روابط مصاحف م الكاب الاسلامي

روابط مصاحف م الكاب الاسلامي
 

تاريخ دمشق لابن عساكر تحميل بكل الصيغ

تاريخ دمشق لابن عساكر

السبت، 4 يونيو 2022

مجلد 76.و77. تاريخ دمشق لابن عساكر

 مجلد 76.و77. تاريخ دمشق  لابن عساكر

76. تاريخ دمشق

 {مجلد 76.تاريخ دمشق  لابن عساكر}

أسمائك وقال بعضهم تمحو اسما من أسمائك بخطيئتي سميت نفسك الرحمن فارحمني قال ويحك إنما أضع رحمتي على كل رحيم فقال للأرض خذيه فأخذته إلى وسطه فقال يا رب قل للأرض لا تعجلي قال الله عز و جل لها لا تعجلي قال يا رب إن كنت عصيتك فقد عصاك من هو خير مني أبي آدم خلقته بيدك ونفخت فيه من روحك وأسجدت له ملائكتك وأسكنته جنتك قال أوما علمت ما صنعت به أخرجته من ملكوت السماء إلى هوان الأرض وفرضت عليه الشقوة في العيشة وعلى ولده ثم قال للأرض خذيه فأخذته إلى صدره فقال يا رب قل للأرض أن لا تعجلي قال الله عز و جل لا تعجلي قال يا رب إن أبي آدم أخبرني أنك خلقت مائة رحمة فرحمة منها قسمتها بين خلقك بها تعطف البهائم على أولادها وبها ترزق الخلائق وبها تتراحم الطير في جو السماء والسباع على أولادها وبها تتراحم فيما بينهم وادخرت تسعة وتسعين في خزائن عرشك فإذا كان يوم القيامة ضممت ( 1 ) هذه الواحدة إليها فأكملتها مائة حتى إن إبليس الأبالسة ليتطاول لها رجاء أن يناله منها شئ فلا تخيبني منها وقال بعضهم فما لي فيها نصيب قال الله ويحك كيف أرحمك ولم ترحم أخاك وقال للأرض خذيه فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم الخطيب إذنا حدثنا أبو محمد عبد العزيز بن أحمد بن محمد التميمي لفظا أنبأنا أبو القاسم تمام بن محمد بن عبد الله الرازي أنبأنا أبو الميمون إجازة حدثنا أبو زرعة الدمشقي حدثنا سليمان بن عبد الرحمن حدثنا عبد الرحمن بن بشير عن محمد بن إسحاق عن موسى بن محمد بن علي بن حسين عن أبيه أنه سئل عن ابن آدم القاتل فقال جعل مع عين الشمس أنبأنا أبو الحسن علي بن بركات بن إبراهيم حدثنا أحمد بن علي بن ثابت الخطيب لفظا أنبأنا محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن رزقوية أنبأنا عثمان بن أحمد بن عبد الله وأحمد بن سندي بن الحسن قالا حدثنا الحسن بن علي القطان حدثنا إسماعيل بن عيسى العطار أنبأنا أبو حذيفة إسحاق بن بشر قال وأخبرني حكيم بن زيد عن بهز بن حكيم أو غيره الشك من أبي حذيفة إسحاق بن بشر أنه قال
_________
( 1 ) بالاصل : ضميت والمثبت عن م و " ز "

(49/42)


إن قابين عاش حتى ولو له الأولاد ثم أهلكه الله ( 1 ) بعد ذلك وإن آدم نفى ولده عن ولده وأمر ولده بمفارقتهم وترك خلطتهم ( 2 ) فالله أعلم أخبرنا أبو نصر محمد بن حمد بن عبد الله أنبأنا أبو مسلم محمد بن علي بن محمد ابن مهرابزد النحوي أنبأنا أبو بكر بن المقرئ حدثنا أبو عرفجة حدثنا ابن بشار حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا سفيان قال وحدثنا أبو عروبة حدثنا ابن وكيع عن أبيه عن سفيان قال وحدثنا أبو عروبة حدثنا ابن وكيع حدثنا جرير عن الأعمش عن عبد الله ابن مرة عن مسروق عن عبد الله قال قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) لا تقتل نفس ظلما إلا كان على ابن آدم كفل ( 3 ) من دمها لأنه أول من سن القتل [ 10486 ] أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن محمد بن عبد الواحد الشيباني أنبأنا أبو القاسم علي بن المحسن التنوخي القاضي حدثنا إسماعيل بن محمد بن زنجي الكاتب حدثنا محمد بن محمد بن سليمان الواسطي حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ومحمد بن عبد الله بن نمير وإبراهيم بن عبد الله الهروي وعلي بن المديني قالوا حدثنا أبو معاوية وأخبرناه أبو القاسم بن الحصين أنبأنا أبو القاسم التنوخي قال حدثناه إسماعيل ابن محمد حدثنا محمد بن محمد بن سليمان حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا جرير بن عبد الحميد عن الأعمش عن عبد الله بن مرة عن مسروق عن عبد الله قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ما من نفس تقتل ظلما إلا كان على ابن آدم الأول زاد في حديث أبي معاوية والشيطان وقالا كفل من دمها وذلك بأنه أول من سن القتل ( 4 ) فصل حديث أبي معاوية عن الآخر وأخبرناه أبو المظفر بن القشيري أنبأنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن أنبأنا أبو عمرو بن حمدان
_________
( 1 ) في م و " ز " : الله عز و جل
( 2 ) فوقها في " ز " : ضبة
( 3 ) الكفل : بالكسر الضعف والنصيب والحظ ( القاموس )
( 4 ) البداية والنهاية 1 / 104 - 105

(49/43)


وأخبرنا أبو عبد الله الحسين بن طلحة وأم البهاء فاطمة بنت محمد قالا أنبأنا إبراهيم بن منصور أنبأنا أبو بكر بن المقرئ قالا أنبأنا أبو يعلى حدثنا أبو خيثمة حدثنا جرير عن الأعمش عن عبد الله بن مرة الهمداني ( 1 ) عن مسروق عن عبد الله قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ما من نفس تقتل ظلما إلا كان على ابن آدم الأول كفل من دمها لأنه سن القتل [ 10487 ] أخبرنا ( 2 ) أبو القاسم بن الحصين أنبأنا أبو علي بن المذهب أنبأنا أبو بكر بن مالك حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ( 3 ) حدثني أبو معاوية حدثنا الأعمش ( 4 ) وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل أنبأنا أبو بكر المغربي أنبأنا أبو بكر الجوزقي أنبأنا مكي بن عبدان حدثنا عبد الله بن هاشم حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عبد الله بن مرة عن مسروق عن عبد الله قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا تقتل نفس ظلما إلا كان على ابن آدم الأول كفل من دمها لأنه كان أول من سن القتل [ 10488 ] قال الجوزقي أنبأنا أبو جعفر محمد بن الحسن بن إسحاق ومحمد بن عبد الله بن أحمد الأصبهانيان قالا حدثنا أبو العباس أحمد بن يونس بن المسيب حدثنا أبو بدر ( 5 ) شجاع بن الوليد حدثنا سليمان بن مهران الأعمش عن عبد الله بن مرة قال وأنبأنا الجوزقي أنبأنا مكي بن عبدان حدثنا عبد الله بن هاشم حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا سفيان عن الأعمش عن عبد الله بن مرة عن مسروق عن عبد الله عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) نحوه ( 6 ) اخبرنا ( 7 ) أبو سهل محمد بن إبراهيم أنبأنا ( 8 ) عبد الرحمن بن أحمد ( 9 ) بن الحسن
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : الهمداني
( 2 ) كتب فوقها بالاصل : ملحق
3 - ( ) رواه احمد بن حنبل في مسنده 2 / 24 رقم 3630 وعن أحمد في البداية والنهاية 1 / 104 - 105
( 4 ) كتب فوقها بالاصل : الى
( 5 ) كذا بالاصل وم : " أبو بدر شجاع بن الوليد " وفي " ز " : أبو زيد ابن شجاع بن الوليد
( 6 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : " ابن " تصحيف
( 7 ) كتب فوقها بالاصل : ملحق
( 8 ) في م : " أنا " وفي " ز " : " ابن " تصحيف
( 9 ) في م : " عبد الرحمن بن أحمد بن الحسيني " وفي " ز " : عبد الرحمن بن محمد بن الحسين

(49/44)


حدثنا جعفر بن عبد الله بن فناكي ( 1 ) حدثنا محمد بن هارون الروياني حدثنا ابن إسحاق يعني الصغاني حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثنا الوليد بن مسلم عن روح بن جناح عن الوليد بن فلاس ( 2 ) الجوزجاني عن البراء بن عازب قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ما من نفس تقتل ظلما إلا كان على ابن آدم كفلان من الوزر لأنه أول من سن القتل ( 3 ) [ 10489 ] أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنبأنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن أنبأنا الحاكم أبو أحمد الحافظ حدثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الرفاء بجرجان حدثنا محمد يعني ابن حميد حدثنا سلمة بن الفضل قاضي الري عن ابن إسحاق عن حكيم بن جبير عن سعيد بن جبير عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أشقى الناس رجلان عاقر الناقة ناقة ثمود وابن آدم الذي قتل أخاه ما يسفك على الأرض دم إلا لحقه منه شئ لأنه أول من سن القتل [ 10490 ] أخبرنا أبو القاسم النسيب ( 5 ) حدثنا أبو بكر الخطيب أخبرني عبد الملك بن عمر الرزاز ( 6 ) ومحمد بن عبد الملك القرشي قالا أنبأنا علي بن عمر الحافظ حدثنا أبو بكر الشافعي محمد بن عبد الله بن إبراهيم حدثنا أحمد بن محمد بن عبدة ( 7 ) النيسابوري حدثنا أبو نصر أحمد بن علي بن صالح المصري يعرف بنفطوية ( 8 ) حدثنا عمي ( 9 ) عبيد الله بن صالح حدثنا أبو صالح عبد الله بن صالح كاتب الليث حدثنا محمد بن يحيى النيسابوري حدثنا عفان حدثنا همام ( 10 ) عن هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن عمرو قال ابن آدم الذي قتل أخاه يقاسم أهل الناس قسمة صحاحا وقد وقع لي أعلى من هذا ( 11 )
_________
( 1 ) في " ز " : مناجي
( 2 ) كذا بالاصل وفي م : " قلال " وفي " ز " : " فلان " وفوقها ضبة
( 3 ) كتب فوقها بالاصل : إلى
( 4 ) كتب فوقها بالاصل : ملحق
( 5 ) في م : " السيب " تصحيف وسقطت اللفظة من " ز "
( 6 ) في م و " ز " : الوراق
( 7 ) في " ز " : صبرة
( 8 ) في م : نفطويه وفوقها ضبة وفي " ز " : يعرف بفطوم
( 9 ) في م : " محمد " وسقطت اللفظة من " ز "
( 10 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : إبراهيم
( 11 ) كتب فوقها بالاصل : إلى
وفي " ز " : " مثل هذا " بدل " أعلى من هذا " وقوله : وقد وقع لي أعلى من هذا سقط من م ومكانه فيها : موقوف

(49/45)


أخبرناه أبو القاسم الشحامي ( 1 ) أنبأنا أبو بكر البيهقي أنبأنا أبو الحسين بن بشران أنبأنا أبو جعفر الرزاز حدثنا جعفر بن محمد بن شاكر حدثنا عفان حدثنا همام حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن عمرو أن ابن آدم الذي قتل أخاه يقاسم أهل النار نصف عذاب جهنم قسمة صحاحا موقوف ( 2 ) أنبأنا أبو الحسن علي بن بركات الخشوعي حدثنا أبو بكر الخطيب أنبأنا محمد بن أحمد بن رزقوية أنبأنا عثمان بن أحمد وأحمد بن سندي قالا حدثنا الحسن بن علي القطان حدثنا إسماعيل بن عيسى أنبأنا إسحاق بن بشر عن مقاتل بن سليمان وجويبر عن الضحاك عن ابن عباس أن فيهما نزلت " من أجل ذلك " ( 3 ) يعني من أجل قابيل وهابيل " كتبنا على بني إسرائيل " في التوراة " أنه من قتل نفسا " محرمة " بغير نفس " لم يستوجب قتلا من قود ولا ارتداد ولا زنا بعد إحصان " فكأنما قتل الناس جميعا " هو لا عقاب له إلا النار بمنزلة من قتل الناس جميعا " ومن أحياها " فعفا عن القاتل أو فداه " فكأنما أحيا الناس جميعا " ( 3 ) ليس له ثواب إلا الجنة قال إسحاق وقال هؤلاء بإسنادهم إن هذه الآية نزلت فيه وفي إبليس قالوا " ربنا أرنا اللذين أضلانا من الجن والإنس نجعلهما تحت أقدامنا ليكونا من الأسفلين " ( 4 ) فقابين وإبليس هما مقرونان في أسفل جهنم فنصف عذاب أهل الدنيا على قابين ومثل عذاب الدنيا على إبليس لأن إبليس أول من سن الكفر وقابين أول من سن القتل فليس يقتل أحد ظلما من المشركين أو من المعاهدين أو من المسلمين إلا كان مثل وزره على قابين وليس أحد يكفر إلا كان مثل وزره على إبليس قال فلما انصرف آدم سأل عن ( 5 ) ولده ثم سأل عن هابيل وقابيل فقالوا قتل قابين ( 6 ) هابيل قال لعنه الله قال فأوحى الله إليه إني قد لعنته
_________
( 1 ) في م : الصغاني تصحيف
( 2 ) زيد بعدها في " ز " : كذا
( 3 ) سورة المائدة الاية : 32
4 - ( ) سورة فصلت الاية : 29
( 5 ) سقطت من الاصل وأضيفت للايضاح عن م و " ز "
( 6 ) سقطت من " ز "

(49/46)


أخبرنا ( 1 ) أبو بكر محمد بن علي ( 2 ) بن عمر الكابلي وأبو القاسم عبد الصمد بن محمد بن عبد الله بن مندوية وأبو المطهر شاكر بن نصر بن طاهر الأنصاري وأبو غالب الحسن بن محمد بن علي بن عالي ( 3 ) بن علوكة قالوا أنبأنا أبو سهل حمد بن أحمد بن عمر بن محمد بن إبراهيم الصيرفي أنبأنا أبو بكر أحمد بن يوسف بن أحمد الخشاب أنبأنا أبو علي الحسن بن محمد بن دكة العدل حدثنا أبو حفص عمرو ( 4 ) بن علي حدثنا يحيى ابن سعيد عن سفيان عن سلمة بن كهيل عن مالك بن حصين بن عقبة الفزاري عن أبيه عن علي في قوله " ربنا أرنا اللذين أضلانا من الجن والإنس " قال إبليس وابن آدم الذي قتل أخاه أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه وأبو عبد الله محمد بن علي بن أحمد بن الشرابي قالا أنبأنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنبأنا جدي أبو بكر أنبأنا محمد بن يوسف ابن بشر أنبأنا محمد بن حماد أنبأنا عبد الرزاق أنبأنا الثوري عن سلمة بن كهيل عن مالك بن حصين عن ( 5 ) عقبة المرادي عن أبيه أن علي بن أبي طالب سئل عن الكلاب فقال أمة من الأمم لعنت فجعلت كلابا وسئل عن قوله " ربنا أرنا اللذين أضلانا من الجن والإنس " قال هو ابن آدم الذي قتل أخاه وإبليس قال وأنبأنا عبد الرزاق أنبأنا معمر عن قتادة في قوله " أرنا اللذين أضلانا من الجن والإنس " قال هو الشيطان وابن آدم الذي قتل أخاه أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنبأنا الحسن بن علي أنبأنا أبو الحسين بن المظفر حدثنا محمد بن محمد الباغندي حدثنا عمرو ( 6 ) بن هاشم البعلبكي حدثنا سويد
_________
( 1 ) فوقها في م : " ح " بحرف صغير
( 2 ) بالاصل : " بن علي " مكررة والمثبت يوافق م و " ز " وقارن مع المشيخة 199 / ب
( 3 ) بالاصل : عالى وغالي في م و " ز " وفي المشيخة 47 / ب " عالى "
( 4 ) عن م و " ز " وبالاصل : عمر
( 5 ) كذا بالاصل و " ز " وم وكتب على هامشها : " صوابه : ابن عقبة " وقد مر صوابا في الرواية السابقة
راجع ترجمة حصين بن عقبة الفرازي الكوفي في تهذيب الكلمال 5 / 12 وقد ذكر من الرواة عنه ابنه مالك
وأن حصين روي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه ولم يذكر في نسبه : المرادي
( 6 ) فوقها في م : ضبة علامة على اضطرابه وسينبه المصنف الى انه : محمد بن هاشم

(49/47)


ابن عبد العزيز عن داود بن عيسى عن أبان بن تغلب ( 1 ) عن أبي المقدام عن حبة العرني عن علي بن أبي طالب في قول الله " ربنا أرنا اللذين أضلانا من الجن والإنس نجعلهما تحت أقدامنا " قال هو ابن آدم الأول وإبليس الأبالسة كذا قال والمحفوظ محمد بن هاشم أخبرنا أبو علي الحسن بن المظفر أنبأنا أبي أبو سعد أنبأنا أحمد بن إبراهيم بن أحمد بن فراس أنبأنا محمد بن إبراهيم الديبلي حدثنا أبو عبد الله المخزومي حدثنا سفيان عن مسلم الأعور عن حبة العرني قال سئل علي ما قوله تعالى " ربنا أرنا اللذين أضلانا من الجن والإنس " قال هو ابن آدم القاتل وإبليس الأبالسة أخبرنا ( 3 ) خالي أبو المعالي محمد بن يحيى ( 4 ) القاضي أنبأنا أبو الحسن الخلعي أنبأنا أبو محمد إسماعيل بن رجاء بن سعيد بن عبيد الله العسقلاني أنبأنا أبو بكر محمد بن أحمد الجندري ( 5 ) حدثنا أبو محمد عبد الله بن أبان بن شداد قراءة عليه حدثنا أبو الدرداء هاشم بن محمد الأنصاري حدثنا عمرو بن بكر السكسكي عن الربذي ( 6 ) موسى بن عبيدة عن محمد بن كعب القرظي عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال من هجر أخاه سنة لقي الله بخطيئة قابيل بن آدم لا يفكه شئ دون ولوج النار ( 7 ) [ 10491 ] أخبرنا أبو محمد بن صابر إذنا أنبأنا أبو الحسين بن الحنائي أنبأنا محمد بن علي الحداد أنبأنا عبد الوهاب بن عبد الله بن الجبان وعلي بن موسى بن السمسار قالا أنبأنا أبو سليمان بن زبر أنبأنا أبي حدثنا محمد بن إسماعيل الترمذي حدثنا أيوب بن سليمان بن بلال عن عبد الملك بن قدامة عن عبد الله بن دينار حدثنا أبو أيوب اليماني أن رجلا من قومه يقال له عبد الله ركب في البحر في نفر من قومه فأظلم عليهم البحر ثلاثا ثم انجلت ( 9 ) تلك الظلمة وهم فيها فإذا قرية على البحر فخرج يستقي الماء فإذا
_________
( 1 ) في " ز " : ثعلب تصحيف
( 2 ) في م و " ز " : عبيد الله
( 3 ) كتب فوقها بحرف صغير : " س "
( 4 ) في م : " نجل " وفوقها ضبة
( 5 ) كذا رسمها بالاصل وم وفي " ز " : الحيدري
( 6 ) الاصل وم : " الرندي " وفي " ز " : كله تصحيف
( 7 ) كتب بعدها في م : سمعته من القاضي
( 8 ) بدون إعجام بالاصل وفي م : " الجاني " وفي " ز " : " الحباب " تصحيف
9 - ( ) بالاصل : " بحلت " وفي م : " تجلت " والمثبت : انجلت " عن " ز "

(49/48)


القرية وإذا أبواب مغلقة فجعل يهتف فلم يجبه أحد حتى طلع عليه فارسان تحت كل فارس منهما قطيفة بيضاء فقالا له يا عبد الله مالك وما أنت وما أمرك فأخبرهما خبره وما أصابهم من الظلمة في البحر وأني خرجت أطلب الماء فناديت في هذه القرية فلم يجبني أحد ورأيت أبوابا مغلقة قالا له يا عبد الله انطلق في هذه فإنها تنتهي إلى بركة فاستق منها ولا يهولنك منها ما ترى فمضيت في السكة حتى انتهيت إلى بركة فيها ماء فإذا رجل معلق بين السماء والأرض ولا أرى ما عليه وهو يتناول الماء فلا يناله فلما رآني هتف بي وقال يا عبد الله اسقني قال فغرفت بالقدم ماء فذهبت أناوله قال فقبضت يدي قال قلت يا عبد الله غرفت بالقدح لأسقيك فقبضت يدي فأخبرني من أنت قال أنا قابيل بن آدم وأنا أول من سفك ماء في الأرض قال وقد كنت سألت الفارسين عن البيوت التي تتجلجل ( 1 ) فيها الريح وهي مغلقة الأبواب قالا فيها أرواح المؤمنين وروي عن عبد الملك بن قدامة من وجه آخر أخبرناه أبو محمد عبد الكريم بن حمزة حدثنا أبو بكر أحمد بن علي أنبأنا أبو الحسين علي بن محمد بن عبد الله بن بشران أنبأنا أبو علي الحسين بن صفوان حدثنا عبد الله بن محمد بن عبيد حدثني أبو يعقوب التميمي يوسف بن يعقوب حدثنا ابن أخي عبد الله ( 2 ) بن وهب وابن أبي ناجية جميعا قالا حدثنا زياد بن يونس الحضرمي عن عبد الملك ابن قدامة ( 2 ) عن ( 3 ) عبد الله بن دينار عن أبي ( 4 ) أيوب اليماني عن رجل من قومه يقال له عبد الله أنه ونفر من قومه ركبوا البحر وأن البحر أظلم عليهم أياما ثم انجلت عنهم ( 5 ) تلك الظلمة وهم قرب قرية قال عبد الله فخرجت ألتمس الماء فإذا أبواب مغلقة تجأجأ فيها الريح فهتفت فيها فلم يجبني أحد فبينما أنا على ذلك إذ طلع علي فارسان تحت كل واحد منهما قطيفة بيضاء فسألاني عن أمري فأخبرتهما
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : تتخلخل
( 2 ) ما بين الرقمين سقط من " ز " وهو مثبت في م كالاصل
( 3 ) كتب في " ز " فوق الكلام بين السطرين
( 4 ) بالاصل : " ابن " تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 5 ) بالاصل : " عليهم " والمثبت عن م و " ز "

(49/49)


الذي أصابنا في البحر وأني خرجت أطلب الماء فقالا لي يا عبد الله اسلك في هذه السكة فإنك ستنتهي إلى بركة فيها ماء فاستق ( 1 ) منها ولا يهولك ما ترى فيها قال فسألتهما عن تلك البيوت المغلقة التي يجأجأ فيها الريح فقالا هذه بيوت فيها أرواح الموتى قال فخرجت حتى انتهيت إلى البركة فإذا فيها رجل معلق مصوب ( 2 ) على رأسه يريد أن يتناول الماء بيده وهو لا يناله فلما رآني هتف بي وقال يا عبد الله اسقني قال فغرفت بالقدح لأناوله إياه فقبضت يدي فقال لي بل العمامة ( 3 ) ثم ارم بها إلي فبللت العمامة ( 3 ) لأرمي بها إليه فقبضت يدي فقلت يا عبد الله قد رأيت ما صنعت غرفت بالقدح لأناولك فقبضت يدي وبللت ( 4 ) العمامة لأرمي بها إليك فقبضت يدي فأخبرني ما أنت فقال أنا ابن آدم أنا أول من سفك دما في الأرض كتب ( 5 ) إلي أبو طالب عبد القادر بن محمد بن يوسف أنبأنا أبو إسحاق إبراهيم بن عمر ثم حدثني أبو المعمر المبارك بن أحمد الأنصاري ( 6 ) أنبأنا أبو الحسين بن الطيوري ( 7 ) أنبأنا أبو الحسن بن القزويني وأبو إسحاق البرمكي ( 8 ) قالا أنبأنا محمد بن العباس الخزاز أنبأنا عبيد ( 9 ) الله بن عبد الرحمن السكري أنبأنا عبد الله بن مسلم الدينوري في حديث كعب أن عمر قال لأي ابني آدم كان النسل ( 10 ) قال ليس ( 11 ) لواحد منهما نسل أما المقتول فدرج ( 12 ) وأما القاتل فهلك نسله في الطوفان والناس من بني نوح ونوح من بني شيث بن آدم حدثنيه ( 12 ) سهل بن محمد عن الأصمعي عن مسلمة بن علقمة المازني " ( 13 )
_________
( 1 ) بالاصل وم : " فاستقي " تصحيف والتصويب عن " ز "
( 2 ) كذا رسمها بالاصل وم وفي " ز " : " مصور " وفوقها ضبة
( 3 ) في " ز " : القمامة
( 4 ) في " ز " : وتلك القمامة
( 5 ) كتب فوقها بالاصل وم : ملحق
( 6 ) في " ز " : " ثم حدثني أبو بكر الصديق قرئ بهذا الانصاري " وفي م بياض مكان " المبارك بن أحمد "
( 7 ) في م : العبودي وفوقها ضبة
( 8 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : الترمذي
( 9 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : عبد الله
( 10 ) في م : السبيل تصحيف
( 11 ) في " ز " : " لبو " وفي م : " لسر " وفوقها ضبة
( 12 ) ما بين الرقمين مكانه بياض في " ز " وكتب على هامشها : مقطوع بالاصل
( 13 ) كتب بعدها بالاصل : إلى

(49/50)


ذكر من اسمه قاسم " 5648 قاسم بن أحمد بن كراز حكى عن أما جور ( 1 ) أمير دمشق حكى عنه أبو الحارث إسماعيل بن إبراهيم المري الدمشقي5649 قاسم بن إسماعيل بن عرباض أبو محمد سمع أبا بكر محمد بن تمام الحمصي بدمشق وأبا صالح القاسم بن الليث بن مسرور الرسعني ( 2 ) روى عنه أبو زيد ذكوان بن الحسن التنيسي وأبو بكر محمد بن علي بن عيسى الخباز الفقيه أنبأنا أبو الفرج غيث بن علي أنبأنا أبو الطاهر المشرف بن علي بن الخضر بن عبد الله بن التمار إجازة أنبأنا أبو القاسم هبة الله بن إبراهيم بن عمر بن الصواف أنبأنا أبو زيد ذكوان بن الحسن بن محمد بن عبيد التنيسي حدثنا أبو محمد القاسم بن إسماعيل بن عرباض حدثنا أبو بكر محمد بن تمام الحمصي بدمشق حدثنا يزداد بن جميل أبو ثوبان حدثنا عبد الملك بن إبراهيم حدثنا شعبة بن الحجاج عن منصور والمغيرة والأعمش عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم )
_________
( 1 ) بدون إعجام في " ز " وفوقها ضبة
( 2 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 144

(49/51)


خيركم قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يكون قوم تسبق شهادتهم أيمانهم وأيمانهم شهادتهم [ 10492 ] أخبرناه أعلى من هذا بأربع درجات أبو القاسم الحصين أنبأنا أبو علي بن المذهب أنبأنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 1 ) حدثنا أبو معاوية حدثنا الأعمش عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يأتي بعد ذلك قوم تسبق شهادتهم ( 2 ) أيمانهم وأيمانهم شهادتهم ( 2 ) [ 10493 ] قرأت على أبي القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل عن سهل بن بشر بن أحمد أنبأنا القاضي أبو الحسن علي بن عبيد الله الكسائي الهمداني ( 3 ) بمصر حدثنا أبو بكر محمد بن علي بن عيسى الخباز الفقيه حدثنا أبو محمد القاسم بن إسماعيل بن عرباض حدثنا أبو صالح القاسم بن الليث بن مسرور الرسعني حدثنا أبو محمد المعافى بن سليمان الحراني حدثنا أبو يحيى فليح بن سليمان المديني عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة أنهم خرجوا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في بعض مغازيه فأرملوا ( 4 ) فجاءه أناس يسألونه في نحر إبلهم فأذن لهم فجاءه عمر بن الخطاب فقال يا رسول الله إبلهم تحملهم وتبلغهم عدوهم وترجعهم بل ادع يا رسول الله بعيرات ( 5 ) الزاد فادع فيها بالبركة قال أجل فدعا بعيرات ( 5 ) الزاد فجاء الناس بما بقي معهم فخلطه بيده فدعا فيه بالبركة ثم دعاهم بأوعيتهم فملأوا كل وعاء ففضل فضل كثير فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عند ذلك أشهد أن لا إله إلا الله وأني عبده ورسوله من لقي الله بهما غير شاك دخل الجنة [ 10494 ] أخبرناه ( 6 ) عاليا أبو العز بن كادش أنبأنا أبو محمد الجوهري أنبأنا أبو حفص بن الزيات أنبأنا جعفر الفريابي قال قرأت على أبي مصعب أحمد بن أبي بكر الزهري قلت
_________
( 1 ) رواه أحمد بن حنبل في مسند 2 / 15 رقم 3594
( 2 ) في مسند أحمد : شهاداتهم
( 3 ) بالاصل : الهمداني بالدال المهملة والتصويب عن م و " ز "
( 4 ) أرملوا أي نفد زادهم
( 5 ) بالاصل : " بعبرات " وبدون إعجام في م و " ز " وفوق الكلمة في " ز " في الموضعين ضبة إشارة إلى اضطرابها
( 6 ) كتب مقابله على هامش م : سمعته من ابن السوسي

(49/52)


حدثكم عبد العزيز بن أبي حازم عن سهيل بن أبي صالح عن أبي صالح عن أبي هريرة أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نزل في غزوة غزاها فأصاب أصحابه جوع وفنيت أزوادهم فجاءوا إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يشكون ما أصابهم ويستأذنونه في أن ينحروا بعض رواحلهم فأذن لهم فخرجوا فمروا بعمر بن الخطاب فقال من أين جئتم فأخبروه أنهم استأذنوا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في أن ينحروا بعض إبلهم قال فأذن لكم قالوا نعم قال فإني أسألكم أو أقسم عليكم إلا رجعتم معي إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فرجعوا معه فذهب عمر إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال يا رسول الله أتأذن لهم أن ينحروا بعض رواحلهم فماذا يركبون قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فماذا أصنع بهم ليس معي ما أعطيهم قال عمر بلى يا رسول الله تأمر من كان معه فضل من زاده أن يأتي به إليك فتجمعه على شئ ثم تدعو فيه ثم تقسمه بينهم قال ففعل فدعا بفضل أزوادهم فمنهم الآتي بالقليل والكثير فجعله في شئ ثم دعا فيه ما شاء الله أن يدعو ثم قسمه بينهم فما بقي من القوم أحد إلا ملأ ما كان معه من وعاء وفضل فضل فقال عند ذلك أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله من جاء بها يوم القيامة غير شاك أدخله الله الجنة [ 10495 ] 5650 القاسم بن حبيب الدمشقي حدث عن سعيد بن عمارة روى عنه عبيد الله بن عمر ذكره المقدمي وذكره أبو جعفر محمد بن عمرو العقيلي في تاريخه ( 1 ) وأورد له رواية وقال فيها القاسم بن حبيب قاضي دمشق وأظنه قاصا لا قاضيا والله أعلم 5651 القاسم بن الحسن ( 2 ) بن محمد بن يزيد أبو محمد الهمذاني ( 3 ) الصايغ ( 4 ) قدم دمشق سنة اثنتين وأربعين ومائتين
_________
( 1 ) لم أعثر له على ترجمة في كتاب الضعفاء الكبير للعقيلي المطبوع
( 2 ) كذا بالاصل وفي م و " ز " : الحسين
( 3 ) بالاصل : الهمداني بالدال المهملة والمثبت عن م و " ز " وفي سير أعلام النبلاء : الهمداني
( 4 ) ترجمته في تاريخ بغداد 2 / 432 وسير أعلام النبلاء 3 / 158

(49/53)


وحدث عن الحارث بن أسد المحاسبي ويزيد بن هارون وعبد الله بن بكر السهمي وأبي سلمة موسى بن إسماعيل ومحمد بن بكار ( 1 ) بن الريان وروح بن عبادة القيسي والحسين بن موسى الأشيب ( 2 ) روى عنه أبو الحسن ( 3 ) موسى ( 4 ) بن الفيض بن محمد الغساني وأبو محمد عبد الله ابن أحمد بن زبر ومحمد بن هارون بن محمد المعاملي وأبو العباس بن مسروق وأحمد ابن علي الأبار وأبو محمد بن صاعد وأبو بكر بن مجاهد ومحمد بن جعفر الخرائطي ومحمد بن مخلد الدوري وإبراهيم بن علي بن عبد الله البصري ( 5 ) وأبو سعيد الهيثم بن كليب ( 6 ) الشاشي ومحمد بن الفتح القلانسي وأبو الحسين بن المنادي وعلي بن إسحاق المادرائي أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه أنبأنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنبأنا جدي أبو بكر أنبأنا أبو محمد بن زبر حدثنا القاسم بن الحسن الصائغ حدثنا روح بن عبادة حدثنا ابن جريج أخبرني هشام بن عروة عن أبيه قال سمعت عبد الله بن عمرو بن العاص قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من صدور الرجال أو قال من الناس ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يترك عالما اتخذ الناس رؤساء جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا [ 10496 ] كتب إلي أبو علي الحسن بن أحمد يخبرني عن أبي بكر محمد بن عبد الله بن صالح أنبأنا أبو منصور المظفر بن أحمد بن محمد حدثنا عبد الواحد بن بكر الورثاني حدثنا يحيى ابن عبد الله العبدري حدثنا محمد بن هارون بن محمد بن بكار حدثنا القاسم بن الحسن حدثنا الحارث ( 7 ) بن أسد حدثنا صدقة حدثنا القاسم حدثنا صاحب لنا يكنى أبا سعيد من
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي تاريخ بغداد : " بكران " تصحيف ترجمته في سير أعلام النبلاء 11 / 112
( 2 ) قوله : " والحسين بن موسى الاشيب " سقط من " ز "
( 3 ) في م : أبو الحسين
( 4 ) كذا بالاصل وفي م و " ز " : محمد
( 5 ) في " ز " : ابن سعد الله بالبصرة
( 6 ) بالاصل : " كيبب " وفي م تقرأ : لعب وفوقها ضبة والتصويب عن " ز " ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 359
( 7 ) أقحم بعدها بالاصل : " بكر الورثاني حدثنا يحيى بن عبد الله العبدري حدثنا محمد بن هارون بن محمد بن بكار حدثنا القاسم بن الحسن حدثنا الحارث بن " والمثبت يوافق عبارة م و " ز "

(49/54)


حملة القرآن قال نمت ذات ليلة عن وردي فأريت في منامي كأن قائلا يقول لي * عجبت من جسم ومن صحة * ومن فتى نام إلى الفجر والموت لا تؤمن خطفاته * في ظلم الليل إذا يسري ( 1 ) من بين منقول إلى حفرة * يفترش الأعمال في القبر وبين مأخوذ على غرة * بات طويل الكبر والفخر عاجله الموت على غفلة * فمات محسورا إلى الحشر * قال فكأنها حجر لقمتها وقالت رابعة * صلاتك نور والعباد رقود * ونومك ضد للصلاة عنيد وعمرك غنم إن غفلت ( 2 ) ومهلة * يسير ويفنى دائما ويبيد * أخبرنا أبو الحسن ( 3 ) بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) القاسم بن الحسن بن يزيد أبو محمد ( 5 ) الصايغ سمع يزيد بن هارون وعبد الله بن بكر السهمي وأبا سلمة التبوذكي وقبيصة بن عقبة ومحمد بن بكار ( 6 ) بن الريان روى عنه أحمد بن محمد بن مسروق الطوسي وأحمد بن علي الأبار ويحيى بن محمد بن صاعد وأبو بكر بن مجاهد المقرئ ومحمد بن الفتح العسقلاني ( 7 ) وأبو الحسين بن المنادي وعلي بن إسحاق المادرائي وكان ثقة أخبرنا أبو الحسن أيضا حدثنا و ( 8 ) أبو منصور أنبأنا أبو بكر الخطيب أنبأنا محمد بن عبد الواحد أنبأنا محمد بن العباس قال قرئ على ابن المنادي وأنا أسمع أن القاسم بن الحسن بن يزيد الصايغ مات في سنة اثنتين وسبعين ومائتين في الجانب الشرقي في شارع باب خراسان حذاء منزل بني أشكاب ذكر محمد بن مخلد أنه مات في شهر ربيع الآخر وقال ابن قانع مات بمصر
_________
( 1 ) بالاصل وم : " يسر " والمثبت عن " ز "
( 2 ) كذا إعجامها بالاصل وم وفي " ز " : عقلت
( 3 ) في م و " ز " : الحسين تصحيف والسند معروف
( 4 ) رواه الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد 12 / 432
( 5 ) في تاريخ بغداد : أبو محمد الهمذاني الصائغ
( 6 ) في تاريخ بغداد : بكران
7 - ( ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي تاريخ بغداد : القلانسي " ومر في أول الترجمة " القلانسي "
( 8 ) الزيادة لازمة للايضاح عن م وفي " ز " : " وأبو منصور " وكلمة " حدثنا " قبلها سقطت من " ز "

(49/55)


5652 - القاسم بن الخليل الدمشقي متكلم يذهب مذهب الهشامية أصحاب هشام بن ( 1 ) عمرو الفوطي وهما ممن يقول بإمامة الفاضل ويوصحح إمامة الصحابة ( 2 ) ذكره أحمد بن الحسين المسمعي في معرفة ما يحتاج الملوك إلى معرفته في أصول الدين وأقاويل فرق الأمة 5653 القاسم بن ذيال بن عامر السلمي عم ذيال بن محمد بن ذيال الجوبري حكى عن تبوك بن أحمد السلمي حكى عنه أبو بكر أحمد بن المعلى بن يزيد الأسدي قاضي دمشق 5654 القاسم بن زياد بن بكر الذي ينسب إليه الذراع القاسمي كان عاملا لعمر بن عبد العزيز على غوطة دمشق وبقي إلى أيام هشام بن عبد الملك وهو الذي ماز أنهار دمشق في خلافة هشام حكى عن عمر بن عبد العزيز حكى عنه يحيى بن حمزة قاضي دمشق حكى أبو الحسين الرازي أن الدار التي بحضرة دار أم البنين غرب كنيسة يحنا والحمام المعروف بحمام قاسم والدار التي فيها لبني شعيب وغيرهم كانت دار القاسم بن زياد صاحب المساحة يعني في القضية خارج باب الفراديس وبلغني أن القاسم كان حيا سنة خمس عشرة ومائة 5655 القاسم بن زياد أبي محمد السفياني ابن عبد الله بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان الأموي له ذكر
_________
( 1 ) بالاصل وم و " ز " : " أبو " تصحيف وهو هشام بن عمرو الفوطي أبو محمد ترجمته في سير أعلام النبلاء 10 / 547
( 2 ) راجع ما جاء عن هذه الفرقة الهشامية في الفرق بين الفرق للبغدادي ص 117 ( ط
بيروت )

(49/56)


5656 - القاسم بن سعيد بن شريح بن عذرة يعرف بالتجوبي التجيبي مولاهم المصري كان أحد الخطباء البلغاء من أهل مصر وله فيهم ذكر ووفد على مروان بن محمد روى عنه إسحاق بن الفرات كتب إلي أبو محمد حمزة بن العباس بن علي وأبو ( 1 ) الفضل أحمد بن محمد بن الحسن وحدثني أبو بكر اللفتواني عنهما قالا أنبأنا أبو بكر الباطرقاني أنبأنا أبو عبد الله ابن مندة قال قال لنا أبو سعيد بن يونس القاسم بن سعيد بن شريح بن عذرة مولى تجيب هو أخو معاوية بن سعيد روى عنه إسحاق بن الفرات وله وفادة على مروان بن محمد فأعجبه وكان خطيبا ( 2 ) بليغا فجعله يجيب ( 3 ) الخطباء في الآفاق ولولده بقية بأفوا ( 4 ) قرية عند الحواب ( 5 ) من صعيد مصر قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 6 ) أما التجوبي أوله تاء معجمة باثنتين من فوقها وبعدها جيم وبعد الواو باء معجمة بواحدة ثم ياء فهو معاوية بن سعيد بن شريح بن عذرة مولى بني فهم بن تجيب مصري كان هو وأخوه القاسم يكتبان في ديوان الجند بمصر وأخوه قاسم بن سعيد روى عنه إسحاق بن الفرات وله وفادة على مروان بن محمد وكان خطيبا بليغا 5657 القاسم بن سليمان بن عبد الملك ابن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية ( 7 ) وأمه أم يزيد ( 8 ) بنت عبد الله بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان له ذكر
_________
( 1 ) الزيادة عن م و " ز "
( 2 ) استدركت على هامش م
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : فجعله تجيب وفوقها علامة تحويل إلى الهامش وكتب عليه فيها : " خطيب " وبعدها صح
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : " باقوا " وفي معجم البلدان " أقوى مقصور مفتوح الاول ساكن الثاني قرية من قرى كورة البهنسا من نواحي الصعيد بمصر
( 5 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : الجواب وفوقها ضبة ولم أجدها باللفظين في معجم البلدان
( 6 ) الاكمال لابن ماكولا 1 / 526
( 7 ) راجع نسب قريش للمصعب ص 165
( 8 ) نسب قريش للمصعب ص 131

(49/57)


5658 - القاسم بن سلام أبو عبيد البغدادي ( 1 ) الفقيه الأديب المشهور صاحب التصانيف المشهورة والعلوم المذكورة قدم دمشق طالب علم فسمع بها هشام بن عمار وسليمان بن عبد الرحمن وحدث عنهم وعن جرير ( 2 ) وهشيم ( 3 ) وحفص بن غياث وأبي معاوية الضرير ( 4 ) وإسماعيل ابن جعفر ومروان بن معاوية وعباد بن عباد المهلبي وسفيان بن عيينة وعبد الرحمن بن مهدي ويحيى بن سعيد القطان وابن علية ( 5 ) وصفوان بن عيسى وزيد بن الحباب ومحمد بن يونس اليمامي وهاشم بن القاسم وإسماعيل بن عياش ووكيع بن الجراح وأبي بكر بن عياش ومحمد بن يزيد الواسطي ومحمد بن أبي عدي وسعيد بن عبد الرحمن الجمحي وأزهر بن سعد وإسحاق بن سليمان الرازي وأبي أحمد الزبيري ويزيد بن هارون وحجاج الأعور وغندر والأشجعي ( 7 ) وقبيصة ( 8 ) وعبد الوهاب بن عطاء الخفاف ومعاذ بن معاذ ويحيى بن سليمان الطائفي وعباد بن العوام وكثير بن هشام ومحمد بن كثير المصيصي وعبد الله بن صالح وسعيد بن أبي مريم وعلي بن معبد وأبي الأسود النضر بن عبد الجبار المصريين روى عنه سعيد بن الحكم بن أبي مريم وهو من شيوخه ومحمد بن إسحاق الصغاني وأبو بكر بن أبي الدنيا والحارث بن محمد بن أبي أسامة والحسن بن مكرم البزاز وأحمد بن يوسف التغلبي ( 9 ) وعلي بن عبد العزيز البغوي وعبد الله بن عبد
_________
( 1 ) ترجمته وأخباره في ميزان الاعتدال 3 / 371 والمعارف لابن قتيبة ص 549 وإنباه الرواة 3 / 12 ووفيات الاعيان 4 / 60 وتهذيب الكمال 15 / 145 وتهذيب التهذيب 4 / 517 ومعرفة القراء 1 / 141 وبغية الوعاة 2 / 253 البداية والنهاية ( الجزء العاشر ) والكامل في التاريخ لابن الاثير ( الفهارس ) وتذكرة الحفاظ 1 / 417 وتاريخ بغداد 12 / 403 التاريخ الكبير 7 / 172 والجرح والتعديل 7 / 111 وسير أعلام النبلاء 10 / 490
( 2 ) جرير بن عبد الحميد الحماني
( 3 ) هو هشيم بن بشير
( 4 ) زيادة عن تهذيب الكمال وسير الاعلام
( 5 ) وبن علية هو إسماعيل بن إبراهيم بن مقسم أبو بشر الاسدي البصري
ترجمته في سير أعلام النبلاء 9 / 107
( 6 ) هو محمد بن جعفر أبو عبد الله الهذلي سير أعلام النبلاء 9 / 98
( 7 ) هو عبيد الله بن عبد الرحمن أبو عبد الرحمن الكوفي ترجمته في سير أعلام النبلاء 8 / 514
( 8 ) هو قبيصة بن عقبة
( 9 ) في " ز " : الثعلبي تصحيف

(49/58)


الرحمن بن الفضل الدارمي وأبو منصور نصر بن داود بن طوق وعبد الله بن جعفر بن أحمد بن بحر العسكري وعبد المجيد بن إبراهيم البوشنجي وأبو بكر محمد بن يحيى بن سليمان المروزي وغيرهم أخبرنا ( 1 ) أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنبأنا أبو محمد الحسن بن علي أنبأنا أبو عبد الله الحسين بن محمد بن عبيد العسكري الدقاق حدثنا أبو بكر محمد بن يحيى بن سليمان المروزي أنبأنا أبو عبيد القاسم بن سلام حدثنا سفيان بن عيينة عن عبد الكريم أبي أمية عن حسان بن بلال عن عمار بن ياسر أنه توضأ فخلل لحيته فقيل له تفعل هذا فقال رأيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يفعله قال وأنبأنا أبو عبيد حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن أبي ريحانة عن سفينة صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يغتسل بالصاع ويطهره المد قال إسماعيل أو قال يتطهر بالمد [ 10497 ] قال وأنبانا أبو عبيد حدثنا هشام بن عمار عن يحيى بن حمزة عن أبي وهب عن مكحول أنه سئل عن القلوط أيتوضأ به فقال ما ( 2 ) لم يتغير قال وقال القاسم بن مخيمرة يتوضأ به ما جرى قال أبو عبيد القلوط نهر قذر إلا أنه جاري وقد رأيته أخبرنا أبو غالب بن البنا بقراءتي عليه عن أبي محمد الحسن ( 3 ) بن علي الجوهري ( 4 ) وأخبرنا أبو الحسن ( 5 ) علي بن أحمد بن قبيس حدثنا و ( 6 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 7 ) أخبرني الأزهري
_________
( 1 ) كتب فوقها في م " ح " بحرف صغير
( 2 ) سقطت من الاصل واستدركت عن م و " ز "
( 3 ) في م : الحسين تصحيف
( 4 ) زيد في م و " ز " : ح وحدثنا عمي أنا ابن يوسف نا الجوهري قراءة
( 5 ) في م : الحسين تصحيف
( 6 ) زيادة للايضاح والسند معروف وكلمة : " حدثنا " قبلها ليست في م و " ز " وكتب مكانها " و "
( 7 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 415

(49/59)


قالا حدثنا محمد بن العباس أنبأنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن الفهم حدثنا محمد بن سعد قال ( 1 ) القاسم بن سلام يكنى أبا عبيد زاد ابن البنا وهو من أبناء خراسان وكان مؤدبا صاحب نحو وعربية وطلب الحديث والفقه وقالا ولي قضاء طرسوس أيام ثابت بن نصر ابن مالك ولم يزل معه ومع ولده وقدم بغداد ففسر بها غريب الحديث وصنف كتبا وسمع الناس منه وحج فتوفي بمكة سنة أربع وعشرين ومائتين أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنبأنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنبأنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنبأنا أحمد بن عبدان أنبأنا محمد بن سهل أنبأنا البخاري ( 2 ) قال ( 3 ) القاسم بن سلام أبو عبيد البغدادي سمع شريكا ( 4 ) ويحيى القطان مات سنة أربع وعشرين ومائتين أخبرنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله ( 5 ) الاديب إذنا قالا أنبأنا أبو القاسم بن مندة أنبأنا أبو علي إجازة ( 6 ) قال وأنبأنا أبو طاهر أنبأنا علي قالا أنبأنا ابن أبي حاتم قال ( 7 ) القاسم بن سلام أبو عبيد البغدادي روى عن شريك وهشيم ويحيى القطان سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنبأنا أحمد بن منصور بن خلف أنبأنا أبو سعيد بن حمدون أنبأنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول
_________
( 1 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 7 / 355
( 2 ) مطموسة بالاصل وفي " ز " : " النجار " والتصويب عن م وهذا السند معروف
( 3 ) رواه البخاري في التاريخ الكبير 7 / 172
4 - ( ) بالاصل وم و " ز " : شريك والمثبت عن التاريخ الكبير
( 5 ) كتب فوقها في م : مساواة
( 6 ) " ح " حرف التحويل سقط من الاصل وم " ز "
( 7 ) رواه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 7 / 111

(49/60)


أبو عبيد القاسم بن سلام سمع ابن المبارك وهشيما قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنبأنا أبو نصر الوائلي أنبأنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو عبيد القاسم بن سلام قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر ابن حيوية أنبأنا محمد بن القاسم بن جعفر حدثنا ابن أبي خيثمة قال أبو عبيد القاسم بن سلام توفي بمكة كتب إلي أبو زكريا يحيى بن عبد الوهاب بن مندة وحدثني أبو بكر اللفتواني عنه أنبأنا عمي أبو القاسم عن أبيه أبي عبد الله قال قال لنا أبو سعيد بن يونس القاسم بن سلام يكنى أبا عبيد صاحب المصنفات مروزي سكن بغداد قدم مصر مع يحيى بن معين سنة ثلاث عشرة ومائتين وكتب بمصر وحكى عنه وكانت وفاته بمكة سنة أربع وعشرين ومائتين أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنبأنا أبو بكر الصفار أنبأنا أحمد بن علي بن منجوية أنبأنا أبو أحمد الحاكم قال أبو عبيد القاسم بن سلام البغدادي سمع أبا عبد الرحمن عبد الله بن المبارك وأبا معاوية هشيم بن بشير الواسطي سمع منه علي بن عبد الله السعدي وأحمد بن حنبل وزهير بن حرب قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي بكر الخطيب قال أبو عبيد القاسم بن سلام التركي مولى الأزد صاحب الكتب المصنفة منها غريب الحديث وغريب المصنف وكتاب الأموال وكتاب القراءات وكتاب الأمثال والناسخ والمنسوخ وغير ذلك وكان أحد الأئمة في الدين وعلما من أعلام المسلمين سمع إسماعيل بن جعفر وإسماعيل بن عياش وسفيان الثوري وهشيم بن بشير وإسماعيل بن علية ومن بعدهم روى عنه أحمد بن يونس التغلبي ومحمد بن إسحاق الصغاني والحارث ابن أبي أسامة وجعفر بن محمد بن اليمان وعلي بن عبد العزيز البغوي ومحمد بن يحيى المروزي وغيرهم

(49/61)


أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد وأبو منصور محمد بن عبد الملك قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) القاسم بن سلام أبو عبيد كان أبوه عبدا روميا لرجل من أهل هراة ويحكى أن سلاما خرج يوما وأبو عبيد مع ابن مولاه في الكتاب فقال للمعلم علمي القاسم فإنها كيسة طلب أبو عبيد العلم وسمع الحديث ودرس الأدب ونظر في الفقه وسمع إسماعيل بن جعفر وشريكا وإسماعيل بن عياش وهشيم بن بشير وسفيان بن عيينة وإسماعيل بن علية ويزيد بن هارون ويحيى بن سعيد القطان وحجاج بن محمد وأبا معاوية الضرير وصفوان بن عيسى وعبد الرحمن بن مهدي وحماد بن مسعدة ومروان بن معاوية وأبا بكر بن عياش وعمر بن يونس وإسحاق الأزرق وغيرهم روى عنه نصر بن داود بن طوق ومحمد بن إسحاق الصغاني ( 2 ) والحسن بن مكرم وأحمد بن يوسف التغلبي وأبو بكر بن أبي الدنيا والحارث بن أبي أسامة ومحمد بن يحيى المروزي وعلي بن عبد العزيز البغوي في آخرين وكان قد أقام ببغداد مدة ثم ولي القضاء بطرسوس ثم خرج بعد ذلك إلى مكة فسكنها حتى مات بها قال الخطيب ( 3 ) قرأت في كتاب أبي الحسن بن الفرات بخطه أنبأنا محمد بن العباس بن أحمد الذهلي حدثنا أحمد بن محمد بن ياسين ( 4 ) الهروي قال سمعت علي ابن عبد العزيز يقول ولد أبو عبيد بهراة وكان أبوه سلام عبدا لبعض أهل هراة وكان يتولى الأزد قال الخطيب ( 5 ) وأخبرني ابن يعقوب أنبأنا ابن نعيم أنبأنا أبو العباس السياري حدثنا عيسى بن محمد بن عيسى نا العباس بن مصعب حدثني الثقة من أصحابنا قال وهو عبد المجيد القاضي عن أبي علي محمد بن عيسى ( 6 ) قال السياري وهو عم عيسى قال
_________
( 1 ) رواه الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد 12 / 403
( 2 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي تاريخ بغداد : الصاغاني
( 3 ) تاريخ بغداد 12 / 403 - 404
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 5 ) تاريخ بغداد 12 / 411
( 6 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك لتقويم السند عن م و " ز " وتاريخ بغداد

(49/62)


سمعت عبد الله بن طاهر يقول كان للناس ( 1 ) أربعة ابن عباس في زمانه والشعبي في زمانه والقاسم بن معن في زمانه وأبو عبيد القاسم بن سلام في زمانه قال ( 2 ) وقرأت على البرقاني عن أبي إسحاق المزكي أنبأنا محمد بن إسحاق الثقفي ( 3 ) حدثني محمد بن أبي العباس عن محمد بن عيسى الكاتب قال رثى عبد الله ابن طاهر أبا عبيد فقال * يا طالب العلم قد أودى ابن سلام * قد كان فارس علم غير محجام أودي الذي كان فينا ربع أربعة * لم يلف مثلهم إسناد أحكام خير البرية عبد الله عالمها * وعامر ولنعم التلو يا عامي ( 4 ) هما أنافا ( 5 ) بعلم في زمانهما * والقاسمان ابن معن وابن سلام * قال ( 6 ) وأنبأنا أبو نعيم الحافظ وأنبأنا أبو علي ( 7 ) الحداد في كتابه أنبأنا أبو نعيم ( 8 ) حدثنا سليمان بن أحمد الطبراني حدثنا عبدان بن محمد المروزي حدثنا أبو سعيد الضرير قال كنت عند عبد الله ابن طاهر فورد عليه نعي أبي عبيد فقال لي يا أبا سعيد مات أبو عبيد ثم أنشأ يقول * يا طالب العلم قد مات ابن سلام * وكان فارس علم غير محجام مات الذي كان فيكم ربع أربعة * لم يلف مثلهم إسناد أحكام خير البرية عبد الله أولهم * وعارم ولنعم التلو يا عام هما اللذان أنافا فوق غيرهما * والقاسمان ابن معن وابن سلام * قال وكان عبد الله بن طاهر يقول علماء الناس أربعة عبد الله بن عباس في زمانه والشعبي في زمانه والقاسم بن معن في زمانه وأبو عبيد القاسم بن سلام في زمانه
_________
( 1 ) بالاصل وم و " ز " : الناس والمثبت عن تاريخ بغداد
( 2 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر والشعر في تاريخ بغداد 12 / 411 - 412 والشعر في سير أعلام النبلاء 10 / 506 وانظر معجم الادباء 16 / 257 وانباه الرواة 3 / 20 وتهذيب الكمال 15 / 153
( 3 ) الزيادة عن تاريخ بغداد
( 4 ) في تاريخ بغداد : حبر
الئاويا يا عامي
( 5 ) في تاريخ بغداد : أتانا
( كذا )
( 6 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر والشعر في تاريخ بغداد 12 / 412
( 7 ) بالاصل وم : " أبو نعيم " " ز " تصحيف والصواب ما أثبت والسند معروف
( 8 ) من قوله : ح وأنبأنا إلى هنا ليس في " ز "

(49/63)


أنبأنا بها عالية أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد وأبو القاسم غانم بن محمد وأخبرنا أبو المعالي عبد الله بن أحمد بن محمد أنبأنا أبو علي قالوا أنبأنا أبو نعيم حدثنا سليمان بن أحمد فذكر نحوها ( 1 ) أخبرني ( 2 ) أبو المظفر عبد المنعم بن عبد الكريم الصوفي أنبأنا أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي أنبأنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا الحسين أحمد بن محمد بن عبدوس يقول سمعت أبا الحسن علي بن عبد الله الهروي يقول سمعت هلال بن العلاء الرقي يقول من الله عز و جل على هذه الأمة بأربعة أنفس ( 3 ) بالشافعي فقه أخبار رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وعرفها الناس ويحيى بن معين نفى الكذب عن أخبار رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأحمد بن حنبل ثبت في المحنة لولا هؤلاء الأربعة ( 4 ) لهلك الناس وسقط من هذه الرواية ذكر أبي عبيد وفي غيرها وبأبي عبيد فسر غرائب أحاديث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وذكره قبل يحيى بن معين والصواب علي بن محمد ( 5 ) الهروي وهو ابن عيسى الحكائي ( 6 ) أخبرنا أبو سعد إسماعيل بن أحمد بن عبد الملك وأبو الحسن مكي بن أبي طالب قالا أنبأنا أحمد بن علي بن خلف أنبأنا أبو عبد الله الحافظ حدثني أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس بن سلمة ( 7 ) حدثنا أبو الحسن علي بن محمد الهروي قال سمعت هلال ابن العلاء الرقي يقول من الله تعالى ذكره على هذه الأمة بأربعة بالشافعي فقه ( 8 ) أحاديث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وبأبي عبيد فسر غرائب أحاديث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وبيحيى بن معين نفى الكذب عن أحاديث
_________
( 1 ) من قوله : أنبأنا بها إلى هنا سقط من " ز " هنا وأثبت الخبر فيها بعد الخبر التالي
( 2 ) كتب فوقها في الاصل وم : ملحق
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : أتقنوا
( 4 ) كذا بالاصل وم و " ز " ولم يذكر إلا ثلاثة وسينبه المصنف إلى أنه سقط من هذه الرواية أبو عبيد القاسم بن سلام
( 5 ) راجع ترجمته في سير أعلام النبلاء 13 / 454
( 6 ) بعدها في الاصل : إلى
( 7 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : مسلمة
( 8 ) غير واضحة بالاصل و " ز " والمثبت عن م

(49/64)


رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وبأحمد بن حنبل ثبت في المحنة بأمر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لولاهم لذهب الإسلام أخبرني ( 1 ) أبو المظفر الصوفي أنبأنا أبو بكر الحافظ أنبأنا أبو سعد ( 2 ) أحمد بن محمد الماليني وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنبأنا إسماعيل بن مسعدة أنبأنا حمزة بن يوسف قالا أنبأنا أبو أحمد بن عدي ( 3 ) أنبأنا وفي رواية الماليني حدثنا عبد الله بن العباس الطيالسي قال سمعت هلال بن العلاء يقول من الله على هذه الأمة بأربعة لولاهم لهلك الناس من الله عليهم بالشافعي حتى بين المجمل من المفسر والخاص من العام والناسخ من المنسوخ ولولاه هلك الناس ومن الله عليهم بأحمد بن حنبل حتى صبر في المحنة والضرب فنظر غيره إليه فصبر ولم يقولوا بخلق القرآن ولولاه لهلك الناس ومن الله عليهم بيحيى بن معين حتى بين الضعفاء من الثقات ولولاه لهلك الناس ( 4 ) ومن الله عليهم بأبي عبيد حتى فسر غريب حديث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ولولاه لهلك الناس أخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا و ( 5 ) أبو منصور ( 6 ) بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 7 ) أنبأنا أبو الحسن أحمد بن علي البادا أنبأنا عبد الله بن جعفر بن بيان الزبيبي ( 8 ) حدثنا عبد الله بن العباس الطيالسي قال سمعت الهلال بن العلاء الرقي يقول من الله عز و جل على هذه الأمة بأربعة في زمانهم بالشافعي تفقه بحديث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وبأحمد بن حنبل ثبت في المحنة ولولا ذلك كفر الناس وبيحيى بن معين نفى الكذب
_________
( 1 ) كتب فوقها بالاصل وم : ملحق
( 2 ) بالاصل : سعيد تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 3 ) رواه ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 1 / 119 ( ط
دار الفكر )
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م و " ز " والكامل لابن عدي
( 5 ) زيادة للايضاح عن " ز " وم
( 6 ) كتب فوقها في م " ح " بحرف صغير
( 7 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 410
( 8 ) بالاصل و " ز " : الزينبي وإعجامها مضطرب في م وفوقها ضبة

(49/65)


عن حديث ( 1 ) رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وبأبي عبيد القاسم بن سلام فسر الغريب من حديث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ولولا ذلك لاقتحم الناس في الخطأ أخبرنا ( 2 ) أبو المظفر بن القشيري أنبأنا أبو بكر البيهقي أنبأنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت يحيى بن محمد ( 3 ) يقول ( 4 ) وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن علي بن محمد بن المتولي النيسابوري ببغداد حدثنا أحمد بن علي بن عبد الله بن خلف إملاء قال سمعت الحاكم الإمام أبا عبد الله الحافظ يقول سمعت أبا زكريا يحيى بن محمد العنبري يقول سمعت إبراهيم بن أبي طالب يقول سألت أبا قدامة عن الشافعي وأحمد بن حنبل وإسحاق وأبي عبيد فقال أما أفقههم فالشافعي إلا أنه قليل الحديث وأما أورعهم فأحمد بن حنبل وأما أحفظهم فإسحاق وأما أعلمهم ( 5 ) ( 6 ) وقال ابن المتولي فأما الأعلم بلغات العرب فأبو عبيد رواها الخطيب عن محمد بن يعقوب عن الحاكم أخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا و ( 7 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 8 ) أخبرني ابن يعقوب حدثنا محمد بن نعيم قال سمعت أبا الوليد الفقيه يقول سمعت الحسن بن سفيان يقول سمعت إسحاق بن إبراهيم الحنظلي يقول أبو عبيد أوسعنا علما وأكثرنا أدبا وأجمعنا جمعا إنا نحتاج إلى أبي عبيد وأبو عبيد لا يحتاج إلينا كتب إلي أبو نصر بن القشيري أنبأنا أبو بكر البيهقي أنبأنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا عبد الله محمد بن العباس يقول حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد قال سمعت محمد بن عبد الرحمن يقول سمعت إسحاق بن إبراهيم الحنظلي يقول أبو عبيد أوسعنا علما فذكر مثل الأول
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 2 ) كتب فوقها في الاصل وم : ملحق
( 3 ) في م و " ز " : يحيى بن محمد القشيري
( 4 ) كتب بعدها بالاصل : إلى
( 5 ) بياض بالاصل واللفظة استدركت عن م و " ز "
( 6 ) بياض بالاصل وم و " ز "
( 7 ) زيادة لازمة لتقويم السند عن م و " ز "

(49/66)


أخبرنا أبو الحسن المالكي حدثنا و ( 1 ) أبو منصور العطار أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أخبرني أبو بكر أحمد بن محمد بن أحمد بن جعفر اليزيدي ( 3 ) بأصبهان أنبأنا أبو جعفر أحمد بن عبد الله بن شجاع الأديب قال سمعت أحمد بن خشنام بن معدان يقول سمعت أحمد بن سلمة النيسابوري قال سمعت إسحاق بن راهويه يقول الحق يحبه الله عز و جل أبو عبيد ( 5 ) القاسم بن سلام أفقه مني وأعلم مني أنبأنا أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) حدثني منصور بن ناصر السجستاني أنبأنا علي بن سري السجستاني حدثنا محمد بن الحسين الآجري ( 7 ) قال سمعت أبا بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة يقول سمعت أحمد بن نصر المقرئ يقول قال إسحاق بن إبراهيم إن الله لا يستحي من الحق أبو عبيد أعلم مني ومن ابن حنبل والشافعي أنبأنا أبو نصر عبد الرحيم بن عبد الكريم أنبأنا أبو بكر أحمد بن الحسين أنبأنا محمد بن عبد الله الحافظ قال سمعت أبا عبد الله محمد بن العباس يقول سمعت أحمد ابن محمد بن سعيد يقول سمعت أبا زيد عبد الله بن محمد بن قدامة يقول سمعت محمد ابن نصر ( 8 ) النيسابوري يقول سمعت إسحاق بن إبراهيم يقول يحب الله الحق أبو عبيد أعلم مني ومن الشافعي ومن أحمد قال أبو زيد وكان محمد بن نصر يمتنع ولا يحدث به لأنه أنكره عليه أبو يحيى الكردي وقال ليس كما قال إسحاق أحمد أعلم هؤلاء أخبرنا أبو الحسن ( 9 ) بن قبيس وأبو محمد طاهر بن سهل قالا حدثنا و ( 10 ) أبو
_________
( 1 ) زيادة لازمة لتقويم السند عن م و " ز "
( 2 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 411
( 3 ) بالاصل : " اليزدي " وإعجامها مضطرب في م و " ز " والمثبت عن تاريخ بغداد
4 - ( ) بالاصل وم و " ز " : يجب الله " والمثبت " يحبه الله " عن تاريخ بغداد
( 5 ) بالاصل هنا : أبو عبيدة
( 6 ) تاريخ بغداد 12 / 411
( 7 ) اللفظة غير واضحة بالاصل وم و " ز " والمثبت عن تاريخ بغداد
( 8 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : صقر
( 9 ) في " ز " وم : الحسين تصحيف والسند معروف
( 10 ) زيادة لازمة لتقويم السند عن م و " ز "

(49/67)


منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنبأنا أبو بكر عبد الله بن علي بن حموية الهمذاني ( 2 ) بها حدثني أحمد بن عبد الرحمن الشيرازي قال سمعت أبا إسحاق إبراهيم ابن أحمد المستملي يقول سمعت عبد الله بن محمد بن طرخان يقول سمعت محمد بن عقيل يقول سمعت حمدان بن سهل ( 3 ) يقول سألت يحيى بن معين عن الكتبة ( 4 ) عن أبي عبيد والسماع منه فقال مثلي يسأل عن أبي عبيد أبو عبيد يسأل عن الناس انتهى حديث طاهر وزادا لقد كنت عند الأصمعي يوما إذ أقبل أبو عبيد فشق إليه بصره حتى اقترب منه ثم قال أترون هذا المقبل قالوا نعم قال لن تضيع الدنيا أو لن يضيع الناس ما حيي هذا المقبل أخبرنا أبو الحسن المالكي حدثنا و ( 5 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) أنبأنا علي بن الحسين صاحب العباسي أنبأنا عبد الرحمن بن عمر الخلال حدثنا محمد بن إسماعيل الفارسي حدثنا بكر بن سهل حدثنا عبد الخالق بن منصور وسئل يحيى بن معين عن أبي عبيد فقال ثقة قال ( 7 ) وأنبأنا أبو عبيد الله بن عمر بن أحمد الواعظ حدثنا أبي حدثنا محمد بن مخلد قال سمعت عباس بن محمد يقول سمعت أحمد بن حنبل يقول أبو عبيد القاسم بن سلام ممن يزداد عندنا كل يوم خيرا أخبرنا ( 8 ) أبو المظفر بن القشيري أنبأنا أبو بكر البيهقي أنبأنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا زكريا يحيى بن محمد العنبري يقول سمعت إبراهيم بن أبي طالب يقول سمعت أبا قدامة عبيد الله بن سعيد يقول سمعت أحمد بن حنبل يقول أبو عبيد أستاذ ( 9 )
_________
( 1 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 414
( 2 ) بالاصل : الهمداني بالدال المهملة تصحيف والتصويب عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 3 ) الزيادة بين معكوفتين عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 4 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي تاريخ بغداد : الكتابة
( 5 ) زيادة لتقويم السند عن م و " ز "
( 6 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 414
( 7 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 12 / 414 - 415
( 8 ) كتب فوقها بالاصل وم : ملحق
( 9 ) تهذيب الكمال 15 / 147

(49/68)


