روابط مصاحف م الكاب الاسلامي

روابط مصاحف م الكاب الاسلامي
 

تاريخ دمشق لابن عساكر تحميل بكل الصيغ

تاريخ دمشق لابن عساكر

الجمعة، 3 يونيو 2022

مجلد 24. و25.من تاريخ دمشق لابن عساكر

 

مجلد 24. من تاريخ دمشق لابن عساكر

قال دخل أعرابي على خالد القسري فقال إني امتدحتك ببيتين فاسمعهما قال هات فأنشأ يقول أخالد إني لم أزرك لحاجة * سوى أنني عاف وأنت جواد أخالد بين الحمد ( 1 ) والأجر حاجتي * وأيهما تأتي فأنت عماد * فقال خالد سلني يا أعرابي قال وجعلت المسألة إلي قال نعم قال مائة ألف درهم قال أسرفت ( 2 ) يا أعرابي قال أفأحطك أصلح الله الأمير قال نعم قال قد حططتك بستين ألفا قال ما أدري يا أعرابي أي أمريك أعجب حطيطتك أم سؤالك قال أصلح الله الأمير إني أسألك على قدرك وحططتك على قدري وما أستاهل في نفسي قال خالد إذن والله لا تغلبني أعطه يا غلام مائة ألف ( 3 ) أخبرنا أبو العز بن كادش إذنا ومناولة وقرأ علي إسناده أبو علي محمد بن الحسين أنا المعافى بن زكريا القاضي ( 4 ) نا أبي نا أبو أحمد الختلي أنا أبو حفص يعني النسائي قال وقرأت في كتاب عن عبد الملك بن قريب الأصمعي قال دخل أعرابي على خالد بن عبد الله القسري فقال أصلح الله الأمير إني قد امتدحتك ببيتين ولست أنشدكهما إلا بعشرة آلاف درهم وخادم فقال له خالد قل فأنشأ يقول لزمت نعم حتى كأنك لم تكن * سمعت من الأشياء شيئا سوى نعم وأنكرت لا حتى كأنك لم تكن * سمعت بها في سالف الدهر والأمم * فقال خالد بن عبد الله يا غلام عشرة آلاف وخادما يحملها قال ودخل عليه أعرابي فقال إني قد قلت فيك شعرا وأنشأ يقول أخالد إني لم أزرك لحاجة * سوى أنني عاف وأنت جواد أخالد إن الأجر والحمد حاجتي * فأيهما تأتي ( 5 ) وأنت عماد *
_________
( 1 ) ابن العديم : بين الاجر والحمد حاجتي
( 2 ) يعني أكثرت
( 3 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3078
( 4 ) الخبر في الجليس الصالح الكافي 1 / 467
( 5 ) في الجليس الصالح : فأيهما أتاني فأنت عماد

(16/152)


فقال له خالد بن عبد الله سل يا أعرابي قال قد جعلت المسألة إلي أصلح الله الأمير قال نعم قال مائة ألف درهم قال أكثرت يا أعرابي قال فأحطك أصلح الله الأمير قال نعم قال قد حططتك تسعين ألفا قال له خالد يا أعرابي ما أدري من أي أمريك أعجب فقال له أصلح الله الأمير إنك لما جعلت المسألة إلي سألتك على قدرك وما تستحقه في نفسك فلما سألتني أن أحط حططتك على قدري وما استأهله في نفسي فقال له خالد والله يا أعرابي لا تغلبني يا غلام مائة ألف فدفعها إليه أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا محمد بن عبد الرحمن بن أخي الأصمعي عن الأصمعي قال أتى خالد بن عبد الله رجل في حاجة فقال له أتكلم فقال الرجل أتكلم بحدة الجأش أم بهيئة الأمل فقال بل بهيئة الأمل فسأله فقضى حاجته ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو منصور بن العطار قالا أنا أبو طاهر المخلص نا عبيد الله بن عبد الرحمن نا زكريا بن يحيى نا الأصمعي قال دخل أعرابي على خالد بن عبد الله في يوم مجلس الشعراء عنده وقد كان قال فيه بيتين شعرا مدحه بهما فلما سمع قول الشعراء صغر عنده ما قال فلما انصرف الشعراء بجوائزهم بقي الأعرابي فقال له خالد ألك حاجة تكلم بها فقال أصلح الله الأمير إني كنت قلت بيتين شعر فلما سمعت قول هؤلاء الشعراء صغر عندي ما قلت فقال لا يصغرن عندك فقل فأنشأ يقول تعرضت لي بالجود حتى نغشتني * وأعطيتني حتى ظننتك تلعب * وقال العطار حسبتك تلعب فأنت الندى وابن الندى وأخو الندى * حليف الندى ما للندى عندك مذهب * فقال سل حاجتك قال علي من الدين خمسون ألفا قال قد أمرت لك بها وشفعتها مثلها فأمر له بمائة ألف
_________
( 1 ) الاصل : " عن " والمثبت عن الجليس الصالح
( 2 ) الخبر نقله ابن العديم : بغية الطلب 7 / 3081 - 3082

(16/153)


أخبرنا خالي أبو المعالي محمد بن يحيى القرشي أنا أبو القاسم عبد المحسن بن عثمان بن غانم التنيسي القاضي أنا أبو بكر محمد بن الحسن بن دريد نا عبد الرحمن يعني ابن أخي الأصمعي عن عمه عن يونس يعني ابن حبيب النحوي قال دخل أعراب على خالد بن عبد الله فأنشدوه وفيهم رجل ساكت لا ينطق ثم قال لخالد ما يمنعني من إنشادك إلا قلة ما قلت فيك من الشعر فأمره أن يكتب في رقعة فكتب تعرضت لي بالجود حتى نغشتني * وأعطيتني حتى حسبتك تلعب فأنت الندى وابن الندى وأخو الندى * حليف الندى ما للندى عنك مذهب * فأمر له بخمسين ألف درهم وقام آخر فقال أصلحك الله قد قلت فيك بيتين ولست أنشدهما حتى تعطيني قيمتهما قال وكم قيمتهما قال عشرون ألفا فأمر له بها ثم أنشده قد كان آدم قبل حين وفاته * أوصاك وهو يجود بالحوباء ببنيه أن ترعاهم فرعيتهم * فكفيت آدم عيلة الأبناء * فأمر له بعشرين ألف أخرى وجلده خمسين جلدة وأمر أن ينادى هذا جزاء من لا يحسن قيمة الشعر ( 1 ) قال ونا أبو بكر نا عبد الرحمن أخبرني عمي قال كتب أعرابي إلى خالد بن عبد الله القسري نفسي تجلك أن تبثك ما بها * لا يزرين بها لديك حياؤها إني أتيتك حين ضن معارفي * ولرب معرفة يقل غناؤها فافعل بها المعروف إنك ماجد * فليأتينك شكرها وثناؤها * فأمر له بعشرة آلاف أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله فيما ناولني إياه وقرأ علي إسناده وقال اروه عني أنا محمد بن الحسين أنا المعافى بن زكريا القاضي ( 2 ) نا الحسين بن
_________
( 1 ) انظر سير أعلام النبلاء 5 / 428 - 429
( 2 ) الخبر في الجليس الصالح الكافي 2 / 47 - 49

(16/154)


القاسم الكوكبي نا محمد بن كثير العبدي نا عبد الملك بن قريب الأصمعي حدثني عمر بن الهيثم قال بينما خالد بن عبد الله بظهر الكوفة متنزها إذ حضره أعرابي فقال يا أعرابي أعرابي أين تريد قال هذه القرية يعني الكوفة قال وماذا تحاول بها قال قصدت خالد بن عبد الله متعرضا لمعروفه قال فهل تعرفه قال لا قال فهل بينك وبينه قرابة قال ولا ولكن لما بلغني من بذله المعروف وقد قلت فيه شعرا أتقرب به إليه قال خالد فأنشدني ما قلت فأنشأ يقول إليك ابن كرز الخير أقبلت راغبا * لتجبر مني ما وهى وتبددا إلى الماجد البهلول ذي الحلم والندى * وأكرم خلق الله فرعا ومحتدا إذا ما أناس قصروا بفعالهم * نهضت فلم تلق ( 1 ) هنالك مقعدا فيا لك بحرا يغمر الناس موجه * إذا يسأل المعروف جاش وأزبدا بلوت ابن عبد الله في كل موطن * فألفيت خير الناس نفسا وأمجدا فلو كان في الدنيا من الناس خالد * لجود بمعروف لكنت مخلدا فلا تحرمني منك ما قد رجوته * فيصبح وجهي كالح اللون أربدا * فحفظ خالد الشعر وقال له انطلق صنع الله لك فلما كان من غد دخل الناس إلى خالد واستوى السماطان بين يديه تقدم الأعرابي وهو يقول إليك ابن كرز ( 2 ) الخير أقبلت راغبا فأشار إليه خالد بيده أن اسكت ثم أنشد خالد بقية الشعر وقال له يا أعرابي قد قيل هذا الشعر قبل قولك فتحير الأعرابي وورد عليه ما أدهشه وقال تالله ما رأيت كاليوم سببا لخيبة وحرمان فانصرف وأتبعه خالد برسول ليسمع ما يقول فسمعه الرسول يقول ألا في سبيل الله ما كنت أرتجي * لديه وما لاقيت من نكد الجهد ( 3 )
_________
( 1 ) الجليس الصالح : فلم تلفى
( 2 ) هنا في الجليس الصالح برواية : ابن عبد القيس
( 3 ) الجليس الصالح : الجد

(16/155)


دخلت على بحر يجود بماله * ويعطي كثير المال في طلب الحمد * فحالفني ( 1 ) الجد المشوم لشقوتي * وقاربني نحسي وفارقني سعدي فلو كان لي رزق لديه لنلته * ولكنه أمر من الواحد الفرد * فقال له الرسول أجب الأمير فلما انتهى إلى خالد قال له كيف قلت فأنشده ثم استعاده فأعاده ثلاثا إعجابا منه به ثم أمر له بعشرة آلاف درهم قال المعافى قوله فلم يلفى ( 2 ) والوجه فلم يلف ولكنه اضطر فجاء به على الأصل كما قال الشاعر ألم يأتيك والأنباء تنمي * بما لاقت لبون بني زياد ( 3 ) * وقد استقصينا هذا الباب في غير هذا الموضع قرأت بخط رشأ بن نظيف وأنبأنيه أبو القاسم الخطيب وأبو الوحش المقرئ عنه أخبرني أبو الحسن عبد الرحمن بن أحمد بن معاذ أنا أبو العباس أحمد بن محمد الكاتب أنا أبو الطيب محمد بن إسحاق بن يحيى بن الوشاء قال دخل أعرابي على خالد بن عبد الله القسري فأنشده كتبت نعم ببابك فهي تدعو * إليك الناس مسفرة النقاب وقلت للا عليك بباب غيري * فإنك لن تري أبدا ببابي * فأعطاه لكل بيت خمسين ألفا أخبرنا أبو العز بن كادش إذنا ومناولة وقرأ علي إسناده أنا محمد بن الحسين أنا المعافى بن زكريا القاضي ( 4 ) نا محمد بن الحسن ( 5 ) بن دريد أنا أبو
_________
( 1 ) الاصل : " فخالفني " والمثبت عن الجليس الصالح
( 2 ) الذي في أصلنا - كما تقدم - فلم تلق - بالقاف وقد أشرنا إلى رواية الجليس الصالح " فلم يلفى " بالفاء
( 3 ) الشاهد 154 في مغني اللبيب لابن هشام ولم ينسبه ونسبه محقق مختصر ابن منظور 7 / 381 إلى قيس بن زهير بن جذيمة العبسي
( 4 ) الخبر في الجليس الصالح الكافي 3 / 351 - 352 ونقله عنه ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3080 - 3081
( 5 ) بالاصل " الحسين " خطأ والمثبت عن الجليس الصالح وابن العديم

(16/156)


حاتم أنا الأصمعي قال ذكروا أن خالد بن عبد الله القسري لما أحكم جسر دجلة واستقام له نهر المبارك أنشأ عطايا كثيرة وأذن للناس إذنا عاما فدخلت عليه أعرابية قسرية ( 1 ) فأنشأت تقول إليك يا بن السادة المواجد ( 2 ) يعمد في الحاجات كل عامد فالناس بين صادر ووارد * مثل حجيج البيت مثل خالد وأنت يا خالد خير والد * أصبحت عبد الله بالمحامد مجدك قبل الشمخ الرواكد ( 3 ) * ليس طريف الملك ( 4 ) مثل التالد * قال فقال لها خالد حاجتك كائنة ما كانت فقالت أصلح الله الأمير أناخ علينا الدهر بجرانه ( 5 ) وعضنا بنابه ( 6 ) فما ترك لنا صافنا ( 7 ) ولا ماهنا ( 8 ) فكنت المنتجع وإليك المفزع قال فقال لها خالد هذه حاجة لك دوننا فقالت له والله لئن كان لي ( 9 ) نفعها إن لك لأجرها وذخرها مع أن أهل الجود لو لم يجدوا من يقبل العطاء لم يوصفوا بالسخاء قال لها خالد أحسنت فهل لك من زوج فقالت لا وما كنت لأتزوج دعيا وإن كان موسرا غنيا وما كنت أشتري عارا يبقى بمال يفنى وإني بجزيل مال الأمير لغنية قال الأصمعي فأمر لها بعشرة آلاف درهم
_________
( 1 ) الاصل : " فسرته " والصواب عن الجليس الصالح
( 2 ) الجليس الصالح : الاماجد
( 3 ) الاصل : لمجدك قبل الشيخ قبل الشيخ الوراكد
والرجز والمثبت عن الجليس الصالح
( 4 ) الجليس الصالح : المجد
( 5 ) أي حلت بنا المصائب والدواهي
( 6 ) الجليس الصالح : بأنيابه
( 7 ) الصافن من الخيل القائم على ثلاث
( 8 ) الماهن : الخادم
( 9 ) الاصل : " في " والمثبت عن الجليس الصالح

(16/157)


قال القاضي أما قولها فما ترك لنا صافنا ولا ماهنا الصافن من الخيل فيما ذكره أبو عبيدة الذي يجمع بين يديه بين طرف سنبك إحدى رجليه والسنبك مقدم الحافر قال وقال بعض العرب بل الصافن الذي يجمع يديه والذي يرفع طرف سنبك رجليه وهو مخيم يقال أخام برجله وقال الفراء الصافنات فيما ذكر الكلبي بإسناده القائمة على ثلاث وقد أنافت ( 1 ) الأخرى على طرف الحافر من يد أو رجل وهي في قراءة عبد الله " صوافن فإذا وجبت " ( 2 ) يريد معقولة على ثلاث وقد رأيت العرب تجعل الصافن القائم على ثلاث أوغير ثلاث وأشعارهم تدل على أنه القائم خاصة والله أعلم بصوابه وقال روي عن ابن عمر أنه قال لرجل يريد نحر ناقته انحرها معقولة اليمنى واليسرى قائمة على ثلاث سنة محمد ( صلى الله عليه و سلم ) أو نحو هذا القول وقد قرئ " فاذكروا اسم الله عليها صوافن " ( 2 ) على ما تقدم من الحكاية عن ابن مسعود وصوافن بمعنى خالصة لله عز و جل من الصفاء والخلوص فأما قراءة الجمهور الأعم والسواد الأعظم فإنه " صواف " على جمع الصافة وهي المصطفة ورسم مصاحف المسلمين شاهد لهذه القراءة بالصحة مع استفاضة النقل لها في الأمة وقد قال عمرو بن كلثوم في معنى هذه اللفظة تركنا الخيل عاكفة عليه * مقلدة أعنتها صفونا ( 3 ) * وأما قولها ولا ماهنا فإنها تعني ولا خادما ومن الماهن قول الشاعر وهربن مني إن رأينا مويهنا * تبدو ( 4 ) عليه شتامة المملوك * المويهن تصغير ماهن والخويدم تصغير خادم والشتامة القبح والكلوح يقال وجه شتيم أي باسر ( 5 ) قبيح ومن هذا الشتم والشتيمة في القول معناه قبحه وقذعه والمشاتمة المسابة وهما من هجر القول وفحشه
_________
( 1 ) الجليس الصالح : أناخت
( 2 ) سورة الحج الاية : 36
( 3 ) من معلقته
( 4 ) غير واضحة بالاصل والمثبت عن الجليس الصالح وم
( 5 ) الاصل : ياسر والمثبت عن الجليس الصالح وم

(16/158)


وقال بعض اللغويين عضنا الدهر إنما يقال فيه عظنا بالظاء والمعروف فيه الضاد أنبأنا أبو سعد بن الطيوري عن أبي عبد الله الصوري ثم حدثني أبو المعمر الأنصاري أنا أبو الحسين المبارك بن عبد الجبار نا محمد بن علي الصوري من لفظه قال قرأت على أبي الحسن عبد الله بن القاسم بن علي بن القاسم بن زيد بن إسماعيل القاضي الهمداني نا أبو الحسن محمد بن أحمد بن طالب البغدادي نا أبو بكر بن دريد نا أبن أخي الأصمعي عن عمه قال خرج خالد القسري يتصيد فإذا هو بأعرابي على أتان له هزيلة ومعه عجوز له فقال له خالد ممن الرجل قال من أهل المآثر والحسب قال فأنت إذا من مضر فمن أيه قال من الطاعنين للخيول والمعانقين في النزول قال فأنت إذا من قيس عيلان فمن أيها قال من المانعين عن الجار والطالبين للثأر قال فأنت إذا من بني عامر بن صعصعة فمن أيها قال من أهل السيادة والرياسة قال أنت إذا من جعفر بن كلاب فما أقدمك قال تتابع السنين وقلة رفد الرافدين قال فمن قصدت قال أميركم هذا الذي رفعته ( 1 ) أمرته وحطته أسرته قال فأنا خالد وأنا معطيك غناك قال كلا والله لا أقبل لك رفدا بعد أن أسمعتك قذعا ( 2 ) ورجع منصرفا فقال خالد بمثل صبر هذا الشيخ نال آباؤه الشرف أخبرنا خالي أبو المعالي أنا أبو القاسم عبد المحسن بن عثمان أنا أحمد بن عبيد الله بن محمد أنا أبو مسلم الكاتب أنا أبو بكر بن دريد نا عبد الله يعني ابن دريد عن أبيه عن الهيثم يعني ابن عدي قال كان خالد بن عبد الله القسري يقول لا يحتجب الوالي إلا لثلاث خصال إما رجل عيي فهو يكره أن يطلع الناس على عيه وإما رجل مشتمل على سوء فهو يكره أن يعرف الناس ذلك وإما رجل بخيل يكره أن يسأل ( 3 ) أخبرنا أبو العز السلمي فيما قرأ علي إسناده وناولني إياه وقال اروه عني أنا
_________
( 1 ) غير واضحة بالاصل والمثبت عن المختصر 7 / 382 وفي م : رفعته إمارته
( 2 ) القذع : الرمي بالفحش وسوء القول
( 3 ) نقله الذهبي مختصرا في سير الاعلام 5 / 429

(16/159)


أبو علي محمد بن الحسين أن المعافي بن زكريا ( 1 ) نا الحسين بن القاسم الكوكبي نا أبو جعفر أحمد بن عبيد بن ناصح نا محمد بن عمران عن أبيه قال كتب خالد بن عبد الله القسري إلى أبان بن الوليد وكان قد ولاه المبارك أما بعد فإن الرعية ( 2 ) من الحاجة إلى ولاتها مثل الذي بالولاة من الحاجة إلى رعيتها وإنما هم من الوالي بمنزلة جسده من رأسه وهو منهم بمنزلة رأسه من جسده فأحسن إلى رعيتك بالرفق بهم وإلى نفسك بالإحسان إليها ولا تكونن هم إلى صلاحهم أسرع منك إليه ولا عن فسادهم أدفع منك عنه ولا يحملك فضل القدرة على
شدة السطوة بمن قل ذنبه ورجوت مراجعته ولا تطلب منهم إلا مثل الذي تبذل لهم واتق الله تعالى في العدل عليهم والإحسان إليهم فإن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون اصرم فيما علمت واكتب إلينا فيما جهلت يأتك أمرنا في ذلك إن شاء الله والسلام في نسخة الكتاب الذي أخبرنا به أبو البركات الأنماطي مما لم أسمعه أنا أبو بكر الشامي أنا أبو الحسن العتيقي أنا يوسف بن أحمد بن يوسف نا محمد بن عمرو العقيلي نا محمد بن عيسى نا عمر بن شبة نا أبو نعيم حدثني الفضل بن الزبير قال سمعت خالدا القسري وذكر عليا فذكر كلاما لا يحل ذكره قال ونا عبد الله بن أحمد قال سمعت يحيى بن معين قال خالد بن عبد الله القسري كان واليا لبني أمية وكان رجل سوء وكان يقع في علي بن أبي طالب ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو منصور بن العطار قالا أنا أبو طاهر المخلص نا عبيد الله بن عبد الرحمن نا زكريا بن يحيى نا الأصمعي قال خبرت أن خالدا ( 4 ) بن عبد الله القسري ذم بئر زمزم قال فقال إن زمزم لا تنزح ولا تذم بلى والله إنها تنزح وتذم ولكن هذا أمير المؤمنين قد ساق لكم قناة بمكة
_________
( 1 ) الخبر في الجليس الصالح الكافي 3 / 199
( 2 ) الجليس الصالح : " بالرعية " وهو الاظهر باعتبار ما يأتي
( 3 ) الخبر في ابن العديم : بغية الطلب 7 / 3084 - 3085
( 4 ) الاصل وم : خالد

(16/160)


وكان ذلك في أيام هشام بن عبد الملك ( 1 ) قال ونا الأصمعي نا أبو عاصم النبيل قال ساق خالد ماء إلى مكة فنصب طستا إلى جانب زمزم قال أبو عاصم قد رأيتها ثم خطب فقال قد جئتكم بماء الغادية لا تشبه أم الخنافس يعني زمزم ( 2 ) قال ونا الأصمعي نا أبو عاصم قال سمعت عمرو بن قيس ( 3 ) يقول لما أخذ خالد سعيد بن جبير وطلق بن حبيب خطب فقال كأنكم أنكرتم ما صنعت والله أن لو كتب ( 4 ) إلى أمير المؤمنين لنقضتها حجرا حجرا يعني الكعبة قال ونا الأصمعي قال وسمعت شبيب يقول ولي خالد العراق بضع عشرة سنة من قبل هشام بن عبد الملك قال وكان سبب عزله أن امرأة أتت خالدا فقالت له إن غلامك فلانا توثب علي وهو مجوسي فأكرهني على الفجور وغصبني نفسي فقال كيف وجدت قلفته فكتب بذلك حسان النبطي إلى هشام بن عبد الملك فعزله وولى يوسف بن عمر العراق ( 5 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو محمد بن زبر نا محمد بن يونس نا الأصمعي نا شبيب بن شيبة قال خطب خالد بن عبد الله القسري فقال وهو على المنبر يسومونني أن أقتد من كاتبي ولئن أقدت منه لقد أقدت من نفسي ولئن أقدت من نفسي لقد أقاد أمير المؤمنين من نفسه ولئن أقاد أمير المؤمنين من نفسه لقد أقاد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من نفسه ولئن أقاد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من نفسه ليقيدن هاه هاه هاه ويومئ بيده أو قال ( 6 ) باصبعه إلى فوق جل ربنا وتعالى علوا كبيرا ( 7 ) أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وحدثنا أبو الحسن علي بن مهدي بن المفرج
_________
( 1 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3085
( 2 ) بغية الطلب 7 / 3085 وسير الاعلام 5 / 429
( 3 ) الاصل : قبيس والمثبت عن ابن العديم ومختصر ابن منظور وم
( 4 ) الاصل وم : كنت والمثبت عن ابن العديم
( 5 ) الخبر نقله ابن العديم 7 / 3085 وسير الاعلام 5 / 429
( 6 ) بالاصل : " أقال " والمثبت عن ابن العديم
( 7 ) بغية الطلب 7 / 3086 وسير الاعلام 5 / 429 - 430

(16/161)


عنه أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل بن محمد الضراب نا الحسن بن الحسين القاضي نا محمود بن محمد الأديب نا الحنفي نا ابن أبي شيخ نا أبو سفيان الحميري وصالح بن سليمان قالا أراد الوليد بن يزيد الحج وهو خليفة فاتعد ( 1 ) فتية من وجوه اليمن أن يفتكوا به في طريقه وسألوا خالدا ( 2 ) القسري أن يكون معهم فأبى قالوا فاكتم علينا قال نعم فأتاه ( 3 ) خالد فقال يا أمير المؤمنين دع الحج عامك هذا فإني خائف عليك قال ومن الذين تخافهم علي سمهم لي قال قد نصحتك ولن أسميهم لك قال إذا أبعث بك إلى عدوك يوسف بن عمر قال وإن فعلت قال فبعث به إلى يوسف بن عمر فعذبه حتى قتله ولم يسم له القوم ( 4 ) أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا محمد بن علي السيرافي أنا أحمد بن إسحاق النهاوندي نا أحمد بن عمران نا موسى بن زكريا نا خليفة بن خياط قال قتل خالد سنة ست وعشرين ومائة وهو ابن نحو ستين سنة ( 5 ) قرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن بن الحسين عن عبد العزيز بن أحمد أنا عبد الوهاب الميداني أنا أبو سليمان بن زبر أنا عبد الله بن أحمد بن جعفر أنا محمد بن جرير ( 6 ) قال فلبث خالد في العذاب يوما ثم وضع على صدره المضرسة فقتل من الليل ودفن بناحية الحيرة في عباءته التي كان فيها وذلك في المحرم سنة ست وعشرين ومائة في قول الهيثم فأقبل عامر بن سهلة الأشعري فعقر فرسه على قبره فضربه يوسف سبع مائة سوط ( 7 ) أخبرنا أبو الحسين محمد بن كامل بن ديسم أنا محمد بن أحمد بن عمر المعدل في كتابه أنا محمد بن عمران بن موسى إجازة أنا ابن دريد أنا أبو حاتم أنا أبو عبيدة قال لما قتل خالد بن عبد الله القسري لم يرثه أحد من العرب على كثرة أياديه
_________
( 1 ) بالاصل إعجامها غير واضح والمثبت عن ابن العديم ومختصر ابن منظور وسير الاعلام
( 2 ) الاصل : خالد وفي م : " خالد "
( 3 ) عن ابن العديم 7 / 3086 وبالاصل " فأتى
( 4 ) نقله ابن العديم 7 / 3086 وسير الاعلام 5 / 430
( 5 ) لم أعثر عليه في تاريخ خليفة وليس لخالد بن عبد الله ترجمة في طبقاته
( 6 ) راجع تاريخ الطبري 9 / 19 - 20 ونقله ابن العديم : بغية الطلب 7 / 3087
( 7 ) الاصل : صوت والمثبت عن م

(16/162)


عندهم إلا أبو الشغب ( 1 ) العبسي فقال ( 2 ) * ألا إن خير الناس حيا وهالكا ( 3 ) * أسير ثقيف عندهم في السلاسل لعمري لقد أعمرتم السجن خالدا * وأوطأتموه وطأة المتثاقل فإن تسجنوا القسري لا تسجنوا اسمه * ولا تسجنوا معروفه في القبائل * 1897 خالد بن عبد الرحمن بن خالد بن الوليد ابن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم القرشي المخزومي شاعر قدم دمشق مجتازا إلى حمص وعاد إلى المدينة أنبأنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي عن أبي محمد الجوهري عن أبي عمر بن حيوية أنا سليمان بن إسحاق بن إبراهيم أنا الحارث بن محمد بن أبي أسامة أنا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر الواقدي نا عبد الله بن جعفر عن صالح بن كيسان قال كانت غزوة أبي عبد الرحمن القيني مبلغا إلى عبد الرحمن وكان شاتيا بأرض الروم يعني سنة ست وأربعين وقدم عبد الرحمن بن خالد بن الوليد حمص قافلا ودس ابن أثال بعض أولئك المماليك فسقاه شربة فمات عبد الرحمن بحمص فاستعمل معاوية ابن أثال على خراج حمص وكان أركونا من أركنة النصارى عظيما فاعترض له خالد بن عبد الرحمن بن خالد فضربه بالسيف فقتله فرفع إلى معاوية فحبسه أياما وأغرمه ديته ولم يفده منه وخرج خالد إلى المدينة ثم رجع بعد وقال حين ضربه أنا ابن سيف الله فاعرفوني * لم يبق إلا حسبي وديني * وصارم أصابه يميني قرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن عن أبي محمد عبد العزيز بن أحمد نا محمد بن جرير ( 4 ) حدثني عمر بن شبة نا علي بن محمد عن مسلمة بن ( 5 ) محارب
_________
( 1 ) في سير الاعلام : " أبو الاشعث " وفي الوافي : " أبو الشعب "
( 2 ) الابيات في الطبري 9 / 19 سير الاعلام 5 / 432 بغية الطلب لابن العديم 7 / 3088 والوافي بالوفيات 13 / 258
( 3 ) الوافي : وميتا
( 4 ) تاريخ الطبري ط بيروت 3 / 202 ( حوادث سنة 46 )
( 5 ) الاصل " عن " والصواب عن الطبري

(16/163)


أن عبد الرحمن بن خالد بن الوليد كان قد عظم شأنه بالشام ومال إليه أهلها لما كان عندهم بها من آثار أبيه خالد بن الوليد ولغنائه عن المسلمين في أرض الروم وبأسه حتى خافه معاوية وخشي على نفسه منه لميل الناس إليه فأمر ابن أثال أن يحتال في قتله وضمن له إن هو فعل ذلك أن يضع عنه خراجه ما عاش وأن يوليه جباية خراج حمص فلما قدم عبد الرحمن حمص منصرفا من بلاد ( 1 ) الروم دس ابن أثال شربة مسمومة مع بعض مماليكه فشربها فمات بحمص فوفى معاوية بما ضمن له وولاه خراج حمص ( 2 ) ووضع عنه خراجه قال فقدم خالد بن عبد الرحمن بن خالد بن الوليد المدينة يعني فجاء يوما إلى عروة بن الزبير فسلم عليه فقال له عروة من أنت قال خالد بن عبد الرحمن بن خالد بن الوليد فقال له عروة ما فعل ابن أثال فقام خالد بن عبد الرحمن من عنده وشخص متوجها إلى حمص ثم رصد بها ( 3 ) ابن أثال فرآه يوما راكبا فاعترض له خالد بن عبد الرحمن فضربه بالسيف فقتله فرفع إلى معاوية فحبسه أياما وغرمه ( 4 ) ديته ولم يقد منه ورجع خالد إلى المدينة فلما رجع إليها أتى عروة فسلم عليه فقال له عروة ما فعل ابن أثال فقال أنا ابن سيف الله فاعرفوني * لم يبق إلا حسبي وديني وصارم أصابه يميني * * وقيل الذي قتل ابن أثال ( 5 ) خالد بن المهاجر بن خالد بن أخي عبد الرحمن بن خالد فالله أعلم 1898 خالد بن عبد الرحمن بن يزيد بن تميم السلمي حدث عن أبيه
_________
( 1 ) زيادة عن الطبري
( 2 ) ما بين معكوفتين زيادة عن الطبري
( 3 ) الاصل : " ثم رصدها " والمثبت عن الطبري وم
( 4 ) الطبري : وأغرمه
( 5 ) ما بين معكوفتين استدرك عن هامش الاصل وكتب بجانب العبارة كلمة : صح

(16/164)


روى عنه أبو زكريا يحيى بن يعلى الأسلمي الكوفي القطواني ( 1 ) أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم وأنبأنا أبو الفتح الحداد أنا أبو الحسن ا عبد الرحمن بن محمد بن عبيد الله الهمداني قالا نا سليمان بن أحمد الطبراني نا محمد بن عبد الله الحضرمي نا أبو كريب نا يحيى بن يعلى نا خالد بن عبد الرحمن بن يزيد بن تميم السلمي عن أبيه عن الزهري أخبرني أبو سلمة وسعيد بن المسيب عن أبي هريرة أن رجلا من المسلمين أتى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال يا رسول الله إني قد زنيت فأعرض عنه حتى أتاه أربعا في كل ذلك يعرض عنه فلما سأله أربعا شهد على نفسه أربع شهادات دعاه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال أبك جنون قال لا قال قد أحصنت قال نعم قال اذهبوا به فارجموه قال الطبراني لم يرو هذا الحديث مقرونا عن الزهري عن سعيد وأبي سلمة إلا عبد الرحمن بن يزيد بن تميم ولا رواه عن عبد الرحمن إلا ابنه ولا عن ابنه إلا يحيى بن يعلى تفرد به أبو بكر 1899 خالد بن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر حدث عن أبيه روى عنه عبيد بن يعيش العطار الكوفي المعروف بعطار المطلقات وهو عندي خالد بن عبد الرحمن بن يزيد بن تميم الذي تقدم أخبرنا أبو علي الحداد وجماعة في كتبهم قالوا أنا أبو بكر بن ريذة ( 3 ) نا سليمان بن أحمد نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة نا عبيد بن يعيش نا خالد بن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن أبيه عن مكحول عن عنبسة بن أبي سفيان عن أم حبيبة عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال من حافظ على أربع ركعات قبل صلاة الهجير وأربع بعدها حرم على جهنم كذا في الأصل وقوله ابن جابر وهم إنما هو ابن يزيد بن تميم الذي تقدم ذكره
_________
( 1 ) ضبطت عن الانساب هذه النسبة إلى قطوان : موضع بالكوفة
ذكره السمعاني وترجمه
( 2 ) زيادة لازمة
( 3 ) بالاصل " زيدة " خطأ وفي م : زبدة والصواب ما أثبت وقد مر كثيرا

(16/165)


قبل هذا وهذا وهم قد تم فإن أبا أسامة حماد بن أسامة روى عن والد الأول عبد الرحمن بن يزيد بن تميم وكان قد قدم عليهم الكوفة فكان يقول في نسبه عبد الرحمن بن يزيد بن جابر يهم في ذلك وابنه خالد هذا أراه سكن الكوفة يروي عنه أهلها ولا أعرف للشاميين عنه رواية فوهم عبيد بن يعيش في تسمية جده جابرا كما وهم أبو أسامة 1900 خالد بن عبد الرحمن ( 1 ) سمع عمر بن عبد العزيز روى عنه داود بن عبد الرحمن العطار أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي وأبو نصر عبد الرحمن بن علي بن محمد بن موسى قالا أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا ابن أبي الدنيا نا أحمد بن إبراهيم بن كثير نا أبو إسحاق الطالقاني عن الفضل بن موسى عن داود بن عبد الرحمن عن خالد بن عبد الرحمن قال كنا في عسكر سليمان بن عبد الملك فسمع غناء من الليل فأرسل إليهم ( 2 ) بكرة فجئ بهم فقال إن الفرس لتصهل ( 3 ) فتستودق ( 4 ) له الرمكة ( 5 ) وإن الفحل ليخطر فتضبع ( 6 ) له الناقة وإن التيس لينب فتستحرم ( 7 ) له العنز وإن الرجل ليتغنى فتشتاق إليه المرأة ثم قال اخصوهم فقال عمر بن عبد العزيز هذا مثلة ولا يحل فخلى سبيلهم
_________
( 1 ) ترجمته في بغية الطلب 7 / 3088
( 2 ) الاصل إليه والمثبت عن ابن العديم
( 3 ) الاصل : " ليصل " والمثبت عن ابن العديم
( 4 ) الاصل : فتستردق والصواب ما أثبت وتستودق : أي ترغب بالفحل
( 5 ) الرمكة الفرس البرذونة التي تتخذ للنسل
( 6 ) الاصل : " فتضع " والصواب ما أثبت وضبعت الناقة أرادت الفحل
( 7 ) استحرمت العنز : رغبت بالتيس

(16/166)


1901 - خالد بن عبد الرحمن أبو الهيثم ويقال أبو محمد الخراساني ثم المروزي ( 1 ) من أهل مرو الروذ سكن ساحل دمشق وحدث عن مالك بن مغول وشعبة وإسرائيل ومالك بن أنس ويونس بن الحارث وأبي العلاء كامل بن العلاء وشيبان بن عبد الرحمن وعبد الرحمن بن عبد الله المسعودي وسفيان الثوري وأبي شيبة إبراهيم بن عثمان وعمر بن ذر ( 2 ) وجسر بن الحسن وزهير بن معاوية روى عنه من أهل دمشق عبد الرحمن بن يحيى بن إسماعيل المخزومي وهو كناه أبا الهيثم ومحمود بن خالد ومحمد بن الوزير السلمي وهشام بن عمار ومن غيرهم يحيى بن معين وسعد ومحمد ابنا عبد الله بن عبد الحكم وأبو الطاهر أحمد بن عمرو بن السرج وبحر بن نصر ومحمد بن إبراهيم بن كثير الصوري وسليمان بن شعيب الكيساني وعبد الرحمن بن سالم النصري وإسحاق بن زريق الرسغني والربيع بن سليمان المرادي وأبو عتبة الحجازي الحمصي ومحمد بن محمد بن معصب الصوري ومحمد بن مسكين اليمامي أخبرنا أبو القاسم يحيى بن بطريق بن بشري وأبو محمد عبد الكريم بن حمزة قالا أنا أبو الحسين بن مكي أنا أبو القاسم المؤمل بن أحمد بن محمد الشيباني نا ابن أبي داود نا محمد بن الوزير الدمشقي نا خالد بن عبد الرحمن الخراساني عن شيبان عن أشعث بن أبي الشعثاء عن أبي الأحوص عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن في الجمعة ساعة لا يوافقها عبد مسلم يدعو الله بشئ إلا استجاب له أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو محمد عبد الكريم بن حمزة قالا أنا عبد الدائم بن الحسن بن عبيد الله بن عبد الله أنا عبد الوهاب بن الوليد الكلابي أنا
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب 2 / 64 ميزان الاعتدال 1 / 633 سير أعلام النبلاء 9 / 352 وانظر بحاشيتها أسماء مصادر أخرى ترجمته
( 2 ) مهملة بالاصل والمثبت عن م وانظر سير الاعلام 9 / 352

(16/167)


أبو بكر محمد بن خريم نا هشام بن عمار نا خالد بن عبد الرحمن نا إبراهيم بن عثمان عن الحكم بن عتيبة عن مقسم عن ابن عباس عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال من الأنبياء من يسمع الصوت فيكون بذلك نبيا وكان منهم من يرى في المنام فيكون بذلك نبيا نذيرا وكان منهم من يبث في أذنه وقلبه فيكون بذلك نبيا وإن جبريل يأتيني فيكلمني كما يأتي أحدكم صاحبه فيكلمه كتب إلي أبو بكر عبد الغفار بن محمد الشيروي وأخبرني أبو بكر محمد بن عبد الله بن أحمد بن حبيب وأبو منصور برغش بن عبد الله أنا أبو سعيد الصيرفي وأخبرنا أبو المناقب محمد بن حمزة بن إسماعيل بن الحسن الهمداني أنا أبو القاسم الفضل بن أحمد بن محمد الجرجاني أنا أبو عبد الله السلمي قالا نا أبو العباس الأصم أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم نا خالد بن عبد الرحمن الخراساني نا مالك بن مغول عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون عن ابن مسعود قال خطبنا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأسند ظهره إلى قبة أدم فقال ألا لا يدخل الجنة إلا نفس مسلمة اللهم قد وقال أبو المناقب هل بلغت اللهم أشهد فقال أتحبون أنكم ربع أهل الجاهلية قالوا ( 1 ) نعم يا رسول الله قال أتحبون أن تكونوا ثلث أهل الجنة قالوا نعم قال ( صلى الله عليه و سلم ) إني لأرجو أن تكونوا شطر أهل الجنة ما مثلكم فيمن سواكم إلا كالشعرة السوداء في الثور الأبيض أو كالشعرة البيضاء في الثور الأسود قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا عبيد الله بن سعيد أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أحمد بن شعيب أخبرني أبي أبو عبد الرحمن قال أبو محمد ( 3 ) خالد بن عبد الرحمن الخراساني أنا أبو سعيد بن عثمان نا خالد بن عبد الرحمن أبو محمد الخراساني نا المسعودي
_________
( 1 ) الاصل : قال
( 2 ) سقطت من الاصل واستدركت فوق السطر

(16/168)


قرأنا على أبي الفضل عن أبي طاهر الأنباري أنا أبو القاسم الصواف أنا أبو بكر المهندس أنا أبو بشر الدولابي قال أبو محمد خالد بن عبد الرحمن الخراساني أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا أبو القاسم السهمي أنا أبو أحمد بن عدي ( 1 ) نا محمد بن أحمد بن حمدان نا يزيد بن عبد الصمد قال سألت يحيى بن معين في مجلس أبي مسهر عن خالد بن عبد الرحمن الخراساني هذا الذي سكن الساحل فقال يحيى وأشار بأصبعه السبابة ثقة قال ( 2 ) ونا ابن صاعد نا بحر بن نصر ومحمد بن عبد الله ( 3 ) بن عبد الحكم قالا نا خالد بن عبد الرحمن أبو الهيثم الخراساني وكان ثقة قال ( 2 ) وحضرت ابن صاعد يحدث فقال حدثنا أبو عتبة أحمد بن الفرج نا خالد بن عبد الرحمن أبو ( 4 ) الهيثم الخراساني وقال يحيى بن معين هو ثقة أخبرنا أبو المظفر عبد المنعم بن الأستاذ أبي القاسم عبد الكريم بن هوازن أنا أبي أنا عبد الملك بن الحسن بن محمد أنا أبو عوانة يعقوب بن إسحاق قال سمعت يزيد بن عبد الصمد قال سألت يحيى بن معين عنه يعني خالد بن عبد الرحمن فقال ثقة في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الأديب أنا أبو القاسم بن مندة أنا حمد بن عبد الله في كتابه قال وأنا أبو طاهر بن الحسين بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 5 ) سألت أبي عن خالد بن عبد الرحمن فقال شيخ ليس به بأس كان يحيى بن معين يثني عليه خيرا وسألت أبا زرعة عنه فقال لا بأس به
_________
( 1 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 3 / 36
( 2 ) المصدر نفسه ص 37
( 3 ) قوله : " بن عبد الله " سقط من ابن عدي
( 4 ) في ابن عدي المطبوع : ثنا أبو الهيثم خطأ
( 5 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 342
( 6 ) عن الجرح والتعديل وبالاصل : قال

(16/169)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو بكر محمد بن المظفر أنا أبو الحسن العتيقي أنا أبو يعقوب يوسف بن أحمد نا أبو جعفر محمد بن عمرو العقيلي قال ( 1 ) خالد بن عبد الرحمن الخراساني في حفظه شئ أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا قال لنا أبو نعيم خالد بن عبد الرحمن أبو الهيثم الخراساني روى عن سماك ومالك بن مغول مناكير حدث عنه عيسى العسقلاني وغيره 1902 خالد بن عبد الملك بن الحارث ابن الحكم بن أبي العاص ويقال ابن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف الأموي ولي إمرة المدينة لهشام بن عبد الملك له ذكر أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر محمد بن هبة الله أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال قال ابن بكير قال الليث بن سعد حج بالناس عامئذ يعني سنة ثلاث عشرة ومائة هشام ( 2 ) أمير المؤمنين ونزع إبراهيم بن هشام عن المدينة وأمر خالد بن عبد الملك بن مروان قال وحج عامئذ يعني سنة أربع عشرة ومائة بالناس خالد بن عبد الملك قال وفيها يعني سنة أربع عشرة ومائة عزل خالد بن عبد الملك عن المدينة قال وحج بالناس عامئذ يعني سنة سبع عشرة خالد بن عبد الملك ( 3 ) وعزل خالد بن عبد الملك عن المدينة وأمر أبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم الأنصاري ( 4 ) أن يصلي بالناس يعني سنة ثمان عشرة ومائة وقال ابن بكير قال الليث وفيها يعني سنة تسع عشرة ومائة نزع خالد بن عبد الملك عن المدينة وأمر محمد بن هشام جمعت له مكة والمدينة كذا في تاريخ يعقوب وهو وهم فإن خالد هذا ليس بابن عبد الملك بن
_________
( 1 ) كتاب الضعفاء الكبير للعقيلي 2 / 9
( 2 ) في تاريخ المسعودي 4 / 451 حج سليمان بن هشام بن عبد الملك
( 3 ) زيد في تاريخ المسعودي : وقيل : مسلمة بن عبد الملك
( 4 ) بالاصل : الانصار والمثبت عن م

(16/170)


مروان وإنما هو ابن عبد الملك بن الحارث بن الحكم بن أبي العاص ( 1 ) يدل عليه ما أخبرنا أبو الحسين بن أبي يعلى وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا أبي علي قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال فولد عبد الملك بن الحارث إسحاق وأبانا ( 1 ) وإسماعيل وروحا وخالدا المعروف بابن مطرة وولي لهشام بن عبد الملك المدينة سبع ( 3 ) سنين فأقحطوا فكان يقال سنيات خالد وكان أهل البادية قد جلوا ( 4 ) إلى الشام أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا محمد بن علي السيرافي نا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى بن زكريا نا خليفة بن خياط قال ( 5 ) وأقام الحج يعني سنة أربع عشرة خالد بن عبد الملك بن الحارث بن ( 6 ) الحكم ثم ( 7 ) عزله سنة تسع عشرة يعني عن إمرة المدينة وكتب إلى أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم فكان يصلي بالناس حتى قدم محمد بن إبراهيم بن ( 8 ) هشام سنة تسع عشرة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفتح نصر بن أحمد بن نصر أنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن عبد الله وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري وأبو طاهر أحمد بن علي بن سوار قالا أنا أبو الفرج الحسين بن علي بن عبيد الله قالا أنا محمد بن زيد بن علي أنا أبو جعفر بن محمد بن محمد بن عقبة نا هارون بن حاتم نا أبو بكر بن عياش قال حج بالناس خالد بن عبد الملك بن الحارث بن الحكم بن أبي
_________
( 1 ) وهذا ما ذكره المسعودي في مروج الذهب 4 / 451
( 2 ) بالاصل وم : وأبان
( 3 ) كذا بالاصل ونسب قريش للمصعب الزبيري ص 170 ، وقد مر في الخبر السابق أن هشام بن عبد الملك أمره على المدينة سنة 114 وعزله سنة 119 وفي الطبري 8 / 217 أمره سنة 114 وعزله سنة 118 كما في الطبري 8 / 230
( 4 ) الاصل وم " حلوا " والمثبت عن المختصر وفي نسب قريش : رحلوا
( 5 ) انظر تاريخ خليفة ص 346
( 6 ) الزيادة عن تاريخ خليفة
( 7 ) تاريخ خليفة ص 357
( 8 ) الزيادة عن تاريخ خليفة

(16/171)


العاص بن أمية سنة أربع عشرة ومائة أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي بن محمد أنا الحسن بن علي الشيرازي أنا محمد بن العباس أنا سليمان بن إسحاق بن إبراهيم بن الخليل الجلاب نا الحارث بن أبي أسامة نا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر حدثني خالد بن القاسم قال استعمل هشام بن عبد الملك خالد بن عبد الملك على المدينة فكان يؤذي علي بن أبي طالب على المنبر فسمعته يوما على منبر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهو يقول والله لقد استعمل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عليا وهو يعلم أنه كذا وكذا ولكن فاطمة كلمته فيه قال محمد بن عمر فحدثني أبو قديد قال فرأيت داود بن قيس الفراء برك على ركبته فقال كذبت كذبت حتى خفضه الناس قال وأنا محمد بن عمر حدثني ابن أبي سبرة عن صالح بن محمد قال نمت وخالد بن عبد الملك يخطب يومئذ ففزعت وقد رأيت في المنام كأن القبر انفرج وكأن رجلا يخرج منه يقول كذبت كذبت فلما قامت الصلاة وصلينا سألت ما كان فأخبرت بالذي تكلم به خالد بن عبد الملك 1903 خالد بن عتاب بن ورقاء ابن الحارث بن عمرو بن همام بن رياح ( 1 ) بن يربوع ابن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم أبو سليمان التميمي الرياحي اليربوعي ( 2 ) كان أميرا على الري من قبل الحجاج فخافه فهرب إلى دمشق واستجار بعبد الملك بن مروان فأجاره أخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبي أبو يعلى وأخبرنا أبو السعود بن المجلي ( 3 ) نا أبو الحسين بن المهتدي قالا أنا أبو القاسم عبيد الله بن أحمد المقرئ نا محمد بن مخلد بن حفص قال
_________
( 1 ) الاصل : رباح والمثبت عن جمهرة ابن حزم ص 224 وم
( 2 ) ذكره ابن حزم ص 227 قال : ولى الولايات
( 3 ) الاصل وم " المحلى " والصواب ما أثبت

(16/172)


قرأت على علي بن عمرو الأنصاري حدثكم الهيثم بن عدي قال قال ابن عياش خالد بن عتاب بن ورقاء التميمي أبو سليمان أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال خالد بن عتاب بن ورقاء التميمي أبو سليمان قرأت في كتاب أبي الفرج علي بن الحسين الأصبهاني ( 1 ) أنا أحمد بن عبد العزيز الجوهري قال قال أبو زيد عمر بن شبة فأما خبر خالد بن عتاب الرياحي فإن الحجاج كان استعمله على الري وكانت أمه أم ولد فكتب إليه الحجاج يلخن ( 2 ) أمه ويقول يا ابن أمتنا اللخناء أنت الذي هربت عن أبيك حتى قتل وقد كان حلف أن لا يسب أحد أمه إلا أجابه كائنا من كان فكتب إليه خالد كتبت تلخنني وتزعم أنني فررت عن أبي حتى قتل ولعمري لقد فررت عنه ولكن بعدما قتل وحين لم أجد لي مقاتلا ولكن أخبرني عنك يا ابن اللخناء المستفرمة ( 3 ) بعجم زبيب الطائف حين فررت أنت وأبوك يوم الحرة على جمل ثفال ( 4 ) أيكما كان أمام صاحبه فقرأ الحجاج الكتاب وقال صدق * أنا الذي فررت يوم الحرة * ثم ثبت كرة بفرة * والشيخ لا يفر إلا مرة ثم طلبه فهرب إلى الشام وسلم بيت المال لم يأخذ منه شيئا
_________
( 1 ) الاغاني 17 / 232 مصورة دار الكتب
( 2 ) اللخن : تغير الريح ويقال : رجل ألخن وامرأة لخناء من شتم العرب كأنهم يقولون : يا دنئ الاصل أو لئيم الام الام كما أشار إليه الراغب ولخنه لخنا : قال له دلك
وقيل : رجل ألخن وامرأة لخناء : لم يختنا ( انظر القاموس )
( 3 ) المستفرمة أو الفرماء المرأة التي استعملت الفرم أو الفرمة - وهو دواء - لتضيق به فرجها
وهذه العبارة قالها للحجاج عبد الملك بن مروان لما شكاه إليه أنس بن مالك لما ضيق عليه بعد ثورة ابن الاشعث
( 4 ) الاصل : ثقال والمثبت عن الاغاني وهو البطئ

(16/173)


فكتب الحجاج إلى عبد الملك بما كان منه وقدم خالد الشام فسأل عن وزير عبد الملك فقيل له روح بن زنباع فأتاه حين طلعت الشمس فقال إني جئتك مستجيرا فقال قد أجرتك إلا أن تكون خالدا قال فأنا خالد فتغير وقال أنشدك الله إلا خرجت عني فإني لا آمن عبد الملك فقال انظرني حتى ( 1 ) تغرب الشمس فجعل روح يراعيها حتى خرج خالد فأتى زفر بن الحارث الكلابي فقال إني جئتك مستجيرا قال قد أجرتك قال إني خالد بن عتاب قال وإن كنت خالدا فلما أصبح دعا ابنين له فتهادى بينهما وقد أسن فدخل على عبد الملك وقد أذن للناس فلما رآه دعا ( 2 ) له بكرسي فوضع عند رأسه ( 3 ) فجلس ثم قال يا أمير المؤمنين إني قد أجرت عليك رجلا فاجره قال قد أجرته إلا أن يكون خالدا قال فهو خالد قال لا ولا كرامة فقال زفر لابنيه انهضاني فلما ولى قال يا عبد الملك والله لو كنت تعلم أن يدي تطيق حمل القناة ورأس الجواد لأجرت من أجرت فضحك وقال يا أبا الهذيل قد أجرناه فلا أرينه وأرسل إلى خالد بألفي درهم فأخذها ودفع إلى رسوله أربعة آلاف أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله فيما قرأ علي إسناده وأذن لي في روايته وناولني إياه أنا محمد بن الحسين الجازري أنا المعافى بن زكريا ( 4 ) نا أبو بكر محمد بن الحسن بن دريد أنا أبو عثمان عن التوزي عن أبي عبيدة قال خطب عتاب بن ورقاء الرياحي على المنبر فقال أقول كما قال الله عز و جل في كتابه ليس شئ على المنون بباقي * غير وجه المسبح الخلاق * فقيل له أيها الأمير هذا قول عدي بن زيد ( 5 ) فقال فنعم والله ما قال عدي بن زيد
_________
( 1 ) زيادة عن الاغاني للايضاح
( 2 ) عن هامش الاصل وبجانبها كلمة صح
( 3 ) الاغاني : فراشه
( 4 ) الخبر في الجليس الصالح الكافي 3 / 365
( 5 ) البيت في ديوانه ص 150 والاغاني 2 / 113

(16/174)


قال بن دريد أنا أبو عثمان في عقب هذا الحديث ولم يسنده إلى أحد قال أتي عتاب بن ورقاء بامرأة من الخوارج فقال لها يا عدوة الله ما حملك على الخروج علينا أما سمعت الله يقول كتب القتل والقتال علينا * وعلى المحصنات جر الذيول * فقالت جهلك بكتاب الله حملني على الخروج عليك وعلى أئمتك يا عدو الله 1904 خالد بن عثمان ويقال خالد بن عدي بن سعد ( 1 ) بن مالك بن بحدل بن أنيف بن دلجة بن قنافة بن عدي بن زهير بن جناب بن هبل بن عبد الله بن كنانة بن بكر بن عوف بن عذرة بن زيد اللات بن رفيدة بن ثور بن كلب بن وبرة الكلبي يقال له المجراش كان على شرطة هشام بن عبد الملك وشرطة الوليد بن يزيد وحضر خالد بن عثمان يوم نهر أبي فطرس مع بني أمية فقتل معهم له ذكر 1905 خالد بن أبي عثمان بن عبد الله بن خالد بن أسيد بن أبي العيص بن أمية بن عبد شمس أبو أمية القرشي الأموي البصري ( 2 ) روى عن عروة بن الزبير وسعيد بن جبير وأيوب وسليط ابني عبد الله بن يسار وثمامة بن عبد الله بن أنس وابن كيسان روى عنه شعبة وابن مهدي وأبو داود وأبو الوليد الطيالسيان ومحمد بن عبد الله الأنصاري وأبو سلمة التبوذكي ومؤمل بن إسماعيل وعبد الصمد بن عبد الوارث وأبو عبيدة معمر بن المثنى وحرمي بن حفص القسملي وأبو عاصم النبيل وعفان بن مسلم
_________
( 1 ) في ابن حزم ص 457 سعيد
( 2 ) ترجمته في طبقات خليفة صفحة 385 رقم 1894 وتاريخ خليفة ( القاموس ) التاريخ الكبير 2 / 1 / 163 والجرح والتعديل 1 / 2 / 345 وسير الاعلام 7 / 194

(16/175)


ووفد على الوليد بن عبد الملك وعمر بن عبد العزيز أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله بن أحمد أنا أبو بكر أحمد بن علي الخطيب أنا أبو سعيد الحسن بن محمد بن عبد الله بن حسنوية الأصبهاني أنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن عيسى بن مزيد الخشاب نا عبد العزيز بن معاوية القرشي نا حرمي بن حفص نا خالد بن أبي عثمان عن أيوب بن عبد الله بن يسار عن عمرو بن أبي عقرب قال سمعت عتاب بن أسيد وهو مسند ظهره إلى الكعبة يقول ما أصبت من عملي الذي استعملني رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إلا ثوبين معقدين ( 1 ) كسوتهما مولاي كيسان قرأنا على أبي غالب أحمد وأبي عبد الله يحيى ابني أبي علي الفقيه عن أبي الحسن محمد بن محمد بن مخلد أنا أبو الحسن علي بن محمد بن خزفة ( 2 ) الصيدلاني أنا أبو عبد الله محمد بن الحسين بن محمد الزعفراني نا ابن أبي خيثمة نا موسى بن إسماعيل نا خالد بن أبي عثمان قال شهدت عروة بن الزبيرقطع رجله وكواها وكان قطعه إياها بدمشق أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن الداراني أنا سهل بن بشر الإسفرايني أنا علي بن منير بن أحمد أنا محمد بن أحمد بن عبد الله بن نصر الذهلي نا محمد بن عبدوس نا زهير يعني ابن حرب نا عبد الرحمن أخبرني خالد بن أبي عثمان قال صليت خلف عمر بن عبد العزيز فسلم واحدة أخبرنا أبو جعفر محمد بن أبي علي بن محمد في كتابه أنا أبو بكر الصفار أنا أبو بكر أحمد بن علي الأصبهاني أنا أبو أحمد محمد بن محمد الحاكم نا محمد هو ابن سليمان نا محمد هو ابن إسماعيل البخاري نا إسحاق هو ابن راهوية نا عبد الصمد هو ابن عبد الوارث قال قال أبو أمية خالد بن أبي عثمان ولدت أنا وعمر بن عبد العزيز في شهر وكان ابن عمه قاضي البصرة أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو
_________
( 1 ) الثوب المعقد : ضرب من برود هجر ( اللسان : عقد ) وهجر : من مدن اليمن
( 2 ) الاصل : " خرقة " والصواب ما أثبت عن م انظر ترجمته في سير الاعلام 17 / 198

(16/176)


الحسن بن السقا وأبو محمد بن بالوية قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب قال سمعت عباس بن محمد يقول سمعت يحيى بن معين يقول يحيى القطان يروي عن عبد الله بن أبي عثمان وقد سمع عبد الصمد وابن مهدي من خالد بن أبي عثمان قلت ليحيى وهو أخوه قال نعم أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك وأبو العز ثابت بن منصور قالا أنا أبو الحسين محمد بن الحسن أنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن إسحاق أنا أبو حفص الأهوازي نا خليفة بن خياط قال ( 1 ) في الطبقة الثامنة من أهل البصرة خالد بن أبي عثمان بن عبد الله بن خالد بن أسيد أمه جويرية بنت عتاب بن أسيد أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل محمد بن ناصر بن علي أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل نا محمد بن إسماعيل قال ( 2 ) خالد بن أبي عثمان القرشي الأموي البصري نسبه حرمي بن حفص يروي عن أيوب وسليط ابني عبد الله وسعيد بن جبير روى عنه مؤمل بن إسماعيل وقال إسحاق نا عبد الصمد قال أبو أمية خالد بن أبي عثمان القرشي ولدت أنا وعمر بن عبد العزيز رحمه الله في ( 3 ) شهر وكان ابن عمه قاضي البصرة أخبرنا أبو بكر الشقاني أنا أبو بكر المغربي أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو أمية خالد بن أبي ( 4 ) عثمان الأموي عن أيوب وسليط ابني عبد الله ( 5 ) وسعيد بن جبير روى عنه عبد الصمد وأبو سلمة قرأت على أبي الفضل الحافظ عن أبي الفضل الحكاك أنا أبو نصر الوائلي أنا
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط رقم 1894 صفحة 385
( 2 ) التاريخ الكبير 2 / 1 / 163 - 164
( 3 ) الاصل : " بن " والمثبت عن البخاري
( 4 ) سقطت من الاصل وكتبت فوق السطر
( 5 ) بالاصل وم : " عن أيوب وعبد الله بن سليط "

(16/177)


الخصيب بن عبد الله أخبرني أبو موسى بن عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو أمية خالد بن أبي عثمان القرشي عن أيوب وسليط ابني عبد الله أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي ( 1 ) علي أنا أبو بكر الصفار أنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو أمية خالد ويقال خليد بن أبي عثمان القرشي الأموي البصري عن سعيد بن جبير وأيوب وسليط ابني عبد الله بن يسار ( 2 ) روى عنه عبد الصمد بن عبد الوارث وحرمي بن حفص العتكي في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم عبد الرحمن بن محمد أنا أبو علي أحمد بن عبد الله في كتابه قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 3 ) أنا عبد الله بن أحمد بن حنبل فيما كتب إليقال سمعت أبي يقول نا أبو داود نا خالد بن أبي عثمان وكان ثقة قال وذكره أبي عن إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين أنه قال خالد بن أبي عثمان القرشي ثقة قال وسمعت أبي يقول خالد بن أبي عثمان لا بأس بحديثه ( 4 ) 1906 خالد بن عمران وليس بالمصرى وأظنه خالد بن أبي عثمان البصري حكى عن عروة بن الزبير وكان معه بدمشق حين قطعت رجله روى عنه عبد الرحمن بن مهدي أنبأنا أبو الفرج غيث بن علي أنا الشريف أبو الحسن علي بن محمد بن عبيد الله الهاشمي أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا عمي أبو علي محمد بن القاسم أنا أبو بكر أحمد بن علي بن سعيد المروزي القاضى فيما أجاز لنا نا يعقوب بن إبراهيم نا عبد الرحمن عن خالد بن أبي عمران أن عروة بن الزبير وقعت في رجله الأكلة فأرسل الوليد إلى الأطباء فقالوا هذه الأكلة وإن لم تقطعها ارتفعت قال فقطعها وأنا معه بالشام
_________
( 1 ) عن هامش الاصل وبجانبها كلمة صح
( 2 ) بالاصل وم : " وسليط وبعد الله ابن يسار " والصواب ما أستدركناه وما صححناه قياسا إلى ما مر
( 3 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 345
( 4 ) في سير الاعلام 7 / 195 قال الذهبي : أظنه عاش مئة عام

