روابط مصاحف م الكاب الاسلامي

روابط مصاحف م الكاب الاسلامي
 

تاريخ دمشق لابن عساكر تحميل بكل الصيغ

تاريخ دمشق لابن عساكر

السبت، 4 يونيو 2022

مجلد93. و94. تاريخ دمشق لابن عساكر

 مجلد93.  و94. تاريخ دمشق

اولا/ مجلد93.  تاريخ دمشق

قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وزنت بالخلق كلهم فرجحت بهم ثم وزن أبو بكر فرجح بهم ثم وزن عمر فرجح بهم ثم وزن عثمان فرجح فيهم ثم رفع الميزان قال ابن عدي وهذا أيضا غير محفوظ كالحديث الأول ومعروف هذا لا أعرف له غير هذين الحديثين 7556 معروف بن الهذيل الغساني الجدلي ( 1 ) من نواحي دمشق حدث عن أبيه الهذيل روى عنه ابنه يزيد بن معروف ذكر من اسمه معضاد " ( 2 ) 

 7557 معضاد بن علي بن الحسين بن علي أبو الحسن الخولاني الداراني سمع أبا الحسن محمد بن الحسين بن محمد بن الطفال ( 3 ) بمصر وأبا عبد الله محمد ابن عبد الله بن محمد بن بندار المرندي بدمشق وأبا عبد الله بن سعدان وأبا القاسم عبد الرحمن بن المظفر الكحال بمكة وحدث عن أبي الحسن بن ياسر ( 4 ) الجوبري ( 5 ) سمع منه شيخنا الشريف النسيب بعدما خرجت له فوائده التي سمعناها منه فلم يكن فيها عنه شئ سألت أبا محمد بن الأكفاني هل سمعت من معضاد بن علي شيئا فقال لم أسمع منه وتوفي في المحرم سنة ستين وأربعمئة وحضرت دفنه والصلاة عليه
_________
( 1 ) ترجمته في ميزان الاعتدال 4 / 146
( 2 ) زيادة منا للايضاح
( 3 ) الاصل : الطفيل والمثبت عن د و " ز " وم ترجمته في سير الاعلام 17 / 664
( 4 ) تحرفت بالاصل إلى : يامير ومثله في م والصواب ما أثبت واسمه : عبد الرحمن بن محمد بن يحيى بن ياسر أبو الحسن التميمي الدمشقي الجوبري ترجتمه في سير الاعلام 17 / 415
( 5 ) تحرفت بالاصل إلى : الجويري وفي م : " الجويزي " والتصويب عن د والجرح والتعديل 8 / 433 وبالاصل وم ود : " معقس " والمثبت معفس بالفاء عن " ز " ومصادر ترجمته وقد صوبناه في كل مواضع الترجمة

(59/354)


7558 - معفس بن عمران بن حطان السدوسي ( 1 ) حدث عن أبيه وأم الدرداء وعن عبد الله بن السسه ( 2 ) روى عنه أبو المحجل رديني ابن مرة ويقال ابن أبي مجلز ويقال ابن خالد البكري وموسى الفراء ومحمد بن عبد الرحمن أبو عبد الرحمن كاتب محارب بن دثار وسمع من أم الدرداء مع أبيه إذ كانا بالشام في أيام عبد الملك بن مروان أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن محمد بن المجلي أنا أبو جعفر بن المسلمة وأبو الحسين بن النقور وأبو علي محمد بن وساح الزينبي وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور البزار قالوا أنا عيسى بن علي نا القاضي أبو عبيد علي بن الحسين بن حرب بن عيسى نا أبو السكين زكريا بن يحيى بن عمر بن حصن الكوفي حدثني عبد الرحمن بن محمد المحاربي عن أبي عبد الرحمن كاتب محارب بن دثار عن معفس بن عمران بن حطان قال دخلت مع أبي على أم الدرداء فسألها أبي ما فضل من قرأ القرآن على من لم يقرأ قالت حدثتني عائشة قالت جعل درج الجنة على عدد آي القرآن فمن قرأ ثلث القرآن ثم دخل الجنة كان على الثلث من درجها ومن قرأ نصف القرآن كان على النصف من درجها ومن قرأ كله كان في عليين لم يكن فوقه إلا نبي أو صديق أو شهيد أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل أنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن عمر العمري أنا أبو محمد عبد الرحمن بن أحمد بن محمد بن أبي شريح الأنصاري أنا أبو جعفر محمد ابن أحمد بن عبد الجبار الرداني أنا أبو أحمد حميد بن زنجوية النسوي نا أبو نعيم نا موسى الفراء حدثني معفس بن عمران بن حطان قال كنت مع أبي يسأل أم الدرداء عن فضل القرآن فقال لها حدثيني عن فضل القرآن فقال أحدثك أن درج الجنة على عدد آي القرآن وأنه يقال اقرأ وارق فإنه ليقرأ ويرقى حتى ينفد ما معه فإن كان قرأ ثلث القرآن كان على الثلث من درج الجنة وإن كان قرأ نصف القرآن كان على النصف من درج الجنة وإن كان قرأ القرآن كان في أعلى عليين فلا يكون فوقه أحد من الصديقين إلا الشهداء
_________
( 1 ) ترجمته في التاريخ الكبير 8 / 64
( 2 ) كذا رسمها بالاصل وبقية النسخ

(59/355)


أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ( 1 ) ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار وابن النرسي ( 2 ) قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 3 ) معفس ( 4 ) بن عمران بن حطان عن أم الدرداء ( 5 ) عن عائشة ليس أحد ممن دخل الجنة أفضل ممن قرأ القرآن قاله وكيع عن محمد بن عبد الرحمن بن معفس وقال زهير عن موسى القزاز عن معفس قال سأل أبي أبا الدرداء وروى محمد بن سعيد عن شريك عن أبي المحجل عن معفس بن عمران بن حطان عن عبد الله سمع أبا ذر يقول الجليس الصالح خير من الوحدة والوحدة خير من الجليس السوء كذا في الأصل القزاز والصواب الفراء ( : ) أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله الأديب قالا أنا ابن مندة أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا نا ابن أبي حاتم قال ( 7 ) معفس بن عمران بن حطان السدوسي روى عن أم الدرداء و ( 8 ) عن أبيه و ( 9 ) عن عبد الله ( 10 ) بن شيبة روى عنه أبو المحجل وموسى الفراء ومحمد بن عبد الرحمن سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو طاهر أحمد بن علي بن عبيد الله وأبو الحسين
_________
( 1 ) تحرفت بالاصل إلى : القرشي والمثبت عن د و " ز " وم
( 2 ) راجع الحاشية السابقة
( 3 ) التاريخ الكبير للبخاري 8 / 64
( 4 ) كذا ضبطت بالقلم عن البخاري
( 5 ) إلى هنا فقط في التاريخ الكبير
( 6 ) تحرفت بالاصل هنا إلى : الفرد
( 7 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 433
( 8 ) سقطت من الاصل واستدركت عن د و " ز " وم والجرح والتعديل
( 9 ) سقطت من الاصل واستدركت عن د و " ز " وم والجرح والتعديل
( 10 ) في م : عبيد الله

(59/356)


المبارك بن عبد الجبار قالا أنا أبو الفرج الحسين بن علي أنا محمد بن إبراهيم بن السري الدارمي نا أبو عبيد الله عبد الملك ( 1 ) بن بدر بن الهيثم نا أحمد بن هارون الحافظ قال في الطبقة الثانية وهم التابعون في الأسماء المنفردة معفس بن عمران بن حطان روى عن موسى الفراء وغيره كوفي ذكر من اسمه ( 2 ) معقل " 7559 معقل بن سنان بن مطهر ( 3 ) بن عركي بن فتيان ( 4 ) بن سبيع ابن بكر بن أشجع أبو محمد ويقال أبو سنان ويقال أبو عيسى ويقال أبو ز ( 5 ) الأشجعي ( 6 ) له صحبة سكن الكوفة ثم تحول إلى المدينة وروى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أحاديث روى عنه مسروق بن الأجدع وعبد الله بن عتبة بن مسعود وعلقمة بن قيس ونافع بن جبير بن مطعم وقدم دمشق على يزيد بن معاوية ثم رجع إلى المدينة ساخطا على يزيد وخلعه وكان مع أهل الحرة وقتل بها أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن محمد بن عبد الواحد أنا الحسن بن علي أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي نا عبد الرحمن عن سفيان عن فراس عن
_________
( 1 ) تحرفت في م إلى : عبد الله
( 2 ) زيادة لازمة منا
( 3 ) كذا بالاصل ود و " ز " وم وفي الاصابة وأسد الغابة : مظهر ومص ابن الاثير على أنها بضم الميم وفتح الظاء المعجمة
( 4 ) قيدها ابن الاثير بالفاء والتاء فوقها نقطتان وبعدها ياء تحتها نقطتان
( 5 ) كذا بالاصل ود و " ز " وم لم يكتب من اللفظة إلا حرف " ز " وبعده بياض ولعل هذه الكنية هي : أبو يزيد وقد وردت أيضا في مصادر ترجمته
( 6 ) ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 253 وتهذيب التهذيب 5 / 494 وأسد الغابة 4 / 454 والاصابة 3 / 446 والتاريخ الكبير 7 / 391 والجرح والتعديل 8 / 284

(59/357)


الشعبي عن مسروق عن عبد الله في رجل تزوج امرأة فمات عنها ولم يدخل بها ولم يفرض لها قال لها الصداق وعليها العدة ولها الميراث فقال معقل بن سنان شهدت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قضى به في بروع بنت واشق أخبرناه عاليا أتم منه أبو القاسم أيضا أنا أبو طالب بن غيلان أنا أبو إسحاق المزكي نا محمد بن المسيب نا الحسن بن محمد بن إبراهيم الجرجاني نا إبراهيم يعني ابن الحكم نا أبي عن السدي عن مرة بن شراحيل عن عبد الله بن مسعود أنه قضى برأيه في امرأة مات زوجها وكان تزوجها ولم يفرض لها شيئا أن لها مثل صداق نسائها ولها ميراث وعليها العدة ولم يكن سمعه من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقدم المدينة فلقي معقل بن سنان فسأله عبد الله بن مسعود كيف قضى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في بروع بنت واشق الأشجعية التي مات زوجها في القليب وكان تزوجها ولم يفرض لها شيئا فأخبره معقل بن سنان أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قضى مثل قضائه فقال عبد الله الحمد لله الذي وفقني لقضائه ( 1 ) قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد نا أحمد بن عبيد بن الفضل أنا أبو عبد الله محمد بن الحسين بن محمد بن سعيد نا ابن أبي خيثمة نا سليمان بن أبي شيخ قال قال أبو سعيد ( 2 ) ما خلق الله معقل بن سنان قط ولا كانت بروع بنت واشق قط قرأنا على أبي غالب وأبي عبد الله ابني البنا عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم بن جعفر نا ابن أبي خيثمة نا سليمان بن أبي شيخ قال كان أبو سعيد ( 3 ) يحلف بالله ما كانت بروع بنت واشق قط هذا خطأ قال ولم يقدم معقل بن سنان الأشجعي قط وهذا القول الثاني أشبه في إنكاره دخوله الكوفة فأما إنكار كونه على الجملة فغير صحيح أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز ثابت بن منصور قالا أنا أبو طاهر زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا أبو الحسين محمد بن الحسن أنا محمد بن
_________
( 1 ) أسد الغابة 4 / 454 من طريق آخر بسنده إلى عبد الله بن مسعود
( 2 ) كلمة غير واضحة بالاصل والنسخ رسمها : " الراى "
( 3 ) انظر الحاشية السابقة

(59/358)


أحمد بن إسحاق نا عمر بن أحمد بن إسحاق نا خليفة بن خياط قال ( 1 ) ومن عطفان ثم من بني أشجع بن ريث بن غطفان أبو سنان معقل بن سنان وأبو الجراح رويا أمر بروع بنت واشق قتل معقل يوم الحرة صبرا ( 2 ) قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح عبد الكريم بن محمد أنا الدارقطني نا ( 3 ) محمد بن عبد الله بن إبراهيم نا جعفر بن الأزهر نا الفضل الغلابي قال قال يحيى ابن معين معقل بن سنان أبو عبد الرحمن أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن اللنباني ( 4 ) نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد قال ( 5 ) في تسمية من نزل الكوفة من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) معقل بن سنان الأشجعي قال وأنا ابن سعد قال في الطبقة الثالثة معقل بن سنان الأشجعي قال الواقدي شهد الفتح مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وكان شابا طريا ( 6 ) وقتل يوم الحرة في ذي الحجة سنة ثلاث وستين فقال الشاعر ألا تلكم الأنصار تبكي سراتها * وأشجع تبكي ( 7 ) معقل بن سنان * أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد قال ( 8 ) في الطبقة الثالثة من بني أشجع بن ريث بن غطفان بن سعد بن قيس بن عيلان بن مضر معقل بن سنان بن مطهر ( 9 ) بن عركي بن فتيان بن سبيع بن بكر بن أشجع شهد الفتح مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وبقي إلى يوم الحرة
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 96 رقم 314
( 2 ) بالاصل : ضربا والمثبت عن د و " ز " وم وطبقات خليفة
( 3 ) بالاصل : " ومحمد " والمثبت " نا محمد " عن د و " ز " وم
( 4 ) تحرفت بالاصل ود و " ز " وم إلى : اللبناني بتقديم الباء
( 5 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد
( 6 ) كذا بالاصل وبقية النسخ والذي في طبقات ابن سعد : ظريفا
( 7 ) البيت في طبقات ابن سعد 4 / 283 وفيها : تنعى سراتها
تنعى ورواه المزي في تهذيب الكمال 18 / 253 والاصابة 3 / 446 وأسد الغابة 4 / 455
( 8 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 4 / 277 و 282
( 9 ) عند ابن سعد : مظهر

(59/359)


أخبرنا أبو محمد بن الآبنوسي في كتابه وأخبرني أبو الفضل بن ناصر عنه أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أبو علي المدائني أنا أبو بكر بن البرقي قال ومن غطفان بن سعد بن قيس بن عيلان بن مضر ثم من أشجع بن ريث بن غطفان معقل بن سنان الأشجعي وهو أبو سنان كان بالكوفة جاء عنه حديث أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد ابن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري ( 1 ) قال ( 2 ) معقل بن سنان أبو محمد الأشجعي نزل الكوفة له صحبة قتل يوم الحرة أنبأنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أنا ابن مندة أنا حمد ( 3 ) إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 4 ) معقل بن سنان الأشجعي نزل الكوفة له صحبة روى عنه نافع بن جبير بن مطعم وعلقمة قتله مسلم بن عقبة يوم الحرة سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلما يقول أبو محمد معقل بن سنان الأشجعي له صحبة قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو محمد معقل بن سنان الأشجعي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر بن أبي الصقر أنا هبة الله بن إبراهيم
_________
( 1 ) كذا ورد السند بالاصل وبقية النسخ راجع السند المماثل الذي يأخذ فيه المصنف عن البخاري وفيه اختلاف وزيادة
( 2 ) التاريخ الكبير للبخاري 7 / 391
( 3 ) تحرفت بالاصل إلى : أحمد والمثبت عن د و " ز " وم
( 4 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 284

(59/360)


أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي نا أحمد بن شعيب قال من كنيته أبو محمد من الصحابة فذكرهم ومنهم معقل بن سنان الأشجعي قال ونا أبو بشر قال أبو محمد معقل بن سنان الأشجعي ( 1 ) أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو سنان ويقال أبو عبد الرحمن ويقال أبو محمد ويقال أبو يزيد معقل بن سنان الأشجعي من أشجع بن ريث بن غطفان له صحبة من النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وكان ممن شهد معه الفتح نزل الكوفة وفي أهلها عداده ويقال كان شابا طريا قتل يوم الحرة صبرا ( 2 ) قال الشاعر ألا تلكم الأنصار تبكي سراتها * وأشجع تبكي معقل بن سنان * أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو صادق محمد بن أحمد بن جعفر أنا أحمد ابن محمد بن زنجوية أنا الحسن بن عبد الله بن سعيد قال فأما معقل الميم مفتوحة والعين غير معجمة وفوق القاف نقطتان فمنهم معقل ابن سنان الأشجعي الذي شهد عند ( 3 ) عبد الله بن مسعود أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قضى في بروع بنت واشق بمثل ما قضى به ابن مسعود وفيه خلاف وبعضهم يذكر أن معقل بن سنان الأشجعي قدم المدينة في خلافة عمر وأنه هو الذي نفاه عمر عن المدينة لما قيل فيه وكان جميلا ( 4 ) أعوذ برب الناس من شر معقل * إذا معقل راح البقيع بمرحلا ( 5 ) فبلغ ذلك البيت عمر فنفاه وكان معقل بن سنان على المهاجرين ( 6 ) يوم الحرة فقتله مسرف بن عقبة المري ( 7 ) قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني قال معقل بن سنان الأشجعي أشجعي له صحبة
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن د و " ز " وم
( 2 ) تحرفت بالاصل إلى : ضربا والمثبت عن د و " ز " وم
( 3 ) كتبت فوق الكلام بين السطرين بالاصل
( 4 ) البيت في الاصابة 3 / 446
( 5 ) كذا بالاصل وبقية النسخ : " بمرحلا " وفي الاصابة : مرجلا "
( 6 ) في م : المجاهدين
( 7 ) تحرفت بالاصل إلى : المدني

(59/361)


قال الطبري معقل بن سنان بن مطهر بن عركي بن فتيان بن سبيع بن بكر بن أشجع شهد الفتح وبقي إلى يوم الحرة أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن منده قال معقل بن سنان أبو محمد الأشجعي له صحبة نزل الكوفة ( 1 ) وقتل يوم الحرة روى عنه عبد الله بن مسعود وعلقمة بن قيس ومسروق بن الأجدع ونافع بن جبير والحسن ابن أبي الحسن أنبأنا أبو علي الحداد قال قال لنا أبو نعيم معقل بن سنان الأشجعي أبو سنان وقيل أبو محمد سكن الكوفة وقتل يوم الحرة في ذي الحجة سنة اثنتين وستين روى عنه علقمة ومسروق ونافع بن جبير والحسن بن أبي الحسن قتله مسلم بن عقبة أخبرنا أبو منصور عبد الرحمن بن محمد بن عبد الواحد أنا أبو بكر الخطيب قال ذكر أبو جعفر محمد بن جرير الطبري أن معقل بن سنان بن مطهر بن عركي بن فتيان بن سبيع ابن بكر بن أشجع قرأت على أبي محمد بن حمزة عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 2 ) وأما سنان بنونين معقل بن سنان الأشجعي أبو عبد الرحمن له صحبة ورواية قال ( 3 ) وأما عركي بفتح العين والراء وكسر الكاف وآخره ياء مشددة معقل بن سنان بن مطهر بن عركي بن فتيان وأما فتيان أوله فاء مكسورة بعدها تاء وياء معجمة باثنتين من تحتها ومظهر بظاء معجمة وهاء مشددة مكسورة ابن سبيع بن بكر بن أشجع له صحبة ورواية عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أبو محمد ويقال أبو عبد الرحمن نزل الكوفة روى عنه نافع ابن جبير بن مطعم شهد فتح مكة وبقي إلى يوم الحرة أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر حدثني سعيد
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن د و " ز " وم لتقويم السند ورفع الخلل عن السياق
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 4 / 439 و 446
( 3 ) زيادة منا والخبر في الاكمال لابن ماكولا 6 / 187

(59/362)


ابن عطاء بن أبي مروان عن أبيه عن جده قال بعث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نعيم بن مسعود ومعقل بن سنان إلى أشجع يأمرانهم بحضور المدينة لغزو مكة قال وأنا ابن حيوية أنا عبد الوهاب بن أبي حية أنا محمد بن شجاع أنا محمد بن عمر ( 1 ) حدثني سعيد بن عطاء ( 2 ) بن أبي مروان عن أبيه عن جده قال بعث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حين أراد الخروج لغزوة مكة إلى أشجع معقل بن سنان ونعيم ابن مسعود قال وأنا ابن حيوية أنا عبد الوهاب أنا محمد بن شجاع أنا محمد بن عمر قال ( 3 ) قالوا دعا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أصحابه وصفهم صفوفا يعني يوم حنين ووضع الرايات والألوية في أهلها فسمى حامليها وقال وكان في أشجع رايتان واحدة مع نعيم بن مسعود والأخرى مع معقل بن سنان قال وأنا ابن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد ( 4 ) أنا محمد بن عمر حدثني عبد الرحمن بن عثمان بن زياد الأشجعي عن أبيه ( 5 ) قال كان معقل بن سنان قد صحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وحمل لواء قومه يوم الفتح وكان شابا طريا ( 6 ) وبقي بعد ذلك فبعثه الوليد بن عتبة بن أبي سفيان وكان على المدينة ببيعة يزيد ابن معاوية فقدم الشام ( 7 ) في وفد من أهل المدينة فاجتمع معقل بن سنان ومسلم بن عقبة الذي يعرف بمسرف فقال معقل بن سنان وقد كان آنسه وحادثه إلى أن ذكر معقل بن سنان يزيد بن معاوية بن أبي سفيان فقال إني خرجت كرها ببيعة هذا الرجل وقد كان من القضاء والقدر خروجي إليه رجل يشرب الخمر وينكح الحرم ثم نال منه فلم يترك ثم قال لمسرف أحببت أن أضع ذلك عندك فقال مسرف أما أن أذكر ذلك لأمير المؤمنين يومي
_________
( 1 ) مغازي الواقدي 2 / 799
( 2 ) تحرفت بالاصل ود و " ز " وم إلى : عبيد والمثبت عن مغازي الواقدي
( 3 ) راجع مغازي الواقدي 3 / 895 و 896
( 4 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 4 / 282 - 283
( 5 ) قوله : " عن أبيه " مكرر بالاصل والمثبت يوافق رواية د و " ز " وم وابن سعد
( 6 ) الذي في طبقات ابن سعد : ظريفا
( 7 ) سقطت من الاصل ومكانها بياض في م و " د " وز ز والمثبت عن طبقات ابن سعد

(59/363)


هذا فلا والله لا أفعل ولكن لله علي ( 1 ) عهد وميثاق ألا تمكني يداي منك ولي عليك مقدرة إلا ضربت الذي فيه عيناك فلما قدم مسرف المدينة وأوقع بهم أيام الحرة وكان معقل يومئذ صاحب المهاجرين فأتي به مسرف مأسورا فقال له يا معقل بن سنان أعطشت قال نعم أصلح الله الأمير قال خوضوا له شربة بلوز فخاضوها له فشرب فقال له أشربت ورويت قال نعم قال أما والله لا تستهنئ بها يا مفرج قم فاضرب عنقه ثم قال اجلس ثم قال لنوفل ابن مساحق قم فاضرب عنقه قال فقام إليه فضرب عنقه ثم قال والله ما كنت لأدعك بعد كلام سمعته منك تطعن فيه على إمامك قال فقتله صبرا وكانت الحرة في ذي الحجة سنة ثلاث وستين فقال الشاعر * ألا تلكم الأنصار تنعى سراتها * وأشجع تنعى ( 2 ) معقل بن سنان * أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا أبو الحسن محمد بن عبد الواحد بن محمد بن جعفر أنا أبو بكر أحمد بن الحسن بن إبراهيم بن شاذان أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن شيبة بن أبي شيبة البزاز ( 3 ) أنا أبو جعفر أحمد بن الحارث الخراز ( 4 ) نا أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الله ( 5 ) بن أبي سيف المدائني عن عوانة وأبي زكريا العجلاني عن عكرمة بن خالد أن مسلما لما دعا الناس إلى البيعة قال ليت شعري ما فعل معقل بن سنان الأشجعي وكان له مصافيا فخرج ناس من أشجع يطلبونه فأصابوه في قصر العرصة ( 6 ) ويقال أصابوه في جبل أحد فقالوا له الأمير يسأل عنك فارجع إليه قال أنا أعلم به منكم إنه قاتلي قالوا كلا فأقبل معهم فقال له مسلم مرحبا بأبي محمد ويقال قال له أبا عبد الرحمن وبها كان يكنى أظنك ظمآنا وأظن هؤلاء قد أتعبوك قال أجل قال ( 7 ) شوبوا له عسلا بثلج من العسل الذي حملتموه لنا من حوارين ( 8 ) ويقال قال
_________
( 1 ) زيادة لازمة عن ابن سعد
( 2 ) في د : تبغي في الموضعين
( 3 ) في د : " اللغوان "
( 4 ) الاصل ود و " ز " : الجرار وفي د : الحرار
( 5 ) تحرفت بالاصل وبقية النسخ إلى : عبيد الله راجع ترجمته في سير الاعلام 10 / 400
( 6 ) قصر العرصة : هو بالعقيق من نواحي المدينة ( راجع معجم البلدان )
( 7 ) زيادة للايضاح عن المختصر
( 8 ) تقديم التعريف بها

(59/364)


خوضوا له سويق اللوز بالثلج ففعلوا وسقوه فقال سقاك الله أيها الأمير من شراب الجنة قال لا جرم والله لا تشرب بعدها لا أم لك شرابا حتى تشرب من حميم جهنم قال أنشدك الله والرحم ( 1 ) قال ألست ( 2 ) القائل ليلة لقيتك بطبرية وأنت منصرف من عند أمير المؤمنين وقد أحسن جائزتك سرنا شهرا وحسرنا ( 3 ) ظهرا ورجعنا صفرا نرجع إلى المدينة فنخلع الفاسق شارب الخمر ونبايع رجلا من المهاجرين أو أبناء المهاجرين ياتيس أشجع فيم ( 4 ) غطفان وأشجع من الخلع والتأمير إني والله عاهدت الله لا ألقاك في حرب أقدر فيها على قتلك إلا قتلتك وأمر به فقتل وقال لعمرو بن محرز واره قال تقتله أنتو أواريه أنا قال نعم قال ونا أبو الحسن عن مبارك بن شافع عن يزيد بن حصين بن نمير قال لما أمر مسلم بقتل معقل وقال أسألك بالرحم قال ما عذري عند أمير المؤمنين إذا أنا أقتل بني عمه وتركت بني عمي وقتله فقال عاصم الأشجعي يرثي معقلا وقائلة تبكي بعين سخينة * جزى الله خيرا معقل بن سنان فتى كان غيثا للفقير ومعقلا * حريزا لما يخشى من الحدثان * وقال يذم عمرو بن محرز إذ ترك دفنه بني محرز هلا دفنتم أخاكم * ولم تتركوه للضباع الخواضع تلعبتم جهلا بلحم ابن عمكم * وأسلمتموه للسيوف القواطع تعاوره أرماحكم وسيوفكم * وتلك لعمر الله إحدى البدائع * وقال أرطأة بن سهية يرد على عاصم * يعد علينا عاصم قتل معقل * فما ذنبنا إن كان أجرى وأوضعا وما ذنبنا إن كان فارس بهمة * أصاب فلم يترك لرأسك مسمعا * قال ونا أبو الحسن عن عوانة قال كان معقل بن سنان جميلا طم عمر بن الخطاب شعره وكانت له وفرة وذاك أنه سمع امرأة تنشد بيتا
_________
( 1 ) في أنساب الاشراف 5 / 347 طبعة دار الفكر : نشدتك الله والاسلام
( 2 ) تقرأ بالاصل : اكنت والمثبت عن د و " ز " وم
( 3 ) في أنساب الاشراف : " وأحرثنا ظهرا "
وقوله : حسرنا ظهرا يعني أننا أتعبنا دوابنا حتى هزلت ( راجع اللسان : حسر )
( 4 ) الاصل : " في " وتقرأ في د و " ز " وم : " هم " والمثبت عن المختصر

(59/365)


* أعوذ برب الناس من شر معقل * إذا معقل راح البقيع ورحلا ( 1 ) فبعث إليه عمر فطم ( 2 ) شعره ح وأخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر البيهقي ح وأخبرنا أبو محمد بن حمزة نا أبو بكر الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالوا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال سمعت سعيد ابن كثير بن عفير الأنصاري يقول قتل يوم الحرة معقل بن سنان الأشجعي أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد ابن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 3 ) وقال أبو الحسن وكانت وقعة الحرة لثلاث ليال بقين من ذي الحجة سنة ثلاث وستين وقتل معقل بن سنان الأشجعي صبرا ومحمد بن أبي حذيفة العدوي صبرا ومحمد بن أبي الجهم صبرا هو معقل بن سنان بن مطهر بن فتيان بن سبيع بن بكر بن أشجع شهد فتح مكة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد أنا أبو سليمان بن زبر نا الهروي نا محمد بن صالح بن عبد الرحمن نا سعيد بن أسد قال سنة ثلاث وستين فيها كانت وقعة الحرة بالمدينة يوم الأربعاء لثلاث بقين من ذي الحجة قتل فيها معقل بن سنان الأشجعي أخبرنا أبو محمد بن حمزة نا أبو بكر الخطيب وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين ( 4 ) بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال في أسامي من قتل يوم الحرة معقل بن سنان صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قتل صبرا
_________
( 1 ) فوقها ضبة في " ز "
( 2 ) طم شعره : جزه واستأصله وقيل طم شعره إذا عقصه ( راجع اللسان : طمم )
( 3 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 250 ( ت
العمري )
( 4 ) تقرأ بالاصل : مالك معز " وتحرفت في م ود إلى : الحسن

(59/366)


قرأت على أبي محمد السلمي ( 1 ) عن أبي بكر الخطيب أنا أبو بكر البرقاني أنا محمد بن عبد الله بن خميروية نا الحسين بن إدريس أنا محمد بن عبد الله بن عمار قال قال ابن إدريس كانت الحرة في سنة ثلاث وستين قرأت على أبي محمد أيضا عن عبد العزيز بن أحمد أنا مكي بن محمد أنا أبو سليمان بن زبر قال سنة ثلاث وستين فيها كانت وقعة الحرة وقتل بها من قتل ويقال إن وقعة الحرة كانت فيها يعني سنة أربع وستين 7560 معقل بن قيس الرياحي ( 2 ) ( 3 ) من أهل الكوفة من بني رباح بن يربوع بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم بن مر أوفده عمار بن ياسر إلى عمر يفتح تستر وبعثه علي إلى بني ناجية حين ارتدوا فقاتلهم ووجهه علي بن أبي طالب لمحاربة يزيد بن شجرة الرهاوي حين بعثه معاوية أميرا على الموسم فأدرك بعض أصحاب ابن شجرة بوادي القرى وعاد معقل إلى دومة الجندل وانصرف منها إلى الكوفة له ذكر أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن اللالكائي قالا أنا أبو الحسين ( 4 ) بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال ( 5 ) في تسمية الأمراء من أصحاب علي يوم الجمل وعلى رجالاتها يعني بني أسد معقل ابن قيس الرياحي وهو الذي سبا بني ناجية أخبرنا أبو السعود بن المجلي نا أبو الحسين بن المهتدي ح وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبي أبو يعلى
_________
( 1 ) غير مقروءة بالاصل ونميل إلى قراءتها : " النسفي " وفي : " قرأت على أبي بكر ( ثم بياض ) والمثبت عن د
( 2 ) الاصل ود و " ز " وم : " الرباحي " والصواب عن الاصابة وفيها : الرياحي بالتحتانية المثناة
( 3 ) ترجمته في الاصابة 3 / 499 ، وتاريخ خليفة بن خياط ص 198 و 200
( 4 ) تحرفت بالاصل إلى : الحسن والمثبت عن د و " ز " وم
( 5 ) راجع المعرفة والتاريخ 3 / 313

(59/367)


قالا أنا عبيد الله بن أحمد بن علي أنا محمد بن مخلد بن حفص قال قراءة على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال أنبأنا ابن عياش قال كان صاحب شرطة علي معقل بن قيس ( 1 ) أنبأنا أبو القاسم النسيب وأبو الوحش المقرئ عن رشأ بن نظيف أنا عبد الرحمن ابن محمد وأبو محمد عبد الله بن عبد الرحمن قالا أنا الحسن بن رشيق أنا أبو بشر الدولابي نا محمد بن حميد نا علي بن مجاهد قال كان أول من خرج بعد أهل النخيلة المستورد بن علفة ( 2 ) اليربوعي حنظلي فسار إليه معقل بن قيس الرياحي فلقيه بشط دجلة فاختلفا ضربتين فقتل كل واحد منهما صاحبه وفي ذلك يقول ابن الحنظلي منا فتى الفتيان والحزم معقل * ومنا الذي لاقى بدجلة معقلا * أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا محمد بن علي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد ابن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 3 ) في تسمية ولاة علي وعلى الشرط معقل بن قيس الرباحي قال ( 4 ) وقال أبو عبيدة ثم خرج المستورد بن علفة ( 5 ) أحد بني عدي تيم ( 6 ) فلقيه معقل بن قيس الرياحي فقتل كل واحد منهما صاحبه مبارزة وذلك في سنة تسع وثلاثين وذكر أبو جعفر الطبري في تاريخه ( 7 ) أن ذلك كان في سنة ثلاث وأربعين قال وقال زعم بعضهم أنه قتل في سنة اثنتين وأربعين قال ابن عساكر ( 8 ) ولا شك أن ذلك كان في أيام معاوية وإمارة المغيرة بن شعبة على الكوفة
_________
( 1 ) الاصابة 3 / 499
( 2 ) تحرفت بالاصل وم و " ز " إلى : علقمة والمثبت عن د وتحرفت أيضا في الاصابة إلى علقمة
( 3 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 200
( 4 ) تاريخ خليفة ص 198
( 5 ) تحرفت بالاصل و " ز " ود إلى : علقمة والمثبت عن م وتاريخ خليفة
( 6 ) الاصل : تميم والمثبت عن د وم وهو منن تيم الرباب
( 7 ) تاريخ الطبري 5 / 181 ( حوادث سنة 43
( 8 ) زيادة منا

(59/368)


" ذكر من اسمه ( 1 ) معلق " 7561 معلق بن صفار ( 2 ) بن فلحس ( 3 ) بن حبيب المختار ( 4 ) ابن موقد النار البراني الحمصي ولاه يزيد بن عبد الملك أرمينية ووفد على يزيد أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني أنا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم القرشي نا محمد بن عائذ نا الوليد نا أبو بكر بن أبي مريم أنه غزا أرمينية وعليها معلق بن صفار ( 5 ) البهراني قال ونا ابن عائذ قال وأخبرني عبد الأعلى بن مسهر أن عمر بن عبد العزيز استعمل على أرمينية الحارث بن عمر الكتاني وأما الوليد بن مسلم فإنه أخبرنا قال حدثنا بعض شيوخنا أن معلقا لم يزل واليا على أرمينية حتى توفي عمر بن عبد العزيز وولى الخلافة يزيد ابن عبد الملك فخلفه يزيد بن المهلب وتابعه من تابعه من أهل البصرة فوجه إليه الجراح ابن عبد الله الحكمي في أربعة آلاف من أهل الشام مقدمة ثم وجه مسلمة بن عبد الملك والعباس بن الوليد ثم ضرب معهما من أهل الطائفة فلما قدم مسلمة أقفل الجراح إيهاما له في أمر يزيد بن الملب فلما قدم على يزيد بن عبد الملك بلغ يزيد أن ( 6 ) قد خرجت على معلق بن صفار ( 7 ) فهزمته فعزله فقدم معلق على يزيد فجبنه فقال ما جبنت ( 8 ) ولكن لففت الخيل بالخيل والأبطال بالأبطال وصنع الله ما شاء فولى يزيد بن عبد الملك الجراح أرمينية فلما قدمها استأذنه في غزو بلنجر فأذن له فغزاها ففتحها
_________
( 1 ) زيادة منا للايضاح
( 2 ) الاصل وم و " ز " ود : صعار والمثبت ع تاريخ خليفة
( 3 ) " بن فلحس " مكانه بياض في م
( 4 ) في د : " الحمار " ومكانها بياض في م
( 5 ) بالاصل والنسخ : صعار
( 6 ) بياض بالاصل ود و " ز " وم
( 7 ) بالاصل وبقية النسخ : صعار
( 8 ) رسمها بالاصل : " أحبت "
( 9 ) بلنجر : مدينة ببلاد الخزر خلف باب الابواب ( معجم البلدان )

(59/369)


أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد ابن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 1 ) وفيها يعني سنة ثلاث ومائة غزا معلق بن صفار البهراني أرمينية وقال أبو خالد عن أبي براء ( 2 ) قال لقيت الخزر معلق بن صفار بمرج الحجارة فأصيب من المسلمين جماعة وذلك في شهر رمضان من سنة ثلاث ومائة قال ونا خليفة قال ( 3 ) أرمينية ولاها يزيد بن عبد الملك معلق بن صفار بن فلحس بن حبيب الحمار ( 4 ) ابن موقد النار البهراني من أهل حمص سنة ثلاث ومائة ثم عزله سنة أربع ومائة " ذكر من اسمه معلل " 7562 معلل بن خالد الهجيمي ( 5 ) البصري وفد على هشام بن عبد الملك وجرت بينه وبين الأبرش الكلبي محاورة قرأت في كتاب أبي عبد الله الحسن بن عبد الرحيم بن الوليد بن أبي الزلازل قال الأصمعي قدم معلل بن خالد الهجيمي على هشام بن عبد الملك وعنده الأبرش الكلبي فقالا لأبرش يا أخا تميم لمن يقال لو يسمعون بأكلة أو شربة * بعمان أصبح جمعهم بعمان * فقال لنا يقال وإنكم يا معشر كلب لتغفرن ( 6 ) النساء وتجزون الشاء وتكدرون العطاء وتؤخرون العشاء وتبيعون الماء فضحك هشام فلما خرجوا قال الأبرش يا أخا تميم أما كانت لك بقية قال أنت بدأت "
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 328
( 2 ) الاصل ود و " ز " وم : " أبي الفرا " والمثبت عن تاريخ خليفة
( 3 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 333
( 4 ) في تاريخ خليفة : بن جنب الجمار
( 5 ) الاصل : الفحيمي والمثبت عن د و " ز " وم
( 6 ) بدون إعجام بالاصل و " ز " وفي م : " ليعفون " وفي د : " لتعفرون " والمثبت عن المختصر

(59/370)


ذكر من اسمه معلى " 7563 معلى بن أيوب أبو العلاء الكاتب وهو ابن خالة الفضل والحسن ابني سهل من كتاب المأمون قدم دمشق مع المأمون وبقي إلى أن ( 1 ) كتب للمتوكل وكان ممن حضر الجامع بدمشق للكشف عن أحوال المتطلمين ( 2 ) من التعديل والمساحة وقد تقدم ذكر ذلك في ترجمة محمد بن عمرو بن حوي ( 3 ) حكى عن عبد الله بن طاهر وأبي العتاهية حكى عنه أحمد بن عبدان الأزدي ومحمد بن الحسن وأبو الحسن علي بن الحسن الربعي ( 4 ) وعبد الله بن مسلم بن قتيبة وعلي بن الحسين ( 5 ) العطار وجعفر بن محمد بن خلف وأبو القاسم قريب بن يعقوب الكاتب وأبو عبد الله بن يحيى الحارثي أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وجماعة عن أبي محمد الجوهري نا أبو عمر محمد ابن العباس بن حيوية من لفظه نا محمد بن عمران بن موسى الصيرفي ( 6 ) نا الحسن بن عليل العنزي ( 7 ) حدثني أبو عبد الله بن يحيى الحارثي من بني الحارث بن لؤي حدثني المعلى بن أيوب أبو العلاء قال دخلت على المأمون فرأيته مقبلا على شيخ شديد بياض الثوب ( 8 ) حسن اللحية على رأسه لاطئة ( 9 ) وقد أقبل عليه المأمون فقلت للحسن بن أبي سعيد وهو ابن خالة المعلى وكان حاجب المأمون على العامة من هذا فقال ألا تعرفه فقلت لو عرفته ما
_________
( 1 ) قوله : " إلى أن " مكانه بياض في م
( 2 ) تحرفت بالاصل إلى : المبطلين والمثبت عن د و " ز " وم - ( 3 ) تحرفت بالاصل إلى : " حي " والمثبت عن د و " ز " وم راجع ترجمته في تاريخ ابن عساكر ( مخطوط 15 / 817 )
( 4 ) في م : وأبو الحسن الربعي
( 5 ) في م : الحسن
( 6 ) من طريقه روى الخبر أبو الفرج الاصبهاني في الاغاني 4 / 52 في أخبار أبي العتاهية
( 7 ) تحرفت بالاصل إلى : " الغفوي " وفي م : " الغمري " وفي د : " العزي " وفي " ز " : " العنوى " والتصويب عن الاغاني ( 8 ) في د : " الثياب
و 9 ) اللاطئة : قلنسوة صغيرة تلطأ بالرأس ( تاج العروس : لطأ )

(59/371)


سألتك عنه قال هذا أبو العتاهية فأقبل عليه المأمون فقال أنشدني أحسن شعرك في ذكر الموت أو ما تستحسن من شعرك فأنشده ( 1 ) أنساك محياك المماتا * فطلبت في الأرض الثباتا أوثقت بالدنيا وأن * ت ترى جماعتها شتاتا وعزمت منك على الحياة * وطولها عزما بتاتا دار ( 2 ) تواصل أهلها * ستعود نأيا وانبتاتا إن الإله يميت من أحيا * ويحيى من أماتا يا من رأى أبويه في * من قد رأى كانا فماتا هل فيها ( 3 ) لك عبرة * أم خلت أن لك انفلاتا ومن الذي طلب التفلت * من منيته ففاتا كل تصبحه المن * ية أو تبيته بياتا * فلما نهض تبعته وقبضت عليه في آخر الصحن أو في الدهليز وكتبتها عنه أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا أحمد بن عبدان الأزدي قال سمعت معلى بن أيوب يقول دخل صديق لعبد الله بن طاهر عليه كان يعرفه قديما فأجلسه معه على السرير ثم أنشد ( 4 ) أميل مع الذمام على ابن عمي * وأحمل للصديق على الشقيق فإن ألفيتني ملكا عظيما * فإنك واجدي عبد الصديق أفرق بين معروفي ومني * وأجمع بين مالي والحقوق * أخبرنا أبو الحسن ( 5 ) بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 6 )
_________
( 1 ) الابيات في ديوان أبي العتا هية ص 93 ( ط
دار صادر - بيروت ) والاغاني 4 / 54
( 2 ) هذا البيت والذي يليه ليسا في ديوانه ولا في الاغاني
( 3 ) بالاصل وبقية النسخ : فيهم والمثبت عن الديوان والاغاني
( 4 ) نسبت بحواشي المختصر إلى عبد الله بن طاهر أو إلى إبراهيم بن العباس ( مختصر ابن منظور 25 / 135 حاشية 2 )
( 5 ) تحرفت بالاصل إلى : " الحسين "
( 6 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 479 في ترجمة قريب بن يعقوب

(59/372)


قال أخبرني الأزهري نا أبو المفضل محمد بن عبد الله الشيباني حدثني قريب ( 1 ) بن يعقوب أبو القاسم البغدادي الكاتب حدثني معلى بن أيوب الكاتب حدثني أحمد بن صالح بن أبي فنن ( 2 ) الشاعر قال كان محمد بن يزيد بن مزيد الشيباني أجود بني آدم في عصره وكان لا يرد طالبا ولا راغبا عن حاجته فإن لم يحضر مال لم يقل لا ولكن يعد ثم يستدين له وينجزه وكان بين وعده وإنجازه كعطفة لام على ألف قال وأنشدني ابن أبي فنن ( 3 ) مما يمدح به عشق المكارم فهو مشتغل بها * والمكرمات قليلة العشاق وأقام سوقا للثناء ولم تكن * سوق الثناء تعد في الأسواق بث الصنائع في البلاد فأصبحت * تجبى إليه محامد الآفاق * أنبأنا أبو الحسن علي بن محمد بن العلاف وأخبرني أبو المعمر الأنصاري عنه وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو علي بن أبي جعفر وأبو الحسن العلاف قالا أنا عبد الملك بن محمد بن بشران أنا أحمد بن إبراهيم أنا محمد بن جعفر نا علي ابن الحسين العطار نا المعلى بن أيوب عن بعض الأعراب قال إني وابن عم لي بأكناف نجد إذا نحن بنسوة كأنهن لآلئ يمشين فأتيت إلى امرأة منهم فقلت ( 4 ) ابنة عم لك تسألك الدنو منها لاستماع كلامها وحمل رسالتها قلت من هي قالت إذا رأيتها عرفتها قال فدنوت منهن فإذا نسوة كأنهن الدمى حسنا ومنهن جارية قد بذتهن جمالا وأربت عليهن كمالا فقال لي يا فتى هل لك في اكتساب أجر واتخاذ شكر قلت ما بي عما ذكرت من رغبة وإن بي قضاء وطرك لأعظم الحاجة قالت قل لابن عمك كم قد تجرعت من غيظ ومن كمد * إذا تجدد حزن هون الماضي وكم سخطت مما باليتم سخطي * حتى رضيت فقلتم ساخط راضي ( 5 ) *
_________
( 1 ) تقرأ بالاصل : شريف والتصويب عن د و " ز " وم وتاريخ بغداد
( 2 ) تحرفت بالاصل إلى : قيس وفي م : " بن " والمثبت عن " ز " ود وتاريخ بغداد
( 3 ) راجع الحاشية السابقة
( 4 ) كذا بالاصل وبقية النسخ : " فأتيت إلى
فقلت " وفي المختصر : فأتت إلى
فقالت " وهو أشبهه باعتبار السياق التالي
( 5 ) جاء البيتان بالاصل نثرا

(59/373)


قال فأتيته فأنشدته البيتين عنها فتغير لونه وأنكرت ما كنت أعرفه به قال ارجع إليها فقل لها وما هجرتك النفس يا ليل إنها * قلتك ولكن قل منك نصيبها * قال فأتيتها فأنشدتها فقالت ابتدأت فمننت فإن شفعت فبفضلك قلت أفعل قالت قل له أتوك بمالا والذي سبحت له * قريش وأعناق المطي تسوم بأمر صليت النار إن كنت قلته * ولكن عيب الكاشحين وخيم * قال فأتيته بالبيتين فزفر زفرة ظننت أن قلبه قد انصدع فقلت له ويحك بلغ بك الوجد ما أرى ( 1 ) فقال وجدي بها وجد الموافى بغلة * لعشر فلم يدرك على الماء ساقيا * * وقد شارف الأمر الجليل فلم يجد * على الماء إلى المعطشين الأعاديا * قال فأتيتها فأنشدتها البيتين فشهقت شهقة ظننت أن فؤادها قد انخلع ثم قالت كما لقي المهموم ( 2 ) من علة الهوى * وأكثر فيه الناظرون التماديا فلما استبانوا ما به عدلوا به * عن الإلف حتى ظن أن لا تلاقيا فأودى ( 3 ) به سقمان سقم صبابة * وسقم هيام ( 4 ) فهو يلقى الدواهيا * فقلت لأولئك النسوة هل لكن في إحيائهما واحتساب الأجر في الجمع بينهما قلن أي والله ثم رفعنا أزرا على أربع عصي فصار كالرواق فأدخلناهما فيه وجعلنا نتساقط ( 5 ) حديثهما ( 6 ) ثم خرج إلي فقلت له كيف رأيت يومك قال أعداني إحسانها على إساءة الدهر وأظفرني محبوبها بمكروه الأيام فأنا مستأنف لباقي عمري في ارتياد ساعة أخرى ثم قال فقل بعدها للدهر يأتي بصرفه * وقل لليالي اصنعي ما بدا لك *
_________
( 1 ) بالاصل وبقية النسخ : " الرأى " والمثبت عن المختصر
( 2 ) الاصل : المفهوم " والمثبت عن د و " ز " وم
( 3 ) الاصل : " فأودني " والمثبت عن د و " ز " وم
( 4 ) الاصل : همام والمثبت عن د و " ز " وم
( 5 ) الاصل : تساقط والمثبت عن د و " ز " وم
( 6 ) الاصل : " حديثيهما " والمثبت عن د و " ز " وم

(59/374)


ذكر محمد بن أحمد بن القواس أن المعلى بن أيوب مات يوم الخميس لست خلون من شهر ربيع الآخر سنة خمس وخمسين ومائتين وهو ابن خالة الفضل والحسن ابني سهل وكان موصوفا بالعفة والكفاية 7564 معلى بن حيدرة بن منزو بن النعمان أبو الحسن الكتامي الملقب بحصن الدولة ( 1 ) وأبوه حصن الدولة حيدرة بن منزو الذي تقدم ذكره ( 2 ) كان واليا على دمشق وتغلب معلى هذا على إمرة دمشق في يوم الخميس الثامن من شوال سنة إحدى وستين وأربعمائة في أيام الملقب بالمستنصر من غير أن يؤمر له بذلك عند خلو دمشق من وال بعد هرب بدر المعروف بأمير الجيوش عنها فأساء السيرة في أهلها وأطلق يده في مصادرتهم وأخذ أموالهم وبسط العقوبة عليهم وادعى أن التقليد ( 3 ) وصله بعد ذلك إلى أن خربت أعمال البلد وانجلى كثير من أهله ووقعت بينه وبين عسكرية البلد وحشة خاف على نفسه منهم فهرب إلى بانياس في يوم الجمعة الثاني والعشرين من ذي الحجة سنة سبع وستين وأربعمائة ( 4 ) وأراح الله العباد والبلاد من ظلمه وتعديه ثم خرج عن بانياس سنة اثنتين وسبعين وأربعمائة خوفا من عسكر قدم الشام من مصر وجعل بصور ثم توجه منها إلى أطرابلس فأخذ وحمل إلى مصر فهلك بها ضربا في الاعتقال قرأت بخط أبي محمد بن الأكفاني حصن الدولة معلى بن حيدرة بن منزو ولي دمشق قهرا وغلبة من غير تقليد في يوم الخميس الثامن من شوال سنة إحدى وستين وأربعمائة وذكر أنه وصله بعد ذلك التقليد وهرب من دمشق في يوم الجمعة الثاني والعشرين من ذي الحجة من سنة سبع وستين وأربعمائة إلى بانياس فأقام فيها إلى أول سنة اثنتين وسبعين وخرج منا لما خرج العسكر
_________
( 1 ) ترجمته في تحفة ذوي الالباب 2 / 52 وذيل ابن القلانسي ص 95 وأمراء دمشق ص 85 وسير الاعلام 18 / 519
( 2 ) تقدمت ترجمته في تاريخ مدينة دمشق بتحقيقنا 15 / 382 رقم 1848 والوافي بالوفيات 13 / 226 وفيه : حيدرة بن مبرور
( 3 ) التقليد هو كتاب يصدره الخليفة يقرر فيه ويأمر بإسناد مقاليد الولاية والحكم
راجع صبح الاعشي 13 / 153
( 4 ) كذا وراجع ذيل ابن القلانسي حوادث سنة 461 ه ( ص 95 )

(59/375)


المصري وجعل ( 1 ) بصور وخيف عليه فيها وسار إلى طرابلس ومنها إلى مصر وقتل بمصر في شهور سنة إحدى وثمانين وأربعمائة 7565 معلى بن سلامة أبو زرعة الكناني الشاعر ويقال محمد بن سلامة تقدم ذكره 7566 معلى بن سلام أبو عبد الله القرشي الخباز ( 2 ) الرفاء من ساكني باب الفراديس حدث عن معروف الخياط وعن عبد الملك بن مهران المغازلي عن معروف أيضا روى عنه الحسن بن سفيان ومحمد بن قطن ومحمد بن الفيض الغساني ( 3 ) وأبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم البسري ( 4 ) وأحمد بن المعلى بن يزيد وأبو عبد الله محمد بن وضاح بن يزيع ( 5 ) القرظي ( 6 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا تمام بن محمد أخبرني أبو طالب علي بن الحسن بن إبراهيم بن سعد الحلبي قراءة عليه نا أبو العباس أحمد بن عيسى الوشاء بتنيس نا محمد بن جعفر المصيصي نا محمد بن قطن نا معلى الرفاء عن معروف الخياط عن واثلة بن الأسقع قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بكاء الصبي إلى سنتين لا إله إلا الله ومن بعد ذلك استغفار لأبويه فما عمل من حسنة فلأبويه وما عمل من سيئة فلا عليه ولا له قال وأنا تمام أنا أبو بكر محمد بن سليمان الربعي قراءة عليه أنا أبو الحسن محمد ابن الفيض ( 7 ) بن محمد الغساني نا عبد الرحمن الكتاني ومعلى الخباز ( 8 ) قالا حدثنا
_________
( 1 ) بالاصل وم ود و " ز " : وحصل
( 2 ) الاصل : الحبار وفي م : " الجابر " وفي د و " الحبار " ؟ والمثبت عن المختصر
( 3 ) بالاصل : " العيصرائي " والمثبت : " الفيض الغساني " عن م و " ز "
( 4 ) تحرفت بالاصل الى : البصري والمثبت عن د و " ز " وم
( 5 ) بالاصل : " يوفع " وفي د وم و " ز " : " ترفع " والصواب ما اثبت راجع ترجمته في سير الاعلام 13 / 445
( 6 ) تقرا بالاصل ود و " ز " : القرطبي والمثبت عن م وميزان الاعتدال 4 / 59
( 7 ) تحرفت بالاصل الى : البيض والتصويب عن د و " ز " وم
( 8 ) بدون اعجام بالاصل وفي د : الحبار والمثبت عن م

(59/376)


معروف الخياط قال رأيت واثلة بن الأسقع يتوضأ للصلاة من نهر قلوط ( 1 ) أنبأنا أبو القاسم النسيب حدثني عبد العزيز بن أحمد أنا عبد الرحمن بن الحسين بن الحسن بن علي بن يعقوب نا جد أبي علي بن يعقوب بن أبي العقب نا أحمد بن إبراهيم البسري ( 2 ) حدثني معلى بن سلام الخباز القرشي بباب الفراديس نا عبد الملك المغازلي وكان يلبس الرقاع قال رأيت واثلة بن الأسقع يشرب الفقاع ورأيت عليه عمامة سوداء قرأنا على أبي الفضل بن ناصر عن أبي طاهر محمد بن أحمد أنا هبة الله بن إبراهيم أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي قال أبو عبد الله المعلى بن سلام دمشقي يحدث عنه أحمد بن المعلى بن يزيد 7567 معلى بن عيسى من أهل دمشق حدث عن مالك بن أنس روى عنه هشام بن عمار قرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ نا محمد بن علي بن بكر نا هارون بن عبد الصمد نا هشام بن عمار نا معلى بن عيسى الدمشقي نا مالك بن أنس عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت ما خير رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بين أمرين قط إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثما فإذا كان إثما كان أبعد الناس منه وما انتقم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لنفسه إلا أن تنتهك حرمة الله فينتقم لله بها 7568 معلى بن منصور أبو يعلى الرازي ( 3 ) سمع بدمشق وغيرها يحيى بن حمزة وصدقة بن خالد والهيثم بن حميد وموسى
_________
( 1 ) تقرا بالاصل : " قلوس " والمثبت عن د وم و " ز "
وجاء في تاج العروس : القلوط كصبور : نهر جار تنصب إليه الاقذار لغة شامية
( قلط )
( 2 ) تحرقت باالصل الى : البصري
( 3 ) ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 262 وتهذيب التهذيب 5 / 498 وتاريخ بغداد 13 / 188 ترجمة رقم 7166 وميزان الاعتدال 4 / 150 وسير الاعلام 10 / 365 والتاريخ الكبير 7 / 395 والجرح والتعديل 8 / 334 وتذكرة الحفاظ 1 / 377

(59/377)


ابن أعين ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة وأبا عوانة والليث بن سعد وأبا أويس ( 1 ) وشعيب بن رزيق الطائفي وأبا يوسف يعقوب بن إبراهيم القاضي روى عنه علي ابن ( 2 ) المديني وأبو بكر بن أبي شيبة وأبو خيثمة وأبو ثور إبراهيم بن خالد ومحمد بن عبد الله بن أبي الثلج وحجاج بن حمزة الخشابي ( 3 ) الرازي وسهل بن عمار ( 4 ) العتكي وأبو قدامة السرخسي وأبو يحيى صاعقة وفضل بن سهل الأعرج ومحمد بن عبد الله المخرمي والحسن بن سلام السواق أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا أبو القاسم البغوي نا أبو خيثمة نا معلى بن منصور نا صدقة بن خالد القرشي نا عمرو ابن شرحبيل عن بلال بن سعد عن أبيه وكان قد أدرك النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال قيل يا رسول الله أي الناس خير قال أنا وأصحابي قال ثم ماذا قال ثم القرن الثاني قال قلنا ثم ماذا قال القرن الثالث قال ثم يجئ قوم يشهدون من قبل أن يستشهدوا ويحلفون من قبل أن يستحلفوا ويؤتمنون فلا يفوا قال ابن عساكر ( 5 ) كذا قال ابن شرحبيل وهو خطأ ورواه ابن بطة عن البغوي فقال ابن شراحيل وهو الصواب أخبرنا أبو المظفر بن القشيري نا أبي أبو القاسم إملاء أنا السيد أبو الحسن الحسني وهو محمد بن الحسين أنا أبو الطيب محمد بن علي بن الحسن الخياط نا سهل ابن عمار ( 6 ) العتكي نا المعلى بن منصور نا يحيى بن حمزة وصدقة بن خالد عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن بسر ( 7 ) بن عبيد الله عن واثلة بن الأسقع عن أبي مرثد الغنوي ( 8 ) قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا تجلسوا على القبور ولا تصلوا إليها أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن
_________
( 1 ) هو عبد الله بن عبد الله المدني
( 2 ) زيادة عن تهذيب الكمال
( 3 ) الاصل : الحساني وبدون اعجام في د وم و " ز "
والمثبت عن تهذيب الكمال
( 4 ) تحرفت بالاصل الى : عسار
( 5 ) زيادة منا
( 6 ) تحرفت بالاصل الى : عثمان
( 7 ) تحرفت بالاصل ود وم الى بشر والمثبت عن " ز "
( 8 ) تحرفت في م ود الى : الغفري

(59/378)


زاد الأنماطي وأحمد بن الحسن بن خيرون قالا أنا أبو الحسين الأصبهاني أنا أبو الحسين الأهوازي أنا أبو حفص نا خليفة بن خياط قال ( 1 ) المعلى بن منصور الرازي يكنى أبا يعلى مات سنة إحدى أو اثنتي ( 2 ) عشرة ومائتين أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن بن أحمد أنا أبو محمد بن رباح أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي نا معاوية عن يحيى قال في تسمية من نزل بغداد المعلى بن منصور أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن يوسف أنا أحمد بن محمد بن عمر نا أبو بكر بن أبي الدنيا ح وأخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنا الأزهري ح وقرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا محمد بن العباس ( 4 ) أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم قالا نا محمد بن سعد ( 5 ) قال في طبقات أهل بغداد المعلى بن منصور الرازي ويكنى أبا يعلى قال ابن أبي الدنيا في روايته توفي ببغداد سنة إحدى عشرة ومائتين انتهت رواية ابن أبي الدنيا وزاد ابن الفهم نزل بغداد ( 6 ) وطلب الحديث وكان صدوقا صاحب حديث ورأي وفقه زاد الجوهري فمن أصحاب الحديث من يروي عنه ومنهم من لا يروي عنه للرأي ثم اتفقا فقالا وكان ينزل الكرخ في قطيعة الربيع وتوفي سنة إحدى عشرة ومائتين
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 615 رقم 3229
( 2 ) الاصل : إحدى والتصويب عن بقية النسخ وطبقات خليفة
( 3 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 190
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وجميع النسخ وزيادته لازمة قارن مع أسانيد ممائلة
( 5 ) طبقات ابن سعد 7 / 341
( 6 ) بالاصل : " وزاد ابن القيم : تولى بغداد " صوبنا الجملة عن م ود و " ز "

(59/379)


أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمدزاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري قال ( 1 ) معلى بن منصور أبو يعلى الرازي سمع الهيثم بن حميد ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة وموسى بن أعين أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الخلال قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 2 ) معلى بن منصور الرازي أبو يعلى روى عن الليث بن سعد والهيثم بن حميد ويحيى بن حمزة وأبي عوانة ويحيى بن أبي زائدة توفي ببغداد سنة إحدى عشرة ومائتين روى عنه علي ابن ( 3 ) المديني وأبو بكر بن أبي شيبة وأبو خيثمة سمعت أبي يقول ذلك قال أبو محمد روى عنه أبو ثور ومحمد بن عبد الله بن أبي الثلج وحجاج بن حمزة أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلما يقول أبو يعلى معلى بن منصور الرازي سمع الهيثم بن حميد ويحيى بن أبي زائدة وموسى بن أعين قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي أبو عبد الرحمن قال أبو يعلى معلى بن منصور الرازي
_________
( 1 ) ( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 7 / 395
( 2 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 334
( 3 ) زيادة عن الجرح والتعديل

(59/380)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر الخطيب أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر قال أبو يعلى معلى أنبأنا أبو جعفر بن أبي علي أنا أبو بكر أنا ابن منجوية أنا الحاكم قال أبو يعلى معلى الرازي سكن بغداد سمع أبا سعيد يحيى بن زكريا بن أبي زائدة الهمداني وأبا سعيد موسى بن أعين الجزري روى عنه أبو قدامة اليشكري ( 1 ) وأبو يحيى صاحب السابري كناه محمد بن إسماعيل أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك أنا محمد بن طاهر أنا مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر البخاري قال معلى بن منصور أبو يعلى الرازي سكن بغداد سمع هشيما وحماد بن زيد روى عنه محمد بن عبد الرحيم وعلي بن الهيثم في تفسير الأحزاب والبيوع قال البخاري مات ببغداد في شهر ربيع الأول سنة إحدى عشرة ومائتين ودخلنا عليه سنة عشر ومائتين هكذا قال في التاريخ الصغير ولم يحدث عن نفسه في الجامع بشئ وإنما حدث عن رجل عنه وقال محمد بن سعد توفي ببغداد سنة إحدى عشرة أخبرنا أبو الحسن المالكي وأبو منصور المقرئ قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) معلى بن منصور أبو يعلى الرازي سكن بغداد وحدث بها عن مالك بن أنس وليث بن سعد وأبي عوانة وشريك والهيثم بن حميد وابن لهيعة وموسى بن أعين ويحيى بن حمزة وأبي يوسف القاضي ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة وأبي بكر بن عياش وهشيم روى عنه علي بن المديني وأبو بكر بن أبي شيبة وأبو خيثمة وأبو يحيى صاعقة وأحمد ابن منصور الرمادي وسلمان ( 3 ) بن توبة وعباس الدوري والحسن بن مكرم ومحمد بن إسرائيل الجوهري ومحمد بن سعد العوفي ومحمد بن شاذان الجوهري وغيرهم وكان فقيها من أصحاب الرأي أخذ عن أبي يوسف القاضي وكان ثقة
_________
( 1 ) تحرفت بالاصل إلى : البيكري وفي م : السكري والمثبت عن د و " ز " وهو عبيدالله بن سعيد السرخسي اليشكري ترجمته في تههذيب الكمال 12 / 198
( 2 ) تاريخ بغداد 13 / 188 رقم 7166
( 3 ) تحرفت بالاصل إلى : سليمان

(59/381)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة أنا أبو أحمد ( 1 ) نا علي بن الحسين بن عبد الرحيم نا أبو قدامة عبيد الله بن سعيد نا أبو يعلى معلى بن منصور الرازي أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أخبرني محمد بن أحمد بن يعقوب أنا محمد بن نعيم الضبي قال قرأت بخط أبي عمر المستملي حدثني سهل بن عمار قال كنت عند المعلى بن منصور وإبراهيم بن حرب النيسابوري في أيام خاض الناس في القرآن فدخل علينا إبراهيم بن مقاتل المروزي فذكر للمعلى أن الناس قد خاضوا في أمره قال فيماذا قال يقولون إنك تقول القرآن مخلوق فقال ما قلته ومن قال القرآن مخلوق فهو عندي كافر قال ( 3 ) وأنا الحسن بن علي الجوهري نا محمد بن العباس نا أبو بكر بن الأنباري إملاء نا عمر بن بكار القافلائي نا محمد بن إسحاق والعباس بن محمد قالا سمعنا يحيى بن معين يقول كان المعلى بن منصور الرازي يوما يصلي فوقع على رأسه كور الزنابير فما التفت ولا انفتل ( 4 ) حتى أتم صلاته فنظروا فإذا رأسه قد صار هكذا من شدة الانتفاخ أخبرنا أبو محمد عبد الله بن منصور بن هشام الموصلي أنا المبارك بن عبد الجبار بن أحمد أنا محمد بن أحمد بن محمد بن المسلمة أنا أبو الحسن محمد بن عمر بن محمد بن بهتة إجازة أنا محمد بن أحمد بن يعقوب نا جدي يعقوب وذكر حديثا رواه معلى بن منصور فقال تفرد به معلى الرازي وهو ثقة فيما تفرد به وفيما شورك فيه متقن صدوق فقيه مأمون ( 5 ) وشعيب بن رزيق ( 6 ) يكنى أبا شيبة وهو مشهور من الشاميين حدث عنه الوليد بن مسلم وغيره آخر الجزء الحادي والثمانين بعد الستمائة من الفرع
_________
( 1 ) رواه أبو أحمد بن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 6 / 375
( 2 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 188
( 3 ) القتل : أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 13 / 189
( 4 ) الاصل : انفلت والمثبت عن د و " ز " وم وتاريخ بغداد
( 5 ) تهذيب الكمال 18 / 264
( 6 ) ترجمته في تهذيب الكمال 8 / 372

(59/382)


أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنبأنا أحمد بن محمد بن عبد الله الكاتب أنا محمد بن حميد المخرمي نا علي بن الحسين ابن حبان قال وجدت في كتاب أبي بخط يده قال أبو زكريا إذا اختلف معلى الرازي وإسحاق بن الطباع في حديث عن مالك بن أنس فالقول قول معلى وفي كل حديثه معلى أثبت منه أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو القاسم هبة الله بن عبد الله قالا نا وأبو منصور ابن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أنا أبو بكر أحمد بن محمد الأشناني قال سمعت أحمد ابن محمد بن عبدوس الطرائفي يقول سمعت عثمان بن سعيد الدارمي يقول وسألته يعني يحيى بن معين عن المعلى بن منصور فقال ثقة أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا العتيقي وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا ثابت بن بندار أنا الحسين ( 3 ) بن جعفر قالوا أنا الوليد بن بكر نا علي بن أحمد بن زكريا نا أبو مسلم صالح بن أحمد حدثني أبي قال ( 4 ) معلى بن منصور الرازي أبو يعلى ثقة صاحب سنة وكان نبيلا ( 5 ) طلبوه على القضاء غير مرة فأبى أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد المالكي نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) أنا حمزة بن محمد بن طاهر نا الوليد بن بكر الأندلسي نا علي بن أحمد بن زكريا الهاشمي نا أبو مسلم صالح بن أحمد بن عبد الله العجلي حدثني أبي قال معلى بن منصور أبو يعلى الرازي ثقة أخبرنا أبو الحسن نا وأبو منصور أنا أبو بكر الخطيب ( 7 ) قال قرأت على الحسن
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 13 / 189 وتهذيب الكمال 18 / 264 وسير اعلام 10 / 367
( 2 ) تاريخ بغداد 3 / 189
( 3 ) تحرفت بالاصل الى : الحسن والمثبت عن د و " ز " وم
( 4 ) كتاب تاريخ الثقات للعجلي ص 435 رقم 1609
( 5 ) قوله : وكان نبيلا ليس في تاريخ الثقات
( 6 ) رواه الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 189 - 190
( 7 ) تاريخ بغداد 13 / 190

(59/383)


ابن أبي بكر عن أحمد بن كامل القاضي قال المعلى بن منصور الرازي من كبار أصحاب أبي يوسف ومحمد ومن ثقاتهم في النقل والرواية أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم ( 1 ) قال سئل أبي عن المعلى بن منصور فقال صدوق في الحديث وكان صاحب رأي قال وسمعت أبي يقول قيل لأحمد بن حنبل كيف لم تكتب عن المعلى بن منصور الرازي قال كان يكتب الشروط من كتبها لم يخل ( 2 ) من أن يكذب أخبرنا أبو الحسن نا وأبو منصور أنا الخطيب ( 3 ) أنا ( 4 ) البرقاني نا يعقوب بن موسى الأردبيلي نا أحمد بن طاهر بن النجم الميانجي نا سعيد بن عمرو البردعي قال قال أبو زرعة رحم الله أحمد بن حنبل بلغني أنه كان في قلبه غصص من أحاديث ظهرت عن المعلى بن منصور كان يحتاج إليها وكان المعلى أشبه ( 5 ) القوم يعني أصحاب الرأي بأهل العلم وذلك أنه كان طلابه للعلم رحل وعني به فتصبر ( 6 ) أحمد عن تلك الأحاديث ولم يسمع منه حرفا وأما علي بن المديني وأبو خيثمة وعامة أصحابنا سمعوا منه المعلى صدوق قال الخطيب ( 7 ) وحدثت عن أبي الحسن محمد بن العباس بن الفرات أخبرني الحسن بن يوسف الصيرفي أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن هارون الخلال أخبرني زكريا بن يحيى نا أبو طالب أنه سأل أبا عبد الله يعني أحمد بن حنبل عن المعلى بن منصور فقال كان يحدث بما وافق الرأي وكان يخطئ كل يوم في حديثين وثلاثة فكنت أجوزه إلى عبيدين أبي قرة في قطيعة الربيع
_________
( 1 ) الجرح والتعديل لابن ابي حاتم 8 / 334
( 2 ) بالاصل وم و " ز " : " يخلو " والتصويب عن د والجرح والتعديل
( 3 ) تاريخ بغداد 13 / 189
( 4 ) مكانها بياض بالاصل وكتبت اللفظة فوق الكلام فيه
( 5 ) الاصل : اثبت والمثبت عن د و " ز " وم وتاريخ بغداد
( 6 ) بالاصل : " وعبي فيصمد " " وعنى فيصير " في م " وعي فصص " في د والمثبت عن تاريخ بغداد
( 7 ) تاريخ بغداد 13 / 188 - 189

(59/384)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا محمد بن المظفر أنا أبو الحسن العتيقي أنا يوسف بن أحمد أنا أبو جعفر العقيلي ( 1 ) نا الخضر بن داود نا أحمد بن هانئ يعني الأثرم أحمد بن محمد بن هانئ قال قلت لأبي عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل معلى بن منصور كتبت عنه شيئا قال لا ولا حرف أخبرنا أبو القاسم أنا أبو القاسم أنا أبو القاسم أنا أبو أحمد ( 2 ) نا محمد بن جعفر ابن يزيد نا محمد بن يوسف الطباع قال سألت أحمد بن حنبل عن معلى الرازي فسكت قال ابن عدي ولمعلى بن منصور حديث صالح عن ثقات الناس يرويه عنهم وقد حدث عنه من المعروفين جماعة وأرجو أنه لا بأس بحديثه لأني لم أجد في حديثه حديثا منكر فأذكره أخبرنا أبو البركات أنا محمد بن المظفر أنا العتيقي أنا يوسف أنا العقيلي قال ( 3 ) كان هذا يعني المعلى من أهل الرأي يقول بقول أبي حنيفة أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد ابن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 4 ) سنة إحدى عشرة ومائتين مات معلى بن منصور الرازي أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) أنا أبو سعيد بن حسنوية أنا عبد الله بن محمد بن جعفر نا عمر بن أحمد الأهوازي نا خليفة ابن خياط قال المعلى بن منصور الرازي مات سنة إحدى أو اثنتي عشرة ومائتين قرأنا على أبي عبد الله بن البنا عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم بن جعفر نا ابن أبي خيثمة نا معلى بن منصور الرازي يكنى أبا يعلى كناه لنا أبي مات سنة إحدى عشرة ومائتين أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو علي بن المسلمة وأبو القاسم عبد الواحد
_________
( 1 ) رواه أبو جعفر العقيلي في الضعفاء الكبير 4 / 215 - 216
( 2 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 6 / 375
( 3 ) الخبر ليس في ترجمة المعلى في الضعفاء الكبير 4 / 215
( 4 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 484 ( ت
العمري )
( 5 ) تاريخ بغداد 13 / 190

(59/385)


ابن محمد قالا أنا أبو الحسن بن الحمامي أنا الحسن بن محمد بن الحسن نا محمد بن عبد الله بن سليمان قال فيها يعني سنة إحدى عشرة ومائتين مات معلى بن منصور الرازي أخبرنا أبو الحسن نا وأبو منصور بن خيرون أنا الخطيب ( 1 ) أنا الجوهري أنا محمد بن العباس أنا أحمد بن جعفر بن محمد بن عبيد الله المنادي قال ومات بها يعني ببغداد المعلى بن منصور الرازي أبو يعلى كان قد سكن الجانب الغربي وهنالك حين مات دفن 7569 معلى بن الوليد بن عبد العزيز أبو يحيى حدث عن الوليد بن مسلم روى عنه أبو بكر محمد بن عبد الرحمن بن الأشعث إمام جامع دمشق " ذكر من اسمه معمر ( 2 ) " 7570 معمر بن سورة التميمي له ذكر في الحرب التي جرت في العصبية بين المضرية واليمانية وكان من أصحاب أبي الهيذام قرأت بخط أبي الحسين الرازي فيما أفاده بعض أهل دمشق عن أبيه عن جده وبعض أهل بيته من المريين قال وقال المعمر بن سورة التميمي دنوا ( 3 ) ( 4 ) ساباني ( 5 ) معد * قد ما بضرب أو طعان ( 6 ) مردي * فأنتم ذروة أهل مجد *
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 13 / 190
( 2 ) كذا ضبطت بالقلم في " ز " : معمر بتشديد الميم الثانية المكسورة ايضا مثل الاصل وفيه : " معمر " ولم تضبط في م ود
( 3 ) سقطت الارجاز من الاصل واستدركت عن د وم و " ز "
( 4 ) كذا في د و " ز " وم قسم من اللفظة ممحو
( 5 ) كذا بدون اعجام في جميع النسخ
( 6 ) في م : طعام

(59/386)


وأنتم الأسد وفوق الأسد * حاموا على الفخر وفعل الحمد * صبرا فداكم والذي وجدي 7571 معمر بن عبد الله بن بسطام له ذكر ولا أعرف له رواية بلغني أنه ورد كتابه من إلى عبد الواحد بن بسطام بوفاة أخيه معمر يوم الاثنين الخامس من شهر رمضان سنة سبع وأربعين وأربعمائة 7572 معمر بن محمد بن يزيد أبو الهيذام الفزاري الإمام من ساكني باب كيسان حدث عن يحيى بن علي بن هاشم الخفاف الحلبي وعيسى بن إدريس البغدادي وأبي الجهم عمرو بن حازم روى عنه عبد الوهاب الميداني وعبد الرحمن بن عمر بن نصر أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني أنا علي بن الحسن بن أحمد بن صصرى ( 1 ) التغلبي نا عبد الرحمن بن عمر بن نصر نا أبو الهيذام المعمر بن محمد بن يزيد الفزاري نا عيسى بن إدريس البغدادي نا الحسين بن الأسود العجلي نا يعلى بن عبيد عن محمد بن عون الخراساني عن إبراهيم بن عيسى عن ابن مسعود أنه قال لأصحابه كونوا ينابيع العلم مصابيح الهدى أحلاس البيوت ( 2 ) سرج الليل جدد ( 3 ) القلوب خلعان الثياب تعرفون في السماء وتخفون على أهل الأرض قرأت بخط عبد الوهاب بن جعفر نا أبو الهيذام المعمر بن يزيد الإمام بباب كيسان في ربيع الأول سنة ثمان وخمسين وثلاثمائة نا يحيى بن علي بن هاشم الخفاف نا أبو نعيم نا ابن المبارك عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن ربيعة بن كعب قال
_________
( 1 ) تحرفت بالاصل الى : مصري والمثبت عن د و " ز " وم
( 2 ) غير واضحة بالاصل والمثبت عن د و " ز " وم
( 3 ) بالاصل وبقية النسخ : حدد بالحاء المهملة والمثبت عن المختصر

(59/387)


كنت أبيت عند حجرة النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فكنت أسمعه إذا قام من الليل يقول سبحان الله رب العالمين الهوي ( 1 ) ثم يقول سبحان الله وبحمده أخبرناه عاليا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو سعيد الحسن بن جعفر الحرفي ( 2 ) نا أبو شعيب عبد الله بن الحسن بن أحمد الحراني حدثني يحيى بن عبد الله البابلتي ( 3 ) نا الأوزاعي حدثني يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن ربيعة بن كعب قال كنت أبيت مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فآتيه بوضوئه وحاجته فكان يقول بالليل فيقول سبحان ربي وبحمده سبحان ربي وبحمده الهوي سبحان رب العالمين سبحان رب العالمين الهوي قال فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) هل لك حاجة قلت يا رسول الله أحب مرافقتك في الجنة قال فأعني على نفسك بكثرة السجود آخر الجزء التاسع والسبعين بعد الأربعمائة من الأصل 7573 معمر بن يعمر ( 4 ) أبو عامر الليثي ( 5 ) من أهل دمشق حدث عن معاوية بن سلام روى عنه محمد بن خلف الرازي ( 6 ) والعباس بن الوليد بن صبح الخلال وهما كنياه ومحمد بن يحيى الذهلي وأحمد بن يوسف السلمي أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو حامد الأزهري أنا أبو سعيد بن حمدون أنا أبو حامد بن الشرقي نا محمد بن يحيى الذهلي حدثني معمر بن يعمر الليثي نا معاوية
_________
( 1 ) الهوي : الحين الطويل من الزمان وقالوا انه مختص بالليل فقط ( راجع النهاية لابن الاثير : هوي )
( 2 ) اعجامها مضطرب بالاصل و " ز " وم وفيها : الخرفي وفي د : الخرقي والصواب ما اثبت : الحرفي ترجمته في سير الاعلام بتحقيقنا : ( 12 / 341 ترجمة 3463 ) ط دار الفكر
( 3 ) الاصل ود : " البابلي " خطا والصواب ما اثبت عن " ز " وم " ترجمته في سير الاعلام بتحقيقنا : ( 9 / 17 ترجمة 1614 ) ط دار الفكر
( 4 ) يعمر بفتح الميم وضمها قاله في اللباب
( 5 ) ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 284 وتهذيب التهذيب 5 / 505
ونص ابن ماكولا على تشديد الميم الثانية وفتحها في معمر
( 6 ) كذا بالاصل ود و " ز " وم وفي تهذيب الكمال : " الداري " وفي تهذيب التهذيب : الدوري

(59/388)


يعني ابن سلام حدثني الزهري حدثني حميد بن عبد الرحمن حدثني أبو هريرة ( 1 ) أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال كل مولود على الفطرة فأبواه يهودانه وينصرانه أو يمجسانه أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد بن البغدادي أنا إبراهيم بن محمد بن إبراهيم أنا إبراهيم بن عبد الله نا أبو بكر بن زياد نا محمد بن يحيى نا معمر بن يعمر الليثي نا معاوية يعني ابن سلام حدثني الزهري نا أبو سلمة بن عبد الرحمن أنا أبا هريرة قال إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال ما من وال إلا وله بطانتان بطانة تأمره بالمعروف وتنهاه عن المنكر وبطانة لا تألوه خبالا فمن وقي شرهما فقد وقي وهو من التي غلبت عليه منهما أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلما يقول أبو عامر معمر بن يعمر الدمشقي سمع معاوية بن سلام قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو عامر معمر بن يعمر أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو عامر معمر بن يعمر الليثي الدمشقي سمع أبا سلام معاوية بن سلام بن أبي سلام الدمشقي روى عنه أبو الفضل العباس الوليد بن صبح الخلال الدمشقي وأبو عبد الله محمد بن خلف الداري قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح المحاملي أنا الدارقطني قال معمر بن يعمر يروى عن معاوية بن سلام روى عنه محمد بن يحيى بن فارس الذهلي وغيره قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي زكريا بن أحمد بن نصر البخاري
_________
( 1 ) اقحم بعدها بالاصل و " ز " : الذهلي

(59/389)


وحدثنا خالي القاضي أبو المعالي محمد بن يحيى القرشي نا نصر بن إبراهيم المقدسي نا أبو زكريا نا عبد الغني بن سعيد قال معمر بضم الميم وفتح العين وتشديد الميم معمر بن يعمر صاحب معاوية بن سلام حدث عنه محمد بن يحيى النيسابوري وجماعة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 1 ) وأما معمر بضم الميم الأولى وفتح العين وتشديد الميم الثانية وفتحها ويعمر ( 2 ) أوله ياء معجمة باثنتين من تحتها معمر بن يعمر حدث عن معاوية بن سلام روى عنه محمد ابن يحيى الذهلي وغيره ذكر من اسمه معمر " 7574 معمر بن راشد أبو عروة بن أبي عمرو الأزدي مولاهم البصري ( 3 ) سكن اليمن حدث عن الزهري وزيد بن أسلم ويحيى بن أبي كثير وقتادة وأبي إسحاق الهمداني ( 4 ) والأعمش ( 5 ) ومحمد بن زياد البصري وهشام بن عروة وعمرو بن دينار وثابت البناني وأيوب السختياني وعبد الله بن طاوس وبهز بن حكيم بن معاوية وعاصم ابن أبي النجود ومنصور بن المعتمر وإسماعيل بن أمية الأموي وخالد بن مهران الحذاء وسهيل ( 6 ) بن أبي صالح ومطر ( 7 ) الوراق وعبيد الله بن عمر العمري وعبد الكريم بن مالك الحراني وأبان بن أبي عياش روى عنه أيوب السختياني وحماد بن زيد وعمرو بن دينار وأبو إسحاق
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 207
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 332 و 334
( 3 ) ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 268 وتهذيب التهذيب 5 / 500 وميزان الاعتدال 4 / 154 والتاريخ الكبير 7 / 378 والجرح والتعديل 8 / 255 تذكرة الحفاظ 1 / 190 سير الاعلام 7 / 5 وشذرات الذهب 1 / 235
( 4 ) تحرفت في م الى : المهراني
( 5 ) تحرفت بالاصل وم الى : الاعشى
( 6 ) تحرفت في م الى : سهل
( 7 ) تحرفت في م الى : بكر

(59/390)


السبيعي ويحيى بن أبي كثير وهم من شيوخه وابن عيينة وسعيد بن أبي عروبة وابن المبارك وإسماعيل بن علية ومروان بن معاوية وغندر ورباح بن زيد الصنعاني وهشام ابن يوسف ومحمد بن ثور وعبد الرزاق ومحمد بن كثير الصنعاني وهو آخر من حدث عنه وفاة يعني بعد عبد الرزاق سنة ستين وقدم على الزهري الشام وبها سمع منه كتب إلى أبو علي الحسن بن أحمد وأخبرني أبو الخير عبد الهادي ( 1 ) بن علي بن محمد بن أحمد وأبو العلاء الحسن بن أحمد الهمذانيان عنه قال أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا إسحاق بن إبراهيم الدبري ( 2 ) نا عبد الرزاق عن معمر عن همام عن منبه عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي وأخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى نا إسحاق بن أبي إسرائيل وأخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر محمد بن القاسم الصفار وأبو بكر البيهقي وأحمد بن علي بن عبد الله بن خلف وأبو الحسن علي بن أحمد بن محمد النامقي وأخبرنا أبو سعد إسماعيل بن أبي صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبي وأخبرنا أبو الفضل محمد بن إسماعيل الفضيلي أنا أبو سهل عبد الرحمن بن محمد الماليني قالوا أنا أبو طاهر بن محمش أنا أبو بكر محمد بن الحسين بن الحسن القطان نا أحمد بن يوسف السلمي وأخبرنا أبو يعقوب يوسف بن أيوب الهمذاني ( 3 ) أنا أبو الغنائم بن المأمون أنا أبو الحسن الدارقطني نا أبو عمر محمد بن يوسف القاضي أنا الحسن بن أبي الربيع الجرجاني
_________
( 1 ) بالاصل : عبد القادر والمثبت عن د و " ز " وم مشيخة ابن عساكر 133 / أ
( 2 ) تحرفت بالاصل ود إلى : الديري والمثبت عن م و " ز "
( 3 ) بالاصل وم : الهمداني والمثبت " الهمذاني " عن " ز " ود

(59/391)


وأخبرنا أبو الفضل الفضيلي وأبو الفتح عبد الرشيد بن أبي يعلى بن أبي ( 1 ) عمر المليحي قالا أنا أبو عمر عبد الواحد بن أحمد نا محمد بن عمر بن حفصوية وعبد الله ابن الليث المعمري والحسن بن محمد بن الحسن قالوا أنا أبو يزيد حاتم بن محبوب الشامي نا سلمة بن شبيب وأخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسين بن بشران أنا إسماعيل بن محمد الصفار نا أحمد بن منصور قالوا أنا عبد الرزاق ( 2 ) أنا معمر قال نا همام قال هذا ما حدثنا أبو هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وفي حديث أحمد بن منصور الرمادي أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يسلم الصغير على الكبير والمار على القاعد والقليل على الكثير رواه أبو داود في سننه ( 3 ) عن أحمد بن حنبل وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو الحسن علي بن عبد الملك بن مسعود الهروي قالا أنا أبو محمد الصريفيني أخبرتنا أم الفتح أمة السلام بنت أحمد بن كامل بن خلف بن شجرة القاضي قالت نا أبو الطيب محمد بن الحسين بن حميد بن الربيع بن حميد اللخمي نا العباس بن يزيد البحراني نا يزيد بن زريع نا معمر عن الزهري عن أنس أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كوى أسعد بن زرارة من الشوكة قال العباس وهذا مما غلط فيه معمر بالبصرة وذلك أنه لم يكن معه كتاب فغلط في هذا وغلط في حديث الزهري عن سالم عن أبيه أن غيلان بن سلمة أسلم وعنده عشر ( 4 ) نسوة فأمره النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أن يأخذ منهن أربعا وأراد حديث الزهري عن سالم أن غيلان بن سلمة طلق نساءه وقسم ماله بين بنيه وأما حديث غيلان عن الزهري مرسل وسمعه منه قديما قال عبد الرزاق فلما قدم علينا قال إني قد غلطت بالبصرة في حديثين حدثتهم عن الزهري عن أنس أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كوى أسعد بن زرارة وإنما حدثنا الزهري عن أبي أمامة بن سهل مرسل وحدثتهم عن الزهري عن سالم عن أبيه أن غيلان بن سلمة أسلم وعنده عشر
_________
( 1 ) ( 1 ) سقطت من د
( 2 ) المصنف الجامع لعبد الرزاق رقم 19445
( 3 ) سنن أبي داود رقم 5198
( 4 ) في د : عشرة

(59/392)


نسوة قال معمر ذهبت إلى حديث الزهري عن سالم عن أبيه أن غيلان بن سلمة طلق نساءه وقسم ماله بين ولده فبلغ ذلك عمر فقال بلغني أنك طلقت نساءك وقسمت مالك بين ولدك والله إني لأظن أن الشيطان فيما يسترق من السمع سمع بموتك وألقاه في نفسك والله لئن لم ترجع نساءك وترجع في مالك ثم مت لأورثنهم منك ولآمرن بقبرك أن يرجم كما رجم ( 1 ) قبر أبي رغال قال فراجع نساءه ورجع في ماله قال معمر فأخبرني أيوب أنه ما لبث سبعا حتى مات قرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني عبد الله بن محمد بن حمدون الدهقان قال سمعت أبا بكر محمد بن محمد بن رجاء يقول كنية معمر بن راشد أبو عروة وهو مولى الأزد فكان يكون بالبصرة وكان تاجرا يختلف إلى الشام فوافى آل مروان ولهم وليمة وعرس فاستعاروا منه متاعا لعرسهم فأعارهم فلما انقضى عرسهم بروة قال إنما أنا عبد وكلما بررتموني به فهو لمولاي ولكن كلموا هذا الرجل يحدثني يعني الزهري فكلموه فحدثه وقد روي من وجه آخر أنه لقي الزهري بالمدينة ويحتمل أن يكون لقيه بالموضعين أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد بن طاوس أنا أبو الغنائم بن أبي عثمان أنا أبو عمر بن مهدي أنا محمد بن أحمد بن يعقوب ( 2 ) نا جدي يعقوب حدثني جعفر بن محمد نا ابن عائشة نا عبد الواحد بن زياد قال قلت لمعمر كيف سمعت من ابن شهاب قال كنت مملوكا لقوم من طاحية ( 3 ) فأرسلوني ببز أبيعه فقدمت المدينة فنزلت دارا فرأيت شيخا والناس يعرضون عليه العلم فعرضت عليه معهم أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك وأبو العز ثابت بن منصور قالا أنا
_________
( 1 ) بالاصل : " رجع " ثم شطبت " جع " وكتب فوقها : " جم "
( 2 ) رواه الذهبي من طريق يعقوب بن شيبة في سير الاعلام 7 / 6
( 3 ) طاحية قيل فيها اسم موضع وهي من مياه بني العجلان كثيرة النخل بأرض القعاقع ( معجم البلدان )
وقيل إن طاحية أبو بطن من الازد ( راجع جمهرة ابن حزم ص 371 )

(59/393)


أحمد بن الحسن ( 1 ) بن أحمد زاد عبد الوهاب وأحمد بن الحسن بن خيرون قالا أنا أبو الحسين محمد بن أحمد أنا محمد بن أحمد بن إسحاق نا عمر بن أحمد بن إسحاق نا خليفة بن خياط قال في الطبقة الرابعة من أهل اليمن ( 2 ) معمر بن راشد يكنى أبا عروة مولى الأزد من أهل البصرة مات سنة ثلاث وخمسين ومائة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن هبة الله بن محمد وعلي بن أحمد بن محمد بن حميد البزاز قالا أنا أبو الحسين علي بن محمد بن عبد الله بن بشران أنا عثمان بن أحمد بن البراء قال قال علي بن المديني معمر بن ( 3 ) راشد ويكنى أبا عروة مولى لحدان مات باليمن سنة أربع وخمسين ومائة سمع من ابن شهاب ومن عمرو بن دينار ومن قتادة ومن يحيى بن أبي كثير ومن ابن إسحاق أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن بن أحمد أنا أبو محمد بن رباح أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي نا معاوية بن صالح عن يحيى قال في تسمية محدثي أهل اليمن معمر بن راشد أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح المؤذن أنا أبو الحسن السقاء وأبو محمد بن بالوية قالا نا محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول كنية معمر أبو عروة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسن بن الحمامي أنا إبراهيم بن أحمد بن الحسن أنا إبراهيم بن أبي أمية قال سمعت نوح بن حبيب يقول ومعمر بن راشد يكنى أبا عروة أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا أبو بكر الخطيب أنا أبو خازم ( 4 ) محمد بن الحسين بن محمد بن الفراء أنا الحسين بن محمد بن علي بن أبي أسامة الحلبي نا أبو عمرو موسى بن القاسم بن الأشيب
_________
( 1 ) في م : الحسين
( 2 ) طبقات خليفة بن خياط ص 520 رقم 2665
( 3 ) بالاصل : معمر وراشد
( 4 ) بالاصل و " ز " : حازم تصحيف والمثبت عن د وم

(59/394)


أخبرنا أبو بكر بن اللفتواني ( 1 ) أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن أحمد أنا أحمد بن محمد بن عمر نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا ابن سعد ( 2 ) قال ( 3 ) في الطبقة الخامسة من أهل اليمن معمر بن راشد ويكنى أبا عروة مولى الأزد قال الواقدي توفي في شهر رمضان سنة ثلاث وخمسين ومائة وقال عبد المنعم بن إدريس توفي في أول سنة خمسين ومائة أنبأنا أبو طالب بن يوسف وأبو نصر بن البنا قالا قرئ على أبي محمد الجوهري عن أبي عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد قال ( 4 ) معمر بن راشد يكنى أبا عروة مولى للأزد وراشد يكنى أبا عمرو وكان من أهل البصرة فانتقل فنزل اليمن فلما خرج معمر من البصرة شيعه أيوب وجعل له سفرة وكان معمر رجلا له حلم ومروءة ونبل في نفسه أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل نا أبي قال ومعمر بن راشد مولى الأزد ويقال كان مملوكا لقوم ينزلون طاحية توفي سنة ثلاث وخمسين ومائة في رمضان وكان يكنى أبا عروة أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري قال ( 5 ) معمر بن راشد أبو عروة البصري سكن اليمن وهو معمر بن أبي عمرو قال أحمد بن ثابت عن عبد الرزاق عن معمر خرجت ( 6 ) وأنا غلام إلى جنازة الحسن فطلبت العلم سنة مات الحسن عن محمد بن كثير عن معمر قال سمعت من قتادة
_________
( 1 ) في م : الفتواني
( 2 ) بالاصل : أبو سعد
( 3 ) الخبر برواية ابن ابي الدنيا في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد
( 4 ) طبقات ابن سعد 5 / 546
( 5 ) التاريخ الكبير للبخاري 7 / 378
( 6 ) في التاريخ الكبير : خرجت مع الصبيان وانا غلام

(59/395)


وأنا ابن أربع عشرة فما شئ سمعت في تلك السنين إلا وكأنه مكتوب في صدري سمع الزهري ويحيى بن أبي كثير روى عنه الثوري وابن عيينة وابن المبارك أنبأنا أبو الحسين الأبرقوهي وأبو عبد الله الخلال قالا أنا عبد الرحمن بن محمد أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 1 ) معمر بن راشد أبو عروة المهلبي ( 2 ) مولى للأزد سكن اليمن وهو معمر بن أبي عمرو روى عن الزهري وقتادة ويحيى بن أبي كثير وأبي إسحاق الهمداني والأعمش روى عنه الثوري وشعبة وابن أبي عروبة وابن عيينة وابن المبارك وإسماعيل بن علية ومروان الفزاري ورباح الصنعاني وهشام بن يوسف ومحمد بن ثور وعبد الرزاق سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد ( 3 ) بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلما يقول أبو عروة معمر بن راشد سمع الزهري وقتادة روى عنه الثوري وابن عيينة وشعبة وعبد الرزاق قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو عروة معمر بن راشد الثقة المأمون أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا علي بن الحسن بن علي ورشأ ابن نظيف قالا أنا محمد بن إبراهيم بن محمد الطرسوسي أنا محمد بن محمد بن داود بن عيسى نا عبد الرحمن بن يوسف بن سعيد بن خراش قال معمر بن راشد بصري نزل اليمن أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد نا أبو الفتح نصر بن إبراهيم أنا سليم بن أيوب
_________
( 1 ) الجرح والتعديل لابن ابي حاتم 8 / 255
( 2 ) نسبة الى المهلب بن ابي صفرة وقيل ابن معمر كان مولى عبد السلام بن عبد القدوس وعبد السلام مولى عبد الرحمن بن قيس الازدي وعبد الرحمن هذا اخو المهلب ( راجع تهذيب الكمال 18 / 268 )
( 3 ) تحرفت في م الى : سعد

(59/396)


أنا طاهر بن محمد بن سليمان نا علي بن إبراهيم بن أحمد نا يزيد بن محمد بن إياس قال سمعت أبا عبد الله المقدمي يقول معمر بن راشد بصري ولاؤه لآل المهلب يكنى أبا عروة هلك وهو ابن ثمان وخمسين سنة في سنة أربع وخمسين ومائة قرأنا على أبي الفضل بن ناصر عن أبي طاهر الخطيب أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي قال أبو عروة معمر بن راشد أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي نا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو عروة معمر بن راشد الحداني الأزدي البصري سكن اليمن وراشد أبو عمرو مولى عبد السلام أخي صالح بن عبد القدوس وعبد السلام مولى عبد الرحمن بن قيس أخي المهلب بن أبي صفرة لأمه شهد جنازة الحسن البصري وطلب العلم سنة موته سمع أبا بكر محمد بن شهاب وعمرو بن دينار وأبا إسحاق السبيعي والأعمش وقتادة ويحيى ابن أبي كثير وهؤلاء الستة الذين يدور عليهم حديث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من التابعين لا أعلم أحدا من الناس رآهم كلهم وسمع منهم سواه ولا اجتمعوا لأحد من المشايخ غيره روى عنه أيوب السختياني وعبد الملك بن جريج وسعيد بن أبي عروبة وسفيان الثوري وابن عيينة وشعبة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل محمد بن طاهر أنا مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر البخاري قال معمر بن راشد وهو معمر بن أبي عمرو وأبو عروة مولى عبد السلام أخي صالح بن عبد القدوس مولى عبد الرحمن بن قيس أخي المهلب بن أبي صفرة لأمه الحداني البصري سكن اليمن سمع الزهري ويحيى بن أبي كثير وهمام بن منبه وهشام بن عروة روى عنه الثوري وابن عيينة وابن المبارك وغندر وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وهشام بن يوسف يزيد بن زريع وعبد الرزاق في بدء الخلق وغير موضع قال عبد الرزاق عنه خرجت مع الصبيان في جنازة الحسن وطلبت العلم سنة مات الحسن ( 1 )
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 18 / 270 وسير اعلام النبلاء 7 / 6

(59/397)


وقال محمد بن كثير المصيصي عنه سمعت من قتادة وأنا ابن أربع عشرة سنة ( 1 ) وقال إبراهيم بن خالد الصنعاني المؤدب مات معمر في شهر رمضان سنة ثلاث وخمسين ومائة وصليت عليه وقال أحمد بن حنبل مات وله ثمان وخمسون سنة قاله الذهلي عن أحمد وقال الذهلي وسمعت عبد الرزاق يقول أكبر ظني أن معمرا مات وهو ابن ثمان وخمسين سنة وقال قال أحمد بن حنبل مات سنة أربع وخمسين ومائة وقال عمرو بن علي وخليفة بن خياط مات سنة ثلاث وخمسين ومائة وقال ابن سعد قال الواقدي توفي في شهر رمضان سنة ثلاث وخمسين ومائة وقال عبد المنعم بن إدريس توفي في أول سنة خمسين ومائة ( 2 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو المعالي ثابت بن بندار أنا محمد بن علي الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا أبو أمية الأحوص بن المفضل بن غسان نا أبي نا أحمد بن حنبل ح وأخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الغنائم بن أبي عثمان أنا أبو عمر بن مهدي أنا محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة نا جدي نا أحمد بن محمد بن حنبل ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق حدثني أبو عبد الله نا عبد الرزاق قال قلت لمعمر إن الناس يزعمون أن هذه الأحاديث التي عن الحسن كلها عن عمر بن عبيد ولم يقل حنبل بن عبيد قال لا إنما طلبت العلم حين مات الحسن فكتب ابن ( 3 ) وجدت شيخا يحدث عنه قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر ابن حيوية أنا محمد بن القاسم الكوكبي نا ابن أبي خيثمة قال وسمعت يحيى بن معين
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 18 / 270 وسير اعلام 7 / 6
( 2 ) مختلف الاقوال التي قبلت في تاريخ وفاته نقلها المزي في تهذيب الكمال 18 / 272
( 3 ) بياض بالاصل ود و " ز " وم

(59/398)


يقول قال معمر جلست إلى قتادة وأنا صغير فلم أحفظ عنه الأسانيد أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن محمد بن خسرو أنا أبو الفضل أحمد بن الحسن بن خيرون أنا محمد بن عمر بن بكير المقرئ قال قرأت على عثمان بن أحمد بن سمعان أنا أبو محمد الهيثم بن خلف نا محمود بن غيلان نا عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال جالست الحسن ثنتي عشرة سنة ومثلي يجالس مثله وصليت الصبح معه ثلاث سنين قال معمر وجالست قتادة ثلاث سنين أخبرنا أبو جعفر أحمد بن محمد المكي أنا الحسن بن عبد الرحمن الشافعي نا أحمد بن إبراهيم بن علي بن فراس نا محمد بن إبراهيم الدبيلي نا علي بن زيد الفرائضي نا محمد بن كثير ( 1 ) عن معمر قال جالست قتادة وأنا ابن أربع عشرة سنة فما من شئ سمعته في تلك السنين إلا كأنه مكتوب ( 2 ) في صدري أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء الواسطي أنا محمد بن أحمد بن موسى البابسيري أنا أبو أمية الأحوص بن المفضل نا أبي نا أحمد بن حنبل نا عبد الرزاق عن معمر قال أتيت الزهري بالرصافة فلم يكن أحد يسأله عن الحديث قال فكان يلقي علي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين ( 3 ) بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب نا العباس بن عبد العظيم نا عبد الرزاق قال قال معمر أتيت الرصافة قال فلم يكن أحد يسأله عن الحديث قال فكان يلقي علي أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان ابن أحمد نا حنبل بن إسحاق حدثني أبو عبد الله نا عبد الرزاق قال قال معمر كنت جئت الزهري بالرصافة فجعل يلقي علي ( 4 ) أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الغنائم بن أبي عثمان أنا أبو عمر بن مهدي أنا
_________
( 1 ) سير اعلام النبلاء 7 / 6 وتهذيب الكمال 18 / 270 من طريقه
( 2 ) في تهذيب الكمال : منقش
( 3 ) تحرقت بالاصل الى : الحسن
( 4 ) سير اعلام النبلاء 7 / 7

(59/399)


محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة نا جدي نا أحمد بن محمد عن عبد الرزاق عن معمر قال أتيت الزهري بالرصافة فلم يكن أحد يسأله عن الحديث قال فكان يلقي علي أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا محمد بن هبة الله نا محمد بن الحسين أنا عبد الله نا يعقوب حدثني أبو بكر بن عبد الملك نا عبد الرزاق قال قال معمر كنا نرى إنا قد أكثرنا عن الزهري حتى قتل الوليد فأخرجت دفاتر الزهري على الدواب أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو ( 1 ) محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة حدثني عبيد الله بن النضر عن عفان بن مسلم عن حماد بن سلمة قال لما رحل معمر إلى الزهري نبل وكنا نسميه معمر الزهري أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو محمد الصريفيني أنا أبو القاسم بن حبابة نا أبو القاسم البغوي نا أبو بكر بن زنجوية نا عبد الرزاق عن معمر قال جئت الأعمش ومعي أحاديث أريد أن أسأله عنها وإلى جنبه رجل من بني مخزوم فقلت يا أبا محمد كيف حديث كذا كذا قال ليس به بأس فقلت كيف حديث كذا وكذا قال مكروه قال المخزومي إنه قد رحل إليك قال قد عرفته ولكنه يمارس قرنا أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن ( 2 ) ابن السقاء وأبو محمد بن بالوية قالا نا محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول قال هشام بن يوسف عرض معمر على همام بن منبه هذه الأحاديث إلا أنه سمع منها نيفا وثلاثين حديثا ( 3 ) قال وسمعت يحيى بن معين يقول سمع معمر من همام بن منبه لأن همام بن منبه عمر وما بقي يعرضها عليه
_________
( 1 ) سقطت من الاصل واستدركت عن د و " ز " وم
( 2 ) تحرفت بالاصل الى : الحسين والمثبت عن د و " ز " وم
( 3 ) تهذيب الكمال 18 / 271 وسير اعلام 7 / 7

(59/400)


قال يحيى همام بن منبه أخو وهب وقد روى وهب بن منبه عن أخيه همام ولكن وهب بن منبه أقدم موتا من أخيه همام قرأت على أبي الفضل السلامي عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي أخبرني علي ابن سعيد بن جرير قال سمعت أحمد يقول ما أضم أحدا إلى معمر إلا وجدت معمرا أطلب للحديث منه هو أول من رحل إلى اليمن ( 1 ) أخبرنا أبو الفتح الفقيه أنا أبو الفتح الفقيه أنا طاهر بن محمد بن سليمان نا علي بن إبراهيم بن أحمد نا يزيد بن محمد بن إياس قال سمعت محمد بن أحمد المقدمي يقول حدثني أبي قال سمعت عليا يعني ابن المديني يقول جمع لمعمر من الإسناد ما لم يجمع لأحد من أصحابه سمع من أيوب وقتادة بالبصرة وسمع من أبي إسحاق والأعمش بالكوفة وسمع من الزهري وعمرو بن دينار بالحجاز وسمع من يحيى بن أبي كثير وذكر علي آخر قد أنسيته قال المقدمي أبي يقول هذا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق قال ( 2 ) سمعت علي بن عبد الله بن جعفر المديني يقول نظرت في الأصول من الحديث فإذا هي عند ستة ممن مضى من أهل المدينة الزهري ومن أهل مكة عمرو بن دينار ومن أهل البصرة قتادة ويحيى بن أبي كثير ومن أهل الكوفة أبو إسحاق وسليمان الأعمش قال ثم نظرت فإذا حديث هؤلاء الستة يصير إلى أحد عشر رجلا ممن جمع الحديث من أهل البصرة ابن أبي عروبة وحماد بن سلمة وشعبة وأبي ( 3 ) عوانة وسفيان بن سعيد الثوري وابن جريح ومالك بن أنس وسفيان بن عيينة وهشيم ومعمر بن راشد والأوزاعي أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن
_________
( 1 ) سير اعلام النبلاء 7 / 7 وتهذيب الكمال 270 18
( 2 ) من طريقه رواه الذهبي في سير اعلام النبلاء 7 / 7
( 3 ) بالاصل والنسخ : أبو عوانة

(59/401)


بن لؤلؤ أنا محمد بن الحسين بن شهريار نا أبو حفص الفلاس قال سمعت يزيد بن زريع يقول سمعت أيوب قبل الطاعون يقول حدثني معمر وكان يكنى أبا عروة ( 1 ) أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد قال سمعت أبا الحسين الغازي يقول سمعت عمرو ( 2 ) بن علي يقول معمر من أصدق الناس سمعت يزيد بن زريع يقول سمعت أيوب قبل الطاعون يقول حدثني معمر أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين المعدل أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق حدثني أبو عبد الله أحمد نا عبد الرزاق عن معمر قال إنه ليعز علي أن أسمع لأيوب حديثا لم أسمعه من أيوب أخبرنا أبو المعالي محمد بن إسماعيل أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسين بن بشران أنا إسماعيل بن محمد الصفار نا أحمد بن منصور نا عبد الرزاق أنا معمر قال حدثت يحيى بن أبي كثير بأحاديث فقال لي اكتب لي حديث كذا وكذا فقلت إنا نكره أن نكتب ( 3 ) العلم يا أبا نصر فقال اكتبه لي فإن لم يكن كتبت فقد ضيعت أو قال عجزت أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد المالكي أنا أحمد بن عبد الواحد بن محمد أنا جدي محمد ( 4 ) بن عثمان نا ( 5 ) محمد بن يوسف بن بشر نا محمد بن أحمد الطهراني أنا عبد الرزاق عن معمر قال كنت عند يحيى بن أبي كثير نكتب الحديث فحدثته بأحاديث فقال لي اكتب لي حديث كذا وكذا فقلت له يا أبا نصر وما تكره الكتاب قال اكتب أيها الرجل فإن لم تكن كتبت فقد عجزت أو قال ضيعت ( 6 ) قال ونا عبد الرزاق عن ابن المبارك قال ما رأيت مثل معمر في الزهري إلا أن يونس كان اخذ للسنة ( 7 )
_________
( 1 ) سير اعلام النبلاء 7 / 7 وتهذيب الكمال 18 / 271
( 2 ) تحرقت بالاصل الى : عمر والمثبت عن د و " ز " وم
( 3 ) في د : نطلب
( 4 ) في م و " ز " : محمد بن احمد بن عثمان
( 5 ) من هنا
الى الطهراني سقط من د
( 6 ) سير اعلام النبلاء 7 / 9
( 7 ) تحرفت بالاصل الى : للسيد والمثبت عن د و " ز " م

(59/402)


قال ونا عبد الرزاق أنا معمر قال كان ابن جريج يأخذ بيدي فيذهب بي إلى منزله فيكتب عني وأكتب عنه أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا محمد بن عمر بن بكير قال قرأ علي عثمان بن أحمد بن سمعان أنا الهيثم بن خلف نا محمود بن غيلان نا عبد الرزاق نا ابن عيينة قال لقيني سعيد بن أبي عروبة فقال روينا عن معمركم فشرفناه ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد أنا الحسين بن عبد الله القطان نا أحمد بن إسماعيل السبتي نا عبد الرزاق عن ابن عيينة قال كنت جالسا عند سعيد بن أبي عروبة فحدث بحديث عن معمر ثم قال لقد رفعنا معمركم هذا أخذنا عنه وهو حديث السبتي ببيع الثياب السبتية قرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو الطاهر يعني عبد الله بن محمد بن حمدان الدهقان الجويني نا أبو بكر محمد ابن محمد بن رجاء الإسفرايني حدثني حجاج بن الشاعر نا عبد الرزاق قال سمعت ابن عيينة يقول قال لي ابن أبي عروبة شرفنا معمرا روينا ( 2 ) عنه وهو حدث قال قلت أنت شرفته الله شرفه قرأت على أبي الفضل محمد بن ناصر عن أبي الفضل بن الحكاك أنا أبو نصر الفراء أنا الخصيب حدثني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أنا إبراهيم ابن يعقوب نا الحميدي نا سفيان عن معمر بحديث فقيل لسفيان هذا مما حفظته من معمر قال نعم رحم الله أبا عروة ( 3 ) أنبأنا أبو طالب بن يوسف وأبو نصر بن البنا قالا قرئ على أبي محمد الجوهري عن أبي عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد قال ( 4 ) قال عبد الله بن جعفر الرقي أخبرني عبيد الله بن عمرو قال كنت بالبصرة
_________
( 1 ) سير اعلام النبلاء 7 / 7
( 2 ) بالاصل : " شرفناه نعم ارويناه " صوبنا الجملة عن د و " ز " وم
( 3 ) سير اعلام النبلاء 7 / 7
( 4 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 5 / 546

(59/403)


أنتظر قدوم أيوب من مكة فقدم علينا ومعمر مزامله قدم معمر يزور أمه ( 1 ) قال فأتيته فجعل يسألني عن حديث عبد الكريم فأحدثه أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن المزرفي نا أبو الحسين بن المهتدي نا أبو أحمد محمد بن عبد الله بن أحمد نا أبو علي محمد بن سعيد بن عبد الرحمن الحافظ نا هلال بن العلاء نا عبد الله بن جعفر نا عبيد الله بن عمرو قال كنت بالبصرة في مسجد من مساجدها مع أيوب السختياني قال ومعنا معمر قال فأتى أيوب رجل فسأله عن رجل افترى على رجل فحلف بصدقة ماله لا يدعه حتى يأخذ منه الحد قال فطلب إليه فيه وطلبت إليه أمه فيه قال فجعل أيوب يومئ إلى معمر ويقول هذا يفتيك عن اليمين على أيوب قال فلما أكثر عليه قال معمر سمعت ابن طاوس يذكر عن أبيه أنه كان يرخص له في تركه فقال أيوب وأنا سمعت عطاء يرخص له في تركه ( 2 ) حدثنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو حامد أحمد بن الحسن أنا أبو سعيد محمد بن عبد الله أنا أبو حامد بن الشرقي نا محمد بن يحيى الذهلي نا عبد الرزاق قال قيل للثوري ما منعك أن ترحل إلى الزهري قال لم يكن هذا يعني الدراهم ولكن قد كفانا معمر قال وكفانا ابن جريج عطاء أخبرنا أبو عبد الله بن الحطاب في كتابه أنا علي بن عبيد الله القاضي أنا محمد بن الحسين التميمي ( 3 ) أنا جعفر بن أحمد الحميري ( 4 ) نا الحسين بن نصر بن المعارك قال سمعت أحمد بن صالح نا عبد الرزاق قال قال لسفيان ما منعك من الزهري قال قلة الدراهم وقد كفانا أبو عروة يعني معمر ( 5 ) أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الغنائم بن أبي عثمان أنا أبو عمر بن مهدي أنا محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة نا جدي يعقوب قال وجدت في كتابي عن إسحاق بن أبي إسرائيل قال سمعت عبد الرزاق يقول
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل ومكانه فيه فقط " معمر " والزيادة عن د و " ز " وم وطبقات ابن سعد
( 2 ) رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 7 / 7 - 8
( 3 ) مكانها بياض في م
( 4 ) الاصل : الحميدي والمثبت عن د و " ز " وم
( 5 ) سير أعلام النبلاء 7 / 8

(59/404)


كان الثوري يدعونا بكتب معمر فنقرأها عليه فإذا مر بالشئ يعجبه عقد بيده فإذا قام ذهب إليه فسأله عنه أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا أبو المعالي ثابت بن بندار أنا أبو العلاء الواسطي أنا البابسيري أنا الأحوص بن المفضل نا أبي حدثني الواقدي قال كنت أكون عند معمر ومعنا الثوري فنخرج من عند معمر فنحدث عن أبي عروة ( 1 ) أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو بكر محمد بن عمرو النجار أنا عثمان بن أحمد بن سمعان نا الهيثم بن خلف نا محمود بن غيلان نا عبد الرزاق قال لما قدم الثوري صنعاء جعل يحدث ويجئ معمر فيقعد في مجلسه فإذا جاءت الفتيا قال له الثوري يا أبا عروة افت فكان يفتي معمر حتى جاءته مسألة يوما فقال فيها معمر فأخطأ فيها فقال له الثوري يا أبا عروة حرموت ( 2 ) فلم يعد معمر لذلك المجلس قرأنا على أبي عبد الله بن البنا عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم نا ابن أبي خيثمة قال سمعت يحيى بن معين يقول لما أتى الثوري اليمن أتاه معمر يسلم عليه فحدث يوما بحديث عن عبد الله بن محمد ابن عقيل أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ضحى بكبشين وهو حديث يخطئ فيه ابن عقيل وإنما الخطأ من ابن عقيل فقال له الثوري تعست ( 3 ) يا أبا عروة فغضب معمر من ذاك فما أتاه حتى خرج ولا سلم عليه أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الخلال قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم ( 4 ) نا محمد بن عوف الحمصي نا محمد بن رجاء أنا عبد الرزاق قال سمعت ابن جريج يقول عليكم بهذا الرجل يعني معمرا فإنه لم يبق من أهل زمانه أعلم منه
_________
( 1 ) سير الاعلام 7 / 8
( 2 ) رسمها في م : " ؟ "
( 3 ) اضطرب إعجامها بالاصل وم و " ز " : " يعسب " والمثبت عن د
( 4 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 256

(59/405)


أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقاء وأبو محمد بن بالوية قالا نا محمد بن يعقوب نا عباس نا يحيى نا هشام بن يوسف قال لقيت ابن جريج بمكة فقال لي كيف معمر قلت صالح فقال ذاك شراب بأنقع ( 1 ) أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الغنائم بن أبي عثمان أنا أبو عمر بن مهدي أنا محمد بن أحمد بن يعقوب نا جدي يعقوب حدثني أحمد بن شبوية نا عبد الرزاق قال قال رجل لابن جريج حدثنا معمر بكذا وكذا قال ابن جريج إن معمرا شرب العلم ( 2 ) قال يعقوب ( 3 ) الحفر التي تكون في الصخور في الجبال يجتمع فيها ماء المطر أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسن أنا عبد الله نا يعقوب حدثني أبو بكر بن عبد الملك أنا عبد الرزاق نا رباح قال سألني ابن جريج عن شئ من التفسير فقلت إن معمرا قال كذا وكذا فقال إن معمرا شرب من العلم بأنقع أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا أبو الفضل عمر بن عبيد الله أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق حدثني أبو عبد الله أحمد نا عبد الرزاق قال سأل رباح ابن جريج عن شئ من التفسير فقال إن معمرا أخبرني بكذا وكذا فقال إن معمرا شرب من العلم بأنقع أخبرنا بها عالية أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي نا عبد الرزاق قال قال ابن جريج إن معمرا شرب من العلم بأنقع ( 4 )
_________
( 1 ) بدون إعجام بالاصل وم ود و " ز " وصورتها : ؟ " والمثبت عن سير الاعلام
وقوله : شراب بأنفع يقال لمن جرب الامور فعرفها وخبرها وفي النهاية لابن الاثير : يعني أنه ركب في طلب الحديث كل حزن وكتب من كل وجه
( 2 ) كلمة غير معجمة بالاصل وصورتها : " سفع " ومثله في " ز " وم وفي د : سفع
( 3 ) راجع الحاشية السابقة
( 4 ) رواه عن أحمد في مسنده الذهبي في سير الاعلام 7 / 8 والمزي في تهذيب الكمال 18 / 272

(59/406)


كذا قال وأسقط منها رباحا أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أحمد بن عبد الواحد أنا جدي محمد بن أحمد بن عثمان أنا محمد بن يوسف الهروي نا محمد بن حماد الطهراني أنا عبد الرزاق أنا رباح قال سألت ابن جريج عن شئ من التفسير فأجابني فقلت له إن معمرا قال كذا وكذا فقال إن معمرا شرب من العلم بأنقع قال عبد الرزاق يعني الماء الذي يجتمع على الصخر في مواضع كله طيب فيأخذ من أيها شئت أو نحو ذلك أنبأنا أبو طالب عبد القادر بن محمد بن يوسف أنا إبراهيم بن عمر البرمكي وحدثنا أبو المعمر المبارك بن أحمد الأنصاري أنا المبارك بن عبد الجبار أنا أبو الحسن علي بن عمر بن الحسن وأبو إسحاق البرمكي قالا أنا أبو عمر بن حيوية أنا عبيد الله بن عبد الرحمن قال قال أبو محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة في حديث ابن جريج أنه ذكر معمر بن راشد فقال إنه لشراب بأنقع ذكره يحيى بن سعيد قوله شراب بأنقع حدثني أبو حاتم عن الأصمعي أنه قال ( 1 ) يقال فلان شراب بأنقع أي معاود للأمور التي تكره ( 2 ) ومنه قول الحجاج في خطبته إنكم يا أهل العراق شرابون علي بأنقع وقال أبو زيد يقال إنه شراب بأنقع أي معاود للخير والشر وتفسير الأصمعي أشبه بمعنى الحجاج والأنقع جمع نقع وهو ها هنا ماء يستنقع ( 3 ) ويقال أصل هذا في الطائر إذا كان حذرا ورد المناقع في الفلوات حيث لا يبلغ القناص ولا منصب الأشراك ( 4 ) أخبرنا أبو الفضل بن ناصر قراءة عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي أنا معاوية بن صالح عن يحيى بن معين قال : معمر ثقة
_________
( 1 ) راجع تاج العروس : نقع
( زيد في تاج العروس عن الاصمعي : يأتيها حتى يبلغ أقصى مراده أو يضرب للداهي المنكر
( 3 ) تاج العروس وفيها : النقع وهو كل ماء مستنقع من عد أو غدير يستنقع فيه الماء
( 4 ) راجع الاساس ( نقع )

(59/407)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن البسري وأبو محمد وأبو الغنائم ابنا أبي عثمان وأبو طاهر القصاري وأبو الحسن الأنباري وهو علي بن محمد قالوا أنا أبو عمر بن مهدي أنا محمد بن أحمد بن يعقوب قال جدي يعقوب بن شيبة ومعمر ثقة وصالح التثبت ( 1 ) عن الزهري ( 2 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار قالا أنا الحسين بن جعفر زاد ابن الطيوري وأبو نصر محمد ابن الحسن قالا أنا الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد أنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال ( 3 ) معمر بن راشد يكنى أبا عروة بصري سكن اليمن ثقة ( 4 ) رجل صالح أخبرنا أبو البركات أنا أبو الحسن أنا العتيقي وأخبرنا أبو عبد الله أنا ثابت أنا الحسين قالا أنا الوليد أنا علي أنا صالح حدثني أبي قال ( 5 ) معمر رجل صالح يكنى أبا عروة أصله بصري سكن صنعاء وتزوج بها رحل إليه سفيان الثوري وسمع منه هناك وسمع هو من سفيان ولما دخل معمر صنعاء كرهوا أن يخرج من بين أظهرهم فقال لهم رجل قيدوه قالوا فزوجوه أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح المؤذن أنا ابن السقاء وابن بالوية قالا نا الأصم نا عباس قال سمعت يحيى يقول قال هشام بن يوسف أقام عندنا معمر عشرين سنة أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا ابن أبي عثمان أنا ابن مهدي أنا ابن شيبة نا جدي حدثني أحمد بن العباس قال قال سمعت يحيى بن معين يقول ( 6 ) سمعت هشام
_________
( 1 ) بدون إعجام بالاصل و " ز " ومكانها بياض في م والمثبت عن د
( 2 ) تهذيب الكمال 18 / 271
( 3 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 435 رقم 1611 وتهذيب الكمال 18 / 271 وسير الاعلام 7 / 8
( 4 ) ليست في تاريخ الثقات
( 5 ) الخبر في تاريخ الثقات ص 435 وتهذيب الكمال 18 / 271
( 6 ) من طريقة في سير الاعلام 7 / 8

(59/408)


ابن يوسف يقول مكث عندنا معمر عشرين سنة ما رأينا له كتابا حتى لحق بالله قال هشام ما كان أحد يجترئ أن يقول لمعمر من بينك وبين عكرمة وقال يحيى بن معين بلغني أن أيوب شيع معمرا وصنع له سفرا ( 1 ) أخبرنا أبو ( 2 ) الحسن الفقيهان قالا أنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبيد الله الهاشمي أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا هشام بن محمد بن جعفر بن هشام الكندي نا أبو عمرو عثمان بن خرزاد نا ابن أبي السري نا عبد الرزاق عن ابن المبارك قال أصحاب الزهري ثلاثة مالك بن أنس ومعمر وابن عيينة فيما سمع أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري ح وأخبرني أبو المظفر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب حدثني الفضل بن زياد قال ( 3 ) سمعت أبا عبد الله وقيل له محمد بن إسحاق وابن أخي الزهري أيهما أحب إليك في حديث الزهري فقال ما أدري فقال له أبو جعفر فأيهم أحب إليك في حديث الزهري فقال مالك في قلة روايته ثم معمر ولست أضم معمرا إلى أحد إلا وجدته فوقه زاد أبو القاسم رحل في الحديث إلى اليمن وهو أول من رحل فقال له أبو جعفر والشام فقال لا الجزيرة ثم اتفقا فقالا قال ويونس وهؤلاء يجيئون بألفاظ أخبار أصحاب كتب وكان معمر يحدث حفظا فيحرف وكان أطلبهم للعلم قيل له فما روى عن ثابت فقال ما أحسن حديثه ثم قال حماد بن سلمة أحب إلي ليس أحد في ثابت أثبت من حماد بن سلمة قال أبو الفضل قال أبو طالب قال أبو عبد الله ومالك أثبت في حديث الزهري من جميع من روى عنه في قلة ما روى سفيان يخطئ في خمسة عشر حديثا من حديث الزهري ومعمر أثبت من سفيان أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله نا أبو بكر الخطيب لفظا أنا أحمد بن محمد
_________
( 1 ) في م وسير الاعلام : سفرة
( 2 ) بالاصل وم : " أبو " والمثبت عن د و " ز "
( 3 ) تهذيب الكمال 18 / 270 - 271 وسير الاعلام 7 / 10

(59/409)


ابن إبراهيم قال سمعت أحمد بن محمد بن عبدوس قال سمعت عثمان بن سعيد يقول ( 1 ) قلت ليحيى بن معين فابن عيينة أحب إليك أم معمر فقال معمر قلت له إن بعض الناس يقول سفيان بن عيينة أثبت الناس في الزهري فقال إنما يقول ذلك من سمع منه قلت فمعمر أحب إليك أم صالح بن كيسان فقال معمر أحب إلي وصالح ثقة قلت فمعمر أحب إليك أو يونس فقال معمر أخبرنا أبو المعالي محمد بن إسماعيل أنا أبو بكر أحمد بن الحسين أنا أبو عبد الله وأبو عبد الرحمن وأبو بكر قالوا أنا أحمد بن محمد قال سمعت عثمان بن سعيد الدارمي يقول سألت يحيى بن معين عن أصحاب الزهري فذكر مالكا ويونس بن يزيد ومعمرا وعقيلا وغيرهم وذكر منازلهم قلت فابن عيينة أحب إليك أو معمر فقال معمر قلت له إن بعض الناس يقولون سفيان بن عيينة أثبت الناس في الزهري فقال إنما يقول ذلك من سمع منه وأي شئ كان سفيان إنما كان غليما ( 2 ) يعني أيام ( 3 ) الزهري قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن علي بن محمد بن خزفة نا محمد بن الحسين الزعفراني نا ابن أبي خيثمة نا إبراهيم بن المنذر قال سمعت ابن عيينة يقول أخذ مالك ومعمر عن الزهري عرضا وأخذت سماعا فقال يحيى بن معين لو أخذا كتابا لكانا أثبت منه قال وسمعت يحيى بن معين يقول معمر أثبت في الزهري من سفيان بن عيينة أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل نا أبي قال وسمعت يحيى بن معين يقدم مالك بن أنس عن أصحاب الزهري ثم معمر ثم يونس بن يزيد وكان القطان يقدم ابن عيينة على معمر ( 4 )
_________
( 1 ) من طريقه رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 10 / 8 وتهذيب الكمال 18 / 271
( 2 ) بالاصل وم و " ز " ود : غليم
( 3 ) كذا بالاصل والنسخ وفي سير أعلام النبلاء : أمام
( 3 ) سير أعلام النبلاء 7 / 10 وتهذيب الكمال 18 / 271

(59/410)


قال وقال يحيى بن معين وأثبت من روى عن الزهري مالك بن أنس ومعمر ثم عقيل والأوزاعي ويونس وكل ثبت ومعمر عن ثابت ضعيف ( 1 ) أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الغنائم بن أبي عثمان أنا أبو عمر بن مهدي أنا محمد بن أحمد بن يعقوب نا جدي قال سمعت علي بن المديني وابن أبي الأسود يقولان أخبرنا يحيى بن سعيد قال أصحاب الزهري مالك بدأ به وسفيان بن عيينة ومعمر قرأت على أبي ( 2 ) غالب بن البنا عن عبد الملك بن عمر بن خلف ثم أخبرني أبو عبد الله البلخي أنا ابن الطيوري أنا عبد الملك بن عمر أنا أبو حفص بن شاهين نا محمد بن مخلد قال وأنا العتيقي أنا عثمان بن محمد بن أحمد نا إسماعيل الصفار قالا نا عباس الدوري نا أبو بكر بن أبي الأسود قال سمعت يحيى بن سعيد قال كان أصحاب الزهري ثلاثة مالك بن أنس فبدأ به وسفيان بن عيينة ومعمر وكان يحيى بن سعيد يضعف النعمان بن راشد أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبي أبو العباس أنا أبو نصر بن الجبان ( 3 ) أنا محمد ابن سليمان الربعي نا الحسن بن حبيب بن عبد الملك نا زكريا بن يحيى قال سمعت عثمان بن أبي شيبة يقول سألت يحيى بن سعيد القطان من أثبت الناس في الزهري فقال مالك بن أنس قلت ثم من قال ثم ابن عيينة قلت ثم من قال ثم معمر ( 4 ) قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي ( 5 ) بن محمد عن أبي ( 6 ) عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم بن جعفر نا ابن أبي خيثمة قال زعم علي بن المديني عن يحيى يعني القطان قال قيل له معمر أحب إليك في الزهري أو ابن عيينة قال ابن عيينة أخبرنا أبو المعالي عبد الله بن أحمد بن محمد البزار نا أبو بكر بن خلف أنا أبو عبد الله الحاكم أنا أبو بكر محمد بن عبد الله الحفيد نا هارون بن موسى نا علي بن
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 18 / 271
( 2 ) تحرفت في م إلى : " بن "
( 3 ) إعجامها مضطرب بالاصل وم ود و " ز "
( 4 ) سير أعلام النبلاء 7 / 10
( 5 ) تحرفت بالاصل إلى : عن
( 6 ) تحرفت بلاصل إلى : ابن

(59/411)


المديني قال سمعت يحيى بن سعيد يقول ابن عيينة أثبت في الزهري من معمر أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري نا أبو عمر بن حيوية نا محمد بن القاسم نا عبد الله بن أبي سعد نا إبراهيم بن المنذر نا سفيان بن عيينة وذكر حديث سنين أبي جميلة ( 1 ) فقال له علي بن المديني إن ابن شهاب ردد هذا الحديث عليك قال ما سمعته منك إلا مرة واحدة ثم قال معمر ومالك عرضا على الزهري وأنا إنما سمعته منه سماعا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو محمد الصريفيني أنا أبو القاسم بن حبابة نا أبو القاسم البغوي حدثني محمد بن علي الجوزجاني قال قلت لأبي عبد الله أحمد بن حنبل ابن أبي ذئب سماعه من الزهري عرض أو سماع قال لا نبالي كيف كان قلت ابن جريج قال ابن جريج عرض وهو يقول سألت ابن شهاب قلت معمر قال معمر سماع وعرض قلت مالك وابن عيينة سماع قال نعم وكان مالك يقول أقل ذلك عرض قلت إنما سمع مالك وسفيان من الزهري سنة ثلاث وعشرين حين قدم قال نعم كل هؤلاء إنما سمعوا منه حين قدم قلت له شعيب بن أبي حمزة كيف حديثه قال ثبت صالح الحديث أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا العتيقي ح وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا ثابت بن بندار أنا الحسين بن جعفر قالا أنا الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد أنا صالح بن أحمد حدثني أبي أحمد ( 2 ) قال قال ابن المبارك قال لي يحيى بن سعيد اكتب لي حديث الإفك حديث الزهري عن من كتبته قال قلت هو عندي عن يونس سماع وعن معمر عرض قال اكتبه لي عن معمر أنبأنا أبو سعد محمد بن محمد بن محمد وأبو علي الحسن بن أحمد وأبو ( 3 ) القاسم غانم بن محمد بن عبيد الله
_________
( 1 ) هو سنين أبو جميلة السلمي الضمري ترجمته في تهذيب الكمال 8 / 157 وقد حرفت " سنين " في د إلى : " سفيان "
( 2 ) رواه العجلي في تاريخ الثقات ص 435
( 3 ) من هنا إلى قوله أحمد استدرك على هامش م

(59/412)


ثم أخبرنا أبو المعالي عبد الله بن أحمد بن محمد أنا أبو علي قالوا أنا أبو نعيم الحافظ نا عبد الرحمن بن محمد بن جعفر نا إبراهيم بن جعفر الأشعري نا سلمة نا عبد الرزاق قال سمعت ابن المبارك يقول إني لأسمع الحديث من عشرة ثم أسمعه من معمر فقال له رجل ولم ذاك قال ما سمعت قول الراجز قد عرفنا خيركم من شركم أخبرنا أبو المعالي الفارسي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو سعد الماليني وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف قالا أنا أبو أحمد بن عدي نا علي بن أحمد بن سليمان علان الصيقل وأحمد بن عبد الوارث بن جرير المصريان قالا نا سلمة بن شبيب ( 1 ) نا عبد الرزاق قال سمعت ابن المبارك يقول إني لأكتب الحديث عن معمر قد سمعته من غيره قلت وما يحملك على ذلك قال ما سمعت بقول الراجز * قد عرفنا خيركم من شركم أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو سعد الجنزرودي أنا أبو عمرو بن حمدون نا جعفر بن أحمد بن نصر الحافظ قال سمعت محمد بن يحيى يقول قلت لعلي بن المديني محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة أحب إليك أم معمر عن همام بن منبه عن أبي هريرة قال محمد بن عمرو أشهر وهذا أقوى أخبرنا أبو سعد إسماعيل بن أحمد بن عبد الملك وأبو الحسن مكي بن أبي طالب قالا أنا أحمد بن علي بن خلف أنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا أحمد الحافظ يقول سمعت أبا حامد بن الشرقي يقول سألت محمد بن يحيى فقلت أي الإسنادين أصح محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة أو معمر عن همام ابن منبه عن أبي هريرة فقال إسناد محمد بن عمرو أشهر وإسناد معمر أمتن فقلت لأبي أحمد محمد بن يحيى إمام غير مدافع إمامته لكني أقول معمر بن راشد أثبت من محمد بن
_________
( 1 ) من طريقه رواه الذهبي في سير الاعلام 7 / 9