أخبرنا أبو الحسن الفقيه حدثنا و ( 1 ) أبو منصور المقرئ أنبأنا أبو بكر الحافظ ( 2 ) ( 3 ) قال وأخبرني محمد بن أبي ( 4 ) علي الأصبهاني أنبأنا أبو علي الحسين بن محمد الشافعي بالأهواز أنبأنا أبو عبيد محمد بن علي الآجري قال سئل أبو داود سليمان بن الأشعث عن القاسم بن سلام فقال ثقة مأمون أنبأنا أبو المظفر بن القشيري عن أبي سعيد محمد بن علي بن محمد أنبأنا أبو عبد الرحمن السلمي قال سألت أبا الحسن الدارقطني عن أبي عبيد القاسم بن سلام فقال إمام ثقة جبل وسلام والده رومي ( 5 ) قرأت على أبي الفضل عبد الواحد بن إبراهيم بن قرة عن جعفر بن أحمد بن الحسين القارئ أنبأنا أبو نصر عبيد الله بن سعيد بن حاتم الحافظ قال سمعت محمد بن عبد الله الحافظ يقول كان أبو محمد يعني ابن قتيبة يتعاطى التقدم في علوم كثيرة ولم يرضه أهل علم منها وإنما الإمام المقبول عند الكل أبو عبيد القاسم بن سلام ( 6 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد حدثنا و ( 7 ) أبو منصور محمد بن عبد الملك أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 8 ) أنبأنا أبو عقيل أحمد بن عيسى القزاز حدثنا عبد العزيز بن الحارث التميمي حدثنا إبراهيم بن محمد الكبشي ( 9 ) النساخ قال سمعت إبراهيم الحربي يقول أدركت ثلاثة لن يرى مثلهم أبدا تعجز النساء أن يلدن مثلهم رأيت أبا عبيد القاسم بن سلام ما مثلته إلا بجبل ينفخ فيه روح ورأيت بشر بن الحارث فما شبهته إلا برجل عجن من ( 10 ) قرنه إلى قدمه ( 11 ) عقلا ورأيت أحمد بن محمد بن حنبل فرأيت كأن الله جمع له علم الأولين من كل صنف يقول ما شاء ويمسك ما شاء
_________
( 1 ) زيادة لتقويم السند عن م و " ز "
( 2 ) رواه الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد 12 / 415
( 3 ) كتب فوقها بالاصل : إلى
( 4 ) زيادة عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 5 ) تهذيب الكمال 15 / 147
( 6 ) تهذيب الكمال 15 / 147
( 7 ) زيادة عن م و " ز " لتقويم السند
( 8 ) الخبر رواه الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد 12 / 412
( 9 ) تقرأ بالاصل : الكني تصحيف والتصويب عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 10 ) كتبت " من " فوق الكلام بين السطرين بالاصل
11 - ( ) بالاصل : " قرنه " تصحيف والتصويب عن م و " ز " وتاريخ بغداد

(49/69)


قال الخطيب ( 1 ) وحدثني العلاء بن أبي المغيرة الأندلسي أنبأنا علي بن بقاء الوراق بمصر أنبأنا عبد الغني بن سعيد الحافظ قال في كتاب الطهارة لأبي عبيد القاسم بن سلام حديثان ما حدث بهما غير أبي عبيد ولا عن أبي عبيد غير محمد بن يحيى المروزي أحدهما حديث شعبة عن عمرو بن أبي وهب والآخر حديث عبيد الله بن عمر بن سعيد المقبري حدث به عن يحيى القطان عن عبيد الله وحدث به الناس عن يحيى القطان عن ابن عجلان أخبرنا بحديث شعبة أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنبأنا الحسن بن علي الجوهري بقراءة أبي بكر الخطيب عليه أنبأنا أبو عبد الله الحسين بن محمد بن عبيد العسكري أنبأنا محمد بن يحيى بن سليمان المروزي أنبأنا أبو عبيد القاسم بن سلام حدثنا حجاج عن شعبة عن عمرو بن أبي وهب الخزاعي عن موسى بن ثروان البجلي عن طلحة بن عبيد الله بن كريز الخزاعي عن عائشة قالت كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا توضأ خلل لحيته ( 2 ) [ 10498 ] أخبرنا بحديث عبيد الله أبو بكر ( 3 ) الحاسب أيضا أنبأنا الحسن بن علي أنبأنا أبو عبد الله العسكري أنبأنا محمد بن يحيى المروزي أنبأنا أبو عبيد حدثنا يحيى بن سعيد عن عبيد الله بن عمر عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي سلمة بن عبد الرحمن قال رأت عائشة عبد الرحمن يتوضأ فقالت يا عبد الرحمن أسبغ الوضوء فإني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ويل للأعقاب من النار ( 4 ) [ 10499 ] أخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا و ( 5 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) قال قرأت على ابن التوزي عن محمد بن المرزبان حدثني مكرم بن أحمد قال قال إبراهيم الحربي كان أبو عبيد كأنه جبل نفخ فيه الروح يحسن كل شئ إلا الحديث صناعة أحمد
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 12 / 413
( 2 ) رواه الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 414 وسير أعلام النبلاء 10 / 503 وانظر تخريجه فيها
( 3 ) لفظتا " أبو بكر " كتبتا فوق الكلام بين السطرين في الاصل
( 4 ) تاريخ بغداد 12 / 414
( 5 ) الزيادة لتقويم السند عن م
( 6 ) الخبر في تاريخ بغداد 12 / 412 - 413

(49/70)


ويحيى وكان أبو عبيد يؤدب غلاما في شارع بشر وبشير ثم اتصل بثابت بن نصر بن مالك الخزاعي ( 1 ) مؤدب ولده ثم ولي ثابت طرسوس ثماني عشرة سنة ( 2 ) فولي أبو عبيد القضاء بطرسوس ثماني عشرة سنة فاشتغل عن كتابة الحديث ( 3 ) كتب في حداثته عن هشيم ( 4 ) وغيره فلما صنف احتاج إلى أن يكتب عن يحيى بن صالح وهشام بن عمار وأضعف كتبه كتاب الأموال يجئ إلى باب فيه ثلاثون حديثا وخمسون أصلا عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فيجئ يحدث ( 5 ) حديثين يجمعهما من حديث الشام ويتكلم في ألفاظهما وليس له كتاب مثل غريب المصنف وانصرف أبو عبيد يوما من الصلاة فمر بدار إسحاق الموصلي فقالوا له يا أبا عبيد صاحب هذه الدار يقول إن في كتاب غريب المصنف ألف حديث خطأ فقال أبو عبيد كتاب فيه أكثر من مائة ألف يقع فيه ألف ليس بكثير ولعل إسحاق عنده رواية وعندنا رواية فلم يعلم فخطأنا والروايتان صواب ولعله أخطأ في حروف وأخطأنا في حروف فيبقى الخطأ شئ يسير وكتاب غريب الحديث فيه أقل من مائتي حرف سمعت والباقي قال الأصمعي وقال أبو عمرو وفيه خمسة وأربعون حديثا لا اصل لها أتى فيها أبو عبيد من أبي عبيدة معمر بن المثنى كان أبو عبيد كأنه جبل نفخ فيه الروح يتكلم في كل صنف من العلم قال الخطيب ( 6 ) حدثت عن أبي عمر محمد بن عبد الواحد اللغوي قال سمعت أبا العباس ثعلبا يقول لو كان أبو عبيد في بني إسرائيل لكان عجبا كتب إلي أبو منصور بن القشيري أنبأنا أبو بكر البيهقي أنبأنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا منصور يعني محمد بن عبد الله بن حمشاد يقول سمعت أبا عمر الزاهد يقول سمعت أبا العباس ثعلب يقول لو كان أبو عبيد في بني إسرائيل لكان عجبا ( 7 ) أخبرنا أبو الحسن المالكي حدثنا و ( 8 ) أبو منصور بن عبد الملك أنبأنا أبو بكر
_________
( 1 ) بالاصل : " الخزامي " تصحيف والمثبت عن م وتاريخ بغداد
( 2 ) بالاصل : " سنة ثمان عشرة " والمثبت عن م وتاريخ بغداد
( 3 ) من أول الخبر إلى هنا سقط من " ز "
( 4 ) بالاصل : هشام تصحيف والتصويب عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 5 ) بالاصل وم و " ز " : بحديث والمثبت عن تاريخ بغداد
( 6 ) تاريخ بغداد 12 / 411
( 7 ) سير أعلام النبلاء 10 / 500
( 8 ) زيادة لتقويم السند عن م و " ز "

(49/71)


الخطيب ( 1 ) قال قرأت على أحمد بن علي بن التوزي عن أبي عبيد الله المرزباني حدثنا أحمد بن كامل القاضي قال كان أبو عبيد القاسم بن سلام فاضلا في دينه وفي علمه ربانيا متفننا ( 2 ) في أصناف من علوم الإسلام من القرآن والفقه والعربية والأخبار حسن الرواية صحيح النقل لا أعلم أحدا من الناس طعن عليه في شئ من أمره ودينه قال الخطيب ( 3 ) وقرأت على أحمد بن علي بن الحسين المحتسب عن محمد بن عمران بن موسى المرزبان قال قال عبد الله بن جعفر يعني ابن درستوية الفارسي النحوي من علماء بغداد المحدثين النحويين على مذهب الكوفيين ورواة اللغة والغريب عن البصريين والكوفيين والعلماء والقراءات ومن جمع صنوفا من العلم وصنف الكتب في كل فن من العلوم والآداب ( 4 ) فأكثر وشهر أبو عبيد القاسم بن سلام وكان مؤدبا لآل هرثمة وصار في ناحية عبد الله بن طاهر وكان ذا فضل ودين وستر ومذهب حسن روى عن أبي زيد الأنصاري وأبي عبيدة والأصمعي واليزيدي وغيرهم من البصريين وروى عن ابن الأعرابي وأبي زياد الكلابي وعن الأموي وأبي عمرو الشيباني والكسائي والأحمر والفراء وروى الناس من كتبه المصنفة بضعة وعشرين كتابا في القرآن والفقه وغريب الحديث والغريب المصنف والأمثال ومعاني الشعر وغير ذلك وله كتب لم يروها قد رأيتها في ميراث بعض الطاهريين تباع كثيرة في أصناف الفقه كله وبلغنا أنه كان إن ألف كتابا أهداه إلى عبد الله بن طاهر فيحمل إليه مالا خطيرا استحسانا لذلك وكتبه مستحسنة مطلوبة في كل بلد والرواة عنه مشهورون ثقات ذوو ذكر ونبل قال وقد سيق إلي جميع مصنفاته فمن ذلك الغريب المصنف وهو من أجل كتبه في اللغة فإنه احتذى فيه كتاب النضر بن شميل ( 5 ) المازني الذي يسميه كتاب الصفات وبدأ فيه بخلق الإنسان ثم بخلق الفرس ( 6 ) ثم بالإبل فذكر صنفا بعد صنف حتى أتى على جميع ذلك وهو أكبر من كتاب
_________
( 1 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 411
( 2 ) بالاصل : مفننا " وفي " ز " : " مفتيا " وفي م : " متقنا " والمثبت عن تاريخ بغداد فالخبر يسنده المصنف إلى أبي بكر الخطيب
( 3 ) رواه في تاريخ بغداد 12 / 404
( 4 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي تاريخ بغداد : والادب
( 5 ) بالاصل : " النصر بن شهيل " وفي " ز " : " البصري شميل " والتصويب عن م وتاريخ بغداد
( 6 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " وتاريخ بغداد : بخلق العرش

(49/72)


أبي عبيد وأجود ومنها كتابه الأمثال ( 1 ) وقد سبقه إلى ذلك جميع البصريين والكوفيين الأصمعي وأبو زيد وأبو عبيدة والنضر بن شميل والمفضل الضبي وابن الأعرابي إلا أنه جمع روايتهم ( 2 ) في كتابه فبوبه أبوابا وأحسن تأليفه وكتاب غريب الحديث أول من عمله أبو عبيدة معمر بن المثنى وقطرب والأخفش والنضر بن شميل ولم يأتوا بالأسانيد وعمل أبو عدنان النحوي البصري كتابا في غريب الحديث وذكر فيه الأسانيد وصنفه على أبواب السنن والفقه إلا أنه ليس بالكثير فجمع أبو عبيد عامة ما في كتبهم وفسره وذكر الأسانيد وصنف المسند على حدته وأحاديث كل رجل من الصحابة والتابعين على حدته وأجاد تصنيفه فرغب فيه أهل الحديث والفقه واللغة لاجتماع ما يحتاجون إليه فيه وكذلك كتابه في معاني القرآن وذلك أن أول من صنف في ذلك من أهل اللغة أبو عبيدة معمر بن المثنى ثم قطرب بن المستنير ثم الأخفش وصنف من الكوفيين الكسائي ثم الفراء فجمع أبو عبيد من كتبهم وجاء فيه بالآثار وأسانيدها وتفاسير الصحابة والتابعين والفقهاء وروى النصف عنه ومات قبل أن يسمع منه باقيه وأكثره غير مروي عنه وأما كتبه في الفقه فإنه عمد إلى مذهب مالك والشافعي فتلقد أكثر ذلك وأتى بشواهده وجمعه من حديثه ورواياته واحتج فيها باللغة والنحو فحسنها بذلك وله في القراءات كتاب جيد ليس لأحد من الكوفيين قبله مثله وكتاب في الأموال من أحسن ما صنف في الفقه وأجوده قال ( 3 ) وأنبأنا القاضي أبو العلاء الواسطي ( 4 ) قال قال أبو الحسن محمد بن جعفر بن هارون التميمي النحوي كان طاهر بن الحسين حين مضى إلى خراسان نزل بمرو وطلب رجلا يحدثه ليلة فقيل ما ههنا إلا رجل مؤدب فأدخل عليه أبو عبيد القاسم بن سلام فوجده أعلم الناس بأيام الناس والنحو واللغة والفقه فقال له من المظالم تركك أنت بهذا البلد فدفع إليه ألف دينار وقال له أنا متوجه إلى خراسان إلى حرب وليس أحب استصحابك شفقا عليك فأنفق هذا إلى أن أعود إليك فألف أبو عبيد غريب المصنف إلى
_________
( 1 ) في تاريخ بغداد : في الامثال
( 2 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي تاريخ بغداد : رواياتهم
( 3 ) القائل : أبو بكر الخطيب راجع تاريخ بغداد 12 / 405
( 4 ) في تاريخ بغداد : القاضي أبو العلاء محمد بن علي الواسطي

(49/73)


أن عاد طاهر بن الحسين من خراسان فحمله معه إلى سر من رأى وكان أبو عبيد دينا ورعا جوادا قال ( 1 ) وحدثنا أبو العلاء القاضي أنبأنا محمد بن جعفر التميمي حدثنا أبو علي النحوي حدثنا الفسطاطي قال كان أبو عبيد مع ابن طاهر فوجه إليه أبو دلف يستهديه أبا عبيد مدة شهرين فأنفذ أبا عبيد إليه فأقام شهرين فلما أراد الانصراف وصله أبو دلف بثلاثين ألف درهم فلم يقبلها وقال أنا في جنبة رجل ما يحوجني إلى صلة غيره ولا ( 2 ) أخذ ما فيه على نقص فلما عاد إلى طاهر وصله بثلاثين ألف دينار بدل ما وصله أبو دلف فقال له أيها الأمير قد قبلتها ولكن قد أغنيتني بمعروفك وبرك وكفايتك عنها وقد رأيت أن أشتري بها سلاحا وخيلا وأوجه ( 3 ) بها إلى الثغر ليكون الثواب متوفرا على الأمير ففعل قال وحدثني أبو القاسم الأزهري حدثنا أحمد بن إبراهيم حدثنا عبيد الله بن عبد الرحمن السكري قال قال أحمد بن يوسف أما سمعت منه أو حدثت به عنه قال لما عمل أبو عبيد كتاب غريب الحديث عرض على عبد الله بن طاهر فاستحسنه وقال إن عقلا بعث صاحبه على عمل مثل هذا الكتاب لحقيق أن لا يحوج إلى طلب المعاش فأجرى له عشرة آلاف درهم في كل شهر قال الخطيب كذا قال الأزهري لي عشرة آلاف درهم في كل شهر وأخبرنا ( 4 ) القاضي أبو محمد الحسن بن الحسين بن رامين الأستراباذي حدثنا أبو الحسن محمد بن محمد بن هارون التميمي المروروذي حدثني أبي قال سمعت الحسن بن محمد بن موسى الهروي قال سمعت حارث بن أبي أسامة يقول حمل غريب حديث أبي عبيد إلى عبد الله بن طاهر فلما نظر فيه قال هذا رجل عاقل دقيق النظر فكتب إلى إسحاق ابن إبراهيم بأن يجري عليه في كل شهر خمسمائة درهم فلما مات عبد الله أجرى عليه إسحاق بن إبراهيم من ماله فلما مات أبو عبيد أجرى إسحاق بن إبراهيم على ولده حتى مات
_________
( 1 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 12 / 406
( 2 ) غير مقروءة بالاصل والمثبت عن " ز " وتاريخ بغداد وفي م : فلا
( 3 ) في تاريخ بغداد 12 / 406 وأتوجه بها
( 4 ) الخبر في تاريخ بغداد 2 / 406 - 407

(49/74)


قال الخطيب وذكر وفاة عبد الله بن طاهر في هذا الخبر وهم لأن أبا عبيد مات قبل ابن طاهر بعدة سنين قال ( 1 ) وأخبرني ابن زامين ( 2 ) حدثنا محمد حدثني أبي قال سمعت الحسن يقول سمعت المسعري محمد بن وهب يقول قال أبو عبيد كنت في تصنيف هذا الكتاب أربعين سنة وربما كنت أستفيد الفائدة من أفواه الرجال فأضعها في موضعها من الكتاب فأبيت ساهرا فرحا مني بتلك الفائدة وأحدكم يجيئني فيقيم عندي أربعة اشهر أو ( 3 ) خمسة أشهر فيقول قد أقمت الكثير قال أبو علي أول من سمع هذا الكتاب من أبي عبيد يحيى بن معين أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد وأبو القاسم غانم بن محمد بن عبيد الله ثم أخبرنا أبو المعالي عبد الله بن أحمد الحلواني أنبأنا أبو علي وأخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا و ( 4 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر أحمد بن علي ( 5 ) قالوا أنبأنا أبو نعيم الحافظ قال سمعت سليمان بن أحمد الطبراني يقول سمعت عبد الله بن أحمد بن حنبل يقول عرض وقال الخطيب عرضت كتاب غريب الحديث لأبي عبيد على أبيه فاستحسنه وقال جزاه الله خيرا أخبرنا أبو الحسن حدثنا و ( 4 ) أبو منصور أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) حدثنا هلال بن المحسن الكاتب أنبأنا أحمد بن محمد بن الجراح الخزاز ( 7 ) حدثنا أبو بكر بن الأنباري حدثني موسى بن محمد قال سمعت عبد الله بن أحمد بن حنبل يقول كتب أبي كتاب غريب الحديث الذي ألفه أبو عبيد أولا
_________
( 1 ) القائل أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 12 / 407
( 2 ) بالاصل : " ما من زامين " تصحيف والتصويب عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 3 ) زيادة عن تاريخ بغداد سقطت اللفظة من الاصل وم و " ز "
( 4 ) الزيادة لتقويم السند م و " ز "
( 5 ) رواه الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 407
( 6 ) تاريخ بغداد 12 / 407
( 7 ) بدون إعجام بالاصل وم والمثبت عن " ز " وتاريخ بغداد

(49/75)


أخبرنا أبو الحسن الفقيه المالكي وأبو محمد بن حمزة السلمي قالا حدثنا و ( 1 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أنبأنا أبو بكر البرقاني أنبأنا أحمد بن إبراهيم أبو بكر الإسماعيلي حدثنا عبد الله بن محمد بن سيار قال سمعت ابن عرعرة يقول كان طاهر بن عبد الله ببغداد فطمع في أن يسمع من أبي عبيد وطمع أن يأتيه في منزله فلم يفعل أبو عبيد حتى كان هذا يأتيه فقدم علي بن المديني وعباس العنبري فأرادا أن يسمعا غريب الحديث فكان يحمل كل يوم كتابه ويأتيهما في منزلهما فيحدثهما فيه أخبرنا أبو الحسن حدثنا و ( 1 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنبأنا علي بن المحسن التنوخي حدثنا العباس بن أحمد بن المفضل الهاشمي قال وأخبرني أبو الوليد الحسن بن محمد بن علي الدربندي حدثنا أبو القاسم عبد الله بن محمد بن أحمد التوزي بالبصرة قالا حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن علي ( 4 ) الهجيمي حدثني جعفر بن محمد بن علي بن المديني قال سمعت أبي يقول خرج أبي إلى أحمد بن حنبل يعوده وأنا معه قال فدخل إليه وعنده يحيى بن معين وذكر جماعة من المحدثين قال فدخل أبو ( 5 ) عبيد القاسم بن سلام فقال له يحيى بن معين اقرأ علينا كتابك الذي عملته للمأمون في غريب الحديث فقال هاتوه قال فجاءوا بالكتاب فأخذه أبو عبيد فجعل يقرأ الأسانيد ويدع تفسير الغريب فقال له أبي يا أبا عبيد دعنا من الأسانيد نحن أحذق بها منك فقال يحيى بن معين لعلي بن المديني دعه يقرأ على الوجه فإن ابنك محمدا معك ونحن نحتاج أن نسمعه على الوجه فقال أبو عبيد ما قرأته إلا على المأمون فإن أحببتم أن تقرءوه فاقرءوه قال فقال له علي بن المديني إن قرأته علينا وإلا فلا حاجة لنا فيه ولم يعرف أبو عبيد علي بن المديني فقال ليحيى بن معين من هذا قال هذا علي بن المديني فالتزمه وقرأه علينا فمن حضر ذلك المجلس جاز أن يقول حدثنا وغير ذلك فلا يقول
_________
( 1 ) الزيادة لتقويم السند م و " ز "
( 2 ) رواه الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 407
( 3 ) تاريخ بغداد 12 / 407 - 408
( 4 ) من قوله الدربندي إلى هنا استدرك على هامش " ز " وكتب بعده صح
( 5 ) بالاصل : أبي تصحيف والتصويب عن م و " ز " وتاريخ بغداد

(49/76)


أخبرنا أبو المعالي محمد بن إسماعيل بن محمد بن الحسين أنبأنا أبو بكر أحمد بن الحسين قال سمعت أبا عبد الله الحافظ يقول سمعت يحيى بن محمد العنبري يقول سمعت أحمد بن محمد السجزي يقول سمعت عبد الله بن أبي زياد القطواني يقول سمعت أبا عبيد القاسم بن سلام يقول لأهل العربية لغة ولأهل الحديث لغة ولغة أهل العربية أقيس ولا نجد بدا من اتباع لغة أهل الحديث من أجل السماع أخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا و ( 1 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب قال ( 2 ) قرأت على أحمد بن علي بن التوزي عن أبي عبيد الله المرزباني أخبرني محمد بن عبد الواحد أخبرني أبو عمرو بن الطوسي قال قال لي أبي غدوت إلى أبي عبيد ذات يوم فاستقبلني يعقوب بن السكيت فقال إلى أين فقلت إلى أبي عبيد فقالت أنت أعلم منه قال فمضيت إلى أبي عبيد فحدثته بالقصة فقال لي الرجل غضبان فقال قلت من أي شئ قال جاءني منذ أيام فقال اقرأ علي غريب الحديث فقلت لا ولكن تجئ مع العامة فغضب قال ( 3 ) وحدثنا هلال بن المحسن أنبأنا أحمد بن محمد بن الجراح الخزاز ( 4 ) حدثنا أبو بكر بن الأنباري قال كان أبو عبيد يقسم الليل أثلاثا فيصلي ثلثه وينام ثلثه ويضع الكتب ثلثه قال ( 3 ) وأنبأنا أبو بكر أحمد بن محمد بن إسماعيل السقاء الحربي حدثنا محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي حدثنا محمد بن عمرو الباهلي بمصر قال سمعت أبا عبد الله بن أبي مقاتل البلخي بمصر يقول قال أبو عبيد القاسم بن سلام دخلت البصرة لأسمع ( 5 ) من حماد بن زيد ( 6 ) فقدمت فإذا هو قد مات فشكوت ذلك
_________
( 1 ) زيادة عن م و " ز " لتقويم السند
( 2 ) رواه الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 408
( 3 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 12 / 408
( 4 ) بدون إعجام بالاصل وفيه : " الحوار " وفي م : " الحرار " وفي " ز " : " الخراز " والمثبت عن تاريخ بغداد
( 5 ) بالاصل : " لاحمد " تصحيف والتصويب عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 6 ) رسمها مضطرب في الاصل وصورتها : " لزيد " والتصويب عن م و " ز " وتاريخ بغداد

(49/77)


إلى عبد الرحمن بن مهدي فقال مهما سبقت به فلا تسبقن بتقوى الله عز و جل قال ( 1 ) وأنبأنا أبو بكر أحمد بن سليمان بن علي المقرى ؤ أنبأنا محمد بن بكران بن الرازي حدثنا محمد بن مخلد حدثنا محمد بن حفص بن ( 2 ) عمر الدوري قال سمعت أبا عبيد يقول سمعني عبد الله بن إدريس أتلهف على بعض الشيوخ فقال لي يا أبا عبيد مهما فاتك من العلم فلا يفوتنك العمل أخبرنا أبو المعالي محمد بن إسماعيل أنبأنا أبو بكر أحمد بن الحسين أنبأنا أبو عبد الله الحافظ حدثني محمد بن عبد الله المطوعي أنه بلغه بإسناد له عن أبي عبيد القاسم بن سلام أنه قال ما دققت على محدث بابه قط لقول الله عز و جل " ولو أنهم صبروا حتى تخرج إليهم لكان خيرا لهم " ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنبأنا أبو الحسن رشأ بن نظيف أنبأنا الحسن بن إسماعيل أنبأنا أحمد بن مروان حدثنا أحمد بن داود حدثنا أحمد بن سعيد اللحياني قال سمعت أبا عبيد القاسم بن سلام يقول ما أتيت عالما قط فاستأذنت عليه ولكن صبرت حتى يخرج إلي تأولت قول الله " ولو أنهم صبروا حتى تخرج إليهم لكان خيرا لهم " أخبرنا ( 4 ) أبو المعالي الفارسي أنبأنا أبو بكر البيهقي قال سمعت أبا عبد الله الحافظ يقول سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب يقول سمعت العباس بن محمد الدوري يقول سمعت أبا عبيد القاسم بن سلام يقول إن من شكر العلم أن تقصد مع كل قوم يتذكرون شيئا لا تحسنه فتتعلم منهم ثم تقعد بعد ذلك في موضع آخر فيذكرون ذلك الشئ الذي تعلمته فتقول والله ما كان عندي شئ حتى سمعت فلانا يقول كذا وكذا فتعلمته فإذا فعلت ذلك فقد شكرت العلم أخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا و ( 5 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر
_________
( 1 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 12 / 409
( 2 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي تاريخ بغداد : " عن " تصحيف
وقد ذكر في تهذيب الكمال في أسماء الرواة عن أبي عبيد
( 3 ) سورة الحجرات الاية : 5
( 4 ) كتب فوقها في م : " ح " بحرف صغير
( 5 ) زيادة لازمة للايضاح عن م و " ز "

(49/78)


الخطيب ( 1 ) أخبرني أبو القاسم عبيد الله بن أحمد بن عثمان الصيرفي وأبو الطيب عبد العزيز بن علي بن محمد القرشي قال عبيد الله حدثنا وقال الآخر أنبأنا محمد بن العباس الخزاز ( 2 ) حدثنا أبو بكر محمد بن هارون بن حميد بن المجدر إملاء نا أبو الحسن ابن الفأفأ حدثني أبو حامد الصاغاني قال سمعت أبا عبيد القاسم بن سلام يقول فعلت بالبصرة فعلتين أرجو بهما الجنة أتيت يحيى القطان وهو يقول أبو بكر وعمر فقلت معي شاهدان من أهل بدر يشهدان أن عثمان أفضل من علي قال من قلت أنت حدثتنا عن شعبة عن عبد الملك بن ميسرة عن النزال بن سبرة قال خطبنا عبد الله ابن مسعود فقال أميرنا خير من بقي ولم نأل قال ومن الآخرا قال قلت الزهري عن حميد ابن عبد الرحمن عن المسور بن مخرمة قال سمعت عبد الرحمن بن عوف يقول شاورت المهاجرين الأولين وأمراء الأجناد وأصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلم أر أحدا يعدل بعثمان قال فترك قوله ( 3 ) وقال أبو بكر وعمر وعثمان قال وأتيت عبد الله بن داود الخريبي ( 4 ) فإذا بيته بيت خمار فقلت ما هذا فقال ما اختلف فيه أولنا ولا آخرنا قلت اختلف فيه أولكم وآخركم قال ومن أولنا قلت أيوب السختياني عن محمد بن سيرين عن عبيدة السلماني قال اختلف علي في الاشربة فما لي شراب منذ عشرين سنة إلا عسل أو لبن أو ماء قال ومن آخرنا قال قلت عبد الله بن إدريس قال فأخرج كل ما في منزله فأهراقه قال أرجو بهاتين الفعلتين الجنة قال ( 5 ) وأخبرني محمد بن أحمد بن يعقوب أنبأنا محمد بن نعيم الضبي قال سمعت أبا الحسن الكازري ( 6 ) يقول سمعت علي بن عبد العزيز يقول سمعت أبا عبيد القاسم بن سلام يقول المتبع للسنة كالقابض على الجمر وهو اليوم عندي أفضل من ضرب السيف في سبيل الله
_________
( 1 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 409
( 2 ) بالاصل : الجزار وفي م : " الحزار " وفي " ز " : " الجزاز " كله تصحيف والتصويب عن تاريخ بغداد
( 3 ) يفهم من العبارة أنه كان يقول : أبو بكر وعمر وعلي
( 4 ) بدون إعجام بالاصل وفي " ز " : " الحريثي " وفي م : " الحريبي " وكله تصحيف والتصويب عن تاريخ بغداد
( 5 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 12 / 410
( 6 ) كذا بالاصل وم و " ز " : " أبا الحسن الكازري " وفي تاريخ بغداد : أبا الحسين الكارزي وقد صحف في الكنية وفي النسبة
وهو أبو الحسن محمد بن محمد بن الحسن بن الحارث الكارزي ذكره السمعاني وترجمه
والكارزي نسبة إلى كارز قرية بنواحي نيسابور على نصف فرسخ منها

(49/79)


أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم العلوي أنبأنا رشأ بن نظيف أنبأنا الحسن بن إسماعيل أنبأنا أحمد بن مروان ( 1 ) وأخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر ( 2 ) أنبأنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنبأنا أبو الحسن علي بن محمد بن السقا حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب الأصم قالا حدثنا عباس بن محمد قال سمعت أبا عبيد القاسم بن سلام يقول عاشرت الناس وكلمت أهل الكلام فما رأيت قوما أوسخ وسخا زاد الاصم ولا أقذر وقالا ولا أضعف حجة ولا أحمق من الرافضة ولقد وليت قضاء الثغر فنفيت ثلاثة رجال منهم جهميين ورافضي أو رافضيين وجهميا وقلت مثلكم لا يساكن أهل الثغر وأخرجتهم وقال الأصم الثغور في الموضعين أخبرنا أبو القاسم محمود بن أحمد بن الحسن بتبريز أنبأنا أبو الفتح أحمد بن عبد الله بن أحمد بن علي السوذرجاني بأصبهان حدثنا أحمد بن عبد الله بن أحمد أبو نعيم الحافظ حدثنا أبو عمرو عثمان بن محمد العثماني حدثني محمد بن إسحاق حدثنا زكريا الضرير حدثنا موسى بن نجيح السلمي قال جاء رجل إلى أبي عبيد القاسم بن سلام فسأله عن الربابة ( 3 ) فقال هو الذي يتدلى دوين السحاب وأنشده بيتا لعبد الرحمن بن حسان * كأن الرباب دوين السحاب * نعام تعلق بالأرجل * ( 4 ) فقال لم أرد هذا قال فالرباب اسم امرأة وأنشد * إن الذي قسم الملاحة بيننا * وكسا وجوه الغانيات جمالا وهب الملاحة للرباب وزادها * في الوجه من بعد الملاحة خالا * فقال لم أرد هذا فقال عساك أردت قول الشاعر ( 5 )
_________
( 1 ) " ح " حرف التحويل أضيف عن م و " ز "
( 2 ) أقحم بعدها بالاصل : أنبأنا بن طاهر
( 3 ) نقل صاحب تاج العروس عن أبي عبيد قال : الربابة بالفتح السحابة التي قد ركب بعضها بعضا وجمعها رباب وبها سميت المرأة الرباب
( 4 ) البيت في تاج العروس ( ربب ) منسوبا له وقال ابن بري : ورأيت من ينسبه لعروة بن جلهمة المازني
( 5 ) هو بشار بن برد

(49/80)


* ربابة ربة البيت * تصب الخل في الزيت ( 1 ) لها سبع دجاجات * وديك حسن الصوت ( 2 ) * فقال هذا أردت فقال له من أين أنت فقال من البصرة فقال على أي شئ جئت على الظهر أم على الماء قال في الماء قال كم أعطيت قال أربعة دراهم قال فاسترجع منه ما أعطيته وقال له لم يحمل شيئا أخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا و ( 3 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أخبرني محمد بن الحسين القطان أنبأنا محمد بن الحسن بن زياد النقاش أن محمد بن مروان أخبرهم قال أنبأنا أبو حاتم قال قال أبو عبيد القاسم بن سلام مثل الألفاظ الشريفة والمعاني الظريفة مثل القلائد اللائحة في الترائب الواضحة أخبرنا أبو حامد أحمد بن نصر بن علي بن أحمد الحاكم ( 5 ) بطوس حدثنا أبي أنبأنا أبو بكر الحيري وأخبرنا أبو الحسن المالكي حدثنا و ( 6 ) أبو منصور العطار أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 7 ) أنبأنا القاضي أبو بكر أحمد بن الحسين بن أحمد الحرشي وأبو سعيد محمد بن موسى بن الفضل الصيرفي جميعا بنيسابور قالا حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب الأصم قال سمعت أبا ( 8 ) الفضل العباس بن محمد الدوري ( 9 ) يقول سمعت أبا عبيد يقول إني لأتبين في عقل الرجل أن يدع الشمس ويمشي في الظل أخبرنا أبو الحسن أيضا حدثنا و ( 10 ) أبو منصور أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 11 )
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي الديوان : الخل في الزيت
( 2 ) البيتان لبشار بن برد قالهما في جاريته ربابة ديوانه ط بيروت ص 52
( 3 ) زيادة للايضاح عن م و " ز "
( 4 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 410
( 5 ) في م و " ز " : الحاكمي
( 6 ) " الواو " سقطت من الاصل و " ز " وأضيفت لتقويم السند عن م
( 7 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 410
( 8 ) كلمة " أبا " كتبت تحت الكلام بين السطرين في الاصل
( 9 ) الزيادة عن تاريخ بغداد
( 10 ) الواو أضيفت عن م و " ز " وكلمة " حدثنا " قبلها سقطت من " ز "
وهي لازمة
( 11 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 415

(49/81)


أخبرني بن الفضل القطان قال قال أبو بكر محمد بن الحسن بن زياد النقاش أبو عبيد القاسم بن سلام من أبناء أهل خراسان كان صاحب نحو وعربية طلب الحديث والفقه وولي قضاء طرسوس أيام ثابت بن نصر بن مالك ولم يزل معه ومع ولده وقدم بغداد وسمع الناس منه غريب الحديث وصنف كتبا وخرجت إلى الناس واستفيد منه علم كثير وحج وتوفي بمكة سنة اثنتين أو ثلاث وعشرين ومائتين في خلافة المعتصم قال ( 1 ) وأخبرني أبو الفرج الحسين بن علي الطناجيري حدثنا عمر بن أحمد الواعظ حدثنا أحمد بن محمد بن الخليل بن عمر العنبري بالبصرة حدثنا حسن بن علي قال خرج أبو عبيد يعني القاسم بن سلام إلى مكة سنة تسع عشرة ومائتين ومات بمكة سنة ثلاث وعشرين ومائتين وقد قيل إنه إنما خرج إلى مكة سنة أربع وعشرين أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وعلي بن الحسن بن سعيد قالا حدثنا و ( 2 ) أبو النجم بدر بن عبد الله الشيحي أنبأنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ ( 3 ) أنبأنا أبو بكر عبد الله بن علي بن حمويه بن أبزك الهمذاني بها أنبأنا أحمد بن عبد الرحمن الشيرازي قال سمعت أحمد بن يعقوب بن عبد الجبار الأموي يقول سمعت ابن منيع يقول رأيت أبا عبيد القاسم بن سلام إلا أني لم اسمع منه شيئا وشهدت جنازته توفي سنة أربع وعشرين ومائتين أخبرنا أبو الحسن حدثنا و ( 2 ) أبو منصور أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أنبأنا الجوهري أنبأنا محمد بن العباس أنبأنا أبو الحسين بن المنادي قال وأبو عبيد القاسم بن سلام كان ينزل بدرب الريحان ثم خرج إلى مكة سنة أربع وعشرين ومائتين قال ( 5 ) وأنبأنا ابن الفضل أنبأنا علي بن إبراهيم المستملي قال قال محمد بن سليمان بن فارس قال البخاري القاسم بن سلام أبو عبيد البغدادي مات سنة أربع وعشرين ومائتين
_________
( 1 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 12 / 415
( 2 ) الواو " أضيفت عن م و " ز "
( 3 ) لم أعثر على الخبر في ترجمة أبي عبيد في تاريخ بغداد
( 4 ) تاريخ بغداد 12 / 404
( 5 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد

(49/82)


قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنبأنا مكي بن محمد أنبأنا أبو سليمان بن زبر قال سنة أربع وعشرين ومائتين فيها مات أبو عبيد القاسم بن سلام بمكة أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم حدثنا أبو بكر الخطيب أنبأنا ( 1 ) أحمد بن محمد ابن غالب الفقيه وأخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا و ( 2 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنبأنا ( 1 ) البرقاني قال قرأت على أبي حامد الحسنوي ( 4 ) حدثكم أبو جعفر السامي ( 5 ) قال ومات أبو عبيد في سنة أربع وعشرين أخبرنا أبو القاسم العلوي حدثنا أبو بكر الخطيب أنا عبيد الله بن أبي الفتح وأخبرنا أبو الحسن المالكي نا وأبو منصور بن خيرو أنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) حدثنا الأزهري حدثنا علي بن عمر الحافظ حدثنا وقال العلوي أخبرنا عبد الله بن إسحاق بن إبراهيم أنبأنا الحارث بن محمد زاد ابن قبيس وابن خيرون ابن أسامة قال سنة أربع وعشرين ومائتين فيها مات أبو عبيد القاسم بن سلام صاحب الغريب بمكة ( 7 ) قال لنا أبو منصور بن خيرون قال لنا أبو بكر الخطيب وبلغني أنه بلغ سبعا وستين سنة ( 8 ) ( 9 )
_________
( 1 ) ما بين الرقمين سقط من م
( 2 ) زيادة لتقويم السند عن " ز "
( 3 ) رواه الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد 12 / 415 - 416
( 4 ) فقط في م : الخشوني
( 5 ) كذا بالاصل وتاريخ بغداد وفي م و " ز " : الشامي
( 6 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك لتقويم السند عن م و " ز "
( 7 ) تاريخ بغداد 12 / 415
( 8 ) تاريخ بغداد 12 / 416
( 9 ) كتب بعدها في " ز " : آخر الجزء الحادي بعد الاربعمائة
يتلوه القاسم بن سمر أبو سفيان وبلغت نقلا وبلغت سماعا على والدي الامام العالم الحافظ كتبه أبي القاسم علي ابن الحسن بن هبة الله فسمعه ابني محمد وكتب العالم ابن علي في يومين أحدهما ثامن وعشرين شعبان سنة ثلاث وستين وخمسمائة
سمع جميعه على مؤلفه سيدنا الشيخ الفقيه الامام العالم الثقة ثقة الدين صدر الحفاظ ناصر السنة محدث الشام أبي القاسم علي بن الحسن بن هبة الله الشافعي أيده الله ابنه أبو الفتح الحسن وابن أخيه القاضي أبو البركات الحسن والشيخ الصالح أبو بكر محمد بن بركة بن خلف بن كرما الصالحي والشيخ الامين بهاء الدين أبو القاسم علي بن الحسن بن علي بن سواس وقتاه بن عيش وشمس الدولة أبو الحارث عبد الرحمن بن محمد بن مرشد بن

(49/83)


_________
( 1 ) - منقذ ورزين الدولة أبو علي الحسين بن المحسن بن الحسين بن أبي المضاء بقراءة أخيه الشيخ الفقيه شمس الدين أبي عبد الله محمد والقاضي الفقيه بهاء الدين وأبو المواهب الحسن بن هبة الله بن محفوظ بن صصرى والشيخ الفقيه ثقة الدين أبو البناء محمود بن غازي بن محمد وأبو عبد الله الحسين بن عبد الرحمن بن الحسين بن عبدان وأبو المفضل يحيى وأبو المحاسن سليمان نا الفضل بن الحسين بن سليمان وأبو بكر بن يحيى بن علي بن مؤمل وأبو بكر محمد بن عبد الله بن أبي هشام الطوسي وعبد الرحمن بن عبد العزيز بن أبي العجائز ويوسف بن الحسين بن أحمد وإسماعيل بن حماد الدمشقي ومحسن بن سراج بن محسن وإبراهيم بن غازي بن سليمان وأخيه طوق وإبراهيم بن مهدي بن علي ومحاسن بن خضر بن عبيد الشواعرة وأبو القاسم بن شبيل وعبد الواحد بن بركات بن أبي الحسين الصفار وحمزة بن إبراهيم بن عبد الله وبركات بن فرحا ورزين فريون وأبو الحسين بن علي ابن خلدون وأحجمد بن أبي بكر بن الحسن البصري وعمرين كامل بن عبد الله السراج وابنه عبد الرزاق وابن بيان بن أبي الكرم بن أبي الوحش وعثمان بن يوسف بن الباس ورفاعة بن محمد بن إبراهيم ويوسف بن عبد الله بن فرج الاندلسي ويوسف بن أبي سفيان بن الفرج الاندلسي وعبد الرحمن بن أبي إبراهيم بن مخلوف وعلي بن غبيلون بن طلويع وعبد الغني بن برهان بن عبد العزيز وعبد الغني بن عبد الله بن سليمان المغربي و
بن إبراهيم بن عبد الوهاب ومحمد بن عبد الله بن علي وحصن بن مشرف بن معن وعلي بن محمد بن بيدق وهدى وسليمان بن عبد الله عتيق بن أبي عقب له ونصر بن عبد الله بن عبيد وإسماعيل بن الحسن بن علي ويوسف بن سليمان بن محمود ومحمد بن عيسى بن عبد الواحد ومحمود بن سالم بن عبد الله الحراني وعلي بن عبد الكريم بن الكويس ومحمود بن مزاحم بن محمود وإبراهيم بن أحمد بن عبد الله وعبد الله بن أبي عبد الله بن أحمد وكاتب الاسماء عبد الرحمن بن أبي منصور بن القاسم بن الحسين بن علي الشافعي وسمع الجزء غير الصفحة أبو علي الحسين بن يحيى بن محمد المحاملي والفقيه محمد بن محمد بن أبي بكر الكتبي وذلك في يوم الجمعة الثامن من ذي الحجة سنة ثلاث وستين وخمسمائة بالمسجد الجامع بدمشق
سمع جميع هذا الجزء على سيدنا الشيخ الامام العالم الثقة أبي محمد بهاء الدين ثقة الحفاظ ناصر السنة محدث الشام أبي محمد الاسم بن شيخ أبي حنبل القراء أبي القاسم علي بن الحسن بن هبة الله الشافعي أيده الله بتوفيقه بقراءة القاضي الفقيه بهاء الدين أبي المواهب الحسن وقد سمعت على مصنفه فسمع أخوه القاضي أبو القسم الحسين أبنا أبي الغنائم هبة الله محفوظ بن صصرى التفليسان والشيخان أبو العباس أحمد بن علي بن العلاء السلمي وأحمد بن ناصر بن طعان الطريفي وابنا عبد الله محمد بن عبد الله الحلبي ومحمد بن ميمون بن مالك الانصاري والحسن بن أبي الحسن علي بن عقيل بن الحسن الثعلبي وأبو الحسين بن هبة الله بن خلدون المصري وأبو حفص عمر بن محمد بن حسن الدواني وأبو طا
بن علي بن أبي الفرج الكناني وعبد الواحد بن أبي البركات بن أبي الحسين وحمزة بن أبي الفضل بن أبي الفوارس الصفاران وعبد الخالق بن عبد الله بن محمد اللبودي وممد بن الخضر بن عبد العزيز بن رمضان وأبو طالب بن علي بن أبي الفرج الكتان وأبو يحيى زكريا بن عثمان بن الخا
الموقاني ومحمود بن ضرام بن محمود الضرير وعثمان بن أبي القاسم بن عبد الباقي الضرير ومحمد بن علي بن عساكر المغربي ومحمد بن عبد الله المغربي ومثبت الاسماء إبراهيم بن يوسف بن محمد المعافري البوني سمع أكثره أبي علي الحسن بن علي بن إبراهيم الانصاري وإبراهيم بن محمد بن زياد الاشبيلي وإسماعيل بن
الفرا وعمر بن محمد بن أحمد الغرناطي والحاجي قيمازي عبد الله الناصري في مجالس في أواخر جمادى الاخر سنة سبع وسبعين وخمسمائة بمدينة دمشق حرسها الله تعالى والحمد لله وحده وصلى الله

(49/84)


5659 - القاسم ( 1 ) بن شمر أبو سفيان خرج من دمشق سائحا وسكن الجبال مدة فرارا بدينه وحدث عن مقاتل بن سليمان حكى عنه أبو بكر عثمان بن سعيد بن بشير بن أبي كريمة قرأت على ابي القاسم إسماعيل بن أحمد عن أبي طاهر بن أبي الصقر أنبأنا سكن بن جميع أنبأنا أبو يعلى بن ابي كريمة أنبأنا محمد بن المعافى بن أحمد بن بشر ( 2 ) بن أبي كريمة حدثنا أبو بكر عثمان بن سعيد بن بشير بن ( 3 ) أبي كريمة أنبأنا أبو سفيان القاسم بن شمر رجل من أهل دمشق ممن كان يسكن خارج باب الصغير فانقطع إلى السواحل
_________
- على سيدنا محمد وآله وصحبه وأزواجه ومحبيهم وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين وسلم تسليما وصح وثبت
سمع الجزء كله على الشيخ الاجل الامام العالم الحافظ الثقة بهاء الدين شمس الحفاظ ناصر السنة محدث الشام جمال الاسلام ثقة الثقات معتمد الرواة أبي محمد القاسم ابن الشيخ الامام العالم الحافظ شيخ الاسلام صدر الحفاظ أبي القاسم علي بن الحسن أيده الله ابنه أبو القاسم علي بن القاسم والشيخ الامام أبو جعفر أحمد بن علي بن أبي بكر القرظي المقرئ وابناه أبو الحسن محمد بقراءته وأبو الحسين إسماعيل وفتاهم فرج الحسيني وأبو علي الحسن بن علي بن عبد الوارث التونسي وأبو سعيد خالد بن محمد بن سرور بن التبريزي ونسه سمة وأبا الحسن علي بن عمر بن عثمان الصفار وعلي بن تميم بن عبد السلام وعلي بن بكر بن أبي القاسم الاندلسي ومحمد بن سليمان بن محمد بن داود النهاوندي وأبو العباس أحمد بن إسماعيل بن أبي الوقار وابنه إسماعيل وابن عمه أبو الفتح نصر الله بن عبد المنعم بن الوقار وأبو أحمد بن السلام بن أبي بكر بن أحمد الشافعي وعبد القاهر بن عبد الملك بن تميم الشيباني ومر بن عيسى بن معاذ الدمشقي وأبو علي محمد بن عبد الله وإبراهيم المحسني القرظي وأبو الفضل بن أبي عبد الله بن موسى الدكين وإسماعيل بن عبد الله بن عبد المحسن الثقار بن أحمد وقال الامام وهذا البلاغ بخطه وآخرون منهم قرأت كتب أسماؤهم على نمط الفرع وإبراهيم بن سليمان بن إبراهيم الصنهاجي سمع جميع الجزء في سادس عشر جمادى الاخرة سنة خمس وسبعين وأربعمائة
الجزء الثاني بعد الاربعمائة من الاصل من كتاب تاريخ مدينة دمشق حماه الله وذكر فضلها وتسمية من حلها من الاماثل أو اجتاز بنواحيها من وارديها وأهلها تصنيف الحافظ أبي القاسم علي بن الحسن بن هبة الله الشافعي رحمه الله بسماع ولده القاسم بن علي بن الحسن وإجازة من بعض شيوخ أبيه رحمه الله
( 1 ) كتب قبله في " ز " : بسم الله الرحمن الرحيم أخبرنا والدي الحافظ أبو القاسم علي بن الحسن رحمه الله قال
( 2 ) كذا بالاصل وفي م و " ز " : بشير
( 3 ) الزيادة عن م و " ز "

(49/85)


والثغور فرابط فيها نحوا ( 1 ) من خمسة ( 2 ) وأربعين سنة فحدثنا بهذا الحديث في شعبان سنة سبع وتسعين ومائة قال لما عظمت الفتنة بساحل دمشق وكثر البلاء تنحيت عن موضعي الذي كنت فيه وخرجت بأعنز لي حتى صرت إلى ذروة لبنان مما أقبل على الساحل في موضع يقال له هرميسا ( 2 ) لأهل قرية يقال لها أمليخ ( 3 ) من كورة صيدا قال أبو سفيان وقد كان بلغني في الحديث عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قال من فر بدينه شبرا فقد وجبت له الجنة ومن قرية إلى قرية ومن مدينة إلى مدينة كان معي ومع عيسى في الجنة هكذا وبسط رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كفه فإذا كان يوم القيامة نادى منادي ( 4 ) أين الفرارون بدينهم اتبعوا عيسى بن مريم فإنه كان يفر بدينه من قرية إلى قرية ومن مدينة إلى مدينة [ 10500 ] قال أبو سفيان وحدثني مقاتل بن سليمان عن امرأة من الأنصار عن أبيها عن جدها وهو سعد بن خيثمة والضحاك بن مزاحم عن عبد الله بن عباس عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حين ذكر الشيخ الأعراج فقام أبو بكر فقال بأبي أنت وأمي أرأيت إذا وقع الشيخ الأعرج وأنا فيه فما المخرج قال إن كانت لك أرض فالحق بأرضك وإن كانت لك إبل فالحق بإبلك وإن كانت لك غنم فالحق بغنمك قال بأبي أنت وأمي إن لم يكن لي أرض ولا إبل ولا غنم فكيف أصنع قال تكسر سيفك وتجلس في ظل بيتك وتبكي على خطيئتك وتكف لسانك ويدك [ 10501 ] قال أبو سفيان فخرجت لذلك والله أعلم بما في القلوب إلى الموضع الذي ذكرته من لبنان بأعنز لي أرعاها فمكثت ( 5 ) في لبنان أياما ما شاء الله من ذلك فبينا أنا في بعض تلك الشعاري وذلك في أكثر من النصف من شعبان إذ خرجت عند صلاة الضحى ومعي غلام أجير في المعزى فتركته مع المعزى ودخلت في بعض تلك الشعاري مهتما أمشي لبعض ما أردت إذا أنا برجل قائم يصلي الضحى أبيض الوجه أعين أشيب في لحيته نضح من سواد عليه ثياب بيض فلما نظرت إليه قلت هذا رجل قد خرج لمثل الذي قد خرجت له فأحببت التعرف به وأن أسأله من أين هو ومن هو فلم أزل واقفا أرمقه حتى سلم عن يمينه
_________
( 1 ) بالاصل وم : " نحو " والتصويب عن " ز "
( 2 ) كذا بالاصل وم و " ز " والوجه : خمس
( 3 ) لم أعثر عليه
( 4 ) كذا بالاصل وم و " ز " : منادي بإثبات الياء
( 5 ) في م : " فلبثت وإعجامها مضطرب في " ز "

(49/86)


وعن يساره وبادرته فبدأته بالسلام فرد علي وقال لي ادنه فدنوت حتى جلست إلى جانبه فلم يزل يحدثني حتى استأنست إليه ثم قال لي يا شيخ أئت عيني الفتنة قلت ومن هما يرحمك الله قال صيدا والصارفية ( 1 ) التي فاضتا في البلاد وأفسدتا العباد فقل لهم يتقوا الله ويصلحوا ذات بينهم ويتقوا الله إن كانوا مؤمنين من قبل أن يحل بهم ما حل ببني إسرائيل وذكر الصلح بين أهل صيدا والصارفية إلى آخره وتوبتهم وإنابتهم كذا في الأصل 5660 القاسم بن صفوان بن إسحاق ويقال ابن صفوان بن عوانة أبو بكر ويقال أبو سعيد البرذعي ( 2 ) حدث بدمشق عن أبي حاتم محمد بن إدريس الرازي وعبد الله بن أحمد بن حنبل وعثمان بن خرزاذ ( 3 ) روى عنه أبو أحمد بن عدي وأبو يعقوب إسحاق بن يعقوب الكفرسوسي ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنبأنا أبو القاسم الجرجاني أنبأنا حمزة بن يوسف أنبأنا عبد الله بن عدي حدثنا القاسم بن صفوان بن إسحاق أبو بكر البرذعي بدمشق حدثنا محمد بن إدريس الرازي حدثنا قطبة بن العلاء الغنوي ( 5 ) حدثنا سفيان الثوري عن زبيد الأيامي عن مرة عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب ولا يعطي الدين إلا لمن يحب قال وأنبأنا حمزة قال سألته يعني الدارقطني عن القاسم بن صفوان بن إسحاق أبو بكر البردعي بدمشق فقال ( 6 )
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم و " ز " ولم أعثر عليها
( 2 ) الزيادة عن المختصر واللفظة سقطت من الاصل و " ز " وفي م : البرعي
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل و " ز " واستدرك عن م
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : الكرسوسي وفوقها ضبة
والكفرسوسي : بفتح أولها وسكون الفاء وبعد الراء سين مهملة بعدها واو ثم سين ثانية نسبة إلى كفر سوسية : قرية بغوطة دمشق ( اللباب )
( 5 ) ترجمته في لسان الميزان 4 / 474 والكامل في ضعفاء الرجال 6 / 53
( 6 ) بياض بالاصل وكتب على هامشه : كذا في الاصل مبيضا وفي م و " ز " بعد قوله : " فقال : " فقال : " كتب : كذا كان فيه مبيضا

(49/87)


5661 - القاسم بن عبد الله بن إبراهيم ابن سلمة بن الهذيل بن عبد الرحمن ابن موسى بن عمران بن عبد الرحمن أبو العباس الكلاعي حدث عن علي بن معبد بن نوح البغدادي ويونس بن عبد الأعلى وإبراهيم بن مرزوق البصري وأبي بشر عبد الرحمن بن الجارود البغدادي والحسن بن عبد الله بن منصور البالسي والربيع بن سليمان وأبي حفص عمر بن عثمان وأبي محمد القاسم بن عبد الله السايح وأبي علي الحسين بن نصر بن المعارك ( 1 ) روى عنه أبو الحسين الرازي وهو نسبه وكناه وعبد الوهاب ( 2 ) الكلابي وأحمد بن عبد الله بن الفرج بن البرامي ( 3 ) ( 4 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن حمزة بن عبد الله بن الحسن العطار بقراءتي عليه أنبأنا جدي القاضي أبو محمد عبد الله بن الحسن ( 5 ) قراءة عليه سنة ست وثمانين وأربع مائة أخبرنا أبو الحسن ( 6 ) علي بن محمد بن إبراهيم الحنائي سنة خمس وعشرين وأربعمائة أنبأنا أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن أنبأنا القاسم بن عبد الله الكلاعي حدثنا يونس بن عبد الأعلى حدثنا ابن وهب حدثنا زيد بن الحباب عن مالك بن مغول عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال دخلت مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) المسجد فسمع رجلا يقول اللهم إني أسألك بأنك أنت الله الذي لا إله إلا أنت الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لقد سأل الله باسمه العظيم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى [ 10502 ] أنبأنا أبو طاهر محمد بن الحسين ( 7 ) الحنائي أنبأنا أبو علي الأهوازي أنبأنا عبد
_________
( 1 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 12 / 376
( 2 ) بالاصل : " وعبد الله " والمثبت عن م و " ز "
( 3 ) بالاصل : الرامي تصحيف والتصويب عن م و " ز " وردت هذه النسبة في استدراك ابن نقطة والبرامي بكسر الباء راجع الانساب 1 / 305 حاشية رقم 3 والاكمال 1 / 537 حاشية رقم 1
( 4 ) كتب بعدها في م : سمعته من علي
( 5 ) كذا بالاصل وفي م و " ز " : الحسين
( 6 ) في م و " ز : الحسين تصحيف راجع ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 565
( 7 ) في " ز " وم : " الحسين " تصحيف ترجمته في سير أعلام النبلاء 19 / 436

(49/88)


الوهاب الكلابي قراءة أنبأنا أبو العباس ( 1 ) القاسم بن عبد الله بن إبراهيم الكلاعي حدثنا يونس بن عبد الأعلى حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني سعيد بن عبد الرحمن وأسامة بن زيد أن أبا حازم حدثهم عن سهل بن سعد الساعدي عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قال والذي نفسي بيده لروحة في سبيل الله خير من الدنيا وما فيها [ 10503 ] قرأت بخط أبي الحسن نجا بن أحمد وذكر أنه نقله من خط أبي الحسين الرازي في تسمية من كتب عنه بدمشق في الدفعة الثانية أبو العباس قاسم بن عبد الله وساق نسبه مات سنة إحدى وعشرين وثلاثمائة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد عبد العزيز بن أحمد أنبأنا مكي بن محمد المؤدب أنبأنا أبو سليمان الربعي قال وأبو العباس الكلاعي مات ( 2 ) في ربيع الآخر يعني سنة إحدى وعشرين وثلاثمائة 5662 القاسم بن عبد الله بن جعفر ابن أبي طالب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب الهاشمي الجعفري كان مع الحسين بن علي حين قتل وكان صغيرا فلم يقتل وحمل إلى دمشق مع من حمل من أهل بيته وقد تقدم ذكر ذلك في ترجمة الحسين بن علي ( 3 ) 5663 القاسم بن عبد الله بن أبي سفيان بن عمر ويقال عمرو بن عتبة بن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية الأموي له ذكر ذكره أحمد بن أبي العجائز في تسمية من كان بدمشق وأعمالها من بني أمية
_________
( 1 ) سقطت من الاصل واستدركت عن م و " ز "
( 2 ) سقطت من الاصل والكلام غير مقروءة في م لسوء التصوير واللفظة استدركت عن " ز "
( 3 ) راجع ترجمة الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه في كتابنا تاريخ مدينة دمشق 14 / 111 رقم 1566 وفي " ز " : الحسن بن علي تصحيف

(49/89)


وذكر أنه كان يسكن بقرية السطح ( 1 ) من إقليم بيت لهيا وذكر غير ابن أبي العجائز أنه القاسم بن عبد الله بن أبي سفيان بن عمرو بن عتبة فالله أعلم 5664 القاسم بن عبد الرحمن بن إبراهيم بن ميمون القرشي مولى عثمان بن عفان حكى عن أبيه دحيم حكى عنه ابنه أبو علي الحسن ( 2 ) بن القاسم 5665 القاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود أبو عبد الرحمن الهذلي الكوفي القاضي ( 3 ) حدث عن أبيه وعن عبد الله ( 4 ) بن عمر وجابر بن سمرة وأرسل عن جده عبد الله ابن مسعود روى عنه الأعمش ومسعر بن كدام وعبد الرحمن بن عبد الله المسعودي وأبو العميس عتبة بن عبد الله وأشعث بن سوار وأبو إسحاق سليمان بن فيروز الشيباني والحارث بن حصيرة وقدم دمشق مجتازا إلى بيت المقدس أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنبأنا أبو علي بن المذهب أنبأنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 5 ) حدثنا محمد بن الصباح قال عبد الله وسمعته أنا من محمد بن الصباح حدثنا إسماعيل بن زكريا عن عبد الله بن عثمان بن خثيم ( 6 ) عن القاسم بن عبد الرحمن عن أبيه عن عبد الله قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم )
_________
( 1 ) وهي من قرى دمشق خارج باب توما قاله ياقوت في معجم البلدان نقلا عن الحافظ أبي القاسم
( 2 ) كذا بالاصل وفي م و " ز " : الحسين بن القاسم
( 3 ) ترجمته في ميزان الاعتدال 3 / 374 وتهذيب الكمال 15 / 158 وتهذيب التهذيب 4 / 521 والتاريخ الكبير 7 / 158 وطبقات ابن سعد 6 / 303 وطبقات خليفة ( الفهارس ) وتاريخ خليفة ( الفهارس ) والجرح والتعديل 7 / 112 وسير أعلام النبلاء 5 / 195
( 4 ) زيادة عن تهذيب الكمال
( 5 ) رواه أحمد بن حنبل في المسند 2 / 58 رقم 3790 طبعة دار الفكر
( 6 ) بالاصل و " ز " : " خيثم " تصحيف والتصويب عن م والمسند

(49/90)


إنه سيلي أمركم من بعدي رجال ( 1 ) يطفئون السنة ويحدثون بدعة ويؤخرون الصلاة عن مواقيتها قال ابن مسعود يا رسول الله كيف لي إن ( 2 ) أدركتهم قال ليس يا ابن أم عبد طاعة لمن عصا الله [ 10504 ] قالها ثلاث مرات أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنبأنا عبد الله بن محمد بن عبد الله أنبأنا عبيد الله بن محمد بن سليمان حدثنا عبد الله بن محمد البغوي حدثنا علي بن الجعد أنبأنا المسعودي عن القاسم قال قال عبد الله أربع قد فرغ منهم الخلق والخلق والرزق والأجل وقد قيل إن أباه لم يسمع من ابن مسعود شيئا أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن حمد بن الحسن ( 3 ) وأخبرني أبو الحسن سعد الخير ابن محمد عنه أنبأنا أبو نصر أحمد بن الحسين بن محمد أنبأنا أبو بكر أحمد بن محمد بن إسحاق بن السني ( 4 ) قال قال أبو عبد الرحمن أبو عبيدة لم يسمع من أبيه شيئا ولا عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود ولا عبد الجبار بن وائل بن حجر أنبأنا أبو القاسم تمام بن عبد الله بن المظفر الظني ( 5 ) أنبأنا أبو محمد عبد الله بن الحسن بن حمزة بن أبي فجة العطار أنبأنا أبو نصر بن الجبان ( 6 ) إجازة أنبأنا أبو سليمان بن زبر أنبأنا أبي حدثنا حفص بن عمر بن يزيد السياري حدثنا الأصمعي عن سفيان بن عيينة عن مسعر عن محارب بن دثار قال صحبنا القاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود إلى بيت المقدس ففضلنا بثلاث بكثرة الصلاة وطول الصمت وسخاء النفس أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنبأنا أبو طاهر أحمد بن الحسن زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنبأنا أبو الحسين الأصبهاني أنبأنا أبو
_________
( 1 ) سقطت اللفظة من الاصل واستدركت عن م و " ز " والمسند
( 2 ) كذا بالاصل و " ز " واللفظ غير واضحة في م لسوء التصوير وفي المسند : إذا أدركتهم
( 3 ) في " ز " : الحسين قارن مع مشيخة ابن عساكر 106 / ب
( 4 ) بدون إعجام بالاصل ورسمها غير واضح فيه والمثبت عن " ز " ومشيخة ابن عساكر 106 / ب
( 5 ) مشيخة ابن عساكر 35 / أ
( 6 ) في " ز " : الحباب تصحيف

(49/91)


الحسين الأهوازي أنبأنا عمر بن أحمد بن إسحاق أنبأنا خليفة بن خياط قال ( 1 ) القاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود هذلي هؤلاء جميعا ماتوا في ولاية خالد القسري وذكر غيره أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنبأنا أبو طاهر الباقلاني أنبأنا أبو محمد بن رباح أنبأنا أبو بكر المهندس حدثنا أبو بشر الدولابي حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى ابن معين يقول في تسمية أهل الكوفة القاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنبأنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنبأنا أبو الحسن ( 2 ) بن السقا وأبو محمد بن بالوية قالا حدثنا محمد بن يعقوب حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول القاسم بن عبد الرحمن من ولد عبد الله بن مسعود أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنبأنا أبو عمرو بن مندة أنبأنا أبو محمد بن يوة أنبأنا أبو الحسن اللنباني ( 3 ) أنبأنا أبو بكر بن عبيد حدثنا محمد بن سعد قال ( 4 ) في الطبقة الثالثة من الكوفيين القاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود توفي في ولاية خالد بن عبد الله قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنبأنا أبو عمر بن حيوية أنبأنا أحمد بن معروف حدثنا ابن الفهم حدثنا محمد بن سعد ( 5 ) قال في الطبقة الثانية من أهل الكوفة القاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود الهذلي ولي قضاء الكوفة وتوفي القاسم بن عبد الرحمن بالكوفة في ولاية خالد بن عبد الله القسري زاد غير ابن حيوية قال ابن سعد وكان ثقة كثير الحديث أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنبأنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنبأنا أبو أحمد زاد
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 270 رقم 1171
( 2 ) كذا بالاصل وفي م و " ز " : أبو الحارث
( 3 ) بالاصل وم : اللبناني تصحيف والتصويب عن " ز "
( 4 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد
( 5 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 6 / 303

(49/92)


أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنبأنا أحمد بن عبدان أنبأنا محمد بن سهل أنبأنا محمد بن إسماعيل ( 1 ) قال القاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود الهذلي الكوفي عن جابر بن سمرة وأبيه روى عنه الأعمش والمسعودي ( 2 ) ومسعر قال إبراهيم الرمادي حدثنا سفيان بن عيينة عن مسعر عن محارب بن دثار قال صحبنا القاسم بن عبد الرحمن فغلبنا بثلاث بطول الصمت وحسن الخلق وسخاء النفس وقال وكيع عن عمر بن ذر قال كان القاسم بن عبد الرحمن قاضيا علينا في زمن عمر ابن عبد العزيز أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله الأديب مشافهة قالا أنبأنا أبو القاسم بن مندة أنبأنا أبو علي إجازة قال وأنبأنا أبو طاهر بن سلمة أنبأنا علي بن محمد قالا أنبأنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 3 ) القاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود روى عن جابر بن سمرة ( 4 ) وابن عمر وأبيه روى عنه الأعمش ومسعر وأبو العميس وأشعث بن سوار وعبد الرحمن بن عبد الله المسعودي سمعت أبي يقول ذلك أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي ( 5 ) علي أنبأنا أبو بكر الصفار أنبأنا أحمد بن علي بن منجوية أنبأنا أبو أحمد الحاكم قال أبو عبد الرحمن القاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود الهذلي الكوفي عن جابر ابن سمرة وأبيه عبد الرحمن روى عنه الأعمش ومسعر بن كدام حدثنا البغوي حدثنا محمد بن هارون حدثنا نعيم بن حماد حدثنا سفيان عن عاصم قال سمعت القاسم أبا عبد الرحمن
_________
( 1 ) رواه البخاري في التاريخ الكبير 7 / 158
( 2 ) بالاصل : " المسعودان " تصحيف والمثبت عن م و " ز " والتاريخ الكبير
( 3 ) رواه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 7 / 112
( 4 ) الزيادة عن " ز " وم والجرح والتعديل
( 5 ) الزيادة عن م و " ز "

(49/93)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر محمد بن هبة الله أنبأنا أبو الحسين ( 1 ) بن بشران أنبأ عثمان بن أحمد حدثنا محمد بن أحمد بن البراء قال ( 2 ) قال علي بن المديني لم يلق القاسم بن عبد الرحمن من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) غير جابر بن سمرة قيل له فلقي ابن عمر قال كان يحدث عن ابن عمر بحديثين ولم يسمع من ابن عمر شيئا كان يحدث عن ابن عمر ما بين المغرب والمشرق قبلة وحديث آخر أخبرنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب إذنا قالا أنبأنا أبو القاسم بن مندة أنبأنا أبو علي إجازة أنبأنا أبو طاهر أنبأنا علي قالا أنبأنا ابن أبي حاتم قال ( 3 ) ذكره أبي عن إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين أنه قال القاسم بن عبد الرحمن ثقة أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أنبأنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار قالا أنبأنا أبو عبد الله الحسين بن جعفر وأبو نصر محمد بن الحسن قالا أنبأنا الوليد بن بكر أنبأنا علي بن أحمد أنبأنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال ( 4 ) القاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود كان على قضاء الكوفة وكان لا يأخذ على القضاء أجرا ثقة رجل صالح أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز بن الكتاني أنبأنا علي بن الحسن ابن علي ورشأ بن نظيف قالا أنبأنا أبو الفتح محمد بن إبراهيم بن محمد أنبأنا محمد بن محمد بن داود حدثنا عبد الرحمن بن يوسف بن سعيد بن خراش قال القاسم بن عبد الله ابن مسعود عن أبيه القاسم ثقة
_________
( 1 ) في " ز " : تصحيف
( 2 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 159
( 3 ) رواه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 7 / 112
( 4 ) رواه العجلي في كتابه تاريخ الثقات ص 386 رقم 1367
( 5 ) بالاصل : الكناني تصحيف والمثبت عن م و " ز "