(16/178)


كذا نقلته من خط أبي بكر بن فطيس الوراق بن أبي عمران وهو وهم والصواب ما تقدم 1907 خالد بن عمرو العقيلي حكى عن هارون بن محمد العقيلي حكى عنه أحمد بن المعلى الأسدي 1908 خالد بن عمير بن الحباب بن جعدة بن إياس ابن حزابة بن محارب بن هلال السلمي الذكواني ممن غزا القسطنطينة مع مسلمة بن عبد الملك حكى عنه خالد بن سعيد الأموي وكان فارسا شاعرا أخبرنا أبو بكر محمد بن أبي نصر اللفتواني ببغداد نا أبو عمر عبد الوهاب بن محمد أنا الحسن بن محمد المديني أنا أحمد بن محمد بن عمر النسائي نا عبد الله بن محمد القرشي قال وأخبرني العباس بن هشام عن أبيه عن خالد بن سعيد الأموي عن خالد بن عمير الحباب قال كنا مع مسلمة بن عبد الملك في غزوة القسطنطينية فخرج إلينا رجل من الروم فدعا إلى المبارزة فخرجت إليه فاقتتلنا فسقط كل واحد منا عن فرسه فأخذته أسيرا فأتيت به مسلمة فساءله قال وكان رجلا جسيما جميلا فأراد أن يبعث به هشام بن عبد الملك وهو يومئذ بحران فقلت أصلح الله الأمير إن رأيت أن توليني الوفادة ( 1 ) به إليه قال إنك لأحق الناس بذلك فبعث به معي فكلمناه وساءلناه فجعل لا يلكمنا حتى انتهينا إلى موضع فقال ما يقال لهذا الموضع قال فإذا هو ( 2 ) فصيح اللسان قلنا هذا الحريش ( 3 ) وتل مجزى ( 4 ) فقال ( 5 )
_________
( 1 ) الاصل " الوفاة " والمثبت عن م
( 2 ) زيادة عن مختصر ابن منظور واللفظة في المختصر مستدركة بين معكوفتين
( 3 ) قرية من كورة الفرج من أعمال الموصل ( ياقوت ) وذكره في تل محري : الجريش بالجيم
( 4 ) في ياقوت : تل محري بفتح الميم وسكون الحاء المهملة والراء والقصر
وهوتل بحري بليدة بين حصن مسلمة بن عبد الملك والرقة
( 5 ) البيتان في معجم البلدان " تل محرى " بدون نسبة

(16/179)


* ترى ( 1 ) بين الحريش وتل مجزى * فوارس من نمارة غير ميل فلا جزعين إن ضراء نابت * ولا فرحين ( 2 ) بالخير القليل * قال ثم سكت فكلمناه وقلنا من أنت فلم يرد علينا شيئا فلما انتهينا إلى الرها قال دعوني فلأصلي في بيعتها قلنا دونك قال فصلى وكل ذلك لا يكلمنا فلما انتهينا إلى حران قال أي مدينة هذه قلنا هذه مدينة حران قال أما إنها أول مدينة بنيت بعد بابل ثم سكت فأقبلنا عليه فقلنا كلمنا ما حالك فأبى أن يكلمنا فلما دخلنا حران قال دعوني حتى استحم في حمامها فأطلى ثم خرج كأنه برطيل ( 3 ) فضة بياضا وعظما قال فأدخلته ( 4 ) على هشام فأخبرته كيف كان أمره وما جعل يسألنا عنه فقال له هشام ممن أنت قال أنا رجل من إياد ثم أحد بني حذافة فقال ويحك أراك رجلا عربيا لك جمال وفصاحة فأسلم تحقن دمك ونسني ( 5 ) عطاءك قال إن لي ببلاد الروم أولادا قال ونفك ولدك قال ما كنت لأرجع عن ديني فأقبل به هشام وأدبر فأبى فقال دونك فاضرب عنقه قال فضربت عنقه ( 6 ) 1909 خالد بن غفران من أفاضل التابعين كان بدمشق أخبرنا أبو محمد عبد الجبار بن محمد بن أحمد البيهقي في كتابه وحدثنا أبو الحسن علي بن سليمان بن أحمد عنه قال أنبأنا أبو بكر أحمد بن علي أنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا الحسين علي بن محمد الأديب يذكر بإسناد له أن رأس الحسين بن علي لما صلب بالشام أخفى خالد بن غفران وهو من أفاضل التابعين شخصه عن أصحابه فطلبوه شهرا حتى وجدوه فسألوه عن عزلته فقال أما ترون ما نزل بنا ثم أنشأ يقول
_________
( 1 ) معجم البلدان : ثوى بين الجريش وتل بحري
( 2 ) معجم البلدان : فلا جزعون
ولا فرحون
( 3 ) البرطيل : بالكسر حجر أو حديد طويل صلب خلقة ينقر به الرحى ( القاموس )
( 4 ) بالاصل : فإذا دخلته
( 5 ) معجم البلدان : ونحسن
( 6 ) الخبر نقله ياقوت في معجم البلدان " تل محرى "

(16/180)


وأخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو عثمان الصابوني قال أنشدني الحاكم أبو عبد الله الحافظ في مجلس الأستاذ أبي منصور الحشاذي على حجزته في قتل الحسين ( 1 ) بن علي * جاءوا برأسك يا ابن بنت محمد * متزملا بدمائه تزميلا وكأنما بك يا ابن بنت محمد * قتلوا جهارا عامدين رسولا قتلوك عطشانا ولم يترقبوا * في قتلك التنزيل والتأويلا ويكبرون بأن قتلت وإنما * قتلوا بك التكبير والتهليلا * لفظهما سواء ولم يذكر الصابوني لهما إسنادا 1910 خالد بن كيسان ( 2 ) ولي غزو البحر في أيام بني أمية أنبأنا أبو بكر الأنصاري عن أبي محمد الجوهري عن أبي عمر بن حيوية أنا أبو أيوب سليمان بن إسحاق أنا الحارث بن محمد بن أبي أسامة أنا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر الواقدي قال سنة تسعين فيها أسرت الروم خالد بن كيسان صاحب البحر فذهبت به إلى مدينة الكفر القسطنطينية ( 3 ) فأهداه صاحبها إلى الوليد بن عبد الملك وهو عام غزا مسلمة ففتح الله على يديه ( 4 ) 1911 خالد بن اللجلاج أبو إبراهيم العامري ( 5 ) ويقال مولى بني زهرة من أهل دمشق ولأبيه اللجلاج صحبة
_________
( 1 ) بالاصل وم " الحسن "
( 2 ) ترجمته في بغية الطلب 7 / 3095
( 3 ) بالاصل : القسطنطينة
( 4 ) الخبر نقله ابن العديم : بغية الطلب 7 / 3095 - 3096
( 5 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 2 / 70 والاستيعاب 1 / 415 هامش الاصابة وأسد الغابة 1 / 584 والاصابة 1 / 469

(16/181)


روى عن أبيه اللجلاج وعمر بن الخطاب وعبد الرحمن ( 1 ) بن عائش الحضرمي وقبيصة بن ذؤيب روى عنه أبو قلابة ومكحول وعبد الرحمن ويزيد ابنا يزيد بن جابر ومكحول ومسلمة بن عبد الله الجهني وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز وزرعة بن إبراهيم الدمشقي والأوزاعي وعثمان بن أبي العاتكة وزيد بن واقد وعبد الله بن سلمة المرادي على ما قيل أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه وأبو محمد هبة الله بن أحمد المزكي وأبو القاسم بن السمرقندي قالوا أنا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أحمد بن سليمان بن زيان نا هشام بن عمار نا صدقة بن خالد والوليد بن مسلم قالا نا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال مر بنا خالد بن اللجلاج فقال له مكحول يا أبا إبراهيم حدثنا حديث عبد الرحمن بن عائش فقال خالد سمعت عبد الرحمن بن عائش الحضرمي يقول سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول رأيت ربي الليلة في أحسن صورة فقال لي يا محمد فيم يختصم الملأ الأعلى قال قلت لا أعلم فوضع كفه بين كتفي فوجدت بردها بين ثديي فعلمت ما في السموات والأرض ثم تلا " وكذلك نري إبراهيم ملكوت السموات والأرض وليكون من الموقنين " ثم قال فيم يختصم الملأ الأعلى يا محمد قلت في الكفارات يا رب قال وما هن قلت المشي على الأقدام إلى الجمعات والجلوس في المساجد خلف الصلوات وإبلاغ الوضوء أماكنه في المكاره من يفعل ذلك يعش بخير ويمت بخير ويكن من خطيئته كيوم ولدته أمه ومن الدرجات إطعام الطعام وبذل السلام وأن تقوم بالليل والناس نيام ثم قال قل يا محمد واشفع تشفع وسل تعطه قال إني أسألك الطيبات وترك المنكرات وحب المساكين وأن تغفر لي وتتوب علي وإن أردت بقوم فتنة فتوفني وأنا غير مفتون ثم قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) تعلموهن فوالذي نفسي بيده إنهن لحق أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن أنا يوسف بن
_________
( 1 ) عن تهذيب التهذيب : " عبد الرحمن " وبالاصل هنا " عمر " وسيأتي صوابا
( 2 ) سورة الانعام الاية : 75

(16/182)


رباح بن علي أنا أحمد بن محمد بن إسماعيل نا محمد بن أحمد بن حماد نا معاوية بن صالح قال خالد بن اللجلاج قال لي أبو مسهر هو مولى زهرة أخبرنا أبو البركات أيضا أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل أنا أبي قال قال أبو زكريا يعني يحيى بن معين وخالد بن اللجلاج من بني زهرة أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنا أبو طاهر الباقلاني زاد الأنماطي وأبو الفضل الباقلاني قالا أنا محمد بن الحسن بن أحمد أنا محمد بن أحمد بن إسحاق أنا أبو حفص عمر بن أحمد نا خليفة بن خياط قال ( 1 ) في الطبقة الأولى من أهل الشامات خالد بن اللجلاج دمشقي أخبرنا أبو البركات أنا ثابت بن بندار أنا محمد بن علي بن يعقوب أنا محمد بن أحمد بن محمد البابسيري أنا الأحوص بن المفضل بن غسان نا أبي قال وخالد بن اللجلاج مولى بني زهرة كان يلي الشرط بدمشق أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد نا عبد ا لعزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون بن راشد نا أبو زرعة ( 2 ) حدثني عبد الرحمن بن إبراهيم عن أبي مسهر قال خالد بن اللجلاج مولى لبني زهرة دمشقي قال ونا عبد العزيز أنا تمام بن محمد أنا أبو عبد الله محمد بن جعفر نا أبو زرعة قال أبو إبراهيم خالد بن اللجلاج مولى بني زهرة عن أبي مسهر أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا عبد الله بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله الحسن بن أحمد أنا أبو الحسن علي بن الحسن أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن عمير قراءة قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة الرابعة خالد بن اللجلاج كان على بناء مسجد دمشق مولى لبني زهرة
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 564 رقم 2908
( 2 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 332 - 333

(16/183)


أخبرنا أبو الغنائم الكوفي في كتابه ثم حدثنا أبو الفضل الحافظ أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) خالد بن اللجلاج أبو إبراهيم العامري شامي سمع عمر بن الخطاب وأباه أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أبو بكر أحمد بن منصور أنا محمد بن عبد الله بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو إبراهيم خالد بن اللجلاج عن أبيه وعبد الرحمن بن عائش روى عنه أبو قلابة وعبد الرحمن ويزيد ابنا يزيد بن جابر قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو إبراهيم خالد بن اللجلاج شامي في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الأديب أنا عبد الرحمن بن مندة أنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قال وأنا أبو علي الأصبهاني إجازة قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 2 ) خالد بن اللجلاج أبو إبراهيم الشامي العامري حمصي روى عن عمر مرسل وعن أبيه وله ( 3 ) صحبة وعن عبد الرحمن بن عائش الحضرمي روى عنه مكحول وسلمة بن عبد الرحمن الجهني وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو جعفر محمد بن أبي علي في كتابه أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي أنا محمد بن محمد قال أبو إبراهيم خالد بن اللجلاج العامري الشامي الدمشقي سمع عمر بن الخطاب وأباه روى عنه أبو قلابة الجرمي ( 4 ) ويزيد وعبد الرحمن ابنا يزيد بن جابر
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 2 / 1 / 170
( 2 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 349
( 3 ) الجرح : ولابيه صحبة
( 4 ) اسمه عبد الله بن زيد بن عمرو أو عامر مات سنة 104 ترجمته في تهذيب التهذيب

(16/184)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر محمد بن هبة الله أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال سمعت عبد الرحمن بن إبراهيم قال خالد بن اللجلاج كان على بناء المسجد الغرب قلت له ولاؤه لبني زهرة قال نعم قال وكان جناح على الشرق قلت له أي سنة فتح دمشق قال سنة أربع عشرة أنبأنا أبو الغنائم ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) قال عبيد بن يعيش عن يونس عن ابن إسحاق قال لي مكحول كان خالد ذا سن وصلاح جرئ اللسان على الملوك والغلظة ( 2 ) عليهم قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن علي بن محمد بن الحسن عن محمد بن العباس أنا محمد بن القاسم نا ابن أبي خيثمة حدثني أبو محمد التميمي عن أبي مسهر قال كان خالد بن اللجلاج يفتي ( 3 ) مع مكحول 1912 خالد بن محمد بن خالد بن يحيى بن محمد بن يحيى بن حمزة أبو القاسم الحضرمي من أهل بيت لهيا ( 4 ) حدث عن جده لأمه أبي عبد الله أحمد بن محمد بن يحيى بن حمزة روى عنه تمام بن محمد وأبو أحمد عبد الله بن بكر الطبراني وعبد الرحمن بن عمر بن نصر وأبو محمد بن أبي نصر وعبد الوهاب الكلابي وأبو عبد الله بن مندة وقال هو خالد بن أحمد
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 2 / 1 / 170
( 2 ) عند البخاري : في الغلظة
( 3 ) بالاصل وة م : يعني والمثبت عن تهذيب التهذيب 2 / 71
( 4 ) سقطت من الاصل واستدركت عن م وانظر مختصر ابن منظور 7 / 394
وبيت لهيا : قرية مشهورة بغوطة دمشق

(16/185)


أخبرنا أبو محمد التميمي أنا تمام بن محمد البجلي أنا أبو القاسم خالد بن محمد نا أحمد بن محمد بن يحيى نا عمرو بن هاشم نا ابن لهيعة عن خالد بن أبي عثمان عن نافع عن ابن عمر أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان لا يقوم من مجلس إلا دعا اللهم ارزقني من خشيتك ما يحول بيني وبين معاصيك ومن طاعتك ما تدخلني به جنتك ومن التقوى ما تهون به علي مصائب الدنيا وامتعني سمعي وبصري وقوتي ما أحييتني واجعلهم الوارث مني واجعل ثأري على من ظلمني وانصرني على من عاداني ولا تجعل مصيبتي في ديني ولا تجعل الدنيا أكبر همي ولا مبلغ علمي ولا تسلط علي من لا يرحمني 1913 خالد بن محمد الثقفي ( 1 ) روى عن بلال بن أبي الدرداء وعبد الرحمن بن سلمة الجمحي وعمر بن عبد العزيز وبلال بن سعد روى عنه محمد بن الوليد الزبيري وأبو بكر بن أبي مريم ومحمد بن عمر الطائي ومعاوية بن صالح الحمصيون وأظنه سكن حمص أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد وأبو محمد بن أبي نصر وأبو بكر القطان وأبو نصر بن الجندي وعبد الرحمن بن الحسين بن أبي العقب وأخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبي أبو العباس أنا أبو محمد بن أبي نصر قالوا أنا أبو القاسم بن أبي العقب نا أبو زرعة نا الحكم بن نافع نا أبو بكر بن أبي مريم عن خالد بن محمد الثقفي عن بلال بن أبي الدرداء عن أبيه عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال حبك الشئ يعمي ويصم أنبأنا أبو علي الحداد وحدثني أبو مسعود عنه أنا أبو نعيم نا سليمان بن أحمد نا أبو زيد الحوطي نا محمد بن مصعب القرقساني قال قال ونا أبو شعيب الحراني نا يحيى بن عبد الله البابلتي ( 2 ) قالا نا أبو بكر بن أبي مريم
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 2 / 71 وزيد في نسبه فيه : الدمشقي
( 2 ) الاصل وم " البابلي " والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير الاعلام 10 / 318

(16/186)


وأخبرتنا أم المجتبى العلوية قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ وأنا أبو يعلى نا أبو الربيع سليمان بن داود البغدادي نا بقية حدثني أبو بكر بن عبد الله بن أبي مريم حدثني خالد بن محمد الثقفي عن بلال بن أبي الدرداء عن أبيه قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حبك الشئ يعمي ويصم أخبرناه أبو بكر محمد بن الحسين نا أبو الحسن بن المهتدي أنا علي بن عمر بن محمد الحربي السكري نا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار نا سليمان بن عمر الرقي نا بقية عن أبي بكر الغساني عن خالد بن محمد الثقفي عن بلال بن أبي الدرداء عن أبي الدرداء قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حبك الشئ يعمي ويصم أخبرنا أبو بكر الأنماطي وأبو العز ثابت بن منصور بن المبارك قالا أنا أبو طاهر الباقلاني زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا محمد بن الحسن بن أحمد نا محمد بن أحمد بن إسحاق نا عمر بن أحمد الأهوازي نا خليفة بن خياط قال ( 1 ) في الطبقة الأولى من أهل الشامات خالد بن محمد ثقفي دمشقي أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو القاسم تمام بن محمد أنا جعفر بن محمد بن جعفر نا أبو زرعة الدمشقي قال في الطبقة الرابعة من أهل دمشق والأردن خالد بن محمد الثقفي أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا عبد الله بن عتاب بن محمد أنا أحمد بن عمير إجازة وأخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد أنا الحسن بن أحمد أنا علي بن الحسن أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا أحمد بن عمير قراءة قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة الرابعة خالد بن محمد الثقفي أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي وحدثنا أبو الفضل محمد بن ناصر أنا أبو الفضل أحمد بن الحسن وأبو الحسين المبارك بن عبد الجبار وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا عبد الوهاب بن
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 564 رقم 2907

(16/187)


محمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان نا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) خالد بن محمد الثقفي عن بلال بن أبي الدرداء عن أبي الدرداء قال أبو بكر بن أبي مريم عن خالد بن محمد عن بلال بن أبي الدرداء عن أبي الدرداء ( 2 ) عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حبك الشئ يعمي ويصم وقال الوليد عن أبي بكر عن بلال عن أبي الدرداء عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وقال سعيد بن أبي أيوب عن حميد بن مسلم سمع أم الدرداء عن أبي الدرداء قوله ثم قال عقيبه ( 3 ) خالد بن محمد الثقفي مرسل عن عمر قاله عبد الله بن صالح عن معاوية بن صالح كذا قال وتابعه ابن أبي حاتم على التفرقة بينهما فقال في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الأديب أنا أبو القاسم عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق أنا حمد بن علي إجازة قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 4 ) قال في نسب الذي يروي عن عمر مرسلا خالد بن محمد بن خالد بن الزبير الثقفي روى عن عمر مرسل ( 5 ) وشيخ من كنانة عن عمر روى عنه حجاج بن أرطأة ومعاوية بن صالح وقال سمعت أبي يقول ذلك وقال ابن أبي حاتم ( 6 ) سألت أبي عنه فقال هو ثقة وعندي أنهما واحد ( 7 ) والله أعلم 1914 خالد بن معاذ القرشي كان يسكن المقسلاط ( 8 ) له ذكر ذكره أبو الحسن بن أبي العجائز
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 2 / 1 / 171 - 172 ترجمة رقم 584
( 2 ) ما بين معكوفتين زيادة عن البخاري
( 3 ) في ترجمة مستقلة 2 / 1 / 172 رقم 585
( 4 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 250 ترججمة 1579
( 5 ) الزيادة عن الجرح والتعديل
( 6 ) قول ابن أبي حاتم هذا جاء في آخر ترجمة خالد بن محمد الثقفي الذي يروي عن بلال ترجمته فيه 1580
( 7 ) يعني خالد بن محمد بن خالد بن الزبير وخالد بن محمد الثقفي
راجع ما مر بشأنهما بالتفصيل في التاريخ الكبير 2 / 1 / 171 - 172 والجرح والتعديل 1 / 2 / 350
( 8 ) هو موضع النحاسين ( غوطة دمشق لمحمد كرد علي ص 11 )

(16/188)


1915 - خالد بن معاوية بن مروان بن الحكم ابن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس الأموي له ذكر وكان له ابن اسمه الوليد له عقب 1916 خالد بن معدان بن أبي كرب أبو عبد الله الكلاعي الحمصي ( 1 ) كان يتولى شرطة يزيد بن معاوية روى عن أبي عبيدة بن الجراح ومعاذ بن جبل وعبادة بن الصامت وأبي الدرداء وأبي هريرة ومعاوية وعبد الله بن عمرو وأبي أمامة وثوبان والمقدام بن معدي كرب وأبي ذر الغفاري وعتبة بن الندر وعبد الله بن بسر ( 2 ) وعبد الرحمن بن أبي عميرة والحارث بن الحارث العامري وذي مخبر ( 3 ) وعتبة بن عبد وأبي الغادية وعبد الله بن عائذ الثمالي وجبير بن نفير وكثير بن مرة وعمير بن الأسود وأبي زهير الأنماري وربيعة بن الغاز الحرشي وعبد الله بن عمرو وعبد الله بن سعد الأنصاري وأبي عثمان يزيد بن مرثد الهمداني ( 4 ) وعبد الرحمن بن عمرو السلمي وحجر بن حجر الكندي وأبي قتيلة ( 5 ) ومالك بن يخامر وأبي بحرية وأبي زياد حيان بن سلمة وعبد الرحمن بن أبي بلال روى عنه بحير بن سعد وثور بن يزيد بن عبد الرحمن بن أبي مالك والأحوص بن حكيم وإبراهيم بن أبي عبلة وثابت بن ثوبان وابنه عبد الرحمن بن ثابت ( 6 ) وحريز ( 7 ) بن عثمان وابنته عبدة بنت خالد بن معدان
_________
( 1 ) ترجمته في طبقات ابن سعد 7 / 155 طبقات خليفة رقم 2928 وبغية الطلب 7 / 3101 ، تهذيب التهذيب 2 / 72 وفيه " بن أبي كريب " الوافي بالوفيات 13 / 263 سير الاعلام 4 / 536 وانظر بالحاشية فيهما ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 2 ) في ابن العديم : بشر
( 3 ) وهو ابن أخي النجاشي
( 4 ) في ابن العديم : وأبي يزيد بن مزيد الهمداني
( 5 ) اسمه مرثد ضبطت اللفظة عن تقريب التهذيب انظر ترجمته في تهذيب التهذيب 5 / 399 وفي أسد الغابة وابن العديم : أبي قبيلة
( 6 ) الاصل : ثوبان
( 7 ) غير واضح إعجامها والصواب ما أثبت عن م وانظر تهذيب التهذيب وسير الاعلام

(16/189)


أخبرنا أبو منصور محمود بن أحمد بن عبد المنعم أنا شجاع وأحمد ابنا علي بن شجاع وعبد الرحمن بن محمد بن زياد وأبو بكر محمد بن أحمد بن الحسن بن ماجة وأخبرنا أبو الفضل عبيد الله بن محمد بن سعدوية أنا أبو طاهر الهزاني وأبو عيسى بن زياد وأبو بكر بن ماجة وأخبرنا أبو شكر حمد بن أحمد بن حمد بن الخطاب أنا المطهر بن عبد الواحد البزاني ( 1 ) ومحمد بن عمر الطهراني وحدثني أبو القاسم إسماعيل بن محمد إملاء أنا أبو عيسى بن زياد وأبو بكر بن ماجة وأخبرنا أبو القاسم رستم بن محمد بن أبي عيسى وأبو المظهر بندار بن أبي زرعة بن بندار وأبو جعفر محمد بن غانم بن أبي نصر قالا أنا أبو عيسى بن زياد وأخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الفضل البزاني وأخبرنا أبو العباس حمد بن سلامة بن الرطبي وأبو المناقب ناصر بن حمزة الحسني وأبو الوفاء عبد الله بن محمد الدشتي وأبو منصور فادشاة بن أحمد وأبو ( 2 ) عبد الله محمد بن حمد بن أحمد ومحمد بن إبراهيم بن محمد وظفر بن إسماعيل بن الحسن وأبو غانم أحمد بن عبد الواحد بن محمد وأبو نصر الحسين بن رجاء بن محمد بن سليم وأبو عبد الله الحسين بن حمد بن محمد وأبو سعيد شيبان بن عبد الله بن شيبان وأبو القاسم عبد الجبار بن أبي غالب الزعفراني قالوا أنا أبو بكر بن ماجة وأخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا عبيد الله بن محمد بن إسحاق بن مندة قالوا أنا أحمد بن محمد بن المرزبان نا محمد بن إبراهيم نا محمد بن سليمان نا بقية بن الوليد عن بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن المقدام بن معدي كرب أنه سمع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ما أطعمت نفسك فهو لك صدقة وما أطعمت ولدك فهو لك
_________
( 1 ) ترجمته في سير الاعلام 18 / 549
( 2 ) بالاصل " وأبا "

(16/190)


صدقة وما أطعمت زوجتك فهو لك صدقة وما أطعمت خادمك فهو لك صدقة أخبرتنا أم المجتبى فاطمة بنت ناصر قالت أنا أبو القاسم السلمي أنا محمد بن إبراهيم بن المقرئ أنا أبو يعلى الموصلي نا داود بن رشيد نا إسماعيل بن عياش عن بحير عن خالد بن معدان عن المقدام بن معدي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) للشهيد عند الله خصال يغفر له أول دفعة من دمه ويرى مقعده من الجنة ويحلى حلة الإيمان ويزوج من الحور العين ويجار من عذاب القبر ويأمن من الفزع الأكبر ويوضع على رأسه تاج الوقار الياقوته منه خير من الدنيا وما فيها ويشفع في سبعين إنسانا من أهل بيته أخبرنا أبو سهل محمد بن إبراهيم بن سعدوية أنا عبد الرحمن بن الحسن أنا جعفر بن عبد الله نا محمد بن هارون نا علي بن سهل الرملي نا الوليد بن مسلم عن ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن عبادة بن الصامت أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال عليك بالسمع والطاعة في عسرك ويسرك ومنشطك ومكرهك ولا ينازع الأمر أهله أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا علي بن محمد بن السقا نا أبو العباس محمد بن يعقوب قال سمعت عباس بن محمد يقول قيل ليحيى بن معين سمع خالد بن معدان من عبادة قال ما أشبهه أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن بن خيرون أنا أبو العلاء محمد بن علي أنا أبو بكر محمد بن أحمد البابسيري نا الأحوص بن المفضل ( 1 ) بن غسان نا أبي عن يحيى بن معين قال خالد بن معدان بن أبي كرب الكلاعي ( 2 ) أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الفضل بن خيرون وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار قالا أنا أبو ( 3 ) القاسم
_________
( 1 ) الاصل : الفضل والمثبت عن م
( 2 ) نقله ابن العديم : بغية الطلب 7 / 3102
( 3 ) زيادة لازمة للايضاح عن م

(16/191)


الأزهري أنا عبيد الله بن أحمد بن يعقوب أنا العباس بن العباس بن محمد بن عبد الله بن المغيرة الجوهري أنا صالح بن أحمد بن محمد بن حنبل قال قال أبي خالد بن معدان أبو عبد الله ( 1 ) أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد بن محمد نا عبد العزيز أحمد أنا تمام بن محمد نا جعفر بن محمد نا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو ( 2 ) قال في الطبقة الثالثة خالد بن معدان بن أبي كرب الكلاعي يكنى أبا عبد الله توفي سنة أربع ومائة سمعت نسبه من علي بن عياش ( 3 ) أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا عبد الله بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا أبو الحسن الكلابي أنا أحمد بن عمير قراءة قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول خالد بن معدان الكلاعي حمصي أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل محمد بن ناصر أنا أبو الفضل أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل البخاري قال ( 4 ) خالد بن معدان الكلاعي سمع أبا أمامة وعمير بن الأسود وجبير بن نفير والمقدام وعن كثير بن مرة وقال إسحاق كنيته أبو عبد الله أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أبو بكر أحمد بن منصور أنا محمد بن عبد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول ( 5 ) أبو عبد الله خالد بن معدان سمع أبا أمامة روى عنه بحير ( 6 ) بن سعد
_________
( 1 ) نقله ابن العديم 7 / 3102
( 2 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 243 ونقله عنه ابن العديم 7 / 3103
( 3 ) في ابن العديم : " عباس " خطأ
( 4 ) التاريخ الكبير للبخاري 2 / 1 / 176
( 5 ) الكنى والاسماء للامام مسلم ص 136
( 6 ) الاصل : " يحيى " خطأ

(16/192)


قرأت على أبي الفضل محمد بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا عبيد الله بن سعيد أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو عبد الله خالد بن معدان ( 1 ) في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أنا أبو القاسم عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق أنا حمد بن عبد الله إجازة قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا عبد الرحمن بن أبي حاتم ( 2 ) قال خالد بن معدان الكلاعي شامي لقي من الصحابة أبا أمامة والمقدام بن معدي كرب وعتبة بن عبد وابن أبي عميرة وعبد الله بن بسر والحارث بن الحارث الغامدي وذا مخبر وعتبة بن ندر وأبا الغادية وعبد الله بن عائذ الثمالي روى عنه بحير ( 1 ) بن سعد وثور بن يزيد سمعت أبي يقول ذلك أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي الحافظ أنا محمد بن محمد الحاكم قال أبو عبد الله خالد بن معدان بن أبي كرب الكلاعي الشامي الحمصي سمع الصدي بن عجلان والمقدام بن معدي كرب وحكى أبو عمرو السكسكي عنه أنه قال لقد لقيت سبعين رجلا من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه محمد بن إبراهيم بن الحارث وبحير بن سعد وثور بن يزيد وزياد بن سعد بن عبد الرحمن أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل المقدسي أنا مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر الكلاباذي قال خالد بن معدان أبو عبد الله الكلاعي الشامي سمع أبا أمامة والمقدام بن معدي كرب وعمير بن الأسود العبسي روى عنه ثور بن يزيد في البيوع والأطعمة وغير ذلك قال البخاري ( 4 ) وقال يزيد بن عبد ربه مات سنة أربع ومائة وقال عمرو بن علي مات سنة ثلاث ومائة وقال الواقدي والهيثم بن عدي مات سنة ثلاث ومائة
_________
( 1 ) نقله ابن العديم 7 / 3103
( 2 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 351 ونقله عنه ابن العديم 7 / 3104
( 3 ) في الاصل : الغامري والمثبت عن الجرح والتعديل
( 4 ) التاريخ الكبير 2 / 1 / 176

(16/193)


أخبرنا أبو طالب الحسين بن محمد الزينبي في كتابه أنا علي بن المحسن التنوخي أنا محمد بن المظفر أنا بكر بن أحمد نا أحمد بن محمد بن عيسى حدثني يزيد بن محمد وأنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون عبد الرحمن بن عبد الرحمن بن عبد الله نا يزيد بن محمد بن عبد الصمد نا أبو مسهر نا ابن عياش قال حدثتنا عبدة بنت خالد وأم الضحاك بنت راشد مولاة خالد بن معدان أن خالد بن معدان قال أدركت سبعين رجلا من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ( 1 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الصوفي أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون البجلي نا أبو زرعة النصري ( 2 ) نا أبو مسهر نا إسماعيل بن عياش عن أم عبد الله بنت خالد وأم الضحاك مولاته قالتا أدرك خالد بن معدان سبعين من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنبأنا أبو الغنائم الكوفي وحدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 3 ) قالا قال أبو مسهر حدثنا إسماعيل بن عياش عن عبدة بنت خالد أن خالد بن معدان أدرك سبعين من أصحاب محمد ( صلى الله عليه و سلم ) وقال يزيد بن عبد ربه سمعت بقية حدثني بحير بن سعد قال ما رأيت أحدا كان ألزم ( 4 ) للعلم من خالد بن معدان كان علمه في مصحف ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل عمر بن عبيد الله أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق نا محمد بن داود نا
_________
( 1 ) الخبر نقله الذهبي في سير الاعلام 4 / 537 - 538
( 2 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 350
( 3 ) التاريخ الكبير للبخاري 2 / 1 / 176
( 4 ) التاريخ الكبير : أكرم
( 5 ) زيد في تهذيب التهذيب وسير الاعلام : " له أزار وعرى " وسترد هذه الزيادة في الخبر التالي

(16/194)


عيسى بن يونس قال وسمعته يقول خالد بن معدان صاحب شرطة يزيد بن معاوية أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك أنا محمد بن المظفر بن بكران أنا أحمد بن محمد بن أحمد أنا يوسف بن أحمد بن يوسف نا محمد بن عمرو العقيلي نا الحسن بن علي نا محمد بن داود الحراني نا عيسى بن يونس نا ثور وكان قدريا عن خالد بن معدان وكان صاحب شرطة يزيد أخبرنا أبو محمد بن المزكي أنا أبو محمد التميمي أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 1 ) حدثني يزيد بن عبد ربه نا بقية بن الوليد عن بحير بن سعد قال ما رأيت أحدا ألزم ( 2 ) للعلم من خالد بن معدان وكان علمه في مصحف له أزرار وعرى أخبرنا أبو الفضل محمد بن إسماعيل وأبو المحاسن أسعد بن علي وأبو بكر أحمد بن يحيى وأبو الوقت عبد الأول بن عيسى قالوا أنا عبد الرحمن بن محمد بن المظفر أنا عبد الله بن أحمد بن حموية أنا عيسى بن عمر بن العباس أنا عبد الله بن عبد الرحمن بن بهرام أنا الحكم بن المبارك أنا بقية عن أم عبد الله بنت خالد قالت ما رأيت أحدا ألزم للعلم من أبي أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني أنا عبد العزيز أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 3 ) حدثني حيوة بن شريح عن بقية بن الوليد عن بحير بن سعد قال كتب الوليد بن عبد الملك إلى خالد بن معدان في مسألة فأجابه فيها خالد فحمل القضاة على قوله قال ونا أبو زرعة ( 4 ) حدثني خالد بن الخلى نا بقية عن ثور بن يزيد قال كتب لخالد بن معدان إلى بعض الخلفاء فبدأ بنفسه
_________
( 1 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 349 - 350
( 2 ) في تاريخ أبي زرعة : أكرم
( 3 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 351
( 4 ) المصدر نفسه 1 / 350

(16/195)


قال ونا أبو زرعة ( 1 ) نا هشام عن بقية عن ثور بن يزيد قال كتب إلى الوليد بن عبد الملك فبدأ بنفسه يعني خالدا أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو بكر محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان حدثني الربيع بن روح الحمصي نا بقية نا عمر يعني ابن جعثم قال كان خالد بن معدان إذا قدم لم يقدر ( 2 ) أحد منهم يذكر الدنيا عنده هيبة له أخبرنا أبو الفضل محمد بن إسماعيل وأبو المحاسن أسعد بن علي وأبو بكر أحمد بن يحيى وأبو الوقت عبد الأول بن عيسى قالوا أنا أبو الحسن الداودي أنا عبد الله بن أحمد السرخسي أنا أبو عمران عيسى بن عمر أنا عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي أنا إبراهيم بن إسحاق عن بقية حدثني حبيب بن أبي صالح قال ما خفنا أحدا من الناس مخافة خالد بن معدان أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد عبد الرحمن بن عثمان نا أبو الميمون بن راشد نا أبو زرعة ( 3 ) حدثني الوليد بن عتبة نا بقية بن الوليد قال كان الأوزاعي يعظم خالد بن معدان فقال لنا له عقب فقلنا له ابنة قال فأتوها فسلوها عن هدي أبيها قال فكان سبب اتياننا عبدة بسبب الأوزاعي قال ونا أبو زرعة ( 4 ) نا الوليد بن عتبة نا الوليد بن مسلم قال كان الأوزاعي يفضل خالد بن معدان أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا الحسين بن جعفر ومحمد بن الحسن وأحمد بن محمد بن أحمد العتيقي وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا ثابت بن بندار أنا الحسين بن جعفر قالوا أنا الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد بن زكريا أنا صالح بن أحمد بن صالح حدثني أبي
_________
( 1 ) المصدر نفسه 1 / 351
( 2 ) الاصل : " يدر " والصواب عن سير الاعلام 4 / 538
( 3 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 350
( 4 ) المصدر نفسه 1 / 350

(16/196)


أحمد قال ( 1 ) خالد بن معدان شامي تابعي ثقة قرأت على أبي القاسم بن عبدان عن محمد بن علي بن أحمد أنا رشأ بن نظيف أنا محمد بن إبراهيم الطرسوسي أنا محمد بن حمد الكرجي نا عبد الرحمن بن يوسف بن سعيد بن خراش قال خالد بن معدان حمصي ثقة أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ نا محمد بن جعفر أبو الطيب الزراد نا عبيد الله بن سعد الزهري نا أبو صالح الحكم بن موسى نا إسماعيل بن عياش حدثني صفوان بن عمرو قال رأيت خالد بن صفوان إذا عظمت حلقته قام كراهية الشهرة أنبأنا أبو عبد الله محمد بن علي بن أبي العلاء أنا أبو بكر الخطيب أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد بن عبد الله بن الدقاق نا محمد بن أحمد بن النضر نا معاوية بن عمرو عن أبي إسحاق الفزاري عن صفوان بن عمرو قال كان خالد بن معدان إذا أمر الناس بالغزو كان فسطاطه أول فسطاط يضرب بدابق ( 2 ) أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد أنا أبو نعيم أحمد بن عبد الله نا أبو بكر بن مالك نا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي نا محمد بن عبد الله بن الزبير قال ونا عبد الرحمن بن العباس نا إبراهيم بن إسحاق الحربي نا عبد الله بن عمر نا أبو أسامة قالا نا سفيان عن ثور قال ابن الزبير ( 3 ) عن رجل قال قال خالد بن معدان ما أحب أن دابة في بر ولا بحر تفديني الموت ولو كان الموت غاية يستبق إليها ما سبقني أحد إلا سابق يسبقني إليها بفضل قوته ( 4 ) قال ونا عبد الرحمن بن العباس نا إبراهيم بن إسحاق الحربي نا سعيد بن يحيى نا أبي نا الأحوص بن حكيم عن خالد بن معدان قال والله لو كان الموت
_________
( 1 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 142
( 2 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3105 وسير الاعلام 4 / 538
ودابق بكسر الباء وروي بالفتح قرية قرب حلب من أعمال عزاز بينها وبين حرب اربعة فراسخ ( معجم البلدان )
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن هامشه
( 4 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3106 وانظر حلية الاولياء 5 / 210

(16/197)


في مكان موضوعا لكنت أول من يسبق إليه ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا إبراهيم بن سهلوية نا الحسن بن علي الخلال أنا أبو أسامة قال كان الثوري إذا جلسنا معه إنما نسمع ( 2 ) الموت الموت فحدثنا عن ثور عن خالد بن معدان قال لو كان الموت علما يسبق إليه ما سبقني إليه أحد إلا أن يسبقني رجل بفضل قوته قال فما زال الثوري يحب خالد بن معدان منذ بلغه هذا الحديث عنه ( 4 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي وأبو الحسن بن علي بن زيد قالا أنا نصر بن إبراهيم وأخبرنا أبو الحسن الفرضي أيضا أنا أبو محمد بن فضيل قالا أنا أبو الحسن ( 5 ) بن عوف أنا أبو علي بن منير أنا أبو بكر بن خريم نا هشام بن عمار نا عامر بن يحيى عن من حدثه عن خالد بن معدان قال ما أحدث الله لي نعمة قط إلا أحدثت له بها شكرا حتى أن الرجل ليسلم علي أو يوسع لي في المجلس فأومئ للسجود لله شكرا ( 6 ) أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد بن الأكفاني وعبد الكريم الحداد قالا أنا أبو بكر الخطيب أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان أنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد بن إدريس نا محمد بن وهب الدمشقي نا بقية عن العباس بن الأخنس عن ثور بن يزيد عن خالد بن معدان قال تعلموا اليقين كما تعلموا القرآن حتى تعرفوه فإني أتعلمه ( 7 )
_________
( 1 ) المصدر نفسه 7 / 3107
( 2 ) سير الاعلام : يسمع
( 3 ) سير الاعلام : يستبق
( 4 ) نقله الذهبي في سير الاعلام 4 / 538 - 539 وانظر ابن سعد 7 / 455
( 5 ) الاصل : " أبو الحسين " خطأ
( 6 ) الخبر نقله ابن العديم 7 / 3107 - 3108
( 7 ) المصدر نفسه 3107

(16/198)


أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ ( 1 ) أنا أبي وأبو محمد بن حيان قالا نا إبراهيم بن محمد بن الحسن نا علي بن سهل الرملي ( 2 ) نا الوليد عن عبدة بنت خالد بن معدان عن أبيها قالت قل ما كان خالد يأوي إلى فراش مقيله إلا وهو يذكر فيه شوقه ( 3 ) إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وإلى أصحابه من المهاجرين والأنصار ثم يسميهم ويقول هم أصلي وفصلي وإليهم يحن قلبي طال شوقي إليهم فجعل ربي قبضي إليك حتى يغلبه النوم ( 4 ) وهو في بعض ذلك أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية وأبو بكر بن إسماعيل قالا أنا يحيى بن محمد بن صاعد نا الحسين بن الحسن أنا ابن المبارك نا ثور بن يزيد عن خالد بن معدان قال لا يفقه الرجل كل الفقه حتى يرى الناس في جنب الله أمثال الأباعر ثم يرجع إلى نفسه فيكون لها أحقر حاقر ( 5 ) أخبرنا أبو منصور شهردار بن شيروية بن شهردار الديلمي ( 6 ) وأبو الفرج غياث بن أبي سعد بن علي وأبو المفاخر الوليد بن عبد الله بن عبدوس قالوا نا أبو الفتح عبدوس بن عبد الله بن محمد بن عبدوس أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد بن حمدوية نا أبو العباس محمد بن يعقوب الأصم نا أبو عتبة بقية عن أم عبد الله بنت خالد بن معدان عن أبيها أنها سمعته يقول إن الذين يسخرون من الناس في الدنيا يقال لهم يوم القيامة ادخلوا الجنة فإذا أتوا أبوابها ودنوا منها يقال لهم سخر بكم كما كنتم تسخرون بالناس أخبرنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم الرازي وأبو صادق مرشد بن يحيى بن القاسم بن علي في كتابيهما قالا أنا محمد بن الحسين بن الطفال سنة أربعين وأربع مائة وأخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسين أنا سهل بن بشر أنا محمد بن
_________
( 1 ) الخبر في لية الاولياء 5 / 210 ونقله عنه ابن العديم 7 / 3108
( 2 ) كذا بالاصل والحلية وفي ابن العديم : البرمكي
( 3 ) عن الحلية وبالاصل : شرفه
( 4 ) عن الحلية وبالاصل : اليوم
( 5 ) الخبر نقله الذهبي في سير الاعلام 4 / 539 وبالاصل : " فيكون هي أحقر حافر " والمثبت عن الذهبي
( 6 ) ترجمته في سير الاعلام 120 / 375

(16/199)


الحسين أنا أبو طاهر محمد بن أحمد بن عبد الله الذهلي نا موسى بن هارون نا عطية بن بقية بن الوليد نا أبي نا بحير بن سعد ( 1 ) قال سمعت خالد بن معدان يقول من التمس المحامد في مخالفة ( 2 ) الله رد الله تلك المحامد عليه ذما ومن اجترأ على الملاوم في موافقة الحق رد الله تلك الملاوم عليه حمدا ( 3 ) أخبرنا أبو طالب علي بن عبد الرحمن أنا علي بن الحسن الخلعي أنا عبد الرحمن بن عمر بن النحاس أنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد بن الأعرابي نا عبد الله بن أيوب المخرمي أبو محمد نا أبو بدر شجاع بن الوليد نا عمرو الإيامي عن خالد بن معدان قال ما من آدمي إلا وله أربعة ( 4 ) أعين عينان في رأسه فيبصر بهما أمر الدنيا وعينان في قلبه يبصر بهما أمر الآخرة ( 5 ) فإذا أراد الله بعبده خيرا فتح عينيه اللتين في قلبه فأبصر بهما ما وعد بالغيب فأمن الغيب بالغيب ( 6 ) قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمرو بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا يزيد بن هارون قال مات خالد بن معدان وهو صائم ( 7 ) أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم أحمد بن عبد الله ( 8 ) نا أبو حامد بن جبلة نا محمد بن إسحاق نا حاتم بن الليث الجوهري حدثني رجل من ولد خالد بن معدان قال مات خالد بن معدان وهو صائم ( 9 ) قال ( 10 ) وحدثنا عبد الله بن محمد قال حدثنا إبراهيم بن جعفر قال حدثنا
_________
( 1 ) في حلية الاولياء وتهذيب التهذيب : سعيد
وبالاصل : " يحيى " والمثبت عن المصدرين السابقين
( 2 ) حلية الاولياء : مخالفة الحق
( 3 ) الخبر في حلية الاولياء 5 / 213 - 214 وبغية الطلب 7 / 3107
( 4 ) كذا
( 5 ) ما بين معكوفتين زيادة اقتضاها السياق عن سير الاعلام
( 6 ) الخبر من طريق عمروالايامي نقله الذهبي في سير الاعلام 4 / 539 ورواه أبو نعيم في حلية الاولياء 5 / 212 من طريق ثور بن يزيد فيها : وإذا أراد بعبد غير ذلك تركه على ما هو عليه ثم قرأ : " أم على قلوب أقفالها "
( 7 ) الخبر في طبقات ابن سعد 7 / 455
( 8 ) حلية الاولياء 5 / 210 ونقله عنه ابن العديم 7 / 3108
( 9 ) ما بين معكوفتين زيادة عن حلية الاولياء
( 10 ) القائل أبو نعيم

(16/200)


سلمة قال كان ( 1 ) خالد بن معدان يسبح في اليوم أربعين ألف تسبيحة سوى ما يقرأ من القرآن فلما مات وضع على سريره ليغسل جعل يشير ( 1 ) بأصبعه كذا و ( 1 ) يحركها يعني بالتسبيح ( 2 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم أنا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو نصر بن الجبان نا أبو القاسم بن أبي العقب نا أبو الليث السلم بن معاذ ( 3 ) نا أبو علي بن أبي منصور حدثني علي بن عاصم من ولد مسلمة بن عبد الملك حدثني سعيد بن عثمان الأطرابلسي نا أبو علي الجمحي ( 4 ) عن أبي مطيع يعني معاوية بن يحيى أن شيخا من أهل حمص خرج يريد المسجد وهو يرى أنه قد أصبح فإذا عليه ليل فلما صار تحت القبة سمع صوت جرس الخيل على البلاط فإذا فوارس قد لقي بعضهم بعضا قال بعضهم لبعض من أين قدمتم قالوا أولم تكونوا معنا قالوا لا قالوا قد قدمنا من جنازة البديل خالد بن معدان قالوا وقد مات ما علمنا بموته قالوا فمن استخلفتم بعده قالوا أرطأة بن المنذر فلما أصبح الشيخ حدث أصحابه فقالوا ما علمنا بموت خالد بن معدان فلما كان نصف النهار قدم البريد من أنطرسوس ( 5 ) يخبر بموته ( 6 ) قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم بن جعفر نا ابن أبي خيثمة أنا المدائني قال خالد بن معدان توفي سنة ثلاث ومائة ويقال إنه مات وهو صائم في ولاية يزيد بن عبد الملك ( 7 ) قال وسمعت يحيى بن معين يقول توفي خالد بن معدان سنة ثلاث ومائة ( 7 )
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين زيادة عن حلية الاولياء 5 / 210
( 2 ) الخبر في حلية الاولياء 5 / 210 ونقله ابن العديم 7 / 3108
( 3 ) في ابن العديم : المسلم بن معاز
( 4 ) ابن العديم : الحمصي
( 5 ) بلد من سواحل بحر الشام وهي آخر أعمال دمشق من البلاد الساحلية وأول أعمال حمص
( ياقوت )
( 6 ) ابن العديم 7 / 3109
( 7 ) المصدر نفسه

(16/201)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة نا هاشم بن القاسم قال قال الهيثم مات خالد بن معدان الكلاعي سنة ثلاث ومائة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال قال الهيثم وفيها يعني سنة ثلاث ومائة مات أبو بردة بن أبي موسى وطاوس بن اليمان وعامر بن شراحيل الشعبي وخالد بن معدان بالشام وذكر ابن زبر أن أباه أخبره عن أحمد بن عبيد بن ناصح عن الهيثم بذلك ( 1 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد أنا أبو منصور محمد بن الحسن أنا أحمد بن الحسين النهاوندي نا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن نا محمد بن إسماعيل حدثني عمرو بن علي قال مات خالد بن معدان سنة ثلاث ومائة أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي وحدثنا أبو الفضل الحافظ أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار وابن النرسي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال وقال عمرو بن علي مات خالد بن معدان سنة ثلاث ومائة ( 2 ) أنبأنا أبو غالب محمد بن محمد بن أسد أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا عبد الباقي بن عبد الكريم بن عمر وأنبأنا أبو سعد بن الطيوري عن عبد العزيز بن علي الأزجي قالا أنا عبد الرحمن بن عمر بن حمة ( 3 ) أنا محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة أنا جدي قال وخالد بن معدان ثقة لم يلق أبا عبيدة هو كلاعي يعد في الطبقة الثالثة من فقهاء أهل الشام بعد الصحابة توفي سنة ثلاث ومائة ( 4 ) أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا عبد الوهاب بن مندة أنا الحسن بن محمد بن يوسف أنا أحمد بن محمد بن عمر نا ابن أبي الدنيا أنا محمد بن سعد قال في
_________
( 1 ) المصدر نفسه 3110
( 2 ) لم أجده في ترجمته في التاريخ الكبير ونقله ابن العديم 7 / 3109 عن البخاري
( 3 ) ضبطت عن التبصير 1 / 462 ، وذكره ابن العديم 7 / 3109 عبد الرحمن بن عمرو بن خمة
( 4 ) الخبر نقله ابن العديم 7 / 3109 - 3110

(16/202)


الطبقة الثالثة من تابعي أهل الشام خالد بن معدان الكلاعي قال محمد بن عمر والهيثم مات سنة ثلاث ومائة ( 1 ) قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 2 ) قال خالد بن معدان الكلاعي وكان ثقة وأجمعوا على أن خالد بن معدان توفي سنة ثلاث ومائة في خلافة يزيد بن عبد الملك أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا عبد الرحمن بن عثمان أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 3 ) حدثني يزيد بن عبد ربه قال قرأت في ديوان العطاء مات خالد بن معدان سنة أربع ومائة أنبأنا أبو الغنائم الكوفي وحدثنا أبو الفضل البغدادي أنا أبو الفضل الباقلاني وأبو الحسن الصيرفي وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد الباقلاني ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 4 ) قال يزيد بن عبد ربه مات خالد بن معدان سنة أربع ومائة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن بن أحمد أنا يوسف بن رباح بن علي أنا أحمد بن محمد بن إسماعيل نا محمد بن أحمد بن حماد نا معاوية بن صالح قال خالد بن معدان الكلاعي مات سنة أربع ومائة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال سمعت عبد الرحمن بن إبراهيم يقول خالد بن معدان زعموا مات سنة أربع ومائة قال يعقوب وسمعت سليمان بن سلمة الخبائري ( 5 ) الحمصي قال مات
_________
( 1 ) هذا الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى لابن سعد
( 2 ) طبقات ابن سعد 7 / 455 ونقله عنه ابن حجر في تهذيب التهذيب 2 / 73 وابن العديم 7 / 3110
( 3 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 2 / 694
( 4 ) التاريخ الكبير 2 / 1 / 167
( 5 ) إعجامها مضطرب بالاصل والمثبت عن ابن العديم 7 / 3111

(16/203)


خالد بن معدان سنة أربع ومائة قال يعقوب فحدثني بعض ولده يكنى أبا سعيد قال مات جدي سنة أربع ومائة ويكنى أبا عبد الله ( 1 ) قال نا يعقوب ( 2 ) نا العباس بن الوليد بن صبح حدثني يحيى بن صالح نا عفير بن معدان قال مات خالد بن معدان سنة أربع ومائة أنبأنا أبو طالب الحسين بن محمد أنا علي بن المحسن أنا محمد بن المظفر نا بكر بن أحمد نا أحمد بن محمد بن عيسى قال وخالد بن معدان بن أبي كرب أبو عبد الله توفي سنة أربع ومائة ومات بأنطرسوس وكانت له عبادة وفضل قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر أنا أبي أبو محمد نا حبيش بن يزيد عن يحيى بن صالح قال قال إسماعيل بن عياش مات خالد بن معدان سنة خمس ومائة ( 3 ) حدثنا خالي أبو المعالي محمد بن يحيى القاضي أنا أبو روح ياسين بن سهل بن محمد الهاني قال سمعت أبا منصور ثم قرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر البيهقي قالا أنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ أنا أبو علي الحافظ نا محمد بن عبد الله البيروتي نا سليمان بن عبد الحميد البهراني نا محمد بن صالح نا إسماعيل بن عياش قال كنت بالعراق فأتاني أهل الحديث فقالوا ههنا رجل يحدث عن خالد بن معدان فأتيته فقلت له أي سنة كتبت عن خالد بن معدان فقال سنة عشرة ( 4 ) فقلت أنت تزعم أنك سمعت من خالد بن معدان بعد موته بسبع سنين قال إسماعيل مات خالد سنة ست ومائة ( 5 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز ثابت بن منصور قالا أنا أحمد بن الحسن بن أحمد زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا محمد بن
_________
( 1 ) الخبر نقله ابن العديم عن يعقوب 7 / 3111
( 2 ) كتاب المعرفة والتاريخ ليعقوب الفسوي 1 / 152 وعنه ابن العديم 7 / 3111 وسير الاعلام 4 / 541
( 3 ) نقله الذهبي في سير الاعلام 4 / 541 وتهذيب التهذيب 2 / 73
( 4 ) كذا وفي ابن العديم : ثلاث عشرة
( 5 ) الخبر نقله ابن العديم 7 / 3112 وابن حجر في تهذيب التهذيب 3 / 73 باختصار

(16/204)


الحسن بن أحمد أنا محمد بن أحمد بن إسحاق نا عمر بن أحمد بن إسحاق نا خليفة بن خياط قال ( 1 ) خالد بن معدان الكلاعي مات سنة ثمان ( 2 ) ومائة حمصي يكنى أبا عبد الله أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا محمد بن علي السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى بن زكريا نا خليفة بن خياط قال ( 3 ) في سنة ثمان ومائة مات خالد بن معدان الشامي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا علي بن أحمد بن البسري عن محمد بن عبد الرحمن المخلص نا عبيد الله بن عبد الرحمن أخبرني عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة أخبرني أبي حدثني القاسم بن سلام قال سنة ثمان ومائة فيها توفي خالد بن معدان بالشام ( 4 ) 1917 خالد بن المعمر بن سلمان بن الحارث ابن شجاع بن الحارث بن سدوس بن شيبان بن ذهل ابن ثعلبة بن عكاثة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل الذهلي ( 5 ) شهد صفين مع علي ثم غدر بالحسن بن علي ولحق بمعاوية أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو صادق محمد بن أحمد بن جعفر أنا أحمد بن محمد بن زنجوية أنا أبو أحمد العسكري قال ( 6 ) معمر مخفف كثير لا نذكره ونذكر معمرا بالتشديد لأنه هو الذي يشكل فمنهم خالد بن المعمر السدوسي رأس بكر بن وائل في خلافة عمر وهو الذي غدر بالحسن بن علي وبايع معاوية فقال الشاعر معاوي أمر خالد بن معمر * معاوي لولا خالد لم تؤمر *
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 566 رقم 2928
( 2 ) في طبقات خليفة المطبوع : سنة ثمان عشرة ومئة
( 3 ) تاريخ خليفة ص 339
( 4 ) نقله ابن العديم 7 / 3112 - 3113 والذهبي في سير الاعلام 4 / 541
( 5 ) ترجمته في ابن العديم 7 / 3113 والاكمال لابن ماكولا 7 / 270
( 6 ) الخبر والشعر نقله ابن العديم 7 / 3117 ، وسيأتي البيت منسوبا

(16/205)


قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح الضبي أنا أبو الحسن الدارقطني قال خالد بن المعمر قال الأعور الشني معاوي أكرم خالد بن معمر * فإنك لولا خالد لم تؤمر ( 1 ) قال أبو عبيدة وقدم خالد بن معمر السدوسي على معاوية فسأله مداجاة على علي وكان معاوية قد وصله وولاه أرمينية فوصل إلى نصيبين ( 2 ) ويقال إنه احتيل له شربة فمات فقبره بنصيبين قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 3 ) وأما معمر بضم الميم الأولى وفتح العين وتشديد الميم الثانية وفتحها خالد بن معمر السدوسي وفد على معاوية فولاه أرمينية فوصل إلى نصيبين فيقال إنه احتيل له شربة فمات فقبره بها أخبرنا أبو محمد السلمي حدثنا أبو الحسين ( 4 ) بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال في تسمية أمراء ( 5 ) يوم الجمل من أصحاب علي وجعل على رجالتها ( 6 ) الذهليين خالد بن المعمر السدوسي وقال يعقوب في أسامي أمراء علي بن أبي طالب يوم صفين خالد بن المعمر البكري ( 7 ) أنبأنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله الحسين بن ظفر بن الحسين قالا أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا أبو بكر عبد الباقي بن عبد الكريم بن عمر الشيرازي أنا أبو الحسين عبد الرحمن بن أحمد بن حمة ( 8 ) الخلال أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة حدثني جدي حدثني خلف بن سالم نا وهب يعني ابن جرير نا
_________
( 1 ) الخبر والبيت في ابن العديم 7 / 3119 والبيت في البيان والتبيين 3 / 108
( 2 ) نصيبين : مدينة عامرة من بلاد الجزيرة على جادة القوافل من الموصل إلى الشام بينها وبين سنجار تسعة فراسخ وبينها وبين الموصل ستة أيام ( ياقوت )
( 3 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 270
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن ابن العديم 7 / 3116
( 5 ) الاصل : " امرء " والمثبت عن م
( 6 ) عن ابن العديم وبالاصل وم " رجالاتها "
( 7 ) الخبر ليس في كتاب المعرفة والتاريخ ونقله ابن العديم عن يعقوب 7 / 3116
( 8 ) ضبطت عن التبصير 1 / 462 وفي ابن العديم " خمة " ومر قريبا عبد الرحمن بن عمر بن حمة

(16/206)


أبو الخطاب عن محمد بن سول حدثني ستيل بن عزرة أن بني الحارث وثبوا مع خالد بن المعمر يعني يوم صفين على سفيان ( 1 ) بن ثور فانتزعوا الراية منه واستطال لها ابن الكواء اليشكري ورجا أن يدفع إليه فقال قائل ويلكم يا بني ذهل لا تخرجوها منكم فجئ بحضين بن المنذر وأنه لغلام في رأسه ذؤابة فدفعت إليه الراية يومئذ أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو غالب محمد بن الحسن بن أحمد الباقلاني
أنا أبو علي بن شاذان أنا أحمد بن إسحاق بن نيجاب الطيبي نا إبراهيم بن الحسين بن علي الكسائي نا يحيى بن سليمان الجعفي حدثني نصر بن مزاحم ( 2 ) نا عمر يعني ابن سعد ( 3 ) قال ورجع إلى حديثه عن يزيد ( 4 ) بن أبي الصلت التيمي عن أشياخ منهم أن معاوية كان ضرب يومئذ يعني صفين لحمير بسهمهم على ثلاث قبائل ربيعة ومذحج وهمدان فلما وقع سهم حمير على ربيعة قال ذو الكلاع قبحك الله من سهم كرهت الضراب اليوم ثم أقبل ذو الكلاع في حمير ومعهم عبيد الله بن عمر بن الخطاب في أربعة آلاف من رجال ( 5 ) أهل الشام قد بايعوا على الموت فلما دنوا من ربيعة وهي حذاء ميمنة أهل الشام وعلى ميمنتهم ذو الكلاع فحملوا على ربيعة وهم ميسرة أهل العراق وفيهم يومئذ ابن عباس وهو على الميسرة فحمل عليهم ذو الكلاع وعبيد الله بن عمر بخيلهم ورجالهم حملة شديدة فتضعضعت رايات ربيعة وثبتوا إلا قليلا منهم ( 6 ) ثم إن أهل الشام انصرفوا فمكثوا قليلا ثم كروا فشدوا على الناس شدة شديدة وعبيد الله بن عمر يحرضهم ( 7 ) فثبتت له ربيعة فقاتلوا قتالا شديدا وصاح خالد بن المعمر بأناس من قومه انهزموا يومئذ فتراجعوا وكان معهم من عنزة أربعة آلاف بصفين ذكر أبو محمد الحسن بن محمد الإيجي الكاتب أنا أبو بكر محمد بن الحسن بن
_________
( 1 ) ابن العديم : شقيق
( 2 ) وقعة صفين لنصر بن مزاحم ص 290
( 3 ) ابن العديم : " سعيد " خطأ
( 4 ) في وقعة صفين : الصلت بن يزيد بن أبي الصلت التيمي
( 5 ) وقعة صفين : قراء
( 6 ) وقعة صفين : إلا قليلا من الاحشام والانذال
( 7 ) من هنا إلى آخر الخبر راجع تفاصيله في وقعة صفين ص 291

