روابط مصاحف م الكاب الاسلامي

روابط مصاحف م الكاب الاسلامي
 

تاريخ دمشق لابن عساكر تحميل بكل الصيغ

تاريخ دمشق لابن عساكر

السبت، 4 يونيو 2022

مجلد50. و51. تاريخ دمشق

 مجلد50. و51. تاريخ دمشق

50. مجلد50. تاريخ دمشق

أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين وأبو عبد الله الحسين بن محمد وأبو علي بن السبط قالوا أنا أبو الغنائم بن المأمون أنا علي بن عمر بن ( 1 ) محمد الحربي نا أبو الفضل العباس بن علي بن العباس المعروف بالنسائي نا يعقوب بن إبراهيم نا هشيم نا سيار ( 2 ) قال شهدت خالد بن عبد الله القشيري يخطب يقول حدثني أبي عن جدي قال سمعت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقول يا يزيد بن أسد أحب للناس ما تحب لنفسك أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون الباقلاني قالا أنا أبو الحسين محمد بن الحسن أنا محمد بن أحمد بن إسحاق أنا عمر بن أحمد نا خليفة بن خياط قال ( 3 ) في الطبقة الأولى من أهل الشامات عبد الله بن يزيد بن أسد بن كرز يكنى أبا يحيى أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسن وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أبو الفضل وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 4 ) عبد الله بن يزيد بن أسد القشيري ( 5 ) روى ( 6 ) عنه خالد البجلي أخبرنا ( 7 ) أبو عبد الله الخلال شفاها ( 8 ) قالا ( 9 ) أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 10 ) عبد الله بن يزيد بن أسد بن كرز ( 11 ) القشيري ( 12 ) روى عن أبيه روى عنه ابنه
_________
( 1 ) " عمر بن " كتبت بالاصل فوق الكلام بين السطرين
( 2 ) وهو سيار أبو الحكم انظر ترجمة هشيم في تهذيب الكمال 1999 / 287 وفيها روى عن سيار أبي الحكم ترجمته في تهذيب الكمال 8 / 242
( 3 ) طبقات خليفة بن خياط ص 563 رقم 2904
( 4 ) التاريخ الكبير 3 / 1 / 225
( 5 ) كذا بالاصل وفي التاريخ الكبير : " القسري " وهو الصواب
( 6 ) في التاريخ الكبير : عن أبيه روى عنه ابنه خالد البجلي
( 7 ) فوقها في المطبوعة : مساواة
( 8 ) فوقها في المطبوعة كتب : إذنا
( 9 ) كذا بالاصل وفي المطبوعة : قال
( 10 ) الجرح والتعديل 5 / 199
( 11 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وأضيف قياسا إلى سند مماثل وانظر الجرح والتعديل
( 12 ) كذا بالاصل وفي الجرح والتعديل : " القسري " وهو الصواب

(33/373)


خالد بن عبد الله بن يزيد القشيري ( 1 ) سمعت أبي يقول ذلك أنبأنا ( 2 ) أبو بكر محمد بن عبد الباقي وغيره عن أبي محمد الجوهري عن أبي عمر بن حيوية أنا سليمان بن إسحاق بن إبراهيم أنا الحارث بن محمد بن ( 3 ) أبي أسامة أنا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر نا إبراهيم ( 3 ) بن محمد بن شرحبيل قال غزا على الصائفة عبد الله بن أسد البجلي يعني سنة تسع وأربعين أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 4 ) وفيها يعني سنة اثنتين ( 5 ) وستين عزا عبد الله بن أسد بن كرز القشيري ( 6 ) قيسارية مما يلي الحدث ( 7 ) أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا عبد الواحد بن علي بن محمد أنا أبو الحسن بن الحمامي أنا أبو صالح القاسم بن سالم بن عبد الله بن عمر الأخباري نا عبد الله بن أحمد ( 8 ) بن محمد بن حنبل حدثني أبو بكر بن زنجويه نا ابن أبي غالب نا هشيم نا داود بن عمرو ( 9 ) عن بسر بن عبيد الله الحضرمي قال لما بعث زياد بحجر بن عدي وأصحابه إلى معاوية قال فأمر معاوية بحبسهم بمكان يقال له مرج العذراء قال ثم استشار الناس فيهم فجعلوا يقولون القتل القتل قال فقام عبد الله بن يزيد بن أسد البجلي وهو أبو خالد وأسد بن ( 10 ) عبد الله القشيري ( 11 ) فقال يا أمير المؤمنين أنت راعينا ونحن من رعيتك وأنت ركننا ونحن عمادك إن عاقبت قلنا
_________
( 1 ) كذا بالاصل وفي الجرح والتعديل : " العشري " وهو الصواب
( 2 ) فوقها في المطبوعة : مساواة
( 3 ) ما بين الرقمين مكرر بالاصل وقد ورد في أول السند فاختل المعنى
( 4 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 236
( 5 ) الاصل : اثنين
( 6 ) كذا بالاصل والصواب ما في تاريخ خليفة وقد مر في أكثر مصادر ترجمته " القسري "
( 7 ) الحديث بالتحريك قلعة حصينة بين ملطية وسميساط ومرعش من الثعور ( معجم البلدان )
وقيسارية : مدينة كبيرة عظيمة في بلاد الروم ( معجم البلدان )
( 8 ) " بن أحمد " مكرر بالاصل
( 9 ) الاصل : " عمر " والصواب ما أثبت انظر ترجمة هشيم بن بشير في تهذيب الكمال 19 / 286
( 10 ) كذا بالاصل
( 11 ) كذا يرد بالاصل " القشيري " ومر عن أغلبية المصادر التي ذكرته وأوردت أخباره : القسري

(33/374)


أصبت وإن عفوت قلنا أحسنت والعفو أقرب إلى التقوى وكل راع مسؤول عن رعيته فتفرق القوم على قوله أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن محمد بن المجلي ( 1 ) أبو الحسين بن المهتدي ح ( 2 ) وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبي أبو يعلى قالا أنا عبيد الله بن أحمد بن علي أنا محمد بن مخلد قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال في تسمية العور ( 3 ) عبد الله بن يزيد أبو خالد القشيري ( 4 ) ذهبت عينه يوم مرج راهط وحكى عبد الله بن سعد القطربلي فيما قرأته بخطه قال قال أبو العباس المبرد ( 5 ) كان عبد الله بن يزيد أبو خالد من عقلاء الرجال فقال له عبد الملك يوما ما مالك فقال شيئان لا عيلة ( 6 ) علي معهما الرضى عن الله والغنى عن الناس فلما نهض من بين يديه قيل له ألا ( 7 ) خبرته بمقدار مالك فقال لم يعد أن يكون قليلا فيحقرني أو كثيرا فيحسدني 3628 عبد الله بن يزيد بن تميم بن حجر السلمي ( 8 ) أخو عبد الرحمن بن يزيد مولى نصر بن حجاج بن علاط روى عن الزهري ومكحول ومخارق بن ميسرة الطائي روى عنه ابنه الحسن بن عبد الله والوليد بن مسلم وطلحة بن زيد الرقي وعبد الملك بن محمد الصنعاني وذكره أبو الحسين الرازي في تسمية كتاب أمراء دمشق وذكر أنه جد بني كردوس
_________
( 1 ) الاصل : " المحلى " والصواب المجلي بالجيم مر التعريف به
( 2 ) سقط " ح " حرف التحويل من الاصل
( 3 ) زيادة للايضاح عن المطبوعة
( 4 ) كذا يرد بالاصل : " القشيري " ومر عن أغلبية المصادر التي ذكرته وأوردت أخباره : القسري
( 5 ) انظر الخبر في الكامل للمبرد 1 / 270
( 6 ) غير واضحة بالاصل والصواب عن الكامل للمبرد وبهامشه : العيلة الحاجة وقد عال يعيل إذا افتقر
( 7 ) الكامل للمبرد : هلا خبرته
( 8 ) ترجمته وأخباره في ميزان الاعتدال 2 / 525 والتاريخ الكبير 3 / 1 / 227 ولسان الميزان 3 / 377

(33/375)


وتبوك وأنه كان على خراج فلسطين أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو ( 1 ) الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهان قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 2 ) قال الهيثم بن خارجة لعبد الرحمن بن يزيد بن تميم أخ ( 3 ) عبد الله بن يزيد بن تميم خير من عبد الرحمن ( 4 ) أخبرنا ( 5 ) أبو عبد الله الخلال شفاها ( 6 ) قال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 7 ) عبد الله بن يزيد بن تميم سمع مكحولا روى عن الوليد بن مسلم سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا تمام بن محمد أنا جعفر بن محمد أنا أبو زرعة قال في تسمية أصحاب مكحول عبد الله بن يزيد بن تميم السلمي أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن عمير قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة الخامسة عبد الله بن يزيد بن تميم السلمي أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عب العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة قال ( 8 ) قلت يعني لدحيم فما تقول في عبد الله بن يزيد أخيه
_________
( 1 ) زيادة عن سند مماثل
( 2 ) التاريخ الكبير 3 / 1 / 227
( 3 ) عن التاريخ الكبير وبالاصل : أخي
( 4 ) " بن تميم خير من عبد الرحمن " ليست في التاريخ الكبير
( 5 ) فوقها في المطبوعة : مساواة
( 6 ) فوقها في المطبوعة : إذنا
( 7 ) الجرح والتعديل 5 / 199
( 8 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 395

(33/376)


يعني أخا عبد الرحمن قال ثقة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال ( 1 ) قلت له يعني عبد الرحمن بن إبراهيم فعبد الرحمن بن يزيد بن تميم أين هو من أخيه عبد الله قال كان عبد الله متهم بالقدر وذكر أبو بكر أحمد بن محمد بن هانئ الأثرم قال سمعت الهيثم بن خارجة قال عبد الله بن يزيد بتميم كان خيرا من عبد الرحمن يعني أخاه أخبرنا ( 2 ) أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك شفاها قالا أنا عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق أنا حمد بن عبد الله إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 3 ) سمعت أبا زرعة يقول عبد الله بن يزيد بن تميم لا بأس به قال وأنا علي بن أبي طاهر القزويني كتب إلي حدثنا الأثرم ( 4 ) قال سمعت الهيثم بن خارجة ذكر لأبي عبد الله يعني أحمد بن حنبل عبد الله بن يزيد بن تميم فقال أبو عبد الله حدثنا الوليد بن مسلم عنه أحاديث منكرة 3629 عبد الله بن يزيد بن راشد أبو بكر القرشي المقرئ المعروف بحمار القراء ( 5 ) روى عن الوليد بن سليمان بن أبي السائب وصدقة بن عبد الله وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر والأوزاعي وهشام بن يحيى ( 6 ) وإبراهيم بن أبي عبلة وثور بن يزيد وهشام بن الغاز روى عنه أبو بكر محمد بن هارون بن محمد بن بكار بن بلال العاملي وأبو زرعة
_________
( 1 ) المعرفة والتاريخ 2 / 3995
( 2 ) فوقها بالمطبوعة كتب : مساواة
( 3 ) الجرح والتعديل 5 / 200
( 4 ) في المطبوعة : أبو بكر بن الاثرم
( 5 ) ترجمته وأخباره في غاية النهاية 1 / 463 والكنى والاسماء للدولابي 1 / 118 والوافي بالوفيات 17 / 678 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 231 - 240 ) ص 233 وتاريخ جرجان ( الفهارس )
وبالاصل : " العراء " بدون إعجام وما أثبت عن بعض مصادر ترجمته وفي بعضها الاخر ( الوافي ) : الفراء بالفاء
( 6 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وأضيف عن المطبوعة وانظر تاريخ الاسلام ( ترجمته : 233 )

(33/377)


وأبو حاتم الرازيان ويزيد بن محمد بن عبد الصمد وأبو زرعة الدمشقي ومحمد بن يعقوب الدمشقي وأحمد بن المعلى وأحمد بن خليد الكندي وأبو هبيرة محمد بن الوليد وإسحاق بن يعقوب بن دينار وجويت بن سليمان بن أبي حكيم والحسن بن محمد بن بكار بن بلال ويزيد بن أحمد السلمي وعثمان بن سعيد الدارمي ومحمد بن إبراهيم بن سعيد البوشنجي ومحمد بن الفيض الغساني وإبراهيم بن هانئ النيسابوري أخبرنا أبو بكر الشيروي في كتابه ثم أخبرنا أبو القاسم أحمد بن منصور السمعاني وأبو الحسن علي بن محمد بن إسحاق الفراهيناني ( 1 ) أبي عنه قال أبو بكر الحيري نا الأصم ح وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن منصور أنبأ أبي أبو العباس الفقيه وأبو عبد الله الحسين بن محمد بن أبي الرضا القاض قالا أنا أبو محمد بن أبي نصر ( 2 ) أنا الحسن بن حبيب قالا ( 3 ) أنا يزيد بن عبد الصمد نا عبد الله بن يزيد نا صدقة ح وأخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الفتح عبد الرزاق بن عبد الكريم بن عبد الواحد أنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الجرجاني نا أبو العباس محمد بن يعقوب الأصم نا يزيد بن محمد بن عبد الصمد الدمشقي بدمشق سنة سبع وستين ومائتين نا عبد الله بن يزيد الدمشقي المقرئ نا صدقة بن عبد الله عن الأوزاعي عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن أنس بن مالك أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) صفر لحيته وما فيها عشرون شعرة بيضاء ( 4 ) لفظهم سواء أخبرنا أبو علي الحسن بن أحمد في كتابه ثم حدثني أبو مسعود عبد الرحيم بن علي بن حمد عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد ( 5 ) نا أحمد بن المعلى الدمشقي نا عبد الله بن يزيد بن راشد الدمشقي نا صدقة بن ( 6 ) عبد الله عن ثور بن
_________
( 1 ) بضم الفاء وفتح الراء المهملة وكسر الهاء هذه النسبة إلى قرية من قرى مرو يقال لها فراهينان على أربعة
فراسخ منها
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وأضيف عن المطبوعة
( 3 ) عن المطبوعة سقط من الاصل وأضيف عن المطبوعة
( 4 ) الحديث في المعجم الكبير للطبراني 20 / 365 رقم 852 من طريق آخر
( 5 ) بالاصل : " عن "
( 6 ) فوقها في المطبوعة : مساواة

(33/378)


يزيد عن خالد بن معدان عن أبي أمامة أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن الله رفيق يحب الرفق ويرضاه ويعين عليه ما لا يعين على العنف أخبرنا ( 1 ) أبو عبد الله الخلال شفاها ( 2 ) قال ( 3 ) أنا أبو القاسم العبدي أنا أبو علي إجازة ح ( 4 ) قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 5 ) عبد الله بن يزيد بن راشد القرشي الدمشقي المقرئ أبو بكر روى عن صدقة بن عبد الله بن أبي معاوية السمين وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر حديثين وروى عن الأوزاعي حديثا واحدا ومسائل وروى عن هشام بن يحيى ( 5 ) الغساني أحاديث وإبراهيم بن أبي عبلة حديثا واحدا وثور بن يزيد سمع منه أبي سنة ثمان عشرة ومائتين روى عنه هو وأبو زرعة قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن قال أخبرني أبي ( 6 ) قال أبو بكر عبد الله بن يزيد بن راشد القرشي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر بن أبي الصقر أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي ( 7 ) قال أبو بكر عبد الله بن يزيد القرشي ( 8 ) نا يزيد ( 9 ) بن عبد الصمد نا عبد الله بن يزيد أبو بكر ويلقب حمار القراء دمشقي أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي ( 10 ) أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن
_________
( 1 ) فوقها في المطبوعة : إذنا
( 2 ) " قال " ليست في المطبوعة
( 3 ) " ح " حرف التحويل سقط من الاصل
والسند معروف
( 4 ) الجرح والتعديل 5 / 202
( 5 ) في الجرح والتعديل : هشام بن يحيى بن يحيى الغساني
( 6 ) ما بين معكوفتين أضيف لتقويم السند عن سند مماثل وانظر المطبوعة
( 7 ) الكنى والاسماء للدولابي 1 / 118
( 8 ) عند الدولابي : الدمشقي
( 9 ) عند الدولابي : يزيد بن محمد بن عبد الصمد
( 10 ) بالاصل : " محمد بن محمد بن علي " والسند معروف

(33/379)


علي بن منجوية أنا محمد بن محمد بن الحاكم ( 1 ) قال عبد الله بن يزيد القارئ القرشي الشامي ( 2 ) المعروف بحمار القراء سمع أبا خالد ثور بن يزيد الكلاعي وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر الأزدي روى عنه أبو الحكم الهيثم بن مروان العنبسي ( 3 ) وأبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي كناه لنا ( 4 ) أبو الحسن محمد بن الفيض بن محمد بن الفياض الغساني وأخبرنا عنه قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي زكريا البخاري وأخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد أنا أبو إسحاق إبراهيم بن يونس الخطيب أنا أبو زكريا ح وأخبرنا أبو الحسين أحمد بن سلامة بن يحيى أنا سهل بن بشر الإسفرايني أنا رشأ بن نظيف قالا نا عبد الغني بن سعيد قال في باب القارئ من القراء عبد الله بن يزيد القارئ شامي عن ثور بن يزيد وهو الشامي أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال ( 5 ) سمعت أبا سعيد عبد الرحمن بن إبراهيم يقول صدقة من شيوخنا لا بأس به قلت عبد الله بن يزيد روى عنه مناكير قال أف نحن لم نحمل عنه وعن أمثاله عن صدقة وعرض بغيره إنما حملنا عن أبي حفص التنيسي وأصحابنا عنه وقال يعقوب في موضع آخر ( 6 ) كان شيخ يقال له عبد الله بن يزيد يجالس هشاما وكان عنده كتب صدقة بن عبد الله وحديثه فلم يخف علي أن ( 7 ) أنظر فيها ولا أكتب عنه وبلغني عن محمد بن عوف قال كنت بدمشق وعبد الله بن يزيد يحدث فلم أكتب عنه فقيل له لم قال كانوا يتكلمون فيه
_________
( 1 ) الاسامي والكنى للحاكم 2 / 148 رقم 534
( 2 ) ليست " الشامي " في الاسامي والكنى
( 3 ) غير واضحة الاعجام بالاصل وفي الاسامي والكنى : " القيسي " والمثبت عن تهذيب الكمال 19 / 348
( 4 ) الزيادة عن الاسامي والكنى
( 5 ) الخبر في المعرفة والتاريخ ليعقوب الفسوي 2 / 405
( 6 ) المعرفة والتاريخ 2 / 438
( 7 ) في المعرفة والتاريخ : إذا نظر

(33/380)


أخبرنا أبو القاسم إسماعيل إسماعيل بن أحمد أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا أبو القاسم السهمي نا أبو أحمد بن عدي قال عبد الله بن يزيد أرجو أنه لا بأس به وقد حدث عنه جماعة من الثقات ( 1 ) مثل أبي حاتم الرازي ويزيد بن عبد الصمد الدمشقي ( 2 ) قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أخبرني أبي نا محمد بن جعفر بن محمد بن ملاس نا الحسن بن محمد بن بكار قال وتوفي أبو بكر عبد الله بن يزيد بن راشد القرشي في سنة إحدى وثلاثين ومائتين وكان مولده في سنة ست وثلاثين ومائة وكانت وفاته وهو ابن خمس وتسعين سنة 3630 عبد الله بن يزيد بن ربيعة ( 3 ) ويقال عبد الله بن ربيعة بن يزيد ( 4 ) روى عن أبي إدريس وعطية بن قيس روى عنه محمد بن سعد الأنصاري وأبو عقيل عبد الله بن عقيل الثقفي أخبرنا أبو سهل محمد بن إبراهيم وأم البهاء فاطمة بنت محمد قالا أنا أبو الفضل الرازي أنا جعفر بن عبد الله نا محمد بن هارون نا أبو كريب نا محمد بن فضيل حدثني محمد بن سعد عن عبد الله بن ربيعة بن يزيد الدمشقي عن عائذ الله أبي إدريس الخولاني عن أبي الدرداء قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وفي حديث أبي سهل قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول كان داود عليه السلام يقول اللهم إني أسألك حبك وحب من يحبك والعمل الذي يبلغني حبك اللهم اجعل حبك أحب إلي من نفسي وأهلي والماء البارد قال وكان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا ذكر داود وحدث عنه قال كان أعبد البشر
_________
( 1 ) تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 231 - 240 ) ص 233
( 2 ) اللفظة ليست في المطبوعة
( 3 ) بالاصل : " معاوية " والمثبت عن التاريخ الكبير
( 4 ) ترجمته في الكامل لابن عدي 4 / 237 وميزان الاعتدال 2 / 526 والتاريخ الكبير 3 / 1 / 229 والجرح والتعديل 5 / 200

(33/381)


أخرجه الترمذي عن أبي كريب ( 1 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين نا أبو الحسين بن المهتدي نا أبو حفص بن شاهين إملاء نا عبد الله بن محمد البغوي نا علي بن المنذر الطريفي نا ابن فضيل عن محمد بن سعد الأنصاري عن عبد الله بن يزيد بن معاوية الدمشقي نا عائذ الله أبو ( 2 ) إدريس الخولاني عن أبي الدرداء قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال داود عليه السلام اللهم إني أسألك حبك وحب من يحبك وحب العمل الذي يبلغني حبك رب اجعل لي حبك أحب إلي من أهلي ومن الماء البارد قال وكان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا ذكر داود وحدث عنه قال كان أعبد الناس أخبرتنا أم المجتبى فاطمة بنت ناصر قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى الموصلي نا حسين بن الأسود نا محمد بن فضيل نا محمد بن سعد ( 3 ) الأنصاري عن عبد الله بن يزيد الدمشقي نا عائذ الله أبو ( 2 ) إدريس الخولاني عن أبي الدرداء قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال داود رب أسألك حبك وحب من يحبك والعمل الذي يبلغني حبك رب اجعل حبك أحب إلي من نفسي ومالي ( 4 ) ومن الماء البارد قال وكان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا ذكر داود وحدث عنه قال كان أعبد البشر أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس محمد بن يعقوب نا أحمد بن عبد الجبار نا محمد بن فضيل نا محمد بن سعد الأنصاري عن عبد الله بن يزيد الدمشقي نا عائذ الله أبو ( 2 ) إدريس الخولاني عن أبي الدرداء عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال قال داود عليه السلام رب أسألك حبك وحب من يحبك والعمل الذي يبلغني حبك رب اجعل حبك أحب إلي من نفسي وأهلي ومن الماء البارد وكان النبي ( صلى الله عليه و سلم ) إذا ذكر داود وحدث عنه قال كان أعبد البشر
_________
( 1 ) سنن الترمذي كتاب الدعوات 73 باب ( الحديث رقم 3590 ) وقال الترمذي : هذا حديث حسن غريب
( 2 ) بالاص : بن
( 3 ) الاصل : سعيد وقد مر صوابا وانظر أول الترجمة
( 4 ) غير مقروءة بالاصل والمثبت عن المطبوعة

(33/382)


أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا ( 1 ) أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 2 ) قال عبد الله بن يزيد بن ربيعة الدمشقي حدثنا أبو إدريس الخولاني فذكر حديثه ( 3 ) ثم قال عبد الله بن يزيد عن ربيعة بن يزيد وعطية بن قيس وروى عنه عبد الله بن عقيل فرق البخاري بينهما وعندي أنهما واحد والله أعلم في نسخة ما شافهني ( 4 ) به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 5 ) عبد الله بن يزيد روى عن ربيعة بن يزيد وعطية بن قيس روى عنه أبو عقيل عبد الله بن عقيل الثقفي ومحمد بن سعد الأنصاري سمعت أبي يقول ذلك 3631 عبد الله بن يزيد بن زفر ويقال عبيد الله بن يزيد الأحمري البعلبكي حدث عن أبيه عن جده عن مكحول في ذكر نهر يزيد وحفره روى عنه ابنه أبو عبد الله محمد ويقال أحمد بن عبد الله تقدمت روايته في باب ذكر الأنهار ( 6 )
_________
( 1 ) بالاصل : " قال " والصواب ما أثبت والسند معروف
( 2 ) التاريخ الكبير 3 / 1 / 229
( 3 ) يعني الحديث المتقدم عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه و سلم إذا ذكر داود قال : كان أعبد البشر
( 4 ) كتب فوقها في المطبوعة : مساواة
( 5 ) الجرح والتعديل 5 / 200
( 6 ) راجع الجزء الثاني من كتابنا هذا " تاريخ مدينة دمشق "

(33/383)


3632 - عبد الله بن يزيد بن عبد الله بن ( 1 ) أصرم ابن شعيثة ( 2 ) بن الهزم بن رويبة بن عبد الله بن هلال أبو ليلى الهلالي ( 3 ) شاعر قرأت على أبي الفتوح أسامة بن محمد بن زيد العلوي عن أبي جعفر محمد بن أحمد بن محمد بن عمر عن أبي عبيد الله ( 4 ) محمد بن عمران بن موسى قال عبد الله بن يزيد بن عبد الله بن أصرم بن شعيثة بن الهزم بن رويبة بن عبد الله بن هلال وهو جد زفر ( 5 ) بن عاصم وعبد الله يكنى أبا ليلى وهو شاعر شامي وقف بباب عبد الملك بن مروان مع جماعة فأذن لغيره قبله فقال شعر * فلو كنت صهرا لابن مروان قربت * ركابي وأصحابي إلى المنزل الرحب ولكنني صهر النبي محمد * وخال بني العباس والخال كالأب * أراد بالمصاهرة كون ميمونة بنت الحارث الهلالية عند النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وأختها لبابة الكبرى بنت الحارث عند العباس بن عبد المطلب وهي أم الفضل وعبد الله وعبيد الله وقثم ومعبد وعبد الرحمن بني العباس وعبد الله بن يزيد هو القائل فيهم ( 6 ) * ما ولدت نجيبة من فحل * بجبل نعلمه أو سهل كشبه من نجل أم الفضل ( 7 ) * أكرم بها من كهلة وكهل * وله يهجو بني عبس
_________
( 1 ) كذا بالاصل والاكمال 4 / 308 وفي جمهرة ابن حزم ص 274 : عبد الله بن الاصرم
( 2 ) في جمهرة ابن حزم ص 273 " شعثة " وفي ص 274 : " شعيثة " وهو ما يتفق مع الاكمال
( 3 ) الاصابة 3 / 87
( 4 ) بالاصل : " عبد الله " خطأ والصواب ما أثبت وهو صاحب كتاب معجم الشعراء وليس للمترجم ذكر في معجم الشعراء للمرزباني المطبوع
( 5 ) الاصل : " حدافر " والمثبت عن الاصابة 3 / 87 ومختصر ابن منظور 14 / 133
( 6 ) الاصابة 3 / 87 ثلاثة شطور وزاد رابعا : وروايته : عم النبي المصطفى ذي الفضل ( 7 ) الاصابة : نسمة من نسل أم الفضل

(33/384)


* فسادة عبس في الحديث نساؤها * وقادة عبس في القديم عبيدها * يريد بقوله نساؤها أم الوليد وسليمان ابني عبد الملك وأمهما عبسية وقوله عبيدها يريد عنترة بن شداد 3633 عبد الله بن يزيد بن عبد الله بن حذافة ويقال خذامر أبو مسعدة ويقال أبو مسعود الصنعاني الأصل المصري الدار ( 1 ) ولي قضاء مصر لعمر بن عبد العزيز وليزيد بن عبد الملك ووفد على سليمان بن عبد الملك أنبأنا أبو سعد بن الطيوري عن أبي عبد الله الصوري أنا أبو محمد عبد الرحمن بن عمر بن النحاس إجازة أنا أبو عمر محمد بن يوسف الكندي حدثني عمي يعني الحسين بن يعقوب الكندي عن أبي الوزير يعني أحمد بن سليمان عن يحيى بن بكير حدثني عبد الله بن المسيب العدوي قال كان وفد من أهل مصر وفدوا على سليمان بن عبد الملك وفيهم ابن خذامر الصنعاني مولى سبأ فسألهم سليمان عن شئ من أمر المغرب فأخبروه وأبى ابن خذامر أن يتكلم بشئ فلما خرجوا قال له عمر بن عبد العزيز ما منعك من الكلام يا أبا مسعود قال خفت الله أن أكذب فعرفها له عمر فلما ولي ( 2 ) كتب إلى أيوب بن شرحبيل بولاية ابن خذامر القضاء فوليه من سنة مائة إلى سنة خمس ومائة قال أبو ( 3 ) عمر الكندي أبو مسعود عبد الله بن يزيد بن خذامر وهو رجل من الأبناء من أهل صنعاء حضر أبوه فتح مصر مع سبأ قدموا به فيهم ولي القضاء من قبل أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز حدثني ابن قديد يعني علي بن الحسن عن يحيى بن عثمان بن صالح عن أبيه وابن بكير وابن عقير وابن عفير عن ابن لهيعة أن عمر بن عبد العزيز ولى عبد الله بن يزيد بن خذامر القضاء
_________
( 1 ) جزء من الكلمة محذوف بالاصل والمثبت عن المطبوعة
( 2 ) زيدت عن المطبوعة للايضاح
( 3 ) سقطت من الاصل

(33/385)


قال وحدثني عاصم بن رازح وعلي بن قديد نا عبيد الله بن سعيد عن أبيه حدثني خالد بن يعفر بن وعلة قال لم يزر ( 1 ) عبد الله بن خذامر على القضاء دينارا ولا درهما قال وحدثني يحيى يعني ابن أبي معاوية عن خلف هو ابن ربيعة بن الوليد الحضرمي عن أبيه عن غوث بن سليمان قال قال ابن خذامر ما أفدت في القضاء شيئا إلا جوزتين فلما صرفت تصدقت بهما قال وكان غوث يقول وددت أني علمت من أي وجه صار إليه قال وحدثني عمي عن ابن وزير عن عبد العزيز بن أبي ميسرة أن ابن خذامر ولي سنة مائة وصرف سنة خمس ومائة قال أبو عمر كانت ولايته من قبل عمر بن عبد العزيز ويزيد بن عبد الملك فوليها إلى أن صرف عنها في النصف من شهر رمضان سنة خمس ومائة حدثني بذلك يحيى عن خلف عن أبيه وكانت ولايته خمس سنين وثلاثة أشهر كتب إلي أبو ( 2 ) محمد حمزة بن علي بن العباس وأبو الفضل أحمد بن محمد بن الحسن بن سليمان وحدثني أبو بكر اللفتواني عنهما قالا أنا أبو بكر أحمد بن الفضل بن محمد أنا أبو عبد الله بن مندة قال قال أنا أبو سعيد ( 3 ) عبد الرحمن بن أحمد بن يونس عبد الله بن يزيد بن حذافة الصنعاني من الفرس الذين كانوا باليمن معاقد لسبأ يكنى أبا مسعدة 3634 عبد الله بن يزيد بن عبد الملك ابن مروان بن الحكم بن أبي العاص أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير قال ( 4 )
_________
( 1 ) اللفظة بدون إعجام بالاصل ولعل الصواب ما أثبت وزر يزر : أثم والوزر والوزر : الاثم
( 2 ) زيادة لازمة والذي في المشيخة 57 / ب حمزة بن العباس بن علي
أبو محمد الحسيني
وانظر سير أعلام النبلاء 19 / 458
( 3 ) زيادة لازمة
ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 578
( 4 ) انظر نسب قريش للمصعب الزبيري ص 167 فكثيرا ما كان الزبير بن بكار يأخذ عن عمه المصعب

(33/386)


وولد يزيد بن عبد الملك عبد الله بن يزيد بن عبد الملك وعائشة وأمهما مسعدة بنت عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان ( 1 ) 3635 عبد الله الأكبر بن يزيد بن معاوية ابن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية ابن عبد شمس بن عبد مناف القرشي الأموي أمه أم خالد ( 2 ) بنت أبي هاشم بن عتبة بن ربيعة بن عبد شمس وهو أخو خالد وأبي سفيان ابني يزيد بن معاوية بن أبي سفيان لأبيهما وأمهما له ذكر أخبرنا أبو محمد بن الآبنوسي في كتابه ثم أخبرني أبو الفضل بن ناصر عنه أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أبو علي المدائني نا أبو بكر بن البرقي قال ولد أبو هاشم بن عتبة عبد الله وأم حبيب وأم خالد وكانت أم حبيب عند يزيد بن معاوية فولدت له معاوية وعبد الله وخالدا ( 3 ) ثم خلف يزيد على أختها أم خالد بنت أبي هاشم فولدت له خالد بن يزيد بن معاوية 3636 عبد الله الأكبر ويقال الأوسط بن يزيد بن معاوية ابن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس أبو حرب القرشي الأموي ( 4 ) وهو المعروف بالأسوار ولقب بذلك لجودة رميه
_________
( 1 ) ترجمها ابن عساكر ستلي ترجمتها فيما يلي ضمن تراجم النساء
( 2 ) في نسب قريش للمصعب ص 128 أم هاشم بنت أبي هاشم
أم معاوية وخالد وأبا سفيان أبناء يزيد بن معاوية
وفي ص 155 وولد أبو هاشم بن عتبة :
وأم هاشم واسمها حية ولدت ليزيد بن معاوية بن أبي سفيان ولها يقول يزيد : مالك أم هاشم تبكين من قدر حل بكم تضحين وفي الاغاني 16 / 85 : مالك أم خالد تبكين
ونقل أبو الفرج عن المصعب : أنها لما ولدت أم هاشم خالدا بن يزيد بن معاوية تركت كنيتها واكتنت بخالد
( 3 ) بالاصل : وخالد
( 4 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 129 وانظر الطبري 5 / 500

(33/387)


وأمه أم كلثوم بنت عبد الله بن عامر أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان الطوسي نا الزبير بن بكار قال ( 1 ) في تسمية ولد يزيد عبد الله بن يزيد الذي يقال له الأسوار وعاتكة ولدت مروان ويزيد ابني عبد الملك وأمهما أم كثلوم بنت عبد الله بن عامر بن كريز بن حبيب بن عبد شمس قرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن بن الحسين عن عبد العزيز بن أحمد أنا عبد الوهاب الميداني أنا أبو سليمان بن زبر أنا عبد الله بن أحمد بن جعفر أنا محمد بن جرير ( 2 ) قال في تسمية ولد يزيد بن معاوية عبد الله بن يزيد قيل إنه كان من أرمى العرب في زمانه وأمه أم كلثوم بنت عبد الله بن عامر وهو الأسوار وله يقول الشاعر * زعم الناس أن خير قريش * كلهم حيث ينسب ( 3 ) الأسوار * وهذا البيت لعدي بن الرقاع العاملي من قصيدة ( 4 ) ورواه غير الطبري فقال * علم الناس أن خير قريش * حسبا حين ينسب الأسوار * * بين حرب وعامر بن كريز * فأولئك الأكابر الأخيار * أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر الذهبي نا أحمد بن سليمان الطوسي ( 5 ) نا الزبير بن بكار قال وحدثني مصعب بن عثمان قال دخل عبد الله بن يزيد بن معاوية على أخيه خالد بن يزيد فقال لقد هممت اليوم بقتل الوليد بن عبد الملك فقال له خالد بئس ما هممت به ابن أمير المؤمنين وولي عهد المسلمين فقال إنه لقي خيلي فعقرها ( 6 ) وتلعب بها فقال له خالد أنا أكفيكه
_________
( 1 ) انظر نسب قريش للمصعب ص 129 فكثيرا ما كان الزبير بن بكار يأخذ عن عمه المصعب
( 2 ) تاريخ الطبري 5 / 500
( 3 ) الطبري : حين يذكر
( 4 ) البيت ليس في ديوانه ط بيروت
( 5 ) الخبر في الاغاني 17 / 347 ضمن أخبار خالد بن يزيد بن معاوية
من طريق الطوسي
( 6 ) الاغاني : فنفرها وتلاعب بها

(33/388)


إن شاء الله فدخل خالد على عبد الملك وعنده الوليد بن عبد الملك فقال له يا أمير المؤمنين إن ولي عهد المسلمين ابن أمير المؤمنين لقي خيل ابن عمه عبد الله بن يزيد فعقرها ( 1 ) وتلعب بها ( 2 ) فنكس عبد الملك وقرع الأرض بقضيب في يده ثم رفع رأسه فقال " إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة وكذلك يفعلون " ( 3 ) فقال له خالد " وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا " ( 4 ) فقال له عبد الملك أتكلمني فيه وقد دخل علي لا يقيم لسانه لحنا فقال له خالد يا أمير المؤمنين أفعلى الوليد يعول في اللحن قال إن يك لحانا فأخوه سليمان قال خالد وإن يك لحانا فأخوه خالد فقال الوليد لخالد أتكلمني ولست في عير ولا نفير قال خالد ألا تسمع يا أمير المؤمنين ما يقول هذا إنا والله ابن العير والنفير سيد العير جدي أبو سفيان وسيد النفير جدي عتبة ولكن لو قلت حبيلات ( 5 ) وغنيمات والطائف لقلنا صدقت ورحم الله عثمان ( 6 ) 3637 عبد الله الأصغر بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان أخو المذكور آنفا له ذكر أمه أم ولد وذكره أبو المظفر محمد بن أحمد الأبيوردي النسابة وقال كان يقال له أصغر الأصاغر لأم ولد 3638 عبد الله بن يزيد بن الوليد بن عبد الملك ابن مروان بن الحكم الأموي وأمه أم ولد كان يسكن قرية الجامع من قرى المرج ذكره أبو الحسن أحمد بن حميد بن أبي العجائز فيمن كان بدمشق وغوطتها من بني أمية وذكر ابنيه عبد الرحمن بن سبع سنين وعمر ابن أربع سنين وابنته العافية ابنة تسع سنين
_________
( 1 ) الاغاني : فنفرها وتلاعب بها
( 2 ) بعدها في الاغاني : فشق ذلك على عبد الله
( 3 ) سورة النمل الاية : 34
( 4 ) سورة الاسراء الاية : 16
( 5 ) يعني حبلة العنب والحبل : شجر العنب الواحدة حبلة
( 6 ) قال أبو الفرج الاصفهاني : يعيره بأم مروان وأنها من الطائف ويعيره بالحكم وأن رسول الله صلى الله عليه و سلم طرده إلى الطائف وترحم على عثمان لرده إياه

(33/389)


3639 - عبد الله بن يزيد بن الأفقم بن هشام ابن عبد الملك بن مروان بن الحكم الأموي له ذكر 3640 عبد الله بن يزيد ويقال ابن زيد الحكمي ولي شرطة عبد الملك بن مروان له ذكر أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 1 ) في تسمية من ولي الشرط لعبد الملك يزيد بن أبي كبشة ( 2 ) ثم عزله وولى أبا ناتل ( 3 ) رياح بن عبدة ( 4 ) ثم عزله وولى عبد الله بن يزيد الخطمي ( 5 ) ثم عزله وولى كعب بن حامد حتى مات عبد الملك 3641 عبد الله بن يزيد أبو الأصبغ حدث عن صفوان بن صالح الدمشقي روى عنه أبو عبد الله جعفر بن محمد الكندي المعروف بابن بنت عديس أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني قراءة عليه بانتخاب أبي طاهر بن سلمة الحافظ نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو الحسين عبد الله بن أحمد بن معاذ الداراني نا أبو عبد الله جعفر ( 6 ) بن محمد بن جعفر الكندي نا أبو الأصبغ عبد الله بن يزيد حدثني ( 7 ) صفوان بن صالح نا عبد الله بن كثير القارئ عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال كنا مع رجاء بن حيوة فتذاكرنا شكر النعم فقال ما أحد يقوم بشكر نعمة وخلفنا رجل على رأسه كساء فكشف الكساء عن رأسه فقال ولا أمير المؤمنين قلنا وما ذكر أمير المؤمنين ها هنا إنما أمير المؤمنين رجل من الناس فغفلنا عنه فالتفت رجاء فلم يره فقال أتيتم من صاحب الكساء ولكن إن دعيتم فاستحلفتم فاحلفوا فما علمنا إلا وحرسي قد أقبل فقال أجيبوا أمير المؤمنين فأتينا باب هشام فأذن لرجاء من بيننا فلما دخل عليه
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 299
( 2 ) بعدها في تاريخ خليفة : السكسكي
( 3 ) غير واضحة بالاصل والمثبت عن تاريخ خليفة وفي المطبوعة : نائك
( 4 ) بعدها في تاريخ خليفة : الغساني
( 5 ) كذا وفي تاريخ خليفة : عبد الله بن زيد الحكمي
( 6 ) بالاصل : بن جعفر
( 7 ) في المطبوعة : حدثنا

(33/390)


قال هيه يا رجاء تذكر أمير المؤمنين فلا تحتج له فقلت وما ذاك يا أمير المؤمنين قال ذكرتم شكر النعم فقلتم ما أحد يقوم بشكر نعمة قيل لكم ولا أمير المؤمنين فقلتم أمير المؤمنين رجل من الناس فقلت لم يكن ذلك قال الله قلت الله قال رجاء فأمر بذلك الساعي فضرب سبعين سوطا وخرجت وهو متلوث بدمه فقال وأنت ابن حيوة قلت سبعون في ظهرك خير من دم مؤمن قال ابن جابر فكان رجاء بن حيوة بعد ذلك إذا جلس في مجلس التفت فقال احذروا صاحب الكساء 3642 عبد الله بن أبي يعلى أبو سمير الكاتب مولى علي بن أبي حملة ( 1 ) ذكره أبو الحسين الرازي في ذكر كتاب أمراء دمشق فقال هو أبو سمير الأكبر وكان يهوديا فأسلم على يدي علي بن أبي حملة 3643 عبد الله بن يعقوب بن عباد بن زياد ابن أبيه المعروف بابن أبي سفيان له ذكر ذكره أحمد بن حميد بن أبي العجائز وذكر أنه كان يسكن جرود من إقليم معلولا 3644 عبد الله بن يزيد بن يعقوب الدمشقي حكى عن أبي سليمان الداراني ( 2 ) وأظنه لم يلقه روى عنه أبو الحسن علي بن الحسن بن بندار الأستر ابادي
_________
( 1 ) ضبطت عن تهذيب التهذيب بفتح الحاء المهملة والميم
( ترجمته 7 / 314 )
( 2 ) غير واضحة بالاصل والصواب ما أثبت " الداراني " وهما اثنان : عبد الرحمن بن أحمد ( ترجمته في سير أعلام النبلاء 10 / 182 ) وعبد الرحمن بن سليمان بن أبي الجون ( سير أعلام النبلاء 10 / 186 )

(33/391)


3645 - عبد الله بن يوسف أبو محمد الدمشقي ( 1 ) نزيل تنيس ( 2 ) روى عن مالك بن أنس الموطأ وعن الليث بن سعد ومحمد بن مهاجر وسعيد بن عبد العزيز وسعيد بن بشير ويحيى بن حمزة القاضي وسلمة بن العيار وعبد الرحمن بن سليمان بن أبي الجون وخالد بن يزيد بن صالح بن صبيح والهيثم بن حميد وكلثوم بن زياد المحاربي وعبد الله بن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر وعبد الرحمن بن ميسرة والحكم بن هشام الثقفي والمغيرة بن المغيرة الرملي وبكر بن مضر وابن أبي الرجال وعبد الله بن سالم الحمصي وصدقة بن خالد والوليد بن محمد الموقري ( 2 ) وأبي ( 3 ) مطيع معاوية بن يحيى روى عنه البخاري في صحيحه وإبراهيم بن يعقوب وإبراهيم بن هانئ ويحيى بن معين والربيع بن سليمان الجيزي وعلي بن عبد الرحمن بن المغيرة وعمر بن مضر الدمشقي وإسحاق بن سيار النصيبي وبكر بن سهل الدمياطي وأحمد بن عبد الواحد بن عبود ويعقوب بن سفيان وموسى بن عيسى والحسن بن عبد العزيز الجروي وعلي بن عثمان النفيلي ( 5 ) وإسماعيل بن عبد الله سمويه ويحيى بن عثمان بن صالح وأبو حاتم الرازي أخبرنا أبو الفرج قوام بن زيد بن عيسى وأبو القاسم بن السمرقندي قالا أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو الحسن ( 6 ) الحربي نا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار نا يحيى بن معين نا عبد الله بن يوسف التنيسي ( 7 ) نا الهيثم بن حميد حدثني أبو معيد ( 8 )
_________
( 1 ) ترجمته وأخباره في تهذيب الكمال 10 / 652 وتهذيب التهذيب 3 / 305 وميزان الاعتدال 2 / 528 وتذكرة الحفاظ 1 / 172 وسير أعلام النبلاء 10 / 357 والوافي بالوفيات 17 / 685 وشذرات الذهب 2 / 44 ، والكامل لابن عدي 4 / 205 والعبر 1 / 373 والجمع بين رجال الصحيحين 1 / 268
( 2 ) تنيس بلد قرب دمياط ( اللباب ) وفي معجم البلدان : جزيرة في بحر مصر قريبة من البر ما بين الفرما ودمياط
( 3 ) جزء من اللفظة ممحو والمثبت عن تهذيب الكمال
( 4 ) بالاصل : " وابن " والمثبت عن تهذيب الكمال
( 5 ) بالاصل : " النقلي " والصواب ما أثبت عن تهذيب الكمال
( 6 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وأضيف لتقويم السند عن مماثل والسند معروف وانظر المطبوعة
( 7 ) تقرأ بالاصل : " النسبي " خطأ والصواب ما أثبت عن تهذيب الكمال وهذه النسبة إلى تنيس وهو صاحب الترجمة وقد مر أول الترجمة أنه نزل تنيس
( 8 ) ضبطت عن تقريب التهذيب بالتصغير وهو حفص بن غيلان ترجمته في تهذيب الكمال 5 / 69

(33/392)


عن طاوس عن أبي موسى الأشعري أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال " إن الله عز و جل يبعث الأيام على هيأتها ويبعث يوم الجمعة وهي زهراء منيرة أهلها محفين ( 1 ) لها كالعروس تهدى إلى كريمها تضئ لهم يمشون في ضوئها ألوانهم كالثلج وريحهم يسطع كالمسك يخوضون في جبال الكافور ينظر إليهم الثقلان ما يطرفون تعجبا حتى يدخلوا الجنة لا يخالطهم أحد إلا المؤذنون المحتسبون " أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد وحدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ حدثنا سليمان بن أحمد نا أبو يزيد القراطيسي وبكر بن سهل قالا نا عبد الله بن يوسف نا يحيى بن حمزة ح قال ونا سليمان نا محمد بن عبد الله الحضرمي نا أحمد بن أسد البجلي نا عبد الله بن المبارك كلاهما عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن إسماعيل بن عبيد الله عن أم الدرداء عن أبي الدرداء قال خرجنا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في بعض أسفاره في يوم حار إن الرجل ليضع يده على رأسه من شدة الحر فما كان منا صائم إلا ما كان من بين النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وابن رواحة رواه البخاري عن عبد الله بن يوسف ( 2 ) أنبأنا أبو الغنائم الكوفي ثم حدثنا أبو الفضل الحافظ أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنا أبو بكر الشيرازي أنا أبو الحسن المقرئ نا أبو عبد الله البخاري قال ( 3 ) عبد الله بن يوسف التنيسي سمع مالك بن أنس ويحيى بن حمزة والليث أصله دمشقي أبو محمد
_________
( 1 ) كذا بالاصل وفي المختصر 14 / 136 " محفون " وهو أظهر وفي المطبوعة كتب محققه : لعل الصواب : يحفون
( 2 ) أخرجه البخاري في الصوم باب : إذا صام أياما من رمضان ثم سافر الحديث رقم 1834
( 3 ) التاريخ الكبير للبخاري 3 / 1 / 233

(33/393)


أخبرنا ( 1 ) أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك قالا ( 2 ) أنا أبو القاسم العبدي أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال عبد الله بن يوسف التنيسي المصري عن مالك وسعيد بن عبد العزيز ومحمد بن مهاجر ويحيى بن حمزة والهيثم بن حميد سمعت أبي يقول ذلك ويقول كتبت عنه سنة سبع عشرة ومائتين وروى عنه وسألته عنه فقال هو أتقن من مروان الطاطري وهو ثقة أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو محمد عبد الله بن يوسف الدمشقي سمع مالك بن أنس ويحيى بن حمزة و الليث بن سعد أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو القاسم البجلي نا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في ذكر نفر من أهل دمشق من أصحاب سعيد عبد الله بن يوسف في آخرين أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب أنا أبو الحسن بن جوصا إجازة ح ( 4 ) وأخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد أنا أبو عبد الله الحسن بن أحمد أنا أبو الحسن الربعي أنا أبو الحسين الكلابي أنا أبو الحسن بن جوصا قراءة قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة السادسة عبد الله بن يوسف مات بمصر قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن ( 5 ) أخبرني أبي قال أبو ( 6 )
_________
( 1 ) فوقها في المطبوعة : مساواة
( 2 ) ليست " قالا " في المطبوعة
( 3 ) الجرح والتعديل 5 / 205
( 4 ) " ح " حرف التحويل سقط من الاصل
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وأضيف لتقويم السند وهذا السند معروف
( 6 ) الاصل : أبي

(33/394)


محمد عبد الله بن يوسف قرأت على أبي الفضل أيضا عن أبي طاهر الخطيب أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنبأ أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي ( 1 ) قال أبو محمد عبد الله بن يوسف التنيسي ( 2 ) يحدث عن مالك والليث أنبأنا ( 3 ) أبو جعفر محمد بن أبي علي أنبأ أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو محمد عبد الله بن يوسف التنيسي ( 2 ) سكن مصر سمع أبا عبد الله مالك بن أنس الأصبحي وأبا الحارث الليث بن سعد الفهمي روى عنه أبو عبد الله محمد بن يحيى الذهلي وأبو عبد الله محمد بن إسماعيل الجعفي كناه لنا ( 4 ) محمد بن سليمان نا محمد يعني ابن إسماعيل كتب ( 5 ) إلي أبو زكريا يحيى بن عبد الوهاب بن مندة وحدثني أبو بكر اللفتواني عنه أنا عمي أبو القاسم عن أبيه عن أبي عبد الله قال قال لنا ( 6 ) أبو سعيد بن يونس ( 7 ) عبد الله بن يوسف الكلاعي يعرف بالتنيسي لسكناه تنيس يكنى أبا محمد من أهل دمشق قدم مصر وكتب عنه توفي بمصر سنة ثمان عشرة ومائتين وكان ثقة ( 8 ) حسن الحديث وعنده الموطأ عن مالك وعنده مسائل سوى الموطأ عن مالك قرأت في كتاب علي بن الحسن بن قديد بخطه حدثني أحمد بن علي بن خالد القرشي حدثني محمد بن أصبغ بن الفرج قال ( 9 ) مات عبد الله بن يوسف التنيسي سنة ثمان عشرة ومائتين أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب ( 10 ) بن المبارك أنا أبو الفضل محمد بن طاهر أنا أبو
_________
( 1 ) الكنى والاسماء 2 / 98
( 2 ) بالاصل : " البستي " تحريف والصواب عن الدولابي وهو صاحب الترجمة وقد مر بهذه النسبة
( 3 ) أخر هذا الخبر في المطبوعة إلى ما بعد الخبر تاليه
( 4 ) بالاصل : " أبا "
( 5 ) قدم الخبر في المطبوعة إلى ما قبل الخبر السابق
( 6 ) بالاصل : أنا
( 7 ) الخبر في تهذيب الكمال 10 / 654 عن أبي سعيد بن يونس
( 8 ) غير واضحة بالاصل وقد تقرأ : " يفقه " والمثبت عن تهذيب الكمال
( 9 ) تهذيب الكمال 10 / 655
( 10 ) بالاصل : عبد الله تصحيف والصواب عن المشيخة 132 / أ

(33/395)


سعيد مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن ( 1 ) الحسن أنا أبو نصر البخاري قال عبد الله بن يوسف أبو محمد التنيسي أصله من دمشق سمع مالكا والليث ويحيى بن حمزة وعبد الله بن سالم الحمصي روى عنه البخاري في بدو ( 2 ) الوحي وغير موضع وقال البخاري لقيته بمصر سنة سبع عشرة ومائتين أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني بقراءتي عليه نا عبد العزيز بن أحمد الفقيه الأمين أن أبا القاسم تمام بن محمد بن عبد الله الحافظ أخبره أن أبا الميمون عبد الرحمن بن عبد الله بن ( 3 ) عمر بن راشد البجلي أخبره قراءة عليه في شوال من سنة ست وأربعين وثلاثمائة نا عبد الله بن الحسين المصيصي قال ( 4 ) سمعت عبد الله بن يوسف يقول سماعي الموطأ بن مالك عرض الحنيني ( 5 ) عرضه عليه الحنيني ( 6 ) مرتين ( 7 ) مرتين سمعت أنا وأبو مسهر قال وكان الحنيني ( 6 ) إذا دخل شهر رمضان ترك سماع الحديث فقال له مالك يا أبا يعقوب لم تترك سماع الحديث في رمضان إن كان فيه شئ يكره في رمضان فهو في غير رمضان يكره فقال له الحنيني ( 6 ) يا أبا عبد الله شهر أحب أن أتفرغ فيه لنفسي قال عبد الله وكان مالك يعظمه ويكرمه أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني قال وأنا به أبو بكر محمد بن علي السلمي أن أبا القاسم تمام بن محمد الرازي أخبره قراء وذكره
_________
( 1 ) زيادة لازمة والسند معروف
( 2 ) كذا بالاصل
والاصوب : بدء
( 3 ) الاصل : " ان " تحريف ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 533
( 4 ) تهذيب الكمال 10 / 654 من طريق عبد الله بن الحسين المصيصي
( 5 ) الاصل : الحنبلي والمثبت عن تهذيب الكمال
وهو أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم ترجمته في تهذيب الكمال 2 / 24
( 6 ) الاصل : الحسين خطأ والصواب ما أثبت عن تهذيب الكمال انظر الحاشية السابقة
( 7 ) كذا مكرر بالاصل ولم تذكر إلا مرة واحدة في تهذيب الكمال

(33/396)


أبو يعقوب الحنيني هو أسحاق بن إبراهيم قرأت على أبي الفضل عبد الواحد بن إبراهيم بن قرة عن أبي الحسين المبارك بن عبد الجبار أنا أبو مسلم محمد بن علي بن أحمد الليثي سمعت أبا الحسن علي بن أبي بكر الحافظ ( 1 ) يقول سمعت مسعود بن علي السجزي يقول سمعت الحاكم أبا عبد الله محمد بن عبد الله يقول حدثني محمد بن موسى بن عمران المؤذن قال سمعت محمد بن إسحاق بن خزيمة يقول ( 2 ) سمعت نصر بن مرزوق يقول سمعت يحيى بن معين يقول وسألته عن رواة الموطأ عن مالك فقال أثبت الناس في الموطأ عبد الله بن سلمة القعنبي وعبد الله بن يوسف التنيسي ( 3 ) بعده أنبأنا ( 4 ) أبو عبد الله الفراوي وغيره عن أبي بكر البيهقي أنا محمد بن عبد الله الحافظ قال سمعت أبا جعفر موسى بن عمران الطوسي يقول سمعت أبا بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة يقول سمعت نصر بن مرزوق يقول ( 5 ) سمعت يحيى بن معين يقول ما بقي على أديم الأرض أحد أصدق ( 6 ) في الموطأ من عبد الله بن يوسف التنيسي أخبرنا بها عالية أبو القاسم الشحامي أنا أبو سعد الجنزرودي أنا أبو عمرو بن حمدان قال سمعت محمد بن إسحاق بن خزيمة يقول سمعت نصر بن مرزوق يقول سمعت يحيى بن معين يقول ما بقي أحد على وجه الأرض أوثق في الموطأ من عبد الله بن يوسف أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا أبو القاسم السهمي أنا أبو أحمد بن عدي ( 7 ) نا محمد بن يحيى بن آدم نا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم قال وقد كان ابن بكير يقول في عبد الله بن يوسف الدمشقي متى سمع من مالك ومن رآه عند مالك توهم فيه ما لا يجوز له
_________
( 1 ) الاصل : " أبا الحسين علي بن بكر الحافظ " والصواب عن المطبوعة
( 2 ) الخبر من طريق أبي بكر بن خزيمة في تهذيب الكمال 10 / 653
( 3 ) وبالاصل : السيسي والصواب عن تهذيب الكمال
( 4 ) فوقها في المطبوعة : مساواة
( 5 ) من طريقه في تهذيب الكمال 10 / 653
( 6 ) تهذيب الكمال : " أوثق
" وبهذه الرواية ستلي في الخبر التالي
( 7 ) الكامل لابن عدي 4 / 205

(33/397)


فخرجت أنا فلقيت أبا مسهر سنة ثمان عشرة ومائتين فسألني عن عبد الله بن يوسف ما فعل فقلت عندما بمصر في عافية فقال أبو مسهر سمع معي الموطأ من مالك سنة ست وستين فرجعت إلى مصر فجاءني ابن بكير مسلما فقلت له أخبرني أبو مسهر أن عبد الله بن يوسف سمع معه الموطأ من مالك سنة ست وستين فلم يقل فيه شيئا بعد قال ابن عدي ( 1 ) وعبد الله بن يوسف هو صدوق لا بأس به والبخاري مع شدة استقصائه اعتمد عليه في مالك وغيره وسمع ( 2 ) منه الموطأ وله أحاديث صالحة وهو خير فاضل أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل أنا سهل بن بشر أنا الخليل بن هبة الله بن الخليل نا عبد الوهاب بن الحسن بن الوليد وأخبرنا أبو علي الحسن بن محمد بن الحسين ( 3 ) بن القاسم بن درستويه قالا نبأ أبو الحارث أحمد بن سعيد نا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني قال سمعت أبا مسهر يقول عبد الله بن يوسف الثقة المقنع ( 4 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار ( 5 ) قالا أنا أبو نصر محمد بن الحسن بن محمد وأبو عبد الله الحسين بن جعفر زاد الأنماطي عن ابن الطيوري وأبو الحسن العتيقي ( 6 ) قالوا أنبأ الوليد بن بكر أبن علي بن أحمد بن زكريا أنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال ( 7 ) عبد الله بن يوسف الدمشقي يكنى أبا محمد ثقة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا محمد بن طاهر أنا مسعود بن ناصر أنبأ عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر البخاري قال وقال البخاري قال لي الحسن ( 8 ) بن عبد العزيز مات عبد الله بن يوسف سنة سبع أو ثمان عشرة ومائتين
_________
( 1 ) المصدر السابق
( 2 ) في ابن عدي : ومنه سمع
( 3 ) الاصل : الحسن
( 4 ) الخبر في تهذيب الكمال من طريق الجوزجاني 10 / 654
( 5 ) الاصل : شداد والصواب ما أثبت والسند معروف
( 6 ) كان السند بالاصل مضطرب وفيه تقديم وتأخير قومناه قياسا إلى أسانيد مماثلة وانظر المطبوعة
( 7 ) الثقات للعجلي ص 284 وقول العجلي في تهذيب الكمال 10 / 654
( 8 ) الاصل : الحسين والصواب عن الجمع بين رجال الصحيحين 1 / 268

(33/398)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي إجازة أو سماعا قال سمعت أحمد بن علي المدائني يقول سمعت أحمد بن عبد الله البرقي يقول مات عبد الله بن يوسف بن يوسف سنة ثماني ( 1 ) عشرة ومائتين " ( 2 )
_________
( 1 ) الاصل : ثمانية
( 2 ) نقل قول البرقي المزي في تهذيب الكمال 10 / 655

(33/399)


ذكر من اسمه عبد الله من لم يقع نسبه إلينا " 3646 عبد الله الأسدي سمع أبا الدرداء بدمشق روى عنه الزهري حدثنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنبأ أبو حامد أحمد بن الحسن بن محمد أنبأ أبو سعيد محمد بن عبد الله بن حمدون أنا أبو حامد بن الشرقي نا محمد بن يحيى الذهلي نا إبراهيم بن حمزة الزبيري ( 1 ) نا عبد العزيز بن محمد عن ( 2 ) موسى بن عبيدة عن ابن شهاب عن عبد الله الأسدي قال بينما أنا وأبو الدرداء ليلة في رمضان إذ سلم من بعض القيام وكان يؤم الناس في القيام فالتفت إلى الناس فقال يا أهل دمشق ألا تستحون ( 3 ) مما تصنعون والله إنكم لإخواني في الدين وجيراني في الديار وأعواني على العدو أفلا تستحيون مما تصنعون تجمعون ما لا تأكلون وتبنون ما لا تسكنون وتأملون ما لا تدركون كالذين من قبلكم بنو شديدا وجمعوا كثيرا وأملوا بعيدا فأصبحت بيوتهم قبورا وجمعهم بورا ( 4 ) وأصبح أملهم غرورا
_________
( 1 ) بالاصل : الزهري والصواب ما أثبت ترجمته في سير الاعلام 11 / 60 وتهذيب الكمال 1 / 341
( 2 ) في المطبوعة " بن " تحريف انظر ترجمة عبد العزيز بن محمد الدراوردي في تهذيب الكمال 11 / 524 وترجمة إبراهيم بن حمزة الزبيري 1 / 341
( 3 ) كذا بالاصل وفي المختصر 14 / 136 تستحيون
( 4 ) المطبوعة : ثبورا

(33/400)


3647 - عبد الله أبو يحيى المعروف بالبطال ( 1 ) كان ينزل أنطاكية حكى عنه أبو مروان الأنطاكي أخبرنا أبو النجم بدر بن عبد الله أنا أبو بكر الخطيب ح وأنبأنا أبو محمد هبة الله بن أحمد المزكي وعبد الله بن أحمد بن عمر ثم حدثنا أبو القاسم وهب بن سلمان أنا أبو محمد بن الأكفاني قالا أنا أبو الحسين طاهر القايني زاد الأكفاني ونبأ أبو بكر الخطيب قالا أنا أبو الحسن بن رزقويه أنا عثمان بن أحمد الدقاق نا أبو علي الحسن ( 2 ) بن سلام السواق نا الصباح بن بيان ( 3 ) البغدادي نا يزيد بن أوس الحمصي عن عامر بن شراحيل عن عبد الله بن سعيد بن قيس الهمداني قال بدر ( 4 ) بقصة ( 5 ) غزاة مسلمة ولم يسقها وساقها الآخران فقالا ( 6 ) وكان ممن خرمع مسلمة بن عبد الملك بن مروان إلى بلاد الروم قال لما أراد عبد الملك بن مروان بن الحكم أن يوجه مسلمة ابنه إلى بلاد الروم قال قد أمرت عليكم مسلمة بن عبد الملك قال وولى على رؤساء أهل الجزيرة والشام البطال وأقبل على مسلمة فقال سير على طلائعك البطال وأمره فليعس بالليل العسكر فإنه أمين ثقة مقدام شجاع فخرج مسلمة وخرج عبد الملك معنا يشيعنا حتى بلغ إلى باب دمشق فذكر القصة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني بقراءتي نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي
_________
( 1 ) ترجمته وأخباره في تاريخ الطبري الجزء السابع ( الفهارس ) الكامل لابن الاثير بتحقيقنا 3 / ( الفهارس ) البداية والنهاية بتحقيقنا 9 / 363 سير أعلام النبلاء 5 / 268 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة - 101 - 120 ) ص 406 الوافي بالوفيات 17 / 696
( 2 ) الاصل : الحسين والصواب ما أثبت ترجمته في سير أعلام النبلاء 13 / 192
( 3 ) الاصل : " بنان " خطأ والصواب ما أثبت ترجمته في تاريخ بغداد 9 / 338
( 4 ) هو بدر بن عبد الله أبو النجم الشيحي وقد تقدم أول السند
( 5 ) انظر تاريخ بغداد 9 / 338 ضمن أخبار الصباح بن بيان وفيه : بحديث
( 6 ) انظر البداية والنهاية بتحقيقنا 9 / 363

(33/401)


نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم القرشي نا محمد بن عائذ نا الوليد بن مسلم قال فحدثني بعض شيوخنا أن مسلمة بن عبد الملك عقد للبطال على عشرة آلاف من المسلمين فجعلهم سيارة فيما بين عسكر المسلمين وما يليهم من حصون الروم ومن يتخوفون اعتراضه في سير ( 1 ) المسلمين وعلاقاتهم ( 2 ) ويخرج المسلمون يتعلفون فيما بينهم وبين العسكر فيصيبون ويخطئون فيأمن بهم العسكر وتلك العلاقات ( 2 ) أنبأنا أبو تراب حيدرة بن أحمد الأنصاري وغيره قالوا حدثنا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنبأ أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم القرشي نا محمد بن عائذ ( 3 ) نا الوليد بن مسلم حدثني أبو مروان شيخ من أنطاكية قال كنت أغازي البطال وقد أوطأ الروم ذلا قال البطال فسألني بعض ولاة بني أمية عن أعجب ما كان من أمر ( 4 ) فيهم فقلت خرجت في سرية ليلا ودفعنا إلى قرية وقلت لأصحابي أرخوا ( 5 ) لجم خيولكم ولا تحركوا ( 6 ) أحد بقتل ولا سبي حتى تشحنوا القرية ( 7 ) فإنهم في نومة قال ففعلوا وافترقوا في أزقتها ودفعت في ناس من أصحابي إلى بيت يزهر سراجه وامرأة تسكت ابنها من بكائه وهي تقول اسكت وإلا دفعتك إلى البطال يذهب بك فانتشلته من سريره فقالت أمسك يا بطال فأخذته قال ( 8 ) ونا الوليد نا أبو مروان أنه سمعه يحدث قال خرجت ذات يوم متوحدا على فرسي لأصيب غفلة أو منفردا متسمطا مخلاة فيها عليق ( 9 ) فرسي ومنديل فيه خبز وشواء بينما أنا أسير إذ مررت ببستان فيه بقل طيب
_________
( 1 ) في المختصر 14 / 137 نشر المسلمين
( 2 ) كذا بالاصل وفي المطبوعة في الموضعين : بالفاء
( 3 ) الخبر في البداية والنهاية بتحقيقنا 9 / 363 من طريق محمد بن عاذ الدمشقي
( 4 ) البداية والنهاية : من أمري في مغازي فيهم
( 5 ) الاصل : " أخوا " والصواب عن البداية والنهاية
( 6 ) الاصل : تحلوا والصواب عن البداية والنهاية
( 7 ) البداية والنهاية : حتى تستمكنوا من القرية ومن سكانها
( 8 ) القائل : محمد بن عائذ والخبر من هذه الطريق في البداية والنهاية بتحقيقنا 9 / 363
( 9 ) البداية والنهاية : شعير

(33/402)