(59/413)


عمرو ( 1 ) وأبو سلمة أجل وأشرف وأثبت من همام بن منبه فأعجبه هذا القول وقال فيه ما قال أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطيوري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله نا يعقوب حدثني محمد بن أبي السري نا عبد الرزاق قال سمعت مالكا يقول وسألني عن معمر قال إنه لولا قال قلت لولا ماذا قال لولا روايته عن قتادة قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو منصور الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي أنا أحمد بن سيار ( 2 ) بن أيوب نا سلمة بن شعيب ( 3 ) قال سمعت عبد الرزاق قال قال لي مالك بن أنس نعم الرجل كان معمر إلا أنه روى التفسير عن قتادة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا ابن الفضل أنا عبد الله نا يعقوب حدثني سلمة نا أحمد نا عبد الرزاق قال قال مالك نعم الرجل كان معمر لولا روايته التفسير عن قتادة ( 4 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبي أنا أبو نصر عبد الوهاب بن عبد الله بن عمر المري ( 5 ) حدثني حميد بن الحسن الوراق نا سليمان بن محمد الخزاعي نا أحمد بن محمد بن عمر بن يونس اليمامي نا عبد الرزاق قال سمعت مالك بن أنس وذكر عنده معمر فقال نعم الرجل لولا أنه يروي التفسير عن قتادة قرأنا على أبي عبد الله بن البنا عن أبي تمام الواسطي عن أبي عمر بن حيوية أنا الكوكبي نا ابن أبي خيثمة قال سمعت يحيى بن معين يقول إذا حدثك معمر عن العراقيين فخافه إلا عن الزهري وابن طاوس فإن حديثه عنهما مستقيم وأما أهل الكوفة والبصرة فلا وما عمل في حديث الأعمش شيئا قال وحديث معمر عن ثابت وعاصم بن أبي النجود وهشام بن عروة وعن هذا الضرب مضطرب كثير الأوهام
_________
( 1 ) تحرفت في م إلى : ابن
( 2 ) تحرفت بالاصل وم إلى : يسار والمثبت عن " ز " ود راجع ترجمته في تهذيب الكمال 1 / 148
( 3 ) كذا بالاصل ود و " ز " وم ولعلها صحفت عن : " شبيب " راجع ترجمة سلمة بن شبيب في تهذيب الكمال 7 / 438
( 3 ) سير أعلام النبلاء 7 / 9
( 4 ) في م : المزي تحريف

(59/414)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله نا يعقوب قال قال علي بن المديني ( 1 ) سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول اثنان إذا كتبت حديثهما هكذا رأيت فيه وإذا انتقيتها كانت حسانا معمر وحماد بن سلمة أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا ابن أبي عثمان أنا ابن مهدي أنا محمد بن أحمد ابن يعقوب نا جدي قال سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول رجلان إذا أخذت حديثهما على الوجه كان فيه وفيه فإذا انتقيته كان حسنا معمر وحماد بن سلمة قال علي فنظرت فإذا هو كما قال معمر يروي عن أبان بن أبي عياش وغيره وهذا الضرب وحماد بن سلمة إذا كتبت حديثه على الوجه جاء فيه كل شئ أبو حمزة وأبان فإذا انتقيت حديثه كتبت عمار بن أبي عمار وأبي حمزة وثابت قال يعقوب ومعمر هو معمر بن راشد أبو عروة أصله بصري خرج إلى اليمن قديما ثم قدم عليهم البصرة فحدثهم بها وليست كتبه معه فمن سمع منه بالبصرة بعد مقدمه من اليمن ففي سماعه شئ ومن سمع منه باليمن فسماعه صحيح سمعت عليا يقول حدثهم معمر بالبصرة بأحاديث على خلاف ( 2 ) ما هي عندهم حدثهم بالبصرة عن الزهري عن سالم عن أبيه عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أن غيلان طلق نساءه وحدثهم به باليمن عن الزهري عن سالم عن أبيه أن غيلان طلق نساءه فقال له عمرو عن الزهري مرسل إن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال له اختر منهن أربعا وحدثهم بالبصرة عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة لا يمنع أحدكم جاره أن يغرز خشبة وحدثهم به باليمن عن الأعرج عن أبي هريرة وحدثهم بالبصرة عن الزهري عن عروة أن حسان كان ينشد شعرا في المسجد وحدثهم به باليمن عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) من نسي صلاة وحدثهم به باليمن مرسلا عن سعيد بن المسيب فقلت لعلي كيف حدث معمر هكذا بالبصرة وهكذا باليمن فإن لن يكن له عهد بالكتب حتى نظر فيها قال ونا جدي حدثني أحمد بن شبوية نا عبد الرزاق قال لم يسند لنا معمر حديث غيلان بن سلمة أنه أسلم وعنده عشر نسوة أخبرنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب إذنا قالا أنا ابن مندة أنا حمد إجازة
_________
( 1 ) من طريقه رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 7 / 9
( 2 ) بالاصل : " على ما هي خلاف " وفوق اللفظين علامتا تقديم وتأخير

(59/415)


ح قال ونا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 1 ) سمعت أبي يقول معمر ما حدث بالبصرة فيه أغاليط وهو صالح الحديث ذكر عبد الغني بن سعيد الحافظ أن سماع معمر من قتادة وثابت البناني فيه ضعف وليس هو في شئ أقوى منه في الزهري وفي معمر خاصية ليست في غيره من العلماء سمع من الستة الذين مدار حديث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عليهم الزهري وعمرو بن دينار وقتادة والأعمش وأبو إسحاق ويحيى بن أبي كثير ما اجتمعوا لأحد إلا له أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو محمد الصريفيني أنا أبو القاسم بن حبابة نا أبو القاسم البغوي نا داود بن رشيد نا محمد بن معاوية النيسابوري قال سمعت عبادا يقول قدم علينا معمر وشريك واسط فكان شريك أرجح عندنا منه أخبرنا أبو الفتح أحمد بن عقيل بن محمد بن رافع نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد الحسن بن محمد الخلال الحافظ من لفظه نا أبو حفص عمر بن أحمد بن عثمان نا عبد الله بن محمد بن إسحاق المروزي نا عمر بن مدرك الرازي قال سمعت إبراهيم بن موسى قال سمعت ابن المبارك قال قدمت على معمر صنعاء فوافقته عند غروب الشمس فسلمت عليه ثم قلت يا أبا عروة حدثني حديث بهز بن حكيم أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حبس رجلا في تهمة قال تصبح قلت من لي بك إذا أصبحت فقال معمر قدمت تنعى إلي نفسي قال الشيخ وبلغني في رواية أخرى أنه قال لأحدثنك به شهرا وقد رواه عبد الرزاق عن معمر مثل رواية ابن المبارك أنبأنا أبو نصر الحسن بن محمد بن إبراهيم اليونارتي ( 2 ) أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا أبو بكر عبد الباقي بن عبد الكريم الشيرازي أنا عبد الرحمن بن عمر بن أحمد الخلال نا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة نا جدي يعقوب قال وكان معمر صاحب إرسال وكان مهيبا لا يجترئ عليه أن يوقف على الحديث يرسله
_________
( 1 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 25
( 2 ) الاصل وم و " ز " : " اليوناري " وفي د : " اليرناري " والتصويب عن مشيخة ابن عساكر 46 / أ
واليونارتي نسبة الى قرية يونارت كما في المشيخة وهي قرية على باب اصبهان كما في معجم البلدان

(59/416)


أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين ( 1 ) أنا أبو بكر الخطيب أنا ابن رزقويه ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل عمر بن عبيد الله أنا أبو الحسين بن بشران قالا أنا أبو عمرو بن السماك نا حنبل بن إسحاق حدثني أبو عبد الله قال سمعت عبد الرزاق يقول ما رأينا لمعمر كتاب غير هذه الطوال فإنه كان يخرجها بلا شك أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسن ( 2 ) أنا عبد الله ابن جعفر نا يعقوب قال سمعت زيد بن المبارك يذكر عن محمد بن ثور عن معمر قال سقطت مني صحيفة الأعمش فإنما أتذكر من حديثه وأحدث من حفظي أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر الخطيب أنا عبد الملك بن محمد ابن عبد الله الواعظ أنا دعلج بن أحمد نا محمد بن نعيم نا أبو جعفر مخلد بن مالك بن الحور ( 3 ) أنا محمد بن حميد أبو سفيان قال قال معمر لقد طلبنا هذا الشأن بما لنا فيه نية ثم رزقنا الله النية بعد أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا عمر بن عبيد الله أنا علي بن محمد أنا عثمان ابن أحمد نا حنبل حدثني أبو عبد الله أحمد نا عبد الرزاق نا معمر بن أبي عمرو وهو ابن راشد قال كان يقال إن الرجل يتعلم العلم لغير الله فيأبى العلم عليه حتى يصير لله أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أحمد بن عبد الواحد السلمي أنا جدي محمد بن أحمد بن عثمان نا محمد بن يوسف نا محمد بن حماد أنا عبد الرزاق قال سمعت معمرا يقول إن الرجل ليطلب العلم لغير الله فيأبى العلم حتى يكون لله ( 4 ) أخبرنا أبو المعالي محمد بن إسماعيل أنا أحمد بن الحسين
_________
( 1 ) تحرفت بالاصل الى : الحسن والمثبت عن د وم و " ز "
( 2 ) في د : الحسين
( 3 ) كذا رسمها بالاصل ود وم و " ز " : " الحور " وفي ترجمة محمد بن حميد اليشكري ابي سفيان في تهذيب الكمال 16 / 226 روى عنه : مخلد بن مالك الجمال الرازي
( 4 ) سير الاعلام 7 / 17

(59/417)


ح وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا محمد بن هبة الله قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان نا علي ابن الحسن بن شقيق أنا عبد الله هو ابن المبارك قال قال معمر قرأت على الزهري فلما فرغت قلت أحدث بهذا عنك قال ومن حدثك بها غيري أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الغنائم بن أبي عثمان أنا أبو عمر بن مهدي أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب ( 1 ) نا جدي يعقوب حدثني أحمد بن العباس قال سمعت يحيى بن معين يقول سمعت أنه كان زوج أخت امرأة معمر مع معن بن زائدة فأرسلت أخت امرأته إلى امرأة معمر بدانجوخ فعلم بذلك معمر بعدما أكل فقام فتقيأ قال ونا جدي حدثني أحمد بن شبوية قال ( 2 ) سمعت عبد الرزاق قال دخل معمر على أهله فإذا عندها فاكهة فأكل منها فقال لها من أين لك هذه الفاكهة قالت أهدته لنا فلانة النواحة فقام معمر إلى الدار فتقيأ وبعث إليه معن بن زائدة والي اليمن بدنانير ( 3 ) فذكرها ( 4 ) فردها وقال لأهله لئن علم بهذا غيري وغيرك لا يجتمع رأسي ورأسك أبدا ( 5 ) قال عبد الرزاق وهذه أشد يعني الكتمان أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا علي قراءة عليهما عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم بن جعفر نا بن أبي خيثمة نا عبد الرحمن بن صالح قال قال أبو أسامة كان في معمر تشيع وما أقل من كان بالكوفة لا يراه وكان في أبي الأسود تشيع
_________
( 1 ) رواه الذهبي في سير اعلام النبلاء 7 / 11 من طريقه
( 2 ) رواه الذهبي في سير اعلام 7 / 11
( 3 ) في سير الاعلام 7 / 11 ميزان الاعتدال 4 / 154
( 4 ) في " ز " وم : ذكرها ليست في د
( 5 ) في ميزان الاعتدال : وقال لزوجته : إن علم بهذا احد فارقتك
( 6 ) تقرا بالاصل : الكفان والمثبت عن د وم و " ز "

(59/418)


أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا محمد بن يوسف الهروي قال قال الطهراني قال عبد الرزاق قال معمر لو أن رجلا أخذ بقول أهل الكوفة في النبيذ وبقول أهل مكة في المتعة والصرف وبقول أهل المدينة والسماع كانت أخيب ( 1 ) الناس قال ونا عبد الرزاق عن سليمان بن داود قال التقى الثوري ومعمر فاعتنقا قرأت بخط عبد الوهاب بن عبد الرحمن بن عيسى بن ماهان أخبرني الحسن بن رشيق نا أبو القاسم الحسن بن آدم بن عبد الله العسقلاني حدثني عبيد بن محمد بن إبراهيم الكشوري حدثني أيوب بن سالم حدثني بكر بن الشرود قال قلت لمعمر كم لك منذ قدمتها قال خمس وعشرون سنة قال لي هذا في شهر رمضان سنة إحدى وخمسين ومائة ثم هلك معمر في العام المقبل يوم واحد وعشرين يوما من شهر رمضان سنة اثنتين وخمسين ومائة أخبرنا أبو طالب بن يوسف وأبو نصر بن البنا في كتابيهما قالا أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية إجازة أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد ( 2 ) أنا عبد الرحمن بن يونس قال سمعت سفيان بن عيينة يسأل عبد الرزاق فقال أخبرني عما يقول الناس في معمر أنه فقد ( 3 ) فقال ( 4 ) ما عندكم فيه فقال عبد الرزاق مات معمر عندنا وحضرنا موته وخلف على امرأته قاضينا ( 5 ) مطرف بن مازن أخبرنا أبو القاسم النسيب نا أبو بكر الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين نا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال سمعت زيد بن المبارك الصنعاني يقول مات معمر في شهر رمضان سنة اثنتين وخمسين ومائة في شهر رمضان ( 6 )
_________
( 1 ) كذا رسمها بالاصل وفي م : " احبب " وبدون اعجام في " ز " وفي د : اخبث
( 2 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 5 / 546
( 3 ) بياض بالاصل ود و " ز " وم والمثبت عن ابن سعد
( 4 ) قوله : " فقال " ليست في طبقات ابن سعد
( 5 ) بالاصل وم : " قاضيا " والمثبت عن د و " ز " وابن سعد
( 6 ) كذا بالاصل وبقية النسخ : " في شهر رمضان " مكررا

(59/419)


أخبرنا أبو الغنائم بن النرسي ( 1 ) في كتابه ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري ( 2 ) قال إسحاق بن إبراهيم عن إبراهيم ابن خالد مات معمر في رمضان سنة ثلاث وخمسين ومائة فصليت عليه قال أحمد بن حنبل مات وله ثمان وخمسون سنة أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن بن لؤلؤ نا محمد بن الحسين بن شهريار نا أبو حفص الفلاس قال معمر بن راشد فقد سنة ثلاث وخمسين ومائة أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد ابن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 3 ) ومعمر بن راشد يعني مات سنة ثلاث وخمسين ومائة
أخبرنا أبو القاسم النسيب نا أبو بكر الخطيب أنا أبو سعيد الحسن بن محمد بن عبد الله بن حسنوية الأصبهاني أنا عبد الله بن محمد بن جعفر نا عمر بن أحمد الأهوازي نا خليفة بن خياط قال ( 4 ) معمر بن راشد يكنى أبا عروة مولى الأزد من أهل البصرة ( 5 ) مات سنة ثلاث وخمسين ومائة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا علي بن أحمد بن محمد بن علي أنا أبو طاهر المخلص إجازة نا عبيد الله بن عبد الرحمن بن محمد أخبرني عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة أخبرني أبي حدثني أبو عبيد القاسم بن سلام قال سنة ثلاث وخمسين ومائة فيها مات معمر بن راشد بصنعاء وهو مولى الأزد أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين نا ابن درستوية نا يعقوب قال قال أبو نعيم
_________
( 1 ) تحرقت بالاصل الى : القرشي والمثبت عن د و " ز " وم والسند معروف
( 2 ) التاريخ الكبير للبخاري 7 / 379
( 3 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 426 ( ت
العمري )
( 4 ) طبقات خليفة بن خياط ص 520 رقم 2665
( 5 ) الزيادة عن طبقات خليفة بن خياط

(59/420)


ومات معمر سنة أربع وخمسين ومائة وهو ابن ثمان وخمسين قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر ابن حيوية أنا محمد بن القاسم نا أبو بكر أحمد بن أبي خيثمة قال سمعت يحيى بن معين وأحمد بن حنبل يقولان مات معمر سنة أربع وخمسين وله ثمان وخمسون سنة اخبرنا أبو القاسم النسيب نا أبو بكر الخطيب أنا عبيد الله بن عمر الواعظ حدثني أبي نا الحسين بن صدقة نا أحمد بن أبي خيثمة قال سمعت أحمد بن حنبل ويحيى بن معين يقولان مات معمر سنة أربع وخمسين وله ثمان وخمسون سنة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء محمد بن علي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل نا أبي قال وسمعت أحمد بن حنبل قال مات معمر ووهيب ولهما ثمان وخمسون سنة ومات معمر سنة أربع وخمسين أخبرنا أبو البركات أيضا أنا أحمد بن الحسن بن خيرون أنا أبو العلاء أنا أبو بكر أنا الأحوص نا أبي أظنه عن يحيى قال مات معمر سنة أربع وخمسين ومائة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد العدل أنا أبو الميمون نا أبو زرعة قال وقال أحمد بن حنبل مات معمر بن راشد سنة أربع وخمسين ومائة قال أبو زرعة يكنى أبا عروة أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا أحمد بن علي بن ثابت أنا علي بن محمد بن عبد الله المعدل نا عثمان بن أحمد الدقاق قال قرئ على ابن البراء وأنا حاضر ح قال وأنا منصور بن ربيعة الدينوري أنا علي بن أحمد بن علي بن راشد أنا أحمد ابن يحيى بن الجارود قالا قال علي بن المديني ومعمر بن راشد يكنى أبا عروة مات باليمن سنة أربع وخمسين ومائة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد أنا أبو سليمان بن زبر قال قال الهيثم وفي سنة أربع وخمسين مات جعفر بن برقان ومعمر بن راشد وذكر أن أباه أخبره عن أحمد بن عبيد بن ناصح عن الهيثم بذلك

(59/421)


أخبرنا أبو القاسم بن أبي الأشعث أنا ابن السري ( 1 ) أنا المخلصي إجازة نا أبو محمد السكري أخبرني أبو الحسن الصيرفي أخبرني أبي حدثني أبو عبيد قال سنة خمس وخمسين ومائة يقال إن معمر بن راشد مات بها أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسن الحمامي أنا أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد أنا إبراهيم بن أبي أمية قال سمعت نوح بن حبيب يقول سمعت أبا عبد الله وعليا يقولان مات معمر وهو ابن ثمان وخمسين أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا ابن البقال أنا أبو الحسين ( 2 ) بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق قال سمعت أبا عبد الله يقول مات معمر ووهيب ولهما ثمان وخمسون أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا ابن المذهب أنا القطيعي نا عبد الله بن أحمد قال قال أبي ومات معمر وله ثمان وخمسون 7575 معمر بن رئاب بن حذيفة بن مهشم بن سعيد ( 3 ) بن سهم ابن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي بن غالب ويقال معمر بن رائم ويقال ابن عتاب ( 4 ) والصحيح هو الأول أدرك زمان النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وشهد فتح دمشق وبعلبك وشهد في صحيفة الصلح تقدم ذكر شهادته في ترجمة عبد الله بن رومان أنبأنا أبو طالب عبد القادر بن محمد بن يوسف وحدثنا أبو الحجاج يوسف بن مكي ابن يوسف عنه أنا أبو إسحاق إبراهيم بن عمر البرمكي أنا أبو بكر أحمد بن جعفر القطيعي نا عبد الله بن سليمان إملاء نا محمد بن بشار نا عبد الصمد بن عبد الوارث قال سمعت أمي نا الحسين المعلم ( 5 ) عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي د : البصري
( 2 ) تحرفت بالاصل وم ود و " ز " الى : الحسن
( 3 ) نص ابن حزم على سعيد انها بضم السين وفتح العين ( جمهرة انساب العرب ص 163 )
( 4 ) ترجمته في الاصابة 3 / 448 و 3 / 629 وبالاصل ود وم والاصابة : رباب والمثبت : رئاب عن " ز " وفي الاصابة 1 / 523 ورد : رئاب
( 5 ) من طريقه روي في الاصابة 3 / 629 في ترجمة وائل بن رباب

(59/422)


تزوج رئا ب بن حذيفة بن سعيد بن سهم أم وائل بنت معمر بن حبيب الجمحية فولدت له ثلاثة أغلمة ( 1 ) وائلا ومعمرا ورجلا آخر فماتت فورثوها ( 2 ) ولاء مواليها وكان عمرو ابن العاص عصبة فخرج عمرو بهم إلى الشام فماتوا في طاعون عمواس قال فلما قدم عمرو جاء أبو معمر بن حبيب ( 3 ) أخوة ( 4 ) أم وائل فخاصموه في موالي أخيهم إلى عمر بن الخطاب فقال عمر أقضي بينكم بما سمعت من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ما احرز الولد فهو لعصبته من كان قال فكتب عمر بذلك كتابا فيه شهادة عبد الرحمن بن عوف وزيد بن ثابت ورجل آخر فلم يزل الكتاب في أيدينا حتى استخلف عبد الملك بن مروان فمات مولاها وترك ألفي دينار فبلغهم أن الحجاج قد غير هذا القضاء فخاصموه إلى هشام بن إسماعيل فرفعهم إلى عبد الملك بن مروان فرفعنا إلى القاضي فأتيته بكتاب عمر فقال عبد الملك للقاضي حقيق إذا أتيت بكتابه عمر بن الخطاب أن تنتهي إليه ثم قال هذا من القضاء الذي كنت أرى أن أحدا لا يشك فيه وما كنت أرى أنه بلغ من رأى أهل المدينة أن يشكوا وقضى لنا بكتاب عمر فنحن فيه بعد 7576 معمر بن المثنى أبو عبيدة التيمي البصري النحوي العلامة ( 5 ) حدث عن هشام بن عروة وأبي عمرو بن العلاء المقرئ ورؤبة بن العجاج الراجز وأعين بن لبطه ( 6 ) بن همام بن غالب المجاشعي وغيلان بن محمد اليافعي ويونس بن حبيب النحوي وروى عنه أبو عبيد القاسم بن سلام وأبو عثمان بكر بن محمد المازني وأبو حاتم سهل بن محمد السجستاني وأبو الحسن علي بن المغيرة الأثرم وأبو زيد عمر بن شبة النميري وقيس بن حفص الدارمي وإبراهيم بن محمد بن عرعرة بن البرند السامي وعبد العزيز بن حرب الليثي وعمرو بن محمد بن جعفر وعلي بن محمد النوفلي وأبو غسان
_________
( 1 ) بالاصل : عليه والمثبت عن د و " ز " وم
( 2 ) كذا بالاصل ود و " ز " وم وفي الاصابة : فورثها بنوها رباعا ومواليها
( 3 ) كذا بالاصل ود و " ز " وم : " أبو معمر بن حبيب " وفي الاصابة : " جاء بنو معمر وبنو حبيب " وهو اشبه
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي د : أخو
( 5 ) ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 275 وتهذيب التهذيب 5 / 502 وتاريخ بغداد 13 / 252 وميزان الاعتدال 4 / 155
وتذكرة الحفاظ 1 / 371 ووفيات الاعيان 5 / 235 وانباه الرواة 3 / 276 وبغية الوعاة 2 / 294 وشذرات الذهب 2 / 24
( 6 ) كذا رسمها بالاصل ود و " ز " وم " لبطه ؟ " بدون اعجام

(59/423)


رفيع بن سلمة المعروف بدمار وأبو علي محمد بن معاوية النيسابوري وأبو العيناء محمد ابن القاسم وغيرهم وقدم دمشق وسمع بها أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه أنا أبو منصور بن شكرويه نا أبو نعيم أحمد بن عبد الله الحافظ نا إبراهيم بن أحمد الهمداني نا أوس بن أحمد بن أوس نا داود ابن سليمان بن خزيمة ح وأخبرناه أبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنا أبو حازم العبدوي ( 2 ) أخبرني علي بن أحمد الجرجاني حدثني داود بن سليمان بن خزيمة البخاري نا محمد بن إسماعيل البخاري نا عمرو بن محمد ( 3 ) نا أبو عبيدة معمر بن المثنى التيمي زاد نصر الله من تيم قريش نا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يخصف نعليه وكنت أغزل فنظرت إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فجعل جبينه يعرق وجعل عرقه يتولد نورا قالت فبهت فيه فنظر إلي زاد الخطيب ( صلى الله عليه و سلم ) وقالا فقال ما لك بهت فقلت يا رسول الله نظرت إليك فجعل جبينك يعرق وجعل عرقك يتولد نورا فلو رآك أبو كبير الهذلي لعلم أنك أحق بشعره قال وما يقول يا عائشة أبو كبير الهذلي فقالت يقول ( 4 ) ومبرأ من كل غبر حيضة * وفساد مرضعة وداء مغيل وإذا نظرت إلى أسرة وجهه * برقت كبرق العارض المتهلل ( 5 ) * سياق الحديث لنصر الله وسقط من روايته ذكر محمد بن إسماعيل وعمرو بن محمد وزاد في آخره قالت فقام النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وقبل بين عيني وقال جزاك الله يا عائشة عني خيرا ما سررت مني كسروري منك أخبرنا أبو بكر يحيى بن إبراهيم السلماسي أنا أبو العز بن كادش أنا أبو علي
_________
( 1 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 252 - 253
( 2 ) في تاريخ بغداد : أبو حازم عمر بن احمد بن ابراهيم العبدوي
( 3 ) قوله : نا عمر بن محمد " سقط من تاريخ بغداد
( 4 ) البيتان في شعره ( شرح اشعار الهذليين 3 / 1073 - 1074 )
( 5 ) اسرة وجهه : طارئقه والعارض : هو الذي يجئ معارضا في السماء والمتهلل : الممطر ( شرح اشعار المهذليين 3 / 1074 )

(59/424)


الجازري أنا المعافى بن زكريا أنشدنا أبو بكر بن دريد أنشدنا أبو عثمان هو التوزي عن أبي عبيدة عن يونس خلقان لا أرضى فعالهما * تيه الغنى ومذلة الفقر فإذا غنيت فلا تكن بطرا * وإذا افتقرت فته على الدهر واصبر فلست بواجد خلقا * أدنى إلى فرج من الصبر * قال وأنا أبو بكر أنشدنا أبو حاتم عن أبي عبيدة * لي صاحب ليس يخلو * لسانه من جراحي يجيد تمزيق عرضي * على طريق المزاح * أنبأنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 1 ) معمر بن المثنى أبو عبيدة النحوي تيمي روى عن رؤبة بن العجاج روى عنه قيس بن حفص وإبراهيم بن محمد بن عرعرة وعبد العزيز بن حرب الليثي سمعت أبي يقول ذلك قال أبو محمد روى عنه أبو عبيد القاسم بن سلام وعمر بن شبة النميري أخبرنا الحسين بن الحسن قال سئل يحيى بن معين عن أبي عبيدة البصري النحوي فقال ( 2 ) ليس به بأس أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو عبيدة معمر بن المثنى صاحب العربية سمع رؤبة بن العجاج قرأت على أبي الفضل بن ناصر أنا ( 3 ) جعفر بن يحيى أنا عبيد الله بن سعيد الوائلي أنا الخصيب بن ( 4 ) عبد الله أخبرني أبو موسى بن النسائي أخبرني أبي أبو عبد الرحمن قال أبو عبيدة معمر بن المثنى
_________
( 1 ) الجرح والتعديل لابن ابي حاتم 8 / 259
( 2 ) الاصل : قال والمثبت عن د و " ز " وم
( 3 ) تحرفت بالاصل ود و " ز " وم الى : بن
( 4 ) تحرفت في م الى : عن

(59/425)


أنبأنا أبو جعفر الهمذاني أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي أنا محمد بن محمد الحاكم قال أبو عبيدة معمر بن المثنى صاحب العربية سمع رؤبة بن العجاج البصري واسم العجاج عبد الله وكنيته أبو الجحاف والأعين بن لبطة بن الفرزدق الشاعر وغيلان بن محمد اليافعي روى عنه أبو عبيد القاسم بن سلام البغدادي وأبو علي محمد بن معاوية النيسابوري أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا الخطيب قال ( 1 ) معمر بن المثنى أبو عبيدة التيمي البصري النحوي العلامة يقال إنه ولد في سنة عشر ومائة في الليلة التي مات فيها الحسن البصري وقال الجاحظ لم يكن في الأرض خارجي ولا جماعي أعلم بجميع العلوم منه وقدم بغداد أيام هارون الرشيد وقرئ عليه بها أشياء من كتبه وأسند الحديث عن هشام بن عروة وغيره روى عنه من البغداديين وغيرهم علي بن المغيرة الأثرم وأبو عبيد القاسم بن سلام وأبو عثمان المازني وأبو حاتم السجستاني وعمر بن شبة النميري في آخرين وذكر وفاته بإسنادها وقال في سنة تسع ومائتين وقيل سنة عشر وقيل سنة إحدى عشرة وقيل سنة ثلاث عشرة بالبصرة وله ثمان وتسعون سنة ذكر من اسمه معن " 7577 معن بن أوس بن نصر بن زياد ويقال زياد بن أسحم ويقال ابن زيادة بن أسعد بن أسحم بن ربيعة ويقال زبيد بن عداء ويقال عدي بن ثعلبة بن ذؤيب بن سعد بن عداء بن عثمان بن عمرو ابن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ( 2 ) واسم أم عثمان بن عمرو مزينة ( 3 ) وإليها ينسب المزنيون ويقال مزينة هو عمرو
_________
( 1 ) رواه الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 252
( 2 ) ترجمته واخباره في الاغاني 12 / 54 والاصابة 3 / 499 ومعجم الشعراء ص 399 وفيه : معن بن ابي اوس
وعلق عليه : " كتب فوقه صح والمعروف معن بن اوس "
( 3 ) وهي مزينة بنت كلب بن وبرة كما في الاغاني

(59/426)


ابن أد ومعن شاعر مجيد أدرك عمر بن الخطاب وعاش إلى فتنة ابن الزبير ومروان بن الحكم وكان معاوية يفضله ويقول كان أشعر أهل الجاهلية من مزينة وهو زهير وكان أشعر أهل الإسلام منهم ابنه كعب ومعن بن أوس أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو بكر بن المزرفي وأبو الدر ياقوت بن عبد الله قالوا أنا أبو أحمد الصريفيني أنا أبو عبد الله أحمد بن سليمان بن داود الطوسي نا أبو عبد الله الزبير بن بكار حدثني يوسف بن عياش مولى حمزة بن عبد الله بن الزبير عن حبيب بن ثابت قال دخل معن بن أوس المزني على معاوية فاستنشده معاوية فأنشده ( 1 ) والله ما أدري وإني لأوجل * على أينا تغدو المنية أول * فقال له معاوية أنشدنيها عبد الله بن الزبير فقال معن اشتركنا فيها يا أمير المؤمنين عقدت القوافي وحشا فيها الكلام فضحك معاوية وقال فلثوا لي ( 2 ) أيكما شاءت قال معن فذكرت ذلك لابن أبي عتيق فقال والله لولا شغل معاوية بالخلافة لكنتما معه في الطين فأيكما والت قلت إياي أسلمها لي أبو بكر ورجع إلى حظه من قراءته وصلاته قال ابن أبي عتيق رجعت الإبل إلى مباركها قال يوسف بن عياش قال حبيب بن ثابت وكان عبد الله بن الزبير راضع بعض ولد معن بلبان قديم فكان معن أباه من الرضاعة قرأت في كتاب أبي الفرج علي بن الحسين بن محمد الكاتب ( 3 ) أخبرني محمد بن جعفر النحوي صهر المبرد نا أحمد بن عبيد أبو عصيدة عن الحرمازي قال سافر معن بن أوس إلى الشام وخلف ابنته ليلى في جوار عمر بن أبي سلمة وأم سلمة أم ( 4 ) المؤمنين وفي جوار عاصم بن عمر بن الخطاب فقال له بعض عشيرته على من خلفت ابنتك ليلى بالحجاز وهي صبية ليس لها من يكفلها فقال معن لعمرك ما ليلى بدار مضيعة * وما شيخها إذ غاب عنها بخائف وإن لها جارين لن يغدرا بها * ربيب النبي وابن خير الخلائف *
_________
( 1 ) البيت في الاصابة 3 / 500 ومعجم الشعراء ص 399
( 2 ) كذا بالاصل ود و " ز " " فلثوالي " وفي م : " فلتوالي " بالتاء المثناة وهو اشبه
( 3 ) الخبر والشعر في الاغاني 12 / 59
( 4 ) كذا بالاصل وبقية النسخ وفي الاغاني - وعنها ياخذ المصنف - " وامه ام سلمة "

(59/427)


أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر المعدل أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار أنشدني أبي لمعن بن أوس المزني ( 1 ) يمدح حمزة بن عبد الله بن الزبير ( 2 ) فإنك فرع من قريش وإنما * تمج الندى عنها الفروع ( 3 ) الشوارع عنوا قادة للناس بطحاء مكة * لهم ( 4 ) وسقايات الحجيج الدوافع فلما دعوا للموت لم تبك منهم * على حدث الدهر العيون الدوامع * قال سمعت محمد بن الضحاك وغيره من رواة القرشيين يقولون في عمر بن أبي سلمة وعاصم بن عمر بن الخطاب بقول معن بن أوس في نخله بأحوس ( 5 ) من الأكحل لعمرك ما نخلي بحال مضيعة * ولا ربها إن غاب عنها بخائف وإن لها جارين لن يغدرابها * ربيب النبي وابن خير الخلائف * قال عمي مصعب بن عبد الله أراد معن بقوله وابن خير الخلائف عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق كانت صدقة عاصم بالأكحل قبل عاصم فلما قدم مصعب بن الزبير من العراق يريد ابن الزبير بمكة قال عبد الله بن جعفر بن أبي طالب لعاصم بن عمر اذهب بنا إلى مصعب حتى تستجديه من مال العراق ( 6 ) فجاءه فأعطى عبد الله بن جعفر أربعين ( 7 ) يعيش ألف دينار وأعطى عاصم بن عمر عشرين ألف دينار حكمه فيها فاحتكمها فاشترى بها صدقته بالأكحل وقد كانت قبله لعبد الرحمن بن أبي بكر فقال عبد الله بن جعفر ما لك لم تحكمني كما حكمت عاصم بن عمر قال كرهت أن تخزيني أو تبخلني قال لو فعلت لفعلت أنبأنا أبو الفرج عيث بن علي وغيره عن أبي العباس أحمد بن إبراهيم الرازي أنا أبو
_________
( 1 ) تحرفت بالاصل ود الى : " المري " وبدون اعجام في م و " ز "
( 2 ) الابيات في الاغاني 12 / 56 يمدح عبيدالله بن العباس بن عبد المطلب
( 3 ) الاغاني : البحور الفوارع
( 4 ) سقطت من الاصل والنسخ والزيادة لتقويم الوزن عن الاغاني
( 5 ) احوس بوزن افعل موضع في بلاد مزينة فيه نخل كثير
( معجم البلدان )
والاكحل : موضع بالمدينة كثير حوائط النخل وهناك كان نخل معن بن اوس المزني
وذكر البيتين ( معجم ما استعجم 1 / 182 )
( 6 ) بالاصل : " حتى تستنجد به مما للعراق " صوبنا الجملة عن م ود و " ز "
( 7 ) تحرفت بالاصل الى : " ان يعيش " والمثبت عن د و " ز " وم

(59/428)


بكر أحمد بن علي المروروذي بدمشق أنا أبو جعفر محمد بن علي المروروذي قال قال أبو سليمان حمد بن محمد الخطابي وعلى المعنى الأول في هذا الشعر لشعر ذكره قول معن ابن أوس ( 1 ) إذا أنت لم تنصف أخاك وجدته * على طرف الهجران إن كان يعقل ويركب حد السيف من أن تضيمه * إذا لم يكن عن شفرة السيف مزحل ( 2 ) وهذه القصيدة التي أولها لعمرك ما أدري وإني لأوجل * على أينا تغدو المنية أول * أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد أنا أبو نعيم الحافظ ( 3 ) نا أحمد بن محمد بن سنان نا محمد بن إسحاق الثقفي قال سمعت عبد الله بن محمد بن عبيد يقول سمعت محمد بن عبيد ( 4 ) يقول لم يترك عروة بن الزبير ورده في الليلة التي قطعت فيها رجله قال وتمثل بأبيات معن بن أوس لعمري ما أهويت كفي لريبة * ولا حملتني نحو فاحشة رجلي ولا قادني سمعي ولا بصري لها * ولا دلني رأيي عليها ولا عقلي وأعلم أني لم تصبني مصيبة * من الدهر إلا قد أصابت فتى مثلي ( 5 ) أنبأنا أبو سعد بن البغدادي أنا أحمد بن محمد بن أحمد الطهراني أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن اللنباني ( 6 ) نا ابن أبي الدنيا نا أبي قال لما قطعت رجل عروة لم يدع وردة تلك الليلة ذكر أبو علي الحسين بن القاسم الكوكبي نا أحمد بن عبيد نا الهيثم بن عدي عن صالح بن حسان عن عبد الله بن معاوية بن عبد الله بن جعفر أن عبد الملك قال لبنيه لينشد كل واحد منكم أحسن شعر سمع به فأنشدوه لامرئ
_________
( 1 ) البيتان في معجم الشعراء ص 400
( 2 ) معجم الشعراء : معدل
( 3 ) الخبر والابيات في حلية الاولياء 2 / 178 في ترجمة عروة بن الزبير
( 4 ) قوله : " سمعت محمد بن عبيد " سقط من حلية الاولياء ود
( 5 ) في الحلية : فتى قبلي
( 6 ) تحرفت بالاصل وبقية النسخ الى اللبناني بتقديم الباء

(59/429)


القيس وطرفة محاسن ما قالا فقال عبد الملك أشعر والله منهما معن بن أوس ( 1 ) حيث يقول ( 2 ) * وذي رحم قلمت أظفار ظغنه ( 3 ) بحلمي عنه وهو ليس له حلم وأسعى لكي أبني ويهدم دائبا ( 4 ) * وليس الذي يبني كمن شأنه الهدم * * يحاول رغمي لا يحاول غيره * وكالموت عندي أن ينال له رغم فما زلت في لين له وتعطف * عليه كما تحنو على الولد الأم لأستل منه الضغن حتى سللته * وإن كان ذا ضغن يضيق به الحلم * أخبرنا أبو يعقوب يوسف بن أيوب بن الحسين الهمذاني أنا أبو طاهر عبد الكريم بن الحسن بن رزمة الخباز ببغداد أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو الحسين أحمد بن محمد بن جعفر الجوزي نا ابن أبي الدنيا حدثني هارون بن أبي يحيى نا أبو عمر العمري عن شيخ من محارب أن عبد الملك بن مروان كان يوما في عدة من ولده وأهل بيته فقال لينشد كل رجل منكم أشعر ما يروي من الشعر فأنشدوه لزهير والنابغة وامرئ القيس وطرفة ولبيد فقال عبد الملك أشعر منهم الذي يقول وذي رحم قلمت أظفار ظغنه * بحلمي عنه وهو ليس له حلم يحول رغمي لا يحاول غيره * وكالموت عندي أن ينال له رغم فإن أعف عنه أغض عينا على قذى * وليس له بالصفح عن ذنبه علم فإن انتصر منه أكن مثل رائش * سهام عدو يستهاض بها العظم صبرت على ما كان بيني وبينه * وما يستوي حرب الأقارب والسلم ويشتم عرضي بالمغيب جاهدا * وليس له عندي هوان ولا شتم إذا سمته وصل القرابة سامني * قطيعتها تلك السفاهة والإثم وإن أدعه للنصف يأب ويعصني * ويدع لحكم جائر غيره الحكم وقد كنت أكوي الكاشحين وأشتفي * وأقطع قطعا ليس ينفعه الحسم
_________
( 1 ) اقحم بعدها بالاصل ود و " ز " وم : " بن زهير بن ابي سلمى " وليس في عامود نسب معن
( 2 ) الخبر والابيات في الاغاني 12 / 60
( 3 ) الاغاني : ضغنه
( 4 ) الاغاني : صالحي

(59/430)


وقد كنت أجزي النكر بالنكر مثله * وأحلم أحيانا ولو عظم الجرم فلولا اتقاء الله والرحم التي * رعايتها حق وتعطيلها ظلم إذا لعلاه بارقي وحطمته * بوسم سنان لا يشاكله وسم ويسعى إذا أبني يهدم صالحي * وليس الذي يبني كمن شأنه الهدم يود لو ( 1 ) أني معدم ذو خصاصة * وأكره جهدي أن يخالطه العدم ويعتد غنما في الحوادث نكبتي * وما إن له فيها شفاء ولا غنم أكون له إن ينكب الدهر مدرها * أكالب عنه الخصم إذ عضه الخصم وألجم عنه كل أبلح طامح * ألد شديد الخصم غايته الغشم فما زلت في لين له وتعطف * عليه كما تحنو على الولد الأم وقولي إذا أخشى عليه مصيبة * ألا أسلم فذاك ( 2 ) الخال والرفد والعم وصبري على أشياء منه تريبني * وكظم على غيظي وقد ينفع الكظم لأستل منه الضغن حتى استللته * وقد كان ذا حقد يضيق به الحزم رأيت انثلاما بيننا فرقعته * برفقي وإحنائي وقد يرقع ( 3 ) الثلم وأبرأت غل الصدر منه توسعا * بحلمي كما يشفى بالأدوية الكلم فأطفأت نار الحرب بيني وبينه * وأصبح بعد الحرب وهو لنا سلم * قال أبو بكر والشعر لمعن بن أوس المزني ولم ينشده كله هارون أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني وعبد الله بن أحمد بن عمر وأبو تراب حيدرة بن أحمد المقرئ قالوا حدثنا وأبو الفضل محمد بن عمر بن يوسف الأرموي أنا أبو بكر الخطيب أنا محمد بن أحمد بن رزق نا جعفر بن محمد بن نصير الخلدي نا أحمد بن محمد بن مسروق الطوسي نا أبو الحسن بنان المغازلي حدثني محمد بن عمر النميري قال سمعت عمر ينشد لمعن بن أوس بن زهير بن أبي سلمى ( 4 ) ما مسني من غنى يوما ولا عدم * إلا وقولي عليه الحمد لله
_________
( 1 ) سقطت من الاصل واستدركت عن د و " ز " وم
( 2 ) في م ود : فداك
( 3 ) كذا بالاصل ود و " ز " وم : معن بن اوس بن زهير بن ابي سلمى ومثله ايضا في المختصر

(59/431)


قد يرزق المرء لا من حسن حيلته * ويصرف الرزق عن ذي الحيلة الداهي * 7578 معن بن ثور بن يزيد بن الأخنس السلمي ( 1 ) من الصدر الأول سمع حبيب بن مسلمة حكى عنه عطية بن قيس وكانت له دار في درب الجبن وقيل بمرج راهط أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد ح وأخبرنا أبو الحسن الفرضي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن بن السمسار قالا انا أبو عبد الله بن مروان نا أحمد بن المعلى نا العباس بن عثمان نا الوليد بن مسلم نا ابن جابر وعبد الله بن العلاء بن زبر قالا سمعنا عطية بن قيس يقول قال حبيب بن مسلمة لمعن بن ثور السلمي هل تدري لم اتخذت النصارى الديارات قال معن ولم قال إنه لما أحدثت الملوك في دينها البدع وضيعوا أمر النبيين وأكلوا الخنزير اعتزلوهم في الديارات وتركوهم وما ابتدعوا فتخلوا للعبادة قال حبيب لمعن فهل لك قال ليس بيوم ذاك أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد الغندجاني زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري قال ( 2 ) معن بن ثور السلمي قاله عبد الله بن العلاء بن زبر عن عطية بن قيس أنبأنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أنا ابن منده أنا حمد ( 3 ) إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 4 )
_________
( 1 ) ترجمته في الجرح والتعديل 8 / 276 والتاريخ الكبير 7 / 389
( 2 ) رواه البخاري في التاريخ الكبير 7 / 389
( 3 ) تحرفت بالاصل الى : احمد
( 4 ) الجرح والتعديل لابن ابي حاتم 8 / 276

(59/432)


معن بن ثور قال اجتمع هو وحبيب بن مسلمة فسألا راهبا في صومعته عن سبب احتباسه روى عنه عطية بن قيس سمعت أبي يقول ذلك قال ابن عساكر ( 1 ) كذا قال والمحفوظ ما تقدم أخبرنا أبو محمد السلمي نا أبو محمد عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 2 ) قال وأخبرني ( 3 ) محمد بن معاذ عن أبيه عن الهيثم ابن عمران أنه سمع إسماعيل بن عبيد الله يذكر أن الضحاك بن قيس وهمام ابن قبيصة وذكر الألهاني وابن ثور السلمي قتلو براهط وذكر المدائني أنه ركز بن أبي سمر الهلالي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين ( 4 ) بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال قلت لعبد الرحمن بن إبراهيم متى كان راهط قال مات يزيد سنة أربع وراهط سنة خمس وستين آخر الجزء الثاني والثمانين بعد الستمائة من الفرع 7579 معن بن حميد بن فضالة بن عبيد بن ناقد بن قيس بن صهيبة ( 5 ) ابن الأصرم بن جحجبا بن كلفة بن عوف بن عمرو بن عوف ابن مالك بن الأوس الأنصاري الأوسي لجده صحبة وكان حميد شريفا ولاه يزيد بن معاوية مصر وولاه عبد الملك البحرين له ذكر أنبأنا أبو القاسم النسيب وجماعة عن أبي بكر الخطيب أنا الحسين بن محمد الرافعي إجازة أنا أحمد بن كامل أبو بكر القاضي أنا أحمد بن سعيد بن شاهين أخبرني مصعب ابن عبد الله الزبيري عن عبد الله بن محمد عن عمارة بن القداح قال
_________
( 1 ) زيادة منا
( 2 ) تاريخ ابي زرعة الدمشقي 1 / 233 - 234
( 3 ) العبارة في تاريخ ابي زرعة : قال : قرات في كتاب عبد الله بن معاذ بن عبد الحميد بن حريث - اعطانية ابنه - ان الهيثم بن عمران
( 4 ) تحرفت بالاصل الى : الحسن والمثبت عن د و " ز " وم
( 5 ) في اسد الغابة : صهيب

(59/433)


فولد عمرو بن عوف عوفا فمن ولد عوف ( 1 ) بن عمرو مالك وفيه العدد وكلفة وحنش وولد كلفة بن عوف بن عمرو ( 2 ) بن عوف جحجبا فولد جحجبا الحريش والأصرم ومجدعة وكعبا وعمرا وولد الأصرم بن جحجبا صهيبة فولد صهيبة قيسا وزيدا درج فولد قيس ناقدا فولد ناقد عبيد بن ناقد الشاعر وابنه وابن فضالة بن عبيد شهدا أحدا والمشاهد بعدها وكان له شرف ولاه عمر بن الخطاب وولاه عثمان بن عفان القضاء بالشام وولاه معاوية الصوائف غير مرة وتوفي بعد معاوية ومن ولده معن بن حميد بن فضالة وكان له شرف ولي مصر ليزيد بن معاوية وولي البحرين لعبد الملك بن مروان قال وأنا أحمد بن مصعب أخبرني يحيى بن الزبير بن عباد بن حمزة بن عبد الله بن الزبير أن الأحوص قال في مرضه الذي توفي فيه يا بشر يا رب محزون بمصرعنا * وشامت جذل ما مسه الحزن وما سمات ( 3 ) امرئ إن مات صاحبه * وقد يرى أنه بالموت مرتهن * قال فذكر لي يحيى بن الزبير أنه كان يهجوهم وقال لهم يهجو معن بن حميد أيغضب مولى مالك أن يعيبه * ولا أعتب المولى إذا ما يغضبا * وكم من لئيم قد قدحت وصومه * وملصق نكبته فتنكبا ومن معشر أبديت فيهم عيوبه * يكون عليهم آخر الدهر مذهبا ( 4 ) عليك بأدنى الخطب إن أنت نلته * فإنك لم تذهب بك الدهر مذهبا رأيتك مزهوا كأن آباؤكم * صهيبة أمسى خير عمرو مركبا فإن منعت عمر أباها بحبها * وشحت عليه فالتمس غيره أبا وتعرفكم كوثا إذا ما نسبتم * وتنكركم في ساحة الدار جحجبا * 7580 معن بن سالم العاملي ولي غازية البحر لمروان بن محمد بن مروان
_________
( 1 ) بالاصل : " فمن ولد عمرو بن عوف : مالك " صوبنا الجملة عن م ود و " ز "
( 2 ) تحرفت بالاصل الى : عمر
( 3 ) الاصل : شهاب والمثبت عن د و " ز " وم
( 4 ) كذا بالاصل والنسخ

(59/434)


أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أبو عبد الملك القرشي نا محمد بن عائذ نا الوليد قال لما ولي مروان بن محمد ولى يعني غزو البحر بركة ابن يزيد العاملي فوليه نفعة ( 1 ) وخالد ثم ولي من بعده معن بن سالم العاملي 7581 معن بن فضالة بن عبيد بن ناقد بن قيس بن صهيبة ابن الأصرم بن جحجيا ابن كلفة بن عوف بن عمرو ابن عوف بن مالك بن الأوس الأنصاري ولي اليمن وذكره أبو محمد علي بن أحمد ( 2 ) بن حزم الأندلسي في كتاب النسب ( 3 ) 7582 معن بن الوليد بن هشام بن يحيى بن يحيى الغساني ( 4 ) روى عن أبيه وسفيان بن عيينة ومروان بن معاوية والوليد بن مسلم ومخلد بن حسين وأبي مسهر الغساني وجنادة بن محمد المري ( 5 ) وشعيب بن إسحاق ووكيع بن الجراح روى عنه أبو زرعة الدمشقي وأبو حاتم الرازي ويزيد بن محمد بن عبد الصمد وأبو عدي عوف بن عبد الرحمن الغساني ولم يذكره البخاري في تاريخه أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد الشاهد أنا أبو الميمون نا أبو زرعة أخبرني معن بن الوليد بن هشام الغساني نا الوليد بن مسلم عن خالد بن يزيد بن صالح بن صبيح ( 6 ) المري أن عياض بن غنم بنى ببيت المقدس حماما ( 7 )
_________
( 1 ) كذا بدون اعجام بالاصل ود و " ز " وم
( 2 ) تحرفت بالاصل الى : محمد
( 3 ) جمهرة انساب العرب ص 336
( 4 ) ترجمته في الجرح والتعديل 8 / 278
( 5 ) الاصل : المزي وفي م ود : المزني ترجمته في سير اعلام النبلاء 11 / 39
( 6 ) تحرفت بالاصل ود و " ز " وم الى : صليح ترجمته في تهذيب الكمال 5 / 425
( 7 ) تاريخ ابي زرعة الدمشقي 1 / 218 وفيه : " ابتنى " بدل " بنى "

(59/435)


قال ( 1 ) وحدثني معن بن الوليد بن هشام الغساني عن ابن عيينة عن ابن جدعان قال قال ابن عمر بن عبد العزيز ليت لي مجلسا من عبيد الله بين يديه ( 2 ) أنبأنا أبو الحسين ( 3 ) الأبرقوهي وأبو عبد الله الخلال قالا أنا ابن منده أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 4 ) معن بن الوليد بن هشام بن يحيى الغساني الدمشقي روى عن مروان بن معاوية والوليد بن مسلم ومخلد بن الحسين سمع منه أبي وروى عنه سمعت أبي يقول كان معن بن الوليد الدمشقي من ثقات المسلمين أخبرنا أبو محمد المزكي نا عبد العزيز أنا تمام أنا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في ذكر أصحاب الوليد وابن شعيب وغيرهم معن بن الوليد بن هشام قال ونا عبد العزيز أنا ابن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة قال قلت لأبي سعيد يعني عبد الرحمن بن إبراهيم دحيم تقدم على معن بن الوليد من أصحاب الوليد بن مسلم أحدا قال لا كان صاحب حديث قال أبو زرعة ( 5 ) ومات معن بن الوليد بن هشام ثقة من أصحاب الوليد بن مسلم قبل سنة عشرين ومائتين وقال في موضع آخر ( 6 ) مات معن بن الوليد بن هشام سنة ثمان عشرة ومائتين وقال عمرو بن دحيم مات سنة ثمان عشرة ومائتين وذكر أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن عبد الرحمن أنه مات سنة ثمان عشرة ومائتين
_________
( 1 ) القائل أبو زرعة والخبر في تاريخه 1 / 407
( 2 ) كذا رسمها بالاصل " ؟ ؟ " وفي د و " ز " وم : " يديه " والمثبت والزيادة عن تاريخ ابي زرعة
( 3 ) تحرفت بالاصل الى : الحسين
( 4 ) الجرح والتعديل لابن ابي حاتم 8 / 278
( 5 ) تاريخ ابي زرعة الدمشقي 1 / 286
( 6 ) تاريخ ابي زرعة 2 / 709

(59/436)


7583 - معن بن يزيد بن الأخنس بن حبيب بن جرو ( 1 ) بن زعب ( 2 ) بن مالك ابن خفاف بن امرئ القيس بن بهثة ( 3 ) بن سليم بن منصور بن عكرمة ابن خصفة بن قيس بن عيلان أبو يزيد السلمي ( 4 ) له ولأبيه ولجده صحبة روى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه أبو الجويرية حطان بن خفاف الجرمي وسهيل بن ذراع وشهد معن فتح دمشق وله بها دار وكان ذا بلاء في الغزو وكان له مكان عند عمر ابن الخطاب وشهد صفين مع معاوية أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن منده أنا الحسن بن مروان نا إبراهيم بي أبي سفيان نا محمد بن يوسف الفريابي نا إسرائيل بن يونس نا أبو الجويرية الجرمي أن معن بن يزيد قال بايعت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنا وأبي وجدي وخطب علي فأنكحني أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 5 ) نا هشام بن سعيد نا أبو عوانة عن أبي الجويرية عن معن ابن يزيد السلمي قال سمعته يقول بايعت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنا وأبي وجدي وخاصمت إليه فأفلجني ( 6 ) وخطب علي فأنكحني أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعد ( 7 ) الجنزرودي أنا أبو محمد الحسين
_________
( 1 ) في تهذيب الكمال واسد الغابة : جرة ونص ابن الاثير على : جره بضم الجيم يعني وآخره هاء قاله الامير
وفي جمهرة ابن حزم : جزء
( 2 ) بدون اعجام بالاصل وم ود والمثبت عن تهذيب الكمال واسد الغابة وفي جمهرة ابن حزم : زغب
( 3 ) بالاصل وم : بهبه والمثبت عن مصادر ترجمته
( 4 ) ترجمته في جمهرة ابن حزم ص 260 واسد الغابة 4 / 463 وتهذيب الكمال 18 / 289 وتهذيب التهذيب 5 / 507 والاصابة 3 / 450
( 5 ) رواه احمد بن حنبل في المسند 6 / 355 رقم 18303 طبعة دار الفكر
( 6 ) فافلجني يعني حكم لي ووقف الى جانبي وغلبني على خصمي
( 7 ) تحرفت بالاصل ود الى : سعيد والمثبت عن م

(59/437)


ابن أحمد بن علي الكرابيسي أنا أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة نا بشر بن معن نا أبو عوانة عن أبي الجويرية عن معن بن يزيد قال بايعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنا وأبي وجدي وخاصمت إليه فأفلجني وخطب علي فأنكحني أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو سعد الأديب أنا أبو عمرو بن حمدان ح وأخبرتنا أم المجتبى العلوية قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ قالا أنا أبو يعلى نا عبد الأعلى زاد ابن حمدان بن حماد وعبد الرحمن بن سلام وعدة قالوا أنا أبو عوانة عن أبي الجويرية عن معن بن يزيد قال ( 1 ) بايعت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال ابن المقرئ رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنا وأبي وجدي وخاصمت إليه فأفلجني وخطب علي فأنكحني ( 2 ) وقال معن لا تحل غنيمة حتى تقسم على الناس كفة واحدة فإذا قسم حل لي أن أعطيك وهذا لفظ عبد الأعلى خاصة وليس في حديث غيره فإذا قسم فأنا أعطيك وفي حديث ابن المقرئ حل لي أن أعطيك رواه الجراح بن مليح عن أبي الجويرية فزاد ( 3 ) في متنه أخبرتنا به أم المجتبى العلوية قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى سفيان بن وكيع نا أبي عن جدي عن أبي الجويرية الجرمي قال سمعت معن بن يزيد يقول خاصمت إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأفلجني وخطب علي فأنكحني أنا وجدي قلت له ما كانت خصومتك قال كان رجل يغشى المسجد فيتصدق على رجال يعرفهم فجاء ذات ليلة ومعه صرة فظن أني بعض من يعرفه فلما أصبح تبين له فقال ردها فأبيت فاختصمنا إلى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فأجاز لي الصدقة وقال لك أجر ما نويت ( 4 )
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وتداخل الخربران فاضطرب السياق والمستدرك عن د و " ز " وم
( 2 ) أسد الغابة 4 / 643 ( 3 ) تحرفت بالاصل إلى : قرأت
( 4 ) من طريق آخر روي في تهذيب الكمال 18 / 290

(59/438)


أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن منده أنا أحمد بن محمد ( 1 ) بن زياد نا عباس بن محمد الدوري نا يحيى بن حماد نا أبو عوانة عن عاصم بن كليب عن سهيل بن ذراع عن معن بن يزيد أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) خطب وقال فيه إن من البيان سحرا أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن بن أحمد وأحمد بن الحسن بن خيرون ح وأخبرنا أبو العز ثابت بن منصور أنا أحمد بن الحسن بن أحمد قالا أنا محمد ابن الحسن بن أحمد أنا محمد بن أحمد بن إسحاق نا عمر بن أحمد بن إسحاق نا خليفة ابن خياط قال ( 2 ) ومن بني منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان ثم من بني سليم بن منصور معن بن يزيد بن الأخنس بن حبيب بن جرو ( 3 ) بن زعب بن مالك بن خفاف بن امرئ القيس ابن بهثة بن سليم يكنى أبا يزيد من ساكني الكوفة أنبأنا أبو محمد بن الآبنوسي ثم أخبرنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أبو علي المدائني أنا أبو بكر بن البرقي قال ومن بني سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر معن بن يزيد بن الأخنس السلمي يكنى أبا يزيد جاء عنه حديثان أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل وأبو الحسين وابن النرسي واللفظ له قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري قال ( 4 ) معن بن يزيد السلمي ( 5 ) روى عنه أهل الكوفة وذكر له حديث أبي الجويرية أنبأنا أبو الحسين الأبرقوهي وأبو عبد الله بن عبد الملك قالا أنا أبو القاسم العبدي أنا أبو علي إجازة
_________
( 1 ) قوله : " بن محمد " سقط من م
( 2 ) طبقات خليفة بن خياط ص 98 و 100 رقم 334
( 3 ) في طبقات خليفة : بن الحباب بن جزول
( 4 ) التاريخ الكبير للبخازي 7 / 389
( 5 ) زيد بعدها في التاريخ الكبير : " له صحبة " ولم يزد والباقي سقط كله من التاريخ الكبير

(59/439)


ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 1 ) معن بن يزيد السلمي له صحبة روى عنه أبو الجويرية الجرمي سمعت أبي يقول ذلك قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو يزيد معن بن يزيد أخبرني أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو القاسم تمام بن محمد أنا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في تسمية من نزل الشام من مصر معن بن يزيد له بالشام حديث رواه كثير بن مرة زاد غير الكندي عن أبي زرعة داره بدمشق أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب أنا ابن جوصا إجازة وأخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد أنا الحسن بن أحمد أنا علي بن الحسن أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا ابن جوصا قراءة قال سمعت ابن سميع يقول يزيد بن الأخنس السلمي أبو معن بن يزيد وابنه معن ابن يزيد بن الأخنس الخفافي حي من بني سليم ومعن وأبوه وجده بايعوا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) جميعا ومعن ويزيد ( 2 ) بن الأخنس قتلا براهط أنبأنا أبو جعفر بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد قال أبو يزيد معن بن يزيد بن الأخنس بن خباب ( 3 ) بن جرول بن زعب بن مالك بن خفاف ابن امرئ القيس بن بهثة بن سليم السلمي له صحبة من النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حديثه في الكوفيين ولأبيه يزيد بن الأخنس أيضا صحبة من المصطفى عليه السلام وهما من بني سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان
_________
( 1 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 276
( 2 ) في د : بن يزيد
( 3 ) كذا بالاصل ود و " ز " وم هنا : " خباب بن جرول "

(59/440)


أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن منده العبدي قال معن بن يزيد بن الأخنس السلمي له صحبة روى عنه أبو الجويرية الجرمي ووائل ابن كليب وكان قدم مصر سنة ثلاث وأربعين وصار إلى الإسكندرية له ولأبيه ولجده صحبة أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا أبو الفضل المقدسي أنا مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر البخاري قال معن بن يزيد السلمي الكوفي سمع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه أبو الجويرية حطان بن خفاف في الزكاة أنبأنا أبو علي الحداد قال قال لنا أبو نعيم الحافظ معن بن يزيد بن الأخنس السلمي له صحبة حديثه عند أبي الجويرية الجرمي له ولأبيه وجده صحبة قدم مصر سنة ثلاث وأربعين وقال الليث عن يزيد بن أبي حبيب أن معن بن يزيد بن الأخنس هو وأبوه وجده شهدوا بدرا ولا أعلم رجلا هو وابنه وابن ابنه مسلمين شهدوا بدرا غيرهم ( 1 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 2 ) أما زعب بكسر الزاي فهو يزيد بن الأخنس بن حبيب بن جرة بن زغب بن مالك من بني بهثة بن سليم بن منصور روى هو وابنه معن عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ذكره الطبري قال وذكره الدارقطني بالغين المعجمة وهو غلط ظاهر وهو زعب بعين مهملة مشهور وإلى اليوم منهم خلق بالحجاز زعبيون ولهم خفارة في طريق مكة كتب إلي أبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم الحطاب ( 3 ) أنا أبو الفضل محمد بن
_________
( 1 ) أسد الغابة 4 / 463 ورواه المزي في تهذيب الكمال 18 / 290 من طريق الليث وعقب بقوله : ولم يتابعه أحد على هذا القول والله أعلم
( 3 ) الكمال لابن ماكولا 4 / 185
( 3 ) تحرفت في م ود إلى : الخطاب بالخاء المعجمة

(59/441)


أحمد بن عيسى السعدي أنا عبيد الله بن محمد بن محمد العكبري قال قرئ على عبد الله ابن محمد البغوي نا ابن ( 1 ) هانئ يعني إبراهيم نا ابن بكير المصري نا ابن وهب عن الليث عن يزيد بن أبي حبيب أن معن بن يزيد بن الأخنس من بني سليم هو وأبوه وجده تمام عدة أصحاب بدر ( 2 ) ولا أعلم رجلا وابنه وابن ابنه شهد بدرا مسلمين كلهم مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) غيرهم لا أعلم ليزيد بن أبي حبيب متابعا على شهودهم بدرا والله أعلم أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل نا أبي ( 3 ) أبو عبد الرحمن قال في تسمية من صحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) هو وأبوه وجده فذكرهم وذكر فيهم معن بن يزيد بن الأخنس السلمي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو علي بن المسلمة أنا أبو الحسن الحمامي أنا أبو علي بن الصواف أنا الحسن بن علي القطان نا إسماعيل بن عيسى العطار حدثني أبو حذيفة إسحاق بن بشر القرشي قال قالوا وقدم معن بن يزيد بن الأخنس السلمي في رجال من بني سليم نحوا من مائة فقال أبو بكر لو كانوا ( 4 ) هؤلاء أكثر مما هم أمضيناهم فقال له عمر والله لو كانوا عشرة لرأيت أن تمد بهم إخوانهم والله إني لأرى أن نمدهم بالرجل الواحد إذا كان ذا حزم وغناء قالوا فقال حبيب بن مسلمة الفهري وعندي نحو من عدتهم رجال من أفناء ( 5 ) القبائل ذو ( 6 ) رغبة في الجهاد فأجمعنا وهؤلاء جميعا يا خليفة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ثم ابعثنا مددا لإخواننا من المسلمين قالوا فقال أبو بكر فاخرج بهم جميعا فأنت أمير القوم حتى تقدم على إخوانك قال فعسكر بهم ثم جمع إليه أصحابه ثم مضى بهم حتى قدم على يزيد بن أبي سفيان
_________
( 1 ) تحرفت في م إلى : أبو
( 2 ) قال أبو عمر ابن عبد البر : لا يعرف معن في البدريين ولا يصح
( الاستيعاب على هامش الاصابة 3 / 447 )
( 3 ) تحرفت بالاصل إلى : ابن
( 4 ) كذا بالاصل و " ز " وفي م ود : " كان " وهو أشبه
( 5 ) بالاصل : أبناء والمثبت عن د و " ز " وم
( 6 ) كذا بالاصل ود وم و " ز " والوجه : ذوو

(59/442)


أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني بقراءتي عليه نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أحمد بن إبراهيم بن بسر ( 1 ) نا ابن عائذ أخبرني إسماعيل بن عياش عن يحيى بن يزيد عن زيد ( 2 ) بن أبي أنيسة عن عقبة بن رافع قال غزوت مع عمي الصائفة وعلينا معن بن يزيد الخفافي من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فنزل منزلا حتى أشفينا على أرض العدو فقام في الناس فحمد الله وأثنى عليه فقال يا أيها الناس إنا لا نريد أن نقسم الغنم والعلف وأشباه ذلك فخذوا منه ما أحببتم فقد أحللناكم منه أخبرنا أبو سعد إسماعيل بن أبي صالح وأبو المظفر ابن الأستاذ أبي القاسم وأبو القاسم زاهر بن طاهر أبي عبد الرحمن قالوا أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا محمد بن الفضل بن محمد بن إسحاق بن خزيمة نا جدي نا بشر بن معاذ نا أبو عوانة عن أبي الجويرية عن معن بن يزيد قال لا تحل غنيمة حتى تقسم على الناس حقواحدة فإذا قسم حل لنا أن نعطيك أنبأنا أبو علي الحداد وغيره قالوا أنا أبو بكر بن ريذة أنا سليمان بن أحمد نا أبو خليفة نا محمد بن سلام الجمحي قال سمعت بكار بن محمد بن واسع قال قال معاوية ما ولدت قرشية لقرشي خيرا لها في دينها من محمد ( صلى الله عليه و سلم ) وما ولدت قرشية لقرشي خيرا لها في دنياها مني فقال معن بن يزيد السلمي ما ولدت قرشية لقرشي خيرا لها في دينها من محمد ( صلى الله عليه و سلم ) ولا شرا لها في دنياها منك قال ولم قال لأنك عودتهم عادة كأني بهم قد طلبوها من غيرك فكأني بهم صرعى في الطرق قال ويحك والله إني لأكاتمها نفسي منذ كذا وكذا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا ابن أبي الدنيا نا الحسن بن عبد العزيز الجذامي نا أبو مسهر نا سعيد يعني ابن عبد العزيز قال دخل معن بن يزيد بن الأخنس السلمي على معاوية
_________
( 1 ) تحرفت في د وم إلى : بشر

(59/443)


عنه اللحاف فلما نظر إليه معن بكى فقال له معاوية ما يبكيك هذا الذي كنتم تلتمسون لي يريد البقاء أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسين بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد قال ( 1 ) وشهد معن بن يزيد يوم المرج مرج راهط " ذكر من اسمه ( 2 ) معيوف " 7584 معيوف بن يحيى الحجوري ( 3 ) الهمداني من أهل دمشق ولي غزو البحر وولي على جند دمشق في بعض الصوائف حكى عنه ابنه حميد بن معيوف أخبرنا أبو غالب بن البنا عن أبي الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن عمير قراءة قال سمعت ابن سميع ( 4 ) يقول في الطبقة الثالثة معيوف الحجوري من همدان جد بني ( 5 ) معيوف دمشقي أنبانا أبو محمد بن الأكفاني وغيره قالوا أنا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أحمد بن إبراهيم بن بسر ( 6 ) نا محمد بن عائذ أخبرني عبد الأعلى بن مسهر قال
_________
( 1 ) طبقات ابن سعد 6 / 37
( 2 ) زيادة منا
( 3 ) الحجوري نسبة إلى : حجور بالفتح ورواه بعضهم بضم أوله راجع معجم البلدان
( 4 ) بالاصل : " سمعت ابن عمير سميع " صوبنا الجملة عن د و " ز " وم
( 5 ) بالاصل : حدثني
( 6 ) تحرفت بالاصل وم و " ز " ود إلى : بشر

(59/444)


كان على الصائفة في سنة ثلاث وخمسين معيوف بن يحيى وفي سنة ثمان وخمسين ومائة معيوف بن يحيى المذكور أخبرنا أبو بكر غالب الماوردي أنا أبو الحسن ( 1 ) السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 2 ) سنة ثلاث وخمسين ومئة ( 3 ) ولي الصائفة معيوف بن يحيى فلم يدرب وقال ( 4 ) سنة ثمان وخمسين ومئة كان يعني المنصور وجه معيوف بن يحيى إلى الروم فأدرب من درب الحدث وقفل من درب الراهب سالما وفيها يعني سنة ثمان وخمسين غزا معيوف بن يحيى فقتل وسبى أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال وفيها يعني سنة ثلاث وخمسين ومائة غزا معيوف بن يحيى الحجوري الصائفة ولم يدرب أنبأنا أبو القاسم النسيب وغيره قالوا أنا عبد العزيز بن أحمد أنا عبد الرحمن بن عثمان أنا علي بن إبراهيم أنا أبو عبد الملك البسري نا أبو عبد الله بن عائذ قال فذكر الوليد عن من أخبره أن المهدي أمير المؤمنين ولى ابنه هارون الصائفة وكان فيها من أهل الشام وأهل خراسان وأهل الكوفة والبصرة ومتطوعة أهل الحجاز واليمن مئتان ( 5 ) وثمانية آلاف فكان على أهل فلسطين محمد بن زيادة اللخمي وعلى أهل الأردن عبد الملك بن الدهاث وعلى أهل دمشق معيوف بن يحيى الحجوري وعلى أهل حمص عيسى بن عمر الكندي وذكر بعض الغزاة
_________
( 1 ) تحرفت بالاصل إلى : الحسين
( 2 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 427 حوادث سنة 153
( 3 ) زيادة منا للايضاح
( 4 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 429
( 3 ) الاصل و " ز " وم " مثتا " والمثبت عن د

(59/445)


قال ابن عائذ واستخلف موسى بن محمد فغزا سنة تسع وستين ومائة معيوف بن يحيى 7585 معيوف ( 1 ) بن يحيى بن معيوف ولي إمرة دمشق في أيام المأمون وأظنه ابن ابن المذكور آنفا قرأت بخط أبي الحسين الرازي في تسمية ولاة دمشق ثم معيوف بن يحيى الهمداني الدمشقي وكان قد وقع في أيامه غلاء بدمشق فقال فيه أهل دمشق الأشعار ومما قيل فيه * ما كنت أحسب أن الخبز فاكهة * حتى تربع في الخضراء معيوف * قال الرازي حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن يحيى بن أحمد بن يزيد ( 2 ) بن الحكم الحجوري الدمشقي حدثني أبي عن شيوخه وأهل بيته قالوا كان أحمد بن يزيد بن الحكم له بأس وشجاعة وكان يسكن في قرية بالغوطة يقال لها أرزونا ( 3 ) وكانت اليمن في سائر القرى تنحاش إليه وترئسه عليها وله أخبار منها أن الأمير الذي قدم الشام في حرب ( 4 ) ابن بيهس سأل عنه بعث ( 5 ) إليه إلى قريته بأرزونا فقدم عليه وأكرمه ثم عرض عليه أن يستخلفه على دمشق فامتنع من ذلك وقال قد كبرت سني وما بي حاجة إلى هؤلاء فقال هل ها هنا من اليمن من له عدة يصلح لما ندبناك له قال نعم معيوف بن يحيى فوجه إليه وأحضره واستخلفه فكانت أيامه أيام بؤس وجدب وغلاء فقال فيه الشاعر ما كنت أحسب أن الخبز فاكهة * حتى تربع في الخضراء معيوف * قال ثم كان حميد بن معيوف يخلف أباه معيوف وتوفي أحمد بن الحكم فكان ابنه يحيى بن الحكم ويكنى أبا شبيب كان له موالي وكان في الموضع الذي يسكنه نصراني يعرف بسلمون فطرق بعض مواليه منزله فوجد فيه سلمون النصراني مع أهله فشكاه إلى مولاه يحيى بن الحكم وذهب النصراني من فزعه فأسلم على يدي حميد بن معيوف وقال
_________
( 1 ) ترجمته في أمراء دمشق ص 86 وتحفة ذوي الالباب 1 / 266 وتاريخ خليفة ( الفهارس )
( 2 ) في معجم البلدان ( أرزونا ) زيد
( 3 ) أرزونا : من قرى دمشق ( معجم البلدان )
( 4 ) الاصل ود و " ز " وم : غب والمثبت عن تحفة ذوي الالباب
( 4 ) كلمة غير واضحة لم أتبينها بالاصل وم و " ز " ود

(59/446)


والله لا قتلت بقتله إلا مولاه يحيى بن الحكم فجعل عليه الرصد حتى طلع يحيى إلى مزرعة له يعرف بمنطور فكمن له حميد في جماعة من غلمانه حين انصرف يحيى من المزرعة وخرج عليه حميد في الكمين فقاتلوهم قتالا شديدا وقتل غلام من غلمانه أسود يقال له صندل فركب يحيى بن الحكم من ساعته إلى العراق وقصد عيسى بن موسى الهاشمي وتظلم من بني معيوف وذكر أن هذا الغلام المقتول لم يكن غلامه وإنما كان أخوه قال فحمل من بني معيوف جماعة إلى العراق وتشتت أمرهم وكان لهم أرض في ناحية أرزونا فاستوهبها من أمير المؤمنين فوهبها له وجعلها مقابر وهي إلى وقتنا هذا تعرف بالصوافي بعد أن صلب فيها من كان ( 1 ) زرعها أو ضرب بالسوط في حديث طويل ذكر من اسمه ( 2 ) مغراء " 7586 معراء بن أحمر بن سارية بن مالك النميري رأس أهل قنسرين وكان ديوانه بخراسان وكان وجيها عند نصر بن سيار الليثي أميرها وأوفده على هشام بن عبد الملك قرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن بن الحسين عن عبد العزيز بن أحمد الكتاني أنا عبد الوهاب الميداني أنا أبو سليمان بن زبر أنا عبد الله بن أحمد بن جعفر أنا محمد ابن جرير الطبري قال ( 3 ) ذكر أن نصرا يعني ابن سيار وجه مغراء بن أحمد إلى العراق وافدا منصرفا من غزوته الثانية فرغانة فقال له يوسف بن عمر يا بن أحمر أيغلبكم ابن الأقطع يا معشر قيس على سلطانكم فقال قد كان ذلك أصلح الله الأمير قال فإذا قدمت على أمير المؤمنين فابقر بطنه فقدموا على هشام فسألهم عن أمر خراسان فتكلم مغراء فحمد الله وأثنى عليه ثم ذكر يوسف بن عمر بخير فقال ويحك أخبرني عن خراسان قال ليس لك جند يا أمير المؤمنين أعد ولا أحد منهم من سواذق ( 4 ) في السماء وفراسته مثل الفيل وعده
_________
( 1 ) تحرفت بالاصل إلى : بستان والمثبت عن د و " ز " وم
( 2 ) زيادة منا
( 3 ) الخبر رواه الطبري في تاريخه 7 / 163 وما بعدها في حوادث سنة 123
( 4 ) السواذق : الصقر

(59/447)


وعدد من قوم ليس لهم قائد قال ويحك فما فعل الكناني قال لا يعرف ولده من الكبر فرد عليه مقالته وبعث إلى دار الضيافة فأتي بشبل ( 1 ) بن عبد الرحمن المازني فقال له هشام أخبرني عن نصر قال ليس بالشيخ يخشى خرفه ولا الشاب يخشى سفهه المجرب المجرب ( 2 ) قد ولي عامة ثغور خراسان وحروبها قبل ولايته فكتب إلى يوسف بذلك فوضع يوسف الأرصاد فلما انتهوا إلى الموصل تركوا طريق البريد وتكأدوا حتى قدموا بيهق وقد كتب إلى نصر بقول شبل ( 3 ) وكان إبراهيم بن بسام في الوفد فمكر به يوسف ونعى له نصرا وأخبره أنه قد ولى الحكم بن الصلت بن أبي عقيل خراسان ففسم له إبراهيم أمر خراسان كله حتى قدم عليه إبراهيم بن زياد رسول نصر فعرف أن يوسف قد مكر به فقال أهلكني يوسف وقيل إن نصرا أوفد مغراء وأوفد معه حملة بن نعيم الكلبي فلما قدموا على يوسف أطمع يوسف مغراء إن هو تنقص نصرا عند هشام أن يوليه السند فلما قدموا عليه ذكر مغراء بأس نصر ونجدته ورأيه أطنب في ذلك ثم قال والله لو كان الله متعنا منه ببقية فاستوى هشام جالسا ثم قال ببقية ماذا قال لا يعرف الرجل إلا بجرمه ولا يفهم حتى يدنى ( 4 ) منه وما يكاد يفهم من ضعف صوته من كبره فقام حملة الكلبي فقال يا أمير المؤمنين كذب والله ما هو كما قال هو وهو فقال هشام إن نصرا ليس كما وصفت وهذا من يوسف بن عمر حسد ( 5 ) لنصر وقد كان يوسف كتب إلى هشام يذكر كبر نصر وضعفه ويذكر له سلم ( 6 ) بن قتيبة فكتب إلى هشام اله عن ذكر الكناني ( 7 ) فلما قدم مغراء على يوسف قال قد علمت بلاء نصر عندي وقد صنعت به ما قد علمت فليس لي في صحبته خير ولا لي بخراسان مقام فأمره بالمقام وكتب إلى نصر إني قد حولت اسمه فأشخص إلي من قبلك من أهله وقيل إن يوسف لما أمر مغراء بعيب نصر قال كيف أعيبه مع بلائه وآثاره الجميلة
_________
( 1 ) في تاريخ الطبري : شبيل
( 2 ) زيادة عن الطبري للايضاح
( 3 ) الطبري : شبيل
( 4 ) بالاصل : " بري " وإعجامها مضطرب في د و " ز " و " ز " وم والمثبت عن الطبري
( 5 ) بالاصل وبقية النسخ : حسدا والمثبت عن الطبري
( 6 ) الاصل : سالم والمثبت عن د و " ز " وم والطبري
( 7 ) بالاصل : " عن ذلك الرأي " وفي د وم : ذكر ال ( ثم بياض ) والمثبت عن الطبري

(59/448)


عندي وعند قومي فلم يزل به فقال فيما أعيبه أعيب تجربته أو طاعته أو يمن نقيبته أو سياسته قال عبه بالكبر فلما دخل على هشام تكلم مغراء وذكر نصرا بأحسن ما يكون ثم قال في آخر كلامه لولا فاستوى هشام وقال ما لولا إذ الدهر غلبنا عليه قال ما بلغ به ويحك الدهر قال ما نعرف الرجل إلا من قريب وما نعرفه إلا بصوته وقد ضعف عن الغزو والركوب فشق ذلك على هشام فتكلم حملة بن نعيم فلما بلغ نصرا قول مغراء بعث هارون بن السياوش إلى الحكم بن نميلة وهو في السراجين يعرض الجند فأخذ برجله فسحبه عن طنفسته وكسر لواءه على رأسه وضربه بطنفسته وجهه وقال كذلك يفعل الله بأصحاب الغدر وذكر علي بن محمد ( 1 ) عن الحارث بن أفلح بن مالك بن أسماء بن خارجة قال لما ولى نصر خراسان أدنى معزاء بن أحمر ( 2 ) بن سارية بن مالك النميري والحكم بن نميلة بن مالك والحجاج بن هارون بن مالك وكان مغراء بن أحمر النميري رأس أهل قنسرين فآثر نصر مغراء وسنى منزلته وشفعه في حوائجه واستعمل ابن عمه الحكم بن نميلة على الجوزجان ثم عقد للحكم على أهل العالية وكان أبوه بالبصرة عليهم وكان بعده عكابة بن نميلة ثم أوفد نصر وفدا من أهل الشام وأهل خراسان وصير عليهم مغراء وكان في الوفد حملة بن نعيم الكلبي " ذكر من اسمه ( 3 ) مغلس " 7587 مغلس البغدادي ( 4 ) سمع بدمشق هشام بن خالد الأزرق روى عنه عبدان بن أحمد الجواليقي الأهوازي أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 5 ) أنبأنا أبو سعد الماليني
_________
( 1 ) تاريخ الطبري 7 / 195
( 2 ) في الطبري : بن أحمد بن مالك بن سارية النميري
( 3 ) زيادة منا
( 4 ) ترجمته في تاريخ بغداد 13 / 264
رواه الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 264

(59/449)


ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف ابن إبراهيم قالا أنا أبو أحمد عبد الله بن عدي الحافظ ( 1 ) قال سمعت عبدان يقول نا مغلس البغدادي شيخ ثقة سنة نيف وثلاثين قبل أن ألقى هشام بن خالد بعشر سنين فلما لقيت هشام بن خالد نسيت أن أسأله نا هشام بن خالد نا خالد بن يزيد عن إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي عن أبي الزبير عن جابر أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها قال الخطيب ( 2 ) مغلس البغدادي حدث عن هشام بن خالد الدمشقي روى عنه عبد الله بن أحمد بن موسى المعروف بعبدان الأهوازي ذكر من اسمه ( 3 ) مغيث " 7588 مغيث ( 4 ) بن سمي أبو أيوب الأوزاعي ( 5 ) حدث عن عبد الله بن عمر وعبد الله بن عمرو وعبد الله بن الزبير وأبي هريرة وعمير بن ربيعة وكعب الأحبار روى عنه عطاء بن أبي رباح وزيد بن واقد ونهيك بن يريم ( 6 ) الأوزاعي ومحمد ابن يزيد بن الرحبي والحضرمي بن لاحق وأبو بكر عمرو بن سعيد الأوزاعي وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو
_________
( 1 ) رواه ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 3 / 15 في ترجمة خالد بن يزيد بن أسد البجلي القسري
( 2 ) تاريخ بغداد 13 / 264
( 3 ) زيادة منا
( 4 ) مغيث بضم أوله وكسر ثانيه وتحتانية ومثلثة كما في تقريب التهذيب
( 5 ) ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 294 وتهذيب التهذيب 5 / 508 والتاريخ الكبير 8 / 24 والجرح والتعديل 8 / 391
( 6 ) إعجام الحرفين الاولين مضطرب بالاصل ود و " ز " وم والمثبت عن تهذيب الكمال

(59/450)


بكر الخرائطي نا العباس بن عبد الله الترقفي نا محمد بن المبارك الصوري حدثني يحيى ابن حمزة حدثني زيد بن واقد عن مغيث بن سمي الأوزاعي عن أبي هريرة قال يا رسول الله أي الناس أفضل قال كل مخموم القلب صدوق اللسان قالوا صدوق اللسان نعرفه فما مخموم القلب قال التقي النقي لا إثم فيه ولا بغي ولا غل ولا حسد كذا حدثناه وهو وهم وصوابه ما أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا علي بن الحسين بن صدقة الشرابي أنا أبو بكر ابن أبي الحديد وأخبرنا أبو الحسن علي بن مسلم وأبو محمد عبد الكريم بن حمزة وأبو المعالي الحسين بن حمزة قالوا أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو بكر الخرائطي نا العباس بن عبد الله الترقفي نا محمد بن المبارك الصوري نا يحيى بن حمزة حدثني زيد بن واقد عن مغيث بن سمي الأوزاعي عن عبد الله بن عمرو قال قيل يا رسول الله أي الناس أفضل قال كل مخموم القلب صدوق اللسان فقالوا صدوق اللسان قد عرفناه فما مخموم القلب قال التقي النقي لا إثم فيه ولا بغي ولا غل ولا حسد قالوا فمن يليه يا رسول الله قال الذين شنؤوا الدنيا وأحبوا الآخرة قالوا ما نعرف هذا فينا إلا رافع مولى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فمن يليه قال مؤمن في خلق حسن وكذا رواه صدقة بن خالد عن زيد أخبرنا ( 1 ) أبو عبد الله محمد بن غانم الحداد أنا عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق ابن منده أنا أبي أنا سهل السري النجاري نا حامد بن سهل وخلف بن سليمان قالا نا هشام بن عمار قال وأنا أحمد بن عبد الله بن صفوان بدمشق نا إبراهيم بن عبد الرحمن نا هشام بن عمار نا صدقة بن خالد نا زيد بن واقد عن مغيث بن سمي الأوزاعي عن عبد الله بن عمرو قال قلنا يا رسول الله من خير الناس قال ذو القلب المخموم واللسان الصادق قلنا قد
_________
( 1 ) الحديث التالي سقط من الاصل واستدرك عن د و " ز " وم

(59/451)


عرفنا اللسان الصادق فماذا القلب المخموم قال هو التقي النقي الذي لا إثم فيه ولا بغي ولا حسد قلنا فمن على أثره قال الذي يشنأ الدنيا ويحب الآخرة قلنا ما نعرف هذا فينا إلا رافع مولى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فمن على أثره هو هو من في خلق حسن قلنا أما هذا فإنه فينا تابعه القاسم بن موسى عن زيد أخبرناه أبو علي الحداد في كتابه وحدثنا أبو مسعود المعدل عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا طالب بن قرة الأذني نا محمد بن عيسى الطباع نا القاسم ابن موسى عن زيد بن واقد عن مغيث بن سمي وكان قاضيا لعبد الله بن الزبير عن عبد الله بن عمرو قال قيل للنبي ( صلى الله عليه و سلم ) أي الناس أفضل قال مؤمن مخموم القلب صدوق اللسان قيل له وما المخموم القلب قال التقي لله النقي لا إثم فيه ولا بغي ولا غل ولا حسد قالوا فمن يليه يا رسول الله قال الذي يشنأ الدنيا ويحب الآخرة قالوا ما نعرف هذا فينا إلا رافع مولى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قالوا فمن يليه قال مؤمن في خلق حسن أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا العباس بن الوليد بن مزيد أخبرني أبي قال سمعت الأوزاعي يقول حدثنا نهيك بن يريم حدثني مغيث بن سمي قال صليت مع ابن الزبير صلاة الفجر فصلى فغلس ( 1 ) وكان يسفر بها فلما سلم قلت لعبد الله بن عمر ما هذه الصلاة وهو إلى جانبي فقال هذه صلاتنا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأبي بكر وعمر فلما قتل عمر أسفر بها عثمان حكى أبو عيسى الترمذي أن البخاري قال حدثت الأوزاعي عن نهيك بن مريم في المغلس بالفجر حديث حسن أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 2 ) حدثني عبد الرحمن يعني ابن إبراهيم نا الوليد نا
_________
( 1 ) الغلس محركة ظلمة آخر الليل
وأغلسوا : دخلوا فيها وغلسوا ساروا ووردوا بغلس ( القاموس )
( 2 ) رواه يعقوب بن سفيان الفسوي في المعرفة والتاريخ 2 / 438

(59/452)


الأوزاعي حدثني نهيك بن يريم الأوزاعي لا بأس به عن مغيث بن سمي الأوزاعي وهؤلاء رجال الشام ليس فيهم إلا ثقة ( 1 ) قال صلى بنا عبد الله بن الزبير الغداة فغلس ( 2 ) بها فالتفت إلى ابن عمر فقال ( 3 ) ما هذه الصلاة قال هذه صلاتنا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأبي بكر وعمر فلما قتل عمر أسفر بها عثمان أخبرناه عاليا أبو محمد عبد الجبار بن محمد الفقيه أنا أبو بكر أحمد بن الحسين أنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس محمد بن يعقوب نا أحمد بن الفضل العسقلاني نا بشر ابن بكر نا الأوزاعي حدثني نهيك بن يريم حدثني مغيث بن سمي أن ابن الزبير غلس بصلاة الفجر فأنكرت ذلك فلما سلم التفت إلى ابن عمر قلت ما هذه الصلاة وهو إلى جانبي قال هذه صلاتنا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأبي بكر وعمر فلما قتل عمر أسفر بها عثمان قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر ابن حيوية أنا محمد بن القاسم نا ابن أبي خيثمة قال ومغيث بن سمي الأوزاعي الذي يحدث عن عبد الله بن عمرو بن العاصي يكنى أبا أيوب حدثني بذلك أبو محمد التميمي عن أبي مسهر عن محمد بن شعيب عن أبي بكر ابن سعيد أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح المؤذن أنا أبو الحسن بن السقاء نا محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول مغيث بن سمي شامي ( 4 ) أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو العلاء الواسطي أنا محمد بن أحمد البابسيري أنا الأحوص بن المفضل نا أبي قال ( 5 ) قال أبو زكريا ومغيث ابن سمي من الأوزاع شامي كان صاحب كتب كأبي الجلد ووهب بن منبه
_________
( 1 ) رسمها بالاصل : " ؟ " وغير واضحة في م و " ز " والمثبت عن د والمعرفة والتاريخ
( 2 ) كذا بالاصل ود و " ز " وم : " فغلس بها " وفي المعرفة والتاريخ : " يغلس "
( 3 ) في المعرفة والتاريخ : فقلت
( 4 ) تهذيب الكمال 18 / 295
( 5 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 18 / 295

(59/453)


أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد أبو الفضل بن الحسن ومحمد ابن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري قال ( 1 ) مغيث بن سمي الأوزاعي أبو أيوب كناه أبو مسهر أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب قالا أنا ابن منده أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 2 ) مغيث بن سمي الأوزاعي أبو أيوب روى عن عبد الله بن عمرو وابن عمر وابن الزبير وكعب روى عنه نهيك بن يريم وزيد بن واقد والحضرمي بن لاحق سمعت أبي يقول ذلك قال أبو محمد وروى عنه محمد بن يزيد الرحبي آخر الجزء الثمانين بعد الأربعمائة من الأصل أخبرنا أبو الفضل محمد بن ناصر بقراءتي عليه عن أبي الفضل جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو أيوب مغيث بن سمي الأوزاعي أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد نا جعفر بن محمد بن جعفر نا عبد الرحمن بن عمرو قال في الطبقة الثانية مغيث بن سمي روى عن كعب يكنى أبا أيوب أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن أنا أبو الحسين محمد بن أحمد أنا عبد الله بن عتاب أنا أحمد إجازة ح وأخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد أنا الحسن بن أحمد أنا علي بن الحسن أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا أحمد قراءة
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 8 / 24
( 2 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 391

(59/454)


قال سمعت ابن سميع ( 1 ) يقول في الطبقة الثانية ومغيث بن سمي الأوزاعي دمشقي أدرك الزبير ووكيعا أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو طاهر بن أبي الصقر أنا هبة الله بن إبراهيم أنا أبو بكر نا أبو بشر قال أبو أيوب مغيث بن سمي الأوزاعي أخبرنا محمد بن شجاع أنا أبو صادق محمد بن أحمد أنا أحمد بن محمد بن زنجوية أنا أبو أحمد العسكري قال فأما مغيث بعد الميم غين منقوطة وتحت الياء نقطتان وفوق الثاء ثلاث نقط فمنهم مغيث بن سمي شامي أوزاعي يروي عن أبي الدرداء وعبد الله بن عمرو روى عنه نهيك بن يريم وزيد بن واقد قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني قال مغيث بن سمي الأوزاعي أبو أيوب كناه أبو مسهر سمع عبد الله بن عمر وكعبا ( 2 ) روى عنه زيد بن واقد ونهيك بن سمي ( 3 ) وحضرمي بن لاحق قال بعضهم عن مغيث بن سمي أدركت ألفا من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال لنا أبو القاسم الواسطي قال لنا أبو بكر الخطيب وهم الدارقطني وهم في قوله نهيك ابن سمي وإنما هو نهيك بن يريم قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي زكريا البخاري وحدثنا خالي أبو المعالي محمد بن يحيى القاضي نا نصر بن إبراهيم أنا أبو زكريا نا عبد العني بن سعيد قال مغيث بالغين معجمة والياء معجمة من تحتها بنقطتين والثاء معجمة بثلاث مغيث ابن سمي
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 18 / 294
( 2 ) كذا بالاصل ود و " ز " وم والذي في تهذيب الكمال : " وكعبا " وهو أشبه
( 3 ) كذا بالاصل وبقية النسخ وسينبه المصنف إلى الصواب في آخر الخبر

(59/455)


قرأت على أبي محمد بن حمزة عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 1 ) أما مغيث بغين معجمة وآخره ثاء معجمة بثلاث مغيث بن سمي أبو أيوب الأوزاعي سمع عبد الله بن عمر وكعبا روى عنه زيد بن واقد ونهيك بن يريم قاله الدارقطني ابن سمي وهو وهم ( 2 ) وحضرمي بن لاحق وحكي أنه قال أدركت ألفا من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وقال ابن ماكولا قوله نهيك بن سمي وهم وإنما هو نهيك بن يريم كذلك ذكره البخاري وكذلك رواه الوليد بن مسلم والبابلتي عن الأوزاعي عن نهيك ابن يريم ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال مغيث بن سمي الأوزاعي شامي ثقة أخبرنا أبو محمد المزكي أنا أبو محمد الصوفي أنا أبو محمد العدل أنا أبو الميمون نا أبو زرعة حدثني عبد الرحمن بن إبراهيم نا الوليد بن مسلم عن أبي بكر بن سعيد عن ابن سمي الأوزاعي وفي نسخة أخرى مغيث قال لقيت زهاء ألف من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وكنت أغزو مع المائة ( 4 ) قال ( 5 ) وأنا عبد الرحمن بن إبراهيم نا الوليد بن مسلم عن ابن جابر قال جاء مغيث بن سمي الأوزاعي إلى مكحول فأوسع له أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم عن أبي القاسم علي بن محمد بن يحيى السلمي أنا أبي أنا أحمد بن سليمان بن زبان نا هشام بن عمار نا صدقة بن خالد نا ابن جابر قال وأقبل مغيث بن سمي إلى مكحول وأوسع له إلى جنبه فأبى وجلس مقابل القبلة وقال هذا أشرف المجالس وأجل ( 6 ) دعوة تحضر
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 213
( 2 ) قوله : " قاله الدار قطني : ابن سمي وهو وهم " ليس في الاكمال
( 3 ) من قوله : وقال إلى هنا ليس في الاكمال في باب مغيث
( 4 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 319
( 5 ) تاريخ أبي زرعة 1 / 319
( 6 ) بالاصل ود و " ز " وم ولعل والمثبت عن المختصر

(59/456)


ذكر من اسمه مغيرة " 7589 - المغيرة بن حريث بن جابر الحنفي كان أبوه حريث عامل معاوية على البحرين وعمان وقدم على معاوية وافدا بعد وفاة أبيه حريث فولاه عمان له ذكر قرأت بخط بعض أهل العلم حدثني أبو عبد الله اليزيدي حدثني أحمد بن الحارث الخراز ( 1 ) قال قال أبو الحسن المدائني قدم المغيرة بن حريث بن جابر الحنفي على معاوية بوفاة حريث فقال قد وليتك عمل أبيك قال يا أمير المؤمنين الصلت أكبر مني قال قد وليتك عمان ووليته البحرين فكتب إلى زياد فولاهما ( 2 ) فرفع على حريث المنذر بن الجارود إلى معاوية وعنده زياد بن ظبيان فرد ( 3 ) عليه وذكر الحكاية التي تقدمت في ترجمة زياد بن ظبيان هكذا ذكر المدائني وذكر غيره أن حريثا لم يزل عاملا على البحرين حتى مات معاوية وذلك فيما أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد ابن عمران نا موسى نا خليفة قال في تسمية عمال معاوية البحرين ولاها معاوية عبد الله بن سوار العبدي وعبد الله بن
_________
( 1 ) بدون إعجام بالأصل وم و " ز " ود
( 2 ) من هنا إلى قوله : فرد سقط من م
( 3 ) تقرأ بالأصل : " قرئ " والمثبت عن د و " ز " وم

(60/3)


الأحوص القرشي ومروان بن الحكم ثم ضمها إلى زياد فولاها زياد حريث بن جابر الحنفي فلم يزل عليها حتى مات معاوية ( 1 ) 7590 المغيرة بن زياد أبو هاشم البجلي ( 2 ) الموصلي ( 3 ) سمع بدمشق وغيرها مكحولا وإسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر وعبادة بن نسي وعطاء ونافعا مولى ابن عمر وأبا الزبير المكي وعكرمة مولى ابن عباس روى عنه الثوري ووكيع وحميد بن عبد الرحمن الرؤاسي والمعافى بن عمران وعمر بن أيوب وإبراهيم بن محمود الزيات الموصليون وإسحاق بن سليمان وعصام بن عبد الكريم وأبو خالد الأحمر وأبو عاصم النبيل وعبد الله بن داود الخريبي والفضل بن موسى السيناني ومحمد بن شعيب بن شابور وأسباط بن محمد أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني بقراءتي عليه أنا أبو الحسن علي بن الحسين بن أحمد ابن صصرى أنا تمام بن محمد أنا خيثمة نا يحيى بن أبي طالب أنا إسحاق بن سليمان الرازي نا المغيرة بن زياد الموصلي عن عطاء عن عائشة قالت قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من ثابر على اثنتي عشرة ركعة من السنة بنى الله تعالى له بيتا في الجنة أربع ركعات قبل الظهر وركعتين بعدها وركعتين بعد المغرب وركعتين بعد المغرب وركعتين بعد العشاء وركعتين قبل الفجر [ 12392 ] أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي نا وكيع نا مغيرة بن زياد عن عبادة بن نسي عن الأسود بن ثعلبة عن عبادة بن الصامت قال علمت ناسا من أهل الصفة الكتابة والقرآن فأهدى إلي رجل منهم قوسا فقلت إن سرك أن تطوق بها طوقا من نار فاقبلها ومن عالي حديثه
_________
( 1 ) الخبر ليس في تاريخ خليفة بن خياط المطبوع الذي بين يدي ( ت
العمري )
( 2 ) كتبت بالأصل فوق الكلام
( 3 ) ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 300 وتهذيب التهذيب 5 / 510 وميزان الاعتدال 4 / 160 وسير أعلام النبلاء 7 / 197 والتاريخ الكبير 7 / 326 والجرح والتعديل 8 / 222

(60/4)


ما أخبرنا أبو نصر بن رضوان وأبو علي بن السبط ( 1 ) وأبو غالب بن البنا قالوا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو بكر بن مالك نا إبراهيم بن عبد الله البصري نا أبو عاصم الضحاك بن مخلد عن المغيرة بن زياد عن نافع عن ابن عمر أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) اتخذ خاتما من ذهب فلبسه ثلاثة أيام ففشت خواتيم الذهب في أصحابه فرمى به واتخذ خاتما من ورق نقش فيه محمد رسول الله فكان في يده حتى مات وفي يد أبي بكر حتى مات وفي يد عمر حتى مات وفي يد عثمان ست سنين فلما كثرت عليه الكتب دفعه إلى رجل من الأنصار يختم به فأتى قليبا لعثمان فسقط فيها فالتمسوه فلم يجدوه فاتخذ خاتما من ورق نقش فيه محمد رسول الله قرأت على أبي محمد بن حمزة عن أبي بكر الخطيب أنا أبو بكر البرقاني أنا محمد ابن عبد الله بن خميرويه نا الحسين بن إدريس نا محمد بن عبد الله بن عمار قال ( 2 ) والمغيرة بن زياد ما كان أكثر روايته عن عطاء قال كان يحج كثيرا وكان مغيرة تاجرا يتجر إلى أذربيجان والشام يجلب الغنم فسمع من مكحول أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنا أحمد بن الحسن بن أحمد زاد الأنماطي وابن خيرون قالوا أنا أبو الحسين الأصبهاني أنا محمد بن أحمد بن إسحاق نا عمر بن أحمد نا خليفة قال في تسمية أهل الموصل المغيرة بن زياد ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسن بن الحمامي أنا إبراهيم بن أحمد بن الحسن أنا إبراهيم بن أبي أمية قال سمعت نوح بن حبيب يقول وكنية مغيرة بن زياد الموصلي أبو هاشم سمعته من الفضل بن دكين أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الفضل بن خيرون وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار قالا أنا عبيد الله بن أحمد بن يعقوب نا العباس بن العباس أنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال المغيرة بن زياد أبو هاشم
_________
( 1 ) بالأصل : السبا وفي م ود و " ز " : السبط
( 2 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 18 / 301
( 3 ) طبقات خليفة بن خياط ص 591 رقم 3100

(60/5)


أخبرني أبو المظفر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر محمد بن المؤمل نا الفضل بن محمد أنا أحمد بن حنبل وأخبرنا أبو المظفر أيضا أنا أبو بكر البيهقي وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق قال سمعت أبا عبد الله يقول المغيرة بن زياد أبو هاشم أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقاء وأبو محمد بن بالوية قالا نا أبو العباس الأصم نا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول مغيرة الضبي أبو هشام ومغيرة بن زياد أبو هاشم قرأت على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر ابن حيوية أنا محمد بن القاسم نا ابن أبي خيثمة قال سمعت أحمد بن حنبل يقول أبو هاشم الذي روى عنه الثوري عن مكحول هو المغيرة بن زياد أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم حدثني علي بن محمد بن سختويه نا محمد يعني ابن عبدوس بن كامل نا محمد يعني ابن عبد الله بن نمير قال أبو هاشم مغيرة بن زياد أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد أنا محمد بن الحسين نا أبو حفص الفلاس قال المغيرة بن زياد الموصلي يكنى أبا هاشم قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 1 ) قال في تسمية من كان بالجزيرة من الفقهاء والمحدثين المغيرة بن زياد أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو المعالي ثابت بن بندار قالا أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل نا أبي قال المغيرة بن زياد أبو هاشم
_________
( 1 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 7 / 487

(60/6)


أخبرنا أبو الغنائم محمد بن علي في كتابه ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل بن طاهر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل ح وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو منصور محمد بن الحسين بن هريسة أنا البرقاني أنا حمزة بن محمد بن علي بن هاشم نا محمد بن إبراهيم بن شعيب قالا نا البخاري ( 1 ) ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي قال ( 2 ) سمعت ابن حماد يقول قال البخاري مغيرة بن زياد أبو هشام الموصلي عن عطاء وعبادة بن نسي عنه التوزي قال وكيع وكان ثقة وقال غيره ( 3 ) في حديثه اضطراب وفي رواية ابن هريسة أبو هاشم وكذلك في رواية ابن حماد ( 4 ) أخبرنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن إذنا وأبو عبد الله الأديب قالا أنا ابن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 5 ) مغيرة بن زياد أبو هاشم ( 6 ) الموصلي روى عن عطاء ومكحول ونافع وعبادة بن نسي روى عنه الثوري ووكيع وحميد الرؤاسي وإسحاق بن سليمان ومعافى بن عمران وعمر بن أيوب وإبراهيم بن موسى الزيات وعصام بن عبد الكريم وأبو عاصم النبيل سمعت أبي يقول ذلك قال أبو محمد روى عنه أبو خالد الأحمر سمعت أبي يقول قال ( 7 ) وكيع ومغيرة بن زياد الموصلي ثقة
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 7 / 326
( 2 ) رواه ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 6 / 354
( 3 ) كذا بالأصل وبقية النسخ وابن عدي وفي التاريخ الكبير : وقال عمرو
( 4 ) فقط في التاريخ الكبير : أبو هشام
( 5 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 222
( 6 ) في الجرح والتعديل المطبوع : أبو هشام وبهامشه عن إحدى نسخه : أبو هاشم وعلق محققه بقوله " خطأ "
( 7 ) زيادة لازمة للإيضاح عن الجرح والتعديل

(60/7)


أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلما يقول أبو هاشم المغيرة بن زياد الموصلي عن عطاء وعبادة بن نسي روى عنه الثوري ووكيع وأبو عاصم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال المغيرة بن زياد أبو هاشم قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب ( 1 ) بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو هاشم مغيرة بن زياد الموصلي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر بن أبي الصقر أنا هبة الله بن إبراهيم ابن عمر أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي قال أبو هاشم المغيرة بن زياد الموصلي قرأت على أبي الحسن الفرضي عن الفقيه أبي العباس أحمد بن إبراهيم الرازي أنا أبو القاسم هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا القاضي أبو الحسن علي بن الحسين بن بندار الأذني أنا أبو عروبة الحسين بن محمد بن مودود الحراني قال في الطبقة الثالثة من طبقات أهل الجزيرة المغيرة بن زياد كان ينزل الموصل كنيته أبو القاسم ( 2 ) وقد حدث عنه الثوري أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو هشام ( 3 ) ويقال أبو هاشم المغيرة بن زياد الموصلي عن عطاء ابن أبي رباح وعبادة بن نسي الكندي روى عنه الثوري ووكيع وأبو مسعود المعافى بن عمران الموصلي ليس بالمتين عندهم كناه لنا أبو عروبة الحسين بن أبي معشر السلمي قرأت على أبي محمد بن حمزة عن أبي بكر الخطيب أنا أبو بكر البرقاني أنا محمد ابن عبد الله بن خميرويه نا الحسين بن إدريس نا أبو عبد الله يحيى بن عبد الملك
_________
( 1 ) تحرفت في م إلى : الخطيب
( 2 ) كذا بالأصل وبقية النسخ هنا
( 3 ) رسمها بالأصل غير واضح وتقرأ : هاشم وقد تقرأ : " هشام " والمثبت عن د وم و " ز "

(60/8)


الموصلي قال ( 1 ) رأيت مغيرة بن زياد حسن الوجه طويل اللحية جيد القامة كانت له لحية وافرة وخضابه بالحناء ودعي إلى القضاء فلم يجب إلى ذلك قال أحسبه بحلى ( 2 ) أخبرنا أبو العز بن كادش أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن علي بن محمد بن لؤلؤ أنا عمر بن أيوب السقطي أنا ابن أبي رزمة يعني محمد بن عبد العزيز قال سمعت وكيعا يقول أخبرنا المغيرة بن زياد وكان ثقة أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقاء نا محمد بن يعقوب نا عباس قال سمعت يحيى يقول المغيرة بن زياد الموصلي ثقة قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر ابن حيوية أنا محمد بن القاسم أنا ابن أبي خيثمة قال سمعت يحيى بن معين يقول المغيرة بن زياد الموصلي ثقة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 3 ) نا علي بن أحمد نا ابن أبي مريم قال سألت يحيى عن مغيرة بن زياد فقال ليس به بأس ثقة قرأت على أبي محمد بن حمزة عن أحمد بن علي بن ثابت أنا البرقاني أنا محمد ابن عبد الله بن خميرويه نا الحسين بن إدريس أنا محمد بن عبد الله بن عمار قال المغيرة ابن زياد الموصلي ثقة أبو هاشم يروي عن عطاء أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا أبو الحسن العتيقي ح وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا ثابت بن بندار أنا الحسين بن جعفر قالا أنا الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد أنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال المغيرة بن زياد الموصلي ثقة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال
_________
( 1 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 18 / 301
( 2 ) كذا رسمها بالأصل وبقية النسخ
( 3 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 6 / 354

(60/9)


والمغيرة بن زياد الموصلي ثقة حدثني عنه أبو عاصم الضحاك بن مخلد أخبرنا أبو محمد عبد الجبار السكوني ( 1 ) ببغداد نا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي نا جعفر بن محمد بن الأزهر وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل بن غسان قالا نا المفضل بن غسان الغلابي عن يحيى بن معين أنه أنكر على المغيرة بن زياد حديث التيمم على الجنازة إنما هو عن عطاء فبلغ به ابن عباس أخبرنا أبو البركات أيضا أنا أبو بكر الشامي ( 2 ) أنا أبو الحسن العتيقي أنا يوسف بن أحمد أنا أبو جعفر العقيلي ( 3 ) نا محمد بن عيسى نا عمرو بن علي قال قلت ليحيى بن سعيد نا وكيع نا المغيرة بن زياد عن عطاء عن ابن عباس قال ليس على النائم جالسا وضوء حتى يضع جنبه فأنكره وقال إن هذا قول عطاء حدثناه ابن جريح عن عطاء قال ليس عليه وضوء حتى يضع جنبه قال ونا العقيلي ( 4 ) نا عبد الله بن أحمد قال سألت يحيى بن معين عن مغيرة بن زياد الموصلي فقال ليس به بأس له حديث منكر قال ونا العقيلي ( 5 ) نا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول المغيرة ( 6 ) ابن زياد الموصلي ضعيف الحديث كل حديث رفعه مغيرة فهو منكر ومغيرة بن زياد مضطرب الحديث فقلت لأبي كيف قال روى عن عطاء عن ابن عباس في الرجل تمر به الجنازة قال يتيمم ويصلي وهذا رواه ابن جريج وعبد الملك عن عطاء قوله وهؤلاء أثبت منه وروى عن عطاء عن عائشة من صلى في يوم ثنتي عشرة ركعة والناس يروونه عن عطاء عن عنبسة عن أم حبيبة وروى عن عطاء عن عائشة أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كان يقصر الصلاة في السفر ويتم وهذا يرويه الناس عن عطاء عن رجل آخر ليس هو عن عائشة
_________
( 1 ) في م : السكري
( 2 ) بالأصل : " أبو بكر بن الشامي " والمثبت عن د و " ز " وم
( 3 ) الضعفاء الكبير للعقيلي 4 / 175
( 4 ) المصدر السابق
( 5 ) الضعفاء الكبير 4 / 176
( 6 ) سقطت من الأصل واستدركت عن د وم و " ز " والضعفاء الكبير

(60/10)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم أنا أبو القاسم أنا ابن عدي ( 1 ) نا ابن حماد حدثني عبد الله قال سألت يحيى بن معين عن مغيرة بن زياد الموصلي فقال ليس به بأس له حديث واحد منكر قال عبد الله وقال أبي كل حديث رفعه مغيرة بن زياد فهو منكر أخبرنا أبو محمد عبد الجبار بن محمد أنا أبو بكر أحمد بن الحسين أنا أبو سعد ( 2 ) الماليني ح وأخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أحمد بن محمد بن الخليل ح وأخبرنا أبو القاسم أنا أبو القاسم أنا أبو القاسم قالا أنا أبو أحمد بن عدي ( 3 ) نا ابن حماد حدثني عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت أبي وسألته عن ( 4 ) وقال ابن القشيري وذكر المغيرة بن زياد فقال ضعيف الحديث حدث بأحاديث مناكير زاد ابن القشيري روى عن عطاء عن عائشة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) من صلى في يوم ثنتي عشرة ركعة ويرويه غيره عن عطاء عن عنبسة عن أم حبيبة وكذب وقالا قال أبي حدث عن عطاء عن ابن عباس في الجنازة تمر وهو غير متوضئ قال يتيمم قال أبي ورواه عبد الملك وابن جريج عن عطاء موقوفا زاد البيهقي لم يقولا عن ابن عباس قالوا ( 5 ) مغيرة ابن زياد أحاديثه مناكير وقال في موضع آخر مضطرب الحديث منكره قال وسمعت أبي يقول وذكر مغيرة ابن زياد فقال أحاديثه مناكير وقال أبو بكر أحمد بن محمد بن الحجاج المروزي سألته يعني أحمد بن حنبل عن المغيرة بن زياد فلين أمره قرأت على أبي محمد الوكيل عن أبي بكر الخطيب أنا أبو بكر البرقاني أنا محمد
_________
( 1 ) الكامل لابن عدي 6 / 354
( 2 ) تحرفت بالأصل ود إلى : سعيد والتصويب عن م و " ز "
( 3 ) الكامل لابن عدي 6 / 353 - 354
( 4 ) كذا بالأصل ود وم وبعدها بياض بمقدار كلمة في د
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك عن د ومكان الجملة المستدركة بياض في " ز " وم

(60/11)


ابن عبد الله بن خميرويه نا الحسين بن إدريس أنا محمد بن عبد الله بن عمار نا عمر بن أيوب عن المغيرة بن زياد الموصلي عن عطاء أن ابن عباس مرت به جنازة وهو على غير طهر فتيمم بالصعيد ثم صلى عليها قال ابن عمار ليس يروى هذا إلا من هذا الوجه يعني من وجه المغيرة بن زياد قال ابن عمار قال لي يحيى بن سعيد لحديث المغيرة هذا حديث منكر قال وعبد الملك أثبت منه يرويه عن عطاء ليس فيه ابن عباس قال قلت إن صاحبنا مغيرة بن زياد هو ثقة وأنت لا تعرفه قال يقولون إنه ثقة ولكن هذا منكر أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو نصر بن الجبان إجازة أنا أحمد بن القاسم إجازة حدثني أحمد بن طاهر بن النجم أنا سعيد بن عمرو البردعي فيما نسخه من كتاب أبي زرعة الرازي في أسامي الضعفاء من تكلم فيهم من المحدثين مغيرة بن زياد في حديثه اضطراب أنبأنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن وأبو عبد الله بن عبد الملك قالا أنا ابن مندة أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 1 ) سألت أبي وأبا زرعة عن مغيرة بن زياد فقالا شيخ قلت يحتج بحديثه قال لا وقال أبي هو صالح صدوق ليس بذاك القوي بابة مجالد وأدخله البخاري في كتاب الضعفاء سمعت أبي يقول يحول اسمه من كتاب الضعفاء أخبرنا أبو الحسن الفرضي وأبو يعلى البزار قالا أنا سهل بن بشر أنا علي بن منير الخلال أنا الحسن بن رشيق أنا أبو عبد الرحمن النسائي قال مغيرة بن زياد أبو هاشم الموصلي يروي عن عطاء ليس بالقوي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا ابن مسعدة أنا حمزة أنا ابن عدي ( 2 ) قال عامة ما يرويه مغيرة بن زياد مستقيم إلا أنه يقع في حديثه كما يقع في حديث من ليس به بأس من الغلط وهو لا بأس به عندي
_________
( 1 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 222
( 2 ) الكامل لابن عدي 6 / 355

(60/12)


أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا محمد بن الحسين بن عبد الله أنا أحمد بن محمد بن غالب قال سمعت الدارقطني يقول مغيرة بن زياد موصلي يحدث عنه وكيع يعتبر به أخبرنا أبو المعالي عبد الله بن أحمد بن محمد أنا أبو بكر بن خلف قال قال لنا أبو عبد الله الحاكم ( 1 ) المغيرة بن زياد يقال له أبو هشام المكفوف صاحب مناكير لم يختلفوا في تركه ويقال إنه حدث عن عطاء بن أبي رباح وأبي الزبير بجملة من المناكير وقد حدث عن عبادة بن سمي بحديث موضوع ( 2 ) 7591 المغيرة بن شعبة بن أبي عامر بن مسعود بن معتب بن مالك ابن كعب بن عمرو بن سعد ( 3 ) بن عوف بن قسي وهو ثقيف أبو عيسى ويقال أبو عبد الله ويقال أبو محمد الثقفي ( 4 ) صحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وروى عنه روى عنه ( 5 ) بنوه ( 6 ) عروة وحمزة وعقار ( 7 ) بنو المغيرة وأبو أمامة الباهلي والمسور بن مخرمة ومسروق وقيس بن أبي حازم وأبو إدريس الخولاني والشعبي وعروة بن الزبير وأبو وائل شقيق بن سلمة وعلي بن ربيعة الوائلي والمغيرة بن صفية وشهد اليرموك وأصيبت عينه بها ( 8 ) وقدم دمشق على معاوية
_________
( 1 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 18 / 301
( 2 ) عقب المزي على قول الحاكم : وفي هذا القول نظر فإن جماعة من أهل العلم قد وثقوه كما تقدم ولا نعلم أحدا منهم قال إنه متروك الحديث ولعله اشتبه عليه بغيره
( 3 ) بالأصل : سعيد والمثبت عن د و " ز " وم
( 4 ) ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 305 وتهذيب التهذيب 5 / 512 وأسد الغابة 4 / 471 والإصابة 3 / 452 وسير أعلام النبلاء 3 / 21 وتاريخ بغداد 1 / 191 والجرح والتعديل 8 / 224 والتاريخ الكبير 7 / 316 وتاريخ الطبري ( الفهارس ) والكامل في التاريخ ( الفهارس ) والبداية والنهاية ( الفهارس ) وتاريخ الإسلام ( حوادث سنة 41 - 60 ) ص 117 وانظر بهامشه أسماء مصادر أخرى كثيرة ترجمت له
( 5 ) كتبت فوق الكلام بين السطرين بالأصل
( 6 ) تحرفت بالأصل إلى : بقوله والمثبت عن د وم و " ز "
( 7 ) تحرفت بالأصل ود و " ز " وم إلى : غفار والمثبت عن تهذيب الكمال
( 8 ) تاريخ الإسلام ( حوادث سنة 41 - 60 ) ص 118 وسير الأعلام 2 / 21 وزاد الذهبي فيهما : وقيل يوم القادسية

(60/13)


أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله أحمد حدثني أبي ( 1 ) نا سفيان عن زياد بن علاقة سمع المغيرة بن شعبة يقول قام رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حتى تورمت قدماه فقيل له يا رسول الله قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك فقال أولا أكون عبدا شكورا [ 12393 ] أخبرنا أبو نصر بن رضوان وأبو علي بن السبط وأبو القاسم بن الحصين وأبو غالب بن البنا قالوا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو بكر بن مالك نا القاضي موسى بن إسحاق سنة ست وثمانين ومائتين نا أحمد بن يونس نا السري بن يحيى عن رجل من جلساء الحسن يقال له ثابت قال قال المغيرة يعني ابن شعبة لقد سرت مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأصحابه أكثر ما كانوا فأصابهم عطش قال فوقف رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في أوائل الناس فجعل إذا مر عليه أحد قال هل معك ماء فيقول لا حتى أتيت عليه وإني لفي آخر الناس فقال يا مغيرة هل معك ماء قلت نعم قال هاتها رد علي أوائل الناس قال فجعل يصب لهم في قدح حتى شربوا كلهم قال فبقيت أنا وهو قال فصب فقال اشرب قلت اشرب أنت بأبي زاد ابن البنا أنت وقالوا وأمي يا رسول الله قال لا إن الساقي يشرب آخر القوم أخبرنا أبو الحسين بن أبي الحديد أنا جدي أبو عبد الله أنا محمد بن عوف أنا الحسن بن منير أنا أبو الحارث أحمد بن سعيد أنا أبو عامر موسى بن عامر نا الوليد بن مسلم ( 2 ) أخبرني أبو النضر أنه سمع يونس بن ميسرة بن حلبس أنه سمع أبا إدريس الخولاني قال قدم المغيرة بن شعبة دمشق فأتيته فسألته عما حضر فقال وضأت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) غزوة تبوك فمسح على خفيه أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة نا أبي نا أبو نعيم عن حبان عن مجالد عن الشعبي أن المغيرة بن شعبة سار من دمشق إلى الكوفة خمسا ( 3 )
_________
( 1 ) رواه أحمد بن حنبل في المسند 6 / 341 رقم 18223
( 2 ) من طريقه رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 2 / 22
( 3 ) سير أعلام النبلاء 2 / 22

(60/14)


أخبرنا أبو البركات أيضا وأبو العز الكيلي قالا أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن زاد أبو البركات وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا محمد بن الحسن أنا محمد بن أحمد نا عمر بن أحمد نا خليفة قال ( 1 ) ومن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان ثم من ثقيف وهو قسي بن منبه بن بكر بن هوازن بن منصور المغيرة بن شعبة بن أبي عامر بن مسعود بن معتب ابن مالك بن كعب بن عمرو بن سعد بن عوف بن قسي بن منبه يكنى أبا عبد الله أمه امرأة من بني نصر بن معاوية ولي البصرة نحوا ( 2 ) من سنتين وله بها فتوح وولي الكوفة ومات بها وله بها دار مات سنة خمسين أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن اللنباني ( 3 ) نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد ( 4 ) قال في الطبقة الثالثة المغيرة بن شعبة الثقفي يكنى أبا عبد الله أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد ( 5 ) قال في الطبقة الثالثة من ثقيف ( 6 ) وأمه أسماء ابنة الأفقم بن ( 7 ) عمرو بن ظويلم بن جعيل بن عمرو بن دهمان بن نصر ويكنى المغيرة أبا عبد الله وكان يقال له مغيرة الرأي وكان داهية لا يشتجر في صدره أمران إلا وجد في أحدهما مخرجا وشهد المغيرة المشاهد مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وقدم وفد ثقيف فأنزلهم عليه فأكرمهم وبعثه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مع أبي سفيان بن حرب إلى الطائف فهدموا الربة ( 8 )
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 104 رقم 361
( 2 ) بالأصل ود وم و " ز " : " نحو " والمثبت عن طبقات خليفة
( 3 ) تحرفت بالأصل وبقية النسخ إلى : اللبناني بتقديم الباء
( 4 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد 4 / 284
( 5 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 4 / 284 - 285
( 6 ) الذي في طبقات ابن سعد - وقد سقط من الأصل وبقية النسخ - ومن ثقيف واسمه قسي بن منبه بن بكر بن هوازن ابن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر : المغيرة بن شعبة بن أبي عامر بن مسعود بن معتب بن مالك بن كعب بن عمرو بن سعد بن عوف بن ثقيف
وأمه
( 7 ) في ابن سعد : بن أبي عمرو
( 8 ) في الإصابة : طاغية ثقيف
والربة هي الصخرة التي كانت ثقيف تعبدها بالطائف ( راجع النهاية )

(60/15)


قال المغيرة وكنت أحمل وضوء رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فرأيته يوما من ذلك توضأ ومسح على خفيه وكنت معه في حجة الوداع قال محمد بن عمر وقال المغيرة فلما توفي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بعثني أبو بكر إلى أهل النجير ( 1 ) ثم شهدت اليمامة ثم شهدت فتوح الشام مع المسلمين ثم شهدت اليرموك وأصيبت عيني يوم اليرموك ثم شهدت القادسية وكنت رسول سعد إلى رستم ووليت لعمر بن الخطاب البصرة ففتح ميسان ( 2 ) ودست ميسان ( 3 ) وأبزقباد ( 4 ) ولقي العجم بالمرغاب ( 5 ) فهزمهم وفتح سوق الأهواز وغزا نهر تيري ومناذر الكبرى فهرب من فيها من الأساورة إلى تستر وفتح همذان وشهد نهاوند وكان على ميسرة النعمان بن مقرن وكان عمر قد كتب إن هلك النعمان فالأمير حذيفة فإن هلك فالأمير المغيرة وكان المغيرة أول من وضع ديوان البصرة وجمع الناس ليعطوا عليه وولي الكوفة لعمر بن الخطاب فقتل عمر وهو عليها ثم وليها بعد ذلك لمعاوية بن أبي سفيان فمات بها وهو وال عليها أنبأنا أبو محمد بن الآبنوسي ثم أخبرنا أبو الفضل بن ناصر عنه أنا الحسن بن علي أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أحمد بن علي بن الحسن أنا أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم قال ومن ثقيف واسم ثقيف قسي بن النبيت بن منبه بن منصور بن يقدم بن أفصى بن دعمي بن إياد بن نزار بن معد بن عدنان ويقال ثقيف بن إياد بن نزار بن معد قال ابن هشام ويقال ثقيف بن منبه وبكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر المغيرة بن شعبة بن أبي عامر بن مسعود بن معتب بن مالك بن عمرو بن سعد بن عوف بن قسي وهو ثقيف أم المغيرة بن شعبة امرأة من بني نصر بن معاوية ولي البصرة سنتين وله بها فتوح وولي الكوفة ومات بها سنة خمسين وله بالكوفة دار شهد الحديبية وأصيبت عينه يوم الطائف
_________
( 1 ) النجير حصن منيع باليمن قرب حضر موت ( انظر معجم البلدان )
( 2 ) ميسان : كورة واسعة كثيرة القرى والنخل بين البصرة وواسط وقصبتها اسمها ميسان
( راجع معجم البلدان )
( 3 ) ود ست ميسان : بين واسط والأهواز والبصرة ( راجع معجم البلدان )
( 4 ) أبزقباذ : كورة أرجان بين الأهواز وفارس ( معجم البلدان )
( 5 ) المرغاب : نهر بالبصرة ( راجع معجم البلدان )

(60/16)


أخبرنا أبو الغنائم بن النرسي في كتابه ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل بن طاهر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري قال ( 1 ) المغيرة بن شعبة أبو عبد الله ويقال أبو عيسى الثقفي صاحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وقال إبراهيم بن موسى أنا هشام بن يوسف عن معمر ( 2 ) عن الزهري قال كان من دهاة الناس في الفتنة خمسة نفر ( 3 ) عمرو بن العاص ومعاوية ومن الأنصار قيس بن سعد ومن ثقيف المغيرة بن شعبة ومن المهاجرين عبد الله بن بديل بن ورقاء الخزاعي وكان مع علي رجلان ( 4 ) قيس وعبد الله واعتزل المغيرة بن شعبة أنبأنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أنا ابن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم ( 5 ) قال مغيرة بن شعبة أبو عبد الله ويقال أبو عيسى الثقفي صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ( 6 ) روى عنه الشعبي وعروة بن الزبير وعروة وعقار ( 7 ) ابناه سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد أنا نصر بن إبراهيم أنا سليم بن أيوب أنا طاهر ابن محمد بن سليمان نا علي بن إبراهيم نا يزيد بن محمد بن إياس قال سمعت أبا عبد الله المقدمي يقول المغيرة بن شعبة الثقفي يكنى أبا محمد وأبا عيسى أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال المغيرة بن شعبة أبو عبد الله أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا بو عبد الله بن مندة
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 7 / 316
( 2 ) من طريق معمر روي في سير الأعلام 2 / 22 - 23 وتهذيب الكمال 18 / 307
( 3 ) كذا بالأصل وبقية النسخ وفي التاريخ الكبير : " خمسة فعد من قريش "
( 4 ) قوله : " رجلان " ليست في التاريخ الكبير
( 5 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 224
( 6 ) في الجرح والتعديل : صاحب النبي صلى الله عليه و سلم
( 7 ) تحرفت بالأصل ود إلى عفان والمثبت عن م و " ز " والجرح والتعديل

(60/17)


قال المغيرة بن شعبة أبو عبد الله ويقال أبو عيسى الثقفي صاحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) توفي سنة خمسين بالكوفة وهو أميرها روى عنه عمر بن الخطاب ومن ولده عروة وحمزة والعقار بنو المغيرة ووراد مولاه وعمرو بن وهب وأبو بردة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل المقدسي أنا مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر الكلاباذي قال المغيرة بن شعبة أبو عبد الله ويقال أبو عيسى الثقفي الكوفي سمع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه قيس بن أبي حازم ومسروق وزياد بن علاقة وعلي بن ربيعة وعروة بن الزبير وابنه عروة بن المغيرة وكاتبه وراد في الوضوء قال الذهلي قال يحيى بن بكير وقال خليفة بن خياط وعمرو بن علي وابن نمير مات سنة خمسين وقال الواقدي والهيثم مثله وقال الهيثم مات بالكوفة وقال الواقدي توفي في شعبان وهو يومئذ ابن سبعين سنة أنبأنا أبو علي الحداد قال قال لنا أبو نعيم الحافظ المغيرة بن شعبة بن أبي عامر بن مسعود بن معتب بن مالك بن كعب بن عمرو بن سعد ابن عوف بن قسي بن منبه يكنى أبا عبد الله وقيل أبو عيسى أمه أمامة بنت الأفقم بن أبي عمرو بن تيم بن جعيل بن عمرو بن دهمان بن نصر كان طوالا أصهب الشعر جعدا ضخم الهامة عبل الذراعين أقلص الشفتين يخضب بالحمرة شهد الحديبية مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وولي من قبل عمر الولايات كان يعد من الدهاة قال له النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وكان يلزم النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في مقامه وأسفاره يحمل وضوءه معه دفن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وكان آخرهم عهدا به لدهاء كان منه شهد اليمامة وفتوح الشام أصيبت إحدى عينيه باليرموك وشهد القادسية وولي فتوحا لعمر وجهه عمر إلى البصرة وشهد فتح نهاوند وهمذان على ميسرة النعمان بن مقرن وكان أول من وضع ( 1 ) ديوان البصرة وفتح ميسان وسوق الأهواز وولي الكوفة لعمر بعد البصرة ومات عمر وكان على الكوفة ثم ولي الكوفة لمعاوية ومات بها وهو أميرها وكان أول من رشا في الإسلام رشا يرفأ حاجب عمر حدث عنه من الصحابة أبو أمامة الباهلي والمسور بن مخرمة وقرة المري وحدث عنه من أولاده عروة وحمزة
_________
( 1 ) في م : صنع

(60/18)


وعقار ومن مواليه وراد ومن كبار التابعين مسروق وقيس بن أبي حازم وأبو وائل وعلي بن ربيعة الوالبي والشعبي في آخرين ( 1 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) المغيرة بن شعبة بن أبي عامر بن مسعود بن معتب بن مالك بن كعب بن عمرو بن سعد ابن عوف بن قسي وهو ثقيف بن منبه بن بكر بن هوازن بن منصور وقد ذكرنا ما فوق هذا من الأسماء في نسب جابر بن سمرة فغنينا عن إعادته هاهنا يكنى المغيرة أبا عبد الله ويقال أبا عيسى وأمه امرأة من بني نصر بن معاوية شهد الحديبية مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وذلك أول مشاهده وأصيبت عينه يوم الطائف وحضر مع المسلمين قتال الفرس بالعراق وورد المدائن وولاه أمير المؤمنين عمر بن الخطاب البصرة نحوا من سنتين وله بها فتوح وولي الكوفة وبها كانت وفاته قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 3 ) وأما معتب بضم الميم وفتح العين المهملة وتشديد التاء المعجمة باثنتين من فوقها وبعدها باء معجمة بواحدة المغيرة بن شعبة بن أبي عامر بن مسعود بن معتب بن مالك بن كعب بن عمرو بن سعيد بن عوف بن قسي وهو ثقيف بن منبه بن بكر بن هوازن أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا ابن مسعدة أنا حمزة أنا ابن عدي نا الحسن ابن علي بن زفر نا أحمد بن يوسف التغلبي وأنبأنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن الحطاب ( 4 ) ثم أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن الداراني أنا سهل بن بشر قالا أنا محمد بن الحسين بن الطفال أنا محمد بن أحمد بن عبد الله الذهلي القاضي نا الحسين بن الكميت قالا نا أحمد بن أبي نافع ( 5 ) نا قاسم الجرمي عن هشام بن سعد عن زيد بن
_________
( 1 ) بالأصل : " وآخرين " والمثبت " في آخرين " عن د و " ز " وم
( 2 ) رواه أبو بكر الخطيب 1 / 191
( 3 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 216
( 4 ) تحرفت في د إلى : الخطاب
( 5 ) في الأصل و " ز " : يافع والمثبت عن د وم راجع ترجمة القاسم بن يزيد الجرمي في تهذيب الكمال 15 / 203

(60/19)


