روابط مصاحف م الكاب الاسلامي

روابط مصاحف م الكاب الاسلامي
 

تاريخ دمشق لابن عساكر تحميل بكل الصيغ

تاريخ دمشق لابن عساكر

الجمعة، 3 يونيو 2022

مجلد 40. و 41.تاريخ دمشق لابن عساكر

 

40.مجلد 40. تاريخ مشق

بحسن بحسين فلما أصبح غدا إلى منزل العباس فدق عليه فقال من فقال عمر قال ما حاجتك قال اخرج حتى نستسقي الله بك قال اقعد فأرسل إلى بني هاشم أن تطهروا والبسوا من صالح ثيابكم فأتوه فأخرج إليهم طيبا فطيبهم ثم خرج وعلي أمامه بين يديه والحسن عن يمينه والحسين عن يساره وبنو هاشم خلف ظهره فقال يا ( 1 ) عمر لا تخلط بنا غيرنا قال ثم أتى المصلى فوقف فحمد الله وأثنى عليه وقال اللهم إنك خلقتنا ولم تؤامرنا وعلمت ما نحن عاملون قبل أن تخلقنا فلم يمنعك علمك فينا عن رزقنا اللهم فكما تفضلت علينا في أوله فتفضل علينا في آخره فما برحنا حتى سحت السماء علينا سحا فما وصلنا إلى منازلنا إلا خوضا فقال العباس أنا المسقى ابن المسقى خمس مرات فقال سعيد فقلت لموسى بن جعفر وكيف ذاك قال استسقي فسقي عام الرمادة واستسقى عبد المطلب فسقي ( 2 ) زمزم فنافسته قريش فقالوا ائذن لنا فيها فأبى فقالوا بيننا وبينك راهب إيليا فخرجوا معه وخرج مع عبد المطلب نفر من أصحابه فلما كانوا في الطريق نفد ماء عبد المطلب وأصحابه فقال للقرشيين اسقونا فأبوا فقال عبد المطلب على ما نموت حسرة فركب راحلته فلما نهضت انبعث من تحت خفها عين فشرب وسقى أصحابه واستسقوه ( 3 ) القرشيون فسقاهم فقالوا إن الذي أسقاك في هذه الفلاة هو الذي أسقاك زمزم فارجع فلا خصومة لنا معك وكان لعبد المطلب ما بالطائف يقال له ذو الحرم ( 4 ) فغلبت عليه بنو ذباب وكلاب وغلب عليه ثم أتى فقال هذا المال لي فجحده فقال بيني وبينكم سطيح فخرجوا وخرج معه نفر من قومه حتى إذا كانوا في فلا من الأرض عطش وفني ماؤه فاستسقى بني كلاب وبني ذباب فأبوا أن يسقوه وقالوا موتوا عطشا فركب راحلته وخرج فبينا هو يسير إذ انبعث عين فلوح بسيفه إلى أصحابه فأتوه فلما رأوا ( 5 ) ذباب كثرة الماء أهراقوا ماءهم فاستسقوه فقال القرشيون والله لا نسقيكم فقال
_________
( 1 ) زيادة عن م للإيضاح
( 2 ) عن م وبالأصل : " سقي "
( 3 ) كذا بالأصل وم والمطبوعة : واستسقوه القرشيون
( 4 ) كذا بالأصل وم والمطبوعة : وفي المطبوعة : ذو الجذم
( 5 ) كذا بالأصول

(26/362)


عبد المطلب لا يتحدث العرب أن قوما من العرب ماتوا عطشا وأنا أقدر على الماء فسقاهم ثم رحلوا إلى سطيح فقالت ( 1 ) بنو ذبا ب والله ما تدري أصادق فيما يقضي بيننا فخبأ رجل منهم ساق جرادة فلما قدموا عليه قال الرجل إني خبأت لك خبيئا فما هو قال ظهر كالفقار طار فاستطار وساق كالمنشار ألق ما في يدك فألقى ساق جرادة قال وخبأ رجل منهم تمرة فقال قد خبأت خبيئة قال طال فبسق وأينع فأطعم ألق التمرة وخبأ له رجل آخر رأس جرادة خرزها في مزادة فعلقها في عنق كلب يقال له يسار فقال خبأت خبيئا فما هو قال رأس جرادة خرزت في مزادة في عنق كلبك يسار ثم اختصموا إليه فقضى لعبد المطلب بالمال فعزموا لعبد المطلب مائة ناقة وغرموا سطيح مائة ناقة فقدم عبد المطلب فاستعار قدورا فنحر وأطعم الناس حوله ثم أرسل إلى جبال مكة فنحر فأكلته السباع والطير والناس والخامسة أسقى الله إسماعيل زمزم أنبانا أبو طالب عبد القادر بن محمد بن يوسف أنا إبراهيم بن عمر ح وحدثنا أبو المعمر المبارك بن أحمد الأنصار أنا المبارك بن عبد الجبار أنا علي بن عمر بن الحسن وإبراهيم بن عمر قالا أنا محمد بن العباس نا عبيد الله بن عبد الرحمن نا أبو محمد بن قتيبة قال في حديث العباس بن عبد المطلب أن عمر خرج يستسقى به فقال اللهم إنا نتقرب إليك بعم نبيك وبقية ( 2 ) آبائه وكبر رجاله فإنك تقول وقولك الحق وأما الجدار فكان لغلامين يتيمين في المدينة وكان تحته كنز لهما وكان أبوهما صالحا فحفظتهما لصلاح أبيهما فاحفظ اللهم نبيك في عمه فقد دلونا به إليك مستشفعين ومستغفرين ثم أقبل على الناس فقال " استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم ( 3 ) " إلى قوله " أنهارا " ( 3 ) قال ورأيت العباس وقد طال عمر وعيناه ينضحان وسبائبه تجول على صدره
_________
( 1 ) في المطبوعة : قالت
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة : وقفية
( 3 ) سورة نوح الآيات : 10 - 12

(26/363)


وهو يقول اللهم أنت الراعي لا تهمل الضالة ولا تدع الكسير بدار مضيعة فقد ضرع الصغير ورق الكبير وارتفعت الشكوى وأنت تعلم السر وأخفى اللهم فاغثهم ( 1 ) بغياثك من قبل أن يقنطوا فيهلكوا فإنه لا ييأس ( 2 ) من روحك إلا القوم الكافرون فنشأت طريرة ( 3 ) من سحاب فقال الناس ترون ترون ثم تلامت واستتمت ونشب فيها ريح ثم هدرت ودرت فوالله ما برحوا حتى اعتلقوا الحذاء وقلصوا المآزر وطف الناس بالعباس يمسحون أركانه ويقولون هنيئا لك ساقي الحرمين يروى حديث استسقاء عمر بالعباس من وجوه بألفاظ مختلفة هذا أتمها وهو رواية أبي يعقوب الخطابي عن أبيه عن جده قوله قفية ( 4 ) آبائه يريد تلوهم وتابعهم وهو من قفوت الرجل إذا تبعته وكنت في أثره يقال هذا قفي الأشياخ وقفيهم ( 5 ) إذا كان الخلف منهم وكبر رجاله أي أقعدهم في النسب وقد تقدم تفسير ذلك وقوله فقد دلونا به إليك أي متتنا واستشفعنا وأصله من الدلو لأن الدلو به يستقى الماء وبه يوصل إليه وكأنه قال قد جعلناه الدلو إلى ما عندك من الرحمة والغيث وقوله وسبائبه تجول على صدره وهو جمع سبيبة مثل كتيبة وكتائب والسبائب خصل الشعر وقد يجمع أيضا سبيب قال الشاعر * ينفضن أفنان السبيب والقدر ( 6 ) * وأراد وذوائبه تجول على صدره وهذا يدل على أن العباس كان ذا جمة فينانة وقوله لا يهمل الضالة هذا مثل ضربه كالراعي الحسن الرعية إذا ضلت ضالة من غنمه لم يدعها تذهب ولكنه يطلبها حتى يردها وإذا أصاب شاة منها كسر لم يخلفها
_________
( 1 ) في م : اللهم غثهم
( 2 ) في م : فإنه ييأس
( 3 ) القطعة من السحاب تصغير طرة
( 4 ) كذا بالأصل هنا وفي م : " ففيه " وقد مر قريبا : " بقية آبائه " ولاحظنا أن قفية آبائه عبارة إحدى النسخ
( 5 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة : وقفيتهم
( 6 ) في تهذيب اللغة للأزهري 15 / 466 ( مادة قنن ) بدون نسبة وفيه : والعذر بدل والقدر

(26/364)


للسبع ولكنه يعرج عليها ويرفق بها حتى تصلح والطرة من السحاب قطعة تبدو في الأفق مستطيلة وطرة الرأس من ذلك وأما قولهم هنيئا لك ساقي الحرمين فإنهم أرادوا سقيا به حرم النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في هذا اليوم وإنه مع هذا ساقي الحجيج بمكة وصاحب السقاية أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله نا يعقوب نا الحجاج نا حماد عن علي بن زيد عن الحسن أنه بقي في بيت المال بقية فقال العباس لعمر بن الخطاب والناس أرأيتم لو كان فيكم عم موسى أكنتم تكرمونه وتعرفون حقه قالوا نعم قال ( 1 ) فأنا عم نبيكم أحق أن تكرموني فكلم عمر الناس فأعطوه قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي إسحاق البرمكي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 2 ) أنا المعلى بن أسد نا وهيب عن داود بن أبي هند عن عامر أن العباس تحفى عمر في بعض الأمر فقال له يا أمير المؤمنين أرأيت لو جاءك عم موسى مسلما ما كنت صانعا به ( 3 ) قال كنت والله محسنا إليه قال فأنا عم محمد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال وما رأيك يا أبا الفضل فوالله لأبوك أحب إلي من أبي قال الله قال الله قال إني ( 4 ) كنت أعلم أنه أحب إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من أبي فأنا أؤثر حب ( 5 ) رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) على حبي أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا أبي علي قالا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أحمد بن عبيد بن الفضل إجازة نا محمد بن الحسين نا ابن أبي خيثمة نا محمد بن بكار نا أبو معشر عن زيد بن أسلم عن أبيه وعن عمر بن
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين مطموس بالأصل وما أضيف عن م
( 2 ) الخبر في طبقات ابن سعد 4 / 30
( 3 ) بعدها بالأصل : " قال : كنت صانعا به " وهو مقحم فحذفناها بما وافق عبارة م وابن سعد
( 4 ) في م : " قال : لأني " وفي ابن سعد : قال : الله الله لأني كنت
( 5 ) كذا بالأصل وم وابن سعد وفي المطبوعة : " حي "

(26/365)


عبد الله مولى غفرة ( 1 ) وعن محمد بن نويفع ( 2 ) قالوا لما استخلف عمر بن الخطاب وفتح عليه الفتوح جاءه مال ففضل المهاجرين والأنصار بفضلهم ( 3 ) ففرض للمهاجرين ( 4 ) والأنصار لمن شهد بدرا منهم خمسة آلاف خمسة آلاف ولمن كان له مثل إسلام بدر لم يشهد بدرا أربعة آلاف أربعة آلاف وفرض للعباس ( 5 ) بن عبد المطلب اثني عشر ألفا ( 6 ) أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن محمد أنا الحسن بن علي أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله ( 7 ) حدثني أبي نا أسباط بن محمد نا هشام بن سعد عن عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب أخي عبد الله بن عباس قال كان للعباس ميزاب على طريق عمر فلبس عمر ثيابه يوم الجمعة وقد كان ذبح للعباس فرخان فلما وافى الميزاب صب ماء بدم الفرخين فأصاب عمر وفيه دم الفرخين فأمر عمر بقلعه ثم رجع عمر فطرح ثيابه ولبس ثيابا غير ثيابه ثم جاء فصلى بالناس فأتاه العباس فقال والله إنه للموضع الذي وضعه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال عمر للعباس وأنا أعزم عليك لما صعدت على ظهري حتى تضعه في الموضع الذي وضعه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ففعل ذلك العباس أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 8 ) نا عبيد الله بن موسى أنا موسى بن عبيدة عن يعقوب بن زيد أن عمر خرج في يوم جمعة فقطر عليه ميزاب للعباس فأمر به فقلع فقال
_________
( 1 ) كذا بالأصل وسير الأعلام وفي م والمطبوعة : عفرة
( 2 ) في سير الأعلام : نفيع
( 3 ) في م : لفضلهم
( 4 ) بالأصل : " المهاجرين " والصواب عن م
( 5 ) بالأصل : العباس والمثبت عن م
( 6 ) الخبر نقله الذهبي في سير الأعلام 2 / 94
( 7 ) الخبر في مسند الإمام أحمد ط دار الفكر رقم 1790 ( 1 / 449 )
( 8 ) الخبر في المعرفة والتاريخ ليعقوب الفسوي 1 / 511

(26/366)


العباس قلعت ميزابي والله ما وضعه حيث كان إلا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بيده فقال عمر والله لا يضعه إلا أنت بيدك ثم لا يكون لك سلم إلا عمر قال فوضع العباس رجليه على عاتقي عمر ثم أعاده حيث كان أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الغنائم بن أبي عثمان أنا أبو الحسن بن رزقويه أنا أبو جعفر محمد بن يحيى بن عمر بن علي بن حرب نا علي بن حرب نا سفيان عن بشر بن عاصم عن سعيد بن المسيب أن عمر حين أراد أن يوسع المسجد أراد أن يأخذ من العباس داره فقال لا أبيعها قال إذا آخذها منك قال ليس ذاك لك قال فاجعل بيني وبينك أبي بن كعب فجعله بينهما قضى بها للعباس فقال أما إذ قضيت بها لي فهي للمسلمين صدقة أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر أحمد بن الحسين ح وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا محمد بن هبة الله قالا نا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 1 ) نا يوسف بن كامل العطار نا حماد ( 2 ) نا علي بن زيد عن يوسف بن مهران عن ابن عباس قال كانت للعباس دار إلى جنب المسجد بالمدينة فقال له عمر بن الخطاب وفي حديث زاهر في المدينة فقال عمر بن الخطاب بعنيها أو هبها لي حتى أدخلها في المسجد فأبى فقال أجعل بيني وبينك رجلا من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فجعلا بينهما أبي بن كعب فقضى للعباس على عمر فقال عمر ما أحد من أصحاب محمد ( صلى الله عليه و سلم ) أجرا علي منك فقال أبي بن كعب أو أنصح لك مني ثم قال يا أمير المؤمنين أما بلغك حديث داود إن الله أمره ببناء بيت المقدس فأدخل فيه بيت امرأة بغير إذنها فلما بلغ حجز ( 3 ) الرجال منعه الله بناءه قال داود أي رب إن منعتني بناءه فاجعله في خلفي فقال العباس أليس قد قضيت لي بها وصارت لي قال بلى قال فإني أشهدك أني ( 4 ) قد جعلتها لله عز و جل
_________
( 1 ) الخبر في المعرفة والتاريخ ليعقوب الفسوي 1 / 512
( 2 ) " نا حماد " سقط من م
وحماد هو ابن سلمة
( 3 ) في المعرفة والتاريخ : حجر الرجال
( 4 ) في المطبوعة : " أن " وفي م والمعرفة والتاريخ كالأصل : أني

(26/367)


أخبرناه أتم من هذا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسين بن الفضل القطان ببغداد نا محمد بن الحسن المقرئ نا محمد بن الحسن بن قتيبة نا محمد بن عمرو بن الجراح القري ( 1 ) نا الوليد بن مسلم عن شعيب بن رزيق وغيره عن عطاء الخراساني عن أبي سلمة بن عبد الرحمن وسعيد بن المسيب وعن ( 2 ) أبي هريرة قال لما أراد عمر بن الخطاب أن يزيد في مسجد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وقعت زيادته على دار العباس بن عبد المطلب فأراد عمر أن يدخلها في مسجد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ( 3 ) ويعوضه ( 4 ) منها فأبى وقال قطيعة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فاختلفا فجعلا بينهما أبي بن كعب فأتياه في منزله وكان يسمى سيد المسلمين فأمر لهما بوسادة فألقيت لهما فجلسا عليها بين يديه فذكر عمر ما أراد وذكر العباس قطيعة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال أبي إن الله عز و جل أمر عبده ونبيه داود عليه الصلاة و السلام أن يبني له بيتا قال أي رب وأين هذا البيت فقال حيث ترى الملك شاهرا سيفه فرآه على الصخرة وإذا ما هناك يومئذ أندر لغلام من بني إسرائيل فأتاه داود فقال إني قد أمرت أن أبني هذا المكان بيتا لله عز و جل فقال له الفتى الله أمرك أن تأخذها مني بغير رضائي قالا لا فأوحى الله إلى داود أني قد جعلت في يدك خزائن الأرض فأرضه فأتاه داود فقال إني قد أمرت برضاك فلك بها قنطار من ذهب قال قد قبلت يا داود هي خير أم القنطار قال بل هي خير قال فأرضني قال فلك بها ثلاث ( 5 ) قناطير قال فلم يزل يشدد ( 6 ) على داود حتى رضي منه بتسع ( 7 ) قناطير فقال العباس اللهم لا آخذ لها ثوابا وقد تصدقت بها على جماعة المسلمين فقبلها عمر منه فأدخلها في مسجد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو عبد الله بن عبد الملك أنا إبراهيم بن منصور أنا
_________
( 1 ) غير واضحة بالأصل وم وقد تقرأ : " الغزى " أو " القرى " والمثبت عن المطبوعة
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة : " عن " بحذف الواو
( 3 ) من قوله : وقعت زيادته إلى هنا سقط من الأصل واستدرك عن هامشه وبعده : " صح صح "
( 4 ) عن م وبالأصل : ويعرضه
( 5 ) كذا بالأصل وم والصواب : ثلاثة قناطير
( 6 ) عن م وبالأصل : يشد
( 7 ) كذا بالأصل وم والصواب : بتسعة قناطير

(26/368)


محمد بن إبراهيم بن علي أنا أبو سعيد المفضل بن محمد بن إبراهيم الجندي نا ابن أبي عمر وسعيد قالا نا سفيان عن بشر بن عاصم قال أراد عمر بن الخطاب أن يزيد في مسجد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وكان للعباس بن عبد المطلب دار إلى جنبه فقال عمر بن الخطاب بعنيها فقال العباس لا أبيعها فقال عمر إذا آخذها فقال العباس لا تأخذها قال فاجعل بيني بينك من شئت قال فجعلا بينهما أبي بن كعب فأتوه ( 1 ) فأخبراه الخبر فقال أبي أن الله عز و جل أوحى إلى سليمان بن داود أن ابن بيت المقدس وكانت أرضا لرجل فاشتراها منه سليمان فلما باعه إياها قال له الرجل هذا خير أو ما أعطيتني قال بل ما أخذت منك خير قال فإني لا أجيزه فناقضه البيع ثم اشتراها الثانية فقال له مثل ذلك قال بل هذه خير فناقضه البيع ثم اشتراها الثالثة فصنع مثل ذلك حتى قال له سليمان بن داود احتكم بما شئت على أن لا تسألني غيره قال فاحتكم اثنا عشر ألف قنطار من ذهب فاستكثر ذلك سليمان واستعظمه قال فأوحى الله إليه إن كنت تعطيه من عندك فذاك وإن كنت تعطيه من رزقنا فاعطه حتى يرضى قال أبي بن كعب فإني أراها للعباس فقال العباس أما إذا قضيت بها لي فقد جعلتها صدقة للمسلمين أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أحمد بن الحسن ( 2 ) بن محمد أنا الحسن بن أحمد بن محمد أنا أبو نعيم عبد الملك بن محمد ( 3 ) نا عبيد الله بن محمد نا عبيد الله بن محمد بن سليمان أبو القاسم الإسكندراني نا زيد بن الحسن نا عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه عن جده عن عمر بن الخطاب أنه قال للعباس بن عبد المطلب إني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهو يقول نزيد في مسجدنا ودارك قريبة من المسجد فأعطنا نزيدها في المسجد وأقطع لك أوسع منها قال لا أفعل قال إذا أغلبك عليها قال ليس ذاك لك قال فاجعل بيني وبينك من يقضي بيني وبينك بالحق قال ومن هو قال حذيفة بن اليمان قال فجاءوا إلى حذيفة فقصوا عليه فقال له حذيفة عندي الخبر قال وما
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة : فأتياه
( 2 ) عن م والمطبوعة وفي الأصل : الحسين
( 3 ) " نا عبيد الله بن محمد " مكرر بالأصل

(26/369)


ذلك ( 1 ) قال إن داود النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أراد أن يزيد في بيت المقدس وقد كان بيت قريب من المسجد ليتيم فطلب إليه فأبى فأراد داود أن يأخذه منه فأوحى الله إليه يا داود إن أنزه البيوت على الظلم لبيتي قال فتركه داود فقال له العباس فبقي شئ قال لا قال فدخلا المسجد فإذا ميزاب للعباس شارعة في مسجد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال عمر بيده ( 2 ) فقلع الميزاب فقال هذا الميزاب لا يسيل في مسجد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال له العباس قلعته والذي بعث محمدا بالحق هو الذي وضعه في هذا المكان ونزعته أنت يا عمر قال فبكى عمر ثم قال لتضعن رجليك على عنقي ولتردنه إلى ما كان ففعل ذلك العباس ثم قال له قد أعطيتك الدار تزيدها في مسجد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فزادها عمر في المسجد ثم قطع للعباس دارا أوسع منها بالزوراء ( 3 ) قرأت على أبي غالب بن البنا عن إبراهيم بن عمر الفقيه أنا أبو عمر محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 4 ) نا يزيد بن هارون أنا أبو أمية بن يعلى عن سالم أبي النضر قال لما كثر المسلمون في عهد عمر ضاق بهم المسجد فاشترى عمر ما حول المسجد من الدور إلا دار العباس بن عبد المطلب وحجر أمهات المؤمنين فقال عمر للعباس يا أبا الفضل إن مسجد المسلمين قد ضاق بهم وقد ابتعت ما حوله من المنازل أوسع به على المسلمين في مسجدهم إلا دارك وحجر أمهات المؤمنين فأما حجر أمهات المؤمنين فلا سبيل إليها وأما دارك فبعنيها بما شئت من بيت مال المسلمين أوسع بها في مسجدهم فقال العباس ما كنت لأفعل قال فقال له عمر اختر مني إحدى ثلاث إما أن تبيعنيها بما شئت من بيت مال المسلمين وإما أن أخطك حيث شئت من المدينة وأبنيها لك من بيت مال المسلمين وإما أن تصدق بها على المسلمين فتوسع بها في مسجدهم فقال لا ولا واحدة منها فقال عمر اجعل بيني وبينك من شئت فقال أبي بن كعب فانطلقا إلى أبي فقصا عليه القصة فقال أبي إن شئتما حدثتكما بحديث سمعته من
_________
( 1 ) في م : وما ذاك
( 2 ) أي أهوى بيده
( 3 ) الزوراء : موضع عند سوق المدينة قرب المسجد ( ياقوت )
( 4 ) الخبر في طبقات ابن سعد 4 / 21

(26/370)


رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقالا حدثنا فقال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول الله ( 1 ) أوحى إلى داود أن ابن لي بيتا أذكر فيه فخط له هذه الخطة خطة بيت المقدس فإذا تربيعها يزويه ( 2 ) بيت رجل من بني إسرائيل فسأله داود أن يبيعه إياه فأبى فحدث داود نفسه أن يأخذه منه فأوحى الله إليه أن يا داود أمرتك أن تبني لي بيتا أذكر فيه فأردت أن تدخل بيتي الغصب وليس من شأني الغصب وإن عقوبتك أن لا تبنيه قال يا رب فمن ولدي قال فأخذ عمر بجامع ( 3 ) ثياب أبي بن كعب وقال جئتك بشئ فجئت بما هو أشد منه ليخرجن مما قلت فجاء يقوده حتى أدخله المسجد فأوقفه على حلقة من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فيهم أبو ذر فقال إني نشدت الله رجلا سمع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يذكر حديث بيت المقدس حين أمر الله داود أن يبنيه إلا ذكره فقال أبو ذر أنا سمعته من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وقال آخر أنا سمعته يعني من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال فأرسل أبيا قال فأقبل أبي على عمر فقال يا عمر أتتهمني على حديث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال عمر يا أبا المنذر لا والله ما اتهمتك عليه ولكني كرهت أن يكون الحديث عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ظاهرا قال وقال عمر للعباس اذهب فلا أعرض لك في دارك فقال العباس أما إذا ( 4 ) فعلت هذا فإني قد تصدقت بها على المسلمين أوسع بها عليهم في مسجدهم وأما وأنت تخاصمني فلا قال فخط عمر له داره التي هي اليوم وبناها ( 5 ) من بيت مال المسلمين قال وأنا محمد بن سعد ( 6 ) أنا محمد بن حرب المكي نا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن أبي جعفر محمد بن علي أن العباس جاء إلى عمر فقال له إن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أقطعني البحرين قال من يعلم ذلك قال المغيرة بن شعبة فجاء به فشهد له فقال فلم يمض له عمر ذلك كأنه لم يقبل شهادته فأغلظ العباس لعمر فقال عمر يا عبد الله خذ بيد أبيك وقال سفيان عن غير عمرو قال ( 7 ) قال عمر
_________
( 1 ) في ابن سعد والمطبوعة : إن الله أوحى
( 2 ) مهملة بالأصل والمثبت عن م
( 3 ) كذا بالأصل وم وفي ابن سعد والمطبوعة : بمجامع
( 4 ) كذا بالأصل وم وفي ابن سعد : إذ فعلت
( 5 ) عن م وابن سعد وبالأصل : " وبنا "
( 6 ) طبقات ابن سعد 4 / 22
( 7 ) عن ابن سعد سقطت من الأصل وم

(26/371)


والله يا أبا الفضل لأنا بإسلامك كنت أسر مني بإسلام الخطاب لو أسلم لمرضاة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أحمد بن محمد بن النقور أنا محمد بن عبد الرحمن نا أحمد بن عبد الله بن سعيد نا السري بن يحيى نا شعيب بن إبراهيم نا سيف بن عمر عن أبي ضمرة عبد الله بن مستورد عن أبيه عن عدي بن سهيل قال لما استمد أهل الشام عمر على أهل فلسطين استخلف عليا وخرج ممدا لهم فقال له علي أين تخرج بنفسك إنك تريد عدوا كلبا فقال إني أبادر بجهاد العدو موت العباس إنكم لو قد فقدتم العباس لانتقض بكم الشر كما ينتقض الحبل فمات العباس لست سنين خلت من إمارة عثمان فانتقض والله بالناس الشر قال ونا سيف عن سهل بن يوسف عن القاسم بن محمد قال كان مما أحدث عثمان فرضي منه أنه ضرب ( 1 ) رجلا في منازعة استخف بها بالعباس بن عبد المطلب فقيل له فقال أيفخم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عمه وأرخص في الاستخفاف به لقد خالف رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من رضي فعل ذلك فرضي به عنه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 2 ) نا عبد الرحمن بن المبارك نا سفيان بن حبيب نا شعبة عن عمرو ( 3 ) بن مرة عن ذكوان أبي صالح عن صهيب مولى العباس قال رأيت عليا يقبل يد العباس ورجله ويقول يا عم ارض عني أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ نا أحمد بن الحسين الصوفي نا سليمان بن أيوب صاحب البصري نا سفيان بن حبيب عن شعبة عن عمرو بن مرة عن ذكوان أن رجلا قال أراه يقال له صهيب قال رأيت عليا يقبل يد العباس أو رجله ( 4 ) ويقول أي عم ارض عني
_________
( 1 ) تقرأ بالأصل : " صوت " والمثبت عن م
( 2 ) الخبر في كتاب المعرفة والتاريخ وبالأصل : عمر
( 3 ) عن م والمعرفة والتاريخ وبالأصل : عمر
( 4 ) لفظة : " ورجله " سقطت من المعرفة والتاريخ

(26/372)


قال ونا أبو بكر بن المقرئ نا الطحاوي نا إبراهيم بن أبي داود البرلسي ح وأخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر أحمد بن علي الخطيب أنا أبو الحسين ( 1 ) محمد بن الحسين القطان وأبو علي الحسن بن أحمد بن شاذان قالا ( 2 ) أنا محمد بن عبد الله بن عمرويه الصفار نا أبو بكر بن خيثمة قالا نا عبد الرحمن بن المبارك نا سفيان بن حبيب نا شعبة عن عمرو بن مرة عن أبي صالح ذكوان عن صهيب مولى العباس قال رأيت عليا يقبل العباس ورجله ويقول يا عم ارض عني زاد ابن أبي خيثمة قال كلا والله ليلقين الله عز و جل بها أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو طالب بن غيلان نا أبو بكر الشافعي نا إسحاق بن الحسن الحربي نا أبو سلمة نا حماد عن علي بن زيد عن الحسن عن الأحنف بن قيس قال سمعت عمر بن الخطاب يقول إن قريشا رؤوس الناس وأن ليس أحد منهم يدخل في باب إلا دخل معه طائفة من الناس فلما طعن أمر صهيبا أن يصلي بالناس ويطعمهم ثلاثة أيام حتى يجتمعوا على رجل فلما وضعوا الموائد كف الناس عن الطعام فقال العباس يا أيها الناس إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قد مات فأكلنا بعده وشربنا وبعد أبي بكر وإنه لا بد للناس من الأكل فأكل وأكل الناس فعرفت فضل قول عمر قال وأنا أبو بكر الشافعي نا محمد بن يونس بن موسى نا سليمان بن حرب نا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن الحسن عن الأحنف بن قيس قال سمعت عمر بن الخطاب يقول إن قريشا رؤوساء الناس لا يدخلون بابا إلا فتح الله عليهم منه خيرا فلما مات عمر واستخلف صهيبا فعمل الطعام وحضر الناس وفيهم العباس فأمسك الناس بأيديهم عن الأكل فحسر عن ذراعيه وقال يا أيها الناس إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مات فأكلنا وإن أبا بكر قد مات فأكلنا وإنه لا بد من الأكل فضرب بيده وضرب القوم بأيديهم فعرف قول عمر إن قريشا رؤساء الناس
_________
( 1 ) في م : أنا الحسن القطان
( 2 ) في م : قال

(26/373)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن ( 1 ) علي أنا عبد الله بن محمد نا يحيى بن جعفر أنا عبد الوهاب بن عطاء عن ثور بن يزيد عن مكحول عن سعيد بن المسيب أنه قال العباس خير هذه الأمة و ( 2 ) وارث النبي وعمه ( 3 ) أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان الطوسي نا الزبير بن أبي بكر حدثني محمد بن فضالة عن صالح بن كيسان عن ابن شهاب قال لقد جاء الله بالإسلام وإن جفنة العباس لتدور على فقراء بني هاشم وإن سوطه وقيده لمعد لسفهائهم قال فكان ابن عمر يقول هذا والله الشرف يطعم الجائع ويؤدب السفيه قال وقال ابن شهاب كان أبو بكر وعمر في ولايتهما لا يلقى العباس منهما واحد وهو راكب إلا نزل عن دابته وقادها ومشى مع العباس حتى يبلغه منزله أو مجلسه فيفارقه قال ونا الزبير حدثني يعقوب بن محمد بن عيسى الزهري عن هشام بن محمد بن السائب حدثني أبي أخبرني رجل قال كنت عند حسين بن علي بن أبي طالب بالمدينة فجاء رجل فجلس إليه فقال كنت عند ابن عباس ( 4 ) فأطعم طعامه وأطيب ( 5 ) كلامه فقال حسين إن أباه والله كان سيد قريش غير مدافع إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال يا بني عبد المطلب أطعموا الطعام وأطيبوا الكلام [ 5687 ] أخبرنا أبو المعالي عبد الله بن أحمد بن محمد الحلواني بمرو نا أبو بكر أحمد بن علي بن عبد الله بن عمر بن خلف الشيرازي إملاء بنيسابور أنا الحاكم الإمام أبو عبد الله الحافظ نا أبو محمد الحسن بن محمد بن إسحاق الإسفرايني نا محمد بن زكريا الغلابي نا العباس بن بكار الضبي حدثني أبو بكر الهذلي عن
_________
( 1 ) عن م وبالأصل : نا عيسى نا علي
( 2 ) سقطت من الأصل وم
وأضيفت عن المطبوعة
( 3 ) نقله الذهبي في سير الأعلام 2 / 95 وانظر تخريجه فيه
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم وزيادة لازمة عن المطبوعة
( 5 ) في المطبوعة : " وأيطب " وهما بمعنى

(26/374)


عكرمة عن ابن عباس قال قال أبي يا بني ( 1 ) إن الكذب ليس بأحد من هذه الأمة أقبح منه بي وبك وبأهل بيتك يا بني لا يكونن ( 2 ) شئ مما خلق الله أحب إليك من طاعته ولا أكره إليك من معصيته فإن الله ينفعك بذلك في الدنيا والآخرة أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسن علي بن الحسن بن علي الفهري المصري بمكة أنا عبد الله بن محمد الفقيه الشافعي نا محمد بن إسحاق بن راهويه نا محمد بن الهيثم بن عدي عن أبيه عن مجالد عن الشعبي عن ابن عباس قال كان العباس بن عبد المطلب كثيرا ما يقول ما رأيت أحدا أحسنت إليه إلا أضاء ما بيني وبينه وما رأيت أحدا أسأت إليه إلا أظلم ما بيني وبينه فعليك بالإحسان واصطناع المعروف فإن ذلك يقي مصارع السوء أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا أبو منصور بن شكرويه ومحمد بن أحمد بن علي السمسار قالا نا إبراهيم بن عبد الله بن محمد نا المحاملي نا عبد الله بن شبيب نا إبراهيم بن المنذر حدثني محمد بن الضحاك عن أبيه قال كان العباس بن عبد المطلب يكون له الحاجة إلى غلمانه وهم بالغابة ( 3 ) فيقف على سلع ( 4 ) وذلك من آخر الليل فيناديهم فيسمعهم قال أبو سعيد ( 5 ) ذلك نحو من تسعة أميال ( 6 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن منصور وأبو القاسم بن السمرقندي قالا أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا القاضي أبو محمد عبد الله بن أحمد بن زبر الربعي نا إسماعيل بن إسحاق أنا نصر بن علي أنا الأصمعي قال كان
_________
( 1 ) بالأصل : " نانى " والمثت عن م
( 2 ) بالأصل وم : تكوتن
( 3 ) الغابة : موضع قرب المدينة من ناحية الشام فيه أموال لأهل المدينة وقال الواقدي : الغابة بريد من المدينة على طريق الشام
ونقل ياقوت خبر العباس ثم قال : وبين سلع والغابة ثمانية أميال
( 4 ) سلع : جبل بسوق المدينة
( 5 ) في المطبوعة : أبو سعد
( 6 ) نقله الذهبي في سير أعلام النبلاء من طريق الضحاك بن عثمان الحزامي 2 / 95

(26/375)


للعباس بن عبد المطلب راعي ( 1 ) يرعى له على مسيرة ثلاثة أيام فإذا أراد العباس منه شيئا صاح به فأسمعه حاجته ( 2 ) وقد كان العباس قد ( 3 ) عمي قبل موته أخبرنا أبو السعود بن المجلي نا أبو الحسين بن المهتدي ح وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبي يعلى قالا أنا أبو القاسم الصيدلاني أنا محمد بن مخلد بن حفص قال قرأت على علي بن عمرو وحدثكم الهيثم بن عدي قال قال ابن ( 4 ) عباس في تسمية العميان من الأشراف العباس بن عبد المطلب قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي إسحاق البرمكي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 5 ) أنا الفضل بن دكين نا زهير بن معاوية عن ليث حدثني مجاهد عن علي بن عبد الله بن عباس قال أعتق العباس عند موته سبعين مملوكا أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن اللالكائي قالا أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد بن الحسين نا وقال زاهر حدثني هشام بن عبيد الله حدثني ابن لهيعة حدثني وقال زاهر نا عبد الحميد بن عبد الله بن إبراهيم القرشي عن أبيه قال لما نزل بالعباس بن عبد المطلب الموت قال لابنه يا عبد الله إني زاد ابن السمرقندي والله ما مت موتا ولكني فنيت فناء وقالا وإني موصيك بحب الله وحب طاعته وخوف الله وخوف معصيته فإنك إذا كنت كذلك لم تكره الموت متى
_________
( 1 ) كذا بالأصول بإثبات الياء
( 2 ) نقله الذهبي في سير الأعلام من طريق القاضي أبي محمد بن زبر 2 / 95
( 3 ) ليست " قد " في المطبوعة
( 4 ) كتبت بين السطرين بالأصل
( 5 ) طبقات ابن سعد 4 / 30 ونقله الذهبي في السير 2 / 95

(26/376)


أتاك وإني أستودعك الله يا بني ثم استقبل القبلة فقال لا إله إلا الله ثم شخص ببصره فمات قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي إسحاق البرمكي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 1 ) أنا محمد بن عمر حدثني ابن أبي سبرة عن سعيد بن عبد الرحمن بن قيس ( 2 ) عن عبد الرحمن بن يزيد بن حارثة قال جاءنا مؤذن يؤذن ( 3 ) بموت العباس بن عبد المطلب بقباء ( 4 ) على حمار ثم جاءنا آخر على حمار فقلت من الأول قال مولى لبني هاشم والثاني رسول عثمان بن عفان فاستقبل قرى الأنصار قرية قرية حتى انتهى إلى السافلة بني ( 5 ) حارثة وما والاها فحشد ( 6 ) الناس فما غادرنا النساء فلما ( 7 ) أتي به إلى موضع الجنائز تضايق فتقدموا به إلى البقيع فلقد رأيتنا يوم صلينا عليه بالبقيع وما رأيت مثل ذلك الخروج على أحد من الناس قط وما يستطيع أحد من الناس أن ( 8 ) يدنو إلى سريره وغلب عليه بنو هاشم فلما انتهوا إلى اللحد ازدحموا عليه فأرى عثمان اعتزل وبعث الشرطة يضربون الناس عن بني هاشم حتى خلص بنو هاشم فكانوا هم الذين نزلوا في حفرته ودلوه في اللحد ولقد رأيت ( 9 ) على سريره ( 10 ) برد حبرة قد تقطع من زحامهم قال ( 11 ) وأنا محمد بن عمر حدثتني عبيدة بنت نابل عن عائشة بنت سعد قالت جاءنا رسول عثمان ونحن بقصرنا على عشرة أميال ( 12 ) من المدينة أن العباس قد توفي فنزل أبي ونزل سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل ونزل أبو هريرة من السمرة
_________
( 1 ) طبقات ابن سعد 4 / 32
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي طبقات ابن سعد والمطبوعة : رقيش
( 3 ) في م وابن سعد : يؤذنا
( 4 ) قباء : بئر قرب المدينة على بعد ميلين
عرفت القرية بها ( ياقوت )
( 5 ) في ابن سعد وبالأصل : فحشر
( 6 ) عن م وابن سعد وبالأصل : فحشر
( 7 ) عن م وابن سعد وبالأصل : فلا
( 8 ) زيادة عن ابن سعد
( 9 ) في م : رأيته
( 10 ) عن م وابن سعد وبالأصل : سرير
( 11 ) طبقات ابن سعد 4 / 32 - 33
( 12 ) سقطت من الأصل وأضيفت عن م وابن سعد

(26/377)


قالت عائشة فجاءنا أبي بعد ذلك بيوم فقال ما قدرنا على أن ندنو ( 1 ) من سريره من كثرة الناس غلبنا عليه ولقد كنت أحب حمله قال ( 2 ) وأنا محمد بن عمر نا ابن أبي سبرة عن عبد المجيد بن سهيل عن عيسى بن طلحة قال رأيت عثمان يكبر على العباس بالبقيع وما يقدر من لغط ( 3 ) الناس ولقد بلغ الناس الحشان ( 4 ) وما تخلف أحد من الرجال والنساء والصبيان أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا وأبو محمد بن بالويه قالا نا محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول مات العباس بن عبد المطلب في سلطان عثمان أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد الخطيب أنا محمد بن الحسين ( 5 ) أنا أحمد بن الحسين ( 6 ) نا عبد الله بن محمد بن الأشقر نا محمد بن إسماعيل قال قال علي مات العباس بن عبد المطلب وهو ابن هاشم بن عبد مناف أبو الفضل الهاشمي عم النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وأبي وأبو سفيان قريب بعضهم من بعض في ست من خلافة عثمان أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا أبو طاهر الثقفي أنا أبو بكر بن المقرئ نا أبو الطيب محمد بن جعفر الزراد نا عبيد الله بن سعد قال مات العباس بن عبد المطلب وأبو طلحة بن زيد بن سهل وأبو سفيان بن حرب في آخر خلافة عثمان مات العباس وهو ابن سبع وثمانين وصلى عليه عثمان أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو الفتح نصر بن أحمد بن نصر الخطيب أنا أبو الحسن محمد بن أحمد الجواليقي ح وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري وأبو طاهر
_________
( 1 ) بالأصل : " يدنوا " والمثبت عن ابن سعد
( 2 ) طبقات ابن سعد 4 / 33
( 3 ) في ابن سعد : لفظ الناس
( 4 ) الحشان : أطم من آطام اليهود بالمدينة ( ياقوت )
5 - ( ) في م : محمد بن الحسن
( 6 ) قوله : " أنا محمد بن الحسين " مكرر في م وفوق كلمة الحسين فيها " صح "

(26/378)


أحمد بن علي قالا أنا الحسين بن علي الطناجيري قالا أنا أبو عبد الله محمد بن زيد الأنصاري أنا محمد بن محمد بن عقبة نا هارون بن حاتم أنا يحيى بن أبي غنية ( 1 ) قال مات العباس بن عبد المطلب سنة تسع وعشرين وله ست وثمانون سنة وكان أسن من النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بأربع سنين قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي إسحاق البرمكي أنا محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم أنا محمد بن سعد ( 2 ) أنا محمد بن عمر نا خالد بن القاسم قال توفي العباس يوم الجمعة لأربع عشرة خلت من رجب سنة اثنتين وثلاثين في خلافة عثمان بن عفان وهو ابن ثمان وثمانين سنة ودفن بالبقيع في مقبرة بني هاشم أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا ابن عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن أحمد أنا أبو الحسن اللنباني ( 3 ) أنا أبو بكر بن الدنيا نا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر أنا خالد بن القاسم أخبرني شعبة مولى ابن عباس قال سمعت ابن عباس يقول ولد أبي قبل الفيل بثلاث سنين وكان أسن من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بثلاث سنين وتوفي وهو ابن ثمان وثمانين سنة ( 4 ) اثنتين وثلاثين وهو معتدل القناة وكان يخبرنا عن عبد المطلب أنه مات وهو أعدل قناة منه قال خالد ورأيت علي بن عبد الله بن العباس معتدل القناة أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن بن لؤلؤ أنا أبو بكر محمد بن الحسين بن شهريار نا أبو حفص الفلاس قال ومات العباس بن عبد المطلب سنة اثنتين وثلاثين في خلافة عثمان وهو ابن ثمان وثمانين سنة وكان أسن من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بسنتين وكان يكنى أبا الفضل أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا علي بن أحمد بن محمد بن علي أنا محمد بن عبد الرحمن إجازة أنا عبيد الله بن عبد الرحمن بن محمد أخبرني
_________
( 1 ) بالأصل : " عيينة " وفي م : " عتبة " وكلاهما تحريف والصواب ما أثبت ترجمته في تهذيب الكمال 20 / 163 وسماه يحيى بن عبد الملك بن حميد بن أبي غنية أبا زكريا الكوفي
( 2 ) طبقات ابن سعد 4 / 31
( 3 ) عن م وبالأصل : اللبناني وقد مر التعريف به
( 4 ) سقطت لفظة " سنة " من م

(26/379)


عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة أخبرني أبي محمد بن المغيرة حدثني أبو عبيد قال سنة اثنتين وثلاثين توفي فيها العباس بن عبد المطلب بالمدينة وصلى عليه عثمان أخبرنا أبو محمد السلمي نا أبو بكر الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال وفي سنة اثنتين وثلاثين مات أبو الفضل العباس بن عبد المطلب ويقال كان ابن ثمان وثمانين قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال قال الواقدي وعمرو بن علي ومحمد بن عبد الله بن نمير مات العباس بن عبد المطلب سنة ثنتين وثلاثين قال الواقدي وعمرو وهو ابن ثمان وثمانين سنة وقال المدائني وفي سنة ثلاث وثلاثين توفي العباس بن عبد المطلب وذكر ابن زبر أن قول الواقدي أخبره به أبوه أنا إبراهيم بن عبد الله البغدادي عن محمد بن سعد عنه وأن قول عمرو أخبره به مصعب بن إسماعيل المصعبي عن محمد بن أحمد بن ماهان عنه وأن قول ابن نمير أخبره به محمد بن يوسف بن بشر عن محمد بن عبد الله بن سليمان عنه وأن قول المدائني أخبره به أبوه عن أحمد بن عبيد بن ناصح عنه أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا محمد بن علي بن أحمد أنا أحمد بن إسحاق بن خربان نا أحمد بن عمران نا موسى التستري نا خليفة العصفري قال وفيها يعني سنة ثلاث وثلاثين مات العباس بن عبد المطلب ( 1 ) أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا الحسن بن البنا قالا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أحمد بن عبيد بن الفضل أنا محمد بن الحسين الزعفراني نا ابن أبي خيثمة أنا المدائني قال مات العباس بن عبد المطلب سنة أربع وثلاثين وصلى عليه عثمان بن عفان ودفن بالبقيع وجلس عثمان على قبره حتى دفن
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 168

(26/380)


3107 - العباس بن عثمان بن حيان المري ( 1 ) أخو رياح ( 2 ) دمشقي حسن الطريقة له ذكر قتل مع أخيه رياح سنة خمس وأربعين ومائة بالمدينة 3108 العباس بن عثمان بن محمد أبو ( 3 ) الفضل البجلي الراهبي المكتب ( 4 ) روى عن الوليد بن مسلم وأيوب بن سويد الرملي روى عنه أحمد بن المعلى وزكريا بن يحيى السجزي وعمر بن سعيد بن أحمد بن سنان المنبجي ويزيد بن محمد بن عبد الصمد وأبو عبد ( 5 ) عبد الباري بن عبد الملك بن ( 6 ) الجسريني وأبو زرعة الدمشقي وأبو الحسن
محمود بن إبراهيم بن سميع والحسن بن سفيان النسوي ( 7 ) وعلي بن الحسين بن الجنيد وسعد بن محمد البيروتي وأحمد بن نصر بن شاكر ومحمد بن هارون بن محمد بن بكار وسليمان بن أيوب بن حذلم وأحمد بن إبراهيم الغساني ومحمد بن سعيد الخريمي ( 8 ) ومحمد بن صالح كيلجة وعثمان بن خرزاد وأحمد بن علي الأبار والحسن بن إسحاق ومحمد بن يزيد بن محمد بن عبد الصمد وكان يسكن قينية ( 9 ) والراهب
_________
( 1 ) انظر أخباره في تاريخ الطبري والكامل لابن الأثير بتحقيقنا ( الفهارس العامة )
( 2 ) هو رياح بن عثمان بن حيان المري ولي إمرة دمشق لصالح بن علي الهاشمي أمير الشام ومصر
أخباره في تحفة ذوي الألباب للصفدي 1 / 196 وأمراء دمشق للصفدي ص 34
( 3 ) بالأصل : " بن " خطأ والصواب ما أثبت عن م وانظر مصادر ترجمته
( 4 ) ترجمته في تهذيب الكمال 9 / 468 وتهذيب التهذيب 3 / 84 وخلاصة تهذيب الكمال ص 189 وتاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 286 - 287 و 2 / 710
( 5 ) عن م سقطت من الأصل
( 6 ) سقطت " بن " من المطبوعة وتهذيب الكمال
( 7 ) عن م والمطبوعة وبالأصل : " الشري "
( 8 ) بالأصل : " الخزيمي " خطأ والصواب عن م وتهذيب الكمال
( 9 ) مهملة وغير واضحة وغير مقروءة بالأصل وم والصواب عن تهذيب الكمال
وقينية : قرية كانت مقابل الباب الصغير من مدينة دمشق ثم صارت بساتين الآن ( معجم البلدان )

(26/381)


أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم ( 1 ) الفقيه نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة نا العباس بن عثمان المكتب وعمرو بن حفص قالا نا الوليد بن مسلم ( 2 ) عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال سئل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقيل متى وجبت لك النبوة قال فيما بين خلق آدم ونفخ الروح فيه أو كما قيل أنبأنا أبو علي الحداد ثم حدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد ( 3 ) نا عبد الله بن أحمد بن حنبل نا محمد بن عبد الرحمن بن سهم الأنطاكي ح قال ونا سليمان نا أحمد بن المعلى الدمشقي نا هشام بن عمار ح قال ونا سليمان بن مسلم ( 4 ) نا أبو زرعة الدمشقي نا العباس بن عثمان المعلم قلاوا نا الوليد بن مسلم عن مروان بن جناح عن يونس بن ميسرة بن حلبس ( 5 ) قال سمعت معاوية بن أبي سفيان يخطب فقال يا أيها الناس أقلوا الرواية عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأنتم متحدثون لا محالة فتحدثوا بما كان يتحدث به في عهد عمر إن عمر كان يخيف الناس في الله أقيموا وجوهكم وصفوفكم في صلاتكم وتصدقوا ولا يقول الرجل إني مقل لا شئ لي فإن صدقة المقل أفضل عند الله من صدقة المكثر إياكم وقذف المحصنات ولا يقولن أحدكم سمعت وبلغني فوالله ليؤخذن به ولو كان قيل في عهد نوح عودوا أنفسكم الخير فإني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول الخير عادة والشر لجاجة ومن يرد به خيرا يفقهه في الدين [ 5688 ] وأعلى ما وقع إلي من حديثه ما ( 6 )
_________
( 1 ) في المطبوعة : مسلم
( 2 ) من هنا إلى قوله " فقيل : متى وجبت " سقط من م
( 3 ) انظر الخبر في المعجم الكبير للطبراني 19 / 385 رقم 904
( 4 ) كذا بالأصل وم وهو خطأ ويراد به : الطبراني وهو سليمان بن أحمد بن أيوب أبو القاسم الطبراني
سمع أبا زرعة الدمشقي مرت ترجمته في كتابنا ( راجع تراجم سليمان ) وانظر ترجمته في سير الأعلام 16 / 119
( 5 ) في الأصل وم : " خلبس " خطأ والصواب ما أثبت عن المعجم الكبير
( 6 ) زيادة عن م

(26/382)


أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعيد الجنزرودي أنا أبو عمرو بن حمدان أنا الحسن بن سفيان نا عباس بن عثمان الدمشقي عن الوليد بن مسلم أخبرني مرزوق بن أبي الهذيل عن ابن شهاب الزهري أنه أخبره عن سعيد بن المسيب أنه سمع أبا هريرة يقول أتي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ليلة أسري به بقدحين من خمر ولبن فنظر إليهما فأخذ اللبن فقال جبريل الحمد لله الذي هداك للفطرة ولو أخذت الخمر لغوت أمتك في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الأديب أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 1 ) قال عباس بن عثمان المعلم الدمشقي أبو الفضل روى عن الوليد بن مسلم روى عنه محمود بن إبراهيم بن سميع وعلي بن الحسين بن ( 2 ) الجنيد أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو القاسم تمام بن محمد أنا جعفر بن محمد نا أبو زرعة قال في ذكر أصحاب الوليد وابن شعيب وغيرهم العباس بن عثمان المعلم أنبأنا أبو المحاسن هادي بن إسماعيل العلوي أنا سعيد بن أحمد العيار ( 3 ) أنا أبو بكر الجوزقي ( 4 ) أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو الفضل العباس بن عثمان الدمشقي سمع الوليد بن مسلم قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو الفضل العباس بن عثمان المكتب قرأنا على أبي الفضل أيضا عن أبي طاهر بن أبي الصقر أنا هبة الله بن
_________
( 1 ) الخبر في الجرح والتعديل 6 / 218
( 2 ) سقطت " بن " من م
( 3 ) في م : " العباس " خطأ وقد مر التعريف به
( 4 ) عن م وبالأصل : " الجورقي "
( 5 ) سقط لفظ الجلالة من الأصل وأضيفت اللفظة عن م

(26/383)


إبراهيم بن عمر أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي قال أبو الفضل العباس المكتب ( 1 ) أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجويه أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو الفضل العباس بن عثمان الدمشقي سمع أبا العباس الوليد بن مسلم القرشي كناه مسلم في نسخة ما أخبرناه به أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون بن راشد نا أبو زرعة نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت الوليد بن مسلم يقول احفظوني في عباس فإن لي فيه فراسة في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 2 ) قال ذكر أبي نا محمود بن إبراهيم بن سميع قال قال محمود بن خالد السلمي كان للعباس بن عثمان المعلم من الوليد بن مسلم موقع قال محمود بن إبراهيم بن سميع كان العباس بن عثمان المعلم ثقة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 3 ) قال ومات العباس بن عثمان بن محمد المكتب من أصحاب الوليد بن مسلم أيضا في سنة تسع وثلاثين ومائتين وولد سنة ست وسبعين ومائة 3109 العباس بن علي بن الفضل بن العباس بن موسى ابن عيسى بن موسى بن محمد بن علي ابن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب أبو الفضل الهاشمي الموساي الحاطب ( 4 ) حدث عن علي بن حرب وأبي أمية الطرسوسي وأبي جعفر محمد بن
_________
( 1 ) الكنى والأسماء للدولابي 2 / 80 وفيه ورد خطأ " المكبت "
( 2 ) الجرح والتعديل 6 / 218
( 3 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 287 و 2 / 710
( 4 ) بالأصل : " الخاطب " والمثبت عن م والمطبوعة

(26/384)


سليمان بن داود المنقري البصري كتب عنه أبو الحسين الرازي وهو نسبه وعبد الوهاب الكلابي وموسى بن محمد أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني شفاها عن أبي محمد الحسن بن علي بن عبد الواحد بن البري أنا أبو نصر عبد الوهاب بن عبد الله بن عمر المري ( 1 ) نا عبد الوهاب بن الحسن نا أبو الفضل العباس بن علي بن الفضل الهاشمي نا أبو جعفر محمد بن سليمان البصري نا عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي نا المكندر بن محمد بن المنكدر عن أبيه عن جابر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كل معروف صدقة ومن المعروف أن تلقى أخاك ووجهك إليه منبسط أو قال ووجهك إليه منطلق وأن تصب من دلوك في إناء جارك [ 5689 ] قرأت على أبي المكارم الأزدي عن أبي الحسين عبد الرحمن بن الحسين بن محمد الحنائي أنبأ أبي أنبأ أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن الكلابي فيما أجازه لي أن العباس بن علي بن الفضل الهاشمي حدثهم ثنا علي بن حرب قال خرجنا من الموصل في سفينة نريد سر من رأى ( 2 ) فإذا سمكة قد وثبت من الماء إلى السفينة فقال أحداث كانوا معنا اعدلوا بنا إلى الشط نطلب حطبا نشويها قال فخرجنا ندور فجئنا إلى خربة فدخلناها فوجدنا رجلا مذبوحا ورجلا مكتوفا قائما فسألنا الرجل عن القصة فقال هذا المكاري عدل بي ( 3 ) من القافلة في الليل فشد في وثاقي ( 4 ) كما ترون وعزم على قتلي فناشدته الله وقلت يا هذا خذ جميع ما معي ولا تقتلني فأبى إلا قتلي فجاء ينزع سكينا معه فعسرت عليه فاجتذبها فمرت على أوداجه فذبحته قال فأطلقنا يديه من وثاقه وأعطيناه البغل ورجعنا إلى السفينة فوثبت السمكة إلى الماء فذهبت أخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنبأ جدي أبو محمد قراءة أنا أبو علي
_________
( 1 ) في م : " المزني " تحريف
( 2 ) بالأصل و : " سرمري " والمثبت عن المطبوعة
( 3 ) لفظة " بي " سقطت من م
( 4 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة : فشد في رباطا

(26/385)


الأهوازي إجازة قال قال لنا عبد الوهاب الكلابي في تسمية شيوخه عباس بن علي بن الفضل بن العباس الهاشمي قرأت بخط أبي الحسن نجا بن أحمد وذكر أنه نقله من خط أبي الحسين الرازاي في تسمية من كتب عنه بدمشق أبو الفضل الهاشمي الحاطب ونسبه كما تقدم قال ويعرف بالموساني ( 1 ) مات في جماد الأولى سنة تسع وعشرين وثلاثمائة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال سنة تسع وعشرين وثلاثمائة في جمادى الأولى توفي أبو الفضل الموساني ( 1 ) الخطيب وقال غيره مات في حياة أبيه 3110 العباس بن الفضل بن حبيب أبو الفضل السامري الدباج ( 2 ) الحافظ ( 3 ) قدم دمشق مرات وحدث بها ( 4 ) وبحلب عن عبد العزيز بن معاوية وأحمد بن عبيد الله وهشام بن علي السيرافي وإبراهيم بن محمد المسمعي وإبراهيم بن بهز بن حكيم ومحمد بن يونس الكديمي ومحمد بن بشر أخو ( 5 ) خطاب ومحمد بن غالب بن حرب وأحمد بن إسحاق بن صالح الوزان وأبي إسماعيل محمد بن إسماعيل الترمذي وأبي أحمد جعفر بن محمد بن عبد الله بن مروان الحراني وعبد الله بن أحمد بن حنبل وإبراهيم بن إسحاق السراج النيسابوري ( 6 ) وأبي إسحاق إبراهيم بن حبان الواسطي وبشر بن موسى الأسدي وإسماعيل القاضي وجعفر بن أبي عثمان الطيالسي كتب عنه أبو الحسين الرازي
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم بالنون هنا وفي المطبوعة : الموسائي
( 2 ) في تاريخ بغداد : الذباح
( 3 ) ترجمته في تاريخ بغداد 12 / 153 وسير الأعلام 15 / 295
( 4 ) سقطت من الأصل وم واستدركت عن المطبوعة
( 5 ) كذا بالأصل وم
( 6 ) في المطبوعة : النيسابوري السراج

(26/386)


وروى عنه أبو الحسين بن جميع وأبو هاشم المؤدب وأبو المفضل ( 1 ) محمد بن عبد الله الشيباني ومحمد وأحمد ابنا موسى بن السمسار وأبو علي بن شعيب وعبد الوهاب الكلابي وإسماعيل بن القاسم الحلبي وأبو بكر محمد بن عبد الرحمن بن عمرو الحمصي أخبرنا أبو الحسن السلمي الفقيه وأبو القاسم إسماعيل بن أحمد قالا أنا أبو نصر بن طلاب ( 2 ) أنا أبو الحسين بن جميع نا العباس بن الفضل وهو أبو الفضل الدباج بحلب أنا عبد العزيز بن معاوية أبو ( 3 ) خالد العتابي نا إبراهيم بن حميد نا صالح بن أبي الأحضر عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله عن حمينة ( 4 ) قالت سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول من مات ( 5 ) بالمدينة كنت له يوم القيامة شفيعا أو شهيدا ( 6 ) أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو القاسم التنوخي نا أبو المفضل الشيباني ثنا أبو الفضل العباس بن الفضل الحافظ الدباج من أصل كتابه بحلب حدثني محمد بن بشر أخو خطاب حدثني أبو الأحوص محمد بن حيان ( 7 ) البغوي نا مالك بن أنس عن هشيم عن يعلى بن عطاء عن عمارة بن حديد عن صخر الغامدي قال قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) اللهم بارك لأمتي في بكورها [ 5690 ] أخبرنا أبو الحسين عبد الرحمن بن الحسين بن أحمد نا جدي أبو عبد الله أنا أبو بكر محمد بن عوف أنا أبو هاشم المكتب أنا أبو الفضل العباس بن الفضل
_________
( 1 ) عن م والمطبوعة وبالأصل : أبو الفضل
( 2 ) بالأصل وم : " كلاب " خطأ والصواب ما أثبت واسمه : الحسين بن محمد بن أحمد بن الحسين بن أحمد بن طلاب مرت ترجمته في كتابنا
( 3 ) في المطبوعة : " وأبو خالد " خطأ الصواب ما أثبت بحذف " الواو " انظر ما مر في بداية الترجمة وانظر ترجمة أبي خالد العتابي عبد العزيز بن معاوية في تاريخ بغداد 10 / 452
( 4 ) كذا رسمها بالأصل وفي م : " صمينة " وكلاهما تحريف والصواب " صميتة " وهي صميتة الليثية ويقال الدارية صحابية
انظر ترجمتها في أسد الغابة 6 / 176 وتهذيب الكمال 22 / 366
( 5 ) سقطت من الأصل واستدركت عن م
( 6 ) الحديث في أسد الغابة باختلاف الرواية 6 / 176
( 7 ) بالأصل وم : " حبان " خطأ والصواب ما أثبت " حيان " انظر ترجمته في تهذيب الكمال 16 / 232
( 8 ) بالأصل وم : " خطأ والصواب ما أثبت " حيان " انظر ترجمته في تهذيب الكمال 16 / 232

(26/387)


البغدادي الحافظ وهو الدباج قدم علينا نا إبراهيم بن محمد المسمعي بحديث ذكره أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد ثنا وأبو منصور بن زريق قالا أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنا أبو بكر البرقاني قال أنبأنا علي بن عمر الحافظ حدثني القاضي أبو بكر محمد بن عبد الرحمن بن عمرو ( 2 ) الرحبي نا أبو الفضل العباس بن الفضل الدباج ( 3 ) البغدادي بحمص سنة تسع وثلاثمائة نا أبو إسماعيل الترمذي لم يزد عليه قرأت بخط نجا بن أحمد وذكر أنه نقله من خط أبي الحسين الرازي في تسمية من كتب عنه بدمشق من الغرباء أبو الفضل العباس بن الفضل بن أبي حبيب السامري ويعرف بالدباج شيخ حافظ كان يقدم دمشق كثيرا ثم يخرج عنها 3111 العباس بن الفضل بن العباس بن الفضل بن عبد الله أبو الفضل بن فضلويه الدينوري سكن قرية السفليين ( 4 ) وحدث عن أبي زرعة الدمشقي والقاسم بن موسى الأشيب وأحمد بن المعلى بن يزيد ومحمد بن سنان الشيزري ( 5 ) وأحمد بن أصرم المغفلي ( 6 ) ومحمد بن العباس السكوني الحمصي ووريزة بن محمد الحمصي كتب عنه أبو الحسين الرازي وأبو سليمان بن زبر وعبد الرحمن بن عمر بن نصر وأبو هاشم المؤدب وأحمد بن عتبة بن مكين وأحمد بن عبد الله بن الفرج بن البرامي ( 7 ) أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو نصر الجبان نا أبو
_________
( 1 ) الخبر في تاريخ بغداد 12 / 153
( 2 ) في م : " عمر "
( 3 ) في تاريخ بغداد : الذباح
( 4 ) السفليون : قال ياقوت : لعل هذه القرية منسوبة إلى سفل يحصب ( انظر معجم البلدان : السفليون وسفل يحصب "
( 5 ) في معجم البلدان " الشيرازي ( انظر السفليون )
( 6 ) في م : " المعقلي " ومثلها في معجم البلدان ( السفليون )
( 7 ) بالأصل " الرامي " والمثبت عن المطبوعة

(26/388)


سليمان بن زبر نا العباس بن الفضل الدينوري نا أبو زرعة نا أبو نعيم نا شيبان عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن ابن عباس عن عائشة أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مكث بمكة عشر سنين ( 1 ) ينزل عليه القرآن وبالمدينة عشرا كذا في هذه الرواية عن ابن عباس عن عائشة والصواب عن ابن عباس وعائشة اخبرناه أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة فذكره والوهم في الرواية الأولى من ابن زبر أو من شيخه لأنه أخرجه في رواية الصحابة عن عائشة أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني أنبأ علي بن الحسين بن أحمد بن صصرى ثنا عبد الرحمن بن عمر بن نصر حدثني أبو الفضل العباس بن الفضل بن فضلويه في سوق اللؤلؤ بدمشق نا أبو زرعة نا عبد الله بن صالح نا معاوية بن صالح أن أبا عتبة حدثه قال رأيت الأعمش يقرأ القرآن على طلحة بن مصرف بالكوفة ورأيته يرد عليه بزينة الكواكب منون فقال له عن من تروي هذه القراءة فقال عن أبي الضحى عن مسروق عن عبد الله أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد أنا جدي مقاتل بن مطكود نا أبو علي الأهوازي نا أبو القاسم عبد الرحمن بن عمر بن نصر بن محمد نا أبو الفضل العباس بن الفضل ( 2 ) بن العباس الدينوري حدثني عبيد الله بن محمد الهمذاني ( 3 ) حدثني محمد بن ساكن نا أبو حاتم الرازي نا صفوان بن صالح عن الوليد بن مسلم قال سمعت الأوزاعي يقول من سافر في كانونين فقد برئت منه الذمة قرأت بخط أبي الحسن نجا بن أحمد وذكر أنه نقله من خط أبي الحسين الرازي في تسمية من كتب عنه في قرى دمشق أبو الفضل العباس بن الفضل بن العباس بن
_________
( 1 ) بالأصل : " عشرين سنة " خطأ والصواب عن م
( 2 ) " بن الفضل " استدرك على هامش الأصل وبجانبه كلمة صح
( 3 ) بالأصل وم : " الهمداني " بالدال المهملة والمثبت عن المطبوعة

(26/389)


الفضل بن عبد الله ويعرف بالعباس بن فضلويه وكان من أهل الدينور سكن دمشق في قرية يقال لها السلفيين مات في آخر سنة ثلاث وعشرين وثلاثمائة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد بن ألغمر ( 1 ) أنا أبو سليمان بن زبر قال وفي ذي الحجة يعني من سنة ثلاث وعشرين توفي أبو ( 2 ) الفضل عباس بن الفضل الدينوري 3112 العباس بن الفضل بن العباس بن يعقوب القرشي حدث عن الوليد بن سلمة الأردني الفلسطيني روى عنه الحسين بن إسحاق التستري الدقيقي أنبأنا أبو علي الحداد أنا محمد بن عبد الله بن أحمد بن ريذة ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم الطبراني نا الحسين بن إسحاق التستري نا العباس بن الفضل بن العباس بن يعقوب القرشي الدمشقي نا الوليد بن سلمة الأردني عن مسلمة بن علي الخشني عن عمير بن هانئ عن ابن عمر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نزلت سورة الحديد يوم الثلاثاء وقتل ابن آدم أخاه يوم الثلاثاء ونهى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن الحجامة يوم الثلاثاء 3113 العباس بن الفضل بن محمد ويقال ابن الفضل بن بشر أبو الفضل الأسفاطي البصري ( 4 ) ذكر أبو علي أحمد بن محمد بن أحمد الأصبهاني نزيل دمشق فيما قرأته بخطه أنه روى عن هشام بن عمار قراءة ابن عامر رواية وحدث الأسفاطي عن إسماعيل بن أبي أويس وأحمد بن عبد الله بن يونس وعبيد الله بن محمد بن حفص العنسي ( 5 )
_________
( 1 ) بالأصل وم : " أنعم " خطأ والصواب ما أثبت وقد مر كثيرا انظر تبصير المنتبه 3 / 970 وجاء فيه : محمد بن مكي بن الغمر المؤدب وبهامشه عن نسخة : مكي بن محمد
( 2 ) سقطت " أبو " من م
( 3 ) بالأصل وم : " زبده " خطأ والصواب ما أثبت وهو من شيوخ أبي القاسم الطبراني وقد مر هذا السند كثيرا
( 4 ) ترجمته في الوافي بالوفيات 16 / 658 والأسفاطي نسبة إلى الأسفاط : بيعها أو عملها ( انظر اللباب لابن الأثير )
( 5 ) كذا بالأصل وم وهو خطأ والصواب كما في المطبوعة : العيشي انظر ترجمته في تهذيب الكمال 12 / 164

(26/390)


وعبد الجبار بن سعيد المساحقي وإبراهيم بن محمد بن عرعرة وأبي سلمة يحيى بن خلف وعلي بن المديني وسليمان بن أحمد الدمشقي نزيل واسط وخليفة بن خياط وعمرو بن عون الواسطي وأبي سلمة موسى بن إسماعيل المنقري وسليمان بن حرب وعبد الرحمن بن المبارك العنسي ( 1 ) وهزيم بن عثمان الراسبي وسهل بن بكار وعياش بن الوليد الرقام وأبي الوليد الطيالسي روى عنه سليمان بن أحمد الطبراني وأحمد بن عبيد الصفار وأبو بكر أحمد بن إسحاق بن أيوب الضبعي ( 2 ) وأبو جعفر محمد بن عمرو بن موسى العقيلي وأبو حفص فاروق بن عبد الكبير بن محمد الخطابي أنبأنا أبو علي الحداد وجماعة قالوا أنا محمد بن عبد الله بن محمد بن إبراهيم أنا سليمان بن أحمد ( 3 ) نا العباس بن الفضل الأسفاطي ( 4 ) البصري نا إسماعيل بن أبي أويس حدثني أخي عن سليمان بن بلال عن عبيد ( 5 ) الله بن عمر عن ثابت البناني عن أنس بن مالك عن أبي طلحة الأنصاري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من صلى علي صلاة صلى الله عليه عشرا [ 5691 ] قال الطبراني لم يروه عن عبيد الله إلا سليمان تفرد به أبو بكر بن أبي أويس 3114 العباس بن محمد بن حامد أبو القاسم البغدادي الصايغ حدث بدمشق عن جعفر الفريابي وأبي خليفة الفضل بن الحباب روى عنه تمام بن محمد أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد حدثني أبو بكر محمد بن علي بن الحسن الشرابي البغدادي وأبي رحمه الله
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة : " العيشي " ومثلها ورد في ترجمته في تهذيب الكمال 11 / 356
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة : الصبغي
( 3 ) الخبر في المعجم الصغير للطبراني 1 / 209
( 4 ) في المعجم الصغير : الأسباطي
( 5 ) المعجم الصغير : عبد الله بن عمر

(26/391)


