روابط مصاحف م الكاب الاسلامي

روابط مصاحف م الكاب الاسلامي
 

تاريخ دمشق لابن عساكر تحميل بكل الصيغ

تاريخ دمشق لابن عساكر

الجمعة، 3 يونيو 2022

مجلد 14. و15. من تاريخ دمشق لابن عساكر

 

14.  مجلد 14. من تاريخ دمشق لابن عساكر

أخبرناه أبو القاسم هبة الله بن أحمد بن عمر أنا أبو طالب أحمد بن علي بن الفتح الحربي حدثنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن إسماعيل حدثنا أبو بكر عبد الله بن سليمان بن الأشعث إملاء حدثنا الربيع بن سليمان المرادي حدثنا عبد الله بن وهب قال سمعت الليث يقول حدثني سهل بن معاذ الجهني عن أبيه عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال اركبوا هذه الدواب سالمة ولا تتخذوها كراسي كذا قالا وقد أسقط منه يزيد بن أبي ( 1 ) حبيب فإن الليث لا يروي عن سهل ولكن يروي عن يزيد بن أبي حبيب وزبان بن فائد عنه أخبرتنا أم المجتبى فاطمة بنت ناصر قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى حدثنا أبو خيثمة حدثنا يونس بن محمد حدثنا ليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب عن سهل بن معاذ عن أبيه وكان أبوه من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنه ذكر أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) اركبوا هذه الدواب سالمة وانتجعوا ( 2 ) لها ولا تتخذوها كراسي قال وأنا أبو يعلى حدثنا زهير حدثنا يونس حدثنا ليث عن زبان بن فائد عن سهل بن معاذ عن أبيه عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مثل ذلك وكذا رواه عبد الله بن لهيعة عن زبان بن فائد أخبرناه أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا احمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 3 ) حدثنا حسن حدثنا ابن لهيعة حدثنا زبان عن سهل بن معاذ عن أبيه عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) انه مر على قوم وهم وقوف على دواب لهم ورواحل فقال لهم اركبوها سالمة ودعوها سالمة ولا تتخذوها كراسي لأحاديثكم في الطرق والأسواق فرب مركوبة خير من راكبها وأكثر ذكرا لله عز و جل منه وهذا هو الصواب وحديث البغوي مبهم أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنا أبو طاهر الباقلاني زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا محمد بن الحسن الأصبهاني أنا
_________
( 1 ) سقطت من الأصل واستدرك على هامشه
( 2 ) بالأصل " " وانتجعلو لها " والصواب ما أثبت وفي م : وانتجعوها
( 3 ) مسند الإمام أحمد 3 / 439

(9/388)


محمد بن أحمد الأهوازي أنا عمر بن أحمد الأهوازي حدثنا خليفة بن خياط في تسمية الصحابة الذين نزلوا الشام أنس الجهني روى اركبوا هذه الدواب وذكر قبله معاذ بن أنس كذلك ذكر البخاري فيما أخبرنا به أبو الغنائم بن النرسي إجازة ثم حدثني أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين بن الطيوري وأبو الغنائم بن النرسي واللفظ له قالوا أنا أبو احمد الغندجاني زاد ابن خيرون وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أما محمد بن إسماعيل البخاري ( 1 ) وقال أيضا سهل بن معاذ بن أنس الجهني عن أبيه روى عنه الليث ويزيد ( 2 ) بن أبي حبيب وزبان وفروة بن مجاهد قال ابن لهيعة هو من أهل الشام أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا عبد الله بن عتاب بن محمد أنا أحمد بن عمير إجازة ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب بن الحسين أنا أحمد بن عمير ( 3 ) قراءة قال قال لنا أبو الحسن بن سميع في تسمية من نزل الشام من الصحابة معاذ بن أنس الجهني بفلسطين مات بالشام قاله أبو سعيد يعني دحيما 831 أنوجور بن محمد بن طغج بن جف أبو القاسم الفرغاني المعروف بالإخشيد بن الإخشيد أبي بكر ولي دمشق ومصر بعد موت أبيه أبي بكر وكان القيم بأمر كافور الإخشيدي وقدم دمشق سنة خمس وثلاثين وثلاثمائة لقتال سيف الدولة بن حمدان حين استولى على دمشق بعد أبيه أبي بكر الإخشيد فانترح سيف الدولة عنها إلى حلب فتبعه إلى حلب فهرب منه إلى الرقة وحصل ابن الإخشيد بحلب ثم استقر الأمر بينهما بعد ذلك ورجع إلى مصر ومات بها
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 2 / قسم 2 / 98
( 2 ) عن البخاري وبالأصل : " وزيد " خطا
( 3 ) بالأصل " عمر خطا والصواب عن م

(9/389)


832 - أنوجور أبو منصور الختني ( 1 ) ولد بختن من بلاد الترك وقدم به دمشق سنة أربعمائة وهو مولى دزير ( 2 ) أو نيم الديلمي المعروف بأمير الجيوش ( 3 ) الدزيري ولي دمشق من قبل الملقب بالظاهر بعد أبي المطاع بن حمدان سنة تسع عشرة وأربعمائة ولم يزل واليا بها إلى أن وقع بينه وبين أهلها والجند بها فخرج عنها هاربا سنة ثلاث وثلاثين وأربعمائة إلى حلب فأقام بها ثلاثة أشهر ومات وكان سبب هربه أن الوزير أبا القاسم علي بن أحمد الجرجرائي بلغه عنه أنه قال قد خرف الوزير فكاتب الجرجرائي أهل دمشق حتى أفسد الحال بينهم وبينه وكان عادلا صارما حسن السيرة وامتدت ولايته وبلغني أنه مات بحلب ليلة الأحد لأربع عشرة ليلة خلت من جماد الأول سنة ثلاث وثلاثين وأربعمائة من فالج أصابه بعد هربه من دمشق ويقال لأربع وعشرين قرأت بخط أبي الفرج غيث بن علي مما علقه من تاريخ الممدودي أنه مات في السادس عشر من ربيع الآخر سنة ثلاث وثلاثين قرأت بخط شيخنا أبي محمد بن الأكفاني أمير الديوش المظفر أبو شتكين التركي الدرموي خرج إلى الشام في سنة تسع عشرة وأربعمائة وخرج أمير الديوش من دمشق هاربا بعد فقال جرى بينه وبين أهلها والعسكرية بعد صلاة الظهر من يوم السبت الخامس والعشرين من شهر ربيع الأول من سنة ثلاث وثلاثين وأربعمائة وقصد إلى حلب وأقام بها وورد الخبر بوفاته بحلب ليلة الكسوف من جماد الأول من سنة ثلاث وثلاثين وأربعمائة آخر الجزء التاسع بعد المائة أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم العلوي قال أنشدنا الأمير أبو الفتيان محمد بن سلطان بن حيوس الغنوي يهنئ أمير الجيوش بمولد محمود ابنه * ليهن العلى فرع غدوت له أصلا * وغرس نعته تربه ينبت تربه ينبت الفضلا
_________
( 1 ) الختني ضبطت عن الأنساب هذه النسبة إلى ختن : بلده وراء يوزكند من بلاد الترك دون كاشغر
وترجمته فط الوافي بالوفيات 9 / 425 باسم " أنوشتكين أبو منصور التركي الختني " وانظر بحاشيته ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 2 ) في ذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي ص 71 تزبر أونيم
( 3 ) بالأصل " الديوس " والمثبت عن الوافي وابن القلانسي

(9/390)


ونعمى بشهر الصوم مد ظلالها * سيشكرها من صام فيه ومن صلا ويوم به أضحى المهيمن شائدا * له لدين الهدى عزا يزيد العدى ذلا لقد رآهم ليث الشرى وهو وحده * فكيف إذا لاقوه مستصحبا شبلا لعمري لقد أهدى البشير بشارة * فرد على الشيب الشباب الذي ولا بأسعد مولود أتى فتضمنت * سعادته أن يطرد الخوف والمحلا سيفرغ قبل الفطام محلة ترى * رجلا فيها لأخمصه نعلا ويبلغ من قبل البلوغ إلى مدى * تعذر أدناه على غيره كهلا فعشت له حتى يرى جد أسرة * يبينون عن من المشتري أعلا ويلقى له عزم كعزمك واللظى * تصلى ونار الحرب تذهب أن تصلا وهمة مسعود كهمتك التي * بنت شرفا يبلى الزمان وما تبلا وذاك شهاب مصطفى الملك زنده * وبالغصن قدما يعرف الرائد الحملا بعدة مولانا الإمام وبسيفه * جلى الله من ريب النوائب ما جلا وحل عقودا لو تيممها الورى * بأجمعهم لم يستطيعوا لها حلا فكم ملك حلاه في الناس مثلة * ولولاه لم تذهب طريقته المثلا أصائن حمدي عن معاشر أصبحوا * بصدر العلى غلا وفي نحرها فلا رويدك كم جففت عني بمنة * فحملتني من شكر آلائها ثقلا ومن أين يعدو النجح فيك وسائلي * وما نزلت إلا بأوفى الورى إلا فلا زال عني ظل مجدك إنه * عتاد لمن أكدى وهاد لمن ضلا ولا زلت مسموع التهاني بحضرة * عرائس أفكاري بها أبدا تجلا * قال وأنشدنا أبو الفتيان يمدح أمير الجيوش * كذا في طلاب المجد فليسع من سعى * بلغت المدى فليعط فخرك ما ادعا مدى لو تجاريك الأنام ( 1 ) تامة * لخلفها التقصير حسرى وطلعا فلست ترى طرفا إلى المجد طامحا * سلي الناس عما لم تدع فيه مطمعا إذا ما ملوك الأرض تيها ( 2 ) ترفعوا * كفاك علو القدر أن تترفعا
_________
( 1 ) زيادة لاستقامة الوزن
( 2 ) بالأصل " تهيا " خطأ

(9/391)


وإنك إن عمت غمارا ( 1 ) من الردى * ولا وردهم ما لم تر العار مشرعا وامنعهم حربا إذا استجر الفتى * وانداهم تربا إذا الغيث أقلعا وحاشاك أن يغشاك عجر إناثهم * مدى الليل عن ساري همومك منجعا تبيت العتاق ألقت تحت سروجها * لترسلها في غرة الصبح مزعا وتمنع ما يحوي ليعطيه ندي * وغيرك ما ينفك يعطي ليمنعا * وهي طويلة نحو سبعين بيتا 833 أنيف العذري شاعر قال في يوم المرج مرج راهط ( 2 ) * سائل بني مروان كيف بلاؤنا * إذا هيج الحرب الدفين مثيرها ألسنا بفرسان الوغا يوم راهط * إذا الحرب تغلي بالمنايا فشى غديرها * 834 أوسط بن عمرو يقال ابن عامر ويقال ابن إسماعيل أبو إسماعيل ويقال أبو محمد ويقال أبو عمرو البجلي ( 3 ) أدرك النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ولم يره وروى عن أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب روى عنه سليم بن عامر الخبائري ( 4 ) ولقمان بن عامر الوصابي ( 5 ) وحبيب بن عبيد وسكن دمشق وحمص وكان له بدمشق دار عند الباب الشرقي أخبرنا أبو الوفا عبد الواحد بن حمد وأم المجتبى فاطمة بنت ناصر العلوية قالا أنا أبو طاهر محمد بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو العباس بن قتيبة حدثنا حرملة حدثنا ابن وهب حدثني معاوية عن أبي يحيى وهو سليم بن عامر عن أوسط بن عمرو البجلي قال قدمنا المدينة بعد وفاة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بعام فلقيت أبا بكر على
_________
( 1 ) بالأصل " عماد " ( 2 ) موضع بالغوطة من دمشق في شرقية بعد مرج عذراء
( 3 ) الاستيعاب 1 / 123 هامش الإصابة أسد الغابة 1 / 178 الإصابة 1 / 115 وتهذيب التهذيب 1 / 243
( 4 ) ما بين معكوفتين زيادة عن الاستيعاب
( 5 ) ما بين معكوفتين زيادة عن تهذيب التهذيب

(9/392)


منبر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يخطب الناس قال قام فينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عام الأول هذا الأول فاغرورقت عيناه فما استطاع أن يتكلم من العبرة ثم قال يا أيها الناس سلوا الله العافية فإنه لن يؤتى أحد بعد يقين خير من معافاة وإياكم والكفر ( 1 ) فإنه لن أجد أشد من ريبة بعد كفر وعليكم بالصدق فإنه مع البر وهما في الجنة وإياكم والكذب فإنه مع الفجور وهما في النار رواه عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن سليم أخبرناه أبو سعد بن البغدادي أنا ابن محمد بن إبراهيم أنا إبراهيم بن عبد الله بن خرشيد قوله حدثنا أبو بكر بن زياد النيسابوري حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا بشر بن بكر حدثني ابن جابر أنا ( 2 ) سليم بن عامر قال سمعت أوسط البجلي على منبر حمص يقول سمعت أبا بكر الصديق يقول قام فينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عام أول بأبي هو وأمي فخنقته العبرة فبكى فقال سلوا الله المعافاة فإنه ما أتى أحد بعد يقين خير من معافاة قال ونا أبو بكر حدثنا العباس بن الوليد حدثني أبي حدثني ابن جابر عن سليم بن عامر قال سمعت أوسط البجلي على منبر حمص يقول سمعت أبا بكر الصديق يقول قام فينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عام أول بأبي هو وأمي ثم ذكر مثله ورواه يزيد بن حمير الحمصي عن سليم أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو يعلى بن الفراح وأخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي وأبو الحسن بن عبد السلام قالا أنا أبو محمد الصريفيني قالا أنا أبو القاسم بن حبابة حدثنا البغوي حدثنا علي بن الجعد نا شعبة عن يزيد بن حمير قال سمعت سليم بن عامر يحدث عن أوسط البجلي بن إسماعيل بن أوسط أنه سمع أبا بكر الصديق بعدما قبض النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بسنة قال قام رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عام أول مقامي هذا ثم بكى أبو بكر ثم قال عليكم بالصدق فإنه مع البر وهما في الجنة وإياكم والكذب فإنه مع الفجور وهما في النار وسلوا الله عز و جل
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين زيادة عن مختصر ابن منظور 5 / 77 وهي فيه مستدركة أيضا وقد سقطت من الأصل وم
( 2 ) زيادة لازمة منا وفي م : حدثني

(9/393)


المعافاة فإنه لم يؤت أحد شيئا بعد اليقين خير من المعافاة ولا تقاطعوا ولا تدابروا ولا تحاسدوا ولا تباغضوا وكونوا عباد الله إخوانا ورواه حبيب بن عبيد أيضا عن أوسط أخبرناه أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا الحسن بن البنا قالا أنا أبو عبد الله عبد الكريم بن علي السيبي القصري ح وأخبرناه أبو الحسن محمد بن هبة الله بن إبراهيم بن القطان الوكيل أنا أبو نصر الزينبي قالا أنا أبو بكر محمد بن عمر بن علي بن زنبور ح وحدثنا ابن صاعد حدثنا سليمان بن يوسف الحراني حدثنا عبد الله بن واقد الحراني أبو قتادة عن أبي بكر بن أبي مريم عن حبيب عن عبيد عن أوسط البجلي عن أبي بكر الصديق أنه قام في الناس فحمد الله وأثنى عليه ثم قال ألا إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قام فينا عام أول فقال عليكم بالصدق فإنه من البر وإياكم والكذب فإنه من الفجور ألا ولا تقاطعوا ولا تدابروا ولا تباغضوا وكونوا عباد الله إخوانا كما أمركم الله عز و جل وسلوا الله العافية فإنه لم يعط عبد خير من العافية أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن الداراني أنا نصر بن أحمد الهمداني أنا الخليل بن هبة الله بن الخليل أنا الحسن بن محمد بن درستوية حدثنا أبو الدحداح حدثنا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني حدثنا أبو النصر حدثنا شعبة أخبرني يزيد بن حمير قال سمعت سليم بن عامر رجلا من حمير يحدث عن أوسط بن إسماعيل بن أوسط البجلي يحدث عن أبي بكر الصديق أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا طاهر احمد بن الحسن أنا يوسف بن رباح أنا أحمد بن محمد حدثنا محمد بن أحمد حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول في تسمية أهل الكوفة أوسط البجلي روى عن أبي بكر ثم قال في أهل الشام أوسط بن عمرو البجلي روى عن أبي بكر وكان أميرا على حمص أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز ثابت بن منصور الكيلي قالا أنا أبو طاهر الباقلاني زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا أبو الحسن محمد بن الحسن أنا محمد بن أحمد بن إسحاق أنا عمر بن أحمد الأهوازي حدثنا خليفة بن

(9/394)


خياط قال في الطبقة الأولى من أهل الشامات أوسط بن عمرو ( 1 ) البجلي روى عن أبي بكر وعمر رضي الله عنهما حمصي قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن الفهم حدثنا محمد بن سعد ( 2 ) قال في الطبقة الأولى من تابعي أهل الشام اوسط بن عمرو البجلي وهو ابن ( 3 ) إسماعيل بن أوسط لقي أبا بكر روى عنه وكان قليل الحديث أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن يوسف أنا أحمد بن عمر حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا محمد بن سعد قال أوسط بن عمر البجلي لقي أبا بكر وروى عنه وقال ابن سعد أيضا في الطبقة الأولى من بعد أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) من أهل الكوفة ممن روى عن أبي بكر الصديق أوسط أبو إسماعيل بن أوسط البجلي لا أعرف أن أوسط سكن الكوفة بل هو شامي والذي سكن الكوفة ابنه إسماعيل بن أوسط وقد ذكره ابن سعد في موضعه من الشاميين أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني أنا أبو القاسم تمام بن محمد الرازي أنا جعفر بن محمد بن جعفر حدثنا أبو زرعة قال في الطبقة التي تلي أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهي العليا أوسط البجلي قال أبو زرعة في رواية أخرى له دمشقي داراني أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل ( 4 ) حدثنا أبي قال أوسط البجلي بن عمرو أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا عبد الله بن عمار أنا أحمد بن عمير إجازة وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا علي بن الحسن الربعي أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا أحمد بن عمير قراءة أنا أبو
_________
( 1 ) بالأصل : " عمر " والصواب عن م
( 2 ) طبقات ابن سعد 7 / 441
( 3 ) كذا وفي م وابن سعد : " أبو إسماعيل "
( 4 ) بالأصل " الفضل " والمثبت عن م وانظر الأنساب " الغلابي "

(9/395)


الحسن بن سميع قال أوسط بن عمرو البجلي كان أميرا على حمص مات عندهم وله دار بدمشق داخل الباب الشرقي قال ابن جوصا حدثني أبو بشر رجل من ولده قال أبو عمر ( 1 ) أوسط بن عمرو أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسن بن الطيوري وأبو الغنائم بن النرسي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد الغندجاني زاد ابن خيرون ومحمد بن أحمد الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 2 ) قال أوسط بن عمرو ( 3 ) أبو إسماعيل البجلي وقال سويد بن جبلة ( 4 ) عن أوسط بن عامر سمع أبا بكر الصديق سمع منه سليم بن عامر ويقال أوسط بن إسماعيل أخبرنا ( 5 ) أبو بكر الشقاني أنا أبو بكر المغربي أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان حدثنا مسلم بن الحجاج قال أبو إسماعيل أوسط بن عمرو البجلي سمع أبا بكر الصديق روى عنه سليم بن عامر ويقال أوسط بن عامر ويقال ابن إسماعيل قرأت على أبي الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل جعفر بن يحيى في كتابه أنا أبو نصر عبيد الله بن سعيد أنا المصعب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن النسائي أخبرني أبي قال أبو إسماعيل أوسط بن عمرو وقيل ابن إسماعيل بن أوسط البجلي أخبرنا أبو طالب الحسين بن محمد بن علي في كتابه أنا أبو القاسم علي بن المحسن أنا محمد بن المظفر أنا بكر بن أحمد بن حفص حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى قال في الطبقة العليا من أهل حمص التي تلي أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) منهم أوسط بن عمرو ( 6 ) البجلي لقي أبا بكر الصديق وأسند عنه
_________
( 1 ) كذا بالأصل هنا والصواب : " أبو عمر " انظر تهذيب التهذيب
( 2 ) التاريخ الكبير 1 / قسم 2 / 64
( 3 ) عن البخاري وبالأصل " عمر "
( 4 ) عن البخاري وبالأصل " جمله "
( 5 ) زيادة لازمة عن م
( 6 ) بالأصل " عمر " والصواب عن م وهو صاحب الترجمة

(9/396)


واستعمله على حمص يزيد بن معاوية يكنى أبا محمد بلغني أن وفاته سنة تسع وسبعين أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي بن شجاع أنا أبو عبد الله بن مندة قال أوسط بن عمرو البجلي أدرك النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ولم يره قدم المدينة بعد وفاته بعام يكنى أبا إسماعيل وقيل ابن عامر أنبأنا أبو سعيد المطرز وأبو علي الحداد قالا قال لنا أبو نعيم الحافظ أوسط عمرو البجلي أدرك عمر النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وأيامه ولم يره يكنى أبا إسماعيل وقيل ابن إسماعيل وقيل ابن عامر أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البجلي قالا أنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار قالا أنا أبو عبد الله الحسين بن جعفر وأبو نصر محمد بن الحسن قالا أنا أبو الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد بن زكريا حدثنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال ( 1 ) أوسط البجلي شامي تابعي ثقة من كبار التابعين " ( 2 )
_________
( 1 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 74
( 2 ) زيادة عن تاريخ الثقات

(9/397)


ذكر من اسمه أوس " 835 أوس بن الأصبغ بن محمد بن أبي لهيعة السكسكي حكى عن أبيه حكى عنه ابنه أبو المستضئ معاوية بن أوس 836 أوس بن أوس ويقال ابن أبي أوس الثقفي ( 1 ) صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نزل دمشق وقبره بها روى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حديثين روى عنه أبو الأشعث الصنعاني وعبادة بن نسي وعبد الله بن محيريز والحسن السعدي ودار أوس بن أوس في درب القبلي مما يلي سوق الدقيق أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو القاسم علي بن المحسن التنوخي حدثنا أبو بكر محمد بن إسماعيل بن العباس الوراق ح وأخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر قالا أنا محمد بن محمد بن سليمان حدثنا شيبان بن فروخ حدثنا عبد العزيز بن مسلم حدثنا أبو جناب عن عبد الله بن عيسى عن يحيى بن الحارث عن أبي الأشعث الصنعاني عن أوس بن أبي أوس الثقفي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من غسل يوم الجمعة واغتسل ودنا واستمع وأنصت كان له ( 2 ) بكل خطوة يخطوها من
_________
( 1 ) الاستيعاب 1 / 79 هامش الإصابة أسد الغابة 1 / 164 الإصابة 1 / 79 تهذيب التهذيب 1 / 241
( 2 ) زيادة عن أسد الغابة 1 / 164

(9/398)


حين يخرج من بيته إلى حين يأتي المسجد أجرها كصيام سنة وقيامها واتفقا في اللفظ هكذا قال عبد العزيز عن أبي جناب يحيى بن أبي حية الكلبي ورواه الثوري عن عبد الله بن عيسى وهو ابن عبد الرحمن بن أبي ليلى ووكيع بن الجراح عن أبي جناب فقال أوس بن أوس وكذلك قال جماعة عن يحيى بن الحارث منهم محمد بن شعيب وسعيد بن عبد العزيز وكذلك رواه حسان بن عطية والعلاء بن الحارث وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وسليمان بن موسى وغيرهم عن أبي الأشعث فأما حديث سفيان أخبرناه أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي بن شجاع أنا أبو عبد الله بن مندة أنا محمد بن سعيد نا أحمد بن عصام حدثنا أبو أحمد الزبيري ح قال وحدثنا خيثمة حدثنا السري بن يحيى نا قبيصة قالا حدثنا سفيان عن عبد الله بن عيسى عن يحيى بن الحارث عن أبي الأشعث الصنعاني عن أوس بن أوس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من غسل واغتسل وغدا وابتكر وجلس من الإمام قريبا وأنصت كان له بكل خطوة أجر سنة صيامها وقيامها وأما حديث وكيع فأخبرناه أبو القاسم الشحامي أنا أبو سعد الجنزرودي ( 1 ) أنا أحمد بن سهل الأنصاري حدثنا أبو قريش محمد بن جمعة بن خلف القهستاني حدثنا أبو كريب حدثنا وكيع عن أبي جناب وسفيان عن عبد الله بن عيسى عن يحيى بن الحارث عن أبي الأشعث الصنعاني عن أوس بن أوس الثقفي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من اغتسل يوم الجمعة وبكر وابتكر ودنا وأنصت واستمع كان له بكل خطوة يخطوها ( 2 ) أجر سنة صيامها ( 3 ) وقيامها وأما حديث ابن شعيب فأخبرناه أبو محمد عبد الكريم بن حمزة حدثنا عبد العزيز بن أحمد أنا
_________
( 1 ) باأصل ( الجزرودي ) وفي م : الجنررة ودي والصواب ما أ ثبت قياسا إلى سند مماثل
( 2 ) بالأصل ( يخطيها ) والمثبت عن كختصر ابن منظور 5 / 77
( 3 ) عن م وأسد الغابة وبالأصل ( صياما )

(9/399)


تمام بن محمد وأبو محمد بن أبي نصر قالا أنا خيثمة بن سليمان زاد تمام والحسن بن حبيب قالا أنا العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي قراءة عليه أنا محمد بن شعيب حدثني أبو عمرو يحيى بن الحارث الذماري ( 1 ) عن أبي الأشعث الصنعاني عن أوس بن أوس الثقفي عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قال في يوم الجمعة من غسل وأغتسل ثم ابتكر أو غدا ثم دنا من الإمام وأنصت ولم يلغ حتى يفرغ الإمام كانت له كل خطوة يخطوها كأجر سنة صيامها وقيامها وفي حديث ابن أبي نصر ثم غدا وابتكر وأما حديث سعيد فأخبرتنا به أم الخير فاطمة بنت علي بن لمظفر بن الحسن البغدادية بنيسابور قالت أنا أبو الحسين عبد الغافر بن محمد بن عبد الغافر التاجر أنا أبو عمرو محمد بن أحمد بن حمدان الحيري ( 2 ) أنا أبو العباس الحسن بن سفيان حدثنا عباس بن الوليد حدثنا أبو مسهر حدثنا سعيد بن عبد العزيز عن يحيى بن الحارث الذماري ( 3 ) عن أبي الأشعث الصنعاني عن أوس بن أوس الثقفي عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال من غسل واغتسل واغتدا وابتكر ودنا من الإمام ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة صيامها وقيامها وأما حديث حسان والعلاء فأخبرنا أبو الحسن بن قبيس ( 4 ) أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر محمد بن بركة بن إبراهيم بن ( 5 ) المعروف ببرداغس ( 6 ) حدثنا يوسف بن مسلم حدثنا هيثم بن جميل حدثنا عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان عن حسان بن عطية والعلاء بن الحارث سمعا أبا الأشعث الصنعاني يحدث عن أوس بن أوس الثقفي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من غسل واغتسل وغدا واقترب وأنصت ولم يلغ حتى يخرج الإمام كان له
_________
( 1 ) رسمها غير واضح بالاصال والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير الاعلام النبلاء 6 / 189 وفي م : الدماري
( 2 ) هذه النسبة إلى حيرة نيسابور ( أنظر الانساب : الحيري )
( 3 ) بالاصل ( الرمادي ) والصواب ما أثبت تقدم قريبا وفي م أيضا : الدماري
( 4 ) بالاصل ( قيس ) والصواب ما أثبت قياسا إلى سند مماثل
( 5 ) ما بين كلمة غير واضحة بالاصل تركناها بياضا وانظر ترجمته في سير الاعلام 15 / 81 ورسمها في م : ( الفرداح ) كذا
( 6 ) في م وسير الاعلام برداعس بالعين المهملة

(9/400)


بكل خطوة صيام سنة وقيامها وأما حديث عبد الرحمن بن يزيد بن جابر فأخبرناه أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا عبد العزيز بن جعفر بن محمد الخرقي ( 1 ) حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد حدثنا يوسف بن سعيد حدثنا عمارة بن بشر عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر نا أبو الأشعث الصنعاني عن أوس بن أوس الثقفي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من غسل يوم الجمعة واغتسل وغدا واقترب وسعى ولم يركب وأنصت ولم يلغ كتب الله عز و جل له بكل خظوة عبادة سنة صيامها وقيامها وأما حديث سليمان بن موسى فأخبرناه أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا خيثمة بن سليمان حدثنا العباس بن الوليد بن مزيد ( 2 ) حدثنا محمد بن شعيب بن شابور حدثنا النعمان بن المنذر عن سليمان بن موسى عن أبي الأشعث عن أوس بن أوس عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من أدركته الجمعة فغسل واغتسل ثم دنا وابتكر ثم دنا من الإمام كان له بكل خطوة كعمل سنة وصيامها وقيامها ورواه ثور بن يزيد عن عثمان الشامي عن أبي الأشعث عن أوس عن عبد الله بن عمرو بن العاص أخبرناه أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 3 ) نا روح هو ابن عبادة حدثنا ثور بن يزيد عن عثمان الشامي أنه سمع أبا الأشعث الصنعاني عن أوس بن أوس الثقفي عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال من غسل واغتسل وغدا وابتكر ودنا فاقترب ( 4 ) واستمع وأنصت كان له بكل خطوة يخطوها أجر ( 5 ) قيام سنة وصيامها تابعه المعافى بن عمران الموصلي عن ثور وخالفهما أبو عاصم الضحاك بن مخلد قراءة عن
_________
( 1 ) رسمها غير واضح بالأصل والمثبت عن الأنساب وفي م : الحرفي
( 2 ) بالأصل " يزيد " خطأ والصواب ما أثبت تقدم ترجمته في سير الأعلام ج 12
( 3 ) مسند الإمام أحمد 2 / 209
( 4 ) عن الإمام أحمد وبالأصل " فأقرب "
( 5 ) زيادة عن الإمام أحمد

(9/401)


ثور ولم يذكر عبد الله بن عمرو ( 1 ) أخبرناه أبو الحسن بن قبيس أنا أبي أبو العباس أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا خيثمة بن سليمان حدثنا أبو يعقوب إسحاق بن سيار النصيبي حدثنا أبو عاصم عن ثور عن عثمان أبي خالد عن أبي الأشعث الصنعاني عن أوس بن أوس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من غسل واغتسل وغدا وابتكر ودنا فاقترب وسمع فأنصت كان له بكل خطوة صيام سنة وقيامها وأما الحديث الثاني الذي رواه أوس فأخبرناه أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعد الجنزرودي أنا محمد بن الفضل بن إسحاق حدثنا جدي حدثنا محمد بن العلاء بن كريب حدثنا حسين يعني ابن علي الجعفي حدثنا عبد الرحمن بن يزيد عن أبي الأشعث ( 2 ) الصنعاني عن أوس بن أوس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خلق الله آدم وفيه قبض وفيه النفخة وفيه الصعقة فأكثروا علي من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة علي قالوا وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت فقال إن الله عز و جل حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء قال وحدثنا جدي محمد حدثنا محمد بن رافع حدثنا حسين بن علي عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر بهذا الإسناد مثله وقال يعنون قد بليت ورواه أحمد بن حنبل في مسنده عن حسين الجعفي وخلط ترجمة أوس بن أوس بترجمة أوس بن أبي أوس وهو ابن حذيفة وكلاهما ثقفي أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني أنا أبو القاسم تمام بن محمد بن جعفر حدثنا أبو زرعة قال في ذكر من نزل الشام من الصحابة أوس بن أوس الثقفي
_________
( 1 ) بالأصل " عمر " والصواب عن م
( 2 ) ما بين معكوفتين زيادة للإيضاح عن م
( 3 ) على هامش الأصل : لعله وقدمت
( 4 ) بالأصل " إن رسول الله صلى الله عليه و سلم " والمثبت : إن الله عز و جل " عن مسند الإمام أحمد 4 / 8

(9/402)


أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا عبد الله بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا أحمد بن عمير قراءة أنا أبو الحسن بن سميع في الأول من الطبقات قال أوس الثقفي صاحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو محمد بن الآبنوسي في كتابه ثم أخبرني أبو الفضل بن ناصر عنه أنا ( 1 ) أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن بن المظفر أنا أبو علي أحمد بن علي بن الحسن أنا أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم بن البرقي ( 2 ) قال أوس بن أوس ويقال أوس بن أبي أوس الثقفي له سبعة أحاديث هذا القول يدل على أنه جعلهما ( 3 ) واحدا ولذلك عد أحاديثه سبعة وهما اثنان أحدهما هذا الذي نزل الشام وله حديثان والآخر من أهل الطائف وهو ابن أبي أوس وله أحاديث ( 4 ) أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله محمد بن إسحاق قال أوس بن أوس وقيل ابن أبي أوس عداده في أهل الشام روى عنه أبو الأشعث الصنعاني وعبد الله بن محيريز 837 أوس بن بشر ويقال ابن بشير المعافري المصري ( 5 ) حدث عن عقبة بن عامر وعن رجل من جيشان له صحبة روى عنه عامر بن يحيى المعافري ( 6 ) وواهب بن عبد الله وأبو قبيل حي ابن
_________
( 1 ) زيادة لازمة عن م
( 2 ) رسمها غير واضح بالأصل والمثبت عن م عن الأنساب وهذه المسبة إلى برقة وهي بلدة تقارب تروجة من أعمال المغرب
( 3 ) رسمها غير واضح بالأصل وم ولعل الصواب ما أثبت
( 4 ) راجع أسد الغابة 1 / 165 الإصابة 1 / 79 - 80
( 5 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور
ترجمته في الاستيعاب 1 / 79 هامش الإصابة أسد الغابة 1 / 165 والإصابة 1 / 133
( 6 ) الاستيعاب : الجيشاني وفي م كالأصل

(9/403)


يونس والليث بن سعد والحلاج مولى عبد العزيز بن مروان وأبو صالح التميمي أو التيمي وقدم دمشق ببيعة أهل مصر ليزيد بن الوليد أخبرنا أبو الفضل بن ناصر في كتابه أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين بن الطيوري وأبو الغنائم بن النرسي قالوا أنا أبو أحمد بن الغندجاني أنا ( 1 ) عبد الوهاب بن محمد زاد ابن خيرون ومحمد بن الحسن الأهوازي قالا أنا أحمد بن عبدان الشيرازي أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل البخاري قال ( 2 ) أوس بن بشر المعافري يعد في المصريين صحب أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه عامر بن يحيى وواهب بن عبد الله سمع عقبة بن عامر أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك في كتابه أنا عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق أنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد الفأفاء قال وأنا أحمد بن عبد الله الأصبهاني إجازة قالا أنا عبد الرحمن بن أبي حاتم قال ( 3 ) أوس بن بشر ( 4 ) رجل من أهل اليمن يقال إنه من جيشان أنه أتى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى الليث بن سعد عن عامر بن يحيى عنه أنبأنا أبو بكر اللفتواني أنا حمزة بن العباس العلوي وأحمد بن محمد بن سليم قالا أبا أبو بكر الباطرقاني أنا عبد الله بن مندة قال قال لنا أبو سعيد بن يونس أوس بن بشر المعافري عريف بني أنعم كان يقرأ التوراة والإنجيل وكان يوازي عبد الله بن عمرو في العلم حدث عنه أبو قبيل وواهب بن عبد الله وليث بن سعد والجلاح مولى عبد العزيز بن مروان وأبو صالح التميمي ويقال التيمي ( 5 ) وهو رجل معروف من أهل مصر وذكره أبو عمر الكندي المصري في بعض مصنفاته فقال أوس بن بشير بزيادة ياء
_________
( 1 ) الزيادة في الموضعين عن م
( 2 ) التاريخ الكبير 1 / قسم 2 / 19
( 3 ) الجرح والتعديل 1 / قسم 1 / 304
( 4 ) بالأصل : " عن رجل " مقحمة ليست في الجرح والتعديل فحذفناها انظر أسد الغابة 1 / 165
( 5 ) بالأصل " التميمي " خطأ والصواب عن م وقد مر في أثناء الترجمة

(9/404)


838 - أوس بن ثعلبة بن زفر بن الحارث ( 1 ) بن أوس بن وديعة بن مالك بن تيم الله بن ثعلبة التيمي تيم الرباب نسبه أبو القاسم الزجاجي عن أبي بكر بن دريد قيل إن له صحبة قدم على معاوية بن أبي سفيان ثم بعثه مسلم بن زياد إلى يزيد بن معاوية يحتال له في ولاية العراق وكان شاعرا أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر فيما أرى أنا أبو المظفر موسى بن عمران الأنصاري أنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني علي بن عبد العزيز يعني الجرجاني أنا أحمد بن عمرو بن فضالة حدثنا العباس بن مصعب أخبرني محمد الروادي عن سليمان بن صالح حدثني يزيد بن عمر بن عباد أخو تميم بن عمر الليثي أن أوس بن ثعلبة التميمي ورد مع سعيد بن عثمان بن عفان خراسان فنزل أبرشهر ( 2 ) ثم وجهه سعيد بن عثمان إلى معاوية قال الحاكم أبو عبد الله أوس بن ثعلبة التيمي من الصحابة وذكر أبو محمد الحسن بن محمد الكاتب أنا أبو بكر محمد بن الحسن بن دريد أنا أبو حاتم أنا أبو عبيدة عن يونس قال كان أوس بن ثعلبة وهو صاحب قصر أوس بالبصرة وقع بينه وبين طلحة الطلحات معارضة بخراسان وسعيد بن عثمان يومئذ أمير خراسان فشكاه طلحة إلى سعيد وحمله عليه فخافه فخرج أوس واستصحب رجلا يقال له عبدك بن يسار ( 3 ) فأخذ مفازة قاسان وخرج هاربا إلى معاوية فكتب فيه سعيد إلى معاوية فلما قدم الشام استأذن على معاوية فدخل فأخبره بما كان فأمنه وكان عبدك قد أظهر عجزا عند ركوبه المفازة فقال أوس ( 4 ) * بكى عبدك لما رأى البيد أعرضت * وقال هلكنا والضعيف ضعيف فقلت له لا تبك عينيك إنها * قوي ( 5 ) غربة بالصالحين قذوف
_________
( 1 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور
ترجمته في أسد الغابة 1 / 166 الإصابة 1 / 81 والوافي بالوفيات 9 / 443
( 2 ) بياض بالأصل والمثبت عن م وانطر الإصابة والوافي بالوفيات
( 3 ) في الوافي : عبدل بن خالد الليثي وفي م : عبدل بن يسار
( 4 ) الأول والثاني والسادس في الوافي 9 / 444
( 5 ) الوافي : نوى غربة

(9/405)


سأرمي بها الموماة خوضا كأنها * قطا قارب يسقى الفراخ مصيف فهان على أم الظباء بما أرى * إذا كان باب دونها وسجوف تبكي على أم الظباء ودونها * مصاريع أبواب لهن صريف لعمرك أني من شريط مطرد * وخاس لمدلاج الظلام عسوف * * تشكي بصحراء الفرس بغلتي * كما تشتكي عود بساق نهيف فقلت لها لا تجزعي إن ليلة * سراك بها في حاجتي لطفيف وباتوا يظنون الظنون وبغلتي * لقاسان فيها ناكف وزحوف إذا ما علت حرفا ذمت حدودها * وأعرض مغبر العجاج مخوف * فلما دخل سأله عن شعره في نفسه وشقيق بن ثور حاضر فقال شقيق لا والله إني تبعت فزارة إذا ألقى فقال معاوية كيف قلت قال أنا الذي أقول * وحادثة لا يستطيع احتمالها * من القوم إلا الشرمجي المصمم تفردت وحدي فاطلعت بأولها * ولم يستطعها المأنف المتهكم ويوم ترى أبطاله بكآبة * شهدت وآدابي حسام مصمم وقلب كمي حين يلقى عدوه * وأجرد كالسرحان نهد عثمثم * فقال معاوية أحسنت لو تابعك شقيق فقال ما قول شقيق وهتف الريح إلا سواء وما يعتد شقيق في بكر بن وائل أكبر من مرق سدوس ونوكه وكيف يعتبني شقيق وفيه يقول الشاعر * أحاط شقيق بالفواكه والخفا * وبالجهل إن الحلم خير من الجهل فما في سدوس خصلة تستحبها * ولا رزقت شيئا سدوس من العقل
عظام الحبارب اللحا لا تراهم * يدا الدهر إلا يغلبون على الفضل * * هم القوم لا يخشى العدو عقابهم * ولم يدركوا يوما بثأر ولا بتل * قال معاوية أقسم عليك أمير المؤمنين إلا كففت من يقول هذا الشعر قال أنا قلته الساعة وذكر أبو بكر محمد بن يحيى الصولي حدثني القاسم بن إسماعيل حدثنا محمد بن سلام قال دخل أوس بن ثعلبة صاحب قصر أوس بالبصرة وكان شريفا على الحكم بن المنذر بن الجارود فلم ير منه ما يحب فقال *

(9/406)


ندمت على تركي خراسان بعدما * رأيت لعبد القيس فردا معصبا فلو بالفتى منصور بكر بن وائل * نزلنا على علاته قال مرحبا * ومنصور هذا من بني يشكر بن بكر فأوصى منصور أهله وحشمه ألا يلقوا أوس بن ثعلبة إلا بمرحبا فلقوه بذلك فلما سلم عليه قال له ابن له صغير أنت مرحبا قال نعم 839 أوس بن حارثة بن لأم ( 1 ) وإليه البيت في طيئ بن عمرو بن طريف بن ثمامة بن مالك بن جدعان بن ذهل بن رومان بن حرب بن خارجة بن سعد بن فطرة بن طيئ بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان الطائي شاعر قدم دمشق في الجاهلية خاطبا لماوية بنت حجر بن النعمان قرأت بخط أبي محمد عبد الرحمن بن أحمد التميمي قال وجدت بخط أبي الحسن محمد بن عبد الله بن جعفر الرازي قال وجدت في غير هذه الرواية أن ماوية هذه هي بنت حجر الغساني عمه أبي شمر بن الحارث بن حجر بن النعمان الغساني فكان مقامها بدمشق وكانت تخطب في سائر العرب من يمني أو مضري فلا يكلمها أحد في التزويج مصرحا إلا أن يكون في الشعر وأن أوس بن سعدي الطائي وزيد الخيل التيهاني الطائي وحاتما أبا عدي الطائي ساروا إليها يخطبونها فلما دخلوا عليها سألتهم من أكبرهم سنا فقالوا أوس بن سعدي أكبرنا قالت من يليه قالوا زيد الخيل ثم حاتم الأصغر وذكر قصة أخبرنا أبو العز بن كادش إذنا ومناولة وقرأ علي إسناده أنا محمد بن الحسين الجازري أنا المعافى بن زكريا حدثنا محمد بن القاسم الأنباري أنا أبو العباس أحمد بن يحيى عن محمد بن سلام قال قيل لأوس بن حارثة وهو أوس بن سعدي الطائي أنت أسود أم حاتم وكان أوس يحتبي في ثلاثين من ولده فقال لو أني وولدي
_________
( 1 ) انظر في نسبه جمهرة ابن حزم ص 399 باختلاف بعض الأسماء ونقص وزيادة وذكره باسم : السيد المشهور

(9/407)


لحاتم لانتهبنا في غداة وقيل لحاتم أنت أسود أم أوس فقال بعض بني أوس أسود مني كتب إلي أبو نصر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله أخبرني أبو بكر محمد بن عبد الله بن الجراح حدثنا يحيى بن ساسوية حدثنا عبد الكريم السكري حدثنا وهب بن زمعة أخبرني فضالة بن إبراهيم النرسي قال قال عبد الله يعني ابن المبارك سأل النعمان حاتم طيئ من سيدكم قال حارثة بن أوس قال فأين أنت منه قال ما أصلح أن أكون مملوكا له قال وسأل حارثة بن أوس قال من سيدكم قال حاتم طيئ قال فأين أنت منه قال ما أصلح أن أكون مملوكا له فقال النعمان هذا السؤدد قال عبد الله فأين قراؤنا وعلماؤنا عن هذا كذا في هذه الرواية وصوابه أوس بن حارثة 840 أويس بن عامر بن مالك بن عمرو بن سعد ( 1 ) أويس بن عصوان بن قرن بن ردمان بن ناجية بن مراد وهو يحامر بن مالك بن أدد بن مذحج ويقال أويس بن عمرو بن حمدان بن عصوان ويقال ابن سعد بن عصوان ويقال أوس بن عامر بن الخليص ويقال أويس بن عبد الله أبو عمر المرادي القرني من تابعي أهل اليمن أدرك حياة النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ولم يره ووفد على عمر بن الخطاب وروى عنه وعن علي إن صحت الرواية عنه روى عنه يسير بن عمرو وعبد الرحمن بن أبي ليلى وأبو عبد ربه الدمشقي الزاهد وموسى بن يزيد وسكن الكوفة ويقال إنه مات بدمشق وأن قبره في مقابر باب الجابية أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل بن سيار بن محمد بن أبي القاسم التاجر الهروي أنا أبو سهل نجيب بن ميمون بن سهل بن علي الواسطي ( 2 ) أنا أبو علي
_________
( 1 ) حلية الأولياء 2 / 79 الوافي بالوفيات 9 / 456 وسير أعلام النبلاء 4 / 19 ( 5 ) وانظر بحاشيتها ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 2 ) ترجمته في سير الأعلام 19 / 36

(9/408)


منصور بن عبد الله بن خالد بن حماد الذهلي الخالدي ( 1 ) حدثني محمد بن عبيد الله المروزي حدثنا أحمد بن الخضر أبو العباس المروزي حدثنا أحمد بن تميم حدثنا أحمد بن عبيدة النافقاني أبو عبد الله حدثنا أبو علي عبد الله بن عبيد الله العاموري حدثنا سورة بن شداد عن سفيان الثوري عن إبراهيم بن أدهم عن موسى بن يزيد عن أويس القرني عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن لله عز و جل تسعة وتسعين اسما مائة غير واحدة إنه وتر يحب الوتر وما من عبد يدعو بها إلا وجبت له الجنة وذكر الأسامي كلها كذا في الأصل ورواه غيره عن سفيان الثوري زاد في إسناده عمر بن الخطاب اخبرتنا به أعلى من هذا أم البهاء حسنة بنت أبي الوفاء بن عمر بن ماجة قالت أنا شجاع بن علي بن شجاع ( 3 ) أنا أبو عبد الله بن مندة حدثنا القاسم بن القاسم حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن حدثنا عمران بن موسى أبن نعيم حدثنا الثوري عن إبراهيم بن أدهم عن موسى بن يزيد عن أويس القرني عن علي عن ( 4 ) عمر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن لله تبارك وتعالى تسعة وتسعين اسما من أحصاها دخل الجنة وقد روي عن إبراهيم عن موسى عن أويس عن عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب حديث آخر أخبرناه أبو غالب محمد بن إبراهيم الضبعي ( 5 ) أنا أبو عمر عبد الوهاب بن مندة أنا أبي أبو عبد الله أنا إبراهيم بن محمد رجاء الوراق حدثنا إبراهيم بن محمد بن يزيد بن خالد المروذي حدثنا محمد بن موسى السلمي حدثنا أحمد بن عبد الله النيسابوري عن شقيق بن إبراهيم البلخي عن إبراهيم بن أدهم عن موسى بن يزيد عن أويس القرني عن عمر بن الخطاب وعلي ( 6 ) بن أبي طالب أنهما قالا قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم )
_________
( 1 ) انظر عامود نسبه ترجمته في سير الأعلام 17 / 114
( 2 ) مهملهة بالأصل وم والمثبت والضبط عن الأنساب وهذه النسبة إلى نافقان من قرى مرو على ستة فراسخ منها
( 3 ) سقطت من الأصل واستدركت على هامشه
( 4 ) بالأصل وم " بن "
( 5 ) في م : الصيقلي
( 6 ) في حلية الأولياء 8 / 55 في ترجمة إبراهيم بن أدهم : عن علي بن أبي طالب عن النبي صلى الله عليه و سلم

(9/409)


مدعا بهذه الأسماء استجاب الله له اللهم أنت حي لا تموت وخالق لا تغلب وبصير لا ترتاب وسميع لا تشك وصادق لا تكذب وقاهر لا تغلب وندى لا تنفذ وقريب لا تبعد وغافر لا تظلم وصمد لا تطعم وقيوم لا تنام ومجيب لا تسأم وجبار لا تقهر وعظيم لا ترام وعالم لا تعلم وقوي لا تضعف وعلم لا توصف ووفي لا تخلف وعدل لا تحيف وغني لا تفتقر وحليم لا تجور ومنيع لا تقهر ومعروف لا تنكر ووكيل لا تخفر وغالب لا تغلب وقدير لا تستأمر وفرد لا تستشير ووهاب لا تمل وسريع لا تذهل وجواد لا تبخل وعزيز لا تزال وحافظ لا تغفل وقائم لا تنام ومحتجب لا ترى ودائم لا تفنى وباق لا تبلى وواحد لا تشبه ومقتدر لا تنازع قال ( صلى الله عليه و سلم ) والذي بعثني بالحق لو دعا بهذه الدعوات والأسماء على صفائح الحديد لذابت ولو دعا بها على ( 1 ) ماء حار لسكن ومن أبلغ إليه الجوع والعطش ثم دعا ربه أطعمه الله وسقاه ولو أن بينه وبين موضع يريد جبلا ( 2 ) لا نشعب ( 3 ) له الجبل حتى يسلكه إلى الموضع ولو دعا بها على امرأة قد عسر عليها ولدها لهون عليها ولدها ولو دعا والمدينة تحترق وفيها منزله لنجا ولم يحترق منزله ولو دعا بها أربعين ليلة من ليالي الجمعة ( 4 ) غفر الله له كل ذنب بينه وبين الله عز و جل ولو أنه دخل على سلطان جاء ثم دعا بها قبل أن ينظر السلطان إليه لخلصه الله من شره ومن ( 5 ) دعا بها عند منامه بعث الله بكل حرف منها سبع مائة ( 6 ) ألف من الروحانيين وجوههم أحسن من الشمس والقمر يسبحون له ويستغفرون له ويدعون ويكتبون له الحسنات ويمحون عنه السيئات ويرفعون له الدرجات فقال سلمان يا رسول الله أيعطي الله هذه الأسماء كل هذا الخير فقال لا تخبر به الناس حتى أخبرك بأعظم منها فإني أخشى أن يدعوا العمل أو يقتصروا على هذا ثم قال من نام ودعا فإن مات مات شهيدا وإن عمه الكبائر وغفر لأهل بيته ومن دعا بها قضى الله
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين زيادة عن حلية الأولياء 8 / 56
( 2 ) زيادة عن مختصر ابن منظور وهي مستدركة فيه
( 3 ) عن المختصر وبالأصل " لا تسعت "
( 4 ) بالأصل : " من ليال غفر الله " والمثبت والزيادة عن حلية الأولياء 8 / 56
( 5 ) زيادة عن الحلية
( 6 ) في الحلية : سبعين ألف ملك

(9/410)


له ألف ألف حاجة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون بن راشد حدثنا أبو زرعة ( 1 ) حدثني محمد بن أبي أسامة حدثنا ضمرة عن عثمان بن عطاء عن أبيه قال قال لي رجل من قومه تدري أويس بن من قال قلت لا ( 2 ) قال أويس بن عامر بن الخليص اخبرنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم الحطاب في كتابه أنا القاضي أبو الحسن علي بن عبيد الله بن محمد الهمداني أنا أبو عبد الله محمد بن الحسين بن عمر اليماني أنا أبو الفضل جعفر بن أحمد بن عبد السلام الحميري حدثنا الحسين بن نصر بن البغدادي قال سمعت أحمد بن صالح المصري يقول قال أبو نعيم وأويس القرني المرادي أويس بن عمر أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 3 ) حدثنا عبد الرحمن بن أبي بكر حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول أويس القرني أويس بن عمرو وقال ابن عدي أويس القرني هو أويس بن عامر ويقال ابن عمر بن عبيد الله ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا عمر بن عبيد الله أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد حدثنا حنبل بن إسحاق قال قال يحيى بن معين أويس القرني أويس بن عمر ( 5 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا القاضي أبو العلاء أنا أبو بكر أنا أبو أمية حدثنا أبي قال قال أبو ( 6 ) أويس القرني أويس بن عمرو أو عامر أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل أحمد بن الحسن أنا أبو القاسم بن
_________
( 1 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 660
( 2 ) ما بين مهكوفتين زيادة عن أبي زرعة
( 3 ) الكامل في الضعفاء لابن عدي 1 / 227
( 4 ) كذا بالأصل والذي في الكامل لابن عدي وم : ويقال : ابن عمرو وأصله من اليمن مرادي يعد في الكوفيين
( 5 ) كذا بالأصل وفي م : " عمرو " والزيادة السابقة عن م
( 6 ) بياض بالأصل مقدار كلمة واللفظة غير مقروءة في م ورسمها : " البركويا "

(9/411)


بشران أنا أبو علي بن الصواف حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا هاشم بن محمد عن الهيثم بن عدي عن ابن عباس قال في ( 1 ) أسماء أهل الكوفة سلمان بن ربيعة الباهلي وهو أول من قضى بالكوفة وأويس بن عروة المرادي وهو القرني وذكر غيرهما كذا حكى عن الهيثم بن عروة وفي تاريخ الهيثم أويس بن عمرو وهو الصواب قرأت على أبي عبد الله يحيى بن البنا عن أبي الحسين بن الآبنوسي أنا أحمد بن عبيد بن الفضل قراءة وعن أبي نعيم محمد بن عبد الواحد بن خصية أنا علي بن محمد بن خزفة قالا أنا محمد بن الحسين بن محمد الزعفراني حدثنا أبو بكر بن أبي خيثمة حدثنا عبد الوهاب بن نجدة الحوطي حدثنا يحيى بن سعيد العطار حدثنا يزيد بن عطاء عن علقمة بن مرثد ( 2 ) قال أويس بن أنيس القرني قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن الفهم حدثنا محمد بن سعد قال ( 3 ) في الطبقة الأولى من أهل الكوفة القرني بن مراد وهو أويس بن عامر بن جزء بن مالك بن عمرو بن سعد بن عصوان بن قرن بن ردمان بن ناجية بن مراد وهو يحابر بن مالك بن أدد بن مذحج وكان أويس ثقة وليس له حديث عن أحد ( 4 ) أخبرنا أبو بكر اللفتواني ( 5 ) أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن يوسف أنا أبو الحسن البناني أنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا محمد بن سعد قال في الطبقة الأولى من أهل الكوفة أويس القرني وهو بطن من مراد توفي في خلافة عمر أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي قال ( 6 ) سمعت ابن حماد يقول قال البخاري
_________
( 1 ) زيادة لازمة
( 2 ) بالأصل " مدثر " والصواب عن م انظر ترجمته في سير الأعلام 5 / 206
( 3 ) طبقات ابن سعد 6 / 165
( 4 ) بالأصل " أحمد " والمثبت عن م وانظر ابن سعد
( 5 ) بالأصل : أبو الفتواني والمثبت عن م وقياسا إلى سند مماثل وانظر فهارس شيوخ ابن عساكر ( المطبوعة المجلدة السابعة )
( 6 ) الكامل في الضعفاء لابن عدي 1 / 412

(9/412)


أويس القرني أصله من اليمن مرادي في إسناده نظر فيما يرويه قال ابن عدي ( 1 ) وليس لأويس من الرواية شئ وإنما لحكايات ونتف وأخبار في زهده وقد شك قوم فيه إلا أنه من شهرته في نفسه وشهرة أخباره لا يجوز أن يشك فيه وليس ( 2 ) له من الأحاديث إلا القليل فلا يتهيأ أن يحكم عليه بالضعف بل هو صدوق ثقة مقدار ما يروي عنه ومالك ينكره ويقول لم يكن قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني قال وأما قرن بفتحتين فهو فيما ذكر ابن حبيب قال في مراد قرن بن ردمان بن ناجية بن مراد قوم أويس بن عمر ( 3 ) القرني الزاهد قال الدارقطني وأما القرني فهو أويس بن عمرو ويقال ابن عامر الزاهد روي عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قال من خير التابعين أويس حديثه مشهور أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة قال أويس بن أنيس وقيل ابن عامرو يقال أويس القرني أدرك النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ولم يره أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة قال : أجاز لنا أبو زكريا عبد الرحيم بن أحمد ح
وأخبرنا القاسم بن السوسي أنا إبراهيم بن السوسي أنا إبراهيم بن سونس الخطيب أنا أبو زكريا البخاري وأخبرنا أبو الحسن بن سلامة بن يحيى أنا سهل بن بشر أنا رشأ بن نظيف قالا حدثنا عبد الغني بن سعيد قال فأما القرني بالقاف والراء غير معجمة والنون فأويس القرني بطن من مراد أخبر به النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قبل وجوده وشهد مع علي صفين وكان من خيار المسلمين أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا أنا أبو نعيم الحافظ قال
_________
( 1 ) الكامل 1 / 413
( 2 ) الزيادة عن ابن عدي
( 3 ) كذا

(9/413)


أويس بن عامر القرني وقيل أويس بن أنس بن عامر أدرك النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ولم يره عداده في تابعي أهل الكوفة من اليمن من مراد قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 1 ) أما قرن بفتح القاف والراء ففي مراد قرن بن ردمان بن ( 2 ) ناجية بن ( 3 ) مراد منهم أويس بن عمرو القرني الزاهد وغيره ويقال ابن عامر أحد الزهاد الثمانية سمع عمر بن الخطاب وشهد مع علي صفين ومراد آخره دال القبيلة التي ينسب إليها وهو يحامر بمالك بن أدد بن زيد بن يشجب بن غريب بن زيد بن كهلان بن سبأ قال ابن الكلبي قال ابن إسحاق مراد بن مذحج بن يحابر بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ أخبرنا أبو السعود بن المجلي حدثنا أبو الحسين بن المهتدي ح وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبي أبو يعلى قالا أنا أبو عبد الله بن أحمد بن علي الصيدلاني أنا محمد بن مخلد قال قرأت على علي بن عمر الأنصاري حدثكم الهيثم بن عدي قال ابن عباس أويس القرني يكنى أبا عمر حدثني أبو بكر السلماسي حدثني نعمة الله بن محمد أنا مسعود البجلي أنا أبو النضر الشر مغولي انا حنين أنا عمي الحسن بن سفيان الصفار حدثنا محمد بن علي عن محمد بن إسحاق البصري قال سمعت أبا عمر الضرير يقول أويس القرني أبو عمرو أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف أنا عثمان ( 4 ) بن أبي شيبة قال أويس القرني أبو عمرو أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد عن أبي الفتح نصر بن إبراهيم عن أبي حازم
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 88
( 2 ) عن الكمال وبالأصل " من "
( 3 ) زيادة عن الاكمال
( 4 ) رسمها غير واضح بالأصل والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير الأعلام 11 / 151 وفي م : أنا أبو جعفر بن أبي شيبة

(9/414)


محمد بن الحسين بن محمد بن الفراء أنا أبو العباس منير بن أحمد بن الحسن أنا علي بن أحمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن مروان الرملي حدثنا الوليد بن طلحة حدثنا ضمرة بن ربيعة عن أصبغ بن يزيد قال أسلم أويس القرني على عهد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ولكن منعه من القدوم بره بأمه وأخبرنا أبو النجم عباد بن حمد بن طاهر بن عبد الله الحسناباذي ( 1 ) ببغداد أنا أبو علي الحسن بن عمر بن الحسن بن يونس ح وأخبرنا أبو سعد بن البغدادي بأصبهان أنا أبو المظفر محمود بن جعفر وأبو الطيب محمد بن أحمد بن إبراهيم سلة قالوا أنا أبو علي أحمد بن ( 2 ) الحسن بن أحمد بن البغدادي حدثنا محمد بن علي بن الحسين بن يزيد الهمذاني حدثنا محمد بن عبد العزيز بن المبارك الدينوري حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة عن سعيد الجريري عن أبي نضرة عن أسير بن جابر عن عمر بن الخطاب قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إن من خير وقال أبو سعدان خير التابعين رجل من قرن يقال له أويس القرني أخبرنا أبو سهل بن سعدويه أنا إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى حدثنا زهير حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة عن سعيد الجريري عن أبي نضرة عن أسير بن جابر عن عمر بن الخطاب قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إن خير التابعين رجل يقال له أويس بن عامر وله والدة وكان به بياض فدعا الله عز و جل فأذهبه عنه إلا موضع الدرهم في سرته قال وحدثنا زهير حدثنا هاشم بن القاسم حدثنا سليمان بن المغيرة حدثني سعيد الجريري عن أبي نضرة عن أسير بن جابر أن أهل الكوفة وفدوا إلى عمر وفيهم رجل ممن كان يسخر بأويس فقال ( 3 ) ها هنا أحد من القرنيين فجاء ذلك الرجل فقال إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن رجلا يأتيكم من اليمن يقال له أويس لا يدع باليمن غير أم له وقد كان به بياض فدعا الله عز و جل فأذهبه عنه إلا موضع الدينار أو الدرهم فمن لقيه
_________
( 1 ) هذه النسبة إلى حسناباذ من قرى أصبهان
( 2 ) زيادة لازمة
( 3 ) القائل عمر بن الخطاب ( رضي الله عنه ) كما يفهم من سياق عبارة مسلم

(9/415)


منكم فمروه فليستغفر لكم أخرجه مسلم عن زهير ( 1 ) أخبرنا أبو سهل بن سعدوية أيضا أنا أبو الفضل الرازي أنا جعفر بن عبد الله بن يعقوب نا محمد بن هارون الروياني حدثنا عمر بن علي حدثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن زرارة بن أوفى عن أبيه عن أسير بن جابر قال كان عمر بن الخطاب إذا أتى عليه أمداد أهل اليمن سألهم أفيكم أويس بن عامر حتى أتى على أويس فقال له أنت أويس بن عامر قال نعم قال من مراد ثم من قرن قال نعم قال كان بك برص فبرأت منه إلا موضع درهم قال نعم قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول يأتي عليك أويس بن عامر مع أمداد أهل اليمن من مراد ثم من قرن كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم له والدة هو بها بر لو أقسم على الله لأبره فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل فسأله عمر أين تريد قال الكوفة ألا أكتب لك إلى عاملها فيستوصي بك قال لا ولكن أكون في غبرات ( 2 ) الناس أحب إلي فلما كان من العام المقبل حج رجل من أشرافهم فوافى عمر فسأله عن أويس وكيف تركته قال تركته رث البيت قليل المتاع فقال عمر سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول يأتي عليك أويس القرني مع أمداد أهل اليمن من مراد ثم من قرن كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم له والدة هو بها بر لو أقسم على الله لأبره فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل فلما قدم الرجل إلى الكوفة أتى أويسا فقال له استغفر لي فقال لقيت عمر قال نعم ( 3 ) قال فاستغفر له ففطن له الناس فانطلق على وجهه فقال أسير بن جابر وكسوته بردا فكان إذا رآه عليه إنسان قال من أين لأويس هذا البرد ( 4 ) أخبرنا أبو سهل بن سعدوية أنا أبو القاسم إبراهيم بن إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر المقرئ أنا أبو يعلى حدثني عبيد الله هو ابن عمر نا معاذ بن هشام وأخبرناه أبو المظفر بن القشيري أنا أبو عثمان البحيري أنا أحمد بن محمد بن
_________
( 1 ) صحيح مسلم : كتاب فضائل الصحابة باب من فضائل أويس القرني ( ح : 2542 ) وبالأصل " أخرجها "
( 2 ) غبرات الناس مفردها غبر والغبرات : البقايا عن أبي عبيدة وفي أسد الغابة 1 / 180 ومسلم 4 / 1969 " غبراء " وغبراء الناس : ضعاف والصعاليك والأخلاط الذي لا يؤبه بهم ولهم
( 3 ) رسمها غير واضح بالأصل والمثبت عن مسلم وأسد الغابة وسير الأعلام
( 4 ) نقله الذهبي في سير الأعلام 4 / 20 - 21 وابن عدي في كامله 1 / 413 أيضا

(9/416)


عبد الله بن أحمد بن القاسم بن جامع الأنباري المعروف بابن الدهان حدثنا الحسن بن إسماعيل حدثنا المخرمي حدثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن زرارة بن أوفى عن أسير بن جابر قال كان عمر بن الخطاب إذا أتت علي أمداد أهل اليمن سألهم أفيكم وفي حديث ابن سعدوية هل فيكم أويس بن عامر حتى أتى على أويس فقال زاد ابن القشيري له وقالا أنت أويس بن عامر قال نعم قال من مراد قال نعم قال ثم من قرن قال نعم قال لك والدة قال نعم وفي حديث ابن القشيري قال ألك والدة أنت بها بر قال قال نعم كان بك برص فبرأت منه إلا موضع درهم وفي حديث ابن سعدوية موضع الدرهم قال نعم قال عمر ( 1 ) سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول يأتي أويس بن عامر مع أمداد ( 2 ) أهل اليمن من ( 3 ) مراد ثم من قرن كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم له والدة وهو بها بر لو أقسم على الله لأبره فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل فاستغفر لي فاستغفر له قال أين تريد قال ابن سعدويه فقال له عمر أين تريد قال الكوفة قال ألا أكتب لك إلى عاملها فيستوصي بك قال لا أكون وفي حديث ابن سعدوية لأن أكون في غبرات وقال ابن سعدوية غبر الناس أحب إلي فلما كان في العام وقال ابن القشيري من عام المقبل حج رجل من أشرافهم موافق عمر فسأله أويس كيف تركته وفي حديث ابن القشيري قال فقال له عمر كيف تركت أويس وقالا تركته رث البيت ورث المتاع وقال ابن القشيري قليل المتاع قال ( 4 ) سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول يأتي عليك وقال ابن سعدوية عليكم أويس بن عامر مع أمداد اليمن من مراد ثم قرن به برص فبرأ منه إلا موضع درهم له والدة هو بها بر لو أقسم على الله لأبره فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل فلما قدم زاد القشيري الرجل وقالا الكوفة أتى أويسا فقال استغفر لي قال أنت أحدث عهدا بسفر صالح فاستغفر زاد ابن سعدوية لي قال استغفر لي قالت أنت أحدث عهدا بسفر صالح فاستغفر لي ثم اتفقا وقالا لقد لقيت عمر قال نعم فاستغفر له ففطن له الناس
_________
( 1 ) زيادة لازمة مقتبسة من روايات المصادر السابقة سقطت من الأصل وم
( 2 ) أمداد أهل اليمن هم الجماعة الغزاة الذين يمدون جيوش الإسلام في الغزو
( 3 ) زيادة عن أسد الغابة وسير الأعلام
( 4 ) القائل عمر بن الخطاب

(9/417)


فانطلق وقال ابن القشيري فخرج وقالا على وجهه زاد القشيري حتى أتى الجزيرة فمات بها وقالا قال أسير فكسوته بردا فكان إذا رآه عليه إنسان قال من أين لأويس هذا البرد وهذه الأحاديث مختصرة من حديث أخبرناه بطوله أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحسن بن شجاع بن الحسن بن موسى البزاز الصوفي ببغداد قراءة عليه في جامع المنصور أنا أبو بكر محمد بن جعفر بن الأنباري حدثنا أحمد بن الخليل البرجلاني ( 1 ) حدثنا أبو النضر حدثنا سليمان بن المغيرة عن سعيد الجريري عن أبي نضرة عن أسير بن جابر ( 2 ) قال كان محدث بالكوفة يحدثنا فإذا فرغ من حديثه تفرقوا ويبقى رهط فيهم رجل يتكلم بكلام لم أسمع أحدا يتكلم بكلامه فأتيته ففقدته فقلت لأصحابي هل تعرفون رجلا كان يجالسنا كذا وكذا فقال رجل من القوم أنا أعرفه ذاك أويس القرني قلت أفتعرف منزله قال نعم فانطلقت معه حتى جئت حجرته فخرج إلي فقلت يا أخي ما حبسك عنا قال العري قال وكان أصحابه يسخرون به ويؤذونه قال قلت خذ هذا البرد فالبسه قال لا تفعل فإنهم إذا يؤذونني إذا رأوه قال فلم أزل به حتى لبسه فخرج عليهم فقالوا من ترون خدع عن برده هذا قال فجاء فوضعه قال أترى قال فأتيت المجلس فقلت ما تريدون من هذا الرجل قد آذيتموه الرجل يعرى مرة ويكتسي مرة قال فأخذتهم بلساني أخذا شديدا قال فقضي أن أهل الكوفة وفدوا على عمر بن الخطاب فوفد رجل ممن كان يسخر به فقال عمر ما ها هنا أحد من القرنيين قال فجاء ذلك الرجل فقال عمر إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن رجلا يأتيكم من اليمن يقال له أويس لا يدع باليمن غير أم له وقد كان به بياض فدعا الله عز و جل فأذهب عنه إلا مثل موضع الدينار أو الدرهم فمن لقيه منكم فأمروه ( 3 ) أن يستغفر لكم قال يعني عمر فقدم علينا قال قلت من أين قال من اليمن قلت ما اسمك قال أويس قال قلت فمن تركت باليمن قال أم لي قال قلت أكان بك بياض فدعوت الله عز و جل فأذهبه عنك قال نعم قال قلت استغفر لي قال أو يستغفر مثلي
_________
( 1 ) غير واضحة بالأصل والمثبت عن حلية الأولياء 2 / 79 وفي م : المرجلاني
( 2 ) الخبر في حلية الأولياء 2 / 79 وطبقات ابن سعد 6 / 161 وسير أعلام النبلاء 4 / 23 - 24
( 3 ) ابن سعد والحلية : فمروه

(9/418)