(16/207)


دريد أنا أبو حاتم عن أبي عبيدة قال لما قتل علي بن أبي طالب أراد معاوية الناس على بيعة يزيد فتثاقلت ربيعة ولحقت بعبد القيس بالبحرين واجتمعت بكر بن وائل إلى خالد بن المعمر فلما تثاقلت ربيعة تثاقلت العرب أيضا فضاق معاوية بذلك ذرعا فبعث إلى خالد فقدم عليه فلما دخل عليه رحب به وقال كيف ما نحن فيه قال أرى ملكا طريفا وبغضا تليدا فقال معاوية قل ما بدا لك فقد عفونا عنك ولكن ما بال ربيعة أول الناس في حربنا وآخرهم في سلمنا قال له خالد إنما أتيتك مستأمنا ولم آتك مخاصما ولست للقوم بحري في حجتهم وإن ربيعة إن تدخل في طاعتك تنفعك وإن تدخل كرها تكن قلوبها عليك وأبدانها لك فأعط الأمان عامتهم شاهدهم وغائبهم وأن ينزلوا حيث شاءوا فقال أفعل فانصرف خالد إلى قومه بذلك ثم إن معاوية بدا له فبعث إلى خالد فدعاه فلما دخل إليه قال كيف حبك لعلي قال اعفني يا أمير المؤمنين مما أكره فأبى أن يعفيه ( 1 ) فقال أحبه والله على حلمه إذا غضب ووفائه إذا عقد وصدقه إذا أكد وعدله إذا حكم ثم انصرف ولحق بقومه وكتب إلى معاوية معاوي لا تجهل علينا فإننا * يد لك في اليوم العصيب معاويا متى تدع فينا دعوة ربعية * يجبك رجال ( 2 ) يخضبون العواليا أجابوا عليا إذ دعاهم لنصره * وجروا بصفين عليك الدواهيا فإن تصطنعنا يابن حرب لمثلها * نكن خير من تدعو إذا كنت داعيا ألم ترني أهديت بكر بن وائل * إليك وكانوا بالعراق أفاعيا إذا نهشت قال السليم لأهله * رويدا فإني لا أرى لي راقيا فأضحوا وقد أهدوا ثمار قلوبهم * إليك وأفراق ( 3 ) الذنوب كما هيا ودع عنك شيخا قد مضى لسبيله * على أي حاليه مصيبا وخاطيا فإنك لا تستطيع رد الذي مضى * ولا دافعا شيئا إذا كان جائيا وكنت امرأ تهوى العراق وأهله * إذا أنت حجازي فأصحبت شاميا * ( 4 )
_________
( 1 ) عن مختصر ابن منظور 7 / 398 وابن العديم 7 / 3118 وبالاصل : يعقبه
( 2 ) بالاصل : " تجبك رجالا " والمثبت عن المختصر وابن العديم
( 3 ) أفراق الذنوب : في القاموس : الفرقة الطائفة من الناس جمع فرق وجمع في الشعر على أفارق جمع الجمع أفراق
وجمع جمع الجمع أفاريق
( 4 ) الابيات في ابن العديم 7 / 3118

(16/208)


وكتب الأعور الشني إلى معاوية * ( 1 ) أتاك بسلم الحي بكر بن وائل * وأنت منوط كالسقاء الموكر معاوي أكرم خالد بن معمر * فإنك لولا خالد لم تأمر فخادعته بالله حتى خدعته * ولم يك خبا خالد بن المعمر فلم تجزه والله يجزي بسعيه * وتسديده ملكي سرير ومنبر * فدعاهما معاوية فوصلهما فقال الشني ( 2 ) * معاوي إني شاكر لك نعمة * رددت ( 3 ) بها ريشي علي معاوية وكم من مقام غائط لك قمته * وداهية أسعرتها ( 4 ) بعد داهية فموتها حتى كأن لم أقم بها * عليك وأوتادي بصفين باقية فأبلعتني ريقي وكانت مقالتي ( 5 ) * بكفيك لو لم تكفف السهم بادية * فقال معاوية * لقد رضي الشني من بعد عتبه * فأيسر ما يرضى به صاحب العيب ( 6 ) * أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر الخطيب وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب نا عبيد الله بن معاذ نا أبي نا قرة عن قتادة عن مضارب العجلي قال التقى رجلان من بكر بن وائل أحدهما من شيبان والآخر من بني ذهل فقال الشيباني أنا أفضل منك فقال الذهلي بل أنا أفضل منك فتحاكما إلى رجل من همدان فقال لست مفضلا أحدا منكما على صاحبه ولكن اسمعا ما أقول لكما من أيكما كان علباء بن الهيثم الذي قتل يوم الجمل وهو سيد ربيعة وكان يأخذ في الإسلام ألفين وخمس مائة قال الذهلي كان مني
_________
( 1 ) الابيات في ابن العديم 7 / 3118 - 3119
( 2 ) الابيات في ابن العديم 7 / 3119
( 3 ) الاصل : ردت
( 4 ) الاصل : ردت
( 4 ) ابن العديم : اشهرتها
( 5 ) ابن العديم : مقاتلي وصدره في المختصر : فابلغتني ربعي وكانت مقاتلي
( 6 ) ابن العديم : العتب وفي مختصر ابن منظور : الكتب

(16/209)


قال فمن أيكما كان حسان بن محدوج الذي قتل يوم الجمل وهو سيد ربيعة وكندة ونزع عنه الأشعث بن قيس قال الذهلي كان مني قال فمن أيكما قال كان خالد بن المعمر الذي بايعته ربيعة بصفين على الموت حتى اعتقد لأهل الوبر منها ولأهل ح المدر ونجى الله به أهل اليمامة قال الذهلي كان مني قال فمن أيكما كان حضين بن المنذر صاحب الراية السوداء لمن راية سوداء يخفق ظلها * إذا قال قدمها حضين تقدما * قال الذهلي كان مني ( 1 ) 1918 خالد بن معمر بن وهب بن زهير بن عامر ابن عبد غنم بن عنام بن أسامة بن مالك ابن عامر بن حرب بن سعد بن ثعلبة بن سليم ابن فهم بن غنم بن دوس بن عدثان بن عبد الله بن زهران بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله ابن مالك بن نصر بن الأزد أبو كلثم الدوسي من أهل دمشق نزل عليه أبو هريرة حين قدم دمشق له ذكر في حديث كهيل بن حرملة النمري عن أبي هريرة كتب إلي أبو جعفر أنا أبو بكر أنا أبو أحمد قال أبو كلثم ويقال أبو كلثوم سمع أبا هريرة ذكره كهيل بن حرملة النمري أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو محمد عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد وأبو محمد بن أبي نصر وأبو بكر القطان وأبو نصر بن الجندي وأبو القاسم عبد الرحمن بن الحسين بن أبي العقب وأخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبو العباس أنا أبو محمد بن أبي نصر قالوا
_________
( 1 ) الخبر في بغية الطلب 7 / 3117 وانظر المعرفة والتاريخ ليعقوب بن سفيان الفسوي 3 / 315

(16/210)


أنا أبو القاسم بن أبي العقب نا أبو زرعة نا أبو مسهر ومحمد بن المبارك قالا نا صدقة بن خالد قال ونا أبو زرعة نا عبد الرحمن بن إبراهيم نا محمد بن شعيب قال صدقة في حديثه أخبرني خالد بن دهقان أخبرني خالد بن سبلان عن كهيل بن حرملة النمري قال قدم أبو هريرة دمشق فنزل على أبي كلثم الدوسي قال محمد بن المبارك في حديثه فجلس في المسجد وفي غريبه فتذاكروا الصلاة الوسطى فاختلفنا فقال أبو هريرة اختلفنا فيها كما اختلفتم ونحن بفناء بيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وفينا الرجل الصالح أبو هاشم بن عتبة بن ربيعة بن عبد شمس فقال أنا أعلم لكم ذلك وكان جريئا عليه فدخل فاستأذن على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فدخل ثم خرج فأخبرنا أنها صلاة العصر أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أحمد بن إبراهيم نا ابن عائذ أخبرني الوليد عن زيد بن عكنة البهراني أن معاوية شتى في سنة ست وأربعين أبا كلثم الأزدي وفي سنة سبع وثمان أبا عبد الرحمن العتبي 1919 خالد بن المهاجر بن خالد بن الوليد بن المغيرة ابن عبد الله بن عمر بن مخزوم بن يقظة بن مرة القرشي المخزومي ( 1 ) حدث عن عمر بن الخطاب وابن عباس وابن أبي عمرة الأنصاري وعبد الله بن عمر روى عنه الزهري ومحمد بن أبي يحيى وإسماعيل بن رافع وثور بن يزيد وقدم دمشق بعد وفاة عمه عبد الرحمن بن خالد فقتل ابن أثال الطبيب لأنه كان متهمابقتل عمه ثم لحق بالحجاز فسكنه وهو الذي تزوج حميدة بنت النعمان بن بشير ويقال إن الذي تزوجها الحارث بن خالد بن العاص بن هشام
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 2 / 73 نسب قريش ص 327 الوافي بالوفيات 13 / 269 سير أعلام النبلاء 4 / 415 وانظر ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له بالحاشية فيهما

(16/211)


أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو حامد الأزهري أنا أبو سعيد بن حمدون أنا أبو حامد بن الشرقي نا محمد بن يحيى نا عبد الرزاق أنا معمر أخبرني الزهري عن خالد بن المهاجر بن خالد قال رخص ابن عباس في متعة النساء فقال له ابن أبي عمرة الأنصاري ما هذا يا ابن ( 1 ) عباس فقال ابن عباس فعلت مع إمام المتقين فقال ابن أبي عمرة اللهم غفرا إنما كانت المتعة رخصة كالضرورة إلى الميتة والدم ولحم الخنزير ثم أحكم الله الدين بعد قال ونا أبو صالح حدثني الليث حدثني يونس عن ابن شهاب أنه أخبره أن خالد بن الوليد ( 2 ) بن خالد سيف الله أخبره أنه بينا هو جالس عند ابن عباس بمثله أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ وأبو نصر محمد بن علي بن محمد الفقيه وأبو بكر بن الحسن القاضي وأبو زكريا بن أبي إسحاق قالا أنا أبو العباس هو الأصم نا الربيع بن سليمان نا أسد بن موسى نا أبو بكر الداهري نا ثور بن يزيد عن خالد بن مهاجر عن ابن عمر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ابن آدم عندك ما يكفيك وأنت تطلب ما يطغيك ابن آدم لا من قليل تقنع ولا من كثير تشبع ابن آدم إذا أصبحت معافى في جسدك آمنا في سربك عندك قوت يومك فعلى الدنيا العفاء أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي قال ( 3 ) هذا الحديث عن ثور بن يزيد لا أعلم يرويه عنه غير أبي بكر الداهري وقد روي عن خالد من وجه آخر أخبرناه أبو الخير شعبة بن أبي شكر بن عمر بن عبد الله الصباغ التاجر بأصبهان أنا أبو نصر أحمد بن عبد الله بن أحمد بن سمير المقرئ أنا أبو بكر أحمد بن موسى بن مردوية أنا أحمد بن كامل بن خلف نا عبد الله بن روح المدائني نا سلام بن سليمان المدائني نا سلام الطويل عن إسماعيل بن رافع عن خالد بن المهاجر عن ابن عمر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ابن آدم عندك ما يكفيك فلم تطلب ما
_________
( 1 ) الاصل : يا أبا والمثبت عن م
( 2 ) كذا بالاصل والصواب : المهاجر كما في م
( 3 ) انظر الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 4 / 140

(16/212)


يطغيك لا بقليل تقنع ولا من كثير تشبع إذا أصبحت آمنا في سربك معافى في بدنك معك قوت يومك فعلى الدنيا العفاء أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم عبد الرحمن بن أحمد بن علي بن عبد الله بن منصور الزجاجي الطبري أنا أبو أحمد عبيد الله بن محمد بن أحمد بن أبي مسلم الفرضي أنا أبو عبد الله أحمد بن خلف بن أيوب البزاز المعروف بالسابح نا أحمد بن محمد بن عبد الله المنقري نا زهير بن عباد الرواسي نا أبو بكر الداهري وهو عبد الله بن حكيم العجلي عن ثور بن يزيد عن خالد بن المهاجر قال قال عمر بن الخطاب من تزوج بنت عشر تسر الناظرين ومن تزوج ابنة عشرين لذة للمعانقين وبنت ثلاثين تسمن وتلين ومن تزوج ابنة أربعين ذات بنات وبنين ومن تزوج ابنة خمسين عجوز في الغابرين أنبأنا أبو علي محمد بن عبد العزيز بن المهدي وأخبرنا أبو الحجاج يوسف بن مكي بن يوسف الحارثي عنه أنا أبو الحسن أحمد بن أحمد العتيقي أنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن الحسن بن محمد بن شاذان نا محمد بن مزيد الخزاعي قال أنشدنا الزبير لخالد بن المهاجر المخزومي أبني أمية هل علمتم أنني * أحصيت ما بالطف من قبر صب الإله عليكم غضبا * أبناء جيش الفتح أو بدر * أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أبو ( 1 ) جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان الطوسي نا الزبير بن بكار قال فولد المهاجر بن خالد خالدا وأمه مريم ابنة لحاء ( 2 ) بن عوف بن خارجة بن سنان بن أبي حارثة وكان خالد بن المهاجر بن خالد مع عبد الله بن الزبير وكان اتهم معاوية بن أبي سفيان أن يكون دس إلى عمه عبد الرحمن بن خالد متطببا يقال له ابن أثال فسقاه في دواء شربة فمات فيها فاعترض لابن أثال فقتله ( 3 ) ثم لم يزل مخالفا لبني أمية
_________
( 1 ) الاصل : أبو عبد الرحمن جعفر شطبت " الرحمن " وبقي أبو عبد جعفر والصواب ما أثبت
( 2 ) في نسب قريش للمصعب الزبيري ص 327 لجأ
( 3 ) انظر تفاصيل الخبر أوردها في الاغاني 16 / 198

(16/213)


وكان شاعرا وهو الذي يقول في قتل الحسين بن علي رضوان الله عليهما ( 1 ) أبني أمية هل علمتم أنني * أحصيت ما بالطف من قبر صب الإله عليكم غضبا * أبناء جيش الفتح أو بدر * وقال أيضا حين خالف ابن الزبير يزيد بن معاوية ونصب له الحرب ( 2 ) ألا ليتني إن استحلت محارم * بمكة قامت قبل ذاك قيامتي وإن قتل العواذ بالبيت أصبحت * تنادي على قبر من الهام هامتي وإن يقتلوا فيها وإن كانت محرما * وجدك ( 3 ) أشدد فوق رأسي عمامتي فنو ( 4 ) عصبة لله بالدين قوموا * عصا الدين والإسلام حتى استقامت * وهو الذي يقول حين أجمع القتال مع ابن الزبير رضي الله عنهما ( 5 ) * تقول ابنة العمري هل أنت مشأم * مع القوم أم أنت العشية معرق قلت لها مروان همي لقاؤه * بجيش عليه عارض متألق يقودهم سمح السجية باسق * يسر وأحيانا يساء ( 6 ) فيحنق أخو نجدات ما يزال مقاتلا * عن الدين حتى جلده متخرق * وقد انقرض ولد خالد بن الوليد فلم يبق منهم أحد وورثهم أيوب بن سلمة ( 7 ) دارهم بالمدينة أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر وأبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين الصيرفي وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد ابن
_________
( 1 ) البيتان في نسب قريش للمصعب ص 327
وفي المصعب : أصيت بدل أحصيت
والطف : ما أشرف من أرض العرب على ريف العراق وأرض من ضاحية الكوفة في طريق البرية فيها كان مقتل الحسين بن علي رضي الله عنه ( ياقوت )
( 2 ) الابيات في نسب قريش ص 327
( 3 ) الاصل : " وحدك " والمثبت عن نسب قريش
( 4 ) نسب قريش : بنو
( 5 ) الابيات في نسب قريش للمصعب ص 328
( 6 ) نسب قريش : يسوء
( 7 ) هو أيوب بن سلمة بن عبد الله بن الوليد بن المغيرة

(16/214)


خيرون ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) خالد بن المهاجر بن خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي القرشي حجازي عن ابن عباس روى عنه الزهري ومحمد بن أبي يحيى في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الأديب أنا أبو القاسم بن مندة أنا حمد بن عبد الله إجازة قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 2 ) خالد بن المهاجر بن خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي روى عن ابن عباس روى عنه الزهري ومحمد بن أبي يحيى سمعت أبي يقول ذلك وذكر الواقدي أن خالدا قتل ابن أثال بدمشق وأن معاوية ضربه مئتين أسواطا وحبسه وأغرمه ديتين ألفي دينار فألقى ألفا في بيت المال وأعطى ورثة ابن أثال ألفا ( 3 ) ولم يخرج خالد بن المهاجر من الحبس حتى مات معاوية وقد ذكرنا فيما تقدم أن الذي قتل ابن ( 4 ) أثال خالد بن عبد الرحمن بن خالد فالله أعلم ( 5 ) 1920 خالد بن النعمان بن الحارث ابن عبد رزاح بن ظفر بن الخزرج بن عمرو بن مالك بن الأوس بن حارثة الأنصاري الظفري ( 6 ) له صحبة شهد مؤتة وقتل يومئذ شهيدا ذكره أبو محمد علي بن أحمد بن حزم
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 2 / 1 / 170
( 2 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 351
( 3 ) زاد الصفدي في الوافي بالوفيات 13 / 269 : ولم يزل ذلك يجري في دية المعاهد حتى ولي عمر بن عبد العزيز فأبطل الذي يأخذه السلطان لنفسه وبقي الذي يدخل بيت المال
( 4 ) عن هامش الاصل وبجانبها كلمة صح
( 5 ) كانت وفاته في حدود سنة مائة ( الوافي بالوفيات 13 / 269 )
( 6 ) ذكره ابن حجر في الاصابة 1 / 413 نقلا عن ابن عساكر
( 7 ) سقطت من الاصل واستدركت عن م وانظر الاصابة

(16/215)


1921 - خالد بن الوليد بن عبد الملك ابن مروان بن الحكم بن أبي العاص الأموي يفتي ( 1 ) إلى أن دعا أخوه يزيد بن الوليد إلى نفسه وكان يسكن بمزرعة له بين دمشق وحمص له ذكر أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال في تسمية ولد الوليد بن عبد الملك فذكر جماعة ثم قال وخالدا وتماما ومبشرا وذكر غيرهم لأمهات أولاد ( 2 ) 1922 خالد بن الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمر ابن مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب أبو سليمان المخزومي ( 3 ) سيف الله وصاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في الهدنة طوعا واستعمله رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في بعض مغازيه ورى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أحاديث روى عنه ابن عباس وجابر والمقدام بن معدي كرب ومالك بن الحارث الأشتر وأليسع بن المغيرة المخزومي وأبو عبد الله الأشعري واستعمله أبو بكر على قتال مسيلمة ومن ارتد من الأعراب بنجد ثم وجهه إلى العراق ثم وجهه إلى الشام وأمره على أمراء الشام وهو أحد الأمراء الذين ولوا فتح دمشق
_________
( 1 ) كذا بالاصل ولعل الصواب " بقي "
( 2 ) انظر نسب قريش للمصعب الزبيدي ص 165
( 3 ) ترجمته في الاستيعاب 1 / 405 هامش الاصابة أسد الغابة 1 / 586 بغية الطلب 7 / 3120 طبقات خليفة رقم 103 المعارف ص 267 ، الاصابة 1 / 413 نسب قريش ص 327 تهذيب التهذيب 2 / 75 فتوح الشام للواقدي فتوح البلدان للبلاذري الطبري ( الفهارس ) الوافي بالوفيات 13 / 264 سير أعلام النبلاء 1 / 366 وانظر بالحاشية فيهما ثبتا بأسماء مصادر كثيرة أخرى ترجمت له

(16/216)


أخبرنا أبو الوفاء عبد الواحد بن حمد أنا أبو طاهر أحمد بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو العباس بن قتيبة نا حرملة أنا ابن وهب أخبرني يونس عن ابن شهاب عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف أن عبد الله بن عباس أخبره أن خالد بن الوليد الذي كان يقال له سيف الله أخبره أنه دخل مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) على ميمونة زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وهي خالته وخالة ابن عباس فوجد عندها ضبا محنوذا ( 1 ) قدمت به أختها حفيدة ( 2 ) بنت الحارث من نجد فقدمت الضب لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وكان قل ما يقدم يده لطعام حتى يحدث به ويسمي له فأهوى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يده إلى الضب فقالت امرأة من النسوة الحضور أخبرن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ما قدمتن له قلن هو الضب يا رسول الله فرفع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يده فقال خالد بن الوليد أحرام الضب يا رسول الله قال لا ولكنه لم يكن بأرض قومي فأجدني أعافه قال خالد فاجتررته فأكلته ورسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ينظر ولم ينه رواه مسلم ( 3 ) عن حرملة وهكذا رواه عبد الله بن المبارك المروزي عن يونس وهكذا رواه صالح بن كيسان المدني ومعمر بن راشد البصري ومحمد بن الوليد الزبيدي الحمصي عن الزهري ورواه مالك ( 4 ) عن الزهري فاختلف عنه فيه فرواه القعنبي ومحمد بن الحسن الفقيه وإسماعيل بن أبي أويس عن مالك كما روت الجماعة عن الزهري ورواه أبو مصعب الزهري عن مالك فقال عن ابن عباس وخالد بن الوليد أخبرناه أبو محمد هبة الله بن سهل الفقيه أنا سعيد بن محمد بن أحمد البحيري أنا زاهر بن أحمد أنا إبراهيم بن عبد الصمد نا أبو مصعب الزهري نا مالك عن أبن شهاب عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف عن عبد الله بن عباس وخالد بن الوليد بن المغيرة أنهما دخلا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بيت ميمونة فأتي بضب محنوذ فأهوى إليه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بيده فقال بعض النسوة اللاتي في بيت ميمونة أخبرن
_________
( 1 ) أي مشويا
( 2 ) صوب أسمها محقق مختصر ابن منظور : أم حفيد وفي م كالاصل
( 3 ) صحيح مسلم ( 1946 ) ( 44 و 45 ) في الصيد : باب إباحة الضب
( 4 ) موطأ مالك ص 531 في الاستذان : باب ما جاء في أكل الضب

(16/217)


رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بما يريد أن يأكل منه فقالوا هو ضب يا رسول الله فرفع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يده قال خالد أحرام هو يا رسول الله قال لا ولكنه لم يكن بأرض قومي فأجدني أعافه قال خالد فاجتررته فأكلته ورسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ينظر إلي أخرجه البخاري ( 1 ) وأبو داود ( 2 ) عن القعنبي وأخرجه النسائي ( 3 ) عن هارون بن عبد الله جميعا عن مالك وتابع أبا مصعب على روايته عبد الرحمن بن القاسم وعبد الله بن يوسف التنيسي ويحيى بن عبد الله بن بكير وسعيد بن كثير بن عفير عن مالك ورواه عبد الله بن نافع الصايغ ومطرف بن عبد الله اليساري ويحيى بن يحيى النيسابوري عن مالك فقالوا عن ابن عباس قال دخلت أنا وخالد بن الوليد والله أعلم وقد ذكرت أسانيده في كتاب التهذيب أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد وأبو بكر محمد بن عبد الرحمن القطان وأبو محمد بن أبي نصر وأبو القاسم عبد الرحمن بن الحسين قالوا أنا أبو القاسم علي بن يعقوب نا أبو زرعة حدثني يزيد بن عبد ربه وخالد بن خلي قالا نا بقية بن الوليد حدثني ثور بن يزيد حدثني صالح بن يحيى بن المقدام وأخبرناه عاليا أبو منصور بن شاذة أنا أبو علي الحسن بن عمر بن الحسن بن يونس أنا أبو عمر القاسم بن جعفر نا أبو هاشم عبد الغافر بن سلامة نا يحيى بن عثمان نا بقية بن الوليد نا ثور بن يزيد عن صالح بن يحيى بن المقدام عن أبيه عن جده عن خالد بن الوليد قال نهى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن لحوم الخيل والبغال والحمير أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر محمد بن العباس أنا عبد الوهاب بن أبي حية أنا محمد بن شجاع الثلجي نا محمد بن عمر
_________
( 1 ) البخاري في مواضع : رقم 5391 في الاطعمة : باب ما كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يأكل
ورقم 5400 باب : الشواء و 5537 في الذبائح : باب الضب
( 2 ) في الاطعمة باب في أكل الضب رقم 3794
( 3 ) النسائي في الصيد باب الضب 7 / 198

(16/218)


الواقدي ( 1 ) حدثني ثور بن يزيد عن صالح بن يحيى بن المقدام عن أبيه عن جده قال سمعت خالد بن الوليد يقول حضرت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بخيبر يقول حرام أكل لحوم الحمر الأهلية والخيل والبغال قالوا وكل ذي ناب من السباع أو مخلب من الطير قال الواقدي الثبت عندنا أن خالدا لم يشهد خيبر وأسلم قبل الفتح هو وعمرو بن العاص وعثمان بن طلحة بن أبي طلحة أول يوم من صفر سنة ثمان أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو المعالي ثابت بن بندار أنا أبو العلاء محمد بن علي أنا أبو بكر محمد بن أحمد البابسيري أنا الأحوص بن المفضل بن غسان نا أبي قال قال الواقدي لم يشهد خالد بن الوليد خيبر إنما هاجر خالد أول يوم من صفر سنة ثمان من الهجرة ( 2 ) أخبرنا ( 3 ) أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا الحسن بن البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال وولد الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمر مخزوم خالد بن الوليد الذي يقال له سيف الله وكان مباركا ميمون النقيبة قال ونا الزبير قال قال عمي مصعب ( 4 ) هاجر يعني خالدا بعد الحديبية هو وعمرو بن العاص وعثمان بن طلحة فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حين رآهم رمتكم مكة بأفلاذ كبدها ولم يزل يوليه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الخيل ويكون في مقدمته في مهاجرة ( 5 ) العرب وشهد معه فتح مكة ودخل ( 6 ) في مهاجرة العرب في مقدمة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مكة ودخل الزبير بن العوام في مقدمة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من المهاجرين والأنصار من أعلى مكة ( 6 )
_________
( 1 ) مغازي الواقدي 2 / 661
( 2 ) نقله ابن العديم 7 / 3131
( 3 ) زيادة لازمة للايضاح
( 4 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 320 ونقله عنه ابن العديم 7 / 3132
( 5 ) كذا بالاصل وم وابن العديم ومختصر ابن منظور 8 / 6 وفي نسب قريش : محاربة العرب
( 6 ) العبارة في نسب قريش : ودخل في مهاجرة العرب في مقدمة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بين المهاجرين والانصار من أعلى مكة

(16/219)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنا أبو طاهر الباقلاني زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا نا أبو الحسين محمد بن الحسين ( 1 ) أنا أبو الحسين ( 2 ) الأصبهاني أنا أبو حفص الأهوازي نا خليفة بن خياط قال ( 3 ) خالد بن الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم أمه لبابة الكبرى ويقال عصماء بنت الحارث بن حزن بن يحيى بن الهزم بن رويبة بن عبد الله بن هلال هي خالة بني العباس بن عبد المطلب يكنى أبا سليمان مات بالشام في خلافة عمر بن الخطاب سنة إحدى وعشرين أخبرنا أبو بكر بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد قال ( 4 ) في الطبقة الثالثة خالد بن الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم ويكنى أبا سليمان وأمه عصماء وهي لبابة الصغرى بنت الحارث بن حزن بن يحيى بن الهزم بن رويبة بن عبد الله بن هلال بن عامر بن صعصعة بن قيس عيلان وهي أخت أم الفضل بنت الحارث أم بني العباس بن عبد المطلب أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا عبد الوهاب بن محمد أنا الحسن بن محمد أنا أحمد بن محمد نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد قال ( 5 ) خالد بن الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم يكنى أبا سليمان وأمه لبابة الصغرى بنت الحارث الهلالية أخت ميمونة بنت الحارث زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مات بحمص سنة إحدى وعشرين وأوصى إلى عمر بن الخطاب ودفن في قرية على ميل من حمص قال الواقدي فسألت عن تلك القرية فقيل قد دثرت كتب إلي أبو محمد عبد الله بن علي بن الآبنوسي
_________
( 1 ) في ابن العديم 7 / 3132 الحسن
( 2 ) ابن العديم : أبو الحسن
( 3 ) طبقات خليفة بن خياط رقم 103 ص 51
( 4 ) طبقات ابن سعد 4 / 252
( 5 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى لابن سعد ونقله عنه ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3113

(16/220)


وأخبرني أبو الفضل بن ناصر عنه أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أبو علي أحمد بن علي المدائني أنا أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم قال ومن بني مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب بن لؤي خالد بن الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم وأمه لبابة الصغرى بنت الحارث بن حزن بن يحيى بن هزم بن رويبة بن عبد الله بن هلال بن عامر بن صعصعة يكنى أبا سليمان أسلم يوم الأحزاب ويقال أنه أسلم مع عمرو بن العاص في صفر سنة ثمان من الهجرة وقد جاء في الحديث أنه شهد خيبر وكانت خيبر في أول سنة سبع وقال مالك بن أنس سنة ست وتوفي في خلافة عمر بن الخطاب فيما ذكر سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار ويقال إنه توفي بالمدينة سنة اثنتين وعشرين ويقال إنه توفي بحمص سنة إحدى وعشرين ( 1 ) أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل محمد بن ناصر أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين بن الطيوري وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد ابن خيرون ومحمد بن الحسن الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 2 ) خالد بن الوليد بن المغيرة أبو سليمان القرشي مات على عهد عمر من المهاجرين ( 3 ) سماه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) سيف الله قاله سليمان بن حرب عن الأسود بن شيبان عن خالد بن سمير عن عبد الله بن رباح عن أبي قتادة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو القاسم تمام بن محمد أنا جعفر بن محمد أنا أبو زرعة قال خالد بن الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم المخزومي يكنى أبا سليمان قال عبد الرحمن يعني ابن إبراهيم مات بالمدينة ( 4 ) أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا عبد الله بن عتاب
_________
( 1 ) نقله ابن العديم 7 / 3133 - 3134
( 2 ) التاريخ الكبير للبخاري 2 / 1 / 136
( 3 ) بالاصل : " عمر بن المهاجر " والمثبت : " عهد عمر من المهاجرين " عن البخاري وم
( 4 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 171 و 594

(16/221)


أنا أبو الحسن أحمد بن عمير إجازة وأخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد أنا أبو عبد الله الحسن بن أحمد أنا علي بن الحسن أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا أبو الحسن قراءة قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في تسمية من شهد فتح دمشق خالد بن الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم بن يقظة يكنى أبا سليمان كان أميرا على ربع قال عبد الرحمن بن إبراهيم توفي خالد بن الوليد بالمدينة ( 1 ) كتب إلي أبو جعفر الحافظ أنا أبو بكر الصفار أنا أبو بكر بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو سليمان خالد بن الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم وأمه لبابة الكبرى ويقال لها عصماء بنت الحارث بن حزن بن يحيى بن الهزم بن رويبة بن عبد الله بن هلال بن عامر وهي خالة بني العباس بن عبد المطلب له صحبة من النبي ( صلى الله عليه و سلم ) سماه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) سيف الله مات بحمص سنة إحدى وعشرين وأوصى إلى عمر بن الخطاب ودفن في قرية على ميل من حمص ( 2 ) أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة قال خالد بن الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم القرشي أبو سليمان وأمه لبابة بنت الحارث بن حزن الهلالية أخت ميمونة زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) سماه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) سيف الله عز و جل هاجر بعد الحديبية هو وعمرو بن العاص وعثمان بن طلحة ومات بحمص سنة إحدى وعشرين ومات على عهد عمر ( 3 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا محمد بن طاهر أنا مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن الحسن أنا أحمد بن محمد الكلاباذي قال خالد بن الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم أبو سليمان المخزومي القرشي المدني سماه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) سيف الله وأمه لبابة ( 4 ) الكبرى بنت الحارث أخت ميمونة بنت الحارث زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كذا قال الواقدي سمع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه ابن عباس وقيس ابن أبي
_________
( 1 ) ابن العديم 7 / 3134
( 2 ) المصدر نفسه
( 3 ) المصدر نفسه 7 / 3136
( 4 ) بالاصل : وأمه أم لبابة والمثبت عن م

(16/222)


حازم في الأطمعة مات في عهد عمر بن الخطاب وقال الواقدي مات بحمص سنة إحدى وعشرين وأوصى إلى عمر بن الخطاب وقال ابن نمير مثله ولم يذكر وصيته ( 1 ) حدثنا أبو بكر يحيى بن إبراهيم أنا نعمة الله بن محمد أنا أحمد بن محمد بن عبد الله نا محمد بن أحمد بن سليمان أنا سفيان بن محمد بن سفيان نا الحسن بن سفيان نا محمد بن علي ( 2 ) بن رواد بن الجراح عن محمد بن إسحاق قال سمعت أبا ( 3 ) عمر الضرير يقول خالد بن الوليد أبو وهب كذا قال والمحفوظ أبو سليمان أخبرنا أبو السعود بن المجلي نا أبو الحسين بن المهتدي وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبي أبو يعلى قالا أنا أبو القاسم الصيدلاني أنا محمد بن مخلد قال قرأت على علي بن عمر ( 4 ) الأنصاري حدثكم الهيثم بن عدي قال قال ابن عياش ( 5 ) وأخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد أنا نصر بن إبراهيم أنا سليم بن أيوب أنا طاهر بن محمد بن سليمان نا يزيد بن محمد بن إياس قال سمعت محمد بن أحمد المقدمي يقول خالد بن الوليد بن المغيرة يكنى أبا سليمان قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن بن البنا عن أبي تمام علي بن محمد أنا أحمد بن عبيد نا محمد بن الحسين نا ابن أبي خيثمة قال سمعت أبي يقول خالد بن الوليد أبو سليمان أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا وأبو محمد بن بالوية قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب قال
_________
( 1 ) المصدر نفسه وانظر سير الاعلام 1 / 383
( 2 ) في ابن العديم : محمد بن علي بن عمر عن رواد بن الجراح
( 3 ) بالاصل " بن " ثم شطبت ووضعت علامة تحويل إلى الهامش وقد استدركنا لفظة " أبا " عن هامش الاصل وبجانبها كلمة : صح
( 4 ) ابن العديم : عمرو
( 5 ) ابن العديم : " عباس " خطأ

(16/223)


سمعت عباس بن محمد يقول سمعت يحيى بن معين يقول وكنية خالد بن الوليد أبو سليمان أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسن الحمامي أنا إبراهيم بن أحمد بن الحسن أنا إبراهيم بن أبي أمية قال سمعت نوح بن حبيب يقول خالد بن الوليد بن المغيرة يكنى أبا سليمان أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر أحمد بن علي وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا محمد بن هبة الله قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال خالد بن الوليد بن المغيرة يكنى أبا سليمان سيف الله ( 1 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أبو بكر المغربي أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو سليمان خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي له صحبة ( 2 ) قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو سليمان خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي ( 3 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا علي بن عمر نا عبد الرحمن بن أبي الزناد قال كان خالد بن الوليد يشبه عمر يعني في خلقه وصفته فكلم علقمة بن علاثة عمر بن الخطاب في السحر وهو يظنه خالد بن الوليد لشبهه به ( 4 ) أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا الحسن بن البنا قالا أنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن محمد أنا محمد بن عبد الرحمن أنا أحمد بن سليمان نا
_________
( 1 ) الاخبار الخمسة المتقدمة نقلها جميعها ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3138 - 3139
( 2 ) الكنى والاسماء للامام مسلم ص 121
( 3 ) نقله ابن العديم 7 / 3138
( 4 ) الوافي بالوفيات 13 / 266

(16/224)


الزبير بن بكار حدثني محمد بن سلام حدثني محمد بن حفص التيمي قال لما كانت الهدنة ( 1 ) بن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وبين قريش ووضعت الحرب خرج عمرو بن العاص إلى النجاشي يكيد أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وكانت له منه ناحية فقال له يا عمرو تكلمني في رجل يأتيه الناموس ( 2 ) كما كان يأتي موسى بن عمران قال قلت وكذاك هو أيها الملك قال نعم قال فأنا أبايعك فبايعه على الإسلام ثم قدم مكة فلقي خالد بن الوليد بن المغيرة فقال له ما رأيك قال لقد استقام الميسم والرجل نبي قال فأنا أريده قال وأنا معك قال له عثمان بن طلحة بن أبي طلحة وأنا معك فقدموا على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) المدينة قال ونا الزبير قال محمد بن سلام قال لي أبان بن عثمان فقال عمرو بن العاص فكنت أسن منهما فقدمتهما لأستدبر أمرهما فبايعا على أن لهما ما تقدم من ذنوبهما فأضمرت أن أبايعه على أن لي ما تقدم وما تأخر فلما أخذت بيده وبايعته على ما تقدم نسيت ما تأخر قال محمد بن سلام قال محمد بن حفص قال ابن الزبعري ( 3 ) * أنشد عثمان بن طلحة حلفنا * وملقى نعال القوم عند المقبل ( 4 ) وما عقد الآباء من كل حلفة * وما خالد من مثلها بمحلل أمفتاح بيت غير بيتك تبتغي * وما تبتغي ( 5 ) عن مجد بيت مؤثل * قال وأنشدني عمي مصعب بن عبد الله ومحمد بن الضحاك هذا الشعر فخالفا به في الألفاظ قال وقال عمي مصعب بن عبد الله أقبل عمرو بن العاص من عند النجاشي فلقي عثمان بن طلحة وخالد بن الوليد بالهدة ( 6 ) يريدان الهجرة فمضى معهما إلى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ( 7 )
_________
( 1 ) يعني صلح الحديبية
( 2 ) جبريل عليه السلام وكذا يسميه أهل الكتاب ( اللسان : نمس ) وفي القاموس : صاحب السر وجبريل صلى الله عليه و سلم
( 3 ) الابيات في سيرة ابن هشام 3 / 291
( 4 ) يريد بالمقبل موضع تقبيل الحجر الاسود
( 5 ) ابن هشام : وما يبتغي من مجد
( 6 ) كذا بالاصل وفي ياقوت : الهدأة وهي موضع بين عسفان ومكة
( 7 ) الخبر نقله ابن العديم 7 / 3126 - 3127

(16/225)


أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا أبو طاهر أحمد بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو الطيب محمد بن جعفر نا عبيد الله بن سعد نا أبي نا عمي عن أبن إسحاق ( 1 ) حدثني يزيد بن أبي حبيب عن راشد مولى حبيب بن أبي أوس عن حبيب حدثني عمرو بن العاص من فيه قال خرجت عامدا ( 2 ) لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلقيت خالد بن الوليد وذلك قبل الفتح وهو مقبل من مكة فقلت أين يا أبا سليمان قال والله لقد استقام الميسم ( 3 ) وإن الرجل لنبي أذهب والله أسلم فحتى متى فقلت وأنا والله ما جئت إلا لأسلم فقدمنا على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فتقدم خالد بن الوليد فأسلم وبايع ثم دنوت فبايعته ثم انصرفت أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر محمد بن العباس أنا عبد الوهاب بن أبي حية أنا محمد بن شجاع نا محمد بن عمر الواقدي ( 4 ) قال فحدثني يحيى بن المغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام قال سمعت أبي يحدث يقول قال خالد بن الوليد لما أراد الله بي من الخير ما أراد قذف في قلبي حب الإسلام وحضرني رشدي وقلت قد شهدت هذه المواطن كلها على محمد فليس موطن أشهده إلا وأنصرف وإني أرى في نفسي أني موضع في غير شئ وأن محمدا سيظهر فلما خرج رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إلى الحديبة خرجت في خيل المشركين فلقيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في أصحابه بعسفان ( 5 ) فقمت بإزائه وتعرضت له فصلى بأصحابه الظهر آمنا منا فهممنا أن نغير عليه ثم لم يعزم لنا وكانت فيه خيرة فاطلع على ما في أنفسنا من الهموم به فصلى بأصحابه العصر صلاة الخوف فوقع ذلك مني موقعا قلت الرجل ممنوع وافترقنا وعدل عن سنن خيلنا ( 6 ) وأخذ ذات
_________
( 1 ) الخبر في سيرة ابن هشام 3 / 289 - 290
( 2 ) رسمها غير واضح بالاصل وم والمثبت عن ابن هشام
( 3 ) كذا بالاصل وفي شرح السيرة لابي ذر : المنسم بالنون وقال أبو ذر : ومعناه تبين الطريق ووضح وأصل المنسم : خف البعير ومن رواه الميسم فهو الحديدة التي توسم بها الابل وغيرها والمنسم بالنون هو الصواب "
( 4 ) مغازي الواقدي 2 / 745 وما بعدها
( 5 ) عسفان : منهلة من مناهل الطريق بين الجحفة ومكة وهي من مكة على مرحلتين ( ياقوت )
( 6 ) أي عن وجهنا

(16/226)


اليمين فلما صالح قريشا بالحديبية ودافعته قريش بالراح ( 1 ) قلت في نفسي أي شئ بقي أين المذهب إلى النجاشي فقد اتبع محمدا ( 2 ) وأصحابه آمنون عنده فأخرج إلى هرقل فأخرج من ديني إلى نصرانية أو يهودية فأقيم مع عجم تابع أو أقيم في داري فمن بقي فأنا على ذلك إذ دخل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في عمرة القضية وتغيبت فلم أشهد دخوله وكان أخي الوليد بن الوليد قد دخل مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في عمرة القضية فطلبني فلم يجدني فكتب إلي كتابا فإذا فيه بسم الله الرحمن الرحيم أما بعد فإني لم أر أعجب من ذهاب رأيك عن الإسلام وعقلك عقلك ومثل الإسلام جهله أحد وقد سألني رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال أين خالد فقلت يأتي الله به فقال ما مثل خالد جهل الإسلام ولو كان جعل نكايته وحده مع المسلمين على المشركين لكان خيرا له ولقدمناه على غيره فاستدرك يا أخي ما فاتك منه فقد فاتتك مواطن صالحة قال فلما جاءني كتابه نشطت للخروج وزادني رغبة في الإسلام وسرني مقالة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال خالد وأرى في النوم كأني في بلاد ضيقة جديبة فخرجت إلى بلد أخضر واسع فقلت إن هذه لرؤيا فلما قدمت المدينة قلت لأذكرنها لأبي بكر قال فذكرتها فقال هو مخرجك الذي هداك الله للإسلام والضيق الذي كنت فيه الشرك فلما أجمعت ( 3 ) الخروج إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قلت من أصاحب إلى محمد فلقيت صفوان بن أمية فقلت يا أبا وهب أما ترى ما نحن فيه إنما نحن أكلة رأس ( 4 ) وقد ظهر محمد على العرب والعجم فلو قدمنا على محمد فا ( 5 ) تبعناه فإن شرف محمد لنا شرف فأبى أشد الإباء وقال لو لم يبق غيري من قريش ما اتبعته أبدا فافترقنا وقلت هذا رجل موتور يطلب وترا قتل أبوه وأخوه ببدر
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي الواقدي : " بالرواح " وهو نقيض الصباح
( 2 ) الاصل : محمد والمثبت عن م
( 3 ) الاصل : " اجتمعت " والمثبت عن مغازي الواقدي وم
( 4 ) أي هم قليل يشبعهم رأس واحد وهو جمع آكل
( 5 ) ما بين معكوفتين بياض مكانه بالاصل والذي استدركناه عن مغازي الواقدي وم

(16/227)


قال فلقيت عكرمة بن أبي جهل فقلت له مثل ما قلت لصفوان فقال لي مثل ما قال صفوان قلت فاطو ما ذكرت لك قال لا أذكره وخرجت إلى منزلي فأمرت براحلتي تخرج إلي إلى أن ألقى عثمان بن طلحة فقلت إن هذا لي لصديق ولو ذكرت له ما أريد ثم ذكرت من قتل من آبائه فكرهت أذكره ثم قلت وما علي وأنا راحل من ساعتي فذكرت له ما صار الأمر إليه وقلت إنما نحن بمنزلة ثعلب في جحر لو صب عليه ذنوب ( 1 ) من ماء خرج قال وقلت له نحوا مما قلت لصاحبيه فأسرع الإجابة وقال لقد غدوت اليوم وأنا أريد أن أغدو وهذه راحلتي بفج ( 2 ) مناخة قال فاتعدت أنا وهو بيأجج ( 3 ) إن سبقني أقام وإن سبقته أقمت عليه قال فأدلجنا سحره فلم يطلع الفجر حتى التقينا بيأجج فغدونا حتى انتهينا إلى الهدة فنجد عمرو بن العاص بها فقال مرحبا بالقوم قلنا وبك قال أين مسيركم قلنا ما أخرجك قال فما الذي أخرجكم قلنا الدخول في الإسلام واتباع محمد قال وذاك الذي أقدمني قال فاصطحبنا جميعا حتى قدمنا المدينة فأنخنا بظاهر الحرة ركابنا وأخبر بنا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فسر بنا فلبست من صالح ثيابي ثم عمدت إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلقيني أخي فقال أسرع فإن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قد أخبر بك فسر بقدومك وهو ينتظركم فأسرعت المشي فطلعت فما زال يتبسم إلي حتى وقفت عليه فسلمت عليه بالنبوة فرد علي السلام بوجه طلق فقلت إني أشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الحمد لله الذي هداك قد كنت أرى لك عقلا ورجوت أن لا يسلمك إلا إلى خير قلت يا رسول الله قد رأيت ما كنت أشهد من تلك المواطن عليك معاندا عن الحق فادع الله يغفرها لي فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الإسلام يجب ما كان قبله قلت يا رسول الله على ذلك فقال اللهم اغفر لخالد بن الوليد كلما أوضع فيه من صد عن سبيلك قال خالد وتقدم عمرو وعثمان فبايعا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وكان قدومنا في صفر من سنة ثمان فوالله ما كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من ( 4 ) يوم أسلمت يعدل بي أحدا من أصحابه فيما حزبه أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبو الحسن بن الحديد أنا جدي أنا أبو
_________
( 1 ) الذنوب : الدلو العظيمة
( 2 ) في المغازي : بفخ وهو واد بمكة قاله ياقوت
( 3 ) يأجج : موضع على ثمانية أميال من مكة ( ياقوت )
( 4 ) الزيادة عن الواقدي

(16/228)


محمد بن زبر أنا العباس بن محمد بن حاتم نا أبو بكر يعني ابن أبي الأسود قال سألت الأصمعي عن خالد بن الوليد متى أسلم قال بين الحديبية وخيبر ( 1 ) أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا محمد بن علي السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى بن زكريا نا خليفة بن خياط قال وفيها يعني سنة ست أسلم عمرو بن العاص وخالد بن الوليد ( 2 ) وقال في سنة سبع فيها أسلم أبو هريرة وعمران بن حصين زمن خيبر وخالد بن الوليد بين الحديبية وخيبر ( 3 ) أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو حامد أحمد بن أبي العباس الزوزني نا أبو بكر محمد بن أحمد بن نجيب أنا أبو بكر يحيى بن أبي طالب أنا عبد الوهاب عن هشام بن حسان عن حفصة بنت سيرين عن أبي العالية الرياحي أن خالد بن الوليد قال يا رسول الله إن كائدا من الجن يكيدني قال قل أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما ذرأ في الأرض ومن شر ما يخرج منها ومن شر ( 4 ) ما يعرج في السماء وما ينزل منها ومن شر كل طارق إلا طارق يطرق بخير يا رحمن قال ففعلت فأذهبه الله تبارك وتعالى عني أنبأنا أبو علي الحداد وأخبرني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ أنا سليمان بن أحمد نا هاشم بن مرثد الطبراني نا صفوان بن صالح نا الوليد بن مسلم نا أبو شيبة يحيى بن عبد الرحمن عن حبان بن أبي جبلة عن عمرو بن العاص قال ما عدل بي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وبخالد بن الوليد أحدا من أصحابه في حربه منذ أسلمنا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا رضوان بن أحمد بن عبد الجبار نا يونس بن بكير عن ابن إسحاق قال وسار رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حتى دخل مكة وبعث إلى ( 5 ) خالد بن الوليد أن لا تقتلن
_________
( 1 ) الخبر نقله ابن العديم 7 / 3131
( 2 ) في تاريخ خليفة في حوادث سنة ست ذكر إسلام عمرو بن العاص ولم يرد ذكر إسلام خالد بن الوليد فيه في هذه السنة
( 3 ) انظر تاريخ خليفة حوادث سنة سبع ص 86
( 4 ) قوله : " ومن شر " عن هامش بالاصل
( 5 ) سقطت من الاصل وكتبت فوق السطر

(16/229)


أحدا وأتاه الرسول فقال إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يأمرك بقتل من لقيت فقتل وأرسل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إلى قريش مه أغلبتم فقالوا غلبنا والله فقال سأقول كما قال أخي يوسف " لا تثريب عليكم اليوم " ( 1 ) قالوا وصلتك رحم وبعث إلى خالد ما حملك على ما صنعت فقال أتاني رسولك يأمرني بذلك فقال للرسول ما حملك على ذلك فقال يا رسول الله أرأيت إن كنت أمرتني أن آمره أن لا يقتل أحدا فذهب وهمي إلى أن أقول له اقتل من لقيت لشئ أراده الله فكف عنه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ( 2 ) أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا الحسن بن البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار حدثني عمي مصعب بن عبد الله ( 3 ) قال فكان خالد يوم حنين في مقدمة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في بني سليم وجرح ( 4 ) فأتاه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بعدما هزمت هوازن في رحله فنفث على جراحه فانطلق منها وبعثه إلى الغميصاء ( 5 ) وكان بها قوم من بني كنانة يقال لهم بنو جذيمة ومعه سليم فاستباحهم فادعوا الإسلام فوداهم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ثم حضر مؤتة فلما قتل زيد بن حارثة وجعفر بن أبي طالب وعبد الله بن رواحة مال المسلمون إلى خالد فانحاز بهم فعيرهم المسلمون حين رجعوا إلى المدينة فقالوا لهم أنتم الفرارون ( 6 ) فشكوا ذلك إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال بل أنتم الكرارون فكف الناس عنهم ( 7 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا رضوان بن أحمد إجازة أنا أحمد بن عبد الجبار نا يونس بن بكير عن
_________
( 1 ) سورة يوسف الاية : 92
( 2 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3139 - 340
( 3 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 320
( 4 ) الاصل : " وخرح " والصواب عن نسب قريش
( 5 ) الغميصاء : موضع في بادية العرب قرب مكة ( ياقوت )
( 6 ) نسب قريش : الفارون
( 7 ) الخبر نقله ابن العديم 7 / 3142

(16/230)


يونس بن عمرو عن العيزار بن حريث قال مر خالد بن الوليد على اللات والعزى فقال * كفرانك لا سبحانك * إني رأيت الله قد أهانك * ثم مضى ( 1 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي وأبو عبد الله محمد بن علي بن أحمد بن الشرابي قالا أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا محمد بن يوسف بن بشر الهروي أنا محمد بن حماد أنا عبد الرزاق أنا معمر عن قتادة أن خالد بن الوليد مشى إلى العزى ليكسرها بالناس فقيل له قيمها يا خالد إنها ما تقوم سبيلها شئ وإني أخافها عليك فمشى إليها خالد حتى ضرب أنفها حتى كسرها بالفأس أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة أنا أبو بكر الخطيب أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان أنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني أبي نا عباد بن العوام عن سفيان بن حسين عن قتادة أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بعث خالد بن الوليد إلى العزى وكانت لهوازن وكانت سدنتها بنو سليم فقال انطلق فإنه يخرج عليك امرأة شديدة السواد طويلة الشعر عظيمة الثديين قصيرة قال فقالوا يحرضونها ( 2 ) * يا عز شدي شدة لا شوى ( 3 ) لها * على خالد ألقي الخمار وشمري فإنك ألا تقتل ( 4 ) المرء خالدا * تبوء ( 5 ) بذنب عاجل وتنصري * فشد عليها أبو سليمان خالد فضربها فقتلها وجاء إلى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال يا خالد ما صنعت قال قتلتها قال ذهبت العزى فلا عزى بعد اليوم أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا عبد الوهاب بن أبي حية أنا محمد بن شجاع أنا محمد بن عمر ( 6 ) حدثني
_________
( 1 ) المصدر نسفه 7 / 3140
( 2 ) البيتان في الطبري 3 / 65 وسيرة ابن هشام 4 / 79 وسير أعلام النبلاء 1 / 370
( 3 ) أي لا تبقي على شئ وفي سير الاعلام : " لا سواكها " أي ليس لها غيرك
( 4 ) سيرة ابن هشام : إن لم تقتلي
( 5 ) الاصل : " تبري " والمثبت عن سيرة ابن هشام
( 6 ) مغازي الواقدي 3 / 873

(16/231)


عبد الله بن يزيد يعني الهذلي عن سعيد بن عمرو الهذلي قال قدم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مكة يوم الجمعة لعشر ليال بقين من رمضان فبث السرايا في كل وجه وأمرهم أن يغيروا على من لم يكن على الإسلام فخرج هشام بن العاص في مائتين قيل يلملم ( 1 ) وخرج خالد بن سعيد بن العاص في ثلاثمائة قبل عرنة وبعث خالد بن الوليد إلى العزى يهدمها فخرج خالد بن الوليد في ثلاثين فارسا من أصحابه حتى انتهى إليها فهدمها ثم رجع إلى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال هدمت قال نعم يا رسول الله فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) هل رأيت شيئا فقال لا قال فإنك لم تهدمها فارجع إليها فاهدمها فرجع خالد وهو متغيظ فلما انتهى إليها جرد سيفه فخرجت إليه امرأة سوداء عريانة ناشرة الرأس فجعل السادن يصيح بها قال خالد وأخذني اقشعرار في ظهري فجعل يصيح أعزى شدة شدي لا تكذبي * أعزى ( 2 ) فالقي القناع وشمري أعزى إن لم تقتلي اليوم خالدا * فبوئي ( 3 ) بذنب عاجل وتنصري * قال وأقبل خالد بالسيف إليها وهو يقول * كفرانك ( 4 ) لا سبحانك * إني وجدت الله قد أهانك * قال فضربها بالسيف فجزلها ( 5 ) باثنتين ثم رجع إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأخبره فقال نعم تلك العزى قد آيست أن تعبد ببلادكم أبدا ثم قال خالد أي رسول الله الحمد لله الذي أكرمنا بك وأنقذنا من الهلكة ولقد كنت أرى أبي يأتي إلى العزى بحتره ( 6 ) مائة من الإبل والغنم فيذبحها للعزى ويقيم عندها ثلاثا ( 7 ) ثم ينصرف إلينا مسرورا فنظرت إلى ما مات عليه أبي وذلك الرأي الذي كان يعاش في فضله كيف خدع حتى صار يذبح لحجر لا يسمع ولا يبصر ولا يضر ( 8 ) ولا ينفع فقال
_________
( 1 ) موضع على ليلتين من مكة ( معجم البلدان )
( 2 ) كذابالاصل وصوبها محقق المغازي المطبوع : على خالد
( 3 ) أي ارجعي
( 4 ) كذا بالاصل وأصل المغازي
وصوبه محققه عن البداية والنهاية وينقل عن الواقدي : يا عز كفرانك لا سبحانك ( 5 ) جزلها : قطعها
وفي ابن العديم : خزلها
( 6 ) بالاصل : " بخيره " والمثبت عن المغازي والحتر بالكسر : العطية اليسيرة
( 7 ) الزيادة عن مغازي الواقدي
( 8 ) ما بين معكوفتين عن الواقدي

(16/232)


رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن هذا الأمر إلى الله فمن يسره للهدى تيسر ومن يسر للضلالة ( 1 ) كان فيها وكان هدمها لخمس ليال بقين من رمضان سنة ثمان وكان سادنها أفلح بن النضر الشيباني من بني سليم فلما حضرته الوفاة دخل عليه وهو حزين فقال له أبو لهب ما لي أراك حزينا قال أخاف أن تضيع العزى من بعدي قال أبو لهب فلا تحزن فأنا أقوم عليها بعدك فجعل كل من لقي قال إن تظهر العزى كنت قد اتخذت يدا عندها بقيامي عليها وإن يظهر محمد على العزى ولا أراه يظهر فابن أخي فأنزل الله عز و جل " تبت يدا أبي لهب وتب " ( 3 ) ويقال إنه قال هذا في اللات أخبرنا أبو القاسم الحسين بن علي الزهري وأبو الفتح المختار بن عبد الحميد بن المنتصر وأبو المحاسن أسعد بن علي بن الموفق قالوا أنا عبد الرحمن بن محمد بن المظفر الداودي أنا عبد الله بن أحمد بن حموية أنا إبراهيم بن خريم الشاشي نا عبد بن حميد أنا عبد الرزاق أنا معمر عن الزهري عن سالم عن ابن عمر قال بعث النبي ( صلى الله عليه و سلم ) خالد بن الوليد أحسبه قال إلى بني جذيمة فدعاهم إلى الإسلام فلم يحسنوا أن يقولوا أسلمنا فجعلوا يقولون صبأنا صبأنا وجعل خالد بهم قتلا وأسرا قال ثم دفع إلى كل رجل منا أسيرا حتى إذا أصبح يوما أمرنا فقال ليقتل كل رجل منكم أسيره قال ابن عمر فقلت والله لا أقتل أسيري ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره قال فقدمنا على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فذكر له ما صنع خالد قال فرفع يديه فقال اللهم إني أبرأ إليك مما صنع ( 4 ) خالد مرتين أو ثلاثا رواه البخاري ( 5 ) عن محمود ورواه النسائي ( 6 ) عن نوح بن حبيب جميعا عن عبد الرزاق
_________
( 1 ) بالاصل : للصلاة شطبت وكتب على الهامش : للضلالة وهو ما أثبتناه وهذا يوافق عبارة الواقدي وفيها : يسره للضلالة
( 2 ) قوله : " ما لي أراك " سقط عن الاصل واستدرك عن هامشه وبجانبه كلمة صح
( 3 ) الاية الاولى من سورة المسد
( 4 ) كذا بالاصل بالاصل وعلى اللفظة علامة تحويل إلى الهامش وكتب على الهامش : فعل
( 5 ) البخاري ( 4339 ) في المغازي باب بعث النبي صلى الله عليه وآله وسلم خالداإلى بني جذيمة
( 6 ) النسائي 8 / 236 في القضاء : باب إذا قضى الحاكم بغير حق

(16/233)


أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا محمد بن العباس أنا عبد الوهاب بن أبي حية أنا محمد بن شجاع نا محمد بن عمر ( 1 ) حدثني عبد الله بن يزيد عن إياس بن سلمة عن أبيه قال لما قدم خالد بن الوليد على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يعني بعدما صنع ببني جذيمة ما صنع عاب عبد الرحمن بن عوف على خالد ما صنع قال يا خالد أخذت بأمر الجاهلية قتلتهم ( 2 ) بعمك الفاكه قاتلك الله قال وأعانه عمر بن الخطاب على خالد فقال خالد أخذتهم بقتل أبيك فقال عبد الرحمن بن عوف كذبت والله لقد قتلت قاتل أبي بيدي وأشهدت على قتله عثمان بن عفان ثم التفت إلي عثمان فقال أنشدك الله هل علمت أني قتلت قاتل أبي فقال عثمان اللهم نعم ثم قال عبد الرحمن ويحك يا خالد ولو لم أقتل قاتل أبي كنت تقتل قوما مسلمين بأبي في الجاهلية قال خالد ومن أخبرك أنهم أسلموا فقال أهل السرية كلهم يخبروننا ( 3 ) أنك وجدتهم قد بنوا المساجد واقروا بالإسلام ثم حملتهم على السيف قال جاءني رسول ( 4 ) رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أن أغير عليهم فأغرت بأمر النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال عبد الرحمن كذبت على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وغالظ عبد الرحمن وأعرض رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن خالد وغضب عليه وبلغه ما صنع بعبد الرحمن فقال يا خالد ذروا لي أصحابي متى ينك أنف المرء ينكى المرء ولو كان أحد ذهبا تنفقه قيراطا قيراطا في سبيل الله لم تدرك غدوة أو روحة من غدوات أو روحات عبد الرحمن قال ونا الواقدي ( 5 ) حدثني عبد الله بن عمر عن نافع عن ابن عمر قال قال عمر لخالد ويحك يا خالد أخذت بني جذيمة بالذي كان من أمر الجاهلية أو ليس الإسلام قد محا ما كان في الجاهلية فقال يا أبا حفص والله ما أخذتهم إلا بالحق أغرت على قوم مشركين فامتنعوا فلم يكن لي بد إذ امتنعوا من قتالهم فأسرتهم
_________
( 1 ) مغازي الواقدي 3 / 880
( 2 ) بالاصل : " قتلهم " وفوقها علامة تحويل إلى الهامش ولم يكتب في الهامش شيئا والمثبت عن مغازي الواقدي
( 3 ) الاصل : يخبرونا
( 4 ) زيادة لازمة عن مغازي الواقدي
( 5 ) مغازي الواقدي 3 / 880

(16/234)