فنزلت فعلقت على فرسي وأصبت من ذلك الشواء ببقل البستان إذ أسهلني بطني فاختلفت مرارا فاستفقت من دوامه وضعفي عن ما يجئ علي من الركوب فبادرت وركبت ولزمت طريقا واستفرغني على سرجي كراهية أن أنزل فأضعف عن الركوب حتى لزمت عنقه متشبثا ببر طنجه مخافة أن أسقط عنه وذهب بي ولا أدري أين يذهب بي إذ سمعت وقع حوافره على بلاط ففتحت عيني فإذا دير فوقف بي في وسط الدير وإذا نسوة يتطلعن من أبواب الدير فلما رأين أنه لا تبع لي ورأين حالي وضعفي عن النزول خرجت صاحبة منهن حتى وقفت علي ونظرت فوجهي وعرفت من حالي ( 1 ) ورطنت لهن تحسب علي وأمرتهن فنزعا عني ثيابي وغسلن ما بي ففعلن ودعت بثياب فألبسنيها وترياق أو دواء فشربته ثم أمرت بي فجعلت على سرير لها ودثار وأمرت بطعام فهئ لي فأتت به وأقمت يومي ذلك وتلك الليلة مسبوتا ( 2 ) لا أدري ما أنا فيه قال وأصبحت من الغد على ضعف من الركوب وأقمت ليلتي ويومي وليلتي فذهب عني السبات وأنا ضعيف عن الركوب حتى كان في اليوم الثالث جاءها من يخبرها أن فلانا البطريق قد أقبل في موكبه فأمرت بفرسي فغيب وأغلق علي باب بيتي الذي أنا فيه ودخل البطريق فأنزلته منزلا واقتفت به وبأصحابه وأسمع بعض النسوة تخبر أنه خاطب لها فبينما هو على ذلك الحالة إذ جاءه من يخبره عن موضع فرسي وإغلاقهم علي فهم أن يهجم علي فأقسمت إن هو تعرض لي لا نال حاجته فأمسك وأقام قائلة في ذلك اليوم في قرى ثم قروح وخرجت فدعوت بفرسي فخرجت إلي فقالت إني لا آمن أن يكمن لك دعه يذهب فأبيت عليها وركبت فقفوت الأثر حتى لحقته وشددت عليه فانفرج عنه أصحابه فقتلته وطلبت أصحابه فهربوا عني وأخذت فرسه وسمط ( 3 ) رأسه ورجعت إلى الدير فألقيت الرأس ودعوتها ومن معها من نسائها وخدمها فوقفن بين يدي وأمرتها بالرحلة ومن معها على دواب الديوسرت بهن إلى العسكر حتى دفعت بهن إلى الوالي فجعل نفلي منهن فتنفلت ( 4 ) المرأة بعينها وسلمت سائر الغنيمة في المقسم واتخذتها فهي امرأتي ( 5 )
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وأضيف عن المطبوعة
( 2 ) مسبوتا أي مغشيا عليه ويقال سب المريض فهو مسبوت وسبت يسبت سبتا : استراح وسكن والسبات : نوم خفي كالغشية ( راجع اللسان والقاموس المحيط : سبت )
( 3 ) كذا وفي المطبوعة : " وسمطت رأسه " وفي البداية والنهاية : وأخذت رأسه مسمطا على فرسي
( 4 ) بالاصل : فشغلت والمثبت عن المختصر 14 / 139 وفي البداية والنهاية : فنفلني ما شئت منهن
( 5 ) في المختصر والمطبوعة : " فهي أم ابني " وفي البداية والنهاية : فهي أم أولادي

(33/403)


قال أبو مروان وكان أبوها بطريقا من بطارقة الروم له شرف فكان يهاديه ويكاتبه أخبرنا أبو تراب حيدرة بن أحمد المقرئ وغيره في كتبهم قالوا أنا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أبو عبد الملك القرشي قال وأنا ابن عائذ عن الوليد قال سمعت عبد الله بن راشد مولى خزاعة يخبر عن من سمعه من البطال يخبر ( 1 ) أن هشاما أو غيره من خلفاء بني أمية كان قد استعمل على ثغر المصيصة وما يليها وأنه راث ( 2 ) عليه خبر الروم فوجه سرية لتأتيه بالخبر عن غير إذ من الوالي قال البطال فتوجهوا وأجلتهم أجلا فاستوعبوا الأجل فأشفقت من مصيبتم ولائمة الخليفة وضعف أميرهم فخرجت متوحدا حتى دخلت ( 3 ) في الناحية التي أمرتهم بها فلم أجد لهم خبرا ( 4 ) فعرفت أنهم أخبروا بغفلة أهل ناحية أخرى فتوجهوا إليها وكرهت أن أرجع ولم أستنقذهم مما هم فيه إن كان عدو يكاثرهم أو أعرف من خبرهم ما أسكن إليه فلم أجد أحدا يخبرني بشئ فمضيت حتى أقف على باب عمورية ( 5 ) فأمره بفتح الباب ففعل وأدخلني فلما صرت إلى بلاطها وقفت وأمرت من يشد يدي إلى باب بطريقها ففعل ووافيت باب البطريق قد فتح وجلس لي ونزلت عن فرسي وأنا متلثم بعمامتي فأذن لي ومضيت حتى جلست على مثال ( 6 ) إلى جانب مثاله فرحب وقرب وقلت أخرج من أرى فإني قد حملت إليك فأخرجهم وشددت عليه حتى غلق باب الكنيسة وعاد إلى مجلسه واخترطت سيفي فضربت به على رأسه فقلت له قد وقعت بهذا الموضع فأعطني عهدا حتى أكلمك بما أردت حتى أرجع من حيث جئت لا يتبعني منك خلاف ففعل فقلت أنا البطال فاصدقني عما أسألك عنه وانصحني وإلا أجزت ( 7 ) عليك فقال سل عما بدا لك فقلت السرية فقال نعم وافت البلاد غارة لا يدفع أهلها يد بالأمس ( 8 ) فوغلوا في
_________
( 1 ) الخبر في البداية والنهاية بتحقيقنا 9 / 364 وفيها : عبد الملك بن مروان وانظر تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 101 - 120 ) ص 408
( 2 ) راث خبره : " أبطأ " وفي البداية والنهاية : فغاب عنه خبرهم
( 3 ) في المختصر 14 / 1399 والمطبوعة : وغلت
( 4 ) الاصل : خبر
( 5 ) بعدها في المختصر والمطبوعة : فضربت بابها وقلت للبواب افتح لفلان سياف الملك ورسوله وكنت أشبه به فأعلم ذلك صاحب عمورية
( 6 ) المثال : الفراش
( 7 ) يعني أجهزت عليك
( 8 ) كذا وفي المختصر 14 / 139 " يد لامس "

(33/404)


البلاد وملأوا أيديهم غنائم وهذا آخر خبر جاءني أنهم بوادي كذا وكذا فصدقتك وليس عندي من خبرهم غير هذا فغمدت سيفي وقلت ادع لي بطعام فدعا ثم قمت وقال اشتدوا بين يدي رسول الملك حتى يخرج ففعلوا وقصدت إلى السرية حتى قدمت عليهم وخرجت بهم بما غنموا فهذا أعجب ما كان قال ونا الوليد قال وأخبرني بعض شيوخنا قال ( 1 ) رأيت البطال قافلا من حجه السنة التي قتل فيها رحمه الله وهو يخبر أنه لم يزل فيما مضى من عمره مشتغلا عن حجة الإسلام بما فتح له من الجهاد وسأل الله الحج والشهادة فإن الله قد قضى عنه حجته وهو يرجو أن يرزقه الشهادة في عامه هذا ثم مضى إلى منزله وغزا من عامه فاستشهد عن الوليد قال وأخبرني عبد الرحمن بن جابر قال فحدثني من سمع البطال يخبر مالك بن شبيب يعني أمير مقدمة الجيش الذي قتل فيه عن خبر بطريق أقرن صهر البطال أن ليون طاغية الروم قد أقبل في نحو مائة ألف فذكر الحديث في إشارة البطال عليه باللحاق ببعض مدن الروم المقفلة المخربة والتحصن به حتى يلحقهم الأمير سليمان بن هشام وعصيان مالك بن شبيب البطال في رأيه هذا قال ولقيناه يعني ليون فقاتل مالك ومن معه حتى قتل في جماعة من المسلمين والبطال عصمة لمن بقي من الناس ووال عليهم قد أمرهم أن لا يعصوه فلا يذكروا له اسما فتجمعوا عليه فشد عليهم حتى حمل حملة من ذلك فذكر بعض من كان معه اسمه وناداه ( 2 ) فشدت عليه فرسان الروم حتى شالته برماحها عن سرجه وألقته إلى الأرض وأقبلت تشد على بقية الناس والناس معتصمون بسيوفهم حتى كان مع اصفرار الشمس قال الوليد قال غير ابن جابر وليون طاغية الروم قد نزل عن دابته وضرب له مفازة وأمر برهبته وأساقفته فحضروا فرفع يده ورفعوا أيديهم يستنصرون على المسلمين وزاد أمر قلتهم وقلة من بقي فقال ناد يا غلام برفع السيف وترك بقية القوم لله وانصرفو بنا إلى معسكرنا والقوم في بلادنا نغاديهم ففعل
_________
( 1 ) الخبر في البداية والنهاية بتحقيقنا 9 / 364 من طريق الوليد
( 2 ) الاصل : " وقداه " والمثبت عن البداية والنهاية 9 / 364

(33/405)


قال ابن جابر وانصرف إلى معسكره وبات وأمر البطال مناديا فنادى أيها الناس عليكم بسنادة ( 1 ) فادخلوها وتحصنوا فيها وأمر البطال رجلا على مقدمتهم وآخر على ساقتهم لا يخلف جريحا ولا ضعيفا فيما قدر عليه وثبت في مكانه وثبت معه قريب له في ناس من مواليه وأمر من يسير في أوائلهم من يقول أيها الناس الحقوا فإن البطال يسير باخراكم وأمر من يقول في أخراهم أيها الناس احلقوا فإن البطال في أولاكم يهديكم الطريق ويهئ منزلكم بسنادة فمضوا ( 2 ) الناس فلم يصبحوا إلا وقد دخلوا سنادة وافتقدوا البطال فأجمع رأيهم على تحصينها والقتال عليها ( 3 ) قال ( 4 ) وأصبح البطال في مكانه في المعركة به رمق فلما كان من الغد ركب ليون بجيشه حتى أتى المعركة فوجدهم قد دخلوا سنادة إلا البطال ومن بقي معه فأخبر به فأتاه حتى وقف عليه فقال أبا يحيى كيف رأيت قال ما رأيت كذلك الأبطال تقتل وتقتل قال ليون على بالأطباء فأتي بهم فأمرهم بالنظر في جراحه فأخبروه أنها قد أنفذت مقاتله ( 5 ) فقال هل من حاجة قال نعم تأمر من ثبت معي ومن في أيديكم من أسارى المسلمين بولايتي وكفني والصلاة علي ودفني وتخلي سبيل من ثبت عندي ففعل ذلك وقصد إلى الناس بسنادة فحاصرهم فبينما هم على ذلك إذ أشرف من سند أو شئ مشرف على فرسه في رجال على خيول الطلائع وهو يقول أيها الناس أنا ثابت البهراني رسول الأمير سليمان بن هشام يخبر سرعة سيره إليكم وهو آتيكم أحد اليومين فسر ذلك المسلمين وأصبح ليون سائرا بعسكره قافلا إلى القسطنطينة حتى دخلها وأقبل سليمان بمن معه حتى نزل بسنادة وأصلح إلى كان بها حتى رحل عنها وقال الشاعر * ألم يبلغك من أنباء جيش * بأقرن ( 6 ) غودروا جثثا رماما
_________
( 1 ) كذا رسمها بالاصل وتاريخ الاسلام والمختصر والمطبوعة
ولم أعثر على هذا الموضع وفي معجم البلدان : سنباده ؟
( 2 ) كذا بالاصل
( 3 ) الخبر من طريق الوليد في تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 101 - 120 ) ص 409
( 4 ) انظر تاريخ الاسلام ص 4099 - 410 والبداية والنهاية 9 / 365 وسير أعلام النبلاء 5 / 269
( 5 ) في البداية والنهاية : فإذا جراحه قد وصلت إلى مقاتله
( 6 ) أقرن : موضع في شعر امرئ القيس ( معجم البلدان ) وفي معجم البلدان ما استعجم : موضع في ديار بني عبس وفي القاموس المحيط : قرن : أقرن بضم الراء موضع بالروم

(33/406)


غدوا من عندنا نصرتم ( 1 ) أمرا * تجيئون المهادي والظلاما تقودهم حتوف لم يطيقوا * لها دفعا هناك ولا خصاما ولاقتهم زحوف الروم تهدي * بجرار الضحى بعض ( 2 ) الأكاما * * كأن جموعهم لما تلاقوا * ركام رائح يتلو ركاما تلألأ بعضهم لما أتوهم * مع الإشراق قد لبسوا اللاما ( 3 ) فكان لهم به يوم عصيب * أثار السابحات به القتاما معارك لم تقم فيها بشجو * نوائح يلتزمن ( 4 ) به التزاما نأت عن مالك ( 5 ) فيه بواكي * ثواكل قد شجين به اهتماما ولم تهمل على البطال عين * هناك بعبرة تشفي الهياما عشية باشر الأهوال صبرا * بخيل تخرق الجيش اللهاما * * يكر عليهم بالخيل طعنا * وضربا بقتل البطل الهماما إذا ما خيله حملت عليهم * تداعوا من مخافته انهزاما فإن يعلونه ( 6 ) الأسباب يوما * فقد تلقاه مغوارا حماما ( 7 ) ولم أر مثله أمضى جنانا * وأحمد مشهد وأقل ذاما فلا تبعد هنالك من شهيد * فإنك كنت للهيجا حساما * قال أبو عبد الله بن عائذ وليس هذا الشعر من حديث الوليد أنبأنا أبو سعد بن البغدادي أنا عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق أنا الحسن بن محمد أنا أحمد بن محمد بن عمر ( 8 ) نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا علي بن الحسن عن أبي محمد السكوني عن أبي بكر بن عياش قال قيل للبطال ما الشجاعة قال صبر ساعة ذكر أبو عبيدة معمر بن المثنى أن البطال قتلته الروم في سنة اثنتي ( 9 ) عشرة ومائة
_________
( 1 ) في المطبوعة : بصريم أمر يجوبون المهاوي
( 2 ) كذا وفي المطبوعة : يقص
( 3 ) اللا ما جمع لامة وتجمع على اللئام واللؤم
( 4 ) المطبوعة : " نوائح يلتدمن به التداما " وهو أشبه
( 5 ) هو مالك بن شبيب وقد مر ذكره في الخبر السابق
( 6 ) كذا وفي المطبوعة : فإن تعلق به الاسباب
( 7 ) الحمام : السيد الشريف
( 8 ) بالاصل : عمرو
( 9 ) الاصل : " اثني " انظر تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 101 - 120 ) ص 410

(33/407)


وذكر أبو حسان الزيادي أنه قتل في سنة ثلاث عشرة أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 1 ) وفيها يعني سنة إحدى وعشرين ( 2 ) ومائة قتل البطال بأرض الروم ( 3 ) أخبرنا ( 5 ) والدي الحافظ أبو القاسم علي بن الحسن رحمه الله قال ( 4 ) 3648 عبد الله الطويل إن لم يكن عبد الله بن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر فهو غيره حدث عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر روى عنه سليمان بن عبد الرحمن أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا أبو الحسين ( 5 ) محمد بن إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن أحمد بن سليمان بن أيوب بن حذلم الأسدي أنبأ عبد الرحمن بن عثمان التميمي أنا أحمد بن سليمان بن أيوب بن حذلم نا يزيد بن محمد بن عبد الصمد نا سليمان بن عبد الرحمن نا الوليد بن مسلم وعبد الله الطويل وعمر بن عبد الواحد قالوا أنبأ ابن جابر حدثني سليم بن عامر الكلاعي قال سمعت أوسط البجلي يقول سمعت أبا بكر الصديق يقول قام فينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عام الأول فبأبي هو وأمي ثم خنقته العبرة ثم عاد فقال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عام الأول يقول سلوا الله عز و جل العافية والمعافاة فإنه ما أوتي عبد بعد ( 6 ) يقين خيرا من معافاة 3649 عبد الله العابد حكى عنه حسين بن المصري أحد شيوخ الصوفية
_________
( 1 ) تاريخ خليفة ص 352 والبداية والنهاية 9 / 365 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 101 - 120 ) ص 410 نقلا عن خليفة
( 2 ) عن تاريخ خليفة وبالاصل : إحدى عشر
( 3 ) وذكر الطبري وفاته سنة 122 وفي الوافي : قتل سنة 113 وقيل سنة ثنتين وعشرين ومئة
( 4 ) ما بين الرقمين ليس في المطبوعة
( 5 ) المطبوعة : أبو الحسن
( 6 ) زيادة للايضاح عن المختصر 14 / 142

(33/408)


كتب إلي أبو سعد بن الطيوري يخبرني عن عبد العزيز الأزجي وأنبأنا أبو الحسن الموازيني عن عبد العزيز بن بندار قالا أنا أبو الحسن بن جهضم نا جعفر الخلدي قال وسمعت أبا القاسم الجنيد يقول سمعت حسين بن المصري يقول كنت بدمشق وكان خارجها جبل فوقه رجل يقال له عثمان مع أصحابه يتعبدون وكان في أسفل الجبل آخر يقال له عبد الله مع غلمانه فكان يوصف عنه أنه إذا سمع شيئا من الذكر غدا فلم يرده شئ لا نهر ولا ساقية ولا واد قال حسين فينما أنا عنده ذات يوم إذ قرأ قارئ قال فتهيأ له غلمانه فتبعوه حتى استقبله نار للأعراب قد أوقدوها قال فوقع بعضه على النار وبعضه على الأرض فحموله قال الجنيد أيش تقول في رجل وقعت به حالة هي أقوى من النار 3650 عبد الله أحد أصحاب أبي عبيد محمد بن حسان البسري ( 1 ) حكى عن أبي عبيد حكى عنه أبو العباس أحمد بن محمد بن مسروق الطوسي أنبأنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن عبد العزيز المكي ( 2 ) أنا الحسين ( 3 ) بن يحيى بن إبراهيم أنا الحسن بن علي بن محمد الشيرازي أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني شفاها ونقتله من خطه أنا أبو الفتح عبد الجبار بن عبد الله بن إبراهيم الرازي الأردستاني الجوهري الواعظ نا الأستاذ الزاهد أبو سعد عبد الملك بن أبي عثمان الواعظ
_________
( 1 ) هذه النسبة إلى بسر بالضم اسم قرية من أعمال حوران من أراضي دمشق بموضع يقال له : " اللحا " ينسب إليها أبو عبيدة محمد بن حسان البسري الحساني الزاهد
وجاء في الانساب للسمعاني خلاف هذا فاعتبره منسوبا فاعتبره منسوبا إلى بصرى من قرى الشام وأبدل الصاد بالسين فقالوا : البسري كما قالوا في السويق : " الصويق "
( 2 ) المشيخة 16 / أ
( 3 ) المطبوعة : الحسن

(33/409)


قالا ( 1 ) أنا أبو الحسن علي بن عبد ( 2 ) بن الجبلي بمكة حرسها الله نا جعفر الخواص حدثني أحمد بن مسروق حدثني عبد الله غلام لأبي عبيد البسري قال كنت معه يوما قاعدا بدمشق أنا وجماعة من إخوانه إذ مر رجل على دابة وخلفه غلام يعدو قد انبهر بيده غاشية ( 3 ) فلما حاذى أبا عبيد قال اللهم أعتقني وارحني منه زاد الشيرازي ثم التفت إلى الجماعة وقال ادعوا الله لي ثم اتفقا فقالا ( 4 ) فقال أبو عبيد اللهم أعتقه من النار ومن الرق فعثرت الدابة بمولاه فسقط إلى الأرض فالتفت إلى الغلام فقال له أنت حر لوجه الله قال فرمى بالغاشية إليه وقال يا مولاي أنت لم تعتقني إنما أعتقني هؤلاء فصحب أصحابنا وتوفي بينهم 3651 عبد الله بن الشاهد الفرغاني ولي قضاء دمشق نيابة عن قاضيها محمد بن العباس الجمحي أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني شفاها نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام إجازة أنا أبو عبد الله بن مروان قال وكان خليفته ( 5 ) يعني محمد بن العباس الجمحي عبد الله بن محمد القزويني وقبله عبد الله بن الشاهد الفرغاني وفي آخر أيامه 3652 عبد الله المتزهد قرأت بخط أبي عبد الله محمد بن علي بن أحمد بن منصور مات عبد الله المتزهد المقيم كان بمسجد أبي صالح في عشر ذي الحجة من سنة اثنتين ( 6 ) وتسعين وأربع مائة "
_________
( 1 ) الزيادة لازمة لتقويم السند
( 2 ) في المطبوعة : " عبد الله " وفي الانساب : الجبلي : " علي بن عبد الله الجبلي هو علي بن عبد الله بن جهضم الهمذاني نسبه إلى الجبل لان همذان من الجبل " ولا أدرى إذا كان هو الرجل المقصود
( 3 ) الغاشة : الحديدة التي فوق مؤخرة الرحل ( اللسان ) ( 4 ) بالاصل : فقال
( 5 ) الاصل : خليفة وجاءت صوابا في المطبوعة
( 6 ) بالاصل : اثنين

(33/410)


ذكر من أسماءهم على التبعيد مع مراعاة الحروف في أسماء الله تعالى " " حرف ( 1 ) الألف ذكر من اسمه عبد الأعلى " 3653 عبد الأعلى بن سراقة والد عثمان بن عبد الأعلى حكى عن أبيه حكى عنه مخنف بن عبد الله بن يزيد بن المغفل 3654 عبد الأعلى بن صعصعة كان في صحابة هشام بن عبد الملك حكى عن هشام وزيد بن علي بن الحسين وداود بن علي بن عبد الله حكى عنه قريب بن عبد الملك بن علي والد الأصمعي 3655 عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر بن كريز ابن ربيعة بن حبيب بن عبد شمس أبو ( 2 ) عبد الرحمن القرشي البصري ( 3 ) رأى صفية بنت شيبة ( 4 ) ولها رؤية من النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وحدث عن عبد الله بن الحارث بن نوفل الهاشمي
_________
( 1 ) بالاصل : ذكر
( 2 ) بالاصل : " بن " والصواب عن تهذيب الكمال
( 3 ) ترجمته وأخباره في تهذيب الكمال 11 / 8 وتهذيب التهذيب 3 / 310 ، وجمهرة ابن حزم 75 والتاريخ الكبير 3 / 2 / 71 والجرح والتعديل 6 /
وكريز بالتصغير ( تقريب التهذيب )
( 4 ) بالاصل : " صفية سنة ست " والصواب عن تهذيب الكمال
وزيد فيه : وروى عنها

(33/411)


وروى عنه خالد بن مهران الحذاء وعمرو بن الأصبغ البصريان ووفد على هشام بن عبد الملك أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن الحسن بن محمد البزار المعروف بالحافظ أنا أبو طاهر بن خزيمة أنا جدي أبو بكر نا أبو هاشم زياد بن أيوب نا إسماعيل يعني ابن ( 1 ) علية أنا خالد الحذاء عن عبد الأعلى بن ( 2 ) عبد الله بن عامر القرشي عن عبد الله بن الحارث الهاشمي قال خطب عمر بن الخطاب بالشام والجاثليق ماثل معناه قائم فتشهد فقال من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له قال الجاثليق لا فقال عمر ما تقول فقالوا فأعاده فقال من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له قال الجاثليق بجبته ينفضها وقال إن الله لا يضل أحدا فقال عمر ما يقول فقالوا قال كذبت عدو الله الله خلقك والله أضلك ثم يميتك فيدخلك النار إن شاء الله والله لولا ولث ( 3 ) عهد لك لضربت عنقك ثم قال إن الله خلق آدم ثم نثر ( 4 ) ذريته ثم كتب أهل الجنة وما هم عاملون وكتب أهل النار وما هو عاملون ثم قال هؤلاء لهذه وهؤلاء لهذه قال فصدع ( 5 ) الناس ولا يتنازع اثنان في القدر قال وقد كان قبل ذلك شئ من التنازع تابعه الثوري وحماد بن سلمة عن خالد الحذاء ( 6 ) أنا أبو محمد عبد الجبار ( 7 )
_________
( 1 ) الاصل : أبي خطأ واسمه : إسماعيل بن إبراهيم بن مقسم الاسدي وعلية أمه ترجمته في تهذيب الكمال 2 / 127
( 2 ) بالاصل : عن
( 3 ) ولث أي طرف من عقد أو يسير منه ( اللسان : ولث )
( 4 ) عن المختصر 14 / 143 وبالاصل : بين
( 5 ) المختصر والمطبوعة : فتصدع
( 6 ) بعدها في الاصل : اسلوه في القدرية
( 7 ) كذا بالاصل وثمة سقط في الكلام وقد ورد هنا في المطبوعة خبر أوله : أخبرنا أبو محمد عبد الجبار بن محمد البيهقي أنا أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي قال : وسيرد في الاصل المعتمد لدينا ( النسخة المغربية ) بعد ثمانية أخبار

(33/412)


ذكر أبو محمد عبد الله بن سعيد ( 1 ) القطربلي ( 2 ) فيما نقلته من خطه قال كان عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر يفد إلى هشام بن عبد الملك فيتكلم عنده فيعجب مسلمة كلامه ويقول والله إني لأرفع كور العمامة عن أذني لأستفرغ كلام ابن عامر ويقول إن الرجل يكلمني في الحاجة ما ( 3 ) يستوجبها فيلحن فكأنه يقضمني حب الرمان الحامض حتى يسكت فأرده عنها ويكلمني الرجل في الحاجة ما يستوجبها فيعرب فأجيبه إليها أخبرنا أبو البركات بن المبارك وأبو العز الكيلي قالا أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن زاد ابن المبارك وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا أبو ا لحسين الأصبهاني أنا أبو الحسين الأهوازي أنا أبو حفص الأهوازي نا خليفة بن خياط قال ( 4 ) في الطبقة الرابعة من تابعي أهل البصر عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر بن كريز بن حبيب بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي يكنى أبا عبد الرحمن بكنية أبيه أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين ( 5 ) المبارك بن عبد الجبار وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أبو الفضل وأبو الحسين الصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 6 ) قال ( 7 ) عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر بن كريز القرشي عن عبد الله بن الحارث روى عنه خالد الحذاء نسبه عمرو بن الأصبغ هو البصري ( 7 ) أخبرنا ( 8 ) أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك الخلال شفاها ( 9 ) قال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 10 ) عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر بن كريز القرشي روى عن عبد الله بن الحارث
_________
( 1 ) المطبوعة : سعد
( 2 ) هذه النسبة - ضبطت عن الانساب - إلى قطربل قرية من قرى بغداد
( 3 ) ليست في مختصر ابن منظور 14 / 144 والمطبوعة
( 4 ) طبقات خليفة بن خياط ص 363 رقم 1745
( 5 ) بالاصل : أبو الحسن والصواب ما أثبت والسند معروف
( 6 ) التاريخ الكبير للبخاري 3 / 2 / 71
( 7 ) بعدها بالاصل : ما رواه
( 8 ) كتب فوقها بالمطبوعة : مساواة
( 9 ) كتبت فوقها بالمطبوعة : إذنا
( 10 ) الجرح والتعديل 6 / 27

(33/413)


قال خطب عمر روى عنه خالد الحذاء سمعت أبي يقول ذلك أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي ( 1 ) علي أنا أبو بكر الصفار أنا أبو بكر أحمد ( 2 ) بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو عبد الرحمن عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر بن كريز بن حبيب بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي القرشي البصري عن عبد الله بن الحارث روى عنه خالد بن مهران الحذاء أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنبأ الأمير أبو محمد الحسن ( 3 ) بن عيسى بن المقتدر بالله أنا أبو العباس أحمد بن منصور اليشكري قال قرئ على أبي القاسم الصابغ نا أبو علي الهاشمي نا عمر بن شبة نا أبو عاصم قال سأل سائل عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر وليس عليه إلا إزار فقال أمدد طرف الإزار ثم اجذبه إليك ففعل السائل وتوارى عبد الأعلى بباب بيته ثم أغلقه على نفسه ( 4 ) أنبأنا أبو المعالي ثعلب ( 5 ) بن جعفر أنا أبي أنا أبو طاهر محمد بن أبي البيع أنا أبو الحسن بن رزقويه ( 6 ) أنا أبو علي بن الصواف نا الحارث بن محمد ( 7 ) أنا أبو الحسن المدائني ( 8 ) قال كان عبد الأعلى كثير الطعام فقال ( 9 ) بلال بن أبي بردة للجارود ( 10 ) بن أبي سبرة أخبرني عن طعام عبد الأعلى قال كثير قال فكيف ( 11 ) طعامه قال يأتيه طالب ( 12 ) الطعام فيقوم بين يديه فيقول له ما عندك من الطعام فيصف له طعامه قال بلال ولم يفعل
_________
( 1 ) الاصل : أبو علي
( 2 ) بالاصل : " محمد " تصحيف والسند معروف
( 3 ) الاصل : الحسين خطأ والصواب ما أثبت
( 4 ) الخبر نقله المزي في تهذيب الكمال 11 / 8 من طريق عمر بن شبة
( 5 ) تقرأ بالاصل : " نصر " خطأ والصواب ما أثبت والسند معروف وانظر الحاشية 37 / أ
( 6 ) " بن رزقويه " مكانها غير مقروء بالاصل والمثبت عن المطبوعة
( 7 ) الخبر في تهذيب الكمال 11 / 8 من طريق الحارث بن أبي أسامة
( 8 ) عن تهذيب الكمال وبالاصل : الداري
( 9 ) " كثير الطعام فقال " عن تهذيب الكمال ومكانها بالاصل : " محمد العطار نقل " ولا معنى لها
( 10 ) بالاصل : " الجارودس في سيرة " والمثبت عن تهذيب الكمال
( 11 ) تهذيب الكمال : فكيف هو على طعامه
( 12 ) تهذيب الكمال والمختصر 14 / 144 " صاحب الطعام " وهو الصواب باعتبار ما يأتي وفي المطبوعة : " طالب "

(33/414)


هذا قال لعبعض من عنده يشتهي بعض تلك الأطعمة فيبقي نفسه للذي يشتهي فيدعو بالطعام فيتحدث عليه ( 1 ) ويتناول أول الطعام فيقسم بينهم ويأكل ويحمد ( 2 ) قال ولم قال يريد أن يكون آخر من يأكل أخبرنا ( 3 ) أبو السعود بن المجلي نا أبو الحسين بن المهتدي بالله ح ( 4 ) وأخبرنا أبو الحسين بن أبي يعلى بن الفراء أنا أبي قالا ( 5 ) أنا عبد الله بن أحمد الصيدلاني أنا محمد بن مخلد العطار قال قرأت على علي بن عمرو الأنصاري حدثكم الهيثم بن عدي قال قال ابن عياش عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر يكنى أبا عبد الرحمن أخبرنا أبو محمد عبد الجبار بن محمد البيهقي أنا أبو بكر أحمد ( 6 ) بن الحسين البيهقي قال أنبأني أبو عبد الله الحافظ إجازة عن أبي العباس عن الربيع عن الشافعي قال أنا عبد الرحمن بن الحسين ( 7 ) بن القاسم الأزرقي عن أبيه عن عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر قال قدمت مع أمي أو قال جدتي مكة فأتتها صفية بنت شيبة فأك رمتها وفعلت بها فقالت صفية ما أدري ما أكافئها به فأرسلت إليها قطعة من الركن فخرجنا بها أول منزلة ( 8 ) فذكر من مرضهم وعلتهم جميعا قال فقالت أمي وجدتي ( 9 ) ما أرانا أتينا إلا أنا أخرجنا هذه القطعة من الركن فقالت لي وكنت أسنهم ( 10 ) انطلق بهذه القطعة إلى صفية فردها وقل لها إن الله وضع في حرمه شيئا فلا يرضى ( 11 ) أن يخرجه منه
_________
( 1 ) بعدها في تهذيب الكمال : ويضحك أصحابه
( 2 ) كذا بالاصل وفي تهذيب الكمال والمختصر : " ولا يجهد " وفي المطبوعة : ولا يحمد
( 3 ) قدم هذا الخبر في المطبوعة إلى ما قبل الاخبار الثلاثة السابقة
( 4 ) الاصل : " المحلى " والصواب ما أثبت وضبط والسند معروف
( 5 ) " ح " حرف التحويل سقط من الاصل
( 6 ) بالاصل : قال
( 7 ) بالاصل : " أبو عبد الله بن الحسين " والسند معروف
( 8 ) في المختصر 14 / 143 والمطبوعة : فخرجنا بها فنزلنا أول منزل
( 10 ) كذا بالاصل وفي المختصر والمطبوعة : أمثلهم ( يعني : أفضلهم )
( 9 ) في المختصر والمطبوعة : " أو جدتي " وهو أشبه
( 10 ) كذا بالاصل وفي المختصر والمطبوعة : أمثلهم ( يعني : أفضلهم )
( 11 ) المختصر والمطبوعة : فلا ينبغي أن يخرج منه

(33/415)


قال عبد الأعلى فقالوا لي فما هو إلا أن نجينا دخولك الحرم فكأنما استيقظنا من غفلة ( 1 ) ( 2 ) 3656 عبد الأعلى بن أبي عبد الله الغبري ( 3 ) وفد على عمر بن عبد العزيز وحكى عنه روى عنه خالد بن عمرو الأموي وذكر أبو بكر بن أبي الدنيا في كتاب البكاء حدثني محمد بن الحسين حدثني خالد بن عمرو الأموي ( 4 ) نا عبد الأعلى بن أبي عبد الله الغبري قال رأيت عمر بن عبد العزيز يوم الجمعة في ثياب دسمة ( 5 ) ووراءه حبشي يمشي فلما انتهى إلى الناس رجع الحبشي فكان عمر إذا انتهى إلى الرجلين قال هكذا رحمكما الله حتى صعد المنبر فخطب فقرأ " إذا الشمس كورت " فقال وما شأن الشمس " وإذا النجوم انكدرت " حتى انتهى " وإذا الجحيم سعرت وإذا الجنة أزلفت " ( 6 ) فبكى وبكى أهل المسجد وارتج المسجد بالبكاء حتى رأيت أن حيطان تبكي معه 3657 عبد الأعلى بن أبي عمرة الشيباني مولاهم سمع عبد الله بن عمر وحدث عن عبادة بن نسي وحكى عن عمر بن عبد العزيز وروى عنه سلمة بن المغيرة ( 7 ) وشعيب بن أبي حمزة وعبيد الله بن المغيرة بن معيقيب السبائي ( 8 ) المصري
_________
( 1 ) في المختصر والمطبوعة : فكأنما أنشطنا من عقال
( 2 ) قدم الخبر في المطبوعة إلى ما قبل الاخبار الثمانية السابقة
( 3 ) ضبطت بضم الغين وفتح الباء ثم الراء عن الانساب وهذه النسبة إلى بني غبر : بطن من بني يشكر
( 4 ) ما بين معكوفتين أضيف لتقويم السند عن المطبوعة
( 5 ) ثياب دسمة : أي وسخة والمراد هنا ليس المعنى الحرفي والدقيق للفظة إنما عنى أنه كان في ثياب متواضعة زهيدة بعيدة عن التأنق والزهو
( 6 ) سورة التكوير الايات من 1 - 13
( 7 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وأضيف عن المطبوعة للايضاح
( 8 ) غير واضحة بالاصل والصواب ما أثبت وفي الانساب : السبئي وهذه النسبة إلى سبأ بن يشجب بن يعرب بن

(33/416)


وأرسله عمر بن عبد العزيز في مفاداة أسرى المسلمين من الروم أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد ثم 0 حدثني أبو مسعود عبد الرحيم بن علي عنه أنا أبو نعيم الحافظ نبأ سليمان بن أحمد ( 1 ) نا أحمد بن المعلى نا هشام بن عمار نا عبد الله بن يزيد البكري نا شعيب بن أبي حمزة عن عبد الأعلى بن أبي عمرة عن عبادة بن نسي عن عبد الرحمن بن غنم عن معاذ بن جبل عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال المجرة التي في السماء هي عرق الأفعى التي تحت العرش كتب إلي أبو محمد حمزة بن العباس العلوي وأبو الفضل أحمد بن محمد بن الحسن وحدثني ( 2 ) اللفتواني عنهما قالا أنا أبو بكر أحمد بن الفضل أنا أبو عبد الله بن مندة أنا أبو سعيد بن يونس نا عاصم بن رازاح ( 3 ) بن رحب الخولاني نا حبيس ( 4 ) بن عابد نا النضر بن عبد الجبار نا ابن ( 5 ) لهيعة عن عبد الله بن المغيرة عن عبد الأعلى بن أبي عمرة أن عبد العزيز بن مروان أرسل معه إلى ابن عمر ألف دينار فقبلها قال وأنا ابن يونس نا أحمد بن محمد بن سلامة نا عبيد الله بن سعيد بن عفير حدثني أبي قال وكان عبد الأعلى بن أبي عمرة على أخت موسى بن نصير وكانت له من عبد العزيز بن مروان منزلة فخطت له داره ذات الحمام وسأل عبد العزيز حين قدم من عند اليون صاحب الروم فقال قد أبليت المسلمين في وجهي هذا نصحا فأمر لي بأربعة سواري من خراب الإسكندرية فأمر له بها فهي على حوض حمامه الأعظم قال أبو سعيد وهو حمام التبن
_________
- قحطان وهم رهط ينسبون دليه عامتهم مصريوم وذكره السمعاني : أبو المغيرة عبد الله بن المغيرة بن معيقيب السبئي
وانظر ترجمة عبيد الله في تهذيب الكمال 12 / 270
( 1 ) المعجم الكبير للطبراني 20 / 67 رقم 123
( 2 ) المطبوعة : وحدثني أبو بكر اللفتواني عنهما
( 3 ) بالاصل : رواح والمثبت " رازح " براء ثم زاي عن تبصير المنتبه 2 / 584 وفيه : عاصم بن رازح من نبلاء المصريين
( 4 ) بالاصل : " حيس " والصواب ما أثبت وضبط عن تبصير المنتبه 2 / 540
( 5 ) الاصل : أبي

(33/417)


أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا أبو طاهر أحمد بن محمود أنبأ أبو بكر بن المقرئ نا محمد بن جعفر نا عبيد الله بن سعد نا عمي عن أبيه عن ابن ( 1 ) إسحاق حدثني صالح بن كيسان أن خالد بن الوليد سار حتى نزل على عين التمر ( 2 ) فقتل وسبى فكان من تلك السبايا أبو عمرة مولى بني شيبان وهو أبو عبد الأعلى بن أبي عمرة أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر الخطيب ح ( 3 ) وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نبأ يعقوب بن سفيان نا عمار بن الحسن ( 4 ) عن سلمة بن الفضل عن ابن ( 1 ) إسحاق قال ثم سار خالد حتى نزل على عين التمر وأغار على أهلها وسبمن عين التمر فكان من تلك السبايا أبو عمرة أخبرنا ( 5 ) أبو محمد حمزة بن العباس وأبو الفضل أحمد بن محمد في كتابيهما وحدثني أبو بكر اللفتواني عنهما قالا أنا أبو بكر الباطرقاني أنا أبو عبد الله بن مندة أنا أبو سعيد بن يونس قال عبد الأعلى بن أبي عمرة مولى بني شيبان روى ( 6 ) عن عبد الله بن عمر روى عنه عبيد الله بن المغيرة وكان عبد العزيز بن مروان أرسله إلى اليون ملك الروم أخبرنا ( 7 ) أبن غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب ( 8 ) أنا أحمد بن عمير ( 9 ) إجازة ح وأخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل أنا أبو عبد الله الحسن بن أحمد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن عمير ( 9 ) قال نبأ أبو الحسن بن سميع
_________
( 1 ) بالاصل : " أبي "
( 2 ) عين التمر : بلدة قريبة من الانبار غربي الكوفة فتحها بن الوليد في سنة 12 ( معجم البلدان )
( 3 ) " ح " حرف التحويل سقط من الاصل
( 4 ) بالاصل : الحسين تصحيف ترجمته في تهذيب 13 / 428
( 5 ) أخر الخبر التالي في المطبوعة إلى ما بعد الخبر تاليه
( 6 ) المطبوعة : يروي
( 7 ) قدم الخبر التالي في المطبوعة إلى ما قبل الخبر السابق
( 8 ) الاصل : غياث والصواب ما أثبت والسند معروف
( 9 ) الاصل : " عمر " والصواب ما أثبت وضبط والسند معروف

(33/418)


قال في الطبقة الرابعة عبد الأعلى بن أبي عمرة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني بقراءتي عليه نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنبأ أبو القاسم بن أبي العقب أنا أحمد بن إبراهيم البسري نا محمد بن عائذ أخبرني إسماعيل بن عياش عن ابن أنعم ( 1 ) عن المغيرة بن سلمة عن عبد الأعلى بن أبي عمرة قال لما بعثني عمر ( 2 ) ابن عبد العزيز لفداء أسراء القسطنطينية قلت أرأيت إن أبوا أن يفدوا الرجل بالرجل كيف أصنع قال ردهم قلت أرأيت إن أبوا أن يفدو الرجل بالاثنين للرجل قال فأعطهم ثلاثة قلت فإن إبوا إلا أربعة قال فأعطهم بكل مسلم ما سألوا فوالله للرجل من المسلمين أحب إلي من كل مشرك عندي إنك ما فديت به المسلم فقد ظفرت إنك إنما تشتري الإسلام قال فقلت له أرأيت إن وجدت رجالا قد تنصروا فأرادوا أن يرجعوا إلى الإسلام أفديهم قال نعم بمثل ما يفدى به غيرهم ( 3 ) قال فقلت له أرأيت العبيد أفديهم إذا كانوا مسلمين قال نعم بمثل ميفدى به غيرهم قال قلت أرأيت إن وجدت منهم من قد تنصر فأراد أن يرجع إلى الإسلام قال أصنع بهم مثل ما تصنع مع غيرهم قال فصالحت عظيم الروم على رجل من المسلمين برجلين من الروم أنبأنا أبو الحسن سعد الخير بن محمد بن سهل أنا أبو طاهر أحمد بن عبيد الله بن سوار المقرئ أنا أبو الحسين محمد بن عبد الواحد بن علي بن إبراهيم بن رزمة أنبأ أبو سعيد الحسن بن عبد الله السيرافي النحوي حدثني محمد بن منصور بن مزيد بن أبي الأزهر النحوي نا الزبير بن بكار حدثني علي بن صالح عن عامر بن صالح قال دخل الوليد بن يزيد بعض كنائس الشام فكتب من بعض حيطانها بفحمة هذا البيت *
_________
( 1 ) بالاصل : " عن أبو نعيم " تحريف والصواب ما أثبت انظر ترجمة إسماعيل بن عياش في تهذيب الكمال 2 / 208 وفيها روى عن :
وعبد الرحمن بن زياد بن أنعم الافريقي
وانظر ترجمته في تهذيب الكمال 11 / 186
( 2 ) زيادة للايضاح عن المختصر 14 / 145
( 3 ) بعدها في المختصر 14 / 146 والمطبوعة : قال : فقلت له : أرأيت إن وجدت امرأة قد تنصرت فأرادت أن ترجع إلى الاسلام ؟ قال : افدها بمثل ما تفدي به غيرها

(33/419)


ما أرى العيش غير أن تتبع * ( 1 ) النفس هواها فمخطئا أو مصيبا * قال فرأى عبد الله بن عبد الأعلى ذلك البيت فكتب تحته عبد الأعلى إن كنت تعلم حين تصبح آمنا * أن المنايا إن أقامت ( 2 ) تقيم فالزم هواك لما أردت فإنه * لا مثل ذلك في النعيم نعيم * 3658 عبد الأعلى بن مسهر أبو درامة الغساني ( 3 ) وصفه سعيد بن عبد العزيز بسرعة الحفظ قرأت بخط أبي القاسم عبد الله بن أحمد بن علي السلمي وذكر أنه نقله من خط أبي الحسين محمد بن عبد الله بن جعفر قال أخبرني أبو عبد الله محمد بن يوسف بن بشر ( 4 ) الهروي حدثني محمد بن عوف الحمصي قال سمعت أبا مسهر يقول ( 5 ) قال لي سعيد بن عبد العزيز ما شبهتك في الحفظ إبجدك ( 6 ) أبي درامة ما كان يسمع شيئا إلا حفظه أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو أحمد عبيد الله بن محمد بن أبي مسلم الفرضي إجازة أنا جعفر بن محمد بن نصير نا أحمد بن محمد بن مسروق نا أبو القاسم بن عبد الباقي نا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني قال قلت لأبي مسهر ما حمل جدك على أن اكتنى بأبي درامة فقال وعجائب جدك كانت واحدة كان إذا استثقل إنسانا قال له اقرأ ما على هذا أنبأنا أبو نصر أحمد بن محمد بن عبد القاهر الطوسي وأبو الحسن علي بن عبيد الله بن نصر الزاغوني أنا المبارك بن عبد الجبار بن أحمد أنا أبو بكر محمد بن سعيد بن يعقوب الصيدلاني أنا عمر بن محمد بن يوسف نا عبد الله بن سليمان بن
_________
( 1 ) الاصل : يتبع
( 2 ) المطبوعة : أقمت
( 3 ) في تهذيب الكمال 11 / 14 وسير أعلام النبلاء 10 / 228 في ترجمة عبد الاعلى بن مسهر بن عبد الاعلى : ذرامة بالذال المعجمة
وفي تهذيب التهذيب في نفس الترجمة : قدامة
( 4 ) بالاصل : بشير خطأ والصواب : بشر ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 252
( 5 ) الخبر تهذيب الكمال 11 / 17 في ترجمة أبي مسهر
( 6 ) عن تهذيب الكمال وبالاصل : بجدي

(33/420)


الأشعث نا محمد بن الوليد أبو هبيرة نا أبو مسهر عن هشام بن الدرفس قال كان في خاتم جدي أبو درامة أبرمت فقم فكان إذا استثقل إنسانا ناوله الخاتم أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنبأ أبو بكر الخطيب أنبأ أبو نعيم نا محمد بن إبراهيم نا محمد بن الحسن بن قتيبة نا هشام بن عمار قال سمعت أبا مسهر يقول كان نقش خاتم أبي أو جدي أبرمت فقم فكان إذا جلس إليه إنسان ثقيل أراه الخاتم فينظر إليه فيقوم أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 1 ) قال سمعت أبا سعيد عبد الرحمن بن إبراهيم قال قتل عبد الأعلى بن مسهر يوم دخل عبد الله بن علي يعني دمشق سنة اثنتين ( 2 ) وثلاثين ومائة ذكر أهل بيته أن المقتول في ذلك اليوم ابنه مسهر بن عبد الأعلى بن مسهر والد أبي مسهر عبد الأعلى بن مسهر والأول أصح لأن أبا مسهر ولد سنة أربعين فكيف يولد بعد قتل أبيه بثمان ( 3 ) سنين 3659 عبد الأعلى بن مسهر بن عبد الأعلى بن مسهر أبو مسهر الغساني الفقيه يعرف بابن أبي درامة ( 4 ) شيخ الشام في وقته قرأ القرآن العظيم على أيوب بن تميم وسويد بن عبد العزيز وصدقة بن خالد وقرأ على يحيى بن الحارث وقرأ يحيى على عبد الله بن عامر وقرأ أيضا على سعيد بن عبد العزيز وقرأ سعيد على يزيد بن أبي مالك وقرأ يزيد على فضالة بن عبيد وروى عن مالك بن أنس وسعيد بن عبد العزيز وعبد الله بن العلاء بن زبر
_________
( 1 ) الخبر في المعرفة والتاريخ 1 / 129
( 2 ) بالاصل : اثنين
( 3 ) بالاصل : " بثلاث " خطأ والصواب ما أثبت
( 4 ) ترجمته وأخباره في تهذيب الكمال 11 / 14 وتهذيب التهذيب 3 / 313 وتذكرة الحفاظ 1 / 381 وتاريخ بغداد 11 / 72 وشذرات الذهب 2 / 44 والوافي بالوفيات 18 / 9 طبقات القراء 1 / 355 وسير أعلام النبلاء 10 / 228 والعبر 1 / 374

(33/421)


وصدقة بن خالد وعيسى بن يونس وسفيان بن عيينة وإسماعيل بن عبد الله بن سماعة ( 1 ) ويحيى بن حمزة ويحيى بن إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر ومعاوية بن سلام وسعيد بن عطية بن قيس وعثمان بن حصن ( 2 ) والهيثم بن حميد ومحمد بن مسلم الطائفي وسلمة بن العيار والوليد بن مزيد وهشام بن يحيى بن يحيى الغساني ومحمد بن حرب الأبرش ( 3 ) وخالد بن يزيد بن صالح وسهل بن هاشم وكلثوم بن زياد المحاربي وأبي عبد الصمد المنذر بن نافع وهقل بن زياد وإسماعيل بن عياش وأبي المعلى صخر بن جندل البيروتي ومدرك بن أبي سعد الفزاري وإسماعيل بن معاوية ويزيد بن السمط ومحمد بن مهاجر وخالد ( 4 ) بن يزيد بن أبي مالك وعبد الله بن سالم الأشعري وعمر بن عبد الواحد وسليمان بن عتبة وأبي نوفل علي بن سليمان الكلبي وإبراهيم بن أبي شيبان وعون بن حكيم وسعيد بن بشير وبقية بن الوليد روى عنه مروان بن محمد ويحيى بن معين ومحمود بن خالد ومعن بن الوليد بن هشام وسليمان بن عبد الرحمن ودحيم وأحمد بن أبي الحواري وهشام بن خالد الأزرق ومحمد بن عائذ وهارون بن عمران بن أبي جميل وأبو هبيرة محمد بن الوليد وأبو سعد محمد بن عبيد بن سعد الجمحي وأبو عمرو يزيد بن أحمد السلمي وأبو زرعة الدمشقي ومحمد بن يعقوب الدمشقي ويزيد بن محمد بن عبد الصمد ومحمد بن عبد الله بن بكار البسري وإسماعيل بن أبان بن حوي ( 5 ) وأحمد بن عبد الواحد بن عبود و ( 6 ) الحسين بن نصر بن المعارك والمنذر بن العباس القرشي الدمشقي ومحمد بن عوف الحمصي وأبو عبد الله محمد بن خلف بن كيسان الفزاري ( 7 ) وعبد السلام بن عتيق وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني ومحمد بن يحيى الذهلي والعباس بن الوليد بن مزيد ويحيى بن عثمان الحمصي وأحمد بن محمد بن يحيى بن حمزة وفهد بن سليمان المصري والهيثم بن مروان وأحمد بن إبراهيم بن هشام بن ملاس والحسين بن محمد بن
_________
( 1 ) جزء من الكلمة سقط من الاصل والمثبت عن تتهذيب الكمال
( 2 ) الاصل : " جص " تحريف والمثبت عن تهذيب الكمال وفيه : عثمان بن حصن بن علاق
( 3 ) بعدها بالاصل : وخالد بن يزيد الابرش
( 4 ) سقطت من الاصل وأضيفت عن تهذيب الكمال 11 / 15
( 5 ) " بن حوي " ليس في المطبوعة وبالاصل : " وحوي " والمثبت عن تهذيب الكمال
( 6 ) زيادة للايضاح عن تهذيب الكمال 11 / 15
( 7 ) كذا بالاصل وفي تهذيب الكمال : الداري

(33/422)


بكار بن بلال والحسن ( 1 ) بن عبد العزيز الجروي وعباس الترقفي وأبو حاتم الرازي وهارون بن موسى بن شريك ( 2 ) الأخفش والوليد بن عتبة وأحمد بن صالح المصري وأبو أمية الطرسوسي وأحمد بن عمر بن الجليد ( 3 ) وأحمد بن الضحاك القردي وأبو حدرد أحمد بن همام وإبراهيم بن الحسين الكسائي وأحمد بن يوسف حمدان السلمي وإسماعيل بن عبد الله سمويه العبدي أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا أبو عبد الله بن سلوان أنبأ الفضل بن جعفر التميمي المؤذن أنبأ أبو بكر عبد الرحمن بن القاسم بن الفرج بن عبد الواحد الهاشمي نا أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر نا سعيد بن عبد العزيز عن زياد بن أبي سودة عن ميمونة مولاة لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قالت قلت يا رسول الله أفتنا في بيت المقدس قال ائتوه فصلوا فيه قالت وكيف والروم إذ ذاك فيه قال فإن لم تستطيعوا فابعثوا بزيت يسرج في قناديله رواه الوليد بن مسلم عن سعيد عن زياد عن أخيه عن ميمونة أخبرنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن محمد بن يحيى المخزومي أنبأ جدي أبو محمد الحسن بن علي بن عبد الصمد بن مسعود أنا أبو الحسين عبد الله بن أحمد بن عمرو بن معاذ العنسي بداريا نا أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم الأذرعي نا أبو أسامة نا ابن أبي السري نا الوليد بن مسلم عن سعيد بن عبد العزيز عن زياد بن أبي سودة عن أخيه عن ميمونة مولاة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قالت سألت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن بيت المقدس قال ائتوه فصلوا فيه فقلت فمن لم يستطع أن يأتيه قال فليهد إليه زيتا يسرج في قناديله أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل وأبو المظفر بن القشيري قالا أنا أبو سعد الأديب أنا أبو عمرو الفقيه ح وأخبرتنا أم المجتبى قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن
_________
( 1 ) الاصل : الحسين تصحيف والصواب عن تهذيب الكمال وانظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 12 / 333
( 2 ) الاصل : مزيد والمثبت عن تهذيب الكمال ترجمته في سير أعلام النبلاء 13 / 566
( 3 ) الاصل : الخليد والصواب عن تهذيب الكمال
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك للايضاح عن المطبوعة

(33/423)


المقرئ قالا أنا أبو يعلى نا أبو بكر بن زنجوية نا أبو مسهر نا هيثم بن حميد نا العلاء عن مكحول عن عنبسة بن أبي سفيان عن أم حبيبة زاد الفقيه زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنها سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول من مس فرجه فليتوضأ قال العلاء قال مكحول من مسه متعمدا أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة نا عبد الله بن ذكوان قال قال رجل لأبي مسهر ما اسمك فقال أما سمعت الشاعر يقول * ليس يهوى الذي ترى * عبد الأعلى بن مسهر * قال ونا أبو زرعة حدثني محمد بن عثمان قال ولد أبو مسهر في سنة أربعين ومائة ( 1 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا أبو نصر بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أنا محمد بن أحمد بن رزق وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنبأ أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين بن بشران قالا أنا عثمان بن أحمد وأنا حنبل بن إسحاق ( 3 ) نا عبد الرحمن بن إبراهيم قال ولد أبو مسهر في صفر سنة أربعين ومائة وقال رأيت الأوزاعي ورأيت ابن جابر وجلست معه وأخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن ( 4 ) بن السقا نبأ محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول قال لي أبو مسهر ولد لي في زمن الأوزاعي قرأت على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي
_________
( 1 ) نقله عن أبي الجماهر محمد بن عثمان التنوخي المزي في تهذيب الكمال 11 / 19
( 2 ) تاريخ بغداد 11 / 73
( 3 ) من طريقه نقله المزي في تهذيب الكمال 11 / 18 وانظر سير أعلام النبلاء 10 / 229
( 4 ) الاصل : " أبو الحسين " تصحيف والصواب ما أثبت والسند معروف
( 5 ) المطبوعة : قرأنا

(33/424)


عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم بن جعفر نا ابن أبي خيثمة أخبرني أبو محمد صاحب لي من بني تميم ثقة عن أبي مسهر عبد الأعلى بن مسهر بن عبد الأعلى بن مسهر أحد بني كعب بالهند قرأت على أبي الفتح نصر الله بن محمد عن أبي الحسين المبارك بن عبد الجبار أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم نا إبراهيم بن الجنيد قال سمعت يحيى بن معين حدثنا ( 1 ) عمي أنا أبو طالب بن يوسف أنا الجوهري قراءة ( 1 ) وذكر أبا مسهر فقال كان ببعض الموالي وقال لي يوما عندك حديث في الموالي في عيبهم قلت ليحيى فمن كان أبو مسهر فقال كان عربيا غسانيا قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد قال ( 2 ) في الطبقة السابعة من أهل الشام أبو مسهر واسمه عبد الأعلى بن مسهر الغساني من أهل دمشق وكان راوية لسعيد بن عبد العزيز التنوخي وغيره من الشاميين وكان أشخص من دمشق إلى عبد الله بن هارون وهو بالرقة فسأله عن القرآن فقال هو كلام الله وأبى أن يقول مخلوق فدعا بالسيف والنطع ليضرب عنقه فلما رأى ذلك قال مخلوق فتركه من القتل وقال أما أنك لو قلت ذاك قبل أن أدعو لك بالسيف لقبلت منك ورددتك إلى بلادك وأهلك ولكنك تخرج الآن فتقول قلت ذلك فزعا من القتل أشخصوه إلى بغداد فاحبسوه بها حتى يموت فأشخص من الرقة إلى بغداد في شهر ربيع الآخر من سنة ثماني ( 3 ) عشرة ومائتين فحبس قبل إسحاق بن إبراهيم فلم يمكث إلا يسيرا حتى مات فيه في غرة رجب سنة ثماني ( 2 ) عشرة ومائتين فأخرج ليدفن فشهده قوم كثير من أهل بغداد أخبرنا أبو الغنائم الكوفي في كتابه ثم حدثنا أبو الفضل بن ( 4 ) ناصر أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الغنائم واللفظ له وأبو الحسين الصيرفي قالوا أنا أبو أحمد زاد
_________
( 1 ) ما بين الرقمين سقط من المطبوعة ويبدو أن ثمة سقط في السند قياسا إلى أسانيد مماثلة
( 2 ) طبقات ابن سعد 7 / 473 وانظر سير أعلام النبلاء 10 / 230 وتهذيب الكمال 11 / 18
( 3 ) الاصل : ثمانية
( 4 ) سقطت من الاصل وأضيفت للايضاح والسند معروف

(33/425)


أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) عبد الأعلى بن مسهر أبو مسهر الغساني الدمشق سمع سعيد بن عبد العزيز مات سنة ثمان عشرة ومائتين قال محمد بن يوسف ( 2 ) عن أبي مسهر مات الأوزاعي سنة سبع وخمسين ومائة غداة الأحد لليلتين خلتا من صفر وأنا ابن سبع عشرة وكان ولد لي قبل ذلك بأربعين ليلة أخبرنا الأبرقوهي ( 3 ) إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 4 ) عبد الأعلى بن مسهر أبو مسهر الدمشقي وهو ابن مسهر بن عبد الأعلى سمع سعيد بن عبد العزيز وعبد الله بن العلاء بن زبر وخالد بن يزيد بن صالح بن صبيح سمعت أبي يقول ذلك روى عنه أبي ( 5 ) وأحمد بن أبي الحواري وأبو زرعة الدمشقي أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو القاسم البجلي نا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في تسمية نفر من أهل دمشق من أصحاب سعيد أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر الغساني أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر بن عبد الأعلى بن مسهر الغساني الدمشقي سمع سعيد بن عبد العزيز قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر بن عبد الأعلى بن مسهر الغساني قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن أبي طاهر الخطيب أنا أبو القاسم هبة الله بن
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 3 / 2 / 73
( 2 ) تهذيب الكمال 11 / 18
( 3 ) في المطبوعة : أخبرنا مساواة أبو الحسين الابرقوهي
( 4 ) الجرح والتعديل 6 / 29
( 5 ) سقطت " أبي " من الجرح والتعديل

(33/426)


إبراهيم أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن إسماعيل نا محمد بن أحمد بن حماد ( 1 ) قال أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر بن عبد الأعلى الغساني الدمشقي يروي عن سعيد بن عبد العزيز أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر الغساني من أنفسهم الدمشقي سمع سعيد بن عبد العزيز التنوخي وأبا عبد الرحمن يحيى بن حمزة الحضرمي كان عالما بالمغازي وأيام الناس روى عنه أبو سعيد عبيد بن جناد الحلبي ويحيى بن معين أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا محمد بن طاهر أنا مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر البخاري قال ( 2 ) عبد الأعلى بن مسهر الغساني من أنفسهم ( 3 ) الدمشقي سمع محمد بن حرب الأبرش ( 4 ) روى عنه أبو أحمد محمد بن يوسف البيكندي في العلم وذكر محمد بن إسماعيل في التاريخ ( 5 ) عن محمد بن يوسف هذا عن أبي مسهر قال مات الأوزاعي سنة سبع وخمسين ومائة وأنا ابن سبع عشرة سنة وكان قد ولد لي قبل ذلك بأربعين ليلة قال أبو نصر وكان مولده سنة أربعين ومائة قال البخاري ( 5 ) مات سنة ثمان عشرة ومائتين قال أبو نصر وهو ابن ثمان وسبعين سنة ذكر أبو داود عن أبي عبيد عن ابن سعد قال مات في رجب سنة ثمان عشرة ومائتين وقال محمد بن سعد في التاريخ مات يوم الأربعاء مستهل رجب سنة ثماني ( 6 ) عشرة ومائتين أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا ( 7 ) أبو بكر الخطيب عبد الأعلى بن مسهر أبو مسهر الدمشقي الغساني من أنفسهم سمع سعيد بن
_________
( 1 ) الكنى والاسماء للدولابي 2 / 114
( 2 ) الجمع بين رجال الصحيحين 1 / 321
( 3 ) الزيادة عن الجمع بين رجال الصحيحين
( 4 ) زيد في الجمع : عند البخاري ويحيى بن حمزة وسعيد بن عبد العزيز عند مسلم
( 5 ) انظر ما تقدم عن التاريخ الكبير للبخاري قريبا
( 6 ) بالاصل : ثمانية
( 7 ) الاصل : أنا
( 8 ) تاريخ بغداد 11 / 72

(33/427)


عبد العزيز التنوخي ويحيى بن حمزة الحضرمي ومالك بن أنس وعبد الله بن العلاء بن زبر روى عنه يحيى بن معين ومحمد بن عبد الملك بن زنجوية وغير واحد من الأئمة وكان من أعلم الناس بالمغازي وأيام الناس حمله المأمون إلى بغداد في أيام المحنة فحبسه بها إلى أن مات أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه وأبو محمد هبة الله بن أحمد المزكي قالا حدثنا أبو محمد عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة نا أبو مسهر قال جلست إلى سعيد بن عبد العزيز ثنتي عشرة سنة وفي حديث الفقيه سمعت أبا مسهر يقول أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنبأ الخضر بن عبد الله بن كامل المزي بدمشق أخبرنا عقيل بن عبيد الله بن عبدان الصفار نا أبو الميمون بن راشد نا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو قال قال أبو مسهر ولد لي والأوزاعي حي وجالست سعيد بن عبد العزيز ثنتي عشرة سنة قال وما كان أحد من أصحابي ( 2 ) أحفظ لحديثه مني غير أني نسيت أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة قال ( 3 ) سمعت أبا مسهر يقول رأيت عبد الله بن المبارك عند محمد بن مسلم فقلت له أفعرفك ( 4 ) أنك صاحب سعيد بن عبد العزيز قال لا ( 5 ) قال أبو مسهر ولد لي والأوزاعي حي وجالست سعيد ( 6 ) اثنتي عشرة سنة قال وما كان أحد من أصحابي أحفظ لحديثه مني غير أني نسيت قرأت على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم بن جعفر نا أبو بكر بن أبي خيثمة نا يحيى بن معين قال قال أبو مسهر لم يكن عندنا أحد أروى عن سعيد بن عبد العزيز مني كنت قد سمعت
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 11 / 72 وانظر تهذيب الكمال 11 / 17 وسير أعلام النبلاء 10 / 230
( 2 ) تهذيب الكمال : أصحابه
( 3 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 580
( 4 ) عند أبي زرعة : فعرفك
( 5 ) بالاصل : " قالا " والمثبت " قال : لا " عن أبي زرعة
( 6 ) عند أبي زرعة : سعيد بن عبد العزيز

(33/428)


عامة حديثه ولكن اتكلت على حفظي فذهب عني أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نبأ عبد العزيز بن أحمد أنبأ أبو محمد بن أبي نصر أنبأ أبو الميمون نا أبو زرعة قال ( 1 ) سمعت أبا مسهر يقول قد رأيت عبد الرحمن بن يزيد بن جابر ولم أسمع منه شيئا أخبرنا أبو الحسن الفرضي نا أبو محمد التميمي أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة قال سمعت أبا مسهر يقول قد رأيت ابن جابر وما سمعت منه شيئا قال ونا أبو زرعة نا عبد الملك بن الأصبغ قال ( 2 ) سمعت مروان ( 3 ) يقول أين أنا من أبي مسهر كان سعيد بن عبد العزيز يسند أبا مسهر معه في صدر المجلس وأنا بين يدي سعيد في طيلساني عشرون رقعة أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب قال ( 5 ) كتب إلي عبد الرحمن بن عثمان الدمشقي وحدثني عبد العزيز بن أبي طاهر الصوفي عنه أنا أبو الميمون البجلي نا أبو زرعة نا عبد الملك بن الأصبغ قال سمعت مروان يقول أين أنا من أبي مسهر كان سعيد بن عبد العزيز يسند أبا مسهر معه في صدر المجلس وأنا بين يدي سعيد في طيلساني عشرون رقعة وسمعت أبا مسهر يقول قال سعيد بن عبد العزيز ما رأيت أحسن مسألة منك بعد سليمان بن موسى قرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن بن الحسين عن عبد العزيز بن أحمد أنبأ أبو طالب عقيل بن عبد الله بن أحمد بن عبدان أنا أبو الميمون عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر بن راشد قال قال أبو زرعة سمعت محمد بن عثمان التنوخي يقول وقد جئناه من أين ( 6 ) جئتم فقلنا له من عند أبي مسهر قال تركتم أبا مسهر وجئتموني ما
_________
( 1 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 261
( 2 ) نقله المزي في تهذيب الكمال 11 / 17 من طريق عبد الملك بن الاصبغ
( 3 ) تهذيب الكمال : مروان بن محمد
( 4 ) الاصل : عشرين والصواب عن تهذيب الكمال
( 5 ) تاريخ بغداد 11 / 75
( 6 ) بالاصل : " من أبي خيثم " والصواب عن المختصر 14 / 148

(33/429)


رأيت ( 1 ) بالشام مثل أبي مسهر أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر وأبو القاسم تمام بن محمد وأبو بكر القطان وأبو نصر بن الجندي وأبو القاسم بن أبي العقب ح وأخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبي أبو العباس أنا أبو محمد بن أبي نصر قال أنا أبو القاسم بن أبي العقب ح ( 2 ) وأخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نبأ عبد العزيز بن أحمد أنبأ أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون قالا ( 3 ) نا أبو زرعة قال ( 4 ) قال أبو مسهر كتب إلي أحمد بن حنبل لأكتب إليه بحديث أم حبيبة في مس الفرج أخبرنا أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء أنا أبو الفتح منصور بن الحسين وأبو طاهر أحمد بن محمود قالا أنا أبو بكر بن المقرئ نا عبد الرحمن بن محمد بن العباس بن الدرفس قال سمعت أبا زرعة يقول سمعت أبا مسهر يقول كتب إلي أحمد بن حنبل من العراق اكتب إلي بحديث حبيبة يعني حديث مكحول عن عنبسة عن أم حبيبة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) من مس فرجه فليتوضأ رواه الخطيب عن يحيى بن علي الدسكري عن ابن المقرئ ( 6 ) أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل أنبأ جدي أبو محمد عن أبي الحسن ( 7 ) علي بن محمد بن شجاع المقرئ أنا عبد الرحمن بن عمر نا ابن حبيب وأبو إسحاق إبراهيم بن أبي ثابت والقاضي أبو الحسن أحمد بن أيوب بن حذلم قالوا أنبأ يزيد بن عبد الصمد قال
_________
( 1 ) بالاصل " نا " ولا معنى لها واللفظة ليست في المطبوعة واللفظة المضافة عن سير أعلام النبلاء 10 / 232
( 2 ) " ح " حرف التحويل سقط من الاصل ووجوده لازم
( 3 ) زيادة لازمة للايضاح قارن مع المطبوعة
( 4 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 396
( 5 ) انظر تاريخ بغداد 11 / 73 وسير أعلام النبلاء 10 / 235 ولفظ الحديث : " من مس فرجه فليتوضأ " انظر تخريجه في سير الاعلام
( 6 ) راجع تاريخ بغداد 11 / 73
( 7 ) عن المطبوعة وبالاصل : الحسين