لمثلك يا أمير المؤمنين قال فاستغفر لي قال قلت أنت أخي لا تفارقني قال فانملس ( 1 ) مني فأنبئت أنه قدم عليكم الكوفة قال فجعل ذلك الذي يسخر به يحقره قال يقول ما هذا منا ولا نعرفه قال عمر بلى إنه رجل كذا قال كأنه يضع شأنه فينا يا أمير المؤمنين رجل يقال له أويس قال أدرك ولا أراك تدرك قال فأقبل ذلك الرجل حتى دخل عليه قبل أن يأتي أهله فقال له أويس ما هذه بعادتك فما بدا لك قال سمعت عمر يقول فيك كذا وكذا فاستغفر لي يا أويس قال لا أفعل حتى تجعل عليك أن لا تسخر بي فيما بعد وأن لا تذكر ما سمعته من عمر إلى أحد فاستغفر له قال أسير فما لبثنا أن فشا أمره بالكوفة قال فدخلت عليه فقلت له يا أخي ألا أراك العجب ونحن لا نشعر فقال ما كان في هذا ما أتبلغ به في الناس وما يجزى كل عبد إلا بعمله قال فانملس مني فذهب رواه مسلم في الصحيح عن زهير بن حرب عن هاشم بن القاسم مختصرا ( 2 ) أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد قال أسانيد أحاديث أويس صحاح رواها الثقات وهذا الحديث منها وهذا يسميه أهل البصرة يسير بن جابر ويسميه أهل الكوفة يسير بن عمرو وله صحبة ( 3 ) أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا محمد بن عمر حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن شاذان حدثنا سعد بن الصلت حدثنا المبارك بن فضالة عن مروان الأصفر عن صعصعة بن معاوية قال كان عمر بن الخطاب يسأل وفد أهل الكوفة إذا قدموا عليه يعرفون أويس بن عامر القرني فيقولون لا وكان أويس رجلا يلزم المسجد بالكوفة فلا يكاد يفارقه وله ابن عم يغشى السلطان ويؤذي أويسا فإذا رآه منع الفقراء قال يخدعهم وإن رأوه مع الأغنياء قال يستأكلهم حتى إن كان أويس يراه فيعرض عنه مما يؤذيه قال فوفد ابن عمه ذلك عمر فيمن وفد من أهل الكوفة
_________
( 1 ) ابن سعد : " فاملس " يعني فأفلت
( 2 ) صحيح مسلم 44 كتاب فضائل الصحابة ( 55 ) باب من فضائل أويس القرني الحديث ص 1968 برقم 2542
( 3 ) سير أعلام النبلاء 4 / 22

(9/419)


فقال عمر أتعرفون أويس بن عامر القرني فقال ابن عمه ذلك يا أمير المؤمنين أن أويسا لم يبلغ أن تعرفه أنت أنت إنما هو إنسان دون وهو ابن عمي فقال له عمر ويحك هلكت إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حدثنا أنه سيكون من التابعين رجل يقال له أويس بن عامر القرني فمن أدركه منكم واستطاع أن يستغفر له فليفعل فإذا رأيته فاقرئه مني السلام ومره أن يفد إلي فجاء ابن عمه فلم يضع ثيابه ولم يأت منزله حتى أتى أويسا فقال استغفر لي يا ابن عم فقال غفر الله لك فقال إن عمر يقرئك السلام ويأمرك أن تفد إليه قال وإني عرفني عمر قال قد أمرك أن تفد إليه فوفد إليه فلما دخل عليه قال أنت أويس بن عامر القرني أنت الذي خرج بك بوضح من برص فدعوت الله عز و جل أن يذهبه عنك فأذهبه فقلت اللهم بابن لي منه في جسدي ما أذكر به نعمتك قال وإني دريت يا أمير المؤمنين فوالله إن كلمت على هذا بشرا قال أخبرني به رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنه سيكون من التابعين رجل يقال له أويس بن عامر القرني يخرج به وضح من برص فيدعوا الله أن يذهبه عنه فيفعل فيقول اللهم اترك في جسدي ما أذكر به نعمتك فيفعل فمن أدركه فاستطاع أيستغفر له فليفعل فاستغفر لي يا أويس قال غفر الله لك يا أمير المؤمنين قال ولك فغفر الله يا أويس بن عامر فقال الناس استغفر لنا يا أويس قال فراح فما رؤي حتى الساعة قال ابن مندة هذا حديث غريب من حديث مروان الأصفر وقال علي سعد في حديثه عن مبارك عن أبي الأصفر عن صعصعة ورواه هدبة بن خالد عن مبارك بن فضالة فقال عن أبي الأصفر بدلا من مروان بن الأصفر أخبرناه أبو المظفر بن القشيري ( 1 ) انا أبو سعد الجنزرودي ( 2 ) أنا أبو عمرو بن حمدان ح وأخبرنا أبو سهل بن سعدوية أنا إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ قالا أنا أبو يعلى حدثنا هدببن خالد أبو خالد حدثنا مبارك بن فضالة حدثني أبو الأصفر عن صعصعة بن معاوية ( 3 ) قال كان أويس بن عامر رجلا من قرن وكان من أهل الكوفة قال وكان من التابعين فخرج به وضح فدعا الله أن يذهبه عنه فأذهبه فقال اللهم
_________
( 1 ) رسمها غير واضح بالأصل والصواب عن م
( 2 ) رسمها غير واضح بالأصل والصواب ما أثبن قياسا إلى سند مماثل وفي سير الأعلام : الكنجروذي وفي م : أبو سعيد الخبرودي
( 3 ) الخبر بطوله نقله الذهبي في سير الأعلام 4 / 25 - 26 وابن حبان في المجروحين والضعفاء 3 / 151

(9/420)


دع لي في جسدي منه ما أذكر به نعمتك ( 1 ) فترك له ما وقال ابن حمدان منه ما يذكر نعمه عليه وكان رجلا يلزم المسجد في ناس من أصحابه وكان ابن عم له يلزم السلطان يولع به وقال ابن المقرئ مولع به فإن رآه مع قوم أغنياء قال ما هو إلا يستأكلهم وإن رآه مع قوم فقراء قال ما هو إن يخدعهم وأويس لا يقول في ابن وقال ابن سعدوية لابن عمه إلا خيرا غير أنه إذا مر به استتر منه مخافة أن يأثم في سببه وكان عمر بن الخطاب يسأل الوفود وقال ابن حمدان الوفد إذا قدموا عليه من أهل الكوفة هل تعرفون أويس بن عامر القرني فيقولون فقدم وفد من أهل الكوفة فيهم ابن عمه ذاك فقال زاد ابن المقرئ عمرو قال هل تعرفون أويس بن عامر القرني قال ابن عمه يا أمير المؤمنين هو ابن عمي وهو رجل نذل فاسد لم يبلغ أن تعرفه أنت يا أمير المؤمنين فقال له عمر ويلك هلكت ويلك هلكت فإذا أتيته فاقرئه مني السلام ومره فليفد إلي فقدم الكوفة فلم يضع ثياب سفره عنه حتى أتى المسجد قال فرأى أويسا فلم به وقال استغفر لي يا ابن عمي فقال غفر الله لك يا ابن عم قال وأنت فغفر الله لك يا أويس بن عامر أمير المؤمنين يقرئك السلام قال ومن ذكرني لأمير المؤمنين قال هو ذكرك وأمرني أأبلغك أن تفد إليه قال سمعا ( 2 ) وطاعة لأمير المؤمنين فوفد إليه حتى دخل على عمر فقال أنت أويس بن عامر قال نعم قال أنت الذي خرج بك وقال ابن سعدوية به وضف دعوت الله عز و جل أن يذهبه عنك فأذهبه فقلت اللهم دع لي في جسدي زاد ابن حمدان منه وقالا لما اذكر به نعمك علي فترك لك في جسدك ما تذكر به نعمه عليك قال وما أدراك وقال ابن المقرئ ما أبدا لك يا أمير المؤمنين فوالله ما اطلع على هذا بشر قال أخبرنا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنه سيكون في التابعين رجل من قرن يقال له أويس بن عامر يخرج به وضح فيدعو الله أن يذهبه عنه فيذهبه فيقول اللهم دع لي في جسدي ما أذكر به نعمك وقال ابن المقرئ نعمتك وقالا علي فيدع له منه ما يذكر به نعمه عليه فمن أدركه منكم فاستطاع أن يستغفر له فليستغفر له فاستغفر لي يا أويس بن عامر فقال غفر الله لك يا أمير المؤمنين قال وأنت فيغفر الله لك يا أويس بن عامر قال فلما سمعوا عمر قال عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال رجل
_________
( 1 ) في السير : نعمك علي
( 2 ) بالأصل " سمع "

(9/421)


استغفر لي يا أويس فقال آخر استغفر لي يا أويس فلما أكثروا عليه انساب فذهب فما رؤي حتى الساعة كتب إلي أبو الغنائم محمد بن علي بن ميمون النرسي أنا محمد بن علي بن الحسين الحسني حدثنا يزيد بن جعفر بن حاجب حدثنا أبو العباس بن هارون قال شيخنا أبو عامر العبدري هو محمد بن الحسين بن هارون حدثنا أبو جعفر محمد بن إبراهيم القماط ( 1 ) حدثنا يحي حدثنا ليث بن خالد البلخي حدثنا أبو العلاء بن عبد الحكم البصري عن نهشل بن سعيد عن الضحاك بن مزاحم عن ابن عباس قال مكث عمر يسأل عن أويس القرني عشر سنين فذكر أنه قال يا أهل اليمن ما كان من مراد فليقم قال فقام من كان من مراد وقعد آخرون فقال أفيكم أويس فقال رجل يا أمير المؤمنين لا يعرف أويسا ولكن ابن أخ لي يقال له أويس هو أضعف ( 2 ) وأمهن من أن يسأل مثلك عن مثله يا أمير المؤمنين قال أبحر منا هو قال نعم هو بالأراك بعرفة يرعى إبل القوم فركب عمر وعلي ( 3 ) رضي الله عنهما حمارين ثم انطلقا حتى أتيا الأراك فإذا هو قائم يصلي يصرف ببصره نحو مسجده قد دخل بعضه في بعض فلما رأياه قال أحدهما لصاحبه إن يك أحد الذي نطلب فهذا هو فلما سمع حسهما خفف وانصرف فسلما عليه فرد عليهما وعليكما السلام ورحمة الله قالا له ما اسمك رحمك الله قال أنا راعي هذه الإبل قالا ( 4 ) أخبرنا باسمك قال أنا أجير القوم قالا ( 4 ) ما اسمك قال أنا عبد الله قال له علي قد علمنا أن من في السموات والأرض عبيد الله فأنشدك برب هذه الكعبة ورب هذا الحرم ما اسمك الذي سمتك به أمك قال وما تريد إلى ذلك أنا أوس بن بدار فقالا له أكشف لنا عن شقك الأيسر فكشف لهما فإذا لمعه بيضاء قدر ( 5 ) الدرهم من غير سوء فابتدرا يقبلان الموضع ثم قالا له إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أمرنا أن نقرئك السلام وأن نسألك أن تدعو لنا قال إن دعائي في شرقي الأرض ومغربها لجميع المؤمنين والمؤمنات فقالا ادع لنا فدعا لهما وللمؤمنين والمؤمنات فقال له عمر
_________
( 1 ) كلمة غير واضحة بالأصل والمثبت عن م
( 2 ) في الحلية 2 / 82 : خو أخمل ذكرا وأقل مالا وأهون أمرا من أن نرفعه إليك
( 3 ) زيادة عن الحلية وم
( 4 ) بالأصل " قال "
( 5 ) بالأصل " قد "

(9/422)


أعطيك شيئا من رزقي أو من عطائي تستعين به فقال ثوباي جديدان ونعلاي مخصوفتان ومعي أربعة دراهم ولي فضلة عند القوم فمتى أفي هذا إنه من أمل جمعة أمل شهرا ومن أمل شهرا أمل سنة ثم رد على القوم إبلهم ثم فارقهم فلم ير بعد ذلك وروي هذا الحديث من وجه آخر عن الضحاك عن أبي هريرة بدلا من ابن عباس أخبرناه أبو إسماعيل سهل بن سعدوية أنا أبو الفضل الرازي أنا جعفر بن عبد الله حدثنا محمد بن هارون الروياني حدثنا سلمة بن شبيب حدثنا الوليد بن إسماعيل الحراني حدثنا محمد بن إبراهيم بن عبيد حدثنا مخلد ( 1 ) بن يزيد عن نوفل بن عبد الله عن الضحاك بن مزاحم عن أبي هريرة قال ( 2 ) بينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في حلقة من أصحابه إذ قال ليصلين معكم غدا رجل من أهل الجنة قال أبو هريرة فطمعت أن أكون أنا ذلك فغدوت وصليت خلف ( 4 ) رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأقمت في المسجد حتى أنصرف الناس وبقيت أنا وهو فبينما نحن كذلك إذ أقبل رجل اسود متزر بخرقة مرتد بقباطي ( 4 ) حتى وضع يده في يد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ثم قال يا نبي الله ادع الله لي فدعا له رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بالشهادة وإنا لنجمنه ريح المسك الآذقر فقلت يا رسول الله أهو هو قال نعم وإنه لمملوك بني فلا فقلت ألا تشتريه فتعتقه يا نبي الله قال وأرى ذلك ( 5 ) أن كان الله يريد أن يجعله مملوك أهل الجنة يا أبا هريرة إن لأهل الجنة ملوكا وسادة وإن هذا الأسود أصبح من ملوك أهل الجنة وسادتهم يا أبا هريرة إن الله يحب من خلقه الأصفياء الأتقياء الشعثة رؤوسهم المغبرة وجوههم الخمصة بطونهم من كسب الحلال الذين إذا استأذنوا على الأمراء لم يؤذن لهم وإن خطبوا المتنعمات لم ينكحوا وإن غابوا لم يفتقدوا وإن حضروا لم يدعوا وإن طلعوا لم يفرح بطلعتهم وإن مرضوا لم يعادوا وإن ماتوا لم يشهدوا قالوا يا رسول الله كيف لنا برجل
_________
( 1 ) حلية الأولياء 2 / 81 " مجالد بن يزيد " تحريف والصواب عن م انظر ترجمة مخلد في سير الأعلام 9 / 237 ( 66 )
( 2 ) الخبر في حلية الأولياء 2 / 81 - 82 وانظر سير الأعلام 4 / 27
( 3 ) ما بين معكوفتين زيادة عن م وانظر حلية الأولياء موضعها مطموس بالأصل
( 4 ) بالأصل " بقفاطي " والصواب ما أثبت والقباطي جمع قبطية نسبة إلى القبط وهي ثياب كتان بيض رقاق تعمل بمصر وهي منسوبة إلى القبط ( اللسان )
( 5 ) في الحلية : وأنى لي ذلك

(9/423)


منهم قال ذاك أويس القرني قالوا ( 1 ) وما أويس القرني قال أشهل ذو صهوبة بعيد ما بين المنكبين معتدل القامة آدم شديد الأدمة ضارب بذقنه إلى صدره رام ببصره موضع سجوده واضع يمينه على شماله يتلوا القرآن يبكي على نفسه ذو طمرين لا يؤبه له متزر بإزار صوف ورداء تحت منكبه لمعه بيضاء ألا وإنه إذا كان يوم القيامة قيل للعباد ادخلوا الجنة ويقال لأويس قف لتشفع فيشفعه الله في مثل عدد ربيعة ومضر يا عمر ويا علي إذا أنتما لقيتماه فاطلبا إليه أن يستغفر لكما يغفر الله لكما قال فمكثا يطلبانه عشر سنين لا يقدران عليه فلما كان في آخر سنة قبض فيها عمر في ذلك العام صعد على أبي قبيس ( 2 ) فنادى بأعلى صوته يا أهل الحجيج من أهل اليمن أفيكم أويس القرني فقال شيخ طويل كبير طويل اللحية فقال إنا لا ندري ما أويس ولكن ابن أخ لي يقال له ( 3 ) أويس وهو أخمل ذكرا وأقل مالا وأهون أمرا فينا نرفعه إليك وإنه ليرعى إبلنا حقيرا بين أظهرنا فعمى ( 4 ) عليه عمر كأنه لا يريده فقال ابن أخيك هذا بحرمنا هو قال نعم قال وأين يصاب قال بأراك عرفات قال فركب عمر وعلي سراعا إلى ( 3 ) عرفات فإذا هو قائم يصلي إلى شجرة والإبل حوله ترعى فشدا حماريهما ثم أقبلا إليه فقالا السلام عليك ورحمة الله فخفف أويس الصلاة ثم قال السلام عليكما ورحمة الله وبركاته قالا من الرجل قال راعي إبل وأجير لقوم قالا لسنا نسألك عن الرعاية ولا عن الإجارة قالا ما اسمك قال عبد الله قالا قد علمنا أن أهل السموات ( 5 ) والله كلهم عبيد الله فما اسمك الذي سمتك أمك قال يا هذان ما تريدان إلى هذا قالا وصف لنا محمد ( صلى الله عليه و سلم ) أويس القرني فقد عرفنا الصهوبة والشهولة وأخبرنا أن تحت منكبك الأيسر لمعة بيضاء فأوضحها لنا فإن كانت بك فأنت هو فأوضح منكبة فإذا اللمعة فابتدراه يقبلانه وقالا نشهد أنك أويس القرني فاستغفر لنا يغفر الله لك قال ما أخص باستغفاري نفسي ولا أحدا من ولد آدم ولكنه في البر والبحر في المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات يا هذان قد شهر الله لكما حالي وعرفكما أمري فمن
_________
( 1 ) زيادة عن الحلية
( 2 ) أبو قبيس : جبل مشرف على مسجد مكة ( معجم البلدان )
( 3 ) زيادة عن الحلية
( 4 ) عن الحلية وبالأصل " فنعم "
( 5 ) الحلية : أهل السموات والأرض

(9/424)


أنتما فقال علي أنا علي بن أبي طالب وهذا عمر أمير المؤمنين فاستوى أويس قائما فقال السلام عليك يا أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته فجزاكم الله عن هذه الأمة خيرا وقالا وأنت فجزاك الله عن نفسك خير الجزاء فقال له ( 1 ) عمر مكانك ( 2 ) حتى أدخل ( 3 ) مكة فأتيك بنفقة من عطائي وفضل كسوة من ثيابي هذا المكان ميعاد بيني وبينك قال يا أمير المؤمنين لا ميعاد بيني وبينك ولا أعرفك بعد اليوم ما أصنع بالنفقة ما أصنع بالكسوة أما ترى علي إزار من صوف ورداء من صوف متى تراني أخرقهما أما ترى أن نعلي مخصوفتان متى ترى أبليهما أما تراني أنقد أخذت من رعايتي أربعة دراهم متى تراني آكلها يا أمير المؤمنين إن بين يدي ويديك عقبة كؤودا لا يجاوزها إلا ضامر مخفف مهزول فأخف عني رحمك الله فلما سمع ذلك عمر من كلامه ضرب بدرته الأرض ثم نادى بأعلى صوته ألا ليت أن عمر لم تلد أمه يا ليتها كانت عاقرا لم تعالج حمله ألا من يأخذها بما فيها ولها قال أويس من جدع الله أنفه ثم قال يا أمير المؤمنين خذ أنت ها هنا وآخذ أنا ها هنا فولى عمر ناحية مكة وساق أويس إبله فوافى القوم إبلهم وخلى عن الرعي وأقبل على العبادة حتى لحق بالله فهذا ما أتانا عن أويس القرني سيد التابعين أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو علي بن المسلمة أنا أبو الحسن الحمامي أنا أبو علي بن الصواف أنا الحسن بن علي القطان حدثنا إسماعيل بن عيسى العطار حدثنا أبو حذيفة إسحاق بن بشر نا ( 4 ) ورقاء بن خالد عن خليد بن حسان عن الحسن وعن يزيد بن أبي حصين أن عمر بن الخطاب وافى الناس بالموسم في خلافته فلما كان بمنى خطب الناس فحمد الله وأثنى عليه وصلى على نبيه ( صلى الله عليه و سلم ) ووعظ الناس ونهى وأمر بما شاء الله عز و جل ثم نادى أهل فيكم من قرن فقال ابن عم لأويس القرني أنا أحدهم يا أمير المؤمنين قال هل تعرف خليلي فيهم قال ومن خليك يا أمير المؤمنين ليت أني أعرفه فقال عمر لو كنت منهم لعرفته فقال سمه لي يا أمير المؤمنين وصفه فسماه ووصفه على ما كان سمع من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال والله إنه لابن
_________
( 1 ) زيادة عن م وانظر حلية الأولياء
( 2 ) عن الحلية وفي م : وحمدك
( 3 ) عن الحلية وفي م : تدخل
( 4 ) زيادة عن م

(9/425)


عمي فقال فاحضرنيه إن كنت تريد منا مثوبة قال وكان أويس رجلا دميما قصيرا أدم أثعل كث اللحية كريه المنظر وكان ابن عمه هذا مولعا به يؤذيه ويهزأ به وكان أويس يقرئ الناس القرآن في مسجد الجماعة في الكوفة تعرى في حال من حالاته فلزم بيته فاشترى له بعض خلطائه قميصا سنبلانيا بثلاثة دراهم أو أربعة دراهم وأخرجوه إلى المسجد ومجلسه فولع به ابن عمه هذا يهزأ ويضحك ويقول له إن تثبت على تعليمك الناس ( 1 ) القرآن فلما رأى ذلك منه وتأذى به رد عليهم القميص ولزم بيته وأمرهم أن يأتوه في بيته فيقرئهم حتى يرزقه الله ما يكتسي به فقدم ابن عمه من مكة ليس له هم إلا أن يرضي أويسا واستذلال ما في صدره والانتصاح مما كان يأتي إليه فأتاه فضرب عليه الباب فقال من أنت قال أنا ابن عمك فلان اخرج إلي يا أويس وكان قدمها ليلا فبدأ به قبل منزله فظن أويس أنه إنما جاءه ليؤذيه كما كان يفعل فيما خلا فقال أي ابن عم ارجع إلى بيتك فإنه الليل وأنت حاج ولا يحل لك أذاي ويأبى أن يفتح الباب فجعل ابن عمه يتضرع إليه ويسأله بالله وبالرحم فخرج إليه أويس فتعلق ابن عمه بغرمة يقبلها وهو يقول يا أويس استغفر الله لي وأويس يستغفر له فقال ويه ابن عم أنا ابن عمك وما استفدت بعدك سلطانا ولا مالا فاستغفر له عن أمره وأمر عمر وما سأل من قدومه عليه فطلب له أويس أن يعفيه من ذلك وأن لا يشهره فأبى عليه ابن عمه حتى سلس له بالمسير إلى عمر فجهزه ابن عمه وحمله على راحلته حتى قدم به المدينة وقد أقام له عمر المناظر ليأتوه بالخبر شوقا إليه وشفقة من يقربه دعوته ورؤيته فلما خبر أنه قد اظله ركب عمر بالناس يتلقاه فلما أبصره عرفه عمر بالوصف الذي وصف له نبي الله ( صلى الله عليه و سلم ) فنزل عن حماره وأمر الناس بالكف ونزل أويس عن راحلته ومشى كل منهما إلى صاحبه فلما التقيا قال له عمر اكشف عن سرتك فكشف عن سرته فلما أبصر عمر اللمعة بحيال سرته ألصق فاه بها تقبيلا وهو يقول يا أويس استغفر الله لي وأويس يبكي ويستغفر له فقال له عمر هل تقدم المدينة فقال يا أمير المؤمنين جعلتني شهرة للناس وإني أسألك أن تأذن لي فألحق بأي أرض شئت فكره عمر أن يأتي أن أمرا فيما بينه وبينه لا يوافقه فأذن له فرجع من مكانه ذلك فأخذ نحو سواحل البحر مرابطا فما رؤي له بعد ذلك عين قال وأنا أبو حذيفة قال قال يعقوب عن عبد الله بن سليمان عن الضحاك
_________
( 1 ) سقطت من الأصل واستدركت على هامشه

(9/426)


الجرمي عن هرم بن حيان قال ( 1 ) قدمت الكوفة فلم بكن لي هم ( 2 ) إلا أويس القرني أطلبه وأسأل عنه حتى سقطت علي نصف النهار على شاطئ الفرات يتوضأ أو يغسل ثوبه قال فعرفته بالنعت الذي لي نعت لي فإذا رجل لحيم آدم أشعر محلوق الرأس كث اللحية مغبرا كريه ( 3 ) المنظر والوجه عليه إزار من صوف ورداء من صوف فسلمت عليه فقلت حياك الله من رجل كيف أنت رحمك الله وغفر لك يا أويس فقال وأنت فحياك الله يا هرم بن حيان كيف أنت قال وخنقتني العبرة حين رأيت من حاله ما رأيت قال فمددت يدي لأصافحه فأبى أن يصافحني قال وعجبت حين عرفني وعرف اسم أبي ما كنت رأيته قبل ذلك ولا رآني قال قلت رحمك الله من أين عرفتني وعرفت اسم أبي ولم أكن رأيتك قط قال نبأني العليم الخبير وعرفت روحي روحك حين كلمت نفسي نفسك إن الأرواح لها أنفس ( 4 ) كأنفس الأجساد يتحابون بروح الله وإن لم يتلاقوا ولم يتعارفوا وتفرقت بهم المنازل قال فقلت حدثني بحديث من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أحفظ عنك فقال إني لم أدرك رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بأبي رسول الله وأمي ولم تكن لي معه صحبة ولكن أدرك رجالا رأوه فحدثوني عنه نحو ما حدثوك ولست أحب أن أفتح هذا الباب على نفسي أن أكون محدثا ( 5 ) قاصا أو مفتيا في نفسي شغل عن الناس يا هرم بن حيان قال قلت اقرأ علي آيات من كتاب الله أسمعها منك وادع لي بدعوات أحفظها عنك فإني أحبك حبا شديدا فقال " سبحان ربنا إن كان وعد ربنا لمفعولا " ( 6 ) فأخذ بيدي فمشى بي على شاطئ الفرات ثم قال أعوذ بالسميع العليم من الشيطان الرجيم إن الله هو السميع العليم بسم الله الرحمن الرحيم " وما خلقنا السموات والأرض وما بينها لاعبين " إلى قوله " إنه هو العزيز الرحيم " ( 7 ) قال فنظرت إليه وأنا أحسب أنه قد غشي عليه قال ثم نظر إلي فقال يا هرم بن حيان مات أبوك فإما إلى الجنة وإما إلى النار ويوشك أن تموت ومات آدم وماتت حواء ومات إبراهيم خليل الله وموسى نجي الله ومات داود حليفة الله
_________
( 1 ) حلية الأولياء 2 / 84 - 85 وسير أعلام النبلاء 4 / 28 - 29
( 2 ) عن الحلية والسير وبالأصل " عم "
( 3 ) الحلية والسير : مهيب المنظر
( 4 ) السير : لها أنس كأنس الأجساد
( 5 ) الحلية : قاضيا
( 6 ) سورة الإسراة الآية : 108
( 7 ) سورة الدخان من الآية 38 إلى 42

(9/427)


ومات محمد صلى الله عليه و سلم وعليهم أجمعين ومات أبو بكر خليفة المسلمين ومات خليلي وصفيي عمر بن الخطاب وقال واعمراه واعمراه وعمر يومئذ حي وذلك عند آخر خلافته قال فقلت له إن عمر لم يمت فقال بلى قد نعاه إلي ربي إن كنت تفهم وعقلت ما قلت وأنا وأنت غدا في الموتى وكان قد صلى على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ثم دعا بدعوات خفاف ثم قال عليك بذكر الموت لا يفارق قلبك طرفة عين وإياك أن تفارق الجماعة فيتفرق دينك وأنت لا تعلم فتدخل النار ثم قال اللهم إن هذا يزعم أنه يحبني فيك وزارني فيك اللهم أدخله علي زائرا في دارك دار السلام وضم عليه ضيعته وأرضه من الدنيا باليسير وما أعطيته من الدنيا فاجعله لما تعطيه من نعمتك من الشاكرين ثم قال لا أراك فيما بعد اليوم فإني كثير الهم شديد الغم ما دمت مع هؤلاء الناس حيا وأكره الشهرة والوحدة أحب إلي فلا تطلبني خذ هكذا قال فجهدت أن أمشي معه ساعة فأبى علي فدخل في بعض أزقة الكوفة قال فجعلت التفت إليه وأنا أبكي ويبكي حتى توارى عني فسألت عنه وطلبته فلم أجد أحدا يخبر عنه بشئ قال فما أتت علي جمعة إلا وأنا أراه في مناهي مرة أو مرتين أو كما قال قرأت على أبي عبد الله بن البنا عن أبي الحسين بن الآبنوسي أنا أبو بكر بن بيري ( 2 ) قراءة أنا أبو عبد الله محمد بن الحسين الزعفراني حدثنا أبو بكر بن أبي خيثمة حدثنا هارون بن معروف حدثنا ضمرة بن ربيعة قال عثمان بن عطاء الله حدثنا عن أبيه قال كان أوس القرني كذا قال عطاء الخراساني يجالس رجلا من فقهاء الكوفة يقال له يسير قال ففقده فلم يزل يسأل عنه حتى انتهى إلى منزله فإذا هو في خص له وإذا هو قد جلس في بيته من العري لم يستطع يخرج من العري قال فكساه حلة إزار ورداء فخرج فيهما قال وقد كان وكان قد تم النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ثم دعا بدعوات خفاف ثم قال عليك بذكر الموت لا يفارق قلبك طرفة عين وإياك أن تفارق الجماعة فيتفرق دينك وأنت لا تعلم فتدخل النار ثم قال اللهم إن هذا يزعم أنه يحبني فيك وزارني فيك اللهم أدخله علي زائرا في دارك دار السلام وضم عليه ضيعته وأرضه من الدنيا باليسير وما أعطيته من الدنيا فاجعله مما تعطيه من نعمتك من الشاكرين ثم قال لا أراك فيما بعد اليوم
_________
( 1 ) السير : خفية
( 2 ) رسمها غير واضح بالأصل وم والصواب ما أثبت وقد مر التعريف به

(9/428)


فإني كثير الهم شديد الغم ما دمت مع هؤلاء الناس حيا وأكره الشهرة والوحدة أحب إلي فلا تطلبني خذ هكذا قال فجهدت أن أمشي معه ساعة فأبى علي فدخل في بعض أزقة الكوفة قال فجعلت التفت إليه وأنا أبكي ويبكي حتى توارى عني فسألت عنه وطلبته فلم أجد أحدا يخبر عنه بشئ قال فما أتت علي جمعة إلا وأنا أراه في منامي مرة أو مرتين أو كما قال قرأت على أبي عبد الله بن البنا عن أبي الحسين بن الآبنوسي أنا أبو بكر بن بيري ( 1 ) قراءة أنا أبو عبد الله محمد بن الحسين الزعفراني حدثنا أبو بكر بن أبي خيثمة حدثنا هارون بن معروف حدثنا ضمرة بن ربيعة قال عثمان بن عطاء حدثنا عن أبيه قال كان أويس القرني كذا قال عطاء الخراساني يجالس رجلا من فقهاء الكوفة يقال له يسير قال ففقده فلم يزل يسأل عنه حتى انتهى إلى منزله فإذا هو في خص ( 2 ) له وإذا هو يجلس في بيته من العري فلم يستطع أن ( 3 ) يخرج من العري قال فكساه حلة إزار ورداء فخرج فيهما قال وقد كان فتى من حية يولع به إذا رآه يمشي مشية لص قال فلما رأى عليه تلك الحلة جعل يقول من طرف أوس سرق حلته قال فلما سمع ذلك جاء إلى يسير فقال خذ ثوبيك لا حاجة لي بهما قال ما لك قال إن رجلا من قومي يولع بي ويقول انظر من طرف أوس سرق حلته فقام يسير وقام معه أناس من إخوانه حتى أتوا حيه فأعلمهم أنه هو الذي كساه تلك الحلة فأوصاهم به قال ثم انصرف قال فذكر يسير يوما الحج فحض عليه فقال أويس لو كان عندي زاد وراحلة لحججت قال فقال رجل عندي راحلة وقال آخر عندي زاد قال فحج فمر بالمدينة قال وكان عمر بن الخطاب مما يبرز من المدينة هو وأصحابه قال فمر أوس قريبا من مجلس عمر فسقط زمام راحلته فقال عمر ألا أحد يناول هذا الرجل زمام راحلته فتناول القوم قال فقام عمر بن الخطاب حتى أخذ الخطام فناوله فلما رفع أوس يده رأى به العلامة فقال له عمر من أنت قال أنا أوس قال من من قال من مذحج قال ثم من من قال ثم من مراد قال ثم من من قال من قرن قال استغفر لي قال يغفر الله لك يا أمير
_________
( 1 ) رسمها غير واضح بالأصل وم والصواب ما أثبت وقد مر قريبا
( 2 ) الخص بالضم البيت من قصب أو البيت يسقف بخشبة كالأزج ( القاموس )
( 3 ) زيادة لازمة سقطت اللفظة من الأصل وم

(9/429)


المؤمنين أنا أستغفر لك وأنت عمر بن الخطاب وأنت أمير المؤمنين وأنت من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال عمر بن الخطاب سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول خير التابعين أوس القرني ومن علامته أن يكون به بياض فيدعو الله فيذهبه عنه إلا مثل موضع الدرهم بكشحه تركه الله تذكرة له فإذا لقيته فسله يستغفر لك يا عمر قال فدعا الله لعمر واستغفر له ثم مضى لوجهه فلما كان العام المقبل حج عمر بن الخطاب قال وحج ذلك الفتى الذي كان يؤذيه فنادى عمر من ها هنا من أهل الكوفة من ها هنا من مراد من ها هنا من قرن فقال الفتى أنا أمير المؤمنين قال تعرف خليلي أتعرف أخي قال من هو يا أمير المؤمنين قال أويس القرني قال ثم حدث الناس بحديثه فلما انصرف الفتى لم يكن له همه حين وضع رحله إلى أن أتى أوسا فخر عليه يبكي ويسأله يدعو الله له فقال مالك ما قصتك ما دعاك إلى هذا فأخبره بقول عمر بن الخطاب قال يغفر الله لأمير المؤمنين قال فغزا غزوة أذربيجان فمات قال فتنافس أصحابه في حفر قبره قال فحفروا فإذا بصخرة محفورة ملحودة قال وتنافسوا في كفته قال فنظروا فإذا في عيبتة ثياب ليس مما ينسج بنو آدم قال فكفنوه في تلك الثياب ودفنوه في ذلك القبر أخبرنا أبو بكر بن المزرفي حدثنا أبو الحسين بن المهتدي أنا عبيد الله بن احمد بن علي الصيدلاني حدثنا محمد بن مخلد بن حفص ( 1 ) حدثنا إبراهيم بن راشد حدثنا الحسن بن عمرو السدوسي حدثنا عبد الرحمن بن بديل عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب عن عمر أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال يا عمر يكون في أمتي رجل يقال له أويس هذا مختصر وقد أخبرناه بتمامه أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو القاسم عبد العزيز بن جعفر بن محمد حدثنا الهيثم بن خلف حدثنا إبراهيم بن راشد حدثني الحسن بن عمرو السدوسي حدثنا عبد الرحمن بن بديل بن ميسرة ( 2 ) العقيلي
_________
( 1 ) ترجمته في سير الأعلام 15 / 256
( 2 ) بالأصل " مسيرة " خطأ والصواب عن م

(9/430)


عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب عن عمر بن الخطاب قال قال لي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ذات يوم يا عمر فقلت لبيك وسعديك يا رسول الله فظننت ( 1 ) أنه يبعثني في حاجة قال يا عمر يكون في أمتي في آخر الناس رجل يقال له أويس القرني يصيبه بلاء في جسده فيدعو الله عز و جل فيذهب به إلا لمعة في جنبه إذا رآها ذكر الله عز و جل فإذا رأيته فاقرئه مني السلام وأمره أن يدعو لك فإنه كريم على ربه بار بوالدته لو يقسم على الله لأبره يشفع لمثل ربيعة ومضر فطلبته حياة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلم أقدر عليه فطلبته خلافة أبي بكر فلم ( 2 ) أقدر عليه وطلبته شطرا من إمارتي فبينا أنا أتقرأ الرفاق وأقول فيكم أحد من مراد فيكم أحد من قرن فيكم أويس القرني فقال شيخ من القوم هو ابن أخي هل تسأل عن رجل وضيع الشأن ليس مثلك يسأل عنه يا أمير المؤمنين قلت أراك فيه من الهالكين فرد الكلام الأول قال فبينا أنا كذلك إذ رفقت إلى راحله رثة الحال عليها رجل رث الحال فوقع في خلدي أنه أويس قلت يا عبد الله أنت أويس القرني قال نعم قلت فإن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقرأ عليك السلام فقال على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) السلام وعليك يا أمير المؤمنين قلت ويأمرك أن تدعو لي فكنت ألقاه في كل عام أو قال في كل موسم فأخبره بذات نفسي ويخبرني بذات نفسه وأخبرنيه أبو القاسم الواسطي أنا أبو بكر الخطيب أنا الحسن بن علي الجوهري أنا عبد العزيز بن جعفر فذكر مثله قال الخطيب هذا حديث غريب جدا من رواية يحيى بن سعيد الأنصاري عن سعيد بن المسيب بن حزن القرشي عن عمر بن الخطاب لم أكتبه إلا من هذا الوجه آخر الجزء العاشر بعد المائة من الفرع نقله محمد بن يوسف بن أبي يداس البرزالي الإشبيلي لنفسه بخط يده الفانية والله يغفر لك بدمشق بدار الحديث منها في شهر ( ) ( 3 ) سنة اثنتي عشرة وستمائة والحمد لله على نعمة وصلاته وسلامه على نبيه أخبرنا أبو محمد طاهر بن سهل بن بشر أنا أبو القاسم الحسين بن محمد بن إبراهيم الحنائي قال كتب إلي أبو الحسن أحمد بن إبراهيم بن أحمد بن علي بن
_________
( 1 ) جزء من اللفظة مطموس بالأصل والصواب عن م
( 2 ) سقطت من الأصل زيادة لازمة عن م
( 3 ) كذا بياض بالأصل والفقرة من قوله : آخر الجزء إلى : وسلامه على نبيه سقطت من م
( 4 ) ترجمته في سير الأعلام 17 / 181 ( 103 )

(9/431)


أحمد بن فراس من مكة يخبر أن أبا التريك محمد بن الحسن الأطرابلسي حدثهم بمكة أنا أبو عتبة أحمد بن الفرج بن سليمان المؤذن الكندي الحجازي ( 1 ) حدثنا يحيى بن سعيد العطار حدثنا يزيد بن عطاء الواسطي عن علقمة بن مرثد الحضرمي قال انتهى الزهد إلى ثمانية نفر من التابعين عامر بن عبد الله القيسي وأويس القرني وهرم بن حيان العبدي والربيع بن خثيم ( 2 ) الثوري وأبي مسلم الخولاني والأسود بن يزيد ومسروق بن الأجدع والحسن بن أبي الحسن البصري ( 3 ) فذكر الحديث وقال فيه فأما أويس القرني فإن أهله ظنوا أنه مجنون فبنوا له بيتا على باب دارهم فكان يأتي عليه السنة والسنتان لا يرون له وجها كان طعامه مما يلقط من النوى فإذا أمسى باعه لإفطاره وإن أصاب حشفة خبأها لإفطاره قال فلما ولي عمر بن الخطاب قال يا أيها الناس قوموا بالموسم فقال ألا اجلسوا إلا من كان من أهل اليمن فجلسوا فقال ألا اجلسوا إلا من كان من أهل الكوفة فجلسوا فقال ألا اجلسوا إلا من كان من مراد فجلسوا فقال ألا اجلسوا إلا من كان من قرن فجلسوا إلا رجل وكان عم أويس بن أنس فقال عمر له أقرني أنت قال نعم قال أتعرف أويس قال وما تسأل عن ذلك يا أمير المؤمنين فوالله ما فينا أحمق منه ولا أجن منه ولا أحوج منه قال فبكى عمر قال أبكي ( 4 ) لأنه سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول يدخل الجنة بشفاعته مثل ربيعة ومضر فقال هرم بن حيان العبدي فلما بلغني ذلك قدمت الكوفة فلم يكن لي هم إلا طلبه ( 5 ) حتى سقطت عليه جالسا على شاطئ الفرات نصف النهار يتوضأ للصلاة فعرفته بالنعت الذي نعت لي فإذا رجل لحيم آدم شديد الأدمة أشعث محلوق الرأس مهيب المنظر وزاد غيره كان رجل أشهل أصهب عريض ما بين المنكبين وفي كتفه اليسرى وضح ضارب بلحيته على صدره ناصب بعده موضع السجود فلما سلمت عليه فرد علي السلام ونظر إلي ومددت يدي إليه لأصافحه فأبى أن يصافحني فقلت يرحمك الله يا أويس وغفر لك كيف أنت رحمك الله وخنقتني
_________
( 1 ) ترجمته في سير الأعلام 12 / 584 ( 221 )
( 2 ) بالأصل وم : " خيثم " والمثبت عن ميزان الاعتدال والتقريب وسير الأعلام
( 3 ) إلى هنا ينتهي الخبر في سير أعلام النبلاء 4 / 28 وحلية الأولياء 2 / 87 في ترجمة عامر بن عبد قيس
( 4 ) رسهما غير واضح بالأصل وفي م : بك ولعل الصواب ما أثبت
( 5 ) بالأصل وم " إلى طلبه "

(9/432)


العبرة من حبي إياه ورقتي عليه لما رأيت من حاله حتى بكيت وبكى قال وأنت فحياك الله يا هرم بن حيان كيف أنت يا أخي من دلك علي قلت الله قال لا إله إلا الله سبحان ربنا إن كان وعد ربنا لمفعولا فقلت له فمن أين عرفت اسمي واسم أبي وما رأيتك قبل اليوم ولا رأيتني قال أنبأني بذلك العليم الخبير عرفت روحي روحك حيث كلمت نفسي نفسك إن الأرواح لها أنفسا كأنفاس الأجساد وأن المؤمنين ليعرف بعضهم بعضا ويتحابون بروح الله وإن لم يلتقوا ويتعارفوا وإن نأت بهم الديار وتفرقت بهم المنازل قلت رحمك رحمك الله عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إني لم أدرك رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ولم يكن له معه صحبة بأبي وأمي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ولكني قد رأيت رجالا رأوه ولست أحب أن أفتح هذا الباب على نفسي أن أكون محدثا أو قاصا أو مفتيا في نفسي شغل عن الناس قلت أي أخي اقرأ علي آيات من كتاب الله أسمعها منك وأوصني بوصية أحفظها فإني أحبك في الله قال فأخذ بيدي ثم قال أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم قال ربي وأحق القول قول ربي وأصدق الحديث حديث ربي فقرأ " وما خلقنا السموات والأرض وما بينهما لاعبين ما خلقناهما إلا بالحق " إلى قوله " إنه هو العزيز الرحيم " ( 1 ) فشهق شهقة فنظرت إليه وأنا أحسبه قد غشي عليه ثم قال يا هرم بن حيان مات أبوك حيان ويوشك أن تموت أنت فأما إلى الجنة وإما إلى النار ومات أبوك آدم ويوشك أن تموت وماتت أمك حواء يا ابن حيان ومات نوح نبي الله ومات إبراهيم خليل الله ومات موسى نجي الرحمن ومات داود خليفة الرحمن ومات محمد صلى الله عليه و سلم وعليهم أجمعين ومات أبو بكر خليفة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ومات أخي وصديقي عمر بن الخطاب فقلت له إن عمر لم يمت قال بلى قد نعاه إلي ربي ونعا إلي ربي وأنا وأنت من الموتى ثم صلى على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ودعا بدعوات خفاف ثم هذه وصيتي إياك كتاب الله ونعى المرسلين ونعى صالح المؤمنين وعليك بذكر الموت ولا يفارق قلبك طرفة عين ما بقيت فانذر بها قومك إذا رجعت إليهم وانصح الأمة جميعا وإياك أن تفارق الجماعة فتفارق دينك وأنت لا تعلم فتدخل النار وادع لي ولنفسك ثم قال اللهم إن هذا يزعم أنه يحبني فيك وزارني من أجلك فعرفني وجهه في الجنة وادخله علي في دارك دار السلام واحفظه ما دام في الدنيا حيا وأرضه باليسير واجعله لما أعطيته من
_________
( 1 ) سورة الدخان من الآية : 38 إلى 42

(9/433)


نعمتك من الشاكرين واجزه عني خيرا ثم قال السلام عليك ورحمة الله وبركاته لا أراك بعد اليوم يرحمك الله وإني أكره الشهرة والوحدة أعجب إلي لأني كثير الغم ما دمت مع هؤلاء الناس حيا ولا تسأل عني ولا تطلبني واعلم أنك مني على بال وإن لم أرك وتراني فادع لي فإني سأدعو لك واذكرك إن شاء الله انطلق أنت ها هنا حتى آخذ أنا ها هنا فحرصت أن أمشي معه ساعة فأبى علي ففارقته وأنا أبكي وبكى فجعلت أنظر في قفاه حتى دخل بعض السكك ثم سألت عنه بعد ذلك وطلبته فما وجدت أحدا يخبرني عنه بشئ رحمه الله وغفر له وما أتت علي جمعة إلا وأنا أراه في منامي مرة أو مرتين أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو القاسم الشحامي في كتابهما عن أبي عثمان إسماعيل بن عبد الرحمن الصابوني أنا أبو القاسم الحسن بن محمد بن حبيبة المفسر قال وجدت في كتاب جدي الحسن بن جعفر أن السري بن خزيمة السويدي حدثهم حدثنا إبراهيم بن طارق الكوراني حدثنا الفضيل ( 1 ) بن عياض قال وأنا أبو القاسم الحسن بن محمد أنا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن الصديق وحدثنا الحسين بن مصعب السنجي ( 2 ) حدثنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق حدثنا الفضيل بن عياض أنا أبو قرة السدوسي ( 3 ) عن سعيد بن المسيب قال نادى عمر بن الخطاب وهو على المنبر بمنى يا أهل قرن فقام مشايخ فقالوا نحن يا أمير المؤمنين قال أفي قرن من اسمه أويس فقال شيخ يا أمير المؤمنين ليس فينا من اسمه أويس إلا مجنون يسكن القفار والرمال لا يألف ولا يؤلف فقال ذاك الذي أعنيه إذا عدتم إلى قرن فاطلبوه وبلغوه سلامي وقولوا له إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بشرني بك وأمرني أن أقرأ عليك سلامه قال فعادوا إلى قرن فطلبوه فوجدوه في الرمال فأبلغوه سلام عمر وسلام النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال عرفني أمير المؤمنين وشهر باسمي السلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وهام على وجهه فلم يوقف له بعد ذلك على أثر دهرا ثم عاد في أيام علي فقاتل بين يديه فاستشهد في صفين أمامه فنظروا فإذا عليه نيف وأربعون جراحة من
_________
( 1 ) بالأصل " الفضل " خطأ والصواب عن م انظر ترجمته في سير الأعلام 8 / 421
( 2 ) ترجمته في سير الأعلام 11 / 413 والسنجي : ضبطت عن الأنساب وهذه النسبة إلى سنج - بكسر السين - قرية كبيرة من قرى مرو على سبعة فراسخ منها
( 3 ) لن نجده ولعله أبو قرة الأسدي الذي يروي عن سعيد بن المسيب

(9/434)


طعنة وضربة ورمية ( 1 ) أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم الحسيني نا عبد العزيز بن أحمد نا تمام بن محمد نا جمح بن القاسم ( 2 ) أنا أبو قصي إسماعيل بن محمد حدثنا زهير بن عباد حدثنا محمد بن أيوب يعني الرقي عن مالك بن أنس عن نافع عن ابن عمر قال بينما النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بفناء الكعبة إذ نزل عليه جبريل عليه السلام في صورة لم ينزل عليه مثلها قط فقال السلام عليك يا محمد فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وعليك السلام ورحمة الله وبركاته فقال يا محمد إنه سيخرج من أمتك رجل يشفع فيشفعه الله في عدد ربيعة ومضر فإن أدركته فسله الشفاعة لأمتك فقال أي حبيبي جبريل ما اسمه وما صفاته قال أما اسمه فأويس وأما صفته وقبيلته فمن اليمن من مراد وهو رجل أصهب مقرون الحاجبين أدعج العينين بكفه اليسرى وضح أبيض قال فلم يزل النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يطلبه فلم يقدر عليه فلما أحتضر النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أوصى أبا بكر وأخبره بما قال له جبريل في أويس القرني فإن أنت أدركته فسله الشفاعة لك ولأمتي فلم يزل أبو بكر يطلبه فلم يقدر عليه فلما أحتضر أبو بكر الصديق أوصى به عمر بن الخطاب وأخبره بما قال له رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وقال يا عمر إن أنت أدركته فسله الشفاعة لي ولك ولأمة محمد ( صلى الله عليه و سلم ) فلم يزل عمر يطلب حتى كان آخر حجة حجها عمر وعلي بن أبي طالب فأتيا رفاق اليمن فنادى عمر بأعلى صوته يا معشر الناس هل فيكم أويس القرني أعاد مرتين فقام شيخ من أقصى الرفاق فقال يا أمير المؤمنين نعم هو ابن أخ لي هو أخمل امرا وأهون ذكرا من أن يسأل مثلك فأطرق عمر طويلا حتى أن الشيخ ظن أنه ليس من شأنه ابن أخيه قال عمر أيها الشيخ ابن أخيك في حرمنا هذا قال الشيخ هو في وادي أراك عرفات قال فركب عمر وعلي على حماريهما حتى أتيا وادي أراك عرفات فإذا هما برجل كما وصفه جبريل للنبي ( صلى الله عليه و سلم ) أصهب مقرون الحاجبين أدعج العينين رام بذقنه على صدره شاخص ببصره نحو موضع سجوده قائم يصلي وهو يتلو القرآن فدنيا منه فقالا له لما فرغ السلام عليك ورحمة الله فقال لهما وعليكما السلام ورحمة الله وبركاته فقال له عمر من أنت يا عبد الله قال أنا عبد الله بن عبد الله فقال له علي قد علمنا أن أهل السموات والأرض كلهم عبيد الله قال أنا راعي الإبل وأجير القوم فقال له
_________
( 1 ) الخبر نقله في سير أعلام النبلاء 4 / 32
( 2 ) زيادة لازمة عن م
( 3 ) زيادة عن م

(9/435)


علي لسنا عن هذا سألناك من رعيتك وإجارتك إنا نسألك بحق حرمنا هذا إلا أخبرتنا باسمك الذي سماك به أبوك قال أنا أويس القرني فقال له يا أويس إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ذكر أن بكفك اليسرى وضحا أبيض فأوضح لنا فيه فأراهما يده فأقبل علي وعمر يقبلاته فقال علي يا أويس إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ذكر أنك سيد التابعين وأنك تشفع فيشفعك الله في عدد ربيعة ومضر فقال لهما أويس فعسى أن يكون ذلك غيري قال له علي قد أيقنا أنك أنت هو حقا يقينا قال فرفع أويس يده إلى ( 1 ) السماء ثم قال إن هذين ابنا عمي يحباني فيك فاغفر لهما وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات ثم إن عمر قال له أين الميعاد بيني وبينك إني أراك رث الحال حتى آتيك بكسوة ونفقة من رزقي فقال له أويس هيهات هيهات إن بيني وبينك عقبة كؤودا لا يجاوزها إلا كل ضامر عطشان مهزول ما ترى يا عمر إن علي طمرين من صوف ونعلين مخصوفتين ولي نفقة ولي على القوم حساب قال متى آكل هذا وإلى متى يبلى هذا فأخرج عمر الدرة من كمه ثم نادى يا معشر الناس من يأخذ الخلافة بما فيها فقال له أويس من جدع الله أنفه يا أمير المؤمنين فقال له عمر والله ما بكيت مصرا ولا كلمت به ذميا ولا أكلت بها حمى أرض قال أويس جزاك الله خيرا عن هذه الأمة وأنت يا علي فجزاك الله خيرا عن هذه الأمة تعيشان حميدين وتموتان فقيدين فقالا له أوصنا بحياتك يرحمك الله فقال لهما أويس أوصيكما بتقوى الله والعمل بطاعته والصبر على ما أصابكما فإن ذلك من عزم الأمور وأوصيكما أن تلقيا هرم بن حيان فتقرئاه مني السلام وخبراه أني أرجو أن يكون رفيقي في الجنة قال فودعاه ولم يزل ( 2 ) عمر وعلي رضي الله عنهما ( 3 ) يطلبان هرم بن حيان فبينما هما ماران ( 4 ) في مسجد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) إذا هما بهرم بن حيان قائم يصلي فانتظراه فلما انصرف سلما عليه فرد عليهما السلام ثم قال لهما من أين جئتما قالا جئنا من عند أويس القرني وهو يقرئك السلام وهو يقول لك إني أرجو أن تكون رفيقي في الجنة قال فلم يزل هرم بن حيان في طلب أويس فبينما هو بالكوفة مار على شاطئ
_________
( 1 ) زيادة لازمة عن م
( 2 ) بالأصل : ولم يزال وفي م : ولم يزالا
( 3 ) بالأصل وم : عنه
( 4 ) بالأصل وم : مارين

(9/436)


الفرات إذ هو برجل أصهب مقرون الحاجبين أدعج العينين يغسل طمرين له من صوف فدنا منه هرم بن حيان فقال السلام عليك ورحمة الله يا أويس فأجابه بمثل ذلك من السلام وقال له يا هرم بن حيان قال له هرم كيف الزمان عليك قال له أويس كيف الزمان على رجل إذا اصبح يقول لا أمسي ويمسي يقول لا أصبح يا أخا مراد إن الموت وذكره لم يترك للمؤمنين فرحا وإن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لم يترك للمؤمن صديقا فقال له هرم يا أويس أما معرفتك أن عمر وعليا وصفاك لي فعرفتك بصفتهما فأنت فمن أين عرفتني قال له أويس إن الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها في الله ائتلف وما تناكر في الله اختلف قال له أويس يا هرم أتل علي ( 1 ) آيات من كتاب الله عز و جل فتلا عليه هذه الآية " وما خلقنا السموات والأرض وما بينهما لاعبين " ( 2 ) قال فخر أويس مغشيا عليه فلما أفاق قال له هرم إني أريد أن أصحبك وأكون معك فقال له أويس لا يا هرم ولكن إذا مت فكفنني وتدفنني ثم إنهما افترقا ولم يزل هرم بن حيان في طلب أويس حتى دخل مدينة من مدائن الشام يقال لها دمشق فإذا هو برجل ملفوف في عباءة له ملقى في صحن المسجد فدنا منه فكشف منه العباءة عن وجهه فإذا هو بأويس قد توفي فوضع يده على أم رأسه ثم قال وآخاه هذا أويس القرني مات ضائعا فقالوا له من أنت يا عبد الله ومن هذا فقال أما أنا فهرم بن حيان المرادي وأما هذا فأويس القرني ولي الله قالوا فإنا قد جمعنا له ثوبين نكفنه فيهما فقال لهم هرم ما له بثمن ثويبكم حاجة ولكن يكفنه هرم بن حيان من ماله قال فضرب هرم بيده إلى مزود أويس فإذا هو بثوبين لم يكن له بهما عهد عند رأس أويس على أحدهما مكتوب بسم الله الرحمن الرحيم براءة من الله الرحمن الرحيم لأويس القرني من النار وعلى الآخر مكتوب هذا كفن لأويس القرني من الجنة وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي حدثنا أحمد بن الحسين بن عبد الصمد حدثنا أبو الوليد الحراني يعني وهب بن حفص حدثنا عمر بن الحفص بن عمر حدثنا الحكم بن
_________
( 1 ) بالأصل : عليهم والمثبت عن م
( 2 ) سورة الدخان الآية : 38
( 3 ) زيادة لازمة عن م

(9/437)


أبان عن عثمان بن حاضر عن ابن عباس عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال سيكون في أمتي رجل يقال له أويس بن عبد القرني وإن شفاعته في أمتي مثل ربيعة ومضر أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا أبو المظفر محمود بن جعفر وأبو الطيب محمد بن أحمد بن إبراهيم قالا أنا أبو علي بن البغدادي حدثنا عمي أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن سليمان حدثنا أبو عبد الله الحسين بن علي بن محمد الطنافسي حدثنا مقاتل بن محمد حدثنا سهل بن سليمان حدثني عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه عن جده أسلم عن ابن الخطاب عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال يدخل الجنة بشفاعة رجل من أمتي يقال له أويس فئام من الناس أنبأنا أبو القاسم النسيب حدثنا أبو بكر الخطيب حدثني أبو صالح أحمد بن عبد الملك المؤذن النيسابوري وأنبأنيه أبو سعد بن أبي صالح عن أبيه أنا عبد الله بن يوسف بن محمد بن أحمد بن مخلد المروزي بمكة حدثنا عمران بن موسى القرشي بمصر حدثنا زهير بن عباد حدثني محمد بن أيوب الرقي عن مالك بن أنس عن نافع عن ابن عمر قال بينا النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بفناء ( 1 ) الكعبة إذا نزل عليه جبريل في صورة لم ينزل عليه في مثلها قط فقال السلام عليك يا محمد فقال له النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وعليك السلام ورحمة الله وبركاته فقال يا محمد سيخرج من أمتك رجل يشفع فيشفعه الله عز و جل في عدد ربيعة ومضر فإن أدركته فسله الشفاعة لأمتك قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حدثني يا جبريل ما اسمه وما صفته قال أما اسمه أويس القرني وأما صفته ونسبه فمن اليمن من مراد لم نكتبه إلا من هذا الوجه أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو العباس أحمد بن زياد الفقيه بالدامغان ( 2 ) حدثنا محمد بن أيوب أنا أحمد بن عبد الله بن يونس حدثنا أبو بكر بن ( 3 ) عياش عن هشام عن الحسن قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يدخل الجنة بشفاعة رجل من أمتي أكثر من ربيعة ومضر قال هشام
_________
( 1 ) بالأصل " بنفا " والصواب ما أثبت
( 2 ) الدامغان : بلد كبير بين الري ونيسابور وهو قصبة قومس ( معجم البلدان )
( 3 ) بالأصل " عن " خطأ والمثبت عن م

(9/438)


أخبرني حوشب عن الحسن أنه أويس القرني قال أبو بكر بن عياش ( 1 ) فقلت لرجل من قومه أويس بأي شئ بلغ هذا قال بفضل الله يؤتيه من يشاء أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو يعلى بن الفراء أنا ابن عبد الله الدقاق أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور حدثنا أبو طاهر المخلص قالا أنا أبو القاسم البغوي حدثنا محمد بن زياد أبو روح البندي حدثنا أبو شهاب عن يونس بن عبيد عن الحسن قال يخرج من النار بشفاعة رجل ليس بنبي أكثر من ربيعة ومضر قال أبو روح وحدث أبو شهاب عن فضيل عن هشام عن الحسن قال أويس في حديث ابن الفراء قال هو أويس القرني أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر البيهقي ( 2 ) أنا أبو عبد الله الحافظ حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري نا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنا عبد الوهاب ( 3 ) الثقفي حدثنا خالد الحذاء عن عبد الله بن شقيق عن عبد الله بن أبي ( 4 ) الجدعاء أنه سمع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول يدخل الجنة بشفاعة رجل من أمتي أكثر ( 5 ) من بني تميم قال الثقفي قال هشام بن حسان كان الحسن يقول إنه أويس القرني رواه غيره عن الثقفي ولم يذكر أويسا أخبرناه عاليا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي حدثنا عبد الله بن محمد حدثني أحمد بن المقدام العجلي حدثنا يزيد ( 6 ) بن زريع قال وحدثني سويد بن سعيد حدثنا عبد الوهاب الثقفي جميعا عن خالد عن عبد الله بن شقيق قال جلست إلى رهط أنا رابعهم فإذا رجل يحدث عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ليدخلن الجنة رجل من أمتي أكثر من بني تميم قلنا يا رسول الله
_________
( 1 ) رسمها غير واضح بالأصل والصواب ما أثبت عن م
( 2 ) دلادل النبوة للبيهقي 2 / 378
( 3 ) عن البيهقي وبالأصل " عبد الله " وفي م : عبد الوهاب
( 4 ) سقطت من الأصل واسندركت عن البيهقي
( 5 ) ( 6 ) زريع بتقديم الزاي وإعجامها غير واضح بالأصل والمثبت عن م
انظر ترجمته في سير الأعلام 8 / 296

(9/439)


سواك قلنا أنت سمعته من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال نعم قال فسألت عنه بعدما قام فقالوا هذا ابن أبي الجدعاء اللفظ لابن زريع ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد ( 2 ) بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي حدثنا إسماعيل بن إبراهيم حدثنا خالد الحذاء عن عبد الله بن شقيق قال جلست إلى رهط أنا رابعهم بإيلياء فقال أحدهم سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ليدخلن الجنة بشفاعة رجل من أمتي أكثر من بني تميم قلنا سواك يا رسول الله قال سواي قلت أنت سمعته قال نعم ( 3 ) قلت أنت سمعته قال نعم فلما قام قلت من هذا قالوا ابن أبي الجدعاء أخبرنا أبو بكر صديق بن عثمان بن إبراهيم الديباجي التبريزي أنا أبو الخطاب نصر بن أحمد بن عبد الله بن البطر ( 4 ) أنا أبو الحسن ( 5 ) محمد بن أحمد بن رزقويه أنا أبو علي إسماعيل بن محمد الصفار حدثنا محمد بن سنان بن يزيد القزاز حدثنا عبد الله بن تمام أبو عاصم حدثنا خالد الحذاء عن عبد الله بن شقيق عن ابن أبي الجدعاء قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ليدخلن الجنة بشفاعة رجل من أمتي أكثر من بني تميم قال رجل يا رسول الله سواك قال سواي كذا قال والصواب عبيد الله بن تمام بزيادة ياء أخبرنا أبو عبد الله ( 7 ) الخلال أنا أبو طاهر بن ( 6 ) محمود أنا أبو بكر بن المقرئ نا أحمد بن الحسين الجوادي الموصلي حدثنا سعيد بن المغيرة الموصلي حدينا أبو أحمد الزبيري حدثنا سفيان الثوري عن عمرو بن ثابت عن أبيه عن
_________
( 1 ) زريع بتقديم الزاي وإعجامها غير واضح بالأصل
انظر ترجمته في سير الأعلام 8 / 296
( 2 ) مسند الإمام أحمد ج 3 / 469 - 470
( 3 ) كذا وردت مكررة بالأصل وذكرت مرة واحدة في مسند أحمد
( 4 ) ترجمته في سير الأعلام 19 / 46 ( 29 ) وبالأصل " ابن النظر " والصواب ابن البطر وفي م : ابن البظر
( 5 ) ترجمته في سير الأعلام 17 / 258 وبالأصل " وأبو الحسين بن محمد " خطأ والصواب ما أثبت انظر ترجمة ابن البطر وفي م : " أبو الحسين محمد "
( 6 ) زيادة لازمة
( 7 ) سقط لفظ الجلالة من الأصل وأضيف عن م

(9/440)


سعيد بن جبير عن ابن عباس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يدخل الجنة من أمتي أكثر من بني تميم أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو الطيب عثمان بن عمرو بن محمد بن المنتاب حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد حدثنا الحسين بن الحسن أنا يزيد بن زريع أنا داود بن أبي هند عن عبد الله بن قيس عن الحارث بن قيس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ما من مسلمين يموت لهما أربعة إلا أدخلهما الله الجنة بفضل رحمته قال يا رسول الله والثلاثة قال والثلاثة قالوا يا رسول الله واثنان قال واثنان قال وإن من أمتي من يعظم النار حتى يكون أحد زواياها وإن من أمتي لمن يدخل الله عز و جل بشفاعته أكثر من مضر أخبرنا أبو منصور أحمد بن محمد بن ينال الترك أخبرتنا عائشة بنت الحسن بن إبراهيم حدثنا أبو محمد عبد الله بن عمر بن الهيثم المذكر أنا أبو بكر محمد بن علي بن الجارود حدثنا أبو سيار محمد بن عبد الله بن المستور حدثنا الحسن بن بشر حدثنا الحكم بن عبد الملك عن قتادة عن أبي المليح عن وائلة بن الأسقع قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يدخل الجنة بشفاعة رجل أكثر من بني تميم أخبرتنا أم المجتبى العلوية قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى حدثنا أبو علي أحمد بن إبراهيم الموصلي نا أبو اليمان عن جرير عن عبد الرحمن قال سمعت أبا أمامة يقول قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ليدخلن الجنة بشفاعة رجل وليس بنبي الحيين أو مثل أحد الحيين ربيعة ومضر قال قائل يا نبي الله ما ربيعة من مضر فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنا أقول ما أقول أخبرنا أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء الأصبهاني أنا منصور بن الحسين بن علي وأحمد بن محمود بن أحمد قالا أنا أبو بكر بن المقرئ حدثنا أحمد بن إبراهيم بن أبي يحيى المدني حدثنا عمر بن علي أبو حفص حدثنا عبد الوهاب بن عبد المجيد حدثنا خالد عن عبد الله بن أبي الجدعاء أنه سمع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ليدخلن الجنة بشفاعة رجل من أمتي أكثر من بني تميم قالوا يا رسول الله سواك قال سواي وهذه الأحاديث تقوي ما تقدم من إثبات شفاعة أويس القرني أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر

(9/441)


حدثنا عبد الله بن أحمد ( 1 ) حدثني أبي حدثنا أبو نعيم حدثنا شريك عن يزيد بن أبي زياد عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال نادى رجل من أهل الشام يوم صفين أفيكم أويس القرني قالوا نعم قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إن من خير التابعين أويس القرني أخبرناه أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر البيهقي ( 2 ) أنا أبو عبد الله الحافظ حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب وأخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا وأبو محمد بن بالوية قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن محمد حدثنا أبو نعيم حدثنا شريك عن يزيد بن أبي زياد عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال لما كان يوم صفين نادى مناد من أصحاب معاوية أصحاب علي فيكم أويس القرني قالوا نعم فضرب دابته حتى دخل معهم وقال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول خير التابعين أويس القرني قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن الفهم أنا محمد بن سعد ( 3 ) أنا مسلم بن إبراهيم حدثنا سلام بن مسكين حدثني رجل قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) خليلي من هذه الأمة أويس القرني أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو نصر عبد الرحمن بن علي بن محمد بن موسى أنا أبو زكريا يحيى بن إسماعيل بن يحيى الحربي أنا عبد الله بن محمد بن الحسن حدثنا عبد الله بن هشام حدثنا وكيع عن ابن عون عن ابن سيرين قال كان ( 4 ) عمر بن الخطاب إذا لقي رجلا من التابعين أن يأمره أن يستغفر له أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية حدثنا
_________
( 1 ) حلية الأولياء 2 / 86 ومسند الإمام أحمد 3 / 480 واللفظ لأحمد وفيه " أويسا " بدل " أويس "
( 2 ) دلائل النبوة للبيهقي 2 / 378
( 3 ) طبقات ابن سعد 6 / 163
( 4 ) بالأصل وم " أبو " ولعل الصواب ما أثبت

(9/442)


يحيى بن محمد بن صاعد حدثنا الحسين أنا عبد الله بن المبارك انا جعفر بن حيان أنا أبو نضرة العبدي عن أسير بن جابر قال كنا نجلس في مجلس في تلك المجالس ويجلس معنا أويس فاحسب جعفرا ذكر من صفته فإذا حدث هو أصاب حديثه من قلوبنا ما لا يصيب من حديث غيره قال فسأل عنه عمر بن الخطاب وقد أقدموا عليه هل سقط إليكم رجل من قرن من أمره فقال رجل لأويس ذكرك أمير المؤمنين فلم يذكر لنا ذلك فقال ما كان في ذكره ما أتبلغ به إليكم قال فأخذ عليكم عهدا أو ميثاقا إلا تحدث به غيره قال وأنا عبد الله بن المبارك أنا عيسى بن عمر حدثنا عمر بن مرة قال لما لقيه عمر وظهر عليه هرب فما رؤي حتى مات قال أبو محمد بن صاعد أسانيد أحاديث أويس صحاح رواها الثقات عن الثقات وهذا الحديث منهما وهذا تسميه أهل البصرة يسير بن جابر ويسميه أهل الكوفة يسير بن عمرو وله صحبة ( 1 ) أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي بن ميمون أنا محمد بن علي بن الحسن الحسني أنا أحمد بن علي بن العطار أنا علي بن أحمد بن عمرو حدثنا محمد بن منصور حدثنا عبد الله بن أبي زياد حدثنا سيار حدثنا جعفر بن سليمان عن إبراهيم بن عيسى اليشكري قال قال أويس القرني لأعبدن الله في الأرض كما تعبده الملائكة في السماء قال فكان إذا استقبل الليل قال يا نفس الليلة القيام فيصف قدميه حتى يصبح ثم يستقبل الليلة الثانية فيقول يا نفس الليلة الركوع فلا يزال راكعا حتى يصبح ويستقبل الليلة الثالثة ( 2 ) فيقول يا نفس الليلة السجود فلا يزال ساجدا حتى يصبح أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو القاسم الشحامي وغيرهما في كتبهم عن أبي عثمان الصابوني أنا أبو القاسم بن حبيب المفسر أنا أبو القاسم منصور بن العباس حدثنا محمد بن إبراهيم بن خالد حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني عبد الرحمن بن صالح الأزدي حدثنا سعيد بن عبد العزيز الربيع عن يسير بن ذعلوق عن بكر بن ماعز عن الربيع بن خثيم قال أتيت أويس القرني فوجدته جالسا يصلي الفجر فقلت لا أشغله عن التسبيح فمكث مكانه ثم قام إلى الصلاة حتى صلى الظهر ثم قام إلى الصلاة فقلت لا أشغله عن العصر فصلى العصر ثم صلى المغرب فقلت لا بد له من أن يرجع
_________
( 1 ) انظر الخلاف حول اسمه ترجمته في تهذيب التهذيب 11 / 378
( 2 ) عن مختصر ابن منظور 5 / 89 وبالأصل وم " القبلة "

(9/443)