أسلم عن أبيه عن المغيرة بن شعبة قال كناني رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بأبي عيسى قرأت على أبي عبد الله بن البنا عن أبي الحسين بن الآبنوسي أنا أحمد بن عبيد بن بيري وعن أبي نعيم محمد بن عبد الواحد الواسطي أنا علي بن محمد بن خزفة قالا نا محمد بن الحسين الزعفراني نا ابن أبي خيثمة نا مثنى بن معاذ عن خالد بن الحارث عن حبيب بن الشهيد ( 1 ) عن زيد بن أسلم عن أبيه أن عمر بن الخطاب قال لأبيه عبد الرحمن ما ( 2 ) أبو عيسى قال يا أمير المؤمنين اكتنى بها المغيرة بن شعبة على عهد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب نا الحجاج قال قال حماد بن سلمة عن زيد بن أسلم أن رجلا جاء فنادى يستأذن أبو عيسى على أمير المؤمنين فقال عمر من أبو عيسى قال المغيرة بن شعبة أنا فقال عمر وهل لعيسى من أب فكناه بأبي عبد الله ( 3 ) أخبرنا أبو السعود بن المجلي نا أبو الحسين بن المهتدي ح وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبو يعلى قالا أنا عبيد الله بن أحمد بن علي أنا محمد بن مخلد قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال قال ابن عياش المغيرة بن شعبة يكنى أبا عبد الله أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلما يقول أبو عبد الله المغيرة بن شعبة الثقفي ويقال أبو عيسى أخبرنا أبو الفضل بن ناصر بقراءتي عليه عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب ( 4 ) بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو عبد الله المغيرة بن شعبة وقال في موضع آخر أبو عيسى المغيرة بن شعبة
_________
( 1 ) من طريقه رواه الذهبي في سير الأعلام 2 / 23
( 2 ) الأصل وبقية النسخ : " يا " والمثبت عن سير الأعلام
( 3 ) سير الأعلام 2 / 23
( 4 ) تحرفت في م إلى : الخطيب

(60/20)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر بن الأنباري أنا أبو القاسم بن الصواف ( 1 ) أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي قال أبو عبد الله المغيرة بن شعبة ويقال أبو عيسى ثم قال في موضع آخر أبو عيسى المغيرة بن شعبة أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد قال أبو عبد الله ويقال أبو عيسى المغيرة بن شعبة بن أبي عامر بن مسعود ابن معتب بن مالك بن كعب بن عمرو بن سعد بن عوف بن قسي بن منبه بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان الثقفي له صحبة مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حديثه في الكوفيين وكان والي البصرة نحوا ( 2 ) من سنتين وله بها فتوح وولي الكوفة ومات بها وله بها دار في ثقيف وأول مشهد شهده مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) الحديبية وأمه امرأة من بني نصر بن معاوية أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن ( 3 ) بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد ( 4 ) أنا محمد بن عمر نا محمد ابن ( 5 ) أبي موسى الثقفي عن أبيه قال وكان المغيرة رجلا طوالا أعور أصيبت عينه يوم اليرموك قال ابن سعد ( 6 ) وكان المغيرة أصهب الشعر جعدا أكشف ( 7 ) يفرق رأسه فروقا أربعة أقلص الشفتين مهتوما ( 8 ) ضخم الهامة عبل الذراعين بعيد ما بين المنكبين ( 9 ) أخبرنا أبو السعود بن المجلي أنا أبو الحسين بن المهتدي
_________
( 1 ) تحرفت في م إلى : صراف
( 2 ) في م : نحو
( 3 ) تحرفت في الأصل إلى : الحسين والمثبت عن د و " ز " وم
( 4 ) في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد 6 / 20
( 5 ) من قوله : أبو عمر
إلى هنا سقط من م
( 6 ) الخبر ليس في ترجمة المغيرة في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد
( 7 ) الأصل ود : جعد الكشف وفي م : " جعد الكف " وفي " ز " : " جعد الكتف " والمثبت عن تهذيب الكمال
( 8 ) المهتوم الذي كسرت ثناياه من أصولها وقيل : كسرت من أطرافها
( 9 ) تهذيب الكمال 18 / 306 وسير الأعلام 2 / 22 وتاريخ الإسلام ( 41 - 60 ) ص 118

(60/21)


وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبي أبو يعلى قالا أنا عبيد الله بن أحمد بن علي أنا محمد بن مخلد قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال قال ابن عياش في تسمية العور المغيرة بن شعبة ذهبت عينه يوم القادسية قال ابن عساكر ( 1 ) وهذا وهم من الهيثم فقد جاء أنها أصيبت باليرموك ويقال بالطائف وقد أخبرتنا أم البهاء بنت البغدادي قالت أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو الطيب محمد بن جعفر نا عبيد الله بن سعد قال قال يعقوب عن أبيه عن المغيرة بن الريان عن الزهري قال قالت عائشة كسفت الشمس على عهد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقام المغيرة بن شعبة ينظر إليها فذهبت عينه ( 2 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد ( 3 ) أنا محمد بن عمر حدثني محمد بن سعيد الثقفي وعبد الرحمن بن عبد العزيز وعبد الملك بن عيسى الثقفي وعبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى بن كعب ومحمد بن يعقوب بن عتبة عن أبيه وغيرهم قالوا قال المغيرة بن شعبة كنا قوما من العرب متمسكين بديننا ونحن سدنة اللات قال فأراني لو رأيت قومنا قد أسلموا ما تبعتهم فأجمع نفر من بني مالك الوفود على المقوقس وأهدوا له هدايا وأجمعت الخروج معهم فاستشرت عمي عروة بن مسعود فنهاني وقال ليس معك من بني أبيك أحد فأبيت إلا الخروج فخرجت معهم وليس معهم أحد من الأحلاف غيري حتى دخلنا الإسكندرية فإذا المقوقس في مجلس مطل على البحر فركبت زورقا حتى حاذيت مجلسه فنظر إلي فأنكرني وأمر من يسألني من أنا وما أريد فسألني المأمور فأخبرته بأمرنا وقدومنا عليه فأمر بنا أن ننزل في الكنيسة وأجرى علينا ضيافة ثم دعا بنا فدخلنا
_________
( 1 ) زيادة منا
( 2 ) سير الأعلام 2 / 21 وتاريخ الإسلام ( 41 - 60 ) ص 118 وتهذيب الكمال 18 / 306
( 3 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 4 / 285 - 286 ومن طريق الواقدي في تاريخ الإسلام ( 41 - 60 ) ص 118 - 119 - 120 وسير الأعلام 2 / 24 - 25 والأغاني 16 / 80 ، 82

(60/22)


عليه فنظر إلى رأس بني مالك فأدناه إليه وأجلسه معه ثم سأله أكل القوم من بني مالك فقال نعم إلا رجل ( 1 ) واحد من الأحلاف فعرفه إياي فكنت أهون القوم عليه ووضعوا هداياهم بين يديه فسر بها وأمر بقبضها وأمر لهم بجوائز وفضل بعضهم على بعض وقصر بي فأعطاني شيئا قليلا لا ذكر له وخرجنا وأقبلت بنو مالك يشترون هدايا لأهليهم وهم مسرورون ولم يعرض علي رجل منهم مواساة وخرجوا وحملوا معهم الخمر فكانوا يشربون وأشرب معهم وتأبى نفسي تدعني ينصرفون إلى الطائف بما أصابوا وما حباهم الملك ويخبرون قومي بتقصيره لي وازدرائه إياي فأجمعت على قتلهم فلما كنا ببيسان ( 2 ) تمارضت وعصبت رأسي فقالوا لي ما لك قلت أصدع فوضعوا شرابهم ودعوني فقلت رأسي يصدع ولكني أجلس فأسقيكم فلم ينكروا شيئا فجلست أسقيهم وأشرب القدح بعد القدح فلما دبت الكأس فيهم اشتهوا الشراب فجعلت أصرف لهم وأنزع الكأس فيشربون ولا يدرون فأهمدتهم ( 3 ) الكأس حتى ناموا ما يعقلون فوثبت إليهم فقتلتهم جميعا وأخذت جميع ما كان معهم فقدمت على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فأجده جالسا في المسجد مع أصحابه وعلي ثياب سفري فسلمت بسلام الإسلام فنظر إلي ( 4 ) أبو بكر بن أبي قحافة وكان بي عارفا فقال ابن أخي عروة قال قلت نعم جئت أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الحمد لله الذي هداك للإسلام فقال أبو بكر أمن مصر أقبلتم قلت نعم قال فما فعل المالكيون الذين كانوا معك قلت كان بيني وبينهم بعض ما يكون بين العرب ونحن على دين الشرك فقتلتهم وأخذت أسلابهم وجئت بها إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ليخمسها أو يرى فيها رأيه فإنما هي غنيمة من مشركين وأنا مسلم مصدق بمحمد ( صلى الله عليه و سلم ) فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أما إسلامك فنقبله ولا آخذ من أموالهم شيئا ولا أخمسه لأن هذا غدر والغدر لا خير فيه قال فأخذني ما قرب وما بعد وقلت يا رسول الله ما قتلتهم وأنا على دين قومي ثم أسلمت حين دخلت عليك الساعة قال فإن الإسلام يجب ما كان قبله [ 12394 ]
_________
( 1 ) كذا بالأصل وبقية النسخ وابن سعد
( 2 ) كذا بالأصل وبقية النسخ : " بيسان " وفي " ز " : " ببساق " وبيسان موضع في جهة خيبر من المدينة ( معجم البلدان )
( 3 ) تحرفت بالأصل إلى : " فاهديهم " وفي م : " فافهد بهم " والمثبت عن د و " ز " وابن سعد
( 4 ) في ابن سعد : فنظر إلى أبي بكر

(60/23)


قال وكان قتل منهم ( 1 ) ثلاثة عشر إنسانا فبلغ ذلك ثقيفا بالطائف فتداعوا للقتال ثم اصطلحوا على أن تحمل عني عروة بن مسعود ثلاث عشرة دية قال المغيرة وأقمت مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حتى اعتمر عمرة الحديبية في ذي القعدة سنة ست من الهجرة فكان أول سفرة خرجت معه فيها وكنت أكون مع أبي بكر الصديق وألزم النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فيمن يلزمه وبعثت قريش عام الحديبية عروة بن مسعود إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ليكلمه فأتاه فكلمه وجعل يمس لحية رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) والمغيرة بن شعبة قائم على رأس رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مقنع في الحديد فقال لعروة وهو يمس لحية رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كف يدك قبل أن لا تصل إليك فقال يا محمد من هذا ما أفظه وأغلظه فقال هذا ابن أخيك المغيرة بن شعبة فقال عروة يا غدر ما غسلت عني سوأتك إلا بالأمس ( 2 ) وانصرف عروة إلى قريش فأخبرهم بما كلم به رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) [ 12395 ] أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة نا العلاء بن عمرو ( 3 ) نا عبد الله بن الأجلح عن محمد بن إسحاق ( 4 ) عن عامر بن وهب قال خرج المغيرة بن شعبة وستة نفر من بني مالك إلى مصر تجارا حتى كانوا ببزاق ( 5 ) عدا عليهم المغيرة فذبحهم جميعا وهم نيام قال فأفلت منهم يومئذ الشريد واستاق المغيرة العير حتى قدم على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) المدينة فأسلم فقال له رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أما إسلامك فلن نرده عليك ( 6 ) وأما حفرتك فليس نشركك فيها فلما بلغ ذلك الخبر ثقيفا اجتمعت الأحلاف إلى عروة بن مسعود فقالوا ما ظنك يا أبا عمير سسع ( 7 ) بن الحارث سيد بني مالك قال وكذا كان رجلا آدم طويلا شديد الأدمة كأنه من رجال السند قال ظني
_________
( 1 ) إلى هنا ينتهي الخبر في طبقات ابن سعد وتقطع ترجمة المغيرة بن شعبة فيها
وباقي الخبر في سير الأعلام وتاريخ الإسلام وانظر الجامع المصنف لعبد الرزاق رقم 9678
( 2 ) لما قتل المغيرة الرجال الثلاثة عشر تهايج الحيان وهما من ثقيف رهط المقتولين من بني مالك والأحلاف رهط المغيرة فما كان من عروة إلا أن ودى المقتولين ثلاث عشرة دية وأصلح الأمر ( راجع سيرة ابن هشام )
( 3 ) في م : عمر
( 4 ) سير أعلام النبلاء 2 / 26 مختصرا
( 5 ) بزاق : موضع قريب من مكة وهو بالصاد أعرف راجع معجم البلدان ( بصاق )
( 6 ) سقطت اللفظة من الأصل واستدركت عن د و " ز " وم
( 7 ) كذا رسمها بالأصل وم

(60/24)


والله أنكم لا تعرفون حتى تروه نحلح ( 1 ) في قومه كأنه أمة سوداء مخربة ولا ينتهي حتى يبلغ ما يريد أو يرضى من رجاله قال فوالله ما تفرقوا حتى نظروا إليه ما وصفه قد تكتب فلبس لأمته
( 2 ) في قومه فلما رآه عروة قام إليه وقال مالك فداك أبي وأمي لقد علمت ( 3 ) ما ندينا ولا رضينا إنما كانت خفرة من رجل منا ثم لحق بمحمد ولم يصل إلينا ولو وصل إلينا لأسلمناه إليك قال رجال قال عروة نديهم لك قال خمسين قال فلذلك قال عروة بن مسعود يوم الحديبية للمغيرة أي غدر وهل غسلت سوأتك إلا بالأمس آخر الجزء الثالث والثمانين بعد الستمائة من الفرع أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أبو القاسم عبد الوهاب بن أبي حية أنا محمد بن شجاع الثلجي أنا محمد بن عمر الواقدي ( 4 ) قال قالوا لما نزل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الحديبية فذكر القصة وفيها ( 5 ) فقال عروة يعني ابن مسعود الثقفي يا معشر قريش تتهموني ألستم الوالد وأنا الولد وقد استنفرت أهل عكاظ لنصركم فلما بلحوا ( 6 ) علي نفرت إليكم بنفسي وولدي ومن أطاعني فقالوا قد فعلت فقال ( 7 ) وإني لكم ناصح عليكم شفيق لا أدخر عنكم نصحا قال فإن بديل قد جاءكم بخطة رشد لا يردها أحد أبدا إلا أخذ شرا منها فاقبلوها منه وابعثوني حتى آتيكم بمصداقها من عنده وأنظر إلى من معه وأكون لكم عينا آتيكم بخبره فبعثته قريش إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأقبل عروة بن مسعود حتى أناخ راحلته عند رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ثم أقبل حتى جاءه ثم قال يا محمد إني تركت قومك كعب بن لؤي وعامر بن لؤي على أعداد ( 8 ) مياه الحديبية معهم العوذ المطافيل قد استنفروا لك الأحابيش هم ومن أطاعهم وهم يقسمون بالله لا يخلون بينك وبين البيت حتى ( 9 ) تجتاحهم وإنما أنت من قتالهم بين أحد أمرين أن تحتاج قومك فلم نسمع برجل اجتاح أصله قبلك أو بين أن
_________
( 1 ) كذا رسمها بالأصل ود و " ز " وم
( 2 ) بياض بالأصل ود و " ز " وم
( 3 ) بياض بالأصل وم و " ز " والمثبت عن د
( 4 ) رواه الواقدي في مغازيه 2 / 591 وما بعدها
( 5 ) مغازي الواقدي 2 / 594
( 6 ) يلحوا علي أي امتنعوا عن الإجابة
( 7 ) زيادة عن مغازي الواقدي
( 8 ) الإعداد جمع عد بالكسر وهو الماء الدائم الذي له مادة لا انقطاع لها كماء العين وماء البئر ( اللسان )
( 9 ) سقطت من الأصل واستدركت عن م ود و " ز " والمغازي

(60/25)


يخذلك من ترى معك فإني لا أرى معك إلا أوباشا ( 1 ) من الناس لا أعرف وجوههم ولا أنسابهم فغضب أبو بكر الصديق وقال امصص بظر اللات أنحن نخذله فقال عروة أما والله لولا يد لك عندي لم أجزك بها بعد لأجبتك وكان عروة بن مسعود قد استعان في حمل دية فأغاثه الرجل بالفريضتين والثلاث وأعانه أبو بكر بعشر فرائض فكانت هذه يد أبي بكر عند عروة بن مسعود وطفق عروة وهو يكلم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يمس لحيته والمغيرة قائم على رأس رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بالسيف على وجهه المغفر فطفق المغيرة كلما مس لحية رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قرع يده ويقول اكفف يدك عن مس لحية رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قبل أن لا تصل إلينك فلما كثر عليه غضب عروة فقال ليت شعري من أنت يا محمد من هذا الذي أرى من بين أصحابك فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) هذا ابن أخيك المغيرة بن شعبة قال وأنت بذلك يا غدر والله ما غسلت عندك غدرتك إلا بعكاظ ( 2 ) أمس لقد أورثتنا العداوة من ثقيف إلى آخر الدهر يا محمد تدري كيف صنع هذا إنه خرج في ركب من قومه فلما كانوا ببساق ناموا فطرقهم فقتلهم وأخذ حرائبهم وفر منهم وكان المغيرة خرج مع نفر من بني مالك بن حطيط ابن جشم بن قسي والمغيرة أحد الأحلاف ( 3 ) ومع المغيرة حليفان له يقال لأحدهما دمون رجل من كندة والآخر الشريد وإنما كان اسمه عمرو فلما صنع المغيرة بأصحابه ما صنع شرد ( 4 ) فسمي الشريد خرجوا إلى المقوقس صاحب الإسكندرية فجاء بني مالك وآثرهم على المغيرة فأقبلوا راجعين حتى إذا كانوا ببساق ( 5 ) شربوا خمرا فكف المغيرة عن بعض الشراب وأمسك نفسه وشربت بنو مالك حتى سكروا فوثب عليهم المغيرة فقتلهم وكانوا ثلاثة عشر رجلا فلما قتلهم ونظر إليهم دمون تغيب عنه وظن أن المغيرة إنما حمله على قتلهم السكر فجعل المغيرة يطلب دمون ويصيح به فلم يأت ويقلب القتلى فلا يراه فبكى فلما رأى ذلك دمون خرج إليه فقال المغيرة ما غيبك قال خشيت أن تقتلني كما قتلت القوم قال المغيرة إنما قتلت بني مالك بما صنع بهم المقوقس قال وأخذ المغيرة أمتعتهم وأموالهم ولحق بالنبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) لا أخمسه هذا غدر وذلك حين أخبر النبي ( صلى الله عليه و سلم ) خبرهم وأسلم المغيرة وأقبل الشريد فقدم مكة فأخبر أبا سفيان بن حرب
_________
( 1 ) بالأصل وم ود و " ز " : " أوباش " والمثبت عن المغازي
والأوباش من الناس : الأخلاط
( 2 ) في مغازي الواقدي : بعلابط
( 3 ) مغازي الواقدي : أحد الأحلام
( 4 ) مغازي الواقدي : شرده
( 5 ) في مغازي الواقدي : ببيسان

(60/26)


بما صنع المغيرة ببني مالك فبعث أبو سفيان معاوية بن أبي سفيان إلى عروة بن مسعود يخبره الخبر وهو المغيرة بن شعبة بن أبي عامر بن مسعود بن معتب فقال معاوية خرجت حتى إذا كنت بنعمان ( 1 ) قلت في نفسي إن أسلك ذا غفار فهي أبعد وأسهل وإن سلكت ذا العلق ( 2 ) فهي أغلظ وأقرب فسلكت ذا غفار فطرقت عروة بن مسعود من الليل فأخبرته الخبر فقال عروة انطلق إلى مسعود بن عمرو المالكي فوالله ما كلمته منذ عشر سنين والليلة أكلمه قال فخرجنا الى مسعود فناداه عروة فقال من هذا فقال عروة فأقبل مسعود إلينا وهو يقول أطرقت عراهية أم طرقت بداهية بل طرقت بداهية أقتل ركبهم ركبنا أم قتل ركبنا ركبهم لو قتل ركبنا ركبهم ما طرقني عروة بن مسعود فقال عروة أصبت قتل ركبي ركبك يا مسعود انظر ما أنت فاعل فقال مسعود إني عالم بحدة بني مالك وسرعتهم إلى الحرب فهبني صمتا قال فانصرفنا عنه فلما أصبح غدا مسعود فقال يا بني مالك إنه قد كان من أمر المغيرة بن شعبة أنه قتل إخوانكم بني مالك فأطيعوني وخذوا الدية اقبلوها من بني عمكم وقومكم قالوا لا يكون ذلك أبدا والله لا نترك الأحلاف أبدا حتى تقبلها قال أطيعوني واقبلوا ما قلت لكم فوالله لكأني بكنانة بن عبد ياليل قد أقبل يضرب درعه روحتى ( 3 ) رجليه لا يعانق رجلا إلا صرعه والله لكأني بجندب بن عمرو قد أقبل كالسيد عاضا ( 4 ) على سهم مفوق بآخر لا يشير إلى أحد بسهمه إلا وضعه حيث يريد فلما غلبوه أعدوا القتال واصطفوا أقبل كنانة بن عبد ياليل يضرب درعه روحتي رجليه يقول من مصارع ثم أقبل جندب بن عمرو عاضا سهما مفوقا بآخر قال مسعود يا بني مالك أطيعوني قال الأمر إليك قال فبرز مسعود بن عمرو فقال يا عروة بن مسعود اخرج إلي فخرج إليه فلما التقيا بين الصفين قال عليك ثلاث عشرة دية فإن المغيرة قد قتل ثلاثة عشر رجلا فاحمل بدياتهم قال عروة حملت بها هي علي قال فاصطلح الناس فقال الأعشى أخو بني ( 5 ) بكر وائل ( 6 )
_________
( 1 ) نعمان واد لهذيل على ليلتين من عرفات وهو بين مكة والطائف ( معجم البلدان )
( 2 ) ذو علق جبل معروف في أعلاه هضبة سوداء ( معجم البلدان )
( 3 ) الأرواح الذي تتدانى عقباه ويتباعد صدرا قدميه ( النهاية )
( 4 ) كذا بالأصل كأسد غاضبا والمثبت عن د وم و " ز " والمغازي
( 5 ) زيادة عن المغازي
( 6 ) البيتان في مغازي الواقدي 2 / 598 ، ولم أعثر عليهما في ديوان الأعشى الذي بين يدي

(60/27)


تحمل عروة الأحلاف لما * رأى أمرا تضيق به الصدور ثلاث مئين عادية وألفا * كذلك يفعل الجلد الصبور * أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 1 ) نا مكي بن إبراهيم نا هاشم يعني ابن هاشم عن عمر بن إبراهيم بن محمد عن محمد بن كعب القرظي عن المغيرة بن شعبة أنه قال قام فينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مقاما فأخبرنا بما يكون في أمته إلى يوم القيامة وعاه من وعاه ونسيه من نسيه قال وحدثني أبي ( 2 ) نا أبو الوليد وعفان قالا نا عبيد الله بن إياد نا إياد عن سويد ابن سرحان عن المغيرة بن شعبة أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أكل طعاما ثم أقيمت الصلاة فقام وقد كان توضأ قبل ذلك فأتيته بماء ليتوضأ منه فانتهرني وقال وراءك فساءني والله ذلك ثم صلى فشكوت ذلك إلى عمر فقال يا نبي الله إن المغيرة قد شق عليه انتهارك إياه وخشي أن يكون في نفسك عليه شئ فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ليس عليه في نفسي شئ إلا خير ولكن أتاني بماء لأتوضأ وإنما أكلت طعاما ولو فعلت ( 3 ) فعل الناس ذلك بعدي [ 12396 ] رواه ابن مهدي عن عبيد الله بن إياد أخبرنا أبو نصر أحمد بن عبد الله بن رضوان وأبو القاسم بن الحصين وأبو غالب بن البنا قالوا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو بكر أحمد بن جعفر نا بشر بن موسى نا أبو نعيم نا زكريا بن أبي زائدة عن عامر الشعبي عن عروة بن المغيرة بن شعبة عن أبيه قال كنت مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ذات ليلة في سفر فقال أمعك ماء قلت نعم فنزل عن راحلته فمشى حتى توارى عني في سواد الليل ثم جاء فأفرغت عليه ماء من الإداوة فغسل يديه ووجهه وعليه جبة من صوف فلم يستطع أن يخرج ذراعيه منها حتى أخرجهما من أسفل الجبة وغسل ذراعيه ومسح برأسه ثم أهويت لأنزع خفيه فقال دعهما فإني أدخلتهما طاهرتين فمسح عليهما [ 12397 ] رواه البخاري عن أبي نعيم
_________
( 1 ) رواه أحمد حنبل في المسند 6 / 345 رقم 18250 طبعة دار الفكر
( 2 ) مسند أحمد بن حنبل 6 / 344 رقم 18245 طبعة دار الفكر
( 3 ) في المسند : فعلته

(60/28)


أخبرنا أبو عبد الله الخلال وأم المجتبى العلوية قالا أنا إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى نا شجاع بن مخلد أبو الفضل نا هشيم ( 1 ) نا مجالد عن الشعبي عن المغيرة بن شعبة قال أنا آخر الناس عهدا برسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لما دفن خرج علي من القبر ألقيت خاتمي فقلت يا أبا حسن خاتمي فقال انزل فخذ حاجتك فنزلت فأخذت خاتمي فوضعت يدي على اللحد أو قال على اللبن وخرجت أخبرنا ( 2 ) أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو حفص بن شاهين نا يحيى بن محمد بن صاعد نا هيذام بن قتيبة نا هشام بن بهرام المدائني نا سفيان ابن عيينة عن المغيرة عن الشعبي حدثني المغيرة بن شعبة هاهنا يعني بالكوفة قال أنا آخر الناس عهدا برسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لما خرج علي من القبر طرحت خاتمي فقلت يا أبا حسن خاتمي قال انزل فخذ خاتمك فنزلت فأخذت خاتمي فوضعت يدي على اللحد أو قال على اللبن وخرجت قال ونا يحيى بن محمد أيضا نا الحسن بن أبي الربيع نا محاضر عن عاصم الأحول عن عامر عن المغيرة بن شعبة نحو هذا الحديث ( 3 ) قال ابن شاهين هذا حديث غريب لا أعلم حدث به عن المغيرة بن مقسم إلا سفيان ابن عيينة عن مغيرة عن الشعبي ورواه عاصم الأحول عن عامر أيضا وهو غريب والمشهور حديث مجالد عن الشعبي أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد أنا شهاب بن عباد نا إبراهيم بن حميد الرؤاسي عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن المغيرة بن شعبة قال كنت جالسا عند أبي بكر الصديق إذ عرض عليه فرس له فقال رجل من الأنصار
_________
( 1 ) من طريقه رواه الذهبي في سير الأعلام 2 / 26 وتاريخ الإسلام ( 41 - 60 ) ص 120
( 2 ) الخبر التالي سقط من الأصل واستدرك عن د وم و " ز "
( 3 ) سير أعلام النبلاء 2 / 26

(60/29)


احملني عليها فقال أبو بكر لأن أحمل غلاما قد ركب الخيل على غرلته يعني الأقلف أحب إلي من أن أحملك عليها فقال له الأنصاري أنا خير منك ومن أبيك قال المغيرة فغضبت لما قال لأبي بكر فقمت إليه فأخذت برأسه فركبته ( 1 ) على أنفه فكأنما كان عزلاء ( 2 ) مزادة فتواعدني الأنصار أن يستقيدوا مني فيبلغ ذلك أبا بكر فقام فقال إنه بلغني عن رجال زعموا أني مقيدهم من المغيرة ووالله لأن أخرجهم من دارهم أقرب إليهم من أن أقيدهم من وزعة الله ( 3 ) الذين يزعون عنه أخبرنا أبو بكر اللفتواني ( 4 ) ببغداد أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن علي السمسار أنا أبو ذر محمد بن أبي القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني أنا أبو علي أحمد بن إبراهيم الصحاف نا أسيد بن عاصم نا الحسين يعني ابن حفص نا هشام بن سعد عن رجل سقط اسمه من الأصل أن عمر بن الخطاب استعمل المغيرة بن شعبة على البحر فكرهوه فعزله ثم خافوا أن يرد عليهم ثانية فقال دهقان ( 5 ) لهم إن صنعتم ما آمركم لم يرد عليكم المغيرة قالوا مرنا بأمرك قال اجمعوا لي مائة ألف درهم قال فجمعوا له مائة ألف درهم فحمله إلى عمر فوضعه بين يديه فقال له عمر يا دهقان ما هذا قال إن المغيرة اختان هذا من مال الله ودفعه إلي فبعث عمر إلى المغيرة فدعاه فقال ما يقول هذا قال كذب أصلح الله الأمير دفعت إليه مائتي ألف قال ما حملك على ذا قال العيال والحاجة فقال عمر للدهقان ما تقول قال الدهقان ما دفع إلي شيئا ولكن كرهناه فخفنا أن ترده علينا قال عمر للمغيرة ما أردت بقولك مائتي ألف قال كذب علي الخبيث فأحببت أن أخزيه ورواه بندار بن بشار عن حسين بن حفص عن هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن أبيه نحوه وهو الرجل الذي سقط اسمه من رواية اللفتواني
_________
( 1 ) كذا بالأصل وبقية النسخ يقال ركبته أركبه بالضم : إذا ضربته بركبتك ( راجع النهاية لابن الأثير : ركب )
( 2 ) العزلاء : مصب الماء من الراوية والقربة في أسفلها وهو فم المزادة الأسفل ( اللسان )
( 3 ) وزعة الله : وزعة جمع وازع والوازع : الحابس العسكر الموكل بالصفوف وأراد هنا : أقيد من الذين يكفون الناس عن الإقدام على الشر راجع اللسان وزع وذكر حديث أبي بكر
( 4 ) في م : " الفزامي "
( 5 ) الدهقان فارسي معرب وهو القوي على التصرف وزعيم فلاحي العجم وقيل هو : رئيس القرية ( معجم الألفاظ الفارسية المعربة ص 68 )

(60/30)


كذلك رواه عبيد الله بن الحجاج بن منهال فيما قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب أنا أبو القاسم عبيد الله بن أحمد بن عثمان الصيرفي أنا أبو الحسن علي بن عمر بن أحمد الحافظ نا أحمد بن عبد الله ابن محمد وكيل أبي صخرة نا عبيد الله بن الجراح بن منهال نا الحسين بن حفص عن هشام بن سعد عن زيد بن أسلم ( 1 ) عن أبيه أن عمر بن الخطاب استعمل المغيرة بن شعبة على البحرين فكرهوه وأبغضوه قال فعزله عنهم قال فخافوا أن يرده عليهم قال فقال دهقانهم إن فعلتم ما آمركم به لم يرد علينا قالوا مرنا بأمرك قال تجمعوا مائة ألف حتى أذهب بها إلى عمر فأقول إن المغيرة اختان هذا ودفعه إلي قال فدعا عمر المغيرة فقال ما يقول هذا قال كذب أصلحك الله إنما كانت مائتي ألف قال فما حملك على ذلك قال العيال والحاجة قال فقال عمر للعلج ما تقول قال لا والله لأصدقنك أصلحك الله والله ما دفع إلي قليلا ولا كثيرا قال فقال عمر للمغيرة ما أردت إلى هذا قال الخبيث كذب علي فأحببت أن أخزيه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو منصور بن العطار قالا أنا أبو طاهر المخلص أنا عبيد الله السكري نا زكريا المنقري نا الأصمعي نا سلمة ابن بلال ( 2 ) عن أبي رجاء العطاردي قال كان فتح الأبلة ( 3 ) على يدي عتبة بن غزوان في رجب أو شعبان سنة أربع عشرة فلما خرج عتبة إلى عمر قال للمغيرة بن شعبة صل بالناس فإذا قدم مجاشع بن مسعود من الفرات فهو الأمير فلما هلك عتبة بن غزوان كتب عمر إلى المغيرة بن شعبة بولايته على البصرة فكان عليها باقي سنة خمس وست وسنة سبع عشرة حتى كان منه ما كان فعزله عمر
_________
( 1 ) من طريقه رواه الذهبي في تاريخ الإسلام ( 41 - 60 ) ص 121 ومن طريق حسين بن حفص رواه في سير الأعلام 2 / 26 - 27
( 2 ) من طريقه رواه الذهبي في سير الأعلام 2 / 27
( 3 ) الأبلة : بلدة على شاطئ دجلة البصرة العظمى في زواية الخليج الذي يدخل إلى مدينة البصرة ( راجع معجم البلدان )

(60/31)


أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة ثم قال ( 1 ) خرج عتبة يعني ابن غزوان حاجا يعني في سنة أربع عشرة وخلف مجاشع بن مسعود يعني على البصرة قال ونا خليفة ( 2 ) نا علي بن محمد عن النضر بن إسحاق عن قتادة أن ( 3 ) المغيرة ابن شعبة افتتح نهر تيري عنوة وقتل فيها حد النوشجان وهو يومئذ صاحبها قال ( 4 ) وحدثني الوليد بن هشام عن أبيه عن جده أن المغيرة بن شعبة صالحهم على ألف ألف درهم ومائة ألف درهم ثم كفروا فافتتحها أبو موسى بعد وفي هذه السنة ( 5 ) وهي سنة ست عشرة افتتحت الأهواز ثم كفروا ( 6 ) نا الوليد بن هشام عن أبيه عن جده قال سار المغيرة إلى الأهواز فصالحه البيرزان على ألفي ألف درهم وثمان مائة وتسعين ألفا ثم غزاهم الأشعري بعد وفيها يعني سنة سبع ( 7 ) عشر شهد أبو بكرة ونافع ابنا الحارث وشبل بن معبد وزياد على المغيرة بن شعبة فعزله عمر عن البصرة وولاها أبا موسى ( 8 ) كتب إلي أبو بكر عبد الغفار ( 9 ) بن محمد وحدثني أبو المحاسن عبد الرزاق بن محمد بن أبي نصر عنه أنا أبو بكر الحيري وأخبرني أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا عبد الله الحافظ وأبو بكر بن الحسن القاضي قالا أنا أبو العباس الأصم نا يحيى بن أبي طالب أنا عبد الوهاب ( 10 ) هو ابن عطاء أنا سعيد عن قتادة
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 129 ( ت
العمري )
( 2 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 131 ( حوادث سنة 15 )
( 3 ) بالأصل وم ود و " ز " : " عن " والمثبت عن تاريخ خليفة
( 4 ) تاريخ خليفة ص 131
( 5 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 134
( 6 ) كفروا يعني أنهم نقضوا العهد
( 7 ) زيادة لازمة سقطت اللفظة عن د وم و " ز "
( 8 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 135
( 9 ) زيادة لازمة عن م ود و " ز "
( 10 ) من طريقه رواه الذهبي في سير الأعلام 2 / 27 وتاريخ الإسلام ( 41 - 60 ) ص 121

(60/32)


أن أبا بكرة ونافع بن الحارث بن كلدة وشبل بن معبد شهدوا على المغيرة بن شعبة أنهم رأوه يولجه ويخرجه وكان زياد رابعهم وهو الذي أفسد عليهم فأما الثلاثة فشهدوا بذلك فقال أبو بكرة والله لكأني بأير جدري في فخذها فقال عمر حين رأى زيادا إني لأرى غلاما كيسا لا يقول إلا حقا ولم يكن ليكتمني شيئا فقال زياد لم أر ما قال هؤلاء ولكني قد رأيت ريبة وسمعت نفسا عاليا قال فجلدهم عمر وخلا عن زياد ( 1 ) أنبأنا أبو علي بن نبهان وأخبرنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن ومحمد بن إسحاق بن إبراهيم وابن نبهان ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أحمد بن الحسن ( 2 ) قالوا أنا أبو علي بن شاذان أنا أبو بكر محمد بن الحسن بن مقسم المقرئ نا أبو العباس ثعلب قال لما أن قال أبو بكرة أشهد أنه لزان قال عمر اجلده قال له علي إذا فارجم صاحبك لأنك قد اعتددت بشهادته فصارت شهادتين وإنما هي شهادة واحد أعادها أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا محمد بن أحمد بن محمد بن المسلمة أنا علي بن أحمد بن عمر بن حفص أنا محمد بن أحمد بن الحسن نا الحسن بن علي القطان نا إسماعيل بن عيسى العطار نا إسحاق بن بشر ( 3 ) قال وكتب عمر إلى سعد حين نزل الكوفة أن ابعث إلى أرض الهند يعني البصرة جندا لينزلوها فبعث إليها عتبة بن غزوان السلمي في ثمان مائة رجل حتى نزلوها ثم رماها عمر بالرجال ودون لهم الدواوين ثم إن عتبة أغار على ما هنالك وما حوله من دست ميسان وأبزقباذ وقد كان من هنالك من الأعاجم تفرقوا إلا قليلا كانوا في الحصون فهانت شوكتهم والحمد لله قال وكان المرزبان فقتل قبل ذلك وقتل رجل من فرسان جيشه ويقولون قتله جرير بن عبد الله يوم الخريبة ( 4 ) ثم تحول عتبة بن غزوان إلى موضع دار الرزق اليوم بالبصرة فيما يذكرون وهو الذي بصر البصرة واختطها وسماها وإنما سميت البصرة لأنها كانت فيها حجارة سود بصرة فنزل عتبة بن غزوان منزلا يقال له الزابوقة حتى
_________
( 1 ) وهو زياد بن أبيه ( ابن أبي سفيان )
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك لتقويم السند عن د وم و " ز "
( 3 ) الأصل : بسر والمثبت عن د و " ز " وم
( 4 ) الخريبة بلفظ تصغير خربة موضع بالبصرة

(60/33)


تحول إلى البصرة وابتناها سبعة دساكر منها في الخريبة اثنين وفي الزابوقة واحدة وعند دار الرزق وبني تميم اثنتين وفي الأزد اثنتان ثم إن عتبة بن غزوان خرج على فرات البصرة ففتحه الله عليه ثم رجع إلى البصرة فكان أول ثغور فارس مما يليها فكتب عمر إلى عتبة ابن غزوان أن أنزلها الناس ويكونوا ( 1 ) بها ويغزوا عدوهم من قريب وقد كان عتبة بن غزوان خطب الناس فكان أول خطبة خطبها بالبصرة فحمد الله وأثنى عليه وكان بدريا فقال ألا إن الدنيا قد أدبرت وتولت وآذنت ( 2 ) بصرم فلم يبق منها إلا صبابة كصبابة ( 3 ) الإناء يصطبها أحدكم ألا وإنكم منتقلون من هذه الدار لا محالة إلى دار مقامة فانتقلوا بخير ما يحضرنكم ولقد بلغني أن الحجر يلقى من شفير جهنم فلا يبلغ قعرها سبعين خريفا فعجبتم والله لتملأن لقد بلغني أن للجنة ثمانية أبواب عرض ما بين جانبي الباب مسيرة خمسمائة عام وليأتين عليه يوم وهو كظيظ من الزحام ولقد رأيتني مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) سابع سبعة ما لنا طعام إلا ورق الشجرة وشوك القتاد ( 4 ) حتى قرحت أشداقنا ولقد التقطت يوما تمرة فشققتها بيني وبين سعد بن أبي وقاص وما منا اليوم رجل إلا وهو أمير على مصر من الأمصار ألا وإنها لم تكن نبوة فتطاولت إلا تناسخت ملكا فأعوذ بالله أن أكون عظيما في نفسي صغيرا في أعين الناس وستجربون الأمراء بعدنا وتعرفون منهم وتنكرون يغفر الله لي ولكم قال فبينا عتبة في خطبته إذ أقبل رجل من ثقيف يكنى أبا عبد الله بكتاب من عمر بن الخطاب إلى عتبة بن غزوان أما بعد فإن أبا عبد الله ذكر لي أنه اقتنى خيلا ( 5 ) بالبصرة حين لايقتنيها أحد فإذا أتاك كتابي هذا فأحسن جوار أبي عبد الله وأعنه على ما استعانك عليه فكان أبو عبد الله أول من ارتبط بالبصرة فرسا واتخذه وكان سعد بن أبي وقاص يكتب إلى عتبة بن غزوان كتاب الأمير عليه فأنف من ذلك عتبة وكتب إلى عمر أن يقدم عليه فأذن له واستخلف عتبة على البصرة المغيرة بن شعبة وخرج حتى أتى عمر فشكا ( 6 )
_________
( 1 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم : ويكونوا
ويغزوا
( 2 ) أي بانقطاع وانقضاء ( النهاية )
( 3 ) الصبابة : البقية اليسيرة تبقى في الإناء من الشراب
( 4 ) القتاد : شجر له شوك أمثال الإبر ( راجع اللسان : قتد )
( 5 ) الأصل : نخيلا والمثبت عن د و " ز " وم
( 6 ) الأصل : فشكي والمثبت عن د و " ز " وم

(60/34)


إليه تسليط سعد ( 1 ) بن أبي وقاص عليه فسكت عمر عنه فأعاد ذلك مرارا حتى إذا أكثر عليه فقال وما عليك يا عتبة أن تقر بالإمارة لرجل من قريش له صحبة مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وشرف فلما قضى حاجته أمره عمر أن يرجع إلى عمله فأبى أن يفعل وحلف أن لا يرجع إليه أبدا ولا يلي عملا ( 2 ) فعمل عتبة بن غزوان سنة بالبصرة وكتب عمر عند ذلك إلى المغيرة بن شعبة فاستعمله على البصرة وأمره أن يغزو من قبله فسار المغيرة إلى نهير تيري فخرج إليه عظيمها النوشجان أو النخيرجان أو الفيرزان صاحب دسكرة الملك فقاتله فقتله الله وافتتح المغيرة نهر تيري ثم رجع فأقام بالبصرة وكانت بالبصرة امرأة من بني هلال ابن عمرو يقال لها أم جميل وكانت امرأة حادرة ( 3 ) وكان لها زوج من ثقيف يقال له الحجاج ابن عبيد فهلك فكان المغيرة يدخل عليها فبلغ ذلك أهل البصرة فأعظموه حتى أساء به الظن أناس من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فجعل عليه الرصد فخرج المغيرة يوما من الأيام حتى دخل عليها فانطلق أبو بكرة الثقفي ومسروح بن يسار وزياد بن عبيد أخو أبي بكرة لأمه واستلحقه معاوية وأم أبي بكرة وزياد تسميه وشبل بن معبد البجلي وكان شريفا ولم يكن بالبصرة رجل من بجيلة غيره ونافع بن الحارث بن كلدة فأتوا الباب فكشفوا الستر والمغيرة مع المرأة فشهدوا أنه قد واقعها فركب أبو بكرة إلى عمر بن الخطاب فدخل عليه فأخبره فزعموا أن عمر لما رآه قال اللهم إني أسألك بخير ما جاء به وأعوذ بك من شر ما جاء به ثم قال أبو بكرة قال نعم يا أمير المؤمنين قال ( 4 ) لقد جئت بسوءة قال إنما جاء بها المغيرة بن شعبة وقص عليه القصة فبعث عمر عبد الله بن قيس بن سليم بن حرب وهو أبو موسى الأشعري أميرا على البصرة وعزم عليه أن يسرح المغيرة إليه وأصحابه الذين يشهدون عليه حتى يقدم فقال أبو موسى يا أمير المؤمنين أعني بنفر من الأنصار فإني وجدت هذا الأمر لا يصلح إلا بهم كما لا يصلح العجين إلا بالملح فبعث معه أنس بن مالك في نفر من الأنصار فخرج أبو موسى حتى قدم البصرة فنزل المربد وبعث بكتاب عمر إلى المغيرة بن شعبة وفيه ثكلتك أمك إذا نظرت في كتابي هذا فاقدم أنت والنفر الذين سميت معك فلما جاء الخبر إلى المغيرة أن أبا موسى قد نزل المربد قال ما جاء الأشعري زائرا ولا تاجرا ثم أحسن أبو
_________
( 1 ) كذا بالأصل وبقية النسخ وفي معجم البلدان ( بصرة ) : تسلط
( 2 ) كذا وفي معجم البلدان : فأبى عمر إلا رده فسقط عن راحلته في الطريق فمات وذلك في سنة ست عشرة
( 3 ) يعني سميته ( راجع اللسان )
( 4 ) من هنا إلى قوله : أعني سقط من م

(60/35)


موسى في أمره ثم رحل ( 1 ) أبو موسى النفر الذين يشهدون عليه حتى قدموا على عمر بن الخطاب وقد كان المغيرة فيما بلغني يزعمون أرسل إلى أبي موسى حين قدم عليه بجارية من مولدات الطائف يقال لها عقيلة وقال إني قد رضيتها لك فاتخذها لنفسك فلما قدم المغيرة والشهود على عمر سألهم فشهد ثلاثة فأثبتوا الشهادة على المغيرة وتقدم الرابع وهو زياد بن عبيد وكان آخرهم فشهد فزعموا أن عمر قال إني لأرى وجه رجل لا يخزي الله به رجلا من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وزعموا أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال ادرءوا الحدود ما استطعتم فقال زياد لما فحصه عمر وسأله وكع ( 2 ) قليلا فكبر المغيرة وقال لأبي بكرة حين أثبت عليه الشهادة لقد حرصت على النظر قال أبو بكرة أجل والله أي عدو الله على أن يخزيك الله بعملك الخبيث وقال لعمر والله لكأني أنظر إلى بثر ( 3 ) في فخذ المرأة فسأل عمر زيادا عن شهادته فقال لقد رأيت منظرا قبيحا ونفسا عاليا وما رأيت الذي فيه ما فيه الأمر فكبر عمر وجلد أبا بكرة ونافعا وشبلا فقال أبو بكرة أما والذي بعث محمدا بالحق لقد رأى زياد مثل الذي رأيت ولكنه كتم الشهادة وإن المغيرة لزان فأراد عمر أن يعيد ( 4 ) عليه الحد مرة أخرى فقال له علي يا أمير المؤمنين إذن تكمل شهادته أربعة ويحل على صاحبك الرجم فتركه وكتب إلى أبي موسى أن لا تجالسوا أبا بكرة فإنه شيطان فحلف أبو بكرة أن لا يكلم زيادا أبدا فولي زياد البصرة بعد ذلك فلم يكلمه حتى مات أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو الحسين محمد بن أحمد أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو بكر بن سيف أنا السري بن يحيى أنا شعيب بن إبراهيم أنا سيف بن عمر قال ولما أحرز عتبة الأهواز وأوطأ أهل فارس استأذن عمر في الحج فأذن له فلما قضى حجه استعفاه فأبى أن يعفيه وعزم عليه ليرجعن إلى عمله فدعا الله ثم انصرف فمات في بطن نخلة فدفن وبلغ عمر فمر به زائرا لقبره وقال أن قتلتك لولا أنه أجل معلوم وكتاب مرقوم وأثنى عليه بفضله ولم يختط فيمن اختط من المهاجرين وإنما ورث ولده
_________
( 1 ) بالأصل وم ود و " ز " : فأدخل والمثبت " ثم رحل " عن المختصر
( 2 ) كع : جبن وضعف
( 3 ) بالأصل : شئ والمثبت عن د و " ز " وم
( 4 ) تقرأ بالأصل : " يسبد " والمثبت عن د و " ز " وم

(60/36)


منزلهم من فاختة بنت غزوان وكانت تحت عثمان بن عفان وكان حباب مولاه قد لزم شيبة فلم يختط ومات عتبة بن غزوان على رأس ثلاث وستين ونصف من مفارقة سعد بالمدائن وقد استخلف على الناس أبا سبرة بن أبي رهم وعماله على حالهم ومسالحه على نهر تيري ومناذر وسوق الأهواز وسرق والهرمزان برامهرمز مصالح عليها وعلى السوس والبستان وجندي سابور ومهرجان قذق وذلك بعد ننعد ( 1 ) الدين كان العلاء حمل في البحر إلى فارس ونزولهم البصرة وكان يقال لهم أهل طاوس نسبوا إلى الوقعة فأقر عمر أبا سبرة بن أبي رهم على البصرة ببقية السنة التي مات فيها عتبة بن غزوان واستخلف عبد الرحمن بن سهل فعمل بقية السنة ثم استعمل المغيرة بن شعبة في السنة الثانية من بعد وفاة عتبة فعمل عليها بقية تلك السنة والسنة التي تليها لم ينتقض عليه أحد في عمله وكان مرزوقا بسلامة ولم يحدث شيئا إلا ما كان بينه وبين أبي بكرة ثم استعمل أبا موسى على البصرة وصرف إلى الكوفة واستعمل عمر بن سراقة ثم صرف عمر بن سراقة إلى الكوفة من البصرة وصرف أبو موسى إلى البصرة من الكوفة فعمل عليها ثانية وكان الذي حدث بين أبي بكرة وبين المغيرة سببا لعزله كان المغيرة ( 2 ) يناغيه وكان أبو بكرة ينافره عند كل ما يكون منه وكانا بالبصرة متجاورين بينهما طريق وكانا في مشربتين ( 3 ) متقابلتين لهما في داريهما في كل واحدة منهما كوة مقابلة للأخرى فاجتمع إلى أبي بكرة نفر يتحدثون في مشربته فهبت ريح ففتحت باب الكوة فقام أبو بكرة ليسقفها فبصر المغيرة وقد فتحت ( 4 ) الريح باب كوة مشربته وهو بين رجلي امرأة فقال للنفر قوموا فانظروا فقاموا فنظروا ثم قال اشهدوا قالوا ومن هذه قال أم جميل بنت الأفقم وكانت أم جميل إحدى بني عامر بن صعصعة وكانت غاشية للمغيرة وتغشى الأمراء والأشراف وكان بعض النساء يفعل ذلك في زمانها فقالوا إنما رأينا أعجازا ولا ندري ما الوجه ثم إنهم صمموا ( 5 ) حين قامت فلما خرج المغيرة إلى الصلاة حال أبو بكرة بينه وبين الصلاة وقال لا تصلي بنا فكتبوا إلى عمر بذلك وتكاتبوا فبعث عمر إلى أبي موسى فقال يا أبا موسى إني
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم وإعجامها غير واضح في د
( 2 ) الخبر في تاريخ الطبري 2 / 493 حوادث سنة 17
( 3 ) المشربة : الغرفة
( 4 ) الأصل : فتح والمثبت عن م ود و " ز " والطبري
( 5 ) الأصل : صبوا وفي المختصر : صمتوا والمثبت عن د و " ز " وم والطبري

(60/37)


مستعملك إني أبعثك إلى أرض قد باض فيها الشيطان وأفرخ ( 1 ) فالزم ما تعرف ولا تبدل فيستبدل الله بك فقال يا أمير المؤمنين أعني بعدة من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من المهاجرين والأنصار فإني وجدتهم في هذه الأمة وهذه الأعمال كالملح في الطعام لا يصلح إلا به قال فاستعان بمن أحببت فاستعار تسعة عشر رجلا منهم أنس بن مالك وعمران بن حصين وهشام بن عامر ثم خرج أبو موسى فيهم حتى أناخ بالبصرة في المربد وبلغ المغيرة أن أبا موسى قد أناخ بالمربد فقال والله ما جاء أبو موسى زائرا ولا تاجرا ولكنه جاء أميرا فإنهم لفي ذلك إذ جاء أبو موسى حتى دخل عليهم فدفع إليه أبو موسى كتابا من عمر أنه لأوجز كتاب كتب به أحد من الناس أربع كلم عزل فيها وعاتب واستحث وأمر أما بعد فإنه بلغني عنك نبأ عظيم فبعثت أبا موسى أميرا فسلم له ما في يديك والعجل وكتب إلى أهل البصرة أما بعد فإني قد بعثت أبا موسى أميرا عليكم ليأخذ لضعيفكم من قويكم وليقاتل بكم عدوكم وليدفع ( 2 ) عن ذمتكم وليجبي لكم فيئكم ثم ليقسمه فيكم ولينقي لكم طرقكم وأهدى له المغيرة وليدة من مولدات الطائف تدعى عقيلة وقال إني قد رضيتها لك وكانت فارهة فكان أبو موسى عبد الله بن قيس بن سليم بن حصار وارتحل المغيرة وأبو بكرة ونافع بن كلدة وزياد بن أبي سفيان وشبل بن معبد البجلي حتى قدموا على عمر فجمع بينهم وبين المغيرة فقال المغيرة سل هؤلاء الأعبد كيف رأوني مستقبلهم أو مستدبرهم أو كيف رأوا المرأة أو عرفوها فإن كانوا مستقبلي فكيف لم أستتر أو مستدبري فبأي شئ استحلوا النظر إلي في منزلي على امرأتي فوالله ما أتيت إلا امرأتي وكانت تشبهها فبدأ بأبي بكرة فشهد عليه أنه رآه بين رجلي أم جميل وهو يدخله ( 3 ) ويخرجه كالميل ( 4 ) في المكحلة قال كيف رأيتهما قال مستدبرهما قال فكيف استثبت رأسها قال تحاملت ( 5 ) قال ثم دعا بشبل بن معبد فشهد بمثل ذلك قال استدبرتهما أم استقبلتهما قال استقبلتهما ( 6 )
_________
( 1 ) في تاريخ الطبري : وفرخ
( 2 ) الأصل : وليحيى والمثبت عن د و " ز " وم والطبري
( 3 ) بالأصل وبقية النسخ : وهو " يخرجه ويدخله " والمثبت عن الطبري
( 4 ) بالأصل ود : كالماول والمثبت عن الطبري وفي د : " كالململول "
( 5 ) رسمها بالأصل : " بحاسب " وفي م : " تحاسب " وفي د : " تحانيت " والمثبت عن الطبري
( 6 ) قوله : قال : استقبلتهما سقط من م

(60/38)


وشهد نافع بمثل شهادة أبي بكر ولم يشهد زياد بمثل شهادتهم قال رأيته جالسا بين رجلي امرأة فرأيت قدمين مخضوبتين تخفقان واستين مكشوفتين وسمعت حفزانا شديدا قال هل رأيته كالملمول في المكحلة قال لا قال هل تعرف المرأة قال لا ولكن أشبهها قال فتنح وأمر بالثلاثة فجلدوا الحد وقرأ " فإذا لم يأتوا بالشهداء فأولئك عند الله هم الكاذبون " ( 1 ) فقال المغيرة اشفني من الأعبد قال اسكت اسكت الله نأمتك والله لو تمت الشهادة لرجمتك بأحجاري ( 2 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد أنا خلف بن تميم نا إسماعيل بن إبراهيم بن المهاجر قال سمعت عبد الملك بن عمير قال انبثق ( 3 ) بثق ( 4 ) في مسهراة ( 5 ) فركب عمار بن ياسر في أناس من أهل الكوفة وقال ندخل دوابنا مرابطكم فقالوا لا وأبوا عليه فبلغ ذلك عمر بن الخطاب فقال لأبعثن عليهم رجالا لا يمنعونه أن يدخل الدواب مرابطهم فبعث المغيرة بن شعبة فقال جلدة للمسلمين أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو علي بن المسلمة أنا أبو الحسن بن الحمامي المقرئ أنا أبو علي بن الصواف أنا الحسن بن علي القطان أنا إسماعيل بن عيسى العطار أنا إسحاق بن بشر نا عتاب عن يوسف بن ميمون عن حبيب بن أبي ثابت أن عمر بن الخطاب قال ما تقولون في تولية ضعيف مسلم أو قوي فاجر فقال له المغيرة المسلم الضعيف إسلامه ( 6 ) له وضعفه عليك وعلى رعيتك وأما القوي الفاجر ففجوره عليه وقوته لك ولرعيتك فقال له عمر فأنت وأنا باعثك يا مغيرة فلما ودعته فقال له عمر اسمع
( 7 ) فكان المغيرة على الكوفة سنة وثلاثة أشهر وذكروا أن
_________
( 1 ) سورة النور الآية : 33
( 2 ) في م : بالحجارة
( 3 ) تحرفت بالأصل إلى : " أنس " والتصويب عن م ود
( 4 ) بياض بالأصل واستدركت اللفظة عن د و " ز " وم
( 5 ) لم أوفق إلى معرفتها
( 6 ) في المختصر : إسلامه لك
( 7 ) الكلام متصل بالأصل والاضطراب واضح على المعنى وبعد " اسمع " في م و " ز " ود : بياض مقداره عدة كلمات

(60/39)


المغيرة غزا أذربيجان سنة عشرين وصالح أهلها ثم إنهم كفروا ( 1 ) بعد ذلك في ولاية عثمان فغزا الأشعث بن قيس ففتح حصونا لهم بناجروان ( 2 ) ثم صالحوه على صلح المغيرة فأمضى ذلك لهم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو بكر بن سيف نا السري بن يحيى نا شعيب بن إبراهيم نا سيف بن عمر عن محمد بن عبيد الله عن سعيد بن عمرو أن عمر قال قبل أن يستعمل المغيرة ما تقولون في تولية رجل ضعيف مسلم أو رجل قوي مشدد ( 3 ) فقال المغيرة أما الضعيف المسلم فإنما إسلامه لنفسه وضعفه عليك والمشدد فإن شداده ( 4 ) لنفسه وقوته للمسلمين فقال وإنا باعثوك يا مغيرة فكان المغيرة عليها حتى مات عمر وذلك نحو من سنتين وزيادة فلما ودعه المغيرة للذهاب إلى الكوفة قال له يا مغيرة
( 5 ) ثم أراد عمر أن يبعث سعدا على عمان فقتل قبل أن يبعث وأوصى به أنبأنا أبو عبد الله بن الحطاب أنا محمد بن أحمد السعدي أنا عبيد الله بن محمد العكبري قال قرئ على أبي القاسم البغوي حدثني حمزة بن مالك الأسلمي المدني حدثني عمي سفيان بن حمزة عن كثير بن زيد عن المطلب يعني ابن حنطب قال قال المغيرة بن شعبة أنا أول من رشا في الإسلام قال كنت آتي فأجلس في الباب أنتظر الدخول على عمر فقلت ليرفأ حاجب عمر خذ هذه العمامة فألبسها فإن عندي أختا لها فكان يدخلني حتى أجلس وراء الباب فمن رآني قال إنه ليدخل على عمر في ساعة لا يدخل عليه فيها أحد أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا
_________
( 1 ) يعني أنهم نقضوا عهدهم
( 2 ) في م : " بما جروان " وفي د : " ماحروا " وفي " ز " كالأصل
وفي معجم البلدان : " جابروان "
( 3 ) كذا بالأصل وبقية النسخ
( 4 ) كذا بالأصل والنسخ : والمشدد فإن شداده
( 5 ) بياض بالأصل ود و " ز " وم

(60/40)


عبد الله بن عدي نا العباس بن أحمد بن أبي سحمة ( 1 ) الجيلي نا الصلت بن مسعود نا حماد بن زيد عن هشام عن محمد قال كان الرجل يقول للرجل غضب الله عليك كما غضب أمير المؤمنين على المغيرة عزله عن البصرة واستعمله على الكوفة أخبرنا أبو نصر محمد بن حمد الكبريتي أنا أبو مسلم بن مهرابزد أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو عروبة الحسين بن محمد بن مودود نا ابن بشار نا محمد بن جعفر نا شعبة عن المغيرة عن سماك بن سلمة قال أول من سلم عليه بالإمرة المغيرة بن شعبة يعني قول المؤذن عند خروج الإمام إلى الصلاة السلام عليك أيها الأمير ورحمة الله وبركاته أخبرنا أبو محمد بن حمزة نا أبو بكر الخطيب وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا ابن الفضل أنا عبد الله نا يعقوب نا ابن بكير حدثني الليث بن سعد قال ثم كانت أذربيجان سنة ثنتين وعشرين وأميرها المغيرة بن شعبة ( 2 ) أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد ابن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 3 ) ويقال همذان افتتحها المغيرة بن شعبة سنة أربع وعشرين ويقال جرير بن عبد الله افتتحها بأمر المغيرة بن شعبة وقال أبو عبيدة غزا حذيفة همذان فافتتحها عنوة ولم تكن فتحت قبل ذلك وفيها ( 4 ) يعني سنة اثنتين وعشرين فتحت أذربيجان حدثت عن ابن إسحاق قال فتحت سنة ثنتين وعشرين أميرها المغيرة بن شعبة وولى عمر الكوفة جبير بن مطعم ثم عزله قبل أن يقتل بيسير وولى المغيرة بن شعبة فلم يزل عليها حتى قتل عمر قال وحدثني أبو عمرو الشيباني قال افتتحها يعني همذان المغيرة بن شعبة في شهر ربيع الأول أو في جمادى الأولى سنة أربع وعشرين
_________
( 1 ) غير مقروءة بالأصل وم والمثبت عن د
( 2 ) راجع معجم البلدان ( أذربيجان ) 1 / 129
( 3 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 157
( 4 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 151

(60/41)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر الطبري أنا أبو الحسين أنا عبد الله نا يعقوب قال وكان فتح أذربيجان سنة ثنتين وعشرين وأميرها المغيرة بن شعبة الثقفي وأقام الحج للناس سنة أربعين المغيرة بن شعبة الثقفي ( 1 ) أخبرنا أبو محمد بن حمزة نا أبو بكر وأخبرنا أبو القاسم أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين أنا عبد الله نا يعقوب قال قال ابن بكير قال الليث وحج عامئذ يعني سنة أربعين بالناس المغيرة بن شعبة قال ونا يعقوب نا الحجاج بن أبي منيع نا جدي عن الزهري قال توفى الله عمر واستخلف عثمان فنزع عثمان المغيرة بن شعبة عن الكوفة وأمر عليها سعد بن أبي وقاص حدثني عمار بن الحسن نا سلمة عن محمد بن إسحاق قال استخلف عثمان بن عفان سنة أربع وعشرين فكانت همذان ( 2 ) على رأس ستة أشهر من مقتل عمر بن الخطاب وأميرها المغيرة بن شعبة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة نا صالح بن سهيل نا يحيى بن أبي زائدة عن المجالد عن أبي بردة بن أبي موسى عن أبي موسى أن عمر بن عث على البصرة المغيرة بن شعبة ثم عزله عنها حين كان من أمر أبي بكر ما كان وبعث عليها أبا موسى ثم بعث المغيرة على اليمن ثم عزله عنها وبعثه إلى الكوفة فقتل عمر وهو على الكوفة أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن اللنباني ( 3 ) نا ابن أبي الدنيا نا يوسف بن موسى قال سمعت جريرا يقول
_________
( 1 ) من قوله : وأقام
إلى هنا مكرر بالأصل
( 2 ) بالأصل : همدان بالدال المهملة
( 3 ) تحرفت بالأصل وبقية النسخ إلى : اللبناني بتقديم الباء
( 4 ) سقطت من د

(60/42)


أخبرني بعض البصريين قال لما قبض النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال المغيرة بن شعبة لعلي قم فاصعد المنبر فإنك إن لم تصعد صعد غيرك قال فقال علي والله إني لأستحيي أن أصعد المنبر ولم أدفن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال فصعد غيره قال وقال له المغيرة بن شعبة حين كانت الشورى انزع ( 1 ) نفسك منهم فإنهم لن يبايعوا غيرك قال ونا يوسف نا جرير عن المغيرة قال قال المغيرة بن شعبة لعلي حين قتل عثمان اقعد في بيتك ولا تدع الناس إلى نفسك فإنك لو كنت في جحر بمكة لم يبايع الناس غيرك ( 2 ) قال وقال المغيرة بن شعبة لئن لم تطعني في هذه الرابعة لاعتزلتك ابعث إلى معاوية عهده ثم اخلعه بعد ذلك فلم يفعل فاعتزله المغيرة بن شعبة باليمن ( 3 ) فلما اشتغل علي و ( 4 ) معاوية فلم يبعثوا إلى الموسم أحدا جاء المغيرة بن شعبة فصلى بالناس ودعا لمعاوية ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو محمد وأبو الغنائم ابنا أبي عثمان وأبو القاسم بن البسري وأحمد بن محمد بن إبراهيم القصاري وأبو الحسن علي بن محمد بن محمد الأنباري قالوا أنا أبو عمر بن مهدي أنا محمد بن أحمد بن يعقوب نا جدي يعقوب بن شيبة نا أبو عثمان الزنبري ( 6 ) سعيد بن داود بن أبي زنبر المدني ( 7 ) نا مالك بن أنس عن عمه أبي سهيل بن مالك عن أبيه قال لقي عمار بن ياسر المغيرة بن شعبة في زقاق من سكك المدينة وهو متوشح سيفا فناداه يا مغير ( 8 ) فقال ما تشاء قال هل لك في الله عز و جل قال وأين هو قال
_________
( 1 ) في د : انزع نفسك انزع نفسك منهم
( 2 ) سقطت من الأصل وم واستدركت عن د
( 3 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم وسير الأعلام وفي طبقات ابن سعد : بالطائف
( 4 ) سير الأعلام 2 / 29
( 5 ) رواه الذهبي في تاريخ الإسلام ( 41 - 60 ) ص 122 وسير الأعلام 2 / 29
( 6 ) تحرفت بالأصل وم ود و " ز " إلى : الزبيري راجع ترجمته في تهذيب الكمال 7 / 180
( 7 ) من طريقه رواه الذهبي في سير الأعلام 2 / 29 مختصرا
( 8 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي د : يا مغيرة

(60/43)