(49/94)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو الحسن علي بن هبة الله بن عبد السلام قالا أنبأنا أبو محمد الصريفيني أنبأنا أبو القاسم بن حبابة حدثنا أبو القاسم البغوي حدثنا ابن زنجوية حدثنا الحميدي حدثنا سفيان قال قلت لمسعر من رأيت أشد اتقاء للحديث قال القاسم بن عبد الرحمن وعمرو بن دينار رواها أحمد بن حنبل عن ابن عيينة فقال أشد ثبتا في الحديث ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو الفضل عمر بن عبيد الله أنبأنا عبد الواحد بن محمد بن عثمان أنبأنا الحسن بن محمد بن الحسن حدثنا إسماعيل بن إسحاق ابن إسماعيل بن حماد قال سمعت علي بن المديني يقول حدثنا سفيان قال قلت لمسعر من أشد توقيا في الحديث فقال ما رأيت أحدا أشد توقيا في الحديث من القاسم بن عبد الرحمن وعمرو بن دينار ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم أيضا أنبأنا محمد بن هبة الله أنبأنا محمد بن الحسين أنبأنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب ( 3 ) حدثنا أبو بكر الحميدي حدثنا سفيان قال قلت لمسعر أشد من رأيت اتقاء للحديث فقال القاسم بن عبد الرحمن وعمرو بن دينار أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب قالا أنبأنا أبو القاسم بن مندة أنبأنا أبو علي إجازة قال وأنبأنا أبو طاهر بن سلمة أنبأنا علي بن محمد قالا أنبأنا ابن أبي حاتم ( 4 ) قال حدثنا أبو هارون الخزار ( 5 ) حدثنا علي بن سليمان البلخي قال قال ابن عيينة قلت لمسعر من أثبت من أدركت قال ما رأيت أثبت من عمرو بن دينار والقاسم بن عبد الرحمن أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد الخطيب أنبأنا أبو منصور النهاوندي أنبأنا أبو
_________
( 1 ) راجع تهذيب الكمال 15 / 159
( 2 ) سير أعلام النبلاء 5 / 196
( 3 ) رواه يعقوب بن سفيان الفسوي في المعرفة والتاريخ 2 / 584 - 585
( 4 ) رواه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 7 / 112
( 5 ) بدون إعجام بالاصل وم والمثبت عن " ز " والجرح والتعديل

(49/95)


العباس النهاوندي أنبأنا أبو القاسم بن الأشقر أنبأنا محمد بن إسماعيل قال وقال وكيع عن عمر بن ذر كان القاسم بن عبد الرحمن وهو ابن عبد الرحمن بن مسعود ولي الكوفة قاضيا علينا زمن عمر بن عبد العزيز سمع منه مسعر قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي الحسين بن الآبنوسي ( 1 ) أنبأنا أحمد بن عبيد بن الفضل قراءة وعن أبي نعيم محمد بن عبد الواحد أنبأنا علي بن محمد ابن خزفة أنبأنا محمد بن الحسين الزعفراني حدثنا ابن أبي خيثمة قال قال سليمان بن أبي شيخ ثم ولي مسلمة بن عبد الملك القاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود وكانت ولاية مسلمة بن عبد الملك العراق من قبل أخيه يزيد بن عبد الملك أخبرنا أبو غالب الماوردي أنبأنا أبو الحسن السيرافي أنبأنا أحمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن عمران حدثنا موسى حدثنا خليفة قال ( 2 ) في تسمية القضاة بالكوفة في أيام يزيد بن عبد الملك أقر عليها القاسم بن عبد الرحمن ابن عبد الله بن مسعود ثم عزله ابن هبيرة ( 3 ) سنة ثلاث يعني ومائة واستقضى الحسين بن الحسن الكندي أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن محمد أنبأنا أبو الفضل بن خيرون أنبأنا أبو بكر محمد بن عمر بن بكير المقرئ النجار أنبأنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن سمعان الرزاز المجاشي حدثنا أبو محمد الهيثم بن خلف بن محمد الدوري حدثنا محمود بن غيلان قال سمعت وكيعا قال كان القاسم بن عبد الرحمن وغيلان بن جامع وعبد الله بن عقبة ومحارب ( 4 ) بن دثار من قضاة الكوفة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو الفضل بن خيرون أنبأنا أبو القاسم بن بشران أنبأنا أبو علي بن الصواف أنبأنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا أبي قال سمعت أبا نعيم يقول
_________
( 1 ) في " ز " : يحيى بن الحسن الابنوسي
( 2 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 334 ( ت
العمري )
( 3 ) لفظتا " ابن هبيرة " سقطتا من تاريخ خليفة
( 4 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 5 / 217

(49/96)


أول من ولي القضاء بالكوفة عروة بن الجعد البارقي وسلمان بن ربيعة الباهلي وشريح بن الحارث الكندي وأبو بردة بن أبي موسى الأشعري والشعبي عامر بن شراحيل الهمذاني والقاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود ومحارب بن دثار السدوسي وسعيد بن أشوع الهمداني وعيسى بن المسيب البجلي والحسين بن الحسن الكندي وغيلان بن جامع المحاربي والحجاج بن عاصم المحاربي ثم ابن أبي ليلى محمد بن عبد الرحمن الأنصاري ثم عبيد بن عبد الله بن عيسى ابن بنت أبي ليلى ثم شريك بن عبد الله النخعي ثم القاسم بن معن ( 1 ) بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود ثم نوح بن دراج النخعي ثم حفص بن غياث النخعي ( 2 ) ثم الحسن بن زياد اللؤلؤي ثم إسماعيل بن حماد ابن النعمان بن ثابت والنعمان هو أبو حنيفة التيمي ثم بكر بن عبيد وعبيد هو عبد الرحمن بن عبد الله بن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى الأنصاري ( 3 ) قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنبأنا أبو عمر بن حيوية أنبأنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن الفهم حدثنا محمد بن سعد ( 4 ) أنبأنا عبد الله بن نمير عن الأعمش قال كنت أجلس إلى القاسم بن عبد الرحمن وهو على القضاء قال وأنبأنا ابن سعد ( 5 ) أنبأنا حجاج بن محمد عن المسعودي عن القاسم أنه كان يكره الأخذ على أربع على قراءة القرآن والأذان والقضاء والمقاسم أخبرنا ( 6 ) أبو البركات الأنماطي أنبأنا ثابت بن بندار أنبأنا أبو علاء الواسطي أنبأنا أبو بكر البابسيري أنبأنا الأحوص بن المفضل بن غسان حدثنا أبي حدثنا زهير يعني ابن حرب حدثنا حميد بن عبد الرحمن الرواسي حدثنا الأعمش قال قال لي القاسم بن عبد الرحمن لو جئت فجلست يعني في مجلس القضاء ( 7 ) قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي الحسن محمد بن محمد بن مخلد أنبأنا علي بن محمد بن خزفة
_________
( 1 ) كذا في م و " ز " هنا
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وأضيف عن م و " ز "
( 3 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 160
( 4 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 6 / 303
( 5 ) طبقات ابن سعد 6 / 303
( 6 ) كتب فوقها بالاصل : ملحق
( 7 ) كتب فوقها بالاصل : إلى

(49/97)


وعن أبي علي الحسين بن الآبنوسي أنبأنا أبو بكر بن بيري قالا أنبأنا محمد بن الحسين الزعفراني حدثنا ابن ابي خيثمة حدثنا أبي حدثنا حميد بن عبد الرحمن قال سمعت الأشعث قال قال لي القاسم بن عبد الرحمن لو جئت فجلست إلي قال فجاء فجلس إليه فأخذ عليه الأعمش في قضائه قال لئن قلت ذاك لقد قال عبد الله إذا علم أحدكم فليقض بما يعلم وإلا فليفر ولا يستحي قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن وأبي الفضل محمد بن ناصر عن محمد بن عبد السلام بن محمد أنبأنا علي بن محمد بن خزفة حدثنا محمد بن الحسين حدثنا ابن أبي خيثمة حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا عبد الواحد بن زياد عن الأعمش قال كان القاسم بن عبد الرحمن على القضاء وكان لا يأخذ عليه أجرا ( 1 ) أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنبأنا أبو عمرو بن مندة أنبأنا أبو محمد بن يوة أنبأنا أبو الحسن اللنباني ( 2 ) حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا ابن أبي عمر حدثنا سفيان عن مسعر عن مزاحم بن زفر أنه أخبره ( 3 ) قال قدمت على عمر بن عبد العزيز فسألني من على قضائكم قلت القاسم بن عبد الرحمن قال كيف علمه قلت عالم فيما فهم قال فمن أعلم أهل الكوفة قلت أتقاهم أخبرنا ( 4 ) أبو البركات أنبأنا ثابت أنبأنا أبو العلاء أنبأنا أبو بكر البابسيري أنبأنا الأحوص بن المفضل حدثنا أبي حدثنا سليمان بن داود حدثنا المسعودي أنبأنا مزاحم ابن زفر قال دخلت على عمر بن عبد العزيز فسألني عن القاسم بن عبد الرحمن وعن عبد الله بن ذكوان وكان على ديوان الخراج وكان القاسم على القضاء فأثنيت على القاسم خيرا فقال
_________
( 1 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 159
( 2 ) بالاصل : اللبناني تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 3 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 160
( 4 ) كتب فوقها بالاصل وم : ملحق

(49/98)


عمر ينبغي للقاضي أن يكون فيه خصال ( 1 ) أن يكون عالما بما مضت به السنة حليما ( 2 ) ذا أناة ( 3 ) عفيفا ( 4 ) مشاورا فإذا اجتمعن ( 5 ) فيه فهو قاضي ( 6 ) وإن انتقص من ذلك شئ فهو وهم فيه ( 7 ) أخبرنا ( 8 ) أبو القاسم زاهر بن طاهر أنبأنا أبو بكر البيهقي ( 8 ) وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر بن هبة الله قالا أنبأنا محمد بن الحسين حدثنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب ( 9 ) حدثنا أبو بكر الحميدي حدثنا سفيان عن مسعر عن محارب قال صحبنا القاسم بن عبد الرحمن فغلبنا بثلاث كثرة الصلاة وطول الصمت وسخاء النفس أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني ( 10 ) أنبأنا أبو محمد بن أبي نصر أنبأنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة ( 11 ) حدثنا سعيد بن منصور حدثنا سفيان وأخبرنا أبو القاسم زاهر بن أبي عبد الرحمن أنبأنا أحمد بن الحسين الحافظ أنبأنا أبو عبد الله الحافظ أنبأنا محمد بن أحمد القنطري ببغداد حدثنا محمد بن العباس الكابلي حدثنا سعيد بن منصور حدثنا سفيان بن عيينة عن مسعر عن محارب بن دثار قال صحبنا القاسم بن عبد الرحمن في سفر فغلبنا بثلاث بسخاء النفس وطول الصمت وكثرة الصلاة أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنبأنا أبو عمرو بن محمد أنبأنا الحسن بن محمد بن أحمد أنبأنا أبو الحسن الأصبهاني ( 12 ) وأخبرنا أبو القاسم بن أبي الأشعث أنبأنا أحمد بن أبي عثمان أنبأنا الحسن
_________
( 1 ) في م و " ز " : خصالا
( 2 ) سقطت من " ز " ومن قوله : عالما إلى مشاورا غير واضح في م لسوء التصوير
( 3 ) في " ز " : " فإذا أتاه " بدل " إذا أناة "
( 4 ) سقطت من " ز "
( 5 ) في " ز " : أجمعن
( 6 ) كذا بالاصل وم و " ز " بإثبات الياء
( 7 ) كتب بعدها في الاصل : إلى
( 8 ) ما بين الرقمين استدرك على هامش " ز " وبعدها صح
( 9 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 2 / 584
( 10 ) بالاصل : الكناني تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 11 ) رواه أبو زرعة الدمشقي في تاريخه 2 / 677
( 12 ) " ح " حرف التحويل زيادة عن م و " ز "

(49/99)


ابن الحسن بن علي بن المنذر أنبأنا أبو علي ( 1 ) بن صفوان قالا حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد بن قدامة زاد الأصبهاني الجوهري حدثنا سفيان عن مسعر عن محارب قال صحبنا القاسم بن عبد الرحمن فغلبنا بثلاث بطول الصمت وسخاء النفس وكثرة الصلاة أخبرناه عاليا أبو محمد ( 2 ) إسماعيل بن أبي القاسم بن أبي بكر أنبأنا عمر بن أحمد ابن عمر بن محمد بن مسرور حدثنا أبو ( 3 ) الحسين أحمد بن جعفر البحيري أنبأنا أحمد بن إسحاق الثقفي حدثنا أبو قدامة حدثنا سفيان قال قال مسعر عن محارب بن دثار قال صحبنا القاسم بن عبد الرحمن فغلبن بثلاث بطول الصمت وسخاء النفس وكثرة الصلاة في الأصل صحبنا القاسم بن محمد وهو وهم والصواب ابن ( 4 ) عبد الرحمن أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنبأنا أبو طاهر بن محمود أنبأنا أبو بكر بن المقرئ أنبأنا أبو يعلى حدثنا إسحاق بن أبي إسرائيل حدثنا سفيان عن مسعر عن محارب قال صحبنا القاسم فغلبنا بثلاث طول الصمت وطول الصلاة وغنى النفس أخبرنا أبو طالب بن أبي عقيل أنبأنا أبو الحسن الخلعي أنبأنا أبو محمد بن النحاس أنبأنا أبو سعيد بن الأعرابي حدثنا جعفر بن شاكر حدثنا هارون بن معروف حدثنا سفيان حدثنا مسعر عن محارب بن دثار قال صحبنا القاسم بن محمد ( 5 ) ففضلنا بثلاث طول الصمت وطول الصلاة وسخاء النفس ( 6 ) أخبرنا ( 7 ) أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن جعفر أنا أبو الفرج سهل بن بشر أنبأ علي بن منير بن أحمد أنا القاضي أبو الطاهر محمد بن أحمد بن عبد الله ( 8 ) حدثنا الفريابي
_________
( 1 ) في " ز " : " أبو علي رضوان " تصحيف
( 2 ) أقحم بعدها بالاصل : " بن "
( 3 ) " حدثنا أبو " كتبنا فوق الكلام بين السطرين بالاصل
( 4 ) كلمة " ابن " كتبت فوق الكلام بين السطرين بالاصل
( 5 ) كذا بالاصل و " ز " وم هنا وفوقها في م ضبة علامة على اضطرابها والصواب : القاسم بن عبد الرحمن
( 6 ) كتب بعدها في م : سمعته من
( 7 ) كتب فوقها في م حرف " س " بخط صغير
( 8 ) ما بين المعكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م و " ز "

(49/100)


حدثنا محمد بن عبد الله بن عمار حدثنا المعافى بن عمران عن مسعر بن كدام قال سمعت محارب بن دثار يقول صحبنا القاسم بن عبد الرحمن فغلبنا على ثلاث على قيام الليل والانبساط في التفقه والكف عن الناس أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو الفضل أحمد بن الحسن أنبأنا أبو القاسم بن بشران أنبأنا أبو علي بن الصواف حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا هاشم بن محمد حدثنا الهيثم بن عدي قال ومات القاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود في ولاية خالد بن عبد الله أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 1 ) وفي آخر ولاية خالد مات القاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود ( 2 ) وذكر خليفة أن عزل خالد كان في سنة عشرين ومئة 5666 القاسم بن عبد الرحمن أبو عبد الرحمن مولى عبد الرحمن بن خالد بن يزيد بن معاوية ( 3 ) وهو القاسم بن أبي القاسم من فقهاء أهل دمشق حدث عن أبي أمامة الباهلي وأبي هريرة وسلمان الفارسي وفضالة بن عبيد وأرسل عن علي وابن مسعود وعائشة وعقبة بن عامر وتميم الداري وأبي أيوب ( 4 ) روى عنه يحيى بن الحارث وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر والعلاء بن الحارث وكثير بن الحارث وسليمان بن عبد الرحمن الكبير وعبد الله بن العلاء بن زبر وحفص بن
_________
( 1 ) راجع تاريخ خليفة بن خياط ص 350 و 351
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م و " ز "
( 3 ) ترجمته في تهذيب الكمال 15 / 161 وتهذيب التهذيب 4 / 521 وميزان الاعتدال 3 / 373 وطبقات ابن سعد 7 / 449 والتاريخ الكبير 7 / 159 والجرح والتعديل 7 / 113 والعبر 1 / 139 وشذرات الذهب 1 / 145 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 101 - 120 ص 448 ) وسير أعلام النبلاء 5 / 194
وانظر بحاشيتهما أسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 4 ) وقيل إنه لم يسمع من أحد من الصحابة سوى أبي أمامة راجع تهذيب الكمال 15 / 161

(49/101)


غيلان ويزيد بن يزيد بن جابر والوليد بن جميل وأبو معاذ الألهاني وعتبة بن عبد الرحمن وصدقة بن عبد الله وعروة بن رويم اللخمي ويزيد بن أبي مريم والوليد بن عبد الرحمن بن أبي مالك وعتبة بن أبي حكيم الهمداني وعمر بن موسى الوجيهي وثابت بن ثوبان وابنه عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان وثور ( 1 ) بن يزيد الحمصي وعبد العزيز بن عبيد الله ومعاوية بن صالح أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنبأنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن أنبأنا أبو عمرو ابن حمدان ( 2 ) وأخبرتنا أم المجتبى بنت ناصر قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنبأنا أبو بكر بن المقرئ قالا أنبأنا أبو يعلى حدثنا أبو همام زاد ابن المقرئ الوليد بن شجاع حدثنا محمد بن شعيب بن شابور أخبرني أبو عمرو يحيى بن الحارث الذماري أنه سمع القاسم أبا عبد الرحمن مولى عبد الرحمن بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان يرفع الحديث إلى عقبة بن عامر عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال وقال ابن المقرئ أنه قال من صام يوما في سبيل الله باعد الله منه جهنم مسيرة مائة عام [ 10505 ] أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد وحدثني أبو مسعود المعدل عنه أنبأنا أبو نعيم الحافظ حدثنا سليمان بن أحمد حدثنا بكر بن سهل حدثنا عبد الله بن صالح حدثني معاوية بن صالح أن القاسم أبا عبد الرحمن حدثه عن أبي أمامة الباهلي أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال تدنو الشمس يوم القيامة قيد ميل ويزاد في حرها كذا وكذا يغلي منه الهوام كما يغلي منه القدر على الأثافي ( 3 ) يعرقون منها على قدر خطاياهم منهم من تبلغ إلى كعبيه ومنهم من تبلغ إلى ساقيه ومنهم من تبلغ إلى وسطه ومنهم من يلجمه العرق [ 10506 ] ومن عالي حديث ما أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنبأنا أبو طالب بن غيلان حدثنا أبو بكر الشافعي
_________
( 1 ) بالاصل كلمة مشطوبة وتقرأ : " ثابت " وفوقها علامة تحويل إلى الهامش وكتب عليه : " وثور " وبعدها صح
وهو ما استدركناه وهو يوافق عبارة م و " ز "
( 2 ) " ح " حرف التحويل سقط من الاصل واستدرك للايضاح عن م و " ز "
( 3 ) الاثافي واحدتها أثفية وهي حجارة تنصب وتجعل القدر عليها

(49/102)


حدثنا محمد بن مسلمة حدثنا يزيد بن هارون أنبأنا الوليد بن جميل عن القاسم عن أبي أمامة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن المؤمنين من يدخل بشفاعته الجنة مثل ربيعة ومضر [ 10507 ] أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنبأنا أبو طاهر الباقلاني زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنبأنا أبو الحسين محمد ( 1 ) بن الحسن أنبأنا أحمد ابن إسحاق حدثنا خليفة بن خياط قال ( 2 ) القاسم بن عبد الرحمن يكنى أبا عبد الرحمن مولى جويرية بنت أبي سفيان بن حرب ابن أمية مات سنة اثنتي عشرة ومائة دمشقي أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنبأنا أبو طاهر الباقلاني أنبأنا أبو محمد يوسف بن رباح أنبأنا أبو بكر المهندس حدثنا أبو بشر الدولابي حدثنا معاوية بن صالح قال القاسم بن عبد الرحمن مولى بني يزيد قال أبو ( 3 ) مسهر قال عبد الرحمن بن يزيد ما رأيت خيرا منه وذكر عنه أشياء في غزوة مسلمة أخبرنا ( 4 ) أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو الفضل بن خيرون أنبأنا أبو العلاء الواسطي أنبأنا أبو بكر البابسيري أنبأنا الأحوص بن المفضل بن غسان الغلابي ( 5 ) حدثنا أبي عن يحيى بن معين قال القاسم بن عبد الرحمن وهو أبو عبد الرحمن مولى يزيد بن معاوية ( 6 ) أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنبأنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنبأنا أبو الحسن ابن السقا حدثنا محمد بن يعقوب حدثنا عباس بن محمد قال ( 7 ) سمعت يحيى بن معين يقول
_________
( 1 ) كلمة " محمد " سقطت من م
( 2 ) طبقات خليفة بن خياط ص 568 رقم 2941
( 3 ) كلمة " أبو " كتبت فوق الكلام بين السطرين في الاصل
( 4 ) كتب فوقها بالاصل وم : ملحق
( 5 ) بدون إعجام بالاصل وفي م : " العلابي " وفي " ز " : " العلائي "
( 6 ) كتب بعدها في الاصل : إلى
( 7 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 162

(49/103)


القاسم بن عبد الرحمن الشامي مولى معاوية ويقال مولى يزيد بن معاوية ليس في الدنيا القاسم بن عبد الرحمن شامي غير هذا أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنبأنا أبو عمرو بن مندة أنبأنا الحسن بن محمد بن أحمد أنبأنا أحمد بن محمد بن عمر حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا ( 1 ) قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنبأنا أبو عمر بن حيوية أنبأنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن الفهم قالا حدثنا محمد بن سعد ( 2 ) قال في الطبقة الثانية من تابعي أهل الشام القاسم بن عبد الرحمن ويكنى أبا عبد الرحمن مولى جويرية بنت أبي سفيان بن حرب مات سنة اثنتي عشرة ومائة انتهت رواية ابن أبي الدنيا زاد ابن الفهم في خلافة هشام بن عبد الملك وقيل مولى معاوية وله حديث كثير في بعض حديث الشاميين أنه أدرك أربعين بدريا أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل محمد بن ناصر أنبأنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي وله اللفظ قالوا أنبأنا أبو أحمد الغندجاني زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنبأنا أحمد بن عبدان أنبأنا محمد بن سهل أنبأنا محمد بن إسماعيل قال ( 3 ) القاسم أبو عبد الرحمن ويقال ابن عبد الرحمن الشامي مولى عبد الرحمن بن خالد ابن يزيد بن معاوية القرشي الأموي سمع أبا أمامة روى عنه العلاء بن الحارث وكثير بن الحارث أخبرنا أبو الحسن الخطيب أنبأنا أبو منصور محمد بن الحسن أنبأنا أحمد بن الحسين أنبأنا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن حدثنا محمد بن إسماعيل قال قصة القاسم بن عبد الرحمن وهو ابن عبد الرحمن الشامي مولى عبد الرحمن بن يزيد بن معاوية القرشي الأموي سمع عليا وابن مسعود وأبا أمامة روى عنه العلاء بن
_________
( 1 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في طبقات ابن سعد المطبوع
( 2 ) الخبر رواه بهذه الرواية ابن سعد في الطبقات الكبرى المطبوع 7 / 449
( 3 ) الخبر رواه بهذه الرواية ابن سعد في الطبقات الكبرى المطبوع 7 / 449
( 4 ) رواه البخاري في التاريخ الكبير 7 / 159

(49/104)


الحارث وابن جابر وكثير بن الحارث وسليمان بن عبد الرحمن ويحيى بن الحارث أحاديث مقاربة ( 1 ) وأما من يتكلم فيه مثل جعفر بن الزبير وعلي بن يزيد وبشر بن نمير ونحوهم في حديثهم مناكير واضطراب ( 2 ) أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب قالا أنبأنا القاسم بن مندة أنبأنا أبو علي إجازة قال وأنبأنا أبو طاهر بن سلمة أنبأنا علي بن محمد قالا أنبأنا ابن أبي حاتم قال ( 3 ) القاسم بن عبد الرحمن أبو عبد الرحمن الشامي مولى عبد الرحمن بن خالد بن يزيد ابن معاوية روى عن علي مرسلا ( 4 ) وابن مسعود مرسلا ( 4 ) وعائشة مرسلا ( 4 ) روى عن أبي أمامة روى عنه يحيى بن الحارث الذماري وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر والعلاء بن الحارث وكثير بن الحارث سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنبأنا أحمد بن منصور بن خلف أنبأنا أبو سعيد بن حمدون أنبأنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو عبد الرحمن القاسم مولى بني معاوية عن عقبة بن عامر وأبي أمامة روى عنه ابن جابر وعلي بن يزيد وبشر بن نمير قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنبأنا أبو نصر الوائلي أنبأنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو عبد الرحمن القاسم بن عبد الرحمن مولى يزيد بن معاوية أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني ( 5 ) أنبأنا أبو القاسم تمام بن محمد أنبأنا أبو عبد الله الكندي حدثنا أبو زرعة قال
_________
( 1 ) تقرأ بالاصل : مقلوبة والمثبت عن " ز " وم
( 2 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 162 من طريق محمد بن إسماعيل البخاري
( 3 ) رواه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 7 / 113
( 4 ) بالاصل وم : " مرسل " والمثبت عن " ز " والجرح والتعديل
( 5 ) بالاصل : الكناني تصحيف والتصويب عن م و " ز "

(49/105)


في الطبقة الثانية من تابعي أهل الشام أبو عبد الرحمن القاسم مولى جويرية بنت أبي سفيان قرأنا على أبي الفضل بن ناصر عن أبي طاهر بن أبي الصقر أنبأنا هبة الله بن إبراهيم ابن عمر أنبأنا أبو بكر المهندس حدثنا أبو بشر الدولابي ( 1 ) قال أبو عبد الرحمن القاسم بن عبد الرحمن مولى عبد الرحمن بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الشافعي أنبأنا نصر بن إبراهيم الزاهد أنبأنا سليم بن أيوب أنبأنا طاهر بن محمد بن سليمان حدثنا علي بن إبراهيم بن أحمد حدثنا يزيد بن محمد بن إياس قال سمعت أبا عبد الله المقدمي يقول القاسم بن عبد الرحمن الشامي صاحب أبي ( 2 ) أمامة أبو ( 3 ) عبد الرحمن هو مولى خالد ابن يزيد بن معاوية أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنبأنا أبو بكر الصفار أنبأنا أحمد بن علي بن منجوية أنبأنا أبو أحمد الحاكم قال أبو عبد الرحمن القاسم بن عبد الرحمن الأموي الفارسي مولى عبد الرحمن بن خالد ابن يزيد بن معاوية ويقال مولى جويرية بنت أبي سفيان بن حرب بن أمية بن عبد شمس الشامي وكان من فقهاء دمشق يروي عن صدي بن ( 4 ) عجلان وعقبة بن عامر الجهني ويقال أدرك أربعين بدريا روى عنه أبو زبر عبد الله بن العلاء بن زبر وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر أخبرنا أبو بكر وجيه بن أبي عبد الرحمن أنبأنا أبو صالح المؤذن أنبأنا أبو الحسن ابن السقا حدثنا أبو العباس المعقلي حدثنا أبو الفضل الدوري قال وسمعت يحيى يقول القاسم عبد الرحمن الذي يروي عن أبي أمامة ثقة ( 5 )
_________
( 1 ) الكنى والاسماء للدولابي 2 / 68
( 2 ) في " ز " : ابن أمامة تصحيف
( 3 ) كتب " أبو " فوق الكلام في الاصل
( 4 ) بالاصل : " من " تصحيف والتصويب عن م و " ز " وهو أبو أمامة الباهلي صدي بن عجلان بن وهب ترجمته في تهذيب الكمال 15 / 93 طبعة دار الفكر
( 5 ) تهذيب الكمال 15 / 163

(49/106)


أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنبأنا أبو الغنائم بن أبي عثمان أنبأنا أبو عمر بن مهدي أنبأنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة حدثنا جدي يعقوب حدثني عبد الله بن شعيب قال قرأ علي يحيى بن معين وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا ثابت بن بندار أنبأنا أبو علي الواسطي أنبأنا أبو بكر البابسيري حدثنا الأحوص بن المفضل بن غسان حدثنا أبي قال قال يحيى بن معين ( 1 ) القاسم أبو عبد الرحمن صاحب أبي أمامة وفي رواية ابن شعيب الذي يروي عن أبي أمامة ثقة ( 2 ) قرأت ( 3 ) على أبي الفتح نصر الله بن محمد عن أبي الحسين بن الطيوري أنبأنا أبو محمد الجوهري أنبأنا أبو عمر بن حيوية أنبأنا محمد بن القاسم حدثنا إبراهيم بن الجنيد قال سمعت يحيى يقول القاسم أبو عبد الرحمن ثقة إذا روى عنه الثقات أرسلوا ما رفع هؤلاء ( 4 ) قال وأنبأنا ابن حيوية إجازة أنبأنا محمد ثنا ( 5 ) إبراهيم قال سمعت يحيى يقول القاسم أبو عبد الرحمن ثقة الثقات يروون عنه يعني القاسم هذه الأحاديث ولا يرفعونها ( 6 ) ثم قال يجئ من المشايخ الضعفاء ما يدل حديثهم على ضعفهم أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو الحسين بن الطيوري أنبأنا الحسين بن جعفر ومحمد بن الحسن وأحمد بن محمد العتيقي وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنبأنا ثابت بن بندار أنبأنا الحسين بن جعفر قالوا أنبأنا الوليد بن بكر ( 7 ) أنبأنا علي بن أحمد بن زكريا أنبأنا صالح بن أحمد
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 15 / 163
( 2 ) من قوله " ح وأخبرنا " إلى هنا استدرك على هامش م وكتب فوق : " وأخبرنا " ملحق
( 3 ) كتب فوقها في م : " ح أو " بحرف صغير
( 4 ) تهذيب الكمال 15 / 163
( 5 ) بالاصل " بن " تصحيف والتصويب عن م و " ز " وهو إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد والخبر من طريقه في تهذيب الكمال 15 / 163
( 6 ) بالاصل : " يعرفونها " والمثبت عن م و " ز " وتهذيب الكمال
( 7 ) بالاصل : بكير تصحيف والتصويب عن م و " ز "

(49/107)


حدثني أبي قال ( 1 ) القاسم أبو عبد الرحمن شامي تابعي ثقة يكتب حديثه وليس بالقوي أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني ( 2 ) أنبأنا عبد الوهاب بن جعفر أنبأنا عبد الجبار بن عبد الصمد أنبأنا القاسم بن عيسى أنبأنا إبراهيم بن يعقوب السعدي قال كان القاسم خيارا فاضلا أدرك أربعين رجلا من المهاجرين والأنصار ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر بن الطبري أنبأنا أبو الحسين بن الفضل أنبأنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب بن سفيان قال ( 4 ) والقاسم أبو عبد الرحمن مولى آل معاوية ثقة ذكر أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الأصبهاني أنه سأل أبو حاتم عن القاسم أبي عبد الرحمن عن أبي أمامة شامي فقال حديث الثقات عنه مستقيم لا بأس به وإنما ينكر عنه الضعفاء ( 5 ) أخبرنا أبو الفتح عبد الملك بن أبي القاسم أنبأنا أبو عامر الأزدي وأبو نصر الترياقي ( 6 ) وأبو بكر الغورجي قالوا أنبأنا أبو محمد الجراحي عبد الجبار بن محمد أنبأنا أبو العباس محمد بن أحمد بن محبوب المروزي المحبوبي أنبأنا أبو عيسى محمد بن عيسى ابن سورة الترمذي قال والقاسم هو ابن عبد الرحمن يكنى أبا عبد الرحمن وهو مولى عبد الرحمن بن خالد ابن يزيد بن معاوية وهو شامي ثقة وهو صاحب أبي أمامة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني ( 7 ) أنبأنا أبو محمد بن أبي نصر أنبأنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة ( 8 ) حدثني عبد الرحمن بن إبراهيم عن محمد بن
_________
( 1 ) رواه العجلي في تاريخ الثقات ص 388 رقم 1375
( 2 ) بالاصل و " ز " وم : الكناني تصحيف
( 3 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 164
( 4 ) المعرفة والتاريخ ليعقوب ابن سفيان الفسوي 2 / 330
( 5 ) تهذيب الكمال 15 / 164
( 6 ) في " ز " : البرقاني
( 7 ) بالاصل : " الكناني " وإعجامها غير واضح في م لسوء التصوير والمثبت عن " ز "
( 8 ) رواه أبو زرعة الدمشقي في تاريخه 1 / 320

(49/108)


شعيب عن يحيى بن الحارث الذماري ( 1 ) قال سمعت القاسم بن عبد الرحمن يقول لقيت مائة من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنبأنا أبو علي الحداد وغيره قالوا أنبأنا أبو بكر بن ريذة ( 2 ) أنبأنا سليمان بن أحمد حدثنا إبراهيم بن دحيم الدمشقي حدثنا أبي حدثنا سويد بن عبد العزيز عن يحيى ابن الحارث عن القاسم أبي عبد الرحمن قال لقيت مائة من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو الغنائم بن النرسي في كتابه وحدثنا أبو الفضل ( 3 ) أنبأنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم قالوا أنبأنا أبو أحمد زاد أبو الفضل وأبو الحسين قالا أنبأنا أبو بكر الشيرازي أنبأنا أبو الحسن المقرئ ( 4 ) وأخبرنا أبو الحسن الخطيب أنبأنا أبو منصور النهاوندي أنبأنا أبو العباس النهاوندي أنبأنا أبو القاسم بن الأشقر قالا حدثنا محمد بن إسماعيل ( 5 ) حدثنا يحيى بن سليمان عن ابن وهب عن عمرو بن الحارث عن سليمان بن عبد الرحمن عن القاسم مولى عبد الرحمن بن يزيد بن معاوية وكان قد أدرك أربعين من المهاجرين أخبرنا أبو القاسم تميم بن أبي سعيد بن أبي العباس أنبأنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن أنبأنا الحاكم أبو أحمد أنبأنا محمد بن مروان وهو ابن خريم ( 6 ) حدثنا هشام بن عمار حدثنا معن بن عيسى حدثنا معاوية وهو ابن صالح عن كثير بن الحارث أو العلاء ابن الحارث عن القاسم أبي عبد الرحمن وكان قد أدرك أربعين بدريا قال كان أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا يرون بالديباج في الحرب بأسا يعني لبسه أخبرنا أبو محمد الشاهد أنبأنا أبو محمد الصوفي أنبأنا أبو محمد العدل أنبأنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة ( 7 ) حدثنا عبد الله بن صالح حدثني معاوية بن صالح عن كثير ابن الحارث أن القاسم أبا عبد الرحمن لقي أربعين بدريا
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب التهذيب وتقريبه ( 9 / 212 الترجمة 7803 ) ط دار الفكر
( 2 ) بالاصل : زبدة
وفي " ز " : ريده وفي م : " زيده " وكله تصحيف
( 3 ) بالاصل : الفضيل تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 4 ) بالاصل : أبو المقرئ
5 - ( ) رواه البخاري في التاريخ الكبير 7 / 159
( 6 ) في م و " ز " : خزيم تصحيف
( 7 ) رواه أبو زرعة الدمشقي في تاريخه 1 / 320

(49/109)


أخبرنا أبو الحسن ( 1 ) علي بن المسلم الفرضي وأبو الحسين عبد الرحمن بن عبد الله ابن أبي الحديد وأبو الحسن علي بن معضاد ( 2 ) قالوا أنبأنا عبد الله بن أبي الحديد أنبأنا علي بن موسى بن السمسار وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد حدثنا عبد العزيز بن أحمد أنبأنا تمام بن محمد وأبو محمد بن أبي نصر وأبو بكر القطان وأبو نصر بن الجندي وأبو القاسم بن أبي العقب قالوا أنبأنا علي بن يعقوب بن أبي العقب حدثنا أبو زرعة قال ( 3 ) وذكرت لأبي عبد الله يعني أحمد بن حنبل حديثا حدثنا به ابن المبارك أملاه علينا في سنة ثلاث عشرة ومائتين حدثنا يحيى بن حمزة عن عروة بن رويم عن القاسم أبي عبد الرحمن قال قدم علينا سلمان الفارسي دمشق فأنكره أحمد وقال لي كيف يكون له هذا اللقاء وهو مولى لخالد بن يزيد بن معاوية فذكرت لأحمد حديثا حدثنا به عبد الله بن صالح أن معاوية ابن صالح حدثهم عن سليمان أبي الربيع عن القاسم أبي عبد الرحمن قال رأيت الناس مجتمعين على شيخ فقلت من هذا قالوا سهل بن الحنيظلة فسكت أحمد ولم يرده كما رد لقي القاسم سلمان فأخبرت عبد الرحمن بن إبراهيم بقول أبي عبد الله أن القاسم مولى لخالد بن يزيد وأن من كان عنده مولى لخالد يعني لا يصح له هذا اللقاء فقال لي عبد الرحمن بن إبراهيم فإن القاسم مولى لجويرية بنت أبي سفيان فورثت وقال الكتاني ( 4 ) فورث بنو يزيد بن معاوية ولاءه فلذلك يقال مولى بني يزيد ( 5 ) قال أبو زرعة وذلك أحب القولين إلي أنبأنا أبو الغنائم الكوفي ثم حدثنا أبو الفضل السلامي أنبأنا أحمد بن الحسن والمبارك والكوفي ولفظه هذا قالوا أنبأنا عبد الوهاب بن محمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنبأنا أحمد بن عبدان أنبأنا محمد بن سهل وأخبرنا أبو الحسن الخطيب أنبأنا أبو منصور النهاوندي أنبأنا أبو العباس أنبأنا ابن
_________
( 1 ) بالاصل : الحسين تصحيف والتصوب عن م و " ز "
( 2 ) مشيخة ابن عساكر 153 / أ وفي م : " علي بن معاذ " وفي " ز " : " علي بن مصاد " كلاهما تصحيف
( 3 ) ومن طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 162 - 163
( 4 ) بالاصل : الكناني تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 5 ) على هامش م : سمعته من ابن معضاد

(49/110)


الأشقر قالا أنبأنا محمد بن إسماعيل حدثنا موسى بن إسماعيل عن محمد وقال ابن الأشقر حدثنا محمد بن راشد عن إبراهيم أبي الحصين وقال ابن الأشقر إبراهيم بن الحصين قال كان القاسم من فقهاء دمشق أخبرنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله ( 1 ) الأديب قالا أنبأنا أبو القاسم بن مندة أنبأنا أبو علي إجازة قال وأنبأنا أبو طاهر أنبأنا علي قالا أنبأنا ابن أبي حاتم قال ( 2 ) حدثنا أبي عن أبي سلمة موسى بن إسماعيل عن محمد بن راشد عن إبراهيم أبي ( 3 ) الحسين قال كان القاسم أبو ( 4 ) عبد الرحمن من فقهاء أهل دمشق أخبرنا أبو الغنائم في كتابه ثم حدثنا أبو الفضل أنبأنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم قالوا أنبأنا أبو أحمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنبأنا أبو بكر الشيرازي أنبأنا أبو الحسن المقرئ وأخبرنا أبو الحسن الخطيب أنبأنا أبو منصور النهاوندي أنبأنا أبو العباس النهاوندي أنبأنا أبو القاسم بن الأشقر قالا أنبأنا البخاري قال ( 5 ) وقال أبو مسهر حدثني صدقة بن خالد حدثنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال ما رأيت أحدا أفضل من القاسم أبي عبد الرحمن كنا بالقسطنطينة ( 6 ) فكان الناس يرزقون رغيفين رغيفين في كل يوم فكان يتصدق برغيف ويصوم ويفطر على رغيف أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو بكر الشامي أنبأنا أبو الحسن العتيقي أنبأنا يوسف بن أحمد أنبأنا أبو جعفر العقيلي ( 7 ) حدثنا عبد الله بن أحمد قال
_________
( 1 ) كتب فوقها في م : مساواة
( 2 ) رواه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل
( 3 ) كذا بالاصل وفي " ز " والجرح والتعديل : " إبراهيم بن الحصين " وفي م : إبراهيم أبي الحصين
( 4 ) في الجرح والتعديل " ابن " وعلى هامشها عن نسخة " أبو "
( 5 ) رواه البخاري في التاريخ الكبير 7 / 159
( 6 ) كذا بالاصل و " ز " وفي م والتاريخ الكبير : بالقسطنطينية
( 7 ) الخبر رواه العقيلي في الضعفاء الكبير 3 / 476 ، وعن عبد الله بن أحمد بن حنبل في تهذيب الكمال 15 / 162

(49/111)


سمعت أبي وذكر القاسم أبا عبد الرحمن فقال قال بعض الناس هذه الأحاديث المناكير التي يرويها عنه جعفر بن الزبير وبشر بن نمير ومطرح فقال أبي علي بن ( 1 ) يزيد من أهل دمشق حدث عنه مطرح ولكن يقولون هذه من قبل القاسم في حديث القاسم مناكير مما يرويها الثقات يقولون من قبل القاسم قالوا وأنبأنا العقيلي ( 2 ) حدثني الخضر بن داود حدثنا أحمد بن محمد ( 3 ) وهو الأثرم قال سمعت أبا عبد الله يعني أحمد بن حنبل وذكر له حديث عن القاسم الشامي عن أبي أمامة أن الدباغ طهور فأنكره وحمل على القاسم وقال يروي علي بن يزيد هذا عنه أعاجيب وتكلم فيه وقال ما أرى هذا إلا من قبل القاسم قال أبو عبد الله إنما ذهبت رواية جعفر بن الزبير لأنه إنما كانت روايته عن القاسم ( 4 ) قال أبو عبد الله لما حدث بشر بن نمير عن القاسم قال شعبة ألحقوه به أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني شفاها عن عبد العزيز بن أحمد عن تمام بن محمد حدثني أبي حدثني مكحول ببيروت حدثنا جعفر بن محمد بن أبان الحراني ( 5 ) قال سمعت أحمد بن حنبل ومر حديث فيه ذكر القاسم أبي عبد الرحمن مولى يزيد بن معاوية فإذا هو منكر لأحاديثه متعجب منها قال وما أرى البلاء إلا من القاسم أخبرنا ( 6 ) أبو البركات الأنماطي أنبأنا ثابت بن بندار أنبأنا أبو العلاء الواسطي أنبأنا أبو بكر البابسيري أنبأنا الأحوص بن المفضل حدثنا أبي قال كان أبو عبد الرحمن القاسم بن عبد الرحمن مولى جويرية بنت يزيد بن معاوية منكر الحديث وهو الذي يحدث عن أبي أمامة ( 7 ) أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنبأنا أبو الغنائم بن أبي عثمان أنبأنا أبو عمر بن مهدي أنبأنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب حدثنا جدي يعقوب قال
_________
( 1 ) سقطت من الاصل و " ز " واستدركت عن م والضعفاء الكبير
( 2 ) الضعفاء الكبير 3 / 476
( 3 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 162
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن " ز " وم والمصدرين
( 5 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 162
( 6 ) كتب فوقها بالاصل : ملحق
( 7 ) كتب فوقها بالاصل : إلى

(49/112)


القاسم أبو عبد الرحمن كان من أصحاب أبي أمامة وقد اختلف الناس فيه فمنهم من يضعف روايته ومنهم من يوثقه ( 1 ) قال وحدثنا جدي حدثني إبراهيم بن موسى الفراء الرازي قال رأيت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في المنام أو حدثني عن من رأى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في المنام قال فعرضت عليه أحاديث من أحاديث القاسم عن أبي أمامة فأنكرها وجعل يقول القاسم عن أبي أمامة القاسم عن أبي أمامة قرأت على أبي الفتح نصر الله بن محمد الفقيه عن أبي الحسن المبارك بن عبد الجبار أنبأنا عبد الباقي بن عبد الكريم أنبأنا عبد الرحمن بن عمر بن أحمد حدثنا محمد ابن أحمد يعقوب حدثنا جدي يعقوب قال القاسم بن عبد الرحمن ثقة مولى جويرية بنت أبي سفيان بن الحارث بن أمية ويكنى أبا عبد الرحمن توفي سنة ثنتي عشرة ومائة وكذا ذكر أبو حسان الزيادي في وفاته ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا علي بن أحمد بن محمد أنبأنا أبو طاهر المخلص إجازة حدثنا عبيد الله بن عبد الرحمن أخبرني عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة أخبرني أبي حدثني أبو عبيد القاسم بن سلام قال سنة اثنتي عشرة ومائة فيها توفي القاسم أبو عبد الرحمن مولى جويرية بنت أبي سفيان ( 3 ) ويقال مات القاسم سنة ثمان عشرة ( 4 ) 5667 القاسم بن عبد الرحمن بن عضاه ( 5 ) الأشعري دمشقي بعثه سليمان بن عبد الملك إلى قتيبة بن مسلم أمير خراسان في وفد وغزا مع قتيبة فرغانة ( 6 )
_________
( 1 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 164
( 2 ) تهذيب الكمال 15 / 165
( 3 ) تهذيب الكمال 15 / 165 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 101 - 120 ) ص 450
( 4 ) تهذيب الكمال 15 / 165
( 5 ) في الاصل وم : " عصاه " وفي " ز " : " عمارة " وفوقها ضبة
والمثبت عن المختصر
( 6 ) بالفتح ثم السكون مدينة وكورة واسعة بما وراء النهر متاخمة لبلاد تركستان بينها وبين سمرقند خمسون فرسخا ( معجم البلدان )

(49/113)


حكى عنه عبدة بن رباح الغساني قرأت بخط أبي محمد بن عبد الرحمن بن أحمد بن صابر فيما ذكر أنه نقله من خط أبي الحسين ( 1 ) محمد بن عبد الله الرازي أخبرني محمود بن محمد الرافقي ( 2 ) أنبأنا القاسم بن عمرون الرافقي ( 2 ) أنبأنا العباس بن هشام بن محمد بن السائب الكلبي أخبرني أبي عن جبلة بن مالك الغساني عن عبدة بن رباح الغساني عن القاسم بن عبد الرحمن بن عضاة ( 3 ) الأشعري قال احتفر قبر بالجابية فإذا سرير عليه رجل عظيم عليه ثياب ديباج منسوجة بالذهب وعليه رخامة مكتوب فيها أنا الحارث بن ماري الملك ملكت ما بين الغمير إلى بيت رام وما بين الحيرة إلى تيماء والأودية جنودي غسان وعاملة ولخم وجذام أمري مطاع وهمي وضاع وقولي سماع بورك ميت وبورك قبر 5668 القاسم بن عبد الغني بن جمعة أبو حذيفة الهاشمي روى عنه عتبة ( 4 ) بن حماد الحكمي ( 5 ) روى عنه أبو الدحداح وأبو بكر أحمد بن محمد بن الوليد المري ( 6 ) أخبرنا أبو الحسين بن أبي الحديد أنبأنا جدي أبو عبد الله أنبأنا أبو طاهر الحسين ابن محمد بن الحسين بن عامر المقرئ إمام جامع دمشق حدثنا القاضي أبو محمد عبد الله ابن محمد بن عبد الغفار المعروف بابن ذكوان قراءة عليه في الجامع بدمشق عن أحمد بن محمد بن إسماعيل التميمي حدثنا القاسم بن عبد الغني حدثنا عتبة بن حماد حدثنا خالد ابن يزيد عن يونس بن ميسرة بن حلبس عن أم الدرداء عن أبي الدرداء قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم )
_________
( 1 ) بالاصل : الحسن تصحيف والمثبت عن م و " ز "
( 2 ) كذا رسمها بالاصل وصورتها في " ز " : الرافعي
( 3 ) في الاصل وم : " عصاه " وفي " ز " : " عمارة " وفوقها ضبة
والمثبت عن المختصر
( 4 ) في م و " ز " : روى عنه ابن حماد الحكمي
( 5 ) هو عتبة بن حماد بن خليد الحكمي أبو خليد الشامي ترجمته في تهذيب الكمال 12 / 361
( 6 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 81

(49/114)


قد فرغ الله إلى كل عبد من خلقه من خمس خصال من قبل أن يخلقه أثره وعمله وأجله ورزقه ومضجعه [ 10508 ] أخبرناه عاليا أبو بكر محمد بن علي بن أبي ذر الصالحاني في كتابه ثم حدثني أبو الفضل ماقبة ( 1 ) بن فناخسرو بن ماقبه ( 1 ) عنه أنبأنا أبو طاهر محمد بن أحمد بن عبد الرحيم أنبأنا أبو حفص عمر بن محمد بن جعفر المغازلي المعدل أنبأنا أبو الدحداح أحمد بن محمد ابن إسماعيل الدمشقي حدثنا أبو حذيفة القاسم بن عبد الغني حدثنا أبو خليد ( 2 ) عتبة بن حماد حدثنا خالد بن يزيد المري عن يونس بن ميسرة بن حلبس عن أم الدرداء عن أبي الدرداء قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قد فرغ الله إلى كل عبد من خلقه من خمس خصال قبل أن يخلقه أثره وعمله وأجله ورزقه ومضجعه [ 10509 ] قال أبو خليد وجدت تصديق هذا الحديث في كتاب الله المنزل في الأثر " إنا نحن نحيي الموتى ونكتب ما قدموا وآثارهم وكل شئ أحصيناه في إمام مبين " ( 3 ) وفي العمل " وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه ونخرج له يوم القيامة كتابا يلقاه منشورا " ( 4 ) وفي الأجل " فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون " ( 5 ) وفي الرزق " نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا ورفعنا بعضهم فوق بعض درجات " ( 6 ) وفي المضجع " لو كنتم في بيوتكم لبرز الذين كتب عليهم القتل إلى مضاجعهم " ( 7 ) 5669 القاسم بن عبد الملك أبو عثمان حكى عن أبي ( 8 ) مسهر روى عنه عبد الله بن محمد بن سيار الفرهياني ( 9 )
_________
( 1 ) إعجامها مضطرب بالاصل وم و " ز " قارن مع مشيخة ابن عساكر 219 / ب
( 2 ) في " ز " : حلية تصحيف
( 3 ) سورة يس الاية : 12
( 4 ) سورة الاسراء الآية : 13
( 5 ) سورة الاعراف الاية : 34
( 6 ) سورة الزخرف الاية : 32
( 7 ) سورة آل عمران الاية : 154
( 8 ) في " ز " : ابن مسهر تصحيف
( 9 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 146

(49/115)


أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنبأنا و ( 1 ) أبو الحسن بن سعيد حدثنا أبو بكر الخطيب أنبأنا البرقاني أنبأنا بشر بن أحمد الإسفرايني حدثنا عبد الله بن محمد بن سيار الفرهياني قال سمعت القاسم بن عبد الملك أبا ( 2 ) عثمان يقول سمعت أبا مسهر يقول كانت الأمة تلعن أبا فلان على هذا المنبر وأشار إلى منبر دمشق أظنه القاسم بن عثمان أبا ( 3 ) عبد الملك الجوعي انقلب نسبه وكنيته على بعض الرواة والله أعلم 5670 القاسم بن عبيد الله بن الحبحاب السلولي مولاهم ( 4 ) كان مع أبيه بدمشق وخرج إلى مصر وولي إمرتها خلافة عن أبيه في خلافة هشام ثم أقره هشام عليها حين خرج أبوه إلى أفريقية أميرا عليها اخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر بن الطبري أنبأنا أبو الحسين بن الفضل أنبأنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب قال قال ابن بكير قال الليث وفي سنة ست عشرة ومائة نزع عبيدة بن بن عبد الرحمن من أفريقية وأمر عبيد الله بن الحبحاب جاءته إمارة أفريقية وهو بمصر فخرج واستخلف ابنه القاسم عليها ثم أمر أمير المؤمنين بإقراره عليها قال وفيها يعني سنة أربع وعشرين نزع القاسم بن عبيد الله من مصر وجمع لحفص عربها وعجمها 5671 قاسم بن عثمان أبو عبد الملك العبدي الجوعي ( 5 ) الزاهد روى عن أبي سليمان الداراني ( 6 ) وعبد العزيز بن الوليد بن سليمان بن أبي السائب
_________
( 1 ) زيادة عن " ز " لتقويم السند سقطت من الاصل وم
( 2 ) الاصل : " أنبأنا " تصحيف والمثبت عن م و " ز "
( 3 ) فتوح مصر وأخبارها لابن عبد الحكم
( 4 ) الجوعي بضم الجيم وسكون الواو وفي آخرها العين المهملة ونسبة إلى الجوع لعله كان يبقى جائعا كثيرا ( راجع الانساب واللباب )
5 - ( ) ترجمته في حلية الاوليا 9 / 322 والانساب ( الجوعي ) واللباب ( الجوعي ) والضعفاء الكبير للعقيلي 4 / 73 والجرح والتعديل 7 / 114 وسير أعلام النبلاء 12 / 77 والعبر 1 / 452
( 6 ) بالاصل : الرازي والمثبت عن م و " ز " وسير أعلام النبلاء

(49/116)


ومروان الطاطري وأبي معاوية الأسود ومسلم بن زياد الزاهد وعبد الجبار بن واقد الزاهد وجعفر بن عون العمري ( 1 ) والمضاء بن عيسى وعبد الله بن نافع المدني وسفيان ابن عيينة وإبراهيم بن أيوب والوليد بن مسلم وأحمد بن معاوية بن وديع ( 2 ) والفريابي وعبيد بن عباس وزهير بن عباد ومسرور بن صدقة وحبيب بن روح روى عنه أبو بكر بن سيد حمدوية وأبو حاتم الرازي وعبد الله بن هلال الدومي ومحمد بن خالد العلوي وإسحاق بن إبراهيم بن أبي حسان وسعيد بن عبد العزيز الحلبي وسليمان بن محمد الخزاعي ومحمد بن الحسن بن قتيبة وأبو محمد عبد الله بن الفرج بن عبد الله البرامي ومحمد بن أحمد بن عبيد بن فياض وإبراهيم بن دحيم وأبو بكر محمد ابن خالد بن يزيد الرازي ومحمد بن يحيى السماقي وجعفر بن أحمد بن عاصم وعلي بن الحسين بن الجنيد الرازي ومحمد بن أحمد بن مطر الفداي ( 3 ) وأحمد بن أبي رجاء وأحمد بن أنس بن مالك وأحمد بن محمد بن عثمان بن المعافى الصيداوي ومحمد بن إسحاق بن عمرو بن الحارث والحسن بن علي بن روح الكلابي وأبو بكر بن أبي داود ويزيد بن محمد بن عبد الصمد وابنه محمد بن يزيد وأحمد بن المعلى وسليمان بن أيوب ابن حذلم وأبو حارثة أحمد بن إبراهيم ومحمد بن هارون بن محمد المعاملي ( 4 ) ومحمد ابن سعيد الحريمي ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو محمد بن الأكفاني وعبد الكريم بن حمزة وأبو المعالي ثعلب بن جعفر السراج قالوا أنبأنا أبو القاسم الحسين بن محمد بن إبراهيم الحنائي ( 6 ) وأخبرنا أبو غالب بن البنا أنبأنا محمد بن أحمد بن محمد قالا أنبأنا أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن ( 7 ) بن الوليد أنبأنا سعيد بن عبد
_________
( 1 ) بالاصل : " الغمرى " والمثبت عن " ز " والضبط - بالقلم - عن م
( 2 ) كذا بالاصل وفي م : " وذيع " وفي " ز " : رذيع
( 3 ) كذا رسمها بالاصل وفي م : " الغساني " وفي " ز " : الغفاري
( 4 ) كذا بالاصل : " المعاملي " وفي م و " ز " : العباسي
( 5 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : الخزيمي
( 6 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 18 / 130
( 7 ) في م : الحسين تصحيف

(49/117)


العزيز ( 1 ) حدثنا قاسم بن عثمان الجوعي حدثنا عبد الله بن نافع المدني حدثنا مالك عن نافع عن ابن عمر قال قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنة [ 10510 ] غريب من حديث مالك بن نافع أخبرناه ( 2 ) أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أنبأنا أبو طاهر بن محمود أنبأنا أبو بكر بن المقرئ حدثنا محمد أبو العباس بن قتيبة وسعيد بن عبد العزيز بن مروان الدمشقي قالا حدثنا قاسم بن عثمان الجوعي حدثنا عبد الله بن نافع عن مالك عن نافع عن ابن عمر عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال ما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنة وإن منبري لعلى حوضي ( 3 ) [ 10511 ] أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو بكر السلمي أنبأنا أبو الحسن العتيقي أنبأنا يوسف بن أحمد أنبأنا أبو جعفر العقيلي قال هذا الحديث لا يتابع عليه يعني القاسم بن عثمان الجوعي أنبأنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن وأبو عبد الله بن عبد الملك قالا أنبأنا عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق أنبأنا محمد إجازة قال وأنبأنا أبو طاهر أنبأنا علي قالا أنبأنا ابن أبي حاتم قال ( 4 ) القاسم بن عثمان الجوعي الدمشقي أبو عبد الملك روى عن أبي معاوية الأسود وعبد العزيز بن الوليد بن سليمان بن أبي السائب ومسلم بن زياد الزاهد وأبي سليمان الداراني وعبد الجبار بن واقد الزاهد ومروان بن محمد روى عنه أبي وعبد الله بن هلال الدومي ( 5 ) ومحمد بن خالد الشيباني ( 6 ) القلوصي ( 7 ) سئل أبي عنه فقال صدوق
_________
( 1 ) بالاصل : الوليد تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 2 ) بالاصل : أخبرنا والمثبت عن م و " ز "
( 3 ) من طريق آخر في الموطأ باب ما جاء في مسجد النبي رقم 463 ص 97
( 4 ) رواه ابن أبي حاتم 7 / 114
( 5 ) بالاصل : " الدوسي " وتقرأ في " ز " : " الرومي " والمثبت عن م وفي الجرح والتعديل : الربعي الدومي ( قرية من قرى دمشق )
( 6 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي الجرح والتعديل : السيباني
( 7 ) كذا وردت هذه النسبة بالاصل وم و " ز " والجرح والتعديل القلوصي بالصاد المهملة

(49/118)


أنبأنا أبو الحسين ( 1 ) عبد الغافر بن إسماعيل بن عبد الغافر أنبأنا أبو بكر المزكي أنبأنا أبو عبد الرحمن السلمي قال قاسم بن عثمان الجوعي من أقران السري والحارث كان أبو ( 2 ) تراب النخشبي ( 3 ) يصحبه وهو من جلة المشايخ وصحب أبا سليمان الداراني وحكى عنه أنبأنا أبو علي الحداد أنبأنا أبو نعيم الحافظ حدثنا سليمان بن أحمد حدثنا سعيد ابن أوس الدمشقي ( 4 ) حدثنا القاسم بن عثمان الجوعي كان صوفيا نسب إلى ( 5 ) الجوع أخبرنا أبو نصر أحمد بن محمد بن الطوسي وأبو الحسن علي بن عبيد الله بن الزاغوني ( 6 ) وأبو حفص عمر بن ظفر المغازلي في كتبهم قالوا أنبأنا المبارك بن عبد الجبار أنبأنا الحسن بن علي بن محمد الشاموخي ( 7 ) أنبأنا عمر بن محمد بن سيف قال قال أبو بكر بن أبي داود ( 8 ) رأيت أحمد بن أبي الحواري يقرأ عنده القرآن فيصيح ويصعق وكان القاسم بن عثمان الجوعي رجلا فاضلا من محدثي دمشق كان يقدم في الفضل على ابن أبي الحواري فكان ينكر ذلك على ابن أبي الحواري كتب ( 9 ) إلي أبو الحسن ( 10 ) الفارسي أنبأنا أبو بكر المزكي أنبأنا أبو عبد الرحمن السلمي قال سمعت أبا العباس البغدادي يقول سمعت محمد بن عبد الله الفرغاني يقول حدثني أبو جعفر الحداد قال دخلت دمشق فوقفت على قاسم الجوعي وهو يتكلم وهو شيخ الدمشقيين فسمعته يتكلم في الإيثار فدخل عليه رجل من خارج الحلقة حتى جاء إلى القاسم وفي رأسه عمامة
_________
( 1 ) بالاصل : الحسن والمثبت عن من و " ز "
( 2 ) بالاصل : أبوه والمثبت عن م و " ز "
( 3 ) في " ز " : التجيبي تصحيف وهو عسكر بن الحصين ترجمته في سير أعلام النبلاء 11 / 545
والنخشبي نسبة إلى نخشب مدينة بنواحي بلخ تسمى أيضا نسف
( 4 ) سير أعلام النبلاء 12 / 78
( 5 ) سقطت من الاصل واستدركت عن " ز " وم وسير الاعلام
( 6 ) مشيخة ابن عساكر 144 / أ
( 7 ) في " ز " : الشايوخي
( 8 ) سير أعلام النبلاء 12 / 78
( 9 ) كتب فوقها في م : مساواة
( 10 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : الحسين

(49/119)


فأخذها وجعل يلفها على رأسه وقاسم يدير له رأسه حتى أخذها ولم يكلمه القاسم ولا أحد من أصحابه ولم يقطع كلامه أنبأنا أبو تراب حيدرة بن أحمد بن الحسين حدثنا عبد العزيز بن أحمد أنبأنا أبو محمد بن أبي نصر أنبأنا الحسن بن حبيب قال سمعت أبا الرضا الصياد وكان من المتعبدين يقول قال قاسم بن عثمان وكان عابد الشام فذكر حكاية ( 1 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين المقرئ أنبأنا أبو بكر محمد بن علي بن محمد المقرئ أنبأنا أبو علي الحسن بن الحسين بن حمكان الفقيه حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن إبراهيم بن يونس ختن الليث الرازي قال سمعت عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي يقول دخلت دمشق على كتبة الحديث فمررت بحلقة قاسم الجوعي فرأيت نفرا جلوسا حوله وهو يتكلم عليهم فهالني منظرهم فتقدمت إليهم فسمعته يقول اغتنموا من أهل زمانكم خمسا منها إن حضرتم لم تعرفوا وإن غبتم لم تفقدوا ( 2 ) وإن شهدتم لم تشاوروا وإن قلتم شيئا لم يقبل قولكم وإن عملتم شيئا لم تعطوا به وأوصيكم بخمس أيضا إن ظلمتم لم تظلموا وإن مدحتم لم تفرحوا أو إن ذممتم لم تجزعوا وإن كذبتم فلا تغضبوا وإن خانوكم فلا تخونوا قال فحصلت فائدتي من دمشق أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني وابن السمرقندي قالا حدثنا عبد العزيز بن أحمد أنبأنا أبو نصر عبد الوهاب بن عبد الله حدثنا محمد بن سليمان الربعي حدثنا أبو الحسين محمد بن الفيض قال ( 3 ) وقدم يحيى بن أكثم مع المأمون إلى دمشق سنة ست عشرة ومائتين فبعث إلى أحمد ابن أبي الحواري فسمع منه وجالسه واستعذبه وخلع عليه ثيابا سرية وقلنسوة وشيئا من قلانسه طويلة ( 4 ) ودفع إليه خمسة آلاف درهم وقال يا ابا الحسن فرق هذه حيث ترى فدخل بها المسجد وصلى صلوات بالقلنسوة وأقامت عليه أياما فقال بعض جلساء قاسم
_________
( 1 ) سير أعلام النبلاء 12 / 78
( 2 ) كذا بالاصل وفي م و " ز " : تفتقدوا
( 3 ) من طريقه رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 12 / 78 - 79
( 4 ) في " ز " : القلانسهم طويلة

(49/120)


لقاسم يا معلم هذا أحمد بن أبي الحواري أخذ دراهم ولبس قلنسوته فالتفت قاسم فنظر إليه فقال أخذ دراهم اللصوص ولبس قلانس اللصوص وكان قاسم إذا راح إلى المسجد في وقت الزوال يدخل من باب الفراديس ويأخذ في الاسطوان الغربي حتى يصير إلى المصعد ثم يأخذ قبلة حتى يدخل من أقصى الأبواب إلى مجلسه فلما كان من الغد من يوم نظره إلى أحمد دخل من باب الفراديس حتى قام ( 1 ) باب القبة ثم مر حتى مر بأحمد وهو جالس يشهد في ركوعه والقلنسوة على رأسه فلما حاذى به رفع يده فلطم القلنسوة فالتفت أحمد بن أبي الحواري فنظر إليه فسلم ثم التفت إلى ابنه إبراهيم فقال يا إبراهيم خذ القلنسوة وامض بها إلى البيت فقال له من رآه يا ابا الحسن ما رأيت ما فعل بك هذا الرجل فقال رحمه الله أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز بن أحمد أنبأنا علي بن محمد الحنائي أنبأنا أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن حدثنا سعيد بن عبد العزيز الحلبي قال سمعت قاسم الجوعي وقال له رجل ادع لي فإن السلطان يطلبني وأنا مظلوم قال ما أخدعك أنا ما أدعو لنفسي أنا أعرف أيش تحت ثيابي اخبرنا أبو محمد بن صابر وأبو الحسين أحمد بن سلامة بن يحيى إذنا قالا أنبأنا أبو الحسين عبد الرحمن بن الحسين بن محمد بن إبراهيم قراءة أنبأنا أبي حدثنا أبو الفرج محمد بن عبد الله بن المعلم قال سمعت عمرو بن المري ( 2 ) يقول سمعت أستاذي المعلم يعني ابن سيد حمدوية يقول كان أستاذي قاسم الجوعي عند باب الساعات في الجامع قال يا من يحضر عندنا من يمضي بكتابي إلى بعض إخواني إلى صور فقلت أنا يا أستاذ فأخذت الكتاب ودعا لي ثم سرت إلى صور فدفعت الكتاب إلى الشيخ ثم قدم لي شيئا فأكلت وكانت ليلة مقمرة وكنت أشرف على البحر فإذا برجل ( 3 ) قد دخل على الشيخ فسلم عليه وقال له هذا كتاب قاسم الجوعي يقرأ عليك فيه السلام فلما صليت الغداة ناولني الشيخ الكتاب فقلت له يا
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم و " ز " وصححها محقق المختصر : " وافى " وهو الوجه الصواب
( 2 ) كذا بالاصل : " عمرو بن المري " وفي م و " ز " : عمر بن البري
( 3 ) الاصل : رجل والمثبت عن م و " ز "

(49/121)


سيدي من كان ذلك الرجل الذي دخل عليك البارحة وسلم عليك وسلمت أنت عليه فقال الخضر عليه السلام فأخذ الكتاب فزاد فيه شيئا ثم قدمت على أستاذي قاسم الجوعي فقال لي إيش الذي منعك أن يمضي بكتابي فقلت له قد مضيت وهذا جواب الكتاب فقرأه ثم قال لي أبشر فإن الشيخ قد كتب إلي يوصيني بك ويقول إن هذا الغلام قد رأى أخانا الخضر عليه السلام فقلت هذا ببركتك ودعا لي أخبرنا أبو الحسن علي بن عبد الواحد بن أحمد بن العباس حدثنا علي بن عمر بن محمد بن الحسن بن القزويني الزاهد إملاء حدثنا علي بن عمرو بن سهل الحريري حدثنا سعيد بن عبد العزيز الحلبي بدمشق قال سمعت القاسم بن عثمان الجوعي يقول التوبة رد المظالم وترك المعاصي وطلب الحلال وأداء الفرائض كتب إلي أبو بكر عبد الغفار بن محمد وأخبرني أبو بكر محمد بن عبد الله بن أحمد ابن حبيب وأبو محمد عبد الواحد بن عبد الماجد بن عبد الواحد القشيري عنه أنبأنا شيخ الشيوخ أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن باكوية الشيرازي أنبأنا أحمد بن علي بن حسان قال سمعت القاسم بن عثمان يقول ( 1 ) رأس الأعمال كلها الرضا عن الله والورع عماد الدين والجوع مخ العبادة والحصن الحصين ضبط اللسان ( 2 ) ومن شكر الله حشر من ميدان الزيادة ( 3 ) ومن تم عمله عرف المصائب وقال القشيري عد ( 4 ) المصائب نعما وشكر الله على ما زوى عنه من الدنيا ( 5 ) أخبرنا أبو غالب بن البنا أنبأنا محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن حسنون أنبأنا عبد الوهاب وأخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو محمد هبة الله بن أحمد الأكفاني وعبد
_________
( 1 ) من طريق آخر رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 9 / 323 وسير أعلام النبلاء 12 / 79
( 2 ) في الحلية : " والحصن ضبط اللسان " وفي سير أعلام النبلاء : والحصن الحصين الصمت
( 3 ) في الحلية : ومن شكر الله جلس في ميدان الزيادة
( 4 ) الاصل : " عند " تصحيف والمثبت عن م و " ز "
( 5 ) الذي في الحلية : ومن حمده عد المصائب نعما وشكر الله على ذلك ولو زويت عنه الدنيا

(49/122)


