العباس القرشي الفقيه ( 7 ) مولى بني أمية
_________
( 1 ) تقرأ بالأصل : غتمير والمثبت عن " ز " وم ومشيخة ابن عساكر 20 / أ
( 2 ) تهذيب الكمال 19 / 454 وسير أعلام النبلاء 9 / 420
( 3 ) سير أعلام النبلاء 9 / 421
( 4 ) سير أعلام النبلاء 9 / 421
( 5 ) تحرفت في سير الأعلام إلى : وثمانين
( 6 ) تهذيب الكمال 19 / 455
( 7 ) ترجمته في تهذيب الكمال 19 / 455 وتهذيب التهذيب 6 / 98 وميزان الاعتدال 4 / 347 والتاريخ الكبير 8 / 153 وطبقات ابن سعد 7 / 470 والجرح والتعديل 9 / 16 وتذكرة الحفاظ 1 / 302 وسير أعلام النبلاء 9 / 211 وشذرات الذهب 1 / 344

(63/274)


قرأ القرآن على يحيى بن الحارث الذماري وسعيد بن عبد العزيز روى عن محمد بن عجلان وابن جريج والأوزاعي ومالك والليث بن سعد وعبد الرحمن بن يزيد ( 1 ) بن جابر وصفوان بن عمرو وثور بن يزيد وسفيان الثوري وعبد الله بن العلاء بن زبر وسعيد بن بشير وأبي إسحاق الفزاري وسليمان بن موسى الزهري الكوفي ومحمد بن راشد المكحولي وعبد العزيز ويحيى ابني إسماعيل بن عبيد الله وخالد بن يزيد بن صالح بن صبيح وحفص بن غيلان والهيثم بن حميد وخالد بن يزيد بن أبي مالك وعبد الرزاق بن عمر أبي بكر الثقفي ويزيد بن يوسف الصنعاني وعبد الله بن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر ومحمد بن عبد الله الشعيثي وابن لهيعة وعبد القدوس بن حبيب ومحمد بن حمزة بن يوسف بن عبد الله بن سلام وأبي بكر بن أبي مريم وشيبان بن عبد الرحمن وعفير بن معدان وروح بن جناح وإسماعيل بن عبيد الله العكي الدمشقي ومعان بن رفاعة السلامي ويزيد بن ربيعة الصنعاني ويحيى بن الحارث ومعاوية بن سلام وصدقة بن يزيد ومعروف الخياط وزهير بن محمد والوليد بن محمد الموقري وعبد الله بن صالح القرشي وكلثوم بن زياد المحاربي والقاسم بن هزان وعثمان بن أبي العاتكة وتميم بن عطية العنسي الداراني وعبد الرحمن بن ميسرة وعبد الرحمن بن حسان الكناني ( 2 ) وعيسى بن يونس وعثمان بن عبد الرحمن بن حصن بن عبيدة بن علاق وشيبة بن الأحنف الأوزاعي وأبي النضر إسحاق بن سيار وأبي سلمة ثابت بن سرح الدوسي وأبي المعلى صخر بن جندلة ( 3 ) وعبد الغفار بن إسماعيل بن عبيد الله قرأ عليه الربيع بن ثعلب وهشام بن عمار روى عنه الليث بن سعد ومحمد بن شعيب بن شابور وبقية بن الوليد ونعيم بن حماد وضمرة بن ربيعة وابو قدامة عبيد الله بن سعيد وأبو عمار الحسين بن حريث وعبد الله بن وهب وأحمد بن حنبل وأبو خثيمة زهير بن حرب وسليمان بن عبد الرحمن وهشام ودحيم والحميدي ( 4 ) وأبو موسى الزمن ومحمد بن المبارك الصوري وإسحاق بن أبي إسرائيل ومحمد بن عائذ وأبو سليم عبد الرحمن بن الضحاك
_________
( 1 ) تحرفت في " ز " إلى : مزيد
( 2 ) في تهذيب الكمال : جندل
( 3 ) في " ز " : الكتاني
( 4 ) يعني عبد الله بن الزبير الحميدي

(63/275)


البعلبكي وهشام بن إسماعيل العطار ( 1 ) وهشام بن خالد وعمرو بن الغاز ومحمد بن هاشم البعلبكي وعبد الله بن أحمد بن بشير بن ذاكون وأبو عامر موسى بن عامر والوليد ابن عتبة ومحمد بن وهب وبن عطية وسعيد بن عبد الملك وعبد الرحمن بن يحيى بن إسماعيل ويزيد بن عبد الله بن زريق ( 2 ) وعمرو بن حفص بن شليلة وإبراهيم بن أيوب الحوراني ويزيد بن قيس وحجاج بن الريان وداود بن رشيد ومحمد بن عبد الله بن بكار البسري وأحمد بن عبد الرحمن بن بكار البسري ويعقوب بن كعب الحلبي وأبو مسعود هاشم بن خالد بن أبي جميل وإبراهيم بن العلاء الزبيدي وعتبة بن سعيد بن عبد الرحمن وسليمان بن أحمد الجرشي نزيل واسط وموسى بن أيوب ( 3 ) النصيبي وسويد ابن سعيد وعبد الملك بن الأصبغ البعلبكي وأحمد بن معاوية بن وديع أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم العلوي أخبرنا أبو صالح طرفة بن أحمد بن محمد ابن طرفة الحرستاني أخبرنا أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن الكلابي حدثنا محمد بن خريم حدثنا دحيم حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا الأوزاعي حدثني الزهري عن عطاء بن يزيد الليثي عن أبي سعيد الخدري قال قيل يا رسول الله أي الأعمال أفضل قال الجهاد في سبيل الله قال ثم مه قال ثم رجل في شعب من الشعاب يتقي ربه ويذر الناس من شره أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أخبرنا أبو طاهر بن محمود أخبرنا أبو بكر بن المقرئ حدثنا أبو طلحة زيد بن عبد الله بن زيد الشعراني ابن بنت محمد بن مصفى الحمصي بحمص حدثنا كثير بن عبيد المذحجي حدثنا بقية بن الوليد حدثنا الوليد بن مسلم عن خالد بن يزيد عن أسامة بن زيد عن صالح بن كيسان عن عقبة بن عامر أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قرأ وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ( 4 ) ثم قال ألا إن القوة الرمي أخبرنا أبو محمد هبة الله بن سهل بن عمر أخبرنا أبو عثمان البحيري أخبرنا أبو
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك عن " ز " وتهذيب الكمال
( 2 ) في " ز " : رزيق
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك عن " ز " للإيضاح راجع تهذيب الكمال 19 / 458 - 459
( 4 ) سورة الأنفال الآية : 60

(63/276)


عمرو بن حمدان أخبرنا أبو العباس الحسن بن سفيان بن عامر النسائي حدثنا أبو صالح الحكم بن موسى وهشام بن عمار قالا حدثنا الوليد وأخبرنا أبو غالب بن البنا أخبرنا أبو محمد الجوهري أخبرنا عبيد الله بن عبد الرحمن بن محمد الزهري وأخبرنا أبو الفرج قوام بن زيد بن عيسى الفقيه وأبو نصر أحمد بن عمر بن محمد ابن عبد الله الأصبهاني الحافظ وأبو القاسم إسماعيل بن أحمد بن عمر قالوا أخبرنا أبو الحسين بن النقور أخبرنا أبو الحسن علي بن عمر بن محمد الحربي ( 1 ) قالوا أخبرنا محمد ابن محمد بن سليمان الباغندي حدثنا هشام بن عمار حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا ابن
جريح عن عطاء عن ابن عباس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) اسمح يسمح لك أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو الحسين بن النقور حدثنا عيسى بن علي إملاء حدثنا عبد الله بن محمد حدثنا الحكم بن موسى أبو صالح حدثنا الوليد بن مسلم أخبرنا ابن جريح أنه سمع عطاء يحدث عن ابن عباس أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال اسمح يسمح لك وأخبرنا أبو الحسن علي بن الحسن بن سعيد أخبرنا أبو القاسم علي بن محمد السميساطي أخبرنا عبد الوهاب الكلابي أخبرنا أحمد بن عمير حدثنا عمرو بن عثمان وأخبرنا أبو بكر محمد بن الفضل بن محمدد بن علي بن محمد وأبو القاسم إسماعيل بن علي بن الحسين قالا أخبرنا محمد بن علي بن محمد بن الحسين بن مهرابزد أخبرنا أبو بكر بن المقرئ حدثنا أبو عروبة الحسين بن محمد مودود الحراني وأبو العباس ابن قتيبة قالا حدثنا عمرو بن عثمان الحمصي حدثنا الوليد بن مسلم عن ابن جريح عن عطاء عن ابن عباس قال قال النبي اسمح يسمح لك أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني بقراءتي عليه أخبرنا الإمام أبو بكر أحمد بن علي أن عبد العزيز بن علي الأزجي أخبرهم حدثنا أبو المفضل محمد بن عبد الله قال سمعت حفص بن عمر بن الخليل الحافظ بأردبيل وذكرت له هذا الحديث يعني حديث الباغندي عن هشام الذي قدمناه قال سمعت أبا حاتم الرازي يقول لم يرو هذا الحديث عن رسول
_________
( 1 ) كذا بالأصل " الجزري " وفي " ز " وم : " الحربي " وهو ما أثبت راجع ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 609

(63/277)


الله ( صلى الله عليه و سلم ) إلا ابن عباس ولا عن ابن عباس إلا عطاء ولا عن عطاء إلا ابن جريح ولا عن ابن جريح أحد علمته إلا الوليد بن مسلم وهو من ثقات الناس وأفاضلهم قال ابن عساكر ( 1 ) كذا قال وقد روي عن حفص بن غياث وإسماعيل بن عياش عن ابن جريح ( 2 ) فأما حديث حفص فأخبرناه أبو القاسم إسماعيل بن أحمد وأبو غالب أحمد بن علي بن الحسين الحكي قالا أخبرنا أبو الحسين بن النقور أخبرنا محمد بن عبد الله بن الحسين حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد حدثنا يوسف بن موسى القطان حدثنا حفص بن غياث حدثنا ابن جريح عن عطاء قال قال ابن عباس صنع هذه المطهرة وقد علم أنه يتوضأ الأحمر والأسود وقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) اسمح يسمح لك أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز بن أحمد لفظا أخبرنا عبد الرحمن ابن عثمان بن القاسم بن أبي نصر قال وأخبرنا أبو المكارم محمد بن سلطان وعبد العزيز ابن أحمد لفظا وقراءة قالا أخبرنا أبو نصر محمد بن أحمد بن هارون قال وأخبرنا غنائم ( 3 ) بن أحمد المقرئ حدثنا عبد الوهاب بن عبد الله بن عمر المري لفظا قالوا أخبرنا أبو عمر محمد بن موسى بن فضالة قال وحدثنا عبد العزيز أخبرنا أبو نصر محمد بن أحمد بن هارون وأبو الحسن علي بن هبة الله بن الشيخ قالا أنا أبو القاسم المظفر بن حاجب بن أركين قال وحدثنا عبد العزيز أخبرنا تمام بن محمد أخبرنا علي بن يعقوب وأبو بكر يحيى بن عبد الله بن الحارث وأبو حاتم عدي بن يعقوب ( 4 ) وابو علي بن آدم في آخرين قالوا أخبرنا محمد بن يزيد بن عبد الصمد حدثنا سليمان بن عبد الرحمن حدثنا وفي حديث أبي نصر المري عن ابن عياش ( 5 ) قال حدثنا وفي حديث المري والمظفر عن ابن جريح قال سمعت عطاء بن أبي رباح وفي حديث المري والمظفر عن عطاء قال
_________
( 1 ) زيادة منا
( 2 ) راجع سير أعلام النبلاء 9 / 217
( 3 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : غانم
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك عن " ز " وم لتقويم السند
( 5 ) تحرفت بالأصل و " ز " إلى : عباس

(63/278)


سمعت وفي حديث المري والمظفر عن ابن عباس يقول سمعت وفي حديث المري والمظفر ( 1 ) قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) اسمح يسمح لك قال تمام بن محمد الرازي في حديثه هكذا رواه محمد بن يزيد فقال ابن عياش والصواب الوليد بن مسلم عن ابن جريح والله أعلم وفي قول تمام هذا نظر فقد رواه سليمان في تضاعيف أحاديث ابن عياش ( 2 ) عن ابن جريح ولا يمتنع أن يكون ابن عياش سمعه من ابن جريح أخبرناه أبو الحسين الفرضي حدثنا عبد الله بن أبي الحديد وأخبرناه أبو نصر غالب ابن أحمد بن المسلم أخبرنا أبو الفضل أحمد بن عبد المنعم بن بندار قالا أخبرنا أبو الحسن بن السمسار وأخبرنا المظفر بن حاجب بن مالك حدثنا محمد بن يزيد بن عبد الصمد حدثنا سليمان بن عبد الرحمن نا ( 4 ) ابن ( 5 ) عياش حدثنا ابن جريح قال سمعت عطاء بن أبي رباح يقول سمعت ابن عباس يقول سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول اسمح يسمح لك وقد رواه خارجة بن مصعب السرخسي ومندل بن علي العنزي الكوفي عن ابن جريح فأرسلاه فأما حديث خارجة فأخبرناه أبو محمد بن الأكفاني أخبرنا أبو طالب أحمد بن محمد بن جاك الزنجاني بقراءتي عليه أخبرنا أبو الفرج عبد الوهاب بن الحسين بن عمر بن برهان حدثنا أبو يعقوب إسحاق بن سعد بن الحسن بن سفيان النسوي قراءة عليه بأتنقاء علي بن عمر الدارقطني حدثنا جدي الحسن بن سفيان حدثنا أبو خالد يزيد بن صالح حدثنا خارجة عن ابن جريح عن عطاء أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال اسمحوا يسمح لكم وأما حديث مندل
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك عن " ز "
( 2 ) في م و " ز " : عباس
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك عن " ز " وم
( 4 ) سقطت من الأصل وم وزيدت للإيضاح عن " ز "
( 5 ) في " ز " : أبو

(63/279)


فأخبرناه أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن بن إبراهيم أخبرنا سهل بن بشر ( 1 ) ابن أحمد بن سعيد أخبرنا أبو علي أحمد بن عبد الرحمن بن القاسم بن أبي نصر قال قرئ على يوسف بن القاسم بن يوسف الميانجي قيل له ( 2 ) أخبركم أبو محمد عبد الله بن زيدان البجلي الكوفي حدثني أبي عن سعيد بن عمرو بن جنادة البجلي عن مندل بن علي عن ابن جريح قال رأيت رجلا على المهراس ( 3 ) يغسل فرجة والماء يرجع فيه فذكرت ذلك لعطاء فقال توضأ منه فقلت وقد رأيت ما رأيت فقال نعم إن ابن عباس ( 4 ) هو الذي أمر به وقد علم أنه يتوضأ منه الأحمر والأسود وأن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال اسمح يسمح لكم أخبرنا أبو القاسم النسيب حدثنا أبو بكر الخطيب أخبرنا أبو سعيد بن حسنوية الأصبهاني أخبرنا عبد الله بن محمد بن جعفر ح وأخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أخبرنا أحمد بن الحسن ابن أحمد زاد الأنماطي وأحمد بن الحسن بن خيرون قالا أخبرنا محمد بن الحسن أخبرنا محمد بن أحمد بن إسحاق قالا حدثنا عمر بن أحمد الأهوازي حدثنا خليفة بن خياط قال ( 5 ) الوليد بن مسلم يكنى أبا العباس مولى لقريش مات سنة أربع وتسعين ومائة زاد ابن إسحاق دمشقي ذكره في الطبقة السادسة من أهل الشامات أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو الفضل بن البقال أخبرنا أبو الحسن بن الحمامي أخبرنا إبراهيم بن أحمد بن الحسن أخبرنا إبراهيم بن أبي أمية قال سمعت نوح ابن حبيب يقول الوليد بن مسلم أبو العباس أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أخبرنا أبو عمرو بن منده أخبرنا أبو محمد بن يوه أخبرنا أبو الحسن اللنباني ( 6 ) حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا محمد بن سعد قال ( 7 ) في
_________
( 1 ) تحرفت بالأصل وم إلى : بشير والتصويب عن " ز " راجع ترجمته في سير أعلام النبلاء 19 / 162
( 2 ) الأصل وم : إنه والمثبت عن " ز "
( 3 ) المهراس : حجر منقور يدق فيه ويتوضأ منه
( 4 ) سقطت من الأصل وم وزيدت عن " ز " للإيضاح
( 5 ) طبقات خليفة بن خياط ص 580 رقم 3046 طبعة دار الفكر
( 6 ) تحرفت بالأصل وم و " ز " إلى : اللبناني بتقديم الباء
( 7 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى لابن سعد

(63/280)


الطبقة الخامسة من أهل الشام الوليد بن مسلم ويكنى أبا العباس مولى لقريش حج سنة أربع وتسعين ومائة ثم انصرف فمات بالطريق قبل أن يصل إلى دمشق ( 1 ) قرأت ( 2 ) على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن الفهم نا محمد سيد قال ( 3 ) في الطبقة السادسة الوليد بن مسلم ويكنى أبا العباس وكان الوليد ثقة كثير الحديث والعلم حج سنة أربع ونسعين ومئة في خلافة محمد بن هارون ثم انصرف فمات بالطريق قبل أن يصل إلى دمشق أخبرنا أبو الغنائم محمد بن علي إجازة ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أخبرنا أحمد ابن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أخبرنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أخبرنا احمد بن عبدان أخبرنا محمد بن سهل أخبرنا البخاري قال ( 4 ) الوليد بن مسلم أبو العباس الدمشقي مولى بني أمية سمع الأوزاعي وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر والثوري مات سنة خمس وتسعين ومائة أنبأنا أبو الحسين الأبرقوهي وأبو عبد الله الخلال قالا أخبرنا أبو القاسم العبدي أخبرنا أبو علي إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا على قالا أخبرنا ابن أبي حاتم قال ( 5 ) قال الوليد بن مسلم الدمشقي أبو العباس مولى بني أمية روى عن الأوزاعي وابن جابر وصفوان بن عمرو وثور بن يزيد روى عنه أحمد بن حنبل وأبو خثيمة وسليمان ابن عبد الرحمن بن ( 6 ) شرحبيل ودحيم والحميدي وهشام بن عمار سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أخبرنا أحمد بن منصور بن خلف أخبرنا أبو سعيد
_________
( 1 ) كتب بعدها في " ز " : آخر الجزء السابع عشر بعد السبعمئة
( 2 ) الخبر التالي سقط من الأصل وم واستدرك إتماما للفائدة عن " ز "
( 3 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 7 / 470
( 4 ) التاريخ الكبير للبخاري 8 / 152
( 5 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 16
( 6 ) الأصل وم : " أبو " والمثبت عن " ز " والجرح والتعديل

(63/281)


ابن حمدون أخبرنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلما يقول أبو العباس الوليد بن مسلم الدمشقي سمع الأوزاعي وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أخبرنا أبو نصر الوائلي أخبرنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو العباس الوليد بن مسلم أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني أخبرنا أبو محمد الكتاني أخبرنا أبو القاسم البجلي أخبرنا أبو عبد الله الكندي حدثنا أبو زرعة قال في ذكر أصحاب الأوزاعي الوليد بن مسلم أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا أبي علي قراءة عن أبي الحسين بن الآبنوسي أخبرنا أبو القاسم بن عتاب أخبرنا أبو الحسن بن جوصا إجازة وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أخبرنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أخبرنا أبو الحسن الربعي أخبرنا عبد الوهاب الكلابي أخبرنا أبو الحسن قراءة قال سمعت ابن سميع يقول في الطبقة السادسة الوليد بن مسلم أبو العباس أخبرنا أبو الفتح الفقيه أنا أبو الفتح الفقيه ( 1 ) أخبرنا أبو طاهر الموصلي أخبرنا أبو القاسم الجوزي حدثنا أبو زكريا قال سمعت أبا عبد الله المقدمي يقول الوليد بن مسلم أبو العباس أخبرنا أبو الفضل بن ناصر قراءة عن أبي طاهر بن أبي الصقر أخبرنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أخبرنا أبو بكر المهندس أخبرنا أبو بشر الدولابي قال أبو العباس الوليد ابن مسلم يروي عن الأوزاعي والثوري ومالك أنبأنا أبو جعفر بن أبي علي أخبرنا أبو بكر الصفار أخبرنا أحمد بن علي بن منجوية أخبرنا محمد بن محمد قال أبو العباس الوليد بن مسلم القرشي الأموي مولاهم الدمشقي سمع عبد الرحمن الأوزاعي وعبد الله بن العلاء بن زبر روزى عنه الليث بن سعد ومحمد بن الصلت التوزي ( 2 )
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم وزيد لتقويم السند عن " ز "
( 2 ) تحرفت بالأصل وم إلى : الثوري والتصويب عن " ز " راجع تهذيب الكمال 19 / 458

(63/282)


كتب إلي أبو زكريا بن عبد الوهاب بن منده وحدثني أبو بكر اللفتواني عنه أخبرنا عمي أبو القاسم عن أبيه قال قال أبو سعيد بن يونس الوليد بن مسلم يكنى أبا العباس من أهل دمشق قدم مصر وكتب بها وكتب عنه يروي عن الليث بن سعد والمفضل بن فضالة وبكر بن مضر وعبد الله بن لهيعة وغيرهم روى عنه الليث بن سعد ( 1 ) وعبد الله بن وهب حدثنا عبد الله بن وهيب العري ( 2 ) حدثنا ابن أبي السري قال سألت الوليد بن مسلم عن ولائه فقال ولاؤنا للعباس بن محمد بن علي ابن عبد الله بن عباس بن عبد المطلب قال أبو سعيد توفي الوليد بن مسلم بذي المروة في انصرافه من الحج في المحرم سنة خمس وتسعين ومائة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا محمد بن طاهر أخبرنا مسعود بن ناصر أخبرنا عبد الملك بن الحسن أخبرنا أبو نصر البخاري قال الوليد بن مسلم أبو العباس الأموي القرشي مولاهم الدمشقي سمع الأوزاعي ويزيد ابن أبي مريم وعبد الرحمن بن نمر روى عنه الحميدي وعلي بن المديني وأبو موسى محمد بن المثنى الزمن وإبراهيم بن المنذر وإبراهيم بن موسى ومحمد بن مهران وسليمان بن عبد الرحمن ودحيم في الصلاة مات سنة أربع ( 3 ) وتسعين ومائة ثم انصرف فمات في الطريق قبل أن يصل ( 4 ) إلى دمشق وذكر أبو داود مات في المحرم سنة أربع وتسعين ومائة وذكر أيضا ان صفوان بن صالح قال مات سنة أربع وتسعين ومئة ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أخبرنا محمد بن هبة الله أخبرنا محمد بن الحسين أخبرنا عبد الله حدثنا يعقوب قال سمعت عبد الرحمن بن إبراهيم قال الوليد ابن مسلم ابن ابنته ولد سنة تسع عشرة ومائة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني أخبرنا أبو محمد بن أبي نصر
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن " ز "
( 2 ) كذا رسمها بالأصل وم وفي " ز " : العربي
( 3 ) في " ز " : خمس
( 4 ) في " ز " : يوصل
( * )
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك عن " ز "

(63/283)


وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا عبد الله بن أبي محمد أخبرنا محمد ابن عثمان قالا أخبرنا أبو الميمون بن راشد حدثنا أبو زرعة حدثني الوليد بن عتبة وعبد الرحمن بن إبراهيم جميعا عن ابن بنت الوليد بن مسلم قال ولد الوليد بن مسلم ( 1 ) سنة تسع عشرة ومائة أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو محمد بن الأكفاني قالا حدثنا عبد العزيز الكتاني حدثنا أبو الحسن علي بن الحسن الحافظ لفظا حدثنا عبد الوهاب بن الحسن حدثنا أبو القاسم بن غويث قال سمعت ابن قيراط قال سمعت أبا التقي الحمصي حدثنا سعيد بن مسلمة القرشي قال أنا أعتقت الوليد بن مسلم كان عبدي ( 2 ) قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أخبرنا أبو عمر بن حيوية أخبرنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن الفهم حدثنا محمد بن سعد ( 3 ) أخبرنا أبو عبد الله الشامي قال كان الوليد بن مسلم من الأخماس فصار لآل مسلمة بن عبد الملك فلما قدم بنو هاشم في دولتهم فصاروا إلى الشام قبضوا رقيقهم من الأخماس وغيرهم فصار الوليد ابن مسلم وأهل بيته لصالح بن علي فوهبهم للفضل بن صالح ابنه فأعتقهم الفضل فركب الوليد بن مسلم إلى آل مسلمة فاشترى نفسه منهم فأخبرني سعيد بن مسلمة بن عبد الملك قال جاءني الوليد بن مسلم فأقر لي بالرق فأعتقته وكان للوليد بن مسلم أخ ( 4 ) يقال له جبلة كان له قدر وجاه بالشام أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر بن الطبري أخبرنا أبو الحسين بن الفضل أخبرنا أبو محمد بن درستويه أخبرنا يعقوب بن سفيان قال ( 5 ) سألت هشام بن عمار عن الوليد بن مسلم فقال رحم الله أبا العباس كان ( 6 ) وكان
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن " ز "
( 2 ) سير أعلام النبلاء 9 / 213
( 3 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 7 / 470 - 471 ورواه الذهبي عن ابن سعد في سير الأعلام 9 / 213 - 214
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن " ز " وابن سعد وسير الأعلام
( 5 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 2 / 422 والذهبي في سير الأعلام 9 / 213 نقلا عن الفسوي
( 6 ) سقطت من الأصل وم وأضيفت للإيضاح عن " ز " والمعرفة والتاريخ

(63/284)


وجعل يذكر فضله وعلمه وورعه وتواضعه قال : وكان مسلم أبوه من رقيق الإمارة وتفرقوا على أنهم أحرار وكان للوليد أخ جلف ( 1 ) متكبر ( 2 ) يركب الخيل ويركب معه غلمان له كثير وكان صاحب صيد وتنزه وكان يخرج إلى الصيد في فوار س ومطابخ وحمل الوليد دية فأداه في بيت المال أخرج عن نفسه إذا اشتبه عليه أمر أبيه قال فوقع بينه وبين أخيه في ذلك شغب وجفاء وقطيعة وقال فضحتنا وما كان حاجتك إلى ما فعلت أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم حدثنا عبد العزيز بن أحمد أخبرنا أبو محمد بن أبي نصر أخبرنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة حدثنا حماد كاتب الوليد بن مسلم قال سمعت الوليد يقول جالست ابن جابر سبع عشرة سنة ( 3 ) أخبرنا أبو محمد عبد الله بن منصور بن هبة الله بن الموصلي اخبرنا المبارك بن عبد الجبار بن أحمد أخبرنا محمد بن أحمد بن محمد بن المسلمة أخبرنا أبو الحسن محمد بن عمر بن محمد بن حميد البزاز إجازة أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة حدثنا جدي قال ( 4 ) حدثنا أبو العباس بن باذام قال كنت مع الوليد بن مسلم في الطواف فقلت له من هذا الشيخ الذي تحدث عنه بهذا أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كان إذا أراد أن يبول أتى عزازا ( 5 ) من الأرض فقال لي كنت إذا أردت أن آتي الشيخ أسمع منه سألت عنه قبل أن آتيه الأوزاعي وسعيد بن عبد العزيز يعني التنوخي فإذا أمرني به أتيته أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا ( 6 ) وأبو منصور بن خيرون أخبرنا أبو بكر الخطيب وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر بن الطبري قالا أخبرنا أبو الحسين بن الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب حدثنا الفضل بن زياد قال أحمد بن محمد بن حنبل ليس أحد أروى لحديث الشاميين من إسماعيل ابن عياش والوليد بن مسلم
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم و " ز " وسير الأعلام وفي المعرفة والتاريخ : صلف
( 2 ) بأصل المعرفة والتاريخ مكانها " منكم " وقد حذفها المحقق واعتبرها زائدة
( 3 ) من طريق أبي زرعة الدمشقي رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 459
( 4 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 459 من طريق يعقوب بن شيبة السدوسي
( 5 ) العزاز : ما صلب من الأرض واشتد وخشن وإنما يكون في أطرافها
( 6 ) سقطت من الأصل وم وزيدت لتقويم السند عن " ز "

(63/285)


قال وحدثنا يعقوب قال ( 1 ) كنت أسمع أصحابنا يقولون علم الشام عند إسماعيل بن عياش والوليد بن مسلم انتهى حديث الخطيب زاد ابن الطبري فأما الوليد فمضى على سنته محمودا عند أهل العلم متقنا صحيحا صحيح العلم ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم أيضا أخبرنا أبو بكر أخبرنا ابن الفضل أخبرنا عبد الله حدثنا يعقوب قال ( 3 ) وسمعت إبراهيم بن المنذر قال قدمت البصرة فجاءني علي بن المديني فقال أول شئ أطلب أخرج إلي حديث الوليد بن مسلم فقلت يا بن أم سبحان الله وأين سماعي من سماعك فجعلت أأبى ويلح فقلت أخبرني إلحاحك هذا ما هو قال أخبرك الوليد رجل الشام وعنده علم كثير ولم أستمكن منه وقد حدثكم بالمدينة في المواسم ونفع عندكم الفوائد لأن الحجاج يجتمعون بالمدينة من آفاق شتى فيكون مع هذا بعض فوائده ومع هذا بعض قال فأخرجت إليه فتعجبت من كتابنه كاد أن يكتب على الوجه أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وغيره عن أبي بكر البيهقي أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ حدثنا علي بن عمر الحافظ حدثنا عبد الله بن محمد ( 4 ) حدثنا عبد الله بن علي بن المديني ( 5 ) حدثنا أبي حدثنا عبد الرحمن بن مهدي عن الوليد بن مسلم ثم سمعت من الوليد قال علي وما رأيت من الشاميين مثله وقد أغرب الوليد أحاديث صحيحة لم يشركه فيها أحد أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني أخبرنا عبد العزيز أخبرنا أبو محمد بن أبي نصر أخبرنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة حدثنا أحمد بن أبي الحواري قال لي مروان بن محمد إذا كتب حديث الأوزاعي عن الوليد بن مسلم فما تبالي من يأتيك ( 6 )
_________
( 1 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 2 / 423
( 2 ) المعرفة والتاريخ 2 / 424
( 3 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 2 / 422 ومن طريق إبراهيم بن المنذر الحزامي في تهذيب الكمال 19 / 459 - 460 وفي سير أعلام النبلاء 9 / 214
( 4 ) كلمة بدون إعجام بالأصل وم ورسمها فيها : " العى " وفي " ز " : " السبعيني " ( كذا )
( 5 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 460 وسير الأعلام 9 / 216
( 6 ) تهذيب الكمال 19 / 460

(63/286)


قال وحدثنا أبو زرعة قال وقال الحكم بن نافع ما رأيت مثل الوليد بن مسلم قال وحدثنا أبو زرعة قال وقال لي أحمد بن حنبل كان عندكم ثلاثة أصحاب حديث مروان بن محمد والوليد وأبو مسهر ( 1 ) أخبرنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن وأبو عبد الله بن عبد الملك إذنا قال أخبرنا أبو القاسم بن منده أخبرنا أبو علي إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا ابن أبي حاتم ( 2 ) حدثني أبي حدثنا عن ابن الخلال قال قال مروان ابن محمد كان الوليد بن مسلم عالما بحديث الأوزاعي قال وحدثنا أبي حدثنا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا مسهر قال رحم الله أبا العباس يعني الوليد بن مسلم كان معنيا بالعلم أنبأنا أبو عبد الله الفراوي وغيره عن أبي بكر البيهقي أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ حدثني محمد بن الحسين أخبرنا أحمد بن الحسين القاضي أخبرنا أحمد بن محمد بن سليمان قال رأيت أبا زرعة يعني الرازي يفقه الوليد فقيل له الوليد أفقه أم وكيع فقال الوليد بأمر المغازي ووكيع بحديث العراقيين ( 3 ) أخبرنا أبو محمد حدثنا أبو محمد أخبرنا أبو محمد أخبرنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة قال وسألت أبا مسهر عن الوليد بن مسلم فقال كان من حفاظ أصحابنا ( 4 ) وحكى عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه قال ما رأيت من الشاميين رجلا أعقل من الوليد بن مسلم أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أخبرنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار قالا أخبرنا أبو عبد الله وأبو نصر قالا حدثنا الوليد بن بكر أخبرنا علي بن أحمد بن زكريا أخبرنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال الوليد بن مسلم الدمشقي ثقة
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 19 / 460
( 2 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 17
( 3 ) رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 9 / 214 وتهذيب الكمال 19 / 461
( 4 ) من طريق أبي مسهر رواه الذهبي في سير الأعلام 9 / 214 وتهذيب الكمال 19 / 460

(63/287)


أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أخبرنا أبو الحسين محمد بن علي بن محمد بن عبيد الله أخبرنا عبد الرحمن بن عمر بن أحمد نا ( 1 ) محمد بن أحمد بن يعقوب حدثنا جدي يعقوب بن شيبة قال الوليد بن مسلم دمشقي ثقة يكنى أبا العباس وهو مولى لقريش لصالح بن علي حج سنة أربع وتسعين ومائة ثم انصرف فتوفي في الطريق قبل أن يصل إلى دمشق أنبأنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أخبرنا ابن منده أخبرنا حمد إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا ابن أبي حاتم قال ( 2 ) سألت أبي عن الوليد بن مسلم فقال صالح الحديث وذكر أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الأصبهاني قال قلت لأبي حاتم ما تقول في الوليد بن مسلم الدمشقي فقال صالح الحديث ( 3 ) يكتب حديثه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو القاسم بن مسعدة أخبرنا حمزة بن يوسف أخبرنا أبو أحمد بن عدي قال الثقات من أهل الشام مثل الوليد بن مسلم وذكر غيره ( 4 ) وقال أحمد بن كامل القاضي وله أصناف كثيرة وفقه حسن قرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن بن الحسين عن ( 5 ) عبد العزيز الكتاتي أخبرنا أبو نصر بن الجبان قال سمعت أبا سليمان بن زبر يقول ( 6 ) سمعت ابن جوصا يقول لم نزل نسمع أنه ( 7 ) من كتب مصنفات الوليد بن مسلم صلح ( 8 ) أن يلي القضاء قال ومصنفات الوليد سبعون كتابا
_________
( 1 ) سقطت من الأصل واستدركت للإيضاح عن " ز " وم
( 2 ) الجرج والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 17
( 3 ) سير أعلام النبلاء نقلا عن أبي حاتم 9 / 214 وتهذيب الكمال 19 / 460
( 4 ) سير أعلام النبلاء 9 / 214
( 5 ) تحرفت بالأصل وم إلى : بن والتصويب عن " ز "
( 6 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 461 والذهبي في سير الأعلام 9 / 215
( 7 ) الأصل : " أن " والمثبت عن " ز " وم
( 8 ) في " ز " : صالح وفي م وتهذيب الكمال وسير الأعلام : صلح

(63/288)


ذكر أبو عبد الله جعفر بن محمد بن سعيد بن شعيب العبدري حدثنا أبو الحسن أحمد ابن أنس بن مالك ( 1 ) حدثنا الوليد بن عتبة والعباس بن الوليد قالا لما أخذ الوليد بن مسلم في التصنيف أتاه شيخ من شيوخ المسجد فقال يا فتى جد فيما أنت فيه فإني رأيت كأن قناديل مسجد الجامع قد طفئت فجئت أنت فأسرجتها ( 2 ) قرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر أحمد بن الحسين البيهقي أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرنا أبو العباس المحبوبي حدثنا أحمد بن سيار قال ( 3 ) سمعت صالح بن سفيان يقول قدم الوليد بن مسلم ووكيع بمكة قال فرجعنا من عنده إلى وكيع فقال ما يحدثكم أبو العباس قال فذكرنا له إلى أن قلنا حدثنا عن الأوزاعي عن حماد أنه كره التيمم بالرخام قال فاستحسن ذلك وقال أين نزل فسار إليه مع نفر من إخوانه فجعل يقول لهم أي شئ تفيدون عن أبي العباس هاتوا اذكروا شيئا قال فلم يصادف إنسانا يعلم قال فقام ليذهب فقام ( 4 ) الوليد ليودعه فقال له وكيع كان حماد حسن المسائل حدثنا الثوري عن حماد بكذا وحدثنا الثوري عن حماد بكذا فقال له الوليد حدثنا الأوزاعي عن حماد ( 5 ) أنه كره التيمم بالرخام فلما سمع لم يدعه يمشي معه ودعا له ورده أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أخبرنا محمد بن هبة الله أخبرنا محمد بن الحسين أخبرنا عبد الله حدثنا بعقوب قال ( 6 ) سمعت أبا الفضل صدقة بن الفضل المروزي وكان كخير الرجال قال أبو يوسف وسمعت العباس بن عبد العظيم العنبري قال كنا نقول أحمد بن حنبل بالعراق وصدقة بن الفضل بخراسان ويزيد بن المبارك باليمن فسمعت صدقة قال حج الوليد بن مسلم وأنا بمكة فما رأيت رجلا أحفظ للحديث
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 19 / 461
( 2 ) كتب بعدها في " ز " : آخر الجزء السابع بعد الخمسمئة من الأصل
بلغت سماعا بقراءتي وعرضا بأصله على شيخنا العالم الورع بقية السلف أبي البركات الحسن بن محمد بن الحسن بن هبة الله بإجازته من عمه المصنف وكتب محمد بن يوسف بن محمد البرزالي الإشبيلي يوم الأربعاء السابع والعشرون من جمادى الأولى سنة عشرين وستمئة بالمسجد الجامع من دمشق حرسها الله والحمد لله
( 3 ) رواه المزي من طريقه في تهذيب الكمال 19 / 461
( 4 ) بالأصل وم : فقال والمثبت عن " ز " وتهذيب الكمال
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم و " ز " واستدرك عن تهذيب الكمال
( 6 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 2 / 420 - 421

(63/289)


الطويل واحاديث الملاحم منه وكان أصحابنا في هذا الوقت يكتبون ويطلبون الآراء فجعلوا يسألون الوليد عن الرأي ولم يكن يحفظ ثم حج وأنا بمكة وإذا هو حفظ الأبواب وإذا الرجل حافظ متقن قد حفظ قال وكان نعيم بن حماد أنكر طلب الآراء وتركهم الإسناد والأحاديث العالية قال فجعل أصحاب الحديث يسألونه عن الإسناد والأحاديث العالية قال ما أعجب أمركم كلما سألتمونا عن نوع من العلم ونظرنا فيه نقلتمونا إلى نوع غيره إن بقينا وحججنا أتيتكم من هذا ما تبغوه يكون من مثل هذا أو نحوه قال فصدر ومات رحمه الله قبل أن يصير إلى دمشق قال ( 1 ) وحدثنا يعقوب حدثني أبو بشر بكر بن خلف قال قال الحميدي قال لنا الوليد بن مسلم إن تركتموني حدثتكم عن ثقات شيوخنا وإن أبيتم فاسألوا نحدثكم بما تسألون قال وحدثنا يعقوب قال سمعت عبد الرحمن بن إبراهيم دحيم ( 2 ) حدثنا الوليد قال كان الأوزاعي إذا حدثنا يقول حدثنا يحيى حدثنا فلان قال حدثنا فلان حتى ينتهي قال الوليد فربما حدثنا كما حدثني وربما قلت عن عن عن وتحققنا من الأخبار قال وحدثنا يعقوب قال ( 3 ) سمعت الحميدي يقول جئت يوم الصدر والوليد في المسجد بمنى وعليه زحام كثير وجئت في آخر الناس ووقفت بالبعد ( 4 ) وعلي بن المديني بجنبه فجعلوا يسألونه ويحدثهم ولا أفهم قال فجمعت جماعة من المكيين ( 5 ) وقلت لهم جلبوا وأفسدوا على من بالقرب منه قال فجعلوا يصيحون ويجلبون ويقولون لا نسمع وجعل علي يقول اسكتوا نسمعكم قال فاعترضت وصحت ولم أكن حلقت بعد من الشعر قال فنظر إلي علي ولم يبهتني ( 6 ) قال لو كان فيكم خيرا لم يكن شعرك على ما أرى قال فتفرقوا ولم يحدثهم بشئ
_________
( 1 ) المعرفة والتاريخ 2 / 421 وتهذيب الكمال 19 / 462
( 2 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 462
( 3 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 2 / 421 و 422
( 4 ) كذا بالأصل وم و " ز " : " ووقفت بالبعد " وفي المعرفة والتاريخ : ودفعت بالبعير
( 5 ) تحرفت في المعرفة والتاريخ إلى : الكثير
( 6 ) كذا بالأصل وفي م و " ز " : ينتهي وفي المعرفة والتاريخ : يثبتني

(63/290)


أخبرنا أبو عبد الله البلخي أخبرنا أبو المعالي ثابت بن بندار بن إبراهيم قال أخبرنا أبو بكر البرقاني أخبرنا أبو بكر الإسماعيلي قال سمعت من يحكي عن عبد الله يعني ابن أحمد عن أحمد وسئل عن الوليد بن مسلم فقال كان الوليد رفاعا ( 1 ) وذكر أبو بكر أحمد بن محمد بن حجاج المروذي قال قلت لأحمد بن حنبل في الوليد قال هو كثير الخطأ ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو الفضل بن البقال أخبرنا أبو الحسين بن بشران أخبرنا عثمان بن أحمد حدثنا حنبل بن إسحاق قال ( 3 ) سمعت يحيى بن معين يقول قال أبو مسهر كان الوليد يأخذ من ابن أبي السفر حديث الأوزاعي وكان ابن أبي السفر كذاب وهو يقول فيها قال الأوزاعي قرأت بخط أبي القاسم عبد الله بن أحمد السلمي وذكر أنه نقله من خط محمد بن عبد الله بن جعفر بن الجنيد حدثنا أبو عبد الله محمد ( 4 ) بن يوسف بن بشر حدثنا جنيد بن حكيم الدقاق حدثنا مؤمل بن إهاب عن أبي مسهر قال كان الوليد بن مسلم يحدث بأحاديث الأوزاعي عن الكذابين ثم يدلسها عنهم ( 5 ) أنبأنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي وأبو غالب أحمد بن الحسن عن أبي إسحاق إبراهيم بن عمر عن محمد بن العباس بن الفرات أخبرنا أبو عبد الله محمد بن العباس ين أحمد الضبي أخبرنا أبو الفضل يعقوب بن إسحاق بن محمود الفقيه الهروي أخبرنا صالح ابن محمد الحافظ ( 6 ) قال سمعت الهيثم بن خارجة يقول قلت للوليد بن مسلم قد أفسدت حديث الأوزاعي قال : كيف ؟ قلت : يروي عن الأوزاعي عن نافع وعن الأوزاعي عن الزهري وعن الأوزاعي عن يحيى بن سعيد وغيرك بدخل بين الأوزاعي وبين نافع عبد الله بن عامر الأسلمي وبينه وبين الزهري إبراهيم بن مرة وقرة وغيرهما فما يحملك على هذا قال أنبل ( 7 ) الأوزاعي أن يروي عن مثل هؤلاء قلت فإذا روى الأوزاعي عن
_________
( 1 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 462
( 2 ) تهذيب الكمال 19 / 462
( 3 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 462 وسير الأعلام 9 / 215
( 4 ) من قوله : أحمد
إلى هنا سقط من " ز "
( 5 ) تهذيب الكمال 19 / 462
( 6 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 462 والذهبي في سير أعلام النبلاء 9 / 215 - 216
( 7 ) رسمها بالأصل وم : انسل والمثبت عن " ز " والمصدرين

(63/291)


هؤلاء وهؤلاء ضعفاء أحاديث مناكير فأسقطتهم أنت وصيرتها من رواية الأوزاعي عن الثقات صعف الأوزاعي فلم يلتفت إلى قولي أخبرنا أبو القاسم يحيى بن بطريق بن بشرى أخبرنا أبو الغنائم محمد بن علي بن علي وأبو تمام علي بن محمد في كتابيهما عن أبي الحسن الدارقطني قال ( 1 ) الوليد بن مسلم مرسل يروي عن الأوزاعي أحاديث عند الأوزاعي عن شيوخ ضعفاء ( 2 ) عن شيوخ قد أدركهم الأوزاعي مثل نافع وعطاء والزهري ويسقط أسماء الضعفاء ويجعلها عن الأوزاعي عن نافع وعن الأوزاعي عن عطاء يعني مثل عبد الله بن عامر الأسلمي وإسماعيل بن مسلم أخبرنا أبو الحسن الفرضي أخبرنا عبد العزيز الكتاني أخبرنا أبو علي الحسن بن علي الفارسي المقرئ حدثنا القاضي أبو الحسين عطية الله بن عطاء الله بن محمد بصيدا أخبرنا أبو بكر محمد بن جعفر بن محمد بن أبي كريمة حدثنا محمد بن يحيى ( 3 ) ويعرف يا لسماقي حدثنا أبو الحسن أحمد بن عبد الله بن أبي الحواري حدثنا الوليد بن مسلم وقال لنا لا تأخذوا العلم من الصفحتين ( 4 ) ولا تقرءوا القرآن على المصحفين إلا ممن سمعه من الرجال وقرأ على الرجال أنبأنا أبو عبد الله الفراوي وغيره عن أبي بكر البيهقي أخبرنا أبو عبد الله الحافظ حدثني محمد بن الحسن أخبرنا أحمد بن الحسن القاضي حدثنا أحمد بن محمد بن سليمان قال سمعت أبا زرعة يقول سمعت صفوان بن صالح يقول سمعت الوليد بن مسلم يقول أكلت مرة فجلا قال فرأيت فيما يرى النائم كأني صرت إلى باب المسجد قال أبو زرعة يعني مسجدهم وقلت افتح الباب فقال من أنت قلت أنا أبو العباس الوليد بن مسلم فقال ألست أنت آكل الفجل قال وأبي أن يفتح لي ( 5 ) الباب قال قلت افتح لي لا أعود لأكله قال ففتح لي فقال الوليد فما عدت لأكله
_________
( 1 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 463 وسير الأعلام 9 / 216 - 217
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم و " ز " وزيد عن تهذيب الكمال
( 3 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 463
( 4 ) كذا بالأصل وفي " ز " : " الصحيفتين " وفي م : " الصحيفتين " وفي تهذيب الكمال : الصحفيين
( 5 ) زيادة عن " ز "

(63/292)


قال أبو زرعة وكنت معجبا به إذ رأيته على الخوان لا أصبر فما أكلته منذ سمعت هذا قرأت على أبي الفضل السلامي عن جعفر المكي أخبرنا عبيد الله بن سعيد بن حاتم أخبرنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي أخبرنا عبد الله بن أحمد بن عبد السلام حدثنا محمد بن إسماعيل ( 1 ) حدثني إبراهيم بن المنذر قال قال لي حرملة بن عبد العزيز هو ابن الربيع بن سبرة ( 2 ) الجهني أبو سعيد نزل علي الوليد بن مسلم قافلا من الحج فمات عندي بذي المروة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر بن الطبري أخبرنا أبو الحسين بن الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب قال قال محمد بن فضيل كتبنا من الوليد سنة أربع وتسعين بمكة ثم خرج فأخبرني من خرج معه أنه مات مصدره بذي المروة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أخبرنا مكي بن محمد أخبرنا أبو سليمان بن زبر قال قال أبو موسى وعمرو فيها يعني سنة أربع وتسعين ومائة مات عبد الوهاب الثقفي والوليد بن مسلم وذكر أن أباه أخبره عن أبيه عن أبي موسى وأن مصعب بن إسماعيل أخبره عن محمد بن أحمد بن ماهان عن عمرو بذلك قال ابن عساكر ( 3 ) وقد أسلفنا الرواية عن خليفة أنه مات سنة أربع وتسعين أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم ( 4 ) أخبرنا أبو بكر الخطيب أخبرنا السمسار حدثنا ابن نافع أن الوليد بن مسلم مات في سنة أربع وتسعين ومائة قال وحدثنا الخطيب أخبرني أبو محمد إسحاق بن إبراهيم بن مخلد بن جعفر ( 5 ) المعدل حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن الصواف حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن أبي حسان قال قال قال هشام بن عمار والوليد في سنة خمس وتسعين ومائة يعني مات
_________
( 1 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 463
( 2 ) الأصل : سبر وفي " ز " : بسره والمثبت عن م وتهذيب الكمال
( 3 ) زيادة منا
( 4 ) أقحم بعدها بالأصل : أخبرنا إبراهيم
( 5 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : أبو إسحاق إبراهيم بن مخلد بن جعفر

(63/293)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر بن الطبري أخبرنا أبو الحسين بن الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب قال سمعت هشام بن عمار يقول مات الوليد سنة خمس وتسعين ومائة قال وحدثنا يعقوب قال سمعت عبد الرحمن بن إبراهيم قال الوليد مات في المحرم بذي المروة سنة خمس وتسعين ومائة أخبرنا أبو القاسم أيضا أخبرنا عمر بن عبيد الله أخبرنا أبو الحسين بن بشران أخبرنا عثمان بن أحمد حدثنا حنبل بن إسحاق حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي المعروف بدحيم قال مات الوليد بن مسلم في المحرم سنة خمس وتسعين ومائة ومولده سنة عشر ومائة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا أحمد بن علي بن عبيد الله المقرئ أخبرنا عبيد الله بن أحمد الصيرفي وقرأت على أبي غالب بن البنا عن عبيد الله بن أحمد الصيرفي أخبرنا أحمد بن محمد بن عمران حدثنا ابن أبي داود حدثنا ابن مصفى قال والوليد بن مسلم توفي في الرجعة من الحج في المحرم سنة خمس وتسعين ومائة وله ثلاث وسبعون ( 1 ) سنة أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم حدثنا أبو بكر الخطيب حدثنا عبد العزيز بن علي الأزجي قال قرئ على محمد بن عبد الرحمن المخلص وأنا أسمع وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو القاسم بن اليسري أخبرنا محمد بن عبد الرحمن إجازة أنا عبيد الله بن عبد الرحمن السكري أخبرني عبد الرحمن بن محمد بن ( 2 ) المغيرة الصيرفي حدثني أبي حدثني أبو عبيد قال سنة خمس وتسعين ومائة بها مات الوليد بن مسلم الشامي بطريق مكة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني أخبرنا أبو محمد بن أبي نصر أخبرنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة قال وخرج الوليد بن مسلم حاجا سنة أربع وتسعين ومائة ( 3 )
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : وتسعين
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك لتقويم السند عن " ز "
( 3 ) أقحم بعده بالأصل وم : أخبرنا أبو محمد أيضا أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد بن الكتاني

(63/294)