فيفطر فثبت مكانه حتى صلوا العشاء الآخرة فقلت لعله يفطر بعد العشاء الآخرة فثبت مكانه حتى صلى الفجر ثم جلس فغلبته عيناه فانتبه وقال اللهم إني أعوذ بك من عين نوامة ومن بطن لا يشبع فقلت حسبي ما عاينت منه فرجعت وكان أويس يقول هذه ليلة الركوع فيحيي الليل كله في ركعة ويقول هذه ليلة السجود فيحيي الليل كله في سجدة أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ ( 1 ) حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد حدثنا الحسن بن محمد حدثنا عبيد الله بن عبد الكريم حدثنا سعيد بن أسد بن موسى حدثنا ضمرة بن ربيعة عن أصبغ بن زيد قال كان أويس القرني إذا أمسى يقول هذه ليلة الركوع فيركع حتى يصبح وكان يقول إذا أمسى هذه ليلة السجود فيسجد حتى يصبح وكان إذا أمسى تصدق بما في بيته من الفضل من الطعام والثياب ( 2 ) ثم يقول اللهم من مات جوعا فلا تؤاخذني به ومن مات عريانا فلا تؤاخذني به أخبرنا أبو طاهر محمد بن محمد بن عبد الله السنجي أنا عبد الكريم بن عبد الرزاق الحسناباذي أنا منصور بن الحسين بن علي الكاتب أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى حدثنا عبد الصمد بن يزيد قال سمعت رافع بن حفص الهذلي يقول كان أويس القرني إذا جنه الليل يقول اللهم إني أبرأ إليك من كل كبد جائعة ومن كل بدن عار ( 3 ) اللهم إني لا أملك إلا ما ترى أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس السياري حدثنا عبد الله بن علي الغزال حدثنا علي بن الحسن بن سفيان حدثنا عبد الله بن المبارك أنا يزيد بن يزيد البكري قال قال أويس القرني كن في أمر الله كأنك فقدت ( 4 ) الناس كلهم قال وأنا عبد الله بن المبارك أنا سفيان الثوري قال كان لأويس القرني رداء إذا جلس مس الأرض وكان يقول اللهم إني أعتذر إليك من كل كبد جائعة وجسد عار ( 3 )
_________
( 1 ) حلية الأولياء 2 / 87 وسير أعلام النبلاء 4 / 30
( 2 ) السير : والشراب
( 3 ) بالأصل " فقلت " وفي م : " قتلت " ولعل الصواب ما أثبت
( 4 ) بالأصل وم : عاري

(9/444)


وليس لي إلا ما على ظهري وفي بطني أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل أنا عبد الرزاق بن عبد الكريم وعبد الله بن محمد أبو طاهر الكيال قالا أنا محمد بن إبراهيم بن جعفر اليزدي حدثنا محمد بن يعقوب بن يوسف حدثنا محمد بن سفيان حدثنا أبو عاصم النبيل عن النجم بن فرقد قال قال أويس القرني اللهم إني أبرأ إليك من كل كبد جائعة فإنه ليس لي إلا ما في بطني ( 1 ) اللهم إني أبرأ إليك من كل جنب عار فإنه ليس لي إلا ما على جنبي أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو نصر عبد الرحمن بن علي أنا يحيى بن إسماعيل أنا عبد الله بن محمد حدثنا عبد الله بن هاشم حدثنا وكيع حدثنا سفيان حدثني قيس بن يسير بن عمرو عن أبيه أن اويس القرني عري مرة فكساه أبي فقيل قال وكان أويس يقول اللهم لا تؤاخذني بكل كبد جائعة أو جسد عار اخبرنا أبو القاسم أيضا أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ حدثنا أحمد بن زياد الفقيه بالدامغان حدثنا محمد بن أيوب حدثنا أحمد بن يونس حدثنا أبو الأحوص حدثني صاحب لنا قال ( 2 ) جاء رجل من مراد إلى اويس القرني فقال السلام عليكم قال وعليكم قال كيف أنتم يا أويس قال فحمد الله قال كيف الزمان عليكم قال لا تسأل رجلا ( 3 ) إذا أمسى لم ير أنه يصبح وإذا أصبح لم ير أنه يمسي يا أخا مراد إن الموت لم يبق لمؤمن فرحا يا أخا مراد إن عرفان المؤمن بحقوق الله لم يبق له فضة ولا ذهبا يا أخا مراد إن قيام المؤمن بأمر الله لم يبق له صديقا والله إنا لنأمرهم بالمعروف وننهاهم عن المنكر فيتخذونا أعداء ويجدون على ذلك من الفاسقين أعوانا حتى والله لقد يقذفون بالعظائم ( 4 ) وأيم الله لا يمنعني ذلك أن أقول ( 5 ) بالحق هذا الرجل الذي لم يسم في هذه الرواية اسمه وهيب أخبرناه أبو محمد بن طاوس أنا علي بن محمد بن محمد بن الأخضر انا أبو
_________
( 1 ) بالأصل " بطن "
( 2 ) انظر طيقات ابن سعد 6 / 164 - 165
( 3 ) بالأصل وم : " رجل "
( 4 ) عن ابن سعد رسمها بالأصل غير واضح وفي م : بالعظايم
( 5 ) ابن سعد : أن أقول لله بالحق

(9/445)


عبد الله أحمد بن محمد بن يوسف العلاف أنا الحسين بن صفوان البردعي حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا وهب بن منصور الوراق حدثنا أبو الأحوص سلام بن سليم عن وهيب قال جاء رجل إلى أويس القرني فقال السلام عليكم فقال وعليكم قال كيف أنتم يا أويس قال فحمد الله قال كيف الزمان عليكم قال ما دنيا رجل إذا أصبح لم ير انه يمسي وإذا أمسى ( 1 ) لم ير أنه يصبح قال فيبشر بجنة أو بنار يا أخا مراد إن الموت لم يبق فرحا يا أخا مراد قيام المؤمن بحقوق الله لم يبق له ذهبا ولا فضة يا أخا مراد قيام المؤمن بأمر الله لم يبق له صديقا والله إنا لنأمرهم بالمعروف وننهاهم عن المنكر فيأمرنا ( 2 ) بالعظائم ويتخذونا أعداء ويجدون على ذلك أعوانا وأيم الله لا يمنعني ذلك أن نقوم لله عز و جل بحق وقد روي عن أويس من وجه آخر أخبرناه أبو عبد الله الخلال حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن شبيب بن عبد الله بن شبيب الضبي إمام جامع أصبهان إملاء حدثنا أبو محمد عبد الله بن عمر بن الهيثم الواعظ حدثنا أبو عيسى المافروخي واسمه محمد بن عبد الله بن عيسى بن العباس حدثنا أبو خالد القرشي حدثنا أبو عاصم حدثنا النجم بن فرقد عن عبادة بن المغيرة قال جاء رجل من مراد إلى أويس القرني فقال السلام عليكم يا أويس كيف أنت قال وكيف على رجل إن أصبح ظن أن لن يمسي وإن أمسى ظن أن لن يصبح مبشرا بجنة أم بنار يا أخا مراد إن الموت وذكره لم يدع لمؤمن في الدنيا فرحا وإن علم المؤمن بالله لم يدع لمؤمن ذهبا ولا فضة وإن قيام المؤمن في الناس بالحق لم يدع له فيهم صديقا وأيم الله ما يمنعنا ذلك من أن نأمرهم بالمعروف وننهاهم عن المنكر ويشتمون أعراضنا ويجدون على ذلك من الفاسقين أعوانا أنبأنا أبو علي الحداد وأنا أبو نعيم الحافظ ( 3 ) حدثنا محمد ( 4 ) بن جعفر حدثنا محمد بن جرير حدثنا محمد بن حميد حدثنا زافر بن سليمان عن شريك عن جابر
_________
( 1 ) زيادة عن الرواية السابقة
( 2 ) في مختصر ابن منظور 5 / 90 فيرمونا
( 3 ) حلية الأولياء 2 / 83 وسير أعلام النبلاء 4 / 30
( 4 ) بالأصل وم " مخلد " والمثبت عن الحلية

(9/446)


عن الشعبي قال مر رجل من مراد على أويس القرني فقال كيف أصبحت قال أصبحت أحمد الله قال كيف الزمان عليك قال كيف الزمان على رجل أن أصبح ظن أنه لا يمسي وإن أمسى ظن أنه لا يصبح فمبشر بالجنة أو مبشر بالنار يا أخا مراد إن الموت وذكره لم يترك ( 1 ) لمؤمن فرحا وإن علمه بحقوق الله لم يترك له في ماله فضة ولا ذهبا وإن قيامه لله بالحق لم يترك له صديقا اخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو عمر بن السماك حدثنا الحسن بن عمر وقال سمعت بشر بن الحارث يقول قال أويس لا يقال ( 2 ) هذا الأمر حتى تكون كأنك قتلت الناس أجمعين أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن محمد بن المجلي ( 3 ) أنا أحمد بن محمد بن أحمد بن عمر بن الحسن بن النفور وأبو علي محمد بن وشاح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور قالوا أنا عيسى بن علي حدثنا القاضي أبو عبيد علي بن الحسن بن حرب حدثنا أبو السكين زكريا بن يحيى بن عمر الطائي حدثني شريح يعني ابن مسلم العابد الضرير وجعفر بن حميد زنبقة مولى أم سلمة قالا جميعا حدثنا أبو سلامة وهيب بن أبي الشعثاء قال قدم هرم بن حيان الكوفة فسأل عن أويس فقيل له هو يألف موضعا من الفرات يقال له العريض بين الجسر والعاقول ومن صفته كذا فمضى هرم حتى وقف عليه فإذا هو جالس ينظر إلى الماء ويفكر وكانت عبادة أويس الفكرة فقال هرم السلام عليك يا أويس القرني قال وعليك السلام يا هرم بن حيان العبدي قال له هرم رحمك الله أنت وصفت لي فعرفتك بصفتك وأنت كيف عرفتني قال عرفت روحي روحك ثم ذكر له الحديث الذي جاء إن الأرواح أجناد مجندة فقال له هرم يا أويس أوصني فقرأ عليه آيات من آخر حم الدخان من قوله " إن يوم الفصل ميقاتهم أجمعين " ( 4 ) حتى ختمها ثم قال له يا هرم احذر ليلة صبيحتها القيامة ولا تفارق الجماعة فتفارق دينك ما زاده عليه
_________
( 1 ) الحلية : " لم يدع " والأصل كالسير
( 2 ) في المختصر : لا ينال
( 3 ) بالأصل " المحلي " والمثبت والضبط عن التبصير
( 4 ) سورة الدخان الآية 40

(9/447)


أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن أحمد بن يوة ( 1 ) أبو الحسن اللبناني ( 2 ) حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد هو ابن الحسين بن أبي جعفر حدثنا بقية بن الوليد حدثني سعيد بن علي القرشي حدثني شيخ من أهل مكة يكنى أبا عبد الله عن هرم بن حيان العبدي أنه أتى أويس بن عامر القرني فوجده يغسل ثيابه بالطين على شاطئ الفرات قال فعرف كل واحد منهما صاحبه بالنعت فوعظه يومئذ موعظة فكان فيما قال يا هرم بن حيان توسد الموت إذا نمت واجعله أمامك إذا قمت ولا تنظر في صغر ذنبك ولكن أنظر من عصيت فإن صغرت ذنبك فقد صغرت الله وإن عظمت ذنبك فقد عظمت قال وحدثنا وهب بن منصور حدثنا أبو الأحوص سلام بن سليم بن سليم عن وهيب قال قال اويس القرني إن الموت لم يبق لمؤمن فرحا قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا احمد بن معروف حدثنا الحسين بن الفهم حدثنا محمد بن سعد ( 3 ) أنا الفضل بن دكين حدثنا سيف بن هارون البرجمي عن منصور ( 4 ) بن مسلم بن شابور حدثني شيخ من بني حرام عن هرم بن حيان العبدي قال قدمت من البصرة فلقيت أويس ( 5 ) القرني على شط الفرات بغير حذاء فقلت كيف أنت يا أخي كيف أنت يا اويس فقال لي كيف أنت يا أخي فقلت حدثني قال إني أكره أن أفتح هذا الباب يعني على نفسي أن أكون محدثا أو قاصا أو مفتيا ثم أخذ بيدي فبكى قال فقلت فاقرأ علي قال أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم " حم والكتاب المبين إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين " انه هو السميع العليم ( 6 ) قال فغشي عليه ثم أفاق قال الوحدة أحب إلي أخبرنا القاسم بن السوسي أنا سهل بن بشر انا طرفة بن أحمد الحرستاني ( 7 )
_________
( 1 ) رسمها غير واضح بالأصل والمثبت عن م والضبي عن التبصير
( 2 ) رسمها غير واضح بالأصل والمثبت والضبط عن التبصير 4 / 1501 وفي م : النساي
( 3 ) طبقات ابن سعد 6 / 165
( 4 ) ابن سعد : منصور عن مسلم بن سابور
( 5 ) ابن سعد : أويسا
( 6 ) سورة الدخان من الآية الأولى إلى الآية 6
( 7 ) هذه النسبة إلى حرستا قرية على باب دمشق قريبة منها

(9/448)


أنا ( 1 ) عبد الوهاب بن الحسن انا أبو الجهم حدثنا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا عبد الله النباجي ( 2 ) قال قال هرم بن حيان لأويس القرني صلنا بالزيارة فقال له أويس قد وصلتك بما هو خير من الزيارة واللقاء بالدعاء بظهر الغيب إن الزيارة واللقاء يعني ينقطعان والدعاء يبقى ثوابه أو كما قال أخبرنا أبو محمد الحسن بن أبي بكر انا الفضل بن يحيى أنا أبو محمد بن أبي شريح أنا محمد بن عقيل بن الأزهر حدثنا محمد بن نصر حدثني محمد بن يحيى الأزدي حدثني محمد بن إبراهيم حدثني شعيب بن حرب قال قال رجل لأويس القرني أصبحك أستأنس بك فقال سبحان الله ما كنت أرى أحدا يعبد الله أو قال يعرف الله يستوحش مع الله قال فإن تأمرني أن أنزل فأومأ بيده نحو الشام قال فكيف بالمعيشة فقال أويس أيخالط هذه القلوب شك ما تنتفع معه موعظة قال وحدثنا محمد بن نصر حدثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن قيس بن يسير ( 3 ) بن عمرو عن أبيه قال كسوت أويس القرني ثوبين من العري أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا أبو منصور بن شكروية ومحمد بن أحمد بن علي السمسار قالا أنا إبراهيم بن عبد الله بن محمد حدثنا الحسين بن إسماعيل المحاملي حدثنا محمد بن عبد الله المخرمي حدثنا ابن مهدي حدثنا سفيان بن أسير بن عمرو عن أبيه قال كسوت أويسا القرني ثوبين من العري كذا قال سفيان بن أسير والصواب سفيان عن قيس بن يسير كما تقدم قرأت على أبي عبد الله يحيى بن الحسن بن البنا عن أبي الحسين بن الآبنوسي أنا أحمد بن محمد بن عبيد قراءة وعن أبي نعيم محمد بن عبد الواحد أنا أبو الحسن علي بن محمد بن خزفة ( 4 ) قالا أنا أبو عبد الله محمد بن الحسين الزعفراني حدثنا أبو بكر بن أبي الخيثمة حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد أنا الجريري
_________
زيادة لازمة
( 2 ) اسمه سعيد بن بريد النباجي أحد عباد الله الصالحين وهذه النسبة النباجي إلى نباج قرية في بادية البصرة على النصف من طريق مكة ( الأنساب )
( 3 ) في الحلية 2 / 84 : " بشير " والأصل مثل ابن سعد 6 / 164
( 5 ) رسمها غير واضح بالأصل والمثبت عن م والضبط عن التبصير 1 / 429

(9/449)


عن أبي نضرة عن أسير بن جابر أنا أويس القرني كان إذا حدث يقع حديثه من قلوبنا موقعا حديث غيره أخبرنا أبو محمد عبد الجبار بن محمد بن احمد البيهقي أنا علي بن أحمد بن محمد الواحدي أنا أبو القاسم بن عبدان حدثنا محمد بن عبد الضبي أخبرني الحسن بن حليم المروزي حدثنا أبو الموجه أنا عبدان أنا ابن المبارك حدثنا جعفر بن سليمان عن أبي نضرة العبدي عن أسير بن جابر عن أويس القرني قال لم يجالس هذا القرآن أحد إلا قام عنه بزيادة أو نقصان قضاء من الله الذي قضى " شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا " ( 1 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الحسن البروجردي أنا أبو سعد علي بن عبد الله بن أبي صادق الحيري أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن باكوية الشيرازي ( 2 ) حدثنا إسحاق بن أحمد بن علي حدثنا إبراهيم بن يوسف حدثنا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يقول لما حج أويس القرني دخل المدينة فلما وقف على باب المسجد قيل له هذا قبر النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال فغشي عليه فلما أفاق قال أخرجوني فليس ببلدي بلدة محمد ( صلى الله عليه و سلم ) فيها مدفون أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا محمد بن الحسين حدثنا عبيد بن إسحاق الضبي حدثنا العلاء بن ميمون عن الحكم بن عتيبة قال قرأ ( 3 ) أويس القرني على قصار في يوم شديد البرد فرحمه أويس وجعل يبكي فنظر إليه القصار فقال له يا أويس ليت تلك الشجرة لم تخلق قال فما سمع جواب أسرع منه أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا أبو الحسن العتيقي أخبرنا أبو علي البجلي أنا ثابت بن بندار أنا الحسين بن جعفر قالا أنا الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد بن زكريا أنا أبو مسلم صالح بن أحمد العجلي
_________
( 1 ) سورة الأسراء الآية : 82
( 2 ) ترجمته في سير الأعلام 17 / 544 ( 363 )
03 - ) في مختصر ابن منظور 5 / 90 " مر "

(9/450)


حدثني أبي أحمد ( 1 ) قال أويس كوفي تابعي من خيار التابعين وعبادهم أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر بن القشيري قالا أنا محمد بن علي بن محمد بن علي بن محمد الخشاب أنا أبو بكر محمد بن عبد الله الجوزقي أنا محمد بن عبد الرحمن الدغولي ( 2 ) قال سمعت محمد بن عبد الله بن قهذان يقول حدثنا وهب بن زمعه عن سفيان بن عبد الملك قال قال عبد الله هو ابن المبارك اصبت حديث أويس القرني وهرم بن حيان وأنا إسناده عن أسلم أبي مرية فطمعت فيه فقلت لإنسان أكتبه فكتبه فسألته عنه فما وجدت له أصلا كذا قال والصواب عن أسلم عن أبي مرية واسمه عبد الله بن عمرو العجلي وأسلم الراوي عنه عجلي أيضا أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا وأبو محمد بن بالوية قالا حدثنا العباس محمد الدوري حدثنا قراد أبو نوح حدثنا واخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل أنا أبي نا أبو نوح أنا شعبة قال سألت عمرو بن مرة وأبا إسحاق عن أويس القرني فلم يعرفاه أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو بكر محمد بن المظفر أنا أبو الحسن العتيقي أنا يوسف بن أحمد بن يوسف حدثنا أبو جعفر محمد بن عمرو العقيلي حدثنا محمد بن علي بن زيد حدثنا الحسن يعني ابن علي حدثنا زيد بن الحباب حدثنا شعبة قال سألت عمرو بن مرة ( 3 ) عن أويس القرني فلم يعرفه قال زيد وكان أويس من عشيرته أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الجوهري أنا الحسين بن أحمد بن فهد أنا أبو يعلى حدثنا أبو داود حدثنا شعبة قال سألت عمرو بن مرة قلت أخبرني عن أويس القرني تعرفونه فيكم قال لا إن لم يعرفه عمرو بن مرة فقد عرفه غيره وأمر أويس مشهور فلا معنى لهذا القول
_________
( 1 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 74
( 2 ) ضبطت عن الأنساب هذه النسة إلى دغول اسم رجل
( 3 ) سقطت من الأصل وأضيفت عن م

(9/451)


أخبرنا أبو السعود بن المجلي ( 1 ) وابن ( 2 ) المهتدي ح وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبي أبو يعلى قالا أنا عبيد الله بن أحمد بن علي أنا محمد بن مخلد بن حفص قال قرأت على علي بن عمرو الأنصاري حدثكم الهيثم بن عدي قال أويس بن عمرو المرادي وهو القرني في زمن عمر بن الخطاب يعني مات أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا خيثمة بن سليمان حدثنا إسحاق بن سيار ( 3 ) حدثنا الكوفي عن شريك عن يزيد بن أبي زياد عن ابن أبي ليلى قال نادى مناد يوم صفين أفي القوم أويس قال فوجد في قتلى علي أخبرنا أبو محمد السلمي حدثنا أبو بكر الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جفعر حدثنا يعقوب بن سفيان حدثنا يحيى بن عبد الحميد حدثنا شريك عن يزيد بن أبي زياد عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال نادى مناد يوم صفين أفي القوم أويس القرني فوجد في قتلى علي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن ( 4 ) عدي حدثنا محمود بن محمد الواسطي حدثنا زحمويه ( 5 حدثنا سنان بن هارون عن حمزة الزيات حدثني يسير ( 6 ) قال سمعت زيد بن علي يقول قتل أويس القرني يوم صفين قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب أنا أبو بكر البرقاني أنا
_________
( 1 ) بالأصل " المحلي " والصواب ما أثبت وضبط عن التبصير
( 2 ) بالأصل " بن " بدون " واو " خطا وفي م : أنا أبو الحسين بن المهتدي
( 3 ) رسمها غير واضح بالأصل ترجمته في سير الأعلام 13 / 194 وفيها : حدث عنه
وخيثمة بن سليمان
( 4 ) الكامل في الضعفاء 1 / 412
( 5 ) اسمه زكريا بن يحيى بن صبيح بن راشد الواسطي انظر لسان الميزان 2 / 484 والاكمال لابن ماكولا 4 / 179
وسير الأعلام 11 / 446 و 498
( 6 ) في ابن عدي : بشر وفي م : سير

(9/452)


محمد بن عبد الله بن خميروية ( 1 ) حدثنا الحسين بن إدريس أنا محمد بن عبد الله بن عمار قال ذكر عند المعافى بن عمران وأنا حاضر أن أويس قتل في الرجالة مع علي بصفين فقال معافى ما حدث بهذا الأمر أعرج فقال له عبد ربه الواسطي يا أبا مسعود حدثني به شريك بن عبد الله عن يزيد بن أبي زياد عن عبد الرحمن بن أبي ليلى فسكت حدثنا أبو النضر عبد الرحمن بن عبد الجبار عن عثمان لفظا وأبو الحسن علي بن سهل بن محمد بهراة وأبو القاسم عبد الملك بن عبد الله بن عمر قراءة بأرجان ( 2 ) قالوا أنا نجيب بن ميمون بن سهل حدثنا منصور بن عبد الله بن خالد قال سمعت أحمد بن هشام بن حميد يقول سمعت أحمد بن عبد الجبار يقول سمعت أبا بكر بن عياش يقول مات أويس القرني بسجستان فوجد معه أكفان لم يكن معه أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل أحمد بن الحسن بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف حدثنا محمد بن الصواف حدثنا ( 3 ) عثمان بن أبي شيبة قال الذي سمعنا في الحديث أن أويسا شهد مع علي صفين وبها قتل أخبرنا أبو طالب علي بن عبد الرحمن أنا أبو الحسن الخلعي ( 4 ) أنا أبو محمد بن النحاس أنا أبو سعيد بن الأعرابي قال سمعت محمد بن زكريا الغلابي يقول سمعت رجلا يقول لابن عائشة تزعمون أن أويسا ( 5 ) لم يكن مع علي فقال ابن عائشة فإنما خير أويس أو علي وقد روي في موته خلاف ذلك أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو القاسم الشحامي في كتابيهما عن أبي عثمان الصابوني أنا أبو القاسم بن حبيب حدثنا أبو القاسم عبيد الله بن المأمون بن أحمد بهراة حدثنا أبي حدثنا أحمد بن عبد الله حدثنا يحيى بن الحجاج المنقري عن
_________
( 1 ) بالأصل بالحاء المهملة خطا
( 2 ) ضبطت عن ياقوت والعجم يسمونها أرغان مدينة كبيرة كثيرة الخير بينها وبين شيراز ستون فرسخا وبينها وبين سوق الاهواز ستون فرسخا
( 3 ) سقطت من الاصل وفي م : نا
( 4 ) ضبطت عن الانسان والتبصير ( 5 ) بالاصل وم " أويس "

(9/453)


هشام عن قتادة عن الحسن قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يدخل بشفاعة رجل من أمتي الجنة أكثر من ربيعة ومضر ما اسمى لكم ذلك الرجل قالوا بلى قال ذاك أويس القرني ثم قال يا عمر إن أدركته فاقرئه مني السلام وقل له حتى يدعو لك وأعلم أنه كان به وضح فدعا الله عز و جل فرفع عنه ثم دعاه فرئي عليه بعضه فلما كان في خلافة عمر وهو بالموسم قال ليجلس كل رجل منكم إلا من كان من قرن فجلسوا إلا رجلا فدعاه فقال هل تعرف فيكم رجلا اسمه أويس قال وما تريد منه فإنه رجل لا يعرف يأوي الخربات لا يخالط الناس فقال اقرئه مني السلام وقل له حتى يلقاني فأبلغه الرجل رسالة عمر فقدم عليه فقال له عمر أنت أويس فقال نعم يا أمير المؤمنين فقال صدق الله ورسوله هل كان بك وضح فدعوت الله فرفعه عنك ثم دعوته فرد عليك بعضه فقال نعم من أخبرك به فوالله ما أطلع عليه غير الله عز و جل قال أخبرني به رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأمرني أن أسألك حتى تدعو إلي وقال يدخل الجنة بشفاعة رجل من أمتي أكثر من ربيعة ومضر ثم سماك قال فدعا لعمر ثم قال له حاجتي إليك يا أمير المؤمنين أن تكتمها علي وتأذن لي في الإنصراف ففعل فلم يزل مستخفيا من الناس حتى قتل يوم نهاوند فيمن استشهد وقد روي في موته خلاف ذلك قرأت على أبي القاسم الخضر بن الحسين بن عبدان عن عبد العزيز بن أحمد الكتاني حدثنا عبد الوهاب بن جعفر بن علي الميداني أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن أبي الخطاب فيما قرأت عليه حدثنا أبو العباس محمود بن محمد بن الفضل الأديب حدثنا المعافى بن مدرك حدثنا داود بن الجراح حدثنا عثمان بن عطاعن أبيه قال خرج أويس القرني عاريا راجلا إلى ثغر أرمينية فأصابه البطن فالتجأ إلى أهل خيمة فمات عندهم ومعه جراب وقعب ( 1 ) فقالوا لرجلين منهم اذهبا فاحفرا له قبرا قالوا فنظرنا في جرابه فإذا فيه ثوبان ليسا من ثياب الدنيا وجاء الرجلان فقالا قد أصبنا قبرا محفورا في صخرة كأنما رفعت الأيدي ( 2 ) عنه الساعة فكفنوه ودفنوه ثم التفتوا فلم يروا شيئا
_________
( 1 ) العقب : القدح الغليظ يروط الرجلين والثلاثة
( 2 ) رسمها غير واضح بالصل والمثبت عن م

(9/454)


أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ ( 1 ) حدثنا أبو بكر بن مالك حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثنا زكريا بن يحيى زحمويه ( 2 ) حدثنا الهيثم بن عدي حدثنا عبد الله بن عمرو بن مرة عن أبيه عن عبد الله بن سلمة قال غزونا أذربيجان زمن عمر بن الخطاب ومعنا أويس القرني فلما رجعنا يعني مرض علينا فحملناه فلم يستمسك فمات فنزلنا فإذا قبر محفور وماء مسكوب وكفن وحنوط فغسلناه وكفناه وصلينا عليه ودفناه فقال بعضنا لبعض لو رجعنا فعلمنا قبره فرجعنا فإذا لا قبر ( 3 ) ولا أثر أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علية بن الحسن الحسني حدثنا القاضي محمد بن عبد الله الجعفي حدثنا الحسين بن محمد بن الفرزدق نا الحسن بن علي بن بزيع حدثنا محمد بن عمر حدثنا إبراهيم بن إسحاق حدثنا عبد الله بن أذينة البصري عن أبان بن أبي عياش عن سليمان بن قيس العامري قال رأيت أويسا القرني بصفين صريعا بين عمار وخزيمة بن ثابت أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي وأخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الغنائم بن أبي عثمان قالا أنا أبو الحسين بن بشران أنا الحسين بن صفوان حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد بن الحسين حدثني زيد الحمري حدثني أبو يعقوب القارئ زاد ابن طاوس الدقيقي قالا قال رأيت في منامي رجلا أدم طوالا والناس يتبعونه قال قلت من هذا قالوا أويس القرني فاتبعته فقلت أوصني رحمك الله زاد ابن طاوس فصاح في وجهي وقالا فقلت مسترشد فأرشدني أرشدك الله فأقبل علي وقالا فقال اتبع رحمة ربك وقال الشحامي رحمة الله عند محبته واحذر نقمته عند معصيته ولا تقطع رجاءك عنه وقال ابن طاوس منه في خلال ذلك ثم ولاه وكنى "
_________
( 1 ) حلية الأولياء 2 / 83
( 2 ) بالأصل وم " رحمويه " والصواب ما أثبت بالزاي انظر تبصير 2 / 592 وهو لقبه وقد تقدم قريبا
( 3 ) الحلية : لا قبور

(9/455)


ذكر من اسمه إياس " 841 إياس بن زيد ويقال ابن يزيد أبو زكريا الخزاعي والد عبد الله بن أبي زكريا الدمشقي من التابعين أدرك عمر بن الخطاب وكان عمر ( 1 ) يثني عليه حدث عن سلمان الفارسي روى عنه جميل بن أبي ميمونة وحسان بن عطية أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الغنائم بن أبي عثمان أنا عبد الله بن عبيد الله بن يحيى البيع حدثنا أبو عبد الله المحاملي حدثنا محمد بن أشكاب حدثنا زكريا بن عدي حدثنا القاسم بن مالك عن محمد بن إسحاق حدثني جميل بن أبي ميمونة عن أبي زكريا الخزاعي حدثني سلمان الفارسي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) رباط يوم وليلة في سبيل الله عز و جل كصيام شهر وقيامه إن مات جرى له أجر المرابط إلى أن يبعث وأومن من الفتان ( 2 ) وقطع له بورق من الجنة [ 2470 ] قال ونا محمد بن اشكاب نا معاوية بن عمرو نا أبو إسحاق عن زائدة عن محمد بن إسحاق عن جميل بن أبي ميمونة عن أبي زكريا الخزاعي عن سلمان أنه سمع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وذكر نحوه ونا يوسف نا جرير عن محمد بن إسحاق عن جميل بن أبي ميمونة عن
_________
( 1 ) زيادة عن م
( 2 ) الفتان يروى بضم الفاء وفتحها فالضم جمع فاتن وهو الذي يفتن الناس ويضلهمه عن الحق وبالفتح هو الشيطان ( النهاية لابن الاثير : فتن )
( 3 ) في المختصر : رزق

(10/3)


الخزاعي حدثني الفارسي أنه سمع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقول رباط يوم وليله كصيام شهر وقيامه وإن مات جرى عليه أجر المرابط حتى يبعث ويؤمن الفتان ويقطع له برزق من الجنة ( 1 ) [ 2471 ] أخبرنا أبو القاسم بن السمرقند أنا أبو بكر الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب حدثني سليمان بن سلمة الحمصي حدثنا منيع بن السري الحرازي ( 2 ) حدثنا عبد الله بن حميد المزني عن مرح ( 3 ) بن مسروق الهوزني عن أبي زكريا عن أبي أمامة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن المعروف لا يصلح إلا لذي دين أو لذي حسب أو لذي حلم في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قال وأنا ابن مندة أنا أحمد بن عبد الله إجازة قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 4 ) حدثني أبي حدثنا دحيم حدثنا عبد الأعلى بن مسهر عن سعيد بن عبد العزيز قال اسم أبي زكريا أبو عبد الله بن أبي زكريا إياس بن زيد قال كتب عمر إلى أبي الدرداء أن أقرئ كتابي إياس بن زيد الرجل الصالح قرأت على أبي عبد الله يحيى بن الحسن بن البنا عن أبي تمام علي بن محمد بن الحسن عن أبي عمر بن حيوية أنا أبو الطيب محمد بن القاسم بن جعفر الكوكبي حدثنا أبو بكر بن أبي خيثمة أخبرني أبو محمد صاحب لي من بني تميم ثقة قال قال أبو مسهر حدثنا سعيد بن عبد العزيز قال كتب عمر بن الخطاب إلى يزيد بن أبي سفيان أو إلى أبي الدرداء وأقرئا مني الرجل الصالح السلام يعني أبا زكريا والد عبد الله بن أبي زكريا وهو عبد الله بن إياس بن زيد الخزاعي من أنفسهم أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل ( 5 ) حدثني أبي حدثني يحيى أبو زكريا قال قال عمر بن الخطاب أقرئ الرجل الصالح إياس بن زيد أبا زكريا السلام وهو
_________
( 1 ) الخبران ما بين معكوفتين سقطا من الاصل واستدركا عن م
( 2 ) هذه النسبة - بفتح الحاء والراء المخففة - إلى حراز بطن من ذي الكلاع
( 3 ) كذا رسمها بالاصل ولم أجده
والهوزني هذه النسبة إلى بني هوزن بطن من ذي الكلاع من حمير
( الانساب )
( 4 ) الجرح والتعديل وبالاصل " أبا "
( 5 ) بالاصل " الفضل " خطأ وبالاصل " أبو الاحوص " والصواب عن الانساب ( الغلابي )

(10/4)


أبو عبد الله بن أبي زكريا أخبرنا أبو محمد الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون بن راشد حدثنا أبو زرعة ( 1 ) قال سمعت أبا مسهر ينسب ( 2 ) ابن أبي زكريا فقال عبد الله بن إياس بن يزيد من العرب من خزاعة أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا حدثنا أبو العباس الأصم حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول عبد الله بن أبي زكريا أبو زكريا وكان اسمه إياس بن زيد 842 إياس بن شرحبيل كان بدمشق عند معاوية بن أبي سفيان حين جئ برأس عمرو بن الحمق له ذكر في ترجمة آمنة بنت الشريد 843 إياس بن معاوية بن قرة بن إياس بن هلال ابن رئاب بن عبد بن دريد بن أوس بن سواءة بن عمرو ابن سارية بن ثعلبة بن ذبيان بن ثعلبة بن أوس ابن عثمان بن عمرو بن أد بن طابخة بن إلياس بمضر ( 3 ) هكذا نسبه خليفة بن خياط وأوس هو ابن مزينة وهي أمه وإليها ينسب المزنيون وقيل هو إياس بن معاوية بن قرة بن إياس بن هلال بن زياد بن عبيد بن سواءة بن سارية كذا نسبه الخطيب وكنيته أبو وائلة المزني قاضي البصرة ولجده صحبة روى عن أبيه وأنس بن مالك وسعيد بن المسيب وأبي مجلز لاحق بن حميد ونافع وسعيد بن جبير روى عنه حميد الطويل وخالد الحذاء وابن عجلان وشعبة وحماد بن سلمة وعون بن موسى وحميد بن الشهيد وعبد الحميد بن سوار وقدم الشام في أيام عبد الملك ثم قدم على عمر بن عبد العزيز في خلافته ثم قدم مرة أخرى حين عزله عدي بن أرطأة عن القضاء
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقطت من الاصل وزيادتها لازمة وانظر تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 342
( 2 ) رسمها غير واضح بالاصل وما بين معكوفتين سقط من م والمثبت عن تاريخ أبي زرعة
( 3 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 5 / 155 والوافي بالوفيات 9 / 465 وانظر بالحاشية فيهما ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له

(10/5)


أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهر أنا أبو القاسم عبد العزيز بن جعفر بن محمد بن حمدي الخرقي ( 1 ) حدثنا ابن زنجوية وهو أحمد بن عمر حدثنا محمد بن المتوكل حدثنا بكر بن أسلم العسقلاني حدثني عبد الحميدبن سوار حدثني إياس بن معاوية بن قرة المزني ( 2 ) قال كنا عند عمر بن عبد العزيز فذكر عنده الحياء فقالوا الحياء من الدين فقال عمر بن عبد العزيز بل هو الإيمان كله قال قلت يا أمير المؤمنين حدثني أبي عن جدي قرة المزني قال كنا عند النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فذكر عنده الحياء فقالوا يا رسول الله الحياء من الدين فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن الحياء والعقاب ( 3 ) والعي عي اللسان لا عي القلب والعمل من الإيمان وأنهن يزدن في الآخرة وينقصن من الدنيا وما يزدن في الآخرة أكثر مما ينقصن من الدنيا وإن الشح والفحش والبذاء من النفاق وإنهن ينقصن من الآخرة ويزدن في الدنيا وما ينقصن من الآخرة ويزدن في الدنيا وما ينقصن من الآخرة أكثر مما يزدن في الدنيا [ 2472 ] قال إياس فحدثت به عمر بن عبد العزيز فأمرني فأمليته عليه وكتبه بخط ثم صلى الظهر والعصر وانهم في كفه ما يضعها إعجابا بها كذا قال ابن زنجويه بكر بن أسلم ورواه يعقوب الفارسي وإسحاق بن إبراهيم السري عن ابن أبي السري عن ابن أبي السري وقال بكر ( 4 ) بن بشر فأما حديث يعقوب أخبرناه أبو عبد الله الفراوي وأبو محمد عبد الجبار بن محمد البيهقي قالا أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسين بن الفضل القطان وأبو علي بن شاذان ببغداد وأخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة حدثنا أبو بكر الخطيب وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن اللالكائي قالا أنا أبو الحسين بن الفضل قالا أنا عبد الله بن جعفر بن درستويه حدثنا يعقوب بن سفيان حدثنا محمد بن أبي السري ( 5 ) حدثنا بكر بن بشر السلمي حدثني عبد الحميد بن سوار حدثني إياس بن معاوية بن قرة المزني عن أبيه عن جده قرة المزني قال كنا عند
_________
( 1 ) بالاصل وم " الحرقي " والمثبت والضبط عن الانساب ذكره السمعاني وترجم له
( 2 ) الخبر في قضاة وكيع 1 / 318 - 319
( 3 ) كذا بالاصل وعند وكيع : والعفاف
( 4 ) بالاصل " أبو بكر " والمثبت عن قضاة وكيع وما سيأتي قريبا
( 5 ) في قضاة وكيع 1 / 318 : " الثري " تحريف وانظر ترجمته في سير الاعلام 11 / 161 ( 63 )

(10/6)


رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فذكر عنده الحياء فقالوا يا رسول الله الحياء ( 1 ) فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن الحياء والعقاب ( 2 ) والعي عي اللسان لا عي القلب والعمل من الإيمان قال البيهقي وفي كتاب ابن الفضل والعقل من الإيمان وإنهن يزدن في الآخرة وينقصن من الدنيا وما يزدن في الآخرة أكثر مما ينقصن من الدنيا وإن الشح والفحش والبذاء من النفاق وإنهن ينقصن في الآخرة ويزدن في الدنيا وما ينقصن من الآخرة أكثر ( 3 ) مما يزدن في الدنيا قال إياس فحدثت به عمر بن عبد العزيز فأمرني فأمليتها عليه ثم كتبها بخطه ثم صلى بنا الظهر والعصر وإنها لفي كفه ما يضعها قال البيهقي كذا كان في كتاب ابن الفضل العقل وفي كتاب ابن شاذان العمل وكذلك هو في رواية الحسن بن سفيان وغيره عن ابن أبي السري ووقع في رواية عبد الكريم حدثني بشر بن بكر والصواب ما تقدم [ 2473 ] وأما حديث إسحاق أخبرناه أبو المظفر بن القشيري أنا أبو عثمان سعيد بن محمد بن أحمد ( 4 ) البحيري أنا القاضي أبو بكر أحمد بن الحسن البحيري حدثنا أبو أحمد عبد الله بن عدي بن محمد بن عبد الله الحافظ حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن إسماعيل أبو عمران الغزي بغزة حدثنا محمد بن أبي السري العسقلاني حدثنا بكر بن بشر السلمي حدثنا عبد الحميد بن سوار عن إياس بن معاوية بن المزني قال كنا عند عمر بن عبد العزيز فذكر عنده الحياء فقالوا الحياء من الدين فقال عمر بل هو الدين كله فقال إياس حدثني أبي عن جدي قرة قال كنا عند رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فذكر عنده الحياء فقالوا يا رسول الله الحياء من الدين فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بل هو الدين كله ثم قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن الحياء والعفاف والعي عي اللسان لا عي القلب والعمل من
_________
( 1 ) كذا ويبدو أن سقطا في الكلام وقع وتتمة العبارة في قضاة وكيع : من الدين ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : بل هو الدين كله " ثم قال
( 2 ) كذا بالاصل وعند وكيع : والعفاف
( 3 ) بالاصل : " يوذن " والمثبت عن قضاة وكيع
( 4 ) سقطت من الاصل والمثبت عن م وانظر الانساب ( البحيري ) وترجمته في سير الاعلام 18 / 103

(10/7)


الإيمان وإنهن يزدن في الآخرة وينقصن من الدنيا وما يزدن في الآخرة أكثر مما ينقصن من الدنيا وإن الشح والفحش والبذاء من النفاق وإنهن يزدن في الدنيا وينقصن من الآخرة أكثر مما يزدن في الدنيا [ 2474 ] قال إياس بن معاوية فأمرني عمر بن عبد العزيز فأمليتها عليه ثم كتبها بخطه ثم صلى بنا الظهر والعصر وإنه لفي كمه ما وضعها إعجابا بها وكذا رواه الحسن بن سفيان النسوي عن ابن أبي السري ورواه أبو العباس عبد الله بن وهيب الجذامي الغزي عن ابن السري فقال حدثنا بكر بن السلمي أبو بشر الترمذي وكان إماما بعسقلان مات سنة ستين ومائتين وهو الصواب أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا أبو الحسن رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان حدثنا محمد بن يونس البصري حدثنا محمد بن سلام الجمحي عن أبي عبيدة قال دخل إياس بن معاوية الشام وهو غلام فقد خصما له إلى قاضي عبد الملك بن مروان وكان خصمه شيخا فقال له القاضي ( 1 ) إنه شيخ وأنت غلام فلا تساوه في الكلام فقال إياس الحق أكبر منه فقال له القاضي اسكت قال فمن ينطق بحجتي إذا سكت أنا فقال القاضي ما أظنك تقول شيئا من الحق حتى تقوم من مجلسي فقال إياس أشهد أن لا إله إلا الله فقام القاضي فدخل على عبد الملك فأخبره بخبره فقال اقض حاجته وأخرجه الساعة من الشام فإن هذا يفسد علي الناس أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله بن كادش إذنا ومناولة وقرئ علي إسناده أنا أبو علي محمد بن الحسين أن المعافى بن زكريا ( 2 ) حدثنا محمد بن الحسن بن زياد المقرئ حدثنا مسبح بن حاتم بالبصرة أنا عبيد الله ( 3 ) بن عائشة عن أبيه قال دخل إياس بن معاوية الشام وهو غلام فقدم خصما له إلى قاض لعبد الملك بن مروان وكان خصمه شيخا صديقا للقاضي فقال له القاضي يا غلام ما تستحي أتقدم شيخا كبيرا قال إياس الحق أكبر منه قال له اسكت قال فمن ينطق بحجتي إذا سكت قال ما
_________
( 1 ) بالاصل : قاضي
( 2 ) الجليس الصالح الكافي 3 / 92 - 93
( 3 ) في الجليس الصالح : عبد الله

(10/8)


حسبك ( 1 ) تقول حقا حتى تقوم قال أشهد أن لا إله إلا الله قال ما أظنك إلا ظالما له قال ما على ظن القاضي خرجت من منزلي فدخل القاضي على عبد الملك فأخبره الخبر فقال له اقض حاجته واصرفه عن الشام لا يفسد الناس علينا وقد رويت هذه القصة بشرح وستأتي في موضعها أنبأنا أبو سعد بن الطيوري عن ( 2 ) عبد العزيز الأزجي ح وقرأت على أبي الفتح نصر الله بن الفقيه عن المبارك بن عبد الجبار بن الطيوري أنا عبد العزيز الأزجي أنا أبو الحسين بن حمة ( 3 ) أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب حدثنجدي قال استعمل عمر بن عبد العزيز عدي بن أرطأة الفزاري على ( 4 ) البصرة فولى إياس بن معاوية القضاء فهرب إياس من ( 5 ) عدي إلى عمر بن عبد العزيز قال ونا يعقوب حدثنا أحمد بن سليمان الكوفي حدثني أبي حدثني سليمان بن زياد قال خرج إياس إلى الشام إلى عمر بن عبد العزيز فمات عمر قبل أن يصل إليه فكان يجلس في مجلس مسجد دمشق في حلقة فيها قوم من قريش فحدث رجل من بني أمية رجلا بحديث فرده إياس فأغلظ له الأموي فقام إياس من الحلقة فقيل للأموي إن هذا إياس بن معاوية المزني قال لم أعرفه فلما عاد إياس من غد قال له الأموي إنك جالستنا في ثياب السوقة بكلام الأشراف فلم يحتمل لك ولم أكن عرفتك أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز ثابت بن منصور قالا أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا محمد بن أحمد الحسن أنا محمد بن الحسن أنا محمد بن أحمد بن إسحاق أنا أبو حفص الأهوازي حدثنا خليفة بن خياط قال إياس بن معاوية بن قرة بن إياس المزني يكنى أبا واثلة أمه امرأة من خراسان مات في ولاية يوسف بن عمر بعد العشرين ومائة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو المعالي عبد الخالق بن عبد الصمد بن
_________
( 1 ) الجليس الصالح : أحسبك
( 2 ) بالاصل " بن " خطأ وابن الطيوري اسمه : أحمد بن عبد الجبار بن أحمد بن القاسم انظر فهارس شيوخ ابن عساكر ( المطبوعة 7 / 426 )
( 3 ) ضبطت عن التبصير 1 / 462
( 4 ) بالاصل " عن "
( 5 ) بالاصل " بن " وانظر سبب هربه من عدي في أخبار القضاة لوكيع 1 / 315 - 316

(10/9)


علي قالا أنا أبو محمد الصريفيني حدثنا أبو القاسم بن حبابة حدثنا أبو القاسم البغوي حدثنا عمي عن أبي عبيد قال قرة بن إياس أبو معاوية بن قرة بن مزينة ومزينة امرأة يقال لها مزينة بنت كلب ( 1 ) بن وبرة أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن بن لؤلؤ أنا أبو بكر محمد بن الحسن بن شهريار حدثنا أبو حفص الفلاس قال معاوية بن قرة بن إياس المزني أبوه قد رأى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وكان معاوية يكنى أبا إياس وابنه قاضي البصرة ويكنى أبا واثلة أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا حدثنا أبو العباس الأصم حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول إياس بن معاوية بن قرة أبو واثلة كان قاضيا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسن الحمامي أنا إبراهيم بن أحمد بن الحسن أنا إبراهيم بن أبي أمية قال سمعت نوح بن حبيب يقول في تسمية قضاة البصرة ويقول وإياس بن معاوية مرتين ثم عزقال وسمعت نوحا قال وكنية إياس بن معاوية أبو واثلة أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن يوسف أنا أحمد بن محمد بن عمر أنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا محمد بن سعد قال في الطبقة الثالثة من البصريين إياس بن معاوية بن قرة ويكنى أبا واثلة ( 2 ) قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن الفهم حدثنا محمد بن سعد ( 3 ) قال في الطبقة الثالثة من البصريين إياس بن معاوية بن قرة بن إياس بن هلال بن رئاب بن عبيد بن سواءة بن سارية بن ذبيان بن ثعلبة بن سليم بن أوس بن مزينة ويكنى أبا واثلة وكان ثقة وكان قاضيا على البصر وله أحاديث وكان عاقلا من الرجال فطنا
_________
( 1 ) زيادة للايضاح
( 2 ) هذا الخبر ليس في الطبقة المطبوع من رواية ابن أبي الدنيا
( 3 ) طبقات ابن سعد 7 / 234

(10/10)


أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين بن الطيوري وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد الغندجاني زاد ابن خيرون وأبو الحسن الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل البخاري قال ( 1 ) إياس بن معاوية بن قرة بن إياس المزني البصري قاضي البصرة أبو واثلة سمع أباه وأنس وابن المسيب روى عنه محمد بن عجلان وشعبة وحماد بن سلمة من ولد أوس ( 2 ) بن مزينة أمه وهو أوس ( 2 ) بن عمرو بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر أخبرنا أبو بكر الشقاني أنا أحمد بن منصور أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو واثلة إياس بن معاوية بن قرة سمع أباه وأنس بن مالك روى عنه ابن عجلان وشعبة وحماد بن سلمة قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن أبي الفضل بن الحكاك أنا أبو نصر ( 3 ) الوائلي أنا عبد الكريم بن أحمد بن علي قال سمعت أبي أبا عبد الرحمن النسائي يقول أبا واثلة إياس بن معاوية بن قرة أخبرنا أبو الفتح الفقيه أنا أبو الفتح الفقيه أنا أبو الفتح الفقيه أنا طاهر بن محمد بن سليمان أنا علي بن إبراهيم بن أحمد الحوري حدثنا يزيد بن محمد بن إياس قال سمعت محمد بن أحمد بن محمد المقدمي القاضي يقول وذكر معاوية بن قرة فقال إياس ابنه يكنى أبا واثلة قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني قال أبو واثلة إياس بن معاوية بن قرة سمع أباه وأنس بن مالك وسعيد بن المسيب روى عنه ابن عجلان وشعبة وحماد بن سلمة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال وأما ( 4 ) واثلة بالثاء المعجمة بثلاث أبو واثلة إياس بن معاوية بن قرة سمع أباه وأنس بن مالك
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 1 / قسم 1 / 443
( 2 ) بالاصل - في الموضعين - أويس والمثبت عن البخاري
( 3 ) زيادة لازمة
( 4 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 297

(10/11)


وسعيد بن المسيب روى عنه ابن عجلان وشعبة وحماد بن سلمة أخبرنا أبو الخير كمشتكين بن عبد الله الوراق عتيق أبي نصر بن النجادي أنا أحمد بن الحسين الطريثيثي ( 1 ) أنا محمد بن محمد بن محمد بن إبراهيم بن مخلد حدثنا أحمد بن سليمان النجاد ( 2 ) حدثنا الحسن بن مكرم حدثنا قبيصة حدثنا سفيان عن خالد الحذاء قال قيل لمعاوية بن قرة كيف ابنك لك قال نعم الابن كفاني أمر دنياي وفرغني لآخرتي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو منصور عبد الباقي بن محمد بن غالب قالا أنا أبو طاهر المخلص حدثنا عبيد الله بن عبد الرحمن السكري حدثنا زكريا بن يحيى المنقري حدثنا الأصمعي حدثنا حماد بن زيد عن ابن عون قال ذكر إياس بن معاوية عند ابن سيرين فقال إنه لفهم إنه لفهم قال وكان رزق إياس كل شهر مائة درهم ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو العلاء الواسطي أنا محمد بن أحمد البابسيري أنا الأحوص بن المفضل ( 4 ) بن غسان الغلابي أنا أبي قالا حدثنا سليمان بن حرب حدثنا ( 5 ) حماد عن ابن عون قال ( 6 ) ذكر إياس بن معاوية عند محمد فقال إنه لفهم إنه لفهم قال وحدثنا يعقوب قال نعيم بن حماد حدثنا ضمرة عن ابن شوذب قال كان يقال يولد في كل مائة سنة رجل تام العقل فكانوا ( 7 ) يرون أن إياس بن معاوية منهم
_________
( 1 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة إلى طريثيث انظر معجم البلدان
( 2 ) ترجمته في سير الاعلام 15 / 502 وبالاصل " سلمان "
( 3 ) أخبار القضاة لوكيع 1 / 342
( 4 ) بالاصل " الفضل " خطأ والصواب ما أثبت
( 5 ) بالاصل " بن أبي عون " والمثبت عن أخبار القضاة 1 / 342
( 6 ) بالاصل : " ذكر محمد بن إياس " والمثبت يوافق عبارة أخبار القضاة
( 7 ) بالاصل : " فكان والمثبت عن تهذيب التهذيب 1 / 247

(10/12)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار قالا أنا أبو عبد الله الحسين بن جعفر وأبو نصر محمد بن الحسن قالا أنا الوليد بن بكر حدثنا علي بن أحمد بن زكريا حدثنا صالح بن أحمد العجلي حدثني أبي أحمد قال ( 1 ) إياس بن معاوية بن قرة بصري ثقة وكان على قضاء البصرة وأبوه تابعي وجده قرة من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) دخل عليه ثلاث نسوة فقال أما واحدة فمرضع والأخرى بكر والأخرى ثيب فقيل له بما علمت قال أما المرضع فلما قعدت أمسكت ثديها بيدها وأما البكر فلما دخلت لم تلتفت إلى أحد وأما الثيب فلما دخلت نظرت ورمت بعينيها ( 2 ) أخبرنا أبو البركات أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا الحسين بن جعفر ومحمد بن الحسن وأحمد بن محمد العتيقي وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا ثابت أنا الحسين قالوا أنا الوليد حدثنا علي بن أحمد حدثنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال ( 3 ) إياس بن معاوية بصري ثقة كان على قضاء البصرة وكان فقيها عفيفا حدثنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل إملاء أنا محمد بن محمد بن عبد الوهاب أنا أبو عبد الله الجمال حدثنا عبد الله بن جعفر قال قال يونس بن حبيب سمعت أبا داود يحدث بهذا الحديث عن حماد وأنا ما أحدث به قال سمعت حماد بن سلمة يقول سمعت إياس بن معاوية يقول أذكر ليلة ولدت وضع على رأسي إجانة أنبأنا أبو علي الحداد وحدثني أبو مسعود عبد الرحيم بن علي عنه أنا أبو نعيم الحافظ حدثنا أبي وعبد الله بن محمد بن جعفر قالا حدثنا محمد بن يحيى حدثنا يونس بن حبيب حدثنا الأحنف بن حكيم بأصبهان حدثنا حماد بن سلمة قال سمعت إياس بن معاوية يقول أذكر الليلة التي ولدت فيها وضعت أمي على رأسي جفنة
_________
( 1 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 75 باختلاف العبارة
واظنر تهذيب التهذيب 1 / 247
( 2 ) باختلاف الرواية في أخبار القضاة 1 / 371
( 3 ) انظر تاريخ الثقات للعجلي ص 75 ولفظة " ثقة " لم ترد فيه

(10/13)


قرأت على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام الواسطي عن أبي عمر بن حيوية أنا أبو الطيب محمد بن القاسم بن جعفر الكوكبي حدثنا ابن أبي خيثمة قال سمعت المدائني قال قال إياس بن معاوية لأمه ما شئ سمعته وأنا صغير وله جلبة شديدة قالت تلك يا بني طست سقطت من فوق الدار إلى أسفل ففزعت فولدتك تلك الساعة قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن الفهم أنا محمد بن سعد ( 1 ) أنا عبد الله بن محمد بن أبي الأسود حدثنا عمر بن علي المقدمي عن سفيان بن حسين قال لما قدم إياس بن معاوية واسطا جعلوا يقولون قدم البصري قدم البصري فأتاه ابن شبرمة بمسائل قد أعدها له فجلس بين يديه فقال تأذن أن أسألك قال ما ارتبت بك حتى استأذنتني إن كانت لا يعيب ( 2 ) القائل ولا تؤذي الجليس فسل قال فسأله عن بضع وسبعين مسألة فيما اختلفا يومئذ إلا في ثلاث مسائل أو أربع رده فيها إياس إلى قوله ثم قال ابن شبرمة هل قرأت القرآن قال نعم من أوله إلى آخره قال فهل قرأت " اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ( 3 ) " قال نعم وما قبلها وما بعدها قال فهل وجدته بقي لآل شبرمة شيئا ينظرون فيه قال فقال لا فقال له إياس إن للنسك فروعة قال فذكر الصوم والصلاة والحج والجهاد وأني لا أعلمك تعلقت من النسك بشئ أحسن من شئ في يدك النظر في الرأي أنبأنا أبو علي بن سعيد بن إبراهيم ثم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن بن أحمد الباقلاني وحدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو طاهر الباقلاني وأبو الحسن محمد بن إسحاق بن إبراهيم بن مخلد وأبو علي بن نبهان قالوا أنا أبو علي بن شاذان أنا أبو بكر محمد بن الحسن بن مقسم المقرئ أنا أبو العباس أحمد بن يحيى النحوي قال قال إياس بن معاوية كنت في مكتب بالشام وكنت صبيا فاجتمع النصارى يضحكون من
_________
( 1 ) طبقات ابن سعد 7 / 234
( 2 ) ابن سعد : تعنت
( 3 ) سورة المائدة الاية : 3

(10/14)


المسلمين وقالوا إنهم يزعمون أنه لا يكون تفل الطعام في الجنة قال قلت يا معلم أليس يزعم أن أكثر الطعام يذهب من البدن فقال بلى فقال قلت فما تنكر أن يكون الباقي يذهبه الله في البدن كله فقال أنت شيطان أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو بكر الخرائطي حدثنا عمر بن شبة النميري قال بلغني أن إياس بن معاوية قال ما يسرني أن أكذب كذبة لا يطلع عليها إلا ابن معاوية بن قرة لا أسأل عنها يوم القيامة وأن لي الدنيا بحذا فيرها أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور حدثنا عيسى بن علي إملاء قال قرئ على أبي القاسم بدر بن الهيثم وأنا أسمع قيل له حدثكم أبو سعيد حدثنا ابن إدريس عن أبيه عن ابن شبرمة قال قال لي إياس بن معاوية إياك وما استبشع الناس من الكلام وعليك بما يعرف الناس من القضاء أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو طالب بن غيلان حدثنا أبو بكر الشافعي حدثنا عبد الله بن محمد بن أبي الدنيا حدثنا خلف بن هشام حدثنا حماد بن زيد عن حبيب بن الشهيد عن إياس بن معاوية قال ما خاصمت أحدا من أهل الأهواء بعقلي كله إلا القدرية قال قلت أخبروني عن الظلم ما هو قالوا أخذ ما ليس له قال قلت فإن الله تعالى له كل شئ ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم محمود بن أحمد بن الحسن التبريزي أنا أبو مسعود محمد بن عبد الله بن أحمد بن علي السوذرجاني ( 2 ) بأصبهان حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد بن ميلة الفقيه حدثنا أبو الحسن محمد بن أحمد يعني ابن علي الأسواري حدثنا أبو عوانة موسى بن يوسف حدثنا سليمان بن عبيد الله بن عمرو بن جابر أبو أيوب الماري البصري حدثنا أبو قتيبة سلم بن قتيبة حدثنا محمد بن عبد الله قال قدم إياس بن معاوية الشام فإراد الحج منها فقال للكري انظري إنسانا غريبا فإني أريد أن أخرج سرا قال ولقيه غيلان فقال انظري إنسانا غريبا فإني أريد أن أخرج سرا قال فأكراهما فلبثا في المحمل ثلاثا لا يسأل هذا هذا عن شئ ولا نسأل هذا هذا عن
_________
( 1 ) أخبار القضاة لوكيع 3451 باختلاف والخبر في تهذيب لتهذيب 1 / 247 وحلية الاولياء 3 / 124
( 2 ) هذه النسبة إلى سوذرجان قرية من قرى أصبهان
( الانساب ) ذكره السمعاني وترجم له وكناه : أبا سعد

(10/15)


شئ قال فقال إياس يا عبد الله بعد ثلاث لا ضير من أنت قال أنا غيلان قال غيلان قال نعم فمن أنت قال أنا إياس بن معاوية قال أبو واثلة قال نعم فقال أي إياس هذا من القدر قال فقال له إياس إن شئت سألتني وإن شئت سألتك فقال له غيلان تكلم فقا إن شئت أخبرتك بقول أهل الجنة وأهل النار والملائكة والشيطان وقول العرب في أشعارها وقول العجم في أمثالها قال له غيلان أخبرني بها قال قال أهل الجنة حين دخولها " الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هد انا الله " ( 1 ) وقال أهل النار حين دخولها " ربنا غلبت علينا شقوتنا ( 2 ) " وقالت الملائكة " لا علم لنا إلا ما علمتنا " ( 3 ) وقال الشيطان " رب بما أغويتني " ( 4 ) وقالت العرب في أشعارها * لا يمنعنك الطير شيئا أردته * فقد خط بالأقلام ما أنت لاقيا * وقالت العجم هرج ما ندندن لو دونما رازنش أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو محمد بن زبر حدثنا محمد بن سليمان بن داود المنقري حدثنا أبو عثمان المازني حدثنا الأصمعي عن عدي قال اجتمع إياس بن معاوية وغيلان عند عمر بن عبد العزيز فقال عمر أنتما مختلفان وقد اجتمعتما فتناظرا معا فقال إياس يا أمير المؤمنين إن غيلان صاحب كلام وأنا صاحب اختصار فإما أن يسألني ويختصر أو أسأله وأختصر ( 5 ) فقال غيلان سل فقال إياس أخبرني ما أفضل شئ خلقه الله عز و جل فقال العقل قال فأخبرني عن العقل مقسوم أو مقتسم فأمسك غيلان فقال له أجب فقال لا جواب عندي فقال إياس قد تبين لك أمره يا أمير المؤمنين إن الله تبارك وتعالى يهب العقول لمن يشاء فمن قسم له منها شيئا ذاده عن المعصية ومن تركه تهور قال الأصمعي وحدثني غيره أن غيلانا وإياسا التقيا فتساءلا فقال إياس أسألك أم
_________
( 1 ) سورة الاعراف الاية : 43
( 2 ) سورة المؤمنون الاية : 106
( 3 ) سورة البقرة الاية : 32
( 4 ) سورة الحجر الاية : 39
( 5 ) بالاصل : " ويختصر "

(10/16)


تسألني فقال له غيلان سل فقال له إياس أي شئ أفضل ( 1 ) خلق الله عز و جل قال العقل فقال إياس فمن شاء استكثر منه ومن شاء استكثر فسكت غيلان مليا ثم قال سل عن غير هذا فقال له إياس أخبرني عن العلم قبل أو العمل فقال غيلان والله لا أجبتك فيها فقال إياس فدعها وأخبرني عن الخلق خلقهم الله مختلفين أو مؤتلفين فنهض غيلان وهو يقول والله لا جمعني وإياك مجلس أبدا قال الأصمعي وفي حديث عدي أن غيلان قال لعمر أتوب إلى الله ولا أعود إلى هذه المقالة أبدا فدعا عليه عمر إن كان كاذبا فأجيبت دعوته أخبرنا أبو القاسم العلوي أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل حدثنا أحمد بن مروان حدثنا أحمد بن علي وأخبرنا أبو بكر الشحامي أنا أبو صالح المؤذن أنا أبو الحسن بن السقا حدثنا أبو العباس الأصم حدثنا العباس بن محمد قالا حدثنا يحيى بن معين حدثنا سعيد بن عامر حدثنا عمر بن علي قال قال رجل لإياس بن معاوية يا أبا واثلة حتى متى يتوالد الناس ويؤتون فقال لجلسائه أجيبوه فلم يكن عندهم جواب فقال إياس حتى تتكامل العدتان عدة أهل النار وعدة أهل الجنة أخبرنا أبو الحسن الفقيه وأبو محمد عبد الكريم بن حمزة وأبو المعالي الحسين بن حمزة السلميون قالوا أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا محمد بن جعفر الخرائطي حدثنا عبد الله بن أبي سعيد ( 2 ) حدثنا عاصم بن عمر بن علي المقدمي حدثني أبي عن سفيان بن حسين قال سمعت إياس بن معاوية يقول لأن يكون في فعال الرجل فضل عن قوله أجمل من أن يكون في قوله فضل عن فعاله ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الغنائم حمزة بن علي بن عثمان بن السواق ومحمد بن محمد بن أحمد بن الحسين قالا أنا أبو الفرج أحمد بن عمربن عثمان العصاري أنا أبو محمد جعفر بن محمد بن نصير الخواص نا أبو العباس أحمد بن محمد بن مسروق الطوسي بن عاصم بن عمر بن علي المقدمي حدثنا أبي عن
_________
( 1 ) سقطت من الاصل وكتبت فوق السطر وفوقها كلمة " لعله "
( 2 ) في أخبار القضاة : عبد الله بن عمرو بن أبي سعد
( 3 ) الخبر في أخبار القضاة لوكيع 1 / 350

(10/17)


سفيان بن حسين السلمي قال سمعت إياس بن معاوية يقول إنه إن يكن في فعال الرجل فضل عن قوله أجمل من أن يكون في قوله فضل عن فعاله أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب بن سفيان حدثنا سليمان بن حرب حدثنا عمر بن علي بن مقدم عن سفيان بن حسين قال كنت عند إياس بن معاوية وعنده رجل تخوفت إن قمت من عنده أن يقع في قال فجلست حتى قام فلما قام ذكرته لإياس قال فجعل ينظر في وجهي ولا يقول لي شيئا حتى فرغت فقال لي أغزوت الديلم قلت لا قال فغزوت وقال ابن السمرقندي غزوت السند قلت لا زاد الشحامي قال فغزوت الهند قلت لا قال فغزوت وقال ابن السمرقندي غزوت الروم قلت لا قال فسلم منك الديلم والسند والهند والروم وليس يسلم منك وقال ابن السمرقندي عليك وقالا أخوك هذا قال فلم يعد سفيان إلى ذلك ( 1 ) أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا حدثنا أبو العباس الأصم حدثنا عباس بن محمد حدثنا يحيى حدثنا قريش بن أنس عن حبيب بن الشهيد قال كنت مع إياس على باب خالد قال فجاءه رجل من أهل الشام حسن الهيئة فسأله عن شئ فقال إن أردت الفتيا فعليك بالحسن معلمي ومعلم أبي وإن أردت القضاء فعليك بعبد الملك بن يعلى وهو يومئذ قاضي البصرة وإن أردت الخصومة فعليك بصالح السدوسي يقول ادع بينة غيب أخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن عمران المعروف بابن الجندي نا أبو روق أحمد بن محمد بن بكر الهزاني حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن حبيب بن الشهيد حدثنا قريش بن أنس عن حبيب بن الشهيد قال أتى رجل إياس بن معاوية يشاوره في خصومة فقال إن أردت القضاء فعليك بعبد الملك بن يعلى فهو القاضي وإن أردت الفتيا فعليك بالحسن فهو معلمي ومعلم أبي وإن أردت الصلح فعليك بحميد الطويل وتدري ما يقول لك اجحد ما
_________
( 1 ) الزيادات في الخبر للايضاح نقلا عن مختصر ابن منظور 5 / 95

(10/18)


عليك ودع ما ليس لك واستشهد الغيب ( 1 ) قال وحدثنا إسحاق بن إبراهيم بن حبيب بن الشهيد حدثنا قريش بن أنس عن ( 2 ) حبيب بن الشهيد قال سمعت إياس بن معاوية يقول لست بخب والخب لا يخدعني ولا يخدع ( 3 ) محمد بن سيرين ولكنه يخدع أبي والحسن وعمر بن عبد العزيز أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا عمر بن عبد الله بن عمر وأخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي قالا أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد بن السماك حدثنا حنبل بن إسحاق حدثنا غسان بن المفضل أبو معاوية الغلابي حدثنا عمر بن علي عن سفيان بن حسين قال قال إياس بن معاوية ( 4 ) لا بد للناس من ثلاثة لا بد لهم من أن تأمن سبلهم ويختار لحكمهم حتى يعتدل الحكم فيهم وأن يقام لهم بأمر الثغور التي بينهم ومن عدوهم فإن هذه الأشياء إذا قام بها السلطان احتمل الناس ما كان سوى ذلك من أثرة السلطان وكل ( 5 ) ما يكرهون قرأت على أبي غالب بن البنا عن عبد الملك بن عمر بن خلف الرزاز ثم أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو الحسين ( 6 ) بن الطيوري أنا عبد الملك بن عمر أنا أبو حفص بن شاهين حدثنا محمد بن مخلد قال وأنا العتيقي أنا عثمان بن محمد بن أحمد المخرمي حدثنا إسماعيل الصفار قالا حدثنا العباس الدوري أنا أبو بكر بن أبي الأسود أنا عمر بن علي المقدمي عن سفيان بن حسين عن إياس بن معاوية قال إياك والشاذ من العلم فإن أقل ما يصيب صاحبه الذلة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو الفضل أحمد بن الحسن بن هبة الله قالا
_________
( 1 ) الخبر في أخبار القضاة لوكيع 1 / 350 باختلاف الرواية
( 2 ) بالاصل " بن " خطأ
( 3 ) الزيادة عن أخبار القضاة لوكيع 1 / 348
( 4 ) أخبار القضاة 1 / 355 - 356
( 5 ) عند وكيع : وكثيرا مما يكرهون
( 6 ) بالاصل : أبو الحسن بن الطيور والمثبت قياسا إلى سند مماثل

(10/19)


أنا أبو الخطاب عبد الملك بن أحمد بن عبد الله بن أحمد بن حمدان الخطيب التبوكي ( 1 ) أنا أبو عبد الله الحسين بن محمد بن جعفر عن ( 2 ) محمد بن الحسين الرافقي ( 3 ) المعروف بالخالع أنا أبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني قال وأنا أبو العباس المبرد عن العتبي قال مر رجلان بإياس بن معاوية بن قرة المزني فعرج عليه أحدهما وتجاوز الآخر فكان المعرج عليه أراد أن يغريه به قال فقال إياس أما أنت فعرجت بكرمك وأما هو فاستمر على ثقته أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو محمد بن زبر حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن منصور حدثنا الأصمعي أنا أبي قال ( 4 ) رأيت في بيت ثابت البناني رجلا أحمر طويل الذراع غليظ الثياب ( 5 ) يلوث عمامته لوثا ورأيته قد غلب على الكلام فلا يتكلم أحد معه فأردت أن أسأل عنه حتى قال قائل يا أبا واثلة فعرفت أنه إياس فقال إن الرجل لتكون غلته ألفا فيصلح وتصلح الغلة وتكون غلته ألفين فينفق ألفين فيصلح وتصلح الغلة وتكون غلته ألفين فينفق ثلاثة آلاف فيوشك أن يبيع العقار في فضل النفقة قال وأنا أبو محمد بن زبر حدثنا إبراهيم بن مهدي الأيلي حدثنا أبو حاتم السجستاني حدثنا ( 6 ) الأصمعي قال قال إياس بن معاوية امتحنت خصال الرجال فوجدت أشرفها صدق اللسان ومن عدم ( 7 ) فضيلة الصدق فقد فجع بأكرم أخلاقه أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبي أبو العباس الفقيه أنا أبو نصر بن الجبان أنا أبو علي بن درستويه أنا الحسن بن حبيب حدثنا عبد الله بن محمد القريني حدثنا يونس بن عبد الأعلى حدثنا أشهب بن عبد العزيز عن مالك بن أنس قال قال ربيعة بن أبي عبد الرحمن قال لي إياس بن معاوية يا ربيعة كل ما بني على غير أساس فهو
_________
( 1 ) مهملة بدون نقط بالاصل وفي م : الشوكي والمثبت عن الانساب ( الخالع ) انظر ما سيأتي
( 2 ) سقطت من الاصل وزيادتها ضرورية انظ رترجمة الخالع في الانساب ومكانها في م : بن
( 3 ) مهملة بالاصل والمثبت عن الانساب ( الخالع )
( 4 ) الخبر في أخبار القضاة لوكيع 1 / 334 وباختلاف الرواية في 1 / 355
( 5 ) أخبار القضاة : غليظ البنان
( 6 ) زيادة لازمة
( 7 ) عن مختصر ابن منظور 5 / 96 وبالاصل " عدي "