(33/430)


كان أبو مسهر يملي علينا من كتاب يحيى بن حمزة فمر بحرف قد اندرس فلم يعرف فنظر فيه ابن معين فقال يا أبا مسهر هو كذا وكذا فقال أبو مسهر اضربوا على الحديث فإني لا أحدث بتلقين قال أحمد بن أبي الحواري فسمعت يحيى بن معين يقول فلما قمنا أردت أن أقوم إليه فأقبل رأسه أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني شفاها عن عبد العزيز بن أحمد أنا أبو الحسن علي بن الحسن بن أبي زروان إجازة أنا محمد بن يوسف الهروي حدثني محمد بن عوف أنه ذكر أبا مسهر فقال كان من أحفظ الناس فقلت له قالت يحيى بن معين منذ خرجت من باب الأنبار إلى أن رجعت لم أر مثل أبي مسهر فقال صدق يحيى وجعل يثني عليه ( 1 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا أبو منصور بن خيرون قال أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أنا هبة الله بن الحسن الطبري ( 3 ) أنا علي بن محمد بن عمر أنا عبد الرحمن ( 4 ) بن أبي حاتم نا أبي نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت يحيى بن معين يقول ما رأيت منذ خرجت من بلادي أحدا أشبه بالمشيخة الذين أدركتهم من أبي مسهر والذي يحدث وفي البلد أولى بالتحديث منه فهو أحمق أنبأنا ( 5 ) أبو عبد الله الفراوي وغيره عن أبي بكر البيهقي أنا محمد بن عبد الله الحافظ حدثني محمد بن إسماعيل المقرئ نا مكحول نا إبراهيم بن يعقوب قال سمعت يحيى بن معين يقول ( 6 ) إن الذي يحدث بالبلدة وبها من هو أولى منه بالحديث أحمق إذا رأيتني أحدث
_________
( 1 ) انظر تهذيب الكمال 11 / 17 وسير أعلام النبلاء 10 / 231
( 2 ) تاريخ بغداد 11 / 74 وانظر تهذيب الكمال 11 / 16 وسير أعلام النبلاء 10 / 231 والجرح والتعديل 6 / 29
( 3 ) في تاريخ بغداد : هبة الله الطبري
( 4 ) في تاريخ بغداد : أخبرنا أبو عبد الرحمن
( 5 ) فوقها في المطبوعة : مساواة
( 6 ) من طريق إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني نقله المزي في تهذيب الكمال 11 / 16 - 17 ، وسير أعلام النبلاء 10 / 230 - 231 من طريق ( أبي إسحاق الجوزجاني )
( 7 ) في تهذيب الكمال : " بالبلد " وفي سير أعلام النبلاء : " ببلد "

(33/431)


ببلدة فيها مثل أبي مسهر فينبغي للحيتي أن تحلق وأمر يده على لحيته أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا أبو القاسم السهمي أنا أبو أحمد بن عدي يقول سمعت محمد بن العباس بن الوليد الدمشقي يقول سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول سمعت يحيى بن معين يقول إذا حدثت في بلد مثل أبي مسهر فيجب للحيتي أن تحلق قرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت محمد بن الفضل وهو ابن محمد أبو أحمد الكرابيسي يقول سمعت أبا جهم المشغراني يقول سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول قدم علينا يحيى بن معين فأعجبه مشاهد ( 1 ) أبي مسهر فقال لا أحدث في بلدة فيها مثله قرأت على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنبأ محمد بن القاسم بن جعفر نا أبو بكر بن أبي خيثمة نا يحيى بن معين نا أبو مسهر عبد الأعلى دمشقي ثقة أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون قال نا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أخبرني الصيمري ( 3 ) أخبرني علي بن الحسن الرازي نبأ محمد بن الحسين الزعفراني نا أحمد بن زهير قال سمعت يحيى بن معين يقول أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر دمشقي ثقة ( 4 ) أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه نبأ نصر بن إبراهيم نا سليم ( 5 ) بن أيوب نا أبو حامد أحمد بن أبي طاهر الإسفرايني نا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن عبدك الشعراني حدثنا الحسن بن سفيان النسائي قال سمعت فياض بن زهير يقول ( 7 )
_________
( 1 ) يعني مجالسه
( 2 ) تاريخ بغداد 1 / 74
( 3 ) بالاصل : " الصم بن " والصواب عن تاريخ بغداد
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وأضيف عن تاريخ بغداد
( 5 ) الاصل : " سليمان " والصواب ما أثبت ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 645
( 6 ) الاصل : الحسين خطأ والصواب ما أثبت مر التعريف به
( 7 ) من طريق فياض بن زهير نقله المزي في تهذيب الكمال 11 / 17 وسير أعلام النبلاء 10 / 231

(33/432)


سمعت يحيى بن معين يقول كل من ثبت ( 1 ) أبو مسهر ( 2 ) من الشاميين فهو مثبت أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا أبو منصور بن خيرون قال أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) قال كتب إلي أبو محمد ( 4 ) عبد الرحمن بن عثمان الدمشقي يذكر أن أبا الميمون البجلي أخبرهم ح قال الخطيب وأنبأ البرقاني أنا محمد بن عثمان القاضي نا أبو الميمون عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر بن راشد ( 5 ) البجلي بدمشق ح وأخبرناه عاليا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر نا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 6 ) عبد الرحمن بن ( 7 ) عمرو النصري قال قال لي أحمد بن حنبل كان عندكم ثلاثة أصحاب حديث مروان والوليد وأبو مسهر قرأت في سماع أبي طاهر محمد بن أحمد بن أبي الصقر الأنباري وأنبأنيه ( 8 ) أبو القاسم بن السمرقندي عنه أبو هبة الله بن إبراهيم بن عمر الصواف أنا أبو الطيب عبد المنعم بن عبيد الله بن غلبون المقرئ أنا أبو أحمد جعفر بن سليمان الميموني قال وذكر يعني أحمد بن حنبل يوما أبا مسهر الشامي فقال كيس ( 9 ) عالم بالشاميين قلت وبالنسب قال نعم زعموا ( 10 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنبأ أبو بكر الخطيب ( 11 ) أنا البرقاني أنا أبو حامد أحمد بن محمد بن حسنويه ( 12 ) الهروي نا الحسين بن إدريس نا سليمان بن الأشعث السجزي قال سمعت أحمد يقول رحم الله أبا مسهر ما كان أثبته وجعل يطريه
_________
( 1 ) عن المصدرين وبالاصل : كتب
( 2 ) الزيادة للايضاح عن المصدرين
( 3 ) تاريخ بغداد 11 / 73
( 4 ) " أبو محمد " ليست في تاريخ بغداد
( 5 ) بالاصل : " عبد الرحمن بن عمرو بن عبد الله بن راشد " خطأ والصواب عن تاريخ بغداد انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 533
( 6 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 384
( 7 ) الاصل " وعمرو " والصواب ما أثبت
( 8 ) تهذيب الكمال 11 / 16 وسير أعلام النبلاء 10 / 231
( 9 ) كتب فوقها في المطبوعة : مساواة
( 10 ) تهذيب الكمال 11 / 16 من طريق أبو الحسن الميموني
( 11 ) تاريخ بغداد 11 / 73 وسير أعلام النبلاء 10 / 231
( 12 ) عن تاريخ بغداد بالاصل : حيوية

(33/433)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البخلي قالا أنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار زاد الأنماطي عن ابن الطيوري وأبو الحسن العتيقي قالوا أنا أبو عبد الله الحسين بن جعفر وأبو نصر محمد بن الحسن ح وأخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنبأ أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنا حمزة بن محمد بن طاهر قالوا حدثنا الوليد بن بكر ح قال الخطيب وأنا محمد بن عبد الواحد أنا الوليد بن بكر نا علي بن أحمد بن زكريا الهاشمي نا أبو مسلم صالح بن أحمد بن عبد الله العجلي حدثني أبي قال ( 2 ) أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر شامي ثقة أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة قال ( 3 ) ورأيت أبا مسهر يحضر المسجد الجامع بأحسن هيئة في البياض والساج ( 4 ) والخف ويعتم على شامية طويلة بعمامة سوداء عدنية أخبرنا أبو الحسن الزاهد نا و ( 5 ) أبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) أنا هبة الله بن الحسن الطبري أنا علي بن محمد بن عمر أنبأ عبد الرحمن بن أبي حاتم قال سألت أبي عن أبي مسهر فقال ثقة وما رأيت ممن كتبنا عنه أفصح من أبي مسهر وما رأيت أحدا في كورة من الكور أعظم قدرا ولا أجل عند أهلها من أبي مسهر بدمشق وكنت أرى أبا مسهر إذا خرج إلى المسجد اصطف الناس يسلمون عليه ويقبلون يده أخبرنا ( 7 ) أبو عبد الله الأديب شفاها ( 8 ) قال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 9 )
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 11 / 74
( 2 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 285
( 3 ) من طريق أبي زرعة نقله المزي في تهذيب الكمال 11 / 17 وسير أعلام النبلاء 10 / 232
( 4 ) الساج : الطيلسان الضخم الغليظ ( اللسان )
( 5 ) ما بين المعكوفتين سقط من الاصل للايضاح قياسا إلى سند مماثل
( 6 ) تاريخ بغداد 11 / 73 ومن طريق أبي حاتم الرازي في تهذيب الكمال 11 / 17 وانظر الجرح والتعديل 6 / 29
( 7 ) كتب فوقها بالمطبوعة : مساواة
( 8 ) كتب فوقها بالمطبوعة : إذنا
( 9 ) الجرح والتعديل 6 / 29

(33/434)


سألت أبي عن أبي مسهر فقال ثقة وما رأيت ممن كتبنا عنه أفصح من أبي مسهر وأبي الجماهر قال وسئل أبي عنه ( 1 ) فقال إمام ذكر أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الأصبهاني قال قلت لأبي حاتم الرازي ما تقول في أبي مسهر عبد الأعلى بن مسهر فقال ثقة ذكر أبو بكر أحمد بن كامل القاضي أن أبا مسهر كان عظيم القدر في الشاميين كثير العلم والأخبار قرأت على أبي الفضل عبد الواحد بن إبراهيم بن قرة عن أبي الحسين المبارك بن عبد الجبار أنا أبو مسلم عمر بن علي بن أحمد بن الليث الليثي البخاري قال سمعت أبا الحسن علي بن أبي بكر الجرجاني يقول سمعت مسعود بن علي السجزي قال وسألته يعني أبا عبد الله الحاكم عن أبي مسهر عبد الأعلى بن مسهر الدمشقي فقال إمام ثقة أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد إجازة أنبأ أبو عبد الله بن مروان أنا أبو الحسين محمد بن فيض قال ( 2 ) خرج السفياني المعروف بأبي العميطر وهو علي ( 3 ) بن عبد الله بن خالد بن يزيد بن معاوية وأمه نفيسة بنت عبيد الله بن العباس بن علي بن أبي طالب في سنة خمس وتسعين ومائة وولى القضاء بدمشق عبد الأعلى بن مسهر الغساني ويكنى أبا مسهر كرها ثم تنحى أبو مسهر عن القضاء لما خلع علي بن عبد الله فلم يل القضاء بدمشق أحد بعد ذلك حتى قدم المأمون أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون قال ( 4 ) أنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) نا محمد بن عمر بن بكير المقرئ نبأ علي بن أحمد بن علي الوراق المصيصي قال قال أبو عبد الله أحمد بن خليد ( 6 ) الكندي قال المأمون لأبي مسهر يا أبا
_________
( 1 ) بالاصل : " عبيد الله " والمثبت عن الجرح
( 2 ) من طريق أبي السن محمد بن الفيض رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 10 / 232
( 3 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 9 / 284
( 4 ) بالاصل : قالا
( 5 ) تاريخ بغداد 11 / 72
( 6 ) تاريخ بغداد : الخليل

(33/435)


مسهر والله لأحسبنك في أقصى عملي أو تقول القرآن مخلوق تريد ( 1 ) تعمل للسفياني فقال أبو مسهر يا أمير المؤمنين القرآن كلام الله غير مخلوق أخبرنا أبو منصور بن خيرون قال أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أنا أحمد بن عبد الواحد الدمشقي بها أنا جدي أبو بكر محمد بن أحمد بن عثمان السلمي أنا أحمد بن علي بن الحسن البصري قال سمعت أبا داود سليمان بن الأشعث وقيل له إن أبا مسهر عبد الأعلى بن مسهر كان متكبرا في نفسه فقال كان من ثقات الناس رحم ( 3 ) الله أبا مسهر لقد كان من الإسلام بمكان حمل على المحنة فأبى وحمل على السيف فمد رأسه وجرد السيف فأبى أن يجيب فلما رأوا ذلك منه حمل إلى السجن قرأت بخط أبي الحسن رشأ بن نظيف وأنبأنيه أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن المسلم عنه أنا أبو الفتح إبراهيم بن علي بن إبراهيم بن الحسين بن ( 5 ) محمد بن سيبخت نا أبو بكر محمد بن يحيى الصولي ( 6 ) نا عون يعني بن ( 7 ) محمد عن أبيه قال قال إسحاق بن إبراهيم لما سار المأمون إلى دمشق ذكروا له أبا ( 8 ) مسهر الدمشقي ووصفوه بالعلم والفقه فوجه من جاءه به فلما دخل إليه قال ما تقول في القرآن قال كما قال الله عز و جل " وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله " ( 9 ) قال أمخلوق أو غير مخلوق قال ما يقول أمير المؤمنين قال يقول أمير المؤمنين بأنه مخلوق قال بخبر ( 10 ) عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أو عن الصحابة أو عن التابعين أو عن أحد من الفقهاء قال بالنظر واحتج عليه قال له
_________
( 1 ) بالاصل : " يريد بعمل السفياني " والمثبت عن تاريخ بغداد
( 2 ) الخبر في تاريخ بغداد 11 / 73 - 74 وتهذيب الكمال 11 / 18 وسير أعلام النبلاء 10 / 236 وفيهما من طريق أحمد بن علي بن الحسن البصري
( 3 ) بالاصل : رحمه والمثبت عن تاريخ بغداد
( 4 ) بالاصل : " مد " والصواب عن تاريخ بغداد
( 5 ) بالاصل : " ومحمد " والصواب ما أثبت مر التعريف به
( 6 ) الخبر رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 10 / 235 من طريق الصولي
( 7 ) بالاصل : " أبي " والمثبت عن سير الاعلام
( 8 ) بالاصل : " أبو "
( 9 ) سورة التوبة الاية : 5
( 10 ) في سير الاعلام : يخبر

(33/436)


يا أمير المؤمنين نحن مع الجمهور الأعظم أقول بقولهم والقرآن كلام الله غير مخلوق قال يا شيخ أخبرني عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) هل اختتن قال لا أدري وما سمعت في هذا شيئا قال فأخبرني عنه ( صلى الله عليه و سلم ) أكان يشهد إذا تزوج أو زوج قال ولا أدري قال أخرج قبح الله وقبح من قلدك دينه وجعلك قدوة أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنبأ أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنبأ الأزهري نبأ محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف الخشاب نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد قال أبو مسهر الغساني كان أشخص من دمشق إلى عبد الله بن هارون وهو بالرقة فسأله عن القرآن فقال كلام الله وأبى أن يقول مخلوق فدعا له بالسيف والنطع ليضرب عنقه فلما رأى ذلك ( 2 ) قال مخلوق فتركه من القتل وقال أما إنك لو قلت ذلك قبل أن أدعو بالسيف والنطع لقبلت منك ورددتك إلى بلادك وأهلك ولكنك تخرج الآن فتقول قلت ذلك فزعا ( 3 ) من القتل أشخصوه إلى بغداد فاحبسوه بها حتى يموت فأشخص من الرقة إلى بغداد في شهر ربيع الآخر من سنة ثمان عشرة ومائتين فحبس قبل إسحاق بن إبراهيم فلم يمكث في الحبس إلا يسيرا حتى مات فيه في غرة رجب سنة ثمان عشرة ومائتين فأخرج ليدفن فشهده قوم كثير من أهل بغداد قرأت بخط أبي الحسين الرازي سمعت أبا العباس محمود بن محمد بن الفضل المازني الرافقي يقول سمعت علي بن عثمان النفيلي الحراني يقول ( 4 ) كنا بدمشق على باب أبي مسهر عبد الأعلى بن مسهر الغساني جماعة من أصحاب الحديث نسمع منه فمرض أبو مسهر أياما ودخلنا عليه نعوده فقلنا له أيش خبرك يا أبا مسهر كيف أنت قال أصبحت والحمد لله في عافية راضيا عن الله ساخطا على ذي القرنين حيث ( 5 ) لم يجعل السد بيننا وبين أهل العراق كما جعل بين أهل خراسان وبين يأجوج ومأجوج
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 11 / 72
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وأضيف عن تاريخ بغداد
( 3 ) تاريخ بغداد : فرقا
( 4 ) الخبر من طريق علي بن عثمان النفيلي في سير أعلام النبلاء 10 / 233
( 5 ) سير أعلام النبلاء : كيف

(33/437)


قال فما كان بعد هذا إلا يسيرا حتى وافى المأمون دمشق ونزل سفح جبل دير المران ( 1 ) وبنى القبيبة التي فوق الجبل فكان يأمر بالليل بجمر عظيم فيوقد ويجعل في طسوس ( 2 ) كبار وتدلى من فوق الجبل من عند القبيبة ( 3 ) بالسلاسل والحبال فتضئ له الغوطة فيبصرها بالليل قال وكان أبو مسهر له حلقة في مسجد جامع دمشق بين ( 4 ) العشاء والعتمة عند حائطه الشرقي ( 5 ) قال فبين أبو مسهر ليلة من الليالي جالس في مجلسه إذ قد دخل المسجد ضوء عظيم فقال أبو مسهر ما هذا قالوا هذه النار التي تدلى لأمير المؤمنين من الجبل حتى تضئ له الغوطة فقال أبو مسهر " أتبنون بكل ريع آية تعبثون وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون " ( 6 ) وكان في حلقة أبي مسهر صاحب خبر للمأمون ( 7 ) فرفع ( 8 ) ذلك إلى المأمون فحقدها عليه وكان قد بلغه أنه كان على قضاء أبي العميطر فلما أن رحل المأمون من دمشق أمر أن يحمل أبا مسهر إليه فحمل وامتحنه بالرقة في القرآن وأحدر إلى بغداد فكان أخر العهد به قال وأخبرني أبو الحسن أحمد بن عيسى الجبلي ( 9 ) نا مساور بن أحمد بن شهاب العتابي قال لما صار المأمون إلى دمشق ذكروا له أبا مسهر الدمشقي ووصفوه له بالعلم والفقه فوجه من جاء به فامتحنه في القرآن ثم قال يا شيخ أخبرني عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) هل اختتن قال لا أدري وما سمعت في هذا شيئا قال فأخبرني عنه ( صلى الله عليه و سلم ) أكان يشهد إذا تزوج قال لا أدري قال أخرج قبحك الله وقبح من قلدك دينه وجعلك قدوته قال وحدثني أبو الدحداح أحمد بن محمد بن إسماعيل التميمي الدمشقي نا
_________
( 1 ) ضبطت بالضم عن معجم البلدان بلفظ تثنية المر
( 2 ) الطسوس : جمع طس لغة في الطست وفي سير أعلام النبلاء : طسوت : والطس والطست من آنية الصفر
( 3 ) في سير أعلام النبلاء : القبة
( 4 ) عن سير أعلام النبلاء والمختصر 14 / 149 وبالاصل : " من "
( 5 ) وفي سير الاعلام : بين العشاءين عند حائط الشرقي
( 6 ) سورة الشعراء الاية : 128 و 129 وبالاصل : تبنون
( 7 ) بالاصل : " المأمون " والمثبت عن سير أعلام النبلاء
( 8 ) الاصل : " وقع " والمثبت عن سير أعلام النبلاء والمختصر
( 9 ) كذا أعجمت بالاصل وفي المطبوعة : " الحبلي "

(33/438)


الحسن بن حامد بن الحسين النيسابوري حدثني هاشم قال كنت كثيرا ما أسمع أبا مسهر يقول * كما أضحك الدهر * كذاك الدهر يبكيك * قال فما مضت الأيام حتى حمل في الامتحان وهو يبكي ويقول مأسور والله قال وحدثني أبو الدحداح نا الحسن ( 1 ) بن حامد قال وكان من قصة المأمون وأبي مسهر فيما حدثني عبد الرحمن أن عبد الله بن هارون المسمى بالمأمون ورد دمشق على عامله بها إسحاق بن يحيى بن معاذ وذلك في سنة ثمان عشرة ومائتين بحمل ( 2 ) أبي مسهر عبد الأعلى بن مسهر الغساني ليتولى المأمون محنته قال عبد الرحمن فحدثني محمود بن خالد أنه ودع أبا مسهر محمولا إلى المأمون قال فرأيته قد رق وأحسبه قال وبكى قال فسمعته يقول ما هو إلا القتل أو الكفر قال عبد الرحمن ثم توجه محمولا فصار إلى المأمون بالرقة قال فأدخل على المأمون فامتحنه في القرآن فالتوى أبو مسهر بين يديه لم يلقه بالتي يستحل بها دمه ولم يلقه بإعطاء ما يوجب عليه الكفر فقال له المأمون أعلي تلغز علي بالسيف فلما أحضر السيف ارتعد الشيخ وقاربه فيما أراد منه فأمر به فاحدر إلى العراق وأكرمه إسحاق بن إبراهيم أمير بغداد و ( 3 ) تكلم أبو مسهر بالعراق فيما بلغني بشئ حمده أهل الحديث ثم مات بها محمودا مشكورا قال أبو الحسين أظن أن عبد الرحمن هذا هو أبو زرعة الدمشقي قال وحدثني أبو الدحداح نا الحسن بن حامد حدثني أبو محمد قال سمعت أصبغ وكان مع أبي مسهر هو وابن أبي النجاء خرجا معه يخدمانه ويواسيانه ( 4 ) فحدثني أصبغ أنه أدخل يعني أبا مسهر على المأمون بالرقة وقد ضرب رقبة رجل وهو مطروح بين يديه فأوقف أبو مسهر بين يديه في تلك الحالة فامتحنه فلم يجبه فأمر
_________
( 1 ) بالاصل هنا : " الحسين " وقد مر صوابا قريبا
( 2 ) بالاصل : فحمل
( 3 ) للايضاح
( 4 ) المطبوعة : ويؤنسانه

(33/439)


به فوضع في النطع ليضرب رقبته فأجاب يعني إلى خلق القرآن وهو في النطع ثم بعد أن أخرج من النطع رجع عن قوله ثم أعيد إلى النطع فلما صار في النطع أجاب فأمر به أن يوجه إلى بغداد ولم يثق بقوله فأحدر إلى بغداد فأقام عند إسحاق بن إبراهيم أياما لا تبلغ مئة به يوم ثم مات رحمه الله ( 1 ) قال الحسن ( 2 ) بن حامد وحدثني عبد الرحمن عن رجل من إخواننا يكنى أبا بكر أن أبا مسهر أقيم ببغداد بباب إسحاق بن إبراهيم ليقول قولا يبرئ به نفسه عن المحنة ونفي ( 3 ) المكروه فبلغني أنه قال في ذلك الموقف جزى الله أمير المؤمين خيرا علمنا ما لم نكن نعلم وعلم علما لم يعلمه من كان قبله وقال قل القرآن مخلوق وإلا ضربت رقبتك ألا فهو مخلوق هو مخلوق قال فازديد بمقالة أبي مسهر عجبا وأرجو أن يكون له نجاة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة قال ( 4 ) سمعت أبا مسهر سأل عن الرجل يغلط ويتهم ( 5 ) ويصحف فقال بين أمره فقلت لأبي مسهر أترى ذلك من الغيبة قال لا قال ورأيت أبا مسهر يفعل ذلك فيما حمل عن سعيد بن عبد العزيز ورأيته يكره الرجل أن يحدث إلا أن يكون عالما بما يحدث حافظا له يعني إذا خفي عليه بعض الحديث واستفهمه من غيره فينبغي له أن يبين ( 6 ) ( 7 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأ أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين بن بشران
_________
( 1 ) انظر سير أعلام النبلاء 10 / 234 وانظر تاريخ بغداد 72 11 و 73
( 2 ) بالاصل : " الحسين "
( 3 ) سير أعلام النبلاء 10 / 235 : ويوقى
( 4 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 277
( 5 ) عن تاريخ أبي زرعة وبالاصل : " وينهم " وفي المختصر 14 / 151 " ويهم "
( 6 ) بعد " بين " إشارة تحويل إلى الهامش ولم يكتب عليه شيئا
( 7 ) قبلها في المطبوعة : أخبرنا أبو الحسن بن قبيس ثنا - وأبو منصور بن خيرون : أنا - أبو بكر الخطيب أنا ابن رزق

(33/440)


قالا ( 1 ) أنا عثمان بن أحمد نا أحمد بن حنبل بن بن إسحاق قال سمعت أبا بكر بن زنجويه ( 2 ) قال سمعت أبا مسهر يقول عرامة وفي حديث ابن بشران يقال عرامة ( 3 ) الصبي في صغره زيادة في عقله في كبره وفي حديث ابن بشران إذا كبر ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم الحسيني ( 5 ) أنبأ رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا إبراهيم بن درازيل ( 6 ) ح وأخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنبأ أبو بكر البيهقي أنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ نا أبو زكريا يحيى بن محمد بن عبد الله بن العنبر حدثني أبي نا محمد بن يحيى قال كل واحد منهما سمعت أبا مسهر ينشد * هبك عمرت مثل ما عاش نوح * ثم لاقيت على ( 7 ) ذاك يسارا هل من الموت لا أبالك بد * أي حي إلى سوق الموت صارا * أخبرنا أبو القاسم الشيحامي أنا أبو بكر أنا أبو عبد الله نا أبو زكريا حدثني أبي نا محمد بن يحيى قال وسمعت أبا مسهر ينشد ( 8 ) * ولا خير في الدنيا لمن لم يكن له * من الله في دار المقام نصيب فإن تعجب الدنيا رجال فإنه * متاع قليل والزوال قريب * أخبرنا أبو محمد بن طاوس نا سليمان بن إبراهيم نا محمد بن إبراهيم بن جعفر ح وأخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح المؤذن أنا علي بن محمد بن علي بن السفاح وأخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قالوا حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب سمعت العباس بن محمد الدوري يقول سمعت
_________
( 1 ) كذا بالاصل وتصح اللفظة فيما استدرك بالحاشية السابقة عن المطبوعة لتقويم السند
( 2 ) ما بين معكوفتين زيادة أضيفت عن المطبوعة لتقويم السند
( 3 ) العرامة : الشدة والشراسة ( اللسان )
( 4 ) تاريخ بغداد 11 / 73
( 5 ) الاصل : " الحسين " والصواب ما أثبت والسند معروف
( 6 ) سير أعلام النبلاء 10 / 233
( 7 ) سير الاعلام : كل
( 8 ) البيتان في سير أعلام النبلاء 10 / 236

(33/441)


يحيى بن معين يقول قال أبو مسهر * أف لدنيا ليست تواتيني * إلا بنقضي لها عرى ديني عيني لحيني ( 1 ) تدير ( 2 ) مقلتها * تريد ما ساءها لترديني ( 3 ) * أخبرنا أبو طاهر محمد بن عبد الله السنجي المؤذن نا أبو الحسن علي بن أحمد بن محمد بن أحمد المديني المؤذن بنيسابور نبأ أبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى أخبرني أبو بكر محمد بن داود بن سليمان حدثني إبراهيم بن عبد الواحد العبسي قال سمعت وريزة ( 4 ) بن محمد الغساني يقول سمعت أبا مسعود خالد بن هشام ( 5 ) يقول سمعت أبا مسهر ينشد هذين البيتين * لا خير في خير ترى الشر دونه * ولا نائل تعطاه بعد التردد ولا مرحبا بالشئ يبعد نفعه * ولا لذة أدراكها بالتشدد * المعروف أبو مسعود هاشم بن خالد بن أبي جميل أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو الحسين بن النقور وأبو القاسم بن البسري قالا أنا أبو طاهر المخلص قال سمعت أحمد بن نصر بن بجير يقول سمعت أبا محمد علي بن عثمان بن نفيل قال قلت لأبي مسهر كتب إلي الحسن بن علي بن عياش يقرئك السلام فأنشدني أبو مسهر * فلا بعدي يغير حال ودي * عن العهد القديم ولا اقترابي ولا عند الرخاء بطرت يوما * ولا في فاقتي دنست ثيابي كماء المزن بالعسل المصفا * أكون وتارة سلعا بصاب ( 6 )
_________
( 1 ) عن المختصر 14 / 151
( 2 ) عن المختصر وبالاصل : تدير
( 3 ) بعدها في المطبوعة : وفي رواية زاهر : نا العباس نا أبو مسهر وأسقط " يحيى منه " ولابد منه
( 4 ) بالاصل : وزيره بتقديم الزاي خطأ والصواب ما أثبت وضبط عن التبصير 4 / 1471 وضبطت بالقلم في المطبوعة بفتح الواو وكسر الراء
خطأ
( 5 ) كذا بالاصل وفي المطبوعة : " هشام بن خالد " وسينبه المصنف في آخر الخبر إلى أن المعروف : هاشم بن خالد بن أبي جميل
( 6 ) السلع : شجر مر والصاب : عصارة شجر مر ( راجع اللسان في مادتي : سلع وصوب )
( 7 )

(33/442)


* رواها الخطيب عن أحمد بن الحسين عن المخلص ( 1 ) أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه نا نصر بن إبراهيم الزاهد أنا أبو الحسين أحمد بن عبد الكريم الشالوسي نا أبو جعفر الرستمي نا أبو أحمد محمد بن أحمد أخبرني الحسن ( 2 ) بن سفيان قال سمعت إبراهيم بن يعقوب يقول سمعت أبا مسهر ينشدني * ألا قف بدار المترفين فقل لها * إذا جئتها ابن المساكين والقرى وأين الملوك الناعمون بغبطة * ومن عانق البيض الرغائب كالدما فلو نطقت دار فقالت لأهلها * لك الويل صاروا في التراب وفي البلى * أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا أبو طاهر أحمد بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ نا محمد بن جعفر الزراد نا عبيد الله بن سعد قال ومات أبو مسهر ببغداد سنة ثمان عشرة أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) قال قرأت على البرقاني عن أبي إسحاق المزكي نا محمد بن إسحاق السراج قال سمعت الجوهري يقول رأيت أبا مسهر عبد الأعلى بن مسهر ببغداد وكان أبيض الرأس واللحية وكان لا يخضب حبس في المحنة حتى مات ببغداد في الحبس في رجب سنة ثمان عشرة قال وأنا ( 4 ) الحسن بن أبي بكر قال كتب إلي محمد بن إبراهيم الجوري أنا أحمد بن حمدان بن الخضر أخبرهم أنا محمد بن يونس حدثني أبو حسان الزيادي قال سنة ثمان عشرة ومائتين فيها مات أبو مسهر عبد الأعلى بن ( 5 ) مسهر الغساني من أهل دمشق مات ببغداد يوم الأربعاء ليومين مضيا من رجب وهو ابن تسع وسبعين سنة ودفن بباب التبن ( 6 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا أبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 7 ) ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 11 / 74
( 2 ) الاصل : الحسين تصحيف والصواب ما أثبت مر التعريف به
( 3 ) تاريخ بغداد 11 / 75
( 4 ) الاصل : وأبي وانظر تاريخ بغداد 11 / 75 ومن طريق أبي حسان الزيادي رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 10 / 236 والمزي في تهذيب الكمال 11 / 19
( 5 ) بالاصل : " أبو "
( 6 ) الاصل : باب التين والصواب عن تاريخ بغداد
( 7 ) تاريخ بغداد 11 / 75

(33/443)


قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال ( 1 ) سنة ثمان عشرة ومائتين فيها مات أبو مسهر مولده ( 2 ) سنة أربعين ومائة أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنا ابن الفضل أنا جعفر الخلدي ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا أبو علي بن المسلمة وأبو القاسم عبد الواحد بن علي قالا نبأ أبو الحسن بن الحمامي أنا الحسن بن محمد بن الحسن قالا نا محمد بن عبد الله الحضرمي قال مات أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر ( 4 ) ببغداد سنة ثمان عشرة ومائتين أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 5 ) حدثني محمد بن عثمان أبو الجماهر قال ولد أبو مسهر سنة أربعين ومائة ومات في سنة ثمان عشرة ومائتين في العراق قرأت على ( 6 ) أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أخبرني أبي نا محمد بن جعفر بن محمد بن ملاس نا الحسن ( 7 ) بن أحمد بن محمد بن بكار بن بلال قال وتوفي أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر الغساني في سنة ثماني عشرة ومائتين ببغداد وكان مولده في سنة أربعين ومائة وكانت وفاته وهو ابن ثمان وسبعين سنة قرأت على أبي محمد عن عبد العزيز أنا مكي بن محمد أنا أبو سليمان بن زبر قال ومات أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر ببغداد في هذه السنة يعني سنة ثماني عشرة ومائتين وكان المأمون أشخصه ومات أبو مسهر وهو ابن ثمان وسبعين سنة
_________
( 1 ) المعرفة والتاريخ 1 / 202
( 2 ) في المصدرين السابقين : ومولده
( 3 ) تاريخ بغداد 11 / 75
( 4 ) " عبد الاعلى بن مسهر " ليس في تاريخ بغداد
( 5 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 283 ومن طريق أبي الجماهر محمد بن عثمان التنوخي في تهذيب الكمال 11 / 19
( 6 ) الاصل : أبو
( 7 ) الاصل : الحسين خطأ والصواب ما أثبت عن تهذيب الكمال ونقل المزي الخبر من طريقه ببعض اختلاف

(33/444)


3660 - عبد الأعلى بن ميمون بن مهران أبو عبد الرحمن الرقي ( 1 ) أخو عمرو بن ميمون الأزدي حدث عن أبيه وعكرمة مولى ابن عباس وعطاء روى عنه جعفر بن برقان وعمرو بن الحارث وكان على خاتم مروان بن محمد أخبرنا أبو الغنائم محمد بن علي الكوفي ( 2 ) في كتابه ثم حدثنا أبو الفضل محمد بن ناصر أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 3 ) عبد الأعلى بن ميمون بن مهران مولى أزد سمع أباه وعكرمة وعطاء سمع منه جعفر بن برقان عنده مراسيل قال موسى بن عمر ( 4 ) كنيته أبو عبد الرحمن مات قبل عمرو بن ميمون ومات عمرو سنة سبع وأربعين ومائة أخبرنا ( 5 ) أبو الحسين الأبرقوهي إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها إذنا ( 5 ) قال ( 6 ) أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنبأ علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 7 ) عبد الأعلى بن ميمون بن مهران أبو ( 8 ) عبد الرحمن سمع أباه وعكرمة وعطاء سمع منه جعفر بن برقان أحاديث مراسيل سمعت أبي يقول ذلك قال أبو محمد روى عنه عمرو بن الحارث أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن
_________
( 1 ) أخباره في الجرح والتعديل 6 / 27 والتاريخ الكبير 3 / 2 / 70
( 2 ) مكانها بالاصل : " أنا الاوقى " ولا معنى لها والصواب ما أثبت والسند معروف
( 3 ) التاريخ الكبير للبخاري 3 / 2 / 70
( 4 ) " بن عمر " ليس في التاريخ الكبير
( 5 ) كذا ما بين الرقمين بالاصل وفي المطبوعة : أخبرنا أبو عبد الله الخلال شفاها إذنا
( 6 ) كذا بالاصل والصواب : " قالا "
( 7 ) الجرح والتعديل 6 / 27
( 8 ) بالاصل : أبا

(33/445)


حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو عبد الرحمن عبد الأعلى بن ميمون بن مهران سمع أباه روى عنه جعفر بن سليمان ( 1 ) كذا قال وإنما هو ابن برقان أخبرنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل بن الحكاك قراءة أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو عبد الرحمن عبد الأعلى بن ميمون بن مهران أخو عمرو بن ميمون بن مهران أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة ( 2 ) قال في تسمة عمال مروان الخاتم الصغير عبد الأعلى بن ميمون بن مهران 3661 عبد الأعلى بن هلال أبو النضر السلمي الحمصي ( 3 ) روى ( 4 ) عن العرباض بن سارية السلمي وأبي أمامة صدي بن عجلان الباهلي وواثلة ( 5 ) بن الأسقع وروى عنه سعيد بن سويد ويزيد بن أيهم ( 6 ) ومحمد بن مسلم الزهري ووفد على عمر بن عبد العزيز أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد ( 7 ) حدثني أبي نا أبو العلاء وهو الحسن ( 8 ) بن سوار أنبأ ليث عن
_________
( 1 ) كذا بالاصل والصواب " برقان " وسينبه المصنف إلى الصواب
( 2 ) تاريخ خليفة ص 408
( 3 ) أخباره في التاريخ الكبير للبخاري 3 / 2 / 68 والجرح والتعديل 6 / 25
( 4 ) بالاصل : نا
( 5 ) الاصل : ووايلة والصواب ما أثبت ترجمته في تهذيب الكمال 19 / 351
( 6 ) بالاصل : أبهم والصواب ما أثبت ترجمته في تهذيب الكمال 20 / 289
( 7 ) مسند أحمد بن حنبل 6 / 84 رقم 17151 وانظر 17150
( 8 ) بالاصل : الحسين تصحيف والصواب ما أثبت عن المسند ترجمته في تهذيب الكمال 4 / 344

(33/446)


معاوية عن سعيد بن سويد عن عبد الأعلى بن هلال السلمي عن عرباض بن سارية قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إني عبد الله وخاتم النبيين وإن آدم لمنجدل ( 1 ) في طينته وسأنبئكم بأول ذلك دعوت أبي إبراهيم وبشارة عيسى بي ورؤيا آمنة ( 2 ) التي رأت وكذلك أمهات النبيين يرين ( 3 ) وإن أم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) رأت حين وضعته نورا أضاءت منه قصور الشام أنبأناه عاليا أبو علي الحداد ثم حدثني أبو مسعود عنه أنه أبو نعيم نا سليمان بن أحمد ( 4 ) نا بكر بن سهل أخبرني عبد الله بن صالح حدثني معاوية بن صالح عن سعيد بن سويد عن عبد الأعلى بن هلال السلمي عن العرباض بن سارية قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول أنا عبد الله وخاتم النبيين وإن آدم لمنجدل في طينته وسأخبركم عن ذلك دعوة أبي إبراهيم وبشارة عيسى ورؤيا أمي التي رأت وكذلك أمهات النبيين يرين ( 5 ) وإن أم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) رأت حين وضعته نورا أضاءت له قصور الشام أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم ( 6 ) نا عبد الله بن محمد نا محمد بن شبل ( 7 ) نا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الله بن نمير عن طلحة بن يحيى قال كنت جالسا عند عمر بن عبد العزيز فدخل عليه عبد الأعلى بن هلال فقال أبقاك الله يا أمير المؤمنين ما دام البقاء خير لك قال قد فرغ من ذاك يا أبا النضر ولكن قل أحياك الله حياة طيبة وتوفاك مع الأبرار أخبرنا أبو الوفاء عبد الواحد بن حمد الشرابي وأم المجتبى فاطمة بنت ناصر قالا أنبأ أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو العباس بن قتيبة نا حرملة بن يحيى أنا ابن وهب حدثني معاوية عن عامر بن جشيب عن خالد بن معدان قال كنا وصنيع عبد الأعلى بن هلال السلمي وأبو أمامة معنا فقام ثم قال لقد قمت
_________
( 1 ) المنجدل : الساقط ( اللسان ) وفي النهاية : وإن آدم لمنجدل : أي ملقى على الجدالة وهي الارض
( 2 ) المسند : أمي
( 3 ) المسند : ترين
( 4 ) المعجم الكبير للطبراني 18 / 252 رقم 629
( 5 ) المعجم الكبير : يرون
( 6 ) حلية الاولياء 5 / 324 ضمن أخبار عمر بن عبد العزيز
( 7 ) الاصل : " سيل " والمثبت عن الحلية
( 8 ) كذا بالاصل وسينبه المصنف إلى أن الصواب : " في صنيع " وفي التاج بتحقيقنا : مادة صنع : والصنيع الطعام يصنع فيدعى إليه يقال : كنت في صنيع فلان وهو مجاز

(33/447)


مقامي هذا وما أنا بخطيب وما أريد الخطبة ولكني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول عند انقضاء الطعام الحمد لله كثيرا طيبا طيبا مباركا فيه غير مكفي ولا مودع ( 1 ) ولا مستغنى كذا قال والصواب في ضيع أخبرناه أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي الواعظ أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله ( 2 ) حدثني أبي نا ابن ( 3 ) مهدي عن معاوية يعني ابن ( 3 ) صالح عن عامر بن جشيب عن خالد بن معدان قال حضرنا صنيعا لعبد الأعلى بن هلال فلما فرغنا من الطعام قام أبو أمامة فقال لقد قمت مقامي هذا وما أنا بخطيب وما أريد الخطبة ولكني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول عند انقضاء الطعام الحمد لله كثيرا طيبا مباركا فيه غير مكفي ولا مود ولا مستغنى عنه قال فلم يزل يرددهن علينا حتى حفظناهن أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل الحافظ أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ قالوا أنا أبو أحمد زاد ابن خيرون وأبو الحسين قالوا ( 5 ) أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 6 ) عبد الأعلى بن هلال السلمي الشامي كنيته أبو النضر قال علي وأحمد بن سليمان وقال ( 7 ) إبراهيم بن المنذر نبأ معن نا معاوية عن عامر بن جشيب عن خالد بن معدان حضرنا صنيعا لعبد الأعلى ومعنا أبو أمامة الباهلي ( 8 ) أخبرنا ( 9 ) أبو عبد الله الخلال شفاها ( 10 ) قال أنا عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق أنا حمد بن عبد الله إجازة
_________
( 1 ) الاصل والمختصر : " ملقى " والمثبت عن : المطبوعة وانظر ما جاء بحاشيتها في شرحها
( 2 ) مسند أحمد بن حنبل رقم 294 رقم 22319
( 3 ) الاصل : " أبي " والمثبت عن المسند
( 4 ) عن المسند وبالاصل : ملقى
( 5 ) المطبوعة : قالا
( 6 ) التاريخ الكبير للبخاري 3 / 2 / 68 وقد أسقط المصنف عبارة طويلة من ترجمته في التاريخ الكبير
( 7 ) " وقال " ليست في التاريخ الكبير
( 8 ) بعدها في التاريخ الكبير : إن لم يكن ابن هلال فلا أدري
( 9 ) فوقها في المطبوعة : مساواة
( 10 ) فوقها في المطبوعة : إذنا

(33/448)


ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 1 ) عبد الأعلى بن هلال السلمي الشامي روى عن العرباض بن سارية وأبي أمامة الباهلي روى عنه سعيد بن ( 2 ) سويد سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو محمد بن العباس أنبأ أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو النضر عبد الأعلى بن هلال السلمي عن عرباض بن سارية روى عنه سعيد بن سويد وعامر بن جشيب أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو القاسم البجلي نا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في تسمية أهل حمص عبد الأعلى بن هلال السلمي أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن أنا أبو الحسين ( 3 ) بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب ( 4 ) أنا أحمد بن عمير إجازة ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أبو الحسن بن جوصا قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة الثالثة من أهل الشام عبد الأعلى بن هلال السلمي حمصي قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو النضر عبد الأعلى بن هلال السلمي شامي عن عرباض أنبأنا أبو جعفر الهمذاني أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 6 / 25
( 2 ) في الجرح والتعديل : " سويد بن سعيد " وفي هامشه عن إحدى نسخه : " سعيد بن سويد " وهو الصواب
( 3 ) الاصل : " أبو الحسن " والصواب ما أثبت والسند معروف
( 4 ) الاصل : غياث خطأ والسند معروف

(33/449)


أبو النضر عبد الأعلى بن هلال السلمي الشامي عن أبي نجيح عرباض بن سارية السلمي وأبي أمامة الصدي بن عجلان الباهلي روى عنه سعيد بن سويد الكلبي وعامر بن جشيب أبو خالد السلمي كناه لنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن مسلم الإسفرايني نا صالح يعني ابن أحمد بن حنبل عن علي بن عبد الله أنبأنا أبو طالب الحسين بن محمد الزينبي أنا أبو القاسم علي بن المحسن أنا محمد بن المظفر أنا بكر بن أحمد بن حفص نا أحمد بن محمد بن عيسى قال عبد الأعلى بن هلال السلمي مات سنة أربع ومائة السنة التي مات فيها خالد بن معدان حدث عن معاوية

(33/450)


حرف الباء ذكر من اسمه عبد الباقي " 3662 عبد الباقي بن أحمد بن إبراهيم بن علي أبو البركات بن النرسي البغدادي الأزجي ( 1 ) المعدل ولي حسبة بغداد ووجد له سماع يسير من أبي القاسم بن الخلال سمعت منه بغداد وكان قد قدم دمشق في تجارة مرتين وكنت إحدى المرتين ببغداد ولم يكن يحسن الحديث وكان شافعيا ويظهر التعصب للحنابلة لأجل سكناه بباب الأزج وحكي لي عنه أنه كان فيه غفلة شهد في بيع عقار غير محدد فعاب عليه قاضي القضاة ذلك وقال لا تشهد لا فيما ذكرت حدوده فأتاه اثنان قد تبايعا سفينة فنظر في الكتاب فقال ( 2 ) أين الحدود ؟ الزم كتابك أخبرنا أبو البركات عبد الباقي بن أحمد بباب الأزج أنا أبو القاسم عبد الله بن الحسن بن الخلال في شوال سنة تسع وستين وأربع مائة أنا أبو محمد الحسن ( 3 ) بن الحسين بن علي بن العباس النوبختي نبأ علي بن عبد الله بن مبشر الواسطي نا عبد الحميد بن بيان ( 4 ) أنا هشيم ( 5 ) عن داود بن أبي هند عن أبي نضرة عن أبي سعيد قال
_________
( 1 ) هذه النسبة بفتح الالف والزاي نسبة إلى باب الازج وهي محلة كبيرة بغداد ( الانساب )
( 2 ) المختصر 14 / 153 ثم قال
( 3 ) الاصل : " الحسين " والمثبت عن الانساب ( النوبختي ) وهذه النسبة بضم النون وفتحها وفتح الباء الموحدة وسكون الخاء المعجمة نسبة إلى نوبخت اسم بعض أجداد الحسن ( المذكور )
( 4 ) الاصل : بنان والمثبت عن تهذيب الكمال ) ترجمهته 11 / 38 )
( 5 ) الاصل : هاشم خطأ والصواب ما أثبت راجع ترجمته عبد الحميد بن بيان في تهذيب الكمال وذكر من شيوخه هشيم بن بشير

(34/3)


أخر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) العشاء ذات ليلة إلى نحو من شطر الليل ثم خرج فصلى قال خذوا مقاعدكم فأخذنا مقاعدنا فقال إن الناس قد صلوا وناموا وإنكم لن تزالوا في صلاة ما انتظرتموها ولولا ضعف الضعيف وسقم السقيم وأحسبه قال وحاجة ذي الحاجة لأخرت هذه الصلاة إلى هذه الساعة [ 6915 ] قال لي أبو سعد ( 1 ) بن السمعاني سألت عبد الباقي بن أحمد بن النرسي عن ولادته قال في سنة تسع وخمسين وأربع مائة بباب الأزج 3663 عبد الباقي بن أحمد بن محمد أبو القاسم بن الطرسوسي الفقيه روى عن منصور بن رامش ( 2 ) حدثنا عنه أبو القاسم النسيب ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم العلوي أخبرني أبو القاسم عبد الباقي بن أحمد بن محمد الطرسوسي أنا منصور بن رامش النيسابوري أنا أبو حفص عمر بن إبراهيم المقرئ أنا الحسن بن علي بن زكريا نا سعيد بن عبد الجبار الكرابيسي نا حماد بن سلمة عن عاصم عن زر عن عبد الله قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من أعان ظالما سلطه الله تعالى عليه [ 6916 ] قال وأنبأ منصور بن رامش النيسابوري أنا أبو حفص عمر بن عبد الله بن زاذان نا علي بن محمد بن هارون الروياني نا أبو حفص عمر بن عبد الله الهجري بالأبلة نا أبو غسان صفوان بن المغلس نا محمد بن عبد الله البلوي نا سفيان الثوري عن الأعمش عن أبي وائل عن حذيفة قال سألت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن العزبة فقال يا حذيفة خير أمتي أولها المتزوجون وآخرها العزاب وإني أحللت لأمتي الترهب إذا مضت إحدى وثمانون ومائة سنة قلت يا رسول الله وعن الجماعة يوم الجمعة قد جعلها الله علينا فريضة واجبة فقال يا حذيفة ( 4 ) يوشك أن
_________
( 1 ) بالاصل : أبو سعيد تصحيف ولم يذكره السمعاني مشيخة وانظر مشيخة ابن عساكر 98 / أ
( 2 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 540
( 3 ) هو علي بن إبراهيم بن العباس بن الحسن ترجمته في سير أعلام النبلاء 19 / 358
( 4 ) بعدها بالاصل أقحم لفظ " خير " لا معنى لها حذفناها

(34/4)


يجتمعوا في مساجدهم والمؤمن يومئذ فيهم ( 1 ) قليل قلت يا رسول الله يكون فيهم منافقون فقال نعم أظهر فيهم منهم اليوم فيكم قلت يا رسول الله فبم يعرف المنافق في ذلك الزمان فقال إذا رأيته ( 2 ) نغاضا براقا قد احتشى واكتسى من الحرام يترايش ( 3 ) في الناس بالحلم والعلم إن أمر المؤمن الضعيف فيهم بأمر قالوا إن الله جميل يحب الجمال أو ليس قد كلم الله تبارك وتعالى موسى عليه السلام في جبة صوف وقلنسوة من لبود ونعلين من جلد حمار ميت أو ليس قد رفع الله عيسى عليه السلام وعليه شقة ( 4 ) قد تجلل بها ألا وإن علي هذه الجبة من صوف وإن الله عز و جل طلب مني يقينا صادقا وعملا صالحا والنصيحة له في خلقه وليس الجميل من يتجمل بالثياب ويخلق دينه [ 6917 ] أنبأنا أبو محمد بن صابر قال سألت أبا القاسم النسيب عن مولد أبي القاسم الطرسوسي فقال في سنة خمس وتسعين وثلاثمائة وذكر أبو محمد بن الأكفاني أن أبا القاسم عبد الباقي بن أحمد بن محمد بن الطرسوسي توفي سنة ثمان وأربعين وأربعمئة بدمشق وهكذا ذكر أبو محمد بن صابر عن ( 5 ) النسيب وقال دفن في باب الفراديس 3664 عبد الباقي بن أحمد بن هبة الله أبو الحسين البزار ( 6 ) صهر أبي علي الأهوازي سمع أبا عثمان الصابوني وأبا عبد الله محمد بن علي بن يحيى المازني وأبا أبو علي الأهوازي روى عنه أبو محمد بن صابر وابن طاوس وأبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يونس وحدثنا عنه أبو القاسم بن عبدان
_________
( 1 ) عن المختصر 14 / 153 وبالاصل : فيه
( 2 ) " إذا رأيته " مكرر بالاصل
( 3 ) كذا رسمها بالاصل والمختصر 14 / 153 وفي المطبوعة : يترأس
( 4 ) الشقة : نوع من الثياب ( اللسان : شقق )
( 5 ) زيادة لازمة لايضاح عن المطبوعة
( 6 ) في المختصر 14 / 154 : " أبو الحسن البزار " وفي المطبوعة : " أبو الحسن البزاز " وسيرد أثناء الترجمة في موضعين " أبو الحسن "

(34/5)


عبد ( 1 ) الباقي بن أحمد وكان وقف خزانة فيها كتب على الزاوية الغربية من ساحة جامع دمشق ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم بن عبدان أنا أبو الحسين ( 2 ) عبد الباقي بن أحمد بن هبة الله البزار ( 2 ) أنا أبو علي الأهوازي ح ( 3 ) وأخبرناه عاليا أبو الحسن بن سعيد أنا أبو القاسم السميساطي قالا أنا أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن نبأ طاهر بن محمد الإمام نا هشام بن عمار نا الوليد بن مسلم عن ابن أبي ذئب عن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول لا ينجي أحدا ( 4 ) عمله قالوا ولا ( 5 ) أنت يا رسول الله قال ولا أنا إلا أن يتغمدني الله منه برحمة فسددوا وقاربوا واغدوا وروحوا وشئ من القصد زاد الأهوازي القصد وقالا تبلغوا [ 6918 ] قرأت بخط أبي القاسم بن صابر ولد شيخنا القاضي أبو الحسن ( 6 ) عبد الباقي بن أحمد بن هبة الله البزار ( 7 ) في شهر ربيع الأول سنة سبع وأربع مائة سمعت أبا محمد بن طاوس يذكر أن أبا الحسين ( 7 ) صهر الأهوازي أخرج له جزءا قد زور السماع فيه لنفسه من الأهوازي بمداد فلم يقرأه عليه وكان فيه سماع ابن الموازيني أو ابن الحنائي فقرأه عليه قال لي أبو محمد بن الأكفاني وفيها يعني سنة ثمانين وأربع مائة توفي أبو الحسن ( 6 ) عبد الباقي بن أحمد بن هبة الله في شهر رمضان بدمشق وذكره أبو محمد بن صابر فيما نقلته من خطه أنه مات ليلة الخميس العاشر من شهر رمضان وأنه كذاب
_________
( 1 ) ما بين الرقمين أخر في المطبوعة ألى آخر " الترجمة وفي المطبوعة : " وكان عبد الباقي قد وقف
"
( 2 ) كذا وانظر ما مر أول الترجمة
( 3 ) " ح " حرف التحويل سقط من الاصل
( 4 ) بالاصل : أحد
( 5 ) بالاصل - أولا
( 6 ) كذا ورد هنا بالاصل : أبو الحسن وقد مر " أبو الحسين " ومر أنه في المختصر والمطبوعة : أبو الحسن
( 7 ) كذا

(34/6)


3665 - عبد الباقي بن أحمد بن يحيى بن أبي زكرى أبو القاسم البزار ( 1 ) ابن عمة أبي الحسن بن الحنائي سمع ( 2 ) أبا الحسن بن علي بن محمد الحنائي وأنا الحسن ( 3 ) بن السمسار سمع منه أبو القاسم وأخوه أبو محمد ابنا صابر وقال كان ثقة من أهل الستر والسلامة لم يكن الحديث من شأنه ذكر أبو محمد بن الأكفاني في ما لم أسمعه أسمعه منه قال وفيها يعني سنة ست وثمانين توفي أبو القاسم عبد الباقي بن أحمد بن أبي زكرى البزاز في يوم السبت ( 4 ) مستهل شهر ربيع الآخر وقال أبو القاسم بن صابر سمعت منه ثلاثة أجزاء من رقاق الحنائي وكان شيخا مستورا ( 5 ) 3666 عبد الباقي بن جامع بن الحسن ( 6 ) أبو القاسم الفقيه التاجر سكن بيت المقدس وصحب ( 7 ) الفقيه أبا الفتح الزاهد مدة وحدث عن أبي الحسين بن الترجمان وعبد العزيز بن بندار الشيرازي وأبي صادق حمزة بن محمد الشاشي الفقيه وأبي الحسن علي بن صالح الفقيه العسقلاني وروى عنه عمر بن عبد الكريم الدهستاني والفقيه نصر المقدسي وغيث بن علي
_________
( 1 ) في المطبوعة : البزاز
( 2 ) قدمت بالاصل " قبل " ابن عمة " فأخرجناه إلى موضعها هنا
( 3 ) الاصل : " أبا الحسين " والصواب ما أثبت وهو علي بن موسى بن الحسين أبو الحسن الدمشقي ( سير أعلام النبلاء 17 / 506 )
( 4 ) ما بين معكوفتين مكانه اضطربت عبارة الاصل ونصها فيه : " بن أحمد بن أبي دي البزار في يوم الثلاث " صوبناها وأضفنا ما وجدناه لازما عن المطبوعة
( 5 ) ما بين معكوفتين أضيف للايضاح عن المطبوعة
( 6 ) الاصل : " الحسين " والمثبت عن المختصر 14 / 154 والمطبوعة وسيرد أثناء الترجمة " الحسن "
( 7 ) بالاصل : وسكن وشطبت بخط أفقي والمثبت عن المطبوعة

(34/7)


أخبرنا أبو حفص عمر بن محمد بن الحسن ( 1 ) الفرغولي نا عمر بن أبي الحسن الحافظ أنا عبد الباقي بن جامع بن الحسن الدمشقي أبو القاسم ببيت المقدس أنا أبو الحسين محمد بن الحسين بن علي بن محمد بن هارون الصوفي بعسقلان أنبأنا أبو الحسين أحمد بن محمد بن العباس النجار أنبأ سلامة بن أبي نعيم نا بحر بن نصير نا ابن وهب أخبرنا عبد الرحمن بن أنعم المعافري عن عبد الرحمن بن رافع التنوخي عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال العلم ثلاثة وما سوى ذلك فهو فضل آية محكمة وسنة قائمة وفريضة عادلة [ 6919 ] أخبرناه عاليا أبو سعد إسماعيل بن عبد الواحد بن إسماعيل الفقيه البوشنجي ( 3 ) بهراة أنا أبو بكر بن خلف بنيسابور أنا أبو طاهر محمد بن محمد بن محمش الزيادي أنا أبو حامد أحمد بن محمد بن يحيى بن بلال نا محمد بن يحيى نا عبد الله بن يزيد المقرئ نا عبد الرحمن بن زياد عن عبد الرحيم بن رافع عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال العلم ثلاثة وما سوى ذلك فهو فضل آية محكمة أو سنة قائمة أو فريضة عادلة [ 6920 ] كذا قال والصواب عبد الرحمن بن رافع كما تقدم 3667 عبد الباقي بن الحسن ( 4 ) بن أحمد بن محمد أبو الحسن الخراساني المقرئ المعروف بالسقا ( 5 ) مقرئ مصنف
_________
( 1 ) بالاصل : الحسين والمثبت عن المشيخة 156 / ب والانساب ( الفرغولي )
( 2 ) كذا بالاصل والصواب عبد الرحمن وسينبه المصنف في آخر الخبر إلى الصواب ترجمته في تهذيب الكمال
11 - / 174
( 3 ) بالاصل : " التوسنحي " تحريف وفي المشيخة 28 / ب البوسنجي
( 4 ) بالاصل : الحسين والمثبت عن مصادر ترجمته والمطبوعة
( 5 ) أخبار وترجمته في معرفة القراء الكبار للذهبي 1 / 357 رقم 284 وغاية النهاية للجزري 1 / 356 وحسن المحاضرة 1 / 491 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 381 - 400 ) ص 214 وبأصله " الحسن " وقد وهم محققه فجعله " الحسين "

(34/8)


قرأ القرآن العظيم على أبي منصور محمد بن زريق ( 1 ) البلدي وأبي طاهر محمد بن سليمان بن أحمد بن ذكوان البعلبكي بصيدا وأبي بكر محمد بن الحسين بن محمد الديبلي بدمشق وأبي بكر محمد بن أحمد بن بندار الدمشقي المعروف بابن الزردذ ( 2 ) وأبي بكر أحمد بن صالح بن عمر بن إسحاق البغدادي وأبي علي أحمد بن عبد الله ( 3 ) بن حمدان بن صالح المقرئ وروى عن عبد الله بن عتاب الزفتي ( 4 ) والحسن ( 5 ) بن حبيب الحصائري قرأ عليه فارس بن أحمد الحمصي المقرئ وروى عنه أبو علي أحمد ( 6 ) بن محمد بن أحمد الأصبهاني المقرئ نزيل دمشق وذكر أنه لقيه ببغداد وصنف عبد الباقي هذا جزءا فيما يجب على القارئ استعماله ومعاناته والبحث عليه عند تلاوته رواه عنه أبو الحسن علي بن داود المقرئ الداراني أخبرناه أبو الوحش سبيع بن المسلم إجازة أنا أبو الحسن رشأ قال أنا أبو الحسن علي بن داود المقرئ أنا عبد الباقي ( 7 ) بن الحسن بن أحمد المقرئ في جزء 3668 عبد الباقي بن عبد الله بن محمد أبو المعالي اللخمي يعرف بابن النيربي العطار سمع أبا عبد الله بن أبي الحديد وأبا الفرج الإسفرايني سمع منه بعض أصحابنا ولم أسمع منه شيئا وقد رأيته غير مرة مات أبو المعالي بن النيربي بعد عودي من رحلتي الأولى من بغداد في يوم الإثنين الرابع وعشرين من ذي الحجة سنة سبع وعشرين وخمسمائة ( 8 ) ودفن في مقبرة الكهف
_________
( 1 ) بدون إعجام بالاصل والمثبت عن غاية النهاية
( 2 ) كذا رسمها بالاصل وفي المطبوعة : ابن الزرز
( 3 ) في غاية النهاية : عبيد الله
( 4 ) بالاصل : " عبد الله بن غياث الرقي " تحريف والصواب عن تاريخ الاسلام ومعرفة القراء الكبار
( 5 ) بالاصل : الحسين تصحيف ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 383
( 6 ) في تاريخ الاسلام : أبو علي محمد بن أحمد الاصبهاني
( 7 ) الاصل : " أنا ابن عبد الباقي "
( 8 ) في غاية النهاية ومعرفة القراء الكبار : توفي بعد سنة ثمانين وثلاثمائة بالاسكندرية أو بمصر وفي تاريخ الاسلام : توفي سنة ثمانين

(34/9)


3669 - عبد الباقي بن عبد الكريم بن الحسين بن إسماعيل أبو محمد الشاهد حدث عن أبي الحسن علي بن الخضر بن محمد الكلبي كتب عنه نجا بن أحمد قرأت بخط أبي الحسن نجا بن أحمد وأخبرنيه أبو محمد بن الأكفاني شفاها عنه أنبأ الشيخ أبو محمد عبد الباقي بن عبد الكريم بن إسماعيل الشاهد قراءة عليه في داره في حارة الخطيب أنا أبو الحسن ( 1 ) علي بن الخضر بن محمد الحلبي المؤدب قراءة عليه نا القاضي أبو طاهر محمد بن أحمد قراءة عليه بمصر قال سمعت ثعلبا وسئل عن قوله عز و جل " يرونهم مثليهم رأي العين " ( 2 ) قال ثلاثة أضعافهم قال وقاله الفراء قال القاضي وسمعت ثعلبا يقول وسئل عن قوله " ووجدك ضالا فهدى " ( 3 ) قال يعني من قوم ضلال قال ومن كان في قوم نسب إليهم قرأت بخط أبي الحسن علي بن الخضر الدمشقي أنه توفي في شوال سنة ثمان وخمسين وأربع مائة وهو من أبناء التسعين 3670 عبد الباقي بن محمد بن عبد الباقي بن محمد أبو منصور التميمي المعروف بابن الموصلي ( 4 ) وسمع الشريف أبا القاسم علي بن إبراهيم وأبا الحسن علي بن طاهر النحوي وأبا طاهر بن الحنائي وأبا الحسن ( 5 ) الموازيني وأبا محمد بن الأكفاني وأبا عبد الله بن أبي العلاء وجماعة سواهم
_________
( 1 ) الاصل : " الحسين " وقد مر أول الترجمة " الحسن " وفي المختصر 14 / 155 والمطبوعة : " الحسن "
( 2 ) سورة آل عمران الاية : 13
( 3 ) سورة الضحى الاية : 7
( 4 ) قبلها في المطبوعة : ولد في شهر ربيع الاول سنة تسع وثمانين وأربعمئة قرأ القرآن العظيم علي أبو الوحش بن قيراط
( 5 ) الاصل : " أبا الحسين " واسمه علي بن الحسين بن الحسين بن علي أبو الحسن الدمشقي ترجمته في سير أعلام النبلاء 19 / 437

(34/10)


وكتب الحديث بخط حسن وحدث بشئ يسير سمع منه أبو سعد بن السمعاني الفقيه وابن خالي أبو الحسن ( 1 ) وسمعت منه وكان من جملة الشهود المعدلين مؤثرا لموادة الناس تاركا لمشاراتهم مشغولا بشغله عما سواه مات أبو منصور ليلة الإثنين ودفن يوم الإثنين الرابع عشر من شهر رمضان سنة اثنتين ( 2 ) وخمسين وخمسمائة 3671 عبد الباقي بن محمد بن علي بن محمد أبو القاسم الكلابي الشاهد المعروف بابن الأعرج سمع أبا بكر عبد الله بن محمد بن عبد الله الحنائي ( 3 ) وأبا الحسين ( 4 ) عبيد الله بن الحسين بن أحمد بن الوراق وروى عنه نجا بن أحمد العطار 3672 عبد الباري بن عبد الملك بن عبد العزيز أبو عبد العبسي الجسريني ( 5 ) روى عن مروان بن محمد والعباس بن عثمان المعلم وزهير بن عباد الرواسي روى عنه أبو إسحاق بن سنان وجعفر بن محمد بن بنت عديس وأبو علي بن شعيب أخبرنا أبو الحسن الفرضي نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو علي محمد بن هارون نا أبو عبد الباري بن عبد الملك الجسريني العبسي نا مروان بن محمد نا مالك بن أنس نا أبو الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال الله عز و جل كل حسنة بعشر أمثالها إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به ( 6 ) [ 6921 ] "
_________
( 1 ) بعدها في المطبوعة : القاضي
( 2 ) الاصل : اثنين
( 3 ) الاصل : " الكناني " والصواب ما أثبت ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 149
( 4 ) في المطبوعة : " أبا الحسن "
( 5 ) هذه النسبة إل يجسرين بكسر الجيم والراء وسكون السين والياء آخره نون : قرية من قرى غوطة دمشق ( معجم البلدان )
( 6 ) زيد في المختصر 14 / 155 والمطبوعة : ويدع طعامه وشرابه من أجلى فهو لي وأنا أجزي به

(34/11)


حرف الجيم ذكر من اسمه عبد الجبار " 3673 عبد الجبار بن أحمد ابن عبد الله بن علي أبو الحسن التغلبي الأديب كتب عنه أبو القاسم بن صابر وقرأت بخط أبي القاسم السلمي أنشدنا الشيخ الأديب أبو القاسم عبد الجبار بن أحمد بن عبد الله بن علي التغلبي لأبي الفرج الببغاء ( 1 ) يا غازيا أتت الأحزان غازية * إلى فؤادي والأحشاء حين غزا إن بارزتك كماة الروم فارمهم * بسهم عينيك ( 2 ) تقتل كل من برزا * قال وأنشد أبو القاسم * من سره العيد فما سرني * بل زاد في همي وأشجاني لأنه ذكرني ما مضى * من عهد أحبابي وأخواني * وهو الذي يأتي ( 3 ) ذكره نسبه ابن صابر في موضع آخر وسقط من نسبه أحمد والله أعلم بالصحيح وذلك ( 4 ) ما وصل إلينا
_________
( 1 ) تقرء بالاصل : " الثعالبي " والمثبت عن المختصر 14 / 155 واسمه عبد الواحد بن نصر بن محمد أبو الفرج المخزومي المعروف بالببغاء ترجمهت في تاريخ بغداد 11 / 11
( 2 ) عن المختصر وبالاصل : عند مقتل
( 3 ) الاصل : قال تحريف
( 4 ) " وذلك ما وصل إلينا " ليس في المطبوعة