وأبو المعافى المسافر بن جعفر البغدادي الخطيب وإبراهيم ( 1 ) العباس بن محمد الصايغ البغدادي وعثمان بن الحسين البغدادي وعثمان بن الحسين البغدادي في آخرين قالوا حدثنا أبو بكر جعفر بن محمد بن المستفاض الفريابي نا إبراهيم بن الحجاج الشامي نا الحمادان حماد بن سلمة وحماد بن زيد عن عمرو بن دينار عن عطاء بن يسار ( 2 ) عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة [ 5692 ] 3115 العباس بن محمد بن حبان ابن موسى بن حبان بن موسى الكلابي أبو الفرج روى عن جده حبان بن موسى ومحمد بن خريم وأبي الحارث أحمد بن سعيد بن محمد وعبد الله بن أحمد بن زبر ومحمد بن أحمد بن عمارة وأبي العباس عبد الله بن عتاب الزفتي ( 3 ) وعبد الرحمن بن إسماعيل الكوفي ومحمد بن يوسف الهروي وأبي ( 4 ) الحسن بن جوصا ( 5 ) روى عنه تمام بن محمد وأبو الحسن بن السمسار وعلي بن الحسن الربعي وإبراهيم بن الخضر بن زكريا الصايغ وأبو القاسم علي بن الفضل بن الفرات وعبد الوهاب الميداني ( 6 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنبأ تمام بن محمد أنا أبو الفرج العباس بن محمد الدمشقي قراءة عليه نا أحمد بن سعيد بن محمد نا عبد الرحمن بن يحيى أبو القاسم الحراني أنا خالد وهو ابن يزيد العمري نا يزيد وهو ابن عبد الملك النوفلي عن صفوان بن سليم عن عطاء بن يسار ( 7 ) عن أبي
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة : " وأبو القاسم العباسي " وهو أشبه
( 2 ) بالأصل وم : " بشار " خطأ والصواب ما أثبت ترجمته في تهذيب الكمال 13 / 77
( 3 ) غير واضحة بالأصل ورسمها : " الرمي " والمثبت عن م
( 4 ) بالأصل وم : وأبو
( 5 ) بالأصل وم : " حرما " خطأ والصواب ما أثبت
( 6 ) عن م وبالأصل : الميدان
( 7 ) بالأصل وم : " بشار " والصواب " يسار " وقد مر

(26/392)


سعيد الخدري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) سيد الشهور رمضان وأعظمهما حرمة ذو الحجة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر الحافظ ( 1 ) قال وأما حبان بكسر الحاء أبو الفرج العباس بن محمد بن حبان بن موسى بن حبان دمشقي حدث عن جده أبي محمد حبان بن موسى روى عنه علي بن الحسن الربعي شيخ عبد العزيز الكتاني أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز الكتاني قال وجدت في كتاب عتيق توفي ( 2 ) أبو الفرج العباس بن محمد بن حبان في سنة تسع وثمانين وثلاثمائة حدث عن محمد بن خزيم ( 3 ) وأحمد بن عمير بن جوصا وغيرهما وكان ثقة مأمونا وله أصول حسان حدثنا عنه تمام بن محمد وعلي بن الحسن الربعي وغيرهما 3116 العباس بن محمد بن سعيد الهاشمي مولاهم ( 4 ) حدث عن صفوان بن صالح روى عنه سليمان الطبراني أنبأنا أبو علي الحداد أنبأ أبو نعيم ح ( 5 ) وأنبأ أبو الفتح الحداد أنا عبد الرحمن بن محمد بن عبيد الله الهمذاني ( 6 ) ح وأنبأنا أبو علي الحداد وجماعة قالوا أنا أبو بكر بن ريذة قالوا حدثنا سليمان بن أحمد الطبراني ( 7 ) نا العباس بن محمد بن سعيد ( 8 ) الدمشقي مولى بني
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 2 / 316
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة : أخبرنا
( 3 ) بالأصل وم : خزيم خطأ والصواب " خريم " وقد مر التعريف به
( 4 ) له أخبار في الوزراء والكتاب ( انظر الفهارس العامة فيه )
( 5 ) عن م سقطت " ح " من الأصل
( 6 ) بالأصل وم : الهمداني
( 7 ) الخبر في المعجم الصغير للطبراني 1 / 211
( 8 ) في المعجم الصغير : سعد

(26/393)


هاشم نا صفوان بن صالح نا الوليد بن مسلم نا عبد العزيز بن الحصين زاد ابن ريذة بن الترجمان عن صفوان بن سليم عن المغيرة بن حكيم عن ابن عمر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مثل المنافق مثل الشاة العابرة بين الغنمين إذا أتت هذه نطحتها وإذا أتت هذه نطحتها [ 5693 ] قال الطبراني لم يروه عن صفوان إلا عبد العزيز تفرد به الوليد 3117 العباس بن محمد بن العباس بن عبد الله بن القاسم أبو الفضل المعروف بابن المروذي حدث عن من لم يقع إلي اسمه كتب عنه أبو الحسين الرازي قرأت بخط أبي الحسين نجا بن أحمد وذكر أنه نقله من خط أبي الحسين الرازي في تسمية من كتب عنه بدمشق أبو الفضل العباس بن محمد بن العباس بن عبد الله بن القاسم ويعرف بابن المروزي مات في ذي الحجة سنة تسع وعشرين وثلاثمائة 3118 العباس بن محمد بن علي ابن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب أبو الفضل الهاشمي ( 2 ) ولاه المنصور دمشق والشام كله وقدمها مع المهدي وولي الموسم ومكة ودمشق للرشيد حكى عنه المنصور روى عنه مبارك بن عبد الله الطبري وابنه صالح بن العباس وخالد بن
_________
( 1 ) كذا رسمها بالأصل وم وفي المطبوعة والمعجم الصغير : " العائرة " وهي التي تطلب الفحل فتردد بين التيسين فلا تستقر مع أحدهما وفي النهاية لابن الأثير : المترددة بين قطيعين لا تدري أيهما تتبع
( 2 ) ترجمته وأخباره في جمهرة أنساب العرب ص 33 ونسب قريش ص 428 وتاريخ بغداد 12 / 128 والعبر 1 / 192 والنجوم ال
اهرة 2 / 120 وتحفة ذوي الألباب 1 / 211 وتاريخ الطبري ( انظر الفهارس ) والبداية والنهاية بتحقيقنا ( انظر الفهارس العامة ) والوافي بالوفيات 16 / 638 وسير الأعلام 8 / 534 وتاريخ الإسلام حوادث سنة 181 - 190 ( ص 204 )
وانظر بالحاشية في المصادر الثلاثة الأخيرة أسماء مصادر أخرى ترجمت له

(26/394)


إسماعيل بن أيوب بن سلمة المخزومي ومحمد بن عبد الرحمن المهلبي قال لنا أبا منصور بن زريق وأبو الحسن بن سعيد قالا أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) العباس بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب كان من رجالات بني هاشم وولي إمرة الجزيرة في أيام الرشيد وله إلى وقتنا هذا عقب ببغداد ذكر أبو جعفر الطبري ( 3 ) أن العباس بن محمد ولد سنة إحدى وعشرين ومائة وذكر أحمد بن محمد بن حميد العدوي أن العباس ولد سنة اثنتين وعشرين وذكر غيره أنه ولد سنة ثمان عشرة ومائة وأمه أم ولد وذكر أبو محمد بن حزم ( 4 ) أنه ولد سنة عشرين ومائة قبل موت أبيه بعامين وكان أصغر ولد أبيه قرأت بخط أبي الحسين الرازي حدثني بكر بن عبد الله قال قال علي بن حرب قدم العباس بن محمد دمشق واليا عليها وعلى الشام كلها سنة أربعين ومائة فولى ابن الأشعث الأردن أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة ( 5 ) قال سنة تسع وثلاثين ومائة أقام الحج العباس بن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس قال خليفة وأقام الحج يعني سنة ست وخمسين ومائة العباس بن محمد ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال وفي سنة تسع وثلاثين ومائة حج العباس بن محمد بالناس قال يعقوب وفي سنة ست وخمسين ومائة حج بالناس العباس بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس ( 6 )
_________
( 1 ) بالأصل : " قالا لنا " وفي المطبوعة : " قال لنا " والمثبت عن م
( 2 ) انظر تاريخ بغداد 12 / 124 - 125
( 3 ) انظر تاريخ الطبري 7 / 160
( 4 ) انظر جمهرة ابن حزم ص 20
( 5 ) انظر تاريخ خليفة ص 418 و 428
( 6 ) انظر الخبر في المعرفة والتاريخ 1 / 120 و 1 / 142

(26/395)


أخبرنا أبو محمد بن ( 1 ) الأكفاني أنا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم القرشي نا محمد بن عائذ قال قال الوليد بن مسلم ثم لما أفضى الأمر إلى أمير المؤمنين أبي جعفر عبد الله بن محمد أغزى صالح بن علي ثم أغزى عبد الوهاب بن إبراهيم والحسن بن قحطبة وكان من ذلك إغزاؤه العباس بن محمد إلى حصار أهل كمخ في نحو من ستين ألفا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال وفيها يعني سنة تسع وأربعين ومائة غزا العباس بن محمد الروم ( 2 ) أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو محمد بن الأكفاني وأبو تراب حيدرة بن أحمد قالوا نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أبو عبد الملك نا محمد بن عائذ قال واستخلف المهدي فولى الصائفة سنة تسع وخمسين ومائة العباس بن محمد وفي سنة ستين ومائة ثمامة بن الوليد العبسي أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة ( 3 ) قال سنة تسع وخمسين ومائة فيها دخل العباس بن محمد بلاد الروم وبث سراياه فقفل غانما سالما وولى أبو جعفر الجزيرة مخارق ( 4 ) بن الغفار الضبابي ثم ولى حميد بن قحطبة ثم العباس بن محمد بن علي ثم موسى بن سليم رجل من أهل خراسان ثم موسى بن مصعب مولى النمر ( 5 ) أخبرنا أبو الحسن بن سعيد نا وأبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) أنا الحسن بن علي الجوهري أنا محمد بن عمران الكاتب نا أحمد بن محمد بن
_________
( 1 ) سقطت " بن " من م
( 2 ) الخبر في المعرفة والتاريخ 1 / 134
( 3 ) انظر تاريخ خليفة ص 429
( 4 ) في تاريخ خليفة : مخارق بن العقار
( 5 ) عند خليفة ص 433 : موسى بن مصعب مولى اليمن
( 6 ) انظر تاريخ بغداد 12 / 125

(26/396)


عيسى المكي نا محمد بن القاسم بن خلاد عن محمد بن عبد الرحمن المهلبي حدثني العباس بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس وكان العباس أجود الناس رأيا وكان الرشيد يقول عمي العباس بن محمد يذكرني أسلافنا قال العباس قلت للرشيد يوما إنما مالك تزرع به من أصلحته نعمتك وسيفك تحصد به من كفرها وكان بين يدي الرشيد طبيب يقول له كل كذا ولا تأكل كذا فقلت للطبيب أنت أحمق إذا صححت فكل كل شئ وإذا مرضت فاحتم من كل شئ وقال له بعض الشعراء * لو قيل للعباس يا ابن محمد * قل لا وأنت مخلد ما قالها إن السماحة لم تزل معقولة * حتى حللت براحتيك عقالها وإذا الملوك تسايرت في بلدة * كانت كواكبها ( 1 ) وكنت هلالها * قرأت بخط محمد بن عمران بن موسى المرزباني حدثني أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي سعيد البزاز حدثني أبو عبد الله محمد بن القاسم بن خلاد اليمامي نا صالح بن الوجيه قال قال العباس بن محمد لمؤدب بنيه يا فل انك قد كفيت أعراضهم فاكفني آدابهم علمهم كتاب الله فإنه عليهم نزل ومن عندهم فصل وإنه كفى بالمرء جهلا أن يجهل فضلا عنه أخذ وفقههم في الحلال والحرام فإنه حابس أن يظلموا وغذهم بالحكمة فإنها ربيع القلوب والتمسني عند آثارك فيهم تجدني أخبرنا أبو الحسين محمد بن محمد بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا أبي علي البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال وحدثني عمي مصعب بن عبد الله أخبرني أبي قال كان سعيد بن سليمان عند العباس بن محمد ببغداد فكان سعيد يستأذن العباس في الانصراف إلى المدينة فيأبى أن ( 2 ) يأذن له ويقول له أقم حولا فكان سعيد يتطرف إلى المدينة وإلى ما له بالجفر ( 3 ) فقال له العباس
_________
( 1 ) في تاريخ بغداد : كواكبنا
( 2 ) سقطت من الأصل وم وأضيفت عن المطبوعة
( 3 ) الجفر موضع بناحية ضرية من نواحي المدينة كان به ضيعة لأبي عبد الجبار سعيد بن سليمان بن نوفل بن مساحق بن عبد الله بن مخرمة ( ياقوت )

(26/397)


* ليس إلى نجد وبرد ترابه * إلى الحول إن حم الإياب سبيل * قال الزبير قال عمي مصعب وبعث العباس بن محمد إلى أبي بهذا البيت وقال أشفعه ببيت آخر فقال أبي * وإن مقام الحول ( 2 ) في طلب الغنى * بباب أمير المؤمنين قليل * وبعث به إليه قال الزبير وقال عبد الله بن سالم الخياط يمدح العباس بن محمد * عباس أشكو الفلسا * وذا الزمان الشكسا لأن لنا إذا جئتنا * وغبت عنا فعسا وأضجما ( 3 ) سيان إح * سان إليه وأسا إن قلت خيرا ارتجي * منه ليانا عبسا لو عند بابي داره * بوابه ما ينعسا أبيت ليلي جالسا * مولها ما جلسا قلت له العباس أع * طانا وأغنى وكسى وقال لي عسى ومن * ه نعم مثل عسى * وقال أيضا عبد الله بن سالم الخياط للعباس بن محمد * إلى أمير اشتكي ما حل بي من فلسي * والعسر والضعف عن الحيلة في ملتمسي * وأعبدا يلزمني هذا وذا مفترسي * وأضجما مختلف الخلق كثير الطفس * ( 4 ) إن لم يوافي أصلا باكرني في الغلس * يورثني وعيده تقطعا في نفسي * ينحلني الذنب مسيئا كنت أو غير مسي *
_________
( 1 ) البيت في نسب قريش ص 428 وتاريخ بغداد 9 / 66 في ترجمة سعيد المذكور وفيهما : برد مياهه
( 2 ) بالأصل : " وإن قام الحولي " والمثبت عن م ونسب قريش وتاريخ بغداد
( 3 ) الضجم : العوج قد يكون في الأنف وفي العنق وهو أضجم ( اللسان )
( 4 ) الطفس : قذر الإنسان

(26/398)


إلى ابن عم المصطفى لجأت من دهر عسى * إن لم يكن لي نفس * فيك ففي من نفسي * قال الزبير وقال سعيد بن سليمان المساحقي للعباس بن محمد حين غضب عليه * أبلغ أبا الفضل يوما إن عرضت به * من دائم العهد لم يخش الذي صنعا ما بال ذي حرمة صافي الإخاء لكم * أمسى بحرته من ودكم فجعا من غير نائرة ( 1 ) إلا الوفا لكم * ما مثل حبلك من ذي حرمة قطعا ما تم ما كنت أرجو من مودتكم * حتى كباين شعب الود فانصدعا أما ورب منى والعامدات له * والدافعين يجمع يوضعون معا لو كان غيرك يطوي حبل خلته * دوني ويلبس ثوب الهجر ما اتبعا فارع الذمام ولا تقطع وسائله * وارجع فإن أخا الإحسان من رجعا أشبه أخاك وأخلاقا تسير ( 2 ) بها * في المجتدين له لم يجده الطبعا حفظ الذمام وإيثار الصديق إذا * ضاع الإخاء وتفريق الذي جمعا * أخبرنا أبو منصور بن زريق أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنا أبو الحسن العتيقي أنا سهل بن أحمد الديباجي نا محمد بن أحمد بن الفضل الخباز نا أبو سلمة هشام بن عمرو القرشي قال قال رجل للعباس بن محمد إني أتيتك في حاجة صغيرة فقال ( 4 ) اطلب لها رجلا صغيرا
أنبانا أبو الحسن سعد الخير بن محمد أنا المبارك بن عبد الجبار أنا أبو طاهر محمد بن علي بن محمد بن عبد الله السماك نا أبو إسحاق إبراهيم بن مخلد بن جعفر المعدل أنا عبد الله بن جعفر بن درستوية نا ابن قتيبة قال قال رجل للعباس بن محمد إني أتيتك في حويجة فقال اطلب لها رجيلا قال وهذا خلاف قول علي بن عبد الله بن العباس لرجل قال له إني أتيتك في
_________
( 1 ) النائرة : العداوة
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة : يسير
( 3 ) تاريخ بغداد 2 / 125
( 4 ) في تاريخ بغداد والمطبوعة : " فقال له " و " له " سقطت من الأصل وم

(26/399)


حاجة صغيرة قال هاتها فإن الرجل لا يصغر عن كبير أخيه ولا يكبر عن صغيره أخبرنا أبو بكر بن شجاع أنا سليمان بن إبراهيم بن محمد وسهل بن عبد الله بن علي وأبو الحسين أحمد بن عبد الرحمن بن محمد الذكواني وأبو نصر عبد الرحمن بن محمد بن أحمد السمسار ح وأخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن أبي نصر شجاع اللفتواني أنا أبو نصر السمسار فيما قرئ عليه وأنا حاضر قالوا أنا محمد بن إبراهيم بن جعفر الجرجاني نا أبو الحسين محمد بن محمد بن عبيد الله نا محمد بن يحيى الصولي ( 1 ) نا محمد بن القاسم نا الأصمعي قال كان العباس بن محمد باليمين من هارون الرشيد يبجله ويعظمه للرحم والقرابة القريبة قال فمدحه ربيعة الرقي بقصيدته التي يقول فيها ( 2 ) * لو قيل للعباس يا ابن محمد * قل لا وأنت مخلد ما قالها ما إن رأيت من المكارم خصلة * إلا وجدتك عمها أو خالها وإذا الملوك تسايروا ( 3 ) في بلدة * كانوا كواكبها وكنت هلالها إن المكارم ( 4 ) لم تزل معقولة * حتى حللت براحتيك عقالها * قال فبعث إليه بدينارين فقال ربيعة للذي حملها هل لك في رد الرقعة إلي لأصلح منها شيئا ثم يرها في مكانها ولك الديناران قال نعم فرد الرقعة إليه فوقع على ظهرها * مدحتك مدحة السيف المحلى * لتجري في الجياد فما جريت فهبها مدحة ذهبت ضياعا * كذبت عليك فيها وافتريت * ثم ذكر الحكاية بطولها أخبرنا أبو منصور بن زريق أنا وأبو الحسن بن سعيد أنا أبو بكر الخطيب ( 5 )
_________
( 1 ) في م : " الصفوي " خطأ انظر ترجمته في تاريخ بغداد 3 / 427
( 2 ) الأبيات - ما عدا الثاني - في تحفة ذوي الألباب 1 / 212 بدون نسبة
( 3 ) في تحفة ذوي الألباب : تسايرت
( 4 ) في تحفة ذوي الألباب : إن السماحة
( 5 ) الخبر في تاريخ بغداد 12 / 125

(26/400)


أخبرني الأزهري أنا أحمد بن إبراهيم نا ( 1 ) إبراهيم بن محمد بن عرفة قال وفي هذه السنة يعني سنة خمس وثمانين ومائة ولي العباس بن محمد الذي تنسب إليه العباسية الجزيرة وصار إلى الرقة فأمر الرشيد يفرش ( 2 ) له في قصر الإمارة واتخذت له فيه الآلات وشحن بالرقيق ( 3 ) وحمل إليه خمسة آلاف ألف درهم ثم دخلت سنة ست وثمانين ومائة ففيها توفي العباس بن محمد ببغداد في رجب وكانت علته الماء الأصفر وصلى عليه الأمين ودفن في العباسية وسنة خمس وستون سنة وستة أشهر وستة عشر يوما أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الحسن علي بن أحمد قالا نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أخبرني الأزهري أنا أحمد بن إبراهيم نا إبراهيم بن محمد بن عرفة قال قطيعة العباس التي في الجانب الشرقي تنسب إلى العباس بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس وهو أخو المنصور وبينه وبين وفاة أبي العباس خمسون سنة وهو أخوه لأن أبا العباس مات سنة ست وثلاثين ومائة ومات العباس سنة ست وثمانين ومائة وكان يتولى الجزيرة وأهله يتهمون فيه الرشيد ويزعمون أنه سمه وأنه سقى ( 5 ) بطنه فمات في هذه العلة وإليه تنسب العباسية أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال والعباس بن محمد بن علي يعني مات سنة ست وثمانين ومائة ( 6 ) وبلغني أن العباس بن محمد ولد سنة إحدى وعشرين ومائة ومات يوم الأربعاء لثمان بقين من رجب من سنة ست وثمانين ومائة بالماء الأصفر وبلغ خمسا وستين سنة وستة أشهر وبضعة عشر يوما
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وأضيف عن م وتاريخ بغداد
( 2 ) في م : " بغرس " وفي تاريخ بغداد : " ففرش "
( 3 ) بالأصل وم : بالرفيق والمثبت عن تاريخ بغداد
( 4 ) الخبر في تاريخ بغداد 1 / 95
( 5 ) أي أحصل فيه الماء الأصفر ( اللسان : سقى )
( 6 ) لم يرد الخبر في تاريخ خليفة بن خياط ولا في طبقاته

(26/401)


3119 - العباس بن محمد بن عمرو بن الحارث الجمحي والد محمد بن العباس الجمحي قاضي دمشق حدث عن أبي الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي روى عنه أبو محمد عبد الله بن أحمد بن ربيعة بن زبر 3120 العباس بن محمد بن المسيب بن زهير الضبي أحد قواد بني العباس وقدم دمشق في صحبة جعفر بن يحيى البرمكي حين ولاه إياها هارون الرشيد ليصلح بين النزارية واليمانية ( 1 ) وكان على شرطة جعفر بن يحيى له ذكر 3121 العباس بن مرداس بن أبي عامر بن حارثة ويقال جارية بن عبد بن عباس ويقال عيسى ويقال عبس ويقال عبد عبس بن رفاعة بن الحارث بن بهثة ابن سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة ابن قيس عيلان ويقال ابن مرداس ابن أبي عامر بن حارثة بن عبس ابن رفاعة ويقال في نسبه غير ذلك أبو الهيثم السلمي ( 2 ) له صحبة وكان من المؤلفة قلوبهم روى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه ابنه بن العباس وعبد الرحمن بن أنس السلمي
_________
( 1 ) انظر أخباره في تاريخ الطبري ( انظر الفهارس العامة )
( 2 ) ترجمته وأخباره في المحبر ص 237 و 473 وجمهرة ابن حزم ص 263 والاستيعاب 101 4 3 على هامش الإصابة وأسد الغابة 3 / 64 والإصابة 2 / 272 وتهذيب الكمال 9 / 478 وتهذيب التهذيب 3 / 88 ومعجم الشعراء ص 102 والأغاني 14 / 302 والوافي بالوفيات 16 / 634 وكناه أبا الفضل وقيل : أبو الهيثم

(26/402)


واستعمله النبي ( صلى الله عليه و سلم ) على بني سليم وقدم دمشق وكانت له بها دار أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد ( 1 ) حدثني إبراهيم بن الحجاج السامي ( 2 ) نا عبد القادر بن السري حدثني ابن لكنانة بن العباس بن مرداس عن أبيه أن أباه العباس بن مرداس حدثه أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) دعا عشية عرفة لأمته بالمغفرة والرحمة فأكثر الدعاء فأجابه الله عز و جل أن قد فعلت وغفرت لأمتك إلا من ظلم بعضها بعضا فقال يا رب إنك قادر أن تغفر للظالم وتثيب المظلوم خيرا من مظلمته فلم تكن تلك العشية إلا ذا فلما كان من الغد دعا غداة المزدلفة فعاد يدعو لأمته فلم يلبث النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أن تبسم فقال بعض أصحابه يا رسول الله بأبي أنت وأمي ضحكت في ساعة لم تكن تضحك فيها فما أضحكك أضحك الله سنك قال تبسمت من عدو الله إبليس حين علم أن الله قد استجاب لي في أمتي وغفر للظالم أهوى يدعو بالويل ( 3 ) ويحثو التراب على رأسه فتبسمت مما صنع لجزعه [ 5694 ] أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو سعد الأديب أنا أبو عمرو بن حمدان ح وأخبرتنا أم المجتبا بنت ناصر قالت قرئ على إبراهيم بن منصور وأنا حاضر أنا أبو بكر بن المقرئ قالا أنا أبو يعلى نا إبراهيم بن الحجاج السامي نا عبد القاهر بن السري حدثني ابن لكنانة بن عباس بن مرداس السلمي أن أباه حدثه عن أبيه العباس أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) دعا عشية عرفة لأمته بالمغفرة والرحمة فأكثر الدعاء فأجابه الله أني قد فعلت وغفرت لأمتك إلا ظلم ( 4 ) بعضهم بعضا فأعاد فقال يا رب إنك قادر أن تغفر للظالم وتثيب المظلوم خيرا من ظلامته فلم تكن تلك العشية إلا ذا فلما كان من الغد دعا غداة المزدلفة فعاد يدعو لأمته فلم ينشب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وقال ابن
_________
( 1 ) الحديث في مسند الإمام احمد ط دار الفكر رقم 5 / 16207
( 2 ) عن م وبالأصل : " الشامي وفى المطبوعة : " الناجي " وفي مسند أحمد : " الناجي " وانظر ترجمته في تهذيب الكمال 1 / 337
( 3 ) في المسند : أهوى يدعو بالثبور والويل
( 4 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة : إلا من ظلم بعضا

(26/403)


حمدان لم يلبث أن تبسم فقال بعض أصحابه يا رسول الله بأبي أنت وأمي تبسمت في ساعة لم تكن تضحك فيها مما ضحكت وقال ابن حمدان فما أضحكك أضحك الله سنك قال تبسمت من عدو الله إبليس حين علم أن الله تبارك وتعالى قد أجابني في أمتي وغفر للظالم أهوى يدعو بالثبور والويل ( 1 ) ويحثو التراب على رأسه فتبسمت وقال مرة فضحكت زاد ابن المقرئ مما يصنع وقالا من جزعه رواه أبو الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي ومحمد بن مخلد الحضرمي عن عبد القاهر ورواه عن أبي الوليد الناس ( 2 ) وابن كنانة الذي لم يسم في هذه الرواية هو عبد الله بن كنانة سماه أيوب بن محمد الهاشمي عن عبد القاهر أخبرناه أبو سعد عبد الرحمن بن عبد الله الفقيه الحصيري أنا محمد بن الحسين بن أحمد المقدمي ( 3 ) أنا القاسم بن أبي المنذر الخطيب أنا علي بن إبراهيم بن سلمة نا محمد بن يزيد بن ماجة ( 4 ) نا أيوب بن محمد الهاشمي نا عبد القاهر بن السري السلمي نا عبد الله بن كنانة بن عباس بن مرداس السلمي أن أباه أخبره عن أبيه أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) دعا لأمته عشية عرفة بالمغفرة فأجيب إني قد غفرت لهم ما خلا المظالم ( 5 ) فإني آخذ للمظلوم منه قال أي رب الله شئت أعطيت المظلوم الجنة وغفرت للظالم فلم يجب عشيته فلما أصبح بالمزدلفة أعاد الدعاء فأجيب إلى ما سأل قال فضحك رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أو قال تبسم فقال له أبو بكر وعمر ( 6 ) بأبي أنت وأمي إن هذه لساعة ما كنت تضحك فيها فما الذي أضحكك أضحك الله سنك قال إن عدو الله إبليس لما علم أن الله قد استجاب دعائي وغفر لأمتي أخذ التراب فجعل
_________
( 1 ) سقطت من المطبوعة
( 2 ) في م : الياس
( 3 ) في المطبوعة : المقومي
( 4 ) سنن ابن ماجة ( 25 ) كتاب المناسك ( 56 ) باب الدعاء بعرفة الحديث 3013 ( ج 2 / 1002 )
( 5 ) في المطبوعة : الظالم
( 6 ) في المطبوعة : أبو بكر أو عمر

(26/404)


يحثوه على رأسه ويدعو بالويل والثبور فأضحكني ما رأيت من جزعه [ 5695 ] وأنبأناه أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا أنا أبو نعيم نا أبو بكر بن خلاد نا الحارث بن أبي أسامة نا عبد العزيز بن أبان نا عبد القاهر بن السري نا عبد الله بن كنانة بن العباس بن مرداس عن أبيه عن جده فذكر الحديث أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا أبو الحسن العتيقي ح وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا ثابت بن بندار أنا الحسين ( 1 ) بن جعفر قالا نا الوليد بن بكر أنا أبو الحسن الهاشمي نا أبو مسلم العجلي حدثني أبي قال وكان ( 2 ) كثيرا مما يسأل يعني أبا الوليد الطيالسي عن حديث عباس بن مرداس أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) دعا عشية عرفة لأمته بالمغفرة وهو غريب وليس يروى عن عباس بن مرداس سوى هذا الحديث وكان إذا سألوه عنه قال أي شئ ليس عندي سوى هذا الحديث وقد روى العباس غيره فذلك ما أخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو منصور بن العطار قالا أنا أبو طاهر المخلص نا عبيد الله بن عبد الرحمن نا زكريا بن يحيى المنقري نا الأصمعي نا نائل بن مطرف بن العباس بن مرداس السلمي عن أبيه عن جده العباس أنه أتى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فطلب إليه أن يحفره ركية ( 3 ) بالدثينة ( 4 ) فأحفره إياها على أنه ليس له منها إلا فضل ابن السبيل أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو صادق محمد بن أحمد بن جعفر أنا أحمد بن محمد بن زنجوية أنا الحسن بن عبد الله بن سعيد العسكري قال نائل بن
_________
( 1 ) في م : الحسن بن جعفر
( 2 ) في م : كان
( 3 ) الركية : البئر العميقة
( 4 ) بالأصل وم : " الدثنية " والمثبت عن ياقوت وفيه نقلا عن الزمخشري : الدثنية والدفينة : منزل لبني سليم ( معجم البلدان )

(26/405)


مطرف بن العباس بن مرداس فيه خلاف ورواه لنا أبو بكر الجوهري عن زكريا عن الأصمعي فقال نايل تحت الياء نقطتان ذكر أبو الحسين الرازي حدثني إبراهيم بن محمد بن صالح حدثني أبو هاشم عبد الرحمن بن عبد الصمد بن عبد الملك ويعرف بالبررور ( 1 ) حدثني جدي لأمي سنان بن يحيى أنه كان في الدار المعروفة بالعرفانين ( 2 ) وهي دار العباس بن مرداس السلمي وكان إذا كان لهم فرح أو حزن جاءوا فنزلوا فيها في خلوة قال أبو الحسين دار العباس بن مرداس الصحابي هي الدار المعروفة بالعزفيين قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد أنا أبو بكر أحمد بن عبيد بن الفضل أنا محمد بن الحسين بن محمد نا أبو بكر بن أبي خيثمة نا عمر بن محمد بن عبد الرزاق بن الأقيصر قال العباس بن مرداس يكنى أبا الفضل وهو العباس بن مرداس بن أبي غالب ( 3 ) بن حارثة بن عبد بن عبس بن رفاعة بن الحارث بن بهثة بن سليم بن منصور أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا ( 4 ) أنا محمد بن الحسن أنا أبو الحسين الأهوازي أنا أبو حفص الأهوازي نا خليفة بن خياط ( 5 ) قال ومن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان ثم من بني سليم بن منصور العباس بن مرداس بن أبي عامر بن حارثة ( 6 ) بن عبس بن رفاعة بن الحارث بن بهثة بن سليم بن منصور أمه هند بنت شيبة ( 7 ) بن سفيان بن حارثة ( 6 ) بن عبس بن رفاعة في نسخة شتير وأخرى سنين وأخرى شقير
_________
( 1 ) كذا بالأصل وفي م : " بالبزروز " وفي المطبوعة : " بالنرزور "
( 2 ) في م : بالعزفانين
( 3 ) كا بالأصول هنا
( 4 ) بعدها في المطبوعة - وقد سقطت العبارة من الأصل ومن م : أنا أبو طاهر بن الحسن - زاد الأنماطي : ومحمد بن الحسن بن خيرون قالا
( 5 ) طبقات خليفة بن خياط انظر صحفة 100 رقم 335 وصفحة 308 رقم 1407
( 6 ) طبقات خليفة : جارية
( 7 ) طبقات خليفة : سنة بن سنان

(26/406)


أنبأنا أبو محمد بن الآبنوسي وأخبرني أبو الفضل بن ناصر عنه أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أبو علي المدائني أنا أحمد بن عبد الله البرقي قال ومن بني سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر عباس بن مرداس بن أبي عامر بن حارثة بن عبد بن عبس بن رفاعة بن الحارث بن بهثة بن سليم بن منصور له عقب أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد قال قال محمد بن سعد العباس بن مرداس بن حارثة بن عبد بن عباس بن رفاعة بن الحارث بن بهثة بن سليم أسلم قبل فتح مكة ثم أتى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في تسع مائة من قومه على الخيول معهم القنا والدروع الظاهرة فحضروا فتح مكة وحضر حنينا وأعطاه رسول الله مع من أعطى من المؤلفة قلوبهم قال محمد بن عمر لم يسكن العباس بن مرداس مكة ولا المدينة وكان يغزو مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ويرجع إلى بلاد قومه وكان ينزل بوادي البصرة ويأتي البصرة كثيرا روى عنه البصريون وبقية ولده ببادية البصرة وقد نزل قوم منهم البصرة ( 1 ) كذا حكى البغوي أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن محمد نا محمد بن سعد ( 2 ) قال في الطبقة الثالثة العباس بن مرداس بن أبي ( 3 ) عامر بن حارثة ( 4 ) بن عبد عيسى بن رفاعة بن الحارث بن بهثة بن سليم أسلم قبل فتح مكة ووافى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في تسع مائة من قومه على الخيول والقنا والدروع الظاهرة ليحضروا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فتح مكة قال محمد بن عمر ( 5 ) ولم يسكن العباس بن مرداس مكة ولا المدينة وكان يغزو مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ويرجع إلى بلاد قومه وكان ينزل بوادي البصرة وكان يأتي البصرة
_________
( 1 ) انظر طبقات ابن سعد 7 / 33
( 2 ) الخبر في طبقات ابن سعد 4 / 271
( 3 ) سقطت من م
( 4 ) كذا بالأصل وم وابن سعد وفي المطبوعة : جارية
( 5 ) طبقات ابن سعد 4 / 273

(26/407)


كثيرا وروى عنه البصريون وبقية ولده ببادية البصرة وقد نزل قوم منهم البصرة ( 1 ) أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا عبد الوهاب بن محمد أنا أبو محمد الحسن بن محمد أنا أحمد ( 2 ) بن محمد بن عمر نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد قال في الطبقة السادسة ممن قدم على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ثم رجع إلى بلاد قومه بالبادية العباس بن مرداس السلمي الشاعر وكان مسنا كان ينزل إلى أرض بني سليم أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 3 ) قال عباس بن مرداس أبو الهيثم السلمي الحجازي له صحبة وذكر له الحديث الذي قدمناه في نسخة مات شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن منده أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 4 ) قال عباس بن مرداس أبو الهيثم السلمي له صحبة روى عنه كنانة بن العباس سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو الحسين أحمد بن كامل بن ديسم قال كتب إلي أبو جعفر بن المسلمة يخبرني عن أبي عبيد الله محمد بن عمران بن موسى المرزباني ( 5 ) قال العباس بن مرداس بن أبي عامر بن رفاعة بن حارثة بن عبد بن عبس بن رفاعة بن الحارث بن بهثة بن سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر ويكنى أبا الهيثم ( 6 ) ويقال أبو الفضل أحد فرسان الجاهلية وشعرائهم المذكورين ووفد على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ومدحه فأسلم وأعطاه مع المؤلفة قلوبهم
_________
( 1 ) قوله : " وقد نزل قوم منهم البصرة " سقط من م
( 2 ) غير واضحة بالأصل والمثبت عن م
( 3 ) التاريخ الكبير 7 / 302
( 4 ) الجرح والتعديل 6 / 210
( 5 ) معجم المرزباني ص 262 باختلاف
( 6 ) عن م وبالأصل : أبا القاسم

(26/408)


أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا الحسن بن البنا قالا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو الحسن الدارقطني إجازة ح ( 1 ) وقرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني قال العباس بن مرداس بن أبي عامر بن حارثة ( 2 ) بن عبد بن عبس السلمي أسلم قبل الفتح وشهد حنينا وهو من المؤلفة قلوبهم روى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حديثا رواه عنه ابنه كنانة بن العباس أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن منده قال عباس بن مرداس يكنى أبا الهيثم عداده في المؤلفة لما أعطاه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مائة من الإبل وروى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في فضل عشية عرفة رواه عبد الله بن كنانة بن عباس بن مرداس عن أبيه عن جده قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال في باب جارية ( 3 ) أوله جيم وبعد الراء يا معجمة باثنتين ( 4 ) من تحتها العباس بن مرداس بن أبي عامر بن عبد بن عبس بن رفاعة بن الحارث بن بهثة بن سليم أسلم قبل الفتح وشهد حنينا وكان من المؤلفة قلوبهم روى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حديثا روى عنه ابنه كنانة بن العباس أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو الهيثم العباس بن مرداس السلمي الشاعر سمع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو الهيثم العباس بن مرداس أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر بن أبي الصقر أنا هبة الله بن
_________
( 1 ) سقطت من الأصل وم وأضيفت عن المطبوعة
( 2 ) في المطبوعة : جارية
( 3 ) الاكمال لابن ماكولا 2 / 301
( 4 ) بالأصل وم : باثنين

(26/409)


إبراهيم أنا أبو بكر بن ( 1 ) المهندس نا محمد بن أحمد بن حماد قال العباس بن مرداس أبو الهيثم أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو الهيثم العباس بن مرداس بن أبي عامر بن حارثة ( 2 ) بن عبس بن رفاعة بن الحارث بن بهثة بن سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان ( 3 ) السلمي الشاعر أمه هند بنت شيبة بن سنين بن حارثة بن عبس بن رفاعة له صحبة من النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حديثه في أهل الحجاز أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم وأبو الفرج غيث بن علي وأبو محمد عبد الكريم بن حمزة قالوا أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا ( 4 ) أبو بكر الخرائطي نا أحمد بن إسحاق بن صالح أبو بكر الوراق نا عمرو بن عثمان حدثني أبي حدثني عبد الله بن عبد العزيز حدثني محمد بن عبد العزيز عن الزهري عن عبد الرحمن بن أنس السلمي عن العباس بن مرداس أنه كان ( 5 ) في لفاح له نصف النهار إذ ( 6 ) طلعت عليه نعامة بيضاء عليها راكب عليه ثياب بيض مثل اللبن فقال يا عباس بن مرداس ألم تر أن السماء كفت أحراسها وأن الحرب تجرعت أنفاسها وأن الخيل وضعت أحلاسها وإن الدين نزل بالبر والتقوى يوم الاثنين ليلة الثلاثاء صاحب الناقة القصوى ( 7 ) قال فرجعت مرعوبا قد راعني ما رأيت وسمعت حتى جئت وثنا لنا يدعى الصماد ( 8 ) وكنا نعبده ونكلم من
_________
( 1 ) في م : أبو بكر المهندس
( 2 ) في المطبوعة : جارية
( 3 ) بالأصل وم : قيس غيلان
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وأضيف عن م والمطبوعة
( 5 ) كذا رسمها بالأصل وم وفي المطبوعة : " يغير " وشكك محققها بصحتها
( 6 ) في م : إذا
( 7 ) كذا بالأصل وم والمطبوعة والصواب " القصواء " وجاء في الأغاني : العضباء والقصواء : هي التي قطع طرف أذنها وهو لقب ناقة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولم تن ناقة قصواء وإنما كان هذا لقبا لها وقيل : بل كانت مقطوعة الأذن
( 8 ) كذا رسمها بالأصل وفي م : " الضماد " وكلاهما تحريف والصواب " الضمار " كما في الأغاني 14 / 302 وانظر معجم البلدان وسنصححها في كل المواضع في هذا الخبر وفي الخبر التالي إلى " ضمار " دون الإشارة إلى ذلك

(26/410)


جوفه فكنست ما حوله ثم تمسحت به وقبلته وإذا صائح من جوفه يقول ( 1 ) * قل للقبائل من سليم كلها * هلك ( 2 ) الضمار وفاز أهل المسجد هلك ( 3 ) الضمار وكان يعبد مرة * قبل الصلاة مع النبي محمد إن الذي جاء ( 4 ) بالنبوة والهدى * بعد ابن مريم من قريش مهتدي * قال فخرجت مرعوبا حتى جئت قومي فقصصت عليهم القصة وأخبرتهم الخبر فخرجت في ثلثمائة من قومي من بني جارية ( 5 ) إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهو بالمدينة فدخلنا المسجد فلما رآني النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال يا عباس كيف كان إسلامك قال فقصصت عليه القصة قال فسر بذلك فأسلمت أنا وقومي رواه أبو بكر بن أبي الدنيا عن الفضل بن جعفر عن عمرو بن عثمان ورواه محمد بن عوف الطائي عن عمرو بن عثمان عن أبيه عن عبد الله بن عبد العزيز عن أخيه محمد بن عبد العزيز بإسناده نحوه وقال فيه أنه كان بغمرة في لقاح وغمرة موضع بالحجاز في طريق مكة [ 5696 ] أخبرنا ( 6 ) أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسين ( 7 ) بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا سليمان بن الحسن نا عمرو بن عثمان نا أبي عن عبد الله بن عبد العزيز عن محمد بن عبد العزيز عن الزهري عن عبد الرحمن بن أنس السلمي عن العباس بن مرداس السلمي أنه كان في لفاح له نصف النهار إذ طلعت عليه نعامة بيضاء عليها راكب عليه ثياب بيض مثل اللبن فقال يا عباس بن مرداس ألم تر أن السماء تكففت أحراسها وأن
_________
( 1 ) الأبيات في الأغاني 14 / 303 وسيرة ابن هشام 4 / 69
( 2 ) الأغاني : هلك الأنيس وعاش أهل المسجد
وفي سيرة ابن هشام : أرى أودى ضمار وعاش أهل المسجد
( 3 ) في المصدرين : أودى الضمار
قبل الكتاب إلى النبي محمد
( 4 ) في الصدرين : إن الذي ورث النبوة والهدى
( 5 ) في م : حارثة
( 6 ) مكانها في م بياض
( 7 ) كذا بالأصل وم وهو خطأ والصواب : " الحسن " وهو الحسن بن إسماعيل بن محمد الضراب ترجمته في سير الأعلام 16 / 541

(26/411)


الحرب تجزعت ( 1 ) أنفاسها وأن الخيل وضعت أحلاسها وأن الدين نزل بالبر والتقوى يوم الاثنين مع صاحب الناقة القصوى قال فخرجت مذعورا قد راعني ما رأيت وسمعت حتى أتيت وثنا لنا يدعى الضمار وكنا نعبده ونكلم من جوفه فكنست وقممت ومسحت ثم قبلته وإذا بصائح يصيح من جوفه * قبل للقبائل من سليم كلها * هلك الضمار فاز أهل المسجد إن الذي بالفوز أرسل الهدى * بعد ابن مريم من قريش مهتدي * قال فخرجت مذعورا حتى جئت فقصصت عليهم القصة وأخبرتهم الخبر فخرجت في ثلثمائة من قومي إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فدخلت المسجد فلما رآني النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فرح بي وقال يا عباس كيف كان إسلامك فصصت عليه الخبر فسر بذلك وقال صدقت [ 5697 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر ( 2 ) بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 3 ) أنا محمد بن عمر حدثني عكرمة بن فروخ السلمي عن معاوية بن جاهمة بن عباس بن مرداس قال قال عباس بن مرداس لقيته ( صلى الله عليه و سلم ) وهو يسير حين هبط من المشلل ( 4 ) ونحن في آلة الحرب والحديد ظاهر علينا والخيل تنازعنا الأعنة فصففنا لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وإلى جنبه أبو بكر وعمر فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يا عيينة هذه بنو سليم قد حضرت بما ترى من العدة والعدد فقال يا رسول الله جاءهم داعيك ولم يأتني أما والله إن قومي لمعدون مؤدون في الكراع والسلاح وإنهم لأحلاس الخيل ورجال الحرب ورماة الحدق فقال عباس بن مرداس أقصر أيها الرجل فو الله إنك لتعلم أنا أفرس على متون الخيل وأطعن بالقنا وأضرب بالمشرفية منك ومن قومك فقال عيينة كذبت ولمت ( 5 ) نحن أولى بما ذكر منك قد عرفته لنا العرب قاطبة فأومئ إليهما النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بيده حتى سكتا أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل الفقيه وأبو المظفر عبد المنعم بن
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم ومر في الرواية السابقة : تجرعت
( 2 ) سقطت من الأصل وأضيفت عن م
( 3 ) الخبر في طبقات ابن سعد 4 / 271
( 4 ) المشلل : جبل يهبط منه إلى قديد من نايحة البحر ( معجم البلدان )
( 5 ) ابن سعد : وخنت

(26/412)


عبد الكريم قالا أنا أبو سعيد محمد بن علي بن محمد الخشاب أنا أبو بكر الجوزقي أنا أبو العباس الدغولي نا أبو عثمان الأودي نا أبو معاوية عن هشام وهو ابن عروة عن أبيه قال لما كان يوم فتح مكة قسم النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بين الناس قسما فقال العباس بن مرداس ( 1 ) * أتجعل نهبي ونهب العبي * د بين عيينة والأقرع ( 2 ) وما كان حصن ولا حابس * يفوقان مرداس ( 3 ) في مجمع وقد كنت في الحرب ذا تدرإ * فلم أعط شيئا ولم أمنع وما كنت دون مرئ منهما * ومن تضع اليوم لا يرفع * فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) اذهب يا بلال فاقطع لسانه فذهب بلال فجعل يقول با معشر المسلمين أيقطع لساني بعد الإسلام يا رسول الله لا أعود أبدا فلما رأى بلال جزعه قال إنه لميأمرني أن أقطع لسانك أمرني أن أكسوك وأعطيك شيئا كذا قال يوم الفتح وإنما كان يوم حنين أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر المغربي أنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن محمد الجوزقي أنا أبو العباس الدغولي نا محمد بن المهلب نا عبد الله بن الزبير نا سفيان نا عمرو بن سعيد عن أبيه عن عباية بن رفاعة عن رافع بن خديج قال أعطى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يوم حنين أبا سفيان بن حرب وصفوان بن أمية وعيينة بن حصن والأقرع بن حابس مائة من الإبل وأعطى عباس بن مرداس دون ذلك قال سفيان قال عمر أو غيره في هذا الحديث فقال العباس بن مرداس
_________
( 1 ) الأبيات في سيرة ابن هشام 4 / 136 - 137
( 2 ) العبيد : فرس عباس بن مرداس
وعيينة هو ابن حصن بن حذيفة بن بدر
والأقرع هو ابن حابس التميمي
وكان النبي صلى الله عليه وآله وسلم قد أعطاهما من غنائم حنين مائة من الإبل كل واحد منهما وأغطى عباس بن مرداس أبا عمر فسخطها عباس
( 3 ) في السيرة : شيخي

(26/413)


* أتجعل نهبي ونهب العبي * د بين عيينة والأقرع وما كان بدر ولا حابس * يفوقان مرداس في مجمع ما كنت دون امرئ منهما * ومن يخفض اليوم لا يرفع * قال فأتم له رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مائة أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا عبد الوهاب بن أبي حية أنا محمد بن شجاع أنا محمد بن عمر ( 1 ) قال قالوا وعبأ رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أصحابه وصفهم صفوفا يعني يوم حنين ووضع الرايات والألوية في أهلها فسمي حاملها ( 2 ) وقال وكانت في سليم ثلاث رايات راية مع العباس بن مرداس وراية مع خفاف بن ندبة وراية مع الحجاج بن علاط وكان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قد قدم سليما من يوم خرج من مكة فجعلهم ( 3 ) مقدمة الخيل واستعمل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عليهم خالد بن الوليد فلم يزل على مقدمته حتى ورد الجعرانة قال ( 4 ) وأعطى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من غنائم حنين العباس بن مرداس السلمي أربعا من الإبل فعاتب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في شعر قاله * كانت نهابا تلاقيتها * وكري على القوم بالأجرع ( 5 ) وحثي الجنود لكي يدلجوا * إذا هجع القوم لم أهجع فأصبح نهبي ونهب العبي * د بين عيينة والأقرع إلا أقاليل ( 6 ) أعطيتها * عديد قوائمها الأربع *
_________
( 1 ) انظر مغازي الواقدي 3 / 895 - 896 في غزوة حنين
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة : " حامليها " وهو أشبه
( 3 ) في م : فجعله
( 4 ) انظر مغازي الواقدي 3 / 946 فيه الشعر وانظر سيرة ابن هشام 4 / 136
( 5 ) في الواقدي : بكري على القوم في الأجرع وفي م : وكربي على القوم بالأجزع والأجرع : المكان السهل
( 6 ) كذا وفي م : " أتاليل " وفي المطبوعة : " أفاليل " وفي الواقدي : " أفائل " وهو أشبه والأفائل جميع أفيل وهي الصغار من الإبل

(26/414)


* وقد كنت في الحرب ذا تدرإ * فلم أعط شيئا ولم أمنع وما كان بدر ( 1 ) ولا حابس * يفوقان مرداس في المجمع وما كنت دون امرئ منهما * ومن تضع اليوم لا يرفع * فرفع أبو بكر أبياته إلى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) للعباس أنت الذي تقول أصبح نهبي ونهب العبيد بين الأقرع وعيينة فقال أبو بكر بأبي وأمي يا رسول الله ليس هكذا قال قال فكيف قال قال فأنشده أبو بكر كما قال العباس فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) سواء ما يضرك ما بدأت بالأقرع أم عيينة فقال أبو بكر بأبي أنت وأمي ما أنت بشاعر ولا رواية لا ينبغي لك فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) اقطعوا عني لسانه فأعطوه مائة من الإبل ويقال خمسين من الإبل ففزع منها أناس وقالوا أمر بعباس يمثل به أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص نا رضوان بن أحمد أنا أحمد بن عبد الجبار نا يونس بن بكير عن ابن إسحاق قال ( 2 ) وأعطى يعني رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عباس بن مرداس أباعر فسخطها فعاتب فيها رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال * كانت نهابا تلافيتها * بكري على المهر في الأجرع وإيقاظي القوم إذ يرقدوا * إذا هجع الناس لم أهجع وأصبح نهبي ونهب العبيد * بين عيينة والأقرع * * وقد كنت في الحرب ذا تدرإ * فلم أعط شيئا ولم أمنع إلا أفائل أعطيتها * عديد قوائمه ( 3 ) الأربع فما كان حصن ولا حابس * يفوقان مرداس ( 4 ) في المجمع وما كنت دون أمرئ منهما * ومن تضع اليوم لا يرفع * قال فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) اذهبوا فاقطعوا عني لسانه فزادوه ( 5 ) حتى رضي وكان ذلك قطع لسانه [ 5698 ]
_________
( 1 ) في الواقدي وسيرة ابن هشام : حصن
2 - ( ) الخبر والشعر في سيرة ابن هشام 4 / 136 - 137
( 3 ) في ابن هشام : قوائمها
( 4 ) في ابن هشام : شيخي
( 5 ) في ابن هشام : فأعطوه

(26/415)


أخبرنا وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا أبي علي قالا أنا أبو سعد ( 1 ) محمد بن الحسين بن أحمد بن أبي علانة أنا أبو طاهر المخلص نا يحيى هو ابن محمد بن صاعد نا الزبير حدثتني ظمياء بنت عبد العزيز من مولة ( 2 ) حدثني أبي عن جدي مولة بن كثيف ( 3 ) أن الضحاك بن سفيان الكلابي وكان سيافا لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قائما على رأسه متوشحا سيفه وكانت بنو سليم في تسع مائة فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) هل لكم في رجل يعدل مائة يوفيكم ألفا فوفاهم بالضحاك بن سفيان فلما أقبلوا قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) للعباس بن مرداس يعني السلمي ما لقومي كذا يريد لقتلهم وقومك كذا يريد يدفع عنهم [ 5699 ] فقال العباس * نذود أخانا عن أخينا ولو ترى * مهرا لكنا الأقربين نبايع نبايع بين الأخشبين وإنما * يد الله بين الأخشبين نبايع عشية ضحاك بن سفيان معتص * بسيف رسول الله والموت كانع * أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا رضوان بن أحمد أنا أحمد بن عبد الجبار نا يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق ( 4 ) واستعمل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عتاب بن أسيد بن أبي العيص بن أمية بن عبد شمس على مكة أميرا على من تخلف من الناس عنه ومضى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) على وجهه يريد لقاء هوازن فقال العباس بن مرداس السلمي * أصابت العام رعلا غول قومهم * وسط البيوت ولون الغول ألوان ( 5 ) يا لهف أم كلاب أذ يبيتها * من آل هوذة لا تهنا وأسنان ( 6 ) لا تقطعوها وشدوا عقد ذمتكم * إن بني عمكم سعد ودهمان ( 7 ) لا ترجعوها وإن كانت مجللة * ما دام في النعم المأخوذ ألبان
_________
( 1 ) في م : أبو سعيد
( 2 ) قوله ضبطت عن الإصابة بفتحتين
( 3 ) في الإصابة 3 / 468 كنيف
( 4 ) الخبر والشعر في سيرة ابن هشام 4 / 83 - 84
( 5 ) رعل : قبيلة من سليم والغول : الداهية
( 6 ) في ابن هشام : إذ تبيتهم خيل ابن خوذة لا تنهى وإنسان
( 7 ) سعد ودهمان : ابنا نصر بن معاوية بن بكر من هوازن

(26/416)


سعفا تجلل ( 1 ) من سوأتها حضن * وسال ذو شوغر ( 2 ) منها وسلوان ليست بأطيب مما يشوي حذف * إذ قال كل سوى العين حرفان ( 3 ) ولا هوازن ( 4 ) قوما غير أن بهم * داء اليماني إن لم يغدروا خانوا فيهم أخي لو وفوا أو بر عهدهم * ولو نهكناهم بالطعن قد لانوا أبلغ هوازن أعلاها وأسفلها * مني رسالة نصح فيه تبيان إني أظن رسول الله صابحكم ( 5 ) * جيشا له في فضاء الأرض أركان فيهم سليم أخوكم غير تارككم * والمسلمون عباد الله مثلان ( 6 ) وفي عضادته اليمنى بنو أسد * والأخريان ( 7 ) بنو عبس وذبيان تكاد ترجف منه الأرض رهبته * وفي مقدمه أوس وعثمان * قال العطاردي وهم مزينة ( 8 ) قال ونا يونس عن ابن إسحاق قال فقال العباس بن مرداس يذكر قارب بن الأسود وفراره عن بني أبيه ( 9 ) وقومه وذا الخمار ( 10 ) وحبسه قومه فقال ( 11 ) * ألا من مبلغ عني ثقيفا * وسوف إخال يأتيها الخبير وعروة إنما هذا جواب * وقول غير قولكم يسير * * بأن محمدا لله عبد * نبي لا يضل ولا يجور
_________
( 1 ) عن م وبالأصل : " تحلل " وفي السيرة : " شنعاء جلل "
( 2 ) بالأصل وم : " وسال واستوعرا منها وسلون " والمثبت عن سيرة ابن هشام
( 3 ) كذا عجزه بالأصل وم وفي ابن هشام : إذ قال كل شواء العير جوفان ( 4 ) ابن هشام : وفي هوازن قوم
( 5 ) عن م وابن هشام وفي الأصل : صاحبكم
( 6 ) في السيرة : غسان
( 7 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة وابن هشام : والأجربان
( 8 ) يعني أوس وعثمان وهما قبيلا مزينة قاله ابن إسحاق
( 9 ) وكانت راية الأحلاف يوم حنين مع قارب بن الأسود فلما انهزم الناس اسند رايته إلى شجرة وهرب هو وبنو عمه وقومه من الأحلاف
( 10 ) واسمه : عوف بن الربيع
( 11 ) الخبر والشعر في سيرة ابن هشام 4 / 93 - 94

(26/417)


وجدناه نبيا مثل موسى * وكل فتى يخايره ( 1 ) مخير وبئس الأمر أمر بني قسي * بوج ( 2 ) إذا تقسمت الأمور أضاعوا أمرهم ولكل قوم * أمير والدوائر قد تدور فجئنا ( 3 ) كأسد الغاب نهوي * جنود الله ضاحية تسير نؤم الجمع جمع بني قسي * على حنق نكاد له نطير ولو مكثوا ببلدتهم لسرنا ( 4 ) * إليهم بالجنود ولم يغوروا وكنا أسدلية ثم حتى * أبحناها وأسلمت النصور ( 5 ) ويوم كان قبل لدى حنين * فأقلع والدماء به تمور من الأيام لم يوجد كيوم * ولم يسمع به قوم ذكور قتلنا في الغبار بني حطيط * على راياتها والخيل زور ولم يكن ذو الخمار رئيس ( 6 ) قوم * له عقل يعاتب أو يكثر أقام بهم على سنن المنايا * وقد قامت ( 7 ) بمبصرها الأمور فأفلت من نجا منهم جريضا * وقتل منهم بشر كثير ولا يغني الأمور أخو التواني * ولا القلق الضريرة والحصور ( 8 ) فحان لهم وحان وملكوه * أمورهم وقتلت الصقور بنو عوف تهيج بهم جياد * أهين لها الفصافص ( 9 ) والشعير فلولا قارب وبنو أبيه * لقسمت المزارع والقصور ولو أن الرياسة عمموها * على يمن أشار به المشير
_________
( 1 ) يخايره : يقول له : أنا خير منك
( 2 ) وج : اسم واد بالطائف قبل حنين لبني ثقيف
( 3 ) في م وابن هشام : فجئناهم
( 4 ) صدره في السيرة : وأقسم لو هم مكثوا لسرنا
( 5 ) لبة : بكسر اللام اسم موضع قريب من الطائف
( انظر معجم البلدان )
والنصور : من هوازن وهم رهط مالك بن عوف النصري ( انظر الروض الأنف للسهيلي )
( 6 ) غير مقروءة بالأصل والمثبت عن م وابن هشام
( 7 ) في ابن هشام : باتت
وقوله : سنن المنايا : طريقها
( 8 ) في ابن هشام : ولا الغلق الصريرة الحصور
( 9 ) الفصافص جمع فصفصة وهي البقلة التي تأكلها الدواب

(26/418)


أضاعوا قاربا ولهم جدود * وأحلام إلى عزم ( 1 ) تصير فإن تهدوا إلى الإسلام تلقوا * أنوف الناس ما سمر ( 2 ) السمير وإن لم يسلموا فهم آذان * بحرب الله ليس لهم نصير كما حكت بنو سعد وحرب * برهط بني غزية ( 3 ) عنقفير وكأن بني معاوية بن بكر * إلى الإسلام ضائتة ( 4 ) تخور فقلنا أسلموا إنا أخوكم * وقد فارت ( 5 ) من الترة الصدور كأن القوم إذ ( 6 ) جاءوا إلينا * من البغضاء بعد السلم عور * قال وقال العباس أيضا ( 7 ) * لولا الإله وعبده وأنتم ( 8 ) * حين استخف الرعب كل جبان بالجزع ( 9 ) إذ ثبتت لنا أفراسنا * وسوابح يكبون للأذقان من بين ساع ثوبه في كفه * ومقلص ( 10 ) بسنابك ولبان والله ( 11 ) يؤمن بعد يوم حنينكم * لكم ولو سبحتم بأمان والله أكرمنا وأظهر ديننا * وأعزنا بعبادة الرحمان والله أهلككم وفرق جمعكم * وأذلكم ( 12 ) بعبادة الشيطان * قال وقال العباس بن مرداس ( 13 )
_________
( 1 ) في السيرة : أطاعوا
إلى عز تصير
( 2 ) بالأصل : " سموا " والمثبت عن م وابن هشام
( 3 ) بالأصل : " كما حلت بنو سعد
عر - ه عنقفير " والمثبت عن ابن هشام
والعنقفير : الداهية
( 4 ) بالأصل وم : " وكان بنو
صايبة " صوبنا البيت عن ابن هشام
( 5 ) في م : " قاربت " وفي ابن هشام : وقد برأت من الاحن الصدور
( 6 ) بالأصل وم : إذا
( 7 ) الأبيات في سيرة ابن هشام 4 / 101 - 102 منسوبة لبجير بن زهير بن أبي سلمى قالها في يوم حنين
( 8 ) كذا بالأصل وم وفي سيرة ابن هشام : وليتم
( 9 ) في ابن هشام : بالجزع يوم حبالنا أقراننا
( 10 ) ابن هشام : ومقطر
( 11 ) سقط البيت من ابن هشام
( 12 ) ابن هشام : والله أهلكهم وفرق جمعهم وأذلهم ( 13 ) الأبيات في سيرة ابن هشام 4 / 102 وبعضها في الأغاني 14 / 311

(26/419)


* إني والسوابح ( 1 ) يوم جمع * وما يتلو الرسول من الكتاب لقد أحببت ما لقيت ثقيف * نيب الشعب أمس من العذاب هم رأس العدى من أهل نجد * فقتلهم ألذ من الشراب هزمنا الجمع جمع بني قسي * وحكت بركها ببني رئاب وصرم من هلال غادرتهم * بأوطاس الثت ( 2 ) بالتراب ولو لاقين جمع بني كلاب * أقام نساؤهم ( 3 ) والنقع كاب ركضنا الخيل فيهم بين بس ( 4 ) * إلى الأورال تنحط بالنهاب بذي لجب رسول الله فيه * كتيبته تعرض للضراب * ( 5 ) قال وقال العباس بن مرداس يوم حنين ( 6 ) * يا خاتم الأنبياء ( 7 ) إنك مرسل * بالحق كل هدى السبيل هداكا * * إن الإله بنى عليك محبة * في خلقه ومحمدا أسماكا ( 8 ) ثم الذين وفوا بما عاهدتهم * جند بعثت عليهم الضحاكا يغشى ذوي النسب ( 9 ) القريب وإنما * يبغي رضى الرحمن ثم رضاكا رجل به ضرب ( 10 ) السلاح كأنه * لما تكنفه العدو يراكا أخبرك أن ( 11 ) قد رأيت مكره * تحت العجاجة يدفع الاشراكا طورا يعانق باليدين وتارة * نفري الجماجم صار ما بتاكا
_________
( 1 ) السوابح جمع سابح وهو من الخيل ما يمد يديه في الجري سبحا
( 2 ) السيرة : تعفر
( 3 ) في الأغاني : ولو أدركن صرم بني هلال * لآم نساؤهم ( 4 ) بالأصل وم : " بين يسر إلى الأوباد " والمثبت عن ابن هشام
( 5 ) في م : " للصواب " وفي المطبوعة : " بذي نجد " وفي ابن هشام : " فيهم " بدل " فيه " وبذي لجب : أي بجيش ذي لجب : الجلبة والصياح
( 6 ) الأبيات في سيرة ابن هشام 4 / 103 - 104
( 7 ) في ابن هشام : يا خاتم النباء
( 8 ) بالأصل وم : " إن اله لي عليك
ومحمد " والمثبت عن ابن هشام
( 9 ) بالأصل وم : " فعسى دولي الست القريب " والمثبت عن ابن هشام
( 10 ) في م وابن هشام : ذرب
( 11 ) في م : " أني " وفي ابن هشام : أنبئك أني

(26/420)


وبنو سليم معنقون أمامه * ضربا وطعنا في العدو دراكا يمشون تحت لوائه وكأنهم * أسد العرين ( 1 ) أردن ثم عراكا * * ما ترتجون ( 2 ) من القريب قرابة * إلا لطاعة ربهم وهواكا هذي مشاهدنا التي كانت لنا * معروفة وولينا مولاكا * قال وقال العباس أيضا ( 3 ) * إما تري يا أم فروة خلينا * منها معطلة تقاد وظلع أوهى مقارعة الأعادي رمق * فيها نواقد من جراح من تنبع فلرب قائلة كفاها وقعنا * أزم الحروب فسرها ( 4 ) لا يقلع وفد كوفدكم ( 5 ) الألى عقدوا لنا * سببا بحبل محمد لا يقطع وفد أبو قطن حزابة منهم * وأبو العيوف وأوسع المتقنع والقائد المائة التي وفى بها * تسع المئين فتم ألف أقرع جمعت بنو عوف ورهط مخاشن ( 6 ) * ستا وأخلت من خفاف أربع فهناك إذ نصر النبي على ( 7 ) القنا * عقد النبي لنا لواء يلمع فرقا ( 8 ) بزينته وأورث عقده * مجد الحياة وسؤددا ( 9 ) لا ينزع وغداة نحن مع ( 10 ) النبي جناحه * ببطاح مكة والقنا تتمرغ كانت إجابتنا لداعي ربنا * بالحق منا حاسر ومقنع في كل سابغة تخير سردها * داود إذ نسج الجديد وتبع ( 11 )
_________
( 1 ) في م : القرين
( 2 ) ابن هشام : يرتجون
( 3 ) الأبيات في السيرة لابن هشام 4 / 104 - 105
( 4 ) في ابن هشام : فسر بها لا يفزع
( 5 ) بالأصل : " قد كوقدكم " وفي م : " وقد كرفدكم " وفي ابن هشام : لا وفد كالوفد " والمثبت عن المطبوعة
( 6 ) بالأصل وم : " محاسن " وفي م : " خفا " والمثبت عن ابن هشام
( 7 ) في ابن هشام : بألفنا
( 8 ) في ابن هشام : فزنا برايته
( 9 ) بالأصل وم : " ورسه " والمثبت عن ابن هشام وفي م : لا يمرع
( 10 ) بالأصل : " مع نحن " وفوق اللفظتين علامتها تقديم وتأخير
( 11 ) بالأصل وم : " وتمع " والمثبت عن ابن هشام

(26/421)


ولنا على بئري ( 1 ) حنين موكب * دفع النفاق وهضبة ما تقلع نصر النبي بنا وكنا معشرا * في كل نائبة تضر وتنفع درنا ( 2 ) غداة هوازن عنا القنا * والخيل يعفرها عجاج يسطع إذ خاف جمعهم النبي وأسندوا * جمعا يكاد الشمس منه تخشع يدعى ( 3 ) بنو جشم ويدعا وسطه * أبناء ( 4 ) نصر والأسنة شرع حتى إذا قال النبي محمد * لبني سليم قد وفيتم فارفعوا جئنا ولولا نحن أجحف بأسهم * بالمؤمنين واحرزوا ما جمعوا * وقال عباس بن مرداس أيضا في يوم حنين ( 5 ) * ما بال عينك فيها عائر سهر * مثل الحماصة أغضى فوقها الشعر ( 6 ) عين تأوبها من شجوها أرق * فالماء يغمرها طورا وينحدر كأنه نظم در عند ناظمة * تقطع السلك منه فهو يبتدر أبعد منزل من ترجو مودته * ومن جفا دونه الصفوان ( 7 ) والحفر دع ما تقادم من عهد الشباب فقد * ولا وزاد عليه الشيب والزعر واذكر بلاء سليم في مواطنها * ومن سليم لأهل الفخر مفتخر قوم هم نصروا الرحمن واتبعوا * دين الرسول وأمر الناس مشتجر لا يغرسون فسيل النخل وسطهم * ولا تخاور في مشتاهم البقر إلا سوابح كالعقبان مقربة * في حرة حولها الأعطان والعكر ( 8 ) يدعا خفاف وعوف في منازلها * وحي ذكوان لا ميل ولا ضجر ( 9 )
_________
( 1 ) بالأصل وم : " وليها على يهدي " والمثبت عن ابن هشام
( 2 ) في ابن هشام : ذدنا غداتئذ هوازن بالقنا
( 3 ) بالأصل وم : " فدعا " والمثبت عن المطبوعة وفي ابن هشام : تدعى
( 4 ) في ابن هشام : أفناء
( 5 ) الأبيات في سيرة ابن هشام 4 / 108 - 109
( 6 ) في ابن هشام : " الحماطة " وفي م : " أعفا " وبالأصل " انما " والمثبت ابن هشام وفيها أيضا : الشفر بدل الشعر
( 7 ) في ابن هشام : الصمان فالحفر وهما موضعان
( 8 ) ابن هشام : في داره حولها الأخطار والعكر
( 9 ) خفاف وعوف وذكوان قبائل

(26/422)


الضاربون جنود الشرك ضاحية * ببطن مكة والأرواح تبتدر حتى دفعنا وقتلاهم كأنهم * نخل بطاهر البطحاء منقعر نحن يوم حنين كان مشهدنا * للدين عزا عند الله مدخر إذ نركب الموت عصا ( 1 ) من بطانيه * والخيل ينجاب عنها ثابت كدر تحت اللواء الضحاك يقدمنا * كما مشى الليث في غاباته ( 2 ) الخدر في مأزق من مجر الحرب كلكلها * تكاد تأفل منه الشمس والقمر فقد صبرنا بأوطاس أسنتنا * بالحق ننصر من شئنا وننتصر حتى تصبر أقوام لحربهم * لولا الملائك ( 3 ) ولولا نحن ما صبروا فما يرى معشر قلوا ولا كثروا * إلا قد أصبح منا فيهم أثر * وقال العباس في يوم حنين أيضا ( 4 ) * يا أيها الرجل الذي يهوي به * وجناء مجمرة المناسم عرمس أنى مررت على الرسول فقل له * حقا عليك إذا اطمأن المجلس يا خير من ركب المطي ومن مشى * فوق التراب إذا تعد الأنفس إنا وفينا بالذي عاهدتنا * والخيل تطرد بالكمأة وتضرس إذ سال من أفناء بهثة كلها * جمع تظل له المخارم توجس ( 5 ) حتى صبحنا أهل مكة فيلقا * شهباء يقدمها الهمام الأشوس من كل أغلب من سليم فوقه * بيضاء محكمة الدخال وقونس ( 6 )
يوم ( 7 ) القناة إذا تخالس سادرا * وتخاله إذا ما يعبس * * يغشى الكتيبة معلما وبكفه * عضب يقد به ولدن مدعس نمضي ويحفظنا الإله بحفظه * والله ليس بضائع من يحرس
_________
( 1 ) ابن هشام : مخضرا بطائنه
ساطع كدر
( 2 ) في م : غاياته
( 3 ) ابن هشام : حتى تأوب أقوام
لولا المليك
( 4 ) الأبيات في سيرة ابن هشام 4 / 110 - 111
( 5 ) في ابن هشام : " ترجس "
( 6 ) بالأصل وم : " الدحا أو قومس " والمثبت عن ابن هشام والقونس : أعلى بيضة الحديد ( 7 ) في م : " نروي " وفي ابن هشام : " نروي "