(10/20)


هباء وكل ديانة أسست على غير ورع فهي هباء ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسين بن الفضل القطان ببغداد أنا إسماعيل بن محمد الصفار حدثنا مشرف بن سعيد حدثنا إسحاق بن محمد حدثنا سفيان بن حسين قال ( 2 ) قلت لإياس بن معاوية ما المروءة قال أما في بلدك وحيث تعرف فالتقوى وأما حيث لا تعرف فاللباس أخبرنا أبو القاسم العلوي أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان أنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا هاشم بن الوليد حدثنا عبد الله بن حشرج البصري حدثني المستنير بن أخضر عن إياس بن معاوية بن قرة قال ( 3 ) جاءه دهقان فسأله عن المسكر أحرام هو أم حلال فقال هو حرام فقال كيف يكون حرام أخبرني عن التمر أحلال أم حرام فقال حلال قال فأخبرني عن الكشوث ( 5 ) أحلال هو أم حرام قال حلال قال فأخبرني عن الماء قال حلال قال فما خالف ما بينها وإنما هو من التمر والكشوث والماء أن يكون هذا حلالا وهذا حراما فقال إياس للدهقان لو أخذت كفا من تراب فضربتك به أكان يوجعك قال لا قال وأخذت كفا من ماء فنضحته في وجهك أكان يوجعك قال لا قال وأخذت كفا من تبن فضربتك به أكان يوجعك قال لا قال فإذا أخذت هذا التراب فعجنته بالتبن والماء ثم جعلته كتلا حتى يجف فضربتك به أكان يوجعك قال نعم ويقتلني قال فكذا هو التمر والماء والكشوث إذا جمع ثم عتق حرم كما يجفف هذا أخبرناها أبو بكر محمد بن شجاع أنا عبد الوهاب بن محمد بن عبيد حدثنا هاشم بن الوليد حدثنا عبد الله بن إسحاق أنا الحسن بن محمد بن أحمد بن يوسف أنا أحمد بن محمد بن عمر حدثنا عبد الله بن حشرج البصري حدثني المستنير بن أخضر عن إياس بن معاوية بن قرة قال جاءه دهقان فسأله عن السكر أحرام
_________
( 1 ) أخبار القضاة باختلاف الرواية 1 / 356
( 2 ) الخبر في أخبار القضاة لوكيع 1 / 353 والزيادة التالية عنه
( 3 ) الخبر في أخبار القضاة لوكيع 1 / 349
( 4 ) كذا بالاصل والمختصر ووكيع وبهامشه : كذا بالاصل والظاهر السكر بفتح السين والكاف
( 5 ) الكشوف نبات مجتث مقطوع الاصل أصف يتعلق بأطراف الشوك وغيره ويجعل منذ النبيذ ( اللسان ) وفي وكيع : كشوت بالتاء وبهامشه : كذا بالاصل الظاهر : كتبت وهو النبيذ وصوت غليان القدر

(10/21)


هو أم حلال قال هو حرام قال كيف يكون حراما أخبرني عن التمر أحلال هو أم حرام قال حلال قال فأخبرني عن الكشوث أحلال هو أم حرام ( 1 ) قال فأخبرني عن الماء أحلال هو أم حرام قال حلال قال فما خالف ما بينهما وإنما هو من التمر والكشوث والماء أن يكون هذا حلالا وهذا حراما فقال إياس للدهقان لو أخذت كفا من تراب فضربتك به أكان يوجعك قال لا قال لو أخذت كفا من ماء فضربتك به أكان يوجعك قال لا قال لو أحذت كفا من تبن فضربتك به أكان يوجعك قال لا قال فإذا أخذت هذا الطين فعجنته بالتبن والماء والكشوث إذا جمع ثم عتق حرم كما جفف هذا فارجع وقيل كان لا يرجع إلي أخبرنا أبو سعد البغدادي أنا أبو منصور بن شكروية ومحمد بن أحمد بن علي السمسار قالا أنا إبراهيم بن عبد الله بن محمد حدثنا أبو عبد الله المحاملي حدثنا إسحاق ( 2 ) بن إسماعيل حدثنا سلمة بن حيان ( 3 ) حدثني حشرج المزني من ولد عائذ بن عمرو حدثنا المستنير بن أخضر عن عمه ( 4 ) قال شهدت دهقانا أتاه فقال يا أبا واثلة ما تقول في السكر قال حرام قال وما حرمه وإنما هو تمر وماء والحشو قال فرغت دهقان قال نعم قال أرأيت لو أخذت كف ماء فضربتك به كان يوجعك قال لا قال فأخذت ترابا فطرحت عليه التبن ثم صببت عليه الماء ثم غمرته غمرا ثم جعلته في الشمس ثم ضربتك به كان يوجعك قال نعم ويقتلني قال فكذلك هذا حين جمعت أخلاطه وخمرت حرم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسن بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب حدثنا سليمان بن حرب حدثنا عمر بن علي بن مقدم عن سفيان بن حسين قال قيل لإياس بن معاوية العالم أفضل أم العابد قال العالم قيل له مثل لنا حتى نعرفه قال فقال أما ترون كذا قال وذكر سليمان شيئا لم أفهمه يجئ هذا ينقل الجص هذا ينقل الآجر وهذا يبني فإذا كان
_________
( 1 ) كذا وعلى هامش الاصل لعله قال حلال
( 2 ) في أخبار القضاة وكيع 1 / 349 إسماعيل بن إسحاق القاضي
( 3 ) عن وكيع وم وبالاصل " حبان "
( 4 ) رسمها بالاصل غير واضح والصواب عن م " عمه " يعنى إياس بن معاوية فالمستنير ابن أخ إياس
وانظر أخبار القضاة

(10/22)


نصف النهار رأى شربة سويق فشرب فإذا كان الليل أعطي كل رجل منهم درهما وأعطي هذا أربعة دراهم أو خمسة درهم أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا عبد الرحمن بن أحمد بن الحسن أنا جعفر بن عبد الله بن يعقوب حدثنا محمد بن هارون الروياني حدثنا أبو كريب حدثنا شاذان عن حماد بن سلمة عن حميد أن ( 1 ) أنسا شك في ولد له فدعا إياس بن معاوية فنظر له فرجع إليه ( 2 ) أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن المسلم عن رشأ بن نظيف ونقلته من خطه أنا أبو الفتح إبراهيم بن علي بن إبراهيم بن الحسين بن محمد بن سيبخت ( 3 ) البغدادي حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم بن قريش الحكيمي حدثنا ثعلب حدثنا أبو عمر الشيباني قال قال أبو الحسن المدائني كان إياس بن قرة قاضيا فائقا مزكيا استقضاه عمر بن عبد العزيز أرسل عمر بن عبد العزيز ( 4 ) رجلا من ( 5 ) أهل الشام وأمره أن يجمع بين إياس وبين القاسم بن ربيعة الجوشني من بني عبد الله بن غطفان ويولي القضاء أنفذهما فقدم يجمع بينهما فقال إياس للشامي سل عني وعن القاسم فقيهي المصر الحسن وابن سيرين ولم يكن إياس يأتيهما فعلم القاسم أنه إن سألهما أشارا به فقال الشامي لا تسأل عنه فوالله الذي لا إله إلا هو إن إياسا لأفصل مني وأفقه وأعلم بالقضاء فإن كنت ممن يصدق قولي ( 6 ) وإن كنت كاذبا فما يحل أن توليني وأنا كذاب فقال إياس للشامي إنك جئت برجل فأقمته على جهنم فافتدى نفسه من النار أن تقذفه فيها بيمين حلفها كذب فيها يستغفر الله عز و جل منها وينجو مما يخاف فقال الشامي أما إذا فطنت لهذا فإني أوليك فاستضاه فلم يزل على القضاء سنة ثم هرب وكان يفصل بين الناس إذا تبين له الأمر حكم به
_________
( 1 ) قوله : " أن أنسأ " مكانها بالاصل : " ابن اسبا " والمثبت عن تهذيب التهذيب 1 / 247
( 2 ) ما بين معكوفتين زيادة عن تهذيب التهذيب
( 3 ) بالاصل : سيبخة والمثتب عن م والضبط عن التبصير
( 4 ) ما بين معكوفتين زيادة عن أخبار القضاة لوكيع 1 / 312
( 5 ) بالاصل " إلى " خطأ والصواب ما أثبت وفي أخبار وكيع : وجه رجلا إلى البصرة
( 6 ) زيد في وكيع : فما ينبغي أن تتركه وتوليني

(10/23)


أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا محمد بن علي بن أحمد أنا أحمد بن إسحاق أنا أحمد بن عمران حدثنا موسى بن زكريا حدثنا خليفة بن خياط حدثنا عامر بن حفص يعني أبا اليقظان أن عمر بن عبد العزيز كتب إلى عدي بن أرطأة اجمع ناسا من قبلك فشاورهم في إياس بن معاوية والقاسم بن ربيعة الجوشني واستقض أحدهما فجمع عدي ناسا فحلف القاسم أن إياسا أعلم بالقضاء وأصلح له مني فولاه عدي قال وحدثنا خليفة حدثني سهل بن يوسف حدثنا خالد الحذاء قال قال لي إياس بن معاوية إن هذا الرجل قد بعث إلي فانطلقت معه فدخل على عدي ثم خرج ومعه حرسي فقال أبى أن يعفيني فأتى المسجد فصلى ركعتين ثم قال للحرسي قدم فما قام حتى قضى سبعين قضية ( 1 ) ثم خرج إياس من البصرة في قصة ( 2 ) كانت فولى عدي الحسن بن أبي الحسن أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا عمر بن عبيد الله بن عمرو بن السماك حدثنا حنبل بن إسحاق حدثنا هارون بن معروف حدثنا جرير عن مغيرة قال ولى عدي بن أرطأة إياس بن معاوية قضاء البصرة فأبى وقال بكر بن عبد الله خير مني فقال له إنه قال إنك خير منه قال لو لم تعتبر فضله إلا من تفضيله إياي عليه كان ينبغي فلم يقعد بكر وقعد إياس ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو منصور عبد الباقي بن محمد قالا أنا أبو طاهر المخلص حدثنا أبو محمد عبيد الله بن عبد الرحمن حدثنا زكريا بن يحيى المنقري حدثنا الأصمعي حدثنا عبيد ( 4 ) بن عمرو القيسي قال قيل لإيا س بن معاوية يا أبا واثلة اختر لنا قاضيا نوليه القضاء فقال ما أتقلد ذلك فقيل له لو وجدت رجلا ترضاه أكنت تشير علينا به فقال نعم فقيل له أترى أن يلي القضاء فقال نعم فقيل له إنك خيار رضا فولي القضاء وهو كاره
_________
( 1 ) الخبر في أخبار القضاة لوكيع 1 / 317 - 318
( 2 ) القصة أوردها وكيع في أخبار القضاة 1 / 313 - 315
( 3 ) الخبر في أخبار القضاة 1 / 318 وفيه بكير المري بدل بكر بن عبد الله
( 4 ) في أخبار القضاة 1 / 317 عبد الله بن عمر القيسي

(10/24)


أخبرنا أبو القاسم العلوي أنا رشأ بن نظيف حدثنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان حدثنا الحسين بن الحسن حدثنا الزيادي حدثنا الأصمعي أن عمر بن هبيرة قال لإياس بن معاوية لما أراده على القضاء قال لأني لا أصلح قال له وكيف ذلك لأني عيي وأنا دميم وإني حديد فقال ابن هبيرة أما الحدة فإن السوط يقومك وأما الدمامة فإني لا أريد أن أحاسن بك وأما العي فقد عثرت على ما أريد وإن كنت عند نفسك عيبا فذاك أجدر قال الزيادي وقيل لإياس لما ولي القضاء إنك تعجل بالقضاء قال إياس كم لكفك من إصبع فقال خمسة فقال له إياس عجلت بالجواب قال لم يعجل من استيقن علما فقال إياس هذا جوابي قال وحدثنا أحمد بن مروان حدثنا أحمد بن يوسف حدثنا أبو عبيد حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا حماد بن سلمة عن حميد الطويل قال لما ولي إياس بن معاوية القضاء دخل عليه الحسن وإياس يبكي فقال له ما يبكيك فذكر إياس الحديث القضاة ثلاثة اثنان في النار وواحد في الجنة فقال الحسن إن فيما قص الله عليك من نبأ داود وسليمان ما يرد قول هؤلاء الناس ثم قرأ " وداود وسليمان إذ يحكمان في الحرث " الآية إلى قوله " ففهمناها سليمان وكلا آتينا حكما وعلما ( 1 ) " فحمد سليمان ولم يذم داود أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك أنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء محمد بن علي بن يعقوب أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد بن موسى أنا الأحوص بن المفضل بن غسان حدثنا حماد بن سلمة أنا حميد قال ( 2 ) لما استقضي إياس أتاه الحسن فبكى إياس فقال يا أبا سعيد إنه بلغني أن القضاة ثلاثة رجل اجتهد وأخطأ فهو في النار ورجل مال به الهوى فهو في النار ورجل اجتهد فأصاب فهو في الجنة قال الحسن أخذ الله على الحكام ثلاثة أن لا يشتروا به ثمنا ولا يخشوا فيه الناس وأن لا يتبعوا الهوى قال ثم قرأ هذا الآية " يا داود إنا جعلناك خليفة في الأرض " "
_________
( 1 ) سورة الانبياء الاية : 78 و 79
( 2 ) الخبر في أخبار القضاة لوكيع 1 / 313 باختلاف واختصار

(10/25)


فاحكم بين الناس بالحق ولا تتبع الهوى فيضلك ( 1 ) " وقال " لا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا ( 2 ) " وإن فيما قضى من نبأ داود وسليمان ما يرد قول هؤلاء الناس الذين يقولون ثم قرأ " وداود وسليمان إذ يحكمان في الحرث " إذا نفشت فيه غنم القوم وكنا لحكمهم شاهدين قال فأثنى الله على سليمان خيرا ولم يذم داود أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمر بن مندة أنا أبو محمد بن يوة حدثنا أبو الحسن اللبناني حدثنا أبو بكر القرشي حدثنا بسام بن يزيد حدثنا حماد بن سلمة حدثنا حميد أن إياس بن معاوية لما استقضى أتاه الحسن فبكى إياس فقال له الحسن ما يبكيك قال يا أبا سعيد بلغني أن القضاة ثلاثة رجل اجتهد وأخطأ فهو في النار ورجل مال به الهوى فهو في النار ورجل اجتهد وأصاب فهو في الجنة فقال الحسن إن فيما قضى الله من يعني نبأ داود وسليمان ما يرد قول هؤلاء يقول الله عز و جل " وداود وسليمان إذ يحكمان في الحرث " إلى قوله " وعلما " فأثنى الله على سليمان ولم يذم داود ثم قال الحسن إن الله أخذ على ( 3 ) العلماء ثلاثة لا يشترون به ثمنا قليلا ( 4 ) ولا يتبعون فيه الهوى ولا يخشون فيه أحدا ثم قرأ هذه الآية " وكيف يحكمونك وعندهم التوراة فيها حكم الله " إلى قوله " ولا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا " أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب حدثني سعيد بن أسد حدثنا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة قال قال إبراهيم لإياس بن معاوية لولا خصال فيك كنت أنت الرجل قال وما هي قال تقضي قبل أن تفهم ولا تبالي من جالست ولا تبالي ما لبست قال أما قولك أقضي قبل أن أفهم فإنهم أكثر ثلاثة أو اثنين قال لا بل ثلاثة قال أسرع ما فهمت قال ومن لا يفهم هذا قال كذلك أنا لا أقضي حتى أفهم وأما قولك إني لا أبالي مع من جلست فإني أجلس مع من يرى لي أحب إلي من أن أجلس مع من أرى له وأما قولك إني لا أبالي ما لبست فلأن ألبس ثوبا يقي نفسي أحب إلي من أن ألبس ثوبا أقيه بنفسي ( 5 )
_________
( 1 ) سورة ص الاية : 26
( 2 ) سورة المائدة الاية : 44
( 3 ) بالاصل " ع ن " والمثبت عن أخبار القضاة 1 / 313
( 4 ) سقطت من الاصل والزيادة عن أخبار القضاة
( 5 ) الخبر في أخبار القضاة لوكيع 1 / 316 - 317 عن ابن شوذب أو غيره باختلاف الرواية

(10/26)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا القاضي أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر محمد بن أحمد البابسيري أنا أبن أمية الأحوص بن المفضل أنا أبي حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن زيد قال عزعبد الله بن يزيد السلمي أو مات عن القضاء فجعل أيوب يقول لو رموها بحجرها لو رموها بحجرها يعني أياس بن معاوية أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو منصور عبد الباقي محمد بن غالب قالا أنا أبو طاهر المخلد حدثنا عبيد الله بن عبد الرحمن حدثنا زكريا بن يحيى المنقري حدثنا الأصمعي حدثنا حماد بن زيد قال كان أيوب يقول لقد رموها بحجرها يعني إياس بن معاوية حين ولي القضاء قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن البنا عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم الكوكبي حدثنا أبو بكر بن أبي خيثمة حدثنا أبي حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن أيوب قال كنت أسمع عن إياس بقضاء يشبه قضاء شريح فأخبرني إياس بعد ذلك قال كنت أبعث خالد الحذاء إلى محمد يعني ابن سيرين نسأله أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ حدثنا أبو بحر محمد بن الحسن وأنبأنا أبو علي محمد بن محمد بن عبد العزيز بن المهدي وأخبرنا أبو القسام الواسطي أنا أبو بكر الخطيب قالا أنا أبو القاسم عبيد الله بن عمر بن أحمد بن عثمان بن شاهين أنا أبو بحر محمد بن الحسن المر بهاري حدثنا محمد بن غالب بن حرب حدثنا سليمان بن عبد الجبار بن زريق الخياط حدثنا سليمان بن حرب حدثنا أبو هلال حدثنا داود بن أبي هند قال قال لي إياس بن معاوية أنا أكلم الناس بنصف عقلي وإذا اختصم إلي الإثنان جمعت عقلي كله وفي حديث أبي نعيم اثنان ولم يقل الخطيب بن حرب ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب بن سفيان حدثنا أبو بكر الحميدي
_________
( 1 ) حلية الاولياء 3 / 142

(10/27)


ومحمد بن يحيى قالا حدثنا سفيان قال سمعت ابن شبرمة قال قالوا لإياس بن معاوية إنك معجب برأيك قال لو لم أعجب به لم أقض ( 1 ) به قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب أنا الحسن بن أبي بكر أنا أبي أنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن يوسف الجريري ( 2 ) حدثنا أحمد بن الحارث أنا أبو الحسن المدائني عن أبي محمد القرشي قال ( 3 ) استودع رجل رجلا ماله ثم طلبه حضرك قال دفعته إليه في مكان كذا وكذا ولم يحضرنا أحد قال فأي شئ كان في ذلك الموضع قاشجرة قال فانطلق إلى ذلك الموضع وانظر إلى الشجرة فلعل الله تعالى يوضح لك هناك ما يبين ( 4 ) لك حقك لعلك دفنت مالك عند الشجرة ونسيت فتذكر إذا رأيت الشجرة فمضى الرجل وقال إياس للمطلوب اجلس حتى يرجع خصمك فجلس وإياس يقضي وينظر إليه ساعة ثم قال له يا هذا أترى صاحبك بلغ موضع الشجرة التي ذكر قال لا قال يا عدو الله إنك لخائن ( 5 ) قال أقلني أقالك الله فأمر من يحتفظ به حتى جاء الرجل فقال له إياس قد أقر لك بحقك فخذه به قال الحسن وأنا أبي قال الخطيب وأنا علي بن أبي علي المعدل أنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن شاذان أنا أحمد بن ( 6 ) محمد بن يوسف الجريري أنا أحمد بن الحارث أنا أبو الحسن المدائني عن روح أبو الحسن القيسي قال استودع رجل رجلا من أفناء الناس مالا قال وكان أمينا لا بأس به وخرج المستودع إلى مكة فلما رجع طلبه فجحده فأتى إياسا يعني ابن معاوية فأخبره فقال له إياس أعلم أنك أتيتني قال لا قال فنازعته عند أحد قالا لم يعلم أحد بهذا قال فانصرف واكتم أمرك ثم عد
_________
( 1 ) بالاصل : لم أقضي
( 2 ) بالاصل وم " الحريري " والصواب ما أثبت انظر ترجمته في تاريخ بغداد 1 / 376
( 3 ) الخبر في أخبار القضاة لوكيع 1 / 342
( 4 ) بالاصل : بين
( 5 ) رسمها غير واضح والمثبت عن م وانظر أخبار القضاة لوكيع
( 6 ) كذا تقدم : محمد بن أحمد بن يوسف
( 7 ) أخبار القضاة لوكيع 1 / 371

(10/28)


إلي بعد يومين فمضى الرجل فدعا إياس أمينه ذلك قال قد حضر ( 1 ) مال كثير ( 2 ) أريد أن أصيره إليك أفحصين منزلك قال نعم قال فأعد ( 3 ) موضعا للمال وقوما يحملونه وعاد الرجل إلى إياس فقال له انطلق إلى صاحبك فاطلب مالك فإن أعطاك فذاك وإن جحدك فقل له إني أخبر القاضي فأتى الرجل صاحبه فقال مالي وإلا أتيت القاضي أشكوك إليه وأخبرته بأمري فدفع إليه ماله فرجع الرجل إلى إياس فقال قد أعطاني المال وجاء الأمين إلى إياس لموعده فزبره وانتهره وقال تقربني يا خائن قال الحسن وأنا أبي قال الخطيب وأنا ابن أبي علي أنا أبو بكر بن شاذان نا محمد بن أحمد الجريري ( 4 ) نا أحمد بن الحارث نا أبو الحسن عن عبد الله بن مصعب السليقي قال ( 5 ) استودع رجل كيسا فيه دنانير وغاب الرجل فطالت غيبته فلما طال الأمر فتق المستودع الكيس من أسفله وأخذ الدنانير وجعل في الكيس دراهم وخيطه والخاتم على حاله فقدم صاحب المال بعد خمس عشرة سنة فطلب ماله فدفع إليه الكيس بخاتمه فلم يقبله وقال هذه دراهم ومالي دنانير قال هذا كيسك بخاتمك فرافعه إلى عمر بن هبيرة فقال لإياس بن معاوية انظر في أمر هذين فقال إياس للطالب ما تقول قال كيسه بخاتمه قال منذ كم قال منذ خمس عشرة سنة قال ففضوا الخاتم فنثروا الدراهم فوجدوا ضرب عشر سنين وخمس سنين وأقل وأكثر قال أقررت أنه عندك منذ خمس عشرة سنة وفي الكيس ضرب عشر سنين وخمس سنين فأقر بالدنانير فألزمه إياها أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان حدثنا عبد الله بن مسلم عن قتيبة حدثنا سهل بن محمد عن الأصمعي عن معتمر قال رد رجل جارية استبرأها من رجل غلبه فخاصمه إلى إياس بن معاوية فقال له لم تردها قال أردها بالحمق قال إياس لها أي رجليك أطول قالت
_________
( 1 ) عند وكيع : اجتمع عندي
( 2 ) بالاصل " كثيرا "
( 3 ) عن وكيع وبالاصل " فادع "
( 4 ) بالاصل " الحريري " والصواب ما أثبت بالجيم
( 5 ) أخبار القضاة لوكيع 1 / 342

(10/29)


هذه قال أتذكرين أي ليلة ولدت قالت نعم قال إياس رد رد ( 1 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو هاشم عبد الغافر بن سلامة بن زاهر الحضرمي أنا أبو سعيد الأشج فيما كتب إلينا حدثنا إسحاق عن مالك عن الزهري قال سمعت أبا بكر يقول شهد رجل عند إياس بن معاوية فقال له ما اسمك قال أبو العنقر فلم يجز شهادته أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو المعالي ثابت بن بندار قالا أنا محمد بن أحمد البابسيري حدثنا الأحوص بن المفضل أنا أبي حدثنا محمد بن مسعر قال قال رجل لإياس بن معاوية علمني القضاء فقال إن القضاء لا يتعلم فهم زاد ثابت إن القضاء فهم وقالا ولكن لو قلت علمني من العلم ولم يسم ثابت بن مسعر محمدا وانتهت رواية ثابت وزاد ابن خيرون بإسناده قال وأنا أبي حدثنا سليمان بن حرب حدثنا عمر بن علي قال كان إياس بن معاوية يجلس إلى رجل من الصيارفة في السوق يتحدث إليه فولي القضاء فما ترك ذلك المجلس قرأت على أبي عبد الله يحيى بن الحسن بن البنا عن أبي تمام الواسطي عن أبي عمر بن حيوية أنا أبو الطيب محمد بن القاسم حدثنا أبو بكر بن أبي خيثمة قال قال سليمان بن أبي شيخ وقع بين إياس بن معاوية وبين عدي بن أرطأة تباعد فخرج إياس إلى عمر بن عبد العزيز يشكو عديا فولى عدي الحسن البصري وكتب إلى عمر يقع في إياس ويمدح الحسن أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي انا أحمد بن أبي عثمان أنا الحسن بن الحسن بن علي بن المنذر أنا الحسين بن صفوان حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا أبو محمد التميمي عن شيخ من قريش قال قيل لإياس بن معاوية إنك تكثر الكلام قال أفبصواب أتكلم أم بخطأ قال بصواب قال فالإكثار من الصواب أفضل أخبرنا أبو القاسم العلوي أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان حدثنا عبد الرحمن بن محمد الحنفي حدثنا محمد بن الحارث عن
_________
( 1 ) الخبر في أخبار القضاة 1 / 327 - 328
( 2 ) أخبار القضاة 1 / 315

(10/30)


المدائني قال قيل لإياس بن معاوية ما فيك إلا كثرة الكلام قال أفتسمعون صوابا أو خطأ قالوا لا بل صوابا قال فالزيادة في الخير خير قال وما رمي إياس بالعي قط وإنما عابوه بالإكثار وكان يقال بالبصرة شيخها الحسن وفتاها إياس بن معاوية قال وحدثنا أحمد بن مروان حدثنا إبراهيم بن علي حدثنا محمد بن سلام قال قيل لإياس ما فيك عيب غير أنك معجب بقولك فقال لهم أفأعجبكم قولي قالوا ( 1 ) نعم قال فأنا أحق بأن أعجب بما أقول وما يكون مني قال وهذا مما استحسنه الناس من قوله أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب عن ( 2 ) سليمان بحرب بالبصرة حدثنا حماد بن زيد قال كنا في مكان أيوب ثم إياس بن معاوية والصلت بن دينار قال فجعل إياس يتحدث وجعل الصلت يتقدر له إذا فرغ يحدث قال فضرب إياس فخذه بيده وقال اسكت قال فقال له الصلت أبلعني ريقي دعني أتنفس فقال إياس أترون هذا فإن امرأة هذا سيئة الخلق قال فقال الصلت صدقت والله إنها سيئة الخلق من أين علمت فقال من عندها وقد ساء خلقها عليك فهذا من ذاك أنبأنا أبو محمد الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني أنا أبو الحسين عبد الوهاب بن جعفر الميداني أخبرني أبو عبد الله بن أبي الخطاب حدثنا أبو العباس محمود بن محمد بن الفضل الرافقي حدثنا الحنفي حدثنا ابن أبي شيخ حدثنا الحارث بن مرة قال نظر إياس بن معاوية إلى رجل فقال هذا غريب وهو من أهل واسط وهو معلم وهو يطلب عبدا أبق ( 3 ) له فوجدوا الأمر على ما قال فقيل له فقال رأيته يمشي ويلتفت فعلمت أنه غريب ورأيته وعلى ثوبه حمرة تربة واسط فعلمت أنه من أهلها ورأيت يمر بالصبيان فيسلم عليهم ولا يسلم على الرجال فعلمت أنه معلم ورأيته إذا مر بذي هيئة لم يلتفت إليه وإذا مر بذي أسمال تأمله فعلمت أنه يطلب آبقا قال وحدثنا محمود بن محمد حدثني هلال بن العلاء حدثنا القاسم بن
_________
( 1 ) بالاصل : قال
( 2 ) بالاصل " بن " خطأ والصواب عن م
( 3 ) رسمها غير واضح بالاصل وم والصواب ما أثبت

(10/31)


منصور حدثني عمر بن بكير قال مر إياس بن معاوية فسمع قراءة من علية فقال هذه امرأة حامل بغلام فقيل قال سمعت صوتها ونفسها يخالطه فعلمت أنها حامل وسمعت صوتا ضحلا فعلمت أنه غلام ومر بعد حين بكتاب في صبيان فنظر إلى صبي منهم فقال هذا ابن تلك المرأة ( 1 ) وكان يوما جالسا في المسجد فدخل من بابه ثلاث نسوة فقال الأولى ثكلى والثانية حبلى والثالثة حائض فسأل عنهن فكن كما قال فقال رأيت الأولى تنظر إلى الأحداث وترد طرفا كليلا فعلمت أنها ثكلى ( 2 ) ورأيت الثانية تمشي وتعتمد على وركها الأيسر فعلمت أنها حبلى ورأيت الثالثة تريد الدخول إلى البيت وتتهيب فعلمت أنها حائض قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي بكر الخطيب أنا أحمد بن عبد الله المحاملي قال وجدت في كتاب جدي القاضي أبي عبد الله الحسين بن إسماعيل بخط يده حدثنا أحمد بن منصور حدثنا نعيم بن حماد أخبرني إبراهيم بن مرزوق البصري ( 3 ) قال كناعند إياس بن معاوية قبل أن يستقضى قال وكنا نكتب ( 4 ) عنه الفراسة كما نكتب من صاحب الحديث الحديث قال إذا جاء رجل فجلس على دكان ( 5 ) مرتفع بالمربد فجعل يترصد الطريق فبينما هو كذلك إذ ( 6 ) نزل فاستقبل رجلا في وجهه ( 7 ) ثم رجع إلى موضعه قال فقال إياس بن معاوية قولوا في هذا الرجل قالوا ما نقول رجل طالب حاجة قال فقال معلم صبيان قد أبق له غلام أعور فإن أردتم أن تستفهموه ذلك فقوموا إليه فاسألوه قافقام إليه بعضنا فقال له إنا نراك منذ اليوم ها هنا ألك حاجة تستعين بنا على شئ قال فقال لي غلام نساج كان يغل علينا وقد زاع منذ أيام قال فقالوا صف لنا غلامك وصف لنا موضعك قال فقال أما أنا فأعلم الصبيان بالكلأ ( 8 ) وأما غلامي فغلام من صفته كذا وكذا إحدى عينيه ذاهبة قال فرجعنا إليه فقلنا
_________
( 1 ) الخبر في أخبار القضاة 1 / 362 باختلاف الرواية
( 2 ) بالاصل " بكر " وفي م : تكلى ولعل الصواب ما أثبت حسب مقتضي سياق الخبر
( 3 ) رسمها غير واضح بالاصل والمثبت عن أخبار القضاة لوكيع 1 / 328
( 4 ) بالاصل في الموضعين " يكتب " والمثبت عن م وانظر أخبار القضاة
( 5 ) رسمها غير واضح بالاصل والمثتب عن م وانظر أخبار القضاة
( 6 ) بالاصل " إذا "
( 7 ) يعنى أنه نظر في وجهه

(10/32)


له كما قلت ولكن كيف علمت أنه معلم صبيان قال رأيته جاء فجعل يطلب موضعا يجلس فيه فعلمت أنه يطلب عادة في الجلوس فنظر إلى أرفع شئ يقدر عليه فجلس عليه فنظرت في قدره فإذا ليس قدره قدر الملوك فنظرت ( 1 ) فيمن اعتاد في جلوسه جلوس الملوك فلم أجدهم إلا المعلمين فعلمت انه معلم صبيان فقلنا له كيف علمت أنه أبق ( 2 ) له غلام أعور قال إني رأيته يترصد الطريق فبينما هو كذلك إذ نزل فاستقبل رجلا مقبلا ( 3 ) فعلمت أنه شبهه بغلامه فنظر في وجهه فلو كان غلامه أعمى لعرفه في ترجحه في مشيته فعلمت أنه نظر في وجهه إلى عينه فعلمت أن غلامه أعور قد ذهبت إحدى عينيه أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد بن البغدادي أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن أحمد أنا أبو الحسن اللبناني حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد بن الحسين حدثنا عبيد الله بن محمد حدثني حماد بن سلمة عن حميد قال لما ماتت أم إياس بن معاوية بكى فقيل ما يبكيك يا أبا واثلة قال كان لي بابان مفتوحان من الجنة فأغلق أحدهما قال وحدثني محمد حدثنا داود بن محيريز حدثنا أعين الخياط قال سمعت بكربن عبد الله المزني يعزي إياسا على أمه فقال يا أبا واثلة أما أحد بابيك فقد أغلق عنك فانظر كيف تكون في الباب المفتوح قال فبكى إياس أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل عمر بن عبيد الله بن عمر أنا عبد الواحد بن محمد بن عثمان أنا الحسن بن محمد بن إسحاق حدثنا إسماعيل حدثنا علي بن المديني حدثنا سفيان قال قال الأعمش دعوني إلى إياس بن معاوية فدعوني إلى رجل كلما فرغ من حديث أخذ بذنب آخر أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي
_________
( 1 ) الزيادة عن أخبار القضاة
( 2 ) رسمها غير واضح بالاصل والمثبت عن أخبار القضاة
( 3 ) زيادة عن أخبار القضاة
( 3 ) زيادة عن أخبار القضاة
( 4 ) أخبار القضاة 1 / 344
( 5 ) الخبر في أخبار القضاة 1 / 346 باختلاف

(10/33)


نصر أنا أبو الميمون بن راشد حدثنا أبو زرعة قال قال ابن أبي عمر أن سفيان حدثهم عن الأعمش قال دعوني إلى إياس فكان كلما حدث بحديث وصله بآخر أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن أنا محمد بن علي بن يعقوب أنا محمد بن أحمد حدثنا محمد أنا الأحوص بن المفضل أنا أبي حدثنا سليمان بن حرب حدثنا أبو هلال حدثنا داود بن أبي هند قال قال إياس بن معاوية كل من لايعرف عيبه فهو أحمق قيل يا أبا واثلة فما عيبك أنت قال كثرة الكلام ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا عمر بن عبيد الله بن عمر قالا انا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد بن عبد الله حدثنا حنبل بن إسحاق حدثنا سليمان بن حرب وأخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر بن القشيري قالا أنا محمد بن علي بن محمد الخشاب أنا أبو بكر الجوزقي أنا محمد بن عبد الرحمن الدغولي ( 2 ) حدثني محمد بن نصر بن الحجاج نا موسى بن إسماعيل قالا حدثنا أبو هلال عن داوود بن أبي هند قال قال إياس بن معاوية ما من رجل لا يعرف عيب نفسه إلا وهو أحمق وفي حديث سليمان كلمن لا يعرف عيبه فهو أحمق قيل يا أبا واثلة فما عيبك قال كثرة الكلام ( 3 ) أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا محمد بن أحمد بن علي الآبنوسي واخبرنا أبو القاسم بن السرقندي وانا أبو الحسين بن النقور وابو محمد الصريفيني ح واخبرانا أبو البركات الانماطي انا أبو محمد الصريفيني قالوا انا أبو بكر محمد بن الحسن بن عبدان الصريفي حدثنا أبو نصر محمد بن حمدوية بن سهل المروزي انا أبو الموجه محمد بن
_________
( 1 ) الخبر في أخبار القضاة 1 / 345 - 346 باختلاف وحلته الاولياء 3 / 124
( 2 ) رسمها غير واضح بالاصل والمثبت عن م والضبط عن الانساب وهذه النسبة إلى دغول اسم رجل
( 3 ) أخبار القضاة 1 / 346 - 347

(10/34)


عمرو أنا وقال ابن الآبنوسي حدثنا محمد بن غالب حدثنا سليمان بن حرب حدثنا أبو هلال عن داود بن أبي هند قال قال لي إياس بن معاوية بن قرة من لا يعرف عيبة فهو أحمق ( 1 ) قلت يا أبا واثلة ما عيبك قال كثرة الكلام أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب بن سفيان حدثنا سعيد بن راشد حدثنا ضمرة عن ابن شوذب قال سمعت إياس بن معاوية يقول يقولون الناس لا يعرفون عيوب أنفسهم وأنا أعرف عيب نفسي أنا رجل مكثار وكان كذلك لا يجلس مجلسا إلا غلبه قال ضمرة وسمعت من يقول كان أبو إياس يقول إن الناس ولدوا أبناء وولدت أبا أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني دعلج بن أحمد السجزي ( 2 ) حدثنا أحمد بن علي الأبار حدثنا محمد بن سلام الجمحي قال ( 3 ) زعم عبد القاهر بن السري قال قال إياس بن معاوية ما من رجل عاقل إلا وهو يعرف عيب نفسه قال فقال فما عيبك يا أبا واثلة قال الإكثار قال ثم قال أم والله مع ذلك وإن أكثرت ما تدبر قول عاقل إلا وجد فيه بعض ما ينتفع به قرأنا على أبي عبد الله بن البنا عن أبي تمام الواسطي عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم الكوكبي حدثنا أبو بكر بن أبي خيثمة أنا المدائني قال إياس بن معاوية أدرك يوسف بن عمر ومات إياس بعبدسا وكانت له فيها ضيعة فخرج من البصرة لرؤيا رآها ( 4 ) قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن عبد العزيز بن أحمد أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال وقال الهيثم وفي سنة اثنتين ( 5 ) وعشرين مات إياس بن معاوية وذكر أن أباه أخبره عن أحمد بن عبيد بن ناصح عن الهيثم بذلك
_________
( 1 ) بالاصل : " أحمد " والمثبت مما سبق من رواية
( 2 ) رسمها غير واضح بالاصل والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير الاعلام 16 / 30 ( 21 )
( 3 ) الخبر في أخبار القضاة 1 / 346 - 347 باختلاف العبارة في آخره
( 4 ) تهذيب التهذيب 1 / 247
( 5 ) بالاصل : اثنين

(10/35)


أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا محمد بن علي بن أحمد أنا أحمد بن إسحاق النهاوندي حدثنا أحمد بن عمران حدثنا موسى بن زكريا حدثنا خليفة بن خياط قال وفيها يعني سنة اثنتين وعشرين ومائة مات إياس بن معاوية بن قرة المزني بواسط 844 إياس بن الوليد الفزاري ( 1 ) شاعر كان في صحابة الوليد بن يزيد فلما قتل رثاه أخبرنا أبو العز بن كاد ش أنا أبو يعلى بن الفراء أنا أبو القاسم إسماعيل بن سعيد بن إسماعيل بن محمد بن سويد المعدل حدثنا أبو علي الحسن بن القاسم بن جعفر الكوكبي حدثنا أبو العباس المديني حدثني العقيلي قال قال إياس بن الوليد الفزاري وكان مع الوليد بن يزيد فلما رآه قتيلا قال * تقلب في أثوابه وكأنما * تقلب منه في الدماء قضيب * "
_________
( 1 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور

(10/36)


ذكر من اسمه أيمن " 845 أيمن بن خريم بن الأخرم ابن شداد بن عمر بن فاتك بن القليب بن عمرو ( 1 ) بن أسد بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار ( 2 ) أبو عطية الأسدي له صحبة روى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حديثين اختلف في أحدهما وروى عن أبيه وعمه سبرة بن فاتك وكانا صحابيين وكان شاعرا روى عنه الشعبي وأبو إسحاق وفاتك بن فضالة وروى سفيان بن زياد عنه ولم يسمع وكان يسكن دمشق في محلة القصاعين ثم تحول إلى الكوفة أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا عبد الله بن مندة أنا سهل بن السري البخاري حدثنا صالح بن محمد البغدادي حدثنا محمد بن هشام الكوفي حدثنا أبو بكر بن عياش عن شيخ من بني أسد وهو سفيان بن زياد حدثني أيمن بن خريم قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يا أيمن قومك أسرع الناس هلاكا كذا في
_________
( 1 ) بالاصل : " عمر " والمثبت عن أسد الغابة 1 / 188 والاصابة 1 / 92 وخريم بالتصغير ووردت في الاستيعاب 1 / 89 بالدال المهملة وفي م : عمرو
( 2 ) ترجمته في الاستيعاب وأسد الغابة والاصابة والوافي بالوفيت 10 / 30 وانظر بحاشيته ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له

(10/37)


هذا الحديث وإنما هو محمد بن يزيد أبو هشام ورواه غيره عن أبي هشام فلم يسم سفيان بن زياد [ 2475 ] أنبأه أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ حدثنا محمد بن أحمد بن حمدان حدثنا الحسن بن سفيان حدثنا محمد بن يزيد الرفاعي حدثنا أبو بكر بن عياش حدثني شيخ من بني أسد حدثني أيمن بن خريم الأسدي قال قال لي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم يا أيمن إن قومك أسرع العرب هلاكا وسفيان لم يسمع من أيمن وإنما يروي عن فاتك بن فضالة عن خريم وقيل بل حديثه عن أبيه عن حبيب بن النعمان عن خريم بن فاتك [ 2476 ] أخبرنا أبو الحسن البقشلان أنا أبو الحسن بن الآبنوسي أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد البغوي حدثنا جدي حدثنا مروان بن معاوية عن سفيان بن زياد الأسدي عن فاتك بن فضالة عن أيمن بن خريم أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قام خطيبا فقال يا أيها الناس عدلت شهادة الزور إشراكا بالله ثم قرأ رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) " فاجتنبوا الرجس من الأوثان واجتنبوا قول الزور " ( 1 ) ( 2 ) [ 2477 ] وأخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أبو بكر بن مالك حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 3 ) حدثنا مروان بن معاوية الفزاري أنا سفيان بن زياد عن فائد بن فضالة عن أيمن بن خريم قال قام رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) خطيبا فقال يا أيها الناس عدلت شهادة الزور إشراكا بالله ثلاثا ثم قرأ " فاجتنبوا الرجس من الأوثان واجتنبوا قول الزور " كذا قال وصوابه فاتك ( 4 ) [ 2478 ] أخبرنا أبو الفتح عبد الملك بن أبي القاسم أنا أبو عامر محمود بن القاسم وأبو نصر الترياقي وأحمد بن عبد الصمد قالوا أنا عبد الجبار بن محمود أنا أبو العباس المحبوبي أنا أبو عيسى الترمذي قال وقد اختلفوا في رواية هذا الحديث عن سفيان بن زياد ولا يعرف لأيمن بن خريم سماعا من النبي ( صلى الله عليه و سلم )
_________
( 1 ) سورة الحج الاية : 30
( 2 ) الحديث في أسد الغابة وفيه : الاشراك بالله
( 3 ) مسند الامام أحمد 4 / 322
( 4 ) في مسند أحمد " فاتك " أيضا وبالاصل : " واجتنبوا " والصواب " فاجتنبوا " كما أثبتنا

(10/38)


وأخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو القاسم عمربن الحسين بن إبراهيم بن محمد بن الخفاف قراءة عليه سنة سبع وأربعين وأربعمائة أنا أبو حفص عمر بن محمد بن علي بن الزيات حدثنا أبو الفضل محمد بن علي بن حرب الرقي القاضي حدثنا أيوب بن محمد الوراق حدثنا مروان بن معاوية الفزاري حدثنا سفيان بن زياد عن فاتك بن فضالة عن أيمن بن خريم الأسدي قال قام رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) خطيبا فقال يا أيها الناس عدلت شهادة الزور إشراكا بالله عز و جل وعدلت شهادة الزور إشراكا ( 1 ) بالله عز و جل وعدلت شهادة الزور إشراكا ( 2 ) بالله عز و جل [ 2479 ] حتى قالها ثلاثا ثم قرأ رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) " فاجتنبوا الرجس من الأوثان واجتنبوا قول الزور " هكذا رواه مروان الفزاري وخالفه محمد ويعلى ابنا عبيد فروياه عن سفيان بن زياد عن أبيه عن حبيب بن النعمان عن خريم بن فاتك فأما حديث محمد فأخبرناه أبو عبد الله الفراوي ( 3 ) وأبو القاسم الشحامي قالا أنا أبو عبد الله الحافظ حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن حازم بن أبي غرزة حدثنا محمد ويعلى ابنا ( 4 ) عبيد عن سفيان بن محمد العصفري عن أبيه عن حبيب بن النعمان الأسدي عن خريم بن فاتك زاد الشحامي الأسدي قال صلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) صلاة الصبح فلما انصر ف قام قائما فقال عدلت شهادة الزور بالشرك ( 5 ) بالله ثلاث مرات ثم تلا هذه الآية " واجتنبوا قول الزور حنفاء لله غير مشركين به " [ 2480 ] أخبرناه أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني ( 6 ) أبي قال محمد بن عبيد حدثنا سفيان العصفري عن أبيه عن حبيب بن النعمان
_________
( 1 ) بالاصل " إشراك " والصواب عن م
( 2 ) بالاصل : إشراك والصواب عن م
( 3 ) إعجامها غير واضح بالاصل والصواب ما أثبت انظر فهارس شيوخ ابن عساكر ( المطبوعة المجلد السابع )
( 4 ) بالاصل : " أنبأنا " خطأ والصواب ما أثبت وقد مرت قريبا
( 5 ) بالاصل : وبالشرك
( 6 ) مسند الامام أحمد 4 / 321

(10/39)


الأسدي ثم أحد بني عمرو بن أسد عن خريم بن فاتك الأسدي قال صلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) صلاة الصبح فلما انصرف قام قائما فقال عدلت شهادة الزور الإشراك بالله تبارك وتعالى ثم تلا هذه الآية " واجتنبوا قول الزور حنفاء لله غير مشركين به " [ 2481 ] وأما حديث يعلى فأخبرناه أبو الحسن بن البقشلان أنا أبو الحسن بن الآبنوسي أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد البغوي حدثني زهير بن محمد المروزي حدثنا يعلى بن عبيد عن سفيان بن زياد عن أبيه عن حبيب بن النعمان عن خريم بن فاتك قال صلى بنا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الصبح ثم التفت إلينا فقال عدلت شهادة الزور إشراكا بالله ثم قرأ " واجتنبوا قول الزور حنفاء لله غير مشركين به " إلى آخر الآية ( 1 ) [ 2482 ] أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا وأبو محمد بن بالوية قالا حدثنا أبو العباس الأصم حدثنا عباس بن محمد قال سمعنا يحيى بن معين يقول في حديث خريم بن فاتك الحديث كما حدث به محمد بن عبيد ومروان بن معاوية لم يقمه أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل محمد بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد الغندجاني زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 2 ) قال أيمن بن خريم بن فاتك الأسدي سمع أباه وعمه روى عنه الشعبي قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي الحسن محمد بن محمد بن مخلد الأزدي أنا أبو الحسن علي بن محمد بن خزفة الصيدلاني أنا أبو عبد الله محمد بن الحسن بن محمد بن سعيد الزعفراني حدثنا أبو بكر بن أبي خيثمة قال أيمن بن خريم بن الأخرم بن شداد بن عمر بن الفاتك بن القليب بن عمرو بن أسد وأم أيمن أم الظباء ( 3 ) ابنة ثعلبة بن عمر بن حفص بن مالك بن سلمة بن عمرو بن النعمان
_________
( 1 ) سورة الحج الاية : 30
( 2 ) التاريخ الكبير 1 / قسم 2 / 25
( 3 ) في أسد الغابة 1 / 188 الصماء

(10/40)


وقرأنا على أبي عبد الله عن أبي تمام بن أبي خازم أنا أحمد بن عبيد بن بيري ( 1 ) حدثنا محمد بن الحسين الزعفراني حدثنا أبو بكر بن أبي خيثمة قال أيمن بن خريم بن فاتك الأسدي يكنى أبا عطية وهو أيمن بن خريم بن الأخرم بن شداد بن عمرو ( 2 ) بن الفاتك بن القليب بن عمرو بن أسد بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر قرأت على أبي نصر بن خيرون عن أبي محمد الجوهري وأبي جعفر بن المسلمة عن محمد بن عمران بن موسى المرزباني قال ( 3 ) أيمن بن خريم بن الأخرم بن شداد بن عمرو بن أسد بن خريمة بن مدركة بن إلياس بن مضر وأيمن يكنى أبا عطية وكان أبرص ( 4 ) ولأبيه خريم بن فاتك صحبة وقيل إن لأيمن أيضا صحبة وله مع عمر بن الخطاب خبر ورثى ( 5 ) عثمان بن عفان وهو القائل لعبد الملك بن مروان وكان دعاه إلى حرب ابن الزبير فذكر البيتين وقال في الثالث * أأقتل مسلما في غير جرم * فلست بنافعي ما عشت عيشي ( 6 ) كذا قال وإنما قال ذلك لمروان بن الحكم أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة قال أيمن بن خريم ( 7 ) بن فاتك وهو ابن الأخرم بن شداد بن عمرو بن فاتك بن القليب بن عمرو بن أسد وأمه الصماء بنت ثعلبة بن عمر بن حصن بن مالك الأسدي له ولأبيه وعمه صحبة روى عنه الشعبي وأبو إسحاق وفاتك بن نعيم أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا قال لنا أبو نعيم الحافظ أيمن بن خريم بن فاتك بن الأخرم بن شداد بن عمر ( 8 ) بن فاتك بن القليب بن عمر بن أسد
_________
( 1 ) رسمها بالاصل غير واضح والصواب عن م انظر ترجمته في سير الاعم 17 / 197
( 2 ) بالاصل " عمر " خطأ
( 3 ) لم يرد في معجم الشعراء المطيع
( 4 ) لفظة غير مقروءة واستدرك اللفظة ع م
( 5 ) اللفظة غير واضحة بالاصل والصواب عن م وانظر الاصابة 1 / 92
( 6 ) البيت في الاستيعاب 1 / 90 وأسد الغابة 1 / 189 ، والوافي بالوفيات 10 / 31
( 7 ) بالاصل : خزيم بالزاي خطأ
( 8 ) كذا وتقدم : " عمرو " والزيادة التالية لازمة

(10/41)


أمه الظناء وقيل الصماء بنت ثعلبة بن عمر بن عمر بن حصين بن مالك الأسدي له ولأبيه وعمه صحبة روى عنه الشعبي وفاتك بن فضالة وأبو إسحاق قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 1 ) أما خريم أوله خاء معجمة مضمومة ثم راء مفتوحة فهو خريم بن فاتك الأسدي وأيمن بن خريم بن فاتك سمع أباه وعمه روى عنه الشعبي وعبد الله بن عمير وله شعر أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا أبو الحسين بن جعفر ومحمد بن الحسن ابنا محمد ح وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا ثابت بن بندار أنا الحسين بن جعفر قالا أنا الوليد بن بكر حدثنا علي بن أحمد بن زكريا الهاشمي حدثنا صالح بن أحمد العجلي قال قال أبي ( 2 ) أيمن بن خريم تابعي ثقة رجل صالح أخبرنا أبو البركات أيضا أنا أبو الفضل أحمد بن الحسن أنا عبد الملك بن محمد بن بشران أنا محمد بن أحمد بن الحسن نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا أبي حدثنا محمد بن فضيل عن عاصم الأحول عن الشعبي قال أتاني عامري وأسدي قال وقد أخذ العامري بيد الأسدي فهو لا يفارقه قال فقلت له يا أخا بني عامر إنه قد كانت لبني أسد ست خصال لا أعلمها ( 3 ) كانت لحي من العرب كانت منهم امرأة زوجها الله عز و جل نبيه ( صلى الله عليه و سلم ) من السماء والسفير بينهما جبريل فكانت هذه لقومك وكان أول لواء عقد في الإسلام لواء عبد الله بن جحش الأسدي أو كانت هذه لقومك وكان أول مغنم قسم في الأسلام مغنم عبد الله بن جحش أفكانت هذه لقومك وكان منهم رجل يمشي بين الناس مقنعا وهو من أهل الجنة عكاشة بن حصن ( 4 ) الأسدي أخو بني غنم بن دودان فكانت هذه لقومك وكان أول من بايع بيعة رضوان أبو سنان ( 5 ) عبد الله ( 6 ) بن وهب
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 3 / 132
( 2 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 75
( 3 ) بالاصل : " لا أعملها " والمثبت عن م
( 4 ) كذا بالاصل وفي المختصر : " محصن " وهو الصواب انظر ترجمته في سير أعلام 1 / 307 ( 60 )
( 5 ) بالاصل : " أبو سفيان " خطأ والصواب عن م
( 6 ) بالاصل : " عبد " والصواب ما أثبت انظر أسد الغابة 6 / 157 وقيل في اسمه وهب بن عبد الله
وبالاصل " هب " والصواب " وهب " كما أثبتناه

(10/42)


فقال يا رسول الله ابسط يدك أبايعك قال على ماذا قال على ما في نفسك قال وما في نفسي قافتح أو شهادة قال نعم فبايعه قال فجعل الناس يبايعونه ويقولون على بيعة أبي سنان على بيعة أبي سنان أفكانت هذه لقومك وكانوا سبع المهاجرين أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو عثمان البحيري أنا أبي أبو عمرو ومحمد بن أحمد حدثنا أبو بحر البغدادي حدثنا حمدان عن أبي حمزة عن إسماعيل عن عامر قال قال مروان لأيمن بن خريم ألا تخرج تقاتل قال لا إن أبي وعمي شهدا بدرا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وإنهما عهدا إلي أن لا أقاتل إنسانا يشهد أن لا إله إلا الله فإن اتيتني ببراءة من النار قاتلت معك قال اذهب فلا حاجة لنا فيك قال أيمن بن خريم ( 1 ) ولست بقاتل ( 2 ) رجلا يصلي * على سلطان آخر من قريش له سلطانه وعلى إثمي * معاذ الله من جهل ( 3 ) وطيش أأقتل مسلما في غير شئ ( 4 ) * فليس بنافعي ما عشت عيشي * أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو منصور بن شكروية أنا إبراهيم بن عبد الله حدثنا الحسين بن إسماعيل حدثنا عيسى بن أبي حرب حدثنا يحيى حدثنا شعبة عن إسماعيل بن أبي خالد عن مطرف قال شعبة فلقيت مطرفا فحدثني بنحو من حديث إسماعيل عن الشعبي أن ابن ( 5 ) مروان قال لخريم بن فاتك أو لابنه تقاتل ناسا من المسلمين فقال خريم إن عمي وأبي شهدا الحديبية وإنهما عاهداني أن لا أقاتل مسلما قال وقال هذه الأبيات وأخبرنا أبو طالب علي بن عبد الرحمن أنا أبو الحسن علي بن الحسن الخلعي أنا أبو محمد بن النحاس أنا أبو سعيد بن الأعرابي حدثنا عباسبن محمد الدوري حدثنا يحيى بن أبي بكر حدثنا شعبة عن إسماعيل عن مطرف قال فلقيت مطرفا
_________
( 1 ) الابيات في الاستيعاب 1 / 90 وأسد الغابة 1 / 189 والوافي 10 / 31
( 2 ) في المصادر : " ولست مقاتلا " وفي الاستيعاب في رواية : " ولست بقاتل أحدا "
( 3 ) الاستيعاب وأسد الغابة : من سفه
( 4 ) الاستيعاب وأسد الغابة : جرم
( 5 ) كذا بالاصل " ابن مروان " في هذه الرواية

(10/43)


فحدثني نحو حديث إسماعيل عن الشعبي أن عبد الملك بن مروان قال لخريم بن فاتك أو ابن خريم يقاتل ناسا من المسلمين فقال إن أبي وعمي شهدا الحديبية وأنهما عهدا إلي أن لا أقاتل مسلما وقال أبياتا نحو ذلك * ولست بقاتل رجلا يصلي * على سلطان آخر من قريش له سلطانه وعلي إثمي * معاذ الله من جهل وطيش أأقتل مسلما في غير شئ * فليس بنافعي ما عشت عيشي * الصواب ابن خريم وهو أيمن كما تقدم وقوله وشهدا الحديبية أقوى من قول من قال شهدا بدرا وقوله إن عبد الملك وهم أيضا إنما قال له ذلك مروان أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب بن سفيان حدثنا عبيد الله بن موسى عن إسماعيل عن الشعبي قال قال مروان لأيمن بن خريم يوم المرج ( 1 ) يوم قتل الضحاك بن قيس ألا تخرج فتقاتل معنا قال لا إن أبي وعمي شهدا بدرا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فعهدا إلي أن لاأقاتل رجلا يشهد أن لا إله إلا الله قال أئتني ببراءة من النار فأنا معك قال اذهب فلا حاجة لنا فيك فقال * ولست بقاتل رجلا يصلي * على سلطان آخر من قريش لسلطانه وعلي إثمي * معاذ الله من جهل وطيش أأقتل مسلما في غير شئ * فليس بنافعي ما عشتت عيشي * أخبرنا أبو البركات الأنماطي انا أبو الحسن علي بن الحسين بن علي بن أيوب أنا أبو الفرج محمد بن عمر بن محمد بن إسماعيل قال قرأت على أبي بكر محمد بن أحمد بن هارون قلت له أخبركم إبراهيم بن الحميد حدثني إبراهيم بن محمد بن إسماعيل قال قرأت على أبي بكر محمد بن أحمد عرعرة عن يحيى بن سعيد قال قال شعبة إن إسماعيل بن أبي خالد لم يسمع حديث أيمن بن خريم من ( 2 ) الشعبي قال فسألت إسماعيل فقال بلى سمعته من الشعبي ولكن الشعبي لم يسمعه
_________
( 1 ) مرج راهط موضع في غوطة دمشق جرت فيه الوقعة المشهورة بين مروان بن الحكم والضحاج بن قيس
تفاصيل الوقعة تراها في كتب التواريخ انظر الطبري 5 / 535
( 2 ) بالاصل " ابن " خطأ

(10/44)


أنبأنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا أبو الحسن العتيقي أنا أبو الحسن الدارقطني إجازة أنا عمر بن الحسن الشيباني حدثنا الحارث بن محمد بن أبي أسامة حدثنا محمد بن سعد حدثنا الواقدي قال وهذا مما لا يعرف لا من أبيه ولا من عمه أنهما شهدا بدرا أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل الغلابي قال قال أبي وقد أنكر الواقدي حديث خريم بن فاتك أنه قال إن أبي وعمي شهدا بدرا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وقال ما ( 1 ) شهد أبوه ولا عمه بدرا كذا قال إنما أراد حديث أيمن بن خريم وقال في موضع آخر وكان الواقدي ينكر هذا وغيره من علمائنا أشد الإنكار وقالوا أهل بدر أعرف من ذلك لا يستطاع الزيادة فيهم ولا النقصان أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر الطبري أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب حدثني محمد بن عبد الرحيم قال قال علي قال يحيى قال لي إسماعيل بن أبي خالد من قصة أيمن بن خريم أن أبي وعمي شهدا بدرا مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ولم أسمع الشعر من عامر قرأنا على أبي عبد الله بن البنا عن أبي الحسين بن الآبنوسي أنا أحمد بن عبيد بن الفضل وقرأنا على أبي عبد الله أيضا عن محمد بن مخلد أنا علي بن محمد بن خزفة ( 2 ) قالا أنا محمد بن الحسن حدثنا أبو بكر بن أبي خيثمة قال رأيت في كتاب علي بن المدائني ذكر يحيى يعني القطان حديث إسماعيل بن أبي خالد عن عامر عن أيمن بن خريم قال قال إسماعيل بن أبي خالد لم أسمع هذا الشعر من عامر يعني الشعر الذي يذكرون في الحديث أخبرنا أبو المظفر القشيري أنا أبو سعد الجنزرودي ( 3 ) أنا أبو عمرو بن حمدان ح
_________
( 1 ) زيادة للايضاح
( 2 ) إعجامها مضطرب بالاصل وم والمثبت عن التبصير 1 / 427
( 3 ) إعجامها مضطرب بالاصل وم والصواب ما أثبت قياسا إلى سند مما ثل

(10/45)


وأخبرتنا أم المجتبى العلوية قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ قالا أنا أبو يعلى حدثنا زحموية حدثنا صالح بن عمر عن مطرف عن عامر قال لما قاتل مروان الضحاك بن قيس أرسل إلى أيمن بن خريم الأسدي فقال أما تحب أتقاتل معنا فقال إن أبي وعمي شهدا بدرا فعهدا إلي أن لا أقاتل أحدا يشهد أن لا إله إلا الله فإن جئتني ببراءة من النار قالا قاتلت معك فقال اذهب ووقع فيه وسبه وقال ابن المقرئ وشتمه فأنشأ أيمن بن خريم يقول * ولست ( 1 ) بقاتل رجلا يصلي * على سلطان آخر من قريش * وقال ابن حمدان لست مقاتلا * له سلطانه وعلي إثمي * معاذ الله من جهل وطيش أأقتل مسلما في غير شئ * فليس بنافعي ما عشت عيشي * وقال ابن حمدان أقاتل أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو بكر بن اللالكائي أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب حدثنا ابن عثمان يعني عبد الله أنا عبد الله يعني ابن المبارك انا مليح بن سليمان قال كان أيمن بن خريم اعتزل عبد الملك ( 2 ) حين كان بينه وبين عمرو يعني ابن سعيد ما كان فعاتبه عبد الملك فقال أيمن * أأذهب ( 3 ) في حجاج بين عمرو * وبين خصيمه عبد العزيز فأهلك بينهم في غير شئ * وبلغني ( 4 ) منهم أهل الكنوز لعمرك ما هديت إذا لرشدي * ولا وفقت للحرز الحريز فإني تارك لهم ( 5 ) جميعا * ومعتزل كما اعتزل ابن كوز *
_________
( 1 ) بالاصل : " لست " بدون واو والزيادة للوزن
( 2 ) الخبر والابيات في الاغاني 20 / 309 - 311 والمنازعة بين عمرو بن سعيد وعبد العزيز بن مروان
( 3 ) في الاغاني : أأقتل بين حجاج بن عمرو
( 4 ) الاغاني : أنقتل ضلة في
ويبقى بعدنا
( 5 ) الاغاني : لهما

(10/46)


ابن كوز رجل من بني أسد أنبأنا أنا أبو غالب شجاع بن فارس وأبو المعالي وأبو البركات هبة الله أنا محمد بن علي البخاري قالوا أنا أبو بكر الخطيب أنا أبو علي الحسن بن الحسين بن العباس بن دوما النعالي ( 1 ) أنا أبو الفرج علي بن الحسين الأصبهاني الكاتب ( 2 ) أنشدنا علي بن سليمان يعني الأخفش لأيمن بن خريم قال وأخذ معناها من قول ابن عباس إذا بلغ المرء أربعين سنة ولم يتب أخذ إبليس بناصيته وقال حبذا من لا يفلح أبدا والأبيات * وصهباء جرجانية لم يطف بها * حنيف ولم تنغر بها ساعة قدر ولم يشهد القس المهيمن نارها * طروقا ولا صلى على ( 3 ) طنجها جفر أناني بها يحيى وقد نمت نومة * وقد غابت الجوزاء وانحدر النسر * * فقلت اصطبحها أو لغيري سقها * فما أنا بعد الشيب ويحك والخمر إذا المرء وفى الأربعين ولم يكن * له دون ما يأتي حياء ( 4 ) ولا ستر فدعه ولا تنفس عليه الذي أتى * ولو مد أسباب الحياة له العمر * أخبرنا أبو بكر محمد بن محمد بن كرتيلا أنا أبو بكر محمد بن علي المقرئ أنا أحمد بن عبد الله أبو الحسين المقرئ أنا أبو جعفر أحمد بن أبي طالب علي بن محمد الكاتب أنا أبي أنا أبو عمرو محمد بن مروان السعيدي أنشدني أبو عيسى الأزدي لأيمن بن خريم يرثي معاوية * رمى الحدثان نسوة آل حرب * بمقدار سمدن له سمودا * * فرد شعورهن السود بيضا * ورد خدودهن البيض سوادا وإنك لو سمعت بكاء هند * ورملة حين يلطمن الخدودا بكيت بكاء معولة ثكول * أصاب الدهر واحدها الفريدا * وذكر أبو بكر أحمد بن يحيى البلاذري قال قال المدائني ( 5 ) كان أيمن بن
_________
( 1 ) بالاصل " البغالي " والصواب ما أثبت عن الانساب
( 2 ) الاغاني 17 / 238 - 239 الخبر والابيات في أخبار مالك بن أسماء بن خارجة
( 3 ) في الاغاني : على طبخها حبر
( 4 ) الاغاني : حجاب
( 5 ) الخبر والشعر في الاغاني 1 / 328 و 20 / 312 - 313

(10/47)


خريم بن فاتك عند ( 1 ) عبد العزيز بن مروان بمصر فدخل عليه نصيب فأنشده مديحا امتدحه به فقال لأيمن نصيب أشعر منك قال لا والله ولكنك طرف ( 2 ) ملول فقال أتقولون إني ملول وأنا أوكلك مذ كذا وكذا وكان بأيمن بر ص في يده فغضب ولحق ببشر بن مروان فقال * ركبت من المقطم في جمادى إلى بشر * بن مروان البريدا فلو أعطاك بشر ألف ألف * رأى حقا عليه أن يزيدا * قال ومر به نصيب بالكوفة فقال له إني تركت غديرا ناضبا وأتيت بحرا زاخرا وكان بشر لا يؤاكل أيمن فاشتهى يوما لبنا وقال للحاجب اخرج فانظر لي من يأكل معي فخرج فأدخل أيمن بن خريم فلما رآه بشر سأله فقال اشتهيت البارحة لبنا فهيئ لي وأصبحت أنوي الصوم فأتيت باللبن فلما وضع بين يدي ذكرت أني صائم وليس أحد أحق بأكله منك فدونك فلم يلبث أن صفره وكان ينير بياض يده بالزعفران 846 أيمن بن نابل يكنى أبا عمران ويقال أبا عمرو المكي الحبشي ( 3 ) مولى أبي بكر اجتاز بدمشق حين توجه إلى غزو الروم وحدث عن أبيه نابل وقدامة بن عبد الله بن عمار الكلابي الصحابي وسعيد بن جبير وأبي الزبير ومجاهد بن جبر والقاسم بن محمد وعبد الله بن عبد الله بن عمر وطاوس بن كيسان وعطاء بن أبي رباح روى عنه موسى بن عقبة وهو من أقرانه وسفيان الثوري ووكيع ومروان الفزاري وسفيان بن عيينة ومؤمل بن إسماعيل وسعيد بن سالم القداح وبكار بن محمد بن سيرين ومعتمر بن سليمان وأبو خالد الأحمر وأبو عامر العقدي وعبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي رواد ( 4 ) وقران بن تمام وأبن أحمد الزبيري
_________
( 1 ) بالاصل " عن "
( 2 ) الطف الرجل الذي لا يثبت على صحبة أحد
( 3 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 1 / 248 - 249 والوافي بالوفيات 10 / 30 والحبشي نسبة الحبش أي الجبل الاسود وإلى حبش حي من اليمن وفي الميزان : حبشي من سودان مكة
( 4 ) بالاصل " داود " خطأ والصواب ما أثبت عن تهذيب التهذيب 1 / 249 وانظر ترجمته في سير الاعلام 9 / 434

(10/48)


وعمر بن علي بن عطاء بن مقدم ويحيى بن سليم الطائفي والحسن بن علبن عاصم وأبو نعيم الفضل بن دكين وعيسى بن يونس ومكي بن إبراهيم وعبيد الله بن موسى العبسي وجعفر بن عون وعمر بن هارون وأبو قرة موسى بن طارق الزبيدي وعبد الرزاق بن همام أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو محمد السيدي وإسماعيل بن أبي القاسم بن أبي بكر وأبو القاسم تميم بن أبي سعيد بن أبي العباس قالوا أنا عمر بن أحمد بن عمر بن مسرور أنا أبو عمرو إسماعيل بن نجيد أنا أبو مسلم الكجي حدثنا أبو عاصم عن أيمن بن نابل عن قدامة بن عبد الله قال رأيت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) على ناقة صهباء يرمي الجمرة لا ضرب ولا طرد ولا جلد ولا إليك إليك رواه عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي عن أبي ( 1 ) عاصم ورواه عن أيمن الثوري وابن عيينة والفزاري ووكيع وجماعة من الكبار وهو أعلى ما وقع لي من حديثه وقد سمعه أيمن من قدامة ولا أعرف له رواية عن صحابي غيره أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي حدثني وكيع حدثنا أيمن بن نابل قال سمعت شيخا من بني كلاب يقال له قدامة بن عبد الله بن عمار قال رأيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يوم النحر يرمي الجمرة على ناقة له صهباء لا ضرب ولا طرد ولا إليك إليك أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم يوسف بن الحسن التفكري ( 2 ) أنا أبو علي الحسن بن بندار الزنجاني ( 3 ) أنا أبو سعيد القاسم بن علقمة الأبهري أنا أبو علي الحسن بن علي بن نصر الطوسي قال إنما يعرف هذا الحديث من وجه ابن نابل وهو ثقة عند أهل الحديث أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك بن أحمد بن الحسن أنا أبو القاسم عبد العزيز بن علي بن أحمد بن الحسن السكري أنا أبو طاهر المخلص عبد الله بن محمد بن عبد العزيز حدثنا محمد بن حميد حدثنا سلمة يعني ابن الفضل عن
_________
( 1 ) بالاصل " ابن "
( 2 ) إعجامها غير واضح بالاصل والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير الاعلام 18 / 551
( 3 ) هذه النسبة إلى زنجان بلدة على حد أذربيجان من بلاد الجبل ( الانساب )