(34/12)


3674 - عبد الجبار بن الحارث بن مالك أبو عبيد الحدسي ( 1 ) ثم المناري ( 2 ) من أهل الشراة من أرض البلقاء من أعمال دمشق وفد على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وبايعه على الإسلام وروى عنه ابنه أبو طلاسة أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنبأ أبو عبد الله بن مندة أنا عبد الله بن أحمد الهمذاني بمصر والحسين بن علي النيسابوري قالا نبأ محمد بن الحسن اللخمي نا إسحاق بن سويد نا إبراهيم بن غطريف بن سالم الحدسي ثم أحد بني منار حدثني أبي ( 3 ) الغطريف بن سالم أنه سمع أباه يحدث عن عبد الله بن الكدير بن أبي
طلاسة بن عبد الجبار بن الحارث بن مالك الحدسي ثم المناري عن أبيه عن جده أبي طلاسة عن عبد الجبار بن الحارث بن مالك قال ( 4 ) وفدت على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من أرض شراة فأتيت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فحييته بتحية العرب فقلت أنعم صباحا فقال إن الله عز و جل قد حيا محمدا ( صلى الله عليه و سلم ) وأمته بغير هذه التحية بالتسليم بعضها على بعض فقلت السلام عليكم يا رسول الله فقال لي وعليك السلام ثم قال لي ما اسمك فقلت الجبار بن الحارث فقال لي أنت عبد الجبار بن الحارث فقلت وأنا عبد الجبار بن الحارث فأسلمت وبايعت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فلما بايعت قيل له إن هذا المناري فارس من فرسان قومه قال فحملني رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) على فرس فأقمت عند رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أقاتل معه ففقد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) صهيل فرسي الذي حملني عليه فقال ما لي لا أسمع صهيل فرس الحدسي فقلت يا رسول الله بلغني أنك تأذيت من صهيله فأخصيته فنهى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن إخصاء الخيل فقيل لي لو سألت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كتابا كما سأله ابن عمك تميم الداري فقلت أعاجلا سأله أم آجلا فقال بل عاجلا سأله فقلت عن العاجل رغبت
_________
( 1 ) الحدسي بفتح الحاء والدال المهملتين نسبة إلى حدس بلد بالشام يسكنه قوم من لخم ( معهم البلدان )
( 2 ) أخباره في أسد الغابة 3 / 315 والاصابة 3 / 387 والمناري إلى بني منار وفي الاصابة : المازني بدل المناري
( 3 ) الاصل : أبو
( 4 ) من طريق إبراهيم بن الغطريف رواه ابن الاثير في أسد الغابة 3 / 315

(34/13)


ولكن أسأل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أن يعينني ( 1 ) غدا بين يدي الله عز و جل [ 6922 ] وهذا حديث غريب لا أعلم أني كتبته إلا من هذا الوجه أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد قال قال لنا أبو نعيم الحافظ في معرفة أسماء الصحابة عبد الجبار بن الحارث أبو عبيد حديثه عند إسحاق بن سويد وذكر هذا الحديث عن الحسين بن علي النيسابوري فيما كتب إليه 3675 عبد الجبار بن عاصم أبو طالب الخراساني النسائي ( 2 ) نزيل بغداد سمع بدمشق الحسن بن يحيى الخشني البلاطي وشعيب بن إسحاق وبحلب مبشر بن إسماعيل الحلبي وبحمص إسماعيل بن عياش وبقية بن الوليد وبغيرها هانئ بن عبد الرحمن بن أبي عبلة المقدسي والمغيرة بن المغيرة الرملي وبالجزيرة عبيد الله بن عمرو وأبا المليح الحسن ( 3 ) بن عمرو الرقيين وموسى بن أعين ومحمد بن سلمة الحرانيين ( 4 ) وحفص بن ميسرة الصنعاني وعفان بن سيار ( 5 ) الجرجاني والجارود بن يزيد النيسابوري روى عنه أبو يحيى محمد بن عبد الرحيم صاحب السابري وأبو بكر أحمد بن زهير بن حرب وأبو حرب وأبو علي حنبل بن إسحاق الشيباني والحسن ( 6 ) بن علي بن الوليد الفارسي وعبد الله محمد بن عبد العزيز البغوي وأبو يعلى أحمد بن علي التميمي وأبو جعفر محمد بن عثمان بن أبي شيبة وأبو بكر أحمد بن علي بن سعيد القاضي وابن أبي
_________
( 1 ) كذا بالاصل وأسد الغابة والاصابة وفي المختصر 14 / 156 والمطبوعة : يغيثني
( 2 ) ترجمته في تاريخ بغداد 11 / 111 رقم 5804 وتهذيب التهذيب 3 / 315 والجرح والتعديل 6 / 33 والوافي بالوفيات 18 / 48 وسير أعلام النبلاء 11 / 95 و 461
( 3 ) الاصل الحسين تصحيف ترجمته في سير أعلام النبلاء 8 / 194
( 4 ) بالاصل : الخراساني والصواب ما أثبت قارن مع المطبوعة وانظر ترجمة محمد بن سلمة الحراني في سير أعلام النبلاء 9 / 49 وموسى بن أعين أبو سعيد الحراني 8 / 280
( 5 ) رسمها غير واضح والمثبت عن تهذيب التهذيب
( 6 ) بالاصل : " وأبو الحسن "

(34/14)


الدنيا الأموي وعبد الله بن أحمد بن محمد ( 1 ) بن حنبل وأحمد بن علي بن مسلم الأبار ) ( 2 ) وأخبرنا أبو جعفر محمد بن عبد المتكبر بن عبد الودود بن عبد المتكبر بن هارون بن محمد بن عبيد الله بن المهتدي بالله الخطيب وأبو الفضل محمد بن ناصر الحافظ وأبو القاسم سعيد بن أحمد بن الحسن بن البنا قالوا أنا أبو القاسم بن البسري ( 3 ) ح وأخبرنا أبو الحسين محمد بن محمد بن محمد ( 4 ) بن أحمد بن المهتدي أنا أبو نصر الزينبي قالوا أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو القاسم البغوي نا عبد الجبار بن عاصم ( 5 ) إملاء ح وحدثنا أبو عبد الله يحيى بن الحسن ( 6 ) لفظا وأبو القاسم إسماعيل بن أحمد والمبارك بن أحمد بن علي بن القصار قالوا أنا أبو الحسين بن النقور أنا محمد بن عبد الله بن أخي ميمي نا عبد الله بن محمد نبأ أبو طالب النسائي نا هانئ بن عبد الرحمن بن أبي عبلة العقيلي عن إبراهيم بن أبي عبلة نا عقبة بن وساج عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نضر الله من سمع قولي ثم لم يزد فيه ثلاث لا يغل عليهن قلب امرئ مسلم إخلاص العمل لله عز و جل ومناصحة ولاة الأمر ولزوم جماعة المسلمين فإن دعوتهم تحيط من ورائهم [ 6923 ] أخبرنا أبو منصور الحسين بن طلحة بن الحسين الصالحاني وأم البهاء فاطمة بنت محمد بن أحمد قالا أنا إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنبأ أبو يعلى الموصلي نا أبو طالب عبد الجبار بن عاصم نا أبو عبد الملك الحسن ( 7 ) بن يحيى الخشني ( 8 )
_________
( 1 ) " بن " ليس في المطبوعة
( 2 ) قبله في المطبوعة : أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو القاسم بن البسري أبو نصر الزينبي ح ( 3 ) تقرأ بالاصل : القشيري تصحيف والصوما أثبت والسند معروف
( 4 ) " بن محمد " ليست في المطبوعة والمثبت يوافق المشيخة 211 / ب
( 5 ) سقطت من الاصل وأضيف عن المطبوعة
( 6 ) الاصل : الحسين تصحيف مر التعريف به
( 7 ) الاصل : الحسين تصحيف مر أول الترجمة صوابا
( 8 ) بالاصل والمطبوعة " الحسني " تحريف والصواب ما أثبت

(34/15)


الدمشقي عن أبي معاوية قال صعد عمر بن الخطاب المنبر فقال أيها الناس هل سمع منكم أحد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يفسر " حم عسق " ( 1 ) فوثب ابن عباس فقال أنا فقال حم اسم من أسماء الله عز و جل قال فعين ( 2 ) قال عاين المشركون عذاب يوم بدر قال فسين 0 قال " سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون " ( 3 ) قال فقاف فجلس فسكت فقال عمر أنشدكم بالله هل سمع أحد منكم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يفسر خمر فوثب أبو ذر فقال أنا فقال حمر اسم من أسماء الله قال عين قال عاين المشركون عذاب يوم بدر قال فسين قال " سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون " قال فقاف ( 4 ) قال قارعة من السماء تصيب الناس قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنبأ أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد قال ( 5 ) عبد الجبار بن عاصم ويكنى أبا طالب من أبناء أهل خراسان الذين كانوا بالجزيرة وكان قد كتب عن عبيد الله بن عمرو وإسماعيل بن عياش وأبي المليح وبقية وغيرهم وتوفي ببغداد في عسكر المهدي في ربيع الآخر سنة ثلاث وثلاثين ومائتين ( 6 ) أخبرنا أبو عبد الله الخلال شفاها قال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 7 ) عبد الجبار بن عاصم أبو طالب روى عن عبيد الله بن عمرو وموسى بن أعين
_________
( 1 ) سورة الشوري الاية الاولى
( 2 ) " قال : فعين " مكرر بالاصل
( 3 ) سورة الشعراء الاية 227
( 4 ) بعدها في المطبوعة
فجلس فسكت فقال عمر : أنشدكم بالله هل سمع أحد منكم رسول الله صلى الله عليه و سلم يفسر : حم فعسق ؟ " فوثب أبو ذر فقال : أنا فقال : حم اسم من أسماء الله عزوجل قال : عين ؟ فقال : عاين المشركين عذاب يوم بدر قال : فسين قال : سيعمل الذين ظلما أي منقلب ينقلبون قال : فقاف ؟
( 5 ) الخبر في طبقات ابن سعد 7 / 350
( 6 ) كذا ورد في طبقات ابن سعد وقد مات ابن سعد سنة ثلاثين ومئتين ببغداد ودفن في مقبرة باب الشام ( ترجمته في تهذيب الكمال 16 / 300
( 7 ) الجرح والتعديل 6 / 33

(34/16)


ومحمد بن سلمة الحراني وإسماعيل بن عياش وبقية وروى عنه أبو زرعة وموسى بن إسحاق الأنصاري أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو طالب عبد الجبار بن عاصم الرقي سمع أبا المليح وعبيد الله بن عمرو قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنبأ أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو طالب عبد الجبار بن عاصم قرأنا على أبي الفضل أيضا عن أبي طاهر الخطيب أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي قال ( 2 ) أبو طالب عبد الجبار بن عاصم عن ( 3 ) عبيد الله بن عمرو الرقي أخبرنا أبو جعفر محمد بن أبي علي في كتابه أنا أبو بكر الصفار أنبأ أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو طالب عبد الجبار بن عاصم النسائي سمع أبا وهب عبيد الله بن عمرو الأسدي الرقي والحسن ( 4 ) بن عمر أبا المليح الفزاري وروى عنه أبو يحيى محمد بن عبد الرحيم صاحب السابري ( 5 ) كناه لنا أبو القاسم البغوي أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب قال ( 6 ) عبد الجبار بن عاصم أبو طالب النسائي سكن بغداد وحدث بها عن عبيد الله بن عمرو وأبي ( 7 ) المليح الرقيين وإسماعيل بن عياش وموسى بن أعين وروى عنه أبو
_________
( 1 ) بالاصل هنا : وعبد الله تصحيف
( 2 ) الكنى والاسماء للدولابي 2 / 16
( 3 ) بالاصل : " بن " والمثبت عن الكنى والاسماء
( 4 ) بالاصل : " النسابوري " والصواب ما إثبت وقد مر والسابوري هذه النسبة إلى نوع من الثياب يقال لها : السابرية ( الانساب )
( 6 ) تاريخ بغداد 11 / 111
( 6 ) تاريخ بغداد 11 / 111
( 7 ) بالاصل : أبو

(34/17)


يحيى صاعقة ( 1 ) وأحمد بن أبي خيثمة وحنبل بن إسحاق والحسن ( 2 ) بن علي بن الوليد الفارسي وأبو القاسم البغوي وغيرهم أخبرنا أبو عبد الله الخلال شفاها ( 3 ) قال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأخبرنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 4 ) سمعت موسى بن إسحاق يقول كان أبو طالب جلادا فتاب الله عليه فيقال أنه دلي عليه كيس فكان ينفق منه أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) أنبأ محمد بن أحمد بن رزق أنا هبة الله بن محمد بن حبش الفراء أنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال وسألته يعني يحيى بن معين عن عبد الجبار بن عاصم فقال ثقة قال ( 6 ) وأنا علي بن الحسين صاحب العباسي أنا عبد الرحمن بن عمر نا محمد بن إسماعيل الفارسي نا بكر بن سهل نا عبد الجبار بن منصور قال وسألته يعني يحيى بن معين عن أبي طالب فقال صدوق أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو بكر البرقاني أنا أبو عمر بن حيوية إجازة نا أحمد بن محمد بن مسعدة الفزاري نا جعفر بن درستوية بن المرزبان الفسوي نبأ أبو العباس أحمد بن محمد بن القاسم بن محرز قال سألت يحيى بن معين عن أبي طالب عبد الجبار بن عاصم فقال لا بأس به أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنبأ وأبو الحسن بن قبيس نبأ أبو بكر الخطيب ( 7 ) أخبرني الأزهري عن أبي الحسن الدارقطني قال عبد الجبار بن عاصم أبو طالب ثقة قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا
_________
( 1 ) وهو محمد بن عبد الرحيم صاحب السابري ترجمته في سير أعلام النبلاء 12 / 295
( 2 ) الاصل : " الحسين " تصحيف والصواب عن تاريخ بغداد
( 3 ) فوقها في المطبوعة : إذنا
( 4 ) الجرح والتعديل 6 / 33
( 5 ) تاريخ بغداد 11 / 111
( 6 ) يعني أبا بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 11 / 111
( * ) ( 7 ) تاريخ بغداد 11 / 112

(34/18)


الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي أنبأ عبد الله بن أحمد عن محمد بن إسماعيل قال توفي أبو طالب عبد الجبار بن عاصم سنة ثنتين ( 1 ) يعني وثلاثين ومائتين ( 2 ) وأخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنا ( 4 ) الصيمري نا علي بن الحسين قال نا محمد بن الحسين الزعفراني ( 4 ) نا أحمد بن زهير قال ومات أبو طالب عبد الجبار بن عاصم ليلة الخميس لأربع بقين من شهر ربيع الآخر سنة ثلاث وثلاثين ومائتين أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) أنا أبو الحسن العتيقي ( 6 ) أنا محمد بن المظفر قال قال عبد الله بن محمد البغوي مات أبو طالب عبد الجبار بن عاصم سنة ثلاث وثلاثين ومئتين ( 7 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد أنا أبو سليمان بن زبر قال وفيها يعني سنة ثلاث ( 8 ) وثلاثين مات عبد الجبار بن عاصم أبو طالب في ربيع الآخر
_________
( 1 ) رسمها غير مقروء بالاصل وقد وردت صوابا في المطبوعة
( 2 ) قبله في المطبوعة : قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم ح
( 3 ) تاريخ بغداد 11 / 112
( 4 ) ما بين الرقمين مكانه في تاريخ بغداد : " أخبرنا علي بن الحسين الرازي حدثنا محمد بن الحسين الزعفراني "
والملاحظ : سقوط " الصيمري " من تاريخ بغداد ولابد منه وبالاصل وتاريخ بغداد : " علي بن الحسين " والصواب " علي بن الحسن الرازي " انظر ترجمته في تاريخ بغداد 11 / 388 وفيها يروي عنه : القاضي الصيمري
( 5 ) تاريخ بغداد 11 / 112
( 6 ) في تاريخ بغداد : أخبرنا العتيقي
( 7 ) الزيادة عن تاريخ بغداد
( 8 ) الاصل : ثلاثة

(34/19)


3676 - عبد الجبار بن عبد الله بن إبراهيم بن برزة ( 1 ) أبو الفتح الأردستاني ثم الرازي الجوهري الواعظ ( 2 ) سكن دمشق مدة ثم تحول إلى أصبهان وحدث بها وببغداد ( 3 ) عن أبي الحسن علي بن محمد بن عمر القصار ( 4 ) الرازي وأبو طاهر بن محمش الزيادي وأبي عبد الرحمن السلمي وأبي علي الحسن ( 5 ) بن شهاب العكبري وأبوي القاسم بن بشران والحسين بن محمد بن حامد بن الحسين الخطيب القرقوبي ( 6 ) وأبي بكر محمد بن علي بن ممويه الأصبهاني وأبي محمد عبد الله بن يوسف بن بامويه الأصبهاني وأبي مسلم غالب بن علي الرازي وأبي الفرج محمد بن أحمد المعروف بابن الغوري وأبي سعد محمد بن يحيى بن علي الفقيه الرازي وأبي الحسن محمد بن الحسين بن المرزبان الأردستاني وأبي سعيد محمد بن عمرو بن مهدي النقاش وأبي سعد عبد الملك بن محمد بن إبراهيم النيسابوري وأبي علي الحسن بن الأشعث بن محمد المنبجي وأبي بكر محمد بن أحمد الأصبهاني ( 7 ) وأبو القاسم علي بن محمد بن علي الزيدي الحراني وأبي منصور محمد بن أحمد الأصبهاني نزيل آمد وأبي عبد الله الحسين بن أحمد بن سلمة المالكي قاضي ميافارقين وأبو الطيب سلامة بن إسحاق الفارقي روى عنه أبو بكر الخطيب وعمر الدهستاني وعلي بن طاهر النحوي وسهل بن بشر الإسفرايني وحدثنا عنه أبو محمد بن الأكفاني بدمشق وأبو سعد أحمد بن محمد بن البغدادي وأبو القاسم إسماعيل بن علي بن الحسين الحمامي بأصبهان أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني غير مرة أنا أبو الفتح عبد الجبار بن عبد الله بن إبراهيم بن برزة الأردستاني الرازي الجوهري الواعظ في دكانه بباب البريد في ربيع الآخر سنة
_________
( 1 ) ضبطت عن تبصير المنتبه 1 / 74
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 1 / 238 - 239 والانساب ( الاردستاني ) والمنتخب من السياق رقم 1127 ص 343
والاردستاني بالفتح ثم السكون ثم دال مكسورة نسبة إلى أردستان مدينة بين قشان وأصبهان ( معجم البلدان )
والجوهري نسبة إلى بيع الجوهر ( الاكمال )
( 3 ) بعدها في المطبوعة : وبنيسابور
( 4 ) الاصل : القطان والمثبت عن الانساب والاكمال
( 5 ) الاصل : الحسين تصحيف ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 542
( 6 ) ضبطت عن الانساب نسبة إلى قرقوب بلدة قريبة من الطيب بين واسط وكور الاهواز
( 7 ) في المطبوعة : وأبي بكر محمد بن أحمد بن عبد الرحمن الذكواني الاصبهاني

(34/20)


سبع وخمسين وأربع مائة قال نا الشيخ الفقيه أبو الحسن علي بن محمد بن عمر القصار بالري سنة خمس وثمانين وثلاثمئة أنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي حاتم محمد بن إدريس بن المنذر الحنظلي الرازي نا أبو سعيد الأشج عبد الله بن سعيد الكندي نا ابن أبي غنية نا أبي عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال كنت مع حذيفة في المدائن فاستسقى فأتاه دهقان من دهاقينها بإناء من فضة يسقيه فيه فحذفه به فطأطأ الدهقان رأسه فأخطأه ثم قال إني أعتذر إليكم من شأن هذا الدهقان إنه أتاني بهذا الإناء قبل هذه المرة فنهيته عنه فأبى إلا أن يعود سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول لا تشربوا في الذهب والفضة لا تلبسوا الديباج ولا الحرير فإنها لهم في الدنيا وهي لكم في الآخرة [ 6924 ] أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن محمد بن المجلي ( 1 ) أنا أبو بكر الخطيب قال وأما الثاني بضم الباء فهو عبد الجبار بن عبد الله بن برزة أبو الفتح الأردستاني الجوهري سكن دمشق وحدث بها عن علي بن محمد بن عمر القصار الرازي وأبي طاهر الزيادي وأبي عبد الرحمن السلمي النيسابوري وغيرهم كتبت عنه وسألته عم مولده فقال ولدت بالري في سنة ثمان وسبعين وثلاثمائة قال لي أبو محمد بن الأكفاني ولد أبو الفتح عبد الجبار في سنة ثمان وسبعين وثلاثمائة وكان شيخا كبيرا قلت له هل مات بدمشق فقال لا بل خرج منها قبل حريق الجامع بسنة أو نحوها إلى بغداد ومات بها قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 2 ) وأما برزة بضم الأول فهو شيخ سمعت منه بدمشق اسمه عبد الجبار بن عبد الله بن إبراهيم بن برزة أردستاني يبيع الجوهر ثم لقيته ببغداد وسمعت منه وكان يحدث عن علي بن محمد بن عمر القصار الرازي وهو آخر من حدث عنه فيما أحسب ويحدث عن أبي طاهر بن محمش وابن بامويه وغيرهم وكان يذكر أن مولده بالري ( 3 )
_________
( 1 ) الاصل : " المحلي " تصحيف مر التعريف به
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 1 / 238 - 239
( 3 ) وفي الانساب ذكر السمعاني أنه : كانت ولادته في شهر ربيع الاول سنة ثمان وسبعين وثلاثمائة ومات في المحرم من سنة ثمان وستين وأربعمئة بأصبهان

(34/21)


كتب مساواة إلي أبو الحسين عبد الغافر بن إسماعيل الفارسي في تذييله تاريخ نيسابور ( 1 ) قال عبد الجبار بن عبد الله بن إبراهيم بن برزة الرازي أبو الفتح نزيل أصبهان شيخ صابر مستور من التجار قدم نيسابور قديما وسمع من أصحاب الأصم ومن الأستاذ أبي طاهر الزيادي وطبقتهم ( 2 ) 3677 عبد الجبار بن عبد الله بن علي أبو سعد الأرموي ( 3 ) حدث بأطرابلس سنة خمس وسبعين وأربع مائة عن أبي عبد الله محمد بن حامد المروزي وسمع منه يخبره سنة سبعين وأربع مائة عن أبي محمد عبد الله بن أحمد الشيرنخشيري ( 4 ) المروزي عن أبي بكر محمد بن جعفر بن الحسين ( 5 ) البغدادي عن أبي القاسم عبد الله بن أحمد بن عامر الطائي عن أبيه عن علي بن موسى الرضا بنسخة أهل البيت سمع منه سعد بن أحمد ( 6 ) وعلي بن أبي روح 3678 عبد الجبار بن عبد الله بن علي أبو القاسم التغلبي الأوجي ( 7 ) حكى بدمشق عن أبي الفرج حمد بن علي الزعفراني كتب عنه أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن علي بن صابر وهو الذي تقدم نسبه ابن صابر في موضع هكذا وفي موضع آخر عبد الجبار بن أحمد بن عبد الله ( 8 ) فالله أعلم بصوابه ( 9 ) قرأت بخط أبي القاسم بن صابر أنشدنا الشيخ الأديب أبو القاسم عبد الجبار بن
_________
( 1 ) المتهب من السياق ص 343 رقم 1127
( 2 ) بعدها في المنتخب : وروي عنه أبو عبد الله ( 3 ) الرموي بضم الالف وسكون الراء وفتح الميم نسبة إلى أرمية وهي من بلاد أذربيجان ( الانساب )
( 4 ) في معجم البلدان : شير نخجير وبعضهمه يقول : شيرنخشير يجعل بدل الجيم شينا معجمة من قرى مرو
( 5 ) المطبوعة : الحسن
( 6 ) كذا بالاصل وفي المطبوعة : سمع منه : سعيد بن أحمد بن علي بن أبي روح
( 7 ) الاوجي نسبة إلى أوج قرية صغيرة لصنف من الاتراك بما وراء سيحون ( معجم البلدان
( 8 ) تقدمت ترجمته قريبا
( 9 ) بعدها أقحم بالاصل : إلى الجمعة فأتيته

(34/22)


عبد الله بن علي التغلبي الأوجي رضي الله عنه لأبي الفرج حمد بن علي الزعفراني أنشده إياها * مضيق الأمور إلى مفرج * وكل خلي كأن قد شجي فيا شامتا ( 1 ) بنعيي أفق * فإني هناك إلى أن تجي * قال وأنشدنا الشيخ ( 2 ) الأديب أبو ( 3 ) القاسم لأبي الفرج الزعفراني أنشده إياها * وما أبواي ويحك أدباني * ولكن مصبحي ومساء ( 4 ) ليلي دما بدم غسلت وقد أراني * أرقع جيب أطماري بذيلي * 3679 عبد الجبار بن عبد الله بن محمد بن عبد الرحيم ويقال عبد الرحمن بن داود أبو علي الخولاني الداراني المعروف بابن مهنى صنف تاريخا لداريا وروى عن الحسن بن حبيب وأحمد بن سليمان بن حذلم وأبي الميمون بن راشد وعون بن الحسين ( 5 ) بن عون ومحمد بن سليمان بن موسى وأبي الحارث أحمد بن سعيد ومحمد بن جعفر الخرائطي ومحمد بن جعفر بن محمد بن هشام بن ملاس ( 6 ) ومحمد بن يوسف بن بشر الهروي وأحمد بن عمير ( 7 ) بن جوصا وأبي الفوارس أحمد بن علي الأنطاكي وأبي علي محمد بن القاسم بن أبي نصر ومحمد بن أيوب الخشاب بالرملة وعبد الغافر بن سلامة الحمصي وعلي بن يعقوب بن أبي العقب ومحمد بن أحمد بن الوليد بن هشام وأبي ( 8 ) الجهم محمد بن طلاب وعبد الرحمن بن محمد بن العباس بن الدرفس ومحمد وأحمد ابني عبد الله بن أبي دجانة وأبي الحسن ( 9 ) محمد بن بكار بن
_________
( 1 ) بالاصل : " قياسا بيننا ينبغي " صوبنا العبارة وقومنا الوزن عن المختصر 14 / 158
( 2 ) الاصل : الاخ والمثبت عن المطبوعة
( 3 ) الاصل : أبي ( 2 ) الاصل : الاخ والمثبت عن المطبوعة
( 3 ) الاصل : أبي
( 4 ) الاصل : مصبح
( 5 ) في المطبوعة : عون بن الحسن بن عبد الله
( 6 ) قسم من الكلمة مطموس والصواب ما أثبت انظر ترجمته جده محمد بن هشام في سير أعلام النبلاء 12 / 353
( 7 ) تقرء بالاصل : " عمر " وهو تحريف والصواب ما أثبت وقد مر التعريف به
( 8 ) الاصل : وأبو
( 9 ) الاصل : أبي الحسين تصحيف والمثبت عن اللباب

(34/23)


يزيد بن بكار البتلهي ( 1 ) ومحمد بن أحمد بن عمارة وجعفر بن محمد بن هشام وأبي الحسن أحمد بن محمد بن علي الأنطاكي الخلال بأنطاكية ومحمد بن هارون بن شعيب ومحمد بن إبراهيم القدوري الرملي روى عنه أبو الحسن علي بن محمد بن طوق الطبراني وعلي بن محمد بن عبد الله الخراساني المعروف بابن بجيلة الدارانيان وتمام بن محمد وأبو نصر بن الجبان أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنبأ أبو الحسن علي بن محمد بن طوق الطبراني قراءة عليه بداريا نا القاضي أبو علي عبد الجبار بن عبد الله بن محمد بن عبد الرحيم الخولاني يعرف بابن مهنى ( 2 ) نا أبو الحارث أحمد بن سعيد نا أحمد بن منصور الرمادي نا عبد الرزاق ( 3 ) أنا معمر عن الزهري عن يحيى ( 4 ) بن عروة بن الزبير عن أبيه عن عائشة قالت قلت يا رسول الله إن الكهان كانوا يتحدثوا ( 5 ) بأشياء فنجدها حقا قال تلك الكلمة الحق يخطفها ( 6 ) الجنى فيقذفها في أذن وليه فيتكلم ( 7 ) معها مائة كذبة [ 6925 ] 3680 عبد الجبار بن عبيد الله بن ( 8 ) سليمان أبو عبد رب العزة ( 9 ) من أهل دمشق سمع معاوية بن أبي سفيان
_________
( 1 ) البتلهي بفتح الباء والتاء فوقها نقطتان وتسكين اللام ثم الهاء نسبة إلى بيت لهيا من أعمال دمشق بالغوطة ينسب إليها وذكره ( اللباب )
( 2 ) ليس في تاريخ داريا المطبوع الذي بين يدي
( 3 ) المصنف الجامع لعبد الرزاق 11 / 210 رقم 20347
( 4 ) في المصنف الجامع : هشام بن عروة عن أبيه وصوب محققه بالحاشية " يحيى بن عروة "
( 5 ) كذا بالاصل وهو خطأ وفي لمختصر 14 / 159 والمطبوعة : " يحدثونا " وفي المصنف الجامع : " يخبرونا "
( 6 ) بالاصل : " يحفظها " والمثبت عن المصنف الجامع والمختصر
( 7 ) كذا وفي المصنف الجامع : " فيزيد فيها " وفي المختصر والمطبوعة : " فيكذب معها "
( 8 ) الاصل : عبد الله والمثبت عن مصادر ترجمته وهو ما يقتضيه سياق تنظيم التراجم حسب التنظيم الذي اتبعه المصنف
( 9 ) ترجمته في : تهذيب الكمال 21 / 350 ( الكنى ) وتهذيب التهذيب 6 / 399 ( الكنى ) والتاريخ الكبير 3 / 2 / 107 والجرح والتعديل 6 / 32

(34/24)


وحكى عن أويس القرني أنبأنا عنه محمد بن عمر الطائي الحمصي وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر ( 1 ) أخبرنا أبو البركات محفوظ بن الحسن بن محمد أنا أبو القاسم نصر بن أحمد الهمذاني المؤدب أنا أبو بكر الخليل بن هبة الله بن الخليل أنبأ أبو علي الحسن بن محمد بن درستويه أنا أبو الدحداح أحمد بن محمد بن إسماعيل التميمي نا إبراهيم بن يعقوب نا نعيم بن حماد نا عبد الله بن المبارك أنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر نا عبد الجبار بن عبيد الله بن سليمان في قوله تعالى " إني أخاف عليكم يوم التناد يوم تولون مدبرين " ( 2 ) قال يرسل عليهم من أمر الله أمرا فيولون مدبرين ثم تستجيب لهم أعينهم بالدموع فيبكون حتى ينفد الدمع ثم تستجيب أعينهم بالدم فيبكون دما حتى ينفد الدم ثم تستجيب لهم أعينهم بالقيح فيبكون قيحا حتى ينفد القيح وتعود أبصارهم كالحرق في الطين قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن أبي طاهر محمد بن أحمد بن أبي الصقر أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر نا أبو بكر أحمد بن محمد بن إسماعيل المهندس نا أبو بشر محمد بن أحمد بن حماد الدولابي ( 3 ) أخبرني أحمد بن شعيب نا سلمة بن أحمد حدثني الخطاب وهو ابن عثمان الفوزي نا محمد بن عمر قال سمعت أبا عبد رب العزة عبد الجبار الدمشقي يذكر عن أويس القرني قال كان إذا نظر إلى الرؤوس المشوية يذكر هذه الآية " تلفح وجوههم النار وهم فيها كالحون " ( 4 ) ثم يقع مغشيا عليه أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنبأ أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 5 ) عبد الجبار أبو عبد رب العزة الدمشقي قال ابن المبارك أبو عبد ربه كناه يحيى بن
_________
( 1 ) انظر أسماء شيوخه وأسماء الذين رووا عنه تهذيب الكمال 21 / 351
( 2 ) سورة غافر الايتان : 32 - 33
( 3 ) الكنى والاسماء للدولابي 2 / 70
( 4 ) سورة النور الاية : 104
( 5 ) التاريخ الكبير للبخاري 3 / 2 / 107

(34/25)


صالح سمع معاوية وعن أويس القرني روى عنه ابن جابر ومحمد بن عمر ( 1 ) كذا فيه وصوابه ابن عمر أخبرنا أبو عبد الله الخلال شفاها ( 2 ) قال أنا أبو القاسم عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق أنبأ أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 3 ) عبد الجبار أبو عبد رب العزة الدمشقي ويقال أبو عبد ربه ( 4 ) روى عنه المبارك ( 5 ) ويحيى بن صالح الوحاظي سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو عبد رب العزة عبد الجبار الدمشقي سمع معاوية روى عنه ابن جابر قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن أبي طاهر الخطيب أنا هبة الله بن إبراهيم بن ( 6 ) عمر أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي قال ( 7 ) أبو عبد رب العزة اسمه عبد الجبار أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو عبد ربه ويقال أبو عبد رب ويقال أبو عبد رب العزة عبد الجبار الدمشقي ويقال عبد الرحمن بن عبد الله سمع أبا عبد الرحمن معاوية بن أبي سفيان القرشي وعن أويس القرني روى عنه عبد الرحمن بن يزيد بن جابر الأزدي ومحمد بن عمر أراه أبا
_________
( 1 ) كذا بالاصل والتاريخ الكبير وفي المطبوعة : " عمرو "
وسينبه المصنف إلى أن الصواب : عمر " وقد وقع صوابا بالاصل والتاريخ الكبير ولعله وقعت بيده المصنف
نسخة من التاريخ الكبير صحفت فيه اللفظة فاضطر إلى هذا التعقيب ثم أن الناسخ صوب اللفظة ولم ينتبه إلى تعقيب المصنف
وهو محمد نب عمر الطائي المحري الحمصي "
( 2 ) فوقها في المطبوعة : إذنا
( 3 ) الجرح والتعديل 6 / 32
( 4 ) بعدها في الجرح والتعديل : روي عن ( ثم بياض )
( 5 ) في الجرح والتعديل : ابن المبارك
( 6 ) الاصل : عن تصحيف
( 7 ) الكنى والاسماء للدولابي 2 / 70

(34/26)


خالد المحري ( 1 ) الحمصي قرأت على أبي غالب بن الحسين عن أبي الفتح بن المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني قال وأما العزة بالعين والزاي فهو أبو عبد رب العزة الذي يروي عن معاوية روى عنه عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال أبو زرعة هو أبو عبد رب العزة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر الحافظ قال ( 2 ) أما العزة بالعين المهملة وبالزاي فهو أبو عبد رب العزة يروي عن معاوية روى عنه عبد الرحمن بن يزيد بن جابر وأكثر ما ترد الرواية عنه أبو عبد رب ( 3 ) 3681 عبد الجبار بن عبد الصمد بن إسماعيل بن علي أبو هاشم السلمي المؤدب ( 4 ) قرأ القرآن على أحمد بن ذكوان ( 5 ) وعلى ( 6 ) هارون بن موسى الأخفش ( 6 ) ورحل وسمع القاسم بن عيسى العصار وعبد الله بن محمد البغوي بمكة وجعفر بن أحمد بن عاصم وأبا جعفر محمد بن عبد الحميد الفرغاني ومحمد بن أحمد بن عبيد بن فياض ومكحولا البيروتي ومحمد بن المعافى بصيدا ومحمد بن سلمة بن قرباء وأبا ( 7 ) عبيد الله محمد بن عبدان وأبا علي أحمد بن علي بن الحسن بن شعيب المدائني وأبا الشريك محمد بن الحسين بالرملة وأبا الميمون أيوب بن محمد بصور ومحمد بن أيوب بن مشكان النيسابوري ومحمد بن الحسن بن قتيبة وأحمد بن الحسن بن ( 8 ) هارون
_________
( 1 ) كذا بالاصل وتهذيب الكمال هنا وفي تهذيب التهذيب : " الحربي " وانظر ترجمته في تهذيب الكمال
( 17 / 1015 )
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 12
( 3 ) قال أبو مسهر مات في ولاية هشام بن عبد الملك سنة 112 ، وذلك قبل قتل الجراح بن عبد الله الحكمي ( راجع تهذيب الكمال 21 / 352 )
( 4 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 152 والنجوم الزاهرة 4 / 109 وشذرات الذهب 3 / 48 والعبر 2 / 333 والوافي بالوفيات 18 / 37
( 5 ) في سير أعلام النبلاء : علي أبي عبيدة أحمد بن عبد الله بن ذكوان
( 6 ) ما بين الرقمين ليس في المطبوعة
( 7 ) بالاصل : وأبو
( 8 ) الاصل : الحسين تصحيف الصواب عن الانساب ( الصباحي )

(34/27)


الصباحي ( 1 ) البغدادي ومحمد بن بشر بن النضر الهروي وأحمد بن أبي عبد الملك محمد بن عبد الواحد الحمصي وأبا الحسن علي بن محمد بن أحمد البلاطي وسعيد بن عبد العزيز الحلبي وأبا الحسن القاسم بن محمد بن عبد الرحمن الجدي وعمر بن المعافى بصيدا وأبا بكر بن المنذر ومحمد بن إبراهيم الديبلي ( 2 ) وأبا جعفر محمد بن عمرو بن موسى العقيلي بمكة وعلي بن أحمد بن سليمان علان بمصر وأبا بكر إسماعيل بن أحمد الجورسي بالرملة وأبا الحسن أحمد بن محمد القصري وأبا شيبة داود بن إبراهيم وأبا القاسم عبد الله بن إسماعيل بن حيون بن أبي شريف بمصر ومحمد بن زبان ( 3 ) بن حبيب وأبا عبد الله محمد بن أحمد بن حماد بن مسلم بن زغبة ومحمد بن عبدوس بالرملة وإسحاق بن أحمد الإمام وأبا العلاء أحمد بن صالح الأنظ التميمي بصور وأبا بكر أحمد بن سعيد الأصبهاني بمكة وأبا جعفر محمد بن خالد البرذعي وأبا بكر محمد بن موسى بن عيسى الحضرمي أخا أبي عجينة بمصر وأبا عبد الله محمد بن عتبة بن محمد بن عبد الأعلى بعكا ومحمد بن العباس بن الدرفس ومحمد بن عون بن الحسن الوحيدي وعبد الملك بن محمود بن سميع وأبا عبيد محمد بن علي بن الحسن بن حرب وصالح بن محمد بن صالح الجلاب ومحمد بن يزيد بن أحمد بن وكشين البلخي وأبا زرعة أحمد بن موسى الصوري وأبا الجهم بن طلاب ومحمد بن أحمد بن محمد بن الصلت البغدادي وأبا الحسن أحمد بن محمد سعيد بن أبي العجائز وأبا بكر بن خريم ومحمد بن جعفر الخرائطي وأبا محمد بن زبر القاضي وجعفر بن أحمد بن علي بن عنان المصري وأبا الحسين علي بن الحسين بن ثابت الجهني الزاري ( 4 ) وقرأ ( 5 ) عليه أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد وعبد الظاهر ( 6 ) بن عبد العزيز الصايغ وروى عنه أبو القاسم تمام بن محمد وعبد الوهاب الميداني وأبو نصر بن الجبان وأبو الحسن بن عوف ومكي بن محمد بن الغمر وعبد الرحمن بن عمر بن نصر وأبو
_________
( 1 ) ضبطت بفتح الصاد المهملة وتشديد الباء المنقوطة بواحدة هذه النسبة إلى الصباح وظني أنه بطن من بني سهم ذكره السمعاني
( 2 ) إعجامها مضطرب بالاصل والصواب ما أثبت ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 9
( 3 ) بالاصل : " ريان " وبالاصل : " زيان " والصواب ما أثبت وضبط ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 519
( 4 ) كذا بالاصل وفي المطبوعة : الرازي
( 5 ) زيادة لازمة لايضاح عن المطبوعة
( 6 ) كذا وفي المطبوعة : عبد القاهر

(34/28)


أسامة محمد بن أحمد بن محمد بن القاسم الهروي المقرئ وأبو الحسن علي بن عبد الله بن جهضم وأحمد بن الحسن بن أحمد الغساني وأبو القاسم ( 1 ) علي بن بشرى ( 2 ) بن عبد الله العطار أخبرنا أبو الحسين عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو عبد الله جدي أنا أبو الحسن محمد بن عوف بن أحمد بن محمد بن عبد الرحمن بن أبي عوف المزني قراءة عليه أنا أبو هاشم عبد الجبار بن عبد الصمد السلمي المكتب قراءة عليه في شهر رمضان سنة ثلاث وستين ( 3 ) وثلاثمائة نا أبو جعفر محمد بن خالد البردعي نا رزق الله بن موسى البصري نا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن عوسجة مولى ابن عباس عن ابن عباس قال قيل يا رسول الله ما يمنع حبش بني المغيرة أن يأتوك إلا أنهم يخشون أن تردهم فقال لا خير في الحبش إن جاعوا سرقوا وإن شبعوا شربوا وإن فيهم لخلتين حسنتين إطعام الطعام وبأس عند البأس [ 6926 ] سمعت أبا الحسن ( 4 ) علي بن المسلم السلمي يقول سمعت عبد العزيز بن أحمد يقول سمعت عبد الوهاب بن جعفر يقول سمعت أبا هاشم عبد الجبار بن عبد الصمد الإمام بمسجد الجامع بدمشق يقول سمعت الحسن بن حميد الإمام يقول سمعت أبا عبد الله البصري وكان من الزهاد قال سمعت أبا محمد سهل بن سوار يقول الدنيا كلها جهل وموات إلا العلم والعلم كله حجة إلا العمل منه والعمل كله هباء إلا الإخلاص منه والإخلاص له خطر عظيم لا يدري بما يختم له قرأت بخط أبي القاسم بن صابر وذكر أنه نقله من خط عبد العزيز بن أحمد قال قال عبيد بن أحمد بن محمد بن فطيس أخبرني أبو هاشم عبد الجبار بن عبد الصمد المعلم وسألته عن مولده فأخبرني أنه ولد في سنة ست وثمانين ومائتين
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وبعد القاسم علامة تحويل إلى الهامش ولم يكتب عليه شئ والمستدرك عن المطبوعة وانظر سير أعلام النبلاء
( 2 ) بالاصل : " سور " تحريف والمثبت عن سير أعلام النبلاء 16 / 153
( 3 ) عن المختصر 14 / 160 والمطبوعة وبالاصل : وثلاثين
( 4 ) الاصل : الحسين تصحيف والسند معروف

(34/29)


أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني قال وحدثني ابن الميداني قال توفي أبو هاشم عبد الجبار بن عبد الصمد المؤدب السلمي لسبع بقين من صفر سنة أربع وستين وثلاثمائة حدث عن أبي بكر محمد بن خريم وغيره كتب القناطير وجمع من المصنفات شيئا كثيرا وكان ثقة مأمونا حدثنا عنه تمام بن محمد وعبد الوهاب بن الميداني وابن ( 1 ) عوف وغيرهم وانتقى عليه أحمد بن القاسم الخشاب الحافظ البغدادي ونظر فيها أبو الحسن علي بن عمر الدارقطني الحافظ فصوب أحمد بن القاسم ( 2 ) قال لنا أبو محمد بن الأكفاني وقرأ أبو هاشم على هارون بن موسى بن شريك الأخفض المقرئ 3682 عبد الجبار بن عبد المنعم بن عبد الجبار بن محمد المهذب أبو اليسر التنوخي المقرئ ولد بالمعرة وتردد إلى دمشق دفعات كثيرة ( 3 ) ولم أسمع منه شيئا ثم عاد إلى المعرة وأقام بها حتى مات أنشدني له أبو اليسر شاكر بن عبد الله أنه كتب ( 4 ) إلى والده القاضي أبي محمد بن عبد الله * عبد الإله رعاك الله حيث نأت * بك الديار من الأحداث والغير وافى كتابك يحكي الروض مبتسما * غب السحائب من نور ومن زهر نظما ونثرا أذالا كل منتظم * من الكلام وفاقا كل منتشر وصفت شوقا كشوق بات يزعجني * وجدا إليك فوافاني على قدر عليك مني سلام الله ما طلعت * شمس وما غردت ورقاء في السحر * وأنشدني أبو اليسر شاكر بن عبد الله قال أنشدني الشيخ أبو اليسر عبد الجبار بن عبد المنعم بن عبد الجبار بن المهذب للشيخ أبي صالح محمد بن المهلب * ( 5 ) ومهفهف كالغصن في حركاته * يهتز ( 6 ) بين منى إلى عرفات
_________
( 1 ) بالاصل : وأبي تصحيف والصواب ما أثبت وقد مر وهو : أبو الحسن محمد بن عوف
( 2 ) سير أعلام النبلاء 16 / 153
( 3 ) بعدها في المطبوعة : ورأيته
( 4 ) العبارة بالاصل : " أنشدني له أبو اليسر شيئا كتب عبد الله إلى ولده القاضي " صوبنا العبارة عن المطبوعة
( 5 ) المطبوعة : المهذب
( 6 ) أضيفت لتقويم الوزن عن المطبوعة

(34/30)


بين الحجيج فكلهم ذو لوعة * متتابع الزفرات بالعبرات يا رامي الجمرات بين ضلوعنا * أخطأت ( 1 ) ماذا موضع الجمرات ( 2 ) * 3683 عبد الجبار بن عبد الواحد التنوخي حكى عنه أبو مسهر الغساني أنبأنا أبو القاسم النسيب وغيره عن رشأ بن نظيف أنا أحمد بن محمد بن يوسف بن دوست العلاف أنا الحسين بن صفوان أنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد بن يزيد نا أبو مسهر عن عبد الجبار بن عبد الواحد التنوخي قال قال عمر وهو على المنبر أنشد بالله لا يعلم رجل مني عيبا إلا عابه ( 3 ) فقال رجل نعم يا أمير المؤمنين فيك عيبان قال ما هما قال تذيل ( 4 ) بين البردين وتجمع بين الأدمين ولا يسع ذاك الناس قال فما أذال بين بردين ولا جمع بين أدمين حتى لقي الله عز و جل 3684 عبد الجبار بن محمد أبو الفتح المقدسي الواعظ المعروف بزريلا ( 5 ) قدم دمشق وتوجه إلى الموصل وعقد مجلس الوعظ وظهر له قبول ومضى إلى بغداد ووعظ بها أيضا وكان صحيح الاعتقاد حكى عن أبي المعالي الجويني حكى عنه أبو الحسن علي بن محمد بن الحسن بن عقيل الساوي البغدادي المعروف بسبط المدير الشلبي
_________
( 1 ) أضيفت الفظة لتقويم الوزنعن المطبوعة
( 2 ) بعدها في المطبوع ة : توفي أبو اليسر عبد المنعم ولم يزد ولم يذكر سنة الوفاة - ( 3 ) مكانه بالاصل غى رمقروءة والمستدرك بين معكوفتين عن المختصر 14 / 160
( 4 ) أذال : أرسل
( 5 ) كذا رسمها بالاصل وفي المختصر 4 / 161 ز زرنيلاب " وفي المطبوعة " رنيلات

(34/31)


حدثنا أبو الحسين أحمد بن حمزة بن علي السلمي أنا أبو الحسن علي بن محمد بن الحسن بن عقيل الساوي سبط المدير أنا الشيخ الإمام أبو الفتوح عبد الجبار بن محمد المقدسي رحمه الله قال سمعت الإمام أبا المعالي الجويني يقول سمعت محمد بن أحمد القرشي بمكة يقول سمعت النصر آبادي يقول سمعت بندار بن أحمد يقول سمعت سالم بن زيد يقول سمعت علي بن أبي طالب رضي الله عنه واعظا بكناس ( 1 ) الكوفة وقد سئل عن مسائل أجاب فيها بغير الصواب فخرج مسرعا وفات مقامه وقال ذمتي بما أقول رهينة وأنا به زعيم إن امرأ ( 2 ) صرحت له العواقب بما بين يديه من المثلات ( 3 ) حجزه التقوى عن تقحم الشبهات وإن شر الناس لرجل قمش ( 4 ) أقاويل في أويباش من الناس فهو في قطع من الشبهات كمثل نسج العنكبوت خباط عشوات ركاب جهالات فهو من أبغض خلق الله إلى الله وقد وكله الله إلى نفسه جائرا عن قصد السبيل مشغوفا بكلام بدعة يعمل فيها برأيه قد لهج منها بالصوم والصلاة ضالا عن هدى من قبله مضلا لمن اقتدى به بعده سماه أشباه له من الناس عالما فانتصب قاضيا ضامنا لتخليص ما التبس على غيره إن نزلت به إحدى المبهمات هيأ حشوا من رأيه ثم قطع إن أصاب أخطأ لأنه يدري أصاب أم أخطأ وإن أخطأ لم يعلم ثم يعض على العلم بضرس قاطع فيعلم ولا يسكت عما لم يعلم ليسلم فويل للدماء والأموال والفروج من أمثاله تم الجزء المبارك بعد المائتين بحمد الله وعونه وحسن توفيقه في يوم الإثنين المبارك رابع شهر جمادى الأولى سنة اثني عشر وألف ومائة على يد كاتبيه غفر الله لهما ولوالديهما وللمسلمين أجمعين وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم " بسم الله الرحمن الرحيم " ( 5 ) أخبرنا والدي الحافظ أبو القاسم علي بن الحسن رحمه الله تعالى
_________
( 1 ) كذا بالاصل وفي معجم البلدان : الكناسة : محلة بالكوفة
( 2 ) الاصل : " امرأة " والمثبت عن المختصر 14 / 161
( 3 ) المثلات جمع مثلة والمثلة : العقوبة
( 4 ) القمش : جمع الشئ من هنا هنا وهاهنا
( 5 ) سقطت البسملة من الاصل وإضيفت عن م وهو فيها بداية الجزء السابع عشر

(34/32)


3685 - عبد الجبار بن مسلم ( 1 ) أخو الوليد بن مسلم روى عن الزهري روى عنه أخوه الوليد وأخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة السلمي ثنا عبد العزيز بن أحمد أنبأ تمام بن محمد أنبأ أبو الحسن أحمد بن سليمان بن حذلم وأبو الميمون بن راشد وأبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن القرشي في آخرين ح وأخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه وأبو محمد هبة الله بن أحمد المقرئ وأبو القاسم الخضر بن الحسين بن عبدان قالوا أنا أبو القاسم علي بن محمد الفقيه أنبأ أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو علي محمد بن هارون بن شعيب الأنصاري ح وأخبرنا أبو القاسم بن عبدان أنبأ أبو عبد الله بن أبي الحديد أنبأ أبو الحسن بن السمسار أنبأ أبو عبد الله بن مروان قالوا أنبأ أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم القرشي نا محمد بن آدم المصيصي نا الوليد بن مسلم عن أخيه عبد الجبار بن مسلم عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس قال إنما حرم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من الميتة لحمها فأما الجلد والشعر والصوف فلا بأس به قال تمام لم يسند عبد الجبار غير هذا الحديث رواه الدارقطني عن محمد بن علي الإبلي عن أحمد ابن إبراهيم البسري أخبرنا أبو الحسين بن أبي الحديد أنا جدي أبو عبد الله أنا أبو المعمر المسدد بن علي بن عبيد الله بن أبي السجيس الحمصي نا أبو بكر محمد بن سليمان بن يوسف الربعي المصيصي نا الوليد بن مسلم نا أخي عبد الجبار بن مسلم ( 3 ) عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود عن ابن عباس أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) سئل عن جلود الميتة فقال دباغها طهورها [ 6927 ]
_________
( 1 ) ترجمته في ميزان الاعتدال 2 / 534 ولسان الميزان 3 / 389
( 2 ) مطموسة بالاصل والمثبت عن م وانظر سير الاعلام 16 / 339 ترجمته محمد بن سليمان بن يوسف الربعي وفيها أنه حدث عن محمد بن تمام البهراني
( 3 ) مطموسة بالاصل

(34/33)


كذا رواه ابن تمام وهو غير محفوظ والمحفوظ ما أخبرنا أبو طالب علي بن عبد الرحمن بن أبي عقيل أنا أبو الحسن علي بن الحسن الفقيه أنا أبو محمد بن إياس أن أبو سعيد بن الأعرابي نا معاذ بن إياس بن سهل أبو عبد الرحمن بأنطاكية نا محمد بن عبد الرحمن بن سهم نا الوليد بن مسلم عن أخيه عبد الجبار بن مسلم عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس قال ءنما حرم من الميتة لحمها فأما الجلد والعظم والشعر فلا بأس به أخبرنا أبو محمد عبد الجبار بن محمد بن أحمد الفقيه أنبأ أبو بكر البيهقي قال وقد روي عن عبد الجبار بن مسلم عن الزهري شئ وعبد الجبار ضعيف قاله أبو الحسن ( 1 ) الدارقطني الحافظ فيما أخبرنا أبو بكر بن الحارث عنه أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان ( 2 ) قال سألت هشام بن عمار فقال كان للوليد أخ صلف ( 3 ) شكر ( 4 ) يركب الخيل ويركب معه غلمان له كثير وكان صاحب صيد وتنزه ( 5 ) وكان يخرج إلى الصيد في فوارس ومطابخ 3686 عبد الجبار بن نصر بن الحسين أجاز لأبي القاسم وأبي محمد ابني صابر سنة خمس وثمانين وأربعمائة 3687 عبد الجبار بن واقد الليثي من أهل دمشق من المتعبدين كان يكون ببيت المقدس روى عنه قاسم بن عثمان الجوعي أنبأنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن عبد العزيز المكي أنا الحسين بن يحيى بن إبراهيم بن الحكاك بمكة أنا الحسين بن علي بن محمد الشيرازي أنا علي بن عبد الله بن جهضم نا أبو القاسم علي بن يعقوب بن إبراهيم بن شاكر الهمداني ( 6 ) نا محمد بن
_________
( 1 ) في م : أبو الحسين تحريف
( 2 ) المعرفة والتاريخ ليعقوب الفسوي 2 / 423
( 3 ) كذا بالاصل وم والمعرفة والتاريخ وفي مختصر ابن منظور 14 / 162 صلب
( 4 ) كذا رسمها بالاصل وليست في المعرفة والتاريخ وكتب محققه أنه كان بالاصل لفظة " منكم " فحذفها إذ اعتبرها زائدة ( كذا ) وفي المختصر : " متكبر " ورسمها في م : " متكر "
( 5 ) كذا بالاصل وم والمعرفة والتاريخ وفي المختصر : بزة
( 6 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 38

(34/34)


أحمد بن سيد حمدويه الزاهد قال سمعت قاسم بن عثمان يقول كتب إلي عبد الجبار بن واقد قال كان فيما أوحى ( 1 ) الله عز و جل إلى عيسى بن مريم عليهما السلام يا عيسى إن الذين يعبدوني على حب منهم لي أجعلهم في أعين أوليائي ملوكا في الجنة قرأت بخط أبي علي الأهوازي وأنبأ عبد الوهاب الميداني قال ذكر أن القاسم الجوعي خرج إلى بيت المقدس وبها أستاذه عبد الجبار بن واقد فدخل إليه ومعه غلام حدث من أهل الخير فلما نظر إليه عبد الجبار أعرض عنه وقال لقاسم يا قاسم ما هذه الفتنة فقال يا أستاذ إنه يريد الخير فقال له يا قاسم أني لك بعصمة لم تضمن ونفس لا تؤمن إني أرى الذبابة على الذبابة فأمذي أخبرنا ( 2 ) أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك شفاها ( 2 ) قال أنا عبد الرحمن بن محمد بن منده أنا أبو علي إجازة قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 3 ) قال عبد الجبار بن واقد الدمشقي المتعبد روى عن ( 4 ) روى عنه القاسم بن عثمان الجوعي كذا في الأصل 3688 عبد الجبار بن يزيد بن عبد الملك ابن مروان بن ( 5 ) الحكم بن أبي العاص ابن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف الأموي وأمه أم ولد أدرك ولاية أخيه الوليد وكان عبد الجبار قد تزوج بنتا لعمه محمد بن عبد الملك بن مروان قرأت في كتاب علي بن الحسين بن محمد الأموي ( 6 ) أخبرني إسماعيل بن يونس ثنا
_________
( 1 ) كذا تقرأ بالاصل وم وفي مختصر ابن منظور 14 / 162 : أوصي
( 2 ) كذا ما بين الرقمين بالاصل وم وفي المطبوعة عبد الله بن مسعود - عبد الحميد بن بكار ص 441 : أخبرنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن إذنا وأبو عبد الله الحسين بن عبد الله شفاها قالا
( 3 ) الجرح والتعديل 6 / 33
( 4 ) بالاصل الكلام متصل ولكن المصنف يذكر في آخر الخبر قوله : " كذا في الاصل " وهو يشير إلى سقط من الاصل والذي أضفناه عن م والجرح والتعديل بين معكوفتين وقوله " كذا في الاصل " ليس في م
( 5 ؟ سقطت من اصل وإضيفت عن م
( 6 ) الخبر في الاغاني 7 / 50 ضمن أخبار الوليدة بن يزيد

(34/35)


عمر بن شبة حدثني إسحاق بن إبراهيم حدثني معاوية بن بكر بن يعقوب عن عياش ( 1 ) المروي ( 2 ) من أهل ذي المروة أن أباه حمل عدة جواري ( 3 ) إلى الوليد بن يزيد فدخل عليه وعنده أخوه عبد الجبار وكان حسن الوجه والشعرة وفيه ( 4 ) لين فأمر الوليد جارية منهن أن تغني * لو كنت من هاشم أو من بني أسد * أو عبد شمس أو أصحاب اللوى الصيد * فغنت ما أمرها به أخوه ( 5 ) فغضب الوليد واحمر وجهه وظن أنها فعلت ذلك ميلا إلى أخيه وعرفت الشر في وجهه فاندفعت فغنت * أيها العاتب الذي خاف هجري * وبعادي وما عمدت لذاكا أترى أنني بغيرك مثلا ( 6 ) * جعل الله من تظن ( 7 ) فداكا أنت كنت ( 8 ) الملول في غير شئ * بئس ما قلت بئس ذاك كذاكا ولو أن الذي عتبت عليه * خير الناس واحدا ما عداكا أرض عني جعلت نعليك إني * والعظيم الجليل أهوى رضاكا * الشعر لعمر يعني ابن أبي ربيعة قال فسري عن الوليد وقال لها ما منعك أن تغنين ما دعوتك إليه قالت لم أكن أحسنه وكنت أحسن الصوت الذي سألنيه أخذته من ابن عائشة فلما تيقنت غضبك غنيت هذا الصوت وكنت أخذته من معبد يعني الذي اعتذرت به إليه أخبرنا أبو الحسين ( 9 ) بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو
_________
( 1 ) بالاصل : " عباس " وبدون نقط في م والمثبت عن الاغاني
( 2 ) كذا بالاصل وم والذي ورد في الاغاني : المروزي
والمروي نسبة إلى ذي المروة كما في الاغاني وذو المروة : قرية بوادي القرى ( معجم البلدان : مروة )
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي الاغاني : جوار
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي الاغاني : " وفيها " وسقطت : " لين " منها
( 5 ) كذا بالاصل وم والعبارة في الاغاني : وأمرها أخوها أن تغني : أتعجب أن طربت لصوت حاد * حدا بزلا يسرن ببطن واد فغنت ما أمرها به الغمر ( وهو من أولاد يزيد بن عبد الملك )
( 6 ) كذا ومكانها بياض في م وفي الاغاني : صب
( 7 ) عن م والاغاني وبالاصل : يظن
( 8 ) بالاصل وم : " ليث الملوك " والمثبت عن الاغاني
( 9 ) عن م وبالاصل : أبو الحسن تحريف

(34/36)


جعفر بن المسلمة أنبأ أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال وولد يزيد بن عبد الملك عبد الجبار بن يزيد وسليمان وأبا سفيان وهو لأمهات أولاد شتى ذكر غيرهم أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة ( 1 ) قال وأخذ عبد الله بن علي حين دخل دمشق يزيد بن معاوية بن مروان وعبد الله بن عبد الجبار بن يزيد بن عبد الملك بن مروان فبعث بهما إلى أبي العباس فصلبهما كذا قال وذكر غيره أن المصلوب عبد الجبار بن يزيد والله أعلم وبلغني من وجه آخر أن عبد الجبار وأخاه الغمر ابني يزيد قتلا بنهر أبي فطرس ( 2 ) 3689 عبد الجبار بن يزيد الكلبي كان دليل بني المهلب حين هربوا من السجن بالعراق ولحقوا ( 3 ) بالشام وذكر أبو حنيفة أحمد بن داود الدينوري في كتاب الأنواء قال وممن شهد بصدق الأمر عبد الجبار بن يزيد الكلبي دليل بني المهلب ( ) 4 فكانوا محتبسين بلعلع ( 5 ) فهربوا فلحقوا بالشام فنكب بهم عبد الجبار ( 6 ) جواد الطريق وتتبع معامي الأرض فتحير يوما وهو بالسماوة فارتبك فاتهمه يزيد وأراد قتله فقال له عبد الجبار أنت على قتلي إذا شئت قادر ولكن دعني أنم نومة فنام فانتبه وقد قلت ( 7 ) حيرته فسمت بهم السمت المصيب حتى نفذ فقال * ورهط من أبناء الملوك هديتهم * بلا علم باد ولا ضوء كوكب ولا قمر إلا ضئيل ( 8 ) كأنه * سوار حباه ( 9 ) صائغ السو مذهب على كل حرجوج كأن ضلوعها * إذا حل عنها الكور أعواد مشجب *
_________
( 1 ) تاريخ خليفة به خياط ص 403 - 404
( 2 ) تقدم التعريف به انظر معجم البلدان
( 3 ) في م : فلحقوا
( 4 ) من قوله : حين هربوا إلى هنا سقط من م
( 5 ) لعلع بالفتح ثم السكون : ماء في البادية وقيل منزلة ما بين البصرة والكوفة ( معجم البلدان )
( 6 ) في م : عبد الجبار بن يزيد
( 7 ) رسمها غير واضح بالاصل ومهملة بدون نقط والمثبت عن م
( 8 ) مكانها بياض في م
( 9 ) غير واضحة بالتصوير في م وفي المختصر 14 / 164 " جناه " وفي المطبوعة : حناه

(34/37)


قال أبو حنيفة قوله ضوء كوكب يعني أن الكواكب غمت ( 1 ) بالقتام فهداهم بالقمر ثم أخبر أن القمر أيضا ضئيل أصفر لما دونه من القتام فكأنه في تلك الحال سوار مذهب 3690 عبد الجبار الخولاني من أهل دمشق روى عن رجل من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وعن كعب الأحبار روى عنه العوام بن حوشب أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن بن أحمد الباقلاني أنا أبو علي بن شاذان أنا دعلج بن أحمد ثنا محمد بن علي بن زيد نا سعيد بن منصور نا هشيم ( 2 ) أنا العوام بن حوشب نا عبد الجبار الخولاني قال دخل رجل من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مسجد دمشق وإذا كعب يقص فقال سمعت ( 3 ) رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول لا يقص إلا أمير أو مأمور أو مختال فبلغ ذلك كعبا فما رئى يقص بعد ذلك [ 6928 ] أخبرناه عاليا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 4 ) نا يزيد بن هارون أنا العوام حدثني عبد الجبار الخولاني قال دخل رجل من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) المسجد فإذا كعب يقص قال من هذا قالوا كعب يقص قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول لا يقص إلا أمير أو مأمور أو مختال فبلغ ذلك كعبا فما رئي يقص بعد أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس محمد بن يعقوب نا العباس بن محمد نا يحيى بن معين نا ( 5 ) هشيم عن العوام بن حوشب عن عبد الجبار الخولاني قال قدم علينا رجل من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فرأى ما فيه الناس يعني من الدنيا فقال وما يغني عنهم أليس من ورائهم الفلق قيل وما الفلق قال جب في النار إذا فتح هر منه أهل النار
_________
( 1 ) بالاصل وم : " عمت " والمثبت عن المختصر والمطبوعة
( 2 ) عن م وبالاصل : هشام
( 3 ) سقطت من الاصل وأضيفت عن م
( 4 ) مسند أحمت 6 / رقم 18072
( 5 ) عن م وبالاصل : هشام

(34/38)


هكذا قال يحيى هر منه أهل النار لم يقل فر منه أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين قالا أنا أحمد بن عبدان ( 1 ) أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 2 ) قال عبد الجبار الخولاني عن كعب ( 3 ) قاله يزيد بن هارون عن العوام بن حوشب أخبرنا أبو ( 4 ) عبد الله الأديب مشافهة قالا أنا أبو القاسم بن منده نا أبو علي إجازة ح قال ونا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 5 ) قال عبد الجبار الخولاني روى عن كعب روى عنه العوام بن حوشب سمعت أبي يقول ذلك "
_________
( 1 ) بالاصل : عبد الجبار تحريف والصواب عن م والسند معروف
( 2 ) التاريخ الكبير للبخاري 6 / 108
( 3 ) عند البخاري : قال :
( 4 ) زيادة لازمة سقطت من الاصل وم وفي المطبوعة : أخبرنا أبو الحسين الابرقوهي إذنا وأبو عبد الله الاديب مشافهة
( 5 ) الجرح والتعديل 6 / 32

(34/39)


ذكر من اسمه عبد الجليل 3691 عبد الجليل بن عبد الجبار بن عبد الله بن طلحة أبو المظفر المروزي الفقيه الشافعي ( 1 ) قدم دمشق وتفقه عليه جماعة منهم جدي أبو المفضل القاضي وكان قد تفقه على الكازروني وغيره وولي القضاء سنة ثمان وستين وأربع مائة حين دخل الترك إلى دمشق وكان توليه للقضاء في الشهر الذي توفي فيه القاضي أبو الحسن أحمد بن علي بن محمد النصيبي وهو ذو القعدة سنة ثمان وستين وكان عفيفا نزها مهيبا قيل إنه لم يقط في سقاية ( 2 ) ثم عزل عن القضاء بابن أبي حصينة ( 3 ) المغربي ( 4 ) وحدث بدمشق عن القاض أبي ( 5 ) المظفر محمد بن أحمد التميمي وأبي علي الحسن بن علي بن أحمد بن الحسين بآمد وأبي عبد الله الحسن بن إبراهيم بن محمد بن إبراهيم ( 6 ) وعبد الوهاب بن الحسين بن برهان روى عنه غيث بن علي وحدثنا عنه أبو محمد بن طاوس أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا القاضي أبو المظفر عبد الجليل بن عبد الجبار المروزي قراءة عليه وأنا أسمع بدمشق في سنة ست وسبعين أنا القاضي التقي أبو المظفر محمد بن أحمد التميمي أنا الشيخ العفيف أبو محمد الحسن بن أحمد بن إبراهيم بن
_________
( 1 ) أخباره في طبقات الشافعية الكبري 5 / 100 الوافي بالوفيات 18 / 49 قضاة لابن طولون ص 42
( 2 ) سقاية في اللسان ( سقي ) : يقال سقي زيد عمرا وأسقاه إذا اغتابه غيبة خبيثة
( 3 ) " ابن أبي حصينة " ليست في م
( 4 ) في المطبوعة : المعري
( 5 ) بالاصل : أبو
( 6 ) زيد في المطبوعة : " بن مند الحراشي "