أخبرنا أبو محمد أيضا أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني حدثنا أبو محمد بن أبي نصر أخبرنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة قال وخرج الوليد بن مسلم حاجا سنة أربع وسبعين ومائة أخبرنا أبو محمد أيضا أخبرنا أبو محمد أخبرنا أبو محمد وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا عبد الله بن أبي محمد أخبرنا محمد ابن عثمان قالا أخبرنا أبو الميمون قال قال أبو زرعة ومات وقال ابن السمرقندي وتوفي منصرفه من الحج في المحرم سنة خمس وتسعين ومائة قرأت على أبي محمد بن حمزة عن عبد العزيز بن أحمد أخبرنا تمام بن محمد أخبرني أبي حدثنا أبو العباس محمد بن جعفر بن ملاس حدثنا الحسن بن محمد بن بكار ابن بلالقال وتوفي أبو العباس الوليد بن مسلم القرشي في سنة خمس وتسعين ومائة وذلك في المحرم منصرفه من الحج ودفن بذي المروة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو علي بن المسلمة وأبو القاسم عبد الواحد بن علي بن محمد قالا حدثنا أبو الحسن بن الحمامي أخبرنا الحسن بن محمد حدثنا محمد بن عبد الله بن سليمان قال أخبرت أن الوليد بن مسلم مات فيها يعني سنة خمس وتسعين في المحرم وهو ابن ثلاث وسبعين أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا أبو طاهر أحمد بن الحسن أخبرنا أبو محمد يوسف بن رباح أخبرنا أبو بكر المهندس حدثنا أبو بشر الدولابي حدثنا معاوية بن صالح قال الوليد بن مسلم مات سنة ست وتسعين ( 1 ) 8047 الوليد بن مصاد الكلبي كان على حرس يزيد بن الوليد الناقص أو على شرطة وأسره مروان بن محمد بعين الجر ( 2 ) ومات في حبسه وقيل إنه ضربه بالسياط حتى قتله له ذكر
_________
- حدثنا أبو محمد بن أبي نصر أخبرنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة قال : وخرج الوليد بن مسلم حاجا سنة أربع وسبعين حذفناه بما يوافق رواية نسخة " ز "
( 1 ) عقب المزي في تهذيب الكمال على قوله : " ولم يتابعه على هذا القول أحد والله أعلم "
( 2 ) عين الجر : موضع معروف بالبقاع بين بعلبك ودمشق وهو يسمى اليوم : " عنجر " قرية من قرى البقاع الغربي - في لبنان - قرب الحدود السورية

(63/295)


8048 - الوليد بن معاوية بن مروان بن عبد الملك ويقال الوليد بن معاوية ابن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس ويقال الوليد بن معاوية بن مروان بن الحكم والأول أثبت ( 1 ) كان أميرا على دمشق في آخر أيام بني أمية حين افتتحها بنو العباس وكان قد ولي الأردن قبل ولاية دمشق وأمه أم ولد بربرية وهو أصيهب قريش الذي جاء في الملاحم ذكر قتله ويقال إن أمه زينب بنت الحسن بن الحسن ( 2 ) بن علي بن أبي طالب وكان ختن مروان بن محمد على ابنته أخبرنا أبو الحسن ( 3 ) الفرضي أخبرنا نصر بن إبراهيم وعبد الله بن عبد الرزاق وأخبرنا أبو الحسن بن زيد أنا نصر بن إبراهيم ( 4 ) قالا أخبرنا أبو الحسن بن عوف أخبرنا أبو علي بن منير أخبرنا أبو بكر بن خريم حدثنا هشام بن عمار حدثنا الهيثم بن عمران قال سمعت عمر بن يزيد ( 5 ) البصري بقول يقتل أصيهب ( 6 ) قريش في دمشق ومعه سبعون صديقا أنبأنا أبو بكر يحيى بن إبراهيم بن عثمان بن عمر بن شبل الإسكندراني حدثنا أبو بكر الخطيب البغدادي بدمشق أخبرنا أبو الحسين بن بشران أخبرنا أبو علي بن صفوان أخبرنا ابن أبي الدنيا أخبرنا أبو عبد الرحمن الأزدي عن أبي مسهر حدثني هشام بن يحيى عن أبيه أنه دخل على الوليد بن معاوية بن يزيد بن عبد الملك وقد أمر برجل ليضرب فقال أصلح الله الأمير وأمتع به أنتم في بيت الشاعر حيث يقول * شمس العداوة حتى يستفاد لهم * وأعظم الناس أحلاما إذا قدروا
_________
( 1 ) ترجمته وأخباره في تاريخ الطبري 7 / 438 وتاريخ خليفة بن خياط ص 403 و 404 وتحفة ذوي الألباب 1 / 188 وأمراء دمشق ص 96 وشذرات الذهب 1 / 188 والأعلام 9 / 144
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي تحفة ذوي الألباب : " الحسين " وسقطت اللفظة من " ز "
( 3 ) بالأصل وم : الحسين والمثبت عن " ز "
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك لتقويم السند عن " ز "
( 5 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي تحفة ذوي الألباب : زيد
( 6 ) أصيهب تصغير أصهب والصهب : حمرة أو شقرة في الشعر وفي تحفة ذوي الألباب : أصهب

(63/296)


قال خلوا عنه قرأت على أبي القاسم الخضر بن الحسين بن عبدان عن عبد العزيز بن أحمد أخبرنا عبد الوهاب الميداني أخبرنا أبو سليمان بن زبر أخبرنا عبد الله بن أحمد بن جعفر أخبرنا محمد بن جرير ( 1 ) حدثني أحمد بن زهير حدثنا عبد الوهاب بن إبراهيم حدثني أبو هاشم مخلد بن محمد قال هزم مروان بالزاب ( 2 ) ومضى مروان حتى مر بدمشق وعليها الوليد بن معاوية بن مروان وهو ختن لمروان متزوج بابنه له يقال لها أم الوليد فمضى وخلفه بها حتى قدم عليه عبد الله بن علي فحاصره أياما ثم فتحت المدينة ودخلها عنوة معترضا أهلها وقتل الوليد بن معاوية فيمن قتل وهدم عبد الله بن علي حائط مدينتها أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أخبرنا أبو الحسن السيرافي أخبرنا أحمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن عمران حدثنا موسى حدثنا خليفة قال ( 3 ) وتوجه عبد الله بن علي إلى الشام فأرسل أبو العباس صالح بن علي حتى اجتمعا جميعا ثم ساروا إلى دمشق فحاصرهم أياما حتى افتتحوها وقتل الوليد بن ( 4 ) معاوية وكان مدخل عبد الله بن علي دمشق في شهر رمضان سنة اثنتين وثلاثين ومائة أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم العلوي وأبو محمد بن الأكفاني قالا حدثنا عبد العزيز الكتاني أخبرني تمام بن محمد أخبرني أبي حدثنا ابن ( 5 ) عمير حدثنا معاوية بن صالح حدثنا محمد بن عائذ حدثني عبد الأعلى بن مسهر أن الوليد بن معاوية تحدر من الحائط من ناحية باب الفراديس وهو يقول اللهم إني أحمدك يا إلهي على خذلانك إياي فأتى دار ابن عروبة التي عند حمام أم أيوب فقالت له عجوز عندي مخبأ لرجل لا يوصل إليه فقال له صالح بن محمد نمو ت جميعا ونحيى جميعا ودخلت الخراسانية فقال رجل كان معهم فقلت آتيكم بسلاح قال نعم فخرجت ثم جئت فوجدت الوليد بن معاوية وصالح بن محمد وزرعة بن إبراهيم قد قتلوا جميعا
_________
( 1 ) رواه الطبري في تاريخه ( حوادث سنة 132 ه ) 7 / 438
( 2 ) بالأصل وم : بالواب وفي " ز " : بالران تحريف والتصويب عن الطبري
( 3 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 403 و 404
( 4 ) سقطت من الأصل واستدركت عن " ز " وم وتاريخ خليفة
( 5 ) الأصل وم : أبو عمير والمثبت عن " ز "

(63/297)


قال ودخل عبد الله دمشق ودخل الخضراء فجلس مع ابنه مروان بن محمد على فراشها فاحزألت ( 1 ) حتى ألقت نفسها على الجدار فقال لها يا بنت مروان أين ابن الصناجة يعني زوجها الوليد بن معاوية فقالت الرجال أعلم بالرجال قال ابن عائذ فسمعت غيره يذكر أنهم قتلوا فيها أربعة آلاف وأنهم دخلوا يوم الأربعاء في أيام بقيت من رمضان سنة اثنتين وثلاثين ومائة وقد قيل إن الوليد بن معاوية أسر من الخضراء وقتل وقيل إنه قتل قبل افتتاح دمشق في الفتنة التي وقعت بين أهلها في المضرية واليمانة في مدة الحصار 8049 الوليد بن معاوية بن هشام بن عبد الملك بن مروان بن الحكم الأموي ( 2 ) له ذكر وكان له عقب بالأندلس يعرفون بالمغيريين ينتمون إلى المغيرة بن الوليد بن معاوية وكان الوليد بن معاوية هذا دخل الأندلس فلما قتل إبنه المغيرة بن الوليد نفي الوليد وبنوه عن الأندلس 8050 الوليد بن موسى القرشي حدث عن الأوزاعي ومنبه بن عثمان روى عنه يحيى بن عثمان بن صالح ويوسف بن يزيد القراطيسي وعثمان بن معبد والربيع بن سليمان الجيزي أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل وأبو القاسم زاهر بن طاهر قالا أخبرنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن أخبرنا أبو الفضل ( 3 ) نصر بن محمد بن أحمد بن يعقوب العطار الطوسي أخبرنا أبو الحسن أحمد بن الحسين بن محمد بن الأزهر الإمام بمصر حدثنا يوسف بن يزيد بن كامل القراطيسي وأخبرنا أبو عبد الله الفراوي أخبرنا أبو بكر البيهقي أخبرنا أبو الحسين بن بشران أخبر نا أبو الحسن علي بن محمد المصري حدثنا يوسف بن يزيد
_________
( 1 ) احزألت يقال : احزأل الشئ : اجتمع واحزأل فؤاده : انضم خوفا ( راجع تاج العروس )
( 2 ) جمهرة أنساب العرب ص 93
( 3 ) بالأصل وم : " أبو الفضل محمد بن نصر بن محمد
" صوبنا الاسم عن " ز " راجع ترجمته في سير الأعلام النبلاء 17 / 6

(63/298)


حدثنا الوليد بن موسى حدثنا منبه بن عثمان عن عروة بن رويم عن الحسن عن أنس بن مالك عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أن مؤمني الجن لهم ثواب وعليهم عقاب فسألناه عن ثوابهم وعن مؤمنيهم فقال على الأعراف وليسوا من الجنة مع أمة محمد صلى الله عليه و سلم فسألناه وما الأعراف قال حائط الجنة تجري فيه الأنهار وتنبت فيه الأشجار والثمار واللفظ لحديث البيهقي أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أخبرنا أبو مسعود سليمان بن إبراهيم وسهل بن عبد الله بن علي ومحمد بن أحمد بن هارون وأحمد بن عبد الرحمن بن محمد وأحمد ابن عبد الله بن أحمد بن سمير ومحمد بن الحسن بن محمد بن سليم وأخبرنا أبو بكر محمد بن جعفر بن محمد بن مهران أخبرنا سهل وأخبرنا أبو محمد بن طاوس حدثنا سليمان بن إبراهيم قالوا أخبرنا محمد بن إبراهيم بن محمد بن جعفر الجرجاني إملاء أخبرنا أبو جعفر محمد بن محمد بن عبد الله ابن حمزة البغدادي بانتخاب أبي علي الحافظ حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح السهمي بمصر حدثني الوليد بن موسى الدمشقي حدثنا عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي عن يحيى ابن أبي كثير عن الحسن بن أبي الحسن البصري عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الشيبة نور من خلع الشيبة فقد خلع نور الإسلام فإذا بلغ الرجل أربعين سنة وقاه الله الأدواء الثلاثة الجنون والجذام والبرص كتب إلي أبو نصر القشيري أخبرنا أبو بكر البيهقي أخبرنا أبو عبد الله الحافظ حدثني أبو الفتح البغدادي محمد بن أبي الفوارس أخبرني أبو الفضل العباس بن محمد بن بكار البصري بالبصرة حدثنا محمد بن سهل العطار حدثنا عثمان بن معبد حدثنا الوليد ابن موسى المقدسي حدثنا منبه بن عثمان عن عروة بن رويم عن الحسن بن عبد الرحمن ابن سمرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا تسأل الإمارة وذكر الحديث قال ابن عساكر ( 1 ) لعل الوليد بن موسى سكن بيت المقدس فنسب إليها أو صحف القرشي بالمقدسي والله أعلم
_________
( 1 ) زيادة منا

(63/299)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا أبو بكر الشامي ( 1 ) أخبرنا أحمد بن محمد بن أحمد العتيقي أخبرنا يوسف ( 2 ) بن أحمد بن يوسف حدثنا محمد بن عمرو ( 3 ) العقيلي ( 4 ) حدثنا يوسف بن يزيد حدثنا الوليد بن موسى الدمشقي حدثنا عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير ( 5 ) عن الحسن بن أبي الحسن عن أنس بن مالك عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قال آجال البهائم كلها من القمل والبراغيث والجراد والخيل والبغال والدواب ( 6 ) كلها والبقر وغير ذلك آجالها في التسبيح فإنه انقضى تسبيحها قبض الله أرواحها وليس إلى ملك الموت من ذلك شئ قال العقيلي لا أصل له من حديث الأوزاغي ولا غيره والوليد بن موسى يروي عن الأوزاغي أحاديث بواطيل لا أصول لها ليس ممن يقيم الحديث وقال أبو حاتم بن حبان فيما حكاه المقدسي عنه ( 7 ) الوليد بن موسى الدمشقي شيخ يروي عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن الحسن عن أنس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الشيب نور من خلع الشيب فقد خلع نور الإسلام الحديث بطوله وهذا مالا أصله من كلام رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وقال أبو عبد الله بن مندة الوليد بن موسى الدمشقي حدث عن الأوزاعي بمناكير روى عنه يحيى بن عثمان بن صالح أنبأنا أبو علي الحداد وأبو سعد المطرز قال قال لنا أبو نعيم الحافظ الوليد بن موسى الدمشقي روى عن الأوزاعي حديث منكر قال ابن عساكر ( 8 ) ولم يذكره البخاري ولا ابن أبي حاتم في كتابيهما 8051 الوليد بن نجيب الكلبي فارس بعثه يزيد بن عبد الملك على مقدمات الجيش الذي وجهه إلى العراق لقتال يزيد ابن المهلب له ذكر
_________
( 1 ) في " ز " : السامي
( 2 ) بالأصل وم : " أبو يوسف " والمثبت عن " ز "
( 3 ) الأصل : عمر تصحيف والمثبت عن " ز " وم
( 4 ) رواه العقيلي في الضعفاء الكبير 4 / 321 - 322
( 5 ) في " ز " : كبير
( 6 ) سقطت اللفظة من كتاب الضعفاء الكبير
( 7 ) المجروحين لابن حبان 3 / 82
( 8 ) زيادة منا للإيضاح

(63/300)


8052 - الوليد بن النضر أبو العباس المسعودي الرملي ( 1 ) قيل إنه من أهل دمشق حدث عن بشير بن طلحة ومرة بن معبد والليث بن سعد والقاسم بن غصن روى عنه أبو زرعة الدمشقي وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وعبد الله بن محمد المسندي الجعفي وعبد الله بن الحسن وإسحاق بن سويد الرملي ومحمد بن خلف بن غزوان وموسى بن سهل الرملي والحسين بن مسعود بن ( 2 ) أبي سعد العسقلاني أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني أخبرنا تمام بن محمد وأبو محمد بن أبي نصر وأبو طالب بن عقيل بن عبيد الله بن عبدان واخبرنا أبو محمد بن الأكفاني وعبد الكريم بن حمزة قالا أخبرنا أبو الحسن ابن أبي الحديد أخبرنا أبو محمد بن أبي نصر قالوا أخبرنا أبو بكر أحمد بن القاسم بن معروف بن حبيب بن أبان بن إسماعيل حدثنا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو بن عبد الله بن صفوان النصري نا ( 3 ) الوليد بن النضر أبو مسعود حدثنا مسرة بن معبد اللخمي عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال اقتلوا الحيات وعليكم بذي الطفتيتن ( 4 ) والأبتر فإنهما يلتمسان البصر ويسقطان الحبل قال أبو زرعة سمعت أبا مسهر يمليه على يحيى بن معين سنة أربع عشرة ومائتين قال ابن عساكر ( 5 ) كذا وقع في هذه الرواية وإنما هو المسعودي يدل أبي مسعود وكنيته أبو العباس كما كناه البخاري وغيره أخبرنا به على الصواب أبو القاسم بن السمرقندي حدثنا عبد العزيز بن أحمد حدثنا أبو القاسم تمام بن محمد وأبو محمد بن أبي نصر وأبو نصر بن الحميدي وأبو بكر
_________
( 1 ) ترجمته في التاريخ الكبير 8 / 155 والجرح والتعديل 9 / 19
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك عن " ز " للإيضاح
( 3 ) سقطت من الأصل و وزيدت عن " ز " لتقويم السند
( 4 ) الطفيتان الطفية بالضم خوصة المقل وذو الطفيتين : حية خبيثة على ظهرها خطان أسودان كالطفيتين أي الخوصتين ومنه الحديث : اقتلوا من الحيات ذا الطفيتين والأبتر جاء ذلك كله في تاج العروس ( طفى )
( 5 ) زيادة منا للايضاح

(63/301)


محمد عن عبد الرحمن بن عبيد الله القطان وأبو القاسم عبد الرحمن بن ( 1 ) الحسين بن الحسن بن علي وأخبرنا أبو الحسن بن قبيس أخبرنا أبي أبو العباس أخبرنا أبو محمد بن أبي نصر ( 2 ) وأخبرنا أبو محمد بن الآكفاني أخبرنا أبي أبو الحسين ونجا بن أحمد بن عمرو بن حرب وأخبرناه أبو العشائر محمد بن خليل بن فارس أخبرنا أبو القاسم بن أبي العلاء أخبرنا أبو الحسن بن السمسار قالوا أخبرنا أبو القاسم علي بن يعقوب بن إبراهيم بن أبي العقب حدثنا أبو زرعة حدثنا الوليد بن النضر المسعودي حدثني مسرة بن معبد اللخمي عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال اقتلوا الحيات وعليكم بذي الطفيتين والأبتر فإنهما يلتمسان البصر ويسقطان الحبل أخبرنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل محمد بن ناصر أخبرنا أحمد ابن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أخبرنا أبو أحمد الغندجاني زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أخبرنا محمد بن سهل أخبرنا البخاري قال ( 3 ) الوليد بن النضر أبو العباس المسعودي الديلي ( 4 ) سمع بشير بن طلحة ومسرة بن معبد روى عنه عبد الله بن محمد الجعفي قال ابن عساكر ( 5 ) كذا وقع في الأصل الديلي وهو تصحيف صوابه الرملي أنبأنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن وأبو عبد الله بن عبد الملك قالا أخبرنا ابن منده أخبرنا أبو علي إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن " ز "
( 2 ) من هنا إلى قوله : حرب سقط من " ز "
( 3 ) رواه البخاري في التاريخ الكبير 8 / 155 - 156
( 4 ) كذا وقع بالأصل وم و " ز " والذي في التاريخ الكبير : " الرملي " وسينبه المصنف في آخر الخبر إلى الصواب
( 5 ) زيادة منا للإيضاح

(63/302)


قالا أخبرنا ابن أبي حاتم ( 1 ) قال الوليد بن النضر الرملي أبو العباس المسعودي روى عن بشير بن طلحة ومسرة بن معبد روى عنه عبد الله بن عبد الرحمن السمرقندي وعبد الله بن الحسن الهسنجاني وأبو زرعة الدمشقي وعبد الله بن محمد الجعفي وأهل الرمله سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أخبرنا أحمد بن منصور بن خلف أخبرنا أبو سعيد ابن حمدون أخبرنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلما يقول أبو العباس الوليد بن نضر الرملي سمع بشير بن طلحة روى عنه عبد الله ( 2 ) بن محمد الجعفي قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أخبرنا أبو نصر الوائلي أخبرنا الخصيب بن عبد الله أخبرني أبو موسى بن النسائي أخبرني أبي قال أبو العباس الوليد بن النضر الدمشقي قال ابن عساكر ( 3 ) كذا قال النسائي ( 4 ) ولعل أصله من دمشق أنبأنا أبو جعفر بن أبي علي أخبرنا أبو بكر أنا أحمد بن علي بن منجوية أخبرنا أبو أحمد قال أبو العباس الوليد ابن النضر المسعودي الرملي سمع بشير بن طلحة الخشني الشامي وأبا عقيل زهرة بن معبد القرشي روى عنه أبو جعفر عبد الله بن محمد الجعفي كناه محمد بن إسماعيل قال ابن عساكر ( 5 ) كذا قال أبو أحمد وهو وهم منه فإنه لم يدرك أبا عقيل ولعله سقط من نسخة مسرة أو تصحف عليه ونسي ابن معبد فظنه أبا عقيل والله أعلم 8053 الوليد بن نمير بن أوس الأشعري ( 6 ) كان أبوه على قضاء دمشق روى عن أبيه روى عنه ابنه نمير بن الوليد والوليد بن مسلم
_________
( 1 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 19
( 2 ) تحرفت بالأصل وم إلى : عبيد الله والتصويب عن " ز "
( 3 ) زيادة منا للإيضاح
( 4 ) يعني قوله : الدمشقي
( 5 ) زيادة منا للإيضاح
( 6 ) ترجمته في تهذيب الكمال 19 / 465 وتهذيب التهذيب 6 / 100 والتاريخ الكبير 8 / 156 والجرح والتعديل 9 / 19

(63/303)


أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة حدثنا عبد العزيز بن أحمد أخبرنا تمام بن محمد أخبرنا أبو الميمون بن راشد وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو الحسين بن النقور وأبو القاسم بن البسري قالا أخبرنا أبو طاهر المخلص حدثنا أحمد بن نصر بن بجير قالا حدثنا أبو أسامة وهو عبد الله بن محمد بن أبي أسامة الحلبي حدثنا إسحاق وهو ابن الأخيل حدثنا نمير بن الوليد عن أبيه عن جده وفي حديث ابن بجير حدثني أبي عن جدي عن أبي موسى قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أكرموا الخبز فإن الله سخر له بركات السموات والأرض والحديد والبقر وابن آدم هذا حديث غريب رواه الخطيب عن عبد العزيز أنبأنا أبو الغنائم ثم حدثنا أبو الفضل أخبرنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أخبرنا أبو أحمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن ( 1 ) قالا أخبرنا أحمد ابن عبدان أخبرنا محمد بن سهل أخبرنا البخاري قال ( 2 ) الوليد بن غير بن أوس الأشعري الشامي روى عنه الوليد بن مسلم ( 3 ) أنبأنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أنا ابن منده أنا أبو علي إجازة قال وأنا أبو طاهر أنا علي ( 4 ) قالا أخبرنا ابن أبي حاتم قال ( 5 ) الوليد بن نمير بن أوس الأشعري شامي روى عن أبيه روى عنه الوليد بن مسلم سمعت أبي يقول ذلك 8054 الوليد بن وثين حكى عنه صالح بن البختري الدمشقي
_________
( 1 ) تحرفت بالأصل وم إلى : الحسين والتصويب عن " ز "
( 2 ) رواه البخاري في التاريخ الكبير 8 / 156
( 3 ) تحرفت بالأصل وم و " ز " إلى : مزيد والتصويب عن التاريخ الكبير
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك عن " ز " وم لتقويم السند
( 5 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 19

(63/304)


قرأت بخط أبي الحسين الرازي حدثني محمد بن أحمد بن غزوان حدثنا أحمد بن المعلى حدثني صالح بن البختري أنشدني الوليد بن الوثين لمحمد بن صالح بن بيهس يذكر قتله القاسم بن أبي العميطر والمعتمر بن موسى مولاهم * حدث تلفع رأسه بمشيب * عجبا وليس لعاقل بعجيب أهدي إليه الشيب ركضا في الوغا * ليثا مجدا باصطلاء حروب طمعت أمية في الخلافة من عماء * ولجهلها ولجنبها المجلوب ففجتها من قاسم بمؤمل * جوز الخلافة كاذب مكذوب وقتلت معتمرا وكان عمادها ( 1 ) إن راعها للدهر صرف خطوب ولقد رأى يوم البضيع لعاقل * عظة يريد بها على التحريب ولا وأسلم جيشه لما رأى * خيلي مصمعة بكل أريب * 8055 الوليد بن الوليد بن زيد أبو العباس العبسي القلانسي ( 2 ) من أهل دمشق حدث عن عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان وسعيد بن بشير ومحمد بن المهاجر والأوزاعي وسعيد بن عبد العزيز وعثمان بن عطاء الخراساني روى عنه إسماعيل بن عبد الرحمن الكتاني الدمشقي والعباس بن الوليد بن صبح وأيوب بن محمد الوزان ( 3 ) وسلمة بن شبيب ومحمد بن خلف بن طارق والهيثم بن مروان وأحمد بن عبد الواحد بن عبود وعبد السلام بن عتيق ومحمد بن عبد الرحمن بن الأشعت وعباس بن عبد الله الترقفي ومحمد بن يحيى الذهلي أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن محمد أخبرنا أبو طالب بن غيلان حدثنا أبو بكر الشافعي إملاء حدثنا الحسين بن عبد الله بن يزيد القطان حدثنا أيوب بن محمد الوزان حدثني الوليد بن الوليد حدثنا عثمان بن عطاء عن أبيه عن الفضل بن العباس قال كنت رديف النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يوم عرفة فجاء رجل من أهل اليمن يسأله عن بعض الأمر
_________
( 1 ) كذا الأصل وم وفي " ز " : عبادها
( 2 ) ترجمته في ميزان الاعتدال 4 / 350 والجرح والتعديل 9 / 19 وفيهما : العنسي
( 3 ) تحرفت بالأصل إلى : الرزاز والمثبت عن " ز " وم

(63/305)


وخلفه امرأة ضخمة حسنا قال فجعلت أنظر نظرا ففطن بي ( 1 ) رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأهوى بمنحصرة ( 2 ) فوكزني بها وقال يا ابن أخي هذا يوم من حفظ عينيه من النظر ولسانه أن يتكلم بما لا يحل له غفر له إلى عام قابل من هذا أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أخبرنا إبراهيم بن منصور أخبرنا أبو بكر ابن المقرئ حدثنا الحسين بن عبد الله بن يزيد حدثنا أيوب الوزان حدثنا الوليد بن الوليد العبسي عن سعيد بن بشير عن قتادة وإبراهيم بن عباس ( 3 ) عن الشعبي عن فاطمة بنت قيس وذكر حديث الجساسة لم يزدنا على هذا أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أخبرنا أبو بكر الباطرقاني حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد بن الشيخ حدثنا الفضل بن الخصيب حدثنا سلمة بن شبيب حدثنا الوليد بن الوليد الدمشقي حدثنا ابن ثوبان عن مجاهد عن ابن عباس أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال ما من عبد صام يوما في سبيل الله إلا زوج حورا من الحور العين في خيمة من درة مجوفة عليها سبعون حلة ليس منها تشبه صاحبتها على سرير من ياقوتة حمراء موشحة بالدر عليها سبعون ألف فراش بطانتها من استبرق ولها سبعون ألف وصيفة لحاجاتها وسبعون ألفا لبعلها مع كل وصيفة منهن سبعون ألف صحفة من ذهب ليس منها صحفة إلا وفيها لون من الطعام ما ليس في الأخرى يجد لذة آخرها كلذة أولها أنبأنا أبو الحسين الأبرقوهي وأبو عبد الله الخلال قالا أخبرنا أبو القاسم بن منده أخبرنا أبو علي إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا ابن أبي حاتم قال ( 4 ) الوليد بن الوليد العبسي ( 5 ) القلاتسي الدمشقي قدم الرقة روى عن ابن ثوبان وسعيد
_________
( 1 ) قوله : " ففطن بي " تقرأ بالأصل : " فنظرت " وفي م : " فنظرني " والمثبت عن " ز " والمختصر
( 2 ) المخصرة : ما يتوكأ عليه كالعصا ونحوه وما يأخذه الملك يشير به إذا خاطب
( 3 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : عامر
( 4 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 19 - 20
( 5 ) كذا بالأصل وم و " ز " : " العبسي " وفي الجرح والتعديل : العنسي

(63/306)


بن بشير روى عنه العباس بن الوليد بن صبح الدمشقي ( 1 ) وأيوب الوزان وسلمة بن شبيب سمعت أبي يقول ذلك قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أخبرنا أبو نصر أخبرنا الخصيب ( 2 ) أخبرني عبد الكريم أخبرني أبو عبد الرحمن قال أبو العباس الوليد بن الوليد الدمشقي أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا أبي علي قراءة عن أبي الحسين بن ألابنوسي أخبرنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أخبرنا أبو الحسن الربعي أخبرنا عبد الوهاب الكلابي أخبرنا أحمد بن عمير قال سمعت ابن سميع يقول في الطبقة السادسة الوليد بن الوليد العبسي حدث عن ابن ثوبان والأوزاعي أخبرنا أبو الفضل بن ناصر قراءة عن أبي طاهر الأنباري أخبرنا هبة الله بن إبراهيم ابن عمر أخبرنا أبو بكر المهندس حدثنا أبو بشر الدولابي قال أبو العباس الوليد بن الوليد الدمشقي عن سعيد بن عبد العزيز أنبأنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أخبرنا ابن مندة أخبرنا حمد إجازة قال وأخبرنا الحسين بن سلمة أخبرنا علي بن محمد قالا أخبرنا ابن أبي حاتم قال ( 3 ) سألت أبي عنه فقال هو صدوق ما بحديثه بأس حديثه صحيح أنبأنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي وغيره عن أبي إسحاق البرمكي أخبرنا أبو الحسن محمد بن العباس بن الفرات إجازة أخبرنا محمد بن العباس بن أحمد الضبي أخبرنا بعقوب بن إسحاق بن محمود أخبرنا صالح بن محمد قال الوليد بن الوليد القلانسي دمشقي كان يرى القدر وقال بعض أهل العلم وأظنه حكاه عن أبي حاتم بن حبان البستي الوليد بن الوليد ( 4 ) العبسي روى عن عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان لا يتابع على حديثه
_________
( 1 ) زيد بعدها في الجرح والتعديل : ختن أحمد بن أبي الحواري الدمشقي
( 2 ) تحرفت بالأصل وم إلى : الخطيب والمثبت عن " ز "
( 3 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 19
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك عن " ز "

(63/307)


أخبرنا أبو القاسم يحيى بن بطريق أخبرنا محمد بن علي بن علي وعلي بن محمد ( 1 ) في كتابيهما عن أبي الحسن الدارقطني وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أخبرنا أبو ياسر محمد بن عبد العزيز أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد بن غالب إجازة قال ما وافقت عليه أبا الحسن الدارقطني من المتروكين الوليد بن الوليد الدمشقي عن ابن ثوبان وسعيد بن بشير زاد ابن بطريق منكر الحديث روى عنه أيوب الوزان وغيره أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا لنا أبو نعيم الحافظ الوليد بن الوليد العبسي روى عن محمد بن عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان موضوعات قال ابن عساكر ( 2 ) هذا وهم إنما يروي عن عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان 8056 الوليد بن الوليد بن سمرة أبو عتبة القرشي من مولد عبد الرحمن بن سمرة سكن البصرة وحدث عن سعيد بن عبد العزيز روى عنه أبو موسى الزمن قرأت على أبي الفضل السلامي عن جعفر بن يحيى المكي أخبرنا عبيد الله بن سعيد ابن حاتم أخبرنا أبو الحسن الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي أخبرنا محمد بن المثنى حدثنا الوليد بن الوليد بن سمرة من ولد عبد الرحمن ابن سمرة أبو عتبة من أهل الشام قدم علينا حدثني سعيد بن عبد العزيز قال قال ( 3 ) مكحول ( 4 ) لا تقصر الصلاة حتى ثلاثين ميلا 8057 الوليد بن الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان ( 5 ) أمه أم ولد له ذكر تقدم ذكره في ترجمة أخيه عثمان بن الوليد وللوليد بن الوليد هذا عقب ( 6 )
_________
( 1 ) من هنا
إلى قوله : البلخي سقط من " ز "
( 2 ) زيادة منا للإيضاح
( 3 ) زيادة منا
( 4 ) في " ز " : " مكحو "
( 5 ) جمهرة أنساب العرب ص 92
( 6 ) أقحم بعدها بالأصل : " أنبأنا أبو عبد الله بن
" حذفناها بما يوافق عبارة م و " ز "

(63/308)


8058 - الوليد بن هاشم أبو العباس حدث عن معروف أبي ( 1 ) الخطاب الخياط روى عنه إبراهيم بن عبد الرحمن بن مروان أنبأنا أبو عبد الله بن أبي العلاء وأبو محمد بن صابر قالا أنا أبو القاسم بن أبي العلاء ( 2 ) أخبرنا أبو الحسن ( 3 ) بن السمسار أخبرنا أبو سليمان بن زبر حدثنا إبراهيم بن مروان حدثنا الوليد بن هاشم أبو العباس حدثنا معروف الخياط قال خرجت مع واثلة بن الأسقع على حمار له أسود عليه عمامة سوداء قد ألقى عذبة إلى قدام وعذبة إلى خلف حتى أتينا باب الفراديس فشرب فقاعا وشربت معه 8059 الوليد بن هشام بن عبد الملك بن مروان بن الحكم ابن أبي العاص بن أمية الأموي ( 4 ) له ذكر 8060 الوليد بن هشام بن معاوية بن هشام بن عقبة بن أبي معيط أبان بن أبي عمرو بن أمية أبو يعيش المعيطي القرشي ( 5 ) عامل عمر بن عبد العزيز على قنسرين روى عن أم الدرداء وعبد الله بن محيريز ومعدان بن طلحة ومالك بن عبد الله الخثعمي وعمر بن عبد العزيز وعبادة بن أو في النميري روى عنه ابنه يعيش والأوزاعي وسفيان بن عيينة ومحمد بن عمر الطائي المحري ( 6 ) ورجاء بن أبي سلمة وبشر بن عبد الله بن يسار الحمصي وناصح أبو عبد الله مولى بني أمية ويزيد بن أبي مريم وصالح بن أبي الآخضر
_________
( 1 ) بالأصل وم : " بن " خطأ والمثبت عن " ز " وهو معروف بن عبد الله الخياط أبو الخطاب الدمشقي راجع ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 251
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك لتقويم السند عن " ز "
( 3 ) تحرفت بالأصل وم إلى : الحسين والمثبت عن " ز "
( 4 ) جمهرة أنساب العرب ص 93
( 5 ) ترجمته في تهذيب الكمال 19 / 466 وتهذيب التهذيب 6 / 100 وطبقات خليفة بن خياط ص 574 رقم 3004
( 6 ) رسمها بالأصل وم " ز " : " المحربي " وبدون إعجام في " ز " وم والمثبت عن تهذيب الكمال

(63/309)


وكان بدمشق جتى وثب عليها عمرو بن سعيد بن العاص وذكر الواقدي أنه كان ناسكا ديانا أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي حدثنا عبد العزيز بن أحمد أخبرنا أبو محمد بن أبي نصر أخبرنا جعفر بن محمد بن جعفر أبو عبد الله الكندي أخبرنا أبو زيد أحمد بن عبد الرحيم الحوطي حدثنا أبو المغيرة حدثني الأوزاعي حدثني الوليد بن هشام حدثني معدان بن أبي طلحة قال قلت لثوبان مولى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حدثنا حديثا ينفعنا الله به قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وسكت ثم قلت حدثنا حديثا ينفعنا الله به قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ما من عبد يسجد لله سجدة إلا رفعه الله بها درجة وحط عنه بها خطيئة هذا مختصر أخبرناه بتمامة أبو القاسم بن الحصين أخبرنا أبو علي بن المذهب أخبرنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 1 ) حدثنا الوليد بن مسلم قال سمعت الأوزاعي يقول حدثني الوليد بن هشام المعيطي حدثنا معدان بن طلحة اليعمري قال لقيت ثوبان مولى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقلت أخبرني بعمل أعمله يدخلني الله به الجنة أو قال قلت بأحب الأعمال إلى الله فسكت ثم سألته ( 2 ) فسكت ثم سألته الثالثة ( 3 ) فقال سألت عن ذلك رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال عليك بكثرة السجود فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة وحط عنك بها خطيئة قال معدان ثم لقيت أبا الدرداء فسألته فقال لي مثل ما قال ثوبان وأخبرتنا به أم المجتبي العلوية فقالت قرئ على إبراهيم بن منصور أخبرنا أبو بكر ابن المقرئ أخبرنا أبو يعلى حدثنا زهير بن حرب حدثنا الوليد بن مسلم قال سمعت الأوزاعي حدثني الوليد بن هشام المعيطي حدثنا معدان بن أبي طلحة اليعمري قال لقيت ثوبان فقلت أخبرني بعمل يدخلني به الله الجنة أو قال بأحب الأعمال إلى
_________
( 1 ) رواه أحمد بن حنبل في المسند 8 / 323 رقم 2440 طبعة دار الفكر
( 2 ) قوله : " ثم سألته فسكت " مكرر بالأصل والمثبت يوافق " ز " وم والمسند
( 3 ) بالأصل وم و " ز " : الثانية والمثبت عن المسند

(63/310)


الله فسكت ثم سألته الثالثة فقال سألت عن ذلك رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال عليم بكثرة السجود فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة وحط عنك بها خطيئة قال معدان ثن لقيت أبا الدرداء فسألته فقال لي مثل ما قال ثوبان أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أخبرنا أبو عبد الله محمد بن محمد بن يحيى أخبرنا أبو طاهر بن خزيمة حدثنا جدي أبو بكر حدثنا أبو عمار الحسين بن جريث حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا الأوزاعي حدثني الوليد بن هشام المعيطي حدثني معدان بن طلحة اليعمري قال لقيت ثوبان مولى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقلت له دلني على عمل ينفعني الله به أو يدخلني الجنة قال فأسكت عني ثلاثا ثم التفت إلي فقال عليك بالسجود فإني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ما من عبد يسجد لله سجدة إلا رفعه الله بها درجة وحط عنه بها خطيئة قال معدان ثم لقيت أبا الدرداء فيألته مثل ما سألت ثوبان عنه فقال عليك بالسجود فإني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ما من عبد يسجد لله سجدة إلا رفعه الله بها درجة وحط عنه بها خطيئة رواه الترمذي والنسائي عن ابن عمار أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أخبرنا أبو طاهر أحمد بن الحسن زاد الأنماطي وأحمد بن الحسن بن خيرون قالا أخبرنا محمد بن الحسن أخبرنا محمد بن أحمد بن إسحاق حدثنا عمر بن أحمد حدثنا خليفة بن خياط قال ( 1 ) في الطبقة الثالثة من أهل الشامات الوليد بن أبي هشام من ولد الوليد بن عقبة دمشقي أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أخبرنا أبو جعفر بن المسلمة أخبرنا أبو طاهر المخلص أخبرنا أحمد بن سليمان حدثنا الزبير بن بكار قال ( 2 ) في تسمية ولد عقبة بن أبي معيط قال وهشام بن عقبة لأم ولد سوداء ومن ولد هشام بن عقبة الوليد بن هشام بن معاوية بن هشام بن عقبة كان شريفا وهو صاحب الصوائف في زمن الوليد وأمه أم ولد
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 574 رقم 3004 طبعة دار الفكر
( 2 ) نسب قريش للمعصب الزبيري ص 146

(63/311)


أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل أخبرنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ به له قالوا أخبرنا أحمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أخبرنا أحمد بن عبدان أخبرنا محمد بن سهل أخبرنا البخاري قال ( 1 ) الوليد بن هشام المعيطي عن معدان وابن محيريز وأم الدرداء يعد في الشاميين روى عنه الأوزاعي وابن عيينة وابنه يعيش قال ابن عساكر ( 2 ) أراه القرشي أنبأنا أبو الحسين الأبرقوهي وأبو عبد الله الخلال قالا أخبرنا أبو القاسم بن منده أخبرنا أبو علي إجازة قال أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا ابن أبي حاتم قال ( 3 ) الوليد بن هشام المعيطي شامي روى عن أم الدرداء وعبد الله بن محيريز ومعدان ابن طلحة روى عنه الأوزاعي وابنه يعيش بن الوليد وسفيان بن عيينة ومحمد بن عمر الطائي المجري ( 4 ) سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني أخبرنا أبو القاسم تمام بن محمد أخبرنا أبو عبد اللد الكندي حدثنا أبو زرعة قال في الطبقة الثانية ممن ولي السرايا الوليد بن هشام المعيطي ثم أعاد ذكره في الطبقة الثالثة أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أخبرنا أبو الحسين بن الآبنوسي إجازة أخبرنا أبو القاسم بن عتاب أخبرنا أحمد بن عمير إجازة وأخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل أخبرنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أخبرنا أبو الحسن الربعي أخبرنا عبد الوهاب الكلابي أخبرنا أحمد بن عمير إجازة قال سمعت أبا الحسين بن سميع يقول في الطبقة الرابعة الوليد بن هشام المعيطي عامل عمر على قنسرين والصوائف
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 8 / 156
( 2 ) زيادة منا للإيضاح
( 3 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 20
( 4 ) بالأصل وم " ز " : المحرمي والمثبت عن الجرح التعديل

(63/312)


أنبأنا أبو طالب الحسين بن محمد أنا أبو القاسم علي بن المحسن أنا أبو الحسين ابن ( 1 ) المظفر أخبرنا بكر ( 2 ) بن أحمد بن حفص حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى قال الوليد بن هشام المعيطي أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أخبرنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أخبرنا أبو الحسن بن السقا وأبو محمد بن بالويه قالا حدثنا محمد بن يعقوب حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول حديث رواه سفيان عن الوليد بن هشام قال هذا الوليد ابن هشام المعيطي قلت سمع من الوليد هذا من أم الدرداء قال نعم قد سمع منها أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وغيره عن أبي القاسم علي بن محمد بن يحيى أخبرنا أبي إجازة أخبرنا عثمان بن محمد الذهبي حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا علي بن المديني قال قال سفيان وكان الوليد بن هشام المعيطي من قراء أهله يعني بني أمية قرأت على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر ابن حيوية أخبرنا محمد بن القاسم الكوكبي حدثنا ابن أبي حثيمة حدثنا هارون بن معروف حدثنا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة قال سألت الوليد بن هشام عن ما غيرت النار فقال إني لست بالذي أسأل قال قلت على ذاك قال قال كان مكحول وكان أعلم فقيها يتوضأ فحج فقلي من أثبت له الحديث انه ليس فيه وضوء فترك الوضوء أنبأنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أخبرنا ابن مندة أخبرنا حمد ( 3 ) إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا ابن أبي حاتم قال ( 4 ) ذكره أبي عن إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين أنه قال الوليد بن هشام ثقة أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أخبرنا أبو الحسين بن
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم فتداخل الخبران واضطرب السياق والزيادة لرفع الخلل عن " ز "
( 2 ) بالأصل وم : أبو بكر والمثبت عن " ز "
( 3 ) تحرفت بالأصل وم إلى : أحمد والمثبت عن " ز "
( 4 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 20

(63/313)


الطيوري وثابت قالا ( 1 ) أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن جعفر وأبو نصر محمد بن الحسين ( 2 ) قالا أخبرنا الوليد بن بكر أخبرنا علي بن أحمد أخبرنا صالح بن أحمد العجلي حدثني أبي قال الوليد المعيطي شامي ثقة أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أخبرنا محمد بن هبة الله أخبرنا محمد بن الحسين أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب قال والوليد بن هشام المعيطي لا بأس بحديثه ( 3 ) وقال يعقوب في موضع آخر ( 4 ) حدثنا دحيم عبد الرحمن بن إبراهيم حدثنا الوليد ( 5 ) حدثنا الأوزاعي حدثني الوليد بن هشام المعيطي وهو ثقة عدل حديثي معدان ابن طلحة اليعمري قال لقيت ثوبان وهذا إسناد جيد أنبأنا أبو القاسم النسيب وغيره قالوا حدثنا أبو محمد الكتاني أخبرنا أبو محمد بن أبي نصر أخبرنا أبو القاسم بن أبي العقب اخبرنا أبو عبد الملك أخبرنا ابن عائذ عن الوليد قال وأخبرني عبد الآعلى أن عمرو بن قيس أخبره أن عمر بن عبد العزيز ولاه إحدى الصائفتين والوليد بن هشام الصائفة الأخرى أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني بقراءتي عليه حدثنا عبد العزيز الكتاني أخبرنا أبو محمد بن أبي نصر أخبرنا أبو القاسم بن أبي العقب أخبرنا أحمد بن إبراهيم القرشي حدثنا محمد بن عائذ حدثنا الوليد قال فخبرنا سعيد بن عبد العزيز أن عمر بن عبد العزيز أغزى أرض الروم ضائفتين على إحداهما الوليد بن هشام المعيطي والآخري عمرو بن قيس السكوني أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أخبرنا محمد بن علي السيرافي أخبرنا أبو عبد الله النهاوندي أخبرنا أحمد بن عمران حدثنا موسى بن زكريا حدثنا خليفة قال ( 6 ) وفي
_________
( 1 ) في " ز " : قالوا
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : محمد بن الحسن
( 3 ) تهذيب الكمال 19 / 466 نقلا عن يعقوب بن سفيان الفسوي
( 4 ) رواه يعقوب بن سفيان الفسوي في المعرفة والتاريخ 2 / 464 وعن يعقوب في المعرفة والتاريخ 19 / 466
( 5 ) يعني الوليد بن مسلم الدمشقي
( 6 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 319 - 320

(63/314)


سنة تسع وتسعين غزا ( 1 ) الوليد بن هشام وعمرو بن قيس الكندي وأبو ( 2 ) عيسى بن عمرو فأصيب من أصحاب عمرو بن قيس ابن الجعد في ناس من أهل أنطاكية وأصاب الوليد بن هشام فرسانا من ضواحي الروم وأسر ناسا كثيرا أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني أخبرنا تمام بن محمد أخبرنا أبو عبد الله الكندي حدثنا أبو زرعة قال في تسمية من ولي السرايا من أهل الشام الوليد بن هشام أخبرنا أبو محمد أيضا حدثنا أبو محمد أخبرنا أبو محمد بن أبي نصر أخبرنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة ( 3 ) حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم حدثنا الوليد بن مسلم أخبرني صفوان بن عمرو قال غزونا الصائفة في ولاية عمر بن عبد العزيز والوليد بن هشام المعيطي على الناس فجعل للهجين سهما ( 4 ) قال صفوان قد رأيت عمر بن عبد العزيز بعث بترياق إلى أهل الصائفة يقسمه بين الناس أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر بن الطبري أخبرنا أبو الحسين بن الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب حدثني سعيد بن أسد حدثنا ضمرة عن رجاء عن الوليد بن هشام قال ولاني الوليد بن عبد الملك الصائفة فقلت لابن محيريز قد ترى الذي ابتليت به ولا غنا لي عن رأيك يعني فإن كان لا بد قليلا أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد بن أحمد قالت أخبرنا عبد الرحمن بن أحمد بن الحسن أخبرنا جعفر بن عبد الله حدثنا محمد بن هارون حدثنا أبو كريب حدثنا ابن المبارك عن الأوزاعي عن الوليد بن أبي هشام قال أرسلت إلى ابن محيريز أسأله عن لبس اليلامق ( 5 ) في الحرب قال فأرسل إلي أن كن أشد كراهية لما يكره عند الصفوف أو قال القتال حين تعرض نفسك للشهادة
_________
( 1 ) الأصل وم و " ز " : " عن " خطأ والتصويب عن تاريخ خليفة
( 2 ) كذا بالأصل وم و " ز " : " وأبو عيسى " وفي تاريخ خليفة : " أبو عيسى " بدون " واو "
( 3 ) رواه أبو زرعة الدمشقي في تاريخه 1 / 353
( 4 ) سقطت من الأصل وم و " ز " واستدركت عن تاريخ أبي زرعة
( 5 ) اليلامق جمع يلمق وهو القباء المحشو

(63/315)


أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أخبرنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أخبرنا أبو الحسن بن السقا وأبو محمد بن بالويه قالا حدثنا محمد بن يعقوب حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول روى سفيان بن عيينة عن الوليد بن هشام المعيطي وكان واليا لعمر بن عبد العزيز وقد سمع الوليد بن هشام من أم الدرداء أخبرنا أبو غالب الماوردي أخبرنا أبو الحسن السيرافي أخبرنا أحمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن عمران حدثنا موسى حدثنا خليفة قال ( 1 ) في تسمية عمال عمر بن عبد العزيز قنسرين الوليد بن هشام بن الوليد بن عقبة بلغني عن محمد بن عبد الله بن عبد الحكم قال ( 2 ) ولى عمر بن عبد العزيز الوليد بن هشام المعيطي عن جند قنسرين والفرات بن مسلم على خراجها فتباغيا حتى بلغ الأمر بالوليد إلى أن هيأ أربعة نفر من كهول قنسرين يشهدون على فرات أنه يدع الصلاة ويفطر في شهر رمضان مقيما صحيحا ولا يغتسل من الجنابة ويأتي أهله وهي طامث فقدموا على عمر بن عبد العزيز فشهدوا بهذه الشهادة وهم مختصبون بالحناء فقال عمر هذا رمقتموه ( 3 ) في صلاته فلم يصلها إما تركها متعمدا أو إما ساهيا ورأيتموه يفطر في شهر رمضان ولا ترون به سقما ما علمكم أنه لا يغتسل من الجنابة وبغشيانه أهله والله ما هذا مما يشتم به ( 4 ) ولا سيما فرات في مثل عفانة وأمانته يا غلام انطلق بهؤلاء المشيخة السوء إلى صاحب الشرط فمره فليضرب كل واحد منهم عشرين سوطا على مفرق رأسه وليرفق في ضربة لمكان أسنانهم وبحسبهم من الفضيحة ما هم صائرون إليه إن لم يتغمد الله ما كان منهم بعفوة ثم استوثق منهم بالكفلاء حتى يكون فرات هو الآخذ بحقه منهم أو العافي عنهم والعفو أقرب للتقوى وأقرب إلى الله ثم أصلح بين الوليد وفرات قال وقدم ( 5 ) الوليد ومعه رؤوس النبط بقنسرين فكتب عمر بن عبد العزيز إلى الفرات أن ( 6 ) يقدم فقدم ( 6 ) وإنه لقاعد خلف سرير عمر إذ دخل الوليد والأنباط فقال
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 323
( 2 ) الخبر رواه ابن عبد الحكيم في سيرة عمر بن عبد العزيز ص 134 - 135
( 3 ) سقطت من الأصل وم و " ز " واستدركت للإيضاح عن سيرة عمر لابن عبد الحكم
( 4 ) تحرفت بالأصل وم " ز " إلى : يستمريه والمثبت عن ابن عبد الحكيم
( 5 ) في سيرة ابن عبد الحكم : قال : ولما قدم قابل وقدم الوليد
( 6 ) زيادة عن ابن عبد الحكم