(10/49)


أيمن بن نابل قال سألت قدامة بن عبد الله بن عمار الكلابي صاحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقلت إن ريش الحمام قد كثر في المسجد فإذا سجد دخل في عينيه فقال انفخوا رواه يحيى بن معين عن سلمة الأبرش أنبأنا أبو علي الحداد ثم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا يوسف بن الحسن بن محمد قالا أنا أبو نعيم حدثنا عبد الله بن جعفر حدثنا يونس بن حبيب حدثنا أبو داود الطيالسي حدثنا أيمن بن نابل وأخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو القاسم عبيد الله بن أحمد بن علي الصيدلاني حدثنا أبو محمد يزداد بن عبد الرحمن بن محمد الكاتب حدثنا أبو سعيد عبد الله بن سعيد الأشج بالكوفة حدثنا أبو خالد عن أيمن بن نابل عن أبي الزبير عن جابر قال كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يعلمنا الشتهد بسم الله وبالله التحيات لله الصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله نسأل الله الجنة ونعوذ بالله من النار وفي حديث أبي داود أسأل الله الجنة وأعوذ به من النار قرأت بخط أبي عبد الرحمن النسائي لا نعلم أحدا تابع أيمن على هذا الحديث يعني حديث التشهد وخالفه الليث في إسناده وأيمن لا بأس به والحديث خطأ وبالله التوفيق أخبرنا خالي أبو المعالي محمد بن يحيى القرشي القاضي أنا أبو روح ياسين بن سهل بن محمد بن الحسن الخشاب قال سمعت أبا منصور محمد بن أحمد بن منصور القايني وقرأت على أبي القاسم الشحامي عن أبي بكر البيهقي قالا أنا أبو عبد الله الحافظ قال حديث أيمن بن نابل المكي عن أبي الزبير عن جابر أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان يقول في التشهد بسم الله وبالله وأيمن بن نابل ثقه مخرج حديثه في - صحيح البخاري ولم يخرج هذا الحديث إذ ليس له متابع على أبي الزبير من وجه يصح أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 1 ) أنا إبراهيم بن شريك حدثنا أحمد بن يونس حدثنا سعيد بن
_________
( 1 ) الكامل في الضعفاء 1 / 433

(10/50)


سالم عن أيمن بن نابل قال كنت أسير مع مجاهد في أرض الروم فسألته عن صوم السفر فقال صم فأنا الساعة صائم أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ونا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين بن الطيوري وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد الغندجاني زاد ابن خيرون وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل البخاري قال ( 1 ) أيمن بن نابل أبو عمران المكي سمع قدامة بن عبد الله وطاوس والقاسم بن محمد سمع منه الثوري وأبو نعيم ووكيع أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر انا أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا أنا أبو العباس الأصم حدثنا العباس بن محمد قال قال يحيى ايمن بن نابل كنيته أبو عمران أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو علي بن المسلمة وأبو القاسم عبد الواحد بن علي بن محمد قالا أنا أبو الحسن الحمامي أنا إبراهيم بن أحمد بن الحسن أنا إبراهيم بن أبي أمية قال سمعت نوح بن حبيب قال وكنيته أيمن بن نابل أبو عمران أخبرنا أبو بكر الشقاني أنا أحمد بن منصور أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو عمران أيمن بن نابل سمع قدامة الكلابي وعطاء وأبا ( 2 ) الزبير روى عنه سفيان الثوري وأبو نعيم قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن أبي الفضل بن الحكاك أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله بن محمد أنا عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن قال أخبرني أبي ( 3 ) قال أبو عمران أيمن بن نابل مكي ليس به بأس أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه أنا نصر بن إبراهيم المقدسي أنا سليم بن أيوب أنا طاهر بن محمد بن سليمان حدثنا علي بن إبراهيم حدثنا يزيد بن
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 1 / قسم 2 / 27
( 2 ) غير واضحة بالاصل والصواب ما أثبت
( 3 ) زيادة لازمة للايضاح وانظر تهذيب التهذيب 1 / 249 وفيه : وقال النسائي : لا بأس به

(10/51)


محمد بن إياس قال سمعت محمد بن أحمد المقدمي يقول أيمن بن نابل المكي أبو عمران أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو صادق محمد بن أحمد بن جعفر حدثنا أحمد بن أبي بكر أنا الحسن بن عبد الله العسكري قال نابل صاحب العباء ( 1 ) أوله نون الباء تحتها نقطة وأيمن بن نابل أيضا مثله قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني قال أيمن بن نابل أبو عمران المكي يروي عن قدامة بن عبد الله بن حماد وأبي الزبير المكي وأم كلثوم روى عنه الثوري ومعتمر بن سليمان وأبو عاصم النبيل وغيرهم قرأت على أبي محمد السلمي عن عبد الرحيم بن أحمد بن نصر البخاري ونا خالي القاضي أبو المعالي محمد بن يحيى القرشي حدثنا أبو الفتح نصر بن إبراهيم أنا عبد الرحيم البخاري أنا عبد الغني بن سعيد الحافظ قال نابل بالباء معجمة بواحدة أيمن بن نابل عن قدامة بن عبد الله بن عمار قرأت على أبي محمد أيضا عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 2 ) أما نابل بعد الألف باء ( 3 ) معجمة بواحدة فهو أيمن بن نابل أبو عمران المكي روى عن قدامة بن عبد الله بن عمار وأبي الزبير المكي وأم كلثوم روى عنه الثوري ومعتمر بن سليمان وأبو عاصم النبيل وغيرهم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف انا أبو أحمد بن عدي ( 4 ) حدثنا محمد بن يوسف الفربري ( 5 ) حدثنا علي بن خشرم ( 6 )
_________
( 1 ) إعجامها غير واضح بالاصل والمثبت " العباء " عن الاكمال لابن ماكولا 7 / 250 قال : ويقال صاحب الشمال روى عن ابن عمر وأبي هريرة حدث عنه بكير بن الاشج وصالح بن عبيد
( 3 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 250
( 3 ) بالاصل " بباء " والمثبت عن الاكمال
( 4 ) الكامل في الضعفاء لابن عدي 1 / 433
( 5 ) الفربري ضبطت عن الانساب هذه النسبة إلى فربر قرية على طرف جيحون
( 6 ) بوزن جعفر انظر تهذيب التهذيب 7 / 278 وتقريب التهذيب

(10/52)


قال سمعت الشيباني ( 1 ) يقول دلني على أيمن بن نابل سفيان الثوري فقال هل لك في أبي عمران فلقيته فإذا رجحبشي طوال ذا مشافر مكفوف رواه غير الفربري عن ابن خشرم وقال فيه فقال لي يا فضل هل لك في لقاء أبي عمران فإنه ثقة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر ( 2 ) البابسيري حدثنا الأحوص بن المفضل بن غسان حدثنا أبي عن يحيى قال أيمن بن نابل شيخ ثقة لم يكن يفصح وأخبرنا أبو القاسم أنا إسماعيل أنا حمزة أنا أبو أحمد ( 3 ) حدثنا ابن أبي بكر وهو محمد حدثنا عباس ( 4 ) قال سمعت يحيى يقول أيمن بن نابل ثقة وكان لا يفصح وكانت فيه لكنة أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح المؤذن أنا أبو الحسن بن السقا وأبو محمد بن بالوية قالا حدثنا أبو العباس الأصم حدثنا عباس بن محمد الدوري قال كان أيمن بن نابل من سودان مكة المعتقين وكان فصيحا وكان عابدا فاضلا يحدث عنه بزهد وفضل سمعت ذاك من أصحابنا وسمعت يحيى يقول أيمن بن نابل ثقة وكان يفصح وكانت فيه لكنة أخبرنا أبو قاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 5 ) حدثنا عبد الله بن محمد بن مسلم حدثنا جعفر بن مسافر حدثنا مؤمل بن إسماعيل حدثنا أيمن بن نابل قال رآني سعيد بن جبير وأنا نائم في الحجر فضربني برجله وقال قم مثلك ينام ها هنا أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا قاضي القضاة أبو بكر محمد بن المظفر بن بكران الشامي أنا أبو الحسن العتيقي حدثنا يوسف بن أحمد بن يوسف أنا أبو جعفر
_________
( 1 ) في ابن عدي : السيناني
( 2 ) رسمها غير واضح بالاصل والصواب ما أثبت قياسا إلى سند مما ثل
( 3 ) الكامل لابن عدي 1 / 433 وانظر تهذيب التهذيب 1 / 249
( 4 ) في ابن عدي : " عياش " خطأ وهو عباس بن محمد الدوري
( 5 ) الكامل لابن عدي 1 / 433

(10/53)


العقيلي حدثني الخضر بن داود حدثنا أحمد بن محمد هو الأثرم قال سمعت أبا عبد الله يسأل وأنبأنا أبو المظفر بن القشيري وغيره عن أبي الوليد الحسن بن محمد بن علي أنا أبو إسحاق إبراهيم بن طلحة حدثنا أحمد بن عبيد الله بن القاسم حدثنا إبراهيم بن عبد الوهاب حدثنا أحمد بن محمد بن هانئ الأثرم حدثنا أبو عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل وسمعته يسأل عن عبد العزيز بن أبي رواد وأيمن بن نابل فقال هؤلاء قوم صالحون يعني في الحديث فيما أرى ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم الواسطي حدثنا أبو بكر الخطيب لفظا أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن إبراهيم قال قال سمعت أحمد بن محمد بن عبدوس يقول سمعت أبا سعيد عثمان بن سعيد الدارمي يقول وسألت يحيى بن معين عن أيمن بن نابل كيف هو فقال ثقة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب أنا أبو بكر البرقاني أنا محمد بن عبد الله بن خمرويه حدثنا الحسين بن إدريس أنبأنا محمد بن عبد الله أنبأنا عمار الموصلي وسألته عن أيمن بن نابل فقال ثقة أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز ثابت بن منصور قالا أنبأنا أبو طاهر الباقلاني زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنبأنا محمد بن الحسن بن
أحمد بن موسى حدثنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن إسحاق حدثنا أبو حفص الأهوازي ( 2 ) حدثنا أبو القاسم بن السمرقندي انا إسماعيل بن مسعدة أنبأنا حمزة بن يوسف أنبأنا أحمد بن علي حدثنا أحمد بن أبي صالح النيسابوري حدثنا محمد بن عمار الرازي حدثنا عيسى بن جعفر حدثنا سفيان الثوري حدثنا أبو عمرو أيمن بن نابل بحديث قدامة كذا قال أبو عمرو وهو أبو عمران وكذلك كناه الشيباني عنه قرأت على أبي الفتح نصر الله بن محمد الفقيه عن المبارك بن عبد الجبار حدثنا أبو الفضل عبيد الله بن أحمد بن علي الكوفي أنا أبو الحسين عبد الرحمن بن عمر بن
_________
( 1 ) تهذيب التهذيب 1 / 249
( 2 ) بالاصل " الاهواني " والصواب ما أثبت عن م

(10/54)


أحمد بن حمة ( 1 ) الخلال ( 2 ) أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة حدثني جدي يعقوب قال أيمن بن نابل مكي صدوق وإلى الضعف ما هو في نسخة ما شافهني أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 3 ) قال سمعت أبي يقول أيمن بن نابل شيخ أنبأنا أبو عبد الله الفراوي وغيره عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال قلت لأبي الحسن الدارقطني فأيمن بن نابل قال ليس بالقوي خالف الناس ولو لم يكن إلا حديث التشهد وخالفه الليث وعمرو بن الحارث وزكريا بن خالد عن أبي الزبير أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 4 ) قال ولأيمن أحاديث وهو لا بأس به فيما يرويه ولم أر أحدا ضعفه ممن تكلم في الرجال وأرجو أن أحاديثه لا بأس بها صالحة 847 أيمن رجل من ثقيف ويقال والد إسحاق أبي أيمن من أهل حمص حكى عن ابن يناق صاحب رحاب ( 5 ) ورحاب ( 5 ) قرية من عمل الصويت من نواحي دمشق حكى عنه ابنه إسحاق أبو أيمن أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر محمد بن أحمد بن ( 6 ) محمد بن ( 6 ) الصقر الأنباري أنا أبو القاسم هبة الله بن إبراهيم بن عمر الصواف أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن إسماعيل المهندس حدثنا أبو بشر محمد بن أحمد بن حماد الدولابي حدثنا أبو بكر أحمد بن منصور نا يزيد بن هارون حدثنا حريز ( 7 ) بن عثمان حدثنا إسحاق أبو أيمن عن أبيه أنه سمع ابن يناق صاحب رحاب يقول أنزلت في هذا
_________
( 1 ) ضبطت عن التبصير 2 / 562
( 2 ) بالاصل " الجلال " والمثبت والضبط عن التبصير 2 / 562
( 3 ) الجرح والعديل 1 / قسم 1 / 319 وبالاصل " حمد " بدل " أبو محمد "
( 4 ) الكامل في الضعفاء لابن عدي 1 / 435
( 5 ) بالاصل : " رجاب " والمثبت عن معجم البلدان وفيه رحاب بالضم من عمل حوران
( 6 ) زيادة لازمة عن م
( 7 ) بالاصل " جرير " والصواب " حريز " انظر التاريخ الكبير 1 / 1 / 381 والتبصير والانساب

(10/55)


الأندار ( 1 ) ملوكا كسرى وقيصر وأمير المؤمنين عمر وقد هيأت المنزل لعمر كما كنت أهيئه لمن كان قبله فإني لفي تهيئة طعام الناس وما يصلحهم جعلت أتعاهد المكان الذي أعددت له لا ينزله أحد فأتيته فإذا فسيطيط يضرب فيه فقلت تنحوا رحمكم الله فإن هذا مكان أعددته لأمير المؤمنين فقالوا أمير المؤمنين الذي يأخذ بعمود الفسطاط فخرج علي فإذا عليه قميص كرابيس ( 2 ) وسخ قد كاد ( 3 ) يتقطع من الوسخ فقلت يا أمير المؤمنين ألا أغسل قميصك هذا حتى يجف قال بلى إن شئت فاغتنمت ذلك فدعوت بقميص قبطي قد خيط فلبسه فلما وجد لينه وقعقعته قال ويحك يا ابن يناق ائتني بقميصي قال فجئته به ولما يجف بعد فذهبت أدخله بيتا فرأى فيه صورة فأبى أن يدخله ثم أتيته بعسل فشربه فقال إن هذا لا يسع الناس فهل من شراب يسع الناس فأتيته بطلاء ( 4 ) قد طبخ على الثلثين فنظر إليه فقال ما أشبه هذا بطلاء الإبل ثم سقى رجلا منه فشربه فقال أتجد دبيبا تجد شيئا قال لا ثم ثنى فقال تجد شيئا قال لا قال ثم ثلث فقال أتجد شيئا قال لا قال قم فامش فمشى حتى رجع فقال أتجد دبيبا تجد شيئا قال لا قال فقال نعم أرزق الناس من هذا وكتب به إلى سعد بالكوفة رواه الأصم عن الحسن بن مكرم عن يزيد بن هارون عن حريز ( 5 ) فقال حدثنا إسحاق بن أيمن عن أبيه فيحتمل أن يكون إسحاق بن أيمن أبو أيمن والله أعلم أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا عبد الله بن عتاب ( 6 ) إجازة وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا علي بن الحسن الربعي أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن عمير قراءة قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة الرابعة إسحاق أبو أيمن روى إسحاق عن أبيه ولم ينسب أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل بن
_________
( 1 ) الاندر : البيدر
( 2 ) الكرابيس فارسي معرب جمع كرباس وهو الثوب الخشن
( 3 ) بالاصل " كان تنقطع " والمثبت عن م
( 4 ) الطلاء ما طبخ عن عصير العنب حتى ذهب ثلثاه
( 5 ) بالاصل " جرير " والصواب ما أثبت وقد تقدم في بداية الخبر
( 6 ) رسمها غير واضح بالاصل والصواب ما أثبت عن م

(10/56)


خيرون وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل البخاري قال ( 1 ) إسحاق أبو أيمن الثقفي روى عنه حريز ( 2 ) بن عثمان وسمع أباه الثقفي نسبه يزيد بن هارون ( 3 ) حديثه في الشاميين "
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 1 / قسم 1 / 381
( 2 ) بالاصل " جرير " والصواب عن البخاري وانظر ترجمته في تهذيب التهذيب
( 3 ) عن البخاري وبالاصل " زريع "

(10/57)


ذكر من اسمه أيوب " 848 أيوب نبي الله ( صلى الله عليه و سلم ) ابن رازح بن آموص بن ليفزر بن العيص بن إسحاق بن إبراهيم الخليل ويقال أيوب بن آموص بن رازح بن رعويل بن العيص بن إسحاق بن إبراهيم ويقال أيوب بن موص بن رعيل بن العيص ( 1 ) وقيل إن أموص بن العيص نفسه وأبوه ممن آمن بإبراهيم الخليل حين ألقي في النار وكان أيوب عليه السلام يسكن بالشام وديره معروف بناحية البثنية ( 2 ) من نواحي دمشق بقرب نوى وموضمه غتسلة وأندرته بتلك القرية معروف وكان له البثنية بأسرها سهلها ( 3 ) وكانت له الخيل والإبل والبقر والغنم والحمير والعبيد وأم أيوب بنت لوط النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وكانت تحته رحمة بنت منشا بن يوسف بن يعقوب بن إسحاق عليه السلام أخبرنا أبو بكر الأنصاري أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أبو الحسن أحمد بن معروف حدثنا أبو محمد حارث بن أبي أسامة أنا أبو عبد الله محمد بن سعد ( 4 ) أنا هشام ( 5 ) بن محمد بن السائب الكلبي عن أبيه قال أول نبي بعث إدريس ثم نوح ثم إبراهيم ثم إسماعيل وإسحاق ثم يعقوب ثم يوسف ثم لوط ثم
_________
( 1 ) انظر في نسبه تاريخ الطبري 1 / 322 والبداية والنهاية 1 / 254 والمعارف لابن قتيبة
( 2 ) البثنية ويقال البثنة ذكرها ياقوت وقال : اسم ناحية من نواحي دمشق وقيل هي قرية بين دمشق وأذرعات وكان أيوب النبي صلى الله عليه وآله وسلم منها
( 3 ) في مختصر ابن منظور 5 / 105 : سهلها وجبلها
( 4 ) طبقات ابن سعد 1 / 54
( 5 ) بالاصل : " هاشم " والمثبت عن م وانظر ابن سعد

(10/58)


هود ثم صالح ثم شعيب ثم موسى وهارون ثم إلياس ثم اليسع بن عزى بن شوتلح بن أفرايم بن يوسف بن يعقوب بن إسحاق ثم يونس بن متى بن بني يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم ثم أيوب بن زارح بن أموص بن ليفزن ( 1 ) بن العيص بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام أخبرنا أبو الفضائل الحسن بن الحسن بن أحمد وأبو تراب حيدرة بن أحمد بن الحسين وأبو محمد هبة الله بن أحمد الأنصاريان في كتبهم قالوا حدثنا أبو بكر الخطيب أنا محمد بن أحمد بن محمد حدثنا أحمد بن سندي حدثنا الحسن بن علي القطان حدثنا إسماعيل بن عيسى العطار أنا أبو حذيفة إسحاق بن بشر عن إدريس بن ابنه وهب بن منبه أنه قال إن أيوب عليه السلام كان أعبد أهل زمانه وأكثرهم مالا وكالا يشبع حتى يشبع الجائع وكان لا يكتسي حتى يكسو العاري وكان إبليس قد أعياه أمه أيوب عليه السلام ليغويه فلا يقدر وكان عبدا معصوما أنبأنا أبو الفرج غيث بن علي أنا أبو محمد عبيد الله بن عبد الواحد بن أبي الحديد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا خيثمة بن سليمان حدثنا عبيد بن محمد الكشوري ( 2 ) حدثنا عبيد الله بن الصباح بن ضمرة قال قرأنا على مطرف بن مازن عن إبراهيم بن الحجاج عن وهب قال كانت شريعة أيوب عليه السلام بعد التوحيد إصلاح ذات البين وإذا طلب حاجة إلى الله عزوجل خر ساجدا ثم طلب قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب أخبرني أبو الفرج الطناجيري حدثنا عمر بن أحمد الواعظ حدثنا سليمان بن الحسن بن الجعد حدثنا إسحاق بن أبي إسرائيل حدثنا عبد الله بن إبراهيم الصنعاني أخبرني إبراهيم بن الحجاج قال سمعت وهب بن منبه وسأله رجل ما كانت شريعة قوم أيوب قال التوحيد وصلاح ذات البين وإذا كانت لأحدهم حاجة خر لله ساجدا أخبرنا أبو القاسم محمود بن أحمد بن الحسن بتبريز أنا أبو الفتح أحمد بن عبد الله بن أحمد بن علي السوذرجاني أنا أبو نعيم الأصبهاني حدثنا أحمد بن جعفر حدثنا محمد بن يونس حدثنا ابن كثير الناجي حدثنا ابن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين مكانها بياض بالاصل والزيادة مستدركة عن ابن سعد وم
( 2 ) ضبطت عن التبصير وهذه النسبة إلى كشور قرية من قرى صنعاء اليمن

(10/59)


عن أبي الخيرعن عقبة بن عامر قال قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال الله تعالى لأيوب عليه السلام تدري ما جرمك إلي حتى أبتليك فقال لا يا رب قال لأنك دخلت علفرعون فداهنت عنده في كلمتين أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ حدثنا أحمد بن السيدي حدثنا الحسن بن علي حدثنا إسماعيل بن عيسى العطار حدثنا أبو حذيفة إسحاق بن بشر عن جرير عن الضحاك عن ابن عباس أنه قال يا صاحب الذنب لا يأمن سر عاقبته ولما يتبع الذنب أعظم من الذنب إذا عملته فإن قلة حيائك ممن على اليمين وعلى الشمال وأنت على الذنب من الذي عملته وضحكك وأنت لا تدري ما الله صانع بك أعظم من الذنب وفرحك بالذنب إذا ظفرت به وخوفك من الريح إذا حركت ستر بابك وأنت على الذنب أعظم من الذنب ( 1 ) إذا عملته ويحك هل تدري ما كان ذنب أيوب فابتلاه الله بالبلاء في جسده وذهاب ماله إنما كان ذنب أيوب أنه استعان به مسكين على ظلم يدرؤه عنه ولم يأمر بمعروف وينه الظالم على ظلم هذا المسكين فابتلاه الله عز و جل أنبأنا أبو الحسن علي بن المسلم وأبو يعلى حمزة بن الحسن قالا أنا أبو الفرج سهل بن بشر أنا أبو الفضل محمد بن عيسى السعدي حدثنا أبو الفتح أحمد بن عمر بن سعيد بن ميمون الجهادي أنا أبو محمد الحسن بن رشيق العسكري نا أبو الحسين محمد بن معمر البحراني المدائني حدثنا محمد بن سعيد أبو الطيب القاضي الفارض حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد حدثني إسحاق بن سوسي حدثنا زكريا بن يحيى حدثني أبو ( 2 ) إدريس الخولاني قال أجدب الشام فكتب فرعون إلى أيوب عليه السلام أن هلم إلينا فإن لك عندنا سعة فأقبل بخيله وماشيته وبنيه فأطعمهم وبنيهم فدخل شعيب عليه السلام وكان النبي ( صلى الله عليه و سلم ) إذا ذكر شعيبا قال ذاك خطيب الأنبياء قال يا فرعون أما تخاف أن يغضب الله غضبة فيغضب لغضبه أهل السموات والأرض والجبال والبحار فسكت أيوب فلما خرجا من عنده أوحى إلى أيوب يا أيوب أوسكت أوسكت عن فرعون لذهابك إلى أرضه استعد للبلاء قال أيوب أما كنت أكفل اليتيم وآوي الغريب وأشبع الجائع وأكفت الأرملة فمرت سحابة يسمع فيها عشرة آلاف صوت من الصواعق
_________
( 1 ) مطموسة بالاصل والمثبت عن مختصر ابن منظور 5 / 105 وسقطت من م
( 2 ) سقطت من الاصل وزيادتها لازمة واسمه عائذ الله بن عبد الله ترجمته في سير الاعلام 4 / 272 ( 99 )

(10/60)


يقولون من فعل بك ذلك يا أيوب فأخذ ترابا فوضعه على رأسه وقال أنت يا رب فأوحى الله إليه استعد للبلاء قال فديني قال أسلمه لك قال فما أبالي قال ونا محمد بن عمر أنا أبو الزنباع وأحمد بن رشدين قالا حدثنا يحيى بن سليمان حدثني شيخ من أهل مصر أنه سمع الليث بن سعد قال كان السبب الذي أصاب أيوب وابتلي به دخل أهل قريته على ملكهم وهو جبار من الجبابرة وذكر بعض ما كان ظلمه الناس ويقع به عليهم فكلموه فأبلغوه في كلامه ورفق أيوب في كلامه له مخافة منه لزرعه فقال الله اتقيت عبدا من عبادي من أجل زرعك أن تصدقه مخافة منه أن يغلظ عليك فأنزل الله عز و جل به ما أنزل به من البلاء أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه أنا أبو سعيد عبد الرحمن بن محمد الأبهري بصور أنا أبو الحسن علي بن فيض بن أحمد بن الحسن بن علي المنير حدثنا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن شعيب القاضي حدثنا محمد بن الحسن بن قتيبة حدثنا محمد بن عمر الغزي حدثنا عبد القدوس بن الحجاج أبو المغيرة حدثني صفوان بن عمرو حدثني أبو اليمان عامر بن عبد الله بن لحى الهوزني قال لما اشتد بأيوب البلاء في جسده وذهب ماله وولده وطرح في المزبلة نادى ربه فقال يا رب بأي ذنب ابتليتني بهذا البلاء الذي لم يبتل به أحد ( 1 ) من خلقك فوعزتك لو إني أجد من يحاكمك إليه لحاكمتك ولكنك أحكم الحاكمين فيا ليت أعقمت رحم أمي فلم تلدني ويا ليت ذلك اليوم الذي خلقتني فيه محيت اسمي من الليالي والأيام لم يجعل لي فيه ذكر فأوحى الله إليه يا أيوب أما قولك إني ابتليتك ما لم أبتل ( 2 ) فيه أحدا من خلقي فوعزتي وجلالي لو أصبحت أسيرا في يد حكم عدو وحكم فيك بما شاء لعلمت أنك في أشد بلائي الذي ابتليتك به ولكنك أصبحت في يد أرحم الراحمين تنتظر الرحمة من قبله أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ حدثنا محمد بن علي يعني ابن المقرئ وأخبرنا أبو الفتح أنا أبو سعيد عبد الرحمن بن محمد الأبهري أنا علي بن
_________
( 1 ) بالاصل : " أحدا "
( 2 ) رسمها غير واضح بالاصل وفي م : أبل ولعل الصواب ما أثبتناه

(10/61)


منير بن أحمد بن شعيب قالا حدثنا محمد بن الحسن بن قتيبة حدثنا محمد بن عمرو حدثنا عبد القدوس بن الحجاج حدثني صفوان بن عمرو ( 1 ) عن يزيد بن ميسرة قال لما ابتلى الله عز و جل أيوب بذهاب المال والأهل والولد فلم يبق له شئ أحسن الذكر والحمد لله رب العالمين ثم قال أحمدك رب الذي أحسنت إلي قد أعطيتني المال والولد فلم يبق من قلبي شعبة إلا قد يعني دخلها ذلك فأخذت ذلك كله مني وفرغت قلبي فليس يحول بيني وبينك شئ فمن تعطيه المال والولد لأشغله حب المال والولد عن ذكرك ويعلم عدوي إبليس الذي صنعت إلي حسدني قال فلقيني إبليس من هذا شيئا منكرا أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا عبد الرحمن بن عمر بن محمد أنا أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد بن علي بن فراس بمكة حدثنا علي بن عبد العزيز البغوي حدثنا أبو عبيد القاسم بن سلام أنا أبو عبد الله الأزدي عن يسار العائذي عن عبد الواحد بن أبي عون المديني قال وقف رجال على أيوب عليه السلام وهو في مزبلة وتحته فروة فأمسكوا على أنافهم فقالوا يا أيوب والله لقد كنت تعمل أعمالا لو كانت لله ما نزل بك هذا البلاء فقا أيوب قاتل الله الغنى فما أغره لأهله وقاتل الله الفقر ما أذله لأهله أي ر ب فبأي ذنوبي أخذتني فوعزتك إنك لتعلم ما عري لي جار وعندي فضل ثوب وإن كنت لأسمع العبد من عبيدك يحنث باسم من أسمائك فأكفر عنه إبلالا لك رواه غيره عن أبي عبيد فقال عن أبي سيار العائذي أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ حدثنا أبو بكر بن مالك حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثنا أبي حدثنا يزيد بن هارون أنا جرير بن حازم قال سمعت عبد الله بن عبيد يعني ابن عمير يقول كان لأيوب أخوان فأتياه ذات يوم فوجدا رعا فقالا لو كان الله علم من أيوب خيرا ما بلغ به كل هذا قال فما سمع شيئا كان أشد عليه من ذلك فقال اللهم إن كنت تعلم أني لم أبت ليلة شعبان وأنا أعلم مكان جائع فصدقني فصدق وهما يسمعان ثم قال اللهم إن كنت أني لم ألبس قميصا قط وأنا
_________
( 1 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 6 / 380 ( 160 )

(10/62)


أعلم مكان عار فصدقني قال فصدق وهما يسمعان قال ثم خر ساجدا ثم قال اللهم لا أرفع رأسي حتى تكشف ما بي قال فكشف الله ما به أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن بن إبراهيم أنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن الفتح الهمذاني أنا أبو بكر الخليل أنا أبو علي الحسن بن محمد بن القاسم بن درستويه حدثنا أحمد بن محمد بن إسماعيل لفظا حدثنا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني حدثنا سعيد بن المغيرة أبو عثمان الصياد المصيصي حدثنا مخلد بن الحسين عن هشام عن ( 1 ) الحسن قال ضرب أيوب بالبلاء بعد البلاء بذهاب الأهل والمال ثم ابتلي في بدنه ثم ابتلي حتى قذف به في بعض مزابل ( 2 ) بني إسرائيل قال الحسن فما يعلم أيوب دعا الله عز و جل يوما أن يكشف ما به إلا صبرا واحتسابا حتى مر به رجلان فقال أحدهما لصاحبه لو كان لله على هذا حاجة ما بلغ به هذا كله فسمع أيوب فشق عليه فقال رب مسني الضر ثم رد ذلك إلى ربه فقال " أرحم الراحمين فاستجبنا له وكشفنا ما به من ضر وآتيناه أهله ومثلهم معهم " ( 3 ) قال وأتيناه أهله في الدنيا ومثلهم معهم في الآخرة أخبرنا ( 4 ) أبو الحسن بن المسلم أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا محمد بن يوسف بن بشر الهروي أنا محمد بن حماد أنا عبد الرزاق أنا عمران أبو الهذيل قال سمعت وهبا يقول أصاب أيوب البلاء سبع سنين ولبث يوسف في السجن بضع سنين وعذب بخت نصر حول في السباع سبع سنين صوابه دانيال أخبرنا أبو محمد الحسن بن أبي بكر بن أبي الرضا أنا أبو عاصم الفضل بن يحيى أنا أبو محمد بن أبي شريح أنا محمد بن عقيل بن الأزهر حدثنا أحمد بن يحيى الصوفي حدثنا زيد هو ابن حباب حدثني عبد الله بن يحيى بن أبي كثير قال سمعت أبي يقول مكث الدود في جسد أيوب سبع سنين يعذبه قال زيد يأكلنه قال وأنا محمد بن عقيل حدثنا سعيد بن نجل حدثنا سليمان عن حماد بن
_________
( 1 ) بالاصل : " بن "
( 2 ) في الطبري 1 / 324 كناسة خارج القرية لبني إسرائيل
( 3 ) سورة الانبياء الاية : 83 و 84
( 4 ) زيادة لازمة

(10/63)


سلمة عن علي بن زيد عن يوسف بن مهران عن ابن عباس قال قالت امرأة أيوب لأيوب إنك رجل مجاب الدعوة فادع الله أن يشفيك فقال كنا في النعماء سبعين سنة فدعينا نكون في البلاء سبعين سنة قال فمكث في ذلك البلاء سبع سنين أخبرناه أبو القاسم الشحامي انا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ حدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا السري بن خزيمة حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة حدثنا علي بن زيد عن يوسف بن مهران عن ابن عباس أن امرأة أيوب قالت له قد والله نزل بي الجهد والفاقة ما إن بعت قرني برغيف فأطعمتك فادع الله أن يشفيك قال ويحك كنا في النعماء سبعين سنة فنحن في البلاء سبع سنين أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا علي بن محمد بن محمد الأنباري أنا أبو الحسين بن بشران بن صفوان حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا عبد الرحمن بن واقد حدثنا ضمرة بن ربيعة عن بشير بن طلحة عن خالد بن دريك قال لما ابتلي أيوب قال لنفسه قد نعمت سبعين سنة فاصبري على البلاء سبعين سنة أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ حدثنا علي بن حمشاد حدثنا محمد بن أحمد العدوي حدثنا موسى بن إسماعيل نا أبو هلال عن قتادة قال ابتلي أيوب عليه السلام سبع سنين ملقى على كناسة بيت المقدس أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ حدثنا أبي حدثنا أحمد بن محمد بن عمر حدثنا أبو بكر بن عبيد حدثني محمد بن قدامة حدثنا موسى بن داود حدثني رياح عن الحسن قال إن كانت الدودة تقع من جسد أيوب عليه السلام فيأخذها فيعيدها إلى مكانها ويقول كلي من رزق الله عز و جل أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي الصواف حدثنا أبو جعفر محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا أبي حدثنا حسين بن علي عن زائدة عن فضيل بن عياض قال كان بين فراق يوسف حجر يعقوب إلى أن التقيا ثمانون سنة قال ومكث أيوب مطروحا في الكناسة سبع سنين لا يسأل الله عز و جل أن يكشف عنه قال وما على ظهر الأرض خليقة أكرم على الله عز و جل من أيوب

(10/64)


أنبأنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن عبد العزيز المكي أنا الحسين بن يحيى بن إبراهيم أنا الحسن بن علي بن محمد الشيرازي حدثنا أبو القاسم منصور بن أحمد قال سئل أبو العباس بن عطاء عن قوله عز و جل " مسني الضر وأنت أرحم الراحمين " ( 1 ) فقال إن الله عز و جل سلط الدود على جسم أيوب كله إلا على قلبه ولسانه فكان القلب غنيا بالله قويا واللسان يذكر الله رطبا دائما يأكل الدود الجسم كله حتى بقيت أضلاعه مشبكة والعروق ممدودة وحتى ما بقي للدود شئ يأكله فسلط الله الدود بعضه على بعض فأكل بعضه بعضا حتى بقيت دودتان فجاعتا جميعا فشدت أحدهما على الأخرى فأكلتها وبقيت واحدة فجاعت ودنت إلى القلب لتنقره فقال أيوب عليه السلام عند ذلك " مسني الضر " أن فقدت حلاوة ذكرك من قلبي لأنك لو جمعت البلاء كله علي بعد أن لا أفقدك من قلبي ما وجدت للبلاء ألما فأوحى الله عز و جل إليه يا أيوب إنك لتنظر إلي غدا قال يا رب بهاتين العينين فقال له عز و جل يا أيوب أجعل لك عينين يقال لهما البقاء فتنظر إلى البقاء بالبقاء أخبرنا أبو الحسن الفقيه وأبو عبد الله محمد بن أحمد بن علي الشرابي قالا أنا أبو الحسن بن أبي الحديد نا جدي أبو بكر أنا محمد بن يوسف بن بشر الهروي أنا محمد بن حماد أنا عبد الرزاق أنا معمر عن قتادة في قوله تعالى " بنصب وعذاب اركض برجلك " ( 2 ) قال الضر في الجسد وعذاب في المال قال فلبث بذلك سنتين وأشهرا ( 3 ) على كناسة بني إسرائيل تختلف الدواب في جسده قال وأنا عبد الرزاق أنا ابن عيينة عن عمرو بن دينار قال سمعت وهب بن منبه يقول لم يكن أصاب أيوب الجذام ولكنه أصابه أشد منه كان يخرج في جسده مثل ثدي المرأة ثم يتفقأ أخبرنا أبو علي الحسن بن المظفر بن الحسن أنا أبي أنا أحمد بن إبراهيم العبشمي أنا محمد بن إبراهيم الديبلي حدثنا أبو عبيد الله حدثنا سفيان عن عمرو بن دينار عن وهب بن منبه قال لم يكن الذي أصاب أيوب الجذام إنما كان يخرج
_________
( 1 ) سورة الانبياء الاية : 83
( 2 ) سورة ص الاية : 41 و 42
( 3 ) بالاصل : أشهر

(10/65)


به شئ مثل ثدي النساء ثم يتفقأ أنا أبو الفضائل الحسن بن الحسن وغيره قالوا أنا أبو بكر الخطيب أنا أبو الحسن بن رزقوية ( 1 ) أنا أحمد بن سندي حدثنا الحسن بن علي حدثنا إسماعيل بن عيسى عن إسحاق بن بشر عن ابن سمعان عن ابن سخبرة ( 2 ) عن ابن مسعود قال أيوب رأس الصابرين يوم القيامة أخبرنا أبو النصر عبد الرحمن بن رزيق أنا وأبو الحسن علي بن الحسن بن سعيد انا أبو بكر الخطيب أنا الحسن بن أبي بكر حدثنا عيسى بن محمد بن أحمد بن عمر الطوماري من حفظه حدثنا أبو صفوان قال سمعت محمد بن ( 3 ) المثنى السمسار يقول كنت عند بشر بن الحسن فذكر أيوب عليه السلام فقال معنى قوله " مسني الضر وأنت أرحم الراحمين " إني مسني الضر وأنت لي أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا بكر محمد بن جعفر الآدمي ببغداد يقول حدثنا أبو العيناء حدثنا عبد الله بن خبيق ( 4 ) حدثنا يوسف بن أسباط قال سمعت سفيان الثوري يقول ما أصاب إبليس من أيوب عليه السلام في مرضه إلا الأنين ثم قال سفيان لم يفقه عندنا من لم يعد البلاء نعمة والرخاء مصيبة أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا عاصم بن الحسن أنا أبو الحسين بن بشران أنا الحسين بن صفوان حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا سوار بن عبد الله العنبري أنا معتمر بن سليمان عن ليث عن طلحة قال قال إبليس ما أصبت من أيوب شيئا أفرح به إلا أني كنت إذا سمعت أنينه علمت أني قد أوجعته ( 5 ) وأخبرنا أبو محمد أيضا أنا علي بن محمد بن محمد بن الأخضر أنا أبو
_________
( 1 ) اضطرب إعجامها بالاصل والصواب بتقديم الراء انظر ترجمته في سير الاعلام 17 / 258 باسم محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد أبو الحسن البغدادي
( 2 ) اسمه عبد الله بن سخبرة أبو معمر الازدي الكوفي ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 133 ( 40 )
( 3 ) زيادة لازمة
( 4 ) بالاصل " حميق " خطأ والمثبت والضبط عن التبصير 2 / 524 وفيه : عبد الله بن خبيق عن يوسف بن أسباط زاهد مشهور
( 5 ) عن مختصر ابن منظور 5 / 108 وبالاصل : وجعته

(10/66)


الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان أنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني أبو عبد الله العتري عن معتمر بن سليمان عن أبيه عن زبيد قال قال إبليس لعنه الله ما أصيب من أيوب شيئا فرجعت ( 1 ) به إلا أني إذا سمعت أنينه علمت أني قد أبلغت إليه كذا فيه العتري وصوابه العنبري وهو سوار القاضي أخبرنا أبو محمد الحسن بن أبي بكر أنا أبو عاصم الفضيل بن يحيى أنا أبو محمد بن أبي شريح أنا محمد بن عقيل بن الأزهر حدثنا سعيد بن مرتجل حدثنا سليمان يعني بن ( 2 ) حرب عن حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن يوسف بن مهران عن ابن عباس قال اتخذ إبليس تابوتا فجلس في الطريق وجعل يداوي المرضى قال فمرت به امرأة أيوب فقالت له هل لك أن تداوي هذا المبتلى قال نعم بشرط إن أنا شفيته أن يقول أنت شفيتني لا أريد منه أجرا غيره قال فأتت أيوب فذكرت ذلك له قال ويحك ذاك الشيطان لله علي إن عافاني لأجلدنك مائة جلدة قال فلما عوفي قال الله له " خذ بيدك ضغثا فاضرب به ولا تحنث " ( 3 ) قال فاتخذ عذقا فيه مائة شمراخ ( 4 ) فضربها به ضربة واحدة ( 5 ) أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا عاصم بن الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا فضيل بن عبد الوهاب حدثنا أبو بكر بن عياش عن ابن وهب بن ( 6 ) منبه عن أبيه قال قال إبليس ( 7 ) لا مرأة أيوب بما أصابكم ما أصابكم قالت بقدر الله قال وهذا أيضا فاتبعيني فاتبعته فأراها جميع ما ذهب منهم في واد ( 8 ) فقال اسجدي لي وأرد عليكم فقالت إن لي زوجا استأمره فأخبرت أيوب
_________
( 1 ) كذا بالاصل بهذه الرواية
( 2 ) سقطت من الاصل
( 3 ) سورة ص الاية : 44
والضغث : قبضة من قضبان مختلفة يجمعها أصل واحد مثل الاسل
والعثكال ما علق من عهن أو صوف أو زينة فتذبذب في الهواء
( 4 ) شماريخ العثكال أغصانه وأصله في العذف
( 5 ) الخبر في البداية والنهاية 1 / 258 باختلاف واختصار
( 6 ) بالاصل : " عن "
( 7 ) زيادة عن مختصر ابن منظور 5 / 108
( 8 ) بالاصل : وادي

(10/67)


فقال أما آن لك أن تعلمي ذاك الشيطان لئن برئت لأضربنك مائة جلدة أخبرنا أبو علي بن المظفر أنا أبي أنا أحمد بن إبراهيم أنا أبو عبيد الله حدثنا سفيان عن ابن أبي نجيح عن مجاهد في قوله تعالى " وخذ بيدك ضغثا فاضرب به " قال هي للناس عامة أخبرنا أبو الحسن الفقيه وأبو عبد الله محمد بن علي بن الشرابي قالا أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا محمد بن يوسف أنا محمد بن حماد أنا عبد الرزاق أنا معمر عن قتادة في قوله تبارك وتعالى " وخذ بيدك ضغثا فاضرب به " قال خذ عودا فيه تسع وتسعون عودا والأصل تمام المائة فضرب به امرأته وذلك أن امرأته أرادها الشيطان على بعض الأمر فقال لها قولي لزوجك يقول كذا وكذا فقالت له قل كذا وكذا فحلف حينئذ أن يضربها تلك الضربة فكانت تحله يمينه وتخفيفا على امرأته قال وأخبرنا عبد الرزاق قال قال معمر وقال الحسن فنادى حين نادى " أني مسني الشيطان بنصب وعذاب " فأوحى الله عز و جل إليه " اركض برجلك هذا مغتسل بارد " قال فركض ركضة خفيفة فإذا عين تنبع حتى غمرته فرد الله عز و جل جسده ثم مضى قليلا ثم قيل له " اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب " فركض ركضة أخرى فإذا هو بعين تجري فشرب منها فطهرت جوفه وغسلت كل قذر كان فيه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وعبد الباقي بن محمد بن غالب قالا أنا أبو طاهر المخلص حدثنا أحمد بن محمد بن أبي شيبة أبو بكر البزار حدثنا محمد بن يحيى الأزدي عن ( 1 ) سعيد بن عامر عن المعتمر بن سليمان عن ليث بن ( 2 ) أبي سليم قال قيل لأيوب عليه السلام يا أيوب لا يعجبك تصبرك فإني قد علمت ما في ( 3 ) كل شعرة من لحمك ودمك ولولا أني أعطيت موضع كل شعرة منك صبرا ما صبرت أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل أحمد بن الحسن بن خيرون أنا أبو
_________
( 1 ) سقطت من الاصل وهي زيادة لازمة
انظر ترجمة سعيد بن عامر في سير الاعلام 9 / 385 وترجمة معتمر بن سليمان 8 / 477
( 2 ) بالاصل " عن " خطأ انظر ترجمة ليث بن أبي سليم في سير 6 / 179
( 3 ) زيادة عن مختصر ابن منظور 5 / 109

(10/68)


القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف أنا أبو جعفر محمد بن عثمان حدثنا عنبسة النحوي أنا خلاد الأحول عن خالد بن سعيد بن العاص عن أبيه قال قال سعيد بن العاص نودي أيوب يا أيوب لولا أني أفرغت مكان كل شعرة منك صبرا ما صبرت أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا الحسن بن البنا قالا أنا محمد بن علي بن علي بن الحسن بن الدجاجي أنا إسماعيل بن سعيد بن إسماعيل بن سويد حدثنا الحسين بن القاسم بن جعفر الكوكبي حدثنا إسماعيل ( 1 ) بن ذكوان ( 1 ) حدثنا ابن عائشة عن أبيه قال لما اشتد على أيوب البلاء أوحى الله عز و جل إليه لو أصبحت في يدي عبد من عبيدي لأصبحت في بلاء أشد من البلاء الذي أنت فيه ولكنك أسير في يدي وأنا أرحم الراحمين أخبرتنا أم الفتوح فاطمة بنت محمد بن عبد الله بن الحسن القيسية قالت أخبرتنا أم الفتح عائشة بنت الحسن ( 2 ) بن إبراهيم الوركانية قالت حدثنا أبو الحسن عبد الواحد بن محمد بن شاه الشيرازي أنا حبيب بن الحسن القزاز حدثنا أبو العباس الفضل بن أحمد بن إسماعيل حدثنا أبو موسى البزاز قال سمعت بشر بن الحارث يقول قال الله عز و جل يا أيوب لو صيرتك أسيرا في يد عبد ( 3 ) من عبادي لأذاقك طعم العذاب ولكن صيرت أمرك إلي وأنا أرحم الراحمين أنبأنا أبو الفضل الحسين بن الحسن الكلابي وأبو تراب حيدرة بن أحمد وأبو محمد بن الأكفاني قالوا أنا أبو بكر الخطيب أنا أبو الحسن بن رزقويه ( 4 ) أنا أحمد بن سندي حدثنا الحسن بن علي القطان حدثنا إسحاق بن بشر عن إدريس بن بنت وهب بن منبه عن وهب بن منبه وزاد فيه إن إبليس طار في المردة فأتى ( 5 ) مشارق
_________
( 1 ) الاسم غير واضح بالاصل والصواب " إسماعيل بن ذكوان " ما أثبتناه وفي م : عسل بن ذكوان
( 2 ) بالاصل " بن " شطبت واستدركت لفظة " ابن " على هامشه وبجانبه كلملة صح
( 3 ) بالاصل : عبدي
( 4 ) بالاصل " زرقويه " والصواب ما أثبت بتقديم الراء عن م وقد تقدم قريبا
( 5 ) غير مقروءة بالاصل والمثبت عن م

(10/69)


الأرض ومغاربها ( 1 ) لينظر هل يجد عبدأ لله عز و جل مخلصا يثني على ربه فيغويه قال فأتاه نداء يا لعين أتعلم أن أيوب عليه السلام عبد صالح مخلص لله عز و جل لا تستطيع أن تغويه قال يا رب إن أيوب قد أعطيته من المال والولد والسعة وقرة العين في الدنيا إذا نظر إليه فلا يستطيع أحد ( 2 ) أن يغويه ولكن سلطني على ماله وولده وكان له ثلاثة عشر ولدا ذكورا كلهم وكانوا من رحمة بنت منشا بن يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليه السلام ( 3 ) فقال سلطني عليهم فترى أيوب كيف يطيعني ويعصيك ويؤمن بي ويكفر بك فقال اذهب فقد سلطتك على ماله وولده قال فرجع إبليس إلى مجلسه وجمع شياطينه ومردته فقالوا سيدنا لم حشرتنا وجمعتنا ودعوتنا قال ألا ترون هذا العبد الذي أثنى عليه ربه ومدحه وزعم أني لا أستطيع أن أغويه وقد سلطني على ماله وولده فقالوا جميعا نحن عونك عليه قال فما عندكم فقامت طائفة منهم مثل الجيش العظيم معهم عواصف الريح وقام قوم منهم صاحوا صيحة خرجت لأفواههم كلهب النيران وقام قوم منهم صاحوا صيحة رجفت الأرض منها فقال للذين جاؤوا بعواصف الريح انطلقوا إلى دواب أيوب وغنمه ورعاته فاحتملوها حتى تقذفوها في البحر وأنا منطلق إليه في صورة قيمه بشأنهم فأغويه قال فانطلقوا فجاؤوا بالرياح من أركان الأرض فعصفتهم ثم احتملتهم حتى قذفتهم في البحر فغرقتهم فجاء إبليس في صورة قيمه ( 4 ) إلى أيوب وهو قائم يصلي فقال يا أيوب ألا أراك قائما تصلي وقد أقبلت ريح عاصف فاحتملت دوابك برعائها فعصفتها فقذفتها في البحر فغرقتها وأنت قائم تصلي قال فلم يرد عليه شيئا حتى فرغ من صلاته فقال الحمد لله الذي رزقنيه ثم قبله مني كالقربان النقي يقربه صاحبه وميزك منهم كما يميز الزوان من القمح قال فانصرف خاليا فدعا الذين يخرج من أفوههم كلهب النيران فقال انطلقوا إلى جنان أيوب وزرعه فاحرقوها حتى اذهب أنا إليه في صورة قيمه فأغويه فانطلقوا فصاحوا صيحة فوهجت نارا من أفواههم كأنها لهب النار فأتت على جنانه
_________
( 1 ) في مختصر ابن منظور : ومساريها
( 2 ) بالاصل : أحدا
( 3 ) وفي الطبري 1 / 322 " رحمة بنت أفرائيم بن يوسف بن يعقوب " وفي البداية والنهاية 1 / 254 اسمها ليا بنت يعقوب وقيل رحمة بنت أفرائيم وقيل : منشا بن يوسف بن يعقوب
( 4 ) رسمها غير واضح بالاصل وم والمثبت عن مختصر ابن منظور

(10/70)


ومزارعه ومعائشه فصارت كالرميم وجاء إبليس في صورة قيمه فسلم وأيوب قائم يصلي فقال يا أيوب ألا أراك قائما تصلي وقد جاء الحريق فأتى على جنانك ومزارعك ومعايشك كلها فصارت كالرميم فلم ير عليه شيئا حتى فرغ من صلاته فقال الحمد لله الذي رزقنيه ثم قبضه مني كالقربا النقي يقربه صاحبه وميزك منه كما يميز الزوان من القمح ولو كان فيك خير لقبضك معهم ثم أقبل على صلاته فرجع إبليس فدعا هؤلاء الذين يزيلون الأرض بصيحتهم فقال اذهبوا إلى منازل أيوب حتى تزلزلوا بهم وترمسوا فيها ولده وخدمه قال فانطلقوا فصاحوا صيحة عظيمة جعلوا دكة واحدة ثم جاء إبليس إلى أيوب في صورة حاضن ولده فقال يا أيوب إنه قد جاءت صيحة فطارت منازلك دكة واحدة فما بقي لك ولد ولا خادم إلا رمس تحته وأنت قائم تصلي قال فانصرف فقال الحمد لله الذي هو رزقنيهم وقبضهم مني كالقربان النقي وميزك من بينهم كما يميز الزوان من القمح ولو كان فيك خير لقبضك معهم فانصرف إبليس عدو الله خائبا منكسرا فأتاه نداء كيف رأيت عبدي أيوب قال يا رب إن أيوب قد علم أنك ستعوضه بكل واحد اثنتين ولكن سلطني على جسده فسوف ترى كيف يطيعني ويعصيك ويؤمن بك ويكفر بك قال اذهب فقد سلطتك على جسده من غير أن أسلطك على روحه فجاء فنفخ في ( 1 ) إبهام قدميه قال فاشتعل فيه مثل النار قال إسحاق فحدثني عبد الله بن إسماعيل السدي عن أبيه عن مجاهد قال إن أول من أصابه الجدري أيوب عليه السلام ( 2 ) أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أنا أبو طاهر أحمد بن محمود الثقفي أنا أبو بكر بن المقرئ حدثنا أبو العباس محمد بن الحسن حدثنا حرملة بن يحيى حدثنا عبد الله بن وهب وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو محمد أحمد بن علي بن الحسن أنا محمد بن علي بن عبد الله بن مهدي أنا أبو طاهر أحمد بن محمد بن عمرو حدثنا يونس بن عبد الأعلى حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني نافع بن يزيد وأخبرنا أبو سهل محمد بن إبراهيم بن سعدوية أنا أبو الفضل الرازي أنا
_________
( 1 ) زيادة عن مختصر ابن منظور
( 2 ) البداية والنهاية 1 / 255

(10/71)


جعفر بن عبد الله بن يعقوب حدثنا محمد بن هارون الروياني أنا أحمد بن عبد الرحمن بن وهب أخبرني عمي عن نافع بن يزيد عن عقيل بن خالد ولم يقل الخلال بن خالد عن ابن شهاب عن أنس بن مالك أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن أيوب نبي الله لبث في بلائه وقال الخلال لبث به بلاؤه وقال ابن السمرقندي لبث بلاؤه وقالوا ثماني ( 1 ) عشرة سنة فرفضه القريب والبعيد إلا رجلين من إخوانه كانا من أخص إخوانه كانا يغدوان إليه ويروحان فقال أحدهما لصاحبه يعلم الله لقد أذنب وقال ابن السمرقندي تعلم والله أن أيوب أذنب وقالوا ذنبا ما أذنبه أحد من العالمين وقال له صاحبه وما ذاك قال منذ ثمان عشرة سنة لم يرحمه الله فيكشف ما به فلما راحا إليه وقال ابن سعدوية أن جاءا إليه وقال الخلال راح إليه بخبر الرجل حتى ذكر ذلك له فقال أيوب عليه السلام لا وقال ابن سعدوية ما أدري ما تقول وقال ابن السمرقند أقول غير ( 2 ) أن الله يعلم أني كنت أمر على الرجلين وقال ابن سعدوية أمر فإذا الرجلان وقالوا يتنازعان فيذكر الله عز و جل فأرجع إلى بيتي فأكفر عنهما كراهية أن يذكر الله إلا في حق فكان يخرج إلى حاجته فإذا قضى حاجته وقال ابن السمرقندي قضاها أمسكت امرأته بيده حتى يبلغ وقال ابن سعدوية حتى قضا حاجته فلما كان ذات يوم أبطأت عليه وقال ابن السمرقندي أبطأ عنها وقال ابن سعدوية أبطأ عليها فأوحى إلى أيوب وقال ( 3 ) الخلال فأوحى الله في مكانه وقالوا أن " اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب " ( 4 ) فاستبطاته فبلغته ينتظر وقال ابن سعدوية فاستقبلته فتلقته وقال ابن السمرقندي فاستقبلته امرأته تنتظره وقالوا فأقبل عليها قد أذهب الله ما به من البلاء وهو على أحسن ما كان فلما رأته قالت أبي بارك الله فيك هل رأيت نبي الله هذا المبتلى ووالله على ذلك ما رأيت أحدا أشبه به منك إذ كان صحيحا قافإني أنا هو وكان له أندران أندر القمح وأندر ( 5 ) الشعير فبعث الله سحابتين فلما كانت وقالوا إحداهما على أندر القمح أفرغت فيه الذهب حتى فاض وأفرغت الأخرى في أندر الشعير الورق حتى
_________
( 1 ) بالاصل : " ثمانية عشر "
( 2 ) سقطت من الاصل واستدركت على هامشه وبجانبها كلمة صح
( 3 ) زيادة لازمة للايضاح
( 4 ) سورة ص الاية : 42
( 5 ) الاندر : الكدس من القمح خاصة

(10/72)


فاض ( 1 ) ورواه سعيد بن الحكم بن أبي مريم المصري عن نافع بن يزيد أخبرناه أبو سهل محمد بن الفضل بن محمد الأبيوردي وأبو بكر وجيه بن طاهر قالا أنا أبو حامد الأزهري أنا أبو سعيد محمد بن عبد الله بن حمدون أنا أبو حامد بن الشرقي حدثنا محمد بن يحيى الذهلي حدثنا سعيد بن أبي مريم المصري أنا نافع بن يزيد أخبرني عقيل بن خالد عن ابن شهاب عن أنس بن مالك وأخبرناه أبو الحسن علي بن المسلم ( 2 ) الفقيه نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر ح وأخبرناه أبو الحسن أيضا أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو بكر محمد بن عبد الرحمن بن عبيد الله بن يحيى القطان قالا أنا أبو يعقو ب إسحاق بن إبراهيم الأذرعي حدثنا يوسف بن يزيد حدثنا يزيد بن أبي مريم أنا نافع أنا عقيل عن ابن شهاب عن أنس بن مالك وأخبرناه أبو المظفر بن القشيري أنا أبو سعد ( 3 ) بن الجنزرودي أنا أبو عمرو بن حمدان ح وأخبرتناه أن المجتبى فاطمة بنت ناصر وأم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا إبراهيم بن منصور بن المقرئ قالا أنا أبو يعلى حدثنا حميد بن الربيع زاد ابن حمدان الخزاز حدثنا وفي حديث ابن المقرئ أخبرني سعيد بن أبي مريم زاد ابن حمدان المصري حدثنا وفحديث ابن المقرئ أخبرني نافع بن يزيد عن عقيل زاد ابن حمدان بن خالد عن ابن شهاب عن أنس زاد ابن حمدان بن مالك أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال أيوب نبي الله ( صلى الله عليه و سلم ) لبث به بلاؤه وقال حميد كان في بلائه ثماني ( 4 ) عشرة سنة فرفضه القريب والبعيد إلا رجلان من إخوانه كانا من أخص إخوانه به كانا وفي حديث يوسف فكانا يغدوان إليه ويروحان وقال أحدهما لصاحبه ذات يوم
_________
( 1 ) نقله ابن كثير في البداية والنهاية 1 / 256 - 257 وعقب بقوله : هذا غريب رفعه جدا والاشبه أن يكون موقوفا
( 2 ) بالاصل وم " السلم " والصواب ما أثبت انظر فهارس شيوخ ابن عساكر ( المطبوعة : الجزء السابع )
( 3 ) بالاصل " سعيد " خطأ والصواب ما أثبت عن م
( 4 ) بالاصل : ثمانية عشر

(10/73)


يعلم وقال حميد لصاحبه يعلم والله لقد أذنب أيوب ذنبا ما أذنبه أحد زاد الذهلي ويوسف من العالمين فقال لصاحبه وما ذاك من منذ ثماني ( 1 ) عشرة سنة لم يرحمه الله فيكشف ما به وقال حميد فيكشف عنه فلما راحا إلى أيوب وقال حميد إليه بصر الرجل حتى ذكر له ذلك فقال أيوب لا أرى ما تقولون وقال حميد يقول غير أن الله يعلم أني كنت أمر على الرجلين يتراعان وقال حميد يتنازعان فيذكران الله فأرجع إلى بيتي فأكفر عنهما كراهية أن يذكر الله إلا في حق قال وكان يخرج لحاجته وقال حميد إلى حاجته فإذا قضى حاجته أمسكت امرأته بيده حتى يبلغ فلما كان ذات يوم أبطأ عليها وأوحي إلى أيوب في مكانه أن " اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب " فاستبطأته فتلقته ينتظر وأقبل عليها قد أذهب الله ما به من البلاء وهو أحسن وقال حميد على أحسن ما كان فلما رأته قالت أي بارك الله فيك هل رأيت نبي الله هذاا لمبتلى ووالله وقال حميد وو الله على ذلك ما رأيت أحدا أشبه به منك إذا كان صحيحا قال فإني أنا هو وكان له أندران أندر القمح وأندر الشعير فبعث الله عزوجل سحابتين فلما كانت إحداهما على أندر القمح فرغت وقال يوسف أفرغت فيه الذهب حتى فاض وأفرغت الأخرى في أندر الشعير الورق حتى فاض ولم يسقه ابن المقرئ أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي المذهب أنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 2 ) حدثنا سفيان عن أبي الزناد عن عبد الرحمن الأعرج عن أبي هريرة أرسل على أيوب رجل من جراد من ذهب فجعل يقبضها في ثوبه فقيل يا أيوب ألم يكفك ما أعطيناك قال أي رب ومن يستغني عن فضلك أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي أحمد وأخبرنا أبو الفضل الفضيلي وأبو الفتح عبد الرشيد بن أبي يعلى الملحمي ( 3 ) قالا أنا أبو عمر عبد الواحد بن أحمد الملحمي ( 4 ) أنا أبو الحسين محمد بن عمر
_________
( 1 ) بالاصل : ثمانية عشر
( 2 ) مسند الامام أحمد 2 / 243
( 2 ) بالاصل " الملجمي " والمثبت والضبط عن الانساب وهذه النسبة إلى الملحم وهي ثياب تنسج بمرو عن الابريسم قديما
( 4 ) بالاصل " الملجي " انظر ما تقدم

(10/74)


السرخسي وأبو العباس عبد الله بن الليث المعمري وأبو علي الحسن الخزاباز قالوا أنا أبو يزيد حاتم بن محبوب الشامي حدثنا سلمة بن شبيب وأخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى الموصلي حدثنا إسحاق بن أبي إسرائيل وأخبرنا أبو يعقوب يوسف بن أيوب بن الحسين أنا أبو الغنائم بن المأمون أنا أبو الحسن الدارقطني أنا أبو عمر محمد بن يوسف القاضي أنا الحسن بن أبي الربيع الجرجاني وأخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر الصفار وأبو بكر بن خلف وأبو الحسن النامقي ( 1 ) وأخبرنا أبو الفضل الفضيلي أنا أبو سهل محمد بن عبد الرحمن قالوا أنا أبو طاهر الفقيه أنا أبو بكر محمد بن الحسين القطان أنا أحمد بن يوسف السلمي قالوا حدثنا عبد الرزاق أنا معمر ( 2 ) عن همام بن منبه عن أبي هريرة قال قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بينما أيوب يغتسل عريانا خر عليه جراد من ذهب فجعل أيوب يحثي في ثوبه فناداه ربه عز و جل يا أيوب ألم أكن أغنيتك عما ترى قال بلى يا رب ولكن لا غناء لي عن بركتك ( 3 ) أخبرنا أبو سعد حدثنا ناصر بن سهل بن أحمد البرقاني المعرو ف بالبغدادي أنا أبو عبد الله عبد الرحمن بن أبي بكر عبد الله بن أحمد القفال بمر أنا أبو علي منصور بن عبد الله بن خالد الهروي أنا أبو عبد الله الحسين بن الحسن بن أحمد بن النضر بن حكيم المروزي حدثنا العباس بن محمد بن حاتم بن واقد الدوري حدثنا أبو داود سليمان بن داود الطيالسي وأخبرنا أبو نصر محمد بن محمود بن محمد الشجاعي المعروف بسره مرد ومحمد بن ناصر بن أحمد العياضي وأبو البدر هلال وأبو عبد الله محمد ابنا ( 4 )
_________
( 1 ) هذه النسبة إلى نامة وكان يقرأ المناشير والكتب الواردة من الحضرة فعرب وجعل وجعل نامقا
اسمه علي بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن الليث أبو الحسن النامقي الفصال ترجمته في الانساب
( 2 ) بالاصل " معمرة " خطأ انظر ما يلي
( 3 ) الحديث في مسند أحمد 2 / 314
( 4 ) بالاصل " أنبأنا " والصواب ما أثبت

(10/75)


الحسن بن علي السعيدي وأبو بكر محمد وأبو علي زاهر أنا أحمد بن محمد البشار وأبو محمد الحسن وأبو الفتح عبد الصمد وأبو المظفر شجاع بنو علي بن الحسين الشجاعيون بسرخس قالوا أنا أبو منصور محمد بن عبد الملك بن الحسن راموكة السرخسي حدثنا أبو سهل عبد الصمد بن عبد الرحمن البزاز إملاء بمصر حدثنا أبو عبد الله الحسين بن الحسن النضري سنة إحدى وثلاثين وثلاثمائة حدثنا عباس بن محمد الدوري سنة ثلاث وستين ومائتين حدثنا أبو داود الطيالسي عن همام عن قتادة عن النضر بن أنس عن بشير بن نهيك عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال أمطر على أيوب عليه السلام جراد من ذهب فجعل يتلقط فأوحى الله عز و جل إليه يا أيوب ألم أوسع عليك قال يا رب من يشبع من رحمتك أو قال من فضلك وأخبرناه أبو المظفر سعيد بن سهل بن محمد النيسابوري أنا أبو الحسن علي بن أحمد بن محمد المديني المؤذن بنيسابور إملاء أنا الشيخ أبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد المزكي أنا أبو بكر أحمد بن كامل بن خلف القاضي إملاء حدثنا عبد الملك بن محمد الرقاشي حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث نا ( 1 ) همام بن يحيى عن قتادة عن النضر بن أنس عن بشير بن نهيك عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أمطر على أيوب جراد من ذهب فجعل يتلقط فأوحى الله يا أيوب ألم أغنك قال بلى يا رب ولا غنى لي عن فضلك أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو نصر عبد الرحمن بن علي بن موسى وأخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا أبو عثمان سعيد بن أحمد العيار ( 2 ) قالا أنا أبو العباس محمد بن أحمد بن محمد بن محمد السليطي أنا أبو حامد أحمد بن محمد بن الحسن الشرقي حدثنا أحمد بن حفص بن عبد الله حدثني أبي حدثني إبراهيم بن طهمان عن موسى بن عقبة عن صفوان بن سليم عن عطاء بن يسار ( 3 ) عن جابر أنه قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بينما أيوب يغتسل عريانا خر عليه جراد من ذهب فجعل يحثي في ثوبه قال فناداه ربه تبارك وتح عالى يا أيوب ألم أكن أغنيك قال بلى يا رب ولكن لا
_________
( 1 ) سقطت من الاصل واستدركت اللفظة عن م انظر ترجمة عبد الصمد في سير أعلام النبلاء 9 / 516
( 2 ) رسمها غير واضح بالاصل والصواب ما أثبت وضبط انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 18 / 86
( 3 ) بالاصل " بشار " خطأ والصواب ما أثبت " يسار " عن م انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 4 / 448

(10/76)


غناء بي عن بركتك أخبرنا أبو طاهر بن الحنائي قراءة حدثنا عبد العزيز الكتاني لفظا وأبو بكر عبد الوهاب بن عبد العزيز الوراق قراءة قالا أنا تمام بن محمد الرازي أنا خيثمة بن سليمان حدثنا أبو بكر الحسين بن محمد بن أبي معشر ( 1 ) أنا محمد بن ربيعة عن يحيى بن أيوب عن أبي زرعة عن أبي هريرة قال أمطر على أيوب جراد من ذهب فالتقط فملأ يديه ثم بسط ثوبه فنودي يا أيوب أما شبعت قال يا رب ومن يشبع من الخير أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا سعيد بن أحمد بن محمد بن نعيم انا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن محمد الصيرفي أنا أبو العباس السراج حدثنا قتيبة حدثنا ابن لهيعة عن أبي يونس مولى أبي هريرة قال بينما أيوب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يغتسل يوما فخر عليه جراد من ذهب في كميه له فطفق أيوب يحبو في ثوبه فناداه ربه يا أيوب ألم أغنك عما ترى قال بلى يا رب ولا غناء لي عن رزقك أخبرنا أبو محمد عبد الجبار بمحمد بن أحمد الفقيه أنا أبو الحسن علي بن أحمد بن محمد الواحدي أنا أبو بكر بن الحارث وهو أحمد بن محمد أنا عبد الله بن محمد بن جعفر حدثنا أبو يحيى الرازي وهو عبد الرحمن بن سلم حدثنا سهل بن عثمان أبو مالك عن جويبر عن الضحاك عن ابن عباس قال سألت نبي الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن قوله " ووهبنا له أهله ومثلهم معهم ( 2 ) " قال يا ابن عباس رد الله امرأته إليه وزاد في شأنها حتى ولدت له ستة وعشرين ذكرا وأهبط الله إليه ملكا فقال يا أيوب إن الله يقرئك السلام لصبرك على البلاء فاخرج إلى أندرك فبعث الله سحابة حمراء فهبط عليه بجراد الذهب والملك قائم معه فكانت الجرادة تذهب فيتبعها حتى يردها في أندره قال الملك يا أيوب أما تشبع من الداخل حتى تتبع الخارج فقال إن هذه بركة من بركا ت ربي وليس أشبع منها أخبرنا أبو تراب حيدرة بن أحمد بن الحسين الأنصاري المقرئ إجازة حدثنا
_________
( 1 ) رسمها غير واضح بالاصل والصواب ما أثبت انظر ترجمة خيثمة بن سليمان في سير أعلام النبلاء 15 / 448
( 2 ) سورة ص الاية : 43

(10/77)