ثم حملتهم على السيف فقال عمر أي رجل تعلم ( 1 ) عبد الله بن عمر قال أعلمه والله رجلا صالحا قال فهو الذي أخبرني غير الذي أخبرتني وكان معك في ذلك الجيش فقال خالد فإني استغفر الله وأتوب إليه قال فانكسر عنه عمر وقال ويحك ائت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يستغفر لك قال وحدثنا الواقدي ( 2 ) حدثني يحيى بن عبد الله بن أبي قتادة عن أهله عن أبي قتادة وكان في القوم قال لما نادى خالد في السحر من كان معه أسير فليدافه أرسلت أسيري وقلت لخالد اتق الله فإنك ميت وأن هؤلاء قوم مسلمون قال رحمك الله يا أبا قتادة إنه لا علم لك بهؤلاء قال أبو قتادة فإنما يكلمني خالد على ما في نفسه من الترة عليهم أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد بن عمر وأبو غالب أحمد بن علي بن الحسين قالا أنا أحمد بن محمد بن أحمد أنا محمد بن عبد الله بن الحسين أنا أبو ( 3 ) حامد محمد بن هارون نا إسحاق بن أبي إسرائيل نا الحكم بن ظهير عن السدي ( 4 ) عن أبي صالح عن ابن عباس قال بعث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي على سرية ومعه في السرية عمار بن ياسر قال فخرجوا حتى أتوا قريبا من القوم الذين أرادوا أن يصبحوهم نزلوا في بعض الليل قال وجاء القوم النذير فهربوا حيث بلغهم قال فأقام رجل منهم كان قد أسلم هو وأهل بيته فأمر أهله فتحملوا وقال قفوا حتى آتيكم ( 5 ) ثم جاء حتى دخل على عمار فقال يا أبا اليقظان إني قد أسلمت وأهل بيتي فهل ذلك نافعي إن أنا أقمت فإن قومي قد هربوا حيث سمعوا بكم قال فقال له عمار فأقم فأنت آمن فانصرف الرجل هو وأهله قال وصبح خالد القوم فوجدهم قد ذهبوا فأخذ الرجل هو وأهله فقال له عمار إنه لا سبيل لك على الرجل قد أسلم قال وما أنت وذاك أتجير علي وأنا الأمير قال نعم أجير عليك وأنت الأمير إن الرجل قد آمن ولو شاء أن يذهب
_________
( 1 ) الاصل وم : يعلم والمثبت عن مغازي الواقدي
( 2 ) المصدر نفسه ص 881
( 3 ) سقطت من الاصل واستدركت فوق السطر
( 4 ) في ابن العديم : السري
( 5 ) ابن العديم : أسلم

(16/235)


كما ذهب أصحابه فأمرته ( 1 ) بالمقام لإسلامه فتنازعا في ذلك حتى تشاتما فلما قدما المدينة اجتمعا عند رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فذكر عمار الرجل وما صنع فأجاز رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أمان عمار ونهى يومئذ أن يجير أحد على أمير فتشاتما عند رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال خالد يا رسول الله أيشتمني هذا العبد عندك أما والله لولاك ما شتمني فقال نبي الله ( صلى الله عليه و سلم ) كف يا خالد عن عمار فإنه من يبغض عمارا يبغضه الله عز و جل ثم قام عمار فولى وأتبعه خالد بن الوليد حتى أخذ بثوبه فلم يزل يترضاه حتى رضي ونزلت هذه الآية " أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم " ( 2 ) أمراء السرايا " فإن تنازعتم في شئ فردوه إلى الله والرسول " ( 2 ) فيكون الله ورسوله هو الذي يحكم فيه " ذلك خير وأحسن تأويلا " ( 2 ) يقول خير عاقبة ( 3 ) أخبرنا أبو بكر الحاسب أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر الخزاز أنا عبد الوهاب بن أبي حية ( 4 ) انا محمد بن شجاع أنا محمد بن عمر ( 5 ) نا يوسف بن يعقوب بن عتبة عن عثمان بن محمد الأخنسي عن عبد الملك بن أبي بكر ( 6 ) بن عبد الرحمن بن الحارث قال أمر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) خالد بن الوليد أن يغير على بني كنانة إلا أن يسمع أذانا أو يعلم إسلاما فخرج حتى انتهى إلى بني جذيمة فامتنعوا أشد الامتناع وقاموا ( 7 ) وتلبسوا السلاح فانتظر بهم صلاة العصر والمغرب والعشاء لا يسمع أذانا ثم حمل عليهم فقتل من قتل وأسر من أسر فادعوا بعد الإسلام قال عبد الملك وما عتب عليه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في ذلك ولقد كان المقدم حتى مات ولقد خرج معه بعد ذلك إلى حنين على مقدمته وعلى تبوك وبعثه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إلى أكيدر دومة الجندل ( 8 ) فسبا من سبا ثم صالحهم ولقد بعثه
_________
( 1 ) في ابن العديم : فأمره
( 2 ) سورة النساء الاية : 59
( 3 ) الخبر نقله ابن العديم 7 / 3146 - 3147
( 4 ) ابن العديم : " حبة " انظر تبصير المنتبه 1 / 405
( 5 ) مغازي الواقدي 3 / 883 - 884 ونقله عنه ابن العديم 7 / 3147
( 6 ) " بن أبي بكر " سقط من مغازي الواقدي
( 7 ) الواقدي : وقاتلوا
( 8 ) دومة الجندل : حصن وقرى بين الشام والمدينة قرب جبلي طيئ من جهة الشمال ( ياقوت )

(16/236)


رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إلى بلحارث بن كعب إلى نجران ( 1 ) أميرا وداعيا إلى الله ولقد خرج مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في حجة الوداع فلما حلق رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) رأسه أعطاه ناصيته فكانت في مقدم قلنسوته فكان لا يلقى أحدا إلا هزمه الله تعالى ولقد قاتل يوم اليرموك فوقعت قلنسوته فجعل يقول القلنسوة القلنسوة فقيل له بعد ذلك يا أبا سليمان عجبا لطلبك القلنسوة وأنت في حومة القتال قال إن فيها ناصية النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ولم ألق بها أحدا إلا ولى ولقد توفي خالد يوم توفي وهو مجاهد في سبيل الله عز و جل وقبره بحمص فأخبرني من غسله وحضره ونظر إلى ما تحت ثيابه ما فيه مصح ما بين ضربة بسيف أو طعنة برمح أو رمية بسهم ولقد كان عمر بن الخطاب الذي بينه وبينه ليس بذلك ثم يذكره ( 2 ) بعد فيترحم عليه ويتندم على ما كان صنع في أمره ويقول سيف من سيوف الله تعالى ولقد نزل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حين حبط من لفت ( 3 ) في حجته ومعه رجل فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من هذا فقال الرجل فلان قال بئس عبد الله فلان ثم طلع آخر فقال من الرجل فقال فلان فقال بئس عبد الله فلان ثم طلع خالد بن الوليد فقال من هذا قال خالد بن الوليد قال نعم عبد الله خالد بن الوليد أخبرتنا أم المجتبى العلوية قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى الموصلي نا عبيد الله القواريري نا حماد بن زيد عن أيوب عن حميد بن هلال عن أنس بن مالك أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بعث زيدا وعبد الله بن رواحة فدفع الراية إلى زيد قال فأصيبوا جميعا قال قال أنس فنعاهم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إلى الناس قبل أن يجئ الخبر قال أخذ الراية زيد فأصيب ثم أخذها جعفر فأصيب ثم أخذها عبد الله فأصيب ثم أخذ الراية بعد سيف من سيوف الله خالد بن الوليد قال فجعل يحدث الناس وعيناه تذرفان أخبرنا أبو سهل محمد بن إبراهيم أنا عبد الرحمن بن أحمد بن الحسن أنا
_________
( 1 ) نجران : من مخاليف اليمن من ناحية مكة ( ياقوت )
( 2 ) الاصل وم : تذكره
( 3 ) لفت : ويقال بالتحريك ثنية بين مكة والمدينة ( ياقوت )

(16/237)


جعفر بن عبد الله بن يعقوب نا محمد بن هارون نا محمد بن بشار وعمرو بن علي قالا نا عبد الرحمن بن مهدي نا الأسود بن شيبان عن خالد بن سمير قال قدم علينا عبد الله بن رباح الأنصاري وكانت الأنصار تفقهه فأتيته في جو شريك بن الأعور الشارف على المربد وقد اجتمع عليه ناس من الناس فقال حدثنا أبو قتادة الأنصاري فارس رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال بعث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) جيشه قال عليكم زيد بن حارثة فإن أصيب زيد فجعفر بن أبي طالب فإن أصيب جعفر فعبد الله بن رواحة فوثب جعفر فقال بأبي أنت وأمي يا رسول الله ما كنت أرهب أن يستعمل علي زيدا قال امضه فإنك لا تدري في أي ذلك خيرا فلبثوا ما شاء الله ثم إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قعد على المنبر وأمر أن ينادى الصلاة جامعة فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ثاب خبر وثاب خبر ( 1 ) ألا أخبركم عن جيشكم هذا الغازي انطلقوا فلقوا العدو فأصيب زيد شهيدا استغفروا له فاستغفر له الناس ثم اخذ اللواء جعفر بن أبي طالب فشد على القوم حتى قتل شهيدا فاستغفروا له فاستغفر الناس له ثم أخذ اللواء عبد الله بن رواحة فثبت قدميه حتى قتل شهيدا ( 2 ) أشهد له بالشهادة فاستغفروا له فاستغفر له الناس ثم أخذ اللواء خالد بن الوليد ولم يكن من الأمراء هو أمر نفسه ثم رفع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ضبعيه فقال اللهم هذا سيف من سيوفك فانتقم به فسمي خالد سيف الله ثم قال انفروا وأمدوا إخوانكم ولا يتخلفن أحد فنفر الناس في حر شديد مشاة وركبانا حدثنا أبو الحسن علي بن المسلم لفظا وأبو القاسم بن عبدان قراءة قالا أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم علي بن يعقوب نا أحمد بن إبراهيم نا محمد بن عائذ القرشي قال أخبرني الوليد قال فحدثني العطاف بن خالد المخزومي أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أخبر ( 3 ) أصحابه في مجلسه فقال التقى القوم فاقتتلوا قتالا شديدا فقتل زيد بن حارثة وأخذ الراية جعفر ثم مكث ما شاء الله أن يمكث ثم قتل جعفر ثم أخذ الراية عبد الله بن رواحة ثم مكث ما شاء الله أن يمكث ثم قتل ثم أخذ الراية خالد بن الوليد ثم قال الآن حمي الوطيس
_________
( 1 ) الاصل وم : ثاب خير وثاب خير والمثبت عن مختصر ابن منظور
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م
( 3 ) رسمها غير واضح بالاصل وفي م : خير والمثبت عن ابن العديم

(16/238)


قال الوليد فحدثني غير واحد أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال وهو يخبر عن وقعتهم ثم أخذ الراية خالد بن الوليد نعم عبد الله وأخو العشيرة وسيف من سيوف الله سله الله على الكفار والمنافقين أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو إسحاق إبراهيم بن سعيد الحبال وأخبرنا أبو طالب علي بن عبد الرحمن أنا أبو الحسن علي بن الحسين بن
الحسين قالا أنا عبد الرحمن بن عمر بن محمد بن سعيد نا أبو سعيد بن الأعرابي نا الحسن بن أبي الربيع نا عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن أنس قال نعى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) زاد أبو طالب أصحاب مؤتة وقالا على المنبر رجلا رجلا فبدأ بزيد بن حارثة ثم جعفر بن أبي طالب ثم عبد الله بن رواحة ثم قال فأخذ اللواء خالد بن الوليد وهو سيف من سيوف الله أخبرنا أبو علي الحسن بن المظفر أنا الحسن بن علي وأخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب قالا أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي نا علي بن عياش وأخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد نا تمام بن محمد وعبد الرحمن بن عثمان وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو محمد الحسن بن علي بن البري أنا أبو محمد بن أبي نصر قالا أنا أبو الحسن أحمد بن سليمان بن حذلم نا أبو زرعة حدثني علي بن عياش نا الوليد بن مسلم حدثني وحشي بن حرب عن أبيه عن جده وحشي بن حرب أن أبا بكر عقد لخالد بن الوليد على قتال أهل الردة فقال إني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول نعم عبد الله وأخو العشيرة خالد بن الوليد سيف من سيوف الله سله الله على الكفار والمنافقين ( 1 ) وأخبرنا أبو محمد بن حمزة نا عبد العزيز الصوفي نا تمام وعبد الرحمن وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو محمد الحسن بن علي بن البري نا عبد الرحمن بن عثمان قالا أنا أبو الحسن بن حذلم نا أبو زرعة نا علي بن الحسن
_________
( 1 ) مسند الامام أحمد 1 / 8

(16/239)


النسائي بالرقة نا الوليد بن مسلم حدثني وحشي بن حرب بن وحشي عن أبيه عن جده قال سمعت أبا بكر يوم وجه خالد بن الوليد إلى مسيلمة يقول سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول خالد بن الوليد سيف من سيوف الله وسمعته يقول نعم الفتى خالد بن الوليد أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن محمد بن المجلي ( 1 ) الواعظ نا أبو الحسين بن المهتدي أنا أبو بكر محمد بن علي بن محمد بن علي بن النضر الديباجي نا علي بن عبد الله بن مبشر الواسطي نا محمد بن حرب أبو عبد الله النسائي نا أبو مروان يحيى بن أبي زكريا الغساني عن هشام عن عروة أن أبا بكر بعث خالد بن الوليد إلى بني سليم حين ارتدوا عن الإسلام فقتل وحرق بالنار فكلم عمر أبا بكر فقال بعثت رجلا يعذب بعذاب الله انزعه فقال أبو بكر لا أشيم سيفا سله الله عز و جل على الكفار حتى يكون الله الذي يشيمه ( 2 ) أخبرنا أبو محمد هبة ا لله بن أحمد بن محمد وأبو المعالي ثعلب بن جعفر قالا أنا عبد الدائم بن الحسن أنا عبد الوهاب الكلابي أنا عبد الله بن عتاب الزفتي ( 3 ) نا أحمد بن أبي الحواري نا أبو معاوية نا هشام عن أبيه قال ( 4 ) كان في بني سليم ردة فبعث إليهم أبو بكر خالد بن الوليد فجمع رجالا منهم في الحظائر ثم أحرقها عليهم بالنار فبلغ ذلك عمر فأتى أبا بكر فقال أتدع رجلا يعذب بعذاب الله فقال أبو بكر والله لا أشيم ( 5 ) سيفا سله الله على عدوه حتى يكون هو الذي يشيمه ثم أمره فمضى من وجهه ذلك إلى مسيلمة أخبرنا أبو الفضل محمد بن إسماعيل الفضيلي أنا أحمد بن منصور أنا علي بن أحمد بن محمد أنا الهيثم بن كليب نا ابن المنادي نا الوليد بن شجاع نا ضمرة قال الشيباني أخبرني عن أبي العجماء قال قيل لعمر بن الخطاب لو عهدت يا أمير
_________
( 1 ) بالاصل : " المحلى " والصواب عن م وضبطت اللفظة عن التبصير
( 2 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3149
( 3 ) بالاصل " الزرقي " والمثبت عن ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 64 وفيها أنه سمع أحمد بن أبي الحواري
وحدث عنه عبد الوهاب الكلابي وفي م : الرقي
( 4 ) الخبر في سير الاعلام 1 / 372
( 5 ) لا أشيم أي لا أغمد

(16/240)


المؤمنين قال لو أدركت أبا عبيدة بن الجراح ثم وليته ثم قدمت على ربي فقال لي لما استخلفته على أمة محمد قلت سمعت عبدك وخليلك يقول لكل أمة أمين وإن أمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح ولو أدركت خالد بن الوليد ثم وليته ثم قدمت على ربي فقال لي من استخلفت على أمة محمد لقلت سمعت عبدك وخليلك يقول لخالد سيف من سيوف الله سله الله على المشركين كذا قال وإنما هو أبو العجفاء ( 1 ) السلمي واسمه هرم بن نسيب شامي ( 2 ) ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي الحسن بن علي أنا أحمد بن جعفر بن حمدان أنا عبد الله ( 4 ) حدثني أبي أحمد نا حسين بن علي الجعفي عن زائدة عن عبد الملك بن عمير قال استعمل عمر بن الخطاب أبا عبيدة بن الجراح على الشام وعزل ( 5 ) خالد بن الوليد قال فقال خالد بن الوليد بعث عليكم أمين هذه
الأمة سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول أمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح فقال أبو عبيدة سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول خالد سيف من سيوف الله عز و جل نعم فتى العشيرة ( 6 ) كتب إلي أبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم أنا محمد بن الحسين بن محمد بن الطفال ثم أخبرنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن جعفر المقرئ قالا أنا سهل بن بشر أنا علي بن منير الخلال قالا أنا محمد بن أحمد بن عبد الله الذهلي نا أبو أحمد بن عبدوس نا الربيع بن ثعلب أنا أبو إسماعيل عن إسماعيل عن الشعبي عن عبد الله بن أبي أوفى نحوه
_________
( 1 ) ضبطت عن تقريب التهذيب
( 2 ) في التقريب : بصري
( 3 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3123 والذهبي في سير الاعلام 1 / 372
( 4 ) مسند الامام أحمد 4 / 90
( 5 ) في الاصل : " وعن " والمثبت عن مسند أحمد
( 6 ) الخبر نقله الهيثمي في المجمع 9 / 348 وقال : " رواه أحمد ورجال الصحيح إلا أن عبد الملك بن عمير لم يدرك أبا عبيدة " وباختصار نقله الذهبي في سير الاعلام 1 / 373 ، ونقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3124 وفيه عبد الله بن عمير بدل عبد الملك بن عمير

(16/241)


وقال شكا عبد الرحمن بن عوف خالد بن الوليد إلى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال يا خالد لم تؤذي رجلا من أهل بدر لو أنفقت مثل أحد ذهبا لم تدرك عمله قال يقعون في فأرد عليهم قال لا تؤذوا خالدا فإنه سيف من سيوف الله سله على الكفار أخبرتنا أم المجتبى فاطمة بنت ناصر قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى نا عبد الله بن عون الخراز ( 1 ) نا أبو إسماعيل المؤدب نا إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي عن ابن أبي أوفى قال شكا عبد الرحمن بن عوف خالد بن الوليد إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يا خالد لم تؤذي رجلا من أهل بدر لو أنفقت مثل أحد ذهبا لم تدرك عمله فقال يا رسول الله يقعون في فأرد عليهم فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا تؤذوا خالدا فإنه سيف من سيوف الله صبه الله على الكفارح ( 2 ) رواه محمد بن عبيد الطنافسي عن إسماعيل فلم يذكر ابن أبي أوفى ورواه عبد الله بن نمير عن إسماعيل ولم يذكر الشعبي ولا ابن أبي أوفى وقال عن قيس بن أبي حازم وكذا رواه يحيى بن زكريا بن أبي زائدة ويعلى بن عبيد الطنافسي عن إسماعيل وتابعه عليه أخوه محمد أيضا فأما حديث محمد فأخبرناه أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف نا الحسن بن الفهم أنا محمد بن سعد أنا محمد بن عبيد نا إسماعيل بن أبي خالد عن عامر الشعبي قال قال خالد بن الوليد يا رسول الله إنهم يقعون في عرضي فلا أستطيع إلا أن أرد عليهم مثل ما يقولون لي فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا تؤذوا خالدا فإنه سيف من سيوف الله سله الله على أعدائه ( 3 ) وأما حديث ابن نمير فأخبرناه أبو بكر أيضا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر نا أحمد بن
_________
( 1 ) ابن العديم : الخزاز
( 2 ) نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3124 وانظر سير الاعلام 1 / 373 و 374
( 3 ) لم أجده في طبقات ابن سعد الكبرى

(16/242)


معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 1 ) أنا عبد الله بن نمير نا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إنما خالد سيف من سيوف الله صبه على الكفار وأما حديث ابن أبي زائدة فأخبرناه أبو عبد الله محمد بن الفضل وأبو المظفر عبد المنعم بن عبد الكريم قالا أنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن أنا أبو عمرو بن حمدان وأخبرناه أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أنا أبو القاسم السلمي أنا أبو بكر محمد بن إبراهيم قالا أنا أبو يعلى أحمد بن علي نا شريح هو ابن يونس نا يحيى بن زكريا حدثني إسماعيل بن قيس قال أخبرت أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال لا تسبوا خالدا فإنه سيف من سيوف الله صبه الله على الكفار وفي حديث ابن المقرئ سله على الكفار وأما حديث يعلى فأخبرناه أبو بكر الحاسب أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد ( 2 ) أنا يعلى ومحمد ابنا عبيد قالا أنا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا تؤذوا خالدا فإنه سيف من سيوف الله صبه على الكفار ح أخبرنا أبو العز بن كادش أنا أبو مح حمد الجوهري أنا علي بن محمد بن أحمد بن لؤلؤ أنا أبو حفص عمر بن أيوب السقطي نا إبراهيم بن عبد الله بن حاتم نا هشيم عن عاصم الأحول عن أبي عثمان النهدي قال لما قدم خالد بن الوليد من غزوة يوم مؤتة على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال أعوذ بالله من غضب الله وغضب رسوله فقال له رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ما غضب الله عليك ولا رسوله ولكنك سيف من سيوف الله أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري أنا الجوهري أنا محمد بن
_________
( 1 ) طبقات ابن سعد 7 / 395
( 2 ) المصدر نفسه

(16/243)


العباس أنا عبد الوهاب بن أبي حية أنا محمد بن شجاع أنا محمد بن عمر ( 1 ) حدثني عبد الله بن جعفر عن عثمان بن محمد الأخنسي عن عبد الملك بن أبي بكر بن عبد الرحمن قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا تسبوا خالد بن الوليد فإنما هو سيف من سيوف الله سله على المشركين قال ( 2 ) وحدثني محمد بن حرب عن أبي بكر بن عبد الله عن أبي الأحوص عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال نعم عبد الله خالد ( 3 ) بن الوليد وأخو العشيرة وسيف من سيوف الله سله الله على الكفار والمنافقين أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو نصر عبد الرحمن بن علي بن محمد بن موسى أنا أبو زكريا يحيى بن إسماعيل بن يحيى الحربي أنا أبو حاتم مكي بن عبدان نا محمد بن عيسى هو ابن يزيد الطرسوسي ( 4 ) أنا إسحاق بن محمد عن أسامة بن زيد عن زيد بن أسلم عن أبي صالح وعطاء بن يسار عن أبي هريرة قال كنا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فجعل الناس ( 5 ) يمرون فيقول رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يا أبا هريرة من هذا فأقول فلان فيقول نعم عبد الله فلان ويمر فيقول من هذا يا أبا هريرة فأقول فلان فيقول بئس عبد الله حتى مر خالد بن الوليد فقلت يا خالد بن الوليد يا رسول الله قال نعم عبد الله خالد سيف من سيوف الله ( 6 ) أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد ( 7 ) حدثني أبي نا مكي بن إبراهيم نا هاشم بن هاشم عن إسحاق بن الحارث بن عبد الله بن كنانة عن أبي هريرة قال خرجنا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حتى إذا كنا تحت ثنية لفت طلع علينا خالد بن الوليد من الثنية فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لأبي هريرة انظر من
_________
( 1 ) مغازي الواقدي 3 / 883
( 2 ) القائل هو الواقدي نفس المصدر : الجزء والصفحة
( 3 ) بالاصل وم : " نعم العبد عبد الله بن خالد
" والمثبت عن مغازي الواقدي
( 4 ) في ابن العديم : " القراطيسي
" انظر ترجمته في سير الاعلام 13 / 164
( 5 ) الزيادة عن ابن العديم
( 6 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3125 - 3126
( 7 ) مسند الامام أحمد 2 / 360

(16/244)


هذا قال أبو هريرة خالد بن الوليد فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نعم عبد الله هذا أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد بن البغدادي أنا محمود بن جعفر بن محمد ومحمد بن أحمد بن إبراهيم قالا أنا أبو علي الحسن بن علي بن أحمد بن البغدادي أنا أبو بكر محمد بن عبد الرحمن بن الحسن الباطرقاني نا عبيد الله وهو ابن الحسين بن محمد بن شريك نا نعيم بن حماد نا عبد العزيز بن محمد عن عبد الواحد بن أبي عون عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال لنا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نعم الرجل خالد بن الوليد رواه محمد بن يعقوب عن الدراوردي أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا ( 1 ) الحسن قالا أنا محمد بن أحمد بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار حدثني يعقوب بن محمد بن عيسى الزهري عن عبد العزيز بن محمد عن عبد الواحد بن أبي عون عن سعيد المقبري عن أبي هريرة أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) رأى خالد بن الوليد متدليا من هرشى ( 2 ) فقال نعم المرء خالد بن الوليد وأخبرناه أبو عبد الرحمن وأبو الفتوح عبد الوهاب ابنا إسماعيل بن عمر الأديبان أبو عبد الله أحمد بن إسماعيل بن محمد العطار قالوا أنا أحمد بن علي بن عبد الله بن عمر بن خلف نا أبو محمد عبد الله بن يوسف الأصبهاني إملاء أنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن إسحاق الفاكهي بمكة نا أبو يحيى بن أبي مسرة نا يعقوب بن محمد نا عبد العزيز بن محمد نا عبد الواحد بن أبي عون عن سعيد المقبري عن أبي هريرة أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) رأى خالد بن الوليد فقال نعم المرء خالد بن الوليد أخبرنا أبو بكر بن المزرفي ( 3 ) أنا أبو الحسين بن المهتدي
_________
( 1 ) بالاصل وم : " أنا الحسن " خطأ والصواب ما أثبت وقد مرت الاشارة إليهما كثيرا وقد مر هذا السند مرارا
وهما ابنا الحسن بن أحمد بن عبد الله أبو علي البغدادي انظر ترجمته في سير الاعلام 18 / 380
( 2 ) ثنية في طريق مكة قريبة من الجحفة يرى منها البحر ( ياقوت )
( 3 ) الاصل وم : المزرقي بالقاف والصواب ما أثبت بالفاء وقد مر

(16/245)


وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور قالا أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد نا داود بن عمرو نا ابن أبي الزناد عن أبيه عن الأعرج عن أبي هريرة قال أمر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بصدقة فقيل منع ابن جميل وخالد بن الوليد وعباس بن عبد المطلب فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ما نقم ابن جميل إلا أنه كان فقيرا فأغناه الله ورسوله وأما خالد فإنكم تظلمون خالدا قد كان احتبس أدراعه وأعتده في سبيل الله والعباس بن عبد المطلب عم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فهي له ومثلها معها أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا سعد بن منصور نا هشيم أنا عبد الحميد بن جعفر الأنصاري عن أبيه قال لما كان يوم اليرموك فقد خالد بن الوليد قلنسوة له فقال اطلبوها فطلبوها فلم يجدوها فقال اطلبوها فطلبوها فوجدوها فإذا قلنسوة وسخة فقال اعتمر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فحلق رأسه فابتدر الناس إلى شعره فسبقتهم إلى ناصيته فجعلتها في هذه القلنسوة فما شهدت قتالا وهي معي إلا رزقت النصر ( 1 ) أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ حدثني علي بن عيسى الحيري أنا أحمد بن نجدة نا سعيد بن منصور نا هشيم نا عبد الحميد بن جعفر عن أبيه أن خالد بن الوليد فقد قلنسوة له يوم اليرموك فقال اطلبوها فلم يجدوها ثم طلبوها فوجدوها فإذا هي قلنسوة خلقة فقال خالد اعتمر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فحلق رأسه فابتدر الناس جوانب شعره قال فسبقتهم إلى ناصيته فجعلتها في هذه القلنسوة فلم أشهد قتالا وهي معي إلا رزقت النصر أخبرناه عاليا أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر القشيري قالا أنا أبو سعد الجنزرودي أنا أبو عمرو بن حمدان وأخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا إبراهيم بن منصور الجبار أنا أبو بكر بن المقرئ قالا أنا أبو يعلى الموصلي نا شريح بن يونس أبو الحارث نا هشيم عن
_________
( 1 ) الخبر ليس في طبقات ابن سعد المطبوع فقد سقط جزء من ترجمة خالد بن الوليد من القسم المطبوع والخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3149 والذهبي في سير الاعلام 1 / 374 والحاكم في المستدرك 3 / 299 والهيثمي في المجمع 9 / 349

(16/246)


عبد الحميد بن جعفر عن أبيه قال قال خالد بن الوليد اعتمر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وقال ابن حمدان أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في عمرة اعتمرها فابتدر ( 1 ) الناس إلى شعره فسبقت إلى الناصية فأخذتها فاتخذت قليسية ( 2 ) فجعلتها في مقدم القلنسوة فما وجهتها في وجه وفي حديث ابن حمدان فما وجهته في وجهه إلا فتح لي وقال ابن حمدان له أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن محمد نا محمد بن سعد نا يحيى بن حماد نا أبو عوانة عن عاصم بن كليب قال سمعت شيخين في المسجد ممن سمع خالد بن الوليد قال أحدهما لصاحبه أتذكر ما لقينا يوم الكمة بسباطة الحيرة قال نعم ما لقينا يوما قط أشد منه وقعت كمة خالد بن الوليد فقال التمسوها وغضب فوجدناها فوضعها على رأسه ثم اعتذر إلينا فقال لا تلوموني فإن نبي الله ( صلى الله عليه و سلم ) حين حلق رأسه انتهبنا شعره فوقعت ناصيته بيدي فجعلتها ناصية في هذه الخرقة فإنما شق علي حين وقعت ( 3 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد وعلي بن المسلم الفقيهان قالا أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو بكر الخرائطي نا علي بن حرب نا ابن وهب عن ابن أبي الزناد عن عبد الرحمن بن الحارث أخبرني الثقة أن الناس يوم حلق رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ابتدروا شعره فابتدرهم خالد بن الوليد إلى ناصيته فجعلها في قلنسوته أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو بكر بن سيف أنا السري بن يحيى نا شعيب بن إبراهيم نا سيف بن عمر عن عمرو عن الشعبي قال ( 4 ) لما فتح خالد الحيرة صلى صلاة الفتح ثمان ركعات لا يسلم فيهن ثم انصرف وقال لقد قاتلت يوم مؤتة فانقطع في يدي تسعة
_________
( 1 ) زيادة لازمة للايضاح عن الرواية السابقة
( 2 ) الاصل : " قلسية " والصواب ما أثبت وقليسية : القلنسوة وقليسية تصغير قلاس ج قلنسوة وقلنسية
( القاموس )
( 3 ) سقط من ترجمة خالد في الطبقات الكبرى لابن سعد ونقلهه ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3149
( 4 ) الخبر في تاريخ الطبري 3 / 366 حوادث سنة 12 ونقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3150

(16/247)


أسياف وما لقيت قوما كقوم لقيتهم من أهل فارس وما لقيت من أهل فارس قوما كأهل أليس ( 1 ) قال ( 2 ) ونا سيف عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم وكان قد قدم مع جرير على خالد قال أتينا خالد بالحيرة ( 3 ) وهو متوشح قد شد ثوبه في عنقه يصلي فيه وحده ثم انصرف فقال اندق في يدي تسعة أسياف يوم مؤتة ثم صبرت في يدي صفيحة ( 4 ) يمانية فما زالت معي أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن علي وأبو القاسم زاهر بن طاهر بن محمد قالا أنا أحمد بن منصور أنا أبو الحسن المزكي أنا أبو العباس عبد الله بن عبد الرحمن العسكري نا عبد الرحمن بن محمد بن منصور نا يحيى بن سعيد عن إسماعيل حدثني قيس يعني ابن أبي حازم قال سمعت خالد بن الوليد يقول قد اندق بيدي يوم مؤتة تسعة أسياف فصبرت في يدي صفيحة لي يمانية ( 5 ) رواه ابن المبارك عن إسماعيل أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا إبراهيم بن محمد بن الفتح نا محمد بن سفيان نا سعيد بن رحمة قال سمعت عبد الله بن المبارك عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال سمعت خالد بن الوليد يخبر القوم بالحيرة يقول لقد رأيتني يوم مؤتة اندق بيدي تسعة أسياف فصبرت في يدي صفيحة يمانية أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد بن عمر أنا أحمد بن محمد بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا رضوان بن أحمد أنا أحمد بن عبد الجبار نا يونس بن بكير عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال سمعت خالد بن الوليد يقول
_________
( 1 ) أليس : قرية من قرى الانبار لها ذكر في أيام العراق أيام خالد بن الوليد ( معجم البلدان ) وبالاصل : الليس
( 2 ) الطبري 3 / 367
( 3 ) الحيرة : مدينة كانت على ثلاثة أميال من الكوفة ( ياقوت )
( 4 ) الصفيحة : السيف العريض
( 5 ) نقله الذهبي في سير الاعلام 1 / 375

(16/248)


لقد اندق في يدي يوم مؤتة تسعة أسياف فما بقي في يدي إلا صفيحة لي يمانية أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم الحسيني ( 1 ) أنا رشأ بن نظيف المعدل أنا الحسن بن إسماعيل الضراب أنا أحمد بن مروان المالكي نا الحارث بن أبي أسامة نا يزيد أنا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال قال خالد بن الوليد لقد اندق في يدي يوم مؤتة تسعة أسياف فصبرت في يدي صفيحة يمانية ( 2 ) أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر القشيري قالا أنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن أنا أبو عمرو الحيري وأخبرنا أبو عبد الله أنا إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ قالا أنا أبو يعلى نا شريح نا يحيى بن زكريا عن إسماعيل عن قيس قال سمعت خالد بن الوليد يحدث القوم في الحيرة قال لقد رأيتني يوم مؤتة اندق بيدي تسعة أسياف فصبرت معي صفيحة لي يمانية وفي حديث ابن المقرئ وصبرت معه صفيحة يمانية أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا إبراهيم بن محمد بن سفيان أنا سعيد بن رحمة قال سمعت ابن المبارك عن ابن عيينة عن إسماعيل بن أبي خالد عن مولى لآل خالد بن الوليد قال قال خالد بن الوليد ما من ليلة إلا ليلة تهدى إلي فيها عروس أنا لها محب وأبشر منها بغلام أحب إلي من ليلة شديدة البرد كثيرة الجليد في سرية أصبح فيها العدو ( 3 ) اسم هذا المولى زياد أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد نا محمد بن عبيد عن إسماعيل بن أبي خالد عن زياد قال قال خالد بن الوليد عند موته ما كان في
_________
( 1 ) ابن العديم : العلوي
( 2 ) نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3143 - 3144
( 3 ) نقله الذهبي في سير الاعلام 1 / 375 ولم يسم المولى وذكره الهيثمي في مجمع الزوائد 9 / 350 ونسبه إلى أبي يعلى قال : ورجاله رجال الصحيح

(16/249)


الأرض ليلة أحب إلي من ليلة شديدة الجليد في سرية من المهاجرين أصبح بهم العدو فعليكم بالجهاد ( 1 ) فعليكم بالجهاد ( 1 ) ورواه غيرهما عن إسماعيل فقال عن قيس أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل وأبو المظفر عبد المنعم بن عبد الكريم قالا أنا محمد بن عبد الرحمن أنا أبو عمرو بن حمدان وأخبرناه أبو عبد الله محمد الخلال أنا إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ قالا أنا أبو يعلى نا شريح بن يونس نا يحيى بن زكريا عن إسماعيل عن قيس قال قال خالد بن الوليد ما ليلة يهدى إلي فيها وقال ابن المقرئ يهدي إلى بيتي فيها عروس أنا لها محب أو أبشر فيها بغلام فأحب إلي من ليلة شديدة الجليد في سرية من المهاجرين أصبح فيها العدو أخبرنا أبو غالب بن أبي علي أنا محمد بن أحمد أنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد نا محمد بن سليمان نا سعيد قال سمعت ابن المبارك عن يونس بن أبي إسحاق عن العيزار بن حريث قال قال خالد بن الوليد ما أدري من أي يومي أفر يوم أراد الله عز و جل أن يهدي لي فيه شهادة أو من يوم أراد الله أن يهدي لي فيه كرامة ( 2 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا الفضل بن دكين نا الوليد بن عبد الله بن جميع حدثني رجل أثق به أن خالد بن الوليد أم الناس بالحيرة فقرأ من سور شتى ثم التفت إلى الناس حين انصرف فقال شغلني عن تعليم القرآن الجهاد ( 3 ) قال وحدثنا محمد بن سعد أنا عبد الله بن نمير نا إسماعيل عن قيس قال سمعت خالد بن الوليد يقول لقد منعني كثيرا من القراءة الجهاد في سبيل الله
_________
( 1 ) ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد نقله عنه ابن العديم 7 / 3153
( 2 ) الخبر نقله الذهبي في سير الاعلام 1 / 375
( 3 ) ليس في الطبقات ابن سعد الكبرى المطبوع نقله ابن العديم 7 / 3154

(16/250)


أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل أنا عبد الرحمن بن الحسين بن محمد أنا محمد بن علي بن محمد السلمي أنا عبد الرحمن بن عمر بن نصر أنا أحمد بن محمد بن أبي الموت نا أبو الحسن علي بن عبد العزيز البغوي نا أبو عبيد القاسم بن سلام نا ابن أبي زائدة عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال قال خالد بن الوليد لقد شغلني الجهاد في سبيل الله عن كثير من قراءة القرآن ( 1 ) أخبرنا بها عالية أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر الصوفي قالا أنا أبو سعد الأديب أنا أبو عمرو الفقيه وأخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا إبراهيم بن منصور قالا أنا أحمد بن علي بن المثنى نا شريح نا يحيى نا إسماعيل عن قيس قال قال خالد بن الوليد لقد منعني كثيرا من القراءة الجهاد في سبيل الله أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الجوهري أنا محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا الفضل بن دكين ومحمد بن عبد الله الأسدي قالا نا يونس بن أبي إسحاق نا أبو السفر قال نزل خالد بن الوليد الحيرة فنزل عن بني أم المرازبة ( 2 ) فقال لهم ائتوني بالسم فلما أتوني ( 3 ) به وضعه في راحلته ( 4 ) ثم قال بسم الله فافتتحه ( 5 ) فلم يضره بإذن الله شيئا أخبرنا بها عالية ( 6 ) أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر بن القشيري قالا أنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن أنا أبو عمرو بن حمدان وأخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ قالا أنا أبو يعلى نا شريح نا يحيى بن زكريا عن يونس بن أبي إسحاق عن أبي
_________
( 1 ) ذكره الهيثمي في المجمع 9 / 350
( 2 ) الاصل " الموازنة " وفي م : الموازية والمثبت عن ابن العديم وسير الاعلام ومختصر ابن منظور
( 3 ) كذا بالاصل وفي ابن العديم : " أتوه به " وفي سير الاعلام : " فأتي به " وفى م : أتوه به
( 4 ) ابن العديم : راحته وهي أظهر
( 5 ) ابن العديم : فاقتحمه وفي مختصر ابن منظور : " فاقتحفه " ( يعني شربة جميعا كما في اللسان )
( 6 ) كذا

(16/251)


السفر قال نزل خالد بن الوليد الحيرة على أم بني المرازبة ( 1 ) فقالوا احذر السم لا يسقيكه الأعاجم فقال ائتوني به فأتي به وفي حديث ابن المقرئ ائتوني منه بشئ فأتيمنه بشئ فأخذه بيده ثم اقتحمه وقال ابن المقرئ اقتحم وقال بسم الله فلم يضره شيئا أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا عبد الله بن الزبير الحميدي نا سفيان بن عيينة عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال رأيت خالد بن الوليد أتي بسم فقال ما هذا قالوا سم فقال بسم الله وشربه وأشار سفيان بيده إلى فيه قال عبد الله بن الزبير وذلك بالحيرة ( 2 ) أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا طراد بن محمد أنا أبو الحسين بن بشران نا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا أبو عبد الله محمد بن إسحاق السهمي عن أبي بكر بن عياش عن الأعمش عن خيثمة قال أتي خالد بن الوليد برجل معه زق خمر فقال اللهم اجعله عسلا فصار عسلا ( 3 ) قال وحدثني إبراهيم بن عبد الله بن حاتم الهروي نا هشيم نا العوام بن حوشب حدثني قومي عن رجل منهم يقال له صعصعة قال فشت الخمر في عسكر خالد بن الوليد فجعل يطوف عليهم وكان رجل منا بعث به أصحابه فاشترى زقا من خمر وجعله بين يديه فاستقبله كفة بكفة فقال ما هذا قال خل قال جعله الله خلا فانطلق إلى أصحابه ففتحه فإذا خل كأجود ما يكون من الخل ( 4 ) أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا أبو الفضل بن الرازي أنا جعفر بن عبد الله نا محمد بن هارون نا أبو كريب نا يحيى بن آدم عن أبي بكر عن الأعمش عن خيثمة قال مر على خالد بن الوليد بزق خمر فقال أي شئ هذا فقالوا خل فقال جعله الله خلا قال فنظروا فإذا هو خل وقد كان خمرا ( 5 )
_________
( 1 ) بالاصل : " المزارعة " وفي م : الموازية والصواب ما تقدم
( 2 ) نقله ابن العديم 7 / 3152
( 3 ) الخبر في بغية الطلب 7 / 3152 - 3153 وسير الاعلام 1 / 376 والاصابة
( 4 ) ابن العديم 7 / 3153
( 5 ) سير الاعلام 1 / 376

(16/252)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا السري بن يحيى نا شعيب بن إبراهيم نا سيف بن عمر عن أبي عثمان عن أبيه أن خالد أتي في قنسرين ( 1 ) برجل معه زق خمر فقال اللهم اجعله خلا وأفلت منه فإذا هو خل مسطار ( 2 ) وأقبل الرجل يعدو ( 3 ) أخبرنا أبو غالب محمد بن إبراهيم بن محمد الجرجاني بالثعلبية ( 4 ) أنا أبو الفتح المظفر بن محمد الجرجاني التاجر أنا أبو محمد عبد الله بن يوسف بن باموية ( 5 ) أنا أبو سعيد بن الأعرابي نا الدوري نا أحمد بن إشكاب نا أبو بكر بن عياش عن الأعمش عن خيثمة قال مر على خالد بن الوليد بزق خمر فقال ما هذا قالوا خل فقال اللهم اجعله خلا فإذا هو خل قال وأنا أبو سعيد نا إبراهيم بن أبي الحجيم نا سليمان بن حرب نا حماد بن سلمة عن عطاء بن السائب عن محارب بن دثار قال أخبر خالد بن الوليد أن في عسكره من يشرب الخمر فركب فرسه فإذا هو رجل على منسج فرسه زق فيه خمر فقال له خالد ما هذا قال خل قال اللهم اجعله خلا فلما رجع إلى أصحابه قال قد جئتكم بخمر لم يشرب مثلها ففتحوها فإذا هي خل قال هذه والله دعوة خالد بن الوليد أخبرنا أبو محمد الحسن بن أبي بكر أنا الفضيل بن يحيى أنا أبو محمد بن أبي شريح أنا محمد بن عقيل بن الأزهر البلخي نا موسى بن حزام أنا أبو أسامة عن إسماعيل عن قيس قال طلق خالد بن الوليد امرأته فقالوا لم طلقتها قال لم تصبها مذ كانت عندي مصيبة ولا بلاء ولا مرض فرابني ذلك منها ( 6 ) أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل أنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن عمر
_________
( 1 ) مدينة بينها وبين حلب مرحلة من جهة حمص بقرب العواصم ( ياقوت )
( 2 ) أي حاذق
( 3 ) نقله ابن العديم 7 / 3153
( 4 ) إعجامها غير واضح بالاصل والثعلبية - عن ياقوت - من منازل طريق مكة من الكوفة بعد الشقوق وقبل الخزيمة وفي م : الثغلبية
( 5 ) مهملة بالاصل والصواب عن م انظر ترجمته في سير الاعلام 17 / 239
( 6 ) الخبر في البداية والنهاية 7 / 115 وسير الاعلام 1 / 376

(16/253)


العمري ( 1 ) أنا عبد الرحمن بن أبي شريح أنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن عبد الجبار نا حميد بن زنجوية نا يعلى نا إسماعيل عن قيس بن أبي حازم قال طلق خالد بن الوليد امرأته فقال أما إني لم أطلقها لشئ رابني منها ولكن لم يصبها بلاء مذ كانت عندي ( 1 ) أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن محمد أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار حدثني محمد بن حسن المخزومي عن نصر بن مزاحم عن معروف بن خربوذ قال من انتهى إليه الشرف من قريش ووصله الإسلام عشرة نفر من عشر بطون من هاشم وأمية ونوفل وأسد وعبد الدار وتيم ومخزوم وعدي وسهم وجمح قال فكانت القبة والأعنة إلى خالد بن الوليد فأما الأعنة فإنه كان يكون على خيول قريش في الجاهلية في الحروب وأما القبة فإنهم كانوا يضربونها ثم يجمعون إليها ما يجهزون به الجيش ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو بكر بن سيف نا السري بن يحيى نا شعيب بن إبراهيم نا سيف بن عمر التميمي قال وقال عبد عمرو بن المطرح مديحا لخالد بني عمر أنتم عصبة * لعالي المكارم مبتاعه وقد زان مجدكم خالد * بإطلاقه على مجاعه وسارية القوم ح قد فكه * وكان رهينة جعجاعه يعضب حسام رفيق ح به * بكف فتى غير هجاعه رأيت المحارف لابن الوليد * أذل من الفقع بالقاعه فيا ابن الوليد وأنت امرؤ * وتقاتل من شك في الساعه ومن منع الحق من ماله * ونفسك للذل مناعه وكفاك كف تضير العدى * وكف لمن شئت نفاعه
_________
( 1 ) الاصل وم : العميري والمثبت عن ابن العديم
( 2 ) الخبر نقله ابن العديم : بغية الطلب 7 / 3154
( 3 ) المصدر نفسه

(16/254)


فما لليمامة من ملجأ * سوى السمع لله والطاعه * أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا محمد بن علي بن أحمد أنا أحمد بن إسحاق النهاوندي نا أحمد بن عمران بن موسى نا موسى بن زكريا نا خليفة بن خياط ( 1 ) نا علي بن محمد وموسى بن إسماعيل عن حماد بن سلمة عن هشام بن عروة عن أبيه قال كفرت العرب فجاءت بنو سليم إلى أبي بكر فقالوا إن العرب قد كفرت فأمدنا بالسلاح فأمر لهم بسلاح فأقبلوا يقاتلون أبا بكر فقال لهم عباس بن مرداس لم تأخذون سلاحه لقتاله * ولكم به عند الإله آثام ( 2 ) فبعث أبو بكر خالد بن الوليد إلى بني سليم فجعلهم في حظائر ثم أضرم عليهم النيران ومضى خالد فلقي أسد وغطفان ببزاخة ( 3 ) فهزمهم الله سبحانه ثم لقيهم ببطاح ( 4 ) فأقبلوا براياتهم ( 5 ) وأسلموا ثم قال والله لا انتهي حتى أناطح مسيلمة فقالت الأنصار هذا رأي لم يأمرك به أبو بكر فارجع إلى المدينة فقال لا والله حتى أناطح مسيلمة فرجعت الأنصار فسارت ليلة ثم قالوا والله لئن نصر أصحابنا لقد خسسنا ولئن هزموا لقد خذلناهم فرجعوا قال ونا خليفة ( 6 ) نا بكر عن ابن إسحاق أن ثابت بن قيس بن شماس قال ما نحن سائرون معك وذكر نحو الأول قال فبعثوا إلى خالد وقد سار منقلة أو منقلتين أن أقم حتى نلحقك فأقام حتى لحقوا به ثم سار حتى نزل البطاح من أرض بني تميم فبعث السرايا فلم يلق كيدا وأتي بمالك بن نويرة في رهطه من بني حنظلة فضرب أعناقهم قال ونا خليفة نا علي بن محمد عن عثمان بن عبد الرحمن عن الزهري نحو حديث ابن إسحاق
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 103
( 2 ) البيت في الطبري 3 / 265 ونسبه لخفاف بن ندبة وهو في شعره ( شعراء إسلاميون ص 46 جمع نوري حمودي القيسي )
( 3 ) ماء لبني أسد ( ياقوت )
( 4 ) البطاح ماء في ديار بني أسد بن خزيمة ( ياقوت )
( 5 ) عن خليفة بن خياط وبالاصل " راياتهم "
( 6 ) تاريخ خليفة ص 104

(16/255)


قال ونا خليفة ( 1 ) نا علي بن محمد عن يحيى بن معن ( 2 ) العجلاني عن سعيد بن إسحاق عن أبيه عن أبي قتادة قال عهد أبو بكر إلى خالد وأمرائه الذين وجه إلى الردة إذا أتوا دارا أن يقيموا فإن سمعوا أذانا ورأوا مصليا أمسكوا حتى يسألوهم عن الذين نقموا ومنعوا له الصدقة فإن لم يسمعوا أذانا ولم يروا مصليا شنوا الغارة فقتلوا وحرقوا وكنت مع خالد حين فرغ من قتال أهل الردة طليحة وغطفان وهوازن وسليم ثم سار إلى بلاد بني تميم فقدمنا خالد أمامه فانتهينا إلى بيت منهم حين طفلت ( 3 ) الشمس للغروب فثاروا إلينا فقالوا من أنتم قلنا نحن عباد الله المسلمون قالوا ونحن عباد الله المسلمون وقد كان خالد بث سراياه فلم يسمعوا أذانا وقاتلهم بالبعوضة ( 4 ) من ناحية الهزال ( 5 ) فجاءوا بمالك بن نويرة في أسارى من قومه فأمر خالد بأخذ أسلحتهم ثم أصبح فأمر بقتلهم أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق النهاوندي نا أحمد بن عمران نا موسى بن زكريا نا خليفة بن خياط ( 6 ) نا علي بن محمد عن ابن أبي ذئب عن الزهري عن سالم عن أبيه قال قدم أبو قتادة على أبي بكر فأخبره بقتل مالك وأصحابه فجزع من ذلك جزعا شديدا فكتب أبو بكر إلى خالد بن الوليد فقدم عليه فقال أبو بكر هل يزيد خالد ( 7 ) على أن يكون تأول فأخطأ ورد أبو بكر خالدا وودى مالك بن نويرة ورد السبي والمال قال ونا خليفة نا بكر عن ابن إسحاق قال دخل خالد على أبي بكر فأخبره بالخبر واعتذر إليه فعذره وقال متمم بن نويرة يرثي أخاه مالك بن نويرة في قصيدة له طويلة ( 8 ) *
_________
( 1 ) تاريخ خليفة ص 104
( 2 ) في تاريخ خليفة : معين
( 3 ) الاصل : " طلفت " والمثبت عن تاريخ خليفة ص 104
( 4 ) البعوضة : ماء لبني اسد ( ياقوت ) وبالاصل والمخصتر : بالعوصة
( 5 ) في تاريخ خليفة : المرار
( 6 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 105
( 7 ) الزيادة عن تاريخ خليفة
( 8 ) الابيات أوردها خليفة بن خياط في تاريخه 105 و 106 و 107 والتعازي والمراثي ص 15 - 16 والمفضليات : المفضلية : 67 صحفة 264 وما بعدها

(16/256)


فعشنا بخير في الحياة وقبلنا * أصاب المنايا رهط كسرى وتبعا وكنجا كندماني جذيمة حقبة * من الدهر حتى قيل لن يتصدعا ( 1 ) فلما تفرقنا كأني ومالكا * لطول اجتماع لم نبت ليلة معا ولا ذات أظآر ثلاث روائم * رأين مجرا من حوار ومصرعا * يذكرن ذا البث الحزين بحزنه * إذا حنت الأولى سجعن لها معا * فأوجد مني يوم قام بمالك * مناد فصيح بالفراق فأسمعا ( 2 ) أبا الصبرآيات أراها وإنني * أرى كل حبل بعد حبلك أقطعا سقى الله أرضا حلها قبر مالك * ذهاب الغوادي المدجنات فأمرعا وآثر بطن الواديين بديمة * ترشح وسميا من النبت خروعا ( 3 ) تحيته مني وإن كان نائيا * وأمسى ترابا فوقه الأرض بلقعا * في كلام كثير في هذه القصيدة وغيرها من مراثيه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو بكر بن سيف أنا السري ين يحيى نا شعيب بن إبراهيم نا سيف بن عمر عن هشام بن عروة عن أبيه قال ( 4 ) شهد قوم من السرية أنهم أذنوا وأقاموا وصلوا ففعلوا مثل ذلك وشهد آخرون أنه لم يكن من ذلك شئ فقتلوا وقدم أخوه متمم ينشد أبا بكر دمه ويطلب إليه في سبيهم فكتب له برد السبي وألح عليه عمر بن خالد أن يعزله وقال إن في سيفه رهقا قال لا يا عمر لم أكن لأشيم سيفا سله الله على الكافرين قال ( 5 ) ونا سيف عن محمد بن إسحاق عن محمد بن جعفر بن الزبير وغيره أن خالدا لما نزل البطاح بث السرايا فأتي بمالك فاختلف فيهم الناس وكان في السرية التي أصابتهم أبو قتادة فكان أبو قتادة فيمن شهد ألا سبيل عليه ولا على
_________
( 1 ) نديما جذيمة الابرش هما : مالك وعقيل ابنا فارح بن كعب نادماه دهرا ثم قتلهما
( 2 ) البيت في التعازي والمراثي : بأوجد مني يوم فارقت مالكا * ونادى به الناعي السميع فأسمعا ( 3 ) الديمة : المطر يدوم أياما بدون ريح
والوسمي : أول مطر
( 4 ) الخبر في تاريخ الطبري 3 / 279
( 5 ) الطبري 3 / 278

(16/257)


أصحابه وشهد الأعراب أنهم لم يأذنوا ولم يقيموا ولم يصلوا وجاءت أم تميم كاشفة وجهها حتى أكبت على مالك وكانت أجمل الناس فقال لها إليك عني فقد والله قتلتني فأمر بضرب أعناقهم فقام إليه أبو قتادة فناشده فيه وفيهم ونهاه عنه وعنهم فلم يلتفت إليه وركب أبو قتادة فرسه فلحق بأبي بكر وحلف لا يسير في جيش وهو تحت لواء خالد فأخبره الخبر وقال ترك قولي وأخذ بشهادة الأعراب الذين قتنتهم الغنائم فقال عمر إن في سيف الله خالد رهقا ( 1 ) وإن يكن هذا حقا فعليك أن تقيده فسكت عنه أبو بكر قال ونا سيف عن سهل بن يوسف عن القاسم بن محمد قال ألح عمر على أبي بكر في أمر خالد وكتب إليه بالقدوم للذي ذكروا أنه أتى لينظر في ذلك وأمره أن يخلف على الجيش رجلا فخلف عليهم خالد بن فلان المخزومي فقدم ولا يشك الناس في أنه معزول وأنه معاقب وجعل عمر يقول عدا عدو الله على امرئ مسلم فقتله ونزا على امرأته أخبرنا أبو بكر الأنصاري أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر حدثني عقبة ( 2 ) بن جبيرة عن عاصم بن عمر بن قتادة قال وحدثني محمد بن عبد الله عن الزهري قال وحدثني أسامة بن زيد الليثي عن الزهري عن حنظلة بن علي الأسلمي قال وحدثني مسلمة بن عبد الله بن عروة عن أبيه قال دخل حديث بعضهم في حديث بعض قالوا لما ارتد من ارتد من العرب وامتنعوا من الصدقة شاور أبو بكر الصديق في غزوهم وقتالهم فأجمع البعثة إليهم وخرج هو نفسه إلى قناة ( 3 ) فعسكر بها وأظهر أنه يريد غزوهم بنفسه ليبلغهم ذلك فيكون أهيب لهم ثم سار من قناة في مائة من المهاجرين وخالد بن الوليد يحمل لواءه حتى نزل نقعا وهو ذو لقصة ( 4 ) وأراد أن يتلاحق به الناس ويكون أسرع لخروجهم فلما تلاحقوا به استعمل خالد بن الوليد عليهم وأمره أن يسير إلى أهل الردة فيقاتلهم على خمس خصال شهادة
_________
( 1 ) عن الطبري وبالاصل " رهقان "
( 2 ) ابن العديم : عتبة
( 3 ) قناة : واد بالمدينة ( ياقوت )
( 4 ) ذو القصة : موضع بينه وبين المدينة أربعة وعشرون ميلا ( ياقوت )

(16/258)


أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصيام شهر رمضان ورجع أبو بكر إلى المدينة ومضى خالد بن الوليد ومعه أهل السابقة من المهاجرين والأنصار فأوقع بأهل الردة من بني تميم وغيرهم بالبطاح وقتل مالك بن نويرة ثم أوقع بأهل بزاخة وحرقهم بالنار وذلك أنه بلغه عنهم مقالة سيئة شتموا النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وثبتوا على ردتهم ثم مضى إلى اليمامة فقاتل بها مسيلمة وبني حنيفة حتى قتل مسيلمة وصالح خالد أهل اليمامة على الصفراء والبيضاء والحلقة والكراع ( 1 ) ونصف السبي وكتب إلى أبي بكر إني لم أصالحهم حتى قتل من كنت أقوى به وحتى عجف الكراع ونهك الخف ونهك المسلمون بالقتل والجراح ( 2 ) وقدم خالد بن الوليد المدينة من اليمامة ومعه سبعة عشر رجلا من وفد بني حنيفة فيهم مجاعة بن مرارة وإخوته فلما دخل خالد بن الوليد المدينة دخل المسجد وعليه قباء عليه صدأ الحديد متقلدا السيف معتما في عمامته أسهم فمر بعمر فلم ف يكلمه ودخل على أبي بكر فرأى منه كلما يحب فخرج مسرورا فعرف عمر أن أبا بكر قد أرضاه فأمسك عن كلامه وإنما كان وجد عمر عليه فيما صنع بمالك بن نويرة من قتله إياه وتزوج امرأته وما كان في نفسه قبل ذلك من أمر بني جذيمة قال محمد بن عمر فهذا أثبت عندنا أن خالد بن الوليد رجع من اليمامة إلى المدينة وقد روى قوم من أهل العلم أن أبا بكر كتب إلى خالد حين فرغ من أهل اليمامة أن يسير إلى العراق ففعل أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن أنا محمد بن أحمد أنا إبراهيم بن محمد نا محمد بن سفيان نا سعيد بن رحمة قال سمعت ابن المبارك عن حماد بن سلمة أخبرني ثمامة بن عبد الله بن أنس بن مالك عن أنس بن مالك أن خالد بن الوليد توجه بالناس يوم اليمامة فأتوا على نهر فجعلوا أسافل أقبيتهم في حجرهم فعبروا النهر فاقتتلوا
_________
( 1 ) الحلقة : السلاح عامة
والكراع : الذهب والفضة والسلاح والدواب وقيل : الكراع : الخيل
( 2 ) بالاصل وم : " والخراج " والمثبت عن ابن العديم ومختصر ابن منظور

(16/259)


ساعة فولى المسلمون مدبرين فنكس خالد بن الوليد ساعة ينظر في الأرض وأنا بينه وبين البراء بن مالك ثم رفع رأسه فنظر إلى السماء ساعة وكان إذا حز به أمر نظر إلى الأرض ساعة ثم نظر إلى السماء ساعة ثم يفرق له رأيه قال وأخذ البراء ( 1 ) فجعلت ( 2 ) فخذه إلى الأرض فقال يا أخي والله إني لأفكر فلما رفع خالد رأسه إلى السماء وفرق له رأيه قال يا براء قم قال الآن قال نعم الآن فركب البراء فرسا له أنثى فحمد الله تعالى وأثنى عليه ثم قال أما بعد أيها الناس إنها والله الجنة وما إلى المدينة من سبيل فحضهم ساعة ثم بضع بضعات ( 2 ) فكأني أنظر إليها تمصع ( 3 ) بذنبها فكبس عليهم وكبس الناس فهزم الله المشركين أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو بكر بن سيف نا السري بن يحيى نا شعيب بن إبراهيم نا سيف بن عمر قال ( 4 ) قالوا ووافى خالدا ( 5 ) كتاب أبي بكر بالحيرة منصرفه من حجه أن سر حتى تأتي جموع المسلمين باليرموك فإنهم قد شجوا وأشجوا وإياك أن تعود لمثل ما فعلت فإنه لم تشج الجموع من الناس بعون الله شجاك ( 6 ) ولم ينزع الشجا بعون الله نزعك ( 7 ) وليهنك البيعة أبا سليمان والحظوة فأتمم يتم الله لك ولا يدخلنك عجب فتخسر وتخذل وإياك أن تدل بعمل فإن الله ولي المن وهو ولي الجزاء أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال ذكر حسان بن عبد الله عن أبي لهيعة نا أبو الأسود عن عروة قال فلما فرغ خالد بن الوليد من اليمامة جاءه كتاب من ابن بكر الصديق يأمره بالمسير إلى الشام فيمد أهل الإسلام فمضى خالد على
_________
( 1 ) كلمة غير واضحة بالاصل تركنا مكانها بياضا وفي م : " وأخذ البراء فكان فجعلت أطف " كذا
( 2 ) كذا بالاصل وفي م : ثم مصع فرسه مصعات
( 3 ) مصعب الدابة بذنبها حركته وضربت به
( 4 ) الخبر في تاريخ الطبري 3 / 384 حوادث سنة 12
( 5 ) بالاصل : خالد والمثبت عن م
( 6 ) مهملة بالاصل والمثبت عن م
( 7 ) في الطبري : ولم ينزع الشجى من الناس نزعك