الكريم بن حمزة وأبو المعالي ثعلب بن جعفر قالوا أنبأنا أبو القاسم حسين بن محمد الحنائي حدثنا عبد الوهاب بن الحسن الكلابي أنبأنا سعيد بن عبد العزيز قال سمعت قاسما الجوعي يقول أصل الدين الورع وأفضل وقال الأكفاني وعبد الكريم وأصل العبادة مكابدة الليل وأقصر طرق الجنة سلامة الصدر أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنبأنا أبو بكر أحمد بن الحسين قال سمعت أبا عبد الرحمن السلمي يقول سمعت عبيد الله بن محمد بن إسحاق يقول سمعت أحمد بن محمد ابن عيسى الرازي يقول سمعت يوسف بن الحسين يقول سمعت قاسما الجوعي وعنده ظاهر المقدسي يقول السلامة كلها في اعتزال الناس والفرح كله في الخلوة بالله عز و جل أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل أنبأنا المعلى العرفجي بمكة حرسها الله أنبأنا عبد العزيز بن بندار حدثنا أبو الحسن بن جهضم حدثنا أبو القاسم عبد السلام بن محمد حدثنا سعيد بن عبد العزيز قال سمعت قاسم بن عثمان الجوعي يقول من أصلح فيما بقي من عمره غفر له ما مضى وما بقي ومن أفسد فيما بقي من عمره أخذ بما مضى وما بقي أنبانا أبو علي الحسن بن أحمد المقرئ عن أبي بكر محمد بن عبد الله بن صالح العطار أنبأنا أبو منصور المظفر بن أحمد بن محمد حدثنا أبو الفرج عبد الواحد بن بكر بن محمد الورثاني حدثني محمد بن أحمد الوراق حدثنا عبد الله بن أحمد بن أبي الحواري قال قاسم الجوعي يقول إن لله عبادا قصدوا الله بهممهم ( 2 ) وأفردوه بطاعتهم واكتفوا به في توكلهم ورضوا به عوضا من كل ما خطر على قلوبهم من أمر الدنيا فليس لهم حبيب غيره ولا قرة عين إلا فيما قرب إليه كتب إلي أبو سعد أحمد بن عبد الجبار بن الطيوري يخبرني عن عبد العزيز بن علي
_________
( 1 ) في " ز " : ثعلب بن حصن
( 2 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي المختصر : بهمهم تصحيف

(49/123)


الأزجي حدثنا أبو الحسن بن جهضم حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد المفيد حدثنا عبد الله بن الفرج قال سمعت قاسم بن عثمان يقول إن لله عبادا قصدوا الله بهممهم وأفردوه بطاعتهم واكتفوا به في توكلهم ورضوا به عوضا من كل ما خطر على قلوبهم من أمر الدنيا فليس لهم حبيب غيره ولا قرة عين إلا فيما قرب إليه قال وحدثنا ابن جهضم حدثنا عبد السلام بن محمد حدثنا سعيد بن عبد العزيز قال سمعت القاسم بن عثمان يقول علامة الرجل القلب من الله أداء الأمانة والذكر له والصدق في العمل وقال قاسم الاعتبار بالنطق والذكر باللسان والفكر بالقلوب والمراقبة أصل الحذر والحياء جامع كل خير أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنبأنا أبو بكر البيهقي أنبأنا أبو سعد أحمد بن محمد بن الخليل الماليني ( 1 ) أنبأنا أبو القاسم بكير بن محمد بن بكير حدثنا علي بن يعقوب بن محمد قال وقال مرة ابن إبراهيم حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن سيد حمدوية التميمي قال سمعت قاسم بن عثمان الجوعي يقول رأيت في الطواف حول البيت رجلا فتقربت منه فإذا هو لا يزيد على قوله اللهم قضيت حاجة المحتاجين وحاجتي لم تقض فقلت ما لك لا تزيد على هذا الكلام فقال أحدثك كنا سبعة رفقاء في بلدان شتى غزونا أرض العدو فاستؤسرنا كلنا فاعتزل بنا لتضرب أعناقنا فنظرت إلى السماء فإذا سبعة أبواب مفتحة عليها سبع جوار من الحور العين على كل باب جارية فقدم رجل منا فضربت عنقه فرأيت جارية في يدها منديل قد هبطت إلى الأرض حتى ضرب أعناق ستة وبقيت أنا وبقي باب وجارية فلما قدمت لتضرب عنقي استوهبني بعض رجاله فوهبني له فسمعتها تقول أي شئ فاتك يا محروم وأغلقت الباب وأنا يا أخي متحسر على ما فاتني قال قاسم بن عثمان أراه أفضلهم لأنه رأى ما لم يروا وترك يعمل على الشوق أنبأنا أبو الحسن عبد الغافر بن إسماعيل أنبأنا محمد بن يحيى بن إبراهيم أنبأنا
_________
( 1 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 301

(49/124)


محمد بن الحسين قال سمعت عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب يقول سمعت العباس بن سمرة يقول سمعت قاسم الجوعي يقول كنت في مسجد دمشق وأنا مستند إلى سارية فأخذني النوم فرأيت كأني أقول شيئا وأدق صدري فصعد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) من باب الدرج مع أبي بكر وعمر فلما رأى كذلك قال الخطأ في هذا أكثر من الصواب وجدت بخط بعضهم لقاسم الجوعي * اصبر على كسرة وملح * فالصبر مفتاح كل زين واقنع فإن القنوع عز * لا خير في شهوة بدين * أخبرنا أبو القاسم العلوي إذنا أنبأنا طرفة بن أحمد بن محمد أنبأنا عبد الوهاب الكلابي ( 1 ) أنبأنا أحمد بن الحسين المشغرائي حدثنا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يقول لابن ( 2 ) ليحيى بن حمزة وعليه ( 3 ) جبة صوف وعباءة الق هذه الجبة عنك وعليك بثوبين أبيضين يخلطانك بالناس واتخذ مؤدبا غير قاسم يعني الجوعي أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني وابن السمرقندي قالا حدثنا عبد العزيز بن أحمد أنبأنا أبو نصر عبد الوهاب بن عبد الله حدثنا محمد بن سليمان الربعي حدثنا أبو الحسن محمد بن الفيض قال قام أبو بكر بن عتاب بن القطه في مجلس قاسم بن عثمان الجوعي وكان غلاما جميلا حسن الوجه وكان صفوان بن صالح جالسا وسليمان بن عبد الرحمن جالس عند باب المئذنة وغيرهم فقال يا قوم هذا قاسم يا ابا عبد الملك ويا أبا أيوب دخلت إليه البيت فجذبني ( 4 ) وقبلني ( 5 ) وأراد أن يفعل بي كذا وكذا حتى انفلت منه قال أبو الحسن بن الفيض وكنت حينئذ صغيرا في المجلس فوثب إليه رجال فضربوه وعنفوه في ذلك وضربه أبوه وعنفه في ذلك وجاء إلى قاسم مرة أخرى أيضا غلام حسن
_________
( 1 ) في " ز " : الكلاباذي
( 2 ) في " ز " : لابن الحسين بن حمزة
( 3 ) بالاصل : عليه والمثبت عن م و " ز "
( 4 ) بالاصل : فحدثني تصحيف والمثبت عن م و " ز "
( 5 ) مطموسة بالاصل ولم يظهر منها إلا حرف م والمثبت عن م و " ز "

(49/125)


الوجه يقال له ابن عبد الغفار بن نجيح مولى الثقفي فقال هذا الشيخ السوء أراد أن يفعل بي كذا وكذا بالفحش فلم يصدق وضرب وعنف في ذلك قال أبو الحسن بن الفيض وأعوذ بالله والدار الآخرة أن يكون قاسم قال لهما قط شيئا من ذلك كان أورع من ذلك وإنما أراد أن يوقعا ( 1 ) بذلك عليه أمرا ذكر أبو الفضل المقدسي فيما أخبره به أبو عمرو بن مندة عن أبيه أنبأنا محمد بن إبراهيم بن مروان قال قال عمرو بن دحيم توفي قاسم يوم الخميس لثمان ليال بقين من شهر رمضان سنة ثمان وأربعين ومائتين 5672 القاسم بن علي بن أبان بن ( 2 ) يزيد ابن الصباح بن عبد الرحمن روى عن عبد السلام بن عبد الحميد الحراني ( 3 ) روى عنه أبو الميمون أخبرنا أبو محمد ( 4 ) عبد الكريم ( 5 ) بن حمزة حدثنا عبد العزيز بن أحمد أنبأنا تمام ابن محمد أنبأنا أبو الميمون بن راشد حدثنا القاسم بن علي بن أبان بن يزيد بن الصباح بن عبد الرحمن العلاف حدثنا عبد السلام بن عبد الحميد ( 6 ) إمام مسجد حران قال قال وكيع بن الجراح لولا الصلاة على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ما حدثت 5673 القاسم بن علي حكى عن أحمد بن السري الأنطاكي حكى عنه محمد بن أحمد بن رفدوية أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الحسن البروجردي أنبأنا سعد علي بن عبد الله ابن أبي صادق الحيري أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن باكويه نا عمر بن يحيى
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " والمختصر : يوقع
( 2 ) كتبت " بن " فوق الكلام بين السطرين بالاصل
( 3 ) كذا بالاصل و " ز " وفي م : الحزامي
( 4 ) أقحم بعدها بالاصل : " بن "
( 5 ) في م : عبد الرحمن
( 6 ) بالاصل هنا : " عبد المجيد " تصحيف والمثبت عن م و " ز "

(49/126)


الأردبيلي نا محمد بن أحمد بن رفدوية ( 1 ) حدثنا قاسم بن علي الدمشقي حدثنا أحمد بن السري أخو عبيد الله بن السري قال كان بالبصرة شاب متعبد وكانت عمة له تقوم بأمره فأبطأت عليه مرة فمكث ثلاثة أيام يصوم ولا يفطر على شئ فلما كان بعد ثلاث قال يا رب رفعت رزقي فألقي إليه من زاوية المسجد مزود ملئ ( 2 ) سويقا ( 3 ) فقيل له هاك يا قليل الصبر 5674 القاسم بن عمر بن معاوية الربعي حدث عن عقبة بن علقمة روى عنه أحمد بن أبي الحواري وأحمد بن المعلى بن يزيد أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو بكر محمد بن أبي عمرو المقرئ بمنين ( 4 ) أنبأنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن مروان القرشي حدثنا أحمد بن المعلى بن يزيد الأسدي حدثنا القاسم بن عمر الربعي حدثنا عقبة حدثنا الأوزاعي أخبرني ابن شهاب عن أبي إدريس عائذ الله عن أبي ذر أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) رأى على رجل خاتما من ذهب فقرع يده بالعصا فأخذ الرجل الخاتم فألقاه ثم أقبل على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال أين خاتمك فقال ألقيته يا رسول الله قال أظننا قد أوجعناك وأغرمناك [ 10512 ] أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم حدثني عبد العزيز بن أحمد أنبأنا عبد الوهاب الميداني أنبأنا أبو بكر أحمد بن عبد الوهاب بن محمد بن الحسن اللهبي أنبأنا أبو عبد الرحمن محمد بن العباس بن الدرفس حدثنا أحمد بن أبي الحواري حدثنا قاسم بن عمر ابن معاوية الربعي حدثنا عقبة عن الأوزاعي قال من عمل بما يعلم كان حقا على الله أن يعلمه ما لا يعلم ويوفقه فيما يعمل حتى يستوجب بذلك الجنة ومن لم يعمل بما يعلم تاه فيما لا يعلم حتى يستوجب بذلك النار
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن هامشه وم و " ز " لتقويم السند
( 2 ) بالاصل وم : " ملا " وفي " ز " : ملان
( 3 ) بالاصل وم : " سويق " والمثبت عن " ز "
( 4 ) منين : بالفتح ثم الكسر قرية في جبل سنير من أعمال الشام وقيل من أعمال دمشق

(49/127)


5675 - القاسم بن عيسى بن إبراهيم بن عيسى بن يحيى أبو بكر العصار ( 1 ) ( 2 ) روى عن إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وأبي عامر موسى بن عامر وعبد السلام بن عتيق والسلم بن يحيى الحجزاي ( 3 ) وأبي أمية الطرسوسي والعباس بن الوليد بن مزيد والحسن بن عبد الله بن منصور وأبي عبيد محمد بن حسان البسري ( 4 ) وعبد الرحمن بن الحسن ( 5 ) بن عبد الله بن يزيد بن تميم وهاشم بن خالد بن أبي جميل ومحمد بن الوزير ومحمد بن أحمد بن مطر بن العلاء وأحمد بن عبد الرحمن ( 6 ) بن عبود ( 7 ) ومؤمل بن إهاب وزكريا بن يحيى السجزي ومحمد بن هاشم البعلبكي وأبي بكر محمد بن عبد الرحمن الجعفي وأبي عمرو محمد بن داود بن سالم مولى عثمان بن عفان وعبد الله ( 8 ) بن صالح بن كريز ( 8 ) روى عنه بكر بن شعيب القرشي وأبو هاشم عبد الجبار بن عبد الصمد المؤدب وأبو زرعة وأبو بكر ابنا أبي دجانة وأبو بكر محمد بن حميد بن معيوف بن بكر الهمداني وأبو بكر بن المقرئ والحاكم أبو أحمد النيسابوري ومحمد بن سليمان الربعي وأبو إسحاق إبراهيم بن عمر بن إبراهيم الدمشقي ومحمد بن مظفر الحافظ وأبو القاسم بن أبي العقب وأبو علي بن شعيب وأبو الحسن علي بن الحسين بن بندار الأذني ( 9 ) وأبو عبد الله محمد بن عبد الرحمن بن مخلد الغزال الأصبهاني أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنبأنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن أنبأنا الحاكم أبو أحمد أخبرني أبو بكر القاسم بن عيسى العصار بدمشق حدثنا محمد يعني ابن هاشم البعلبكي حدثنا محمد يعني ابن شعيب بن شابور عن النعمان يعني ابن المنذر
_________
( 1 ) كذا بالاصل و " ز " وفي م : القصار وفوقها ضبة
( 2 ) ترجمته في تهذيب الكمال 15 / 173 وتهذيب التهذيب 4 / 525 وتقريب التهذيب وفيه : العطار بدل العصار
والانساب ( العصار ) والاكمال 6 / 388 ( العصار ) والاسامي والكنى للحاكم 2 / 225 رقم 710
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : الحجراتي
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : التستري
( 5 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : الحسين
( 6 ) في م و " ز " : عبد الواحد
( 7 ) كذا بالاصل و " ز " وفي م : " عبد " وفوقها ضبة
( 8 ) ما بين الرقمين سقط من " ز "
( 9 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : الاذفي

(49/128)


الغساني عن سليمان بن موسى أخبرني عطاء أنه سأل عائشة هل رخص للنساء أن يصلين على الدواب قالت لم يرخص لهن في ذلك في شدة ولا رخاء أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنبأنا أبو بكر الصفار أنبأنا أحمد بن علي بن منجوية أنبأنا أبو أحمد الحاكم قال سمعت أبا بكر القاسم بن عيسى العصار بدمشق وكان فهما فذكر حكاية قال وأنبأنا أبو أحمد قال ( 1 ) أبو بكر القاسم بن عيسى بن إبراهيم بن عيسى العصار الدمشقي سمع محمد ( 2 ) بن هاشم والسلم بن يحيى ( 3 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي زكريا البخاري وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنبأنا إبراهيم بن يونس الخطيب أنبأنا أبو زكريا البخاري وأخبرنا أبو الحسين أحمد بن سلامة بن يحيى أنبأنا سهل بن بشر أنبأنا رشأ بن نظيف قالا حدثنا عبد الغني بن سعيد قال فالعصار بالعين القاسم بن عيسى العصار الدمشقي عن عبد الرحمن بن الحسين بن عبد الله بن يزيد بن تميم وطبقته قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا ( 4 ) قال أما العصار بالعين المهملة فهو القاسم بن عيسى العصار دمشقي عن عبد الرحمن ابن الحسن بن عبد الله بن يزيد بن تميم ونظرائه ( 5 )
_________
( 1 ) رواه الحاكم النيسابوري في الاسامي والكنى 2 / 225 رقم 710
( 2 ) بالاصل : عيسى تصحيف والتصويب عن م و " ز " والاسامي والكنى وفيه : محمد بن هاشم بن سعيد القرشي
( 3 ) في الاسامي والكنى : السلم بن يحيى بن بعد الحميد الطائي
( 4 ) الاكمال لابن ماكولا 6 / 388
( 5 ) كتب بعدها في م : سمعته منهما

(49/129)


5676 - القاسم بن عيسى بن إدريس ابن معقل بن سيار ( 1 ) بن شمخ ( 2 ) بن سيار بن عبد العزى ابن دلف بن جشم بن قيس بن سعد بن عجل بن لجيم ابن صعب بن علي بن بكر بن وائل بن قاسط بن هنب أبو دلف العجلي ( 3 ) ولي دمشق في أيام المعتصم وكان من الأجواد الممدوحين وحدث عن هشيم بن بشير روى عنه محمد بن المغيرة بن زياد أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد وحدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنبأنا أبو نعيم الحافظ قال القاسم بن عيسى أبو دلف الشاعر يروي عن هشيم بن بشير توفي سنة خمس وعشرين ومائتين روى عنه محمد بن المغيرة بن زياد تولى محاربة الخرمية فأفناهم ذكره ابن مندة أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) القاسم بن عيسى بن إدريس بن معقل بن عمرو بن شيخ ( 6 ) بن معاوية بن خزاعي بن عبد العزى أبو دلف العجلي أمير الكرج وعبد العزى هو ابن دلف بن جشم بن قيس بن سعد
_________
( 1 ) في " ز " : يسار
( 2 ) الاصل : سمح والمثبت عن م و " ز " وفي جمهرة ابن حزم : شيخ
( 3 ) ترجمته في الاغاني 8 / 248 ووفيات الاعيان 4 / 73 ومعجم الشعراء للمرزباني ص 334 وتاريخ بغداد 12 / 416 والاعلام للزركلي 5 / 179 واللباب ( العجلي ) وجمهرة أنساب العرب ص 313 والعبر للذهبي 1 / 394 وشذرات الذهب 2 / 57 ومروج الذهب ( الفهارس ) والبداية والنهاية ( الترجمة ( 5393 ) ط الفكر وتهذيب التهذيب وتقريبه ( 6 / 456 الترجمة 5665 ) ط دار الفكر 1995 م ) وتهذيب الكمال 15 / 171 وتهذيب التهذيب وتقريبه
( 4 ) هم أصحاب بابك الخرمي كان يرى رأي المزدكية من المجوس الذين خرجوا أيام قباذ وأباحوا النساء والمحرمات وقتلهم أنو شروان وقد ظهر بابك أيام المعتصم فاستولى على الممالك وعاث في البلاد فسادا
( 5 ) رواه الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد 12 / 416
( 6 ) بالاصل : " شيخ " وفي " ز " : شيح والمثبت عن تاريخ بغداد وفي م : " شيخ " وفوقها ضبة وقد مر : شمخ

(49/130)


بن عجل بن لجيم بن صعب بن علي بن بكر بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفصى بن دعمي ابن جديلة بن اسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان كان أبو دلف شاعرا أديبا وسمحا جوادا وبطلا شجاعا وورد بغداد عدة دفعات وبها مات قرأت بخط أبي الحسين الرازي قال ذكر محمد بن داود بن الجراح البغدادي أن المعتصم بالله كان قد غضب على أبي دلف واعتزم على قبض ماله فاحتال له عبد الله بن طاهر حتى ولي دمشق ونحاه عن الجبل حتى سكن أمره فهجا أبو السري أحمد بن يزيد الشاعر ابنه عجل بن أبي دلف فقال * يا عجل أنت غراب البين والصرد * في الشؤم منك لحاك الواحد الصمد أنت البسوس التي أفنت بناقتها * بكرا وتغلب حتى أقفر البلد قد كان شؤمك نحى قاسما فمضى * إلى دمشق ودمع العين يطرد لولا المهذب عبد الله ما رفعت * يوما إلى قاسم كأس المدام يد * يريد عبد الله بن طاهر أنبأنا أبو منصور موهوب بن أحمد بن محمد بن الخضر أنبأنا أبو طاهر محمد بن أحمد بن محمد بن أبي الصقر أنبأنا الشريف حمزة بن أحمد بن الحسين أنبأنا أبو محمد الحسن بن رشيق العسكري حدثنا أبو بكر يموت بن المزرع حدثنا محمد بن حميد اليشكري وجعفر بن محمد الأبزاري قالا حدثنا إسحاق بن إبراهيم الموصلي عن أبيه قال كنت في مجلس الرشيد إذ دخل عليه غلام أمرد له ذؤابة فسلم بالخلافة فقال الرشيد لا سلم الله ( 1 ) على الآخر أفسدت علينا الجبل يا غلام قال فأنا أصلحه يا أمير المؤمنين قال وكيف تصلحه قال أفسدته يا امير المؤمنين وأنت علي وأعجز عن إصلاحه وأنت معي فأمر الرشيد فخلع عليه وقعد له على الجبل فلما خرج الغلام قلت من هذا فقيل لي هذا أبو دلف العجلي قال إبراهيم فسمعت الرشيد وقد ولى الغلام خارجا من عنده يقول إني أرى غلاما يرمي من وراء همة بعيدة
_________
( 1 ) سقطت من الاصل واستدركت عن م و " ز "

(49/131)


أخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا و ( 1 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أنبأنا أحمد بن عمر بن روح حدثنا المعافى بن زكريا حدثنا الحسين بن القاسم الكوكبي حدثنا أبو الفضل الربعي عن أبيه قال قال المأمون يوما وهو مقطب لأبي دلف أنت الذي يقول فيك الشاعر ( 3 ) * إنما الدنيا أبو دلف * عند مغزاه ( 4 ) ومحتضره فإذا ولى أبو دلف * ولت الدنيا على أثره * فقال يا أمير المؤمنين شهادة زور وقول غرور وملق معتف وطالب عرف وأصدق منه ابن أخت لي حيث يقول * دعيني ( 5 ) أجوب الأرض التمس الغنا * فلا الكرج الدنيا ولا الناس قاسم * فضحك المأمون وسكن غضبه قرأت بخط أبي الحسن رشأ بن نظيف وأنبأنيه أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن المسلم عنه أنبأنا أبو الفتح إبراهيم بن علي بن سيبخت حدثنا أبو بكر محمد بن يحيى الصولي حدثنا ثعلب حدثنا ابن الأعرابي عن الأصمعي قال كنت واقفا بين يدي المأمون إذ دخل عليه أبو دلف القاسم بن عيسى العجلي فنظر إليه المأمون شزرا وقال أنت الذي يقول فيك علي بن جبلة الشاعر * له راحة لو أن معشار عشرها * على البركان البر أندى من البحر له همم لا منتهى لكبارها * وهمته الصغرى أجل من الدهر ولو أن خلق الله في مسك فارس * وبارزه كان الحلي من العمر أبا دلف بوركت في كل وجهة * كما بوركت في شهرها ليلة القدر * فقال يا أمير المؤمنين مكذوب علي لا والذي في السماء بيته ما أعرف من هذا حرفا فقال قد قال فيك ابن جبلة علي * ما قال لا من جود أبو دلف * إلا التشهد لكن قوله نعم *
_________
( 1 ) زيادة منا لتقويم السند وكلمة " حدثنا " قبلها سقطت من م و " ز "
( 2 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 421
( 3 ) البيتان في الاغاني 8 / 254 وفيهما دلى علي بن جبلة و 20 / 15 في ترجمة علي بن جبلة
( 4 ) في تاريخ بغداد عند معدله ومختصره
( 5 ) في تاريخ بغداد : دعني

(49/132)


والذي يقول فيك أيضا * ما خط لا كاتباه في صحيفته * كما تخطط لا في سائر الصحف أعطي أبو دلف والريح جارية * حتى إذا وقفت أعطى ولم يقف * قال لا أعرف هذا يا امير المؤمنين لكني أعرف قول ابن دابق ( 1 ) حيث يقول * أبا دلف ما الفقر عندي بعينه * سواك ومن يرجو غناك ويأمله وأصلح شئ فيك تسليم أمره * عليك على ظهر وما أنت قائله * وله أيضا * ذريني أجوب الأرض في طلب الغنى * فلا الكرج الدنيا ولا الناس قاسم * قال فضحك المأمون وتهلل وجهه وانبسط إليه بعد انقباض واستعمله وقال له ارفع حوائجك وأبو دلف القائل * طلب المعاش مفرق * بين الأحبة والوطن ومصير جلد الرجال * إلى الضراعة والوهن * أخبرنا أبو الحسن ( 2 ) بن قبيس حدثنا و ( 3 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) حدثنا أحمد بن عمر بن روح ( 5 ) النهرواني حدثنا المعافى بن زكريا الجريري حدثنا محمد بن يحيى الصولي حدثنا أبو العيناء محمد بن القاسم بن خلاد حدثنا إبراهيم ابن الحسن بن سهل قال كنا في موكب المأمون فترجل له أبو دلف فقال له المأمون ما أخرك عنا فقال علة عرضت لي فقال شفاك الله وعافاك اركب فوثب من الأرض على الفرس فقال له المأمون ما هذه وثبة عليل فقال بدعاء أمير المؤمنين شفيت أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن المجلي حدثنا أبو الحسين بن المهتدي أنبأنا
_________
( 1 ) غير واضحة بالاصل وصورتها : " داسى " غير واضحة في م والمثبت عن " ز "
( 2 ) في " ز " : الحسين تصحيف
( 3 ) الزيادة منا لتقويم السند سقطت من الاصل وم و " ز "
( 4 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 420
( 5 ) بالاصل : " نوح " والمثبت عن م و " ز " وتاريخ بغداد

(49/133)


الشريف أبو الفضل محمد بن الحسن بن محمد بن الفضل بن المأمون حدثنا أبو بكر محمد ابن القاسم بن بشار الأنباري حدثنا أبي حدثنا أبو بكر أحمد بن الحسن الكاتب حدثنا عيسى بن عبد العزيز بن سهل الحارثي ( 1 ) من بني الحارث بن كعب قال خرجت رفقة إلى مكة فيها القاسم بن عيسى فلما تجاوزت الكوفة حضرت الأعراب وكثرت تريد اغتيال الرفقة فتسرع قوم إليهم فزجرهم أبو دلف وقال ما لكم ولهذا ثم انفصل بأصحابه فعبأ عسكره ميمنة وميسرة وقلبا فلما سمع الأعراب أن ( 2 ) أبا دلف حاضر انهزموا من غير حرب ثم مضى بالناس حتى حج فلما رجعوا أخبرت القافلة بأن الأعراب قد احتشدوا احتشادا عظيما وهم قاصدوا ( 3 ) القافلة وكان في القافلة رجل أديب شاعر في ناحية طاهر بن الحسين وآله فكتب إلى أبي دلف بهذا الشعر ( 4 ) * جرت بدموعها العين الذروف * وظل من البكاء له حليف بلاد تنوفة ( 5 ) ومحل قفر * وبعد أحبة ونوى قذوف نبادر أول القطرات نرجو * بذلك أن تخطانا الحتوف أبا دلف وأنت عميد بكر * وحيث العز والشرف المنيف تلاق عصابة هلكت فما أن * بها إلا تداركها خفوف كفعلك في البدي ( 6 ) وقد تداعت * من الأعراب مقبلة زحوف فلما أن رأوك لهم حليفا * وخيلك حولهم عصبا عكوف * ثنوا عنقا وقد سخنت ( 7 ) عيون * لما لاقوا وقد رغمت أنوف * قال فلما قرأ أبو دلف الأبيات أجاب عنها بغير إطالة ذكر ولا تروية فقال * رجال لا تهولهم المنايا * ولا يشجيهم الأمر المخوف
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : الحازقي
( 2 ) سقطت من الاصل واستدركت عن م و " ز "
( 3 ) في " ز " : " قاصدون للقافلة " وفي تاريخ بغداد والمختصر : قاصدون القافلة
( 4 ) الخبر باختلاف الرواية والشعر في تاريخ بغداد 12 / 416 - 417
( 5 ) التنوفة : القفر من الارض
( 6 ) في الاصل : " الندي " وفي م : " البدأ " وفي " ز " : " اليدين " والمثبت عن تاريخ بغداد
( 7 ) كذا بالاصل وفي م و " ز " : شجيت

(49/134)


وطعن بالقنا الخطي حتى * تحل بمن أخافكم الحتوف ونصر الله عصمتنا جميعا * وبالرحمان ينتصر اللهيف ( 1 ) رواها الخطيب في التاريخ عن حمزة بن محمد بن طاهر عن محمد بن الحسن الهاشمي أخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا و ( 2 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنبأنا الجوهري قرأت على أبي منصور بن خيرون عن أبي محمد الجوهري أنبأنا محمد بن عمران بن موسى حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى المكي أنشدنا محمد بن القاسم بن خلاد لابن النطاح في أبي دلف * وإذا بدا لك قاسم يوم الوغى * يختال خلت أمامه قنديلا وإذا تلذذ بالعمود وليته * خلت العمود بكفه منديلا وإذا تناول صخرة ليرضها * عادت كثيبا في يديه مهيلا قالوا وينظم فارسين بطعنة * يوم اللقاء ولا يرام ( 4 ) جليلا لا تعجبوا لو كان مد قناته * ميلا إذا نظم الفوارس ميلا * أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله إذنا ومناولة وقرأ علي إسناده أنبأنا محمد بن الحسين أنبأنا المعافى بن زكريا حدثنا عبد الله بن منصور الحارثي حدثنا محمد بن يزيد النحوي أنشدني ابن ابي دلف قول ابن أبي فنن في أبيه أبي دلف * ما لي وما لك قد كلفتني شططا * حمل السلاح وقول الدارعين قفي أمن رجال الحنايا خلتني رجلا * أمسي وأصبح مشتاقا إلى التلف تسعى المنايا إلى غيري فيكرهها * فكيف أسعى إليها عاري الكتف يا هل حسبت سواد الليل غيرني * وأن روحي في جنبي أبي دلف * قال فبعث إليه أبو دلف بخمسمائة دينار
_________
( 1 ) اللهيف : المضطر
( 2 ) الزيادة لتقويم السند عن " ز " سقطت من الاصل وم
( 3 ) رواه الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 417
( 4 ) كذا بالاصل وم و " ز " : " يرام " وفي تاريخ بغداد : يراه

(49/135)


أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن قبيس الفقيه حدثنا و ( 1 ) أبو منصور محمد بن عبد الملك بن خيرون أنبأنا أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت ( 2 ) أنبأنا أبو يعلى أحمد بن عبد الواحد الوكيل أنبأنا محمد بن جعفر التميمي الكوفي أنبأنا أبو بكر الصولي قال تذاكرنا يوما عند المبرد الحظوظ وأرزاق الناس من حيث لا يحتسبون قال هذا يقع كثيرا فمنه قول ابن أبي فنن ( 3 ) في أبيات عملها لمعنى أراده * ما لي وما لك قد كلفتني شططا * حمل السلام وقول الدارعين قف ن رجال المناظر خلتني رجلا * أمسي وأصبح مشتاقا إلى التلف تمشي المنون إلى غيري فأكرهها * فكيف أسعى إليها بارز الكتف أم هل حسبت سواد الليل شجعني * أو أن قلبي في جنبي أبي دلف * فبلغ هذا الشعر أبا دلف فوجه إليه بأربعة آلاف درهم ( 4 ) جاءته على غفلة أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم العلوي أنبأنا أبو الحسن رشأ بن نظيف أنبأنا الحسن بن إسماعيل أنبأنا أبو بكر أحمد بن مروان حدثنا أبو الحسن الربعي قال قال العتابي كنا على باب أبي دلف خلق كثير من الشعراء يعدنا بأمواله ( 5 ) من الكرج وأعمالها فلما أتته الأموال أمر بنصبها على الأنطاع وأجلسنا حوله ثم تقلد سيفه وخرج علينا فسلم علينا فقمنا إليه فأقسم علينا بالجلوس فجلسنا ثم اتكأ على قائم سيفه ثم أنشأ يقول * ألا أيها الزوار لا يد عندكم ( 6 ) * أياديكم عندي أجل وأكبر وإن كنتم أفردتموني للرجاء * فشكري لكم من شكركم لي أكثر * وإني للمعروف أهل وموضع * ينال الرضا عندي وعرضي موفر فما حكم الزوار فيه تحكموا * وكلهم عندي أمير موقر
_________
( 1 ) زيادة " الواو " عن " ز " سقطت من الاصل وم
( 2 ) الخبر والشعر في تاريخ بغداد 12 / 419 ووفيات ا لاعيان 4 / 75
( 3 ) هو أبو عبد الله أحمد بن أبي قنن صالح مولى بني هاشم وكان أسود شوه الخلق وكان فقيرا
( 4 ) الذي في وفيات الاعيان : وجه إليه ألف دينار
( 5 ) بالاصل : " باموله " تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 6 ) بالاصل : " لا يد عنكم " والمثبت " لا يد عندكم " عن م و " ز "

(49/136)


كفاني من مالي ( 1 ) دلاص وسابح ( 2 ) * وأبيض من صافي ( 3 ) الحديد ومغفر * ثم أمر بنهب تلك الأموال وأخذ كل واحد منا على قدر طاقته كذا قال ورواها غيره عن المالكي فقال عن الربعي عن أبيه أخبرنا بها أبو الحسن بن قبيس حدثنا و ( 4 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) أنبأنا الحسن بن محمد الخلال حدثنا أحمد بن إبراهيم البزار أنبأنا أحمد بن مروان المالكي بمصر حدثنا الحسن بن علي الربعي حدثنا أبي قال سمعت العتابي يقول اجتمعنا على باب أبي دلف جماعة من الشعراء فكان يعدنا بأمواله من الكرج وغيرها فأتته الأموال فبسطها على الأنطاع وأجلسنا حولها ودخل إلينا فقمنا إليه فأومأ إلينا أن لا نقوم إليه ثم اتكأ على قائم سيفه ثم أنشأ يقول * ألا أيها الزوار لا يد عندكم ( 6 ) * أباديكم عندي أجل وأكبر فإن كنتم أفردتموني للرجاء * فشكري لكم من شكركم لي أكثر كفاني من مالي دلاص وسابح * وأبيض من صافي الحديد ومغفر * ثم أمر بنهب تلك الأموال فأخذ كل أحد على قدر قوته أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل أنبأنا جدي أبو محمد حدثنا أبو علي الأهوازي حدثنا أبو القاسم علي بن بشرى ( 7 ) العطار حدثنا أبو علي الأنصاري وقرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن بن الحسين عن عبد العزيز بن أحمد أنبأنا أبو القاسم علي ( 8 ) بن بشرى بن عبد الله العطار حدثنا أبو علي محمد بن هارون بن شعيب الأنصاري حدثني محمد بن سعيد ( 8 ) الطائي حدثني أحمد بن محمد البغدادي كاتب ميمون بن وصيف حدثني أبي قال زرنا أبا دلف العجلي أربعمائة رجل بين كاتب وشاعر وعامل وسائل ومتوصل فأقمنا
_________
( 1 ) الدلاص درع دلاص : لبنة
( 2 ) يقال : فرس سابح : الذي يسبح بيديه في جريه
( 3 ) في " ز " : " من صدا "
( 4 ) زيادة " الواو " لتقويم السند عن م و " ز "
( 5 ) الخبر والشعر رواه الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 418 - 419
( 6 ) بالاصل : " يدعنكم " والمثبت عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 7 ) كذا وبالاصل وم وفي " ز " بشر بن العطار
( 8 ) ما بين الرقمين سقط من " ز "

(49/137)


بابه شهرا لا نصل إليه ثم أذن لنا بالدخول عليه فدخلنا فإذا بكراسي قد حفت من داخل القصر فإذا بكرسي أكبر منها على باب فما جلسنا إلا قليلا إذا بأبي دلف قد خرج إلينا فأومأنا ( 1 ) بالقيام إليه فأومأ بيده أن لا يقوم أحد ثم جلس على ( 2 ) كرسيه وأطرق مليا ورفع رأسه وأنشأ يقول * ألا أيها الزوار لا يد عندكم * أياديكم عندي أجل وأكبر فإن كنتم أفردتموني للغنى * فشكري لكم من شكركم لي أكثر لأني للمعروف أهل وموضع * ينال الفتى مني وعرضي موفر كفاني من مالي جواد وثروة * وأبيض من ضافي الحديد ومغفر * قال ثم أمر بالأنطاع فبسطت وبالأموال فصبت وقال أيها الزوار إني أجل أقداركم وأعظم أخطاركم عن القسمة بينكم فيأخذ كل رجل منكم حسب ما أطاق وقدر ما أحب قال فحملنا في الحجور والأكمام والقلانس والخفاف وخرجنا نملأ السماء دعاء والأرض ثناء أخبرنا أبوا ( 3 ) الحسن الفقيهان وأبو المعالي بن الشعيري قالوا أنبأنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنبأنا جدي أبو بكر أنبأنا أبو بكر الخرائطي حدثنا يموت بن المزرع حدثنا محمد بن حميد اليشكري قال كنت ذات يوم واقفا بباب أبي دلف العجلي ( 4 ) في الكرج في ناس ( 5 ) من الشعراء والمسترفدين قد اتخذنا ظهور دوابنا مساطب نطالب بالإذن لنا عليه إذ خرج خادم له فسلم علينا ثم قال الأمير يقرأ عليكم السلام ويقول إنه لا شئ لكم عندنا فانصرفوا ( 6 ) فورد علينا جواب لا نجيز معه جوابا فإنا كذلك إذ خرج غلام آخر فقال اخلوا فدخلنا فألفيناه جالسا ( 7 ) على كرسي ينكث ( 8 ) بخيزرانة بيده الأرض فسلمنا فرد واشار إلينا فجلسنا
_________
( 1 ) كذا رسمها بالاصل وم وفي " ز " : " فأوما "
( 2 ) زيادة عن م و " ز " للايضاح
( 3 ) بالاصل و " ز " وم : " أبو " وفوقها في م : ضبة
( 4 ) بالاصل : " أبي عجل الدلفي " وفوقهما ضبتان والتصويب عن م و " ز "
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م و " ز "
( 6 ) في " ز " : فانصرفنا
( 7 ) بالاصل : جالس تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 8 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : ينكت

(49/138)


فقال والله ما أجبتكم الجواب على لسان الخادم إلا من وراء ضيقة قد علمها الله وبعد أن خرج الخادم بالجواب إليكم ذكرت بيتا وهو قول الشاعر * وقد نبئت أن عليك دينا * فزد في رقم دينك واقض ديني * والله لأزيدن في رقم ديني ولأقضين ديونكم وقال يا غلام أحضرني تجار الكرج فحضروا فعاملهم على مال أرضانا به عن آخرنا أخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا و ( 1 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أنبانا أبو يعلى أحمد بن عبد الواحد حدثنا إسماعيل بن سعيد المعدل حدثنا الحسين بن القاسم الكوكبي حدثني أبو الفضل جعفر بن محمد الأصبهاني حدثني محمد ابن إدريس بن معقل عن أبيه قال اجتمع على باب أبي دلف جماعة من الشعراء فمدحوه وتعذر عليهم الوصول إليه وحجبهم حياء لضيقة نزلت به فأرسل إليهم خادما له يعتذر إليهم ويقول انصرفوا في هذه السنة وعودوا في القابلة فإني أضعف لكم العطية وأبلغكم الأمنية فكتبوا إليه * أي هذا العزيز قد مسنا الده * ر بضر وأهلنا اشتات وأبونا شيخ كبير فقير * ولدينا بضاعة مزجات ( 3 ) قل طلابها فبارت علينا * وبضاعاتنا بها الترهات فاغتنم شكرنا وأوف لنا الكي * ل وصدق ( 4 ) فإننا أموات * فلما وصل إليه الشعر ضحك وقال علي بهم فلما دخلوا قال أبيتم إلا أن ( 5 ) تضربوا وجهي بسورة يوسف ( 6 ) والله إني لمضيق ولكني أقول كما قال الشاعر * لقد خبرت أن عليك دينا * فزد في رقم دينك واقض ديني * يا غلام اقترض لي عشرين ألفا بأربعين ألفا وفرقها فيهم
_________
( 1 ) زيادة " الواو " عن م و " ز " للايضاح
( 2 ) الخبر والشعر في تاريخ بغداد 12 / 421
( 3 ) كذا بالاصل وم و " ز " وتاريخ بغداد مزجات بالتاء الطويلة والمزجاة : يقال بضاعة مزجاة أي خسيسة
( 4 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي تاريخ بغداد : وتصدق علينا
( 5 ) سقطت من الاصل وم و " ز " والزيادة عن تاريخ بغداد
( 6 ) يشير الى قوله تعالى في الاية 88 من سورة يوسف : ( يا أيها العزيز مسنا وأهلنا الضر وجئنا ببضاعة مزجاة فأوف لنا الكيل وتصدق علينا إن الله يجزي المتصدقين )

(49/139)


قال الخطيب ( 1 ) وحدثني الأزهري قال في كتابي عن سهل الديباجي حدثنا أحمد بن محمد بن الفضل الأهوازي قال أنشد بكر بن النطاح أبا دلف * مثال أبي دلف أمة * وخلق أبي دلف عسكر وإن المنايا إلى الدارع * ين بعين أبا دلف تنظر * فأمر له بعشرة آلاف درهم فاشترى بها بستانا بنهر الأبلة ( 2 ) ثم عاد من قابل فأنشده * بك ابتعت في نهر الأبلة جنة * عليها قصير بالرخام مشيد إلى لزقها أخت لها يعرضونها * وعندك مال للهبات عتيد * فقال له أبو دلف بكم الأخرى قال بعشرة آلاف قال ادفعوها إليه ثم قال له لا تجئني قابل فتقول بلزقها ( 3 ) أخرى فإنك تعلم أن لزق كل أخرى أخرى متصلة إلى ما لا نهاية له أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن المسلم عن رشأ بن نظيف أنبأنا أبو الفتح بن علي بن سيبخت حدثنا أبو بكر بن الأنباري حدثني أبي حدثنا بعض أصحابنا قال دخل بعض الشعراء على أبي دلف القاسم بن عيسى فأنشده * أبا دلف إن المكارم لم تزل * مغلغلة تشكو إلى الله غلها فبشرها منه بميلاد قاسم * فأرسل جبريلا إليها فحلها * فأمر له بمال فقال الخازن ما هذا في بيت المال فأمر له بضعفه فقال الخازن ما يحضر فأمر له بضعفيه فلما حمل المال مع الشاعر أنشأ أبو دلف يقول * أتعجب إن رأيت علي دينا * وأن ذهب الطريف مع التلاد ملأت يدي من الدنيا مرارا * فما طمع العواذل في اقتصادي وما وجبت علي زكاة مال * وهل تجب الزكاة على جواد * أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد بن البغدادي أنبأنا أبو منصور بن شكرويه ومحمد ابن أحمد بن علي السمسار قالا أنبأنا إبراهيم بن عبد الله بن محمد نا أبو عبد الله
_________
( 1 ) الخبر والشعر في تاريخ بغداد 12 / 417
2 - ( ) الابلة : بضم الهمزة والباء الموحدة واللام المشددة المفتوحة وهي بلدة قديمة على أربعة فراسخ من البصرة وهي اليوم من البصرة ( وفيات الاعيان 4 / 79 )
( 3 ) في " ز " : بكرتها

(49/140)


المحاملي نا عبد الله بن أبي سعد حدثني أحمد بن القاسم العجلي حدثني عبد الله بن ( 1 ) نوح العجلي قال قدم أبو دلف إلى بغداد في أيام المأمون فجاءني بعض فتياننا ( 2 ) فقال ارتحل إليه فإني ضعيف الحال ولعله أن يرتاح لي بما يعينني ( 3 ) وقد عملت فيه أبياتا فأتاه فطلب الوصول إليه فلما دخل خبره بنسبه فرحب به ثم استأذنه في إنشاده فإذا له فقال * إني أتيتك واثقا إذ قيل لي * هو نعم مأوى ( 4 ) البائس المحروب يعطي فيعفى من حياة بسيبه * بش إلى السؤال غير قطوب فرجوت أن أحظى بجودك بالغنى * وأحل في عطن لديك رحيب فلئن رجعت ببعض ما أملته * فلقد أزاح ( 5 ) الله كل كروبي أولا فصبر ( 6 ) للزمان وريبه * صبر المحب على أذى المحبوب * فقال لي كم الذين يغنيك فقلت إني معيل معسر وإلى فضلك لفقير فسأل عني بعض من عنده من أهلي فعرفني فأمر لي بخمسين ألف درهم ( 7 ) وقال ابن شكرويه بخمسة آلاف درهم وكتب إلى وكيله أن يشتري لي دارا قال فانصرف بأكثر من أمنيته أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنبأنا رشأ بن نظيف أنبأنا أبو محمد المصري أنبأنا أبو بكر المالكي حدثنا علي بن الحسن الربعي قال قال العتابي قدمت على أبي دلف فأقمت عنده ثلاثا ثم كتبت إليه رقعة أتنجز حاجتي فأمر لي بألف دينار وكسوة وكتب إلي * أعجلتنا فأتاك عاجل برنا * فلا ولو أمهلتنا لم يقلل فخذ القليل وكن كأنك لم تسل * ونكون نحن كأننا لم نفعل * أخبرنا أبو الحسن المالكي حدثنا و ( 8 ) أبو منصور العطار أنبأنا أبو بكر
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م و " ز "
( 2 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : " قيناننا "
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : يغنيني
( 4 ) سقطت من الاصل واستدركت لتقويم الوزن عن م و " ز "
( 5 ) في " ز " : أراح
( 6 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : فصبرا
( 7 ) سقطت من " ز "
( 8 ) سقطت من الاصل و " ز " وأضيفت عن م

(49/141)


الخطيب ( 1 ) أنبأنا أبو طالب عمر بن إبراهيم الفقيه والحسن بن علي الجوهري قال عمر أخبرنا وقال الحسن حدثنا محمد بن العباس الخزاز حدثنا محمد بن المرزبان حدثني الحسين بن الصلت العجلي حدثني سماعة بن سعيد قال أتى جعيفران ( 2 ) أبا دلف يستأذن عليه وعنده أحمد بن يوسف فقال الحاجب جعيفران الموسوس بالباب فقال أبو دلف ما لنا وللمجانين فقال له أحمد بن يوسف أدخله فلما دخل قال * يا بن أعز الناس مفقودا * وأكرم الأمة موجودا لما سألت الناس عن واحد * أصبح في الأمة محمودا قالوا جميعا إنه قاسم * أشبه آباء له صيدا * قال أحسنت والله يا غلام اكسه وادفع إليه مائة درهم فقال مره أعزك الله أن يدفع إلي منها خمس وتحفظ الباقي لي قال ولم قال لأن لا تسرق مني ويشتغل قلبي بحفظها قال يا غلام ادفع إليه كما جاء خمسة دراهم إلى أن يفرق بيننا الموت قال فبكى جعيفران فقال له أحمد بن يوسف ما يبكيك فقال * يموت هذا الذي تراه * وكل شئ له نفاد لو كان شئ له خلود * عمر هذا المفضل الجواد * أنبأنا أبو عبد الله الفراوي وغيره عن أبي عثمان الصابوني أنبأنا أبو القاسم بن حبيب ( 4 ) أنبأنا ( 5 ) محمد بن عبد الله بن شبيب حدثنا أحمد بن لقمان حدثنا هشام ( 6 ) بن محمد بن عبد الله بن هارون حدثنا أحمد بن يوسف قال كنت عند أبي دلف القاسم بن عيسى إذ جاء آذنه فقال جعيفران الموسوس بالباب
_________
( 1 ) الخبر والشعر في تاريخ بغداد 12 / 418
( 2 ) بالاصل : جعفر تصحيف والتصويب عن م و " ز " وتاريخ بغداد
وهو جعيفران علي بن أصفر الا بناوي مولده ومنشؤه ببغداد
وانظر ترجمته وأخباره في الاغاني 20 / 188
( 3 ) كذا بالاصل وفي م و " ز " وتاريخ بغداد : ذا
( 4 ) الخبر رواه أبو القاسم الحسن بن محمد بن حبيب في عقلاء المجانين ص 193 وباختلاف الرواية في الاغاني 20 / 193 - 194
( 5 ) في عقلاء المجانين : أخبرنا أبو عبد الله بن شبيب
( 6 ) كذا بالاصل وفي م و " ز " وعقلاء المجانين : هاشم

(49/142)


فقال ما لنا وللمجانين أو قد فرغنا من الأصحاء قلت إن له لسانا قال فليدخل إذا فدخل ووقفت بين يديه فقال * أيا أعز الناس مفقودا * وأكرم الأمة موجودا ( 1 ) لما سألت الناس عن واحد * أصبح في الأمة محمودا قالوا جميعا إنه قاسم * أشبه آباء له صيدا * فقال أبو دلف أنت والله يا جعيفران شاعر يا قهرمان أعطه مائة درهم واخلع عليه خلعة واحدة فقال جعيفران أيها الأمير أما الخلعة فاخذها وأما المائة درهم فليعطني القهرمان منها خمسة كلما جئته ( 2 ) فقال أعطه خمسة دراهم ( 3 ) كما جاء حتى يحول بيننا وبينه الموت فأطرق جعيفران ثم رفع رأسه فقال له أحمد بن يوسف مالك فقال * يموت هذا الفتى تراه ( 4 ) * وكل شئ له نفاد لو كان شئ له خلود * عمر ذا المفضل الجواد ( 5 ) * فقال أبو دلف لأحمد أنت أبصر بصاحبك قال وأنبأنا ابن حبيب ( 6 ) أنبأنا أبو محمد أحمد بن محمد بن إسحاق بمرو حدثنا ابن الأنباري حدثنا عبد الله بن خلف الدلال قال استأذن جعيفران على أبي دلف وذكر الحكاية أخبرنا أبو القاسم الحسين ( 7 ) بن محمد أنبأنا سهل بن بشر أنبأنا أبو الحسن علي بن عبيد الله الهمداني إجازة أنشدنا أبو محمد الحسن بن إسماعيل أنشدنا هشام بن محمد الرعيني حدثنا أحمد بن محمد الأزدي لابن جبلة في أبي دلف * ضربت عليه المكرمات بناها ( 8 ) * فعلا العمود وطالت الأطناب
_________
( 1 ) روايته في الاغاني : يا أكرم العالم موجودا ويا أعز الناس مفقودا ( 2 ) في عقلاء المجانين : خمسة دراهم كلما أتيت
( 3 ) زيادة عن عقلاء المجانين
( 4 ) الاغاني : الذي أراه
( 5 ) روايته في الاغاني : لو غير ذي العرش دام شئ لدام ذا المفضل الجواد ( 6 ) رواه في عقلاء المجانين ص 194 رقم 333
( 7 ) في م و " ز " : أبو القاسم الحسين بن الحسن بن محمد
( 8 ) في م : ثيابها

(49/143)


فإذا وزنت قديم ذي حسب به ( 1 ) * خضعت لفضل قديمه الأحساب عقم النساء بمثله وتعطلت * من أن تضمن بمثله الأصلاب * أخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا و ( 2 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أخبرني الأزهري حدثنا أحمد بن إبراهيم بن الحسن حدثنا أحمد بن مروان المالكي حدثنا المبرد حدثنا أبو عبد الرحمن التوزي قال استهدى المعتصم من أبي دلف كلبا أبيض كان عنده فجعل في عنقه قلادة كيمخت أخضر وكتب عليها * أوصيك خيرا به فإن له * خلائقا لا أزال أحمدها يدل ضيفي علي في ظلم الليل * إذا النار نام موقدها * اخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنبأنا الأمير أبو محمد الحسن ( 4 ) بن عيسى بن المقتدر بالله قراءة عليه قال كان أبو دلف يشتو بالعراق ويصيف بالجبال فقال في ذلك * إني امرؤ كسروي ( 5 ) الفعال * أصيف الجبال وأشتو العراقا وألبس للحرب أثوابها * وأعتنق الدارعين اعتناقا * فاختار بفضل رأيه وحزمه وصحة قريحته أن يصيف في الجبال ليسلم من هوام العراق وذبابه وغلظ هوائه وسخونة مائة ويشتو بالعراق ليسلم من زمهرير الجبال وأنديتها وثلوجها ورياحها ولأن العراق ( 6 ) في فصل الخريف والشتاء أفضل منه في الربيع والصيف وقال أيضا * ألم ترني حين حال الزمان * أصيف العراق وأشتو الجبالا سموم المصيف وبرد الشتاء * حنانيك حالا ادالتك حالا * فصبرا على حدث النائبات * أبين الحوادث إلا انتقالا *
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم : " به خضعت " وفي " ز " : " حسب فقد جمعت "
( 2 ) الزيادة عن م وفي " ز " : " وأبو " وكلمة " حدثنا " قبلها سقطت
( 3 ) الخبر والشعر في تاريخ بغداد 12 / 419
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : " الحسين " تصحيف راجع ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 621
( 5 ) رسمها مضطرب بالاصل والمثبت عن م و " ز "
( 6 ) في م : " الرياح " وعليها خط وعلى هامشها : العراق

(49/144)


أخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا و ( 1 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أنبأنا أبو الحسن محمد بن عبد الواحد أنبأنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن شاذان أنبأنا أبو محمد عبيد الله بن عبد الرحمن السكري قراءة عليه حدثني عبد الله بن عمرو بن عبد الرحمن بن أبي سعد حدثني أحمد بن يحيى الرازي قال سمعت البجلي أحمد بن الحسن قال سمعت أبا تمام الطائي يقول دخلنا على أبي دلف أنا ودعبل بن علي وبعض الشعراء أظنه عمارة وهو يلاعب جارية له بالشطرنج فلما رآنا قال قولوا * رب يوم قطعت لا بمدام * بل بشطرنجنا نجيل الرخاخا * ثم قال أجيزوا فبقينا ينظر بعضها إلى بعض فقال لم لا تقولون * وسط بستان قاسم في جنان * قد علونا مفارشا ونخاخا وحوينا من الظباء غزالا * طريا لحمه يفوق المخاخا فنصبنا له الشباك زمانا * ونصبنا مع الشباك فخاخا فأصبناه ( 3 ) بعد خمسة شهر * وسط نهر يشخ ( 4 ) ماء سخاخا * قال فنهضنا عنه فقال إلى أين مكانكم حتى نكتب لكم بجوائزكم فقلنا لا حاجة لنا في جائزتك حسبنا ما نزل بنا منك اليوم فأمر بأن يضعف لنا قال ( 5 ) وأنبانا علي بن أيوب القمي حدثنا محمد بن عمران المرزباني حدثني أبو عبد الله الحكيمي حدثني يموت بن المزرع حدثني أبو هفان قال كان لأبي دلف العجلي جارية تسمى جنان وكا يتعشقها وكان لفرط فتونه وظرفه يسميها صديقتي ( 6 ) فمن قوله فيها ( 7 )
_________
( 1 ) " الواو " زيدت لتقويم السند وفي م و " ز " : " وأبو " وكلمة " حدثنا " قبلها سقطت فيهما
2 - ( ) الخبر والشعر في تاريخ بغداد 12 / 419 - 420
( 3 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي تاريخ بغداد : فأصدناه
( 4 ) إعجامها ناقص بالاصل ورسمها : " نسخ " والمثبت عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 5 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر والشعر في تاريخ بغداد 12 / 420
( 6 ) بالاصل : " صديقي " والمثبت عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 7 ) والابيات أيضا في معجم الشعراء للمرزباني ص 334

(49/145)


أحبك يا جنان وأنت ( 1 ) مني * مكان الروح من جسد ( 2 ) الجنان ولو أني أقول مكان روحي * خشيت عليك بادرة ( 3 ) الزمان لاقدامي إذا ما الخيل كرت * وهاب كماتها ( 4 ) حر الطعان * قال أبو هفان ثم ماتت فرثاها بمراث حسان أخبرنا أبو السعود بن المجلي ( 5 ) أنبأنا أبو منصور محمد بن محمد بن أحمد بن الحسين بن عبد العزيز فيما أذن لي في روايته قال ولأبي دلف * نحن قوم تليننا الأعين النجل * على أننا نلين الحديدا نملك الأسد ثم تملكنا البيض * المصونات أعينا وخدودا فترانا يوم الكريمة أحرارا * وفي السلم للغواني عبيدا * كتب إلي أبو نصر بن القشيري أنبأنا أبو بكر البيهقي أنبأنا الحاكم أبو عبد الله أنشدني أبو محمد المري ( 6 ) وهو محمد بن محمد بن عبد الله بن بشر ( 7 ) الهروي أنشدني أبو محمد الديناري لأبي الدلف * عاقني عن وداعك الاشغال * وهموم أتت علي طوال حيث لا مدفع عن الضيم بالسي * ف وما للحروب فيه مجال ومقام العزيز في بلد الذل * إذا أمكن الرحيل محال فعليك السلام يا ظبية الكر * خ أقمتم وحان مني ارتحال * أنبأنا أبو الحسن علي بن محمد بن العلاف وأخبرني أبو المعمر المبارك بن أحمد عنه وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو علي بن أبي جعفر وأبو الحسن بن العلاف قالا أنبأنا أبو القاسم عبد الملك بن محمد بن بشران أنبأنا أحمد بن إبراهيم أنبأنا محمد بن جعفر الخرائطي قال وقال أبو دلف العجلي *
_________
( 1 ) الاصل : " ولنت " والمثبت عن م و " ز " وتاريخ بغداد ومعجم الشعراء
( 2 ) كذا بالاصل وم و " ز " : " جسد الجنان " وفي تاريخ بغداد : " جسد الجبان " وفي معجم الشعراء : " صدر الجنان "
( 3 ) في " ز " : نادرة
( 4 ) في معجم المرزباني : شجاعها
( 5 ) الاصل وم : المحلى تصحيف والتصويب عن " ز "
( 6 ) كذا رسمها بالاصل وم وفي " ز " : المزني
( 7 ) في م : بشير

(49/146)


يا سؤتا لفتى له أدب * يضحي هواه قاهرا أدبه يأتي الدنية ( 1 ) وهو يعرفها * فيشين عرضا صائنا أدبه فإذا ارعوى عادت بصيرته * تبكي ( 2 ) على الحزم الذي سلبه * قال وأنبأنا الخرائطي أنشدني محمد بن علي بن الحسين لأبي دلف خلق الحبيب على الرقيب بلية ( 3 ) * ومن البلاء مثقل ومخفف لو شاء من سمك السماء بقدره * لم يبق للرقباء عينا تطرف * أبنأنا أبو الفرج غيث بن علي أنبأنا أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت أنبأنا أبو نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إسحاق حدثنا سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني أنشدني محمد بن أبي خليفة لأبي دلف العجلي * تقتنص الآساد في غيلها * وأعين البيض لنا صائده * * ينبو الحسام العضب عنا * وقد تقدح ( 4 ) فينا النظرة القاصده تهابنا الأسد ونخشى الظبى * آبدة ما مثلها آبدة * قال ( 5 ) وأنشدني محمد بن أبي خليفة لأبي دلف العجلي أيضا * نحن قوم تليننا الحدق النجل * على أننا نلين الحديدا نملك الأسد ثم تملكنا البيض * المصونات أعينا وخدودا وترانا يوم الكريهة أحرارا * وفي السلم للغواني عبيدا * قال وأنشدني محمد بن أبي خليفة ومات أبيه لأبي دلف العجلي * بين الصبابة والهجران مطروح * قلب بحد سنان الحب مجروح تخاله مات إلا أنه شيخ * أضحى تقلبه بالمهجة الروح لو هبت الريح من تلقاء داركم * يوما بوصل له طارت به الريح * قال وأنشدني محمد بن أبي خليفة لأبي دلف العجلي * نبارز ( 6 ) أبطال الوغى فنبيدهم * ويقتلنا في السلم لحظ الكواعب *
_________
( 1 ) في الاصل : " المدينة " والمثبت عن م و " ز "
( 2 ) بالاصل : فبكى والمثبت عن م و " ز "
( 3 ) صدره في م و " ز " : خلق الرقيب على الحليب ثلاثة
( 4 ) الاصل : يقدح والمثبت عن م و " ز "
( 5 ) الخبر التالي والابيات سقطت من " ز "
( 6 ) في " ز " : " نبادر " واللفظة غير واضحة في م لسوء التصوير

(49/147)


وليست سهام الحرب تفني نفوسنا * ولكن سهام فوقت من حواجب * قال وأنشدني محمد بن أبي خليفة لأبي دلف * ضر الهوى في جسد العاشق * أحسن من حلي على عاتق ليس الذي ليس له شاهد * من الضنى في الجسم بالعاشق * قرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر البيهقي أنبأنا الحاكم أبو عبد الله قال أنشدنا أبو زكريا يحيى ( 2 ) بن محمد العنبري أنشدنا علي بن القاسم النحوي لأبي دلف في اللحية الطويلة * لا تفخرن بلحية * كثرت منابتها طويلة تهوي بها عصف الريا * كأنها ذنب الفتيلة قد يدرك المجد الفتى * يوما ولحيته قليلة * أخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا و ( 3 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أخبرني الحسين بن علي الصيمري حدثنا محمد بن عمران المرزباني أخبرني محمد بن يحيى الصولي حدثني أحمد بن إسماعيل بن الخصيب قال سمعت سعيد بن حميد يقول كان ابن أبي دؤاد قد اصطنع أبا دلف واختلسه ( 5 ) بحيلة واختلسه ( 6 ) من يد الافشين وقد دعا بالسيف ليقتله فكان أبو دلف يصير إليه في كل يوم ليشكره وكان ابن أبي دؤاد ( 7 ) يقول به ويصفه فقال له المعتصم إن أبا دلف حسن الغناء جيد الضرب بالعود فقال يا أمير المؤمنين القاسم في شجاعته وبيته في العرب يفعل هذا قال نعم وما هو هذا هو أدب زائد فيه فكأن ابن أبي دؤاد عجب من ذلك فأحب المعتصم أن يسمعه ابن أبي دؤاد فقال له يا قاسم غنني فقال والله ما أستطيع ذلك وأنا أنظر إلى أمير المؤمنين هيبة له وإجلالا فقال لا بد من ذلك واجلس من وراء ستارة فكان ذلك أسهل عليه فضربت
_________
( 1 ) اللفظة استدركت عن م و " ز " لاقامة الوزن
( 2 ) في " ز " وم : أبو زكريا يعني يحيى
( 3 ) زيادة " الواو " عن " ز " وم لتقويم السند
( 4 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 422
( 5 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي تاريخ بغداد : واحتسبه بحيلة من يد الافشين
( 6 ) بالاصل " ابن أبي داود " في كل المواضع في الخبر ومثله في م والتصويب عن " ز " وتاريخ بغداد

(49/148)


ستارة وجلس أبو دلف خلفها يغني ووجه المعتصم إلى ابن أبي دؤاد فحضر واستدناه وجعل أبو دلف يغني وأحمد يسمع ولا يدري من يغني فقال له المعتصم كيف تسمع هذا الغناء يا أبا عبد الله قال أمير المؤمنين أعلم به مني ولكن اسمع حسنا فغمز المعتصم غلاما فهتك الستارة وإذا أبو دلف فلما رأى المعتصم وابن أبي دؤاد وثب قائما واقبل على ابن أبي دؤاد وقال إني أجبرت على هذا فقال لولا دربتك في هذا من أين كنت تأتي بمثل هذا هبك أجبرت على أن تغني من أجبرك على أن تحسن قال الصولي ومات أبو دلف سنة خمس وعشرين ومائتين قال ( 1 ) وأنا الحسن بن محمد الخلال نا أحمد بن محمد بن عمران نا محمد بن يحيى قال قال وفي سنة خمس وعشرين ومئتين ( 2 ) مات أبو دلف القاسم بن عيسى العجلي وكان جوادا شريفا شاعرا شجاعا قال ( 3 ) وأنبأنا الحسن بن أبي بكر قال كتب إلي محمد بن إبراهيم الجوري ( 4 ) يذكر أن أحمد بن حمدان بن الخضر حدثهم قال حدثنا أحمد بن يونس الضبي حدثنا أبو حسان الزيادي قال مات القاسم بن عيسى أبو دلف العجلي ببغداد في سنة خمس وعشرين ومائتين وذكر أبو بكر أحمد بن كامل بن خلف القاضي وفيها يعني سنة خمس وعشرين ومائتين مات أبو دلف القاسم بن عيسى العجلي وكان شجاعا سخيا فصيحا شاعرا وله شعر كثير أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنبأنا أبو بكر البيهقي أنبأنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا أحمد محمد بن الحسين الزاهد يقول حكي عن دلف بن أبي دلف العجلي أنه رأى أبا دلف في المنام كأنه مضطجع في بيت يرتفع منه الدخان فقال له يا بني أخبر أهلنا بما أنا فيه ثم أنشأ يقول ( 5 )
_________
( 1 ) القائل : أبو بكر الخطيب وانظر تاريخ بغداد 12 / 422
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 3 ) الخبر في تاريخ بغداد 12 / 423
( 4 ) كذا بالاصل وم وتاريخ بغداد وفي " ز " : الجوزي
( 5 ) البيتان في البداية والنهاية بتحقيقنا 10 / 323 ووفيات الاعيان 4 / 78

(49/149)


فلو أنا إذا متنا تركنا * لكان الموت راحة كل حي ولكنا إذا متنا بعثنا * ونسأل بعده عن كل شئ * قوله محمد بن الحسين وهم فقد ذكره الحاكم في تاريخ نيسابور فقال سمعت أبا حامد الحسنوي يقول وهو محمد ( 1 ) بن أحمد بن حسنوية أخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا و ( 2 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) حدثني الحسن بن أبي طالب حدثنا يوسف بن عمر القواس حدثنا الحسين بن إسماعيل إملاء حدثنا عبد الله بن أبي سعد حدثني محمد بن سلمة البلخي حدثني محمد ابن علي القوهستاني حدثني دلف بن أبي دلف قال رأيت كأن آتيا أتاني ( 4 ) بعد موت أبي فقال أجب الأمير فقمت معه فأدخلني دارا وحشة وعرة سوداء الحيطان مقلعة السقوف والأبواب ثم اصعد في درجاتها ثم أدخلني غرفة فإذا في حيطانها أثر النيران وإذا في أرضها أثر الرماد وإذا أبي عريان واضعا رأسه بين ركبتيه فقال لي كالمستفهم دلف قلت نعم أصلح الله الأمير فأنشأ يقول ( 5 ) * أبلغن أهلنا ولا تخف عنهم * ما لقينا في البرزخ الخناق قد سئلنا عن كل ما قد فعلنا * فارحموا وحشتي وما قد ألاقي * أفهمت قلت نعم ثم أنشأ يقول * فلو أنا ( 6 ) إذا متنا تركنا * لكان الموت راحة كل حي ولكنا إذا متنا بعثنا * فنسأل بعده عن كل شي * انصرف قال فانتبهت 5677 القاسم بن أبي القاسم بن أبي القاسم هو القاسم بن عبد الرحمن تقدم ذكره
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم و " ز " ولعله وهم أيضا وهو أحمد بن محمد بن حسنويه أبو حامد الهروي راجع ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 291
( 2 ) زيادة " الواو " عن م و " ز " لتقويم السند
( 3 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 423
( 4 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي تاريخ بغداد : أتاني
( 5 ) الابيات في تاريخ بغداد 12 / 423 والبداية والنهاية 10 / 323 ووفيات الاعيان 4 / 78
( 6 ) في تاريخ بغداد ووفيات الاعيان : كنا

(49/150)


5678 - القاسم بن الليث بن مسرور بن الليث ابن مالك بن عبيد الله ويقال ابن عبيد أبو صالح العتابي الرسعني ( 1 ) ( 2 ) من أهل رأس العين من أرض الجزيرة سكن تنيس ( 3 ) وحدث بها وكان قد سمع هشام بن عمار وعباس بن الوليد الخلال بدمشق وأبا محمد المعافى بن سليمان وزياد بن يحيى الحساني وعمرو بن علي الفلاس ومحمد بن المصفى الحمصي وبشر بن هلال الصواف وبشر بن معاذ العقدي ونصر بن علي الجهضمي وموسى بن هارون الرقي وبشر بن حجر بن النعمان السامي البصري وعبد الله بن معاوية الجمحي وإسحاق بن زريق الرسعني وأحمد بن عبدة الضبي ومحمد ابن عبد الملك بن أبي الشوارب ومحمد بن عمر بن علي المقدمي وأبا هشام الرفاعي وجحدر بن الحارث روى عنه أبو عبد الرحمن النسائي وسليمان بن أحمد الطبراني وأبو حفص عمر بن رزيق ( 4 ) الفرمي ( 5 ) وأبو العباس محمد بن الحسن الكلاعي أخو تبوك وأبو الحسن محمد ابن عبد الله بن زكريا النيسابوري وأبو علي ( 6 ) بن شعيب الأنصاري وأبو بكر محمد بن علي بن الحسن بن أحمد النقاش ومحمد بن الحارث بن الأبيض القرشي وأبو يعقوب يوسف بن يعقوب بن محمد الموصلي وأبو أحمد بن عدي وأبو بكر محمد بن زفر بن جبر ابن مروان المازني وأبو الحسن علي بن محمد بن أحمد الواعظ المعروف بالمصري وأبو الحسن علي بن محمد بن عمر الحراني الداربرزي ( 7 ) نزيل مصر ( 8 )
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب الكمال 15 / 181 وتهذيب التهذيب 4 / 527 والعبر 2 / 128 وسير أعلام النبلاء 14 / 644
وشذرات الذهب 2 / 243
( 2 ) الرسعني بفتح الراء وسكون السين وفتح العين المهملة وهذه النسبة إلى رأس العين بديار بكر من مدن الجزيرة ( راجع معجم البلدان واللباب )
( 3 ) تنيس : بكسرتين وتشديد النون : جزيرة في بحر مصر قريبة من البر ما بين الفر ما ودمياط ( معجم البلدان )
( 4 ) بالاصل وم : زريق والمثبت عن " ز " وتهذيب الكمال
( 5 ) الفرمي نسبة الفر ما مدينة على الساحل من ناحية مصر ( معجم البلدان )
( 6 ) هو محمد بن هارون بن شعب أبو علي الانصاري
( 7 ) كذا بالاصل وفي م : " الكراوردي "
( 8 ) قوله " الدار برزي نزيل مصر " سقط من " ز "