(26/423)


ولدى ( 1 ) حنين قد وقفنا موقفا * رضي الإله به فنعم المجلس وغداة اوطاس شددنا شدة * كفت العدو وقيل منها احبسوا ( 2 ) وعلى حنين قد وفى من جمعنا * ألف أمد به الرسول عرندس ( 3 ) كانوا أمام المؤمنين ودونه * والشمس يومئذ عليهم أشمس تدعو هوازن بالإخاء وبيننا * ثدي يمت به هوازن أيبس حتى تركنا جمعهم وكأنه * عير بقاعة للسباع مقرس * ( 4 ) وقال العباس بن مرداس أيضا في حنين ( 5 ) * نصرنا رسول الله من غضب له * بألف كمي ما تعد حواسره وكنا على الإسلام ميمنة له * وكان لنا عقد اللواء وشاهره ونحن حملنا عامل الرمح راية * تذود بها في حومة الموت ناصره ونحن خضبناها دما فهو لونها * غداة حنين سوم صفوان شاجره * وقال العباس بن مرداس أيضا ( 6 ) * ألا أبلغ ( 7 ) الأقوام أن محمدا * رسول الإله أيد حيث يمما دعا ربه واستنصر الله وحده * وأصبح قد وفى إليه وأنعما سرينا وواعدنا قديما محمدا * يؤم بنا أمرا من الله محكما تهازوا ( 8 ) بنا في الفجر حتى تبينوا * مع الفجر فتيانا وغابا مقوما على الخيل مشدود علينا دروعنا * وخيلا كدفاع الأتي عرمرما فإن سراة الحي إن كنت سائلا * سليم وفيهم منهم من تسلما
_________
( 1 ) في م : " ولذي حنين " وصدره في ابن هشام : ولقد حبسنا بالمناقب محبسا ( 2 ) بالأصل وم : " أحمسوا " وفي ابن هشام : " يا احبسوا " والمثبت عن المطبوعة
( 3 ) عرندس : شديد
( 4 ) بالأصل وم : " عنز " والمثبت " عير " عن ابن هشام وفي ابن هشام " تعاقبه " وبالأصل وم : لقاعة والمثبت عن المطبوعة
وبالأصل وم : " معرس " والمثبت عن ابن هشام والمفرس : المعقور افترسته السباع
( 5 ) الأبيات من أبيات في سيرة ابن هشام 4 / 111
( 6 ) الأبيات في سيرة ابن هشام 4 / 112 والأغاني 14 / 306
( 7 ) في ابن هشام : " من مبلغ الأقوام " وفي الأغاني : بلغ عباد الله
( 8 ) في ابن هشام : " تماروا بنا " والغاب هنا : الرماح

(26/424)


وجند من الأنصار لا يخذلونه * أطاعوا فما يعصونه ما تكلما فإن يك قد أمرت في القوم خالدا * وقدمته فإنه قد تقدما حلفت يمينا برة لمحمد * فأكملتها ألفا من الخيل ملجما وقال نبي المؤمنين تقدموا * وحب إلينا أن نكون ( 1 ) المقدما أصبنا قريشا غثها وسمينها * وأنعم حفظا بالهم فتكلما وبتنا بنهي المستدير ( 2 ) ولم يكن * بنا الخوف إلا رهبة وتحزما أطعناك حتى أسلم الناس كلهم * وحتى صبحنا الخيل أهل يلملما ( 3 ) يظل الحصان الأبلق الورد وسطه * ولا يطمئن الشيخ حتى يسوما سمونا له ورد العطارف ( 4 ) نحوه * وكل تراه عن أخيه قد احجما لدا غدوة حتى تركنا عشية * حنينا وقد سالت دوافعه دما إذا شئت من كل رأيت طمرة * وفارسها يهوي ورمحا محطما وقد أحرزت منا هوازن سربها * وحب إليها أن نخيب ونحرما فما كان منها كان أمر شهدته * وساعدت فيه بالذي كان أحزما ويوم أبى موسى تلاقت جيادنا * قبائل من نصر ورهط بن أسلما فما أدرك الأوتار إلا سيوفنا * وإلا رماحا تستدر بها الدما * أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين بن المزرفي ( 5 ) نا أبو الحسين بن المهتدي أنا أبو القاسم عيسى بن علي أنا أبو القاسم البغوي نا داود بن عمرو نا محمد بن مسلم الطائفي عن عمور بن دينار أن عباس بن مرداس وكان شاعرا أتى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأمر به بلالا فقال اقطع له لسانه قال يا رسول الله لا أقول شيئا أبدا فذهب به بلال فأعطاه أربعين درهما وكساه حلة قال قطعت لساني أو قطعت لساني أنا أشك عنك يا رسول الله أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر قراءة عليه فيما أرى أو إجازة أنا موسى بن
_________
( 1 ) عن ابن هشام وبالأصل وم : " يكون "
( 2 ) بالأصل وم : " ونلنا بهن المستدين " والمثبت عن ابن هشام
( 3 ) يلملم : ميقات اليمن جبل لعى مرحلتين من مكة
( 4 ) كذا بالأصل وم وفي السيرة : ورد القطازفه ضحى
( 5 ) بالأصل وم : المرزقي : خطأ

(26/425)


عمران أنا أبو عبد الله الحافظ حدثني محمد بن أحمد النحوي قال قرأت في بعض الكتب أن عمرو بن معدي كرب دخل على عمر بن الخطاب فقال عمر أخبرني يا عمر من أشجع العرب قال كنا يا أمير المؤمنين ستة فرسان لا يعادلنا أحد من العرب وكان أشجعنا العباس بن مرداس السلمي قال وكيف حكمت له بذلك وعلمته قال علمته ( 1 ) بأشعار قلناها في حروبنا قال هات ما قلت أنت وما قال هؤلاء قال قلت * ولما رأيت الخيل زورا كأنها * جداول زرع خليت فاسبطرت ( 2 ) فجاشت إلي النفس أول مرة * فردت إلى مكروها فاستفرت * ما جاشت نفسي يا أمير المؤمنين إلا من الجبن ( 3 ) وقال دريد بن الصمة * ولقد أصرفها كارهة * حين للنفس من الموت هرير كلما ذلل مني خلق * وبكل أنا في الروع جدير * ماهر من الموت إلا من الجبن وقال عمرو بن الإطنابة * وقولي كلما جشأت وجاشت * مكانك تحمدي أو تستريحي * ما جشأت نفسه ولا جاشت إلا من الجبن وقال عامر بن الطفيل * أقول لنفسي لا يجاد بمثلها * أقلي مزاحي ( 4 ) إنني غير مدبر * ( 5 ) ما مرجت نفسه يا أمير المؤمنين إلا من الجبن وقال عنترة * إذ يتقون بي الأسنة لم أخم * عنها ولكني قد تضايق مقدمي * ما تضايق مقدمه إلا من الجبن وقال العباس بن مرداس * أشد على الكتيبة لا أبالي * أفيها كان حتفي أم سواها * ( 6 )
_________
( 1 ) قوله : " قال : علمته " ليس في م
( 2 ) في م : فاستطرت
( 3 ) في م : الحمى
( 4 ) ليس في ديوانه ط بيروت وفي المطبوعة : " أقلي مراجا "
( 5 ) البيت من معلقته
( 6 ) ديوانه ص 110 والوافي بالوفيات 16 / 636 وفيه : أقاتل في الكتيبة

(26/426)


فكان هذا أشجعنا فقال صدقت يا عمرو أخبرنا أبو العز بن كادش أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عبيد الله محمد بن موسى المرزباني حدثني أبو علي الحسن بن علي بن المرزبان النحوي قال قرأ علينا أبو عبد الله محمد بن العباس اليزيدي قال قرأت على عمي الفضل بن محمد وذكر أنه قرأ على أبي المنهال عيينة بن المنهال قال أنشدنا أبن داجة ( 1 ) لعباس بن مرداس * إذا كانت النجوى لغير ذوي النهى ( 2 ) * أصعب ( 3 ) وأصعب حد من هو جاهد فحارب فأن مولاك حارد نصره * ففي السيف مولى نصره لا يحارد * ( 4 ) أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا طراد بن محمد أنا أبو الحسين بن بشران ( 5 ) أنا أبو الحسين أحمد بن محمد بن جعفر الجوزي نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني القاسم بن هاشم نا المسيب بن واضح عن محمد بن الوليد قال قيل للعباس بن مرداس بعدما كبر ألا تأخذ من الشراب فأنه يزيد في جرأتك ويقويك قال أصبح سيد قومي وأمسي سفيههم لا والله لا يدخل جوفي شئ يحول بيني وبين عقلي أبدا أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أبو أحمد بن سليمان نا الزبير بن أبي بكر قال وكانت القرية ( 6 ) بين حرب بن أمية ومرداس بن أبي عامر السلمي وكان مرداس أشرك فيها حرب بني أمية وقال في ذلك
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة : ابن داحة
( 2 ) في م : ذوي البهي " وفي المطبوعة : ذوي القوى
( 3 ) في المطبوعة : " أضيعت وأصغت خد من هو جاهد "
وروايته في معجم الشعراء للمرزباني ص 262
إذا كانت النجوى بغير أولى النهى * صغت وأضاعت حق من هو جاهد قال : ويروى : لغير ذوي التقى
النجوى : يعني النظر في الأمور
وذوي النهى : أراد ذوي العقل
( 4 ) البيت في معجم الشعراء ص 263 وبعده : حارد : بعد وامتنع ولم يكن عنده نصر ولا يحارد ولا يخذلك
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك عن م
( 6 ) القرية : موضع في ديار بني سليم ( ياقوت )

(26/427)


* إني ( 1 ) انتخبت لها حربا ( 2 ) وإخوته * أني بحبل ( 3 ) وثيق العقد دساس إني أقدم قبل الأمر حجته * كيما يقال ولي الأمر مرداس * فحرقا شجرا كان ملتفا فيها فقتلا في ذلك جنانا ( 4 ) كثيرا كانت فيها فسمع هاتفا يقول ( 5 ) * ويل حرب فارسا * مطاعنا مخالسا ويل لعمرو ( 6 ) فارسا * إذ لبسوا القوانسا لنقتلن ( 7 ) بقتله * جحا جحا عبابسا * ومات حرب ومرداس فدفن مرداس بالقرية ثم ادعاها بعد ذلك كليب بن عقبة ( 8 ) السلمي ثم الظفري فقال في ذلك عباس بن مرداس * أكليب مالك كل يوم ظالما * والظلم أنكر ( 9 ) وجهه ملعون قد كان قومك يحسبونك سيدا وأخال أنك سيد معيون فإذا رجعت إلى نسائك فادهن * إن المسالم رأسه مدهون وافعل لقومك ( 10 ) ما أراد بوائل * يوم الغدير سبيك ( 11 ) المطعون وأخال أنك سوف تلقى مثلها * في صفحتيك سنانها المسنون إن القرية قد تبين أمرها * إن كان ينفع عندك ( 12 ) التبيين حتى انطلقت تخطها لي ظالما * وأبو يزيد ( 13 ) نحوها مدفون *
_________
( 1 ) عن م وبالأصل : إن
( 2 ) بالأصل : حرب والمثبت عن م
( 3 ) بالأصل وم : يحمل والمثبت عن الديوان
( 4 ) في م : " جنا "
( 5 ) الشعر في معجم ما استعجم 3 / 1071
( 6 ) بالأصل : " نعم " والمثبت عن معجم ما استعجم وفي م : بعمرو
7 - ( ) عن معجم ما استعجم وبالأصل قد تقرأ : " نقتلها "
( 8 ) في معجم ما استعجم : " عيهمة " وبهامشه عن نسخة : عهمة
( 9 ) في م : أنكد
( 10 ) في م : بقومك
( 11 ) كذا رسمها بالأصل وفي م : " سمتك " وفي المطبوعة : سميك
( 12 ) عن م وبالأصل : عند
( 13 ) في م : أبو بريد

(26/428)


قال الزبير المعيون الذي أصابته العين وقال آخرون المعيون الحسن المرآة ولا عقل له وأبو يزيد مرداس بن أبي عامر وسميك المطعون يعني كليب بن ( 11 ) وائل أخا مهلهل أخبرنا أبو العز بن كادش إذنا ومناولة وقرأ علي إسناده وقال اروه عني أنا محمد بن الحسين أنا المعافى بن زكريا ( 2 ) نا محمد ( 3 ) بن الحسن بن دريد نا أبو حاتم قال قال أبو ( 4 ) عبيدة ذكرت بنو سليم أن العباس بن مرداس ندم على ما كان منه ( 5 ) في خفاف فقال في مجمع من قومه جزى الله خفافا والرحم عني شرا كنت أخف بني سليم من دمائهم ظهرا وأخصمهم من أذاها بطنا فأصبحت ثقيل الظهر من دمائها منفضج البطن من أذاها وأصبحت العرب تعيرني ( 6 ) ما كان مني وأيم الله لوددت إني كنت أصم عن هجائه أخرس عن جوابه ولم أبلغ من قومي ما بلغت ثم قال * ألم تر أني كرهت الحروب * وأني ندمت على ما مضى ندامة زار على نفسه * وتلك التي عارها ( 7 ) يتقى ( 8 ) وأيقنت أني بما جئته * من الأمر لابس ثوبي خزى حياء ومثلي حقيق به * ولم يلبس الناس مثل الحيا وكانت سليم إذا قدمت * فتى للحوادث كنت الفتى ( 9 ) وكنت أفئ عليها النهاب * وأبلي عليها وأحمي الحمى ولم أوقد الحرب حتى رمى * خفاف بأسهمه من رمى * *
_________
( 1 ) في المطبوعة : كليب وائل
( 2 ) الخبر في الجليس الصالح الكافي للمعافى بن زكريا 3 / 57 وما بعدها
( 3 ) " نا محمد " مكررة في م والمثبت يوافق ما جاء في الجليس الصالح
( 4 ) ما بين معكوفتين غير ظاهر بالتصوير بالأصل واستدركناه عن م والجليس الصالح
( 5 ) من هنا فقرة غير واضحة بالتصوير أثبتناها عن م وقارناها مع الجليس الصالح
وقد وضعنا ما استدرك عن م بين معكوفتين
( 6 ) في م والجليس الصالح : بما
( 7 ) بالأصل : أعارها والمثبت عن م
( 8 ) بالأصل وم : يبقى والمثبت عن الجليس الصالح
( 9 ) سقطت من الأصل وم واستدركت عن الجليس الصالح

(26/429)


فألهبت حربا بأصبارها * ولم أك فيها ضعيف القوى فإن تعطف ( 1 ) اليوم أحلامها * ويرجع من ودها ما نأى فلست فقيرا إلى حربها * ولا بي عن سلمها من غنى * فلما ( 2 ) بلغت خفافا قال عرف والله العباس خطأ ما ركب الآن لما أقدحته ( 3 ) لحرب واحتمل ثقل الدماء أنشأ يظهر الندامة لا والله ما اختلفت الدرة والجرة حتى ينوء بعذر أو يلبس ثوب ذل وقال * أعباس إما كرهت الحروب * فقد ذقت من حرها ما كفى وألقحت حربا لها درة * زبونا تسعرها ( 4 ) باللظى ولما ترقيت في غيها * دحضت وزل بك المرتقى وأصبحت تبكي على ذلة * وماذا يرد عليك البكا فإن كنت أخطأت في حربنا فلسنا نقيلك ذاك الخطا وإن كنت تطمع في صلحنا * فحاول ثبيرا وركني ( 5 ) حرا * قال المعافى قول العباس بن مرداس وأخصمهم من أذاها بطنا من المخصمة وهي المجاعة وخمص البطن اضطماره ويقال بطن خميص قال الله عز و جل " فمن اضطر في مخصمة " ومن الخمص قول أعشى بني قيس بن ثعلبة ( 7 ) * تبيتون في المشتى ملاء بطونكم * وجاراتكم غرثى ( 8 ) يبتن خمائصا * ويروى غرثى ( 9 ) أي جياعا ويقال امرأة خمصانة إذا دق خصرها قال الشاعر * خمصانة قلق موشحها * رود الشباب علا بها عظم
_________
( 1 ) في الأصل وم : " يعطف " والمثبت عن الجليس الصالح
( 2 ) في م : فإن
( 3 ) مهملة بالأصل والمثبت عن م وفي الجليس الصالح : فدحته
( 4 ) بالأصل وم : " زبوقا شعرها " والمثبت عن الجليس الصالح
( 5 ) بالأصل وم : " روى حرا " والمثبت عن الجليس الصالح
( 6 ) سورة المائدة الآية : 3
( 7 ) البيت في ديوان الأعشى ص 109
( 8 ) في الجليس الصالح : غبر بدل غرثى
( 9 ) كذا وهذه رواية أخرى وفيه إشارة إلى أن هناك رواية أخرى وهي المثبتة في الجليس الصالح : غير

(26/430)


وقوله مففضج البطن أراد خلوه من أذاها وقوله أفئ عليها النهاب أي أرده ويتجه في مدحه نفسه برده النهاب على قومه وجهان أحدهما أن يستنفد ( 1 ) ما انتهب من أموالهم فيرده عليهم والآخر أنه يعف عن غنائمهم ولا يستأثر بها فيحويها لنفسه دونهم كما ( 2 ) قال عنترة * يخبرك من شهد الوقيعة أنني * أغشى الوغى وأعف عند المغنم * ( 3 ) ويقال فاء الشئ إذا رجع وأفاء الرجل الشئ إلى غيره أي رده عليه قال الله تعالى " ما أفاء الله على رسوله من أهل القرى " ( 4 ) أي ما رده ومن الفئ قول امرئ القيس * تيممت العين التي عند ضارج * يفئ عليها الظل معرضها طامي * والفيئة الرجعة وقوله ويرجع من ودها ما نأى وقد عطفه على قوله فإن تعطف اليوم ووجه الإعراب فيه الجزم إذ هو معطوف على تعطف المجزوم على ما يجب في باب الجزاء لأنه لم يجد بدا من الحركة لتمام وزن البيت نوى النون الخفيفة كما قال الشاعر * اضرب عنك الهموم طارقها * ضربك بالسيف قونس الفرس * ( 5 ) وقد يحمل على إرادة أن ومعنى الجمع " ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين " ( 6 ) على ما بيناه فيما مضى من المجالس وأما قول خفاف الآن لما قدحته الحرب معناه أثقلته كما قال الشاعر * إذا لم تزل ( 7 ) يوما تؤدي أمانة * وتحمل ( 8 ) أخرى أقدحتك ( 9 ) المغارم *
_________
( 1 ) في الجليس الصالح : أن يستعيد
( 2 ) إلى هنا ينتهي ما طمش بالأصل من أثر التصوير
( 3 ) البيت من معلقته
ديوانه ص 209
( 4 ) سورة الحشر الآية : 7
( 5 ) نسب البيت بحواشي الجليس الصالح إلى طرفة
( وانظر اللسان : قنس - هول )
( 6 ) سورة آل عمران الآية : 142 وقد سقط لفظ الجلالة من الأصل واستدركت عن م والجليس الصالح والتنزيل العزيز
( 7 ) عن م والجليس الصالح وبالأصل : ترلي
( 8 ) بالأصل وم : " يحمل " والمثبت عن الجليس الصالح
( 9 ) في الجليس الصالح : أفدحتك

(26/431)


وجاء في الأثر لا يترك في الإسلام مفدح فقيل معناه الذي قدحه الدين وأثقله وقال بعضهم في الرواية لا يترك مفدج بالجيم وقيل في تفسيره قولان أحدهما أنه لا أحد يؤدي عنه من أهله والآخر أنه الجاني الذي لا عشيرة له ولا عاقلة تعقله فتؤدي عنه عقل جنايته وأرش جريرته والدرة ما يحتلب والجرة ما يجتر ( 1 ) وقوله ألقحت حربا لها درة زبونا يعني أنها تدر وتتصل بعض مكروهها بعضا وقوله زبونا أي تدفع ببأسها من أصابته يقال حرب زبون والزبن الدفع ويقال زبنه أي دفعه ومه الزبانية سموا بذلك لأنهم يزبنون أي يدفعون فيها دفعا أهل النار فيها قال الله تعالى " يوم يدعون إلى نار جهنم " ( 2 ) دعا أي يدفعون فيها دفعا ويقال ناقة زبون أي تدفع الجمال قال الشاعر * ومستعجب مما يرى من أناتنا * ولو زبنته الحرب لم يترمرم * ( 3 ) ونهى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) عن المزابنة من هذا وهو بيع الرطب في رؤوس النخل بالتمر كيلا وكذلك بيع العنب بالزبيب هو من دفع كل واحد من المتزابنين ما يبيعه إلى صاحبه 3122 العباس بن المهتدي أبو الفضل البغدادي الصوفي ( 4 ) صحب أبا سعيد الخراز ( 5 ) وساح معه بالشام واجتاز بسواحل دمشق حكى عن عبيد البحراني حكى عنه عبد الله بن سعيد التستري أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد نا وأبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) أنا إسماعيل بن أحمد الحيري أنا أبو عبد الرحمن السلمي قال
_________
( 1 ) مهملة بالأصل وم والمثبت عن الجليس الصالح
( 2 ) سورة الطور الآية : 13
( 3 ) البيت لأوس بن حجر انظر ديوانه ص 27
( 4 ) ترجمته في تاريخ بغداد 12 / 152
( 5 ) بالأصل وم : " الحرار " والصواب ما أثبت
( 6 ) الخبر في تاريخ بغداد 12 / 152

(26/432)


عباس بن المهتدي من أهل بغداد كنيته أبو الفضل يرجع إلى فتوة ظاهرة وفراسة حادة وحب للفقراء وميل إليهم ورفق بهم دخل مصر وصحب بها أبا سعيد الخراز قال الخطيب وحدثني يحيى بن الدسكري قال قال أبو العباس النسوي عباس بن المهتدي أبو الفضل من أهل بغداد كان من أقران جنيد كثير الأسفار على التجريد والتوكل وله فطنة وفراسة أنبأنا أبو جعفر أحمد بن ( 1 ) عبد العزيز المكي أنا الحسين بن يحيى بن إبراهيم بن الحكاك أنا الحسين بن علي بن محمد الشيرازي أن اعلي بن عبد الله بن جهضم أبو الحسن ح وأنبأنا أبو سعد بن الطيوري عن عبد العزيز الأزجي أنا أبو الحسن علي بن عبد الله بن جهضم قال سمعت أحمد بن علي بن هارون يقول سمعت أبا علي الخرقي ( 2 ) يقول سمعت عباس بن المهتدي أبا الفضل يقول رأيت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في النوم وأنا أقول وأتواجد وأدق صدري فقال لي النبي ( صلى الله عليه و سلم ) الغلط في هذا أكثر من الصواب قال ونا علي بن أحمد الحريري ( 3 ) من كتاب أخيه إبراهيم قال سمعت أبا بكر بن واضح يقول سمعت علي بن سهل بن ( 4 ) علي بن سهل ( 5 ) يقول قال لي عمرو بن عثمان أبو عبد الله المكي كنت مع عباس بن المهتدي جالسا في المسجد الحرام إذ جاء رجل خراساني فوقف علينا وقال لعباس دلني على الله عز و جل فقال له عباس وما لك وله وأيش بينك وبينه إنه لما لم يكن له أحد يوحده إلا إبراهيم خليله عليه الصلاة و السلام أسلمه إلى النمرود وابتلاه بذبح ابنه وقد سمعت ما فعل بيعقوب في ولده يوسف وما فعل بيونس ونوح وداود وغيرهم من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ترى ( 6 ) ماتوا مذبذبين
_________
( 1 ) في م : أحمد بن محمد بن عبد العزيز
( 2 ) مهملة بالأصل بدون نقط والمثبت عن المطبوعة
( 3 ) في م : الحويزي
4 - ( ) كتبت فوق الكلام بين السطرين بخط مغاير بالأصل
( 5 ) قوله : " بن علي بن سهل " ليس في المطبوعة والخبر مطبموس في م لم يظهر بوضوح في التصوير
( 6 ) في م : يرى ما ماتوا

(26/433)


حيارى كأنهم مجانين في زوايا وبراري وقفار قال فبقي الرجل باهتا فقال فما أصنع يرحمك الله فقال العباس تتقي الله وتطيعه وتجتنب ما نهاك عنه وتحفظ جوارحك وتداوم على العبادات جهدك باستفراغ طاقتك حتى يأتي أمر الله فيك وأنت على ذاك ( 1 ) فبكى الرجل بكاء شديدا وقال نعم يا شيخ مقبول على الرأس والعين قالا وأنا ابن جهضم أنا جعفر الخلدي ( 2 ) نا أبو بكر الكتاني قال تزوج عباس بن المهتدي امرأة فلما كانت الليلة التي أراد أن يدخل عليها حملت إليه فدخل عليها فأقام عندها ساعة وكان قد وقع في نفسه منها شئ فاحتشم لذلك ولم يقربها ولم يدر أيش القصة فقال غطي رأسك وخرج من عندها ولم يقل لها شيئا وتركها على حملها ( 3 ) فلما كان بعد زهر لها زوج أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبي قال سمعت محمد بن عبد الله الفرغاني يقول تزوج عباس بن المهتدي امرأة فلما كانت ليلة الدخول وقع عليها ندامة فلما أراد الدنو منها زجر عنها فامتنع من وطئها وخرج فبعد ثلاثة أيام ظهر لها زوج 3123 العباس بن ميمون من أصحاب مكحول له ذكر أنبأنا أبو نصر أحمد بن محمد بن عبد القاهر وعلي بن عبيد الله بن نصر قالا أنا المبارك بن عبد الجبار بن أحمد أنا أبو بكر محمد بن سعيد بن يعقوب بن إسحاق الصيدلاني أنا عمر بن محمد بن سيف نا عبد الله بن سليمان بن الأشعث نا محمد بن وزير نا الوليد أخبرني سعيد وابن جابر أن مكحولا كان يدرس يعني القرآن مع الجماعة ثم تركه وأمر العباس بن ميمون فقرأ عليه واستمع
_________
( 1 ) في المطبوعة : ذلك
( 2 ) في م : المخلدي
( 3 ) في م والمطبوعة : حلملتها

(26/434)


3124 - العباس بن نجيح أبو الحارث القرشي حكى عن عون بن حكيم صاحب الأوزاعي والوليد بن مسلم والهيثم بن حميد حكى عنه ابنه المنذر بن العباس والعباس بن الوليد بن مزيد ( 1 ) والعباس بن الوليد الخلال وهو العباس بن عبد الرحمن بن نجيح الذي تقدم ذكره أنبأنا أبو علي الحداد وحدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا محمد بن هارون بن محمد بن بكار الدمشقي نا العباس بن الوليد الخلال نا عباس بن نجيح أبو الحارث نا الهيثم بن حميد نا راشد بن داود عن أبي أسماء الرحبي عن ثوبان قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا تزال الخلافة في بني أمية ( 2 ) فإذا نزعت فلا خير في عيش [ 5700 ] قرأت بخط تمام بن محمد أنا أبو علي محمد بن هارون بن شعيب الأنصاري نا زكريا بن يحيى نا المنذر بن العباس بن نجيح القرشي حدثني أبي عن الوليد بن مسلم عن الأوزاعي عن حسان بن عطية عن يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن دعامة أمتي عصب اليمن وأبدال الشام وهم أربعون رجلا كلما هلك رجل أبدل الله مكانه آخر ليسوا بالمتماوتين ولا المتهالكين ولا المتناوشين لم يبلغوا ما بلغوا بكثرة صوم ولا صلاة وإنما بلغوا ( 3 ) ذلك بالسخاء وصحة القلوب والمناصحة لجميع المسلمين وإن أمتي سيكونون على خمس طبقات فأنا ومن معي إلى أربعين سنة إيمان وعلم ومن بعده ( 4 ) إلى ثمانين سنة أهل بر وتقوى ومن بعدهم إلى عشرين ومائة سنة أهل تراحم وتواصل ومن بعدهم إلى ستين ومائة سنة أهل تقاطع وتدابر ومن بعدهم إلى انقضاء الدنيا فالهرج النجاء النجاء [ 5701 ]
_________
( 1 ) بالأصل : يزيد خطأ والصواب ما أثبت
( 2 ) بعدها في م : يتلقفونها تلقف الكرة ( وفي المطبوعة : الأكرة )
( 3 ) سقطت من الأصل واستدركت عن م
( 4 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة : بعد

(26/435)


3125 - العباس بن الوليد بن صبح أبو الفضل السلمي الخلال ( 1 ) روى عن الوليد بن المسلم ( 2 ) ومروان بن محمد ومحمد بن عيسى بن القاسم بن سميع وعمر بن عبد الواحد وعثمان بن سعيد بن كثير بن دينار وزيد بن يحيى بن عبيد ويحيى بن صالح الوحاظي ومحمد بن عثمان أبي الجماهر وعلي بن عياش الحمصي والوليد بن الوليد وموسى بن محمد أبي طاهر المقدسي وجرير بن عتبة بن عبد الرحمن الحرستاني ومحمد بن يوسف الفريابي ( 3 ) وآدم بن أبي إياس ويسرة بن صفوان وأبي إسحاق محمد بن زياد الربعي المقدسي وعبد الوهاب بن سعيد بن عطية السلمي المفتي وأبي صفوان القاسم بن يزيد العامري وأبي الحارث عباس بن نجيح القرشي وأبي مسهر الغساني وإبراهيم بن عبد الله بن العلاء بن زبر وعبيد بن حبان الجبيلي وسلم بن ميمون الخواص روى عنه أبو حاتم وأبو زرعة الرازيان وسليمان بن أيوب بن حذلم ومحمد بن إسحاق بن الحريص وأبو الجهم بن طلاب وأبو عقيل أنس بن السلم الخولاني والحسين بن عبد الله بن يزيد القطان الرقي وأبو عبد الرحمن محمد بن العباس بن الوليد بن الدرفس وسليمان بن محمد الخزاعي وأبو عبد الرحمن محمد بن أمية بن عبد الملك القرشي وأبو بكر بن أبي داود والحسين بن الحسن بن مهاجر النيسابوري والحسن بن سفيان النسوي ( 4 ) وأحمد بن داود الحنظلي ومحمد بن تمام البهراني وأبو بكر أحمد بن إبراهيم بن يزيد البجلي إمام المعرة والحسن بن علي بن روح بن عوانة الكفربطناني وأبو بكر أحمد بن محمد بن الوليد المري وجنيد ( 5 ) بن حكيم الدقاق وعبد الله بن محمد بن سلم ( 6 ) المقدسي ومحمد بن
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب الكمال 9 / 480 وتهذيب التهذيب 3 / 88 وميزان الاعتدال 2 / 386 وتقريب التهذيب 1 / 399 وصبح ضبطت عن التقريب : بضم المهملة وسكون الموحدة
( 2 ) في م والمطبوعة وتهذيب الكمال : مسلم
( 3 ) في م : الفرياني
( 4 ) في الأصل : " البسري " ومهملة في م والمثبت عن المطبوعة وفي تهذيب الكمال : الشيباني
( 5 ) في م : حميد
( 6 ) في م : سالم

(26/436)


هارون بن محمد بن بكار بن بلال وعبدان الأهوازي أخبرنا أبو عبد الله الحسن بن عبد الملك أنا أحمد بن محمود الثقفي أنا أبو بكر بن المقرئ نا الحسين بن عبد الله بن يزيد الأزرق القطان نا العباس بن الوليد الخلال نا الفريابي نا سفيان عن محمد بن المنكدر عن جابر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كل معروف صدقة [ 5702 ] أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعد الجنزرودي نا أبو عمرو بن حمدان نا أبو بكر عبد الله بن سليمان بن الأشعث السجستاني ببغداد نا العباس بن الوليد الخلال نا محمد بن عيسى بن سميع نا زهير بن محمد عن يحيى بن سعيد عن الزهري عن سعيد بن المسيب أنه سمع أبا هريرة يقول سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ما من مولود إلا يمسه الشيطان حين ولد ( 1 ) فيستهل صارخا لمسه إلا مريم وابنها ثم يقول أبو هريرة اقرءوا إن نسيتم " وان أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم " ( 2 ) في نسخة ما شافهني أبو عبد الله الأديب أنا أبو القاسم بن منده أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 3 ) قال عباس بن الوليد بن صبح الدمشقي المعروف بالخلال السلمي أبو الفضل روى عن عمر بن عبد الواحد ومحمد بن عيسى بن سميع ومروان الطاطري وعثمان بن سعيد بن كثير بن دينار وزيد بن يحيى بن عبيد روى عنه أبي وأبو زرعة سئل أبي عنه فقال شيخ أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو الفضل العباس بن الوليد بن صبح الخلال الدمشقي سمع أبا عبد الله
_________
( 1 ) كذا وفي م : " يولد " وهو أشبه
( 2 ) سورة آل عمران الآية : 36 وفي التنزيل العزيز : وإني أعيذها
( 3 ) الجرح والتعديل 5 / 215

(26/437)


محمد بن يوسف الفريابي وأبا بكر مروان بن محمد الطاطري روى عنه عبد الله بن أحمد بن موسى الأهوازي وأبو بكر محمد بن محمد بن سليمان الواسطي كناه لي أبو الجهم أحمد بن الحسين القرشي الدمشقي أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو صادق الأصبهاني أنا أحمد بن محمد بن زنجوية أنا أبو أحمد العسكري قال وأما صبح الصاد مضمومة والباء ساكنة بلا ياء فمنهم الوليد بن صبح روى عن حماد بن سلمة وابنه العباس بن الوليد بن صبح حدثنا عنه عبدان وبلغني عن محمد بن عوف قال كان مروان يعني بن محمد وأبو مسهر يقدمان عباس الخلال ويوجبان ( 1 ) له ذكر أبو الفضل محمد بن طاهر المقدسي فيما أخبرنا ( 2 ) به أبو عمرو بن منده عن أبيه أنا محمد بن إبراهيم بن مروان قال قال عمرو بن دحيم مات يعني الخلال يوم الجمعة لثلاث ليال بقين من صفر سنة ثمان وأربعين ومائتين ( 3 ) 3126 العباس بن الوليد بن عبد الملك بن مروان ابن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس أبو الحارث ويقال أبو الوليد الأموي ( 4 ) أكبر ولد أبيه وكان يسكن حمص واستعمله أبوه عليها وولاه المغازي غير مرة وكان فارسا سخيا وكان يقال له فارس بني مروان وافتتح مدنا وحصونا كثيرة من بلاد الروم وكانت داره بدمشق قبلة زقاق العجم مما يلي درب السلم والخضراء ( 5 ) وأرسل حديثا عن معاذ بن جبل
_________
( 1 ) انظر تهذيب الكمال 9 / 481
( 2 ) في م والمطبوعة : أخبره
( 3 ) تهذيب الكمال 9 / 481
( 4 ) ترجمته في تاريخ الطبري والكامل لابن الأثير ( بتحقيقنا ) ( انظر فيهما الفهارس العامة ) والأغاني 7 / 73 و 57 ، والوافي بالوفيات 16 / 637 ومعجم الشعر للمرزباني ص 104 وجمهرة أنساب العر ص 88 والمحبر ص 305 وتاريخ الإسلام ( حوادث سنة 121 - 140 ) ص 145 - 146
والعقد الفريد ( بتحقيقنا ) انظر الجزء الرابع ( الفهرس العام )
5 - ( ) عن م وبالأصل : واخضروا

(26/438)


حكى عنه عمر بن رؤبة التغلبي مناما رآه والوليد بن تمام ومكحول الفقيه أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد بن طاوس وأبو القاسم الحسين بن الحسن بن أحمد قالا أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا خيثمة بن سليمان نا أبو قلابة نا عمرو بن عثمان صاحب النيل نا عاصم بن سليمان عن برد عن مكحول عن العباس بن الوليد عن معاذ بن جبل قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من بنى مسجدا بنى الله له بيتا في الجنة [ 5703 ] أخبرنا أبو الحسين محمد بن محمد بن الفراء وأبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا الحسن بن البنا قالوا أنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا احمد بن سليمان نا الزبير بن أبي بكر قال والعباس بن الوليد أكبر ولده وبه كان يكنى وهو الذي يقول لأصحابه حين هموا بخلع الوليد بن يزيد ( 1 ) * يا قومنا لا تملوا نعمة لكم * إن الإله لكم فيما مضى صنع فأنتم اليوم أهل الملك مذ حقب * وأهل دنيا ودين ما به طمع فانفوا عدوكم عن نحت أثلتكم ( 2 ) * واستجمعوا إن أمر الدين مجتمع إن الكبير عليكم في ولايتكم * أن تصبحوا وعمود الدين منصدع لا تلحمن ( 3 ) ذئاب الناس أنفسكم * إن الذئاب إذا ما ألحمت رتع لا تبقرن بأيديكم بطونكم * ثمة لا حسرة تغني ولا جزع لا يلقين عليكم من جنايتكم * مع الشقاء يديه الأرقم الخدع إني أعيذكم بالله من فتن * مثل الجبال تسامى ثم تندفع لستم كمن كان قبل اليوم يسعرها * بالمشرفية بيضا حين تنتزع والسمهرية مطرور أسنتها * وحومة الموت تغلي وردها شرع إن البرية قد ملت لولايتكم ( 4 ) * فاستمسكوا ( 5 ) بحبال ( 6 ) العهد واتدعوا
_________
( 1 ) الخبر في الأغاني 7 / 75 وبعض الأبيات فيها
( 2 ) أي أصلكم
( 3 ) ألحمت القوام أي أطعمتهم اللحم
( 4 ) الأغاني : سياستكم
( 5 ) عن م والأغاني وبالأصل واستمسكوا
( 6 ) الأغاني : بعمود الدين

(26/439)


فلن تزالوا رؤوس الناس ما صلحوا * وما شكرتم وأضحى العقد يتبع * وللعباس بن الوليد يقول بشير بن عبد الله السلمي قال الزبير أخبرنيه أبو غزية * لقد علمت حقا إذا هي حصلت * لأحسابها يوما لمكرمة فهر بأنك ( 1 ) يا عباس غرة مالك * إذا افتخرت يوما وقام بها الفخر فتى يجعل المعروف من دون عرضه * وينجز ما مني كما ينجز النذر نمته إلى العليا فتاة بريئة * من الغيب والآفات ليس لها فطر تساوي الثريا أو تلم فروعها * ويقصر عنها أن يساويها النسر فأقسم لو كان الخلود لواحد * من الناس عن مجد لأخلدك الدهر * أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن وأبو الفضل أحمد بن الحسن قالا أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثني هاشم بن محمد الهلالي عن الهيثم بن عدي قال قال ابن عياش أم عباس بن الوليد بن عبد الملك بن مروان نصرانية أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا عبد الله بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا أبو الحسين الكلابي أنا أحمد بن عمير قراءة قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة الرابعة العباس بن الوليد بن عبد الملك قرأت بخط أبي محمد عبد الله بن سعد القطربلي مما حكاه عن غيره قال كان علي بن عبد الله بن العباس وعلي بن الحسين بن علي وعلي بن عبد الله بن جعفر يقدمون على الوليد بن عبد الملك فيقول الوليد للعباس ابنه جالس ( 2 ) عمومتك فكان يجالسهم للحديث أحسن مجالسة قال فقال علي بن عبد الله بن العباس يوما لو قيل لي إن الأمر لا يخرج عن آل مروان ثم قيل لي ( 3 ) اختر رجلا لهذا الأمر ما اخترت إلا العباس فإني ما سمعت منه كلمة عنا منذ جالسته
_________
( 1 ) سقط البيت من م
( 2 ) في م : حابس
( 3 ) زيادة عن م سقطت من الأصل

(26/440)


قال فقال له مولى له وكيف تسمع بها منه ولم يسمع بها قط وكان الوليد يجد بالعباس ابنه وجدا شديدا وكان له من قبله أحسن موقع فادبه بجميع الآداب حتى علمه الرقص وضرب الطبل أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 1 ) نا أبو سعيد يعني دحيما نا أبو مسهر نا سعيد ( 2 ) قال سأل العباس بن الوليد مكحولا عن الدية في الشهر الحرام فقال دية وثلث فقال له العباس هل يؤخذ بهذا قال لا قال فتناوله بلسانه فدخل عليه يزيد بن أبي مالك فقال هذا لكم علينا إذا سألتمونا عن الشئ فأخبرناكم به قال فأرسل إلى مكحول فأرضاه وأخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن المجلي ( 3 ) أنا محمد بن علي بن محمد بن المهتدي ح وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبي أبو يعلى قالا أنا أبو القاسم الصيدلاني أنا محمد بن مخلد بن حفص قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال قال ابن عياش ( 4 ) في تسمية الزرق من الأشراف العباس بن الوليد بن عبد الملك أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا أبو طاهر أحمد بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ نا أبو الطيب محمد بن جعفر الزراد نا أبو الفضل عبيد الله بن سعد بن إبراهيم الزهري قال قال أبي سعد بن إبراهيم وعرضناها على يعقوب أيضا يعني عمه قال وغزا مسلمة ( 5 ) بن عبد الملك والعباس بن الوليد فرابطا طوانة ( 6 ) من أرض الروم وشتوا عليها يعني سنة ثمان وثمانين ثم قال وغزا العباس بن الوليد حتى بلغ
_________
( 1 ) الخبر في كتاب المعرفة والتاريخ 2 / 410
( 2 ) هو سعيد بن عبد العزيز
( 3 ) بالأصل وم هنا : " المحلي " خطأ والصواب ما أثبت وقد مر التعريف به
( 4 ) بالأصل وم : " ابن عباس " خطأ والصواب ما أثبت واسمه عبد الله بن عياش بن عبد الله
( 5 ) بالأصل وم : " سلمة " خطأ والصواب ما أثبت
( 6 ) بلد بثغور المصيصة في ساحل الشام ( معجم البلدان )

(26/441)


أرزن ( 1 ) يعني سنة تسعين ثم حج بالناس عبد العزيز بن الوليد سنة ثلاث وتسعين وغزا العباس بن الوليد حتى بلغ الروم ثم حج بالناس بشر بن الوليد سنة خمس وتسعين وغزا العباس بن الوليد أرض الروم وفي سنة اثنتين ومائة غزا بالناس الروم العباس بن الوليد أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال قال ابن بكير قال الليث وفيها يعني سنة ثمان وثمانين غزا مسلمة بن عبد الملك وعباس بن أمير المؤمنين طوانة وفي سنة ثلاث وتسعين فتح على العباس بن أمير المؤمنين كاسية ( 2 ) أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن ( 3 ) السيرافي أنا أحمد بن إسحاق أنا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة ( 4 ) قال وفيها يعني سنة تسعين غزا العباس بن الوليد بن عبد الملك فبلغ أرزن ثم رجع وفيها يعني سنة ثلاث وتسعين غزا العباس بن ( 5 ) عبد الملك أرض الروم ( 6 ) فافتتح أنطاكية ( 7 ) وقانطة ( 8 ) من الساحل وذكر خليفة أن العباس بن الوليد ( 9 ) كان عاملا لأبيه على حمص حتى مات الوليد قال وفيها يعني سنة ثلاث وتسعين غزا العباس بن الوليد فافتتح طويس ( 10 ) والمرزبانين وفي سنة اثنتين ومائة غزا العباس بن الوليد بن ( 11 ) عبد الملك فافتتح
_________
( 1 ) بالأصل وم : " أردن " خطأ والصواب ما أثبت وضبط عن معجم البلدان من أعمر نواحي إرمينيا وأكبرها وهي " أرزن الروم " بينها وبين نصيبين 37 فرسخا
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة : " كاشتة " ولم أجدها
( 3 ) في م : أبو الحسين خطأ
( 4 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 303
( 5 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة وتاريخ خليفة ص 305 العباس بن الوليد بن عبد الملك
( 6 ) بعدها في تاريخ خليفة - وقد سقطت العبارة من الأصول - ففتح الله على يدى حصنا
( 7 ) كذا بالأصول والذي في تاريخ خليفة ص 306 أن هذا تم في سنة 94 ه
( 8 ) في تاريخ خليفة ص 306 : قارطة
( 9 ) انظر تاريخ خليفة ص 311 في تسمية عمال الوليد بن عبد الملك
( 10 ) كذا بالأصول وفي تاريخ خليفة ص 313 " طبرس " وذكر فتحها سنة 96 ه كما مر
( 11 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وأضيف عن م وتاريخ خليفة

(26/442)


دلسة ( 1 ) من أرض الروم وفيها يعني سنة ثلاث ومائة غزا العباس بن الوليد أرض الروم ( 2 ) أخبرنا أبو محمد بن ( 3 ) الأكفاني بقراءتي عليه نا أبو محمد الكتاني نا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أحمد بن إبراهيم نا محمد بن عائذ قال وأخبرني الوليد قال وحدثني من أصدق حديثه من مشيخة قريش أنه بلغه أن الوليد بن عبد الملك لما عزم على غزو الطوانة كاتب طاغية الروم بكتب أمر صاحب أرمينية أن يكتب بها إليه مما اجتمعت ( 4 ) به خزر من غزوة وقلة من معه وكثرة من يتخوفه ( 5 ) من خزر ومن تأشب ( 6 ) إليهم من ملوك جبال أرمينية ومن فيها من الأمم المخالفة للإسلام ففعل ذلك صاحب أرمينية وتابع كتبه وقطع الوليد البعث على أهل الشام إلى أرمينية وأكثفه وجهزه وقواه ( 7 ) واستعمل عليه مسلمة بن عبد الملك وأعانه بالعباس بن الوليد حتى يبلغ من جهازهم ( 8 ) ما يريد ثم سيرهم إلى الجزيرة ثم أعطفهم إلى أرض الروم ثم أمرهم بالنزول على الطوانة قال ونا الوليد قال فأخبرني غير واحد ممن أدرك تلك الغزاة أن الشتاء أكب على مسلمة ومن معه من المسلمين حتى نفق عامة الظهر وعرض لكثير منهم البطن وتهتكت الأبنية من الجليد والثلج فحفر المسلمون لأنفسهم الأسراب يبيتون فيها ليلا ويظهرون نهارا حتى دعا ذلك أهل الطوانة الكتاب إلى طاغيتهم يخبرونه بحالهم وأنهم ينتظرون مادة وميرة تأتيهم فإن كانت لك بنا حاجة فالآن قبل أن يأتيهم المدد والميرة قالوا وكادوا المسلمين ( 9 ) عند كتابهم والبعثة به بإخراج كلابهم ليلا فأخرجوا
_________
( 1 ) في تاريخ خليفة ص 327 " دبسة "
( 2 ) تاريخ خليفة ص 328
( 3 ) سقطت " بن " من م
( 4 ) في المطبوعة : أجمعت
( 5 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة : من بتخومه
( 6 ) بالأصل وم : " ناشب " والذي أثبتناه عن المطبوعة أشبه بالصواب
( 7 ) عن م وبالأصل " وقراه "
( 8 ) بالأصل : " من جهادهم ما يزيد " والمثبت عن م
( 9 ) عن وبالأصل : المسلمون

(26/443)


منها عدة كثيرة وأخرجوا رجلين قد ألبسوهما جلود الكلاب بحيوان معهما حتى نفذ أو سقط كتاب أحدهما وأتى به مسلمة ومضى رسولاهما إلى الطاغية فخرج معينا لهم نحو من مائة ألف بالعدد والقوة والحبال والجوامع وبالعجل تحمل الأسواق والطعام فبلغ ( 1 ) مسلمة فأحضر كل فارس بقي فرسه وولى عليهم العباس بن الوليد وأمره بمواجهتهم إذا هم قدموا وثبت هو على دابته مع رجاله العسكر وجماعتهم مما يلي باب الطوانة قال وتقدم مقدمة الطاغية بحجرته ليضربوها ويعسكر بجنوده ( 2 ) حولها فهم عباس بالشدة على مقدمتهم فقال مسلمة ( 3 ) لا تفعل حتى يتاموا فإذا انهزموا لم يكن لهم باقية ولا فئة تلجأ منهزمتهم إلينا فقال العباس تتركهم حتى تصير منهم ومن أهل الطوانة كالجالس بين لحيي الأسد ثم بين عسكرين فحمل عليهم بمن معه من جنود المسلمين وفرسانهم فقال مسلمة اللهم إنه عصاني وأطاعك فانصره فمضى عباس وهزمهم الله وولوا يقصف بعضهم بعضا حتى دفعوا إلى طاغية الروم وجماعة من جمعه فثبت ولجأت إليهم المنهزمة فاقتتلوا قتالا شديدا قال أخبرني الوليد بن مسلم عن عبد الله بن المبارك أنه أخبره عن بعض مشايخ أهل الشام أن عباسا لما استأخر عنه النصر ورأى من ثبات الروم ما رأى قال يا ابن محيريز أين الذين كانوا يلتمسون الشهادة نادهم ( 4 ) يأتوك قال يا أهل القرآن يا اهل القرآن فأتوه سراعا فاقتتلوا قتالا شديدا وهزم الله الطاغية وجماعة من كان معه قال ونا الوليد قال فأخبرني شيخ من الجند عن شيخ من آل مسلمة شهد ذلك أن العباس استأذن مسلمة أن يشد عليهم بجنده من أهل حمص ومن انتدب معه فكان من هزيمتهم ما كان ومضى العباس في طلبهم حتى لقي الطاغية معه البطارقة وأبناء ملوكهم وهو يسير في قباب الريحان يجرها العجل فشد عليهم فاقتتلوا قتالا شديدا وقتل جماعة من المسلمين منهم أبو الأبيض العنسي ثم إن الله هزمهم وقتل
_________
( 1 ) في م : فبلغ ذلك مسلمة
( 2 ) عن م وبالأصل : جنوده
( 3 ) في م : مسيلمة
( 4 ) عن م وبالأصل : ناداهم

(26/444)


منهم بضعة وثلاثين ألفا وأسر أبناء الملوك والبطارقة فأقبل بهم حتى أتى بهم مسلمة وجماعة المسلمين فأوقفوهم على أهل الطوانة بعد ذلك في أعضادهم وكان سبب فتحها لإنسلاخ ثمان وثمانين فبلغ سهام المسلمين مائة دينار مائة قال وأخبرني الوليد قال فأخبرني من شهد ذلك من المشيخة أو من أخبره من شهدها أن الذين ثبتوا مع مسلمة لما أبطأ عليهم خبر العباس جعلوا يلتفتون إلى ناحية الدرب فقال لهم مسلمة ها هنا ارفعوا إلى الله فمنه يأتي النصر والمدد قالوا فانطلق عباس ومن معه من المسلمين يقتلونهم حتى أدركوا جماعة وقد لجأت إلى كنيسة عظيمة فغلقت عليها بابها وامتنعت وبات عباس عليها ومسلمة وأهل العسكر قد رأوا ما كان من هزيمتهم ولا يدرون ما صنع العباس ومن معه فباتوا في هم من ذلك حتى أصبحوا ففتح الله على العباس الكنيسة عنوة وقفل عباس بالخيول فلما رأى أهل الطوانة صنع الله وفتحه للمسلمين بعث بطريقها إلى مسلمة قد رأينا فتح الله لكم ونحن نخيركم بين أن تخلوا سبيلي وسبيل ثلاثمائة بطريق بأهالينا وأولادنا ونفتح لكم المدينة بمن فيها وبين أن نسايركم ( 1 ) فإن عندنا من الطعام والإدام ما يكفينا سنة وإلى سنة قد كانت لنا حال فأجابه إلى ذلك وصالحه عليه وفتح له المدينة وخلا سبيله وسبيل بطارقته ثلاثمائة ووجد فيها ستين ألف نفس بين صغير وكبير قال الوليد وقدم رباح الغساني بالمدد والميرة وقد فتح الله على المسلمين وفي سنة سبعين ( 2 ) غزا العباس بن الوليد الصائفة وفي سنة إحدى وتسعين غزا الصائفة العباس وأصاب للروم سرحا وعلاقة وفي سنة اثنتين وتسعين غزا العباس الصائفة وفي سنة ثلاث وتسعين غزا العباس بن الوليد الصائفة اليسرى وغزا مروان بن الوليد الصائفة الأخرى وفي سنة أربع وتسعين غزا العباس بن الوليد الصائفة اليسرى فافتتح هرقلة وفي سنة خمس وتسعين غزا العباس الصائفة فافتتح حصونا أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني شفاها نا عبد العزيز لفظا أن أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أحمد بن إبراهيم أنا محمد بن عائذ
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة : نصابركم
2 - ( ) كذا بالأصل وتقرأ في م : " تسعين "

(26/445)


قال ( 1 ) قال الوليد وأخبرني بعض شيوخنا أن يزيد بن عبد الملك أغزى العباس بن الوليد في ذلك العام يعني سنة إحدى ومائة الصائفة وافتتح دلسة وفي سنة ثلاث ومائة غزا العباس بن الوليد الصائفة فافتتح دمنقة ( 3 ) ودردور قرأت بخط أبي الحسن رشأ بن نظيف وأنبأنيه أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن المسلم عنه أنا أبو أحمد عبيد الله بن محمد بن أبي مسلم الفرضي أنا أبو طاهر عبد الرحيم بن عمر بن أبي هاشم المقرئ إملاء نا إسماعيل بن يونس نا أحمد بن الحارث الخراز ( 4 ) قال قال الهيثم بن عدي حدثني عامر بن مسلم الحضرمي قال كان هشام بن عبد الملك قد هم بخلع الوليد بن يزيد حين ظهر مجونه فدب في ذلك قوم إلى الشام فبلغ ذلك العباس بن الوليد بن عبد الملك فكتب إلى هشام بهذا الشعر ( 5 ) * يا قومنا لا تملوا نعمة ربكم * إن الإله لكم فيما مضى صنع وأنتم اليوم أهل الملك مذ حقب * وأهل دنيا ودين ما به طبع فانفوا عدوكم عن تحت أثلتكم * تثبتوا أن أمر الدين مجتمع قوموا عليه كما قام الأولى نصروا * حتى تولوا وما خافوا وما جزعوا إن الكبير عليكم في ولايتكم * أن تصبحوا وعمود الدين منصدع * * لا تلحمن ذئاب الناس أنفسكم * إن الذئاب إذا ما ألحموا ( 6 ) رتعوا لا تبقرن بأيديكم بطونكم * ثمت قلا حسرة تغني ولا جزع لا تلقين عليكم من جنايتكم * مع الشقاء يديه الأزلم الجذع إني أعيذكم بالله من فتن * مثل الجبال تسامى ثم تندفع لستم كمن كان يمريها ويسعرها * بالمشرفية بيضا ثم ينتزع
_________
( 1 ) زيادة لازمة للايضاح عن المطبوعة
( 2 ) مر قريبا في تاريخ خليفة : دبسة
( 3 ) بدون نقط بالأصل والمثبت عن م
( 4 ) بالأصل وم : الحرار والمثبت عن المطبوعة
( 5 ) مرت الأبيات قريبا
وانظر الأغاني 7 / 75
( 6 ) عن م وبالأصل : لحموا

(26/446)


إن البرية قد ملت ولايتكم * تمسكوا بحبال العهد واتدعوا فلن تزالوا رؤوس الناس ما صلحوا * وما شكرتم وأضحى العهد يتبع * أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 1 ) حدثني سعيد بن ضمرة عن ابن شوذب قال عرض على عمر بن عبد العزيز جواري ( 2 ) وعنده العباس بن الوليد بن عبد الملك قال فجعل كلما مرت به جارية تعجبه قال يا أمير المؤمنين اتخذ هذه قال فلما أكثر قال له عمر بن عبد العزيز أتأمرني بالزنا قال فخرج ( 3 ) العباس فمر ( 3 ) فمر بأناس من أهل بيته فقال ما يجلسكم بباب رجل يزعم أن آبائكم كانوا زناة أخبرنا أبو الحسين أحمد بن كامل بن ديسم المقدسي قال كتب إلي أبو جعفر بن المسلمة يذكر أن أبا عبيد الله محمد بن عمران المرزباني أخبرهم ( 4 ) قال العباس بن الوليد بن عبد الملك بن مروان يتهم في دينه وهو الذي كان على مقدمة عمه مسلمة بن عبد الملك يوم العقر ( 5 ) وهو القائل لمسلمة * ألا تقنى ( 6 ) الحياء أبا سعيد * وتقصر ( 7 ) عن ملاحاتي وعذلي فلولا أن أصلك حين ينهى ( 8 ) * وقومك ( 9 ) كان من فرعي وأصلي وإني إن رميتك هضت عظمي * ونالتني إذا نالتك نبلي لقد أنكرتني إنكار خوف * يضم حشاك عن شرب وأكلي
_________
( 1 ) الخبر في كتاب المعرفة والتاريخ 1 / 606
( 2 ) كذا بالأصل وم " جواري "
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك عن م والمعرفة والتاريخ
( 4 ) الخبر والشعر في معجم الشعراء للمرزباني ص 264
( 5 ) كان بين مسلمة بن عبد الملك ويزيد بن المهلب التقيا بالعقر من أرض بابل وأجلت الحرب عن مقتل يزيد بن المهلب
( 6 ) بالأصل وم : " تقن " والمثبت عن معجم الشعراء وقنيت الحياء : لزمته
( 7 ) عن م ومعجم الشعراء وبالأصل : يقصر
( 8 ) في م : " وينمي " وفي معجم الشعراء : وتنمي
( 9 ) في م ومعجم الشعراء : وفرعك

(26/447)


كقول المرء عمرو في القوافي * أريد حياته ويريد قتلي * ( 1 ) وقال لزوجته أم سعيد يعني بنت سعيد بن عثمان بن عفان فطلقها فندم ( 2 ) * أسعدة هل إليك لنا سبيل * وهل حتى القيامة من تلاق بلى ولعل دارك أن تؤاتي * بموت من حليلك أو فراق فأرجع شامتا وتقر عيني * ويشعب صدعنا بعد انشقاق * ( 3 ) وقد ذكرت في ترجمة إبراهيم بن محمد الإمام أن العباس بن الوليد مات في سجن مروان بن محمد بحران 3127 العباس بن الوليد بن عمرو بن الدرفس الغساني حكى عن أبيه وأبي مسهر عبد الأعلى بن مسهر حكى عنه ابنه أبو عبد الرحمن بن محمد بن العباس قرأت بخط أبي محمد عبد الرحمن بن أحمد بن صابر فيما ذكر أنه وجد بخط أبي الحسين الرازي أخبرني أبو العباس الوليد بن محمد بن العباس بن الوليد بن الدرفس الغساني أنا أبي حدثني أبي نا أبو مسهر نا سعيد بن عبد العزيز عن يونس بن ميسرة بن حلبس ( 4 ) قال أشرف عيسى بن مريم عليه الصلاة و السلام من جبل البضيع يعني جبل الكسوة فأشرف على الغوطة فلما رآها قال عيسى إن ( 5 ) للغوطة أن يعجز الغني أن يجمع فيها كنزا فلن يعجز المسكين أن يشبع فيها خبزا قال سعيد بن عبد العزيز فليس يموت أحد في الغوطة من الجوع ( 6 )
_________
( 1 ) هذا البيت ملفق من بيتين في معجم الشعراء : كقول المرء عمرو في القوافي * لقيس حين خالف كل عدل عذيري من خليل من مراد * أريد حياءه ويريد قتلي ( 2 ) الأبيات في معجم الشعراء ص 264
( 3 ) في معجم الشعراء : بعد اشتياق
( 4 ) في م : حليس خطا
( 5 ) في م : قال عيسى للغوطة
( 6 ) تكررت ترجمته في م

(26/448)


3128 - العباس بن الوليد بن مزيد أبو الفضل العذري البيروتي ( 1 ) حدث ببيروت عن أبيه ومحمد بن شعيب وعقبة بن علقمة وعبد الحميد بن بكار وأبي مسهر ويوسف بن السفر وصالح بن يزيد وأبي جعفر محمد بن زاهر بن حرب النسائي ومحمد بن هقل بن زياد ومروان بن محمد الطاطري وأبي عبد الله محمد بن يوسف الفريابي وأبي عبد الله محمد بن عبد الله البجي من أهل بج حوران ( 2 ) روى عنه أبو داود والنسائي في سننهما ويعقوب بن سفيان وأبو زرعة الدمشقي وأبو بكر بن أبي داود وأبو زرعة وأبو حاتم الرازيان وأحمد بن المعلى وخيثمة بن سليمان والحسن بن حبيب وعمرو بن دحيم ومكحول البيروتي وأبو بكر عبد الرحمن بن محمد بن العباس وأبو الحسن بن جوصا وأبو بكر محمد ( 3 ) بن خريم ( 4 ) وأبو الحسن محمد بن بكار بن يزيد السكسكي قاضي بيت لهيا ومحمد بن يوسف الهروي ومحمد بن بركة برداعس وعبد الرحمن بن أبي حاتم وأحمد بن بجير ( 5 ) القاضي بواسط والحسن بن القاسم بن دحيم وهشام بن أحمد بن هشام القاري وأبو بشر الدولابي وأبو بكر بن زياد النيسابوري وأبو العباس الأصم وعبد الصمد بن عبد الله بن عبد الصمد وإبراهيم بن عبد الرحمن بن مروان ومحمد بن عبد الله بن محمد الطائي الحمصي وأبو بكر الباغندي وصاعد بن عبد الرحمن النحاس وأبو الحارث أحمد بن سعيد بن أم سعيد وأبو عبد الله
_________
( 1 ) ترجمته وأخباره في تهذيب الكمال 9 / 481 وتهذيب التهذيب 3 / 89 ومعجم البلدان " بيروت " واللباب " البيروتي " وغاية النهاية 1 / 355 وشذرات الذهب 2 / 16 والخلاصة ص 190 ، وسير الأعلام 12 / 471 والوافي بالوفيات 16 / 658 وتاريخ الإسلام ( حوادث سنة 261 - 262 ) ص 116 وانظر بهامش المصادر الثلاثة الأخيرة أسماء مصادر أخرى ترجمت له
ومزيد : بفتح الميم وسكون الزاي وفتح المثناة التحتية ( تقريب التهذيب )
( 2 ) بج حوران : الجيم مشددة من أعمال دمشق ونقل ياقوت عن ابن عساكر قوله : قرية كانت على باب دمشق وفي موضع آخر نقل عنه قوله أنها من إقليم باناس
( معجم البلدان : بج حوران )
( 3 ) كتبت فوق الكلام بين السطرين بالأصل
( 4 ) بالأصل : " خزيم " وفي م : " جزيم " وكلاهما تحريف والصواب ما أثبت وقد مر التعريف به
( 5 ) بالأصل وم : " بحير " خطأ والصواب عن تهذيب الكمال والمطبوعة

(26/449)


محمد بن إبراهيم بن البطال الصعدي ومحمد بن جعفر بن محمد بن ملاس وأبو الحارث محمد بن عمرو بن مسعدة البيروتي ومحمد بن المعافى الصيداوي وأبو العباس أحمد بن الحسين بن علي وعبد الله بن وهيب الغزي وعلي بن محمد بن حفص ومحمد بن عبد الله الجوهري وخلق كثير سواهم وحدث بدمشق فسمع منه بها أبو الدحداح وغيره أخبرنا أبو الحسن علي بن الحسن السلمي أن أبو القاسم علي بن الفضل بن طاهر أنا عبد الوهاب الكلابي نا أبو الحسن بن جوصا نا العباس بن الوليد أخبرني أبي نا الأوزاعي حدثني الزهري حدثني أبو سلمة وسليمان بن يسار عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن اليهود والنصارى لا تصبغ فخالفوهم [ 5704 ] وقال مرة سمعت [ ] كتب إلي أبو بكر عبد الغفار بن محمد حدثني أبو المحاسن عبد الرزاق بن محمد بن أبي نصر أنا أبو بكر الحيري نا أبو العباس الأصم نا العباس بن الوليد أخبرني عقبة أخبرين الأوزاعي حدثني يحيى بن أبي كثير حدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن حدثني عبادة بن الصامت قال سألت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن هذه الآية " الذين آمنوا وكانوا يتقون لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة " ( 1 ) فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لقد سألتني عن شئ ما سألني عنه أحد قبلك أو قال أحد غيرك قال هي الرؤيا الصالحة يراها الرجل الصالح أو ترى له [ 5705 ] أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش المقرئ عن رشأ بن نظيف أنا أبو شعيب عبد الرحمن بن محمد المكتب وأبو محمد عبد الله بن عبد الرحمن المصريان قالا أنا الحسن بن رشيق أنا أبو بشر الدولابي قال سمعت العباس بن الوليد بن مزيد يقول ولدت سنة تسع وستين ومائة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني شفاها أنا أبو بكر الخطيب إجازة وحدثنا عنه أبو محمد التميمي نا أبو عبد الله محمد بن عبد الواحد بن محمد بن جعفر أنا أبو عمر محمد بن العباس بن محمد بن زكريا بن حيوية الخزاز
_________
( 1 ) سورة يونس الآية : 63 - 64

(26/450)


قال قرئ على أبي الحسين أحمد بن جعفر بن محمد بن عبيد الله المنادي قال وببيروت ( 1 ) ساحل دمشق العباس بن الوليد بن مزيد يعني مات سنة سبع وستين ومائتين وكان أسن من جدي بسنة واحدة قال وولد جدي فيما قال لنا للنصف من جمادى الأولى من سنة إحدى وسبعين ومائة فيكون مولد العباس على هذا سنة سبعين ومائة في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي أجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 2 ) قال العباس بن الوليد البيروتي أبو الفضل روى عن محمد بن شعيب بن شابور وابنه الوليد بن مزيد وعقبة بن علقمة روى عنه أبي وأبو زرعة وسمعت منه وهو صدوق ثقة سئل أبي عنه فقال صدوق قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو الفضل العباس بن الوليد بيروتي ليس به بأس قرأنا على أبي الفضل بن ناصر أيضا عن أبي طاهر الخطيب أنا أبو القاسم الصواف نا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي قال أبو الفضل العباس بن الوليد بن مزيد أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو الفضل العباس بن الوليد بن مزيد العذري سكن بيروت سمع أباه الوليد بن مزيد العذري ومحمد بن شعيب بن شابور القرشي سمع منه أبو زرعة عبيد الله بن عبد الكريم الرازي أو أبو بكر بن صدقة البغدادي كناه لنا عبد الله بن محمد الإسفرايني
_________
( 1 ) عن م وبالأصل : وبيروت
( 2 ) الجرح والتعديل 6 / 214

(26/451)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا أبو الحسن العتيقي ح وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا ثابت بن بندار أنا الحسين بن جعفر قالا أنا الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد بن زكريا أنا صالح بن أحمد بن صالح حدثني أبي ( 1 ) قال أبو الفضل العباس بن الوليد بن مزيد العذري ( 2 ) من أهل بيروت أخبرنا أبو محمد طاهر ( 3 ) بن سهل نا أبو بكر الخطيب أنا أحمد بن أبي جعفر القطيعي أنا محمد بن عدي البصري في كتابه نا أبو عبيد محمد بن علي الآجري قال قلت لأبي داود وهو سليمان بن الأشعث العباس بن الوليد بن مزيد سمع من أبيه فقال قال العباس سمعت من أبي وعرضت عليه والعرض أصح ( 4 ) وسئل محمد بن عوف عن العباس بن الوليد بن مزيد أين كتبت عنه فقال كتبت عنه بدمشق سنة سبع عشرة ومائتين وأنا ذاهب إلى آدم بن أبي إياس وكان أحمد بن أبي الحواري وكبار أصحاب الحديث من أهل دمشق يحضرون معنا ونكتب من حديثه ( 5 ) وذكر لأبي بكر محمد بن يوسف ( 6 ) بن الطباع العباس بن الوليد بن مزيد فقال ذاك شيخ صدوق مسلم وقال إسحاق بن سيار ما رأيت أحدا أحسن سمتا منه أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم نا إسحاق بن أحمد نا إبراهيم بن يوسف نا احمد بن أبي الحواري قال سمعت العباس بن الوليد بن مزيد وتغرغرت عيناه وقال ليت شعري إلى أي شئ تؤدينا هذه الأيام والليالي فحدثت به محمد بن كيسان قال تؤدينا إلى السيد الكريم
_________
( 1 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 249
( 2 ) في تاريخ الثقات المطبوع : العدوي
( 3 ) " طاهر " ليست في م
( 4 ) انظر تهذيب الكمال 9 / 483
( 5 ) المصدر السابق / الجزء والصفحة
( 6 ) في المطبوعة وتهذيب الكمال : ابن يوسف بن عيسى بن الطباع

(26/452)