(16/260)


وجهه فسلك عين التمر ( 1 ) فمر بدومة الجندل ( 2 ) فأغار عليهم فقتل بها رجالا وهزمهم الله وسبى بنت الجودي ( 3 ) ومضى حتى قدم الشام وبها يومئذ أبو عبيدة بن الجراح على جند ويزيد بن أبي سفيان على جند وعمرو بن العاص على جند فقدم عليهم خالد بن الوليد بأجنادين ( 4 ) فهزم الله عدوه ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا أبو علي محمد بن محمد بن أحمد بن المسلمة أنا علي بن أحمد بن عمر أنا محمد بن أحمد بن الصواف أنا الحسن بن علي القطان نا إسماعيل بن عيسى العطار نا أبو حذيفة إسحاق بن بشر قال وأنا السدي عن أبيه عن أبي صالح عن ابن عباس قال قال عمر أما والله لئن صير الله هذا الأمر إلي لأعزلن المثنى بن حارثة عن العراق وخالد بن الوليد عن الشام حتى يعلما إنما نصر الله دينه ليس إياهما ما نصر ( 6 ) أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك أنا أبو المعالي ثابت بن بندار أنا أبو العلاء محمد بن علي بن يعقوب أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد أنا أبو أمية الأحوص بن المفضل بن غسان الغلابي نا أبي نا سعيد بن عامر نا جويرية بن أسماء قال لما استفتح خالد بن الوليد دمشق نظر إلى راكب قال وكان خالد من أمد الرجال بصرا قال فنظر إلى راكب على الثنية قال بالعشي قال عشية استفتح دمشق قال فقال كأني بهذا الراكب قد قدم فجاء بموت أبي بكر وخلافة عمر وعزلي قال فجاء الراكب فانساب في الناس قال وكان ذكر شيئا لا أحفظه قال فأتاه أبو عبيدة بكتاب قال فقال له خالد متى أتاك هذا الكتاب قال عشية استفتحت دمشق
قال فما منعك أن تأتينا به قال كان فتح فتحه الله على يديك فكرهت أن أنغصكه أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق أنا أحمد بن عمران نا
_________
( 1 ) مضى التعريف بها
( 2 ) مضى التعريف بها
( 3 ) هي ليلى بنت الجودي
( 4 ) مضى التعريف بها
( 5 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3156
( 6 ) بالاصل : " نصرا " والمثبت عن ابن العديم 7 / 3156 ومختصر ابن منظور 8 / 20

(16/261)


موسى التستري نا خليفة العصفري ( 1 ) نا معاذ بن معاذ عن ابن عون قال لما ولي عمر قال لأنزعن خالدا حتى يعلم أن الله إنما ينصر دينه قال ونا خليفة ( 1 ) نا علي وموسى عن حماد بن سلمة عن هشام بن عروة عن أبيه قال لما استخلف عمر كتب إلى أبي عبيدة إني قد استعملتك وعزلت خالدا قال خليفة ( 2 ) وعزل يعني عمر ( 3 ) خالد بن الوليد حين ولي وولى أبا عبيدة بن الجراح فولى أبو عبيدة حين فتح الشامات يزيد بن أبي سفيان على فلسطين وناحيتها وشرحبيل بن حسنة على الأردن وخالد بن الوليد على دمشق وحبيب بن مسلمة على حمص أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا الحسن قالا أنا محمد بن أحمد نا محمد بن عبد الرحمن بن العباس أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار حدثني محمد بن مسلمة عن مالك بن أنس قال قال عمر بن الخطاب لأبي بكر الصديق اكتب إلى خالد بن الوليد أن لا يعطي شاة ولا بعيرا إلا بأمرك قال فكتب أبو بكر بذلك قال فكتب إليه خالد بن الوليد إما أن تدعني وعملي وإلا فشأنك بعملك فأشار عليه عمر فعزله فقال أبو بكر من يجزي عن جزاة خالد قال عمر أنا قال فأنت قال مالك قال زيد بن أسلم فتجهز عمر حتى أنيخت الظهر في الدار وحضر الخروج فمشى أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) إلى أبي بكر فقالوا ما شأنك تخرج عمر من المدينة وأنت إليه محتاج وعزلت خالدا وقد كفاك قال فما أصنع قالوا تعزم على عمر فيجلس وتكتب إلى خالد فيقيم على عمله ففعل فلما ولي عمر كتب إلى خالد ألا تعطي شاة ولا بعيرا إلا بأمري قال فكتب إليه خالد بمثل ما كتب إلى أبي بكر فقال عمر ما صدقت الله إن كنت أشرت على أبي بكر بأمر فلم أنفذه فعزله وكان يدعوه إلى أن يستعمله فيأبى إلا أن يخليه بعمل ما شاء فيأبى عمر ( 4 )
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 122 تحت عنوان : خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه
( 2 ) المصدر نفسه ص 155
( 3 ) عن هامش الاصل
( 4 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3157 - 3158

(16/262)


قال فحدثني محمد بن مسلمة عن مالك بن أنس قال مر أهل العراق يتراجزون * إذا رأيت خالدا تخففا * وكان بين الأعجمين منصفا وهبت الريح شمالا جرحفا * فود بعض القوم لو تخلفا * أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر نا أبو الميمون بن راشد نا أبو زرعة الدمشقي حدثني دحيم نا ابن أبي فديك أنا هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن أبيه قال قال عمر لأبي بكر الصديق تدع خالد بن الوليد بالشام ينفق مال الله قال فلما توفي أبو بكر قال سمعت عمر حين توفي أبو بكر يقول كذبت الله إن كنت أمرت أبا بكر بشئ لا أفعله بعده فكتب إليه خالد أما بعد فإنه لا حاجة لي بعملك فبعث أبا عبيدة بن الجراح قال فحضر أبو عبيدة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو المعالي ثابت بن بندار أنا محمد بن علي الواسطي أنا محمد بن أحمد البابسيري أنا الأحوص بن المفضل أنا أبي حدثني علي بن عياش نا حريز ( 1 ) بن عثمان حدثني المشيخة أن عمر بن الخطاب لما عزل خالد بن الوليد سيف الله قام بالمدينة فاعتذر إلى الناس فقال إني لم أعزله عن سخطة فقال رجل من بني عمه لقد عزلت أميرا أمره رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ولقد غمدت سيفا سله الله ولقد نقضت لواء عقده رسول ( صلى الله عليه و سلم ) فلا عذرك الله ولا الناس قال فقال له عمر اقعد فإنك غلام مغضب في ابن عمك كذا قال بالمدينة وإنما كانت هذه الخطبة بالجابية أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد بن عبد الله أنا محمد بن الحسن بن محمد بن يونس نا أحمد بن الحسين بن زنبيل ( 2 ) نا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن بن الخليل نا محمد بن إسماعيل نا عبدان أنا عبد الله نا سعيد بن يزيد عن الحارث بن يزيد عن علي بن رباح عن ناشرة بن سمي اليزني قال سمعت عمر بالجابية واعتذر من عزل خالد قال وأمرت أبا عبيدة فقال أبو عمرو بن
_________
( 1 ) الاصل وم " جرير " خطأ والصواب ما أثبت " حريز " انظر ترجمته في تهذيب التهذيب
( 2 ) ترجمته في سير الاعلام 17 / 99

(16/263)


حفص بن المغيرة والله ما اعذرت يا عمر نزعت عاملا استعمله رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ووضعت لواء رفعه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إنك قريب القرابة حديث السن مغضب في ابن عمك ( 1 ) أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر القشيري قالا أنا محمد ( 2 ) بن علي بن محمد أنا محمد بن عبد الرحمن بن محمد الزعفراني ( 3 ) نا محمد بن الليث نا ابن عثمان نا عبد الله نا سعيد بن يزيد قال سمعت الحارث بن يزيد الحضرمي يحدث عن علي بن رباح عن ناشرة بن سمي اليزني قال سمعت عمر بن الخطاب يقول يوم الجابية فذكر الحديث وقال فيه إني اعتذر إليكم من خالد بن الوليد إني أمرته أن يحبس هذا المال على ضعفة المهاجرين فأعطاه ذا البأس والشرف وذا اللسان فنزعته وأمرت أبا عبيدة بن الجراح فقال أبو عمرو بن حفص بن المغيرة ما اعذرت يا عمر بن الخطاب لقد نزعت عاملا استعمله رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأغمدت سيفا سله رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ووضعت لواء نصبه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ولقد قطعت الرحم وحسدت ابن العم فقال عمر بن الخطاب إنك قريب القرابة حديث السن مغضب في ابن عمك أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أحمد بن محمد بن النقور أنا أبو طاهر المخلص نا أبو بكر بن سيف نا السري بن يحيى نا شعيب بن إبراهيم نا سيف بن عمر عن أبي عثمان والربيع وأبي حارثة قالوا فما زال خالد على قنسرين حتى غزا غزوته التي أصاب فيها وقسم منها ما أصاب لنفسه ( 4 ) وعن أبي المجالد مثله ( 5 ) قالوا ( 6 ) وبلغ عمر أن خالدا دخل الحمام فتدلك بعد النورة بثجير ( 7 ) عصفر معجون بخمر فكتب إليه بلغني أنك تدلكت بخمر وأن الله
_________
( 1 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3157
( 2 ) الاصل : أنا أبو محمد
( 3 ) الاصل : " الدغوني " والمثبت عن ابن العديم
( 4 ) نقله ابن العديم 7 / 3158 ، والخبر في الطبري ط بيروت 2 / 490
( 5 ) المصدر نفسه : حوادث سنة 17 ، 2 / 491 ، ونقله ابن العديم 7 / 3159
( 6 ) الزيادة عن الطبري
( 7 ) في الطبري " ثخين " وفي مختصر ابن منظور : نحيز
والثجير : ما عصر من العنب فجرت سلافته وبقيت عصارته ويقال : الثخير ثفل البسر يخلط بالتمر فينتبذ ( النهاية )

(16/264)


تعالى قد حرم ظاهر الخمر وباطنها وحرم ظاهر الإثم وباطنه وقد حرم مس الخمر إلا أن يغسل كما حرم شربها فلا تمسوها أجسادكم فإنها نجس وإن فعلتم فلا تعودوا فكتب إليه خالد إنا قتلناها ( 1 ) فعادت غسولا غير خمر فكتب إليه عمر إني لأظن آل المغيرة قد ابتلوا بالجفاء فلا أماتكم الله عليه فانتهى لذلك وقال خالد في ذلك ( 2 ) * سهل أبا حفص فإن لديننا ( 3 ) * شرائع لا يشقى بهن المسهل أنجست في الخمر الغسول ولا ترى * من الخمر تثقيف المحيل المحلل وهل يشبهن طعم الغسول وذوقه * حميا الخمور والخمور تسلسل * قال ونا سيف عن الربيع وأبي عثمان وأبي حارثة قالوا ( 4 ) وأدرب سنة سبع عشرة خالد وعياض فسارا فأصابا أمرا عظيما ( 5 ) وكان توجها من الجابية مرجع عمر إلى المدينة وعلى حمص أبو عبيدة وخالد تحت يديه على قنسرين وعلى دمشق يزيد بن أبي سفيان وعلى الأردن معاوية وعلى فلسطين علقمة بن مجرز ( 6 ) وعلى الأهراء عمرو بن عبسة وعلى السواحل عبد الله بن قيس وعلى كل عمل عامل فقامت مسالح الشام ومصر والعراق على ذلك إلى اليوم لم يجاز أمة إلى أخرى خلفها بعد إلا أن يقتحموا عليهم بعد كفر منهم فتقدموا مسالحهم واعتدل ذلك سنة سبع عشرة قال ونا سيف عن أبي المجالد والربيع وأبي عثمان وأبي حارثة بإسنادهم قالوا ( 7 ) ولما قفل خالد وبلغ الناس ما أصابت تلك الصائفة انتجعه رجال فانتجع خالدا رجال من أهل الآفاق وكان الأشعث انتجع خالدا بقنسرين فأجازه بعشرة آلاف وكان عمر لا يخفى عليه شئ في عمله فكتب إليه من العراق بخروج من خرج منها ومن الشام بجائزة من أجيز فيها فدعا البريد وكتب معه إلى أبي عبيدة أن يقيم
_________
( 1 ) يعني جعلناها أشبه بالماء
( 2 ) الابيات في بغية الطلب 7 / 3159
( 3 ) في بغية الطلب : لدينا
( 4 ) الخبر في الطبري ط بيروت 2 / 491 حوادث سنة 17
( 5 ) الطبري : أموالا عظيمة
( 6 ) عن الطبري وبالاصل " محرز " وفي م : محزر
( 7 ) المصدر نفسه

(16/265)


خالدا ويعقله بعمامته وينتزع عنه قلنسوته حتى يعلمكم من أين أجاز الأشعث أم من مال الله أم من ماله أو من إصابة أصابها فإن زعم أنه أصابها فقد أقر بخيانة وإن زعم أنها من ماله فقد أسرف واعزله على كل حال واضمم إليك عمله فكتب أبو عبيدة إلى خالد فقدم عليه ثم جمع الناس وجلس لهم على المنبر فقام البريد فقال يا خالد أمن مالك أجزت بعشرة آلاف أم من إصابة فلم يجبه حتى أكثر عليه وأبو عبيدة ساكت لا يقول شيئا فقام بلال إليه فقال إن أمير المؤمنين أمر فيك بكذا وكذا ثم تناول عمامته فنقضها لا يمنعه سمعا وطاعة ثم وضع قلنسوته ثم أقامه فعقله بعمامته فقال ما تقول أمن مالك أو من إصابة قال لا بل من مالي فأطلقه وأعاد قلنسوته ثم عممه بيده وقال نسمع ونطيع لولاتنا ونفخم ونخدم موالينا قال ونا سيف عن أبي عثمان وأبي حارثة والربيع وأبي المجالد قالوا وأقام خالد منخزلا ( 1 ) لا يدري أمعزول هو أم غير معزول وجعل أبو عبيدة يكرمه ويزيده تفخيما ولا يخبره حتى إذا طال ( 2 ) على عمر أن يقدم ظن الذي قد كان فكتب إليه بالإقبال ( 3 ) فأتى خالد أبا عبيدة فقال رحمك الله ما أردت إلى الذي صنعت تكتمني أمرا كنت أحب أن أعلمه قبل اليوم قال أبو عبيدة فإني والله ما كنت لأروعك ما وجدت من ذلك بدا وقد علمت أن ذلك يروعك قال فرجع خالد إلى قنسرين فخطب أهل عمله وودعهم وتحمل ثم أقبل إلى حمص فخطبهم وودعهم ثم خرج نحو المدينة حتى قدم على عمر فشكاه وقال لقد شكوتك إلى المسلمين وبالله إنك في أمري غير مجمل يا عمر فقال عمر من أين هذا الثراء فقال من الأنفال والسهمان قال ما زاد على الستين ألفا فلك فقوم عروضه فخرجت عليه عشرون ألفا فأدخلها بيت المال ثم قال يا خالد والله إنك علي لكريم وإنك إلي لحبيب ولن تعاتبني بعد اليوم على شئ قال ونا سيف عن أبي ضمرة وأبي عمر عن زيد بن أسلم عن أبيه قال عزل عمر خالدا فلم يعلمه أبو عبيدة حتى علم خالد من قبل غيره فأتاه فقال يرحمك الله
_________
( 1 ) الطبري : متحيرا
( 2 ) الاصل : " قال " والمثبت عن الطبري
( 3 ) في ابن العديم : بالاقفال

(16/266)


ما دعاك إلى أن لا تعلمني فقال كرهت أن أروعك وعمل فيما فتح الله عز و جل وصالح بالذي سن خالد وقال خالد في إدرابه صدمت جموع الروم صدمة صادق * بجيش تراه في القضاء معضل دعوت به الكلبين حتى تحصنا وحاما * غداة الروع حيث تمهلوا * وما جبنوا أن حل جيش بدارهم * ولكن لقوا نارا سناها مكمل ( 1 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو محمد بن زبر نا محمد بن سليمان بن داود المنقري البصري نا أبو عثمان المازني نا الأصمعي عن سلمة بن بلال عن مجالد بن سعيد عن الشعبي قال اصطرع عمر بن الخطاب وخالد بن الوليد وهما غلامان وكان خالدا ابن خال عمر ( 2 ) فكسر خالد ساق عمر فعولجت وجبرت وكان ذلك سبب العداوة بينهما ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو علي بن المسلمة أنا أبو الحسن بن الحمامي أنا أبو علي بن الصواف أنا أبو محمد الحسن بن علي القطان نا إسماعيل بن عيسى العطار أنا أبو حذيفة إسحاق بن بشر نا محمد بن إسحاق نا صالح بن كيسان أن عمر بن الخطاب كتب إلى أبي عبيدة بن الجراح في كلام بلغه عن خالد بن الوليد أن سل خالدا فإن أكذب نفسه فهو أمير ما يليه وإن ثبت على قوله فانزع عمامته وقاسمه ماله نصفين وقم على الجند قبلك فكتم أبو عبيدة الكتاب ولم يقرئه خالدا حبا وتكرما حتى فتح الله عليهم دمشق في رجب سنة أربع عشرة ثم إن بلالا مؤذن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال لأبي عبيدة ماذا كتب به عمر إليك في خالد بن الوليد قال أمرني أن أنصه في كلام بلغه عنه فإن أكذب نفسه فهو أمير على ما يليه وإن ثبت على قوله نزعت عمامته وقاسمته ماله نصفين فقال بلال فامض لما أمرك به أمير المؤمنين فقال خالد أمهلوني حتى استشير وكانت له أخت لا يكاد أن يعصيها
_________
( 1 ) الخبر والشعر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3160 - 3161
( 2 ) انظرنسب قريش للمصعب ص 320 - 322 وجمهرة ابن حزم ص 150 ونسب قريش ص 347
فأم عمر بن الخطاب حنتمة بنت هامش بن المغيرة بن عبد الله بن مخزوم
وهي أخت الوليد بن المغيرة أبو خالد بن الوليد
( 3 ) الخبر نقلهه ابن العديم 7 / 3161
( 4 ) أي أسأله عن أشياء يقال : نص الرجل نصا إذا سأله عن شئ حتى يستقصي ما عنده ( اللسان )

(16/267)


فاستشارها فقالت والله لا يحبك عمر بن الخطاب أبدا وما يريد ( 1 ) إلا أن تكذب نفسك ثم يعزلك فقبل رأسها وقال صدقت فثبت على قوله فنزع أبو عبيدة عمامته فلم يبق إلانعلاه فقال بلال لا يصلح هذه إلا بهذه قال خالد فوالله لا أعطيها أمير المؤمنين لي واحدة ولكم واحدة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو بكر بن سيف ( 2 ) نا السري بن يحيى نا شعيب بن إبراهيم نا سيف بن عمر عن عبد الله بن المستورد عن أبيه عن عدي بن سهيل قال كتب عمر ( 3 ) في الأمصار إني لم أعزل خالدا عن سخطة ولا خيانة ولكن الناس فتنوا به فخشيت أن يوكلوا إليه ويبتلوا فأحببت أن يعلموا أن الله هو الصانع وأن لا يكونوا بعرض فتنة قال ( 4 ) ونا سيف عن مبشر عن سالم قال ولما قدم خالد على عمر قال متمثلا صنعت فلم يصنع كصنعك صانع * وما يصنع الأقوام فالله أصنع ( 5 ) * فأغرمه شيئا ثم عوضه منه وكتب فيه إلى الناس بهذا الكتاب ليعذره عندهم ولينصرهم ( 6 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا مسلم بن إبراهيم نا جويرية بن أسماء عن نافع قال لما قدم خالد بن الوليد من الشام قدم وفي عمامته أسهم ملطخة بالدم قد جعلها في عمامته فاستقبله عمر لما دخل المسجد فنزعها من عمامته فقال أتدخل مسجد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ومعك أسهم فيها دم وقد جاهدت وقاتلت وقد جاهد المسلمون قبلك وقاتلوا ( 7 )
_________
( 1 ) الاصل : زيد
( 2 ) الخبر في تاريخ الطبري ط بيروت 2 / 492 حوادث سنة 17
( 3 ) بالاصل : " في " والمثبت عن الطبري
( 4 ) المصدر نفسه
( 5 ) في الطبري : " يصنع " وقد ورد البيت بالاصل نثرا
( 6 ) وليبصرهم
( 7 ) الخبر نقله ابن العديم : بغية الطلب / 3162 وباختصار في سير أعلام النبلاء 1 / 380

(16/268)


أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو محمد بن زبر نا العباس بن محمد نا الأصمعي عن ابن عون عن محمد أن خالد بن الوليد دخل على عمر وعلى خالد قميص حرير فقال له عمر ما هذا يا خالد قال وما بأسه يا أمير المؤمنين أليس قد لبسه ابن عوف قال وأنت مثل ابن عوف ولك مثل ما لابن عوف ( 1 ) عزمت على من في البيت إلا أخذ كل واحد منهم طائفة مما يليه قال فمزقوه حتى لم يبق منه شئ ( 2 ) أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا إبراهيم بن محمد بن الفتح المصيصي الجلي نا محمد بن سفيان بن موسى نا أبو عثمان سعيد بن رحمة بن نعيم الأصبحي قال سمعت ابن المبارك عن حماد بن زيد نا عبد الله بن المختار عن عاصم بن بهدلة عن أبي وائل ثم شك حماد في أبي وائل قال لما حضرت ( 3 ) خالد بن الوليد الوفاة قال لقد طلبت القتل مظانه فلم يقدر لي إلا أن أموت على فراشي وما من عملي شئ أرجأ عندي بعد لا إله إلا الله من ليلة بتها وأنا متترس والسماء تهلني ننتظر الصبح حتى نغير على الكفار ثم قال إذا أنا مت فانظروا في سلاحي وفرسي فاجعلوه عدة في سبيل الله عز و جل فلما توفي خرج عمر على جنازته فذكر قوله ما على نساء آل الوليد أن يسفحن على خالد من دموعهن ما لم يكن نقعا أو لقلقة قال ابن المختار النقع التراب على الرأس ( 4 ) واللقلقة الصوت ( 5 ) ( 6 )
_________
( 1 ) الخبر في ترخيص النبي صلى الله عليه وآله وسلم لعبد الرحمن بن عوف بلبس الحرير أخرجه البخاري في الجهاد - باب ليس الحرير في الحرير وفي اللباس : باب ما يخرص للرجال من الحرير للحكة ومسلم في اللباس : باب إباحة لبس الحرير للرجل وأبو داود : في اللباس : باب في لبس الحرير لعذر جميعهم عن أنس عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم
( 2 ) الخبر نقله الذهبي في سير الاعلام 1 / 380 - 381 وبغية الطلب 7 / 3161 - 3162
( 3 ) اللفظة مطموسة بالاصل والصواب ما أثبت عن م
( 4 ) في مختصر ابن منظور 8 / 24 : النقع : مد الصوت بالنحيب وفي القاموس : النقع : كالمنع رفع الصوت وشق الجيب
( 5 ) في المختصر : اللقلقة : حركة اللسان نحو الولولة وفي ابن العديم : الصياح وفي سير الاعلام : الصراخ
( 6 ) الخبر في ابن العديم : بغية الطلب 7 / 3162 وسير الاعلام 1 / 381 والاصابة لابن حجر 1 / 414

(16/269)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو علي بن المسلمة أنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عمر أنا أبو علي بن الصواف أنا الحسن بن علي نا إسماعيل بن عيسى نا أبو حذيفة إسحاق بن بشر قال وقال محمد مات خالد يعني ابن الوليد بالمدينة فخرج عمر في جنازته وإذا أمه تندبه وهي تقول أنت خير من ألف ألف من القوم * إذا ما كبت وجوه الرجال * فقال عمر والله صدقت إن كان لذلك ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أحمد بن محمد أنا محمد بن عبد الرحمن نا أبو بكر بن سيف نا السري بن يحيى نا شعيب بن إبراهيم نا سيف بن عمر عن مبشر عن سالم قال فأقام خالد بالمدينة حتى إذا ظن عمر أن قد سبكه ( 2 ) وبصر الناس حج وقد عزم توليته واشتكى خالد بعد وهو خارج من المدينة زائرا لأمه فقال لها أحدروني إلى مهاجري فقدمت به المدينة ومرضته فلما ثقل وأظل عمر لقيه لاق على مسيرة ثلاث صادرا عن حجه فقال له عمر مهيم فقال خالد بن الوليد ثقيل لما به فطوى ثلاثا في ليلة فأدركه حين قضى فرق عليه واسترجع وجلس ببابه حتى جهز وبكته البواكي فقيل لعمر ألا تسمع ألا تنهاهن فقال وما على نساء قريش أن يبكين أبا سليمان ما لم يكن نقع ولا لقلقة فلما أخرج بجنازته رأى عمر امرأة محتزمة تبكيه وتقول ( 3 ) * أنت خير من ألف ألف من الناس * إذا ما كبت وجوه الرجال أشجاع فأنت أشجع من ليث * عرين حميم ( 4 ) أبي شبال أجواد فأنت أجود من سيل * دياس ( 5 ) يسيل بين الجبال * فقال عمر من هذه فقيل أمه فقال أمه والإله ثلاثا هل قامت النساء عن مثل خالد قال فكان عمر يتمثل في طيه تلك الثلاث في ليلة وبعد ما قدم ( 6 ) *
_________
( 1 ) الخبر نقله الذهبي في سير الاعلام 1 / 381 - 382
( 2 ) أي أذابه وأفرغه ( القاموس ) يعني أنه أفرغ كل ما تعلق بنفسه منه
( 3 ) الابيات في البداية والنهاية 7 / 116 وابن العديم 7 / 3163 - 3164
( 4 ) المختصر وابن العديم : جهم
( 5 ) أي متتابع غزير وفي المختصر : رئاس
( 6 ) الابيات في بغية الطلب 7 / 3167

(16/270)


نبكي ما وصلت به الندامى * ولا تبكي ( 1 ) فوارس كالجبال أولئك إن بكيت ( 2 ) أشد فقدا * من الإذهاب والعكر ( 3 ) الجلال تمنى بعدهم قوم مداهم * فلم يدنوا لأسباب الكمال ( 4 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر نا عمرو بن عبد الله بن عنبسة قال سمعت محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان يقول لم يزل خالد بن الوليد مع أبي عبيدة حتى توفي أبو عبيدة واستخلف عياض بن غنم الفهري فلم يزل خالد معه حتى مات عياض بن غنم فاعتزل ( 5 ) خالد إلى ثغر حمص فكان فيه وحبس خيلا وسلاحا فلم يزل مقيما مرابطا بحمص حتى نزل به ( 6 ) فدخل عليه أبو الدراداء عائدا له فقال خالد بن الوليد إن خيلي هذه التي حبست في الثغر وسلاحي هو على ما جعلته عليه عدة في سبيل الله وقوة يغزى عليها ويعلف من مالي وداري بالمدينة صدقة حبس لا يباع ولا يورث وقد كنت أشهدت عليها عمر بن الخطاب ليالي قدم الجابية وهو كان أمرني بها ونعم العون هو على الإسلام والله يا أبا الدرداء ألئن مات عمر لترين ( 7 ) أمورا تنكرها ( 8 ) قال قال أبو الدرداء وأنا والله أرى ذاك قال خالد قد كنت وجدت عليه في نفسي في أمور لما تدبرتها في مرضي هذا وحضرني من الله حاضر عرفت أن عمر كان يريد الله بكل ما فعل كنت وجدت عليه في نفسي حيث بعث إلي من يقاسمني مالي حتى أخذ فرد نعل وأخذت فرد نعل فرأيته فعل ذلك بغيري من أهل السالفة ( 9 ) ومن شهد بدرا وكان
_________
( 1 ) ابن العديم : نبكي ما وصلت
ولا نبكي
( 2 ) الاصل : يكتب والمثبت عن ابن العديم وم
( 3 ) العكر محركة : ما فوق خمسمئة من الابل أو الستون منها أو ما بين الخمسين إلى المئة وقد تسكن الكاف ( القاموس )
( 4 ) الخبر والشعر نقله ابنالعديم 7 / 3163 - 3164
( 5 ) الذهبي في سير الاعلام : انعزل
( 6 ) كذا بالاصل وابن العديم والمختصر وسير الاعلام ويريد نزل به المرض أو مرض وهذا ما يفهم من سياق العبارة
( 7 ) الاصل وم : " لترن " والمثبت عن المختصر
( 8 ) الاصل وم : ينكرها
والمثبت عن المختصر
( 9 ) المختصر : السابقة

(16/271)


يغلظ علي وكانت غلظته علي وكنت أدل عليه بقرابة ( 1 ) فرأيته لا يبالي قريبا ولا لوم لائم في غير الله فذلك الذي أذهب ما كنت أجد عليه وكان يكثر علي عنده وما كان ذلك مني إلا على النظر كنت في حرب ومكابدة وكنت شاهدا وكان غائبا فكنت أعطي على ذلك فخالفه ذلك من أمري وقد جعلت وصيتي وتركتي وإنفاذ عهدي إلى عمر بن الخطاب قال فقدم بالوصية على عمر فقبلها وترحم عليه وأنفذ ما فيها وتزوج عمر بعد امرأته أخبرنا أبو محمد السلمي نا أبو بكر الخطيب وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا محمد بن هبة الله قالا أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان حدثني إبراهيم بن المنذر حدثني عمر بن عثمان التيمي ( 2 ) حدثني إسحاق بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله عن عمه موسى بن طلحة قال خرجت مع أبي طلحة بن عبد الله إلى مكة مع عمر بن الخطاب فلما كنا بعرق الظبية ( 3 ) نزل عمر من هذا الجانب ونزل أبي من هذا الجانب قال فبينا نحن نحط عن رواحلنا أقبل راكب من المدينة حتى أهوى ( 4 ) إلى ناحية عمر فما قلنا أناخ حتى إذا بعمر قد أقبل يصيح يا أبا محمد يا طلحة فقال أبي مالك يا أمير المؤمنين قال هلك أبو سليمان هلك خالد بن الوليد رحمه الله فقال له أبي طلحة لأعرفنك بعد الموت تندبني * وفي حياتي ما زودتني زادا ( 5 ) ( 6 ) أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم الحسيني أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن
_________
( 1 ) مر قريبا أن خالد ابن خال عمر بن الخطاب
( 2 ) ابن العديم : التميمي
( 3 ) موضع بين مكة والمدينة وهو من الروحاء على ثلاثة أميال مما يلي المدينة وقيل : هو الروحاء نفسها ( معجم البلدان )
( 4 ) الاصل : " أهدى " والمثبت عن ابن العديم وم
( 5 ) في الاصابة 1 / 415 " زادي " لعبيد بن الابرص ديوانه ط بيروت ص 63 برواية " زادي "
وورد البيت في الاغاني 19 / 89 من أبيات منسوبة لابي زكار الاعمى
( 6 ) الخبر والبيت في ابن العديم : بغية الطلب 7 / 3164 وسير الاعلام 1 / 382 وفيها : زادا كالاصل

(16/272)


إسماعيل نا أحمد بن مروان نا الحارث نا محمد بن سعد نا الواقدي عن عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه إن خالد بن الوليد لما حضرته الوفاة بكى وقال لقيت كذا وكذا زحفا وما في جسدي شبرا إلا وفيه ضربة بسيف أو رمية بسهم أو طعنة برمح وها أنا أموت على فراشي تحف أنفي كما يموت البعير ( 1 ) فلا نامت أعين الجبناء ( 2 ) أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا إبراهيم بن محمد بن الفتح نا محمد بن سفيان الصفار نا سعيد بن رحمة بن نعيم الأصبحي قال سمعت عبد الله بن المبارك عن إسماعيل بن عياش نا سعيد بن عبد الله عن الهيثم بن مالك عن شيخ من الجند وكان شجاعا فلما حضر قال كم من مشهد شهدته وكم من مجمع حضرته لم أرزق الشهادة لا نامت عيون الجبناء لم يسم خالدا ولكنها شبه التي قبلها أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن اللالكائي أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا أحمد بن إبراهيم النكري نا شبابة بن سوار نا يونس بن أبي إسحاق عن أبي السفر قال لما حضر خالد بن الوليد الموت وحوله الناس قال رجل ممن حوله والله إنه ليسوءني فسمعه خالد فقال أجل وأستعين الله أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي الفرضي أنا الحسن بن علي الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا الفضل بن دكين ومحمد بن عبد الله الأسدي قالا نا يونس بن أبي إسحاق عن أبي السفر قال مرض خالد بن الوليد بالشام فحضره أناس وهو يسوق فقال بعضهم والله إنه ليسوق فسمعه فقال أجل فأستعين الله على ذلك أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال قال عمي مصعب بن
_________
( 1 ) في الاستيعاب وسير الاعلام : العير
( 2 ) الخبر في الاستيعاب 1 / 409 هامش الاصابة وسير الاعلام 1 / 382

(16/273)


عبد الله ( 1 ) خالد الذي صالح أهل الحيرة وفتح بعض السواد ( 2 ) فأمره أبو بكر فصار إلى الشام فلم يزل بها حتى عزله عمر بن الخطاب وهلك خالد بالشام وأوصى عمر بن الخطاب فتولى عمر وصيته وسمع راجزا يقول إذا رأيت خالدا تخففا الأبيات ( 3 ) فقال ( 4 ) عمر رحم الله خالدا فقال طلحة بن عبيد الله لأعرفنك بعد الموت تندبني * وفي حياتي ما زودتني زادي * فقال عمر إني ما عتبت على خالد إلا في تقدمه وما كان يصنع في المال وكان خالد إذا صار إليه المال ( 5 ) قسمه في أهل القتال ( 6 ) ولم يرفع إلى أبي بكر حسابا وكان فيه تقدم على رأي أبي بكر يفعل الأشياء لا يراها أبو بكر تقدم على قتل مالك بن نويرة ونكح امرأته وصالح أهل اليمامة ونكح ابنة مجاعة بن مرارة فكره ذلك أبو بكر وعرض الدية على متمم بن نويرة وأمر خالدا بطلاق امرأة مالك ولم ير أن يعزله وكان عمر بن الخطاب ينكر هذا على خالد وشبهه وكان خالد نير عند أبي بكر الصديق بعثه إلى طليحة فهزم طليحة وكان معه من العرب ثم مضى خالد إلى مسيلمة وفي ذلك يقول رجل من بني أسد بن خزيمة لعمرك ما أهل الأقيداع بعدما * بلغت أباض ( 8 ) العرض مني بمخلق
_________
( 1 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 321
( 2 ) السواد : يراد به رستاق العراق وضياعها افتتحها المسلمون على عهد عمر وحد السواد من حديثة الموصل طولا إلى عبادان ومن العذيب بالقادسية إلى حلوان عرضا ( معجم البلدان )
( 3 ) الارجاز في نسب قريش ص 321 ، وبعد الرجز المذكور بالاصل : وهبت الريح شمالا حرجفا وكان بين الاعجمين منصفا فرد بعض القوم لو تخلفا ( 4 ) زيادة للايضاح عن نسب قريش
( 5 ) زيادة عن نسب قريش
( 6 ) عن نسب قريش وبالاصل " الغنى "
( 7 ) هو ضرار ابن الازور كما في معجم ما أستعجم ( أباض )
( 8 ) أباض : قرية باليمامة قال : وعندها كانت وقعة خالد بن الوليد مع مسيلمة الكذاب

(16/274)


إذا قال سيف الله كروا عليهم * كررنا ولم نجعل ( 1 ) وصاة المعوق * أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر نا عبد الرحمن بن أبي الزناد وغيره قالوا قدم خالد بن الوليد بعد أن عزله عمر بن الخطاب معتمرا فمر بالمدينة فلقي عمر ثم رجع إلى الشام فانقطع إلى حمص فلم يزل بها حتى توفي بها سنة إحدى وعشرين ( 2 ) قال ونا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر حدثني عمر بن عبد الله بن رياح ( 3 ) عن أبي رباح خالد بن رباح ( 4 ) قال سمعت ثعلبة بن أبي مالك يقول رأيت ابن الخطاب بقباء ( 5 ) يوم السبت ومعه نفر من المهاجرين والأنصار فإذا أناس من أهل الشام يصلون في مسجد قباء حجاجا فقال من القوم قالوا من اليمن قال أي مدائن الشام نزلتم قالوا حمص قال هل كان من مغربة خبر قالوا موت خالد بن الوليد يوم رحلنا من حمص قال فاسترجع عمر مرارا ونكس وأكثر الترحم عليه وقال كان والله سدادا لنحور العدو ميمون النقيبة فقال له علي بن أبي طالب فلم عزلته قال عزلته لبذله المال لأهل الشرف وذوي اللسان قال علي فكنت تعزله عن التبذير في المال وتتركه على جنده ( 6 ) قال لم يكن يرضى قال فهلا بلوته ( 7 ) قال ونا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر حدثني يزيد بن عبد الملك عن الحارث بن الحكم الضمري عن شيخ من بني غفار قال سمعت عمر بن الخطاب
_________
( 1 ) في نسب قريش : نحفظ
( 2 ) نقله ابن العديم 7 / 3166 وسير الاعلام 1 / 383
( 3 ) الاصل وم " رباح " والمثبت عن مغازي الواقدي ص 476 وسير الاعلام 1 / 383
( 4 ) في سير الاعلام : رياح
( 5 ) قرية على ميلين من المدينة على يسار القاصد إلى مكة ( ياقوت )
( 6 ) غير واضح بالاصل ونميل إلى قراءتها " حمدة " والمثبت عن م
( 7 ) الخبر نقله ابن كثير في البداية والنهاية 7 / 117 وابن العديم في بغية الطلب 7 / 3166 - 3167 والذهبي في سير الاعلام 1 / 383

(16/275)


بعد أن مات خالد بن الوليد وعمر فيما بين قديد ( 1 ) وعسفان ( 2 ) يقول وذكر خالدا وموته فقال قد ثلم في الإسلام ثلمة لا ترتق فقلت يا أمير المؤمنين لم يك رأيك فيه في حياته على هذا قال ندمت على ما كان مني إليه ( 3 ) قال ونا محمد بن عمر وحدثني غير يزيد بن عبد الملك قال حج عمر بن الخطاب ومعه زبيد بن الصلت وكان كثيرا ما يسايره قال فعرسنا من الليل بأسفل ثنية غزال ( 4 ) فجعلت الرفاق تمر من الشام يذكرون خالد بن الوليد بعد موته ويقول راجزهم إذا رأيت خالدا تجففا * وكان بين الأعجمين منصفا وهبت الريح شمالا حرجفة ( 5 ) قال فجعل عمر يترحم عليه فقال له زبيد ما وجدت مثلك ومثله إلا كما قال الشاعر لا أعرفنك بعد الموت تندبني * وفي حياتي ما زودتني زادا ( 6 ) * فقال عمر لا تقل ذلك فوالله ما نقمت على خالد في شئ إلا في إعطائه المال والله ليته بقي ما بقي بالحمى حجر أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن ( 7 ) أنا محمد بن علي أنا محمد بن أحمد أنا الأحوص بن المفضل بن غسان أنا أبي حدثني سعيد بن عامر أنا جويرية ولا أعلمه إلا عن نافع قال لما مات خالد بن الوليد لم يوجد له إلا فرسه وغلامه وسلاحه فقال عمر رحم الله أبا سليمان إنا كنا لنظنه على غير هذا ( 8 ) أخبرنا أبو بكر الأنصاري أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر الخزاز أنا
_________
( 1 ) تقدم التعريف بها
( 2 ) تقدم التعريف بها
( 3 ) الخبر في بغية الطلب 7 / 3167
( 4 ) واد لخزاعة ليس بعيدا عن مكة ( معجم البلدان )
( 5 ) مر الاول قريبا والرجز في نسب قريش ص 321 وزيد فيه شطر رابع
( 6 ) وتقرأ أيضا بالاصل : زادي
ورسمها : " زادي " كذا
( 7 ) ابن العديم : الحسين
( 8 ) بغية الطلب 7 / 3168

(16/276)


أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد ( 1 ) أنا مسلم بن إبراهيم نا جويرية بن أسماء عن نافع قال لما مات خالد بن الوليد لم يدع إلا فرسه وسلاحه وغلامه فبلغ ذلك عمر بن الخطاب فقال يرحم الله أبا سليمان كان على غير ما ظنناه به قال ونا ابن سعد أنا كثير بن هشام نا جعفر بن برقان نا يزيد بن الأصم قال لما توفي خالد بن الوليد بكت عليه أم خالد فقال لها ( 2 ) عمر يا أم خالد أخالدا وأجره ترزيئن ( 3 ) جميعا عزمت عليك أن لا تبيتي حتى تسود ( 4 ) يداك من الخضاب قال وأبن أبو سعيد أنا وكيع بن الجراح وأبو معاوية الضرير وعبد الله بن نمير قالوا أنا الأعمش عن شقيق بن سلمة قال لما مات خالد بن الوليد اجتمع نسوة بني المغيرة في دار خالد يبكين عليه قال فقيل لعمر إنهن قد اجتمعن في دار خالد وهن خلقاء أن يسمعنك بعض ما تكره فأرسل إليهن فانهاهن فقال عمر وما عليهن أن يرقن من دموعهن على أبي سليمان ما لم يكن نقعا أو لقلقة ( 5 ) قال وكيع النقع الشق واللقلقة الصوت ( 6 ) قال وأنا محمد بن سعد نا محمد بن عمر أنا أبو بكر بن عبد الله نا ابن أبي سبرة عن عبد الله بن عكرمة قال عجبا لقول الناس إن عمر بن الخطاب نهى عن النوح لقد بكى على خالد بن الوليد بالمدينة ومعه نساء بني المغيرة سبعا ( 7 ) يشققن الجيوب ويضربن الوجوه ( 8 ) وأطعموا الطعام تلك الأيام حتى مضت ما ينهاهن عمر ( 9 )
_________
( 1 ) الخبر في طبقات ابن سعد 7 " 397 - 398 ونقله الذهبي في سير الاعلام 1 " 383 وابن العديم 7 " 3169
( 2 ) بالاصل وم : له
( 3 ) ابن العديم : " تؤثرين " وفي المختصر : " تر
ئين " وهو الاظهر
( 4 ) ابن العديم : تسودي يديك
( 5 ) الاصل : " قلقلة " والصواب ما أثبت عن م
( 6 ) الخبر نقله ابن العديم 7 " 3170
( 7 ) المصدر نفسه وفيه : شيعا
( 8 ) ابن العديم : الخدود
( 9 ) بغية الطلب : 7 " 3170

(16/277)


أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد الخطيب أنا محمد بن الحسن النهاوندي نا أحمد بن الحسين النهاوندي نا عبد الله بن محمد بن الأشقر نا محمد بن إسماعيل البخاري نا عمر بن حفص نا أبي نا الأعمش عن شقيق قال قيل لعمر أن نسوة بني المغيرة اجتمعن في دار خالد فقال عمر ما عليهن أن يرقن أعينهن على أبي سليمان ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو محمد عبد الله بن يوسف الأصبهاني أنا أبو سعيد بن الأعرابي نا سعدان بن نصر نا أبو معاوية عن الأعمش عن شقيق قال لما مات خالد بن الوليد اجتمع نسوة بني المغيرة يبكين عليه فقيل لعمر أرسل إليهن فانههن لا يبلغك عنهن شئ تكره فقال عمر ما عليهن أن يهرقن دموعهن على أبي سليمان ما لم يكن نقعا أو لقلقة أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة أنا أبو بكر أحمد بن علي وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر محمد بن هبة الله قالا أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر أنا يعقوب نا ابن نمير نا أبي عن الأعمش عن شقيق قال أتي عمر بن الخطاب فقيل له إن نسوة بني المغيرة قد اجتمعن في دار ابن الوليد وإنا نخاف أن يسمعنك ما تكره فأرسل إليهن فانههن فقال وما عليهن أن يهرقن من دموعهن على أبي سليمان ما لم يكن نقعا أو لقلقة قال ونا يعقوب نا عبد الله بن عثمان نا عبد الله أنا الحسن بن عمرو الفقيهي عن شقيق بن سلمة قال أتي عمر فقيل له هذه نسوة بني المغيرة يبكين على خالد بن الوليد فقال عمر وما على نساء قريش أن يهرقن من دموع أعينهن على أبي سليمان أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا الحسن بن البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال قال محمد بن سلام حدثني أبان بن عثمان قال لم يبق امرأة من بني المغيرة إلا وضعت
_________
( 1 ) نقله الذهبي في سير الاعلام 1 " 383 ومن طريق آخر في الاستيعاب 1 " 409 ومن طريق آخرى نقله الحاكم في المستدرك 3 " 397 وأسد الغابة 1 " 588

(16/278)


لمتها على قبر خالد ( 1 ) يقول حلقت رأسها قال ونا الزبير قال قال محمد بن سلام وحدثني غير واحد قال سمعت يونس النحوي يسأل عنه غير مرة أن عمر بن الخطاب قال دع نساء بني المغيرة يبكين أبا سليمان ويرقن من دموعهن سجلا أو سجلين ما لم يكن نقع أو لقلقة ( 2 ) قال يونس النقع مد الصوت بالنحيب واللقلقة حركة اللسان نحو الولولة أخبرنا أبو العز السلمي فيما قرأ علي إسناده وناولني إياه وقال اروه عني أنا محمد بن الحسين الجازري أنا المعافى بن زكريا القاضي ( 3 ) نا أحمد بن العباس العسكري نا عبد الله بن أبي سعد حدثني عبد الرحمن بن حمزة اللخمي نا أبو علي الحرمازي قال دخل هشام بن البختري في ناس من بني مخزوم على عمر بن الخطاب فقال له يا هشام أنشدني شعرك في خالد بن الوليد فأنشده فقال قصرت في الثناء ( 4 ) على أبي سليمان رحمه الله إن كان ليجب أن يذل الشرك وأهله وإن كان الشامت به لمتعرضا لمقت الله ثم قال عمر قاتل الله أخا بني تميم ما أشعره ( 5 ) فقل للذي يبقى خلاف الذي مضى * تهيأ لأخرى مثلها فكأن قد فما عيش من قد عاش بعدي بنافعي ( 6 ) * ولا موت من قد مات بعدي بمخلد * ويروى ولا موت من قد مات قبلي ثم قال رحم الله أبا سليمان ما عند الله خير له مما كان فيه ولقد مات فقيدا وعاش حميدا ولقد رأيت الدهر ليس بقابل ( 7 ) ( 8 )
_________
( 1 ) أسد الغابة 1 " 588 وابن العديم 7 " 3169 والاستيعاب 1 " 410
( 2 ) ابن العديم 7 " 3169
( 3 ) الخبر في الجليس الصالح الكافي ط بيروت 4 " 94 ونقله عنه ابن العديم في بغية الطلب 7 " 3168 - 3169 وعقب محققه : " أن الخبر ليس في المطبوع من كتاب الجليس الصالح " كذا وهو موجود فيه
( 4 ) الجليس الصالح : البكاء
( 5 ) البيتان في أمالي القالي 3 " 218 بدون نسبة وفي الجليس الصالح في ابن العديم
( 6 ) الجليس الصالح : بنافع
( 7 ) الجليس الصالح : بقاتل
( 8 ) عقب القاضي أبو الفرج المعافى بن زكريا بعد إيراده الخبر عليه وللفائدة نذكر تعقيبه هنا قال : قال القاضي : لقد أحسن عمر بن الخطاب رضوان الله عليه الثناء على خالد بن الوليد رحمه الله عليه

(16/279)


أخبرنا أبو بكر الأنصاري أنا الحسن بن علي أنا محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا عبد الله بن الزبير الحميدي نا سفيان بن عيينة نا إسماعيل بن أبي خالد قال سمعت قيس بن أبي حازم يقول لما مات خالد بن الوليد قال عمر رحم الله أبا سليمان لقد كنا نظن به أمورا ما كانت ( 1 ) أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا الهيثم إجازة عن ابن أبي خيثمة عن هارون بن معروف عن سفيان عن إسماعيل عن قيس قال قال عمر لما مات خالد بن الوليد رحم الله أبا سليمان لقد كنا نظن به أمورا ما كانت أنبأنا أبو سعد محمد بن محمد وأبو علي الحسن بن أحمد قالا أنا أبو نعيم أحمد بن عبد الله أنا أحمد بن محمد بن الحسين نا محمد بن إسحاق الثقفي نا المفضل بن غسان الغلابي عن وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل بن غسان أنا أبي قال وأخبرنا سعيد بن عامر أنا جويرية قال ولا أعلمه إلا عن نافع قال لما مات خالد بن الوليد لم يوجد له إلا فرسه وغلامه وسلاحه فقال عمر رحم الله أبا سليمان إنا كنا لنظنه على غير هذا قال ونا الأحوص نا أبي نا الواقدي قال مات خالد بن الوليد سنة إحدى وعشرين بحمص ( 2 ) أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني أنا عبد العزيز الكتاني أنا محمد بن عبيد الله التيمي أنا محمد بن إبراهيم أنا أبو عبد الملك القرشي نا سليمان بن عبد الرحمن
_________
- تشعث قد كان بينهما فلم يثنه ذلك على معرفة حقه وصحبته وصلة رحمه وكان ابن خالته
وقد كان الصحابة رضوان الله عليهم ربما عرض فيما بينهم بعض العتب وبعض ما يوحش الاخوان فلا يخرجهم ذلك عن الولاية إلى العداوة
( 1 ) طبقات ابن سعد 7 " 397
( 2 ) ابن العديم 7 " 3170

(16/280)


نا علي بن عبد الله التميمي ( 1 ) قال مات خالد بن الوليد بحمص سنة إحدى وعشرين أنبأنا أبو علي وأبو سعد قالا أنا أبو نعيم نا محمد بن علي بن حبيش نا محمد بن عبدوس بن كامل نا محمد بن عبد الله بن نمير وأنبأنا أبو سعد أنا أبو نعيم نا سليمان بن أحمد الطبراني نا الحضرمي قال سمعت محمد بن عبد الله بن نمير قال مات خالد بن الوليد سنة إحدى وعشرين زاد الطبراني بحمص أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن محمد بن علي أنا أبو عبد الله أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى التستري قال قال أبو عمرو العصفري وفيها يعني سنة إحدى وعشرين مات خالد بن الوليد رحمه الله بالشام ( 2 ) أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا أحمد بن الحسن بن عتبة الرازي نا عبد الله بن عيسى نا إبراهيم بن المنذر قال وخالد بن الوليد يكنى أبا سليمان مات بحمص سنة إحدى وعشرين ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم علي بن أحمد بن محمد البسري أنا أبو طاهر المخلص إجازة نا عبيد الله بن عبد الرحمن السكري أخبرني أبو الحسن عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة الصيرفي أخبرني أبي نا أبو عبيد القاسم بن سلام قال سنة إحدى وعشرين فيها توفي خالد بن الوليد أبو سليمان بحمص وكانت أمه لبابة الصغرى ( 4 ) بنت الحارث الهلالية ( 5 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه نا عبد العزيز بن أحمد نا المسدد بن
_________
( 1 ) في ابن العديم 7 " 3171 حدثنا أبو عبد الله التميمي
( 2 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 150
( 3 ) بغية الطلب 7 " 3171
( 4 ) ذكر ابن حزم في الجمهرة ص 274 أن أمه لبابة الكبرى وهو خطا
انظر ما مر وراجع ترجمة " لبابة " في طبقات ابن سعد 8 " 277 وأسد الغابة والاصابة
( 5 ) الخبر نقله ابن العديم 7 " 3172

(16/281)


علي بن عبد الله الحمصي أنا أبي نا عبد الصمد بن سعيد القاضي أنا أحمد بن عمير أخبرني عمران بن موسى بن أيوب قال خالد بن الوليد يكنى أبا سليمان مات بحمص سنة إحدى وعشرين قرأت على أبي محمد السلمي عن عبد العزيز التميمي أنا مكي بن محمد المؤدب أنا سليمان بن أبي محمد قال أبو سليمان خالد بن الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم مات بحمص سنة إحدى وعشرين أخبرنا أبو محمد بن أبي الحسين المزكي أنا عبد العزيز بن أبي طاهر أنا عبد الرحمن بن عثمان أنا أبو الميمون البجلي أنا أبو زرعة قال ( 1 ) سأل محمود يعني ابن سميع عبد الرحمن بن إبراهيم عن موت خالد بن الوليد قال بالمدينة ( 2 ) 1923 خالد بن هبار الكوفي من أصحاب علي بن أبي طالب شهد الحكومة عام أذرح تقدم ذكر ذلك في ترجمة الحارث بن مالك 1924 خالد بن هشام الجعفري من فصحاء أهل الجاهلية وفد على الحارث بن أبي شمر صاحب الجولان ( 3 )
_________
( 1 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 " 594
( 2 ) اتفقت المصادر على وفاة خالد بن الوليد في سنة إحدى وعشرين ولكنها اختلفت في مكان وفاته والمتتبع لمصادر ترجمته يلاحظا ضطرابها في تحديد المكان الذي مات فيه خالد وقد وردت أخبار كثيرة تدل على حصول الوفاة بالمدينة
وقد عقب ابن كثير في البداية والنهاية 7 " 117 بعد ذكرها وقد ذكرها المصنف هنا وهذا كله يقتضي موته بالمدينة النبوية وإليه ذهب دحيم عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي ولكن المشهور عن الجمهور وهم الواقدي وكاتبه محمد بن سعد وأبو عبيد القاسم بن سلام وإبراهيم بن المنذر ومحمد بن عبد الله بن نمير وابو عبد الله العصفري وموسى ابن أيوب وأبو سليمان بن أبي محمد وغيرهم أنه مات بحمص سنة إحدى وعشرين
وفي أسد الغابة 1 " 588 ذكر ابن الاثير وفاته : قال : وتوفي بحمص من الشام وقيل بل توفي بالمدينة سنة إحدى وعشرين
وقال الذهبي في سير الاعلام 1 " 384 الصصحيح موته بحمص وله مشهد يزار
وهذا ما ذهب إليه ابن حجر في الاصابة 1 " 415 قال : ولكن الاكثر على أنه مات بحمص
( 3 ) الجولان بالفتح ثم السكون قرية وقيسل جبل من نواحي دمشق ثم من عمل حوران ( معجم البلدان )

(16/282)


ذكر أبو بكر محمد بن يحيى الصولي فيما قرئ بخطه نا أبو العباس محمد بن يزيد المبرد نا التنوخي يعني عبد الله بن محمد عن أبي عبيدة عن العباس بن جابر السلمي قال استوقف خالد بن هشام الجعفري الحارث بن أبي شمر الغساني فأخذ بطرف ردائه وقال الأمل ذمام لا يعترضه لديك تكذيب ولي همة لا تصاحبني على شكر غيرك ولا حمل صنيعة لسواك وما أريق ماء وجه سائلك ولا اسودت مطالب آملك وأنت نعمة دهر تطلب بها ماء الحياة ثم أنشده * أراك مزيل النازلات إذا غدت * علينا بحمل المثقل المتفادح * قال حاجتك قال ديات حملها رجائي وأملي وقصر عنها وجدي ومالي فأمر له بمائة ناقة وألف شاة ثم قال لأخيه لا تزال في نعم ما طرقتنا مضر بحاجاتها 1925 خالد بن هشام بن إسماعيل بن هشام بن الوليد ابن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم القرشي المخزومي ( 1 ) وفد على الوليد بن عبد الملك أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال ومن ولد هشام بن إسماعيل خالد بن هشام بن إسماعيل حدثني محمد بن مسلمة عن عمه محمد بن يحيى بن محمد بن هشام قال سابق الوليد بن عبد الملك بين الخيل فجاء فرس لخالد بن هشام بن إسماعيل سابقا فقال الوليد لمن هذا الفرس فقال خالد هذا فرس أمير المؤمنين الذي أهديت له البارحة فقال وصل الله ( 2 ) رحمك قد قبلنا هديتك وسوغناك سبقك وعوضناك منه ألف دينار وفي رواية أخرى وكان الوليد يجزع إذا سبق قرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن عن عبد العزيز ( 3 ) بن أحمد أنا عبد الوهاب الميداني أنا أبو سليمان بن زبر أنا عبد الله بن أحمد بن جعفر أنا
_________
( 1 ) ترجمته في بغية الطلب 7 " 3173 والوافي بالوفيات 13 " 269
( 2 ) الخبر في المصدرين السابقين والزيادة عنهما
( 3 ) بالاصل : " عبد العزى " والصواب عن م أنظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 18 " 248

(16/283)


محمد بن جرير ( 1 ) حدثني أحمد بن زهير نا عبد الوهاب بن إبراهيم حدثني أبو هاشم مخلد بن محمد بن صالح قال وأتي مروان بن خال لهشام بن عبد الملك يقال له خالد بن هشام المخزومي وكان بادنا كثير اللحم فأدني إليه وهو يلهث فقال أي فاسق أما كان لك في خمر المدينة وقيانها ما يكفيك ( 2 ) عن الخروج تقاتلني قال يا أمير المؤمنين أكرهني يعني سليمان بن هشام فأنشدك الله والرحم قال وتكذب أيضا كيف أكرهك وقد خرجت بالقيان والزقاق ( 3 ) والبرابط ( 4 ) معك في عسكره فقتله وكان هذا في سنة سبع أو ثمان وعشرين ومائة 1926 خالد بن يحيى بن محمد بن يحيى بن حمزة روى عنه أحمد بن عبد الله بن سليمان له حكايات في ترجمته وفي غيرها 1927 خالد بن يزيد بن بشر بن يزيد بن بشر الكلبي حكى عن أبيه وكان أبوه على شرط عمر بن عبد العزيز حكى عنه أبو الحسن علي بن محمد المدائني قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف إجازة نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا علي بن محمد عن خالد بن يزيد بن بشر عن أبيه قال أصاب المسلمون في غزوهم الصائفة غلاما من أبناء الروم صغيرا فبعث أهله في فدائه فشاور فيه عمر فاختلفوا عليه فقال ما عليكم أن نفديه صغيرا ولعل الله أن يمكن منه كبيرا ففدوه بمال عظيم ثم أخذ أسيرا في خلافة هشام فقتل
_________
( 1 ) انظر الخبر في تاريخ الطبري 7 " 325 في حوادث سنة 127 ونقله ابن العديم في بغية الطلب 7 " 3173
( 2 ) الطبري : ما يكفك
( 3 ) الزقاق جمع زق وعاء من جلد يجز شعره ولا ينتف للشراب وغيره والبرابط جمع بربط آلات موسيقية ( معجم وسيط )
( 4 ) البرابط جمع بربط : العود من آلات الموسيقى ( معجم وسيط )

(16/284)


1928 - خالد بن يزيد بن خالد بن عبد الله بن يزيد بن أسد بن كرز أبو الهيثم القسري ( 1 ) وجده خالد ( 2 ) أمير العراق من أهل دمشق حدث عن إسماعيل بن أبي خالد وعمار الدهني وأبي حمزة ثابت بن أبي صفية الثمالي وفطر بن خليفة وأبي روق عطية بن الحارث الهمداني الوادعي والكلبي صاحب التفسير ويزيد بن عبد الله بن أبي بردة الكوفيين وخالد بن صفوان بن الأهتم التميمي وجعونة بن قرة ومحمد بن عمرو وأبي سعد البقال وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ذئب والصلت بن بهرام وسليمان بن علي بن عبيد الله بن عباس وإبراهيم بن يزيد الجوزي وأبي حيان يحيى بن سعيد بن حيان التميمي ( 3 ) وهشام بن عروة ومحمد بن سوقة وعبد الله بن عون ويحيى بن عبيد الله التميمي روى عنه الوليد بن مسلم وأحمد بن بكر البالسي ومحمد بن عبد الله ( 4 ) قاضي أذرعات ( 5 ) وأبو عبد الرحمن الطبري وأبو الحسن أحمد بن إبراهيم بن موسى المصاحفي الرملي وأحمد بن جناب المصيصي أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو محمد السيدي قالا أنا أبو عثمان البحيري أنا أبو عمرو بن حمدان نا عبدان الأهوازي نا هشام بن عمار نا خالد بن يزيد نا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس عن جرير أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كان يدعو اللهم إني أعوذ بك من دعاء لا يسمع وقلب لا يخشع ونفس لا تشبع ( 6 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو محمد عبد الكريم بن حمزة قالا أنا
_________
( 1 ) ترجمته في بغية الطلب 7 " 3170 وميزان الاعتدال 1 " 647 سير الاعلام 9 " 410 لسان الميزان 3 " 391 الجرح والتعديل 1 " 2 " 357 الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 3 " 13
القسري : تقدم أنه نسبة إلى قسر وقسر بطن من بجيلة
( 2 ) تقدمت ترجمته في كتابنا برقم 1896
( 3 ) في سير الاعلام : التيمي
( 4 ) كذا بالاصل وابن العديم هنا فيما نقله عن ابن عساكر 7 " 3180 وفي موضع آخر 7 " 3177 عبيد الله
( 5 ) أذرعات : بلد في أطراف الشام يجاور أرض البلقاء وعمان
( ياقوت )
( 6 ) الحديث نقله ابن عدي في الكامل 3 " 14 وزيد فيه : وعلم لا ينفع

(16/285)