(63/316)


لهم عمر ماذا أعددتم لأميركم في نزله بسيره إلي قالوا وهو قدم يا أمير المؤمنين قال ما علمتم قالوا لا والله يا أمير المؤمنين فأقبل عمر بوجهه على الوليد فقال يا وليد إن رجلا ملك قنسرين وأرضها خرج يسير في سلطانه وأرضه حتى انتهى إلي لا يعلم به أحد ولا ينفر أحدا ولا يروعه لخليق أن يكون متواضعا عفيفا قال الوليد أجل والله يا أمير المؤمنين إنه لعفيف وإني له لظالم وأستغفر الله وأتوب إليه فقال عمر ما أحسن الاعتراف وأبين فضله من الإصرار وردهما عمر على عملهما فكتب إليه الوليد وكان ( 1 ) مرائيا خديعة منه لعمرو تزينا بما ليس هو عليه إني قدرت نفقتي لشهر فوجدتها كذا وكذا درهما ورزقني يزيد على ما أحتاج إليه فإن رأى أمير المؤمنين أن يحط فضل ذلك فقال عمر أراد الوليد أن يتزين عندنا بما لا أظنه عليه ولو كنت عازلا أحدا عن ظن لعزلته ثم أمر بحط رزقه إلى الذي سأله ثم أمر بالكتاب إلى يزيد بن عبد الملك وهو ولي عهد إن الوليد بن هشام كتب إلي كتابا بأكبر ظني أنه يزين بما ليس هو عليه ولو أمضيت شيئا على ظني ما عمل لي أبدا ولكن آخد بالظاهر وعند الله علم الغيب فأنا أقسم عليك إن حدث بي حدث وأفضى إليك الأمر فسألك أن ترد إليه رزقه وذكر أني نقصته فلا يظفر منك جهدا فإنما خادع الله والله خادعه فلما مات عمر و ( 2 ) استخلف يزيد كتب الوليد إن عمر نقصني وظلمني فغضب يزيد وبعث إليه فعزله وغرمه كل رزق جرى عليه في ولاية عمر كلها وعزله يزيد فلم يل له عملا حتى هلك بلغني أن الوليد بن هشام كان حيا في خلافة مروان بن محمد 8061 الوليد بن هشام بن يحيى بن يحيى بن قيس الغساني روى عن أبيه هشام روى عنه ابنه معن بن الوليد وابن ابنه مطهر بن أحمد بن الوليد وأبو عمير بن النحاس أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أخبرنا أبو طاهر بن محمود أخبرنا أبو بكر ابن ( 3 ) المقرئ حدثنا أبو العباس بن قتيبة حدثنا أبو عمير بن النحاس حدثنا الوليد
_________
( 1 ) سقطت من الأصل وم و " ز " وزيدت عن سيرة ابن عبد الحكم
( 2 ) الزيادة استدركت عن سيرة ابن عبد الحكم وهي بدورها مستدركة فيها بين معكوفتين
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك لتقويم السند عن " ز "

(63/317)


ابن هشام بن أبي يحيى عن أبيه عن جده عن عمرة عن عائشة قالت قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) القطع في ربع دينار فصاعدا قال ابن عساكر ( 1 ) كذا وقع في الأصل والصواب بن هشام بن يحيى أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا أبي علي قراءة عن أبي الحسين بن الآبنوسي أخبرنا أبو القاسم بن عتاب أخبرنا أحمد بن عمير إجازة وأخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد أنا الحسن بن أحمد أنا علي بن الحسن أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا أحمد ( 2 ) بن عمير قراءة قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة السادسة الوليد بن هشام 8062 الوليد بن هشام أبو هشام القرشي مولى أبان بن سعيد بن عثمان بن عفان ويقال مولى معاوية المعروف بالقبيطي كاتب علي بن عيد الله بن خالد ابن يزيد بن معاوية المعروف ( 3 ) بأبي العميطر ذكر أبو الحسين الرازي قرأت بخط أبي الحسين محمد بن عبد الله حدثني أبو الحسين محمد بن أحمد بن غزوان الدمشقي حدثنا أحمد بن المعلى بن يزيد الأسدي حدثنا صالح بن البختري قال كان الوليد بن هشام في الحج فلما بلغه خروج أبي العميطر بدمشق نزل عن الجمل وخر ساجدا لله فلما قدم دمشق ولاه أبو العميطر وزارته وكان المدبر لأموره حتى قتل بناحية باب كيسان قتله رجل من بني مرة ونصب رأسه على قبطيه ( 4 ) فلذلك سمي القبطي ( 5 ) قال صالح بن البحتري قال لي المري الذي قتله قال لي لما أخذته أنا أدفع إليك ألف دينار وخلني ولا تقتلني فلم التفت إلى كلامه وقتلته ( 6 )
_________
( 1 ) زيادة منا
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك لتقويم السند عن " ز "
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك عن " ز " وم
( 4 ) كذا بالأصل وفي م و " ز " : " قبيطة " والقبطية ثياب بيض رقاق من كتان تتخذ بمصر
( 5 ) كذا بالأصل : " القبطي " وفي " ز " وم : القبيطي
( 6 ) الأصل : فقتله والمثبت عن " ز " وم

(63/318)


8063 - الوليد بن يزيد بن أبي طلحة الرملي ( 1 ) روى عن هشام بن سليمان الخزاعي وزيد بن يحيى بن عبيد وبقية وزياد بن يونس وضمرة بن ربيعة روى عنه أبو داود السجستاني وإبراهيم بن دحيم وأبو المنذر محمد بن سفيان بن المنذر الرملي وابو بكر بن أبي داود وسماعة بن محمد بن سماعة الرملي ومحمد بن خزيمة الفرمي وابو مسهر أحمد بن أبي مروان ويقال الرملي أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد شفاها وأبو الحسين أحمد بن عمر الصقلي إذنا قالا أخبرنا أبو نصر الحسين بن محمد بن طلاب ونقلته أنا من خطه أخبرنا أبو نصر بن الجندي اخبرنا أبو القاسم الفضل بن جعفرأخو أبي عاصم المؤذن قراءة عليه من فوائده حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الرحمن بن إبراهيم دحيم حدثنا الوليد بن يزيد بن أبي طلحة حدثنا زيد بن يحيى بن عبيد الدمشقي حدثنا عبد الوهاب الأوزاعي حدثني عمرو ابن مهاجر قال قدم محمد بن كعب القرظي على عمر بن عبد العزيز قل فجعل محمد بن كعب يحد النظر إلى عمر قال فقال إنك لتحد النظر إلي قال نعم يا أمير المؤمنين عهدتك في بالمدينة وأنت أظهر لحما ودما الحديث غير مطول أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أخبرنا أبو محمد الكتاني أخبرنا تمام بن محمد أخبرنا أبو سليمان بن زبر حدثنا أبو عبد الملك محمد بن يوسف بن بشر ( 2 ) حدثني محمد ابن خزيمة أبو بكر بفرما حدثني الوليد بن أبي طلحة الرملي الثقة الرضا حدثنا هاشم بن سليمان الخزاعي بحديث ذكره ( 3 ) 8064 الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم ابن أبي العاص بن أمية أبو العباس ( 4 ) بويع له بعد عمه هشام بن عبد الملك بعهد أبيه يزيد بن عبد الملك
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب الكمال 19 / 469 وتهذيب الكمال 6 / 101
( 2 ) تحرفت بالأصل وم إلى : بشير والمثبت عن " ز "
( 3 ) الخبر في تهذيب الكمال 19 / 470
( 4 ) نسب قريش ص 166 ، وجمهرة ابن حزم ص 61 وكتب التواريخ العامة كالطبري والمسعودي واليعقوبي وابن الأثير وابن كثير وتاريخ الإسلام للذهبي والأغاني 7 / 1 ، وسير أعلام النبلاء 5 / 370

(63/319)


أخبرنا أبو الحسين محمد بن محمد بن الفراء وأبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا البنا قالوا أخبرنا أبو جعفر بن المسلمة أخبرنا أبو طاهر المخلص حدثنا أحمد بن سليمان حدثنا الزبير بن بكار قال ( 1 ) فولد يزيد بن عبد الملك الوليد بن يزيد كان خليفة وقتله يزيد بن الوليد بن عبد الملك ( 2 ) الذي يقال له يزيد الناقص ويحيى وعاتكة وأمهم أم الحجاج بنت محمد بن يوسف بن الحكم بن أبي عقيل بن مسعود بن عامر بن معتب ( 3 ) أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أخبرنا أبو طاهر بن محمود أخبرنا أبو بكر ابن المقرئ حدثنا محمد بن جعفر الزراد حدثنا عبيد الله بن سعد عن عمه يعقوب بن إبراهيم قال أم الوليد بن يزيد بن عبد الملك أم الحجاج ابنه محمد بن يوسف الثقفي أخبرنا أبو السعود بن المجلي حدثنا أبو الحسين بن المهتدي وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أخبرنا أبي أبو يعلى قالا أخبرنا عبيد الله بن أحمد بن علي أخبرنا محمد بن مخلد بن حفص قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال في كنى الخلفاء الوليد بن يزيد أبو العباس أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد ( 4 ) الكتاني أخبرنا أبو القاسم تمام بن محمد أخبرنا أبو عبد الله الكندي حدثنا أبو زرعة قال ومن بني أمية ممن يحدث الوليد ابن يزيد ولم يقع له إلينا رواية أخبرنا أو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أخبرنا أبو الحسين بن الآبنوسي إجازة أخبرنا أبو القاسم بن عتاب أخبرنا ابن جوصا فراءة قال سمعت ابن سميع يقول في الطبقة الرابعة الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي قراءة أنا أبو القاسم بن جنيقا أنا إسماعيل بن علي الخطبي قال الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان ( 5 ) كنيته أبو العباس أمه أم الحجاج بنت محمد بن يوسف الثقفي
_________
( 1 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 166 - 167
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك للإيضاح عن " ز " وم ونسب قريش
( 3 ) الأصل وم : مغيث والمثبت عن " ز " ونسب قريش
( 4 ) تحرفت بالأصل إلى : بكر والمثبت عن " ز " وم
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم فتداخل الخبران واضطراب السياق والمستدرك عن " ز " لتقويم السياق

(63/320)


قال أبو معشر واستخلف الوليد بن يزيد في ربيع الآخر سنة خمس وعشرين ومائة وكان استخلافه بعهد من أبيه إليه بعد هشام بن عبد الملك قال أبو معشر وقتل الوليد بن يزيد لليلتين بقيتا من جمادى الآخرة سنة ست وعشرين ومائه وذكر الخطبي أن عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثه حدثنا أبي حدثنا إسحاق بن عيسى عن أبي معشر أنبأنا أبو جعفر بن أبي علي أخبرنا أبو بكر الصفار أخبرنا أحمد بن علي بن منجوية أخبرنا أبو أحمد ( 1 ) الحاكم قال أبو العباس الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف القرشي الآموي استخلف يوم توفي هشام بن عبد الملك برصافة هشام وهو يوم الأربعاء لست ليال خلون من شهر ربيع الأول سنة خمس وعشرين ومائة وقدمت عليه الولاية صبيحة عاشرة وكان وكلاء الوليد قد ختموا خزائن هشام وبيوت أمواله فلم يوجد له كفن يكفن فيه حتى كفنه خادم له والوليد يومئذ ( 2 ) وضم ربيعة بن أبي عبد الرحمن إلى ابنه عثمان بن الوليد وجعله قائما بأمره وزاد أهل المدينة في أعطياتهم عشرة دنانير لكل إنسان وولى المدينة يوسف بن محمد بن يوسف خاله ومكة والطائف وقدم يوسف بن محمد بن يوسف المدينة فاستقضى سعد بن إبراهيم واستقضى الوليد في عسكره عبد الله بن زياد بن سمعان مولى لأم سلمة بنت أبي أمية وأقر سليمان بن حبيب على قضائه فكانا جميعا ثم إن يوسف بن محمد عزل سعد بن إبراهيم عن قضائه وولى يحيى بن سعيد الآنصاري وقتل بالبخراء ( 3 ) يوم الخميس لليلتين بقيتا من جمادى الآخرة سنة ست وعشرين ومائة وهو ابن ست وثلاثين سنة وشهرين وثنتين وعشرين ليلة وقال سعيد بن كثير بن عفير قيل إن الوليد بن يزيد ولد في سنة سبع وثمانين وكذلك قال أبو العباس أحمد بن يونس بن المسيب في مولده
_________
( 1 ) بالأصل وم : " أخبرنا أحمد بن الحاكم " صوبنا الاسم عن " ز "
( 2 ) كلمة غير مقروءة بالأصل وم و " ز " ورسمها : " بابير " والذي في الأغاني 7 / 8 بالأبرق
( 3 ) الخبراء : ماء منتنة على ميلين من القليعة في طرف الحجاز ( معجم البلدان ) وفي تاريخ خليفة ص 363 : البخراء من تدمر على أميال

(63/321)


أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن الماوردي أخبرنا أبو الحسن السيرافي أخبرنا أحمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن عمران حدثنا موسى حدثنا خليفة قال ( 1 ) وحدثني يحيى بن محمد عن عبد العزيز بن ( 2 ) عمران قال ولد الوليد بدمشق سنة تسعين ويقال سنة اثنتين وتسعين ( 3 ) أخبرنا أبو علي الحسن بن المظفر أخبرنا أبو محمد الجوهري وأخبرنا أبو القاسم بن الحصين أخبرنا أبو علي بن المذهب أخبرنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 4 ) حدثنا أبو المغيرة حدثنا ابن عياش حدثني الأوزاعي وغيره عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن عمر بن الخطاب قال ولد لأخي أم سلمة زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) غلام فسموه الوليد فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) سميتموه بأسماء فراعنتكم ليكونن في هذه الأمة رجل يقال له الوليد هو أضر على هذه الآمة من فرعون لقومه ( 5 ) رواه الوليد بن مسلم وهقل بن زياد ومحمد بن كثير ويشر بن كثير عن الأوزاعي فلم يذكروا عمر في إسناده وأرسلوه ولم يذكر ابن كثير ( 6 ) سعيد بن المسيب فأما حديث الوليد بن مسلم فأخبرناه أبو عبد الله محمد بن الفضل أخبرنا أبو بكر البيهقي ( 7 ) وأخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر محمد بن هبة الله قالا أخبرنا ابن الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب حدثنا محمد بن خالد بن العباس زاد ابن السمرقندي ابن رمل السكسكي بيت لهيا وقالا حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا أبو عمر الأوزاعي عن ابن شهاب الزهري عن سعيد بن المسيب قال ولد لأخي أم سلمة زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) غلام فسموه الوليد فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قد جعلتم تسمون
_________
( 1 ) رواه خليفة بن خياط في تاريخه ص 363 ( ت
العمري )
( 2 ) في تاريخ خليفة : بن أبي عمران
( 3 ) تحرفت بالأصل وم و " ز " إلى : ومائتين
( 4 ) رواه أحمد بن حنبل في المسند 1 / 49 رقم 109
( 5 ) سقطت من الأصل وم واستدركت للإيضاح عن " ز " ومسند أحمد
( 6 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن " ز "
( 7 ) رواه البيهقي في دلائل النبوة 6 / 505 - 506 ونقله ابن كثير في البداية والنهاية 6 / 241 نقلا عن البيهقي

(63/322)


بأسماء فراعنتكم إنه سيكون رجل يقال له الوليد هو أضر على أمتي من فرعون على قومه قال أبو عمرو فكان الناس يرون أنه الوليد بن عبد الملك ثم رأينا ( 1 ) أنه الوليد بن يزيد لفتنة الناس به حين خرجوا عليه فقتلوه فافتتحت الفتن وقال محمد بن الفضل الفتنة على الأمة والهرج وأما حديث هقل وابن كثير فأخبرناه أبو بكر وجيه بن طاهر أخبرنا أبو حامد أحمد بن الحسن أخبرنا محمد بن عبد الله بن حمدون أخبرنا أبو حامد بن الشرقي حدثنا محمد بن يحيى الذهلي حدثنا الحكم بن موسى حدثنا هقل عن الأوزاعي عن الزهري عن سعيد بن المسيب قال وأخبرنا محمد بن كثير عن الأوزاعي عن الزهري قال الحكم ولد لأخي أم سلمة غلام فسموه الوليد وقال ابن كثير ولد مولود لآل أم سلمة فسموه الوليد فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) تسمون الوليد بأسماء فراعنتكم سيكون في أمتي رجل يسمى الوليد وهو أشد على أمتي من فرعون على قومه زاد ابن كثير قال فحلوا اسمه فسموه عبد الله وأما حديث بشر فأخبرناه أبو عبد الله الفراوي أخبرنا أبو بكر البيهقي ( 2 ) أخبرنا الحافظ أبو عبد الله وأبو عبد الله ( 3 ) إسحاق بن محمد بن يوسف السوسي قالا حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا سعيد بن عثمان التنوخي حدثنا بشر بن بكر حدثينى الأوزاغي حدثني الزهري حدثني سعيد بن المسيب قال ولد لأخي أم سلمة من أمها غلام فسموه الوليد فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) تسمون بأسماء فراعنتكم غيروا اسمه فسموه عبد الله فإنه سيكون في هذه الأمة رجل يقال له الوليد لهو شر لأمتي من فرعون لقومه قال البيهقي هذا مرسل حسن
_________
( 1 ) بالأصل : رأيت والمثبت عن " ز " وم ودلائل النبوة
( 2 ) رواه البيهقي في دلائل النبوة 6 / 505
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك لتقويم السند عن " ز " ودلائل النبوة

(63/323)


أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن أخبرنا سهل بن بشر ( 1 ) أخبرنا علي ابن منيربن أحمد أخبرنا محمد بن أحمد الذهلي حدثنا أبو أحمد بن عندوس حدثنا ابن حميد ( 2 ) حدثنا سلمة بن الفضل حدثني محمد بن إسحاق عن محمد بن عمرو بن عطاء عن زينب بنت أم سلمة عن أمها أم سلمة قالت دخل علي النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وعندي غلام من آل المغيرة اسمه الوليد فقال من هذا يا أم سلمة قالت هذا الوليد فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قد اتخذتم الوليد حنانا غيروا اسمه فإنه سيكون في هذه الأمة فرعون يقال له الوليد أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أخبرنا أبو جعفر بن المسلمة أخبرنا أبو طاهر المخلص حدثنا أحمد بن سليمان حدثنا الزبير بن بكار حدثني محمد بن سلام حدثني حماد بن سلمة وابن جعدبة جميعا وفيه اختلاف بينهما قالا دخل النبي ( صلى الله عليه و سلم ) على أم سلمة وعندها رجل فقال من هذا قالت أخي الوليد قدم مهاجرا فقال هذا المهاجر فقالت يا رسول الله هذا الوليد فأعاد وأعادت فقال إنكم تريدون أن تتخذوا الوليد حنانا إنه يكون في أمتي فرعون يقال له الوليد قال وفي حديث حماد بن سلمة يسر الكفر ويظهر الإيمان وعرفت أم سلمة ما أراد من تحويل اسمه فقالت يا رسول الله هو المهاجر قال قال الجعدي في حديثه لو رأيته يوم بدر وجاء مقنعا في الحديد لا يرى منه إلا عيناه وقف ودعا إلى البراز فاستشرفه الناس فقلنا من هذا قال أنا ابن زاد الراكب فعرفنا أنه ابن أبي أمية فقلنا أيهم قال أنا ابن جذل الطعان ( 3 ) فعرفناه فلم يلبث أن انصرف وجاء فارس في مثل حاله ووقف في مثل موقفه فاستشرفه الناس فقلنا من هذا فقال أنا ابن زاد الركب فلما أنه ابن أبي أمية فقلنا : أيهم ؟ فقال : أنا ابن عبد المطلب فعرفنا أنه زهير بن أبي أمية قال فكان ابن عمتي أثبت مقاما من أخيك كانت أم المهاجر ابن أبي أمية وأم أم سلمة بنت أبي أمية عاتكة بنت جذل الطعان وكانت أم أخيها لأبيها زهير بن
_________
( 1 ) تحرفت بالأصل وم إلى : بشير والمثبت عن " ز "
( 2 ) من طريقه روي الحديث في تاريخ الإسلام ( 121 - 140 ) ص 288
( 3 ) جذل الطعان بالكسر لقب علقمة بن فراس بن غنم من مشاهير العرب ( تاج العروس )

(63/324)


أبي أمية عاتكه بنت عبد المطلب بن هاشم وكان أبو أمية يلقب زاد الراكب لأنه لم يكن يترك أحدا يتزود ممن يخرج معه في سفر ويكفي من رافقه زاده وكان يلقب بهذا اللقب أيضا مسافر بن ابي عمرو بن أمية بن عبد شمس وزمعة بن الأسود بن المطلب بن أسد بن عبد العزى بن قصي أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله بن كادش مناولة وقرأ علي إسناده وقال أروة عني أنا محمد بن الحسين أنا المعافى بن زكريا القاضي ( 1 ) حدثنا محمد بن الحسن ( 2 ) بن دريد حدثنا عبد الرحمن عن ( 3 ) عمه أخبرني مروان بن أبي حفصة قال قال لي هارون أمير المؤمنين هل رأيت الوليد بن يزيد قال قلت نعم قال فصفه لي فرمت أن خرج ( 4 ) فقال إن أمير المؤمنين لا يكره ما تقول قال فقلت كان من أجمل الناس وأشعرهم وأشدههم قال أتروي من شعره شيئا قلت نعم دخلت عليه مع عمومتي ولي جمة ( 5 ) فينانه ( 6 ) فجعل يقول بالقضيب فيها ويقول يا غلام هل ولدتك شكر أم ولد كانت لمروان بن الحكم زوجها أبا ( 7 ) حفصة فقلت نعم فسمعته انشد عمومتي ( 8 ) * ليت هشاما عاش حتة يرى * محلبة الأوفر قد أترعا كلنا له الصاع التي كالها * وما ظلمناه بها أصوعا ( 9 ) وما أتينا ذاك عن بدعة * أحلها القرآن لي أجمعها قال فأمر هارون بكتابتها فكتبت قال القاضي قوله جمة فينانة معناه الوافرة الجثلة وقول الوليد في شعره محلبة
_________
( 1 ) رواه المعافى بن زكريا الجريري في الجليس الصالح الكافي 2 / 289 - 290 والأغاني 7 / 18
( 2 ) تحرفت بالأصل إلى : الحسين والمثبت عن " ز " وم والجليس الصالح
( 3 ) الأصل وم : " بن " خطأ والمثبت عن " ز " والجليس الصالح
( 4 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي الجليس الصالح : قال : " فذهبت أتزحزح
( 5 ) الجمة : مجمتع شعر الرأس أو ما تدلى من شعر الرأس على المنكبين
( 6 ) الفينان : الحسن الشعر الطويلة
( 7 ) الأصل وم : أبو والمثبت عن " ز " والجليس الصالح
( 8 ) الأبيات في الجليس الصالح الكافي 2 / 289 وتاريخ الطبري 7 / 216 والأغاني 7 / 18
( 9 ) كذا بالأصل والأغاني وفي الطبري : " إصبعا " وفي الجليس الصالح : آصعا

(63/325)


الأوفر معناه الإناء الذي يحلب فيه بكسر ميمه أجرى على بابه الأعم في الأواني والأدوات كالمخرف والمتكل والمرجل والمقطع والمخيطد والمبضع فأما المتطيب به الذي تغلظ به العامة فيقولون المحلب فهو المحلب بفتح الميم مثل المندل وهو العود أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله إبن البنا قالا أخبرنا أبو الحسين بن الآبنوسي أخبرنا أحمد بن عبيد إجازة ح قال وأخبرنا أبو تمام الواسطي إجازة أخبرنا أبو بكر بن بيري حدثنا محمد بن الحسن حدثنا إبن أبي خيثمة أخبرنا مصعب قال واستخلف يزيد بن عبد الملك أخاه ( 1 ) هشام بن عبد الملك وجعل ابنه ( 2 ) الوليد بن يزيد ولي عهد وأخذ على هشام العهد أن لا يغيره عن ولاية عهده ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر بن الطبري أخبرنا أبو الحسين بن الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب قال قال ابن بكير قال قال الليث وحج عامئذ يعني سنة ست عشرة بالناس الوليد بن يزيد وهو ولي عهد أخبرنا أبو القاسم بن السمرقند ي أخبرنا نصر بن أحمد أخبرنا ابن نصر أخبرنا محمد بن أحمد بن عبد الله وأخبرنا أبو البركات بن المبارك أخبرنا أبو الحسين بن الطيوري وأبو طاهر أحمد إبن علي بن سوار قالا أخبرنا أبو الفرج الطناجيري قالا أخبرنا أبو عبد الله محمد بن زيد أخبرنا أبو جعفر محمد بن محمد بن عقبة حدثنا هارون بن حاتم حدثنا أبو بكر بن عياش قال ثم حج بالناس الوليد بن يزيد بن عبد الملك سنة تسع ( 4 ) عشرة ومائة أخرنا أبو غالب الماوردي أخبرنا أبو الحسن السيرافي أخبرنا أحمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن عمران حدثنا موسى حدثنا خليفة قال ( 5 ) وأقام الحج يعني سنة ست عشرة الوليد بن يزيد بن عبد الملك ويقال عيسى بن مقسم مولى الوليد بأمر الوليد أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أخبرنا أبو محمد الجوهري أخبرنا أبو عمر بن
_________
( 1 ) بالأصل وم و " ز " : " بن "
( 2 ) تقرأ بالأصل وم : " الله " والمثبت عن " ز "
( 3 ) راجع نب قريش للمصعب الزبيري ص 163
( 4 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : سبع عشرة
( 5 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 347 ( ت
العمري )

(63/326)


حيوية أخبرنا أبو أيوب سليمان بن إسحاق بن إبراهيم حدثنا الحارث بن أسامة حدثنا محمد بن سعد أخبرنا محمد بن عمر ( 1 ) حدثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه قال كان الزهري يقدح أبدا عند هشام بن عبد الملك في خلع الوليد بن يزيد ويعيبه ويذكر أمور عظيمة لا ينطق بها حتى يذكر الصبيان أنهم يخضبون بالحناء ويقول لهشام ما يحل لك إلا خلعه فكان هشام لا يستطيع ذلك للعقد الذي عقد له ولا يسوءه ما يصنع الزهري رجاء أن يؤلب ذلك الناس عليه قال أبو الزناد فكنت يوما عند هشام في ناحية الفسطاط وأسمع ذرق ( 2 ) كلام الزهري في الوليد وأنا أتغافل فجاء الحاجب فقال هذا الوليد على الباب فقال أدخله فأدخله فأوسع له هشام على فراشه وأنا أعرف في وجه الوليد الغضب والشر فلما استخلف الوليد بعث إلي وإلى ( 3 ) عبد الرحمن بن القاسم وابن المنكدر وربيعة فأرسل إلي ليلة مخليا بي وقدم العشاء فقال له بعد حديث يا بن ذكوان أرأيت يوم دخلت على الأحوال وأنت عنده والزهري يقدح في أفتحفظ من كلامه يومئذ شيئا قلت يا أمير المؤمنين أذكر يوم دخلت وأنا أعرف الغضب في وجهك قال كان الخادم الذي رأيت على رأس هشام لعل ذلك كله إلي وأنا على الباب قبل أن أدخل إليكم وأخبرني أنك لم تنطق فيه بشئ قال قلت نعم لم أنطق فيه بشئ يا أمير المؤمنين قال قد كنت عاهدت الله لئن أمكنتني القدرة بمثل هذا اليوم أن ( 4 ) أقتل الزهري فقد فاتني أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر محمد بن هبة الله أخبرنا محمد بن الحسين أخبرنا عبد الله حدثنا يعقوب قال وسمعت يحيى بن عبد الله بن بكير قال كان الوليد بن يزيد يظن أن عند ربيعة ما كان عند الزهري فكان يسأله فلا يجد عنده ما أمل فيه فسأله يوما عن ناز له ( 5 ) فقال ليس عندي فيه رواية فقال الوليد ولكن ذاك الذي فعل الله به في قبره وفعل لو سقط قضيبي هذا من يدي لروى فيه شيئا فقلت ولم قال
_________
( 1 ) رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 5 / 371 من طريق الواقدي وتاريخ الإسلام ( 121 - 140 ) ص 189
( 2 ) الأصل وم و " ز " : " درو " والمثبت : " ذرق " عن المختصر
( 3 ) الأصل : " وإليه " والمثبت عن " ز " وم
( 4 ) الأصل وم : لم والمثبت عن " ز "
( 5 ) تحرفت بالأصل وم و " ز " إلى : " نازلة " وناز من نزا والنزو : الوثبان
ولا يقال إلا للشاء والدواب والبقر في معنى السفاد

(63/327)


هذا للزهري أمن سوء رأي في الزهري فقال ولا نعلم ذلك نعم كان الوليد فيه وفيه فكان الزهري يقول لعمر ( 1 ) بن عبد العزيز يا أمير المؤمنين اخلع الوليد فإن من الوفاء بعهد الله خلعك إياه فقال له أخشى أن الأجناد يأبون ذلك فقال الزهري فوحهني حتى أسير في الأجناد ( 2 ) جندا جندا فأخلعه فأبى عليه قال فأرسل الوليد إلى ماله ببدا ( 3 ) وشغب ( 4 ) فعقر أشجاره وخاصمه الزهري إلى عمر ( 5 ) بن عبد العزى ( 6 ) وكان مال الزهري اشتراه من قوم كان النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أقطع لهم فأخرج كتابه وخاصم الوليد فقال عمر للزهري فإنه لا يحكم عليه إلا أنت فاحكم عليه فقال يا أمير المؤمنين تغرس لي مكان كل نخلة قطعها وشجرة نخلة ونخلة وشجرة ويعمرها حتى يبلغ ذلك مبلغ ما قطع لي ويغرم لي مثل ما كنت أستعمل منها فأجاز حكمه عليه وألزمه ذلك فكان الوليد يقول للزهري إن أمكن الله معك يوما فستعلم فكان الزهري يقول إن الله أعدل من أن يسلط علي سفيها قال إبن بكير وأنكر ربيعة وأبو الزناد ذلك وقالا ما كان وجه الحكم ما حكم به أبو بكر الزهري فبلغ ذلك الزهري قال إبن بكير قال الليث فقال الزهري ذينك الفلجين ( 7 ) أفسدا ذلك الحرة يعني المدينة كأنه قال من قبل الرأي وأغرم الوليد إبني هشام مالا عظيما وعذبهما حتى ماتا في عذابه وزاد أهل المدينة في أعطايتهم عشرة دنانير لكل إنسان وأمر بهدم دار هشام أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله إبنا البنا قالوا أخبرنا أبو جعفر بن المسلمة أخبرنا أبو طاهر المخلص حدثنا أحمد بن سليمان حدنا الزبير بن بكار قال ( 8 ) فحدثني محمد بن الضحاك بن عثمان الحزامي عن أبيه قال أراد هشام بن عبد
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم و " ز " : " عمر بن عبد العزيز " ولعله خطأ فقد كان الوليد وفي العهد هشام بن عبد الملك بعهد من أبيه يزيد بن عبد الملك ولعل الصواب أن يكون : لهشام بن عبد الملك
( 2 ) هنا بياض في " ز " بمقدار صفحة ونصف وسنشير إلى نهايته في موضع والكلام متصل في م وكتب على هامش " ز " : خرمة بالأصل
( 3 ) بدا : واد قرب أيلة من ساحل البحر وقيل : بوادي القرى ( معجم البلدان )
( 4 ) شغب : ضيعة خلف وادي القرى ( معجم البلدان )
( 5 ) كذا بالأصل وم و " ز " : عمر بن عبد العزيز انظر ما مر قريبا
( 6 ) أقحم بعدها بالأصل وم : وكان مال الزهري إلى عمر بن عبد العزيز
( 7 ) كذا بالأصل وم : ذينك العلجين والوجه : ذانك العلجان
( 8 ) الخبر والشعر في الأغاني 7 / 8

(63/328)


الملك أن يخلع الوليد بن يزيد ويجعل العهد لولده فقال الوليد بن يزيد كفرت يدا من منعم لو شكرتها * جزاك بها الرحمن ذو الفضل والمن رأيتك تبني جاهدا في قطيعتي * ولو كنت ذا حزم لهدمت ما تبني أراك على الباقين تجني ( 1 ) ضغينة * فيا ويحهم إن مت من شر ما تجني كأني بهم يوما وأكثر قيلهم * ألا ليت أنا حين يا ليت لا تغني * وقال الوليد في ذلك ( 2 ) يا رب أمر ذي شؤون جحفل ( 3 ) قاسيت فيه جلبات ( 4 ) الأحول وقال ايضا حين مات هشام ( 5 ) هلك الأحول المشو * م فقد أرسل المطر ثمت أستخلف ( 6 ) الوليد * فقد أورق الشجر * قرأت على جدي ابي الفضل يحيى بن علي القاضي عن عبد العزيز بن أحمد أخبرنا عبد الرحمن بن محمد بن ياسر ومحمد بن عبيدالله بن أبي عمرو الأسود قالا حدثنا أبو القاسم بن أبي العقب إملاء قال وجدت أيضا في كتابي بخطي كتب الوليد بن يزيد إلى هشام بن عبد الملك رأيتك تغني دائبا في قطيعتي * فيا ويح من خلفت ماذا لهم تبني خيبت على الماضين تجني ( 7 ) ضغينة * فويل لهم إن مت من غب ما تجني كأني بهم يوما وأكثر قيلهم * ألا ليت أنا حين إذ ليت لا تغني كفرت يدا من منعم لو شكرتها * جزاك بها الرحمن ذو المفضل والمن * أخبرنا أبو الحسين محمد بن محمد وأبو غالب وأبو عبد الله إبناأبي علي قالوا أخبرنا أبو جعفر المعدل أخبرنا أبو طاهر المخلص أخبرنا أحمد بن سليمان حدثنا الزبير
_________
( 1 ) غير مقروءة بالأصل وم ورسمها : " نحنا " والمثبت عن الأغاني
( 2 ) البيت في الأغاني 7 / 68
( 3 ) الجحفل : العظيم
( 4 ) الأصل وم : جليات والمثبت عن الأغاني والجليات : الشدائد
( 5 ) البيتان في الأغاني 7 / 20 ونسبهما للوليد
( 6 ) بالأصل وم : " واستخلف " والمثبت " ثمت استخلف " عن الأغاني
( 7 ) غير مقروءة ورسمها : " بحنا "

(63/329)


حدثني محمد بن سلام قال جاء الوليد بن يزيد إلى هشام بن عبد الملك فلما قام الوليد قام معه مسلمة بن هشام حتى فلما ركب قال سلمة ما اسمك قال رباح شارزنجي فقال هشام قاتله الله ما أظرفه لولا ما غلب علبه من البطالة أخبرنا أبو القاسم بن ا لسمر قندي أخبرنا نصر بن أحمد بن نصر أخبرنا محمد بن أحمد بن عبد الله وأخبرنا أبو البركات أخبرنا أبو الحسين بن الطيوري وأبو طاهر أحمد بن علي قالا أخبرنا أبو عبد الله الأنصاري أخبرنا أبو جعفر الشيباني حدثنا هارون بن حاتم حدثنا أبو بكر بن عياش قال ثم بايع الناس الوليد بن يزيد بن عبد الملك ( 1 ) يعني سنة خمس وعشرين ومائة فكانت خلافة الوليد سنة واحدة وشهرين واثنتين وعشرين يوما أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر بن الطبري أخبرنا أبو الحسين بن الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب قال قال ابن بكير وفيها يعني سنة خمس وعشرين ومائة ( 2 ) أخبرنا أبو علي محمد بن سعيد بن إبراهيم في كتابه ثم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو الفضل محمد بن أحمد بن محمد وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أخبرنا طراد بن محمد وأبو محمد التميمي قالا أخبرنا أبو بكر وصيف قالا أخبرنا أبو بكر الشافعي حدثنا عمر بن حفص السدوسي حدثنا محمد بن يزيد قال ثم استخلف الوليد بن يزيد بن عبد الملك في شهر ربيع الآخر سنة خمس وعشرين ومائة فكانت ( 3 ) ولايته سنة وشهرا واثنتين بقيا من جمادى الآخرة سنة ست وعشرين ومائة ( 3 ) فكانت ولايته سنة وشهرا وعشرين يوما وكنيته أبو العباس وتوفي ( 4 ) بالبخراء من أرض دمشق وتوفي وله خمس وأربعون سنة ( 5 ) وأمه أم الحجاج بنت محمد بن يوسف أخي الحجاج بن يوسف
_________
( 1 ) تحرفت بالأصل وم إلى : عبد الله
( 2 ) كذا بالأصل وم
( 3 ) كذا بالأصل وم وردت العبارة فيهما
( 4 ) رسمها بالأصل وم : " بالحراى " ولعل الصواب ما أثبت راجع ما مر سابقا وانظر تاريخ الإسلام وسير الأعلام
( 5 ) كذا بالأصل وم وعقب الذهبي في تاريخ الإسلام على من قال هذا الكلام : بل الأصح أنه عاش بضعا وثلاثين سنة راجع تاريخ خليفة ص 363

(63/330)


أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أخبرنا أبو بكر الصفار أخبرنا أحمد بن علي بن منجوية أخبرنا أبو أحمد الحاكم قال حدثني محمد بن أحمد الأصبهاني حدثنا الحسن يعني بن علي بن ماهان حدثنا أحمد يعني بن مهدي حدثنا محمد يعني بن سعد حدثنا محمد بن عمر الواقدي قال سنة خمس وعشرين ومائة فيها استخلف الوليد بن يزيد بن عبد الملك يومئذ يعني يوم الأربعاء لست ليال خلون من شهر ربيع الآخر وقدمت عليه الخلافة صبيحة عاشرة والوليد يومئذ بأبير ( 1 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين حدثنا أبو الحسين بن المهتدي أخبرنا أبو أحمد محمد بن أبي مسلم االفرضي أخبرنا عثمان بن أحمد بن السماك حدثنا إسحاق بن إبراهيم ابن سنين حدثنا أحمد بن محمد عن محمد بن المبارك قال كان نقش خاتم الوليد بن يزيد بالعزيز يثق الوليد أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو طاهر محمد بن أحمد بن أبي الصقر أخبرنا أبو محمد إسماعيل بن عمر بن راشد المقرئ الحداد وأبو الحسن علي بن عيسى بن معروف بن سليمان الهمداني بقراءتي عليهما قالا أخبرنا أبو الطيب العباس بن أحمد بن محمد الشافعي قراءة عليه حدثنا أبو العباس عبيد الله بن أحمد بن عدبس الدمشقي إملاء حدثنا أبو زرعة حدثني أبي عن الهيثم بن عمران قال سمعت الوليد بن يزيد خطيبا على المنبر وقد زيد في أعطياتهم خمسة فسمعته يقول ضمنت لكم إن لم تفقني منية * بأن سحاب الفقر عنكم سينقلب * أخبرنا أبو العز بن كادش إذنا ومناولة وقرأ علي إسناده أخبرنا محمد بن الحسين أخبرنا المعافى بن زكريا ( 2 ) حدثنا المظفر بن يحيى بن احمد المعروف بإبن الشرابي حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن عبد الله المرثدي أخبرنا أبو إسحاق الطلحي حدثني أحمد إبن إبراهيم حدثني خالد بن كلثوم وغيره عن حماد الراوية قال كنت عند الوليد يوما فدخل عليه رجلان كانا منجمين فقالا نظرنا فيما أمرتنا به فوجدناك تملك سبع سنين مؤيدا منصورا يستقيم لك الناس ويجبى ( 3 ) لك الخراج
_________
( 1 ) كذا رسمها بالأصل وم ومر أنه كان بالأبرق على ماء يقال له : الأغداف راجع الطبري
( 2 ) رواه المعافي بن زكريا القاضي الجريري في الجليس الصالح الكافي 2 / 65 - 66
( 3 ) الجليس الصالح : ويزكو

(63/331)


فاغتنمتها وأردت أن أخدعه كما خدعاه فقلت يا أمير المؤمنين كذبا نحن أعلم بالرواية والآثار وضروب العلوم منهما وقد نظرنا في هذا ونظر الناس فيه قديما فوجدناك تملك أربعين سنة في الحال التي وصافا ( 1 ) قال فأطرق الوليد ثم رفع رأسه إلي فقال لا ما قال هذان يكسرني ولا ما قلت يغرني ( 2 ) والله لأجيبن هذا المال من حله جباية من يعيش الأبد ولأصرفنه في حقه صرف من يموت في غد أنبأنا أبو الفرج عبد الخالق بن أحمد بن عبد القادر بن يوسف أخبرنا المبارك بن عبد الجبار أخبرنا محمد بن علي بن الفتح حدثنا محمد بن عبد الله إبن أخي ميمي حدثنا الحسين بن صفوان حدثنا إبن أبي الدنيا حدثني هارون بن سفيان حدثني المعيطي حدثنا بقية حدثنا عبد الله بن سالم الوحاظي حدثني من حضر الوليد بن يزيد الخليفة وابنه يتغدى معه فإذا هو يلوك لقمة يديرها فقال ويحك ألقها فإنها على معدتك أشد منها على لسانك أخبرنا أبو العز السلمي فيما قرأ علي إسناده وناولني إياه وقال أروه عني أنا محمد إبن الحسين أخبرنا المعافى بن زكريا ( 3 ) حدثنا محمد بن الحسن ( 4 ) بن دريد أخبرنا أبو حاتم قال أخبرنا ( 5 ) العتبي قال كان الوليد بن يزيد نظر إلى جارية نصرانية من أهيأ النساء يقال لها سفري فجن بها وجعل يراسلها وتأبى عليه حتى بلغه أن عيدا للنصارى قد قرب وأنها ستخرج فيه وكان في موضع العيد بستان حسن وكان النساء يدخلنه فصانع الوليد صاحب البستان أن يدخله فينظر إليها فتابعه وحضر الوليد وقد تقشف وغير حليته ودخلت سفري البستان فجعلت تمشي حتى انتهت إليه فقالت لصاحب البستان من هذا فقيل ( 6 ) لها رجل مصاب فجعلت تمازحه وتضاحكه حتى اشتفى من النظر إليها ومن حديثها فقال لها ويلك
_________
( 1 ) بالأصل وم : " وصفنا " والمثبت عن الجليس الصالح
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي المختصر : " يعزني " وفي الجليس الصالح : يقرني
( 3 ) الخبر بطوله في الجليس الصالح الكافي للمعافى بن زكريا 2 / 316 وما بعدها وفي مصارع العشاق ص 262 نقلا عن المعافى
( 4 ) تحرفت بالأصل وم إلى : الحسين والمثبت عن الجليس الصالح
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك لتقويم السند عن الجليس الصالح
( 6 ) الأصل وم : فقال والمثبت عن الجليس الصالح

(63/332)


تدرين من ذلك الرجل قالت لا فقيل لها الوليد بن يزيد وأنما تقشف حتى ينظر إليك فجنت به ( 1 ) بعد ذلك فكانت عليه أحرص منه عليها فقال الوليد في ذلك أضحى فؤادك يا وليد عميدا * صبا قديما للحسان صيودا من حب واضحة العوارض طفلة ( 2 ) برزت لنا نحو الكنيسة عيدا ما زلت أرمقها بعيني وامق * حتى بصرت بها تقبل عودا عود الصليب فويح نفسي من رأى * منكم صليبا مثله معبودا فسألت ربي أن أكون مكانه * وأكون في لهب الجحيم وقودا * قال القاضي لم يبلغ مدرك الشيباني هذا الحد من الخلاعة إذ قال في عمرو النصراني * يا ليتني كنت له صليبا * فكنت منه أبدا قريبا أبصر حسنا واشم طيبا * ولا واشيا أخشى ولا رقيبا * قال فلما ظهر أمره وعلمه الناس قال * ألا حبذا سفري وإن قيل إنني * كلفت نصرانية تشرب الخمرا يهون علي ( 3 ) أن تظل نهارنا * إلى الليل لا أولى نصلى ولا عصرا * قال القاضي وللوليد في هذا النحو من الخلاعة والمجون وسخافة الدين ما يطول ذكره وقد ناقضناه في أشياء من منظوم شعره المتضمن ركيك ضلاله وكفره ما لعله نورده فيما نستقبله من مجالس كتابنا هذا قال وأخبرنا القاضي أبو الفرج ( 5 ) حدثنا الحسين بن القاسم الكوكبي حدثني أبو الفضل الربعي حدثنا إسحاق الموصلي قال قال محمد بن منصور الأزدي حدثني شيخ من أهل الكوفة حدثني خمار كان بالحيرة قال ما شعرت يوما وقد قتحت حانوتي إذا فوارس ثلاثة متلثمون بعمائم خز قد أقبلوا من
_________
( 1 ) الأصل : " فحنت إليه " والمثبت عن م والجليس الصالح
( 2 ) الطفلة : الجارية الرخصة الناعمة
( 3 ) في الجليس الصالح : علينا
( 4 ) القائل محمد بن الحسين الزعفراني
( 5 ) هو المعافى بن زكريا الجريري والخبر في الجليس الصالح الكافي 2 / 290 - 291

(63/333)


طريق السماوة فقال لي أحدهم أنت مر ( 1 ) عبد الخمار قلت نعم ( 2 ) وكنت موصوفا بالنظافة وجودة الخمر وغسل الأواني فقال اسقني رطلا فقمت فغسلت يدي ثم نقرت الدنان فنظرت إلى أصفاها فبزلته وأخذت قدحا نظيفا فملأته ثم أخذت منديلا جديدا فسقيته فشرب وقال اسقني آخر فغسلت يدي وتركت ذلك الدن وذلك القدح وذلك المنديل ونقرت دنا آخر فبزلت ( 3 ) منه رطلا في قدح نظيف وأخذت منديلا جديدا فسقيته فشرب ( 4 ) وقال اسقني رطلا آخر فسقيته في غير ذلك القدح وأعطيته غير ذلك المنديل فشرب وقال بارك الله عليك فما أطيب شرابك وأنظفك فما كان رأيي أشرب أكثر من ثلاثة فلما رأيت نظافتك دعتني نفسي إلى شرب آخر فهاته فناولته إياه على تلك السبيل ثم قال لولا أسباب تمنع من بيتك لكان حبيبا إلي أن أجلس فيه بقية يومي هذا وولى راجعا في الطريق الذي بدأ منه وقال أعذرنا ورمى إلى أحد الرجلين اللذين كانا معه بشئ فإذا صرة فيها خمس مائة دينار وإذا هو الوليد بن يزيد أقبل من دمشق حتى شرب من شراب الحيرة وانصرف قال القاضي أخبار الوليد بن يزيد كثيرة وقد ذكرها الإخباريون مجموعة ومفرقة ومعظمها يأتي متفرقا في مجالس كتابنا هذا ( 5 ) فكنت قد جمعت شيئا منها فيه من سيرة وآثاره ومن شعره الذي ضمنه ما فخر بمن خرقه وسفاهته وحمقه وخسارته وهزله ومجونه وركاكته وسخافة دينه وما صرح به من الإلحاد في القرآن والكفر بمن أنزله وأنزل عليه عارضت به شعره السخيف بشعر حصيف وباطله بحق نبيه شريف وأتيت في هذا بما توخيت به رضا الله عز و جل واستيجاب ( 6 ) مغفرته أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أخبرنا الأمير أبو محمد الحسن بن عيسى بن المقتدر بالله سنة ثمان وثلاثين وأربعماية قال قال الوليد بن يزيد * قم فاسقني قبل أصوات العصافير إني أرى الصبح قد نادى بتبشير
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم والجليس الصالح وفي المختصر : " مرعيدا " ( كذا )
( 2 ) سقطت من الأصل وم وزيدت عن الجليس الصالح
( 3 ) بزله وبزله : شقه وبزل الخمر وغيرها : ثقب إناءها ويزل الشراب : صفا ( القاموس )
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك عن الجليس الصالح
( 5 ) يعني : الجليس الصالح الكافي للمعافى بن زكريا
( 6 ) في م : " واستجياب " والمثبت يوافق عبارة الجليس الصالح

(63/334)


صفراء من حمر ببيروت معتقة * ترمي الندامي بتحثير وتفتير * التخثير مثل الفترة يقال قد خثرت الخمر مفاصلة إذا فترتها شق النديمين من كاس لها جبب * قبل الحمار هنيا غير منزور عن اليمين أدرها حين تشربها * كشاهد عند قاض قام بالزور * أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أخبرنا أبو الحسين بن الآبنوسي أخبرنا أحمد بن عبيد بن الفضل إجازة قال وأخبرنا أبو تمام علي بن محمد إجازة قال أخبرنا أبو بكر بن بيري قراءة عليه أخبرنا محمد بن الحسين بن محمد حدثنا أبو بكر بن أبي خيثمة ( 1 ) حدثنا سليمان بن أبي شيخ حدثنا صالح بن سليمان قال أراد الوليد بن يزيد الحج وقال أشرب فوق ظهر الكعبة فهم قوم أن يفتكوا به إذا خرج فجاءوا إلى خالد بن عبد الله القسري فسألوه أن يكون معهم فأبى فقالوا له فاكتم علينا فقال أما هذا فنعم فجاء إلى الوليد فقال له لا تخرج فإني أخاف عليك قال ومن هؤلاء الذين تخافهم علي قال لا أخبرك بهم قال إن لم تخبرني بهم بعثت بك إلى يوسف قال وإن ( 2 ) فبعث به إلى يوسف فعذبه حتى قتله أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أخبرنا رشأ بن نظيف أخبرنا الحسن بن إسماعيل حدثنا أحمد بن مروان حدثنا أحمد بن زكريا المخزومي حدثنا الزبير حدثنا مصعب بن عبد الله قال سمعت أبي يقول كنت عند المهدي فذكر الوليد بن يزيد فقال رجل في المجلس كان زنديقا فقال المهدي مه خلافة الله عنده أجل من أن تجعلها في زنديق ( 3 ) قرأت بخط عبد العزيز بن محمد الشيراز حدثني محمد بن سليمان الربعي حدثنا ابن جوصا حدثنا عبد الرحمن بن الحسن حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا حصين بن الوليد عن الأزهري ( 4 ) بن الوليد قال سمعت أم الدرداء تقول إذا قتل الخليفة الشاب من بني أمية بين
_________
( 1 ) من طريقه رواه الذهبي في كتابيه : تاريخ الإسلام ( 121 - 140 ) ص 290 - 291 وسير أعلام النبلاء 5 / 373
( 2 ) سقطت من الأصل وم واستدركت عن المصدرين السابقين
( 3 ) سير أعلام النبلاء 5 / 372 وتاريخ الإسلام ( 121 - 140 ) ص 291
( 4 ) كذا بالأصل وفي م : الأزهر

(63/335)