قرأت على أبي القاسم الخضر بن الحسين بن عبدان عن عبد العزيز بن أحمد أنا الحسين بن عبد الله بن أبي كامل نا خيثمة بن سليمان بن حيدرة بن سليمان بن هران بن سليمان بن حيان أبي النضر وسمعته يقول مازح عباس بن الوليد جارية له فدفعته فانكسرت رجله فلم يحدثنا عشرين يوما فكنا نلقى الجارية ونقول ( 1 ) حسيبك الله كما كسرت رجل الشيخ وحسبتنا عن الحديث ( 2 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال سمعت أبا العباس بن ملاس يقول فيها يعني سنة سبعين ومائتين مات العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي ( 3 ) وقال عمرو بن دحيم مات ببيروت يوم الثلاثاء لسبع بقين من شهر ربيع الآخر سنة سبعين ومائتين وكان مولده ليلة الجمعة لليلة بقيت من رجب سنة تسع وستين ومائة وقال أبو حاتم بن حبان كان من خيار عباد الله المتقنين ( 4 ) في الروايات ( 5 ) كان مولده في رجب سنة تسع وستين ومائة ومات سنة سبعين ومائتين أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا أبو بكر الخطيب حدثني محمد بن علي الصوري قال قال لنا أبو عبد الله بن أبي كامل سمعت أبا الحسن خيثمة بن سليمان يقول جئت إلى أبي داود السجستاني فاملا علي فقال حدثنا العباس بن الوليد بن مزيد فقلت وإياي حدث العباس بن الوليد فقال لي رأيته فقلت نعم فقال متى مات فقلت سنة إحدى وسبعين ( 6 ) 3229 العباس بن الوليد بن مسهر الدمشقي روى عنه أبو عبد الله عبيد الله بن عبد الصمد بن المهتدي
_________
( 1 ) في م : فنقول
( 2 ) سير الأعلام 12 / 473
( 3 ) عن م وبالأصل : البسري
( 4 ) إعجامها غير واضح بالأصل والمثبت عن م وتهذيب الكمال
( 5 ) تهذيب الكمال 9 / 483
( 6 ) يعني ومئتين انظر سير الأعلام 12 / 473

(26/453)


3130 - العباس بن الوليد بن يزيد بن عبد الملك ابن مروان بن أبي ( 1 ) الحكم بن أبي العاص بن أمية الأموي هرب إلى المغرب له ذكر أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر المعدل أنا أبو طاهر الذهبي نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال في تسمية ولد الوليد ( 2 ) قال والعباس وبه كان يكنى قال أبو معروف أخو بني عمرو بن تميم * قل للوليد أبي العباس قد جمعت * أيمان قومك بالتوكيد في الصحف * وفهر ولؤي والعاص وموسى وقصي وواسط وذؤابة وفتح والوليد وأم الحجاج تزوجها محمد بن يزيد بن محمد ( 3 ) بن الوليد بن عبد الملك ثم خلف عليها يحيى بن عبيد الله ( 4 ) بن مروان بن الحكم وأمة الله بنت الوليد تزوجها عبد العزيز بن الوليد بن عبد الملك وبنو الوليد هؤلاء لأمهات أولاد شتى أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن ( 5 ) السيرافي أنا أبو عبد الله النهاوندي نا أحمد بن عمران الأشناني نا موسى التستري نا خليفة العصفري قال وفيها قدم موسى والعباس ابنا الوليد بن يزيد المغرب يعني في سنة أربع وثلاثين ( 6 ) 3131 العباس بن الوليد أبو الفضل البصري ( 7 ) سمع بدمشق عباس بن الوليد المكتب
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم : " ابن أبي الحكم " والصواب " بن الحكم " انظر نسب قريش ص 160 - 169
( 2 ) انظر نسب قريش للمصعب الزبيدي ص 167
( 3 ) " بن محمد " سقطت من نسب قريش
( 4 ) في نسب قريش " عبد الله "
( 5 ) في م : أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن السيرافي " سقطت منها : أنا أبو الحسن
( 6 ) انظر تاريخ خليفة ص 411 حوادث سنة 134
( 7 ) ترجمته وأخباره في اللباب " النرسي " والجمع بين الرجال الصحيحين 1 / 461 وميزان الاعتدال 2 / 386 وتهذيب الكمال 9 / 484 وتهذيب الكمال 9 / 484 وتهذيب التهذيب 3 / 90 والوافي بالوفيات 16 / 652 وسير الأعلام 11 / 27

(26/454)


روى عنه أبو العباس عبد الله بن محمد التوني القاضي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر محمد بن أحمد بن محمد بن أبي الصقر أنا إسماعيل بن عمر ( 1 ) بن إسماعيل بن راشد أبو محمد الحداد المقرئ نا أبو الطيب العباس بن أحمد الشافعي أنا أبو العباس عبد الله بن محمد قاضي تونة ( 2 ) نا أبو الفضل العباس بن الوليد البصري نا عباس بن الوليد المؤدب بدمشق درب القصابين باب الجابية نا الوليد بن مسلم عن زهير بن محمد عن محمد بن المنكدر عن جابر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن الله وجل يوكل بآكل الخل ملكين يستغفران الله له حتى يفرغ 3132 العباس بن هاشم بن القاسم حدث بصيدا من ساحل دمشق عن أبيه روى عنه أبو الطيب العباس بن أحمد بن محمد العباس أخبرتنا أمة العزيز شكر ( 3 ) بنت أبي الفرج سهل بن بشر الإسفرايني قالت أنا أبي الفرج وأبو نصر أحمد بن محمد بن سعيد الطريثيثي سنة تسع وسبعين وأربعمائة قالا أنا أبو الحسن محمد بن الحسين بن محمد بن الطفال بمصر أنا أبو الطيب العباس بن أحمد بن محمد بن إسماعيل المعروف بالشافعي نا العباس بن هاشم بن القاسم بصيدا أنا أبي نا علي بن هاشم نا إبراهيم بن الحكم عن أبيه الحكم بن أبان عن عكرمة عن ابن عباس قال هذه السراطين التي على ساحل البحر وكلها الله بالموج لا يغدق الساحل أو لا يغرق الساحل 3133 العباس بن يزيد بن زياد ويقال العباس بن زفر مولى عبد الله بن علي أحد قواد بني العباس
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة
عمرو
( 2 ) تونة : جزيرة قرب تنيس ودمياط من الديار المصرية ( ياقوت )
( 3 ) بالأصل وم : سكر خطأ والصواب ما أثبت شكر بالشين المعجمة وقد مر التعريف بها وستأتي ترجمته في كتابنا

(26/455)


شهد حصار دمشق وكان نازلا على باب توما تقدم ذكر ذلك في ترجمة جبريل بن يحيى 3134 العباس بن يوسف أبو الفضل الشكلي البغدادي الصوفي ( 1 ) رحل وطوف الشام وسمع يوسف بن بحر بأطرابلس والعباس بن الوليد بن مزيد ببيروت وحدث عنهما وعن محمد بن زنجوية المؤذن وسري بن المغلس السقطي وعلي بن الموفق العابد وإبراهيم بن الجنيد الختلي ومحمد بن سنان القزاز وأحمد بن سفيان المصري ومحمد بن يسار اليساري وأبي أمية محمد بن إبراهيم الطرسوسي وأيوب بن الوليد الضرير روى عنه أبو بكر ( 2 ) أحمد بن جعفر بن حمدان ومحمد بن عبيد الله بن الشخير وأبو حفص عمر بن أحمد بن شاهين ومحمد بن شاذان الطبري وأبو أحمد بن عدي والقاضي أبو محمد الحسن بن عبد الرحمن بن خلاد الرامهرمري وحبيب بن الحسن القزاز وأبو القاسم عمر بن جعفر بن محمد بن سلم ( 3 ) الختلي ( 4 ) ومحمد بن الحسن بن جعفر اليقطيني وأحمد بن محمد بن مقسم وأبو المفضل ( 5 ) محمد بن عبد الله الشيباني أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو بكر محمد بن عبيد الله بن الشخير نا أبو الفضل العباس بن يوسف الشكلي نا أحمد بن سفيان نا يحيى بن بكير نا الليث بن سعد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من وقر صاحب بدعة فقد أعان على هدم الإسلام [ 5706 ]
_________
( 1 ) ترجمته في تاريخ بغداد 12 / 153 والوافي بالوفيات 16 / 654
( 2 ) في المطبوعة : أبوابكر
( 3 ) في م : سالم
( 4 ) بالأصل : " الحلي " وفي م : " الحملي " وكلاهما تحريف والصواب ما أثبت وضبط انظر تاريخ بغداد 11 / 243
( 5 ) عن م وبالأصل : أبو الفضل

(26/456)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي نا عباس بن يوسف الصوفي نا يوسف بن بحر بأطرابلس بحديث ذكره أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أخبرني أبو الحسن محمد بن عبد الواحد أنا أبو عبد الرحمن محمد بن الحسين النيسابوري قال سمعت محمد بن شاذان الطبري يقول سمعت عباس بن يوسف يقول إذا رأيت الرجل مشتغلا بالله عز و جل فلا تسأل ( 2 ) عن إيمانه وإذا رأيته مشتغلا عن الله عز و جل فلا ( 3 ) تسل عن نفاقه قالا وقال لنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) العباس بن يوسف أبو الفضل الشكلي حدث عن محمد بن زنجوية المؤذن وسري السقطي وعلي بن الموفق وإبراهيم بن الجنيد ومحمد بن سنان القزاز ونحوهم روى عنه ابن مالك القطيعي وابن الشخير وابن شاهين وكان صالحا متنسكا وقال الخطيب أنا الجوهري قال قال أبو عمر بن حيوية ومات أبو الفضل الشكلي يوم الأحد بالعشي في رجب سنة أربع عشرة وثلاثمائة 3135 العباس الموسوس ( 5 ) أحد الصلحاء كان بجبل لبنان من جبال دمشق حكى عنه محمد بن المبارك الصوري أنبأنا أبو عبد الله الفراوي وغيره عن أبي عثمان الصابوني أنا أبو القاسم بن حبيب المفسر ح وأنبأنا أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي أنا أبو محمد جعفر بن أحمد بن
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 12 / 154
( 2 ) في المطبوعة : تسل
( 3 ) ما بين معكوفتين استدرك عن هامش الأصل وبعده كلمة صح
( 4 ) تاريخ بغداد 12 / 153
( 5 ) ورد ذكره في حلية الأولياء 10 / 145 وصفه بأنه المعروف بالمجنون وورد في عقلاء المجانين بأسم عباس ص 258

(26/457)


الحسين البغدادي أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الله الأردستاني بمكة أنا الأستاذ أبو القاسم الحسن بن محمد بن حبيب ( 1 ) أنا أبو جعفر محمد بن صالح الأوبري نا علي بن بدر الرملي بالرافقة ( 2 ) نا محمد بن المبارك الصوري قال صعدت جبل لبنان فإذا برجل عليه جبة من صوف مكتوب عليها لا تباع ولا توهب قد ائتزر الخشوع وارتدى برداء الورع وتعمم بعمامة التوكل فلما رآني استخفى وراء شجرة بلوط فناشدته الله أن يظهر فظهر فقلت كيف تصبر على الوحدة في هذه القفار فضحك وأنشأ يقول ( 3 ) * يا حبيب القلوب من لي سواك * ارحم اليوم مذنبا قد أتاك أنت سؤلي ومنيتي وسروري * قد أبى القلب أن يحب سواك يا مرادي وسيدي واعتمادي ( 4 ) * طال شوقي متى يكون لقاك ليس سؤلي من الجنان نعيم * غير أني أريدها لأراك * ثم غاب عني فطلبته وعدت إلى موضع مرارا فلم أصادفه ثم أتيت غلام أبي سليمان الداراني فوصفته فقال واشوقاه إلى نظرة مرة أخرى قبل الموت وبكى فسألت عنه فقال ذاك عباس مجنون له أكلتان في كل شهر من ثمر ( 5 ) الشجر ونبات الأرض رواها أبو نعيم الحافظ ( 6 ) عن أبيه عن أحمد بن جعفر بن هانئ عن محمد بن يوسف البنا عن إبراهيم الهروي عن ابن المبارك بمعناها وزاد في آخرها يتعبد منذ ستين سنة
_________
( 1 ) الخر في عقلاء المجانين لابن حبيب ص 258 رقم 459
( 2 ) الرافقة وهي الرقة اليوم بلدة على الفرات
( 3 ) الأبيات في عقلاء المجانين ص 258
( 4 ) في م : واعتقادي
( 5 ) في م : تمر
( 6 ) انظر الخبر والأبيات في حلية الأولياء 10 / 145

(26/458)


" ذكر من اسمه عباية " 3136 عباية بن أبي الدرداء ويقال عباد روى عن أبيه روى عنه الحكم ( 1 ) بن عتيبة ( 2 ) أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر ح وأخبرنا أبو محمد بن ( 3 ) السيدي وأبو القاسم تميم بن أبي سعيد قالا أنا أبو سعد ( 4 ) الجنزرودي أنا الحاكم أبو أحمد قالا أنا محمد بن حريم نا هشام بن عمار نا سعيد هو ابن يحيى نا ابن أبي ليلى عن الحكم بن عتيبة عن عباية بن أبي الدرداء عن أبي الدرداء قال كنا عند النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال رجل من رجل فرد عليه رجل فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) من رد عن عرض أخيه رفع بها درجة [ 5707 ] لا أعرف لأبي الدرداء ابنا اسمه عباية وابن أبي ليلى هو محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى الفقيه سئ الحفظ وقد رواه عبيد الله بن موسى عن أبي ليلى فاختلف فيه عنه فقال بعضهم عنه عن ابن أبي الدرداء ولم يسمه أخبرنا أبو ( 5 ) الحسن الفقيهان قالا أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو بكر الخرائطي نا أحمد بن منصور الرمادي وأحمد بن ملاعب
_________
( 1 ) في م : الحاكم
( 2 ) عن م وبالأصل : عتبة
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك عن المطبوعة
( 4 ) عن م وبالأصل : أبو سعيد
( 5 ) كذا بالأصل وم وفي المطبوعة : " أبوا " وهو أشبه باعتبار ما يأتي بعد " قالا "

(26/459)


وأخبرناه أبو القاسم الحسين بن علي بن الحسين الزهري وأبو عبد الله محمد بن العمركي ابن نصر ببوشنج ( 1 ) وأبو الفتح المختار بن عبد الحميد بن المنتصر البوشنجي ( 1 ) وأبو المحاسن أسعد بن علي بن الموفق بن زياد بهراة قالوا أنا عبد الرحمن بن محمد بن المظفر الداودي أنا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن حمويه السرخسي أنا إبراهيم بن خزيم ( 2 ) الشاشي نا عبد بن حميد الكشي ح وأخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر القشيري قالا أنا محمد بن علي بن محمد أنا أبو بكر الجوزقي نا أبو العباس الدغولي نا علي بن الحسن قالوا نا عبيد الله بن موسى قال حدثنا وقال عبد عن ابن أبي ليلى عن الحكم عن ابن أبي الدرداء عن أبيه قال نال رجل من رجل عند رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وفي حديث عبد وعلي بن الحسن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فرد عنه وقال عبد عليه رجل فقال زاد الرمادي وابن ملاعب وعبد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وقالوا من رد عن عرض أخيه كان له حجابا من النار [ 5708 ] أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا محمد بن عبد الله بن عمر العمري أنا أبو محمد بن أبي شريح أنا محمد بن أحمد بن عبد الجبار نا حميد بن زنجوية نا عبد الله ( 3 ) بن موسى عن ابن أبي ليلى عن الحكم عن ابن أبي الدرداء عن أبيه أن رجلا نال من رجل عند رسول ( صلى الله عليه و سلم ) فرد عليه رجل فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من رد عن عرض أخيه كان له حجابا من النار [ 5709 ] وأخبرناه أبو العز أحمد بن عبيد الله بن كادش أنا أبو طالب محمد بن علي بن الفتح الحربي أنا عمر بن أحمد بن عثمان بن شاهين نا البغوي نا شريح بن يونس نا عبد الرحمن بن محمد المحاربي عن ابن أبي ليلى عن الحكم عن ابن أبي الدرداء عن أبي الدرداء قال نال رجل من عرض أخيه عند النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فرد يعني عنه رجل من القوم فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من رد عن عرض أخيه كان له حجابا من النار [ 5710 ]
_________
( 1 ) بالأصل وم بالسين المهملة خطأ والصواب ما أثبت بالشين المعجمة انظر ( الأنساب - ومعجم البلدان بوشنج )
( 2 ) في م : خريم
( 3 ) كذا بالأصول وم وهو خطأ وقد مر صوابا انظر ترجمته في تهذيب الكمال 13 / 271

(26/460)


أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا محمد بن إسحاق الصغاني ح قال وأنا أبو طاهر الفقيه أنا أبو بكر القطان أنا علي بن الحسن بن أبي عيسى قالا نا عبيد الله بن موسى أنا ابن أبي ليلى عن الحكم عن ابن أبي الدرداء عن أبيه قال نا لرجل من رجل عند رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فرد عليه رجل فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من رد عن عرض اخيه كان له حجاب من النار [ 5711 ] قال أبو عبد الله الحافظ ابن أبي الدرداء هذا هو عباد بن أبي الدرداء كذا قال وقال بعضهم عنه بلال بن أبي الدرداء بدلا من عباية أخبرناه أبو سهل محمد بن إبراهيم أنا أبو الفضل الرازي أنا جعفر بن عبد الله نا محمد بن هارون نا محمد بن إسحاق أنا عبيد الله بن موسى نا ابن أبي ليلى عن الحكم عن بلال بن أبي الدرداء عن أبيه قال نال رجل من رجل عند رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فرد عليه رجل فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من رد عن عرض أخيه كان له حجابا من النار [ 5712 ] أخبرتنا أم المجتبى العلوية قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى الموصلي نا أبو بكر هو ابن أبي شيبة نا علي بن مسهر عن ابن أبي ليلى عن الحكم عن عباد بن أبي الدرداء عن أبيه قال أهدي لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كبشان أملحان ( 1 ) جذعان ( 2 ) فضحى بهما 3137 عباية بن مالك الأنصاري ويقال العذري ( 3 ) له صحبة شهد غزوة مؤتة وكان على الميسرة
_________
( 1 ) كبش أملح : فيه بياض وسواد ( اللسان )
( 2 ) بالأصل : " جدعان " وفي م : " جرعان " وكلاهما تحريف
والصواب ما أثبت انظر المطبوعة
( 3 ) ترجمته وأخباره في أسد الغابة 3 / 66 والإصابة 2 / 273 ونقلا عن ابن هشام قوله : ويقال عبادة بن مالك

(26/461)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا رضوان بن أحمد ح وأخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر البيهقي ( 1 ) أنا أبو عبد الله الحافظ نا محمد بن يعقوب قالا نا أحمد بن عبد الجبار نا يونس بن بكير عن ابن إسحاق قال فمضى الناس فتعبأ لهم المسلمون فجعلوا على ميمنتهم رجلا من بني عذرة يقال له قطبة بن قتادة وعلى ميسرتهم رجلا من الأنصار يقال له عباية بن مالك فالتقى الناس ( 2 )
_________
( 1 ) الخبر في دلائل النبوة للبيهقي 4 / 362 نقلا عن ابن إسحاق
( 2 ) وانظر سيرة ابن هشام 4 / 19 وأسد الغابة 3 / 67 وزيد في آخر الخبر في سيرة ابن هشام : قال ابن هشام : ويقال : عبادة بن مالك

(26/462)


" ذكر من اسمه عبد الله على ترتيب الحروف في أسماء آبائهم وأجدادهم " 3138 عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن عبد الله الرملي حدث عن محمد بن أبي السري ( 1 ) عداده في أهل دمشق كذا قال ابن منده فيما حكاه المقدسي عنه ولعله سكن دمشق 3139 عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن إبراهيم بن محمد أبو محمد المصري الجوهري ( 4 ) سمع بدمشق أبا زرعة الدمشقي وبمصر الربيع بن سليمان وعبد الله بن محمد ( 2 ) بن أبي مريم ويحيى بن عثمان بن صالح المصريين وإبراهيم بن مرزوق وبكار بن قتيبة القاضي وإبراهيم بن أبي داود البرلسي روى عنه أبو الحسن الدارقطني وأبو حفص بن شاهين وأبو القاسم عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن الثلاج وأبو عمر بن مهدي وأبو يعلي عثمان بن الحسن الطوسي وأبو أحمد عبيد الله بن محمد بن ( 3 ) أحمد بن أبي مسلم ألفرضي وأبو الحسن محمد بن عثمان بن محمد بن عثمان بن شهاب النفري أخبرنا أبو طاهر يحيى بن محمد بن أحمد بن المخاملي أنا أبو الغنائم بن
_________
( 1 ) عن م وباالصل : البسري
( 2 ) ترجمته في تاريخ بغداد 9 / 388
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط واستدرك عن م

(27/3)


المأمون أنا أبو الحسن الدارقطني نا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن إسحاق المصري الجوهري نا إبراهيم بن مرزوق البصري نا بشر بن ثابت أبو محمد البزاز نا أبو خلدة خالد بن دينار عن أبي رجاء العطاردي عن سمرة بن جندب أن نبي الله ( صلى الله عليه و سلم ) دخل يوما المسجد فقال أيكم رأى رؤيا فليحدث بها فلم يحدث أحد بشئ فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إني رأيت رؤيا فاستمعوا مني بينا أنا نائم إذا جاءني رجل فقال قم فقمت قال امضه فمضيت ساعة فإذا برجلين رجل قائم وآخر نائم والقائم يجمع الحجارة فيضرب بها رأس النائم فيشدخه فإلى أن يجئ بحجر آخر عاد رأسه كما كان قال فقلت سبحان الله ما هذا فقال امض أمامك فمضيت ساعة فإذا أنا برجلين رجل جالس وآخر قائم وفي يده حديدة فيضعها في شدقه فيمده حتى يبلغ حاجبه ثم ينزعه ويمد الجانب الآخر فإذا مد هذا عاد هذا كما كان فقلت سبحان الله ما هذا قال أمض أمامك فمضيت ساعة فإذا أنا بنهر من دم فيه رجل يسبح وعلى شاطئ النهر رجل يجمع حجارة قد أحماها قد تركها مثل الجمرة كلما دنا منه ألقمه حجرا للذي في الدم فيرجع فقلت سبحان الله ما هذا قال امض أمام قال فمضيت ساعة فإذا أنا بروضة قد ملئت اطفالا وسطهم رجل يكاد يرى رأسه طولا في السماء قلت سبحان الله ما هذا قال امض أمامك قال فمضيت ساعة فإذا أنا بشجرة لو اجتمع تحتها الخلق لأضللتهم وتحتها رجلان واحد يجمع حطبا والآخر يوقد قلت سبحان الله ما هذا فقال ارقب ساعة فإذا أنا بمدينة مبنية من ذهب وفضة وإذا أهلها شق منهم سود وشق منهم بيض فقلت سبحان الله ما هذا قال أمض أمامك هل تدري أين مآبك قال قلت مآبي عند الله عزوجل قال صدقت قال انظر إلى السماء فإذا أنا برابية أو كلمة تشبهها ( 2 ) قال ذاك ( 3 ) مآبك قال قلت ألا تخبرني عما رأيت قال لا تفارقني وسلني عما بدا لك وإذا أنا بمدينة أوسع منها ووسطها نهر ماؤه اشد بياضا من اللبن فيه رجال مشمرون ( 4 ) يشدون إلى المدينة الأخرى فيصبغونهم في ذلك النهر أو كلمة تشبهها ( 2 ) فيخرجون بيضا نقاء قال
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : الميمون
( 2 ) بالاصل وم : يشبهها
( 3 ) في م : ذلك
( 4 ) عن المطبوعدة وم : مسمرون

(27/4)


قلت أخبرني عن هذه المدينة الأخرى قال تلك الدنيا فيها أناس خلطوا عملا صالحا وآخر سيئا تابوا فتاب الله عليهم قال قلت فالرجلين اللذين كأنا ( 1 ) يوقدان النار تحت الشجرة قال ذيناك ملكي جهنم يحمون جهنم لاعداء الله عز و جل يوم القيامة قال قلت فالروضة قال أولئك الأطفال وكل بهم إبراهيم عليه الصلاة و السلام يربيهم إلى يوم القيامة قال قلت فالذي يسبح في الدم قال ذاك صاحب الربا ذاك طعامه في القبر إلى يوم القيامة قال قلت فالذي يشدخ رأسه قال ذاك رجل تعلم القرآن فنام عنه حتى نسيه لا يقرأ منه شيئا كلما رقد دقوا رأسه في القبر إلى يوم القيامة لا يدعونه ينام وسألته عن الذي يشق شدقه قال ذاك رجل كذاب [ 5713 ] أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم عبد الرحمن بن أحمد بن علي بن عبد الله الدجاجي أنا أبو أحمد عبيد الله بن محمد بن أبي مسلم الفرضي أنا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن إسحاق المصري الجوهري نا إبراهيم بن أبي داود البرلسي نا أبو 000 ( 2 ) بن عثمان نا عبد المجيد عن ابن جريج عن أيوب السختياني عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كل مسكر خمر وكل مسكر حرام [ 5714 ] أخبرنا أبو منصور بن زريق وأبو النجم الشيحي قالا أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنا أبو بكر البرقاني قال قرأت على أبي يعلى الوراق وهو عثمان بن الحسن الطوسي حدثكم عبد الله بن أحمد بن إسحاق المصري قال أبو يعلى وكان ثقة وقال لنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن إبراهيم بن محمد أبو محمد الجوهري المصري سكن بغداد في نهر الدجاج وحدث بها عن الربيع بن سليمان المرادي وإبراهيم بن مرزوق وبكار بن قتيبة المصريين وإبراهيم بن أبي داود البرلسي وعبد الله بن محمد بن أبي مريم ويحيى بن عثمان بن صالح المصريين وأبي زرعة الدمشقي
_________
( 1 ) عن م بالاصل : كانوا
( 2 ) بياض بالاصل وم والمطبوعة وكتب في المكان في الاصل وم كلمة " بياض "
( 3 ) تاريخ بغداد 9 / 388
( 4 ) المصدر السابق / الجزء والصفحة

(27/5)


روى عنه أبو الحسن الدارقطني وأبو حفص بن شاهين وابن الثلاج وجماعة آخرهم أبو عمر بن مهدي أخبرنا أبو الحسن بن سعيد نا وأبو منصور بن زريق وأبو النجم الشيحي قالا أنا أبو بكر الخطيب حدثني عبيد الله بن أبي الفتح عن طلحة بن محمد بن جعفر أن عبد الله بن أحمد بن إسحاق المصري مات سنة اثنتين وثلاثين وثلاثمائة قال الخطيب زاد غيره في شهر ربيع الأول ( 1 ) 3140 عبد الله بن أحمد بن بشير بن ذكوان ( 2 ) أبو عمرو ويقال أبو محمد إمام المسجد الجامع بدمشق كان يسكن بناحية درب الهاشميين قرأ القرآن على أيوب بن تميم وأقرأه قرأ عليه محمد بن موسى بن عبد الرحمن الدمشقي وغيره وروى عن عراك بن خالد المري وبقية بن الوليد والوليد بن مسلم ومروان بن معاوية وأيوب بن تميم وضمرة بن ربيعة وسويد بن عبد العزيز ووكيع وعثمان بن سعيد بن كثير بن دينار ومحد بن شعيب ومحمد بن إسماعيل بن أبي فديك وأبي بدر شجاع بن الوليد ومروان بن محمد وعمرو بن أبي سلمة وعبد العزيز بن الوليد بن سليمان بن أبي السائب روى عنه ابنه أبو عبيدة أحمد بن عبد الله وأحمد بن أبي ( 3 ) الحواري وهو من أقرانه وأبو زرعة وأبو حاتم الرازيان ومحمد بن أحمد بن عبيد بن فياض وأبو زرعة الدمشقي وأحمد بن إبراهيم بن فيل وأبو عقيل أنس بن سلم الخولاني وسعد بن محمد البيروتي وأحمد بن أنس بن مالك وأبو عمرو محمد بن عبد الله بن
_________
( 1 ) الخبر في تاريخ بغداد 9 / 388
( 2 ) ترجمته واخباره في تهذيب الكمال 10 / 8 وتهذيب التهذيب 3 / 94 معرفة القراء الكبار للذهبي 1 / 198 وطبقات القراء لابن الاثير 1 / 404 شذرات الذهب 2 / 100 العبر للذهبي 1 / 437 والوافي بالوفيات 17 / 20 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 241 - 250 ) ص 307 وانظ بالحاشية فيه اسماء مصادر اخرى ترجمت له
( 3 ) سقطت " ابي " من م

(27/6)


وردان وإسماعيل بن محمد بن قيراط ويزيد بن محمد بن عبد الصمد ( 1 ) ويعقوب بن سفيان الفارسي وأحمد بن عامر بن المعمر وأبو يحيى محمد بن سعيد بن أبي مسعود الخريمي وأحمد بن عبد الواحد العقيلي الجوبري ومحمد بن إسحاق بن الحريص وموسى بن فضالة وأبو بكر أحمد بن محمد المري وعبد الله بن محمد بن سلم ( 2 ) المقدسي وعبد الرحمن بن القاسم بن الرواس وعبد الصمد بن عبد الله بن أبي يزيد وأبو عامر محمد بن إبراهيم الصوري النحوي وغيرهم أخبرنا أبو محمد هبة الله بن سهل الفقيه وأبو القاسم تميم بن أبي سعيد بن أبي العباس قالا ( 3 ) أنا أبو سعد الجنزرودي أناالحاكم أبو أحمد الحافظ نا أبو عبيدة أحمد بن عبد الله بن أحمد بن ذكوان الدمشقي بها أنا أبي نا عراك بن خالد بن يزيد بن صالح بن صبيح المري عن عثمان بن عطاء الخراساني عن أبيه عطاء عن عكرمة عن ابن عباس قال لما عزي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بابنته رقية امرأة عثمان بن عفان قال الحمد لله دفن البنات من المكرمات أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 4 ) أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة حدثني عبد الله بن ذكوان قال ولدت سنة ثلاث وسبعين ومائة يوم عاشوراء في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 5 ) قال عبد الله بن أحمد بن بشير بن ذكوان الدمشقي أبو عمرو المقرئ ( 6 )
_________
( 1 ) من هنا الى قوله : " الخريمي " سقط من م
( 2 ) في م : سالم
( 3 ) في م : قال
( 4 ) قوله " الكتاني " سقي من م
( 5 ) الجرح والتعديل 5 / 5
6 - ( ) في الجرح والتعديل : " أبو عمرو البهراني الفهري "

(27/7)


روى عن بقية بن الوليد والوليد بن مسلم مروان بن معاوية ( 1 ) وضمرة وأيوب بن تميم روى عنه أحمد بن أبي الحواري وأبي وأبو زرعة سئل أبي عنه فقال صدوق أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الصوفي أنا تمام البجلي نا جعفر بن محمد بن جعفر نا أبو زرعة قال في تسمية أصحاب الوليد وابن شعيب وغيرهم وأبو عمرو عبد الله بن ذكوان أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم عن أبي علي الأهوازي أنا تمام بن محمد حدثني أبي قال سمعت أبا عبيدة بن ذكوان يعني عبد الله بن أحمد بن ذكوان يقول سمعت أبا زرعة عبد الرحمن بن عمرو النصري يقول سمعت الوليد بن عتبة يقول ما بالعراق أقرأ من عبد الله بن أحمد بن ذكوان ( 2 ) قال أبو زرعة وأنا أقول من عندي لم يكن بالعراق ولا بالحجاز ولا بالشام ولا بمصر ولا بخراسان في زمان عبد الله بن ذكوان أقرأ منه عندي والله أعلم ( 3 ) وبلغني عن هاشم بن مرثد ( 4 ) الطبراني قال سمعت يحيى بن معين يقول ابن ذكوان ليس به بأس يعني عبد الله بن أحمد بن ذكوان أنبأنا أبو الفرج غيث بن علي ونقلته من خطه نا نصر بن إبراهيم بصور أنا الخضر بن علي الفارقي أنا محمد بن إبراهيم البصري حدثني صالح بن يوسف الكرخي أنا أحمد بن عامر قال سمعت أبا عمرو عبد الله بن أحمد بن بشير بن ( 5 ) ذكوان قال سمعت حرملة بن عبد العزيز بن سبرة يقول قال رجل لمالك أو قلت لمالك شك أبو عمرو أمر رجلا يغنيني فقال مالك ليس ذاك من الحق وقد قال الله تعالى " فماذا بعد الحق إلا الضلال " ( 6 )
_________
( 1 ) في الجرح والتعديل : " مروان بن محمد " وفي تهذيب الكمال 10 / 8 : ومروان بن محمد الطاطرس ومروان بن معاوية القزاري
( 2 ) تهذيب الكمال 10 / 9 ومعرفة القراء الكبار 1 / 199
( 3 ) تهذيب الكمال 10 / 9 ومعرفة القراء الكبار 1 / 199
( 4 ) بالاصل : " مزيد " خطا والمثبت عن م وتهذيب الكمال
( 5 ) سقطت " بن " من م
( 6 ) سورة يونس الاية : 33

(27/8)


قرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن بن الحسين عن عبد العزيز بن أحمد نا أبو نصر بن الجبان أنا محمد بن سليمان البندار حدثني محمد بن الفيض أبو الحسن الغساني قال حضرت عند هشام بن عمار وجاءه رجل يسأله أن يحدثه بمقتل عثمان فقال له هشام ما أنابفارغ له الساعة وهو حديث طويل فجلس الرجل طويلا وعبد الله بن ذكوان إلى جانب هشام فقال له عبد الله بن ذكوان تقدم إلي اكتب هذا الشعر وانصرف به فأنشدنا عبد الله بن ذكوان وكتب الرجل * وما أن أبالي فائتا بعد فائت * إذا كنت في الدارين يا غايتي جاري * قال فكتبه وانصرف قال وسمعت هشام بن عمار وقد رأى عصا لعبد الله بن ذكوان فيما بين المنبر والحصير وقد مضى عبد الله بن ذكوان يتهيأ للصلاة فقال ما هذه العصا قالوا هذه عصا عبد الله بن ذكوان قال أنا أكبر من أبيه وما أحمل عصا ( 1 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد عبد العزيز بن أحمد الصوفي حدثني أبو نصر عبد الوهاب بن عبد الله بن عمر بن أيوب المري من لفظه سنة خمس عشرة وأربعمائة أنا محمد بن سليمان الربعي البندار نا أبو الحسن محمد بن الفيض الغساني قال جاء رجل من الحرجلة ( 2 ) يطلب لأخيه اللعابين في عرسه فوجد السلطان قد منعهم قال فجاء يطلب المعبرين ( 3 ) فلقيه رجل من الصوفية فسأله عن المعبرين وكان الصوفي ماجنا فأرشده إلى عبد الله بن ذكوان وأراه إياه وهو جالس في زاوية المقصورة وراء المنبر فجاءه الرجل فسلم عليه ثم قال لابن ذكوان أبو من قال أبو عمرو قال أنارجل من أهل الحرجلة قال حياك الله من حيث كنت قال إن أخي
_________
( 1 ) الخبر في تهذيب الكمال 10 / 9 وانظر معرفة القراء الكبار 1 / 200 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 241 - 250 ) ص 308
( 2 ) الحرجلة : قرية من قرى دمشق ( معجم البلدان )
( 3 ) كذا بالاصل وم والمطبوعة وتاريخ الاسلام وفي معرفة القراء الكبار : " المغبرين " وانطر ما كتبه محققه وانطر تاج العروس " غير "

(27/9)


عمل عرسه قال بارك الله له ولك وأرسلني أطلب المخنثين فإذا السلطان قد منعهم قال ( 1 ) أحسن واجمل في منعهم فقال لي إن لم تصب المخنثين فجيب ( 2 ) المعبرين وقد أرشدت إليك فقال له عبد الله بن ذكوان لنا رئيس فإن مضى معك جئنا قال ومن هو قال فأشار ابن ذكوان إلى هشام بن عمار وهو متكئ بحذاء المحراب فقام إليه الرجل فسلم عليه فرد عليه السلام فقال أبو من قال فأجابه هشام جوابا ضعيفا وقال أبو الوليد قال أنا من الحرجلة قال ما أبالي من اين كنت قال أخي عمل عرسه قال واي شئ أصنع به قال وقد أرسلني أطلب المخنثين قال لا بارك الله فيك ولا في المخنثين قال فإذا السلطان قد منعهم فقال لي إذا لم تجدهم فجيب المعبرين وقد أرشدت إليك لأنك رئيسهم فقال له هشام من أرشدك قال ذاك الجالس واشار إلى عبد الله بن ذكوان فرفع هشام رجله فضرب بها صدر الرجل ثم قال قم قبحك الله وقبح من أرشدك ثم التفت إلى عبد الله بن ذكوان ( 4 ) فقال له وقد تفرغت لهذا قال أي والله أنت رئيسنا وشيخنا لو مضيت لمضينا ( 4 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا تمام بن محمد نا محمد بن سليمان الربعي نا محمد بن الفيض قال مات عبد الله بن ذكوان في شوال سنة اثنتين وأربعين ومئتين ( 5 ) وذكر أبو الفضل المقدسي فيما أخبره به أبو عمرو ( 6 ) بن منده عن أبيه أنا محمد بن إبراهيم بن مروان قال ( 7 ) قال عمرو بن دحيم مولده سنة ثلاث وسبعين ومائة وتوفي يوم الأثنين لليلتين بقيا من شوال سنة اثنتين واربعين ومائتين أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : مالي
( 2 ) مهملة بدون نقي بالاصل وم والمثبت عن المطبوعة
وهي لفظة عامية بمعنى أحضر
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وم واستدرك عن المطبوعة
( 4 ) وردت الحكاية في تاريخ الاسلام ص 309 - 310 ومعرفة القراء 1 / 199 - 200 باختلاف بسيط
( 5 ) تهذيب الكمال 10 / 9
( 6 ) بالاصل : أبو عمر
( 7 ) من قوله : " وذكر أبو الفضل " الى هنا سقط من م

(27/10)


نصر أنا أبو الميمون البجلي نا أبو زرعة قال وتوفي عبد الله في شوال سنة ثنتين وأربعين ومائتين توفي وهو في السبعين وأعاد أبو زرعة مولده ووفاته في موضع آخر فقال ومات في شوال سنة ثلاث وأربعين فالله أعلم ( 1 ) 3141 عبد الله بن أحمد بن جعفر بن خذيان بن حامس أبو محمد الفرغاني الأمير القائد الجندي صاحب أبي جعفر الطبري روى عن أبي جعفر الطبري وعلي بن الحسن بن سليمان وألف كتاب التاريخ الذي ذيل به تاريخ الطبري وقدم دمشق فحدث بها وروى عنه من أهلها تمام بن محمد وأبو سليمان بن زبر وعبد الغني بن سعيد وأبو الفتح عبد الوأحد بن محمد بن مسرور وأبو الحسن الخصيب بن عبد الله بن محمد بن الخصيب القاضي وأبو الحسن الدارقطني أخبرنا أبو محمد السلمي نا عبد العزيز التميمي أنا تمام بن محمد أنا القائد أبو محمد عبد الله بن جعفر بن محمد الفرغاني قراءة عليه بدمشق في رجب من سنة خمس وأربعين وثلاثمائة نا أبو جعفر محمد بن جرير الطبري نا أبو كريب نا محمد بن بشر عن مسعر عن علقمة بن مرثد عن أبي عبد الرحمن السلمي عن عثمان بن عفان قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أن أفضلكم من علم القرآن وتعلمه ( 3 ) [ 5715 ] كذا نسبه تمام وغير نسبه قرأت على أبي محمد عن أبي زكريا البخاري ح وحدثنا خالي أبو المعالي محمد بن يحيى القاضي نا أبو الفتح نصر بن إبراهيم أنا أبو زكريا عبد الغني بن سعيد نا عبد الله بن أحمد التاريخي نا محمد بن
_________
( 1 ) تاريخ ابي زرعة الدمشقي 2 / 710 وانظر تهذيب الكمال 10 / 9 وتاريخ الاسلام ص 308 ومعرفة القراء 1 / 199 و 201 وقال الذهبي بعد ان نقل القولين : وغلط من قال سنة ثلاث
( 2 ) ترجمته في تاريخ بغداد 9 / 389 الوافي بالوفيات 17 / 30 وسير الاعلام 16 / 132
( 3 ) في م : أو تعلمه

(27/11)


جرير أنا محمد بن حميد نا أبو ثميلة نا الأصبغ بن علقمة بن علي الحنظلي أبو المقدام نا شبرمة قال رأيت عمر بن الخطاب يمسح ذكر أبو محمد الفرغاني أن مولده في شهر ربيع اآخر سنة اثنتين وثمانين ومائتين قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي زكريا عبد الرحيم بن أحمد بن نصر ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو إسحاق إبراهيم بن يونس بن محمد أنا أبو زكريا ح وأخبرنا أبو الحسين أحمد بن سلامة بن يحيى أنا أبو الفرج سهل بن بشر أنا رشأ بن نظيف قالا أنا عبد الغني بن سعيد قال وأما الجندي بضم الجيم ح وقرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر علي بن هبة الله ( 1 ) قال أما الجندي بضم الجيم ( 2 ) وسكون النون فعبد الله بن أحمد ألفرغاني وقال أبو نصر في موضع آخر ( 3 ) وأما خذيان بخاء مضمومة وذال معجمة وقال عبد الغني معجمة باثنين وقال عبد الغني بنقطتين من تحتها فهو عبد الله بن أحمد بن جعفر بن خذيان ألفرغاني صاحب التاريخ أخبرنا أبو منصور بن زريق وأبو الحسن بن سعيد وأبو النجم ( 4 ) قالوا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) عبد الله بن أحمد بن جعفر بن حدثان ألفرغاني صاحب التاريخ أخبرنا أبو منصور بن زريق وأبو الحسن بن سعيد وأبو النجم قالوا قال لنا أبو بكر الخطيب عبد الله بن أحمد بن جعفر بن خذيان بن خامس ( 6 ) أبو محمد البغدادي جلب جده خذيان من فرغانه إلى المعتصم فأسلم ونزل عبد الله مصر
_________
( 1 ) انظر الخبر في الاكمال لابن ماكولا 2 / 222
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وم واستدرك عن المطبوعة وانظر الاكمال
( 3 ) الاكمال لان ماكولا 2 / 402
4 - ( ) في م : وابو النجم الشيحي
( 5 ) تاريخ بغداد 9 / 389
( 6 ) كذا ورد بالاصل هنا وتاريخ بغداد وفي م والمطبوعة : حامس

(27/12)


حدث بها عن محمد بن نصر بن منصور الصائغ كتب عنه أبو الفتح بن مسرور ( 1 ) وقال كان ثقة 3142 عبد الله بن أحمد بن الحارث أبو محمد العذري دمشقي حدث عن أبي اليمان قال عمرو بن دحيم مات بدمشق يوم الأربعاء للنصف من شهر ربيع الآخر سنة تسع وستين ومائتين ذكر ذلك أبو عبد الله بن منده فيما حكاه المقدسي عنه 3143 عبد الله بن أحمد بن الحسن بن علي بن محمد أبو محمد النيسابوري الخفاف المقرئ قدم دمشق وحدث بها عن التشريف أبي القاسم أحمد بن محمد بن عثمان العثماني وأبي الحسن علي بن عبد الله بن جهضم وأبي الحسن بن جميع الصيداوي وأبي العباس أحمد بن الحسن أحمد بن الحسن ( 2 ) الرازي روى عنه أبو سعد إسماعيل بن علي السمان وعبد العزيز بن أحمد ونجاء عن أحمد وأبو القاسم بن أبي العلاء أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا عبد العزيز بن أحمد قال قرأ علينا أبو محمد عبد الله بن أحمد النيسابوري الخفاف المقرئ في مسجد الجامع بدمشق في شعبان سنة خمس عشرة وأربعمائة قال قرأت على الشريف أبي القاسم أحمد بن محمد بن عثمان بن محمد بن عبد العزيز بن عبد الله بن سعيد بن المغيرة بن عمرو بن عثمان بن عفان حدثني أبي محمد بن عثمان العثماني نا أبو محمد يحيى بن عمرو العثماني نا أحمد بن الممتنع بن عبد الله القرشي التيمي نا عمرو بن زكريا الغزي عن عبد الله بن محمد بن عمرو الغزي عن أبي محمد بن عبد الله بن محمد بن
_________
( 1 ) في م : ابن مسروق
( 2 ) عن م وبالاصل : " الحسين "

(27/13)


الحسن بن علي حدثني إبراهيم بن عبد الأعلى التغلبي أخبرني إسماعيل بن عبد الله بن نضلة البارقي وملازم بن عمرو وإسماعيل بن كثير عن القاسم بن محمد قال قال أشياخنا من أهل المدينة وعائشة أم المؤمنين لما ثقل أبو بكر الصديق في مرضه وهو المرض الذي مات فيه فذكر الوفاة بطولها وهي في جزء وهذا إسناد منكر وفيه غير واحد من المجهولين والله أعلم أخبرنا أبو القاسم الخضر بن الحسين بن عبدان أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن الحسين الخفاف النيسابوري نا أحمد بن الحسن الرازي نا عبد الله بن عدي قال سمعت أحمد بن الحارث المروزي يقول سمعت إبراهيم بن يزيد الأبيوردي الحافظ يقول سمعت أحمد بن يونس يقول قدمت البصرة فأتيت حماد بن زيد فسألته أن يملي علي شيئا من فضائل عثمان فقال لي من اين أنت قلت من أهل الكوفة قال كوفي يطلب فضائل عثمان والله لا أمليتها عليك إلا وأنا قائم وأنت جالس قال فقام وأجلسني وأملى علي فكنت أسارقه النظر فكان يملي وهو يبكي 3144 عبد الله بن أحمد بن الحسين بن أحمد ابن الحسين بن إسحاق بن النقار أبو محمد الحميري الكاتب المعدل ( 1 ) قال لي ولدت في ليلة الجمعة مستهل شهر رمضان من سنة تسع وسبعين وأربعمائة بأطرابلس ونشأ بها وتأدب فيها ثم انتقل عنها لما غلب عليها العدو إلى دمشق فقطنها وقبل قوله القاضي أبو سعد الهروي وعدله ثم اختاره والي دمشق لكتابة الإنشاء بعد ابن الخياط وكان حسن الخط جيد الأنشاء له يد في النظم والنثر انشدني أبو محمد لنفسه * سقى الله ما تحوي دمشق وحياها * فما أطيب اللذات فيها وأهناها
_________
( 1 ) ترجمته في الوافي بالوفيات 17 / 49 والنجوم الزاهرة 2 / 65 وتكملة الاكمال 7 / 129

(27/14)


نزلنا بها فاستوقفتنا محاسن * يحن إليها كل قلب ويهواها لبسنا بها عيشا رقيقا رداؤه * ونلنا بها من صفوة اللهو أعلاها ولم يبق فيها للمسرات بقعة * يفرج ( 1 ) فيه القلب إلا نزلناها وكم ليلة نادمت بدر ( 2 ) تمأمها * تقضت وما أبقت لنا غير ذكراها فآها على ذاك الزمان وطيبه * وقل له من بعده قولي ( 3 ) له آها فيا صاحبي إما حملت تحية * إلى دار أحباب لنا طاب مغناها وقل ذلك الوجد المبرح ثابت * وحرمه أيام الصبى ما أضعناها فإن كانت الإيام انست عهودنا * فلسنا على طول المدى نتناساها سلام على تلك المحاسن إنها * محط صبأبات النفوس ومثواها رعى الله اياما تقضت بقربها * فما كان أحلاها لدينا وأمراها ليالي لا أنفك في عرصاتها * أنادم بدرا أو أعاتب تياها فمن مترف يستملك اللب حسنه * وفاتنة يستأسر ( 4 ) القلب عيناها إذا عدم الورد الجني أرداك ما * تفوق على الورد المورد خداها وإن غاب نور البدر في فلك الدجى * اضاء كضوء الصبح نور محياها أجن ( 5 ) إليها ثم أخشى رقيبها * فما زلت أخشاها أبو جدي وأعشاها وإن لم يرد طيب الخمور وفعلها * أقمت مقام الكأس في فعلها فاها ومن أين لك للصهباء شمس مضيئة * تعاطيك مجناها رحيق ثناياها رعى الله عني غضة قمرية * فلم يجر خلق في الملاحة مجراها إذا ذكرتها النفس حنت لذكرها * وإن مثلتها العين حنت لرؤياها فما برحت يستعبد ( 6 ) الحر حسنها * ويستخدم الألفاظ الطاف معناها * وانشدنا لنفسه من قصيدة
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : يفرح
( 2 ) في المطبوعة : بدء تمامها
( 3 ) في المطبوعة : قولتي آها
( 4 ) في المطبوعة : تستاسر
( 5 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : أحن
( 6 ) بالاصل وم : تستعبد

(27/15)


* بادر إلى اللذات في أزمانها * واركض خيول اللهو في ميدانها واستقبل الدنيا بصدر واسع * ما أوسعت لك في رحيب مكانها واستخدم الأيام قبل نفورها * واستغنم اللذات قبل حرانها شاطر زمانك فكرة ومسرة * فالنفس قد تصبوا إلى أشجانها فألذ ما دارت كؤوس ( 1 ) مبرة * بمسرة في وقتها وأوانها جاءتك أيام الربيع فمرحبا * بقدومها وبحسن فعل زمانها وحبتك من سر السحاب بجنة * تتفنن الأبصار في افنانها وبدت لك الدنيا تدل بحسنها * وبهائها وتميس في اردانها أرأيت أبهى من بدائع نورها * في النور ( 2 ) طالعة على غدرانها أسمعت اشجى من غناء طيورها * لحنا إذا عكفت على أغصانها فكأن معبد أو مخارق أصبحا ( 3 ) * في طيب صوتهما كبعض قيانها يا صاح مالك لا تزال مولها * تعطي الصبابة منك فضل عنانها ماللرياض إلى دموعك حاجة * قد ناب صوب الغيث عن هملانها هل أذكرتك علامة لشقيقها * أم هيجتك إشاره في بانها أم حركت منك البلابل ساكنا * بحنين ما رجعن من الحانها ما ذاك إلا أن في الاحباب ما * أجرى لك العبرات من ألوانها فذكرت ألوان الخدود بوردها * وسوالف الاصداع من ريحانها وكذا المحاسن لا تكون محاسنا * إلا إذا جليت على أقرانها آها لقلب لم يزل في صبوة * وصبابة يلفى على نيرانها غلبت عليه يد الهوى ويد الهوى * كالنار لا يقوى على سلطانها * ياقصادا ارض الأحبة زائرا ( 4 ) * أبلغ تحيتنا إلى سكانها وقل اغتدى ( 5 ) تاج الملوك بفعله * يلهي نفوس الناس عن أوطانها *
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : رؤوس
( 2 ) في م : " الروض "
( 3 ) معبد ومخارق م نالمغنيين انظر اخبارهما في الاغاني ( انظر الفهارس العامة فيها )
( 4 ) عن م بالاصل : " زيرا "
( 5 ) بالاصل : " وقال غتدي " خطا واصواب " قل اغتدي " عن م

(27/16)


مات أبو محمد ( 1 ) بكرة يوم الأحد العشرين من رجب سنة تسع وستين وخمسمائة ودفن بعد الظهر بمقبرة باب ألفراديس وقد بلغ سبعين ( 2 ) سنة 3145 عبد الله بن أحمد أبي عمرو بن حفص بن المغيرة ( 3 ) ابن عبد الله بن عمر بن مخزوم بن يقظة القرشي المخزومي ( 4 ) لأبيه أبي عمرو صحبة كان مع أبيه بالشام حين خرج في جيش عمر لافتتاحها فأصيب جماعة من أهل بيته في طاعون عمواس ونجا هو ثم قدم على معاوية ثم على يزيد بن معاوية ثم رجع إلى المدينة فخلعه وخرج مع أهل الحرة فقتل حكى عن معاوية حكى عنه منصور بن عون بن جعفر أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر المعدل أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن أبي بكر قال فولد أبو عمرو بن حفص عبد الله وهو اول من خلع يزيد بن معاوية يوم الحرة ( 5 ) وقتل يوم الحرة وفيه يقول الشاعر * وبجنب القرارة ابن أبي عمر * وقتيل جادت عليه السماء ( 6 ) * ولحفص بن المغيرة عقب بمكة ( 7 ) وله يقول الشاعر * ناد المضاف المستضيف وقل له * لدى دار حفص بن المغيرة فانزل فإن بلاد الله إلا محله * جدوب وإن ننزل على الجدب نهزل ( 8 ) *
_________
( 1 ) كتبت بالاصل فوق الكلام بين السطرين
( 2 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : تسعين "
وهو الصاب فقد مر في اول الترجمة انه ولد سنة 479 ه
( 3 ) انظر جمهرة ابن حزم ص 149 ونسب قريش ص 332
( 4 ) بعدها في المطبوعة : المديني
( 5 ) بعض الخبر في نسب قريش ص 332
( 6 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م
( 7 ) عن م وبالاصل : مكة
( 8 ) بالاصل وم : " وان ينزل
يهزل " والمثبت عن المطبوعة

(27/17)


أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر البيهقي ح وأخبرنا أبو محمد السلمي نا أبو بكر الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن هبة الله قالوا أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال سمعت أبن عفير أنا ابن فليح أن أبا عمرو بن حفص بن المغيرة وفد على يزيد فأكرمه وأحسن جائزته فلما قدم المدينة قام إلى جنب المنبر وكان مرضيا صالحا فقال ألم أجب ألم أكرم والله لرأيت يزيد بن معاوية يترك الصلاة سكرا فأجمع الناس على خلعانه بالمدينة فخلعوه انتهى حديث الفراوي وزادا ( 1 ) قال أبن عفير ولما وجه يزيد الجيش إلى أهل المدينة وابن الزبير أرتجز فقال وقد شيع الجيش وعرضهم ( 2 ) * أبلغ أبا بكر إذا الأمر أنبرى ( 3 ) * وشارف الجيش ( 4 ) على وادي القرى أجمع سكران من القوم ترى كذا قال وأنما هو عبد الله بن أبي عمرو بن حفص أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة ( 5 ) قال في تسمية من قتل يوم الحرة من بني مخزوم بن يقظة بن كعب بن لؤي عبد الله بن أبي عمرو بن حفص بن المغيرة بن عبد الله بن عمر ( 6 ) بن مخزوم قال خليفة والحرة سنة ثلاث وستين أخبرنا أبو عبد الله ألفراوي أنا أبو بكر البيهقي
_________
( 1 ) بالاصل : " زاد " والصواب عن م
( 2 ) انظر الرجز في الطبري ( ط دار القاموس ) 7 / 5 ومروج الذهب 3 / 94 والاخبار الطوال ص 265 والكامل لابن الاثير بتحقيقنا 2 / 594
( 3 ) في بن الاثير : إذا الليل سرى
( 4 ) ابن الاثير : وهبط القوم
( 5 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 243
( 6 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 243

(27/18)


ح وأخبرنا أبو محمد السلمي نا أبو بكر الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر الطبري قالوا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان نا يحيى بن عبد الله بن بكير حدثنا وقال الفراوي عن الليث بن سعد قال كانت وقعة الحرة يوم الاربعاء لثلاث بقين من ذي الحجة سنة ثلاث وستين وقد ذكرنا وفوده على يزيد بن معاوية في ترجمة العباس بن سهل بن سعد 3146 عبد الله بن أحمد بن خالد بن عبد الملك الأموي سمع بدمشق هشام بن عمار وبغيرها محمد بن مصفى ومسيب بن واضح روى عنه الفضل بن المهاجر المقدسي أبو العباس أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو الحسن علي بن الحسن الربعي أنا أبو علي الحسن بن سعيد نا الفضل بن المهاجر المقدسي نا عبد الله بن أحمد بن خالد الأموي نا هشام بن عمار نا سلام بن سوار نا مسلمة بن الصلت عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أول ليلة من شهر رمضان رحمة واوسطه ( 1 ) مغفرة وآخره عتق من النار أخبرنا أبو الحسن علي بن يحيى بن رافع النابلسي نا أبو الحسن علي بن الحسين بن أبي الحزور أنا علي بن الحسن الربعي نا الحسن بن سعيد الكندي أنا الفضل بن المهاجر نا عبد الله بن أحمد بن خالد بن عبد الملك الأموي نا ابن مصفى نا بقية عن أبي عمرو القرشي عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال إذا فشا الإسلام في الأنباط واتخذوا فيكم الدور وقعدوا في الأفنية فاحذروهم فإن فيهم الدغل والنغل والفتنة [ 5716 ]
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : ووسطه

(27/19)


3147 - عبد الله بن أحمد بن ديزيويه ( 1 ) ويقال دبزويه أبو عمر الجبيلي الدمشقي حدث بمصر عن أبي يعلى الموصلي وعبد الله بن محمد بن عبد العزيز وأبي بكر محمد بن عبد الله بن غيلان الخراز ( 2 ) ومحمد بن أحمد بن محمد بن السلم الضراب ( 3 ) وزيد بن عبد العزيز الموصلي والحسن بن أحمد بن فيل الأنطاكي وإبراهيم بن جعفر بن جابر القاضي وعبد الله بن محمد بن إسحاق البيطاري وأبي مسلم جبر ( 4 ) بن موفق وجعفر بن محمد بن إسحاق بن إبراهيم ومحمد بن الفرج وأبي الفضل حعفر بن محمد بن أسد الضرير المقرئ بنصيبين وجعفر بن أحمد بن عاصم بن الرواس روى عنه عبد الرحمن بن عمر بن نصر وعبد الرحمن بن عمر بن النحاس والقاضي أبو عبد الله محمد بن الحسن بن علي بن محمد بن يحيى بن رزين ( 5 ) الدقاق وأبو جعفر أحمد بن محمد بن عبيد بن عبد المؤمن بن شدرة ( 6 ) المصري الرجل الصالح أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني أنا علي بن الحسين بن أحمد بن صصري نا عبد الرحمن بن عمر بن نصر حدثني أبو عمر عبد الله بن أحمد بن ديزويه ( 7 ) الجبيلي ( 8 ) بمصر أنا أحمد بن علي نا الحسين بن الحسن الشيلماني نا خالد بن إسماعيل المخزومي نا عبد الله بن عمر عن صالح بن أبي صالح مولى التومة عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أيما شاب تزوج في حداثة سنه عج شيطانه يا ويله عصم مني دينه [ 5717 ]
_________
( 1 ) في المطبوعة : " دبزويه ويقال ديزويه " وبالاصل الاولى : دبزويه والثانية : الباء والزاي مهملتان والمثبت عن م
( 2 ) مهملة بالاصل وم والمثبت عن المطبوعة
( 3 ) بالاصل : " الصواف " وفي م : " الصراف " والمثبت عن المطبوعة
( 4 ) مهملة بالاصل والمثبت عن م
( 5 ) عن م وبالاصل : رزيق
( 6 ) كذا بالاصل وم : شدره بالشين المعجمة وفي المطبوعة : " سدره "
( 7 ) رسمها بالاصل : " حيرويه " والمثبت عن م
( 8 ) في الاصل : " الحنبلى " وفي م : " الحنبلي " وكلاهما تحريف والصواب ما اثبت وهو صاحب الترجمة

(27/20)


أخبرتناه أم المجتبى العلوية قالت أنا إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى الموصلي نا أبو علي الشيلماني نا خالد بن إسماعيل المخزومي عن عبيد الله بن عمر عن صالح مولى التومة عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أيما شاب تزوج في حداثه سنه عج شيطانه يا ويله عصم مني دينه [ 5718 ] رواه عبد الله بن محمد السمري عن الشيلماني بإسناده وقال عبيد الله بن عمر كما في رواية ابن المقرئ أنبأنا أبو محمد هبة الله بن أحمد وعبد الله بن أحمد قالا أنا أبو الحسن بن صصري نا عبد الرحمن بن عمر حدثني أبو عمر عبد الله بن أحمد بن ديزوية الدمشقي بمصر نا أحمد بن علي بحديث ذكره نسبه ( 1 ) إلى دمشق لأن جبيل من أعمالها ونسبة أبو محمد عبد الرحمن بن عمر بن النحاس إلى دمشق كتب إلي أبو سعد بن الطيوري يخبرني عن أبي عبد الله الصوري قال أملى علينا أبو محمد عبد الرحمن بن عمر بن النحاس أنا أبو عمر عبد الله بن أحمد بن ديزوية الدمشقي سنة ثمان وثلاثين وثلاثمائة بحديث ذكره 3148 عبد الله بن أحمد بن راشد بن شعيب بن جعفر بن يزيد أبو محمد القاضي ( 2 ) قاضي دمشق يعرف بابن أخت وليد ويقال ابن بنت وليد من أهل بغداد حدث عن أبي العباس محمد بن الحسن بن قتيبة العسقلاني وعلي بن عبد الله بن يحيى ( 3 ) بن الحسن العسكري الرملي وعلي بن أبي صالح الرملي وأحمد بن عيسى المقرئ المعروف بابن الوشاء وبكر بن أحمد بن حفص الشعراني وأبي جعفر محمد بن الحسين
_________
( 1 ) في م : نسبته
( 2 ) ترجمته واخباره في الوافي بالوفيات 17 / 18 وميزان الاعتدال 2 / 390 وسير الاعلام النبلاء 16 / 225
وحسن المحاضرة 2 / 147 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 351 - 380 ) ص 416
( 3 ) اللفظتان " بن يحيى " ليستا في م

(27/21)


روى عنه أبو عبد الله محمد بن عيسى بن نظيف المصري الفراء الصيرفي وأبو الحسن علي بن منير بن أحمد الخلال ( 1 ) وأبو عبد الله محمد بن جعفر بن محمد بن عبد الله بن أبي الذكر الشاهد وأبو عبد الله محمد بن جعفر بن الفضل المارستاني أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه أنا أبو سعيد عبد الرحمن بن محمد بن مسلم الأبهري قراءة عليه بصور أنا أبو الحسن علي بن منير بن أحمد بن الحسن بن علي بن منير الخلال بمصر نا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن شعيب القاضي نا أبو العباس محمد بن الحسن بن قتيبة العسقلاني نا محمد بن أبي السري نا المعتمر نا داود بن أبي هند عن أبي عثمان النهدي عن سعد بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) تكون فتنة القاعد فيها خير من القائم والقائم فيها خير من الماشي والماشي فيها خير من الساعي والساعي فيها خير من الراكب والراكب فيها خير من الموضع [ 5719 ] وبلغني أن أبا محمد هذا من أهل بغداد وولي قضاء دمشق من قبل الأخشيدية سنة ثمان وأربعين وثلاثمائة فبعث ابنه أبا عبد الله محمد بن عبد الله فتسلمه فأقام ( 2 ) يقضي بين أهل دمشق مدة إلى أن شكيت ولايته فقدم أبو محمد دمشق يوم الخميس لسبع خلون من شوال سنة وأربعين وثلاثمائة فكان قاضيا بنفسه بدمشق قرأت معنى ذلك بخط عبد الوهاب بن جعفر الميداني وكان قد ولي قبل ذلك قضاء مصر يوم الأربعاء لأربع خلون من شهر ربيع الآخرة سنة تسع وعشرين وثلاثمائة في خلافة الراضي ثم عزل سنة ثلاثين وثلاثمائة ثم ولي قضاء مصر يوم الأربعاء لست وعشرين ليلة خلت من رجب سنة إحدى وثلاثين وثلاثمائة من قبل الحسين بن موسى بن هارون قاضي مصر من قبل المستكفي بالله ثم ولي قضاء مصر من قبل المستكفي لثلاث وعشرين ليلة خلت ( 3 ) من المحرم سنة أربع وثلاثين وثلاثمائة إلى أن صرف في رجب من سنة ست وثلاثين وثلاثمائة والخليفة إذ ذاك المطيع لله
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : الحلال
( 2 ) في المطبوعة : واقام
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن وانظر العبارة في المطبوعة مختلفة عن الاصل وم
وانظر الوافي بالوفيات 17 / 19

(27/22)


وبلغني أن ابن أخت وليد هذا كان خياطا وكان أبوه حائكا ينسج المقانع ( 1 ) وكان سخيفا خليعا مذكورا بالارتشاء وهجاه جماعة من أهل مصر فمما قال ( 2 ) فيه محمد بن بدر الغفاري * يا أوضع الناس أحسابا وأنذلهم * فعلا وأكثرهم عند الجميل عما * * لو كنت تأمل أو تخشى المعادلما ألفيت * في كل أمر فاضح علما * * أعمى عن الرشد في كل الأمور فقد * أصبحت في الدين عند الناس متهما يا ابن الوليد تدبر ما أتيت به * ولا تكن للهدى مستكملا صمما لو كنت تتبع أهل الحق معتصما * أو كنت تخشى عذاب الله معتزما لما استعنت بحماد اللعين وما * رأيت قط له في صالح قدما جعلته كاتبا يمضي الأمور ولم * يمس قلبك قرطاسا ولا قلما فما تقرب إلا من يقر به * ممن يعاديه بالبرطيل مكتتما قل للوليدي حالفت الضلال وما * بمثل فعلك هذا تحرس النعما * وهي قصيدة طويلة فيها نيف وثلاثون بيتا وكان حماد حاجبه وكاتبه وما كتب قط وإنما قدمه للمقاطعة في الأحكام والتعديل توفي أبو محمد القاضي في ذي القعدة سنة تسع وستين وثلاثمائة وكان يقال إنه جاوز التسعين ذكر ذلك أبو محمد ( 3 ) مشرف بن علي بن الخضر التمار أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن مرزوق المعدل بمصر فذكر وفاته 3149 عبد الله بن أحمد بن ربيعة بن سليمان بن خالد ابن عبد الرحمن بن زبر أبو محمد الربعي القاضي ( 4 ) ولي القضاء بدمشق وبمصر دفعات
_________
( 1 ) المقنع جمع مقنع والمقنع والمقنعة بكسر الميم ما تقنع به المراة راسها ( القاموس )
( 2 ) في المطبوعة : قاله
( 3 ) كذا بالاصل وم : وفي المطبوعة : أبو طاهر
( 4 ) ترجمته واخباره في تاريخ بغداد 9 / 386 وميزان الاعتدال 2 / 391 وحسن المحاضرة 2 / 146 والنجوم

(27/23)


روى عن الحسن بن محمد بن أبي معشر المدني ويوسف بن سعيد بن مسلم ومحمد بن إسحاق الصغاني وأبي إسماعيل الترمذي وعباس الدوري وجعفر بن محمد بن شاكر ومحمد بن غالب بن حرب وإبراهيم بن الهيثم البلدي وجعفر بن محمد الطيالسي وأحمد بن علي الأبار ومحمد بن هشام بن البختري ( 1 ) والحسن بن الفضل بن السمح ( 2 ) الزعفراني وأبي البختري عبد الله بن محمد بن شاكر وأحمد بن عبيد بن ناصح النحوي والخضر بن أبان الكوفي وعمران بن بكار البراد وأحمد بن حماد بن عبد السلام الواسطي المقرئ وأحمد بن يوسف التغلبي ومحمد بن علي بن عفان العامري وأحمد بن الهيثم بن خالد وأحمد بن داود بن موسى المكي ومحمد بن علي بن زيد الصايغ وأحمد بن عمار بن خالد الواسطي وأحمد بن سهل بن أيوب الأهوازي والحسن بن كليب بن المعلى ومحمد بن مسلمة الواسطي وحنبل بن إسحاق وأبي داود السجستاني وخلف بن محمد بن كردوس الواسطي والحسن بن عليل العنزي وحفص بن عمر بن الصباح الرقي وأبي قلابة الرقاشي وأبي عبد الله محمد بن العباس الكابلي ونصر بن عبد الملك السنجاري وإسحاق بن خالد بن يزيد الباسلي وصالح بن محمد الرازي وسعد بن محمد البيروتي وعلي بن داود القنطري ويحيى بن أبي طالب وعبد الله ( 3 ) بن أحمد بن أبي مسرة ( 4 ) وعبد الله بن الحسين المصيصي والعباس بن محمد بن كثير والحسن بن السميدع بن إبراهيم البجلي وموسى بن عيسى بن المنذر وسعيد بن سهيل بن عبد الرحمن وإسماعيل بن إسحاق القاضي والقاسم بن الحسن الصايغ وعبد الملك بن عبد الحميد الميموني والهيثم بن سهل روى عنه ابنه أبو سليمان وأبو هاشم المؤدب وأبو بكر بن أبي الحديد وأبو علي بن شعيب وأبو الحسن الدارقطني وسهل بن أحمد الديباجي وأحمد بن
_________
- الزاهرة 2 / 296 وشذرات الذهب 2 / 323 والوافي بالوفيات 17 / 41 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 321 - 330 ) ص 263 وسير الاعلام 15 / 315
( 1 ) عم وابالاصل ومهملة بدون نقط
( 2 ) بالاصل : " السح " وفي م : " الشيخ " والمثبت عن المطبوعة
( 3 ) و " عبد الله " سقطت من م
( 4 ) في م : " ميسرة "

(27/24)


القاسم بن يوسف الميانجي وأبو حفص بن شاهين وأبو العباس عبد الله بن موسى الهاشمي وعبد الله بن أحمد بن مالك البيع أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر نا عبد الله بن أحمد بن ربيعة القاضي سنة سبع وعشرين وثلاثمائة نا الهيثم بن سهل نا حماد بن زيد عن أبي عمران الجوني عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر قال قلت يا رسول الله الرجل يعمل العمل الصالح في نفسه ويحمده الناس قال تلك عاجل بشرى المؤمن [ 5720 ] قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنامكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر وقال وفيها يعني سنة خمس وخمسين ومائتين ولد أبي رضي الله عنه
أخبرنا أبو منصور بن زريق وأبو النجم بدر بن عبد الله قالا ولد أبي رضي الله عنه أنا وأبو الحسن بن سعيد أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) قال عبد الله بن أحمد بن ربيعة بن سليمان بن خالد بن عبد الرحمن بن زبر بن عطارد بن عمرو بن حجر بن منقذ بن أسامة بن الجعيد بن هبيرة بن الديل بن سن ( 2 ) بن أفصى بن عبد القيس بن لكيز بن هيب بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان أبو محمد القاضي الدمشقي قدم بغداد وحدث بها عن أحمد بن عبيد بن ناصح ومحمد بن سليمان المنقري ومحمد بن يونس الكديمي والحسن بن أحمد بن سلمة المديني وأبي سلمة عبد الرحمن بن محمد الألهاني الحمصي وأحمد بن عبد الله بن زكريا والإيادي الجبلي روى عنه أبو العباس عبد الله بن موسى الهاشمي وأبو الحسن الدارقطني وابن شاهين وعبد الله بن أحمد بن مالك البيع وكان غير ثقة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا ( 3 ) قال أما زبر بفتح الزاي وسكون الباء القاضي أبو محمد عبد الله بن أحمد بن ربيعة بن زبر مشهور له جموع وتراجم لا يرتضونه
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 9 / 386 - 387
2 - ( ) كذا بالاصل وم وفي تاريخ بغداد : " شنق " وفي المطبوعة : شن
( 3 ) الاكمال لابن ماكولا 4 / 162