عبد الدائم بن الحسن أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أبو بكر محمد بن خريم نا هشام بن عمار نا خالد بن يزيد البجلي نا محمد بن أبي ذئب عن صالح مولى التوأمة أنه سمع أبا هريرة ينعت ( 1 ) النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال كان شبح الذراعين أهدب أشفار العينين ( 2 ) بعيد ما بين المنكبين يقبل جميعا ويدبر جميعا بأبي وأمي لم يك فاحشا ولا متفحشا ولا سخابا في الأسواق ( 3 ) أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا إبراهيم بن محمد بن إبراهيم الطيان أنا إبراهيم بن عبد الله بن خرشيذ قوله أنا أبو بكر النيسابوري نا يوسف بن سعيد نا خالد بن يزيد عن مجالد بن سعيد عن الشعبي عن مسروق قال سأل رجل عبد الله بن مسعود هل حدثكم نبيكم ( صلى الله عليه و سلم ) بعدة الخلفاء من بعده قال نعم وما سألني عنها أحد قبلك قال إن عدة الخلفاء بعدي عدة نقباء موسى عليه السلام رواه ابن عدي ( 3 ) عن ابن مسلم عن يوسف بن سعيد بن مسلم أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو طالب بن غيلان أنا أبو بكر الشافعي نا إسحاق بن موسى الرملي نا يوسف بن مسلم المصيصي نا خالد بن يزيد القسري نا محمد بن سوقة عن سعيد بن جبير عن عائشة قالت نهى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن أكل الضب أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو البركات يحيى بن عبد الرحمن بن حبيش قالا أنا أبو الحسين بن النقور نا عيسى بن علي نا أبو محمد يحيى بن محمد بن صاعد نا أحمد بن بكر البالسي نا خالد بن يزيد القسري نا محمد بن عمرو عن أبي المليح عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من ترك الجمعة ثلاثا من غير علة طبع الله على قلبه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن
_________
( 1 ) إعجامها غير واضح بالاصل وفي م : يبعث والصواب ما أثبت ( دلائل البيهقي 1 " 244 )
( 2 ) شبح الذراعين يعني عبل الذراعين عريضهما
وأهدب الاشفار أي طويل الاشفار
( 3 ) الكامل في ضعفاء الرجال 3 " 15 وفيه " عدد نقباء " بدل " عدة نقباء "

(16/286)


يوسف أنا أبو أحمد بن عدي نا محمد بن الفضل البزاز بحلب نا أحمد بن بكر البالسي نا خالد بن يزيد الدمشقي نا أبو سعد البقال عن أبي الزبير عن جابر أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كان إذا رجع من غزوته قال آيبون تائبون إن شاء الله لربنا حامدون قال ابن عدي وهذا الحديث لأبي سعد البقال عن أبي الزبير لا أعلم رواه غير أحمد بن بكر ولعل البلاء فيه من خالد بن يزيد الدمشقي قرأت على أبي الفضل عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو الهيثم خالد بن يزيد بن أسد عن ( 1 ) أبي حمزة الثمالي قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني قال في قسر بفتح القاف وسكون السين المهملة ومنهم خالد بن يزيد القسري يحدث عن هشام بن عروة وإسماعيل بن أبي خالد وغيرهما روى عنه أحمد بن بكر البالسي وغيره قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي نصر علي بن هبة الله قال قسر بفتح القاف وسكون السين المهملة فهو قسر بن عبقر قبيلة من بجيلة منها خالد بن يزيد وذكر بقية كلام الدارقطني الذي سقناه آنفا وفرق ابن أبي حاتم فيما شافهني به أبو عبد الله الأديب أنا عبد الرحمن بن محمد أنا أحمد بن عبد الله إجازة قال وأنا ابن طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 2 ) وفرق بين خالد بن يزيد البجلي وخالد بن يزيد القسري وذكر أن القسري روى عنه هشام بن خالد وأن البجلي روى عنه دحيم ( 3 ) وقال سألت أبي عن القسري فقال ليس بقوي وهذا وهم منه فإنهما واحد بلا شك كتب إلي أبو نصر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ
_________
( 1 ) بالاصل " بن " خطأ والمثبت عن م
( 2 ) الجرح والتعديل 1 " 2 " 357 و 359
( 3 ) اسمه عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي

(16/287)


قال سمعت أبا علي يقول خالد بن يزيد القسري معروف أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو بكر محمد بن المظفر أنا أحمد بن محمد بن أحمد العتيقي أنا يوسف بن أحمد بن يوسف نا محمد بن عمرو بن موسى العقيلي قال ( 1 ) خالد بن يزيد القسري لا يتابع على حديثه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 2 ) قال خالد بن يزيد بن أسد البجلي القسري وذكر له أحاديث فوق العشرة ثم قال خالد بن يزيد هذا له أحاديث غير ما ذكرت وأحاديثه كلها لا يتابع عليها لا إسنادا ولا متنا ولم أر للمتقدمين الذين يتكلمون في الرجال لهم فيه قولا ولعلهم غفلوا عنه وقد رأيتهم تكلموا فيمن هو خير من خالد فلم أجد بدا من أن أذكره وأن أبين صورته عندي وهو عندي ضعيف ألا أن أحاديثه إفرادات ومع ضعفه كان يكتب حديثه قوله في نسبه وهم والصواب ما قدمناه 1929 خالد بن يزيد بن صالح بن صبيح ( 3 ) بن الخشخاش بن معاوية بن سفيان أبو هاشم المري ( 3 ) والد عراك بن خالد روى عن جده صالح بن صبيح ويونس بن ميسرة ويحيى بن الحارث وإبراهيم بن أبي عبلة وسالم بن عبد الله المحاربي وهشام بن الغاز ومكحول وطلحة بن عمرو بن عثمان وأبان بن البختري والحسن بن عمار وعمير بن ربيعة الأوزاعي وحبيب الأوصابي قرأ القرآن على عبد الله بن عامر وقرأ عليه الوليد بن مسلم
_________
( 1 ) كتاب الضعفاء الكبير للعقيلي 2 " 15
( 2 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 3 " 13 و 16
( 3 ) صبيح بالتصغير
( 4 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 2 " ميزان الاعتدال 1 " 648 الجرح والتعديل 1 " 2 " 358 التاريخ الكبير 2 " 1 " 181 سير الاعلام 9 " 412 الوافي بالوفيات 13 " 277

(16/288)


وروى عنه الوليد بن مسلم ومحمد بن شعيب ومروان بن محمد وأبو مسهر وعبد الله بن يوسف وأبو نصر إسحاق بن إبراهيم القرشي ومحمد بن المبارك الصوري وعتبة بن حماد والفرج بن فضالة وموسى بن محمد المقدسي ونعيم بن حماد وزيد بن يحيى بن عبيد أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا سليمان بن إبراهيم وسهل بن عبد الله الغازي ومحمد بن أحمد بن ررا ( 1 ) وأحمد بن عبد الرحمن بن محمد والقاسم بن الفضل بن أحمد وعبد الرزاق بن عبد الكريم وأخبرنا أبو محمد بن طاوس نا سليمان بن إبراهيم الحافظ قالوا أنا محمد بن إبراهيم بن جعفر وأخبرنا أبو حفص عمر بن علي الفاضلي أنا أبو القاسم بن أبي الفضل الجرجاني أنا أبو بكر الحيري وأخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قالوا أنا أبو العباس الأصم أنا العباس بن الوليد بن مزيد وأخبرنا أبو محمد السلمي نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا خيثمة نا عباس أنا ابن شعيب أخبرني خالد بن يزيد بن صبيح المري عن يونس بن ميسرة بن حلبس إنه حدثهم قال حدثتني أم الدرداء عن أبي الدرداء عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إنه قال فرغ الله إلى كل عبد من خمس من أجله وعمله ورزقه وأثره ومضجعه لا يتعداهن أنبأنا أبو علي الحداد ثم حدثنا أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد الطبراني نا بكر بن سهل نا عبد الله بن يوسف نا خالد بن يزيد بن صبيح نا يونس بن ميسرة بن حلبس عن أم الدرداء عن أبي الدرداء عن الرسول ( صلى الله عليه و سلم ) قال فرغ الله عز و جل إلى كل عبد من خمس من عمله وأجله ورزقه وأثره ومضجعه
_________
( 1 ) إعجامها غير واضح تقرأ : " زرا " وتقرأ " رذا " والصواب ما أثبت ررا بمهملتين مفتوحتين عن تبصير
المنتبه 2 " 598 ذكره وفيه : إمام جامع أصبهان عن عثمان البرجي وطبقته وفي م : رزا

(16/289)


هكذا رواه محمد بن شعيب وابن يوسف وخالفهما زيد بن يحيى بن عبيد فرواه عن خالد عن إسماعيل بن عبيد الله وعن أم الدرداء عن أبي الدرداء أخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور ح وأخبرناه أبو البركات الأنماطي أنا عبد العزيز بن علي بن أحمد بن الحسين وأخبرنا أبو منصور موهوب بن أحمد بن محمد بن الخضر ( 2 ) وأبو الحسين أحمد بن محمد بن الطيب قالا أنا أبو القاسم بن البسري ( 3 ) قالوا أنا أبو طاهر المخلص نا يحبى بن محمد بن صاعد نا سلمة بن شبيب نا زيد بن يحيى بن عبيد الدمشقي نا خالد بن صبيح وهو خالد بن يزيد بن صبيح المري قاضي البلقاء نسبه إلى جده عن إسماعيل بن عبيد الله وهو ابن أبي المهاجر الدمشقي أن أم الدرداء قالت حدثنا أبو الدرداء قال حدثنا نبينا ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قال فرغ الله عز و جل إلى كل عبد من خمس من أجله ورزقه وأثره ومضجعه وشقي أم سعيد أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن أنا الحاكم أبو أحمد محمد بن أحمد أخبرني أبو الحسن محمد بن الفيض الغساني بدمشق نا عبد الرحمن يعني ابن إبراهيم دحيم نا الوليد يعني ابن مسلم نا خالد بن يزيد عن يونس بن ( 4 ) ميسرة عن الصنابحي عن عبادة بن الصامت عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال ما من عبد يسجد لله سجدة إلا كتب الله له بها حسنة وحط عنه بها خطيئة أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا نا أبو العباس الأصم قال سمعت عباس بن محمد يقول سمعت يحيى بن معين يقول الوليد بن مسلم روى عن خالد بن يزيد بن صالح بن صبيح أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل بن غسان نا أبي قال قال يحيى بن
_________
( 1 ) ترجمته في سير الاعلام 18 / 395
( 2 ) ترجمته في سير الاعلام 20 / 89
( 3 ) إعجامها غير واضح بالاصل وفي م : " القسري " والصواب ما أثبت قياسا إلى سند مماثل
( 4 ) الاصل : " عن " تحريف والصواب عن م

(16/290)


معين خالد بن يزيد بن صالح بن صبيح المري قاضي البلقاء روى عنه الوليد بن مسلم أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا تمام بن محمد أنا جعفر بن محمد نا أبو زرعة قال في أصحاب مكحول خالد بن صالح بن صبيح المري يكنى أبا هاشم أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا عبد الله بن أبي الحديد أنا علي بن الحسن أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا أبو الحسن بن جوصا قراءة قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة الخامسة خالد بن يزيد بن صالح بن صبيح المري أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن بن خيرون والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد ابن خيرون ومحمد بن الحسن الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) خالد بن يزيد بن صبيح المري الدمشقي عن يونس بن ميسرة ويحيى بن الحارث وإبراهيم بن أبي عبلة روى عنه محمد بن شعيب وقال إبراهيم بن المنذر نا الوليد بن مسلم حدثني خالد بن يزيد بن صالح ( 2 ) بن صبيح المري عن جده وهو صالح بن صبيح قال حضرت كثير بن شهاب وبعثه المغيرة على قصور زرنج ( 3 ) سمع منه إسحاق بن يزيد أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان ( 4 ) قال خالد بن يزيد بن صالح بن صبيح مري ( 5 ) دمشقي يروي عنه الوليد بن مسلم كذا قال والصواب صبيح ( 6 )
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 2 / 1 / 181 - 182
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن هامشه وبجانب اللفظتين كلمة صح
( 3 ) اللفظة سقطت من البخاري وإعجامها بالاصل غير واضح ولعل الصواب ما أثبتناه عن ياقوت وهي بفتح أوله وثانيه وسكون النون وجيم مدينة هي قصبة سجستان
( 4 ) كتاب المعرفة والتاريخ 2 / 455
( 5 ) في المعرفة والتاريخ مدني
( 6 ) قوله : والصواب : صبيح اعتقد أنه يريد صبيح بالتصغير وقد تكون النسخة التي وقعت بيده من

(16/291)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي أبو عبد الله البلخي قالا أنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار قالا أنا أبو عبد الله الحسين بن جعفر وأبو نصر محمد بن الحسن قالا أنا الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد بن زكريا أنا صالح بن أحمد العجلي حدثني أبي قال ( 1 ) خالد بن يزيد المري شامي ثقة قرأت على أبي غالب أحمد بن الحسن عن أبي الفتح بن المحاربي أنا أبو الحسن الدارقطني قال في باب صبيح بالضم صبيح جد خالد بن يزيد بن صالح بن صبيح المري دمشقي قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي زكريا عبد الرحيم بن أحمد وأخبرنا أبو الحسين أحمد بن سلامة أنا أبو الفرج سهل بن بشر أنا أبو الحسن رشأ بن نظيف قالا نا عبد العزيز سعيد قال في باب المري خالد بن يزيد بن صبيح المري قرأت على أبي محمد الحداد عن أبي زكريا البخاري وحدثنا خالي أبو المعالي القاضي نا نصر بن إبراهيم أنا أبو زكريا عبد الغني الحافظ قال صبيح بضم الصاد غير معجمة خالد بن يزيد بن صبيح المري شامي قرأت على أبي محمد عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 1 ) وأما صبيح بضم الصاد المهملة وفتح الباء خالد بن يزيد بن صالح بن صبيح المري الدمشقي أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون بن راشد نا أبو زرعة قال ( 3 ) وذكرت تقدم سن خالد بن يزيد بن صالح بن صبيح المري لمحمد بن المبارك في مقدمه ( 4 ) دمشق سنة ثلاث عشرة ومائتين قلت لمحمد بن المبارك إن سليمان بن عبد الرحمن حدثنا عن يزيد بن
_________
- المعرفة والتاريخ ضبطت فيه اللفظة بفتح الصاد
وفي المعرفة والتاريخ المطبوع الذي بيدي أهملت اللفظة ولم تضبط
( 1 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 142
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 5 / 166 و 170
( 3 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 396
( 4 ) الاصل : " مقدمة " والمثبت عن أبي زرعة

(16/292)


الصباغ ( 1 ) إنه ( 2 ) رأى مكحولا يخضب بالحمرة قال وما تصنع بهذا قال أبو زرعة فذكرت ذلك لعبد الرحمن بن إبراهيم فحدثني عن الوليد عن خالد بن يزيد المري قال رأيت مكحولا يفرق على أصحابه الزبيب يعني يوم العيد قلت يعني لعبد الرحمن فمن أحب إليك هو محمد بن مهاجر قال ابن مهاجر أشهر بلغني ( 3 ) عن أحمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين قال قيل لأحمد يعني ابن صالح المصري فخالد بن يزيد بن صبيح كأنه أرفع من هؤلاء وأنبل فشد أحمد يده وقال نعم ( 4 ) ورأيت مذهب أحمد إنه أنبل من هذين يعني خالد بن يزيد بن مالك والحسن بن يحيى الخشني في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أحمد بن عبد الله إجازة قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 5 ) سمعت أبي يقول هو ثقة صدوق وهو أمتن من خالد بن يزيد بن أبي مالك وأقدم وأوثق به من ابنه عراك أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو منصور محمد بن الحسين بن عبد الله أنا أحمد بن محمد البرقاني قال سألت أبا الحسن الدارقطني عن خالد بن يزيد بن صالح بن صبيح المري فقال والد عراك هو دمشقي يعتبر به ( 6 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز التميمي أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 7 )
_________
( 1 ) كذا بالاصل وفي تاريخ أبي زرعة : " الطباغ " وكتب محققه بالحاشية : عن الانساب : الطباع بالعين المهملة نسبة إلى عمل السيوف
( 2 ) يعني خالد بن يزيد
( 3 ) كذا وكأن السند منقطع
( 4 ) الخبر في تهذيب التهذيب 2 / 77
( 5 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 358
( 6 ) تهذيب التهذيب 2 / 77
( 7 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 276

(16/293)


حدثني ابن ( 1 ) عراك بن خالد عن أبيه أن خالد بن يزيد المري جده توفي قبل ( 2 ) سعيد بن عبد العزيز ( 3 ) بنحو من سنة وكان يكنى أبا هاشم ابن تسع وثمانين سنة توفي سعيد سنة سبع ( 4 ) وستين ومائة ( 5 ) 1930 خالد بن يزيد بن صفوان بن يزيد أبو الهيثم القرشي حدث عن ضمرة بن ربيعة روى عنه أحمد بن المعلى أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر محمد بن أحمد بن محمد بن أبي الصقر الأنباري أنا أبو القاسم هبة الله بن إبراهيم بن عمر الصواف أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن إسماعيل المهندس نا أبو بشر محمد بن أحمد بن حماد الدولابي قال وذكر أحمد بن المعلى الدمشقي نا أبو الهيثم خالد بن يزيد بن صفوان بن يزيد القرشي نا ضمرة عن رجاء بن جميل عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن قال لا تجوز شهادة المنبوذ ( 6 ) لعل أمه مملوكة 1931 خالد بن يزيد بن عبد الرحمن بن أبي مالك واسمه هانئ أبو هاشم الهمداني ( 7 ) أخو عبد الرحمن بن يزيد روى عن أبيه والصلت بن بهرام وأبي حمزة الثمالي وخلف بن حوشب
_________
( 1 ) عن أبي زرعة وبالاصل " أبو "
( 2 ) كذا وفي تاريخ أبي زرعة : " بعد " والخبر نقله ابن حجر في تهذيب التهذيب 2 / 76 نقلا عن أبي زرعة وفيه هنا " قبل " كالاصل
( 3 ) زيادة لازمة للايضاح عن أبي زرعة
( 4 ) تاريخ أبي زرعة 1 / 273 وتهذيب التهذيب 2 / 76
( 5 ) في المختصر لابن منظور 8 / 31 توفي سنة 169 ، وفي الوافي بالوفيات 13 / 277 توفي سنة تسع وستين ومئتين وفي سير الاعلام 9 / 413 مات بعد الستين ومئتين
( 6 ) المنبود : اللقيط والمبنوذ : ولد الزنا والصبي تنفيه أمه في الطريق ( القاموس )
( 7 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 2 / 77 ميزان الاعتدال 1 / 645 التاريخ الكبير 2 / 1 / 184 الجرح والتعديل 2 / 359 سير الاعلام 9 / 413 الكامل في ضعفعاء حال لابن عدي 103

(16/294)


روى عنه عبد الله بن المبارك والوليد بن مسلم ومحمد بن شعيب وسليمان بن عبد الرحمن والهيثم بن خارجة وعبد الرحمن بن يحيى بن إسماعيل المخزومي وهشام بن خالد وهشام بن عمار وأبو مسهر وأحمد بن أبي الحواري وحريش بن القاسم المدائني ومحمد بن هارون المصيصي وسويد ( 1 ) بن سعيد الحدثاني أخبرنا أبو الحسين عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي الحديد أنا جدي أبو عبد الله الحسن بن أحمد أنا أبو الحسن بن السمسار أنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن مروان نا أبو بكر أحمد بن المعلى بن يزيد نا سليمان بن عبد الرحمن نا خالد بن يزيد بن أبي مالك عن أبيه عن سالم بن عبد الله بن عمر ونافع مولى عبد الله بن عمر أن عبد الله بن عمر حدثهم أنه أنبعث في سرية بعثها رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال فنفلنا فأصبت بعيرا قال وأنا أبو عبد الملك نا سليمان بن عبد الرحمن نا خالد بن يزيد بن أبي مالك عن أبيه قال كان سالم بن عبد الله ونافع يقولان إن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قد نفل بعد ذلك الثلث والربع وزعما أن عبد الله بن عمر حدثهم إنه انبعث في سرية بعثها رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال فنفلنا فأصبت بعيرا كتب إلي أبو علي الحسن بن أحمد وحدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا أحمد بن المعلى نا سليمان بن عبد الرحمن نا خالد بن يزيد بن أبي مالك عن أبيه عن خالد بن معدان عن أبي أمامة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال ما من عبد يدخل الجنة إلا يجلس عند رأسه وعند رجليه ثنتان من الحور العين تغنيانه بأحسن صوت سمعته الجن والإنس وليس بمزامير الشيطان ولكن بحمد الله وتقديسه وأعلى ما وقع إلي من حديثه ما أخبرتنا به أم المجتبى العلوية قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى الموصلي نا سويد نا
_________
( 1 ) بالاصل " وسعيد " والصواب عن م عن تهذيب التهذيب وسير الاعلام والانساب ( الحدثاني )
والحدثاني بفتح الحاء والدال نسبة إلى الحديثة بلدة على الفرات ويقال له : الحديثي

(16/295)


خالد بن أبي مالك عن أبيه عن خالد بن معدان عن أبي أمامة قال سئل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) هل يجامع أهل الجنة قال نعم دحاما دحاما ( 1 ) ولكن لا مني ولا منية أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد عبد الرحمن بن عثمان أنا أبو الميمون بن راشد نا أبو زرعة ( 2 ) حدثني سليمان بن عبد الرحمن عن خالد بن أبي مالك قال كنت مع أبي رديفا في جنازة مكحول قال ونا أبو زرعة حدثني عبد الرحمن بن إبراهيم إنه سمع أبا مسهر يقول ولد خالد بن أبي مالك سنة خمس ومائة أخبرنا أبو غالب أنا أبو الحسين أنا أبو القاسم بن عتاب أنا أبو الحسن ( 3 ) إجازة وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب أنا أبو الحسن بن جوصا قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة السادسة أبو هاشم خالد بن يزيد بن عبد الرحمن بن أبي مالك أبو مالك اسمه هانئ قال أبو الحسن بن جوصا ونا أحمد بن عبد الواحد قال سمعت أبا مسهر يقول خالد بن يزيد بن أبي مالك مولى لهمدان وحدثني ( 4 ) أبو هبيرة قال سمعت أبا مسهر يقول سمعت ابن مالك يقول كان شهر بن حوشب زوج عمتي فبين شيئا عليه لا له لأن شهرا رجل من الموالي وهو يدعي إنه من العرب قال ونا محمد بن الوليد حدثني الهيثم بن عمران قال سمعت أبي يقول قال عبد الوهاب بن إبراهيم لخالد بن يزيد أقم نسبك فلم يصنع شيئا
_________
( 1 ) في اللسان : " دحم " : دحما دحما قال ابن الاثير : هو النكاح والوطء بدفع وازعاج
( 2 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 277
( 3 ) يريد : أحمد بن عمير بن يوسف أبو الحسن بن جوصا
( 4 ) الاصل : أبي

(16/296)


أنبأنا أبو الغنائم الكوفي ثم حدثنا أبو الفضل البغدادي أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين بن الطيوري وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد ابن خيرون ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) خالد بن يزيد بن عبد الرحمن بن أبي مالك الشامي عن أبيه سمع منه سليمان بن عبد الرحمن أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد نا جعفر بن محمد نا أبو زرعة قال في ذكر نفر ثقات خالد بن أبي مالك بلغني عن أحمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين أنه قال سألت أحمد بن صالح فقلت له خالد بن يزيد بن أبي مالك ثقة فقال لي نعم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف نا أبو أحمد بن عدي ( 2 ) نا ابن أبي عصمة نا أحمد بن أبي يحيى قال سمعت أحمد بن حنبل يقول خالد بن يزيد بن أبي مالك ليس بشئ وذكر أبو الحسين الرازي حدثني أبو علي الحسن بن حبيب بن عبد الملك نا أبو علي الحسن بن إبراهيم الدمشقي ويعرف بابن حلقوم ثقة مشهور قال سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول سمعت يحيى بن معين يقول بالعراق كتاب ينبغي أن يدفن وبالشام كتاب ينبغي أن يدفن فأما الذي بالعراق فكتاب التفسير عن الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس وأما الذي بالشام فكتاب الديات لخالد بن يزيد بن أبي مالك لم يرض أن يكذب على أبيه حتى كذب على أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال أحمد بن أبي الحواري وكنت قد سمعت من خالد بن يزيد بن أبي مالك كتاب الديات فأعطيته لابن عبدوس العطار فقطعه وأعطى الناس فيه حوائج ( 3 ) أنبأنا أبو القاسم النسيب وغيره عن أبي بكر الخطيب أنا عبد الله بن يحيى بن
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 2 / 1 / 184
( 2 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 3 / 10
( 3 ) الخبر في ميزان الاعتدال 1 / 645 وتهذيب التهذيب 2 / 77

(16/297)


عبد الجبار أنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي أنا جعفر بن محمد بن الأزهر نا المفضل بن غسان الغلابي قال سألت يحيى عن شيخ شامي حدثنا عنه سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي اسمه خالد بن يزيد بن عبد الرحمن بن أبي مالك يحدث عن أبيه عن جده أبي هانئ أبي مالك الهمداني فضعف يحيى هذا الشيخ وقال في موضع آخر خالد بن يزيد بن أبي مالك ليس بذاك ( 1 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل بن غسان قال قال أبي قلت ليحيى بن معين إن أبا أيوب سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي حدثني خالد بن يزيد بن عبد الرحمن بن أبي مالك عن أبيه عن جده هانئ بن أبي مالك الهمداني قال قدمت على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من اليمن فأسلمت ( 2 ) ومسح رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) برأسي ودعا لي بالبركة ثم أنزله على يزيد بن أبي سفيان ثم خرج في الجيش إلى الشام الذين بعثهم أبو بكر الصديق فلم يرجع ( 3 ) فضعف يحيى خالد بن يزيد هذا أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن علي بن محمد نا أبو العباس محمد بن يعقوب قال سمعت عباس بن محمد يقول سمعت يحيى بن معين يقول خالد بن يزيد بن أبي مالك ليس بشئ ثم قال في موضع آخر خالد بن يزيد بن أبي مالك ضعيف ( 4 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي جعفر بن المسلمة عن أبي الحسن محمد بن عمر بن محمد بن حميد بن بهتة البزار أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة نا جدي حدثني عبد الله بن شعيب قال قرئ على يحيى بن معين خالد بن يزيد بن أبي مالك ضعيف
_________
( 1 ) تهذيب التهذيب
( 2 ) غير واضحة بالاصل والصواب ما أثبت عن م والعبارة في أسد الغابة 4 / 605 ترجمة هانئ : فدعاه إلى الاسلام فأسلم
( 3 ) الحديث رواه ابن الاثير في أسد الغابة في ترجمة هانئ أبو مالك
( 4 ) تهذيب التهذيب 2 / 77

(16/298)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل أحمد بن الحسن أنا أبو العلاء محمد بن علي بن يعقوب أنا أبو بكر محمد بن أحمد البابسيري أنا أبو أمية الأحوص بن المفضل الغلابي نا أبي قال قال يحيى بن معين خالد بن يزيد بن أبي مالك ليس بذاك والكوفي ( 1 ) خالد بن أبي مالك بايعت محمد بن سعد بن أبي وقاص ( 1 ) قال ونا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء أنا محمد أنا الأحوص نا أبي قال سألت يحيى عن شيخ شامي حدثنا عنه سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي اسمه خالد بن يزيد بن عبد الرحمن بن أبي مالك يحدث عن أبيه عن جده هانئ بن أبي مالك الهمداني فضعف يحيى بن معين هذا الشيخ وقال في موضع آخر بهذا الإسناد سويد بن عبد العزيز ضعيف وخالد بن أبي مالك مثله أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو بكر محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال وخالد بن يزيد بن أبي مالك حدثنا عنه سليمان بن عبد الرحمن وهو ضعيف ( 2 ) ويزيد بن أبي مالك وابنه خالد بن يزيد بن أبي مالك في حديثهما لين ( 3 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه وأبو يعلى حمزة بن علي قالا أنا أبو الفرج سهل بن بشر أنا علي بن منير بن أحمد أنا الحسن بن رشيق أنا عبد الرحمن النسائي قال خالد بن يزيد بن أبي مالك ليس بثقة ( 4 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو بكر محمد بن المظفر أنا أحمد بن محمد بن أحمد أنا يوسف بن أحمد بن أحمد بن يوسف نا محمد بن عمرو بن موسى في كتاب الضعفاء قال ( 5 ) خالد بن يزيد بن أبي مالك الدمشقي حكى أبو الفضل محمد بن طاهر المقدسي عن أبي حاتم بن حبان أنه قال
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وردت العبارة بين الرقمين
( 2 ) كتاب المعرفة والتاريخ ليعقوب الفسوي 2 / 450
( 3 ) المصدر نفسه 2 / 454
( 4 ) نقله ابن حجر في تهذيب التهذيب 2 / 77
( 5 ) ذكره العقيلي في كتاب الضعفاء الكبير 2 / 17

(16/299)


خالد بن يزيد بن أبي مالك الدمشقي من فقهاء أهل الشام يروي عن أبيه روى عنه هشام بن خالد الأزرق كان صدوقا في الرواية ولكنه كان يخطئ كثيرا وفي حديثه مناكير لا يعجبني الاحتجاج بخبره إذا انفرد عن أبيه وما أقربه من نفسه إلى التعديل وهو ممن أستخير الله فيه ( 1 ) مات سنة خمس وثمانين ومائة أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو ياسر محمد بن عبد العزيز الخياط أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن غالب إجازة قال هذا ما وافقت عليه أبا الحسن الدارقطني وأخبرنا أبو القاسم يحيى بن بطريق بن بشري أنا القاضيان أبو تمام علي بن محمد بن الحسن وأبو الغنائم محمد بن علي في كتابيهما عن أبي الحسن الدارقطني قال خالد بن يزيد بن أبي مالك شامي عن أبيه وأبوه من الثقات زاد ابن بطريق وهو ضعيف أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 2 ) وذكر أحاديث لخالد بن يزيد ثم قال ولخالد بن يزيد غير ما ذكرته من الحديث وعند سليمان بن عبد الرحمن عنه كتاب مسائل عن أبيه وعند هشام بن خالد الأزرق عنه كتاب وأبوه يزيد بن أبي مالك فقيه دمشق ومفتيهم وله مسائل كثيرة ولم أر من أحاديث خالد هذا إلا كل ما يحتمل في الرواية أو يرويه عن ضعيف عنه فيكون البلاء من الضعيف لا منه أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال سمعت عبد الرحمن بن إبراهيم قال سمعت أبا مسهر يقول ولد خالد بن يزيد بن أبي مالك سنة خمس ومائة ومات سنة خمس وثمانين ومائة ( 3 ) وأخبرنا أبو القاسم أيضا أنا عمر بن عبيد الله أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو عمرو بن السماك نا حنبل بن إسحاق نا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي المعروف
_________
( 1 ) نقله ابن حجر عن ابن حبان 2 / 77
( 2 ) الكامل في ضعفاء الرجال 3 / 13
( 3 ) الخبر في المعرفة والتاريخ ليعقوب الفسوي 1 / 177

(16/300)


بدحيم قال ومات خالد بن أبي مالك سنة خمس وثمانين أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو بكر محمد بن عبيد الله بن أبي عمرو قال وأنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن مروان أنا أبو عبد الملك البسري قال هشام بن عمار مات ابن أبي مالك سنة خمس وثمانين ومائة زاد غيرهم في شعبان أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر أحمد بن علي بن عبد الله بن سوار أنا أبو الفضل عبيد الله بن أحمد بن علي الكوفي ثم قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفضل الكوفي أنا أحمد بن محمد بن عمران بن الجندي أنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث نا ابن مصفى حدثني عتبة بن سعيد بن الرخص قال وخالد بن يزيد بن أبي مالك توفي سنة خمس وثمانين ومائة قرأت على أبي محمد السلمي عن عبد العزيز التميمي أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن أبي محمد الربعي قال وفيها يعني سنة خمس وثمانين ومائة مات أبو إسحاق الفزاري وخالد بن يزيد بن أبي مالك وكذا ذكر أبو مسهر في وفاة خالد بن يزيد 1932 خالد بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف أبو هاشم الأموي ( 1 ) روى عن أبيه يزيد ودحية بن خليفة الكلبي ( 2 ) روى عنه الزهري ورجاء بن حيوة والعباس بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب وإبراهيم بن أبي حرة الحراني وعلي بن رباح اللخمي وخالد بن عامر الزيادي المصريان وأبو الأخضر مولاه
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 2 / 78 التاريخ الكبير 2 / 1 / 181 نسب قريش للمصعب الزبيري ص 128 ، الجرح والتعديل 1 / 2 / 361 بغية الطلب لابن العديم 7 / 3184 الوافي بالوفيات 13 / 270 سير الاعلام 4 / 382 و 9 / 411 وانظر بالحاشية فيهما ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 2 ) قال الذهبي في سير الاعلام 4 / 382 روى عن دحية ولم يلقه

(16/301)


أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا محمد بن عبد الله الحافظ وأبو بكر أحمد بن الحسن القاضي قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا أبو بكر محمد بن إسحاق الصغاني نا ابن أبي مريم نا يحيى بن أيوب حدثني موسى بن جبير أن عباس بن عبد الله بن عباس بن عبد المطلب حدثه عن خالد بن يزيد بن معاوية عن دحية بن خليفة قال بعث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إلى هرقل وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن غانم الحداد أنا عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق وأخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي قالا أنا محمد بن إسحاق أنا الحسن بن أبي الحسن العسكري بمصر نا أحمد بن حماد ( 2 ) زغبة نا سعيد بن أبي مريم نا يحيى بن أيوب عن موسى بن جبير أن عباس بن عبد الله بن عباس بن عبد المطلب حدثه عن خالد بن يزيد بن معاوية عن دحية بن خليفة الكلبي حين بعثه الرسول ( صلى الله عليه و سلم ) إلى هرقل فلما رجع أعطاه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قبطية ( 3 ) قال اجعل صدعيها وفي حديث زاهر صديعها ( 4 ) قميصا واعط صاحبتك صديعا تختمر به فلما ولى دعاه قال مرها تجعل تحته شيئا لئلا يصف أخبرنا أبو منصور محمد بن أحمد بن عبد المنعم أنا أبو علي الحسن بن عمر بن الحسن بن يونس أنا أبو عمر القاسم بن جعفر أنا أبو العباس محمد بن أحمد الأثرم نا حميد بن الربيع نا زيد بن الحباب العكلي ( 5 ) حدثني ابن لهيعة حدثني موسى بن جبير مولى أم سلمة عن عبد الله بن عدي حدثني خالد بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان عن دحية الكلبي قال ونا حميد بن الربيع نا سعيد بن أبي مريم عن يحيى بن أيوب عن موسى بن جبير مولى أم سلمة أن عباس بن عباس ( 6 ) حدثه عن خالد بن يزيد بن معاوية
_________
( 1 ) زيادة لازمة للايضاح
( 2 ) رسمها غير واضح وقد تقرأ " عماد " والصواب عن م انظر ترجمته في سير الاعلام 13 / 533
( 3 ) قبطية : ثياب كتان بيض منسوبة إلى القبط من أهل مصر على غير قياس
( 4 ) الصديع : الرداء الذي يشق صدعين ( لسان )
( 5 ) ترجمته في سير الاعلام 9 / 393
( 6 ) كذا ورد هنا ومر أنه عباس بن عبد الله بن عباس

(16/302)


عن دحية بن خليفة الكلبي عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنه أتي بقباطي فأعطاني منه ثوبا فقال اصدعه صدعين صدعا تجعله قميصا وصدعا تختمر به امرأتك فلما وليت قال قل لها تجعل تحته شيئا لا يصفها أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن الحصين أنا أبو علي التميمي الواعظ أنا أبو بكر القطيعي ( 1 ) نا عبد الله بن أحمد ( 2 ) حدثني أبي نا قتيبة نا الليث عن سعيد بن أبي هلال عن علي بن خالد أن أبا أمامة الباهلي مر على خالد بن يزيد بن معاوية فسأله عن ألين كلمة سمعها من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ألا كلكم يدخل الجنة إلا من شرد ( 3 ) على الله عز و جل شراد البعير على أهله أخبرنا أبو الحسين محمد بن محمد بن الفراء وأبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا الحسن بن البنا قالوا أنا محمد بن أحمد بن محمد أنا محمد بن عبد الرحمن أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال فولد يزيد بن معاوية معاوية وخالدا وأبا سفيان وأمهم أم هاشم بنت هاشم بن عتبة بن ربيعة وكان خالد بن يزيد يوصف بالعلم ويقول الشعر قال عمي مصعب بن عبد الله زعموا أنه هو الذي وضع ذكر السفياني وكثره وأراد أن يكون للناس فيهم مطمع حين غلبه مروان بن الحكم علي الملك وتزوج أمه أم هاشم وقد كانت أمه تكنى به لها يقول أبوه يزيد بن معاوية ما نحن يوم استعبرت أم خالد * بمرضى ذوي داء ولا بصحاح * ( 4 ) أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد بن محمد نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد البجلي أنا جعفر بن محمد بن جعفر نا أبو زرعة قال ومن بني أمية ممن يحدث خالد بن يزيد بن معاوية
_________
( 1 ) تقرأ " الغطيفي " والصواب عن م
واسمه أحمد بن جعفر بن حمدان بن مالك أبو بكر البغدادي ترجمته في سير الاعلام 16 / 210
( 2 ) مسند الامام أحمد ج 5 / 258
( 3 ) يعني خرج عن طاعته بارتكاب المعاصي وغيرها
( 4 ) انظر نسب قريش للمصعب الزبيري ص 128 - 129 ونقل الخبر والشعر ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3184

(16/303)


أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا عبد الله بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا الحسن بن أحمد بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا أحمد بن عمير قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة الثالثة خالد بن يزيد بن معاوية ثم ذكره مرة أخرى فقال وخالد بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان داره دار الحجارة باب الدرج شرقي المسجد ( 1 ) في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الأديب أنا عبد الرحمن بن مندة أنا أحمد بن عبد الله في كتابه قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 2 ) خالد بن يزيد بن معاوية أخو عبد الرحمن بن يزيد شامي روى عنه الزهري سمعت أبي يقول ذلك ويقول هو من الطبقة الثانية من تابعي أهل الشام أخبرنا أبو السعود بن المجلي ( 3 ) أنا أبو الحسين بن المهتدي وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء نا والدي أبو يعلى قالا أنا عبيد الله بن أحمد بن علي أنا محمد بن مخلد ( 4 ) بن حفص قال قرأت على علي بن عمرو الأنصاري حدثكم الهيثم بن عدي قال قال بن عياش خالد بن يزيد بن معاوية يكنى أبا هاشم أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف أنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال خالد بن يزيد بن ( 5 ) معاوية أبو هاشم كتب إلي أبو زكريا يحيى بن عبد الوهاب بن مندة وحدثني أبو بكر اللفتواني
_________
( 1 ) ابن العديم 7 / 3185
( 2 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 357
( 3 ) الاصل : " الحلى " والصواب ما أثبت
( 4 ) في ابن العديم 7 / 3185 أحمد
( 5 ) زيادة لازمة للايضاح

(16/304)


عنه أنا عمي أبو القاسم عن أبيه أبي عبد الله قال قال لنا أبو سعيد بن يونس خالد بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان دمشقي قدم مصر مع مروان بن الحكم روى عنه خالد بن عامر الزيادي كتب إلي أبو جعفر الهمداني أنا أبو بكر الصفار أنا أبو بكر الأصبهاني أنا الحاكم أبو أحمد محمد بن محمد بن أحمد قال أبو هاشم خالد بن يزيد بن معاوية القرشي الأموي قوله سمع منه أبو بكر محمد بن مسلم الزهري هو أخو عبد الرحمن ومعاوية ابني يزيد أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون بن راشد نا أبو زرعة ( 3 ) نا أبو مسهر نا سعيد بن عبد العزيز عن أبي عبد رب الزاهد قال قلت لأبي الأخضر مولى خالد بن يزيد خالد قد علم علم العرب والعجم ففي أي ذلك وجد بناء هذه الدار يعني دار الحجارة قال ( 4 ) وحدثني هشام عن مغيرة بن مغيرة عن عروة بن رويم ( 5 ) عن رجاء بن حيوية قال قال خالد بن يزيد كنت معنيا بالكتب وما أنا من العلماء ولا من الجهال قرأنا على أبي عبد الله بن البنا عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم نا ابن أبي خيثمة حدثني أبو محمد التميمي نا أبو مسهر نا سعيد بن عبد العزيز أن خالد بن يزيد بن معاوية كان إذا لم يجد أحدا يحدثه حدث جواريه ثم يقول إني لأعلم أنكن لستن له بأهل يريد بذاك الحفظ أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد المزكي نا عبد العزيز بن أحمد التميمي أنا أبو محمد عبد الرحمن بن عثمان أنا أبو اليميمون بن راشد نا أبو زرعة الدمشقي ( 6 )
_________
( 1 ) سقطت من الاصل وكتبت فوق السطر
( 2 ) ابن العديم 7 / 3186
( 3 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 355
( 4 ) المصدر نفسه 1 / 356
( 5 ) عن تاريخ أبي زرعة وبالاصل " رديم " وفي ابن العديم : زياد
( 6 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 357 - 358 ونقله ابن العديم 7 / 3186

(16/305)


نا أبو مسهر نا سعيد بن عبد العزيز قال قال أصحابنا كان خالد بن يزيد إذا لم يجد أحد يحدثه حدث جواريه ثم يقول إني لأعلم أنكن لستن له بأهل قال ( 1 ) فمعاوية وعبد الرحمن وخالد أخوة وكانوا من صالحي القوم أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو حامد أحمد بن الحسن أنا محمد بن عبد الله بن حمدون أنا أبو حامد بن الشرقي نا محمد بن يحيى الذهلي نا سعيد بن أبي مريم نا يحيى بن أيوب عن عقيل عن ابن شهاب أن خالد بن يزيد بن معاوية كان يصوم الأعياد كلها السبت والأحد والجمعة ( 2 ) أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة السلمي نا أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت الحافظ أنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن رزقويه أنا أبو بكر أحمد بن سندي بن الحسن الحداد ( 3 ) أنا أبو محمد الحسن بن علي القطان أنا إسماعيل بن عيسى العطار أنا إسحاق بن بشر أنا الأوزاعي وأبو بكر الهذلي ومحمد بن الفضل عن سليمان الأعمش عن عروة بن رويم اللخمي عن خالد بن يزيد القرشي قال كانت لي حاجة بالجزيرة فاتخذتها طريقا مستخفيا قال فبينا أنا أسير بين أظهرهم فإذا أنا بشمامسة ( 4 ) ورهبان وكان رجلا لبيبا لسنا ذا رأي فقلت له ما جمعكم ههنا قالوا إن شيخا سياحا نلقاه في كل يوم مرة في مكانك هذا فنعرض عليه ديننا وننتهي فيه إلى رأيه قال وكنت رجلا معنيا بالحديث فقلت لو دنوت من هذا فلعلي أسمع منه شيئا أنتفع به قال فدنوت منه فلما نظر إلي قال لي ما أنت من هؤلاء قلت أجل قال من أمة محمد أنت قلت نعم قال من علمائهم أو من جهالهم قال قلت لست من علمائهم ولا من جهالهم قال ألستم تزعمون في كتابكم أن أهل الجنة يأكلون ويشربون ولا يبولون قال قلت نعم نقول ذلك وهو كذلك قال فإن لهذا مثلا في الدنيا فما هو قال قلت مثل هذا الصبي في بطن أمه يأتيه رزق الرحمن بكرة وعشيا لا يبول ولا يتغوط قال فتربد وجهه وقال لي ألم تزعم أنك لست من علمائهم قال
_________
( 1 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 357 - 358 ونقله ابن العديم 7 / 3186
( 2 ) الخبر نقله ابن العديم : بغية الطلب 7 / 3187
( 3 ) ترجمته في تاريخ بغداد 4 / 187
( 4 ) ترجمته في تاريخ بغداد 4 / 187
( 5 ) شماسة جمع شماس من رؤوس النصارى الذي يحلق وسط راسه ويلزم البيعة ( اللسان )

(16/306)


قلت بلى ما أنا من علمائهم ولا من جهالهم قال لي ألستم تزعمون أن أهل الجنة يأكلون ويشربون ولا ينتقص مما في الجنة شئ قال نقول ذلك وهو كذلك قال فإن لهذا مثلا في الدنيا فما هو قال فقلت مثل هذا مثل رجل أتاه الله علما وحكمة وعلمه كتابه فلو اجتمع جميع من خلق الله فتعلموا منه ما نقص من علمه شئ قال فتربد وجهه فقال ألم تزعم أنك لست من علمائهم قال قلت أجل ما أنا من علمائهم ولا من جهالهم فقال لي ألستم تقولون في صلاتكم السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين قال قلت بلى قال فلهي عني ثم أقبل على أصحابه فقال ما بسط لأحد من الأمم ما بسط لهؤلاء من الخير إن أحد هؤلاء إذا قال في صلاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين لم يبق عبد لله صالح في السموات والأرض إلا كتب له بها عشر حسنات ثم قال لي ألستم تستغفرون للمؤمنين والمؤمنات قلت بلى فقال لأصحابه إن أحد هؤلاء إذا استغفر للمؤمنين والمؤمنات لم يبق عبد لله مؤمن في السموات من الملائكة ولا في الأرض من المؤمنين ولا من كان على عهد آدم أو من هو كائن إلى يوم القيامة إلا كتب الله له به عشر حسنات قال ثم أقبل علي فقال إن لهذا مثلا في الدنيا فما هو قلت كمثل رجل مر بملأ كثيرا كانوا أو قليلا فسلم عليهم فردوا عليه أو دعا لهم فدعوا له قال فتربد وجهه قال ألم تزعم أنك لست من علمائهم قال قلت أجل ما أما من علمائهم ولا من جهالهم فقال لي ما رأيت من أمة محمد من هو أعلم منك فسلني عما بدا لك قال فقلت كيف أسأل من تزعم أن له ولدا قال فشق مدرعته حتى أبدى عن بطنه ثم رفع يديه فقال لا غفر الله لمن قالها منها فررنا واتخذنا الصوامع فقال لي إني سائلك عن شئ فهل أنت مخبري قال قلت نعم قال أخبرني هل بلغ ابن القرن فيكم أن يقوم إليه الناشئ أو الطفل فيشتمه أو يتعرض لضربه فلا يغير ذلك عليه قال قلت نعم قال ذلك حين رق دينكم واستحسنتم دنياكم وآثرها من آثرها منكم فقال رجل من القوم وابن كم القرن قال أما أنا قلت ابن ستين وأما هو فقال ابن سبعين سنة فقال رجل من جلسائه يا أبا هاشم ما كان سرنا أن يكون أحد لقيه من هذه الأمة غيرك رواه المغيرة بن المغيرة الرملي عن عروة وزاد فيه رجاء بن حيوة قبل خالد أخبرناه أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن

(16/307)


محمد أنا أبو القاسم علي بن يعقوب بن إبراهيم وأبو بكر أحمد بن محمد بن سعيد بن عبيد الله قالا أنا إبراهيم بن عبد الرحمن بن إبراهيم قال ونا أبو بكر أحمد بن عبد الوهاب بن محمد نا أبو بكر محمد بن خريم ( 1 ) قالا نا هشام بن عمار نا المغيرة بن المغيرة نا عروة بن رويم عن رجاء بن حيوة عن خالد بن يزيد قال بين أنا أسير في أرض الجزيرة إذ مررت برهبان وقسيسين وأساقفة فسلمت فردوا السلام قلت أين تريدون قالوا نريد راهبا في هذا الدير نأتيه في كل عام فيخبرنا بما يكون في ذلك العام حتى لمثله من قابل ( 2 ) فقلت لآتين هذا الراهب فلأنظرن ما عنده وكنت معنيا بالكتب فأتيته وهو على باب ديره فسلمت فردوا السلام ثم قال ممن أنت فقلت من المسلمين قال أمن أمة ( 3 ) محمد فقلت نعم فقال من علمائهم أنت أم من جهالهم فقلت ما أنا من علمائهم ولا أنا من جهالهم قال فإنكم تزعمون أنكم تدخلون الجنة فتأكلون من طعامها وتشربون من شرابها ولا تبولون فيها ولا تتغوطون قلت نحن نقول ذلك وهو كذلك قال فإن له مثلا في الدنيا فأخبرني بما هو قلت مثله كمثل الجنين في بطن أمه يأتيه رزق الله في بطنها ولا يبول ولا يتغوط قال فتربد وجهه ثم قال له أما أخبرتني أنك لست من علمائهم قلت ما كذبتك ما أنا من علمائهم ولا من جهالهم قال فإنكم تزعمون أنكم تدخلون الجنة فتأكلون من طعامها وتشربون من شرابها ولا ينقص ذلك منها شئ قلت نعم نحن نقول ذلك وهو كذلك قال فإن له مثلا في الدنيا فأخبرني ما هو قلت مثله في الدنيا كمثل الحكمة لو تعلم منها خلق الله أجمعون لم ينقص ذلك منها شيئا قال فتربد وجهه ثم قال أما أخبرتني أنك لست من علمائهم قلت ما كذبتك ما أنا من علمائهم ولا من جهالهم قال وأنتم تزعمون أن الحسنة بعشر أمثالها قلت نحن نقول ذلك وهو كذلك قال فإن له مثلا في الدنيا فأخبرني ما هو قلت مثله في الدنيا كمثل الرجل يمر على الملأ فيهم العشرة أو أكثر من ذلك فيسلم عليهم فيردون عليه السلام أجمعون قال فتربد وجهه وقال أما أخبرتني أنك لست من علمائهم قلت
_________
( 1 ) الاصل : حريم والصواب عن م بالخاء المعجمة المضمومة
وقد مر
( 2 ) الاصل : من قايل والمثبت عن م
( 3 ) الاصل : " محمد حمد " وفي ابن العديم : أحمد واللفظة غير مقروءة في م

(16/308)


ما كذبتك ما أنا من علمائهم ولا من جهالهم قال وأنتم ترون حقا عليكم في صلاتكم أن تستغفروا للمؤمنين والمؤمنات قلت نعم قال فالتفت إلى أصحابه فقال ما منهم من أحد يستغفر للمؤمنين والمؤمنات إلا كتب الله له من كل مؤمن ومؤمنة حسنة قال وأنتم ترون حقا عليكم أن تقولوا السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين قلت نعم فالتفت إلى أصحابه فقال ما منهم من أحد يقول ذلك إلا رد الله عليه السلام من كل عبد صالح من أهل السماء والأرض مضى أو هو كائن إلى يوم القيامة قال ثم قال فيكم ذو القرن يقوم إليه طفل من أطفاله فيرد قوله ويضرب ( 1 ) وجهه قلت قد كان ذلك قال هيهات هلكت هذه الأمة ولنتقوم الساعة على دين أرق من هذا الدين وأرجو أن يكون كذب إن شاء الله فقلت لعروة كم تعدون القرن قال ابن ستين سنة واللفظ لابن خريم ( 2 ) ( 3 ) وأخبرناه أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي نا عبد العزيز بن أحمد الصوفي وأخبرنا أبو الحسين بن أبي الحديد أنا جدي أبو عبد الله قالا أنا أبو بكر محمد بن عوف بن أحمد المزني أنا أبو العباس محمد بن موسى بن السمسار أنا محمد بن خريم نا هشام بن عمار فذكر بإسناده نحوه إلى قوله أرق من هذا الدين وزاد قال خالد فصدمته في حديثه إلا في قوله ولن تقوم الساعة على دين أرق من هذا الدين والباقي نحوه أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا الحسن بن البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار حدثني محمد بن سلام عن بعض العلماء قال ثلاثة أبيات من قريش توالت خمسة خمسة في الشرف كل رجل منهم من أشرف أهل زمانه خالد بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان بن حرب وأبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام بن المغيرة
_________
( 1 ) ابن العديم : ويصرف وجهه
( 2 ) ابن العديم : لابن حزم
( 3 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3192 - 3193

(16/309)


وعمرو بن عبد الله بن صفوان بن أمية بن خلف ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان أنشدنا محمد بن فضالة النحوي لرجل في خالد بن يزيد وذكر أنه أتاه فقال إني قد قلت فيك بيتين ولست أنشدهما إلا بحكمي قال قل فقال * سألت الندى والجود حران أنتما * فقالا جميعا إننا لعبيد فقلت ومن مولاكما فتطاولا * علي وقالا خالد بن يزيد ( 2 ) * فقال له سل قال مائة ألف درهم فأمر له بها أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو منصور بن العطار قالا أنا أبو طاهر المخلص نا عبيد الله بن عبد الرحمن السكري نا زكريا بن يحيى المنقري نا الأصمعي نا عمرو بن عتبة عن أبيه قال تهدد عبد الملك بن مروان خالد بن يزيد بن معاوية بالحرمان والسطوة فقال خالد أتهددني ويد الله فوقك مانعة وعطاؤه دونك مبذول أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا أبو الحسن المقرئ أنا أبو محمد الحسن بن إسماعيل نا أحمد بن مروان نا محمد بن موسى نا محمد بن الحارث عن المدائني قال كان بين خالد بن يزيد بن معاوية وبين عبد الملك بن مروان كلام فجعل عبد الملك يتهدده فقال له خالد أتهددني ويد الله فوقك مانعة وتمنعني وعطاء الله دونك مبذول ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن مسلم بن قيراط قراءة عليهما قالا أنا رشأ بن نظيف بن ما شاء الله أنا أبو مسلم محمد بن أحمد بن علي قال قرئ على أبي بكر محمد بن القاسم الأنباري حدثني أبي نا أبو زيد ( 4 ) عمر بن
_________
( 1 ) ابن العديم 7 / 3187
( 2 ) البيتان في معجم الادباء 11 / 37 وعجز الاول : فقالا : بلى عبدان بين عبيد بكسر حرف الروي
وفي مختصر ابن منظور 8 / 36 بإسكان القافية والبيتان في سير الاعلام 4 / 382 - 383
( 3 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 3190 4 7
( 4 ) الاصل " أبو زرعة " والصواب عن م انظر ترجمته في سير الاعلام 12 / 369

(16/310)


شبة أنا أبو غسان المدني قال أجرى عبد الله بن يزيد بن معاوية الخيل مع الوليد بن عبد الملك فسبقه عبد الله فدخل الوليد على خيل عبد الله فعقرها فجاء عبد الله خالدا أخاه فقال ألم تر أني سابقت الوليد فسبقته فعقر خيلي والله لهممت أن أقتله قال فدخل خالد على عبد الملك فقال يا أمير المؤمنين أتاني عبد الله فحلف لهم بقتل الوليد فقال عبد الملك ولم يقتله قال سابقه فسبقه فدخل على خيله فعقرها فقال عبد الملك " إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة وكذلك يفعلون " ( 1 ) فقال خالد يا أمير المؤمنين اقرأ الآية الأخرى " وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا " ( 2 ) فقال عبد الملك أما والله لنعم المرء عبد الله على لحن فيه قال أفعلى لحن ابنك تعول قال إن أخا الوليد سليمان قال وأخو عبد الله خالد قال مدحت والله نفسك يا خالد قال وقبلي والله ما مدحت نفسك يا أمير المؤمنين قال ومتى قال حين قلت أنا قاتل عمرو بن سعيد قال حق والله لمن قتل عمرا أن يفخر بقتله قال أما والله لمروان كان أطولهما ( 3 ) باعا قال أما إني أرى ثأري في مروان صباح مساء ولو أشاء أن أزيله لأزلته وعنى بقوله أن أم خالد قتلت مروان قال إذا شئت أن نطفئ نورك فافعل قال ما جرأك علي يا خالد خلني عنك قال لا والله ما قال الشاعر ويجر اللسان من أسلات الحرب * ما لا يجر منها البنان * قال فاستحيا عبد الملك وقال يا وليد أكرم أخاك وابن عمك فقد رأيت أباه يكرم أباك وجده يكرم جدك ( 4 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن منصور أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو محمد بن زبر نا الحسن بن عليل نا مسعود بن بشر نا الأصمعي قال قيل لخالد بن يزيد بن معاوية ما أقرب شئ قال الأجل قال فما أبعد شئ قال الأمل قال فما أرجى شئ قال العمل قال فما أوحش شئ
_________
( 1 ) سورة النمل الاية : 34
( 2 ) سورة الاسراء الاية : 16
( 3 ) الاصل : أطولها والصواب عن م
( 4 ) الخبر نقله ابن العديم في سير الاعلام 7 / 3190 - 3191

(16/311)


قال الميت قيل فما آنس شئ قال الصاحب الموالي أخبرنا أبو القاسم العلوي أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا إسماعيل بن إسحاق نا علي بن عبد الله قال سمعت سفيان بن عيينة يقول قيل لخالد بن يزيد ما أقرب شئ وأبعد شئ وآنس شئ وأوحش شئ قال أقرب شئ الأجل وأبعد شئ الأمل وآنس شئ الصاحب وأوحش شئ الموت أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل أنا سهل بن بشر أنا أبو بكر الخليل بن هبة الله بن الخليل نا عبد الوهاب بن الحسن قال وأنا الخليل أنا الحسن بن محمد بن درستوية قالا أنا أبو الحارث أحمد بن سعيد نا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني نا الأصبغ بن الفرج أن ابن وهب أخبره قال أخبرني يحيى بن أيوب عن خالد بن يزيد بن معاوية قال ابن وهب وأخبرني ابن لهيعة عن يزيد بن أبي ( 1 ) حبيب عن خالد بن يزيد بن معاوية أنه كان يقول إذا كان الرجل مماريا لجوجا معجبا برأيه فقد تمت خسارته أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو بكر الخرائطي نا إبراهيم بن هانئ النيسابوري نا سعيد بن عفير أنا يحيى بن أيوب عن خالد بن يزيد الجمحي عن خالد بن يزيد بن معاوية قال إذا رأيت الرجل لجوجا مماريا فقد تمت خسارته ( 2 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع ومحمد بن جعفر بن محمد بن مهران قالا أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن أحمد بن أحمد أنا أبو الحسن اللبناني نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني علي بن الحسن بن يمان عن إسماعيل بن عياش عن سعيد بن عبد الله ( 3 ) أن الحجاج بن يوسف سأل خالد بن يزيد عن الدنيا قال ميراث قال فالأيام قال دول قال فالدهر قال أطباق والموت بكل سبيله فليحذر العزيز
_________
( 1 ) سقطت من الاصل وكتبت فوق السطر
( 2 ) نقله ابن العديم 7 / 3189 وانظر سير الاعلام 4 / 384
( 3 ) ابن العديم : عبد العزيز

(16/312)


الذل والغني الفقر فكم من عزيز قوم ( 1 ) قد ذل وكم من غني قد افتقر ( 2 ) أخبرنا جدي أبو المفضل يحيى بن علي القرشي القاضي أنا عبد الرزاق بن عبد الله بن الحسن وحدثنا أبو محمد عبد الرحمن بن أحمد بن صابر أنا علي بن الحسن بن عبد السلام وعبد الله بن عبد الرزاق بن عبد الله وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي ( 3 ) أنا أبو الحسن بن أبي الجزور أنا أحمد بن محمد بن أحمد العتيقي نا منصور بن جعفر بن ملاعب نا عبيد الله بن محمد النحوي نا ابن قتيبة نا أبو حاتم عن العتبي قال لزم خالد بن يزيد بيته قيل له كيف تركت مجالسة الناس وقد عرفت فضلها ولزمت بيتك قال وهل بقي إلا حاسد على نعمة أو شامت بنكبة ( 4 ) أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد بن طاوس أنا عاصم بن الحسن أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا أبو الأشعث العجلي نا المعتمر بن سليمان قال سمعت أبي يذكر عن خالد بن يزيد أنه كان عند عبد الملك بن مروان فذكروا الماء فقال خالد بن يزيد منه من السماء ومنه ماء يستقيه الغيم من البحر فيعذبه الرعد والبرق فأما ما يكون من البحر فلا يكون له نبات وأما النبات فما كان من ماء السماء وقال إن شئت أعذبت ماء البحر قال فأمر بقلال من ماء ثم وصف كيف يصنع به حتى يعذب أخبرنا أبو بكر محمد بن علي بن محمد بن كرتيلا أنا أبو بكر محمد بن علي الخياط أنا أحمد بن عبد الله بن الخضر السوسنجردي أنا أبو جعفر أحمد بن علي بن محمد الكاتب أنا أبي أنا أبو عمرو محمد بن مروان السعيدي قال وقال خالد بن يزيد بن معاوية يرثي جده وأباه ( 5 )
_________
( 1 ) الزيادة عن ابن العديم
( 2 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3190
( 3 ) رسمها غير واضح بالاصل وم والصواب ما أثبت قياسا إلى سند مماثل
( 4 ) نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3191
( 5 ) الخبر والابيات في بغية الطلب 7 / 3196

(16/313)