الشام والعراق مظلوما لم تزل طاعة مستخف بها ودم مسفوك على وجه الأرض بغير الحق أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر وأبو بكر وجيه بن طاهر وأبو الفتوح عبد الوهاب ابن الشاه بن أحمد قالوا أخبرنا أبو حامد الأزهري أخبرنا الحسن بن محمد المخلدي أخبرنا أبو بكر الإسفرايني عبد الله بن محمد بن مسلم حدثنا محمد بن غالب الأنطاكي حدثنا محمد بن سليمان بن أبي داود حدثنا صدقة عن هشام بن الغاز عن مكحول عن أبي ثعلبة الخشني عن أبي عبيدة بن الجراح عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال لا يزال هذا الأمر قائما بالقسط حتى يثلمه رجل من بني أمية أخبرنا أبو غالب الماوردي أخبرنا أبو الحسن السيرافي أخبرنا أحمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن عمران حدثنا موسى حدثنا خليفة ( 1 ) حدثني الوليد بن هشام عن أبيه قال لما أحاطوا بالوليد أخذ المصحف وقال أقتل كما قتل ابن عمي يعني عثمان أخبرنا أبو غالب الماوردي أخبرنا أبو الحسن السيرافي أخبرنا أحمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن عمران حدثنا موسى حدثنا خليفة ( 2 ) حدثني إسماعيل بن إبراهيم حدثني عبد الله بن واقد الجرمي وكان شهد قتل الوليد قال لما اجتمعوا ( 3 ) على قتل الوليد قلدوا أمرهم يزيد بن الوليد بن عبد ( 4 ) الملك وبايعه من أهل بيته عبد العزيز بن الحجاج بن عبد الملك فخرج يزيد بن الوليد فأتى أخاه العباس ليلا فشاوره في قتل الوليد فنهاه عن ذلك فأقبل يزيد ليلا حتى دخل يعني دمشق في أربعين رجلا فكسروا باب المقصورة ودخلوا على واليها فأوثقوه وحمل يزيد الأموال على العجل إلى باب المضمار ( 5 ) وعقد لعبد العزيز بن الحجاج بن عبد الملك ونادى مناديه من انتدب إلى الوليد فله ألفان فانتدب معه ألفا رجل وضم مع عبد العزيز بن الحجاج ( 6 ) يعقوب بن عبد الرحمن بن سليم ومنصور بن جمهور
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 365 وعن خليفة في تاريخ الإسلام ( 121 - 140 ) ص 291 وسير الأعلام 5 / 372 - 373
( 2 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 363 - 364 ومن طريقه في تاريخ الإسلام ص 291 وسير أعلام النبلاء 5 / 373
( 3 ) كذا بالأصل وم وفي تاريخ خليفة : أجمعوا
( 4 ) تحرفت بالأصل وم إلى : " عن " والتصويب عن تاريخ خليفة
( 5 ) الأصل وم : المضار والمثبت عن تاريخ خليفة
( 6 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن تاريخ خليفة

(63/336)


قرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن بن الحسين عن عبد العزيز بن أحمد أخبرنا عبد الوهاب الميداني أخبرنا أبو سليمان بن زبر أخبرنا عبد الله بن أحمد بن جعفر حدثنا محمد بن جرير الطبري ( 1 ) حدثني أحمد بن زهير حدثنا علي بن محمد عن عمرو بن مروان الكلبي حدثني يعقوب بن إبراهيم بن الوليد أن مولى للوليد لما خرج يزيد بن الوليد خرج على فرس له فأتى الوليد من يومه فنفق فرسه حين بلغه فأخبر الوليد فضربه مائة سوط وحبسه ثم دعا أبا محمد بن عبد الله ابن يزيد بن معاوية فأجازه ووجهه إلى دمشق فخرج أبو محمد فلما أتى إلى ذنبه ( 2 ) أقام فوجه يزيد بن الوليد إليه عبد الرحمن بن مصاد فسالمه أبو محمد وبايع ليزيد بن الوليد وأتى الوليد الخبر وهو بالأغدف والأغدف من عمان فقال له بيهس بن زميل الكلابي ويقال قال له يزيد بن خالد بن يزيد بن معاوية يا أمير المؤمنين سر حنى تنزل حمص فإنها حصينة ووجه الجنود إلى يزيد فيقتل أو يؤسر فقال عبد الله بن عنبسة بن سعيد بن العاص ما ينبغي للخليفة أن يدع عسكره ونساءه قبل أن يقاتل ويعذر والله مؤيد أمير المؤمنين وناصره فقال يزيد بن خالد وماذا يخاف على حرمه وإنما أتاه عبد العزيز بن الحجاج بن عبد الملك وهو ابن عمهم ( 4 ) فأخذ بقول ابن عنبسة فقال له الأبرش سعيد بن الوليد الكلبي يا أمير المؤمنين تدمر حصينة وبها قومي يمنعونك فقال ما أرى أن نأتي تدمر وأهلها بنو عامر وهم الذين خرجوا علي ولكن دلني على منزل حصين فقال أرى أن تنزل القريتين ( 5 ) قال أكرهها قال فهذا الهزيم قال أكره اسمه قال فهذا البخراء النعمان بن بشير قال ويحك ما أقبح أسماء مياهكم فأقبل في طريق السماوة ونزل الريف وهو في مائتين فقال ( 6 ) إذا لم يكن خير من الشر لم تجد * نصيحا ولا ذا حاجة حين تفرغ إذا ما هم جاءوا بإحدى هناتهم * حسرت لهم رأسي فلا أتقنع
_________
( 1 ) رواه الطبري في تاريخه 7 / 243 وما بعدها ( حوادث سنة 126 ه )
( 2 ) ذنبة : موضع من أعمال دمشق وفي البلقاء دنبة أيضا ( معجم البلدان )
( 3 ) بالأصل وم : " بالاغدق والاغدق " والمثبت عن الطبري والأغاني 7 / 8 وفيها : نزل بالأبرق بين أرض بلقين وفزارة على ماء يقال له الأغدف
( 4 ) كذا بالأصل وم وفي الطبري : عمهن
( 5 ) كذا بالأصل وم وفي الطبري : القرية
( 6 ) البيتان في الأغاني 7 / 21 والطبري 7 / 244

(63/337)


* فمر بشبكة الضحاك بن قيس الفهري وفيها من ولده وولد ولده أربعون رجلا فساروا معه وقالوا إنا عزل فلو أمرت لنا بسلاح فما أعطاهم رمحا ولا سيفا فقال له بيهسن بن زميل إذا أبيت أن تمضي إلى حمص وتدمر الحصن فهذا البخراء فإنه حصين وهو من بناء العجم فأنزله قال فإني أخاف الطاعون قال الذي يراد بك أشد من الطاعون فنزل حصن البخراء قال فندب يزيد بن الوليد الناس إلى الوليد ( 1 ) مع عبد العزيز ونادى مناديه من سار معه فله ألفان فانتدب ( 2 ) ألفا رجل فأعطاهم ألفين ألفين وقال موعدكم بذنبه فوافى بذنبه ألف ومائتان فقال لهم موعدكم مصنعة بني ( 3 ) عبد العزيز بن الوليد بالبرية فوافاه ( 4 ) بها ثمان مائة فسار فتلقاهم ثقل الوليد فأخذوه ونزلوا قريبا من الوليد وأتاه رسول العباس بن الوليد إني آتيك فقال الوليد أخرجوا سريرا فأخرجوا سريرا فجلس عليه وقال علي توثب الرجال وأنا أثب على الأسد والخضر ( 5 ) الآفاعي وهم ينتظرون ( 6 ) العباس فتلقاهم ( 7 ) عبد العزيز على الميمنة حوي بن عمرو السكسكي ( 8 ) وعلى المقدمة منصور بن جمهور وعلى الرجالة عمارة بن أبي كلثم الأزدي ودعا عبد العزيز ببغل له أدهم فركبه وبعث إليهم زياد بن حصين الكلبي يدعوهم إلى كتاب الله وسنة نبيه فقتله قطري مولى الوليد فانكشف أصحاب يزيد فدخل عبد العزيز فكر في أصحابه وقد قتل من أصحابه عدة وحملت رؤوسهم إلى الوليد وهو على باب حصن البخراء قد أخرج لواء مروان بن الحكم الذي عقده بالجابية وقتل من أصحاب الوليد يزيد بن عثمان الخشني ( 9 ) قتله جناح بن نعيم الكلبي وكان من أولاد الخشبية الذين كانوا مع المختار وبلغ عبد العزيز مسير العباس بن الوليد فأرسل منصور بن جمهور فخرج في خيل وقال إنكم تقلون العباس في الشعب ومعه بنوه ( 10 ) فخذوهم فخرج منصور في الخيل
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن الطبري
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن الطبري
( 3 ) زيادة عن الطبري
( 4 ) بالأصل : فوافاها والمثبت عن م والطبري
( 5 ) كذا بالأصل وم وفي الطبري : أتخصر الأفاعي
( 6 ) الأصل وم : " ينظرون " والمثبت عن الطبري
( 7 ) كذا بالأصل وم وفي الطبري : فقاتلهم
( 8 ) في الطبري : عمرو بن حوي السكسكي
( 9 ) كذا بالأصل وم : " يزيد بن عثمان الخشني " والذي في الطبري : وقتل من أصحاب الوليد بن يزيد عثمان الخشبي
( 10 ) بالأصل وم : بنوهم والمثبت عن الطبري

(63/338)


فلما صاورا في الشعب إذا هم بالعباس في ثلاثين من بنيه فقالوا له اعدل إلى عبد العزيز فشمتهم ( 1 ) فقال له منصور والله لئن ( 2 ) تقدمت لأنفدن حصينك ( 3 ) وقال نوح بن عمرو بن حوي السكسكي الذي لقي العباس بن الوليد يعقوب بن عبد الرحمن بن سليم الكلبي فعدل به إلى عبد العزيز فأبى عليه فقال له يا بن فسطنطين لئن أبيت علي لأضربن الذي فيه عيناك فنظر العباس إلى هرم بن عبد الله بن دحية فقال من هذا قال يعقوب بن عبد الرحمن بن سليم فقال أما والله إن كان لبغيضا إلى أبيه أن يقف ابنه هذا الموقف وعدل به إلى عسكر عبد العزيز ولم يكن مع العباس أصحابه وكان قد تقدمهم مع بنية فقال إنا لله فأتوا به عبد العزيز فقالوا له بايع لأخيك يزيد بن الوليد فبايع ووقف ونصبوا راية وقالوا هذه راية العباس بن الوليد وقد بايع لأمير المؤمنين يزيد بن الوليد فقال العباس إنا لله خدعه من خدع الشيطان هلك بنو مروان فتفرق الناس عن الوليد فأتوا العباس وعبد العزيز وظاهر الوليد بين درعين وأتوه بفرسين السندي ( 4 ) والزائد فقاتلهم فناداهم رجل اقتلوا عدو الله قتلة لوط ارموه الحجارة فلما سمع ذلك دخل القصر وأغلق الباب وأحاط عبد العزيز وأصحابه بالقصر فدنا الوليد من الباب فقال أما فيكم رجل شريف له حسب وحياء أكلمه فقال له يزيد بن عنبسة كلمتي قال من أنت قال يزيد بن عنبسة قال يا أخا السكاسك ألم أزد في أعطياتكم ألم أدفع عليكم المؤن ألم أعط فقراءكم ألم أخدم زمناكم فقال ما ننقم عليك في أنفسنا ولكنا ننقم عليك في انتهاك ما حرم الله وشرب الخمر ونكاح أولاد أبيك واستخفافك بأمر الله قال حسبك يا أخا السكاسك فلعمري لقد أكثرت وأغرقت أن فيما أحل الله لي لسعة عما ذكرت ورجع إلى الدار فجلس وأخذ مصحفا وقال يوم ( 5 ) كيوم عثمان ( 6 ) ونشر المصحف يقرأ فعلوا الحائط فكان أول من علا الحائط يزيد بن عنبسة السكسكي فنزل إليه وسيف الوليد إلى جنبه فقال له يزيد نح سيفك فقال له الوليد لو أردت السيف كان لي ولك حال غير هذه فأخذ بيد الوليد وهو يريد أن يحبسه ويؤامر فيه فنزل من الحائط
_________
( 1 ) الأصل وم : فشتموه والمثبت عن الطبري
( 2 ) الأصل وم : لقد والمثبت عن الطبري
( 3 ) الأصل وم : حصنك والمثبت عن الطبري وزيد بعدها : يعني درعك
( 4 ) جاء في تاج العروس أن السندي اسم فرس هشام بن عبد الملك بن مروان
( 5 ) الأصل : " يوما " والمثبت عن م والطبري
( 6 ) يريد عثمان بن عفان فإنه لما قتل كان يقرأ في المصحف

(63/339)


عشرة منصور بن جمهور وحبال بن عمرو الكلبي وعبد الرحمن بن عجلان مولى يزيد بن عبد الملك وحميد بن نصر اللخمي والسري بن زياد بن أبي كبشة وعبد السلام اللخمي فضربه عبد السلام على رأسه وضربه السري على وجهه وجروه بين خمسة ليخرجوه فصاحت امرأة كانت معه في الدار فكفوا عنه لم يخرجوه وأحتز أبو علاقة القضاعي رأسه وأخذ عقبا ( 1 ) فخاط الضربة التي في وجهه وقدم بالرأس على يزيد روح بن مقبل وقال
أبشر يا أمير المؤمنين بقيل الفاسق الوليد وأسر العباس ويزيد يتغدى فسجد ومن كان معه وقدم يزيد بن عنبسة السكسكي فأخذ بيد يزيد وقال قم يا أمير المؤمنين وأبشر بنصر الله فاختلج يزيد يده من كفه وقال اللهم إن كان لك رضا فسددني وقال ليزيد بن عنبسة هل تكلم الوليد قال نعم كلمني من وراء الباب وقال أما فيكم ذو حسب فأكلمه فكلمته ووبخته فقال حسبك فقد لعمري أكثرت وأغرقت أما والله لا يرتق فتقكم ولا يلم شعثكم ولا تجنمع كلمتكم قال وحدثنا الطبري ( 2 ) حدثنا أحمد بن زهير عن علي عن عمرو بن مروان الكلبي قال قال نوح بن عمرو بن حوي السكسكي خرجنا إلى قتال الوليد في ليال ليس فيها قمر فإن كنت لآرى ( 3 ) الحصى فأعرف أسوده من أبيضه قال وكان على ميسرة الوليد يزيد ( 4 ) بن خالد ابن أخي الأبرش الكلبي في بني عامر وكانت بنو عامر ميمنة عبد العزيز فلم تقاتل ميسرة الوليد ( 5 ) ميمنة عبد العزيز ومالوا جميعا إلى عبد العزيز بن الحجاج قال وقال نوح بن عمرو رأيت خدم الوليد بن يزيد وحشمه يوم قتل يأخذون بأيدي الرجال فيدخلونهم عليه وحدثني أحمد عن علي عن عمرو بن مروان الكلبي قال حدثنا المثنى بن معاوية قال أقبل الوليد فنزل اللؤلؤة وأمر ابنه الحكم والمؤمل بن العباس أن يعرضا لمن أتاهم ( 6 )
_________
( 1 ) العقب : العصب الذي تعمل منه الأوتار
( 2 ) تاريخ الطبري 7 / 247 ( حوادث سنة 126
( 3 ) بالأصل وم : " لا أرى " والمثتب عن الطبري
( 4 ) كذا بالأصل وم والذي في الطبري : كان على ميسرة الوليد بن يزيد الوليد بن خالد
( 5 ) بالأصل وم : " ميسرة الوليد بن يزيد بن خالد " صوبنا الجملة عن تاريخ الطبري
( 6 ) كذا بالأصل وم وفي الطبري : أن يفرضا لمن أتاهما

(63/340)


في ستين دينارا في العطاء فأقبلت أنا وابن عمي سليمان بن محمد بن عبد الله إلى عسكر الوليد فقربني المؤمل وأدناني وقال أدخلك على أمير المؤمنين وأكلمه حتى يفرض لك في مائة دينار قال المثنى فخرج الوليد من اللؤلؤة فنزل الملكية ( 1 ) اليلة فأتاه رسول عمرو بن قيس من حمص يخبره أن عمروا ( 2 ) قد وجه إليه خمس مائة فارس عليهم عبد الرحمن بن أبي الجنوب البهراني ( 3 ) فدعا الوليد الضحاك بن أيمن من بني عوف من كلب وأمره أن يأتي ابن أبي الجنوب وهو بالغوير فيستخلفه ثم بات الوليد بالملكية ( 4 ) فلما أصبح أمر الناس بالرحيل وخرج على برذون كميت عليه قباء خز وعمامة من خز محتزما بريطة رقيقة قد طواها وعلى كتفيه ربطة صفراء فوق السيف قلقيه بنو سليم بم كيسان في ستة عشر فارسا ثم سار قليل متلقاه بنو النعمان بن بشير في فوارس ثم أتاه الوليد ابن أخي الأبرش في بني عامر من كلب فحمله الوليد وكساه وسار الوليد على الطريق ثم عدل في تلعة يقال لها المشبهة فلقيه ابن أبي الجنوب في أهل حمص ثم أتى البخراء فضج أهل العسكر وقالوا ليس معنا علف لدوابنا فأمر رجلا فنادى إن أمير المؤمنين قد اشترى زروع القرية فقالوا ما نصنع بالقصيل ( 5 ) تضعف عليه دوابنا وإنما أرادوا الدراهم قال المثني أتيت الوليد فدخلت من مؤخر الفسطاط فدعا بالغداء فلما وضع بين يده أتاه رسول أم كلثوم ( 6 ) ابنة عبد الله بن يزيد بن عبد الملك يقال له عمرو بن عمرو بن مرة ( 7 ) فأخبره أن عبد العزيز بن الحجاج قد نزل اللؤلؤة فلم يلتفت إليه فأتاه خالد بن عثمان المخراش وكان على شرطه برجل ( 8 ) من بني حارثة بن جناب فقال له إني كنت بدمشق مع عبد العزيز وقد أتيتك بالخبر وهذه ألف وخمسمائة قد أخذتها وحل هيمانا من وسطه وأراه قد نزل اللؤلؤة وهو غاد منها إليك فلم يجبه والتفت إلى رجل إلى جنبه فكلمه بكلام ( 9 ) لم أسمعه فسألت بعض من كان بيني وبينه عما قال فقال سأله عن النهر الذي حفر بالأردن كم بقي منه وأقبل عبد العزيز من اللؤلؤة فأتى الملكية ( 10 ) فحازها
_________
( 1 ) الأصل وم : " فقل الليلة " والمثبت عن الطبري
( 2 ) الأصل وم : عمر
( 3 ) في م : الهتراني
( 4 ) الأصل وم : بالليلة والمثبت عن الطبري
( 5 ) القصيل : ما اقتصل من الزرع أخضر
( 6 ) بالأصل وم : مكتوم والمثبت عن تاريخ الطبري
( 7 ) كذا بالأصل وم وفي الطبري : عمرو بن مرة
( 8 ) الأصل وم : رجل والمثبت عن الطبري
( 9 ) الأصل وم : كلام والمثبت عن الطبري
( 10 ) الأصل وم : الليلة والمثبت عن الطبري

(63/341)


ووجه منصور بن جمهور فأخذ شرقي القرى وهو تل مشرف في أرض ملساء على طريق نهيا إلى البخراء وكان العباس بن الوليد يتهيأ في نحو من خمسين ومائة من مواليه وولده فبعث العباس رجلا من بني ناحيه يقال له حسين ( 1 ) إلى الوليد بخيرة بين أن يأتيه فيكون معه أو يسير إلى يزيد بن الوليد فاتهم الوليد العباس فأرسل إليه يأمره أن يأتيه فيكون معه ( 2 ) فلقي منصور بن جمهور الرسول فسأله عن الأمر فأخبره فقال له منصور بن جمهور قل له والله لئن رحلت من موضعك قبل طلوع الفجر لأقتلنك ومن معك فإذا أصبح فليأخذ حيث أحب فأقام العباس يتهيأ فلما كان في السحر ( 3 ) سمعنا تكبير أصحاب عبد العزيز قد أقبلوا إلى البخراء فخرج خالد بن عثمان المخراش فعبأ الناس فلم يكن بينهم قتال حتى طلعت الشمس وكان مع أصحاب يزيد بن الوليد كتاب معلق في رمح إنا ندعوكم إلى كتاب الله وسنة نبيه ( صلى الله عليه و سلم ) وأن يصير الأمر شورى فاقتتلوا فقتل عثمان الخشبي وقتل من أصحاب الوليد زهاء ستين رجلا وأقبل منصور على طريق نهيا فأتى عسكر الوليد من خلفهم فأقبل إلى الوليد وهو في فسطاطه ليس بينه وبين منصور أحد فلما رأيته خرجت أنا وعاصم بن ميسرة المعافري خليفة للمخراش فانكشف عبد العزيز ونكص أصحاب منصور إلى عبد العزيز بن هبيرة ( 4 ) المعافري وكان الأبرش على فرس له فجعل يصيح بابن أخيه يا بن اللخناء قدم رايتك فقال له لا أجد متقدما إنها بنو عامر وأقبل العباس بن الوليد فمنعه أصحاب عبد العزيز وشد مولى لسليمان بن عبد الله بن دحية يقال له التركي على الحارث ابن العباس بو الوليد فطعنه طعنة أذراه عن فرسه فعدله العباس بن الوليد إلى عبد العزيز فأسقط ( 5 ) في أيدي أصحاب الوليد وانكسروا ( 6 ) فبعث الوليد بن يزيد الوليد بن خالد إلى عبد لعزيز بأنه يعطيه خمسين ألف دينار ويجعل له ولاية حمص ما بقي ويؤمنه على كل حدث على أنه ينصرف ويكف فأبى ولم يجبه فقال له الوليد ارجع إليه فعادوه فأتاه الوليد فلم يجبه إلى شئ فانصرف الوليد حتى إذا كان غير بعيد عطف دابته فدنا من عبد العزيز فقال له أتجعل لي خمسين ( 7 ) ألف دينار وللأبرش مثلها وأن أكون كأخص رجل من
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم وفي تاريخ خليفة : حبيش
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك للإيضاح عن " ز " وم
( 3 ) الأصل وم : السجن والمثبت عن الطبري
( 4 ) تقرا بالأصل وم : ميسرة والمثبت عن الطبري
( 5 ) الأصل وم : فسقط والمثبت عن الطبري
( 6 ) الأصل وم : فانكسر والمثبت عن الطبري
( 7 ) كذا بالأصل وم وفي تاريخ الطبري : خمسة آلاف دينار

(63/342)


قومي منزلة وآتيك فأدخل معك فيما دخلت فقال له عبد العزيز على أتحمل الساعة على أصحاب الوليد ففعل وكان على ميمنة الوليد معاوية بن أبي سفيان بن يزيد بن خالد فقال لعبد العزيز أتجعل لي عشرين ألف دينار وولاية الأردن والشركة في الأمر على أن أصير معك قال على أن تحمل من ساعتك على أصحاب الوليد ففعل فانهزم أصحاب الوليد وقام الوليد فدخل البخراء وأقبل عبد العزيز فوقف على الباب وعلبه سلسلة فجعل الرجل بعد الرجل يدخل من تحت سلسلة وأتى عبد العزيز عبد السلام بن بكير بن شماخ اللخمي فقال إنه يقول أخرج على حكمك قال فليخرج فلما ولى قيل له وما تصنع بخروجه دعه يكفيكه الناس فدعا عبد السلام فقال لا حاجة لي فيما أعرض علي فنظرت إلى شاب طويل على فرس فدنا من حائط القصر فعلاه ثم صار إلى داخل القصر قال فدخلت القصر فإذا الوليد قائم في قميص قصب وسراويل وشي ومعه سيف في غمد والناس يشتمونه فأقبل إليه بشر بن سنان والصواب سيار ( 1 ) مولى كنانة بن عمير وهو الذي دخل من الحائط فمضى الوليد يريد الباب أظنه أراد أن يأتي عبد العزيز وعبد السلام عن يمينه ورسول عمرو بن قيس عن يساره فضربه يعني بشرا على رأسه وتعاوره الناس بأسيافهم فقتل فطرح عبد السلام نفسه عليه وأقبل يحتز رأسه وكان يزيد بن الوليد قد جعل في رأس الوليد مائة ألف وأقبل أبو الأسود ( 2 ) مولى خالد بن عبد الله القسري فسلخ من جلده الوليد قدر الكف فأتى بها يزيد بن خالد بن عبد الله وكان محبوسا في عسكر الوليد وانتهب الناس عسكر الوليد وخزانته وأتى بريد العليمي أبو البطريق بن يزيد وكانت ابنته عند الحكم بن الوليد فقال امنع لي متاع ابنتي فما وصل إلى أحد شيئا وزعم أنه له قال ( 3 ) أحمد قال علي قال عمرو ( 4 ) بن مروان لما قتل الوليد قطعت كفه اليسرى فبعث بها إلى يزيد فسبقت الرأس قدم بها ليلة الجمعة وأتي برأسه من الغد فنصبه للناس بعد الصلاة وكان أهل دمشق قد أرجفوا بعبد العزيز فلما أتاهم رأس الوليد سكنوا وكفوا قال وأمر يزيد بنصب الرأس فقال يزيد بن فروة ( 5 ) مولى بني مروان وأنما ينصب رأس
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم والذي في الطبري : بشر بن شيبان
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي الطبري : أبو الأسد
( 3 ) من هنا في تاريخ الطبري 7 / 250 - 251
( 4 ) بالأصل وم : " عمر " تصحيف والمثبت عن تاريخ الطبري
( 5 ) كذا بالأصل وم " قرة " وفي الطبري : يزيد بن فروة وهو ما أثبت

(63/343)


الخارجي وهو ابن عمك وخليفة ولا آمن إن نصبته أن يرق له قلوب الناس ويغضب له أهل بيته قال والله أنصبنه فنصبه على رمح ثم قال انطلق فعطف به في دمشق وأدخله دار أبيه ففعل وصاح الناس وأهل الدار ثم رده إلى يزيد فقال له انطلق إلى منزلك فمكث عنده قريبا من شهر ثم قال ادفعه إلى أخيه سليمان وكان سليمان أخو الوليد ممن سعى على أخيه فغسل ابن فروة الرأس ووضعه في سفط وأتى سليمان فنظر إليه سليمان فقال بعدا ( 1 ) له ( 2 ) أشهد إنه كان شروبا للخمر ماجنا فاسقا ولقد أرادني على نفسي الفاسق فخرج ابن فروة فتلقته مولاة للوليد فقال لها ويحك ما أشذ ما شمته زعم أنه أراده على نفسه قالتكذب والله الخبيث ما فعل ولئن كان أراده على نفسه لقد فعل وما كان ليقدر على الامتناع منه أخبرنا أبو الحسن علي بن مسلم الفقيه أخبرنا نصر بن إبراهيم وعبد الله بن عبد الرزاق وأخبرنا أبو الحسن علي بن يزيد أخبرنا نصر بن إبراهيم قالا أخبرنا أبو الحسن بن عوف أخبرنا أبو علي بن منير أخبرنا أبو بكر بن خريم حدثنا هشام بن عمران حدثنا الهيثم بن عمران العبسي قال ولي الوليد بن يزيد خمسة عشر شهرا ( 3 ) ثم قتل بالبخراء أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن محمد حدثنا أبو الحسين بن المهتدي وأخبرنا أبو الحسين بن أبي يعلى الفراء أخبرنا أبو يعلى قالا أخبرنا عبيد الله بن أحمد بن علي الصيدلاني حدثنا محمد بن مخلد قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال وهلك الوليد بن يزيد بن عبد الملك وهو ابن خمس وأربعين سنة ( 4 ) وولي سنة ونصف أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو بكر الخطيب أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد حدثنا علي بن أحمد بن أبي قيس وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا محمد بن محمد بن عبد العزيز أخبرنا أبو
_________
( 1 ) الأصل : بعد والمثبت عن م والطبري
( 2 ) زيادة للإيضاح عن م والطبري
( 3 ) تاريخ الإسلام ( 121 - 140 ) ص 294
( 4 ) تاريخ الإسلام ص 294

(63/344)


الحسين بن بشران أخبرنا عمر بن الحسن قالا أخبرنا ابن أبي الدنيا حدثني العجلي عن وفي رواية عمر حدثني أبو عبد الله العجلي حدثنا عمر بن محمد عن أبي معشر قال بلغ الوليد خمسا وأربعين سنة وكانت خلافته ثمانية عشر شهرا والذي قتل الوليد بن يزيد عبد العزيز بن الحجاج بن عبد الملك وكان الوليد يكنى أبا العباس وأمه أم الحجاج بنت محمد بن يوسف بن الحكم بن أبي عقيلة واسم أبي عقيل عمرو بن مسعود بن عامر بن معتب أخبرنا أبو البركات بن المبارك أخبرنا أبو الفضل بن خيرون أخبرنا أبو القاسم بن بشران أخبرنا أبو علي بن الصواف حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال قال أبي وولى من بعده الوليد بن يزيد بن عبد الملك سنة ونضفا وهلك وهو ابن خمس وأربعين سنة وقال عمي أبو بكر وولي الوليد نحوا من سنتين أخبرنا أبو غالب الماوردي أخبرنا أبو الحسن السيرافي أخبرنا أحمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن عمران حدثنا موسى حدثنا خليفة ( 1 ) حدثني الوليد بن هشام عن أبيه عن جده وعبد الله بن المغيرة عن أبيه وأبو اليقظان وغيرهم قالوا قتل الوليد بالبخراء من تدمر على أميال يوم الخميس لليلتين بقيتا من جمادى الآخرة سنة ست وعشرين ومائة وهو ابن خمس وثلاثين سنة إلى ست وثلاثين ( 2 ) وقال حاتم بن مسلم ابن خمس وأربعين وأشهر وكانت ولايته سنة وشهرين واثنتين وعشرين يوما قال خليفة ( 3 ) وأمه أم الحجاج بنت محمد بن يوسف أخي الحجاج بن يوسف أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا محمد بن محمد بن عبد العزيز أخبرنا أبو الحسين بن بشران أخبرنا عمر بن الحسن الأشناني أخبرنا ابن أبي الدنيا حدثنا سليمان بن الأشعت حدثنا سليمان البهراني قال البخراء شرقي حمص في البرية ( 4 )
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 363 ( ت
العمري )
( 2 ) نقل الذهبي في تاريخ الإسلام ( 121 - 140 ) ص 294 عن خليفة بن خياط أنه عاش ستا وثلاثين سنة
( 3 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 357
( 4 ) راجع معجم البلدان 1 / 356

(63/345)


وقال وحدثنا سليمان بن الأشعت حدثنا العباس بن الوليد بن مزيد حدثني أبي أخبرني الأوزاعي قال كان قتل الوليد بن يزيد في ثمان ليال بقين من جمادى الآخرة سنة ست وعشرين ومائة أخبرنا أبو القاسم أيضا أخبرنا محمد بن هبة الله أخبرنا محمد بن الحسين أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب عن ( 1 ) العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي أخبرني أبي قال سمعت الأوزاعي قال كان قتل الوليد بن يزيد في ثمان ليال بقين من جمادى الآخرة سنة ست وعشرين ومائة قال يعقوب وقد اختلف الناس في قتل الوليد بن يزيد قتله ابن عمه يزيد بن الوليد الذي يقال له الناقص سار إليه من دمشق في التدرية ( 2 ) فقتلوه بالبخراء وقتل أهل مصر أميرهم أخبرنا أبو القاسم أيضا أخبرنا عمر بن عبيد الله أخبرنا أبو الحسين بن بشران
أخبرنا أبو عمرو بن السماك حدثنا حنبل بن إسحاق حدثنا عاصم بن علي حدثنا أبو معشر قال وقد حدثنا حدثني أبو عبد الله وأخبرني أبو المظفر بن القشيري أخبرنا ( 3 ) أبو بكر البيهقي أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ( 3 ) حدثنا أبو بكر محمد بن المؤمل حدثنا الفضل بن محمد حدثنا أحمد بن حنبل حدثنا إسحاق بن عيسى عن أبي معشر قال ثم بويع الوليد بن يزيد في شهر ربيع الأول سنة خمس وعشرين ومائة وقيل لليلتين بقيتا من جمادى الآخرة سنة ست وعشرين ومائة فكانت خلافته سنة زاد ابن القشيري ( 4 ) وأشهرا أخبرنا أبو محمد بن الآكفاني أخبرنا أبو بكر الحطيب أخبرنا الحمامي أخبرنا علي ابن أحمد الفراء وأخبرنا أبو القاسم بن أبي الأشعت أخبرنا محمد بن محمد أخبرنا ابن بشران أخبرنا عمر بن الحسن قالا حدثنا ابن أبي الدنيا حدثنا عباس وفي رواية عمر أخبرنا العباس بن هشام عن أبيه قال ثم بويع بن الوليد يزيد سنة خمس وعشرين ومائة وأتته
_________
( 1 ) تحرفت بالأصل وم إلى : بن
( 2 ) كذا بالأصل وم
( 3 ) ما بين الرقمين مكرر بالأصل وم
( 4 ) من قوله : بقيتا
إلى هنا سقط من م

(63/346)


الخلافة يوم السبت وقتل الوليد بن يزيد بالبخراء لليلتين بقيتا من جمادى الآخرة فكانت خلافته سنة وثلاثة أشهر أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أخبرنا أبو محمد الجوهري أخبرنا أبو الحسن ابن لؤلؤ ( 1 ) أخبرنا محمد بن الحسين بن شهريار حدثنا أبو حفص الفلاس قال ثم ملك الوليد بن يزيد بن عبد الملك سنة وشهرين واثنتين ( 2 ) وعشرين ليلة ثم قتله ابن عمه يزيد بن الوليد بن عبد الملك يوم الخميس لليلتين يقيتا من جمادى الآخرة سنة ست وعشرين ومئة أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن أخبرنا أبو الحسن الصيرفي أخبرنا أبو القاسم بن جنيقا أخبرنا إسماعيل بن علي الخطبي قال قال ابن أبي السري فيما أخبرني محمد بن موسى البربري عنه استخلف الوليد بن يزيد يوم السبت في شهر ربيع الآخر سنة خمس وعشرين ومائة وقتل يوم الخميس لليلتين بقيتا من جمادى الآخرة سنة ست وعشرين وهو ابن خمس وأربعين سنة ويقال ابن إحدى وأربعين فكانت خلافته سنة وشهرين واثنتين وعشرين يوما وكان أبيض مشربا حمرة ربعة جميلا قد وخطه الشيب قال الخطبي وبلغني عن الواقدي قال قتل الوليد وهو ابن ست وثلاثين سنة أخبرنا أبو بكر يحيى بن إبراهيم أخبرنا نعمة الله بن محمد المرندي ( 3 ) حدثنا أحمد ابن محمد بن عبد الله حدثنا محمد بن أحمد بن سليمان أخبرنا سفيان بن محمد ين سفيان حدثني الحسن بن سفيان حدثنا محمد بن عبد الله حدثنا محمد بن علي عن محمد بن إسحاق قال سمعت أبا عمر الضرير قال ثم ولي الوليد بن يزيد بن عبد الملك فكانت ولايته سنة وشهرين واثنتين وعشرين يوما وقتل يوم الخميس لليلتين بقيتا من جمادى ألاخرة سنة ست وعشرين ومئة أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة أخبرنا أحمد بن علي أخبرنا ثابت وأخبرنا أبو القاسم بن أبي الأشعت أخبرنا محمد بن هبة الله قالا أخبرنا محمد ابن الحسين أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب قال وبويع الوليد بن يزيد ( 4 ) وتوفي الوليد لليلتين بقينا من جمادى الآخرة سنة ست وعشرين ومائة
_________
( 1 ) بالأصل : لؤلؤة والمثبت عن م والسند معروف
( 2 ) بالأصل وم : واثنين
( 3 ) الأصل وم : المزيدي
( 4 ) كذا بالأصل وم

(63/347)


قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أخبرنا مكي بن محمد أخبرنا أبو سليمان الربعي قال وفيها يعيني سنة ست وعشرين قتل الوليد بن يزيد بالنجراء يوم الخميس لليلتين بقينا من جمادي الآخرة وهو ابن ست وثلاثين سنة وبويع يزيد بن الوليد ابن عبد الملك وذكر محمد بن أحمد بن القواس ( 1 ) أن الوليد حمل إلى دمشق فدفن بها ليلا وقال ( 2 ) أبو حسان الحسن بن عثمان الزيادي يقال إنه حمل إلى دمشق سرا ودفن بها خارج باب الفراديس أنبأنا أبو طالب عبد القادر بن محمد أخبرنا إبراهيم بن عمر الفقيه ح وحدثنا أبو المعمر المبارك بن أحمد أخبرنا المبارك بن عبد الجبار أخبرنا علي ابن عمر بن الحسن وإبراهيم بن عمر قالا أخبرنا محمد بن العباس أخبرنا عبيد الله بن عبد الرحمن حدثنا أبو محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة حدثني أبو حاتم عن الأصمعي حدثني أبو عمر اليربوعي عن سيار بن سلامة أنه قال لما قتل الوليد إنكم لترسون خبرا ( 3 ) إن كان حقا لا يبقى أهل بيت من وبر إلا دخل عليهم منه مكروه قال ابن قتيبة يقال بلغني رسن من خبر وذرء من خير ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو الفضل أخبرنا أبو الحسين بن بشران أخبرنا عثمان بن أحمد حدثنا حنبل بن إسحاق حدثني أبو عبد الله ( 5 ) حدثنا سفيان قال لما قتل الوليد كان بالكوفة رجل يكون بالشام وأصله كوفي سديد عقله قال لخلف ابن حوشب لما وقعت الفتنة اصنع طعاما واجمع بقية من بقي فجمعهم فقال سليمان الأعمش أنا لكم النذير كف رجل يده وملك لسانه وعالج قلبه قرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن بن الحسين عن عبد العزيز بن أحمد بن
_________
( 1 ) تحرفت في م إلى : الفراس
( 2 ) تحرفت بالأصل وم إلى : ويقال
( 3 ) الأصل وم : " حميرا " تحريف انظر ما يلي
( 4 ) يقال : أتانا رس من خبر ورسيس من خبر وهو الخبر الذي لم يصح وبلغني رس من خبر أي طرف منه أو شئ منه أو أوله
وذرء ضبطه ابن الأثير بفتح فسكون وقيل : بالضم يقال : بلغني ذرء من خبر أي شئ منه وطرف منه
والذرء : الشئ اليسير من القول
راجع تاج العروس : ذرأ - ورسس
( 5 ) من طريقه رواه الذهبي في تاريخ الإسلام ( 121 - 140 ) ص 294

(63/348)


جعفر أخبرنا محمد بن خرير الطبري قال قال خلف بن خليفة لما قتل الوليد بن يزيد ( 1 ) لقد سلبت كلب وأسباب مذحج ( 2 ) * صدى كان يزقو ليلة غير راقد تركنا أمير المؤمنين بخالد * مكبا على خيشومه غير ساجد فإن تقطعوا منا مناط قلادة * قطعنا به منكم مناط قلائد وإن تشغلونا عن ندانا فإننا * شغلنا الوليد عن غناء الولائد وإن سافر القسري سفرة هالك * فإن أبا العباس ليس بشاهد * فقال حسان بن جعدة الجعفري يكذب خلف بن خليفة في قوله هذا ( 3 ) إن امرأ يدعى قتل الوليد سوى أعمامه لملئ النفس بالكذب ما كان إلا أمرا حانت منيته * سارت إليه بنو مروان بالعرب * 8065 الوليد بن يزيد الناقص بن الوليد بن عبد الملك بن مروان ابن لحكم بن أبي العاص ( 4 ) له ذكر قتله مروان بن محمد بن مروان بن ( 5 ) الحكم 8066 الوليد بن يزيد الخزاعي حكى عن عمر بن عبد العزيز حكى عنه أبو خالد يزيد بن يحيى القرشي الدمشقي قرأت على أبي محمد عبد الله بن أسد بن عمار بن الخضر عن عبد العزيز بن أحمد أخبرنا تمام بن محمد أخبرنا أبو الحسن أحمد بن سليمان بن أيوب بن حذلم ( 6 ) حدثنا يزيد ابن محمد بن عبد الصمد حدثنا سليمان بن عبد الرحمن حدثنا يزيد بن يحيى حدثنا الوليد بن يزيد الخزاعي عن عمر بن عبد العزيز قال حدثوا أهل العراق ولا تحدثوا عنهم وعلموهم ولا تعلموا منهم
_________
( 1 ) الأبيات في تاريخ الطبري 7 / 260 - 261
( 2 ) صدره في الطبري : لقد سكنت كلب وأسياق مذحج
( 3 ) البيتان في تاريخ الطبري 7 / 261
( 4 ) جمهرة أنساب العرب ص 90
( 5 ) زيادة للإيضاح سقطت من الأصل وم راجع جمهرة ابن حزم ص 107
( 6 ) من هنا
إلى قوله : يحيى استدركت على هامش م

(63/349)


8067 - الوليد من أهل المدينة غزا مع يزيد بن معاوية القسطنطينية وحكى شيئا رآه في تلك الغزوة روى عنه ابنه جعفر بن الوليد والد محرز بن جعفر شيخ الواقدي ذكر من اسمه وهب 8068 وهب بن الأسود ويقال ابن مسعود الثقفي ( 1 ) والأول أصح سمع عمر بن الخطاب روى عنه عبد الله بن عبيد الله بن أبي مليكة وفد على مروان بن الحكم أخبرنا أبو نصر أحمد بن عبد الله بن رضوان أخبرنا أبو محمد الجوهري قال أخبرنا أبو عمر بن حيوية قال قرئ على أبي ( 2 ) بكر محمد بن خلف بن المرزبان حدثنا عبد الله بن نصر حدثنا محمد بن محمد أبو الحسن العطار حدثنا أحمد بن شبويه حدثني سليمان بن صالح حدثني عبد الله عن موسى بن علي عن أبيه عن عبد الملك بن مروان عن مروان ( 3 ) بن الحكم دخل عليه رجل يقال له وهب فقال يا وهب ما المروءة فقال العفاف في الدين الصنيعة في المال قال ادع لي عبد الملك فدعوه فسأله ليسمع قال وأخبرنا أبو عمر قال قرئ على محمد حدثنا أحمد بن الحارث المدائني قال قال مروان بن الحكم لوهب بن الأسود ما المروءة فيكم قال بر الوالدين وإصلاح المال قال فدعا عبد الملك ابنه وقال اسمع ما يقول وهب فلما ولي عبد الملك فرأى عنزا جربا فقال لمن هذه العنز قيل لأمير المؤمنين فوقف عليها ثم دعا بقطران فقيل له تكفى قال فما أغنى عني قول وهب إذا شيئا
_________
( 1 ) ترجمته في التاريخ الكبير 8 / 163 والجرح والتعديل 9 / 24
( 2 ) في م : أبو
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم والزيادة منا لاقتضاء السياق

(63/350)


أخبرنا أبو القاسم على بن إبراهيم وأبو الوحش المقرئ عن رشأ بن نظيف أخبرنا أحمد بن محمد بن يوسف أخبرنا الحسين بن صفوان أخبرنا ابن أبي الدنيا أخبرني عمر ابن بكير عن شيخ من طئ أن مروان بن الحكم قال لوهب بن الأسود الثقفي يا وهب ما المروءة فيكم قال العفاف وإصلاح المال فقال مروان علي بعبد الملك وعبد العزيز فلما أتيا قال اسمعا ما يقول عمكما قال فما السؤدد فيكم قال الحلم والنائل قال أي بني اسمعوا وبلغني من وجه آخر أنه دخل على مروان وهو خليفة فذكر الحكاية وذكر فيها العفاف وبر الوالدين وإصلاح المال قال فلما توفي مروان واستخلف عبد الملك ركب يوما حتى انتهى إلى عين الأسد حول المدينة مدينة دمشق فمر بغنم له فإذا شاة جرباء فنزل فحسر عن ذراعيه ودعا بزيت وقطران وأخذ الشاة فقال له الراعي تكفى يا أمير المؤمنين فقال له ويحك فأين قول وهب بن مسعود لأمير المؤمنين أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل أخبرنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أخبرنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أخبرنا أحمد بن عبدان أخبرنا محمد بن سهل أخبرنا البخاري قال ( 1 ) وهب بن الأسود لقي عمر روى عنه ابن أبي مليكة أنبأنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أخبرنا ابن منده أخبرنا أبو علي إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي ( 2 ) قالا أخبرنا ابن أبي حاتم قال ( 3 ) وهب بن الأسود روى عن عمر روى عنه ابن أبي مليكة سمعت أبي يقول ذلك 8069 وهب بن أكيدر بن عبد الملك بن عبد الحق ويقال وهب ابن عبد الملك بن أكيدر الكندي ويقال الكلبي من أهل دومة الجندل
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 8 / 163
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك عن م والسند معروف
( 3 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 24

(63/351)


روى عنه ابنه يحيى بن وهب تقدم حديثه في ترجمة ابن ابنه ( 1 ) عمر بن يحيى ( 2 ) أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أخبرنا شجاع بن علي أخبرنا عبد الله بن مندة أخبرنا محمد بن عمر بن حفص حدثنا إسحاق بن إبراهيم شاذان أخبرنا سعد بن الصلت عن إبراهيم بن محمد الأسلمي عن يحيى بن وهب الكلبي عن أبيه عن جده قال كتب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لأكيدر كتابا فيه أمان لهم من الظلم ولم يكن معه خاتم فتختمه لهم بظفره ( 3 ) قال ابن مندة أبو وهب الكلبي قال شهدت بعض المواسم والنبي ( صلى الله عليه و سلم ) يدعو ( 4 ) رواه محمد بن عمر الواقدي عن إسحاق بن حباب عن يحيى بن وهب الكلبي عن أبيه عن جده 8070 وهب بن جابر الهمذاني الخيواني ( 5 ) الكوفي ( 6 ) قدم دمشق وأعمالها إلى بيت المقدس وسمع بها عبد الله بن عمرو بن العاص روى عنه أبو إسحاق السبيعي الهمذاني أخبرنا أبو نصر بن رضوان وأبو علي بن السبط وأبو القاسم بن الحصين وأبو غالب بن البنا قالوا أخبرنا أبو محمد الجوهري أخبرنا أبو بكر بن مالك حدثنا أبو شعيب الحراني ( 7 ) يعني عبد الله بن عمرو قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا ينبغي للمسلم أن يضيع من يقوت
_________
( 1 ) الأصل وم : أبيه
( 2 ) ترجمته في تاريخ مدينة دمشق 46 / 457 رقم 5420
( 3 ) رواه ابن حجر في الإصابة 4 / 218 في ترجمة أبي وهب الكلبي وابن الأثير في أسد الغابة 5 / 330
( 4 ) أسد الغابة 5 / 330
( 5 ) بدون إعجام بالأصل وم أعجمت عن ميزان الاعتدال وهذه النسبة - ضبطت عن الأنساب - إلى خيوان بن زيد بن مالك بن جشم بن خيوان بن نوف بن أو سلة وهو همدان
( 6 ) ترجمته في ميزان الاعتدال 4 / 350 والتاريخ الكبير 8 / 163 والجرح والتعديل 9 / 23
( 7 ) كذا بالأصل وم وثمة سقط في السند

(63/352)


وسقط من كتاب ابن السبط ذكر عبد الله بن عمرو ولا بد منه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو منصور بن العطار أخبرنا محمد بن الحسن بن الفضل بن المأمون وأخبرنا أبو القاسم أيضا أخبرنا أبو القاسم بن البسري وأبو علي بن المسلمة وأبو الفضل بن البقال وأبو الوفاء الفوارس ( 1 ) وعاصم بن الحسن وهبة الله بن عبد الرزاق وطراد بن محمد وأخبرنا أبو محمد بن طاوس أخبرنا طراد بن محمد قالوا أخبرنا هلال بن محمد قالا حدثنا الحسن بن يحيى بن عياش حدثنا إبراهيم ابن محسر حدثنا أبو بكر بن عياش عن أبي إسحاق عن وهب بن جابر عن عبد الله بن عمرو أنه قال لخازن له أكلت لأهلنا قوتا فإني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول كفى بالمرء إثما أن يضيع من يقوت أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أخبرنا أ بو محمد الجوهري أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد بن كيسان النحوي أخبرنا أبو محمد يوسف بن يعقوب ( 2 ) بن إسماعيل بن حماد بن زيد القاضي حدثنا حفص بن عمر الحوضي حدثنا شعبة عن أبي إسحاق عن وهب بن جابر قال كنت في بيت المقدس فجاء مولى لعبد الله بن عمرو فقال إني أريد أن أقيم ها هنا شهر رمضان فقال له عبد الله تركت لأهلك ما يقوتهم قال لا قال فارجع فاترك عندهم ما يقوتهم إني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول كفى بالمرء إثما أن يضيع من يقوت قال وحدثنا يوسف حدثنا محمد بن كثير أخبرنا شعبه فذكر بإسناده نحوة وقال فيه أن يضيع من يعول أخبرنا أبو بكر محمد عبد الباقي أخبرنا أبو الحسن علي بن إبراهيم بن عيسى قراءة عليه حدثنا أبو بكر بن مالك إملاء حدثنا الفضل بن الحباب الجمحي بالبصرة
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم
( 2 ) في م : " يعقوب بن يعقوب بن إسماعيل " خطأ راجع ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 85

(63/353)


حدثنا أبو الوليد وابن كثر قالا حدثنا شعبة قال أنبأنا أبو اسحاق قال سمعت وهب ابن جابر رجلا من همذان يقول كنت في بيت المقدس فجاء مولى لعبد الله بن عمرو فقال له عبد الله ما جاء بك تركت لأهلك نفقة قال لا قال ( 1 ) ارجع إليهم فإني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول كفى بالمرء إثما أن يضيع من يقوت أخبرنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل أخبرنا أبو الفضل وأبو الحسين وابو الغنائم واللفظ له قالوا أخبرنا عبد الوهاب بن محمد زاد أبو الفضل ومحمد ابن الحسن قالا أخبرنا أحمد بن عبدان أخبرنا محمد بن سهل أخبرنا البخاري ( 2 ) قال وهب بن جابر الخيواني ( 3 ) سمع عبد الله بن عمرو عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كفى بالمرء إثما أن يضيع من يقوت قاله سفيان عن أبي إسحاق يعد في الكوفيين أنبأنا أبو الحسين الأبرقوهي وأبو عبد الله الخلال قالا أخبرنا أبو القاسم بن مندة أخبرنا أبو علي إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا ابن أبي حاتم قال ( 4 ) وهب بن جابر الخيواني ( 5 ) كوفي روى عن عبد الله بن عمرو روى عنه أبو إسحاق الهمذاني سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا أبو الحسين بن الطيوري أخبرنا أبو الحسن العتيقي وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أخبرنا ثابت بن بندار أنا الحسين بن جعفر قالا أخبرنا الوليد بن بكر أخبرنا علي بن أحمد أخبرنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال ( 6 )
_________
( 1 ) كتبت فوق الكلام بين السطرين بالأصل
( 2 ) التاريخ الكبير للبخاري 8 / 163
( 3 ) تحرفت بالأصل وم إلى : الخيراني والمثبت عن التاريخ الكبير
( 4 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 23
( 5 ) تحرفت بالأصل وم إلى : الخيراني والمثبت عن الجرح والتعديل
( 6 ) رواه العجلي في تاريخ الثقات ص 466 رقم 1782