تدخل في هذه الدعوة فتسبق من معك وتدرك من سبقك قال فقال المغيرة وددت والله أني لو علمت ذلك إني والله ما رأيت عثمان مصيبا ولا رأيت قتله صوابا فهل لك يا أبا اليقظان أن تدخل بيتك وتضع سيفك وأدخل بيتي حتى تنجلي هذه الظلمة ويطلع قمرها فنمشي مبصرين نطأ أثر المهتدين ونجتنب سبيل الحائرين فقال عمار أعوذ بالله أن أعمى بعد إذ كنت بصيرا يدركني من سبقته ويعلمني من علمته فقال المغيرة بن شعبة يا أبا اليقظان إذا رأيت السيل ( 1 ) جار فاجتنب جريته ( 2 ) قال الزنبري يعني بجار جاري ( 3 ) ولا تكن كقاطع السلسلة فر من الضحل فوقع في الغمر فقال عمار اسمع ما أقول وانظر ما أفعل فلن تراني إلا في الرعيل الأول قال واطلع عليهما علي فقال ما يقول لك الأعور إنه والله على عمد يلبس عزله ولن يأخذ من الدين إلا ما خلطته الدنيا فانتجاه عمر ( 5 ) فأخبره فقال علي ويحك يا مغيرة إن هذه الدعوة المودية تودي من دخل فيها إلى الجنة وأنا أجتار ( 6 ) إليهما توهل من وهل ( 7 ) فإذا غشيناك فالزم بيتك فقال له المغيرة أنت أعلم مني وأوقر ( 8 ) أما إذا لم أعنك فلن أعن ( 9 ) عليك أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا أبو الفتح نصر بن أحمد بن أبي نصر أنا محمد بن أحمد الجواليقي وأخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا ابن الطيوري وأبو طاهر المقرئ قالا أنا الطناجيري أنا محمد بن زيد الأنصاري أنا محمد بن محمد بن عقبة نا هارون بن حاتم نا أبو بكر بن عياش قال وحج بالناس مغيرة بن شعبة سنة أربعين ( 10 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 11 )
_________
( 1 ) رسمها بالأصل و " ز " وم " السا " وفي د : " النيل " والمثبت عن سير الأعلام
( 2 ) سقطت من الأصل ومكانها بياض في م وغير مقروءة في " ز " وفي د : جريه والمثبت عن سير الأعلام
( 3 ) كذا بالأصل وبقية النسخ والوجه جاريا
( 4 ) في د : عمر
( 5 ) كذا بالأصل وبقية النسخ ولعل الصواب : عمار
( 6 ) صورتها بالأصل وم ود : " ولها احبار " والمثبت عن " ز " والمختصر : " وأنا اجتاز "
( 7 ) الوهل : الفزع
( 8 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك لإيضاح المعنى عن د و " ز "
( 9 ) كذا بالأصل وبقية النسخ : " أعن " والوجه : أعين
( 10 ) تاريخ الإسلام ( 41 - 60 ) ص 122 وسير الأعلام 2 / 29
( 11 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 1 / 192

(60/44)


أنا محمد بن أحمد بن رزق نا محمد بن أحمد بن الحطاب الرزار نا محمد بن يوسف بن بشر الهروي نا أحمد بن سلم ( 1 ) البغدادي بالرملة نا الهيثم بن عدي نا ابن عياش قال وحج بالناس في هذه السنة أعني سنة أربعين المغيرة بن شعبة قال الخطيب ( 2 ) وفي سنة أربعين كان مقتل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب والمغيرة إنما ولي إمارة الكوفة بعد قتله ولاه ذلك معاوية أخبرنا أبو الحسن المالكي وأبو محمد بن حمزة قالا نا وأبو منصور المقرئ أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان ( 4 ) نا ابن بكير عن الليث بن سعد قال حج سنة أربعين بالناس المغيرة بن شعبة وذلك أن المغيرة بن شعبة كان معتزلا بالطائف فافتعل كتابا عام الجماعة بإمارة الموسم فقدم الحج يوما خشية أن يجئ أمير فتخلف عنه ابن عمر وصار عظم الناس مع ابن عمر قال نافع فلقد رأيتنا ونحن غادون من منى واستقبلونا مفيضين من جمع فأقمنا بعدهم ليلة بمنى أخبرنا أبو غالب بن الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد ابن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 5 ) وافتعل المغيرة بن شعبة عهدا عن أمر الحسن فأقام الحج سنة أربعين يعني وولى معاوية على الكوفة عبد الله بن عمرو بن العاص حين اجتمع عليه الناس ثم عزله من أيامه وولى المغيرة بن شعبة فمات المغيرة بن شعبة سنة خمسين فضمها معاوية إلى زياد أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن يوسف أنا أحمد بن محمد بن عمر العبدي نا عبد الله بن محمد القرشي نا أبو كريب نا طلق بن غنام نا قيس وهو ابن الربيع عن أبي حصين قال
_________
( 1 ) بالأصل : " سالم " والمثبت عن م ود و " ز " وتاريخ بغداد
( 2 ) رواه الخطيب في تاريخ بغداد 1 / 192 - 193
( 3 ) تاريخ بغداد 1 / 192
( 4 ) ليس في كتاب المعرفة والتاريخ المطبوع ليعقوب بن سفيان
( 5 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 203 و 210

(60/45)


عزل معاوية المغيرة عن الكوفة قال فقدم المغيرة الشام فطلب الدخول على معاوية فلم يقدر عليه فدخل على يزيد بن معاوية فقال لو أن أمير المؤمنين جعل لنا علما ننتهي إليه فخرج يزيد فدخل على أبيه فقال يا أمير المؤمنين إن المغيرة دخل علي فقال لو أن أمير المؤمنين جعل لنا علما ومفزعا فقال علي المغيرة فأتي به فأذن له فقال كيف قلت يا
( 1 ) فأخبره فقال
( 2 ) كيف لي بالعراق قال أنا لك بها يا أمير المؤمنين قال
( 3 ) بعهده ( 4 ) فكتب له أخبرنا أبو محمد بن حمزة نا أبو بكر الخطيب وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال ( 5 ) وفي سنة أربعين قدم المغيرة بن شعبة كان كتب إلى معاوية ثم قدم عليه قال ونا يعقوب ( 6 ) نا الحجاج ( 7 ) نا جدي عن الزهري قال دعا معاوية عمروا ( 8 ) وهو بالكوفة فقال له يا أبا عبد الله أغن عني ( 9 ) الكوفة قال عمرو فكيف ترى في مصر قال استعمل عليها ابنك عبد الله قال عمرو فنعم قال فبينما هم على ذلك طرقهم المغيرة بن شعبة وكان معتزلا بالطائف فناجاه معاوية فقال أتؤمر عمرو بن العاص على الكوفة ويؤمر ابنه عبد الله على مصر وتكون كالقاعد بين لحيي الأسد فقال له معاوية ماذا ترى قال أنا أكفيك الكوفة قال فافعل فقال معاوية لعمرو حين أصبح يا أبا عبد الله إني قد رأيت أن أفعل بك ( 10 ) واستوحشنا إليك فقال عمرو فنعم ما رأيت وعرف عمرو أن المغيرة قد سبقه ونقض رأي معاوية عليه فقال عمرو لمعاوية ألا أدلك على أمير الكوفة قال بلى قال المغيرة بن شعبة فاستعن برأيه وقوته
_________
( 1 ) بياض بالأصل ود و " ز " وم
( 2 ) بياض بالأصل ود و " ز " وم
( 3 ) بياض بالأصل ود و " ز " وم
( 4 ) استدركت عن د و " ز " وم
( 5 ) ليس الخبر في المعرفة والتاريخ المطبوع
( 6 ) ليس الخبر في المعرفة والتاريخ المطبوع
( 7 ) وهو الحجاج بن أبي منيع ومن طريقه رواه الذهبي في سير الأعلام 2 / 29 - 30 ومن طريق الزهري رواه في تاريخ الإسلام ( 41 - 60 ) ص 122 - 123
( 8 ) بالأصل : " عمر " والمثبت عن د و " ز " وم وهو عمرو بن العاص
( 9 ) في تاريخ الإسلام وسير الأعلام : أعني على الكوفة
( 10 ) رسمها بالأصل ود و " ز " وم : " ابعابك " والمثبت عن تاريخ الإسلام

(60/46)


على المكيدة واعزل عنه المال فإن من قبلك عمر وعثمان قد فعلا به ذلك فقال معاوية نعم ما رأيت فدخل مغيرة على معاوية بعدما خرج عمرو فقال له معاوية إني قد كنت أمرتك فجمعت لك الجند والأرض ثم ذكرت السير قبلي فإذا الأئمة لم يكونوا يستعملونك إلا على الجند وكانوا يجعلون الأرض إلى غيرك وإني قد رأيت أن لا أخالف سنة عمر وعثمان قال المغيرة قد قبلت فلما خرج إلى أصحابه قال قد عزلت الأرض عن صاحبكم ولم يغب عن ذلك أبو عبد الله قال ونا يعقوب ( 1 ) حدثني حرملة بن يحيى نا ابن وهب حدثني الليث قال كان المغيرة بن شعبة قد اعتزل فلما صار الأمر إلى معاوية كتب المغيرة إلى معاوية يروزه إني أشكو إلى الله وإليك كبر سني ونفاد أهل بيتي وجفوة قريش عني فكتب إليه معاوية أما ما ذكرت من كبر سنك فإنك لم يكن يشركك فيما ذهب منك أحد وأما ما ذكرت من نفاد أهل بيتك فقد توفي آل أبي سفيان فما عدمت أحدا منهم شيئا وأما جفوة قريش عنك فهم حملوك على رقاب الناس فلما رأى أنه ليس عنده من الغضب إلا هذا قدم عليه فلما دخل عليه دعا له فيما أعطاه الله من الظفر والنصر والعون على ما حمل ثم قال وجزاك الله عن أبي عبد الله خيرا يريد عمرو بن العاص وكان قد أمره على مصر وأمر ابنه على العراق فقد صنعت به وصنعت فقال معاوية إني والله لقد فعلت فقال المغيرة في آخر ذلك أي ( 2 ) معاوية داهية العراق جعلت الأسد بين يديك وشبليه ( 3 ) بين كتفيك وجعلت في الشام هذا الذي لو نالت منه عجوز امعدته ( 4 ) فكيف لي به قال أكفيك قال فخرج المغيرة ودخل عمرو على معاوية فقال قد جاءك أعور ثقيف من كل طير بريشة قال لا تفعل يا أبا عبد الله فإنه أول ما كلمني به بعد الدعاء لي فيما حملت ما غبطني به فيما فعلت بيني وبينك وما عظم من حقك وذكر من فضلك فخرج عمرو من عند معاوية بما أخبره عنه وقد تفتح قلبه للمغيرة بما أخبره عنه وذهب الذي في نفسه عليه فأقبل عمرو إلى منزله فوجد المغيرة بالباب يلتمس الدخول عليه فأذن له فدعا لهم فيما أعطاهم الله من الظفر وما جمع من أمر أمة
_________
( 1 ) ليس الخبر في المعرفة والتاريخ
( 2 ) كذا بالأصل وبقية النسخ
( 3 ) كذا بالأصل وبقية النسخ وفي المختصر : " وشبله " وهو أوجه ويعني به عبد الله بن عمرو بن العاص
( 4 ) كذا رسمها وبدون إعجام بالأصل ود و " ز " وم

(60/47)


محمد ( صلى الله عليه و سلم ) على أيديهم ثم قال بعد ذلك عمرو بن العاص داهية العرب جعلت شطرك بالمغرب وشطرك بالمشرق وإنما هذا يريد معاوية هامة ( 1 ) اليوم أو غدا فكيف بك إذا اختلف أمر الناس على أي شقيك تقبل وبأيهما تهتم قال صدقت لعمر الله ثم ذهب إلى معاوية فقال اعف لي عبد الله من العراق فقال معاوية ما أنا بفاعل فألح عليه عمرو بن العاص وألح معاوية في الإباء حتى قال عمرو فإن شئت فررناه ( 2 ) جذعة فقال معاوية أما إذا بلغ هذا منك فقد أعفيناه لك وأرسل معاوية مكانه حين خرج عمرو بن العاص إلى المغيرة بن شعبة فولاه العراق فذكر ذلك لعمرو فقال خدعني فأتى معاوية فقال بعث المغيرة إلى العراق قال نعم هذا عملك غلبتني على عبد الله فلم أجد منه بدا فقال عمر فتأمنه على المال قال فما ترى قال أرى أن تبعث على الأموال رجلا فلا يقدم المغيرة منه على قليل ولا كثير إلا بأمرك ففعل معاوية ذلك فقال المغيرة حين جاءه ذلك قد استوفى بعض الاستيفاء ولم يبلغ الذي بلغنا أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو الأصبهاني أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن اللنباني ( 3 ) نا ابن أبي الدنيا نا أبو كريب نا طلق بن غنام ( 4 ) نا شريك عن عبد الملك بن عمير قال كتب المغيرة بن شعبة إلى معاوية يذكر فناء عمره وفناء أهل بيته وجفوة قريش إياه قال فورد الكتاب على معاوية وزياد عنده فلما قرأ الكتاب قال له زياد يا أمير المؤمنين ولني إجابته قال فألقى إليه الكتاب قال فصدر زياد الكتاب ثم كتب أما ما ذكرت من ذهاب عمرك فإنه لم يأكله أحد غيرك وأما ما ذكرت من فناء أهل بيتك فلو أن أمير المؤمنين قدر أن يقي أحدا بالموت لوقى أهل بيته وأما ما ذكرت من جفوة قريش إياك فأنى ( 5 ) يكون ذاك وهم أمروك فلما قدم الكتاب على المغيرة فقرأه قال اللهم عليك بزياد اللهم عليك بزياد أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا عمر بن عبيد الله أنا أبو الحسين بن
_________
( 1 ) يعني أنه مشرف على الموت
( 2 ) جاء في تاج العروس بتحقيقنا : جذع : وفر الأمر جذعا أي بدئ وفر الأمر جذعا أي أبدأه وإذا طفئت حرب بين قوم فقال بعضهم : إن شئتم أعدناها جذعة أي أول ما يبتدأ فيها
( 3 ) تحرفت بالأصل وبقية النسخ إلى : اللبناني بتقديم الباء
( 4 ) من طريقه رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 2 / 30
( 5 ) بالأصل وبقية النسخ : فانا

(60/48)


بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق نا هارون بن معروف نا ضمرة عن ابن شوذب قال أحصن المغيرة بن شوذب أربعا من بنات أبي سفيان ( 1 ) قال وكان آخر من تزوج منهن بها عرج فخطبها إلى معاوية فقال له معاوية إنها ضمنة ( 2 ) قال إني لست أريد أن أراهن عليها إنما أردت بنات أبي سفيان فزوجه إياها أخبرنا أبو بكر بن أبي نصر ( 3 ) أنا عبد الوهاب بن محمد بن إسحاق أنا الحسن بن محمد بن أحمد أنا أحمد بن محمد بن عمر نا عبد الله بن محمد بن عبيد نا سلم ( 4 ) بن جنادة السوائي نا أحمد بن بشير عن عوانة قال ذكر عمر شيئا فقال المغيرة الرأي فيه كذا وكذا فقال وما أنت والرأي إذا جاء الرأي غلبك عليه عمرو ومعاوية قال ونا عبد الله نا أبو كريب نا ابن أبي زائدة عن مجالد ( 5 ) عن عامر قال القضاة أربعة عمر وعلي وابن مسعود وأبو موسى الأشعري والدهاة أربعة ( 6 ) معاوية وعمرو بن العاص والمغيرة بن شعبة وزياد أخبرنا أبو عبد الله يحيى بن الحسن أنا أبو تمام علي بن محمد إجازة عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم الكوكبي نا ابن أبي خيثمة أنا سلميان بن أبي شيخ نا عبد الله بن جعفر ( 7 ) العبدي عن مجالد عن الشعبي قال كان دهاة العرب أربعة أحدهم المغيرة بن شعبة لم يأخذ عقدة إلا حلها أخبرنا أبو محمد بن حمزة أنا أبو بكر الخطيب وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 8 ) نا عيسى بن
_________
( 1 ) تاريخ الإسلام ( 41 - 60 ) ص 123 وسير الأعلام 2 / 30
وفي الأغاني 16 / 86 أحصن المغيرة بن شعبة إلى أن مات ثمانين امرأة فيهن ثلاث بنات لأبي سفيان بن حرب
( 2 ) الضمن : هو المصاب بعاهة أو بعلة
( 3 ) في م : ناصر
( 4 ) بالأصل : سالم والمثبت عن د و " ز " وم
( 5 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 18 / 307
( 6 ) تاريخ الإسلام ( 41 - 60 ) ص 123
( 7 ) في م : " حو " ثم بياض
( 8 ) الخبر ليس في المعرفة والتاريخ المطبوع ليعقوب بن سفيان الفسوي

(60/49)


محمد أنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال ثارت الفتنة الأولى وبعد خمسة نفر يقال إنهم ذوو رأي العرب ومكائدهم من قريش معاوية بن أبي سفيان وعمرو بن العاص ويعد من الأنصار قيس بن سعد ويعد من المهاجرين عبد الله بن بديل وكان المغيرة معتزلا بالطائف أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر أنا أبو الحسين أنا عبد الله نا يعقوب نا أبو بكر الحميدي نا سفيان ( 1 ) نا مجالد عن الشعبي قال سمعت قبيصة بن جابر يقول صحبت المغيرة بن شعبة فلو أن مدينة لها ثمانية أبواب لا يخرج من باب منها إلا بمكر لخرج من أبوابها كلها أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الحسن علي بن أحمد قالا نا وأبو منصور ابن زريق أنا أبو بكر أحمد بن علي ( 2 ) أنا أبو حازم عمر بن أحمد بن إبراهيم العبدوي بنيسابور أنا محمد بن أحمد بن الغطريف العبدي بجرجان نا ابن مخلد العطار نا أحمد ابن عبد الرحمن السلمي في دار خلف نا أحمد بن حكيم نا الهيثم عن مجالد عن الشعبي قال قال المغيرة بن شعبة ما خدعني أحد في الدنيا إلا غلام من بني الحارث خطبت امرأة منهم فأصغى إلي الغلام وقال أيها الأمير لا خير لك فيها إني رأيت رجلا يقبلها فبلغني أن الغلام لزوجها قلت أليس زعمت أنك رأيت رجلا يقبلها قال ما كذبت أيها الأمير رأيت أباها يقبلها فكلما ( 3 ) ذكرت قوله علمت أنه خدعني أخبرنا أبو محمد بن حمزة بقراءتي عليه عن أبي بكر الخطيب أخبرني أبو القاسم الأزهري نا أحمد بن إبراهيم بن شاذان نا إبراهيم بن محمد بن عرفة نا محمد بن يونس نا عمرو بن الحصين نا الهيثم بن عدي ( 4 ) عن مجالد عن الشعبي قال سمعت المغيرة بن شعبة يقول ما غلبني أحد قط إلا غلام من بلحارث بن كعب فإني خطبت امرأة فقال لي لا تردها
_________
( 1 ) رواه الذهبي من طريقه في سير الأعلام 2 / 30 والمزي في تهذيب الكمال 18 / 307
( 2 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 4 / 245 في ترجمة أحمد بن عبد الرحمن السلمي
( 3 ) بالأصل : فلما والمثبت عن د و " ز " وتاريخ بغداد
( 4 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 18 / 307 - 308

(60/50)


إني رأيت رجلا يقبلها فانصرفت عنها فبلغني أنه تزوجها فلقيته فقلت ألم تقل أنك رأيت رجلا يقبلها قال بلى رأيت أباها يقبلها قال فإذا ذكرت ما فعل بي غاظني ذلك قال وأخبرني أبو طالب عمر بن إبراهيم بن سعيد الفقيه أنا محمد بن العباس الخزاز ( 1 ) أنا محمد بن خلف بن المرزبان إجازة وحدثنا محمد بن عبيد الله بن حريث الكاتب عنه أنا محمد بن المنتشر الطائي أخبرني مسلم بن صبيح الكوفي قال سمعت أبي يقول خطب المغيرة بن شعبة وفتى من العرب امرأة وكان الفتى طريرا جميلا فأرسلت إليهما المرأة إنكما قد خطبتماني ولست أجيب أحدا منكما دون أن أراه وأسمع كلامه فاحضرا إن شئتما فحضرا فأجلستهما حيث تراهما وتسمع كلامهما فلما رآه المغيرة ونظر إلى جماله وشبابه وهيئته آيس منها وعلم أنها له مؤثرة عليه فأقبل على الفتى فقال له لقد أوتيت جمالا وحسنا وثباتا فهل عندك سوى ذلك قال نعم فعدد محاسنه ثم سكت فقال له المغيرة كيف حسابك قال ما يسقط علي منه شئ وإني لأستدرك أدق من الخردلة قال المغيرة لكني أضع البدرة في زاوية البيت فينفقها أهلي على ما يريدون فما أعلم بنفادها حتى يسألوني غيرها فقالت المرأة والله لهذا الشيخ الذي لا يحاسبني أحب إلي من هذا الذي يحصي علي مثل صغير الخردل فتزوجت المغيرة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو عبد الله محمد بن علي بن الحسين بن سكينة الأنماطي أنا أبو الفرج محمد بن فارس بن محمد العوذي أنا أبو بكر محمد بن جعفر بن أحمد العسكري الدقاق نا ابن أبي الدنيا حدثني حمزة بن العباس أنا علي بن الحسن بن شقيق أنا ابن عيينة عن أبي حمزة الثمالي قال قال المغيرة بن شعبة لحديث من عاقل أحدب إلي من الشهد بماء الرضفة بمحض الأري قال علي وزادني عبد الله بن المبارك عن سفيان قال فبلغ زيادا فقال أو كذلك فلهن أحب إلي من رثيئة ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا أبو القاسم إسماعيل بن مسعدة الجرجاني ببغداد أنا أبو سهل إبراهيم بن أحمد بن إبراهيم البغوي الصوفي نا أبو عبد الله محمد بن العباس العصمي
_________
( 1 ) تحرفت بالأصل إلى : الحزاز
( 2 ) رئا اللبن حلبه على حامض فخثر وهو الرثيئة
( القاموس )

(60/51)


قال سمعت محمد بن أبي علي الجلادي يقول أخبرني محمد بن موسى السمري عن حماد ابن إسحاق الموصلي عن أبيه قال قيل للمغيرة بن شعبة ما بقي من لذتك ( 1 ) قال الإفضال على الإخوان قيل فمن أحسن الناس عيشا قال من عاش بعيشة غيره قيل فمن أسوأ الناس عيشا قال من لا يعيش بعيشة أحد أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي قال سمعت أبا عبد الرحمن السلمي يقول سمعت محمد بن العباس العصمي يقول سمعت الجلادي يقول أخبرني محمد بن موسى السمري عن حماد بن إسحاق الموصلي عن أبيه قال قيل للمغيرة بن شعبة ما بقي من لذتك قال الإفضال على الإخوان أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن الدارقطني نا أبو عبيد بن المحاملي نا سلم ( 2 ) بن جنادة نا أبو نعيم نا يونس عن أبي السفر قال قيل للمغيرة بن شعبة إني أراك تحابي قال إن المعرفة تنفع عند الجمل الصؤول ( 3 ) والكلب العقور ( 4 ) فكيف بالمرء المسلم ( 5 ) أخبرتنا أم البهاء بنت البغدادي قالت أنا أبو الفضل الرازي أنا جعفر بن عبد الله نا محمد بن هارون نا أبو كريب نا ابن المبارك عن يونس بن أبي إسحاق عن رجل قد سماه عن المغيرة بن شعبة قال قيل له إن آذنك يؤثر بالإذن فقال عمره الله إن المعرفة لتنفع عند الكلب العقور والجمل الصؤول فكيف الحر الكريم أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن أحمد بن عمر أنا أبو طالب محمد بن علي نا أبو الحسين بن سمعون نا عبد الله بن سليمان نا يونس بن حبيب نا أبو داود الطيالسي عن عمران القطان عن قتادة عن الحسن قال قيل للمغيرة بن شعبة إن حاجبك يحابي فقال إن المعرفة لتنفع عند الكلب العقور والجمل الصؤول فكيف عند الرجل المسلم أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر بن القشيري قالا أنا أبو عثمان سعيد بن
_________
( 1 ) كذا بالأصل وبقية النسخ وفي المختصر : أربك
( 2 ) تحرفت بالأصل ود إلى : سالم والمثبت عن " ز " وم
( 3 ) الجمل الصؤول الذي يأكل راعيه ويواثب الناس فيأكلهم
( 4 ) الكلب العقور هو كل سبع يعقر ويجرح ويقتل ويفترس
( 5 ) رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 2 / 31

(60/52)


محمد البحيري أنا أبو طاهر محمد بن الفضل السلمي نا عبد الله بن محمد بن مسلم نا أحمد بن الفضل عن عبيد الله نا أبو جعفر الرازي نا أبو معاذ السجزي حدثني سفيان عن معمر عن رجل عن المغيرة بن شعبة قال إن المعرفة تنفع من الجمل الصؤول والكلب العقور فكيف من ذي الحلم والحسب أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله السلمي مناولة وإذنا وقرأ علي إسناده أنا محمد بن الحسين أنا المعافى بن زكريا نا يزداد بن عبد الرحمن بن يزداد الكاتب نا أبو موسى عيسى بن إسماعيل البصري المعروف بتينة حدثني التوزي ( 1 ) عن سفيان بن عيينة قال عرض المغيرة بن شعبة الجند بالكوفة فوجدهم أربعة آلاف فمر به شاب من الجند فقال يا غلام زد هذا في عطائه كذا وكذا قال فقام شاب كان إلى جانبه فقال أصلحك الله هذا ابن عمي لحا أليس له علي فضيلة في نسب ولا نجدة فالحقني به قال لا قال فمر من يحط من عطائي ليظن من حضر أن بك موجدة قال لا إن أبا هذا كان بيني وبينه مودة وكان لي صديقا وإن المعرفة لتنفع عند الجمل الصؤول والكلب العقور فكيف بالرجل ذي المروءة والحسب أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا محمد بن المصري أنا أحمد بن مروان نا محمد بن عبد العزيز نا ابن عائشة قال قال المغيرة بن شعبة اشكر لمن أنعم عليك وأنعم على من شكرك فإنه لا بقاء للنعمة إذا كفرت ولا زوال لها إذا شكرت إن الشكر زيادة من المنعم ( 2 ) وأمان من الفقر أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا الربيع بن سليمان نا يحيى ابن حسان نا أبو شهاب عن عاصم الأحول عن بكر بن عبد الله المزني ( 3 ) عن المغيرة ابن شعبة قال خطبت امرأة فذكرتها لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال فقال لي هل نظرت إليها قلت لا قال فانظر إليها فإنه أحرى أنا يؤدم بينكما فأتيتها وعندها أبواها وهي في خدرها قال فقلت إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أمرني أن أنظر إليها قال فسكتا قال فرفعت الجارية
_________
( 1 ) في م : الثوري
( 2 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم : المنعم
( 3 ) تحرفت بالأصل وم ود و " ز " إلى : المزي

(60/53)


جانب الخدر فقالت أخرج عليك إن كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أمرك أن تنظر إلي لما ( 1 ) نظرت وإن كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لم يأمرك أن تنظر إلي أن تنظر قالت فنظرت إليها ثم تزوجتها قال فما وقعت عندي امرأة بمنزلتها ولقد تزوجت سبعين أو بضعا وسبعين امرأة ( 2 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة نا أبي نا جرير عن مغيرة قال أحصن المغيرة بن شعبة سبعين امرأة قال ونا جرير نا رجل من ولد المغيرة أن المغيرة أحصن ثمانين امرأة أخبرنا أبو القاسم بن أبي الجن العلوي أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا يحيى بن يونس نا الرياشي نا المدائني عن يحيى بن أبي زائدة عن مطرف عن الشعبي قال لما كان يوم القادسية طعن المغيرة بن شعبة في بطنه قال فجئ بامرأة من طيئ تخيط بطنه فجعلت تخيطه فلما نظر إليها وهي تخيط قال ألك زوج قالت وما يشغلك ما أنت فيه من سؤالك إياي أنبأنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن عبد العزيز المكي أنا الحسن ( 3 ) بن عبد الرحمن الشافعي أنا أحمد بن إبراهيم بن فراس أنا عبد الرحمن بن عبد الله بن محمد بن عبد الله ابن يزيد المقرئ نا جدي أبو يحيى محمد بن عبد الله نا سفيان بن عيينة عن الهذلي يعني أبا بكر قال كان المغيرة يقول لنسائه إنكن لطويلات الأعناق وكريمات الأخلاق ولكني رجل مطلاق اعتددن ( 4 ) كتب إلي أبو نصر القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ حدثني علي ابن حمشاذ العدل نا إسماعيل بن قتيبة نا علي بن قدامة قال سمعت أبا إسحاق الطالقاني يقول ( 5 ) سمعت ابن المبارك يقول كان تحت المغيرة بن شعبة أربع نسوة قال فصففن بين يديه فقال إنكن حسنات الأخلاق طوالات ( 6 ) الأعناق ولكني رجل مطلاق أنتن طلاق
_________
( 1 ) بالأصل : " ما " والمثبت عن د و " ز " وم
( 2 ) تهذيب الكمال 18 / 307
( 3 ) في م : الحسين
( 4 ) الأغاني 16 / 87
( 5 ) من طريقه رواه الذهبي في سير الأعلام 2 / 31 وتاريخ الإسلام ( 41 - 60 ) ص 123 والبداية والنهاية 8 / 49
( 6 ) في تاريخ الإسلام وسير الأعلام : طويلات الأعناق

(60/54)


أخبرنا أبو نصر غالب بن أحمد بن المسلم أنا أبو الحسن علي بن أحمد بن زهير المالكي أنا أبو الحسن علي بن محمد بن شجاع الربعي أنا محمد بن علي أبو بكر الغازي أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ أخبرني أحمد بن سهل الفقيه نا إبراهيم بن معقل نا حرملة بن يحيى نا ابن وهب قال سمعت مالكا يقول ( 1 ) كان المغيرة بن شعبة نكاحا للنساء ويقول صاحب المرأة الواحدة إن مرضت مرض معها وإن حاضت حاض معها وصاحب المرأتين بين نارين يشتعلان قال وكان ينكح أربعا جميعا ويطلقهن جميعا أخبرنا أبو سهل محمد بن إبراهيم أنا أبو الفضل عبد الرحمن بن أحمد أنا جعفر بن عبد الله أنا محمد بن هارون نا عباس بن محمد الدوري نا الفيض بن الفضل البجلي نا منصور بن أبي الأسود عن ليث بن أبي الأسود عن ليث بن أبي سليم قال قال المغيرة بن شعبة أحصنت ثمانين امرأة فأنا أعلمكم بالنساء كنت أحبس المرأة لجمالها وأحبس المرأة لولدها وأحبس المرأة لقومها وأحبس المرأة لمالها فوجدت صاحب الواحدة إن زارت زار ( 2 ) وإن حاضت حاض وإن نفست ( 3 ) نفس وإن اعتلت اعتل معها بانتظاره لها ووجدت صاحب الثنتين في حرب هما نار ان يشتعلان ووجدت صاحب الثلاث في نعيم وإذا كن أربعا كان في نعيم لا يعدله شئ ولايقتصرن أحدكم على الواحدة فيكون مثله مثل أبي جفنة وامرأته أم عقار أنه قال لها إذا كنت خاطبا فإياك وكل مجفرة ( 4 ) مبخرة منتفخة الوريد كلامها وعيد وبصرها حديد سفعاء ( 5 ) فوهاء ( 6 ) قليلة الإرغاء ( 7 ) دائمة الدعاء سلفع لا تروى ولا تشبع دائمة القطوب عارية الظنبوب ( 8 ) حديدة الركبة سريعة الوثبة شرها يفيض وخيرها يغيض ( 9 ) لا ذات رحم قريبة ولا غريبة نجيبة إمساكها مصيبة
_________
( 1 ) من طريقه رواه الذهبي في تاريخ الإسلام ( 41 - 60 ) ص 123 وسير الأعلام 2 / 31 والبداية والنهاية 8 / 49
( 2 ) يعني إن زارت المرأة أهلها فغابت عنه وقوله : زار : يعني غاب حظه منها ( غريب الحديث للخطابي )
( 3 ) نفست المرأة : ولدت ( تاج العروس - بتحقيقنا : نفس )
( 4 ) امرأة مجفرة المتغيرة ريح الجسد
( 5 ) سفعاء : المرأة التي اسود خدها وجلدها
( 6 ) فوهاء : الفوهاء المرأة الواسعة الفم والأشداق
( 7 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم : قليلة
( 8 ) الظنبوب : عظم الساق
( 9 ) أي يقل وينضب

(60/55)


طلاقها حريبة فضول مئنات ( 1 ) حبلها رفات وشرها ديات واغرة ( 2 ) الضمير عالية الهدير شثنة الكف غليظة الخف لا تعتذر من علة ولا تأوي من قلة تأكل لما ( 3 ) وتوسع ذما تفشي الأسرار وتؤذي الأخيار وهي مع ذلك من أهل النار فأجابته امرأة فقالت بئس لعمرو الله ما علمت زوج المرأة المسلمة قضمة حطمة أحمر المأكمة ( 4 ) محزون اللهزمة جلد عنز هرمة وسرة متقدمة وشعره صهباء وأذن هدباء ورقبة هلباء ( 5 ) لئيم الأخلاق ظاهر النفاق صاحب حقد وهم وحزن رهين الكاس زعيم الأنفاس بعيد من كل خير يسأل الناس إلحافا وينفقه إتلافا ووجهه عبوس وشره ينوس وخيره محبوس أشأم من البسوس لا ألوف مفيد ولا متلاف ( 6 ) قصود فهو شر أشنع وبطر أجمع ورأس أصلع مجمع مضفدع ( 7 ) في صورة كلب وبدن ( 8 ) إنسان هو الشيطان بل هو أم صئبان ( 9 ) أخبرنا أبو الحسن المالكي نا أبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 10 ) أنا يوسف بن رباح البصري أنا أحمد بن محمد بن إسماعيل المهندس نا أبو بشر ( 11 ) الدولابي ( 12 ) نا أبو عبيد الله ( 13 ) معاوية بن صالح قال مات المغيرة بن شعبة وهو وال لمعاوية على الكوفة أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد
_________
( 1 ) بالأصل ود و " ز " وم : ميثاق والمثبت عن المختصر
( 2 ) بالأصل ود و " ز " وم : وغرة والمثبت عن اللسان " وغر " يقال : وغر صدر فهو واغر الوغر : الحقد والغل
( 3 ) بالأصل : " غما " والمثبت عن د و " ز " وم يعني أنها تأكل أكلا كثيرا مجتمعا
( 4 ) المأكمة : لحمة بين العجز والمتن وهما مأكمتان
( 5 ) الرقبة الهلباء : التي قد غمها الشعر من الهلب
( 6 ) بالأصل وبقية النسخ : " إتلافا " والمثبت عن المختصر
( 7 ) بالأصل : " مضفد " والمثبت عن د و " ز " وم يقال : ضفدع الرجل : تقبض
( 8 ) بالأصل ود وم و " ز " : " ويد " والمثبت عن المختصر
( 9 ) بالأصل ود : أم صبيان والمثبت عن المختصر و " ز " وم
والصبئان جمع صؤاب وهو بيض البرغوث والقمل
( 10 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 1 / 193
( 11 ) تحرفت بالأصل إلى : بسر
( 12 ) بعدها بالأصل وبقية النسخ : نا أبو عبد الله أبو علي بن المذهب أنا علي أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي نا محمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد
( 13 ) بالأصل والنسخ : عبد الله والمثبت عن تاريخ بغداد

(60/56)


الله بن أحمد حدثني أبي ( 1 ) نا محمد بن جعفر نا شعبة عن زياد بن علاقة قال سمعت جريرا يقول حين مات المغيرة واستعمل قرابته يخطب فقام جرير فقال أوصيكم بتقوى الله وحده لا شريك له وأن تسمعوا وتطيعوا حتى يأتيكم أمير استغفروا للمغيرة بن شعبة غفر الله له فإنه كان يحب العافية أما بعد فإني أتيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أبايعه بيدي على الإسلام فاشترط علي النصح فورب ( 2 ) هذا المسجد إني لكم لناصح أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا المطهر بن عبد الواحد بن محمد البراني أنا أبو عمر ابن عبد الله بن محمد بن أحمد بن عبد الوهاب المديني أنا أبو محمد سعد الله ( 3 ) بن محمد ابن عمر الزهري نا عمي عبد الرحمن ولقبه رستة ( 4 ) ثنا روح بن عبادة نا أبو عوانة عن زياد بن علاقة قال لما مات المغيرة بن شعبة قام جرير بن عبد الله خطيبا ثم قال عليكم اتقاء الله وحده لا شريك له والوقار والسكينة حتى يأتيكم أمير فإنه يأتيكم الآن ثم قال استغفروا الله لأميركم فإنه كان يحب العفو ( 5 ) أخبرناه عاليا أبو سعد ( 6 ) إسماعيل بن أبي صالح أحمد بن عبد الملك وأبو المظفر ابن القشيري وأبو القاسم زاهر بن طاهر قالوا أنا أحمد بن منصور المغربي أنا محمد بن الفضل بن محمد بن إسحاق بن خزيمة نا جدي أبو بكر نا بشر بن معاذ نا أبو عوانة عن زياد بن علاقة قال خطب جرير بن عبد الله البجلي يوم مات المغيرة بن شعبة فحمد الله وأثنى عليه ثم قال عليكم باتقاء الله وحده لا شريك له حتى يأتيكم أمير فإنه يأتيكم الآن ثم قال استغفروا لأميركم فإنه كان يحب العفو أما بعد فإني أتيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقلت ( 7 ) إني أبايعك على الإسلام فاشترط علي النصح لكل مسلم فبايعته على ذلك فورب ( 8 ) هذا المسجد إني لناصح لكم أجمعين ثم استغفر الله ونزل
_________
( 1 ) رواه أحمد بن حنبل في المسند 7 / 63 رقم 19214 طبعة دار الفكر
( 2 ) بالأصل : " فوردت " تحريف والمثبت عن د و " ز " وم المسند وبالأصل : والنصح
( 3 ) الأصل : عبد الله والمثبت عن د و " ز " وم
( 4 ) في م : " بن شيبة " وسقطت من د
( 5 ) سير أعلام النبلاء 2 / 31 وتاريخ الإسلام ( 41 - 60 ) ص 124
( 6 ) في د وم و " ز " : أبو الحسن سعد
( 7 ) سقطت من الأصل وم و " ز " واستدركت عن د
( 8 ) بالأصل : " فوردت " والمثبت عن د و " ز " وم

(60/57)


أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي الحوطي أنا أبو الحسن بن المظفر نا أبو بكر بن الباغندي نا شيبان بن فروخ نا أبو عوانة عن زياد بن علاقة قال سمعت جريرا حمد الله وأثنى عليه يوم مات المغيرة بن شعبة قال فقال عليكم بتقوى الله الذي لا شريك له والوقار والسكينة فإنما يأتيكم الآن أمير قال ثم قال استغفروا لأميركم فإنه كان يحب العفو ثم قال إني أتيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقلت يا رسول الله أبايعك على الإسلام فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) واشترط علي النصح لكل مسلم فبايعته على هذا ورب هذا المسجد إني لكم ناصح أجمعين ثم استغفر ونزل أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية نا أبو الطيب محمد بن القاسم البزار ثنا عبد الله بن أبي سعد حدثني علي بن الصباح بن الفرات عن أبي المنذر هشام بن محمد قال قرأت عليه ثنا أبو محمد عبيد بن عبد الرحمن الهمداني ثم المرهبي قال سمعت عبد الملك بن عمير وهو يقول شهدت جنازة المغيرة بن شعبة فإذا امرأة أدماء جنواء مشرفة على النساء وهي تندبه وتقول ( 1 ) النجل ( 2 ) يحمله النفر * قرما كريم المعتصر أبكي وأنشد صاحبا * لا عين منه ولا أثر قد كنت أخشى بعده * أني أساء ولا أسر أو أن أسام بخطتي * خسف فآخذ أو أذر لله درك قد عنيت ( 3 ) * وأنت باقعة ( 4 ) البشر حلما إذا طاش الحليم * وتارة أفعى ذكر * قال قلت من هذه قال امرأته أم كثير بنت قطن بن ( 5 ) عبد الله بن الحصين ذي الغصة بن زيد ( 6 ) بن أسد بن شداد بن قنان الحارثي
_________
( 1 ) الأبيات في تهذيب الكمال 18 / 308 - 309
( 2 ) في تهذيب الكمال : الخل
( 3 ) تهذيب الكمال : عييت
( 4 ) بالأصل ود و " ز " وم : نافعة والمثبت عن تهذيب الكمال
والباقعة : الرجل الداهية
( 5 ) بالأصل ود و " ز " وم : أم والمثبت عن المختصر
( 6 ) كذا بالأصل والنسخ وفي تاج العروس : يزيد

(60/58)


قال ابن الكلبي إنما قيل له ذو الغصة لأنه كانت به غصة ( 1 ) أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن نا ابن أبي الدنيا نا محمد بن إسحاق نا زياد الباهلي نا سفيان بن عيينة عن عبد الملك ابن عمير قال رأيت زياد واقفا على قبر المغيرة بن شعبة وهو يقول ( 2 ) * إن تحت الأحجار عزما وحلما * وخصيما ألد ذا معلاق حية في الوجار أربد لا * ينفع منه السليم نفثه ( 4 ) راق * أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) أخبرني أبو عبد الله أحمد بن محمد الكاتب أنا أبو مسلم عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله ابن مهران حدثني أبو عبد الله جعفر بن محمد بن شعيب عبد الغفار في قرية من قرى دمشق يقال لها بج حوران أنا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم بن بسر ( 6 ) القرشي نا سليمان بن عبد الرحمن نا علي بن عبد الله التميمي قال المغيرة بن شعبة يكنى أبا عبد الله مات بالمدائن سنة ست وثلاثين وجاءه نعي عثمان قال الخطيب وهذا القول قد دخل الوهم فيه على ناقله ولم يتقن حفظه عن قائله وفي موضعين منه خطأ فاحش أحدهما في التاريخ والآخر ذكر المدائن إن المغيرة مات سنة خمسين أجمع العلماء على ذلك ولم يختلفوا أن وفاته كانت بالكوفة لا بالمدائن وقد روى أبو نشيط ( 7 ) محمد بن هارون فكان أحد الحفاظ عن سليمان بن عبد الرحمن عن ( 8 ) علي بن عبد الله التميمي ذكر وفاة المغيرة على الصواب بخلاف الرواية التي تقدمت عن البسري عن سليمان وتبين لنا أيضا من رواية أبي نشيط وجه الفساد في تلك الرواية وعرفنا علة الخطأ فيها
_________
( 1 ) وفي تاج العروس - بتحقيقنا - ( غصص ) لقب به لأنه كان بحلقه غصة لا يبين بها الكلام
( 2 ) البيتان في الأغاني 16 / 92 ونسبهما إلى مهلهل قالهما في أخيه كليب
وهما في تهذيب الكمال 18 / 308 وتاريخ الإسلام ( 41 - 60 ) ص 124 وسير الأعلام النبلاء 2 / 32
( 3 ) في د : حزما
( 4 ) بالأصل والنسخ : بفيه والمثبت عن المختصر وفي المصادر : نفث الراقي
( 5 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 1 / 191 - 192
( 6 ) تحرفت بالأصل ود و " ز " وم إلى : بشر والتصويب عن تاريخ بغداد
( 7 ) تحرفت بالأصل وم ود و " ز " إلى : قسيط والمثبت عن تاريخ بغداد
( 8 ) تحرفت بالأصل والنسخ إلى : بن والتصويب عن تاريخ بغداد

(60/59)


فأخبرنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن رزق البزار نا أبو سهل أحمد بن محمد بن عبد الله بن زياد القطان نا أبو بكر جنيد بن حكيم إملاء نا أبو نشيط محمد بن هارون نا سليمان بن عبد الرحمن نا علي بن عبد الله التميمي قال المغيرة ابن شعبة يكنى أبا عبد الله مات سنة خمسين وذكر بعد ذلك وفاة أبي موسى الأشعري ثم قال حذيفة بن اليمان يكنى أبا عبد الله مات بالمدائن سنة ست وثلاثين وجاءه نعي عثمان فبان بما ذكرنا أن أحد النقلة للقول الأول أخطأ في حال نقله وخرج من ذكر المغيرة إلى حذيفة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن أحمد بن محمد أنا أبو طاهر المخلص إجازة نا عبد الله بن عبد الرحمن أخبرني عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة أخبرني أبي حدثني أبو عبيد قال سنة تسع وأربعين فيها توفي المغيرة بن شعبة بالكوفة وهو أميرها يكنى أبا عيسى أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر نا محمد بن أبي موسى الثقفي عن أبيه قال مات المغيرة بن شعبة بالكوفة في شعبان سنة خمسين في خلافة معاوية بن أبي سفيان وهو ابن سبعين سنة ( 1 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن اللنباني ( 2 ) نا ابن أبي الدنيا نا محمد بن سعد قال أخبرنا محمد بن عمر أنا محمد بن موسى البيهقي ( 3 ) عن أبيه قال مات سنة خمسين وكذلك قال الهيثم بن عدي وقال مات بالكوفة أنبأنا أبو علي الحداد وغيره قالوا أنا أبو بكر بن ريذة أنا سليمان بن أحمد نا أبو الزنباع روح بن الفرج نا يحيى بن بكير قال توفي المغيرة سنة خمسين أخبرنا أبو الحسن ( 4 ) المالكي نا وأبو منصور بن خيرون نا أبو بكر الخطيب ( 5 )
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 18 / 308
( 2 ) تحرفت بالأصل والنسخ إلى اللبناني بتقديم الباء
( 3 ) من قوله : موسى
إلى هنا سقط من د
( 4 ) تحرفت بالأصل إلى : الحسين
( 5 ) تاريخ بغداد 1 / 193

(60/60)


أخبرنا ( 1 ) ابن بشران أنا الحسين بن صفوان نا ابن أبي الدنيا نا محمد بن سعد قال في تسمية من نزل الكوفة من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) المغيرة بن شعبة الثقفي ابتنى بها دارا في ثقيف وتوفي بها سنة خمسين وكان واليا عليها قال الواقدي ( 2 ) أخبرني بموته ( 3 ) محمد بن موسى الثقفي عن أبيه أخبرنا أبو الحسن وأبو السعود نا و ( 4 ) أبو منصور أنا الخطيب ( 5 ) أنا أبو سعيد ابن حسنوية أنا عبد الله بن محمد بن جعفر نا عمر بن أحمد نا خليفة بن خياط قال المغيرة بن شعبة ولي البصرة نحوا من سنتين وولي الكوفة ومات بها وله بها دارا ومات سنة خمسين أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد ابن عمران نا موسى نا خليفة ( 6 ) قال سنة خمسين فيها مات المغيرة بن شعبة بالكوفة في شعبان ( 7 ) واستخلف ابنه عروة ويقال استخلف جرير ( 8 ) بن عبد الله فولى معاوية زياد الكوفة مع البصرة وجمع له العراق أخبرتنا أم البهاء بنت البغدادي قالت أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ نا محمد بن جعفر نا عبد الله بن سعد قال قال يعقوب وهو ابن إبراهيم عمه ومات المغيرة بن شعبة سنة خمسين أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن بن لؤلؤ أنا أبو بكر محمد بن الحسين بن شهريار نا أبو حفص بن الفلاس قال ومات المغيرة ابن شعبة سنة خمسين
_________
( 1 ) سقطت من الأصل وبقية النسخ واستدركت للإيضاح عن تاريخ بغداد
( 2 ) الأصل والنسخ : الوليد تحريف والمثبت عن تاريخ بغداد
( 3 ) سقطت من الأصل واستدركت للإيضاح عن د و " ز " وم وتاريخ بغداد
( 4 ) زيادة منا لتقويم السند
( 5 ) تاريخ بغداد 1 / 193
( 6 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 210 ( ت
العمري )
( 7 ) زيادة عن تاريخ خليفة
( 8 ) الأصل وبقية النسخ : " حمزة بن عبد الله " والمثبت عن تاريخ خليفة

(60/61)


قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا علي بن محمد أنا أبو سليمان بن زبر قال سنة خمسين قالوا فيها مات المغيرة بن شعبة بالكوفة في شعبان وهو ابن سبعين سنة وقال الهيثم والمدائني في هذه السنة مات المغيرة بن شعبة وقال الواقدي أنا محمد ابن موسى الثقفي عن أبيه قال مات المغيرة بن شعبة أبو عبد الله بالكوفة سنة خمسين وذكر ابن زبر وقول ( 1 ) الهيثم والمدائني أخبره أبوه به عن أحمد بن عبيد بن ناصح عنهما وقول الواقدي أخبره به أبوه عن إبراهيم بن عبد الله بن محمد بن سعد عنه أخبرنا أبو الحسن الزاهد نا وأبو منصور المقرئ أنا أبو بكر الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن ا لفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال وقد قيل إن المغيرة بن شعبة مات في هذه السنة يعني سنة خمسين ( 2 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد نا وأبو منصور محمد بن عبد الملك أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أخبرني الحسن بن أبي بكر قال ذكر لي أحمد بن إبراهيم الجوزي ( 4 ) أن أحمد ابن حمدان بن الخضر أخبرهم نا أحمد بن يونس الضبي حدثني أبو حسان الزيادي قال سنة خمسين فيها مات المغيرة بن شعبة في شعبان ودفن بالكوفة بموضع يقال له الثوية قال ( 5 ) وأنا الحسن بن أبي بكر أنا محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي قال سمعت إبراهيم الحربي يقول وتوفي المغيرة بن شعبة في شعبان سنة خمسين وهو ابن سبعين سنة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد أنا أبو سليمان بن زبر قال أنا أبي نا أحمد بن زهير بن حرب نا الحسن بن حماد نا طلحة بن محمد قال سمعت أشياخنا يذكرون قالوا ( 6 ) مات عمرو بن العاص والمغيرة بن شعبة في خلافة معاوية بن أبي سفيان في سنة ثمان وخمسين
_________
( 1 ) في م : وقال
( 2 ) تاريخ بغداد 1 / 193
( 3 ) تاريخ بغداد 1 / 193
( 4 ) في تاريخ بغداد : الجوري
( 5 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 1 / 193
( 6 ) بالأصل : قال والمثبت عن د و " ز " وم

(60/62)


7592 - المغيرة بن عبد الله بن معرض بن عمرو بن معرض بن أسد ابن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار أبو معرض الأسدي الكوفي المعروف بالأقيشر ( 1 ) شاعر مشهور يقال إنه ولد في الجاهلية ولقب بالأقيشر لأنه كان أحمر الوجه ويقال المغيرة بن عبد الله بن الأسود بن وهب بن ناعج بن قيس بن معرض بن عمرو بن أسد بن خزيمة قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنا الدارقطني ح وأخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي قراءة عليه عن أبي الحسن الدارقطني قالا الأقيشر الشاعر إسلامي كنيته أبو معرض واسمه المغيرة بن عبد الله بن الأسود الأسدي له مدائح في المغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام المخزومي وكان المغيرة جوادا مطعاما قرأت على أبي محمد بن حمزة عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 2 ) أما الأقيشر بالشين المعجمة والراء والياء فهو الأقيشر الشاعر واسمه المغيرة بن عبد الله بن الأسود الأسدي ( 3 ) إسلامي قرأت في كتاب أبي الفرج علي بن الحسين الأموي ( 4 ) أخبرني علي بن سليمان الأخفش نا محمد بن الحسن بن الحرون نا الكسروي عن الأصمعي قال قال عبد الملك للأقيشر أنشدني أبياتك في الخمر فأنشد قوله * تريك القذى من دونها وهي دونه * لوجه أخيها في الإناء قطوب كميت إذا شجت ( 5 ) وفي الكأس وردة * لها في عظام الشاربين دبيب *
_________
( 1 ) ترجمته في الأغاني 11 / 251 وخزانة الآداب 2 / 280 وسمط اللآلئ 1 / 261 والشعر والشعراء 2 / 563 والمؤتلف والمختلف للآمدي ص 56 ومعجم الشعراء ص 369 ونهاية الارب 4 / 52 والإصابة 3 / 500 ديوانه ت
الدكتور خليل الدويهي والأقيشر لقب غلب عليه لأنه كان أحمر الوجه أقشر ( الأغاني )
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 1 / 105
( 3 ) زيادة عن الاكمال
( 4 ) الخبر والبيتان في الأغاني 11 / 269 والبيتان في ديوانه ص 24
( 5 ) في الأغاني : فضت

(60/63)


فقال له أحسنت والله يا أبا معرض ولقد أجدت وصفها وأظنك قد شربتها فقال والله يا أمير المؤمنين إنه لريبني ( 1 ) منك معرفتك بها قرأت على أبي محمد بن حمزة عن أبي بكر الخطيب أنا أبو يعلى أحمد بن عبد الواحد أنا إسماعيل بن سعيد المعدل أنا الحسين بن القاسم الكوكبي قال قال المحرزي حدثني أبي عبد الرحمن ( 2 ) العبسي أبو محمد قال أبو اليقظان كان الأقيشر الأسدي يأتي عباد ( 3 ) بالحيرة فيعطيه درهمين فيأتيه بلحم وخمر وما يحتاج إليه فأتاه مرة فلم يصادفه فقالت أم حنين أنا آتيك بحاجتك فأعطاها الدرهمين فذهبت فلم ترجع فقال ( 4 ) * لا يغررن ذات خفين حدا ( 5 ) * بعد أخت العباد أم حنين وعدتنا بالدرهمين نبيذا ( 6 ) * أو طلاء معجلا غير دين ثم ألوت بالدرهمين جميعا * يا لقومي لضيعة الدرهمين * أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر ابن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال وقال الأقيشر الأسدي يرثي مصعب بن الزبير * إن تمس قد سكنت ( 7 ) بدائع مصعب * وعفت نجائبه من الترحال فيما يروح إلى الجمال ويغتدي * بالعز غير منحل الأقوال فلا يلين فتى كريما منجبا * كان الفرات ومقنع السوال والله ما حدثت بأيد جحفل * عند الوفاء وتقلب الأزوال أمضى وأكرم مشهدا من مصعب * لولا تقارب عدة الآجال
_________
( 1 ) صورتها بالأصل والنسخ : " ارنننى " وفي بعضها إعجامها مضطرب والمثبت عن الأغاني
( 2 ) كذا بالأصل وفي د و " ز " وم : حميد
( 3 ) قوله عباد هو رجل من العباد وهم قبائل شتى اجتمعوا على النصرانية بالحيرة
( 4 ) الأبيات في ديوانه ص 79 والأغاني 11 / 262 وفيها رواية أخرى أطول مما هنا
( 5 ) الأغاني والديوان صدره : لم يغرر بذات خف سوانا
( 6 ) بالأصل وبقية النسخ : " سوا وطلاء " والمثبت عن الديوان والأغاني
( 7 ) في د وم و " ز " : سلبت

(60/64)


فسقى المرابع والنجوم بأسرها * حسدا بمسكن عاري الأوصال يمسي عوائده السباع وداره * بمنازل أطلالهن بوال رحل الرفاق وغادروه ثاويا * للريح بين صبا وبين شمال كسفت له شمس الضحى فكأنما * قلعوا به جبلا من الأجبال * وقال الأقيشر أيضا * قد مضى مصعب فولى حميدا * وابن مروان ( 1 ) آمن حيث سارا يحسب الظل لن يزول ويرجو * أن يكون الحديث عنه سرارا مصعب منك كما أورى زنادا * حين تغشى القبائل الأنهارا لو شددنا من أخدعيه قليلا * لبنينا من الرؤوس المنارا * وقال أيضا يرثيه مال ابن مروان أعمى الله ناظره * ولا أصاب سديدات ولا نقلا يرجو الفلاح ابن مروان وقد قتلت * خيل ابن مروان حرفا ماجدا بطلا يا ابن الحواري كم من نعمة لكم * لو رام غيركم أمثالها شعلا حملتم فحملتم كل مضلعة * إن الكريم إذا حملته احتملا لله درك يا ابن الطيبين ثنا * لو دافع الله عن حوبائك الأجلا * قرأت بخط أبي الحسن وأنبأنيه أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن المسلم عنه أنا أبو مسلم محمد بن علي الكاتب أنا أبو بكر محمد بن الحسن بن دريد الأزدي ببغداد أنا أبو حاتم عن أبي عبيدة قال ( 2 ) قدم رجل من بني سلول بكتاب على قتيبة بن مسلم من عامله المعلى بن عمرو ( 3 ) المحاربي على الري فدخل قدامة بن جعدة بن هبيرة المخزومي على قتيبة فقال ببابك ( 4 ) ألأم العرب سلولي رسول محاربي إلى باهلي فتبسم قتيبة تغيظا ثم دعا مرداس بن جذام ( 5 ) الأسدي فقال أنشدني ما قال الأقيشر لهذا بالحيرة فأنشده ( 66 )
_________
( 1 ) يعني عبد الملك بن مروان
( 2 ) الخبر والأبيات في الأغاني 11 / 268
( 3 ) الأصل : عمر والمثبت عن د و " ز " وم والأغاني
( 4 ) بياض بالأصل واستدركت اللفظة عن د و " ز " وم والأغاني
( 5 ) بالأصل : حزام والمثبت عن د و " ز " وم والأغاني
( 6 ) الأبيات في ديوانه ص 33

(60/65)


رب ندمان كريم سيد ( 1 ) * ما جد الجدين من فرعي مضر قد سقيت الكأس حتى هرها * لم يخالط صفوها فيه كدر قلت قم صل ( 2 ) فصلى قاعدا * يتغاشاه سما دير ( 3 ) المطر قرن الظهر مع العصر كما * قرن الحقة ( 4 ) بالحق الذكر * نزل الطور فما يقرؤها * وتلا الكوثر من بين السور * قال وأنا أبو ( 5 ) أحمد عبيد الله بن محمد بن أبي مسلم الفرضي نا ( 6 ) أبو طاهر عبد الواحد بن محمد بن أبي هاشم نا إسماعيل بن يونس نا عمر بن شبة نا الخليل بن عمران قال أتى مسكين الحنظلي الأقيشر فقال اهج قومي واهج قومك فقال الأقيشر ومن أنت قال رجل من بني تميم وأنشده شيئا هجاه ( 7 ) به فقال الأقيشر يجيبه في مجلسه ( 8 ) فلا أسدا أسب ولا تميما * وكيف يحل سب الأكرمينا ( 9 ) ولكن التقارب ( 10 ) حل بيني * وبين يا ابن مضرطة العجينا ( 11 ) قال فقنع سكين رأسه وصاح الصبيان يا ابن مضرطة العجين بلغني أن الأقيشر هجا عبد الله بن إسحاق بن طلحة بن عبد الله فقتله غلمان عبد الله ابن إسحاق ( 12 ) 7593 المغيرة بن عبد الله التميمي البصري وفد على معاوية وقد تقدم ذكر وفوده في ترجمة سويد بن منجوف
_________
( 1 ) الديوان والأغاني : ماجد سيد الجدين
( 2 ) بالأصل وم و " ز " : صلي والمثبت عن د والأغاني والديوان
( 3 ) الأصل ود و " ز " وم : سمادر والمثبت عن الديوان والسمادير هنا شئ يترائ للإنسان من ضعف بصره عند السكر
( 4 ) الحقة من الإبل : الداخلة في السنة الرابعة
( 5 ) زيادة عن د و " ز " وم
( 6 ) زيادة عن د و " ز " وم
( 7 ) البيت الذي هجاه به في الأغاني 11 / 254 وروايته : عجبت لشاعر من حئ سوء * ضئيل الجسم مبطان هجين ( 8 ) البيتان في الأغاني 11 / 254 والديوان ص 77
( 9 ) الأغاني : الأكرمين
( 10 ) كذا بالأصل والنسخ وفي الديوان : " التقارض " وفي الأغاني : التميمي
( 11 ) الأغاني : العجين
( 12 ) راجع نهاية الارب للنويري 4 / 56

(60/66)


قرأت في كتاب أبي محمد العبدي فيما رواه عنه أبو سليمان أنا الحارث بن أبي أسامة أنا ابن سعد أنا محمد بن عمر قال وجدت هذا الكتاب عند عبد الله بن أبي عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر فقرأته عليه وسألته ممن صار إليك فإذا هو بوركة ( 1 ) إلى إهل الكوفة فذكره وقال فيه ثم قال المغيرة بن عبد الله وكان رجلا عظيما طريرا ( 2 ) فأقبل يتخطى رقاب الناس حتى دنا من معاوية فرفع الناس رؤوسهم إليه وفرحوا بقيامه وقالوا هذا رجل خليق أن يخطب خطبة يعم فيها أهل مصره ( 3 ) بخير فلما دنا من معاوية استأذنه في المنطق فقال له تكلم بحاجتك فحمد الله وأثنى عليه وصلى على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ثم قال أصلح الله أمير المؤمنين وأمتع به أنا من الوفد الذين قدموا من أهل العراق ثم من البصرة ثم أنا أحد بني تميم المغيرة بن عبد الله المعروف الوالد والمنصب قدمنا فلم نر من أمير المؤمنين إلا الذي نحب ( 4 ) من لين الحجاب وخفض الجناح وإعطاء المسألة واستقبال ألواح الخير وأحب أن يتمم ( 5 ) أمير المؤمنين ويستعملني على خراسان وكان معاوية منكسا ينكث ( 6 ) في الأرض بقضيب يسمع ( 7 ) قوله فرفع رأسه ونظر إليه فقال عليها من يكفيك أمرها قال فأحب ( 8 ) أن تستعملني على شرط البصرة فإني بها عالم فهم مهيب ( 9 ) عليهم جرئ قال معاوية كفيتها قال فأحب يا أمير المؤمنين أن تأمر لي بجائزة وعطائي وكسوتي وتكسو امرأتي فلانة قطيفة وتكسوني برنسا قال معاوية أما هذا فنعم ثم أثنى على زياد ثم قعد فلما خرج المغيرة أقبل عليه أهل البصرة فلاموه وقالوا أما استحيت تسأل أمير المؤمنين أن يستعملك وأن يجيزك والله لرجونا أن تأتي بخطبة تعم ( 10 ) بها أهل البصرة بخير فقال المغيرة ويحكم بدأت فسألت أمير المؤمنين الأمير العظيم فلو أعطاني الذي
_________
( 1 ) كذا رسمها بالأصل ود و " ز " وم
( 2 ) تحرفت بالأصل إلى : ظهيرا والمثبت عن د و " ز " وم
( 3 ) بالأصل : مصر والمثبت عن د و " ز " وم
( 4 ) تحرفت بالأصل إلى : " تحت " وإعجامها مضطرب في د وم و " ز "
( 5 ) كذا بالأصل وبقية النسخ : يتمم
( 6 ) الأصل : ينكث والمثبت عن د و " ز "
( 7 ) سقطت من الأصل واستدركت عن م ود و " ز "
( 8 ) بالأصل وم : " وأحب " والمثبت عن د و " ز "
( 9 ) في المختصر : مصيب
( 10 ) بالأصل وم و " ز " : " بخطيفة بها " والمثبت : " بخطبة تعم بها " عن د

(60/67)


سألت كان ذلك الذي أردت ثم سألته الذي هو دون فأعطانيه فقد أصبت مع القرض ستة آلاف درهم ولم يصب رجل منكم درهما 7594 المغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام بن المغيرة ابن عبد الله بن عمر بن مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب أبو هاشم ويقال أبو هشام القرشي المخزومي المدني ( 1 ) روى عن أبيه وأمه سعدى بنت عوف بن خارجة بن سنان المرية وخالد بن الوليد مرسلا روى عنه مالك بن أنس وإسحاق بن يحيى بن طلحة وابنه يحيى بن المغيرة ومحمد بن إسحاق وابنه اليسع وإسحاق بن يسار ( 2 ) والد محمد بن إسحاق صاحب المغازي وسكن الشام مدة وغزا مع مسلمة بن عبد الملك أرض الروم وكان من أجواد قريش قرأت على أبي محمد بن حمزة عن أبي بكر الخطيب أنا الحسن بن أبي بكر أنا أحمد بن إسحاق بن نيخاب الطيبي نا أبو ميسرة محمد بن الحسين الزعفراني نا يعقوب بن حميد بن كاسب نا عبد الله بن عبد الله عن اليسع بن المغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث عن أبيه عن خالد بن الوليد أنه شكا إلى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) الضيق في مسكنه فقال ارفع البنيان إلى السماء [ 12398 ] قال الخطيب في اليسع هذا نظر وقد ذكر الزبير بن بكار في كتاب النسب أولاد المغيرة هذا فلم يذكر فيهم من اسمه اليسع والله أعلم أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار حدثني محمد بن حسن عن إبراهيم بن محمد بن عبد العزيز الزهري أن زينب بنت عبد الرحمن بن الحارث بن هشام كانت بارعة
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 313 وتهذيب التهذيب 5 / 514 والجرح والتعديل 8 / 225 وميزان الاعتدال 4 / 164 طبقات ابن سعد 5 / 210 طبقات خليفة بن خياط ص 426 التاريخ الكبير 7 / 320 ونسب قريش ص 305
( 2 ) أقحم بعدها بالأصل ود و " ز " وم : روى

(60/68)