* تجلد للعداة الشامتينا * ولا تر للحوادث مستكينا وعز النفس إن سخطت بصبر * ينسيها التشكي والأنينا فقد صكت قناتك بالمرادي * شعوب صدعت منها متونا وغالت من بني حرب رجالا * هم كانوا الرجال الكاملينا وهم كانوا الحماة من المخازي * وهم كانوا السقاة المطعمينا بإذن الله والساعين فيما * يشرف أمر دين المؤمنينا فغالتهم شعوب غيبتهم * وهم عمد لأمر المسلمينا * * فلو لقيت نفوسهم عليهم * ولم تجرزهم ( 1 ) الدنيا المنونا لأصبح ماء أهل الأرض عذبا ( 2 ) * وأصبح لحم دنياهم سمينا رأيت الناس لاقوا بعد جدي * معاوية الذي أبكى العيونا وبعد أخي معاوية ابن أمي * ( 3 ) وبعد أبي يزيد الأقورينا * أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن يوه ( 4 ) أنا أحمد بن محمد بن عمر أنا أبو بكر بن أبي الدنيا أنشدني أبي لخالد بن يزيد بن معاوية ( 5 ) * أتعجب أن كنت ذا نعمة * وأنك فيها شريف مهيب فكم ورد الموت من ناعم * وحب الحياة إليه عجيب أجاب ( 6 ) المنية لما دعت * وكرها يجيب لها من يجيب سقته ذنوبا ( 7 ) من أنفاسها * ويذخر للحي منها ذنوب * قال وأنشدني أبي لخالد بن يزيد * ( 8 )
_________
( 1 ) الاصل : يجرزهم
( 2 ) صدره في ابن العديم : لاصبح ما أهل الارض عدنا
( 3 ) ابن العديم : ابن أخي
( 4 ) ضبطت عن التبصير
( 5 ) الابيات في معجم الادباء 11 / 40 وابن العديم 7 / 3196
( 6 ) ابن العديم : أخاف
( 7 ) عن معجم الادباء وبالاصل " دنونا " والذنوب : الدلو العظيمة المملوءة
( 8 ) الابيات في معجم الادباء 11 / 42 وابن العديم 7 / 3197

(16/314)


إن سرك الشرف العظيم مع الفتى ( 1 ) * وتكون يوم أشد خوف ( 2 ) وائلا يوم الحساب إذا النفوس تفاضلت * في الوزن إذ غبط الأخف الثاقلا ( 3 ) فاعمل لما بعد الممات ولا تكن * عن حظ نفسك في حياتك غافلا * بلغني أن خالد بن يزيد وأمية بن خالد بن عبد الله بن أسيد وروح بن زنباع ماتوا بالصنبرة ( 4 ) في عام واحد وبلغني من وجه آخر أن روح بن زنباع مات في سنة أربع وثمانين في خلافة عبد الملك بن مروان قرأت بخط عبد الوهاب بن عيسى بن عبد الرحمن بن ماهان أنا أبو محمد الحسن بن رشيق العسكري نا محمد بن أحمد بن حماد الأنصاري أخبرني أحمد بن محمد بن القاسم حدثني أبي عفير حدثني أبي حدثني يزيد الرقي قال توفي خالد بن يزيد بن معاوية سنة تسعين فشهده الوليد بن عبد الملك وهو يومئذ خليفة فصلى عليه وقال لتلق بني أمية الأردية على خالد فلن يتحسروا على مثله ( 5 ) 1933 خالد بن يزيد بن الوليد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم قتله مروان بن محمد وصلبه على باب الجابية أخبرنا أبو غالب الماوردي نا محمد بن علي السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى بن زكريا نا خليفة بن خياط قال ( 6 ) وفيها يعني سنة سبع وعشرين ومائة قتل زامل ( 7 ) بن عمرو بأمر مروان خالد بن يزيد بن الوليد بن ( 8 ) عبد الملك
_________
( 1 ) معجم الادباء : " الغنى " ابن العديم : " التقى "
( 2 ) الاصل " جوف " والمثبت عن معجم الادباء
( 3 ) معجم الادباء : الاثقلا
( 4 ) الصنبرة : بالكسر ثم الفتح والتشديد ثم سكون الباء الموحدة وراء موضع بالاردن مقابل لعقبة أفيق بينه وبين طبرية ثلاثة أميال ( ياقوت )
( 5 ) نقله ابن العديم عن ابن عساكر
بغية 7 / 3197
( 6 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 374
( 7 ) عن خليفة بالاصل " زامل "
( 8 ) زيادة عن خليفة

(16/315)


1934 - خالد بن يزيد بن هبار خلفه مروان بن محمد بدمشق في ألف فارس معينا لزامل بن عمرو السكسكي عامله على دمشق له ذكر 1935 خالد بن يزيد الأفقم بن هشام بن عبد الملك ابن مروان بن الحكم الأموي له ذكر 1936 خالد بن يزيد الكلبي حرسي كان بدمشق في الخضراء في أيام الوليد بن يزيد له ذكر 1937 خالد بن يزيد بن أبي خالد أبو هاشم ويقال أبو محمود السلمي والد محمود ( 1 ) روى عن عيسى بن المسيب البجلي ومحمد بن راشد المكحولي وسفيان الثوري ومحمد بن سعيد الأردني المصلوب ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى وعمرو بن قيس الملائي ( 2 ) وليث بن أبي سليم روى عنه ابنه محمود وسليمان بن عبد الرحمن ودحيم وصفوان بن صالح وأحمد بن بكروية البالسي أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو بكر الدوري نا أبو عمر بن فضالة نا أحمد بن محمد المري المقرئ وجعفر بن أحمد بن الرواس قالا نا محمود بن خالد نا أبي نا محمد يعني ابن راشد عن سليمان بن موسى عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال ومن قتل متعمدا رفع إلى أولياء القتيل فإذا شاءوا قتلوا وإن شاءوا أخذوا الدية وهي ثلاثون حقة وثلاثون
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 2 / 79
( 2 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة إلى الملاء والملاءة وهو المرط الذي تتستر به المرأة إذا خرجت ( قال السمعاني : وظني أن النسبة إلى بيعه ) ذكره السمعاني وترجمه

(16/316)


جذعة ( 1 ) وثلاثون خلفة وكذلك عقل العمد وما صالحوا عليه فهو لهم وذلك تشديد العقل قال وكذا في كتابي ثلاثون والصواب أربعون خلفة ومما وقع إلي عاليا من حديثه ما أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو الحسين بن المظفر نا محمد بن محمد الباغندي نا محمود بن خالد نا أبي نا محمد بن راشد عن عمرو بن عبيد عن الحسن أن عليا كان يخطب بالكوفة فقال إليه ابن الكوا فقال يا أمير المؤمنين إنها قد فشت أحاديث قال علي وقد فعلوها إني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول سيكون فتن فقيل فما المخرج منها يا رسول الله قال كتاب الله عز و جل مرتين فيه نبأ ما قبلكم وخبر ما بعدكم وفصل ما بينكم وهو العروة الوثقى وهو الذي لم تنته الجن إذ سمعته حتى قالوا " إنا سمعنا قرآنا عجبا " ( 2 ) من قال به صدق ومن قال به حق ومن حكم به هدي إلى صراط مستقيم قال ثم أمسك علي رضي الله عنه وجلس أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا تمام بن محمد أنا جعفر بن محمد نا أبو زرعة قال في تسمية نفر متقاربين خالد بن أبي خالد السلمي ذكره مع صدقة بن يزيد وصدقة بن المنتصر وصدقة بن عبد الله أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن أنا محمد بن أحمد بن الآبنوسي أنا عبد الله بن عتاب أنا أبو الحسن بن جوصا إجازة وأخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد أنا الحسن بن أحمد أنا علي بن الحسن أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا أحمد بن عمير بن جوصا قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة السادسة خالد بن أبي خالد السلمي قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى التميمي أنا عبد الله بن سعيد بن حاتم أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن
_________
( 1 ) في القاموس : " الحق بالكسر من الابل : الداخلة في الرابعة
وهي حق وحقة "
( قاموس )
والجذعة : أنثى الجذع وهو البعير الذي استكمل السنة الرابعة ودخل في الخامسة
( 2 ) الاية الاولى من سورة الجن

(16/317)


أخبرني أبي قال أبو محمود خالد بن يزيد الدمشقي والد محمود في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله بن الحسين بن عبد الملك أنا أبو القاسم بن مندة أنا أحمد بن عبد الله إجازة قال وأنا الحسين بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 1 ) خالد بن يزيد الأزرق ويكنى بأبي هاشم والد محمود بن خالد الدمشقي روى عن عيسى بن المسيب روى عنه ابنه محمود بن خالد 1938 خالد بن يزيد البلوي حكى عن الوليد بن مسلم حكى عنه إبراهيم بن عبد الله بن صفوان النصري الدمشقي 1939 خالد مولى الوليد بن عبد الملك حكي عن عبد الله بن عياش أنه كان حاجب الوليد 1940 خالد مولى يزيد بن عبد الملك كان حاجبه له ذكر أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا محمد بن علي بن أحمد بن إسحاق النهاوندي أنا أحمد بن عمران الأشناني نا موسى بن زكريا نا خليفة بن خياط قال ( 2 ) في تسمية عمال يزيد بن عبد الملك قال حاجبه خالد مولاه أخبرنا أبو السعود بن المجلي أنا أبو الحسين بن المهتدي وأخبرنا أبو الحسين محمد بن محمد بن الفراء أنا أبو يعلى قالا أنا عبيد الله بن أحمد بن علي نا محمد بن مخلد بن حفص قال قرأت على علي بن عمرو الأنصاري حدثكم الهيثم بن عدي عن ابن عياش قال وكان يزيد يأذن عليه مولاه خالد
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 360
( 2 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 335

(16/318)


1941 - خالد السلمي والد عبد الله حكى عن عمر بن عبد العزيز حكى عنه ابنه خالد بن عبد الله أخبرنا أبو يعلى حمزة بن علي بن هبة الله الثعلبي نا أبو الفتح نصر بن إبراهيم أنا عبد الله بن الوليد الأندلسي أخبرني محمد بن أحمد فيما كتب إلي أخبرني جدي عبد الله بن محمد بن علي اللخمي أنا عبد الله بن يونس أنا بقي بن مخلد نا أحمد بن إبراهيم الدوري نا يحيى بن علي بن الحارث المحاربي نا خالد بن عبد الله السلمي عن أبيه قال صليت مع عمر بن عبد العزيز العتمة ثم دخلت معه أمشي في صحن داره في ليلة مقمرة وكان إذا صلى أو مشى أو قعد إنما يضع كفه اليمنى على ذراعه اليسرى منذ ولي فغفل تلك الساعة عن نفسه فأرخى يديه ثم خطر بيديه وكميه خطرانا أنكرت ذلك منه فالتفت إلي وأعاد يده فقال أستغفر الله يا سلمي إنا والله ضربنا على ما رأيت ضربا وأدبنا عليه أدبا قال يحيى بن يعلى أي يمشي هذه المشية 1942 خالد بن صامة حجازي مغن ( 1 ) وفد على الوليد بن يزيد وحكى عنه حتى عنه ابنه أبو بسطام موسى بن خالد قرأت في كتاب أبي الفرج علي بن الحسين الكاتب ( 2 ) أخبرني علي بن سليمان الأخفش نا محمد بن يزيد قال حدث الزبيري عن خالد صامة قال قدمت على الوليد بن يزيد فدخلت إليه وهو في مجلس ناهيك به وهو على سريره وبين يديه ابن عائشة ومعبد ومالك وأبو كامل فجعل القوم يغنون حتى إذا بلغت النوبة إلي اندفعت فغنيت ( 4 )
_________
( 1 ) الاصل وم : مغني
( 2 ) الخبر في الاغاني 18 / 333 - 334 في أخبار عروة بن أذينة
( 3 ) الاربعة من المغنين انظر أخبارهم في الاغاني ( انظر الفهارس )
( 4 ) الابيات في الاغاني

(16/319)


* سري هي وهم المرء يسري * وغاب ( 1 ) النجم إلا قيس فتري أراقب في المجرة كل نجم * تعرض للمجرة كيف يجري لهم ما أزال به مديما * كأن القلب أضرم حر جمري على بكر أخي ولى حميدا * وأي العيش يصفو بعد بكر * فقال الوليد أعد يا صامة ففعلت فقال لي من يقول هذا الشعر قلت عروة بن أذينة يرثي أخاه بكرا فقال لي وأي العيش لا يصفو بعد هذا العيش والله الذي نحن فيه على رغم أنفه لقد جحد ( 2 ) واسعا قال أبو الفرج أخبرني الحسين بن يحيى الموداسي أنا حماد بن إسحاق قال قرأت على أبي عن أبي بسطام موسى بن الصامة عن أبيه وكان مغنيا 1943 خالد حدث عن أبي جعفر الرازي روى عنه ابنه محمد بن خالد أخبرنا أبو سهل محمد بن إبراهيم بن سعدوية أنا أبو الفضل محمد بن الفضل بن محمد بن عبيد الله القرشي أنا أبو بكر أحمد بن موسى بن زنجوية حدثني عبد الله بن محمد بن جعفر نا أحمد بن محمود بن صبيح نا حاتم بن يونس نا محمد بن خالد الدمشقي حدثني أبي عن أبي جعفر الرازي عن داود بن أبي هند عن أبي العالية قال كنا نأتي أبا سعيد الخدري فيقول مرحبا بوصية رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فذكر الحديث 1944 ختكين أبو منصور القائد الداعي المعروف بالضيف ( 3 ) ولي إمرة دمشق مرتين مرة من قبل الملقب بالحاكم بعد علي بن جعفر بن فلاح سنة اثنتين وتسعين وثلاثمائة فأساء السيرة في الجند وكان أحمق فوشوا به وظاهرهم
_________
( 1 ) الاغاني : وغار
( 2 ) الاغاني : تحجر واسعا
( 3 ) انظر ذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي ص 57

(16/320)


عليه علي بن جعفر بن فلاح فلما انتهى أمره إلى الملقب بالحاكم عزله وولى طزملت بن بكار ( 1 ) حدثنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه قال دفع إلي مجير الكتامي شيخ من جند المصريين ورقة فيها أسماء الولاة دمشق قال أبو منصور ختكين في شعبان سنة أربع وستين قرأت بخط أبي محمد بن الأكفاني وذكر أنه نقله من خط أبي الحسين الميداني قال وجاءت الولاية من مصر لختكين ولاية البلد والغوطتين والشرطة يوم الخميس لست خلون من المحرم سنة تسع وتسعين وثلاثمائة وعزل عن ذلك يوم الثلاثاء لثلاث وعشرين ليلة خلت من رجب من هذه السنة
_________
( 1 ) كان رجلا أسود بربريا يقال له القائد طزملت أفاده ابن القلانسي

(16/321)


خثيم ( 1 ) 1945 خثيم ( 2 ) بن ثابت أبو عامر الحكمي ( 3 ) حدث عن أبي خالد السنجاري ( 4 ) روى عنه سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي ( 5 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن منصور أنا أبو المنجا ( 6 ) حيدرة بن علي بن محمد بن إبراهيم أنا عبد الرحمن بن عثمان بن القاسم بن أبي نصر نا أحمد بن سليمان بن أيوب بن حذلم نا يزيد بن عبد الصمد نا سليمان بن عبد الرحمن أنا أبو عامر الحكمي خثيم بن ثابت نا أبو خالد السنجاري عن عمر بن عبد العزيز عن تميم الداري عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال من لقي الله بخمس فله الجنة ومن أتى الله بخمس فلم يحجبه عن ( 7 ) الجنة والجمعة واجبة إلا على خمس والوضوء الواجب من خمس وحق الرجال على النساء خمس ونهي النساء عن خمس
_________
( 1 ) الاصل : خيثم والصواب عن م
( 2 ) الاصل " خيثم " والصواب عن م عن مختصر ابن منظور 8 / 38 وضبطت اللظة بالتصغير عن تقريب التهذيب
( 3 ) ترجمته في ميزان الاعتدال 1 / 650
( 4 ) السنجاري ضبطت عن الانساب هذه النسبة إلى سنجار بكسر السين مدينة بالجزيرة
( 5 ) ترجمته في سير الاعلام 11 / 136
( 6 ) غير واضحة بالاصل وم والصواب ما أثبتناه ترجمته في سير الاعلام 18 / 410
( 7 ) " عن " سقطت من الاصل واستدركت على هامشه

(16/322)


فأما من لقي الله عز و جل بخمس فله الجنة الصلاة والزكاة وحج البيت وصيام شهر رمضان وطاعة ولاة الأمر ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق وأما من أتى الله بخمس لم يحجبه عن الجنة فالنصح لكتاب الله والنصح لرسول الله والنصح لولاة الأمر والنصح لعامة المسلمين وأما الجمعة واجبة إلا على خمس المرأة والمريض والمملوك والمسافر والصغير وأما الأشربة ( 1 ) من خمس من العسل والزبيب والتمر والبر والشعير وأما حق الرجل على النساء خمس لا تحنث له قسما ولا تعتزل له مضجعا ولا تعطر إلا له ولا تخرج إلا بإذنه ولا تدخل عليه من ( 2 ) يكرهه وإنما نهي النساء عن خمس عن اتخاذ الكمام ولبس النعال وجلوس في المجالس وخطر بالقضيب ولبس الأزر والأردية بغير درع /
_________
( 1 ) كذا ولم ترد في بداية الحديث
( 2 ) زيادة لازمة للايضاح عن مختصر ابن منظور

(16/323)


خداش 1946 خداش بن بشر بن خالد بن الحارث ابن بيبة ( 1 ) بن قرط ( 2 ) بن سفيان بن مجاشع بن دارم بن مالك ابن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم بن مر بن أد ابن طابخة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان أبو يزيد التميمي المجاشعي المعروف بالبعيث ( 3 ) أحد الشعراء المجيدين بصري قدم الشام وكان خطيبا شاعرا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو محمد عبد الوهاب بن علي بن عبد الوهاب بن السكري البزاز إجازة إن لم يكن سماعا أنا أبو الحسن علي بن عبد العزيز الطاهري قراءة عليه قال قرئ على أبي بكر أحمد بن جعفر بن محمد بن سالم بن راشد الختلي ( 4 ) أنا أبو خليفة الفضل بن الحباب بن محمد بن شعيب الجمحي ( 5 ) نا أبو عبد الله محمد بن سلام بن عبيد الله بن زياد الجمحي في
_________
( 1 ) بفتح الباءين كما في المؤتلف والمختلف للدارقطني وفي بغية الطلب " نبيه " ومثله في الاكمال : نبيه بفتح الباء
( 2 ) الاصل : " فرط " والمثبت عن جمهرة ابن حزم وم
( 3 ) ترجمته وأخباره في معجم البلدان 11 / 52 ابن حزم ص 231 بغية الطلب لابن العديم 7 / 3220 الشعر والشعراء ص 312 الوافي بالوفيات 13 / 293 وانظر بحاشيتها أسماء مصادر أخرى ترجمته
( 4 ) انظر ترجمته في سير الاعلام 16 / 82 وفيها " سلم " بدل " سالم " وفي ابن العديم " الجبلي " بدل " الختلي "
( 5 ) سير الاعلام 14 / 7

(16/324)


طبقات الشعراء الإسلاميين قال ( 1 ) الطبقة الثانية من الإسلاميين أربعة البعيث واسمه خداش بن بشر بن خالد بن الحارث بن نبيه بن قرط بن سفيان بن مجاشع بن دارم بن مالك بن حنظلة والقطامي وكثير وذو الرمة أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا الحسن قالا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي عن أبي الحسن الدارقطني وقرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح عبد الكريم بن محمد بن أحمد بن المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني قال البعيث الشاعر اسمه خداش بن بشر بن أبي خالد بن بيبة بفتح الباء ابن قرط بن سفيان بن مجاشع بن دارم يكنى أبا يزيد هو الذي هاجاه جرير وفيه يقول جرير ( 2 ) * لما وضعت على الفرزدق ميسمي * وضغا ( 3 ) البعيث جدعت أنف الأخطل * وقيل هو خداش بن بشر بن عبد الحارث بن أبي خالد بن بيبة وسمي البعيث بقوله ( 4 ) * تبعث مني ما تبعث بعدما * أمرت قواي واستتم غريمي ( 5 ) * قرأت على أبي محمد السلمي عن علي بن هبة الله بن ماكولا قال ( 6 ) وأما البعيث واسمه خداش بن بشر بن خالد وقيل ابن خالد بن بيبة بفتح الباء ابن قرط بن سفيان بن مجاشع بن دارم يكنى أبا يزيد ويقال أبو مالك هو الذي كان يهاجي جريرا وقيل هو خداش بن بشر بن عبد الحارث بن أبي خالد بن بيبة والأول أصح ثم قال في باب خداش ( 7 ) الخاء المعجمة وبعدها دال مهملة وآخره شين خداش بن بشر بن خالد وذكره
_________
( 1 ) انظر طبقات الشعراء لابن سلام ص 165
( 2 ) ديوان جرير ط بيروت ص 357
( 3 ) ضغا : استخذى خان صاح ( قاموس )
( 4 ) البيت في الشعر والشعراء ص 313
( 5 ) في الشعر والشعراء : " واستمر عزيمي "
الخبر والشعر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3220 - 3221
( 6 ) الاكمال لابن ماكولا 1 / 334 - 335
( 7 ) المصدر نفسه 2 / 427

(16/325)


قرأت في كتاب محمد بن محمد بن الحسن الديناري بخط بعض أهل الأدب وجدت بخط أبي الفرج علي بن الحسين الأصبهاني وأجازه لي أنا أبو الحسن الأسدي نا حماد يعني ابن إسحاق الموصلي عن أبيه قال حدثني مروان بن أبي حفصة قال هجا البعيث بطنا من باهلة يقال لهم بنو صحب فاستعدوا عليه إبراهيم بن عدي ( 1 ) في خلافة الوليد بن عبد الملك فضربه بالسياط وأمر به فطيف في سوق حجر مجلودا فقال جرير * لئن هجوت بني ( 2 ) صحب لقد تركوا * للأصبحية في جنبيك آثارا قوم هم القوم لو عاد الزبير بهم * لم يسلموه وزادوا الحبل أمرارا * وكان البعيث وجرير والفرزدق يومئذ أحد ما كانوا في الهجاء فخرج البعيث مراغما لإبراهيم بن عدي ( 1 ) لما صنع به فلحق بالشام ونزل البادية فجاور بني القعقاع أخوال الوليد بن عبد الملك ومدحهم وهجا ابن عربي وجعل جرير والفرزدق يهجوانه فروت العرب أشعارهما وخمل شعره لاغترابه ( 3 ) فقال البعيث مما كان يهجو ابن عربي ترى منبر العبد اللئيم كأنما * ثلاثة غربان عليه وقوع * قال فكان بعد ذلك ابن عربي إذا صعد المنبر تغامز به الناس وإذا رأى غرابا ساقطا يقول لعنة الله على البعيث ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا عبد الوهاب بن علي بن عبد الوهاب إجازة إن لم يكن سماعا أنا علي بن عبد العزيز الطاهري أنا أحمد بن جعفر بن محمد أنا الفضل بن الحباب نا محمد بن سلام حدثني أبو الغراف قال ورد على غسان السليطي الأعور النبهاني من طي فسأله فقرن له وقال ألا تغن عنا جريرا فقال ( 5 ) *
_________
( 1 ) في ابن العديم : ابن عربي
( 2 ) الاصل : بنو والمثبت عن م
( 3 ) ابن العديم : لاعتزائه
( 4 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3224
( 5 ) الابيات في معجم الادباء 11 / 53 وبغية الطلب 7 / 3222

(16/326)


إذا طلع العيوق ( 1 ) أول كوكب * كفى اللؤم عند النازلين جرير ألست كليبا وأمك ( 2 ) كلبة * لها بين أطناب البيوت هرير ولو عند غسان السليطي عرست * رغا قرن منها وكاس عقير ( 3 ) أتنسى نساء باليمامة منكم * نكحن عبيدا ما لهن مهور * وقال جرير ( 4 ) * وأعور من نبهان يعوي ودونه * من الليل بابا ظلمة وستور رفعت له مشبوبة يهتدي ( 5 ) بها * يكاد سناها في السماء يطير وأعور من نبهان أما نهاره * فأعمى وأما ليله فبصير يساق من المعزى مهور نسائهم * وفي شرط المعزى لهن مهور * قال ونا ابن سلام حدثني أبو يحيى الضبي قال كانوا كذلك حتى ورد البعيث المجاشعي عليهم وكان ولدهم وولدوه فشكوا إليه قهر ( 6 ) جرير صاحبهم فقال البعيث ( 7 ) * إذا أيسرت ( 8 ) معزى عطية وارتعت * بلاغا من المروت ( 8 ) أحوى جميمها تعرضت لي حتى صككتك صكة * على الوجه يكبو لليدين أميمها أليست كليب ألأم الناس كلهم * وأنت إذا عدت كليب لئيمها * وكانت أم البعيث أمة حمراء سجستانية تسمى قرتنا ( 10 ) وكان يقال له ابن حمراء العجان فهجاه جرير فثاوره فضج إلى الفرزدق والفرزدق يومئذ بالبصرة قد قيد نفسه
_________
( 1 ) العيوق : نجم أحمر مضئ في طرف المجرة الايمن يتلو الثريا لا يتقدمها
( 2 ) معجم الادباء : " ثم أمك " وفي ابن العديم : وأمه
( 3 ) البيت في اللسان ونسبه للاعور النبهاني
( 4 ) ديوان جرير ط بيروت ص 197 - 198
( 5 ) الديوان : يهتدى
( 6 ) غير واضحة بالاصل والمثبت عن ابن العديم وفي طبقات ابن سلام ص 126 " فهو "
( 7 ) الابيات في معجم الادباء 11 / 54 وبغية الطلب 7 / 3222
( 8 ) معجم الادباء : " أأن أمرعت معزى " وفي ابن العديم : إذا نشرت
( 9 ) المروت : موضع ببلاد تميم وفي القاموس : واد لبني حمان بن عبد العزى
( 10 ) في طبقات الشعراء لابن سلام : " فزخنا "

(16/327)


وآلى لا يفك قيده حتى يقرأ القرآن فقال البعيث ( 1 ) * لعمري لئن ألهى الفرزدق قيده * ودرج نوار ذو الدهان وذو الغسل لينبعثن مني غداة مجاشع * بديهة وإن الجزاء ولا وغل ( 2 ) * فقال جرير جزعت إلى درجي نوار وغسلها * فأصبحت عبدا ما تمر وما تحلى * وعده الناس مغلوبا حين استغاث قال وقال الفرزدق إني إن وثبت على جرير الآن خففت على البعيث الغلبة ولكن كأنني وثبت عليهما فأدع البعيث وآخذ جريرا فقال الطبيب أطب فقال الفرزدق ( 3 ) * لود جرير اللؤم لو كان غائبا ( 4 ) ولم يدن من زأر الأسود الضراغم وليس ابن حمراء العجان بمفلتي * ولم يزدجر طير النحوس الأشائم وإنكما ( 5 ) قد هجتماني عليكما * فلا تجزعا واستسمعا للمراجم * وقال ( 6 ) * فإن يك قيدي كان نذرا نذرته * فما بي عن أحساب قومي عن شغل * وقال ( 7 ) دعاني ابن حمراء العجان فلم يجد له * إذ دعا مستأخرا عن دعائيا فنفست عن سميه ( 8 ) حتى تنفسا * وقلت له لا تخش شيئا ورائيا *
_________
( 1 ) البيتان في طبقات ابن سلام 127
( 2 ) عجزه في طبقات ابن سلام : بديهة لا داني الجراء ولا على ( 3 ) الابيات في ديوان الفرزدق ط بيروت 2 / 318
( 4 ) الديوان : عانيا
( 5 ) الديوان : فإن كنتما
( 6 ) ديوان الفرزدق 2 / 153
( 7 ) البيتان في طبقات الشعراء لابن سلام ص 127
( 8 ) طبقات ابن سلام : أنفية

(16/328)


فلما استطار كل واحد منهما في صاحبه قال البعيث ( 1 ) * أشاركتني في ثعلب قد أكلته * فلم يبق إلا رأسه وأكارعه فدونكم ( 2 ) خصييه وما ضمت استه * فإنك رمام ( 3 ) خبيث مراتعه * قال وسقط البعيث بينهما ولج الهجاء نحوا من أربعين سنة ولم يغلب واحد منهما على صاحبه ولم يتهاج شاعران في العرب في جاهلية ولا إسلام بمثل ما تهاجيانه ( 4 ) واشعارهما أكثر من أن نأتي عليها ( 5 ) ولكنما نكتب منها النادر 1947 خداش بن مخلد البصري سكن أطرابلس من ناحية ساحل دمشق وحدث عن أبي عاصم النبيل ومحمد بن عبد الله الأنصاري وقبيصة وأبي الوليد وقيس بن حفص الدارمي في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الأديب أنا أبو القاسم بن مندة أنا حمد بن عبد الله إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا أبو الحسن علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 6 ) خداش بن مخلد البصري نزيل أطرابلس على شاطئ البحر روى عن أبي عاصم النبيل ومحمد بن عبد الله الأنصاري وقبيصة وأبي الوليد وقيس بن حفص الدارمي كتبت عنه بأطرابلس وهو صدوق /
_________
( 1 ) البيتان في طبقات ابن سلام ص 127 ومعجم الادباء 11 / 55
( 2 ) ابن سلام : فدونك
( 3 ) ابن سلام : رماح
( 4 ) ابن سلام : تهاجيا به
( 5 ) الاصل وم : عليهما
يكتب
( 6 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 390

(16/329)


خراسان / 1948 خراسان بن عبد الله ويقال عبيد الله بن خراسان الأطرابلسي حدث عن أبي عقيل أنس بن سالم الأنطرطوسي ( 1 ) روى عنه إدريس بن محمد بن أحمد بن أبي خالد الأزدي الصوري أو إدريس بن إبراهيم البغدادي الواعظ 1949 خراشة بن عبد الله النمري من بني النمر بن قاسط خرج مع أخواله الكلبيين من أهل المزة لما كان من غلب يزيد بن الوليد بن عبد الملك على دمشق ما كان له ذكر 1950 خراش والد عبد الله شهد الجابية مع عمر وحدث عنه وعن معاذ بن جبل روى عنه ابنه عبد الله أخبرنا أبو سهل محمد بن إبراهيم بن محمد أنا عبد الرحمن بن أحمد بن الحسن أنا جعفر بن عبد الله بن يعقوب بن فناكي أنا أبو بكر محمد بن هارون
_________
( 1 ) هذه النسبة إلى أنطرطوس بلد من سواحل بحر الشام وهي آخر أعمال دمشق من بلاد الساحلية وأول أعمال حمص
( ياقوت )
ذكره ياقوت : أنس بن السلام بن الحسن بن الحسن بن السلام

(16/330)


الروياني نا خالد بن يوسف بن خالد أبو الربيع السمتي نا أبو عوانة عن يعلى بن عطاء عن عبد الله بن خراش ( 1 ) عن أبيه قال نزل عمر بن الخطاب الجابية قال فمر معاذ بن جبل وهو في مجلس قال فقال له يا معاذ ائتني ولا يأتيني ( 2 ) معك أحد قال يا معاذ ما قيام هذا الأمر قال الصلاة وهي الملة قال ثم مه قال ثم الطاعة وسيكون اختلاف قال فقال له عمر حسبي وأراد أن يزيده قال فلما ولي عمر قال معاذ أما ورب معاذ ما سنيك بشر سنيهم قال وأخبرني أنه سمع عمر يدعو على المنبر يقول اللهم ثبتنا على أمرك واعصمنا بحبلك وارزقنا من فصلك 1951 خراش بن بحدل الكلبي ( 3 ) شاعر فارس ذكر أبو العباس محمد بن يزيد المبرد فيما حكاه عبد الله بن سعد القطربلي عنه وقرأته بخطه قال حدثني الرياشي قال وقف خراش بن بحدل الكلبي على عبد الملك بن مروان بعد أن ملك فقال أعبد المليكة ما شكرت بلانا * فكل في رخاء العيش ما أنت آكل بجابية الجولان لولا ابن بحدل * ( 4 ) لكنت وما يسمع لقيلك قائل وكنت إذا دارت عليك عظيمة * تضاءلت إن الخاشع المتضائل فلما علوت الناس في رأس شاهق * من المجد لا يسطيعك المتطاول قلبت لنا ظهر العداوة معلنا * كأنك مما يحدث الدهر جاهل * فقال عبد الملك أراك احتجت إلى المال ( 5 ) قال أجل قال فأيه أحب إليك
_________
( 1 ) الاصل وم : حراس
( 2 ) كذا بالاصل وم
( 3 ) ترجمته في بغية الطلب 7 / 3226
( 4 ) يعني حسان بن بجدل والدور الذي لعبه في الاجتماع اليمني الذي عقد بالجابية بعد موت أبي ليلى معاوية بن يزيد بن معاوية في وصول مروان بن الحكم كمرشح تسوية أو اجماع بين الاجنحة الاموية المختلفة وقد لبى مروان بن الحكم جميع شروط حسان بن بجدل ( انظر الامامة والسياسة بتحقييقنا 2 / 21 ومروج الذهب 3 / 104 )
( 5 ) الاصل : الملك والمثبت عن ابن العديم وم

(16/331)


قال الإبل قال يا أبا الزعيزعة أعطه مائة برعاتها ثم التفت إليه فقال لا تعد فتنكرني ( 1 ) 1952 خرقة بن نباتة بن الزند ويقال ابن الزيد ويقال ابن الربذ بن عمرو بن عبد مناة الكلبي وهو خرقة بن شعاث وشعاث أمه بها يعرف ( 2 ) شاعر قدم على حرب بن خالد بن يزيد بن معاوية دمشق فجفاه حرب فهجاه قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي بكر الخطيب قال قرأت بخط أبي عبيد الله المرزباني وحدثني علي بن المحسن عنه قال خرقة بن شعاث وشعاث أمه وأبوه نباتة بن الزند بن عمرو بن عبد مناة من كلب يقول لحرب بن يزيد ( 3 ) بن معاوية كأني ونضوي ( 4 ) عند حرب بن خالد * من الجوع ذيبا فقره علزان وباتت علينا جفوة ما نحبها * وبتنا نقاسي ليلة كثمان ( 5 ) * قال قالا وله يفخر ( 6 ) * أرهبنا الخليفة واسعرن ( 7 ) * وجوه الأرض تعتصب اعتصابا وقلنا القبائل من عليم * وبيحنا قنافة والربانا * قال الخطيب كذا رأيته مضبوطا بالنون ( 8 ) قال وحدثني ابن حزم يعني العلاء بن أبي المغيرة قال قرأت في كتاب عبد السلام بن الحسين عن الآمدي قال ( 9 ) خرقة الكلبي بن شعاث وشعاث أمه
_________
( 1 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3226
( 2 ) ترجمته وأخباره في المؤتلف والمختلف للامدي ص 103 ومعجم الادباء 11 / 56
( 3 ) كذا بالاصل هنا ونسبه إلى جده
وأسقط اسم أبيه خالد
( 4 ) النضو : الجمل المهزول
( 5 ) البيتان في معجم البلدان 11 / 56
( 6 ) معجم الادباء : واستمرت وجوه الارض تغتصب اغتصابا
( 7 ) في معجم الادباء : والربابا
( 8 ) المؤتلف والمختلف للامدي ص 103

(16/332)


وأبوه نباتة ( 1 ) بن الربد بن عمرو بن عبد مناة بن حبيل ( 2 ) بن عامر بن عمرو بن عوف بن كنانة ثم حدثني محمد بن فتوح أنا أبو غالب بن سهل ح وأخبرني أبو غالب بن البنا عن أبي غالب بن سهل أنا علي بن محمد بن دينار أنا أبو القاسم الآمدي قال خرقة الكلبي بن شعاث وشعاث أمه وأبوه نباتة ( 1 ) بن الربد ( 2 ) وهو قائل ( 3 ) * أعرني يا حميل ( 5 ) دمي وهزي * سنانا تطعنين به ونابا ليعلم عامر الأجدار ( 6 ) أنا * إذا غضبت نبيت ( 7 ) لها غضانا * قال الخطيب ذكر لي ابن حزم الزبد بالباء المعجمة بواحدة فالله أعلم بالصواب قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي نصر بن ماكولا قال وأما خرقة أولها خاء مكسورة بعدها راء ساكنة وقاف فهو خرقة بن شعاث وهي أمه وأبوه نباتة بن الزبد بن عمرو بن عبد مناة بن جبيل بن عامر بن عمرو بن عوف بن كنانة شاعر ( 8 ) /
_________
( 1 ) عند الامدي : نتافة
( 2 ) عند الامدي : جبيل بن عمرو بن عبد مناف بن كنانة
( 3 ) الاصل : الزبد
( 4 ) البيتان في المؤتلف والمختلف للامدي ص 103 ومعجم الادباء 11 / 56
( 5 ) في المؤتلف والمختلف : " أغزى يا جبيل " وفي معجم الادباء : أجيري يا جميل
( 6 ) معجم الادباء : الاجواد
( 7 ) الاصل : " ثبت " والمثبت لاستقامة الوزن عن الامدي ومعجم الادباء
( 8 ) ذكر ياقوت في معجم الادباء 11 / 58 أنه : مات سنة خمس عشرة ومئة

(16/333)


ذكر من اسمه خريم / 1953 خريم بن خنافر الحميري آخر الفصحاء له قصة مع معاوية بن أبي سفيان ذكر أبو بكر محمد بن الحسن بن دريد فيما قرأته بخط أحمد بن محمد بن علي المؤدب الأنباري وكتبته عنه إجازة أنا حبيب بن بسطام الندبي الوراق أحد الأزد أخبرني أبي عن أبن الكلبي عن أبيه قال صعد معاوية بن أبي سفيان المنبر يوما فقال إياي وأخلاق عدنان وطعام قحطان إذ لا يزال قائم يرد على نولي واثقا بصفحي مغرا بحلمي قبل أن تنتضي العظمي وتنسا البقيا فلا يقال عثرة ولا يقبل عذره ولا يرعى إلا ولا ذمة فقام خريم بن خنافر الحميري فقال والله يا معاوية إنك لتسرع إلينا بما تبطئ به من غيرنا ويتورع ( 1 ) لنا منك ما يسهل لسوانا ولا تزال بادرة منك تفتر عن مكروهنا وتمتد إلى بأسنا ونحن الصخرة الصماء والهضبة الخلفاء والركن الأشد لا يؤويسنا الملاطس ولا تتخطفنا الدهارس ( 2 ) فلا تبخسنا حقوقنا عليك فنحجر حقك عليك ولا تخشن لنا لينك فتشمئز عتلة قلوبنا وخذ عفونا تشرب صفوتنا فإنا لا نرام بر الضيف ولأنكرن أعطاف الخسف ولا ننقاد بالعنف وإنا لا ندر على الغضب وأنا وإياك لكما قال الأول * لا تأمنن قوما ظلمتهم * وبدأتهم بالشتم والوقم ( 3 )
_________
( 1 ) كذا وفي تهذيب ابن عساكر : ويتوعر
( 2 ) جمع دهرس : الداعية ( الياقوت )
( 3 ) وقمه كوعده : قهره وأذله أو رده أقبح الرد وحزنه أشد الحزن ( القاموس )

(16/334)


إن يأبروا ( 1 ) نخلا لغيرهم * والشئ يحقره وقد ينمي * فقال معاوية إني لأستعذب من جرع الحلم ما يعفي على الرجال وأغضي من الكظم على ما تضيق عنه رحاب الصدور ثم نزل وهو يقول أناة وحلما وانتصارا بهم غدا * فما أنا بالواني ولا الضارع الغمر * قال أبو بكر بن دريد تأيسنا قهرنا والخلفاء العظيمة والملاطس والملاطيس واحد وهيالقوس والدهارس الدواهي واحدها دهروسة ودهريسة ( 2 ) ويعفي يمر 1954 خريم بن عامر بن عمارة بن خريم بن عمرو ابن الحارث بن خارجة بن سنان بن أبي ( 3 ) حارثة ابن مرة بن نشبة بن غيظ ( 4 ) بن مرة بن عوف بن سعد بن ذبيان ابن بغيض بن ريث بن غطفان بن سعد بن قيس عيلان أبو عمرو بن أبي الهيذام المري شاعر فارس شهد فتنة أبيه أبي الهيذام وأبلى فيها وذكر بعض وقائعها في شعره فيما قرأت بخط أبي الحسين الرازي فيما أفاده بعض أهل دمشق عن أبيه عن جده وأهله بيته من المريين قال قال خريم بن أبي الهيذام يذكر يوم حرلان ( 5 ) وطعنته المعمر بن أيوب الطائي أتانا أخو طيئ غدوة * فما آب منها ولم يغنم أتتنا قرود يمانية * فذاقت أمر من العلقم ولاقت سيوفا معدية * يقول خريم لها خذم
_________
( 1 ) أبر النخل والزرع : أصلحه ( القاموس )
( 2 ) كذا وقد مر : في القاموس : دهارس جمع دهرس كجعفر
وفي اللسان : دهرس ودهرس جميعا الداهية كالدهرس
( 3 ) الزيادة عن جمهرة ابن حزم ص 252
( 4 ) عن ابن حزم بالاصل وم " غيط "
( 5 ) ناحية بدمشق بالغوطة فيها عدة قرى بها قوم من أشراف بني أمية ( ياقوي )

(16/335)


من حمص حيث تقرأ القنا * إلى مرج عذراء لم تخرم * ترجى ابن أيوب أشلاءنا * رويدك ذق حرة الصيلم ( 1 ) * أخبرنا أبو الحسين محمد بن كامل بن ديسم أنا محمد بن أحمد بن المسلمة في كتابه أنا أبو عبيد الله محمد بن عمران بن موسى إجازة أخبرني محمد بن يحيى قال لما توفي خريم بن عامر بن عمارة بن خريم قال أبو يعقوب الخريمي يرثيه ألا هل لما ولا من العيش مرجع * وهل في خلود النفس للنفس مطمع وهل حازم إلا كآخر عاجز * إذا حل بالإنسان ما يتوقع وهل تقتدي نفس بنفس عزيزة * على أهلها أم هل لما حم مرجع وهل للفتى جار يجنبه الردى * فيصبح منه آمنا لا يروع ترى المرء يسعى للذي فيه ضرة * وتكره شيئا نفسه وهو ينفع فيا حسرة الإنسان ما اغتال عقله * أليس يرى وجه السداد ويسمع تراه عزيزا حين يصبح قانعا * وتلقاه عبدا ضارعا حين يطمع فهل تنفعني عبرة إن سفحتها * لفقد أناس فارقونا فودعوا أناديهم والأرض بيني وبينهم * ولم يسمعوا صوتي أجابوا فأسرعوا مضوا سلفا قبلي فخلفت بعدهم * إلى غاية مبلوعة ثم أتبع وقالوا لا تبك خريم بن عامر * فقلت بلى إن كان ذلك ينفع سأبكي أبا عمرو حق بكائه بمطر * وفة عبرى تفيض وتدمع وأبكي أبا عمرو ليصيف مدقع * وذي حاجة أعيا بها كيف يصنع وكان لسان الحي قيس ونابها * وكانت به قيس تضر وتنفع * قال وله يرثيه * ألم ترني صبرت على خريم * وكان فداؤه أهلي ومالي ولو أني سئلت به يميني * لأفردت اليمين من الشمال ولكني صبرت عليه إني * رأيت الصبر أحجى بالرجال فتى حاز المكارم وهو طفل * وأورى يافعا زند المعالي وشاد لقومه مجدا سيبقى * بقاء الراسيات من الجبال
_________
( 1 ) الصيلم : الامر الشديد والداهية والسيف ( القاموس )

(16/336)


وكان لنا الخليفة من أبيه * لينهض بالملمات الثقال * * فلا تبعد فكل فتى أناس * سيفجعهم به صرف الليالي فإن يك للبلى أمست رهنا * فقد أبقيت مجدا غير بال * قال وأنشدني علي بن هارون المنجم عن أبيه قال من بارع شعر أبي يعقوب الخريمي قوله يرثي خريم بن عامر بن عمارة بن خريم المري قضى وطرا منك الحبيب المودع * وحل الذي لا يستطاع فيدفع وأصبحت لا أدري إذا بان صاحبي * وغودرت فردا بعده كيف أصنع أأفني حياتي عفة وتجلدا * بعافية أم أستكين فأهلع بلى قد حلبت الدهر أشطر دره * فأبصرت منه ما يضر وينفع فأيقنت أن الحي لا بد ميت * وأن الفتى في أهله لا يمتع وقالوا ألا تبكي خريم بن عامر * فقلت وهل تبكي الذلول الموقع لقد وقذتني الحادثات فما أرى * لنازلة من ريبها أتوجع صبرت وكان الصبر خير مغبة * وهل جزع مجد علي فأجزع ملكت دموع العين حتى رددتها * إلى ناظري وأعين القلب تدمع أعزت خطوب الدهر نفسا صليبة * لما نابها من حادث لا تضعضع ألم ترني ابني على الليث بيته * وأحثو عليه الترب لا أتخشع أرد حواشي برده فوق سنه * أخال بها ضوءا من البدر يسطع كأني أدلي في الحفيرة باسلا * عفيرا ينوء للقيام ويضرع تخال بقايا الروح فيه لقربه * بعهد الحياة وهو ميت مقنع وكان خريم من أبيه خليفة * إذا ما دحى يوم من الشر أشنع أصايع عنه الدهر أرجو بقاءه * ونفسي من الأخرى شعاعا تطلع وأعددته ذخرا لكل ملمة * وسهم المنايا بالذخائر مولع بقية أقمار من العز لو خبت * لظلت معد في الدجى يتكسع إذا قمر منها تغور أو خبا * بدا قمر في جانب الأفق يلمع فلو شئت أن أبكي دما لبكيته * عليك ولكن ساحة الصبر أوسع وإني وإن أظهرت صبرا وحسبة * وصانعت أعدائي عليك الموجع *

(16/337)


1955 - خريم بن عمرو بن الحارث بن خارجة بن سنان بن حارثة ( 1 ) بن مرة بن نشبة ( 2 ) بن غيظ بن مرة بن عوف بن سعد بن ذبيان بن ريث بن غطفان بن سعد بن قيس بن عيلان المري المعروف بخريم الناعم ( 3 ) أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا أبي علي الحنبلي قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال وحدثني محمد بن سلام الجمحي وقرأت بخط أبي الحسن رشأ بن نظيف وأنبأنيه أبو القاسم النسيب وأبو الوحش سبيع بن المسلم عنه أنا أبو مسلم ( 3 ) محمد بن أحمد بن علي الكاتب أنا أبو بكر محمد بن الحسن بن دريد نا أبو حاتم حدثني محمد بن سلام عن أبان بن عثمان البجلي قال أتي الحجاج بأسرى وفي حديث الزبير بأسارى من الروم أو من الترك فأمر بقتلهم فقال له رجل منهم يا أيها الأمير أطلب إليك حاجة ليس عليك فيها مؤنة قال ما هي قال تأمر رجلا من أصحابك شريفا بقتلي فإني رجل شريف فسأل عنه الحجاج وفي حديث الزبير فسأله أصحابه عنه فقالوا كذلك هو وأمر خريما المري بقتله فلما أقبل نحوه وكان دميما أسود أفطس صرخ العلج وفي حديث الزبير الرجل فقال الحجاج سلوه ما له قال طلبت إليك أن تأمر رجلا شريفا بقتلى فأمرت هذا الخنفساء فقال الحجاج إنه لجاهل بما تبتغي غطفان يوم أضلت زاد أبو حاتم قال أبو بكر أراد الحجاج قول زهير ( 4 ) * إن الرزية لا رزية مثلها * ما تبتغي غطفان يوم أضلت * وقالا وخريم من ولد سنان بن أبي حارثة ( 5 ) زاد أبو حاتم بن خارجة انتهى حديث الزبير وزاد أبو حاتم بن سنان وكان حصن فقد فقالت غطفان إن الجن
_________
( 1 ) ابن حزم : ابن أبي حارثة
( 2 ) عن ابن حزم : وبالاصل : شبه
( 3 ) عن هامش الاصل وبجانبها كلمة صح
( 4 ) شرح ديوان زهير لثعلب ص 334 والاغاني 10 / 299 في أخبار زهير بن أبي سلمى
( 5 ) الاصل وم " خارجة " والصواب عن الاغاني

(16/338)


أخذته تستفحله فذلك قول شاعرهم * يقولون حصن ثم تأبى قلوبهم * وكيف بحصن والجبال جنوح * أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال وحدثني محمد بن الضحاك بن عثمان الحزامي عن أبيه قال كبر سنان فضل بنخل ( 1 ) فلم يوجد ( 2 ) ففي ذلك يقول زهير بن أبي سلمى يرثيه * إن الرزية لا رزية مثلها * ما تبتغي غطفان يوم أضلت ينعون ( 3 ) خير الناس ميتا واحدا * عظمت رزيته الغداة وجلت إن الركاب لتبتغي ذا مرة * بجنوب نخل إذا الشهور أهلت ( 4 ) أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا وأبو محمد بن بالوية قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد نا يحيى بن معين نا جرير عن مغيرة قال قالت أم سنان بن أبي حارثة إذا أنا مت فشقوا بطني فإن فيه سيد غطفان قال فماتت فشقوا بطنها فاستخرجوا سنانا فعاش وساد حتى كان له مال وتبع أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر قال قرئ على أبي عثمان البحيري أنا أبو محمد أحمد بن محمد المرادي أنا محمد بن يحيى الصولي نا محمد بن يزيد قال قيل لخريم نا النعمة قال الأمن فلا لذة لخائف والغنى فلا لذة لفقير والعافية
_________
( 1 ) نخل : موضع بنجد من أرض غطفان
( 2 ) كذا في إحدى الروايات في الاغاني 10 / 299 وفيها رواية أخرى عن أبي عبيدة أنه هرم فهام على وجهه خرفا ففقد وفي رواية - فيها - أنه خرج لحاجته بالليل فأبعد فلما رجع ضل فهام طول ليلته حتى سقط فمات
وتبع قومه أثره فوجدوه ميتا
( 3 ) روايته في الاغاني : ينعين خير الناس عند شديد * عظمت مصيبته هناك وجلت ( 4 ) الركاب : يريد هنا راكبي الابل
وذا مرة أي ذا عقل
وقوله إذا الشهور أحلت أي انقضت الاشهر الحرم والتي حرم فيها الغزو ودخلت الشهور التي أبيح فيها الغزو والقتال

(16/339)


فلا لذة لسقيم قالوا زد قال ما أجد مزيدا ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أحمد بن محمد بن النقور وعبد الباقي بن محمد بن غالب قالا أنا أبو طاهر محمد بن عبد الرحمن أنا أبو محمد السكري نا أبو يعلى المنقري نا الأصمعي قال وبلغني أن الحجاج سأل خريما الناعم ما النعمة قال الأمن فإني رأيت الخائف لا ينتفع بعيش قال زدني قال الصحة فإني رأيت السقيم لا ينتفع بعيش قال زدني قال الشباب فإن الشيخ لا ينتفع بعيش قال زدني قال ما أجد مزيدا 1956 خريم بن فاتك بن الأخرم أبو أيمن ويقال أبو يحيى الأسدي ( 2 ) صاحب رسول الله ( ص ) سكن دمشق وهو أخو سبرة بن فاتك وأبو أيمن بن خريم وقيل إنه شهد بدرا روى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وعن كعب الأحبار روى عنه ابنه أيمن ووابصة بن معبد وأبو هريرة وابن عباس وشمر بن عطية وبشر أبو قيس التغلبي وأيوب بن ميسرة الجبلاني وحبيب بن النعمان الأسدي والمعرور بن سويد ويسير ( 3 ) بن عميلة ( 4 ) الفزاري أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي نا عبد العزيز الكتاني أنا تمام بن محمد وأبو محمد بن أبي نصر وأبو نصر بن الجندي وأبو بكر القطان وأبو القاسم بن أبي العقب وأخبرنا جدي القاضي أبو الفضل يحيى بن علي وخالاي أبو المعالي محمد
_________
( 1 ) الخبر باختلاف في الكامل للمبرد 2 / 698
( 2 ) ترجمته في الاستيعاب 1 / 425 هامش الاصابة أسد الغابة 1 / 607 الاصابة 1 / 424 وتهذيب التهذيب 2 / 84 بغية الطلب 7 / 3227 الوافي بالوفيات 13 / 307 وانظر بالحاشية فيهاثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 3 ) بالتصغير قاله في تقريب التهذيب ويقال له : أسير
( 4 ) بفتح المهملة وكسر الميم قاله في التقريب

(16/340)


وأبو المكارم سلطان ابنا يحيى بن علي القرشي قالوا أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو علي الحسن بن محمد بن الحسين بن علي المكنى والده بأبي الطيب المعروف بطيب الوراق ح وأنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه أنا أبو القاسم علي بن يعقوب بن أبي العقب نا أبو زرعة نا أحمد يعني ابن خالد الوهبي عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن شمر بن عطية عن خريم بن فاتك الأسدي أنه أتى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال يا خريم لولا خلتان فيك لكنت أنت الرجل قال وما هما بأبي أنت وأمي تكفيني واحدة قال توفير شعرك وفي حديث ابن السمرقندي توفر شعرك وتسبل إزارك قال لا جرم فانطلق فجز شعره ورفع إزاره أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن غانم بن أحمد أنا عبد الرحمن بن مندة أنا أبي أبو عبد الله أنا محمد بن يعقوب وأحمد بن محمد بن إبراهيم قالا نا يحيى بن أبي طالب نا عبد الوهاب نا إسرائيل عن أبي إسحاق عن شمر بن عطية عن خريم بن فاتك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أي رجل أنت لولا خلتان فيك قلت وما هما قال تسبل إزارك وترخي شعرك قلت لا جرم فجز شعره ورفع إزاره أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد ( 2 ) حدثني أبي نا يحيى بن آدم نا أبو بكر عن أبي إسحاق عن شمر بن عطية عن خريم بن فاتك الأسدي قال قال لي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نعم الرجل أنت يا خريم لولا خلتين فيك قلت وما هما يا رسول الله قال إسبالك ( 3 ) إزارك وإرخاء شعرك أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن هبة الله بن الحسن الطبري أنا
_________
( 1 ) الاستيعاب 1 / 426 وأسد الغابة 1 / 608
( 2 ) مسند الامام أحمد 4 / 345
( 3 ) المسبل إزراره هو الذي يطول ثوبه ويرسله إلى الارض

(16/341)


علي بن محمد بن بشران أنا علي بن محمد المصري أنا محمد هو ابن أحمد بن يزيد الرياحي ( 1 ) أنا أبو الجواب نا عمار بن زريق عن أبي إسحاق عن شمر بن عطية عن خريم بن فاتك قال قال لي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نعم المرء أنت لولا خلتان فيك قلت ما هما يا رسول الله تكفيني واحدة قال إرخاؤك شعرك وإسبالك إزارك أخبرناه عاليا أبو منصور محمود بن أحمد بن عبد المنعم أنا شجاع وأحمد ابنا علي بن شجاع وعبد الرحمن بن محمد بن عبد الرحمن أبو عيسى بن زياد وأبو بكر محمد بن أحمد بن ماجة وأخبرنا أبو الفضل عبيد الله بن محمد بن إبراهيم أنا المطهر بن عبد الواحد وأبو عيسى بن زياد وأبو بكر بن ماجة وأخبرناه أبو القاسم رستم بن محمد بن أبي عيسى بن زياد وأبو نجيح محمد بن محمد بن أحمد وأبو جعفر محمد بن غانم بن أبي نصر وأبو المظفر بندار بن أبي زرعة البيع قالوا أنا أبو عيسى بن زياد وأخبرناه أبو العباس أحمد بن سلامة الفقيه وأبو الوفاء عبد الله بن محمد بن عبد الله وأبو منصور فادشاه بن أحمد بن نصر وأبو عبد الله محمد بن حمد بن أحمد بن علي النجار وأبو عبد الله الحسين بن حمد بن محمد بن عمروية وأبو سعيد شيبان بن عبد الله بن شيبان وأبو الفضائل الحسين بن الحسن بن أحمد بن الحداد وأبو الوفاء أحمد بن الحسن بن محمد بن أحمد بن ماجة وأبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن محمد بن محمد الصالحاني وأبو نصر الحسين بن رجاء بن محمد بن سليم وأبو عبد الله ظفر بن إسماعيل بن الحسن الجيمي ( 2 ) وأبو المناقب ناصر بن حمزة بن ناصر بن طباطبا الحسيني وأبو الرجاء بدر بن ثابت بن روح الرازاني وأبو علي الحسن بن محمد بن علي العطار قالوا أنا أبو بكر بن ماجة وأخبرنا أبو غالب الماوردي أنا المطهر ( 3 ) بن عبد الواحد
_________
( 1 ) انظر ترجمته في سير الاعلام 13 / 7
( 2 ) كذا رسمها بالاصل وم
( 3 ) الاصل " أبو المطهر " والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير الاعلام 18 / 549

(16/342)


وأخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا عبيد الله بن محمد بن إسحاق قالوا أنا حمد بن محمد بن المرزبان الأبهري نا محمد بن إبراهيم بن يحيى الجزوري نا لوين نا خديج بن معاوية عن أبي إسحاق عن شمر بن عطية عن خريم بن فاتك قال قال لي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لولا أن فيك اثنتين كنت أنت أنت قلت يا رسول الله تكفيني واحدة قال تسبل إزارك وتوفر شعرك قال ونا لوين نا أبو المعطل الزهري ( 1 ) عن أبي إسحاق عن شمر بن عطية عن خريم بن فاتك عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مثله وزاد فيه لا جرم والله لأفعل ورواه أبو الأحوص عن أبي إسحاق فأرسله أخبرناه أبو بكر محمد بن الحسين بن المزرفي ( 3 ) نا أبو الحسين بن المهتدي وأخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا أبو القاسم البغوي نا خلف بن هشام نا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن شمر بن عطية قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لخريم بن فاتك الأسدي أي رجل أنت لولا أن فيك اثنتين قال فقال يا رسول الله أما تكفيني واحدة قال تسبل إزارك وتوفر شعرك وقد روى هذا الحديث عن خريم من وجه آخر أخبرناه أبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم بن الحطاب في كتابه أنا أبو الفضل محمد بن أحمد بن عيسى السعدي أنا أبو عبد الله بن محمد بن محمد العكبري أنا أبو القاسم البغوي نا محمد بن حميد الرازي نا هارون يعني ابن المغيرة عن عنبسة عن واصل الأحدب عن معرور بن سويد عن خريم بن فاتك أنه أقبل وعليه حلة وقد رجل شعره وقد تخلق ( 4 ) فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ويح أم خريم ( 5 ) لو
_________
( 1 ) ابن العديم : الزيدي
( 2 ) الحديث نقله ابن العديم : بغية الطلب 7 / 3227
( 3 ) الاصل بالقاف وفي م : المرزقي والصواب ما أثبت " المزرقي " بالفاء
( 4 ) أي طلى جسمه بالخلوق وهو طيب معروف يتخذ من الزعفران ( لسان )
( 5 ) كذا بالاصل وم ولعل الصواب : ابن أم خريم

(16/343)


أقل الخلوق وفعل أظنه ونقص من الشعر وشمر الأزار وحلق الرأس أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي نا عبد الله بن عتاب أنا أبو الحسن بن جوصا إجازة وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أبو الحسن بن جوصا قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول وخريم بن فاتك الأسدي قال أبو سعيد كان خريم على قسم الدور بدمشق حين فتحت وقد قيل إن أخاه سبرة هو الذي قسم الدور قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف بن بشر نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد قال ( 1 ) في الطبقة الرابعة خريم بن فاتك والفاتك جد جده وهو خريم بن الأخرم بن شداد بن عمرو بن الفاتك وهو القليب بن عمرو بن أسد بن خزيمة وخريم هو أبو أيمن بن خريم الشاعر وكان الشعبي يروي عن أيمن بن خريم قال إن أبي وعمي شهدا بدرا وعهدا إلي أن لا أقاتل قال محمد بن عمر وهذا مما لا يعرف عندنا ولا عند أحد ممن له علم بالسيرة أنهما شهدا بدرا ولا أحدا ولا الخندق وإنما أسلما حين أسلمت بنو أسد بعد فتح مكة ( 2 ) وتحولا إلى الكوفة فنزلا بعد ذلك كتب إلي أبو محمد عبد الله بن علي بن الآبنوسي وأخبرني أبو الفضل بن ناصر عنه أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أحمد بن علي بن الحسن أنا أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم بن البرقي قال ومن بني أسد بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر خريم بن فاتك الأسدي له حديثان وكان بالشام أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن
_________
( 1 ) الخبر في طبقات ابن سعد 6 / 38 ونقله ابن العديم عن ابن سعد بغية الطلب 7 / 3233 - 3234
( 2 ) صحح ابن الاثير في أسد الغابة أنه شهد هو وأخوه سبرة بدرا وهذا ما ورد في الاستيعاب مستبعدا القول أنه أسلم يوم مكة

(16/344)


الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال قال ( 1 ) أبو نعيم عن هشام بن سعيد ( 2 ) حدثني قيس بن بشر حدثني أبي عن أبن الحنظلية قال قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) نعم الرجل خريم الأسدي ( 3 ) لولا طول جمته ( 4 ) وإسبال إزاره فبلغ خريما ( 5 ) فأخذ شفرة فقطع جمته إلى أذنيه ورفع إزاره إلى نصف ساقيه قال البخاري خريم بن فاتك الأسدي شهد بدرا مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال إسحاق كنيته أبو يحيى هو والد أيمن أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا أبي علي قالا أنا أبو الحسن بن الآبنوسي عن أبي الحسن الدارقطني وقرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح عبد الكريم بن محمد بن أحمد بن المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني قال خريم بن فاتك هو خريم بن أخرم بن شداد بن عمرو بن فاتك وفاتك جد جده ولخريم ( 6 ) صحبة ورواية عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه بشير ( 7 ) بن عميلة وغيره وابنه أيمن بن خريم بن الأخرم روى عنه الشعبي وعبد الملك بن عمير زاد ابن المحاملي فاتك هو القليب بن عمرو بن أسد بن خزيمة أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة قال خريم بن فاتك الأسدي وهو ابن الأخرم بن شداد بن عمرو بن فاتك من بني عمرو بن سبرة بن فاتك شهد بدرا هو وأخوه يكنى أبا يحيى نزل الرقة ومات بها له ذكر في حديث وابصة وأبي هريرة وسهل بن الحنظلية وأنس بن مالك ( 8 )
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 2 / 1 / 224 - 225
( 2 ) البخاري : هشام بن سعد
( 3 ) اختلفوا في الاسدي فقيل بسكون السين لغة في الازدي وقيل الاسدي بفتح السين
( 4 ) الاصل : " حمية " والصواب عن البخاري
( 5 ) البخاري : " فبلغ خريم " تصح إذا كتبنا فبلغ
( 6 ) الاصل : " وخريم " والمثبت عن ابن العديم 7 / 3236
( 7 ) ابن العديم : يسير
( 8 ) الخبر نقله ابن العديم 7 / 3234