(63/354)


وهب بن جابر الخيواني ( 1 ) كوفي تابعي ثقة أخبرنا أبو القاسم الواسطي حدثنا أبو بكر الخطيب أخبرنا أحمد بن محمد بن إبراهيم قال سمعت أحمد بن محمد بن عبدوس قال سمعت عثمان بن سعيد الدارمي يقول سألت يحيى عن وهب بن جابر فقال ثقة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر محمد بن هبة الله أخبرنا أبو الحسين بن بشران أخبرنا عثمان بن أحمد حدثنا محمد بن أحمد بن البراء قال اقال علي ابن المديني وهب بن جابر الخيواني مجهول ( 2 ) سمع من عبد الله بن عمرو قصة في يأجوج ومأجوج وكفى بالمرء إثما أن يضيع من يقوت لم يرو غير ذين ولم يرو عنه غير أبي إسحاق 8071 وهب بن زمعة بن أسيد بن أحيحة بن خلف بن وهب بن حذافة بن جمح ابن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي بن غالب أبو دهبل الجمحي الشاعر ( 3 ) من أهل مكة قدم دمشق قرأت على أبي منصور بن خيرون عن أبي بكر محمد الجوهري أخبرنا أبو عمرو بن حيوية أخبرنا محمد بن خلف بن المرزبان حدثني أبو العباس أحمد ين يحيى أخبرنا الزبير بن أبي بكر حدثني عمي مصعب بن عبد الله حدثني إبراهيم بن عبد الله قال ( 4 ) خرج أبو دهبل يريد الغزو وكان رجلا جميلا صالحا فلما كان بجيرون ( 5 ) جاءته إمرأة فأعطته كتابا فقالت له اقرأهذا فقرأه لها ثم ذهبت فدخلت قصرا ثم خرجت إليه فقالت لو بلغت ( 6 ) إلى هذا القصر فقرات الكتاب على امرأة فيه كان لك أجر إن شاء الله
_________
( 1 ) بالأصل : الحيراني وفي م : الخيراني تصحيف والمثبت عن تاريخ الثقات
( 2 ) ميزان الاعتدال 4 / 350
( 3 ) ترجمته وأخباره في الأغاني 7 / 114 والمؤتلف والمختلف للآمدي ص 117 والشعر والشعراء 389 ونسب قريش للمصعب ( الفهارس )
( 4 ) الخبر والشعر في الأغاني 7 / 122 و 126
( 5 ) جيرون : أحد أبواب دمشق وقيل جيرون هي دمشق نفسها راجع معجم البلدان : جيرون 2 / 199
( 6 ) بالأصل وم والمختصر : تبلغت

(63/355)


فبلغ معها القصر فلما دخل فإذا فيه جوار ( 1 ) كثير فأغلقت عليه باب القصر فإذا امرأة جميلة قد أتته فدعته إلى نفسها فأبى فأمرت به فحبس في بيت من القصر وأطعم وسقي قليلا قليلا حتى ضعف وكاد أن يموت ثم دعته إلى نفسها فال أما حرام فلا يكون ذلك أبدا ولكن أتزوجك قالت نعم فتزوجها وأمرت به فأحسن إليه حتى رجعت إليه نفسه فأقام معها زمانا طويلا لم تدعه يخرج من القصر حتى يئس منه أهله وولده وزوج أولاده بناته واقتسموا ميراثه وأقامت زوجته تبكي عليه ولم تقاسمهم ماله ولا أخذت من ميراثه شيئا وجاءها الخطاب فأمرت ( 2 ) وأقامت على الحزن والبكاء عليه قال فقال أبو دهبل لامرأته يوما إنك قد أثمت في وفي ولدي فائذني لي أن أخرج إليهم وأرجع إليك فأخذت عليه أيمانا أن لا يقيم إلا سنة حتى يعود إليها وأعطته مالا كثيرا فخرج من عندها بذلك المال حتى قدم على أهله فرأى زوجته وما صارت إليه من الحزن ونظر إلى ولده ممن اقتسم ماله وجاوروه فقال ما بيني وبينكم عمل أنتم ورثتموني وأنا حي فهو حظكم والله لا يشرك زوجتي فيما قدمت به أحد وقال لزوجته شأنك بهذا المال فهو كله لك ولست أجهل ما كان من وفائك فأقام معها وقال في الشامية * صاح حيا الإله حيا ودورا * عند أصل القناة من جيرون فبتلك اغتربت بالشام حتى * ظن أهلي مرجمات الظنون وهي زهراء مثل لؤلؤ الغواص * ميزت من جوهر مكنون قال وفي هذه القصيدة يقول أبو دهبل ثم فارقتها على خير ما * كان قرين مفارق لقرين وبكت خشيت التفرق والبين * بكاء الحزين نحو الحزين فاسألي عن تذكري واكتائبي ( 3 ) حل أم إذا هم عذلوني ( 4 ) وقد روي هذا الشعر لعبد الرحمن بن حسان وليس بصحيح قال فلما جاء الأجل أراد الخروج إليها فجاءه موتها فأقام أخبرنا أبو غالب وابو عبد الله ابنا البنا قالا أخبرنا أبو جعفر بن المسلمة أخبرنا أبو
_________
( 1 ) بالأصل وم : جواري
( 2 ) كذا بالأصل وم ولعله : فأبت
( 3 ) كذا بالأصل وم والمختصر وفي الأغاني : واطمئني
( 4 ) بالأصل : عذبوني والمثبت عن م والمختصر وعجزه في الأغاني : لأناسي إذا هم عذلوني

(63/356)


طاهر المخلص أخبرنا احمد بن سليمان حدثنا الزبير بن بكار قال ( 1 ) وولد احيحة بن خلف بن وهب بن حذافة بن جمح أسيد بن أصيحه فولد أسيد زمعة وأبو دهبل وهب ( 2 ) ابن زمعة بن أسيد بن أحيحة قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أخبرنا أبو الحسن الدارقطني قال أبو دهبل ( 3 ) وهب بن زمعة بن أسيد بن أحيحة بن خلف بن وهب بن حذافة ابن جمح أحد الشعراء الإسلاميين يعرف بكنيته قرأت على أبي محمد السلمي عن ابي نصر علي بن هبة الله قال ( 4 ) أسيد ( 5 ) بن خلف بن وهب بن حذافة بن جمح ( 6 ) من ولده أبو دهبل الجمحي الشاعر المشهور ( 7 ) ثم قال أما دهبل ( 8 ) بالباء المعجمة بواحدة فهو أبو دهبل الجمحي وهو وهب بن زمعة بن أسيد بن احيحة بن خلف بن وهب بن حذافة بن جمح أحد الشعراء المجيدين أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أخبرنا محمد ابن أحمد بن المسلمة أخبرنا أبو طاهر محمد بن عبد الرحمن حدثنا عبد الله الطوسي حدثنا الزبير بن أبي بكر قال ( 9 ) ومن ولده يعني خالد بن حزام أخا حكيم بن حزام المغيرة بن عبد الله بن خالد وكان شريفا وامه أم ولد استعمله عبد الله بن الزبير على ناحيه من اليمن ووفد عليه أبو دهبل الجمحي فقال له يا ناق سيري واشرقي * بدم إذا حئت المغيرة سيثيبني أخرى سوا * ك وتلك لي منه يسيره
_________
( 1 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 392 و 393
( 2 ) بالأصل وم : ووهب وسقطت اللفظة من نسب قريش
( 3 ) تحرفت بالأصل إلى : وهبان
( 4 ) الاكمال لابن ماكولا 1 / 56
( 5 ) ضبطت بالفتح عن الاكمال وانظر ما لاحظه محققه بالهامش
( 6 ) كذا ورد اسمه ونسبه في الاكمال انظر ما مر قريبا عن نسب قريش للمصعب
( 7 ) قوله : " أبو دهبل الجمحي الشاعر المشهور " مكانه في الاكمال : جماعة يأتي ذكرهم وقد ورد فيه اسم أبي دهبل ص 64 - 65
( 8 ) الاكمال لابن ماكولا 3 / 340
( 9 ) الخبر والأبيات في نسب قريش للمصعب ص 234

(63/357)


إن ابن عبد الله نع * م فتى الندى وابن العشيرة حلو الحلاوة دهثم ( 1 ) جلد القوى مر المريرة كفاه كفا ماجد * حر سحائبه مطيرة تتحليان ندى إذا * ضنت به النفس العسيرة ( 2 ) أخبرنا أبو غالب و أبو عبد الله ابنا البنا قالا أخبرنا أبو جعفر أخبرنا أبو طاهر المخلص حدثنا أحمد بن سليمان حدثنا الزبير بن بكار قال ( 3 ) فولد عبد الرحمن بن الوليد يعني ابن عبد شمس بن المغيرة بن عبد الله بن عمر ( 4 ) ابن مخزوم الهبرزي عبد الله الأزرق الذي كان أبو دهبل الجمحي يمدحه وفيه يقول * لا يبعد الله عبد الله أذكره * عند الندى أبدا ما هبت الريح أغر من ساكني البطحاء ألحقه * بالمجد والسؤدد والبيض المناجيح منتطق حين يدعى ( 5 ) غير مكتتم * كالسيد ( 6 ) لم يخفه القيصوم والشيخ وقال فيه أيضا ( 7 ) عقم النساء فلم يلدن شبيهه * إن النساء بمثله عقم متهدم ( 8 ) ينعم مخالف قول لا * سيان منه الوفر والعدم إن الجدود معادن فنجاره * ذهب وكل جدوده صخم غض ( 9 ) الكلام من الحياء تخاله * ضمنا ( 10 ) وليس بجسمه سقم * وله يقول ( 11 )
_________
( 1 ) الدهثم : الدمث الخلق
( 2 ) ليس البيت في نسب قريش للمصعب الزبيري
( 3 ) الخبر والشعر في نسب قريش للمصعب الزبيري ص 331
( 4 ) بالأصل : عمرو تصحيف والمثبت عن م ونسب قريش ص 320
( 5 ) الأصل وم : " ارعا " والمثبت عن نسب قريش
( 6 ) السيد بكسر السين الذئب
( 7 ) الأبيات في الأغاني 7 / 134 ونسب قريش ص 331
( 8 ) كذا بالأصل وم وفي نسب قريش : متقدم وفي الأغاني : فتهلهل
( 9 ) في الأغاني : نزر
( 10 ) الضمن : المريض : وفي نسب قريش للمصعب : ضنيا
( 11 ) الأبيات في الأغاني 7 / 129

(63/358)


اعلم بأني لمن عاديت مضطغن * ضبا ( 1 ) وإني عليك اليوم محسود وأن شكرك عندي لا انقضاء له * ما دام بالجذع ( 2 ) من لبنان جلمود إن تغد من منقلي ( 3 ) نجران مرتحلا * بين ( 4 ) من اليمن المعروف والجود * قال الزبير حدثني حمزة بن عتبة الهاشمي قال قال أبو دهبل قلت * وإن شكرك عندي لا انقضاء له ثم ارتج على النصف الآخر فأقمت حولين ( 5 ) ثم سمعت غريبا في المسجد الحرام يذكر لبنان فقلت له أي شئ لبنان قال جبل بالشام ففتح علي فقلت * وإن شكرك عندي لا انقضاء له * ما دام بالجذع من لبنان جلمود قال الزبير وهلك عبد الله بن الأزرق بتهامة فرثاه أبو دهبل فقال ( 6 ) لقد عال هذا القبر من بطن عليب ( 7 ) فتى كان من أهل الندى والتكرم فتى كان فيما ناب يوما هو الفتى ونعم الفتى للطارق المتيمم ( 8 ) قال الزبير وأخبرني علي بن صالح عن عامر بن صالح بن عبد الله بن عروة بن عروة ابن الزبير قال أبو دهبل الجمحي ( 9 ) قومي بنو جمح يوما إذا انحدرت ( 10 ) شهباء تبصر في حافاتها الزغفا ( 11 ) * أهل الخلافة والموفون عقدوا * والشاهد والروع لا عزلا ولا كشفا * يأبى لي الله والحيان من جمح * داع حبيبا وداع للندى خلفا * قال الزبير مظعون ومعمر ابنا حبيب بن وهب وخلف بن وهب يعني ابن حذافة بن جمح
_________
( 1 ) الضب : الحقد
( 2 ) الأغاني : بالهضب
( 3 ) المنقل : الطريق في الجبل
( 4 ) كذا بالأصل وم وفي الأغاني : يرحل
( 5 ) كلمة غير مقروءة بالأصل وم
( 6 ) البيتان في نسب قريش للمصعب ص 331 والأغاني 7 / 145 ومعجم البلدان ( عليب )
( 7 ) بالأصل وم : غليت تحريف والتصويب عن معجم البلدان
قال ياقوت : وعليب بضم العين المهملة وسكون اللام وفتح الياء : موضع بتهامة
( 8 ) الأصل وم : المتيم والمثبت عن المصادر
( 9 ) الأول والثاني في الأغاني 7 / 115
( 10 ) الأصل وم : انجردت والمثبت عن الأغاني
( 11 ) الشبهاء : الكتيبة العظيمة كثيرة السلاح
والزغف : الدروع

(63/359)


قال وحدثنا الزبير حدثني عمي مصعب ( 1 ) بن عبد الله أخبرني إبراهيم بن أبي عبد الله قال خرج أبو دهبل يريد مصر ثم رجع من الطريق وقال في زوجته أم دهبل ( 2 ) أسلمي أم دهبل بعد هجر * ونقص ( 3 ) من الزمان وعصر واذكري كري المطي إليكم * بعدما قد توجهت نحو مصر لا تخالي أني نسيتك لما * كان بيش ( 4 ) ومن به خلف ظهري إن تكوني أنت المقدم قبلي * وأطع يثو عنك قبرك قبري * قال عمي فأخبرني إبراهيم بن أبي عبد الله قال فرأيت قبريهما بتهامة بعليب ( 5 ) في موضع واحد وأبو دهبل الذي يقول ( 6 ) يا عمرو حم فراقكم عمرا وعزمت منا النأي والهجرا يا عمرو شيخك وهو ذو كرم * يحمي الذمار ويكرم الصهرا والله ما أحببت حبكم * لا ثيبا خلت ولا بكرا إن كان هذا السحر منك فلا * ترعى علي وجددي سحرا إن لا رضى إن رضيت به * وأرى لحسن حديثكم شكرا وترى لها دلا إذا نطقت * تركت بنات فؤاده صعرا كتساقط الرطب الجني من * الأفنان لا بثرا ولا نزرا ومقاله فيكم عركت بها * جنبي أريد بها لك العذرا ومريد سركم عدلت به * فيما يحاول معدلا وعرا قالت يقيم لنا لنجزيه * يوما فخيم عندها شهرا ما إن أقيم لحاجة عرضت * إلا لأبلي فيكم عذرا
_________
( 1 ) بالأصل : " مصعب عمي " وفوقهما علامتا تقديم وتأخير
( 2 ) الأبيات في الأغاني 7 / 145
( 3 ) كذا بالأصل وم وفي الأغاني : وتقض
( 4 ) بيش : بكسر أوله قال ياقوت بعد أن ذكر شعر أبي دهيل هذا الشعر يدل على أن بيشا موضع بين مكة ومصر أو تكون صاحبته المذكورة كانت باليمن وفيه أن بيش : من بلاد اليمن قرب دهلك
( 5 ) الأصل وم : بقلب والتصويب عن الأغاني وقد مر التعريف به
( 6 ) الأبيات في الأغاني 7 / 119

(63/360)


8072 - وهب بن سعد بن أبي سرح بن الحارث بن حبيب بن جذيمة ابن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي بن غالب بن فهر ويقال وهب بن عبد الله بن أبي سرح ( 1 ) له صحبة شهد بدرا ومؤتة واستشهد بها أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أخبرنا أبو جعفر بن المسلمة أخبرنا أبو طاهر المخلص أخبرنا أحمد بن سليمان حدثنا الزبير بن بكار قال ( 2 ) وولد أبو سرح بن الحارث بن حبيب بن جذيمة بن مالك سعدا وأمه من الأشعرين فولد سعد عبد الله بن سعد وأوس ( 3 ) بن سعد الأكبر وأوس ( 4 ) الأصغر و ( 5 ) وهبا وإياسا وابا هند وأمهم مهانة بنت جابر من الأشعريين ومن بني أبي سرح وهب بن عبد الله بن أبي سرح قتل يوم مؤتة قال ابن عساكر ( 6 ) كذا قال الزبير ولم يذكر لأبي سرح ولد اسمه عبد الله والأشبه أن المقتول يوم مؤتة وهب بن سعد بن أبي سرح كما قال ابن إسحاق والله أعلم أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الجوهري أخبرنا أبو عمر بن حيوية أخبرنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن محمد بن عبد الرحمن حدثنا محمد بن سعد قال ( 7 ) في الطبقة الأولى من بني عامر بن لؤي وهب بن سعد بن أبي سرح بن الحارث بن حبيب بن جذيمة بن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي وهو أخو عبد الله بن سعد وامهما مهانة بنت جابر من الأشعريين قالوا وآخى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بين وهب بن سعد وسويد بن عمرو وقتلا جميعا يوم مؤتة شهيدين وشهد وهب بن سعد بدرا في رواية موسى بن عقبة وأبي معشر ومحمد بن عمر ولم يذكرة محمد بن إسحاق في كتابه فيمن شهد بدرا وشهد وهب بن سعد أحدا والخندق والحديبية وخيبر وقتل يوم مؤتة
_________
( 1 ) ترجمته في أسد الغابة 4 / 683 والإصابة 3 / 641 والاستيعاب 3 / 626 ( هامش الإصابة ) وطبقات ابن سعد 3 / 407
( 2 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 433
( 3 ) كذا بالأصل وم وفي نسب قريش : أويس
( 4 ) كذا بالأصل وم وفي نسب قريش : أويسا الأصغر
( 5 ) سقطت من الأصل وم وزيدت عن نسب قريش
( 6 ) زيادة منا
( 7 ) راجع الطبقات الكبرى لابن سعد 3 / 407 - 408

(63/361)


شهيدا في جمادى الأولى سنة ثمان من الهجرة وكان يوم قتل ابن أربعين سنة أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أخبرنا شجاع بن علي أخبرنا أبو عبد الله بن منده قال وهب بن سعد بن أبي سرح من بني مالك استشهد يوم مؤته ولا يعلم له رواية أنبأنا أبو سعد المطرز وابو علي الحداد قالا قال لنا أبو نعيم الحافظ وهب بن سعد بن أبي سرح من بني مالك استشهد يوم مؤته لم يسند شيئا أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أخبرنا أبو محمد الحسن بن علي أخبرنا أبو عمر بن حيوية أخبرنا أحمد بن معروف أخبرنا الحسين بن فهم حدثنا محمد بن سعد قال ( 1 ) أخبرنا محمد بن عمر قال حدثني محمد بن صالح عن عاصم بن عمر بن قتادة قال لما هاجر وهب بن سعد ( 2 ) من مكة إلى المدينة نزل على كلثوم بن الهدم أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم لفظا وأبو القاسم الخضر بن الحسين قراءة قالا أخبرنا أبو القاسم بن أبي العلاء أخبرنا أبو محمد بن أبي نصر أخبرنا علي بن يعقوب ابن إبراهيم أخبرنا أحمد بن إبراهيم بن بشر حدثنا محمد بن عائذ أخبرني الوليد عن عبد الله بن لهيعة عن أبي الأسود عن عروة في تسمية من شهد بدرا من بني عامر وهب بن سعد بن أبي سرح أخبرنا أبو بكر الأنصاري أخبرنا الحسن بن علي أخبرنا أبو عمر بن حيوية أخبرنا أبو القاسم عبد الوهاب بن أبي حية أخبرنا محمد بن شجاع أخبرنا محمد بن عمر قال في تسمية من شهد بدرا من بني مالك بن حسل وهب بن سعد بن أبي سرح ( 3 ) حدثني به محمد بن عبد الله عن الزهري وحدثنيه ابن أبي حبيبة عن داود بن الحصين عن عكرمة وحدثنيه عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب بن سفيان قال في تسمية من شهد بدرا من بني عامر وهب بن عامر بن أبي سرح قال وحدثنا يعقوب قال وقال حسان بن عبد الله عن ابن لهيعة عن الأسود عن
_________
( 1 ) الخبر رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 3 / 407
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك عن ابن سعد للإيضاح
( 3 ) مغازي الواقدي 1 / 156

(63/362)


عروة قال وقتل يوم مؤتة من المسلمين من قريش من بني عامر بن لؤي ثم من بني مالك بن حسل وهب بن سعد بن أبي سرح حدثنا أبو الحسن الفرضي لفظا وأبو القاسم بن عبدان قراءة قالا أخبرنا علي بن محمد أخبرنا عبد الرحمن بن عثمان أخبرنا أبو القاسم بن أبي العقب أخبرنا أبو عبد الملك البسري حدثنا محمد بن عائذ أخبرني الوليد بن مسلم عن عبد الله بن لهيعة عن أبي الأسود عن عروة قال وقتل من المسلمين يوم مؤتة من قريش من بني عامر بن لؤي ثم من بني مالك بن حسل وهب بن سعد بن أبي سرح أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثني أبو بكر الخطيب أخبرنا أبو الحسين محمد بن الحسن أخبرنا محمد بن عبد الله بن عتاب أخبرنا القاسم بن عبد الله حدثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن عمه موسى بن عقبة قال وقتل يومئذ يعني يوم مؤتة من المسلمين من بني عامر بن لؤي وهب بن سعد بن أبي سرح أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو الحسين بن النقور أخبرنا أبو طاهر المخلص أخبرنا أبو الحسين رضوان بن أحمد حدثنا أحمد بن عبد الجبار حدثنا يونس ابن بكير عن محمد بن إسحاق قال في تسمية من استشهد يوم مؤتة من بني مالك بن حسل وهب بن سعد بن أبي سرح ( 1 ) أخبرنا أبو الفتح الماهاني أخبرنا شجاع بن علي أخبرنا أبو عبد الله بن مندة أخبرنا أحمد بن محمد بن زياد ومحمد بن يعقوب قالا حدثنا أحمد بن عبد الجبار حدثنا يونس بن بكير عن محمد بن ( 2 ) إسحاق قال في تسمية من استشهد يوم مؤتة ومن بني مالك وهب بن سعد بن أبي سرح القرشي قال ابن منده لا يعرف له رواية أخبرنا أبو بكر الأنصاري أخبرنا الحسن بن علي أخبرنا أبو عمر الخزاز أخبرنا عبد الوهاب بن أبي حية أخبرنا محمد بن شجاع أخبرنا محمد بن عمر قال ( 3 ) في ذكر من
_________
( 1 ) سيرة ابن هشام 4 / 30
( 2 ) بالأصل : محمد بن شجاع إسحاق
( 3 ) مغازي الواقدي 2 / 769

(63/363)


استشهد بمؤتة من بني عامر بن لؤي ثم من بني مالك بن حسل وهب بن سعد بن أبي سرح قرأت على أبي محمد بن حمزة عن عبد العزيز الصوفي أخبرني مكي بن محمد أخبرنا أبو ( 1 ) سليمان بن زبر قال واستشهد يوم مؤتة وهب بن سعد 8073 وهب بن سلمان ( 2 ) بن أحمد بن عبد الله بن أحمد أبو القاسم السلمي المعروف بابن الزلف ( 3 ) الفقيه الشافعي سمع أبا الحسن علي بن الحسن الموازيني وأخاه أبا الفضل وأبوي الحسن الفقيهين وأبا الفتح نصر الله بن محمد وأبا محمد بن الأكفاني وإسماعيل بن نصر بن أبي نصر الطوسي وعبد الكريم بن حمزة وطاهر بن سهل وحماعة سواهم وقرأ القرآن بروايات على أبي عبد الله محمد بن إبراهيم بن جعفر النسائي وأقرأ جماعة وتفقه على الفقيه أبي الحسن بن المسلم وأعاد الدرس عنه بالمدرسة الأمينية وتميز وكان مواظبا على قراءة القرآن مديما على الأعتكاف في شهر رمضان وقبلت القضاة شهادته سمعت منه جزأين من حديثه وأدركه أجله وهو في حد الكهولة رحمه الله أخبرنا أبو القاسم وهب بن سلمان ( 4 ) الفقيه ببرزة ( 5 ) في مقام إبراهيم أخبرنا أبو الحسن بن الحسين الموازنيان قراء عليهما وأخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم قراءة قالوا أبو عبد الله محمد بن علي بن يحيى بن سلوان المازيني حدثنا أبو القاسم الفضل بن جعفر المؤذن حدثنا محمد بن عبيد الله الحمصي بحمص حدثنا محمد بن مصفى حدثنا محمد بن أبي فديك حدثنا عيسى ابن أبي عيسى الحناطي عن أبي الزناد عن أنس قال قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) إن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب وإن الصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار والصلاة نور المؤمن والصوم جنة من النار
_________
( 1 ) كتبت فوق الكلام بين السطرين بالأصل
( 2 ) الأصل : سليمان والمثبت عن م والمختصر
( 3 ) بالأصل : الزيف وفي م : الرتف والمثبت عن المختصر
( 4 ) الأصل : سليمان والمثبت عن م
( 5 ) برزة : قرية من غوطة دمشق ( معجم البلدان )

(63/364)


ولد أبو القاسم سنة ثمان وتسعين وأربعماية وتوفي يوم الأثنين الحادي والعشرين من شهر رمضان سنة تسع وأربعين وخمسمائة بعد صلاة الظهر ودفن بعد الظهر من يوم الثلاثاء بمقبرة باب الصغير 8074 وهب بن صدقة أبو الحسن الناظر ذكر لي بعض أصحابنا أنه وجد بخط بعضهم أنشدني أبو الحسن وهب بن صدقة الناظر بدمشق لنفسه يوم الأثنين الثاني عشر من جمادى الأولى سنة أربع وثلاثين وأربعماية كدرت عني رضاك عني * بكثرة السخط والتجني وأخذتموني بغير جرم * ما كان مني سوى التظني وكل ما ساءني فمنكم * وكل ما سركم فمني * قال وأنشدني الشيخ أبو الحسن وهب بن صدقة الناظر بدمشق في ذي العقدة سنة أربع وثلاثين وأربعمائة لنفسه أطعتك يا دنياي سبعين حجة * وخمسا فلم أظفر لديك بطائل أمت أحبائي وفرقت أسرتي * وطالبتني فيهم طلاب الطوايل * قال وأنشدني لنفسه لا ترع من حوادث الأيام * إن فيها مصالحا للأنام تذكر الموت بالذنوب * فإن تاب محت عنه سائر الآثام * 8075 وهب بن فرج أبو مفرج بن مفلح أبو القاسم الناسخ الحنبلي سمع أبا القاسم عبد المنعم بن الغمر الكلابي المعروف بالمدير ( 1 ) وأبا تراب حيدرة ابن أحمد بن الحسن الأنصاري وكان حافظا للقرآن مداوما على حضور السبع سمع منه بعض أصحابنا ولم أسمع منه شيئا وساءت حالته في آخر عمره فكان يبيت في الجامع ومات في صفر سنة اثنتين وستين وخمسمائة
_________
( 1 ) تقرأ في م : المديد

(63/365)


8076 - وهب بن منبه بن كامل بن سيج ( 1 ) أبو عبد الله الأبناوي ( 2 ) الذرماري ( 3 ) الصنعاني اليماني ( 4 ) لقي عبد الله بن عباس وعبد الله بن عمر وعبد الله بن عمرو بن العاص وجابر بن عبد الله وأبا هريرة وعبد الله بن الزبير وأنس بن مالك والنعمان بن بشير وأبا سعيد الخدري وروى عن ابن عباس وجابر والنعمان بن بشير وأخيه همام روى عنه عمرو بن دينار والمغيرة بن حكيم وسماك بن الفضل والمنذر بن النعمان وعبد الصمد بن معقل وعبد الكريم بن حوران أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أخبرنا أبو علي بن المذهب أخبرنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد ( 5 ) حدثني أبي حدثنا عبد الرزاق عن المنذر بن النعمان الآفطس قال سمعت وهبا يحدث عن ابن عباس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يخرج من عدن أبين اثنا عشر ألفا ينصرون الله ورسوله وهم خير من بيني وبينهم قال لي معمر اذهب فاسأله عن هذا الحديث قال وحدثني أبي ( 6 ) حدثنا سفيان بن عمرو عن ابن منبه عن أخيه عن معاوية قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول لا تحلفوا في المسألة فوالله لا يسألني أحد شيئا فتخرج له مسألته شيئا فيبارك له فيه - رواه مسلم عن محمد بن عبد الله بن نمير وابن أبي عمر عن سفيان
_________
( 1 ) سيج : بالفتح أو الكسر أو التحريك كما في تاج العروس سيج
( 2 ) الأبناوي كل من ولد باليمن من أبناء الفرس وليس بعربي يسمونهم الأبناء قال أبو علي الغساني : الأبناوي منسوب إلى الأبناء ( الأنساب 1 / 76 الأبناوي )
( 3 ) الذماري نسبة إلى ذمار وهي قرية باليمن على ستة عشر فرسخا من صنعاء ( الأنساب 3 / 11 )
( 4 ) ترجمته في تهذيب الكمال 19 / 487 وتهذيب التهذيب 6 / 107 وميزان الاعتدال 4 / 352 وطبقات ابن سعد 5 / 543 والجرح والتعديل 9 / 24 وحلية الأولياء 4 / 23 وسير أعلام النبلاء 4 / 544 ومعجم الأدباء 19 / 259 وتذكرة الحفاظ 1 / 95 ووفيات الأعيان 6 / 35 وتاريخ الإسلام ( 101 - 110 ص 497 ) والعبر 1 / 143 وشذرات الذهب 1 / 150
( 5 ) رواه أحمد بن حنبل في المسند 1 / 713 رقم 3079 طبعة دار الفكر
( 6 ) مسند أحمد بن حنبل 6 / 25 رقم 16893 طبعة دار الفكر

(63/366)


ذكر إسحاق بن إبراهيم بن عبد الرحمن الهروي أن وهبا ولد سنة أربع وثلاثين في خلافة عثمان أخبرنا أبو القاسم محمود بن أحمد بن الحسن بتبريز أخبرنا أبو مسعود محمد بن عبد الله بن أحمد السوذرجاني بأصبهان حدثنا أبو الحسين علي بن محمد بن أحمد بن ملية الفقيه حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن زيد حدثنا أبو غالب البغدادي حدثنا يوسف بن يحيى حدثنا عبد القدوس بن الحجاج حدثني شيخ من شيوخ خولان كان نديما قال دخل يزيد بن عبد الملك مسجد دمشق فرأى نقشا في حجر فقال ما هذا قالوا يا أمير المؤمنين ما نعرفه أين أنت عن وهب بن منبه فإنه فرأ الكتب فبعث إليه فأتاه فقال تنظر في هذا الكتاب هل تعرفه قال نعم يا أمير المؤمنين هو ابن آدم لو رأيت يسير ما بقي من أجلك لزهدت في طويل ما ترجوه ( 1 ) من أملك وإنما تلقى ندمك لو قد زلت بك قدمك وأسلمك أهلك وذهب عنك الحبيب وودعك القريب فلا أنت إلى أهلك عائد ولا في عملك زائد فاعمل ليوم القيامة قبل الحسرة والندامة وقد روي أن الذي سأله سليمان بن عبد الملك أخبرناه أبو محمد عبد الكريم بن حمزه قراءة عن عبد العزيز بن أحمد أخبرنا تمام ابن محمد أخبرنا أبو بكر أحمد بن عبد الله بن الفرج بن البرامي ( 2 ) حدثنا أبو زكريا يحيى ابن عبد الرحيم ( 3 ) بن عمارة الهمداني من أهل قريه دقانية ( 4 ) حدثنا شعيب بن شعيب هو ابن إسحاق القرشي ( 5 ) حدثنا أبو المغيرة عبد القدوس بن الحجاج الخولاني حدثنا شيخ من مشيخة أهل حمص من أهل الفقه قال دخل سليمان بن عبد الملك مسجد دمشق فإذا نقش في حجر فقال لمن معه ما هذا النقش قالوا ما ندري يا أمير المؤمنين قال ابعثوا إلى ناس من النصارى واليهود قال فجاؤه بأناس فقالوا ما نعرف فقيل يا أمير المؤمنين ابعث إلى وهب بن منبه فإنع يقرأ الكتاب قال فبعث إليه فعرفه فإذا هو يا بن آدم لو رأيت ما يسير ما بقي من أجلك لزهدت في طول ما ترجو من أملك وإنما تبقى بندمك لو قد زلت بك قدمك فأسلمك أهلك وحشمك وانصرف عنك الحبيب
_________
( 1 ) بدون إعجام بالأصل وم ورسمها : " وحوه "
( 2 ) في م : الرامي
( 3 ) في معجم البلدان : عبد الرحمن
( 4 ) دقانية : من قرى دمشق ( معجم البلدان 2 / 458 )
( 5 ) ترجمته في تاريخ مدينة دمشق 23 / 108 رقم 2745

(63/367)


وودعك القريب فلا أنت إلى أهلك بعائد ولا في عملك زائد فاعمل ليوم القيامة قبل الحسرة والندامة قال ابن عساكر ( 1 ) كذا في الكتاب والصواب عبد الرحمن ( 2 ) بن يحيى بن عمارة وكذلك وجدته في نسخة بخط الكتاني وروي أن سليمان سأله عن ذلك بالمسجد الحرام أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد بن طاوس أخبرنا جعفر بن أحمد السراج أخبرنا أبو علي بن شاذان أخبرنا أبو جعفر عبد الله بن إسماعيل حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا أبو عبد الله عن زكريا التميمي قال بينما سليمان بن عبد الملك في المسجد الحرام إذا أتي بحجر منقور فطلب من يقرأه فأتي بوهب بن منبه فقرأه فإذا فيه يا بن آدم إنك لو رأيت قريب ما بقي من أجلك لزهدت في طول أملك ولرغبت في الزيادة من عملك ولو وتقصرت عن ( 3 ) حرصك وحيلك وإنما يلقاك غدا ندمك لو قد زلت بك قدمك وأسلمك أهلك وحشمك فبان منك الولد والقريب ورفضك الوالد والنسيب فلا أنت إلى دنياك عائد ولا في حسناتك زائد فاعمل ليوم القيامة قبل الحسرة والندامة فلا أظنه قال فبكى سليمان بكاء شديدا وروي أن الذي سأله مسلمة بن عبد الملك أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل أخبرنا أبو عثمان الصابوني أخبرنا أبو العباس عبد الصمد بن عبد الله اليعمري أخبرنا أبو يزيد حاتم بن محبوب الشامي حدثنا سلمة بن شبيب قال قال منصور بن عمار حدثني أبي حدثنا زكريا بن إبراهيم قال بينما مسلمة ابن عبد الملك بالمسجد الحرام إذا أتي بحجر أسود مكتوب فيه بالحميرية فقال من ها هنا من يقرأه لنا فأتي بوهب بن منبه فقيل له يا أبا عبد الله اقرأ ما على الحجر فإذا عليه مكتوب با بن آدم لو رأيت يسيرا ما بقي من أجلك لزهدت في طول ما ترجوا من أملك
_________
( 1 ) زيادة منا
( 2 ) كذا بالأصل وم والذي في معجم البلدان : يحيى بن عبد الرحمن بن عمارة بن معلى بن زكريا الهمداني الدقاني حدث عن
وشعيب بن شعيب بن إسحاق بن أسلم بن يحيى
( 3 ) في م : على

(63/368)


وقصرت عن ( 1 ) حرصك وحيلك وابتغيت الزيادة في عملك وإنما تلقى الندامة لو زلت القدم واسلمك الأهل والحشم وانصرف عنك الحبيب واسلمك القريب فلا أنت إلى أهلك عائد ولا في عملك زائد فاعمل ليوم القيامة يوم الحسرة والندامة أخبرنا أبو يعلى حمزة بن الحسن أخبرنا سهل بن بشر وأحمد بن محمد بن سعيد قالا أخبرنا محمد بن أحمد بن عيسى أخبرنا منير بن أحمد بن الحسن أخبرنا جعفر بن أحمد بن إبراهيم أخبرنا أحمد بن الهيثم قال قال أبو نعيم وهب بن منبه أبو عبد ( 2 ) أخبرنا أبو البركات بن المبارك وأبو العز بن منصور قالا أخبرنا أحمد بن الحسن ابن أحمد زاد ابن المبارك وأحمد بن الحسن بن خيرون قالا أخبرنا محمد بن الحسن أخبرنا محمد بن أحمد بن إسحاق حدثنا عمر بن أحمد بن إسحاق حدثنا خليفة قال ( 3 ) في الطبقة الثانية من أهل اليمن وهب بن منبه يكنى أبا عبد الله من الأبناء مات سنة عشر ومائة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو الفضل بن البقال حدثنا أبو الحسن بن الحمامي أخبرنا إبراهيم بن أحمد بن الحسن أخبرنا إبراهيم بن أبي أمية قال سمعت نوح ابن حبيب يقول وهب بن منبه بن كامل بن سيج ( 4 ) سمعته من أبي عبد الله أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أخبرنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أخبرنا أبو الحسن بن السقا حدثنا محمد بن يعقوب حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول وهب بن منبه كنيته أبو عبد الله أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أخبرنا أبو عمرو بن منده أخبرنا أبو محمد بن يوة أخبرنا أبو الحسن اللنباني ( 5 ) أخبرنا ابن أبي الدنيا حدثنا محمد بن سعد قال ( 6 ) في الطبقة الثالثة من أهل اليمن وهب بن منبه من الأبناء ويكني أبا عبد الله مات سنى سنة عشرة ومائة بصنعاء
_________
( 1 ) في م : من
( 2 ) كذا بالأصل وم هنا : أبو عبد
( 3 ) طبقات خليفة بن خياط ص 516 رقم 2652 طبعة دار الفكر
( 4 ) بالأصل وم هنا : شيخ
( 5 ) تحرفت بالأصل وم إلى : اللبناني بتقديم الباء
( 6 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد

(63/369)


أخبرنا أبو البركات بن المبارك أخبرنا أحمد بن الحسن بن خيرون أخبرنا أبو العلاء الواسطي أخبرنا أبو بكر البابسيري أخبرنا الأحوص بن المفضل ( 1 ) بن غسان حدثنا أبي قال وهب بن منبه يكنى أبا عبد الله أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد أخبرنا أبو منصور النهاوندي أخبرنا أبو العباس النهاوندي أخبرنا أبو القاسم بن الأشقر حدثنا محمد بن إسماعيل قال وهب بن منبه بن كامل بن سيج ( 2 ) أبو عبد الله الصنعاني من أبناء فارس ويقال الذماري ويقال ذمار على مرحلتين من صنعاء ( 3 ) أخبرنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل أخبرنا أبو الفضل وابو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أخبرنا أبو أحمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أخبرنا أحمد بن عبدان أخبرنا محمد بن سهل أخبرنا البخاري قال ( 4 ) وهب بن منبه بن كامل بن سيج ( 5 ) أبو عبد الله الصنعاني ويقال الذماري وذمار ( 6 ) من صنعاء على ( 7 ) مرحلتين قال علي عن إبن عبد الصمد بن معقل مات سنة أربع عشرة ومائة وهو من أبناء فارس وهو إبن كامل بن سيج وقال أحمد بن حنبل عن إبراهيم بن خالد قال لي عمر يعني إبن عبيد الصنعاني قال لي عبد الصمد بن معقل توفي في ا لمحرم إستقبال سنة أربع عشرة ومائة أخبرنا أبو الحسين الأبرقوهي وأبو عبد الله الخلال قالا أخبرنا أبو القاسم بن مندة أخبرنا أبو علي إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا إبن أبي حاتم قال ( 8 ) وهب بن منبه الصنعاني الذماري وذمار من صنعاء على مرحلتين وهو إبن منبه بن
_________
( 1 ) تحرفت بالأصل وم إلى : الفضل
( 2 ) تحرفت بالأصل وم إلى : شيخ
( 3 ) راجع معجم البلدان والأنساب
( 4 ) التاريخ الكبير للبخاري 8 / 164
( 5 ) الأصل وم : شيخ والتصويب عن البخاري
( 6 ) زيادة عن التاريخ الكبير
( 7 ) زيادة عن التاريخ الكبير
( 8 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 24

(63/370)


كامل أبو عبد الله روى عن إبن عباس وجابر بن عبد الله واخيه ( 1 ) همام بن منبه روى عنه عمرو بن دينار والمغيرة بن حكيم وعوف الأعرابي وسماك بن الفضل والمنذر بن النعمان وبكار توفي وهو إبن ثمانين سنة سمعت أبي يقول ذلك قال أبو محمد روى عنه عبد الصمد بن معقل أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أخبرنا أحمد بن منصور بن خلف أخبرنا أبو سعيد إبن حمدون أخبرنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلما يقول أبو عبد الله وهب بن منبه بن كامل بن سيج الصنعاني سمع جابر بن عبد الله وابن عباس قرأت علي أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أخبرنا أبو نصر الوائلي أخبرنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو عبد الله وهب بن منبه بن كامل صنعاني ثقة أخبرنا أبو الفضل أيضا قراءة عن أبي طاهر الخطيب اخبرنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أخبرنا أبو بكر المهندس حدثنا أبو بشر الدولابي قال أبو عبد الله وهب بن منبه أخبرنا أبو الفتح نصرالله بن محمد أخبرنا نصر بن إبراهيم أخبرنا سليم بن أيوب أخبرنا طاهر بن محمد أخبرنا علي بن إبراهيم حدثنا يزيد بن محمد قال سمعت محمد إبن أحمد المقدمي يقول وهب بن منبه بن كامل أبو عبد الله قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح المحاملي أخبرنا أبو الحسن الدارقطني قال وهب بن منبه بن كامل بن سيج ( 2 ) كذا ذكره الدارقطني بالكسر ثم حكاه عقيبه عن عثمان بن أحمد الدقاق عن حنبل بن إسحاق عن أحمد عن عوف عن سيج بالفتح وهب يروي عن جابر بن عبد الله وإبن عباس روى عنه عمرو بن دينار وعقيل بن معقل وإدريس إبن أبنة وهب وغيرهم وهم أربعة إخوة همام ووهب ومعقل وغيلان بنو منبه
_________
( 1 ) تحرفت بالأصل إلى : وأخوه والمثبت عن م والجرح والتعديل
( 2 ) الأصل وم : شيخ

(63/371)


أنبأنا أبو جعفر بن أي علي أخبرنا أبو بكر الصفار أخبرنا أحمد بن علي بن منجوية أخبرنا أبو أحمد الحاكم قال أبو عبد الله وهب بن منبه بن كامل بن سيج الصنعاني ويقال الذماري من أبناء فارس والذمار قرية من قرى صنعاء على مرحلتين منها سمع جابر بن عبد الله والنعمان إبن بشير روى عنه عمرو بن دينار وعقيل بن معقل بن منبه هو أخو معقل وهمام وغيلان أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا أبو الفضل المقدسي أخبرنا محمد بن طاهر أخبرنا مسعود بن ناصر أخبرنا عبد الملك بن الحسن أخبرنا أبو نصر البخاري قال وهب بن منبه بن كامل بن سيج أبو عبد الله ألصنعاني ويقال الذماري وهي من صنعاء على مرحلتين وهو الأبناوي من أبناء فارس سمع عدة من الصحابة وحدث عن أخيه همام يروي عنه عمرو بن دينار في العلم قال ابن أخيه عن عبد الصمد بن معقل بن منبه توفي في المحرم سنة أربع عشرة ومائة قال البخاري حدثنا علي بن عبد الله قال سمعت عبد الصمد بن معقل وقال أبو عيسى مثله وقال كاتب الواقدي مات بصنعاء سنة عشر ومائة قرأت على أبي محمد بن حمزة عن علي بن هبة الله بن جعفر قال ( 1 ) أما سيج ( 2 ) أوله سين مهملة مكسورة وقيل مفتوحة ثم ياء معجمة باثنتين من تحتها ثم جيم فهو وهب بن منبه بن كامل بن سيج وذكر أحمد بن حنبل عن غوث بن جابر بن غيلان بن منبه أنه وهب بن منبه بن كامل بن سيج ( 3 ) وهو الأسوار كذا ذكره بالفتح قال ( 4 ) وأما كبار بكسر الكاف وفتح الباء المعجمة بواحدة وآخره راء فهو وهب بن منبه بن كامل بن سيج بن ذي كبار من أبناء فارس
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 5 / 99
( 2 ) الأصل وم : شيخ تحريف والتصويب عن الاكمال
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك عن الاكمال
( 4 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 139

(63/372)


أنبأنا أبو بكر وجيه بن طاهر وأبو سعد عبد الله بن أسعد بن حيان قالا أنا موسى ابن عمران أخبرنا أبو عبد الله الحافظ حدثني أبو عبد الله محمد بن العباس حدثنا أحمد ابن محمد بن عطاء حدثني أحمد بن محمد بن الأزهر قال سمعت مسلمة بن همام بن مسلمة بن همام بن منبه يذكر عن آبائه أن هماما ووهبا وعبد الله ومعقل ( 1 ) ومسلمة بنو منبه أصلهم من خراسان من بلدة هراة ومنبه من أهل هراة خرج فوقع إلى فارس أيام كسرى وكسرى أخرجه من هراة ثم إنه أسلم على عهد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وحسن إسلامه فمسكن ولده وتوالدهم باليمن فكان وهب بن منبه يختلف إلى هراة ويتفقد أمر هراة ( 2 ) أخبرنا أبو منصور عبد الرحمن بن محمد بن عبد الواحد أخبرنا أبو بكر الخطيب أخبرنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن رزقوية أخبرنا إسماعيل بن علي الخطبي أبو محمد وأبو علي محمد بن أحمد بن الحسن الصواف وأبو بكر أحمد بن جعفر بن حمدان القطيعي قالوا أخبرنا وعبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا غوث ( 3 ) بن جابر بن غيلان بن منبه قال ( 4 ) كانوا ( 5 ) أخوة أربعة أكبرهم وهب ومعقل وهمام وغيلان وكان أصغرهم وهو جد غوث أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أخبرنا أبو بكر البيهقي أخبرنا أبو عبد الله الحافظ حدثنا أبو بكر بن المؤمل أخبرنا الفضل بن محمد حدثنا أحمد بن حنبل قال غوث وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا عمر بن عبيد الله أخبرنا علي بن محمد بن بشران أخبرنا عثمان بن أحمد حدثنا حنبل بن إسحاق حدثني أبو عبد الله حدثني غوث بن جابر بن غيلان بن منبه قال كانوا أخوة أربعة أكبرهم وهب ومعقل أبو عقيل وهمام وغيلان زاد حنبل وكان وقالا أصغرهم وهو جد غوث وهو وهب بن منبه بن كامل بن سيج زاد حنبل وهو الاسوار وقالا قال غوث ومات وهب سنة أربع عشرة قال غوث ومات همام آخرهم قبل موت أبي جعفر بقليل مات وهب ثم معقل ثم غيلان ثم همام
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم والوجه : معقلا
( 2 ) رواه الذهبي في سير الأعلام 4 / 546 0 545 من طريق أحمد بن محمد بن الأزهر والمزي في تهذيب الكمال 19 / 489
( 3 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 488
( 4 ) زيادة منا للإيضاح
( 5 ) بالأصل وم : قالوا والمثبت عن تهذيب الكمال

(63/373)


أخبرنا أبو البركات بن المبارك أخبرنا أحمد بن الحسن بن خيرون أخبرنا أبو العلاء الواسطي أخبرنا أبو بكر البابسيري أخبرنا الأحوص بن المفضل حدثنا أبي حدثنا أحمد ابن حنبل قال قال عبد الرزاق وكان وهب بن منبه والمغيرة بن حكيم وخلاد بن عبد الرحمن من الأبناء أخبرنا أبو القاسم هبة الله أخبرنا أبو بكر الخطيب أخبرنا محمد بن أحمد بن رزقوية حدثنا أبو الحسن علي بن هارون بن محمد البراز الحربي حدثنا أحمد بن محمد بن منصور الحاسب حدثنا محمد بن بكار حدثنا حسان بن إبراهيم قال وأخبرنا أبو الحسن بن أبي بكر أخبرنا أبو سهل أحمد بن محمد بن عبد الله ابن زياد القطان حدثنا محمد بن غالب بن حرب حدثني محمد بن عقبة السدوسي حدثنا حسان بن إبراهيم الكرماني حدثنا يحيى بن زبان ( 1 ) عن عبد الله بن راشد مولى سعيد وفي حديث الحسن عن عبد الله بن راشد عن مولى لسعيد بن عبد الملك قال سمعت خالد ابن معدان الحمصي يقول سمعت عبادة بن الصامت يقول قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) واخبرتنا أم المجتبى بنت ناصر قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أخبرنا أبو بكر بن المقرئ اخبرنا أبو يعلى حدثنا محمد بن بكار حدثنا حسان بن إبراهيم عن يحيى بن زبان ( 2 ) عن عبد الله بن راشد عن خالد بن معدان عن عبادة بن الصامت قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يكون في أمتي رجلان أحدهما يقال له وهب يهب الله له الحكمة والآخر وفي حديث الخطيب وآخر يقال له غيلان هو أضر وقال الخطيب هو شر على أمتي من إبليس ( 3 ) قال الخطيب واللفظ لحديث محمد بن عقبة أخبرنا عاليا أبو غالب بن البنا أخبرنا أبو محمد الجوهري أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عمر بن عمران الضراب حدثنا محمد بن محمد بن سليمان حدثنا علي بن المديني حدثنا حسان بن إبراهيم حدثنا يحيى بن زبان ( 4 ) أخبرنا عبد الله بن راشد عن
_________
( 1 ) الأصل وم : ريان تصحيف والتصويب عن الاكمال 4 / 119
( 2 ) الأصل وم وتهذيب الكمال : الريان
( 3 ) تهذيب الكمال 19 / 489 وسير أعلام النبلاء 4 / 546
( 4 ) الأصل وم : زيان

(63/374)