الجمال فأتت عند أبان بن مروان فلما توفي أبان دخل عليها عبد الملك فرآها فأخذت بنفسه فكتب إلى أخيها المغيرة بن عبد الرحمن يأمره بالشخوص إليه فشخص إليه فنزل على يحيى بن الحكم فذكر حكاية كذا قال في هذا الموضع وقال في موضع آخر حدثني محمد بن حسن عن إبراهيم ابن محمد عن أبيه فذكرها قال ونا الزبير قال في تسمية ولد عبد الرحمن بن الحارث قال ( 1 ) والمغيرة بن عبد الرحمن وهو الأعور أصيبت عينه عام غزوة مسلمة بن عبد الملك بأرض الروم وكان المغيرة يطعم الطعام حيث ما نزل ينحر الجزور ( 2 ) ويطعم من جاء فجعل أعرابي يديم النظر إلى المغيرة حابسا نفسه عن طعامه فقال له المغيرة ألا تأكل من هذا الطعام ما لي أراك تديم النظر إلي قال إنه ليعجبني طعامك وتريبني عينك قال وما يريبك من عيني قال أراك أعور وأراك تطعم الطعام وهذه صفة الدجال فقال له المغيرة إن الدجال لا تصاب عينه ( 3 ) في سبيل الله وأمه سعدى بنت عوف بن خارجة بن سنان بن أبي حارثة بن مرة بن قتيبة بن غيظ بن مرة وأمها آمنة بنت الحارث بن عوف بن حارثة بن سنان وأمها بهينة ابنة أوس بن حارثة بن لأم الطائية وأخوه ( 4 ) المغيرة لأبيه وأمه عون وزينب ولدت لإبان بن مروان بن الحكم ثم خلف عليها يحيى بن الحكم فولدت له أم حكيم بنت يحيى وريطة ولدت لعبد الله بن الزبير بكرا وأبا بكر ابني عبد الله بن الزبير وفاطمة ولدت لخالد بن المهاجر بن خالد بن الوليد وحفصة تزوجها عباد بن عبد الله بن الزبير وهلكت عنده وإخوته لأمه عيسى ويحيى ابنا ( 5 ) طلحة بن عبيد الله وسلمة وريطة ابنا عبد الله بن الوليد بن المغيرة ولدت ريطة لعبد الله بن مطيع إسحاق بن عبد الله بن مطيع والوليد وأبا سعيد ابني عبد الرحمن وأمهما أم رميس بنت الحارث بن عبد الله بن الحصين ( 6 ) ذي الغصة وسلمة وعبيد الله وهشام ( 7 ) لأمهات أولاد أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن
_________
( 1 ) نسب قريش للمصعب الزبيري 303 و 305
( 2 ) في نسب قريش : ينحر الجرز
( 3 ) نسب قريش : لا يصاب بعينه
( 4 ) نسب قريش ص 307
( 5 ) تحرفت في م إلى : أنا
( 6 ) تحرفت بالأصل وم ود و " ز " إلى : الحسين
( 7 ) بالأصل : لهشام والتصويب عن د و " ز " وم

(60/69)


زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا أبو الحسين الأصبهاني أنا محمد بن أحمد ابن إسحاق نا عمر بن أحمد نا خليفة بن خياط قال ( 1 ) المغيرة بن عبد الرحمن يكنى أبا هشام أمه سعدى بنت عوف بن خارجة ( 2 ) بن سنان بن أبي حارثة من بني مرة بن عوف بن غطفان أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن اللنباني ( 3 ) نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد ( 4 ) قال في الطبقة الثانية من تابعي أهل المدينة المغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث ويكنى أبا هشام وقد روي عنه خرج إلى الشام مرابطا فمات هنالك قال ابن عساكر ( 5 ) هذا وهم إنما مات بالمدينة قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 6 ) قال في الطبقة الثانية من أهل المدينة المغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام بن المغيرة وأمه سعدى بنت عوف بن خارجة بن سنان بن أبي حارثة بن مرة بن نشبة بن غيظ بن مرة وكان المغيرة يكنى أبا هشام قال محمد بن عمر خرج المغيرة بن عبد الرحمن إلى الشام غير مرة غازيا وكان في جيش مسلمة الذين احتبسوا بأرض الروم حتى أقفلهم ( 7 ) عمر بن عبد العزيز وذهبت عينة ثم رجع إلى المدينة فمات بالمدينة وأوصى أن يدفن بأحد مع الشهداء فلم يفعل أهله ودفن بالبقيع وقد روي عنه كان ثقة قليل الحديث أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن بن أحمد أنا أبو محمد بن رباح
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط 426 رقم 2101 ( طبعة دار الفكر )
( 2 ) في طبقات خليفة : حارثة
( 3 ) تحرفت بالأصل ود و " ز " وم إلى : اللبناني بتقديم الباء
( 4 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد
( 5 ) الزيادة لازمة منا
( 6 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 5 / 210
( 7 ) الأصل : " قتلهم " تحريف والتصويب عن د و " ز " وم وابن سعد

(60/70)


أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي نا معاوية بن صالح قال في تسمية تابعي أهل المدينة ومحدثيهم المغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام لم يعرفه يحيى بن معين أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد ابن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري قال ( 1 ) مغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام المخزومي القرشي روى محمد بن إسحاق عن أبيه وقال عبد الرحمن بن شيبة أخبرني عبد الله بن نافع الصائغ عن مالك بن أنس عن المغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام عن أبيه أنه كان يبيع ثماره ( 2 ) إلى أجل ثم يخرج الذي يشتريها فيستوفيها وقال البخاري بعد ترجمة ( 3 ) أخرى مغيرة بن عبد الرحمن عن أمه سعدى بنت عوف المرية قال قلت لها ( 4 ) لما كانت فتنة ابن الزبير هذه الفتنة يهلك فيها الناس قالت كلا ولكن بعدها فتنة يهلك فيها الناس قاله ابن أبي أويس عن إسحاق بن يحيى قال ابن عساكر ( 5 ) كذا فرق البخاري بينهما وتابعه ابن أبي حاتم على ذلك قال وقد ذكر الزبير بن بكار أن سعدى أم المغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث وهو أعلم بالنسب منهما أنبأنا أبو الحسين الأبرقوهي وأبو عبد الله الأديب قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 6 ) مغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام المخزومي
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 7 / 320 ترجمة 1376
( 2 ) إلى هنا انتهت ترجمته في التاريخ الكبير
( 3 ) التاريخ الكبير 7 / 320 - 321 رقم 1377
( 4 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم : " قال : قلت لها " ومكانها في التاريخ الكبير : قالت
( 5 ) زيادة منا
( 6 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 225

(60/71)


القرشي يكنى أبا هشام خرج إلى الشام مرابطا فمات بها روى عن أبيه روى عنه مالك ابن أنس ومحمد بن إسحاق وسمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو جعفر محمد بن أبي علي في كتابه أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي ابن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو هاشم ويقال أبو هشام ( 1 ) المغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم المخزومي القرشي المديني وأمه سعدى بنت عوف ابن خارجة بن سنان بن أبي حارثة من بني مرة بن عوف من غطفان خرج إلى الشام مرابطا فمات هناك ويقال مات بالمدينة في ولاية يزيد أو هشام بن عبد الملك فدفن بالبقيع روى عن أبيه روى عنه مالك بن أنس الأصبحي وأبو بكر محمد بن إسحاق بن يسار القرشي قال وأنا أبو العباس الثقفي قال رأيت في كتاب أبي حسان الزيادي المغيرة يكنى أبا هشام كناه بأبي هشام أنا محمد بن عيسى الجوزجاني أنا موسى التستري أنا خليفة يعني ابن خياط قرأت على أبي محمد بن حمزة عن أبي بكر الخطيب قال المغيرة بن عبد الرحمن ابن الحارث بن هشام بن عبد الله بن عمر بن مخزوم بن يفظة بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب من أهل مدينة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يكنى أبا هاشم حدث عن أبيه روى عنه ابنه يحيى ومحمد بن إسحاق ومالك بن أنس قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن الفهم ح قال ابن حيوية وأنا سليمان بن إسحاق أنا الحارث بن محمد قالا نا محمد بن سعد قال أنا محمد بن عمر ( 2 ) نا يحيى بن المغيرة بن عبد الرحمن عن أبيه أنه لم يكن عنده خط مكتوب من الحديث إلا مغازي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أخذها من أبان بن عثمان فكان كثيرا ما تقرأ عليه وأمرنا بتعليمها ( 3 )
_________
( 1 ) بعدها بالأصل و " ز " وم : " وأبو هشام ابنة " وفي م : وأم هشام ابنة "
( 2 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 18 / 314
( 3 ) انظر طبقات ابن سعد 5 / 210

(60/72)


أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك ونا أبو الحسن بن السقاء وأبو محمد بن بالوية قالا نا محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول المغيرة بن عبد الرحمن المخزومي ثقة ذكر أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الكناني ( 1 ) الأصبهاني ( 2 ) أنه سأل أبا حاتم الرازي عن المغيرة بن عبد الرحمن المخزومي وكان شاميا نزل المدينة فقال صالح الحديث مدني ثقة أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر المعدل أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار حدثني صدقة بن المغيرة بن يحيى المخزومي حدثني عبد الله بن أبي بكر المخزومي قال سيم ابن أفلح مولى أبي أيوب بمنزله الذي كان لأبي أيوب الذي نزل فيه عليه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مقدمه المدينة خمس مائة دينار فبلغ ذلك المغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام فأرسل إلى ناس من صديقه وأرسل معهم إلى ابن أفلح وقد صر ألف دينار في منديل وضعه فلما جاؤوه قدم إليهم طعاما فأكلوا فلما فرغوا قال لابن أفلح بلغني أنك أعطيت بمنزلك خمس مائة دينار فلم تبعه فقال نعم قال أفأسومك به قال نعم والذي تحلف به لنسومنك سومة ثم لا ننقصك منها ولا تزيدك فيها قال ( 3 ) فأنصفني يا أبا هاشم قال إنه قد خرب ولا بد لي من هدمه وبنائه وأشار إلى المنديل وقال في ذلك المنديل ألف دينار أنا آخذه منها فإن كانت لك في ذلك حاجة فخذ وإلا فدعه فقال ابن أفلح هو لك ووثب جذلا مستعجلا فأخذ المنديل الذي فيه الألف دينار فتصدق به المغيرة مكانه قال صدقة بن المغيرة حدثني هذا الحديث عبد الله بن أبي بكر المخزومي عن محمد وهشام ابني المغيرة بن عبد الرحمن فقال صدقة بن المغيرة فقرأت كتاب ابن المغيرة ذلك المنزل كتاب صدقته به في شهر واحد قال وحدثني صدقة بن المغيرة عن عيسى بن عثمان بن المغيرة بن عبد الرحمن قال لما باع ابن أفلح المغيرة منزله الذي كان لأبي أيوب اشترى داره بالبقيع التي تعرف بدار ابن
_________
( 1 ) تحرفت بالأصل ود وم و " ز " إلى : الكتاني
( 2 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 18 / 314
( 3 ) زيادة لازمة للإيضاح

(60/73)


أفلح صارت لعمر بن بزيع فكان المغيرة بن عبد الرحمن يركب إلى ضيعته بقباء ( 1 ) فيمر بابن أفلح على داره بالبقيع فيقول " فريق في الجنة وفريق في السعير " ( 2 ) ويقول ابن أفلح لا ذنب ( 3 ) لي يا أبا هشام فتنتني ( 4 ) بالدنانير قال وحدثني محمد بن حبس قال لما هدم المغيرة بن عبد الرحمن منزله الذي نزل فيه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) على أبي أيوب أمر بحظيرة فعملت وصير نقصه فيها ثم أثبت ( 5 ) وأعاده إلى المنزل حيث بناه قال وحدثني صدقة بن المغيرة بن يحيى بن المغيرة بن عبد الرحمن عن أخيه عبد الرحمن بن المغيرة بن يحيى قال توفي ابن ( 6 ) للمغيرة ( 7 ) بن عبد الرحمن يقال له دانيال فدفنه مع الشهداء بأحد فلما حضرت المغيرة بن عبد الرحمن الوفاة أوصى أن يدفن مع الشهداء بأحد وأوصى بألف دينار يطعم الناس ويسقون بها يوم يدفن بأحد فحال ( 8 ) إبراهيم ابن هشام بين ولده وبين دفنه بأحد وقال إن دفن المغيرة بأحد لم يمت شريف من قريش إلا دفن بأحد قال صدقة قال أبو عبد الرحمن فاختلف في الألف دينار فوقفت ( 9 ) فاستعدى فيها أبو المغيرة بن يحيى بن عمران فرأى أن ترد على صدقته فتجري مجراها وقال قد فضلت من قسمها إلى ( 10 ) المغيرة بن يحيى فعلمه ولد ( 11 ) المغيرة بن عبد الرحمن أن ينفقها عليهم فأبى ورفع بها في رأس غيبته صدقته المفترضة وعمرها وعمر صدقته ببديع ( 12 ) بالألف دينار
_________
( 1 ) تحرفت بالأصل إلى : بقيام والتصويب عن د و " ز " وم وقباء : يمد ويقصر : قرية بعوالي المدينة ( راجع معجم البلدان )
( 2 ) سورة الشورى الآية : 7
( 3 ) رسمها بالأصل : " كتب " والمثبت عن د و " ز " وم
( 4 ) إعجامها ناقص بالأصل وم والمثبت عن د و " ز "
( 5 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي د : لبث
( 6 ) زيادة لازمة للإيضاح عن د و " ز " وم
( 7 ) بالأصل و " ز " وم ود المغيرة
( 8 ) تقرأ بالأصل وم ود و " ز " : " فجاءني " والمثبت عن المختصر
( 9 ) سقطت من الأصل و " ز " وم واستدركت عن د
( 10 ) زيادة عن د و " ز " وم
( 11 ) زيادة عن م ود و " ز "
( 12 ) البديع : بالفتح ثم الكسر ماء عليه نخل وعيون جارية بقرب وادي القرى
( معجم البلدان )

(60/74)


قال صدقة قال أخو عبد الرحمن أدركت ذلك وكان المغيرة قد وقف ضيعة له يقال لها المفترضة في أعلا إستارة ( 1 ) على طعام يصنع بمنى في أيام الحج فأدركتهم يطعمون من صدقته الحيس ( 2 ) بمنى أنبأنا أبو المعالي ثعلب بن جعفر بن أحمد أنا أبي أنا أبو طاهر محمد بن علي بن محمد بن عبد الله البيع أنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن رزقوية أنا أبو علي محمد بن أحمد بن الصواف إجازة ثنا أبو محمد الحارث بن محمد بن أبي أسامة التميمي نا أبو الحسن علي بن محمد المدائني قال وكان بالكوفة فتيان من قريش يطعمون من بني أمية فتيان من آل أبي سفيان وعبد الملك بن بشر بن مروان وعبد الله بن عمارة بن عقبة بن أبي معيط وعمران بن موسى بن طلحة بن عبيد الله التميمي فقدم المغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث المخزومي فعمرهم فكان يتخذ حيسه يأكل منها الراكب وكان ينفق على مائدته كل يوم ثلاثون درهما فقال الأقيشر ( 3 ) أتاك البحر طم على قريش * مغيري فقد راع ابن بشر وراع الجدي جدي التيم رأي * رأى المعروف منه غير كدر ( 4 ) ومن أوتار عقبة قد شفاني * ورهط الحاطبين ورهط صخر ( 5 ) * وكان المغيرة سخيا وكان يعمل الحيس بمكة على الأنطاع فيضعه للناس ويعمل جفان الثريد فيضعها في زقاق الفول ( 6 ) وكان يطعم بمنى خمسة أيام الحيس يعمل ستين وسقا سويقا وستين وسقا تمرا وخمسة عشر راوية سمنا ووقف عليه مالا له إلى اليوم أخبرنا أبو عبد الله وأبو غالب ابنا أبي علي قالا أنا أبو جعفر المعدل أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو عبد الله الطوسي نا الزبير بن بكار قال ( 7 )
_________
( 1 ) استارة : قرية من عمل الفرع من أعمال المدينة ( راجع معجم ما استعجم 1 / 147 و 148 )
( 2 ) تحرفت بالأصل وم ود إلى : الجيش والمثبت عن " ز "
( 3 ) ليست في ديوانه ( ط
دار الكتاب العربي ) والبيتان الأول والثالث في نسب قريش ص 305
( 4 ) في د و " ز " وم : غير نزر
( 5 ) يعني عقبة بن أبي معيط يريد ولده الذين بالكوفة وفي نسب قريش : الحاطبي ويعني لقمان بن محمد بن حاطب الجمحي ويعني بقوله صخر : ولد أبي سفيان بن حرب يعني من سكن منهم بالكوفة ( نسب قريش )
( 6 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم
( 7 ) الخبر والشعر في نسب قريش للمصعب ص 305

(60/75)


وقدم المغيرة الكوفة فنحر الجزر وأطعم الثريد على الأنطاع فقال الأقيشر الأسدي * أتاك البحر طم على قريش * مغيري فقد راع ابن بشر * يعني عبد الله بن بشر بن مروان بن الحكم وراع الجدي جدي التيم لما ( 1 ) * رأى المعروف منه غير نزر * يعني حماد بن عمران بن موسى بن طلحة بن عبيد الله ( 2 ) أو أباه عمران بن موسى * ومن أوتار عقبة قد شفاني * ورهط الحاطبين ورهط صخر * يعني ولد عقبة بن أبي معيط الذين بالكوفة ويعني أيمن ( 3 ) بن محمد بن حاطب الجمحي ويعني بقوله صخر ولد أبي سفيان بن حرب من سكن منهم بالكوفة * فلا يغررك حسن الرأي منهم * ولا سرج ببزيون ونمر ( 4 ) * قال ونا الزبير حدثني إسماعيل بن إبراهيم بن الحارث بن عياش بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام عن أبي بكر بن عياش قال رأيت ثريد ( 5 ) المغيرة بن عبد الرحمن بالكوفة يطاف بها على العجل قال ونا الزبير قال وأخبرني مصعب بن عثمان قال عجب الناس بالكوفة لطعام المغيرة بن عبد الرحمن فقال والله لقد اقتصرت كراهة أن يضع ذاك من أخي عمر إذ كان يسكنها قال ونا الزبير حدثني عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد العزيز الزهري قال مر إبراهيم بن هشام بثردة ( 6 ) المغيرة بن عبد الرحمن وقد أشرفت على الجفنة فقال لغلام للمغيرة يا غلام على أي شئ تضم هذا الثريد على العمد قال له الغلام لا والله ولكن على أعضاد الإبل فبلغ ذلك المغيرة فأعتق الغلام
_________
( 1 ) " لما " مكررة بالأصل
( 2 ) تحرفت بالأصل ود و " ز " وم إلى : عبد الله
( 3 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم وفي نسب قريش : لقمان
( 4 ) البيت في نسب قريش ص 305
والبزيون : بالضم السندس وقال ابن بري : هو رقيق الديباج
( 5 ) تحرفت بالأصل وم ود و " ز " إلى : يزيد
( 6 ) الثردة هي الثريد والثريدة ( تاج العروس : ثرد ) والثريد هو أن تفت الخبز ثم تبله بمرق ثم تشرقه وسط القصعة أو الصحفة

(60/76)


قال وكان إبراهيم بن هشام إذا مر بثريد المغيرة أمسك على أنفه يري الناس أنها منتنة قال ونا الزبير حدثني محمد بن الضحاك ومحمد بن حسن قالا كانت مجنونة ( 1 ) بالمدينة يقال لها أم المشمعل تمر بالذين يصنعون الشرفي ( 2 ) بالمدينة فتنزع درعها ثم تغمسه في مركن ( 3 ) من مراكن الشرفي فيصاح عليها فتقول أليس هذا حيس المغيرة قرأت بخط أبي الحسن رشأ بن نظيف وأنبأنه أبو القاسم النسيب وأبو الوحش المقرئ عنه أنا أحمد بن محمد بن يوسف بن دوست ( 4 ) نا أحمد بن محمد الحليمي نا أحمد بن أبي خيثمة حدثني مصعب قال كان للمغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام مولى فهلك وترك مالا فأتاه رجل فقال إن هذا للذي مات أخي قال فعدل ببينته قال ومن أين إنما ولدنا ببلدنا قال فنظر إليه ساعة وصوت فبعث إلى ذلك المال فأتي به فأعطاه إياه فقيل له في ذلك فقال رأيت فيه الشبه وإنما هي نفسي فلأن آخذ منها لغيري أحب إلي من أن آخذ لها من غيري ( 5 ) أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو عبد الله الطوسي نا الزبير بن بكار حدثني عمي مصعب بن عبد الله عن محمد بن فرقد مولى المغيرة بن عبد الرحمن قال خرج أبي فرقد يوما يسعى مع بغلة المغيرة فمر بحرة الأعراب فقاموا إليه فقالوا يا أبا هاشم قد فاض معروفك على الناس فما بالنا أشقى الناس بك فقال خذوا هذا الغلام فهو لكم فقلت والله لأنا كنت أولى بذلك منهم بخدمتي وحرمتي فقال يا فتيان تبيعونه قالوا نعم فبكم تأخذه قال أخذته بأربعين دينارا قالوا هو لك قال والله لا أعرضك مثلها أبدا أنت حر وأعطاهم أربعين ديناراقال ونا الزبير حدثني عمي مصعب بن عبد الله قال قسم المغيرة بن عبد الرحمن
_________
( 1 ) رسمها وإعجامها مضطربان بالأصل والمثبت عن د و " ز " وم
( 2 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم ولم أحله
( 3 ) المركن : شبه تور من آدم يتخذ للماء ( راجع اللسان : ركن )
( 4 ) الأصل : درست والمثبت عن م ود و " ز "
( 5 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 18 / 314 - 315 من طريق أبي بكر بن أبي خيثمة

(60/77)


على مماليك أهل المدينة درهمين درهمين فأعطى رقيق عامر بن عبد الله فأبوا أن يأخذوا ذلك فقال لهم عامر خذوا من خالي فإنه جواد قال ونا الزبير حدثني مصعب بن عثمان قال أوصى أبو بكر بن عبد الله بن الزبير وأمه ريطة بنت عبد الرحمن إلى خاله المغيرة بن عبد الرحمن وابنه عبد الرحمن بن أبي بكر فكان معتوها يعطي الثوب يلبسه ولا يلبسه ويطعم الطعام فلا يأكله فقال المغيرة قد جعل كوا ( 1 ) في منزل عبد الرحمن بن أبي بكر فيجعل في الكوة الخبز واللحم وفي بعضهم الكعك والقديد وأنواع الطعام وجعل معاليق يعلق عليها الثياب فيمر عبد الرحمن بالكوة فيختلس منها الطعام فيأكله ويمر بالثوب المعلق فيختلسه فيلبسه قال وسقط درهم لعبد الرحمن بن أبي بكر من يد المغيرة في كيس للمغيرة فيه ألف درهم فجعل المغيرة يتغمغم ويقول لا أعرف الدرهم فقيل له خذ أجود كنزهم فيها فأبى وجعل الكيس له كله قال ونا الزبير حدثني عمي مصعب بن عبد الله أخبرني ابن كليب مولانا قال خرجت مع عامر بن عبد الله إلى الصلاة فمر بمنزل المغيرة بن عبد الرحمن وبعير له دبر ( 2 ) قال فصاح بجارية المغيرة فخرجت إليه فأمرها أن تأتيه بما يعالج به الدبرة ففعلت فناولي رداءه ( 3 ) وغسل الدبرة وداواها فقلت ما حملك على هذا وأنا كنت أكفيك لو أمرتني قال إن أمي ماتت وأنا صغير لا أعقل برها فأردت أن أبرها ببر خالي قال ونا الزبير أخبرني عمي مصعب بن عبد الله قال مات عبد الرحمن بن أبي بكر فقال المغيرة بن عبد الرحمن لعامر بن عبد الله وورثه عامر هذا حساب ما وليت له فانظر فيه قال يا خال لا أنظر في حسابك فأعط ما أحببت وأمسك ما شئت وما أعطيت أو أمسكت فأنت منه في سعة فأبى عليه المغيرة إلا الحساب فقال له عامر لما نظر في الحساب بقيت خلة قال ما هي قال تحلف على حسابك عند منبر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وألاح ( 4 ) المغيرة عن اليمين وقال تحلفني يا ابن أختي فقال له عامر فما دعاك أن تأبى إلا المحاسبة وتركه مع اليمين
_________
( 1 ) الكو والكوة : الخرق في الحائط والنقب في البيت ونحوه
( 2 ) الدبر : جمع دبرة وهي قرحة الدابة والبعير
( 3 ) الأصل وم : رداؤه
( 4 ) ألاح من الشئ : أشفق وحذر

(60/78)


قال ونا الزبير حدثني مطعم بن عثمان قال خرج المغيرة سفرا في جماعة من الناس فوردوا غديرا ليس لهم ماء غيره ( 1 ) فأمر المغيرة بقرب العسل فشقت في الغدير وخيضت بمائة وما شرب أحد حتى راحوا إلا من قرى المغيرة قال ونا الزبير حدثني مصعب بن عثمان قال كان هشام بن عبد الملك يسوم المغيرة بماله ببديع من فدك فلا يبيعه إياه إلا إن غزا معه أرض الروم وأصابت الناس مجاعة في غزاتهم فجاء المغيرة إلى ابن هشام فقال له كنت تسومني بمالي ببديع فآبى أن أبيعكه فاشتر مني نصفه فاشتراه منه بعشرين ألف دينار فأطعمها المغيرة الناس فلما رجع ابن هشام من غزاته وقد بلغ هشاما الخبر فقال لابنه قبح الله رأيك أنت ابن أمير المؤمنين وأمير الجيش يصيب الناس معك مجاعة فلا تطعمهم ويبيعك رجل سوقة ( 2 ) ماله وتطعمها الناس أخشيت أن تفتقر إن أطعمت الناس فالنصف المال الذي ببديع الذي صار لابن هشام اصطفى عنهم حين ولي بنو العباس ثم صار لسعد بن الجون الأعرابي مولى الفضل بن الربيع ثم اشترى لمحمد بن علي بن موسى فهو بيد ولده إلى اليوم ( 3 ) 7595 المغيرة بن عبد الملك الأموي مولى الوليد بن عبد الملك من نبل مواليه أشار إليه بمحاسبة ( 4 ) النصارى حين عزم على أخذ ما ( 5 ) في الكنيسة وجعلها مسجدا حكى عنه ابنه عبد الملك بن المغيرة بن عبد الملك حكاية تقدمت في ذكر بناء الجامع 7596 المغيرة بن عمرو حدث عن جعفر بن محمد السوسي روى عنه عبد الوهاب الكلابي أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه نا نصر بن إبراهيم إملاء نا أبو الحسن
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل ومكانه بياض في م وم و " ز " والمستدرك عن د
( 2 ) الأصل و " ز " ود وم : " سرقه " والصواب ما أثبت : " سوقة " والسوقة من الناس : من لم يكن ذا سلطان وهو من الرعية دون الملك
( 3 ) زيد في المختصر : والنصف الآخر الذي بقي بيد المغيرة تصدق به فهو بيد ولده إلى زمن المؤرخ رحمه الله
( 4 ) غير مقروءة بالأصل وم وتقرأ في " ز " : " بمماسحة " والمثبت عن د
( 5 ) بالأصل وم : " أحدنا " والمثبت عن د و " ز "

(60/79)


علي بن أحمد بن محمد بن جعفر السمنجاني ( 1 ) أنا أبو الفرج عمر بن عبد الله بن جعفر الرقي بها نا أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن الكلابي نا المغيرة بن عمرو نا جعفر بن محمد السوسي نا علي بن يحيى نا عيسى بن يونس عن الأعمش عن مجاهد عن عبد الله بن ضمرة عن كعب قال ما من صباح إلا وملكان يناديان يقول أحدهما يا باغي الخير هلم ويا باغي الشر أقصر وملكان يناديان يقول أحدهما اللهم عجل لمنفق خلفا والآخر يقول اللهم عجل لممسك تلفا 7597 المغيرة بن عمير ( 2 ) الأزدي الحرستاني ولي غازية البحر في أيام يزيد بن عبد الملك له ذكر روى ( 3 ) أنبأنا أبو القاسم النسيب وغيره قالوا ثنا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أحمد بن إبراهيم نا محمد بن عائذ نا الوليد بن مسلم قال بلغني أن عمر بن عبد العزيز ولى على غازية البحر المخارق بن ميسرة بن حجر الطائي فلم يزل واليا حتى توفي فولى يزيد بن عبد الملك المغيرة ( 4 ) بن عمير ( 5 ) الأزدي من أهل حرستا ( 6 ) فلم يزل حتى توفي يزيد وولى هشام بن عبد الملك فأقره سنتين ثم عزله وولى بريد بن أبي مريم الثقفي قال وعزل يعني هشاما بريد وولى الأسود بن بلال المحاربي وولي يزيد بن الوليد فعزله يعني الأسود بن بلال وولاه الأردن وولى غازية البحر المغيرة بن عمير فلم يزل عليه حتى سار إليه ابن أبي الأعور السلمي من طبرية فقتله
_________
( 1 ) رسمها وإعجامها مضطربان بالأصل ود و " ز " وم والمثبت والضبط عن الأنساب وهذه النسبة إلى سمنجان بكسر السين والميم وسكون النون بليدة من طخارستان وراء بلخ وهي بين بلخ وبغلان
( 2 ) بالأصل وز : عبيد وفي م : عبد والمثبت عن د
( 3 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم
( 4 ) بالأصل وم : والمغيرة والمثبت عن د و " ز "
( 5 ) بالأصل : عبيد وفي م ود و " ز " هنا : عمرو
( 6 ) حرستا : بالتحريك وسكون السين قرية كبيرة عامرة وسط بساتين دمشق على طريق حمص بينها وبين دمشق أكثر من فرسخ ( معجم البلدان )

(60/80)


7598 - المغيرة بن فروة ويقال فروة بن مغيرة ويقال ابن حكيم أبو الأزهر القرشي ( 1 ) من أهل دمشق حدث عن معاوية بن أبي سفيان ومالك بن أزهر بن هبيرة ورأى واثلة روى عنه عبد الله بن العلاء بن زبر وسعيد بن عبد العزيز ويحيى بن الحارث الذماري أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن أحمد بن عمر أنا أبو طالب الغازي أنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن سمعون ( 2 ) نا أبو بكر عبد الله بن أبي داود السجستاني سنة أربع عشرة وثلاثمائة نا محمود بن خالد نا الوليد يعني ابن مسلم أنا عبد الله بن العلاء أنه سمع يزيد بن أبي مالك وأبا الأزهر يحدثان عن وضوء معاوية إذ يريهم وضوء رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فتوضأ ثلاثا ثلاثا وغسل رجليه بغير عدد رواه أبو داود في سننه عن محمود بن خالد ( 3 ) حدثنا أبو عبد الله يحيى بن الحسن لفظا وأبو القاسم إسماعيل بن أحمد والمبارك ابن أحمد بن علي القصار بقراءتي عليهما قالا أنا أبو الحسين بن النقور أنا محمد بن عبد الله بن الحسين نا أبو القاسم البغوي أنا داود بن رشيد نا الوليد عن سعيد بن عبد العزيز عن أبي الأزهر عن معاوية عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال صوموا الشهر وسرره [ 12399 ] قال الوليد سمعت الأوزاعي يقول سرره آخره هو كقوله عليه الصلاة و السلام صوموا لرؤيته فإن غم عليكم فعدوا ثلاثين [ 12400 ] أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق نا علي بن بحر نا الوليد بن مسلم نا يحيى بن الحارث عن أبي الأزهر المغيرة بن فروة قال من ركع بعد المغرب ركعتين قبل أن يتكلم كانتا له عدل عمرة
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 317 وفيه أبو الأزهر الشامي الدمشقي وتهذيب التهذيب 5 / 515 والتاريخ الكبير 7 / 320 والجرح والتعديل 8 / 227
( 2 ) في د : شمعون
( 3 ) سنن أبي داود ( 1 ) كتاب الطهارة ( 50 ) باب : صفة وضوء النبي ( رقم 125 )

(60/81)


أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا نا محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول أبو الأزهر الشامي اسمه فروة بن مغيرة ( 1 ) قال ابن عساكر ( 2 ) كذا قال يحيى في موضعين وقلب اسمه قرأت على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم بن جعفر نا ابن أبي خيثمة قال سمعت يحيى بن معين يقول أبو الأزهر الشامي فروة بن المغيرة أنبأنا أبو عبد الله الحسين بن محمد بن عبد الوهاب أنا أبو نصر عبد الباقي بن
محمد ( 3 ) بن عمر الواعظ أنا القاضي أبو الحسين أحمد بن علي بن الحسين النوري ( 4 ) أنا أبو الحسين أحمد بن الفرج بن منصور بن الحجاج أنا محمد بن مخلد العطار نا العباس بن محمد بن حاتم الدوري قال سمعت أبا مسلم عبد الرحمن بن يونس المستملي يقول أبو الأزهر الشامي كان اسمه فروة بن المغيرة ( 5 ) قرأت على أبي عبد الله بن البنا ( 6 ) عن أبي تمام علي بن محمد عن ( 7 ) أبي عمر بن حيوية عن محمد بن القاسم نا ابن أبي خيثمة قال أبو الأزهر الذي يحدث عنه عبد الله بن العلاء ( 8 ) بن زبر اسمه المغيرة بن فروة حدثنا بذلك الحوطي قال حدثنا الوليد بن مسلم عن أبي زيد بن أبي الأزهر المغيرة بن فروة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة قال ( 9 ) فحدثنا هشام عن محمد بن شعيب عن يحيى بن الحارث قال اسم أبي الأزهر المغيرة بن فروة أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسين
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 18 / 317
( 2 ) زيادة منا للإيضاح
( 3 ) كذا بالأصل وفي د وم و " ز " : أحمد
( 4 ) في د : التوزي
( 5 ) تهذيب الكمال 18 / 318
( 6 ) تحرفت في م إلى : الدنيا
( 7 ) بالأصل : على والمثبت عن د و " ز " وم
( 8 ) تحرفت بالأصل وم و " ز " إلى : " العلائي زيد " والمثبت عن د وفيها : زيد بدلا من " زبر " راجع أول ترجمته
( 9 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 2 / 695

(60/82)


والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد ابن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري قال ( 1 ) مغيرة بن حكيم أبو الأزهر ( 2 ) أن معاوية خطبهم وعن مالك بن هبيرة روى عنه عبد الله بن العلاء بن زبر وروى ( 3 ) محمد بن أبي السري عن الوليد بن مسلم عن عبد الله بن العلاء عن أبي الأزهر المغيرة بن فروة أخبرنا أبو الحسن القاضي وأبو عبد الله الأديب قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 4 ) مغيرة بن فروة أبو الأزهر الدمشقي ( 5 ) روى عن معاوية ومالك بن هبيرة روى عنه عبد الله بن العلاء ويروي عن يحيى بن الأزهر ( 6 ) بن الحارث سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلما يقول أبو الأزهر المغيرة بن حكيم الشامي عن معاوية روى عنه سعيد بن عبد العزيز وعبد الله بن العلاء ثم قال مسلم أبو الأزهر المغيرة بن فروة شامي قال ابن عساكر ( 7 ) كذا قالا فرقا بينهما وهما واحد أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو القاسم تمام بن محمد أنا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال أبو الأزهر هو المغيرة بن فروة أخبرنا أبو غالب بن البنا عن أبي الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب ( 8 ) أنا أحمد بن محمد إجازة
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 7 / 317
( 2 ) بالأصل ود و " ز " وم : الزهر والمثبت عن التاريخ الكبير
( 3 ) من هنا إلى آخر الخبر ليس في التاريخ الكبير
( 4 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 227
( 5 ) زيد في الجرح والتعديل : ويقال أبو الحارث
( 6 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم وفي الجرح والتعديل : يحيى بن الحارث
( 7 ) زيادة منا للإيضاح
( 8 ) الأصل و " ز " ود : غياث وفي م : " غاب " تصحيف

(60/83)


ح وأخبرنا أبو القاسم السوسي ( 1 ) أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن عمير قال سمعت أبا الحسن بن سميع ( 2 ) يقول في الطبقة الثالثة أبو الأزهر المغيرة بن فروة من قريش ( 3 ) من دمشق أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر بن أبي الصقر أنا هبة الله بن إبراهيم ابن عمر أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي قال أبو الأزهر المغيرة بن فروة روى عن سعيد بن عبد العزيز ويحيى بن الحارث الذماري أخبرنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أخبرنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم ( 4 ) قال أبو الأزهر المغيرة بن حكيم ويقال ابن فروة الشامي عن أبي عبد الرحمن معاوية بن أبي سفيان القرشي روى عنه أبو محمد سعيد بن عبد العزيز التنوخي وأبو زبر عبد الله ابن العلاء بن زبر الربعي ثم قال بعد ثلاث تراجم ( 5 ) أبو الأزهر المغيرة بن فروة ويقال فروة بن المغيرة يعد في الشاميين روى عنه يحيى بن الحارث الذماري ثم أورد قول يحيى بن معين فيه عن الأصم عن الدوري عنه قال ابن عساكر ( 6 ) وهذا وهم من أبي أحمد هما واحد إلا أن يحيى كان يهم في اسمه فيقلبه أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 7 ) حدثني يعني أحمد بن صالح عن ابن وهب عن معاوية بن صالح عن العلاء بن الحارث عن مكحول قال دخلت أنا وأبو الأزهر على واثلة بن الأسقع
_________
( 1 ) تحرفت بالأصل إلى : النوسي والمثبت عن د و " ز " وم
( 2 ) رواه المزي عنه في تهذيب الكمال 18 / 317
( 3 ) غير مقروءة بالأصل ود و " ز " وم والمثبت عن تهذيب الكمال
( 4 ) الأسامي والكنى للحاكم النيسابوري 1 / 408 رقم 350
( 5 ) الأسامي والكنى 1 / 410 رقم 354
( 6 ) زيادة منا
( 7 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 327

(60/84)


قال ونا أبو زرعة ( 1 ) نا أبو مسهر نا سعيد أن أبا الأزهر أوصى أن تحلق عانته بعد موته فقال مكحول كانت هذه من كنوز أبي الأزهر قال ونا أبو زرعة ( 2 ) وحدثني عبد الله بن ذكوان عن ابن ( 3 ) السائب عن أبيه قال قال مكحول رحم الله أبا الأزهر إن كانت هذه لمن كنوزه قال أبو زرعة ( 4 ) أبو عبد رب وأبو الأزهر ماتا قبل مكحول على ما حكاه لنا أبو مسهر عن سعيد قال ابن عساكر ( 5 ) وقد ذكرنا في وفاة مكحول اختلافا والأظهر أنه مات سنة ثلاث عشرة ومائة 7599 المغيرة بن محمد بن معاوية بن مروان بن الحكم ابن أبي العاص بن أمية الأموي له ذكر والله أعلم 7600 المغيرة بن معاوية بن هشام بن عبد الملك بن مروان بن الحكم الأموي ( 6 ) له ذكر والله أعلم 7601 المغيرة بن معاوية بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية الأموي ( 7 ) له ذكر والله أعلم 7602 المغيرة أبو ( 9 ) هارون الربعي الرملي ( 9 ) حدث عن يحيى بن أبي عمرو الشيباني وعثمان بن عطار ورجاء بن أبي سلمة وعروة بن رويم اللخمي والأوزاعي وسمعت ( 10 ) ابن أيوب وعبد العزيز بن يزيد الأيلي
_________
( 1 ) تاريخ أبي زرعة 2 / 695
( 2 ) تاريخ أبي زرعة 2 / 695
( 3 ) في تاريخ أبي زرعة ( ابن أبي السائب )
( 4 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 2 / 695
( 5 ) زيادة منا
( 6 ) ذكره ابن حزم في جمهرة النسب ص 94
( 7 ) جمهرة أنساب العرب لابن حزم ص 88
( 8 ) تحرفت بالأصل إلى : " بن " والمثبت عن د و " ز " وم
( 9 ) ترجمته في الجرح والتعديل 8 / 230 وسماه مغيرة بن أبي مغيرة الرملي
( 10 ) كذا بالأصل و " ز " وم وفي د : " وسمعت أبي أيوب "

(60/85)


وأسد بن عبد الرحمن وصالح بن مخلد وفروة ( 1 ) بن مجاهد ومسلمة بن عبد الملك روى عنه أبو مسهر وهشام بن عمار ويزيد بن خالد بن مرسل أبو سلمة وعبد الله بن يوسف التنيسي وأبو طالب عبد الجبار بن عاصم النسائي وسليمان بن عبد الرحمن وتمام بن المنهال الرملي والوليد بن مسلم وأبو عبد الله محمد بن عائذ القرشي لم يذكره البخاري في تاريخه أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو الحسين بن عوف أنا أبو العباس محمد بن موسى بن ( 2 ) السمسار أنا محمد بن خريم حدثنا هشام بن عمار نا المغيرة بن المغيرة الرملي أنا أسيد بن عبد الرحمن عن سهل بن معاذ عن أنس قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول من ضيق منزلا أو قطع طريقا أو آذى مؤمنا فلا جهاد له [ 12401 ] أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 3 ) نا أبو مسهر نا مغيرة ( 4 ) ومغيرة الرملي عندنا ها هنا بدمشق فذكر حكاية أنبأنا أبو الحسين الأبرقوهي وأبو عبد الله الأديب قالا أنا ابن مندة أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي ( 5 ) قالا ( 6 ) أنا ابن أبي حاتم قال ( 7 ) مغيرة بن مغيرة ( 8 ) الرملي روى عن مسلمة بن عبد الملك أنه قال إن في كندة لثلاثة ( 9 ) نفر إن الله لينزل بهم الغيث وينصر بهم على الأعداء رجاء بن حيوة ( 10 ) وعبادة ابن نسي وعدي بن عدي روى عنه أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر سألت أبي عنه فقال لا بأس به
_________
( 1 ) كذا بالأصل ود وفي " ز " : وم : فرق
( 2 ) زيادة عن د و " ز " وم
( 3 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 2 / 711
( 4 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم وفي تاريخ أبي زرعة : نا مغيرة بن مغيرة وقد وضعت " بن مغيرة " بين قوسين وأشار محققه إلى أنه استدركها عن الحاشية
( 5 ) زيادة عن د و " ز " وم لتقويم السند
( 6 ) بالأصل وم و " ز " : قال : والتصويب عن د
( 7 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 230
( 8 ) في الجرح والتعديل : مغيرة بن أبي مغيرة
( 9 ) بالأصل ود و " ز " وم : لثلاث
( 10 ) بالأصل : حيوية والمثبت عن د و " ز " وم

(60/86)


أخبرنا أبو محمد المزكي نا عبد العزيز الصوفي أنا أبو القاسم البجلي أنا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في تسمية نفر أهل زهد وفضل مغيرة بن مغيرة أخبرنا أبو غالب بن البنا عن أبي الحسين ( 1 ) بن الآبنوسي أنبأ أبو القاسم بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا الحسن بن أحمد أنا علي بن الحسن أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا أحمد بن عمير قراءة قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة السادسة المغيرة بن المغيرة أبو هارون الربعي قرأت بخط أبي محمد بن الأكفاني وذكر أنه نقله من خط بعض ( 2 ) أصحاب المدينة المغيرة بن المغيرة الرملي يكنى أبا هارون 7603 المغيرة بن المهلب بن ( 3 ) أبي صفرة أبو خداش الأزدي العتيكي أحد شجعان العرب وفرسانهم له وقائع مشهورة في قتال الخوارج مع أبيه ووفد مع أبيه المهلب على بعض خلفاء بني أمية ذكر من اسمه مفرح 7604 مفرح بن الحسن بن الحسين بن أبي محمد أبو الرواد الكلابي المعروف بابن الصوفي رئيس دمشق ( 4 ) مع الفقيه أبي ( 5 ) الفتح نصر بن إبراهيم وأبي ( 6 ) الفضل بن الفرات قرأ عليه الفقيه أبو البركات بن عبد بعض صحيح البخاري ولم أسمع منه شيئا
_________
( 1 ) تحرفت بالأصل و " ز " وم ود إلى : الحسن
( 2 ) سقطت من الأصل واستدركت عن د و " ز " وم
( 3 ) تحرفت بالأصل ود و " ز " وم إلى : عن
( 4 ) في د : رئيس دمشق وابن رئيسها
( 5 ) بالأصل ود و " ز " وم : أبا
( 6 ) انظر الحاشية السابقة

(60/87)


وكان له بر واسع وتعهد للمستورين وكان ينتحل مذهب الشافعي واستوزره بوري ابن طغتكين ( 1 ) المعروف بتاج الملوك بعد قتل الوزير أبي علي المزدقاني ( 2 ) ثم قبض عليه فصادره على حمله ثم أعاده على الرئاسة باقي أيامه وأيام ابنه إسماعيل الملقب بشمس الملوك ( 3 ) وأول أيام أخيه محمود بن بوري الملقب بشهاب الدين ( 4 ) ثم قتل يوم الجمعة السابع عشر من شهر رمضان سنة ثلاثين وخمسمائة عند قبر أتابك طغتكين ( 5 ) ودفن من يومه في مقبرة الباب الصغير وكان الذي قتله براوح أحد غلمان طغتكين والله تعالى أعلم ذكر من اسمه مفضل 7605 مفضل بن غسان بن المفضل بن عمرو بن خالد بن غلاب بن غلاب وعلاثة أمه وهو خالد بن الحارث بن أحرس بن النابغة بن عبر بن حبيب بن وائل ابن دهمان بن نصر بن نفير بن مخلد بن غلاب بن عتاب بن أسيد أبو عبد الرحمن الغلابي ( 6 ) البصري سمع بدمشق هشام بن إسماعيل العطار وسليمان بن عبد الرحمن وهشام بن عمار وعبيد بن عثمان وبحمص علي بن عباس وأبا اليمان يحيى بن صالح وكان قد سمع بالعراق أباه غسان بن المفضل ويحيى بن سعيد القطان وسفيان بن عيينة الهلالي وأبا عامر عبد الملك بن عمرو وعبد الله بن داود الخريبي ( 7 ) وجعفر بن عون وعبيد الله ابن موسى ويعلى بن عبيد ومحاضر بن المورع وإسماعيل ابن علية وروح بن عبادة ويزيد بن هارون وسالم بن نوح وعبد الرحمن بن مهدي وإبراهيم بن أبي الوزير وسعيد ابن عامر الضبعي ومؤمل بن إسماعيل وقريش بن أنس وأبا داود الطيالسي وأبا عاصم الضحاك بن مخلد وأبا الوليد الطيالسي وأبا عاصم ومحمد بن بكر البرساني وحماد بن
_________
( 1 ) بالأصل : " نوزي بن طيعليز " ومثله في د و " ز " وم والصواب ما أثبت مرت ترجمته في كتابنا تاريخ مدينة دمشق وله ترجمة في الوافي بالوفيات 10 / 227
( 2 ) هو طاهر بن سعيد المزدقاني وفي ذيل تاريخ دمشق ص 354 : المزدغاني قتله بوري سنة 523 ه
( 3 ) ترجمته في الوافي بالوفيات 9 / 98 ووفيات الأعيان 1 / 296
( 4 ) ترجمته في الوافي بالوفيات 3 / 460
( 5 ) في د : طغتكين بن ثم بياض بمقدار كلمة
( 6 ) ضبطت عن تبصير المنتبه 3 / 1048 وقيل : بتشديد اللام
( 7 ) رسمها بالأصل ود و " ز " وم : الحرسي

(60/88)


مسعدة ومعاذ بن معاذ ووهب بن جرير وبشر بن عمر الزهراني والهيثم بن جميل وسليمان بن حرب وعفان بن مسلم وسعيد بن سليمان سعدوية وعارما أبا النعمان البصري ومحمد بن عمر الواقدي وحماد بن عيسى غريق الجحفة ومصعب بن عبد الله الزبيري والهيثم بن خارجة واحمد بن حنبل ويحيى بن معين وصنف تاريخا كثير الفائدة واختصره في أصغر منه روى عنه ابنه أبو أمية الأحوص بن المفضل بن غسان وأبو يوسف يعقوب بن شيبة السدوسي وأبو بكر بن أبي الدنيا وابو القاسم البغوي وأبو الليث نصر بن القاسم الفرائضي وجعفر بن محمد بن الأزهر الباوردي وأبو العباس السراج وأبو القاسم عمر بن عبد الله بن عمر بن عمار بن أبي حسان البغدادي الزيادي وأحمد بن يعقوب أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو محمد السكري ( 1 ) ببغداد أنا أبو بكر الشافعي أنا جعفر بن محمد بن الأزهر نا المفضل بن غسان الغلابي نا أبو داود الطيالسي عن المبارك بن سعيد عن سعيد أخي يحيى بن سعيد الأنصاري نا الزهري حدثني رجل من بكر قال انطلقت مع أبي إلى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فناجاه أبي دوني فقلت لأبي ما قال لك رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال قال لي إذا أردت أمرا فعليك بالتؤدة حتى يجعل الله لك فرجا أو مخرجا [ 12402 ] أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو المعالي ثابت بن بندار بن إبراهيم أنا القاضي أبو العلاء محمد بن علي بن يعقوب أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد بن موسى أنا القاضي أبو أمية الأحوص بن المفضل بن غسان الغلابي نا أبي نا أبو أيوب الدمشقي نا محمد بن عبد الله بن عمران نا أبو عمرو العنسي ( 2 ) عن ( 3 ) ربيعة بن يزيد عن أبي إدريس الخولاني قال حدثنا بلا مؤذن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم [ 12403 ] قال ابن عساكر ( 4 ) لم يزد على هذا
_________
( 1 ) رسمها بالأصل : البكري والمثبت عن د و " ز " وم
( 2 ) في د : العبسي
( 3 ) تحرفت بالأصل ود و " ز " وم إلى : بن
( 4 ) زيادة منا

(60/89)


وأخبرناه بتمامه أعلى من هذا بدرجتين أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر أحمد ( 1 ) بن محمد بن أحمد بن حمدان الصيرفي بمرو ثنا عبد الصمد بن الفضل البلخي نا مكي بن إبراهيم ثنا خالد أبو عبد الله عن يزيد بن ربيعة عن أبي إدريس الخولاني عن بلال بن رباح عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قال عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم وقربة إلى الله وتكفير للسيئات ومنهاة عن الإثم ومطردة للداء عن الجسد [ 12404 ] يزيد بن ربيعة غير ربيعة بن يزيد ( 2 ) وكلاهما دمشقي يروي عن أبي إدريس أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه ثنا عبد العزيز بن أحمد التميمي لفظا أنا تمام بن محمد بن عبد الله وعقيل بن عبد الله بن عبدان قالا أنا أبو الحسين محمد بن عبد الله بن جعفر الرازي أنا أبو أمية الأحوص بن المفضل بن غسان بن المفضل الغلابي البصري القاضي ببغداد والمفضل جده هو ابن عمرو بن معاوية بن عمرو بن بن غلاب وخالد
( 3 ) بن غلاب رأى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وله صحبة أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو عبد الرحمن المفضل بن غسان بن المفضل أبو عبد الرحمن الغلابي بصري الأصل سكن بغداد وحدث بها عن أبيه وعن عبد الله بن داود الخريبي وعبد الرحمن بن مهدي وأبي داود الطيالسي وقريش بن أنس ويزيد بن هارون وسليمان بن حرب ومؤمل بن إسماعيل وحماد بن عيسى وجعفر بن عون ويعلى بن عبيد ويعلى بن عبيد وعبيد الله بن موسى وروح بن عبادة ومحمد بن عمر الواقدي وسعيد بن داود الزبيري وعفان بن مسلم وسعيد بن سليمان الواسطي وعارم بن الفضل السدوسي ومصعب بن عبد الله الزبيري وأحمد بن محمد ويحيى بن معين روى عنه ابنه ( 4 ) الأحوص ويعقوب بن شيبة وأبو بكر بن أبي الدنيا وجعفر بن محمد الأزهر الباوردي وأبو القاسم عبد الله بن محمد البغوي وأبو الليث الفرائضي وكان ثقة والله تعالى أعلم
_________
( 1 ) سقطت من " ز "
( 2 ) ترجمته في تهذيب الكمال 6 / 178 وهو ربيعة بن يزيد الإيادي أبو شعيب الدمشقي القصير
( 3 ) كذا بياض بالأصل ود و " ز " وم وانظر ما تقدم في عامود نسبه في أول الترجمة
( 4 ) تحرفت بالأصل إلى : أبيه والمثبت عن د و " ز " ود

(60/90)


7606 - مفضل بن محمد بن مسعر بن محمد أبو المحاسن التنوخي المقرئ ( 1 ) الفقيه على مذهب أبي حنيفة سمع أبا محمد الحسن بن محمد بن يحيى الفحام بسر من رأى وأبا ( 2 ) عمر بن مهدي ببغداد وأبا الحسن أحمد بن علي بن أيوب العكبري وأبا عبد الله الحسين بن محمد بن يحيى العاقولي وأبا علي الحسن بن شهاب بن ( 3 ) الحسن العكبري بعكبرا وأباه محمد بن مسعر أبا المغيرة وأبا محمد بن أبي نصر بدمشق وقرأ ببغداد الأدب على علي بن عيسى بن الفرج الربعي وأبي القاسم علي بن عبد الله الدقيقي وأبي الفتح محمد بن أشرس النيسابوري وحدث بدمشق وكان ينوب في القضاء بدمشق عن بني أبي الجن ( 4 ) وولي قضاء بعلبك وحدثنا عنه أبو القاسم النسيب ولم يحدثنا عنه غيره وصنف تاريخا للنحويين واللغويين كان ينحو في مذاهبه الاعتزال والتشيع أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم قراءة عليه سنة سبع وخمسمئة أنا أبو المحاسن المفضل بن محمد بن مسعر بن محمد التنوخي قراءة عليه في صفر سنة ثمان وثلاثين وأربعمائة ثنا أبو عمر عبد الواحد بن محمد بن عبد الله بن مهدي ببغداد في ذي الحجة سنة تسع وأربعمائة أما أبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة نا يعقوب بن يوسف ابن زياد نا محمد بن إسحاق بن عمار ثنا هلال أبو أيوب الصيرفي قال سمعت عطية العوفي يذكر أنه سأل أبا سعيد الخدري عن قوله تعالى " إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا " ( 5 ) فأخبره أنها نزلت في رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وعلي وفاطمة والحسن والحسين رضوان الله عليهم قرأت بخط أبي الفرج غيث بن علي ذكر لي القاضي أبو غانم يعني ابن أبي الحصين أن ابن مسعر مضى إلى بغداد وقرأ مذهب أبي حنيفة على القدوري والصيمري
_________
( 1 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم وفي المختصر : المعري
( 2 ) الأصل ود و " ز " وم : أبو
( 3 ) الأصل ود : أنا : والمثبت عن " ز " وم
( 4 ) تحرفت بالأصل ود وم و " ز " إلى : الحسن
( 5 ) سورة الأحزاب الآية : 33

(60/91)


وأنه توفي سنة ثنتين أو ثلاث وأربعين ويقتضي أن يكون مولده بعد السبعين وثلاثمائة بالمعرة وبها مات قال غيث وكان ينوب في القضاء ببعلبك عن والد الشريف النسيب وذكر عنه أنه كان يضع من الشافعي رحمه الله وصنف كتابا ذكر فيه الرد على الشافعي فيما خالف فيه الكتاب والسنة وحدثني النسيب ( 1 ) أنه بلغ أباه أنه ارتشى فعزله عن الحكم ببعلبك قال ابن عساكر ( 2 ) وحدثني الأمين يعني أبا محمد بن الأكفاني أن لأبي المحاسن رسالة في وجوب غسل الرجلين 7607 مفضل بن المهلب بن أبي صفرة ( 3 ) بن فرطاس بن سارق أبو غسان ويقال أبو حسان الأزدي ( 4 ) قدم على سليمان بن عبد الملك وروى عن النعمان بن بشير روى عنه جرير بن حازم وابنه حاجب بن المفضل وثابت البناني وكان أخوه يزيد بن المهلب خلفه عند سليمان يأنس به فولاه سليمان جند فلسطين ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله أحمد بن حنبل ( 6 ) حدثني إبراهيم بن الحسن الباهلي وعبيد الله القواريري ومحمد بن أبي بكر المقدمي قالوا ثنا حماد بن زيد عن حاجب بن المفضل بن المهلب عن أبيه أنه سمع النعمان بن بشير يقول قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) اعدلوا بين أبنائكم اعدلوا بين أبنائكم اعدلوا بين أبناءكم [ 12405 ]
_________
( 1 ) سقطت من الأصل واستدركت عن د و " ز " وم
( 2 ) زيادة منا
( 3 ) زيد في د وم و " ز " : " ظالم " وظالم هو اسم أبي صفرة
( 4 ) ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 332 وتهذيب التهذيب 5 / 520 والتاريخ الكبير 7 / 405 والجرح والتعديل 8 / 315
( 5 ) نقله المزي في تهذيب الكمال 18 / 333 عن ابن عساكر
( 6 ) رواه أحمد بن حنبل في مسنده 6 / 394 رقم 18479 طبعة دار الفكر

(60/92)


رواه أحمد بن حنبل عن شريح بن النعمان وسليمان بن حرب عن حماد بن زيد أخبرتنا به أم المجتبى العلوية قالت قرئ على إبراهيم بن منصور ( 1 ) أنا أبو بكر المقرئ أنا أبو يعلى الموصلي نا عبد الله بن عمر أبو سعيد نا حماد بن زيد نا حاجب ابن المفضل عن أبيه أنه سمع النعمان بن بشير يقول قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قاربوا بين أبنائكم قاربوا بين أبنائكم [ 12406 ] أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو بكر الخرائطي نا أبو قلابة عبد الملك بن محمد الرقاشي نا هلال بن يحيى نا أبو سهل المنذري قال أبو قلابة وقد رأيت أبا سهل حدثني جرير بن حازم حدثني المفضل بن المهلب قال بعث إلي سليمان بن عبد الملك في يوم جمعة فقال هل لك في الجمعة قلت ذاك إليك يا أمير المؤمنين الحكاية وقد مضت في ترجمة سليمان أخبرنا أبو الغنائم بن النرسي في كتابه ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل وأبو الحسين النرسي واللفظ له قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري قال ( 2 ) مفضل بن مهلب والد حاجب سمع النعمان بن بشير روى عنه ابنه حاجب أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 3 ) مفضل بن المهلب والد حاجب روى عن النعمان بن بشير روى عنه ابنه حاجب بن المفضل سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو السعود بن المجلي أنا أبو الحسين بن المهتدي ( 4 ) وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبو يعلى
_________
( 1 ) مطموسة بالأصل والمثبت عن د و " ز " وم
( 2 ) التاريخ الكبير 7 / 405 رقم 1771
( 3 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 315
( 4 ) تحرفت بالأصل إلى : المهندس

(60/93)


قالا أنا أبو القاسم عبيد الله بن أحمد بن علي أنا محمد بن مخلد بن حفص قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال معقل ( 1 ) بن المهلب يكنى أبا غسان قال ابن عساكر ( 2 ) صوابه مفضل أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال المفضل بن المهلب أبو غسان أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن نا أبو الحسن محمد بن علي بن سهل الماسرجسي أنا أبو الوفاء المؤمل بن الحسن بن عيسى نا أحمد بن منصور الرمادي نا ابن أبي بكير ( 3 ) نا حماد بن أبي سلمة عن ثابت عن المفضل بن المهلب أن ملك اليمن حضرته الوفاة فقالوا يا ربنا ملك العباد والبلاد فقال أيها الناس لا تجهلوا إنكم في مملكة من لا يبالي أصغيرا أخذ منكم أم كبيرا ( 4 ) أنبأنا أبو الفرج غيث بن علي وحدثنا عنه أخي أبو ( 5 ) الحسين هبة الله بن الحسن الفقيه رحمه الله لفظا عنه نا أبو بكر الخطيب أنا أبو نعيم الحافظ أنا أحمد بن محمد بن الحسين أبو حامد فيما قرئ عليه نا العباس بن عبد الواحد الكاتب ثنا الغلابي نا المدائني نا الهيثم عن ابن عباس عن المفضل بن المهلب أنه قال الثقلاء ثلاثة والرابع أشدهم علي رجل كان يزور قوما فاستثقلوه وسألوا الله أن يريحهم منه فغاب عنهم أياما فانفسحت أبصارهم وطابت أنفسهم ثم أتاهم معتذرا وقال والله ما حبسني عنكم إلا الشغل ورجل أتى رجلين وهما في حديث قد خلوا به دون الناس وأخذ بأنفاسهما فكظمهما حتى إذا اتخذ بلغ منهما قال لعلكما في حاجة وفي سوء فقطعت عليكم فاستحييا منه فقالا لا ورجل انتهى إلى حلقة قوم ورجل يحدثهم فأقبل على
_________
( 1 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم : معقل وسينبه المصنف إلى الصواب
( 2 ) زيادة منا
( 3 ) تحرفت بالأصل إلى بكر والتصويب عن د وم و " ز "
( 4 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 18 / 333 من طريق يحيى بن أبي بكير
( 5 ) تحرفت بالأصل إلى : أبي

(60/94)


الذي يليه فقال أي شئ يحدثكم هذا فرجع يسمع من هذا ويؤدي إلى هذا ولا يعرف أول الحديث من آخره والرابع الشاب المتشيخ ( 1 ) قد أرخى شعيرته ( 2 ) أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد فيما شافهني أن أبا محمد عبد العزيز بن أحمد أجازهم ( 3 ) قال أنا عبد الوهاب بن جعفر بن الميداني أنا أبو سليمان محمد بن عبد الله الربعي أنا عبد الملك بن جعفر الفرغاني نا محمد بن جرير الطبري ( 4 ) قال ذكر علي بن محمد عن المفضل بن محمد أن الحجاج كتب إلى عبد الملك يذم يزيد ( 5 ) وآل ( 6 ) المهلب بالزبيرية فكتب إليه عبد الملك إني لا أرى ( 7 ) نقصا ( 8 ) بآل المهلب طاعتهم لآل الزبير بل آراه وفاء منهم ( 9 ) له وإن وفاءهم ( 10 ) له يدعوهم إلى الوفاء لي فكتب إليه الحجاج يخوفه غدرهم فكتب إليه عبد الملك قد أكثرت ( 11 ) في يزيد وآل المهلب فسم لي رجلا يصلح لخراسان فسمى له ( 12 ) مجاعة بن سعد ( 13 ) السعدي فكتب إليه عبد الملك إن الرأي الذي دعاك إلى استسفاد آل المهلب هو الذي دعاك إلى مجاعة بن سعد ( 14 ) وانظر لي رجلا صالحا ( 15 ) صارما ارما ماضيا لأمرك فسمى له
( 16 ) ابن منيع فكتب إليه وله وبلغ يزيد بن المهلب عزله فقال لأهله بيته من ترون ( 17 ) الحجاج يولي خراسان قالوا رجلا من ثقيف قال ( 18 ) كلا ولكنه يكتب إلى رجل منكم بعهده فإذا قدمت عليه
_________
( 1 ) بالأصل ود : المتشنج والمثبت عن " ز " وم
( 2 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي د : شفرته
( 3 ) رسمها بالأصل ود و " ز " وم : " اجازنهم "
( 4 ) الخبر بطوله في تاريخ الطبري 6 / 393 و 395 ( حوادث سنة 85 )
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك عن تاريخ الطبري ومكانها بياض في م ود و " ز "
( 6 ) الأصل ود و " ز " وم : " وإلى "
( 7 ) الأصل ود وم و " ز " : اندى والمثبت عن الطبري
( 8 ) الأصل : " بقضاء " وفي د : " بغضاء " وفي م : و " ز " : " نفضا " والمثبت عن الطبري
( 9 ) بالأصل وم ود و " ز " : " وقامنهم " والمثبت عن الطبري
( 10 ) الأصل : وفاؤهم
( 11 ) الأصل ود و " ز " وم : اخترت والتصويب عن الطبري
( 12 ) بالأصل ود و " ز " وم : قسم لي والتصويب عن الطبري
( 13 ) تهذيب الكمال : سعر
( 14 ) راجع الحاشية السابقة
( 15 ) سقطت من د و " ز " وم والطبري
( 16 ) كذا بياض بالأصل ود و " ز " وم وبعدها : ابن منيع والذي في تاريخ الطبري : فسمى قتيبة بن مسلم
( 17 ) بالأصل ود و " ز " وم : " وبين تغري " والتصويب عن الطبري
( 18 ) زيادة لازمة عن الطبري

(60/95)


عزله وولى رجلا من قيس وأخفق نفسه ( 1 ) فلما أذن عبد الملك للحجاج في عزل يزيد كره أن كتب إليه بعزله فكتب إليه أن يستخلف المفضل فاستشار يزيد حصين فقال أقم واعدل ( 2 ) فإن أمير المؤمنين حسن الرأي وبلغه إنما أتيت من الحجاج فإن ( 3 ) أقمت ولم تعجل رجوت أن يكتب إليه أن يقر يزيد قال إنا أهل بيت بورك لنا في الطاعة وأنا أكره المعصية والخلاف فأخذ في الجهاز ( 4 ) فأبطأ ذلك على الحجاج فكتب إلى المفضل إني قد وليتك خراسان فجعل المفضل يستحث يزيد فقال له يزيد أراك لا تتوكل بعدي إنما هذا ( 5 ) وخرج يزيد في شهر ربيع الآخر سنة خمس وثمانين فعزل الحجاج المفضل فقال الشاعر للمفضل وعبد الملك وهو أخوه لأمه * يا بني بهلة إذا أخزاكما * ربي غداة غدا الهمام الأزهر أخفرتم ( 6 ) لأخيكما فوقعتم * في قعر مظلمة أخوها المغور جودوا بتوبة مخلصين فإنما * يأبى ويأنف أن يتوب الأخسر * أخبرنا أبو الحسين محمد بن كامل بن مجاهد أنا محمد بن أحمد بن عمر بن المسلمة في كتابه أنا محمد بن عمران بن موسى إجازة أنشدني علي بن سليمان الأخفش أنشدنا أحمد بن يحيى أنشدنا ابن الأعرابي لثابت ( 7 ) بن قطنة يرثي المفضل بن المهلب بن أبي صفرة ( 8 ) * يا هند كيف بنصب بات ( 9 ) تبكيني * وعامر ( 10 ) في سواد الليل يؤذيني
_________
( 1 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم وفي الطبري : وأخلف بقتيبة
( 2 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي د : " واعزل " وفي الطبري : أقم واعتل
( 3 ) بالأصل ود و " ز " وم : " فإني " والمثبت عن الطبري
( 4 ) الأصل ود وم و " ز " : الجهاد والمثبت عن الطبري
( 5 ) كذا بالأصل والكلام متصل وبعدها في د و " ز " وم : بياض
والعبارة في الطبري : فقال له يزيد : إن الحجاج لا يقرك بعدي وإنما دعاه إلى ما صنع مخافة أن أمتنع عليه قال : بل حسدتني قال يزيد : يا بن بهلة أنا أحسدك ستعلم وخرج يزيد
( 6 ) الطبري : أحفرتكم لأخيكم
( 7 ) الأصل : ثابت والمثبت عن د و " ز " وم
( 8 ) الأبيات في الأغاني 14 / 275 - 276 وفيها أنه دخل على هند بنت المهلب والناس حولها جلوس يعزونها فأنشدها
( 9 ) بالأصل وم و " ز " : باتت والمثبت عن د والأغاني
( 10 ) في الأغاني : " وعائر " والعائر : كل ما أعل العين