(34/40)


أحمد بن فراس بمكة ثنا أحمد بن إبراهيم بن محمد المكي نا علي بن عبد العزيز نا أحمد بن يونس نا عنبسة بن عبد الرحمن بن عنبسة القرشي عن علاق ( 1 ) بن أبي مسلم عن أبان بن عثمان عن أبيه عثمان بن عفان قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يشفع يوم القيامة ثلاثة الأنبياء ثم العلماء ثم الشهداء [ 6929 ] قال أنا أبو محمد بن الأكفاني سنة تسع وسبعين وأربع مائة فيها توفي القاضي الفقيه الإمام أبو المظفر عبد الجليل بن عبد الجبار بن طلحة المروزي الشافعي في يوم الثلاثاء الثالث والعشرين من صفر بدمشق وقال غيره الثاني والعشرين 3692 عبد الجليل بن عمر بن محمد بن بكران أبو محمد المقدسي المعروف بابن الخواتيمي الحنيفي الشاهد الطبيب ( 2 ) سمع ببيت المقدس أبا عثمان محمد بن أحمد بن ورقاء الأصبهاني والفقيه نصر المقدسي وقدم دمشق بعد أخذ بيت المقدس فاستوطنها وكان ينظر في وقوف الجامع ويتولى البيمارستان سمع منه أبو محمد بن صابر وغيره ولم أسمع منه شيئا توفي ابن الخواتيمي بدمشق 3693 عبد الجليل بن محمد بن الحسن أبو سعد الساوي البيع المعدل سمع بدمشق عبد العزيز الكتاني وببغداد أبا ( 3 ) الحسين بن النقور وأبا منصور محمد بن محمد بن عبد العزيز وأبا الحسن محمد بن هلال بن المحسن بن إبراهيم بن هلال بن هارون بن الصابي ( 4 ) وبمصر أبا عبد الله القضاعي
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : " علاف
( 2 ) عن وم بالاصل : الطيب
( 3 ) عن م وبالاصل : أبو
( 4 ) في م : العاني

(34/41)


وحدث بدمشق فسمع منه بها طاهر الخشوعي في سنة ثمان وخمسين وسكن ببغداد وشهد ( 1 ) بها حدثنا عنه أبو البركات الأنماطي وإسماعيل بن محمد بن المفضل أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو سعد عبد الجليل بن محمد بن الحسن الساوي أنا أبو عبد الله محمد بن سلامة القضاعي أنا عبد الرحمن بن عمر أنا أبو عمر عبد الله بن ديرويه الدمشقي أنا أحمد بن المثنى نا إبراهيم بن الحجاج نا عبد العزيز بن مسلم عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال أكثروا من ذكر هادم اللذات [ 6930 ] أحمد بن المثنى ( 2 ) هو أبو يعلى الموصلي نسبه إلى جده حدثنا أبو بكر يحيى بن بإبراهيم السلماسي قال مات أبو سعد عبد الجليل بن محمد التاجر المعدل يوم السبت سابع رجب سنة ثلاثا وتسعين وأربعمائة ودفن في مقبرة الخيزران عند قبر الإمام أبي حنيفة "
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم
( 2 ) رسمها بالاصل : " المنير " خطأ والصواب ما أثبت وقد مر واسمه أحمد بن علي بن المثني انظر ترجمته في سير الاعلام 14 / 174

(34/42)


حرف الحاء فيمن اسمه ( 1 ) عبد الحليم " 3694 عبد الحليم بن إسماعيل بن عبيد الله ابن أبي المهاجر المخزومي من أهل دمشق وهو أخو مروان وعبد الغفار وعبد العزيز ويحيى ورى عنه محمد بن شعيب أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر نا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 2 ) قال في تسمية الإخوة من أهل الشام قال مروان بن إسماعيل بن عبيد الله ( 3 ) يحدث عنه الوليد بن مسلم وعبد العزيز بن إسماعيل ويحيى بن إسماعيل بن عبد الله وعبد الحليم بن إسماعيل يحدث عن عبد الحليم محمد بن شعيب ويحدث عن يحيى بن إسماعيل الوليد بن مسلم ويحدث عن عبد العزيز بن إسماعيل أبو مسهر وروى عبد العزيز عن أبيه أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن ( 4 ) أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب ( 5 ) أنا أحمد بن عمير إجازة ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن عمير قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول
_________
( 1 ) زيادة للايضاح
( 2 ) لم أعثر عل الخبر في تاريخ أبي زرعة الدمشقي المطبوع
( 3 ) زيد في المطبوعة : قديم
( 4 ) بالاصل : " الحسين " خطأ واللفظة غير واضحة في م من سوء التصوير والصواب ما أثبت والسند معروف
( 5 ) بالاصل : " غياب " تحريف والصواب ما أثبت والسند معروف

(34/43)


في الطبقة الخامسة عبد الغفار وعبد العزيز وعبد الحليم وقال ابن عتاب الحليم ( 1 ) ويحيى بنو إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر القرشي المخزومي دمشقي 3695 عبد الحليم بن محمد بن عبيد الله ابن أبي المهاجر المخزومي حدث عن عمه إسماعيل بن عبيد الله ومحمد بن مسلم الزهري روى عنه الوليد بن مسلم وأبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر وعثمان بن حصن بن علاق أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا علي بن يعقوب بن إبراهيم أنا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم نا محمد بن عائذ قال فأخبرني الوليد بن مسلم عن عبد الحليم بن محمد بن عبيد الله عن ابن شهاب عن محمد بن قيس بن مخزمة بن المطلب ( 2 ) قال فقال ( 3 ) ما فعل سيد الحاضر والبادي حيي بن أخطب قلت هيهات مات قيل قال فنكس فقال ما فعل الذي كان وجهه مرآة صينية ( 4 ) تتراءى فيها عذارى الحي وجوههم قال محمد بن عائذ وقال غيره كعب بن أسد قال يعني قتل قال فنكس قال فما فعل جناحنا إذا وقفنا ومقدمتنا إذا شددنا وحاميتنا ( 5 ) إذا فررنا عزال بن شمول ( 6 ) قلت هيهات قتل فنكس ثم رفع بصره فقال ما فعل المجلسان كعب وعمر ( 7 ) ابنا قريظة قلت هيهات هلكا فنكس ثم رفع بصره فقال ما بصابر لله مثله ( 8 ) دلو ناضح ( 9 )
_________
( 1 ) في المطبوعة : " عبد الحليم " وفي م : الحليم كالاصل
( 2 ) الخبر في سيرة ابن هشام 3 / 254
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : فقال الزبير بن باطا الذي استوهبه ثابت بن قيس بن من النبي صلى الله عليه و سلم وأهله
( 4 ) كذا بالاصل وم وابن هشام وفي المختصر 14 / 166 " مضيئة "
( 5 ) عن السيرة وبالاصل : وحاشيتنا
" 6 ) كذاب بالاصل وفي السيرة : " سموأال " وفي المطبوعة : شموال
( 7 ) في م : " وعمرو " والعبارة في السيرة : ما فعل المجلسات ؟ يعني بني كعب بن قريظة وبني عمرو بن قريظة
( 8 ) كذا رسمها بالاصل وم وفي اسيرة : فتلة " ثم قال ابن هشام قبلة ولو ناضح
( 9 ) الناضح : الحبل الذي يستخرج عليه الماء من البئر بالسانية

(34/44)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنبأ أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان ( 1 ) نا العباس بن الوليد يعني ابن صبح وعلي بن عثمان بن نفيل قالا نا أبو مسهر قال سمعت عبد الحليم بن محمد بن عبيد الله بن أخي إسماعيل بن عبيد الله يحدث عن عمه إسماعيل بن عبيد الله قال ( 2 ) قالت أم الدرداء أيا إسماعيل كيف ينام ( 3 ) رجل تحت رأسه ( 4 ) عشرة آلاف قال قلت لها بل كيف ينام إذا لم يكن تحت رأسه عشرة آلاف فقال سبحان الله ما أراك إلا مبتلى بالدنيا قال أبو مسهر فابتلى بالدنيا أخبرنا ( 5 ) أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن أنا سهل بن بشر أنا أبو بكر الخليل بن هبة الله بن الخليل أنا عبد الوهاب الكلابي نا أحمد بن الحسين بن طلاب ( 6 ) نا العباس بن الوليد بن صبح الخلال أنا أبو مسهر قال سمعت عبد الحليم ( 7 ) بن محمد بن عبيد الله بن أخي إسماعيل بن عبيد الله يحدث عن عمه إسماعيل قال قالت لي أم الدرداء كيف ينام يا إسماعيل رجل عند رأسه عشرة آلاف قال قلت لها لا بل كيف ينام إذا لم يكن تحت رأسه عشرة آلاف قالت ما أراك إلا سوف تبتلى بالدنيا قال أبو مسهر فابتلى بالدنيا قرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن بن الحسين عن عبد العزيز بن أحمد أنا أبو الحسن عبيد الله بن الحسن الوراق أنا أبو الحسن بن حذلم نا يزيد بن محمد بن عبد الصمد نا سليمان بن عبد الرحمن نا عثمان بن حصن بن علاق نا عبد الحليم بن محمد بن إسماعيل بن عبيد الله قال قدم جرير بن الخطفى على عمر بن عبد العزيز فدخل عليه قال فذهب ليقول فنهاه عمر فقال يا أمير المؤمنين إني إنما أذكر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال أما رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فاذكر قال فقال ( 8 ) * إن الذي بعث ( 9 ) النبي محمدا * جعل الخلافة للأمير ( 10 ) العادل
_________
( 1 ) الخبر في المعرفة والتاريخ 2 / 403 - 404
( 2 ) بالاصل : " قالت " تحريف والصواب عن م
( 3 ) في المعرفة والتاريخ : نام
( 4 ) في المعرفة والتاريخ وسادته
( 5 ) فوقها بحرف صغير في م : س
( 6 ) عن م وبالاصل : كلاب
( 7 ) بالاصل وم عبد الحكيم الا بيان في ديوانه ط بيروت ص 313 خمسة والثاني ليس فيه قاله في عمر بن عبد العزيز
( 9 ) بالاصل : " انبعث " وفي م : " ابتعث والمثبت عن الديون
( 0 1 ) الاصل وم وفي الديوان : في الامام

(34/45)


رد المظالم حقها بيقينها * عن جورها وأقام ميل المائل إني لأرجو منك خيرا عاجلا * والنفس موزعة ( 1 ) بحب العاجل * قال فقال له عمر والله ما أجد لك في كتاب الله حقا قال فقال بلى يا أمير المؤمنين إنني ابن سبيل قال فأمر له من خاصة ماله بخمسين دينارا "
_________
( 1 ) كذا الاصل وم وفي الديوان : إني لامل
والنفس مولعة

(34/46)


ذكر من اسمه عبد الحميد " 3696 عبد الحميد بن بكار أبو عبد الله السلمي الدمشقي ثم البيروتي ( 1 ) قرأ بحرف ابن عامر على أيوب بن تميم القارئ وروى عن سعيد بن عبد العزيز ومحمد بن مهاجر وسعيد بن بشير والهقل بن زياد وعقبة بن علقمة والوليد بن مسلم ومحمد بن شعيب وعبد الله بن أبي موسى التستري روى عنه محمد بن هارون بن محمد بن بكار بن بلال وابو زرعة الرازي والعباس بن الوليد بن مزيد ( 2 ) وقرأ عليه القرآن وأبو عبد الملك البسري وأحمد بن المعلى وسعد بن محمد البيروتي وأحمد بن بشر بن حبيب ويزيد بن محمد بن عبد الصمد ومحمد بن أحمد بن لبيد ويعقوب بن سفيان أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنبأ ( 3 ) تمام بن محمد أنا يحيى بن عبد الله نا محمد بن هارون نا أبو عبد الله عبد الحميد بن بكار نا محمد بن شعيب حدثني سعيد بن عبد الجبار عن عمر بن المغيرة أنه حدثهم عن أيوب عن عبد الله بن أبي مليكة عن عائشة زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنها قالت ما كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يبرح بهاذا الصوت إيماني كإيمان جبرائيل وميكائيل صلى الله عليهما أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد ثم حدثني أبو مسعود عبد الرحيم بن علي بن حمد
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب الكمال 11 / 36 وتهذيب التهذيب 3 / 319 النهاية في طبقات القراء للجزري 1 / 360
( 2 ) بالاصل : " مرند " والصواب عن م
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من م

(34/47)


عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا أحمد بن بشر بن حبيب البيروتي نا عبد الحميد بن بكار السلمي نا سعيد بن بشير عن قتادة عن نصر بن عاصم عن مالك بن الحويرث قال رأيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يرفع يديه إذا كبر في الصلاة حتى يحاذي بهما أذنيه وإذا ركع وإذا رفع رأسه من الركوع أنبأنا أبو علي الحداد وجماعة قالوا أنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن محمد أنبأ سليمان بن أحمد نا محمد بن أحمد بن لبيد وزاد البيروتي نا عبد الحميد بن بكار الدمشقي أخبرني محمد بن شعيب بن شابور بحديث ذكره حدثنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنبأ أبو بكر محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر حدثنا يعقوب بن سفيان ( 3 ) نا عبد الحميد بن بكار ( 4 ) السلمي من أهل بيروت أخبرني محمد بن شعيب بحديث ذكره أخبرنا أبو عبد الله الخلال شفاها قال أنا أبو القاسم بن منده أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا أبو الحسن الفأفاء قالا أنبأ أبو محمد بن أبي حاتم ( 7 ) قال عبد الحميد بن بكار الدمشقي نزيل بيروت روى عن سعيد بن عبد العزيز ومحمد بن مهاجر والهقل بن زياد وسعيد بن بشير روى عنه أبو زرعة الرازي وسعد بن محمد البيروتي والعباس بن الوليد بن مزيد ( 8 ) 3697 عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين أبو سعيد الدمشقي ثم البيروتي
_________
( 1 ) عن وبالاصل : زاد
( 2 ) بياض بالاصل واللفظة أضيفت عن م
( 3 ) الخبر في المعرفة والتاريخ 1 / 221
( 4 ) " بن بكار " سقطت من الاصل وأضيفت عن م والمعرفة والتاريخ
( 5 ) في المطبوعة : " أخبرنا أبو السحين هبة الله بن الحسن إذنا وأوب عبد الله الخلال شفاها " وفي م كالاصل
( 6 ) كذا بالاصل وفي لمطبوعة : قالا

(34/48)


كاتب الأوزاعي روى عن الأوزاعي روى عنه هشام بن عمار وجنادة بن محمد المري ويحيى بن أبي الخصيب أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا أبو محمد عبد العزيز بن أحمد بن محمد حدثني أبو القاسم تمام بن محمد بن عبد الله الحافظ وكتبه لي بخطه أنا أبو بكر أحمد بن زبان ( 1 ) نا هشام بن عمار نا عبد الحميد بن أبي العشرين نا الأوزاعي عن حسان بن عطية عن سعيد بن المسيب قال لقيت أبا هريرة فقال أسأل الله أن يجمعني وإياك في سوق الجنة ( 2 ) بطوله كذا قال تمام ولم يسقه بطوله وأخبرناه بطوله أبو القاسم هبة الله بن أحمد بن عمر الحريري أنبأ أبو طالب محمد بن علي بن الفتح نا أبو الحسين محمد بن أحمد بن إسماعيل نا أبو بكر أحمد بن سليمان بن زبان الدمشقي بدمشق سنة ثنتين وثلاثين ( 4 ) وثلاثمائة نا هشام بن عمار بن نصير السلمي نا عبد الحميد بن حبيب ( 5 ) بن أبي العشرين كاتب الأوزاعي ثنا عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي نا حسان بن عطية عن سعيد بن المسيب أنه لقي أبا هريرة فقال أبو ( 6 ) هريرة أسأل الله أن يجمع بيني وبينك في سوق الجنة فقال سيد أوفيها سوق قال أبو هريرة نعم أخبرني رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أن أهل الجنة إذا دخلوها فنزلوا فيها بفضل أعمالهم فيؤذن لهم في مقدار يوم الجمعة من أيام الدنيا فيرون الله ويبرز لهم عرشه ويبدأ لهم في روضة من رياض الجنة فيوضع لهم منابر من ذهب ومنابر من فضة ويجلس أدناهم وما فيهم دني على كثبان المسك والكافور لا يرون أن أصحاب الكراسي بأفضل منهم مجلسا قال أبو هريرة وهل نرى ربنا يا رسول الله قال نعم هل ( 7 ) تمارون في رؤية الشمس والقمر ليلة البدر قلنا لا قال كذلك لا تمارون في رؤية ربكم عز و جل ولا يبقى في
_________
( 1 ) بالاصل : ريان وفي م : " زيان " كلاهم تحريف والصواب ما أثبت وضبط وانظر ترجمته في سير الاعلام 15 / 378 أحمد بن سليمان بن زيان
( 2 ) زيد في م : فقلت : أو فيها سوق ؟ قال : نعم سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : وذكر حديث سوق الجنة
( 3 ) بالاصل هنا : رياب وفي م : ربان
( 4 ) سقطت من المطبوعة
( 5 ) بالاصل : " خصيب " وفي م : " حسب " كلاهما تحريف
( 6 ) عن م وبالاصل : أبا
( 7 ) زيادة عن م سقطت من الاصل

(34/49)


ذلك المجلس أحد إلا حاضر الله محاضرة حتى إنه ليقول للرجل ( 1 ) منهم يا فلان بن فلان أتذكر يوم عملت كذا وكذا فيذكره بعض غدراته في الدنيا فيقول رب ألا تغفر لي فيقول بلى سعة مغفرتي بلغت منزلتك هذه قال فبينما هم على ذلك غشيتهم سحابة من فوقهم فأمطرت عليهم طيبا لم يجدوا مثل ريحه شيئا ( 2 ) قط قال ثم يقول ربنا عز و جل قوموا إلى ما أعددت لكم من الكرامة فخذوا ما اشتهيتم قال فنأتي سوقا قد حفت به الملائكة فيه ما لا تنظر العيون إلى مثله ولم يخطر على القلوب قال فيحمل لنا ما اشتهينا ليس يباع فيه شئ ولا يشتري في ذلك السوق يلقى أهل الجنة بعضهم بعضا قال فيقبل الرجل والمنزلة المرتفعة فيلقى من هو دونه وما فيهم دني فيروعه ما يرى من اللباس فما ينقضي آخر حديثه حتى يتمثل ( 3 ) عليه أحسن منه وذلك أنه لا ينبغي لأحد أن يحزن فيها قال ثم ننصرف إلى منازلنا فنلقى بأزواجنا فيقولون ( 4 ) مرحبا وأهلا بحبنا لقد جئت وإن يك من الجمال والطيب أفضل مما فارقتنا عليه قال فيقول إنا جالسنا اليوم ربنا عز و جل ويحقنا أن ننقلب بمثل ما انقلبنا ( 5 ) [ 6931 ] وأخبرناه أبو محمد طاهر ( 6 ) بن سهل أنا أبو القاسم الحسين بن محمد أنبأنا أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن بن الوليد بن موسى بن راشد الكلابي أن أبا العباس عبد الله بن عتاب بن أحمد المعروف بابن الزفتي ( 7 ) أخبرهم ثنا هشام بن عمار ح قال وأنبأ أبو نصر حديد بن جعفر الرماني قراءة عليه وأنا أسمع أنبأ أبو الحسن خيثمة بن سليمان بن حيدرة القرشي نا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل بن يوسف السلمي الترمذي بواسط ثنا هشام بن عمار نا عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين كاتب الأوزاعي نا الأوزاعي حدثني حسان بن عطية عن سعيد بن المسيب أنه لقي أبا هريرة فقال أبا هريرة أسأل الله أن يجمع بيني وبينك في سوق الجنة فقال سعيد أوفيها سوق قال نعم سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إن أهل الجنة إذا دخلوها نزلوا فيها بفضل أعمالهم فيؤذن
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : الرجل
( 2 ) مكانها بياض في م
( 4 ) في م : فنقول
( 5 ) نقله المزي في تهذيب الكمال 11 / 43 - 44
بهذا السند
( 6 ) كتبت فوق الكلام بين السطرين بالاصل
( 7 ) بالاصل : الرفي " والمثبت عن م
( 8 ) عن م وبالاصل : إذ

(34/50)


لهم في مقدار يوم الجمعة من أيام الدنيا فيرون الله ويبرز لهم عرشه ويتبدالهم في روضة من رياض الجنة فيوضع لهم منابر من نور ومنابر من لؤلؤ ومنابر من ياقوت ومنابر من زبرجد ومنابر من ذهب ومنابر من فضة ويجلس أدناهم وما فيهم دني على كثبان المسك والكافور ما يرون أن أصحاب الكراسي بأفضل منهم مجلسا قال أبو هريرة فقلت يا رسول الله وهل نرى ربنا قال نعم هل تمارون في رؤية الشمس والقمر ليلة البدر قلنا لا قال كذلك تمارون في رؤية ربكم ولا يبقى في ذلك المجلس أحد إلا حاضره الله محاضرة ( 1 ) حتى إنه ليقول للرجل ( 2 ) منهم يا فلان أتذكر يوم عملت كذا وكذا ويذكره ببعض غدراته في الدنيا فيقول يا رب ألم تغفر لي فيقول بلى وبسعة مغفرتي بلغت منزلتك هذه قال فبينما هم على ذلك غشيتهم سحابة من فوقهم فأمطرت عليهم طيبا لم يجدوا مثل ريحه شيئا قط ثم يقول ربنا قوموا لما أعددت لكم من الكرامة فخذوا ما شئتم قال فنأتي سوقا قد حفت به الملائكة فيه ما لا تنظر العيون إلى مثله ولم تسمع الآذان ولم يخطر على القلوب قال فيحمل لنا ما اشتهينا ليس يباع فيها شئ ولا يشترى في ذلك السوق تلقى أهل الجنة بعضهم بعضا قال فيقبل الرجل ذو المنزلة المرتفعة فيلقى من هو دونه وما فيهم دني فيروعه ما يرى عليه من اللباس وما ينقضي آخر حديثه حتى يتمثل عليه أحسن منه وذلك أنه لا ينبغي لأحد أن يحزن فيها قال ثم ننصرف إلى منازلنا فيتلقانا أزواجنا فيقلن مرحبا وأهلا بحبنا لقد جئت وإن يك من الجمال والطيب أفضل ما فارقتنا عليه قال فيقول إنا جالسنا اليوم ربنا الجبار ويحقنا أن ننقلب بمثل ما انقلبنا به [ 6932 ] تابعه محمد بن تمام البهراني عن محمد بن مصفى الحمصي عن سويد بن عبد العزيز عن الأوزاعي عن حسان ورواه أحمد بن المعلى القاضي عن محمد بن مصفى والسلم بن يحيى الحجراوي عن سويد عن الأوزاعي عن من حدثه عن سعيد ورواه عيسى بن مساور عن سويد عن الأوزاعي قال حدثت عن سعيد وروه االوليد بن مسلم عن الأوزاعي قال أنبئت عن سعيد
_________
( 1 ) بالاصل : " خاصره مخاصره " وفي م : حاصره محاصرة " والمثبت عن تهذيب الكمال 11 / 44
( 2 ) عن م وبالاصل : الرجل

(34/51)


ورواه أبو سليم ( 1 ) البعلبكي ( 2 ) عسويد عن الأوزاعي عن عبد الرحمن بن حرملة عن سعيد ورواه أبو المغيرة ومحمد بن مصعب القرقساني عن الأوزاعي عن الزهري عن سعيد ولم يصنعا شيئا فأما حديث عيسى فأخبرناه أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا أبو الحسين محمد بن عبد الرحمن بن عثمان التميمي أنا القاضي أبو بكر يوسف بن القاسم الميانجي أنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم الثقفي السراج قراءة عليه نا عيسى بن مساور الجوهري نا سويد بن عبد العزيز عن الأوزاعي قال حدثت عن سعيد بن المسيب قال لقيت أبا هريرة فقال أسأل الله أن يجمع بيني وبينك في سوق الجنة قلب وفيها سوق قال نعم أخبرني رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أن أهل الجنة إذا دخلوها فنزلوا فيها بفضل أعمالهم فيؤذن لهم في مقدار يوم الجمعة من أيام الدنيا فيرون ( 3 ) الله تبارك وتعالى فيهم فيبرز لهم عرشه ويتبدي لهم في روضة من رياض الجنة فذكر بمثل حديث هشام وأما حديث الوليد بن مزيد ( 4 ) فأخبرناه أبو الحسن ( 5 ) علي بن المسلم أنا حيدرة بن علي بن محمد بن إبراهيم ح وأخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد ح وأخبرنا أبو الفرج أحمد بن الحسن بن علي بن زرعة أنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبيد الله الهاشمي قالا ( 6 ) أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن عثمان بن القاسم بن أبي نصر أنا خيثمة بن سليمان أنا العباس بن الوليد بن يزيد أخبرني أبي نا الأوزاعي
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : سليمان وفي الجرح والتعديل 3 / 1 / 247 أبو سليمان انظر الحاشية التالية
( 2 ) مضطربة الرسم والاعجام بالاصل والصواب عن م وسترد ترجمته في كتابنا باسم : عبد الرحمن بن الضحاك بن سالم أبو سليم
( 3 ) في م : فيزدرون
( 4 ) بالاصل : مرسد " وفي م : مرند " وكلاهما تحريف والصواب ما أثبت وقد مر التعريف به
( 5 ) عن م وبالاصل : أبو الحسين
( 6 ) ليست في م وفي المطبوعة : " قالوا " وهو أشبه

(34/52)


قال أنبئت أن سعيد بن المسيب لقي أبا هريرة فقال أسأل الله أن يجمع بيني وبينك في سوق الجنة قال سعيد قلت وفيها سوق قال نعم أخبرني رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أن أهل الجنة إذا دخلوها فنزلوا فيها بفضل أعمالهم فيؤذن لهم في مقدار يوم الجمعة من أيام الدنيا فيرون ( 1 ) الله عز و جل فيه فيبرز ربهم عرشه ويبدا لهم في روضة من رياض الجنة فتوضع لهم منابر من نور ومنابر من لؤلؤ ومنابر من ياقوت ومنابر من ذهب ومنابر من فضة ويجلس أدناهم وما فيهم دني على كثبان المسك والكافور ما يرون أصحاب الكراسي بأفضل ( 2 ) منهم مجلسا قال أبا هريرة قلت يا رسول الله وهل نرى ربنا يوم القيامة قال نعم هل تمارون في رؤية الشمس والقمر ليلة البدر قال قلنا لا زاد حيدرة والهاشمي قال كذلك لا تمارون في رؤية ربكم عز و جل واتفقوا فقالوا ولا يبقى في ذلك المجلس أحد إلا حاضره الله محاضرة ( 3 ) حتى إنه ليقول للرجل ( 4 ) منكم يا فلان بن فلان تذكر يوم عملت كذا وكذا يذكره بعض غدراته في الدنيا فيقول يا رب أفلم تغفر لي فيقول بلى وبسعة مغفرتي بلغت منزلتك هذه قال فبينا هم على ذلك غشيتهم سحابة من فوقهم ( 5 ) فأمطرت عليهم طيبا لم يجدوا ريح شئ قط مثله ثم يقول ربنا تبارك وتعالى قوموا إلى ما أعددت لكم من الكرامة فخذوا ما اشتهيتم قال فنأتي سوقا قد حفت الملائكة فيه لم تنظر العيون إلى مثله ولم تسمع الآذان ولم يخطر على القلوب فنحمل ويحمل لنا ما اشتهينا ليس يباع فيها شئ ولا يشترى ( 6 ) وفي ذلك السوق تلقى أهل الجنة بعضهم بعضا حتى أن الرجل ذو المنزلة زاد حيدرة والهاشمي المرتفعة يلقاه من هو دونه فيروعه ما عليه من اللباس فلا ينقضي آخر حديثه حتى يتمثل عليه أحسن منه ذلك لأنه لا ينبغي لأحد أن يحزن فيها قال فننصرف إلى منازلنا فيتلقانا أزواجنا فيقلن أهلا ومرحبا ( 7 ) بحبيبنا لقد جئت وإن يك من الجمال أفضل مما فارقتنا عليه قال فيقول إنا جالسنا اليوم ربنا الجبار ويحقنا أن ننقلب بمثل ما انقلبنا به
_________
( 1 ) في م : فيزدرون
( 2 ) في م : أفضل
( 3 ) بالاصل وم " خاصره مخاطرة " والمثبت عن الرواية السابقة وتهذيب الكمال
( 4 ) عن م وبالاصل : الرجل
( 5 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : من نور
( 6 ) عن وبالاصل : يشرى
( 7 ) في م : أهلا ومرحبا

(34/53)


وأما حديث أبي ( 1 ) سليم فأخبرناه أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو الحسن خيثمة بن سليمان نا أبو جعفر أحمد بن عمرو بن إسماعيل الفارسي الوراق نا عبد الرحمن بن الضحاك أبو سليم البعلبكي ( 2 ) نا سويد بن عبد العزيز نا الأوزاعي عن عبد الرحمن بن حرملة عن سعيد بن المسيب قال لقيني أبا هريرة فقال أسأل الله أن يجمع بيني وبينك في سوق الجنة فقلت أو فيها سوق قال نعم سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إن أهل الجنة إذا دخلوها فنزلوا فيها بفضل أعمالهم فيؤذن لهم في مقدار يوم الجمعة من أيام الدنيا فيرون ( 3 ) الله عز و جل ويبرز لهم عرشه ويبتدي لهم في روضة من رياض الجنة وذكر الحديث لم يزد على هذا ( 6933 ) وأما حديث أبي المغيرة فأخبرناه أبو الحسن الفرضي نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر نا جعفر بن محمد بن جعفر بن هشام ابن بنت عدبس ( 4 ) نا أحمد بن عبد الرحيم الحوطي نا أبو المغيرة نا الأوزاعي عن الزهري عن سعيد بن المسيب قال قال لي أبو هريرة جمع الله بيني وبينك في سوق الجنة قال قلت أو في الجنة سوق قال نعم سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن أهل الجنة إذا دخلوها نزلوا فيها بفضل أعمالهم فيبرز لهم عرشه ويبتدي لهم في روضة من رياض الجنة فتوضع لهم منابر من نور ومنابر وذكر الحديث بطوله ( 6934 ) وأما حديث محمد بن مصعب
فأخبرناه أبو القاسم علي بن إبراهيم أخبرنا القاضي أبو المكارم محمد بن سلطان بن محمد الغنوي وأبو القاسم علي بن محمد بن علي الفقيه ح وأخبرناه ( 5 ) أبو الحسن علي بن أحمد بن منصور أخبرنا أبي أبو العباس وأبو محمد الكتاني وأبو
_________
( 1 ) بالاصل : " أبا سليم " وفي م : أبي سلمة ( كذا )
( 2 ) في الاصل : " التعليلي " والصواب عن م وفيها : أبو مسلم
( 3 ) في م : فيزورون
( 4 ) بالاصل : " عدس بدون نقط وفي م : عبس " والمثبت والضبط عن الاكمال لابن ماكولا 6 / 151
( 5 ) في م فوق وأخبرناه " ح " صغيرة

(34/54)


القاسم بن أبي العلاء وأبو عبد الله الحسين بن محمد الأنطاكي وغنائم بن أحمد ح أخبرنا أبو الحسن الفرضي نا عبد العزيز بن أحمد وعلي بن محمد وأبو نصر بن طلاب وأبو القاسم غنائم بن أحمد بن عبيد الله ( 2 ) وأبو الحسن علي بن الخضر بن عبدان وأخبرنا أبو محمد طاهر بن سهل أنا أبو القاسم الحنائي ح وأخبرنا أبو الحسن علي بن الحسن بن علي بن عبد الواحد بن البري أنا عمي أبو الفضل عبد الواحد ( 4 ) بن علي بن الحسن ( 5 ) ح وأخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز ح وأخبرنا أبو غالب ( 6 ) بن أبي القاضي أبو المعالي القرشي وأبو الفتح ناصر بن عبد الرحمن وأبو القاسم الحسين بن الحسن نا أبو ( 7 ) القاسم نصر بن أحمد بن السوسي وأبو العشائر محمد بن خليل وأبو يعلى حمزة بن علي بن الحبوبي قالوا أنا أبو القاسم بن أبي العلاء قالوا أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا إبراهيم بن محمد بن أبي ثابت نا أحمد بن بكروية البالسي نا محمد بن مصعب القرقساني نا الأوزاعي عن الزهري قال قال لي سعيد بن المسيب لقيني أبو هريرة فقال أسأل الله أن يجمعني وإياك في سوق الجنة قلت وفيها سوق قال نعم أخبرني رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أن أهل الجنة إذا دخلوها فنزلوا فيها بفضل أعمالهم ثم ذكر الحديث بطوله 6935 أخبرنا أبو الغنائم الكوفي في كتابه ثم حدثنا أبو الفضل البغدادي أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنا أبو بكر الشيرازي أنا أبو الحسن المقرئ أنا أبو عبد الله
_________
( 1 ) في م فوق وأخبرناه " ح " صغيرة
( 2 ) في م : عبد الله
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من م
( 4 ) في م : عبد الرحمن
( 5 ) كذا بالاصل وم
( 6 ) كذا بالاصل " أبو غالب بن أبي القاضي " وفي م : " أبو غالب القاضي " ولعل الصواب : أخبرنا خالي القاضي
( 7 ) كذا بالاصل : " نا أبو القاسم " وفي م : والقاسم " ولعل الصواب : وأبو القاسم انظر مشيخة ابن عساكر ص 232 / أ
وانظر سياق السند

(34/55)


البخاري ( 1 ) قال عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين كاتب الأوزاعي الشامي من أهل بيروت أبو سعيد سمع الأوزاعي سمع منه هشام بن عمار وبما يخالف في حديثه أخبرنا أبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم بن محمد أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا أبو الحسن الفأفاء قالا أنبأ أبو محمد بن أبي حاتم ( 2 ) قال عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين أبو سعيد البيروتي كاتب الأوزاعي روى عن الأوزاعي روى عنه يحيى بن أبي الخصيب وهشام بن عمار وجنادة بن محمد الدمشقي سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو سعيد عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين سمع الأوزاعي روى عنه هشام بن عمار قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى ثنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو ( 3 ) سعيد عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين كاتب الأوزاعي من أهل بيروت ليس بذلك القوى أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو القاسم البجلي نا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في ذكر أصحاب الأوزاعي عبد الحميد بن حبيب أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا أبو الحسن بن عمير قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة السادسة عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين أبو سعيد ( 4 ) وأنبأنا أبو جعفر الهمذاني أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 6 / 45
( 2 ) الجرح والتعديل 6 / 11
( 3 ) بالاصل : " أخبرني أبي طالب أبي سعيد " صوبنا العبادة عن م
( 4 ) قبله في م ورد خبرا عن العقيلي وقد سقط من الاصل وروايته :

(34/56)


أحمد بن الحاكم قال أبو سعيد عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين البيروتي الشامي كاتب الأوزاعي عن الأوزاعي روى عنه جنادة بن محمد المري وهشام بن عمار وليس بالمتين عندهم وقد حدث عن الأوزاعي عن حسان بن عطية عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة بحديث منكر وهو حديث سوق الجنة لا أعرف له أصلا في حديث أبي هريرة ولا في حديث سعيد بن المسيب ولا في حديث حسان بن عطية ولا في حديث الأوزاعي وقد تابعه على روايته سويد بن عبد العزيز لكن متابعته كلا متابعة ويحتمل أن يكون أخذه منه والله يرحمهما جميعا قرأت على أبي ( 1 ) القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر البيهقي أنبأ أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا العباس المحبوبي يقول سمعت محمد بن جابر الفقيه يقول سمعت هشام بن عمار يقول ( 2 ) جلس يحيى بن أكثم ها هنا وأشار إلى موضع في مسجد دمشق وعنده الناس فقال من أوثق أصحاب الأوزاعي عندكم فجعلوا يذكرون الوليد وعمر بن عبد الواحد وهقل ( 3 ) وغيرهم وأنا ساكت فقال ما تقول يا أبا الوليد فقلت أوثق أصحابه كاتبه عبد الحميد بن أبي العشرين فسكت أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو المعالي ثابت بن بندار بن إبراهيم بن بندار ( 4 ) أنا أبو بكر البرقاني أنبأ أبو بكر أحمد بن إبراهيم قال عرضت على إسحاق بن إبراهيم الحربي كتاب عبد الله بن أحمد من غير قراءة فقال هو سماعي منه قال عبد الله قال أبي ( 5 ) كان بالشام رجل من أصحاب الأوزاعي يقال له ابن أبي العشرين وكان ثقة وكان أبو مسهر يرضاه ويرضى هقلا أخبرنا أبو الحسين وأبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم بن
_________
- أخبرنا أبو البركات الانماطي أنا أبو بكر محمد بن المظفر أنا أبو الحسن العتقيقي أنا يوسف بن أحمد بن يوسف أنا أبو جعفر العقيلي قال : عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين أبو سعيد
( وانظر كتاب الضعفاء الكبير للعقيلي 3 / 41 )
( 1 ) الخبر في تهذيب الكمال 11 / 43
( 2 ) في م والاصل : ابن ( 3 ) كذا بالاصل وم وصوابه : وهقلا ولبست في تهذيب الكمال
و ( 4 ) " بن إبراهيم بن بندار " ليس في م
( 5 ) انظر تهذيب الكمال 10 / 42
( 6 ) عن م وتهذيب الكمال وبالاصل : هؤلاء
( 7 ) " أبو الحسين " سقط من م وزيد في المطبوعة : الابرقوي شفاعا
( 8 ) ليست في م

(34/57)


منده أنا أبو علي إجازة قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنبأ أبو محمد بن أبي حاتم ( 1 ) أنا عبد الله بن أحمد بن حنبل فيما كتب إلي قال قال أبي كان بالشام رجل من أصحاب الأوزاعي يقال له ابن أبي العشرين وكان ثقة وكان أبو مسهر يرضاه قال ونا أبي قال سألت دحيما قلت ابن أبي العشرين أحب إليك أو الوليد بن مزيد ( 2 ) قال ابن أبي العشرين كاتب الأوزاعي قلت ( 3 ) ابن أبي العشرين صاحب حديث فأومأ برأسه أي لا قرأت على أبي الفتح نصر الله بن محمد عن أبي الحسين بن الطيوري أنبأ أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنبأ محمد بن القاسم بن جعفر نا إبراهيم بن الجنيد قال سئل يحيى بن معين وأنا أسمع عن عبد الحميد بن أبي العشرين فقال ليس به بأس قال إبراهيم كان عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين كاتب الأوزاعي أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار قالا أنا أبو عبد الله الحسين بن جعفر وأبو نصر محمد بن الحسن قالا نا الوليد بن بكر أنبأ صالح بن أحمد بن صالح حدثني أبي ( 4 ) قال عبد الحميد بن أبي العشرين دمشقي لا بأس به أخبرنا أبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم بن منده أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 5 ) قال سئل أبو زرعة عن عبد الحميد بن حبيب فقال دمشقي ثقة حديثه مستقيم وهو من المعروفين في أصحاب الأوزاعي قال وسألت أبي عن ابن أبي العشرين ثقة هو قال كان كاتب ديوان لم يكن صاحب حديث
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 6 / 11
( 2 ) عن م والجرح والتعديل وفي الاصل : مرصد
( 3 ) بالاصل : قلت : إن ابن أبي
فأومي برأسه أولا " صوبنا العبارة عن الجرح والتعديل وم
( 4 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 286
( 5 ) فوقها في م : " مساواة " وفي المطبوعة : أخبرنا أبو الحسين هبة آلله بن الحسن إذنا وأوب عبد الله الخلال
( 6 ) الجرح والتعديل 6 / 11

(34/58)


قال أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الكناني الأصبهاني قلت لأبي حاتم الرازي ما تقول في عبد الحميد بن أبي العشرين كاتب الأوزاعي فقال ليس بذاك القوى أنبأنا ( 1 ) أبو عبد الله الفراوي وغيره عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال قلت للدارقطني فعبد الحميد كاتب الأوزاعي قال ثقة أخبرنا ( 2 ) أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا أبو القاسم السهمي أنا أبو أحمد بن عدي ( 3 ) قال سمعت ابن حماد يقول قال البخاري عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين أبو سعيد كاتب الأوزاعي شامي ربما يخالف في حديثه قال ابن عدي ( 3 ) وعبد الحميد كما ذكره البخاري تفرد عن الأوزاعي بغير حديث لا يرويه غيره وهو ممن يكتب حديثه أخبرنا أبو الحسن الفرضي وأبو يعلي البزاز قالا أنا أبو الفرج الإسفرايني أنا أبو علي بن منير أنا الحسن بن رشيق نا أبو عبد الرحمن النسائي قال عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين ليس بالقوى قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب أنا أبو بكر أحمد بن محمد الخوارزمي أنا أبو بكر الإسماعيلي قال قال يعني عبد الله بن محمد بن سيار وابن أبي العشرين ليس بالقوي ( 4 ) 3698 عبد الحميد بن حريث بن أبي حريث أبو الحكم مولى قريش من أهل دمشق أخو سعيد بن حريث حدث هو واخوه وأبوه روى عن عمر بن عبد العزيز
_________
( 1 ) فوقها في م : " مساواة " وفي المطبوعة : أخبرنا أبو الحسين هبة الله بن الحسين إذنا وأبو عبد الله الخلال
( 2 ) فوقها في م : ح
( 3 ) الخبر في الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 5 / 323
( 4 ) كذا بالاصل وم والمطبوعة وبهامشها عن س : " بقوي " وهو خطأ فالذي في س " وهو أصلنا المعتمد " : ليس بالقوي

(34/59)


روى عنه أبو خالد يزيد بن يحيى قرأت على أبي محمد عبد الله بن أسد بن عمار عن عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو الحسن أحمد بن سليمان بن أيوب بن جذلم نا أبو القاسم يزيد بن محمد بن عبد الصمد نا سليمان بن عبد الرحمن نا يزيد بن يحيى نا عبد الحميد بن حريث أن رجلا قال لعمر بن عبد العزيز وهو على المنبر بخناصرة ( 1 ) وأنا حاضر يا أمير المؤمنين هذا رجل يسبك فأعرض عنه عمر ثم قال له الثانية فأعرض عنه ثم قال له الثالثة فقال عمر سنستدرجه والله من حيث لا يعلم قرأت على أبي الفضل محمد بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال نا محمد بن عبد الرحمن بن أشعث نا أبو مسهر عن سعيد قال قال يونس بن ميسرة لعبد الحميد بن حريث بن أبي حريث يا أبا الحكم إنك قد كنت عودتنا عادة كنت لا تزال تصنع الخبيص وتدعونا إليه ثم تركت قال يا أبا حلبس أما إن القدر التي كنا نعمل فيها والجارية التي كانت تعمله فهي صافية فقد عرفتها فقل بعسل وسمن ثم ادع ( 2 ) بما شئت فقال ابن حلبس إنا لله وإنا إليه راجعون لولا مودة كانت بيني وبين أبيك ما كلمتك أبدا ذهب أهل الجود وبقينا في الفسفارين ( 3 ) قرأت على أبي القاسم بن السمرقندي عن أبي طاهر محمد بن أحمد بن أبي الصقر أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر ( 4 ) نا أبو بكر أحمد بن محمد بن إسماعيل نا أبو بشر محمد بن مسهر عن سعيد بن عبد العزيز قال قال يونس بن ميسرة بن حلبس لعبد الحميد بن حريث بن أبي حريث يا أبا الحكم إنك قد كنت عودتنا عادة كنت لا تزال تصنع الخبيص وتدعونا إليه ثم تركت ذاك فقال يا أبا حلبس أما إن القدر الذي كان يعمل فيها فهي عندنا وأما الجارية التي كانت تعمله فهي صافية فقد عرفتها نقول بسمن وعسل ثم ادع بما شئت
_________
( 1 ) خناصرة : بليدة من أعمال حلب تحاذي قنسرين ( معجم البلدان )
( 2 ) بالاصل وم : ادعوا
( 3 ) كذا بالاصل وفي م : القسقارين "
( 4 ) السند في م شديد الاضطراب وفيه تكرار إقحام أسماء
( 5 ) الخبر في الكنى والاسماء للدولابي 1 / 154

(34/60)


وقال ابن حلبس إنا لله وإنا إليه راجعون أما والله لولا مودة كانت بيني وبين أبيك لما كلمتك أبدا ذهب أهل الجود وبقينا في السفارين اللفظ لابن الأشعث وقال يزيد الفسفارين رواه غيرهما عن أبي مسهر بإسناد آخر أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن الداراني أنا أبو الفرج سهل بن بشر نا أبو بكر الخليل بن هبة الله بن الخليل أنا عبد الوهاب الكلابي نا أحمد بن الحسين بن طلاب ( 1 ) نا العباس بن الوليد بن صبح نا أبو مسهر نا هشام بن يحيى الغساني أنه سمع أباه يقول كنا جلوسا مع يونس بن ميسرة بن حلبس وعبد الحميد بن حريث بن أبي حريث قال فقال ابن حلبس لعبد الحميد بن حريث يا أبا الحكم إنك قد كنت عودتنا عادة كنت لا تزال تصنع الخبيص والطعام الطيب تدعونا ثم رأيناك قد تركت ذاك فقال يا أبا حلبس أما التي كانت على ذاك فيها فهي عندنا وأما الجارية جاريتنا صافية التي كانت تعالج لك فيها فقد عرفتها فاحمل إلينا شيئا من سمن وعسل وتول علينا لمن أحببت قال قال ابن حلبس وفعلتها إنا لله وإنا إليه راجعون أما والله لولا صداقة كانت بيني وبين أبيك لما كلمتك أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا عبد العزيز بن أحمد أنبأ أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة قال في ذكر الإخوة من أهل الشام قال أخوان عبد الحميد بن
حريث بن أبي حريث وسعيد بن حريث بن أبي حريث وهو الذي روى عنه خالد بن يزيد المري أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر الخطيب أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنبأ أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي قال أبو الحكم عبد الحميد بن حريث بن أبي حريث
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : كلاب
( 2 ) الكنى والاسماء للدولابي 1 / 157

(34/61)


3699 - عبد الحميد بن الحسين بن علي بن الحسن ابن محمد المغربي بن يوسف بن بحر بن بهرام ابن المرزبان بن ماهان بن آدم ( 1 ) بن ساسان اكرون ( 2 ) ابن بلاس بن حانياسف ( 3 ) بن فيروز ابن يزدجر بن بهرام بن جور بن يزدجرد أبو يحيى بن المغربي ( 4 ) حدث عن أبيه روى عنه الفقيه أبو الفتح نصر المقدسي وأبو الفضل أحمد بن علي بن الفضل ( 5 ) بن طاهر بن الفرات ( 6 ) وسمع منه بدمشق أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه ثنا نصر بن إبراهيم الزاهد قال قرأت على أبي يحيى عبد الحميد بن الحسين بن علي المغربي عن أبيه أبي القاسم الحسين بن علي أنا أبو الفضل جعفر بن الفضل بن الفرات أنبأ أبو الحسين محمد بن عبد الرحمن الروذباري نا أبو العباس أحمد بن موسى الرازي أنبأ أبو زكريا يحيى بن زكريا الطائي النبهاني ( 7 ) نا أبو حاتم السجستاني وأبو عبد الله محمد بن حسان الضبي قالا نا يعقوب بن محمد نا يزيد بن عمر بن مسلم الخزاعي نا أبي عن أبيه قال شهدت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ومنشد ينشده قول سويد بن عامر المصطلقى ( 8 ) * لا تأمنن وإن أمسيت ( 9 ) في حرم * إن المنايا بجنبي كل إنسان
_________
( 1 ) في م : بادم
( 2 ) الاصل وم وفي المطبوعة : ساسان بن أكرون
( 3 ) كذا بالاصل وم وزيد في المطبوعة : ويقال : جانياس
( 4 ) في مختصر ابن منظور 14 / 169 المعري
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وم وأضيف عن المطبوعة
وانظر ترجمته في سير الاعلام 19 / 128
( 6 ) عن م وبالاصل : الضراب تحريف راجع الحاشية السابقة
( 7 ) إعجامها مضطرب بالاصل والمثبت عن م
( 8 ) الخبر والشعر في أسد الغابة 4 / 291 ضمن أخبار مسلم بن الا حارث الخزاعي
والابيات من قصيدة لابي قلابة الهذلي ( عدا الثالث ) ديوان الهذليين 3 / 39 وشرح أشعار الهذليين للسكري 2 / 713
واللسان ( منى )
( 9 ) شرح أشعار الهذليين : أصبحت

(34/62)


فاسلك طريقك تمشي غير مختشع ( 1 ) * حتى تلاقي ما يمني لك الماني فكل ذي صاحب يوما مفارقه * وكل زاد وإن أبقيته فان والخير والشر مجموعان في قرن ( 2 ) * بكل ذلك يأتيك الجديدان * فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لو أدركني هذا لأسلم فبكى أبي فقلت يا أبت ما يبكيك من مشرك مات في الجاهلية قال يا بني ما رأيت مشركة بلغت من مشرك خيرا من سويد ( 3 ) قال قوله ما بمنى لك الماني ما يقدر لك القادر الله جل وعز أخبرناه أعلى منه بدرجات أبو بكر عبد الغفار بن محمد في كتابه ثم حدثني أبو المحاسن عبد الرزاق بن محمد عنه أنا أبو بكر الحيري ح وأخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع اللفتواني أنبأ أبو مسعود سليمان بن إبراهيم وأبو الحسن سهل بن عبد الله بن علي القارئ وأبو الحسين أحمد بن عبد الرحمن الذكواني وأبو المظفر محمود بن جعفر الكوسج وأبو بكر محمد بن علي بن خولة الأبهري قالوا أنبأ أبو عبد الله ( 4 ) محمد بن إبراهيم بن جعفر الجرجاني إملاء قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا أبو الحسن محمد بن سنان القزار القرشي نا يعقوب بن محمد الزهري نا يزيد بن عمرو بن مسلم الخزاعي ثم المصطلقى قال حدثني أبي عن أبيه قال كنت عند رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأنشده منشد قول سويد بن عامر المصطلقى * لا تأمنن وأن أمسيت في حرم * إن المنايا بجنبي كل إنسان فاسلك طريقك ماش ( 5 ) غير مختشع * حتى تلاقي ما يمني لك الماني فكل ذي صاحب يوما مفارقه * وكل زاد وإن أبقيته فاني * * والخير والشر مجموعان في قرن * بكل ذلك يأتيك الجديدان * ( 6 ) فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لو أدركت هذا لأسلم ال فبكي أبي فقلت يا أبتاه ما
_________
( 1 ) صدره في شرح أشعار الهذليين : ولا تقولن لشئ سوف أفعله
( 2 ) صدره في شرح أشعار الهذليين : إن الرشاد وإن الغي في قرن والقرن : الحبل الذي يقرن به ما بين الجمل الصعب
والجمل الذلول حتى يذل
والجديدان : الليل والنهار
( 3 ) في أسد الغابة : فقال : يا بني والله ما رأيت مشركا مشركا خيرا من سويد بن عامر
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : " أبو عبد الله بن محمد
" تحريف وانظر ترجمته في سير الاعلام 17 / 286
( 5 ) رسمها واعجامها مضطربان بالاصل والمثبت عن م
( 6 ) سقط البيت من الاصل وأضيف عن م

(34/63)


يبكيك من مشرك مات في الجاهلية قال إني والله ما رأيت مشركة فلقيت من مشرك خيرا من سويد وفي حديث الشيروي زيد بن عمرو الصواب يزيد وفيه واسلك طريقك وامشي 3700 عبد الحميد بن حماد بن عبيد الله ( 1 ) أبو الوليد القرشي البعلبكي ( 2 ) حدث ببعلبك ( 3 ) عن سويد بن عبد العزيز روى عنه صاعد بن عبد الرحمن بن صاعد البراد وإبراهيم بن دحيم وأبو الحسن بن جوصا وأبو محمد بن المسيب الأرغياني أخبرنا أبو الحسين بن أبي الحديد أنا جدي أبو عبد الله أنا أبو طاهر الحسين بن محمد بن الحسين بن عامر المغربي ( 4 ) إمام جامع دمشق أنا القاضي أبو محمد عبد الله بن محمد بن عبد الغفار البعلبكي ( 2 ) نا صاعد بن عبد الرحمن نا عبد الحميد بن حماد نا سويد بن عبد العزيز نا يحيى بن الحارث عن القاسم عن أبي أمامة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قال من أحب لله وأبغض لله وأعطى لله ومنع لله فقد استكمل الإيمان إن أفاضلكم أحاسنكم أخلاقا إن من الإيمان حسن الخلق [ 6936 ] أنبأنا أبو طاهر محمد بن الحسين بن الحنائي ( 5 ) أنبأ أبو القاسم علي بن الفضل بن طاهر بن الفرات قراءة عليه ( 6 ) أنا عبد الوهاب بن الحسن بن الوليد الكلابي حدثني صاعد بن عبد الرحمن بن صاعد حدثني عبد الحميد بن حماد حدثني سويد يعني ابن عبد العزيز حدثني أبو عبد الله البحراني عن الحسن بن ذكوان عن عطاء بن أبي رباح عن عبد الله بن عمر قال جاء حبشي إلى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال يا رسول الله فضلتم علينا بالنبوة والصور فقال عمر بن
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : عبد الله
( 2 ) رسمها واعجامها مضطربان والصواب عن م
( 3 ) مضطربة الرسم والاعجام بالاصل وم والمثبت عن المطبوعة
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : المقرئ
( 5 ) بالاصل : " الحباني " وفي م بدون نقط والصواب ما أثبت مر التعريف به
( 6 ) كذا السند بالاصل والمطبوعة وزيد في م وحدها هنا : أخبرنا - بن الحسن بن عبد العزيز بن أحمد أنا أبو نصر بن الجبان أن الكلابي

(34/64)


الخطاب ما أجاد المسألة ما أحكمها فقال له النبي ( صلى الله عليه و سلم ) سل واستفهم فقال يا نبي الله فضلتم علينا بالنبوة والصور والألوان أفإن آمنت بك وعملت بالذي عملت به فإني كائن معك في الجنة فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) والذي نفسي بيده إنه ليرى بياض الأسود في الجنة من مسيرة مئة عام أو ألف عام ثم قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من قال لا إله إلا الله كتب له بها عهد عند الله ومن قال سبحان الله وبحمده كتب له بها مئة ألف حسنة وأربعة وعشرون ألف حسنة فقالوا يا رسول الله كيف يهلك ( 1 ) بعد هذا فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) والذي نفسي بيده إن العبد ليجئ يوم القيامة معه من الحسنات ما لو كان على جبل لأثقله قال ثم تقوم ( 2 ) نعمة مما أنعم الله عليه فتكاد تذهب بذلك كله حتى يتطول ( 3 ) الله جل وعز عليه منه برحمته ( 4 ) قالوا ثم قرأ رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) " هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا " ( 5 ) حتى انتهى إلى قوله " وإذا رأيت ثم رأيت نعيما وملكا كبيرا " ( 5 ) قال الحبشي يا رسول الله إن عيني هاتين ليريان ( 7 ) ما ترى عيناك يوم القيامة قال واشتكى الحبشي شوقا إلى الجنة حتى خرجت نفسه قال ابن عمر فأنا رأيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حين دلاه في قبره رواه ابن ( 8 ) الجبان عبد الحميد بن حماد الثعلبي ( 9 ) أخبرنا أبو جعفر محمد بن أبي علي الأصبهاني في كتابه أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو الوليد عبد الحميد بن حماد بن عبيد الله القرشي البعلبكي الشامي سمع سويد بن عبد العزيز روى عنه أحمد بن عمير الدمشقي ومحمد بن المسيب الأرغياني كناه لنا ابن المسيب ( 10 )
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم
( 2 ) بالاصل وم : يقوم
يذهب
( 3 ) مكانه ابياض في م
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : برحمته
( 5 ) سورة الدهر من 1 - 20
( 6 ) بالاصل : " عينين " وفوقها علامة إلى أن الصواب " عيني " والمثبت عن م
( 7 ) كذا بالاصل وم وفي المختصر : لتريان
( 8 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : " وفي رواية ابن الحنائي " خطأ لم ينتبه له محققه فثمة رواية أخبرى للحديث عن أبي نصر ابن الحبان كما في الزيادة التي أشرنا إليها قريبا عن م وهذا لم ينبه إليه محقق المطبوعة أيضا
( 9 ) بالاصل وم : وفي المطبوعة : التغلبي
( 10 ) " كناه لنا ابن المسيب " استدركت عن هامش الاصل وبعدها كلمة صح

(34/65)


3701 - عبد الحميد بن ربعي بن خالد بن معدان بن شمس ابن قيس بن أكلب بن سعد بن عمرو بن عمرو ( 1 ) الصامت ابن غنم بن مالك بن سعد بن نبهان ويقال ابن سعد بن غنم بن مالك بن سعد ابن نبهان بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طئ أبو غانم الطائي ( 2 ) أحد قواد عبد الله بن علي استخلفه على دمشق حين خرج منها إلى قنسرين ( 3 ) للقاء أبي الورد مجزأة ابن الكوثر بن زفر فوثب عليه أهل دمشق فهزموه وقتلوا خلقا من أصحابه قرأت في كتاب أبي الحسين الرازي أخبرني أبو القاسم أيوب بن سليمان بن بنة الرازي نا أبو بكر أحمد بن أبي خيثمة أنبأ أحمد بن إبراهيم الموصلي أنا عبد الوهاب بن إبراهيم بن خالد ثنا أبو هاشم مخلد بن محمد بن صالح قال انتقض على عبد الله بن علي بعد قتل مروان بن محمد أهل قنسرين ( 3 ) مع أبي الورد مجزأة بن الكوثر بن زفر بن الحارث الكلابي وبيضوا بأجمعهم وكان عبد الله بن علي مشتغلا بحرب حبيب بن مرة المري يقاتله بأرض البلقاء وحوران والبثنية فلما بلغه ذلك صالح حبيب بن مرة وآمنه ومن معه وخرج متوجها نحو قنسرين ( 3 ) للقاء أبي الورد فأتى دمشق فاستخلف عليها أبا غانم عبد الحميد الطائي في أربعة آلاف ( 4 ) رجل من جنده قال وحدثني أبو الحسين محمد بن أحمد بن غزوان الدمشقي نا أحمد بن المعلى بن يزيد السلمي أنا نوح بن عمرو بن حوي عن النضر بن يحيى بن معرور قال وقد كان حبيب بن مرة المري بيض في خلافة أبي العباس وأبو غانم يومئذ على دمشق عامل لعبد الله بن علي فسار أبو غانم بمن معه من أهل خراسان وجماعة من يمانية أهل دمشق أفشالا ( 5 ) فهزم أبو ( 6 ) غانم وقتل من أصحابه خلق كثير ومضى حبيب وأصحابه إلى
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : " عمر " وانظر جمهرة ابن حزم ص 404
( 2 ) أخباره في تاريخ الطبري 7 / 443 والكامل لابن الاثير بتحقيقها ( حوادث سنة 132
( 3 ) بالاصل وم : قيسر بن خطأ والصواب ما أثبت مر التعريف بها
( 4 ) بالاصل وم : إلف
( 5 ) الافشان جمع فشل وهو الرجل الضعيف الجبان ( اللسان )
( 6 ) عن م وبالاصل : " يهزم أبي "

(34/66)


دمشق وتبعوا الجند إلى قاره وروابيها ( 1 ) وقتلوهم قال ونجا أبو غانم ومن معه متوجهين إلى عبد الله بن علي بناحية قنسرين 3702 عبد الحميد بن سليمان بن هشام ابن عبد الملك بن مروان بن الحكم الأموي له ذكر 3703 عبد الحميد بن شميط حكى عن نمير بن أوس القاضي حكى عنه سويد بن عبد العزيز قاضي دمشق أنبأنا أبو الفرج غيث بن علي وأبو محمد بن صابر قالا ثنا نصر بن إبراهيم الزاهد أنبأنا أبو القاسم عمر بن أحمد بن محمد الواسطي الخطيب نا أبو الحسين محمد بن أحمد بن عبد الرحمن الملطي نا أبو الحسن أحمد بن جعفر بن محمد السوسي بجامع حلب نا المضاء بن راشد أبو المضاء نا موسى بن أيوب النصيبي نا سويد بن عبد العزيز عن عبد الحميد بن شميط أن رجلا استأجر لعابين ثلاثة أيام بسبعة دنانير فلعبوا له بالوجوه كلها فمطل الرجل اللعابين فأتوا به نمير بن أوس وكان قاضي دمشق زمن هشام بن عبد الملك فقضى عليهم وقال أنا لا أقضي ( 3 ) لكم بعمل الشياطين فأبطل أجورهم 3704 عبد الحميد بن صالح بن دريح بن يحيى بن عبد الله بن صالح بن الفتح القرشي الصيداوي مولى الزبير بن العوام حدث عن إسماعيل بن أبي زياد روى عنه ابنه أحمد بن عبد الحميد تقدمت روايته في ترجمة ابن ابنه شعيب بن أحمد بن عبد الحميد
_________
( 1 ) اللفظتان مهملتان وغير واضحتين بالاصل واللفظة الاولى مهملة في م والثانية فيها : ودوابها والمثبت عن المطبوعة
( 2 ) عن م والمختصر وبالاصل : سبة
( 3 ) في م : إنا لا نقضي

(34/67)


3705 - عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد ابن الخطاب بن نفيل أبو عمر القرشي العدوي الخطابي ( 1 ) حدث عن ( 2 ) مقسم مولى ابن عباس ومسلم بن يسار ( 3 ) ومكحول وعن حفصة بنت عمر مرسلا ومحمد بن سعد بن أبي وقاص روى عنه الحكم بن عتيبة ( 4 ) وزيد بن أبي أنيسة ومحمد بن مسلم الزهري وإسحاق بن راشد الجرري ويزيد بن عبد الرحمن بن أبي مالك الهمداني وحفص بن عمر بن ثابت الأنصاري وكان عامل عمر بن عبد العزيز على الكوفة ووفد عليه أخبرنا أبو محمد هبة الله بن سهل بن عمر وأبو المظفر عبد المنعم بن عبد الكريم قالا أنا أبو عثمان البحيري أنا أبو علي زاهر بن أحمد أنا إبراهيم بن عبد الصمد نا أبو مصعب نا مالك ( 5 ) عن ابن شهاب عن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب عن عبد الله بن عبد الله بن الحارث بن نوفل عن عبد الله بن عباس أن عمر بن الخطاب خرج إلى الشام حتى إذا كان بسرغ ( 6 ) لقيه أمراء الأجناد أبو عبيدة بن الجراح وأصحابه فأخبروه أن الوباء قد وقع بالشام قال ابن عباس فقال عمر بن الخطاب ادع لي المهاجرين الأولين فدعاهم واستشارهم وأخبرهم ان الوباء قد وقع بالشام فاختلفوا فقال بعضهم قد خرجت لأمر وما نرى أن نرجع عنه وقال بعضهم معك بقية الناس وأصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا ترى أن تقدمهم على هذا الوباء فقال ارتفعوا عني ثم قال ادع ( 7 ) لي الأنصار فدعوتهم فاستشارهم فسلكوا سبيل المهاجرين واختلفوا
_________
( 1 ) ترجمته وأخباره : نسب قريش للمصعب ص 363 جمهرة ابن حزم ص 151 تهذيب الكمال 11 / 58 وتهذيب التهذيب 3 / 326 تقريب التهذيب الوافي بالوفيات 18 / 70 وسير الاعلام 5 / 149 ومصادر أخرى يرد ذكرها أثناء الترجمة
( 2 ) في المطبوعة : " حدث عن ابن عباس ومقسم
" وقد ورد في تهذيب الكمال وسير أعلام النبلاء أنه حدث عن ابن عباس
( 3 ) بالاصل وم : بشار والمثبت عن تهذيب الكمال وسير الاعلام
( 4 ) الاصل وم : " عيينة " والصواب عن تهذيب الكمال
( 5 ) الحديث في موطأ مالك باب ما جاء في الطاعون رقم 1612
( 6 ) قرية في طرف الشام مما يلي الحجاز
( 7 ) بالاصل وم : " ادعوا " والمثبت عن موطأ مالك

(34/68)


كاختلافهم فقال ارتفعوا عني ثم قال ادع إلي من كان ها هنا من مشيخة قريش من مهاجرة الفتح فدعاهم فلم يختلف عليه منهم رجلان فقالوا نرى ( 1 ) أن نرجع بالناس ولا نقدمهم على هذا الوباء فنادى عمر في الناس إني مصبح على ظهر فأصبحوا عليه فقال أبو ( 2 ) عبيدة بن الجراح أفرار من قدر الله فقال عمر لو غيرك قالها يا أبا عبيدة وكان عمر يكره خلافه نعم نفر ( 3 ) من قدر الله إلى قدر الله أرأيت لو كانت لك إبل كثيرة فهبطت واديا له عدوتان ( 4 ) إحداهما خصبة والأخرى جدبة أليس إن رعيت الخصبة رعيتها بقدر الله وإن رعيت الجدبة رعيتها بقدر الله قال فجاء عبد الرحمن بن عوف وكان متغيبا في بعض حاجته فقال إن عندي من هذا علما سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إذا سمعتم به بأرض فلا تقوموا عليه وإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا فرارا منه قال فحمد الله عمر ثم انصرف ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم زاهر ( 6 ) بن طاهر أنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن أنا محمد بن محمد بن أحمد أنا محمد بن سليمان نا سويد يعني ابن سعيد نا مالك ( 7 ) يعني ابن أنس عن زيد بن أبي أنيسة عن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب عن ابن بشر ( 8 ) أن عمر بن الخطاب سئل عن هذه الآية " وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : ترى
( 2 ) عن م والموطأ وبالاصل : أبا
( 3 ) عن م والموطأ وبالاصل : يفر
( 4 ) عدوتان مثنى عدوة وهي جانب الوادي
( 5 ) قبله ورد في المطبوعة وقد سقط من الاصل وم وتعميما للفائدة نثبته هنا وروايته : أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أخبرنا شجاع بن علي الصوفي أخبرنا محمد بن إسحاق بن مندة أخبرنا أحمد بن محمد بن إبراهيم نا محمد بن مسلم بن زرارة نا سعيد بن عبد الكبير بن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب حدثني أبي عبد الكبير عن عمي عمر بن عبد الحميد عن جدي عبد الحميد بن عبد الرحمن قال : أتينا عبد الله بن عباس وهو مسند ظهره إلى سارية من سواري مسجد رسول الله صلى الله عليه و سلم فسلمت عليه وانتسب إليه فقال لي أنت ابن العامرية ؟ قلت : نعم فأخذ بيدي وأداني منه حتى لصقت ربكتي بركبته فقلت : يا عم أخبرني عن الوضوء فقبض يده ثم بسطها وقال : سألت عمك عم بن الخطاب عن الوضوء فقبض علي يدي وقال : سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الوضوء ففعل مثل ذلك وقال : الوضوء ثلاثا ثلاثا
قال ابن مندة : هذا حديث غريب بهذا الاسناد
( 6 ) " زاهر بن " استدركت على هامش م
( 7 ) الحديث في موطأ مالك باب النهي عن القول بالقدر ح رقم 1618
( 8 ) عن م والموطأ وبالاصل : بشار