مولى لسعيد بن عبد الملك قال سمعت خالد بن معدان يحدث عن عبادة بن الصامت قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول سيكون في أمتي رجلان أحدهما يقال له وهب يؤتيه الله الحكمة والآخر يقال له غيلان هو أشد على أمتي من إبليس ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله حدثنا أبو بكر الخطيب أخبرنا أحمد بن محمد بن إبراهيم قال سمعت أحمد بن محمد بن عبدوس قال سمعت عثمان بن سعيد الدارمي يقول ( 2 ) وسألت يحيى بن معين عن يحيى بن زبان فقال لا أعرفه قلت يروي عن عبد الله بن راشد من هو قال ( 3 ) لا أعرفه وقد روي من وجه آخر أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل أخبرنا أبو بكر البيهقي أخبرنا أبو القاسم بن حبيب المفسر ( 4 ) أخبرنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا عبدان ( 5 ) حدثنا هشام بن عمار قال وأخبرنا أبو سعد ( 6 ) الماليني أخبرنا أبو أحمد بن عدي الحافظ أخبرنا أبو يعلى الموصلي حدثنا الهيثم بن خارجة قال حدثنا الوليد بن مسلم عن مروان بن سالم القرقساني حدثنا الأحوص بن حكيم عن خالد بن معدان عن عبادة بن الصامت قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يكون في أمتي رجل يقال له وهب يهب الله له الحكمة ورجل يقال له غيلان هو أضر على أمتي من إبليس قال البيهقي تفرد به مروان بن سالم وكان ضعيفا في الحديث ( 7 ) أخبرنا أبو الفضل محمد بن إسماعيل أخبرنا أحمد بن محمد بن محمد الخليلي أخبرنا علي بن أحمد بن محمد بن الحسن الخزاعي حدثنا أبو سعيد الهيثم بن كليب الشاشي حدثنا إبن أبي خيثمة حدثنا يعقوب بن كعب الأنطاكي حدثنا الوليد بن مسلم عن مروان بن سالم حدثنا الأحوص بن حكيم عن خالد بن معدان عن عبادة بن الصامت
_________
( 1 ) من هذه الطريق والإسناد في تهذيب الكمال 19 / 489 وتاريخ الإسلام ( 101 - 120 ) ص 498 - 499
( 2 ) تهذيب الكمال 19 / 489 وسير الأعلام 4 / 546 وتاريخ الإسلام ص 499
( 3 ) الأصل وم : قلت والمثبت عن تهذيب الكمال
( 4 ) غير مقروءة بالأصل والمثبت عن م
( 5 ) في م : عبدان المروزي
( 6 ) الأصل وم : سعيد تحريف وهو أحمد بن محمد بن أحمد بن عبد الله راجع ترجمته في سير الأعلام 17 / 301
( 7 ) الحديث رواه البيهقي في دلائل النبوة 6 / 496

(63/375)


قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يكون في أمتي رجل يقال له وهب يهب الله له الحكمة - ورواه محمد بن أسد الخشني والحكم بن موسى عن الوليد - أخبرنا أبو البركات بن المبارك أخبرنا أبو بكر محمد بن المظفر أخبرنا أبو الحسن ( 1 ) العتيقي أخبرنا يوسف بن أحمد اخبرنا أبو جعفر العقيلي ( 2 ) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت أبي يقول مروان بن سالم ليس بثقه أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أخبرنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أخبرنا أبو الحسن بن السقا وأبو محمد بن بالوية قالا حدثنا محمد بن يعقوب حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول قد روى إسماعيل بن عبد الكريم عن إبراهيم بن عقيل عن أبيه عن وهب بن منبه عن جابر قال يحيى وقد رأيت أنا إبراهيم بن عقيل كان إبراهيم بن عقيل هذا يأتي هشام بن يوسف ولم به بأس ولكنه ينبغي أن يكون صحيفة وقعت إليهم لم يلق وهب بن منبه جابرا قلت فلقي وهب بن منبه النعمان بن بشير فقال يروي عنه في حديث أنه لقيه أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا أبو الحسين بن الطيوري أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن جعفر وأبو نصر محمد بن الحسن وأبو الحسن العتيقي وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أخبرنا ثابت بن بندار أخبرنا الحسين بن جعفر قالوا أخبرنا الوليد بن بكر أخبرنا علي بن أحمد أخبرنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال وهب بن منبه يماني تابعي ثقة وكان على قضاء صنعاء ( 3 ) أنبأنا أبو الحسين وأبو عبد الله قال أخبرنا إبن مندة أخبرنا حمد إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا إبن أبي حاتم قال ( 4 ) سئل أبو زرعة عن وهب بن منبه فقال يماني ثقة
_________
( 1 ) في م : الحسين
( 2 ) رواه العقيلي في الضعفاء الكبير 4 / 205 رقم 1787
( 3 ) تهذيب الكمال 19 / 488 وسير أعلام النبلاء 4 / 545
( 4 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 24

(63/376)


قرأت بخط عبد الوهب بن عيسى بن عبد الرحمن بن هامان أخبرنا الحسن بن رشيق العسكري حدثنا أبو القاسم الحسن أبن ام عبد الله العسقلاني حدثني أبو محمد عبيد بن محمد الكشوري ( 1 ) حدثنا محمد بن الجساس حدثنا عبد الرزاق أخبرني أبي عن وهب إبن منبه قال يقولون إن عبد الله بن سلام كان أعلم اهل زمانه وإن كعبا أعلم أهل زمانه أفلا أفرأيت من جمع علمهما ( 2 ) أهو أعلم أم هما قال وحدثني عبيد ( 3 ) حدثني محمد بن كثير بن عبيد بن كثير بن خسر حسرة حدثني أبي كثير بن عبيد أنه سار مع وهب حتى باتوا في دار بصعدة ( 4 ) عند رجل من أهل صعدة فأنزلوا مصابيحهم وخرجت أبنة الرجل فرأت عنده مصباحا فاطلع إليه صاحب المنزل نظر إليه صافا ( 5 ) قدميه في ضياء كأنه بياض الشمس فقال الرجل رأيتك الليلة في هيئة ما رأيت فيها أحدا قال وما الذي رأيت قال رأيتك في ضياء أشد من الشمس ( 6 ) قال أكتم ما رأيت أنبأنا أبو نصر بن البنا وأبو طالب بن يوسف قالا قرئ على أبي محمد الجوهري عن أبي عمر بن حيوية أخبرنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن فهم حدثنا محمد بن سعد ( 7 ) أخبرنا أحمد بن محمد بن الوليد الأزرقي حدثنا مسلم بن خالد حدثني المثنى بن الصباح قال رأيت ( 8 ) وهب ( 9 ) بن منبه أربعين سنة لم يسب شيئا فيه الروح ولبث عشرين سنة لم يجعل بين العشاء والصبح وضوءا قال وقال وهب لقد قرأت ثلاثين كتابا نزل على ثلاثين نبيا أخبرنا أبو محمد بن طاوس حدثني أبي أبو البركات أخبرنا أبو طالب عمر بن إبراهيم الزهري أخبرنا أبو بكر محمد بن غريب البزاز قال قرئ على أبي بكر محمد بن
_________
( 1 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 489 وسير الأعلام 4 / 546 وتاريخ الإسلام ص 498
( 2 ) الأصل وم : عليهما والمثبت عن تهذيب الكمال
( 3 ) يعني عبيد بن محمد الكشوري والخبر في تهذيب الكمال 19 / 490 وسير أعلام النبلاء 4 / 546 - 547
( 4 ) صعدة مخلاف باليمن بنيه وبين صنعاء ستون فرسخا ( معجم البلدان )
( 5 ) الأصل : صاف وفي م : ضاق والمثبت عن تهذيب الكمال وسير الأعلام
( 6 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن تهذيب الكمال وسير الأعلام
( 7 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 5 / 543 وعنه في تهذيب الكمال 19 / 490 وسير الأعلام 4 / 547
( 8 ) كذا بالأصل وم وفي ابن سعد : لبث
( 9 ) الأصل وم : ابن وهب

(63/377)


محمد بن سليمان الباغندي حدثنا أبو عبد الرحمن عبد الله بن أبي زياد القطواني حدثنا سيار بن حاتم حدثنا جعفر بن سليمان عن ( 1 ) عبد الصمد بن معقل بن منبه قال صحبت عمي وهب بن منبه أشهرا يصلي الغداة بوضوء العشاء ( 2 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم حدثنا أبو محمد الصوفي إملاء أخبرنا محمد بن محمد بن محمد بن ( 3 ) إبراهيم بن مخلد حدثنا جعفر بن محمد بن نصير الخلدي حدثنا جعفر بن أحمد بن عاصم حدثنا أحمد بن أبي الحواري حدثنا سالم الخواص حدثنا مسلم بن خالد قال لبث وهب بن منبه أربعين سنة لا يرقد على فراش ولبث عشرين سنة لم يجعل بين العتمة والصبح وضوءا أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أخبرنا أبو محمد السكري أخبرنا إسماعيل الصفار حدثنا أحمد بن منصور حدثنا عبد الرزاق ( 4 ) عن أبيه قال رأيت وهبا إذا قام في الوتر قال الحمد لله الحمد لله الدائم السرمد حمدا لا يحصيه العدد ولا يقطعه الأبد كما ينبغي لك أن تحمد وكما أنت له أهل كما هو لك علينا حق أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد أخبرنا أبو نعيم الحافظ حدثنا أبو الفرج أحمد بن جعفر النسائي حدثنا أبو العباس أحمد بن الصلت الحقاني حدثنا عبد المنعم بن إدريس ( 5 ) حدثنا أبي قال كان وهب بن منبه يحفظ كلامه كل يوم فإن سلم أفطر وإلا طوى حدثني أبو محمد بن طاوس حدثني أبي أخبرنا عمر بن إبراهيم حدثنا محمد بن غريب قال قرئ على ابي بكر محمد بن محمد حدثنا عبد الله بن أبي زياد حدثنا سيار إبن حاتم حدثنا جعفر بن سليمان قال سمعت عبد الصمد بن معقل قال قال الجعد بن درهم ما كلمت عالما قط إلا غضب وحل حبوته غير وهب بن منبه ( 6 ) أخبرنا أبو محمد عبد الجبار بن محمد الفقيه أخبرنا علي بن أحمد بن محمد
_________
( 1 ) الأصل : " بن " وسقطت اللفظة من م والتصويب عن تهذيب الكمال
( 2 ) تهذيب الكمال 19 / 490 وسير الأعلام 4 / 547
( 3 ) زيادة عن م راجع ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 370
( 4 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 490 وسير أعلام النبلاء 4 / 547
( 5 ) من طريقه في سير الأعلام 4 / 547 وتهذيب الكمال 19 / 490 وتاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 498
( 6 ) تهذيب الكمال 19 / 490 وسير الأعلام 4 / 547 وتاريخ الإسلام ص 498

(63/378)


أخبرني محمد بن عبد العزيز المروزي فيما كتب إلي أن أبا الفضل الحدادي أخبرهم عن محمد بن يزيد أخبرنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا عبد الرزاق حدثنا معمر ( 1 ) عن سماك إبن الفضل قال كنا عند عروة بن الزبير ( 2 ) وإلى جنبه وهب بن منبه فجاء قوم فشكوا عاملهم وذكروا منه شيئا قيبحا ( 3 ) فتناول وهب عصا كانت في يد عروة فضرب بها رأس العامل حتى سال دمه فضحك عروة واستلقى على قفاه وقال يعيب علينا أبو عبد الله الغضب وهو يغضب فقال وهب وما لي لا أغضب وقد غضب الذي خلق ا لأحلام إن الله يقول " لما آسفونا انتقمنا منهم " ( 4 ) يقول أغضبونا قال إبن عساكر ( 5 ) كذا قال وهو عروة بن محمد أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو الفضل بن البقال أخبرنا أبو الحسين بن بشران أخبرنا عثمان بن أحمد حدثنا حنبل بن إسحاق قال ومما كتبت من كتاب أبي عبد الله ولم أسمعه إسماعيل بن عبد الكريم الصنعاني حدثنا عبد الصمد بن معقل قال قيل لوهب إنك كنت ترى الرؤيا فتحدثنا فتكون حقا قال أيهات أما منذ وليت القضاء فقد ذهب ذلك أخبرنا أبو البركات بن المبارك أخبرنا أبو الحسين بن الطيوري أخبرنا الحسين بن جعفر قالوا أخبرنا الوليد أخبرنا علي بن احمد أخبرنا صالح بن أحمد حدثني أبى حدثنا إسماعيل بن عبد الكريم ( 6 ) حدثنا عبد الصمد بن معقل قال قيل لوهب بن منبه يا أبا عبد الله كنت ترى الرؤيا فتحدثنا بها فلا نلبث ان نراها كما رأيت قال هيهات ذهب ذلك عني منذ وليت القضاء أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر بن اللالكائي ( 7 ) أخبرنا أبو الحسين
_________
( 1 ) من طريقه رواه الذهبي في كتابيه تاريخ الإسلام ( 498 ) وسير الأعلام 4 / 547 - 548 والمزي في تهذيب الكمال 19 / 491
( 2 ) في تهذيب الكمال وسير الأعلام : " عروة بن محمد " وسينبه المصنف في آخر الخبر إلى أنه : عروة بن محمد
( 3 ) زيادة عن المصادر الثلاثة السابقة
( 4 ) سورة الزخرف الآية : 55
( 5 ) زيادة منا
( 6 ) من طريقه روى في تهذيب الكمال 19 / 491 وسير الأعلام 4 / 548 وتاريخ الإسلام ( ص 498 )
( 7 ) بالأصل وم : " الألكاني "

(63/379)


إبن الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب حدثني سلمة بن شبيب حدثنا عبد الله بن إبراهيم عن عمر بن كيسان حدثني أبي أن وهب بن منبه قضى لعروة بن محمد في ولاية عمر بن عبد العزيز قال وحدثنا يعقوب ( 1 ) حدثني أبو بكر بن عبد الملك حدثنا عبد الرزاق قال قلت لمعمر إن أبي أخبرني أن وهبا ولي القضاء في زمن عمر بن عبد العزيز قال فلم يحمد فهمه فتبسم ثم قال لي قولا كأنه لا يرفع صوته فإن الحسن ولي القضاء في زمن عمر فلم يحمد فهمه أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله بن أحمد أخبرنا أبو بكر الخطيب أخبرنا أحمد ( 2 ) بن جعفر حدثنا محمد بن العباس الخزاز حدثنا محمد بن إبراهيم البصري حدثنا وفاء بن سهيل المصري حدثني يحيى بن حسان عن نعيم بن ميسرة النحوي عن عنبسة بن غصن قال كان وهب بن منبه على بيت مال اليمن قال فكتب إلى عمر بن عبد العزيز ( 3 ) إني فقدت من بيت مال المسلمين دينارا ( 4 ) قال فكتب إليه إني لا أتهم دينك ولا أمانتك ولكني أتهم تضييعك وتفريطك وأنا حجيج المسلمين في أموالهم ولا ( 5 ) أحسم عليك أن تحلف والسلام أخبرنا أبو سهل محمد بن إبراهيم أخبرنا أبو الفضل الرازي أخبرنا جعفر بن عبد الله حدثنا محمد بن هارون أخبرنا عبد الله بن محمد حدثنا إبراهيم بن عبد الله البصري حدثنا علي بن عبد الله المديني ( 6 ) حدثنا هشام بن يوسف الصنعاني أبو عبد الرحمن قاضي صنعاء أخبرني داود بن قيس قال كان لي صديق من أهل بيت خولان من خضور ( 7 ) يقال له أبو شمر ذو خولان قال
_________
( 1 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 2 / 49
( 2 ) الأصل : أبو أحمد والمثبت عن م
( 3 ) الكتاب في سيرة عمر بن عبد العزيز لابن عبد الحكم ص 65
( 4 ) في سيرة ابن عبد الحكم : دنانير
( 5 ) في سيرة ابن عبد الحكم : وإنما لأشحم فاحلف لهم والسلام
( 6 ) الخبر مطولا رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 494 وما بعدها من طريق علي بن المديني
( 7 ) حضور : بالفتح ثم الضم وسكون الواو بلدة باليمن من أعمال زبيد

(63/380)


فخرجت من صنعاء أريد قريته فلما دنوت منها وجدت كتابا مختوما في ظهره إلى أبي شمر ذي خولان فجئته فوجدته مهموما حزينا فسألته عن ذلك فقال قدم رسول من صنعاء فذكر أن أصدقاء لي كتبوا ألي كتابا فضيعه الرسول فبعثت ( 1 ) معه من رقيقي ( 2 ) من يلتمسه بين قريتي ( 3 ) وصنعاء فلم يجدوه وأشفقت من ذلك قلت فهذا الكتاب قد وجدته فقال الحمد لله الذي أقدرك عليه ففضه فقرأه فقلت اقرأنيه قال إني لأستحدث سنك قلت وما فيه قال ضرب الرقاب قلت لعله كتبه إليك ناس من أهل حروراء في زكاة مالك قال من أين تعرفهم قلت إني وأصحاب لي نجالس وهب بن منبه فيقول لنا احذروا أيها الأحداث الأغمار هؤلاء الحر وراء لا يدخلوكم في رأيهم المخالف فإنهم عرة لهذه الأمة فدفع إلي الكتاب فقرأته فإذا فيه بسم الله الرحمن الرحيم إلى أبي شمر ذي خولان سلام عليك فإنا نحمد الله إليك الذي لا إله إلا هو ونوصيك بتقوى الله وحده لا شريك له فإن دين الله رشد وهدى في الدنيا ونجاة وفوز في الآخرة وإن دين الله طاعة الله ومخالفة من خالف سنة نبيه وشريعته فإذا جاءك كتابنا هذا فانظر أن تؤدي إن شاء الله ما افترض الله عليك من حقه يستحق بذلك ولاية الله وولاية أوليائه والسلام عليك ورحمة الله فقلت له فإني أنهاك عنهم قال وكيف أتبع قولك واترك قول من هو أقدم منك قال قلت أفتحب أن ندخلك على وهب بن منبه حتى تسمع قوله ويخبرك خبرهم قال نعم فنزلت ونزل معي إلى صنعاء ثم غدونا حتى أدخلته على وهب بن منبه ومسعود بن عوف والي على اليمن وتحويل عروة بن محمد قال علي يعني إبن المديني هو عروة ابن محمد بن عطية السعدي ( 4 ) ولائه لهم من سعد بن بكر بن هوازن فوجدنا عند وهب نفرا من جلسائه فقال لي ( 5 ) بعضهم من هذا الشيخ فقلت هذا أبو شمر ذي خولان من أهل حضور وله حاجة إلى أبي عبد الله قالوا فلا يذكرها قلت إنها حاجة يريد أن يستشيره في بعض أمره فقام القوم وقال وهب ما حاجتك يا ذا خولان فهرج وجبن من
_________
( 1 ) الأصل وم : فبعث والمثبت عن تهذيب الكمال
( 2 ) الأصل وم : رفيقي والمثبت عن تهذيب الكمال
( 3 ) الأصل وم : قربى والمثبت عن تهذيب الكمال
( 4 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 7 / 188 وطبقات ابن سعد 5 / 341
( 5 ) بالأصل وم : في والمثبت عن تهذيب الكمال

(63/381)


الكلام فقال لي وهب عبر عن شيخك فقلت نعم يا أبا عبد الله إن ذا خولان من أهل القرآن وأهل الصلاح فيما علمنا والله أعلم بسريرته فأخبرني أنه عرض له نفر من أهل صنعاء من أهل حروراء فقالوا له زكاتك التي تؤديها إلى الأمراء لا تجزي عنك فيما بينك وبين الله لأنهم لا يضعونها في مواضعها فأدها إلينا فأنا نضعها في مواضعها نقسمها في فقراء المسلمين ونقيم الحدود ورأيت أن كلامك يا أبا عبد الله أشفى له من كلامي ولقد ذكره أنه يؤدي إليهم الثمرة للواحد مائة فرق ( 1 ) على رواية ويبعث بها مع رفيقه فقال له وهب يا ذا خولان أتريد أن تكون بعد الكبر حروريا تشهد على من هو خير منك بالضلالة فماذا أنت قائل لله غدا حين يقفك الله ومن شهدت عليه الله يشهد له بالإيمان وأنت تشهد عليه بالكفر الله يشهد له بالهدى وأنت تشهد عليه بالضلالة فأين تقع إذا خالف رأيك أمر الله وشهادتك شهادة الله أخبرني يا ذا خولان ما يقولون لك فتكلم عند ذلك ذو خولان وقال لوهب إنهم يأمروني أن لا أتصدق إلا على من يرى رأيهم ولا أستغفر إلا له فقال له وهب صدقت هذه محنتهم الكاذبة فأما قولهم في الصدقة فإنه قد بلغني أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ذكر أن إمرأة من أهل اليمن دخلت النار في هرة ربطتها ( 2 ) فلا هي أطعمتها ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض ( 3 ) وإنسان ممن يعبد الله ويوحده ولا يشرك به شيئا أحب إلى الله من أن يطعمه من جوع أو هرة والله يقول في كتابه " ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاءا ولا شكورا إنا نخاف من ربنا يوما عبوسا قمطريرا " ( 4 ) يقول يوما غضوبا على أهل معصيته ليغضب الله عليهم عسيرا " فوقاهم الله شر ذلك اليوم " ( 5 ) حتى بلغ " وكان سعيكم مشكورا " ( 6 ) ثم قال وهب ما كاد تبارك وتعالى أن يفرغ من تعديد ما أعد الله لهم بذك الطعام ( 7 ) في الجنة وأما قولهم لا تستغفروا إلا لمن رأى رأيهم أفهم خير من الملائكة والله يقول في سورة " حم عسق " ( 8 ) " والملائكة يسبحون بحمد ربهم ويتغفرون لمن في الأرض " ( 9 ) وأنا
_________
( 1 ) الفرق : مكيال بالمدينة يسع ثلاثة آصع
( 2 ) سقطت من الأصل وم واستدركت للإيضاح عن تهذيب الكمال
( 3 ) خشاش الأرض : حشراتها والعصافير وما لا دماغ له من الحيوان
( 4 ) سورة الإنسان الآيات 8 إلى 10
( 5 ) سورة الإنسان الآية : 11
( 6 ) سورة الإنسان الآية : 22
( 7 ) الأصل وم : الطعم والمثبت عن المختصر وفي تهذيب الكمال : النعيم
( 8 ) سورة الشورى الآيتان 1 و 2
( 9 ) سورة الشورى الآية : 5

(63/382)


أقسم بالله ما كانت الملائكة ليقدروا على ذلك ولا ليفعلوا حتى أمروا به لأن الله قال " لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون " ( 1 ) وإنه أثبت هذه الآية في سورة " حم عسق " وفسرت في " حم " ( 2 ) الكبرى قال " الذين بحمولن العرش ومن حوله يسبحون بحمد ربهم ويؤمنون به ويستغفرون للذين آمنوا " ( 3 ) الأيات ألا ترى يا ذا خولان أني قد أدركت صدر الإسلام فوالله ما كانت للخوارج جماعة قط إلا فرقها الله على شر حالاتهم وما أظهر أحد منهم رأيه قط إلا ضرب الله عنقه وما اجتمعت الأمة على رجل قط من الخوارج ولو أمكن الله الخوارج من رأيهم لفسدت الأرض وقطعت السبل وقطع الحج من بيت الله الحرام وإذا لعاد أمر الإسلام جاهلية حتى يعود الناس يسثغيثون ( 4 ) برؤوس الجبال كما كانوا في الجاهلية وإذا لقام أكثر من عشرة أو عشرين رجلا ليس منهم رجل إلا وهو يدعو إلى نفسه بالخلافة ومع كل رجل منهم أكثر من عشرة الآف بقاتل بعضهم بعضا ويشهد بعضهم على بعض بالكفر حتى يصبح الرجل المؤمن خائفا على نفسه ودينه ودمه وأهله وماله لا يدري اين يسلك أو مع من يكون غير أن الله بحكمه وعلمه ورحمته نظر لهذه الأمة فأحسن النظر لهم فجمعهم وألف بين قلوبهم على رجل واحد ليس من الخوارج فحقن الله به دماءهم وستر به عوراتهم وعوارت ذراريهم وجمع به فرقتهم وأمن به سبلهم ( 5 ) وقاتل به عن بيضة المسلمين عدوهم وأقام به حدودهم وأنصف به مضلومهم وجاهد بظالمهم رحمة من الله رحمهم بها فقال الله تعالى في كتابه " ولوا دفاع الله الناس بعضهم ببعض " إلى " العالمين " ( 6 ) وقال " واعتصموا بحبل الله جميعا " حتى بلغ " تهتدون " ( 7 ) وقال الله تعالى " إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا " إلى " الإشهاد " ( 8 ) فأين هم من هذه الآية فلوا كانوا مؤمنين نصروا وقال " ولقد سبقت كلمتنا لعبادنا المرسلين " إلى " لهم الغالبون " ( 9 ) فلو كانوا جند الله غلبوا ولو مرة واحدة في الإسلام وقال الله تعالى " ولفد أرسلنا من قبلك رسلا إلى قومهم " حتى بلغ " نصر المؤمنين " ( 10 ) فلو كانوا مؤمنين نصروا
_________
( 1 ) سورة الأنبياء الآية : 27
( 2 ) سورة غافر الآية : 1
( 3 ) سورة غافر الآية : 7
( 4 ) كذا بالأصل وم وتهذيب الكمال : يستعينون
( 5 ) تحرفت بالأصل وم إلى : سلبهم والمثبت عن تهذيب الكمال
( 6 ) سورة البقرة الآية : 251
( 7 ) سورة آل عمران الآية : 103
( 8 ) سورة غافر الآية : 51
( 9 * سورة الصافات الآيات 171 إلى 173
( 10 ) سورة الروم الآية : 47

(63/383)


وقال " وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم " حتى " لا يشركون بي شيئا " ( 1 ) فإين هم من هذا أهل كان لأحد منهم قط أخبر ( 2 ) إلى الإسلام من يوم عمر بن الخطاب بغير خليفة ولا جماعة ولا نظر فقد قال الله تعالى " هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله " ( 3 ) وأنا أشهد أن الله قد أنفذ للإسلام ما وعدهم من الظهور والتمكين والنصر على عدوهم ومن خالف رأي جماعتهم وقال وهب لا يسعك يا ذا خولان من أهل التوحيد وأهل القبلة وأهل الإقرار بشرائع الإسلام وسننه وفرائضه وما وسع نبي الله نوحا من عبدة الأوثان ( 4 ) والكفار إذ قال له قومه " أنؤمن لك وأتبعك الأرذلون " حتى بلغ " تشعرون " ( 5 ) أو لا يسعك منهم ما وسع نبي الله وخليله إبراهيم من عبدة الأصنام إذ قال " واجنبني وبني أن نعبد الأصنام " حتى بلغ " غفور رحيم " ( 6 ) أولا يسعك يا ذا خولان منهم ما وسع عيسى من الكفار الذين اتخذوه إلها من دون الله إن الله قد رضي قول نوح وقول إبراهيم وترك قول عيسى إلى يوم القيامة ليقتدي به المؤمنون ومن بعدهم يعني " إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم " ( 7 ) ولا يخالفون قول أنبياء الله ورأيهم فيمن يقتدي إذا لم يقتد بكتاب الله وقول أنبيائه ورأيهم واعلم أن دخولك علي رحمة لك إن سمعت قولي وقبلت نصيحتي لك وحجة عليك غدا عند الله إن تركت كتاب الله وعدت إلى رأي الحر وراء قال ذو خولان فما تأمرني فقال وهب انظر زكاتك المفروضة فأدها إلى من ولاه الله أمر هذه الأمة وجمعهم عليه فإن الملك من الله وحده وبيده يؤتيه الله من يشاء وينزعه ممن يشاء فمن ملكه الله لم يقدر أحد أن ينزعه منه فإذا أديت الزكاة المفروضة إلى والي الأمر برئت منها فإن كان فضل فصل به أرحامك ومواليك وجيرانك من أهل الحاجة وضيف إن ضافك فقام ذو خولان فقال أشهد إني نزلت عن رأي الحرورية وصدقت ما قلت فلم يلبث ذو خولان إلا يسيرا حتى مات
_________
( 1 ) سورة النور الآية : 55
( 2 ) سقطت من الأصل وم وزيدت عن تهذيب الكمال
( 3 ) سورة التوبة الآية : 33
( 4 ) كذا بالأصل وفي م والمختصر وتهذيب الكمال : الأصنام
( 5 ) سورة الشعراء الآيات 111 إلى 113
( 6 ) سورة إبراهيم الآيتان 35 و 36
( 7 ) سورة المائدة الآية : 118

(63/384)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا محمد بن هبة الله أخبرنا محمد بن الحسين أخبرنا عبد الله حدثنا يعقوب حدثنا أبو بكر الحميدي حدثنا سفيان ( 1 ) حدثنا عمر وبن دينار قال دخلت على وهب بن منبه داره بصنعاء فأطعمني جوزا من جوزة في داره فقلت له لوددت أنك لم تكن كتبت في القدر كتابا فقال وأنا والله لوددت ذلك أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز بن أحمد أخبرنا عبد الوهاب بن جعفر أخبرنا عبد الحبار بن عبد الصمد أخبرنا القاسم بن عيسى القصار حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن بعقوب الجوزجاني قال وهب بن منبه كان كتب كتابا في القدر ثم حدثت أنه ندم عليه ( 2 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا أبو المعالي ثابت بن بندار أخبرنا أبو العلاء الواسطي أخبرنا أبو بكر البابسيري أخبرنا أبو أمية الأحوص بن المفضل حدثنا أبي حدثنا أحمد بن حنبل ( 3 ) حدثنا عبد الرزاق قال سمعت أبي يقول حج عامة الفقهاء سنة مائة وحج وهب فلما صلوا العشاء أراد نفر فيهم عطاء والحسن بن أبي الحسن وهم يريدون أن يذاكروه القدر قال فأفتى في باب من الحمد فما زال فيه حتى طلع الفجر فافترقوا ولم يسألوه عن شئ قال أحمد وكان يتهم بشئ من القدر ورجع أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا عمر بن عبيد الله أخبرنا أبو الحسين بن بشران أخبرنا عثمان بن أحمد حدثنا حنبل بن إسحاق حدثني أبو عبد الله حدثنا عبد الرزاق قال سمعت أبي قال حج عامة الفقهاء عام المائة وحج وهب فلما صلوا آتاهم نفر فيهم عطاء والحسن وهو يريدون أن يذاكروه القدر قال فافتى في باب من الحمد فلم يزل فيه حتى طلع الفجر فافترقوا ولم يسألوه عن شئ أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل وأبو الحسن عبيد الله بن محمد بن أحمد البيهقي قالا أخبرنا أبو بكر البيهقي أخبرنا أبو طاهر الفقيه أخبرنا أبو حامد بن بلال وأخبرنا أبو سعد إسماعيل بن عبد الواحد بن إسماعيل الفقيه بهراة أخبرنا أبو بكر
_________
( 1 ) من طريقه رواه الذهبي في كتابيه تاريخ الإسلام ( 499 ) وسير أعلام النبلاء 4 / 548 والمزي في تهذيب الكمال 19 / 491
( 2 ) تهذيب الكمال 19 / 491
( 3 ) من طريقه في تهذيب الكمال 19 / 491 وسير الأعلام 4 / 548

(63/385)


أحمد بن علي بن عبد الله بن عمر بن خلف الأديب أخبرنا أبو طاهر محمد بن محمد بن محمش الزيادي أخبرنا أبو حامد أحمد بن محمد بن يحيى بن بلال البزار أخبرنا محمد بن يزيد السلمي حدثنا المؤمل بن إسماعيل البصري حدثنا حماد بن سلمة ( 1 ) حدثنا أبو سنان قال سمعت وهب بن منبه يقول كنت أقول بالقدر حتى قرأت بضعة ( 2 ) وسبعين كتابا من كتب الأنبياء في كلها من جعل شئيا من المشيئة إلى نفسه فقد كفر فتركت قولي أخبرنا أبو محمد الحسن بن أبي بكر أخبرنا الفضيل بن يحيى أخبرنا أبو محمد بن أبي شريح أخبرنا محمد ( 3 ) بن عقيل بن الأزهر حدثنا الجرجاني يعني الحسن بن أبي الربيع أخبرنا عبد الرزاق أخبرنا حعفر عن ( 4 ) أبي سنان قال سمعت عطاء الخراساني قال سألت وهب بن منبه فقلت يا أبا عبد الله ما هذه الكتب التي كتبت عنك في أي شئ قلت في القدر قال وهب بن منبه ما كتبت منها شيئا ثم قال وهب لقد قرأت نيفا وتسعين كتابا من كتب الله منها اثنان وسبعون في الكتابين ونيف وعشرين لا يعلمها إلا قيلل من الناس وجدت فيها كلها أن من وكل نفسه إلى شئ من المشيئة فقد كفر ( 5 ) ثم حدث فقال إن الفقهاء فيما خلا حملوا العلم فاحسنوا حمله فاحتاجت إليهم الملوك وأهل الدنيا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو عبد الله الحسين بن ظفر بن الحسين بن يزداد قالا أخبرنا أبو الحسين بن النقور أخبرنا أبو طاهر المخلص حدثنا أبو القاسم بن منيع حدثنا قطن حدثنا جعفر يعني ابن سليمان حدثنا أبو سنان قال اجتمع وهب بن منبه وعطاء الخراساني بمكة فقال له عطاء يا أبا عبد الله ما كتب بلغني أنها كتبت عنك في القدر قال وهب ما كتبت كتبا ولا تكلمت في القدر ثم قال وهب قرأت نيفا وتسعين من كتب الله عز و جل منها نيف وسبعين ظاهرة في الكتابين ومنها عشورون ( 6 ) لا يعلمها إلا قليل من الناس فوجدت فيها كلها أن من وكل إلى نفسه
_________
( 1 ) من طريقه في تهذيب الكمال 19 / 491 وسير الأعلام 4 / 549 وتاريخ الإسلام ( 499 )
( 2 ) بالأصل وم : بضعا
( 3 ) بالأصل : أبو محمد والمثبت عن م
( 4 ) الأصل : " بن " تحريف والتصويب عن م
( 5 ) رواه أبو نعيم في حلية الأولياء 4 / 24
( 6 ) زيادة لازمة عن حلية الأولياء للإيضاح

(63/386)


شيئا من المشيئة فقد كفر ثم حدث وهب قال إن العلما كانوا فيما خلا حملوا العلم فأحسنوا حمله ورغبوا في عملهم فلما كانوا بأخرة فشت علماء فحملوا العلم فلم يحسنوا حمله فطرحوا علمهم على الملوك وأهل الدنيا فاحتاجت إليهم الملوك وأهل الدينا فاهتضموهم واحتقروهم وقيل يأتون من يغلق بابه ويظهر فقره ويكتم غنه ويتركون من بابه مفتوحا ( 1 ) بالغداة والعشي ونصف النهار أخبرنا أبو المعالي محمد بن إسماعيل بن محمد أنا أبو بكر البيهقي أخبرنا أبو سعيد ابن أبي عمرو حدثنا أبو العباس الأصم حدثنا الحسن بن علي العامري حدثنا أبو أسامة ( 2 ) عن عيسى بن سنان قال سمعت وهب بن منبه يقول لعطاء الخراساني كان العلماء قبلنا قد استغنوا بعلمهم عن دنيا غيرهم فكانوا لا يلتفتون إلى دنياهم وكان أهل الدنيا يبذلون دنياهم في علمهم قال فأصبح أهل العلم منا اليوم يبذلون لأهل الدنيا علمهم رغبة في دنياهم وأصبح أهل الدنيا قد زهدوا في علمهم لما رأوا من سوء موضعه عندهم أخبرنا أبو الخير عبد السلام بن محمود بن أحمد بن محمد الحسناباذي ( 3 ) حدثنا أبو بكر الباطرقاني إملاء حدثنا عبد العزيز بن محمد بن الحسن بن علي التميمي حدثنا أبو محمد عبد الله بن جعفر الفارسي حدثنا أبو العباس الخليل بن محمد سنة إحدى وستين ومائتين حدثنا روح بن عبادة حدثنا حجاج بن الأسود قال قال وهب بن منبه كان أهل العلم فيما مضى يضنون بعلمهم عن أهل الدينا فيرغب أهل الدنيا في علمهم فيبذلون لهم دنياهم وإن أهل العلم اليوم بذلوا علمهم لأهل الدينا فزهد ( 4 ) أهل الدينا في علمهم فضنوا عنهم بدنياهم وأخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أخبرنا أبو القاسم إبراهيم بن منصور أخبرنا أبو بكر بن المقرئ أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر بن القشيري قالا أخبرنا أبو سعد الجنزرودي أخبرنا أبو عمرو بن حمدان قالا أخبرنا أبو يعلى حدثنا إبراهيم بن محمد بن عرعرة بن البرند ( 5 ) السامي حدثنا إسماعيل بن عبد الكريم ( 6 ) حدثني
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم
( 2 ) من طريقه رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 4 / 549 والمزي في تهذيب الكمال 19 / 490 وحلية الأولياء 4 / 29
( 3 ) بالأصل : " بن الحسناباذي " والمثبت عن م
( 4 ) بالأصل وم : فزهدوا
( 5 ) بالأصل : يزيد وفي م : اليزيد تصحيف والصواب ما أثبت راجع ترجمته في سير أعلام 11 / 480
( 6 ) سير أعلام النبلاء 4 / 549 وتهذيب الكمال 19 / 490 من طريقه

(63/387)


عبد الصمد بن معقل أنه سمع وهبا يخطب الناس على المنبر فقال إحفظوا مني ثلاثا إياكم وهوى متبعا ( 1 ) وقرين سوء وإعجاب المرء بنفسه أخبرنا أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء أخبرنا منصور بن الحسين وأحمد بن محمود قالا أخبرنا أبو بكر بن المقرئ حدثنا محمد بن أحمد بن علي بن بشر حدثنا إسماعيل بن يزيد حدثنا إبراهيم بن الأشعث حدثنا إسماعيل بن عبد الكريم حدثني عبد الصمد قال سمعت وهب بن منبه يقول دع المراء والجدال من أمرك فإنه لن يعجز أحد رجلين رجل هو أعلم منك فكيف تعادي وتجادل من هو أعلم منك ورجل أنت أعلم منه فكيف تعادي من ( 2 ) أنت أعلم منه ولا يطيعك فاطو ( 3 ) ذلك عنه ( 4 ) أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله أخبرنا أبو طالب محمد بن علي بن الفتح أخبرنا عمر ابن أحمد بن شاهين حدثنا عمر بن الحسن اللبناني ( 5 ) حدثنا إبراهيم بن الهيثم حدثنا أحمد حدثنا أبو عاصم حدثني أبو سلام عن وهب بن منبه قال العلم خليل المؤمن والحلم وزيره والعقل دليله والعمل قيمه ( 6 ) والصبر أمير جنوده والرفق أبوه واللين أخوه ( 7 ) أخبرنا أبو غالب بن البنا أخبرنا أبو محمد الجوهري أخبرنا أبو الفضل عبيد الله بن عبد الرحمن بن محمد الزهري حدثنا عبد الرحمن يعني بن الحسن بن منصور بن شهريار حدثنا إبراهيم بن هانئ حدثنا عثمان بن صالح أخبرنا ابن وهب أخبرنا نافع بن يزيد ( 8 ) عن عامر بن مرة اليحصبي قال كان ابن منبه ( 9 ) يقول المؤمل ينظر ليعلم ويسكت ليسلم ويتكلم ليفهم ويخلو ليغنم
_________
( 1 ) الأصل وم : متبع
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك عن م للإيضاح
( 3 ) كذا والكلام متصل بالأصل وفي م بعدها بياض وكتب على هامشها : بياض بأصله
( 4 ) سير أعلام النبلاء 4 / 549 وتهذيب الكمال 19 / 491
( 5 ) كذا بالأصل وفي م : الدناي
( 6 ) سقطت من الأصل ومكانها علامة وفي م فراغ وكتب على هامشها : بياض بأصله والمستدرك عن تهذيب الكمال
( 7 ) تهذيب الكمال 19 / 490 وسير الأعلام 4 / 549 وتاريخ الإسلام ( 499 )
( 8 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 19 / 490 والذهبي في سير أعلام النبلاء 4 / 549 عن وهب وحلية الأولياء 4 / 68
( 9 ) الأصل وم : أمية

(63/388)


أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أخبرنا أحمد بن محمود أخبرنا أبو بكر ابن المقرئ حدثنا محمد بن إبراهيم القدوري بالرملة حدثنا أحمد بن شيبان الرملي حدثنا عبد المجيد عن سفيان عن عبد العزيد بن رفيع ( 1 ) عن وهب بن منبه قال الإيمان عريان ولباسه التقوى وزينته الحياء وماله الفقه قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي ( 2 ) بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أخبرنا أبو الطيب محمد بن القاسم بن جعفر حدثنا ابن أبي خيثمة حدثنا عبد الله بن الرومي حدثنا إسماعيل يعني ابن عبد الكريم ( 3 ) حدثني عبد الصمد يعني ابن معقل أنه سمع وهبا يقول للرجل من جلسائه ألا أعلمك فقها لا يتعايا الفقهاء فيه قال بلى قال إن سئلت عن شئ عندك فيه علم فأخبر بعلمك وإلا فقل لا أدري أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو محمد بن أبي عثمان أخبرنا القاضي أبو القاسم الحسن بن الحسن بن علي بن المنذر أخبرنا أبو علي بن صفوان أخبرنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد بن عمارة الأسدي حدثنا مالك بن إسماعيل حدثنا مسلمة بن جعفر عن عمرو بن عامر البجلي عن وهب بن منبه قال ثلاث من كن فيه أصاب البر سخاوة النفس ( 5 ) والصبر على الأذى وطيب الكلام أخبرنا أبو بكر بن شجاع أخبرنا أبو عمرو بن مندة أخبرنا أبو محمد بن يوه أخبرنا أبو الحسن اللنباني ( 6 ) أخبرنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني حاتم بن يحيى قال سمعت محمد بن يحيى المروزي قال قال رجل لوهب بن منبه إن فلانا شتمك قال أما وجد الشيطان بريدا غيرك أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه حدثنا نصر بن إبراهيم أخبرنا أبو الفرج عبيد الله بن محمد بن يوسف الراعي النحوي حدثنا عيسى بن عبيد الله بن عبد العزيز الموصلي حدثنا أبو بكر بن صلة الحموي السنجاري الشيخ الصالح حدثنا أبو علي نصر بن
_________
( 1 ) من طريقه روي في تهذيب الكمال 19 / 490 وسير الأعلام 4 / 450
( 2 ) تحرفت بالأصل وم إلى : عن
( 3 ) من طريقه روي في تهذيب الكمال 19 / 490 وحلية الأولياء 4 / 35
( 4 ) تهذيب الكمال 19 / 491 وسير الأعلام 4 / 550
( 5 ) في سير الأعلام : السخاء بدلا من : سخاوة النفس
( 6 ) تحرفت بالأصل وم إلى : اللبناني

(63/389)


عبد الملك السنجاري حدثنا نوح بن حبيب ( 1 ) حدثنا حسن أبو عبد الله مولى أم الفضل عن أبن ( 2 ) عياش قال ( 3 ) كنت جالسا مع وهب يعني ابن منبه فأتاه رجل فقال إني مررت بفلان وهو يشتمك قال فغضب وهب قال أما وجد الشيطان رسولا غيرك قال فما برحنا من عنده حنى جاء ذلك الرجل الشاتم فسلم على وهب فرد عليه السلام وصافحه وأخذ بيده وضحك في وجهه وأجلسه إلى جنبه أخبرنا أبو القاسم الشحامي أخبرنا أبو بكر البيهقي أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد المقرئ ( 4 ) أخبرنا الحسن بن محمد بن إسحاق ( 5 ) حدثني خالي يعني أبا عوانة ( 6 ) حدثنا عمران بن بكار حدثنا اليمان أخبرنا عباس بن يزيد قال قال وهب بن منبه استكثر من الإخوان ما استطعت فإنك إن استغنيت عنهم لم يضروك وإن احنجت إليهم نفعوك قال وأخبرنا أبو محمد بن يوسف الأصبهاني حدثنا أبو علي بن الحسن بن العباس البغدادي بمكة حدثنا إسحاق الحربي حدثنا إسحاق بن أبي أسرائيل أخبرنا عبد الرزاق عن أبيه عن أبي بكر بن وهب قال سمعت وهب بن منبه يقول ترك المكافأة تطفيف وقال الله عز و جل " ويل للمطفيفين " ( 7 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أحمد بن أبي عثمان أخبرنا الحسن بن الحسن بن علي بن المنذر أخبرنا أبو علي بن صفوان حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا الحسن بن الصباح حدثنا محمد بن كثير عن إبراهيم بن عمر قال قال وهب بن منبه إذا مدحت الرجل بما ليس فيك ( 8 ) ح وأخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أخبرنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ حدثنا زيد بن إبراهيم بن عبد الملك الحراني حدثنا محمد بن سهل بن
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 19 / 491
( 2 ) الأصل وم " أبي " راجع الحاشية التالية
( 3 ) رواه أبو نعيم في حلية الأولياء 4 / 71 وفيها : عنبر مولى الفضل بن أبي عياش
( 4 ) أقحم بعدها بالأصل وم : أخبرنا أبو الحسن بن محمد المقرى راجع ترجمته في سير الأعلام 17 / 305
( 5 ) ترجمته في سير الأعلام 16 / 50
( 6 ) يعني يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم بن يزيد النيسابوري الإسفراييني صاحب المسند ترجمته في سير الأعلام 14 / 417
( 7 ) سورة المطففين الآية : 1
( 8 ) كذا بالأصل وم

(63/390)


عسكر حدثنا محمد بن كثير ( 1 ) عن إبراهيم بن عمر عن وهب بن منبه قال إذا سمعت الرجل يمدحك بما ليس فيك فلا تأمنه أن يذمك بما ليس فيك أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا أبو الفضل بن خيرون أخبرنا أبو العلاء الواسطي أخبرنا أبو بكر البابسيري أخبرنا الأحوص بن المفضل بن غسان حدثنا أبي حدثنا محمد بن كثير عن عمر بن خالد الصنعاني عن وهب بن منبه قال إذا رأيت الرجل يمدحك بما ليس فيك فلا تأمنه أن يذمك بما ليس فيك أخبرنا أبو بكر اللفتواني أخبرنا أبو عمر ( 2 ) الأصبهاني أخبرنا أبو محمد الأصبهاني أخبرنا أبو الحسن اللنباني ( 3 ) حدثنا ابن أبي الدنيا حدثني حاتم بن عيسى قال سمعت محمد بن عبد الرحيم عن ماهان المروزي قال وهب بن منبه احتمال ( 4 ) بعض لذل خير من انتصار يزيد صاحبه قماءة أخبرنا أبو غالب بن البنا أخبرنا أبو محمد الجوهري أخبرنا أبو عمر بن حيوية حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد أخبرنا الحسين أخبرنا عبد الله بن المبارك ( 5 ) أخبرنا وهيب قال جاء رجل إلى وهب بن منبه فقال إن الناس قد وقعوا فيما وقعوا فيه فقد حدثت نفسي أن لا أخالطهم فقال لا تفعل إنه لا بد للناس منك ولا بد لك منهم ولهم إليك حوائج ولك إليهم حوائج ولكن كن فيهم أصم سيمعا أعمى ( 6 ) بصيرا ( 7 ) سكوتا نطوقا أخبرنا أبو عبد الله يحيى بن الحسن وأبو القاسم إسماعيل بن أحمد قالا أخبرنا أبو محمد الصيريفيني ( 8 ) أخبرنا عمر بن إبراهيم بن أحمد حدثنا أبو القاسم البغوي حدثنا أبو خيثمه حدثنا إسماعيل بن عبد الكريم ( 9 ) حدثني عبد الصمد بن معقل قال سمعت وهبا يقول لا يكون البطال من الحكماء ولا ترث الزناة ملوك السماء ( 10 )
_________
( 1 ) روي من طريقه في تهذيب الكمال 19 / 491 وسير الأعلام النبلاء 4 / 550
( 2 ) في م : عمرو
( 3 ) تحرفت بالأصل وم إلى : اللبناني
( 4 ) كذا بالأصل وم وفي المختصر : اخفاؤك
( 5 ) رواه ابن المبارك في كتاب الزهد والرقائق ص 339 رقم 955
وعن ابن المبارك في تهذيب الكمال 19 / 491
( 6 ) كتبت فوق الكلام بين السطرين بالأصل
( 7 ) في الزهد : أعمى بصرا
( 8 ) الأصل وم : الصيرفيني تحريف
( 9 ) من طريقه روي في حلية الأولياء 4 / 30
( 10 ) كذا بالأصل وم وفي الحلية : ملكوت السماء

(63/391)


أخبرنا أبو سعد محمد بن أحمد بن محمد بن الخليل أخبرنا خالي أبو الفضل محمد ابن أحمد بن ابي الحسن العارف أخبرنا أبو سعيد محمد بن موسة بن الفضل أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الأصبهاني الصفار أخبرنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا داود بن عمرو الضبي حدثنا أبو شهاب عن ليث عن رجل عن وهب بن منبه قال لا يكونن الرجل فقهيا كامل الفقه حتى بعد البلاء نعمة ويعد الرخاء مصيبة وذلك أن صاحب البلاء ينتظر البلاء أخبرنا أبو السعادات أحمد بن أحمد أخبرنا وأبو محمد بن حمزة أخبرنا ( 1 ) أبو بكر الخطيب أخبرنا علي بن محمد بن عبد الله بن بشران أخبرنا الحسين ( 2 ) بن صفوان
البردعي حدثنا عبد الله بن محمد ( 3 ) القرشس حدثني أبو العباس البصري الأزدي عن شيخ من الأزد قال جاء رجل إلى وهب بن منبه فقال علمني شيئا ينفعني الله به قال أكثر من ذكر الموت وأقصر أملك وخصلة ثالثة إن أنت أصبتها بلغت الغاية القصوى وظفرت بالعبادة قال ( 4 ) ما هي قال هي التوكل أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو الحسن محمد بن أحمد بن عبد الجبار بن نوبة قالا أخبرنا أبو الحسين بن النقور ح وأخبرنا أبو القاسم أيضا وأبو البركات الأنماطي قالا أخبرنا أبو محمد الصيريفيني ( 5 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن عبدان الصيرفي حدثنا أبو نصر محمد ابن حمدوية المرزوي حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب حدثنا عبد الله بن علي الموصلي عن علي بن ثابت عن إلياس عن وهب بن منبه ولم ينسبه ابن السمرقندي قال في جنة الله مكتوب من صبر على البلاء ورضي بالقضاء وشكر النعماء وجهد وفي حديث الصيريفيني ( 5 ) وزهد في الدنيا فقد أرضى الله حق الرضا أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه وأبو محمد عبد الكريم بن حمزة وأبو
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم : أخبرنا
أخبرنا
( 2 ) تحرفت في م إلى : الحسن راجع ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 442
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك لتقويم السند عن م
( 5 ) تحرفت بالأصل وم إلى : الصيرفيني

(63/392)