(49/151)


أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل أنبأنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنبأنا أبو نصر بن الجبان ( 1 ) أنبأنا محمد بن الحسن بن الوليد الكلابي حدثنا أبو صالح القاسم بن الليث بن مسرور بن الليث الرسعني نا ( 2 ) المعافى بن سليمان حدثنا فليح بن ( 3 ) سليمان عن هلال بن علي عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال كل أمتي يدخل الجنة إلا من أبى قالوا ومن يأبى يا رسول الله قال من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى [ 10513 ] أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا إسماعيل بن مسعدة أنبأنا أبو عمرو عبد الرحمن بن محمد الفارسي أنبأنا أبو أحمد بن عدي ( 4 ) حدثنا القاسم بن الليث أبو صالح الراسبي بتنيس أنا سألته أملاه علينا حفظا حدثنا محمد بن أبي صفوان الثقفي إملاء حدثنا وهب بن جرير بن حازم حدثنا أبي عن محمد بن إسحاق عن هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن جعفر قال لما توفي أبو طالب خرج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) إلى الطائف ماشيا على قدميه قال فدعاهم ( 5 ) إلى الإسلام قال فلم يجيبوه قال فانصرف فأتى ظل شجرة فصلى ركعتين ثم قال اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس يا ( 6 ) أرحم الراحمين أنت أرحم بي إلى من تكلني إلى عدو يجبهني ( 7 ) أم إلى قريب ملكته أمري إن لم تكن غضبانا علي فلا أبالي غير أن عافيتك هي أوسع لي ( 8 ) أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة أن تنزل بي غضبك أو تحل علي سخطك لك العتبى ( 9 ) حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك [ 10514 ] قال ابن عدي وهذا حديث أبي صالح الراسبي لم نسمع أن أحدا حدث بهذا الحديث غيره ولم نكتبه إلا عنه
_________
( 1 ) في " ز " : الحباب
( 2 ) الاصل " بن " والمثبت عن م و " ز "
( 3 ) " فليح بن " استدرك على هامش الاصل وبعدهما صح
4 - ( ) رواه أبو أحمد بن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 6 / 111 في ترجمة محمد بن إسحاق بن يسار
( 5 ) الكامل في ضعفاء الرجال : فدعا
( 6 ) زيادة عن الكامل لابن عدي
( 7 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي الكامل لابن عدي : يتجهمني
( 8 ) زيادة عن م و " ز " والكامل لابن عدي
( 9 ) في " ز " : " العننى " وفوقها ضبة

(49/152)


أنبأنا أبو علي الحداد وغيره قالوا أنبأنا محمد بن عبد الله بن ريذة أنبأنا سليمان بن أحمد الطبراني حدثنا القاسم بن الليث أبو صالح الراسبي بمدينة تنيس حدثنا المعافى بن سليمان حدثنا فليح بن سليمان عن سعيد بن عبد الرحمن بن وائل عن عبد الله بن عبد الله ابن عمر عن أبيه أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال لعن الله الخمر وساقيها وشاربها وعاصرها ( 1 ) ومعتصرها وحاملها والمحمولة إليه وبائعها ومبتاعها وآكل ثمنها [ 10515 ] قال الطبراني لم يروه عن عبد الله بن عبد الله بن عمر إلا سعيد المدني تفرد به فليح أخبرنا أبو القاسم بن أبي الأشعث أنبأنا أبو القاسم بن مسعدة أنبأنا حمزة بن يوسف قال سألت أبا الحسن الدارقطني عن القاسم بن مسروق بن الليث أبو صالح الرسعني بتنيس فقال ثقة مأمون ( 2 ) أخبرنا أبو زكريا يحيى بن عبد الوهاب في كتابه وحدثني أبو بكر اللفتواني عنه أنبأنا عمي أبو القاسم عن أبيه وحدثني أبو بكر بن شجاع أنبأنا أبو عمرو بن مندة إجازة عن أبيه قال قال لنا أبو سعيد بن يونس القاسم بن الليث بن مسرور بن الليث يكنى أبا صالح من أهل رأس العين قدم مصر قديما وسكن بتنيس وتوفي بها سنة أربع وثلاثمائة وحدث عن المعافى بن سليمان وغيره وكان ثقة ( 3 ) ( 4 )
_________
( 1 ) بالاصل : وعاصرها وشاربها وفوقهما علامتا تقديم وتأخير
( 2 ) تهذيب الكمال 15 / 182 وسير أعلام النبلاء 14 / 144
( 3 ) راجع تهذيب الكمال 15 / 182 وتهذيب التهذيب 4 / 528 وسير أعلام النبلاء 14 / 144
( 4 ) كتب بعدها في " ز " : آخر الثاني بعد الاربعمائة
يتلوه القاسم بن محمد بن أبي سفيان الثقفي من أهل دمشق بلغت سماعا على والدي الامام العالم الحافظ الثقة أبي القاسم علي بن السن بن هبة الله فسمعه ابني محمد بن القاسم وكتبه العالم علي بن الحسن في ثاني شوال سنة ثلاث وستين وخمسمائة
سمع جميعه على مؤلفه سيدنا الشيخ الفقيه الامام العالم الحافظ الثقة ثقة الدين صدر الحفاظ ناصر السنة محدث الشام أبي القاسم علي بن الحسن بن هبة الله الشافعي أيده الله ابنه أبو الفتح الحسن والشيخ الصالح أبو بكر

(49/153)


_________
- محمد بن بركة بن خلف بن كرما الصالحي وشمس الدولة أبو الحارث عبد الرحمن بن محمد بن مرشد بن منقذ والاخوان زين الدولة أبو علي الحسين وشمس الدين أبو عبد الله محمد ابنا المحسن بن الحسين بن أبي المضا بقراءته وأبو علي الحسين بن يحيى بن محمد المحاملي وبهاء الدين أبو المواهب الحسن بن هبة الله بن محفوظ ابن صصرى وأبو عبد الله الحسين بن عبد الرحمن بن الحسين بن عبدان والشيخ الفقيه الثقة ثقة الدين أبو الثناء محمود بن غازي بن محمد ويوسف بن أبي الحسين بن أحمد وإسماعيل بن حماد الدمشقي ويوسف بن يحيى بن بركات وأبو القاسم بن شبل ومحسن بن سراج بن محسن وإبراهيم وطوق ابنا غازي بن سلمان وإبراهيم بن مهدي ابن علي ومحاسن بن خضر بن عبيد الشواعرة وأبو طالب ابن إبراهيم وعين الدولة بن الكمش بن كمشتكين وأبو الحسين بن علي بن خلدون وحمزة بن إبراهيم بن عبد الله ومكان بن أبي الكرم بن أبي الوحش وعبد الواححد بن بركات بن أبي الحسين الصفار وبركات بن فرحا و
فرلون الديلمي وبشتكين بن عبد الله عتيق بن أبي عقيل وخضر بن أبي سعد بن أبي زيد ورمضان بن علي بن أبي الفرج وعمر بن تمام بن عبد الله السراج وابنه عبد الرزاق وأبو عبد الله بن فضايل بن أبي الفتح الانصاري وكاتب الاسماء عبد الرحمن بن أبي منصور بن نسيم بن الحسين ابن علي الشافعي وسمع نصفه الاول أبو بكر بن يحيى بن علي بن مؤمل وأبو القاسم بن عبد الصمد بن علي الحموي وعمر بن أبي عبد الله بن أبي الفضل الموازيني وإسماعيل بن إبراهيم بن محتوف وأبو محمد بن عيسى ابن عبد الواحد الفرات وعثمان بن علي بن عطية الصقلي وسيدهم ابن حيدرة وأبو طاهر بن محمد بن علي الصوري ويوسف بن سليمان بن محمود المصري وعمر بن يعلى بن مسلم وعثمان بن حازم بن راشد وإبراهيم ابن محمد ويوسف بن سليمان بن محمد المصري وعمر بن يعلى بن مسلم وعثمان بن حازم بن راشد وإبراهيم ابن حسين بن كامل وسمع نصفه الاخر علي بن عبد الكريم بن الكويس والشيخ الامين بهاء الدين أبو القاسم علي ابن الحسن بن علي بن سواس وقناة بن عيش والشيخ الفقيه جمال الدين أبو محمد عبد الله بن محمد بن سعد الله الحنفي وخليل بن حسان بن عبد المفرج وأبو القاسم بن علي بن أبي القاسم وعمر بن عبد الله الاندلسي وسلطان ابن محاسن بن رومي وأحمد بن ييى بن منيز الحمويان وسيدهم بن سلطان بن سليم وذلك في مجلسين آخرهما يوم الخميس الرابع عشر من ذي الحجة سنة ثلاث وستين وخمسمائة بالجامع بدمشق وصح وثبت
سمع جميع هذا الجزء على الشيخ الامام العالم الحافظ الثقة بهاء الدين شمس الحفاظ ناصر السنة محدث الشام أبي محمد القاسم بن الشيخ الامام العالم الحافظ أبي القاسم علي بن الحسن بن هبة الله الشافعي أيده الله بتوفيقه القاضيان بهاء الدين بن المواهب الحسن وقد سمعه على مصنفه وأبو القاسم الحسين ابنا أبي الغنائم هبة الله بن محفوظ الثعلبي وأبو العباس أحمد بن يعلى السلمي وأحمد بن ناصر بن ظعان الطريفي وأبو علي الحسن بن علي ابن إبراهيم الانصاري وأبو يعلى حمزة بن أبي الفضل بن أبي الفوارس الصفار وأبو يحيى زكريا بن عثمان بن خالد المومماني وعبد الواحد بن أبي البركات بن أبي الحسين الصفار وأبو الحسين بن علي بن هبة الله بن خلدون المصري وعلي بن عبد الله بن أبي عبد الله القرشي وأبو طالب بن علي بن أبي الفرج الصفار ومحمود بن شمام بن محمود وعثمان بن أبي القاسم بن عبد الباقي الضريران ومحمد بن الخضر بن عبد العزيز بن رمضان وأحمد بن حسين بن عبد الله ومثبت الاسماء إبراهيم بن يوسف بن محمد المغافري وذلك في مجالس آخرهما في أول رجب المعظم سنة أربع وسبعين وخمسمائة بمدينة دمشق والحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما
الجزء كله على الشيخ الامام الاجل العالم الحافظ الثقة البارع بهاء الدين شمس الحفاظ ثقة الثقات

(49/154)


5679 - القاسم ( 1 ) بن محمد بن أبي سفيان الثقفي ( 2 ) من أهل دمشق روى عن معاوية بن أبي سفيان وأسماء بنت أبي بكر روى عنه عثمان بن المنذر الدمشقي وقيس بن الأحنف الثقفي أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه أنبأنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنبأنا أبو الحسن بن السمسار أنبأنا أبو عبد الله بن مروان حدثنا عبد الرحمن بن إسحاق الصامدي ( 3 ) حدثنا محمود بن خالد حدثنا الوليد بن مسلم قال وقال عثمان بن المنذر سمعت القاسم بن محمد بن الثقفي يحدث عن معاوية أنه أراهم وضوء رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلما بلغ مسح رأسه وضع كفيه على مقدم رأسه ( 4 ) فمر بهما حتى بلغ القفا ثم رجعهما حتى بلغ المكان الذي منه بدأ
_________
- معتمد الرواة زين الائمة ناصر السنة أبي محمد القاسم بن الامام الحافظ شيخ الاسلام أبي القاسم علي بن الحسن الشافعي أيده الله ولده أبو القاسم علي بن القاسم عمره الله وأحسن توفيقه والشيخ الامام أبي جعفر أحمد بن علي ابن كبر القرطبي وابناه أبو الحسن أحمد بقراءته وأبو الحسين إسماعيل وابناهم فرج السيني وأبو طالب بن علي ابن أبي الفرج الكتاني وأبو علي الحسن بن علي بن عبد الوارث التونسي وأبي سعيد خالد بن محمد بن سهل بن التبريزي وأبو محمد عبد السلام بن أبي بكر بن أحمد الشافعي وأبو الحسن علي بن عمر بن عثمان الصقلي وعلي ابن أبي بكر بن أبي القاسم الاندلسي وأبو الحجاج يوسف بن أبي الفرج بن مهدي بن التنوخي وسالم بن داود بن منصور النجار ومحمد بن سليمان بن داود النهاوندي وأبو العباس أحمد بن إسماعيل بن أبي الوقاد وابنه إسماعيل وابن عمه أبو الفتح نصر الله بن عبد المنعم بن أبي الوقاد وإسماعيل بن محمد بن عبد الله الدربندي والشريف أبو علي محمد بن عبد الله بن إبراهيم الحسيني الغرناطي وإسماعيل بن عبد الله بن عبد المحسن بن زياد الانماطي وهذا خطه وسمع ابن عبد الله بن الانماطي وهذا خطه وابنه أبو بكر محمد وفق الله بهما وذلك بالمدرسة الجديدة الكبرى العالية عشية يوم الاربعاء مستهل شهر ربيع الاخر سنة خمس عشرة وستمائة
الجزء الثالث بعد الاربعمائة من تجزئة الاصل من كتاب تاريخ مدينة دمشق حماها الله وذكر فضلها وتسمية من حلها من الاماثل أو اجتا بنواحيها من وارديها وأهلها تصنيف الحافظ أبي القاسم علي بن الحسن بن هبة الله الشافعي رحمه الله سماع ولده القاسم بن علي بن الحسن وأجازه له من بعض شيوخ أبيه رحمهم الله
( 1 ) كتب قبلها في " ز " : بسم الله الرحمن الرحيم أخبرنا والدي الحافظ أبو القاسم علي بن الحسن رحمه الله قال
( 2 ) ترجمته في التاريخ الكبير 7 / 157 والجرح والتعديل 7 / 118
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : الضامدي وعليها ضبة
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م و " ز "

(49/155)


أخبرنا أبو الغنائم بن النرسي في كتابه وحدثنا أبو الفضل بن ناصر أنبأنا أبو الفضل أحمد بن الحسين بن خيرون وأبو الحسين بن الطيوري وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنبأنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنبأنا أحمد بن عبدان أنبأنا محمد بن سهل أنبأنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) القاسم بن محمد الثقفي عن معاوية روى الوليد بن مسلم عن عثمان بن المنذر يعني عنه ( 2 ) وقال يحيى بن حماد سمع أسماء بنت أبي بكر عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال يخرج من ثقيف كذاب ومبير ( 3 ) [ 10516 ] أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب قالا أنبأنا أبو القاسم بن مندة أنبأنا حمد إجازة قال وأنبأنا أبو طاهر أنبأنا علي قالا أنبأنا ابن أبي حاتم قال ( 4 ) القاسم بن محمد الثقفي روى عن معاوية وأسماء بنت أبي بكر روى عنه قيس بن الأحنف وعثمان بن المنذر سمعت أبي يقول ذلك كذا قالا وعندي أن الذي روى عن معاوية غير الذي روى عن أسماء والله أعلم أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني ( 5 ) أنبأنا أبو القاسم البجلي أنبأنا أبو عبد الله الكندي حدثنا أبو زرعة قال في الطبقة الثالثة القاسم بن محمد الثقفي وخالد بن محمد الثقفي أخبرنا أبو غالب بن البنا ( 6 ) أنبأنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنبأنا أبو القاسم بن عتاب أنبأنا أحمد بن عمير إجازة وأنبأنا أبو القاسم بن السوسي أنبأنا أبو عبد الله بن أبي ( 7 ) الحديد أنبأنا أبو
_________
( 1 ) رواه البخاري في التاريخ الكبير 7 / 157
( 2 ) قوله : " يعني : عنه " ليس في التاريخ الكبير
( 3 ) في " ز " : " ومنير " وفوقها ضبة
( 4 ) رواه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 7 / 118
( 5 ) بالاصل : الكناني تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 6 ) في " ز " : ابن أبي الدنيا
( 7 ) كلمة " أبي " استدركت على هامش " ز "

(49/156)


الحسن الربعي أنبأنا عبد الوهاب الكلابي أنبأنا أبو الحسن بن عمير قراءة قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة الثالثة القاسم بن محمد قال أبو سعيد أظنه محمد بن أبي سفيان الثقفي استعمله يوسف بن عمر على البصرة سنة عشرين فأقام عليها إلى أقتل الوليد بن يزيد قال ابن جوصا حدثني بذلك معاوية عن عمه هارون بن أبي عبيد الله وقال ابن سميع قيل هذا محمد بن أبي سفيان يكنى أبو بكر دمشقي روى عن أم حبيبة 5680 القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق عبد الله بن عثمان ( 1 ) أبي قحافة بن عامر ابن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة أبو محمد ويقال أبو عبد الرحمن القرشي التيمي المدني حدث عن عبد الله بن عباس وعبد الله بن عمر ومعاوية بن أبي سفيان وعبد الله بن الزبير وعائشة أم المؤمنين روى عنه ابنه عبد الرحمن بن القاسم وسالم بن عبد الله والزهري ونافع مولى بن عمر والشعبي وأنس بن سيرين ويحيى بن سعيد الأنصاري وأفلح بن حميد ومحمد بن المنكدر وأبو بكر محمد بن عمرو بن حزم وربيعة الرأي ( 3 ) وأسامة بن زيد الليثي وخالد بن أبي عمران وعباد بن منصور وأبو عبيد حاجب سليمان بن عبد الملك وعبيد الله بن عمر بن حفص وعبد الله بن عبيد الله بن أبي مليكة وعمر بن عبد الله بن عروة وأبو الأسود يتيم عروة وعبيد الله بن أبي زياد وطلحة بن عبد الملك الأيلي ( 4 ) وعثمان بن مرة وصالح بن أبي مريم وصالح بن كيسان وسعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن ابن عوف وعبد الله بن عون وحنظلة بن أبي سفيان الجمحي وأيمن بن نابل ومالك بن
_________
( 1 ) وبالاصل : " عثمان بن أبي قحافة " وفي " ز " : عثمان بن قحافة
( 2 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 4 / 528 وتهذيب الكمال 15 / 184 ط دار الفكر وطبقات ابن سعد 5 / 187 والجرح والتعديل 7 / 118 وحلية الاولياء 2 / 183 وتذكرة الحفاظ 1 / 96 وسير أعلام النبلاء 5 / 53 والعبر 1 / 132 والتاريخ الكبير 7 / 157 وشذرات الذهب 1 / 135
( 3 ) وهو ربيعة بن أبي عبد الرحمن أبو عثمان ( أبو عبد الرحمن ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 6 / 89
( 4 ) بالاصل : " الابلى " تصحيف والتصويب عن م و " ز " وتهذيب الكمال

(49/157)


دينار وأيوب السختياني وسعد بن سعيد وعبيد الله بن مقسم وثابت بن عبيد وإسماعيل بن أبي حكيم وعمارة بن غزية وأبو الزناد عبد الله بن ذكوان ومحمد بن عبد الله ( 1 ) بن لبيبة ( 2 ) وشيبة بن نصاح المقرئ وحميد الطويل وسليمان بن موسى الدمشقي ووفد على سليمان بن عبد الملك وعلى عمر بن عبد العزيز أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنبأنا أبو طالب بن غيلان أنبأنا أبو بكر الشافعي حدثنا معافى بن المثنى حدثنا عبد الله بن المسلمة القعنبي أبو عبد الرحمن حدثنا أفلح بن حميد عن القاسم بن محمد عن عائشة زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قالت طيبت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لحرمه حين أحرم ولحله حين أحل قبل أن يطوف بالبيت أخرجه مسلم ( 3 ) عن القعنبي ورواه حماد بن زيد عن أفلح بن حميد ورواه عبد الرحمن بن القاسم وابن أبي مليكة ومحمد بن المنكدر وعباد بن منصور ويحيى بن سعيد وأبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم وأبو عبيد حاجب سليمان عن القاسم بمعناه أخبرنا أبو القاسم أيضا أنبأنا أبو طالب أنبأنا الشافعي حدثنا عبد الله بن روح المدائني حدثنا عثمان بن عمر أنبأنا أفلح بن حميد عن القاسم عن عائشة قالت كانوا يتخوفون أن تحيض صفية فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أحابستنا هي فقيل إنها قد أفاضت يوم النحر قال فلا إذا [ 10517 ] قال ( 4 ) وأنبأنا الشافعي قال وحدثنا معاذ بن المثنى حدثنا القعنبي حدثنا أفلح ابن حميد عن القاسم عن عائشة قالت كنا نتخوف أن تحيض صفية قالت فجاءنا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال أحابستنا صفية قلنا قد أفاضت قال فلا إذا ( 5 ) [ 10518 ]
_________
( 1 ) في تهذيب الكمال : عبد الرحمن
( 2 ) فوقها في " ز " : ضبة
( 3 ) صحيح مسلم : ( 15 ) كتاب الحج ( 7 ) باب الطيب للمحرم عند الاحرام الحديث : 1189
( 4 ) زيادة عن م و " ز "
( 5 ) بالاصل : " فلا ذا " والمثبت عن م و " ز "

(49/158)


رواه مسلم ( 1 ) عن القعنبي أخبرنا أبو نصر أحمد بن عبد الله بن رضوان وأبو علي الحسن بن المظفر وأبو غالب أحمد بن الحسن قالوا أنبأنا أبو محمد الجوهري أنبأنا أبو بكر بن مالك حدثنا محمد بن يونس حدثنا أبو عاصم النبيل عن حنظلة بن أبي سفيان عن القاسم عن عائشة أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان يغتسل من جنابة فيأخذ جفنة لشق رأسه الأيمن ثم يأخذ جفنة لشق رأسه الأيسر [ 10519 ] أخرجاه عن ابن مثنى عن أبي عاصم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر بن الطبري أنبأنا أبو الحسين بن الفضل أنبأنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب حدثني سعيد بن أسد حدثنا ضمرة عن رجاء بن جميل الأيلي قال توفي القاسم بن محمد في ولاية يزيد بن عبد الملك بعد عمر بن عبد العزيز سنة إحدى أو اثنتين ومائة وكان عمر بن عبد العزيز قال لسليمان بن عبد الملك اكتب إلى القاسم بن محمد يقدم عليك ففعل فلما قدم عليه عرض بأبيه وشتمه وبلغ به فخرج مغضبا فركب رواحله ورجع فلما استخلف عمر بن عبد العزيز بعث إليه فبلغه المائتين وأجازه وأحسن إليه فهلك في ولاية يزيد بن عبد الملك ( 2 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنبأنا أبو طاهر الباقلاني زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنبأنا أبو محمد بن الحسن الأصبهاني أنبأنا أبو الحسين الأهوازي حدثنا خليفة بن خياط قال ( 3 ) القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق بن أبي قحافة واسمه عثمان بن عامر بن كعب بن سعد بن تيم بن ( 5 ) مرة ( 4 ) أمه أم ولد يكنى أبا عبد الرحمن توفي سنة ست آخرها أو أول سنة سبع ومائة
_________
( 1 ) صحيح مسلم ( 15 ) كتاب الحج الحديث رقم 1211
( 2 ) ليس في كتاب المعرفة والتاريخ المطبوع
فهو ضمن القسم الضائع منها
( 3 ) طبقات خليفة بن خياط ص 424 رقم 2091
( 4 ) ما بين الرقمين ليس في طبقات خليفة
( 5 ) الزيادة عن م و " ز "

(49/159)


أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا أبي علي قالا أنبأنا أبو جعفر بن المسلمة أنبأنا أبو طاهر المخلص أنبأنا أحمد بن سليمان حدثنا الزبير بن بكار قال ( 1 ) ومن ولد محمد بن أبي بكر الصديق القاسم بن محمد حمل عنه العلم روى عن عائشة زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وكان من خيار التابعين قال الزبير وأم القاسم وعبد الله ابنتي محمد أم ولد أخبرنا أبو غالب الماوردي أنبأنا أبو الفضل بن خيرون وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا ثابت بن بندار قالا أنبأنا عبيد الله بن أحمد بن عثمان أخبرنا عبيد الله بن أحمد بن يعقوب ( 2 ) أنبأنا العباس بن العباس أنبأنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال القاسم بن محمد أبو عبد الرحمن أخبرنا أبو البركات أيضا أنبأنا أبو طاهر أحمد بن الحسن أنبأنا يوسف بن رباح أنبأنا أبو بكر المهندس أنبأنا أبو بشر الدولابي قال سمعت يحيى بن معين يقول في تسمية تابعي أهل المدينة ومحدثيهم القاسم بن محمد مات سنة ثمان ومائة أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنبأنا أبو عمرو بن مندة أنبأنا أبو محمد بن يوة أنبأنا أبو الحسن اللنباني ( 3 ) حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا محمد بن سعد قال القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق أحد بني تيم بن مرة ويكنى أبا محمد توفي سنة اثنتي عشرة وهو ابن سبعين أو اثنتين وسبعين سنة قرأت على ابي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنبأنا أبو عمر بن حيوية أنبأنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن فهم قال وقرئ على سليمان بن إسحاق بن الخليل الجلاب حدثنا الحارث بن أبي أسامة
_________
( 1 ) راجع نسب قريش للمصعب الزبيري ص 279 فكثيرا ما كان الزبير بن بكار بأخذ عن عمه المصعب
( 2 ) في م و " ز " : عثمان
( 3 ) بالاصل و " ز " وم : اللبناني بتقديم الباء تصحيف والصواب ما أثبت
( 4 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد

(49/160)


قالا حدثنا محمد بن سعد ( 1 ) قال في الطبقة الثانية من تابعي أهل المدينة القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق واسم أبي بكر عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة وأمه أم ولد يقال لها سودة قال محمد بن عمر روى القاسم عن عائشة وأبي هريرة وابن عباس وأسلم مولى عمر وعبد الله بن عبد الله بن عمر وصالح بن خوات بن ( 2 ) جبير الأنصاري قال محمد بن عمر ( 3 ) مات القاسم سنة ثمان ومائة وكان ذهب بصره وهو ابن سبعين أو اثنتين وسبعين سنة وكان ثقة وكان رفيعا عالما ( 4 ) فقيها إماما كثير الحديث ورعا وكان يكنى أبا محمد وقال الحارث عاليا بدل عالم أنبأنا أبو الغنائم الحافظ وحدثنا أبو الفضل السلامي أنبأنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنبأنا عبد الوهاب بن محمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسين قالا أنبأنا أبو بكر الشيرازي أنبأنا أبو الحسن المقرئ أنبأنا البخاري قال ( 5 ) القاسم بن محمد بن أبي بكر بن أبي قحافة أبو محمد القرشي التيمي المدني سمع عمته عائشة ومعاوية روى عنه الزهري ونافع وابنه عبد الرحمن وقال علي عن ابن عيينة كان من أفضل أهل زمانه وقال عبد الله بن العلاء بن زبر كنيته أبو عبد الرحمن أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب قالا أنبأنا أبو القاسم بن مندة أنبأنا أبو علي إجازة قال وأنبأنا أبو طاهر أنبأنا علي قالا أنبأنا ابن أبي حاتم قال ( 6 ) القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق أبو محمد القرشي روى عن ابن عباس وابن
_________
( 1 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 5 / 187
( 2 ) الاصل : " من " تصحيف والتصويب عن م و " ز " وابن سعد
( 3 ) طبقات ابن سعد 5 / 194
( 4 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي ابن سعد : عاليا
( 5 ) رواه البخاري في التاريخ الكبير 7 / 157
( 6 ) رواه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 7 / 118

(49/161)


عمر وعائشة ومعاوية روى عنه الزهري ويحيى بن سعيد الأنصاري وابنه عبد الرحمن سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنبأنا أحمد بن منصور بن خلف أنبأنا أبو سعيد بن حمدون أنبأنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلما يقول أبو عبد الرحمن ويقال أبو محمد القاسم بن محمد بن أبي بكر سمع عائشة روى عنه الزهري ويحيى الأنصاري قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنبأنا أبو نصر الوائلي أنبأنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو محمد القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق ويقال أبو عبد الرحمن قرأنا على أبي الفضل محمد بن ناصر عن أبي طاهر بن أبي الصقر أنبأنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنبأنا أبو بكر المهندس حدثنا أبو بشر الدولابي قال أبو محمد القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه أنبأنا أبو الفتح نصر بن إبراهيم أنبأنا أبو الفتح سليم بن أيوب أنبأنا طاهر بن محمد بن سليمان حدثنا علي بن إبراهيم بن أحمد حدثنا يزيد بن محمد بن إياس قال سمعت أبا عبد الله المقدمي يقول القاسم بن محمد بن أبي بكر أبو محمد أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنبأنا أبو بكر الصفار أنبأنا أحمد بن علي بن منجوية أنبأنا أبو أحمد الحاكم قال أبو محمد ويقال أبو عبد الرحمن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق القرشي التيمي المدني وأمه أم ولد سمع عمته عائشة ( 1 ) زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ( 1 ) وابن عمر وابن عباس ومعاوية بن أبي سفيان القرشي روى عنه نافع مولى ابن عمر وأبو بكر عبد الله بن عبيد الله بن أبي مليكة الأحول التيمي وأبو بكر محمد بن مسلم الزهري وابنه عبد الرحمن ابن القاسم ويحيى بن سعيد الأنصاري
_________
( 1 ) ما بين الرقمين كذا بالاصل وم ومكانه في " ز " : عائشة تروي إليه قال
( كذا )

(49/162)


أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنبأنا أبو الفضل المقدسي أنبأنا مسعود بن ناصر أنبأنا أبو الحسين عبد الملك بن الحسن أنبأنا أحمد بن محمد بن الحسين قال القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق أبو محمد ويقال أبو عبد الرحمن القرشي التيمي المدني الضرير سمع عائشة عمته وابن عمر وعبد الرحمن ومجمع ( 1 ) ابني ( 2 ) يزيد ابن جارية ( 3 ) وعبد الله بن خباب روى عنه الزهري ونافع وابن أبي مليكة ويحيى بن سعيد وربيعة وعبد الله بن عون وأيمن بن نابل ( 4 ) وحنظلة وأفلح وابنه عبد الرحمن بن القاسم في الغسل قال البخاري حدثنا الحسن بن واقع ( 5 ) حدثنا ضمرة بن ربيعة عن جابر بن جميل الأيلي مات القاسم بن محمد بعد عمر بن عبد العزيز بسنة سنة إحدى أو اثنتين ومائة في ولاية يزيد بن عبد الملك وقال بعضهم مات القاسم وسالم أحدهما في سنة خمس والآخر في سنة ست ومائة ( 6 ) وقال الذهلي حدثنا نعيم بن حماد حدثنا ضمرة قال القاسم بن محمد يعني مات في ولاية يزيد بن عبد الملك يعني بعد عمر بن عبد العزيز سنة إحدى أو اثنتين ومائة قال الذهلي وقال يحيى بن بكير ( 7 ) مات سنة سبع أو ثمان ومائة بقديد ( 8 )
_________
( 1 ) مجمع : بضم أوله وفتح الجيم وتشديد الميم المكسورة ( تقريب التهذيب ) الترجمة ( 6754 ) ط دار الفكر
( 2 ) بالاصل : " بن " تصحيف والتصويب عن م و " ز " راجع ترجمة عبد الرحمن بن يزيد بن جارية في تهذيب الكمال 11 / 423 وترجمة أخيه مجمع في تهذيب الكمال 17 / 451
( 3 ) بالاصل وم و " ز " : حارثة خطأ والصواب ما أثبت راجع الحاشية السابقة
وقال ابن حجر في تقريب التهذيب في ترجمة مجمع : ابن جارية بالجيم
( 4 ) بالاصل وم : نايل وفي " ز " : بابل كله تصحيف والتصويب عن تهذيب الكمال وسير أعلام النبلاء ( في ترجمته )
( 5 ) بالاصل و " ز " : رافع والمثبت عن م
( 6 ) راجع التاريخ الكبير 7 / 157 وتهذيب الكمال 15 / 189 ط دار الفكر
( 7 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : " بعد يزيد " بدلا من " بقديد "
( 8 ) تهذيب الكمال 15 / 189

(49/163)


قال الذهلي وفي معنى قول يحيى في ولاية هشام بعد يزيد وقال عمرو بن علي ( 1 ) بن مات سنة ثمان ومائة وقال أبو عيسى ( 2 ) مثل عمرو ( 3 ) وقال الواقدي مثله أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنبأنا أبو طاهر بن محمود أنبأنا أبو بكر بن المقرئ حدثنا محمد بن جعفر حدثنا عبيد الله بن سعد حدثنا عمي حدثنا أبي عن أبيه سعد بن إبراهيم قال رأيت القاسم بن محمد بن أبي بكر فقلت يا أبا محمد أخبرنا ( 4 ) أبو محمد بن طاوس أنبأنا عاصم بن الحسن أنبأنا أبو عمر بن مهدي حدثنا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن إسحاق الجوهري حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا ابن وهب أخبرني ابن أبي الزناد ( 5 ) عن الثقة عن القاسم بن محمد أن رجلا قال له يا أبا محمد أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد أنبأنا ( 5 ) أبو منصور النهاوندي أنبأنا أبو العباس النهاوندي أنبأنا أبو القاسم بن الأشقر حدثنا محمد بن إسماعيل قال والقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق أبو محمد القرشي التيمي المدني قتل أبوه قريبا ( 6 ) من سنة ست وثلاثين بعد عثمان وبقي القاسم يتيما في حجر عائشة ( 7 ) وقال عبد الله بن العلاء بن زبر كنيته أبو عبد الرحمن أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنبأنا أبو جعفر بن المسلمة أنبأنا أبو طاهر المخلص أنبأنا أحمد بن سليمان الطوسي حدثنا الزبير بن بكار حدثني يعقوب بن محمد بن عيسى حدثني عبد الله بن مصعب بن ثابت عن موسى بن عقبة ( 8 ) عن محمد ابن خالد بن الزبير قال
_________
( 1 ) الذي بالاصل كتبت " واو " عمرو فوق الكلام وكتبت كلمة " علي " أيضا فوق الكلام بين السطرين
( 2 ) كذا بالاصل وم و " ز " ولعله : أبو عبيد
( 3 ) بالاصل : " عمر " والمثبت " عمرو " عن م و " ز "
( 4 ) كلمة " أبو " سقطت من " ز "
( 5 ) ما بين الرقمين سقط من " ز " فاختل هذا الخبر واضطرب سند الخبر التالي
( 6 ) بالاصل و " ز " وم : " قريب " والمثبت عن تهذيب الكمال
( 7 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 186
( 8 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 186 والذهبي في سير أعلام النبلاء 5 / 55

(49/164)


كنت عند عبد الله بن الزبير فاستأذن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق فقال عبد الله بن الزبير أو ليس عهده بي قريبا قال فقال القاسم إني أردت أن أكلمه بحاجة لي فقال ائذن له فلما دخل عليه قال له ابن الزبير مهيم ( 1 ) قال مات فلان وكنا نقول أنه مولى عائشة فقال لا ليس مولى لكم هو مولى بني جندع فولى القاسم فلما ولى نظر إليه عبد الله بن الزبير وقال ما رأيت أبا بكر ولد ولدا أشبه به من هذا الفتى أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنبأنا الحسن بن علي أنبأنا أبو عمر بن حيوية أنبأنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن محمد بن عبد الرحمن حدثنا محمد بن سعد قال ( 2 ) أنبأنا محمد بن عمر حدثنا عبد الله بن عمر بن حفص العمري عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه قال كانت عائشة قد استقلت بالفتوى في خلافة أبي بكر وعمر وعثمان هلم جرا إلى أن ماتت يرحمها الله وكنت ملازما لها مع برها بي ( 3 ) وكنت أجالس البحر ابن عباس وقد جلست مع أبي هريرة وابن عمر فأكثرت فكان هناك يعني ابن عمر ورع وعلم جم ووقوف عما لا علم له به أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني ( 4 ) أنبأنا أبو محمد بن أبي نصر أنبأنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة قال ( 5 ) وقال ابن أبي عمر إن سفيان حدثهم عن عمرو بن دينار عن محمد بن علي قال قال لي سعيد بن المسيب إذا أردت أن تنكح فأخبرني فإني عالم بأنساب قريش قال فنكحت بنت القاسم بن محمد ولم أخبره فبلغه ذلك فقال حاد ما ( 6 ) وضع الحسيني ( 7 ) نفسه
_________
( 1 ) مهيم : أي ما أمرك وما حالك ؟ وما شأنك ؟ وما هذا الذي أرى بك - يمانية ( راجع لسان العرب - والصحاح )
( 2 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 2 / 375 وعن الواقدي في تهذيب الكمال 15 / 186 - 187 وسير أعلام النبلاء 5 / 55
( 3 ) كذا بالاصل وم و " ز " وابن سعد وفي المختصر : " ترهاتي "
ومثله في تهذيب الكمال وسير الاعلام
( 4 ) بالاصل : الكناني تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 5 ) رواه أبو زرعة الدمشقي في تاريخه 1 / 525 - 526
( 6 ) في الاصل وم و " ز " : خادما " وفي المختصر : " جاد ما " والمثبت عن تاريخ أبي زرعة
( 7 ) رسمها بالاصل : " الحسسى " وفي " ز " : " الحسبي " والمثبت عن م والمختصر وفي تاريخ أبي زرعة : " الخشبي "

(49/165)


قرأنا على أبي غالب وأبي عبد الله ابني أبي علي عن أبي الحسن بن مخلد أنبأنا أبو الحسن بن خزفة أنبأنا محمد بن الحسين الزعفراني حدثنا ابن أبي خيثمة حدثنا الزبير بن بكار حدثني بعض أصحابنا قال وقال ابن أبي عتيق للقاسم يوما يا بن قاتل عثمان فقال له سعيد بن المسيب أتقول هذا فوالله إن القاسم لخيركم وإن أباه محمدا ( 1 ) لخيركم فهو خيركم وابن خيركم أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل أنبأنا أبو عبد الله محمد بن علي بن محمد وأبو سهل محمد بن أحمد بن عبيد الله قالا أنبأنا أبو الهيثم محمد بن المكي وأخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنبأنا أبو عثمان سعيد بن أحمد بن محمد بن نعيم أنبأنا محمد بن عمر بن يوسف قالا أنبأنا أبو عبد الله الفربري أنبأنا البخاري حدثنا علي ابن عبد الله حدثنا سفيان عن عبد الرحمن بن القاسم وكان أفضل أهل زمانه أنه سمع أباه وكان أفضل أهل زمانه فذكر عنه حديثا أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد أنبأنا أبو منصور محمد بن الحسن أنبأنا أحمد بن الحسين بن زنبيل ( 2 ) أنبأنا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن بن الخليل حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا علي بن عبد الله حدثنا سفيان وذكره بالعلم حدثنا عبد الرحمن بن القاسم وكان أفضل أهل زمانه قال سمعت أبي وكان أفضل أهل زمانه قال سمعت عائشة أم المؤمنين أخبرنا ( 3 ) جدي أبو المفضل يحيى بن علي وخالي أبو المعالي محمد بن يحيى قاضي دمشق ( 4 ) قالا أنبأنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنبأنا أبو محمد بن أبي نصر أنبأنا أبو الحسن بن حذلم حدثنا خالد بن روح حدثنا إبراهيم بن محمد يعني ابن يوسف الفريابي نزيل بيت المقدس حدثنا ضمرة حدثنا ابن شوذب وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر محمد بن هبة الله أنبأنا محمد ابن الحسين أنبأنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب حدثني سعيد بن أسد حدثنا ضمرة عن ابن شوذب عن يحيى بن سعيد قال
_________
( 1 ) بالاصل : " محمد " تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 2 ) بدون إعجام بالاصل و " ز " والمثبت عن م
( 3 ) كتب فوقها في م : " ح س " بحرف صغير
( 4 ) لفظتا " قاضي دمشق " ليستا في " ز "

(49/166)


ما أدركنا بالمدينة أحدا نفضله على القاسم ( 1 ) أخبرنا أبو محمد المزكي حدثنا أبو محمد التميمي أنبأنا أبو محمد أنبأنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة ( 2 ) حدثني عبد الرحمن يعني دحيما عن ضمرة قال سمعت ابن شوذب يقول سمعت يحيى بن سعيد يقول ما أدركنا بالمدينة أحدا نفضله على القاسم أخبرنا أبو بكر الأنماطي أنبأنا أبو الفضل بن خيرون أنبأنا أبو القاسم بن بشران أنبأنا أبو علي بن الصواف حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا عبد الله بن براد حدثنا ابن إدريس عن ابن أبي الزناد عن أبيه قال ما رأيت فقيها أعلم من القاسم بن محمد أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنبأنا أبو بكر بن الطبري أنبأنا أبو الحسين بن الفضل أنبأنا عبد الله حدثنا يعقوب حدثنا سليمان بن حرب حدثنا وهيب قال سمعت أيوب وذكر القاسم بن محمد قال رأيت عليه قلنسوة خز وما رأيت رجلا أفضل منه ولقد ترك مائة ألف وهي له حلال ( 3 ) أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا عن محمد بن محمد بن مخلد أنبأنا علي ابن محمد بن خزفة وقرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد أنبأنا أحمد بن عبيد بن الفضل قالا حدثنا محمد بن الحسين ( 4 ) بن محمد حدثنا ابن أبي خيثمة حدثنا يحيى بن معين قال سمعت الغلابي يقول سمعت سعيد بن عامر يقول وذكر عنده علي بن حسين فقال ما كان علي بن الحسين القاسم بن محمد أفضل منه قال يحيى وبئس ما قال
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 15 / 187 وسير أعلام النبلاء 5 / 55
( 2 ) رواه أبو زرعة الدمشقي في تاريخه 1 / 306
( 3 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 187 والذهبي في سير أعلام النبلاء 5 / 55
( 4 ) بالاصل : " الحسن " تصحيف والتصويب عن م و " ز "

(49/167)


أنبأنا أبو علي الحداد أنبأنا أبو نعيم الحافظ ( 1 ) حدثنا أبو حامد بن جبلة حدثنا محمد بن إسحاق حدثنا إسماعيل بن أبي الحارث حدثنا ( 2 ) محمد بن الصباح حدثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه قال ما رأيت أحدا أعلم بالسنة من القاسم بن محمد وما كان الرجل يعد رجلا حتى يعرف السنة أنبأنا أبو الحسين الأبرقوهي وأبو عبد الله بن عبد الملك ( 3 ) قالا أنبأنا عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق أنبأنا حمد إجازة قال وأنبأنا أبو طاهر بن سلمة أنبأنا علي بن محمد قالا أنبأنا ابن أبي حاتم قال ( 4 ) حدثني أبي حدثنا هارون بن سعيد الأيلي أخبرني خالد بن نزار عن سفيان يعني ابن عيينة قال كان أعلم الناس بحديث عائشة ثلاثة القاسم بن محمد وعروة بن الزبير وعمرة بنت عبد الرحمن أخبرنا أبو نصر بن القشيري في كتابه أنبأنا أحمد بن الحسين الحافظ أنبأنا محمد بن عبد الله الحاكم أخبرني أبو بكر محمد بن عبد الله ( 5 ) الجراحي بمرو حدثنا يحيى بن ساسويه حدثنا عبد الكريم السكري حدثنا وهب بن زمعة ( 6 ) أنبأنا سفيان بن عبد الملك قال قال عبد الله بن المبارك سمعت سفيان يقول لم يكن أحد أعلم بحديث عائشة من عروة وعمرة والقاسم بن محمد أخبرنا أبو سعد إسماعيل بن أحمد بن عبد الملك وأبو الحسن مكي بن أبي طالب قالا أنبأنا أحمد بن علي بن خلف أنبأنا عبد الله الحافظ قال سمعت أبا بكر أحمد بن سلمان الفقيه يقول سمعت جعفر بن أبي عثمان الطيالسي يقول سمعت يحيى بن معين يقول عبيد الله بن عمر عن القاسم عن عائشة ترجمة مشبكة بالذهب ( 7 )
_________
( 1 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 184
( 2 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي الحلية : قال : ثنا الصباح
( 3 ) كتب فوقها في م : مساواة
( 4 ) رواه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 7 / 118
( 5 ) بياض بالاصل والكلمة استدركت عن م و " ز "
( 6 ) بالاصل : ربيعة والمثبت عن م و " ز "
( 7 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 187 والذهبي في سير أعلام النبلاء 5 / 56

(49/168)


كتب إلي أبو سعد محمد بن محمد بن محمد و ( 1 ) أبو علي الحسن بن أحمد وأبو القاسم غانم بن محمد بن عبيد الله وأخبرني أبو المعالي عبد الله بن أحمد أنبأنا أبو علي قالوا أنبأنا أبو نعيم الحافظ وكتب إلي أبو سعد المطرز وغيره قالوا أنبأنا منصور بن الحسين وأحمد بن محمود وكتب إلي أبو علي المقرئ أنبأنا أبو بكر محمد بن علي بن أحمد الجوزداني ( 2 ) قالوا أنبأنا أبو بكر بن المقرئ حدثنا عثمان بن إسماعيل بن بكر السكري قال سمعت جعفر ( 3 ) بن أبي عثمان يقول سمعت يحيى بن معين يقول القاسم بن محمد عن عائشة مشبك بالذهب وعبيد الله ( 4 ) بن عمر عن القاسم مشبك بالذهب أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي ( 5 ) الحسن أنبأنا سهل بن بشر أنبأنا أبو الحسن محمد بن الحسين بن محمد بن الطفال أنبأنا أبو الطاهر محمد بن أحمد بن عبد الله الذهلي حدثنا جعفر بن محمد بن الحسن حدثنا إسحاق بن راهوية أنبأنا عبد الله بن إدريس عن عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه أن سبعة نفر من أهل المدينة مشيخة نظراء إذا اختلفوا أخذ بقول أكبرهم وأفضلهم سعيد بن المسيب وعروة بن الزبير وأبو بكر بن عبد الرحمن والقاسم بن محمد وعبيد الله بن عبد الله وخارجة بن زيد وسليمان بن يسار ( 6 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنبأنا الحسن بن علي أنبأنا أبو عمر بن حيوية أنبأنا أحمد بن معروف أنبأنا أبو ( 7 ) علي بن الفهم
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك للايضاح وتقويم السند عن م و " ز "
( 2 ) بدون إعجام بالاصل وفي م : " الجورذابي " وفي " ز " : " الجوزجاني " والمثبت عن الانساب ذكره السمعاني وترجمه وهذه النسبة إلى جوزدان وهي قرية على باب أصبهان
( 3 ) من هنا جاء مؤخرا في الاصل وقد تداخل مع ترجمة القاسم بن هزان قدمناه إلى موضعه هنا وهو يوافق العبارة في م و " ز "
( 4 ) من قوله : جعفر إلى هنا سقط من " ز "
( 5 ) الزيادة عن م و " ز "
( 6 ) بالاصل : بشار تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 7 ) كلمة " أبو " كتبت تحت الكلام بين السطرين بالاصل

(49/169)


( 1 ) وأخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنبأنا أبو عمرو بن مندة أنبأنا أبو محمد بن يوة أنبأنا أبو الحسن بن اللنباني ( 2 ) حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا قالا حدثنا محمد بن سعد ( 3 ) أنبأنا محمد بن عمر نا ( 4 ) هشام بن سعد عن الزهري قال كنت أجالس عبد الله بن ثعلبة بن صعير ( 5 ) العذري أتعلم منه نسب قومي فأتاه رجل جاهل يسأله عن المطلقة واحدة ثنتين ثم تزوجها رجل ودخل بها ثم طلقها على كم ترجع إلى زوجها الأول قال لا أدري اذهب إلى ذلك الرجل وأشار إلى سعيد بن المسيب قال فقلت في نفسي هذا أقدم من سعيد بدهر أخبرني أنه عقل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مج على وجهه فقمت فاتبعت السائل حتى سأل سعيد بن المسيب ( 6 ) فلزمت سعيدا وكان هو الغالب على علم المدينة والمستفتي هو وأبو بكر بن عبد الرحمن وسليمان بن يسار وكان من العلماء وعروة بن الزبير بحر ( 7 ) من البحور وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة فمثل ( 8 ) ذلك وأبو سلمة بن عبد الرحمن وخارجة بن زيد بن ثابت والقاسم وسالم فصارت الفتوى إلى هؤلاء وصارت من هؤلاء إلى سعيد بن المسيب وأبي بكر بن عبد الرحمن وسليمان بن يسار والقاسم بن محمد على كف ( 9 ) منه عن الفتوى إلا أن لا يجد بدا أخبرنا أبو المعالي محمد بن إسماعيل أنبأنا أبو بكر أحمد بن الحسين أنبأنا أبو الحسين بن بشران أنبأنا أبو عمرو بن السماك حدثنا حنبل بن إسحاق حدثنا علي بن المديني قال سمعت يحيى بن سعيد القطان يقول قال ( 10 ) وأنبأنا أبو عبد الله الحافظ أنبأنا الحسن بن محمد بن إسحاق الإسفرايني
_________
( 1 ) بالاصل : حدثنا والمثبت " ح " حرف التحويل عن م و " ز "
( 2 ) بالاصل وم : اللبناني بتقديم الباء تصحيف والتصويب عن " ز "
( 3 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 2 / 382
( 4 ) بالاصل : " بن " تصحيف والمثبت عن ز " وم وفي ابن سعد : أخبرنا
( 5 ) فوقها في " ز " : ضبة
( 6 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وم و " ز " واستدرك لتقويم المعنى عن طبقات ابن سعد
( 7 ) بالاصل وم و " ز " : " بحرا " والمثبت عن ابن سعد
( 8 ) بالاصل : بمثل والمثبت عن م و " ز " وابن سعد
( 9 ) في ابن سعد : على كف القاسم عن الفتوى
( 10 ) القائل أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي

(49/170)


حدثنا محمد بن أحمد بن البراء حدثنا علي بن المديني حدثنا يحيى بن سعيد قال فقهاء أهل المدينة عشرة قلت ليحيى عددهم قال سعيد بن المسيب وأبو سلمة بن عبد الرحمن والقاسم بن محمد وسالم بن عبد الله وعروة بن الزبير وسليمان بن يسار وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة وقبيصة بن ذؤيب وخارجة بن زيد بن ثابت وأبان بن عثمان بن عفان قال البيهقي سقط من رواية حنبل خارجة بن زيد وهو في رواية ابن البراء أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي وأبو يعلى حمزة بن علي بن الحبوبي ( 1 ) قالا أنبأنا أبو الفرج الإسفرايني أنبأنا أبو الحسن علي بن منبر الخلال أنبأنا أبو محمد الحسن ( 2 ) بن رشيق أنبأنا أبو عبد الرحمن النسائي قال في تسمية فقهاء التابعين من أهل المدينة في طبقة سعيد بن المسيب القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو البركات عبد الوهاب بن المبارك قالا أنبأنا أبو الحسين بن النقور أنبأنا أبو طاهر المخلص حدثنا عبد الله بن محمد البغوي حدثنا أحمد بن منصور حدثنا عبد الله بن عبد الحكم حدثنا أبي عن مالك بن أنس قال ذكر فضل القاسم بن محمد وابنه وهو قاعد فقال رجل كيف لا يكون كذلك وهو ابن أبي بكر الصديق فقال القاسم فضل الله يؤتيه من يشاء كذا سماه عبد الله بن عبد الحكم وإنما هو أحد بنيه عنه أخبرنا أبو الحسن ( 4 ) بن قبيس أنبأنا أبي أبو العباس أنبأنا أبو نصر بن الجبان ( 5 ) أنبأنا القاضي يوسف بن القاسم حدثنا عبد الله بن محمد بن بنت منيع البغوي حدثنا أحمد ابن منصور حدثنا ابن عبد الحكم نا ( 6 ) أبي عن ( 6 ) مالك قال ذكر فضل القاسم بن محمد وابنه فقال رجل كيف لا يكون كذلك وهو ابن محمد بن أبي بكر الصديق فقال مالك ليس هو كما
_________
( 1 ) إعجامها ناقص بالاصل وم و " ز " وفوقها في " ز " ضبة
( 2 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : الحسين
( 3 ) في " ز " وم : الشامي
( 4 ) بالاصل : الحسين تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 5 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : الحباب تصحيف
( 6 ) الزيادة عن " ز " وفي م : نا ابن عبد الحكم عن مالك

(49/171)


تقولون ولكنه فضل الله يؤتيه من يشاء أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا محمد بن هبة الله أنبأنا محمد بن الحسين أنبأنا عبد الله حدثنا يعقوب ( 1 ) حدثني محمد بن أبي زكير قال قال ابن وهب ذكر مالك فضل القاسم فقال كان القاسم من فقهاء هذه الأمة قال وحدثني مالك أن ابن سيرين كان قد ثقل وتخلف عن الحج فكان يأمر من يحج أن ينظر إلى هدي القاسم بن محمد ولبوسه ( 2 ) وناحيته فيبلغونه ذلك فيقتدي بالقاسم أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنبأنا عاصم بن الحسن أنبأنا أبو عمر بن مهدي حدثنا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن إسحاق الجوهري المصري حدثنا إبراهيم بن مرزوق حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حوشب بن عقيل قال خرج رجل من الحي إلى المدينة قال فقلت له من أفقه أهل المدينة قال القاسم وسالم قلت فأيهما أفقه قال القاسم قال قلت فسله عن التشهد فذكر حديثا أخبرنا أبو علي الحداد أنبأنا أبو نعيم الحافظ ( 3 ) حدثنا أحمد ( 4 ) بن محمد بن سنان حدثنا أبو العباس السراج حدثنا حاتم بن الليث حدثنا ابن نمير حدثنا يونس بن بكير حدثنا محمد بن إسحاق قال جاء أعرابي إلى القاسم بن محمد فقال أنت أعلم أم سالم قال ذاك منزل سالم فلم يزده عليها حتى قام الأعرابي قال محمد بن إسحاق كره أن يقول سالم أعلم مني فيكذب أو يقول أنا أعلم منه فيزكي نفسه أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو الفضل أحمد بن الحسن أنبأنا أبو القاسم عبد الملك بن محمد أنبأنا أبو علي بن الصواف حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا محمد بن العلاء حدثنا يونس بن بكير ( 5 ) عن محمد بن إسحاق قال رأيت القاسم بن محمد يصلي فجاء أعرابي فقال أيما أعلم أنت أم سالم بن عبد
_________
( 1 ) رواه يعقوب بن سليمان في المعرفة والتاريخ 1 / 546
( 2 ) كذا بالاصل وم والمعرفة والتاريخ وفي " ز " : وأبو سسه " وفوقها ضبة
( 3 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 184
( 4 ) في " ز " : " نا أحمد بن شيبان " وفي م والحلية كالاصل
( 5 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 188 والذهبي في سير أعلام النبلاء 5 / 56

(49/172)


الله فقال سبحان الله كل سيخبرك ما علم فقال الأعرابي أيكما أعلم فقال سبحان الله كل سيخبرك ما علم فقال أيكما أعلم قال ذاك سالم انطلق فسله فقام عنه قال محمد ابن إسحاق كره القاسم بن محمد أن يقول أنا أعلم من سالم فتكون تزكيه وكره أن يقول سالم أعلم مني فيكذب وكان القاسم أعلمهما أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنبأنا أبو الحسن بن مخلد إجازة أنبأنا علي بن محمد بن خزفة حدثنا محمد بن الحسين حدثنا ابن أبي خيثمة حدثنا خالد ابن خداش حدثنا مالك بن أنس قال كان القاسم رجلا عاقلا وكان ابنه يحدث عنه أن الذنوب لاحقة بأهلها أنبأنا أبو علي الحداد أنبأنا أبو نعيم الحافظ ( 2 ) حدثنا أبو بكر بن مالك حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثنا أبو عامر الأشعري حدثنا ابن إدريس حدثنا ابن أبي الزناد عن أبيه قال ما رأيت فقيها أعقل ( 3 ) من القاسم بن محمد أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنبأنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنبأنا جدي أبو بكر أنبأنا أبو ( 4 ) محمد بن زير حدثنا إسماعيل بن إسحاق حدثنا نصر بن علي قال خبرنا الأصمعي حدثنا ابن أبي الزناد عن أبيه ( 5 ) قال ما رأيت أحدا أحد ذهنا من القاسم بن محمد ان كان ليضحك من أصحاب الشبه كما يضحك الفتى ( 6 ) قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي المعالي محمد بن عبد السلام أنبأنا أبو الحسن علي بن محمد بن خزفة أنبأنا محمد بن الحسين بن محمد حدثنا ابن أبي خيثمة أنبأنا مصعب ( 7 ) بن عبد الله قال القاسم بن محمد بن أبي بكر من خيار التابعين وأخوه عبد الله بن محمد بن أبي بكر
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : " الحسين " تصحيف
( 2 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 183 - 184
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : " أعلم " وفي حلية الاولياء : أعلم
( 4 ) زيادة لازمة عن " ز " سقطت من الاصل وم
( 5 ) سير أعلام النبلاء 5 / 56 وتهذيب الكمال 15 / 187
( 6 ) كذا بالاصل وفي م و " ز " : " الغنى " وفي المصدرين السابقين : " الفتى "
( 7 ) راجع نسب قريش للمصعب الزبيري ص 279

(49/173)


رويا عن عائشة أم المؤمنين وأمهما أم ولد وقتل عبد الله بن محمد بالحرة قال وحدثنا ابن أبي خيثمة حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا عبد الرحمن بن أبي المعالي أنه رأى القاسم بن محمد يجئ إلى المسجد فيقعد للناس يسألونه قال ابن أبي خيثمة والقاسم بن محمد أحد فقهاء المدينة المعدودين أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أنبأنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار قالا أنبأنا أبو عبد الله وأبو نصر قالا حدثنا الوليد بن بكر أنبأنا علي بن أحمد بن زكريا أنبأنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق كان من خيار التابعين وفقهائهم ( 1 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي ( 2 ) أنبأنا ابن الطيوري أنبأنا الحسين بن جعفر ومحمد ابن الحسن وأحمد بن محمد العتيقي وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنبأنا ثابت بن بندار أنبأنا الحسين بن جعفر قالوا أنبأنا الوليد أنبأنا علي بن أحمد أنبانا صالح حدثني أبي قال القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق مدني تابعي ثقة نزه رجل صالح ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا محمد بن هبة الله أنبأنا محمد بن الحسين أنبأنا عبد الله حدثنا يعقوب ( 4 ) حدثني علي بن الحسن العسقلاني حدثنا ابن المبارك عن عبيد الله بن موهب قال سمعت القاسم بن محمد سأله رجل عن مسائل فلما قام الرجل قال له القاسم بن محمد لا تذهبن فتقول إن القاسم قال هذا هو الحق إني لا أقول لك إن هذا هو الحق ( 5 ) ولكن إذا اضطررت إليه عملت به أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد وأبو عبد الله يحيى بن الحسن قالا أنبأنا أبو
_________
( 1 ) رواه العجلي في تاريخ الثقات ص 387 رقم 1370 وعن العجلي في تهذيب الكمال 15 / 188 وسير أعلام النبلاء 5 / 75
( 2 ) سقطت من الاصل وم واستدركت عن هامش " ز "
( 3 ) تاريخ الثقات ص 387
( 4 ) رواه يعقوب بن سفيان الفسوي في المعرفة والتاريخ 1 / 546
( 5 ) ما بين الرقمين سقط من المعرفة والتاريخ

(49/174)


محمد الصريفيني أنبأنا عمر بن إبراهيم بن أحمد الكتاني ( 1 ) حدثنا أبو القاسم البغوي حدثنا أبو خيثمة حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن أيوب قال سمعت القاسم بن محمد يقول إنكم تسألونا عما لا نعلم والله لو علمنا ما كتمناه ولا استحللنا كتمانه أخبرنا أبو المعالي محمد بن إسماعيل أنبأنا أبو بكر أحمد بن الحسين وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر بن هبة الله قالا أنبأنا محمد بن الحسين بن الفضل أنبأنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب ( 2 ) حدثني أبو صالح حدثني الليث عن يحيى عن القاسم بن محمد أنه قال يا أهل العراق إنا والله ما نعلم كثيرا مما تسألونا عنه ولئن ( 2 ) يعيش الرجل جاهلا إلا أنه يعلم ما فرض الله عليه خير له من أن يقول على الله ورسوله مالا يعلم أنبأنا أبو علي المقرئ أنبأنا أبو نعيم الحافظ ( 4 ) حدثنا أبو حامد بن جبلة حدثنا محمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي حدثنا حيان بن هلال حدثنا حماد بن زيد عن أيوب قال سمعت القاسم يسأل بمنى فيقول لا أدري لا أعلم فلما أكثروا عليه قال والله لا نعلم كل ما تسألونا عنه ولو علمنا ما كتمناكم ولا حل لنا أن نكتمكم قال وسمعت يحيى بن سعيد يقول سمعت القاسم يقول ما نعلم كلما نسأل عنه ولئن ( 5 ) يعيش الرجل جاهلا بعد أن يعرف حق الله عليه خير له من أن يقول ما لا يعلم أخبرنا أبو الفضل محمد بن إسماعيل وأبو المحاسن أسعد بن علي وأبو بكر أحمد
_________
( 1 ) الاصل : الكتاني والمثبت عن م و " ز "
( 2 ) رواه يعقوب بن سفيان الفسوي في المعرفة والتاريخ 1 / 546
( 3 ) عن المعرفة والتاريخ وبالاصل وم و " ز " : ولان
( 4 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 184
( 5 ) عن الحلية وبالاصل وم و " ز " : ولان

(49/175)


ابن يحيى بن الحسن وأبو الوقت عبد الأول ( 1 ) بن عيسى قالوا أنبأنا أبو الحسن عبد الرحمن بن محمد أنبأنا عبد الرحمن بن أحمد بن حموية أنبأنا عيسى بن عمر بن العباس أنبأنا أبو محمد عبد الله بن عبد الرحمن أنبأنا أحمد بن عبد الله حدثنا معاذ بن معاذ عن ابن عون قال قال القاسم إنكم لتسألونا عن أشياء ما كنا نسأل عنها وتنفرون عن أشياء ما كنا ننفر عنها وتسألون عن أشياء لا أدري ما هي ( 2 ) ولو علمناها ما حل لنا أن نكتمكموها قال وأنبأنا عبد الله بن عبد الرحمن أنبأنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن زيد عن يحيى بن سعيد عن القاسم قال لأن ( 3 ) يعيش الرجل جاهلا بعد أن يعلم حق الله عليه خير له من أن يقول مالا يعلم ( 4 ) أخبرنا أبو محمد هبة الله بن سهل بن عمر أنبأنا أبو عثمان البحيري ( 5 ) أنبأنا زاهر ابن أحمد أنبأنا إبراهيم بن عبد الصمد حدثنا أبو مصعب حدثنا مالك أنه بلغه أن القاسم ابن محمد قال ما نعلم كثيرا مما تسألونا عنه ولأن ( 3 ) يعيش المرء جاهلا إلا أن يعلم ما افترض الله عليه خير أن يقول على الله ما لا يعلم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو عبد الله يحيى بن الحسن قالا أنبأنا أبو محمد الصريفيني أنبأنا أبو حفص عمر بن إبراهيم حدثنا أبو القاسم البغوي حدثنا أبو خيثمة حدثنا الفضل بن دكين عن سفيان عن يحيى بن سعيد قال سمعت القاسم بن محمد قال لأن ( 3 ) يعيش الرجل جاهلا خير له من أن يفتي بما لا يعلم أخبرنا أبو الفضل الفضيلي وأبو المحاسن أسعد بن علي وأبو بكر أحمد بن يحيى
_________
( 1 ) كلمة " الاول " استدركت على هامش م
( 2 ) مطموسة بالاصل والمثبت : ما هي " عن م و " ز "
( 3 ) كذا بالاصل وم و " ز " : لان
( 4 ) سير أعلام النبلاء 5 / 57 وتهذيب الكمال 15 / 188
( 5 ) في " ز " : البختري تصحيف وفي م : " البحتري " تصحيف أيضا واللفظة بدون إعجام بالاصل

(49/176)


وأبو الوقت عبد الأول بن عيسى قالوا أنبأنا عبد الرحمن بن محمد الداودي أنبأنا عبد الله ابن أحمد السرخسي أنبأنا عيسى بن عمر أنبأنا أبو محمد الدارمي أنبأنا محمد بن كثير عن سفيان بن عيينة عن يحيى قال قلت للقاسم ما أشد علي أن تسأل عن الشئ لا يكون عندك وقد كان أبوك إماما قال إن أشد من ذاك عند الله وعند من عقل عن الله أن أفتي بغير علم أو أروي عن غير ثقة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني وعبد الكريم بن حمزة وأبو المعالي ثعلب بن جعفر قالوا أنبأنا أبو القاسم الحنائي ( 1 ) وأخبرنا أبو سهل بن سعدوية أنبأنا عبد الرحمن بن أحمد بن الحسن وأخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله أنبانا أبو الحسين بن حسنون النرسي وأبو الحسن علي بن محمود ( 2 ) الزوزني وأخبرنا أبو الحسن علي بن الحسن بن سعيد أنبأنا أبو القاسم السميساطي قالوا أنبأنا عبد الوهاب الكلابي أنبأنا أبو بكر محمد بن خريم حدثنا هشام بن عمار ( 3 ) حدثنا مالك قال أتى القاسم أميرا ( 4 ) من أمراء المدينة فسأله عن شئ فقال القاسم إن من إكرام المرء نفسه ألا يقول إلا ما أحاط به علمه وقد رويت هذه الألفاظ عن يحيى بن سعيد للقاسم بن عبيد الله بن عبد الله بن عمر ابن الخطاب وذلك فيما أخبرنا أبو عبد الله ( 6 ) يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنبأنا محمد بن القاسم بن جعفر أنبأنا ابن أبي خيثمة حدثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل حدثنا أبو عقيل مولى لآل عمر بن الخطاب قال قال
_________
( 1 ) في " ز " : الحبابي وفي م : الحياني
( 2 ) في " ز " : محمد
( 3 ) من طريقه رواه المزني في تهذيب الكمال 15 / 188 والذهبي في سير أعلام النبلاء 5 / 57
( 4 ) كذا بالاصل وم و " ز " : " أميرا " وفي المصدرين السابقين : أمير
( 5 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : عبد الله
( 6 ) نعود من هنا إلى الاصل بعد ما قدمنا بعض الاخبار التي أخرت فيه ووقعت ضمن ترجمة القاسم بن هزان فالسياق من هنا يتواصل بدون انقطاع وهو يوافق السياق في م و " ز "

(49/177)


يحيى بن سعيد للقاسم بن عبيد الله والله إني لأرى قبيحا ( 1 ) على مثلك عظيما أن تسأل عن شئ من أمر هذا الدين لا يوجد عندك منه فرج قال وعم ذاك قال إنك ( 2 ) ابن إمامي هدى ابن أبي بكر يعني الصديق وعمر يعني بن الخطاب فقال له القاسم أقبح والله من ذلك عند الله وعند من عقل عن الله أن أقول بغير علم أو أحدث عن غير ثقة قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الحسن ( 3 ) بن علي أنبأنا أبو عمر بن حيوية حدثنا سليمان بن إسحاق حدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا محمد بن سعد ( 4 ) أنبأنا محمد بن عمر عن ابن ابي الزناد عن أبيه قال ما كان القاسم يجيب إلى في الشئ الظاهر أخبرنا ( 5 ) أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو ( 6 ) الفضل بن خيرون أنبأنا أبو العلاء الواسطي أنبأنا أبو بكر البابسيري أنبأنا الأحوص بن المفضل الغلابي حدثنا أبي أخبرني الواقدي قال قال عمر بن عبد العزيز لو كان الأمر إلي لوليت الأعمش يعني القاسم بن محمد أو صاحب الأعوص وهو إسماعيل بن عمرو بن سعيد بن العاص أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر بن الطبري أنبأنا أبو الحسين بن الفضل أنبأنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب ( 7 ) حدثنا ( 8 ) محمد بن عبد الله بن عمار حدثنا عبد الرحمن بن مهدي قال سمعت مالك بن أنس قال ما حدث القاسم بن محمد مائة حديث قال وحدثنا يعقوب ( 9 ) حدثنا ( 8 ) محمد بن أبي زكير قال قال ابن وهب وحدثني مالك أن عمر بن عبد العزيز قال لو كان لي من الأمر شئ لوليت القاسم الخلافة قال وكان القاسم قليل الحديث قليل الفتيا
_________
( 1 ) كذا بالاصل وتقرأ في م و " ز " : " شيخا "
( 2 ) في " ز " : " إنك أنت أمامي هذا " تصحيف وفي م كالاصل
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : الحسين
( 4 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 5 / 187 وعنه في تهذيب الكمال 15 / 188 وسير أعلام النبلاء 5 / 57
( 5 ) كتب فوقها بالاصل وم : ملحق
( 6 ) زيادة عن م و " ز "
( 7 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 548
( 8 ) ما بين الرقمين سقط من " ز "
( 9 ) المعرفة والتاريخ 1 / 546