(34/69)


ذرياتهم وأشهدهم على أنفسهم " ( 1 ) الآية قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إن الله خلق آدم ثم مسح ظهره فاستخرج منه ذريته ثم قال خلقت هؤلاء للجنة وبعمل أهل الجنة يعملون وخلقت هؤلاء للنار وبعمل أهل النار يعملون قال رجل يا رسول الله ففيم العمل فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن الله إذا خلق العبد للجنة استعمله بعمل أهل الجنة حتى يموت على ( 2 ) أعمال أهل الجنة ويدخله به ( 3 ) الجنة وإذا خلق العبد للنار استعمله بعمل أهل النار حتى يموت على أعمال أهل النار فيدخله الله به النار [ 6938 ] قال محمد بن محمد كان في كتابي عن سليمان ( 4 ) بن يسار ( 5 ) فحذفت ذكر سليمان واقتصرت على ذكر اين يسار ( 5 ) تحريا للصواب وهو مسلم بن يسار ( 5 ) الجهني أخبرناه أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب ح وأخبرناه أبو علي بن السبط ثنا أبو محمد الجوهري قالا أنا أحمد بن جعفر القطيعي نا عبد الله بن أحمد ( 6 ) ح وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبي أبو يعلى وأخبرنا أبو علي بن السبط أنا أبو يعلى بن الفراء ( 7 ) أنا أبو الحسن علي بن معروف بن محمد البزاز نا عبد الله بن محمد البغوي قالا نا مصعب بن عبد الله الزبيري حدثني مالك بن أنس عن زيد بن أبي أنيسة أن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب أخبره عن مسلم بن يسار الجهني أن عمر بن الخطاب سئل عن هذه الآية " وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذرياتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم " الآية فقال عمر سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يسأل عنها فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن الله خلق آدم ثم مسح ظهره فاستخرج منه ذريته فقال خلقت هؤلاء للجنة وبعمل أهل الجنة يعملون ثم مسح ظهره فاستخرج منه ذريته فقال خلقت هؤلاء للنار وبعمل أهل النار يعملون فقال رجل يا رسول الله ففيم العمل فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم )
_________
( 1 ) سورة الاعراف الاية 171 وفي المطوأ : ذريتم
( 2 ) في الموطأ : على عمل من أعمال
( 3 ) الموطأ : ربه
( 4 ) في م : سليم
( 5 ) بالاصل : بشار والصواب عن م
( 6 ) انظر الحديث - باختلاف - في مسند أحمد رقم 311 ج 1 / 101 - 102 ط دار الفكر
( 7 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وأضيف عن م

(34/70)


إن الله إذا خلق العبد للجنة استعمله بعمل أهل الجنة حتى يموت على عمل من أعمال أهل الجنة فيدخله الجنة وإذا خلق العبد للنار استعمله بعمل أهل النار حتى يموت على عمل من أعمال أهل النار فيدخله النار [ 6939 ] واللفظ للبغوي ح وأخبرناه أبو محمد السيدي ( 1 ) وأبو المظفر القشيري قالا ( 2 ) أنا ( 3 ) سعيد بن محمد أنبأ زاهر بن أحمد أنا إبراهيم بن عبد الصمد نا أبو مصعب نا مالك ( 4 ) عن زيد بن أبي أنيسة الجزري أن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب أخبره أن مسلم بن يسار ( 5 ) بن عبد الله ( 6 ) الجهني أخبره أن عمر بن الخطاب سئل عن هذه الآية " وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذرياتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين " فقال عمر بن الخطاب سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) سئل عنها فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن الله خلق آدم ثم مسح ظهره بيمينه فاستخرج منه ذريته فقال خلقت هؤلاء للجنة وبعمل أهل الجنة يعملون ثم مسح ظهره فاستخرج منه ذريته فقال خلقت هؤلاء للنار وبعمل أهل النار يعملون فقال رجل يا رسول الله ففيم العمل فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن الله إذا خلق العبد للجنة استعمله بعمل أهل الجنة حتى يموت على عمل من أعمال أهل الجنة فيدخله به الجنة وإذا خلق العبد للنار استعمله بعمل أهل النار حتى يموت على عمل أهل النار فيدخله به النار [ 6940 ] ح وأخبرناه أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن الحسن أنا أبو طاهر محمد بن الفضل بن محمد بن إسحاق أنبأ جدي أبو بكر محمد بن إسحاق نا الحسن بن سفيان نا أبو سفيان أحمد بن سفيان نا سعيد بن عبد الملك بن واقد نا محمد بن سلمة عن أبي عبد الرحيم عن زيد بن أبي أنيسة عن عبد الحميد بن عبد الرحمن عن مسلم بن يسار ( 7 ) عن نعيم بن ربيعة قال كنت عند عمر بن الخطاب إذ جاءه رجل فسأله عن هذهالآية " وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذرياتهم " فقال عمر كنت عند نبي الله ( صلى الله عليه و سلم )
_________
( 1 ) بالاصل " السندي وبدون نقط في م والصواب ما أثبت والسند معروف
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م
( 3 ) بالاصل " وأبا " والصواب ما أثبت وسقطت من م
( 4 ) موطأ مالك رقم 1618
( 5 ) بالاصل : بشار والصواب عن م
( 6 ) كذا بالاصل وفي م : " أبو عبد الله " وفي المؤطأ : مسلم بن يسار الجهني
( 7 ) عن م وبالاصل بشار

(34/71)


فذكر مثل حديث مالك ح وأخبرناه ( 1 ) أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل أنا أبو عمر وعبد الوهاب بن محمد بن إسحاق أنبأ أبي أنا حمزة بن محمد وأحمد بن الحسن بن عتبة قالا نا أبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب نا محمد بن وهب بن أبي كريمة نا محمد بن سلمة نا أبو عبد الرحيم خالد بن أبي يزيد عن زيد بن أبي أنيسة عن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب عن مسلم بن يسار عن نعيم بن ربيعة ( 2 ) عن عمر بن الخطاب عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مثله وهكذا رواه بقية بن الوليد عن عمر بن جعفر ويقال عن محمد بن عمر القرشي عن زيد بن أبي أنيسة وزاد فيه نعيما أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الغنائم بن المأمون أنا عبيد الله بن محمد بن إسحاق البزاز نا عبد الله بن سليمان بن الأشعث نا محمد بن بشار ( 3 ) نا يحيى بن سعيد ومحمد بن جعفر وابن أبي عدي عن شعبة عن الحكم عن عبد الحميد عن مقسم عن ابن عباس عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في الرجل يأتي امرأته وهي حائض قال يتصدق بدينار أو بنصف دينار ( 4 ) [ 6941 ] قال عبد الله هذه سنة تفرد بها أهل المدينة وهذا عبد الحميد من ولد عمر بن الخطاب ثقة مأمون كذا قال أبو بكر بن أبي داود ووهم في ذلك ليس هو من ولد عمر إنما هو من ولد أخيه زيد بن الخطاب أخبرنا أبو بكر بن المزرفي ( 5 ) نا محمد بن علي بن محمد أنبأ أبو أحمد محمد بن عبد الله الدهان نا محمد بن سعيد بن عبد الرحمن نا أحمد بن يزيع الخفاف ( 6 ) نا
_________
( 1 ) ح ليست في م وأخبرناه ليست بالاصل المثبت عن
( 2 ) الخبر إلى هنا مكرر بالاصل
( 3 ) بالاصل وم : بشار وفي المطبوعة : " يسار " وفي تهذيب الكمال 11 / 59 : بشار
( 4 ) نقله المزي في تهذيب الكمال 11 / 59 وأبو داود في كتاب الطهارة الحديث 264
( 5 ) بالاصل : " المرزقي " وبدون نقط في م والصواب ما أثبت ومر التعريف به
( 6 ) في م والمطبوعة : الحفاف

(34/72)


نا عبد الله بن جعفر بن غيلان وابو شجار عبد الحكم بن عبد الملك قالا نا أبو المليح عن ميمون قال دخلت على عمر بن عبد العزيز وعنده عامله على الكوفة فإذا هو متغيظ عليه فقلت ما له يا أمير المؤمنين قال بلغني أنه قال لا أجد شاهد زور إلا قطعت لسانه قال فقلت يا أمير المؤمنين إنه لم يكن بفاعل قال فقال انظروا إلى هذا الشيخ إن منزلتين ( 1 ) أحسنهما الكذب لمنزلتا سوء ( 2 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنبأ أبو طاهر زاد أبو البركات وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا محمد بن الحسن أنا أبو الحسين الأهوازي أخبرنا أبو حفص الأهوازي ( 3 ) نا خليفة بن خياط ( 4 ) قال في الطبقة الثانية من أهل المدينة عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب بن نفيل أمه ميمونة بنت بشر بن معاوية بن ثور بن معاوية بن عباد بن البكاء وهو ربيعة بن عامر بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة ( 5 ) بن قيس بن عيلان ( 6 ) أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا الحسن قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال ( 7 )
_________
( 1 ) بالاصل : " منزلين " والمثبت عن م
( 2 ) زيد بعدها في : " أنا أبو حفص الاهوازي " ولا معنى لها فهي مقحمة
وزيد في المطبوعة خبر سقط من الاصل وم وتعميما للفائدة نثبته هنا وتمام روايته : أخبرنا أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء الصيرفي بعراقي ( كذا ) أخبرنا أبو الفتح منصور بن الحسين الكاتب أخبرنا أبو بكر بن المقرئ
أخبرنا أبو عروبة الحراني حدثني محمد بن يحيى نا سعيد بن حفص حدثنا أبو المليح عن ميمون بن مهران قال : دخلت على عمر بن عبد العزيز وهو متغيظ على عبد الحميد وهو على الكوفة فقال عمر : بلغني أنه قال : لا أطلع على شاهد زور إلا قطعت لسانه
قال ميمون : قلت : يا أمير المؤمنين إنه ليس بفاعل إنما أراد أن يؤدب أهل مصر فقال عمر : انظروا إلى هذا الشيخ إن خلتين خيرهما الكذب لخلنا سوء
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م
( 4 ) طبقات خليفة بن خياط ص 429 رقم 2124
( 5 ) عن طبقات خليفة وبالاصل وم : حفصة
( 6 ) عن م وطبقات خليفة وبالاصل : غيلان
( 7 ) انظر نسب قريش للمصعب الزبيري ص 363 فالزبير بن بكار كثيرا ما يأخذ عن عمه

(34/73)


وولد زيد بن الخطاب عبد الرحمن بن زيد ولعبد الرحمن من الولد عبد العزيز بن عبد الرحمن وعبد الحميد بن عبد الرحمن ولي الكوفة لعمر بن عبد العزيز وهو الأعرج وكان معه أبو الزناد عبد الله بن ذكوان كاتبا له وأم عبد العزيز وعبد الحميد ابني عبد الرحمن ميمونة بنت بشر بن معاوية بن ثور من بني البكاء بن عامر قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنبأ أبو عمر بن حيوية أنا أبو أيوب سليمان بن إسحاق نا الحارث بن أبي أسامة نا محمد بن سعد ( 1 ) قال في الطبقة الثالثة من تابعي أهل المدينة عبد الحميد بن ( 2 ) عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب بن نفيل بن عبد بن رياح بن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب وأمه ميمونة بنت بشر ( 3 ) بن معاوية بن ثور بن عبادة بن البكاء من بني عامر بن صعصعة وولى عمر بن عبد العزيز عبد الحميد بن عبد الرحمن العراق وبعث معه أبو الزناد كاتبا له على الخراج أخبرنا أبو الغنائم محمد بن علي في كتابه ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنبأ أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 4 ) قال عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب القرشي العدوي عن مقسم ومسلم بن يسار ( 5 ) روى عنه الحكم بن عتيبة ( 6 ) وزيد بن أبي أنيسة كان عامل عمر بن عبد العزيز على الكوفة أخبرنا ( 7 ) أبو عبد الله الخلال شفاها قال أنا أبو القاسم بن منده أنا أبو علي إجازة قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 8 )
_________
( 1 ) ليس له ترجمة في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد فهي ضمن لاقسم الضائع من ترجام أهل المدينة
( 2 ) بالاصل : بن أبي عبد الرحمن
( 3 ) عن م وبالاصل : بشير
( 5 ) عن م وبالاصل : بشار فوي البخاري : سليمان بن يسار
( 6 ) التاريخ الكبير 6 / 45
( 5 ) عن م وبالاصل : بشار وفي البخاري : سليمان بن يسار
( 6 ) بالاصل وم : عيينة تحريف والصواب ما أثبت عن البخاري ومر في أول الترجمة
( 7 ) في المطبوعة : " أخبرنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها " وفي م كالاصل وفيها أخبرنا عبد الله "
( 8 ) الجرح والتعديل 6 / 150

(34/74)


قال عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب القرشي العدوي كان عاملا لعمر بن عبد العزيز روى عن مقسم ( 1 ) ومسلم بن يسار ( 2 ) روى عنه الزهري والحكم بن عتيبة ( 3 ) وزيد بن أبي أنيسة سمعت أبي يقول ذلك قرأت على أبي الحسن الفرضي عن أبي العباس أحمد بن إبراهيم بن أحمد أنا أبو القاسم هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنبأ أبو الحسن علي بن الحسين بن بندار الأذنى أنا أبو عروبة الحسين بن محمد بن مودود قال في الطبقة الثانية من التابعين من أهل الجزيرة عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب وأمه ميمونة بنت بشر ( 4 ) بن معاوية بن ثور بن معاوية بن عبادة بن البكاء وهي لبرزة ( 5 ) بنت عبد الله بن مالك بن بجير بن هزم ( 6 ) بن رويبة بن عبد الله بن هلال لعزة بنت الحارث بن حزن ( 7 ) بن بجير بن هزم لخالدة بنت عامر بن معتب ( 8 ) بن ثقيف ولي الكوفة لعمر بن عبد العزيز وحدث عنه الزهري وغيره روينا عنه أنه جاء إلى ابن عباس وسأله أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنبأ أبو سعد الجنزرودي ( 9 ) قال قال أنا أبو أحمد الحاكم عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب القرشي العدوي مشهور النسب سمع مسلم بن يسار ( 10 ) الجهني ومقسم بن بجرة أبا القاسم حدث عنه الحكم بن عتيبة ( 11 ) بن النهاس أبو محمد العبدي وأبو أسامة زيد بن أبي أنيسة الغنوي وكان عامل عمر بن عبد العزيز على الكوفة أخبرنا أبو جعفر الهمذاني في كتابه أنا أبو بكر الصفار أنبأ أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو احمد الحاكم قال أبو عمر عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب بن نفيل القرشي العدوي وأمه ميمونة بنت بشر بن معاوية بن
_________
( 1 ) في الجرح والتعديل : القاسم تحريف
( 2 ) عن م والجرح وبالاصل : بشار
( 3 ) عن الجرح والتعديل والبخاري وبالاصل وم : عيينة
( 4 ) عن م وبالاصل : بشير
( 5 ) عن م وبالاصل : أرزة
( 6 ) بالاصل : " يحيى بن هرمز بن روية " والمثبت عن م
( 7 ) بالاصل : حرب بن بحير بن هرمز
( 8 ) عن م وبالاصل : مغيث
( 9 ) بالاصل : " الجيرودي " وفي م : " الجيزرودي " كلاهما تحريف والصواب ما أثبت وقد مر
( 10 ) عن م وبالاصل : بشار
( 11 ) وبالاصل وم : عيينة والصواب ما أثتب وقد مر

(34/75)


ثور بن معاوية بن بادة بن البكاء وهي لبرزة ( 1 ) بنت عبد الله بن مالك بن بجير ( 2 ) بن الهزم بن رويبة بن عبد الله بن هلال لعزة بنت الحارث بن حزن ( 3 ) لخالدة بنت عامر بن معتب ( 4 ) بن ثقيف والبكاء هو ابن ( 5 ) ربيعة بن عامر بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة ( 6 ) بن قيس بن عيلان كان واليا لعمر بن عبد العزيز على الكوفة رأى ابن عباس وسأله وسمع مقسما مولى عبد الله بن الحارث بن نوفل ومسلم بن يسار ( 7 ) روى عنه ابن شهاب والحكم بن عتيبة ( 8 ) عداده في أهل الجزيرة أخبرنا أبو عروبة قال سمعت إسحاق بن يزيد الخطابي يقول عبد الحميد بن عبد الرحمن يكنى أبا عمر أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل محمد بن طاهر أنا مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر البخاري قال عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب أخو أسد وزيد أخو عمر بن الخطاب القرشي العدوي حدث عن محمد بن سعد بن أبي وقاص وعبد الله بن عبد الله بن الحارث روى عنه الزهري في الأدب والطب ومناقب عمر أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أنبأ أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار قالا أنا الحسين بن جعفر ومحمد بن الحسن قالا أنا الوليد بن بكر أنبأ علي بن أحمد بن زكريا أنبأ صالح بن أحمد حدثني أبي ( 9 ) قال عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب مدني ثقة وكان أميرا على الكوفة استعمله عمر بن عبد العزيز ( 10 ) أخبرنا أبو محمد الأكفاني شفاها نا عبد العزيز الكتاني أنا علي بن الحسن الربعي ورشأ بن نظيف قالا أنا محمد بن إبراهيم بن محمد أنا محمد بن محمد بن
_________
( 1 ) بالاصل وم : " أرزه " وقد مر قريبا
( 2 ) عن م بالاصل : يحيى
( 3 ) بالاصل وم : جون وقد مر
( 4 ) عن م وبالاصل : مغيث
( 5 ) كذا ومر قريبا أن البكاء هو ربيعة وانظر جمهرة ابن حزم ص 468
( 6 ) بالاصل وم : حفصة وقد مر قريبا
( 7 ) عن م وبالاصل : بشار
( 8 ) وبالاصل وم : عيينة والصواب ما أثبت وقد مر
( 9 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 286 وفيه : عبد الحميد بن زيد بن الخطاب
( 10 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م وتاريخ الثقات

(34/76)


داود ثنا عبد الرحمن بن يوسف بن سعيد بن خراش قال عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب ثقة كان على قضاء الكوفة ولاه عبد الله بن الزبير ( 1 ) قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنبأ أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف إجازة نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنبأ علي بن محمد يعني المدائني عن أبي يعقوب بن زيد قال أجاز عمر بن عبد العزيز عبد الحميد بن عبد الرحمن وكان عامله على العراق بعشرة آلاف درهم أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا رشأ بن نظيف أخبرنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا إبراهيم بن إسحاق الحربي نا أبو نصر عن الأصمعي قال كتب عبد الحميد بن عبد الرحمن إلى عمر بن عب لعزيز أما بعد يا أمير المؤمنين فإن الناس قد أصابوا من الخير قبلنا خيرا كثيرا حتى لقد تخوفت أن ذلك سيطغيهم فكتب إليه عمر بن عبد العزيز أما بعد فإن الله عز و جل لما أدخل أهل الجنة الجنة وأسكنهم داره وأحلهم جواره ورضي منهم بأن قالوا الحمد لله رب العالمين فأمر من قبلك أن يحمدوا الله على ما رزقهم قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب أنا أبو الحسن ( 2 ) أحمد بن علي بن الحسن البادا وأبو بكر البرقاني وأبو الفضل إسحاق بن إبراهيم بن مخلد بن جعفر الفارسي قالوا أنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن محمد بن صالح الأبهري وقرأت على أبي الحسن الفرضي عن أحمد بن إبراهيم بن أحمد أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا علي بن الحسين بن بندار قالا ثنا أبو عروبة الحراني قال سمعت
_________
( 1 ) سقط خبر من الاصل وم وهو مثبت في المطبوعة وروايته : أخبرنا أبو غالب الماوردي أخبرنا أبو الحسن السيرافي أخبرنا أحمد بن إسحاق النهاوندي أخبرنا أحمد بن عمران الاشناني نا موسى بن زكريا التستري نا خليفة بن خياط قال : مات عمر بن عبد العزيز وعلى الكوفة عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب فأقره يزيد بن عبد الملك ثم عزله مسلمة بن عبد الملك
وهو ولي العراق وولي محمد بن عمرو بن الوليد بن عقبة بن أبي معبط ثم عزله ابن هبيرة سنة ثلاث ومئة ( انظر تاريخ خليفة بن خياط ص 333 تسمية عمال يزيد بن عبد الملك )
( 2 ) عن م وبالاصل الحسين

(34/77)


إسحاق بن زيد الخطابي ( 1 ) يقول عبد الحميد بن عبد الرحمن يكنى أبا عمر توفي في بحران في خلافة هشام بن عبد الملك ( 2 ) 3706 عبد الحميد بن عبد العزيز بن عبد المجيد ( 3 ) أبو خازم ( 4 ) السكوني القاضي ( 5 ) ولى قضاء دمشق والأردن وفلسطين بعد محمد بن إسماعيل بن علية في أيام أحمد بن طولون في خلافة المعتمد وكان ممن أفتى بدمشق بجامع أبي أحمد الموفق وحدث عن أبي بكر محمد بن بشار بندار العبدي وأبي موسى محمد بن المثنى العنزي وشعيب بن أيوب الصريفيني الواسطي وحكى عن عبد الرحمن بن نائل القاضي روى عنه عبد الله بن أحمد بن ربيعة بن زبر القاضي ومكرم بن احمد القاضي أخبرنا أبو الحسن ( 6 ) بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون قال أنا أبو بكر الخطيب ( 7 ) أنا الحسن بن محمد الخلال أنا محمد بن المظفر نا أبو بكر مكرم بن أحمد بن محمد بن مكرم وأبو محمد عبد الله بن أحمد قالا نا أبو خازم ( 8 ) عبد الحميد بن عبد العزيز نا شعيب بن أيوب نا الحسن بن زياد اللؤلؤي نا أبو حنيفة عن محارب بن دثار عن ابن عمر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) شاهد زور لا تزول قدماه حتى تجب له النار [ 6942 ] قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني قال
_________
( 1 ) الاصل وم وفي المطبوعة : زيد بن الخطاب
( 2 ) تهذيب الكمال 11 / 59 وفي سير الاعلام 5 / 149 قال الذهبي : اتفق موت عبد الحميد الخطابي بحران في سنة نيف عشرة ومئة
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي المختصر 14 / 174 والمطبوعة : عبد الحميد
( 4 ) بالاصل وم : أبو حازم والمثبت عن مصادر ترجمته
( 5 ) ترجمته وأخباره في تاريخ بغداد 11 / 62 شذرات الذهب 2 / 210 البداية والنهاية بتحقيقها ( الجزء الحادي عشر ) الوافي بالوفيات 18 / 72 أخبار القضاة لوكيع 3 / 34 ، تذكرة الحفا 2 / 654 سير أعلام النبلاء النبلاء 13 / 539
( 6 ) عن م وبالاصل : أبو الحسين خطأ والسند معروف
( 7 ) تاريخ بغداد 11 / 62
( 8 ) بالاصل وم : حازم والصواب عن تاريخ بغداد

(34/78)


ح وأخبرنا أبو الحسن بن قبيس قال نا وأبو منصور بن خيرون أنبأ أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنبأ الأزهري أنا علي بن عمر الحافظ قال أبو خازم ( 2 ) القاضي عبد الحميد بن عبد العزيز قاضي مدينة السلام وغيرها كان عراقي المذهب وكان عفيفا ورعا فيما بلغني زاد ابن المحاملي وكان أديبا قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي زكريا البخاري وحدثنا خالي القاضي ( 3 ) أبو المعالي محمد بن يحيى نا أبو الفتح نصر بن إبراهيم أنبأ أبو زكريا نا عبد الغني بن سعيد قال خازم ( 4 ) بالخاء أبو خازم عبد الحميد ( 5 ) بن عبد العزيز عراقي ( 6 ) فاضل نبيل ورع وكان قاضيا أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون العطار المقرئ قالا قال أنا أبو بكر الخطيب ( 7 ) قال عبد الحميد بن عبد العزيز أبو خازم ( 2 ) القاضي الحنفي أصله من البصرة وسكن بغداد وحدث بها شيئا يسيرا عن محمد بن بشار بندار ومحمد بن المثنى العنزي وشعيب بن أيوب الصريفيني روى عنه مكرم بن أحمد القاضي وغيره وكان ثقة وذكر في الحسين بن علي الصيمري أنه ولي القضاء بالشام والكوفة والكرخ من ( 8 ) مدينة السلام قال وكان عبيد الله بن سليمان خاطبه في بيع ضيعة ليتيم تجاور بعض ضياعه فكتب إليه إن رأى الوزير أعزه الله أن يجعلني أحد رجلين إما رجلا صين الحكم به أو صين الحكم عنه والسلام ( 9 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا ( 10 ) قال وأما خازم أوله
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 11 / 67
( 2 ) عن تاريخ بغداد وبالاصل : وم : حازم
( 3 ) عن م وبالاصل : المعافي تحريف
( 4 ) بالاصل وم : " حازم - بالحاء - أبو حازم " والمثبت عن المطبوعة
( 5 ) بالاصل : عبد الحميد بن عبد الحميد بن عبد العزيز
( 6 ) عن م وبالاصل " عن أبي "
( 7 ) تاريخ بغداد 11 / 62
( 8 ) سقطت من الاصل وم وأضيفت عن تاريخ بغداد
( 9 ) قبله خبر سقط من الاصل وم وهو مثبت في المطبوعة وتمام نصه : أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد بن السمرقندي قال : قال لنا أبو إسحاق إبراهيم بن علي بن يوسف الشيرازي في كتاب " طبقات الفقهاء من أصحاب أبي حنيفة " منهم : أبو خازم عبد الحميد بن عبد العزيز القاضي من أهل البصرة أخذ العلم عن بكر العمي وشيوخ البصرة ولي القضاء بالشام والكوفة والكرخ من بغداد
( 10 ) الاكمال لابن ماكولا 2 / 283 و 286

(34/79)


خاء معجمة أبو خازم ( 1 ) القاضي عبد الحميد بن عبد العزيز قاضي بغداد وغيرها كان عراقي المذهب عفيفا ورعا أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور محمد بن عبد الملك بن خيرون ( 2 ) أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنا علي بن المحسن أنا طلحة بن محمد بن جعفر قال استقضى المعتضد بالله على الشرقية سنة ثلاث وثمانين ومائتين أبا خازم عبد الحميد بن عبد العزيز وكان رجلا دينا ورعا عالما بمذهب أهل العراق و ( 4 ) الفرائض والحساب والزرع ( 5 ) والقسمة حسن العلم بالجبر والمقابلة وحساب الدور وغامض الوصايا والمناسخات قدوة في العلم بصناعة الحكم ومباشرة الخصوم وأحذق الناس بعمل المحاضر والسجلات والإقرارات ( 6 ) أخذ العلم عن هلال بن يحيى الرأي ( 7 ) وكان هذا أحد فقهاء الدنيا من أهل العراق وأخذ عن بكر العمي ومحمود الأنصاري ثم صحب عبد الرحمن بن نائل بن نجيح ومحمد بن شجاع حتى كان جماعة يفضلونه على هؤلاء فأما عقله فلا يعلم أحدا رآه فقال إنه رأى أعقل منه ولقد حدثني أبو الحسن ( 8 ) محمد بن أحمد بن مابنداد عن حامد بن العباس عن عبيد الله ( 9 ) بن سليمان بن وهب قال ما رأيت رجلا أعقل من الموفق وأبي خازم القاضي وأما الحساب فإن أبا الحسين عبد الواحد بن محمد الخصيبي أخبرني قال قال لي أبو برزة الحاسب لا أعرف في الدنيا أحب من أبي خازم وقال لي ابن حبيب الذارع ( 10 ) كنا ونحن أحداث مع أبي خازم فكنا نقعده ( 11 ) قاضيا ويتقدم القضاء على الخصومات فما مضت الأيام والليالي حتى صار قاضيا وصرنا ذراعه ( 12 ) فقال أبو الحسين وبلغ من شدته في الحكم أن المعتضد وجه إليه بطريف المخلدي فقال له إن على الضيعي بيع فإن ( 13 ) المعتضد ولغيره ( 14 ) مال وقد بلغني أن
_________
( 1 ) بالاصل وم : " حازم بحاء
أبو حازم " والمثبت عن الاكمال
( 2 ) عن م وبالاصل : " حدي "
( 3 ) تاريخ بغداد 11 / 63
( 4 ) زيادة عن م وتاريخ بغداد
( 5 ) عن تاريخ بغداد وبالاصل وم : والدرع
( 6 ) عن تاريخ بغداد واللفظة مضطربة غير مقروءة بالاصل وم
( 7 ) في تاريخ بغداد : الرازي
( 8 ) عن م وتاريخ بغداد وبالاصل : أبو الحسين
( 9 ) عن م وتاريخ بغداد بالاصل : عبد الله
( 10 ) كذا بالاصل وم وفي تاريخ بغداد : الزارع
( 11 ) الاصل وم وفي تاريخ بغداد : نتعمده
( 12 ) تاريخ بغداد : زراعه
( 13 ) تاريخ بغداد : " وكان " وفي المطبوعة : فقال له : إن على الضبعي بيع كان للمعتضد ( 14 ) في م : مالا

(34/80)


غرماءه ثبتوا عندك وقد قسطت لهم من ماله فاجعلنا كأحدهم فقال أبو خازم قل لأمير المؤمنين أطال الله بقاءه ذاكر لما قال لي وقت قلدني أنه قد أخرج الأمر من عنقه وجعله في عنقي ولا يجوز لي أن أحكم في مال رجل لمدع إلا ببينة فرجع إليه طريف فأخبره فقال قل له فلان وفلان يشهدان يعني لرجلين جليلين كانا في ذلك الوقت فقال يشهدان عندي وأسأل عنهما فإن زكيا قبلت شهادتهما وإلا أمضيت ما قد ثبت عندي فامتنع أولئك من الشهادة فزعا ولم يدفع إلى المعتضد شيئا قال ( 1 ) وثنا التنوخي أخبرني أبي حدثني أبو الحسين علي بن هشام بن عبد الله الكاتب البغدادي المعروف أبوه بأبي قيراط حدثني أبي حدثني وكيع القاضي قال كنت أتقلد لأبي خازم وقوفا في أيام المعتضد منها وقوف الحسن بن سهل فلما استكثر المعتضد من عمارة القصر المعروف بالحسني ( 2 ) أدخل إليه بعض وقوف الحسن بن سهل التي كانت في يدي ومجاورة القصر وبلغت السنة آخرها وقد جنيت ( 3 ) مالها إلا ما أخذه المعتضد فجئت إلى أبي حازم فعرفته اجتماع مال السنة واستأذنته في قسمته في سبيله وعلى أهل الوقف فقال لي فهل جبيت ما على أمير المؤمنين فقلت له ومن يجسر على مطالبة الخليفة فقال والله لأقسمت الإرتفاع ( 4 ) أو تأخذ ما عليه ووالله إن لم يزح العلة لا وليت له عملا ثم قال امض إليه الساعة وطالبه فقلت من يوصلني فقال لي امض ( 5 ) إلى صافي الحرمي وقل إنك رسول أنفذك في مهم فإذا وصلت فعرفه ما قلت لك فجئت فقلت لصافي ذلك فأوصلني وكان آخر النهار فلما مثلت بين يدي الخليفة ظن أن أمرا عظيما قد حدث وقال هي قل كأنه متشوف فقلت له إني ألي لعبد الحميد قاضي أمير المؤمنين وقوف الحسن بن سهل وفيها ما قد أدخله أمير المؤمنين إلى قصره ولما جئت بمال هذه السنة امتنع من تفرقته إلى أن أجبى ما على أمير المؤمنين وقد أنفذني الساعة قاصدا بهذا السبب وأمرني أن أقول إني حضرت في مهم لأصل قال فسكت ساعة تفكرا ثم قال أصاب عبد الحميد يا صافي هات الصندوق قال فأحضره صندوقا لطيفا فقال كم يجب لك فقلت الذي جبيت عام اول من ارتفاع هذا العقار ( 6 ) أربعمائة دينار قال كيف حذقك بالنقد والوزن قلت أعرفهما
_________
( 1 ) القائل : أبو بكر الخطيب انظر تاريخ بغداد 11 / 64
( 2 ) عن م وتاريخ بغداد وبالاصل : الحسيني
( 2 ) عن م وتاريخ بغداد وبالاصل : الحسيني
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي تاريخ بغداد : جبيت
( 4 ) عن م وتاريخ بغداد وبالاصل : الارقاع
( 5 ) بالاصل : امضي والمثبت عن م وتاريخ بغداد
( 6 ) كذا بالاصل وم وفي تاريخ بغداد : هذه العقارات

(34/81)


قال هاتوا ميزانا فجاءوا بميزان حراني عليه حلية ذهب وأخرج من الصندوق دنانير عينا فوزن لي منها أربع مائة دينار فوزنتها بالميزان وقبضتها وانصرفت إلى أبي خازم بالخبر فقال اضفها ألى ما اجتمع للوقف ( 1 ) عندك وفرقه في غد في سبيله ولا تؤخر ذلك ففعلت فكثر شكر الناس لأبي خازم بهذا السبب وإقدامه على الخليفة بمثل ذلك وشكرهم المعتضد في إنصافه أنبأنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك وحدثنا أبو البركات الخضر بن أبي طاهر أنا أبو عبد الله محمد بن موسى بن عبد الله التركي القاضي قالا أنبأ قاضي القضاة أبو ( 2 ) عبد الله محمد بن علي بن محمد الدامغاني قال سمعت القاضي أبا عبد الله الصيمري قال حكي أن عبيد الله ( 3 ) بن سليمان الوزير وجه بأبي إسحاق الزجاج إلى أبي خازم القاضي وأبي عمر محمد بن يوسف يسألهما في رجل محبوس بدين ثابت عندهما فبدأ أبو ( 4 ) إسحاق بأبي خازم فجاء إليه وقد علا النهار ودخل داره فقال أبو إسحاق للبواب استأذن لإبراهيم الزجاج فقال إن القاضي الآن دخل الدار وليس العادة بعد أن يقوم من مجلسه ويدخل الدار أن يستأذن عليه حتى يصلي العصر فقال له أبو إسحاق تعلمه أن الزجاج بالباب فأبى عليه ذلك فقال تعلمه أن رسول الوزير عبيد الله بن سليمان بالباب فقال لو جاء الوزير الساعة لم يستأذن عليه فانصرف أبو إسحاق وقعد في المسجد مغتاظا مما جرى غير أنه لا يشتهي الانصراف إلى الوزير إلا بعد قضاء الحاجة وقعد إلى وقت العصر فخرج البواب وكنس الباب ورش وقال للزجاج القاضي قد جلس فإن كان لك رأي في الدخول إليه فقم فقام أبو إسحاق فدخل على أبي خازم فسلم عليه وتعرف كل واحد منهما خبر صاحبه غير أنه لم يكن منه من الإقبال ما كان أبو إسحاق يعتقد منه فأدى أبو إسحاق الرسالة فقال أبو خازم تقرأ على الوزير أعزه الله السلام وتقول له إن هذا الرجل محبوس لخصمه في دينه وليس بمحبوس لي فإن أراد الوزير إطلاقه فإما أن يسأل ( 5 ) خصمه أطلاقه ( 6 ) أو يقضي دينه فإن الوزير لا يعجزه ذلك قال أبو إسحاق جئت إلى ها هنا قبل
_________
( 1 ) تاريخ بغداد : من الوقف
( 2 ) بالاصل : " أبي عبد الله " و " أبو عبد الله " ليس في م
( 3 ) عن م وبالاصل : عبد الله
( 4 ) عن م وبالاصل : أبي
( 5 ) عن م وبالاصل : يسأله
( 6 ) بالاصل : " أطلقه " واللفظة ليست في م والمثبت عن المطبوعة

(34/82)


الظهر فامتنع البواب من الاستئذان على القاضي فجلست إلى الآن للدخول عليه وهو يقصد بهذا أن ينكر القاضي على البواب فقال له نعم هكذا عادتي إذا قمت من مجلسي ودخلت إلى داري اشتغلت ببعض الحوائج التي تخصني فإن القاضي لا بد له من خلوة وتودع ( 1 ) فاغتاظ أبو إسحاق من ذلك أكثر وقال له مبكتا له كنت بحضرة الوزير في بعض هذه الليالي فأنشد بين يديه * أذل فيا حبذا من مذل * ومن سافك لدمي مستحل إذا ما تعذر قاتله ( 2 ) * بذل وذلك جهد المقل * فسأل عن ذلك فقيل إنها للقاضي أعزه الله فقال أبو خازم نعم هذه أبيات قلتها في والدة هذا الصبي لغلام قاعد بين يديه في يده كتاب من الفقه يقرأ عليه وهو ابنه فإني كنت ضعيف الحال أول ما عرفتها وكنت مائلا إليها ولم يمكن إرضاؤها بالمال فكنت أطيب قلبها بالبيت والبيتين فقام ( 3 ) أبو إسحاق وودعه ومضى إلى أبي عمر فاستقبله حجابه من باب الدار وادخلوه إلى الدار فاسقبله القاضي من مجلسه خطوات وأجلسه في موضعه وأكرمه كما يكرم من يكون خصيصا بوزير إذا جاء إلى ناظر من قبله فقال له في أي شئ تفتي وأي شئ ترسم فأدى إليه رسالة الوزير في شأن ( 4 ) الرجل المحبوس فقال أبو عمر السمع والطاعة لأمر الوزير أنا أسأل صاحب الحق حتى يفرج عنه فإن فعل وإلا وزنت ( 5 ) الدين من مالي إجابة لمسألة الوزير فقام أبو إسحاق فودعه وانصرف إلى الوزير ضيق الصدر من أبي خازم مسرورا بصنيع أبي ( 6 ) عمر فاستبطأه الوزير فحكى له ما جرى من كل واحد منهما فقال له الوزير فأي الرجلين أفضل عندك يا أبا إسحاق فقال أبو عمر في عقله وسداده وحسن عشرته ومعرفته بحقوق الوزير يغري بأبي خازم فقال الوزير دع ( 7 ) هذا عنك أبو خازم دين كله وأبو عمر عقلك كله قال وسمعت القاضي أبا عبد الله الصيمري قال وكتب عبيد الله بن سليمان رقعة إلى أبي خازم القاضي يسأله في ضيعة ليتيم يبيعها بثمنها أو أكثر من بعض الدهاقين الكبار له ملك يجاور هذه الضيعة فوقف أبو خازم على الرقعة وكتب إليه
_________
( 1 ) تودع من الدعة والسكون ( انظر اللسان : ودع )
( 2 ) كذا صدره بالاصل وفي م : إذا تعزز قابلته
( 3 ) عن م وبالاصل : فقال
( 4 ) في م : باب
( 5 ) الاصل وم وفي المطبوعة : أديت
( 7 ) عن م وبالاصل : أبو
( 8 ) عن م وبالاصل : تردع

(34/83)


إن هذه الضيعة لا حاجة باليتيم إلى بيعها ولو كان ثمنها في ملك اليتيم لرأيت أن أشتري له مثلها إذا كانت هذه الضيعة مما يرغب هذا الدهقان في شرائها وإن رأى الوزير أن يجعلني أحد رجلين إما رجل صين الحكم به أو صين الحكم عنه والسلام أخبرنا أبو الحسن بن قبيس قال نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) نا التنوخي حدثني أبي حدثني أبو الفرج طاهر بن محمد الصلحي ( 2 ) حدثني القاضي أبو طاهر محمد بن أحمد بن عبد الله بن نصر قال بلغني أن أبا خازم القاضي جلس في الشرقية وهو قاضيها للحكم فارتفع إليه خصمان فاجترأ ( 3 ) أحدهما بحضرته إلى ما أوجب التأديب وأمر بتأديبه فأدب فمات في الحال فكتب إلى المعتضد من المجلس أعلم أمير المؤمنين أطال الله بقاءه أن خصمين حضراني فاجترأ ( 3 ) أحدهما إلي ما وجب عليه معه الأدب عندي فأمرت بتأديبه ( 4 ) فأدب فمات وإذا كان المراد بتأديبه مصلحة المسلمين فمات في الأدب فالدية واجبة في بيت مال المسلمين فإن رأى أمير المؤمنين أطال الله بقاءه أن يأمر بحمل الدية إلي ( 5 ) لأحملها إلى ورثته فعل قال فعاد الجواب إليه بأنا قد أمرنا بحمل الدية إليك وحمل عشرة آلاف درهم فأحضر ورثة المتوفى ودفعها إليهم قال التنوخي وثنا أبو عبد الله المرزباني نا إبراهيم بن محمد بن شهاب عن أبي خازم القاضي بهذا الخبر قال الخطيب وأخبرني علي بن أبي علي المعدل حدثني أبي حدثني القاضي أبو بكر محمد بن عبد الرحمن بن أحمد بن مروان حدثني مكرم بن بكر وكان من فضلاء الرجال وعلمائهم قال كنت في مجلس أبي خازم القاضي فتقدم رجل شيخ ومعه غلام حدث فادعى الشيخ عليه ألف دينار عينا دينا فقال له ما تقول فأقر فقال الشيخ ما تشاء قال حبسه وقال للغلام قد سمعت فهل لك أن تنقده البعض وتسأله إنظارك فقال لا فقال الشيخ ( 6 ) إن رأى القاضي أن يحبسه قال فتفرس أبو خازم فيها ساعة ثم قال تلازما إلي أن أنظر بينكما في مجلس آخر قال فقلت لأبي خازم وكان بيننا أنسة لم أخر القاضي حبسه فقال لي ويحك إنيأعرف في أكثر الأحوال في وجه الخصوم وجه المحق من
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 11 / 65
( 2 ) كذا بالاصل وم وفي تاريخ بغداد : الصالحي
( 3 ) عن تاريخ بغداد وبالاصل : " فاحري " وفي م : فأخبرني
( 4 ) في تاريخ بغداد : المراد به مصلحة
( 5 ) زيادة عن تاريخ بغداد
( 6 ) ما بين معكوفتين استدرك على هامش م وبعده كلمة صح

(34/84)


المبطل وقد صارت لي بذلك دربة ( 1 ) لا تكاد تخطئ وقد وقع لي أن سماحة هذا بالإقرار هي عن بلية وأمر بعيد من الحق وليس في تلازمهما بطلان حق ولعله ينكشف لي مرادهما ( 2 ) ما أكون معه على وثيقة مما أحكم به ( 3 ) بينهما أما رأيت قلة تعاصيهما في المناظرة وقلة اختلافهما وسكون طباعهما مع عظم المال وما جرت عادة الأحداث بفرط التورع حتى يقر مثل هذا طوعا عجلا بمثل هذا المال قال فنحن كذلك نتحدث إذ استؤذن على أبي خازم لبعض وجوه الكرخ من مياسير التجار فأذن له فدخل فسلم وتثبت ( 4 ) لكلامه فأحسن فقال قد بليت بابن لي حدث يتقاين ويتلف كلما ظفر به من مالي في القيان عند فلان المغني فإذا منعته من مالي احتال بحيل تضطرني إلى التزام غرم له وإن عددت ذلك طال وأقربه أن قد نصب المقين إليه ليطالبه بألف دينار عينا دينا حالا وبلغني أنه تقدم إلى القاضي ليقر له بها فيحبس وأقع مع أمه فيما ينغص عيشي إلى أن أزن ذلك عنه للمقين فإذا فمنعه حاسبه من الجذور ولما سمعت بذلك بادرت إلى القاضي لأشرح له الأمر فيداويه بما يشكره الله عز و جل فجئت فوجدتهما على الباب قال فحين سمع ذلك أبو خازم تبسم وقال لي كيف رأيت قال فقلت لهذا ولمثله فضل الله عز و جل القاضي وجعلت أدعو له فقال علي بالغلام والشيخ فدخلا فأرهب أبو خازم على الشيخ ووعظ الغلام قال فأقر الشيخ بأن الصورة كما بلغ القاضي وأنه لا شئ له عليه وأخذ الرجل بيد ابنه وانصرفوا أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني شفاها نا عبد العزيز الكتاني أنبأ تمام بن محمد إجازة أنبأ أبو عبد الله بن مروان نا أبو الحسن بن فيض أن محمد بن إسماعيل بن علية لم يزل قاضيا بدمشق حتى توفي في سنة أربع وستين ومائتين وولي بعده عبد الحميد بن عبد العزيز أبو خازم القضاء بدمشق فلم يزل على القضاء أيام أحمد بن طولون وإلى أن قدم المعتضد بالله لحرب ابن طولون فخرج معه إلى العراق وولى بعده أبو زرعة محمد بن عثمان ( 5 )
_________
( 1 ) عن م وتاريخ بغداد وبالاصل درية
( 2 ) تاريخ بغداد : " من أمرهما " بدل مرادهما
( 3 ) زيادة عن م وتاريخ بغداد
( 4 ) في تاريخ بغداد : وتسبب
( 5 ) انظر الخبر مختصرا في سير الاعلام 13 / 541 من طريق محمد بن الفيض

(34/85)


قرأت على أبي غالب بن البنا عن ابي الفتح بن المحاملي أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا أبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنبأ الأزهري قالا أنا علي بن عمر الحافظ أنشدنا أبو محمد يزداد ( 2 ) بن عبد الرحمن بن يزداد الكاتب أنشدني أبو خازم القاضي * أذل فأكرم به من مذل * ومن شادن لدمي يستحل إذا ما تعزز قابلته * بذل وذلك جهد المقل * قال علي بن عمر زادني فيه علي بن أبي طاهر الكسائي الفقيه * وأسلمت خدي له خاضعا * ولولا ملاحته لم أذل * قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال قال جعفر الطحاوي مات أبو خازم القاضي عبد الحميد بن عبد العزيز ببغداد في جمادى الأولى سنة اثنتين ( 3 ) وتسعين ومائتين زاد غيره عن الطحاوي وله خمس وتسعون سنة وقال غير الطحاوي مات يوم الخميس لسبع ( 4 ) خلون من جمادى الآخرة أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا أبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) أنبأ محمد بن عبد الواحد أنا محمد بن العباس قال قرئ على ابن المنادي وأنا أسمع قال مات أبو خازم القاضي واسمه عبد الحميد بن عبد العزيز في جمادى الأولى سنة اثنتين ( 3 ) وتسعين قال وأنا الحسن بن أبي بكر عن أحمد بن كامل قال مات أبو خازم عبد الحميد ( 6 ) القاضي على الكرخ من مدينة السلام في جمادى الآخرة سنة اثنتين ( 3 ) وتسعين ومائتين ولم يغير شيبه وكان تقيا
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 11 / 67 الخبر والشعر
( 2 ) كذا بالاصل وم وفي تاريخ بغداد : " أبو محمد بن داد بن عبد الرحمن بن محمد بن يزداد الكاتب " وفي المطبوعة : " أبو محمد بن يزداد
"
( 3 ) بالاصل وم : اثنين
( 4 ) في م : لتسع
( 5 ) تاريخ بغداد 11 / 67
( 6 ) في تاريخ بغداد : عبد الحميد بن عبد العزيز

(34/86)


3707 - عبد الحميد بن عدي أبو سنان الجهني من أهل دمشق روى عن الأوزاعي وهشام بن الغاز وزياد بن حبيب وثابت بن سعيد ورجاء بن أبي سلمة وعبد الرؤوف بن عثمان وعبد الله بن حميد الجهني روى عنه الوليد بن مسلم ومحمد بن وهب بن عطية ومعاذ بن حسان السعدي نزيل بردعة ( 1 ) وهشام بن عمار والهيثم بن خارجة وسليمان بن عبد الرحمن أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله أنبأ أبو بكر الخطيب أنا عبد العزيز بن علي بن أحمد الخياط أنا محمد بن أحمد بن محمد المفيد نا أحمد بن زنجوية بن موسى القطان نا هشام بن عمار نا الوليد بن مسلم نا عبد الحميد بن عدي الجهني عن عبد الله بن حميد الجهني عن بشير ( 2 ) بن عرفطة بن الخشخاش الجهني أنه لما دعا النبي ( صلى الله عليه و سلم ) القبائل إلى الإسلام جاءت جهينة في ألف منهم ومن تبعهم فأسلموا وحضروا مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مغازي ووقائع فقال بشير بن عرفطة في شعر له * ونحن غداة الفتح عند محمد * أطعنا ( 3 ) إمام الناس ألفا مقدما وزدنا فضولا من رجال ولم نجد * من الناس ألفا قبلنا كان أسلما * في أبيات ذكرها أخبرنا بها ( 4 ) أبو القاسم إسماعيل بن أحمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر ثنا يعقوب بن سفيان ( 5 ) ثنا صفوان بن صالح وأنبأناه أبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم بن الحطاب ( 6 ) أنا محمد بن أحمد بن
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم : بردعة بالدال المهملة وقيل فيها بالذال المعجمة ومر التعريف
( 2 ) كذا بالاصل وم " بشير " وفي أسد الغابة 1 / 232 وقبل اسمه : بشر وقد ذكره في الموضعين 1 / 223 قال ابن منده والاول أصح : " يعني بشر )
( 3 ) في أسد الغابة : طلعنا أمام الناس
( 4 ) " بها " ليست في م
( 5 ) الخبر والشعر في المعرفة والتاريخ 3 / 260
( 6 ) بالاصل وم : الخطاب : تحريف والصواب ما أثبت الحطاب وقد مر التعريف به

(34/87)


عيسى بن عبد الله السعدي قال قرئ علي أبي عبد الله عبيد الله بن محمد بن محمد بن حمدان العكبري وأنا أسمع قال قرئ على أبي ( 1 ) القاسم البغوي نا أحمد بن عبد الرحمن أبو الوليد القرشي قالا نا الوليد بن مسلم نا عبد الحميد بن عدي الجهني عن عبد الله بن حميد الجهني قال قال قائل وفي حديث صفوان قال رجل من جهينة يسمى بشير بن عرفطة زاد صفوان بن الخشخاش في شعر له * ونحن غداة الفتح عند محمد * طلعنا أمام الناس ألفا مقدما زدنا فضولا من رجال ولم نجد * من الناس ألفا قبلنا كان أسلما بنعمة ذي العرش المجيد وربنا * هدانا لتقواه ومن فأنعما تضارب بالبطحاء دون محمد * كتائب هم كانوا أعق وأظلما إذا ما أستللناهم يوما لوقعة * فلسن بمغمودات أو ترعف الدما * وقال صفوان إذا ما أسللناهن وانتهى حديث صفوان وزاد أبو الوليد * ويوم حنين قد شهدنا هياجه * وقد كان يوما نافع الموت مظلما براياتنا حول النبي محمد * ولم يجدوا إلا كميتا مسوما فكانت لنا النعمى على الناس كلهم * قضاء نبي عادل حين حكما تسائل عن هذا قريشا وغيرها * وسل كل ذي علم عليم لتعلما * وأخبرناه أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 2 ) أنبأ أبو محمد بن أبي نصر أنبأ أبو القاسم بن أبي العقب أنا عبد الملك أحمد بن إبراهيم البسري حدثنا محمد بن عائذ قال قال الوليد وحدثنا عبد الحميد بن عدي الجهني قال قال قائل من جهينة يسمى بشير بن عرفطة بن الخشخاش بشعر له فذكر الأبيات وقال فكانت لنا اليمنى ولم يذكر البيت الذي أوله براياتنا وقال في البيت الأخير * هناك فسل عن ذا قريشا أو غيرها * وسل كل ذي علم عليم لتعلما *
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : أبو
( 2 ) بالاصل : " الكناني " وبدون نقط في م والصواب ما أثبت مر التعريف به

(34/88)


3708 - عبد الحميد بن علي بن عبد الملك ابن بدر بن الهيثم بن خليفة أبو عبد الله قاضي جبيل ( 1 ) من ساحل دمشق حدث بجبيل عن أبيه القاضي أبي حصين علي بن عبد الملك عن أبي بكر محمد بن يحيى بن الحسين العمي النضري ( 2 ) روى عنه أبو سعد إسماعيل بن علي بن الحسين بن زنجوية الرازي السمان الحافظ 3709 عبد الحميد بن فضالة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 3 ) أنا تمام أنا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في ذكر أصحاب الوليد وابن شعيب وغيرهم عبد الحميد بن فضالة 3710 عبد الحميد بن محمد بن عمرو بن عبد الله ابن رافع بن عمرو الطائي الحجراوي ( 4 ) روى عن أبيه ( 5 ) روى عنه ابنه يحيى بن عبد الحميد ( 6 ) 3711 عبد الحميد بن محمود بن خالد بن يزيد أبو بكر السلمي روى عن أبيه وإبراهيم بن المنذر الحزامي ( 7 ) وسليمان بن عبد الرحمن وأبي ( 8 ) النضر إسحاق بن إبراهيم وهشام بن عمار ودحيم وصفوان بن صالح وجنادة بن محمد
_________
( 1 ) اضطراب إعجامها بالاصل وم والصواب ما أثبت
( 2 ) كذا بالاصل وفي م : البصري
( 3 ) عن م وبالاصل الكناني
( 4 ) عن موبالاصل : الحجزاوي وهذه النسبة إلى " حجرا " وهي من قرى دمشق ( معجم البلدان )
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م
( 6 ) ورد ذكره في معجم البلدان " حجرا "
( 7 ) عن م وبالاصل : الحرامي
( 8 ) بالاصل : " وأبو " خطأ

(34/89)


المري وهشام بن خالد والعباس بن الوليد بن صبح وموسى بن أيوب النصيبي روى عنه أبو الحسن بن جوصا والحسن ( 1 ) بن حبيب وموسى بن العباس بن محمد الجويني وسلم بن معاذ التميمي ومحمد بن جعفر بن ملاس ( 2 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن الحسن بن الحسين السلمي أنا أبو القاسم بن الفرات أخبرنا عبد الوهاب الكلابي نا أبو الحسن بن جوصا حدثني أبو زرعة بن عمرو وعبد الحميد بن محمود بن خالد قالا نا سليمان بن عبد الرحمن ثنا يحيى بن حمزة حدثني الأوزاعي حدثني الزهري حدثني أبو سلمة عن أبي هريرة قال قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) إذا سها أحدكم في صلاته فلا يدري أثلاثا صلى أم أربعا فليسجد سجدتين وهو جالس [ 6943 ] قال أبو الحسن قال أبو زرعة إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أخبرنا تمام بن محمد أنبأ أبو علي الحسن بن حبيب قراءة عليه نا أبو بكر عبد الحميد بن محمد بن خالد نا إبراهيم بن المنذر الحزامي نا معن بن عيسى نا موسى بن يعقوب الربعي عن المهاجرين بن مسمار عن عائشة بنت سعد عن عامر بن سعد أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) خطب 2 فقال أما بعد [ 6944 ] أخبرنا أبو محمد أيضا أنا أبو القاسم الحنائي ثنا عبد الوهاب الكلابي أنا أبو الحسن بن جوصا نا أبو بكر عبد الحميد بن محمود بن خالد ( 3 ) نا موسى بن أيوب قال قرأت على الجراح بن مليح عن الزبيدي عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من ابتلي بشئ من البنات فأحسن صحبتهن كن له سترا من النار [ 6945 ] أخبرنا أبو سهل محمد بن إبراهيم بن سعدوية أنا محمد بن الفضل بن محمد الحلاوي أنبأ أبو بكر أحمد بن موسى بن مردوية الحافظ حدثني عبد الله بن محمد نا أحمد بن هارون بن روح نا عبد الحميد بن محمود بن خالد الدمشقي نا أبي عن أبيه حدثني عبد الله بن علي عن داود بن عيسى عن سعيد بن مسروق عن عباية ( 4 ) بن رافع
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : الحسين
( 2 ) زيد في م : وأحمد بن هارون بن نوح البرديجي الحافظ
( 3 ) زيد في الاصل : " بن خالد "
( 4 ) بالاصل : " عناية " وفي م بدون نقط والصواب ما أثبت وضبطت في تقريب التهذيب بفتح أوله والموحدة الخفيفة وبعد الالف تحتانية خفيفة
وفي تهذيب الكمال 489 9 عباية بن رفاعة بن رافع
روى عن جده رافع بن خديج
وروي عنه
وسعيد بن مسروق

(34/90)


قال كنا عند رافع بن خديج فقال تحدثوا بما شئتم فإني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول من كذب علي فليتبوأ مقعده من النار [ 6946 ] أنبأنا أبو جعفر الهمذاني نا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم ( 1 ) قال أبو بكر عبد الحميد بن محمود بن خالد بن يزيد الدمشقي سمع أبا الوليد هشام بن عمار بن نصير ( 2 ) وأباه أبا علي محمود بن خالد روى عنه أبو الحسن أحمد بن عمير بن يوسف ( 2 ) وأبو الليث سلم بن معاذ كناه لنا أبو عمران موسى بن العباس ( 2 ) الجويني أخبرنا أبو محمد السلمي نا أبو محمد التميمي أنا تمام بن محمد أنا الحسن بن حبيب نا أبو بكر عبد الحميد بن محمود بن خالد السلمي سنة أربع وستين ومائين وفيها مات وحكى ( 3 ) المقدسي عن غيره أنه مات يوم الثلاثاء لليلتين بقيتا من ذي الحجة سنة ست وستين ومائتين بدمشق ( 3 ) قرأت على أبي محمد عن أبي محمد أنا مكي بن محمد أنا أبو سليمان قال وفيها يعني سنة ست وستين ومائتين مات أبو بكر عبد الحميد بن محمود بن خالد ( 4 ) 3712 عبد الحميد بن يحيى بن داود أبو محمد البويطي سمع أبا عبد الله أحمد بن هشام بن عمار السلمي وأبا العباس محمد بن الحسن بن قتيبة روى عنه أبو سعد الماليني وأبو ( 5 ) العباس الوليد بن بكر بن مخلد الأندلسي قرأت بخط أبي عبد الله الصوري وكتب إلي أبو سعد بن الطيوري يخبرني عن أبي عبد الله الصوري نا أبو سعد أحمد بن محمد بن أحمد الهروي أنا أبو محمد
_________
( 1 ) الاسامي والكنى للحاكم النيسابوري 2 / 211 رقم 668
( 2 ) ما بين معكوفتين زيادة عن الاسامي والكنى
( 3 ) ما بين الرقمين حكاية المقدسي جاءت مؤخرة في المطبوعة عن الخبر التالي وقول أبي سليمان بن زير في وفاته
( 4 ) الخبر كله سقط من م
( 5 ) عن م وبالاصل : أبا

(34/91)


عبد الحميد بن يحيى بن داود البويطي بالرملة نا أبو عبد الله أحمد بن هشام بن عمار نا أبي نا الوليد بن مسلم نا عبد الله بن لهيعة عن الحارث بن يزيد عن علي بن رباح أنه سمع جنادة بن أبي أمية يقول سمعت عبادة بن الصامت يقول قال رجل يا رسول الله أي العمل أفضل قال إيمان بالله وتصديق بوعده وجهاد في سبيله قال أريد أهون من ذلك قال السماحة والصبر قال أريد أهون من ذلك قال لا يتهم ( 1 ) الله في شئ من قضائه [ 6947 ] 3713 عبد الحميد بن يحيى بن سعد أبو يحيى الكاتب ( 2 ) مولى بني عامر بن لؤي ويقال بني عامر بن كنانة الذي يضرب به المثل في الكتابة كان كاتبا لمروان بن محمد بن مروان بن الحكم حدث عن سالم مولى ( 3 ) هشام حدث عنه خالد بن يرمك ذكره أبو الحسين الرازي في تسمية كتاب أمراء دمشق وقال له عقب بدمشق وهو صاحب الرسائل ( 4 ) والبلاغات وهو مولى قريش مولى بني عامر بن لؤي سمعت أبا الحسن علي بن المسلم الفقيه يقول سمعت عبد العزيز ابن أحمد يقول ( 5 ) سمعت أبا الطيب سلامة بن محمد بن إسحاق الأمدي ( 6 ) البزاز الشاهد بثغر ( 7 ) ميافارقين حماه الله يقول سمعت أبا الفضل محمد بن محمد بن محمد بن زكريا بن حامد بن موسى المعروف بمحمد بن أبي العباس الشاشي ببغداد في مسجد أبي محمد عبد الله بن ماسي ( 8 ) يقول سمعت أبا الحسن ( 9 ) محمد بن الحسين الجرجاني الحافظ يقول سمعت أبا
_________
( 1 ) في م : لا تتهم
( 2 ) أخباره وترجمته في مروج الذهب 4 / 90 والوزراء والكتاب للجهشياري ( انظر الفهارس ) وفيات الاعيان 3 / 228 الوافي بالوفيات 18 / 87 سير الاعلام 5 / 462 تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 121 - 140 ) ص 470
( 3 ) بالاصل : " بن " والمثبت " مولى " عن م وكتب محقق المطبوعة بالحاشية : " في م : بن " ووهم في ذلك
( 4 ) بلغ مجموع رسائله نحوا من ألف ورقة وقال الذهبي في سير الاعلام : نحو من مائة كراس
( 5 ) ما بين معكوفتين زيادة عن م
( 6 ) عن م وبالاصل الاموي
( 7 ) " بثغر " ليست في المطبوعة
( 8 ) عن م وبالاصل : ماشي
( 9 ) عن م وبالاصل : " أبا الحسين "

(34/92)


الحسن علي بن الفضل المعروف بابن المزني ( 1 ) صاحب الحسن بن علي الناصر يقول سمعت عبد الله بن أحمد البلخي يقول سمعت أبي يقول سمعت يحيى بن خالد البغوي الكاتب يقول سمعت عبد الله بن طاهر يقول سمعت جعفر بن يحيى بن خالد بن برمك يقول سمعت أبي يحيى بن خالد يقول سمعت أبي خالد بن برمك يقول سمعت عبد الحميد بن يحيى يقول سمعت سالم بن هاشم ( 2 ) يقول سمعت عبد الملك بن مروان يقول سمعت زيد بن ثابت كاتب الوحي يقول سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إذا كتبت فبين السينة في بسم الله الرحمن الرحيم [ 6948 ] قال وسمعت سلامة يقول سمعت أبا الفضل يقول سمعت أبا الحسن الحافظ يقول هذا حديث غريب من حديث عبد الملك بن مروان ليس له طريق غير هذا ولعبد الملك غير هذا ستة أحاديث أنبأنا أبو القاسم العلوي وجماعة قالوا أنبأ أبو بكر الخطيب أنا محمد بن أحمد بن رزق أنا أبو الحسن المظفر بن يحيى الشرابي نا أحمد بن محمد المرثدي عن أبي إسحاق الطلحي حدثني أبو هفان حدثني عمي عن جدي مهزم بن خالد قال ( 3 ) نظر إلي عبد الحميد بن يحيى الكاتب مولى بني أمية وأنا أخط خطا رديئا فقال إن أردت ان يجود خطك فأطل جلفتك ( 4 ) وأسمنها وحرف قطتك وأيمنها أخبرنا أبو الحسن بن قبيس قال نا وأبو منصور بن خيرون أنبأ أبو بكر الخطيب ( 5 ) أنا علي بن أبي علي المعدل نا محمد بن عمران المرزباني نا علي بن سليمان الأخفش قال قال أحمد بن يوسف ( 6 ) الكاتب رآني عبد الحميد بن يحيى أكتب خطا يعني رديئا ( 7 ) فقال لي إن أردت أن تجود خطك ( 8 ) فأطل جلفتك ( 4 ) وأسمنها وحرف قطتك وأيمنها
_________
( 1 ) رسمها وإعجامها مضطربان والصواب ما أثبت
( 2 ) كذا وفي والمطبوعة : " سالم بن هشام " ومر أنه سالم مولى هشام بن عبد الملك
( 3 ) نقله الذهبي في سير الاعلام 5 / 462 وتاريخ الاسلام ص 471 ( حوادث سنة 121 - 140
( 4 ) عن م وتاريخ الاسلام وبالاصل : " حلقتك " وفي سير الاعلام : حلفة قلمك
( 5 ) تاريخ بغداد 5 / 216
( 6 ) بالاصل : " أحمد " ثم شطبت بخط ووضعت إشارة تشير إلى الهامش وكتب عليه : " يوسف " وبعدها كلمة صح وهو أثبت
( 7 ) ما بين معكوفتين زيادة عن م
( 8 ) في تاريخ بغداد : يجود خطك

(34/93)


ثم قال ( 1 ) * إذا جرح الكتاب كان قسيهم * دويا وأقلام الدوي لهم نبلا * ( 2 ) قال الأخفش قوله جلفتك ( 3 ) أراد فتحه رأس القلم أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان أنشدنا الحسين بن الفهم أنشدنا محمد بن سلام أنشدنا أبو عبيدة لعبد الحميد الكاتب * ( 4 ) ترجل ما ليس بالقافل * وأعقب ما ليس بالآفل فلهفي من الخلف ( 5 ) الباذل ( 6 ) * ولهفي على السلف الراحل أبكي على ذا وأبكي لذا * بكاء المولهة الثاكل تبكي من ابن لها قاطع * وتبكي على ابن لها واصل * أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة ( 7 ) قال في تسمية عمال مروان بن محمد كاتب الرسائل عبد الحميد الكبير أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين نا أبو الحسين بن المهتدي أنا أبو أحمد محمد بن عبد الله بن أحمد بن القاسم بن جامع الدهان أنبأ أبو علي محمد بن سعيد بن عبد الرحمن القشيري الجراني الحافظ قال عبد الحميد بن يحيى بن سعد وكان عبد الحميد كاتب مروان بن محمد آخر بني ( 8 ) أمية وهو صاحب الرسائل المنسوبة إليه وأخبرني أبو يعلي عائذ الله بن أحمد بن علي بن عمر بن عبد الحميد أنهم من سبي القادسية يتولون ( 9 ) عامر بن لؤي بلغني أن عبد الحميد استخفى بعد قتل مروان فوجد بالشام أو بالجزيرة فدفعه
_________
( 1 ) البيت في وفيات الاعيان 3 / 231
( 2 ) ( 2 ) عن م ووفيات الاعيان وبالاصل : مثلا
( 3 ) عن م وبالاصل : حلقتك
( 4 ) الابيات في لوافي بالوفيات 18 / 88
( 5 ) عن الوافي وبالاصل : " الحلف " وفي م : " الجلف "
( 6 ) الوافي : " النازل " وفي م : " المباركة " وفي المطبوعة : البادل
( 7 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 408
( 8 ) عن م وبالاصل : " أخبرني " تحريف
( 9 ) عن م وبالاصل : يتلون

(34/94)


السفاح إلى عبد الجبار بن عبد الرحمن وكان على شرطه فكان يحمي طستا بالنار ويضعها على رأسه حتى مات ( 1 ) 3714 عبد الحميد بن يحيى بن عبد الحميد بن محمد ابن عمرو بن عبد الله بن رافع بن عمرو الطائي حدث عن أبيه يحيى روى عنه ابنه يحيى بن عبد الحميد بن علي وسيأتي حديثه في ترجمة عمرو بن عتبة بن عمارة بن يحيى بن عبد الحميد 3715 عبد الحميد بن يحيى الدمشقي حدث عن مالك ذكره الحاكم أبو عبد الله الحافظ في كتاب مزكي الأخيار في تسمية من روى عن مالك 3716 عبد الحميد قرابة إسماعيل بن عبيد الله ابن أبي المهاجر الدمشقي حكى عن الصنابحي روى عنه رجاء بن أبي سلمة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان ( 2 ) نا سعيد بن أسد نا ضمرة عن رجاء عن عبد الحميد الدمشقي قال كان أبو عبد الله الصنابحي ( 3 ) يحدث الواحد والإثنين فإذا نظر إلى الثالث قال لا سبيل إلى الحديث سائر اليوم رواه هارون بن معروف عن ضمرة عن رجاء عن عبد الغفار بن إسماعيل بن عبيد الله والله أعلم بالصواب
_________
( 1 ) نقل الخبر صاحب الوافي بالوفيات 18 / 89 وكان ذلك سنة أربع وثلاثين ومئة وفي سير الاعلام 5 / 463 في آخر
سنة اثنتين وثلاثين ومئة
( 2 ) الخبر في المعرفة والتاريخ ليعقوب الفسوي 2 / 363
( 3 ) هو عبد الرحمن بن عسيلة الصنابحي ترجمته في تهذيب الكمال 11 / 296