المعالي الحسين بن حمزة قالوا أخبرنا أبو الحسن بن أبي الحديد أخبرنا جدي أبو بكر أخبرنا أبو بكر الخرائطي حدثنا عبد الله بن أبي سعد حدثنا علي بن المديني حدثنا عباد ابن راشد مؤذن مسجد صنعاء حدثني سليمان بن موسى عن وهب بن منبه قال اعمل خيرا ودعه على الله أخبرنا أبو القاسم بن ابي عبد الرحمن المستلمي أخبرنا أحمد بن الحسين بن الحافظ أخبرنا أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يوسف أخبرنا أبو سعيد بن الأعرابي حدثنا أحمد بن عبد الجبار الحارثي حسين بن علي الجعفر عن جعفر بن برقان قال بلغني عن وهب بن منبه أنه قال ( 1 ) إن من اعون الأخلاق على الدين الزهادة في الدنيا وأوشكها ردى اتباع الهوى ومن اتباع الهوى الرغبة في الدنيا ومن الرغبة في الدنيا حب الملل والشرف ومن حب المال والشرف استحلال الحرام ومن استحلال الحرام بغضب الله وغضب الله الداء الذي لا دواء له إلا رضوان الله ورضوان الله الدواء الذي لا يضر معه داء فمن يرد أن يرضى ربه يسخط نفسه ومن لا يسخط نفسهلا يرضى ربه إن كان كلما ثقل على الإنسان شئ من أمر دينه تركه أوشك أن لا يبقى معه شئ قال وحدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن إبراهيم الهروي حدثنا أبو العباس عبد الله بن محمد حدثنا إدريس بن موسى حدثنا عبد المنعم بن إدريس عن وهب ( 2 ) عن أبيه قال قيل لوهب بن منبه لم زهدت في الدنيا قال بحرفين وجدتهما في التوراة يا من لا يستتم سرور يوم ولا يأمن على روحه يوما الحذر الحذر أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أخبرنا أبو عثمان الصابوني أخبرنا أبو عبد الله الحسن ابن علي بن العباس بن الفضل النضروي حدثنا أبو النصر محمد بن الحسين بن سليمان العدل حدثنا محمد بن معاذ الفرياناني ( 3 ) حدثنا عبد المنعم بن إدريس عن أبيه عن جده وهب قال قيل لوهب بم زهدت في الدنيا قال بحرفين قرأتهما يا من لا يستتم سرور يوم يأمن لا يأمن على روحه طرفة عين الحذر الحذر
_________
( 1 ) حلية الأولياء 4 / 41
( 2 ) أقحم بعدها بالأصل : " بن منبه " والمثبت يوافق رواية م
( 3 ) هذه النسبة بكسر الفاء وسكون الراء نسبة إلى فريانان من قرى مرو ( الأنساب 4 / 377 )

(63/393)


أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أخبرنا أبو طالب بن غيلان أخبرنا أبو إسحاق المزكي حدثنا أحمد بن محمد بن الحسين الماسرجسي أخبرنا الحسن بن عيسى حدثنا ابن المبارك حدثنا رباح بن زيد ( 1 ) حدثني عبد الكريم ( 2 ) بن حوران قال سمعت وهب بن منبه يقول مثل الدنيا والآخرة كمثل رجل له امرأتان ( 3 ) إن أرضى إحداهما أسخط الأخرى أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر الصوفي قالا أخبرنا محمد بن عبد الرحمن الفقيه أخبرنا محمد بن أحمد بن حمدان الحيري وأخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أخبرنا أبو القاسم إبراهيم بن منصور أخبرنا أبو بكر بن المقرئ قالا أخبرنا أبو يعلى حدثنا إبراهيم بن محمد حدثنا إسماعيل ابن عبد الكريم حدثني عبد الصمد بن معقل أنه سمع وهبا يقول إن لكل شئ طرفين ووسطا فإذا أمسكت بأحد الطرفين مال الآخر وإذا أمسكت بالوسط اعتدل الطرفان وقال عليكم بالأوسط من الأشياء وقال ابن حمدان بالأوساط ( 4 ) أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة وطاهر بن سهل قالا حدثنا محمد بن مكي المصري أخبرنا علي بن محمد بن إسحاق الحلبي حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله الصيرفي الشافعي ببغداد حدثنا الرمادي قال حدثنا إسماعيل بن عبد الكريم عن ( 5 ) عيد الصمد بن معقل عن وهب بن منبه قال الدراهم والدنانير خواتيم الله في الأرض فمن ذهب بخاتم الله قضيت حاجته أخبرنا أبو يعقوب يوسف بن أيوب بمرو أخبرنا أبو طاهر عبد الكريم بن الحسن بن رزمة ببغداد أخبرنا أبو الحسين بن بشران أخبرنا أبو الحسين أحمد بن محمد بن جعفر الجوزي حدثنا السري بن يحيى قال وجدت كتابا فيه قول قاله وهب بن منبه من يرحم يرحم ومن يصمت يسلم ومن يجهل يغلب ومن يعجل يخطئ ومن يحرص على الشر لا يسلم ومن لا يدع المراء يشتم ومن لا يكره الشتم يأثم ومن يكره الشر يعصم ومن يتبع وصية الله يحفظ ومن
_________
( 1 ) من طريقه روي في حلية الأولياء 4 / 51
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي الحلية : عبد العزيز
( 3 ) سقطت اللفظة من م وفي المختصر : ضرتان
( 4 ) حلية الأولياء 4 / 45
( 5 ) بالأصل وم : بن

(63/394)


يحذر الله يأمن ومن يتول الله يمنع ومن لا يسأل اللع يفتقر ومن لا يكن مع ( 1 ) الله يخذل ومن يستعن بالله يظفر أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو عبد الله محمد بن علي بن الحسن بن سكينة الأنماطي أخبرنا أبو الفرج محمد بن فارس بن محمد ( 2 ) أخبرنا أبو بكر محمد بنجعفر بن أحمد العسكري الدقاق حدثنا ابن أبي الدنيا حدثنا ابن إدريس يعني عبد المنعم عن أبيه عن وهب بن منبه قال ما عبد ( 3 ) الله بشئ أفضل من العقل ( 4 ) أخبرنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن جعفر أخبرنا سهل بن بشر أخبرنا أبو القاسم عبيد الله بن المظفر بن أعين حدثنا القاضي أبو العباس أحمد بن الحسين حدثنا أبو جعفر محمد بن عبد الله بن برزة الروذراوري بروذراود ( 5 ) في ربيع الأول سنة اثنتين وخمسين وثلاثمائة حدثنا الحارث بن محمد بن أسامة التميمي حدثنا أبو سليمان داود بن المحبر ( 6 ) بن قحذم البصري حدثنا عباد بن كثير عن أبي ( 7 ) إدريس عن وهب بن منبه قال ( 8 ) من أخلاق العاقل عشرة أخلاق العلم والحلم والرشد والعفاف والصيانة والرزانة والحياء ( 9 ) ولزوم والمداومة عليه ورفض الشر وبغضه له ولأهله وطواعيه الناصح وقبوله منه فهي عشرة خصال من أخلاق العاقل ويتشعب من كل خصلة بينها عشرة أخلاق صالحة فالحلم يتشعب منه حسن العاقبة والمحمدة في الناس وشرف المنزلة والتسليم من
_________
( 1 ) بالأصل وم : من
( 2 ) كلمة غير مقروءة بالأصل وم
( 3 ) كذا بالأصل وم وفي المختصر : عند
( 4 ) حلية الأولياء 4 / 40
( 5 ) بضم أوله وسكون ثانيه وذال معجمة وراء كورة قرب نهاوند من أعمال الجبال وهي مسيرة ثلاثة فرسخ
بينها وبين همذان سبعة فراسخ ( معجم البلدان )
( 6 ) إعجامها مضطرب بالأصل والمثبت عن م ترجمته في تهذيب الكمال 6 / 42
( 7 ) كذا بالأصل وم : " أبي إدريس " ولعل الصواب : " إدريس " فهو إدريس بن سنان ابن ابنة وهب وهو يروي عن وهب بن منبه وهو شيخ عباد بن كثير راجع ترجمة عباد في تهذيب الكمال 9 / 416 وفي تهذيب الكمال أيضا : عن أبي إدريس
( 8 ) الخبر بطوله في تهذيب الكمال 19 / 498
( 9 ) سقطت من الأصل وم واستدركت عن تهذيب الكمال

(63/395)


السفه وركوب الجميل من ( 1 ) الفعل وصحبة الأبرار ويرتدع عن الضعة ويرتفع من الخساسة وينتهي إليه البر تقربه معالي الدرجات والعلم تشعب منه الشرف وإن كان دنيا والعز وإن كان مهينا والغنى وأن كان فقيرا والقوة ( 2 ) وإن كان ضعيفا والنبل وإن كان حقيرا والقرب وأن كان قصيا والجود وأن كان بخيلا والحياء وإن كان صلفا ( 3 ) والمهابة وإن كان وضيعا والسلامة وإن كان سفيها ويتشعب من الرشد الرشاد والهدى والبر والتقى والعبادة والقصد والاقتصاد والثواب والكرم والصدق ويتشعب من العفاف الكفاية والا ستكانة والمصادقة والموافقة والنص ( 4 ) واليقين والسداد والرضا والراحة ويتشعب من الصيانة الكف والورع وحسن الثناء والتزكية والمروءة والتكرم ( 5 ) والغبطة والسرور والتكفر ويتشعب من الحياء البر ( 6 ) والرقة والرجاء والمخافة والسماحة والصحة والمداومة على الخير وحسن البشاشة ( 7 ) والمطاوعة وذل النفس ويتشعب من الرزانة الراحة والسكون وعلو وتمكين وتان وحظوة وتكرم ويتشعب من المداومة على الخير الصلاح والقرار والإخبات والإنابة والسؤدد والظفر والرضا في الناس وحسن العاقبة ( 8 ) ويتشعب من كراهية الشر حسن الأمانة وترك الخيانة واجتناب الشر وحب الخير وتحصين الفرج وصدق اللسان وحب التواضع لمن هو فوقه والإنصاف لمن هو دونه وحسن الجوار ومجانبة حلطاء السوء ( 9 )
_________
( 1 ) بالأصل : " وركوب الجيل من العقل " والمثبت عن م وتهذيب الكمال
( 2 ) سقطت من الأصل وم وزيدت للإيضاح عن تهذيب الكمال
( 3 ) الصلف : مجاوزة القدر في الظرف والبراعة والادعاء فوق ذلك تكبرا
( 4 ) كذا بالأصل وم وفي تهذيب الكمال : والبصر
( 5 ) الأصل وم : التكرام والمثبت عن تهذيب الكمال
( 6 ) كذا بالأصل وم وفي تهذيب الكمال : اللين
( 7 ) في تهذيب الكمال : حسن السياسة
( 8 ) كذا ولم يذكر إلا ثمان خصال
( 9 ) أقحم بعدها بالأصل : ويتشعب من كراهية الشر : حسن الأمانة وترك الخيانة

(63/396)


ومن طاعة الناصح زيادة في الفضل وكمال اللب ومحمدة في العواقب والسلامة من اللؤم والبعد من الطيش واستصلاح المال ومراقبة ما هو نازل والاستعداد للعدو والاستقامة على المنهاج ولزوم الرشاد فذلك مائة خصله من أخلاق العاقل ومن أخلاق الجاهل عشرة أخلاق سيئة الطيش والسفه والضجر والعجلة والغضب والملامة والكذب وبغض الخير وحب الشر وطاعة الغاش ويتشعب من الطيش سوء الصنيع والمداومة على سوء صنيعه وسوء المنزلة ( 1 ) والصلف والردى والهوان والسفال والغل والقماء ( 2 ) والرذل والقماء ( 3 ) والذل ويتشعب من السفه كثرة الكلام في غير الحق فما عليه ولا له والخوض في الباطل وصحبة الفجار والإنفاق في السرف والاختيال والبذح والمكر والخديعة والاغتياب والسباب ( 4 ) ويتشعب من الضجر ترك الحق والميل إلى الباطل والردى ومتابعة الهوى وقطيعة الرحم وعقوق الوالدين وسوء اليقين والتفريط في العمل والنسيان والهم والخيلاء ( 5 ) ويتشعب من العجلة الخسران والندامة وقلة الفهم وسوء المنظر وفراق الصاحب وطلاق المرأة وتضييع المال وشماتة العدو واكتساب الشر واكتساب الملامة والندامة والمذمة ويتشعب من الغضب قتل النفس ظلما وركوب الصديق بالقبيح وضرب الخادم واقتحام في المعاصي ومباشرة العيوب ومصاولة الحميم ومصارمته والأيمان الكاذبة وفراق الأحبة ومصارمتهم وسوء ذات البين والتعب في طلب المعاذير ويتشعب من الملامة سوء المعاشرة ومنابذة الصديق وتقريب العدو وحب الفاحشة وبغض التقوى وطاعة الغاش والتجبر عند البأس وخذلان لأصحاب والميل إلى أهل العما والمسارعة إلى الشر
_________
( 1 ) قوله : " والمداومة على سوء صنيعه وسؤء المنزلة " ليس في تهذيب الكمال
( 2 ) في تهذيب الكمال : والعمى
( 3 ) في تهذيب الكمال : والغباء
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن تهذيب الكمال
( 5 ) كذا بالأصل وم وفي تهذيب الكمال : الخنا

(63/397)


ويتشعب من الكذب الغدر والفجور والمقت عند ذوي الألباب وغيرهم والفخر بالباطل ومدحة الفاسقين والإفراط في البذل واختلاط العقل وحب الشقاء وأهله وبغض السعادة وأهلها والتهمة عند الخلق وإن صدق ويتشعب من بغض الخير إطاعة الشيطان ومعصية المرشد والكسل عند الرشد والمسارعة في الغي والجفاء والحقد والمذمة والاستطاله والردى ويتشعب من حب الشر أكل الحرام ومنع الصدقات وتضييع الصدقات ( 1 ) والاستخفاف بالذنب والانهماك في المعصية ( 2 ) واقتحام المهالك واختيار البلايا والشقاء والثناء على أهل المنكر والرضى بصنيعهم ومذمة الصالحين والطعن عليهم ويتشعب من ( 3 ) طاعة الغاش الصدود عن الخير والمعروف والمسارعة إلى الشر والمنكر واستحلال الفروج وركوب الفواحش وأذى الجيران وبغض الإخوان والإساءة إلى المرأة والتواني عن النجاح وبغض القرآن ومعصية الرب فتلك مائة خصلة سيئة من أخلاق الجاهل أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو عبد الله محمد بن علي بن الحسين الأنماطي أخبرنا أبو الفرج محمد بن فارس أخبرنا محمد بن جعفر بن أحمد حدثنا ابن أبي الدنيا حدثنا محمد بن إدريس حدثنا حسان بن عبد الله المصري حدثنا السري بن يحيى هن وعن وهب بن منبه قال كما يتفاضل الشجر بالأثمار كذا يتفاضل الناس بالعقل قال وحدثنا ابن أبي الدنيا حدثنا محمد بن الحسين حدثني الوليد بن صالح حدثني أبو كثير التمار قال قال لي وهب بن منبه المؤمن متكفر مذكر من ذكر تفكر فعلته السكينة قنع فلم يهتم رفض الشهوات فصار حرا ألقى الحسد وظهرت له المحبة زهد في كل فان فاستكمل العمل رغب في كل باق فنهته المعرفة أخبرنا أبو العز ( 4 ) بن كادش فيما ناولني إياه وقرأ علي إسناده وأذن لي في روايته
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم وفي تهذيب الكمال : تضييع الصلوات
( 2 ) في تهذيب الكمال : والانهماك في الطغيان والمعصية
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن تهذيب الكمال
( 4 ) في م : أبو القاسم العز

(63/398)


أخبرنا محمد بن الحسين أخبرنا المعافى بن زكريا حدثنا محمد بن القاسم الأنباري حدثني أبي حدثنا أحمد بن عبيد قال قال الهيثم بن عدي ( 1 ) قال وهب بن منبه الأحمق إذا تكلم فضحه حمقه وإذا سكت فضحه عيه وإذا عمل أفسد وإذا ترك أضاع لا علمه يغنيه ( 2 ) ولا علم غيره ينفعه تود أمه أنها ثكلته وتود امرأته أنها عدمته ويتمنى جاره منه الوحدة ويأخذ جليسه منه الوحشة وأنشد لمسكين الدارمي في ذلك اتق الأحمق أن تصحبه * إنما الأحمق كالثوب الخلق كلما رقعت منه جانبا * حركته الريح وهنا فانخرق أو كصدع في زجاج فاحش * هل ترى صدع زجاج يتفق وإذا جالسته ( 3 ) في مجلس * أفسد المجلس منه بالخرق وإذا نهنهته كي يرعوي * زاد جهلا وتمادى في الحمق * أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر القشيري قالا أخبرنا أبو سعد محمد بن علي الصوفي أخبرنا محمد بن عبد الله الجوزقي أخبرنا محمد بن عبد الرحمن الدغولي حدثنا محمد بن المهلب حدثنا بشر بن أبي الأزهر حدثنا المبارك بن سعيد أخو سفيان ( 4 ) عن سفيان عن جعفر بن برقان قال قال وهب بن منبه طوبى لمن شغله عيبه عن عيب أخيه طوبي لمن تواضع لله من غير مسكنة طوبى لمن تصدق من مال جمعه من غير معصية طوبى لأهل الضر وأهل المسكنة طوبى لمن جالس أهل العلم والحلم طوبى لمن افتدى بأهل العلم والحلم والخشية طوبى لمن وسعته السنة فلم يعدها أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا علي بن الحسين بن علي أخبرنا محمد بن عمر ابن محمد حدثنا محمد بن عبد الله بن محمد قال قرأت على محمد بن أحمد بن هارون قلت له أخبرك إبراهيم بن الجنيد حدثني إبراهيم بن محمد بن عرعرة ( 5 ) حدثنا معتمر بن
_________
( 1 ) الخبر والشعر في تهذيب الكمال 19 / 493 - 494 والخبر بدون الشعر في سير الأعلام 4 / 552
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي تهذيب الكمال : يعينه
( 3 ) غير مقروءة بالأصل والمثبت عن م وتهذيب الكمال
( 4 ) من طريقه رواه الذهبي في سير الأعلام 5 / 552 والمزي في تهذيب الكمال 19 / 493 وحلية الأولياء 4 / 67
( 5 ) بالأصل وم : " حدثني إبراهيم بن محمد حدثنا ابن عرة " راجع ترجمته في تهذيب الكمال 1 / 413

(63/399)


سليمان عن ليث بن أبي سليم قال قال لي مجاهد إياك ووهب بن منبه وعمرو بن شعيب فإتهما ( 1 ) يهتان ( 2 ) أخبرنا أبو محمد بن طاوس أخبرنا أبو الغنائم بن أبي عثمان أخبرنا أبو عمر بن مهدي أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة حدثنا جدي حدثني ( 3 ) سليمان ابن أحمد حدثني عبد الرحمن بن المغلس النخعي حدثنا معتمر بن سليمان عن ليث بن أبي سليم قال قال لي مجاهد احذر الهتاتين فلا تكتب عنهما عمرو بن شعيب ووهب ابن منبه قال يعقوب قال بعض العلماء بالعربية في الهتات يقال منه هت الحديث يهته هتا إذا أدخل فيه ما ليس منه فأزاله عن معنى الصواب وكأن معنى الهتات عندهم المكثر في غير إصابة قال وحدثنا يعقوب حدثنا إسحاق بن أبي إسرائيل وعلي بن المديني قالا حدثنا عبد الرزاق عن معمر قال سمعت أيوب يقول لليث إياك وجوالقيك يعني عمرو بن شعيب ووهب بن منبه قال يعقوب وإنما كره أيوب منهما فيما يروي حديثهما عن الكتب أخبرنا علي بن إبراهيم أخبرنا رشأ بن نظيف أخبرنا الحسن بن إسماعيل أخبرنا أحمد بن مروان حدثنا محمد بن عبد العزيز حدثنا أبي حدثنا عبد الله بن إبراهيم بن عمر ابن كيسان الصنعاني عن جدة قال حبس وهب بن منبه فواصل ثلاثا فقيل له ما هذا الصوم فقال نحن في طرق من عذاب الله قال الله عز و جل " ولقد أحذناهم بالعذاب فما استكانوا لربهم وما يتضرعون " أحدث لنا الحبس فأخذتنا زيادة عبادة ( 4 ) قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أخبرنا أبو نصر الوائلي أخبرنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد لرحمن أخبرني أبي أخبرنا أحمد بن سعيد حدثنا وهب بن جرير حدثنا حبان بن زهير أبو زهير العدوي حدثني صالح بن طريف الضبي قال لما قدم يوسف بن عمر العراق فأتانا خبره بخراسان بكى أبو الصيداء
_________
( 1 ) سقطت من الأصل وزيدت للإيضاح عن م
( 2 ) هت الحديث إذا سرده وتابعه يقال : رجل هتات هو الخفيف الكثير الكلام
( 3 ) سقطت من م
( 4 ) سورة " المؤمنون " الآية : 76

(63/400)


يعني صالح بن طربف ( 1 ) فاشتد بكاؤه وقال ضرب وهب بن منبه حتى قتله أخبرنا أبو طالب يوسف وأبو نصر بن البنا قالا قرئ على أبي محمد الجوهري عن أبي عمر بن حيوية أخبرنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن الفهم حدثنا محمد بن سعد ( 2 ) أخبرنا محمد بن عمر ( 3 ) وعبد المنعم بن إدريس قالا مات وهب بن منبه بصنعاء سنة عشر ومائة في أول خلافة هشام بن عبد الملك أخبرنا أبو غالب الماوردي أخبرنا أبو الحسن السيرافي أخبرنا أحمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن عمران حدثنا موسى حدثنا خليفة قال وفيها يعني سنة عشر مات وهب بن منبه ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا علي بن أحمد بن محمد أخبرنا أبو طاهر المخلص إجازة حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن أخبرني عبد الرحمن حدثنا ( 5 ) عبيد الله ابن عبد الرحمن أخبرني عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة أخبرني أبي حدثني القاسم بن سلام قال سنة عشر ومائة توفي فيها وهب بن منبه من الأبناء قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أخبرنا مكي بن محمد ( 6 ) ) أخبرنا أبو سليمان ( 7 ) بن زبر قال وفيها يعني سنة عشر مات وهب بن منبه أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أخبرنا أبو عمرو بن مندة أخبرنا الحسن بن محمد ابن أحمد بن يوسف أخبرنا أحمد بن محمد بن عمر اللنباني ( 8 ) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال وجدت في كتاب أبي بخط يده حدثنا إبراهيم بن خالد أخبرني عمر بن عبيد ( 9 ) أخبرني فلاح بن عطا أن وهبا توفي في ذي الحجة سنة ثلاث عشرة ومائة ( 10 )
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك لتقويم السند عن م
( 2 ) الخبر في طبقات ابن سعد 5 / 543
( 3 ) في م : عمرو تصحيف
( 4 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 340 ( ت
العمري )
( 5 ) هنا انتهى البياض في " ز " ونعود من هنا إلى الاستعانة بها
( 6 ) أقحم بعدها بالأصل وم : التميمي والمثبت يوافق " ز "
( 7 ) بالأصل : " سليمان بن أبي زبر " وفي م : " سليمان بن أبي زهير " صوبنا الاسم : " أبو سليمان بن زبر " عن " ز " واسمه محمد بن عبد الله بن أحمد بن ربيعة أبو سليمان راجع ترجمته في سير الأعلام 16 / 440
( 8 ) تحرفت بالأصل وم و " ز " إلى : اللبناني بتقديم الباء
( 9 ) الأصل : " عبيد الله " والمثبت عن " ز " وم
( 10 ) تهذيب الكمال 19 / 501

(63/401)


وقال عمر قال لي عبد الصمد بن معقل توفي وهب في المحرم استقبال سنة أربع عشرة ومائة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني أخبرنا أبو محمد بن أبي نصر أخبرنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة حدثني أحمد بن حنبل حدثنا عبد الرزاق عن أبيه قال توفي وهب بن منبه سنة أربع عشرة ومائة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر الطبري أخبرنا أبو الحسين بن الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب ( 1 ) حدثنا أبو بكر بن عبد الملك حدثنا إسماعيل بن عبد الكريم ثم حدثني عبد الصمد بن معقل عن وهب بن منبه قال قالت أمي رأيتك أبر حلم كولد من طيب يعني ولدت ابنا من ذهب ( 2 ) قال ومات سنة أربع عشرة ومائة ومات على ثمانين ولد منبه وهبا وهماما ومعقلا وغيلان وعمرا أخبرنا أبو القاسم أيضا أخبرنا عمر بن عبيد الله أخبرنا علي بن محمد أخبرنا عثمان بن أحمد حدثنا حتبل بن إسحاق حدثني أبو عبد الله حدثنا إبراهيم بن خالد قال قال عمر بن عبيد الله قال لي عبد الصمد بن معقل توفي يعني وهب بن منبه في المحرم في استقبال سنة أربع عشرة ومائة قال وحدثني أبو عبد الله حدثنا يونس بن عبد الصمد بن معقل ابن أخي وهب اليماني قال سمعت غير واحد من مشيختنا أن وهبا مات في سنة أربع عشرة ومائة أخبرنا أبو القاسم أيضا أخبرنا أبو القاسم أيضا أخبرنا محمد بن هبة الله أخبرنا محمد بن الحسين أخبرنا عبد الله حدثنا يعقوب قال قال لي أحمد وأخبرنبا أبو البركات بن المبارك وأخبرنا أبو المعالي ثابت بن بندار أخبرنا أبو العلاء أخبرنا أبو بكر البابسيري أخبرنا الأحوص بن المفضل حدثنا أبي حدثنا أحمد حدثنا يونس بن عبد الصمد بن معقل بن منبه قال سمعت غير واحد من مشيختنا أن وهبا مات في سنة أربع عشرة ومائة
_________
( 1 ) راجع يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 2 / 29
( 2 ) الطيب تعني الذهب بالحميرية

(63/402)


أخبرنا أبو الحسن الخطيب أخبرنا أبو منصور النهاوندي أخبرنا أبو العباس أخبرنا أبو القاسم بن الأشقر حدثنا البخاري حدثنا علي بن عبد الله قال سمعت ابن عبد الصمد ابن معقل قال مات وهب بن منبه سنة أربع عشرة ومائة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أخبرنا مكي بن محمد أخبرنا أبو سليمان بن زبر قال قال عبد الرزاق بن همام عن أبيه توفي وهب بن منبه سنة أربع عشرة ومائة أخبرنا ( 1 ) أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن بن أحمد أنا يوسف بن رباح أنا أبو بكر المهندس أنا أبو بشر الدولابي نا معاوية بن صالح قال وهب بن منبه مات سنة أربع عشرة ومئة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو القاسم بن البسري أخبرنا أبو طاهر إجازة أخبرنا أبو محمد السكري أخبرني أبو الحسن الصيرفي أخبرني أبي حدثني أبو عبيد قال سنة ست عشرة ومائة فيها مات وهب بن منبه بصنعاء ( 2 ) وأخوه معقل بن منبه من ولده إسماعيل بن عبد الكريم بن معقل 8077 وهب بن وهب ( 3 ) بن كثير ( 4 ) بن عبد الله بن زمعة بن الأسود بن المطلب ابن أسد بن عبد العزى ( 5 ) بن قصي أبو لبختري الأسدي القاضي ( 6 ) من اهل المدينة ولي القضاء بها وببغداد روى عن هشام بن عروة وجعفر بن محمد ومحمد بن عجلان وثور بن يزيد وابن أبي ذئب ومحمد بن عبد الله بن أخي الزهري وابن جريح وأسامة بن زيد الليثي ومحمد بن أبي حميد وحسين بن عبد الله بن ضميرة
_________
( 1 ) الخبر التالي سقط من الأصل وم واستدرك عن " ز "
( 2 ) تهذيب الكمال 19 / 502
( 3 ) الأصل : منبه والمثبت عن م و " ز "
( 4 ) الأصل وم و " ز " : " كثير " وفي كثير من مصادر ترجمته " كثير " وفي المختصر : " كبير "
( 5 ) بالأصل و " ز " : عبد العزيز تصحيف
( 6 ) ترجمته في ميزان الاعتدال 4 / 353 وتاريخ بغداد 13 / 481 وطبقات ابن سعد 7 / 332 والتاريخ الكبير 8 / 170
وسير أعلام النبلاء 9 / 374 والجرح والتعديل 9 / 25 والضعفاء الكبير للعقيلي 4 / 324 ولسان الميزان 6 / 231 وشذرات الذهب 1 / 360

(63/403)


روى عنه بقية بن الوليد وإبراهيم بن المنذر الحزامي ورجاء بن سهل الصاغاني والربيع بن ثعلب وعثمان بن محمد العثماني والمسيب بن واضح ومعافى بن سليمان ونوح بن الهيثم العسقلاني الخراساني واتخذ له بصيدا ساحل دمشق ضيعة وقد ذكرت ذلك في ترجمة ميمون بن علي أخبرنا أبو عبد الله يحيى بن الحسن بن البنا وأبو البركات بن المبارك وأبو القاسم ابن السمرقندي وعبيد الله بن أحمد بن محمد البخاري وعتيقهم أبو الدر ياقوت بن عبد الله قالوا أخبرنا أبو محمد الصريفيني ح وأخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله أخبرنا أبو الحسين محمد بن محمد بن علي ابن عبد الله بن محمد الوراق وأخبرنا أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن علي البيهقي أخبرنا القاضي أبو علي محمد بن إسماعيل بن محمد العراقي بطوس قالوا أخبرنا أبو طاهر المخلص املاء نا أبو محمد جعفر بن عبد الله بن مجاشع الختلي نا رجاء بن سهل الصاغاني وفي حدثي ( 1 ) ابن عبيد الله الصغاني حدثنا وهب بن وهب أبو البختري القاضي عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت أول وفي حديث الصريفيني إن أول سورة تعلمتها من القرآن " طه " وكنت إذا قلت " طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى " ( 2 ) قال ( صلى الله عليه و سلم ) لا شقيت يا عائش قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر ابن حيوية أخبرنا محمد بن القاسم وأخبرنا أبو منصور بن خيرون أخبرنا وأبو الحسن ( 3 ) بن سعيد حدثنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أخبرنا الصيمري حدثنا علي بن الحسن الرازي ( 5 ) حدثنا محمد بن الحسين الزعفراني قالا حدثنا أحمد بن زهير أخبرنا مصعب بن عبد الله قال أبو البختري اسمه
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك لتقويم السند عن " ز "
( 2 ) سورة طه الآيتان 1 و 2
( 3 ) تحرفت بالأصل إلى : الحسين والمثبت عن " ز " وم
( 4 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 483
( 5 ) قوله : " حدثنا علي بن الحسن الرازي " سقط من تاريخ بغداد وهو موجود في تمام السند في م و " ز "

(63/404)


وهب بن وهب وهو قاضي الرشيد وأم وقال محمد بن القاسم واسم أم أبي البختري عبدة بنت علي بن يزيد بن ركانة بن عبد يزيد بن هاشم بن المطلب بن عبد مناف وأمها أبنة عقيل بن أبي طالب أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أخبرنا أبو طاهر زاد أبو البركات وأبو الفضل بن خيرون قالا أخبرنا محمد بن الحسن نا محمد بن أحمد بن إسحاق حدثنا عمر بن أحمد حدثنا خليفة بن خياط قال ( 1 ) أبو البختري القاضي اسمه وهب بن وهب بن كثير بن عبد بن ربيعة بن الأسود بن أسد بن عبد العزى بن قصي مات سنة مائتين أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أخبرنا أبو جعفر بن المسلمة أخبرنا أبو طاهر المخلص حدثنا أحمد بن سليمان حدثنا الزبير بن بكار قال ( 2 ) ومن ولد عبد الله بن زمعة يعني ابن الأسود كثير ( 3 ) بن عبد الله وهو جد أبي البختري وهب بن وهب بن كثير أخبرني عمي مصعب بن عبد الله أخبرني أبو البختري ( 4 ) عن مصعب بن ثابت قال جئته فقال لي من أنت قال قلت أنا وهب بن عبد الكبير بن عبد الله بن زمعة قال فما لك لا تقول كثير لعلك كرهت ذلك تدري من سماه كثيرا أم سلمة بنت أبي أمية زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال الزبير وكان أبو البختري قاضيا لأمير المؤمنين هارون ثم عزله عن قضائه وولاه المدينة وقضاءها وأم أبي البختري عبدة بنت علي بن يزيد بن ركانة بن عبد يزيد بن هاشم ابن المطلب بن عبد مناف وأمها بنت عقيل بن أبي طالب ( 5 )
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 614 رقم 3219 باختلاف
( 2 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 222
( 3 ) في نسب قريش : " كبير " في كل مواضع الخبر
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن " ز "
( 5 ) كتب بعدها في " ز " : آخر الجزء التاسع بعد الخمسمئة من الأصل بلغت سماعا بقراءتي عرضا بالأصل على سيدنا أبي البركات الحسين بن محمد بن الحسن بن هبة الله بحق إجازته من عمه المصنف وكتب محمد بن يوسف بن محمد البرزالي الإشبيلي وسمع من أول ترجمة وهب بن سعد بن أبي سرح إلى آخر الجزء الفقيه أبو عبد الله محمد بن حسان بن رافع العامري وأبو بكر بن يوسف بن علي بن وزيران الدمشقي وصح ذلك في شهر رمضان سنة عشرين وستمئة بالمسجد الجامع بدمشق حرسها الله

(63/405)


أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أخبرنا أبو عمرو بن مندة أخبرنا أبو محمد الحسن ابن محمد أخبرنا أحمد بن محمد بن عمر حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا ح وقرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أخبرنا أبو عمر بن حيوية أخبرنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن فهم قالا حدثنا محمد بن سعد قال ( 1 ) في طبقات أهل بغداد أبو البختري القاضي واسمه وهب بن وهب كبير بن عبد الله بن زمعة بن الأسود بن المطلب بن أسد بن عبد العزى بن قصي قال ابن ابي الدنيا وكان قاضيا ببغداد ( 2 ) وتوفي بها سنة مائتين وانتهت روايته وقال ابن الفهم كان من أهل المدينة ثم خرج منها فنزل الشام ثم قدم بغداد فولاه هارون أمير المؤمنين القضاء بعسكر المهدي ثن عزله فولاه مدينة الرسول ( صلى الله عليه و سلم ) بعد بكار بن عبد الله الزبيري وجعل إليه صلاتها وحربها وقضاءها وكان سخيا ( 3 ) مريا من رجال قريش ولم يكن في الحديث بذاك روى منكرات فترك حديثه ثم عزل عن المدينة فقدم بغداد فلم يزل بها حتى مات سنة مائتين أخبرنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن إذنا وأبو عبد الله الحسين بن عبد الملك شفاها قالا أخبرنا أبو القاسم بن مندة أخبرنا أبو علي إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا ابن أبي حاتم قال ( 4 ) وهب بن وهب أبو البختري القرشي القاضي ببغداد وهو ابن وهب بن كبير ( 5 ) بن عبد الله بن ربيعة بن الأسود بن المطلب بن أسد بن عبد العزى توفي بها سنة مائتين روى عن هشام بن عروة وجعفر بن محمد سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أخبرنا أحمد بن منصور بن خلف أخبرنا أبو سعيد ابن حمدون أخبرنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلما يقول أبو البختري وهب بن وهب القاضي القرشي عن هشام بن عروة وحعفر بن محمد متروك الحديث
_________
( 1 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 7 / 332
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك للإيضاح عن " ز " وطبقات ابن سعد وفيها " كثير " بدلا من " كبير "
( 3 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي طبقات ابن سعد : شيخا
( 4 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 25
( 5 ) كذا بالأصل وم و " ز " هنا : كبير وفي الجرح والتعديل : كثير

(63/406)


قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أخبرنا أبو نصر الوائلي أخبرنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو البختري وهب بن وهب أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو طاهر بن أبي الصقر أخبرنا هبة الله بن إبراهيم أخبرنا أبو بكر المهندس حدثنا أبو بشر الدولابي قال أبو البختري وهب بن وهب القرشي القاضي أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أخبرنا أبو الحسين بن الآبنوسي إجازة أخبرنا أبو القاسم بن عتاب أخبرنا أحمد بن عمير إجازة قال أبو البختري وهب بن وهب ابن كبير بن عبد الله بن زمعة بن الأسود بن المطلب بن أسد بن عبد العزى بن قصي توفي ببغداد سنة مائتين أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أخبرنا أبو بكر الصفار اخبرنا أحمد بن علي بن منجوية أخبرنا أبو أحمد قال ( 1 ) أبو البختري وهب بن وهب بن كثير بن عبد الله بن زمعة بن الأسود بن المطلب بن أسد بن عبد العزى بن قصي القرشي القاضي عن أبي عبد الله جعفر بن محمد الهاشمي وأبي المنذر هشام بن عروة وأبي عثمان عبيد الله بن عمر بن حفص داهب الحديث نزل ببغداد ومات بها روى عنه أبو علي الحسين ( 2 ) بن علي المناطقي قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتج بن المحاملي أخبرنا أبو الحسن الدارقطني قال وأما كبير فهو كبير بن عبد الله بن زمعة بن الأسود أمه زينب بنت أم سلمة يقال إن جدته أم سلمة هي التي سمته كبيرا من ولده أبو البختري القاضي للرشيد يقال اسمه وهب بن وهب بن كبير يروي عن هشام بن عروة وابن جريج وابن أبي ذئب وغيرهم وكان ضعيفا في الحديث أخبرنا أبو السعود بن المجلي أخبرنا أبو بكر الخطيب قال أبو البختري وهب بن وهب القاضي المديني حدث عن هشام بن عروة وجعفر بن محمد بن علي روى عنه إبراهيم بن المنذر الحزامي وغيره وكان ذاهب الحديث
_________
( 1 ) الأسامي والكنى للحاكم النيسابوري 2 / 328 رقم 865
( 2 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي الأسامي والكنى : الحسن

(63/407)


أخبرنا أبو منصور بن خيرون وأبو الحسن بن سعيد قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) وهب بن وهب بن كثير بن عبد الله بن زمعة بن الأسود بن المطلب بن أسد بن عبد العزى بن فصي بن كلاب أبو البختري القرشي المديني حدث عن عبيد الله بن عمر العمري وهشام بن عروة وجعفر بن محمد بن علي وابن جريح روى عنه رجاء بن سهل
الصنعاني ( 2 ) والقاسم بن سعيد بن المسيب بن شريك وغيرهما وكان قد انتقل عن المدينة إلى بغداد فسكنها وولاه هارون الرشسد القضاء بعسكر المهدي ثم عزله فولاه مدينة الرسول ( صلى الله عليه و سلم ) بعد بكار بن عبد الله وجعل إليه صلاتها وقضاءها وحرمها وكان جوادا سخيا ثم عزل عن لمدينة فقدم بغداد وأقام بها حتى مات قرأت على أبي محمد بن حمزة عن علي بن هبة الله بن جعفر قال ( 3 ) أما البختري أوله باء مفتوحه بواحدة وخاء معجمة وتاء معجمة باثنتين من فوقها قال ( 4 ) وكبير بفتح الكاف وكسر الباء المعجمة بواحده من تحتها أبو البختري وهب ن وهب بن كبير بن عبد الله بن زمعة القاضي المديني ذاهب الحديث روى عن هشام بن عروة وجعفر بن محمد وابن أبي ذئب وابن جريح وغيرهم روى عنه إبراهيم ابن المنذر الحزامي وجماعة ضعفوا حديثه أخبرنا أبو غالب الماوردي أخبرنا أبو الحسن السيرافي أخبر نا أحمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن عمران حدثنا موسى حدثنا خليفة بن خياط بن خليفة العصفري قال في تسمية عمال هارون الرشيد على المدينة فذكرم ثم قال وولى أبا ( 5 ) البختري وهب بن وهب ابن كبير بن عبد الله حتى مات هارون ( 6 ) أخبرنا أبو منصور بن خيرون أخبرنا وأبو الحسن بن سعيد أبو يكر
_________
( 1 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 481
( 2 ) كذا بالأصل و " ز " وتاريخ بغداد وفي م : " الصغاني " وقد مر : الصاغاني
( 3 ) الاكمال لابن ماكولا 1 / 459 و 460
( 4 ) زيادة من والقائل ابن ماكولا راجع الاكمال 7 / 125 و 126
( 5 ) الأصل : أبو والمثبت عن " ز " وم
( 6 ) لم أجد الخبر في تاريخ خليفة المطبوع الذي بيدي تحقيق العمري

(63/408)


الخطيب ( 1 ) أخبرنا الجوهري ح وقرأت على أبي منصور بن خيرون عن الجوهري أخبرنا محمد بن عمران المرزباني أخبرنا أحمد بن محمد بن عيسى المكي حدثنا محمد بن القاسم بن خلاد قال قال أبو ( 2 ) البختري لأن أكون في قوم أعلم مني أحب إلي من أكون في قوم أنا أعلم منهم لأني إن كنت أعلمهم لم أستفد وإن كنت مع من هم أعلم مني استفدت أخبرنا أبو منصور أخبرنا أبو الحسن حدثنا الخطيب ( 3 ) أخبرنا القاضي أبو العلاء الواسطي أخبرنا أبو محمد سهل ( 4 ) بن أحمد بن عبد الله بن سهل الديباجي حدثنا محمد بن أبي الأزهر حدثنا الزبير يعني بن بكار حدثنا عثمان بن عبد الرحمن أخبرنا محمد بن نافع قال دخل شاعر على أبي البختري وهب بن وهب ( 5 ) فأنشده * إذا افتر وهب خلته برق عارض ( 6 ) تبعق ( 7 ) في الأرضين أسعده النكب وما ضر وهبا ذم من خالف الملا * كما لا يضر البدر ينبحه الكلب لكل أناس من أبيهم ذخيرة * وذخر بني فهر عقيد الندى وهب * قال فاستهل أبو البختري ضاحكا وسر سرورا شديدا ثم دعا عونا له فأسر إليه بشئ فأتاه بصرة فيها خمس مائه دينار فدفعها إليه وقال عثمان بن نهيك كان أبو البختري إذا أعطى عطاء قليلا أو كثيرا أتبعه عذرا إلى صاحبه وكان يتهلل عند طلب الحاجة إليه حتى لو رآه من لا يعرفه لقال هذا الذي قضيت حاجته قال ( 8 ) وأخبرنا التنوخي أخبرنا طلحة بن محمد بن جعفر قال كان أبو البختري
_________
( 1 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 482
( 2 ) تحرفت بالأصل إلى : " ابن " والمثبت عن " ز " وم وتاريخ بغداد
( 3 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 481 - 482
( 4 ) بالأصل وم : " أبو محمد بن سهل " صوبنا الاسم عن " ز " وتاريخ بغداد
( 5 ) تحرفت بالأصل إلى : منبه والمثبت عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 6 ) العارض : السحاب الذي يعترض في الأفق
( 7 ) إعجامها مضطرب بالأصل وم وتقرأ : ينعق وفي " ز " : يتقن وفي المختصر : تنفق والمثبت عن تاريخ بغداد
( 8 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 13 / 482

(63/409)


وهب بن وهب جوادا سمحا كريما أنشدني محمد بن العباس اليزيدي ومحمد بن السري للعطوي ( 1 ) * هلا فعلت هداك المليك * فينا كفعل أبي البختري يتبع إخوانه في البلاد * فأغنى المقل عن المكثر * قال اليزيدي عن عمر بن شبة عن أبي يحيى الزهري قال فبعث إليه مالا أخبرنا أبو العز السلمي مناولة وإذنا وقرأ علي إسناده أخبرنا محمد بن الحسين أخبرنا المعافى بن زكريا القاضي ( 2 ) حدثنا عبد الله بن منصور الحارثي حدثنا محمد بن يزيد النحوي قال روي لنا أن رجلا باذ ( 3 ) الهيئة دخل على قوم وهم على شراب لهم فحطوا مرتبته في الشراب فقال ( 4 ) * نبيذان في مجلس واحد * لا يثار مثر على مقتر لو كنت تفعل ذا في الطعام * لزمت قياسك في المسكر ولو كنت تفعل فعل ( 5 ) الكرام * سلكت سبيل أبي البختري تتبع إخوانه في البلاد * فأغنى المقل عن المكثر * قال فبعث إليه أبو البختري بألف دينار قال القاضي وفي غير هذه الرواية قبل البيت الأول من هذه الأبيات وهو * تأمل قبيح الذي جئته * تجده خلوف فم الأبخر * وهذا من قبيح الهجاء وفيه مبالغة في الذم عجيبة وأنشدنا في المعنى * رايت نبيذين في مجلس * فقلت لساق لنا ما السبب فقال الذي نحن في بيته * يفضل قوما لسوء الأدب * فأما أبو البختري هذا فهو وهب بن وهب القرشي الفهري القاضي وله أخبار كثيرة ومدحه الشعراء مدحا كثيرا لسماحته وسعة عطائه واستفاضة مكارمه وسماحة أخلاقه وقد ذمه آخرون وطعن فيه الأئمة من الأكابر والرؤساء وأعلام المحدثين والعلماء ونسبوه
_________
( 1 ) بالأصل وم و " ز " : العطوفي والمثبت عن تاريخ بغداد
( 2 ) رواه المعافى بن زكريا في الجليس الصالح الكافي 4 / 56 - 57
( 3 ) باذ الهيئة : أي رثها والذي بالأصل وم و " ز " : " باذ الهيبة " والمثبت عن الجليس الصالح
( 4 ) الأبيات في الأغاني 8 / 253
( 5 ) في الجليس الصالح : سبل

(63/410)


إلى الكذب فيما يرويه ووضع كثير من الحديث كان يمليه وهجاه بهذا بعض الشعراء أخبرنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أخبرنا أبو القاسم بن مندة أخبرنا أبو على إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا ابن أبي حاتم ( 1 ) حدثني أبي حدثنا عمر بن حفص بن غياث قال قلت لأبي زعم أبو البختري أنه رآك عند جعفر بن محمد فقال ما رآني ولا رأيته وكتب الفضل ( 2 ) بن الربيع إلى أبي فقال لا تحدث عن جعفر بن محمد فقلت لأبي هذا أبو البختري ببغداد يتحدث عن جعفر بن محمد بالأعاجيب فلا ينهى فقال يا بني أما من يكذب على جعفر فلا تبالون به حدث عنه وأما من يصدق على جعفر فلا يعجبهم أخبرنا أبو منصور بن خيرون أخبرنا أبو الحسن بن سعيد حدثنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أخبرنا القاضي أبو الطيب الطبري وأحمد بن عمر بن روح النهرواني قال الطبري حدثنا وقال الآخر أخبرنا المعافى بن زكريا أخبرنا محمد ح وأخبرنا أبو العز بن كادش مناولة وإذنا وقرأ علي إسناده أخبرنا محمد بن الحسين الجازري أخبرنا المعافى بن زكريا ( 4 ) حدثنا محمد بن يحيى الصولي حدثنا وكيع وهو محمد بن خلف حدثنا محمد بن الحسن بن مسعود الزرقي حدثنا عمر بن عثمان حدثنا أبو سعيد العقيلي وكان من ظرفاء الناس وشعرائهم قال لما قدم الرشيد المدينة أعظم أن يرقى منبر النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في فباء أسود ومنطقة فقال أبو البختري حدثني جعفر بن محمد عن أبيه قال نزل جبريل على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وعليه قباء ومنطقة مخنجرا فيها بخنجر فقال المعافى التميمي ( 5 ) وقال الجازري المعاذى التيمي * ويل وعول لأبي البختري * إذا توافي الناس للمحشر
_________
( 1 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 25
( 2 ) بالأصل وم : " وكتب أبو الفضل " والمثبت عن " ز " والجرح والتعديل
( 3 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 482
( 4 ) الخبر والشعر في الجليس الصالح الكافي 4 / 178 - 179 وراجع وفيات الأعيان 6 / 39 - 40
( 5 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي تاريخ بغداد : المعافى التيمي

(63/411)


من قوله الزور وإعلانه * بالكذب في الناس على جعفر * والله ما جالسه ساعة * للفقه في بدو ولا محضر ولا ( 1 ) رآه الناس في دهره * يمر بين القبر والمنبر يا قاتل الله ابن وهب لقد * أعلن بالزور وبالمنكر يزعم أن المصطفى أحمدا ( 2 ) * أتاه جبريل التقي البري عليه خف وقبا أسود * مخنجرا في الحقو بالخنجر * أخبرنا أبو منصور أخبرنا وأبو الحسن حدثنا الخطيب أخبرنا التنوخي أخبرنا طلحة بن محمد بن جعفر حدثني عمر بن الحسن الأشناني حدثنا جعفر الطيالسي عن يحيى بن معين أنه وقف على حلقه أبي البختري فإذا هو يحدث بهذا الحديث عن جعفر عن أبيه عن جابر فقال له كذبت يا عدو الله على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال فأخذني الشرط وقلت لهم هذا يزعم أن رسول رب العالمين نزل على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وعليه قباء قال فقالوا لي هذا والله قاض كذاب وأفرجوا عني أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو القاسم بن مسعدة أخبرنا حمزة بن يوسف أخبرنا أبو أحمد قال ( 3 ) سمعت أبا الطيب بن سلمة الفقفيه يقول ذكره عن بعض شيوخه قال لما قدم أبو البختري الكوفة يريد بغداد حدثهم بالكوفة بنسخة هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة ونسخة عبيد الله بن عمر عن نافع عن ابن عمر فحملت النسختان إلى يحيى ابن معين فنظر فيهما فقيل له ما تقول قال كذاب يبين ( 4 ) منه كذب فقيل لهم رأيته أو رأيت له كتابا قط قال لا قيل له فرأيت في النسختين حديثا منكرا قال لا قيل له فمن أين قلت له إنه كذاب قال لأن كل من كتب عن هشام بن عروة قال هشام يقول أخبرنا ابي عن عائشة إلا يحيى القطان فكان يقول له أخبرك أبوك فيقول له أخبرني أبي وكل من كتب عن عبيد الله قال عبيد الله يقول نافع إلا يحيى القطان فكان يقول لعبيد
_________
( 1 ) البيت التالي سقط من الجليس الصالح
( 2 ) بالأصل وم و " ز " : أحمد والمثبت عن الجليس الصالح وتاريخ بغداد
( 3 ) رواه أبو أحمد بن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 7 / 64
( 4 ) الأصل وم : " بين " وفي " ز " : " يتبين " والمثبت عن ابن عدي

(63/412)


الله أخبرك نافع فيقول له أخبرني نافع في كل حديث فرأيت أبا البختري حدث بالنسختين كما حدث بها يحيى القطان فعلمت أنه كذاب أخبرنا أبو منصور المقرئ أخبرنا وابو الحسن العطار حدثنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أخبرنا الصيري حدثنا علي بن الحسن الرازي حدثنا الزعفراني حدثنا أحمد بن زهير حدثنا سليمان بن أبي شيخ حدثنا إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة قال قال لي علي بن حرملة وكان مع هارون بالري فقال هارون لأبي البختري أليس أخبرتني أن عمر بن الخطاب كان يقول إذا رأى الهلال قبل الزوال فهو لليلة الماضية وإذا رئي بعد الزوال فهو للمستقبلة فقال لا فقال له المأمون بلى والله لقد حدثنتا به في البستان قال صدقت قال ( 2 ) وأخبرنا البرقاني حدثني محمد بن أحمد بن محمد الأدمي حدثنا محمد بن علي الايادي حدثنا زكريا الساجي قال بلغني أن أبا البختري دخل على الرشيد وهو قاضي ( 3 ) وهارون إذا ذاك يطير الحمام فقال هل تحفظ في هذا شيئا فقال حدثني هشام ابن عروة عن أبيه عن عائشة أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كان يطير الحمام فقال هارون اخرج عني ثم قال لولا أنه رجل من قريش لعزلته قال وأخبرنا الأزهري وعلي بن محمد بن الحسن المالكي قالا أخبرنا عبد الله بن عثمان الصفار أخبرنا محمد بن عمران بن موسى الصيرفي حدثنا عبد الله بن علي بن عيد الله بن المديني قال سمعت أبي يقول أبو البختري روى عن ابن جريج وعثمان قال قلت لعطاء هل سمعت في النباش شيئا قال ما سمعت فيه شيئا وحدث عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كان له مشط عليه جلاجل فضة وعن هشام بن عروة عن أبيه ( 4 ) عن عائشة قال قلت يا رسول الله إني أستقرض من جارتي الخميرة قال أبي هو كذاب ( 5 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا محمد بن المظفر أخبرنا أبو الحسن العتيقي
_________
( 1 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 483
( 2 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 13 / 484
( 3 ) كذا بالأصل وم و " ز " والوجه : قاض
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم و " ز " واستدرك للإيضاح عن تاريخ بغداد
( 5 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 484