أبو بكر الخطيب لفظا أنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن محمد أنا أبو بكر أحمد بن سندي حدثنا الحسن بن علي القطان حدثنا إسماعيل بن عيسى حدثنا إسحاق بن بشر عن جويبر عن ( 1 ) الضحاك عن ابن عباس أن أيوب عاش بعد ذلك سبعين سنة بأرض الروم على دين الحنيفية وعلى ذلك مات وتغيروا بعد ذلك وغيروا دين إبراهيم كما غيره من كان قبلهم ( 2 ) أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم حدثني عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم الأذرعي حدثنا أبو علي الحسين بن حميد العلي بمصر حدثنا زهير بن عباد حدثنا محمد بن فضيل عن عمران بن سليمان قال لما شفي أيوب من مرضه قال يا رب قد علمت أن لساني لم يخالف قلبي وأن قلبي لم يتبع بصري وما هالني ما ملكت يميني أن يملك وما بت شبعانا وجاري طاويا وما لي إزارين ولا قميصين ولا ردائين فنودي يا أيوب ممن كان ذلك فقال منك إلهي قال فجعل يتساقط عليه جراد من ذهب فأوحى الله تبارك وتعالى إليه ألم أخلف عليك يا أيوب قال بلى يا رب أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم قراءة أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل بن محمد أنا أحمد بن مروان حدثنا محمد بن عبد العزيز يعني الدينوري حدثنا أبي قال سمعت يوسف بن أسباط يقول سمعت سفيان الثوري يقول ما أصاب إبليس من أيوب عليه السلام شيئا إلا الأنين في مرضه قال وحدثنا أحمد بن مروان حدثنا محمد بن يونس حدثنا الحميدي عن سفيان بن عيينة أن ابن عباس قال إن النبي الذي كلم أيوب في بلائه قال له يا أيوب أما علمت أن لله عبادا أسكتتهم خشيته من غير عي ولا بكم وأنهم النبلاء الطلقاء الفصحاء العالمون بالله وأيامه ولكنهم إذا ذكروا عظمة الله تقطعت قلوبهم وكلت ألسنتهم وطاشت عقولهم فرقا من الله وهيبة له أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية حدثنا
_________
( 1 ) بالاصل " بن " خطأ وهو جويبر بن سعيد الازدي ترجمته في تهذيب التهذيب 1 / 397 وجويبر لقبه واسمه جابر والضحاج هو الضحاك بن مزاحم وهو ممن روى عنه جويبر وأكثر
( 2 ) البداية والنهاية 1 / 258

(10/78)


يحيى بن محمد بن صاعد حدثنا الحسين بن الحسن أنا عبد الله بن المبارك أنا عبد الله بن الورد قال قال الله عز و جل يا أيوب أما علمت أن لي عبادا علماء حكماء لطفاء أسكتتهم ( 1 ) خشيتي قال وأنا عبد الله بن المبارك أنا أبو الحكم حدثنا موسى بن أبي كريم قال أبو كردم قال أبو محمد كذا قال وقال غيره ابن أبي درم عن وهب بن منبه قال بلغ ابن عباس عن مجلس كان في ناحية باب بني سهم يجلس فيه ناس من قريش فيختصمون فترتفع أصواتهم فقال لي ابن عباس انطلق بنا إليهم فانطلقنا حتى وقفنا عليهم فقال ابن عباس أخبرهم عن كلام الفتى الذي كلم به أيوب وهو في حاله قال وهب فقلت قال الفتى يا أيوب أما كان في عظمة الله وذكر الموت ما يكل لسانك ويقطع قلبك ويكسر حجتك يا أيوب أما علمت أن لله عبادا أسكتتهم خشية الله من غير عي ولا بكم وأنهم الفصحاء الطلقاء الألباء العالمون بالله وآياته ( 2 ) ولكنهم إذا ذكروا عظمة الله تقطعت قلوبهم وكلت ألسنتهم وطاشت عقولهم وأحلامهم فرقا من الله وهيبة له فإذا استفاقوا من ذلك استقبلوا ( 3 ) إلى الله بالأعمال الزاكية لا يستكثرون لله الكثير ولا يرضون له بالقليل يعدون أنفسهم مع الظالمين الخاطئين وأنهم لأنزاه أبرار أخيار ومع المضيعين المفرطين وأنهم لأكياس أقوياء نا حلون دائبون يراهم الجاهل فيقول مرضى وليسوا بمرضى وقد خولطوا وقد خالط القوم أمر عظيم وقال ابن صاعد وحدثناه يعقوب بن إبراهيم الدورقي حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثني مروان بن عبد الواحد حدثنا موسى بن أبي درهم حدثنا وهب بن منبه قال بلغ ابن عباس أن ناسا من قريش يجلسون في المسجد الحرام من ناحية بني سهم فيختصمون فترتفع أصواتهم فقال لي انطلق بنا إليهم فأتاه فوقف عليهم ثم قال حدثهم بالكلام الذي كلم به الفتى أيوب وهو في بلائه قال فقلت قال الفتى يا أيو ب أما كان في عظمة الله وذكر الموت ثم ذكر مثله إلى آخر قوله وقد خالط القوم أمر عظيم رواه عبد الأعلى بن حماد النرسي عن أبي الحكم مروان بن عبد الواحد
_________
( 1 ) بالاصل " أسكنتهم "
( 2 ) رسمها غير واضح بالاصل وم والمثبت عن مختصر ابن منظور 5 / 113
( 3 ) في المختصر : استبقوا

(10/79)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب بن سفيان حدثنا عبد الأعلى بن حماد بن نصر النرسي حدثنا مروان بن عبد الواحد أبو الحكم عن موسى بن أبي درم عن وهب بن منبه قال بلغ ابن عباس عن مجلس كان في المسجد الحرام مما يلي باب بني سهم يجلس فيه ناس من قريش يختصمون ترتفع أصواتهم فقال ابن عباس انطلق بنا إليهم قال فانطلقنا حتى وقفنا عليهم فقال لي ابن عباس أخبرهم بما كلم له الفتى أيوب وهو في بلائه قال الفتى يا أيوب أما كان في عظمة الله وذكر الموت ما يكل لسانك ويكسر قلبك ويقطع حجتك يا أيوب أما علمت أن لله عبادا أسكتتهم خشية الله من غير عي ولا بكم وأنهم النطقاء الفصحاء الألباء الطلقاء العالمون بالله وآياته ولكنهم إذا ذكروا تقطعت قلوبهم وكلت ألسنتهم وطاشت عقولهم وأحلامهم وإذا استفاقوا من ذلك استقبلوا إلى الله بالأعمال الزاكية لا يستكثرون لله عز و جل الكثير ولا يرضون له بالقليل يعدون أنفسهم مع الظالمين ( 1 ) وأنهم لأنزاه أبرار ومع المضيعين والمفرطين وأنهم لأكياس أقوياء ناحلون دائبون يراهم الجاهل يقول من مرض وقد خالط القوم أمر عظيم قال مروان وكتب رجل إلى ابن عباس قال على أثر كلام وهب وكفى بك ظالما أن لا تزال مخاصما وكفى بك آثما أن لا تزال مماريا وكفى بك كاذبا أن لا تزال محدثا في غير ذات الله عز و جل أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر أحمد بن الحسين الحافظ أنا أبو طاهر الفقيه أنا أبو بكر الشحا حدثنا محمد بن يحيى الذهلي حدثنا إسماعيل بن عبد الكريم الصنعاني حدثنا إبراهيم بن عقيل عن أبيه عن وهب بن منبه قال كان ابن عباس جالسا في المسجد الحرام ومعه وهب بن منبه فنهض ابن عباس يتهادى على عطاء بن أبي رباح وعكرمة فلما دنا مباب المسجد إذا هو بقوم يتجادلون قد علت أصواتهم فوقف ابن عباس عليهم وقال لعكرمة ادع لي ابن منبه فدعاه فقال له أبن عباس حدث هؤلاء حديث الفتى قال نعم قال لما اشتد الجدال بين أيوب وأصحابه قال فتى كان معهم لأصحاب أيوب في الجدال قولا شديدا ثم أقبل على أيوب
_________
( 1 ) بالاصل " الظالمون "

(10/80)


فقال وأنت يا أيوب قد كان في عظمة الله وجلال الله وذكر الموت ما يكل لسانك ويكسر قلبك ويقطع حجتك ألم تعلم يا أيو ب أن لله عبادا أسكتتهم خشيته عن الكلام من غير عي ولا بكم وأنهم الفصحاء الطلقاء الألباء العالمون بالله وبآياته ولكنهم إذا ذكروا عظمة الله انقطعت ألسنتهم وانكسرت قلوبهم وطاشت أحلامهم وعقولهم فرقا من الله وهيبة له فإذا استفاقوا من تلك استبقوا إلى الله بالأعمال الزاكية والنية الصادقة يعدون أنفسهم مع الظالمين وأنهم لأبرار بوأوا مع المقصرين المفرطين وأنهم لأكياس أتقياء ولكنهم يستكثرون لله الكثير ولا يرضون له بالقليل ولا يدلون عليه بالأعمال فهم حيث ما لقيتهم مهتمون مشفقون خائفون وجلون ورواه غيره عن وهب فلم يذكر أيوب فيه أخبرناه أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب حدثنا أحمد بن يونس حدثنا المعافى بن عمران الموصلي حدثنا إدريس بن سنان أبو إلياس ابن بنت وهب حدثني وهب بن منبه ان ابن عباس طاف بالبيت حين أصبح سبوعا ( 1 ) قال وهب وأنا وطاوس معه وعكرمة مولاه وكان قد رق بصره فكان يتوكأ على العصا فلما فرغ من طوافه انصرف إلى الحطيم ( 2 ) فصلى ركعتين ثم نهض فنهضنا معه فدفع عصاه إلى عكرمة مولاه وتوكأ علي وعلى طاوس ثم انطلق بنا إلى غربي الكعبة بين باب بني سهم وباب بني جمح فوقفنا على قوم بلغ ابن عباس أنهم يخوضون في حديث القدر وغيره مما يختلف الناس فيه فلما وقف عليهم سلم عليهم أجابوه ورحبوا وأوسعوا له فكره أن يجلس إليهم ثم قال يا معشر المتكلمين فيما لا يعنيهم ولا يرد عليهم ألم تعلموا أن لله عبادا قد أسكتتهم خشيته من غير عي ولا بكم وأنهم لهم الفصحاء الطلقاء النبلاء والألباء والعالمون بالله وبآياته ولكنهم إذا ذكروا عظمة الله انقطعت ألسنتهم وكسرت قلوبهم وطاشت عقولهم إعظاما لله عز و جل وإعزازا وإجلالا فإذا استفاقوا من ذلك استبقوا إلى الله عز و جل بالأعمال الزاكية يعدون أنفسهم مع الظالمين الخاطئين وأنهم
_________
( 1 ) أي سبعة أشواط
وبالاصل " بسرعا " كذا والمثبت عن مختصر ابن منظور 5 / 112
( 2 ) عن أنس : أنه ما بين المقام إلى الباب وقال ابن حبيب : هو ما بين الركن الاسود إلى الباب إلى المقام حيث يتحطم الناس للدعاء ( معجم البلدان )

(10/81)


لأنزاه برآء مع المقصرين والمفرطين وأنهم لأكياس أقوياء ولكنهم لا يرضون لله بالقليل ولا يكثرون له الكثير ولا يدلون عليه بالأعمال متى ما لقيتهم فهم مهتدون محزونون مروعون خائفون مشفقون وجلون فأين أنتم منهم يا معشر المبتدعين اعلموا أن أعلم الناس بالقدر أسكتهم عنه وأن أجهل الناس بالقدر أنطقهم فيه قال وهب ثم انصرف عنهم وتركهم فبلغ ابن عباس أنهم قد تفرقوا عن مجلسهم ذلك ثم لم يعودوا إليه حتى هلك ( 1 ) ابن عباس أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ أنا أبو بكر بن مالك حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي حدثنا أبو المغيرة حدثنا صفوان بن عمرو عن يزيد بن ميسرة قال قال أيوب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يا رب إنك أعطيتني المال والولد فلم يقم أحد على بابي يشكوني بظلم ظلمته وأنت تعلم ذلك وأنه كان يوطأ لي الفرش فأتركها وأقول لنفسي يا نفس إنك لم تخلقي لوطئ الفر ش ما تركت ذلك إلا ابتغاء فضلك أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي أنا حاجب بن أحمد حدثنا محمد بن حماد أنما حمد بن الفضل عن ليث عن مجاهد قال يؤتى بثلاثة يوم القيامة بالغني والمريض والعبد المملوك فيقال للغني ما منعك من عبادتي فيقول يا رب أكثرت لي من المال فطغيت فيؤتى بسليمان في ملكه فيقول أنت كنت أشد شغلا من هذا قال يقول لا بل هذا قال فإن هذا ( 2 ) لم يمنعه ذلك أن عبدني قال يؤتى بالمريض قال فيقول ما منعك من عبادتي قال فيقول شغلت علي جسدي قال فيؤتى بأيوب في ضره فيقول أنت كنت أشد ضرا من هذا قال لا بل هذا قال فإن هذا لم يمنعه ذلك أن عبدني قال ثم يؤتى بمملوك فيقول ما منعك من عبادتي فيقول يا رب جعلت علي أبوابا ( 3 ) يملكونني قال فيؤتى بيوسف في عبوديته فيقول أنت كنت أشد عبودية أم هذا قال لا بل هذا قال فإن هذا لم يمنعه ذلك أن عبدني ( 4 )
_________
( 1 ) سقطت من الاصل واستدركت عن م
( 2 ) ما بين معكوفتين زيادة عن م وانظر مختصر ابن منظور 5 / 113
( 3 ) كذا بالاصل وفي م والمختصر " أربابا " وهو الظاهر
( 4 ) أشار إليه ابن كثير في البداية والنهاية 1 / 259

(10/82)


أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أنا أبو بكر الخرائطي حدثنا سعدان بن يزيد البزاز حدثنا علي بن عاصم حدثنا عطاء بن السائب عن أبي عبد الله الجدلي قال كان أيوب نبي الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول اللهم إني أعوذ بك من جار عينه تراني وقلبه يراني إن رأى حسنة أطفأها وإن رأى سيئة أذاعها ذكر أبو جعفر الطبري في تاريخه قال ( 1 ) ذكر أن عمر أيوب كان ثلاثا وتسعين سنة 849 أيوب بن إسحاق بن إبراهيم بن سافري أبو سليمان البغدادي الإخباري ( 2 ) قدم دمشق وحدث بها وبمصر والرملة عن عارم بن الفضل ومعلى بن منصور الرازي وأبي الجواب الأحوص بن جواب ومحمد بن عبد الله الأنصاري وأبي حذيفة موسى بن مسعود وموسى بن داود وخالد بن مخلد ومعاوية بن عمر وزكريا بن عدي وعلي بن المديني والحميدي وأبي بكر بن الأسود وأحمد بن حنبل وعتيق بن يعقوب الزبيري وأبي سلمة منصور بن سلمة الخزاعي وعبد الله بن رجاء الغداني ( 3 ) روى عنه عبد الرحمن بن أبي حاتم وأبو الحارث أحمد بن سعيد بن أم سعيد والحسن بن حبيب وعبد الصمد بن عبد الله بن عبد الصمد الدمشقيون وأبو عوانة يعقوب بن إسحاق وأبو بكر عبد الله بن محمد بن مسلم الإسفرانيان وأبو عمران موسى بن عباس الجويني وزكريا بن يحيى بن حيوية وزكريا بن جعفر الرملي وأبو بشر محمد بن أحمد بن حماد الدولابي ومحمد بن علي الحافظ المروزي وأبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة ( 4 ) أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبي أبو القاسم أنا عبد الملك بن الحسن بن
_________
( 1 ) تاريخ الطبري 1 / 324 ونقل ذلك عنه ابن كثير في البداية 1 / 259 ثم قال : وقيل إنه عاشن أكثر من ذلك
( 2 ) ترجمته في تاريخ بغداد 7 / 9
( 3 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة إلى غدانة بن يربوع بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم
( 4 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 365

(10/83)


محمد أنا أبو عوانة يعقوب بن إسحاق حدثنا أيوب بن إسحاق بن سافري حدثنا محمد بن عبد الله الرقاشي حدثنا بشر بن منصور عن الجريري عن أبي نظره عن أبي سعيد قال رأى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ناسا في مؤخر المسجد فقال لا يزال قوم يتأخرون حتى يؤخرهم الله ادنوا مني فائتموا بي وليأتم بكم من بعدكم في نسخة ماشافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا حمد بن عبد الله إجازة قال وأنا ابن مندة أنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 1 ) أيوب بن إسحاق بن إبراهيم بن سافري أبو سليمان البغدادي نزيل الرملة روى عن معلى بن منصور الرازي وأبي الجواب والأنصاري وأبي حذيفة موسى بن مسعود وزكريا بن عدي وموسى بن داود وخالد بن مخلد ومعاوية بن عمرو كتبنا عنه بالرملة وذكرته لأبي فعرفه وكان صدوقا كتب إلي أبو زكريا يحيى بن عبد الوهاب بن مندة وحدثني أبو بكر اللفتواني عنه أنا عمي عبد الرحمن عن أبيه أبي عبد الله وحدثنا أبو بكر أيضا قال وأنبأنا أبو عمرو بن مندة عن أبيه أنا أبو سعيد بن يونس قال أيوب بن إسحاق بن سافري يكنى أبا سليمان قدم مصر وحدث بها وكان إخباريا يقال إنه بغدادي ويقال مروزي سكن ببغداد وقدم إلى دمشق فأقام بها وكان قدومه إلى مصر من دمشق وقال أبو سعيد في موضع آخر وهو من أهل مرو ولم يقل يقال إنه وكانت في خلقه دعارة وسأله أبو حميد في شئ يكتبه عنه من الأخبار فمطله وكان شاعرا فكتب إليه * الحمد لله لا نحصي له عددا * ما زال إحسانه فينا له مددا إذا لم أخط حديثا عنك أعلمه * ولا كتبت لعمري ( 2 ) عنك مجتهدا إلا أحاديث خوات وقصته * عن البعير ولما قال قد شردا فسوف أخرجها إن شئت من كتبي * ولا أعود لشئ بعدها أبدا *
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 1 / قسم 1 / 241
( 2 ) في تاريخ بغداد 7 / 10 لغيري

(10/84)


وله أيضا ( 1 ) : أبا سليمان لا عريت من نعم * ما أصبح الناس في خصب وفي جدب لا تجعلني كمن بانت إساءته * ليس ( 2 ) المسئ كمن لم يأت بالذنب فابعث إلينا بذاك الجزء ننسخه * كيما نجد لما يبقى من الكتب * وذكره أبو سعيد في موضع آخر فقال توفي بدمشق سنة تسع وخمسين ومائتين وذكره أيضا في موضع ثالث فقال خرج عن مصر وصار إلى دمشق فتوفي بها يوم الأحد لأحدى عشرة ليلة بقيت من شهر ربيع الأخر سنة ستين ومائتين أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا أبو ( 3 ) منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب حدثنا الصوري حدثنا محمد بن عبد الرحمن حدثنا ابن مسرور حدثنا ابن يونس فذكر معناه قال لنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قال لنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أيوب بن إسحاق بن إبراهيم بن سافري أبو سليمان وهو أخو يحيى انتقل إلى الرملة فسكنها وحدث بها وبمصر عن محمد بن عبد الله الأنصاري وخالد بن مخلد القطواني وموسى بن داود الضبي ومعاوية بن عمرو وأبي حذيفة موسى بن مسعود وعبد الله بن رجاء وزكريا بن عدي روى عنه جماعة من الغرباء وقال ابن أبي حاتم أيوب بن إسحاق بن إبراهيم بن سافري البغدادي كتبنا عنه بالرملة وذكرته لأبي فعرفه وقال كان صدوقا 850 أيوب بن بشير ( 5 ) بن كعب العدوي البصري حدث عن رجل من عنزة ( 6 ) اسمه عبد الله
_________
( 1 ) الابيات في تاريخ بغداد 7 / 10
( 2 ) زيادة للوزن عن تاريخ بغداد
( 3 ) زيادة لازمة قياسا إلى سند ممائل وانظر ترجمتة في سير أعلام النبلاء 20 / 94 ( 55 )
( 4 ) تاريخ بغداد 7 / 9
( 5 ) بالاصل " بشر " والمثبت عن تهذيب التهذيب 1 / 251 ومختصر ابن منظور 5 / 115 والضبط بضم الباء فتح الشين عن الاكمال لابن ماكولا وفي م : بشير
( 6 ) بالاصل وم " غزة " والمثبت عن تهذيب التهذيب

(10/85)


روى عنه قتادة بن دعامة وأبو الحسن خالد بن ذكوان وسماك المربدي ( 1 ) البصريون ووفد أيوب على ( 2 ) سليمان بن عبد الملك أخبرنا أبو سهل بن سعدوية أنا أبو الفضل الرازي أنا جعفر بن عبد الله بن يعقوب بن فناكي حدثنا أبو بكر بن هارون الروياني حدثنا محمد بن إسحاق أنا يونس بن محمد حدثنا حماد بن سلمة عن خالد بن ذكوان عن أيوب بن بشير بن كعب قال لما سير أبو ذر إلى الشام قلت له إني أريد أن أسألك عن حديث من حديث النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال إذا أحدثك به إلا أن يكون سرا قال ليس بسر قلت كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يصافحكم إذا لقيتموه قال ما لقيته قط إلا صافحني كذا قال وأيوب لم يلق أبا ذر وإنما رواه عن رجل عنه أخبرناه أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة أخبرني أبو الحسين عن أيوب بن بشير بن كعب العدوي عن رجل من عنزة أنه قال لأبي ذر حين سير من الشام فذكر الحديث أخبرتنا أم المجتبى العلوية قالت قرئ على إبراهيبن منصرو أنا أبو بكر بن المقرئ حدثنا أبو يعلى حدثنا إسحاق بن أبي إسرائيل حدثنا بشر بن مفضل عن أبي الحسين خالد بن ذكوان حدثني أيوب بن بشير حدثني فلان العنزي ( 3 ) عن أبي ذر قال أرسل إلي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في مرضه الذي توفي فيه فأتيته فوجدته نائما فأكببت عليه فرفع يده فالتزمني أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله حدثني أبي ( 4 ) حدثنا بشر بن المفضل عن خالد بن ذكوان حدثني
_________
( 1 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة إلى المربد موضع بالبصرة وبنيت به محلة كبيرة
( 2 ) بالاصل " عن " ولعل الصواب ما أثبت
( 3 ) بدون نقط بالاصل والمثبت عن مختصر ابن منظور 5 / 115 وانظر تهذيب التهذيب 1 / 251 ومسند الامام أحمد 5 / 162
( 4 ) مسند الامام أحمد 5 / 162

(10/86)


أيوب بن بشير عن فلان العنزي ( 1 ) ولم يقل الغبري ( 2 ) أنه أقبل مع أبي ذر فلما رجع تقطع الناس عنه قلت يا أبا ذر إني سائلك عن بعض أمر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن كان سرا من سر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لم ( 3 ( أخبرك به قلت ليس بسر ولكن كان إذا لقي الرجل يأخذه بيده يصافحه قال على خبير سقطت لم يلقني قط إلا أخذ بيدي غير مرة واحدة وكانت تلك آخرهن أرسل إلي فأتيته في مرضه الذي توفي فيه فوجدته مضطجعا فأكببت عليه ( 3 ) فرفع يده فالتزمني رواه يحيى بن يحيى عن بشر بن المفضل فقال عبد الله العنزي أنبأنا أبو علي الحداد وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا يوسف بن الحسن قالا أنا أبو نعيم الحافظ أنا عبد الله بن جعفر حدثنا يونس بن حبيب نا أبو داود حدثنا حماد بن سلمة عن أبي الحسين عن أيوب بن بشير أو عن رجل آخر عن قاضي أو قاض أهل مضر شك أبو بشر أنه قال لأبي ذر هل كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يصافحكم إذا لقيتموه قال ما لقيني قط إلا صافحني ولقد جئت مرة فقيل لي إن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) طلبك فجئت فلقيني فاعتنقني وكان ذاك أجود وأجود أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد بن مالك العاقولي البقال أنا أبو الحسين عاصم بن الحسن بن محمد بن عاصم أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا قال وحدثني محمد بن سهل التميمي حدثنا الحسن بن واقع عن ضمرة بن ربيعة عن كدير بن سليمان قال عزى أيوب بن بشير بن كعب سليمان بن عبد الملك عن أبيه فقال آجرك الله يا أمير المؤمنين في الفاني وبارك لك في الباقي قرأنا على أبي عبد الله بن البنا عن أبي تمام علي بن محمد بن الحسن
_________
( 1 ) بدون نقط بالاصل والمثبت عن مختصر ابن منظور 5 / 115 وانظر تهذيب التهذيب 2511 ومسند الامام أحمد 5 / 162
( 2 ) إعجامها مضطرب بالاصل والمثبت عن مسند أحمد
( 3 ) الزيادة عن مسند أحمد وفيه : لم أحدثك

(10/87)


الواسطي عن أبي عمر بن حيوية أنا أبو الطيب محمد بن القاسم بن جعفر الكوكبي حدثنا أبو بكر بن أبي خيثمة حدثنا هارون بن معروف حدثنا ضمرة عن عبد السلام عن أبيه عن أيوب بن بشير قال خرجت مع قبيصة بن ذؤيب وعبد الله بن محيريز وهانئ بن كلثوم إلى بيت المقدس فحضرت الصلاة فتدافعوا الصلاة فقدموني فصليت بهم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا عمر بن عبيد الله بن عمر بن علي أنا القاضي أبو القاسم عبد الواحد بن محمد أنا أبو علي الحسن بن محمد بن إسحاق الأنصاري حدثنا إسماعيل بن إسحاق قال سمعت علي بن المديني قال أيوب بن بشير بن كعب العدوي روى عنه قتادة وخالد بن ذكوان
أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو المعالي ثابت بن بندار بن إبراهيم أنا أبو العلاء محمد بن علي بن يعقوب أنا أبو بكر محمد بن أحمد أنا أبو أمية الأحوص بن المفضل بن غسان حدثنا أبي قال قال أبو زكريا أيوب بن بشير بن كعب عدوي روى عنه حميد بن هلال أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد الغندجاني زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل البخاري قال ( 1 ) أيوب بن بشير بن كعب العدوي روى عنه سماك المربدي وحماد بن سلمة مرسل روى بشر بن المفضل ( 2 ) عن خالد بن ذكوان عن أيوب بن بشير عن فلان العنزي عن أبي ذر عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في المصافحة مرسل في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أحمد بن عبد الله إجازة قال وأنا ابن مندة أنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 3 ) أيوب بن بشير بن كعب العدوي روى عن
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 1 / قسم 1 / 409
( 2 ) عن البخاري وبالاصل " الفضل "
( 3 ) الجرح والعديل 1 / قسم 1 / 243

(10/88)


رجل من عنزة عن أبي ذر روى عنه خالد بن ذكوان أبو الحسين سمعت أبي وأبا زرعة يقولان ذلك زاد أبو زرعة يعد في البصريين قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي زكريا عبد الرحيم بن أحمد بن نصر البخاري وأخبرنا خالي أبو المعالي محمد بن يحيى بن علي القاضي أنا أبو الفتح نصر بن إبراهيم أنا عبد الرحيم البخاري أنا عبد الغني بن سعيد الحافظ في باب بشير بالضم أيوب بن بشير العدوي هو ابن كعب قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا ( 1 ) في باب بشير ( 2 ) بضم الباء المعجمة وفتح الشين المعجمة قال وأيوب بن بشير ( 2 ) بن كعب العدوي البصري حدث عن عبد الله العنزي عن أبي ذر ( 3 ) حدث عنه أبو الحسين خالد بن ذكوان وسماك المربدي ( 4 )
قرأت على أبي القاسم الخضر بن الحسين بن عبدان عن أبي عبد الله محمد بن علي بن أحمد بن المبارك أنا رشأ بن نظيف أنا محمد بن إبراهيم بن محمد أنا محمد بن محمد بن داود حدثنا عبد الرحمن بن يوسف بن سعيد بن خراش قال أيوب بن بشير بن كعب العدوي مجهول 851 أيوب بن تميم أبو سليمان التميمي المقرئ ( 5 ) قرأ القرآن على يحيى بن الحارث وأبي عبد الملك الذماريين وأقرأ عنه أبو مسهر الغساني والوليد بن عتبة وهشام بن عمار وأبو عمرو عبد الله بن أحمد بن بشير بن ذكوان وأبو عبد الله عبد الحميد بن بكار البيروتي وعبد الرزاق بن الحسن
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 1 / 298 و 300
( 2 ) عن الاكمال وبالاصل : بشر
( 3 ) مطموسة بالاصل والمثبت عن الاكمال وم
( 4 ) بالاصل : " المزيدي " خطأ والصواب عن الاكمال
( 5 ) ترجمته في غاية النهاية لابن الاثير 1 / 172
ومعرفة القراء الكبار للذهبي 1 / 148 والوافي 10 / 38

(10/89)


الإمام وروى عن عثمان بن أبي العاتكة والأوزاعي وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر روى عنه عبد الله بن أحمد بن بشير بن ذكوان المقرئ ودحيم وعمرو بن حفص بن مليلة وهشام بن عمار وعبد الله بن مروان بن معاوية الفزاري وعبد العزيز بن الوليد بن سليمان بن أبن السائب أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني بقراءتي عليه أنا أبو الحسن علي بن الحسين بن أحمد بن صرصري أنا تمام بن محمد أخبرني أبو علي بن فضالة في فندق باب الصغير حدثنا يزيد بن محمد بن عبد الصمد حدثنا عمر بن حفص حدثنا أيوب بن تميم عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال من أدرك من الصلاة ركعة فقد أدركها أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني أيضا حدثنا عبد العزيز بن أحمد لفظا أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون بن راشد حدثنا أبو زرعة ( 1 ) حدثني عبد الله بن ذكوان عن أيوب بن تميم القارئ قال كانت قراءة الجند على قراءة عبد الملك القارئ والأمام يحيى بن الحارث الذماري وعلى أبي عبد الملك قرأت ثم أدركت يحيى حتى قرأت عليه أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم العلوي وأبو الحسن علي بن المسلم الفقيه وأبو محمد عبد الكريم بن حمزة وأبو المعالي الحسين بن حمزة بن الشعيري السلميون قالوا أنا أبو الحسن أحمد بن عبد الواحد أنا جدي أبو بكر أنا محمد بن جعفر السابري ( 2 ) حدثنا عبد الله بن أبي سعد حدثنا عبد الله بن مروان عن أيوب بن تميم قارئ أهل دمشق عن عثمان بن أبي العاتكة قال سمع كعب الأحبار رجلا ينشد من يفعل الخير لا يعدم جوازيه * لا يهلك العرف بين الله والناس ( 3 ) فقال كعب إن هذا لفي التوراة
_________
( 1 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 628
( 2 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة إلى نوع من الثياب يقال لها : السابرية
( 3 ) صدره في اللسان " جزي " منسوبا للحطيئة ولم أجده ديوانه ط بيورت

(10/90)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الغنائم حمزة بن علي بن محمد بن عثمان بن البندار السواق وأبو منصور بن عبد العزيز قالا أنا أبو الفرج أحمد بن عمر بن عثمان الغضاري ( 1 ) أنا جعفر بن محمد الخواص حدثنا أبو العباس أحمد بن مسروق حدثني عبد الله بن مروان بن معاوية بن الحارث بن أسماء بن خارجة الفزاري حدثنا أيوب بن تميم قارئ أهل دمشق عن عثمان بن أبي العاتكة قال سمع كعب الأحبار رجلا ينشد هذا البيت * من يفعل الخير لا يعدم جوازيه * لا يهلك العرف بين الله والناس * قال كعب والذي نفسي بيده إنه لمكتوب في التوراة أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا عبد الله بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الله الكلابي أنا أحمد بن عمير قراءة أنا أبو الحسن بن سميع في الطبقة السابعة أيوب بن تميم القارئ قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن أبي الفضل بن الحاكم أنا أبو نصر بن الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أنا عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو سليمان أيوب بن تميم القارئ وقرأنا على أبي الفضل أيضا عن أبي طاهر محمد بن أحمد بن حماد الدولابي قال أبو سليمان أيوب بن تميم القارئ قرأت بخط أبي محمد عبد الرحمن بن أحمد السلمي فيما ذكر أنه نقله من خط أبي الحسين الرازي أخبرني أبو عبد الله محمد بن يوسف الهروي حدثنا جنيد بن حكيم حدثنا محمود بن خالد حدثنا أبو مسهر قال سمعت ابن عبد العزيز يقول يزيد بن السمط ويزيد بن يوسف فقيها الجند وأبو خليد الدمشقي وأيوب بن تميم قارئا الجند
_________
( 1 ) إعجامها غير واضح بالاصل والمثبت والضبط عن التبصير 3 / 1011

(10/91)


قال وحدثنا جنيد بن حكيم الدقاق حدثنا عبد الله بن ذكوان قال قال لي عبيد بن أبي السائب إذا حدثك أيوب بن تميم عن الأوزاعي فشد يدك به بلغني أن أيوب بن تميم مات في سنة بضع وتسعين ومائة ( 1 ) 852 أيوب بن حسان أبو حسان الجرشي من أهل دمشق روى عن موسى بن بشار والأوزاعي ويونس بن يزيد الأيلي وهشام بن الغاز وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر والوضين بن عطاء وعكرمة بن إبراهيم البصري والمثنى بن الصباح المنكوب عبد الرحمن بن عبد الأعلى ومحمد بن عبد الرحمن القرشي وعتبة بن أبي حكيم الهمداني وهشام بن عروة وأمية بن يزيد القرشي وثور بن يزيد وسليمان بن عبد الله بن فروخ الطائفي ويزيد بن أبي يزيد الرحبي ومحمد بن راشد ورأى عطاء الخراساني روى عنه هشام بن عمار وسليمان بن عبد الرحمن ودحيم بن يحيى الحجزاوي أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه حدثنا أبو الفتح نصر بن إبراهيم لفظا وأبو محمد بن فضيل قراءة قالا أنا أبو الحسن محمد بن عوف أنا الحسن بن منير التنوخي حدثنا أبو بكر محمد بن خريم البزاز حدثنا هشام بن عمار حدثنا أيوب بن حسان الجرشي حدثنا ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن عمرو ( 2 ) بن الأسود العنسي ( 3 ) قال أتينا عبادة بن الصامت أيام أرواد ( 4 ) فإذا هو قائم يركع فقالت له أم حرام يا أبا الوليد هؤلاء إخوانك جاؤوك تحدهم فقال لها إن كنت صحبت فقد صحبت وإن أكن سمعت فقد سمعت فحديثهم أنت فقالت أتانا النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال أين أبو الوليد فقلت الساعة يأتيك فألقيت وسادة فجلس عليها فضحك
_________
( 1 ) في معرفة القراء 1 / 148 والوافي بالوفيات 10 / 38 سنة ثمان وتسعين ومئه
( 2 ) بالاصل " عمر " والصواب " عمرو " عن م انظر ترجمته في سير الاعلام 4 / 79
( 3 ) بالاصل " العبسي " والصواب ما أثبت عن م انظر الحاشية السابقة
( 4 ) اسم جزيرة في البحر قرب قسطنطينية غزاها في المسلمون وفتحوها في سنة 54 ( معجم البلدان )

(10/92)


فقلت ما أضحك قال أو جيش من أمتي يركبون البحر قد أوجبوا قلت ادع الله لي أن أكون معهم قال اللهم اجعلها معهم قالت ثم ضحك فقلت ما الذي أضحكك قال أول جيش من أمتي يرابطون مدينة قيصر مغفور لهم أنبأنا أبو علي الحداد وحدثني أبو مسعود العدل عنه أنا أبو نعيم الحافظ حدثنا سليمان بن أحمد حدثنا محمد بن هارون بن محمد بكار الدمشقي حدثنا سليمان بن عبد الرحمن حدثنا أيوب بن حسان الجرشي حدثني ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن عمرو بن الأسود العنسي ( 1 ) عن أم حرام بنت ملحان عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال رأيت أول جيش من أمتي يركبون البحر قد أوجبوا فقلت يا رسول ادع الله أن أكون معهم فقال اللهم اجعلها معهم أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني أنا تمام بن محمد أنا أبو عبد الله جعفر بن محمد بن جعفر حدثنا أبو زرعة الدمشقي قال ونفر متقاربون صدقة بن يزيد وصدقة بن المنتصر بن عبد الله وأيوب بن حسان وذكر آخرين أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا أبو الحسين عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن عمير في الطبقة السادسة قال أيوب بن حسان الجرشي في نسخة ما شافهني أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا حمد بن عبد الله إجازة قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 2 ) قال أيوب بن حسان الجرشي روى عن إبراهيم الحضرمي ( 3 ) ورأى عطاء الخراساني وروى عن محمد بن مهاجر روى عنه دحيم وهشام بن عمار سمعت أبي يقول ذلك وسألته عنه فقال هو شيخ قديم صالح الحديث
_________
( 1 ) بالاصل : " عمر بن الاسود العبسي " والصواب فيه ما أثبت انظر ما مر حوله قريبا
( 2 ) الجرح والتعديل 1 / قسم 1 / 244
( 3 ) كذا بالاصل والجرح والتعديل وكتب محققه : أخشى أن يكون الصواب " الهجري "

(10/93)


قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني قال أيوب بن حسان الجرشي يروي عن الوضين بن عطاء وهشام بن الغاز بن ربيعة قرأت على أبي محمد السلمي أنا أبو نصر بن ماكول لاكتابة ( 1 ) قال أما الجرشي بضم الجيم وفتح الراء ( 2 ) وكسر الشين وأيوب بن حسان الجرشي يروي عن الوضين بن عطاء وهشام بن الغاز قرأت بخط أبي محمد بن الأكفاني وذكر أنه نقله من خط بعض أصحاب الحديث قال أيوب بن حسان الجرشي يكنى أبا حسان دمشقي 853 أيوب بن حمران مولى عبيد الله بن زياد قدم دمشق على بني أمية قرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن الغساني أنا عبد الوهاب الميداني أنا أبو سليمان بن زبر أنا عبد الله بن أحمد الفرغاني أنا محمد بن جرير الطبري قال ( 3 ) حدثت عن أبي عبيدة معمر بن المثنى أن يونس بن حبيب الجرمي حدثه قال لما قتل عبيد الله بن زياد الحسين بن علي وبني أبيه بعث برؤوسهم إلى يزيد بن معاوية فسر بقتلهم أولا وحسنت بذلك منزلة عبيد الله عنده ثم لم يلبث إلا قليلا حتى ندم علقتل الحسين فكان يقول وما كان علي لو احتملت الأذى وأنزلته معي في داري وحكمته فيما يريد وإن كان في ذلك وكف ووهن في سلطاني حفظا لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ورعاية سبيله ويرجع من حيث أقبل أو يأتيني فيضع يده في يدي أو يلحق بثغرمن ثغور المسلمين حتى يتوفاه الله فأبى ذلك ورده عليه وقتله فبغضني بقتله إلى المسلمين وزرع لي في قلوبهم العداوة وأبغضني البر والفاجر بما استعظم الناس من قتلي حسينا ما لي ولابن مرجانة لعنه الله وغضب عليه
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 2 / 234 - 235
( 2 ) عن الاكمال وبالاصل " الحاء "
( 3 ) تاريخ الطبري حوادث سنة 64 الجزء الخامس ص 507
( 4 ) زيادة لازمة وابن مرجانة هو عبيد الله بن زياد

(10/94)


ثم إن عبيد الله بن زياد بعث مولى له يقال له أيوب بن حمران إلى الشام ليأتيه بخبر يزيد فركب عبيد الله ذات يوم حتى إذا كان في رحبة القصابين إذا هم بأيوب بن حمران قد قدم فلحقه فأسر إليه بموت يزيد بن معاوية فرجع عبيد الله من مسيره ذلك وأتى منزله وأمر عبد الله بن حصن أحد بني ثعلبة بن يربوع فنادى أن الصلاة جامعة قال أبو عبيدة وأما عمير بن معن الكاتب فحدثني قال الذي بعث عبيد الله حمران مولاه فعاد عبيد الله بن نافع أخا زياد لأمه ثم خرج عبيد الله ماشيا من خوخة كانت في دانافع إلى المسجد فلما كان في صحنه إذا هو بمولاه حمران أدنى ظلمة عند العشاء وكان حمران رسول الله عبيد الله إلى معاوية حياته وإلى يزيد فلما رآه ولم يكن آن ( 1 ) له أن يقدم قال مهيم قال خير قال ما وراءك خير قال أدنو منك قال نعم فدنا وأسر إليه موت يزيد واختلاف أهل الشام فأقبل عبيد الله من فوره فأمر مناديا ينادي أن الصلاة جامعة فلما تجمع الناس صعد المنبر فنعى يزيد وعرض بثلبه لقصد يزيد إياه قبل موته خافه عبيد الله فقال الأحنف لعبيد الله إنه قد كانت ليزيد في أعناقنا بيعة وكان يقال أعرض عن ذي قبر ( 2 ) فأعرض عنه الحديث 854 أيوب بن خالد أبو عثمان الجهني الحراني ( 3 ) سمع الأوزاعي ببيروت من ساحل دمشق ودخل دمشق وسمع محمد بن علوان مولى يزيد بن عبد الملك الأموي الجزري روى عنه سليمان بن يوسف وأبو الأزهر أحمد بن الأزهر وإبراهيم بن هانئ النيسابوريان ومحمد بن يحيى بن زكريا الأموي الحراني أخبرنا أبو القاسم الشحامي انا أبو نصر عبد الرحمن بن علي بن محمد بن موسى أنا أبو الحسين الخفاف أنا أبو حامد أحمد بن محمد بن الحسن بن الشرقي حدثنا أبو الأزهر حدثنا أيوب بن خالد الحراني حدثنا الأوزاعي حدثني ثابت بن
_________
( 1 ) سقطت من الاصل واستدركت عن الطبري وهي مستدركة فيه أيضا بين معكوفتين
( 2 ) الطبري : أعرض عن ذي فنن
( 3 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 1 / 254

(10/95)


عمير حدثني ربيعة عن أبي عبد الرحمن حدثني رجل من الأنصار حدثني أبي أنه سمع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) سئل عن اللقطة فقال عرفها سنة ثم احفظ عفاصها ووكاءها ثم استنفقها وقال أصب بها حاجتك قال ابن الشرقي هذا الإسناد عندي خطأ ووهم إنما هو ربيعة بن أبي عبد الرحمن ( 1 ) عن يزيد مولى المنبعث عن زيد بن خالد الجهني عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كما رواه مالك وابن عيينة وسليمان بن بلال وإسماعيل بن جعفر وحماد بن سلمة وعمر بن الحارث وغيرهم عن ربيعة ورواه ابن عدي عن ابن الشرقي وقال كذا قال إنما هو باب من عمير أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبي أبو القاسم أنا أبو نعيم الإسفرايني حدثنا أبو عوانة يعقوب بن إسحاق حدثنا أبو داود الحراني يعني سليمان بن يوسف حدثنا أيوب بن خالد حدثنا الأوزاعي عن محمد بن مسلم عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال العجماء جبار والبئر جبار والمعدن جبار وفي الركاز الخمس ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 3 ) حدثنا حاجب بن مالك حدثنا سليمان بن يوسف حدثنا أيوب فذكر نحوه قال ابن عدي أيوب بن خالد الجهني الحراني حدث عن الأوزاعي بالمناكير
_________
( 1 ) انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 6 / 89 ( 23 )
( 2 ) في شرح الحديث : العجماء : الدابة والجبار : الهدر ( النهاية : جبر )
الركاز عند أهل الحجاز كنوز الجاهلية المدفونة في الارض وعند أهل العراق : المعادن والقولان تحتملهما اللغة لان كل منهما مركوز في الارض
وقد جاء في مسند أحمد في بعض طرق هذا الحديث : وفي الركائز الخمس كأنها جمع ركيزة أو ركازة ( النهاية : ركز )
( 3 ) الكامل في الضعفاء لابن عدي 1 / 358

(10/96)


فسألت أبا عروبة عنه فقال ولي بريد ( 1 ) بيروت فسمع من الأوزاعي هناك فجاء بأحاديث مناكير قال ابن عدي ( 2 ) ولأيوب بخالد غير ما ذكرت في أخباره قل ما يتابعه عليه أحد أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن المسلم عن رشأ بن نظيف أنا القاضي أبو الحسن علي بن محمد بن إسحاق بن يزيد الحلبي قال سمعت جدي يقول سمعت أبا داود سليمان بن سيف يقول قال لي أيوب بن خالد خرجت إلى الأوزاعي فوافيته بدمشق فقال لي من أين جئت فقلت من حران فقال لي ومن كم فارقت حران ( 3 ) فقلت من ثمانية أيام فقال لي من حران إلى دمشق في ثمانية أيام قال على أي شئ جئت فقلت على البريد فقال على البريد ( 3 ) والله لا حدثتك بحرف أو ترجع إلى حران وتجئ على راحلتك أو على كذا حتى أحدثك قال فرجعت إلى حران واكتريت منها وجئت إليه إلى بيروت ومعي المكاري حتى شهد لي ثم حدثني أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين بن الطيوري وأبو الغنائم بن النرسي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد الغندجاني زاد ابن خيرون ومحمد بن الحسن الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 4 ) أيوب بن خالد الحراني أبو عثمان سمع الأوزاعي أخبرنا أبو بكر الشقاني ( 5 ) أنا أبو بكر أحمد بن منصور أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو عثمان
_________
( 1 ) عن ابن عدي 1 / 358 وبالاصل " يزيد " وفي تهذيب التهذيب : ولي ليزيد بيروت
( 2 ) ابن عدي 1 / 359
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وأضيف عن م ومختصر ابن منظور 5 / 118
( 4 ) التاريخ الكبير 1 / 1 / 412
( 5 ) إعجامها مضطرب بالاصل والصواب ما أثبت قياسا إلى سند مماثل وانظر فهارس شيوخ ابن عساكر ( المطبوعة الجزء السابع )

(10/97)


أيوب بن خالد الحراني سمع الأوزاعي قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن أبي الفضل بن الحكاك أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أنا أبو موسى بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي أبو عبد الرحمن قال أبو عثمان أيوب بن خالد الحراني عن الأوزاعي أخبرنا أبو جعفر محمد بن أبي علي الهمذاني ( 1 ) إجازة أنا أبو بكر الصفار أنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ أنا أبو أحمد محمد بن محمد الحاكم قال أبو عثمان أيوب بن خالد الحراني يروي عن الأوزاعي روى عنه محمد بن كثير وأبو داود سليمان بن يوسف ( 2 ) لا يتابع في أكثر حديثه أنبأنا أبو عبد الله البلخي وجماعة قالوا نا ثابت بن بندار أنا أبو بكر البرقاني أنا أبو بكر الإسماعيلي ( 3 ) نا القاسم ( 4 ) يعني ابن زكريا حدثنا إبراهيم بن هانئ حدثنا أيوب بن خالد أبو عثمان الحراني وكان ثقة حدثنا الأوزاعي فذكر حديثا 855 أيوب بن سلمة بن عبد الله بن الوليد بن الوليد بن المغيرة ابن عبد الله بن عمر بن مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب أبو سلمة القرشي ولد بدمشق وسماه معاوية أيوب ثم سكن المدينة وقدم على هشام بن عبد الملك وحدث عن أبيه وعامر بن سعد بن أبي وقاص وأبان بن عثمان بن عفان روى عنه إسحاق بن إبراهيم بن نسطاس وعمر بن عثمان بن عمر بن موسى التيمي ( 5 ) وأبو حفص المديني وسلمة بن إبراهيم المدني
_________
( 1 ) رسمها غير واضح بالاصل والصواب ما أثبت
( 2 ) بالاصل " سيف " والصواب ما أثبت وقد مر أثناء الترجمة
( 3 ) اسمه أحمد بن إبراهيم بن إسماعيل بن العباس ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 292
( 4 ) بياض بالاصل وما بين معكوفتين استدرك عن م
( 5 ) كذا وسيرد " التميمي "

(10/98)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا أبو عمرو عبد الرحمن بن محمد الفارسي أنا أبو أحمد بن عدي حدثنا عبد الله بن موسى بن الصقر حدثنا إبراهيم بن المنذر حدثنا عمر ( 1 ) بن عثمان بن عمر بن موسى التميمي حدثنا أيوب بن سلمة المخزومي حدثني عامر بن سعد بن أبي وقاص قال عمر لا أعلمه إلا عن أبيه سعد عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قام بالعقيق ( 2 ) فذكر الحديث وقال فاستيقظت وإنه ليقال لي إنك بالوادي المبارك أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم حدثنا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون بن راشد حدثنا الزبير عن موسى بن محمد بن عمران عن محمد بن مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير قال حدثنا خالي عن عمر بن عثمان عن أيوب بن سلمة قال ولدت وأبي عند معاوية فأتي بي إليه فأسماني أيوب وقال أيوب بن سلمة بن عبد الله بن الوليد كل هؤلاء رأيت أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا الحسن بن البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان الطوسي حدثنا الزبير بن بكار قال ( 3 ) ومن ولد سلمة أيوب بن سلمة بن عبد الله بن الوليد بن الوليد بن المغيرة وكان من جلة قريش وشيوخها وأمه أم ولد قال الزبير وحدثني إبراهيم بن حمزة عن ظبية مولاة فاطمة ابنة مصعب بن الزبير عن أبي بكار رزيق بن بكار مولى عمر بن مصعب بن الزبير قال كان عمر بن مصعب وأيوب بن سلمة يتواصلان ويذكر أن أميهما أختان من ولادة العجم وأنهما ابنتا خال حميلان ( 4 ) الملك قال وحدثنا الزبير حدثتني ظبية مولاة فاطمة بنت عمر بن مصعب قالت كان أيوب بن سلمة يواصلنا ويذاكر أن أمه وأم عمربن مصعب أختان من مولاة العجم بنت ملك قالت وكانت الشهقة تعتري أيوب بن سلمة كثيرا وكنت أرقي منها فكان يرسل إلي أن أرقيه إذا أصابته الشهقة فأجد عند رأسه ورجليه جاريته الحنقاء والهبيرية
_________
( 1 ) بالاصل " عمرو "
( 2 ) العقيق : انظر معجم البلدان 4 / 139
( 3 ) انظر نسب قريش لمصعب الزبيري ص 330
( 4 ) في مختصر ابن منظور 5 / 119 حيلان

(10/99)


وكانت الحنقاء تطأ على ظهور قدميها وكانت من أخلق الجواري فأجدهما يغنيانه بقول ابن أبي ربيعة * ومقالها بالنعف نعف محشر * لفتاتها هل تعرفين المعرضا ( 1 ) خير المنازل قد ذكرن خرابا * بين الجرير وبين ركن كسابا ( 2 ) قالت كلابة من هذا فقلت لها * أنا الذي أنت من أعدائه زعموا ( 3 ) قال وحدثنا الزبير حدثني عمر بن عثمان بن عمر بن موسى حدثني أيوب بن سلمة قال ولدت بالشام عند معاوية بن أبي سفيان وكان أبي عنده إذ ذاك فأتى بي إليه فأسماني أيوب وقال أيوب بن سملة بن عبد الله بن الوليد بن الوليد كل هؤلاء رأيت قال وحدثنا الزبير حدثني يحيى بن محمد أن درة بنت خالد بن عنبسة العثمانية كانت تحت بعض آل عثمان فادعت عليه الطلاق فأحلفه هشام بن إسماعيل بن أيوب وهو على الشرط وردها إليه قال فرأيت جدتها ريطة بنت أيوب بن سلمة وقفت على باب دار إسحاق بن إبراهيم بن يعقوب بن سلمة وهشام بن إسماعيل جالس في سقيفة إسحاق وكان قد سكنها حيث ولي الشرط فقالت له يا هشام * لعمري كليب كان أكثر ناصرا * وأيسر دينا منك ضرج بالدم * فقال لها هشام عافاك الله قال وكانت ريطة طويلة جسرة بيضاء جميلة وفي وجهها خيلان قال وحدثنا الزبير قال وحدثني ( * ) ( 4 ) من قريش منهم محمد بن الضحاك الحزامي وغيره قالوا عاش أيوب بن سلمة بالدولتين دولة بني أمية لمكان بنت أخيه أم سلمة عند مسلمة بن هشام ودولة بني العباس لمكانها عند أبي العباس أمير
_________
( 1 ) البيت في ديوانه ط بيروت ص 239
ومحسر : موضع قرب المزدلفة
والنعف : ما انحدر من حزونة الجبل وارتفع من منحدر الوادي
( 2 ) ديوان عمر بن أبي ربيعة ط بيروت ص 49 مطلع قصيدة قالها في زينت بنت موسى الجمحية
وصدره في الديوان : حي المنازل قد تركت خرابا
الجرير : موضع بمكة
وكساب بالضم موضع في قول عمر بن أبي ربيعة ذكر ياقوت الشعر لم يحدده
( 3 ) لم أجده في ديوانه
( 4 ) بياض بالاصل مقدار كلمتين

(10/100)


المؤمنين قال وكان مما يذكر به جد أيوب بن سلمة أنه لم يبق وارث لآخر ولد خالد بن الوليد إلا هو وآخر معه فمات الآخر وعنده مالا فلما كان من الوليد بن يزيد على أميال قتل الوليد بن يزيد وأفلت أيوب أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين بن الطيوري وأبو الغنائم بن البنا قالوا أنا أبو أحمد الغندجاني زاد ابن خيرون ومحمد بن الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبداأنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل البخاري قال ( 1 ) أيوب بن سلمة المخزومي أبو سلمة المدني قال لي إبراهيم بن المنذر حدثنا عمرو بن عثمان حدثني أيوب سمع عامر بن سعد عن أبيه قال كنا مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بالمعرس ( 2 ) فقال لقد أتيت فقيل لي إنك لبالوادي المبارك العقيق كذا وقع في الأصل والصواب عمر بن عثمان وقد ذكره البخاري في باب عمر على الصواب ( 3 ) قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن أبي الفضل المكي أنا أبو نصر الوائلي أنا أبو الحسن الخصيب بن عبد الله بمحمد أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو سلمة أيوب بسلمة المخزومي روى إبراهيم بن المنذر عن عمر بن عثمان عنه في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا حمد بن عبد الله إجازة قال وأنا ابن مندة أنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 4 ) أيوب بن سلمة المخزومي المديني روى عن عامر بن سعد روى عنه عمر بن عثمان سمعت أبا زرعة يقول ذلك
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 1 / قسم 1 / 415
( 2 ) المعرس مسجد ذي الحليفة على ستة أميال من المدينة ( معجم البلدان )
( 3 ) كذا والذي في البخاري هنا في ترجمة أيوب " عمر " على الصواب أيضا وليس " عمرو "
( 4 ) الجرح والتعديل 1 / قسم 1 / 248

(10/101)


856 - أيوب بن سليمان بن داود بن عبد الله بن حذلم الأسدي روى عن سويد بن عبد العزيز والوليد بن مسلم روى عنه ابنه سليمان بن أيوب ويحيى بن حبيب بن إسماعيل بن عقيل الجمال أخبرنا أبو الحسين بن أبي الحديد أنا جدي أبو عبد الله أنا أبو الحسن بن السمسار أنا عبد الله بن مروان حدثنا أبو أيوب سليمان بن أيوب بن حذلم حدثنا أبي حدثنا سويد حدثنا سفيان يعني ابن حسين عن الحكم بن عتيبة عن ميمون بن مهران عن ابن عباس أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) نهى عن كل ذي مخلب من الطير وكل ذي ناب من السبع 857 أيوب بن سليمان بن عبد الملك بن مروان ابن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس الأموي ولي عزو الصائفة وكان أبوه قد رشحه لولاية العهد من بعده فمات في حياة أبيه لا أعلم له رواية وله ذكر في أخبار أبيه وقد مدحه جرير بن الخطفى الشاعر أخبرنا أبو الحسين محمد بن محمد الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله أحمد ( 1 ) ويحيى ابنا أبي علي بن البنا قالوا أنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن محمد بن عمر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان الطوسي حدثنا الزبير بن بكار حدثني محمد بن سلام حدثني محمد بن عائشة وأبو عمرو الأسواري قالا اجتمع أهل البصرة وأهل الكوفة في عسكر سليمان بن عبد الملك فتذاكروا أمرهم فتحاكموا إلى أيوب بن سليمان وكان أبوه قد رشحه لولاية العهد وفي ذلك يقول جرير * إن الإمام الذي ترجي نوافله * بعد الإمام ولي العهد أيوب ( 2 )
_________
( 1 ) انظر ترجمة أبي غالب أحمد بن الحسن بن البناء 19 / 630 سير أعلام النبلاء وترجمة أخيه أبي عبد الله يحيى بن الحسن 20 / 6 ( 3 ) سير أعلام النبلاء وترجمة أبيهما أبي علي الحسن بن أحمد بن عبد الله أبو علي البغدادي ابن البناء في سير الاعلام 18 / 380
( 2 ) شرح ديوانه ط بيروت ص 36 من قصيدة طويلة يمدح أيوب بن سليمان بن عبد الملك مطلعها : هل ينفعنك إن جربت تجريب * أم هل شبابك بعد الشيب مطلوب

(10/102)


وقال * قد عرف الناس الخليفة بعده * كما عرفوا مجرى النجوم الطوالع ( 1 ) قال الزبير ترشح لولاية العهد فمات في حياة أبيه وأم أيوب بن سليمان أم أبان بنت أبان بن الحكم بن أبي العاص أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو بكر الخطيب أنا أبو الحسن الحمامي أنا أبو الحسن علي بن أحمد بن أبي قيس الوفاء المقرئ ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو منصور بن عبد العزيز أنا عمر بن الحسن بن علي بن مالك قالا أنا أبو بكر بن أبي الدنيا قال وقال غير عباس بايع سليمان لابنه أيوب يوم الفطر يعني سنة ست وتسعين وبه كان يكنى وأما أيوب بن سليمان أم أبان بنت أبان بن الحكم بن أبي العاص حدثنا عباس عن أبيه قال توفي أيوب بن سليمان يوم السبت لثمان ليل خلون من المحرم وتوفي سليمان بن عبد الملك بدابق ( 2 ) في صفر لعشر ليال بقين من سنة تسع وتسعين وكان بينه وبين أبيه اثنان وأربعون يوما لفظهما قريب آخر الجزء الثالث عشر بعد المائة أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم عبيد الله بن عثمان الدقاق أنا أبو محمد إسماعيل بن علي الخطبي ( 3 ) قال وكان سليمان بن عبد الملك عهد إلى ابنه أيوب فقال فيه جرير بن الخطفى * إن الإمام الذي ترجى نوائله ( 4 ) * بعد الإمام ولي العهد أيوب كونوا كيوسف لما جاء إخوته * فاستسلموا ( 5 ) قال ما في اليوم تثريب *
_________
( 1 ) البيت ليس في شرح ديوانه وهو في الوافي بالوفيت 10 / 46 منسوبا لجرير
( 2 ) دابق : قرية قرى حلب من أعمال عزاز بينها وبين حلب أربعة فراسخ
وبه قبر سليمان بن عبد الملك ( معجم البلدان )
( 3 ) ضبطت عن الانساب انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 522
( 4 ) في الديوان : نوافله
( 5 ) الديوان : واستعرفوا

(10/103)


وقال أيضا * قد عرف الناس الخليفة بعده * كما عرفوا مجرى النجوم الطوالع * فتوفي أيوب في حياة أبيه قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف إجازة حدثنا الحسين بن فهم حدثنا محمد بن سعد ( 1 ) أنا محمد بن عمر حدثنا داود بن خالد أبو سليمان عن سهيل بن أبي سهيل قال سمعت رجاء بن حيوة يقول لما كان يوم الجمعة لبس سليمان بن عبد الملك ثيابا خضراء من خونظر في المرآة فقال أنا والله الملك الشاب فخرج إلى الصلاة فصلى بالناس الجمعة فلم يرجع حتى وعك فلما ثقل كتب كتابا عهده إلى ابنه أيوب وهو غلام لم يبلغ فقلت ما تصنع يا أمير المؤمنين إنه مما يحفظ به الخليفة في قبره أن يستخلف الرجل الصالح فقال سليمان كتاب أستخير الله فيه وأنظر ولم أعزم عليه فمكث يوما أو يومين ثم خرقه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا عبد الوهاب بن علي بن عبد الوهاب بن السكري أنا علي بن عبد العزيز الطاهري أنا أحمد بن جعفر بن محمد بن سلم انا أبو خليفة الجمحي حدثنا ابن سلام قال ومما قال جرير من الأبيات المقلدة المشهورة قوله في أيوب بن سليمان حين رشحه إلى الخلافة * إن الإمام الذي ترجى نوافله * بعد الإمام ولي العهد أيوب مستقبل الخير لا كاب ولا جحد * بدر يعم نجوم الليل مشبوب ( 2 ) قرأت على أبي الفضل عبد الواحد بن إبراهيم بن قرة عن عاصم بن الحسن بن محمد أنا علي بن محمد بن عبد الله أنا الحسين بن صفوان حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني عبد الله بن محمد البلخي حدثني عبد الله بن الحارث التميمي أخبرني إسحاق بن حفص المروزي عن علي بن الحسن بن شقيق عن عبد الله بن
_________
( 1 ) طبقات ابن سعد 5 / 335 في ترجمة عمر بن عبد العزيز
( 2 ) شرح ديوان جرير ص 36

(10/104)


المبارك عن أبي كنانة قال أخبرني يزيد بن المهلب قال حملت جملين ( 1 ) مسك من خراسان إلى سليمان بن عبد الملك فانتهيت إلى باب أيوب وهو وله العهد فدخلت عليه فإذا دار مجصصة حيطانها وسقوفها وإذا فيها وصفاء ووصائف عليهم ثياب صفر وحلي الذهب ثم أدخلت دارا أخرى فإذا حيطانها وسقوفها خضراء وإذا وصفاء ووصائف عليهم ثياب خضر وحلي الزمرد قال فوضعت الحملين بين يدي أيوب وهو قاعد على سرير معه امرأته لم أعرف أحدهما من صاحبه فانتهب المسك من بين يديه فقلت له أيها الأمير اكتب لي براءة فزبرني بي فخرجت فأتيت سليمان فأخبرته بما كان فقال قد عرفنا قصتك فكتب لي براءة ثم عدت بعد أحد عشر يوما فإذا أيوب وجميع من كان معه في داره قد ماتوا أصابهم الطاعون قال وأنا ابن أبي الدنيا حدثني محمد بن المغيرة المازني نا سعيد أبو عثمان ثقة من أهل العلم قال لما احتضر أيوب بن سليمان بن عبد الملك دخل عليه أبوه وهو يجود بنفسه فذكر معنى حكاية الزبير بن بكار في وفاته وحكاية الزبير أتم قال عبد الله وحدثني زكريا بن عبد الله التميمي أن محمد بن عبد الله القرشي حدثه أن أباه حدثه أن سليمان بن عبد الملك قال لعمر بن عبد العزيز عند موت ابنه أيصبر المؤمن حتى لا يجد لمصيبته ألما قال يا أمير المؤمنين لا يستوي عندك ما تحب وما تكره ولكن الصبر معول المؤمن قال وحدثنا ابن أبي الدنيا قال وحدثني هارون بن أبي يحيى الأسلمي عن الأصمعي قال اشتد جزع سليمان بن عبد الملك على ابنه أيوب حتى جاءه المعزون من الآفاق فقال رجل منهم إن امرأ حدث نفسه بالبقاء في الدنيا ثم ظن أن المصائب لا تصيبه فيها لغير جيد الرأي المحفوظ لغبين ( 2 ) الرأي أنبأنا أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء أنا منصور بن الحسين أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو عروبة حدثنا علي بن إبراهيم حدثنا عبد الله بن صالح حدثني عبد العزيز بن أبي سلمة عن طلحة بن عبد الملك الأيلي قال دخل عمر بن
_________
( 1 ) في مختصر ابن منظور 5 / 120 حملين بالحاء المهملة
( 2 ) بالاصل : " لغيبق " والمثبت عن مختصر ابن منظور 5 / 121 وغبين الرأي : ضعيف الرأي

(10/105)


عبد العزيز على سليمان بن عبد الملك وعنده أيوب ابنه وهو يومئذ ولي عهده قد عقد له من بعده فجاء إنسان يطلب ميراث من بعض نساء الخلفاء فقال سليمان ما إخال النساء يرثن في العقار شيئا فقال عمر بن عبد العزيز سبحان الله فأين كتاب الله قال يا غلام اذهب فائتني بسجل عبد الملك بن مروان الذي كتب في ذلك فقال له عمر لكأنك أرسلت إلى المصحف قال أيوب والله ليوشكن الرجل يتكلم بمثل هذا عند أمير المؤمنين ثم لا يشعر حتى يفارقه رأسه قال له عمر إذا أفضى الأمر إليك وإلى مثلك فما يدخل على أولئك أشد مما خشيت أن يصيبهم من هذا فقال سليمان مه الأبي حفص تقول هذا قال عمر والله لئن كان جهل علينا يا أمير المؤمنين ما حملنا ( 1 ) عنه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب بن سفيان حدثني ابن بكير حدثني الليث بن سعد عن عبد العزيز بن أبي سلمة عن طلحة بن عبد الملك الأيلي أنه قال دخل عمر بن عبد العزيز على سليمان بن عبد الملك وهو خليفة وعنده أيوب ابنه وهو ولي عهد المسلمين وقد عقد له من بعد فجاء ( 2 ) إنسان يطلب ميراثا من ( 2 ) بعض نساء الخلفاء فقال سليمان ما إخال النساء يرثفي العقار فقال عمر بن عبد العزيز سبحان الله فأين كتاب الله قال يا غلام اذهب فائتني بسجل عبد الملك بن مروان الذي كتبه إلى ذلك فقال له عمر والله لكأنك أرسلت ( 3 ) إلى المصحف فقال أيوب والله ليوشكن الرجل أن يتكلم بهذا عند أمير المؤمنين ثم لا يشعر حتى يفارقه رأسه فقال له عمر أو ذلك إليك إذا أفضى ذلك إليك وإلى مثلك فما يدخل على أولئك أشد مما خشيت أن يصيبهم من هذا قال سبحان الله مه لأبي حفص تقول هذا فقال عمر والله يا أمير المؤمنين لأن كان جهل علينا ما حملنا عنه أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل أنا جدي أبو محمد حدثنا أبو علي الأهوازي أنا أبو بكر بن أبي الحديد أنا أبو بكر الخرائطي حدثنا أبو يوسف
_________
( 1 ) في مختصر ابن منظور : حلمنا
( 2 ) ما بين معكوفتين مكانها في الموضعين مطموس في الاصل والمثبت عن م
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م

(10/106)


يعقوب بن عيسى الزهري قال سمعت الزبير بن بكار يقول لما حضرت أيوب بن سليمان بن عبد الملك الوفاة وهو يومئذ ولي عهده دخل سليمان وهو يجود بنفسه ومعه عمر بن عبد العزيز ورجاء بن حيوة وسعد بن عقبة فجعل ينظر في وجهه فخنقته العبر ثم نظر فقال إنه ما يملك العبد أن يسبق إلى قلبه الوجد عند المصيبة والناس في ذلك أضراب فمنهم من يغلب صبره على جزعه فذلك الجلد الحازم المحتسب ومنهم من يغلب جزعه على صبره فذلك ( 1 ) المغلوب الضعيف العقدة وليست منكم حشمة ( 2 ) فإني أجد في قلبي لوعة إن أنا لم أبردها بعبرة خفت أن يتصدع ( 3 ) كبدي فقال له عمر بن عبد العزيز يا أمير المؤمنين الصبر أولى بك فلا تحفظن ( 4 ) قال ابن عقبة فنظر إلي وإلى رجاء بن حيوة نظر مستعتب يرجو أن يساعده على ما أراد من ( 5 ) البكاء فأما أنا فكرهت أمره ( 6 ) وأنهاه وأما رجاء فقال يا أمير المؤمنين فافعل فإني لا أرى بذلك بأسا ما لتأت من ذلك المفرط وقد بلغني أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لما مات ابنه إبراهيم واشتد عليه وجده وجعلت عيناه تدمعان قال تدمع العين ويحزن العين ويحزن القلب ولا نقول ما يسخط الرب ( 7 ) وإنا عليك يا إبراهيم لمحزونون ( 8 ) قال فأرسل عينيه فبكى حتى ظننا أن نياط ( 9 ) قلبه قد انقطع قال فقال عمر بن عبد العزيز لرجاء يا رجاء ما صنعت بأمير المؤمنين قال دعه يقض من بكائه وطرا فإنه إن لم يخرج من صدره ما ترى خفت أن يأتي على نفسه قال ثم رقأت عبرته فدعا بماء فغسل وجهه وأقبل علينا حتى قضى أيوب وأمر بجهازه وخرج يمشي أما الجنازة فلما دفناه وحثا التراب عليه وقف قليلا لينظر إليه ثم قال *
_________
( 1 ) زيادة لازمة للايضاح عن مختصر ابن منظور 5 / 121 التعازي والمرائي ص 145
( 2 ) المختصر : " خشية " والاصل كالتعازي والمرائي
( 3 ) في المعازي والمرائي : تنصدع
( 4 ) في المعازي : تحبطن
( 5 ) عن المختصر وبالاصل " أن "
( 6 ) كذا وفي المختصر : أن آمره أو أنهاه
( 7 ) الزيادة عن الكامل للمبرد 3 / 1418 المعازي والمرائي ص 145
( 8 ) الحديث بنحوه أخرجه البخاري في كتاب الجنائز رقم 1303 ومسلم في الفضائل رقم 2315 وابن ماجة في الجنائز رقم 1589
( 9 ) يناط القلب العرق الذي في القلب متعلق به ( اللسان )

(10/107)


وقوف على قبر مقيم بقفرة * متاع قليل من حبيب مفارق ( 1 ) ثم قال السلام عليك يا أيوب وأنشأ يقول * كنت لنا أنسا ففارقتنا * فالعيش من بعدك مر المذاق ( 2 ) ثم قال أدن مني دابتي يا غلام فركب ثم عطف رأس دابته إلى القبر وقال * لئن صبرت فلم ألفظك من شبع * وإن جزعت فعلق منفس ذهبا ( 3 ) وقال له عمر بن عبد العزيز الصبر يا أمير المؤمنين فإنه أقرب إلى الله وسيلة وليس الجزع بمحيي من مات ولا راد ما فات قال صدقت وبالله التوفيق كذا قال والصواب سعيد بن عقبة وهو كاتب من كتاب بني أمية أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو منصور عبد الباقي بن محمد بن غالب قالا أنا أبو طاهر المخلص أنا ( 4 ) عبيد الله بن عبد الرحمن السكري حدثنا زكريا عن ( 4 ) الأصمعي قال بلغني أن رجلا عزى سليمان بن عبد الملك عن ابنه أيوب فقال إن من أحب البقاء وأمن الحدثان لعازب الرأي انبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وغيره عن أبي محمد الجوهري عن أبي عمر بن حيوية أنا أبو أيوب سليمان بن إسحاق بن إبراهيم الجلاب أنا الحارث بن محمد بن أبي أسامة أنا محمد بن سعد كاتب الواقدي أنا محمد بن عمر الواقدي قال فيها يعني سنة ثمان وتسعين توفي أيوب بن سليمان وذكر أبو حسان الحسن بن عثمان الزيادي أن أيوب توفي سنة ثمان وتسعين قال ويقال سنة تسع وتسعين وقد قيل إن أيوب بقي إلى أن أدرك وفاة أبيه والأول أصح
_________
( 1 ) البيت في الكامل للمبرد 3 / 1418 والتعازي ص 146 والوافي بالوفيات 10 / 46
( 2 ) البيت في التعازي والوافي وفي التعازي : فأوحشتنا بدل ففار قتنا
( 3 ) البيت في التعازي المرائي ص 146 برواية : فإن صبرت
( 4 ) زيادة لازمة