(49/178)


قال وحدثنا يعقوب ( 1 ) حدثنا محمد بن أبي زكير أنبأنا ابن وهب عن مالك قال سمعته يحدث أن عمر بن عبد العزيز قال لو كان إلي من هذا الأمر شئ ما عصبته إلا بالقاسم بن محمد قال مالك وكان يزيد بن عبد الملك قد ولي العهد قبل ذلك أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الخلال قالا أنبأنا أبو القاسم بن مندة أنبأنا أبو علي إجازة قال والحسين أبو طاهر أنبأنا علي قالا أنبأنا ابن أبي حاتم قال ( 2 ) قرئ على العباس ( 3 ) قال سمعت يحيى بن معين يقول القاسم وسالم حديثهما قريب من السواء أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو عبد الله بن البنا قالا أنبأنا أبو محمد الصريفيني أنبأنا أبو حفص الكتاني ( 4 ) أنبأنا أبو القاسم البغوي حدثنا أبو خيثمة حدثنا محمد بن عبد الله الأنصاري حدثنا ابن عون قال ( 5 ) كان القاسم بن محمد وابن سيرين ورجاء بن حيوة يحدثون بالحديث على حروفه وكان الحسن ( 6 ) وإبراهيم والشعبي يحدثون بالمعاني أخبرنا أبو محمد طاهر بن سهل حدثنا أبو بكر الخطيب وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر بن اللالكائي قالا أنبأنا محمد بن الحسين القطان حدثنا عبد الله بن جعفر بن درستوية حدثنا يعقوب بن سفيان حدثنا أبو سعيد الأصمعي قال سمعت ابن عون يقول أدركت ستة ثلاثة منهم يشددون في الحروف وثلاثة يرخصون في المعاني وكان أصحاب الحروف القاسم بن محمد ورجاء بن حيوة ومحمد بن سيرين وكان أصحاب المعاني الشعبي والحسن والنخعي
_________
( 1 ) رواه يعقوب في المعرفة والتاريخ 1 / 547 وتهذيب الكمال 15 / 188 وسير أعلام النبلاء 5 / 57
( 2 ) رواه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 7 / 118
( 3 ) في الجرح والتعديل : العباس بن محمد الدوري
( 4 ) الاصل : الكناني والمثبت عن م و " ز "
( 5 ) من طريقه في تهذيب الكمال 15 / 188 وسير أعلام النبلاء 5 / 56
( 6 ) في " ز " : الحسين تصحيف

(49/179)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو الحسين بن النقور وأبو القاسم بن البسري قالا أنبأنا أبو طاهر المخلص حدثنا أحمد بن نصر بن بجير حدثنا إسحاق بن سيار ( 1 ) بن محمد النصيبي حدثنا الأصمعي عن ابن عون قال أدركت ثلاثة يترخصون وثلاثة يتشددون يعني في المعاني أما أصحاب المعاني فالشعبي والنخعي والحسن وأما أصحاب التشديد فالقاسم بن محمد ورجاء بن حيوة وابن سيرين أخبرنا أبو القاسم أيضا أنبأنا أبو القاسم بن مسعدة أنبأنا حمزة بن يوسف أنبأنا أبو ( 2 ) أحمد بن عدي ( 3 ) حدثنا الحسين بن عبد الله بن يزيد حدثنا موسى بن مروان حدثنا معاذ بن معاذ عن ابن عون قال كان ممن ينبغي أن يحدث بالحديث كما سمع ( 4 ) محمد بن سيرين والقاسم بن محمد بن أبي بكر ورجاء بن حيوة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني أنبأنا أبو محمد بن أبي نصر أنبأنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة ( 5 ) حدثني أحمد بن شبوية حدثنا النضر بن شميل عن ابن عون قال لقيت ثلاثة كأنهم اجتمعوا فتواصوا ابن سيرين بالبصرة ورجاء بالشام والقاسم بن محمد بالمدينة أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنبأنا رشأ بن نظيف أنبأنا الحسن بن إسماعيل أنبأنا أحمد بن مروان حدثنا عمير بن مرداس حدثنا مصعب بن عبد الله عن أبيه عن جده قال قال القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق وسمع رجلا يقول ما أجرأ فلانا على الله فقال القاسم ابن آدم أهون وأضعف ممن يكون جريئا على الله ولكن قل ( 6 ) ما أقل معرفته بالله
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : يسار تصحيف راجع ترجمته في سير أعلام النبلاء 3 / 194
( 2 ) الزيادة عن م و " ز "
( 3 ) رواه ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 1 / 158 تحت عنوان : صفة من يؤخذ عنه العلم
( 4 ) الاصل : " كنا نسمع " والمثبت عن م و " ز " وابن عدي
( 5 ) رواه أبو زرعة الدمشقي في تاريخه 2 / 677
( 6 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : قال تصحيف

(49/180)


أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنبأنا إبراهيم بن منصور أنبأنا أبو بكر بن المقرئ أنبأنا المفضل ( 1 ) بن محمد الجندي حدثنا صامت بن معاذ حدثنا عبد المجيد يعني ابن عبد العزيز بن أبي رواد عن أبيه قال نظر القاسم بن محمد إلى رجل يسأل يوم عرفة بعرفة قال فقال له القاسم بن محمد ويحك يا سائل أتسأل في هذا اليوم غير ( 2 ) الله عز و جل أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي ( 3 ) الحسن ( 4 ) بن إبراهيم أنبأنا سهل بن بشر أنبأنا علي بن منير بن أحمد أنبأنا محمد بن أحمد الذهلي حدثنا موسى بن هارون حدثنا يزيد بن عبد الله بن يزيد حدثنا عكرمة بن عمار قال سمعت القاسم بن محمد وسأله رجل ما يقطع الصلاة قال الله دون كل شئ أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنبأنا رشأ بن نظيف أنبأنا الحسن بن إسماعيل أنبأنا أحمد بن مروان حدثنا عمير بن مرداس حدثنا مصعب بن عبد الله عن أبيه عن جده قال قال القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق إن من أعظم الذنب أن يستخف المرء بذنبه أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن بن علي أنبأنا محمد بن علي بن أحمد السيرافي أنبأنا أحمد بن إسحاق النهاوندي حدثنا محمد بن أحمد بن يعقوب حدثنا أبو داود السجستاني حدثنا محمد بن عبيد حدثنا حماد بن زيد عن ابن عون قال كنا عند القاسم بن محمد جلوسا فقيل له كان بين قتادة وبين أبي بكر كلام في الولدان قال فتكلم ربيعة ( 6 ) وكان رجلا له منطق فلما فرغ ربيعة قال القاسم إذا انتهى الله إلى شئ فانتهوا عنده أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنبأنا أبو بكر محمد بن هبة الله أنبأنا محمد بن
_________
( 1 ) بالاصل وم : الفضل تصحيف والمثبت عن " ز " ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 257
( 2 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : أعبد
( 3 ) زيادة لازمة عن م و " ز "
( 4 ) في " ز " : الحسين
( 5 ) يعني أبا بكر بن محمد بن عمرو بن حزم
( 6 ) هو ربيعة بن أبي عبد الرحمن

(49/181)


الحسين أنبأنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب ( 1 ) حدثني محمد بن أبي زكير حدثنا ابن وهب حدثنا مالك عن يحيى بن سعيد قال كان القاسم لا يكاد يرد على أحد شيئا في مجلسه ولا يعتب ( 2 ) عليه قال فتكلم ربيعة يوما في مجلس القاسم فأكثر فلما انصرف القاسم وهو متكئ علي فالتفت إلي فقال لا أبا لغيرك أترى الناس كانوا غافلين عما يقول صاحبنا ( ) هذا ( 4 ) قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الحسن بن علي الجوهري أنبأنا أبو عمر ابن حيوية أنبأنا سليمان بن إسحاق أنبأنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا محمد بن سعد ( 5 ) أنبأنا علي بن عبد الله بن جعفر قال سمعت سفيان وذكر القاسم بن محمد بن أبي بكر فذكر فضله قال وكان ابنه عبد الرحمن بن القاسم له فضل قال سفيان فسمعهم عبد الرحمن وهم يكلمون أباه في شئ من صدقة كان وليها فقال والله إنكم لتكلمون رجلا ما نال منها ثمرة ( 6 ) قط قال يقول القاسم أي بني فيما تعلم أخبرنا ( 7 ) أبو البركات الأنماطي أنبأنا ثابت بن بندار أنبأنا أبو العلاء محمد بن علي أنبأنا أبو بكر بن محمد بن أحمد أنبأنا الأحوص بن المفضل حدثنا أبي قال وحدثني أبي عن معاذ بن معاذ قال ولي القاسم بن محمد صدقة لقرابته فناله منهم أذى فقال ابنه عبد الرحمن أتقولون هذا للقاسم فوالله ما أكل منها ثمرة ( 8 ) قط فقال القاسم يا بني قل حيث أعلم ( 9 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أحمد بن أبي عثمان أنبأنا الحسن ( 10 ) بن
_________
( 1 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 547
( 2 ) كذا بالاصل وبدون إعجام في م وفي " ز " والمعرفة والتاريخ : " يعيب "
( 3 ) في " ز " : يقول في صاحبنا
( 4 ) زيادة عن المعرفة والتاريخ
( 5 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 5 / 189
( 6 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " وابن سعد : تمرة
( 7 ) كتب فوقها بالاصل وم : ملحق
( 8 ) كذا بالاصل وفي " ز " : " تمرة " والكلمة غير مقروءة في م لسوء التصوير
( 9 ) كتب فوقها في الاصيل : إلى
( 10 ) في " ز " : الحسين تصحيف

(49/182)


الحسن بن علي بن المنذر وأنبأنا ( 1 ) أبو علي بن صفوان حدثنا ابن أبي الدنيا حدثني محمد بن الحسين حدثني الحميدي عن سفيان قال اجتمعوا إلى القاسم بن محمد في صدقة قسمها قال وهو يصلي فجعلوا يتكلمون فقال ابنه إنكم اجتمعتم إلى رجل والله ما نال منها درهما ولا دانقا قال فأوجز القاسم ثم قال قل ( 2 ) يا بني فيما علمت قال سفيان صدق ابنه ولكنه أراد تأديبه في المنطق وحفظه أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك وأبو القاسم إسماعيل بن أحمد قالا أنبأنا أبو الحسين بن النقور أنبأنا أبو طاهر المخلص حدثنا عبد الله بن محمد البغوي حدثنا أحمد بن منصور حدثنا يزيد بن هارون أنبأنا حماد بن سلمة عن حميد الطويل عن سليمان بن قتة ( 3 ) قال أرسلني عمر بن عبيد الله بن معمر القرشي إلى القاسم بن محمد بخمسمائة دينار فأبى أن يقبلها أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر بن الطبري أنبأنا أبو الحسين بن الفضل أنبأنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب ( 4 ) حدثني ابن أبي زكير أنبأنا ابن وهب حدثنا مالك ( 5 ) قال حين ( 6 ) التقى القاسم وعمر بن عبد العزيز وكان عمر يومئذ على المدينة فقال للقاسم إن معنا فضولا ( 7 ) من طعام ومتاع فخذ ذلك فقال القاسم إني لا أرزأ أحدا شيئا فقلت لمالك أكان عمر يومئذ أميرا قال نعم أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنبأنا أبو جعفر بن المسلمة أنبأنا أبو
_________
( 1 ) كذا بالاصل : " وأنبأنا " والكلمة غير مقروءة في م لسوء التصوير وفي " ز " : " أنا "
( 2 ) كلمة " قل " استدركت على هامش " ز "
( 3 ) بالاصل : " قنه " وفي " ز " : " قتيبة " والمثبت عن م
( 4 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 547
( 5 ) قوله : " حدثنا مالك " سقط من المعرفة والتاريخ
( 6 ) فوقها في م : ضبة
( 7 ) بالاصل : " فضول " وفي م : " فطنول " وفوقها ضبة والمثبت عن " ز " والمعرفة والتاريخ

(49/183)


طاهر المخلص أنبأنا أحمد بن سليمان حدثنا الزبير بن بكار أخبرني محمد بن الضحاك ابن عثمان الحزامي عن مالك بن أنس قال لقي عمر بن عبد العزيز القاسم بن محمد وعمر قادم من مكة قد اعتمر والقاسم خارج من المدينة قريبا منها يريد العمرة فقال له عمر إن معنا فضلا من طهور وأزواد فلو صرفنا ذلك إليك فقال إني لا آخذ من أحد شيئا أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنبأنا محمد بن هبة الله أنبأنا محمد بن الحسين وأخبرنا أبو القاسم الشحامي أنبأنا أبو بكر البيهقي أنبأنا أبو الحسين بن الفضل أنبأنا عبد الله حدثنا يعقوب ( 1 ) حدثني محمد بن أبي زكير ( 2 ) أنا ( 3 ) ابن وهب حدثني مالك أن القاسم بن محمد كان يكون بينه وبين الرجل المداراة في الشئ فيقول له القاسم هذا الذي تريد أن تخاصمني فيه هو لك فإن كان حقا هو لك فخذه ولا تحمدني ( 4 ) فيه وإن كان لي فأنت منه في حل وهو لك أنبأنا أبو علي الحداد أنبأنا أبو نعيم الحافظ ( 5 ) حدثنا أحمد بن محمد بن عبد الوهاب الصايغ حدثنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم حدثنا حاتم الجوهري أنبأنا عارم حدثنا حماد بن زيد ( 6 ) عن ( 7 ) أيوب قال رأيت على القاسم بن محمد قلنسوة من خز أخضر ورداء سابريا ( 8 ) له علم ملون مصبوغ بشئ من زعفران ويدع مائة ألف يتلجلج في نفسه منها شئ
_________
( 1 ) رواه يعقوب بن سفيان الفسوي في المعرفة والتاريخ 1 / 548
( 2 ) بالاصل : زكريا تصحيف والتصويب عن م و " ز " والمعرفة والتاريخ
( 3 ) الزيادة عن م و " ز " وفي المعرفة والتاريخ : قال : ثنا ابن وهب
( 4 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي المعرفة والتاريخ : تحدثني
( 5 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 184 - 185
( 6 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي الحلية : حماد بن سلمة
( 7 ) بالاصل : " بن " والمثبت عن م و " ز " والحلية
( 8 ) في " ز " : رداء سيرائيا

(49/184)


قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنبأنا أبو عمر بن حيوية أنبأنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن فهم قال وقرئ على سليمان بن إسحاق حدثنا الحارث بن أبي أسامة قالا حدثنا محمد بن سعد ( 1 ) أنبأنا شبابة بن سوار وزيد بن يحيى بن عبيد الدمشقي عن أبي زبر ( 2 ) عبد الله بن العلاء بن زبر قال دخلت على القاسم بن محمد وهو في قبة معصفرة وتحته فراش معصفر ومرافق حمر فقال يا أبا عبد الرحمن هذا مما أردت أن أسألك عنه فقال لا بأس بما امتهن منه قال شبابة في حديثه وإنما يكره ثوب الصون أخبرنا ( 3 ) أبو القاسم الشحامي أنبأنا أبو بكر البيهقي وأبو نصر بن موسى فرقهما ( 4 ) قالا أنبأنا أبو الحسين بن بشران أنبأنا الحسين بن صفوان حدثنا ابن أبي الدنيا حدثنا عبد الله بن عمر وأبو خيثمة قالا حدثنا يحيى ( 5 ) بن سليمان عن عبيد الله ( 6 ) قال سأل إنسان القاسم بن محمد عن الغناء فقال أنهاك ( 7 ) عنه وأكرهه قال حرام ( 8 ) هو قال نظر يا بن أخي إذا ميز الله الحق من الباطل في أيهما تجعل الغناء ( 9 ) أخبرنا أبو سعيد محمد بن إبراهيم بن أحمد القرى ( 10 ) أنبأنا محمد بن إسماعيل بن السري ( 11 ) التفليسي ( 12 ) أنبأنا أبو عبد الرحمن السلمي أنبأنا علي بن أحمد بن إبراهيم
_________
( 1 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 5 / 192
( 2 ) في " ز " : " ابن زبر " تصحيف وفي م والحلية كالاصل
( 3 ) كتب فوقها بالاصل وم : ملحق
( 4 ) اللفظة غير واضحة في م وكتب على هامشها : يراجع هنا المحل بهامش نسخة المؤلف
وفي " ز " : " وفضل " بدل " فرقهما "
( 5 ) في م : محمد
( 6 ) كذا بالاصل وم : " عن عبيد الله " وفي " ز " : عن عبد الله بن عمر
( 7 ) في م و " ز " : أنهاكم
( 8 ) من هنا دلى آخر الخبر بياض في م و " ز " وكتب على هامش " ز " : مقطوع بالاصل
( 9 ) كتب فوقها بالاصل : إلى
( 10 ) في " ز " : " العرني " وفوقها ضبة
وفي الاصل : القوني كلاهما تصحيف والمثبت عن م قارن مع مشيخة ابن عساكر 176 / أ
وهذه النسبة دلى قر وهي محلة بنيسابور
( 11 ) في " ز " : التستري وفوقها ضبة
( 12 ) في " ز " : الثعلبي

(49/185)


حدثنا محمد بن مخلد حدثنا عبد الله بن شبيب حدثنا محمد بن عبد الله البكري حدثنا أبي قال قال القاسم بن محمد قد جعل الله في الصديق البار عوضا من الرحم المدبرة أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أبنأنا الحسن بن عيسى بن المقتدر حدثنا أبو العباس أحمد بن منصور اليشكري حدثنا الصولي حدثنا أحمد بن يحيى حدثني عبيد الله حدثني محمد بن عبد الله البكري عن أبيه قال قال القاسم بن محمد قد جعل الله في الصديق البار المقبل عوضا من ذي الرحم العاق المدبر قرأت ( 1 ) على أبي غالب بن البنا عن أبي الحسن علي بن محمد أنبانا أبو عمر بن حيوية أنبأنا سليمان بن إسحاق حدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا محمد بن سعد ( 2 ) حدثنا عبد الله بن مسلمة بن قعنب قال سمعت مالك بن أنس يقول قال عمر بن عبد العزيز لو أن القاسم لها يعني الخلافة أخبرنا أبو غالب بن البنا وأخوه أبو عبد الله قالا أنبأنا أبو جعفر بن المسلمة أنبأنا أبو طاهر المخلص حدثنا أحمد بن سليمان حدثنا الزبير بن بكار حدثني محمد بن الضحاك الحزامي عن أبيه قال قال عمر بن عبد العزيز لو كان إلي أن أعهد ما عدوت أحد رجلين صاحب الأعوص ( 3 ) أو أعمش بني تيم يريد بصاحب الأعوص ( 3 ) إسماعيل بن أمية وكان جبارا وأعيمش بني تيم القاسم بن محمد قرأت على أبي غالب بن البنا عن عبد الملك بن عمر بن خلف ثم أخبرني أبو عبد الله البلخي أبنأنا أبو الحسين بن الطيوري أنبأنا أبو الفتح الرزاز أنبأنا أبو حفص بن شاهين حدثنا محمد بن مخلد قال وأنبأنا العتيقي أنبأنا عثمان بن محمد بن أحمد حدثنا إسماعيل الصفار
_________
( 1 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 5 / 188
( 2 ) كتب فوقها بالاصل : يقدم على موضعه
( 3 ) في " ز " : الاحوص
والاعوص : موضع على أميال من المدينة

(49/186)


قالا حدثنا عباس بن محمد الدوري حدثنا أبو بكر بن أبي الأسود حدثنا عبد الرحمن وهو ابن مهدي عن مالك بن أنس قال قال عمر بن عبد العزيز لو كان لي من الأمر شئ ما عدلتها عن الأعمش قال يعني القاسم بن محمد قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنبأنا أبو عمر بن حيوية أنبأنا سليمان بن إسحاق حدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا محمد بن سعد ( 1 ) أنبأنا علي ابن محمد عن أبي عمرو الباهلي قال جاء بنو مروان إلى عمر فقالوا إنك قصرت بنا عما كان يصنعه بنا من قبلك وعاتبوه فقال لئن عدتم إلى هذا المجلس لأشدن ركابي ثم لأقدمن المدينة ولأجعلنها أو لأصيرنها شورى أما إني أعرف صاحبها الأعمش ( 2 ) يعني القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق قال ( 3 ) وأنبأنا ابن حيوية أنبأنا أحمد بن معروف إجازة حدثنا الحسين بن الفهم حدثنا محمد بن سعد ( 4 ) أنبأنا محمد بن عمر حدثني أفلح بن حميد قال سمعت القاسم ابن محمد يقول اليوم ينطق كل من كان لا ينطق وإنا لنرجو لسليمان بتوليته عمر بن عبد العزيز قال فقال ( 5 ) عمر بن عبد العزيز عند الموت لو كان لي من الأمر شئ ما عدوت بها القاسم بن محمد قال فبلغ القاسم بن محمد فرحم عليه وقال إن القاسم ليضعف عن أهيله فكيف يقوم بأمر أمة محمد ( صلى الله عليه و سلم ) ( 6 ) قرأت ( 7 ) على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب أنبأنا أبو بكر البرقاني أنبأنا محمد بن عبد الله بن خميروية حدثنا الحسين بن إدريس أنبأنا محمد بن عبد الله بن عمار حدثنا عمر بن أيوب عن أفلح عن سليمان بن عبد الرحمن أنه كان مع القاسم في شكواه حين أقام بقديد فقال ائتني بقرطاس ودواة اكتب
_________
( 1 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 5 / 344 في ترجمة عمر بن عبد العزيز
( 2 ) في ابن سعد : الاعيمش
( 3 ) القائل : الحسن بن علي الجوهري
( 4 ) طبقات ابن سعد 5 / 344 في ترجمة عمر بن عبد العزيز
( 5 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي ابن سعد : وقال
( 6 ) كتب فوقها في الاصل : إلى هنا
( 7 ) أقحم قبلها في " ز " : أنبأنا أبو الحسين

(49/187)


وصيتي قال فجئت به فأخذت أكتب فقال لي أي شئ تكتب ولم أمل عليك بشئ قلت التشهد قال لقد شقينا إن لم يكن تشهدنا إلا اليوم بعده اكتب أسفل من هذا بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما أوصى به القاسم بن محمد إن حدث به حدث في شكواه هذه أن كذا في كذا حتى فرغ من حاجته قال ابن عمار ما أعجب هذا الحديث أنبأنا أبو علي الحداد أنبأنا أبو نعيم الحافظ ( 1 ) حدثنا أبو بكر بن مالك حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثنا الوليد بن شجاع حدثنا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة قال مات القاسم بن محمد بين مكة والمدينة حاجا أو معتمرا فقال لابنه سن ( 2 ) علي التراب سنا وسو علي قبري والحق بأهلك وإياك أن تقول كان وكان أخبرنا ( 3 ) أبو محمد بن طاوس وأبو ( 4 ) المجد معالي بن هبة الله بن الحسن الثعلبي ( 4 ) أنبأنا سهل بن بشر أنبأنا علي بن منير الخلال أنبأنا الحسن ( 5 ) بن رشيق أنبأنا أحمد بن حماد بن مسلم حدثنا سعيد بن الحكم بن أبي مريم ( 6 ) حدثنا يحيى بن أيوب عن يحيى بن سعيد عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه القاسم بن محمد أنه نهى عند موته أن يتبع بنار ولا يقولن ( 7 ) خيرا ولا ( 8 ) شرا ثم قال اتل هذه الآية " ألم تر إلى الذين يزكون أنفسهم بل الله يزكي من يشاء ولا يظلمون فتيلا انظر كيف يفترون على الله الكذب وكفى به إثما مبينا " ( 9 ) ( 10 ) قرأت على أبي غالب أحمد بن الحسن ( 11 ) عن أبي محمد الجوهري أنبأنا أبو عمر ابن حيوية أنبأنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن الفهم قال وقرئ على سليمان بن إسحاق حدثنا الحارث بن أبي أسامة
_________
( 1 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 184
( 2 ) في م : شن علي التراب شنا
( 3 ) كتب فوقها بالاصل وم : ملحق
( 4 ) ما بين الرقمين سقط من م و " ز "
( 5 ) في " ز " : الحسين تصحيف
( 6 ) بعدها في " ز " : " نا أبي " وليس في م أيضا
( 7 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي المختصر : يقولون
( 8 ) بالاصل وم : " خير ولا شر " والمثبت عن " ز " والمختصر
( 9 ) سورة النساء الايتان 49 - 50
( 10 ) كتب فوقها بالاصل : إلى
( 11 ) في " ز " : الحسين

(49/188)


قالا حدثنا محمد بن سعد ( 1 ) أنبأنا يزيد بن هارون عن عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة عن عمر بن حسين أحسب وقال ابن فهم قال أحسب هكذا قال يزيد قال شهدت موت القاسم ومات بقديد فدفن بالمشلل وبين ذلك نحو ثلاثة أميال ووضع ابنه السرير على كاهله ومشى حتى بلغ المشلل أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت البغدادي قالت أنبأنا أبو طاهر بن محمود أنبأنا أبو بكر ابن المقرئ حدثنا محمد بن جعفر حدثنا عبيد الله بن سعد حدثنا أحمد بن حنبل حدثنا يحيى بن سعيد قال مات القاسم وسالم بعد المائة قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي المعالي أنبأنا ابن خزفة أنبأنا محمد بن الحسين الزعفراني حدثنا ابن أبي خيثمة قال وتوفي القاسم بن محمد بقديد حدثنا بذاك أبي حدثنا معن عن خالد بن أبي بكر وتوفي سنة إحدى أو اثنتين ومائة حدثنا بذلك هارون بن معروف عن ضمرة عن رجاء بن جميل الأيلي ( 2 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد أنبأنا أبو منصور النهاوندي أنبأنا أبو العباس النهاوندي أنبأنا أبو القاسم بن الأشقر حدثنا محمد بن إسماعيل حدثني الحسن بن واقع ( 3 ) حدثنا ضمرة بن ربيعة عن رجاء بن جميل الأيلي قال توفي القاسم بن محمد في ولاية يزيد بن عبد الملك بعد عمر بن عبد العزيز سنة إحدى أو اثنتين ومائة ( 4 ) أخبرنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنبأنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنبأنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنبأنا أحمد بن عبدان أنبأنا محمد بن سهل أنبأنا محمد بن إسماعيل ( 5 ) قال وقال الحسن يعني ابن واقع عن ضمرة مات يعني القاسم بعد عمر بن عبد
_________
( 1 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 5 / 193 - 194
( 2 ) راجع تهذيب الكمال 15 / 189
( 3 ) بالاصل : رافع تصحيف والمثبت عن م و " ز "
( 4 ) راجع تهذيب الكمال 15 / 189
( 5 ) رواه البخاري في التاريخ الكبير 7 / 157

(49/189)


العزيز بسنة ( 1 ) سنة إحدى أو اثنتين ومائة وقال بعضهم مات القاسم وسالم أحدهما في سنت ست والآخر في سنة خمس أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني ( 2 ) أنبأنا أبو محمد بن أبي نصر أنبأنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة ( 3 ) قال وحدثني محمد بن أبي أسامة حدثنا ضمرة عن رجاء بن جميل قال توفي القاسم بن محمد في ولاية يزيد بن عبد الملك سنة إحدى أو اثنتين ومائة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو علي بن المسلمة وأبو القاسم بن العلاف قالا حدثنا أبو الحسن بن الحمامي أنبأنا الحسن بن محمد بن الحسن حدثنا محمد بن عبد الله بن سليمان حدثنا محمد بن عبد الملك بن زنجوية حدثنا نعيم بن حماد حدثنا ضمرة قال مات القاسم في ولاية يزيد بن عبد الملك بعد عمر بن عبد العزيز أخبرنا أبو القاسم أيضا أنبأنا محمد بن هبة الله أنبأنا محمد بن الحسين أنبأنا عبد الله حدثنا يعقوب قال قال أحمد حدثنا حماد الخياط ( 4 ) قال زعم عبيد ( 5 ) الله يعني العمري أن القاسم وسالما مات أحدهما في سنة ست والآخر في سنة خمس ومائة أخبرنا أبو القاسم أيضا أنبأنا أبو الفضل بن البقال أبنأنا أبو الحسين بن بشران أنبأنا عثمان بن أحمد حدثنا حنبل بن إسحاق حدثني أبو ( 6 ) عبد الله حدثنا حماد الخياط قال زعم عبد الله العمري أن القاسم وسالما مات أحدهما في سنة ست والآخر في سنة خمس ومائة قال وأرى سالم في سنة خمس ومائة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنبأنا مكي بن محمد أنبأنا أبو سليمان بن زبر حدثنا أبي حدثنا أحمد بن خالد حدثنا ابن بكير ( 7 ) حدثني الليث عن عبد العزيز بن أبي سلمة عن عمر بن حسين قال
_________
( 1 ) الزيادة عن التاريخ الكبير سقطت الكلمة من الاصل و " ز " وم
( 2 ) بالاصل : الكناني والتصويب عن م و " ز "
( 3 ) رواه أبو زرعة الدمشقي في تاريخه 1 / 242
( 4 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 189 والذهبي في سير أعلام النبلاء 5 / 58
( 5 ) كذا بالاصل و " ز " : " عبيد الله " وفي م وتهذيب الكمال وسير الاعلام : " عبد الله
" وسترد في الخبر الثاني : عبد الله
( 6 ) كتبت فوق الكلام بين السطرين بالاصل
( 7 ) بالاصل : " ابن بكر " تصحيف والتصويب عن م و " ز "

(49/190)


مات القاسم بن محمد بقديد ( 1 ) سنة سبع ومائة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو ( 2 ) الفضل بن خيرون أنبأنا أبو القاسم بن بشران أنبأنا أبو علي بن الصواف حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا هاشم بن محمد حدثنا ( 3 ) الهيثم بن عدي وأخبرنا أبو السعود بن المجلي حدثنا أبو الحسين بن المهتدي وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنبأنا أبي أبو يعلى قالا أنبأنا أبو القاسم عبيد الله بن أحمد بن علي أنبأنا محمد بن مخلد بن حفص قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال القاسم بن محمد بن أبي بكر التيمي سنة سبع ومائة يعني مات ( 4 ) أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد وأبو القاسم غانم بن محمد وأخبرنا أبو المعالي عبد الله بن أحمد بن محمد أنبأنا أبو علي قالوا أنبأنا أبو نعيم الحافظ حدثنا أبو علي محمد بن أحمد بن الحسن حدثنا محمد ابن عثمان بن أبي شيبة حدثنا هاشم بن محمد حدثنا الهيثم بن عدي قال ومات القاسم بن محمد سنة سبع ومئة ( 5 ) أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنبأنا أبو الحسن السيرافي أنبأنا أحمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن عمران حدثنا موسى حدثنا خليفة ( 6 ) قال مات القاسم بن محمد بن أبي بكر في آخر السنة يعني سنة سبع ومائة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر بن الطبري أنبأنا ابن الفضل أنبأنا أبو محمد عبد الله ( 7 ) حدثنا يعقوب قال قال ابن بكير مات القاسم بن محمد سنة سبع ومائة بقديد ( 8 )
_________
( 1 ) قديد : موضع بين مكة والمدينة بينها وبين الجحفة سبعة وعشرون ميلا
( 2 ) زيادة لازمة عن م و " ز "
( 3 ) في " ز " : وقال : " نا الهيثم بن عدي
( 4 ) تهذيب الكمال 15 / 188
( 5 ) بالاصل هنا : سبع ومئتين تصحيف
( 6 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 338 ( ت
العمري )
( 7 ) في م : " أبو محمد عبيد الله " وفي " ز " : أبو عبد الله
( 8 ) راجع تهذيب الكمال 15 / 189

(49/191)


أخبرنا ( 1 ) أبو البركات الأنماطي أنبأنا أحمد بن الحسن أنبأنا محمد بن علي أنبأنا محمد بن أحمد أنبأنا الأحوص بن المفضل حدثنا أبي قال قال الواقدي مات القاسم بن محمد سنة ثمان ومائة أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني ( 2 ) أنبأنا محمد بن عبيد الله ( 3 ) أنبأنا محمد بن إبراهيم بن مروان أنبأنا أحمد بن إبراهيم القرشي حدثنا سليمان بن عبد الرحمن حدثنا علي بن عبد الله التميمي قال القاسم بن محمد بن أبي بكر مات سنة ثمان ومائة قال أحمد بن إبراهيم وبلغنا أن القاسم توفي سنة سبع ومائة قرأنا على أبي غالب وأبي عبد الله ابني البنا عن محمد بن محمد بن ( 4 ) مخلد أنبأنا أبو الحسن بن خزفة أنبأنا محمد بن الحسين الزعفراني حدثنا ابن أبي خيثمة قال سمعت يحيى بن معين يقول القاسم بن محمد مات سنة ثمان ومائة ( 5 ) وقال علي بن محمد المدائني توفي القاسم بن محمد سنة ثمان ومائة كما قال يحيى بن معين ( 5 ) أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنبأنا أبو محمد الجوهري أنبأنا أبو الحسن بن لؤلؤ أنبأنا أبو بكر محمد بن الحسين حدثنا أبو حفص الفلاس قال ومات القاسم بن محمد سنة ثمان ومائة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو القاسم علي بن أحمد أنبأنا أبو طاهر المخلص حدثنا عبيد الله بن عبد الرحمن أخبرني عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة أخبرني أبي حدثني أبو عبيد قال سنة ثمان ومائة فيها توفي القاسم بن محمد بن أبي بكر بالمدينة ( 6 ) أو في طريقها ويقال في القاسم أنه توفي سنة اثنتي عشرة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنبأنا مكي بن محمد أنبأنا
_________
( 1 ) كتب فوقها بالاصل وم : ملحق
( 2 ) الاصل : الكناني تصحيف والتصويب عن " ز "
( 3 ) كذا وفي م و " ز " محمد بن عبد الله
( 4 ) الزيادة عن م و " ز "
( 5 ) تهذيب الكمال 15 / 188
( 6 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : بقديد

(49/192)


أبو ( 1 ) سليمان بن زبر قال وقالوا مات القاسم بن محمد بن أبي بكر بالمدينة سنة ثمان حدثنا أبو بكر يحيى بن إبراهيم أنبأنا نعمة الله بن محمد حدثنا أحمد بن محمد بن عبد الله حدثنا محمد بن أحمد بن سليمان أنبأنا سفيان بن محمد بن سفيان حدثني الحسن بن سفيان حدثنا محمد بن علي عن محمد بن إسحاق قال سمعت أبا عمر الضرير يقول توفي القاسم بن محمد سنة تسع ومائة ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا محمد بن هبة الله أنبأنا أبو الحسين ( 3 ) بن بشران أنبأنا عثمان بن أحمد أنبأنا محمد بن أحمد بن البراء قال قال علي بن المديني مات القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق سنة ثنتي عشرة ومائة ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم أيضا أنبأنا أبو الفضل ( 5 ) بن البقال أنبأنا أبو الحسن بن الحمامي أنبأنا إبراهيم بن أحمد بن الحسن أنبأنا إبراهيم بن أبي أمية قال سمعت نوح بن حبيب يقول ومات القاسم بن محمد سنة حج هشام بن عبد الملك وأظنه سنة سبع عشرة ومائة ( 6 ) 5681 القاسم بن محمد بن عبد الملك ابن مروان بن الحكم بن أبي العاص الأموي كان مع مروان بن محمد يوم انهزم بالزاب ( 7 ) فقتل يومئذ قرأت بخط أبي محمد عبد الله بن سعد القطربلي قال وحدث بعض أهل العلم أنه وقف واقف على تل يوم هزيمة مروان فجعل يقول لمنهزمة أصحاب مروان كروا على هؤلاء العبيد ويتمثل * ذل الحياة وهول الممات * وكل أراه وخيما وبيلا فإن كان لا بد إحداهما * فسيري إلى ( 8 ) الموت سيرا جميلا
_________
( 1 ) الزيادة عن م و " ز "
( 2 ) تهذيب الكمال 15 / 189
( 3 ) بالاصل : الحسن تصحيف والتصويب عن " ز " وم
( 4 ) عقب الذهبي في سير الاعلام : لم يبق إلى هذا الوقت أصلا
( 5 ) في " ز " : " المفصل " تصحيف
( 6 ) تهذيب الكمال 15 / 190
( 7 ) المراد هنا الزاب الاعلى وهو بين الوصل وإربل ( راجع معجم البلدان )
( 8 ) زيادة عن م و " ز " لتقويم الوزن

(49/193)


* وأحاط به أصحاب عبد الله حتى قتلوه وحملوا إليه رأسه وخبروه بقصته فسأل بعض الأسرى عنه فذكر أنه القاسم بن محمد بن عبد الملك بن مروان 5682 القاسم بن محمد بن عتبة بن عنبسة أبو محمد الثقفي حدث عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الثقفي روى عنه أبو الحسين ( 2 ) الرازي قرأت بخط أبي الحسين الرازي أخبرني أبو محمد القاسم بن محمد بن عتبة الثقفي حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الثقفي حدثنا عثمان بن إسماعيل الهذلي حدثنا الوليد بن مسلم قال وأخبرني شيخ عن الزهري في صلة حديثه قال ودمشق معقل ( 3 ) المسلمين من الروم إذا وقعت الملاحم وعلامة ملاحم الروم إذا بنيت ( 4 ) مدينة من دمشق على أربعة أميال قبل المغرب تكون على ساق وتعجل الرحلة إلى دمشق فإنها فسطاط المسلمين يومئذ ولا ينالها مكروه إلا الغساني الذي يخرج من الشطرجانة والمعقل منه مكة ( 5 ) وقد بقي لها على ذلك شئ من ولد العباس والمعقل ( 6 ) من جبل الخليل ولبنان 5683 القاسم ( 7 ) بن محمد بن أبي عقيل الثقفي حدث عن أسماء بنت أبي بكر روى عنه قيس بن الأحنف الثقفي وكان في الجيش الذي وجهه عبد الملك بن مروان مع الحجاج لقتال ابن الزبير وولي البصرة في أيام هشام بن عبد الملك والوليد بن يزيد أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو الحسين بن النقور أنبأنا عيسى بن علي
_________
( 1 ) يعني عبد الله بن علي بن عبد الله بن العباس أخو أبي العباس السفاح
( 2 ) في م : الحسن تصحيف
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : معقد
( 4 ) كذا رسمها بالاصل وم وفي " ز " : أتيت
( 5 ) زيادة عن م و " ز "
( 6 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : والمعقد
( 7 ) كتب فوقها في م : ملحق

(49/194)


الوزير حدثنا عبد الله بن محمد البغوي حدثنا داود بن عمرو الضبي حدثنا إسماعيل بن زكريا عن يزيد بن أبي زياد عن قيس بن الأحنف الثقفي عن القاسم بن محمد الثقفي قال جاءت أسماء بنت أبي بكر مع جوار ( 1 ) لها وقد ذهب بصرها فقالت أين الحجاج قلنا ليست ههنا قالت فمروه فليأمر لنا بهذه العظام فإني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ينهى عن المثلة [ 10521 ] قلنا إذا جاء قلنا له قالت فإذا جاء فأخبروه أني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إن في ثقيف كذابا ومبيرا ( 2 ) [ 10521 ] أخبرنا أبو غالب الماوردي أنبأنا أبو الحسن السيرافي أنبأنا أحمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن عمران حدثنا موسى بن زكريا حدثنا خليفة بن خياط ( 3 ) قال كان القاسم بن محمد عليها يعني البصرة حتى مات هشام فأقره الوليد بن يزيد حتى قتل أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنبأنا أحمد بن علي الحافظ ( 4 ) أنبأنا علي بن محمد بن عبد الله المعدل أنبأنا عثمان ( 5 ) بن أحمد الدقاق حدثنا أبو العباس بن مطر صاحب أحمد ابن حنبل حدثني نصر بن منصور قال سمعت بشر بن الحارث يقول دخل مالك بن دينار على القاسم بن محمد وكان ابن عم الحجاج بن يوسف فغلظ له في الكلام فقال له القاسم تعلم لم أمسكت عنك قال ولم قال لأنك لم ترزأ ناشئا فذاك جزاؤك علي قال فأفادني علما كثيرا 5684 القاسم بن أبي محمد بن عبد الله ابن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان الأموي له ذكر فيمن سمي أحمد بن حميد بن أبي العجائز ممن كان بدمشق وغوطتها من بني
_________
( 1 ) بالاصل وم و " ز " : جواري
( 2 ) فوقها في " ز " : ضبة
( 3 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 366 ( ت
العمري ) تحت عنوان : تسمية عمال الوليد بن يزيد وفيه : القاسم بن محمد ابن القاسم
( 4 ) بياض مكانها في م
( 5 ) قوله " أنبأنا " عثمان ليس في " ز "

(49/195)


أمية وذكر أنه كان يسكن ميدعا ( 1 ) من إقليم حرلان ( 2 ) وذكر امرأته رقية ابنة عبد الله بن خالد بن يزيد بن معاوية وولديه خليدة بنت القاسم رضيعة وعبد الله بن القاسم رضيع 5685 القاسم بن مخيمرة ( 3 ) أبو عروة الهمداني الكوفي ( 4 ) كان معلما بالكوفة ثم سكن دمشق روى عن عبد الله بن عكيم ( 5 ) وشريح بن هانئ وأبي مريم الأزدي وأبي بردة بن أبي موسى روى عنه أبو إسحاق السبيعي والحكم بن عتيبة والأوزاعي والحسن بن الحر ( 6 ) وسعيد بن عبد العزيز وإسماعيل بن أبي حكيم وزيد بن واقد ويزيد بن أبي مريم ومحمد بن عبد الله الشعيثي ويزيد وعبد الرحمن ابنا يزيد بن جابر وإسماعيل بن سالم الأسدي الكوفي أخبرنا أبو غالب بن البنا أنبأنا أبو محمد الجوهري أنبأنا أبو الفضل عبيد الله بن عبد الرحمن بن محمد الزهري حدثنا إبراهيم بن شريك حدثنا أحمد بن يونس حدثنا زهير بن معاوية حدثنا أبو إسحاق السبيعي عن القاسم بن مخيمرة عن شريح بن هانئ قال أتيت عائشة فسألتها عن المسح على ( 7 ) الخفين فقالت ائت علي بن أبي طالب أو ائت عليا فإنه أعلمهم بوضوء رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إنه كان يسافر معه قال فأتيته فقال يوما وليلة للمقيم وثلاثة أيام للمسافر أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل وأبو محمد إسماعيل بن أبي القاسم بن أبي
_________
( 1 ) راجع غوطة دمشق لمحمد كرد علي ص 181
( 2 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : " حوران "
وهو تصحيف
وحرلان - بفتح الحاء - وحرلان : ناحية بدمشق بالغوطة فيها عدة قرى دراسة بها قوم من أشراف بني أمية وهي مما يلي الصفوانية شرق باب توما ( غوضة دمشق ص ( 168 ) )
( 3 ) مخيمرة بالتصغير ( تقريب التهذيب )
( 4 ) ترجمته في : تهذيب المكال 15 / 193 وتهذيب التهذيب 4 / 531 والتاريخ الكبير 7 / 167 والجرح والتعديل 7 / 120 وطبقات ابن سعد 6 / 303 وسير أعلام النبلاء 5 / 201 والعبر 1 / 227 وشذرات الذهب 1 / 144
( 5 ) في م و " ز " : عبد الله بن حكيم تصحيف
( 6 ) في " ز " : الحسن بن الحسن تصحيف وفي م : كالاصل
( 7 ) بالاصل : " عن " والمثبت عن م و " ز "

(49/196)


بكر قالا أنبأنا عبد الغافر بن محمد الفارسي أنبأنا أبو سهل بشر بن أحمد بن بشر بن محمود أنبأنا أبو سليمان داود بن الحسين بن عقيل البيهقي حدثنا أبو زكريا يحيى بن يحيى بن عبد الرحمن النيسابوري أنبأنا أبو خيثمة عن الحسن بن الحر ( 1 ) عن القاسم بن مخيمرة قال أخذ علقمة بيدي وحدثني أن عبد الله ( 2 ) بن مسعود أخذ بيده وأن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أخذ بيد عبد الله بن مسعود فعلمه التشهد في الصلاة وقال قل التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين قال يحيى ( 3 ) قال أبو خيثمة فزادني في هذا الحديث بعض أصحابنا عن الحسن أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله قال أبو خيثمة ( 4 ) بلغت حفظي عن الحسن في بقية هذا الحديث إذا فعلت هذا أو قضيت هذا وقد قضيت صلاتك إن شئت أن تقوم فقم وإن شئت أن تقعد فاقعد [ 10522 ] أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو عبد الله محمد بن طلحة بن علي الرازي قالا أنبأنا أبو محمد الصريفيني أنبأنا أبو القاسم بن حبابة حدثنا أبو القاسم البغوي حدثنا علي بن الجعد أنبأنا زهير عن الحسن بن الحر ( 5 ) عن القاسم بن مخيمرة عن علقمة بن قيس عن عبد الله بن مسعود عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنه أخذ بيده فعلمه التشهد في الصلاة كما يعلم الرجل السورة من القرآن قال قل التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله إذا فعلت هذا أو قضيت هذا فقد قضيت صلاتك وإن شئت أن تقوم فقم وإن شئت أن تقعد فاقعد [ 10523 ]
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : " الحسن بن الحسن " تصحيف
( 2 ) استدركت على هامش الاصل وبعدها كلمة صح
( 3 ) بالاصل : " أبو يحيى " تصحيف والمثبت عن م و " ز "
( 4 ) بالاصل : " أبو الحسن " تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 5 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : الحسن تصحيف

(49/197)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر بن الطبري أنبأنا أبو الحسين بن الفضل أنبأنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب ( 1 ) حدثنا الحميدي حدثنا سفيان حدثنا يزيد بن أبي زياد عن القاسم بن مخيمرة كوفي تحول إلى الشام ( 2 ) أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن ( 3 ) أنبأنا سهل بن بشر أنبأنا أبو بكر الخليل بن هبة الله بن الخليل أنبأنا عبد الوهاب الكلابي حدثنا أبو الجهم أحمد بن الحسين ابن طلاب حدثنا العباس بن الوليد بن صبح حدثنا مروان بن محمد حدثنا الهيثم بن حميد حدثني عبد الوهاب بن محمد قال استسقى القاسم بن مخيمرة من بعض السقائين الذين يسقون في مسجد دمشق قال فلما شرب قال للذي سقاه جزاك الله خيرا قال القاسم الذي أعطيناه خير من الذي أخذنا منه أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني ( 4 ) أنبأنا تمام بن محمد حدثنا محمد بن سليمان حدثنا محمد بن الفيض حدثنا دحيم حدثنا محمد بن شعيب أخبرني يزيد بن أبي مريم أن أبا عروة القاسم بن مخيمرة كان يتوضأ من النهر الذي يخرج من باب الصغير أخبرنا ( 5 ) أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو الفضل بن خيرون أنبأنا أبو العلاء الواسطي أنبأنا أبو بكر البابسيري أنبأنا الأحوص بن المفضل الغلابي أنبأنا أبي قال قال يحيى بن معين القاسم بن مخيمرة همداني أصله كوفي ثم صار إلى الشام ( 6 ) أخبرنا أبو بكر بن وجيه بن طاهر أنبأنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنبأنا أبو الحسن ( 7 ) بن السقا حدثنا محمد بن يعقوب حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول
_________
( 1 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 3 / 118
( 2 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي المعرفة والتاريخ : دمشق
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : الحسين تصحيف
( 4 ) بالاصل : الكناني بدون إعجام في م والمثبت عن " ز "
( 5 ) كتب فوقها بالاصل وم : ملحق
( 6 ) كتب فوقها بالاصل : إلى
( 7 ) بالاصل : الحسين تصحيف والتصويب عن م و " ز "

(49/198)


القاسم بن مخيمرة كوفي ذهب إلى الشام ولم نسمع ( 1 ) أنه سمع من أحد من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قلت ليحيى رأى الأوزاعي القاسم بن مخيمرة قال نعم أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو طاهر أحمد بن الحسن أنبأنا أبو محمد بن رباح أنبأنا أبو بكر المهندس حدثنا أبو بشر الدولابي حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول في تسمية أهل الكوفة القاسم بن مخيمرة أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنبأنا أبو طاهر أحمد بن الحسن زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنبأنا أبو الحسين محمد بن الحسن أنبأنا أبو الحسين الأهوازي أنبأنا أبو حفص حدثنا خليفة قال ( 2 ) القاسم بن مخيمرة مات في خلافة عمر بن عبد العزيز سنة مائة همداني كوفي نزل دمشق وكذا قال علي بن المديني أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنبأنا أبو ( 3 ) عمرو بن مندة أنبأنا أبو محمد بن يوة أنبأنا أبو الحسن اللنباني ( 4 ) أنبأنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا ابن سعد ( 5 ) قال : في الطبقة الثالثة من أهل الكوفة القاسم بن مخيمرة توفي في خلافة عمر بن عبد العزيز قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري ( 6 ) انبانا أبو عمر بن حيوية أنبانا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن الفهم حدثنا محمد بن سعد قال ( 7 ) في الطبقة الثانية من أهل الكوفة القاسم بن مخيمرة الهمداني قالوا وتوفي القاسم ابن مخيمرة في خلافة عمر بن عبد العزيز وكان ثقة وله أحاديث أخبرنا أبو الغنائم بن النرسي في كتابه ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنبأنا أحمد بن
_________
( 1 ) بدون إعجام بالاصل وم والمثبت عن " ز "
( 2 ) رواه خليفة بن خياط في تاريخه ص 325 ( ت
العمري )
( 3 ) زيادة عن م و " ز "
( 4 ) بالاصل وم : اللبناني تصحيف والتصويب عن " ز "
( 5 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى لابن سعد
( 6 ) زيد في م و " ز " : وحدثنا عمي رحمه الله أنا أبو طالب بن يوسف أنا الجوهري قراءة
( 7 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 6 / 303

(49/199)


الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنبأنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنبأنا أحمد بن عبدان أنبأنا محمد بن سهل أنبأنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) القاسم بن مخيمرة عن عبد الله بن عكيم قال حدثنا مشيخة لنا من جهينة أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كتب إليهم أن لا ينتفعوا من الميتة بشئ قاله هشام بن عمار بن صدقة بن خالد عن يزيد بن أبي مريم وعن أبي مريم وشريح ابن هانئ روى عنه الحكم بن عتيبة وقال أحمد بن ثابت حدثنا محمد بن كثير عن الأوزاعي قال جلست إلى القاسم بن مخيمرة وأنا غلام حين احتلمت أخبرنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب إذنا قالا أنبأنا أبو القاسم بن مندة أنبأنا أبو علي إجازة قال وأنبأنا أبو طاهر بن سلمة أنبأنا علي بن محمد قالا أنبأنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 2 ) قال القاسم بن مخيمرة الهمداني كوفي الأصل كان معلما بالكوفة ثم سكن الشام روى عن عبد الله بن عكيم ( 3 ) وشريح بن هانئ وأبي مريم روى عنه الحكيم بن عتيبة ( 4 ) والحسن ( 5 ) بن الحر وإسماعيل بن أبي حكيم ( 6 ) والأوزاعي ويزيد ( 7 ) بن جابر وسمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنبأنا أحمد بن منصور بن خلف أنبأنا أبو سعيد بن حمدون أنبأنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول
_________
( 1 ) رواه البخاري في التاريخ الكبير 7 / 167
( 2 ) رواه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 7 / 120
( 3 ) بالاصل و " ز " : " حكيم " وفي م : " عليم " كله تصحيف والتصويب عن الجرح والتعديل وتهذيب الكمال وسير الاعلام
( 4 ) في " ز " : عيينة
( 5 ) في " ز " : الحسين بن الحسن
( 6 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي الجرح والتعديل : إسماعيل بن أبي خالد
وفقد ورد في تهذيب الكمال أنهما جميعا رويا عن القاسم بن مخيمرة
( 7 ) بالاصل : " زيد " والتصويب عن م و " ز " والجرح والتعديل
وهو يزيد بن يزيد بن جابر

(49/200)


أبو عروة القاسم بن مخيمرة سمع علقمة روى عنه الحكم بن عتيبة ( 1 ) والحسن بن الحر ( 2 ) قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو أبو نصر الوائلي أنبأنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو عروة القاسم بن مخيمرة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني ( 3 ) أنبأنا ( 4 ) تمام بن محمد بن عبد الله أنبأنا أبو عبد الله الكندي حدثنا أبو زرعة قال في ذكر نفر قدموا الشام في إمارة عبد الملك وذويه أبو عروة القاسم بن مخيمرة قرأنا على أبي الفضل بن ناصر عن أبي طاهر بن أبي الصقر أنبأنا هبة الله بن إبراهيم ابن عمر أنبأنا أبو بكر المهندس حدثنا أبو بشر الدولابي قال أبو عروة القاسم بن مخيمرة أخبرنا أبو جعفر محمد بن أبي علي إجازة أنبأنا أبو بكر الصفار أنبأنا أحمد بن علي بن منجوية أنبأنا أبو أحمد الحاكم قال أبو عروة القاسم بن مخيمرة الهمداني الكوفي نزل دمشق سمع أبا معبد عبد الله بن عكيم ( 5 ) الجهني عن أبي مريم عمرو بن مرة وسمع أبا شبل علقمة بن قيس وشريح بن هانئ الحارثي روى عنه أبو إسحاق السبيعي والحكم بن عتيبة ( 6 ) وأبو حصين ( 7 ) ويزيد ابن أبي زياد وعبدة بن أبي لبابة ( 8 ) والحسن ( 9 ) بن الحر أخبرنا ( 10 ) أبو البركات الأنماطي أنبأ محمد بن طاهر أنبأنا مسعود بن ناصر أنبأنا
_________
( 1 ) في " ز " : عيينة
( 2 ) في " ز " : والحسن بن الحسن
( 3 ) الاصل : الكناني وبدون إعجام في م والمثبت عن " ز "
( 4 ) في " ز " : " أنا ابن محمد بن عبدان " وفي م : " أنا أبو محمد بن
" مكان : تمام بن محمد بن عبد الله
( 5 ) في " ز " : " حكيم " وفي م : " عليم " كلاهما تصحيف
( 6 ) في " ز " : عيينة
تصحيف
( 7 ) هو عثمان بن عاصم الاسدي ( كما في تهذيب الكمال )
( 8 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : أبانة
( 9 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : " الحسين بن الحسن " تصحيف
( 10 ) كتب فوقها بالاصل وم : ملحق

(49/201)


عبد الملك بن الحسن ( 1 ) أنبأنا أبو نصر البخاري قال ( 2 ) القاسم بن مخيمرة أبو عروة الهمداني الكوفي سكن الشام حدث عن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري روى عنه عبد الرحمن بن يزيد بن جابر ( 3 ) في الجنائز قال عمرو بن علي مات سنة مائة وقال كاتب الواقدي توفي في خلافة عمر بن عبد العزيز أخبرنا أبو القاسم الواسطي حدثنا أبو بكر الخطيب أنبأنا أبو بكر أحمد بن محمد بن إبراهيم بن حميد قال سمعت أبا الحسن بن عبدوس قال سمعت عثمان بن سعيد الدارمي يقول قلت ليحيى بن معين فالقاسم بن مخيمرة فقال ثقة أراه قال كان من أهل الكوفة أو غيرها لا أدري كيف قال فنزل الشام أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب قالا أنبأنا عبد الرحمن بن محمد ابن إسحاق أنبأنا أبو علي إجازة قال وأنبأنا أبو طاهر بن سلمة أنبأنا علي بن محمد قالا أنبأنا ابن أبي حاتم قال ( 4 ) ذكره أبي عن إسحاق بن منصور ( 5 ) عن يحيى بن معين أنه قال القاسم بن مخيمرة ثقة أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أنبأنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار قالا أنبأنا أبو عبد الله الحسين بن جعفر زاد الطيوري ومحمد ابن الحسين قالا أنبأنا الوليد بن بكر أنبأنا علي بن أحمد بن زكريا أنبأنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال ( 6 )
_________
( 1 ) في م و " ز " : الحسين
( 2 ) راجع كتاب الجمع بين رجال الصحيحين 2 / 421
( 3 ) في الجمع بين رجال الصحيحين : عبد الرحمن بن حازم
( 4 ) رواه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 7 / 120
( 5 ) زيادة عن الجرح والتعديل للايضاح
( 6 ) رواه العجلي في تاريخ الثقات ص 387 رقم 1371 وعنه في سير أعلام النبلاء 5 / 202

(49/202)


القاسم بن مخيمرة كوفي ثقة سكن الشام قرأت على أبي القاسم بن عبدان عن محمد بن علي بن أحمد بن المبارك أنبأنا رشأ ابن نظيف أنبأنا محمد بن محمد بن داود حدثنا عبد الرحمن بن يوسف بن سعيد قال القاسم بن مخيمرة كوفي ثقة انتقل إلى دمشق لم يسمع من أبي سعيد شيئا ( 1 ) أخبرنا أبو الحسين ( 2 ) هبة الله بن الحسن إذنا وأبو عبد الله الحسين بن عبد الملك شفاها قالا أنبأنا أبو القاسم العبدي أنبأنا حمد إجازة قال وأنبانا أبو سلمة أنبأنا الفأفاء قالا ( 3 ) أنبأنا ابن أبي حاتم قال ( 4 ) سئل أبي عن القاسم بن مخيمرة فقال ثقة صدوق وقد أدركه الأوزاعي قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري ( 5 ) أنبأنا أبو عمر ( 6 ) بن حيوية أنبأنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن الفهم حدثنا محمد بن سعد ( 7 ) قال أنبأنا شهاب بن عباد حدثنا إبراهيم بن حميد الرواسي عن القاسم بن مخيمرة أنه كان مؤذنا ( 8 ) أو قال مؤدبا أخبرنا ( 9 ) أبو الحسن بن قبيس حدثنا و ( 10 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب أخبرني أحمد بن علي المحتسب حدثنا عمر بن القاسم بن محمد أبو الحسن
_________
( 1 ) كتب على هامش م : سمعته من ابن عبدان
( 2 ) في " ز " : الحسن تصحيف
( 3 ) بالاصل : " قال " تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 4 ) رواه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 7 / 120
( 5 ) زيد بعدها في " ز " وم : وحدثنا عمي أنا ابن يوسف أنا الجوهري قراءة
( 6 ) بالاصل : " عمرو " تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 7 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 6 / 303
( 8 ) بالاصل : " مؤدبا " تصحيف والمثبت عن م و " ز " وابن سعد
( 9 ) كتب فوقها بالاصل وم : ملحق
( 10 ) زيادة للايضاح وفي " ز " : " وأبو منصور " وكلمة : " حدثنا " قبلها سقطت وفي م : " نا وأبو منصور بن خيرون قال : أخبرنا "

(49/203)


المقرئ ( 1 ) حدثنا محمد بن مخلد العطار ( 2 ) حدثني أبو عبد الله محمد بن العباس الكابلي ( 3 ) قال سألت أبا عبد الله يعني أحمد بن حنبل يعني عن أبي إبراهيم المعقب السراج قال كان ينزل ههنا قبل أن يتحول إليكم إلى ذاك الجانب ثقة وجعل يثني عليه وذكر حديث عباد عن إسماعيل فقال لي الكابلي ( 4 ) فجئت إلى أبي إبراهيم فسألته فحدثني أبو إبراهيم قال حدثنا عباد بن العوام عن إسماعيل بن أبي خالد كنا ( 5 ) في كتاب القاسم ابن مخيمرة فكان يعلمنا ولا يأخذ منا ( 6 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي أنبأنا أبو الحسين ( 7 ) بن أبي الحديد أنبأنا جدي أنبأنا أبو الدحداح حدثنا أحمد بن عبد الواحد حدثنا محمد بن كثير ( 8 ) عن الأوزاعي قال كان القاسم بن مخيمرة يقدم علينا ههنا متطوعا فإذا أراد أن يرجع استأذن الوالي فقيل له أرأيت أن لم يأذن لك قال إذن أقيم ثم قرأ " وإذا كانوا معه على أمر جامع لم يذهبوا حتى يستأذنوه " ( 9 ) أنبأنا أبو عبد الله محمد بن علي بن أبي العلاء حدثنا أبو بكر الخطيب أنبأنا أبو الحسين بن بشران أنبأنا عثمان بن أحمد بن عبد الله الدقاق أنبأنا محمد بن أحمد بن النضر حدثنا معاوية بن عمرو ( 10 ) عن أبي إسحاق الفزاري عن الأوزاعي قال كان القاسم بن مخيمرة يقدم علينا متطوعا ههنا فإذا أراد أن يرجع لم ير أنه يسعه أن ينصرف حتى يستأذن الإمام قال فقيل له أرأيت إن أبى أن يأذن لك قال إذا أجلس ثم يتلو " وإذا كانوا معه على أمر جامع لم يذهبوا حتى يستأذنوه " قال وكان القاسم يقول من عصى من بعثه لم تقبل له صلاة حتى يرجع ( 11 )
_________
( 1 ) ترجمته في تاريخ بغداد 11 / 269
( 2 ) ترجمته في تاريخ بغداد 3 / 310
( 3 ) ترجمته في تاريخ بغداد 3 / 111
( 4 ) في م : الكاملي تصحيف
( 5 ) في " ز " : " كذا " ومكانها بياض في م
والخبر في تهذيب الكمال 15 / 194 وسير الاعلام 5 / 202
( 6 ) كتب فوقها في الاصل : إلى
( 7 ) في م و " ز " : الحسن
( 8 ) الخبر في تهذيب الكمال 15 / 194 وسير أعلام النبلاء 5 / 202
( 9 ) سورة النور الاية : 62
( 10 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : عمر
( 11 ) سير أعلام النبلاء 5 / 202 وتهذيب الكمال 15 / 194

(49/204)


وعن أبي إسحاق عن أبي بكر بن عبد الله عن منصور بن نافع قال كان القاسم بن مخيمرة يأمرنا بجهازه للغزو ثم يقول لا تماكسوا في جهازنا فإن النفقة في سبيل الله مضاعفة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني ( 1 ) أنبأنا أبو محمد بن أبي نصر أنبأنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة ( 2 ) حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم عن الوليد ( 3 ) عن ابن ( 4 ) جابر أن عمر بن عبد العزيز أمر للقاسم بمنزل وخادم قال وحدثنا أبو زرعة ( 5 ) حدثنا أبو مسهر حدثنا سعيد بن عبد العزيز عن القاسم بن مخيمرة قال دخلت على عمر بن عبد العزيز فقضى عني سبعين دينارا وحملني على بغلة وفرض لي في خمسين قال قلت أغنيتني عن التجارة قال فسألني عن حديث فقلت هنني ( 6 ) يا أمير المؤمنين قال سعيد كأنه كره أن يحدثه على هذا الوجه أخبرنا أبو علي الحداد إذنا وأبو الأعرج الصيرفي مشافهة قالا أنبأنا منصور ( 7 ) ابن الحسين أنبأنا أبو بكر بن المقرئ حدثنا أبو عروبة حدثنا أيوب ( 8 ) بن محمد حدثنا ضمرة عن علي بن أبي حملة قال ( 9 ) ذكر الوليد بن هشام القاسم بن مخيمرة لعمر بن عبد العزيز فأرسل إليه فدخل عليه فقال سل حاجتك قال يا أمير المؤمنين قد علمت ما يقال في المسألة قال ليس أنا ذاك
_________
( 1 ) بالاصل : " الكناني " وبدون إعجام في " ز " والمثبت عن م
( 2 ) رواه أبو زرعة الدمشقي في تاريخه 1 / 354 - 355
3 - ( ) بالاصل : " عن إبراهيم " تصحيف والتصويب عن م و " ز " وتاريخ أبي زرعة
( 4 ) بالاصل : " أبي جابر " تصحيف والتصويب عن م و " ز " وتاريخ أبي زرعة
( 5 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 354
( 6 ) كذا بالاصل وم و " ز " وبأصل تاريخ أبي زرعة : " لعنني " وقد اعتمد محققه : بعتني
( 7 ) بالاصل : " أبو منصور " والمثبت عن م و " ز "
( 8 ) بالاصل : " أبو أيوب " والمثبت عن م و " ز "
( 9 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 195 والذهبي في سير أعلام النبلاء 5 / 203

(49/205)


إنما أنا قاسم سل حاجتك ( 1 ) قال تلحقني في العطاء فقال قد ألحقناك في خمسين فسل ( 2 ) حاجتك قال تقضي عني ديني قال قد قضينا عنك دينك فسل حاجتك قال تحملني على دابة قال قد حملناك على دابة فسل حاجتك قال تلحق بناتي في العيال قال قد ألحقنا بناتك في العيال فسل حاجتك قال قد ألحقتني في العطاء وقضيت الدين عني وحملت على الدابة وألحقت البنات في العيال فأي شئ بقي قال قد أمرنا لك بخادم فخذها من عند أخيك الوليد بن هشام أخبرتنا أم البهاء بنت البغدادي قالت أنبأنا أبو طاهر بن محمود أنبأنا أبو بكر بن المقرئ حدثنا محمد بن جعفر حدثنا عبيد الله بن سعد الزهري حدثنا الهيثم بن خارجة حدثنا المعافى بن عمران ( 3 ) عن الأوزاعي عن القاسم بن مخيمرة أنه دخل على عمر بن عبد العزيز ففرض له قال وأظنه أمر له بغلام فقال الحمد لله الذي أغناني عن التجارة قال وكان إذا شارك رجلا فربح أخذ حصته من الربح وجلس فيأكلها حتى تفنى قال وسمعت القاسم بن مخيمرة يقول إني لأغلق بابي وما يجاوزه ( 4 ) همي أخبرنا أبو النجم هلال بن الحسين بن محمود أنبأنا محمد بن محمد بن أحمد بن الحسين بن عبد العزيز حدثنا أبو سهل محمود بن عمر حدثنا أبو طالب بن شهاب حدثنا يزيد بن الهيثم الباذا صبح حدثنا المعافى عن الأوزاعي قال أتى القاسم بن مخيمرة عمر بن عبد العزيز ففرض له وأمر له بغلام فقال الحمد لله الذي أغناني عن التجارة قال وكان له شريك كان إذا ربح قاسم شريكه ثم يقعد في بيته لا يخرج حتى يأكله وكان يقول إذا أغلقت بابي فما لي هم خلف بابي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر بن الطبري أنبأنا أبو الحسين بن الفضل أنبأنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب بن سفيان حدثني العباس بن الوليد بن
_________
( 1 ) بالاصل وم و " ز " : من قوله : فقال سل حاجتك
إلى هنا مكرر والمثبت يوافق ما جاء في تهذيب الكمال وسير الاعلام
( 2 ) بالاصل : سل والمثبت عن م و " ز " والمصدرين
( 3 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 195 والذهبي في سير أعلام النبلاء 5 / 203
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : يتجاوزه
( 5 ) رواه يعقوب بن سفيان الفسوي في المعرفة والتاريخ 3 / 212

(49/206)


مزيد ( 1 ) أخبرني أبي قال سمعت الأوزاعي قال كان أبو عروة القاسم بن مخيمرة يقول إذا أغلقت بابي لم يجاوزه همي قال وسمعته وأنا غلام لم أبلغ وإذا جنازة قد تبعها نساء فقال ما أحب أن لي أجورهن بقبال نعلي أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني ( 2 ) أنبأنا أبو محمد بن أبي نصر أنبأنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة ( 3 ) حدثنا أبو مسهر حدثنا سعيد بن عبد العزيز قال قال القاسم بن مخيمرة ما اجتمع على مائدتي لونان من طعام واحد ولا أغلقت بابي ولي خلفه من هم أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن أنبأنا سهل بن بشر أنبأنا الخليل بن هبة الله أنبأنا أبو الحسين الكلابي حدثنا أبو الجهم أحمد بن الحسين حدثنا العباس بن الوليد بن صبح حدثنا أبو مسهر نا ( 4 ) سعيد بن عبد العزيز قال ( 5 ) قال القاسم بن مخيمرة لم يجتمع على مائدتي لونان من طعام قط وما أغلقت بابي قط ولي خلفه هم أخبرنا أبو القاسم بن السوسي ( 6 ) أنبأنا سهل بن بشر أنبأنا طرفة بن أحمد ( 7 ) وأخبرنا أبو محمد الداراني أنبأنا سهل بن بشر أنبأنا الخليل بن هبة الله قالا أنبأنا عبد الوهاب الكلابي حدثنا أبو الجهم حدثنا أحمد بن أبي الحواري حدثنا الوليد عن ابن جابر قال قال القاسم لقد بورك لي في الخبز والزيتون أكتفي بهما وإني لأغلق بابي فما يجاوزه همي قرأنا على أبي عبد الله بن البنا عن أبي الحسن بن مخلد أنبأنا علي بن محمد بن خزفة ( 8 ) وعن أبي الحسين الآبنوسي أنبأنا أحمد بن عبيد قراءة
_________
( 1 ) بالاصل : يزيد تصحيف والتصويب عن م و " ز " والمعرفة والتاريخ
( 2 ) الاصل : الكناني تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 3 ) رواه أبو زرعة في تاريخه 1 / 355
( 4 ) زيادة عن م و " ز " لتقويم السند
( 5 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 195 والذهبي في سير أعلام النبلاء 5 / 203
( 6 ) في م : الشمسي
( 7 ) زيادة عن " ز " وم
( 8 ) الزيادة عن م و " ز "