(27/25)


قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي زكريا البخاري وحدثنا ( 1 ) خالي القاضي أبو المعالي محمد بن يحيى نا أبو الفتح نصر بن إبراهيم أنا أبو زكريا أنا عبد الغني بن سعيد قال قال لي علي بن أحمد بن الأزرق قال لي أبو بكر بن الحداد رأيت بقاء بن سلامة يذاكر ابن زبر القاضي بأشياء من الحديث فقلت إن كان العلم ما أنتم عليه فما معنى ( 2 ) منه شئ وإن كان العلم هو الذي معنا فما معكما منه شئ قال عبد الغني وبقاء بن سلامة الحافظ تقدمت وفاته كان ( 3 ) حائكا حدثني حمزة أنه سأله حين قدم من رحلته إلى ابن قتيبة فقال له ما كتبت عنه قال ما تركت عنده ولا هدية فحدثت به أبا بكر النقاش فقال لي اعلم أنه رأى خطي الدقيق فقال لي كأن خطك ( 4 ) خيط كتان أخبرنا أبو منصور بن زريق وأبو النجم الشيحي قالا أنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) حدثني الصوري قال سمعت عبد الغني بن سعيد يقول سمعت الدارقطني يقول دخلت على أبي محمد بن زبر وأنا إذ ذاك حدث وبين يديه كاتب له وهو يملي ( 6 ) عليه الحديث من جزء والمتن من آخر وظن أني لا أتنبه ( 7 ) على هذا أو كما قال وقال لي عبد الغني كنت لاأكتب حديثه عن أبيه إذا جاء منفردا إلا أن يكون مقرونا بغيره فكان يقول لي يا أبا محمد ما ذنب أبي إليك لا تكتب حديثه إلا أن يكون مقترنا بغيره أنبأنا أبو محمد ( 8 ) الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد لفظا أنا تمام إجازة أنا ابن مروان قال ثم صرف زكريا يعني ابن أحمد عن القضاء يعني
_________
( 1 ) في المطبوعة : ح وحدثنا
( 2 ) كذا رسمها بالاصل وفي م : " معنى " كذا وفي المطبوعة : معي
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : وكان
( 4 ) عن م وبالاصل : خيطك
( 5 ) تاريخ بغداد 9 / 387
( 6 ) عن وبالاصل : يلي
( 7 ) تقرا بالاصل " اتنبه " وتقرا " انتبه " وفي تاريخ بغداد : " انتبه " واثبتنا " اتنبه " عن م

(27/26)


بدمشق يوم الجمعة لثلاث بقين من جمادى الأول سنة عشر وثلاثمائة وولي عبد الله بن أحمد بن ربيعة بن زبر وورد كتابه باستخلاف يحيى بن عمرو بن نوح بن حوي ومحمد بن إسماعيل بن سلام ثم قدم مستهل شعبان ثم عزل ابن زبر يوم الأحد لعشر بقين من شهر ربيع الآخر سنة اثنتي عشر وثلاثمائة وولي الحسين بن محمد بن عثمان أبي زرعة قال أبو محمد بن ( 1 ) الأكفاني ولي أبو محمد بن زبر الربعي القضاء بمصر سنة ست عشرة وثلاثمائة وعزل في جمادى الآخرة سنة تسع ( 2 ) عشرة وثلاثمائة وكان الخليفة جعفر المقتدر بالله ثم ولي القضاء بمصر أيضا في شهر ربيع الأول من ( 3 ) سنة عشرين وثلاثمائة وكان الخليفة جعفرا المقتدر ثم عزل في جمادى الآخرة من سنة إحدى وعشرين وثلاثمائة ثم قدم مصر فتسلم القضاء من محمد بن بدر في مستهل ربيع الأول سنة تسع ( 4 ) وعشرين وثلاثمائة فأقام بها نيفا وعشرين يوما وتوفي لثلاث خلون من شهر ربيع الأول سنة تسع وعشرين وثلاثمائة قرأت بخط أبي الفرج غيث بن علي قرأت في تاريخ المختار يعني محمد بن عبيد الله ( 5 ) بن أحمد بن إدريس المسبحي تقلد أبو محمد عبد الله بن أحمد بن ربيعة بن سليمان بن خالد بن عبد الرحمن بن زبر بن عطارد الربعي من سكان دمشق القضاء على مصر ودخلها في المحرم سنة سبع عشرة وثلاثمائة وكان يذكر أن مولده سنة نيف وخمسين ومائتين وركب إلى المسجد الجامع وقرأ عهده من قبل جعفر المقتدر ودخل إليه أصحاب الحديث فقال ما حللت كتبي بعد ونظر في القضاء والأحباس والمواريث وكان شيخا ضابطا من الدهاة ممشيا لأموره وكان عارفا بالأخبار والكتب والسير في الدولتين وألف في الحديث كتبا وعمل كتاب تشريف الفقر على الغنى وجمع أخبار الأصمعي
_________
( 1 ) لفظة " بن " ليست في م
( 2 ) في م : سبع عشرة
( 3 ) سقطت " من " من م
( 4 ) في م : سبع
( 5 ) بالاصل : عبيد والزيادة اسم الجلالة عن م

(27/27)


قال يحيى بن مكي بن رجاء العدل لو كان ابن زبر عادلا ما عدلت به قاضي ( 1 ) ( 2 ) قال وحدثني معبد الصيداوي قال كنت في خدمة القاضي أبي محمد عبد الله بن زبر وخرجت معه إلى بغداد فما قدر مفلح المقتدري على ولايته مع علي بن عيسى الوزير فطال مقامه فقال لي يوما يا معبد لي عليك حق وأريد أن ترفع لي رقعة إلى مجلس المظالم وهذه عشرون دينارا فأخذت منه الدنانير وعملت على أن ألقي الرقعة في دجلة واقول قد أوصلتها فسهر ليلته حتى حرر الرقعة ثم اقامني في آخر الليل وألبسني ثوبا مشمرا في زي الخراسانية ومنديل خراساني ودفع إلي دفاتر ومحبرة ونقط الحبر على ثيابي وسلم إلي رقعة وركبت الزورق ومررت إلى الموضع الذي فيه ترفع المظالم فرأيت خادما وامرأة بنقاب كحلي وتأملت وإذا الرقاع لا تقرأ وكنت قبل وصولي قد فتحت الرقعة أقرأها لئلا يكون فيها امر مهلك فإذا فيها بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلى الله على خير آمين دعا إلى خير دين محمد سيد المرسلين وعلى أهل بيته الطاهرين على رغم أنف الراغمين حضر مدينة السلام رجل من أهل خراسان يريد الحج فاشتغل بكتابة الحديث إلى أن يأتي وقت الحج فرأى في منامه في ثلاث ليال متواليات العباس بن عبد المطلب في وسط مدينة السلام وهو يبني دارا فكلما فرغ من موضع منها تقدم رجل فهدمه فقال صاحب هذه الرؤيا يا عم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من هذا الذي قد بليت به يهدم كلما تبني فقال هذا علي بن عيسى كلما بنيت لولدي بناء هدمه قال فلما قرأتها قلت في نفسي أن صرف علي بن عيسى فبهده الرؤيا ثم تأملت من يأخذ الرقاع من المتظلمين وإذا هو يتناول الرقعة ويرمي خلفه الرقعة وقلت لصاحب المركب أدفع فدفع وصرت إلى القاضي ابن زبر وهو قائم خلف باب الدار ينتظر ما يكون فلما رآني سألما حمد الله عز و جل ودخلت فقال لي أي شئ كان فقلت رأيت خادما وامرأة عليها نقاب كحلي فقال هذه أم موسى فتناول الخادم الرقعة فقال لي قرأها قلت لا قال فقرأتها أنت فحلفت له أني ما قرأتها فدعا
_________
( 1 ) الخبر في تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 321 - 330 ) ص 263 وسير الاعلام 15 / 316
( 2 ) كذاب الاصل وم والمطبوعة والخبر نقله الذهبي في سير الاعلام 15 / 316 وفيه : قاضيا وهو الصواب

(27/28)


بالمائدة وأكلت معه وكان صيفا شديد الحر وقام لينام فدخل البواب فقال القاضي ابن الأشناني قد جاء فقمت إلى القاضي ابن زبر فأخبرته فقال يدخل هذا مهم فلما دخل صاح يهنيك أيها القاضي عزل علي بن عيسى وقبض عليه فقال أي شئ السبب فقال رقعة رفعت بأن رجلا صالحا رأى رؤيا كذا فقال أمير المؤمنين المقتدر هذه رؤيا صحيحة يصرف ويقبض عليه فأمر القاضي ابن زبر أن يسرج له وركب هو وابن الأشناني فلما كان عند العتمة وافى ومعه عهده على القضاء بمصر ودمشق وكان من أوسع الناس حيلة وأحذقهم بأخذ دينار ودرهم وهدية في حسن مس وأهنأ حاجة ولا يمس هدية أو بقضاء حاجة صاحبها وكان كثير الحديث واسعه وحدث بمصر عن جماعة منهم بضعة عشر من أصحاب سفيان بن عيينة وبضعة عشر من أصحاب الأصمعي وكانت مجالسه حفلة عامرة يملي ويقرأ عليه وصنف أجزاء كثيرة ولم يزل ينظر في القضاء بمصر إلى يوم الجمعة لليلتين بقيتا من جمادى الآخرة سنة سبع عشرة وثلاثمائة فإنه صرف بمروان بن إبراهيم بن حماد فورد كتاب هارون بن إبراهيم مع كتاب الصرف إلى أخيه أبي عثمان فكانت أيام ابن زبر هذه ستة أشهر قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنامكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال سنة تسع وعشرين وثلاثمائة يوم الأثنين لثلاث خلون من شهر ربيع الأول توفي أبي بالفسطاط بعد صلاة الغداة وقت طلوع الشمس رحمه الله ورضي عنه قرأت بخط أبي الحسن نجا بن أحمد وذكر أنه نقله من خط أبي الحسين ( 1 ) الرازي في تسمية من كتب عنه بدمشق في الدفعة الثانية أبو محمد عبد الله بن أحمد بن ربيعة بن سليمان بن خالد بن عبد الرحمن بن زبر القاضي وهو من أهل بيت العلم وعبد الله بن العلاء بن زبر الذي يروي عنه الوليد بن مسلم هو ابن عم جده وكان قد ولي ( 2 ) قضاء مصر مرارا ومات بمصر وهو قاض ( 3 ) عليها في ربيع الآخر من سنة تسع
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : أبي الحسن
( 2 ) كذا العبارة بالاصل وم وفي المطبوعة : ولي قضاء دمشق ثم ولي قضاء مصر
( 3 ) في م : قاضي

(27/29)


وعشرين وثلاثمائة وكان مولده بسامرة أخبرنا أبو منصور بن زريق وأبو النجم بدر بن عبد الله قالا أنا وأبو الحسن علي بن الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 1 ) حدثني عبد العزيز بن أحمد الكتاني بدمشق نا مكي بن محمد بن الغمر المؤدب نا أبو سليمان محمد بن عبد الله بن أحمد بن زبر قال وفي يوم الاثنين لثلاث خلون من شهر ربيع الأول من سنة تسع وعشرين وثلاثمائة توفي أبي بالفسطاط قرأت في كتاب أبي محمد بن أبي نصر بخط غيره أنشدني أبو علي محمد بن علي الإسفرايني أنشدني أبو هريرة الوراق بمصر لنفسه في ابن زبر القاضي * أتانا من دمشق وليس شئ * احب إليه من نهي وأمر فغادره الزمان فصار جسما * حليف حفيرة وأليف قبر لقد حكم الإله بغير جوز * وقد وعظ الزمان بابن زبر * 3150 عبد الله بن أحمد بن زياد بن زهير أبو جعفر الهمذاني ( 2 ) المعروف بالدحيمي ولقب بذلك لكثرة روايته عن دحيم سمع دحيما وأبا خيثمة زهير بن حرب وعبيد الله بن عمر القواريري ومحمد بن عباد المكي وإبراهيم بن سلام ومنصور بن أبي مزاحم ويحيى بن أيوب المقابري روى عنه الحسن أحمد بن يزيد الدقيقي وأحمد بن عبيد الأسدي الهمذانيان وأبو علي حامد بن محمد الهروي الرفاء وأبو الحسن أحمد بن إسحاق بن بنجاب ( 3 ) الطيبي وغيرهم أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو الحسن أحمد بن إسحاق الطيبي نا عبد الله بن أحمد الدحيمي نا يحيى بن
_________
( 1 ) الخبر في تاريخ بغداد 9 / 387
( 2 ) بالاصل وم : الهمداني بالدال المهملة والمثبت بالذال المعجمة عن المطبوعة
( 3 ) كذا بالاصل ويقال فيه ايضا : " نيخاب " واضطرب اعجامها في م

(27/30)


أيوب نا مصعب بن سلام عن هشام بن أبي المقدام عن الحسن عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من قرأ سورة الدخان ليلة الجمعة أصبح مغفورا له [ 5721 ] أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو نصر بن قتادة أنا أبو علي الهروي ( 1 ) الرفاء نا أبو محمد عبد الله بن أحمد الدحيمي الضرير بهمذان نا منصور بن أبي مزاحم نا إسماعيل بن عياش عن هشام بن عروة عن محمد بن المنكدر عن جابر قال كانت لأبي قتادة جمة فقال له رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أكرمها فكان يرجلها غبا [ 5722 ] أنبأنا أبو الحسن الفرضي أنا أبو الفرج سهل بن بشر أنا القاضي أبو الحسن علي بن عبيد الله الكسائي الهمذاني ( 2 ) بمصر قال سمعت أبا نصر عبد الرحمن بن أحمد بن الحسين بن عبديل الأنماطي يقول عبد الله بن أحمد بن زياد بن زهير الدحيمي ولكثرة ما كان عنده عن دحيم سمي الدحيمي روى عن سريج ( 3 ) بن يونس والحكم بن موسى وأبي خيثمة وغيرهم حدثنا عنه مشايخنا 3151 عبد الله بن أحمد بن سوادة أبو طالب البغدادي الحافظ مولى بني هاشم ( 4 ) بدمشق وبغداد عن محمد بن عثمان بن كرامة والمتوكل ( 5 ) بن محمد بن أبي سورة وسفيان بن وكيع وعبد الله بن محمد بن سعيد الحراني وأبي كريب وهارون بن زيد بن أبي الزرقاء ومحمد بن خلف بن عمار العسقلاني وعيسى بن يونس بن أبان الزملي وهزان بن محمد بن هزان المذحجي وأحمد بن سعيد بن بشر الهمذاني المصري وعبد الرحمن بن عبد الغفار بن عثمان البيروتي وهارون بن حاتم والحسن بن الصباح البزاز وطالوت بن عباد ومحمد بن يحيى الأزدي
_________
( 1 ) في لمطبوعة : " الرفاء الهروي " وفي م كالاصل
( 2 ) بالاصل وم الهمداني بالدال المهملة خطا والصواب ما اثبت انظر ترجمته في سير الاعلام 17 / 652
( 3 ) في م : شريح
( 4 ) ترجمته واخباره في تاريخ بغداد 9 / 373
( 5 ) في م : والموكل

(27/31)


روى عنه أبو علي بن شعيب وابن سنان وابن مروان والحسن بن حبيب وأبو عمر أحمد بن محمد الجلي وأبو بكر أحمد بن موسى بن مجاهد المقرئ وأبو عبد الله محمد بن سعيد بن إسحاق وغياث بن محمد بن غياث والحسن بن علي بن يحيى الشعراني الطبراني وأحمد بن محمود بن صبيح وأبو عمرو محمد بن أحمد بن الحسن وأبو بكر عبد الله بن محمد بن محمد وأبو عثمان إسحاق بن إبراهيم بن زيد ومحمد بن إبراهيم بن الحسن الإمام الأصبهانيون أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو محمد التميمي أنا أبو القاسم تمام بن محمد أنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن صالح بن سنان وأبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن قالا أنا أبو طالب عبد الله بن أحمد بن سوادة البغدادي حدثني محمد بن عثمان بن كرامة العجلي نا عبد الله بن موسى أنا عنبسه بن سعيد القرشي عن حماد مولى بني أمية عن جناح مولى الوليد عن واثلة ( 1 ) بن الأسقع قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول الولد ( 2 ) للفراش وللعاهر الحجر [ 5723 ] أنبأنا أبو جعفر بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو طالب عبد الله بن أحمد بن سوادة البغدادي سمع أبا طالب عبد الجبار بن عاصم النسائي وأبا عبد الله محمد بن هاشم بن سعيد القرشي روى عنه أبو عمران موسى بن هارون البغدادي كناه لنا أبو العباس إبراهيم بن محمد الفرائضي أنبأنا أبو علي الحداد ثم حدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ قال عبد الله بن أحمد بن سوادة أبو طالب البغدادي قدم اصبهان وحدث بها توفي بطرسوس سنة خمس وثمانين ومائتين حدث عنه أحمد بن محمود بن صبيح أخبرنا أبو الحسن بن سعيد وأبو النجم بدر بن عبد الله قالا قال لنا أبو بكر
_________
( 1 ) وفي م : وايلة
( 2 ) عن م والمطبوعة : الوليد
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م

(27/32)


الخطيب ( 1 ) عبد الله بن أحمد بن سوادة أبو طالب مولى بني هاشم حدث عن محمد بن بكار بن الريان ومجاهد بن موسى ومحمد بن عبيد بن حساب وطالوت بن عباد وإسماعيل بن موسى الفزاري وعبيد الله بن معاد والحسن بن قزعة البصريين والمتوكل بن محمد بن أبي سورة ومحمد بن هاشم البعلبكي وبركة بن محمد الحلبي ومحمود بن خالد الدمشقي وسليمان بن سيف الحراني وغيرهم روى عنه أبو بكر بن مجاهد المقرئ ومحمد بن مخلد الدوري وأبو العباس بن عقدة ومحمد بن العباس بن نجيح وغيرهم أخبرنا أبو النجم الشيحي أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أنا أبو بكر البرقاني قال قرأنا على أبي بكر الإسماعيلي حدثكم محمد بن فروخ نا عبد الله بن أحمد بن سوادة صدوق أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد وأبو القاسم غانم بن محمد بن عبيد الله ثم أخبرنا أبو المعالي عبد الله بن أحمد بن محمد أنا أبو علي الحداد ح وأخبرنا أبو النجم الشيحي أنا أبو بكر الخطيب قالوا أنا أبو نعيم الحافظ قال سمعت أبا محمد عبد الله بن محمد بن حيان يقول وفيها يعني سنة خمس وثمانين ومائتين مات أبو طالب عبد الله بن أحمد بن سوادة البغدادي بطرطوس 3152 عبد الله بن أحمد بن صالح أبو محمد المري القزاز حدث عن من لم يسم لنا
_________
( 1 ) الخبر في تاريخ بغداد 9 / 373
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م
( 3 ) الخبر في تاريخ بغداد 9 / 373
( 4 ) في تاريخ بغداد : عبد الله بن محمد بن جعفر بن حيان

(27/33)


كتب عنه أبو الحسين ( 1 ) الرازي قرأت بخط أبي الحسن نجا بن أحمد وذكر أنه نقله من خط أبي الحسين الرازي في تسمية من كتب عنه بدمشق في الدفعة الثانية وأبو محمد عبد الله بن أحمد بن صالح المري وكان أميا يحفظ أحاديث وكان قزازا ينسج بباب الإبريسم ( 2 ) مات سنة خمس وعشرين وثلاثمائة 3153 عبد الله بن أحمد بن عبد الله أبي الحواري بن ميمون أبو محمد روى عن أبيه وأحمد بن صالح المصري ومحمد بن إسماعيل بن علية القاضي وعلي بن سهل الرملي وأبي عبيد ( 3 ) عيسى بن محمد بن العباس ( 4 ) وأيوب بن نصر العصفري وعبد الوهاب الجوبري وهشام بن خالد وهشام بن عبد الملك اليزني ( 5 ) وعمرو بن عثمان وعبد السلام بن إسماعيل الحداد وأبي مسعود هاشم بن خالد بن أبي جميل وحميد بن هشام الداراني وكثير بن عبيد وغيرهم روى عنه أبو بكر بن أبي دجانة ومحمد بن سليمان بن يوسف الربعي ( 6 ) البندار وأبو الفضل بن جعفر وأبو أحمد بن عدي وعلي بن الحسين الجعفري أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو بكر بن أبي دجانة نا عبد الله بن أحمد بن أبي الحواري نا ابن علية نا عبد الرحمن بن مهدي نا سعيد بن عبد العزيز عن مكحول عن زياد بن جارية ( 7 )
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : أبو الحسن
( 2 ) الحرير
( 3 ) كذا وفي م : ابي عمير
وانظر ترجمته في تهذيب الكمال 14 / 571
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي تهذيب الكمال : " بن النحاس "
وقيل غير ذلك
راجعه
( 5 ) تقرا بالاصل : " المري " ومهملة غير مقروءة في م والصواب ما اثبت انظر ترجمته في تهذيب الكمال 19 / 261
( 6 ) سقطت من المطبوعة
( 7 ) عن م وبالاصل مهملة بدون نقط

(27/34)


عن حبيب بن مسلمة أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) نفل الثلث جمع حديثه مع حديث غيره وقال فيه زياد وعبد الرحمن بن مهدي يقول فيه زيد كذلك أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر أنا عبد الله بن أحمد ( 1 ) حدثني أبي نا عبد الرحمن نا سعيد بن عبد العزيز عن مكحول عن زيد بن جارية ( 2 ) عن حبيب بن مسلمة قال شهدت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) نفل الثلث أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا تمام بن محمد حدثني أبو بكر بن أبي دجانة نا محمد بن عبد الله وعبد الله بن أحمد بن أبي الحواري قالا نا علي بن سهل نا الوليد عن سعيد بن عبد العزيز عن سليمان بن موسى عن نافع عن أبن عمر أنه كان في سفر فسمع صوت زمارة راعي ( 3 ) فعدل عن الطريق وجعل أصبعيه في أذنيه وعاود الطريق وقال هكذا رأيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فعل أنبأنا أبو الحسن عبد الغافر بن إسماعيل بن عبد الغافر وأبو الأسعد هبة الرحمن بن عبد الواحد بن عبد الكريم وغيرهما قالوا قال لنا أبو صالح أحمد بن عبد المالك المؤذن عبد الله بن أحمد بن أبي الحواري الدمشقي الزاهد ابن الزاهد أبو محمد من الزهاد والورعين صحب أباه ولزم طريقته وصار من أعيان مشايخ الشام وكان عالما وكتب الحديث وحدث عن أبيه قرأت على أبي محمد بن حمزة عن أبي نصر بن ماكولا ( 4 ) قال أما الحواري بحاء مهملة مفتوحة أحمد بن أبي الحواري واسمه عبد الله بن ميمون بن عياش بن الحارث الثعلبي الغطفاني وابنه أبو محمد عبد الله بن أحمد بن أبي الحواري حدث
_________
( 1 ) مسند الامام احمد 6 / 151 رقم 17470
( 2 ) عن م المسند مهملة بالاصل بدون نقط
( 3 ) كذا بالاصل وم " راعي " باثبات الياء
( 4 ) الاكمال لابن ماكولا 3 / 216

(27/35)


عن أبي مسعود بن أبي جميل عن أبي سليمان الداراني وحدث عنه أبو أحمد بن عدي ذكر أبو ( 1 ) عبد الله بن مندة فيما حكاه أبو الفضل المقدسي عنه أن عبد الله بن أبي الحواري مات بعد الثلاثمائة قرأت على أبي محمد السلمي عن عبد العزيز بن أحمد أنامكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال وفيها يعني سنة خمس وثلاثمائة توفي عبد الله بن أحمد بن أبي الحواري في رمضان 3154 عبد الله بن أحمد بن عبد الله بن إلياس بن البطريق أبو محمد المؤذن مولى بني هاشم المعروف بالقميقم ( 2 ) حدث عن بعض شيوخه ممن لم يقع إلي اسمه كتب إلي ( 3 ) أبو الحسن الرازي قرأت بخط أبي الحسن نجا ( 4 ) بن أحمد فيما ذكر أنه نقله من خط أبي الحسين محمد بن عبد الله في تسمية من كتب عنه بدمشق في الدفعة الثانية أبو محمد عبد الله بن أحمد بن عبد الله بن إلياس بن البطريق المؤذن مولى بني هاشم ويعرف بالقميقم مات في سنة ثلاثين وثلاثمائة 3155 عبد الله بن أحمد بن عبد الله بن أحمد أبو محمد النسري الداوداي ( 5 ) قدم دمشق وسمع بها أبا محمد بن أبي نصر
_________
( 1 ) سقطت " أبو " من الاصل واستدرك عن م
( 2 ) سقطت ترجمته بكاملها من م
( 3 ) كذا وفي لمطبوعة : عنه
( 4 ) بالاصل : " رشا " خطا والصواب ما اثبت قياسا الى سند مماثل وبما يوافق عبارة المطبوعة
( 5 ) ذكره ياقوت الحموي في معجم البلدان " نسر " نقلا عن ابن عساكر
والنسري نسبة الى نسر موضعان حدهما موضع من نواحي المدينة ذكره الحطيئة والاخر : ضيعة من ضياع نيسابور ( ولعله ينسب الى هذه الضيعة كما صرح ابن سعاكر )
وفي ياقوت : " الداورداني " بدل " الوادواي "

(27/36)


وروى عنه علي بن الخضر السلمي والنسري من ضيعة من ضياع نيسابور فيما ذكر رشأ 3156 عبد الله بن أحمد بن علي بن طالب أبو القاسم البغدادي البزاز ( 1 ) قدم دمشق وحدث بها عن الحسن بن محمد بن الحسن السكوني والحسن بن عبد الرحمن بن خلاد وأحمد بن سعيد بن فرضخ وأحمد بن محمد بن بكر البصري ومحمد بن عمر الشيرازي وأبي جعفر محمد بن عبد الله بن عبد الكريم النفيلي وإبراهيم بن عبد الصمد الهاشمي وأبي عبد الله بن مخلد العطار وأبي عبيد وأبي عبيد الله المحامليين وأبي العباس أحمد بن العباس بن منصور البغوي الصوفي وأبي بكر محمد بن عبد الله بن غيلان الخزاز ( 2 ) وأبي طالب أحمد بن نصر بن طالب الحافظ وأبي الحسن علي بن محمد بن عبيد الآملي البزاز وأبي القاسم عثمان بن إسماعيل السكري وأبي عبد الله محمد بن إسماعيل الفارسي الفقيه وأبي عمرو عثمان بن جعفر بن محمد اللبان وأبي ذر بن الباغندي وأبي بكر أحمد بن محمد بن إسماعيل المقرئ الأدمي وأبي عمر حمزة بن القاسم الهاشمي وأبي بكر أحمد بن عيسى الخواص وأبي الحسن على بن الفضل البلخي وأبي بكر عبد الله بن محمد بن زياد النيسابوري وأبي الحسين عبد الملك بن أحمد بن نصر الدقاق وأبي العباس بن عقدة وأبي الفضل عبد السميع الهاشمي وأبي بكر محمد بن أحمد بن محموية العسكري وأبي القاسم الحسين بن عبادة الواسطي وأبي عبد الله الحسين بن محمد بن سعيد وأبي عبد الله محمد بن أبي الرجال الصلحي وأبي الحسن علي بن الحسن بن العبد وأبي عبد الله محمد بن علي بن إسماعيل الأيلي الحافظ وأبي حفص عمر بن أحمد الدربي وأبي عبد الرحمن معاوية بن عبد الحميد بن يحيى بن معاوية الحراني وأبي القاسم علي بن عبد الوهاب الظاهري ( 3 ) وابن خربان الصفار ببغداد وأم محمد فاطمة بنت الحسين بن الريان بمصر وغيرهم
_________
( 1 ) ترجمته في تاريخ بغداد 9 / 395
( 2 ) بالاصل وم : " الحرار " والمثبت عن المطبوعة
( 3 ) بالاصل وم : " الطاهري " والمثبت عن المطبوعة

(27/37)


روى عنه عبد الوهاب الميداني وأبو الحسن الربعي وعبد الرحمن بن عمر بن نصر وهبة الله بن إبراهيم بن عمر المصري الصواف وشعيب بن عبد الرحمن بن عمر بن نصر الشيباني وأبو محمد عبد الغني بن سعيد الحافظ وأبو نصر بن الجبان وتمام بن محمد وأبو الحسن علي بن يحيى بن أبي الكرام ( 1 ) المصري وانتقى عليه عبد الغني بن سعيد الحافظ أخبرنا أبو الحسن على بن المسلم نا عبد العزيز بن أحمد أنا علي بن الحسن الحافظ أنا أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن طالب البغدادي نا أبو جعفر محمد بن عبد الله بن عبد الكريم النفيلي نا عبد الله بن أيوب نا عبد الله بن كثير بن جعفر عن أبيه عن جده عن بلال بن الحارث قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) رمضان بالمدينة خير من ألف رمضان ( 2 ) فيما سواها من البلدان وجمعة بالمدينة خير من ألف جمعة فيما سواها من البلدان [ 5724 ] أخبرنا أبو الحسين بن أبي الحديد أنا جدي أبو عبد الله أنا أبو الحسن الربعي قيل له أخبركم أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن طالب البغدادي قدم عليكم من مصر قراءة عليه أنا إبراهيم بن عبد الصمد نا أبو عبيد الله سعيد بن عبد الرحمن المخزومي نا عبد الله بن الوليد نا سفيان الثوري عن عبد الله بن عمر عن نافع عن ابن حنين عن علي أنه قال نهاني رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أن أقرأ وأنا راكع وأن أتختم بالذهب وأن ألبس المعصفر والقسي ( 3 ) أخبرناه عاليا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو القاسم بن البسري وأبو محمد بن أبي عثمان قالوا أنا أحمد بن محمد بن موسى بن القاسم بن الصلت المجبر نا إبراهيم بن عبد الصمد يذكر بإسناده مثله ولم يقل ابن النقور في حديثه أنه أخبرنا أبو منصور عبد الرحمن بن محمد بن زريق وأبو النجم بدر بن عبد الله
_________
( 1 ) كذا وبالاصل وم وفي المطبوعة : ابن ابي الكرم
( 2 ) في م : الف شهر رمضان
( 3 ) القسي قسا الدرهم : فهو قسي ( القاموس ) والقسي : ثياب من كتان مخلوط بحرير يؤتي بها من مصر تنسب الى القس قرية من قرى ساحل البحر ( اللسان )

(27/38)


الشيحي قالا قال لنا أبو بكر أحمد بن علي الخطيب ( 1 ) عبد الله بن أحمد بن علي بن ( 2 ) طالب أبو القاسم البغدادي نزل مصر وروى بها كتاب تاريخ يحيى بن معين الذي يرويه حسين بن حبان ( 3 ) عنه فرواه ابن طالب ( 2 ) وجادة عن كتاب حسين بن حبان ( 3 ) وكان جد أمه وأمه هي بنت علي بن الحسين بن حبان ( 3 ) سمع منه عبد الغني بن سعيد وأبو سعد الماليني وغيرهما روى عنه تمام بن محمد بن عبد الله الرازي وحدث أيضا عن إبراهيم بن عبد الصمد الهاشمي ومحمد بن عبد الله بن غيلان الخزاز ( 4 ) وأبي طالب أحمد بن نصر الحافظ ومحمد بن علي بن إسماعيل الأيلي وأبي ذر بن الباغندي والقاضي المحاملي وغيرهم وكان ثقة ولد في سنة سبع وثلاثمائة ومات بمصر في المحرم من سنة تسعين وثلاثمائة 3157 عبد الله بن أحمد بن علي بن صابر بن عمر أبو القاسم السلمي يعرف بابن سيده كتب الكثير واستورق وحدث باليسير وسمع أبا محمد الكتاني وأبا القاسم بن أبي العلاء وأبا البركات عبد القادر بن إسماعيل وأبا عبد الله بن أبي الحديد وأبا الفرج الإسفرايني والحسن بن علي بن عبد الواحد بن البري ( 5 ) وأبا الحسن علي بن الحسن بن طاوس الدير عاقولي وأبا نصر أحمد بن محمد الطريثيثي ومحمد بن عمر الكرجي ( 6 ) الواعظ وأبا إسحاق إبراهيم بن يونس المقدسي وجماعة كثيرة حدثنا عنه أبو القاسم بن السوسي أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل أنا أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن
_________
( 1 ) الخبر في تاريخ بغداد 9 / 395
( 2 ) في تاريخ بغداد : بن ابي طالب
( 3 ) كذا بالاصول وفي تاريخ بغداد : حيان خطا
( 4 ) عن تاريخ بغداد وبالاصل وم : الحرار
( 5 ) في م : الثري
( 6 ) عن م وبالاصل : الكرخي

(27/39)


علي السلمي أنا أبو عبد الله الحسن بن أحمد السلمي أنا أبو الحسن علي بن موسى بن الحسين بن السمسار قراءه عليه نا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن مروان القرشي نا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم القرشي نا إبراهيم بن المنذر حدثني سعيد بن السائب الطائفي عن نوح بن صعصعه عن يزيد بن عامر قال جئت والنبي ( صلى الله عليه و سلم ) في الصلاة فلما وجدت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في الصلاة إما في الظهر وإما في العصر قال وقد كنت صليت في المنزل جلست فلم أدخل في الصلاة فانصرف علينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فرآني جالسا فقال مسلم يا يزيد ( 1 ) فقلت بلى يا رسول الله قد أسلمت فقال مالك أو ما منعك أن تدخل مع الناس في صلاتهم قلت إني كنت صليت في منزلي وأنا أحسب أن قد صليتم قال فإذا جئت فوجدت الناس في صلاة فصل معهم إن كنت قد صليت تكون تلك نافله وهذه مكتوبه أنشدنا أبو القاسم قال أنشدنا أبو القاسم بن صابر * صبرا لحكمك ( 2 ) أيها الدهر * لك أن تجور ومني الصبر آليت لا اشكوك مجتهدا * حتى يردك من له الأمر * ذكر أبو محمد بن الأكفاني أنا أبو القاسم بن صابر توفي ( 3 ) يوم الخميس الرابع والعشرين من شهر ربيع الآخر من سنة ثلاث وتسعين واربعمائة بدمشق ( 4 ) وهكذا ذكر أخوه أبو محمد إلا انه قال توفي ليلة الخميس ودفن يوم الخميس قال وسألته عن مولده فقال ولدت ليلة الثلاثاء العتمة لتسع بقين من ذي القعدة من سنة اثنتين وخمسين وأربعمائة
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : زيد
( 2 ) عن م وبالاصل : لحلمك
( 3 ) في م : توفي في يوم
( 4 ) من قوله : ذكر أبو محمد
الى هنا سقط من المطبوعة

(27/40)


3158 - عبد الله بن أحمد بن عمربن أبي الأشعث أبو محمد بن أبي بكر السمرقندي أبوه ( 1 ) ولد بدمشق وسمع بها الحديث الكثير من أبي بكر الخطيب وأبي الحسن بن أبي الحديد وأبي نصر بن أبي طلاب وعبد العزيز الكتاني وأبي الحسن بن صصري وخلق كثير ( 2 ) سواهم ثم خرج إلى بغداد فاستوطنها وسمع بها أبا الحسين بن النقور وأبا منصور بن العطار وأبا القاسم بن البسري وأبا نصر الزينبي وابن بنت السكري وخلقا سواهم ورحل إلى خراسان فسمع أبا القاسم بن المحب وغيره بنيسابور وأبا القاسم الخليلي ببلخ وأبا منصور بن شكروية وغيره باصبهان وسمع بالبصرة وغيرها من البلاد وأكثر من السماع وحصل النسخ الكثيرة وحدث باشياء كثيرة وكان له بالحديث عناية وبعض دراية وأجاز لي جميع مسموعاته وكان ثقة حسن الإعتقاد كتب إلي أبو محمد بن السمرقندي وأخبرني أبو القاسم إسماعيل بن أحمد قراءه قالا أنا أبو الحسين أحمد بن محمد بن النقور قراءه عليه ونحن نسمع أنا أبو القاسم عيسى بن علي بن عيسى الوزير أنا أبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز نا علي بن الجعد أخبرني عبد العزيز الماجشون عن صالح بن كيسان عن عبد الله بن عبد الله بن عتبة عن زيد بن خالد الجهني قال نهى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن سب الديك وقال إنه يؤذن للصلاة [ 5725 ] قال لي أبو الفضل محمد بن محمد بن عطاف سألت أبا محمد بن السمرقندي عن مولده فقال في صفر سنة اربع واربعين بدمشق
_________
( 1 ) ترجمته في تذكرة الحفاظ 4 / 1263 وسير الاعلام 19 / 465 وشذرات الذهب 4 / 49 النجوم الزاهرة 5 / 223 البداية والنهاية ( الجزء 12 بتحقيقنا ) والكامل لابن الاثير ( بتحقيقنا حوادث سنة 516 )
( 2 ) عن م وبالاصل : كبير
( 3 ) لفظة " العزيز " ليست في م

(27/41)


قال غير ابن عطاف في يوم الأحد السادس من صفر قال ابن عطاف وتوفي آخر نهار يوم الأثنين ثاني عشر شهر ربيع الآخر من سنة ست عشرة وخمسمائة 3159 عبد الله بن أحمد بن عمرو بن أحمد بن معاذ أبو الحسين ويقال أبو العباس العنسي الداراني روى عن أبيه وأبي يعقوب الأذرعي وأبي الميمون بن راشد وأبي الحسن بن حذلم وأبي القاسم بن أبي العقب وجعفر بن محمد بن جعفر الكندي روي عنه عبد العزيز بن أحمد وعلي الحنائي وعلي بن الخضر وكناه أبا العباس وأبو محمد اللباد وأبو علي الأهوازي وأبي الحسن بن أبي الهول أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني ح وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن محمد بن اللباد أنا جدي لأمي أبو معاذ الداراني قراءة عليه بها قال حدثنا وقال اللباد أنا أبو الميمون وقال عبد العزيز عبد الرحمن بن عمر بن راشد نا أبو علي ( 1 ) الحسن بن أحمد بن بكار بن بلال العاملي نا جدي محمد بن بكار نا سعيد بن بشير ولم ينسبه اللباد عن قتادة عن أنس بن مالك أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وقال اللباد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان إذا أوى إلى فراشه وضع يده اليمنى تحت خده الأيمن ثم قال رب قني عذابك يوم تبعث عبادك [ 5726 ] أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد قال توفي شيخنا أبو الحسين ( 2 ) عبد الله بن أحمد بن معاذ الداراني بقرية داريا في شوال سنة أربع عشرة واربعمائة حدث عن أبي الميمون بن راشد وأبي يعقوب إسحاق بن إبراهيم الاذرعي وجعفر بن محمد بن عديس وغيرهم
_________
( 1 ) في م : أبو علي بن بكار بن بلال العاملي
( 2 ) عن وبالاصل : أبو الحسن

(27/42)


كتب الكثير حدث بشئ يسير ثقة مأمون وكان عنده تفسير سنيد ( 1 ) عن أبيه عن جده أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني قال عبد الله بن أحمد بن عمرو بن معاذ العنسي أبو الحسن يروي عن أبي الميمون بن راشد وأبي الحسن بن حذلم وأبي القاسم بن أبي العقب وأبي يعقوب الأذرعي وغيرهم توفي بداريا في شوال سنة أربع عشرة وأربعمائة 3160 عبد الله بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن ربيعة أبو محمد بن الصبغ السلميأخو أبي الفضل حدث بدمشق عن أبي عتبة أحمد بن الفرج الحمصي وأبي عمر محمد بن عامر بن العلاء الثقفي روى عنه أبو هاشم المؤدب قرأت بخط عبد الوهاب الميداني حدثني أبو هاشم نا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن ربيعة بن الصباغ نا أبو عتبة أحمد بن الفرج الحجازي سنة أثنتين وستين ومائتين نا بقية بن الوليد نا بحير ( 3 ) بن سعد عن خالد بن معدان عن أبي بحرية عن معاذ بن جبل قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الغزو غزوان فأما من ابتغى وجه الله وأطاع الإمام وأنفق الكريمة وياسر الشريك واجتنب الفساد يعني فأنه نومه ونبهه أجر كله وأما من غزا فخرا ورياء وسمعة وعصى الإمام وأفسد في الأرض فإنه لم يرجع بالكفاف [ 5725 ] أخبرتنا به أم المجتبى فاطمة بنت ناصر العلوية قال قرئ على أبي القاسم إبراهيم بن منصور السلمي أنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن علي أنا أبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى نا عبد الله بن محمد بن اسماء نا عبد الله عن بقية بن الوليد عن
_________
( 1 ) في م : " شبير " خطا وسنيد لقب الحسين بن داود المصيصي المحتسب أبو علي ترجمته في تهذيب الكمال 8 / 155
( 2 ) في م : الاوزاعي تحريف وقد مر قريبا اكثر من مرة صوابا 3 ( ) في المطبوعة : " بجير " خطا وانظر ترجمته في تهذيب الكمال 3 / 12

(27/43)


بحير ( 1 ) بن سعد عن خالد بن معدان عن أبي بحرية عن معاذ بن جبل أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال الغزو غزوان فأما من ابتغى وجه الله وأطاع الإمام وأنفق الكريمة وياسر الشريك واجتنب الفساد فأن نومه وتنبهه أجر كله وأما من غزا فخرا ورياء وسمعة وعصى الإمام وأفسد في الأرض فإنه لا يرجع بالكفاف قرأنا بخط أبي محمد بن الأكفاني فيما ذكر أنه وجده بخط بعض أصحاب الحديث في تسمية من كتب عنه بدمشق عبد الله بن أحمد بن الصباغ في طبقة أبن جوصا وأبي الدحداح وذكر أنه سمع منه سنة ثلاث عشرة وثلاثمائة 3161 عبد الله بن أحمد بن محمد بن قبان ( 2 ) أبو القاسم البغدادي ( 3 ) حدث بدمشق عن الحسن بن عليل العنزي وعلي بن محمد بن أبي الشوارب القاضي وإبراهيم بن عبد الصمد الهاشمي روى عنه تمام بن محمد وأبو العباس بن السمسار وأبو عبد الله بن منده وأبو الحسن علي بن محمد الرملي الخثعمي أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن قبان ( 4 ) البغدادي قدم دمشق نا أبو علي الحسن بن عليل العنزي نا عبد الله بن المثنى نا عويد بن أبي عمران الجوني عن أبيه عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر قال قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يا أبا ذر زر غبا تزدد حبا غريب [ 5729 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن غانم بن أحمد أنا عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق بن مندة أنا أبي أنا عبد الله بن أحمد السامري بدمشق أنا الحسن بن عليل
_________
( 1 ) في المطبوعة : بجير
( 2 ) اعجامها مضطرب وم والمثبت والضبط عن الاكمال لابن ماكولا
( 3 ) ترجمته في تاريخ بغداد 9 / 389
( 4 ) عن م وبالاصل مهملة بدون نقط

(27/44)


العنزي نا محمد بن عباد العنزي نا ضمرة بن مروان بن عبد الله بن حكيم بن عبد الله بن سعد العنزي حدثني أبي عن جدي حكيم حدثه عن أبيه عبد الله عن أبيه سعد بن قيس أنه قدم على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال ما اسمك قال سعد الخيل قال بل أنت سعد الخير [ 5730 ] قال ابن مندة هذا حديث غريب لا يعرف إلا بهذا الإسناد أخبرني أبو القاسم الواسطي أنا أبو بكر الخطيب قال عبد الله بن أحمد بن محمد بن قبان البغدادي كان بدمشق حدث عن علي بن محمد بن أبي الشوارب القاضي روى عنه تمام بن محمد الرازي أخبرنا أبو منصور بن زريق وأبو الحسن بن سعيد وأبو النجم الشيحي قالوا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) عبد الله بن أحمد بن محمد ( 2 ) بن قبان أبو القاسم البغدادي حدث في الغربة عن علي بن محمد بن أبي الشوارب القرشي والحسن بن عليل العنزي روى عنه تمام بن محمد بن عبد الله المعروف بالرازي ساكن دمشق قرأت علي أبي محمد عن أبي نصر بن ماكولا ( 3 ) قال أما قبان بفتح القاف وتشديد الباء المعجمة بواحدة فهو عبد الله بن أحمد بن محمد بن قبان بغدادي نزل دمشق حدث عن علي بن محمد بن أبي الشوارب القاضي روى عنه تمام الرازي
_________
( 1 ) الخبر في تاريخ بغداد 9 / 389
( 2 ) " بن محمد " ليست في م
( 3 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 98

(27/45)


3162 - عبد الله بن أحمد بن محمد بن إبراهيم بن الليث بن شعبة أبن البحتري ( 1 ) بن إبراهيم بن زياد بن الليث بن شعبة بن فراس ابن حابس أخي الأقرع بن حابس أبو القاسم ويقال أبو محمد التميمي المعلم المعروف بالغباغبي ( 2 ) حدث عن الحر ( 3 ) بن يزيد القطان وضرار بن سهل الضراري ويحيى بن إسحاق بن سافري ( 4 ) روى عنه عبد الوهاب الكلابي وكتب عنه أبو الحسين ( 5 ) الرازي وهو نسبة وأبو الحسين محمد بن عبد الله بن محمد الفوي أخبرنا أبو الحسن بن سعيد نا وأبو النجم بدر بن عبد الله أنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) قال حدثت عن عبد الوهاب بن عبد الله ( 7 ) الكلابي نا أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن محمد التميمي المعلم المعروف بالغباغبي لفظا حدثني ضرار بن سهل الضراري ببغداد في دار الحليحين ( 8 ) في رأس الجسر نا الحسن بن عرفة نا أبو حفص عمر بن عبد الرحمن الأبار عن حميد عن أنس قال قال لي علي بن أبي طالب قال لي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يا علي أن الله عز و جل أمرني أن اتخذ أبا بكر والدا وعمر مشيرا وعثمان سندا
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم ومعجم البلدان وفي المطبوعة : البختري
( 2 ) الغباغي نسبة الى غباغب وهي قرية في اول عمل حوران من نواحي دمشق بينهما ستة فراسخ
( معجم البلدان )
ذكره ياقوت وترجم له نقلا عن ابن عساكر
( 3 ) في معجم البلدان : الحسن
( 4 ) عن م ومعجم البلدان وبالاصل : سافر
( 5 ) عن م وبالاصل ومعجم البلدان : أبو الحسن
6 - ( ) الخبر في تاريخ بغداد 9 / 345 في ترجمة ضرار بن سهل الضراري
( 7 ) كذا بالاصل وم وهو خطا والصواب " الحسن " كما في تاريخ بغداد وسينبه المصنف الى الصواب في آخر الخبر
( 8 ) كذا بالاصل وم وفي تاريخ بغداد : الخلنجبين

(27/46)


وأنت يا علي ظهرا ( 1 ) أنتم أربعة قد أخذ الله لكم الميثاق في أم الكتاب لا يحبكم إلا مؤمن تقي ولا يبغضكم إلا منافق شقي أنتم خلفاء نبوتي وعقد ذمتي وحجتي على أمتي [ ] قال الخطيب هذا الحديث منكر جدا لا اعلم رواه بهذا الإسناد إلا ضرار بن سهل وعنه الغباغبي وجميعا مجهولان كذا قال عبد الوهاب بن عبد الله وهو ابن الحسن وقال ظهرا وإنما هو صهرا رواه أبو القاسم الحسين بن أحمد بن الصامت الشيرازي عن عبد الوهاب إلا انه كنى الغباغبي أبا محمد وقد جاء هذا الحديث من وجه اخر أخبرناه أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن الدارقطني نا أبو الحسن علي بن محمد بن عبيد الحافظ وأحمد بن عيسى بن علي الخواص قالا نا أحمد بن موسى بن إسحاق الحمار نا محمد بن عبد الله بن أحمد بن عمر ( 2 ) بن كعب بن مالك بن عبد الله بن جحش صاحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حدثنا عبد السلام بن طاهر عن دريد أو دويد بن مجاشع عن أبي روق ( 3 ) عطية بن الحارث عن أبي أيوب العتكي عن علي بن أبي طالب قال قال لي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن الله أمرني أن اتخذ أبا بكر والدا وعمر مشيرا وعثمان سندا وأنت يا علي صهرا فأنتم أربعة قد أخذ الله ميثاقكم في أم الكتاب لا يحبكم إلا مؤمن ولا يبغضكم إلا منافق أنتم خلائف نبوتي وعقد ذمتي وحجتي على أمتي [ 4731 ] قرأت بخط أبي الحسن علي بن الخضر ثم أخبرنا خالي القاضي أبو المعالي محمد بن يحيى أنا علي بن طاهر عن علي بن الخضر بن سليمان بن سعيد السلمي أنا أبو القاسم عبد الوهاب بن جعفر بن علي بن جعفر بن أحمد بن زياد الميداني
_________
( 1 ) بالاصل وم : " طهر " والمثبت عن المطبوعة وفي تاريخ بغداد : ظهيرا
( 2 ) في م : عمرو
( 3 ) في م : " ابي رزق " خطا وانظر ترجمته في تهذيب الكمال 13 / 89

(27/47)


حدثني عبد الوهاب بن الحسن حدثني أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن محمد التميمي المعلم نا الحر بن يزيد القطان نا أبو اليسر ( 1 ) محمد بن الطفيل الحزاز نا وكيع بن الجراح عن شبيب بن شيبة عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال كنا جلوسا عند النبي ( صلى الله عليه و سلم ) إذ جاء رجل من الأنصار فقال يارسول الله أن أبنا لي دب من سطح لنا إلى ميزاب فهو متعلق به فإدع الله أن يهبه لوالديه قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قوموا بنا قال جابر فاتبعت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فرأيت أمرا عظيما فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أدعو لي صبيا مثله على السطح فدعوه فناغاه ثم ناغاه فدب الصبي حتى أخذه أبوه فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) هل تدرون ما قال له قالوا الله ورسوله أعلم قال قال له لم تلقي بنفسك فتتلفها قال مخافة من الذنوب قال فلعل العصمة أن تلحقك [ 5732 ] هذا حديث منكر والغباغبي غير ثقة أخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا جدي أبو محمد قراءة أنا أبو علي الأهوازي إجازة أنا عبد الوهاب الكلابي قال في تسمية شيوخه عبد الله بن أحمد الغباغبي قرأت بخط أبي الحسن نجا بن أحمد وذكر أنه نقله من خط أبي الحسين الرازي في تسمية من سمع منه بدمشق في الدفعة الثانية أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن محمد وساق بقية النسب قال وكان معلما بدمشق على باب الجابية مات سنة خمس وعشرين وثلاثمائة 3163 عبد الله بن أحمد بن محمد بن يحيى بن حمزة ابن واقد الحضرمي البتلهي حدث عن أبيه روى عنه أبو الفرج محمد بن جعفر بن الحسن بن سليمان البغدادي كتب إلي أبو محمد عبد الله بن علي بن الآبنوسي من بغداد وأخبرني أبو عبد الله البلخي عنه أنا القاضي أبو القاسم علي بن المحسن بن
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : أبو السر

(27/48)


علي التنوخي أنا أبو الفرج محمد بن جعفر بن الحسن بن سليمان بن علي بن صالح صاحب المصلى نا عبد الله بن أحمد بن محمد بن يحيى بن حمزة ببيت لهيا قرية على باب دمشق من كتب يحيى بن حمزة نا أبي عن أبيه عن يحيى بن حمزة عن سفيان الثوري عن عمرو بن دينار عن ابن عمر أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) نهى عن بيع الولاء وعن هبته [ 5733 ] هذا غريب والمحفوظ عن عبد الله بن دينار 3164 عبد الله بن أحمد بن محمد بن ( 1 ) سختوية أبو القاسم الصوري سمع بدمشق أبا القاسم بن أبي العقب روى عنه أبو عبد الله الصوري الحافظ 3165 عبد الله بن أحمد بن محمود ( 2 ) حدث عن أبيه روى عنه أبو بكر أحمد بن مروان بن محمد المالكي الدينوري نزل ( 3 ) مصر 3166 عبد الله بن أحمد بن مروان بن عبد الصمد أبو المعالي سمع أبا القاسم بن فضل بدمشق والفقيه أبا الفتح نصر بن إبراهيم بصور وحدث عن ابن الفضيل سمع منه أخي أبو الحسين ( 4 ) الفقيه وأبو محمد بن صابر وغيرهما
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين زيادة عن م
( 2 ) إذا كان شيخ المعتزلة المعروف بابي القاسم البلخي الكعبي فترجمته واخباره في تاريخ بغداد 9 / 384 وشذرات الذهب 2 / 281 وفيات الاعيان 3 / 45 الوافي بالوفيات 17 / 25 سير الاعلام 14 / 313 و 15 / 255
( 3 ) في م : نزيل مصر
( 4 ) في م : أبو الحسن خطا والصواب ما اثبت واسمه : صائن الدين هبة الله بن الحسن ترجمته في سير الاعلام 20 / 495 وكناه ابا الحسين

(27/49)


وقد أجاز لي جميع حديثه أخبرنا أبو المعالي إجازة وأخبرنا جدي القاضي أبو المفضل يحيى بن علي قراءة عليه قالا أنا أبو القاسم عبد الرزاق بن عبد الله بن الحسن بن الفضيل الكلاعي سنة خمس وخمسين وأربعمائة أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن أحمد المجهز ( 1 ) البغدادي نا أبو سعيد الحسن بن جعفر السمسار نا محمد بن الحسن بن سماعة نا أبو نعيم الفضيل بن دكين نا موسى الفراء عن علقمة بن مرثد عن أبي عبد الرحمن السلمي عن عثمان بن عفان قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن من خياركم أو أفاضلكم من تعلم القرآن وعلمه [ 5734 ] سئل أبو المعالي عن مولده فقال في العشر الأخير من ذي القعدة سنة أربعين وأربعمائة 3167 عبد الله بن أحمد بن المنيب من أهل ساحل دمشق حدث عن يزيد بن محمد بن عبد الصمد روى عنه أبو يعلى عبد الله بن محمد بن حمزة بن أبي كريمة قرأت على أبي القاسم إسماعيل بن أحمد عن محمد بن أحمد بن محمد الأنباري أنا أبو محمد الحسن بن محمد بن أحمد بن محمد بن جميع أنا أبو يعلى عبد الله بن محمد بن حمزة حدثني عبد الله بن أحمد بن المنيب لفظا نا يزيد بن محمد بن عبد الصمد نا علي بن عياش قال سمعت شعيب بن أبي حمزة يحدث عن محمد بن المنكدر عن جابر قال آخر الأمرين من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ترك الوضوء مما مست النار أخبرناه عاليا أبو القاسم بن الحصين ( 2 ) أنا أبو طالب بن غيلان أنا أبو بكر الشافعي نا إبراهيم بن الهيثم نا علي بن عياش نا شعيب بن أبي حمزة عن
_________
( 1 ) بالاصل وم : المجهر خطا والصواب ما اثبت وقد مر ترجمته في كتابنا
( 2 ) بالاصل : " الحسين " خطا والصواب ما اثبت عن م

(27/50)


محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال كان آخر الأمرين من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ترك الوضوء مما مست النار رواه أبو داود ( 1 ) عن موسى بن سهل ورواه النسائي ( 2 ) عن عمرو بن منصور جميعا عن علي 3168 عبد الله بن أحمد بن موسى بن زياد أبو محمد الجواليقي الأهوازي القاضي المعروف بعبدان ( 3 ) أحد الحفاظ الموجودين المكثرين قدم دمشق نحو سنة أربعين ومائتين فسمع بها هشام بن عمار ودحيما وهشام بن خالد وأبا زرعة الدمشقي وهارون بن محمد بن بكار وأحمد بن عبد الواحد بن واقد بن عبود وروى عنهم وعن أبي بكر وعثمان ابني أبي شيبة ووهب بن بقية وعمرو الناقد وابن مثنى وعباس بن الوليد النرسي ومحمد بن بكار بن الريان وعبد الله بن عمر الخطابي ومؤمل بن إهاب وزيد بن الحريش والمسيب بن واضح وعمرو بن سواد ( 4 ) وأبي كامل فضيل بن حصين الجحدري ومحمد بن مصفى وداهر بن نوح ومحمد بن عبيد بن حساب وإبراهيم بن المستمر وعبد الرحمن بن عبد الله بن أخي الإمام وسليمان بن أيوب صاحب البصري ومحمد بن يحيى القطعي وخليفة بن خياط وعبد الله بن عمر أخي رسته وعمران بن بكار وزكريا بن يحيى الخزاز وعبد الرحمن بن عيسى وعاصم بن النضر الأحول وإسماعيل بن زكريا وسعيد بن يحيى الأموي وأبي امية الصفار والحسن بن الحارث وشعيب بن أيو ب وسليمان بن أحمد الواسطي والحسن بن قزعة وسعيد بن عنبسة ويحيى بن زكريا بن يحيى بن زكريا بن أبي زائدة
_________
( 1 ) سنن ابي داود - كتاب الطهارة باب في ترك الوضوء مما مست النار الحديث رقم 192
( 2 ) سنن النسائي 1 / 108
( 3 ) ترجمته واخباره في تاريخ بغداد 9 / 378 وتذكرة الحفاظ 2 / 233 النجوم الزاهرة 3 / 195 شذرات الذهب 2 / 249 العبر 2 / 133 سير اعلام النبلاء 14 / 168
( 4 ) ضبطت بتشديد الواو عن تقريب التهذيب

(27/51)


روى عنه يحيى بن صاعد والقاضي الحسين بن إسماعيل الضبي وإسماعيل بن محمد الصفار وعبد الباقي بن قانع وأبو علي الحافظ وسليمان بن أحمد الطبراني وأبو بكر بن المقرئ وأبو القاسم الحسن بن علي بن وثاق النصيبي وأبو محمد عبد الله بن محمد بن السقاء وحمزة بن محمد بن علي الكناني ( 1 ) وأبو سعيد محمد بن أحمد بن بشر الهمداني وأبو بكر محمد بن أحمد بن محمد بن خروف المصري وأبو بكر محمد بن داود بن سليمان النيسابوري الزاهد وأبو عبد الله الزبير بن عبد الواحد بن أحمد الحافظ وأبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن عبدوية العبدوي وأبو بكر أحمد بن محمد بن خرزاد الأهوازي القاضي وأبو الحسن علي بن الحسين العسكري وأبو الحسن علي بن بندار بن الحسين الصوفي وأبو منصور محمد بن سعد الأزدي الأبيوردي وأبو عوانة الإسفرايني وأبو بكر أحمد بن إبراهيم الإسماعيلي وأبو العباس الفضل بن الفضل الكندي الهمداني وغيرهم أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا أحمد بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ نا عبدان بن أحمد الأهوازي الجواليقي نا هشام بن عمار نا حاتم بن إسماعيل نا صالح بن أحمد بن أبي زائدة عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عائشة قالت ما رفع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) رأسه إلى السماء إلا قال يا مصرف القلوب ثبت قلبي على دينك [ 5735 ] أخبرنا أبو المضفر عبد المنعم بن عبد الكريم وأبو القاسم زاهر بن طاهر قالا أنا محمد بن عبد الرحمن الأديب أنا محمد بن أحمد بن حمدان نا عبد الله بن أحمد بن موسى قال زاهر الأهوازي وقال أبو المظفر المعروف بعبدان الجواليقي بعسكر مكرم ( 2 ) وقالا في جملة السوالات نا سهل بن عثمان العسكري نا جنادة عن عبيد الله بن عمر عن عبد الله بن الفضل عن الأعرج عن عبيد الله بن أبي رافع عن علي بن أبي طالب قال كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يفتتح الصلاة يقول وقال زاهر ويقول وجهت وجهي للذي فطر السموات حنيفا مسلما وما أنا من المشركين اللهم أنت الملك لا إله إلا
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : الكتاني
( 2 ) عسكر مكرم : بلد مشهور من نواحي خوزستان ( معجم البلدان )

(27/52)


أنت أنت ربي وأنا عبدك اعترفت بذنبي فاغفر لي ذنوبي جميعا لا يغفر الذنوب إلا أنت واصرف عني سيئها فإنه لا يصرف عني سيئها إلا أنت لبيك وسعديك والخير في يديك وأنابك وإليك لا منجى منك إلا إليك تباركت وتعاليت واستغفرك ثم أتوب إليكثم قرأ رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فإذا ركع قال اللهم لك ركعت ولك أسلمت وبك آمن وانت ربي خشع سمعي وبصري ومخي وعظمي وما استقلت به قدمي لله رب العالمين ثم رفع رأسه زاد أبو المظفر فإذا رفع رأسه وقالا قال سمع الله لمن حمده ( 1 ) ثم يقول اللهم ربنا لك الحمد مل ء السموات ومل ء الأرض ومل ء ما شئت من شئ ثم سجد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وقال اللهم لك سجدت وبك آمنت وإليك اسلمت أنت ربي سجد وجهي للذي خلقه وشق سمعه وبصره فتبارك الله احسن الخالقين [ 5736 ] قال عبيد الله بن عمر وحدثني بهذا الحديث إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة عن عبد الله بن الفضل عن الأعرج عن عبيد الله بن أبي رافع عن علي عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) نحوه قال لنا أبو الحسن بن سعيد وأبو النجم بدر بن عبد الله ( 2 ) قال لنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) عبد الله بن أحمد بن موسى بن زياد أبو محمد الجواليقي القاضي المعروف بعبدان من أهل الأهواز كان أحد الحفاظ الأثبات جمع المشايخ والأبواب وحدث عن هدبة بن خالد وكامل بن طلحة وأبي الربيع الزهراني وسليمان بن أيوب صاحب البصري وأبي بكر بن أبي شيبة وزيد بن الحريش وهشام بن عمار وغيرهم روى عنه جماعة من الغرباء وقدم بغداد وحدث بها فروى ( 4 ) عنه أهلها يحيى بن محمد بن صاعد والقاضي أبو عبد الله المحاملي وإسماعيل بن محمد الصفار وعبد الباقي بن قانع ( 5 )
_________
( 1 ) من قوله : ثم رفع راسه
الى هنا سقط من م
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م
( 3 ) الخبر في تاريخ بغداد 9 / 378
( 4 ) عن م وتاريخ بغداد وبالاصل : قرى
( 5 ) عن م وتاريخ بغداد وبالاصل : نافع

(27/53)


أنبأنا أبو عبد الله الفراوي وغيره عن أبي بكر البيهقي أنا محمد بن عبد الله الحافظ قال سمعت أبا علي الحافظ يقول رأيت من أئمة الحديث أربعة في وطني وأسفاري أثنان منهم بنيسابور محمد بن إسحاق وإبراهيم بن أبي طالب وأبو عبد الرحمن النسائي بمصر وعبدان بالأهواز أخبرنا أبو الحسن بن سعيد نا وأبو النجم بدر بن عبد الله أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أخبرني محمد بن علي المقرئ أنا محمد بن عبد الله النيسابوري قال سمعت أبا علي الحافظ يقول كان عبدان يحفظ مائة ألف حديث قرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا علي وهو الحافظ يقول كان عبدان يعني يحفظ مائة ألف حديث قال وسمعت أبا علي يقول ما رأيت من المشايخ أحفظ من عبدان قال وسمعت أبا علي الحافظ يقول ذاكرت أبا حامد الشرقي بحديث عن عبدان عن معمر بن سهل الأهوازي فقال عبدان كثير الخطأ فقلت له هل رأيت بعينيك مثل عبدان فأسمعني وذكرها قال وسمعت أبا علي يقول سمعت أبا جعفر محمد بن عثمان ورا عبدان يقول سمعت عبدان يقول لولا أني في بلد مفتين يعني بالقدرية لقلت في الحديث ما يقله علي بن المديني قال وسمعت أبا علي يذكر بها ذم عبدان ويحسده في الحفظ فقال حضرته ورد عليه إبراهيم بن محمد بن يحيى بن مندة حرفا فقال من هذا الذي يرد علينا فقيل إبراهيم بن محمد بن يحيى فقال له عبدان اسكت لم يجئ أبوكفكيف أنت ثم وصف لنا أبو علي حفظ إبراهيم بن محمد بن يحيى وأهل بيته وحسن مذاكرتهم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 9 / 378

(27/54)


يوسف ( 1 ) أنا أبو أحمد بن عدي قال عبدان الأهوازي كبير الاسم يقال لي جاءني أبو بكربن أبي غالب ذاهبا إلى شاذان الفارسي فلم يلحقه فعطف إلى أحمد بن أبي عاصم بأصبهان ثم جاءني فقال فاتني شاذان وذهبت إلى ابن أبي عاصم لأكتب عنه حديث البصرة فلم أره مليئا بهم وجئتك لأكتب عنك حديثهم لأنك ملئ بهم فأخرجت إليه حديثهم وقاطعته كل يوم على مائة حديث أقرأه عليه من حديث البصرة أخبرنا أبو الحسن علي بن الحسن ( 2 ) بن سعيد نا وأبو النجم الشيحي أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) حدثني الصوري قال سمعت عبد الغني بن سعيد يقول سمعت حمزة بن محمد يقول سمعت عبدان يقول دخلت البصرة ثماني عشرة مرة من أجل حديث أيوب السجستاني ( 4 ) كل ما ذكر حديث من حديثه دخلت إليها بسببه قرأت على أبي الفتح نصر الله بن محمد عن ( 5 ) سهل بن بشر أنا أبو الحسن علي بن بقاء الوراق بمصر أنا أبو محمد عبد الغني بن سعيد قال سمعت حمزة بن محمد الكناني ( 6 ) يقول كنا عند عبدان فجرى ذكر حديث التأبير للنخل ( 7 ) الذي نهى عنه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال من رواه فقلت له رواه سماك بن حرب عن موسى بن طلحة بن عبيد ( 8 ) عن أبيه فقال لي ومن قال فقلت ورواه حماد بن سلم عن ثابت البناني ( 9 ) عن أنس فقال ومن قال فقلت ورواه حماد بن سلمة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قال ومن قال فقلت ورواه محمد بن فضيل عن مجالد بن سعيد عن
_________
( 1 ) قوله : " انا حمزة بن يوسف " مكرر بالاصل
( 2 ) عن م وبالاصل : الحسين
( 3 ) تاريخ بغداد 9 / 378
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي تاريخ بغداد : " السختياني وهو الصواب انظر ترجمته في تهذيب الكمال 2 / 404
( 5 ) في م : " سهل " خطا
( 6 ) بالاصل وم : الكتاني خطا والصواب ما اثبت وقد مرت الاشارة إليه قريبا وانظر ترجمته في سير الاعلام 16 / 179
( 7 ) بالاصل وم : " التأبير النخل " والمثبت عن المطبوعة
( 8 ) كذا بالاصل وم والصواب : عبيدالله
( 9 ) سقطت " البناني " من م

(27/55)


الشعبي عن جابر فقال لي ومن قال فقلت ورواه رافع بن خديج قال فقال لي عن من هو عندك قال فقلت حدثناه أبو العلاء الكوفي عن عاصم بن علي عن عكرمة بن عمار عن ابي النجاشي عن رافع بن خديج قال فقال لي من حدث بهذا احتاج أن تقطع يده أو قال من ذكر هذا قال ثم إني ذكرته فقلت إنما حدثناه أبو العلاء بهذا الإسناد حديث المزارعة وأما حديث التأبير فحدثناه عليك عن عباس العنبري عن النضر بن محمد الجرشي ( 1 ) عن عكرمة ( 2 ) بن عمار عن أبي ( 3 ) النجاشي فقال لي هذا الآن فقلت له حدثني به فقال لي يكفيك لي عليك ولم يحدثني به أخبرنا خالي القاضي أبو المعالي محمد بن يحيى القرشي أنا أبو عبد الله محمد بن علي بن أحمد بن المبارك البزار قراءة عليه نا أبو عثمان إسماعيل بن عبد الرحمن الصابوني قال وسمعت عمر بن أحمد يقول سمعت سعيد بن أبي سعيد أناعثمان يقول سمعت أحمد بن محمد بن السري يقول حدثني أبو عبد الله من أصحابنا قال كنت مقيما على عبدان أكتب عنه بالأهواز فرأيت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في المنام قال أنت مقيم على عبدان تكتب عنه قلت نعم قال أيش جمع فذكرت له قال أما جمع نضر الله امرا سمع منا حديثا فقلت لا فلما كان من الغد أخبرت عبدان فجمع الباب قرأت على أبي الفتح نصر الله بن محمد الأصولي عن أبي الفرج سهل بن بشر أنا علي بن بقاء الوراق أنا عبد الغني بن سعيد قال سمعت حمزة ( 4 ) يقول سمعت عبدان يقول جمعت ما يجمعه أصحاب الحديث إلاشيئين فإني لم أجمعهما حديث مالك بن أنس وحديث أبي حصين فأما حديث مالك فإنه لم يكن عندي الموطأ بعلوا عن أحد وأما أبو حصين فإن عامة حديثه عنه قيس بن الربيع فلم يكن عندي ( 5 ) منها كبير علو أو كما قال فتركته
_________
( 1 ) بالاصل وم : الحرشي خطا والصواب ما اثبت بالجيم ترجمته في تهذيب الكمال 19 / 93
( 2 ) في م هنا : " عن خطا ومر قريبا صوابا
( 3 ) عن م وبالاصل : ابن
( 4 ) في م : سمعت حمزة بن محمد
( 5 ) استدركت " منها " على هامش م وبعد كلمة صح

(27/56)