(10/108)


858 - أيوب بن سليمان بن هشام بن عبد الملك ابن مروان بن الحكم بن أبي العاص الأموي قتله السفاح مع أبيه سليمان بالعراق له ذكر 859 أيوب بن أبي عائشة حدث عن أبيه أبي عائشة وأبي هبيرة ومحمد بن المبارك الصوري وعوام القلانسي وعمرو بن أبي سلمة التنيسي روى عنه الوليد بن سليمان بن أبي السائب وأحمد بن أبي الحواري أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن ( 1 ) إبراهيم إملاء قال أنبأني أبو الحسن علي بن موسى بن الحسين الدمشقي حدثنا علي بن يعقوب بن جعفر بن أحمد بن عاصم حدثهم حدثنا أحمد بن أبي الحواري حدثنا أيوب بن أبي عائشة حدثنا أبو هبيرة ( 2 ) أن رجلا أضاف بأعمى فعشاه فلما كان من الليل قام فتوضأ فصلى ما شاء الله أن يصلي ثم دعا فقال اللهم رب الأرواح الفانية ورب الأجساد البالية أسألك بطاعة الأرواح إلى أجسادها وبطاعة الأجساد البالية إلى عروقها وأسألك بدعوة الصادقة فيهم وكلمة الحق بينهم وبشدة سلطانك ينتظرون قضاءك ويرجون رحمتك ويخافون عذابك أسألك أن تجعل النور ( 3 ) في بصري والإخلاص في عملي والشكر في قلبي أبدا ما أبقيتني فحفظ الأعمى هذا الدعاء فلما كان من القابلة فتوضأ وصلى مشاء الله أن يصلي ثم رفع يديه فدعا بهذا الدعاء فلما بلغ أن تجعل النور في بصري أبصر الأعمى ورد الله عز و جل إليه بصره أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم حدثنا أبي حدثنا أحمد بن محمد بن عمر حدثنا الحسين بن عبد الله بن شاكر السمرقندي حدثنا أحمد بن أبي الحواري حدثنا أيوب بن أبي عائشة وكان من الصالحين وكنا نتبرك بدعائه عن عبد الرحمن بن زياد بن أنعم قال قيل لموسى عليه السلام يا موسى إنما مثل كتاب
_________
( 1 ) وفي م : أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه نا نصر بن إبراهيم
( 2 ) بالاصل " هريرة " والصواب ما أثبت انظر أول الترجمة ومختصر ابن منظور 5 / 123
( 3 ) قوله : " تجعل النور " سقط من الاصل واستدرك على هامشه

(10/109)


أحمد ( صلى الله عليه و سلم ) في الكتب بمنزلة وعاء فيه لبن كلما مخضته أخرجت زبدته أخبرنا أبو محمد بن الإكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني أنا تمام بن محمد أنا أبو عبد الله جعفر بن محمد بن جعفر الكندي حدثنا أبو زرعة قال في الطبقة ( 1 ) من أهل دمشق والأردن أيوب بن أبي عائشة روى عنه الوليد بن السائب كذا قال وهو ابن سليمان بن أبي السائب 860 أيوب بن عبد الله بن مكرز ابن الأخيف العامري القرشي ( 2 ) روى عن عبد الله بن مسعود ووابصة بن معبد الأسدي روى عنه أبو عبد السلام الزبيري وبكير بن عبد الله بن الأشج وولاه معاوية على الروم وكان رجلا خطيبا أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 3 ) حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة أنا الزبير بن عبد السلام وفي نسخة أبو عبد السلام وهو الصحيح عن أيوب بن عبد الله بن مكرز ولم يسمعه منه قال حدثني جلساؤه وقد رأيته عن وابصة ( 4 ) الأسدي قال عفان حدثناه غير مرة ولم يقل حدثني جلساؤه قال أتيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأنا أريد أن لا أدع شيئا من البر والإثم إلا سألته عنه وحوله عصابة من المسلمين يستفتونه فجعلت أتخطاهم فقالوا إليك يا وابصة عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقلت دعوني فأدن منه فإنه أحب الناس إلي أن أدنو منه قال دعوا وابصة ادن يا وابصة مرتين أو ثلاثا قال فدنوت منه حتى قعدت بين يديه فقال يا وابصة أخبرك أم تسألني عن البر والإثم قلت لا بل أخبرني فقال جئت تسألني عن البر والإثم ( 5 ) فقال
_________
( 1 ) كذا بالاصل ولم أجد الخبر في تاريخ أبي زرعة الدمشقي
( 2 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 1 / 257 وفيه " الاحنف " بدل " الاخيف "
( 3 ) مسند الامام أحمد 4 / 228
( 4 ) بالاصل " وأصبة " خطأ وقد صححت اللفظة في كل مواضع الحديث عن مسند أحمد
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن مسند أحمد

(10/110)


نعم فجمع أنامله فجعل ينكث بهن في صدري ويقول يا وابصة استفت قلبك واستفت نفسك ثلاث مرات البر ما اطمأنت إليه النفس والإثم ما حاك في النفس وتردد في الصدر وإن أفتاك الناس وأفتوك أخبرناه عاليا أبو المظفر القشيري أنا أبو سعد الجنزرودي أنا أبو عمرو ( 1 ) بن حمدان وأخبرتنا أم المجتبى فاطمة بنت ناصر قالت قرئ على إبراهيم أنا أبو بكر بن المقرئ قالا أنا أبو يعلى حدثنا إبراهيم بن الحجاج الشامي حدثنا حماد بن سلمة عن أبي عبد السلام وفي حديث ابن حمدان عن أبي عبد الرحمن السلمي وهو وهم عن أيوب بن عبد الله بن مكرز عن وابصة ( 2 ) بن معبد الأسدي قال أتيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأنا أريد أن لا أدع شيئا من البر والإثم إلا سألته زاد ابن المقرئ عنه فأتيته في عصابة وقال ابن المقرئ وهو في عصابة من الناس وقال ابن المقرئ والناس يستفتونه فجعلت أتخطاهم فقالوا إليك يا وابصة عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقلت دعوني أدن من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فإنه أحب الناس إلي أن أدنو منه قال دعوا وابصة ادن يا وابصة زاد ابن المقرئ ادن يا وابصة وقالا استفت قلبك واستفت نفسك استفت قلبك واستفت نفسك البر ما اطمأنت إليه النفس واطمأن إليه القلب والإثم ما حاك في النفس وتردد في الصدر وإن أفتاك الناس وأفتوك ثلاثا أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو سعد الجنزرودي أنا أبو عمرو بن حمدان أنا أبو يعلى حدثنا علي بن حمزة المعولي حدثنا حماد بن سلمة عن الزبير بن عبد السلام عن أيوب بن عبد الله عن وابصة ( 2 ) الأسدي قال أتيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأنا أريد أن لا أدع شيئا من البر والإثم إلا سألته عنه فأتيته وحوله عصابة من المسلمين يستفتونه فجعلت أتخطاهم إليه فقالوا إليك يا وابصة قلت لهم دعوني أدن منه فإنه أحب الناس إلي أن أدنو منه فقال دعوا وابصة ادن يا وابصة فجلست بين
_________
( 1 ) بالاصل " أبو عمر " خطأ والصواب عن م انظر الانساب ( الحيري )
( 2 ) بالاصل : " واصبة " خطأ وقد صححت في كل مواضع الحديث

(10/111)


يديه فقال لي يا وابصة أتسألني أو أخبرك قلت بل أخبرني يا رسول الله قال جئت سألني عن البر والإثم فقلت نعم فجمع أنامله ثم جعل ينكث بهن في صدري ويقول يا وابصة قلبك واستفت قلبك استفت قلبك واستفت نفسك البر ما اطمأنت إليه النفس والإثم ما حاك في الصدور وإن أفتاك الناس وأفتوك ثلاث مرات أخبرتنا أم المجتبى العلوية قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى حدثنا أحمد بن حمزة حدثنا حماد بن سلمة بإسناده نحوه أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو إسحاق بن إبراهيم بن محمد بن الفتح الحلي المصيصي أنا محمد بن سفيان بن موسى المصيصي حدثنا سعيد بن رحمة بن نعيم حدثنا ابن المبارك عن ابن أبي ذئب عن القاسم بن عباس عن بكيربن عبد الله بن الأشج عن ابن مكرز رجل من أهل الشام من بني عامر بن لؤي عن أبي هريرة أن رجلا قال يا رسول الله رجل يريد الجهاد في سبيل الله عز و جل وهو يبتغي عرضا من الدنيا فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لاأجر له فأعظم ذلك الناس فقالوا للرجل عد إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلعلك لم تفهم فقال الرجل يا رسول الله رجل يريد الجهاد في سبيل الله وهو يبتغي من عرض الدنيا فقال لا أجر له فأعظم ذلك الناس فقالوا للرجل ( 1 ) عد إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال له الثالثة ( 2 ) رجل يريد الجهاد في سبيل الله وهو يبتغي من عرض الدنيا فقال لا أجر له ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا محمد بن هبة الله وعلي بن أحمد بن محمد قالا أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن عبد الله أنا محمد بن أحمد بن البراء نا علي بن المديني قال القاسم بن عباس روى عنه ابن أبي ذئب روى عن ابن الأشج عن ابن مكرز عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قيل الرجل يجاهد في سبيل الله ويحب أن يحمد فقال لم يرو عنه غير ابن أبي ذئب والقاسم
_________
( 1 ) بالاصل " فقال الرجل " والمثبت عن مسند أحمد 2 / 290
( 2 ) بالاصل : الثلاثة عن مسند أحمد
( 3 ) أخرجه أحمد في سمنده 2 / 290 ، وتهذيب التهذيب 1 / 257 مختصرا فيه

(10/112)


مجهول وابن مكرز مجهول لم يرو عنه غير ابن الأشج أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل محمد بن ناصر أنا أبو الفضل بن خيرون والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد الغندجاني زاد ابن خيرون وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) أيوب بن عبد الله بن مكرز من بني عامر بن لؤي وكان رجلا خطيبا عن ( 2 ) ابن مسعود ووابصة ( 3 ) روى عنه الزبير أبو عبد السلام ويقال إنه مرسل أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا أحمد بن عمير قراءة أنا أبو الحسن بن سميع قال في الطبقة الرابعة ابن مكرز رجل من أهل الشام من بني عامر وفي رواية الكلابي أبو مكرز قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 4 ) وأما أخيف مثل ما قبله إلا أنه بخاء معجمة ( 5 ) فهو مكرز بن حفص بن الأخيف بن علقمة بن عبد بن الحارث بن منقذ بن عمرو بن معيص بن عامر بن ( 6 ) لؤي بن غالب وذكر سعيد بن عفير بن كثير قال ( 7 ) ثم كانت سنة ثمان وأربعين فكان فيها مشتى أبي عبد الرحمن القيني بانطاكية ( 8 ) ومنهم من قال شتاها أيوب بن مكرز العامري عامر بن لؤي
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 1 / قسم 1 / 419
( 2 ) على هامش الاصل : لعله : روى
( 3 ) بالاصل : " وواصبة " والصواب عن البخاري
( 4 ) الاكمال لابن ماكولا 1 / 26
( 5 ) بعدها في الاكمال : وياء معجمة باثنتين من تحتها
( 6 ) زيادة عن الاكمال
( 7 ) تهذيب التهذيب 1 / 257
( 8 ) بالاصل " أنطاكية " والمثبت عن تهذيب التهذيب

(10/113)


861 - أيوب بن عثمان الدمشقي حدث عن عثمان بن أبي عاتكة ( 1 ) عن كعب الحبر أنه سمع رجلا ينشد ببيت الحطيئة * من يفعل الخير لا يعدم جوازيه * لا يذهب العرف بين الله والناس * فقال والذي نفسي بيده إن هذا البيت لمكتوب في التوراة روى عنه عبد الله بن مروان 862 أيوب بن محمد بن زياد بن فروخ أبو سليمان الرقي الوزان مولى ابن عباس ( 2 ) قدم دمشق وسمع بها الوليد القلانسي وسمع بغيرها مروان بن معاوية وأبا إسحاق الفزاري ومعمر بن سليمان ( 3 ) وعمر بن أيوب الموصلي ومطرف بن مازن وضمرة بن ربيعة وفيض بن إسحاق الرقي وسعيد بن واصل الحرشي البصري روى عنه أبو داود والنسائي في سننهما وأبو حاتم الرازي وأبو بكر بن أبي داود ويعقوب بن سفيان الفسوي ( 4 ) ويوسف بن موسى المروروذي وبقي بن مخلد الأندلسي وقيل إن أيوب يلقب بالقلب كذا ذكر أحمد بن عبدان صاحب كتاب الألقاب وذكر بقي بن مخلد أن القلب هو أيوب بن محمد الصالحي البصري وقد روى بقي عنهما ( 5 ) أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر القشيري قالا أنا أبو عثمان سعيد بن محمد البحيري
_________
( 1 ) بالاصل " عثمان بن أبي عائشة " والمثبت عن ترجمة أيوب بن تميم ( رقم 851 )
( 2 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 1 / 259 وكناه : أبا محمد الرقي وفي الخلاصة : الربعي
( 3 ) ترجمته في سير الاعلام 9 / 210 ( 58 )
( 4 ) رسمها غير واضح بالاصل والمثبت عن الانساب وانظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 13 / 180 ( 106 )
( 5 ) فرق بينهما ابن حجر في تهذيب التهذيب انظر الترجمتين 751 و 752 فيه ج 1 / 259

(10/114)


وأخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الغنائم عبد الصمد بن علي بن محمد بن الحسن بن المأمون قالا أنا أبو عبيد الله بن محمد بن إسحاق حدثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث حدثنا عمر بن عثمان وأيوب بن محمد الوزان وعبد الوهاب بن عبد الرحيم الأشجعي قالوا حدثنا مروان حدثنا هلال بن ميمون الرملي نا عطاء بن يزيد الليثي قال أراه عن أبي سعيد الخدري قال مر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بغلام يسلخ شاة قال له تنح حتى أريك فإني لا أراك تحسن تسلخ قال فأدخل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يده ( 1 ) بين الجلد واللحم فدحس بها حتى توارت إلى الإبط وقال هكذا يا غلام اسلخ ثم انطلق فصلى بالناس ولم يتوضأ يعني لم يمس ماء هذا لفظ عمرو إلا أنه قال عن هلال زاد أبو غالب قال أبو بكر هذه سنة تفرد بها أهل فلسطين أخرجه أبو داود عن أيوب أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أنا أبو طاهر أحمد بن محمود أنا محمد بن إبراهيم بن المقرئ حدثنا محمد بن الحسن بن علي بن حرب القاضي الرقي حدثنا أيوب بن محمد الوزان حدثنا ضمرة عن ابن شوذب عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إنكم وفيتم سبعين أمة أنتم أفضلها وأكرمها على الله تعالى أخرجه النسائي عن أيوب قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن أبي الفضل بن الحكاك أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله حدثنا عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي أنا أيوب بن محمد أنا أبو العباس الوليد بن الوليد القلانسي بدمشق بحديث ذكره قال وأخبرني أبي قال أبو سليمان أيوب بن محمد الوزان رقي ليس به بأس في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا حمد بن عبد الله إجازة قال وحدثنا ابن مندة أنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد بن أبي حاتم قال ( 2 ) أيوب بن محمد الرقي الوزان وهو ابن محمد بن زياد بن فروخ
_________
( 1 ) سقطت من الاصل واستدركت على هامشه وبجانبها كلمة صح
( 2 ) الجرح والتعديل 1 / قسم 1 / 258

(10/115)


مولى ابن عباس روى عن أبي إسحاق الفزاري ومطرف بن مازن وعمر بن أيوب ومعمر بن سليمان وضمرة ومروان الفزاري روى عنه أبي قرأت على أبي الحسن علي بن المسلم الفقيه عن أبي العباس أحمد بن إبراهيم الرازي أنا أبو القاسم هبة الله بن إبراهيم بن عمر بن الصواف أنا القاضي أبو الحسن علي بن الحسين بن بندار الآذني أنا أبو عروبة الحسين بن محمد بن مروان بن حماد الحراني في تاريخ الجزيرة قال أيوب بن محمد الوزان أبو سليمان كان يزن ( 1 ) القطن في الوادي لا يخضب مات في ذي القعدة سنة تسع وأربعين ومائتين أخبرنا أبو بكر بن المزرفي حدثنا أبو الحسين بن المهتدي أنا أبو أحمد محمد بن عبد الله بن أحمد بن القاسم بن جامع الدهان أنا أبو علي محمد بن سعيد بن عبد الرحمن القشيري الحراني الحافظ في تاريخ الرقة قال ( 2 ) أيوب بن محمد بن فروخ أبو سليمان الوزان مات سنة تسع وأربعين ومائتين وهو وعلي بن ميمون من ( 3 ) الفرس قال لي أبو القاسم هبة الله بن عبد الله الواسطي قال لنا أبو بكر الخطيب أيوب بن محمد بن فروخ أبو سليمان الوزان الرقي حدث عن ضمرة بن ربيعة ونحوه روى عنه أبو العباس أحمد بن علي الأبار وأبو عروبة الحراني ومحمد بن محمد الباغندي وغيرهم وحديثهم كثير مشهور أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب بن سفيان حدثني أيوب بن محمد بن زياد الزوان الرقي وهو شيخ لا بأس به وذكر أبو جعفر محمد بن علي بن أحمد الرقي أن أيوب الوزان مات في سنة ست وأربعين ومات أبو يوسف الصيدلاني بالرقة سنة أربع وأربعين ومات علي بن ميمون العطار في أول سنة أربع وأربعين
_________
( 1 ) انظر الانساب : " الوزان "
( 2 ) تاريخ الرقة للقشيري ص 155
( 3 ) عن تاريخ الرقة وبالاصل " بن "

(10/116)


863 - أيوب بن محمد بن محمد ابن أيوب أبي سليمان ابن سليمان أبو الميمون الصوري حدث بدمشق وصور عن علي بن معبد وعطية بن بقية وأبي حميد أحمد بن محمد بن سيار وعبد الرحمن بن خالد بن يزيد القطان الرقي وإسحاق بن عباد بن موسى الختلي وكثير بن عبيد الحذاء ومحمد بن عمرو الحجازي روى عنه أبو أحمد بن عدي وأبو بكر محمد بن سليمان الربعي ومحمد بن داود بن سليمان النيسابوري والحسن بن حبيب الحصائري ( 1 ) وسليمان الطبراني وإبراهيم بن محمد بن صالح أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي حدثنا أيوب بن محمد بن محمد بن أيوب بن سليمان أبو الميمون الصوري بدمشق حدثنا علي بن معبد حدثنا زيد بن يحيى بن عبيد حدثنا مالك بن أنس عن نافع عسالم عن ابن عمر عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن الذي يجر ثوبه من الخيلاء لا ينظر الله عز و جل إليه يوم القيامة أخبرناه عاليا أبو عبد الله الفراوي وأبو القاسم الشحامي قالا أنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن الأديب وأخبرناه أبو محمد إسماعيل بن أبي القاسم بن أبي بكر أنا أبو حفص عمر بن أحمد بن مسرور قالا أنا أبو الحسين أحمد بن محمد البحري وأخبرناه أبو القاسم زاهر بن طاهر قال قرئ على سعيد بن محمد بن أحمد البحيري وأنا حاضر انا جدي أبو الحسين حدثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة حدثنا علي بن معبد حدثنا زيد بن يحيى الدمشقي حدثنا مالك بن أنس عن نافع عن سالم عن ابن عمر عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال الذي يجر ثوبه من الخيلاء لا ينظر الله إليه
_________
( 1 ) بالاصل " الحضائري " والصواب ما أثبت الحصائري انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 383

(10/117)


يوم القيامة رواه الشامي في حديث مالك عن زكريا بن يحيى عن علي بن معببن نوح أنبأنا أبو علي الحداد ثم حدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ حدثنا سليمان ( 1 ) بن أحمد حدثنا أبو ميمون أيوب بن أبي سليما الصوري حدثنا كثير بن عبيد الحذاء أنا محمد بن حمير عن شعيب ( 2 ) بن أبي حمزة عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال خلق الله آدم على صورته طوله ( 3 ) سبعون ذراعا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقند أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف قال وسألته يعني الدارقطني عن أيوب بن محمد بن أيوب بن سليمان أبي ميمون الصوري بدمشق فقال رأيت من كذبه شيئا لست أخبر به الساعة وذكره أبو الفضل محمد بن طاهر المقدسي في كتاب تكملة الكامل في معرفة الضعفاء فقال أيوب بن محمد بن أيوب بن سليمان أبو ميمون الصوري حدث بدمشق 864 أيوب بن مدرك بن العلاء أبو عمر ( 4 ) الحنفي ( 5 ) من أهل دمشق قرأ على يحيى بن الحارث الذماري ( 6 ) بحرف ابن عامر قرأ عليه الربيع بن تغلب وروى عن مكحول وأبي إسحاق السبيعي وسليمان بن بلال بن أبي الدرداء روى عنه العلاء بن عمرو الحنفي وهو ابن ابنته وقيل ابن ابنه وعبد الله بن معاوية بن سملة القرشي وأحمد بن أنس بن نافع التميمي المروزي
_________
( 1 ) بالاصل : " أبو سليمان " خطأ والصواب عن م
( 2 ) بالاصل " مشعب " خطأ والصواب عن م راجع ترجمته في سير أعلام النبلاء 7 / 187
( 3 ) بالاصل " طويلة " والمثبت عن مختصر ابن منظور 5 / 125
( 4 ) في تاريخ بغداد 7 / 6 " أبو عمرو " وسيرد خلال الترجمة عن الامام مسلم النسائي " أبو عمرو " أيضا
( 5 ) ترجمته في الكامل في الضعفاء لابن عدي 1 / 347 - 348 والتاريخ الكبير 1 / 1 / 423 وتاريخ بغداد 7 / 6
( 6 ) رسمها غير واضح بالاصل والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 6 / 189 ( 89 )

(10/118)


وعلي بن حجر ( 1 ) ويحيى بن غسان الدمشقي ومحمد بن موسى الجريري وأبو المحياة يحيى بن يعلى بن حرملة التميمي ويزيد بن مروان الخلال وأبو إبراهيم إسماعيل بن إبراهيم الترجماني ورواد بن الجراح أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة حدثنا عبد العزيز الكتاني أنا تمام بن محمد أنا أبو القاسم علي بن يعقوب حدثنا أبو عبد الملك حدثنا سلمان بن سلمة حدثنا أحمد بن يونس حدثنا أيوب بن مدرك بن العلاء الحنفي عن محكول عن واثلة بن الأسقع وأنس بن مالك قالا قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) لا تذهب الدنيا حتى يستغني النساء بالنساء والرجال بالرجال والسحاق زنا النساء فيما بينهن أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية حدثنا العباس أحمد بن عبد الله بن سابور حدثنا يحيى بن أبي حفص حدثنا رواد بن الجراح حدثنا أيوب يعني ابن مدرك عن مكحول بن معاوية بن قرة قال سمعت أبا هريرة يقول كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأصحابه يكشفون رؤوسهم في أول قطرة تكون من السماء في ذلك ويقول رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) هو أحدث عهدا بربنا عز و جل وأعظمه بركة هكذا في أصل أبي عمر ( 2 ) بن حيوية أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو طالب بن غيلان حدثنا أبو بكر الشافعي إملاء حدثنا أبو عبد الله الحسين بن عمرو الثقفي حدثنا العلاء بن عمرو الحنفي حدثنا أيوب بن مدرك عن مكحول عن ( 3 ) أبي أمامة قال لما آخى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بين الناس آخى بينه وبين علي أخبرنا أبو النضر عبد الرحمن بن عبد الجبار بن عثمان وأبو الحسن محمد بن علي بن محمد بن إسماعيل الصندوقي وأبو الفضل عبد القدوس بن إسماعيل بن أبي عاصم التاجر بهراة قالوا أنا أبو عبد الله محمد بن علي العميري أنا أبو منصرو محمد بن جبريل بن ماح الفقيه حدثنا علي بن بندار الصوفي حدثنا إبراهيم بن
_________
( 1 ) ضبطت عن تقريب التهذيب
( 2 ) بالاصل : عمرو
( 3 ) بالاصل " بن "

(10/119)


خزيم ( 1 ) الشاشي بالشاش حدثنا عبد الله بن حماد الآملي حدثنا يزيد بن مروان الخلال حدثنا أيوب بن مدرك الدمشقي عن أبي إسحاق بحديث ذكره أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد الغندجاني زاد ابن خيرون وأبو الحسين محمد بن الحسن الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل البخاري قال ( 2 ) أيوب بن مدرك الدمشقي عن مكحول مرسل سمع منه علي بن حجر أخبرنا أبو بكر الشقاني ( 3 ) أنا أبو بكر أحمد بن منصور أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو عمرو أيوب بن مدرك الحنفي عن مكحول قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن أبي الفضل بن الحكاك أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أنا عبد الكريم أنا أبي أبو عبد الرحمن النسائي قال أبو عمرو أيوب بن مدرك في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن منده أنا حمد بن عبد الله إجازة قال وأنا أبو طاهر بن سلمة قراءة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 4 ) أيوب بن مدرك الدمشقي جد العلاء بن عمرو أبو أمه روى عن مكحول روى عنه العلاء بن عمرو الحنفي ومحمد بن موسى الجريري سمعت أبي يقول ذلك قال وسألت أبي عن أيوب بن مدرك الدمشقي فقال ضعيف الحديث متروك وقال أبو زرعة هو ضعيف الحديث أخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب قال ( 5 ) أيوب بن مدرك أبو عمرو الحنفي اليمامي وقيل الدمشقي قدم بغداد
_________
( 1 ) بالاصل " خريم " والصواب ما أثبت خزيم بالزاي ترجمته في سير الاعلام 14 / 486
( 2 ) التاريخ الكبير 1 / قسم 1 / 433
( 3 ) رسمها غير واضح بالاصل وم والصواب ما أثبت قياسا إلى سند مماثل
( 4 ) الجرح والعديل 1 / قسم 1 / 258
( 5 ) تاريخ بغداد 7 / 6 - 7

(10/120)


وحدث بها عن مكحول الشامي روى عنه أبو ( 1 ) إبراهيم الترجماني أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح المؤذن أنا أبو الحسن بن السقا حدثنا أبو العباس الأصم حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول أيوب بن مدرك الحنفي ليس بشئ وقال في موضع آخر سمعت يحيى يقول ابن مدرك الذي يروى عن مكحول كذاب وقال في موضع آخر وأيوب بن مدرك لم يكن ثقة وقد كتبنا عنه أخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أنا الحسن بن علي الجوهري حدثنا محمد بن العباس حدثنا محمد بن القاسم الكوكبي حدثنا إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد قال سألت يحيى بن معين عن أيوب بن مدرك فقال كذاب كان ها هنا يمامي قد رأيته وكتبت عنه وليس بشئ أخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر ( 3 ) الخطيب وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون قالا أنا أبو بكر البرقاني حدثني محمد بن العباس الخزاز حدثنا أحمد بن محمد بن مسعدة الفزاري حدثنا جعفر بن درستويه حدثنا أحمد بن محمد بن القاسم بن محرز قال سمعت يحيى بن معين وقيل له أيوب بن مدرك يحدث عن مكحول قال كان يكذب قال الخطيب وأنا الصيمري حدثنا الرازي حدثنا ( 4 ) محمد بن الحسين حدثنا أحمد بن زهير قال سمعت يحيى بن معين يقول أيوب بن مدرك الحنفي ليس بشئ قرأت على أبي عبد الرحمن بن البنا عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا أبو الطيب محمد بن القاسم بن جعفر الكوكبي حدثنا أبو بكر بن أبي خيثمة في أهل اليمامة قال سمعت يحيى بن معين يقول أيوب بن مدرك الحنفي
_________
( 1 ) زيادة عن تاريخ بغداد
( 2 ) تاريخ بغداد 7 / 7
( 3 ) سقطت من الاصل واستدراكها ضروري انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 464 تحت اسم : أحمد بن محمد بن أحمد بن غالب
( 4 ) زيادة عن تاريخ بغداد 7 / 7

(10/121)


ليس بشئ أظنه لما رآه حنيفا يماميا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري وأخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب بن سفيان قال أيوب بن مدرك ضعيف أخبرنا أبو الحسن حدثنا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنا محمد بن علي المقرئ أنا أبو مسلم بن مهران أنا عبد المؤمن بن خلف النسفي قال سألت أبا علي صالح بن محمد عن أيوب بن مدرك فقال ضعيف أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم وأبو يعلى حمزة بن علي الثعلبي قالا أنا سهل بن بشر الإسفرايني أنا أبو الحسين علي بن منير بن أحمد بن منير أنا أبو محمد بن رشيق حدثنا أبو عبد الرحمن النسائي قال أيوب بن مدرك يروى عن مكحول متروك الحديث قرأت على أبي القاسم يحيى بن بطريق بن بشري عن أبي تمام علي بن محمد بن الحسن ومحمد بن علي الدجاجي عن أبي الحسن الدارقطني وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو ناصر محمد بن عبد العزيز الخياط أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن غالب إجازة قال هذا ما وافقت عليه أبا الحسن الدارقطني قال أيوب بن مدرك الحنفي شامي زاد ابن بطريق متروك أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 2 ) قال أيوب بن مدرك فيما يرويه عن مكحول وغيره يتبين على رواياته أنه ضعيف
_________
( 1 ) الخبر في تاريخ بغداد 7 / 7
( 2 ) الكامل في الضعفاء لابن عدي 1 / 348

(10/122)


865 - أيوب بن مروان بن الحكم ( 1 ) ابن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبدمناف الأموي له ذكر أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان الطوسي حدثنا الزبير بن بكار قال فولد مروان بن الحكم أبان وعبيد الله وعبيد الله درج وعثمان وأيوب وداود ورملة تزوجها أبو بكر بن الحارث بن الحكم وأمهم أم أبان بنت عثمان 866 أيوب بن موسى بن عمرو بن سعيد بن العاص ابن سعيد بن العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف القرشي الأموي المكي حدث عن أبيه وعن الزهري ونافع وعطاء بن أبي رباح وسعيد المقبري ومكحول وحميد بن نافع روى عنه سفيان الثوري وسفيان بن عيينة وعبد الوارث بن سعيد وعبيد الله بن عمر العمري وأبو بكر عامر بن أبي عامر الخزاز وصالح بن رستم ويحيى بن سعيد الأنصار وإسماعيل بن علية وعبد الملك بن عبد العزيز بن جريج ومحمد بن مسلم الطائف والأوزاعي وشعبة بن الحجاج وقدم دمشق وجالس نمير بن أوس أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن منصور وعلي بن المسلم الفقيهان قالا أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو الدحداح أحمد بن محمد بن إسماعيل بن أحمد بن محمد التميمي حدثنا أبو عبد الله عبد الله بن عبد الرحيم بن عبد الوهاب الأشجعي الدمشقي من قرية جوبر حدثنا سفيان بن عيينة الهلالي عن أيوب بن موسى عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال إذا زنت أمة أحدكم فليجلدها الحد ولا يثرب قال سفيان لا يعيروا ( 2 ) وإن زنت فليجلدوها
_________
( 1 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور
( 2 ) كذا وفي المختصر : ولا يعير

(10/123)


الحد ولا يثرب ثم إن زنت في الثالثة أو في الرابعة فليبعها ولو بضفير ( 1 ) أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا عمر بن محمد بن علي بن الزيات حدثنا القاسم بن زكريا حدثنا الحسن بن الصباح البزاز وإسحاق بن موسى بنحوه قالا حدثنا ابن عيينة واللفظ لابن البزاز عن أيوب بن موسى عن نافع قال خرج ابن عمر يريد العمرة فأخبر أن بمكة امرأ يخاف أن يحبس فقال أهل بالعمرة فإن حبست صنعت كما صنع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) زاد الأنصاري عام الحديبية فأهل بالعمرة فلما سار قليلا وهو بالبيداء أوجب حجا وقال ما سبيل العمرة إلا سبيل الحج فقال أشهدكم أني قد أوجبت حجا فقدم مكة فطاف بالبيت سبعا وطاف بين الصفا والمروة سبعا طاف لهما طوافا واحدا وقال هكذا رأيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فعل ولما أتى قديدا ( 2 ) اشترى هديا وساقه معه أنبأنا أبو نصر أحمد بن محمد بن عبد القاهر وأبو الحسن علي بن عبيد الله بن نصر قالا أنا المبارك بن عبد الجبار بن أحمد أنا الحسن بن علي بن محمد الشاموخي ( 3 ) أنا عمر بن محمد بن يوسف ( 4 ) حدثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث حدثنا محمود بن خالد حدثنا ابن شعيب وهو محمد بن شعيب بن شابور حدثنا قيس أن أيوب بن موسى القرشي جلس إلى نمير بن أوس وهو يدرس القرآن في حلقته فلما سجد قبل طلوع الشمس لم يسجد معهم فغلظ له نمير بن أوس قال أنا من أهل بلد ليسوا يسجدون فلما عرفه لم يعتذر إليه أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن يوسف أنا أبو الحسن الدماني أنا أبو بكر بن أبي الدنيا أنا محمد بن سعد قال في الطبقة الرابعة من تابعي أهل مكة أيوب بن موسى بن عمرو بن سعيد بن العاص أخبرنا أبو بكر الأنصاري أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا سليمان بن إسحاق بن إبراهيم الجلاب حدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا محمد بن
_________
( 1 ) الضفير : الحبل المفتول من شعر
( 2 ) قديد : موضع قرب مكة
( 3 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة إلى شاموخ قرية بنواحي البصرة
( 4 ) في الانساب ( الشاموخي ) : سيف

(10/124)


سعد قال في الطبقة الرابعة من تابعي أهل المدينة أيوب بن موسى بن عمرو بن سعيد بن العاص بن أبي أحيحة سعيد بن العاص بن أمية بن عبد شمس وأمه أم ولد وكان أيوب واليا على الطائف لبعض بني أمية وكان ثقة له أحاديث ( 1 ) أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي وحدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد الغندجاني زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل البخاري قال ( 2 ) أيوب بن موسى بن عمرو بن سعيد بن العاص القرشي المكي ( 3 ) عن المقبري ونافع روى عنه الثوري وابن عيينة قال لي علي حدثنا يحيى بن سليم حدثني عبيد الله بن عمر أنه أخذ هذا الكتاب من أيوب بن موسى وأخبره أنه عرضه على ( 4 ) الزهري وعطاء ومكحول فقالوا هذا الذي أدركنا عليه الناس دية المسلم على عهد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مائة من الإبل بطوله وفيه دية الحرة المسلمة على عهد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) خمسون من الإبل في نسخة ما شافهني ( 5 ) به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا حمد بن عبد الله إجازة قال وحدثنا ابن مندة أنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 6 ) أيوب بن موسى القرشي المكي وهو ابن عمرو بن سعيد بن العاص روى عن نافع والمقبري روى عنه الثوري وابن علية سمعت أبي وأبا زرعة يقولان ذلك زاد أبي روى عنه عبد الوارث وابن عيينة أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا وأبو محمد بن بالوية قالا حدثنا أبو العباس الأصم حدثنا العباس بن محمد سمعت يحيى يقول يحيى بن سعيد الأنصاري يروي عن أيوب بن
_________
( 1 ) ليس في طبقات ابن سعد المطبوع ولعله في القسم الضائع من طبقات المدنيين
( 2 ) التاريخ الكبير 1 / قسم 1 / 422
( 3 ) على هامش الاصل : لعله : روى
( 4 ) الزيادة عن البخاري
( 5 ) علي هامش الاصل : لعله : حدثني
( 6 ) الجرح والتعديل 1 / قسم 1 / 257

(10/125)


موسى بن عمرو بن سعيد بن العاص وإسماعيل بن أمية بن عمه لحا ( 1 ) وقد روى ابن عيينة عنهما جميعا أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليما الطوسي حدثنا الزبير بن بكار قال وكان أيوب بن موسى بن عمرو ( 2 ) بن سعيد ممن يحمل عنه الحديث حمل عنه مالك بن أنس وأمه أم ولد أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار قالا أنا أبو عبد الله الحسين بن جعفر وأبو نصر محمد بن الحسن قالا أنا الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد بن زكريا أنا صالح بن أحمد بن صالح حدثني أبي قال ( 3 ) أيوب بن موسى بن عمرو بن سعيد بن العاص مكي ثقة في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا حمد بن عبد الله إجازة قال وأنا ابن مندة أنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 4 ) حدثنا صالح بن أحمد بن حنبل حدثنا علي يعني ابن المدائني ( 5 ) قال سمعت سفيان يقول لم يكن عندنا قرشيا ( 6 ) مثل أيوب بن موسى وإسماعيل بن أمية وكان أيوب أفقههما في الفتيا قال وأنا عبد الله بن أحمد بن حنبل فيما كتب إلي قال قال أبي أيوب بن موسى ثقة ليس به بأس وذكره أبي عن إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين أنه قال أيوب بن موسى ثقة ليس به بأس وذكره أبي عن إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين أنه قال أيوب بن موسى ثقة قال وسمعت أبي يقول أيوب بن موسى صالح وقال أبو زرعة أيوب بن موسى ثقة أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو منصور محمد بن الحسين بن هريسة أنا أبو
_________
( 1 ) كذا
( 2 ) بالاصل " عمر " خطأ
( 3 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 76
( 4 ) الجرح والتعديل 1 / قسم 1 / 257 - 258
( 5 ) الجرح والتعديل : المديني
( 6 ) الجرح والتعديل : قرشيين ؟

(10/126)


بكر أحمد بن محمد البرقاني أنا أبو الحسن الدارقطني قال أيوب بن موسى بن عمرو بن سعيد بن العاص من أهل مكة وعمرو بن سعيد يعرف بالأشدق لفصاحت قتله عبد الملك بن مروان وأيوب هذا هو ابن عم إسماعيل بن أمية بن عمرو ( 1 ) بن سعيد جميعا من أهل مكة ثقتان رويا عن نافع والعاص بن سعيد قتل يوم بدر كافرا أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ أنا محمد بن جعفر الوراق حدثنا عبيد الله بن سعد الزهري حدثنا عمي حدثنا أبي عن ابن إسحاق قال أيوب بن موسى بن عمرو ( 1 ) بن سعيد الأشدق بن العاص وقال عبيد الله قال أحمد بن حنبل بلغني أن أيوب بن موسى مات قبل المسودة أو قال قتلته المسودة أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق أنا أحمد بن عمران أنا موسى بن زكريا التستري حدثنا خليفة بن خياط قال وفيها يعني سنة اثنتين ( 2 ) وثلاثين ومائة قتل أيوب بن موسى بن عمرو بن سعيد ( 3 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء الواسطي أنا محمد بن أحمد أنا الأحوص بن المفضل ( 4 ) حدثنا أبي قال وفيها يعني سنة اثنتين وثلاثين ومائتين مات أيوب بن موسى أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن الباقلاني أنا أبو محمد يوسف بن رباح أنا أحمد بن محمد بن إسماعيل حدثنا أبو بشر محمد بن أحمد بن حماد حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول في تسمية التابعين من أهل مكة إسماعيل بن أمية بن عمر بن إسماعيل بن سعيد بن العاص أصيب مع داود بن علي سنة ثلاث وثلاثين وأيوب بن موسى بن عمرو بن سعيد بن العا ص أصيب ذلك اليوم أيضا أخبرنا أبو البركات وأبو العز قالا أنا أبو طاهر زاد أبو البركات قالا أنا أبو
_________
( 1 ) بالاصل : عمر
( 2 ) بالاصل " اثنين "
( 3 ) انظر تاريخ خليفة ص 410
( 4 ) بالاصل " الفضل " خطأ والصواب ما أثبت عن م انظر الانساب ( الغلابي )

(10/127)


الحسين الأصبهاني أنا أبو الحسين الأهوازي أنا أبو حفص الأهوازي حدثنا خليفة بن خياط قال في الطبقة الثالثة من أهل مكة أيوب بن موسى بن عمرو بن سعيد بن العاص بن سعيد بن أمية مات في خلافة أبي جعفر كذا قال وأسقط العاص بن أمية 867 أيوب بن موسى ويقال ابن محمد ويقال ابن سليمان أبو كعب السعدي ( 1 ) من أهل البلقاء من نواحي دمشق روى عن سليمان بن حبيب وعبد العزيز الدراوردي روى عنه أبو الجماهر أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة السلمي حدثنا أبو محمد عبد العزيز بن أحمد التميمي أنا أبو القاسم تمام بن محمد البجلي أنا أبو الميمون عبد الرحمن بن عبد الله بن عمرو بن راشد حدثنا هارون بن عمران بن أبي جميل حدثنا أبو محمد بن عثمان حدثنا أيوب بن موسى السعدي حدثنا سليمان بن حبيب عن أبي أمامة الباهلي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا وببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحا وببيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه قال وأنا تمام أنا أبو بكر أحمد بن القاسم بن معروف قراءة عليه حدثنا أبو زرعة حدثنا أبو الجماهر بإسناده أبو الجماهر تنوخي من أهل كفر سوسية ( 2 ) وقد أخبرنا أبو علي بن أحمد المقرئ في كتابه وحدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ حدثنا سليمان بن أحمد الطبراني حدثنا أبو زرعة الدمشقي حدثنا أبو الجماهر حدثنا أبو كعب أيوب بن سليمان السعدي حدثنا سليمان بن حبيب المحاربي عن أبي أمامة فذكر مثله كذا قال وقد أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو القاسم علي بن المحسن التنوخي
_________
( 1 ) تهذيب التهذيب 1 / 261
( 2 ) من قرى دمشق ( معجم البلدان )

(10/128)


حدثنا القاضي أبو بكر محمد بن إبراهيم الدير عاقولي حدثني أبي إبراهيم بن حمدان وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل وأبو القاسم زاهر بن طاهر قالا أنا أحمد بن الحسن الحافظ وأخبرنا أبو منصور مسعود بن عبد الواحد بن محمد بن عبد الواحد بن الحصين الكاتب وأبو عبد الله عثمان بن علي بن الصالح المعلم وأم الفرج هاجر بنت عبيد الله بن نصر بن الداغوني ( 1 ) ببغداد قالوا أنا أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن محمد بن طلحة النعالي قالا أنا أبو الحسين بن بشران ببغداد أنا أبو علي إسماعيل بن محمد الصفار ح وأخبرنا أبو القاسم عبد الملك بن عبد الله بن داود المقرئ وأبو غالب محمد بن الحسن بن علي بن الحسن الماوردي قالا أنا أبو علي علي بن أحمد التستري أنا القاضي أبو عمر القاسم بن جعفر الهاشمي حدثنا أبو علي محمد بن أحمد بن عمرو اللؤلؤ وأخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر أحمد بن الحسين أنا أبو علي الروذباري أنا محمد بن بكر قالوا حدثنا أبو داود سليمان بن الأشعث حدثنا محمد بن عثمان الدمشقي حدثنا أبو كعب أيوب بن محمد السعدي حدثني وفي حديث ابن حمدان حدثنا سليمان بن حبيب المحاربي عن أبي أمامة مثله كذا قال أبو داود بن محمد وإنما هو ابن موسى كما أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد بن محمد المزكي حدثنا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو القاسم تمام بن محمد وأبو محمد عبد الرحمن بن عثمان بن أبي نصر وأبو طالب عقيل بن عبيد بن عبدان وأخبرنا أبو محمد أيضا أنا أبو عبد الله محمد بن عقيل بن أحمد بن الكريدي أنا أبو محمد عبد الرحمن بن عثمان قالوا أنا أبو بكر أحمد بن القاسم بن معروف حدثنا أبو زرعة الدمشقي حدثنا محمد بن عثمان
_________
( 1 ) هذه النسبة اختص بها أهل مرو وهم يقولون لمن يبيع المكاعب والمداسات : الداغوني

(10/129)


وأخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة حدثنا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن أحمد أنا تمام بن محمد البجلي أنا أحمد بن سليمان بن أيوب بن حذلم وأخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر الشحامي أنا أبو سعيد محمد بن علي بن محمد الخشاب الصوفي ( 1 ) أنا أبو محمد الحسن بن أحمد بن محمد الخالدي حدثنا أبو نعيم ( 2 ) عبد الملك بن محمد بن عدي وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن منصور أنا أبي أبو العباس وأبو عبد الله الحسين بن علي بن محمد بن أبي الرضا وأبو القاسم علي بن محمد بن علي المصيصي وغنائم بن أحمد الخياط قراءة وعبد العزيز بن أحمد لفظا وأخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم السلمي حدثنا أبو محمد عبد العزيز بن أحمد لفظا وأبو القاسم بن أبي العلاء وغنائم بن أحمد وأبو نصر الحسين بن محمد بن أحمد بن طالب وأبو الحسن علي بن الخضر بن عبدان قراءة وأخبرنا أبو الحسن علي بن الحسين بن علي بن المري بدمشق أنا عمي أبو الفضل عبد الواحد بن علي وأخبرنا نصر بن أحمد بن مقاتل السوسي وأبو العشائر محمد بن الخليل بن فارس وأبو يعلى بن الحبوبي قالوا أنا أبو القاسم بن أبي العلاء قالوا أنا أبو عبد الرحمن بن عثمان بن أبي نصر أنا إبراهيم بن محمد بن أحمد بن أبي ثابت قالوا أنا يزيد بن محمد بن عبد الصمد حدثنا محمد بن عثمان التنوخي وأخبرنا أبو محمد هبة الله بن طاوس حدثنا أبو مسعود سليمان بن إبراهيم بن محمد بن سليمان بأصبهان ح وأخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع اللفتواني حدثنا سليمان بن إبراهيم وأبو الحسن سهل بن عبد الله الغازي وأبو الحسين أحمد بن عبد الرحمن بن محمد الذكواني ( 3 ) وأبو الخير محمد بن أحمد بن عبد الله الإمام وعبد الرزاق بن
_________
( 1 ) ترجمة في سير أعلام النبلاء 17 / 150
( 2 ) ترجمته في سير الاعلام 14 / 541
( 3 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 19 / 103

(10/130)


عبد الكريم الحسناباذي وأخبرنا أبو بكر محمد بن جعفر بن محمد بن مهران بأصبهان أنا سهل بن عبد الله الغازي قالوا أنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن جعفر الجرجاني إملاء أنا محمد بن محمد بن عبد الله بن حمزة البغدادي حدثنا عبد الرحمن بن عمرو ( 1 ) بن صفوان أبو زرعة النصري حدثنا محمد بن عثمان أبو الجماهر حدثنا أبو كعب أيوب بن موسى السعدي حدثني وفي حديث ابن أبي ثابت حدثنا وفي حديث النصري عن سليمان بن حبيب زاد النصري المحاربي عن أبي أمامة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وفي حديث النصري عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا وببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مزاحا وببيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه وفي حديث النصري وبيت في الموضعين وهذا هو الصواب في نسب أبي كعب وقد أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو طاهر محمد بن أحمد بن محمد بن أبي الصقر الأنباري أنا أبو القاسم هبة الله بن إبراهيم بن عمر بن الصواف أنا أحمد بن محمد بن إسماعيل المهندس حدثنا أبو بشر محمد بن أحمد بن حماد حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن أشعب الدمشقي حدثنا محمد بن عثمان عن ( 2 ) أبي أمامة عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فذكر مثله قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن أبي الفضل التميمي أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أنا أبو موسى عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أنا أبي أبو عبد الرحمن النسائي حدثنا محمد بن إدريس حدثنا محمد بن عثمان التنوخي حدثنا أبو كعب أيوب بن موسى في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قال ابن مندة وأنا حمد بن عبد الله إجازة
_________
( 1 ) بالاصل " عمر " والصواب عن م انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 13 / 311 وانظر الانساب ( النصري )
( 2 ) سقطت من الاصل وزيادتها لازمة

(10/131)


قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 1 ) أيوب بن موسى السعدي أبو كعب روى عن سليمان بن حبيب المحاربي وعبد العزيز بن محمد الدراوردي روى ( 2 ) عنه أبو الجماهر محمد بن عثمان 868 أيوب بن ميسرة ( 3 ) بن حلبس ( 4 ) أخو يونس بن ميسرة ( 3 ) الجبلاني ( 5 ) روى عن خريم بن فاتك وبسر بن أبي أرطأة روى عنه ابنه محمد والهيثم بن عمران حدثنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه إملاء أنا نصر بن إبراهيم المقدسي وعبد الله بن عبد الرزاق بن فضيل أخبرنا أبو الحسن بن علي بن زيد السلمي أنا نصر بن إبراهيم قالا أنا محمد بن عوف أبو الحسن أنا أبو علي الحسن بن منير بن محمد التنوخي أنا أبو بكر بن خريم حدثنا أبو الوليد هشام بن عباد بن نصير بن ميسرة بن أبان السلمي حدثنا أبو بكر وأخبرنا أبو القاسم الحسين بن الحسن أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا محمد بن عوف أنا الفضل بن جعفر حدثنا عبد الصمد بن عبد الله حدثنا هشام بن عمار قال وسمعت محمد بن أيوب بن ميسرة بن حلبس الجبلاني قال سمعت أبي يقول سمعت بسر بن أبي أرطأة يقول سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا ومن عذاب الآخرة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 1 / 1 / 258
( 2 ) زيادة للايضاح
( 3 ) بالاصل : " مسيرة " خطأ والصواب عن م ومختصر ابن منظور 5 / 127 والانساب ( الجبلاني )
( 4 ) إعجامها غير واضح بالاصل والمثبت عن مختصر ابن منظور
( 5 ) ترجمته في الانساب ( الجبلاني )
وهذه النسبة إلى جبلان بطن من حمير وهو جبل بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن سعد بن عدي بن مالك

(10/132)


نصر أنا أبو الميمون بن راشد حدثنا أبو زرعة قال ( 1 ) قلت لأبي مسهر وأيوب بن ميسرة بن حلبس سمع من بسر بن أبي أرطأة قال نعم حدثني ابنه محمد بن أيوب بن ميسرة بن حلبس عن أبيه قال سمعت بسر بن أبي أرطأة يقول اللهم أحسن عاقبتنا ( 2 ) في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة فقلت إني أسمعك تردد ( 3 ) هذا الدعاء قال إني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يدعو به قال أبو زرعة أيوب ويونس أخوان ابنا ميسرة بن حلبس أيوب أكبرهما وأقدمهما موتا أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الابنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب محمد أنا أحمد بن عمير إجازة وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب الكلابي انا أحمد بن عمير قراءة قال سمعت محمود بن سميع يقول في الطبقة الثالثة أيوب بن ميسرة بن حلبس الجبلاني من اليمن دمشقي أخو يونس بن ميسرة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني أنا تمام بن محمد انا جعفر بن محمد بن جعفر حدثنا أبو زرعة الدمشقي قال في الطبقة الثالثة ابن حلبس يونس بن ميسرة وأخوه أيوب أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل بن خيرون والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد الغندجاني زاد ابن خيرون وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري قال ( 4 ) أيوب بن ميسرة بن حلبس الجبلاني الشامي سمع بسر بن أبي أرطأة وخريم الأسدي هو أخو يونس سمع منه ابنه محمد
_________
( 1 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 375 - 376
( 2 ) في تاريخ أبي زرعة : عافيتنا
( 3 ) سقطت اللفظة من الاصل واستدركت على هامشه
( 4 ) التاريخ الكبير 1 / 1 / 421

(10/133)


أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد الخطيب أنا أبو منصور محمد بن الحسن النهاوندي حدثنا أبو العباس أحمد بن الحسين أنا أبو القاسم عبد الله بن محمد بن الخليل حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري قال وأيوب بن ميسرة بن حلبس الجبلاني أخو يونس سمع خريما الأسدي وكان أيوب أكبر ( 1 ) من يونس مات قبل أخيه يونس بقليل في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا حمد بن عبد الله إجازة قال وأنا ابن مندة أنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 2 ) أيوب بن ميسرة بن حلبس الجبلاني روى عن خريم بن فاتك الأسدي روى عنه ابنه محمد بن أيوب يعد في الدمشقيين سمعت أبي أبا زرعة يقولان ذلك قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي زكريا البخاري وحدثنا خالي القاضي أبو المعالي محمد بن يحيى القرشي حدثنا أبو الفتح نصر بن إبراهيم أنا أبو زكريا البخاري حدثنا عبد الغني بن سعيد الحافظ قال فحلبس بالحاء غير معجمة مفتوحة وباء معجمة بواحدة أيوب ويونس ابنا ميسرة ( 3 ) بن حلبس قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة السلمي عن أبي نصر ابن هبة الله بن ماكولا قال ( 4 ) أما حلبس بفتح الحاء المهملة وسكون اللام وفتح الباء المعجمة بواحدة أيوب بن ميسرة بن حلبس أخبرنا أبو القاسم بن عبدان أنا محمد بن علي بن أحمد بن المبارك أنا عبد الله بن الحسين بن عبيد الله بن عبدان أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أبو الجهم حدثنا هشام بن عمار حدثنا الهيثم يعني ابن عمران حدثنا أيوب بن حلبس قال
_________
( 1 ) مطموسة بالاصل والمثبت عن م
( 2 ) الجرح والتعديل 1 / 1 / 257
( 3 ) بالاصل " يسيرة " خطأ
( 4 ) الاكمال لابن ماكولا 2 / 498

(10/134)


اعط كل سورة حقها من الركوع والسجود آخر الجزء الثامن والثمانين من الأصل أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ( 1 ) أحمد بن الحسن بن أحمد أنا يوسف بن رباح بن علي أنا أحمد بن محمد بن إسماعيل حدثنا محمد بن أحمد بن حماد حدثنا معاوية قال أيوب بن ميسرة بن حلبس قال لي أبو مسهر كان أكبر من يونس بيسير كان يفتي في الحلال والحرام مات قبل يونس بيسير وقد أدرك بسر بن أبي أرطأة ومعاوية وأخبرنا أبو البركات أيضا أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل ( 2 ) بن غسان حدثنا أبي قال قال أبو مسهر وكان أيوب بن حلبس أكبر من يونس وأفقه وكان يفتي في الحلال والحرام ومات قبل أخيه يونس بقليل ذكر أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الكتاني الأصبهاني قال قلت لأبي حاتم ما تقول في أيوب بن ميسرة بن حلبس فقال صالح الحديث أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ حدثنا أبو الطيب محمد بن جعفر الزراد ( 3 ) حدثنا عبيد الله بن سعد حدثنا الهيثم بن خارجة حدثنا الهيثم بن عمران الطائي قال رأيت أيوب بن حلبس أعمى وكان يكثر أن يدعو اللهم ارزقني الشهادة وهو أعمى فيقول له أهله كذا وكذا قال فقتل يوم عبد الله بن علي وكان قبل ذلك على ديوان عمر بن عبد العزيز بالجزيرة عامله كذا قال وهذه القصة محفوظة ليونس بن ميسرة بن حلبس أخي أيوب بن ميسرة بن حلبس وسيأتي في ترجمته والهيثم بن عمران عبسي لا طائي
_________
( 1 ) سقطت من الاصل وأضيفت عن م انظر فهارس شيوخ ابن عساكر ( المطبوعة الجزء السابع والمطبوعة : عبد الله بن جابر - عبد الله بن زيد ) وأبو البركات الانماطي اسمه عبد الوهاب بن المبارك بن أحمد ترجمته في سير الاعلام 20 / 134
( 2 ) بالاصل " الفضل " خطأ
( 3 ) رسمها غير واضح بالاصل وفي م : الوراد والصواب ما أثبت عن الانساب ( الزراد ) و ( المنبجي )

(10/135)


869 - أيوب بن نافع بن كيسان ولكيسان صحبة ويقال لنافع أيضا صحبة روى عن أبيه نافع وقيل كيسان روى عنه سليمان بن داود الجولاني وابنه عبد الرحمن بن أيوب أخبرنا أبو محمد الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني أنا علي بن محمد بن طوق أنا عبد الجبار بن محمد بن مهنى أنا أحمد بن عمير بن يوسف حدثنا نصر بن مرزوق وأحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم البرقي قالا حدثنا عمرو بن أبي سلمة حدثنا صدقة بن عبد الله حدثني سليمان بن داود الجولاني عن أيوب بن نافع عن كيسان عن أبيه كيسان أنه سمع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ستشرب أمتي من بعدي الخمر يسمونها بغير اسمها يكون عونهم على شرابها أمراؤهم رواه غيره عن عمرو عن صدقة بن عبد الله عن سليمان بن داود الجولاني عن أيوب عن نافع بن كيسان عن أبيه نحوه وسيأتي في ترجمة نافع بن كيسان 870 أيوب بن هلال وهلال أبو عقال بن زيد ابن حسن بن أسامة بن زيد بن حارثة بن شراحيل الكلبي روى عن أبيه روى عنه ابنه أبو زيد يحيى بن أيوب أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه وأبو محمد عبد الكريم بن حمزة السليمان قالا حدثنا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد البجلي أنا أبو الحسين محمد بن يحيى بن ايوب بن أبي عقال قراءة عليه في داره بحجر الذهب ( 1 ) أنا ابي أبو زيد يحيى بن أيوب بن أبي عقال واسم أبي عقال هلال بن زيد بن حسن بن اسامة بن زيد بن حارثة بن شراحيل بن عبد العزى بن امرئ القيس بن عامر بن نعمان بن رفيدة بن ثور بن كلب ح وأخبرنا أبو الحسن الفقيه حدثنا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد قال وأنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عبد الملك بن مروان
_________
( 1 ) حجر الذهب : محلة بدمشق ( معجم البلدان )

(10/136)


قراءة عليه أنا أبو زيد يحيى بن أيوب بن أبي عقال هلال بن زيد بن حسن بن أسامة بن زيد بن حارثة قراءة عليه ثم اتفقا فقالا إن أباه حدثه وكا صغيرا فلم يع عنه قال فحدثني عمي زيد بن أبي عقال عن أبيه أن أباه حدثه أن حارثة تزوج إلى طيئ بمرأة من بني نبهان فأولدها جبلة قال الفقيه وأسماء وقال عبد الكريم وأسامة وزيدا وتوفيت أمهم وبقوا في حجر جدتهم لأمهم وأراد حارثة حملهم فأبى جدهم لأمهم فقال ما عندنا خير لهم فتراضوا إلى أن حمل جبلة قال الفقيه وأسماء وقال عبد الكريم وأسامة وقالا وخلف زيدا فجاءت خيل من تهامة من فزارة قال غارت على طيئ فسبت زيدا فصاروا به إلى عكاظ فرآه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) من قبل أن يبعث فقال يا خديجة رأيت في السوق غلاما من صفته كيت وكيت عقلا وأدبا وجمالا ولو أن لي مالا لاشتريته فأمرت خديجة ورقة بن نوفل فاشتراه من مالها ( 1 ) فقال لها النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يا خديجة هبي لي هذا الغلام بطيبة من نفسك فقالت يا محمد إني أرى غلاما وضيئا وأحب أن أتبناه وأخاف أن تبيعه أو تهبه فقال يا موفقة ما أردت إلا أن أتبناه فقالت به فديت يا محمد فرباه وتبناه إلى أن جاء رجل من الحي فنظر إلى زيد فعرفه فقال زاد الفقيه له وقالا أأنت زيد بن حارثة قال لا أنا زيد بن محمد فقال بل أنت زيد بن حارثة إن أباك وعمومتك وإخوتك قد انفقوا الأموال في سببك ( 2 )
فقال ( 3 ) : ألكني ( 4 ) إلى قومي وإن كنت نائيا * فإني قطين ( 5 ) البيت عند المشاعر فكفوا من الوجد الذي قد شجاكم * ولا تعملوا في الأرض نص الأباعر ( 6 ) فإني بحمد الله في ( 7 ) خير أسرة * خيار ( 8 ) معد كابرا بعد كابر *
_________
( 1 ) وقيل في شرائه غير ذلك انظر طبقات ابن سعد 3 / 40 - 41 وأسد الغابة 2 / 129 - 130
( 2 ) بالاصل : في سبيل الله
والمثبت عن مختصر ابن منظور 5 / 128
( 3 ) في ابن سعد وأسد الغابة
( 4 ) عن ابن سعد وبالاصل " الكندي " وفي أسد الغابة : أحن
( 6 ) نص الاباعر : السير الشديد
( 7 ) زيادة للوزن عن ابن سعد وأسد الغابة
( 8 ) في المصدرين : كرام

(10/137)


فمضى الرجل بخبر حارثة ولحارثة فيه أشعار بعضها ( 1 ) * بكيت على زيد ولم أدر ما فعل * أحي يرجى أم أتى دونه الأجل ووالله ما أدري وإني لسائل * أغالك سهل الأرض أم غالك الجبل فيا ليت شعري هل لك الدهر رجعة * فحسبي من الدنيا رجوعك لي بجل تذكرنيه الشمس عند طلوعها * ويعرض ذكراه إذا عسعس الطفل ( 2 ) وإن هبت الأرواح هيجن ذكره * فيا طول أحزاني عليه ويا وجل سأعمل نص ( 3 ) العيس في الأرض جاهدا * ولا أسأم التطواف أو تسأم الإبل حياتي أو تأتي على منيتي * وكل امرئ فان وإن غره الأمل ( 4 ) ثم إن حارثة أقبل إلى مكة في إخوته وولده وبعض عشيرته فأصاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بفناء الكعبة قال في نفر من أصحابه وزيدا فيهم فلما نظروا إلى زيد عرفوه وعرفهم فقالوا له يا زيد فلم يجبهم إجلالا منه لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وانتظارا منه لرأيه فقال له النبي ( صلى الله عليه و سلم ) من هؤلاء يا زيد قال يا رسول الله هذا أبي وهؤلاء أعمامي وهذا أخي وهؤلاء عشيرتي فقال له النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قم فسلم عليهم يا زيد فقام فسلم عليهم وسلموا عليه وقالوا زاد الفقيه له وقالا امض معنا يا زيد قال ما أريد برسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بدلا فقالوا له يا محمد إنا معطوك بهذا الغلام ديات فسم ما شئت فإنا حاملوها إليك قال أسألكم أن تشهدوا أن لا إله إلا الله وأني خاتم أنبيائه ورسله فأبوا وتلكؤوا وتلجلجوا وقالوا تقبل ما عرضنا عليك يمحمد فقال لهم ها هنا خصلة غير هذه قد جعلت أمره إليه إن شاء فليقم وإن شاء فليرحل قالوا أقضيت ما عليك يا محمد وظنوا أنهم قد صاروا من زيد إلى حاجتهم قالوا يا زيد قد أذن لك محمد فانطلق معنا قال هيهات هيهات ما أريد برسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بدلا ولا أؤثر عليه والدا ( 5 ) فأداروه وألاصوه
_________
( 1 ) الابيات في سيرة ابن هشام 1 / 248 والاستيعاب ص 544 وابن سعد 3 / 41 وأسد الغابة 2 / 129 - 130 باختلاف بعض الالفاظ والتعابير
( 2 ) يقال طفلت الشمس للغروب أي دنت منه وساعة الغروب هي الطفل
( 3 ) يعني حثها علي السير وسوقها باستخراج أقصى ما لديها من قدرة على السير
( 4 ) بعده في المصادر : وأوصي به قيسا وعمرا كليهما * وأوصي يزيدا ثم من بعدهم جبل ( 5 ) رسمها غير واضح بالاصل والصواب ما أثبت عن م

(10/138)


واستعطفوه وذكروا وجد من ورائهم به فأبى وحلف أن لا يصحبهم فقال حارثة زاد الفقيه يا بني وقالا أما أنا فإني مؤنسك بنفسي فآمن حارثة وأبى الباقون فرجعوا إلى البرية ثم أن أخاه جبلة رجع فآمن بالنبي ( صلى الله عليه و سلم ) وأول لواء عقده النبي ( صلى الله عليه و سلم ) إلى الشام لزيد وأول شهيد كان بمؤتة زيد وثانيه جعفر الطيار وآخر لواء عقده بيده لأسامة على اثني عشر ألفا من الناس فيهم عمر وقال الفقيه فيهم أبو بكر وعمر فقال إلى أين يا رسول قال عليك بأبنى ( 1 ) فصبحها صباحا فقطع وحرق وضع سيفك وخذ بثأر أبيك واعتل النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فبعث إلى أسامة فقال جهزوا جهزوا جيش أسامة أنفذوا جيش أسامة فجهز إلى أن صار إلى الجرف ( 2 ) واشتدت علة النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فبعث إلى أسامة أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يريدك فرفع يديه فدخل على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وقد أغمي عليه ثم أفاق ( صلى الله عليه و سلم ) فنظر إلى أسامة فأقبل فرفع يديه إلى السماء ويفرغها وقال عبد الكريم ثم يفرغها عليه قالوا فعرفنا أنه إنما يدعو له ثم قبض ( صلى الله عليه و سلم ) فكان فيمن غسله الفضل بن عباس وعلي بن أبي طالب وأسامة يصب عليه الماء فلما دفن عليه السلام قال عمر لأبي بكر ما ترى في لواء أسامة قال ما أحل عقدا عقده النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ولا يحل من عسكره رجل إلا أن تكون أنت زاد الفقيه يا عمر وقالا لولا حاجتي إلى مشورتك ما حللتك من عسكره يا أسامة عليك بالمياه يعني البوادي وكان يمر بالبوادي فينظرون إلى جيش رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فثبتوا على أديانهم إلى أن صار إلى عشيرته كلب فكانت تحت لوائه إلى أن قدم الشام على معاوية فقال له معاوية اختر لكمنزلا فاختار المزة ( 3 ) واقتطع فيها هو وعشيرته وقد قال الشاعر وهو أعور كلب * إذا ذكرت أرض لقوم بنعمة * فبلدة قومي تزدهي وتطيب بها الدين والإفضال والخير والندى * فمن ينتجعها للرشاد يصيب ومن ينتجع أرضا سواها فإنه * سيندم يوما بعدها ويخيب تأتي لها خالي أسامة منزلا * وكان لخير العالمين حبيب حبيب رسول الله وابن رديفه * له ألفة معروفة ونصيب
_________
( 1 ) أبني موضع بالشام من جهة البلقاء ( معجم البلدان )
( 2 ) الجرف موضع على ثلاثة أميال من المدينة نحو الشام ( معجم البلدان )
( 3 ) المزة قرية كبيرة غناء في وسط بساتين دمشق بينهما نصف فرسخ ( معجم البلدان )

(10/139)


فأسكنها كلبا وأضحى ( 1 ) ببلدة * لها منزل رحب الجناب خصيب فنصف على بر فسيح ونزهة * ونصف على بحر أغر رطيب * ثم إن أسامة خرج إلى وادي القرى إلى ضيعة له ( 2 ) فتوفي بها وخلف في المزة ابنة له يقال لها فاطمة فلم تزل مقيمة إلى أن ولي عمر بن عبد العزيز فجاءت فدخلت عليه فقام من مجلسه وأقعدها فيه وقال لها حوائجك يا فاطمة قالت تحملني إلى أخي فجهزها وحملها وأخبرنا أبو محمد السلمي حدثنا عبد العزيز الكتاني ( 3 ) أنا تمام بن محمد قال وأنا أبو الميمون بن راشد وأبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن قالا حدثنا أبو زيد يحيى بن أيوب بن أبي عقال في داره بحجر الذهب فذكر الحديث مثله وزاد محمد بن إبراهيم في حديثه وخلفت قوما من بني الشجب في ضيعتها إلى أن قدم الحسن بن أسامة فباعها 871 أيوب بن يزيد ( 4 ) بن قيس بن زرارة ابن سلم ( 5 ) بن حنتم بن مالك بن عمرو بن عامر بن زيد مناة ابن عوف بن سعد بن الخزرج بن تيم الله بن النمر بن قاسط بن هنب ابن أفصى بن دعمي بن جديلة ( 6 ) بن أسد بن ربيعة بن نزار ويعرف بابن القرية النمري ( 7 ) والقرية التي نسب إليها هي خماعة ( 8 ) بنت جشم بن ربيعة بن زيد مناة تزوجها مالك بن عمرو فولدت لحنتم بن مالك وفد على عبد الملك بن مروان
_________
( 1 ) في المختصر 5 / 130 " وأضحت "
( 2 ) زيادة للايضاح عن مختصر ابن منظور
( 3 ) بالاصل : " التأني " خطأ والصواب ما أثبت قياسا إلى سند مماثل وانظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 18 / 248
( 4 ) في الوافي وابن حزم : زيد
( 5 ) في الوافي وابن حزم : سلمة
( 6 ) عن ابن حزم وبالاصل حديلة
( 7 ) ترجمته في وفيات الاعيان 1 / 250 والوافي بالوفيات 10 / 39 وسير أعلام النبلاء 4 / 197 وانظر بحاشيتها ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 8 ) بالاصل " جماعة " والمثبت عن ابن حزم ص 301 والوافي 10 / 39 والقاموس ( خمع )

(10/140)


قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني قال وأما قرية فهو أيوب بن القرية صحب بني مروان ( 1 ) والحجاج بن يوسف يضرب به المثل في الفصاحة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب قال قال أبو الحسن أيوب ابن القرية يضرب المثل في الفصاحة قال الخطيب وذكر أهل النسب أنه أيوب بن يزيد بن قيس بن زرارة بن سلم بن حنتم بن مالك بن عمرو بن عامر بن زيد مناة بن عوف بن سعد بن الخزرج بن تيم الله بن النمر بن قاسط والقرية التي ينسب إليها هي أم حنتم بن مالك وكان أيوب خرج مع ابن الأشعث فقتله الحجاج بن يوسف ( 2 )
_________
( 1 ) بالاصل " هارون " خطأ والصواب ما أثبت عن م
( 2 ) إلى هنا تنتهي ترجمة أيوب بن القرية بالاصل وينتقل مباشرة إلى بسر بن أبي أرطأة
ولا ندري عدد الصفحات الساقطة من ترجمة ابن القرية ولا عدد التراجم الباقية من حرف الالف
وسقط كثير من التراجم من بداية حرف الباء إلى ترجمة بسر بن أبي أرطأة ولا ندري أيضا عددها فقد ذكر ابن منظور في مختصره منها ست عشرة ترجمة مع الاشارة إلى أنه ليس من الاكيد أنها كل التراجم فمن عادة ابن منظور كما عرفناه إسقاط بعض التراجم
وللامانة سنستدرك تتمة ترجمة أيوب بن القرية هنا عن مختصر ابن منظور 5 / 131 وما بعدها : وكان أيوب خرج مع ابن الاشعث فقتله الحجاج بن يوسف
وبعض الناس ينفيه ويقول لم يكن
قال الاصمعي : وأربعة لم يلحنوا في جد ولاهزل : الشعبي وعبد الملك بن مروان والحجاج بن يوسف وابن القرية
والحجاج أفصحهم
وسأل الحجاج ابن القرية عن الصبر ؟ فقال : كظم ما يغيظك واحتمال ما ينوبك
وقال الحجاج لابن القرية
ما الارب ؟ قال : الصبر على كظم الغيظ حتى تمكنك الفرصة
قال الحجاج لابن القرية : الرجال ثلاثة : عاقل وأحمق وفاجر
فالعاقل إن تكلم أجاد وإن سمع وعى وإن نطق نطق بالصواب والاحمق إن تكلم عجل إن حدث ذهل وإن حمل على القبيح فعل
الفاجر إن ائتمنته خانك وإن حادثته شأنك
وفي حديث آخر : وإن استكتمته سرا لم يكتمه عليك
قال الجاحظ
سأل الحجاج ابن القرية عن أضيع الاشياء ؟ فقال : سراج في شمس ومطر في سبخة وبكر تزف إلى عنين وطعام متأنق فيه عند سكران ومعروف عند غير أهله
وفي رواية : وامرأة حسناء تزف إلى أعمى وطعام طيب يهيأ لشعبان وصنيعة عند من لا يشكرها

(10/141)


_________
- قال أبو الحسن علي بن محمد المدائني : وجه الحجاج بن يوسف أيوب بن القرية إلى عبد الرحمن بن الاشعث عينا عليه بسجستان فلم يلبث أن غمز به فأدخل على عبد الرحمن
فقال له : مرحبا بالموصوف عندها بتزين البلاغة
أأنت ابن القرية ؟ قال : نعم
أصلح الله الامير فقال له عبد الرحمن : أخبرني عن أمر
قال : يسأل الامير عما أحب
قال : أخبرني عن الحجاج ما أمره لديك ؟ أعلى محجة القصد أم في مجانبة الرشد ؟ قال : أسألك الامان قبل
البيان قال : لك الامان
قال : إن الحجاج على احتجاج في قصد المنهاج
يمنح
الظفر ويجتنب الكدر لا تفظعه الامور وليس فيها بعثور في النعماء شكور وفي الضراء صبور فأنهاك أن تقاوله وأعيذك بالله أن تطاوله وهو على تربة العدل لا تزل به النعل ولا يعرنك الجبن ولك الحق فإنكم خير داعية وأوثق قال له عبد الرحمن : كذبت يا عدوالله والله لاقتلنك
قال : فأين الامان ؟ قال : وكيف الامان لمن كذب وفجر ؟ والله لاقتلنك أو لتظاهرني عليه
قال : أصلح الله الامير
إنما أنا رسول
قال : هو ما أقول لك فلما رأى أنه غير منته عنه تابعه وأقام معه يصدر له كتبه إلى الحجاج فجمع له عبد الرحمن الناس فأصعده على المنبر فقام خطيبا فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : أيها الناس إن الامر الذي يدعوكم الحجاج إليه لم ينزل من السماء ولم تقم به الخطباء ولم تسنه الانبياء ولم تصدر به إلينا من قبله الكتب
ثم نزل فلم يلبث أن قتل عبد الرحمن وهزم الحجاج الناس فبعث في طلب الفار فأتي بابن القرية أسيرا فلقيه عنبسة بن سعيد فقال له : أيوب قال : أيوب فما وراءك ؟ قال : ورائي أنك مقتول قال : كلا
إني قد أعددت للامير كملات صغرا صلابا كركب وقوف عند قضين من حاجة وطرا وقد استقبلن سفرا قال : هو ما أقول لك
فلما أدخل على الحجاج تجاهل عليه
فقال : من أنت ؟ قال : أنا أيوب
قال : يا أيوب ألم تكن في خمول من الدعة وعدم من المال وكدر من العيش وتضعضع من الهيئة ويأس من بلوغ ما بلغت فوليتك ولاية الوالد لم أكن يكن لك عندي يد وأجرتك بها ثم قمت عند عبد الرحمن فقلت : إن الامر الذي يدعوكم إليه الحجاج لم ينزل من السماء ولم ولم والله لتعلمن يا ابن القرية أن قتلك قد نزل من السماء
قال : أصلح الله الامير
إني قد أتيت إنسانا في مسك شيطان يتهددني بتخونه ويقهرني بسلطانه فنطق اللسان بغير ما في القلب
والنصيحة لك ثابتة والمودة لك باقية
قال : صدقت يا عدوالله فلم كنت كاذبا وكان قلبك منافقا وأردت كتمان ما كان الله معلنه منك وإخفاء ما كان الله يعلمه من سريرتك ؟ وكيف علمك بالارض ؟ قال : علمي بها كعلمي ببيتي قال : فأخبرني عن الهند قال : بحرها در وترابها مسك وحطبها عود وورقها عطر
قال : فأخبرني عن مكة
قال : تمرها دقل ولصها بطل إن كثر الجند بها جاعوا : وإن قلوا بها ضاعوا
قال : فأخبرني عن عمان
قال : حرها شديد وصيدها عتيد يشدون الجلوف وينزلون الطفوف كأنهم بهائم ليس لهم راع قال : فأخبرني عن اليمامة
قال : أهل جفاء وجلد وطيرة ونكد
قال : فأخبرني عن البصرة
قال : ماؤها مالح وشربها سانح مأوى كل تاجر وطريق كل عابر
قال : فأخبرني عن واسط
قال : جنة بين حماة وكنة
قال : وما حماتها وما كنتها ؟ قال : البصرة والكوفة ودجلة والفرات يحقران شأنها وينقصان الخير عنها
قال : فأخبرني عن الكوفة
قال : ارتفعت عن البحر وسفلت عن الشام فطاب ليلها وكثر خيرها
قال : فأخبرني عن المدينة
قال : رسخ العلم فيها ووضح وسناؤها قد طفح
قال : فأخبرني عن مكة
قال : رجالها علماء وفيهم جفاء
ونساؤها كساة كعراة
قال : فأخرني عن اليمن
قال : أصل العرب
وأهل بيوتات الحسب

(10/142)


_________
- قال : فأخبرني عن مصر قال : عروس نسوة كلهن يزفها
قال : وما ذاك بها ؟ قال : فيها الثياب وإليها
الاموال
قال : فأمر به بحبس عشرا ثم أخرجه يوم عيد فأقعده إلى جانب المنبر ثم صعد الحجاج فخطب الناس ونزل ثم دع به والناس مجتمعون على الموائد فكفوا عن الطعام وأقبلوا يستمعون ما يكون من محاورتهما
فقال له لاحجاج : يا ابن القرية
كيف رأيت خطبتي ؟ قال : أصلح الله الامير أنت أخطب العرب
قال : عزمت عليك إلا صدقتني
قا : تكثر الرد وتشير باليد وتقول أما بعد
قال له : ويلك أو ما تستعين أنت بيدك في كلامك ؟ قال : لا أصل كلامي بيدي حتى ييق علي لحدي يوم أقضي نحبي
قال : علمت أني فاتلك ؟ قال : ليستبقني الامير أكن له كما كنت عليه قبل وأنا في طاعته أشد مبالغة وفي مناصحته أشد نصرة قال له : هيهات هيهات كذبتك نفسك وساء ظنك وطال أملك وكان أملك مع سوء عملك الموت قبل ذلك ثم دعا بحربة فجمع بها يده ثم هزها فجزع أيوب من ذلك جزعا شديدا
فقال : أصلح الله الامير دعني أتكلم بكملات صعاب صلاب كركب وقوف قد قضين من حاجة وطرا وقد استقبلن سفرا يكن مثلا بعدي
قال : هاتهن إنهن لن ينجينك مني
قال : أصلح الله الامير
إن لكل جواد عثرة ولكل شجاع سهوة ولكل صارم نبوة ولكل حليم زلة ولكل مذنب توبة قال : لا نقيلك عثرتك ولاتقبل توبتك ولا يغفر ذنبك
قال أصغني سمعك
قال : قد أصغيتك سمعي
وأقبلت عليك وأنا ممض فيك أمري
قال : أصلح الله الامير أنت مهج السالكين غليظ على الكافرين رؤوف بالمؤمنين تام السلاح كامل الحلم راسخ العلم فكن كما قال الاخطل
قال : وما قال ؟ قال : قال : شمس العداوة حتى يستقاد لهم * وأعظم الناس أحلاما إذا قدروا قال : ليس هذا حين المزاح اليوم أروي من دمك السلاح
قال له : قد قال الله عز و جل : ( والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين ) قال : فأطرق طويلا ثم قال له : أخبرني بأصدق بيت قاله الشاعر فأنشأ يقول : وما حملت من ناقة فوق رحلها * أبر وأوفي ذمة من محمد ولا فقد الماضون مثل محمد * ولا مثله حتى اليقامة يفقد قال : صدقت
فرجا أيوب أن يكون له عنده فرج
قال : أخبرني بأشكل بيت قال الشاعر فأنشأ يقول : حبذا رجعها يديها إليها * في يدي درعها تحل الازارا ثم قال : أخبرني بأسيرت بيت قال الشاعر
قال : وكنا الايمنين إذا التقينا * وكان الايسرين بنوا أبينا فصالوا صولة فيمن يليهم * وصلنا صولة فيمن يلينا فآبوا بالنهاب وبالسبايا * وأبنا بالملوك مصفدينا فقاله : كذبت يا ابن اللخناء بل كنتم ألام وأوضع ثم رفع القناة فوضعها بين ثندوته ثم غمزها حتى طلع الدم ثم قال : هذكا يقتل الئيم يا ابن اللخناء ثم قال : ارفعوه فرفعوه فجعل يقول : ثكلتك أمك يا ابن القرية لقد فات منك كلام كثير ومنطق بليغ لله درك ودرايتك
قيل : قتل الحجاج ابن القرية سنة أربع وثمانين

(10/143)


حرف الباء " " ذكر من اسمه بسر " 872 بسر بن أبي أرطأة وقيل بسر بن أرطأة القرشي واسم أبو أرطأة عمير وقيل عمرو بن عويمر بن عمران بن الحليس بن سيار بن نزار بن معيص بن عامر بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر أبو عبد الرحمن العامري مختلف في صحبته وقيل خرف في آخر عمره شهد فتح مصر واختط بها وكان من شيعة معاوية وقد وجهه معاوية إلى اليمن والحجاز في أول سنة أربعين ( 1 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أخبرنا أبو بكر أحمد بن منصور أخبرنا أبو سعيد محمد بن عبد الله أخبرنا أبو حاتم مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو عبد الرحمن بسر ( 2 ) بن أبي أرطأة القرشي له صحبة قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن حفص بن يحيى بن إبراهيم أنبأنا
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وقد تم استدراكه من مصادر ترجمته
ترجمته في الاستيعاب 1 / 154 هامش الاصابة الاصابة 1 / 147 ، وأسد الغابة 1 / 213 الوافي بالوفيات 10 / 129 وسير أعلام النبلاء 3 / 409 وانظر بحاشيتها ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
ومن المهم استدراك ما نعتقد أنه سقط من بداية ترجمته
ورد في المختصر 5 / 182 وتهذيب التهذيب 1 / 275 نقلا عن ابن عساكر : سكن دمشق وشهد صفين مع معاوية وكان على رجالة أهل دمشق وولاه معاوية اليمن وكانت له بها آثار غير محمودة
( 2 ) بالاصل وم : " بشر " خطأ

(10/144)


عبيد الله بن سعيد بن حاتم أخبرنا الخصيب بن عبد الله بن محمد أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو عبد الرحمن بسر بن أرطأة أنبأنا عبد العزيز بن منير عن أبي زرعة قال بسر بن أبي أرطأة بسر بن عمرو ( 1 ) أبو عبد الرحمن أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب بسر بن أبي أرطأة ويقال بسر بن أرطأة أبو عبد الرحمن العامري نزل دمشق وورد العراق في صحبة معاوية بن أبي سفيان وأسند عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) رواية غير أنها يسيرة كتب إلي أبو محمد حمزة بن العباس العلوي وأبو الفضل أحمد بن محمد وأخبرني أبو بكر محمد بن شجاع عن أبي أرطأة بن عمرو بن مندة عن أبيه أبي عبد الله أنبأنا أبو سعيد بن يونس قال بسر بن أبي عمرو بن عمير بن عمران بن الحليس بن سيار بن نزار بن معيص بن عامر بن لؤي يكنى أبا عبد الرحمن من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) شهد فتح مصر واختبها وله بمصر دار بسر وحمام بسر وكان من شيعة معاوية بن أبي سفيان وشهد مع معاوية صفين وكان معاوية وجهه إلى اليمن والحجاز في أول سنة أربعين وأمره أن يتقرى ( 2 ) من كان في طاعة علي فيوقع بهم ففعل بمكة والمدينة واليمن أفعالا قبيحة وقد ولي البحر لمعاوية وكان قد وسوس في آخر أيامه فكان إذا لقي إنسانا قال أين شيخي أين عثمان ويسل سيفه فلما رأوا ذلك جعلوا له في جفنة سيفا من خشب قال فكان إذا ضرب لم يضر حدث عنه أهل مصر وأهل الشام وتوفي بالشام في آخر أيام معاوية بن أبي سفيان وله عقب ببغداد والشام أخبرنا أبو بكر اللفتواني أخبرنا أبو صادق الفقيه أخبرنا أبو الحسن بن زنجويه أخبرنا أبو أحمد العسكري قال فأما بسر الباء مضمومة تحتها نقطة والسين غير معجمة في الصحابة بسر بن أرطأة ويقال ابن أبي أرطأة قرشي روى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يكنى أبا عبد الرحمن واسم أبي أرطأة عمير روى عنه جنادة بن أبي أمية وأيوب بن
_________
( 1 ) بالاصل " عمر " والمثبت عن أسد الغابة
( 2 ) في الاصابة : ينظر

(10/145)


ميسرة بن حلبس وهو الذي بعثه معاوية إلى اليمن فقتل بها ابني عبيد الله ( 1 ) بن العباس وصحب معاوية إلى أن مات أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله أبنا البنا أنبأنا أبو الحسين بن الآبنوسي عن أبي الحسن الدارقطني وقرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنبأنا أبو الحسن الدارقطني قال بسر بن أبي أرطأة ويقال ابن أرطأة أبو عبد الرحمن له صحبة ولم يكن له استقامة بعد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنبأنا شجاع بن علي أنبأنا أبو عبد الله بن مندة قال بسر بن أبي أرطأة وهو عمير بن عويمر بن عمران بن الحليس بن سنان بن نزار بن معيص بن عامر بن لؤي بن غالب يكنى أبا عبد الرحمن توفي بالمدينة في أيام معاوية ويقال بقي إلى خلافة عبد الملك قاله محمد بن سعد ( 2 ) كاتب ( 3 ) الواقدي عداده في أهل الشام روى عنه جنادة بن أبي أمية وأيوب ويونس ابنا ميسرة بن حلبس أنبأنا عبد الله بن محمد بن الحارث أخبرنا محمد بن منصور حدثنا محمد بن سعد كاتب الواقدي قال وبسر بن أبي أرطأة من بني عامر بن لؤي قال الواقدي وقد ولد ( 4 ) قبل وفاة النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي زكريا البخاري وحدثنا خالي أبو المعالي محمد بن يحيى القرشي حدثنا أبو الفتح نصر بن إبراهيم قال أخبرنا أبو زكريا البخاري أنبأنا عبد الغني بن سعيد الحافظ قال وبسر بن أبي أرطأة بالباء معجمة من تحتها بواحدة والسين غير معجمة له صحبة
_________
( 1 ) بالاصل " عبد الله " والمثبت عن الاستيعاب 1 / 156 هامش الاصابة
( 2 ) بالاصل : سعيد خطأ
( 3 ) زيادة لازمة
( 4 ) سقطت من الاصل وم واستدركت عن أسد الغابة 1 / 213

(10/146)


قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 1 ) وأما بسر بضم الباء وبالسين المهملة فهو بسر بن أبي أرطأة ( 2 ) بن عمرو بن عمير بن عمران بن الحليس بن سيار بن نزار بن معيص بن عامر بن لؤي أبو عبد الرحمن له صحبة ورواية وقال في باب حليس ( 3 ) أما حليس بضم الحاء وفتح اللام وسكون الياء المعجمة باثنتين من تحتها ابن أبي أرطأة عمير بن عويمر بن عمران بن حليس بن سيار ( 4 ) بن نزار بن معيص بن عامر بن لؤي له صحبة ورواية تقدم ذكره أنأنا أبو عبد الله البلخي أنبأنا أبو الحسين بن الطيوري أنبأنا أبو الحسن العتيقي أخبرنا أبو الحسن الدارقطني إجازة أنبأنا عمر بن الحسن بن مالك القاضي حدثنا الحارث بن محمد بن أبي أسامة حدثنا محمد بن سعد قال أخبرنا الواقدي قال وهم يعني أهل الشام يقولون عن بسر بن أبي أرطأة العامري أنه شهد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول لا تقطع الأيدي في الغزو وقال وبسر يوم توفي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ابن سنتين أو ثلاث هو ومروان بن الحكم سواء أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا ثابت بن بندار أخبرنا أبو العلاء الواسطي أخبرنا أبو بكر البابسيري أخبرنا الأحوص بن المفضل الغلابي حدثنا أبي قال قال الواقدي قبض النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وبسر بن أبي أرطأة ابن سنتين أو ثلاث سنة سن مروان بن الحكم وقال في موضع آخر وقد روي عنه أنه شهد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول لا تقطع الأيدي في الغزو ويقولون إن النبي توفي وهو ابن سنتين أو ثلاث أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر بن الطبري أنبأنا أبو الحسين بن الفضل أنبأنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب بن سفيان أبو يوسف قال يقول أهل المدينة لم نسمع حديث ابن مسلمة وبسر بن أبي أرطأة من النبي ( صلى الله عليه و سلم )
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 1 / 268 - 269
( 2 ) بعدها في الاكمال : وقيل ابن أرطأة
( 3 ) الاكمال 2 / 496
( 4 ) بالاصل " يسار "

(10/147)


شيئا ولا صحبة لهم وأهل الشام يقولون قد سمعوا ولهم صحبة أخبرنا أبو القاسم أيضا أنبأنا إسماعيل بن مسعدة أنبأنا حمزة بن يوسف أنبأنا أبو أحمد بن عدي قال ( 1 ) بسر بن أبي أرطأة أبو عبد الرحمن سكن الشام مشكوك في صحبته للنبي ( صلى الله عليه و سلم ) ولا أعرف له إلا هذين الحديثين يعني حديث الدعاء وحديث الأيدي في الغزو وأسانيده من أسانيد الشام ومصر ولا أرى بإسناديه هذين بأسا أخبرنا أبو محمد السلمي حدثنا أبو بكر الخطيب وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر بن اللالكائي قالا أخبرنا أبو الحسين بن الفضل أخبرنا عبد الله بن حفص حدثنا يعقوب بن سفيان ( 2 ) حدثنا ابن بكير حدثني الليث بن سعد قال وفي سنة ثلاث وعشرين غزوة بسر بن أرطأة لوبية ( 3 ) قال ثم كانت سابور ( 4 ) وغزوة بسر ودان ( 5 ) سنة ست وعشرين وفي سنة ست وأربعين غزوة بسر وشريك لأذنة ( 6 ) أخبرنا أبو محمد الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني أنبأ أبو محمد بن أبي نصر أنبأنا أبو القاسم بن أبي العقب أنبأنا أحمد بن إبراهيم بن بشير حدثنا ابن عائذ حدثنا الوليد بن مسلم عن زيد بن عطية البهراني أن معاوية شتا بسر بن أبي أرطأة بأرض الروم بالجمد سنة أربع وأربعين قال وحدثنا الوليد قال وقد أخبرني صاحب لنا يقال له أحمد بن الحسيني أنه بلغه أن معاوية بن أبي سفيان شتا بسر بن أبي أرطأة سنة إحدى وخمسين أخبرنا أبو غالب الماوردي أنبأنا محمد بن السيرافي أخبرنا أحمد بن إسحاق النهاوندي
_________
( 1 ) الكامل في الضعفاء لابن عدي 2 / 5 و 6
( 2 ) المعرفة والتاريخ 3 / 307 - 308
( 3 ) لوبية : مدينة بين الاسكندرية وبرقة ( معجم البلدان )
( 4 ) انظر معجم البلدان 3 / 168
( 5 ) ودان مدنية في جنوبي أفريقيا بينها وبين زويلة عشرة أيام من جهة أفريقيا
قال ياقوت : وكان عمر وبن العاص بعث إلى ودان بسر بن أبي أرطأة وهو محاصر لطرابلس فافتتحها في سنة 23 ( معجم البلدان )
( 6 ) انظر معجم البلدان 1 / 132 - 133

(10/148)


حدثنا أحمد بن عمران حدثنا موسى بن زكريا حدثنا خليفة بخياط قال وفيها يعني ثلاث وأربعين شتا بسر بن أبي أرطأة أرض الروم ومعه سعد ( 1 ) بن عوف الأزدي قال خليفة قال أبو عبيدة وكان على رجالة أهل دمشق بسر بن أرطأة من بني عامر بن لؤي يعني يوم صفين مع معاوية ( 2 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني بقراءته عليه حدثنا عبد العزيز الكتاني أنبأنا أبو محمد بن أبي نصر أخبرنا أبو القاسم بن أبي العقب أخبرنا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم بن بشير القرشي الدمشقي حدثنا عبد الله بن ثابت حدثنا إسماعيل بن عياش عن أبي بكر عن العلاء بن سفيان قال غزا بسر بن أبي أرطأة الروم فجعلت ساقته لا يزال يصاب منها طرف فجعل يلتمس أن يصيب الذين يلتمسون عورة ساقته فيكمن لهم الكمين فجعلت بعوثه تلك لا تصيب ولا تطفر فلما رأى ذلك تخلف في مائة من جيشه ثم جعل يتأخر حتى تخلف وحده فبينا هو يسير في بعض أودية الروم إذ رفع إلى قرية ذات جوز كثير وإذا براذية مربطة بالجوز ثلاثين برذونا والكنيسة إلى جانبهم فيها فرسان تلك البراذين الذين كانوا يعقبونه في ساقته فنزل عن فرسه فربطه مع تلك البراذين ثم مضى حتى أتى الكنيسة فدخلها ثم أغلق عليه وعليهم بابها فجعلت الروم تعجب من إغلاقه وهو وحده فما اشتغلوا إلى رماحهم حتى صرع ثلاثة وفقده أصحابه فلاموا أنفسهم فقالوا إنكم لأهل أن تجعلوا مثلا للناس إن أميركم خرج معكم فضيعتموه حتى هلك ولم يهلك منكم أحد فبينا هم يسيرون في الوادي حتى أتوا مرابط تلك البراذين فإذا فرسه مربوط معها فعرفوه وسمعوا الجلبة في الكنيسة فأتوها فإذا بابها مغلق فبلغوا طائفة من سقفها فنزلوا عليها وهو ممسك طائفة من أمعائه بيده اليسرى والسيف بيده اليمنى فلما تمكن أصحابه في الكنيسة سقط بسر مغشيا عليه فأقبلوا على من كان بقي فأسروه وقبلوا ( 3 ) فأقبلت عليهم الأسارى فقالوا نشهدكم ( 4 ) الله من هذا الذي دخل علينا
_________
( 1 ) كذا ولم يذكر خليفة معه أحدا سنة 43 ، وفي خليفة حوادث سنة 52 ص 218 شتى بسر بن أرطأة بأرض الروم ومعه سفيان بن عوف الازدي
( 2 ) تاريخ خليفة ص 195 حوادث سنة 37
( 3 ) أي قبلوا ( اللسان )
( 4 ) في المختصر : ننشدكم الله

(10/149)


قالوا بسر بن أبي أرطأة قالوا ما ولدت النساء مثله فعمدوا إلى معاه فردوه في جوفه ولم يخرق منه شئ ثم عصبوه بعمائمهم وحملوه على شقه الذي ليست به جراح حتى أتوا به العسكر فخاطوه فسلم وعوفي أنبأنا أبو محمد الأكفاني أخبرنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنبأنا أبو محمد بن أبي نصر أخبرنا أبو علي الحسن بن حبيب الحصائري ( 1 ) حدثنا يزيد بن عبد الصمد حدثنا أبو مسهر حدثنا خالد بن يزيد بن صالح حدثنا أيو ب بن ميسرة بن حلبس قال كان بسر بن أرطأة على شاتية بأرض الروم قال فوافق يوم الأضحى فالتمسوا الضحايا فلم يجدوها فقام في الناس يوم الأضحى فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أيها الناس إنا قد التمسنا الضحايا اليوم والتمسوها فلم نقدر منها على شئ قال وكانت معه نجيبة لم تشرب لبنها لقوح ولم نجد شيئا نضحي به إلا هذه النجيبة فأنا مضح بها عني وعنكم فإن الإمام أب ووالد ثم قام فنحرها ثم قال اللهم تقبل ( 2 ) من بسر ومن يليه ثم قسموا لحمها بين الأجناد حتى صار له منها جزء من الأجزاء مع الناس أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني قراءة حدثنا عبد العزيز الكتاني أنبأنا أبو محمد بن أبي نصر أنبأنا أبو القاسم بن أبي العقب أخبرنا أحمد بن إبراهيم بن بشير نا ( 3 ) ابن عائذ أنبأنا إسماعيل بن عياش عن ( 4 ) ضمضم بن زرعة عن شريح بن عبيد أن بسر بن أبي أرطأة قال والله ما عزمت على قوم قط عزيمة إلا استغفرت لهم حينئذ ثم قلت اللهم لا حرج عليهم قرأت على أبي محمد السلمي أنبأنا أبو نصر محمد بن أحمد بن عبد الرحمن بن الحسين بن علي قالا أنبأنا علي بن يعقوب أخبرنا أبو عبد الملك حدثنا ابن عائذ قال الوليد حدثنا ابن لهيعة والليث بن يزيد بن أبي حبيب قال كتب عمر بن الخطاب
_________
( 1 ) إعجامها مضطرب بالاصل والصواب ما أثبت الحصائري انظر ترجمته في سبر أعلام النبلاء 15 / 383
( 2 ) زيادة عن م
( 3 ) زيادة لازمة سقطت من الاصل عن م
( 4 ) بالاصل " بن " خطأ انظر ترجمة إسماعيل بن عياش بن سليم أبو عتبة الحمصي العنسي في سير الاعلام 8 / 312

(10/150)


إلى عمرو ( 1 ) بن العاص أن أفرض لمن شهد بيعة الحديبية أو قال بيعة الرضوان مئتي ( 2 ) دينارا وأتمها لنفسك لأمرتك قال ابن لهيعة عن يزيد وأتمها لخارجة بن حذافة لضيافته ولبسر بن أبي أرطأة لشجاعته أنبأنا أبو علي بن نبهان ثم أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا أبو طاهر أحمد بن الحسين الباقلاني قالا أخبرنا أبو علي بن شاذان أخبرنا عبد الله بن إسحاق بن إبراهيم البغوي قال وأنبأنا طراد بن محمد أخبرنا أحمد بن علي بن الحسين بن الهاد أخبرنا حامد بن محمد بن عبد الله الرفا قالا أخبرنا علي بن عبد العزيز حدثنا أبو عبيد حدثنا سعيد بن أبي مريم عن ابن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب أن عمر جعل عمرو بن العاص في مائتين لأنه أمير وعمر بن وهب الجمحي في مائتين لأنه يصبر على الصيف وبسر بن أبي أرطأة في مائتين لأنه صاحب سيف وقال رب فتح قد فتحه الله على يديه وقال أبو عبيد مائتين في السنة أخبرنا أبو الحسن بن محمد بن أحمد بن عبد الله أنبأنا أبو منصور محمد بن الحسن النهاوندي حدثنا أحمد بن الحسين النهاوندي أخبرنا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري حدثنا سعيد بن يحيى عن زياد عن ابن إسحاق قال بعث معاوية بسر بن أبي أرطأة سنة سبع وثلاثين فقدم المدينة فبايع ثم انطلب الى مكة واليمن فقتل عبد الرحمن وقثم ابني عبيد الله بن عباس أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنبأنا أبو طاهر بن محمود أخبرنا أبو بكر بن المقرئ أخبرنا أبو الطيب محمد بن جعفر حدثنا عبيد الله بن سعد الزهري قال قال أبي سعد بن إبراهيم وبعث معاوية بسر بن أبي أرطأة من بني سعد بن معيص تلك السنة يعني سنة تسع وثلاثين فقدم المدينة ليبلغ الناس فأحرق دار زرارة بن حيرون أخي بني عمرو بن عوف بالسوق ودار رفاعة بن رافع ودار عبد الله بن سعد من بني عبد الأشهل ثم استمر إلى مكة واليمن فقتل عبد الرحمن بن عبيد الله وعمرو بن أم أراكة الثقفي
_________
( 1 ) بالاصل " عمر "
( 2 ) بالاصل " مايتين " والصواب ما أثبت

(10/151)


أخبرنا أبو بكر الأنصاري أخبرنا أبو محمد الجوهري أخبرنا أبو عمر ( 1 ) بن حيوية أخبرنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن الفهم حدثنا محمد بن سعد أنبأنا محمد بن عمر حدثني داود بن جبيرة عن عطاء بن أبي مروان قال بعث معاوية بسر بن أرطأة إلى المدينة ومكة واليمن يستعرض الناس فيقتل من كان في طاعة علي بن أبي طالب فأقام بالمدينة شهرا فما قيل له في أحد إن هذا ممن أعان على عثمان إلا قتله وقتل قوما من بني كعب على مالهم فيما بين مكة والمدينة وألقاهم في البئر ومضى إلى اليمن وكان عبيد الله ( 2 ) بن العباس بن عبد المطلب واليا عليها لعلي بن أبي طالب فقتل بسر ( 3 ) ابنيه عبد الرحمن وقثما ابني عبيد ( 2 ) الله بن العباس وقتل عمرو بن أم أراكة الثقفي وقتل من همدان بالجوف ممن كان مع علي بصفين قتل أكثر من مائتين وقتل من الأبناء كثيرا وذلك كله بعد قتل علي بن أبي طالب وبقي إلى خلافة عبد الملك بن مروان كتب إلي أبو محمد حمزة بن العباس العلوي وأبو الفضل أحمد بن محمد بن الحسن وحدثني أبو بكر اللفتواني عنهما قالا أخبرنا أبو بكر الباطرقاني أخبرنا أبو عبد الله بن مندة عن أبيه ( 4 ) عبد الله أنبأنا أبو سعيد بن يونس حدثنا أسامة بن أحمد بن أسامة التجيبي حدثنا أحمد بن يحيى بن الوزير حدثنا عبد الحميد بن الوليد حدثني الهيثم بن عدي عن عبد الله بن عياش عن الشعبي أن معاوية بن أبي سفيان أرسل بسر بن أبي أرطأة القرشي العامري في جيش من الشام فسار حتى قدم المدينة وعليها يومئذ أبو أيوب خالد بن زيد الأنصاري صاحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فهرب منه أبو أيوب إلى علي بالكوفة فصعد بسر منبر المدينة ولم يقاتله بها أحد فجعل ينادي يا دينار يا زريق يا نجار شيخ سمح عهدته ها هنا بالأمس يعني عثمان رضي الله عنه وجعل يقول يا أهل المدينة والله لولا ما عهد إلي أمير المؤمنين ما تركت بها محتلما إلا قتلته وبايع أهل المدينة لمعاوية وأرسل إلى بني سلمة فقال لا والله ما لكم عندي
_________
( 1 ) بالاصل " أبو عمرو " خطأ والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير الاعلام 16 / 409
( 2 ) بالاصل : " عبد الله " خطأ والصواب ما أثبت انظر الاستيعاب 1 / 155
( 3 ) بالاصل : " بشير " خطأ
( 4 ) كذا بالاصل وثمة سقط في السند وفي م : عن أبيه أبي عبد الله أو أن قوله " عن أبيه عبد الله " مقحم وهو الظاهر

(10/152)


من أمان ولا مبايعة حتى تأتوني بجابر بن عبد الله صاحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فخرج جابر بن عبد الله حتى دخل على أم سلمة خفيا فقال لها يا أمه إني خشيت على ديني وهذه بيعة ضلالة فقالت له أرى أن تبايع فقد أمرت ابني عمر بن أبي سلمة أن يبايع فخرج جابر بن عبد الله فبايبسر بن أبي أرطأة لمعاوية وهدم بسر دورا كثيرا ( 1 ) بالمدينة ثم خرج حتى أتى مكة فخافه أبو موسى الأشعري وهو يومئذ بمكة فتنحى عنه فبلغ ذلك بسرا فقال ما كنت لأوذي أبا موسى ما أعرفني بحقه وفضله ثم مشى إلى اليمن وعليها يومئذ عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب عاملا لعلي بن أبي طالب فلما بلغ عبيد الله أن بسرا قد توجه إليه هرب إلى علي واستخلف عبد الله بن عبد المدان المرادي وكانت عائشة بنت عبد الله بن عبد المدان قد ولدت من عبيد الله غلامين من أحسن صبيان الناس وأرضاه وأنظفه فذبحهما ذبحا وكنت أمهما قد هامت بهما وكادت تخالط في عقلها وكانت تنشدهما في الموسم في كل عام تقول ( 2 ) * ها من أحس بنيي اللذين هما * كالدرتين تجلا ( 3 ) عنهما الصدف ها من أحس بابني اللذين هما * سمعي وقلبي فقلبي اليوم مختطف ( 4 ) ها من أحس بابني اللذين هما * مخ العظام فمخي اليوم مزدهف حدثت ( 5 ) بسرا وما صدقت ما زعموا ( 6 ) * من قولهم ومن الإفك الذي وصفوا ( 7 ) أنحى على روحي ابني مرهفة * مشحوذة وكذاك الإثم يعترف ( 8 ) من ذا لوالهة حرى مفجعة * على صبيين ضلا إذ غدا السلف ( 9 )
_________
( 1 ) كذا
( 2 ) الابيات في الاستيعاب 1 / 156 هامش الاصابة تاريخ ابن الاثير حوادث سنة 40 والكامل للمبرد 3 / 1387 الاغاني 15 / 45 والتغازي والمرائي ص 70 وشرح نهج البلاغة 1 / 402
( 3 ) في الكامل والمرائي : تشظي
( 4 ) في الاستيعاب : " الصدفا - مختطفا "
( 5 ) الكامل والتغازي : نثبت
( 6 ) التغازي : ذكروا
( 7 ) الكامل والتغازي والاستيعاب : اقترفوا
( 8 ) البيت في التغازي : أنحى على ودجي شبلي مرهفة * بغيا كذا عظيم البغي يقترف ( 9 ) في الكامل : من دل
غابا إذ مضى السلف
وسقط البيت من الاستيعاب والغازي والمرائي

(10/153)


قال فلما بلغ عليا رضي الله عنه مسير بسر وما صنع بعث في عقب بسر بعد منصرفه من الشام جارية بن قدامة السعدي فجعل لا يلقى أحدا خلع عليا إلا قتله وأحرق حتى انتهى إلى اليمن فلذلك سمت العرب جارية بن قدامة محرقا قال أبو سعيد بن يونس ويقال إن أم عبد الرحمن وقثم ابني عبيد الله بن العباس جويرية بنت قارظ الكنانية وكان عبيد الله بن العباس ( 1 ) قد جعل ابنيه هذين عبد الرحمن وقثم عند رجل من بني كنانة وكانا صغيرين فلما انتهى بسر إلى بني كنانة بعث إليهما ليقتلهما فلما رأى ذلك الكناني ( 2 ) دخل بيته أخذ السيف ثم خرج ينشد عليهم بسيفه حاسرا وهو يقول * الليث من يمنع حافات الدار * ولا يزال مصانا دون الدار ( 3 ) ألا فتى أزوع غير غدار فقال له بسر ثكلتك أمك والله ما أردنا قتلك فلما عرضت نفسك للقتل فقال أقتل دون جاري فعسى أعذر عند الله وعند الناس فضرب بسيفه حتى قتل وقدم بسر الغلامين فذبحهما ذبحا فخرجت نسوة من بني كنانة فقالت منهن ( 4 ) قائلة مهيم يا هذا هذا الرجال قتلت فعلام تقتل الولدان والله ما كانوا يقتلون في جاهلية ولا إسلام والله إن سلطانا لا يقوم إلا بقتل الضرع ( 5 ) الصغير والمدره الكبير وبرفع الرحمة وعقوق الأرحام لسلطان سوء فقال لها بسر والله لهممت أن أضع فيكن السيف فقالت له تالله إنها لأخت التي صنعت وما أنا لها منك بآمنة ثم قالت للنساء واللاتي حولها ويحكن تفرقن فقالت جويرية أم الغلامين امرأة عبيد الله بن العباس تبكيهما وذكرت هذه الأبيات بعينها أو نحوها وقال هشام الكلبي من قال إن أمهما عائشة بنت عبد الله بن عبد المدان بن
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن مختصر ابن منظور 5 / 186 ومطبوعة ابن عساكر المجلدة العاشرة ص 12 وانظر الاغاني 15 / 266 ومروج الذهب 3 / 21
( 2 ) بالاصل " الكتاب " والمثبت عن مختصر ابن منظور ومطبوعة المجلدة العاشرة
( 3 ) في الكامل لابن الاثير 2 / 431 مصلتا دون الجار
( 4 ) بالاصل " منهم "
( 5 ) الضرع محركة الصغير من كل شئ والمدرة : زعيم القوم

(10/154)


الديان فقد أخطأ لم تلد له عائشة الحارثية إلا ابنه العباس وابنته ( 1 ) العالية أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة حدثنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا محمد بن هبة الله بن الحسن قالا أخبرنا محمد بن الحسين القطان أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب بن سفيان حدثنا العباس بن الوليد بن الصبح حدثنا مروان بن محمد حدثنا ابن لهيعة حدثني واهب بن عبد الله المعافري قال قدمت المدينة فأتيت منزل زينب بنت فاطمة بنت علي لأسلم عليها فدخلت ( 2 ) عليها الدار فإذا عندها جماعة عظيمة وإذا هي جالسة مشفرة وإذا امرأة ليست بالجليلة ولم تطعن في السن فاحتملتني الحمية والعفة لها فقلت سبحان الله قدرك قدرك وموضعك موصعك وأنت تجليسن للناس كما أرى مسفرة فقالت إن لي قصة قال قلت وما تلك القصة فقالت لما كان أيام الحرة وفد أهل الشام المدينة وفعلوا فيها ما فعلوا وكان لي يومئذ ابن قد ناهز الاحتلام قالت قالت فلم أشعر به يوما وأنا جالسة في منزلي إلا وهو يسعى وبسر بن أبي أرطأة يسعى خلفه حتى دخل علي فألقى نفسه علي وهو يبكي يكاد البكاء أن يفلق كبده فقال لي بسرادفعيه إلي فأنا خير له قالت فقلت له اذهب مع عمك قالت فقال لا والله لا أذهب معه يا أمه هو والله قاتلي قالت فقلت أترى عمك يقتلك لا اذهب معه قالت فقال لا والله يا أمه لا أذهب معه هو والله قاتلي قالت وهو يبكي يكاد البكاء أن يفلق كبده قالت فلم أزل أرفق به وأسكنه حتى سكن قالت ثم قال لي بسر ادفعيه إلي فأنا خير له قالت فقلت اذهب مع عمك قالت فقام فذهب معه قالت فلما خرج من باب الدار قال للغلام امش بين يدي قالت وإذا بسر قد اشتمل على السيف فيما بينه وبين ثيابه قالت فلما ظهر إلى السكة رفع بسر ثيابه على عاتقه وشهر السيف عليه من خلفه ثم علا به من خلفه فلم يزل يضرب به حتى برد قالت فجاءتني الصيحة أدركي ابنك قد قطع قالت أتعثر في ثيابي ما معي عقلي قالت فإذا جماعة قد أطافوا به فإذا هو قتيل قد قطع فقمت قالت فألقيت نفسي عليه قالت وأمرت به يحمل قالت فجعلت على نفسي من يومئذ لله أن لا أستتر من أحد لأن بسرا هو أول
_________
( 1 ) رسمها غير واضح بالاصل والصواب ما أثبت عن م
( 2 ) بالاصل : " قد دخلت " خطأ

(10/155)


من هتك ستري وأخرجني للناس فالله حسيبه أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنبأنا أبو صالح المؤذن أخبرنا أبو الحسن بن السقا قال حدثنا أبو العباس الأصم حدثنا عباس بن محمد الدوري قال سمعت يحيى بن معين يقول وأهل المدينة ينكرون أن يكون بسر بن أبي أرطأة سمع من النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وأهل الشام يروون عنه عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وسمعت يحيى يقول بسر ابن أبي أرطأة رجل سوء أنبأنا أبو المظفر القشيري وغيره عن أبي سعيد محمد بن علي بن محمد الخشاب أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي قال قال لنا أبو الحسن الدارقطني بسر بن أرطأة له صحبة ولم يكن له استقامة بعد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ويقال له بسر بن أبي أرطأة ( 1 ) وهو الذي قتل طفلين لعبيد الله بن عباس بن عبد المطلب باليمن في خلافة معاوية وهما عبد الرحمن وقثم ابنا عبيد الله بن العباس حكى المسعودي في مروج الذهب أن عليا دعا على بسر أن يذهب عقله لما بلغه قتله ابني عبيد الله بن العباس وأنه خرف ومات في أيام الوليد بن عبد الملك سنة 86 ( 2 )
_________
( 1 ) إلى هنا تنتهي بالاصل ترجمة بسر بن أبي أرطأة وتتداخل بترجمة بسر بن عبيد الله الحضرمي الشامي ويبدو أن هناك نقصا لم يتنبه له النساخ فجاءت ترجمته غير منفصلة عن التي فبلها
فعمدنا إلى استدراكين فيما يتعلق بترجمة بسر بن أبي أرطأة الاول منقول عن تهذيب التهذيب 2751 والثاني عن المجلدة العاشرة ص 14 و 15
( 2 ) ما بين معكوفتين زيادة استدركت عن تهذيب التهذيب 1 / 275 لمزيد من الايضاح
وقد ورد هنا في م ومطبوعة ابن عساكر المجلدة 10 ص 14 و 15 تتمة ترجمة بسر بن أبي أرطأة لم نلحقها بالمتن بل آثرنا أن نثبتها في الحاشية : وقال يحيى بن معين : بسر بن أبي أطأة رجل سوء
أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا محمد بن علي السيرافي أنا أحمد بن إسحاق النهاوندي أنا أحمد بن عمران نا موسى بن زكريا
نا خليفة بن خياط قال : ومات في خلافة عبد الملك بسر بن أبي أطأة من بني عامر بن لؤي روى عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم وقال في موضع آخر : وفي ولاية عبد الملك مات بسربن أرطأة وعمر بن أبي سلمة وكلاهما من أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم
( قرأة على أبي عبد الله يحيى بن البناء عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنبأ محمد بن القاسم بن جعفر نا ابن أبي خيثمة قال : وأخبرني أبو محمد صاحب لي من بني تميم ثقة قال : قال أبو مسهر : ومات بسر بن أبي أرطأة بدمشق

(10/156)


( 1 ) [ 873 - بسر بن عبيدالله الحضرمي روى عن واثلة بن الأسقع وسنان بن غرفة ( 2 ) وكانت له صحبة وأبي إدريس الخولاني ويزيد بن الأصم ويزيد بن خمير وعبد الله بن معانق الأشعري روى عنه عبد الرحمن ويزيد ابنا جابر وعبد الله بن العلاء بن زبر وزيد بن واقد والوليد بن سليمان بن أبي السائب ومروان بن جناح وعطية بن قيس وثور بن يزيد أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن أحمد بن عمر بن الطبر أنبأ أبو طالب محمد بن علي بن الفتح العشاري ( 3 ) نا أبو الحسين محمد بن أحمد بن سمعون إملاء نا أبو بكر أحمد بن سليمان بن زبان الكندي نا هشام بن عمار نا صدقة بن خالد نا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال سمعت بسر بن عبيد الله قال سمعت أبا إدريس الخولاني يقول حدثني النواس بن سمعان الكلابي قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ما من قلب إلا بين إصبعين من أصابع الرحمن عز و جل إن شاء أقامه وإن شاء أزاغه وكان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك قال والميزان بيد الرحمن عز و جل يرفع أقواما ويضع آخرين إلى يوم القيامة أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنبأ أبو ( 4 ) سعد الجنزرودي أنبأ أبو طاهر محمد بن الفضل بن محمد أنا جدي أبو بكر ثنا بندار نا عبد الرحمن يعني ابن مهدي نا عبد الله يعني ابن المبارك عن عبد الرحمن بن يزيد حدثني بسر بن عبيد الله قال سمعت أبا إدريس الخولاني قال سمعت واثلة بن الأسقع يقول سمعت أبا مرثد الغنوي يقول سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول
_________
( 1 ) من هنا نقص بالاصل وما بين معكوفتين استدرك عن م وانظر المطبوعة المجلدة العاشرة ص 15 - 16
( 2 ) ضبطت عن تبصير المنتبه / 942 وقيل فيه : بالعين المهملة انظر ما لوحظه ما لو حظه ابن حجر في التبصير
( 3 ) ضبطت عن الانساب
( 4 ) في المطبوعة المجلدة العاشرة : " أبو بكر سعد " خطأ والمثبت قياسا إلى سند مماثل وانظر معجم البلدان " جنزروذ "

(10/157)


ح وأخبرنا أبو العز بن كادش أنبأ أبو محمد الجوهري أنبأ أبو الحسن بن المظفر نا محمد بن محمد الباغندي نا علي بن المديني نا عبد الرحمن بن مهدي نا عبد الله بن المبارك نا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر حدثني بسر بن عبيد الله قال سمعت أبا إدريس الخولاني يقول سمعت واثلة بن الأسقع ( 1 ) يقول سمعت أبا مرثد الغنوي يقول سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول لا تجلسوا على القبور ولا تصلوا إليها أخبرنا عاليا أبو المظفر بن القشيري أنبأنا أبو سعد الجنزرودي أخبرنا أبو عمرو بن حمدان وأخبرتنا أم المجتبى فاطمة بنت ناصر قالت أنبأنا إبراهيم بن منصور أخبرنا أبو بكر بن المقرئ قالا أخبرنا أبو يعلى الموصلي حدثنا العباس بن الوليد النرسي ( 2 ) حدثنا عبد الله بن المبارك حدثني عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال سمعت بسر بن عبيد الله عن أبي إدريس الخولاني عن واثلة بن الأسقع عن أبي مرثد الغنوي قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول لا تجلسوا على القبور ولا تصلوا إليها كذا يقول ابن المبارك ووهم فيه فإن بسرا سمعه من واثلة نفسه ليس فيه أبو إدريس كذلك رواه عن ابن جابر الوليد بن مسلم والوليد بن يزيد وبسر بن بكير وبكر بن يزيد الطويل فأما حديث الوليد بن مسلم وأخبرناه أبو القاسم بن الحصين أخبرنا أبو علي بن المذهب أخبرنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد ( 3 ) حدثني أبي حدثنا الوليد بن مسلم قال سمعت ابن جابر يقول حدثني بسر بن عبيد الله الحضرمي أنه سمع واثلة بن الأسقع صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول حدثني أبو مرثد الغنوي سمع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ( 4 ) " لا تصلوا على القبور ولا تجلسوا عليها
_________
( 1 ) إلى هنا ينتهي النقص وما أضيف عن م والمجلدة العاشرة المطبوعة وانظر مختصر ابن منظور 5 / 188 - 189 وتهذيب التهذيب 1 / 276
( 2 ) في المطبوعة المجلدة العاشرة ص 16 " الرسي " خطأ وانظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 11 / 27 ( 11 )
( 3 ) مسند الامام أحمد 4 / 135
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاستدرك عن مسند أحمد

(10/158)


وحدثناه أبو عبد الله يحيى بن البنا لفظا وأبو القاسم بن السمرقندي والمبارك بن أحمد بن علي بن القصار قراءة قالوا أخبرنا أبو الحسين بن النقور أنبأنا أبو الحسين محمد بن عبد الله بن أخي ميمي وأخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو الحسين بن النقور أنبأنا عيسى بن علي أخبرنا عبد الله بن محمد حدثنا داود بن رشيد حدثنا الوليد بن مسلم ح وأخبرنا أبو العز بن كادش أخبرنا أبو محمد الجوهري أخبرنا أبو الحسين بن المظفر حدثنا محمد بن محمد الباغندي أخبرنا علي بن المديني حدثنا الوليد بن مسلم قال سمعت عبد الرحمن بن يزيد بن جابر وفي حديث داود بن رشيد عن أبي جابر قال حدثني بسر بن عبيد الله ( 1 ) زاد ابن المديني الحضرمي قالوا قال سمعت واثلة زاد داود بن الأسقع في هذه المقبرة وقال يقول سمعت أبا مرثد الغنوي قال داود صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول لا تجلسوا على القبور ولا تصلوا عليها ( 2 ) وأخبرناه أبو المظفر القشيري وأبو القاسم الشحامي قالا أخبرنا أبو عثمان البحيري ( 3 ) أخبرنا زاهر بن أحمد حدثنا وقال الشحامي أخبرنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن إسحاق الغزي حدثنا علي بن حجر حدثنا الوليد بن مسلم عن أبي ( 4 ) جابر عن بسر بن عبيد الله عن واثلة بن الأسقع عن أبي مرثد الغنوي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا تصلوا إلى القبور ولا تجلسوا عليها أخبرناه أبو القاسم الشحامي أخبرنا أبو سعد الجنزرودي أخبرنا أبو طاهر بن خزيمة حدثنا جدي أبو بكر حدثنا الحسين بن حريث حدثنا الوليد بن مسلم قال سمعت عبد الرحمن بن يزيد ( 5 ) بن جابر يقول حدثني بسر بن عبيد الله أنه سمع واثلة بن
_________
( 1 ) بالاصل : " عبد الله " خطأ
( 2 ) في المطبوعة : إليها
( 3 ) بالاصل " البحري " خطأ وفي م : البختري والصواب ما أثبت انظر الانساب ( البحيري )
( 4 ) كذا بالاصل وفي م والمطبوعة : " ابن جابر " وقد مر " ابن " في رواية سابقة
( 5 ) بالاصل وم : " زيد " خطأ

(10/159)


الأسقع الليثي يقول سمعت أبا مرثد الغنوي يقول سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فذكر مثله وأما حديث الوليد بن مزيد فأخبرناه أبو سعد بن البغدادي أنبأنا إبراهيم بن محمد بن إبراهيم أنبأ إبراهيم بن عبد الله أنبأنا أبو بكر النيسابوري حدثنا العباس بن الوليد أخبرني أبي حدثنا ابن جابر قال حدثني بسر بن عبيد الله عن واثلة بن الأسقع حدثني أبو مرثد الغنوي قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول لا تجلسوا على القبور ولا تصلوا إليها وأخبرناه أبو شجاع ناصر بن محمد بن أحمد حدثنا علي بن أحمد بن محمد المديني إملاء أخبرنا أبو صادق محمد بن أحمد بن شاذان الصيدلاني حدثنا أبو العباس الأصم حدثنا العباس بن الوليد أخبرنا أبي فذكره وأما حديث بسر ( 1 ) فأخبرناه أبو القاسم علي بن إبراهيم حدثنا أبو بكر الخطيب أخبرنا علي بن محمد بن عبد الله بن بشران المعدل أنبأ علي بن محمد بن أحمد المصري حدثنا سليمان بن شعيب حدثنا بشر ( 1 ) بن بكر حدثنا ابن جابر عن بسر بن عبيد الله قال سمعت واثلة بن الأسقع صاحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقول سمعت أبا مرثد الغنوي يقول سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا تجلسوا على القبر ولا تصلوا إليها وأما حديث بكر بن يزيد فأخبرناه أبو العز بن كادش أخبرنا أبو محمد الجوهري أخبرنا أبو الحسين بن المظفر حدثنا محمد بن محمد الباغندي حدثنا علي بن المديني حدثنا بكر بن يزيد بن خاص ( 2 ) عن بسر بن عبيد الله عن واثلة بن الأسقع قال حدثني أبو مرثد الغنوي أنه سمرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول لا تجلسوا على القبور ولا تصلوا عليها
_________
( 1 ) بالاصل : " بسر " وهو بشر بن بكر وقد تقدم قريبا
( 2 ) كذا بالاصل وفي المطبوعة المجلدة العاشرة ص 18 : نا بكر بن يزيد بن الطويل نا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن بسر بن عبيد الله
وفي م كالاصل

(10/160)


أنبأنا أبو المظفر بن القشيري وغيره عن أبي الوليد الحسن محمد بن علي أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن طلحة بن إبراهيم حدثنا أحمد بن عبد الله بن القاسم حدثنا إبراهيم بن عبد الوهاب الأنداري أنبأنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل وأبو ( 1 ) الفضل ( 2 ) محمد بن ناصر بن علي الحافظان قالا أخبرنا أبو الحسين المبارك بن عبد الجبار أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن عمر الرملي أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الملك بن محمد بن الدقاق اخبرنا أبو حفص عمر بن محمد ( 3 ) الجوهري قالا حدثنا أبو بكر أحمد بن هانئ الأثرم سمعت أحمد بن ( 4 ) محمد بن حنبل وذكر حديث أبي مرثد الغنوي عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) لا تصلوا إلى القبور فقال إسناد جيد قلت له ابن المبارك يدخل فيه أبا إدريس فقال نعم وقال غيره عن بسر بن عبيد الله قال سمعت واثلة فقال الهيثم بن خارجة ما صنع ابن المبارك شيئا هذا صدقة والوليد وذكر ثالثا عن بسر بن عبيد الله ليس فيه أبا إدريس أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز بن أحمد أنبأنا تمام بن محمد أخبرنا أبو عبد الله جعفر بن محمد بن جعفر حدثنا أبو زرعة قال في الطبقة الرابعة بسر بن عبيد الله أخبرنا أبو غالب بن البنا أخبرنا أبو الحسين بن الآبنوسي أخبرنا عبد الله بن عتاب بن محمد أخبرنا أحمد بن عمير إجازة وأخبرنا أبو القاسم بن الآبنوسي أنبأنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنبأنا أبو الحسن الربعي أخبرنا عبد الوهاب الكلابي أخبرنا أحمد بن عمير قراءة قال سمعت أبا الحسن بن سميع في الطبقة الرابعة يقول بسر بن عبيد الله ( 5 ) الحضرمي
_________
( 1 ) بالاصل " أبو " بدون واو والصواب ما أثبت انظر الحاشية التالية
( 2 ) غير واضحة بالاصل والصواب ما أثبت " أبو الفضل " ترجمته في سير أعلام النبلاء 20 / 265 وانظر فهارس شيوخ ابن عساكر المجلدة 7 ص 435 و 436
( 3 ) في المطبوعة المجلدة العاشرة ص 18 : إبراهيم
( 4 ) ما بين معكوفتين زيادة عن م
( 5 ) بالاصل : عبد الله

(10/161)


دمشقي داره داخل باب الحديد ( 1 ) أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل محمد بن ناصر أنبأنا أحمد بن الحسين بن خيرون وأبو الحسين بن الطيوري ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أخبرنا أبو أحمد الغندجاني زاد ابن خيرون ومحمد بن الحسن الأصبهاني قالا أنبأنا أحمد بن عبدان أنبأنا محمد بن سهل أنبأنا محمد بن إسماعيل قال ( 2 ) بسر بن عبيد الله الحضرمي الشامي سمع أبا إدريس سمع منه عبد الرحمن بن يزيد بن جابر أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أخبرنا أبو صادق محمد بن أحمد أخبرنا محمد بن أحمد بن محمد بن زنجويه أنبأنا أبو أحمد العسكري قال وأما بسر الباء مضمومة تحتها نقطة والسين غير معجمة فمنهم بسر بن عبيد الله الحضرمي روى عن واثلة بن الأسقع وأبي إدريس الخولاني روى عنه عبد الرحمن بن يزيد بن جابر وزيد بن واقد أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنبأنا أبو الحسين بن الآبنوسي عن أبي الحسن الدارقطني وقرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح عبد الكريم بن محمد بن أحمد المحاملي أخبرنا أبو الحسن الدارقطني في باب بسر بالسين المهملة بسر بن عبيد الله الحضرمي شامي روى عن عمرو بن عبسة ( 3 ) وأبي إدريس روى عنه عبد الرحمن ويزيد ابنا يزيد بن جابر أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا أبو الفضل محمد بن طاهر المقدسي أخبرنا مسعود بن ناصر السجزي ( 4 ) أخبرنا عبد الملك بن الحسين بن سياووش أخبرنا أحمد بن محمد بن الحسين الكلاباذي قال بسر بن عبيد الله الحضرمي
_________
( 1 ) أحد أبواب دمشق يقع على ضفة نهر عقربا في زاوية القلعة الغربية الشمالية ( انظر حاشية 1 المطبوعة 10 / 19 )
( 2 ) التاريخ الكبير 1 / قسم 2 / 124
( 3 ) بالاصل " عمر بن عابسة " خطأ والصواب ما أثبت وقد تقدم وانظر تهذيب التهذيب 1 / 276
( 4 ) بالاصل : السنجري خطأ والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 18 / 532

(10/162)


الشامي سمع أبا إدريس الخولاني روى عنه عبد الرحمن بن يزيد بن جابر وعبد الله بن العلاء بن زبر وزيد بن واقد في تفسير الأعراف والفتن ومناقب أبي بكر قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 1 ) وأما بسر بضم الباء وبالسين المهملة فهو بسر بن عبيد الله الحضرمي شامي حدث عن عمرو بن عبسة وأبي إدريس روى عنه عبد الرحمن ويزيد ابنا يزيد بن ( 2 ) جابر أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز بن أحمد أنبأنا أبو محمد بن أبي نصر أنبأنا أبو الميمون بن راشد حدثنا أبو زرعة ( 3 ) حدثني محمود بن خالد قال سمعت مروان بن محمد يقول بسر بن عبيد الله من كبار أهل المسجد ثقة من أهل العلم قال وحدثنا أبو زرعة ( 3 ) حدثني معن بن الوليد بن هشام الغساني قال سمعت أبا مسهر يقول أحفظ أصحاب أبي إدريس عنه بسر بن عبيد الله أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أخبرنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار قالا أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن جعفر وأبو نصر محمد بن الحسن قالا أخبرنا الوليد بن بكر حدثنا علي بن أحمد بن زكريا حدثنا صالح بن أحمد حدثني أبي أحمد قال ( 4 ) بسر بن عبيد الله الحضرمي شامي ثقة أخبرنا أبو السعادات أحمد ( 5 ) بن أحمد المتوكلي أنبأنا أبو بكر الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أخبرنا محمد بن هبة الله قال أخبرنا أبو الحسين بن الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب بن سفيان حدثنا حيوية بن شريح
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 1 / 269
( 2 ) الزيادة عن الاكمال
( 3 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 345
( 4 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 79 ووقع فيه : " عبد الله " تحريف
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وم استدرك عن المطبوعة المجلدة العاشرة ص 21
( 6 ) بالاصل " القاسم " خطأ والصواب ما أثبت قياسا إلى سند مماثل

(10/163)


وأخبرنا خالي القاضي ( 1 ) أبو المعالي محمد بن يحيى بن علي القرشي أنبأنا علي بن الحسين ( 2 ) الخلعي أخبرنا الخطيب بن عبد الله حدثنا أبي حدثنا جعفر بن محمد الفريابي حدثنا أحمد بن أبي الحواري قالا حدثنا الوليد بن مسلم عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن بسر بن عبيد الله الحضرمي قال إني كنت لأركب إلى المصر من الأمصار في الحديث الواحد أخبرنا أبو سهل بن سعدويه أنا أبو الفضل محمد بن الفضل بن محمد الخولاني ( 3 ) أنبأنا أبو بكر بن مردويه حدثنا إسحاق بن أحمد بن علي حدثنا إبراهيم بن يوسف بن خالد حدثنا أحمد بن أبي الحواري حدثنا الوليد بن مسلم عن ابن ( 4 ) جابر عن بسر بن عبيد الله قال إني كنت لأركب إلى البلدة من البلدان في الحديث الواحد لأسمعه أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني أنبأنا أبو محمد بن أبي نصر أنبأنا أبو الميمون بن راشد أنبأنا ( 5 ) أبو زرعة ( 6 ) : حدثنا أحمد بن أبي الحواري حدثنا الوليد بن مسلم عن ابن جابر قال قال بسر بن عبيد الله إن كان ليبلغني الحديث في المصر فأرحل ( 7 ) فيه مسيرة أيام أخبرنا أبو الفضل محمد بن إسماعيل الفضلي وأبو المحاسن أسعد بن علي بن الموفق وأبو بكر أحمد بن يحيى بن الحسين وأبو الوقت عبد الأول بن عيسى قالوا أنبأنا أبو الحسين ( 8 ) بن محمد الداوودي أخبرنا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن حمويه أنبأنا عيسى بن عمر بن العباس أنبأنا عبد الله بن عبد الرحمن بن بهرام
_________
( 1 ) بالاصل " القاسم " خطأ والصواب ما أثبت قياسا إلى سند مماثل
( 2 ) كذا وانظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 19 / 74 وفيها : علي بن الحسن بن الحسين بن محمد الخلعي أبو الحسن
والخلعي ضبطت عن الانساب والتبصير
( 3 ) كذا وفي المطبوعة : الحلاوي
( 4 ) بالاصل " أبي "
( 5 ) زيادة لازمة
( 6 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 344
( 7 ) بالاصل " رجل " والمثبت عن تاريخ أبي زرعة
( 8 ) كذا بالاصل وفي ترجمته في سير أعلام النبلاء 18 / 222 تحت اسم عبد الرحمن بن محمد بن المظفر بن محمد كناه أبا الحسن البوشنجي

(10/164)


السمرقندي أنبأنا الحكم بن المبارك أنبأنا الوليد عن ابن جابر قال سمعت بسر بن عبيد الله يقول إني كنت لأركب إلى المصر من الأمصار في الحديث الواحد لأسمعه " ذكر من اسمه بسطام " 874 بسطام بن درهم العبسي ( 1 ) والد مالك بن بسطام ويقال الأشجعي حدث عن واثلة بن الأسقع روى عنه ابنه مالك حديثا يأتي في ترجمته وروى محمد بن أبي مكرم الدمشقي عن حماد بن بسطام عن أبيه والصواب حماد بن مالك بن بسطام ويسأتي ذلك في ترجمة مالك بن بسطام إن شاء الله عز و جل " ذكر من اسمه بشارة " 875 بشارة الإخشيدي ( 2 ) ولي إمرأة دمشق في أيام المصريين سنة ثمان وثمانين وثلاثمائة في أيام الملقب بالحاكم من قبل برجوان ( 3 ) الخادم الحاكمي وكان بشارة قد ولي طبرية قبل أن يلي دمشق مدة سنين قرأت بخط عبد المنعم بن علي بن النحوي دخل بشارة إلى دمشق حتى جاء إلى الجامع فقرئ سجل ولايته على المنبر في يوم الاثنين لتسع خلون من رجب سنة ثمان وثمانين يعني وثلاثمائة وفي يوم الخميس مستهل صفر من ستة تسعين وثلاثمائة أرسل القائد جيش ( 4 ) إلى بشارة استركبه إليه إلى بيت ( 5 ) لهيا وقرأ عليه سجلا جاء من
_________
( 1 ) سقطت من الاصل من مختصر ابن منظور
( 2 ) سقطت ترجمته من المختصر
له ذكر في ذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي ص 52
( 3 ) ترجمته في وفيات الاعيان 1 / 270 كان مدبر دولة العزيز وكان نافذا مطاعا ونظر في أيام الحاكم في ديار مصر والحجاز والشام والمغرب وأعمال الحضرة
قتل سنة 390 في القصر بالقاهرة بأمر الحاكم
( 4 ) هو جيش بن محمد بن الصمصامة انظر ابن القلانسي ص 53
( 5 ) بيت لهيا وتسمى بيت ألاهية وهي على طريق بغداد القديم بين البساتين حوالي جسر ثوري في البقعة التي يقوم عليها المستشفي الانكليزي في القصاع ( غوطة دمشق لمحمد كرد علي )

(10/165)


الحضرة بولايته وحيدا دمشق وعزل بشارة عنها ولم يزل بشارة نازلا في بستان وقد أرسل عياله وثقله إلى طبرية إلى يوم السبت لسبع عشرة ليلة خلت من صفر سنة تسعين وثلاثمائة فإن القائد جيش أرسل إليه في هذا اليوم يقول ارحل عن البستان فإني أريد أن أكون اجلس في المنظر الذي فيه فأرسل إليه يقول أنا منتظر لجواب كتبي تجيئني من الحضرة فقال له القائد تسير إلى داريا تكون بها إلى أن تجيئك الكتب فأرسل بشارة فجمع دوابه وأصحابه وبات في البستان على أنه يصبح راحلا فلما كان في هذه الليلة جاء إليه صاحب الترتيب بكتاب قد جاءه من السلطان يرسم له فيه أن لا يبرح وأن البلد له عشر سنين وإنما كانت الكتب تجيئهم بأن بشارة قد ضعف وكبر وأنه يريد طبرية وما يريد دمشق وأن السجل يصل إليه بولاية البلد والخلع مع ابن الأنباري فأنفذ الكتاب إلى القائد ثم صرف بشارة الإخشيدي من دمشق معزولا عنها إلى طبرية واليا عليها إلى يوم الثلاثاء لأربع خلون من شهر ربيع الأول سنة تسعين وثلاثمائة وحصلت ولاية دمشق له لوحيد 876 بشار بن أحمد بن محمد أبو الرجاء الأصبهاني القصار الصوفي قدم دمشق طالب علم فحدث بها عن أبي عمرو بن منده وكان قد سمع ببغداد أبا القاسم بن البسري وأبا ( 1 ) نصر الرسي ( 2 ) وبنيسابور أبا بكر بن خلف وبهراة عبد الله الأنصاري وأبا محمد عبد الله بن أبي بكر بن أحمد الهرويين حدثنا عنه أبو يعلى بن أبي خيش ( 3 ) وكان أميا لا يعرف من الكتابة إلا قليلا أخبرنا أبو يعلى حمزة بن الحسن بن أبي خيش أنبأنا أبو رجاء بشار بن أحمد بن محمد الأصفهاني القصار قدم علينا دمشق بعد منصرفه من الحج طالب علم في سنة تسع وسبعين وأربعمائة أخبرنا أبو عمرو عبد الوهاب بن أبي عبد الله بن منده أخبرنا
_________
( 1 ) بالاصل " وأخبرنا " ولعل الصواب ما أثبت
( 2 ) كذا وفي المطبوعة المجلدة العاشرة : النرسي
( 3 ) بالاصل " جيش " والصواب عن تبصير المنتبه 1 / 283 وفيه : حمزة بن الحسن بن أبي الخيش عن أبي القاسم المصيصي وعنه ابن عساكر
وفي المطبوعة المجلدة العاشرة ص 42 " بن أبي الجن "

(10/166)


والدي أبو عبد الله محمد بن إسحاق أخبرنا أبو العباس عبد الله بن يعقوب بن إسحاق الكرماني حدثنا أبو زكريا يحيى بن يحيى حدثنا حماد بن زيد عن أيوب السختياني وعمرو بن دينار المكي عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال بينما رجل واقف مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بعرفة فأوقصته ( 1 ) راحلته فمات فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) غسلوه بماء وسدر ( 2 ) وكفنوه في ثوبين ولا تحنطوه ولا تخمروه فإن الله يبعثه يوم القيامة ملبيا وقال عمرو بن دينار مكمما أخبرنا عاليا أبو بكر محمد بن ظفر بن عبد الواحد الخطيب ومحمد بن جعفر بن محمد بن أحمد بن مهران وغيرهما بأصبها قالوا أخبرنا أبو عمرو بن منده أنبأنا أبي فذكر مثله 877 بشرى ( 3 ) بن عبد الله الرومي ( 4 ) الرملي قدم دمشق وحدث بها عن القاضي عبيد الله بن الحسن الأنطاكي الصابوني وعلي بن عبد الحميد الغضائري روى عنه عبد الوهاب بن عبد الله المزني وأبو بكر أحمد بن الحسن بن الطيان أنبأنا أبو محمد بن صابر أنبأنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عثمان بن سعيد بن قاسم الغساني حدثنا بشر بن عبد الله الخادم مولى المقتدر بالله بدمشق من حفظه حدثنا علي بن عبد الحميد الغضائري حدثنا أحمد بن علي الخواص قال رأيت يحيى بن أكثم القاضي في المنام فقلت له ما فعل الله بك قال أوقفني ووبخني فلحقني ( 5 ) ما يلحق العبد بين يدي سيده وقال يا شيخ السوء لولا شيبتك لأحرقتك بالنار فقلت ما هكذا حدثنا عنك قال فما حدثت عني قال حدثنا
_________
( 1 ) وقص عنقه كوعد : كسرها ووقص فهو موقوص ووقصت به راحلته
( القاموس )
( 2 ) السدر : شجر النبق الواحدة سدرة ( قاموس )
( 3 ) بالاصل " بشري " بالياء والمثبت عن مختصر ابن منظور 5 / 189
( 4 ) في المختصر : الروحي
( 5 ) سقطت اللفظة من الاصل ومن المطبوعة واستدركت عن مختصر ابن منظور