(49/207)


قالا أنبأنا محمد بن الحسين حدثنا ابن أبي خيثمة حدثنا يحيى بن معين حدثنا ابن أبي زائدة ( 1 ) حدثنا عمر بن أبي زائدة وهو عمه قال كان القاسم بن مخيمرة إذا وقعت عنده الزيوف كسرها ولم يبعها أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنبأنا رشأ بن نظيف أنبأنا الحسن بن إسماعيل أنبأنا أحمد بن مروان حدثنا محمد بن أحمد الأزدي حدثنا معاوية بن عمرو عن أبي إسحاق عن الأوزاعي ( 2 ) عن موسى بن سليمان عن القاسم بن مخيمرة قال من أصاب مالا من مأثم فوصل به رحما أو تصدق به أو أنفقه في سبيل الله جمع ذلك كله في نار جهنم أخبرنا أبو الحسن الفرضي أنبأنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنبأنا أبو علي بن أبي نصر أنبأنا أبو سليمان بن زبر حدثنا أحمد بن محمد بن زياد حدثنا إسحاق بن خلدون البالسي ( 3 ) حدثنا حجاج بن محمد حدثنا محمد بن عبد الله الشعيثي عن القاسم بن مخيمرة أنه كان يدعو بالموت فلما حضره الموت قال لأم ولده كنت أدعو بالموت فلما نزل بي كرهته أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو الفضل بن خيرون أنبأنا أبو القاسم بن بشران أنبأنا أبو علي بن الصواف حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا هاشم بن محمد حدثنا الهيثم بن عدي قال ومات القاسم بن مخيمرة الهمداني في زمن عمر بن عبد العزيز أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنبأنا أبو الحسن السيرافي أنبأنا أحمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن عمران حدثنا موسى حدثنا خليفة ( 5 ) قال
_________
( 1 ) من طريقه روي في تهذيب الكمال 15 / 195 وسير أعلام النبلاء 5 / 203
( 2 ) من طريقه في تهذيب الكمال 15 / 195 وسير أعلام النبلاء 5 / 203
( 3 ) فوقها في " ز " ضبة
( 4 ) من طريقه روي في سير أعلام النبلاء 5 / 203 وتهذيب الكمال 15 / 195
( 5 ) رواه خليفة بن خياط في تاريخه ص 325 ( ت
العمري )

(49/208)


وفي خلافة عمر بن عبد العزيز مات القاسم بن مخيمرة همداني وذكر خليفة أن عمر استخلف سنة تسع وتسعين ومات سنة إحدى ومائة أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنبأنا أبو محمد الجوهري أنبأنا أبو الحسن بن لؤلؤ أنبأنا أبو بكر بن محمد الحسين حدثنا أبو حفص الفلاس قال ومات القاسم بن مخيمرة سنة مائة ( 1 ) أخبرنا ( 2 ) أبو البركات الأنماطي أنبأنا ثابت بن بندار أنبأنا محمد بن علي الواسطي أنبأنا محمد بن أحمد البابسيري أنبأنا الأحوص بن المفضل ( 3 ) حدثنا أبي قال وفي سنة مائة مات القاسم بن مخيمرة قرأنا ( 4 ) على أبي عبد الله بن البنا عن أبي الحسن محمد بن محمد بن مخلد أنبأنا علي ابن محمد بن خزفة عن أبي الحسين بن الآبنوسي أنبأنا أحمد بن عبيد قراءة قالا أنبأنا محمد بن الحسين حدثنا ابن أبي خيثمة قال سمعت يحيى بن معين يقول مات القاسم بن مخيمرة الهمداني سنة مئة أو إحدى ومئة وقال المدائني ( 5 ) مات القاسم بن مخيمرة في ولاية عمر بن عبد العزيز قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنبأنا مكي بن محمد أنبأنا أبو سليمان بن زبر قال قال الهيثم توفي سنة إحدى عشرة مات القاسم بن مخيمرة وكان تاجرا بدمشق وأصله كوفي وذكر أن أباه أخبره عن أحمد بن عبيد بن ناصح عن الهيثم بذلك قال ابن عساكر ولا أرى هذا إلا وهما والله أعلم 5686 القاسم بن المساور البغدادي الجوهري ( 6 ) سمع بدمشق سويد بن عبد العزيز وشعيب بن إسحاق ومروان بن معاوية الفزاري وبغيرها رواد بن الجراح
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 15 / 196 وسير الاعلام 5 / 204
( 2 ) كتب فوقها بالاصل وم : ملحق
( 3 ) تهذيب الكمال 15 / 196 وسير الاعلام 5 / 204
( 4 ) كتب فوقها بالاصل وم : ملحق
( 5 ) الزيادة بين معكوفتين عن م و " ز "
( 6 ) ترجمته في تاريخ بغداد 12 / 427

(49/209)


روى عنه ابنه أبو جعفر أحمد بن القاسم أنبانا أبو علي الحسن بن أحمد أنبأنا أبو نعيم وأنبأنا أبو الفتح أحمد بن محمد الحداد أنبأنا أبو الحسن عبد الرحمن بن محمد ابن عبيد الله قالا حدثنا سليمان بن أحمد الطبراني حدثنا أحمد بن القاسم بن مساور حدثني أبي حدثنا شعيب بن إسحاق حدثنا الحسن بن دينار عن أيوب عن عكرمة عن ابن عباس قال تزوجها رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حراما وبنى بها حلالا ثم ماتت بسرف وذلك قبرها تحت السقيفة ( 1 ) قال الطبراني لم يرو هذا الحديث عن الحسن بن دينار إلا شعيب بن إسحاق قالا وحدثنا الطبراني ( 2 ) وأخبرنا أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنبأنا أبو نعيم الحافظ حدثنا الطبراني حدثنا أحمد بن القاسم بن مساور الجوهري حدثنا أبي وعمي وعيسى ابنا المساور قالا أنبأنا سويد بن سعيد ( 4 ) عن سفيان بن حسين عن الحسن عن عبد الرحمن بن سمرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يا عبد الرحمن لا تسأل الإمارة الحديث [ 10524 ] قال لنا أبو منصور بن خيرون قال لنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) القاسم بن المساور الجوهري حدث عن سويد بن عبد العزيز روى عنه ابنه أحمد 5687 القاسم بن موسى بن الحسن بن موسى الأشيب أبو محمد البغدادي ( 6 ) قدم دمشق في سنة ثمانين ومائتين
_________
( 1 ) بالاصل : " السعيف " وفي م : الشقيف وفوقها ضبة والمثبت عن " ز "
( 2 ) كذا بالاصل وم و " ز " : قالا : وحدثنا الطبراني
( 3 ) رواه الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 427
( 4 ) في م : " سويد بن عيسى " وفي تاريخ بغداد : سويد بن عبد العزيز
( 5 ) تاريخ بغداد 12 / 427
( 6 ) ترجمته في تاريخ بغداد 12 / 444 وذكر أخبار أصبهان 2 / 159

(49/210)


وحدث عن محمد بن الوليد البسري وأبي بدر الغبري وحوثرة بن محمد المنقري ورجاء بن مرجي ( 1 ) المروزي وزياد بن أيوب ومحمد بن حرب النشائي ( 2 ) وإسحاق بن شاهين وأحمد بن سنان وزيد بن أخزم وعبدة الصفار وعلي بن الحسين الدرهمي وسلم بن جنادة ويحيى بن حكيم المقوم وعبد القدوس بن محمد الجيحاني ( 3 ) وأبي هشام الرفاعي ومحمد بن إسماعيل الحساني وأبي الفضل بسطام بن الفضل أخي عارم ( 4 ) وإسحاق بن إبراهيم الشهيدي ويعقوب الدورقي ومهنى بن يحيى الشامي وأبي زرعة وأبي حاتم الرازيين وبشر بن مطر وابن مثنى والحسين بن منصور الدباغ وأبي سعيد الأشج والصاغاني وعلي بن مسلم والحسن بن يحيى الأزدي وحفص الربالي وعباس الدوري وإسحاق بن بهلول ومحمد بن وزير الواسطي والزبير بن بكار وأحمد بن محمد ابن يحيى القطان وأحمد بن عبد الواحد بن عبود ومجزأة بن سفيان البصري والسري بن عاصم والعباس بن يزيد البحراني وأبي ( 5 ) نشيط محمد بن هارون روى عنه القاسم بن أبي العقب وأبو الميمون بن راشد وهشام بن محمد بن جعفر ابن بنت عديس وأبو بكر محمد بن معاذ بن فهد وأبو الفضل العباس بن الفضل الدينوري وأبو القاسم الحسن بن محمد بن أحمد بن هشام وأبو بكر بن ماهان وعبد العزيز بن محمد ابن الفاخر الأصبهانيان أخبرنا أبو القاسم بن علي بن إبراهيم وأبو محمد عبد الكريم بن حمزة قالا حدثنا عبد العزيز بن أحمد أنبأنا تمام بن محمد أنبأنا أبو الميمون بن راشد حدثنا القاسم بن موسى بن الحسن بن موسى الأشيب حدثنا مجزأة بن سفيان البناني البصري ( 6 ) بحضرة عبدة ابن عبد الله الصفار وكان يحدث بهذا الحديث عنه حدثنا سليمان بن داود حدثنا ثابت البناني عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بشر المشائين في ظلم الليل إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة [ 10525 ]
_________
( 1 ) كذا بالاصل و " ز " وفي م : " ببره " وفوقها ضبة
( 2 ) الاصل وم : النسائي وفي " ز " : " النشار " وكله تصحيف
( 3 ) بدون إعجام بالاصل وم والمثبت عن " ز "
( 4 ) في " ز " : أبي غارم
( 5 ) بالاصل : " وأبو "
( 6 ) ترجمته في تهذيب الكمال 17 / 447
ومجزأة بفتح أوله وسكون الجيم وفتح الزاي بعدها همزة مفتوحة ( تقريب التهذيب )

(49/211)


زاد عبد الكريم قال تمام سليمان بن داود هذا مؤذن مسجد ثابت البناني كتب إلي أبو علي الحداد وحدثني أبو مسعود المعدل عنه قال قال لنا أبو نعيم الحافظ ( 1 ) القاسم بن موسى بن الحسن بن موسى الأشيب البغدادي قدم أصبهان مع الموفق حدث عن البغداديين وأحمد الدورقي وأحمد بن منيع وعمرو ( 2 ) بن عثمان الحمصي أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو ( 3 ) منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) القاسم بن موسى بن الحسن بن موسى الأشيب البغدادي ذكره لي أبو نعيم الحافظ في تاريخه وقال لي قدم أصبهان وحدث عن أحمد الدورقي أخبرنا أبو منصور بن خيرون قال قال لنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) القاسم بن موسى بن الحسن بن موسى والد القاضي أبي عمران موسى بن القاسم بن الأشيب حدث عن الحسن بن عرفة وإسماعيل بن زياد الأيلي ( 6 ) روى عنه ابنه أبو عمران وأبو الميمون بن راشد الدمشقي قال ابن عساكر ( 7 ) هذا وهم وهما واحد قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنبأنا مكي بن محمد أنبأنا أبو سليمان بن زبر قال سنة اثنتين وثلاثمائة فيها مات القاسم بن الحسن بن موسى الأشيب ذكر أبو محمد عبد الله بن أحمد بن جعفر الفرغاني في تاريخه في سنة اثنتين وثلاثمائة فقال
_________
( 1 ) رواه أبو نعيم الحافظ في كتاب ذكر أخبار أصبهان 2 / 159
( 2 ) بالاصل : " عمرة " تصحيف والتصويب عن م و " ز " وذكر أخبار أصبهان
( 3 ) بالاصل : " حدثنا أبو " والمثبت " وأبو " عن م و " ز "
( 4 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 444
( 5 ) تاريخ بغداد 12 / 435
( 6 ) كذا بالاصل و " ز " : الايلي " وفي م وتاريخ بغداد : الابلي
( 7 ) زيادة منا للايضاح

(49/212)


وفيها مات أبو محمد القاسم بن الحسن بن الأشيب لليلتين بقيتا من جمادى الأولى وحضر جنازته أبو عمرو بن البهلول والعدول والفقهاء ورؤساء الكتاب وكان من أهل العلم قد كتب عنه بالشام والجبل وديار ربيعة ومضر ولم يحدث ببغداد إلا لابنه المكنى بأبي عمران ولقوم خصهم من إخوانهم وتوفي وله تسعون سنة 5688 القاسم بن هاشم بن سعيد ابن سعد بن عبد الله بن سيف بن حبيب أبو محمد البغدادي السمسار ( 1 ) له رحلة إلى الشام سمع فيها بدمشق حماد بن مالك وأبا مسهر وصفوان بن صالح وبالرملة الصباح بن عبد الله وبحمص الخطاب بن عثمان الفوزي ( 2 ) وعتبة بن السكن وعلي بن عياش وأبا اليمان ويحيى بن صالح وعنبسة بن سعيد بن الرخس ( 3 ) وحنيس ( 4 ) بن بكير بن حنيس ( 4 ) ومنصور بن صقير ويوسف بن يحيى البويطي صاحب الشافعي وعبد الرحمن بن قيس الضبي وعمر بن عمرو الحنفي العسقلاني والسكن بن نافع وأبا بكرة عبد العظيم بن حبيب بن رغبان الحمصي وآدم بن أبي إياس العسقلاني وأباه هاشم بن سعيد بن سعد روى عنه ابنه محمد وأبو بكر بن أبي الدنيا ومحمد بن خلف وكيع ( 5 ) القاضي وأبو عبيد بن المؤمل الصيرفي وأبو عبد الله بن مخلد والقاضي المحاملي ويحيى بن صاعد أخبرنا أبو غالب بن البنا أنبأنا أبو محمد الجوهري أنبأنا أبو عمر بن حيوية أنبأنا أبو عبيد محمد بن أحمد بن المؤمل بن أبان بن تمام الصيرفي حدثنا القاسم بن هشام حدثنا عمر بن عمرو الحنفي العسقلاني حدثنا سفيان الثوري عن الأعمش عن شمر بن عطية عن شهر بن حوشب عن أم الدرداء عن أبي الدرداء قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم )
_________
( 1 ) ترجمته في تاريخ بغداد 12 / 429
( 2 ) بالاصل و " ز " وم : " الفوري " تصحيف راجع ترجمته في تهذيب الكمال 5 / 468
( 3 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفوقها فيهما ضبة
( 4 ) كذا رسمها بالاصل وفي م : " حنبش " وفي " ز " : " خنيس " وفي تاريخ بغداد : حبيش بن حبيش
( 5 ) في " ز " : " ووكيع " تصحيف راجع ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 237

(49/213)


من صام يوما في سبيل الله كان بينه وبين النار كما بين السماء والأرض [ 10526 ] أخبرنا أبو الفتح محمد بن علي بن عبد الله المضري أنبأنا أبو عاصم الفضيل بن يحيى بن أبي الفضل الفضيلي أنبأنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي شريح حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد حدثنا القاسم بن هاشم السمسار حدثنا علي بن عياش الحمصي حدثنا علي بن فضيل الحنفي وكان قاضيا لأهل ملطية ( 1 ) حدثني سليمان التيمي عن أنس بن مالك قال وضأت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قبل موته بشهر فمسح على الخفين أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) القاسم بن هاشم بن سعيد بن سعد بن ( 3 ) عبد الله بن سيف بن حبيب السمسار حدث عن أبيه وعن الصباح بن عبد الله الرملي والخطاب بن عثمان الفوزي وعتبة بن السكن وعلي بن عياش الحمصيين وخنيس ( 4 ) بن بكر بن خنيس ومنصور بن صقير روى عنه ابنه محمد وابو بكر بن أبي الدنيا ووكيع القاضي ويحيى بن صاعد وأبو عبيد بن المؤمل الناقد والقاضي المحاملي ومحمد بن مخلد وكان صدوقا أنبأنا أبو المظفر بن القشيري عن محمد بن علي بن محمد أنبأنا أبو عبد الرحمن السلمي قال وسألته يعني الدارقطني عن أبي بكر محمد بن القاسم بن هاشم السمسار وعن أبيه فقال لا بأس بهما أخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا و ( 5 ) أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) أخبرني الطناجيري حدثنا عمر بن أحمد الواعظ حدثنا محمد بن مخلد قال ومات القاسم بن هاشم ( 7 ) السمسار سنة تسع وخمسين
_________
( 1 ) بلدة من بلاد الروم مشهورة تتاخم الشام ( معجم البلدان )
( 2 ) رواه الخطيب في تاريخ بغداد 12 / 429 - 430
( 3 ) الزيادة عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 4 ) كذا بالاصل و " ز " وفي تاريخ بغداد : حبيش بن حبيش
( 5 ) زيادة " الواو " عن " ز " والكلام غير واضح في م لسوء التصوير
( 6 ) تاريخ بغداد 12 / 430
( 7 ) بالاصل : " هشم " تصحيف والتصويب عنم و " ز " وتاريخ بغداد

(49/214)


قال الخطيب وذكر ابن مخلد فيما قرأت بخطه أن وفاته كانت ليومين مضيا من شهر رمضان 5689 القاسم بن هزان الخولاني الداراني ( 1 ) روى عن الزهري وعمرو بن مهاجر وإسحاق بن عبد الله بن أبي فروة وأرسل عن الحجاج بن علاط روى عنه الوليد بن مسلم والحسن بن يحيى الخشني وحصين بن جعفر الفزاري ومحمد بن عبد الرحمن القشيري أخبرنا أبو الحسين بن أبي الحديد أنبأنا جدي أبو عبد الله أنبأنا أبو الحسن بن السمسار أنبأنا أبو ( 2 ) عبد الله بن مروان حدثنا الحسن بن علي بن خلف حدثنا هشام بن عمار حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا القاسم بن هزان حدثني الزهري أن ابن عمر قرأ في المسجد " لله ما في السموات وما في الأرض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله " ( 3 ) قالوا وإنا لنؤاخذ ( 4 ) بما نوسوس به أنفسنا ونشج عند ذلك حتى أسمعها ابن عباس وهو في ناحية المسجد قال الزهري فحدثني سعيد بن مرجانة أنه حضر ابن عمر فعل ذلك فقام إليه ابن عباس فسأله عما حضر من ذلك فقال يغفر الله لابن عمر لقد وجد المسلمون من هذه ( 5 ) الآيتين ما وجد فشكوه إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كذلك قال ربكم قالوا آمنا وسمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير فقالوها أياما فأنزل الله عز و جل " آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون " الآية ثم قال تعالى " لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت " ( 7 ) من العمل " وعليها ما اكتسبت " ( 7 ) من العمل أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني وأبو الحسين بن الفراء قالا حدثنا أبو بكر الخطيب وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر بن اللالكائي قالا أنبأنا أبو
_________
( 1 ) ترجمته في تاريخ داريا ص 93 والجرح والتعديل 7 / 123
( 2 ) كتب " أبو " فوق الكلام بين السطرين في " ز "
( 3 ) سورة البقرة الاية : 284
( 4 ) الاصل و " ز " " لنؤخذ " والمثبت عن تاريخ داريا
( 5 ) كذا بالاصل و " ز " وكتب فوقها في الاخيرة : ضبة
( 6 ) سورة البقرة الاية : 285
( 7 ) سورة البقرة الاية : 286

(49/215)


الحسين محمد بن الحسين حدثنا عبد الله بن جعفر بن درستوية حدثنا يعقوب بن سفيان ( 1 ) حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم حدثنا الوليد حدثنا القاسم بن هزان قال سمعت الزهري يقول لا يوثق للناس ( 2 ) عمل عامل لا يعلم ولا يرضى بقول عالم لا يعمل أخبرنا أبو الحسين محمد بن محمد بن الفراء أنبأنا أبو بكر الخطيب أنبأنا محمد بن أحمد بن رزقوية وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو الفضل بن البقال وأخبرنا أبو المعالي محمد بن إسماعيل أنبأنا أبو بكر أحمد بن الحسين قالوا أنبأنا أبو الحسين بن بشران قالا أنبأنا عثمان بن أحمد الدقاق حدثنا حنبل بن إسحاق حدثنا سليمان بن أحمد الواسطي حدثنا الوليد بن مسلم حدثني القاسم بن هزان سمع الزهري يقول لا يرضى للناس ( 3 ) قول عالم لا يعمل ولا قول عالم ( 4 ) لا يعلم أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو الحسن علي بن الحسن البزاز أنبأنا محمد بن عمر بن محمد حدثنا محمد بن عبد الله بن محمد بن إسماعيل قال قرأت على أبي بكر محمد بن أحمد بن هارون قلت له أخبرك إبراهيم بن الجنيد الختلي ( 5 ) حدثنا نصر بن عاصم الأنطاكي حدثني الوليد بن مسلم أخبرني القاسم بن هزان الخولاني عن الزهري أنه قال لا يوثق ( 6 ) الناس عاملا لا يعلم ولا يرضى بعلم عالم لا يعمل فإن أعطاك ذلك فاجتهد رأيك وناصح لله في أمره مؤثرا له على هواك أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب ( 7 ) قالا أنبأنا أبو القاسم بن مندة أنبأنا أبو علي إجازة قال وأنبأنا أبو طاهر بن سلمة أنبأنا علي بن محمد
_________
( 1 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 640 والبداية والنهاية 9 / 345
( 2 ) الاصل : " الناس " تصحيف والتصويب عن م و " ز " والمعرفة والتاريخ
( 3 ) الاصل : الناس تصحيف والمثبت عن " ز " وم
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : عامل
( 5 ) كذا بالاصل وإعجامها مضطرب في م وفي " ز " : " الجبلي "
( 6 ) في " ز " : يؤتين
( 7 ) كتب فوقها في م : مساواة

(49/216)


قالا أنبأنا بن أبي حاتم قال ( 1 ) القاسم بن هزان روى عن حجاج بن علاط السلمي روى عنه الحسن بن يحيى الخشني سألت أبي عنه فقال شيخ محله الصدق أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد ( 2 ) الكتاني ( 3 ) أنبأنا أبو القاسم تمام ابن محمد أنبانا أبو عبد الله الكندي حدثنا أبو زرعة قال في ذكر نفر يروون عن الزهري وغيره القاسم بن هزان أخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنبأنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنبأنا أبو الحسن الربعي أنبأنا عبد الوهاب الكلابي أنبأنا أحمد بن عمير قراءة ( 4 ) وأخبرنا أبو غالب بن البنا أنبأنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنبأنا أبو القاسم ابن عتاب أنبأنا أحمد بن عمير إجازة قال سمعت الحسن بن سميع يقول في الطبقة الخامسة القاسم بن هزان الخولاني أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني ( 5 ) أنبأنا علي بن محمد بن طوق أنبأنا عبد الجبار بن محمد بن مهنى قال ( 6 ) والقاسم بن هزان هو الذي بنى المسجد لخولان ( 7 ) يعني بداريا وما أعلمه أعقب بها عقبا قال أبو علي ( 8 ) قال أبو زرعة والقاسم بن هزان من أصحاب الزهري وعداده فيهم 5690 القاسم بن يزيد بن سليمان بن عبد الملك ابن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية الأموي من ساكني دمشق
_________
( 1 ) رواه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 7 / 123
( 2 ) في م : الوليد تصحيف
3 - ( ) الاصل : الكناني تصحيف وفي " ز " : " اللبان " تصحيف أيضا والتصويب عن " ز "
( 4 ) حرف التحويل سقط من الاصل و " ز " وم
( 5 ) بالاصل : الكناني تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 6 ) الخبر في تاريخ داريا للخولاني ص 93
( 7 ) بالاصل وم و " ز " : بخولان والمثبت : لخولان عن تاريخ داريا
( 8 ) يعني عبد الجبار بن مهنى الخولاني

(49/217)


ذكره أبو الحسن أحمد بن حميد بن أبي العجائز فيمن كان بدمشق من بني أمية وذكر أن امرأته حمادة بنت عبد الله بن أبي سفيان بن عبد الله بن يزيد بن معاوية وذكر له بنين ( 1 ) محمد بن القاسم مراهق ويزيد بن القاسم رجل شاب وداود بن القاسم ابن ثمان سنين وسليمان بن القاسم رجل شاب وذكر له بنات عاتكة بنت القاسم بنت سبع سنين وأم الوليد بنت القاسم عاتق وأم يزيد بنت القاسم بنت ثلاث سنين 5691 القاسم بن يزيد بن عوانة ويقال ابن أبي عوانة أبو صفوان الكلابي العامري البصري سكن دمشق وحدث عن حسان بن سياه الأزرق ويحيى بن كثير أبي النضر البصريين وخرابة بن ماهان التميمي وعبد الرحمن بن الشماخ البصري وأبي ( 2 ) عمر حفص بن عمر الخياط روى عنه آدم بن أبي إياس وهو أقدم وفاة منه وعبد السلام بن عتيق وأبو حارثة أحمد بن إبراهيم بن هشام ومحمد بن إسماعيل الترمذي ومحمد بن النعمان بن بشير نزيل بيت المقدس وعبد الله بن حماد الآملي والخضر بن سلام وأحمد بن أبي الحواري ( 3 ) والحسن بن جرير الصوري وعباس بن الوليد الخلال أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أنبأنا أبو طاهر بن محمود أنبأنا أبو بكر ابن المقرئ حدثنا محمد بن عبد الله بن محمد الطائي الحمصي بها حدثنا محمد بن النعمان بن بشير حدثنا القاسم بن يزيد بن عوانة الكلبي ( 4 ) البصري حدثنا يحيى بن كثير ( 5 ) عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت ما رأى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) سحابة قط إلا امتقع لونه حتى تقشع أو جاء المطر كذا وقع في هذه الرواية وصوابه الكلابي كما تقدم
_________
( 1 ) الكلمة غير مقروءة بالاصل و " ز " والمثبت عن م
( 2 ) في م : " وأبو " تصحيف
( 3 ) في " ز " : " الحارث " تصحيف
( 4 ) كذا بالاصل وم و " ز " هنا وسينبه المصنف في آخر الخبر إلى الصواب
( 5 ) غير واضحة بالاصل والمثبت عن م و " ز "

(49/218)


أخبرنا أبو غالب بن البنا أنبأنا أبو الغنائم بن المأمون أنبأنا أبو الحسن الدارقطني وأخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنبأنا أبو عثمان البحيري ( 1 ) أنبأنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن الفضل الكرابيسي بمرو قالا حدثنا محمد بن سهل بن حمدوية المروزي أبو نصر وأخبرنا أبو البركات عبد الله بن محمد بن الفضل الفراوي وابو يعلى حمزة بن الحسين بن أبي الحسن ( 2 ) المقرئ وأبو الفتوح عرفة بن علي السمدي وأبو سهل محمد ابن عبد الرشيد بن نصر الخازن وأبو الدر جوهر بن عبد الله الحبشي بنيسابور وأبو سعد إسماعيل بن عبد الواحد بن إسماعيل وأبو الحسن ( 3 ) علي بن محمد بن الحسن البوشنجيان ( 4 ) وأبو القاسم عبد الجبار بن محمد بن أبي القاسم القايني ( 5 ) بهراة قالوا أنبأنا موسى بن عمران بن محمد أنبأنا محمد بن الحسين بن داود أنبأنا أبو نصر محمد بن حمدوية بن ( 6 ) سهل المروزي حدثنا عبد الله بن حماد زاد ابن البنا الآملي حدثنا القاسم ابن يزيد بن عوانة أبو صفوان الدمشقي قال ابن البنا الكلابي وقال الكرابيسي الأزدي حدثنا حسان بن سياه مولى عثمان بن عفان حدثنا الحسن بن ذكوان عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من سئل عن علم فكتمه جئ به وقال ابن البنا جاء يوم القيامة قد ألجم بلجام من نار [ 10527 ] قال الدارقطني هذا حديث غريب من حديث الحسن بن ذكوان عن نافع عن ابن عمر تفرد به حسان بن سياه عنه أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنبأنا أبو بكر الصفار أنبأنا أحمد بن علي بن منجوية أنبأنا أبو أحمد الحاكم قال
_________
( 1 ) في " ز " وم : " البحتري "
( 2 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : " الحسين " قارن مع مشيخة ابن عساكر
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : الحسين
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : " أبو سحبان " وفوقها ضبة
( 5 ) إعجامها ناقص بالاصل : " العانى " وفي " ز " : " الفاني " وفي م : القابني كله تصحيف " القايني " والمثبت عن مشيخة ابن عساكر 102 / أ
( 6 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : " وسهل " بدل " بن سهل "

(49/219)


أبو صفوان القاسم بن يزيد بن عوانة الكلابي البصري سكن دمشق سمع أبا النضر ( 1 ) يحيى بن كثير البصري روى عنه أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل الترمذي ومحمد بن النعمان بن بشير السقطي وبلغني عن أبي إسماعيل محمد بن إسماعيل الترمذي أنه قال القاسم بن يزيد بن عوانة أبو صفوان الكلابي وكان أصله بصريا سكن دمشق لا بأس به رأيته يفهم الحديث قرأت على أبي محمد السلمي ( 2 ) عن أبي محمد التميمي أنبأنا تمام بن محمد أنبأنا أبي أبو الحسين الرازي حدثنا محمد بن جعفر بن محمد بن ملاس حدثنا الحسن بن محمد ابن بكار بن بلال قال توفي أبو صفوان القاسم بن يزيد بن عوانة الكلابي في سنة سبع وعشرين ومائتين ( 3 ) 5692 القاسم بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان الأموي ( 4 ) روى عن بعضهم في قصة صفين روى عنه عبد الله بن يزيد بن جابر أخبرنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب إذنا قالا أنبأنا أبو القاسم بن مندة أنبأنا أبو علي إجازة قال وأنبأنا أبو طاهر بن سلمة أنبأنا علي بن محمد قالا أنبأنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 5 ) القاسم بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان روى عن ( 6 ) قصة صفين روى عنه عبد الله ( 7 ) بن يزيد بن جابر سمعت أبي يقول لا أعرفه كذا فيه مبيض في نسختين
_________
( 1 ) في " ز " : " أبا النصر " وفي م : " النصرى " والصواب ما أثبت ترجمته في سير أعلام النبلاء 9 / 539
( 2 ) قوله : " عن أبي محمد السلمي " مكرر بالاصل
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : " ومئة " تصحيف
( 4 ) ترجمته في الجرح والتعديل 7 / 123 وفي وقعة صفين ص 213 ورد : القاسم مولى يزيد بن معاوية بن أبي سفيان
( 5 ) رواه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 7 / 123
( 6 ) كذا بالاصل والذي في " ز " : " عن صد
في قصة صفين " ومثلها في م وكتب فوقها فوق حرف " ص " كذا والذي في الجرح والتعديل روى عن
في قصة صفين ( وكتب محققه بالهامش : بياض )
( 7 ) كذا بالاصل وم و " ز " والجرح والتعديل

(49/220)


5693 - القاسم بن يزيد العامري حدث عن شيخ له روى عنه هشام بن عمار أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي أنبأنا نصر بن إبراهيم المقدسي وأبو محمد بن فضيل قالا أنبأنا أبو الحسن بن عوف أنبأنا أبو علي بن منير أنبأنا أبو بكر بن خريم حدثنا هشام بن عمار في مشايخه الدمشقيين حدثنا القاسم بن يزيد العامري حدثني شيخ عن وهب بن منبه قال لا يكمل عقل امرئ حتى يكمل فيه عشر خصال يكون الكبر مأمون والرشد منه مأمول ونصيبه من الدنيا القول وفضل ( 1 ) ماله مبذول لا يسأم طوال الدهر من طلب الفقه ولا يتبرم من طلب الحوائج قبله يستكثر قليل المعروف من غيره ويستقل كثير المعروف من نفسه التواضع أحب إليه من الرفعة والذل أحب إليه من العز والعاشرة ما العاشرة هي التي شاد بها مجده وارتفع بها ذكره و ( 2 ) رقي بها في معالي الدرجات من الدارين جميعا يرى أن جميع الناس خير منه وأنه شرهم ( 3 ) وإنما الناس فريقان ورجلان ففريق هو خير منه وأفضل وفرقة هي أشر منه وأدنى فهو يتواضع للفريقين جميعا إن هو رأى من هو خير منه كسر ( 4 ) ذلك في درعه وتمنى أن يلحق به وإن هو رأى من هو أشر منه وأدنى قال فلعل هذا ينجو وأهلك أنا ولعل بر ( 5 ) هذا باطل لا يظهر وهو خير له ويرى ظاهر وهو شر لي وذلك حين كمل العاقل وساد أهل زمانه 5694 القاسم ( 6 ) سمع الأوزاعي حكى عنه عمرو بن أبي سلمة التنيسي إن لم يكن القاسم بن يزيد فهو غيره تقدم ذكره في ترجمة شيبة بن عثمان
_________
( 1 ) من قوله : يكون الكبر إلى هنا سقط من " ز "
( 2 ) الواو سقطت من الاصل و " ز " وم وفي الاخيرة " رما " فوقها ضبة والزيادة عن المختصر
( 3 ) إلى هنا ينتهي الخبر في المختصر
( 4 ) في " ز " : " لسر " وفوقها ضبة والجملة ساقطة من م
( 5 ) كذا بلاصل وم و " ز "
( 6 ) كتب على هامش " ز " : كذا
( 7 ) راجع ترجمة شيبة بن عثمان في كتابنا تاريخ مدينة دمشق ( بتحقيقنا ) 23 / 263 رقم 2777

(49/221)


5695 - القاسم الجوعي الكبير حكى عنه أحمد بن أبي الحواري أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الحسن أنبأنا أبو سعد علي بن عبد الله بن أبي صادق الحيري حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن باكوية الشيرازي حدثنا إبراهيم بن محمد المالكي حدثنا يوسف بن أحمد البغدادي حدثنا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت قاسم الجوعي الكبير يقول شبع الأولياء بالمحبة عن الجوع ففقدوا لذاذة الطعام والشراب والشهوات ولذاذات الدنيا لأنهم تلذذوا بلذة ليس فوقها لذة قطعهم عن كل اللذات وإنما سميت قاسم الجوعي لأن الله قواني على الجوع فكنت أبقى شهرا لا آكل ولا أشرب ولو تركوني لزدت وكنت أقول اللهم أنت فعلت ذلك فأتمه بمنك قال وحدثنا ابن باكوية حدثنا أبو الحسن علي بن صالح الطرسوسي بتستر قال سمعت الدقي يقول حدثنا سعيد بن عبد العزيز الحلبي حدثنا أحمد بن الحواري قال قال قاسم الجوعي قليل العمل مع المعرفة خير من كثير العمل بلا معرفة ثم قال لي اعرف وضع رأسك ونم فما عبد الله الخلق بشئ أفضل من المعرفة أنبأنا أبو طاهر بن الحنائي أنبأنا أبو علي الأهوازي أنبأنا عبد الوهاب الكلابي حدثنا أبو الجهم أحمد بن الحسين بن طلاب حدثنا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يقول لابن ليحيى بن حمزة عليه جبة صوف وعباءة الق هذه الجبة عنك وعليك بثوبين أبيضين يخلطانك بالناس واتخذ مؤدبا غير قاسم يعني الجوعي وقد تقدمت هذه الحكاية في ترجمة قاسم الصغير وهي بهذا أشبه فإنه من أقران أبي سليمان فأما الصغير فإنه من أقران أحمد بن أبي الحواري

(49/222)


" ذكر من اسمه ( 1 ) قباث " 5696 قبات ( 2 ) بن أشيم الليثي ( 3 ) له صحبة شهد اليرموك وكان أميرا على كردوس وسكن حمص وروى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حديثا روى عنه عبد الرحمن بن زياد و ( 4 ) أبو الحويرث أنبأنا أبو علي الحداد وحدثني عنه أبو مسعود عبد الرحيم بن علي أنبأنا أبو نعيم الحافظ حدثنا سليمان بن أحمد ( 5 ) حدثنا أبو زرعة الدمشقي حدثنا منبه بن عثمان حدثنا ثور بن يزيد عن يونس بن سيف عن عبد الرحمن بن زياد عن قباث بن أشيم الليثي عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال صلاة الرجلين ( 6 ) يؤم أحدهما صاحبه أزكى عند الله من صلاة أربعة وصلاة أربعة
_________
( 1 ) زيادة منا للايضاح
( 2 ) قباث بضم القاف وبالباء الموحدة وآخره ثاء مثلثة قاله ابن ماكولا والصواب فتح القاف
( كما في أسد الغابة والاصابة )
( 3 ) ترجمته في أسد الغابة 4 / 80 والاصابة رقم 3 7056 / 221 وتهذيب الكمال 5 / 207 وتهذيب التهذيب 4 / 534 والاستيعاب 3 / 268 ( هامش الاصابة ) والجرح والتعديل 7 / 143
( 4 ) " الواو " سقطت من الاصل وم و " ز " وزيادتها لازمة وأبو الحويرث اسمه عبد الرحمن بن معاوية المدني راجع ترجمته في تهذيب الكمال 11 / 376
( 5 ) من طريق آخر رواه الطبراني في المعجم الكبير 19 / 36 رقم 73
( 6 ) بالاصل : " الرجل " والمثبت عن م و " ز " والمعجم الكبير

(49/223)


يؤمهم أحدهم أزكى عند الله من صلاة ثمانية وصلاة ثمانية يؤمهم أحدهم أزكى عند الله من صلاة مئة تترى [ 10528 ] تابعه عيسى بن يونس والوليد بن مسلم عن ثور فروياه مثله أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو الحسين بن النقور أنبأنا عيسى بن علي أنبأنا عبد الله بن محمد البغوي حدثني أحمد بن منصور حدثنا أبو صالح حدثني معاوية ( 1 ) بن صالح ( 2 ) عن يونس بن سيف عن عبد الرحمن بن زياد عن قباث بن أشيم التميمي ( 3 ) عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال صلاة الرجلين وذكر الحديث وقال ابن رستم ( 4 ) وهو خطأ والصواب الليثي ( 5 ) أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب قالا أنبأنا أبو القاسم بن مندة أنبأنا أبو علي إجازة قال وأنبأنا أبو طاهر أنبأنا علي قالا أنبأنا ابن أبي حاتم قال ( 6 ) سمعت محمد بن عوف الحمصي يقول كل من روى عن يونس بن سيف فإنه يقول عن عبد الرحمن بن زياد عن قباث إلا محمد بن الوليد الزبيدي فإنه يقول عن عامر بن زياد عن قباث أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنبأنا أحمد بن محمد أنبأنا أبو طاهر المخلص أنبأنا أبو بكر بن سيف أنبأنا السري بن يحيى أنبأنا شعيب بن إبراهيم أنبأنا سيف بن عمر قال وقباث على كردوس يعني يوم اليرموك ( 7 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنبأنا أبو طاهر الباقلاني زاد
_________
( 1 ) بالاصل : " أبو معاوية " تصحيف والمثبت عن " ز "
( 2 ) قوله : " حدثني معاوية بن صالح " استدرك على هامش م
وبعده : صح
( 3 ) استدركت على هامش م وفي " ز " : التيمي
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : ابن أشيم
( 5 ) كذا وجاء في أسد الغابة والاصابة : الليثي وقيل هو تميمي وقيل : كندي وقيل : كناني
قال ابن الاثير : والاكثر ينسبه إلى كنانة
( 6 ) رواه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 7 / 143
( 7 ) راجع تاريخ الطبري 3 / 397
( ت
أبو الفضل إبراهيم )

(49/224)


الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنبأنا أبو الحسين الأصبهاني أنبأنا أبو الحسين الأهوازي أنبأنا أبو حفص حدثنا خليفة قال ( 1 ) ومن بني كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر ثم من بني ليث بن بكر بن عبد مناة بن علي بن كنانة قباث بن أشيم بن عامر بن الملوح بن يعمر بن عوف بن كعب بن عامر ابن ليث أمه البرصاء ( 2 ) بنت ربيعة بن ذي البردين ( 3 ) من بني هلال أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنبأنا أبو محمد الجوهري أنبأنا أبو عمر بن حيوية أنبأنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن فهم حدثنا محمد بن سعد ( 4 ) قال في الطبقة الثالثة قباث بن أشيم بن عامر بن الملوح بن يعمر وهو الشداخ بن عوف ابن كعب بن عارم بن ليث شهدا بدرا مع المشركين وكان له فيها ذكر ثم أسلم بعد ذلك وشهد مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بعض المشاهد وكان على مجنبة ( 5 ) أبي عبيدة يوم اليرموك ( 6 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو الحسين بن النقور أنبأنا عيسى بن علي أنبأنا عبد الله بن محمد قال قال محمد بن سعد قباث بن أشيم بن عامر بن الملوح بن يعمر وهو الشداخ بن عوف بن كعب بن عامر بن ليث شهد بدرا مع المشركين وكان له بها ذكر ثم أسلم بعد ذلك وشهد مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بعض مشاهده وكان على مجنبة ( 7 ) أبي عبيدة يوم اليرموك أنبأنا أبو محمد بن الآبنوسي ثم أخبرنا أبو الفضل بن ناصر عنه أنبأنا أبو محمد الجوهري أنبأنا أبو الحسين بن المظفر أنبأنا أبو علي المدائني أنبأنا أبو بكر بن البرقي قال ومن بني ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة قباث بن أشيم بن عامر بن الملوح بن يعمر ابن عوف بن كعب بن عامر بن ليث
_________
( 1 ) راجع طبقات خليفة بن خياط ص 66 و 69 رقم 178
( 2 ) تقرأ بالاصل : " الرضا " تصحيف والتصويب عن م و " ز " وطبقات خليفة
( 3 ) في " ز " : اليزدين
( 4 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 7 / 411
( 5 ) كذا بالاصل وم وابن سعد وفي " ز " : ميمنة
( 6 ) زيد في " ز " بعدها : حدثناه عمي رزق الله أنا أبو طالب بن يوسف أنا الجوهري قراءة فذكره
والعبارة استدركت على هامش م
( 7 ) في " ز " : ميمنة أبي عبيدة

(49/225)


أخبرنا أبو الغنائم محمد بن علي في كتابه ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنبأنا أحمد بن الحسين والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنبأنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنبأنا أحمد بن عبدان أنبأنا محمد بن سهل أنبأنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) قباث بن أشيم الليثي له صحبة وقال بعضهم قباث بن رستم وهو وهم أنبأنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن وأبو عبد الله بن عبد الملك قالا أنبأنا أبو القاسم العبدي أنبأنا حمد إجازة قال وأنبأنا أبو طاهر أنبأنا علي قالا أنبأنا ابن أبي حاتم قال ( 2 ) قباث بن أشيم الكناني ثم الليث له صحبة روى عنه أبو الحويرث عبد الرحمن بن معاوية بن الحويرث وروى يونس بن سيف عن عبد الكريم بن زياد الليثي عنه سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني ( 3 ) أنبأنا أبو القاسم بن أبي الحسين أنبأنا أبو عبد الله الكندي حدثنا أبو زرعة في تسمية من نزل بالشام قال قباث ابن أشيم الليثي أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن أنبأنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنبأنا أبو القاسم ابن عتاب أنبأنا أحمد بن عمير إجازة وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي ( 4 ) أنبأنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنبأنا أبو الحسن الربعي أنبأنا عبد الوهاب الكلابي أنبأنا أحمد بن عمير ( 5 ) قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول وقباث بن أشيم الليثي بحمص قال عبد الرحمن مات بالشام أدرك عبد الملك بن مروان وسأله عن سنه فقال أنا أسن من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم )
_________
( 1 ) رواه البخاري في التاريخ الكبير 7 / 192
( 2 ) رواه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 7 / 143
( 3 ) بالاصل : الكناني تصحيف والتصويب عن م
وقوله : " حدثنا أبو محمد الكتاني " سقط من " ز "
( 4 ) في " ز " : السنوسي
( 5 ) في " ز " : عمر تصحيف

(49/226)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو الحسين بن النقور أنبأنا عيسى بن علي أنبأنا عبد الله بن محمد قال قباث بن أشيم الليثي ويقال ابن رستم سكن المدينة وروى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ( 1 ) أنبأنا أبو طالب الحسين بن محمد بن علي ( 2 ) أنبأنا أبو القاسم علي بن المحسن التنوخي أنبأنا محمد بن المظفر أنبأنا بكر بن أحمد بن حفص حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى قال في تسمية من نزل حمص من مضر قباث بن أشيم الليثي كناني عاش إلى خلافة عبد الملك بن مروان فقال له عبد الملك يا قباث أنت أكبر أم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أكبر مني وأنا أسن منه ولد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عام الفيل ووقفت بي أمي ( 3 ) على روث الفيل محيلا أعقله وروى عنه من أهل حمص عامر بن زياد وغيره ( 4 ) أخبرنا أبو الحسن الفرضي حدثنا عبد العزيز بن أحمد أنبأنا مسدد بن علي بن عبد الله الحمصي أنبأنا أبي حدثنا عبد الصمد بن سعيد القاضي قال في تسمية من نزل حمص من الصحابة قباث بن أشيم الليثي منزله معروف بحمص كذلك قال محمد بن عوف وقال ابن عوف وزيد بن نصر بن سيار من عشيرة قباث بن أشيم وهو كناني عاش إلى خلافة عبد الملك بن مروان فدخل عليه فسأله عبد الملك وقال يا قباث أنت أكبر أم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال له قباث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أكبر مني وأنا ولدت قبله ولد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عام الفيل الف ووقفت بي أمي على روث الفيل روى عنه أهل حمص عامر بن يزيد وغيره ( 5 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنبأنا أبو صادق محمد بن أحمد بن جعفر أنبأنا أحمد بن محمد بن زنجوية أنبأنا أبو أحمد العسكري قال في تسمية الصحابة قباث بن أشيم الليثي القاف مفتوحة ( 6 ) وتحت الباء نقطة وثاء منقوطة وثاء منقوطة بثلاث روى عنه أبو الحويرث وله خبر مع عبد الملك بن مروان
_________
( 1 ) كتب على هامش م : سمعته من ابن السوسي
( 2 ) زيد بعدها في م و " ز " : وأخبرني عمي رحمه الله أنا أبو طالب قراءة
( 3 ) سقطت من الاصل واستدركت عن م و " ز "
( 4 ) كتب على هامش م : سمعته من عمي
( 5 ) راجع أسد الغابة 4 / 79 والاصابة 3 / 221
( 6 ) كذا وقيل بالضم وبه جزم ابن ماكولا

(49/227)


قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنبأنا أبو الحسن الدارقطني قال قباث بن أشيم الليثي يروي عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ثم حكى عن البخاري ما حكيناه أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنبأنا شجاع بن علي أنبأنا أبو عبد الله بن مندة قال قباث بن أشيم الليثي له صحبة وهو الذي قال أنا أسن من النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وهو أكبر مني ولد عام الفيل روى عنه عبد الرحمن بن زياد وعبد الملك بن مروان وقيس بن مخرمة ويزيد بن ( 1 ) سيف قال محمد بن إسماعيل قال بعضهم قباث بن رستم ولا يصح ( 2 ) أنبأنا أبو علي الحداد قال قال لنا أبو نعيم الحافظ قباث بن أشيم بن عامر بن الملوح بن يعمر بن عوف بن كعب بن عامر بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس شهد بدرا مع المشركين على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ثم أسلم فحسن إسلامه وكان قديما أدرك أمية بن عبد شمس وعقل ( 3 ) الفيل وقال أذكر خذق الفيل محيلا أخضر بعد الفيل بعام عاش إلى أيام مروان وقيل إلى أيام عبد الملك فسأله أنت أكبر أم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أكبر مني وأنا أسن منه قرأت على أبي محمد بن حمزة عن أبي نصر علي بن هبة الله قال ( 4 ) أما قباث بقاف مضمومة وباء معجمة بواحدة مخففة وآخره ثاء معجمة بثلاث فهو قباث بن أشيم بن عامر الملوح بن يعمر بن عوف بن كعب بن عامر بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة الليثي له صحبة ورواية وقال بعضهم قباث بن رستم ( 5 ) وهو وهم وهو في خط الصوري قباث بفتح القاف
_________
( 1 ) من هنا إلى آخر الخبر سقط من " ز "
( 2 ) التاريخ الكبير 7 / 192 وعن البخاري في تهذيب الكمال 15 / 207
( 3 ) في " ز " : " وعبد الفيل "
( 4 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 73
( 5 ) في الاكمال وم : " رسيم " تصحيف وفي " ز " : " رشيم " تصحيف أيضا

(49/228)


أنبأنا أبو القاسم بن بيان ثم أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو الفضل بن خيرون قالا أنبأنا أبو القاسم بن بشران وأنبأنا أبو علي الحداد أنبأنا أبو نعيم قالا حدثنا أبو علي بن الصواف ( 1 ) حدثنا محمد بن عثمان ( 2 ) بن أبي شيبة حدثنا زكريا بن يحيى الكسائي حدثنا محمد بن فضيل عن عبد الله بن سعيد بن أبي سعيد عن جده قال دخل قباث بن أشيم أخو بني المليح على مروان بن الحكم وقباث يومئذ أكبر العرب فقال له مروان أنت أكبر أو رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أكبر مني وأنا أقدم منه بعشرين سنة قال ما أبعد ذكرك قال أذكر خثاء الفيل ( 3 )
_________
( 1 ) في " ز " : ابن المعدل
( 2 ) في " ز " : خيثمة
( 3 ) كتب بعدها في " ز " : آخر الثالث بعد الاربعمائة
يتلوه أبو القاسم بن السمرقندي أنا ابن النقور أنا المخلص بلغت سماعا على والدي الامام العالم الحافظ الثقة أبي القاسم علي بن الحسن بن هبة الله فسمعه ابني محمد وكتب القاسم بن علي في خامس سمع جميعه على مؤلفه سيدنا الشيخ الفقيه الامام العالم الحفاظ الثقة ثقة الدين صدر الحفاظ ناصر السنة مدحث الشام أبي القام علي بن الحسن بن هبة الله الشافعي أيده الله ابنه أبو الفتح الحسن والشيخ الفقيه جمال الدين أبو محمد عبد الله بن محمد ابن سعد الله الحنفي والشيخ الصالح أبو بكر محمد بن بركة بن خلف بن كرما الصالحي شمس الدولة أبو الحارث عبد الرحمن بن محمد بن مرشد بن منقذ والاخوان زين الدولة أبو علي الحسين بقراءة أخيه شمس الدين أبي عبد الله محمد ابنا المحسن بن الحسين بن أبي المضاء والشيخ الفقيه ثقة الدين أبو الثناء محمود بن أحمد بن محمد والقاضي الفقيه الامام بهاء الدين أبو المواهب الحسن بن هبة الله بن محفوظ بن صصري والشيخ الفقيه محمد بن محمد بن أبي بكر الخشني وأبو عبد الله الحسين بن عبد الرحمن بن الحسين بن عبدان والشيوخ الامناء أبو المفضل يحيى وأبو المحاسن سليمان وأبو البيان بنو الفضل بن الحسين بن سليمان وأبو زكريا يحيى بن علي بن مؤمل وعبد الرحمن بن عبد العزيز بن أبي العجائز وعبد الواحد بن بركات بن أبي السين ويوسف بن أبي الحسين ابن أحمد وإسماعيل بن حماد الدمشقي وأبو طالب بن إبراهيم بن هبة الله الفراء ومسن بن سراج بن محسن وابنه هبة الله وإبراهيم بن طوق بن غازي بن سلمان وإبراهيم بن مهدي بن علي ومحاسن بنخضر بن عبيد الشواعرة وبركاسا بن فرحا ورزين قديون الديلمي وأبو الحسين بن علي بن خلدون وحمزة بن إبراهيم بن عبد الله وخليل بن حسان بن عبد المفرج وأبو القاسم بن أبي الكرم بن أبي الوحش ورمضان بن علي بن أبي الفرج وعمر بن كاج بن عبد الله السراج وأبو الفضل وبشتكين بن عبد الله عتيق بن أبي عقيل وأبو القاسم بن محمد بن بشار وإبراهيم بن يوسف بن عبد الله ورفاعة بن إبراهيم وأبو الزهر بن إبراهيم بن عبد الوهاب ويوسف بن أبي الفرج بن أبي نصر ويوسف بن فرج بن عبيد الله الاندلسي وعبد الله بن المظفر بن عبد الله بن شافع وعبد الغني بن برهان بن عبد العزيز الجرجاني وعمر بن عبد الله الاندلسي وعثمان بن يوسف بن جوهر ومحمود بن سالم بن عبد الله

(49/229)


_________
- الحراني ومحمد بن عبد الله بن علي بن إبراهيم بن محمد بن أبي طالب وخليل بن أبي الزهر بن عبد الله والسدي سالم بن مختار وعلي بن أحمد بن أبي الحسن ومحمود بن يرحم بن محمود وأحمد بن ييى بن منير وإبراهيم بن يوسف المغربي ويوسف بن سليمان بن عبد الله المصري وعبد السلام بن فضل بن عمر وعلي بن عبد الكريم بن الكويس وإسماعيل بن إسحاق بن بيرون الفارسي وكاتب الاسماء عبد الرحمن بن أبي منصور بن نسيم بن الحسين ابن علي الشافعي وذلك في يوم الجمعة الخامس عشر من ذي الحجة سنة ثلاث وستين وخمسمائة بالمسجد الجامع بدمشق رسها الله تعالى وصح وثبت ولله الحمد والمنة سمع جميع هذا الجزء على الشيخ الامام العالم الحافظ الثقة بهاء الدين شمس الحفاظ ناصر السنة محدث الشام محمد القاسم بن الامام العالم الحافظ أبي القاسم علي بن الحسن بن هبة الله الشافعي أيده الله بتوفيقه بقراءة القاضي الفقيه بهاء الدين أبي المواهب الحسيني وقد سمعه على مصنفه رحمه الله فسمع أخوه القاضي شمس الدين أبو القاسم الحسين ابنا أبي الغنائم محفوظ بن صصرى التغلبي والفقيهان أبو العباس أحمد بن علي بن يعلى السلمي وأحمد بن ناصر بن ظعان الطريفي وعلي بن الحسن بن علي بن إبراهيم الانصاري وأبو طالب بن علي بن أبي الفرج الكتاني وعبد الله محمد بن علي بن محمد الحلبي وميمون بن مالك الانصاري ومحمد بن علي العربي ومحمد بن عبد الله المغربيان والحسن بن أبي الحسن علي بن عقيل بن الحسن وأبو حفص عمر بن محمد بن الحسن الدومي وأبو الحسين بن علي بن هبة الله بن خلدون المصري والعميد عبد الواحد بن أبي الحسين الصفار وعبد الله بن قاسم بن فراج المغربي وحماد بن عبد محمد المعافري البوني ومكي الكناني والقاضي عبد الرحيم بن أبي عبد الله محمد بن الحسن بن هبة الله الشافعي وعمر بن محمد بن أحمد الغرناطي وذلك في مجالس أحدهما يوم من شهر رجب المعظم سنة تسع وتسعين وخمسمائة بمدينة دمشق والحمد لله وحده وصلواته على سيدنا محمد النبي وآله وصحبه وأزواجه ومحبيهم وسمع أيضا أكثره أبو يعلى حمزة بن أبي الفضل بن أبي الفوارس الانصاري وحمزة بن إبراهيم وسمع هذا السماع وصح وثبت
وسمع هذا الجزء من أووله إلى آخره على الشيخ الاجل الامام العالم الحافظ الثقة البارع بهاء الدين ابن الائمة محدث الشام ناصر الحديث أبي القاسم علي بن الحسن أيده الله ولده أبو القاسم علي نصره الله وثقة أبو جعفر أحمد بن علي بن أبي بكر القرطبي وابناه أبو الحسن محمد بقراءته وأبو الحسين إسماعيل وأبو علي الحسن بن علي بن عبد الوارث التونسي وأبو طالب بن علي بن أبي الفرج الكتاني وأبو سعيد وأبو الحجاج بن يوسف وابن أبي الفرج ابن التنوخي وأبو الحسين علي بن أبي بكر بن أبي القاسم الاندلسي وعلي بن عمر بن عثمان الصقلي وأبو محمد عبد السلام بن أبي بكر بن أحمد الشافعي وعبد العزيز بن عبد الملك بن نسيم الشيباني وأبو العباس أحمد بن إسماعيل بن أبي الوقاد وابنه إسماعيل وابن عمه نصر الله بن محمد وسليمان بن إبراهيم الصنهاجي الشريف وأبو علي محمد بن عبد الله بن إبراهيم الغرناطي وأبو محمد إسماعيل بن محمد بن عبد الله الدروندي وأبو محمد عبد الوهاب بن الحسن بن شعبان العطار ومحمد بن سليمان بن محمد بن دواد النهاوندي وأبو الفضل جعفر بن أبي عبد السلام الازدي وصديق بن عبد الله ومن سمع له في نسخة الفرع كله أو بعضه إسماعيل بن عبد الله بن عبد المحسن وهذا كله في مجلسين آخرهما اليوم الموفى عشرين من جمادى الاخرة سنة ثلاث وستين وخمسمائة نقل لابن البكري
الجزء الرابع بعد الاربعمائة من تجزئة الاصل من كتاب تاريخ مدينة دمشق حماها الله وذكر فضلها وتسمية من

(49/230)


أخبرنا ( 1 ) أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنبأنا أبو الحسين بن النقور أنبأنا أبو طاهر المخلص أنبأنا أبو بكر بن سيف أنبأنا السري بن يحيى أنبأنا شعيب بن إبراهيم حدثنا سيف بن عمر عن أبي سعيد المقبري قال قال مروان بن الحكم لقباث أنت أكبر أو رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أكبر مني وأنا أقدم منه قال فما أبعد ذكرك قال خثاء الفيل فقال ما أعجب ما رأيت فقال رجل من قضاعة إني لما أدركت وآنست من نفسي سألت عن رجل أكون معه وأصيب منه فدللت عليه واقتص هذا الحديث يعني الذي يأتي بعد ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم أيضا أنبأنا أبو الحسين أنبأنا عيسى بن علي أنبانا عبد الله بن محمد حدثني عبد الكريم بن الهيثم ومحمد بن إسحاق قالا حدثنا إبراهيم بن المنذر ( 3 ) وأخبرنا ( 4 ) أبو الفتح نصر الله بن محمد وأبو محمد هبة الله بن أحمد وأبو القاسم الخضر بن الحسين قالوا أنبأنا علي بن محمد بن أبي العلاء أنبأنا عبد الرحمن بن عثمان حدثنا محمد بن هارون بن شعيب حدثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن عبد العزيز العمري حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثنا عبد العزيز بن أبي ثابت حدثنا الزبير بن موسى ( 5 ) عن أبي الحويرث قال سمعت عبد الملك بن مروان يقول لقباث بن اشيم الكناني الليثي يا قباث أنت أكبر أم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال ( 6 ) رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أكبر وأنا أسن منه ولد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عام الفيل
_________
- حلها من الاماثل أو اجتاز بنواحيها من وارديها وأهلها
تصنيف الحافظ أبي القاسم علي بن الحسن بن هبة الله الشافعي رحمه الله بسماع ولده القاسم بن علي بن الحسين وإجازة له من بعض شيوخ أبيه رحمهم الله
( 1 ) كتب قبلها في " ز " : بسم الله الرحمن الرحيم أخبرنا والدي الحافظ أبو القاسم علي بن الحسن رحمه الله قال
( 2 ) قوله : " يعني الذي يأتي بعد " سقط من " ز " هنا وجاء في قلب سند الخبر التالي
( 3 ) من أول الخبر إلى هنا استدرك على هامش م
وهذا السند أخر في " ز " إلى ما بعد السند التالي
( 4 ) كتب فوقها بالاصل وم : ملحق
( 5 ) من طريقه روي في تهذيب الكمال 15 / 207
( 6 ) قوله : " فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " استدرك على هامش " ز " وبعده صح

(49/231)


ووقفت بي أمي على روث الفيل محيلا أعقله ونبئ ( 1 ) رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) على ( 2 ) رأس أربعين من الفيل وفي حديث العمري فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أكبر مني وفيه وتنبأ رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) و ( 3 ) أبو الحويرث مديني اسمه عبد الرحمن بن معاوية أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنبأنا شجاع بن علي أنبأنا أبو عبد الله بن مندة أنبأنا محمد بن الحسين بن الحسن حدثنا سهل بن عمار حدثنا محمد بن عبد الله بن رزين حدثنا سفيان بن حسين عن خالد بن دريك عن قباث بن أشيم قال انهزمت يوم بدر فقلت في نفسي لم أر مثل هذا اليوم قط فلما أو من الناس أتيت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) لأستأمنه فقال قباث قلت لم أر مثل أمر الله قط فر منه إلا النساء فقلت أشهد أنك رسول الله ما ترمرمت به شفتاي وما كان إلا شيئا عرض لي في نفسي أنبأنا أبو علي الحداد أنبأنا أبو نعيم الحافظ وأنبأنا أبو الفتح الحداد أنبأنا ( 4 ) عبد الرحمن بن محمد بن عبيد الله قالا حدثنا سليمان بن أحمد الطبراني حدثنا عمرو بن إسحاق بن إبراهيم بن العلاء حدثنا أصبغ بن عبد العزيز حدثنا أبي عن جده أبان عن أبيه سليمان وأخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنبأنا شجاع أنبأنا ابن مندة أنبأنا محمد ابن عمرو بن إسحاق بن زبريق الحمصي حدثني أبي عن أصبغ بن عبد العزيز حدثني أبي عن جدي عن أبي سليمان بن أبي سليمان قال ( 5 ) كان إسلام قباث بن أشيم الليثي أن رجالا ( 6 ) من قومه وغيرهم من العرب أتوه فقالوا إن محمد بن عبد المطلب قد خرج يدعو إلى دين غير ديننا فقام قباث حتى أتى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلما دخل عليه قال له اجلس يا قباث فأوجم قباث فقال ( 7 ) له رسول الله
_________
( 1 ) في " ز " : وأتى
( 2 ) بالاصل : وعلى
( 3 ) الزيادة عن م و " ز "
( 4 ) بالاصل : " وأنبأنا " والمثبت عن م و " ز " بحذف الواو
( 5 ) رواه ابن الاثير في أسد الغابة 4 / 80 من طريق أصبغ بن عبد العزيز
( 6 ) كذا بالاصل وأسد الغابة وفي م و " ز " : رجلا
( 7 ) كلمة " فقال " استدركت على هامش " ز "

(49/232)


( صلى الله عليه و سلم ) أنت القائل لو خرجت نساء قريش بأكمتها ردت محمدا وأصحابه فقال قباث والذي بعثك بالحق ما تحرك به لساني ولا ترمرمت به شفتاي ولا سمعه مني أحد ( 1 ) وما هو إلا شئ هجس في نفسي أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا رسول الله وأن ما جئت به حق أخبرنا أبو بكر بن محمد بن عبد الباقي أنبأنا أبو محمد الجوهري أنبأنا أبو عمر بن حيوية أنبأنا عبد الوهاب بن أبي حية أنبأنا محمد بن شجاع أنبأنا محمد بن عمر الواقدي ( 2 ) قال قالوا ( 3 ) وكان قباث بن أشيم الكناني يقول شهدت مع المشركين بدرا وإني لأنظر إلى قلة أصحاب محمد في عيني وكثرة من ( 4 ) معنا من الخيل والرجال فانهزمت فيمن انهزم فلقد رأيتني وإني لأنظر إلى المشركين في كل وجه وإني لأقول في نفسي ما رأيت مثل هذا الأمر فر منه إلا النساء وصاحبني رجل فبينا ( 5 ) هو يسير معي إذ لحقنا من خلفنا فقلت لصاحبي أبك ( 6 ) نهوض قال لا والله ما هو بي قال وعقر ( 7 ) فترفعت ( 8 ) فلقد صبحت غيقة ( 9 ) ( 10 ) قبل الشمس كنت هاديا بالطريق ولم اسلك المحاج وخفت من الطلب فتنكبت عنها فلقيني رجل من قومي بغيقة فقال ما وراءك قلت لا شئ قتلنا وأسرنا وانهزمنا فهل عندك من حملان قال فحملني على بعير وزودني زادا حتى لقيت الطريق بالجحفة ثم مضيت حتى دخلت مكة وإني لأنظر إلى الحيسمان بن حابس الخزاعي بالغميم ( 11 ) فعرفت أنه يقدم ينعى بمكة قريشا فلو أردت أن أسبقه لسبقته فنكبت عنه حتى
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي أسد الغابة : ولا سمعه أذناي
( 2 ) الخبر رواه الواقدي في معاوية 1 / 97
( 3 ) فوق " الواو " في " ز " ضبة
( 4 ) كذا بالاص وم و " ز " وفي مغازي الواقدي : " ما معنا " وهو الوجه
( 5 ) سقطت من الاصل واستدركت عن " ز " وم ومغازي الواقدي
( 6 ) الاصل وم و " ز " : " انك " والمثبت عن مغازي الواقدي
( 7 ) يعني أنه حبس بحيث أنه لم يستطع متابعة السير
( 8 ) ترفعت من رفع البعير في السير إذا بالغ
( 9 ) بالاصل : " غبقة " وفي " ز " : " عنيفة " والمثبت عن م ومغازي الواقدي
وغيقة : موضع بساحل البحر قرب الجار يصب فيها وادي ينبع ورضوى
( 10 ) زيد بعدها في مغازي الواقدي : عن يسار السقيا بينها وبين الفرع ليلة والمدينة ثمانية برد
( 11 ) الغميم موضع بين مكة والمدينة ( معجم البلدان )

(49/233)


سبقني ببعض النهار فقدمت وقد انتهى إلى مكة خبر قتلاهم وهم يلعنون الخزاعي ويقولون ما جاءنا بخير فمكثت بمكة فما كان بعد الخندق قلت لو قدمت المدينة فنظرت ما يقول محمد وقد وقع في قلبي الإسلام فقدمت المدينة فسألت عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقالوا هو ذاك في ظل المسجد مع ملإمن أصحابه فأتيته وأنا لا أعرفه من بينهم فسلمت فقال يا قباث بن أشيم أنت القائل يوم بدر ما رأيت مثل هذا الأمر فر منه إلا النساء [ 10529 ] فقلت أشهد أنك رسول الله وأن هذا الأمر ما خرج مني إلى أحد قط وما ترمرمت به إلا شيئا حدثت به نفسي فلولا أنك نبي ما أطلعك الله عليه هلم حتى أبايعك فعرض علي الإسلام فأسلمت أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنبأنا أبو الحسين بن النقور أنبأنا محمد بن عبد الرحمن بن العباس أنبأنا أبو بكر بن سيف أنبأنا السري بن يحيى ( 1 ) أنبأنا شعيب بن إبراهيم حدثنا سيف بن عمر عن عبد الله بن سعيد عن أبي سعيد قال قال قباث كنت بالوفد بفتح اليرموك وقد أصبنا خيرا ونفلا كثيرا فمر بنا الدليل على ماء رجل قد كنت اتبعته ( 2 ) في الجاهلية حتى أدركت وآنست من نفسي لأصيب منه وكنت دللت عليه فأتيته فأخبرته فقال قد أصبت وإذا رئبال من رآبلة ( 3 ) العرب فكان يأكل في اليوم عجز جزور بأدمها أو مقدار ذلك من غير العجز ما يفضل عنه إلا ما يقوتني وكان يغير على الحي ويدعني قريبا ويقول إذا مر بك راجز يرجز بكذا ( 4 ) فأنا ذاك فشل ( 5 ) معي فكنت ( 6 ) بذلك حتى أقطعني قطيعا من مال فأتيت أهلي وهو أول مال أصبته ثم إني رأست قومي وبلغت مبلغ الرجال العرب فلما مر بنا الدليل على ذلك الماء عرفته فسألته عن بنيه ( 7 ) فلم يعرفوهم وقالوا أهو حي فأتيت ببنين استفادهم بعدي فأخبرتهم خبري فقالوا اغد إلينا غدا فإنه أقرب ما يكون إلى ما تحب بالغداة فغاديتهم فأدخلت عليه فأخرج من خدره فأجلس لي
_________
( 1 ) من هذا الطريق رواه الطبري في تاريخه 3 / 404
( 2 ) بالاصل : أبتغيه والمثبت عن م و " ز " والطبري
( 3 ) بالاصل : " أربال من أرابلة وفي م : " رببار من أرابلة " والمثبت عن " ز " وتاريخ الطبري ( 4 ) الاصل وم و " ز " : بلدا والمثبت عن الطبري وفيه : بكذا كذا
( 5 ) بالاصل : " فسد " وفي م : " فشد " وفي " ز " : " فسر "
والمثبت عن الطبري
( 6 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي الطبري : فمكثت
( 7 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي الطبري : عن بيته فلم يعرفوه