قال وسمعت عبدان يقول جمعت بشر بن المفضل ستمائة حديث من شاء يزيد علي قال لنا حمزة ولم يكن عند عبدان لبشر بن المفضل عن مالك شئ وقال لي حمزة جمع عبدان الشيوخ حتى بلغ إلى هشام بن سعد فجمعه كتب إلي أبو نصر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا عبد الله الحافظ قال سمعت جعفر المراغي وهو ابن أحمد يقول أنكر عبدان الأهوازي حديثا مما عرض عليه من حديث ابن زهير فدخل عليه ابن زهير فقال يا أبا محمد هذا أصل كتابي بالحديث الذي أنكرته ولكن أنت يا أبا محمد من أين لك عن ابن عون عن الزهري عن سالم عن أبيه في رفع اليدين فما زال عبدان يعتذر إليه ويقول يا أبا جعفر ليس الأمر كما بلغك إنما استغربت هذا الحديث ولم أنكره أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 1 ) نا عبدان الأهوازي نا محمد بن عمر بن سلمة حدثني ابن وهب حدثني عمرو بن الحارث عن إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة ( 2 ) عن مجاهد عن طاوس عن أبي هريرة أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال حق على كل مسلم طهور يوما ( 3 ) في كل سبعة أياويغسل رأسه [ 5737 ] قال ابن عدي كذا قال عبدان وإنما هو عمرو بن سواد ( 4 ) كاعبدان يخطئ في هذا الأسم فيقول مرة محمد بن عمر بن سلمة ومرة محمد بن عمرو بن علية وإنما هو عمرو بن سواد السرحي مشهور من أصحاب أبن وهب وكأن هيبة عبدان تمنعنا ( 5 ) عن أن نقول له أخطأ فإنه كان مهيبا أو كما قال
_________
( 1 ) الحديث في الكامل لابن عدي 1 / 328 في ترجمة اسحاق بن عبد الله بن ابي فروة
( 2 ) في م : عروة
( 3 ) في م والمطبوعة : " ماء " والمثبت يوافق عبارة ابن عدي
( 4 ) في م : " سوار " خطا والصواب ما اثبت وهو يوافق عبارة ابن عدي وقد مر في ول الترجمة وضبط عن تقريب التهذيب بتشديد الواو
( 5 ) عن ابن عدي وبالاصل وم : يمنعنا

(27/57)


قال ( 1 ) ونا عبدان الأهوازي نا أحمد بن الجواس نا أبو بكر بن عياش عن رشرش ( 2 ) عن يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي [ 5738 ] قال ابن عدي فأردت أن أقول لعبدان هو أشرس ليس برشرس فخفت أن يبادر فيحلف أن لا يحدثني فقلت له من رشرس هذا ليتذكر فيرجع فقال ما ندري شيخ لأبي بكر بن عياش وصحف عبدان على ابن جواس في قوله رشرس وإنما هو أشر س والصواب ما حدثناه ابن ذريح ( 3 ) عن ابن جواس قال أشرس أخبرنا أبو محمد طاهر بن سهل بن بشر نا أبو بكر الخطيب حدثني علي بن أحمد المؤدب نا أحمد بن إسحا النهاوندي أنا الحسن بن عبد الرحمن بن خلاد قال كنا عند عبد الله بن أحمد بن موسى عبدان يوما وهو يحدثنا وأبو العباس بن سريج حاضر فقال عبدان من دعي فلم يجب فقد عصى الله ورسوله ففتح الياء من قوله يجب فقال له ابن سريج إن رأيت أن تقول يجب بضم الياء فأبى عبدان أن يقول يجب ( 4 ) وعجب من صواب ابن سريج كما عجب ابسريح ( 5 ) من خطائه أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو الحسين علي بن محمد أنا أبو الحسن علي بن أحمد أنا أبو حاتم بن حبان أنا عبد الله بن أحمد بن موسى بعسكر مكرم وكان عسرا نكدا فذكر عنه حديثا أخبرنا أبو الحسن بن سعيد نا وأبو النجم نا أبو بكر الخطيب ( 6 ) أنا الحسن بن أبي بكر عن أحمد بن كامل القاضي قال مات عبد الله بن أحمد عبدان الجواليقي بعسكر مكرم في اول سنة ست وثلاثمائة ومولده سنة ست عشرة ومائتين
_________
( 1 ) الحديث في الكامل لابن عدي 1 / 432 في ترجمة اشرس الزيات
( 2 ) كذا بالاصل وم والمطبوعة وفي ابن عدي : " رشرس " وفي لسان الميزان : " دشرس "
( 3 ) مهملة بالاصل دون نقط وفي م " دريج " وكلاهما تحريف والمثبت عن ابن عدي واسمه : محمد بن صالح بن ذريح البغدادي العكبري ترجمته في تاريخ بغداد 5 / 361
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وم واستدرك عن المطبوعة
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م وانظر المطبوعة
وانظر الخبر في سير الاعلام 14 / 170
( 6 ) الخبر في تاريخ بغداد 9 / 379

(27/58)


وكان في الحديث اماما ( 1 ) أنبأنا أبو سعد المطرز ( 2 ) وأبو علي الحداد وأبو القاسم غانم بن محمد ثم أخبرنا أبو المعالي عبد الله بن أحمد بن محمد ( 3 ) أنا أبو علي الحداد وأخبرنا أبو النجم الشيحي نا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 4 ) قالوا أنا أبو نعيم الحافظ قال سمعت عبد الله بن محمد بن جعفر بن حيان يقول ومات عبدان بن أحمد آخر ذي الحجة من سنة ست وثلاثمائة أخبرنا أبو النجم أنا وأبو الحسن نا أبو بكر الخطيب أنا السمسار أنا الصفار ( 5 ) أنا ابن قانع إن عبدان الأهوازي مات بعسكر مكرم في سنة سبع وثلاثمائة قال الخطيب وقول ابن حيان عندنا الصواب 3169 عبد الله بن أحمد بن وهيب أبو العباس يعرف بابن عدبس ( 6 ) حدث ببغداد عن إبراهيم بن يعقوب والعباس بن الوليد وعبد الواحد بن شعيب الجبلي وأبي زرعة والعباس بن محمد بن كثير والربيع بن محمد اللاذقي وابن رمضان وأحمد بن علي الخزاز وأبي أمية الطرسوسي روى عنه أبو الحسن الدارقطني والقاضي الجراحي وأبو حفص بن شاهين ويوسف القواس ( 7 ) وأبو الطيب العباس بن أحمد بن محمد الشافعي وعبد الله بن محمد بن الثلاج وأبو إسحاق إبراهيم بن محمد الرعيني وأبو بكر محمد بن أحمد بن عمر بن خروف المصري وأبو محمد ( 8 ) عبد الله بن محمد بن عبد الغفار بن ذكوان
_________
( 1 ) عن م وتاريخ بغداد وبالاصل : امام
( 2 ) في م : المطرزي
( 3 ) لفظتا " بن محمد " سقطتا من م
( 4 ) الخبر في تاريخ بغداد 9 / 379
( 5 ) انا الصفار " سقطتا من م
( 6 ) ترجمته في تاريخ بغداد 9 / 384
( 7 ) في م : النواس
خطا والصواب ما اثبت ترجمته في تاريخ بغداد 14 / 325
( 8 ) سقطت لفظة " محمد " من م

(27/59)


البعلبكي وأبو الخير أحمد بن علي بن عبد الله بن سعيد الحنظلي ( 1 ) الحافظ وأبو القاسم عبد الله بن إبراهيم الآبندوني أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الغنائم بن المأمون أنا أبو الحسن الدارقطني سنة خمس وثمانين وثلاثمائة نا أبو العباس عبد الله بن أحمد بن وهيب الدمشقي يعرف بابن عدبس نا العباس بن الوليد بن مزيد أنا محمد بن شعيب نا عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه زيد بن أسلم مولى عمر بن الخطاب عن أنس بن مالك قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول نضر الله عبدا سمع مقالتي ثم وعاها ثم حفظها فرب حامل فقه غير فقيه ورب حامل فقه إلى من هو افقه منه ثلاث لا يغل عليهن قلب مؤمن إخلاص العمل ومناصحة ولاة الأمور ( 3 ) والإعتصام ( 4 ) بجماعة المسلمين فإن دعاءهم يحيط من ورائهم [ 5739 ] قال أبو الحسن الدارقطني هذا حديث غريب من حديث أبو أسامة ويقال أبو عبد الله زيد بن أسلم عن أنس بن مالك تفرد به أبنه عبد الرحمن وتفرد به محمد بن شعيب بن شابور عن عبد الرحمن أخبرنا أبو منصور بن زريق وأبو النجم بدر بن عبد الله قالا أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب أنا الأزهري أنا الدارقطني ح وقرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي نا أبو الحسن الدارقطني قال ( 5 ) عبد الله بن أحمد بن وهيب ( 6 ) الدمشقي ويعرف بابن عدبس حدث عن عباس بن الوليد البيروتي وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وغيرهما قدم علينا وكتبنا
_________
( 1 ) في م : الحمصي
( 2 ) في المطبوعة : " دعاها " وفي م كالاصل
( 3 ) في م : الامر
( 4 ) عن م وبالاصل : الاعتصام بدون " واو "
( 5 ) الخبر في تاريخ بغداد 9 / 385
( 6 ) تاريخ بغداد : ابن وهب

(27/60)


عنه في سنة ثمان عشرة وفي سنة نيف وعشرين أيضا قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي زكريا ح وحدثنا خالي القاضي أبو المعالي محمد بن يحيى نا أبو الفتح نصر بن إبرهيم نا أبو زكريا نا عبد الغني بن سعيد قال وعدبس بالباء بواحدة من تحتها مشددة هو عبد الله بن أحمد بن وهيب بن عدبس دمشقي حدثنا عنه غير واحد من شيوخنا أخبرنا أبو منصور بن زريق وأبو الحسن بن سعيد وأبو النجم بدر بن عبد الله قالوا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) عبد الله بن أحمد بن وهيب ( 2 ) أبو العباس الدمشقي يعرف بأبن عدبس قدم بغداد وحد ث بها عن إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني والعباس بن الوليد البيروتي وعبد الواحد بشعيب الجبلي ( 3 ) روى عنه القاضي الجراحي والدارقطني وابن شاهين ويوسف القوا س وابن الثلاج قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر علي بن هبة الله ( 4 ) قال وأما عدبس بفتح العين والدال وتشديد الباء المعجمة بواحدة عبد الله بن أحمد بن وهيب الدمشقي يعرف بابن عدبس روى عن إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وعباس بن الوليد البيروتي وغيرهما روى عنه الدارقطني وطبقته 3170 عبد الله بن أحمد بن هارون دمشقي حدث عن أحمد بن الحسين بن مالك
_________
( 1 ) الخبر في تاريخ بغداد 9 / 384
( 2 ) تاريخ بغداد : ابن وهب
( 3 ) تقرا بالاصل : " الحيلي " وفي م : " الحملي " وكلاهما تحريف والصواب عن تاريخ بغداد
( 4 ) الخبر في الاكمال لابن ماكولا 6 / 151

(27/61)


3171 - عبد الله بن أحمد بن الهيثم أبو العباس البلخي ثم البخاري المقرئ المعروف بدلبة ( 1 ) قرأ بدمشق بحر ف ابن عاصم علي أبي عبد الله هارون بن موسى بن شريك الأخفش وعلى أبيه قرأ عليه أبو بكر أحمد بن نصر بن منصور بن عبد المجيد البغدادي الشذائي ( 2 ) حدثني أبو أحمد عبد الملك بن محمد المستملي بأصبهان أنا أبي محمد بن عبد الملك أنا أبي أبو أحمد عبد الملك بن الحسن بن عبدوية العطار المقرئ أنا أحمد بن محمد بن عمر بن علكوية الكسائي أنا أبو بكر أحمد بن نصر بن منصور بن عبد الحميد ( 3 ) الشذائي البغدادي قال قرأت على البلخي يعنى أبا العباس عبد الله بن أحمد بن الهيثم البلخي ثم البخاري ويعرف بدلبة وأخبرني أنه قرأ على الأخفش وقرأ الأخفش على ابن ذكوان وقرأ على البلخي وقرأ على أبيه وقرأ أبوه على هشام يعني وقرأ هشام على سويد بن عبد العزيز وعلى أيوب بن تميم وقرأ جميعا على يحيى بن الحارث وقرأ يحيى بن الحارث على ابن عامر ( 4 ) 3172 عبد الله بن أحمد اليحصبي ( 5 ) من أهل دمشق حدث عن أبي معيد حفص بن غيلان والوضين بن عطاء وعلي بن أبي علي وعمار بن أبي عمار روى عنه سليمان بن عبد الرحمن أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا يحيى بن عبد الله أبو زكريا النيسابوري نا محمد بن إبراهيم بن سعيد
_________
( 1 ) ترجمته في غاية النهاية لابن الاثير رقم 1719
( 2 ) رسمها بالاصل : " الشدابي " وفي م : " الشرابي " والمثبت : " الشذائي " عن طبقات القراء
( 3 ) كذا بالاصل هنا وم وقد مر قريبا " عبد المجيد "
( 4 ) وفاته سنة 318 كما في طبقات القراء
( 5 ) ترجمته في ميزان الاعتدال 2 / 391

(27/62)


العبدي نا سليمان بن عبد الرحمن نا عبد الله بن أحمد اليحصبي نا علي بن أبي علي عن عامر الشعبي عن أبي رائطة بن كرامة قال كنا جلوسا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ثم ذكر الحديث لم يزد عليه أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو طاهر محمد بن أحمد ( 1 ) بن محمد بن أبي الصقر الأنباري أنا أبو القاسم هبة الله بن إبراهيم بن عمر الصواف أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن إسماعيل المهندس نا أبو بشر محمد بن أحمد بن حماد الدولابي نا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني نا أبو أيوب الدمشقي نا عبد الله بن أحمد الدمشقي نا علي بن أبي علي عن الشعبي عن أبي ريطة بن كرامة المذحجي قال كنا جلوسا عند رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال لا يضمن أحدكم ضالة ولا يردن سائلا إن كنتم تحبون الربح والسلامة وقال ( 2 ) لقوم سفر لا يصحبنكم جلال من هذه النعم [ 5740 ] أخبرنا أبو علي الحداد في كتابه أنا أبو بكر بن ريذة ( 3 ) أنا سليمان بن أحمد ( 4 ) أنا أعامر النحوي نا سليمان بن عبد الرحمن نا اليحصبي نا علي بن أبي علي عن عامر الشعبي عن أبي رايطة بن كرامة المذحجي قال كنا عند النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال لقوم سفر لا يصحبنكم جلال ( 5 ) من هذه النعم يعنى الضوال ولا يضمن ( 6 ) أحدكم ضالة ولايردن سائلا إن كنتم تريدون الربح والسلامة ولا يصحبنكم من الناس إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ساحر ولا ساحرة ولا كاهن ولا كاهنة ولا منجم ولا منجمة ولا شاعر ولا شاعرة وإن كل عذاب يريد الله أن يعذب به أحدا من عباده فإنما يبعث به إلى السما الدنيا فأنهاكم عن معصية الله عشاء [ 5741 ] كان في الأصل حدثنا أحمد بن اليحصبي فتركت تسميته وذكرت نسبته قرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر البيهقي أناالحاكم أبو
_________
( 1 ) لفظتا " ابن احمد " سقطتا من م
( 2 ) في م : وقال قوم
( 3 ) تقرا بالاصل : " زيدة " وفي م : " ربده " وكلاهما تحريف والصواب ما اثبت وضبط وقد مر كثيرا
( 4 ) الحديث في المعجم الكبير للطبراني 22 / 376 رقم 941
( 5 ) في المعجم الكبير : " خلال "
( 6 ) المعجم الكبير : يصحبن

(27/63)


عبد الله الحافظ أنا أبو الفضل محمد بن ابراهيم نا الحسين بن محمد بن زياد نا هارون بن يزيد ابن اخت مخلد بن مالك نا سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي أبو أيوب نا عبد الله بن أحمد اليحصبي نا أبو معيد ( 1 ) عن الحكم الأيلي عن القاسم بن محمد عن عمر بن عبد العزيز عن عبد الله بن عبد الله بن عمر عن ابن عمر عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنه كان يدعو اللهم عافني في قدرتك وادخلني فرحمتك واقض اجلي في طاعتك واختم لي بخير عملي واجعل ثوابه الجنة [ 5742 ] أخبرنا أبو البركات الأنماطي نا محمد بن المظفر أنا أبو الحسن العتيقي أنا يوسف بن أحمد أنا أبو جعفر العقيلي ( 2 ) قال عبد الله بن أحمد الحمصي ( 3 ) عن ابن جريج ولا يتابع على حديثه حدثنا أحمد بن إبراهيم نا سليمان بن عبد الرحمن نا عبد الله بن أحمد الحمصي عن ابن جريج بحديث ذكره كذا قال الحمصي وأظنه صحف اليحصبي بالحمصي 3173 عبد الله بن أحمد دمشقي حدث بمصر عن جعفر بن أحمد بن عاصم روى عنه أبو عمرو عثمان بن محمد بن عثمان بن محمد العثماني حدثنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل إملاء أنا عبد الرزاق الحسناباذي أنا أبو بكر بن مردوية أنا أبو عمرو عثمان بن محمد العثماني حدثني عبد الله بن أحمد الدمشقي بمصر أنا جعفر بن أحمد بن عاصم نا أحمد بن أبي الحواري نا يحيى بن المثنى قال سئل ابن المبارك وسفيان بن عيينة حاضر فقال نهينا ان نتكلم عند أكابرنا
_________
( 1 ) في م : أبو معبد
( 2 ) الخبر في الضعفاء الكبير للعقيلي 2 / 237 رقم 878
3 - ( ) كذا بالاصول وفي الضعفاء الكبير المطبوع : " اليحصبي " ولعله وقعت بين يدي ابن عساكر نسخة منه صحفت اليحصبي الى حمصي كما ينبه عليه المصنف نفسه

(27/64)


3174 - عبد الله بن أحمد أبو محمد الزبيري سمع تمام بن محمد روى عنه أبو القاسم الكاملي قرأت على أبي الحسين أحمد بن كامل بن ديسم عن أبي القاسم عبد الرحمن بن علي بن القاسم الشاهد أنا أبو محمد عبد الله بن أحمد الزبيري أنا تمام بن محمد بن عبد الله الرازي ح وأخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا الحسن بن حبيب وأبو علي أحمد بن محمد بن فضالة الحمصي الصفار قالا نا الربيع بن سليمان المرادي نا بشر بن بكر نا عبد الرحمن بن زيد بن اسلم عن أبيه عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال ما من رجل يمر بقبر كان يعرفه في الدنيا فيسلم عليه إلا عرفه ورد عليه [ 5743 ] 3175 عبد الله بن أبي أحمد بن جحش ( 1 ) واسم أبي أحمد عبد يأتي فيما بعد 3176 عبد الله بن أحمد أبو محمد البالسي الصوفي قدم دمشق وحكى بها عن أحمد بن محمد بن التمار كتب عنه إبراهيم بن الخضر ( 2 ) الصايغ قرأت بخط أبي محمد إبراهيم بن الخضر بن زكريا المقرئ سمعت الشيخ أبا محمد عبد الله بن أحمد البالسي الفقير وكان شيخا صالحا قدم علينا وكان نازلا في
_________
( 1 ) ترجمته في الجرح والتعديل 5 / 5
( 2 ) عن م وبالاصل : الحفر

(27/65)


دويرة الفقراء بدمشق في جمادي الآخرة من سنة تسع عشرة واربعمائة انشدنا ابن التمار يعني أحمد بن محمد لنفسه * حياتي في وصالكم وحسبي ( 1 ) * وصالكم فنعم الحسب أنتم شفيعي والوسيلة في هواكم * تقدم ودكم لما مننتم فعين ودادكم عطف علينا * غريم لا يفارق إذ نظرتم يصول بكم ويعرض عن سواكم * ويكثر دلنا إذا قد بسطتم * 3177 عبد الله بن إبراهيم بن الحسن أبو القاسم بن السباط المعدل ( 2 ) كتب عنه بعض الدمشقيين شعرلعبيد الله بن عبد الله بن طاهر بن الحسين ( 3 ) 3178 عبد الله بن إبراهيم بن عبد الله بن سيما أبو محمد المؤدب إمام مسجد نعيم روى عن أبي عبد الله بن مروان وأبي علي بن آدم ألفزاري روي عنه علي الحنائي وعبد العزيز الكتاني وأبو سعد إسماعيل بن علي السمان أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد عبد الله بن إبراهيم بن سيما المؤدب قراءة عليه نا أبو عبد الله محمبن إبراهيم بن مروان نا أحمد بن إبراهيم أبو عبد الملك القرشي نا محمد بن عائنا يحيى بن حمزة عن الأوزاعي عن الزهري ( 4 ) أن سعد بن عبادة استفتى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في نذر كان علي أمه ماتت ولم تقضه ( 5 ) فأمره بقضائه
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : وحسي
2 0 - ) ترجمته في تاريخ بغداد 9 / 410 وفيه : أبو القاسم المعذل يعرف بابن البساط
( 3 ) ذكرهلال بن المحسن ان وفاته كانت يوم الجمعة الثامن من شهر ربيع الاخر سنة ست وتسعين وثلاثمائة
( 4 ) بالاصل : " ابي " وتقرا في م : " اي " والمثبت عن المطبوعة
( 5 ) عن م وبالاصل : يقضه

(27/66)


وبإسناده الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس مثله ذكر أبو بكر الحداد أن ابن سيما ثقة وأنه قرأ عليه القرآن أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني حدثني أبو بكر محمد بن علي الحداد قال توفي أبو محمد عبد الله بن سيما المؤدب في شهر رمضان سنة إحدى وعشرين وأربعمائة قال الكتاني حدث ببلاغ وجد له عن محمد بن إبراهيم بن مروان ومحمد بن محمد بن آدم لم يكن الحديث من شأنه سمعت منه 3179 عبد الله بن إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن علي ابن بندار بن عباد بن ايمن أبو علي الدينوري حدث عن أبي القاسم عبد الرزاق بن عبد الله بن الحسن بن الفضيل سمع منه سهل بن بشر وهو أكبر منه وأبو محمد بن صابر أنبأنا أبو محمد بن صابر أنا أبو عبد الله محمد وأبو علي عبد الله ابنا إبراهيم بن محمد بن أيمن الدينوري بقراءتي عليهما قالا أنا أبو القاسم عبد الرزاق بن عبد الله بن الحسن بن الفضيل الكلاعي سنة خمس وخمسين وأربعمائة نا أبو الحسن المهذب بن علي بن المهذب بن أبي حامد التنوخي بمعرة النعمان حدثني أبي أبو الحسين علي بن المهذ ب بن محمد بن همام وأبو شاب عامر بن أحمد بن محمد بن همام قالا نا أبو حامد محمد بن همام نا محمد بن سليم القرشي نا إبراهيم بن هدبة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ألا من يعلم ( 1 ) القرآن وعلمه وأخذ بما فيه فأنالسائق ودليل إلى الجنة [ 5744 ] ذكر أبو محمد بن الأكفاني أن عبد الله بن إبراهيم بن محمد بن أيمن الدينوري توفي في يوم الأحد سلخ المحرم سنة اثنتين وخمسمائة بدمشق وهكذا ذكر أبو محمد بن صابر وذكر أنه دفن في مقابر باب الفراديس وأنه شيخه
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة " تعلم " وهو اشبه

(27/67)


3180 - عبد الله بن إبراهيم بن يوسف أبو القاسم الآبندوني الجرجاني الحافظ ( 1 ) طاف وأوسع وكتب فجمع وسمع بدمشق وغيرها أحمد بن محمد بن عامر بن المعمر وأبا الحسن ( 2 ) أحمد بن محمد بن الفضل ( 3 ) السجستاني وأبا الحسن بن جوصاوعبد الله بن محمد بن سلم ( 4 ) المقدسي وأبا خليفة الجمحي وعمران بن موسى بن فضالة الموصلي وعمر بن الحسن بن جبير الواسطي وأحمد بن عبد الله بن شابور الدقيقي روى عنه أبو بكر البرقاني وأبو القاسم إبراهيم بن محمد بن علي بن الشاة المروذي وأبو نعيم الحافظ وأبو بكر الإسماعيلي وهو من أقرانه أخبرنا أبو علي الحسن بن أحمد الحداد في كتابه أنا أبو نعيم الحافظ نا أبو القاسم عبد الله بن إبراهيم الجرجاني ببغداد ويعرف بالآبندوني نا محمد بن إبراهيم الرازي نا أحمد بن آدم نا حفص بن عمر العدني نا مسعر عن إبراهيم البحري عن أبي عياض عن أبي هريرة أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن علما لا ينتفع به ككنز لا ينفق في سبيل الله [ 5745 ] أخبرنا أبو منصور بن زريق أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب أنا البرقاني قال سمعت أبا القاسم عبد الله بن إبراهيم الآبندوني يقول سمعت أبا الحسن أحمد بن محمد بن الفضل بن موسى السجستاني بدمشق يقول سمعت علي بن خشرم قال سمعت أبا بكر بن عياش ينشد * بلغت الثمانين أو جزتها * فمإذا أؤمل أو أنتظر علتني السنون فأبلينني * ودقت عظامي وكل البصر
_________
( 1 ) ترجمته في تاريخ بغداد 9 / 407 وتذكرة الحفاظ 3 / 943 وتاريخ جرجان ص 271 ، النجوم الزاهرة 4 / 133 شذرات الذهب 3 / 66 المنتظم 14 / 265 سير الاعلام 16 / 261
والابندوني نسبة الى آبندون : قرية من اعمال جرجان
( سير الاعلام )
( 2 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : ابا الحسين وكناه الذهبي في ترجمته في سير الاعلام : ابا الحسن ايضا ترجمته فيها 14 / 426
( 4 ) في م : سالم

(27/68)


أنا في الثمانين من مولدي * ودون الثمانين ما يعتبر * أخبرنا أبو منصور بن زريق وأبو النجم بدر بن عبد الله قالا أنا أبو ( 1 ) الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أخبرني محمد بن علي المقرئ عن محمد بن عبد الله بن أحمد النيسابوري قال عبد الله بن ابراهيم الآبندوني أبو القاسم الجرجاني خرج إلى بغداد سنة خمسين وثلاثمائة فسكنها ولم يخرج منها إلى أن مات بها وكان أحد أركان الحديث ورفيق أبي أحمد بن عدي بالشام ومصر وسمعت البرقاني ذكر الآبندوني فقال كان محدثا قد أكل ملحه وسافر في الحديث إلى خراسان وفارس والبصرة والشام ومصر وكان زاهدا متقللا ولم يكن يحد ث غير واحد منفرد فقيل له في ذلك فقال أصحاب الحديث فيهم سوء أدب فإذا اجتمعو للسماع تحدثوا وانا لا اصبر على ذلك أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم إسماعيل بن مسعدة أنا أبو القاسم حمزة بن يوسف السهمي في تاريخ جرجان ( 3 ) قال عبد الله بن إبراهيم بن يوسف أبو القاسم الآبندوني الجرجاني الزاهد الثقة المأمون انتقل إلى بغداد ونزل الحربية وحدث بجرجان وببغداد عن جماعة من أهل العراق والشام ومصر وعن الحسن بن سفيان وعمران بن موسى السختياني ومحمد بن قتيبة العسقلاني وغيرهم روى عنه أبو نصر الإسماعيلي وأبو بكر الشالنجي ( 4 ) القاضي وأبمنصور بن الكرخي ( 5 ) وأبو بكرا لبرقاني الخوارزمي وجماعة وتوفي ببغداد في سنة ثمان وستين أبو سبع وستين وثلاثمائة سمعت أبا بكر الإسماعيلي حين بلغه نعيه ترحم عليه وأثنى عليه خيرا أخبرنا أبو منصور بن زريق وأبو النجم وأبو الحسن ابن سعيد قالو قال لنا
_________
( 1 ) سقطت من الاصل واستدركت عن م
( 2 ) الخبر في تاريخ بغداد 9 / 407
( 3 ) انظر الخبر في تاريخ جرجان للسهمي ص 271 رقم 444
( 4 ) مهملة بالاصل وم بدون نقط والمثبت عن تاريخ جرجان
( 5 ) كذا بالاصل وفي والمطبوعة : " الكرجي " وفي تاريخ جرجان : أبو منصور الفرضي

(27/69)


أبو بكر الخطيب ( 1 ) عبد الله بن إبراهيم بن يوسف أبو القاسم الجرجاني ويعرف ب الآبندوني وهي قرية من قرى جرجان أحد الرحالين في الحديث إلى مكة ( 2 ) وسكن بغداد وحدث بها عن أبي خليفة الفضل بن الحباب وعمر بن عبد الرحمن السلمي البصريين وأبي يعلى الموصلي ومحمد بن سعيد الرسعني والحسن بن سفيان النسوي ومحمد بن إسحاق بن خزيمة وأبي العباس السراج النيسابوريين وعمر بن أحمد بن سنان المنبجي وأحمد بن ( 3 ) محمد بن خالد البراثي وقاسم بن زكريا المطرز ونحوهما من البغداديين وأبي غسان عبد الله بن محمد القلزمي وعلي بن عبد الحميد الغضائري والحسين بن عبد الله القطان الرقي وعبد الله بن محمد بن سلم ( 4 ) المقدسي ومفضل بن محمد الجندي وأحمد بن داود بن عبد الغفار المصري وكان ثقة ثبتا وله كتب مصنفة وجموع مدونة حدثنا عنه أبو بكر البرقاني والقاضي أبو العلاء الواسطي وقال لنا أبو العلاء لم أر في شيوخنا الغرباء مثل الابندوني وسمعت منه في سنة ست وستين وثلاثمائة وكان عسرا في الحديث قال ( 5 ) وسمعت البرقاني يقول دفع إلي يوما قدحا فيه كسر يابسة وأمرني أن أحمله إلى الباقلاني ليطرح عليه ماء الباقلاء ففعلت ذلك فلما ألقى الباقلاني الماء وقع في القدح من الباقلاء ثنتان أو ثلاث فبادر الباقلاني إلى رفعها ( 6 ) فقلت له ويحك ما مقدار هذا حتى ترفعه من القدح فقال هذا الشيخ يعطيني في كل شهر دانقا حتى أبل له الكسر اليابسة فكيف أدفع إليه الباقلاء من الماء وجعل البرقاني يصف أشياء من تقلله وزهده وسمعته يقول كان الآبندوني سيدا ( 7 ) في المحدثين قرأت بخط أبي بكر البرقاني وأنبأنيه أبو عبد الله بن أبي العلاأنا أبو بكر الخطيب أنا البرقاني قال سمعت أبا القاسم عبد الله بن إبراهيم الآبندوني وكان سيدا في المحدثين فذكر حديثا
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 9 / 407
( 2 ) زيد في تاريخ بغداد : وخراسان والعراق والشام ومصر
( 3 ) عن م وتاريخ بغداد وبالاصل : ومحمد
( 4 ) في م : سالم
( 5 ) تاريخ بغداد 9 / 408
( 6 ) عن م وتاريخ بغداد وبالاصل : رفعهما
( 7 ) عن م وتاريخ بغداد وبالاصل : سندا

(27/70)


أنبأنا أبو الفضل محمد بن ناصر وأبو الحسن سعد الخير بن محمد قالا أنا أبو الحسن علي بن الحسين بن علي بن أيوب البزار أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن أحمد بن غالب البرقاني قال سمعت أبا القاسم عبد الله بن إبراهيم بن يوسف الجرجاني ويعرف بالآبندوني وهو من أجلة شيوخي حدث عنه أبو بكر الإسماعيلي رحمه الله في كتابه الصحيح غير حديث فذكر عنه حديثا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن أبي الفضل أنا حمزة بن يوسف ( 1 ) قال سمعت أبا بكر البرقاني الخوارزمي يقول كنت أختلف إلى أبي القاسم الآبندوني الجرجاني مع أبي منصور بن الكرخي ( 2 ) وكان لا يحدثنا جميعا فكان يجلس أحدنا على باب داره ويدخل الآخر ويسمع ( 3 ) منه ما أحب ثم إذا خرج دخل الآخر فكان سماعنا منه على هذا قال وقد كان حلف أن لا يحدث إلا واحدا واحدا وكان فخلقه شئ رحمه الله أخبرنا أبو محمد طاهر بن سهل نا أبو بكر الخطيب قال كان شيخنا أبو بكر البرقاني يقول فيما رواه عن أبي القاسم عبد الله بن إبراهيم الجرجاني المعروف بالآبندوني سمعت ولا يقول حدثنا ولا أخبرنا فسألته عن ذلك فقال كان الآبندوني عسرا في الرواية جدا مع ثقته وصلاحه وزهده وكنت أمضي مع أبي منصور الكرجي إليه فيدخل أبو منصور عليه وأجلس أنابحيث لا يراني الآبندوني ولا يعلم بحضوري ويقرأ هو الحديث على أبي منصور وأنا أسمع فلهذا أقول فيما أرويه عنه سمعت ولا أقول حدثنا ولا أخبرنالأن قصده كان الرواية لأبي منصور وحده أخبرنا أبو منصور بن زريق وأبو النجم الشيحي قالا أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 4 ) قال سألت البرقاني عن وفاة الآبندوني فقال مات في غيبتي عن بغداد وذلك أني رحلت إلى الإسماعيلي في سنة خمس وستين وثلاثمائة فسألني عن الآبندوني فأخبرته أني تركته في الأحياء وأعلمته باستكثاري من السماع منه
_________
( 1 ) الخبر في تاريخ جرجان ص 272
( 2 ) في م : " ابن الكرجي " وفي تاريخ جرجان : ابي منصور الكرجي
( 3 ) عن م وتاريخ جرجان وبالاصل : وسمع
( 4 ) الخبر في تاريخ بغداد 9 / 408

(27/71)


فأثنى عليه ورجعت إلى بغداد في سنة تسع وستين وثلاثمائة فلم اصبه حيا قال الخطيب وقال لي القاضي أبو العلاء الواسطي توفي أبو القاسم الآبندوني في سنة ثمان وستين وثلاثمائة وله خمس وتسعون ( 1 ) سنة قال الخطيب قرأت في كتاب البرقاني بخطه توفي أبو القاسم الآبندوني يوم الخميس لخمس خلون من جمادى الأولى سنة ثمان وستين وثلاثمائة قرأت على أبي القاسم الشحامي عن أبي بكر البيهقي أنا أبو ( 2 ) عبد الله ( 3 ) الحافظ قال وكان أبو القاسم الآبندوني أحد أركان الحديث ورفيق أبي أحمد بن عدي بالشام ومصر وكثير السماع فارقته في رجب من سنة ثمان وستين وثلاثمائة وجاءنا نعيه في كتب أصحابنا سنة تسع وستين وثلاثمائة 3181 عبد الله بن إبراهيم أبو محمد البغدادي ( 4 ) روى عن أبي مسلم الكجي روى عنه تمام بن محمد 3182 عبد الله بن إبراهيم أبو محمد الكرخي ( 5 ) حكى عن بعض شيوخه كتب عنه عبد العزيز بن محمد بن عبدوية الشيرازي قرأت في كتاب عبد العزيز بن محمد الشيرازي الصوفي حدثني أبو محمد عبد الله بن إبراهيم الكرخي بدمشق حدثني بعض شيوخنا أنه أخذ بعض الكتاب في شئ قد رفع ( 6 ) عليه فحبس فكتب إلى الوزير رقعة يستعطفه فيها فتلطف في أمره
_________
( 1 ) كذا بالاصول وفي تاريخ بغداد : خمس وسبعون
( 2 ) " أبو " سقطت من م
3 - ( ) لفظ الجلالة سقط من الاصل واستدرك عن م
( 4 ) ترجمته في تاريخ بغداد 9 / 404
( 5 ) مهملة بالاصل والمثبت " الكرخي " عن م
( 6 ) في م : دفع

(27/72)


وأخرجه فكتب إليه رقعة يقول فيها * مازلت في غمرات الموت مطرحا * قدغاب عني لطيف الفكر من حيلي فلم يزل دائبا يسعى بلطفك بي * حتى استليت ( 1 ) حياتي من يدي أجلي * 3183 عبد الله بن أبي ويقال عبد الله بن كعب ويقال عبد الله بن عمرو بن قيس بن زيد ابن سواد بن مالك بن غنم بن مالك بن النجار أبو أبي بن أم حرام امرأة عبادة بن الصامت ( 2 ) صحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وصلى معه القبلتين وروى عنه حديثا وروى عن عبادة روى عنه إبراهيم بن أبو عبلة وأبو المثنى الحمصي وكان يسكن بيت المقدس وقيل إنه مات بدمشق وإن قبره بها في مقبرة باب الصغير أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد نا أبو حذيفة عبد الله بن مروان بن معاوية الفزاري نا شداد بن عبد الرحمن الأنصاري من ولد شداد بن أوس قال سمعت إبراهيم بن أبي عبلة قال خرجنا من عند واثلة بن الأسقع فلقينا عبد الله بن الديلمي فقال من أين قلنا من عند واثلة بن الأسقع فقال من تريدون قلنا أبا أبي الأنصاري فقال عليكم الرجل عليكم الرجل قال فدخلنا على أبي أبي فقال أبو أبي قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) السنا ( 3 ) والسنوت فيهما دواء من كل داء [ 5746 ] قال أبو حذيفة بلغني أن اسم أبي أبي عبد الله بن أم حرام امرأة عبادة بن
_________
( 1 ) في المطبوعة : " فلم تزل
تسعى
استلبت " وفي م كالاصل
( 2 ) ترجمته في الاستيعاب 2 / 262 هامش الاصابة والاصابة 2 / 273
( 3 ) في النهاية لابن الاثز : السنى بالقصر نبات معروف من الادوية له حمل ( في للسان : حمل ابيض ) إذا يبس وحركته الريح سمعت له رجلا الواحدة سناة وبعضهم يرويه بالمد
والسنوت : العسل وقيل : الرب وقيل : الكون وبعضهم يرويه بضم السين والفتح افصح ( النهاية ) وفي لغة ثالثة : سنوت قاله في القاموس

(27/73)


الصامت فقيل لابن أبي عبلة وما السنوت قال أما سمعت قول زهير ( 1 ) * هم السمن بالسنوت لا ألس ( 2 ) فيهم * وهم يمنعون الجار أن يتقردا * قال لا ألس فيهم قال لاكذب قال شداد وكان أبو أبي يسكن ببيت المقدس قال أبو حذيفة قالوا في السنو ت قولين قال بعضهم هو العسل وقال بعضهم هو الكمون ( 4 ) البري قال ابن منيع وقد روى أبو أبي عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) غير هذا أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا الحسن بن البنا قالا أنا أبو سعد بن أبي علانة أنا أبو طاهر بن المخلص نا يحيى بن محمد بن صاعد نا أبو الدرداء هاشم بن محمد بن يعلى المؤذن ببيت المقدس نا عمرو بن بكر السكسكي ولقيته ببيت المقدس نا إبراهيم بن أبي عبلة قال سمعت أبا أبي بن كعب بن أم حرام يقول قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عليكم بالسنا والسنوت فإن فيهما شفاء من كل داء إلا السام قالوا يارسول الله وما السام قال الموت [ 5747 ] قال أبو الدرداء قلت لعمرو بن بكر ما السنوت قال في غريب كلام العرب رب عكة السمن تعصر ( 5 ) فيخرج خطوطا سوداء مع السمن ويقال الشاعر * هم السمن بالسنوت لا ألس فيهم * وهم يمنعون الجار أن يتقردا قلنا ما ألس ( 6 ) فيهم قال لا غش فيهم قلنا يتقرد قال لا يستذل جارهم وأخبرناه ( 7 ) أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا محمد بيعقوب أنا أبو الدرداء أنا عمرو بن بكر السكسكي نا
_________
( 1 ) البيت ليس في ديوان زهير وهو في اللسان سنت وقرد باختلاف الرواية ونسبه الى الحصين بن القعصاع
( 2 ) في م : " السن "
( 3 ) سقطت لا من الاصل واضيفت عن م
( 4 ) عن م والنهاية وبالاصل : الكون
( 5 ) بالاصل : " يعصر " والتاء اهملت في م والمثبت عن المطبوعة
( 6 ) بالاصل : " ما لا الس " والمثبت عن م
( 7 ) في م : اخبرناه بدون الواو

(27/74)


إبراهيم بن أبي عبلة قاسمعت أبا أبي بن ام حرام يقول قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عليكم بالسنا والسنوت فإن فيهما شفاء من كل داء إلا السام فقالوا يا رسول الله وما السام قال الموت [ 5748 ] قال أبو الدرداء قلت لعمرو بن بكر وما السنوت قال في غريب كلام العرب رب عكة السمن تعصر ( 1 ) فيخرج خطوط ( 2 ) سوداء مع السمن وقال الشاعر * هم السمن بالسنوت لا ألس فيهم * وهم يمنعون الجار أن ينقردا * أي لا غش فيهم قال الشاعر * وجاءت به شكلاء ذات أسرة * يكاد عليها ربة النحي ( 3 ) تكمد * قال ابن مندة هذا حديث غريب من حديث إبراهيم بن أبي عبلة أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي نا عبد العزيز بن أحمد ح وأخبرنا أبو الحسين عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي الحديد أنا جدي أبو عبد الله قالا أنا محمد بن عوف أنا أبو العباس بن السمسار ح ثم وأخبرناه عاليا أبو القاسم تميم بن أبي سعيد بن أبي العباس أنا أبو سعد الجنزرودي أنا أبو أحمد الحاكم قالا أنا أبو بكر بن خريم ( 4 ) نا ( 5 ) هشام بن عمار نا رديح بن عطية نا براهيم بن أبي عبلة العقيلي أنه لقي أبا أبي بن أم حرا الأنصاري فأخبره أنه صلى مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) القبلتين ورأى عليه كساء خز أغبر أخبرنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن عبد العزيز أنا الحسن بن عبد الرحمن بن الحسن الشافعي أنا أحمد بن إبراهيم بن أحمد أنا أحمد بن إبراهيم بن عبد الله الديبلي نا إدريس بن سليمان بن أبي الرباب ( 6 ) نا رديح عن إبراهيم بن أبي عبلة
_________
( 1 ) بالاصل " يعصر " والتاء اهملت في م والمثبت عن المطبوعة
( 2 ) في المطبوعة : فتخرج خطوطا سودا
( 3 ) النحي : الزق فيه السمن ( اللسان )
( 4 ) بالاصل : خزيم خطا والصواب ما اثبت وقد مر
( 5 ) بالاصل " بن " خطا والصواب " نا " ما اثبت عن م
( 6 ) الباء الاولى مهملة بالاصل وي م : " الرياب " والصواب ما اثبت انظر التبصير 2 / 664 والمطبوعة

(27/75)


قال رأيت أبا أبي الأنصاري وهو ابن أم حرام فأخبرني أنه صلى مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) القبلتين كذا رواه لنا أبو جعفر وإنما يرويه ابن فراس عن عباس بن محمد بن الحسن بن قتيبة عن إدريس بن سليمان أخبرناه أبو علي الحداد في كتابه ثم حدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا يحيى بن عبد الباقي المصيصي نا إدريس بن أبي الرباب نا رديح بن عطية نا إبراهيم بن أبي عبلة قال رأيت أبا أبي بن أم حرام وأخبرني أنه صلمع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) القبلتين وعليه كساء خز أغبر ( 1 ) ح ( 2 ) وأخبرناه أبو للفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا محمد بن يعقوب نا أبو الدرداء هاشم بن يعلى نا عمرو بن بكر السكسكي قال ونا أحمد بن إبراهيم بن نافع بمصر نا يوسف بن يزيد نا المعلى بن الوليد القعقاعي جميعا عن إبراهيم بن أبي عبلة قال سمعت أبا أبي وكان قد صلى القبلين مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرناه عاليا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد نا محمد بن كثير بن مروان أبو عبد الرحمن الفهري نا إبراهيم ( 3 ) بن أبي عبلة قال سمعت عبد الله بن أم حراوقد صلى القبلتين جميعا يعني مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأخبرناه أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أبو بكر بن مالك نا عبد الله بن أحمد بن حنبل ( 4 ) حدثني أبي نا كثير بن مروان أبو محمد سنة أحدى وثمانين ومائة نا إبراهيم بن أبي عبلة قال رأيت عبد الله بن عمرو بن أم حرام الأنصاري وقد صلى من النبي ( صلى الله عليه و سلم ) القبلتين وعليه ثوب خز أغبر وأشار إبراهيم بيده
_________
( 1 ) في م : جز اغبر
( 2 ) " ح " سقطت من م
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م
( 4 ) الحديث في مسند الامام احمد 6 / 304 رقم 18071

(27/76)


إلى منكبيه فظن كثيرا أنه رداء ( 1 ) أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبار ك وأبو العز ثابت بن منصور قالا أنا أحمد بن الحسن بن أحمد زاد عبد الوهاب وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا محمد بن الحسن بن أحمد أنا محمد بن أحمد بن إسحاق أنا عمر بن أحمد بن إسحاق نا خليفة بن خياط ( 2 ) قال أبو أبي ابن امرأة عبادة بن الصامت أسمه عبد الله بن عمرو بن قيس ( 3 ) بن زيد بن سواد بن مالك بن غنم بن مالك بن النجار روى صلوا الصلاة لوقتها قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 4 ) قال في تسمية من نزل الشام من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أبو أبي ابن امرأة عبادة بن الصامت وأسمه عبد الله بن عمرو بن قيس بن زيد بن سواد بن مالك بن غنم بن مالك ( 5 ) بن النجار من الأنصار من الخزرج شهد أبوه وأخوه قيس بن عمرو بدرا ولم يشهدها أبو أبي وأمه أم حرام بنت ملحان خاله أنس بن مالك وتحول أبو أبي إلى الشام فنزل بيت المقدس وله عقب هناك وقد روى عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو الغنائم بن النرسي في كتابه ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل نا محمد بن إسماعيل ( 6 ) قال في باب العبادلة من الصحابة عبد الله بن أبي ابن ( 7 ) امرأة عبادة بن الصامت ابن أم حرام نسبه ابن أبي عبلة
_________
( 1 ) بالاصل وم : " فظن كثيرا به رداء " وفيه تحريف ظاهر والصواب عن المسند
( 2 ) طبقات خليفة بن خياط ص 555 رقم 2851
( 3 ) في طبقات خليفة : " بن قيس بن سواءة بن مالك بن غنم بن النجار " ولم يزد
( 4 ) الخبر في طبقات ابن سعد 7 / 402
( 5 ) قوله : " بن غنم بن مالك " سقط من م
( 6 ) التاريخ الكبير 5 / 19
( 7 ) سقطت " ابن " من م

(27/77)


في نسخة ماشافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قاوأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 1 ) قال عبد الله بن عمرو بن أم حرام أبو أبي ابن امرأة عبادة بن الصامت الشامي له صحبة وأم حرام كانت امرأة عبادة وكانت خالة انس بن مالك روى عنه إبراهيم بن أبي عبلوأبو المثنى الحمصي سمعت أبي يقول بعض ذلك وبعضه من قيلي أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو أبي عبد الله بن أم حرام الأنصاري له صحبة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن على أنا عبد الله بن محمد قال عبد الله بن أم حرام يكنى أبا أبي وهو ابن امرأة عبادة بن الصامت أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا عبد الله بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن عمير قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة الأولى أبو أبي بن ام حرام امرأة عبادة بن الصامت عبد الله بن عمرو مات بالشام ببيت المقدس قال عبد الرحمن يعني دحيما أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر بن أبي الصقر أنا أبو القاسم الصواف أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي ( 2 ) قال أبو أبي ابن امرأة عبادة أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم ( 3 ) قال أبو أبي عبد الله بن كعب ويقال عبد الله بن
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 5 / 117
( 2 ) الكنى والاسماء للدولابي 1 / 16
( 3 ) كتاب الاسامي والكنى للحاكم النيسابوري 2 / 57 رقم 429

(27/78)


أبي ( 1 ) ويقال عبد الله بن عمرو ( 2 ) ويقال له ابن أم حرام ويقال عبد الله بن عمرو ( 2 ) بن قيس بن زيد بن سواد بن مالك بن غنم بن مالك بن النجار ويقال ابن امرأة عبادة بن الصامت الأنصاري ابن ام حرام وهي أمه وهي امرأة عبادة بن الصامت وهي ام حرام بنت ملحان بن خالد بن زيد بن حرام بن خندف بن عامر بن غنم بن النجار وأمها مليكة بنت مالك بن عدي بن زيد ( 3 ) بن عدي بن عمرو بن مالك بن النجار وهي أخت أم سليم أم أنس بن مالك له صحبة من النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يعد في الشاميين أخبرنا أبو الفتح بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة قال عبد الله بن أم حرام أبو أبي ابن امرأة عبادة بن الصامت وهو عبد الله بن أبي هكذا قاله البخاري روى عنه إبراهيم بن أبي عبلة وغيره وقيل عبد الله بن عمرو بن قيس بن زيد بن سواد بن مالك بن عمرو بن النجار هكذا نسبه أبو أحمد الحاكم إلى سواد بن مالك إلا أنه قال ابن غنم بن مالك بن النجار وقال في اسمه أيضا عبد الله بن كعب ويقال عبد الله بن أبي وقول خليفة العصفري في نسبه أولى بالصواب والله أعلم أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو سعد محمد بن الحسين بن أحمد بن عبد الله بن أبي علانة ( 4 ) الفقيه أنا أبو طاهر المخلص نا يحيى بن محمد نا فهد بن سليمان نا المعلى بن الوليد بن عبد العزيز بن القعقاع العبسي بمصر حدثني هاني بن عبد الرحمن بن أبي عبلة حدثني عمي إبراهيم بن أبي عبلة قال رأيت رجلين من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كلمت أحدهما ولم أكلم الآخر أبا أبي بن حرام وكان ممن شهد مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) القبلتين ورأيت عليه كساء خز أغبر ورأيت واثلة بن الأسقع فلم أكلمه فقام إليه العريف ( 5 ) بن الديلمي فجلس إليه فلما قام من
_________
( 1 ) في الاصابة 4 / 3 وخطا أبو عمر من قال انه عبد الله بن ابي قال : وانما هو عبد الله اب وابي ( راجع الاستيعاب 2 / 262 على هامش الاصابة )
( 2 ) ما بين الرقمين سقط من م
والمثبت يوافق عبارة الاسامي والكنى للحاكم
( 3 ) الاسامي والكنى : زيد مناة
4 - ( ) في م : " علاثة " خطا وقد مر التعريف به
( 5 ) كذا بالاصل وم وانظر ترجمته في تهذيب الكمال 15 / 11 وفيه : الغريف بن عياش بن فيروز الديلمي ( بالغين المعجمة )

(27/79)


عنده لقيته فقلت له ما حدثك قال حدثني أن نفرا من بني سليم أتوا رسول الل ( صلى الله عليه و سلم ) غزوة تبوك فقالوا يا رسول الله إن صاحبا لنا قد أوجب قال فليعتق رقبة يفك ( 1 ) الله بكل عضو منه عضوا منه من النار [ 5749 ] قال ونايحيى بن محمد نا سليمان بن عبد الحميد أبو أيوب البهراني بحمص نا أبو عقبة وساج بن عقبة بن وساج الأسدي من أهل بيت المقدس حدثني هاني بن عبد الرحمن عن عمه إبراهيم بن أبي عبلة قال كنت أنا وابن الديلمي في مسجد بيت المقدس فدخل واثلة بن الأسقع وعبد الله بن أم حرام فقمت إلى ابن أم حرام وقام ابن الديلمي إلى واثلة بن الأسقع فأخبرني ابن ام حرام أنه صلى مع رسول الله ( 2 ) ( صلى الله عليه و سلم ) القبلتين وحدثني ابن الديلمي أن واثلة بن الأسقع حدثه قال اتينا النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في صاحب لنا قد أوجب فقال اعتقوا عنه رقبة يفك الله تعالى عنه بكل عضو منها عضوا من النارح [ 5750 ] قال ونا يحيى نا سليمان نا خطاب بن عثمان الغوزي ( 3 ) نا محمد بن حمير نا إبراهيم بن أبي ( 4 ) عبلة قال رأيت من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عبد الله بن عمر وعمرو بن عبد الله بن أم حرام وواثلة بن الأسقع وغيرهم كانوا يلبسون البرانس ويقصون شواربهم ولا يحفون حتى ترى ( 5 ) الجلدة ولكن يكشفون الشفة ويخضبون بالحناء والكتم 3184 عبد الله بن إسحاق بن إبراهيم بن مصعب أحد قواد المتوكل قدم معه دمشق فيما قرأته بخط عبد الله بن محمد الخطابي الشاعر
_________
( 1 ) مضطربة بالاصل ورسمها : " يفيل " كذا والمثبت عن م
( 2 ) قوله : " صلى مع رسول الله " سقط من الاصل واستدرك على هامشه وبعده كلمة صح
( 3 ) مهملة بالاصل بدون نقط وفي م : " الهروي " وهو تحريف والصواب ما اثبت انظر ترجمته في تهذيب الكمال 5 / 468
( 4 ) كتبت فوق الكلام بين السطرين
( 5 ) بالاصل وم : " يرى " والصواب عن المطبوعة

(27/80)


ذكر أبو بكر أحمد بن كامل بن خلف القاضي وفيها يعني سنة ست وستين ومائتين مات عبد الله بن إسحاق بن إبراهيم 3185 عبد الله بن إسحا بن إبراهيم حدث عن القاضي أبي بكر يوسف بن القاسم روى عنه أبو الفتح محمد بن حمزة بن الخضر القرشي 3186 عبد الله بن إسحاق بن إسماعيل بن مسروق العذري عم أبي قصي روى عن معروف الخياط روى عنه ابن أخيه أبو قصي أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أخبرني تمام بن محمد حدثني أبو القاسم الفضل بن جعفر التميمي من حفظه نا أبو قصي إسماعيل بن محمد بن إسحاق العذري حدثني أبي وعمي قالا نا معروف الخياط عن واثلة بن الأسقع قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من حمل بجوانب السرير الأربع غفر له أربعين كبيرة [ 5751 ] أخبرنا أبو القاسم بن أحمد أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا أبو القاسم السهمي نا أبو أحمد بن عدي ( 1 ) نا أبو قصي نا أبي محمد بن إسحاق وعمي عبد الله بن إسحاق قالانا معروف نا واثلة بن الأسقع الليثي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم من شهد جنازة ومشى أمامها وجلس حتى يأخذ بأربع زوايا السرير وجلس حتى تدفن كتب له قيراطان من أجر أخفهما في ميزانه يوم القيامة أثقل من أحد [ 5752 ]
_________
( 1 ) الحديث في الكامل لابن عدي 6 / 326 في ترجمة معروف بن عبد الله الخياط الدمشقي
( 2 ) في الكامل لابن عدي : من جبل احد

(27/81)


3187 - عبد الله بن أسعد بن علي بن عيسى بن علي أبو الفرج الموصلي الفقيه الشافعي المعروف بابن الدهان ( 1 ) أديب فاضل وشاعر محسن قدم دمشق مرات في صحبة الفقيه أبي سعد بن أبي عصرون وكان يتردد إلى درسه وسمع مني صحيح مسلم والوسيط في التفسير للواحدي ثم ندب للتدريس بمدرسة حمص وسمعت منه أشياء من شعره ولم أكتبها عنه وأنشدني له أبو اليسر شاكر بن سليمان المغربي يمدح الملك العادل نور الدين عقيب الحادثة التي حدثت من الفرنج خذلهم الله تحت حصن الأكراد * ظبي المواضي وأطراف القنا الذبل * ضوامن لك ما حازوه من نفل ( 2 ) وكافل لك كاف ما تحاوله * عز وعزم وبأس غير منتحل وما يعيبك ما نالوه من سلب * بالختل قد تؤسر الآساد بالحمل ( 3 ) وإنما أخلدوا جبنا إلى خدع ( 4 ) * إذا لم يكن لهم بالجيش من قبل واستيقظوا وأراد الله غفلتكم * لينفذ القدر المحتوم في الأزل حتى أتوكم فلا المادي من أمم * ولا الظبا كثب ( 5 ) من مزهق عجل قنا لنا وقسي غير موترة * والخيل عارية ترعى مع الهمل * ما يصنع الليث لا ناب ولا ظفر * بما حواليه من عفر ومن وعل هلا وقد ركب الأسد الصقور وقد * تسلوا الظباء تحت غابات من الأسل
_________
( 1 ) ترجمته واخباره في وفايت الاعيان 3 / 57 والنجوم الزاهرة 6 / 100 وشذرات الذهب 4 / 270 وفيه الرواة 2 / 103 رقم 315 وطبقات الشافعية للسبكي 7 / 120 ، سير الاعلام 21 / 176 الوافي بالوفيات 17 / 67
( 2 ) عن م وبالاصل : ثفل
( 3 ) في المطبوعة : بالحيل
( 4 ) عن م والمطبوعة وبالاصل : جذع
( 5 ) مهملة بالاصل وفي م : " كبت " والمثبت عن المطبوعة
( 6 ) كذا بالاصل وم : " قنا لنا " وفي المطبوعة : قنا لقى
( 7 ) في المطبوعة : عاربة

(27/82)


في كل صافية السربال صافية * للقذف بالنبل فيها الخذف بالنبل وأصبحوا فرقا في أرضهم بددا * يحوس أدناهم الأقصى على مهل وإنما هم أضاعوا حزمهم ثقة * بجمعهم ولكم من واثق حجل بني الأصافر ما نلتم بمكركم * والمكر في كل إنسان أخو الفشل وما رجعتم بأسرى خاب سعيكم * غير الأراذل والأتباع والسفل سسلبتم الجرد معراة بلا لجم * والسمر مركوزة والبيض في الخلل هل أخر الخيل قد أردى فوارسها * مثال آخذها في الشكل والطول أم سالب الرمح مركوزا كسالبه * والحرب دائرة من كف معتقل جيش أصابتهم عين الكمال وما * يخلو من العين إلا غير مكتمل لهم بيوم حنين أسوة وهم * خير الأنام وفيهم خاتم الرسل سيقتفيكم بضرب عند أهونه * البيض كالبيض والأدراع كالحلل ملك بعيد من الأدناس ذو كلف * بالصدق في القول والإخلاص في العمل كالسيف ما فل والأطواد لم تزل * والشمس ما ركبت والشمس لم تفل كم قد ( 1 ) تجلت بنور الدين من ظلم * للظلم وانجاب للإظلال من ظلل وبلدة ما نرى فيها سوى بطل * عزا فأضحت وما فيها سوى طلل قل للمولين كفوا الطرف من جبن * عند اللقاء وغضوا الطرف من خجل طلبتم السهل تبغون النجاة ولو * لذتم بملككم لذتم إلى جبل أسلمتموه ووليتم فسلمكم * بثبتة لو بغاها الطود لم يبل مسارقين ولم تنثل كنائنكم * والسمر لم تبتد ( 2 ) والبيض لم تذل ولا طرقتم بويل النبل طارقة * ولا تقلقت الأسياف في القلل فقام فردا وقد ولت جحافله * فكان من نفسه في جحفل زجل ( 3 ) في مشهد لو ليوث الغيل تشهده * خرت لأذقانها من شدة الوهل وسط العدى وحده ثبت الجنان وقد * طارت قلوب على بعد من الوجل يعود عنهم رويدا غير مكترث * بهم وقد كر فيهم غير محتفل
_________
( 1 ) عن م سقطت من الاصل
( 2 ) في م : لم تبتذل
( 3 ) مهملة بدون نقط بالاصل والمثبت عن م

(27/83)


يزداد قدما إليهم من تيقنه * ان التأخر لا يحمي من الأجل ما كان أقربهم من أسر أبعدكم * لو انهم لم يكونوا منه في شغل ثباته في صدور الخيل انقذكم * لا تحسبوا وثبات الضمر الذلل ما كل حين تصاب الأسد غافلة * ولا يصيب الشديد البطش ذو الشلل والله عونك فيما انت مزمعه * كما أعانك في ايامك الأول كم قد ملكت لهم ملكا بلا عوض * وحزت من بلد منهم بلا بدل وكم سقيت العوالي من طلى ملك * وكم قريت العوافي من قرابطل ( 1 ) وأسمر من وريد النحر مورده * واجدل اكله من لحم منجدل حصيد سيفك قد أعفيته زمنا * لو لم يطل عهده بالسيف لم يطل لا نكبت سهمك الأقدار عن عرض * ولا ثنت يدك الأيام عن أمل * وكتب إلي من حمص بخط يده قصيدة نظمها في مدح دمشق * سقى دمشق واياما مضت فيها * مواطر السحب ساريها وغاديها من كل أدهم صهال له شية * صفراء يسترها طورا ويبديها ولا يزال جنين ( 2 ) النبت ترصعه * حوامل المزن في احشاء أرضيها فما قضى حبه قلبي لنيربها * ولا قضى نحبه ودي لواديها ولا تسليت عن سلسال ربوتها * ولانسبت ممبيتي جار جاريها كأن انهارها ماضى ظبي حشيت * خناجرا ( 3 ) من لجين في حواشيها فلا سقى الله اشواقي برؤيتها * إن راق عيني شئ بعد فقديها واها لها حين حلى الغيث عاطلها * مكللا واكتسى الآوراق عاريها وحاك في الأرض صوب المزن مخملة * ينيرها بغواديه ويسديها ديباجة لم يدع حسنا مفوقها * إلا اتاه ولا ابقي موشيها ترنو إليك بعين النور ضاحكة * إذ بات عين من الوسمى تبكيها والدوح ربا لها ( 4 ) ربى قد اكتملت * شبابها حينما شابت نواصيها
_________
( 1 ) القرا : الظهر ( اللسان ) ( 2 ) بالاصل وم : " حنين " والمثبت عن المطبوعة
( 3 ) بالاصول : خناجر
( 4 ) بالاصل وم : " ربى لها ربا " والمثبت عن المطبوعة

(27/84)


نشوى تغنى لها ورق الحمام على * أوراقها ويد الأنواء تسقيها صفا لها الشرب فاحضرت أسافلها * حتى صفا الظ وابيضت أعاليها وصفق النهر والاغصان قد رقصت * فنقطته بدر من تراقيها كأنما رقصها أوهى قلائدها * وخانها النظم فانثالت لإليها وأعين الماء قد أجرت سواقيها * والأعين النجل قد جارت سواقيها وقابل الغصن غصن مثله وشدت * أقمارها فأجابتها قماريها فللحاظ وللاسماع ما اقترحت * من وجه شادنها أو صوت شاديها إذا العزيمة عن فرط الغرام ثنت * قلبا تثنى لها غصن فيثنيها ريم إذا جلبت ( 1 ) حينا لواحظه * للنفس حيابخديه فيحييها جناية طرفه المحور جانبها ( 2 ) * وآ س عارضه المخضر آسيها تقبل الكاس خجلى كلما شرعت * في ماء فيه فقاسته بما فيها اشتاق عيشي بها قدما وتذكرني * أيامي السود بيضا من ليإليها ونحن في جنبه لا ذاق ساكنها * بأسا ولا عرفت بؤسا مغانيها سماء دوح ترد الشمس صاغرة * عنا وتبدي نجوما في نواحيها ترى البدور بها في كل ناحية * ممدودة للنجوم الزهر ايديها إذا الغصون هززناها لنيل جنى * صارت كواكبها حصباء أرضيها من كل صفراء مثل الماء يانعة * تخالها جمر النار في تلظيها لذيذة الطعم تحلو عند آكلها * بهية اللون تحلى عند رائيها ياليت شعري على بعد أذاكرتي * عصابة ليست طول الدهر ناسيها عندي أحاديث وجد بعد بعدهم * أظل اجحدها والعين ترويها كم لي بها صاحب عندي له نعم * كثيرة وايادما أؤديها فارقته غير مختار فصاحبني * صبابة منه تخفيني وأخفيها رضيت بالكتب بعد القرب فانقطعت * حتى رضيت سلاما في حواشيها إن يعلني غير ذي فضل فلا عجب * يسمو على سابقات الخيل هايها
_________
( 1 ) في م : جليت
( 2 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : جانيها
( 3 ) بالاصل وم : " اذاكرني " والمثبت عن المطبوعة نقلا عن الديوان

(27/85)


والماء يعلوه غثاء وها زحل * أخفى الكواكب نورا وهو عاليها لو كان جد بجد ( 1 ) ما تقدمني * عصابة قصرت عني مساعيها ما في خمولي من عار على أدب * بل ذاك عار على الدنيا وأهليها * 3188 عبد الله بن إسماعيل بن عبد كلا ل لالمعروف بوضاح اليمن ( 2 ) من أهل صنعاء من الأبناء ويقال عبد الرحمن بن إسماعيل بن عبد كلال بن داد ( 3 ) بن أبي أحمد من آل جولان ( 4 ) لقب بوضاح اليمن لجماله قيل إنه قدم دمشق على الوليد بن عبد الملك فأحسن رفده قرأت في كتاب علي بن الحسين الآموي ( 5 ) أخبرني الحسن بن علي نا أحمد بن زهير حدثني مصعب بن عبد الله قال مرضت أم البنين والوضاح مقيم بدمشق وكان نازلا عليها فقال في علتها * حتام نكتم حزننا حتاما * وعلام نستبقي الدموع علاما * أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد العلاف المقرئ في كتابه وأخبرني أبو المعمر المبارك بن أحمد عنه ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو علي بن أبي جعفر وأبو الحسن بن العلاف قالا أنا أبو القاسم عبد الملك بن محمد بن بشران أنا أحمد بن إبراهيم الكندي أنا محمد بن جعفر الخرائطي حدثني محمد بن محمد بن الفريابي نا إسحاق بن الضيف ( 6 ) عن أبي مسهر قال كان وضاح اليمن نشأ هو ( 7 ) وام البنين
_________
( 1 ) بالاصل : " حد بحد " والمثبت عن م
( 2 ) اخباره في الاغاني 6 / 209 واشعار اولاد الخلفاء للصولي ص 82 والنجوم الزاهرة 1 / 226 وفوات بالوفيات 2 / 272 وجاء فيها وفي الاغاني اسمه عبد الرحمن
( 3 ) في م : " ابن داود بن حمد " وفي الاغاني : ابن داذ بن ابي حمد
( 4 ) في الاغاني : " ال خولان "
( 5 ) الخبر والشعر في كتاب الاغاني 6 / 226
( 6 ) بالاصل وم : الصيف بالصاد المهملة وهو خطا والصواب ما اثبت بالضاد المعجمة انظر ترجمته في تهذيب الكمال 2 / 51
( 7 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : يشاهد

(27/86)


صغيرين فأحبها واحبته فكان لا يصبر عنها حتى إذا بلغت حجبت عنه فطال بهما البلاء فحج الوليد بن عبد الملك فبلغه جمال ام البنين وادبها فتزوجها ونقلها معه إلى الشام فجعل يطيف بقصر الوليد بن عبد الملك في كل يوم لا يجد حيلة حتى رأى يوما جارية صفراء ( 1 ) فلم يزل حتى تأنس بها فقال لها هل تعرفين ام البنين قالت أنك تسأل عن مولاتي فقال أنها لابنة عمي وأنها لتسرلموضعي لو أخبرتيها قالت أني أخبرها فمضت الجارية فأخبرت ام البنين فقالت ويلك أوحي هو قالت نعم قالت قولي له كن مكانك حتى يأتيك رسولي فلن أدع الاحتيال لك فاحتالت أن ادخلته إليها صندوق فمكث عندها حينا حتى إذا امنت أخرجته فقعد معها وإذا خافت عين رقيب ادخلته الصندوق فأهدي يوما للوليد بن عبد الملك جوهر فقال لبعض خدمه خذ هذا الجوهر فأمضي ( 2 ) به إلى ام البنين وقل لها أهدي هذا إلى امير المؤمنين فوجه به إليك فدخل الخادم من غير استئذان ووضاح معهافلمحه ولم تشعر ام البنين فبادر إلى الصندوق فدخله فادى الخادم الرسالة إليها وقال هبي لي من هذا الجوهر حجرا فقالت لا أم لك وما تصنع انت بهذا فخرج وهو عليها حنق فجاء الوليد فخبره الخبر ووصف له الصندوق الذي رآه دخله فقال له كذبت لا أم لك ثم نهض الوليد مسرعا فدخل عليها وهي في ذلك البيت وفيه صناديق عداد فجاء حتى جلس على ذلك الصندوق الذي وصف له الخادم فقال لها يا أم البنين هبي لي صندوقا من صناديقك هذه فقالت يا أمير المؤمنين هي وأنا لك فقال ما أريد غير هذا الذي تحتي قالت يا أمير المؤمنين أن فيه شيئا من أمور النساء قال ما أريد غيره فقالت هو لك فأمر به فحمل ودعا بغلامين فأمرهما بحفر بئر حتى إذا حفرا فبلغ الماء وضع فمه على الصندوق وقال يا أيها الصندوق قد بلغنا عنك شئ فإن كان حقا فقد دفنا خبرك ودرسنا أثرك وإن كان كذبافما علينا في دفن صندوق من خشب حرج ثم أمر به فالقي في الحفرة وأمر بالخاد فمفقذف في ذلك المكان فوقه وطم ( 3 ) عليهما جميعا التراب فكانت ام البنين توجد في ذلك المكان تبكي إلى أن وجدت
_________
( 1 ) كذا باالصل وم وفي المطبوعة : " صغيرا " وكتب محققه بحاشيتها : " كذا في النسخ كلها ولعلها : صفراء اي سوداء " وهذا وهم منه لانه جاءت بالاصل هنا وفي م " صفراء " كما ذكرت
( 2 ) كذاب الاصل وم " فامضي " باثبات الياء وهو خطا والصواب : فامض
( 3 ) عن م وبالاصل : عليها

(27/87)