(34/95)


أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أحمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 1 ) قال عبد الحميد من آل إسماعيل بن عبيد الله كان أبو عبد الله الصنابحي يحدث الواحد والإثنين قاله ضمرة عن رجاء ( 2 ) بن أبي سلمة في الشاميين ( 3 ) أخبرنا أبو ( 4 ) عبد الله الخلال شفاها قال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة قال وأنا أبو طاهر أنبأ أبو الحسن الفأفاء قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 5 ) قال عبد الحميد من آل إسماعيل بن عبيد الله قال كان أبو عبد الله الصنابحي يحدث الواحد والإثنين روى ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة عنه سمعت أبي يقول ذلك "
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 6 / 48
( 2 ) بالاصل وم عن رجلين وبأصل البخاري : " رجل " وقد صوبه محققه : رجاء وتقدم في أول ترجمته أن رجاء بن أبي سلمة روي عنه
( 3 ) بالاصل : " والساميين " والصواب عن م والبخاري
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : أخبرنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن الا برقوهي إذنا وأبو عبد الله
( 5 ) الجرح والتعديل 6 / 19

(34/96)


حرف الخاء ذكر من اسمه عبد الخالق " 3717 عبد الخالق بن بديع ويقال عبد الواحد المقرئ إمام مسجد سوق الأحد المعروف بعبد الأصغر ( 1 ) أحد عباد الله الصالحين أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني ثنا عبد العزيز الكتاني قال توفي عبد الخالق بن بديع المقرئ المعروف بعبد الأصغر ( 1 ) إمام مسجد سوق الأحد يوم الخميس عشية الجمعة ودفن يوم الجمعة السادس والعشرين ( 2 ) من ذي الحجة سنة إحدى وخمسين وأربع مائة وكان عبدا صالحا يقرأ القرآن في الجامع 3718 عبد الخالق بن زيد بن واقد ( 3 ) روى عن أبيه وهشام بن الغار والوضين بن عطاء وربيعة بن يزيد روى عنه الوليد بن مسلم ومحمد بن وهب بن عطية وصفوان بن صالح وسليمان بن عبد الرحمن وسليمان بن أحمد الواسطي ونعيم بن حماد الفارض أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن أحمد بن عمر أنا أبو طالب محمد بن علي بن الفتح نا أبو الحسين بن سمعون نا محمد بن عمرو بن البختري نا محمد بن الهيثم بن حماد نا نعيم بن حماد أنا عبد الخالق بن زيد بن واقد الدمشقي عن أبيه عن مكحول عن عبادة بن الصامت قال سألت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن قول الناس في العيدين تقبل الله منا
_________
( 1 ) في م : الاصفر ( بالفاء ) ووردت بالمطبوعة ( بالغين المعجمة ) ونبه محققه في الهامش إلى أنه في " س : الاصغر " كذا
( 2 ) عن م وبالاصل : والعشرون
( 3 ) أخباره في ميزان الاعتدال 2 / 543 ولسان الميزان 3 / 400 والكامل لابن عدي 5 / 346 ، وكتاب الضعفاء الكبير 3 / 105 رقم 1081

(34/97)


ومنكم قال ذاك فعل أهل الكتابين ( 1 ) وكرهه أنبأنا أبو علي الحداد وحدثني عنه أبو مسعود الأصبهاني أنا أبو نعيم الحافظ أحمد ثنا سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني ( 2 ) وأخبرنا خالي أبو المعالي محمد بن يحيى بن علي أنبأ أبو القاسم بن أبي العلاء أنبأ أبو نصر بن الجبان أنا أبو عمر محمد بن موسى بن فضالة حدثني أبو الجهم عمرو بن حازم بن عمر بن حازم القرشي في حديث سليمان الدمشقي ثنا سليمان بن عبد الرحمن زاد خالي أبو أيوب حدثنا عبد الخالق بن زيد بن واقد عن أبيه عن محمد بن عبد الملك بن مروان عن أبيه عن أم سلمة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال من لبس ثوبا يباهي به ليروه الناس لم ينظر الله إليه حتى ينزعه وفي حديث سليمان ما من أحد يلبس ثوبا ليباهي لينظر الناس إليه إلا لم ينظر الله إليه حتى ينزعه [ 6949 ] أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 3 ) قال سمعت ابن حماد يقول قال البخاري ح وأخبرنا أبو القاسم الواسطي أنا أبو بكر الخطيب ح وحدثني أبو عبد الله البلخي أنا أبو منصور محمد بن الحسين بن هريسة قالا أنا أحمد بن محمد بن غالب أنبأ حمزة بن محمد بن علي بن هاشم نا محمد بن إبراهيم بن شعيب وأنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل البخاري ( 4 ) قال عبد الخالق بن زيد بن واقد عن أبيه منكر الحديث أخبرنا أبو ( 5 ) عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة
_________
( 1 ) في ميزان الاعتدال 2 / 543 : أهل الكتاب
( 2 ) زيد في م : سمعته من القاضي ح
( 3 ) الخبر في الكامل لابن عدي 5 / 346
( 4 ) التاريخ الكبير 6 / 125
( 5 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : أخبرنا أبو الحسين الابرقوهي إذنا وأبو عبد الله

(34/98)


ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 1 ) قال عبد الخالق بن زيد بن واقد الدمشقي روى عن أبيه عن مكحول روى عنه محمد بن وهب بن عطية الدمشقي وصفوان المؤذن وسليمان بن عبد الرحمن سمعت أبي يقول ذلك قال أبو محمد وروى عن هشام بن الغار والوضين بن عطاء وربيعة بن يزيد أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 2 ) أنبأ أبو نصر بن الجبان إجازة نا أحمد بن القاسم الميانجي نا أحمد بن طاهر بن النجم حدثني سعيد بن عمرو البردعي قال قلت يعني لأبي زرعة الرازي عبد الخالق بن زيد بن واقد قال شيخ ذكر أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الكتاني ( 2 ) الأصبهاني أنه سأل أبا حاتم الرازي عن عبد الخالق بن زيد بن واقد عن أبيه فقال ضعيف الحديث أخبرنا أبو ( 3 ) عبد الله الخلال شفاها قال أنا أبو القاسم بن منده أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 1 ) قال سألت أبي عن ( 4 ) عبد الخالق بن زيد بن واقد ( 5 ) فقال ليس بقوى منكر الحديث قلت يكتب حديثه قال زحفا أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي وأبو يعلى بن الحبوبي قالا أنا سهل بن بشر أنا أبو الحسن علي بن منير أنبأ الحسن بن رشيق ثنا أبو عبد الرحمن النسائي قال عبد الخالق بن زيد بن واقد ليس بثقة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو بكر محمد بن المظفر أنا أبو الحسن العتيقي أنا يوسف بن أحمد بن يوسف أنبأ أبو جعفر العقيلي ( 6 ) قال في تسمية الضعفاء عبد الخالق بن زيد بن واقد عن أبيه أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنبأ أبو ياسر محمد بن عبد العزيز بن عبد الله الخياط أنا
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 6 / 37
( 2 ) عن م وبالاصل : الكناني
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : أخبرنا أبو الحسين الابرقوهي إذنا وأبو عبد الله
( 4 ) الجرح والتعديل 6 / 37
( 5 ) في الجرح والتعديل : سألت أبي عنه
( 6 ) كتاب الضعفاء الكبير للعقيلي 3 / 105

(34/99)


أبو بكر أحمد بن محمد بن غالب قال هذا بما وافقت عليه أبا الحسن ( 1 ) الدارقطني من المتروكين عبد الخالق بن زيد بن واقد دمشقي عن أبيه وأبوه ثقة روى عن حرام ( 2 ) بن حكيم ومكحول أخبرنا أبو القاسم يحيى بن بطريق بن بشرى أنبأ القاضيان أبو تمام علي بن محمد بن الحسن وأبو الغنائم محمد بن علي في كتابيهما عن أبي الحسن الدارقطني قال عبد الخالق بن زيد بن واقد الدمشقي منكر الحديث وابوه ثقة روى عن حرام ( 2 ) بن حكيم أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا أنا أبو نعيم الحافظ قال عبد الخالق بن زيد بن واقد الدمشقي عن أبيه لا شئ 3719 عبد الخالق بن عبد الواحد الدمشقي روى عنه أبو غسان عياش بن إبراهيم الأزدي قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر الحافظ ( 3 ) قال وأما عياش ( 4 ) بياء مشددة معجمة باثنتين ( 5 ) من تحتها عياش بن إبراهيم أبو غسان الأزدي ( 6 ) حدث عن الهيثم بن عدي الطائي ومنصور بن إسماعيل الحراني وعبد الله بن نمير الخارفي وحماد بن عمرو النصيبي وعبد الخالق بن عبد الواحد الدمشقي روى عنه إبراهيم بن موسى الجوزي ( 7 ) 3720 عبد الخالق بن علي حكى عن أبي عمر الدمشقي الصوفي حكى عنه محمد بن أحمد الإصطخري
_________
( 1 ) في م أنا الحسين
( 2 ) بالاصل وم : " حزام " تحريف والصواب ما أثبت : : " حرام " انظر ترجمته في تهذيب الكمال 4 / 203
( 3 ) الاكمال لابن ماكولا 6 / 64 و 67
( 4 ) بالاصل : " وأما أبو عياش " والثبت عن م وابن ماكولا
( 5 ) عن الاكما وبالاصل : " يابن " وفي م : باثنين
( 6 ) في الاكمال المطبوع : " الارزني " وفي أصل الاكمال : الازدي وقد ذكره ابن ماكولا في مادة الارزني 1 / 151
15 - ] والارزني نسبة إلى أرزن موضع في ديار بكر كما في الانساب وقد ذكره السمعاني في هذا الموضع ونسبه إلى أرزن
( 7 ) في م : الجزري

(34/100)


أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الحسن البروجردي أنا أبو سعد علي بن عبد الله بن أبي صادق الحيري أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن بالوية الشيرازي نا محمد بن أحمد الإصطخري قال سمعت عبد الخالق بن علي الدمشقي يقول سئل أبو عمر الدمشقي بم عرفت الحق فقال بلمعة لمعت ( 1 ) بلسان مأخوذ عن التمييز المعهود ولفظة جرت على لسان هالك مفقود ( 2 ) يشير إلى وجد ظاهر ويخبر ( 3 ) عن سر ساتر هو هو بما أظهره وعبره بما أشكله وأنشد * نطقت ( 4 ) بلا نطق هو النطق إنه * لك النطق لفظا أو تبين عن النطق تراءيت كي أخفي وقد كنت والمعت * لي برقا فأنطقت بالبرق * ( 5 ) 3721 عبد الخالق بن محمد بن محمد بن عبد الوهاب أبو العز الأصبهاني قدم دمشق وسمع بها في سنة ثمان وخمسين وأربع مائة أبا الحسن بن أبي الحديد وبغيرها محمد بن أحمد البصري روى عنه الفقيه نصر بن إبراهيم أخبرنا أبو الفتح الفقيه أنا أبو الفتح الفقيه ( 6 ) أنا أبو الفتح الزاهد حدثني عبد الخالق بن محمد بن عبد الوهاب الأصبهاني أنا محمد ( 7 ) بن أحمد البصري أنا أبو
_________
( 1 ) بالاصل : بلغة لعين والمثبت عن م
( 2 ) بالاصل : معقود
( 3 ) في م : تشير إلى وجد ظاهر وتخبر وبالاصل : " وجه " أثبتناها عن م
( 4 ) عن م وبالاصل : قطعت
( 5 ) ورد بعها ترجمة سقطت من الاصل وم وتمامها : عبد الخالق بن أسد بن ثابت أبو محمد الفقيه الحنفي كان أبوه من أهل طرابلس
وولد هو بدمشق ونشأ بها وتفقه عند أصحاب الشافعي ثم انتقل إلى الفقيه البلخي
وتفقه عنده وسمع الحديث من الفقيهين أبوي الحسن والفقيه أبي الفتح نصر الله بن محمد وأبي محمد بن طاوس وغيرهم من شيوخ دمشق
ورحل في طلب الحديث والفقه وسمع ببغداد وإصبهان وغيرهما من البلاد وكتب بخطه كثيرا وتولى التدريس بالمدرسة الصادرية والمعينية وكان يعقد مجلس التذكير ومات بدمشق في سنة ثلاث وستين وخمسمئة ( ترجمته في سير الاعلام 12 / 263 والوافي بالوفيات 18 / 589 )
( 6 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وأضيف عن م
( 7 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة أخبرنا أحمد بن محمد البصري

(34/101)


الحسن علي البصري أنا أبو الحسن علي بن موسى التمار أنا أبو يعلى محمد بن زهير بن الفضل الأبلي ( 1 ) ثنا جعفر بن محمد الجنديسابوري نا عبد الله بن رشيد ثنا أبو عبيدة مجاعة بن الزبير عن الحسن عن سلمان قال قال عمر بن الخطاب لكعب الأحبار أخبرنا من فضائل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قبل مولده قال نعم يا أمير المؤمنين قرأت فيما قرأت أن إبراهيم الخليل وجد حجرا مكتوبا عليه أربعة أسطر الأول أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدوني والثاني إني أنا الله لا إله إلا أنا محمد رسولي طوبى لمن آمن به واتبعه والثالث إني أنا الله لا إله إلا أنا من اعتصم بي نجا والرابع إني أنا الله لا إله إلا أنا الحرم لي والكعبة بيتي من دخل بيتي أمن عذابي ( 2 ) 3722 عبد الخالق بن منصور أبو عبد الرحمن القشيري النيسابوري سكن الشام أو مصر و ( 3 ) سمع بدمشق سليمان بن عبد الرحمن وبالعراق أبو النضر هاشم بن القاسم وأبا نعيم الفضل بن دكين واحمد بن عبد الله بن يونس وبخراسان إسحاق بن إبراهيم الحنظلي والجارود بن يزيد ويحيى بن يحيى روى عنه بكر بن سهل الدمياطي وهلال بن العلاء والحسين بن عبد الله بن يزيد الرقيان وعلي بن محمد الإسكندراني وأبو عبد الله الحسين بن محمد بن داود مأمون القيسي وأبو القاسم إسماعيل بن الحسن المصري العسكري الإسكاف وأبو عثمان سعيد بن هاشم بن مرثد الطبراني وأبو الحسن علي بن داود القنطري ومحمد بن الحسن بن قتيبة العسقلاني أخبرنا أبو الفتح محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الكشميهني وأبو بكر فضل الله بن المفضل بن فضل الله وأبو الثناء المنور وأبو الضياء نصر ابنا أسعد بن
_________
( 1 ) بالاصل بن حموية بالاصل وم : الايلي تحريف والصواب ما أثبت
( 2 ) بعدها كتبت في م العبارة التالية : أخبرنا والدي الحافظ أبو القاسم علي بن الحسن رحمه الله تعالى
( 3 ) ما بين معكوفتين مطموس بالاصل واستدرك عن م

(34/102)


فضل الله بن أبي الخير الميهنيون ( 1 ) بمرو وأبو بكر محمد بن أحمد بن الجنيد المحتاجي خطيب ميهنة وأبو علي الحسن بن عبد الرحمن بن سلمان النيسابوري بمهينة وأبو محمد العباس بن محمد بن ابي منصور الطوسي ( 2 ) قالوا أنا أبو الفضل محمد بن أحمد بن أبي الحسن العارف أنبأ القاضي أبو بكر أحمد بن الحسن الحيري نا أبو العباس محمد بن يعقوب الأصم نا بكر بن سهل نا عبد الخالق بن منصور القشيري النيسابوري نا أبو النضر هاشم بن القاسم نا أبو عقيل يحيى بن المتوكل نا مجالد بن سعيد حدثني عون بن عبد الله عن أبيه قال ما مات رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حتى كتب وقرأ قال مجاهد فذكرت ذلك للشعبي فقال قد صدق قد سمعت من أصحابنا يذكرون ذلك كتب إلي أبو نصر عبد الرحيم بن عبد الكريم أنا أبو بكر أحمد بن الحسين أنا أبو عبد الله الحافظ قال عبد الخالق بن منصور القشيري النيسابوري أبو عبد الرحمن سكن الشام وحديثه ( 3 ) بها سمع أبا النضر ( 4 ) هاشم بن القاسم وأبا نعيم الفضل بن دكين وسليمان بن عبد الرحمن الدمشقي روى عنه بكر بن سهل الدمياطي وهلال بن العلاء الرقي والحسين بن عبد الله بن يزيد الرقي وعلي بن محمد الإسكندراني كتب إلي أبو زكريا يحيى بن عبد الوهاب بن منده وحدثني أبو بكر اللفتواني ( 5 ) عنه أنا عمي أبو القاسم عن أبيه أبي عبد الله أنا أبو سعيد بن يونس قال عبد الخالق بن منصور النيسابوري قدم مصر وحدث بها وبها توفي سنة ست وأربعين ومائتين آخر من حدث عنه بمصر الحسين بن محمد بن داود القيسي ( 6 ) مأمون "
_________
( 1 ) رسمها واعجامها مضطربان بالاصل والمثبت عن م
( 2 ) بعدها في المطبوعة وحدث بها
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة وحدث بها
( 4 ) بالاصل وم : أبا النصر والصواب ما أثبت مر التعريف به
( 5 ) في م : أبو بكر بن اللفتواني
( 6 ) في الاصل : " العبسي " وفي م : " النسفي " والصواب ما أثبت وقد مر صوابا في أول الترجمة

(34/103)


حرف الدال ذكر من اسمه عبد الدائم " 3723 عبد الدائم بن الحسن بن عبيد الله بن عبد الله ابن عبد الوهاب بن صالح بن سليمان بن علي ويقال ابن عبيد الله بن عبد الله بن إبراهيم ابن صالح بن عبد الواحد بن سليمان بن علي أبو الحسين ( 1 ) ويقال أبو القاسم الهلالي القطان ( 2 ) أصله من حوران حدث عن عبد الوهاب الكلابي وهو آخر من حدث عنه وسمع أبا الحسن محمد بن عوف المزني روى عنه أبو بكر الخطيب وأبو سعد تميم بن نصر بن تميم السندي وأبو نصر ثابت بن أحمد بن أبي الفوارس البوشنجي الصوفي وأبو الكرم ذو النون بن علي بن أحمد السلمي وأبو الربيع ظفر بن نصر بن محمد الأصبهاني وكامل بن علي بن أحمد السلمي وأبو الحسن ( 3 ) علي بن محمد بن الحسن الفارسي وأبو سعد إسماعيل بن علي بن الحسين الرازي السمان وعمر بن عبد الكريم الدهستاني وحدثنا عنه أبو محمد بن الأكفاني وعبد الكريم بن حمزة وطاهر بن سهل وأبو القاسم بن السمرقندي وثعلب بن جعفر أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد وأبو المعالي ثعلب بن جعفر قالا أنا أبو الحسن
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي المطوبعة : أبو الحسن
( 2 ) العبر 3 / 247 وشذرات الذهب 3 / 308 ومرآة الجنان 3 / 84
( 3 ) عن م وبالاصل : الحسين

(34/104)


عبد الدائم بن الحسن بن عبيد الله القطان أنبأ أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن الكلابي قراءة عليه في سنة اثنتين ( 1 ) وتسعين وثلاثمائة أنا أبو العباس عبد الله بن عتاب بن الزفتي قراءة عليه وأنا أسمع نا أحمد بن عبد الله بن أبي الحواري نا أبو معاوية محمد بن خازم ( 2 ) الضرير نا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يتعوذ يقول اللهم إني أعوذ بك من فتنة النار ( 3 ) وعذاب القبر وقتنة القبر وعذاب القبر وشرفتنة الغني وشر فتنة الفقر اللهم وإني أعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال اللهم اغسل قلبي بماء الثلج والبرد ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب اللهم إني أعوذ بك من الكسل والمأثم والمغرم [ 6950 ] قال أنا أبو القاسم بن السمرقندي ولد شيخنا أبو الحسن عبد الدائم بن الحسن بن عبيد الله ( 4 ) الهلالي في ليلة الجمعة في العشر الأواخر من المحرم سنة إحدى وثمانين وثلاثمائة بدمشق أخبرنا أبو محمد بن ( 5 ) الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 6 ) قال توفي أبو الحسن عبد الدائم بن الحسن بن عبيد الله القطان يوم السبت العاشر من شعبان سنة ستين كان يحدث عن عبد الوهاب بن الحسن أخي تبوك وهو آخر من حدث عنه بدمشق وأخبرنا أبو محمد أيضا قال توفي شيخنا أبو الحسن عبد الدائم بن الحسن الهلالي رحمه الله يوم السبت العاشر من شعبان من سنة ستين وأربع مائة ودفن في باب الفراديس رحمه الله ورضي عنه وذكر أن له إجازة من الكلابي فقرأ عليه الدهستاني ( 7 ) أشياء بالإجازة ولم ( 8 ) نجد خط الكلابي له فالله أعلم ( 9 ) ( 10 )
_________
( 1 ) بالاصل وم : آثنين
( 2 ) بالاصل وم : حازم تحريف والصواب ما أثبت ترجمته في سير الاعلام 9 / 73
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : فتنة القبر وعذاب النار
( 4 ) في م : عبد الله
( 5 ) سقطت " بن " من م
( 6 ) بالاصل : " نا أبو العزيز اللبان " صوبنا العبارة عن م
( 7 ) عن م والمطبوعة وبالاصل البرهاني
( 8 ) الزيادة عن م
( 9 ) الزيادة عن المطبوعة ولم تظهر في م من سوء التصور
( 10 ) ذكر الذهبي في العبر 2 / 311 أنه مات عن ثمانين سنة

(34/105)


3724 - عبد الدائم بن حميد بن عبد الله بن طاهر بن حميد أبو الحسين الأنصاري المشغرائي القاضي قدم دمشق وكتب عنه أبو القاسم بن صابر وجدت بخط أبي القاسم بن صابر أنشدنا القاضي أبو الحسين عبد الدائم بن حميد بن عبد الله بن طاهر بن حميد الأنصاري المشغرائي ( 1 ) قدم علينا دمشق لأبي العتاهية ( 2 ) * كل يوم يأتي برزق جديد * من مليك لنا غني حميد قادر قاهر خبير لطيف * باطن ظاهر ( 3 ) قريب بعيد حجبته الغيوب عن كل عين * فهو فينا أنيس كل وحيد كلنا صائر إلى الملك الديا * ن رب الأرباب يوم الوعيد ليت شعري وكيف حالك يا نف * س غدا بين سائق وشهيد خلق الناس ( 4 ) للبقاء منهم بي * ن شقي به وبين سعيد والمنايا تأتي على كل حي ( 5 ) * والبلى مرصد لكل جديد * 3725 عبد الدائم بن المحسن ابن عبد الله بن خليل أبو القاسم حدث عن أبي بكر محمد بن سليمان بن يوسف الربعي البندار سمع منه أبو سعد إسماعيل بن علي السمان الرازي وأبو عبد الرحمن محمد بن يوسف القطان النيسابوري وأبو علي الحسن بن علي الوخشي ( 6 ) البلخي وعبد العزيز بن
_________
( 1 ) هذه النسبة إلى مشغري قرية من قرى دمشق من ناحية البقاع ( ياقوت ) وهي اليوم إحدي قرى البقاع الغربي في الجمهورية اللبنانية
( 2 ) ديوان أبي العتاهية ط بيروت ص 146
( 3 ) في الديوان : قاهر قادر رحيم لطيف ظاهر باطن
( 4 ) رواية الديوان : خلق الخلق للغناء فهم * بين شقي منهم وبين سعيد ( 5 ) الديوان : " شئ " وفي المطبوعة : حر
( 6 ) بالاصل وم : الوحشي والصواب ما أثبت ترجمته في سير الاعلام 18 / 365 والوخشي نسبة إلى وخش بليدة بنواحي بلخ ( اللباب وياقوت )

(34/106)


أحمد الكتاني الحفاظ ونصر بن الحسين بن سلمة الطبري وأبو الحسين أحمد بن عبد الرحمن بن الحسين الطرائفي وغيرهم قرأت على ( 1 ) فضائل بن خالد بن مسرور بن الحداد عن عبد العزيز بن أحمد أنا أبو القاسم عبد الدائم بن المحسن بن عبد الله بن الخليل قراءة عليه أنا أبو بكر محمد بن سليمان بن يوسف ( 2 ) بن يعقوب الربعي السمسار قراءة عليه نا يحيى بن علي حدثني جدي ( 3 ) نا محمد بن أبي سكينة نا شريك بن عبد الله القاضي نا علي بن الأقمر عن أبي جحيفة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أما أنا فلا آكل متكئا [ 6951 ] أخبرناه عاليا أبو القاسم هبة الله بن محمد بن الحصين أنبأ أبو طالب بن غيلان قال حدثنا أبو بكر بن محمد بن عبد الله الشافعي قال حدثنا بشر ( 4 ) قال حدثنا سعيد قال حدثنا شريك عن علي بن الأقمر عن أبي جحيفة رضي الله عنه قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أما أنا فلا آكل متكئا [ 6952 ] بشر هو ابن موسى الأسدي وسعيد هو ابن منصور وشريك هو ابن عبد الله القاضي سمع أبو سعد الرازي ومحمد بن يوسف القطان من عبد الدائم سنة أربع عشرة وأربع مائة 3726 عبد الدائم بن عمر بن الحسين أبو محمد الكتاني العسقلاني قدم دمشق طالب علم فسمع الحديث من الفقيه أبي الفتح نصر الله بن محمد وأكثر السماع من والدي رحمه الله وكتب عنه كتبا منها كتاب الأسماء والصفات وحدث بها بمكة وبمصر ووالدي حي وسمع أبا الحسن المرادي وغيره بدمشق وقرأ القرآن على أبي بكر القرطبي بعده ( 5 ) ثم عاد إلى عسقلان فلما استولى عليها الكفار خذلهم الله انتقل إلى مصر ثم جاور بالحجاز مدة ثم عاد إلى مصر ثم رجع إلى الحجاز وهو الان مقيم بها " ( 6 )
_________
( 1 ) زيادة عن م
( 2 ) عن م وبالاصل : يونس
( 3 ) بالاصل : " حدثني نا محمد " والمثبت عن م
( 4 ) ما بين معكوفتين زيادة عن م
( 5 ) بياض في م والكلام متصل في المطبوعة
( 6 ) ما بين معكوفتين هذه الترجمة سقطت من الاصل واستدركت عن م وهي من زيادة واستدركات القاسم على أبيه

(34/107)


حرف الذال المعجمة " ( 1 ) 3727 عبد ذي العرش بن عرفة بن إسحاق ابن عبد الكريم بن عبيد أبو عبد الملك التميمي حدث عن بعض من لم يسم لنا كتب عنه أبو الحسين الرازي قرأت بخط أبي الحسن نجا بن أحمد وذكر أنه نقله من خط أبي الحسين الرازي في تسمية من كتب عنه بدمشق أبو عبد الملك عبد ذي العرش بن عرفة بن إسحاق بن عبد الكريم بن عبيد التميمي ومات في ذي القعدة سنة إحدى وثلاثين وثلاثمائة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا أبو الحسن مكي بن محمد أنا أبو سليمان بن زبر قال وفيها يعني سنة إحدى وثلاثين مات أبو عبد الملك بن عرفة "
_________
( 1 ) سقطت من الاصل وم وأضف عن المطبوعة

(34/108)


حرف الراء ذكر من اسمه عبد ربه " 3728 عبد ربه بن أبي صالح المسلمي ( 1 ) وفد على هشام بن عبد الملك مبشرا بفتح فتح على يدي الجنيد بن عبد الرحمن أمير خراسان له ذكر في تاريخ أبي جعفر الطبري ( 2 ) 3729 عبد ربه بن صالح القرشي من أهل دمشق روى عن مكحول ومحمد بن عبد الرحمن بن القرشي وعروة بن رويم ومالك بن عبد الله الثعلبي روى عنه الوليد بن مسلم ومروان بن محمد وسليمان بن عبد الرحمن وهشام بن عمار وهشام بن خالد أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي وعلي بن زيد السلميان قالا أنا أبو الفتح نصر بن إبراهيم الزاهد زاد الفرضي وعبد الله بن عبد الرزاق بن فضيل قالا أنا أبو الحسن بن عوف أنبأ الحسن بن منير التنوخي أنا محمد بن خريم نا هشام بن عمار نا عبد ربه بن صالح عن عروة بن رويم وأخبرناه عاليا أبو القاسم ( 3 ) زاهر بن طاهر أنا محمد بن عبد الرحمن أنا
_________
( 1 ) في م : " السلمي " وليست اللفظة في المطبوعة وفي تاريخ الطبري 7 / 69 " السلمي " وفيه 7 / 48 مولى بني سليم
وفيه أنه كان من الحرس
( 2 ) انظر تاريخ الطبري 7 / 48 و 69
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وأضيف عن م

(34/109)


محمد بن محمد الحافظ أنا أبو بكر محمد بن مروان بن عبد الملك البزاز بدمشق نا هشام بن عمار نا عبد ربه بن صالح القرشي قال سمعت عروة بن رويم يحدث عن جابر بن عبد الله الأنصاري عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال لما خلق الله آدم وذريته قالت الملائكة ( 1 ) ربنا خلقتهم يأكلون ويشربون وينكحون ويركبون فاجعل لهم الدنيا ولنا الآخرة فقال الله تبارك وتعالى لا أجعل من خلقته بيدي ونفخت فيه من روحي كمن قلت له كن فيكون ( 2 ) [ 6953 ] أخبرنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل محمد بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 3 ) قال عبد ربه بن صالح الشامي قال سليمان بن ( 4 ) أيوب أخبرنا عبد ربه بن صالح نا محمد بن عبد الرحمن القرشي عن واثلة بن الأشجع قال كان رجل من الأنصار لا يزال يأخذ بيدي ويد صاحبي أخبرنا أبو عبد الله الخلال شفاها قال ( 5 ) أنا عبد الرحمن ( 6 ) بن محمد أنبأ أبو علي إجازة قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد الفأفاء قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 7 ) قال عبد ربه بن صالح الدمشقي القرشي روى عن مكحول وعن محمد بن عبد الرحمن القرشي عن واثلة روى عنه مروان بن محمد وسليمان بن عبد الرحمن الدمشقي سمعت أبي يقول ذلك قال أبو محمد وسمعت أبي يقول ذلك قال أبو محمد وروى عن عروة بن رويم ( 8 ) روى عنه الوليد بن مسلم أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو القاسم البجلي نا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في تسمية شيوخ أهل دمشق وعبد ربه بن صالح
_________
( 1 ) زيد في المطبوعة : " يا رب - وقال التنوخي : ربنا " وفي م : رب وقال ( كلمة مطموسة ) ربنا
( 2 ) زيد في المطبوعة : وقال ابن مروان : فكان
( 3 ) التاريخ الكبير 6 / 79 - 80
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي التاريخ الكبير قال سليمان بن حرب أبو أيوب
( 5 ) في م : قالا
( 6 ) بالاصل : " أنا أبو عبد الرحمن " والمثبت عن م
( 7 ) الجرح والتعديل 6 / 44
( 8 ) ما بين معكوفتين عن م والجرح والتعديل ومكانه بالاصل : " روي عن محمد بن زدتم "

(34/110)


3730 - عبد ربه بن ميمون أبو عبد الملك الأشعري النحاس قاضي دمشق روى عن العلاء بن الحارث والنعمان ( 1 ) بن المنذر ويونس بن ميسرة بن حلبس والربيع بن حظيان وإسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر وعمرو بن مهاجر ويزيد بن عبد الرحمن بن أبي مالك وزرعة بن إبراهيم ومحمد بن إبراهيم الهاشمي روى عنه الهيثم بن خارجة وهشام بن عمار وسليمان بن عبد الرحمن وأبو مسهر أبنأنا عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم ثم ( 2 ) أخبرنا أبو عبد الله محمد بن جعفر المقرئ أنبأ سهل بن بشر قالا أنا أبو الحسن بن الطفال أنبأ أبو طاهر الذهلي نا جعفر بن محمد هو ابن الحسن الفريابي نا سليمان بن ( 3 ) أبو عبد الرحمن هو أبو أيوب نا عبد ربه بن ميمون النحاس الدمشقي عن النعمان عن ابن شهاب عن عروة عن عائشة أنها كانت تجمع لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الخمرة في المسجد وهي حائض رواه أبو عبد الملك البسري ( 4 ) عن سليمان بن عبد الرحمن فقال عن عبد ربه عن الربيع بن حظيان أخبرناه أبو الحسن الفرضي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن علي بن موسى بن السمسار أنا محمد بن إبراهيم بن مروان أنا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم القرشي نا أبو أيوب سليمان بن عبد الرحمن نا عبد ربه بن ميمون النحاس نا الربيع بن حظيان عن ابن شهاب عن عروة عن عائشة أنها كانت تضع لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الخمرة في المسجد وهي حائض أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : " واليعمر "
( 2 ) عن م سقطت " ثم " من الاصل
( 3 ) بالاصل هنا " أبو " والمثبت عن م
( 4 ) بالاصل : " رواه ابن عبد الملك السري " والمثبت عن م وفيها : البشري خطأ وقد مر التعريف به

(34/111)


عبد الله بن أحمد ( 1 ) حدثني أبي نا هيثم نا عبد ربه ( 2 ) بن ميمون الأشعري عن العلاء بن الحارث عن مكحول رفعة قال أيما شجرة أظلت على قوم فصاحبه بالخيار من قطع من ( 3 ) أظل منها ( 4 ) أو أكل ثمرها [ 6954 ] أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن أحمد بن محمد بن أبي الصقر أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر نا أحمد بن محمد المهندس نا أبو بشر محمد بن أحمد بن حماد ( 5 ) نا إبراهيم بن يعقوب السعدي نا هشام بن عمار نا عبد ربه بن ميمون الأشعري أبو عبد الملك قاضي أو قاص دمشق نا يونس بن ميسرة بن حلبس عن أم الدرداء عن أبي الدرداء ( 6 ) أنه قال في مري النينان ( 7 ) غيرته الشمس أخبرنا أبو الحسن الفرضي وعلي بن زيد قالا نا نصر بن إبراهيم زاد القاضي وعبد الله بن عبد الرزاق قالا أنا الحسن بن عوف أنا أبو علي بن منير أنا أبو بكر بن خريم نا هشام بن عمار نا عبد ربه بن ميمون الأشعري أبو عبد الملك بحديث ذكره أخبرنا ( 8 ) أبو الحسين الأبرقوهي إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها قال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة قال قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 9 ) قال عبد ربه ( 10 ) بن ميمون الأشعري قاضي دمشق روى عن العلاء بن الحارث ويونس بن حلبس روى عنه الهيثم بن خارجة ( 11 ) وهشام بن عمار قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن أبي الفضل بن الحكاك أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أنا
_________
( 1 ) مسند أحمد 5 / 437 رقم 1607
( 2 ) في المسند : عبد الله بن ميمون الاشعري
( 4 ) " منها " ليست في المسند
( 5 ) الكنى والاسماء للدولابي 2 / 71
( 6 ) " عن أبي الدرداء " استدرك عن هامش الاصل وبعده كلمة صح
( 7 ) النينان : جمع نون " وهي السمكة " انظر النهاية لابن الاثير )
( 8 ) في م المطبوعة : أخبرنا أبو عبد الله الخلال شفاها
( 9 ) الجرح والتعيل 6 / 44
( 10 ) عن م والجرح والتعديل وبالاصل : عبد الله
( 11 ) " بن خارجة " لبست في الجرح والتعديل

(34/112)


إبراهيم بن يعقوب حدثني هشام بن عمار نا عبد ربه بن ميمون الأشعري أبو عبد الملك قاضي دمشق قرأت على أبي الفضل أيضا عن أبي طاهر الخطيب أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي قال أبو عبد الملك عبد ربه بن ميمون يروي عنه هشام بن عمار ( 1 ) أخبرنا أبو محمد بن ( 2 ) الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 3 ) أنا أبو القاسم بن محمد نا ( 4 ) أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في تسمية شيوخ أهل دمشق عبد ربه بن ميمون أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب أنا أبو الحسن بن جوص إجازة أخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا أبو الحسن ( 5 ) الكلابي أنا أبو الحسن بن جوصا قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة الخامسة عبد ربه بن ميمون بن النحاس وقال ابن عتاب بن منصور وذلك وهم أخبرنا أبو جعفر محمد بن أبي ( 6 ) علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أن أبو أحمد الحاكم قال أبو عبد الملك عبد ربه بن ميمون الأشعري سمع يونس بن ميسرة بن حلبس الجبلاني وأبا وهب العلاء بن الحارث الحضرمي حديثه في الشاميين روى عنه أبو الوليد هشام بن عمار بن نصير ( 7 ) قرأت بخط أبي الحسين الرازي أخبرني أبو عبد الرحمن معاوية بن محمد الدمشقي قال قيل لأبي زرعة عبد الرحمن بن عمرو فعبد ربه بن ميمون فقال ثقة
_________
( 1 ) انظر الكنى والاسماء للدولابي 2 / 71
( 2 ) " بن " ليست في م
( 3 ) بالاصل : " الكناني " واعجامها غير واضح في م والصواب ما أثبت وقد مر
( 4 ) " نا " ليست في م
( 5 ) كذا بالاصل وم
( 6 ) سقطت من الاصل وم واستدراكها لازم مر التعريف به
( 7 ) م : نصر تحريف مر التعريف به

(34/113)


3731 - عبد الرب بن محمد بن عبد الله ابن أبي مسهر عبد الأعلى بن مسهر أبو ذر الغساني حدث عن أبيه كتب عنه أبو الحسين الرازي وأبو علي الحسن بن محمد بن دستورية أنبأنا أبو طاهر بن الحنائي وحدثنا عنه ( 1 ) أبو البركات بن ابي طاهر عنه ( 1 ) أخبرنا أبو بكر الخليل بن هبة الله بن الخليل سنة اثنتين واربعين وأربعمئة أخبرنا أبو علي الحسن بن محمد ( 2 ) بن القاسم بن دستورية أنا أبو ذر عبد رب بن محمد بن عبد الله بن أبي مسهر حدثني أبي نا أبو النضر إسحاق بن إبراهيم نا ابن عياش ( 3 ) عن أبي سلمة سليمان بن سليم والمطعم بن المقدام عن المثنى بن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال من صبغ بالسواد لم ينظر الله إليه يوم القيامة ومن نتف شيبه قمعه الله بمقاميع ( 4 ) من نار يوم القيامة قرأت بخط أبي الحسن نجا بن أحمد وذكر أنه نقله من خط أبي الحسين الرازي في تسمية من كتب عنه بدمشق في الدفعة الثانية أبو ذر عبد الرب بن محمد بن عبد الله بن أبي مسهر عبد الأعلى بن مسهر الغساني وكانوا أهل بيت علم كان أبوه ( 5 ) محدثا وجد أبيه أبو مسهر محدث الشام في زمانه ومات في رجب سنة ثلاثين وثلثمائة رحمه الله تعالى ( 6 ) 3732 عبد الرب بن ميمون القرشي من أهل باب الجابية له ذكر في كتاب أبي الحسن بن أبي العجائز 3733 عبد رب الوضوء من أهل دمشق
_________
( 1 ) كذا بالاصل كررت في الموضعين وهي ليست في م
( 2 ) م : عمر
( 3 ) بالاصل وم : عباس
( 4 ) م : مقامع
( د ) م : أبيه
( 6 ) " رحمه الله تعالى " ليست في م

(34/114)


أخبرنا أبو الحسين ( 1 ) إذنا و ( 2 ) أبو عبد الله الخلال شفاها قال ( 3 ) أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح ( 4 ) قال وأنا أبو طاهر الهمذاني أنا أبو الحسن الفأفاء قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 5 ) قال عبد رب الوضوء دمشقي سمعت أبي يقول ذلك وسألته عنه فقال هو شيخ روي ( 6 ) عنه حديث
_________
( 1 ) بالاصل : " أبو الحصين " خطأ والمثبت قياسا إلى سند سابق
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من م
( 3 ) في م : قالا
( 4 ) عن م
( 5 ) الجرح والتعديل 6 / 44
( 6 ) في الجرح والتعديل : روي حديثا واحدا

(34/115)


واحد " ذكر من اسمه عبد الرحمن على ترتيب الحروف في أسماء آبائهم " ( 1 ) 3734 عبد الرحمن بن أحمد بن الحسن أبو الفضل العجلي الرازي المقرئ ( 2 ) سمع ببلده أبا ( 3 ) القاسم جعفر بن عبد الله بن يعقوب بن فناكي ( 4 ) ثم رحل فسمع بدمشق أبا الحسين الكلابي وقرأ بها القرآن بحرف ابن عامر علي أبي الحسن بن داود وعلى أبي عبد الله بن المجاهد ( 5 ) وسمع أبا الحسن أحمد بن إبراهيم بن قريش بمكة وأبا مسلم محمد بن أحمد بن علي الكاتب بمصر وأبا بكر محمد بن أحمد بن مهران البغدادي بالرملة وعلي بن جعفر السيرواني وحدث بدمشق بكتاب آداب الصحبة للسلمي ( 6 ) عنه فسمعه منه على الحنائي ( 7 ) وعبد العزيز الكتاني ومحمد بن علي الحداد وروى عنه أبو بكر الخطيب وهبة الله بن عبد الوارث الشيرازي وعلي بن محمد
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين زيادة عن م
( 2 ) أخباره في بغية الوعاة 2 / 75 وطبقات القراء للجزري 1 / 361 والعبر 3 / 232 وشذرات الذهب 3 / 293 والوافي بالوفيات 18 / 101 والنجوم الزاهرة 5 / 71 ومعرفة القراء الكبار للذهبي 1 / رقم 356
( 3 ) عن م وبالاصل : وأبا
( 4 ) بدون نقط بالاصل وم والصواب ما أثبت عن معرفة القراء
( 5 ) كذا بالاصل وفي م : " أبي عبد الله بن المهاجر " وفي المطبوعة : " أبي عبد الله المجاهدي " وفي معرفة القراء : أبو عبد الله المجاهدي
( 6 ) عن م وبالاصل : السلمي
( 7 ) عن م وبالاصل : الخطابي

(34/116)


الحنائي وحدثنا عنه أبو سهل بن سعدوية وأبو عبد الله الخلال وفاطمة بنت محمد بن أحمد بن البغدادي أخبرنا أبو سهل محمد بن إبراهيم ( 1 ) بن سعدوية ببغداد أنا أبو الفضل عبد الرحمن بن أحمد بن الحسن الرازي المقرئ بأصبهان سنة اثنين ( 2 ) وخمسين وأربعمائة أنبأ أبو مسلم محمد بن أحمد بن علي البغدادي الكاتب بفسطاط مصر قراءة عليه سنة خمس وتسعين وثلاثمائة أنا أبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي أنا أبو نصر التمار أنا حماد بن سلمة عن عطاء بن السائب عن عمرو بن ميمون أن ابن مسعود حدثهم عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال يكون في النار قوم ما شاء الله أن يكونوا ثم يرحمهم الله فيخرجهم فيكونون ( 3 ) في واد ( 4 ) أدنى الجنة فيغتسلون في نهر الحياة فتسميهم أهل الجنة الجهنميين لو أضاف أحدهم أهل الدنيا لأطعمهم وسقاهم وفرشهم ولحفهم وأحسبه قال وزوجهم لا ينقص ذلك مما عنده شيئا [ 6955 ] قال لي أبو العلاء الحسن بن أحمد بن العطار الهمداني الحافظ ببغداد قرأ أبو ( 5 ) علي الحسن بن أحمد الحداد الأصبهاني عن أبي الفضل عبد الرحمن بن أحمد بن الحسن الرازي العجلي وقرأ أبو الفضل علي بن داود بدمشق وعن أبي عبد الله المجاهدي كتب مساواة إلى أبي الحسن عبد الغافر بن إسماعيل يخبرني في تذييله تاريخ ( 6 ) نيسابور قال ( 7 ) عبد الرحمن بن أحمد بن الحسن أبو الفضل بن أبي العباس الرازي المقرئ الجوال فطلب الحديث في الآفاق شيخ ( 8 ) ثقة فاضل إمام في القراءات أوحد في طريقه وكان الشيوخ يكرمونه ويعطونه ولا يسكن الخانقاهنار ( 9 ) ولكنه كان يأوي إلى مسجد خراب يسكنه في أطراف البلد يطلب الخلوة فيه فإذا عرف مكانه تركه وانتقل إلى مسجد آخر وكان فقيرا قليل الانبساط لا يأخذ من أحد شيئا فإذا فتح عليه بشئ أعطاه
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من م
( 2 ) كذا بالاصل وم صوابه : اثنتين
( 3 ) بالاصل وم : فيكونوا والصواب ما أثبت
( 4 ) بالاصل وم : وادي
( 5 ) " علي " ليست في م
( 6 ) " تاريخ " ليست في م
( 7 ) راجع المنتخب من السياق بتاريخ نيسابور ص 308 رقم 1014 ومعرفة القراء 1 / 418
( 8 ) ليست في المنتخب
( 9 ) كذا بالاصل وفي م " الخانقا " وفي المنتخب ومعرفة القراء : " الخوانق " وفي المطبوعة : الخاقانات

(34/117)


غيره وأنفقه حدث بنيسابور ( 1 ) قبل العشرين وسمع منه المشايخ وخرج قال المؤدب يعني أبا صالح سمعت منه بنيسابور ( 2 ) والري وأصبهان أخبرنا أبو محمد بن طاوس قال سمعت أبا القاسم هبة الله بن عبد الوارث بن علي بن أحمد الشيرازي بأصبهان يقول سمعت الإمام أبا الفضل عبد الرحمن بن أحمد بن الحسن المقرئ يقول يحتاج العالم إلى ثلاثة أشياء جنان مفكر ولسان معبر وبنان مصور سمعت أبا أحمد معمر بن عبد الواحد أبي الحناجر ( 3 ) يقول سمعت أبا الوفاء عمر بن الفضل بن أحمد يقول سمعت القاضي هبة الله بن محمد الأبرقوهي أبا الحسين يقول سمعت أبا الفضل ( 4 ) الرازي يقول إن هذه الأوراق تحل منا محل الأولاد أنشدنا أبو سعد عبد الكريم بن محمد بن السمعاني أنشدنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك بن الحسين الخلال الأديب بأصبهان وأظنني قد سمعتها من الخلال أنشدنا أبو الفضل عبد الرحمن بن أحمد بن الحسين الرازي لنفسه * يا موت ما أجفاك من زائر * تنزل بالمرء على رغمه وتأخذ العذراء من خدرها * وتأخذ الواحد من أمه * ( 5 ) أنشدنا أبو أحمد معمر بن عبد الواحد بن رجاء أنشدنا ( 6 ) أبو الحسين محمد بن أحمد الشروطي من لفظه أنشدنا الإمام أبو الفضل الرازي لنفسه وكتب لي بخطه * رويدك إن الدهر ذو دوران * وكل نعيم لا محالة فان فلا تفرحن بالمال والجاه إنه * وإن بقيا حينا سينقرضان وعمر الفتى يومان أما الذي مضى * فحلم وأما مقبل فأمان فكن فاعلا للخير ما دمت قادرا * ولا يمنعنك الدهر عنه توان *
_________
( 1 ) عن م ورسمها مضطرب بالاصل وقد تقرء : بسالم
( 2 ) زيد في م : " قبل العشرين " ولست في الاصل والمنتخب
( 3 ) كذا بالاصل وفي م : " بن المهاجر " وكلاهما تحريف والصواب " بن الفاخر " واسمه : معمر بن عبد الواحد بن رجاء بن عبد الواحد بن محمد بن الفاخر أبو أحمد القرشي الاصبهاني كما في مشيخة ابن عساكر ص 244 / ب
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من م
( 5 ) البيتان في الوافي بالوفيات 18 / 101 وبغية الوعاة 2 / 75
( 6 ) عن م وبالاصل : أنشده

(34/118)


كتب إلي أبو نصر عبد الحكيم ( 1 ) بن المظفر بن أحمد بن عمر الكرخي ( 2 ) من الكرخ أنشدني الإمام الزكي أبو الفضل الرازي رحمه الله لنفسه * أخي إن صرف الحادثات عجيب * ومن أيقظته الواعظات لبيب وإن الليالي مفنيات نفوسنا * وكل عليه للفناء رقيب وإن مصيبات الزمان كثيرة * لكل امرئ منهم أخي نصيب طوى الدهر أترابي فبادوا وفارقوا * وما أحد منهم إلي يؤوب ومن رزق العمر الطويل تصيبه * ثوائب في أشكاله وتذوب أيا نفس صبرا فاصطبارك راحة * ومن رزق الصبر الجميل نجيب أما سمعت أذناك قول محرب * أصابته من صرف الزمان خطوب إذا ما مضى القرن الذي أنت تقيم * وخلفت في قرن ( 3 ) فأنت غريب وإن امرأ قد سار سبعين حجة * إلى منهل من ورده لقريب لعمرك إن المرء من غرض ( 4 ) الردى * وكل امرئ يدعى له فيجيب عفاء على الدنيا فإن نعيمها * غرور وعيش الجاهلين يطيب * أخبرنا أبو بكر الكرخي الفحفحي ( 5 ) هذا يروي عن أبي بكر بن ماجة الأبهري ولا أراه أدرك أبو الفضل الرازي فلعله سقط ذكر من أنشده عن الرازي أو يكون هذا الرازي غير أبي الفضل المقرئ والله أعلم قال لي أبو العلاء بن العطار الحافظ قال أنا أبو زكريا يحيى بن عبد الوهاب بن مندة مات أبو الفضل سنة أربع وخمسين وأربعمائة بكرمان أنبأنا أبو نصر إبراهيم بن الفضل بن إبراهيم البار أنا أبو عبد الله الحسين بن محمد
_________
( 1 ) في م : " الحليم "
( 2 ) كذا بالاصل وم : الكرخي من الكرخ ( كرخ بغداد ) وفي مشيخة ابن عساكر ص 104 / إ " الكرجي " ومثلها في الانساب ( الكرجي ) وفهم من عبارة ياقوت أنه من مرخ بغداد ( انظر معجم البلدان : فحفح )
( 3 ) مطموسة بالاصل واستدركت عن هامشه
( 4 ) الاصل وم : عرض
( 5 ) بالاصل : " النجيحي " وفي م : " العجعجي " كلاهما تحريف والصواب ما أثبت عن مشيخة ابن عساكر ص 104 / أ وفيه : الكرجي بدل الكرخي وانظر ما مر فيه
( الفحفحي نسبة إلى فحفح من نواحي كرخ بغداد

(34/119)


الكتبي قراءة قال سنة خمس وخمسين وأربعمائة ورد الخبر بوفاة المقرئ أبي الفضل الرازي بكرمان في هذه السنة ( 1 ) 3735 عبد الرحمن بن أحمد بن الحسين أبو محمد النيسابوري الواعظ قدم دمشق حاجا وحدث بها عن أبي الحسن بن منده وسمع بدمشق عبد العزيز الكتاني أخبرنا ( 2 ) عنه الشريف عمر الزيدي الكوفي حدثنا أبو البركات عمر بن إبراهيم بن محمد بن محمد الزيدي العلوي بالكوفة أنبأ الشيخ الحافظ أبو محمد عبد الرحمن بن أحمد بن الحسين النيسابوري بمدينة دمشق قدمها حاجا في سنة تسع وخمسين وأربع مائة بمشهد زين العابدين علي بن الحسين أنبأ أبو الحسن ( 3 ) عبيد الله بن محمد بن منده الأصبهاني بقراءتي عليه بنيسابور أنا أبو محمد الحسن بن محمد بن احمد بن يوسف المديني نا أبو عمر وأحمد بن محمد بن إبراهيم بن حكيم نا أبو عبد الله محمد بن عمران بن حبيب بهمذان نا القاسم بن الحكم العرني ( 4 ) نا يعقوب أبو يوسف القاضي عن أبي هريرة ( 5 ) عن ثابت البناني عن أنس بن مالك عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال من قال حين يصلي الغداة سبحان الله عدد خلقه سبحان الله رضا نفسه سبحان الله زنة عرشه والحمد لله مثل ذلك لا إله إلا الله مثل ذلك والله أكبر مثل ذلك ولا حول ولا قوة إلا بالله مثل ذلك فذلك خير له من أن يجمع له ما بين المشرق والمغرب ( 6 ) ويدأب ( 7 ) الملائكة أياما يكتبون ولا يحصون ما قال [ 6956 ] قال وأنشدنا أبو محمد بن عبد الرحمن بن أحمد بن الحسين أنشدنا السيد أبو الحسن
_________
( 1 ) ولد بمكة ( معرفة القراء الكبار ) سنة 371 وتوفي في جمادي الاولى سنة 454 ( المنتخب من السياق ص 308 رقم 1014 ومعرفة القراء الكبار 1 / 419 )
( 2 ) في م : حدثنا
( 3 ) عن م وبالاصل : أبو الحسين
( 4 ) رسمها وإعجاما مضطربان بالاصل وم والصواب ما أثبت ترجمته في تهذيب الكمال 15 / 138
( 5 ) كذا بالاصل وم صوبه محقق المطبموعة : أبو هرمز نافع بن هرمز
( 6 ) في م : الشرق والغرب
( 7 ) بالاصل : " يدب "

(34/120)


محمد بن عبد الله البلخي لنفسه * ما واحد من واحد * أولى ببعد من جهالة وأحق بالشيم الحميدة * والزرع عن الضلالة ممن تقلب أصله * بين الوصاية والرسالة * 3736 عبد الرحمن بن أحمد بن سليمان بن أيوب بن حذلم أبو عمرو بن القاضي أبي ( 1 ) الحسن الأسدي قرأت بخط أبي الحسين بن ( 2 ) الميداني وفي يوم الجمعة لثلاث عشرة خلون من شعبان يعني سنة سبع وأربعين وثلاثمائة مات أبو عمرو عبد الرحمن بن القاضي أحمد بن سليمان بن أيوب بن حذلم وأخرجت جنازته بعد صلاة العصر من هذا اليوم إلى باب كيسان 3737 عبد الرحمن بن أحمد بن عبد الله بن الفضل أبو بشر الأصبهاني المديني المعروف بالولادي المتعبد ( 3 ) سمع بدمشق وغيرها هشام بن عمار ودحيما وعثمان بن أبي شيبة وأبا كريب الهمداني وحرملة بن يحيى روى عنه علي بن الصباح وعبد الله بن محمد بن عيسى الخشاب الأصبهانيان أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد وحدثني أبو مسعود المعدل عنه أنا أبو نعيم الحافظ ( 4 ) نا عبد الله بن محمد بن جعفر ثنا علي بن الصباح نا أبو بشر نا دحيم ثنا الوليد عن ابن ( 5 ) لهيعة عن بكير بن الأشج عن نافع عن ابن عمر قال قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) صلاة الليل والنهار مثنى مثنى [ 6957 ] قال وقال أبو نعيم ( 4 ) عبد الرحمن بن أحمد بن عبد الله بن الفضل أبو بشر من اهل
_________
( 1 ) بالاصل : أبو خطأ والصواب عن م
( 2 ) سقطت من م
( 3 ) ترجمته في ذكر أخبار أصبهان لابي نعيم الاصبهاني 2 / 110
والولادي بفتح الواو واللام ألف مشددة قال السمعاني : الظاهر أنه نسبة إلى ولاد وظني أنها قرية من قرى أصبهان التي يقال له جني وذكره وترجم له ترجمته قصيرة
( 4 ) الخبر في ذكر أخبار أصبهان 2 / 110
( 5 ) عن م وأخبار أصبهان وبالاصل : أبي لهيعة

(34/121)


المدينة يعرف بالولادي من كبار المتعبدين قديم الموت توفي بعد الثمانين يعني ومائتين حدث عن العراقيين والشاميين والمصريين سمع من ابن أبي شيبة ( 1 ) وأبي كريب وحرملة بن يحيى ودحيم وهشام بن عمار 3738 عبد الرحمن بن أحمد بن عطية ويقال عبد الرحمن ابن عطية ويقال عبد الرحمن بن عسكر أبو سليمان الداراني الزاهد العنسي ( 2 ) قيل إن أصله من واسط روى عن عبد الواحد بن زيد وأبي الأشهب جعفر بن حيان وصالح بن عبد الجليل وسفيان الثوري وعلقمة بن يزيد بن سويد بن علقمة ابن ( 3 ) الحارث الأزدي وعلي بن الحسن بن أبي الربيع الزاهد صاحب إبراهيم بن أدهم روى عنه أحمد بن أبي الحواري وأبو مسعود هاشم بن خالد بن أبي جميل وأبو هشام حميد بن هشام العنسي وعبد الرحيم بن صالح الدارانيان وإسحاق بن عبد المؤمن الدمشقي وعبد العزيز بن عمير وإبراهيم بن أيوب الحوراني وأبو عمران موسى بن عيسى الجصاص أخبرنا أبو النجم بدر بن عبد الله التاجر أنا أحمد بن علي بن ثابت الحافظ ( 4 ) أخبرني أبو سعد أحمد بن محمد الماليني قراءة ح وأخبرنا أبو الأسعد هبة الرحمن بن عبد الواحد بن عبد الكريم القشيري أخبرتنا جدتي فاطمة بنت الأستاذ أبي علي الحسن بن علي الدقاق قالت أنا أبو سعد أحمد بن محمد بن أحمد الهروي قال سمعت أبا العباس أحمد بن محمد بن ثابت يقول سمعت أبا عبد الله محمد بن عمر بن ( 5 ) الفضل بن غالب يقول سمعت أبا الحسن علي بن عيسى بن فيروز الكلوذاني
_________
( 1 ) زيد في أخبار أصبهان : والاشجع
( 2 ) ترجمته وأخباره في تاريخ داريا ص 107 وحلية الاولياء 9 / 254 تاريخ بغداد 10 / 248 صفة الصفوة 4 / 196
وفيات الاعيان 3 / 131 وفوات الوفيات 2 / 265 البداية والنهاية بتحقيقنا ( الجزء العاشر ) شذرات الذهب 2 / 13
( 3 ) عن م وبالاصل " أبو "
( 4 ) الخبر في تاريخ بغداد 10 / 248
( 5 ) عن م وتاريخ بغداد وبالاصل : عمران

(34/122)


يقول سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول سمعت أبا سليمان الداراني يقول سمعت علي بن الحسن بن أبي الربيع الزاهد يقول سمعت إبراهيم بن ادهم يقول سمعت ابن عجلان يذكر عن القعقاع بن حكيم عن أبي صالح عن أنس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من صلى قبل الظهر أربعا غفر له ذنوبه يومه ذلك [ 6958 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي أنا أبو نصر الحسين بن محمد بن طلاب ( 1 ) أنبأ أبو بكر بن أبي الحديد أنبأ أبو بكر محمد بن بشر ( 2 ) الزبيدي نا أحمد بن أبي موسى الأنطاكي نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان الداراني واسمه عبد الرحمن بن أحمد بن عطية يقول أقام داود الطائي أربعا وستين سنة عزبا فقيل له كيف صبرت عن ( 3 ) النساء قال ما شئت شهوتهن عند إدراكي سنة ثم ذهبت شهوتهن من قلبي أنبأنا أبو طاهر محمد بن الحسين بن الحنائي أنبأ أبو علي الأهوازي ح وأخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد أنا الفرج سهل بن بشر أنا طرفة بن أحمد قالا أنبأ عبد الوهاب الكلابي أنا أبو الجهم بن طلاب ( 4 ) نا أحمد بن أبي الحواري قال وكان اسم أبي سليمان عبد الرحمن بن أحمد بن عطية العبسي ( 5 ) من صليبة العرب قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أخبرني ابن أبي الحسين نا محمد بن جعفر بن محمد بن ملاس نا الحسن بن محمد بن بكار قال قال أحمد بن أبي الحواري أن أبا سليمان الداراني كان اسمه عبد الرحمن بن أحمد وكان عنسيا ( 6 ) من أنفسهم أخبرنا أبو محمد هبة الله بن محمد نا عبد العزيز بن أحمد أنا علي بن محمد بن طوق أنا عبد الجبار بن محمد بن مهنا ( 7 ) نا محمد بن جعر بن ملاس نا حميد بن هشام أبو هشام قال قلت لأبي سليمان عبد الرحمن بن أحمد بن عطية وذكر حكاية سقناها في ترجمة حميد بن هشام
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : كلاب
( 2 ) في م : بشير
( 3 ) في م : علي
( 4 ) عن م وبالاصل : كلاب
( 5 ) كذا بالاصل وم هنا ومر : العنسي والخبر في سير أعلام النبلاء 10 / 182 وفيها " العنسي "
( 6 ) عن م وبالاصل : تقرأ " عبسيا " وتقرأ " عنسيا "
( 7 ) انظر تاريخ داريا ص 111

(34/123)


أخبرنا أيو ( 1 ) عبد الله الخلال شفاها قال أنا أبو القاسم بن منده أنا أبو علي إجازة قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 2 ) قال عبد الرحمن بن أحمد بن عطية العنسي ( 3 ) أبو سليمان الداراني الزاهد كان واسطيا سكن دمشق وروى عن سفيان الثوري قال دخلت عليه بمكة أنبأنا أبو الحسن عبد الغافر بن إسماعيل الفارسي أنا أبو بكر محمد بن يحيى بن إبراهيم المزكي قال قال أنا أبو عبد الرحمن السلمي عبد الرحمن بن أحمد أبو ( 4 ) سليمان ويقال عبد الرحمن بن عطية ومنهم من قال عبد الرحمن بن أحمد بن عطية وكان أبو سليمان أستاذ أحمد بن أبي الحواري له الكلام المتين والأحوال السنية والرياضات والسياحات شهرته تغني عن الإكثار فيه أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن منصور وعلي بن الحسن بن سعيد وأبو النجم بدر بن عبد الله قالوا قال أنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) عبد الرحمن بن أحمد بن عطية أبو سليمان العنسي الداراني من أهل داريا وهي ضيعة إلى جنب دمشق كان أحد عباد الله الصالحين ومن الزهاد المتعبدين ورد بغداد وأقام بها مدة ثم عاد إلى الشام فأقام بداريا حتى توفي ولا أحفظ له حديثا مسندا غير حديث واحد وذكر الحديث الذي سقناه أولا ثم قال لكن له حكايات كثيرة يرويها عنه أحمد بن أبي الحواري الدمشقي وقد وقع له إلينا حديث آخر مسند ذكرناه في ترجمة علقمة بن يزيد قرأت على أبي محمد السلمي عن علي بن هبة الله الحافظ ( 6 ) قال وأما العنسي بالنون فجماعة منهم أبو سليمان الداراني الزاهد العنسي اسمه عبد الرحمن بن عطية روى عنه أحمد بن أبي الحواري وغيره أنبأنا أبو جعفر الهمذاني أنا أبو بكر الصفار أنا
_________
( 1 ) كذا ورد السند بالاصل وم وفي المطبوعة : أخبرنا أبو الحسين الابرقوهي إذنا وأبو عبد الله
( 2 ) الجرح والتعديل 3 / 1 / 214
( 3 ) عن م سقطت من الاصل واللفظة في الجرح والتعديل مستدركة بين معكوفتين
( 4 ) عن م وبالاصل : بن
( 5 ) تاريخ بغداد 10 / 248
( 6 ) الاكمال لابن ماكولا 6 / 353 و 354

(34/124)


أحمد بن علي بن منجوية أنا محمد بن محمد الحاكم أخبرني أبو الجهم قال سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول كان اسم سليمان بن عبد الرحمن بن عسكر العنسي ( 1 ) أخبرنا أبو المظفر عبد المنعم بن عبد الكريم أنبأ أبي الأستاذ أبو القاسم قال حكى عن أبي سليمان أنه قال اختلفت إلى مجلس قاص ( 2 ) فأثر كلامه في قلبي فلما قمت لم يبق في قلبي شئ فعدت ثانيا فسمعت كلامه فبقي في قلبي كلامه في الطريق ثم زال ثم عدت ثالثا فبقي أثر كلامه في قلبي حتى رجعت إلى منزلي وكسرت آلات المخالفات ولزمت الطريق فحكى هذه الحكاية ليحيى بن معاذ فقال عصفور اصطاد كركيا أراد بالعصفور القاص ( 2 ) وبالكركي أبا سليمان الداراني أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وابن سعيد قالا ثنا وأبو النجم أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) قال قرأت في كتاب أبي الحسين محمد بن عبد الله ( 4 ) الرازي أخبرني محمد بن يوسف بن بشر الهروي قال سمعت أبا جعفر محمد بن أحمد بن أبي المثنى الموصلي يقول رأيت أبا سليمان الداراني ببغداد سنة ثلاث ( 5 ) ومائتين أو أربع ومائتين مخضوب اللحية له شعرة في مسجد عبد الوهاب الخفاف فقيل له إن عبد الوهاب الخفاف يقول بشئ من القدر فترك الصلاة في مسجده وذهب إلى مسجد آخر قال أبو جعفر وإني أرجو برؤيته خيرا أخبرنا أبو محمد بن ( 6 ) الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو الحسن بن طوق الطبراني نا عبد الجبار الخولاني ( 7 ) ثنا أحمد بن الحسين نا أحمد بن أبي الحواري قال وسمعت أبا سليمان يقول صل خلف كل صاحب بدعة إلا القدري لا تصل خلفه وإن كان سلطانا قال أحمد وبه نأخذ قال وسمعت أبا سليمان يقول كنا نخالط صالح بن عبد الجليل والقدر يبلغنا عنه فلما سمعنا منه جانبناه عليه
_________
( 1 ) نقله الذهبي في سير الاعلام 10 / 183 من طريق الحاكم
( 2 ) عن م وبالاصل : قاضي
( 3 ) تاريخ بغداد 10 / 248
( 4 ) تاريخ بغداد : محمد بن عبد الله بن جعفر الرازي
( 5 ) بالاصل وم " ثلاثين " والمثبت عن تاريخ بغداد
( 6 ) " بن " ليست في م
( 7 ) تاريخ داريا ص 110

(34/125)


أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن الداراني أنبأ أبو الفرج سهل بشر أنبأ أبو بكر الخليل بن هبة الله بن الخليل أنا عبد الوهاب الكلابي نا أبو الجهم أحمد بن الحسين بن طلاب ( 1 ) المشغرائي ( 2 ) نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يقول صليت وخلفي قدري قال فلما سلمت إذا هو خلفي رافع يديه يدعو قال فضربت بيدي إلى يديه أمسكتهما فقلت له أبشر تسأل أنت دعني أنا أسأل الذي أزعم أني لا أقدر على شئ واذهب أنت اعمل الذي تزعم أنك تعمل ما تريد أخبرنا أبو الحسن قالا ( 3 ) نا وأبو النجم أنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أنبأ علي بن محمد بن عبد الله المعدل أنا عثمان بن أحمد بن عبد الله الدقاق نا إسحاق بن إبراهيم بن أبي حسان الأنماطي قال وقال أحمد بن أبي الحواري سمعت أبا سليمان يقول كنت بالعراق أعمل وأنا بالشام أعرف قال أحمد فحدثت به سليمان ابنه فقال إنما معرفة أبي لله تعالى بالشام لطاعته بالعراق ولو ازداد لله بالشام طاعة لازداد بالله معرفة قال صالح لسليمان بأي شئ تنال معرفته قال بطاعته قال فبأي شئ تنال طاعته قال به قال ( 5 ) وثنا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان قال سمعت أبا جعفر يبكي في خطبته يوم الجمعة فاستقبلني ( 6 ) الغضب وحضرتني نية أن أقوم فأعظه بما أعرف من فعله إذا نزل وبكائه ( 7 ) على المنبر قال فتفكرت أن أقوم إلى خليفة فأعظه والناس جلوس يرمقوني بأبصارهم فيعرض لي تزين ( 8 ) فيأمر بي فأقتل على غير تصحيح فجلست وسكت وقال أحمد سمعت أبا سليمان يقول ليس لمن ألهم شيئا من الخير يعمل به حتى يسمعه من الأثر فإذا سمعه من الأثر عمل به وحمد الله حين وافق ما في قلبه
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : كلاب تحريف
( 2 ) بالاصل وم : المشعراني والصواب ما أثبت ومر التعريف به وفي المطبوعة المشغراني
( 3 ) كذا بالاصل وم والصواب : " أبو الحسن " والسند معروف وهما أبو الحسن بن قبيس وأبو الحسن بن سعيد ( 4 ) الخبر في تاريخ بغداد 10 / 249
( 5 ) القائل إسحاق بن إبراهيم بن أبي حسان الانماطي كما يفهم من عبارة تاريخ بغداد
( 6 ) كذا بالاصل وم وتاريخ بغداد وفي المطبوعة : فاستقلني
( 7 ) عن تاريخ بغداد وبالاصل وم : وبكاؤه
( 8 ) ليست في تاريخ بغداد

(34/126)


( 1 ) أخبرنا أبو المظفر عبد المنعم بن عبد الكريم أنبأ أبي أبو المظفر القشيري قال سمعت الشيخ أبو عبد الرحمن السلمي يقول سمعت الحسين بن يحيى يقول سمعت جعفر بن محمد بن نصير يقول سمعت الجنيد يقول قال أبو سليمان الداراني ربما تقع في قلبي النكتة من نكت القوم أياما فلا أقبل منه إلا بشاهدين عدلين الكتاب والسنة قال وقال أبو سليمان أفضل الأعمال خلاف هوى النفس ( 2 ) وقال لكل شئ علم وعلم الخذلان ترك البكاء ( 3 ) وقال لكل شئ صدأ وصدأ نور القلب شبع البطن ( 4 ) وقال كلما شغلك عن الله من اهل أو مال أو ولد فهو عليك مشؤوم وقال أبو سليمان كنت ليلة باردة في المحراب فأقلقني البرد فخبأت إحدى يدي من البرد وبقيت الأخرى ممدودة فغلبتني عيني فهتف بي هاتف يا أبا سليمان قد وضعنا في هذه ما أصابها ولو كانت الأخرى لوضعنا فيها فآليت على نفسي ألا أدعو إلا يداي خارجان حرا كان أو بردا ( 5 ) وقال أبو سليمان نمت على وركين فإذا أنا بحوراء تقول لي تنام وأنا أربى لك في الخدور منذ خمس مائة عام ( 6 ) أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد أنا أبو نعيم الحافظ ( 7 ) نا إسحاق بن أحمد نا إبراهيم بن يوسف نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يقول ربما أقمت في
_________
( 1 ) قبله خبر لم يرد بالاصل وم نثبته هنا نقلا عن المطبوعة ونصه : أخبرنا أبو محمد بن الاكفاني قراءة أخبرنا عبد العزيز بن أحمد الكتاني
اخبرنا تمام بن محمد الحافظ حدثنا عبد الجبار بن عبد الصمد المكتب حدثنا سعيد بن عبد العزيز حدثنا أحمد بن أبي الحواري حدثنا عباس العكن أبو محمد في قول الله تعالى عزوجل ( والذين جاهوا فينا لنهدينهم سبلنا )
قال : الذين يعملون بما يعلمون يهديهم الله إلى ما لا يعلمون
فحدث به أبا سليمان فأعجبه وقال : ليس ينبغي لمن ألهم شيئا من الخير أن يعمل به حتى يسمعه في الاثر فإذا سمعه في الاثر عمل به وحمد الله حين وافق ما في قلبه
( 2 ) سير الاعلام 10 / 183
( 3 ) سير الاعلام 10 / 183
( 4 ) وسير الاعلام 10 / 183 وفيه : صدأ القلب الشبع
( 5 ) انظر حلية الاولياء 9 / 259
( 6 ) حلية الاولياء 9 / 259
( 7 ) حلبة الاولياء 9 / 262

(34/127)


الآية الواحدة خمس ليال ولولا أني بعد أدع الفكر فيها ما جزتها أبدا ولربما جاءت الآية من القرآن نظير العقل فسبحان الذي رده إليهم ( 1 ) بعد أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ الحسن بن محمد بن إسحاق الإسفرايني نا أبو عثمان سعيد بن عثمان الخياط ( 2 ) ثنا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يقول ما أذكر متى ذهبت إلى البيت لآكل قال وأنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا عبد الله بن جعفر بن دستورية نا يعقوب بن سفيان نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول خير ما أكون أبدا إذا لزق بطني بظهري ولربما شبعت شبعة فأحرج فإنما عيني تطمحان وربما جعت الجوعة فترجمني المرأة فما التفت إليها ( 3 ) أخبرنا أبو محمد إسماعيل بن أبي القاسم بن أبي بكر القارئ أنا أبو حفص عمر بن أحمد بن مسرور ثنا أبو أحمد محمد بن محمد أنا أبو عثمان سعيد بن عبد العزيز الحلبي بدمشق نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول أصل كل خير في الدنيا والآخرة الخوف من الله ومفتاح الدنيا الشبع ومفتاح الآخرة الجوع ( 4 ) أخبرنا أبو السعادات أحمد بن أحمد ( 5 ) المتوكلي وأبو النجم الشيحي ( 6 ) قالا أخبرنا وأبو الحسن بن قبيس وابن سعيد وعبد ( 7 ) الكريم بن حمزة قالوا ثنا أبو بكر الخطيب ( 8 ) أخبرني أبو الحسن بن أبي بكر ح وأخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قالا أنا عبد الله بن جعفر بن دستورية النحوي نا يعقوب بن سفيان نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان عبد الرحمن بن أحمد بن عطية العنسي يقول مفتاح الدنيا الشبع ومفتاح الآخرة الجوع وأصل كل خير في الدنيا والآخرة الخوف من الله عز
_________
( 1 ) عن م والحلية وبالاصل : عليهم
( 2 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : الحناط
( 3 ) الخبر في حلية الاولياء 9 / 273
( 4 ) انظر البداية والنهاية 10 / 256 وحلية الاولياء 9 / 259
( 5 ) " بن أحمد " ليس في م
( 6 ) بالاصل : الشيخي وفي م : السنحي كلاهما تحريف والصواب ما أثبت وقد مر التعريف به
( 7 ) في م : وأبو محمد عبد الكريم بن حمزة
( 8 ) الخبر في تاريخ بغداد 10 / 250

(34/128)


وجل وإن الله تعالى يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب وإن الجوع عنده في خزائن مدخرة فلا يعطي إلا لمن أحب وفي حديث الشحامي فلا يعطي إلا من يحب خاصة ولئن أدع من عشائي لقمة أحب إلي من أن آكلها وأقوم من أول الليل إلى آخره أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا أبو بكر البيهقي نا أبو سعيد عبد الملك بن أبي عثمان الزاهد أنبأ أبو الحسين بن عبد الوهاب بن الحسن الكلابي بدمشق نا سعيد بن عبد العزيز الحلبي أبو عثمان نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يقول في قول الله عز و جل " أولئك الذين امتحن الله قلوبهم للتقوى " ( 1 ) قال أزال عنهم الشهوات قال وقال لي أبو سليمان لأن أترك لقمة من عشائي أحب إلي من أن آكلها فأقوم من أول الليل إلى آخره أخبرنا أبو سعد إسماعيل بن أحمد بن عبد الملك الفقيه أنا أحمد بن الحسن الأزهري العدل نا محمد بن أحمد بن حمدان العدل أنبأ أبو بكر محمد بن عبد الله نا جدي العباس بن حمزة نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول لأن أترك من عشائي لقمة أحب إلي من أن آكلها وأقوم من أول الليل إلى آخره قال وسمعت ( 2 ) أبا سليمان يقول كل ما شغلك عن الله من أهل ومال أو ولد فهو عليك مشؤوم أخبرنا ( 3 ) أبو القاسم المستملي أنا أبو بكر الجاحظ نا محمد بن الحسين نا عبد الله بن ( 4 ) الحسين الصوفي نا محمد بن عبد الله نا سهل بن علي نا أبو عمران الجصاص قال ( 5 ) سمعت أبا سليمان يقول إذا جاع القلب وعطش صفا ورق وإذا شبع وروي عمي أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل أنا أبو الفرج سهل بن بشر أنبأ طرفة بن أحمد أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا أبو الجهم بن طلاب أنا أحمد بن أبي الحواري قال وقال لي أبو سليمان اصبر على حر قلبك وبرد قلبك وسهر قلبك وجوع قلبك وعطش قلبك ( 6 ) تقطع عنك الدنيا
_________
( 1 ) سورة الحجرات الاية 3
( 2 ) في م : قال : سمعت
( 3 ) أخر هذا الخبر في م إلى ما بعد الخبرين التاليين
( 4 ) عن م وبالاصل : عبد الله والحسين
( 5 ) عن م وبالاصل : على
( 6 ) كذا بالاصل في كل المواضع " قلبك " وفي م وفي كل المواضع أيضا : " قليل "

(34/129)


أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي ح ( 1 ) وأخبرنا أبو العلاء صاعد بن الحسين بن الحسين ( 2 ) أنبأ أبو بكر بن خلف قالا أنا محمد بن عبد الله الحافظ نا أبو عمر محمد بن عبد الواحد الزاهد ببغداد نا أبو العباس الأنصاري نا أحمد بن أبي الحواري قال قال أبو سليمان الداراني يا أحمد جوع قلبك وذل قلبك وعري قلبك وفقر قلبك وصبر قلبك ( 3 ) وقد انقضت عنك أيام الدنيا أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الحسن البروجردي أنبأ أبو سعد علي بن عبد الله أنا محمد بن عبد الله بن باكوية نا علي بن العباس الدورقي نا محمد بن داود الدينوري نا سعيد بن عبد العزيز الحلبي أخبرنا أحمد بن أبي الحواري قال قال أبو سليمان يا أحمد ما أنجب من أنجب إلا بالقبول من مشايخهم كم أقول لك لا تفتح أصابعك في القصعة وأنت لا تقبل مني يا أحمد عهدت قوما من القراء وشهدت طوائف من الصوفية يعدون الجوع فيهم غنيمة كما تعد أنت وأصحابك الشبع غنيمة أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أنا الحسن بن محمد نا أبو عثمان سعيد بن محمد نا أحمد بن أبي الحواري قال قال أبو سليمان الداراني أي شئ يزيد الفاسقون عليكم ( 4 ) إذا كان كلما اشتهيتم شيئا أكلتموه وأولئك كلما أرادوا شيئا فعلوه أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد المصيصي الفقيه نا أبو الفتح نصر بن إبراهيم الزاهد أخبرني أبو الحسن علي بن طاهر القرشي فيما أدرك في الرواية عنه أنا أبو الحسن علي بن عبد الله بن جهضم نا أبو بكر محمد بن عيسى الدقاق نا العباس بن حمزة نا أحمد بن أبي الحواري قال اشتهى أبو سليمان رغيفا حارا بملح فجئت به إليه فعض منه عضة ثم طرحه وأقبل يبكي ويقول يا رب عجلت لي شهوتي لقد أطلت جهدي وشقوتي وأنا تائب فاقبل توبتي
_________
( 1 ) " ح " ليست في م
( 2 ) في م : صاعد بن الحسين " وفي المطبوعة : صاعد بن الحسين بن الحسن " ومثلها في مشيخة ابن عساكر ص 80 / ب
( 3 ) كذا بالاصل " قلبك " وفي م : " قليل " في المواضع كلها
( 4 ) كذا بالاصل وم وكتب محقق المطبوعة بالحاشية نقلا عن م : " عليه " ووهم في ذلك

(34/130)


قال أحمد ولم يذق أبو ( 1 ) سليمان الملح حتى لحق بالله عز و جل أخبرنا أبو القاسم الشحامي انبأ أبو بكر البيهقي أنبأ محمد بن عبد الله الحافظ أخبرني جعفر بن محمد بن نصير الخواص حدثني الجنيد قال سمعت السري السقطي يقول حدثني أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول قدم إلي أهلي مرة خبزا وملحا فكان في الملح سمسمة فأكلتها فوجدت رانها ( 2 ) على قلبي بعد سنة أنبأنا أبو الحسن عبد الغافر بن إسماعيل أنا محمد بن يحيى بن إبراهيم أنا أبو عبد الرحمن السلمي قال سمعت أبا جعفر ( 3 ) محمد بن أحمد بن سعيد الرازي يقول سمعت العباس بن حمزة يقول سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول سمعت أبا سليمان عبد الرحمن بن أحمد بن عطية العنسي قال ما رضيت عن نفسي طرفة عين ولو أن أهل الأرض اجتمعوا على أن يضعوني كاتضاعي عند نفسي ما أحسنوا سمعت أبا المظفر بن القشيري يقول سمعت أبي الأستاذ أبا القاسم يقول سمعت محمد بن الحسين يقول سمعت محمد بن أحمد بن هارون يقول سمعت محمد بن العباس الدمشقي يقول سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول سمعت أبا سليمان يقول من رأى لنفسه قيمة لم يذق حلاوة الخدمة ( 3 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن ( 4 ) الحسن البروجردي أنا أبو سعد ( 5 ) علي بن هبة الله بن أبي صادق أنا محمد بن عبد الله بن باكوية قال سمعت عبد الله بن سعيد التستري بمكة يقول سمعت عباس بن المهتدي قال سمعت عبيد البحراني يقول سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول سمعت أبا سليمان الداراني يقول ما في الأرض شئ أحب إلي من أن أكفى المؤنة يتحدث الرجل وأسمع أنا ولربما حدثني الرجل بالحديث وأنا أعلم به منه فأنصت له كأني ما سمعته قط ولربما مشيت إلى الرجل وهو أولى بالمشي إلي قال وسمعت أبا سليمان يقول إذا تكلف المتعبدون ( 6 ) أن لا يتكلموا إلا بالإعراب
_________
( 1 ) الرين : الطمع والدنس ران ذنبه على قلبه رينا وريونا : غلب وكل ما غلبك رانك وران بك وعليك ( القاموس المحيط )
( 2 ) في م : أبا حفص
( 3 ) سير الاعلام 10 / 185
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : محمد بن أحمد بن الحسن " انظر مشيخة ابن عساكر ص 169 / ب
( 5 ) في م : " أبو محمد سعد علي "
( 6 ) بالاصل وم : " المعبدون " والمثبت عن سير الاعلام 10 / 184 مختصر ابن منظور 14 / 191 والمطبوعة ص 87

(34/131)


ذهب الخشوع من قلوبهم ( 1 ) كتب إلي أبو العباس أحمد بن عبد الله بن محمد الخرقي ( 2 ) من أصبهان أنا أبو القاسم عبد الرحمن بن محمد بن أحمد بن عبد الرحمن الذكواني أنا إسحاق بن قولوية نا إبراهيم بن خالد الهسنجاني نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يقول ليس شئ أحب إلي من أن أكفى يتحدث رجل وأسمع أنا ولربما حدثني الرجل بالحديث أنا أعلم به منه فأنصت ( 3 ) له وكأني ما سمعته قط ولربما مشيت إلى الرجل وهو أولى بالمشي إلي مني إليه أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنبأ أبو القاسم علي بن محمد بن أبي العلاء أنبأ أبو بكر محمد بن رزق الله بن عبد الله بن ( 4 ) أبي عمرو الأسود وأبو علي محمد بن محمد بن عبد الحميد بن آدم نا أحمد بن بشر الصوري نا أحمد بن أبي الحواري قال قال أبو سليمان من حسن ظنه بالله ثم لا يخاف فهو مخدوع وقال لي أبو سليمان تكون فوق الصبر منزلة فقلت نعم فصرخ صرخة غشي عليه فلما أفاق قال لي يا أحمد إذا كان الصابرون يؤتون أجورهم ( 5 ) بغير حساب فكيف بالأخرى أخبرنا أبو المظفر عبد المنعم بن عبد الكريم بن هوازن أنا أبي أنا أبو نعيم عبد الملك بن الحسن بن محمد أنا أبو عوانة يعقوب بن إسحاق قال سمعت يوسف بن سعيد بن مسلم يقول سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول قال لي أبو سليمان يا أحمد أيكون شيئا أعظم ثوابا من الصبر قال قلت نعم الرضى عن الله عز و جل قال ويحك إذا كان الله تبارك وتعالى يوفي الصابرين أجرهم بغير حساب فانظر ما يفعل ( 6 ) بالراضي عنه ( 7 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا علي بن محمد بن طوق
_________
( 1 ) سير الاعلام 10 / 184
( 2 ) بالاصل وم : الحرقي والصواب عن مشيخة ابن عساكر 8 / أ
( 3 ) في م : وأنصت
( 4 ) زيدت عن م
( 5 ) في م : أجرهم
( 6 ) بالاصل : " يعفك بالرضا " والمثبت عن م ومختصر ابن منظور 14 / 192
( 7 ) سقط خبر من الاصل وهو في م وروايته : سمعت أبا المظفر بن القشيري يقول : سمعت أبي أبا القاسم يقول : سمعت الشيخ أبا عبد الرحمن يقول : سمعت

(34/132)


الطبراني نا عبد الجبار بن محمد الخولاني ( 1 ) نا محمد بن أحمد بن الوليد بن هشام ثنا أبو مسعود هاشم بم خالد قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول ربما مثل لي أني على قنطرة من قناطر ( 2 ) جهنم بين حجرين فكيف يكون عيش من هو كذا قال ونا عبد الجبار ( 3 ) نا محمد بن جعفر بن هشام نا حميد بن هشام العنسي من أهل داريا قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول لولا الذنوب لسألناه ( 4 ) أن يقيم القيامة ولكن إذا ذكرت الخطيئة قلت أبقى لعلي أتوب أخبرنا أبو السعادات أحمد بن أحمد المتوكلي وأبو محمد عبد الكريم بن حمزة قالا نا أبو بكر الخطيب أنبأ الصيرفي نا محمد بن عبد الله بن أحمد بن أحمد الصفار نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني عون بن إبراهيم حدثني أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان الداراني قال إذا ذكرت الخطيئة لم أشته ( 5 ) أموت أقول أبقى لعلي أتوب أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد بن البغدادي أنا أبو العباس أحمد بن محمد بن أحمد بن القاسم الطهراني وأبو عمرو بن مندة قالا أنا الحسن بن محمد بن يوسف أنا أحمد بن محمد بن عمر نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني موسى بن عمران قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول ما يسرني أن لي من أول الدنيا إلى آخرها أنفقه في وجوه البر وأني أغفل عن الله طرفة عين أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا محمد بن عبد الله الحافظ نا بكر بن محمد الصيرفي بمرو نا محمد بن عبد الله بن القاسم أبو عبد الله الرهاوي نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان الداراني وقال له رجل أوصني فقال أبو سليمان قال زاهد لزاهد ( 6 ) أوصني قال لا يراك الله حيث نهاك ولا يفقدك حيث أمرك
_________
- عبد الله الرازي يقول : سمعت ابن أبي حسان الانماطي يقول : سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول : سمعت أبا سليمان يقول : أرجو أن أكون [ عرفت طرفا من الرض لو أنه أدخلني ] النار لكنت بذلك راضيا ( ما بين معكوفتين بياض في م وأضيف عن المطبوعة )
( 1 ) تاريخ داريا ص 110
( 2 ) عن م وتاريخ داريا وبالاصل : قناطير
( 3 ) تاريخ داريا ص 11
( 4 ) تاريخ داريا : لسألته
( 5 ) عن م وبالاصل : " أشتهي " ولعله : " لم أشته الموت " أو لم أشته أن أموت
( 6 ) بالاصل وم : زاهد الزاهد

(34/133)


فقال زدني قال ما عندي زيادة أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الحسن أنا أبو عطاء عبد الأعلى بن عبد الواحد بن أحمد نا أبو محمد إسماعيل بن إبراهيم بن محمد القراب ( 1 ) أنبأ الحسين بن أحمد الثقفي نا محمد بن المسيب نا هاشم ( 2 ) بن خالد القرشي قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول ما فارق القلب الخوف إلا حزن ( 3 ) قال وثنا إسماعيل أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن الحسن المقرئ نا أبو محمد الخواص وابن الباقلاني قالا نا ابن مسروق نا عمر بن محمد النسائي ثنا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول وقعت أمي من فوق وتكسرت فأهمني أمرها فقلت يا رب من يخدمها فجعلت أبكي في سجودي فإذا هاتف يهتف يا أبا سليمان قم إلى الحائط فخذ ما فيه وادع به فقمت فإذا بقرطاس ما رأيت على نقائه وبياضه ( 4 ) بخما رأيت مثله حسنا تفوح منه رائحة المسك وإذا فيه مكتوب يا مدرك الفوت بعد الفوت ويا من يسمع في ظلم الليل الصوت ويا من يحيي العظام وهي رميم بعد الموت فدعوت بها وأنا ساجد فإذا أمي تقول يا أبا سليمان ما فعلت الغلة قال قلت لها قد قمت قالت نعم أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد البروجردي أنا علي بن عبد الله بن أبي صادق نا محمد بن عبد الله بن باكوية حدثني علي بن الحسن الرامهرمزي بها ثنا علي بن عبد العزيز سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول ثار ( 5 ) أبو سليمان ذات ليلة فلما انتصف الليل قام ليتهيأ فلما أدخل يده في الإناء بقي على حالته حتى انفجر الصبح وجاء وقت الإمامة فخشيت أن تفوت صلاته فقلت الصلاة يرحمك الله فقال لا حول ولا قوة إلا بالله ثم قال يا أحمد أدخلت يدي في الإناء فعارضني عارض من سري هب أنك غسلت بالماء ما
_________
( 1 ) بالاصل : " الغراب " خطأ والصواب عن م وانظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 379 ، وفي المطبوعة : الفرات
( 2 ) عن م وبالاصل : هشام
( 3 ) كذا بالاصل وفي المطبوعة : " خرب " وفي م : " حرب " والخبر في الرسالة القشيرية ص 127 وفيها : خرب
( 4 ) عن م وباوصل : بقائه ونقائه
( 5 ) كذا بالاصل وفي م " فات " وفي المطبوعة : بات وهو أشبه

(34/134)


ظهر منك فبماذا تغسل قلبك فبقيت متفكرا فألهمت حتى قلت بالغموم والأحزان فيما يقربني من الأنس بالله قال وثنا ابن باكوية نا عبد الله بن محمد بن جعفر نا إبراهيم بن إسحاق نا أحمد بن أبي الحواري قال رأيت أبا سليمان حين أراد أن يلبي غشي عليه فلما أفاق قال يا أحمد بلغني أنه إذا حج العبد من غير وجهه فلبى قيل له لا لبيك ولا سعديك حتى تطرح ما في يديك فما يؤمنا أن يقال لنا مثل هذا ثم لبى ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أن الحسن بن إسماعيل نا أحمد بن مروان نا أحمد بن علي المخزمي نا ابن أبي الحواري قال كنت مع أبي سليمان حين أراد الإحرام فلم يلبث ( 2 ) سرنا ميلا وأخذه كالغشية في المحمل ثم أفاق فقال يا أحمد إن الله تبارك وتعالى اوحى إلى موسى مر ظلمة بني إسرائيل أن يقلوا من ذكري فإني أذكر من ذكرني منهم باللعنة حتى يسكت ويحك يا أحمد بلغني أنه من حج من غير حله ثم لبى قال الله له لا لبيك ولا سعديك حتى ترد ما في يديك فما يؤمنا أن يقال لنا ذلك قال ونا ابن مروان نا علي بن الحسن الأنطاكي نا ابن الحواري قال قال أبو سليمان ( 3 ) ينبغي للخوف أن يكون أغلب على الرجاء فإذا بلغ ( 4 ) الرجاء على الخوف فسد القلب أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبي الأستاذ أبي القاسم ( 5 ) قال سمعت محمد بن الحسين يقول سمعت عبد الله بن محمد الرازي يقول أخبرنا إسحاق بن إبراهيم بن أبي حسان قال سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول سمعت أبا سليمان يقول من أحسن في نهاره كوفئ في ليله ومن أحسن في ليله كوفئ في نهاره ومن صدق في ترك ( 6 ) يده شهوة ذهب الله بها من قلبه والله تعالى أكرم من أن يعذب قلبا بشهوة ( 7 ) تركت له
_________
( 1 ) الخبر في سير الاعلام 10 / 185 من طريق أحمد ( بن أبي الحواري ) وفي حلية الاولياء 9 / 263 - 264 بسنده أحمد أيضا
( 2 ) كذا بالاصل وفي م : " فلم يلب سرنا " ورجح محقق المطبوعة : " فلم يلب ثم سرنا "
( 3 ) في م : أبو سليم
( 4 ) كذا وفي م : غلب
( 5 ) الخبر في الرسالة القشيرية ص 411 رقم 35 وحلية الاولياء 9 / 255
( 6 ) عن م والرسالة القشيرية سقطت من الاصل
( 7 ) عن م والرسالة القشيرية وبالاصل : شهوة

(34/135)


أخبرناه أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي قال ثنا أبو عبد الرحمن السلمي أنبأ عبد الله بن محمد الرازي أنا إسحاق بن إبراهيم فذكره وزاد قال وسمعت أبا سليمان يقول من صدق كوفئ ومن أحسن عوفي أخبرنا أبو المظفر أنا أبي ( 1 ) قال سمعت محمد بن الحسين يقول سمعت عبد الله بن محمد يقول أنا إسحاق بن إبراهيم قال سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول قال أبو سليمان يقول إذا سكنت الدنيا القلب ترحلت منه الآخرة أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنبأ أبو الحسن رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا أحمد بن علي المخرمي نا احمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول إذا كانت الآخرة في القلب جاءت الدنيا تزحمها وإذا كانت الدنيا في القلب لم تزحمها الآخرة إن الآخرة كريمة والدنيا لئيمة ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وابو القاسم بن البسري ( 3 ) وأخبرنا أبو علي الحسن بن سعيد بن أحمد بن عمرو أنبأ أبو القاسم بن البسري ( 3 ) قالا أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو محمد عبيد الله بن عبد الرحمن بن محمد بن عيسى السكري نا أبو عبد الله ( 4 ) أحمد بن يوسف بن خالد التغلبي ( 5 ) نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول هو أكرم من أن يديم الخوف عليهم حتى يروح عن قلوبهم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص نا عبيد الله بن عبد الرحمن بن محمد السكري نا أحمد بن يوسف بن خالد الوهبي نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يقول ( 6 ) إن في الجنة أنهارا على شاطئيها
_________
( 1 ) الرسالة القشيرية ص 411 رقم 35
( 2 ) الخبر في البداية والنهاية بتحقيقنا 10 / 280 وفيها : تزاحمها بدل تزحمها في الموضعين
( 3 ) رسمها وإعجامها مضطربان بالاصل وفي م : " البشري " في الموضعين والصواب ما أثبت وقد مر
( 4 ) بالاصل : أبو عبد الله بن أحمد
( 5 ) إعجامها مضطرب بالاصل وم والمثبت عن المطبوعة
( 6 ) الخبر في البداية والنهاية بتحقيقنا 10 / 279

(34/136)


خيام فيهن الحور ينشئ الله خلق إحداهن إنشاء فإذا تكامل خلقها ضربت الملائكة عليهن الخيام جالسة ( 1 ) على كرسي ميل في ميل قد خرج ( 2 ) عجيزتها من جوانب الكرسي قال فيجئ أهل الجنة من قصورهم يتنزهون ما شاؤوا ثم يخلو كل رجل منهم بواحدة منهن قال أبو سليمان كيف يكون في الدنيا حال من يريد أن ( 3 ) يفتض الأبكار على شاطئ الأنهار في الجنة أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبي ( 4 ) أنا عبد الله بن يوسف الأصبهاني أنا أبو عمرو الحواستي ( 5 ) أنا محمد بن إسماعيل نا أحمد بن أبي الحواري قال دخلت على أبي سليمان يوما وهو يبكي فقلت له ما يبكيك فقال يا أحمد ولم لا أبكي إذا جن الليل ونامت العيون وخلا كل حبيب بحبيبه افترش أهل المحبة أقدامهم وجرى ( 6 ) دموعهم على خدودهم وتقطرت في محاريبهم أشرف الجليل سبحانه فنادى يا جبريل بعيني من تلذذ بكلامي واستراح إلى ذكري وإني لمطلع عليهم في خلواتهم أسمع أنينهم وأرى بكاءهم فلم لا تنادي ( 7 ) فيهم يا جبريل ما هذا البكاء هل رأيتم حبيبا يعذب أحباءه أم كيف يجمل بي ( 8 ) أن آخذ قوما إذا جنهم الليل تملقوا لي ( 9 ) حلفت إذا وردوا علي القيامة لأكشفن لهم عن وجهي الكريم حتى ينظروا إلي وأنظر إليهم ( 10 ) أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنبأ الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي البداية والنهاية : الواحد منهن جالسة
( 2 ) كذا بالاصل وم وفي البداية والنهاية : خرجت
( 3 ) البداية والنهاية : يريد الفتضاض
( 4 ) الخبر في الرسالة القشيرية ص 411 رقم 35
( 5 ) كذا رسمها بالاصل وفي م : " الحواشي " وفي المطبوعة : الخواستي : ( 6 ) كذا بالاصل وم وفي الرسالة القشيرية : " وجرت " أشبه
( 7 ) بالاصل : ينادي والمثبت عن م والرسالة القشيرية
( 8 ) عن م والرسالة القشيرية وبالاصل : في
( 9 ) بالاصل وم : في والمثبت عن الرسالة القشيرية
( 10 ) سقط خبر من الاصل وم هنا وورد فيها بعد عدة صفحات نثبته هنا : أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر المستملي أنا أبو يعلي إسحاق بن عبد الرحمن الصابوني أخبرنا أبو العباس أحمد بن محمد بن زكريا النسوي - وكان شيخ الحرم في وقته - قراءة عليه بمكة - حرسها الله - أخبرنا أبو يعقوب إسحاق بن زوران بن قهزاد بمكة - نا أبو النصر محمد بن حاتم السمرقندي - نا عبد العزيز بن أحمد

(34/137)


قال ونا محمد بن عبد العزيز ثنا ابن أبي الحواري قال دخلت على أبي ( 1 ) سليمان الداراني وهو يبكي فقلت ما يبكيك قال لي يا أحمد إنه إذا جن الليل وهدأت العيون وانس كل خليل بخليله وافترش أهل المحبة أقدامهم وجرت دموعهم على خدودهم أشرف عليهم الجليل فقال ما هذا البكاء الذي أراه منكم هل أخبركم أحد أن حبيبا يعذب أحباءه أم كيف أبيت قوما وعند البيات ( 2 ) أجدهم وقوفا يتملقوني فبي حلفت أن أكشف عن وجهي يوم القيامة حتى ينظروا إلي أخبرنا أبو بكر بن أبي نصر اللفتواني أنبأ أحمد بن محمد بن أحمد الأزهري أنبأ محمد بن الحسين ( 3 ) بن جرير نا محمد بن يوسف بن نهار البغدادي نا أبو العباس الزفتي نا أحمد بن أبي الحواري قال دخلت على أبي سليمان الداراني فسلمت عليه فقال إليك عني يا بطال إن الله تعالى ينزل في كل ليلة إلى سماء الدنيا فيقول كذب من ادعى محبتي إذا جنة الليل نام عني كيف ينام حبيب عن حبيبه وإني لمطلع عليهم إذا قاموا جعلت أبصارهم في قلوبهم فكلموني على المخاطبة فأقول بعيني من تلذذ بكلامي واستراح إلى مناجاتي يا جبريل ناد فيهم لم هذا البكاء الذي نسمعه ( 4 ) منكم هل أخبركم مخبر عني أن حبيبا يعذب أحباءه كيف أعذب أقواما إذا جنهم الليل تملقوني ( 5 ) أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة وفيما قرأت عليه عن أبي زكريا عبد الرحيم بن علي بن أحمد بن نصر
_________
- الغاففقي حدثنا أحمد بن أبي الحواري قال : دخلت على أبي سليمان الداراني في المسجد وهو قاعد يبكي قال : فبكيت لما رأيت منه ثم قلت يا أبا سليمان ما بكاؤك لا أبكي الله عينيك ؟ فقال لي ويحك يا أحمد وتؤلمني على البكاء ؟ إنه إذا جن الليل وهدأت العيون وغارت النجوم ولم يبق إلا الحي القيوم وافترش أهل المحبة إقدامهم وجرت دموعهم على خدودهم وتقطرت منهم في محاريبهم أشرف الجليل تعالى عليهم ونادى جبريل : بعيني من تلذذ بكلامي واستراح إلى حلاوة مناجاتي وإني لمطلع عليهم أسمع أنينهم وأري بكاءهم فلم لا تنادي فيهم يا جبريل : ما هذا البكاء الذي أراه منكم ؟ هل خبركم عني أحد أن حبيبنا يعذب أحبابه ؟ كيف يجمل بي أن أعذب أقواما إذا جن عليهم الليل تملقوني فباسمي حلفت إذا وردوا علي يوم القيامة لا كشفن لهم عن وجهي الكريم حتى أنظر إليهم وينظروا إلى
( 1 ) بالاصل : " دخلت أبا سليمان " والصواب عن م
( 2 ) بالاصل : " أتيت
البيات " والمثبت عن م
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : الحسن
( 4 ) كذا بالاصل وم وكتب محقق المطبوعة بالحاشية نقلا عن س ( وهو أصلنا المعتمد ) " سمعه " ووهم في ذلك
( 5 ) عن م وبالاصل : " باهوني

(34/138)


ح وأخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل أنبأ أبو إسحاق إبراهيم بن يونس الخطيب أنا أبو زكريا ح وأخبرنا أبو الحسين أحمد بن سلامة بن يحيى أنبأ أبو الفرج سهل بن بشر أنبأ رشأ بن نظيف قالا أنا عبد الغني بن سعيد نا أبو سعيد دحيم بن سعيد يعني قال ثنا أبو بكر محمد بن أحمد السماقي نا أحمد بن أبي الحواري قال بت عند أبي سليمان الداراني فسمعته يقول وعزتك وجلالك لئن طالبتني بديوني ( 1 ) لأطالبنك بعفوك ( 2 ) ولئن أمرت بي إلى النار لأخبرتهم أني كنت أحبك أخبرنا بها عالية أبو بكر محمد بن عبد الباقي نا أبو محمد الجوهري نا أبو الحسين محمد بن ( 3 ) مظفر الحافظ نا محمد بن محمد الباغندي قال سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول أشرفت على أبي سليمان الداراني وهو يبكي فسمعته يقول لئن طالبتني بديوني لأطالبنك بعفوك وإن طالبتني بلؤمي لأطالبنك بسخائك ولئن أدخلتني النار لأخبرن أهل النار أني أحبك أنبأنا أبو علي الحداد أنبأ أبو نعيم الحافظ ( 4 ) نا محمد بن جعفر المؤدب نا عبد الله بن محمد بن يعقوب نا أبو حاتم نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يقول لو شك الناس كلهم في الحق ما شككت فيه وحدي قال أحمد كان قلبه في هذا مثل قلب أبي بكر الصديق يوم الردة أنبأنا أبو طاهر محمد بن الحسين أنا أبو علي الأهوازي ح وأخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد أنا سهل بن ( 5 ) أحمد أنا طرفة قالا أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا أبو الجهم بن طلاب أنا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يقول كنت نائما في بيت فوقه علية قال فجاءني حين رقدت فحركني فقال يا عبد الرحمن قم وتوضأ وصل قلت بكلامك يا لعين أصلي أنا قال فرقدت وتركته قال فجاءني بعد فحركني فقال يا عبد الرحمن افتح عينيك ( 6 ) قال ففتحتها فإذا حيطان البيت
_________
( 1 ) في م بذنوبي
( 2 ) زيادة عن م
( 3 ) عن م وبالاصل : أبي
( 4 ) الخبر في حلية الاولياء 9 / 256
( 5 ) في المطبوعة : " سهل بن بشر بن أحمد " والاسم غير واضح في م من سوء التصوير
( 6 ) بالاصل : افتح عيناك

(34/139)


والجدر والسقف وشي محبرة قال فرقدت وتركته قال ثم جاءني بعد فقال يا عبد الرحمن افتح عينيك فإذا سقف البيت وسقف العلية قد انفرج لي ( 1 ) قال فجعلت أنظر إلى النجوم وأنا في الفراش قال وسمعت أبا سليمان يقول ( 2 ) رأيت لصا قط يجئ إلى خربة ينقبها وهو يدخل من أي أبوابها شاء إنما يجئ إلى بيت قد جعل فيه رزم وقد أقفل فينقب حائط ( 3 ) يستخرج رزمة كذلك إبليس ليس يجئ إلا إلى كل قلب عامر ليستنزله ( 4 ) عن شئ أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا علي بن محمد بن طوق أنا عبد الجبار الخولاني ( 5 ) نا الحسن بن حبيب نا أبو عبد الملك نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يقول ما خلق الله خلقا أهون علي من إبليس ولولا أني أمرت أن أتعوذ منه ما تعوذت منه أبدا أولو بدا لي ما لطمت إلا صفحة وجهه سمعت أبا المظفر بن القشيري يقول سمعت أبي ( 6 ) يقول سمعت الشيخ أبا عبد الرحمن السلمي يقول سمعت النصراباذي يقول سمعت أبا الجهم يقول سمعت ابن أبي الحواري يقول سمعت أبا سليمان يقول إذا أخلص العبد انقطع عنه كثرة الوسواس والرياء كذا قال الرياء وإنما هو الرؤيا ( 1 ) أنبأنا أبو طاهر بن الحنائي أبو علي الأهوازي ح وأخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد أنبأ سهل بن بشر أنبأ طرفة قالا أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أبو الجهم أنا أحمد بن أبي الحواري قال وسمعت أبا سليمان يقول إذا أخلص العبد انقطع عنه كثرة الوسواس والرؤيا قال أبو سليمان وربما أقمت سنين فما أرى في النوم ( 8 ) شيئا
_________
( 1 ) سقطت " لي " من م
( 2 ) الخبر في البداية والنهاية بتحقيقنا 10 / 280
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : فيثقب حائطا
( 4 ) مكانها بياض في م
( 5 ) الخبر في تاريخ داريا ص 109
( 6 ) الرسالة القشيرية ص 210 والبداية والنهاية بتحقيقنا 10 / 280
( 7 ) الذي في الرسالة القشيرية : " الرياء " وفي البداية والنهاية : الرؤيا وفسرها بالجناية
( 8 ) سقطت " في النوم " من م

(34/140)


أنبأنا أبو طاهر أنا أبو علي ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا سهل أنا طرفة قالا أنا عبد الوهاب الكلابي ح وأخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا علي بن محمد بن طوق أنا عبد الجبار الخولاني ( 1 ) قالا أنا أبو الجهم بن طلاب أنا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يقول أقمت عشرين سنة لم احتلم فدخلت مكة فأحدثت فيها حدثا فما أصبحت حتى احتلمت فقلت له وأيش كان الحدث قال فاتتني صلاة العشاء في جماعة ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الرحمن السلمي قال سمعت عبد الله بن الحسين يقول سمعت محمد بن عبد الله بن خليفة الجارودي يقول سمعت سهل بن علي أبا عمران يقول سمعت أبا سليمان يقول الزاهد حقا لا يذم الدنيا ( 2 ) ولا يمدحها ولا ينظر إليها ولا يفرح بها إذا أقبلت ولا يحزن عليها إذا أدبرت أخبرنا ( 3 ) أبو بكر أحمد بن محمد بن إسماعيل البوشنجي أنا أبو القاسم علي بن أبي أحمد العلوي الأبيوردي نا الأستاذ الإمام ( 4 ) الزاهد إسماعيل بن عبد الرحمن الواعظ إملاء قال سمعت أبا محمد الأزدي بهراة ( 5 ) يقول سمعت أبا الحسن بن بجيد ( 6 ) يقول سمعت علي بن الحسين بن حمدان يقول سمعت أبي يقول سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول كان أبو سليمان يقول قلب المؤمن منور بذكر الله عز و جل فالذكر غذاؤه والرجاء قوته والأنس راحته والتوكل اعتماده والفكر دليله والرضا سروره والتقوى رأسماله وحسن المعاملة مع ربه تجارته والمسجد حانوته والعبادة كسبه والليل سوقه والقرآن بضاعته والدنيا خزانته والقيامة بيدره ولقاء الله ربحه ثم قال واخطراه تفضل علينا يا
_________
( 1 ) البداية والنهاية 10 / 280
( 2 ) في م : لا يكرم الدنيا
( 3 ) قبله وردخبر هنا في م وقد سقط من الاصل والمطبوعة هنا وقد أثبتناه قريبا بالحاشية وأوله : أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر المستملي أنا أبو يعلى
( 4 ) عن هامش الاصل وبجانبها كلمة صح
( 5 ) زيد في المطبوعة : " وهو محمد بن أحمد يقول " وقد سقطت من الاصل وم
( 6 ) إعجامها مضطرب بالاصل والمثبت عن م

(34/141)


رباه ولا تبطل آمالنا ولا تكلنا إلى أعمالنا ثم قال يا أحمد لو عرف المرء نفسه كنه معرفته لناح ما عاش على نفسه قلت فأين الرجاء رحمك الله قال فأين العمل بالرضى أكرمك الله أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا الحسن أحمد بن محمد بن إسماعيل يقول سمعت أبي يقول سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول سمعت أبا سليمان الداراني يقول قد أكرمهم وأذلهم من قبل أن يخلقهم وأسكنهم الجنة والنار من قبل أن يوفقهم لطاعته ويبتليهم بمعصيته عدلا منه وتفضلا على أوليائه فسبحانه من كريم ما أكرمه والعجب لمن وجده ثم تركه والعجب لمن لم يجده كيف لا يطلبه ثم قال إن السحاب تجري بالريح وإن العباد إنما يجرون بالتوفيق وإن التوفيق على قدر القربة والله المستعان قال وأنا أبو عبد الله الحافظ أنا جعفر ( 1 ) بن محمد بن نصير قال سمعت الجنيد يقول شئ يروى عن أبي سليمان الداراني أنا استحسنته كثيرا قوله من اشتغل بنفسه شغل عن الناس ومن اشتغل بربه شغل عن نفسه وعن الناس أخبرنا أبو القاسم المستملي ( 2 ) أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو عمر محمد بن محمد القاضي الزاهد ( 3 ) ببغداد ( 4 ) ثنا أبو العباس الأنصاري نا أحمد بن أبي الحواري نا أبو سليمان الداراني فقال إذا أحب العبد الدنيا فأثرها ( 5 ) يقول الله عز و جل لآنسنه معرفتي هي بلائي ( 6 ) وهو لا يعرفني قال وأنا أبو عبد الرحمن السلمي أنا عبد الله بن ( 7 ) محمد الرازي أنا إسحاق بن إبراهيم الأنماطي أنا ( 8 ) أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يقول خير السخاء ما وافق الحاجة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : أنا أبو جعفر
( 2 ) بالاصل : الشحامي والمثبت عن م والمطبوعة
( 3 ) اللفظة ليست في م
( 4 ) عن م والمطبوعة ومكانها بالاصل : ثنا الحداد
( 5 ) سقطت من الاصل وأضيفت عن م
( 6 ) كذا رسمها بالاصل وفي المطبوعة " حتى يلقاني " ومكان اللفظتين بياض في م
( 7 ) زيادة عن المطبوعة و " بن محمد " ليستا في م
( 8 ) من هنا إلى آخر الخبر استدرك على هامش م

(34/142)


علي بن محمد ( 1 ) الطبراني أنا عبد الجبار بن محمد ثنا أحمد بن الحسين نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يقول إن في خلق الله تعالى خلقا ما تشغلهم ( 2 ) الجنان وما فيها من النعيم عنه فكيف تشتغلون ( 3 ) بالدنيا أنبأنا أبو طاهر بن الحنائي أنا أبو علي الأهوازي ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا سهل بن بشر أنا طرفة بن أحمد أخبرنا عبد الوهاب الكلابي قال وسمعت أحمد يقول سمعت أبا سليمان يقول إن في خلق الله خلقا لو زين لهم الجنان ما اشتاقوا إليها فكيف يحبون الدنيا وقد زهدهم فيها أخبرنا أبو السعادات أحمد بن أحمد المتوكلي وأبو محمد بن حمزة قالا نا أبو بكر الخطيب أنا أبو الفتح محمد بن أبي الفوارس أنا الحسين بن أحمد بن عبد الرحمن الصفار أنا أحمد بن الحسين بن طلاب نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يقول الدنيا عند الله أقل من جناح بعوضة فما قيمة جناح بعوضة حتى يزهد فيها وإنما الزهد في الجنة وحور العين وكل نعيم خلقه الله ويخلقه حتى لا يرى الله في قلبك غير الله أنبأنا أبو طاهر بن الحنائي أنا أبو علي الأهوازي ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا سهل بن بشر أنا طرفة قالا أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أبو الجهم بن طلاب نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يقول إن أهل الزهد في الدنيا على طبقتين فمنهم من زهد في الدنيا فقد آيست نفسه من نعيمها ولم يفتح له من روح الآخرة في الدنيا ( 4 ) فليس شئ أحب إليه من الموت لما ترجو من روح الآخرة ومنهم من قد زهد في الدنيا وفتح عليه ( 5 ) من روح الآخرة فليس شئ أحب إليه من البقاء ليطيع الله في الدنيا قال وسمعت أبا سليمان يقول من طلب الدنيا حلالا واستعفافا عن المسألة واستغناء
_________
( 1 ) تاريخ داريا ص 110
( 2 ) عن م وتاريخ داريا وبالاصل : شغلهم
( 3 ) م : " يشتغلون " وفي تاريخ داريا : يشغلون
( 4 ) الزيادة عن م
( 5 ) في م : له

(34/143)


عن الناس لقي الله يوم يلقاه ووجهه كالقمر ليلة البدر ومن طلب الدنيا حلالا مكابرا ( 1 ) مفاخرا مرائيا لقي الله وهو عليه غضبان أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو يعلى إسحاق بن عبد الرحمن الصابوني أنا أبو محمد حاتم بن محمد بن يعقوب أنا أبو بكر بن عبد الله الجنيد حدثني جدي العباس بن حمزة نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يعني الداراني يقول ليس الزاهد من لقي غم ( 2 ) الدنيا واستراح منها إنما تلك راحة إنما الزهد من ألقى غمها واتعظ فيها لآخرته أخبرنا أبو طاهر محمد بن محمد بن عبد الله السنجي أنا علي بن أحمد بن محمد نا أبو زكريا يحيى بن إبراهيم أنا أبو الحسين بن ( 3 ) محمد بن محمد بن عبد الله أنا أبو الجهم المشغرائي ( 4 ) بدمشق ح وأخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو الحسن الطيراني نا عبد الجبار بن مهنى ( 5 ) وأنبأنا أبو طاهر بن الحنائي أنا أبو علي الأهوازي ح وأخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل أنا سهل بن بشر قال أنا طرفة بن أحمد قالا أنبأ عبد الوهاب بن الحسن قالوا ( 6 ) أنا أبو الجهم بن طلاب نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول ليس الزاهد من ألقى هموم الدنيا واستراح منها زاد الخولاني إنما ذلك راحة وقالا إنما الزاهد من زهد في الدنيا وتعب فيها للآخرة أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا عبد الله بن يوسف بن أحمد أنا أبو سعيد بن زياد نا عبد الصمد يعني ابن أبي يزيد الدمشقي نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول ليس الزاهد من ألقى غم الدنيا واستراح منها
_________
( 1 ) في م مكاثرا
( 2 ) بالاصل : " من ألقى عن الدنيا " والمثبت عن م
( 3 ) كذا بالاصل وفي م : " أبو الحسين محمد بن محمد بن عبد الله " وصوبه محقق المطبوعة : أبو الحسين محمد بن عبد الله بن جعفر بن عبد الله ( بن الجنيد )
( 4 ) بالاصل وم : " المشعراني " وفي المطبوعة : " المشغراني " والصواب ما أثبت عن الانساب
( 5 ) تاريخ داريا ص 107
( 6 ) في م : قالا

(34/144)


إنما تلك راحة وإنما الزاهد من ألقى غمها وتعب فيها لآخرته قال أبو سعيد يقول كما زهد فيها يزهد في الراحة فيها فإن الراحة في الدنيا من الدنيا ومن نعيمها قال وأنا أبو عبد الله الحافظ أنا علي بن محمد الحبيبي حدثني أبو عبد الله العمري حدثني أحمد بن أبي الحواري قال قال أبو سليمان الداراني إن قوما طلبوا الغنى فحسبوا أنه في جمع المال ألا وإنما الغنى في القناعة وطلبوا الراحة في الكثرة وإنما الراحة في القلة وطلبوا الكرامة من الخلق ألا وهي في التقوى وطلبوا النعمة في اللباس الرقيق اللين وفي طعام طيب والنعمة في الإسلام والبشر ( 1 ) والعافية أنبأنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن عبد العزيز المكي أنا الحسين بن يحيى بن إبراهيم بن الحكاك أنا الحسين بن علي بن محمد الشيرازي ( 2 ) أنا علي بن عبد الله بن الحسن بن جهضم نا أبو بكر أحمد بن محمد بن سهل نا الحسن بن علي نا أحمد بن أبي الحواري قال قلت لأبي سليمان ( 3 ) أريد من الدنيا أكثر مما اعطى قال لكن أعطى منها أكثر مما أريد ولو أن عيالي ماتوا ما بعت داري ولا ضيعتي لكن كنت أفتح الباب وأعلق ( 4 ) المفتاح وأقول من أخذ شيئا فهو له وتدرعت عباءتي ( 5 ) ولزمت الطريق شهوتي أن أبيت في قرية لا يعرفني فيها أحد أبيت فيها بلا عشاء أخبرنا أبوا ( 6 ) الحسن قالا ثنا وأبو النجم أنا أبو بكر الخطيب ( 7 ) أنبأ محمد بن أحمد بن رزق أنبأ محمد بن عبد الله بن أحمد بن عتاب أنا أحمد بن محمد بن أبي موسى نا أحمد بن أبي الحواري قال قال أبو سليمان لا يفلح قلب رجل معلق بجمع
_________
( 1 ) كذا وفي م : والستر وهو أشبه
( 2 ) زيد في المطبوعة - وقد سقطت العبارة من م
ح وأنا أبو سعد بن الطيوري عن عبد العزيز الازجي قالا
( 3 ) في م : سليمان الداراني
( 4 ) عن م وبالاصل : وأغلق
( 5 ) عن م وبالاصل : عيالي
( 6 ) بالاصل وم : " أبو الحسن " والصواب ما أثبت والسند معروف وهما أبو الحسن : ابن قبيس وابن سعيد
( 7 ) تاريخ بغداد 10 / 249

(34/145)


القراريط والدوانيق يا أحمد حتى متى يكون وصافا أما تحب أن توصف قال أحمد بن محمد ( 1 ) بن أبي موسى نا ابن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يقول كلما شغلك عن الله من أهل أو مال أو ولد فهو عليك مشؤوم قال فحدثت به مروان بن محمد فقال صدق والله أبو سليمان قال الخطيب ( 2 ) وأنا أبو القاسم عبد الرحمن بن عبد الله بن محمد الحرفي ( 3 ) نا أحمد بن سلمان النجاد نا إسحاق بن إبراهيم الأنماطي نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يعني الداراني يقول لولا الليل ما أحببت البقاء في الدنيا وما أحب البقاء في الدنيا لتشقيق ( 4 ) الأنهار ولا لغرس الأشجار أخبرنا أبو السعادات أحمد بن أحمد المتوكلي وأبو الحسن بن قبيس وابن سعيد وأبو محمد بن حمزة قالوا ثنا وأبو النجم قال أنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) ح وأخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو محمد رزق الله بن عبد الوهاب التميمي قالا أنا عبد الرحمن بن عبيد الله الحرفي ( 6 ) وقال التميمي السمسار ثنا أحمد بن سلمان النجاد الفقيه نا إسحاق بن إبراهيم الأنماطي نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يعني الداراني يقول لولا الليل ما أحببت البقاء وما أحب البقاء في الدنيا لتشقيق الأنهار ولا لغرس الأشجار ( 7 ) أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم بن العباس أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل نا أحمد بن مروان نا محمد بن عبد العزيز وأحمد بن علي المخرمي فرقهما قالا نا أحمد بن أبي الحواري قال قال أبو سليمان الداراني أهل الليل في ليلهم ألذ من أهل اللهو في لهوهم ولولا الليل ما أحببت البقاء أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل أنا سهل بن بشر أنا طرفة بن أحمد أنبأ
_________
( 1 ) بالاصل وم : قال : " محمد بن أحمد " والمثبت عن تاريخ بغداد وقد مر صوابا قبل أسطر
( 2 ) تاريخ بغداد 10 / 249 والخبر بتمامه سقط من م والمطبوعة
( 3 ) كذا بالاصل وفي تاريخ بغداد : " الحربي " وهو الصواب انظر ترجمته في تاريخ بغداد 10 / 303 وفيها هناك : عبد الرحمن بن عبيد الله
( 4 ) تاريخ بغداد : لشق الانهار
( 5 ) تاريخ بغداد 10 / 249
( 6 ) كذا بالاصل وم هنا وفي تاريخ بغداد : الحربي وانظر ما مر قريبا بشأنه
( 7 ) الخبر في البداية والنهاية بتحقيقنا 10 / 280

(34/146)


عبد الوهاب بن الحسن أنا أبو الجهم بن طلاب نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان قال لأهل الطاعة في ليلهم ألذ من أهل اللهو بلهوهم ولربما رأيت القلب يضحك ضحكا قال أبو الحسن هذا لأهل الطاعة أخبرنا أبو القاسم العلوي أنبأ أبو الحسن المقرئ أنا أبو محمد المصري ثنا أحمد بن مروان نا إبراهيم بن حبيب قال سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول سمعت أبا سليمان يقول لو لم يبك العاقل فيما بقي من عمره حتى يخرج من الدنيا إلا على ما فاته من لذة طاعة الله فيما مضى من عمره لكان ينبغي له أن يبكيه ذلك حتى يخرج من الدنيا فقلت يا أبا سليمان إنما نبكي على ما مضى من وجد لذة الإيمان فقال صدقت قال وسمعته يقول أهل الطاعة فليلهم ألذ من أهل اللهو بلهوهم وربما استقبلني الفرح في جوف الليل وربما رأيت القلب يضحك ضحكا أخبرنا أبو القاسم المستملي نا أبو بكر الحافظ أنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا محمد يحيى بن منصور القاضي يقول نا أبو بكر الإسماعيلي النيسابوري نا أحمد بن أبي الحواري ( 1 ) قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول بينا أنا ساجد إذ ذهب لي النوم فإذا أنا بها يعني الحوراء قد ركضتني برجلها فقالت حبيبي أترقد عيناك والملك يقظان ينظر إلى المتهجدين في تهجدهم بؤسا لعين آثرت لذة نومة على لذة مناجاة العزيز قم فقد دنا ولقي المحبون بعضهم بعضا فما هذا الرقاد حبيبي وقرة عيني أترقد عيناك وأنا أربي لك في الخدر ( 2 ) منذ كذا وكذا فوثبت فزعا وقد عرقت استحياء من توبيخها إياي وإن حلاوة منطقها لفي سمعي وقلبي أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه ثنا نصر بن إبراهيم الزاهد إملاء أنبأ سليم بن أيوب أنا أبو محمد إسماعيل بن الحسين البخاري نا أبو حاتم محمد بن عمر بن شاذوية نا نصر بن زكريا نا أحمد بن أبي الحواري الدمشقي قال ( 3 )
_________
( 1 ) الخبر في البداية والنهاية 10 / 280 بتحقيقنا
( 2 ) البداية والنهاية : وأنا أتربي لك في الخدور
( 3 ) البداية والنهاية بتحقيقنا 10 / 281 الخبر والشعر

(34/147)


دخلت على أبي سليمان الداراني وهو يبكي فقلت له يا شيخ ما لك تبكي فقال لي يا أحمد زجرت البارحة في منامي قلت فما الذي حل بك قال بينا أنا غفوت في محرابي إذ وقفت علي جارية تفوق الدنيا حسنا وبيدها ورقة وهي تقول أتنام يا شيخ فقلت من غلبته عيناه نام فقالت كلا إن طالب الجنة لا ينام فقالت لي أتقرأ فأخذت الورقة من يدها فإذا فيها مكتوب * لهت بك لذة عن حسن عيش * مع الخيرات في غرف الجنان تعيش مخلدا لا موت فيها * وتنعم في الجنان مع الحسان تيقظ من منامك إن خيرا * من النوم التهجد بالقرآن * ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم النسيب أنبأ رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا أحمد بن علي المخرمي نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول أما يستحي أحدهم أن يلبس عباءة بثلاثة دراهم وفي قلبه شهوة بخمسة دراهم أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنبأ أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني علي بن الحسن عن أحمد بن أبي الحواري ( 2 ) قال وسمعت أبا سليمان يقول أما يستحي أحدكم أن يلبس عباءة بثلاثة دراهم وفي قلبه شهوة بخمسة دراهم قال وسمعت أبا سليمان ( 3 ) يقول لا يجوز لأحد أن يظهر للناس الزهد والشهوات في قلبه فإذا لم يبق في قلبه من شهوات الدنيا شئ جاز أن يظهر للناس الزهد ( 4 ) لأن العباء علم من أعلام الزهد فإذا زهد بقلبه وأظهر العباء كان مستوجبا ( 5 ) لهما وإن ستر زهده بثوبين أبيضين ليدفع بهما أبصار الناس عنه كان أسلم لزهده أخبرنا أبو القاسم الواسطي أنا أبو بكر الخطيب أخبرني أبو محمد الحسن بن احمد
_________
( 1 ) قبله في م وقد سقط من الاصل ورد الخبر التالي نصه : أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله [ الحافظ ] أنا الحسن بن محمد بن إسحاق نا أبو عثمان الخياط ( في المطبوعة : الحافظ ) نا ابن أبي الحواري قال : نا أبو سليمان في قول الله عزوجل ( وجزاهم بما صبروا حنة وحريرا ) [ سورة الانسان الاية 12 ] قال : عن الشهوات
( 2 ) الخبر في البداية والنهاية بتحقيقنا 10 / 281
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م والبداية والنهاية
( 4 ) من قوله : والشهوات إلى هنا سقط من م
( 5 ) عن م وبالاصل : متوجبا

(34/148)


الخطيب الحرفي نا أحمد بن جعفر بن حمدان بن مالك القطيعي أن العباس بن يوسف الشكلي حدثهم حدثني داود بن المبارك نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول نظروا إلى أعز غاية فجعلوها أول غاية لباس الصوف ينبغي إذا لم يبق في القلب شهوة من الدنيا تدرع العباء لأنها علم الزهد أما يستحي أحدكم أن يلبس عباء بثلاثة دراهم وفي قلبه شهوة بخمسة أنبأنا أبو طاهر بن الحنائي أنبأ أبو علي المقرئ ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا سهل بن بشر أنا طرفة بن أحمد قالا أنا عبد الوهاب أنا أبو الجهم ثنا أحمد بن أبي الحواري قال وسمعت أبا سليمان يقول لابن يحيى بن حمزة يعني ورأى ( 1 ) عليه جبة صوف وعباءة ألق هذه الجبة عنك وعليك بثوبين أبيضين يخلطانك بالناس واتخذ مؤدبا غير قاسم يعني الجوعي قال وسمعت أبا سليمان يقول ( 2 ) إذا رأيت الصوفي يتنوق في الصوف فليس بصوفي قال وقال أبو سليمان حياء هذه الأمة أصحاب القطن أبو بكر الصديق وأصحابه أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الرحمن السلمي أنا أبو جعفر الرازي ثنا العباس بن حمزة نا أحمد بن أبي الحواري قال قلت لأبي سليمان الداراني بما نال أهل المحبة من الله عز و جل قال بالعفاف وأخذ الكفاف قال وسمعت أبا عبد الرحمن السلمي يقول سمعت منصور بن عبد الله يقول سمعت يعقوب بن إسحاق بن ( 3 ) محمود يقول حدثنا أحمد بن خالد القومسي ( 4 ) نا أحمد بن الحواري نا أبو سليمان قال إنما الأخ الذي يعظك برؤيته قبل أن يعظك بكلامه لقد كنت انظر إلى الأخ من اخواني بالعراق فأعمل على رؤيته شهرا ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم الجنيد بن محمد بن علي القايني ( 6 ) الصوفي ببغداد قدمها حاجا
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين زيادة عن م
( 2 ) الخبر في البداية والنهاية بتحقيقنا 10 / 281
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي المطبوعة : يعقوب بن إسحاق بن أحمد بن محمود
( 4 ) رسمها وإعجامها مضطربان بالاصل وم والصواب عن المطبوعة
وهذه النسبة إلى قومس وهي ناحية على طريق خراسان من بسطام إلى سمنان ( الانساب )
( 5 ) الخبر في البداية والنهاية بتحقيقنا 10 / 281 وفيها : فانتفع برؤيته شهرا
( 6 ) في م : " والمثبت يوافق مشيخة ابن عساكر 39 / ب

(34/149)


أنا أبو الفضل محمد بن احمد بن أبي جعفر الطبسي نا أبو القاسم السراج يعني عبد الرحمن بن محمد النيسابوري أنا أبو سعيد بن رميح نا عيسى بن عبد الله نا محمد بن إدريس أنا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول لا يكون العبد تائبا حتى يندم بالقلب ويستغفر باللسان ويرد المظالم فيما بينه وبين الناس ويجتهد في العبادة سمعت أبا المظفر بن القشيري يقول سمعت أبي يقول سمعت محمد بن الحسين يقول سمعت عبد الله بن الحسين يقول سمعت أبا محمد البلاذري يقول سمعت أبا عبد الله العمري يقول سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول سمعت أبا سليمان الداراني يقول قال الله تعالى عبدي إنك ما استحييت مني أنسيت الناس عيوبك وأنسيت بقاع الأرض ذنوبك ومحوت من أم الكتاب زلاتك ولا أناقشك في الحساب يوم القيامة سمعت أبا المظفر بن القشيري يقول سمعت أبي يقول سمعت أبا عبد الرحمن السلمي يقول سمعت أبا جعفر الرازي يقول سمعت عباسا ( 1 ) يقول سمعت أحمد قال سألت عن الصبر ح وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد أنا عبد الأعلى بن عبد الواحد بن أحمد الهروي في كتابه أنا إسماعيل بن إبراهيم المقرئ الهروي انا الحسين بن أحمد الثقفي نا أحمد بن الحسين بن طلاب نا أحمد بن أبي الحواري قال ذاكرت أبا سليمان الصبر فقال والله ما نصبر على ما نحب فكيف نصبر على ما تكره ( 2 ) أخبرنا أبو طاهر محمد بن محمد السنجي المؤدب أنا أبو الحسن المديني ( 3 ) ثنا أبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد أنا الحسن بن محمد بن الحسن الكوفي بها حدثني إسحاق بن إبراهيم بن أبي حسان الأنماطي نا احمد بن أبي الحواري قال تنهدت عند أبي سليمان الداراني فقال لي إنك عنها يوم القيامة مسؤول فإن كان على دين سلف فطوباك ( 4 ) وإن كان على الدنيا فويل لك
_________
( 1 ) بالاصل : عياش وفي م : " عباس " والصواب ما أثبت
( 2 ) الرسالة القشيرية ص 184 وبالاصل : تصبر
تحب
تصبر " والمثبت عن م والرسالة القشيرية
( 3 ) الاصل وم وفي المطبوعة : المدني
( 4 ) الاصل وم وفي المطبوعة : فطوبي لك

(34/150)


أخبرنا أبو القاسم العلوي أنا رشأ المقرئ أنا أبو محمد الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان حدثنا سليمان بن الحسن بن النضر نا ابن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول إنما رجع القوم من الطريق قبل الوصول ولو وصلوا إلى الله ما رجعوا أخبرنا أبو النضر عبد الرحمن بن عبد الجبار بن عثمان المعدل وأبو عبد الله محمد ( 1 ) بن علي بن محمد حفيد العميري ( 2 ) بهراة وأبو ( 3 ) عصمة محمد بن أبي عاصم الماليني ( 4 ) بها ( 5 ) أنا أبو عبد الله محمد بن المنتصر الباهلي نا أبو عبد الله الحسين بن أحمد الصفار نا أحمد بن الحسين نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان يقول أمهلهم الله حتى كأنه أهملهم أخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا سهل بن بشر أنا طرفة بن أحمد أنا عبد الوهاب أنا أبو الجهم أنا أحمد بن أبي الحواري قال قلت لأبي سليمان إن ابن حجر حدثنا عن ابن المبارك قال لا تقول ما أجرأ فلانا على الله فإن الله أكرم من أن يجترئ عليه ولكن قل ما أغر فلانا بالله قال أبو سليمان صدق ابن المبارك هو أكرم من أن يجترئ عليه ولكنهم هانوا عليه فتركهم ومعاصيه ولو كرموا عليهم لمنعهم منها أخبرنا ( 6 ) أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الرحمن السلمي أنا الحسين بن أحمد بن أسد نا أبو الجهم المشغرائي نا أحمد بن أبي الحواري قال قال أبو سليمان الداراني إنما هانوا عليه فتركهم ومعاصيه ولو كرموا عليه لمنعهم عنها ( 7 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الحسن أنا أبو سعد علي بن عبد الله أنا محمد بن عبد الله بن باكوية نا ح أخبرنا أبو الوفاء أحمد بن إبراهيم بن عبد الواحد الصالحاني أخبرتنا عائشة بنت الحسن بن إبراهيم نا أبو الحسين عبد الواحد بن محمد بن شاه حدثني عبد الواحد بن
_________
( 1 ) سقطت من الاصل ويوجود إشارة تحويل إلى الهاشم ولم يكتب شئ على الهامش واستدركت اللفظة عن م
( 2 ) في م : العمري
( 3 ) سقطت من الاصل وأضيفت عن م
( 4 ) عن هامش الاصل
( 5 ) عن م سقطت من الاصل
( 6 ) سقط الخبر من م
( 7 ) في المطبوعة : عنها

(34/151)