(49/234)


فلم أزل أذكره حتى ذكر وتسمع وحتى حتى جعل يطرب للحديث ويستطعمنيه وطال علينا مجلسي وثقلنا على صبيانهم ففرقوه ببعض ما كان يفرق به ليدخل خدره فوافق ذلك عقله فأقبل علي فقال قد كنت وما أفزع فقلت أجل فأعطيته ولم أدع أحدا من أهله إلا اصبته بمعروف ثم ارتحلت وقد قدمنا في رواية أبي الحويرث أنه بقي إلى ايام عبد الملك بن مروان

(49/235)


" ذكر من اسمه قبيصة " ( 1 ) 5697 قبيصة بن جابر بن وهب بن مالك ابن عميرة ( 2 ) بن حذار بن مرة بن الحارث ابن ثعلبة بن دودان بن أسد بن خزيمة أبو العلاء الأسدي الكوفي ( 3 ) سمع عمر بن الخطاب وطلحة بن عبيد الله وعبد الرحمن بن عوف وعبد الله بن مسعود ومعاوية بن أبي سفيان وعمرو بن العاص والمغيرة بن شعبة وزياد بن سمية روى عنه الشعبي ( 4 ) وعبد الملك بن عمير ومحمد بن عبد الله بن قارب والعريان ابن الهيثم وشهد خطبة عمر بن الخطاب بالجابية ثم وفد على معاوية بن أبي سفيان بعد ذلك وكان أخو معاوية من الرضاعة أرضعت أمه معاوية ( 5 ) أخبرنا أبو الحسن سعد الخير بن محمد الأنصاري أنبأنا أحمد بن محمد بن أحمد أنبأنا محمد بن أحمد بن عبد الرحمن أنبأنا محمد بن أحمد بن إبراهيم العسال حدثنا عبد
_________
( 1 ) قبيصة بفتح أوله وكسر الموحدة ( تقريب التهذيب )
( 2 ) عميرة بفتح أوله ( الاصابة )
( 3 ) ترجمته في تهذيب الكمال 15 / 210 الترجمة ( 5426 ) ط دار الفكر وتهذيب التهذيب ( 6 / 475 الترجمة 5698 ) وتقريب التهذيب الترجمة ( 5698 ) أيضا ط دار الفكر والاصابة 3 / 268 والتاريخ الكبير 7 / 175 وطبقات ابن سعد 6 / 146 وطبقات خليفة ص 238
( 4 ) في " ز " : القعبي تصحيف
( 5 ) الاصابة 3 / 268

(49/236)


الله بن محمد حدثنا أحمد بن إبراهيم الموصلي حدثنا أبو المحياة وهو يحيى بن يعلى ( 1 ) عن عبد الملك بن عمير عن قبيصة بن جابر قال خطبنا عمر بالجابية فقال إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال من سرته حسنته وساءته سيئته فذلك المؤمن [ 10530 ] أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنبأنا أبو الغنائم بن أبي عثمان أنبأنا أبو عمر بن مهدي أنبأنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة حدثنا جدي حدثنا عبد الله بن محمد حدثنا يحيى بن يعلى يعني أبا المحياة عن عبد الملك بن عمير ( 2 ) عن قبيصة بن جابر قال خطبنا عمر بباب الجابية فقال إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قام فينا كقيامي فيكم فقال أيها الناس اتقوا الله في أصحابي ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يفشو الكذب حتى يحلف الرجل من غير أن يستخلف ويشهد من ( 3 ) غير أن ( 4 ) يستشهد من سره يحلل بحبوبة الجنة فليلزم الجماعة فإن الشيطان مع الواحد وهو من الاثنين أبعد من سرته حسنته وساءته سيئته فذلك المؤمن [ 10531 ] أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني ( 5 ) أنبأنا أبو محمد بن أبي نصر أنبأنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة ( 6 ) حدثني أحمد بن شبوية حدثنا سليمان بن صالح حدثني عبد الله بن المبارك عن جرير بن حازم عن عبد الله بن عمير عن قبيصة ابن جابر قال قدمت على معاوية فرفعت إليه حوائجي فقضاها فقلت لم تترك لي حاجة إلا قضيتها إلا واحدة فأصدرها مصدرها قال وما هي قال قلت ( 7 ) من ترى لهذا الأمر من بعدك قال وفيما أنت من ذاك قال قلت ( 8 ) ولم يا أمير المؤمنين والله إني لقريب القرابة واد الصدر عظيم الشرف قال فوالى بين أربعة من بني عبد مناف ثم قال أما
_________
( 1 ) هو يحيى بن يعلى بن حرملة التيمي أبو المحياة الكوفي ترجمته في تهذيب الكمال 20 / 263
( 2 ) بالاصل : عمر تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 3 ) بالاصل : مع تصحيف والمثبت عن م و " ز "
( 4 ) بالاصل : من تصحيف والمثبت عن م و " ز "
( 5 ) بالاصل و " ز " : الكناني تصحيف والمثبت عن م
( 6 ) رواه أبو زرعة الدمشقي في تاريخه 1 / 592 - 593
( 7 ) الزيادة منا للايضاح
( 8 ) زيادة منا للايضاح

(49/237)


كريمة ( 1 ) قريش فسعيد بن العاص وأما فتاها حياء وحلما وسخاء فابن عامر وأما الحسن ( 2 ) بن علي فسيد كريم وأما القارئ لكتاب الله الفقيه في دين الله الشديد في حدود الله مروان بن الحكم وأما عبد الله بن عمر فرجل نفسه وأما الذي يرد ورد الجدي ( 3 ) ثم يروغ رواغ ( 4 ) الثعلب فعبد الله بن الزبير أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنبأنا أبو طاهر الباقلاني زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنبأنا أبو الحسين محمد بن الحسن أنبأنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن إسحاق أنبأنا عمر بن أحمد بن إسحاق حدثنا خليفة بن خياط قال ( 5 ) في الطبقة الأولى من التابعين من أهل الكوفة قبيصة بن جابر يكنى أبا العلاء مات سنة تسع وستين أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن بن أحمد أنا يوسف بن رباح أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي نا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول في تسمية أهل الكوفة قبيصة بن جابر ( 6 ) الأسدي أدرك إمرة عبد الملك وروى عن عمر أخبرنا أبو السعود بن المجلي ( 7 ) حدثنا أبو الحسين بن المهتدي وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنبأنا أبي أبو يعلى قالا أنبأنا عبيد الله بن أحمد بن علي أنبأنا محمد بن خالد قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال قال ابن عياش قبيصة بن جابر الأسدي يكنى أبا العلاء كان كاتب سعيد بن العاص بالكوفة
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي تاريخ أبي زرعة : كرمة قريش
( 2 ) كذا بالاصل وم و " ز " والمختصر وأبي زرعة
( 3 ) في تاريخ أبي زرعة : ورود كذا
( 4 ) الاصل : " روغان " والمثبت عن م و " ز " وأبي زرعة
( 5 ) طبقات خليفة بن خياط ص 238 رقم 989
( 6 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م و " ز " والقسم الاول من الزيادة عن طبقات خليفة أيضا
( 7 ) مطموسة بالاصل والمثبت عن م و " ز "

(49/238)


أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنبأنا أبو محمد الجوهري أنبأنا أبو الحسن بن لؤلؤ أنبأنا أبو بكر محمد بن الحسين حدثنا أبو حفص الفلاس قال قبيصة بن جابر الأسدي يكنى أبا العلاء أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو الحسين بن النقور وأبو القاسم بن البسري ( 1 ) قالا أنبأنا أبو طاهر المخلص قال سمعت أحمد بن نصر بن بجير يقول سمعت حاجب بن سليمان يقول قبيصة بن جابر من أصحاب علي أسدي أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنبأنا أبو عمرو بن مندة أنبأنا الحسن بن محمد بن أحمد أنبأنا أحمد بن محمد بن عمر حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا محمد بن سعد قال ( 2 ) في الطبقة الأولى من أهل الكوفة قبيصة بن جابر بن وهب بن مالك بن عميرة بن حذار بن مرة بن الحارث بن سعد بن ثعلبة بن دودان أخبرني محمد بن قيس بن الربيع عن أبيه قال مات قبل الجماجم قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنبأنا أبو عمر بن حيوية أنبأنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن الفهم حدثنا محمد بن سعد قال ( 3 ) قبيصة بن جابر بن وهب بن مالك بن عميرة بن حذار بن مرة بن الحارث بن سعد بن ثعلبة بن دودان بن أسد بن خزيمة روى عن عمر بن الخطاب وعبد الرحمن بن عوف وكان ثقة وله أحاديث أنبأنا أبو سعد أحمد بن عبد الجبار بن الطيوري عن أبي الفضل عبيد الله بن أحمد ابن علي أنبأنا عبد الرحمن بن عمر بن حمة ( 4 ) أنبأنا محمد بن أحمد بن يعقوب حدثنا جدي قال قبيصة بن جابر بن وهب فذكر نسبه كما قال ابن سعد ثم قال وهو أخو معاوية بن
_________
( 1 ) في " ز " : التستري تصحيف
( 2 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى لابن سعد
( 3 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 6 / 145
( 4 ) بالاصل وم و " ز " : جمة تصحيف ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 82

(49/239)


أبي سفيان من الرضاعة كانت أم قبيصة ظاءرت أبا سفيان وأرضعت معاوية وروى قبيصة عن عمر وعن عبد الرحمن بن عوف وعن ابن مسعود وهو يعد في الطبقة الأولى من فقهاء أهل الكوفة بعد الصحابة روى محمد بن قيس بن الربيع الأسدي عن أبيه قال مات قبيصة بن جابر قبل الجماجم ( 1 ) أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنبأنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنبأنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنبأنا أحمد بن عبدان أنبأنا محمد بن سهل أنبأنا محمد بن إسماعيل قال ( 2 ) قبيصة بن جابر الأسدي أسد خزيمة أبو العلاء ( 3 ) روى عنه الشعبي وعبد الملك ( 3 ) ومحمد بن عبد الله بن قارب هو الكوفي أخبرنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله ( 4 ) الأديب إذنا قالا أنبأنا أبو القاسم بن مندة أنبأنا أبو علي إجازة قال وأنبأنا أبو طاهر بن سلمة أنبأنا علي بن محمد قالا أنبأنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 5 ) قبيصة بن جابر الأسدي أسد خزيمة كوفي روى عن عمر وطلحة بن عبيد الله والمغيرة بن شعبة وعمرو بن العاص ومعاوية وزياد ابن سمية روى عنه الشعبي ومحمد بن عبد الله بن قارب وعبد الملك بن عمير سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنبأنا أحمد بن منصور بن خلف أنبأنا أبو سعيد بن حمدون أنبأنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو العلاء قبيصة بن جابر الأسدي عن عمر وطلحة روى عنه الشعبي وعبد الملك بن عمير
_________
( 1 ) راجع تهذيب الكمال 15 / 212
( 2 ) رواه البخاري في التاريخ الكبير 7 / 175
( 3 ) الزيادة عن التاريخ الكبير والزيادتان مستدركتان فيه بين معكوفتين عن إحدى نسخه كما نبه عليه محققه بالهامس
( 4 ) كتب فوقها في م : مساواة
( 5 ) رواه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 7 / 125

(49/240)


قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنبأنا أبو نصر الوائلي أنبأنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو العلاء قبيصة بن جابر روى عنه عبد الملك بن عمير قرأنا على أبي الفضل أيضا عن أبي طاهر بن أبي الصقر أنبأنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنبأنا أبو بكر المهندس حدثنا أبو بشر الدولابي قال أبو العلاء قبيصة بن جابر أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنبأنا أبو بكر الصفار أنبأنا أحمد بن علي بن منجوية أنبأنا أبو أحمد الحاكم قال أبو العلاء قبيصة بن جابر الأسدي أسد خزيمة الكوفي عن عمر بن الخطاب وطلحة بن عبيد الله وعمرو بن العاص روى عنه عامر بن شراحيل الشعبي وعبد الملك بن عمير القرشي ومحمد بن عبد الله بن قارب الثقفي قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنبأنا أبو الحسن الدارقطني قال وأما حذار فهو حذار بن مرة بن الحارث بن سعد بن ثعلبة بن دودان من ولده ( 1 ) قبيصة بن جابر بن وهب بن مالك بن عميرة بن حذار بن مرة الأسدي روى عن عمر بن الخطاب وعبد الرحمن بن عوف وطلحة بن عبيد الله ومعاوية بن أبي سفيان روى عنه عبد الملك بن عمير غيره قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 2 ) وأما حذار ( 3 ) أوله حاء مهملة وبعدها ذال معجمة مفتوحة فهو حذار بن مرة بن الحارث بن سعد بن ثعلبة بن دودان من ولده ( 4 ) قبيصة بن جابر بن وهب بن مالك بن عميرة بن حذار الأسدي روى عن عمر بن الخطاب وعبد الرحمن بن عوف وطلحة بن عبيد الله روى عنه عبد الملك بن عمير وغيره
_________
( 1 ) بالاصل : " ولد " تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 2 / 65
( 3 ) والحاء مهملة ومضمومة كما في تبصير المنتبه
( 4 ) بالاصل : " ولد " تصحيف والتصويب عن م و " ز " والاكمال لابن ماكولا

(49/241)


أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أنبأنا أبو طاهر أحمد بن محمود أنبأنا أبو بكر بن المقرئ حدثنا محمد بن جعفر هو ابن إسحاق أبو الطيب المنبجي حدثنا عبيد الله بن سعد الزهري حدثنا عمي حدثنا أبي عن محمد بن إسحاق عن موسى بن عبد الملك بن عمير عن أبيه عبد الملك عن قبيصة بن جابر قال خرجت أنا وصاحبي حتى إذا كنا بالربذة أحرمنا فبينا أنا وصاحبي نمشي إذا سنح لنا طير فرماه صاحبي فأصاب حشاه فركب ردعه ( 1 ) فأتينا عمر بن الخطاب فسألته عن ذلك وإلى ( 2 ) جنبه رجل كأن وجهه قلب ( 3 ) فضة فناجاه ساعة ثم أقبل علينا فقال للرجل خذ شاة من الغنم فأهرق دمها وأطعم لحمها وتصدق بإهابها فوضع ( 4 ) للرجل فأقبل علي صاحبه فقال والله ما أحسن عمر يحكم فأقبل على قبيصة بن جابر فضربه فقال يا امير المؤمنين إني لا أحل لك حراما حرمه الله عز و جل وقيل إنما قاله صاحبي الذي اصاب الصيد فأقبل على عمر فخفقه بالدرة فقال تأكل الحرام وتعد ( 5 ) الفتيا فقال ويحك أراك قبيح الصوت فصيح اللسان حسن الوجه إن الرجل يكون له عشرة أخلاق تسعة ( 6 ) صالحة وخلق منها سيئ فيفسد ذلك تلك الأخلاق فإياك وعثرات الشباب قال وحدثنا عبيد الله حدثنا عمي حدثنا أبي أنبأنا ابن إسحاق عن مسعر عن عبد الملك بن عمير عن قبيصة بن جابر قال خرجت وصاحبي حتى إذا كنا بالربذة أحرمنا فبينا أنا وصاحبي نمشي إذ سنح لنا ظبي فرمى صاحبي فأصاب حشاه ( 7 ) فركب ردعه فأتينا عمر بن الخطاب فسألته عن ذلك وإلى جنبه رجل فذكر نحوه أخبرناه أعلى من هذا أبو القاسم تميم بن أبي سعيد بن أبي العاص أنبأنا محمد بن عبد الله بن عمر العمري أنبأنا أبو محمد بن أبي شريح أخبرناه أبو الحسن محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الجبار الأسدي أنبأنا أحمد ابن محمد بن أحمد
_________
( 1 ) كذا بالاصل و " ز " : وفي م : درعه
( 2 ) الاصل : " وإذا " والمثبت عن م و " ز "
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : قالب
( 4 ) بدون إعجام في م وفوقها ضبة
( 5 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي المختصر : وتتعدى
( 6 ) استدركت عن هامش الاصل وبعدها صح
( 7 ) يعني أصل قرنه راجع المختصر
وسيأتي أنه أصل الاذن

(49/242)


وأخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك أنبأنا أبو محمد عبد الله بن محمد ابن عبد الله وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد بن عمر أنبأنا أبو الحسين بن النقور وأبو محمد الصريفيني قالا أنبأنا أبو بكر محمد بن الحسن بن عبدان الصيرفي قالا حدثنا يحيى ابن محمد بن صاعد حدثنا أبو الأشعث وهو أحمد بن المقدام ( 2 ) حدثنا إسماعيل بن علية عن داود الطائي عن عبد الملك بن عمير عن قبيصة بن جابر قال خرجنا وفدا من بني عامر حجاجا حتى إذا خرجنا وقال الصريفيني أحرمنا نزلنا فبينا أنا أمشي مع صاحب لي إذ سنح لنا ظبي قال والسنوح هكذا وأشار بيمينه والبروح هكذا وأشار بيده يعني اليسرى فرماه صاحبي بسهم فأصاب حشاه فقتله فدخلنا على عمر فقال له إني قتلت ظبيا قال ويحك أعمدا أم خطأ قال ما قتلته عمدا ولا خطأ قال ويحك وهل يكون إلا عمدا أو خطأ قال رميته وما أريد قتله فالتفت إلى عبد الرحمن بن عوف وهو جالس إلى جانبه فقال أترى شاة قال نعم قال فاذهب فاذبح شاة فتصدق بلحمها فلما خرجنا قلت لصاحبي يا عبد الله اتق الله وعظم شعائر الله انحر ناقتك ( 3 ) فوالله ما درى ابن الخطاب ما يقول لك حتى سأل الرجل إلى جنبه قال ونسيت الآية في كتاب الله عز و جل " يحكم به ذوا عدل منكم " ( 4 ) قال فنحر ناقته ( 5 ) فذهب ذو العينين ( 6 ) إلى عمر فأخبره فأتينا وقال ابن ابي شريح فأتانا ( 7 ) فانطلق بنا إليه فأخذ تلبيب وقال عبد الوهاب بتلبيب صاحبي وعلاه بالدرة قال تتعدى ( 8 ) الفتيا وتقتل الصيد ثم أقبل علي فقلت يا أمير المؤمنين إني لا أحل لك ما حرم الله عليك زاد ابن أبي شريح مني فقال يا قبيصة إني أراك شابا فصيح اللسان فسيح الصدر وإن الرجل قد يكون
_________
( 1 ) غير واضحة بالاصل والمثبت عن " ز " وم
( 2 ) هو أحمد بن المقدام بن سليمان بن الاشعث ترجمته في تهذيب الكمال 1 / 265
( 3 ) في " ز " : " اتجرنا فيك " ( كذا )
( 4 ) سورة المائدة الاية : 95
( 5 ) في " ز " : " فنجز باقيه "
( 6 ) كذا بالاصل وفي " ز " وم : " ذو العسى " وفوقها في م ضبة
( 7 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : قال
( 8 ) الاصل " سعد " وفي " ز " : " تعد " وفي م : " تعدا "

(49/243)


فيه عشر خصال تسع ( 1 ) منها حسنة وواحدة سيئة فتفسد الواحدة التسع فإياك وعشرات اللسان يا قبيصة قال أبو الأشعث وحشاه أصل الأذن وفي رواية ابن أبي شريح والسنوح هكذا وأشار بيساره ( 2 ) والبروح هكذا وأشار بيده اليمنى ورواه سفيان الثوري وسفيان بن عيينة ( 3 ) ومعمر بن راشد عن عبد الملك بن عمير وأما حديث سفيان الثوري ( 4 ) فأخبرناه أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر القشيري ( 5 ) قالا أنبأنا أبو سعيد محمد ابن علي الخشاب ( 6 ) أنبأنا أبو بكر الجوزقي أنبأنا أبو العباس الدغولي حدثنا ( 7 ) محمد بن مشكان حدثنا يزيد يعني بن أبي حكيم حدثنا سفيان عن عبد الملك بن عمير عن قبيصة بن جابر الأسدي قال رميت ظبيا فأصبته فما أخطأ حشاه فقدمت ( 8 ) على عمر قال كيف أصبته فقلت ما أصبته عمدا ولا خطأ أردته وما تعمدت قتله قال عمر خلطت ( 9 ) العمد والخطأ قال ورأيت عنده رجلا كأن وجهه قلب فضة ( 10 ) قال له عمر احكم فحكم بشاة فقال لي عمر اذبح شاة فاهرق دمها وأطعم لحمها وأعط إهابها رجلا يتخذ منه سقاء قال فخرجت أنا وصاحبي فقلت له ما درى عمر حتى سأل صاحبه فقال لي صاحبي عظم شعائر الله انحر ( 11 ) بدنة قال فبلغ عمر فأرسل إلينا فعلاني بالدرة ثم قال لي أتقتل الصيد
_________
( 1 ) بالاصل : " تسعة " والكلمة غير واضحة في م لسوء التصوير وفي " ز " : سبعة
( 2 ) في " ز " : " والشيوخ هكذا وأما رمية بناره " ( كذا )
( 3 ) الذي في " ز " : " ورواه سفيان بن عتبة "
( 4 ) في " ز " : سفيان السوري تصحيف
( 5 ) في " ز " : التستري " وفي م كالاصل
( 6 ) في " ز " : الحباب وفي م كالاصل
( 7 ) في " ز " : نا محمد بن عبيد نا سالم نا يزيد يعني أبي سفيان عن عبد الملك بن عمير
( 8 ) في " ز " : فغدوت
( 9 ) في " ز " : قلت
( 10 ) كلمة غير واضحة بالاصل ونميل إلى قراءتها : " بياضا " وسقطت الكلمة من " ز " وهي غير واضحة أيضا في م لسوء التصوير
( 11 ) كذا بالاصل وم ومكان " انحر بدنة " في " ز " : " الحديث "

(49/244)


متعمدا ( 1 ) قتله فقلت ( 2 ) له أما إني لا أحل لك شيئا حرم الله عليك فقال إني أراك شابا فصيح اللسان فسيح الصدر وإنه ليكون في الرجل تسعة أخلاق حسنة ويكون فيه خلق سئ فيفسد الواحد تلك التسعة إياك عثرات اللسان ( 3 ) وفي نسختين الشباب قال سفيان والرجل عبد الرحمن بن عوف قال لنا محمد بن مشكان قال يزيد حدثني مسلم بن خالد عن ابن جريج قال بلغني أن تلك الخلة ( 4 ) أن يكون حديدا ( 5 ) ( 6 ) وأما حديث سفيان بن عيينة ( 7 ) فأخبرناه أبو القاسم بن أبي عبد الرحمن المستملي أنبأنا أبو بكر أحمد بن الحسين أنبأنا أبو عمرو محمد بن عبد الله بن أحمد الأديب البسطامي قراءة عليه أنبأنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن الغطريف أخبرني هارون بن يوسف حدثنا ( 8 ) ابن أبي عمر حدثنا سفيان حدثنا عبد الملك هو ابن عمير سمع قبيصة بن جابر الأسدي قال خرجنا حجاجا فكثر ( 9 ) ونحن محرومون أيهما ( 10 ) أسرع شدا الظبي أم الفرس فبينما نحن كذلك إذ سنح لنا ظبي والسنوح هكذا يقول ( 11 ) عن الشمال قاله هارون بالتشديد فرماه رجل منا بحجر فما أخطأ حشيشاءه فركب ردعه فقتله فأسقط في أيدينا فلما قدمنا مكة انطلقنا إلى عمر بمنى فدخلت أنا وصاحب الظبي على عمر بن الخطاب فذكر له أمر الظبي الذي قتل وربما قال فتقدمت إليه أنا وصاحب الظبي فقص عليه القصة قال عمر عمدا أصبته أم خطأ وربما قال فسأله عمر كيف قتلته عمدا أم
_________
( 1 ) رسمها بالاصل وم : " وتتعدا " والمثبت عن " ز "
( 2 ) بالاصل : فقال
والمثب عن م و " ز "
( 3 ) الاصل : " الشاب " والكلمة ممحوة في م لسوء التصوير والمثبت عن " ز "
( 4 ) كذا بالاصل : " أن تلك الخلة " ومكانها بياض في م وفي " ز " : " أن بدا أجله " وفوق : بدا فيها ضبة
( 5 ) بالاصل : " تكون حديد " والمثبت عن م و " ز "
( 6 ) كتب فوق أول كلمة من الخبر بالاصل : ملحق وكتب هنا فوق كلمة : " حديد " إلى
( 7 ) في " ز " : " وأما حديث ابن عبيد " وفي م : وأما حديث ابن عيينة
( 8 ) كلمة : " حدثنا " سقطت من " ز "
( 9 ) رسمها بالاصل وم و " ز " : " مراويا "
( 10 ) في " ز " : " إنها لتسرع "
( 11 ) الاصل : " يقول مر حر عنا " وفي " ز " : يقول : منذ غر عنا

(49/245)


خطأ فقال لقد تعمدت رميه وما أردت قتله زاد رجل فقال عمر لقد شرك العمد الخطأ ثم اجتنح إلى رجل والله لكأن في وجهه قلب ( 1 ) يعني فضة وربما قال ثم التفت إلى رجل إلى جنبه فكلمه ساعة ثم أقبل على صاحبي فقال له خذ شاة من الغنم فأهرق دمها وأطعم لحمها وربما قال فتصدق بلحمها واسق اهابها شقا فلما خرجنا من عنده أقبلت على الرجل فقلت له أيها المستفتي عمر بن الخطاب إن فتيا ابن الخطاب لم تغن عنك من الله شيئا والله ما علم عمر حتى سأل الذي إلى جنبه فانحر راحلتك فتصدق بها وعظم شعائر الله قال فنماها ذو العوسن ( 2 ) إليه وربما قال فانطلق ذو العسن ( 3 ) إلى عمر فنماها إليه وربما قال فما علمت بشئ ( 4 ) والله ما شعرت إلا به يضرب بالدرة علي وقال مرة على صاحبي صفوفا صفوفا ثم قال قاتلك الله تعدي الفتيا وتقتل الحرام وتقول والله ما علم عمر حتى سأل الذي إلى جنبه أما تقرأ كتاب الله فإن الله يقول " يحكم به ذوا عدك منكم " ( 5 ) ثم أقبل علي فأخذ بمجامع ردائي وربما قال ثوبي فقلت يا أمير المؤمنين إني لا أحل لك مني أمرا حرمه الله عليك فأرسلني ثم أقبل علي فقال إني أراك شابا فصيح اللسان فسيح الصدر وقد يكون في الرجل عشرة أخلاق تسع حسنة وربما قال صالحة وواحدة سيئة فيفسد الخلق السئ التسع الصالحة فاتق عثرات الشباب قال ابن أبي ( 6 ) عمر قال سفيان وكان عبد الملك إذا حدث بهذا الحديث قال ما تركت منه ألفا ولا واوا وأما حديث معمر فأخبرناه أبو القاسم زاهر بن طاهر أنبأنا أبو بكر البيهقي أنبأنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي الصنعاني بمكة حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري ( 7 ) أنبأنا عبد الرزاق أنبأنا معمر عن عبد الملك بن عمير عن قبيصة بن جابر الأسدي قال كنت محرما فرأيت ظبيا فأصبت حشاه يعني اصل قرنه فمات فوقع في
_________
( 1 ) في " ز " : قلت وفوقها ضبة
( 2 ) كذا رسمها بالاصل وفي " ز " : " ذو العرنيين " وفي م : " ذو العريى "
( 3 ) كذا رسمها بالاصل وانظر ما مر عن م و " ز " في الحاشية السابقة
( 4 ) في " ز " : نفسي
( 5 ) سورة المائدة الاية : 95
( 6 ) زيادة عن " ز "
( 7 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : الديري تصحيف

(49/246)


نفسي من ذلك فأتيت عمر بن الخطاب أسأله فوجدت إلى جنبه رجلا أبيض رقيق ( 1 ) الوجه وإذا هو عبد الرحمن بن عوف فسألت عمر فالتفت إلى عبد الرحمن فقال ترى شاة تكفيه قال نعم فأمرني أن أذبح شاة فلما قمنا من عنده قال صاحب لي إن أمير المؤمنين لم يحسن أن يفتيك حتى سأل الرجل فسمع عمر بعض كلامه فعلاه بالدرة ضربا ثم أقبل علي ليضربني فقلت يا أمير المؤمنين إني لم أقل شيئا إنما هو قاله قال فتركني ثم قال أردت أن تقتل الحرام وتتعدى الفتيا ثم قال أمير ( 2 ) المؤمنين إن في الإنسان عشرة أخلاق تسعة ( 3 ) حسنة وواحدة سيئة ويفسدها ذلك السئ ثم قال وإياك وعثرة الشباب أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنبأنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنبأنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنبانا أحمد بن عبدان أنبانا محمد بن سهل أنبانا محمد بن إسماعيل قال ( 4 ) قال محمد بن عباد عن ابن عيينة عن عبد الملك بن عمير عن قبيصة قال ألا أخبركم عن من صحبت عمر بن الخطاب فما رأيت أحدا أفقه في كتاب ( 5 ) الله ولا أحسن مدارسة منه وصحبت طلحة بن عبيد الله فما رأيت أحدا أعطى لجزيل مال ( 6 ) عن غير مسألة منه وصحبت ( 7 ) عمرو بن العاص فما رأيت أحدا أنصع ظرفا أو أبين ( 8 ) ظرفا منه وصحبت معاوية فما رأيت أحدا أكثر حلما منه ( 9 ) ولا أبعد أناة منه وصحبت زيادا فما رأيت أحدا أكرم جليسا منه ولا أخصب رفيقا منه وصحبت المغيرة بن شعبة فلو أن مدينة لها أبواب لا يخرج من كل باب منها إلا بالمكر لخرج من أبوابها كلها
_________
( 1 ) بالاصل : " دقيق الوجه " والمثبت عن م و " ز "
( 2 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : يا أمير المؤمنين
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : سبعة تصحيف
( 4 ) رواه البخاري في التاريخ الكبير 7 / 175
( 5 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي التاريخ الكبير : في دين الله تعالى
( 6 ) في التاريخ الكبير : " للجزيل " بدل " لجزيل مال وفي " ز " : " لمن بك "
( 7 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن التاريخ الكبير وم و " ز "
( واللفظ عن البخاري )
( 8 ) في م و " ز " : أتم
( 9 ) هنا زيد بعدها في التاريخ الكبير : " ولا أكرم " وقد وضعت بين قوسين فيه ونبه محققه بهامشه أنه أخذها عن إحدى نسخه
( 10 ) في التاريخ الكبير : لخرج منها كلها

(49/247)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا عمر بن عبيد الله بن عمر أنبأنا أبو القاسم عبد الواحد بن محمد بن عثمان بن إبراهيم بن سنبك أنبأنا أبو علي الحسن بن محمد بن موسى بن إسحاق الأنصاري حدثنا أبو إسحاق إسماعيل بن إسحاق القاضي قال قال علي ابن المديني سمعت سفيان ذكر قبيصة بن جابر فقال اختاره أهل الكوفة وافدا إلى عثمان ( 1 ) أخبرنا أبو محمد بن حمزة حدثنا أبو بكر أحمد بن علي ح وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنبأنا محمد بن هبة الله أنبأنا محمد بن الحسين أنبأنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب قال في تسمية أمراء الجمل من أصحاب علي قال وعلى خيول بني أسد قبيصة بن جابر ( 2 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنبأنا أبو عمرو بن مندة أنبأنا أبو محمد بن يوة أنبأنا أبو الحسن اللنباني ( 3 ) أنبأنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا علي بن الجعد أنبأنا قيس بن الربيع أنبأنا أبو حصين عن قبيصة بن جابر قال أتى علي بزنادقة فقتلهم ثم حفر لهم حفرتين فأحرقهم فيها فقال قبيصة شعرا * لترم بي الحوادث حيث شاءت * إذا لم ترم بي في الحفرتين إذا ما حشنا حطبا ونارا * فذاك الغي نقدا غير دين * أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو الفضل بن البقال أنبأنا أبو الحسين بن بشران أنبأنا عثمان بن أحمد حدثنا حنبل بن إسحاق حدثنا داود بن عمرو حدثنا صالح ابن موسى حدثنا عاصم عن يحيى بن يعمر العامري قال وكان من فصحاء أهل الكوفة إذ ذاك موسى بن طلحة بن عبيد الله وقبيصة بن جابر الأسدي ويحيى بن يعمر العامري أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو الحسين بن الطيوري أنبأنا أبو الحسن ( 4 ) العتيقي
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 15 / 211
( 2 ) تهذيب الكمال 15 / 211
( 3 ) بالاصل و " ز " وم : اللبناني تصحيف
( 4 ) بالاصل : الحسين تصحيف والتصويب عن م و " ز "

(49/248)


ح وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنبأنا ثابت بن بندار أنبأنا الحسين ( 1 ) بن جعفر قالا أنبأنا الوليد بن بكر أنبأنا علي بن أحمد أنبأنا صالح العجلي حدثني أبي قال ( 2 ) قبيصة بن جابر الأسدي من أصحاب عمر وعبد الله رضي الله عنهما وكان يعد من الفصحاء حدثني أبي عبد الله قال كان عبد الملك بن عمير إذا ذكر الفصحاء قال فصحاء الناس ثلاثة الحسن البصري وموسى بن طلحة القرشي وقبيصة بن جابر الأسدي أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني ( 3 ) أنبأنا علي بن الحسن الربعي ورشأ بن نظيف قالا أنبأنا أبو الفتح محمد بن إبراهيم بن محمد أنبأنا محمد بن محمد بن داود بن عيسى حدثنا أبو محمد بن خراش قال قبيصة بن جابر جليل من نبلاء التابعين كوفي أحاديث قبيصة عن عبد الله بن مسعود صحاح ح أخبرنا أبو السعود بن المجلي حدثنا أبو الحسين بن المهتدي وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنبأنا أبي أبو يعلى قالا أنبأنا أبو القاسم عبيد الله ( 4 ) بن أحمد بن علي أنبأنا محمد بن مخلد بن حفص قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عيد قال قبيصة بن جابر الأسدي في زمن مصعب بن الزبير يعني مات ( 5 ) أخبرنا أبو غالب الماوردي أنبأنا أبو الحسن السيرافي أنبأنا أحمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن عمران حدثنا موسى حدثنا خليفة قال ( 6 ) ومات قبيصة بن جابر الأسدي يعني في ( 7 ) ولاية مصعب بن الزبير العراق
_________
( 1 ) الاصل : " أبو الحسين "
( 2 ) رواه العجلي في كتاب تاريخ الثقات ص 388 رقم 1376 وعن العجلي في تهذيب الكمال 15 / 211
( 3 ) بالاصل : الكناني تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 4 ) كذا بالاصل وفي م و " ز " : عبد الله
( 5 ) تهذيب الكمال 15 / 211
( 6 ) راجع خليفة بن خياط ص 268 حوادث سنة 72
7 - ( ) سقطت من الاصل واستدركت عن م و " ز "

(49/249)


5698 - قبيصة بن ذؤيب ( 1 ) بن حلحلة ( 2 ) أبو سعيد ويقال أبو إسحاق الخزاعي الفقيه ( 3 ) أصله من المدينة وكان على الخاتم والبريد لعبد الملك بن مروان روى عن أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعبد الرحمن بن عوف وعبادة بن الصامت وعمرو بن العاص وجابر بن عبد الله وتميم الداري وبلال بن رباح وزيد بن ثابت الأنصاري وأبي الدرداء عويمر بن زيد وعبد الله بن عباس وأبي هريرة وعائشة وأم سلمة روى عنه ابنه إسحاق بن قبيصة والزهري ومكحول ورجاء بن حيوة وإسماعيل ابن عبيد الله بن أبي المهاجر ومحمد بن أبي سفيان الثقفي وعبد الله بن يزيد المعافري وعبد الله بن أبي مريم وعبد الله بن هبيرة السبائي وعثمان بن إسحاق بن خرشة وهارون بن رئاب ( 6 ) ومحمد بن يوسف الدمشقي وأبو الشعثاء جابر بن زيد وبكر بن سوادة وعبد الله بن موهب وأبو قلابة الجرمي وسكن دمشق وكانت داره بباب البريد موضع دار الحكم أخبرنا أبو الوفاء عبد الواحد بن حمد أنبأنا أبو طاهر بن محمود أنبأنا أبو بكر بن المقرئ أنبأنا أبو العباس بن قتيبة حدثنا حرملة أنبأنا ابن وهب وأخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد بن البغدادي أنبأنا أبو عمرو بن مندة وإبراهيم ابن محمد الطيان قالا أنبأنا إبراهيم بن خرشيذ قوله أنبأنا أبو بكر بن زياد حدثنا عيسى ابن إبراهيم الغافقي حدثنا ابن وهب
_________
( 1 ) ذؤيب بالمعجمة مصغرا ( تقريب التهذيب )
( 2 ) حلحلة : بمهملتين مفتوحتين بينهما لام ساكنة ( تقريب التهذيب )
( 3 ) ترجمته في تهذيب الكمال 15 / 212 الترجمة : ( 5428 ) ط دار الفكر وتهذيب التهذيب ( 6 / 477 الترجمة 5700 ) وتقريب التهزيب الترجمة ( 5700 ) أيضا ط دار الفكر 1995 م
والتاريخ الكبير 7 / 174 وطبقات ابن سعد 5 / 176 و 7 / 447 والجرح والتعديل 7 / 125 وتذكرة الحفاظ 1 / 57 وأسد الغابة 4 / 82 والاصابة 3 / 266 رقم 7271 سير أعلام النبلاء 4 / 282 العبر 1 / 101 وشذرات الذهب 1 / 97
( 4 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي تهذيب الكمال : الحبلي
( 5 ) بدون إعجام بالاصل وفي م و " ز " : " الشيباني " تصحيف والتصويب عن تهذيب الكمال وتهذيب التهذيب وفي تهذيب الكمال هنا : السبئي
( 6 ) بالاصل و " ز " وم : رباب تصحيف والتصويب عن تهذيب الكمال وسير أعلام النبلاء

(49/250)


أخبرني يونس عن ابن شهاب أخبرني قبيصة بن ذؤيب الكعبي ( 1 ) أنه سمع أبا هريرة يقول نهى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أن يجمع بين المرأة وعمتها وبين المرأة وخالتها [ 10532 ] أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو طاهر أحمد بن الحسن وأبو الفضل بن خيرون وأخبرنا أبو العز ثابت بن منصور أنبأنا أبو طاهر قالا أنبأنا محمد بن الحسن ( 2 ) أنبأنا محمد بن أحمد بن إسحاق نا عمر بن أحمد بن إسحاق حدثنا خليفة بن خياط ( 3 ) في الطبقة الثانية من أهل الشامات قال قبيصة بن ذؤيب بن حلحلة بن عمرو بن كليب ابن أصرم بن عبد الله بن تميم بن حبشية بن سلول بن كعب بن عمرو بن ربيعة وهو لحي بن حارية بن عمرو بن عامر يكنى أبا إسحاق من خزاعة مات سنة ست وثمانين كذا نسبه خليفة إلا أنه قال تميم بدل قمير والصواب بالراء وقال خليفة في موضع آخر ( 4 ) وذؤيب أبو قبيصة بن ذؤيب بن حلحلة بن عمرة بن كليب بن أصرم بن عبد الله بن تميم بن حبشية بن سلول بن كعب روى أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بعث معه ببدنتين ( 5 ) أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنبأنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنبأنا أبو الحسن ابن السقا وأبو محمد بن بالوية قالا حدثنا محمد بن يعقوب حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول قبيصة بن ذؤيب مدني وقع إلى الشام وأبوه روى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حديثا قال ( 6 ) حدثني قبيصة بن ذؤيب فذؤيب هذا أبوه أو نحو هذا من الكلام قاله يحيى
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفوقها باخيرة ضبة
( 2 ) كذا بالاصل وفي م و " ز " : الحسين
( 3 ) طبقات خليفة بن خياط ص 565 رقم 2916
( 4 ) طبقات خليفة بن خياط ص 180 رقم 661
( 5 ) كذا بالاصل وفي " ز " : " بنديتين " وفي طبقات خليفة : بدنتين
( 6 ) الزيادة عن " ز " وم

(49/251)


حدثنا أبو بكر يحيى بن إبراهيم أنبأنا أبو الحسن نعمة الله بن محمد المرندي حدثنا أبو مسعود أحمد بن محمد بن عبد الله حدثنا محمد بن أحمد بن سليمان أنبأنا سفيان بن محمد بن سفيان حدثني عمي الحسن بن سفيان حدثنا محمد بن علي ابن عم رواد عن محمد بن إسحاق قال سمعت أبا عمر الضرير يقول قبيصة بن ذؤيب أبو إسحاق ثم قال في موضع آخر في تسمية العور قبيصة بن ذؤيب وقال في موضع آخر توفي قبيصة بن ذؤيب سنة ثمان وثمانين أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو طاهر أحمد بن الحسن أنبأنا أبو محمد بن رباح أنبأنا أبو بكر أحمد بن محمد بن إسماعيل حدثنا أبو بشر محمد بن أحمد بن حماد حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول في تسمية تابعي أهل المدينة ومحدثيهم قبيصة بن ذؤيب ثم قال ومن أهل الشام قبيصة بن ذؤيب الخزاعي قال أبو عبد الله مات في زمن ( 1 ) عبد الملك أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنبأنا أبو عمرو بن مندة أنبأنا أبو محمد بن يوة أنبأنا أبو الحسن اللنباني ( 2 ) أنبأنا أبو بكر بن أبي الدنيا ( 3 ) حدثنا محمد بن سعد قال في الطبقة الثانية من التابعين من أهل الشام قبيصة بن ذؤيب بن طلحة الخزاعي من بني قمير ( 4 ) ويكنى أبا إسحاق قال محمد بن عمر توفي سنة ست أو سبع وثمانين تحول إلى الشام وتوفي بها وداره بالمدينة في التمارين في زقاق النقاشين أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنبأنا الحسن بن علي أنبأنا أبو عمر بن حيوية أنبأنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين بن فهم حدثنا محمد بن سعد قال ذؤيب بن حلحلة ابن عمرو بن كليب بن أصرم بن عبد الله بن عمر بن حبشية بن سلول بن كعب وهو أبو قبيصة بن ذؤيب الذي كان على خاتم عبد الملك بن مروان وشهد ذؤيب الفتح مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مسلما وكان يسكن قديدا
_________
( 1 ) بالاصل وم : دهر وفوقها في م : ضبة والمثبت عن " ز "
( 2 ) إعجامها مضطرب بالاصل و " ز " وفي م : اللبناني بتقديم الباء تصحيف
( 3 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد
( 4 ) رسمها بالاصل مضطرب وغير مقروء والمثبت عن م و " ز "

(49/252)


قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنبأنا أبو عمر الخزار أنبأنا أحمد بن معروف حدثنا الحسين حدثنا ابن سعد قال ( 1 ) في الطبقة الأولى من أهل المدينة قبيصة بن ذؤيب بن حلحلة بن عمرو بن كليب بن أصرم بن عبد الله بن قمير بن حبشية بن سلول بن كعب بن عمرو بن خزاعة ويكنى أبا إسحاق وسمع من عثمان بن عفان وله دار بالمدينة في التمارين في زقاق النقاشين وكان تحول إلى الشام فكان آثر الناس عند عبد الملك بن مروان وكان على خاتم عبد الملك وكان البريد إليه فكان يقرأ الكتب إذا وردت ثم يدخلها على عبد الملك فيخبره بما فيها ومات قبيصة سنة ست أو سبع وثمانين في خلافة عبد الملك بن مروان وكانت لأبيه صحبة وكان قبيصة ثقة مأمونا كثير الحديث أنبأنا أبو محمد بن الآبنوسي ثم أخبرنا أبو الفضل بن ناصر عنه أنبأنا أبو محمد الجوهري أنبأنا أبو الحسين بن المظفر أنبأنا أبو علي المدائني أنبأنا أبو بكر بن البرقي قال ومن خزاعة وهو عمرو بن ربيعة بن حارثة بن عمرو بن عامر بن حارثة بن امرئ القيس ابن مازن بن ثعلبة بن الأزد بن الغوث ابن نبت ( 2 ) بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان ذؤيب بن حلحلة يقول من ينسبه ذؤيب بن حلحلة بن عمرو بن كليب بن أصرم بن عبد الله بن قمير ( 3 ) بن حبشية بن سلول بن كعب بن عمرو وهو أبو قبيصة بن ذؤيب له حديث أخبرنا أبو الحسن ( 4 ) علي بن محمد أنبأنا أبو منصور النهاوندي أنبأنا أبو العباس النهاوندي أنبأنا أبو القاسم بن الأشقر حدثنا محمد بن إسماعيل قال وكنية قبيصة بن ذؤيب أبو سعيد الخزاعي الكعبي سمع أبا الدرداء وزيد بن ثابت كناه المقرئ ويقال أبو إسحاق وله ابن يقال له إسحاق أنبأنا أبو الغنائم الكوفي ثم حدثنا أبو الفضل السلامي أنبأنا أحمد بن الحسن
_________
( 1 ) طبقات ابن سعد 5 / 176
( 2 ) غير واضحة بالاصل وم والمثبت عن " ز "
( 3 ) بدون إعجام بالاصل وإعجامها ناقص في م والمثبت عن " ز "
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : " الحسين " تصحيف

(49/253)


والمبارك وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنبأنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنبأنا أحمد بن عبدان أنبأنا محمد بن سهل أنبأنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) قبيصة بن ذؤيب أبو سعيد الخزاعي الكلبي سمع أبا الدرداء روى عاصم بن رجاء عن أبيه ويقال ( 2 ) كنيته أبو إسحاق فأما المقرئ فقال أبو سعيد سكن الشام وقال أحمد بن يونس حدثنا أبو شهاب عن الأعمش عن ابن ذكوان قال كان عبد الملك بن مروان رابع أربعة في الفقه أو النسك ( 3 ) فذكر سعيد بن المسيب وعروة بن الزبير وقبيصة ابن ذؤيب وعبد الملك بن مروان أخبرنا أبو الحسين الأبرقوهي إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنبأنا أبو القاسم بن مندة أنبأنا أبو علي إجازة وأنبأنا أبو طاهر أنبأنا أبو الحسن قالا أنبأنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 4 ) قبيصة بن ذؤيب وهو ابن ذؤيب بن حلحلة أبو سعيد الخزاعي الكعبي أبو إسحاق مديني الأصل تحول إلى الشام ومات بها روى عن أبي الدرداء روى عنه الزهري مكحول ورجاء بن حيوة وإسماعيل بن عبيد الله سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني ( 5 ) أنبأنا أبو القاسم تمام بن محمد أنبأنا أبو عبد الله الكندي حدثنا أبو زرعة قال في الطبقة الثانية من تابعي أهل الشام قبيصة بن ذؤيب الخزاعي صاحب الخاتم في إمرة عبد الملك وفي نسخة أخرى داره بدمشق أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن أنبأنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنبأنا أبو القاسم ابن عتاب أنبأنا أحمد بن عمير إجازة
_________
( 1 ) رواه البخاري في التاريخ الكبير 7 / 174 - 175
( 2 ) في التاريخ الكبير : قال
( 3 ) كذا بالاصل وم و " ز " : " أو النسك " وفي التاريخ الكبير : والنسك
( 4 ) رواه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 7 / 125
( 5 ) بالاصل : الكناني تصحيف والتصويب عن م و " ز "

(49/254)


وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي ( 1 ) أنبأنا الحسن بن أحمد القاضي أنبأنا أبو الحسن علي بن الحسن أنبأنا أبو الحسين الكلابي أنبأنا أحمد قراءة قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة الأولى قبيصة بن ذؤيب الخزاعي قال أبو سعيد داره على باب البريد كان على خاتم عبد الملك بن مروان أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو الفضل بن خيرون أنبأنا أبو القاسم بن بشران أنبأنا أبو علي بن الصواف حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال قبيصة بن ذؤيب الخزاعي أبو إسحاق أخبرنا أبو البركات أيضا أنبأنا محمد بن طاهر أنبأنا مسعود بن ناصر أنبأنا عبد الملك بن الحسن أنبأنا أبو نصر البخاري قال ( 2 ) قبيصة بن ذؤيب بن حلحلة بن عمرو أبو سعيد ويقال أبو إسحاق الخزاعي الكعبي المديني سكن الشام سمع أبا هريرة روى عنه الزهري في النكاح قال الذهلي قال يحيى بن بكير مات سنة ست وثمانين وقال عمرو بن علي مثله وقال كان معلم كتاب وقال ابن سعد كاتب الواقدي قال الواقدي توفي سنة ست أو سبع وثمانين هكذا قال في الطبقات وقال في التاريخ مات سنة ست وثمانين ولم يشك فيه وقال ابن نمير مات سنة ست وثمانين أخبرنا أبو الحسين محمد بن محمد بن الفراء أنبأنا أبي أبو يعلى وأخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن المجلي حدثنا أبو الحسين بن المهتدي قالا أنبأنا أبو القاسم عبيد الله بن أحمد بن علي أنبأنا محمد بن مخلد قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال قال ابن عياش قبيصة بن ذؤيب الخزاعي يكنى أبا إسحاق أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنبأنا أحمد بن منصور بن خلف أنبأنا أبو سعيد ابن حمدون أنبأنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو إسحاق قبيصة ابن ذؤيب الخزاعي ويقال إنه أبو سعيد سمع أبا هريرة وأبا الدرداء روى عنه الزهري ورجاء بن حيوة
_________
( 1 ) في " ز " : " السنوسي " تصحيف
( 2 ) راجع كتاب الجمع بين رجال الصحيحين 2 / 422

(49/255)


قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنبأنا أبو نصر الوائلي أنبأنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو إسحاق قبيصة بن ذؤيب وقيل أبو ( 1 ) سعيد أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا محمد بن أحمد بن محمد بن أبي الصقر أنبأنا هبة الله بن إبراهيم حدثنا أحمد بن محمد بن إسماعيل حدثنا أبو بشر الدولابي ( 2 ) قال أبو إسحاق قبيصة بن ذؤيب ويقال أبو سعيد حدثني عبد الله بن أحمد عن أبيه قال كنية قبيصة بن ذؤيب أبو سعيد أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنبأنا أبو بكر الصفار أنبأنا أحمد بن علي بن منجوية أنبأنا أبو أحمد الحاكم قال ( 3 ) أبو إسحاق ويقال أبو سعيد قبيصة بن ذؤيب بن حلحلة بن عمرو بن كليب بن أصرم ابن عبد الله بن عمر بن حبشية بن سلول بن كعب بن عمرو بن ربيعة وهو لحي بن حارثة بن عمرو بن عامر الخزاعي المدني سكن الشام وخزاعة هم ولد حارثة بن عمرو ولد في عهد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وسمع أبا الدرداء وزيد بن ثابت وأبا هريرة روى عنه رجاء بن حيوة وابن شهاب الزهري ومكحول المدني مات بالشام وولد بالمدينة ويقال كان من علماء هذه الأمة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر بن الطبري أنبأنا أبو الحسين بن الفضل أنبأنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب بن سفيان ( 4 ) نا ( 5 ) أبو عبد الرحمن ( 6 ) عن سعيد بن أبي أيوب حدثني جعفر بن ربيعة عن ربيعة ( 7 ) بن يزيد عن إسماعيل بن عبيد الله قال دخلت على أم الدرداء وعندها قبيصة بن ذؤيب فقلت له يا أبا سعيد أخبرنا أبو القاسم أيضا أنبأنا أبو بكر وأبو سعد محمد بن علي بن محمد بن جعفر
_________
( 1 ) في " ز " : وقيل : هو سعيد
( 2 ) الكنى والاسماء للدولابي 1 / 99
( 3 ) لم يذكره الحاكم في الاسامي والكنى فيمن كنيته أبو إسحاق
( 4 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 353
5 - ( ) زيادة عن " ز " وم وفي المعرفة والتاريخ : حدثني
( 6 ) هو عبد الله بن يزيد العدوي أبو عبد الرحمن المقرئ القصير راجع تهذيب التهذيب 6 / 82
( 7 ) زيادة عن م و " ز " والمعرفة والتاريخ

(49/256)


قالا أنبأنا محمد ( 1 ) بن الحسين أنبأنا عبد الله حدثنا يعقوب ( 2 ) حدثني حرملة بن يحيى ابن عبد الله بن حرملة التجيبي أنبأنا ابن وهب عن ابن لهيعة أخبرني يزيد بن أبي حبيب أن قبيصة بن ذؤيب ولد عام الفيل قال ابن لهيعة وان ابن شهاب كان إذا ذكر قبيصة ابن ذؤيب قال كان من علماء هذه الأمة لا أرى مولده محفوظا والمحفوظ أنه ولد عام فتح مكة أنبأنا أبو جعفر بن أبي علي أنبأنا أبو بكر الصفار أنبأنا أحمد بن علي بن منجوية أنبأنا الحاكم أنبأنا أبو بكر الإسفرايني حدثنا محمد يعني ابن يحيى حدثنا محمد يعني ابن أسد قال أملى علي الوليد حفظا حدثنا سعيد بن عبد العزيز قال أتي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بقبيصة بن ذؤيب ليدعو له وهو غلام فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) هذا رجل قال سعيد يريد أنه ذهب أهله فلم يبق إلا هو [ 10533 ] أخبرنا ( 4 ) أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو المعالي ثابت بن بندار أنبأنا أبو العلاء الواسطي أنبأنا أبو بكر البابسيري أنبأنا الأحوص بن المفضل حدثنا أبي حدثنا يحيى بن معين قال أتي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بقبيصة بن ذؤيب الخزاعي ليدعو له بالبركة بعد وفاة أبيه فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) هذا رجل نسي ( 4 ) قال الوليد يعني انه لم يبق لأهل بيته ذكر غيره ( 5 ) ( 6 ) قرأت على أبي غالب وأبي عبد الله ابني البنا عن محمد بن محمد بن مخلد أنبأنا أبو الحسن علي بن محمد بن خزفة أنبأنا محمد بن الحسين بن محمد حدثنا ابن أبي خيثمة حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا محمد بن راشد حدثنا حفص بن نبيه الخزاعي عن أبيه أن قبيصة بن ذؤيب كان معلم كتاب ( 7 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو الفضل بن خيرون أنبأنا أبو القاسم بن
_________
( 1 ) بالاصل : " أبو محمد " والمثبت عن م و " ز "
( 2 ) رواه يعقوب بن سفيان الفسوي في المعرفة والتاريخ 1 / 353
( 3 ) كتب فوقها بالاصل وم : ملحق
( 4 ) كذا رسمها بالاصل وفي " ز " : سعيد " ومكانها بياض في م
( 5 ) كتب فوقها في الاصل : إلى
( 6 ) تهذيب الكمال 15 / 214
( 7 ) سير أعلام النبلاء 4 / 283 وفيه : حفص بن عمر بن نبيه الخزاعي

(49/257)


بشران أنبأنا أبو علي بن الصواف حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا أبي حدثنا إسحاق بن منصور عن محمد بن راشد عن جعفر بن عون قال كان قبيصة بن ذؤيب معلم كتاب أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنبأنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنبأنا أبو الحسن ابن السقا حدثنا محمد بن يعقوب حدثنا عباس بن محمد قال ( 1 ) سمعت يحيى بن معين يقول عبد الله بن الحارث كان معلما وقبيصة بن ذؤيب كان معلما وعمرو بن الحارث كان معلم ولد صالح بن علي يعني الهاشمي أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني ( 2 ) أنبأنا أبو الحسن الربعي ورشأ بن نظيف قالا أنبأنا محمد بن إبراهيم بن محمد الطرسوسي حدثنا محمد بن محمد ابن داود الكرجي حدثنا عبد الرحمن بن يوسف قال قبيصة بن ذؤيب كان معلما والزهري كان معلما أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه عن المبارك بن عبد الجبار أنبأنا أبو بكر عبد الباقي بن عبد الكريم أنبأنا عبد الرحمن بن عمر الخلال حدثنا محمد بن أحمد بن يعقوب حدثنا جدي يعقوب بن شيبة حدثنا علي بن أبي هاشم حدثنا إسماعيل بن إبراهيم حدثنا ابن عون قال قال محمد بن سيرين تدري كيف كان شأن قبيصة بن ذؤيب قلت لا قال كان من شأنه كذا ومن شأنه كذا ثم قال فهات حديثه قال إسماعيل فبلغني أنه كان على خاتم عبد الملك بن مروان أخبرنا أبو السعود بن المجلي ( 3 ) أنبأنا أبو الحسين بن المقتدي وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنبأنا أبي أبو يعلى قالا أنبأنا عبيد الله بن أحمد بن علي أنبأنا محمد بن مخلد بن حفص قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال
_________
( 1 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 214
( 2 ) بالاصل : الكناني تصحيف والمثبت عن م و " ز "
( 3 ) الاصل وم و " ز " : " المحلى " تصحيف

(49/258)


كنا جلوسا عند المجالد بن سعيد فقال ( 1 ) كان قبيصة بن ذؤيب كاتب عبد الملك بن مروان على ديوان الخاتم قال الهيثم ( 2 ) قال ابن عياش في تسمية العور من الأشراف قبيصة بن ذؤيب ذهبت عينه يوم الحرة قرأنا على أبي عبد الله بن ابنا عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنبأنا محمد بن القاسم بن جعفر وقرأت ( 3 ) على أبي غالب وأبي عبد الله ابني البنا عن أبي الحسن بن مخلد أنبأنا علي بن محمد بن خزفة أنبأنا محمد بن الحسين ( 4 ) قالا أنبأنا ابن أبي خيثمة قال سمعت أبي يقول قبيصة بن ذؤيب أبو إسحاق كان أعور ذهبت عينه يوم الحرة وقال محمد بن الحسين أبو إسحاق أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو ( 5 ) الفضل بن خيرون أنبأنا أبو القاسم بن بشران أنبأنا أبو علي بن الصواف حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا أبي حدثنا جرير عن مغيرة عن الشعبي قال قبيصة بن ذؤيب أعلم الناس بقضاء زيد بن ثابت ( 6 ) قرأت على أبي الفتح نصر الله بن محمد فيما أرى عن أبي الحسين بن الطيوري أنبأنا أبو بكر عبد الباقي بن عبد الكريم بن عمر أنبأنا أبو الحسين عبد الرحمن بن عمر بن أحمد الخلال حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة ( 7 ) حدثنا جدي حدثنا محمد ابن عبد الله بن نمير حدثنا زكريا بن عدي عن ابن المبارك عن ابن راشد عن مكحول قال ما رأيت أحدا أعلم من قبيصة بن ذؤيب ( 8 )
_________
( 1 ) سير أعلام النبلاء 4 / 283
( 2 ) تهذيب الكمال 15 / 214
( 3 ) في " ز " : وقرأنا
( 4 ) من قوله : ح وقرأت إلى هنا استدرك على هامش م وفيها : " وقرأنا " وقد سقط منها " ح " حرف التحويل
( 5 ) كتبت الكلمة تحت الكلام بين السطرين بالاصل
( 6 ) سير أعلام النبلاء 4 / 283 وتهذيب الكمال 15 / 213
( 7 ) بدون إعجام بالاصل ورسمها : " سسه " والمثبت عن م و " ز "
( 8 ) تهذيب الكمال 15 / 213 وسير أعلام النبلاء 4 / 283

(49/259)


أخبرنا أبو الحسن بن قبيس حدثنا أبو منصور بن خيرون أنبأنا أبو بكر الخطيب أخبرني علي بن أحمد الرزاز أنبأنا علي بن محمد بن سعيد الموصلي حدثنا أبو موسى عيسى بن فيروز الأنباري حدثنا أحمد بن حنبل حدثنا أبو معاوية حدثنا الأعمش ( 1 ) عن عبد الله بن ذكوان أبي الزناد قال كان فقهاء أهل المدينة أربعة سعيد بن المسيب وقبيصة بن ذؤيب وعروة بن الزبير وعبد الملك بن مروان أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني ( 2 ) أنبأنا أبو محمد المعدل أنبأنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة ( 3 ) حدثنا يحيى بن معين حدثنا حفص وأبو معاوية عن الأعمش عن ابن ذكوان وهو ( 4 ) أبو الزناد قال كان فقهاء المدينة أربعة سعيد بن المسيب وعروة بن الزبير وقبيصة بن ذؤيب وعبد الملك بن مروان قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنبأنا أبو نصر الوائلي أنبأنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي أنبأنا محمد بن العلاء حدثنا ابن إدريس قال سمعت الأعمش يقول فقهاء أهل المدينة أربعة سعيد بن المسيب وعروة وقبيصة وعبد الملك قال وأخبرني أبي حدثنا يعقوب بن ( 5 ) سفيان حدثنا ابن نمير حدثنا حفص حدثنا الأعمش حدثنا أبو الزناد مثله أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر بن الطبري ( 6 ) أنبأنا أبو الحسين بن الفضل أنبأنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب حدثنا ابن نمير حدثنا حفص حدثنا الأعمش وأخبرنا أبو البركات بن المبارك أنبأنا أحمد بن الحسن بن خيرون أنبأنا أبو القاسم بن بشران
_________
( 1 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 15 / 213 وسير أعلام النبلاء 4 / 283 من طريق أبي الزناد
( 2 ) الاصل : الكناني تصحيف والمثبت عن م و " ز "
( 3 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 404 - 405
( 4 ) زيادة عن م و " ز "
( 5 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 354
( 6 ) بالاصل : " الطيوري " تصحيف والتصويب عن م و " ز "

(49/260)


أخبرنا أبو سعد محمد بن محمد وأبو علي الحسن بن أحمد وأبو القاسم غانم ابن محمد بن عبد الله إجازة ثم أخبرني أبو المعالي عبد الله بن أحمد بن محمد أنبأنا الحسن بن أحمد قالوا أنبأنا أبو نعيم قالا حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثنا حفص بن غياث ( 1 ) عن الأعمش حدثنا أبو الزناد قال كان يعد فقهاء المدينة أربعة سعيد بن المسيب وعبد الملك بن مروان وعروة بن الزبير وقبيصة بن ذؤيب ( 2 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو الحسين بن الطيوري أنبأنا الحسن بن جعفر ومحمد بن الحسن وأحمد بن محمد العتيقي وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا ثابت بن بندار أخبرنا الحسن بن جعفر ( 3 ) قالوا أنبأنا الوليد بن بكر أنبأنا علي بن أحمد حدثنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال قبيصة بن ذؤيب مدني تابعي ( 4 ) أخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنبأنا أبي أبو يعلى وأخبرنا أبو السعود بن المجلي ( 5 ) حدثنا أبو الحسين بن المهتدي قالا أنبأنا أبو القاسم الصيدلاني أنبأنا أبو عبد الله العطار قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا أبو الفضل بن خيرون أنبأنا أبو القاسم بن بشران وأخبرنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد وأبو القاسم غانم بن محمد ثم أخبرنا أبو المعالي عبد الله بن أحمد بن محمد البزاز أنبأنا أبو علي الحداد
_________
( 1 ) في " ز " : عناب
( 2 ) راجع المعرفة والتاريخ 1 / 354
( 3 ) الزيادة عن م وما بين معكوفتين سقط من الاصل و " ز "
( 4 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 388 رقم 1377 وزيد فيه كلمة : ثقة
( 5 ) الاصل وم و " ز " : المحلى تصحيف
( 6 ) كذا بالاصل وم وفي " ز " : البزار

(49/261)


قالوا أنبأنا أبو نعيم قالا حدثنا أبو علي محمد بن أحمد بن الحسن حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا هاشم ( 1 ) بن محمد حدثنا الهيثم بن عدي قال ( 2 ) ومات قبيصة ابن ذؤيب الخزاعي سنة ست وثمانين أخبرنا ( 3 ) أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو الفضل بن البقال أنبأنا أبو الحسين بن بشران أنبأنا عثمان بن أحمد بن السماك حدثنا حنبل بن إسحاق حدثنا علي هو ابن المديني قال سمعت يحيى يقول فقهاء أهل المدينة عشرة قلت ليحيى عدهم قال سعيد بن المسيب وأبو سلمة ابن عبد الرحمن والقاسم وسالم وعروة وسليمان بن يسار وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة وقبيصة بن ذؤيب وأبان بن عثمان أخل بالعاشر وهو خارجة بن زيد بن ثابت ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا محمد بن هبة الله بن الحسن أنبأنا أبو الحسين علي بن محمد أنبأنا عثمان بن أحمد بن عبد الله أنبأنا محمد بن أحمد بن البراء قال قال علي بن المديني مات قبيصة بن ذؤيب بن حلحلة ويكنى أبا إسحاق سنة ست وثمانين ( 5 ) أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنبأنا أبو الحسن السيرافي أنبأنا أحمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن عمران حدثنا موسى حدثنا خليفة قال ( 6 ) وفيها يعني سنة ست وثمانين مات قبيصة بن ذؤيب الخزاعي قرأت على أبي محمد السلمي عن ابي محمد التميمي أنبأنا مكي بن محمد أنبأنا أبو سليمان بن زبر قال قال عمرو وفيها يعني سنة ست وثمانين مات قبيصة بن ذؤيب يكنى أبا إسحاق وذكر أن مصعب بن إسماعيل أخبره عن محمد بن أحمد بن ماهان عن عمرو بذلك أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنبأنا أبو محمد الجوهري أنبأنا أبو الحسن بن لؤلؤ أنبأنا محمد بن الحسين بن شهريار حدثنا أبو حفص الفلاس قال
_________
( 1 ) بالاصل : " هشم " والمثبت عن م و " ز "
( 2 ) تهذيب الكمال 15 / 214 ط دار الفكر
( 3 ) كتب فوقها بالاصل : يقدم
والخبر التالي سقط من م و " ز "
( 4 ) تهذيب الكمال 15 / 214 وسير أعلام النبلاء 4 / 283
( 5 ) كتب فوقها بالاصل : إلى
( 6 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 292 ( ت
العمري )

(49/262)


ومات قبيصة بن ذؤيب سنة ست وثمانين وكان معلم كتاب ويكنى أبا إسحاق وهو من خزاعة وقال في موضع آخر بهذا الإسناد وكان أبوه من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو القاسم علي بن أحمد ( 1 ) أنبأنا أبو طاهر المخلص إجازة حدثنا عبيد الله بن عبد الرحمن أخبرني عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة أخبرني أبي حدثني أبو عبيد القاسم بن سلام قال سنة ست وثمانين فيها توفي قبيصة بن ذؤيب الخزاعي أبو إسحاق أخبرنا ( 2 ) أبو البركات الأنماطي أنبأنا ثابت بن بندار أنبأنا أبو العلاء أنبأنا أبو بكر البابسيري أنبأنا الأحوص بن المفضل بن غسان حدثنا أبي قال وقبيصة يعني سنة ست ( 3 ) وثمانين يعني مات وأنبأنا ابن الأكفاني حدثنا الكتاني ( 4 ) أنبأنا محمد بن عبيد الله أنبأنا محمد بن إبراهيم أنبأنا أحمد بن إبراهيم قال وبلغنا أن قبيصة بن ذؤيب الخزاعي توفي سنة ست وثمانين قرأنا على أبي غالب وأبي عبد الله ابني البنا عن أبي الحسن ( 5 ) بن مخلد أنبأنا علي بن محمد بن خزفة ( 6 ) أنبأنا محمد بن الحسين حدثنا ابن أبي خيثمة قال سمعت يحيى بن معين يقول قبيصة بن ذؤيب مات سنة سبع وثمانين ( 7 ) أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني ( 8 ) أنبأنا أبو بكر محمد بن عبيد الله بن أبي عمرو أنبأنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن مروان أنبأنا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن بكار القرشي حدثنا أبو أيوب سليمان بن عبد الرحمن حدثنا علي بن عبد الله التميمي قال قبيصة بن ذؤيب أبو إسحاق الخزاعي مات سنة ست وثمانين
_________
( 1 ) في م و " ز " : أنبأ أبو القاسم علي بن أحمد بن محمد
( 2 ) كتب فوقها في م : ملحق
( 3 ) زيادة عن م و " ز " للايضاح
( 4 ) الاصل : " الكناني " تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 5 ) في " ز " : الحسين تصحيف
( 6 ) كذا بالاصل و " ز " : وفي م : " حرفه " تصحيف
( 7 ) تهذيب الكمال 15 / 214
( 8 ) الاصل : الكناني تصحيف والتصويب عن م و " ز "

(49/263)