فيه يوما مكبوبة على وجهها ميتة أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله فيما قرأ علي إسناده وناولني اياه وقال اروه عني أنا محمد بن الحسين أنا المعافى بن زكريا ( 1 ) نا أبي نا أبو أحمد الختلي ( 2 ) أنا أبو حفص يعني النسائي حدثنا محمد بن حيان ( 3 ) بن صدقة عن محمد بن أبي السري عن هشام بمحمد بن السائب قال كانت عند يزيد بن عبد الملك بن مروان ام البنين بنت فلان ( 4 ) وكان لها من قلبه موضع قال فقدم عليه من ناحية مصر بجوهر له قدر وقيمة ( 5 ) قال فدعا خصيا له فقال إذهب بهذا إلى أم البنين وقال لها اتيت به الساعة فبعثت به إليك قال فأتاها الخادم فوجد عندها وضاح اليمن وكان من أجمل العرب واحسنه وجهفعشقته ام البنين فادخلته عليها فكان يكون عندها فإذا احست بدخول يزيد بن عبد الملك عليها ادخلته في صندوق من صناديقها فلما رات الغلام قد اقبل ادخلته الصندوق فرآه الغلام ورأى الصندوق الذي دخل فيه فوضع الجوهر بين يديها وابلغها رسالة يزيد ثم قال يا سيدتي هبي لي منه لؤلؤة قالت لا ولا كرامة فغضب وجاء إلى مولاه فقال يا امير المؤمنين أني دخلت عليها وعندها رجل فلما رأتني ادخلته صندوقا وهو في الصندوق الذي من صفته كذا وكذا وهو الثالث أو الرابع فقال له يزيد كذبت يا عدو الله جئوا في عنقه فوجؤا في عنقه ونحوه عنه قال فأمهل قليلا ثم قام فلبس نعله ودخل على أم البنين وهي تمتشط في خزانتها ( 6 ) فجاء حتى جلس على الصندوق الذي وصف له الخادم فقال يا ام البنين ما أحب إليك هذا البيت قالت يا أمير المؤمنين ادخله لحاجتي وفيه خزانتي فما أردت من شئ اخذته من قرب قال فما هذه الصناديق التي اراها قلت حليي ( 7 ) واثاثي قال فهبي لي منه صندوقا قالت
_________
( 1 ) الخبر في الجليس الصالح الكافي للمعافى بن زكريا الجريري 1 / 581 وما بعدها
( 2 ) مضطربة بالاصل وم والمثبت عن الجليس الصالح
( 3 ) في الجليس الصالح : " حبان "
( 4 ) كذا بالاصول : والذي في الاغاني ان هذه القصة كانت مع الوليد بن عبدالمك وليس مع يزيد وان امراته هي ام البنين ابنة عبد العزيز بن مروان
( 5 ) في الجليس الصالح : له قيمة وقدر
( 6 ) بالاصل : " في حرانيها " وفي م : " حرانها " والمثبت عن الجيس الصالح
( 7 ) عن الجليس الصالح وفي الاصل وم : " حلى " وفي المطبوعة : حلتي

(27/88)


كلها مالك يا امير المؤمنين قال لا اريد إلا واحدا ولك على أن اعطيك زنته وزنه ما فيه ذهبا قالت فخذ ما شئت قال هذا الذي تحتي قالت يا امير المؤمنين عد عن هذا وخذ غيره فإن لي فيه شيئا يقع لمحبتي قال ما اريد غيره قالت هو لك قال فأخذه ودعا الفراشين فحملوا الصندوق فمضى به إلى مجلسه فجلس ولم يفتحه ولم ينظر ما فيه فلما جنه الليل دعا غلاما له اعجميا فقال له استأجر أجراء غرباء ليسوا من أهل المصر قال فجاءه بهم فحفروا له حفيرة ( 1 ) في مجلسه حتى بلغوا الماء ثم قال قدموا الصندوق فالقي في الحفيرة ( 1 ) ثم وضع فيه ووقف على شفيره فقال يا هذا قد بلغنا عنك خبر فان يكن حقا فقد قطعنا اثره وان يك باطلا فإنما دفنا خشبا ثم أهالوا عليه التراب حتى استوى قال فلم ير وضاح اليمن حتى الساعة قال فلا والله ما بان لها في وجهه ولا في خلائفة ولا في شئ حتى فرق الموت بينهما قال المعافى في هذا الخبر فلما جنه الليل والفصيح في كلام العرب جن عليه الليل وأجنه الليل قال الله تعإلى " فلما جن عليه الليل رأى كوكبا " ( 2 ) وفيه لغة أخرى وهو جنه كما جاء في هذا الخبروقد روي عن بعض الماضين من القراء " جنة المأوى " ( 3 ) وهذا وجه شاذ في القراءة واللغة وفي هذا الخبر ايضا وجه من اللغة ليس بالظاهر السائر وهو قوله ثم أهالوا عليه التراب واللغة الفاشية الصحيحة هلت عليه التراب أهيله قال الله تعالى " وكانت الجبال كثيبا مهيلا " ( 4 ) قرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا نصر الخفاف وهو محمد بن أحمد بن عمر يقول سمعت أبا عبد الرحمن محمد بن المنذر الهروي يقول سمعت أبا سالم ( 5 ) سهل بن محمد السجستاني يقول لما انشد المأمون قول وضاح اليماني ( 6 )
_________
( 1 ) في لجليس الصالح : حفرة
( 2 ) سورة الانعام الاية : 76
( 3 ) سورة النجم الاية : 15
( 4 ) سورة المزمل الاية : 14
( 5 ) كذا بالاصل وفي م : 2 ابا همام " وفي المطبوعة : ابا حاتم " وهو الصواب وانظر ترجمته في تهذيب الكمال 8 / 178
( 6 ) انظر الابيات في الاغاني 6 / 216 وفوات الوفيات 2 / 272 في الاغاني : يا روض
ولا صابر

(27/89)


* يا عمر جيرانكم الباكر * فالقلب لا لاه ولا طائر قالت فإن الباب من دوننا * قلت فإني واثب طائر قالت الا لاتلجن دارنا * إن أبانا رجل غائر قالت فإن النصر ( 1 ) من دوننا * قلت فإني فوقه ظاهر قالت فإن الكلب من دوننا * قلت بكفي مرهف باتر قالت فإن البحر من دوننا * قلت فإني ( 2 ) سابح ماهر قالت اليس الله من فوقنا * قلت ولي قادر غافر قالت فإن ( 3 ) كنت أعييتنا * فائت ( 4 ) إذا ماهجع السامر فاسقط علينا كسقوط الندى * ليلة لا ناهي ( 5 ) ولا زاجر ( 6 ) * قال المأمون لو كان قائل هذا الشعر في زماننا أو في دهرنا لما أحوج إلى هذا الإستقصاء ولكفاه أن يعلم أنه يهوى الدخول حتى يسبب له قال أبو حاتم وإنما قال الوضاح هذا الشعر في ام البنين بنت عبد العزيز بن مروان وذلك ان الوضاح كان من أحسن الناس وجها وكانت ام البنين زاد غير زاهر عند الوليد بن عبد الملك بن مروان فأخذه وغرقه في الماء بحضرة ام البنين أخبرنا أبو العز بن كادش أنا أبو يعلى بن الفراء أنا أبو القاسم إسماعيل بن سعيد بن إسماعيل بن محمد بن سويد نا أبو علي الحسين بن القاسم بن جعفر الكوكبي نا أبو العيناء قال قال أحمد بن معاوية قال وضاح اليمن ففاطمة بنت عبد الملك بن مروان امرأة عمر بن عبد العزيز ( 7 )
_________
( 1 ) الاغاني وفوات الوفيات : القصر
( 2 ) عن م وبالاصل : ف ان
( 3 ) في م : " فان ما " وفي المطبوعة : " فإما "
( 4 ) بالاصل وم : " بايت " والمثبت عن الاغاني وتمام روايته فيها : قالت لقد اعييتنا حجة * فات إذا ما هجع السامر ( 5 ) كذا بالاصل وم باثبات الياء
( 6 ) في فوات الوفيات : آمر
( 7 ) البيتان في الاغاني 6 / 227

(27/90)


* بنت الخليفة والخليفة جدها * اخت الخلائف ( 1 ) والخليفة بعلها فرحت قوابلها بها وتباشرت * وكذاك كانوا في المسرة أهلها * قال أبو علي الكوكبي وهذا عندي خطأ لأن الوليد بن عبد الملك قتل وضاح اليمن ودفنه في بئر مع صندوق كان فيه أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن محمد بن المجلي ( 2 ) أنا أبو منصور محمد بن محمد بن أحمد بن الحسين بن عبد العزيز أنا أبو القاسم آدم بن محمد بن آدم الشلحي المعدل بعكبرا أنا أبو الفرج علي بن الحسين بن محمد الأصبهاني أخبرني عمي حدثني هبة الله بن أيوب ( 3 ) بن المهدي حدثني يوسف بن إبراهيم قال ذكرت لي عريب أن لعلية بنت المهدي صنعة في ( 4 ) عدة من الشعراء فمن صنعتها في شعر وضاح اليمن ( 5 ) * يا رب متعنا بطول بقائها * واجبربها الأرمال والأيتاما واجبر بها الرجل الغريب بأرضها * قد فارق الأخوا والأعماما قد اصبحت أم البنين مريضة * اخشى وأشفق أن تذوق حماما ( 6 ) * أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو محمد الصريفيني وأخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين وأبو الدر ياقوت بن عبد الله قالا أنا أبو محمد الصريفيني ( 7 ) أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان بن داود الطوسي نا الزبير بن بكار حدثني عبد الملك بن عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة عن خاله يوسف بن الماجشون
_________
( 1 ) الاغاني : اخت الخليفة
( 2 ) بالاصل وم : " الحلى " خطا والصواب ما اثبت وقد مر التعريف به
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : ابراهيم
( 4 ) كذا بالاصل وفي م : بياض بين لقطة " في " و " عدة " بمقدار كلمة وفي المطبوعة : في شعر عدة من الشعراء
( 5 ) الابيات - من عدة ابيات في الاغاني 6 / 226
( 6 ) في الاغاني : نخشى ونشفق ان يكون حماما
( 7 ) رسمها بالاصل : " الصريسى " وفي م : " الصريفي " والمثبت عن المطبوعة

(27/91)


ح وأخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع وأبو محمد هبة الله بن أحمد قالا أنا أبو منصور بن شكروية ح وأخبرنا أبو طاهر محمد بن أبي نصر بن أبي القاسم بن هاجر أنا محمود بن جعفر بن محمد الكوسج ح وأخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن علي السمسار قالوا أنا إبراهيم بن عبد الله بن محمد بن خرشيذ قوله أنا أبو الحسن أحمد بن محمد المخرمي نا الزبير بن بكار حدثني عبد الملك بن عبد العزيز حدثني خالي يوسف بن الماجشون قال انشدت محمد بن المنكدر لوضاح اليمني وقال الطوسي اليمن ( 1 ) * فما نولت حتى تضرعت حولها ( 2 ) * وأقرأتها ما رخص الله في اللمم * فضحك وقال إن كان زاد الطوسي وضاح وقالوا لمفتنا ( 3 ) في نفسه أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان انشدنا ابن قتيبة لوضاح اليمن ( 4 ) * مالك وضاح دائم الغزل * ألست تخشى تقارب الأجل يا موت ما إن تزال معرضا * لأمل دون منتهى الأمل تنال كفاك كل مسهلة * وحوت بحر ومعقل الوعل صل لذي العرش واتخذ قدما * ينجيك يوم العثار ( 5 ) والزلل * كتب إلي أبو طالب عبد القادر بن محمد بن عبد القادر أنا أبو إسحاق البرمكي ثم حدثني أبو المعمر الأنصاري أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا أبو الحسن علي بن عمر بن محمد بن القزويني وأبو إسحاق البرمكي قالا أنا أبو عمر بن حيوية أنا أبو محمد عبيد الله بن عبد الرحمن بن محمد السكري نا أبو محمد بن قتيبة حدثني
_________
( 1 ) البيت في الاغاني 6 / 227
( 2 ) في الاغاني : تضرعت عندها واعلمتها
( 3 ) بياض بالاصل والمثبت عن م وفي المطبوعة : " المفتنن " وفي الاغاني : الا مفتيا لنفسه
( 4 ) الابيات في الاغاني 6 / 229 وقبلها قيها : ومما قاله في مرثية اهله وذكر الموت
( 5 ) بالاصل : " العشار " والمثبت عن م والاغاني

(27/92)


عبد الرحمن بن عبد الله عن عمه الأصمعي قال سمعت نافعا ينشد * ضحك الناس وقالوا * شعر وضاح اليمني إنما شعري قند * قد خلط بجلجلان ( 1 ) * أي بسمسم وإنما سكن خلط لاجتماع الحركات كما قال امرؤ القيس * فاليوم اشرب غير مستحقب * إثما من الله ولا واغل ( 2 ) * 3189 عبد الله بن إسماعيل بن يزيد بن حجر أبو عمرو البيروتي ابن بنت الأوزاعي ( 3 ) روى عن أبيه صهر الأوزاعي والوليد بن مزيد سمع منه أبو حاتم الرازي ببيروت وحدث عنه هو وأحمد بن إبراهيم القرشي وأبو الحسبن جوصا قرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن بن الحسين عن عبد العزيز بن أحمد أنا أبو نصر بن الجبان أنا أبو سليمان بن زبر نا أبو العباس محمد بن جعفر بن ملاس نا أحمد بن إبراهيم القرشي أنا أبو عمرو عبد الله بن إسماعيل ابن بنت الأوزاعي حدثني أبي عن جدي الأوزاعي قال من تعلم بابا ( 4 ) من العلم كان أفضل من عبادة حول يصام نهاره ويقام ليله قرأت على أبي عبد الله محمد بن إبراهيم بن جعفر عن سهل بن بشر أنا رشا بن نظيف أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أبو الحسن بن جوصا نا أبو عمرو عبد الله بن إسماعيل بن يزيد نا أبي قال كان بلال بن سعد يقول يا عباد الله هل اتاكم مخبر يخبركم أن أعمالكم تقبلت وخطاياكم غفرت " أم حسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون " ( 5 )
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : بجلجان
( 2 ) البيت في ديوانه ط بيروت ص 149 وفيه : فاليوم اسقى
( 3 ) ترجمته في الجرح والتعديل 5 / 4
( 4 ) في م : ثلاثا
( 5 ) سورة المؤمنون الاية : 115 وفي التنزيل العيزيز : افحسبتم

(27/93)


قال ونا عبد الله بن إسماعيل بن يزيد حدثني أبي قال كان بلال بن سعد يقول يا عباد الله كما ترجون رحمة الله بماتأتون ( 1 ) من طاعته فكذلك فأشفقوا من عذاب الله مما تأتون من معاصيه في نسخة مشافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 2 ) قال عبد الله بن إسماعيل بن بنت الأوزاعي أبو ( 3 ) محمد ( 4 ) البيروتي روى عن أبيه إسماعيل بن يزيد بن حجر الأوزاعي والوليد بن مزيد سمع منه أبي ببيروت في الرحلة الثانية 3190 عبد الله بن إسماعيل الديلي حدث ببيروت عن حمد بن عبد الملك وعبد الرحمن بن عبد الصمد بن النزور ( 5 ) روى عنه الحسن بن علي بن موسى بن الخليل البرقعيدي والقاضي أبو أحمد محمد بن محمد بن مكي الجرجاني أنبأنا جدي أبو المفضل يحيى بن علي القاضي وأبو الحسن علي بن المسلم الفقيه قالا أنا أبو القاسم بن أبي العلاء قال قرئ على أبي الحسين عبد الواحد بن الحسن بن علي بن موسى بن الخليل الخطيب البرقعيدي نا أبي الحسن بن علي نا عبد الله بن إسماعيل الديلي ببيروت نا حمد بن عبد الملك نا عبد الحميد بن هلال نا سعيد بن بشير عن قتادة عن نصر بن عاصم عن مالك بن الحوبرت قال رأيت
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : توتون
( 2 ) الخبر في الجرح والتعديل 5 / 4
( 3 ) بالاصل : " انا أبو محمد "
( 4 ) كذا بالاصول وفي الجرح والتعديل : " أبو عمرو " وهو الصواب وهو صاحب الترجمة
( 5 ) كذا بالاصل وفي م : " النزور " وفي المطبوعة : " النرزور "

(27/94)


رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يرفع يديه إذا كبر لافتتاح الصلاة ويرفع يديه إذا كبر للركوع ويرفع يديه إذا قال سمع الله لمن حمده [ 5753 ] 3191 عبد الله بن الأسود بن بلال المحاربي ولي غزو البحر في أيام أبي جعفر المنصور أنبأنا أبو القاسم النسيب وغيره قالوا نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أحمد بن إبراهيم نا محمد بن عائذ نا الوليد قال ثم ولى يعني المنصور عبد الله بن الأسود المحاربي يعني غزاة البحر ثم ولى جرير بن عبد الملك العبسي 3192 عبد الله بن أنس المديني تابعي سكن دمشق واتصل ببعض خلفاء بني أمية له ذكر قرأت في كتاب علي بن الحسين بن محمد ( 1 ) أنا الحسن بن علي الخفاف نا محمد بن القاسم بن مهروية حدثني أبو مسلم المستملي عن المدائني قال مدح إسماعيل بن يسار ( 2 ) النسائي ( 3 ) رجلا من أهل المدينة يقال له عبد الله بن أنس وكان قد اتصل ببني مروان وأصاب منهم خيرا وكان إسماعيل صديقا له فرحل إليه إلى دمشق فأنشده مديحا له ومت ( 4 ) إليه بالجوار والصداقة فلم يعطه شيئا فقال يهجوه * لعمرك ما ( 5 ) إلى حسن رحلنا * ولا زرنا حسينا يا ابن أنس * يعني الحسن والحسين رضي الله عنهما *
_________
( 1 ) الخبر في كتاب الاغاني 4 / 418 - 419 ضمن اخبار اسماعيل بن يسار النسائي
( 2 ) بالاصل وم : بشاروهو تحريف والصواب ما اثبت انظر الاغاني 4 / 408 و 418
( 3 ) بالاصل وم : " النساء " والمثبت عن الاغاني انظر الحاشية السابقة وقال محمد بن صالح بن النطاح : انما سمي بالنسائي لانه كان يبيع النجد والفرش التي تتخذ للعرائس
وقال ابن عائشة : لقب بذلك لان آباه كان يكون عنده طعام العرسات مصلحا ابدا فمن طرقه وجده عنده معدا
( 4 ) غير مقروءة بالاصل وم واللفظة مثبتة عن الاغاني
( 5 ) عن الاغاني وبالاصل وم : " اما "

(27/95)


ولا عبدلعبد هما فنحظى * بحسن الحظ منهم غير بخس ( 1 ) ولكن ضب جندلة اتينا * مضبا في مكامنه يفسي ( 2 ) فلما أن أتيناه وقلنا * بحاجتنا تلون لون ورس وأعرض غير ممتلح ( 3 ) بعرف * وظل مقرطبا ضرسا بضرس فقلت لأهله أبه كزاز ( 4 ) * وقلت لصاحبي أتراه يمسي فكان الغنم أن قمنا جميعا * مخافة أن نزن بقتل ( 5 ) نفس * 3193 عبد الله بن أوس العامري هو عبد الله بن عمرو بن أوس يأتي بعد إن شاء الله ( 6 ) 3194 عبد الله بن أوفى واسم أبي أوفى علقمة الأسلمي يأتي في حرف العين في أسماء آباء العبادلة إن شاء الله 3195 عبد الله بن أوفى ويقال عبد الله بن عمرو ابن النعمان بن ظالم بن مالك بن أبي بن عصر بن سعد ابن عمرو بن جشم بن كنانة بن حرب بن يشكر ابن بكر بن وائل بن قاسط أبو عمرو ويقال أبو الكوا اليشكري المعروف بابن الكوا سمع عليا ومعاوية رضي الله عنهما وقدم دمشق على معاوية أخبرنا أبو بكر محمد بن علي أنا أبو بكر محمد بن علي بن محمد الخياط أنا أبو الحسين أحمد بن عبد الله أنا أبو جعفر أحمد بن أبي طالب أنا أبي أنا محمد بن مروان بن عمر السعيدي حدثني محمد بن أحمد عن سليمان وهو ابن أبي شيخ
_________
( 1 ) عن الاغاني وبالاصل : نحس
( 2 ) الجندلة واحدة الجندل وهي الحجارة
واضب في المكان : لزمه ولم يفارقه
( 3 ) الاغاني : غير متبلج
( 4 ) الكزاز : داء وهو ياخذ من شدة البرد وتعتري منه المريض وعدة
( 5 ) بياض بالاصل والمثبت عن الاغاني
( 6 ) قوله : " ياتي بعد ان شاء الله " سقط من م

(27/96)


عن محمد بن الحكم عن عوانة قال قدم على معاوية قوم من أهل الكوفة فيهم صعصعة بن صوحان العبدي وعبد الله بن الكوا اليشكري فأنزلهم معاوية دارا من دور دمشق وأمرهم أن لا يخرجوا منها وكان في الدار مسجد يخرجون إليه ويتحدثون فيه فبينا هم يتحدثون إذ أقبل معاوية حتى دخل إليهم فقال هذا خير لكم من الفتنة أنشدكم الله أي رجل أنا فسكتوا ثم نشدهم مرتين فقال له ابن الكوا أما إذا نشدتنا الله فإنك واسع الدنيا ضيق الآخرة قريب المرعى بعيد الثرى تجعل ( 1 ) الظلمات نورا والنور ظلمات فقام ولم يقل شيئا فلما أصبح أمر لهم بجوائزهم وردهم إلى الكوفة أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن المجلي ( 2 ) أنا أبو الحسين بن المهتدي ح وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء نا أبي أبو يعلى قالا أنا عبيد الله بن أحمد بن علي أنا محمد بن مخلد قال قرأت على علي بن عمرو الأنصاري حدثكم الهيثم بن عدي قال قال ابن عياش ابن الكوا يكني أبا عمرو حدثنا أبو بكر يحيى بن إبراهيم أنانعمة الله بن محمد المرندي أنا أحمد بن محمد بن عبد الله نا محمد بن أحمد بن سليمان أنا سفيان بن محمد بن سفيان حدثني الحسن بن سفيان نا محمد بن علي عن محمد بن إسحاق قال سمعت أبا عمر الضرير يقول ابن الكوا عمرو أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا أبو الفضل بن خيرون أنا عبد الملك بن الحسن أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال عبد الله بن الكوا أبو عمرو ذكر أبو بكر أحمد بن محمد بن هاني الأثرم قال وذكر أبو عبد الله يعني أحمد بن حنبل ابن الكوا في حديث فقال أبو الكوا قلت أبو الكوا فقال نعم هو أبو الكوا وهو ابن الكوا أبو أخبرنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : يجعل
( 2 ) عن م وبالاصل : المحلي

(27/97)


منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو عمرو بن الكوا اليشكري الكوفي سأل علي بن أبي طالب ذكره عامر بن واثلة في بعض أخباره أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسن بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو بكر بن سيف نا السري بن يحيى نا شعيب بن إبراهيم نا سيف بن عمر عن أبي حارثة ( 1 ) وأبي عثمان قالا ( 2 ) لما قدم ميسرة أهل الكوفة على معاوية انزلهم دارا ثم خلا بهم فقال لهم وقالوا له فلما فرغوا قال لم تؤتواإلى من الحمق ( 3 ) والله ما أرى منطقا سديدا ولا عذرا مبينا ولا حلما ولا قوة وإنك يا صعصعة لأحمقهم اصنعوا وقولوا ما شئتم ما لم تدعوا شيئا من أمر الله تعإلى فإن كل سئيحتمل لكم إلا معصية الله تعإلى أما فيما بيننا وبينكم فأنتم أمراء أنفسكم فرآهم بعد وهم يشهدون الصلاة ويعصون ( 4 ) مع قاضي الجماعة فدخل عليهم يوما وبعضهم يقرئ بعضا فقال إن في هذا لخلفا مما قدمتم به علي من النزاع إلى أمر الجاهلية اذهبوا حيث شئتم واعلموا أنكم إن لزمتم جماعتكم سعدتم بذلك دونهم وإن لم تلزموها شقيتم بذلك دونهم ولم تضروا أحدا فجزوه خيرا وأثنوا عليه فقال يا ابن الكوا أي رجل أنا قال بعيد الثرى كثر المرعى طيب البديهة بعيد الغور الغالب عليك الحلم ركن من أركان الإسلام سدت ( 5 ) بك فرجة مخوفة قال فأخبرني عن أهل الأحداث من أهل الأمصار فإنك من أفضل ( 6 ) أصحابك فقال كاتبوني وكاتبتهم فأنكروني وعرفتهم فأما أهل الأحداث من أهل المدينة فهم أحرص الأمة على الشر وأعجزه عنه وأما أهل الأحدا ث من أهل الكوفة فإنهم أنظر الناس في صغير واركبه لكبير وأما أهل الأحداث من أهل البصرة فإنهم يردون جميعا ويصدرون شتى وأما أهل الأحداث من أهل مصر فهم أوفى الناس بشر وأسرعه ندامة وأما أهل الأحداث من أهل الشام فأطوع الناس لمرشدهم وأعصاه لمغويهم
_________
( 1 ) مهملة بالاصل بدون نقط وفي م : " جارية " والمثبت عن الطبري
( 2 ) الخبر في تاريخ الطبري ( ط بيروت ) 2 / 640 حوادث سنة 33
( 3 ) عن م والطبري وبالاصل : الحق
( 4 ) كذا رسمها بالاصل وم وفي المطبوعة : " ويقضون " وفي الطبري : ويقفون مع قاص الجماعة
( 5 ) في الطبري : صدت
( 6 ) الطبري : اعقل

(27/98)


أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو الدحداح نا عبد الوهاب بن عبد الرحيم الأشجعي نا مروان نا سعيد بن عبيد الطائي عن علي بن ربعة قال سأل ابن الكوا عليا ما " الذاريا ت ذروا " ( 1 ) قال الريح قال فما " الحاملات وقرا " ( 1 ) قال السحاب قال فما " الجاريا ت يسرا " ( 1 ) قال السفن قال فما " المقسمات أمرا " ( 1 ) قال الملائكة قال هذه اللطمة ( 2 ) في القمر ( 3 ) قال الله عز و جل " وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة " ( 4 ) يا ابن الكوا أما والله ما العلم اردت ولكنك أردت العنت فكيف بقولك ثكلتك أمك لو ثخنت يا الكوا من رب الناس قال الله قال فممولى الناس قال الله قال كذبت " الله مولى الذين آمنوا وأن الكافرين لا مولى لهم " ( 5 ) أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أناخيثمة بن سليمان نا أبو عمر هلال بن العلاء بن هلال الرقي نا أبي نا إسحاق بن يوسف الأزرق نا أبو سنان الضحاك بن مزاحم عن النزال بن سبرة الهلالي قال وافقنا من علي بن أبي طالب ذات يوم طيب نفس ومزاح فذكر الحديث وفيه قالوا يا أمير المؤمنين حدثنا عن نفسك قال قد نهى الله عن التزكية قالوا يا أمير المؤمنين إن الله يقول " وأما بنعمة ربك فحدث " ( 6 ) قال كنت امرأ ابتدا فأعطي وأسكت فابتدا ومن تحت الجوارح مني لعلما جما سلوني فقام ابن الكوا فقال يا أمير المؤمنين قوله عز و جل في كتابه " والذاريات ذروا " قال هي الريح قال فأخبرناعن " الحاملات وقرا " قال ثكلتك أمك سل تفقها ولا تسأل تعنتا سل عما يعنيك ولا تسأل عما لا يعنيك قال قوله " فالمقسمات أمرا " قال
_________
( 1 ) سورة الذاريات الاية : 1 - 4
( 2 ) في م : " اللقطة " وفي المطبوعة : " اللطعة "
( 3 ) بالاصل وم : الغمر والمثبت عن المطبوعة
( 4 ) سورة الاسراء الاية : 12
( 5 ) سورة محمد الاية : 11
( 6 ) سورة الضحى الاية : 11

(27/99)


الملائكة قال فقوله " والسماء ذات الحبك " ( 1 ) قال ويحك ذات الخلق الحسن قال فأخبرناعن قوله " وأحلوا قومهم دار البوار " ( 2 ) قال اولئك قريش كفيتموهم قال فأخبرنا عن المجرة التي في السماء قال هي أبواب السماء التي صب الله عز و جل منها الماء المنهمر على قوم نوح قال فأخبرنا عن قوس قزح قال ثكلتك أمك لا تقل قزح فإن قزح الشيطان ولكن قل قوس الله وهو أمان لأهل الأرض من الغرق قال فأخبرنايا أمير المؤمنين عن هذا السواد الذي في القمر قال أعمى ( 3 ) سأل عن عمياء قول الله عز و جل " فمحونا آية الليل " قال فأخبرناكم ما بين المشرق والمغرب قال مسيرة يوم للشمس من قال غير هذا فقد كذب قال يا أمير المؤمنين كم بين السماء والأرض قال دعوة مستجابة فمن قال غير هذا فقد كذب قال فأخبرنا عن قوله " هل ننبئكم بالأخسرين اعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا " ( 4 ) أولئك القسيسون والرهبان ومد علي بها صوته قال وما أهل النهر منهم غدا ببعيد قال وما خرج أهل النهر بعد قال يا أمير المؤمنين لا اسأل أحدا سواك ولا آتي غيرك قال فقال إن كان الأمر إليك فافعل قال فلما خرج أهل النهر خرج معهم ثم رجع تائبا قال فذكر الحديث أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا أبو القاسم البغوي نا أبو سعيد عيسى بن سألم الشاشي نا عبيد الله بن عمرو عن معمر عن رجل يقال له وهب بن ديب عن أبي الطفيل قال قال علي بن أبي طالب سلوني عن كتاب الله عز و جل فإنه ليس من آية إلا وقد عرفت بليل أنزلت أو بنهار أو في سهل أو جبل قال فقال ابن الكوا فما " الذاريات ذروا فالحاملات وقرا فالجاريات يسرا فالمقسمات أمرا " ( 5 ) فقال علي بن أبي طالب ويلك سل تفقها ولا تسأل تعنتا أما الذاريات ذروا فالرياح والحاملات وقرا هي السحاب فالجاريات يسرا هي الفلك فالمقسمات أمر هي الملائكة قال فما هذا السواد
_________
( 1 ) سورة الذرايت الاية : 7 ( 2 ) سورة ابراهيم الاية : 28
( 3 ) عن م وبالاصل : عمى
( 4 ) سورة الكهف الاية : 103 - 104
( 5 ) سورة الذاريات الاية : 1 / 4

(27/100)


الذي في القمر قال أعمى سأل عن عمياء أما سمعت الله يقول " وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة " ( 1 ) قال يقول الله عز و جل " ألم تر إلى الذين بدلوا نعمة الله كفرا وأحلوا قومهم دار البوار جهنم يصلونها وبئس القرار " ( 2 ) قال نزلت في الأفخرين من قريش قال وهذه الآية " هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا " ( 3 ) قال أولئك أهل حروراء قال فما هذا القوس قزح قال أمان من الغرق علامة كانت بين نوح وبين ربه قال أفرأيت ذا القرنين أنبي كان أو ملك قالا لا واحد منهما ولكن كان عبدا صالحا أحب الله فأحبه وناصح الله فنصحه ودعا قومه إلى الهدى فضربوه على قرنه فانطلق فمكث ما شاء الله أن يمكث فدعاهم إلى الهدى فضربوه على قرنه الآخر فسمي ذا القرنين ولم يكن له قرنان كقرني الثور قرأت بخط أبي الحسن رشأ بن نظيف وأنبأنيه أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن المسلم عنه أنا أبو الفتح إبراهيم بن علي بن إبراهيم البغدادي أنا أبو بكر محمد بن يحيى الصولي نا عون بن محمد حدثني نصار بن حرب العيشي عن أبيه عن جده قال قال معاوية لابن الكوا صف لي الزمان والإخوان فقال أنت والزمان والإخوان فإن تصلح صلحا وإن تفسد فسدا قال صدقت قرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن عن عبد العزيز بن أحمد أنا عبد الوهاب الميداني أنا أبو سليمان بن زبر أنا عبد الله بن أحمد بن جعفر الفرغاني أنا محمد بن جرير الطبري ( 4 ) حدثني عمر بن شبة نا علي بن محمد نا مسلمة بن محارب قال وفد ابن الكوا واسم ابن الكوا عبد الله بن أوفى ( 5 ) إلى معاوية فسأله عن الناس فقال ابن الكوا أما أهل البصرة فقد غلب عليهم سفهاؤها وعاملها ضعيف وبلغ ابن عامر قول ابن الكوا فاستعمل طفيل بن عوف اليشكري على خراسان وكان الذي بينه وبين ابن الكوا متباعدا فقال ابن الكوا إن ابن دجاجة لقليل العلم بي أظن
_________
( 1 ) سورة الاسراء الاية : 12
( 2 ) سورة ابراهيم 28
( 3 ) سورة الكهف الاية : 104
( 4 ) الخبر في الطبي 5 / 212 ( ط مصر ) حوادث سنة 44
( 5 ) في الطبري : بن ابي اوفى

(27/101)


أن ولاية طفيل خراسان تسوءني لوددت أنه لم يبق في الأرض يشكري إلا عاداني وأنه ولاهم فعزل معاوية بن عامر وبعث الحارث بن عبد الله الأزدي قال وقال ابن فخدم ( 1 ) قال ابن عامر أي الناس أشد عداوة لابن الكوا قالوا عبد الله بن أبي شيخ فولاه خراسان فقال ابن الكوا ما قال أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو منصور بن العطار قالا أنا أبو طاهر المخلص أنا عبيد الله بن عبد الرحمن نا زكريا بن يحيى نا الأصمعي نا هشام بن سعد عن شيخ حدثه قال قدم عبد الله بن الكوا على معاوية فقال له معاوية أخبرني عن أهل البصرة قال يقاتلون معا ويدبرون شتى قال فأخبرني عن أهل الكوفة قال أنظر الناس في صغيرة وأوقعه في كبيرة قال فأخبرني عن أهل المدينة قال أحرص الناس على الفتنة وأعجزه فيها قال فأخبرني عن أهل مصر قال لقمة آكل قال فأخبرني عن أهل الجزيرة قال كناسة بين مدينتين قال فأخبرني عن أهل الموصل قال قلادة وليدة فيها من كل خرزة قال فأخبرني عن أهل الشام قال جند أمير المؤمنين ولا أقول فيهم شيئا ليقولن قال أطوع الناس لمخلوق وأعصاهم لخالق ولا يحسبون للسماء ( 2 ) ساكنا أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال وحدثني من سمع جريرا عن مغيرة قال أول من حكم ابن الكوا وشبت بن ربعي أخبرنا أبو القاسم بن الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ نا علي بن حمشاد العدل نا هشام بن علي السدوسي نا محمد بن كثير العبدي نا يحيى بن سليم وعبد الله بن واقد عن عبد الله بن عثمان بن خثيم ( 3 ) عن عبد الله بن شداد بن الهاد قال قدمت على عائشة فبينا نحن جلوس عندها مرجعها ( 4 ) من العراق ليالي قوتل
_________
( 1 ) في الطبري : وقال القحذمي
( 2 ) عن م وبالاصل : السماء
( 3 ) بالاصل : " خيثم " ومثلها في المطبوعة وهو خطا والصواب " خثيم " عن م
وانظر ترجمته في تهذيب الكمال 10 / 324
( 4 ) في م : عندها عند مرجعها

(27/102)


علي إذ قالت لي يا عبد الله بن شداد هل أنت صادقي عما أسألك عنه حدثني عن هؤلاء القوم الذين قتلهم علي قلت وما لي لا أصدقك قالت فحدثني عن قصتهم قلت إن عليا لما أن كاتب معاوية وحكم الحكمين خرج عليه ثمانية آلاف من قراء الناس فنزلوا أرضا من جانب الكوفة يقال لها حروراء وأنهم أنكروا عليه فقالوا انسلخت من قميص ألبسكه الله وأسماك به ثم انطلقت فحكمت في دين الله ولا حكم إلا لله فلما أن بلغ عليا ما عتبوا عليه وفارقوه أمر فأذن مؤذن لا يدخلن على أمير المؤمنين إلا رجل قد حمل القرآن فلما أن امتلأ من قراء الناس الدار دعا بمصحف عظيم فوضعه علي بين يديه فطفق يصكه بيده ويقول أيها المصحف حدث الناس فناداه الناس فقالوا يا أمير المؤمنين ما تسأله عنه إنما هو ورق ومداد ونحن نتكلم بما روينا منه فماذا تريد قال أصحابكم الذين خرجوا بيني وبينهم كتاب الله يقول الله في امرأة ورجل " وإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكما " ( 1 ) فأمة محمد ( صلى الله عليه و سلم ) أعظم حرمة من امرأة ورجل ونقموا علي أن كاتبت معاوية وكتبت ( 2 ) علي بن أبي طالب وقد جاء سهيل بن عمرو ونحن مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بالحديبية حين صالح قومه قريشا فكتب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بسم الله الرحمن الرحيم فقال سهيل لا تكتب بسم الله الرحمن الرحيم قلت فكيف أكتب قال اكتب باسمك اللهم فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) اكتبه ثم قال اكتب من محمد رسول الله فقال لو نعلم أنك رسول الله لم نخالفك فكتب هذا ما صالح عليه محمد بن عبد الله قريشا يقول الله في كتابه " لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر " ( 3 ) فبعث إليهم علي بن أبي طالب عبد الله بن عباس فخرجت معهم حتى إذا توسطنا عسكرهم قام ابن الكوا فخطب الناس فقال يا حملة القرآن إن هذا عبد الله بن عباس فمن لم يكن يعرفه فأنا أعرفه من كتاب الله هذا ممن نزل فيه وفي قومه " بل هم قوم خصمون " ( 4 ) فردوه إلى صاحبه ( 5 ) ولا تواضعوه كتاب الله قال فقام خطباؤهم فقالوا والله
_________
( 1 ) سورة النساء : الاية : 35
( 2 ) في م : وكاتبت
( 3 ) سورة الاحزاب الاية : 21
( 4 ) سورة الزخرف الاية : 58
( 5 ) في م : صاحبكم

(27/103)


لنواضعنه كتاب الله فإذا جاء بالحق نعرفه اتبعناه ولئن جاءنا بباطل لنبكتنه بباطله ولنردنه إلى صاحبه فواضعوه على كتاب الله ثلاثة أيام فرجع منهم أربعة آلاف كلهم فأقبل بهم ابن الكوا حتى أدخلهم على علي فبعث علي إلى بقيتهم فقال قد كان في أمرنا وأمر الناس ما قد رأيتم قفوا ( 1 ) حيث شئتم حتى تجتمع أمة محمد ( صلى الله عليه و سلم ) وينزلوا فيها حيث شئتم بيننا وبينكم أن تقيكم رماحنا ما لم تقطعوا سبيلا أو تطلبوا دما فإنكم إن فعلتم ذلك فقد نبذنا إليكم الحرب على سواء " إن الله لا يحب الخائنين " ( 2 ) فقالت له عائشة يا ابن شداد فقد قتلهم فقال والله ما بعث إليهم حتى قطعوا السبيل وسفكوا الدماء وقتلوا ابن خباب ( 3 ) واستحلوا أهل الذمة فقالت الله قلت الله الذي لا إله إلا هو لقد كان قالت فما شئ بلغني عن أهل العراق يتحدثون به يقولون ذو الثدي ( ذو الثدي " ( 4 ) قلت قد رأيته ووقفت عليه مع علي في القتلى فدعا الناس فقال هل تعرفون هذا فما أكثر من جاء يقول قد رأيته في مسجد بني فلان يصلي ورأيته في مسجد بني فلان يصلي فلم يؤت ( 5 ) بثبت يعرف إلا ذلك قالت فما قول علي حين قام عليه كما يزعم أهل العراق قلت سمعته يقول صدق الله ورسوله قالت فهل سمعت أنت منه قال غير ذلك قلت اللهم لا قالت أجل صدق الله ورسوله يرحم الله عليا أنه كان من كلامه كان لا يرى شيئا يعجبه إلا قال صدق الله ورسوله أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد الأكفاني شفاها وعبد الله بن أحمد السمرقندي في كتابه قالا نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي ( 6 ) نصر أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن سعيد بن عبيد الله بن فطيس الوراق نا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم القرشي نا محمد بن عائذ ( 7 ) قال وأخبرني الوليد بن محمد عن " "
_________
( 1 ) سقطت اللفظة من م
( 2 ) سورة الانفال الاية : 58
( 3 ) هو عبد الله بن خباب بن الارت ترجمته في اسد الغابة 3 / 118 - 119
( 4 ) ما بين معكوفتين زيادة عن م
( 5 ) بالاصل : " يات " وفي م : " ياتي " والمثبت عن المطبوعة
( 6 ) كتبت اللفظة فوق الكلام بين السطرين في م
( 7 ) بالاصل وم : " عايد "

(27/104)


محمد بن مسلم بن شهاب الزهري قال " خاصمت الحرورية عليا ستة أشهر فقالوا شككت في أمر الله الذي ولاك وحكمت عدوك ووهنت في الجهاد وتأولوا على علي وأصحابه " إن الحكم إلا لله يقص الحق وهو خير الفاصلين " ( 1 ) وتأولوا قول الله " والله يقضي بالحق والذين تدعون من دونه لا يقضون بشئ " ( 2 ) فطالت خصومتهم وخصومة علي بالكوفة ثم أصبحوا يوما وقد زالوا براياتهم وهم خمسة آلاف عليهم ابن الكوا فقطع بقتالهم وأرسل إليهم علي عبد الله بن عباس وصعصعة بن صوحان من عبد القيس فناشدوهم ودعوهم إلى الجماعة فأبوا عليهم فلما رأى ذلك علي أرسل إليهم إنا ندعوكم إلى مدة نتدارس فيها كتاب الله لعلنا نصطلح فمادوه بضع عشرة ليلة فقال علي ابعثوا منكم اثني عشر نقيبا ونبعث منا مثلهم ثم ابرزوا بنا إلى مكان سماه تجتمع ( 3 ) الناس فيه ويقوم فيه خطباؤنا يحججنا ففعلوا ورجعوا إلى الناس فقام علي فتشهد ثم قال أما بعد فإني لم أكن أحرضكم على هذه القضية وعلى التحكيم ولكنكم وهنتم في القتال وتفرقتم علي وحاكمتوني بالقرآن فخشيت إن أبيت الذي عرض علينا القوم من كتاب الله أن يتأولوا ( 4 ) كتاب الله علي " ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يدعون إلى كتاب الله ليحكم بينهم ثم يتولى فريق منهم وهم معرضون ذلك بأنهم قالوا لن تمسنا النار إلا أياما معدودات وغرهم في دينهم ما كانوا يفترون " ( 5 ) وخشيت أن تتأولوا علي قول الله " يا أيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم ومن قتله منكم متعمدا فجزاء مثل ما قتل من النعم يحكم به ذوا عدل منكم هديا بالغ الكعبة " ( 6 ) وخشيت أن يتأولوا علي قول الله في الرجل وامرأته " وإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكما من أهله وحكما من أهلها إن يريدا إصلاحا يوفق الله بينهما " ( 7 ) فيقولوا لي إن أبيت أن أحكم فيها قد
_________
( 1 ) سورة الانعام الاية : 57 وبالاصل : يقضي
( 2 ) سورة المؤمن الاية : 2 بالاصل يدعون والمثبت عن من والتنزيل العزيز
( 3 ) عن م وبالاصل : يجتمع
( 4 ) عن م وبالاصل " تاولوا "
( 5 ) سورة آل عمران الاية : 24 و 25 و ( 6 ) سورة المائدة الاية : 98
( 7 ) سورة النساء الاية : 34

(27/105)


دعاك القوم إلى كتاب الله فتحكم بينهم قد فرض الله في الكتاب حكمين في أصغر من هذا الأمر الذي فيه سفك الدماء وقطع الأرحام وانتهاك المحارم فيخاصموني من كتاب الله بما ترون أن لكم الحجة علي فأجبت حين دعيت إلى الحكم بكتاب الله وخشيت وهنكم وتفرقكم ثم قامت خطباء علي فنحوا في النحو الذي احتج به علي حتى إذا فرغوا قام خطباء الحرورية فقالوا إنكم دعوتمونا إلى كتاب الله فأجبناك ودعوتمونا إلى العمل به حتى قتلت عليه القتلى يوم الجمل ويوم صفين وقطعت فيه الأرحام ثم شككت في أمرك وحكمت عدوك فنحن على أمرك الذي تركت وأنت اليوم على غيره إلا أن تتوب وتشهد على نفسك بالضلالة فيما سلف فلما فرغوا من قولهم قال علي أما أن اشهد على نفسي بالضلالة فمعاذا الله أن أكون ارتبت منذ أسلمت أو ضللت منذ اهتديت بل بنا هداكم الله وبنا استنقذكم الله من الضلالة ولكن حكمت منا حكما ومنهم حكما وأخذت عليهما أن يحكما بكتاب الله وسنة نبيه ( صلى الله عليه و سلم ) والسنة الجامعة غير المفرقة فإذا فعلا كنت ولي هذا الأمر وإن خالفا لم يكن لهما علي حكم فكثر قول علي وقولهم واختصامهم ثم تفرقوا فنبذ بعضهم إلى بعض فأرسل إليهم علي عبد الله بن عباس وصعصعة بن صوحان من عبد القيس فكلمهم فقال سمعوا مني أعظكم بكلمات فإن الخصومة قد طالت منذ هذه الأشهر يا قوم أذكركم الله والإسلام أن يكونوا شيئا لأهل القرآن فإنكم والله لقد فتحتم أمرا لو دخلت فيه هذه الأمة بأسرها ما بلغت غوره ابدا قالوا يا صعصعة إنا نخشى ( 1 ) إن أطعناكم اليوم أن نفتتن ( 2 ) عاما قابلا قال يا قوم إني أذكركم الله والإسلام أن تعجلوا فتنة العام خشية فتنة عام قابل قال ابن الكوا وهو رأسهم الذي دعاهم إلى البدعة التي ركبوا يا قوم ألستم تعلمون أني دعوتكم إلى هذا الأمر وأنارأسكم اليوم فيه قالوا بلى قال فإني أول من أطاع فإن هذا واعظ شفيق على الدين فقاموا معه قريب من خمسمائة ودخلوا في جماعة أمر علي وبقي قريب من خمسة آلاف فقاتلهم وقاتلوه حتى أبادهم اعتزل منهم أهل النخيلة ( 3 ) وهم قريب من ألف رجل فأقرهم علي يأخذون أعطيتهم
_________
( 1 ) في م النخشى
( 2 ) غير واضحة بالاصل والمثبت عن م
( 3 ) النخيلة : موضع قرب الكوفة على سمت الشام ( ياقوت )

(27/106)


لا يزيدون عليها من كل ما مر بهم ولا يبتزون أحدا ولا يقطعون سبيلا وقال علي ذروهم ما تركوكم فلم يزالوا على ذلك حتى قتل علي رضي الله عنه ( 1 ) 3196 عبد الله بن الأهتم واسم الأهتم سمى ابن سنان بن خالد بن منقر بن عبيد ابن مقاعس بن عمرو بن كعب بن سعد بن زيد مناة بن تميم أبو معمر المنقري وفد على سليمان بن عبد الملك رسولا من يزيد بن المهلب حكى عنه عبد الله بن عياش الهمداني أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد الغندجاني زاد أحمد ومحمد بن الحسن الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 2 ) قال عبد الله بن أهتم ( 3 ) قال عبد الله نا ابن عيينه عن أبي حمزة ( 4 ) عن من أخبره عن عبد الله بن الأهتم أنه دخل على عمر بن عبد العزيز فوعظه أخبرنا أبو الفضل محمد بن إسماعيل الفضيلي وأبو المحاسن أسعد بن علي وأبو بكر أحمد بن يحيى وأبو الوقت عبد الأول بن عيسى قالوا أنا أبو الحسن عبد الرحمن بن محمد أنا عبد الله بن أحمد بن حموية أنا عيسى بن عمر بن العباس أنا عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي أخبرني أبو بكر المصري عن سليمان أبي أيوب الخزاعي عن يحيى بن سعيد الأموي عن معروف بن خربوذ المكي عن خالد بن معدان قال دخل عبد الله بن الأهتم على عمر بن عبد العزيز مع العامة فلم يفجأ عمر إلا وهو
_________
( 1 ) في م : رضي الله تعالى عنه ( 2 ) التاريخ الكبير 5 / 47
( 3 ) التاريخ الكبير : الاهتم
( 4 ) في التاريخ الكبير : ابي جمرة
( 5 ) الزيادة عن م

(27/107)


بين يديه يتكلم فحمد الله وأثنى عليه ثم قال ( 1 ) أما بعد فإن الله خلق الخلق عنيا عن طاعتهم آمنا لمعصيتهم والناس يومئذ في المنازل والرأي مختلفون والعرب بشر تلك المنازل أهل الحجر وأهل الوبر وأهل الدبر تحتار دونهم طيبات الدنيا ورخاء عيشها لا يسألون الله جماعة ولا يتلون كتأبا ميتهم في النار وحيهم أعمى يحشر مع ما لا يحصى من المرغوب عنه والمزهود فيه فلما أن أراد الله أن ينشر عليهم رحمته بعث إليهم رسولا من أنفسهم " عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم " ( 2 ) صلى الله عليه وعليه السلام ورحمة الله وبركاته فلم يمنعهم ذلك أن جرحوه في جسمه ولقبوه في أسمه ومعه كتاب من الله ناطق لا يقدم إلا بأمره ولا يرحل ( 3 ) إلا بإذنه فلما أمر بألفرقة وحمل على الجهاد انبسط لأمر الله ثوبه فأفلج الله حجته وأجاز كلمته وأظهر دعوته وفارق الدنيا تقيا نقيا ثم قام بعده أبو بكر فسلك سنته واخذ سبيله وارتدت العرب أو من فعل ذلك بهم فأبى أن يقبل منهم بعد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إلا الذي كان قابلا أشرع السيوف من أغمادها وأوقدوا النيران في شعلها ثم ركب بأهل الحق أهل الباطل فلم يبرح يقطع أوصالهم ويسقى الأرض دماءهم حتى أدخلهم في الذي خرجوا منه وقررهم بالذي نفروا عنه وقد كان أصاب من مال الله بكرا يرتوي عليه وحبشية أرضعت ولدا له فرأى ذلك عند موته غضة في حلقه فأدى ذلك إلى الخليفة من بعده وفارق الدنيا تقيا نقيا على منهاج صاحبه ثم قام بعد عمر بن الخطاب فمصر الأمصار وخلط الشدة باللين وحسر عن ذراعيه وشمر عن ساقيه وأعد للأمور أقرانها وللحرب آلتها فلما أصابه قين المغيرة بن شعبة أمر ابن عباس يسأل الناس هل يثبتون قاتله فلما قيل قين المغيرة بن شعبة استهل بحمد ربه ألا يكون أصابه ذو حق في الفئ فيحتج عليه بأنه إنما استحل دمه بما استحل من حقه وقد كان أصاب من مال الله بضعة وثمانين ألفا فكسر لها رباعة ( 4 ) وكره بها كفالة أولاده فأداها
_________
( 1 ) الموعظة في سيرة عمر بن عدبالعزيز لابن الجوزي ص 160 منسبوة لابن الاهتم وفي سيرة ابن عبد الحكم ص 95 منسوبة الى خالد بن صفوان بن الاهتم
وباختلاف بعض التعابير والالفاظ وتقديم وتاخير
( 2 ) سورة التوبة : الاية : 128
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : " ولا يرجى " وفي سيرة ابن عبد الحكم : " ولا يخرج "
( 4 ) في م : رباعية

(27/108)


إلى الخليفة من بعده وفارق الدنيا تقيا نقيا على منهاج صاحبه ثم إنك يا عمر بني الدنيا ولدتك ملوكها وألقمتك ثدييها فربيت فيها تلتمسها مظانها فلما وليتها ألقيتها حيث ( 1 ) ألقاها الله هجرتها وجفوتها وقذرتها إلا ما تزودت منها فالحمد لله الذي جلا بك حوبتنا ( 2 ) وكشف بك كربتنا فامض ولا تلتفت فإنه لا يعز على الحق شئ ولا يذل ( 3 ) على الباطل شئ أقول قولي وأستغفر الله لي وللمؤمنين والمؤمنات قال أبو أيوب فكان عمر بن عبد العزيز يقول في شئ قال لي ابن الأهتم امض ولا تلتفت أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا أبو الحسن رشأ نظيف أنا الحسن بن إسماعيل نا أحمد بن مروان نا إبراهيم الحربي نا داود بن رشيد قال قيل لعبد الله بن الأهتم ما السرور قال رفع الأولياء وخفض الأعداء وطول البقاء مع القدرة والنماء أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أحمد بن محمد بن النقور وأبو منصور بن العطار قالا أنا أبو طاهر المخلص نا عبيدالله بن عبد الرحمن نا زكريا بن يحيى المنقري أنا الأصمعي أنا الفضل بن عبد الملك قال قال عبد الله بن الأهتم لابنه يا بني توق نفسك فإن في خلافها رشدك قرأت بخط محمد بن عبد الله بن جعفر أخبرني أبو الطيب محمد بن حميد بن سليمان الكلابي نا محمد بن خلف نا إسحاق بن محمد بن أبان نا القحذمي قال خرج عبد الله بن الأهتم إلى عتاب بن ورقاء إلى اصبهان وكان واليا عليها فاستأذن عليه فأذن له فلما دخل عليه أنشده * أنا أتيناك لا من حاجة عرضت * ولا قروض تجازيها ولا نعم إلا اختيارك أعمال العراق وإن * قيل ابن ورقاء سيل مسبل الديم فإن تجود فشئ كنت تفعله * وإن تكن عللا نصفح ولا نلم * ( 5 )
_________
( 1 ) قوله : " القيتها حيث " سقط من م
( 2 ) حوبتنا الحوبة : الهم والحاجة ( القاموس )
( 3 ) في سيرة ابن عبد الحكم : فانه لا يذل على الحق شئ ولا يعز على الباطل شئ
( 4 ) عن المطبوعة وبالاصل : مسيل
( 5 ) عن م وبالاصل : تلم

(27/109)


قال فأعطاه مائة ألف أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم ( 1 ) نا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الكاتب نا الحسن بن علي الطوسي نا محمد بن عبد الكريم نا الهيثم بن علي ( 2 ) نا أبو بكر الهذلي قال كنا نجلس ( 3 ) عند الحسن ( 4 ) فأتاه آت فقال يا أبا سعيد دخلنا آنفا على عبد الله بن الأهتم فإذا هو يجود بنفسه فقلنا أبا معمر كيف تجدك قال أجدني ( 5 ) والله وجعا لا أظنني إلا لما بي ولكن ما تقولون مائة ألف في هذا الصندوق لم يؤد منها زكاة ولم يوصل منها رحم قلنا يا أبا معمر فلم كنت تجمعها ( 6 ) قال كنت والله أجمعها لروعة ( 7 ) الزمان وجفوة السلطان ومكاثر العشيرة فقال الحسن للناس انظروا أني أتاه شيطانه فحذره روعة زمانه وجفوة سلطانه عما استودعه الله إياه وعمره فيه فخرج والله منه سليبا حزينا ذميما مليما إيها عنك إيها عنك أيها الوارث لا تخدع عما خدع صويحبك أمامك أتاك هذا المال جلالا فإياك وإياك أن يكون وبالا عليك إياك والله ممن كان له جموعا منوعا يدأب فيه الليل النهار ويقطع فيه المفاوز والقفار من باطل جمعه ومن حق منعه جمعه فأوعاه وشده فأوكاه ولم يؤد منه زكاة ولم يصل منه رحما إن يوم القيامة ذو حسرات وإن أعظم الحسرات غدا أن يرى أحدكم ماله في ميزان غيره أو تدرون كيف ذاكم رجل أتاه الله مالا فأمره بإنفاقه في صنوف حقوق الله فبخل به فورثه هذا الوارث فهو يرى ماله في ميزان غيره فيا لها عثرة لا تقال وتوبة لا تنال
_________
( 1 ) الخبر في حلية الاولياء ضمن اخبار الحسن البصري 2 / 144 - 145
( 2 ) كذا بالاصول والمطبوعة : وفي الحلية : الهيثم بن عدي
( 3 ) سقطت من الاصول واستدركت عن الحلية وهي مستدركة فيها ضمن معكوفتين ايضا
( 4 ) بالاصل : " الحسن بن علي " وهو خطا والصواب ما اثبت عن م والحلية
( 5 ) بالاصل : " اخذ شئ " وفي م : " اخذني " والمثبت عن الحلية
( 6 ) بالاصل : " فمن كنت جمعها " وفي م : " فيمن تجمعها " والمثبت عن الحلية ( 7 ) عن م وبالاصل : بروعة

(27/110)


3197 - عبد الله بن أبي زكريا إياس بن يزيد أبو يحيى الخزاعي ( 1 ) من فقهاء أهل دمشق من أقران مكحول روى عن عبادة بن الصامت وسلمان الفارسي وقيل عن رجل عنه وروى عن أبي الدرداء وأم الدرداء ورجاء بن حيوة روى عنه سعيد بن عبد العزيز وربيعة بن يزيد وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وخالد بن دهقان والوليد بن سليمان بن أبي السائب وصفوان بن عمرو وعلي بن أبي حملة القرشي ورجله ( 2 ) مولاة عاتكة بنت ( 3 ) يزيد وحسان بن عطية وداود بن عمرو الدمشقي ومسلم بن زياد الحمصي ونافع مولى ابن عمر وكانت داره بدمشق إلى جانب دار الحجارة فباعها واشترى دارا بباب الشرقي رغبة في كثرة الخطى إلى المسجد الجامع وذكر الواقدي أنه كان يعدل بعمر بن عبد العزيز بن مروان أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو الحسن علي بن إبراهيم بن عيسى الباقلاني وأنا حاضر نا أبو بكر بن مالك إملاء نا الفضل بن الحباب الجمحي بالبصرة نا أبو الوليد الطيالسي نا هشيم أناداود بن قيس ( 4 ) عن عبد الله بن أبي زكريا عن أبي الدرداء عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال انكم تدعون يوم القيامة بأسمائكم وأسماء آبائكم فحسنوا أسماءكم [ 5754 ] أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون بن راشد أنا أبو زرعة ( 5 )
_________
( 1 ) ترجمته واخباره في تهذيب الكمال 10 / 143 وتهذيب التهذيب 3 / 144 وحلية الاولياء 5 / 149 والعبر 1 / 145 والمعرفة والتاريخ 2 / 330 و 378 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 101 - 120 ) ص 396 وسير الاعلام 5 / 286 والوافي بالوفيات 17 / 181
وانظر بحاشية المصادر الثلاثة الاخيرة اسماء مصدر اخرى ترجمت له
( 2 ) كذا بالاصل وم وتهذيب الكمال وفي المبوعة : زجلة
( 3 ) زيادة عن م وتهذيب الكمال سقطت اللفظة من الاصل
( 4 ) الخبر في حلية الاولياء 5 / 152 وفيه : داود بن عمرو
( 5 ) الخبر في تاريخ ابي زرعة الدمشقي 1 / 342

(27/111)


ح وأخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين ( 1 ) بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب حدثني أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو قال سمعت أبا مسهر ينسب ابن أبي زكريا فقال عبد الله بن إياس بن يزيد من العرب من خزاعة قال أبو زرعة وهو يكنى أبا يحيى أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن يوسف أنا أحمد بن محمد بن عمر نا أبو بكر بن أبي الدنيا قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي ( 2 ) محمد الجوهري ح وحدثنا عمي أبو طالب بن يوسف ( 3 ) سبع عشرة ومئة زاد ابن الفهم في خلافة هشام بن عبد الملك وكان ثقة قليل الحديث صاحب غزو أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ( 4 ) ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 5 ) قال عبد الله بن أبي ( 6 ) زكريا الخزاعي سمع أم الدرداء ويقال ايضا سمع سلمان يعد في الشاميين
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : أبو الحسن
( 2 ) بالاصل : " علي بن محمد الجوهري " خطا ما اثبت عن المطبوعة
( 3 ) هنا بياض بالاصل وقد بادا البياض في م بعد قوله : نا أبو بكر بن وفي ظني ان البياض لا يتجاوز ثلاثة اسطر فالخبر كله بتمامه في طبقات ابن سعد الكبرى المطبوع ثلاثة اسطر وتمامه فيه : عبد الله بن ابي زكريا الخزاعي : وكان ثقة قليل الحديث صاحب غزو وكان من اهل دمشق وتوفي سنة سبع عشرة ومئة في خلافة هشام بن عبد الملك
( 4 ) الزيادة عن م
( 5 ) الخبر في تاريخ الكبير للبخاري 5 / 96
( 6 ) كتبت فوق الكلام بين السطرين بالاصل

(27/112)


في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 1 ) قال عبد الله بن أبي زكريا الشامي وأبو زكريا أسمه إياس بن يزيد روى عن سلمان مرسل وعن أبي الدرداء مرسل روى عنه عبد الرحمن بن يزيد سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو القاسم تمام بن محمد نا جعفر بن محمد نا أبو زرعة قال في الطبقة الثالثة عبد الله بن أبي زكريا أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا عبد الله بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن عمير قراءة قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول قي الطبقة الرابعة عبد الله بن أبي زكريا دمشقي زاد الكلابي خزاعي قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو يحيى عبد الله بن أبي زكريا أخبرنا أبو القاسم السمرقندي أنا أبو طاهر بن أبي الصقر أناهبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي ( 2 ) قال أبو يحيى عبد الله بن أبي زكريا الشامي
_________
( 1 ) الخبر في الجرح والتعديل 4 / 7
( 2 ) الكنى والاسماء للدولابي 2 / 165

(27/113)


أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 1 ) قال ونا أبو مسهر أنا سعيد عن ربيعة بن يزيد قال دخلت مع عبد الله بن أبي زكريا على عمر بن عبد العزيز فأجلس ابن أبي زكريا معه على السرير أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 2 ) نا أبو مسهر نا سعيد بن عبد العزيز عن ربيعة بن يزيد قال دخلت مع ابن أبي زكريا على عمر بن عبد العزيز فأجلس ابن ابي زكريا معه على السرير قال فجعلت اميل بينهما ايهما أفضل فأمر لنا بعشرين دينارا عشرين دينارا ما فضل ابن أبي زكريا علينا ( 3 ) قال ونا أبو زرعة ( 4 ) حدثني يزيد بن عبد ربه نا بقية بن الوليد حدثني صفوان بن عمرو حدثني عبد الله بن أبي زكريا قال دخلت على عمر بن عبد العزيز فقال مرحبا بك يا ابن أبي زكريا أزائرا جئت أم غازيا قال قلت بل غازيا قال ما خفت أن احبسك قلت ما رأيتك تحبس المجاهدين في سبيل الله عز و جل أخبرنا أبو البركات بن الأنماطي أخبرنا أبو طاهر أحمد بن الحسن أنا يوسف بن رباح أخبرنا أحمد بن إسماعيل حدثنا أبو بشر الدولابي حدثنا معاوية بن صالح قال عبد الله بن أبي زكريا الخزاعي ادرك عمر بن عبد العزيز حدثني أبو مسهرعن سعيد عن ربيعة بن يزيد أنه دخل ( 5 ) هو وابن أبي زكريا على عمر فأجازهما فقبلا
_________
( 1 ) الخبر في تاريخ ابي زرعة الدمشقي 1 / 431
( 2 ) انظر الحاشية السابقة
( 3 ) سقطت اللفظة من م
( 4 ) تاريخ ابي زرعة الدمشقي 1 / 341
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وراينا ضرورة استدراكه عن المطبوعة
وهذا كله سقط ايضا من م
وسقط منها ايضا قبله من قوله : علينا قال ونا وابو زرعة الى هنا

(27/114)


ذكر أبو عمر يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر النمري ( 1 ) نا عبد الوارث بن سفيان نا قاسم بن اصبغ نا محمد بن وضاح نا محمد بن عمر وهو الغزي نا الوليد بن مسلم عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال استزار عمر بن عبد العزيز عبد الله بن أبي زكريا ( 2 ) بدير سمعان فأتاه فقال له يا ابن أبي زكريا مرحبا بك قال وبك يا أمير المؤمنين أهلا وسهلا قال ( 3 ) يا ( 4 ) ابن ( 5 ) أبي زكريا عرضت لي إليك حاجة قال على الرأس والعين يا أمير المؤمنين قال ( 6 ) تدعو ( 7 ) الله أن يميت عمر قال يا أمير المؤمنين بئس وافد المؤمنين ( 8 ) أناإذا نعمة أنعمها الله على أمة محمد أدعو الله أن يزيلها عنهم قال قد وعدتني يا ابن أبي زكريا قال فاستقبل القبلة فحمد الله واثنى عليه ثم قال اللهم عبدك قد توسل بي إليك فأقبضه إليك ولا تبقني ( 9 ) بعده فبينا هم كذلك إذا جاء ابن له صغير ( 10 ) فوقع في حجره فقال يابن أبي زكريا وهذا معنا فاني أحبه ( 11 ) فقال اللهم وابنه هذا فاقبضه إليك قال فما شبهت الثلاثة إلا بخرزات ثلاث في سلك قطع اسفله فتتابعن في جمعة أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو العباس هو الاصم نا سعيد بن عثمان نا علي بن عياش نا اليمان بن عدي قال كان عبد الله بن أبي زكريا عابد الشام فكان يقول ما عالجت من العبادة شيئا اشد من السكوت
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : النمر
( 2 ) لفظة " زكريا " مكانها بياض بالاصل واستدركت عن م وبعدها في م : " بن " ولا معنى لها
( 3 ) ما بين معكوفتين بياض بالاصل واستدرك البياض عن م
( 4 ) سقطت اللفظة من الاصل وم وزيدت عن المطبوعة
( 5 ) مكانها بياض بالاصل واستدركت اللفظة عن م
( 6 ) بياض بالاصل واستدركت اللفظة عن م
( 7 ) بالاصل : " دعوا " والمثبت عن المطبوعة ومكانها بياض في م
( 8 ) كذا بالاصل وفي المطبوعة " المسلمين "
( 9 ) في م : ولا تبقى
( 10 ) ما بين معكوفتين بياض بالاصل وم واستدركت العبارة عن المطبوعة
( 11 ) مكان اللفظة بياض في م

(27/115)


أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ ( 1 ) نا أبو بكر بن مالك نا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني الحسن بن عبد العزيز الجروي نا أيوب بن سويد عن الأوزاعي قال لم يكن بالشام رجل يفضل على ابن أبي زكريا قال عالجت لساني عشرين سنة قبل أن يستقيم لي أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم أنانصر بن إبراهيم الفقيه وعبد الله بن عبد الرزاق قالا أنا أبو الحسن بن عوف أنا أبو علي بن منير أنا أبو بكر بن خريم ( 2 ) نا هشام بن عمار نا ابن أبي السائب وهو عبد العزيز بن الوليد بن سليمان قال سمعت أبي يذكر عن ابن أبي زكريا قال تعلمت الصمت عشرين سنة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الغنائم بن أبي عثمان أنا الحسن بن الحسن ( 3 ) بن علي بن المنذر أنا أبو علي بن صفوان أنا أبو بكر بن أبي الدنيا نا عبد الرحمن ح ( 4 ) وأخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا أبو عثمان ( 5 ) سعيد بن أحمد بن محمد بن نعيم قال سمعت أبا بكر الجوزقي يقول سمعت أبا العباس الدغولي يقول ح وأخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر بن الأستاذ أبي ( 6 ) القاسم قالا أنا محمد بن علي بن محمد الخشاب أخبرنا أبو بكر الجوزقي أخبرنا ( 7 ) محمد بن عبد الرحمن الدغولي قال سمعت محمد بن حاتم يقول حدثنا عبد الرحمن بن واقد نا ضمرة عن
_________
( 1 ) الخبر في حلية الاولياء 2 / 149
( 2 ) عن م وبالاصل مهملة الخاء فيها بدون نقط
( 3 ) اللفظتان " الحسن بن " ليستا في م
( 4 ) " ح " ليست في م
( 5 ) " عثمان " سقطت من الاصل واستدركت عن م
( 6 ) بالاصل : " ابن القاسم " والمثبت عن المطبوعة
واسمه : عبد الكريم بن هوازان بن عبد الملك القشيري أبو القاسم انظر ترجمته في تاريخ بغداد 11 / 83
( 7 ) ما بين معكوفتين بياض مكانه بالاصل والعبارة استدركت عن المطبوعة

(27/116)


أبي حملة قال قال عبد الله بن أبي زكريا الدمشقي عالجت الصمت عما لا يعنيني عشرين سنة قبل أن أقتدر منه على ما أريد قال وكان لا يدع أن يغتاب في مجلسه أحد يقول إن ذكرتم الله اعناكم وإن ذكرتم الناس تركناكم وفي حديث ابن أبي عثمان والعباد أخبرنسا أبو القاسم زاهر بن طاهر أخبرنا أبو بكر أحمد بن الحسين ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله ( 1 ) بن جعفر نا يعقوب حدثني سعيد بن أسد وأبو عمير قالا نا ضمرة عن ابن أبي حملة قال سمعت عبد الله بن أبي زكريا قال عالجت الصمت عشرين سنة قبل ان اقدر منه على ما أريد قال وكان لا يغتاب ( 2 ) في مجلسه أحد يقول إن ذكرتم الله أعناكم ( 3 ) وإن ذكرتم الناس تركناكم ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أحمد بن محمد بن أبي عثمان أنا الحسن بن الحسن بن علي بن المنذر ( 5 ) نا ( 6 ) أبو ( 7 ) علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد بن أدريس نا محمد بن وهب بن عطية نا الهيثم بن عمران أن عبد عبد الله بن أبي زكريا قال عالجت السكوت عشرين سنة فما بلغت منه ما أردت قال ونا ( 8 ) ابن أبي الدنيا حدثني محمد بن إدريس نا محمد بن وهب نا عبيد بن الوليد بن أبي السائب حدثني أبي قال
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين مكانه بياض بالاصل واستدرك الخبر السابق وهذا السند للخبر التالي عن المطبوعة
ومن قوله احمد بن محمد بن نعيم في بداية سند الخبر السابق الى هنا بياض في م ايضا
( 2 ) " لا يغتاب " مكانها بياض في الاصل وم واضيفت عن المطبوعة
( 3 ) عن المطبوعة وبالاصل وم : " اغناكم
( 4 ) قوله : " تركناكم " سقطت من م
( 5 ) بياض بالاصل واللفظة استدركت عن م
( 6 ) " نا " مكانها بياض بالاصل وم واضيف عن المطبوعة
( 7 ) في م : ابن علي
( 8 ) بياض بالاصل وم واللفظة و " نا " استدركت عن المطبوعة