(60/96)


كأن ليلي والأصداع هاجرة ( 1 ) * ليل السليم وأعيى من يداويني لما حنى الدهر من قوسي وعذرني * شيبي وقاسيت أمر الغلظ واللين إذا ذكرت أبا غسان أرقني * هم إذا عرض ( 2 ) السارون يشجيني كان المفضل عزا في ذوي يمن * وعصمة وثمالا ( 3 ) للمساكين غيثا لذي أزمة غبراء شاتية * من السنين ومأوى كل مسكين إني تذكرت قتلي لو شهدتهم * في حومة الموت لم يصلوا بها دوني لا خير في العيش إن لم أجن بعدهم * حربا أتى ( 4 ) بها قتلي ويشفيني * أخبرنا خالي أبو المعالي محمد بن يحيى القاضي أنبأنا سهل بن بشر أنا محمد بن الحسين بن أحمد بن السري النيسابوري بمصر أنا الحسن بن رشيق نا يموت بن المزرع نا إبراهيم بن سفيان الزيادي نا الأصمعي عن بكر بن العلاء السهمي قال قال الربيع سمعت المنصور يحدث قال كنت بواسط لما قتل يزيد وحبيب والمفضل ومحمد بنو المهلب وكان الذي تولى ذلك منهم هلال بن أحوز المازني وهو أخو زياد بن مطر لأمه ثم جاء بعيالاتهم وأثقالهم وكان ( 5 ) إلى واسط ليسلمهم إلى يزيد بن عمر ( 6 ) بن هبيرة فقامت مضر تنظر إلى آل المهلب مستشرفين ( 7 ) لذلك مسرورين وإلى جانبي رجل من الأزد قد ساءه ما رأى من سرورهم بما أصاب آل المهلب فقال انظروا إلى هؤلاء قاتلهم الله يطوفون بهذا الجلف والله لكأنهم يطوفون بعيسى ابن مريم فقال له رجل من بني تميم يا عبد الله هذا ضد عيسى بن مريم عيسى كان يحيي الموتى وهذا يميت الأحياء قال المنصور فما سمعت جوابا أعد منه أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق أنا أحمد ابن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 8 ) وفي هذه السنة يعني سنة اثنين ومائة بعث مسلمة بن عبد الملك هلال بن أحوز المازني إلى قندابيل في طلب آل المهلب فالتقوا فقتل المفضل بن المهلب وانهزم
_________
( 1 ) الأغاني : والأصداء هاجدة
( 2 ) الأغاني : عرس
( 3 ) الثمال : الغياث الذي يقوم بأمر قومه
( 4 ) في الأغاني : " تبئ "
( 5 ) كذا بالأصل وم ود و " ز "
( 6 ) بالأصل : عمرو والمثبت عن د و " ز " وم
( 7 ) كذا بالأصل وفي م ود و " ز " : متشوقين
( 8 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 326 ( ت
العمري )

(60/97)


الناس ( 1 ) وقتل هلال ناسا من ولد المهلب ولم يفتش النساء ولم يعرض لهن وبعث بالعيال والأسارى إلى يزيد بن عبد الملك بلغني أن المفضل لما قتل أخوه يزيد هرب إلى سجستان فقتل هو وإخوته عبد الملك ومدرك ( 2 ) وزياد ومعاوية بنو المهلب وابن أخيهم معاوية بن يزيد بن المهلب في إمارة يزيد بن عبد الملك ( 3 ) ذكر من اسمه مفلح 7608 مفلح أبو صالح اللحياني الخادم القائد ( 4 ) ولي إمرة دمشق من قبل الملقب بالحاكم سنة ثلاث وتسعين وثلاثمائة ووليها بعد أبي محمد بن تموصلت ( 5 ) سنة أربع وستين ( 6 ) وثلاثمائة حدثنا أبو الحسن الفرضي قال دفع إلي رجل يعرف بمجير الكتامي شيخ من جند المصريين ورقة فيها أسماء الولاة بدمشق فكان فيها وجاء القائد أبو صالح مفلح في سنة ثلاث وتسعين وثلاثمائة قرأت بخط أبي محمد الأكفاني وذكر أنه نقله من خط الميداني قدم القائد أبو صالح مفلح اللحياني يوم الخميس لثمان وعشرين ليلة خلت من المحرم سنة أربع وتسعين يعني وثلاثمائة وسار عن البلد يوم الجمعة لتسع وعشرين ليلة خلت من شهر ربيع الآخر سنة ثمان وتسعين فكان مقامه إلى وقت مسيره من دارنا أربع سنين وشهرين وثمانية عشر يوما ودخل القائد علي بن فلاح ( 7 )
_________
( 1 ) زيادة لازمة عن تاريخ الطبري
( 2 ) غير مقروءة بالأصل والمثبت عن د و " ز " وم
( 3 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 18 / 333 نقلا عن ابن عساكر
( 4 ) ترجمته في تحفة ذوي الألباب 2 / 17 وأمراء دمشق ص 86 وذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي ص 62
( 5 ) غير مقروءة بالأصل وفي م : " صوات " وفي " ز " : " تمو صوات " وفي د نصولت
وهو تموصلت ويقال : طزملت ويقال طمران بن بكار أبو محمد القائد الأسود ترجمته في تحفة ذوي الألباب 2 / 16 والوافي بالوفيات 10 / 405
( 6 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم وفي تحفة ذوي الألباب : أربع وتسعين
( 7 ) وكانت هذه ولايته الثالثة لمدينة دمشق وكانت ولايته الأولى سنة 387 في جمادى الاولى وولايته الثانية سنة 390 في شهر رمضان
راجع ترجمته في خطط المقريزي 2 / 288 وذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي ص 57

(60/98)


قرأت بخط عبد المنعم بن النحوي وفي يوم الجمعة لاثنتي عشر ليلة خلت من صفر سنة ثمان وتسعين ورد الكتاب للقائد أبي ( 1 ) صالح مفلح بأن السلطان قد عزله عن دمشق وولى علي بن جعفر بن فلاح فشد رحله وتجهز للمسير إلى الحضرة وسار لما علم بقرب علي بن جعفر بن فلاح في يوم الخميس لثلاث بقين من شهر ربيع الآخر ومن خلفاء مفلح علي دمشق وصيف وعلي السروري 7609 مفلح بن عبد الله هو أبو صالح القائد الذي ينسب إليه مسجد أبي صالح في باب الشرقي يأتي في الكتاب إن شاء الله تعالى ذكر من اسمه مقاتل 7610 مقاتل بن حكيم العكي ( 2 ) من أهل مرو وكان أميرا على حران من قبل المنصور في أيام السفاح فأسره ( 3 ) عبد الله بن علي ووجه به إلى دمشق إلى ابن سراقة ( 4 ) ليعتقله فلما علم بهرب عبد الله بن علي سأل مقاتلا أن يكتب له كتابا ثم قتله أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد ابن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 5 ) ثم ولى أبو العباس أخاه أبا جعفر الجزيرة وأرمينية وأذربيجان ثم أمره أن يسير إلى مكة فيقيم الحج فسار واستخلف مقاتل بن حكيم ( 6 ) حتى مات أبو العباس فأتاه عبد الله
_________
( 1 ) بالأصل : ابن والمثبت عن د و " ز " وم
( 2 ) بالأصل ود و " ز " : العلي والمثبت عن م والطبري وفي تاريخ خليفة بن خياط : العتكي
( 3 ) بالأصل ود وم : فأسر والمثبت عن م
وفي تاريخ الطبري 7 / 475 أن عبد الله بن علي حاصر مقاتلا العكي أربعين ليلة ولم يظفر به وخشي من وصول أبي مسلم فصالحه وأعطاه الأمان
( 4 ) هو عثمان بن عبد الأعلى بن سراقة الأزدي تقدمت ترجمته في تاريخ مدينة دمشق 38 / 425 رقم 4611 ط دار الفكر
( 5 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 414 ( حوادث سنة 136 )
( 6 ) في تاريخ خليفة : مقاتل بن حكيم العتكي

(60/99)


ابن علي بن عبد الله بن عباس فحصر مقاتل بن حكيم ( 1 ) في مدينة حران حتى دفعها إليه في صلح قرأت بخط أبي الحسين بن محمد بن عبد الله الوراق بإسناده عن شيوخه قالوا فلما انتهى يعني عبد الله بن علي إلى حران أغلقوها دونه وكان فيها مقاتل بن حكيم العكي قد أخذ البيعة لأبي جعفر فشغلوه عن المسير إلى العراق وخاف أن يقع بين عدوين فحاصرها أربعة أشهر ( 2 ) حتى افتتحها صلحا على أن لا يعرض لأحد من الناس فلما دخلها أخذ مقاتلا وابنه وجماعة من القواد فوجههم إلى عثمان بن عبد الأعلى بن سراقة الأزدي إلى دمشق وكان خليفة عليها فحبسهم عنده ولم يزل مقاتل بن حكيم خالد بن مقاتل وأصحابهما محبوسين عند عثمان حتى اتصل بهم الخبر بهزيمة عبد الله فدخل إليهم عثمان ابن سراقة إلى الحبس فقال لمقاتل أرأيتكم إن أنا خليت عنكم وتمضون حيث شئتم أتكتبون لي كتابا يكون في يدي أنه إن تغيرت بعبد الله بن علي حال أنكم لا تبتغوني بشئ كان مني ولا تطالبوني بأمر سلف قالوا نعم فافعل فذهب ليأتيهم بصحيفة ودواة ليكتبوا له فسمع مقاتلا يقول لابنه ويحك يا خالد احلف حقا أن هذا ما سألنا الأمان إلا وقد حدث في صاحبه حدث وما ينبغي لنا أن نؤمنهم إلا بعد مؤامرة أمير المؤمنين ومعرفة من رأيه فاشتمل عثمان على السيف ثم دخل عليهم فقال من أراد أمانكم فهو كلب فقتلهم جميعا وذكر غير هؤلاء أن عبد الله بن علي قتل مقاتلا حين استنزله من حصن حران والله أعلم وقرأت بخط أبي الحسن رشأ بن نظيف وأنبأنيه أبو القاسم النسيب وأبو الوحش المقرئ عنه ثنا أبو الحسين عبد الوهاب بن جعفر الميداني حدثني أبو سليمان محمد بن عبد الله الربعي أنا أبي أخبرنا أبو جعفر محمد بن عثمان بن أبي شيبة أخبرني حمزة بن سعيد بن داود الكاتب قال لما مات مقاتل بن حكيم العكي أمر أمير المؤمنين الرشيد عليا الباطقاني بإخراج كفر من خزانته وطيب كثير فوجه به إلى ولده وأمر يحيى بن خالد بحضوره وذكر حكاية طويلة وهذه الحكاية تدل على بقائه إلى خلافة الرشيد والله أعلم
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك عن د و " ز " وم وتاريخ خليفة ص 433
( 2 ) في الطبري : أربعين ليلة

(60/100)


7611 - مقاتل بن حيان ( 1 ) أبو بسطام ( 2 ) النبطي البلخي ( 3 ) مولى بكر بن وائل ويقال مولى بني تيم الله كان خرازا ( 4 ) وحدث عن سالم بن عبد الله بن عمر وعطاء ومجاهد بن جبر والحسن البصري وعكرمة مولى ابن عباس والضحاك بن مزاحم وقتادة وشهر بن حوشب وعبد الله بن بريدة ( 5 ) وعمته عمرة ومسلم بن هيصم وأبي بردة بن أبي موسى وعمر بن عبد العزيز وأبي الصديق بكر بن عمرو الناجي ومحمد بن زيد ( 6 ) القاضي روى عنه علقمة بن مرثد وعتاب ( 7 ) بن محمد بن شوذب وأبو جعفر عيسى بن ماهان الرازي وعمر بن صبيح وخالد بن زياد الترمذي وإبراهيم بن أدهم البلخي وعبد الله بن المبارك وعيسى بن عبيد وعبد الوهاب بن معاوية المروزي وأبو عبد الله إسرائيل ابن حاتم الخراسانيون وبكير بن معروف الدامغاني وشبيب بن عبد الملك التميمي وصالح بن سعيد وعيسى بن موسى التيمي البخاري غنجار ( 8 ) ومصاد ( 9 ) بن عقبة الزهراني وعبد الله بن سعيد الدشتكي ومسلمة بن علي الخشني وحفص بن ميسرة ووفد على عمر بن عبد العزيز وعلى هشام بن عبد ض الملك أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو جعفر بن شاهين أنا عبد الله بن محمد البغوي نا سويد بن سعيد نا معتمر يعني ابن سليمان ح قال ونا ابن شاهين نا عبد الله بن محمد البغوي نا عبد الله بن أحمد بن حنبل نا قريش بن إبراهيم نا معتمر يعني ابن سليمان عن شبيب بن عبد الملك التيمي عن مقاتل بن حيان عن عمرة عن عائشة أنها قالت
_________
( 1 ) تحرفت بالأصل ود و " ز " وم إلى : لحيان
( 2 ) الأصل : بسطا
( 3 ) ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 337 وتهذيب التهذيب 5 / 522 والتاريخ الكبير 8 / 13 والجرح والتعديل 8 / 353 وتذكرة الحفاظ 1 / 174 وميزان الاعتدال 4 / 171 وسير أعلام النبلاء 6 / 340 والنبطي بفتح أوله وثانيه
( 4 ) بدون إعجام بالأصل ود وم و " ز " والمثبت عن تهذيب الكمال وسير أعلام النبلاء
( 5 ) تحرفت بالأصل إلى : يزيد والمثبت عن د و " ز " وم
( 6 ) الأصل : زايد والمثبت عن د و " ز " وم
( 7 ) بالأصل وم ود و " ز " : غياث والمثبت عن تهذيب الكمال
( 8 ) سقطت من الأصل واستدركت عن د و " ز " وم
( 9 ) الأصل : مصادر والمثبت عن د و " ز " وم

(60/101)


كنا ننتبذ ( 1 ) لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) غدوة في سقاء ولا نخمره ولا نجعل فيه عكرا فإذا أمسى تعشى فشرب على عشائه فإن بقي شئ فرغته أو صببته ثم يغسل السقاء فننبذ من العشي فإذا أصبح تغذى فشرب على غدائه فإن فضل شئ صببته أو فرغته ثم يغسل السقاء فقيل له أفيه غسل السقاء مرتين قال مرتين [ 12407 ] أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن أنا أبو عمرو بن حمدان أنا الحسن بن سفيان نا عاصم بن النضر ومحمد بن أبي بكر المقدمي قالا نا معتمر قال سمعت شبيب بن عبد الملك قال حدثني مقاتل بن حيان عن سالم بن عبد الله عن أبيه عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال حرم الله الخمر وكل مسكر حرام [ 12408 ] أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا أبو عثمان سعيد بن أحمد بن محمد بن نعيم أنا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن محمد الرومي نا أبو العباس السراج نا قتيبة بن سعيد نا حميد بن عبد الرحمن بن الحسن بن صالح عن مقاتل بن حيان عن قتادة عن أنس أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال لكل شئ قلب وقلب القرآن يس ومن قرأ يس كتب الله له ( 2 ) بقراءتها قراءة القرآن عشر مرات [ 12409 ] أخبرنا أبو محمد إسماعيل بن أبي القاسم بن أبي بكر أنا عمر بن أحمد بن محمد بن عمر بن محمد بن مسرور أنا أبو نصر بن أبي مروان الضبي أنا أبو حامد أحمد بن حمدون ابن رستم نا محمد بن آدم المروزي نا الفضل بن موسى السيناني ( 3 ) نا مقاتل عن ( 4 ) عمرو ابن دينار عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فإن أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة [ 12410 ] أنبأنا أبو القاسم النسيب وأبو الوحش سبيع بن المسلم عن رشأ بن نظيف ونقلته من خطه نا عبد الوهاب الميداني أنا أبو العباس أحمد بن محمد بن علي بن هارون البردعي نا عبد الصمد بن علي أبو الحسين أنا عبد الوهاب الميداني الطستي نا أحمد بن سليمان عن يزيد بن زياد نا واصل يعني ابن موسى عن عمر يعني ابن الصبح عن مقاتل بن حيان قال
_________
( 1 ) مكانها بياض في م
( 2 ) سقطت من الأصل واستدركت عن " ز " ود وم
( 3 ) تحرفت بالأصل ود وم و " ز " إلى : الشيباني
( 4 ) تحرفت بالأصل ود و " ز " وم إلى : بن

(60/102)


كنا جلوسا عند عمر بن عبد العزيز إذ دخل عليه أبو بردة فقال يا أمير المؤمنين ألا أهدي لك هدية هي خير من الدنيا وما فيها لقد أنبأني أبو سلمة عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن الله خلق الدنيا منذ خلقها فلم ينظر إليها بعد إلا مكان المتعبدين منها وليس بناظر إليها إلى يوم ينفخ في الصور ويأذن في هلاكها مقتا لها ولم يؤثرها على الآخرة [ 12411 ] أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو بكر الخطيب قال قرأت في كتاب محمد بن واج الوراق بخطه سماعه من علي بن الفضل بن طاهر البلخي نا الحسين بن محمد بن الحسن التميمي نا محمد بن القاسم الضرير أبو عبد الله في سكة ابن الرماح نا سالم بن سليمان كاتب المتوكل بن عمران وكاتب عمر بن الرماح نا عمر بن ميمون عن مقاتل بن حيان قال دخلت على عمر بن عبد العزيز فلما كان ساعة دخل عليه رجل فأقبل عليه عمر ( 1 ) بوجهه وحدثه فلما خرج قلت يا أمير المؤمنين من هذا الذي رأيتك أقبلت عليه تحدثه قال أنت رأيته قلت نعم قال أنت رأيته مرتين أو ثلاثا قلت نعم قال فإن ذاك الخضر قال فسر مقاتل بعد وأعجبه أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر الباقلاني وأبو الفضل بن خيرون ح وأخبرنا أبو العز ثابت بن منصور أنا أبو طاهر الباقلاني قالا أنا أبو الحسين محمد بن الحسن قال أنا أحمد بن يحيى بن محمد بن إسحاق نا عمر بن أحمد بن إسحاق نا خليفة بن خياط ( 2 ) قال في الطبقة الثانية ( 3 ) من طبقات أهل خراسان مقاتل بن حيان النبطي قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد ( 4 ) قال في تسمية العلماء من أهل خراسان مقاتل بن حيان
_________
( 1 ) بالأصل : " رجل " واللفظة سقطت من " ز " وم والمثبت عن د
( 2 ) طبقات خليفة بن خياط ص 596 رقم 3116
( 3 ) بالأصل ود و " ز " وم : الثالثة وقد ورد في طبقات خليفة في الطبقة الثانية
( 4 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 7 / 374

(60/103)


أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري قال ( 1 ) مقاتل بن حيان أبو بسطام النبطي مولى لبكر بن وائل بن ربيعة سمع مسلم بن هيصم روى عنه علقمة بن مرثد كان يكون ببلخ أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد الخطيب أنا أبو منصور النهاوندي أنا أبو القاسم ابن الأشقر نا محمد بن إسماعيل قال وكتب مقاتل بن حيان أبو بسطام النبطي وكان يقال حيان نبطي وهو لقب لأنه جاء من العراق مولى لبكر بن وائل بن ربيعة ويقال مولى لبني تيم الله كان ببلخ سمع مسلم بن هيصم سمع منه علقمة بن مرثد وهرب مقاتل بن حيان مولى مصقلة بن هبيرة الشيباني هو كره ( 2 ) المقام في أرض الشرك ( 3 ) فخرج فلما سار ليلتين مات أنبأنا أبو الحسين الأبرقوهي وأبو عبد الله الخلال قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 4 ) مقاتل بن حيان أبو بسطام مولى لبكر بن وائل كان يكون ببلخ روى عن ( 5 ) سالم ابن عبد الله ومجاهد والضحاك والحسن وشهر بن حوشب وعكرمة وقتادة وابن بريدة ( 6 ) وعمته عمرة سمعت أبي يقول ذلك وسمعت أبي وأبي زرعة يقولان روى عنه علقمة بن مرثد وعتاب بن محمد بن شوذب بن أخي ابن ( 7 ) شوذب وأبو جعفر الرازي وشبيب بن عبد الملك وعمر بن صبح الخراساني وصالح بن سعيد وخالد بن زياد
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 8 / 13
( 2 ) غير مقروءة بالأصل و " ز " وم وأميل إلى قراءتها في د : كره
( 3 ) الأصل وم و " ز " : الشرط تحريف والمثبت عن د
( 4 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 353
( 5 ) سقطت من الأصل وم و " ز " والمثبت عن د والجرح والتعديل
( 6 ) بالأصل : بزيزة والمثبت عن د و " ز " وم والجرح والتعديل
( 7 ) الجرح والتعديل : " ابن " وفي د و " ز " وم " أبي شوذب " كالأصل والمثتب عن الجرح والتعديل

(60/104)


الترمذي وبكير بن معروف الدامغاني وإبراهيم بن أدهم وعبد الوهاب بن معاوية النحوي السعدي المروزي وإسرائيل بن حاتم المروزي وعيسى بن موسى التيمي البخاري المعروف بالغنجار ومصاد بن عقبة الزهراني قال أبو محمد روى عنه عبد الله بن سعد الدشتكي أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلما يقول أبو بسطام مقاتل بن حيان النبطي عن عطاء ومسلم بن هيصم روى عنه علقمة بن مرثد قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن علي أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب ( 1 ) بن عبد الله عن ( 2 ) عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو بسطام مقاتل بن حيان أنا ( 3 ) عبد الله بن أحمد عن محمد بن إسماعيل قال كنية مقاتل بن حيان أبو بسطام النبطي وكان يقال حيان نبطي وهو لقب لأنه جاء من العراق وكان ببلخ سمع مسلم بن هيصم روى عنه علقمة بن مرثد أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر بن أبي الصقر أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي قال أبو بسطام مقاتل بن حيان أنبأنا أبو علي الحداد أنا بو بكر أحمد بن ( 4 ) الفضل بن محمد الباطرقاني أنا أبو عبد الله بن مندة أنا أبو العباس القاسم بن القاسم بن عبد الله بن محمد السياري قال قال جدي أحمد بن سيار ( 5 ) مقاتل بن حيان النبطي وهم أربعة أخوة مقاتل بن حيان والحسن ابن حيان ( 6 ) ويزيد بن حيان ومصعب بن حيان ويقال إنهم من أهل بلخ إلا أن خطتهم بمرو وبها عددهم ومنزلهم على الرزيق في سكة حيان وهذه السكة مقابل سكة الخلنجي عند منزل عبد العزيز بن أبي رزمة وفي هذه السكة دار صباح الزعفراني وكان حيان من
_________
( 1 ) تحرفت في م إلى : الخطيب
( 2 ) بالأصل ود و " ز " وم : " نصر بن " تحريف والصواب ما أثبت والسند معروف
( 3 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم وثمة سقط في السند
( 4 ) بالأصل : " الحميدي " مكان " أحمد بن " والمثبت عن د وم و " ز "
( 5 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 18 / 339
( 6 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل و " ز " وم واستدرك عن د وتهذيب الكمال

(60/105)


موالي بني شيبان وكان يلي الولايات وأعمالا بخراسان مع قدره عند خلفاء بني أمية وكان حضر قتال يزيد بن المهلب بالعقب وكان من قتيبة بن مسلم بمنزلة وكان إذا كتب إلى الحجاج صنع كذا وصنع كذا يعظم من شأنه ويذكر من شكره إياه فيكتب إليه الحجاج أبا حفص ما أدري ما حياتك غدا إلا أني أراه مشتملا لك على عذره ( 1 ) فكان كذلك ألب الناس على قتيبة بن مسلم وأعان من خرج عليه حتى قتلوه وكان مقاتلا ناسكا فاضلا وكان سمع من عبد الله بن بريدة والحسن بن أبي الحسن البصري والضحاك ومحمد بن زيد القاضي وعكرمة وروى عنه عبد الله بن المبارك والحسين بن واقد وعيسى بن عبد ( 2 ) والحسن بن محمد قاضي مرو وبكير بن معروف وخالد بن زياد بن جرو وكان مقاتل هرب إلى كابل فإنه دعا خلقا إلى الإسلام فأسلموا وذلك أيام أبي مسلم حتى هربوا منه وذكر ( 3 ) الحسن بن محمد ( 4 ) القاضي أنه حضر معه كابل وأنه مات بكابل وأن كابل شاه تسلب ( 5 ) عليه قال فقيل له إنه ليس على دينك قال إن كان رجلا صالحا أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال ( 6 ) أبو بسطام مقاتل بن حيان النبطي مولى لبكر بن وائل بن ربيعة ويقال مولى بني تيم الله كان يكون ببلخ سمع أبا الصديق بكر بن عمرو الناجي وعطاء ومسلم ( 7 ) بن هيصم روى عنه علقمة بن مرثد قرأت على أبي محمد بن حمزة عن أبي زكريا عبد الرحيم بن أحمد ح وأخبرنا أبو الحسين أحمد بن سلامة بن يحيى أنا أبو الفرج سهل بن بشر ( 8 ) أنا رشأ بن نظيف
_________
( 1 ) كذا رسمها بالأصل ود و " ز " وم ولعل الصواب : " غدرة " باعتبار السياق بعد
( 2 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي د : عبيد
( 3 ) تهذيب الكمال 18 / 339
( 4 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم وفي تهذيب الكمال : الحسن بن مسلم
( 5 ) تسلب عليه أي لبس السلاب وهي ثياب المأتم السود
( 6 ) الأسامي والكنى للحاكم النيسابوري 2 / 355 رقم 889
( 7 ) بالأصل و " ز " ود وم : " عطاء بن مسلم " والتصويب عن الأسامي والكنى
( 8 ) تحرفت بالأصل و " ز " وم ود إلى : بشير

(60/106)


قالا نا عبد الغني بن سعيد قال وأما الخراز ( 1 ) بالخاء المعجمة والراء المهملة والزاي فعدة فمنهم مقاتل بن دوز الخراز وهو مقاتل بن حيان قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 2 ) وأما الخراز أوله خاء معجمة وبعدها راء وآخره زاي فهو مقاتل بن حيان أنبأنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن وأبو عبد الله بن عبد الملك قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم ( 3 ) نا أبي نا عبد السلام بن عتيق نا مروان بن محمد الطاطري أنه ذكر مقاتل بن حيان فقال ثقة قال ونا محمد بن سعيد المقرءى قال سئل عبد الرحمن يعني ابن الحكم بن بشير عن مقاتل بن حيان فقال ذاك مرتفع مرتفع قال وذكر أبي عن إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين أنه قال مقاتل بن حيان ثقة أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقاء نا محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد قال قال يحيى بن معين مقاتل بن حيان ثقة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل نا أبي ثنا يحيى بن معين قال مقاتل بن حيان الخراساني ثقة كتب إلي أبو نصر القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال قرأت بخط أبي يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن عمار الأنماري قال سألت محمد بن إسماعيل البخاري فقال مقاتل بن حيان صدوق
_________
( 1 ) بعدها بالأصل وم و " ز " : فعده والمثبت يوافق د
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 2 / 186
( 3 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 354

(60/107)


قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب أنا أبو بكر البرقاني أنا محمد ابن عبد الله بن خميرويه نا الحسين بن إدريس أنا محمد بن عبد الله بن عمار قال مقاتل ابن حيان صالح الحديث قرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر البيهقي أخبرني أبو بكر محمد بن جعفر فيما قرأته عليه قال قرئ على أبي بكر محمد بن إسحاق قال ولا أحتج بمقاتل بن حيان أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو عبد الله محمد بن علي بن الحسين بن سكينة الأنماطي أنا أبو الفرج محمد بن فارس بن محمد بن محمود الغوري نا أبو بكر محمد بن جعفر بن أحمد العسكري الدقاق نا ابن أبي الدقاق نا إسحاق بن إبراهيم نا عبد الله الأشجعي عن أبي عمر شيخ من أهل خراسان قال قال مقاتل بن حيان طول التفكر في الحكمة تلقيح العقل أخبرنا أبو بكر بن أبي الدنيا نا الفضل بن إسحاق بن حيان نا الأشجعي عن أبي عمر الخراساني عن مقاتل بن حيان قال ليس لملول صديق ولا لحسود غناء وطول النظر بالحكمة تلقيح للعقل وأهل هذه الأهواء آفة أمة محمد ( صلى الله عليه و سلم ) إنهم يذكرون النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وأهل بيته فيتصيدون بهذا الذكر الحسن الجهال من الناس فيقذفون بهم في المهالك فما أشبههم بمن يسقي الصبر باسم العسل ومن يسقي السم القاتل باسم الترياق فأبصرهم فإنك إن لا تكن أصبحت في بحر الماء فقد أصبحت في عجز ( 1 ) الأهواء الذي هو أعمق غورا وأشد اضطرابا وأكثر عواصفا ( 2 ) وأبعد مذهبا من البحر وما فيه فلتكن مطيتك التي تقطع بها سفر الضلال اتباع السنة فإنهم هم السيارة الذين إلى الله يعمدون أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو العلاء محمد بن علي أنا محمد بن أحمد بن البابسيري أنا الأحوص بن المفضل بن غسان نا أبي قال قال يحيى
_________
( 1 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم وفي المختصر : بحر الأهواء
( 2 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم والوجه : عواصف

(60/108)


وهرب ( 1 ) مقاتل بن حيان عن ( 2 ) مصقلة بن هبيرة الشيباني وزياد ( 3 ) بن عبد الرحمن القشيري وغالب مولى تميم أيام أبي مسلم فاستجاروا رسل ( 4 ) فأقاموا عنده فكرهوا وكره مقاتل المقام في أرض الشرك وناء ثم ( 5 ) فخرج من هناك فلما سار ليلتين مات قال ابن عساكر ( 6 ) الصواب زنبيل وهو ملك الهند 7612 - مقاتل بن سليمان أبو الحسن البلخي ( 7 ) صاحب التفسير حدث عن عبيد الله بن أبي بكر وأبي إسحاق السبيعي وزيد بن أسلم وعبد الله بن بريدة ونافع مولى ابن عمر وشرحبيل بن سعد وأبي الزبير وثابت البناني وعمرو ( 8 ) بن شعيب ومحمد بن سيرين والضحاك بن مزاحم والزهري ومجاهد بن جبر روى عنه عبد الرزاق وحرمي بن عمارة والوليد بن مزيد ( 9 ) وعبد الرحمن بن سليمان بن أبي الجون وإسماعيل بن عياش والوليد بن مسلم وبقية وأبو حيوة ( 10 ) وشريح بن يزيد وحماد بن قيراط وعبد الرحمن بن محمد المحاربي وعتاب بن محمد بن شوذب وأبو نصير منصور بن عبد الحميد الباوردي وعلي بن الجعد وعيسى بن صبح أبي ( 11 ) فاطمة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو منصور بن العطار قالا أنا أبو طاهر المخلص نا يحيى بن محمد بن صاعد نا العباس بن الوليد بن مزيد
_________
( 1 ) زيادة للإيضاح عن المختصر
( 2 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم وفي المختصر : مولى
( 3 ) بالأصل ود و " ز " وم : " وزاد " والتصويب عن تاريخ الطبري 7 / 386
( 4 ) اللفظة غير غير واضحة بالأصل ود و " ز " وم وبدون إعجام وصورتها : " رسل " وسينبه المصنف في آخر الخبر إلى الصواب
( 5 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم
( 6 ) زيادة منا
( 7 ) ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 339 وتهذيب التهذيب 5 / 523 وميزان الاعتدال 4 / 173 والجرح والتعديل 8 / 354 وتاريخ بغداد 13 / 160 وسير أعلام النبلاء 7 / 201 ووفيات الأعيان 5 / 255 وشذرات الذهب 1 / 227
( 8 ) بالأصل وم و " ز " : عمر والتصويب عن د وتهذيب الكمال وسير الأعلام
( 9 ) تحرفت بالأصل ود وم و " ز " إلى : مرثد
( 10 ) بالأصل : " وأبو حيويه وشريح " وفي م ود و " ز " : " حيوه " والصواب ما أثبت عن تهذيب الكمال
( 11 ) بالأصل : " بن " والمثبت عن د وم و " ز " وفي تهذيب الكمال : عيسى بن أبي فاطمة وهو ابن صبيح

(60/109)


بيروت أخبرني محمد بن شعيب بن شابور أخبرني عبد الرحمن بن سليمان بن أبي الجون نا مقاتل بن سليمان عن ثابت البناني عن عبد الرحمن بن أبي إياس عن كعب بن عجرة قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول " من جاء بالحسنة فله خير منها " ( 1 ) لا إله إلا الله والسيئة الشرك قال فهذه تنجي وهذه تؤذي [ 12412 ] أخبرنا أبو الحسن مكي بن أبي طالب بن أحمد البروجردي أنا أبو الحسن علي بن أحمد بن محمد بن خشنام الصيدلاني بنيسابور ( 2 ) نا الأستاذ أبو طاهر محمد بن محمد بن محمش الزيادي إملاء أنا أبو العباس محمد بن يعقوب السيرافي نا أبو عتبة أحمد بن الفرج نا بقية بن الوليد نا مقاتل بن سليمان عن أبي الزبير عن جابر قال نهى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أن تؤكل التمرتين ( 3 ) جميعا [ 12413 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد وعلي بن الحسن قالا نا وأبو منصور محمد بن عبد الملك أنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أنا محمد بن الحسين بن محمد المتوثي أنا أبو سهل أحمد بن محمد بن عبد الله بن زياد القطان نا عبد الله بن روح المدائني حدثنا شبابة بن سوار نا مقاتل عن الضحاك عن ابن عباس قال قالوا للنبي ( صلى الله عليه و سلم ) يا رسول الله استخلف علينا بعدك رجلا نعرفه وننهي إليه أمرنا فإنا لا ندري ما يكون بعدك فقال إن استعملت عليكم رجلا فأمركم بطاعة الله فعصيتموه كان معصية معصيتي ومعصيتي معصية الله وإن أمركم بمعصية الله فأطعتموه كانت لكم الحجة علي يوم القيامة ولكن أكلكم إلى الله [ 12414 ] أنبأنا أبو محمد بن صابر وأبو عبد الله محمد بن جعفر المقرئ وأنبأنا أبو القاسم النسيب عن رشأ بن نظيف والحسن بن علي الأهوازي قالوا أنا أبو بكر عبد الله بن محمد ابن عبد الله بن هلال الحياني أنا أبو عمر عثمان بن أحمد بن عبد الله بن السماك قال وجدت علي بن جعفر بن محمد بن الحسين الطيوري نا أبو نعيم عبد الملك بن محمد بن عدي أنا العباس بن الوليد بن مزيد ( 5 ) البيروتي قال سمعت بعض مشيختنا يقول جلس مقاتل بن
_________
( 1 ) سورة النمل الآية : 89
( 2 ) في م : نيسابوري
( 3 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم : " التمرتين " والوجه : التمرتان
( 4 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 160
( 5 ) تحرفت بالأصل إلى : مرثد والتصويب عن م ود و " ز "

(60/110)


سليمان في مسجد بيروت فقال لا تسألوني عن شئ مما دون العرش إلا نبأتكم به قرأنا على ابي عبد الله يحيى بن الحسن عن ( 1 ) أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر ابن حيوية أنا محمد بن القاسم بن جعفر نا ابن أبي خيثمة قال سمعت أبي يقول مقاتل ابن سليمان ويكنى أبا الحسن هو صاحب التفسير وهو خراساني قرأت على أبي غالب بن ابنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنبأ أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد قال ( 2 ) مقاتل بن سليمان البلخي صاحب التفسير روى عن الضحاك بن مزاحم وعطاء وأصحاب الحديث يتقون حديثه وينكرونه أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وابن سعيد قالا نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) ح وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو بكر أحمد بن المظفر قالا أنا العتيقي نا يوسف بن أحمد الصيدلاني نا محمد بن عمرو ( 4 ) العقيلي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال مقاتل بن سليمان سكتوا عنه وقال في موضع آخر لا شئ البتة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد الحافظ ( 5 ) نا ابن حماد قال قال البخاري مقاتل بن سليمان خراساني منكر الحديث سكتوا عنه قال ( 6 ) ونا الجنيدي نا البخاري قال مقاتل بن سليمان الخراساني روى عنه المحاربي يقال مقاتل بن سليمان دوال دوز قال ابن عيينة سمعت مقاتل يقول إن لم يخرج الدجال الأكبر سنة خمسين ومائة فاعلموا أني كذاب سكتوا عنه
_________
( 1 ) تحرفت بالأصل وم إلى : " بن " والمثبت عن د و " ز "
( 2 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 7 / 373
( 3 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 169
( 4 ) تحرفت بالأصل و " ز " وم ود إلى : عمر والتصويب عن تاريخ بغداد
( 5 ) رواه ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 6 / 435 طبعة دار الفكر
( 6 ) القائل : ابن عدي والخبر في الكامل في ضعفاء الرجال 6 / 435

(60/111)


ولم يذكره البخاري في التاريخ ( 1 ) في روايتنا ولا في الضعفاء ثم أنبأنا أبو الحسين ( 2 ) الأبرقوهي وأبو عبد الله الخلال قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو عبد الله إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا أبو علي ( 3 ) قالا أنا ابن أبي ( 4 ) حاتم قال ( 5 ) مقاتل بن سليمان البلخي صاحب التفسير والمناكير روى عن الضحاك ومجاهد والزهري وابن بريدة روى عنه عبد الرزاق وحرمي بن عمارة وعلي بن الجعد وعيسى ابن صبح ( 6 ) أبو فاطمة وأبو فاطمة اسمه صبح ( 7 ) سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 8 ) نا محمد بن عيسى بن محمد المروزي إجازة مشافهة نا أبي العباس بن مصعب قال مقاتل بن سليمان أبو الحسن الأزدي يعرف بدوال ( 9 ) دوز عن الضحاك فقال لقيت الضحاك قال كان ربما يغلق علي وعليه باب قال ابن عيينة لما سمع ذلك منه فقلت في نفسي كان يغلق عليه وعلى الضحاك باب في القبر وهو على ظهر الأرض في تلك المدينة وأصل مقاتل من بلخ قدم مرو فنزل على الرزيق وتزوج بأم أبي عصمة نوح وكان حافظا للتفسير وكان لا يضبط الإسناد قال وأخبرنا ابن عدي قال ( 10 ) مقاتل بن سليمان أبو الحسن الأزدي مروزي يعرف بدوال دورز وأصله من بلخ أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار نا أحمد بن علي بن منجوية
_________
( 1 ) بل ترجم له البخاري في التاريخ الكبير 8 / 14 رقم 1976
( 2 ) تحرفت بالأصل وم ود و " ز " إلى : الحسن
( 3 ) بالأصل : أبو علي
( 4 ) سقطت من الأصل
( 5 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 354
( 6 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم : صبح وفي الجرح والتعديل : صبيح
( 7 ) راجع الحاشية السابقة
( 8 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 6 / 436
( 9 ) الأصل ود و " ز " وم : " بديزال دور " والمثبت عن الكامل
( 10 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 6 / 435

(60/112)


أنا أبو أحمد الحاكم ( 1 ) قال أبو الحسن مقاتل بن سليمان الخراساني الأزدي يروي عن عطاء بن أبي رباح وأبي الزبير محمد بن تدرس ( 2 ) ليس بالقوي عندهم روى عنه شريح بن يزيد وبقية بن الوليد أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو سعد وأبو منصور بن خيرون قالوا قال أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) مقاتل بن سليمان بن بشير ( 4 ) أبو الحسن البلخي قدم بغداد وحدث بها عن عطية العوفي وسعيد المقبري والضحاك بن مزاحم وعمرو بن شعيب ( 5 ) وغيرهم روى عنه شبابة بن سوار وحمزة بن زياد الطوسي وحماد بن محمد الفزاري وأبو الجنيد البصري ( 6 ) وعلي بن الجعد في آخرين فكان له معرفة بتفسير القرآن ولم يكن في الحديث بذاك قال الخطيب ( 7 ) وأخبرنا الأزهري والجوهري ح وقرأت على أبي منصور بن خيرون عن الجوهري قالا نا محمد بن العباس نا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم الكاتب نا أبو الفضل ميمون بن هارون الكاتب حدثني ابن أخي سليمان بن يحيى بن معاذ أن أبا جعفر المنصور كان جالسا فألح عليه ذباب يقع على وجهه وألح في الوقوع مرارا حتى أضجره ( 8 ) فقال انظروا من بالباب فقيل مقاتل بن سليمان فقال علي به فلما دخل عليه قال له هل تعلم لماذا خلق الله الذباب قال نعم ليذل به الجبارين فسكت المنصور أخبرنا أبوا ( 9 ) الحسن قالا نا وأبو منصور أنا الخطيب ( 10 ) نا ابن رزق أخبرني عثمان بن أحمد أنا أبو بكر بن أبي داود
_________
( 1 ) الأسامي والكنى للحكام النيسابوري 3 / 281 رقم 1365
( 2 ) تحرفت بالأصل إلى : " نردس " وفي د وم و " ز " : " ندرس " والمثبت عن الأسامي والكنى وفيها : محمد بن مسلم ابن تدرس القرشي
( 3 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 160
( 4 ) في تاريخ بغداد : بشر
( 5 ) تحرفت بالأصل وم ود و " ز " إلى : شعبة
( 6 ) في تاريخ بغداد : الضرير
( 7 ) تاريخ بغداد 13 / 160
( 8 ) بالأصل وم : اضطجره والمثبت عن د و " ز " وتاريخ بغداد
( 9 ) الأصل وم ود : " أبو " والمثبت عن " ز "
( 10 ) تاريخ بغداد 13 / 162

(60/113)


ح وأخبرنا أبوا لقاسم أنا أبو القاسم أنا أبو القاسم أنا أبو أحمد ( 1 ) نا عيسى بن إدريس البغدادي بدمشق نا محمد ح وأخبرنا أبو علي بن السمط أنا محمد بن علي بن علي بن الحسن الدجاجي أنا أبو الحسن علي بن معروف بن محمد البزار نا عبد الله بن سليمان نا محمد بن عقيل نا علي ابن الحسين زاد الخطيب بن واقد قال سمعت أبا نصير يقول صحبت مقاتل بن سليمان ثلاث عشرة ( 2 ) سنة فما رأيته لبس قميصا قط إلا لبس تحته صوفا قال ( 3 ) ونا محمد بن عقيل نا علي حدثني عبد المجيد من أهل مرو قال سألت مقاتل بن حيان يا أبا بسطام أنت أعلم أو مقاتل بن سليمان قال ما وجدت علم مقاتل بن سليمان في علم الناس إلا كالبحر الأخضر في سائر البحور أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة قال ( 4 ) قال محمد بن أبي عمر قال سفيان سمعت مسعرا يقول لرجل كيف رأيت الرجل يعني مقاتلا قال إن كان ما يجئ به علم فما أعلمه قال ابن عساكر ( 5 ) الرجل هو حماد بن عمر ح وأخبرنا أبوا ( 6 ) الحسن قالا نا وأبو منصور أنا الخطيب ( 7 ) ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا ابن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان نا ابن أبي عمر نا سفيان قال سمعت مسعرا يقول لحماد بن عمرو كيف وجدت الرجل يعني مقاتلا قال إن كان ما يجئ به علم فما أعلمه أخبرنا أبوا ( 8 ) الحسن قالا نا وأبو منصور أنا الخطيب ( 9 ) ح وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو بكر محمد بن المظفر
_________
( 1 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 6 / 435
( 2 ) بالأصل ود و " ز " وم : " ثلاثة عشر " والمثبت عن تاريخ بغداد وفي الكامل لابن عدي : عشرين سنة
( 3 ) القائل : أبو بكر بن أبي داود والخبر في تاريخ بغداد 13 / 162
( 4 ) رواه أبو زرعة الدمشقي في تاريخه 1 / 550
( 5 ) زيادة منا
( 6 ) بالأصل ود و " ز " وم : أبو
( 7 ) تاريخ بغداد 13 / 161
( 8 ) الأصل وم : " أبو " والمثبت عن د و " ز "
( 9 ) تاريخ بغداد 13 / 161

(60/114)


قالا أنا العتيقي أنا يوسف بن أحمد الصيدلاني نا محمد بن عمرو بن موسى العقيلي ( 1 ) نا عبد الله بن أحمد بن ثوية ( 2 ) نا محمد بن عبد الله بن قهزاد قال سمعت علي بن الحسين بن واقد قال ذهب رجل بجزء من أجزاء تفسير مقاتل إلى عبد الله قال فأخذه عبد الله منه وقال دعه قال فلما ذهب يسترده قال يا أبا عبد الرحمن كيف رأيت قال يا له من علم لو كان له إسناد أخبرنا أبو القاسم أنا أبو القاسم أنا أبو القاسم أنا أبو أحمد ( 3 ) ( 4 ) نا علي بن يونس عن حسين بن واقد عن أبي عصمة أن مقاتلا قال لأبي عصمة إني أخاف أن أنسى علمي وأكره أن يكتبه غيرك فكان يميل عليه بالليل عند السراج ورقة أو ورقتين حتى تم التفسير على ذلك ورواه عنه أبو نصير ( 5 ) ودس إلى جارية مقاتل حتى حملت ( 6 ) كتبه إليه فكتبها قال ونا أبو أحمد ( 7 ) نا محمد بن الرومي ( 8 ) نا محمد بن إسماعيل الصائغ نا نعيم قال سمعت بقية يقول كان مقاتل يذكر عند شعبة فما رأيته يقول فيه إلا خيرا أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 9 ) أنا البرقاني نا أبو القاسم بن النحاس لفظا حدثني أبو عبد الله محمد بن محمد الحنبلي الوراق نا أبو إسماعيل الترمذي حدثنا ( 10 ) محمد بن إسماعيل السلمي نا حيوة بن شريح الحضرمي نا بقية قال كنت كثيرا أسمع شعبة وهو يسأل عن مقاتل بن سليمان فما سمعت قط ذكره إلا بخير أخبرنا أبو القاسم أنا أبو القاسم أنا أبو القاسم أنا ابن عدي ( 11 ) نا غيلان ( 12 ) نا ابن أبي مريم
_________
( 1 ) رواه العقيلي في الضعفاء الكبير 4 / 239 - 240
( 2 ) كذا رسمها بالأصل وفي د : " تويه " وفي م و " ز " : " توبه " وفي الضعفاء الكبير : " توبة " وفي تاريخ بغداد : بويه
( 3 ) رواه ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 6 / 436
( 4 ) أقحم بعدها بالأصل ود و " ز " وم : " نا محمد بن عيسى المروزي إجازة نا أبي نا العباس بن مصعب " قومنا السند عن الكامل في ضعفاء الرجال
( 5 ) الأصل ود وم و " ز " : نصر والمثبت عن الكامل
( 6 ) الأصل وم و " ز " ود : حمل والمثبت عن الكامل
( 7 ) الكامل في ضعفاء الرجال 6 / 436
( 8 ) في الكامل : الدورقي
( 9 ) تاريخ بغداد 13 / 160 - 161
( 10 ) سقطت من الأصل وبقية النسخ واستدركت عن تاريخ بغداد
( 11 ) رواه ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 6 / 435
( 12 ) في ابن عدي : علان

(60/115)


ح وأخبرنا أبوا ( 1 ) الحسن قالا نا وأبو منصور أنا الخطيب ( 2 ) أخبرني أحمد بن عبد الله الأنماطي أنا محمد بن المظفر أنا علي بن أحمد بن سليمان المصري نا أحمد بن سعد بن أبي مريم قال قال لي نعيم يعني بن حماد رأيت عند سفيان بن عيينة كتابا لمقاتل بن سليمان فقلت يا أبا محمد تروي لمقاتل في كتاب التفسير قال لا ولكن أستدل به وأستعين قال الخطيب ( 3 ) وأنا التنوخي نا عبيد الله بن محمد الحوشبي ثنا إسحاق بن الخليل الجلاب نا أحمد بن يوسف قال سمعت أبا الحارث الجوزجاني يقول حكى لي عن الشافعي أنه قال الناس كلهم عيال على ثلاثة على مقاتل في التفسير وعلى زهير بن أبي سلمى في الشعر وعلى أبي حنيفة في الكلام وقد روينا هذه الحكاية عن حرملة عن الشافعي متصلة من وجوه أخبرنا أبو القاسم عبد الملك بن عبد الله بن عمر العمري وأبو النصر عبد الرحمن ابن عبد الجبار بن عثمان وأبو الحسن علي بن سهل بن محمد بن حامد الشاشي ( 4 ) قالوا أنا أبو سهل نجيب بن ميمون بن سهل بن علي الواسطي أنا أبو علي منصور بن عبد الله بن خالد الخالدي ثنا أبو جعفر محمد بن محمد بن عبد الله البغدادي بسمرقند نا يحيى بن عثمان بن صالح نا حرملة بن يحيى قال سمعت الشافعي يقول من أحب الأثر الصحيح فعليه بمالك ومن أحب الجدل فعليه بأصحاب أبي حنيفة ومن أحب التفسير فعليه بمقاتل ( 5 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين المقرئ أنا أبو بكر محمد بن علي بن محمد المقرئ نا أبو علي الحسن بن الحسين بن حمدان الهمداني الفقيه حدثني أحمد بن علي ابن لال الفقيه نا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد البخاري إملاء نا أبو الفضل العباس بن عزيز القطان المروزي نا حرملة بن يحيى قال سمعت الشافعي يقول الناس عيال على
_________
( 1 ) الأصل ود و " ز " وم : أبو
( 2 ) تاريخ بغداد 13 / 162
( 3 ) تاريخ بغداد 13 / 161
( 4 ) رسمها مضطرب بالأصل وصورتها : " الناس " والمثبت عن د و " ز " وم
( 5 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 18 / 340 - 341 طبعة دار الفكر

(60/116)


هؤلاء الأربعة فمن أراد أن يتبحر في المغازي فهو عيال على محمد بن إسحاق ومن أراد أن يتبحر في الشعر فهو عيال على زهير بن أبي سلمى ومن أراد أن يتبحر في النحو فهو عيال على الكسائي ومن أراد أن يتبحر في تفسير القرآن فهو عيال على مقاتل بن سليمان ( 1 ) أخبرنا أبو منصور بن خيرون قال نا وأبو الحسن بن سعيد أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) نا أبو طاهر محمد بن علي بن محمد بن يوسف ( 3 ) الواعظ أنا عبد الله ( 4 ) بن عثمان بن يحيى الدقاق نا إبراهيم بن محمد بن أحمد أبو إسحاق البخاري نا عباس بن عزيز أبو الفضل القطان نا حرملة بن يحيى قال سمعت محمد بن إدريس الشافعي يقول الناس عيال على هؤلاء الخمسة من أراد أن يتبحر في الفقه فهو عيال على أبي حنيفة قال وسمعت يعني الشافعي يقول كان أبو حنيفة ممن وفق الفقه ومن أراد أن يتبحر في الشعر فهو عيال على زهير بن أبي سلمى ومن أراد أن يتبحر في المغازي فهو عيال على محمد بن إسحاق ومن أراد أن يتبحر النحو فهو عيال على الكسائي ومن أراد أن يتبحر في تفسير القرآن فهو عيال على مقاتل بن سليمان وقد رواها الربيع عن الشافعي أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلمة أنا أبو عبد الله محمد بن أبي نعيم النسوي أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا عمي ( 5 ) أبو علي محمد بن القاسم بن أبي نصر نا أبو العباس الزيات نا أحمد بن إسحاق وعبد الواحد بن أحمد قالا نا صاحب أنا أبو الحسن محمد بن أحمد الطبري قال سمعت الجزري بطبرستان يقول الشافعي يقول من أراد التفسير فعليه بمقاتل ابن سليمان ومن أراد الصحيح فعليه بمالك ومن أراد الجدل فعليه بأبي حنيفة أخبرنا أبوا ( 6 ) الحسن قالا نا وأبو منصور أنا الخطيب ( 7 ) أنا بشر بن عبد الله الرومي أنا أحمد بن جعفر بن حمدان نا محمد بن جعفر الراشدي نا أبو بكر الأثرم قال سمعت أبا عبد الله هو أحمد بن حنبل يسأل ( 8 ) عن مقاتل بن سليمان فقال كانت
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 18 / 341 طبعة دار الفكر - بيروت
( 2 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 346 في ترجمة أبي حنيفة النعمان بن ثابت
( 3 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم وفي تاريخ بغداد : يونس
( 4 ) تاريخ بغداد عبيد الله
( 5 ) تحرفت بالأصل ود و " ز " وم إلى عمر
( 6 ) الأصل وم ود و " ز " : أبو
( 7 ) رواه الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 161
( 8 ) بالأصل وم ود و " ز " : فسأل والمثبت عن تاريخ بغداد

(60/117)


له ( 1 ) أرى كتب ينظر فيها إلا أني أرى أنه كان له علم بالقرآن قال ( 2 ) وأنبأنا محمد بن أحمد بن رزق أنا عثمان بن أحمد الدقاق أنا أبو بكر بن أبي داود نا عبد الله بن مخلد نا المكي بن إبراهيم نا يحيى بن شبل قال قال عباد بن كثير ما يمنعك من مقاتل قلت إن أهل بلادنا يكرهونه قال فلا تكرهنه فما بقي أحد أعلم بكتاب الله منه أخبرنا أبو القاسم أنا أبو القاسم أنا أبو القاسم أنا أبو أحمد ( 3 ) نا محمد بن عيسى ابن محمد إجازة نا أبي نا العباس بن مصعب ( 4 ) نا علي بن يونس عن خالد بن صبح ( 5 ) قال قيل لحماد بن أبي حنيفة إن مقاتل أخذ التفسير عن الكلبي قال ( 6 ) كيف يكون هذا وهو أعلم بالتفسير من الكلبي أخبرنا أبوا ( 7 ) الحسن قال نا وأبو منصور أنا الخطيب ( 8 ) أنبأنا ابن رزق أنا عثمان بن أحمد ثنا أبو بكر أحمد بن دبيس المفسر الضرير قال سمعت القاسم بن أحمد الصفار يقول كان إبراهيم الحربي ( 9 ) يأخذ مني كتب مقاتل فينظر فيها فقلت له ذات يوم أخبرني يا أبا إسحاق ما للناس يطعنون على مقاتل قال حسدا منهم لمقاتل قال ( 10 ) وأنا العتيقي نا محمد بن العباس أنا أبو أيوب سليمان بن إسحاق الجلاب قال سئل إبراهيم الحربي عن مقاتل بن سليمان هل سمع من الضحاك بن مزاحم شيئا قال لا مات الضحاك قبل أن يولد مقاتل بن سليمان بأربع سنين وقال مقاتل أغلق علي وعلى الضحاك باب أربع سنين
_________
( 1 ) بالأصل ود و " ز " وم : " كاتب أرى " والمثبت : " كانت له " عن تاريخ بغداد
( 2 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 13 / 162
( 3 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 6 / 436
( 4 ) من قوله : أحمد
إلى هنا ليس في السند في الكامل لابن عدي
( 5 ) كذا بالأصل ود و " ز " وم وفي ابن عدي : مخلد بن صبيح
( 6 ) سقطت من الأصل ود و " ز " وم واستدركت لتقويم المعنى عن ابن عدي
( 7 ) الأصل وبقية النسخ : أبو
( 8 ) تاريخ بغداد لأبي بكر الخطيب 13 / 162
( 9 ) الأصل : الخزيمي وفي د و " ز " : الخرقي والمثبت عن تاريخ بغداد
( 10 ) القائل أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 13 / 163

(60/118)


قال إبراهيم وأراد بقوله باب يعني باب المدينة وذاك في المقابر قيل لإبراهيم من أين كان قال من أهل مرو قال إبراهيم ولم يسمع عن مجاهد شيئا ولم يلقه قال إبراهيم وإنما جمع مقاتل بن سليمان تفسير القرآن وفسر عليه من غير سماع ولو أن رجلا جمع تفسير معمر عن قتادة وشيبان عن قتادة كان يحسن أن يفسر عليه قال إبراهيم لم أدخل في تفسيري منه شيئا قال إبراهيم تفسير الكلبي مثل تفسير مقاتل سواء قال إبراهيم قعد مقاتل بن سليمان فقال سلوني عما دون العرش إلى لوبابا ( 1 ) قال فقال له رجل آدم حيث حج من حلق راسه قال فقال له ليس هذا من علمكم ولكن الله أراد أن يبتليني بما أعجبتني نفسي أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو بكر الشامي وأخبرنا أبوا ( 2 ) الحسن قالا نا وابو منصور أنا الخطيب ( 3 ) قالا أنا العتيقي نا يوسف بن أحمد الصيدلاني نا محمد بن عمرو العقيلي ( 4 ) حدثني عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي نا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي نا سفيان بن عبد الملك قال سمعت ابن المبارك وسئل عن مقاتل بن سليمان وأبي شيبة الواسطي فقال ارم ( 5 ) بهما ومقاتل بن سليمان ما أحسن تفسيره لو كان ثقة قال الخطيب ( 6 ) وقرأت في كتاب أحمد بن قاج الوراق بخطه ثنا علي بن الفضل بن طاهر البلخي نا عبد الصمد بن الفضل أبو يحيى نا مكي بن إبراهيم عن يحيى بن شبل قال
_________
( 1 ) كذا بدون إعجام بالأصل وم وفي " ز " : " لوباثا " وفي د " لوباثا " وفي تاريخ بغداد : " لويانا " وكتب مصححه بالهامش : كذا في الأصلين ولعلها : لوبة موضع بالعراق
( 2 ) بالأصل ود و " ز " وم : أبو
( 3 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 164
( 4 ) تحرفت في تاريخ بغداد إلى : العتيقي
( 5 ) تحرفت بالأصل إلى : أكرم والمثبت عن د و " ز " وم وتاريخ بغداد
( 6 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 161 - 162 ومن طريق مكي بن إبراهيم رواه المزي في تهذيب الكمال 18 / 149 طبعة دار الفكر

(60/119)


كنت جالسا عند مقاتل بن سليمان فجاء شاب فسأله ما تقول في قول الله تعالى " كل شئ هالك إلا وجهه " ( 1 ) قال فقال مقاتل هذا جهمي قال ما أدري ما جهم إن كان عندك علم فيما أقول وإلا فقل لا أدري فقال ويحك إن جهما والله ما حج هذا البيت ولا جالس العلماء إنما كان رجلا أعطي لسانا وقوله تعالى " كل شئ هالك إلا وجهه " إنما هو شئ فيه الروح كما قال هاهنا لملكة سبأ " وأوتيت من كل شئ " ( 2 ) لم تؤت إلا ملك بلادها وكما قال " وآتيناه من كل شئ سببا " ( 3 ) لم يؤت إلا ما في يده من الملك ولم يدع في القرآن كل شئ وكل شئ إلا سرد علينا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا أبو عمرو عبد الرحمن ابن محمد الفارسي أنا أبو أحمد بن عدي ( 4 ) أنا محمد بن عيسى بن محمد المعروف إجازة مشافهة نا أبي ثنا العباس بن مصعب حدثني بعض أصحابنا عن أبي معاذ الفضل بن خالد عن عبيد بن سليمان أن تفسير مقاتل عرض على الضحاك بن مزاحم فلم يعجبه وقال فسر كل حرف وفي حكاية أبي معاذ قال فذكرت ذلك لعلي بن الحسين بن واقد قال كنا في شك أن مقاتل لقي الضحاك فإذا كان مقاتل له من القدر ما ألف تفسير القرآن في عهد الضحاك فقد كان رجلا جليلا وروى أبو معمر عن ابن عيينة سمعت مقاتل بن سليمان يقول الضحاك فقيل له لقيت الضحاك قال كان ربما يغلق علي وعليه باب قال سفيان قلت في نفسي كان يغلق عليه وعلى الضحاك باب المقابر وهو على ظهر الأرض في تلك المدينة أنبأنا أبو الحسين الأبرقوهي وأبو عبد الله الأديب قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم ( 5 ) نا محمد بن آدم المروزي فيما كتب إلي قال حضرت وكيعا وسئل عن كتاب التفسير عن مقاتل بن سليمان فقال ينظر فيه قال ما أصنع به
_________
( 1 ) سورة القصص الآية : 88
( 2 ) سورة النمل الآية : 33
( 3 ) سورة الكهف الآية : 84
( 4 ) رواه أبو أحمد بن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 4 / 96 في ترجمة الضحاك بن مزاحم
( 5 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 354

(60/120)


قال ادفنه ثم قال أليس زعموا أنه كان يحفظ كنا نأتيه فيحدثنا ثم نأتيه بعد أيام فيقلب الإسناد والحديث قال وأخبرت عن وكيع أنه قال كان مقاتل بن سليمان كذابا أخبرنا أنا أبو القاسم أنا أبو القاسم أنا أبو القاسم أنا أبو أحمد ( 1 ) نا محمد بن عيسى بن محمد مشافهة نا أبي نا العباس بن مصعب نا علي بن يونس قال سمعت أبا نصير وعلي بن الحسين بن واقد أن الخليفة سأل مقاتل قال بلغني أنك تشبه فقال إنما أقول " قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد " ( 2 ) فمن قال غير ذلك فقد كذب ( 3 ) أخبرنا أبو ( 4 ) الحسن بن قبيس وابن سعيد قالا ثنا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) قال قرأت على أبي الحسن بن أبي القاسم عن أبي سعيد أحمد بن محمد ابن رميح النسوي قال سمعت أحمد بن محمد بن عمر بن بسطام يقول سمعت أحمد بن سيار بن أيوب يقول ومقاتل بن سليمان كان من أهل بلخ تحول إلى مرو وخرج إلى العراق ومات بها يكنى أبا الحسن وهو متهم متروك الحديث مهجور القول وكان يتكلم في الصفات بما لا تحل الرواية عنه قال الخطيب ( 6 ) سمعت إسحاق بن إبراهيم يقول أخبرني حمزة بن عميرة وكان من أهل العلم أن خارجة مر بمقاتل وهو يحدث الناس فذكر فيما حدثهم أخبرني أبو النضر يعني الكلبي إذ مررت معه عليه فوقف الكلبي فقال أبا الحجاج ما حدثت بهذا الحديث الذي ترويه عني قط فربضني ( 7 ) ودنا منه فقال يا أبا الحسن أنا الكلبي وما حدثت بهذا الحديث قط قال اسكت يا أبا النضر فإن تزيين الحديث إنما هو بالرجال قال ( 8 ) وأخبرني محمد بن أحمد بن يعقوب أنا محمد بن نعيم أنا أبو منصور
_________
( 1 ) رواه أبو أحمد بن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 6 / 436
( 2 ) سورة الإخلاص الآيات : 1 - 4
( 3 ) ورواه أيضا المزي في تهذيب الكمال 18 / 342
( 4 ) الأصل ود و " ز " وم : أبو
( 5 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 163
( 6 ) زيادة منا للإيضاح
( 7 ) ربضني أي ثبتني مكاني
( 8 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 13 / 164
ورواه المزي في تهذيب الكمال 18 / 344 طبعة دار الفكر

(60/121)


وأنبأنا أبو نصر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ نا محمد بن القاسم بن عبد الرحمن العتكي نا محمد بن إسحاق الطوسي نا عبد الله بن أبي العاصي ( 1 ) الخوارزمي قال سمعت إسحاق بن إبراهيم الحنظلي يقول أخرجت خراسان ثلاثة لم يكن لهم في الدنيا نظير يعني في البدعة والكذب جهم بن صفوان وعمر بن صبح ( 2 ) ومقاتل ابن سليمان أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) حدثني مسعود بن ناصر السجزي أنا علي بن بشر السجستاني أنا محمد بن الحسين الآبري قال سمعت إسماعيل ابن أسد يقول سمعت إسحاق بن إبراهيم يقول قال أبو حنيفة أتانا من المشرق رأيان خبيثان جهم معطل ( 4 ) ومقاتل مشبه ( 5 ) أخبرنا أبوا ( 6 ) الحسن قالا نا وأبو منصور المقرئ أنا أبو بكر الخطيب ( 7 ) أنا أبو ( 8 ) الحسن محمد بن الخلال أنا علي بن عمرو الحريري أنا علي بن محمد بن كاس النخعي حدثهم نا جعفر بن محمد الطنجوري نا علي بن الحسن الرازي محمد بن سماعة عن أبي يوسف أن أبا حنيفة ذكر عنده ( 9 ) جهم ومقاتل فقال ( 10 ) كلاهما مفرط أفرط جهم في نفي التشبيه حتى قال إنه ليس بشئ وأفرط مقاتل حتى جعل الله مثل خلقه قال ( 11 ) وأنا أبو سعيد محمد بن موسى بن الفضل الصيرفي نا أبو العباس محمد بن يعقوب الأصم نا محمد بن إسحاق الصغاني نا محمد بن إشكاب قال سمعت أبي
_________
( 1 ) عن تاريخ بغداد وبالأصل ود و " ز " وم : القاضي
( 2 ) في تاريخ بغداد : عمر بن صبيح
( 3 ) تاريخ بغداد 13 / 164 وتهذيب الكمال 18 / 344 وسير أعلام النبلاء 7 / 202
( 4 ) قوله جهم معطل : التعطيل هو أن تنكر ولا تثبت الله صفاته التي وصفت نفسه بها أو التي وصفه بها النبي صلى الله عليه و سلم
( 5 ) وقوله : مشبه التشبيه هو أن يشبه الله تعالى ذكره بأحد من مخلوقاته وخلقه
( 6 ) بالأصل وم : " أبو " والمثبت عن د و " ز "
( 7 ) رواه أبو بكر الخطيب في في تاريخ بغداد 13 / 166
( 8 ) في تاريخ بغداد : الحسن بن محمد الخ