(63/413)


أخبرنا يوسف بن أحمد أخبرنا أبو جعفر العقيلي ( 1 ) حدثنا أحمد بن علي الأبار حدثنا علي بن ميمون الرقي حدثنا أبو خليد ( 2 ) عتبة بن حماد ح وأخبرنا أبو منصور بن خيرون أخبرنا وأبو الحسن بن سعيد حدثنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أخبرنا محمد بن أحمد بن رزق ومحمد بن الحسين بن الفضل قالا أخبرنا دعلج بن أحمد حدثنا وفي حديث ابن الفضل أخبرنا أحمد بن علي الأبار حدثنا علي ابن ميمون العطار حدثنا أبو خليد ( 4 ) قال قال مالك بن أنس ما بال أقوام إذا خرجوا من المدينة يقولون حدثنا جعفر بن محمد وحدثنا هشام بن عروة فإذا قدموا انحجروا في البيوت يريد بذلك أبا البختري أخبرنا أبو البركات أخبرنا محمد بن المظفر أخبرنا العتيقي أخبرنا يوسف أخبرنا العقيلي ( 5 ) حدثنا الحسن بن عليب الأزدي حدثنا أبو سعيد الجعفي حدثني يحيى بن سليمان ( 6 ) قال سمعت أبا بكر بن عياش وذكر أبا البختري فقال لم يكن صاحب حديث أخبرنا أبو منصور أخبرنا وأبو الحسن حدثنا الخطيب ( 7 ) أخبرنا عبيد الله بن عمر الواعظ أخبرنا أبي قال وجدت في كتاب جدي عن ابن رشدين ( 8 ) حدثني يحيى بن سليمان قال سمعت أبا بكر بن عياش وذكر أبا البختري القاضي فقال لم يكن صاحب حديث كان كذابا قال يحيى وقال رأيته شيخا كبيرا رجلا من قريش أبيض الرأس واللحية أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب قالا أخبرنا أبو القاسم بن مندة أخبرنا أبو علي إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي
_________
( 1 ) رواه العقيلي في الضعفاء الكبير 4 / 325
( 2 ) تحرفت بالأصل وم إلى : خالد والمثبت عن " ز " والضعفاء الكبير
( 3 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 485
( 4 ) انظر الحاشية قبل السابقة
( 5 ) الضعفاء الكبير للعقيلي 4 / 324
( 6 ) قوله : " حدثني يحيى بن سليمان " ليس في الضعفاء الكبير
( 7 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 485
( 8 ) الأصل : " رشد " والمثبت عن " ز " وم وتاريخ بغداد

(63/414)


قالا أخبرنا ابن أبي حاتم ( 1 ) حدثني أبي حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم بن دحيم قال شعيب بن إسحاق كذابا هذه الأمة وهب بن وهب ورجل آخر فسماه قال لي أبو سعد محمد بن أحمد بن الخليلي بطوس وكان ذا فهم وفقه وبصر بشئ من علم الحديث قال أبو حاتم ( 2 ) ابن حبان البستي سمعت أحمد بن عمير بن جوصا بدمشق قال سمعت أبا زرعة الدمشقي يقول سمعت دحيما يقول كذابا هذه الأمة صاحب طبرية وصاحب صيدا للوليد بن سلمة وأبو البختري أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أخبرنا أبو بكر البيهقي وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو الفضل بن البقال قالا أخبرنا أبو الحسين بن بشران أخبرنا عثمان بن أحمد حدثنا حنبل بن إسحاق قال سمعت أبا عبد الله أحمد يقول ما أشك في كذب أبي البحتري إنه يضيع الحديث قال البيهقي يريد وهب بن وهب قاضي بغداد أنبأنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أخبرنا ابن مندة انا ( 3 ) حمد إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا ابن أبي حاتم ( 4 ) حدثني محمد بن عوف الحمصي قال سألت أحمد بن حنبل عن أبي البختري فقال مطروح الحديث قالا وأخبرنا ابن أبي حاتم ( 5 ) حدثنا محمد بن حمويه بن الحسن قال سمعت أبا طالب أحمد بن حميد قال قلت لأحمد بن حنبل أحد يضع الحديث قال نعم أبو البختري الذي كان قاضيا ( 6 ) كان كذابا يضع الحديث روى أشياء لم يروها أحد اخبرنا أبو المظفر أخبرنا أبو بكر البيهقي أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد الماليني ح وأخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو القاسم قالا أخبرنا أبو
_________
( 1 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 25
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك عن " ز " وم
( 3 ) سقطت من الأصل وم وزيدت عن " ز " لتقويم السند
( 4 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 25
( 5 ) المصدر السابق
( 6 ) بالأصل وم و " ز " : قاضي

(63/415)


أحمد ( 1 ) حدثنا ابن أبي عصمة حدثنا أبو طالب قال سمعت احمد بن حنبل يقول كان أبو البختري يضع الحديث وضعا فيما يروى ( 2 ) واشياء لم يروها أحد ( 3 ) قلت الذي كان قاضيا قال نعم وكنت عند أبي عبد الله وجاءه رجل فسلم عليه وقال أنا من أهل المدينة وقال أبا عبد الله كيف كان حديث أبي البحتري فقال كان كذابا يضع الحديث فقال أنا ابن عمه لحا ( 4 ) قال أبو عبد الله الله ( 5 ) المستعان ولكن ( 6 ) ليس في الحديث محاباة أخبرنا أبو منصور بن خيرون أخبرنا وأبو الحسن بن سعيد حدثنا أبو بكر الخطيب ( 7 ) أخبرني إبراهيم بن عمر البرمكي حدثنا عبيد الله بن محمد بن محمد بن حمدان العكبري حدثنا محمد بن أيوب بن المعافى البزاز قال سمعنا إبراهيم الحربي يقول لأحمد بن حنبل تعلم أحدا روى لا سبق إلا في خف أو حافر أو جناح فقال ما روي هذا إلا ذاك الكذاب أبوة البحتري قال ( 8 ) وأخبرنا الأزهري حدثنا أبو عمر بن حيوية على شك دخلني فيه حدثني أبو مزاحم الخاقاني قال سمعت إبراهيم الحربي غير مرة يقول ما سمعت أحمد بن حنبل يقول في رجل كذاب إلا في أبي البختري بعني وهب بن وهب القرشي القاضي قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى ( 9 ) أخبرنا أبو نصر الوائلي أخبرنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن النسائي أخبرني أبي أخبرنا عبد الله ابن أحمد قال سمعت إسحاق بن منصور يقول قال أحمد أبو البختري من أكذب الناس قال إسحاق كما قال أخبرنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أخبرنا ابن مندة أخبرنا أبو علي إجازة
_________
( 1 ) رواه أبو أحمد بن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 7 / 63
( 2 ) بالأصل وم و " ز " : نرى والمثبت عن الكامل في ضعفاء الرجال
( 3 ) من أول الخبر إلى هنا مكرر بالأصل
( 4 ) أي الأقرب والأدنى والأكثر التصاقا به
( 5 ) سقطت من الأصل واستدركت للإيضاح عن م و " ز " والكامل لابن عدي
( 6 ) كلمة " لكن " كتبت فوق الكلام بين السطرين بالأصل
( 7 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 486
( 8 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 13 / 486
( 9 ) من قوله : يعني في آخر الخبر السابق إلى هنا سقط من " ز "

(63/416)


قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا ابن ابي حاتم ( 1 ) حدثنا أحمد بن سلمة حدثنا إسحاق بن منصور قال قال أحمد بن حنبل أبو البختري أكذب الناس قال إسحاق بن راهويه كما قال كان كذابا أخبرنا أبو منصور أخبرنا وأبو الحسن حدثنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أخبرنا علي بن الحسين صاحب العباس أخبرنا عبد الرحمن بن عمر الخلال حدثنا محمد بن إسماعيل الفارسي حدثنا بكر بن سهل حدثنا عبد الخالق بن منصور قال وسألت يحيى بن معين عن أبي البختري القاضي فقال كان يكذب على الرسول ( صلى الله عليه و سلم ) قال ( 3 ) وأخبرني البرقاني أخبرني أبو عمر بن حيوية حدثنا ح وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا أبو الفضل بن خيرون أخبرنا البرقاني حدثني أبو عمر بن حيوية حدثنا أحمد بن محمد بن مسعدة الفرازي حدثنا جعفر بن درستوية حدثنا أحمد بن محمد بن القاسم بن محرز قال سمعت يحيى بن معين يقول أبو البختري يعني القرشي الكذاب عدو الله خبيث أخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو أحمد ( 4 ) حدثنا ابن حماد حدثني معاوية بن صالح وأخبرنا أبو منصور بن خيرون أخبرنا وأبو الحسن بن سعيد حدثنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا أحمد بن الحسن بن أحمد قالا أخبرنا يوسف بن رباح البصري حدثنا أحمد بن محمد بن إسماعيل المهندس حدثنا أبو بشر الدولابي حدثنا معاوية بن صالح عن يحيى بن معين قال أبو البختري ضعيف أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا محمد بن علي الواسطي أنا أبو
_________
( 1 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 30
( 2 ) تاريخ بغداد 13 / 485
( 3 ) القائل أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 13 / 485
( 4 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 7 / 63
( 5 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 485

(63/417)


بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل نا أبي قال قال يحيى بن معين أبو البختري ( 1 ) ليس مثل الواقدي والواقدي كان أجود أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو بكر الخطيب أخبرنا أبو سعيد محمد بن موسى ( 2 ) بن شاذان الصيرفي بنيسابور قال سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب الأصم يقول سمعت العباس بن محمد الدوري يقول سمعت يحيى بن معين يقول أبو البختري يعني القاضي يضع الحديث أخبرنا أبو منصور أخبرنا وأبو الحسن حدثنا الخطيب ( 3 ) أخبرنا أبو سعيد محمد ابن موسى الصيرفي وأخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أخبرنا أبو صالح المؤذن أخبرنا أبو الحسن بن السقا وابن محمد بن بالوية قالا سمعنا أبا العباس محمد بن يعقوب الأصم يقول سمعت العباس محمد بن الدوري يقول سمعت يحيى بن معين وذكر أبا البختري فقال كذاب خبيث كان يحدث عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة وعن ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن معاذ وعن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي قالوا قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في الخمير تقترض قال ( 4 ) لا بأس به قال أبو صالح قلت ليحيى رحمه الله قال لا رحم الله أبا البختري أبو البختري يضع الحديث وزاد الخطيب وقال في موضع آخر أبو البختري صبي يضع الحديث أخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو أحمد ( 5 ) حدثنا ابن حماد وابن أبي بكر قالا حدثنا عباس عن يحيى قال وأخبرناه عاليا أبو بكر وجيه بن طاهر أخبرنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أخبرنا أبو الحسن بن السقا وأبو محمد بن بالوية قالا حدثنا محمد بن يعقوب حدثنا
_________
( 1 ) من أول الخبر إلى هنا سقط من الأصل فتداخل الخبران واضطراب السياق والمستدرك عن " ز " وم
( 2 ) أقحم بعدها بالأصل : " بن الشعبي " والمثبت عن م و " ز "
( 3 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 484
( 4 ) زيادة لازمة للإيضاح عن تاريخ بغداد
( 5 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 7 / 63

(63/418)


عباس قال سمعت يحيى يقول أبو البختري كان يأخذ ثلثا وقال وجيه شيئا فيذكر ( 1 ) عامة الليل ويضع الحديث أخبرنا أبو عبد الله يحيى بن الحسن قراءة عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أخبرنا محمد بن القاسم وأخبرنا أبو منصور المقرئ أخبرنا وأبو الحسن حدثنا الخطيب ( 2 ) أخبرنا الصيمري حدثنا علي بن الحسن الرازي حدثنا الزعفراني قالا حدثنا أحمد بن زهير قال سمعت أبي يقول لو ( 3 ) اجترأت أن أقول لأحد إنه يكذب على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لقلت أبو البختري أخبرنا أبو منصور أيضا أخبرنا وأبو الحسن حدثنا الخطيب ( 4 ) أخبرنا عبيد الله ابن عمر بن الحسن نا أبي نا محمد بن الحسن ( 5 ) حدثنا الحسين بن إدريس قال سمعت عثمان بن أبي شيبة يقول وهب بن وهب هو القرشي ذاك دجال أرى أنه يبعث يوم القيامة دجالا أنبأنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أخبرنا أبو القاسم بن مندة أخبرنا أبو علي إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا ابن أبي حاتم ( 6 ) حدثنا محمد بن إبراهيم بن شعيب حدثنا عمرو بن علي بأن أبا البختري كان يحدث بما ليس له أصل أخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو أحمد قال ( 7 ) سمعت ابن حماد يقول قال السعدي وأخبرنا أبو منصور بن خيرون أخبرنا وأبو الحسن بن سعيد حدثنا أبو بكر الخطيب ( 8 )
_________
( 1 ) في الكامل لابن عدي : فيدبحه
( 2 ) تاريخ بغداد لأبي بكر الخطيب 13 / 485
( 3 ) سقطت من الأصل وزيدت عن " ز " وم وتاريخ بغداد
( 4 ) تاريخ بغداد 13 / 485 - 486
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك عن " ز " وتاريخ بغداد لتقويم السند
( 6 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 26
( 7 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 7 / 64
( 8 ) تاريخ بغداد 13 / 486

(63/419)


وأخبرنا أبو محمد بن الأكفاني شفاها قالا حدثنا عبد العزيز بن احمد الكتاني حدثنا عبد الوهاب بن جعفر الميداني حدثنا عبد الجبار بن عبد الصمد السلمي حدثنا القاسم بن عيسى العصار حدثنا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني قال أبو البختري وهب بن وهب كان يكذب ويخسر فسقط ومال وقال أبو القاسم إذ مال أخبرنا أبو محمد أيضا حدثنا عبد العزيز أخبرنا أبو نصر بن الجبان إجازة أخبرنا أحمد بن القاسم بن يوسف إجازة حدثني أحمد بن طاهر بن النجم أخبرنا سعيد بن عمرو البردعي فيما نسخه من كتاب أبي زرعة الرازي بخطه في أسامي الضعفاء ومن تكلم فيهم من المحدثين وهب بن وهب أبو البختري كذاب أنبأنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أخبرنا ابن مندة أخبرنا حمد إجازة قال وأخبرنا أبو طاهر أخبرنا علي قالا أخبرنا ابن أبي حاتم قال ( 1 ) سمعت أبا زرعة وذكرت له شيئا من حديث أبي البختري فقال لا تجعل في حوصلتك شيئا من حديثه قال وسألت أبي عن أبي البختري فقال كان كذابا ذكر أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الكتاني الأصبهاني أنه سأل أبا حاتم الرازي عن وهب بن وهب أبو البختري فقال كان كذابا كان قاضي القضاة بغداد أخبر نا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر الطبري أخبرنا أبو الحسين بن الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب قال باب من يرغب عن الرواية عنهم وسمعت أصحابنا يضعفونهم منهم أبو البختري القاضي قال يعقوب وأبو البختري يضع الحديث أخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو أحمد ( 2 ) حدثنا الجنيدي وأخبرنا أبو القاسم الواسطي أخبرنا أبو بكر الخطيب
_________
( 1 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 26
( 2 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 7 / 64

(63/420)


وحدثني أبو عبد الله البلخي أخبرنا أبو منصور بن هريسة قالا أخبرنا أحمد بن محمد بن غالب أخبرنا أبو يعلى حمزة بن محمد حدثنا أبو الحسين محمد بن إبراهيم بن شعيب ( 1 ) قالا حدثنا البخاري قال وهب بن وهب أبو البختري القاضي سكتوا عنه أخبرنا أبو منصور المقرئ أخبرنا وأبو الحسن حدثنا أبو بكر أحمد بن علي ( 2 ) أخبرنا أبو حازم العبدوي قال سمعت محمد بن عبد الله الجوزقي يقول قرئ على مكي ابن عبدان وأنا أسمع قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو البختري وهب بن وهب القاضي القرشي متروك الحديث قال ( 3 ) وأخبرنا العتيقي أخبرنا محمد بن عدي البصري في كتابه حدثنا أبو عبيد محمد بن علي الآجري قال سمعت أبا داود يقول كذابا المدينة محمد بن الحسن بن زبالة ووهب بن وهب أبو البختري بلغني أنه كان يضع الحديث بالليل في السراج قال وأخبرنا البرقاني أخبرنا أحمد بن سعيد بن سعد حدثنا عبد الكريم بن أحمد بن سعيب النسائي ( 4 ) حدثنا أبي وأخبرنا أبو الحسن الفقيه الشافعي وأبو يعلى بن الحبوبي قالا أخبرنا سهل بن بشر أخبرنا علي بن منير أخبرنا الحسن بن رشيق حدثنا أبو عبد الرحمن االنسائي قال وهب بن وهب أبو البختري متروك الحديث أخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو القاسم أخبرنا أبو أحمد بن عدي قال ( 5 ) أبو البختري متروك اسمه وهب بن وهب ممن يضع الحديث وأبو البختري جسور ( 6 ) من جملة الكذابين الذين يضعون الحديث وكان يجمع في كل حديث يريد ان يرويه أسانيد من جسارته على الكذب ( 7 ) ووضعه على الثقات أخبرنا أبو القاسم ابن بطريق أخبرنا أبو الغنائم محمد ين علي وابو تمام علي بن
_________
( 1 ) منن قوله : هريسة
إلى هنا سقط من " ز " فاختل فيها السند
( 2 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 486
( 3 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 13 / 486
( 4 ) بالأصل : الشامي تحريف والمثبت عن " ز " وم وتاريخ بغداد
( 5 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 7 / 64 و 65
( 6 ) تحرفت بالأصل إلى : حسود والمثبت عن " ز " وم والكامل لابن عدي
( 7 ) الأصل : الكذاب

(63/421)


محمد في كتابيهما عن أبي الحسن ( 1 ) الدارقطني وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أخبرنا أبو ياسر محمد بن عيد العزيز بن عبد الله أخبرنا أحمد بن محمد بن غالب إجازة قال هذا ما وافقت عليه أبا ( 2 ) الحسن الدارقطني من المتروكين وهب بن وهب أبو البختري بغدادي كذاب زاد ابن بطريق متروك أخبرنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا أخبرنا أبو نعيم الحافظ وهب بن وهب أبو البختري القاضي قال البخاري سكتوا عنه ويقال له القرشي لأن أمه عبدة بنت علي بن يزيد ركانة بن عبد يزيد روى عن جعفر بن محمد وهشام بن عروة وعبيد الله بن عمر ومحمد بن ( 3 ) عجلان وغيرهم من المدنيين لا يكتب حديثه أخبرنا أبو منصور المقرئ أخبرنا وأبو الحسن العطار حدثنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أخبرنا البرقاني حدثني محمد بن أحمد بن محمد الأدمي حدثنا محمد بن علي الأيادي حدثنا زكريا بن يحيى الساجي قال أبو البختري وهب بن وهب كان كذابا لما بلغ عبد الرحمن بن مهدي موته قال الحمد لله الذي أراح المسلمين منه قال الخطيب هذا القول وهم لأن عبد الرحمن بن مهدي مات في سنة ثمان وتسعين ومائة ومات أبو البختري بعده في سنة مائتين وقيل في سنة تسع وتسعين ومائة وقيل مات في سنة مائتين قال الخطيب وأخبرنا ابن حسنويه أخبرنا عبد الله بن محمد بن جعفر أخبرنا عمر ( 5 ) بن أحمد الأهوازي حدثنا خليفة بن خياط قال مات أبو البختري القاضي سنة مائتين أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا علي بن أحمد بن محمد أخبرنا أبو طاهر المخلص حدثنا عبيد الله بن عبد الرحمن أخبرني عيد الرحمن بن محمد بن المغيرة أخبرني أبي حدثني أبو عبيد ( 6 ) قال سنة مائتين فيها مات وهب بن وهب القاضي
_________
( 1 ) تحرفت بالأصل إلى : الحسين والمثبت عن " ز " وم
( 2 ) بالأصل وم : " أخبرنا " خطأ والمثبت عن " ز "
( 3 ) سقطت اللفظتان من الأصل وم واستدركتا للإيضاح عن " ز "
( 4 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 486 - 487
( 5 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي تاريخ بغداد : عمرو
( 6 ) الأصل : عبيدة والمثبت عن " ز " وم

(63/422)


أخبرنا أبو الحسن بن سعيد حدثنا وأبو منصور بن خيرون أخبرنا الخطيب ( 1 ) أخبرنا الأزهري أخبرنا علي بن عمر الحافظ حدثنا عبد الله بن إسحاق بن إبراهيم أخبرنا الحارث بن محمد بن أبي أسامة حدثنا محمد بن سعد قال وأخبرني الحسن بن أبي بكر قال كتب إلي محمد بن إبراهيم بن عمر الجوربي ( 2 ) من شيراز يذكر أن احمد بن حمدان بن الخضر أخبرهم حدثنا أحمد بن يونس الضبي حدثنا أبو حسان الزيادي قالا سنة مائتين فيها مات أبو البختري وهب بن وهب قال ابن ( 3 ) سعد الزمعي وقال أبو ( 4 ) حسان القاضي القرشي وقالا جميعا ببغداد أخبرنا أبو غالب الماوردي أخبرنا محمد بن علي بن احمد بن إبراهيم السيرافي أخبرنا أحمد بن إسحاق أخبرنا أحمد بن عمران الأشناني قال قال غيره خليفة ( 5 ) وفيها يعني سنة مائتين مات وهب بن وهب بن كبير بن عبد الله بن زمعة بن الأسود ( 6 ) بن المطلب بن أسد أبو البختري القاضي توفي ببغداد قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أخبرنا مكي بن محمد أخبرنا أبو سليمان بن زبر قال سنة مائتين قالوا فيها مات صفوان بن عيسى بالبصرة في رجب وأبو البختري وهب بن وهب ببغداد 8078 وهيب بن حامد بن إبراهيم بن الوليد أبو الرضا العذري حدث عن تمام بن محمد روى عنه علي الحنائي قرات بخط أبي الحسن علي بن محمد الحنائي أخبرنا أبو الرضا وهيب بن حامد بن إبراهيم بن الوليد العذري حدثنا أبو القاسم عبد الله بن محمد البجلي حدثنا أبو نصر يحيى
_________
( 1 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 487
( 2 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي تاريخ بغداد : الجوري
( 3 ) تحرفت بالأصل وم و " ز " إلى : أبو
( 4 ) تحرفت بالأصل وم إلى : ابن
( 5 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : قال غيره يعني غير خليفة وهو الأظهر : فلم يذكره خليفة بن خياط في تاريخه فيمن مات سنة 200 ه
( 6 ) في " ز " : الأزور

(63/423)


ابن أحمد بن بسطام حدثنا أبو حفص عمر بن مضر حدثنا عبد الله بن يوسف حدثني سلمة بن العيار حدثني مالك بن أنس عن الأوزاغي عن الزهري عن عروة عن عائشة أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن الله يحب الرفق في الأمر كله قال ابن عساكر ( 1 ) عبد الله بن محمد هذا هو تمام بن محمد دلسة الحنائي وقد أخبرنا بالحديث أبو محمد عبد الكريم بن حمزة حدثني عبد العزيز بن أحمد أخبرنا تمام بن محمد أخبرنا أبو نصر يحيى بن أحمد بن بسطام العبسي المقرئ قراءة عليه في داره بحجر الذهب سنة ثمان وثلاثين وثلاثمائة حدثنا أبو حفص عمر بن مضر فذكر مثله
_________
( 1 ) زيادة منا لإيضاح

(63/424)


" حرف الهاء " " ذكر من اسمه ( 1 ) هابيل " 8079 هابيل بن آدم صلى الله عليه و سلم ( 2 ) وهو الذي قتله أخوه قابيل بجبل قاسيون عند مغارة الدم على ما جاء في بعض الآثار قيل إنه كان يسكن سطرا ( 3 ) أخبرنا أبو منصور عبد الرحمن بن محمد بن عبد الواحد أخبرنا أبو بكر الخطيب أخبرنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن رزقويه أخبرنا عثمان بن أحمد الدقاق وأحمد بن سندي الحداد قالا حدثنا الحسن بن علي القطان حدثنا إسماعيل بن عيسى العطار أخبرني إسحاق بن بشر أخبرني عثمان يعني ابن الساج عن يعقوب عن مجاهد أنه بلغه أن آدم لما هبط إلى الأرض هبطت معه حواء وإبليس فولدت لآدم هابيل وقابيل ( 4 ) وكان هابيل صاحب ماشية وكان قابيل صاحب حرث وكان قربانهما أن يتقربا بقربان ثم يلقيانه على وجه الأرض حتى تأتي نار فتأكله أو يبليه الدهر وكان هابيل يتقرب بجلة غنمه
_________
( 1 ) زيادة منا
( 2 ) أخبار في تاريخ الطبري 1 / 137 وما بعدها والبداية والنهاية 1 / 103 والكامل لابن الاثير 1 / 54
( 3 ) سطرا : قرية من قرى دمشق ( معجم البلدان )
( 4 ) في " ز " : فابن

(64/3)


وسحاحها ( 1 ) وخيارها وكان قابيل ( 2 ) يتقرب بزؤان ( 3 ) ونفاية الحنطة فتأتي نار من السماء فتأكل قربان هابيل ولا تقرب قربان قابيل فغاظه ذلك فخرج ( 4 ) حتى لقي إبليس فقال يا إبليس أتقرب أنا وأخي بقربانين فتأتي نار فتأكل كل قربانه ولا تأكل قرباني فقال له إبليس اقتله تكن ملكا تبحبح ( 5 ) في الأرض قال وما القتل قال إذا رأيته راقدا ( 6 ) فآذني به فلما رقد هابيل أتى قابيل إلى إبليس فآذنه فانطلق معه إبليس حتى وقف على رأسه فقال خذ حجرا فاضرب به رأسه ففعل فلما قتله حمله ثلاثة أيام يطوف به الأرض يظعن به إذا ظعن وينزل به إذا نزل حتى بعث الله الغرابين فاقتتلا وقابيل ينظر إليهما فقتل أحدهما صاحبه فحفر له حتى أعمق فدفنه فقال الله تعالى في كتابه " واتل عليهم نبأ ابني آدم بالحق إذ قربا قربانا فتقبل من أحدهما ولم يتقبل من الآخر " إلى " النادمين ( 7 ) أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة حدثنا أبو بكر الخطيب أخبرنا أبو الحسين ابن الفضل وأبو علي بن شاذان قالا أخبرنا محمد بن عبد الله بن عمروية الصفار حدثنا أبو بكر محمد بن إسحاق الصنعاني حدثنا حسن بن موسى حدثنا حماد بن سلمة حدثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال كان لآدم عليه السلام أربعة توام ذكر وأنثى من بطن وذكر وأنثى من بطن فكانت أخت صاحب الحرث جميلة وكانت أخت صاحب الغنم قبيحة فقال صاحب الحرث أنا أحق بها وقال صاحب الغنم أنا أحق بها أتريد أن تستأثر بر ضائها علي فتعال نقرب قربانا فإن تقبل قربانك فأنت أحق بها وإن تقبل قرباني فأنا أحق بها ( 9 ) فقربا قربانهما فجاء صاحب الغنم بكبش أبيض أعين أقرن وجاء صاحب الطعام بصبرة ( 10 ) من طعامه فتقبل الكبش فخزنه الله في الجنة أربعين خريفا وهو الكبش الذي ذبحه إبراهيم عليه السلام فقال صاحب الحرث " لأقتلنك " ( 11 ) فقال " لئن بسطت إلي يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : وشخاصها وفوقها ضبة
( 2 ) في " ز " : وقابن وقد جاءت فيها " قابن " في كل مواضع الخبر
( 3 ) الزؤان الذي يخالط البر
( 4 ) سقطت من الاصل وم واستدركت عن " ز "
( 5 ) التبحبح : التمكن في الحلول والمقام
( 6 ) بالاصل وم : راقد والمثبت عن " ز "
( 7 ) سورة المائدة الايات 27 / 31
( 8 ) تحرفت في " ز " : وم إلى : خيثم
( 9 ) مكرر بالاصل
( 10 ) الصبرة : ما جمع من الطعام بلا كيل ولا وزن
( 11 ) سورة المائدة الاية : 27

(64/4)


إليك لأقتلك إني أخاف الله رب العلمين ) ( 1 ) فقتله فولد آدم كلهم من ذلك الكافر قال وحدثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن يوسف بن ماهك عن ابن عباس قال كان آدم يزوج ذكر هذا البطن من أبناء هذا البطن الآخر وابناء هذا البطن من ذكر هذا البطن الأخرى ( 2 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أخبرنا تمام بن محمد الرازي أخبرنا أبو بكر أحمد بن عبد الله بن الفرج بن البرامي حدثنا إبراهيم بن مروان قال سمعت أحمد بن إبراهيم بن ملاس يقول سمعت عبد الرحمن بن يحيى بن إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر قال كان خارج باب الساعات صخرة يوضع عليها القربان فما تقبل منه جاءت نار فأخذته وما لم يتقبل بقي على حاله وكان هابيل صاحب غنم وكان منزله في سطرا وكان قابيل في قينية ( 3 ) وكان صاحب زرع وكان آدم في بيت أبيات ( 4 ) وكانت حواء في بيت لهيا ( 5 ) فجاء هابيل بكبش سمين من غنمه فجعله على الصخرة فأخذته النار وجاء قابيل بقمح علث ( 6 ) فوضعه على الصخرة فبقي على حاله قال فحسده قال وتبعه في هذا الجبل قال فأراد قتله فلم يدر كيف يقتله قال فجاء إبليس فأخذ حجرا فجعل يضرب به رأس نفسه قال فذهب فأخذ حجرا فضرب رأس أخيه فقتله فصاحت حواء فقال لها آدم عليك وعلى بناتك لا علي ولا على بني رواه غيره عن عبد الرحمن بن يحيى فقال عنه حدثنا عراك بن خالد والوليد بن مسلم أما الوليد بن فعن سعيد بن عبد العزيز وأما عراك فلا أدري عن من ذكره وهو أتم من هذه الرواية كتب إلي أبو بكر عبد الغفار بن محمد الشيروي ( 7 ) ثم حدثنى أبو المحاسن عبد
_________
( 1 ) سورة المائدة الاية : 28
( 2 ) راجع تاريخ الطبري 1 / 139
( 3 ) بدون إعجام بالاصل وم و " ز " والمثبت عن معجم البلدان وقينية : قرية كانت مقابل الباب الصغير من مدينة دمشق صارت الان بساتين
( 4 ) بيت أبيات : قرية في سفح قاسيون
( 5 ) بيت لهيا : قرية بغوطة دمشق
( 6 ) علث : بالتحريك هو الطعام المخلوط بالشعير والعلث بالفتح أن تخلط البر بالشعير
( 7 ) في " ز " : الشيرويي

(64/5)


الرزاق بن محمد بن أبي نصر عنه أخبرنا أبو بكر الحيري حدثنا أبو العباس الأصم حدثنا أبراهيم بن مرزوق حدثنا أبو عامر عن سفيان عن عبد الله بن عثمان بن خثيم ( 1 ) حدثنا سعيد بن جبير عن ابن عباس قال الكبش الذي ذبحه إبراهيم هو الذي قربه ابن آدم أخبرنا أبو الحسن علي بن بركات بن إبراهيم في كتابه حدثنا أبو بكر أحمد بن علي أخبرنا محمد بن أحمد بن رزقويه أخبرنا عثمان بن أحمد الدقاق وأحمد بن سندي ابن الحسن الحداد قالا حدثنا الحسن بن علي القطان حدثنا إسماعيل بن عيسى العطار أخبرنا أبو حذيفة إسحاق بن بشر قال وأخبرني عبد الله بن زياد بن سمعان عن الزهري أن الكبش الذي فدي الله بن إسحاق ( 2 ) كان الكبش الذي قربه هابيل أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أخبرنا أبو بكر البيهقي أخبرنا أبو عبد الله الحافظ حدثنا أبو العباس هو الأصم أخبرنا العباس بن الوليد بن مزيد أخبرني أبي قال سمعت الأوزاعي يحدث قال من قتل مظلوما كفر الله عنه كل ذنب وذلك في القرآن " إني أريد أن تبوء بإثمي وإثمك " ( 3 ) أنبأنا أبو طالب عبد القادر بن محمد بن يوسف أخبرنا إبراهيم بن عمر البرمكي وحدثنا أبو المعمر المبارك بن أحمد الأنصاري أخبرنا المبارك بن عبد الجبار أخبرنا أبو الحسن علي بن عمر وأبو إسحاق البرمكي قالا أخبرنا أبو عمر حيوية أخبرنا عبيد الله بن عبد الرحمن بن محمد قال قال أبو محمد بن قتيبة وروى عبد المنعم يعني ابن إدريس عن أبيه عن وهب أن الأرض نشفت دم ابن آدم المقتول فلعن آدم الأرض فمن أجل ذلك لا تنشف الأرض دما بعد دم هابيل إلى يوم القيامة كذا في روايتنا وروى عبد المنعم وفي رواية أخرى عن ابن قتيبة حدثنا عبد الرحمن بن الحسين عن محمد بن يحيى عن عبد المنعم قرأت على أبي محمد بن حمزة عن عبد العزيز بن أحمد أخبرنا تمام بن محمد أخبرني أبي حدثنا محمد بن جعفر بن محمد بن هشام بن ملاس حدثنا الحسن بن محمد
_________
( 1 ) تحرفت بالاصل و " ز " إلى : خيثم
( 2 ) كذا بلاصل وم و " ز " والاظهر : إسماعيل
( 3 ) سورة المائدة الاية : 29

(64/6)


ابن بكار حدثنا هشام بن عمار قال سمعت الوليد يقول حدثت عن كعب الأحبار أنه كان يقول الدم الذي على جبل قاسيون هو دم ابن آدم أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أخبرنا أبو بكر البيهقي أخبرنا أبو الحسين بن بشران أخبرنا أبو جعفر محمد بن عمرو الرزاز ( 1 ) حدثنا جعفر بن محمد بن شاكر حدثنا عفان حدثنا همام ( 2 ) حدثنا محمد بن جحادة عن عبد الرحمن بن ثروان عن الهزيل عن أبي موسى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال اكسروا قسيكم يعني في الفتنة واقطعوا أوتادكم والزموا أجواف البيوت وكونوا فيها كالخير من ابني آدم [ 13025 ] أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أخبرنا أبو علي المذهب أخبرنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي حدثنا إسماعيل بن عمر ح وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل وأخبرنا أبو المظفر بن القشيري قالا أخبرنا أبو سعد الجنزرودي أخبرنا أبو عمرو بن حمدان ح وأخبرنا ( 3 ) أبو عبد الله الخلال أنا إبراهيم بن منصور أنا ابن المقرئ قالا أبو يعلى حدثنا أبو خيثمة حدثنا أبو المنذر إسماعيل بن عمر نا سفيان عن عون بن أبي جحيفة عن عبد الرحمن بن سميرة أن ابن عمر ( 4 ) رأى رأسا وقال أحمد ناسا فقال قال رسول ( صلى الله عليه و سلم ) ( 5 ) ما يمنع أحدكم إذا جاءه من يريد قتله أن يكون مثل ابني آدم القاتل في النار والمقتول في الجنة ( 6 ) [ 13026 ] أخبرنا أبو القاسم غانم بن خالد بن عبد الواحد أخبرنا عبد الرزاق بن عمر بن موسى أخبرنا أبو بكر بن المقرئ حدثنا محمد بن زيان وإسماعيل بن داود بن وردان قالا حدثنا زكريا بن يحيى كاتب العمري حدثني وقال ابن داود حدثنا مفضل وهو ابن فضالة قالا عن عياش بن عياش القتباني عن بكير بن عبد الله بن الأشج عن بسر بن سعيد
_________
( 1 ) في " ز " : الرازي
( 2 ) الاصل وم : هشام والمثبت عن " ز "
( 3 ) من هنا
إلى قوله : قالا
سقط من " ز "
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وم واستدرك لتقويم السند عن " ز " ومسند أحمد بن حنبل
( 5 ) زيد بعدها في " ز " انفجر أحدكم إذا جاءه رجل وقال أحمد " وبعدها صح صح
( 6 ) رواه أحمد بن حنبل في المسند 2 / 420 رقم 5758 طبعة دار الفكر

(64/7)


عن حسين بن عبد الرحمن الأشجعي أنه سمع سعد ( 1 ) ابن أبي وقاص يقول عند فتنة عثمان ابن عفان سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ستكون فتنة القاعد فيها خير من القائم والقائم فيها خير من الماشي والماشي فيها خير من الساعي قال له رجل أفرأيت يا رسول الله إن دخل علي بيتي وبسط إلي يده ليقتلني فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كن كابن آدم ( 2 ) [ 13027 ] أنبأنا أبو الفضائل الحسن بن الحسن وأبو تراب حيدرة بن أحمد وأبو الحسن ( 3 ) علي بن بركات قالوا أخبرنا أبو بكر الخطيب أخبرنا أبو الحسن بن رزقوية أنا عثمان بن أحمد الدقاق وأحمد بن سندي الحداد قالا أخبرنا الحسن بن علي حدثنا إسماعيل بن عيسى حدثنا أبو حذيفة إسحاق بن بشر أخبرني شيخ لنا عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن قال إن أول من يفر يوم القيامة من أبيه إبراهيم وأول من يفر من أمه إبراهيم وأول من يفر من ابنه نوح وأول من يفر من أخيه هابيل بن آدم وأول من يفر من صاحبته لوط ونوح وتلا هذه الآية " يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه " ( 4 ) فيرون أن هذه الآية نزلت فيهم والله أعلم أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أخبرنا أبو عمرو ( 5 ) بن مندة أخبرنا أبو محمد بن يوه أخبرنا أبو ( 6 ) الحسن اللنباني ( 7 ) حدثنا ابن أبي الدنيا حدثنا عبد الرحمن بن صالح حدثنا هاشم بن القاسم عن الحسام بن مصك الأزدي عن عماد الذهني حدثنا سالم بن أبي الجعد قال إن آدم لما قتل أحد ابنيه الآخر مكث عامه لا يضحك حزنا عليه فأنى على رأس المائة فقيل له حياك الله وبياك وبشرك بغلام فعند ذلك ضحك قلت ما بياك قال أضحكك قال وحدثنا ابن أبي الدنيا حدثني علي بن مسلم حدثنا سيار حدثنا جعفر حدثنا أبو بكر الهذلي عن شهر بن حوشب قال لما قتل ابن آدم أخاه مكث آدم مائة سنة لا يضحك ثم أنشأ يقول ( 8 )
_________
( 1 ) سقطت من الاصل وم وزيدت عن " ز "
( 2 ) رواه ابن كثير في البداية والنهاية 1 / 104
( 3 ) تحرفت بالاصل إلى : الحسين والمثبت عن " ز " وم
( 4 ) سورة عبس الايات 34 - 36
( 5 ) تحرفت بالاصل إلى عمر والمثبت عن " ز " وم
( 6 ) سقطت من الاصل وم وزيدت عن " ز "
( 7 ) تحرفت بالاصل وم و " ز " إلى : اللبناني
( 8 ) البيتان في تاريخ الطبري 1 / 145 والبداية والنهاية 1 / 105 ومروج الذهب 1 / 31 والكامل لابن الاثير 1 / 57

(64/8)


تغيرت البلاد ومن عليها * ووجه ( 1 ) الأرض مغبر قبيح تغير كل ذي لون وطعم وقل بشاشة الوجه المليح ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو القاسم بن مسعدة أخبرنا حمزة بن يوسف أخبرنا أبو أحمد بن عدي حدثنا أحمد بن عامر البرقعيدي حدثنا مؤمل بن إهاب عن جعفر عن أبي بكر الهذلي عن شهر بن حوشب قال لما قتل ابن آدم أخاه مكث مائة سنة لا يضحك ثم أنشأ يقول تغيرت البلاد ومن عليها فوجه الأرض مغبر قبيح تغير كل ذي لون وطعم وقل بشاشة الوجه المليح أخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا وأبو منصور بن خيرون أخبرنا أبو بكر الخطيب أخبرنا الأزهري أخبرنا علي بن عمر الحافظ حدثنا إسماعيل بن العباس الوراق ( 3 ) حدثنا أبو البختري عبد الله بن محمد بن شاكر حدثني أحمد بن محمد المخرمي عن عبد العزيز بن الرماح عن سفيان بن عيينة عن ابن أبي نجيح عن مجاهد عن ابن عباس قال لما قتل ابن آدم آخاه قال آدم تغيرت البلاد ومن عليها فوجه الأرض مغير قبيح تغير كل ذي لون وطعم * وقل بشاشة الوجه الصبيح قتل قابيل هابيلا أخاه * فواحزنا مضى الوجه المليح * فأجابه إبليس تنح عن البلاد وساكنيها * فبي في الأرض ضاق بك الفسيح وكنت بها وزوجك في رخاء * وقلبك من أذى الدنيا مريح فما انفكت مكايدتي ومكري * إلى أن فاتك الثمن الربيح فلولا رحمة الجبار أضحى * بكفك من جنان الخلد ريح
_________
( 1 ) في إحدى نسخ الطبري 1 / 72 فلون
( 2 ) في مروج الذهب : الصبيح
( 3 ) غير مقروءة بالاصل والمثبت عن " ز " وم
( 4 ) البيت التالي ليس في المصادر السابقة

(64/9)


" ذكر من اسمه هادي " 8080 هادي بن مهدي بن محمد بن إسماعيل بن مهدي أبو الحسن العلوي الحسيني الموسوي الختري ابن بنت شيخ الشيوخ أبي البركات بن أبي سعيد سمع ببغداد كما ذكر لي عن أبي القاسم بن الحصين وأبي الفضل محمد بن عمر بن يوسف الأرموي وأبي الفضل محمد بن ناصر الحافظ واتصل بالملك العادل نور الدين محمود ابن زنكي وتفقه عليه وراج عنده وقدم معه دمشق دفعات عدة واشترى بدمشق دارا في محلة حجر الذهب وحدث بحلب يسيرا وكان مولده ببغداد في سنة اثنتي عشرة وخمسمئة ومنشؤه بمكة على ما بلغني ومات بحلب يوم الخميس ثامن عسر رجب سنة إحدى وخمسين وخمسمئة " ذكر من اسمة هارون " 8081 هارون بن إبراهيم أبو محمد أظنه الأهوازي ( 1 ) بصري سمع بدمشق جريرا والفرزدق وحدث عن عطاء بن أبي رباح ومحمد بن سيرين روى عنه عبد الصمد بن عبد الوارث وأبو داود الطيالسي وزيد بن الحباب وشعيب بن صخر أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب نا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي حدثنا عبد الصمد حدثنا هارون بن إبراهيم الأهوازي نا محمد عن ابن عمر أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال صلاة المغرب وتر صلاة النهار فأوتروا صلاة الليل وصلاة الليل مثنى مثنى والوتر ركعة من آخر الليل أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا عبد الوهاب بن علي بن عبد الوهاب أنا علي بن عبد العزيز الطاهري قال قرئ على أحمد بن جعفر بن محمد بن سالم أنا أبو خليفة الفضل ابن الحباب الجمحي نا محمد بن سلام الجمحي حدثني شعيب بن صخر عن هارون بن
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب الكمال 19 / 187 وتهذيب التهذيب 6 / 5 والتاريخ الكبير 8 / 224 والجحر والتعديل 87 9
( 2 ) رواه أحمد بن حنبل في المسند 2 / 382 رقم 5550 طبعة دار الفكر

(64/10)


إبراهيم قال رأيتهما في مسجد دمشق والفرزدق في عصابة من خندق والناس عنق على جرير قيس وموالي بني أمية وهم يسلمون عليه يا أبا حرزة كيف كنت في مسيرك وذلك لمديحه قيسا وقوله في العجم ( 1 ) فيجمعنا والغر أولاد ( 2 ) سارة * أب لا نبالي بعده من تعذرا ( 3 ) أنبأنا أبو الغنائم بن ميمون ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري قال ( 4 ) هارون بن إبراهيم الأهوازي أبو محمد ( 5 ) سمع محمد بن سيرين سمع من عبد الصمد يعد في البصريين ( 6 ) أنبأنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أنا ابن مندة أنا حمد إجازة ح وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 7 ) هارون بن إبراهيم الأهوازي روى عن عطاء ومحمد بن سيرين روى عنه عبد الصمد ابن عبد الوارث وأبو داود الطيالسي وزيد بن الحباب سمعت أبي يقول ذلك وذكره أبي عن إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين أنه قال هارون بن إبراهيم ثقة قال وسألت أبي عن هارون بن إبراهيم الأهوازي فقال لا بأس به 8082 هارون بن سعيد أبو عبد الرحمن الأصبهاني المعروف بالراعي العابد رحل ولقي أبا سليمان الداراني وأحمد بن عاصم الأنطاكي ومحمد بن المبارك الصوري وحدث عن دحيم ومحمد بن أبي السري العسقلاني والمسيب بن واضح وعبد العزيز بن عمران بن مقلاص ومحمد بن عاصم وإبراهيم بن محمد بن يوسف الفيريابي ( 8 )
_________
( 1 ) البيت في ديوان جرير من قصيدة بعنوان : ليت صبحك نورا ص 183
( 2 ) الديوان : أبناء
( 3 ) إلى هنا ينتهي المجلد 17 المخطوط من الاصل الذي نعتمده ( نسخة س ) والاخبار التالية نستدركها من نسختي " ز " وم
( 4 ) التاريخ الكبير للبخاري 8 / 224
( 5 ) قوله : " أبو محمد " ليس في التاريخ
( 6 ) قوله : " يعد في البصريين " ليس في التاريخ الكبير ومكانها فيه : أراه ابن أبي تميم
( 7 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 9 / 87
( 8 ) في م : " الفريابي " وكلاهما يصح

(64/11)


روى عنه أبو مسعود أحمد بن الفرات الرازي وأحمد بن يحيى بن نصر ومحمد بن عبد الله بن العباس كتب إلى أبو علي الحداد وحدثني أبو مسعود عبد الرحيم بن علي عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن يحيى بن نصرنا أبو عبد الرحمن الراعي نا إبراهيم بن محمد بن يوسف نا إبراهيم بن زكريا حدثني عثمان بن عمرو بن عثمان البصري عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) للكاتب إذا كتب ضع القلم على أذنك قال أبو نعيم هارون بن سعيد أبو عبد الرحمن الراعي العابد حدث عنه أبو مسعود الرازي كتب عن الشاميين المسيب بن واضح وطبقته ه ا أنبأنا أبو علي أيضا قال قال لنا أبو نعبم ومنهم أبو عبد الرحمن الراعي هارون بن سعيد كان من الزاهدين والسايحين لقي بالشام أبا سليمان الداراني ومحمد بن المبارك الصوري وأحمد بن عاصم الأنطاكي حدث عنه أبو مسعود الرازي في مسند سمع من عبد الرحمن بن إبراهيم دحيم ومحمد بن أبي السري العسقلاني وطبقتهم 80830 هارون بن عبد الصمد بن عبدوس بن حسان أبو موسى النيسابوري الرخي ( 1 ) ( 2 ) رحال مشهور حدث عن هشام بن عمار ومحمد بن أبي السري ويحيى بن يحيى وإسحاق بن راهويه وعلي بن المديني والقواريري وأبي مصعب الزهري ومحمد بن خلود الأسكندراني روي عنه أبو حامد بن الشرقي وأبو بكر أحمد بن علي الدائري وأبو عبد الله محمد بن يعقوب بن الأخرم الحفاظ وأبو الحسن محمد بن علي بن أبي بكر العدل ه أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي ( 3 ) أنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو
_________
( 1 ) الرخي : بضم الراء وقيل بكسرها وهو الاصح وتشديد الخاء المعجمة هذه النسبة إلى الريخ في ظن أبي سعد ناحية بنيسابور وهي أحد أرباعها
قال : والصحيح : الرخ والعوام جعلوها الريخ ( الانساب )
( 2 ) ترجمته في الانساب ( الرخي ) 3 / 54 ومعجم البلدان ( رخ ) 3 / 38
( 3 ) سقطت من م

(64/12)


بكر محمد بن عبد الله يعني الحفيد نا هارون بن عبد الصمد الرخي نا علي بن المديني نا يحيى بن سعيد نا ابن أبي ليلى حدثني ابن أخي عبد الله بن عيسى عن أبي عن علي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا عطس أحدكم فليقل الحمد لله على كل حال وليقل له يرحمكم الله وليقل يهديكم الله ويصلح بالكم ه كتب إلي أبو نصر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال قرأت بخط أبي عمر والمستملي سماعه منه في سنة سبع وستين ومايتين وقرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ ( 1 ) قال هارون بن عبد الصمد بن عبدوس بن حسان أبو موسى النيسابوري الرخي وكان من الصالحين سمع بخراسان يحيى بن يحيى وإسحاق بن إبراهيم وأقرانهما وبالعراق علي بن المديني وعبيد الله ( 2 ) القواريري وأقرانهما وبالحجاز أبا مصعب الزهري وأقرانه وبالشام محمد بن أبي السري وهشام بن عماد وأقرانهما روى عنه أبو جامد بن الشرقي وأبو بكر بن علي وأبو عبد الله بن الأخرم الحفاظ أخبرني أبو محمد بن أبي عبد الله عن أبيه قال توفي هارون بن عبد الصمد الرخي آخر سنة خمس وثمانين ومايتين ( 3 ) 8084 هارون بن عثمان البيروتي حكى عنه العباس بن الوليد شيئا من أمر الزلزلة التى أصابتهم ببيروت 8085 هارون بن عمران بن يزيد بن خالد بن أبي جميل القرشي روى عن ابن الجماهر وأبي مسهر وعلي بن المديني وعثمان بن أبي شيبة وإسحاق بن أبي إسرائيل وإبراهيم بن هشام بن يحيى بن يحيى وأبي الأخيل خالد بن عمر والحمصي وزهير بن عباد وعمرو بن هاشم روى عنه أبو الميمون البجلي ومحمد بن العباس بن الدرفس ه أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو الميمون عبد
_________
( 1 ) من قوله قرأت إلى هنا سقط من م
( 2 ) في " ز " : عبد الله والمثبت عن م والانساب
( 3 ) الانساب ومعجم البلدان

(64/13)