(27/117)


كان عبد الله بن أبي زكريا إذا كان في مجلس فخاض جلساؤه في غير ذكر الله فكأنه ساه ( 1 ) فإذا أخذوا في ذكر الله كان اشد القوم استماعا إليه قال ( 2 ) ونا ابن أبي الدنيا حدثني محمد بن حاتم ( 3 ) نا أبو إسحاق الطالقاني أخبرني عبيد بن الوليد قال سمعت أبي يذكر ( 4 ) قال كان عبد الله بن أبي زكريا إذا خاض جلساؤه في غير ذكر الله رأيته كالساهي فإذا خاضوا في ذكر الله كان أحسن الناس استماعا قال ونا ابن أبي الدنيا حدثني محمد بن حاتم نا أبو إسحاق الطالقاني عن الوليد بن مسلم نا ابن جابر قال قال عبد الله بن أبي زكريا قد ( 5 ) عالجت الصمت ثنتي عشرة سنة فما بلغت منه ماكنت أرجو وتخوفت منه فتكلمت أنبأنا أبو علي الحسن ( 6 ) بن أحمد أنا أبو سعيد عبد الرحمن بن أحمد بن عمر بن يزيد الصفار إجازة نا جدي أبو بكر عبد الله بن أحمد ( 7 ) بن القاسم ح وأنبأنا أبو منصور محمود بن إسماعيل الصيرفي أنا أبو بكر محمد ( 8 ) بن عبد الله بن أحمد بن شاذان الأعرج إجازة أنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن محمد المقرئ قالا أنا إبراهيم بن محمد بن الحسن بن متويه ( 9 ) نا ( 10 ) أبو عمرو أحمد بن
_________
( 1 ) بالاصل وم : ساهي باثبات الياء
( 2 ) مكان " قال " بياض في م
( 3 ) في م : " ابن خالد " وهو خطا وهو محمد بن حاتم بن بزيع انظر ترجمته في تهذيب الكمال 16 / 179
( 4 ) بالاصل وم : " ابي بكر " والمثبت عن المطبوعة
( 5 ) سقطت اللفظة من م
( 6 ) بالاصل " الحسين " ومكان اللفظة بياض في م والمثبت عن المطبوعة وهو أبو علي الحداد الحسن بن احمد بن الحسن بن مهرة ترجمته في سير الاعلام 19 / 303
( 7 ) " بن احمد " اللفظتان سقطتا من الاصل واضيفتا عن م
( 8 ) سقطت اللفظة من الاصل واضيفت عن م
( 10 ) سقطت من م

(27/118)


عبد العزيز نا الوليد بن مسلم حدثني ابن جابر عن ابن ( 1 ) أبي زكريا الخزاعي ( 2 ) قال لو خيرت بين أن أعمر مئة سنة في طاعة الله وبين أن أقبض ( 3 ) من ساعتي لاخترت ( 4 ) أن أقبض شوقا إلى الله وإلى لقاء رسوله والصالحين من بعده أخبرنا أبو علي الحداد ( 5 ) أنا أبو نعيم ( 6 ) نا عبد الله بن محمد نا جعفر بن أحمد نا إبراهيم بن الجنيد نا مهدي بن جعفر نا الوليد بن مسلم عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر أن عبد الله بن أبي زكريا كان يقول لو خيرت بين أن اعمرمئة ( 7 ) سنة من ذي قبل في طاعة الله أو ان اقبض في يومي ( 8 ) أو في ساعتي لاخترت ان اقبض في يومي هذا أو في ساعتي هذه تشوقا إلى الله وإلى رسوله وإلى الصالحين من عباده ( 9 ) ( 10 ) قرأت على أبي محمد عبد الله بن أسد بن عمار عن عبد العزيز بن أحمد أخبرنا أبو محمد بن أبي نصر أخبرناعمي أبو علي محمد بن القاسم أخبرنا أبو بكر أحمد بن علي بن سعيد القاضي إجازة نا داود بن رشيد حدثنا بقية عن مسلم بن زياد قال كان عبد الله بن أبي زكريا لا يكاد يتكلم إلا ان يسأل وكان من أبشر الناس وأكثره تبسما أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو محمد بن أبي عثمان أخبرنا الحسن بن الحسن بن علي أخبرنا أبو علي بن صفوان حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا
_________
( 1 ) سقطت من م
( 2 ) مكانها بياض في م
( 3 ) من هنا بياض في م وسنشير الى نهايته في موضعه
( 4 ) باالصل : " فاخترت " والمثبت عن المطبوعة وهو اشبه
( 5 ) ما بين معكوفتين مكانه بياض بالاصل وما استدرك عن المطبوعة
( 6 ) الخبر في حلية الاولياء 5 / 151
( 7 ) بياض بالاصل واللفظة استدركت عن الحلية
( 8 ) في حلية الاولياء والمطبوعة : يومي هذا
ساعتي هذه
( 9 ) ما بين معكوفتين بياض بالاصل واستدرك العبارة - عن حلية الاولياء
( 10 ) من هنا بياض بالاصل وقد تم استدراك الاخبار الساقطة من الاصل وم عن المطبوعة وسنشير الى نهاية هذا السقط في موضعه وقد وضعنا ما استدرك واضيف عن المطبوعة بين معكوفتين

(27/119)


حدثني محمد بن ادريس وصوابه حدثنا يزيد بن عبد ربه حدثنا بقية حدثنا مسلم بن زياد قال كان عبد الله بن أبي زكريا لا يكاد يتكلم حتى يسأل فكان من أبشر الناس وأكثره تبسما ( 1 ) قال وحدثنا ابن أبي الدنيا حدثني محمد بن حاتم حدثنا أبو إسحاق الطالقاني عن بقية عن مسلم بن زياد فذكر نحوه إلا أنه قال لا يكاد أن يتكلم أنبأنا أبو علي المقرئ أخبرنا أحمد بن عبد الله نا أبو محمد بن حيان نا ابن أبي عاصم حدثنا الحوطي حدثنا بقية بن الوليد عن مسلم بن زياد قال سمعت عبد الله بن أبي زكريا يقول ما مسست دينارا قط ولا درهما ولا اشتريت شيئا قط ولا بعته ولا ساومت به إلا مرة فإنه أصابني الحصر فرأيت جور بين معلقين عند باب جيرون عند صيرفي فقلت بكم هذا ثم ذكرت فسكت وكان من أبش الناس وأكثرهم تبسما ( 2 ) قال بقية قلت لمسلم كيف هذا قال كان له إخوه يكفونه أخبرنا أبو طالب علي بن عبد الرحمن بن أبي عقيل أنا أبو الحسن علي بن الحسن بن الحسين أنبأنا أبو محمد بن النحاس أنبأنا أبو سعيد الاعرابي حدثنا أبو بكر أحمد بن منصور الرمادي حدثنا نعيم بن حماد المروزي نا الوليد بن مسلم عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن ابن أبي زكريا قال أبو بكر هؤلاء عباد أهل الشام عن رجاء بن حيوة بحديث ذكره قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم بن جعفر الكوكبي نا ابن أبي خيثمة أخبرني أبو محمد صاحب لي من بني تميم ثقة قال قال أبو مسهر سمعت سعيد بن عبد العزيز يقول
_________
( 1 ) الخبر في تهذيب الكمال 10 / 145 وسير الاعلام 5 / 286
( 2 ) المصدران السابقان

(27/120)


كان عبد الله بن أبي زكريا سيد أهل المسجد قلت بأي شئ سادهم قال بحسن الخلق ( 1 ) قال أبو مسهر ولا أعلم عبد الله بن أبي زكريا لقي أحدا من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 2 ) ثنا أبو مسهر حدثني إبراهيم بن أبي شيبان قال لي زياد بن أبي الأسود ( 3 ) كان صاحبكم يعني ابن أبي زكريا إذا قدم ها هنا يعني بيت المقدس صعد هذا الجبل يعني طور زيتا ( 4 ) أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ ( 5 ) أنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم في كتابه حدثنا ابن أبي عاصم نا الحوطي نا رديح ( 6 ) بن عطية عن علي بن أبي حملة ( 7 ) قال دعاني عبد الله بن أبي زكريا إلى منزله قال ثم أخرج لي مصاحف فقلت له ما تصنع بكل هذه قال ليس فيها فضل عني أما واحد فأقرأ فيه والآخر تقرأ فيه المرأة وآخر يقرأ فيه ابني قال وكنت لا تراه أبدا إلا وثيابه كأنما غسلت يومئذ نقاء أنبأنا أبو الفرج عبد الخالق بن أحمد بن عبد القادر أخبرنا المبارك بن عبد الجبار أخبرنا محمد بن علي بن الفتح أخبرنا محمد بن عبد الله بن الحسين حدثنا الحسين بن صفوان حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا قال قال محمد بن الحسين حدثني الصلت بن حكيم حدثنا مرجي الزاهد الساقي قال سمعت عبد الله بن أبي زكريا يقول
_________
( 1 ) الخبر في تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 101 - 120 ) ص 396
( 2 ) الخبر في تاريخ ابي زرعة الدمشقي 1 / 342
( 3 ) كذا وفي ابي زرعة : بن ابي سودة
( 4 ) طور زيتا : جبل يطل على بيت المقدس ( ياقوت )
( 5 ) الخبر في حلية الاولياء 5 / 151
( 6 ) في الحلية : دريج
( 7 ) الحلية : " بن ابي جميلة " تحريف

(27/121)


والله للبس المسوح وسف الرماد ونوم على المزابل مع الكلاب ليسير في مرافقة الأبرار أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو طاهر الخطيب أخبرنا أبو القاسم الصواف حدثنا أبو بكر أحمد بن محمد حدثنا محمد بن أحمد بن حماد حدثنا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني حدثنا عبد الله بن يوسف حدثنا أبو مطيع معاوية حدثني بعض الأشياخ قال لقي ابن أبي زكريا غيلان فعدل عنه فقالوا له يا أبا يحيى فقال لا يظلني وإياه سقف بيت إلا المسجد أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني شفاها أخبرنا الخضر بن عبيد الله بن كامل أخبرنا عقيل بن عبيد الله أخبرنا أبو الميمون بن راشد حدثنا يزيد بن عبد الصمد حدثنا أبو مسهر حدثنا سعيد قال لما قدم ابن أبي زكريا من العراق تلقاه ابن أخيه فقال مات فلان وفلان فقال يا بني ما يريد الله أن يترك أحدا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر بن الطبري أخبرنا أبو الحسين بن الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب قال سمعت عبد الرحمن بن إبراهيم يقول مات ابن أبي زكريا في خلافة هشام بعد مكحول أخبرنا أبو محمد المزكي حدثنا عبد العزيز الصوفي أنا عبد الرحمن بن عثمان أخبرنا عبد الرحمن بن عبد الله أخبرنا أبو زرعة ( 1 ) قال قلت لعبد الرحمن بن إبراهيم متى مات ابن أبي زكريا قال في خلافة هشام بعد مكحول ( 2 ) أخبرنا أبو البركات ( 3 ) الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنا أبو طاهر أحمد بن
_________
( 1 ) الخبر في تاريخ ابي زرعة 1 / 249
( 2 ) " بعد مكحول " ليس عند ابي زرعة
( 3 ) زيادة عن ابي زرعة

(27/122)


الحسن زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا محمد بن الحسن أنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن إسحاق أنا عمر بن أحمد حدثنا خليفة بن خياط ( 1 ) قال عبد الله بن أبي زكريا الخزاعي من أهل دمشق مات سنة سبع عشرة ومائه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن البسري أنا أبو طاهر المخلص إجازة حدثنا عبيد الله بن عبد الرحمن أخبرني عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة أخبرني محمد بن المغيرة حدثني القاسم بن سلام قال سنة سبع عشرة ومائه فيها توفي عبد الله بن أبي زكريا الخزاعي 3198 عبد الله بن أيوب بن أبي عائشة حكى عن عمر بن عبد العزيز حكى عنه ابنه أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن بن إبراهيم أخبرنا أبو الفرج سهل بن بشر أخبرنا أبو الخليل بن هبة الله بن الخليل أنا أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن الكلابي أخبرنا أبو الجهم أحمد بن الحسين بن طلاب المشغراني نا العباس بن الوليد بن صبح الخلال نا مروان بن محمد حدثنا ابن أبي عائشة حدثني أبي عبد الله بن أيوب بن أبي عائشة أن عمر بن عبد العزيز لم يغتسل من أهله من حين ولي الا ثلاث مرات
_________
( 1 ) انظر طبقات خليفة بن خياط ص 570 رقم 2962

(27/123)


" حرف الباء " " في اسماء آباء العبادلة " 3199 عبد الله بن البختري أبو الطيب الناسخ حكى عنه أبو الفتح محمد بن هارون بن نصر بن السندي ابن أخت طيب الوراق أنبأنا أبو محمد بن صابر أخبرنا أبو الحسين عبد الرحمن بن الحسين بن الحنائي ح وقرأت على ابي المكارم بن أبي طاهر عن عبد الرحمن بن الحسين أخبرنا أبو بكر الحذاء ( 1 ) الجبائي أخبرنا أبو الفتح محمد بن هارون ويعرف بشيخ الجن ( 1 ) الطيب عبد الله بن البختري الناسخ أنه حدثه عن استاذ له من اولاد اليوناينة وكان قد زعم أن أباه كان يقرأ كتب اليوناينة فحدثه أن على باب جيرون في أعلى الحصن حجرا مكتوبا عليه باليونانية اللاعب بالعجين ما يجمع مالا متعوب النفس قليل ذات اليد وعلى حجر أسفل الحصن مما يلي باب البريد خارج ثلاثة الأبواب مما يلي قبلة الباب حجرا مكتوبا عليه باليونانية تفسيره لاتغتر بهواء دمشق ولا بسعرها ولا بناسها إن أحببت أن تسكنها قال وعلى حجر مكتوب في الحصن الذي فيه باب البريد ولا تتبع ما كفيت ولا تضيع ما وليت قال وعلى حجر آخر مكتوب في الحصن الذي فيه دار الوليد بن عبد الملك من خارجه دمشق يطرد أهلها وإن تطاولت بهم المدد ويملكها الغرباء من غيرهم فإذا كان ذلك قرب منهم ما بعد قال وعلى حجر آخر خارج الحصن عند دار مسلمة
_________
( 1 ) بياض بالاصل
( عن هامش المطبوع )

(27/124)


مكتوب يا حاسدا اتعبت نفسك واستعجلت الغم لروحك وأضعفت قوتك عشت محسورا ومت مذبولا وعلى الحجر الشرقي من الفصيل في الخضراء احتفظ بما في يدك وإن قل يصونك عن ابذال جاهل ونظف لباسك تكثر هيبتك وإياك ومخالفة الجماعة فيما يهوونه تتخذهم لك أعداء وإذا غلبك أمر فاعتزل واحذر أن يكثر غرماؤك لك وعليك تفتقر ولا تحرص فيما لا تناله تستجهل واقصد ما يعينك نرشد واحذر الأحمق تسلم والملك القديم يعينك على ذلك قال وعلى حجر آخر خارج الحصن ما يلي نهر بردى وهو اليوم في دار ماخور مكتوب أسست هذه المدينة على الحصا وظهر في أكثر أمكنة منها الماء وحعلت أبوابها النحاس وتحصنت فيها من الأعداء فوجدت فيها يوما إنسانا لا أعرفه ولا عرفه أحد من أهلها فكلمناه فلم نعرف لسانه ولا عرف لساننا وإذا هو غريب عنها قد دخل إليها ولم يعلم به فجعلت في نفسي أن الغريب يملكها فيا ليت مخبرا يخبرني كيف يكون حالها اتبقى عليهم أم يطردون عليها وعلى حجر آخر من خارج الزاوية الغربية مكتوب ادخل أو مر ادخل أو مر يا غريب تغنم اترك التعدي تسلم لا تشمخ فتندم وعلى حجر مكتوب في قناطر المزة وحافات القناة مكتوب فيه لا تتعرض لما لا تعرفه تتعب فيما تعرفه اتبع الرئيس فيما يأمرك به تنج من الخطأ الظالم على الأرض ثقيل لاتتخذه لك أخا تباعد من الشر ولا تدخل فيه التجارب محمودة العاقبة بهذا أخبرنا الديان الأكبر وعلى حجر مكتوب وهو اليوم في عقبة الصوف العبد الصالح المجتنب للخطايا يحذر فتنة العبد الخاطئ لأنا وجدنا في كثير من التجارب أن الخطيئة إذا نزل عقابها من الملك حلت بالخاطئ وبمن قرب منها فتباعد من الشر تقترب من الخير 3200 عبد الله بن بريدة بن الحصيب أبو سهل الأسلمي ( 1 ) حدث عن أبيه وابن عمر وأبي موسى الأشعري وعبد الله بن عباس وأبي
_________
( 1 ) ترجمته في اخباره في تهذيب الكمال 10 / 36 وتهذيب التهذيب 3 / 105 وميزان الاعتدال 2 / 396 وشذرات الذهب 1 / 151 واخبار القضاة لوكيف 3 / 306 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 101 - 120 ) ص 393 وسير الاعلام 5 / 50 والوافي بالوفيات 17 / 84
وانظر بحواشي المصادر الثلاثة الاخيرة اسماء مصادر اخرى ترجمت له

(27/125)


هريرة ومعاوية والمغيرة بن شعبة وسمرة بن جندب وعائشة ( 1 ) وسعيد بن المسيب ويحيى بن يعمر وحميد بن عبد الرحمن الحميري ( 2 ) روى عنه سهيل بن أبي صالح ومالك بن مغول وعثمان بن عفان وحسين بن ذكوان المعلم ومقاتل بن حيان والحسين بن واقد قاضي مرو وواصل مولى ابن عيينة ووفد على معاوية مع أبيه أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل الفراوي وأبو محمد هبة الله بن سهل بن عمر قالا أخبرنا أبو سعد الجنزروذي أخبرنا أبو سعيد عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب الرازي أخبرنا أبو عبد الله محمد بن أيوب بن يحيى بن ضريس الرازي أخبرنا مسلم بن إبراهيم حدثني همام حدثنا حسين المعلم عن عبد الله بن بريدة عن سمرة بن جندب أن امرأة ماتت في نفاسها على عهد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فصلى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) عليها فقام عند وسطها ( 3 ) طالب بن غيلان أخبرنا أبو بكر الشافعي أخبرنا أبو محمد ( 3 ) التميمي حدثنا أبو عبد الرحمن الأسود بن عامر ولقبه شاذان حدثنا أبو هلال يعني الراسبي عن عبد الله بن بريدة قال قالت أم المؤمنين قال أبو هلال أحسبه قال عائشة يا رسول الله إن وافقت ليلة القدر بم أدعو قال قولي قولي اللهم إني أسألك العفو والعافية غريب اللفظ أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد حدثنا عبد العزيز بن أحمد أخبرنا عبد الرحمن بن عثمان أخبرنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة ( 4 ) حدثنا أحمد بن
_________
( 1 ) قال ابن حجر في تهذيب التهذيب نقلا عن الدار قطني قوله في كتاب النكاح من السنن : لم يسمع من عائشة
( 2 ) في المطبوعة : الحميدي خطا والصواب المثبت عن تهذيب الكمال وسير الاعلام
( 3 ) كذا بياض باصل المطبوعة
( 4 ) الخبر في تاريخ ابي زرعة 2 / 677

(27/126)


شبوية حدثنا علي بن الحسين عن أبيه حدثني عبد الله بن بريدة قال دخلت مع أبي على معاوية أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أخبرنا أبو علي بن المذهب أخبرنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد ( 1 ) حدثني أبي حدثنا زيد بن الحباب حدثني حسين حدثني عبد الله بن بريدة قال دخلت أنا وأبي على معاوية فأجلسنا على الفرش ثم أتينا بالطعام فأكلنا ثم أتينا بالشراب ( 2 ) فشرب معاوية ثم ناول أبي ثم قال ما شربته منذ حرمه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ثم قال معاوية كنت أجمل شباب قريش وأجوده ثغرا وما شئ أجد له لذة كما كنت أجده وأنا شاب غير اللبن أو إنسان حسن الحديث يحدثني أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة حدثنا أبو بكر بن الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو بكر بن الطبري قالا أخبرنا أبو الحسين بن الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب بن سفيان حدثني أحمد بن الخليل حدثنا زكريا بن عدي حدثنا أبو تميلة عن رميح بن هلال الطائي عن عبد الله بن بريدة قال ( 3 ) ولدت لثلاث خلون من خلافة عمر فجاء عبد لنا فبشر أبي وهو جالس عند عمر فقال أنت حر قال ثم ولد سليمان بعدي وكانا توأما فجاء غلام آخر لنا ( 4 ) إلى أبي وهو عند عمر فقال ولد لك غلام قال سبقك فلان قال إنه آخر ( 4 ) قال فقال عمر وهذا أيضا أي أعتقه أخبرناه عاليا أبو البركات الأنماطي أخبرنا أبو الفضل بن خيرون أخبرنا عبد الملك بن محمد بن بشران أخبرنا أبو علي بن الصواف حدثنا محمد بن
_________
( 1 ) مسند احمد ط دار الفكر 9 / 6 رقم 23002
( 2 ) اللفظة ساقطة من الاصل وهي مستدركة في المطبوعة عن المسند
( 3 ) الخبر في تهذيب الكمال 10 / 37 وسير الاعلام 5 / 51 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 101 - 102 ) ص 395
( 4 ) بالاصل : " له
انه اخي " وقد صوب العبارة محقق المطبوعة عن سير الاعلام ( ومثلها في تهذيب الكمال )

(27/127)


عثمان بن أبي شيبة حدثنا المنجاب بن الحارث أخبرنا أبو تميلة ( 1 ) بن هلال ( 1 ) قد سبقك ( 1 ) قال فقال عمر وهذا ( 1 ) لو أعتقه أخبرنا أبو عبد الله بن عبد الله أخبرنا أبو محمد بن الخطيب أخبرنا أبو بكر البرقاني أخبرنا أبو حامد أحمد بن محمد بن حسنويه الهروي أنا الحسين بن إدريس حدثنا عثمان هو ابن أبي شيبة حدثنا أبو تميلة يحيى بن واضح ( 3 ) قال ولدت لثلاث خلون من خلافة عمر بن عبد ( 4 ) ( 5 ) بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أخبرنا أبو الحسن ( 5 ) شفاها ( 5 ) أبو العباس الأصمعي حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول ( 5 ) عبد الله بن بريدة وسليمان بن بريدة هما توأم ولد هذا قبل هذا بساعة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا أحمد بن الحسن بن أحمد أخبرنا أبو محمد يوسف بن رباح أخبرنا أحمد بن محمد بن إسماعيل حدثنا محمد بن أحمد بن حماد حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول في تسمية أهل البصرة عبد الله بن بريدة الأسلمي أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا أبو الفضل الباقلاني وأبو طاهر الباقلاني ح وأخبرنا أبو العز ثابت بن منصور أخبرنا أبو طاهر قالا أخبرنا محمد بن الحسن أخبرنا أبو الحسين الأهوازي أخبرنا أبو حفص الأهوازي حدثنا خليفة بن خياط قال ( 6 ) في الطبقة الثالثة من تابعي أهل البصرة عبد الله بن بريدة بن حصيب الأسلمي يكنى أبا سهل
_________
( 1 ) بياض باصل النسخة المطبوعة
( 2 ) بالاصل ( بالمطبوعة ) عثمان بن ابي هو شبية
( 3 ) بياض بالاصل ( المطبوع )
( 4 ) كذا وفي تهذيب الكمال عن ابن حبان انه ولد في السنة الثلاثة من خلافة عمر بن الخطاب
( 5 ) بياض بالاصل ( المطبوع )
( 6 ) طبقات خليفة بن خياط ص 362 رقم 1739

(27/128)


وقال في موضع آخر ( 1 ) عبد الله وسليمان ابنا بريدة بن حصيب بن أسلم هما توأم ولدا في خلافة عمر وعبد الله أسنهما أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا عبد العزيز بن أحمد أخبرنا أبو محمد بن أبي نصر أخبرنا أبو الميمون حدثنا أبو زرعة ( 2 ) حدثنا أحمد بن شبوية حدثنا الفضل بن موسى عن الحسين بن واقد عن عبد الله بن بريدة قال جئت إلى أمي يوم قتل عثمان فقلت يا أمه قتل الرجل فقالت يا بني اذهب فالعب مع الغلمان أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أخبرنا أبو عمرو بن مندة أخبرنا الحسن بن يوسف أخبرنا أحمد بن محمد بن عمر حدثنا أبو بكر بن الي الدنيا حدثنا محمد بن سعد قال في الطبقة الثانية من أهل البصرة عبد الله بن بريدة بن الحصيب الأسلمي روى عن أبيه وعن عبد الله بن عمر أنبأنا أبو علي الحداد أنا أحمد بن الفضل بن محمد أنا محمد بن اسحاق بن مندة أخبرنا القاسم بن القاسم السياري قال قال جدي أحمد بن سيار قال وروى أبو تميلة عن رميح بن مالك ( 3 ) حدثني عبد الله بن بريدة قال ولدت لثلاث خلون من خلافة عمر بن الخطاب وقال أبو هلال الراسبي رأيت خضاب عبد الله بن بريدة بالحناء وكان عبد الله نزل مرو واستقضاه يزيد بن المهلب على قضاء مرو وولد في زمن عمر وتولى قب ولاية أسد بن عبد الله وهو قاض قال وحدثنا جدي أحمد حدثنا محمد بن عبد العزيز عن أبيه عن عبد الله العتكي
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 595 رقم 3112
( 2 ) الخبر في تاريخ ابي زرعة الدمشقي 1 / 630
( 3 ) كذا بالاصل ( المطبوع ) وهو خطا والصواب : رميح بن هلال الطائي وهو الذي روى عن عبد الله بن بريدة انظر تهذيب الكمال 10 / 36 اسماء الذين رووا عن عبد الله بن بريدة

(27/129)


أن الجراح عزله عن القضاء وولى أبا عثمان ويقال إنه كان يقضي على الزريق باستانبر روى عن الحسن بن أبي الحسن وإبراهيم النخعي وذكر حديث عطاء بن السائب عن الحسن في القدر وحديث آدم عن شعيب بن رزيق عن عطاء عن إبراهيم عن ابن بريدة وكان موت عبد الله بن بريدة بجاورسة قرية من قرى مرو ( 1 ) وقبرة بها وولد بالمدينة ومات سليمان بن بريدة بفنين ( 2 ) قبره بها وكان بين موته وموت اخيه عبد الله بن بريدة عشر سنين مات سليمان قبله بعشر سنين وقد احسن سليمان الرواية عن أبيه ويقال انه اثبت من أخيه فيما روي عنه وروى عبد الله بن بريدة عن علي بن أبي طالب تزاوروا وتذاكروا الحديث وعن عمران بن حصين حديث الناسور وحديث صلاة القاعد وعن ابن عمر انه طعم عند الحجاج وعن عبد الله بن مغفل عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) لا يغلبنكم الاعراب وحديث بين كل أذانين صلاة وعن سمرة ان النبي ( صلى الله عليه و سلم ) صلى على امرأة وعن أبي موسى في الدعاء وعن حويطب بن عبد العزى رفقة فيها جرس وعن ابن عباس ان رجلا شتمه وعن أبي برزة حديث الحوض وعن شداد بن أوس حديث الخاتم وعن المغيرة بن شعبة حديث المسح على الخفين حدثنا عمار حدثنا بحر بن واضح عن الحسين بن واقد عن عبد الله بن بريدة قال شهدت الدار يوم قتل عثمان فرأيت الحسن بن علي معه وروى سليمان عن عمران بن حصين وروايته عن أبيه أكثر وأما عبد الله فقد روى عن غيري وأحد من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) والتابعين والذين يذكرون حديثه عن أبيه لأهل خراسان أكثر وأما سليمان فأكثرهم رواية عن علقمة بن مرثد ومن أولاد عبد الله بن بريدة سهل بن عبد الله بن بريدة روايته عن أبيه ذكر لنا أنه هرب من أبي مسلم أيام خروجه وإنما كان هربه لأن لاهز بن قريظ سأل أبا مسلم أن يمكنه من سهل فيقتله فلذلك هرب وروى عن سهل أخوه أوس وأوس لم يدرك أباه وكان أكثر روايته عن أخيه سهل ومات أوس بعد خروج المأمون من مرو سنة
_________
( 1 ) عن ثلاثة فراسخ من مرو بها قبر عبد الله بن بريدة ( معجم البلدان )
( 2 ) فنين : ويقال لها ايضا " فني " قرية من قرى مرو ( معجم البلدان : مرو )

(27/130)


إحدى أو اثنتين ومائتين وروى عنه الحسين بن حريث وأبو بريدة محمد بن الحصيب وأبو صالح سليمان بن صالح واسحاق بن إبراهيم وجماعة وأكثرهم رواية الحسين بن حريث وصخر بن عبد الله لم يرو عن أبيه شيئا ومن أولاد صخر حماد بن صخر بن عبد الله بن بريدة وكان من أهل الدعوة وبشر بن صخر بن عبد الله بن بريدة وذكر لنا ان بشرا ولي قتل لاهز بن قريظ وذلك أن أبا مسلم لما غضب على لاهز سأل ( 1 ) بشر أن يوليه قتله ففعل فأمكنه قتله وجميل بن عبد الله بن بريدة وكان أولاد عبد الله أربعة سهل وأوس وصخر جميل ولهم عقب بمرو بقرية تدعى فنين حاتم بن سهل بن عبد الله ومحمد بن سهل بن أوس بن عبد الله بن بريدة وبجاورسة سهيل بن حاتم بن سهل بن عبد الله بن بريدة والنضر بن أوس بن عبد الله وكان لسليمان من الولد قيس وحمزة أخبرنا سليمان ومن ولد حمزة حصيب بن حمزة ومن ولد حصيب محمد بن الحصيب وهو أبو بريدة وكان يحدث عن أوس وعن الفضل بن موسى ومحمد بن شجاع أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أخبرنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أخبرنا عبد الوهاب بن محمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أخبرنا أحمد بن عبدان ( 2 ) أخبرنا محمد بن سهل أخبرنا محمد بن إسماعيل ( 3 ) قال عبد الله بن بريدة بن حصيب الأسلمي قاضي مرو عن أبيه وسمع سمرة وعمران بن حصين ( 4 ) في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أخبرنا أبو القاسم بن مندة أخبرنا أبو علي إجازة
_________
( 1 ) كذا بالاصل ( المطبوع )
( 2 ) بالاصل ( المطبوعة ) : " احمد بن مروان " والوصاب ما اثبت قياسا الى اسانيد مماثلة
( 3 ) الخبر في تاريخ الكبير للبخاري 5 / 51
( 4 ) في التاريخ الكبير : " سمع سمرة ومن عمران بن الحصين "

(27/131)


ح قال وأنا أبو طاهر الحسين بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 1 ) قال عبد الله بن بريدة بن حصيب الأسلمي قاضي مرو روى عن أبيه بريدة الأسلمي وعبد الله بن مغفل وأبي موسى الأشعري وعمران بن حصين وابن عباس والمغيرة بن شعبة وأبي هريرة وسمرة بن جندب ومعاوية وعائشة روى عنه حسين المعلم ومالك بن مغول ومقاتل بن حيان وحسين بن واقد سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو الفضل بن ناصر أخبرنا أبو الفضل بن الحكاك قراءة أخبرنا أبو نصر عبيد الله بن سعيد أخبرنا الحصيب بن عبد الله اخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن اخبرني أبي قال أبو عبد الرحمن ( 2 ) عبد الله بن بريدة قرأنا على أبي الفضل بن ناصر عن أبي طاهر الخطيب أخبرنا هبة الله بن إبراهيم أخبرنا أبو بكر المهندس حدثنا أبو بشر الدولابي ( 3 ) قال أبو سهل عبد الله بن بريدة الأسلمي أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أخبرنا أبو بكر الصفار أخبرنا أحمد بن علي منجوية أخبرنا أبو أحمد الحاكم قال أبو سهل عبد الله بن بريدة بن حصيب بن عبد الله بن الحارث بن الأعرج بن سعد بن رزاح بن عدي بن سهم بن مازن بن الحارث بن سلامان بن افصى بن حارثة بن عمرو بن عامر الأسلمي قاضي مرو أخو سليمان سمع أباه أبا عبد الله وأبا نجيد عمران بن حصين وسمرة بن جندب وعبد الله بن مغفل روى عنه قتادة بن دعامة وسعيد بن إياس الجريري وكهمس بن الحسن أخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا إياس بن طاهر أنا مسعود بن ناصر
_________
( 1 ) الخبر في الجرح والتعديل 5 / 13
( 2 ) كذا وردت كنيته هنا نقلا عن النسائي
( 3 ) الكنى والاسماء للدولابي 1 / 197

(27/132)


أخبرنا عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر الكلاباذي قال عبد الله بن بريدة بن الحصيب بن عبد الله بن الحارث بن الأعرج بن سعد بن رزاح بن عدي بن سهم بن مازن بن الحارث بن سلامان بن أسلم بن أفصى بن حارثة بن عمرو بن عامر الأسلمي البصري قاضي مرو أخو سليمان وكانا توأمين ولد عبد الله قبل سليمان حدث عن أبيه وسمع عمران بن حصين وسمرة بن جندب وعبد الله بن مغفل المزني ويحيى بن يعمر ( 1 ) وأبا الأسود الديلي ( 2 ) روى عنه حسين المعلم وسعيد بن إياس الجريري وكهمس وداود بن أبي الفرات في المغازي والحيض ومواضع يقال انه ولد لثلاث خلون من خلافة عمر بن الخطاب ومات عبد الله بمرو أنبأنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم الرازي أخبرنا أبو الفضل محمد بن أحمد بن عيسى بن عبد الله السعدي قال قرئ على أبي ( 3 ) عبيد الله بن محمد بن محمد بن حمدان بن بطة العكبري قال قرئ على أبي القاسم البغوي حدثني حنبل بن اسحاق قال سألت أبا عبد الله أحمد بن حنبل عن عبد الله بن بريدة وسليمان فقال قال وكيع كانوا يقدمون سليمان بن بريدة على عبد الله قلت لأبي عبد الله فسمع عبد الله من أبيه شيئا قال لا أدري قال البغوي حدثني محمد بن علي الجوزجاني قال ( 4 ) عبد الله ( 4 ) سمع عبد الله بن بريدة من أبيه شيئا قال ما أدري عامة ما يروون عن بريدة عنه يضعف حديثه قال محمد ورأيت سليمان أخوه عنده أكثر منه لا أدري ما معنى قول أحمد
_________
( 1 ) في الاصل المطبوع : " يحيى بن معمر " خطا والصواب ما اثبت انظر تهذيب الكمال 10 / 36
( 2 ) بالاصل ( المطبوعة ) : الديبلي خطا والصواب ما اثبت انظر الرواة عن عبد الله بن بريدة في تهذيب الكمال 10 / 36 وسير الاعلام 5 / 51
( 3 ) كذا بالاصل ( المطبوعة ) وفي ترجمته في سير الاعلام 16 / 529 اسمه عبيدالله بن محمد بن محمد بن حمدان أبو عبد الله ( كنيته ) العبكري شيخ العراف ابن بطة
( 4 ) بياض بالاصل ( المطبوعة )

(27/133)


هذا فإن عبد الله بن بريدة ولد في خلافة عمر بن الخطاب وبقي أبوه بريدة إلى أيام يزيد بن معاوية فكيف لم يسمع منه على أن أحمد قد روى له حديثا أنه وفد مع أبيه على معاوية فكيف خفي سماعه منه أنبأنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد وأبو الفضل محمد بن ناصر قالا أخبرنا المبارك عن عبد الجبار أخبرنا إبراهيم بن عمر حدثنا محمد بن عبد الله بن خلف أخبرنا معمر بن محمد الجوهري ح وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أخبرنا أبو بكر محمد بن المظفر الشامي أنا أحمد بن محمد العتيقي أنا يوسف بن أحمد الدجيل حدثنا أبو جعفر محمد بن عمرو العقيلي ( 1 ) حدثني الخضر بن داود قالا حدثنا أحمد ( 2 ) بن هانئ قال قلت لأبي عبد الله ابنا بريدة سليمان وعبد الله زاد الجوهري كيف هما عندك وقالا فقال أما سليمان فليس في نفسي منه شئ وأما عبد الله ثم سكت ثم قال كان وكيع يقول كانوا لسليمان بن بريدة أحمد منهم لعبد الله أو شيئا هذا معناه زاد الجوهري قلت لأبي عبد الله سمعا من أبيهما قال ما رأيت أحدا يشك في هذا أيهما سمعا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان ( 4 ) قال قال أبو طالب كان ( 5 ) أحمد بن حنبل سليمان بن بريدة أوثق من عبد الله بن بريدة قال وقال وكيع كان سليمان عندهم أصح حديثا أخبرنا أبو البركات أنا أبو بكر القاضي أنا أبو الحسن القطيعي أنا أبو
_________
( 1 ) الخبر في الضعفاء الكبير للعقيلي 2 / 238
( 2 ) في الضعفاء الكبير : احمد بن محمد بن هانئ
( 3 ) كذا بالاصل ( المطبوعة ) وكتب محققه بالحاشية : كذا في ( د ) ولعلها : إنهما
( 4 ) الخبر في كتاب المعرفة والتاريخ 2 / 175 و 176
( 5 ) كذا بالاصل ( المطبوعة ) ولعل الصواب : " قال "

(27/134)


يعقوب بن الدجيل نا محمد بن عمرو العقيلي ( 1 ) نا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول كان ( 2 ) وكيع يقول إن ( 3 ) سليمان أصح حديثا يعني ابني بريدة قال أبي عبد الله بن بريدة والذي روى عنه حسين بن واقد ما أنكر هذا وأبو المنيب أيضا يقول كأنها من قبل هؤلاء أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق نا أبو عبد الله أحمد نا وكيع قال يقولون إن سليمان كان أصحهما حديثا وأوثقهما ( 4 ) يعني ابن ( 5 ) بريدة قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي جعفر بن المسلمة عن أبي الحسن محمد بن عمر بن محمد بن حميد بن بهتة البزاز أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب بن سليمان ( 6 ) حدثني أحمد بن حنبل قال سمعت وكيعا يقول يقولون سليمان كان أصحهما حديثا وأوثقهما يعني ابن ( 7 ) بريدة الأسلمي قال وحدثني محمد ين إسماعيل عن أبي داود قال قال يحيى بن معين سليمان بن بريدة أخبرني ( 8 ) أبو عبد الله بن بريدة في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن منده أنا أبو علي إجازة قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد
_________
( 1 ) الضعفاء الكبير للعقيلي 2 / 238 وانظر تهذيب الكمال 10 / 37 وسير الاعلام 5 / 51
( 2 ) بالاصل ( المطبوعة ) قال والمثبت " كان " عن الضعفاء الكبير
( 3 ) بالاصل ( المطبوعة ) : وزان والمثبت " ان " عن الضعفاء الكبير
( 4 ) تهذيب الكمال 10 / 37
( 5 ) كذا بالاصل ( المطبوعة ) ولعل الصواب : " ابني " يريد : عبد الله وسليمان ابني بريدة
( 6 ) بياض بالاصل ( المطبوعة )
( 7 ) كذا بالاصل ( المطبوعة ) ولعل الصواب " ابني " انظر ما لا حظناه في الخبر السابق
( 8 ) كذا بالاصل ( المطبوعة ) : " اخبرني أبو عبد الله " ولعل الصواب : اخو عبد الله

(27/135)


قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 1 ) نا عبد الله بن أحمد بن حنبل فيما كتب إلي قال قال أبي عبد الله بن بريدة ثقة هو وأخوه سليمان هما ثقتان ( 2 ) ولدا في بطن واحد قرأت على أبي القاسم بن عبدان عن أبي عبد الله محمد بن علي بن أحمد أنا رشأ بن نظيف أنا محمد بن إبراهيم أنا محمد بن محمد أنا عبد الرحمن بن يوسف بن خراش قال عبد الله بن بريدة كوفي صدوق كان ينزل البصرة أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا محمد بن هبة الله بن الحسن أنا علي بن محمد بن عبد الله أنا عثمان بن أحمد أنا محمد بن أحمد بن البراء قال قال علي بن المديني عبد الله بن بريدة لم يسمع من ابن أوس بينهما مفازة روى عن بشر بن كعب عنه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أبو الحسين بن النقور نا عيسى بن علي قال قرئ على أبي الحسن محمد بن نوح الجنديسابوري وأنا أسمع قيل له حدثكم جعفر بن محمد بن عيسى ( 3 ) نا شعبة ( 3 ) بن واقد المري بالعسكر نا خاقان بن عبد الله ( 3 ) بن عبد الله قال أراد قتيبة بن مسلم ان يولي على خراسان فأشاروا عليه بعبد الله بن بريدة فسأله فأبى وقال لأقعد على القضاء بعد حديث حدثنيه أبي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) القضاة ثلاثة قاضيان في النار وقاض في الجنة قاض قضى بغير الحق وهو يعلم فهو في النار وقاض قضى بغير الحق وهو لا يعلم فهو في النار وقاض قضى بالحق وهو يعلم فهو في الجنة ( 4 ) [ 5755 ]
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 5 / 13
( 2 ) في الجرح والتعديل : توامان
( 3 ) بياض بالاصل ( المطبوعة )
( 4 ) انظر اخبار القضاة لوكيع 1 / 14 وانظر تخريج الحديث فيه

(27/136)


أخبرنا أبو سعد إسماعيل بن أحمد بن عبد الملك الكرماني وأبو الحسن مكي بن أبي طالب قالا أنا أبو بكر أحمد بن ( 1 ) ( 2 ) أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ نا أبو أحمد علي بن محمد الحبيبي بمرو نا إبراهيم بن هلال البوزنجردي نا علي بن الحسن ( 3 ) بن شقيق قال سمعت أبا حمزة السكري يقول استشار قتيبة بن مسلم أهل مرو في رجل يجعله على القضاء فأشاروا عليه بعبد الله بن بريدة فدعاه وقال له إني قد جعلتك على القضاء بخراسان فقال ابن بريدة ما كنت لأجلس على قضاء بعد حديث سمعته من أبي بريدة يقول سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بقول القضاء ثلاثة فاثنان في النار وواحد في الجنة فأما الإثنان فقاض قضى بغير الحق وهو يعلم فهو في النار وقاض قضى بغير الحق وهو لا يعلم فهو في النار وأما الواحد الذي هو في الجنة فقاض قضى بالحق فهو في الجنة [ 5756 ] أنبأنا أبو بكر وجيه بن طاهر وأبو سعد عبد الله بن أسعد بن حبان النسوي قالا أنا موسى بن عمران أنا الحاكم أبو عبد الله أنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن الجراح بمرو نا أبو رجا محمد بن حمدويه نا أبو عمار حدثني أوس بن عبد الله بن بريدة قال كان عبد الله بن بريدة قاضي مرو أربعا ( 4 ) وعشرين سنة وكان يأخذ الرزق على القضاء كان يزيد بن المهلب استقضاه فلم يزل قاضيا حتى كان في ولاية أسد بن عبد الله قلت لأوس من حدثك بهذا الحديث قال سهل أخي والوالدة وأهل بيتي أخبرنا أبو محمد بن ( 5 ) الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 6 ) أخبرني أحمد بن شبويه بقضاة مرو قال
_________
( 1 ) بياض بالاصل ( المطبوعة )
( 2 ) الى هنا ينتهي البياض بالاصل وم وينتهي به استدراكنا عن النسخة المطبوعة
( 3 ) لفظتا " الحسن بن " سقطتا من المطبوعة
( 4 ) بالاصل وم : اربع
( 5 ) سقطت " بن " من م
( 6 ) الخبر في تاريخ ابي زرعة الدمشقي 1 / 206 - 207

(27/137)


كان من قضاة مرو عبد الله بن بريدة ويحيي بن يعمر وأبو منازل ابن اخت شريح وأبو عثمان الأنصاري صاحب حديث القاسم عن عائشة في المسكر واسمه فلان بن سعد ( 1 ) قال لي أحمد ذهب عني اسمه ويعقوب بن القعقاع ومحمد بن ثابت ( 2 ) من ولد عمرو بن اخطب أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ( 3 ) أبو الحسين بن الطيوري أنا الحسين بن جعفر ومحمد بن الحسن أنا محمد ح وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا ثابت بن بندار أنا الحسين بن جعفر قالا أنا الوليد بن بكر بن مخلد نا علي بن أحمد بن زكريا نا صالح بن أحمد العجلي قال ( 4 ) قال أبي سليمان وعبد الله ابنا بريدة كانا توأما تابعيين ثقتين وسليمان أكبرهما حدثنا أبو سعد أحمد بن محمد بن البغدادي لفظا أنا أبو الفضل المطهر بن عبد الوأحد بن محمد الكاتب أنا أبو عمر عبد الله بن محمد بن أحمد بن عبد الوهاب أنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن عمر بن يزيد الزهري نا أبو حفص عمرو بن علي بن بحر الصيرفي نا يزيد بن زريع نا كهمس بن الحسن عن عبد الله بن بريدة قال قال تزاوروا وتذاكروا هذا الحديث فإنكم إلا تفعلوه يدرس قال ونا يزيد بن زريع نا عبيد الله بن العيزار حدثني عبد الله بن بريدة قال قال علي تزاوروا وتذاكروا هذا الحديث فإنكم إن لم تفعلوا ذلك ذهب أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا الحسن بن عيسى بن المقتدر نا أبو العباس
_________
( 1 ) النظر ترجمته في تهذيب التهذيب 12 / 162 والجرح والتعديل 3 / 2 / 327 واسمه : عمرو بن سالم وقيل ابن سعد
( 2 ) انظر ترجمته في تهذيب التهذيب 9 / 85 وميزان الاعتدال 3 / 495
( 3 ) سقطت اللفظة من م
( 4 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 200 ( سليمان ) و 250 ( عبد الله )

(27/138)


أحمد بن منصور اليشكري نا أبو القاسم الصائغ قال سمعت المعمري يقول سمعت يعقوب بن إبراهيم يقول حدثنا يحيى بن واضح أبو تميلة نا الحسين بن واقد عن ابن بريدة قال ينبغي للرجل أن يتعاهد من نفسه ثلاثا ينبغي له أن لا ( 1 ) يدع المشي فإن احتاج إليه يوما يقدر عليه وينبغي له ألا يدع الأكل فإن أمعاءه تضيق وينبغي له ألا يدع الجماع فإن البئر إذا لم تنزح ذهب ماؤها ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو الحسن علي بن محمد البحاثي أنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن محمد أنا أبو حاتم محمد بن حبان البستي وذكر حديثا من رواية ابن بريدة عن عمران بن حصين فقال هذا إسناد قد يوهم من لم يحكم صناعة الأخبار ولا تفقه في صحيح الآثار أنه منفصل غير متصل وليس كذلك لأن عبد الله بن بريدة ولد في السنة الثالثة من خلافة عمر بن الخطاب سنة خمس عشرة هو وأخوه سليمان بن بريدة إخوة توأم فلما وقعت فتنة عثمان بالمدينة خرج بريدة منها بابنيه وسكن البصرة وبها إذ ذاك عمران بن حصين وسمرة بن جندب فسمع منهما ومات عمران بن حصين سنة اثنتين وخمسين في ولاية معاوية ثم خرج بريدة منها بابنيه إلى سجستان فأقام بها غازيا مدة ثم خرج منها إلى مرو على طريق هراة فلما دخلها قطنها ومات سليمان بن بريدة بمرو وهو على القضاء بها سنة خمس ومئة وولي أخوه بعد القضاء بها فكان على القضاء بمرو إلى أن مات سنة خمس عشرة ومئة ( 3 ) فهذا يدلك على أن عبد الله بن بريدة سمع عمران بن حصين 3201 عبد الله بن بسر ( 4 ) أبو صفوان ويقال أبو بسر ( 4 ) المازني ( 5 ) له صحبة من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ورواية عنه
_________
( 1 ) سقطت " لا " من الاصل واستدركت عن م
( 2 ) الخبر في سير الاعلام 5 / 52
( 3 ) انظر تهذيب الكمال 10 / 38
( 4 ) بالاصل وم : " بشر " خطا والصواب عن مصادر ترجمته
( 5 ) ترجمته في تهذيب الكمال 10 / 38 وتهذيب التهيب 3 / 106 واسد الغابة 3 / 82 والاصابة 2 / 281

(27/139)


روى عنه محمد بن عبد الرحمن بن عرق ( 1 ) اليحصبي وراشد بن سعد المقرائي وحسان بن نوح ويزيد بن حمير وعمرو بن قيس السكوني ومحمد بن زياد الألهاني وخالد بن معدان وأبو الزاهرية حدير بن كريب وسليم بن عامر وحريز ( 2 ) بن عثمان الرحبي وقدم دمشق أو ساحلها مجتازا من حمص إلى عكا وركب منها البحر لغزو قبرس مع معاوية فيما ذكره الواقدي في فتوح الشام الذي صنفه ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم تميم بن أبي سعيد بن أبي العباس أنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن أنا الحاكم أبو أحمد محمد بن محمد الحافظ أنا أبو بكر عبد الله بن سليمان بن الأشعث نا معاوية وهو ابن عبد الرحمن الرحبي الحمصي قال سمعت حريز بن عثمان يقول سمعت عبد الله بن بسر وقد سئل عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) هل كان في رأسه ولحيته شئ من الشيب قال لا إلا في عنفقته شعرات بيض فكان إذا ادهن تغير به هذا حديث سباعي وقد أخبرنا تميم بهذا الإسناد بأحاديث خمسة أو سبعة أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن محمد أنا أبو طالب محمد بن محمد بن إبراهيم نا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي نا محمد بن عبد الله الأسدي نا عمرو بن عثمان نا أبي نا محمد بن عبد الرحمن بن عرق ( 4 ) نا عبد الله بن بسر قال أهديت للنبي ( صلى الله عليه و سلم ) شاة والطعام يومئذ قليل فقال لأهله اطبخوا هذه الشاة وانظروا إلى هذا الدقيق فاخبزوه واطبخوا واثردوا عليه [ 5757 ]
_________
- والاستيعاب 2 / 267 ( هامش الاصابة ) الجمع بين رجال الصحيحين 1 / 243 شذرات الذهب 1 / 111 تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 81 - 100 ) ص 399 ، سير اعلام النبلاء 3 / 430 والوافي بالوفيات 17 / 84
وانظر بحاشية المصادر الثلاثة الاخيرة اسماء مصادر اخرى ترجمت له
( 1 ) في م : " عوف "
( 2 ) بالاصل : " حرير " والمثبت عن م
وانظر تهذيب الكمال 10 / 38
( 3 ) من هنا الى آخر الاخبار الاربعة التالية غير واضحة بالاصل من التصوير فالكمات مطموسة ومغبشة والذي اثبت عن م
( 4 ) في م : عوف خطا

(27/140)


قال وكان للنبي ( صلى الله عليه و سلم ) قصعة يقال لها الغراء يحملها أربعة رجال فلما أصبح وسبح الضحى أتي بتلك القصعة فالتقوا عليها فإذا كثر الناس جثا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال الأعرابي ما هذه الجلسة فقال إن الله تعإلى جعلني عبدا كريما ولم يجعلني جبارا عنيدا ثم قال كلوا من جوانبها ودعوا ذروتها يبارك الله فيها ثم قال خذوا فكلوا فوالذي نفس محمد بيده لتفتحن عليكم ارض فارس والروم حتى يكثر الطعام فلا يذكر اسم الله تعالى عليه [ 5758 ] اخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا أبو الفضل عبد الرحمن بن أحمد بن الحسن المقرئ أنا جعفر بن عبد الله بن يعقوب نا محمد بن هارون الروياني نا أبو كريب نا زيد بن حباب عن معاوية بن صالح عن عمرو بن قيس عن عبد الله بن بسر أن أعرابيا قال يارسول الله من خير الناس قال من طال عمره وحسن عمله [ 5759 ] رواه الترمذي عن أبي كريب ( 1 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن زاد أبو البركات وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا أبو الحسين الأصبهاني أنا أبو الحسين محمد بن أحمد نا محمد بن أحمد بن اسحاق نا خليفة بن خياط ( 2 ) قال وممن لم يحفظ لنا نسبه يعني من بني مازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان عبد الله بن بسر وأبو بسر " ( 3 )
_________
( 1 ) سنن الترمذي ( 37 ) كتاب الزهد ( 22 ) باب الحديث رقم 2330 ج 4 / 566
( 2 ) طبقات خليفة بن خياط ص 102 - 103 رقم 350 و 351
( 3 ) وبعدها في م : تم هذا الجزء المبارك بحمدالله وعونه وحسن توفيقه وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما والحمد الله رب العالمين
يتلوه ان شاء الله في الذي يليه : اخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي اخبرنا أبو بكر محمد بن هبة الله
واستطعنا قراءة العبارة الاخيرة من المجلد الثامن المخطوط من الاصل الذي نعتمده : تم الجزء المبارك بعون الله وحسن توفيقه ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم وصلى الله عليه سيدنا محمد وعلى آله وصحبه آمين آمين آمين
السمرقندي ابنا أبو بكر محمد بن هبة الله
تتمة ترجمة : " عبد الله بن بسر "

(27/141)


بسم الله الرحم الرحيم " " رب يسر " ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال وعبد الله بن بسر ( 2 ) يكنى أبا صفوان حدثنا بذلك أبو اليمان نا صفوان عن سوادة وعبد الله بن الحجاج عن عبد الرحمن بن الحميدي ( 3 ) قال قال لي عبد الله بن بسر ( 2 ) يا ابن الحميدي ( 3 ) قلت لبيك يا أبا صفوان ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمر قندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد البغوي حدثني عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول وقال البغوي وحدثني عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول ح وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن أنا محمد بن علي بن يعقوب أنا محمد بن أحمد البابسيري أنا الأحوص ( 5 ) بن المفضل نا أبي قال قال أبو زكريا عبد الله بن بشر كنيته أبو صفوان ولم يقل المفضل كنيته أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا محمد بن يعقوب نا عبد الله بن أحمد بن حنبل نا أبي قال وعبد الله بن بسر ( 2 ) أبو صفوان نسبة أبو المغيرة عن صفوان بن عمرو أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الفضل بن خيرون ح وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار قالا أنا أبو القاسم الأزهري أنا عبيد الله ( 6 ) بن أحمد بن يعقوب أنا العباس أنا صالح بن
_________
( 1 ) وبدات م بالعبارة التالية : بسم الله الرحمن الرحيم صلى الله على محمد وآله وسلم تسليما
( 2 ) عن م وبالاصل : بشر
( 3 ) كذا بالاصل وفي م : الجندي وهو الصواب انظر الاكمال لابن ماكولا 2 / 223 وفي المعرفة والتاريخ : الجندي ايضا
( 4 ) الخبر في كتاب المعرفة والتاريخ ليعقوب الفسوي 1 / 258
( 5 ) في الاصل وم : الاخوص خطا وقد مر التعريف به
( 6 ) في م : عبد الله
خطا وانظر ترجمته في نا

(27/142)


أحمد قال قال أبي عبد الله بن بسر ( 1 ) كنيته أبو صفوان أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أبو بكر الحافظ أنا أبو أحمد الحاكم اخبرني محمد بن صالح بن هاني نا الحسن بن محمد قال سمعت عمرو بن علي يقول عبد الله بن بسر ( 1 ) السلمي يكنى أبا بسر ( 1 ) قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر ( 2 ) بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 3 ) قال في تسمية من نزل الشام من اصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عبد الله بن بسر ( 1 ) المازني مازن بن منصور اخي سليم بن منصور ( 4 ) يكنى أبو صفوان أخبرنا أبو محمد عبد الله بن علي في كتابه ثم أخبرنا أبو الفضل بن ناصر عنه أنا أبو ( 5 ) محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أبو علي بن المدائني أنا أبو بكر بن البرقي قال ومن بني مازن بن منصور بن عكرمة أخي سليم بن منصور بن عكرمة بن قيس بن عيلان عبد الله بن بسر ( 6 ) المازني يكنى أبا صفوان أسلم هو وأبوه وأمه ومات بالشام سنة ثمان وثمانين وهو آخر اصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وفاة بالشام وهو ابن اربع وتسعين سنة روى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) نحوا من عشرين حديثا قرأت على أبي عبد الله يحيى بن الحسن ( 7 ) عن أبي تمام علي بن محمد أنا أحمد بن عبيد بن بيري أنا محمد بن الحسين أنا أبو بكر بن أبي خيثمة قال عبد الله بن بسر ( 6 ) بن صفوان
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : بشر
( 2 ) بالاصل وم : أبو عمرو خطا والصواب ما اثبت وقد مر التعريف به
( 3 ) طبقات ابن سعد 7 / 413
( 4 ) بياض بالاصل قد يصل الى مقدار كلمتين
والكلام تابع في م ولا فراغ بين الكمات ومثله في طبقات تاريخ ابن سعد ولكن فيها : " ويكنى " بزيادة " واو "
( 5 ) سقطت من الاصل واضيفت عن م
( 6 ) بالاصل : بشر والمثبت عن م
( 7 ) في م : الحسين خطا والصواب ما اثبت وقد مر التعريف به

(27/143)


أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 1 ) قال عبد الله بن بسر ( 2 ) هو صفوان السلمي المازني الشامي قال علي سمعت سفيان قلت للأحوص أكان أبو أمامة آخر من مات عندكم من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال كان بعده عبد الله بن بسر ( 2 ) قد رأيته أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو صفوان عبد الله بن بسر ( 2 ) المازني ويقال أبو بسر ( 2 ) له صحبة قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله اخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن اخبرني أبي قال أبو صفوان عبد الله بن بسر ( 2 ) ويقال أبو بسر ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر بن أبي الصقر أنا هبة الله بن إبراهيم أنا أبو بكر أحمد بن محمد نا محمد بن أحمد الدولابي اخبرني أحمد بن شعيب قال أبو بسر ( 2 ) عبد الله بن بسر ( 2 ) المازني وقال الدولابي اخبرني أحمد بن شعيب قال أبو بسر ( 2 ) عبد الله بن بسر ( 2 ) المازني ( 3 ) وقال الدولابي عبد الله بن بسر ( 2 ) المازني أبو بسر ( 4 ) وقال في موضع آخر ( 5 ) وعبد الله بن بسر أبو صفوان
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 5 / 14
( 2 ) بالاصل : بشر والمثبت عن م
( 3 ) الكنى والاسماء للدولابي 1 / 65 وجاء هنا : أبو بشر عبد لله بن بشر المازني " كالاصل والذي اثبت عن م
( 4 ) الكنى والاسماء للدولابي 1 / 64 وبالاصل : " بشر " في الموضعين وقد صوبنا اللفظة " بسر " عن م والدولابي
( 5 ) الكنى والاسماء 1 / 75

(27/144)


قال الدولابي وحدثني عبد الله بن أحمد عن أبيه قال كنية عبد الله بن بسر ( 1 ) أبو صفوان حدثنا به أبو المغيرة عن صفوان ( 2 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكناني أنا أبو القاسم البجلي أنا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في تسمية من نزل الشام من اصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من مصر عبد الله بن بسر وعطية بن بسر والصماء ابنة بسر وأبوهم بسر أربعة صحبوا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من قيس من بني مازن أخبرنا أبو محمد نا عبد العزيز أنا أبو ( 3 ) محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 4 ) نا الحكم بن نافع نا صفوان بن عمرو عن الأزهر بن عبد الله أن ( 5 ) عبد الله بن بسر أبا صفوان احضر لفراغ بناء ( 6 ) مسجد حمص كتب بذلك الوليد بن عبد الملك إلى مسلم بن سليم حين فرغ من تزيينه قال ( 7 ) فأخبرني عبد الرحمن بن إبراهيم انهم أهل بيت أربعة صحبوا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بسر وابناه وابنته قال أبو زرقة فبلغني انهم بسر وعبد الله وعطية وأختهم ( 8 ) الصماء فاخبرني يحيى بن صالح الوحاظي أنه سمع محمد بن القاسم الطائي أن أخت عبد الله بن بسر اسمها بهيمة ( 9 ) أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا عبد الله بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة
_________
( 1 ) بالاصل : بشر والمثبت عن م
( 2 ) المصدر السابق 1 / 75
( 3 ) سقطت " أبو " من الاصل واضيفت عن م
( 4 ) الخبر في تاريخ ابي زرعة الدمشقي 1 / 215
( 6 ) الزيادة عن ابي زرعة
( 7 ) تاريخ ابي زرعة 1 / 216
( 8 ) كذا بالاصل وم والاشبه واختهما
( 9 ) تقرا بالاصل " فهمية " والمثبت عن م وابي زرعة

(27/145)


ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله ( 1 ) بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا أبو عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن نمير قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في تسمية من نزل الشام من اصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بسر أبو عبد الله بن بسر ( 2 ) المازني بن قيس وابنه عبد الله بن بسر ( 2 ) قال أبو سعيد توفي في إمارة الوليد بحمص وأخوه عطية بن بسر كلهم بحمص ( 3 ) أخبرنا أبو طالب الحسين ( 4 ) بن محمد الزينبي قراءة عليه أنا أبو القاسم علي بن المحسن التنوخي أنا محمد بن المظفر الحافظ أنا أبو بكر بن أحمد الشعراني أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن عيسى قال في تسمية من نزل حمص من الصحابة عبد الله بن بسر المازني وعطية بن بسر والصماء ابنة بسر اسمها بهيمة وأبوهم ( 5 ) بسر أهل بيت أربعة صحبوا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من قيس من بني مازن عاش عبد الله مائة سنة ومات في خلافة سليمان بن عبد الملك واستخلف سليمان سنة ست وتسعين وكانت الصماء ابنة بسر أخت عبد الله بن بسر أكبر من عبد الله بن بسر فيما ذكر أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقية نا عبد العزيز التميمي أنا المسدد بن علي بن عبد الله الحمصي أنا أبي أبو طالب أنا أبو القاسم عبد الصمد بن سعيد القاضي قال في تسمية من نزل حمص من الصحابة عبد الله بن بسر المازني ويكنى أبا صفوان واخوة عطية بن بسر المازني وأبو بسر وأمه أم عبد الله أخته الصماء واسمها بهيمة وخالته وعمته ومات عبد الله بن بسر سنة ست وتسعين وقبره في قرية يقال لها تنونية ( 6 )
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وم واستدرك عن المطبوعة
( 2 ) في م : بشر
( 3 ) بعدها في لمطبوعة - وقد سقطت العبارة من الاصل وم -
ذكره أبو زرعة وسليمان ولم يذكره محمود وامهما واختهما الصماء ابنة بسر كلهم بحمص
( 4 ) بالاصل وم : الحسن خطا والصواب ما اثبت
ترجمته في سير الاعلام 19 / 353
( 5 ) عن م وبالاصل : وابو
( 6 ) من قرى حمص بها مات عبد الله بن بسر ( انظر معجم البلدان )

(27/146)


أخبرنا بذلك المشايخ ومنزل ومنزل عبد الله بن بسر في دار نباته ( 1 ) بحمص ومسجد عبد الله عند دار السلف بقرب ( 2 ) من مسجد الكلبيين ( 3 ) واخبرني أبو أيوب البهراني قال سمعت جدي أبا عبد السلام قال سمعت الخالد ( 4 ) بن عبد الرحمن بن الضحاك البصري يقول شهدت مع أبي جنازة بباب الشرقي فلما كنا عند الباب اخذ بأذني وقال يا بني هذه جنازة أبي صفوان عبد الله بن بسر المازني صاحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فحدثت به يزيد بن عبد ربه فقال لي سله في اي سنة فسألته ( 5 ) فقال لا أعلم فقلت ليزيد بن عبد ربه في اي سنة فقال في سنة ست وتسعين خلافة سليمان بن عبد الملك وهو من بني مازن بن قيس وعاش ابن بسر مائة سنة أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أحمد بن محمد بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد قال عبد الله بن بسر المازني سكن حمص يكنى أبا صفوان روى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أحاديث أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفارأنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم ( 6 ) قال أبو صفوان ( 7 ) ويقال أبو بسر عبد الله بن بسر ( 8 ) السلمي ثم المازني مازن قيس ويقال مازن سليم الشامي له صحبة من النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وكان ممن صلى معه القبلتين جميعا ( 9 ) نزل الشام وفيها عداده أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا محمد بن اسحاق بن مندة قال عبد الله بن بسر أبو صفوان السلمي المازني مات بحمص سنة ست وتسعين في خلافة سليمان له ولأبيه صحبة ولأمه وأخيه عطية وأخته الصماء
_________
( 1 ) مهملة بالاصل ورسمها : " بيانه " وفي م : نانه
( 2 ) في م : " يقرب " وفي المطبوعة : بالقرب
( 3 ) عن المطبوعة
وبالاصل وم : الكلفيين
( 4 ) كذا بالاصل وفي م : " الخلد بن عبد الرحمن " وكلاهما تحريف والخلد لقب عبد الرحمن بن الضحاك
( 5 ) سقطت من الاصل وم والزيادة عن المطبوعة
( 6 ) كتاب الاسامي والكنى للحاكم النيسابوري 2 / 358 رقم 892
( 7 ) في الاصامي والكنى : أبو بسر ويقال أبو صفوان
( 8 ) بالاصل وم : بشر والمثبت عن الاسامي والكنى
( 9 ) من قوله : وكان ممن الى هنا سقط من الاصل والكنى

(27/147)


صحبه روى عنه يزيد بن خمير ( 1 ) وسليم بن عامر وعبد الله بن أبي بلال أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل محمد بن طاهر أنا مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر الكلأباذي قال عبد الله بن بسر أبو صفوان السلمي المازني الشامي سمع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه حريز ( 2 ) بن عثمان في صفة النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال الذهلي قال يحيى بن بكير مات سنة ثمان وثمانين وقال عمرو بن علي مثله وقال كان يكنى أبا بسر وقال هو آخر من مات بالشام يعني من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وقال ابن سعد مثل ابن بكير قال وهو أحد من مات بالشام من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وزاد في التاريخ كان يكنى أبا بسر ومات وهو ابن اربع وتسعين سنة وقال ابن نمير مات بالشام سنة ثمان وثمانين أنبأنا أبو سعد محمد بن محمد بن محمد وأبو علي الحسن بن أحمد قالا أنا أبو نعيم الحافظ قال عبد الله بن بسر أبو صفوان السلمي المازني يكنى أبا بسر وقيل أبو صفوان آخر من مات بالشام من الصحابة وصلى القبلتين وضع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يده على رأسه وبارك عليه ودعا له صحب هو وأبوه وأمه وأخوه عطية وأخته الصماء النبي ( صلى الله عليه و سلم ) توفي سنة اربع ( 3 ) وتسعين في خلافة سليمان وقيل سنة ثمان وثمانين وله مائة سنة وقيل اربع وتسعون كان يصفر لحيته كان يحدث عنه يزيد بن خمير ( 4 ) وعمرو بن قيس السكوني ومحمد بن زياد الألهاني ( 5 ) وخالد بن معدان وأبو الزاهرية ( 6 ) وسليم بن عامر وحريز ( 7 ) بن عثمان أخبرنا أبو بكر وجيه ( 8 ) بن طاهر أنا أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا وأبو محمد بن بالوية قالا ثنا محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد قال
_________
( 1 ) بالاصل وم : جرير خطا والصواب ما اثبت وقد مر
( 2 ) في لمطبوعة : فقال : يا ابن اخي لم يبلغ ذلك الشيب
( 3 ) تاريخ ابي زرعة الدمشقي 1 / 214
( 4 ) المصدر السابق نفسه 1 / 214
( 5 ) في ابي زرعة : فاخبرنا أبو صالح
( 6 ) المصدر السابق 1 / 215
( 7 ) بالاصل وم : جرير والصواب عن ابي زرعة
( 8 ) من قوله : حريز بن عثمان الى هنا سقط من م

(27/148)


سمعت يحيى بن معين يقول أنا علي بن عباس عن عتبة بن ضمرة قال رأيت عبد الله بن بسر صاحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يصلي في المقصورة مرة قال وكان يغير خضابه بالورس أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد نا أبو همام نا بقية عن صفوان بن عمرو وحريز بن عثمان قالا رأينا عبد الله بن بسر صاحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) له جمة لم ير عليه عمامة ولا قلنسوة شتاء ولا صيفا قال وأنا عبد الله نا زياد بن أيوب نا مبشر عن حريز ( 1 ) بن عثمان قال رأيت عبد الله بن بسر وثيابه مشمرة ورداؤه فوق القميص وشعره مفروق يغطي أذنيه وشاربه مقصوص مع الشفة وكنا نقف عليه ننظر إليه ونتعجب له فقلت له من بينهم كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) صبغ فقال لم يبلغ ذلك الشيب يا ابن أخي ( 2 ) إنما كانت شعرات بيض وأشار إلى عنفقته أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون أنا أبو زرعة ( 3 ) نا الحكم بن نافع نا صفوان بن عمرو قال رأيت في جبهة عبد الله بن بسر اثر السجود قال نا أبو زرعة ( 4 ) حدثني عبد الله بن صالح ( 5 ) نا معاوية بن صالح عن أبي الزاهرية قال رأيت عبد الله بن بسر يصفر لحيته قال أبو زرعة ( 6 ) وذكر الحكم بن نافع أن حريز ( 7 ) بن عثمان حدثهم قال رأيت قميص عبد الله بنبسر مشمرا والرداء فوق ذلك ( 8 )
_________
( 1 ) بالاصل م : جرير خطا والصواب ما اثبت وقد مر
( 2 ) في المطبوعة : فقال : يا ابن اخي لم يبلغ ذلك الشيب
( 3 ) تاريخ ابي زرعة الدمشقي 1 / 214
( 5 ) في ابي زرعة : فاخبرنا أبو صالح
( 6 ) المصدر السابق 1 / 215
( 7 ) بالاصل وم : جرير خطا والصواب ما ابي زرعة
( 8 ) من قوله : حريز بن عثمان الى هنا سقط من م

(27/149)