(16/345)


قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 1 ) خريم بن أخرم بن شداد بن عمرو بن فاتك بن القليب بن عمرو بن أسد بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر له صحبة ورواية عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه يسير ( 2 ) بن عميلة وغيره وأكثر ما يقال فيه خريم بن فاتك وابنه أيمن بن خريم له صحبة ورواية أيضا عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه الشعبي وعبد الملك بن عمير وهو شاعر وقال في موضع آخر ( 3 ) وأما القليب أوله قاف مضمومة وآخره باء معجمة بواحدة خريم بن أخرم بن شداد بن عمرو بن فاتك وهو القليب بن عمرو بن أسد بن خزيمة أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا محمد بن عبد الله بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم ( 4 ) بن الحجاج يقول أبو يحيى ( 5 ) خريم بن فاتك الأسدي له صحبة قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى بن إبراهيم أنا عبيد الله بن سعيد بن حاتم أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن النسائي أخبرني أبي قال أبو يحيى خريم بن فاتك أخبرنا أبو سهل محمد بن إبراهيم المزكي أنا أبو الفضل عبد الرحمن بن أحمد بن الحسن أنا جعفر بن عبد الله بن يعقوب نا محمد بن هارون الروياني نا عبد الله بن محمد نا أبو إسحاق الجرجاني نا محمد بن إبراهيم بن العلاء الشامي بعبادان ( 6 ) نا ( 7 ) عائذ الله بن يونس الإسكندراني عن محمد بن إسحاق عن
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 3 / 132 وفيه : خريم أوله خاء معجمة مضمومة ثم راء مفتوحة وذكره
والوارد هنا بالاصل ذكره ابن ماكولا في الاكمال 1 / 38 في باب " أخرم "
( 2 ) عن الاكمال 1 / 38 و 3 / 132 وبالاصل : بشير
( 3 ) الاكمال 7 / 55
( 4 ) الكنى والاسماء للامام مسلم ص 118
( 5 ) بالاصل " أبوحيى " وفوق اللفظة إشارة تحويل إلى الهامش لكنه لم يكتب شيئا بالهامش
والصواب ما أثبت عن مسلم
( 6 ) عبادان : تحت البصرة قرب البحر الملح وهو موضع ردئ سبخ لا خير فيه وماؤه ملح ( ياقوت )
( 7 ) سقطت من الاصل وكتبت فوق السطر

(16/346)


سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال خريم بن فاتك لعمر بن الخطاب يا أمير المؤمنين ألا أخبرك كيف كان بدو إسلامي قال بلى قال بينا أنا في طلب نعم لي أنا منها على أثر إذ جنني الليل بأبرق العذاب ( 1 ) فناديت بأعلى صوتي أعوذ ( 2 ) بعزيز هذا الوادي من سفهاء قومه فإذا هاتف يهتف ويحك عذ بالله ذي الجلال * والمجد والنعماء والإفضال واقتر آيات من الأنفال * ووحد الله ولا تبال ( 3 ) * قال فذعرت ذعرا شديدا فلما رجعت إلى نفسي قلت يا أيها الهاتف ما تقول * أرشد عندك أم تظليل بين لنا هديت ما الحويل قال إن رسول الله ذو الخيرات * بيثرب يدعو إلى النجاة يأمر بالصوم وبالصلاة * ويزع الناس عن الهناة * قال فانبعثت راحلتي فقلت أرشدني رشدا هديت * لا جعت ولا عريت * ولا برحت سيدا مقيت ( 4 ) ولا تؤثرني على الخير الذي أتيت * قال فاتبعني وهو يقول صاحبك الله وسلم نفسكا * وبلغ الأهل وأدى رحلكا آمن به أفلج ربي حقكا * وانصره ( 5 ) عن ربي فقد أخبرتكا *
_________
( 1 ) كذا وفي ياقوت " العزاف " سمي العزاف لانهم يسمعون عزيف الجن فيه وهو جبل من جبال الدهناء وقيل رمل لبني سعد وهو من المدينة على اثني عشر ميلا ( ياقوت ) وفي ابن العديم : أبراق الغراف
( 2 ) الزيادة عن ابن العديم
( 3 ) الاصل : تبالي
( 4 ) المقيت : الحفيظ وقيل المقتدر ( النهاية لابن الاثير )
( 5 ) الشطر في دلائل النبوة لابي نعيم ح 1 / 111 : وانصر نبيا عز ربي نصركا

(16/347)


قال فدخلت المدينة ودخلت يوم الجمعة فاطلعت في المسجد فخرج إلي أبو بكر الصديق فقال ادخل رحمك الله فإنه قد بلغنا إسلامك قلت لا أحسن الطهور فعلمني فدخلت المسجد فرأيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) على المنبر يخطب كأنه البدر وهو يقول ما من مسلم توضأ فأحسن الوضوء ثم صلى صلاة يحفظها ويعقلها إلا دخل الجنة فقال لي عمر بن الخطاب لتأتين على هذا ببينة أو لأنكلن ( 1 ) بك فشهد لي شيخ قريش عثمان بن عفان فأجاز شهادته ( 2 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن بن خيرون المعدل أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة نا المنجاب بن الحارث أنا أبو عامر الأسدي عن ابن سمعان المديني قال قد أسنده قال المنجاب وأخبرني أيضا بعض أصحابنا وهو خلاد الأحول عن قيس بن الربيع الأسدي قال قال خريم بن الفاتك الأسدي ( 3 ) إني أضللت إبلا لي فخرجت في طلبها حتى إذا كنت بأبرق العزاف ( 4 ) وهو واد لا يتوارى جنه وأجنني الليل أنخت راحلتي وعقلتها ثم قلت أعوذ بعظيم هذا الوادي أعوذ بسيد هذا الوادي قال ابن سمعان وهو قول الله عز و جل " وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا " ( 5 ) قال فإذا هاتف يهتف بي لا أراه وهو يقول ويحك عذ بالله ذي الجلال * والمجد والنعماء والإفضال ووحد الله ولا تبال * ما هول الجن من الأهوال * قال فاستويت جالسا واقشعر جلدي وأفزعني فقلت يا أيها الهاتف ما تقول * أرشد عندك أم تضليل أبن لنا هديت ما الحويل ( 6 )
_________
( 1 ) الكلمة غير واضحة بالاصل والمثبت عن دلائل أبي نعيم وابن العديم
( 2 ) الخبر نقله بهذا السند ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3229 - 3230
( 3 ) بعدها في ابن العديم : كان بدو إسلامي أني أضللت
( 4 ) مر " العذاب " وفي ابن العديم " الغراف " وفيه هنا " العراف " والذي بالاصل هنا " العزاف " يوافق عبارة ياقوت الحموي
ودلائل أبي نعيم الاصبهاني
( 5 ) سورة الجن الاية : 6
( 6 ) في دلائل أبي نعيم 1 / 111 ما العويل

(16/348)


قال هذا رسول الله ذو الخيرات * بيثرب يدعو إلى النجاة يأمر بالصوم والصلاة * ويزع الناس عن الهناة * قال فقلت والله لا أرجع إلى أهلي ولا أطلب إبلي حتى آتي المدينة فأعلم هذا الخبر قال فحللت راحلتي ثم ركبتها وصحت بها فانبعثت قال فأنشأ الجني يقول صحبك الله وسلم رحلكا * وأوجب الأجر وأعظم حقكا آمن به أفلج ربي أمركا * وانصره أعز ربي نصركا * قال قلت من أنت يرحمك الله قال أنا عمرو بن أثال وأنا عامله على جن نجد ( 1 ) المسلمين وكفيت إبلك حتى تقدم على أهلك قال فخرجت حتى أتيت المدينة قال فأقدمها يوم جمعة ورسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في المسجد والناس والمسجد غاص بأهله قال قلت أجلس حتى يخرج الناس ويقضوا حاجتهم ثم ادخل عليه قال وإني لجالس انتظر ذاك إذ خرج إلي رجل طويل آدم كأنه من رجال أزد شنوءة فقال إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقرئك السلام ويقول لقد بلغني إسلامك فادخل فصل مع الناس قال قلت من أنت يرحمك الله قال أنا جندب بن جنادة الغفاري قال أبو عامر وهو أبو ذر قال فدخلت معه فصليت فلما فرغ رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من صلاته دنوت منه فأخذ بيدي قال فشهدت شهادة الحق وقلت يا رسول الله جزى الله صاحبي خيرا قال فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وتبسم أما علمت أنه قد أدى إبلك إلى أهلك قال قلت يا رسول الله ( 2 ) جزاه الله خيرا قال فأسلمت فهو كان بدو إسلامي ( 3 ) قال ونا محمد بن عثمان نا محمد بن تسنيم أبو طاهر الوراق أنا أبو خليفة الأسدي عن رجل من أهل أذرعات ( 4 ) قد سماه محمد بن تسنيم بإسناد أجود من هذا عن خريم بن فاتك وفيه اختلاف في الشعر قال قال خريم بن فاتك خرجت في
_________
( 1 ) غير مقروءة بالاصل والمثبت عن ابن العديم
( 2 ) لفظ الجلالة سقط من الاصل وكتبت اللفظة فوق السطر
( 3 ) الخبر نقله من هذه الطريق ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3231 - 3232
( 4 ) أذرعات : مر التعريف به

(16/349)


بغاء إبلي فأصبتها بأبرق الغراف ( 1 ) قال وكنا إذا نزلنا بواد قلنا نعوذ بعزيز هذا الوادي نعوذ بسيد هذا الوادي فإذا هاتف يهتف بي وهو يقول عذ بالله ذي الجلال * منزل الحرام والحلال ووحد الله ولا تبالي * ما كمد ( 2 ) ذي الجن من الأهوال إذ يذكر الله على الأميال * وفي سهول الأرض والجبال وسار كمد ( 2 ) الجن في سفال * إلا التقى وصالح الأعمال * قال فقلت له يا أيها القائل ما تقول * أرشد عندك أم تضليل * فقال هذا رسول الله ذو الخيرات * جاء بياسين وحاميمات وسور بعد مفصلات * يأمر بالصلاة والزكاة ويزجر الأقوام عن هنات * قد كن في الأيام منكرات * قال قلت له من أنت قال أنا مالك بن مالك ( 3 ) الجني بعثني رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) على جن نجد قال قلت أما لو كان من يؤدي إبلى هذه إلى أهلي لأتيته حتى أسلم قال فأنا أوديها قال فركبت بعيرا منها ثم قدمت فإذا النبي ( صلى الله عليه و سلم ) على المنبر فلما رآني قال ما فعل الرجل الذي ضمن لك أن يؤدي إبلك أما إنه قد أداها سالمة قال قلت رحمه الله قال أجل فرحمه الله ( 4 ) أخبرنا أبو المظفر القشيري وأبو القاسم الشحامي قالا أنا أبو سعد الجنزرودي ( 5 ) أنا أبو سعيد ( 6 ) محمد بن بشر البصري أنا أبو لبيد محمد بن إدريس
_________
( 1 ) كذا بالاصل هنا وفي م : العراق وانظر ما مر بشأنه في الرواية السابقة للخبر
( 2 ) ابن العديم : كيد
( 3 ) ابن العديم : " ملك بن ملك " وفي مختصر ابن منظور 8 / 43 " ملك بن ملك "
( 4 ) الخبر نقله من هذه الطريق ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3232 - 3233
( 5 ) الاصل : " الجنزرودي " وفي م : الجنزوري والصواب ما أثبت
( 6 ) في ابن العديم " أبو سعد " خطأ انظر ترجمته في سير الاعلام 16 / 415

(16/350)


الشامي ( 1 ) نا سويد بن سعيد نا عتاب بن بشير عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير أن خريم بن فاتك الأسدي أتى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال يا رسول الله إني لأحب الجمال حتى إني لأحبه في شراك نعلي وجلاز ( 2 ) سوطي وإن قومي يزعمون أنه من الكبر قال ليس الكبر أن يحب أحدكم الجمال ولكن الكبر أن يسفه الحق ويغمص الناس ( 3 ) أخبرنا أبو عبد الله محمد بن غانم الحداد أنا عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق أنا أبو عبد الله وأخبرنا أبو الفتح الماهاني أنا أبو منصور المصقلي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا أحمد بن محمد بن زياد أنا أحمد بن عبد الجبار عن أبي معاوية قال ونا محمد بن عمر بن حفص نا إبراهيم بن عبد الله نا يعلى بن عبيد جميعا عن إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي قال أرسل مروان إلى أيمن بن خريم فقال ألا تعيننا قال إن أبي ( 4 ) وعمي شهدا بدرا ثم ذكر الحديث لم يزد على هذا رواه شعبة عن إسماعيل عن مطرف عن الشعبي وقال إن أبي وعمي شهدا الحديبية وهو الصواب ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل أنا عبد الوهاب بن محمد بن إسحاق أنا والدي أبو عبد الله أنا محمد بن الحسين القطان نا إبراهيم بن الحارث قال أبو عبد الله وأنا خيثمة بن سليمان نا الحسن بن مكرم قالا نا يحيى بن أبي بكير ( 6 ) نا شعبة عن إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي أن عبد الملك بن مروان قال لأيمن بن خريم تقاتل ناسا من المسلمين فقال إن أبي
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي ابن العديم وسير الاعلام " السامي " ترجمته في السير 14 / 464
( 2 ) جلاز القعب المشدود في طرف السوط وقيل : مقبض السوط ( القاموس ) وفي ابن العديم : " حلاز " وفي مختصر ابن منظور : جلاد
( 3 ) نقله ابن العديم 7 / 3233
( 4 ) زيادة للايضاح عن أسد الغابة والاصابة وابن العديم
( 5 ) الخبر من هذا الطريق نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3234 - 3235 ، وأشار إليه ابن حجر في الاصاة ب
( 6 ) ابن العديم : " ابن أبي بكر " انظر ترجمته في سير الاعلام 9 / 497

(16/351)


وعمي شهدا الحديبية وإنهما عهدا إلي أن لا أقاتل مسلما وقال أبياتا * ولست بقاتل رجلا يصلي * على سلطان آخر من قريش له سلطانه وعلي إثمي * معاذ الله من جهل وطيش أأقتل مسلما في غير شئ * فليس بنافعي ما عشت عيشي ( 1 ) * أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا الحسن بن علي التميمي أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي عن عبد الملك بن عمرو أبو عامر ( 2 ) نا هشام بن سعد نا قيس بن بشر التغلبي أخبرني أبي وكان جليسا لأبي الدرداء قال كان بدمشق رجل من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقال له ابن الحنظلية وكان رجلا متوحدا قل ما يجالس الناس إنما هو في صلاة فإذا فرغ فإنما يسبح ويكبر حتى يأتي أهله فمر بنا يوما ونحن عند أبي الدرداء فقال له أبو الدرداء أكلمة تنفعنا ولا تضرك فقال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نعم الرجل خريم الأسدي لولا طول جمته وإسبال إزاره فبلغ ذلك خريما فجعل يأخذ شفرة فيقطع بها شعره إلى أنصاف أذنيه ورفع إزاره إلى أنصاف ساقيه قال فأخبرني قال دخلت بعد ذلك على معاوية فإذا عنده شيخ جمته فوق أذنيه ورداؤه إلى ساقيه فسألت عنه فقالوا هذا خريم الأسدي ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو عمرو بن السماك وأبو الحسن المصري قالا نا محمد بن أحمد بن أبي العوام الرياحي نا أبو الجواب نا عمار بن زريق عن أبي إسحاق عن شمر بن عطية عن خريم بن فاتك قال قال لي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نعم المرء أنت لولا خلتان فيك فقلت ما هما يا رسول الله يكفيني واحدة قال إرخاؤك شعرك وإسبالك إزارك أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو الدحداح أنا أحمد بن عبد الواحد بن عبود نا محمد بن كثير عن الأوزاعي عن يحيى قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نعم الفتى خريم بن فاتك لو قص من شعره وشمر من إزاره فكان خريم يقول لا يجاوز شعري أذني أو شحمة أذني ولا
_________
( 1 ) الخبر والابيات نقلها ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3235
( 2 ) انظر ترجمته في سير الاعلام 9 / 469
( 3 ) الحديث في مسند الامام أحمد 4 / 180

(16/352)


يجاوز إزاري عضلة ساقي وكان حسن الساقين وكان يدخل على معاوية قال فدخل عليه فقال ما رأيت كاليوم ساقين أحسن لو أنهما لامرأة قال في مثل عجيزتك يا أمير المؤمنين رواه عمر بن عبد الواحد عن الأوزاعي فأسقط يحيى من إسناده أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر الخطيب وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان نا صفوان نا عمر يعني ابن عبد الواحد قال سمعت الأوزاعي قال دخل خريم بن فاتك على معاوية ومئزره مشمر فقال معاوية لو كانت هاتين الساقين لامرأة فقال خريم في مثل عجيزتك ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الرحمن السلمي أنا أبو الحسن الكارزي ( 2 ) نا علي بن عبد العزيز قال قال أبو عبيد سمعت إسماعيل يحدث عن أيوب قال نبئت أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أتى على رجل قد قطعت يده في سرقة وهو في فسطاط فقال من آوى هذا العبد المصاب فقالوا فاتك أو خريم بن فاتك فقال اللهم بارك - على آل فاتك كما آوى هذا العبد ( 3 ) المصاب ( 4 ) قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن وأبي الفضل محمد بن ناصر عن أبي المعالي محمد بن عبد السلام بن محمد بن شاندي أنا أبو الحسن علي بن محمد بن خزفة ( 5 ) الصيدلاني نا محمد بن الحسين الزعفراني نا ابن أبي خيثمة نا أبو نعيم نا سفيان عن واصل بن حيان الأحدب عن المعرور بن سويد عن ابن فاتك يعني
_________
( 1 ) الخبر في بغية الطلب 7 / 3238
( 2 ) كذا بتقديم الراء نسبة إلى كارز قرية بنواحي نيسابور على نصف فرسخ منها ذكره السمعاني واسمه محمد بن محمد بن الحسن بن الحارث
وذكره ابن العديم الكازري بتقديم الزاي خطأ وفي م : الكارزي
( 3 ) استدركت عن هامش الاصل وبجانبها كلمة صح
( 4 ) نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3238 - 3239
( 5 ) الاصل " خرقة " والصواب عن م وضبطت عن التبصير

(16/353)


خريم بن فاتك قال قال لي كعب إن أشد أحياء العرب على الدجال لقومك كتب إلي أبو محمد بن الآبنوسي وأخبرني أبو الفضل بن ناصر عنه أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أبو علي المدائني أنا أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم نا عمر بن أبي سلمة عن سعيد بن عبد العزيز قال خرج خريم بن فاتك بجارية له من باب الجابية إلى جنان فوطئها فبصر به رجلان فأخذ بيدها حتى أتى بها إلى حلقة قرية فقال من هذه فقالوا هذه جاريتك ( 1 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا الحسين بن جعفر بن محمد أبو نصر محمد بن الحسن بن محمد وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا ثابت بن بندار أنا الحسين بن جعفر قالا أنا الوليد بن بكر نا علي بن أحمد بن زكريا الهاشمي نا صالح بن أحمد بن عبد الله بن صالح قال قال أبي خريم بن فاتك الأسدي من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ( 2 ) أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا قال لنا أبو نعيم الحافظ خريم بن فاتك يكنى أبا يحيى وقيل أبا أيمن نزل الرقة وقيل إنه مات بها في عهد معاوية وإمرته ( 3 ) /
_________
( 1 ) بغية الطلب 7 / 3239
( 2 ) لم يرد له ترجمة في تاريخ الثقات للعجلي
( 3 ) اضطراب نقل هذا الخبر والذي قبله في بغية الطلب لابن العديم فدمجا ببعضهما ولم يتنبه محققه لهذا الاضطراب

(16/354)


خزرج / 1957 خزرج بن عبد الله أبو محمد الخزرجي حدث عن أبي القاسم بن أبي العقب روى عنه علي الحنائي قرأت بخط أبي الحسن علي بن محمد الحنائي أنا أبو محمد خزرج بن عبد الله الخزرجي نا أبو القاسم علي بن يعقوب الهمداني ( 1 ) نا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو ( 2 ) النصري نا صفوان بن صالح نا الوليد بن مسلم عن ابن عياش عن محمد بن يزيد الرحبي عن أبي إدريس الخولاني عن أبي موسى عن عائشة قالت كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقرأ في وتره يعني في الثلاث ركعات بقل هو الله أحد والمعوذتين أخبرناه عاليا أبو القاسم بن السمرقندي نا عبد العزيز الكتاني نا تمام بن محمد وعبد الرحمن بن عثمان وأبو نصر بن الجندي وأبو بكر محمد بن عبد الرحمن بن عبيد الله القطان وعبد الرحمن بن الحسين بن الحسن بن علي بن يعقوب وأخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الشافعي أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا
_________
( 1 ) ترجمته في سير الاعلام 16 / 38
( 2 ) الاصل : عمر والصواب عن م ترجمته في سير الاعلام 13 / 311

(16/355)


أبو الحسن عبد الرحمن بن محمد بن ياسر الجوبري قالوا أنا أبو القاسم علي بن يعقوب بن إبراهيم نا أبو زرعة نا صفوان بن صالح نا الوليد بن مسلم عن ابن عياش عن محمد بن يزيد الرحبي عن أبي إدريس الخولاني عن أبي موسى عن عائشة قالت كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقرأ في وتره ثلاث ركعات بقل هو الله أحد والمعوذتين وسقط من حديث ابن أبي العلاء ب " قل هو الله أحد "

(16/356)


/ ذكر من اسمه خزيمة / 1958 خزيمة بن ثابت بن الفاكه ( 1 ) بن ثعلبة بن ساعدة بن عامر بن غيان ( 2 ) ويقال عنان بن عامر بن خطمة ( 3 ) واسمه عبد الله بن جشم ابن مالك بن أوس بن حارثة بن ثعلبة بن عمرو بن عامر أبو عمارة الأنصاري الخطمي ( 4 ) صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهو ذو الشهادتين ( 5 ) شهد مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أحدا وما بعدها وشهد غزوة الفتح وكان يحمل راية بني خطمة روى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه ابنه عمارة بن خزيمة وأبو عبد الله عبد بن عبد ويقال عبد الرحمن بن عدي الجدلي وعطاء بن يسار وشهد غزوة مؤتة حدثنا أبو عبد الله يحيى بن الحسن لفظا وأبو القاسم إسماعيل بن أحمد بن عمر والمبارك بن أحمد بن علي بقراءتي عليهما قالوا أنا أبو الحسين بن النقور أنا
_________
( 1 ) ضبطها ابن حجر في الاصابة : بالفاء وكسر الكاف
( 2 ) قيدها ابن الاثير بالنص في أسد الغابة : غيان قيل بفتح الغين المعجمة وتشديد الياء تحتها نقطتان وآخره نون وقيل : بفتح العين المهملة وبالنونين وقيل : بكسر العين المهملة والنونين
( 3 ) بفتح المعجمة وسكون المهملة كما في الاصابة
( 4 ) ترجمته في الاستيعاب 1 / 417 هامش الاصابة أسد الغابة 1 / 610 والاصابة 1 / 425 بغية الطلب لابن العديم 7 / 3243 صفة الصفوة 1 / 293 الوافي بالوفيات 13 / 310 سير الاعلام 2 / 485 وانظر بالحاشية فيهما ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 5 ) جعل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم شهادته بشهادة رجلين

(16/357)


أبو الحسين محمد بن عبد الله بن الحسين الدقاق نا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز نا داود بن رشيد نا المبارك نا سعيد بن مسروق عن إبراهيم التيمي عن أبي عبد الله الجدلي عن خزيمة بن ثابت قال جعل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) للمسافر ثلاثة أيام ولياليهن وللمقيم يوما وليلة ثم قال وأيم الله لو مضى السائل أي استزاده لجعلها خمسا كذا قال وقد سقط منه عمرو بن ميمون بين إبراهيم وأبي عبد الله أخبرتنا به على الصواب أم الخير فاطمة ( 1 ) بنت علي بن المظفر بن الحسن بن زعبل البغدادية بنيسابور قالت أنا أبو الحسين عبد الغافر بن محمد بن عبد الغافر الفارسي أنا أبو عمرو محمد بن أحمد بن حمدان بن علي بن عبد الله بن سنان الحيري ( 2 ) نا أبو العباس الحسن بن سفيان بن عامر بن العباس النسائي بنسا نا زكريا بن يحيى الواسطي نا شريك قال ونا الحسن قال ونا أبو كامل نا أبو عوانة كليهما عن سعيد بن مسروق عن إبراهيم عن عمرو بن ميمون عن أبي عبد الله الجدلي عن خزيمة بن ثابت أن أعرابيا سأل النبي ( صلى الله عليه و سلم ) عن المسح فقال للمسافر ثلاثة أيام ولياليهن وللمقيم يوم وليلة زاد شريك ولو استزاده لجعلها خمسا أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا خيثمة بن سليمان أنا أحمد بن حازم نا بكر بن عبد الرحمن القاضي ( 3 ) عن عيسى بن المختار عن ابن أبي ليلى عن أبي الزبير عن جابر عن خزيمة بن ثابت أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال في المسجد للمسافر ثلاثة أيام ولياليهن وللمقيم يوم وليلة إذا أدخلهما وهما طاهرتان ومن غرائب حديثه ما أخبرتناه أم الخير فاطمة بنت علي بن المظفر قالت أنا عبد الغافر بن محمد سنة إحدى وأربعين وأربعمائة نا أبو أحمد محمد بن محمد بن أحمد الحافظ أخبرني أبو الجهم أحمد بن الحسين القرشي الدمشقي نا بشر بن
_________
( 1 ) انظر ترجمتها في سير الاعلام 19 / 625
( 2 ) إعجامها غير واضح بالاصل والصواب ما أثبت وهذه النسبة إلى حيرة نيسابور
انظر ترجمته في الانساب وسير الاعلام 16 / 193
( 3 ) كلمة ممحوة غير مقروءة بالاصل والمثبت بين معكوفتين عن م

(16/358)


مسلم أبو مسلم التنوخي نا يحيى بن صالح نا إسماعيل بن عياش حدثني عبد العزيز بن عبيد الله عن يزيد بن عبد الله بن قسيط أن أبا سلمة بن عبد الرحمن حدثه أن أباغطفان المري حدثه أن خزيمة بن ثابت الخطمي الأنصاري حدثه أنهم كانوا عند رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في المسجد وهو مسند ظهره إلى بعض حجرات نسائه فدخل رجل من أهل العالية فجلس يسأل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فشم منه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ريحا تأذى هو وأصحابه فقال من أكل من هذه الشجرة فلا يؤذينا بها قال الحاكم أبو أحمد هذا حديث غريب من حديث خزيمة بن ثابت بن فاكه بن ثعلبة بن ساعدة الخطمي الأنصاري لا أعلم أنا كتبناه إلا من هذا الطريق كذا في كتابي وإنما هو بشير بزيادة ياء مضموم الأول أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا عبد الوهاب بن أبي حية أنا محمد بن شجاع البلخي نا محمد بن عمر الواقدي ( 1 ) حدثني بكير بن مسمار عن عمارة بن خزيمة ( 2 ) عن أبيه قال حضرت مؤتة فبارزت رجلا يومئذ فأصبته وعليه بيضة له فيها ياقوتة فلم يكن همي إلا الياقوتة فأخذتها فلما انكشفنا وانهزمنا رجعت بها إلى المدينة فأتيت بها رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فنفلنيها فبعتها زمن عمر بن الخطاب بمائة دينار فاشتريت بها حديقة نخل ببني خطمة أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو بكر أحمد بن عبيد بن الفضل إجازة أنا أبو عبد الله محمد بن الحسين الزعفراني نا أبو بكر بن أبي خيثمة قال سمعت سعد بن عبد الحميد بن جعفر الأنصاري يقول خزيمة بن ثابت الأنصاري من بني خطمة من الأوس جعل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) شهادته شهادة رجلين وهو خزيمة بن ثابت بن الفاكه ( 3 ) بن ثعلبة بن ساعدة بن عامر بن غيان ( 4 ) بن عامر بن خطمة قال وأنا الفضل عن سلمة عن ابن إسحاق قال بنو خطمة وهو عبد الله
_________
( 1 ) الخبر في مغازي الواقدي 2 / 769 ونقله عنه ابن العديم 7 / 3247
( 2 ) كذا بالاصل وابن العديم ومختصر ابن منظور 8 / 45 وقد صححها محقق مغازي الواقدي " عمارة بن غزية "
( 3 ) الاصل : الفاكهة
( 4 ) غير واضحة بالاصل وقد تقرأ " عمان " أو " عان " والمثبت عن م

(16/359)


بن مالك بن الأوس بن حارثة بن ثعلبة بن عمرو بن عامر أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا محمد بن الحسن أنا محمد بن أحمد نا عمر بن أحمد نا خليفة بن خياط قال ( 1 ) ومن بني جشم بن مالك ثم من بني خطمة خزيمة بن ثابت بن فاكه ( 2 ) بن ثعلبة بن ساعدة بن عامر بن عنان بن عامر بن خطمة وخطمة هو عبد الله بن جشم بن مالك بن الأوس أمه كبشة بنت أوس بن عدي بن أمية بن عامر بن خطمة أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد أنا أحمد بن محمد بن عمر نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد قال ( 3 ) في الطبقة الثالثة خزيمة بن ثابت بن عمارة بن الفاكه ( 4 ) أحد بني خطمة من الأوس ويكنى أبا عمارة وهو ذو الشهادتين قتل بصفين مع علي بن أبي طالب له عقب أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن محمد بن عبد الرحمن نا محمد بن سعد قال ( 5 ) في الطبقة الثالثة من بني خطمة بن جشم بن مالك بن الأوس خزيمة بن ثابت بن الفاكه بن ثعلبة بن ساعدة ( 6 ) بن عامر بن غيان بن عامر بن خطمة واسم خطمة عبد الله بن جشم بن مالك بن الأوس وأم خزيمة بن ثابت بن الفاكه كبشة بنت أوس بن عدي بن أمية بن عامر بن خطمة وكان خزيمة بن ثابت وعمير بن عدي بن خرشة يكسران أصنام بني خطمة وخزيمة بن ثابت هو ذو الشهادتين
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط رقم 538 صفحة 151
( 2 ) الاصل : فاكهة والمثبت عن طبقات خليفة
( 3 ) ههذا الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد ونقله ابن العديم في بغية الطلب عن ابن سعد 7 / 3248
( 4 ) الاصل : الفاكهة والمثبت عن م
( 5 ) طبقات ابن سعد 4 / 379
( 6 ) في ابن العديم نقلا عن ابن سعد : " ساعدة بن عامر بن عنان بن خطمة " وعبارة الاصل توافق ما ورد في طبقات ابن سعد المطبوع

(16/360)


قال محمد بن عمر ( 1 ) وكانت راية بني خطمة مع خزيمة بن ثابت في غزوة الفتح وشهد خزيمة بن ثابت صفين مع علي بن أبي طالب وقتل يومئذ سنة سبع وثلاثين وله عقب وكان يكنى أبا عمارة أنبأنا أبو محمد بن الآبنوسي وأخبرني أبو الفضل الحافظ عنه أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أبو علي المدائني أنا أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم قال ومن بني خطمة واسمه عبد الرحمن بن جشم بن مالك بن الأوس خزيمة بن ثابت بن الفاكه ( 2 ) بن ثعلبة بن ساعدة بن عامر بن عنان بن عامر بن خطمة وهو ذو الشهادتين وقتل يوم صفين أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين بن الطيوري وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد عبد الوهاب بن محمد زاد ابن خيرون ومحمد بن الحسن الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل البخاري قال ( 3 ) خزيمة بن ثابت الأنصاري قال عبد الله بن صالح عن الليث عن يونس عن ابن شهاب عن عمارة بن خزيمة عن عمه قال خزيمة الذي أجاز النبي ( صلى الله عليه و سلم ) شهادته بشهادة رجلين قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني قال عنان هو من أجداد خزيمة بن ثابت الأنصاري فيما حدثنا علي بن محمد بن عبيد نا أحمد بن أبي خيثمة قال سمعت سعد بن عبد الحميد بن جعفر يقول خزيمة بن ثابت بن عامر بن عنان بن عامر بن خطمة وهكذا نسبه شباب ( 4 ) أيضا فيما أخبرنا القاضي أبو الطاهر عن موسى بن زكريا عنه وذكر الطبري ( 5 ) نسب
_________
( 1 ) ابن سعد 4 / 381
( 2 ) الاصل : الفاكهة والمثبت عن م
( 3 ) التاريخ الكبير 2 / 1 / 205
( 4 ) يعني خليفة بن خياط انظر ما مر عن طبقات خليفة قريبا
وانظر بغية الطلب 7 / 3249
( 5 ) كذا بالاصل وم وفي ابن العديم : الطبراني

(16/361)


خزيمة بن ثابت فقال هو خزيمة بن ثابت بن الفاكه ( 1 ) بن ثعلبة بن ساعدة بن عامر بن غيان ( 2 ) بن عامر بن خطمة بن جشم بن مالك بن الأوس أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة قال خزيمة بن ثابت بن الفاكه ( 1 ) بن ثعلبة بن ساعدة الأنصاري من بني خطمة من الأوس روى عنه جابر بن عبد الله وابناه عبد الله وعمارة جعل النبي ( صلى الله عليه و سلم ) شهادته شهادة رجلين ( 3 ) أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا قال لنا أبو نعيم الحافظ خزيمة بن ثابت بن الفاكه ( 1 ) بن عمرو بن عدي بن وائل بن منبه بن امرئ القيس بن سلمى بن حبيب بن عدي بن ثعلبة بن امرئ القيس بن علقمة بن معاوية بن جشم بن مالك بن الأوس بن حارثة بن ثعلبة بن عمرو بن عامر بن حارثة بن ثعلبة بن غسان بن الأزد بن الغوث بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن مالك بن الأوس ( 4 ) قال لنا أبو القاسم الواسطي قال لنا أبو بكر الخطيب ذكر الدارقطني يعني جد خزيمة بن ثابت في الترجمة بكسر العين وفي سياقه النسب بفتحها وكان ينبغي أن ينسب ما ذكره في الترجمة من كسر العين إلى قائله وقد نسب خزيمة كذلك أبو بكر بن البرقي فأخبرنا أبو القاسم الأزهري وأبو محمد الجوهري قالا أنا محمد بن المظفر نا أحمد بن علي بن الحسن المدائني نا أبو بكر بن البرقي قال خزيمة بن ثابت ثم ساق نسبه مثل ما ذكر سعد بن عبد الحميد سواء غير أنه قال عنان بكسر العين وقال أيضا حنظلة بدل خطمة وقوله حنظلة خطأ والصواب خطمة بغير شك وأما ما حكاه عن الطبري من قوله في نسب خزيمة غيان بدل عنان وقد ذكره كذلك عبد الله بن
_________
( 1 ) الاصل : الفاكهة والمثبت عن م
( 2 ) الاصل : عيان وسقطت اللفظة من م
( 3 ) الخبر في بغية الطلب 7 / 3250
( 4 ) المصدر نفسه

(16/362)


محمد بن عمارة بن القداح في نسب الأنصار ( 1 ) أنبأنا أبو الحسين بن محمد الرافقي أنا أحمد بن كامل القاضي قال أخبرني أحمد بن سعيد بن شاهين نا مصعب بن عبد الله عن ابن القداح قال خزيمة بن ثابت بن الفاكه ( 2 ) بن ثعلبة بن ساعدة بن غيان ( 3 ) بن عامر بن خطمة شهد أحدا وما بعدها من المشاهد وهو ذو الشهادتين قال الخطيب ولم يذكر بين ساعدة وبين غيان عامرا والله أعلم بالصواب ( 4 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 5 ) وأما عنان بفتح العين فهو خزيمة بن ثابت بن الفاكه بن ثعلبة بن ساعدة بن عامر بن عنان ( 6 ) بن عامر بن خطمة بن جشم بن مالك بن الأوس هكذا نسبه سعد بن عبد الحميد بن جعفر وشباب وقال أبو بكر بن البرقي كما ذكرنا إلا أنه قال عنان بكسر العين وقال عوض خطمة حنظلة وهو غلط بغير إشكال وقال الطبري في نسبه مثل ما ذكر شباب وابن عبد الحميد إلا أنه قال غيان بغين معجمة وياء مشددة وقال ابن القداح في نسبه هو خزيمة بن ثابت ( 7 ) بن الفاكه ( 2 ) بن ثعلبة بن ساعدة بن غيان بن عامر بن خطمة وأسقط عامرا بن ساعدة ( 8 ) وغيان ووافق ابن جرير في أنه بغين والصحيح إثبات عامر لإتفاق الجماعة عليه كتب إلي أبو جعفر أنا أبو بكر أنا أبو أحمد قال أبو عمارة خزيمة بن ثابت بن عمارة بن فاكه بن ساعدة بن عامر بن عنان بن عامر بن خطمة وخطمة ( 9 ) هو عبد الله بن جشم بن مالك بن الأوس الأنصاري الخطمي وأمه كبشة بنت أوس بن
_________
( 1 ) ليس لخزيمة بن ثابت ترجمة في تاريخ بغداد والخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3251
( 2 ) الاصل : الفاكهة والمثبت عن م
( 3 ) الاصل وم : عيان
( 4 ) ابن العديم 7 / 3251
( 5 ) الاكمال لابن ماكولا 6 / 283
( 6 ) الاصل : عمان والمثبت عن ابن ماكولا
( 7 ) مطموسة بالاصل والمثبت عن م
( 8 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك للايضاح عن م وانظر الاكمال لابن ماكولا 6 / 283
( 9 ) بالاصل : حطمة بالحاء المهملة خطأ

(16/363)


عدي بن أمية بن عامر بن ثعلبة له صحبة من النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وهو الذي أجاز شهادته بشهادة رجلين قتل بصفين مع علي بن أبي طالب أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن محمد بن عبد الواحد أنا الحسن بن علي التميمي أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي وأخبرنا أبو القاسم هبة الله بن محمد بن عبد الواحد أنا الحسن بن علي بن الحسين الزهري وأبو الفتح المختار بن عبد الحميد وأبو المحاسن أسعد بن علي بن الموفق وأبو عبد الله محمد بن العمركي قالوا أنا أبو الحسن عبد الرحمن بن محمد بن المظفر أنا عبد الله بن أحمد بن حموية ( 1 ) السرخسي أنا إبراهيم بن خزيم الشاشي ( 2 ) نا عبد بن حميد قالا أنا عبد الرزاق أنا معمر عن الزهري عن خارجة بن زيد بن ثابت أن زيد بن ثابت وأخبرنا أبو بكر بن المزرفي ( 3 ) أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا عثمان بن محمد بن القاسم المعروف بالأدمي أنا أبو بكر عبد الله بن سليمان بن الأشعث نا سلمة بن شبيب ومحمد بن يحيى قالا نا عبد الرزاق أنا معمر عن الزهري عن خارجة بن زيد بن ثابت عن أبيه قال لما كتبنا المصاحف فقدت آية كنت أسمعها من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فوجدتها عند خزيمة زاد عبد وسلمة ومحمد بن ثابت وقالوا الأنصاري " من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه " حتى وقال أحمد إلى " تبديلا " ( 4 ) قال وكان خزيمة يدعى ذا الشهادتين أجاز رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) شهادته بشهادة رجلين زاد أحمد وسلمة ومحمد بن يحيى قال الزهري وقتل يوم صفين مع علي رضي الله عنهما أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا طراد بن محمد أنا أبو الحسن بن رزقوية أنا أبو جعفر محمد بن يحيى بن عمر بن علي بن حرب نا سفيان عن عمرو عن
_________
( 1 ) الاصل : " حمرية " والصواب عن م ترجمته في سير الاعلام 16 / 492
( 2 ) كذا بالاصل " خزيم " بالزاي وفي ابن العديم " خريم " وفي ترجمته في سير الاعلام 14 / 486 خريم بالراء أيضا وفي م : خزيم
( 3 ) بالاصل المزرقي بالقاف وفي م : المرزقي والصواب " الزرقي " بالفاء
( 4 ) سورة الاحزاب الاية : 23

(16/364)


يحيى بن جعدة قال كان عمر لا يقبل آية من كتاب الله عز و جل حتى يشهد عليها شاهدان فجاء رجل من الأنصار ( 1 ) بآيتين فقال عمر لا أسألك عليهما شاهدا غيرك " لقد جاءكم رسول من أنفسكم " ( 2 ) إلى آخر السورة أخبرنا أبو بكر بن المزرفي ( 3 ) أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو عمرو عثمان بن محمد بن القاسم الأدمي نا أبو بكر عبد الله بن سليمان بن الأشعث نا أبو الطاهر أنا ابن وهب أخبرني عمرو بن محمد بن طلحة الليثي عن محمد بن عمرو بن علقمة عن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب قال أراد عمر بن الخطاب أن يجمع القرآن فقام في الناس فقال من كان تلقى من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) شيئا من القرآن فليأتنا به وكانوا كتبوا ذلك في الصحف والألواح والعسب ( 4 ) وكان لا يقبل من أحد شيئا حتى يشهد شهيدان فقتل وهو يجمع ذلك فقام عثمان بن عفان فقال من كان عنده من كتاب الله عز و جل شئ فليأتنا به وكان لا يقبل من ذلك شيئا حتى يشهد عليه شهيدان فجاء خزيمة بن ثابت فقال إني قد رأيتكم تركتم آيتين لم تكتبوهما قال ما هما قال تلقيت من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) " لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم " إلى آخر السورة ( 5 ) قال عثمان وأنا أشهد أنهما من عند الله فأين ترى أن تجعلهما قال أختم بهما آخر ما نزل من القرآن فختمت بهما براءة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني قراءة عليه نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا خيثمة بن سليمان أنا أبو يحيى عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة ( 6 ) نا أبو عبد الرحمن المقرئ نا أبو حنيفة يعني عن حماد عن إبراهيم عن أبي عبد الله عن خزيمة بن ثابت أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) جعل شهادته شهادة رجلين أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو الحسن
_________
( 1 ) الاصل : الانصاري والمثبت عن م
( 2 ) سورة التوبة الاية : 128
( 3 ) بالاصل المزرقي في بالقاف والصواب " المزرقي " بالفاء
( 4 ) جمع عسيب : جريدة من النخل وهي السعفة مما لا ينبت عليه الخوص ( ابن الاثير نقله اللسان عنه )
( 5 ) سورة التوبة الايتان : 128 - 129
( 6 ) تقرأ بالاصل " ميسرة " والصواب عن م ترجمته في سير الاعلام 12 / 632

(16/365)


الدارقطني حدثني سعيد بن أحمد بن العراد حدثني يوسف بن إسماعيل بن عبدوية الهروي نا أبو عبد الرحمن المقرئ عن أبي حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن أبي عبد الله الجدلي عن خزيمة بن ثابت أن رسول الله جعل شهادته شهادة رجلين قال الدارقطني تفرد به أبو حنيفة عن حماد أخبرنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم في كتابه وأخبرنا أبو البركات أبو الحسن ( 1 ) صافي بن إبراهيم بن الحسن الطرسوسي الضرير المقرئ بدمشق أنا سهل بن بشر قالا أنا علي بن محمد بن سهل ( 2 ) الفارسي أنا أبو الطاهر محمد بن أحمد الذهلي نا موسى بن هارون نا إبراهيم بن محمد هو الشافعي حدثني محمد بن علي قال جدي أخبرني عبد الله بن علي بن السائب أنه لقي عمر بن أحيحة بن الجلاح فسأله هل سمعت في إتيان المرأة في دبرها شيئا قال أشهد لسمعت خزيمة بن ثابت الأنصاري الذي جعل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) شهادته شهادة رجلين أن رجلا أتى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال إني آتي امرأتي من دبرها فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نعم فقالها مرتين أو ثلاثا ثم فطن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال أمن دبرها في قبلها فنعم فأما في دبرها فإن الله ينهاكم أن تأتوا ( 3 ) النساء في أدبارهن ( 4 ) أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى الموصلي نا أبو بكر بن أبي شيبة نا زيد بن الحباب حدثني محمد بن زرارة بن خزيمة حدثني عمارة بن خزيمة بن ثابت عن أبيه أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) اشترى فرسا من سواء بن قيس ( 5 ) المحاربي فجحد فشهد له خزيمة بن ثابت فقال له رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ما حملك على الشهادة ولم تكن معنا حاضرا قال صدقتك بما جئت به وعلمت أنك لا تقول إلا حقا فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من شهد له خزيمة أو شهد عليه فحسبه
_________
( 1 ) كذا أبو البركات أبو الحسن بالاصل وم
( 2 ) في ابن العديم : علي
( 3 ) الاصل : " توتوا " والمثبت عن م
( 4 ) نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3245
( 5 ) كذا بالاصل وأسد الغابة 1 / 610 ونقل ابن حجر الحديث في الاصابة في ترجمة سواء بن الحارث المحاربي 2 / 94 ثم قال : وأخرجه ابن شاهين فقال : عن سواء بن قيس وأظنه وهما

(16/366)


أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي الواعظ أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد ( 1 ) حدثني أبي نا أبو اليمان أنا شعيب عن الزهري حدثني عمارة بن خزيمة الأنصاري أن عمه حدثه وهو من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ابتاع فرسا من أعرابي فاستتبعه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ليقضيه ثمن بالفرس لا يشعرون أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ابتاعه حتى زاد بعضهم الأعرابي في السوم على ثمن الفرس الذي ابتاعه به النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فنادى الأعرابي النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال إن كنت مبتاعا هذا الفرس فابتعه وإلا بعته فقام النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حين سمع نداء الأعرابي فقال أو ليس قد ابتعته منك قال الأعرابي لا والله ما بعتك فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قد ابتعته منك فطفق الناس يلوذون بالنبي ( صلى الله عليه و سلم ) والأعرابي وهما يتراجعان فطفق الأعرابي يقول هلم شهيدا يشهد أني بايعتك فمن جاء من المسلمين قال للأعرابي ويلك إن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) لم يكن ليقول إلا حقا حتى جاء خزيمة فاستمع لمراجعة النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ومراجعة الأعرابي وطفق الأعرابي يقول هلم شهيدا يشهد أني بايعتك فقال خزيمة أنا أشهد أنك قد بايعته فأقبل النبي ( صلى الله عليه و سلم ) على خزيمة فقال بم تشهد فقال بتصديقك يا رسول الله فجعل النبي ( صلى الله عليه و سلم ) شهادة خزيمة بشهادة رجلين أخبرنا أبو بكر الأنصاري أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد قال ( 3 ) قال محمد بن عمر لم يسم لنا أخو خزيمة بن ثابت الذي روي هذا الحديث وكان له إخوان يقال لأحدهما وحوح ولا عقب له وللآخر عبد الله وله عقب وأمهما أم خزيمة كبشة ( 3 ) بنت أوس بن عدي بن أمية الخطمي قال وأنا محمد بن عمر حدثني عاصم بن سويد عن محمد بن عمارة بن خزيمة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) شهادته ( 4 ) شهادة رجلين
_________
( 1 ) مسند الامام أحمد 5 / 215 - 216 وابن سعد 4 / 378 - 379
( 2 ) طبقات ابن سعد 4 / 379
( 3 ) في ابن سعد : كبيشة
( 4 ) يعني شهادة خزيمة انظرتتمة الخبر في ابن سعد 4 / 379 - 380

(16/367)


قال وأنا هشيم أنا زكريا عن الشعبي وجويبر عن الضحاك أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) جعل شهادة خزيمة بن ثابت بشهادة رجلين قال ( 1 ) وأنا الفضل بن دكين نا زكريا قال سمعت عامرا يقول كان خزيمة بن ثابت الذي أجاز رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) شهادته بشهادة رجلين قال اشترى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بعض البيع من رجل فقال الرجل هلم شهودك ( 2 ) قال ما تقول فقال خزيمة أنا أشهد لك يا رسول الله قال وما علمك قال أعلم أنك لا تقول إلا حقا قد أمناك على أفضل من ذلك على ديننا فأجاز شهادته قال وأنا عمرو بن عاصم الكلابي نا همام بن يحيى نا قتادة أن رجلا طلب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بحق ( 3 ) فأنكر النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فشهد خزيمة بن ثابت أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) صادق عليه وأنه ليس له عليه حق فأجاز رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) شهادته قال فقال له رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بعد ذلك أشهدتنا قال لا قد عرفت أنك لم تكذب قال فكانت شهادة خزيمة بعد ذلك تعدل شهادة رجلين أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو سعد ( 4 ) الجنزرودي أنا أبو عمرو الحيري أنا أبو يعلى أحمد بن علي أنا محمد بن عبد الله الأزدي نا عبد الوهاب بن عطاء أنا سعيد عن قتادة عن أنس قال افتخر الحيان من الأنصار الأوس والخزرج فقالت الأوس منا غسيل الملائكة حنظلة بن الراهب ومنا من اهتز له عرش الرحمن سعد بن معاذ ومنا من حمته الدبر عاصم بن ثابت بن أبي الأقلح ( 5 ) ومنا من أجيزت شهادته بشهادة رجلين خزيمة بن ثابت وقال الخزرجيون منا أربعة جمعوا القرآن على عهد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لم يجمعه غيرهم زيد بن ثابت وأبو زيد وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل ( 6 ) أخبرنا أبو المظفر أيضا أنا والدي الأستاذ أبو القاسم عبد الكريم بن هوازن أنا
_________
( 1 ) المصدر نفسه
( 2 ) ابن سعد : " هلم شهود على ما تقول " وبذلك تصبح " ما تقول " ليس من كلام النبي صلى الله عليه وآله وسلم
( 3 ) لفظة " بحق " سقطت من ابن سعد
( 4 ) الاصل " أبو سعيد " خطأ والمثبت عن م
( 5 ) الاصل : " الافلح " خطأ والمثبت عن م
( 6 ) باختصار نقله ابن حجر في الاصابة 1 / 426

(16/368)


عبد الكريم بن حسن بن محمد أنا يعقوب بن إسحاق الحافظ قال الصنعاني وغيره قالا نا عبد الوهاب بن عطاء نا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أنس بن مالك قال افتخر الحيان من الأنصار الأوس والخزرج فقالت الأوس منا غسيل الملائكة حنظلة بن الراهب ومنا من اهتز له عرش الرحمن ومنا من حمته الدبر عاصم بن ثابت بن الأقلح ( 1 ) ومنا من أجيزت شهادته بشهادة رجلين خزيمة بن ثابت وقال الخزرجيون منا أربعة جمعوا القرآن على عهد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لم يجمعه أحد غيرهم زيد بن ثابت وأبو زيد وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين القطان أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب نا محمد بن مصفي نا يحيى بن سعيد عن أبي معشر عن محمد بن قيس عن ابن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال ما زال جدي كافا سلاحه حتى قتل عمار بصفين فسل سيفه فقاتل حتى قتل كذا قال ومحمد بن قيس مزيد في إسناده أخبرناه أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي التميمي أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد ( 2 ) حدثني أبي نا يونس وخلف بن الوليد قالا نا أبو معشر عن محمد بن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال ما زال جدي كافا سلاحه يوم الجمل حتى قتل عمار بصفين فسل سيفه فقاتل حتى قتل قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول تقتل عمارا الفئة الباغية أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو القاسم بن البسري وأبو طاهر أحمد بن محمد وأبو محمد وأبو الغنائم ابنا أبي عثمان وعاصم بن الحسن والحسين ( 3 ) بن أحمد بن محمد بن طلحة قالوا أنا أبو عمر بن مهدي أنا محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة نا جدي نا أبو بكر بن أبي شيبة نا علي بن حفص يعني المدائني عن أبي معشر عن محمد بن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال كان جدي
_________
( 1 ) غير واضحة بالاصل وفي م : الافلح
( 2 ) الحديث أخرجه الامام أحمد في المسند 5 / 214 - 215
( 3 ) ابن العديم : الحسين

(16/369)


كافا سلاحه يوم الجمل ويوم صفين حتى قتل عمار بن ياسر قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول تقتل عمارا الفئة الباغية ثم سل سيفه فقاتل حتى قتل قال ونا جدي أنا الفضل بن دكين نا عبد الجبار يعني ابن العباس الهمداني وهو عبد الجبار الشامي عن أبي إسحاق قال لما قتل عمار دخل خزيمة بن ثابت فسطاطه وطرح عليه سلاحه ثم سن ( 1 ) عليه من الماء ثم قاتل حتى قتل ( 2 ) أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى بن زكريا نا خليفة نا أبو نعيم نا عبد الجبار بن عباس عن أبي إسحاق الهمداني قال لما قتل عمار بن ياسر اغتسل خزيمة بن ثابت فقاتل حتى قتل ( 3 ) أخبرنا أبو بكر الفرضي الشاهد أنا الحسن بن علي أنا محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن محمد نا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر حدثني عبد الله بن الحارث بن الفضل عن أبيه عن عمارة بن خزيمة قال شهد خزيمة بن ثابت الجمل وهو لا يسل سيفا وشهد صفين وقال أنا لا أقتل أحدا حتى يقتل
عمار بن ياسر فأنظر من يقتله فإني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول تقتله الفئة الباغية قال فلما قتل عمار بن ياسر ( 4 ) قال خزيمة قد بانت لي الضلالة ثم اقترب فقاتل حتى قتل ( 5 ) وكان الذي قتل عمار بن ياسر أبو غادية المزني ( 6 ) طعنه برمح فسقط وكان يومئذ
_________
( 1 ) سن الماء : صبه
( 2 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3254
( 3 ) لم أعثر على هذا الخبر لا في طبقات خليفة ولا في تاريخه
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك للايضاح عن ابن العديم ومختصر ابن منظور
( 5 ) لم أجد الخبر في طبقات ابن سعد الكبرى المطبوع نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3255 وأسد الغابة 3 / 632 في ترجمة عمار بن ياسر
( 6 ) في أسد الغابة 3 / 632 وقيل " الجني " وفيه : وقيل : حمل عليه عقبة بن عامر الجهني وعمرو بن حارث الخولاني وشريك بن سلمة الماردي فقتلوه

(16/370)


يقاتل في محفة ( 1 ) فقتل يومئذ وهو ابن أربع وتسعين سنة فلما وقع أكب عليه رجل آخر ( 2 ) فاحتز رأسه فأقبلا يختصمان فيه كلاهما يقول أنا قتلته فقال عمرو بن العاص والله إن يختصمان إلا في النار فسمعها منه معاوية فلما انصرف الرجلان قال معاوية لعمرو بن العاص ما رأيت مثل ما صنعت يوم بذلوا أنفسهم دوننا تقول لهما إنكما تختصمان في النار فقال عمرو هو والله ذاك والله إنك لتعلمه ولوددت إني مت قبل هذا بعشرين سنة ( 3 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد أنا محمد بن الحسن بن محمد أنا أحمد بن الحسن أنا عبد الله بن محمد نا محمد بن إسماعيل حدثني محمود حدثني عبد الرزاق أنا معمر قال قال الزهري قتل خزيمة بن ثابت يوم صفين مع علي أخبرنا أبو يعلى حمزة بن الحسن أنا سهل بن بشر أحمد بن محمد الطريثيثي ( 4 ) قالا أنا أبو الفضل السعدي أنا منير بن أحمد الخلال أنا جعفر بن أحمد بن إبراهيم أنا أحمد بن ( 5 ) الهيثم قال قال أبو نعيم الفضل بن دكين في تسمية من نزل الكوفة من الصحابة خزيمة بن ثابت الأنصاري قتل بصفين ( 6 ) أخبرنا أبو بكر الأنصاري أنا الحسن بن علي أنا محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد قال التقوا بصفين في صفر سنة سبع وثلاثين فلم يزالوا يقتتلون بها أياما وقتل بصفين عمار بن ياسر وخزيمة بن ثابت وأبو عمرة المازني وكانوا مع علي ( 7 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن عبد الله بن سعيد بن سيف نا أبو عبيدة السري بن يحيى نا شعيب بن إبراهيم نا سفيان بن عمر عن محمد بن عبد الله عن الحكم قال قيل
_________
( 1 ) المحفة مركب كالهودج غير مقبب ( اللسان )
( 2 ) في الاستيعاب : أكب عليه ابن جزء
( 3 ) انظر خبر مقتل عمار بن ياسر في الاستيعاب وأسد الغابة ( ترجمته فيهما )
( 4 ) الاصل " الطرثيثي "
( 5 ) الاصل " أبو "
( 6 ) نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3253
( 7 ) انظر ابن سعد 4 / 381 والخبر نقله ابن العديم 7 / 3255

(16/371)


له أشهد خزيمة بن ثابت ذو الشهادتين الجمل قال ليس به ولكنه غيره من الأنصار مات ذو الشهادتين في زمان عثمان بن عفان رضي الله عنهما ( 1 ) 1959 خزيمة بن حكيم السلمي البهزي ( 2 ) قيل إن له صحبة وأنه خرج مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) إلى بصرى ( 3 ) في تجارة أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة قال خزيمة بن حكيم السلمي البهزي صهر خديجة بنت خويلد خرج مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في تجارة قبل بصرى روى حديثه أحمد بن النعمان بن الوجيه بن النعمان عن أبيه عن جده الوجيه عن منصور عن قبيصة بن إسحاق الخزاعي عن خزيمة بن حكيم بهذا لم يزد عليه ( 4 ) قرأت على أبي القاسم الخضر بن الحسين بن عبدان عن القاضي أبي عبد الله الحسن بن أحمد بن أبي الحديد أنا أبو ( 5 ) المعمر المسدد بن علي بن عبد الله الحمصي أنا أبو بكر أحمد بن عبد الكريم بن يعقوب الحلبي نا أبو عمير بن عدي بن عبد الباقي نا عبد الله بن إسماعيل نا أحمد بن عبد الرحمن بن المفضل الحراني نا أبي عبد الرحمن بن المفضل عن عبيد بن حكيم عن ابن جريج عن الزهري قال قدم خزيمة بن حكيم السلمي ثم البهزي على خديجة ابنة خويلد وكان إذا قدم عليها أصابته بخير ثم انصرف إلى بلاده وإنه قدم عليها مرة فوجهته مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ومع غلام لها يقال له ميسرة إلى بصرى وبصرى من أرض الشام فأحب خزيمة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حبا شديدا حتى اطمأن إليه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال له خزيمة يا محمد إني أرى فيك أشياء ما أراها في أحد من الناس وإنك لصريح في ميلادك أمين في أنفس قومك وإني أرى عليك من الناس محبة وإني لأظنك الذي يخرج بتهامة فقال له رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فإني محمد رسول الله قال أشهد أنك لصادق وإني قد آمنت بك
_________
( 1 ) ابن العديم 7 / 3256
( 2 ) ترجمته في أسد الغابة 1 / 612 والاصابة 1 / 427 وفي م : خزيمة بن حكم
( 3 ) تقدم التعريف بها
( 4 ) انظر أسد الغابة 1 / 612
( 5 ) زيادة لازمة للايضاح انظر ترجمته في سير الاعلام 17 / 518

(16/372)


فلما انصرفوا من الشام رجع خزيمة إلى بلاده وقال يا رسول الله إذا سمعت بخروجك أتيتك فأبطأ على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حتى إذا كان يوم فتح مكة أقبل خزيمة حتى وقف على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال له رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لما نظر إليه مرحبا بالمهاجر الأول قال خزيمة أما والله يا رسول الله لقد أتيتك عدد أصابعي هذه فما نهنهني عنك إلا أن أكون مجدا في إعلانك غير منكر لرسالتك ولا مخالف لدعوتك آمنت بالقرآن وكفرت بالأوثان لكن أصابتنا سنوات شداد تركت المخ رارا ( 1 ) والمطي هارا غاضت لها الدرة ونقصت لها الثرة وعاد لها اليراع مجرنثما ( 2 ) والفريش مستحلكا والعضاة مستهلكا ألبست ( 3 ) بأرض الوديس ( 4 ) واجتاحت بها جميم البييس وأفنت أصول الوشيج ( 5 ) حتى آل السلامى وأخلف الخزامى وأينعت العنمة ( 6 ) وسقطت البرمة وبضت الحنمة وتفطر اللحاء وتبحبح الجدا ( 7 ) وحمل الراعي العجالة واكتفى من حملها بالقيلة وأتيتك يا رسول الله غير مبدل لقولي ولا ناكث لبيعتي فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن الله يعرض على عبده في كل يوم نصيحة فإن هو قبلها سعد وإن تركها شقي فإن الله باسط يده لمسئ النهار ليتوب قال فإن تاب تاب الله عليه وإن الحق ثقيل ( 8 ) كثقله يوم القيامة وإن الباطل خفيف كخفته يوم القيامة وإن الجنة محظور عليها بالمكاره وإن النار محظور عليها بالشهوات أنعم صباحا تربت يدك قال خزيمة يا رسول الله أخبرني عن ظلمة الليل وضوء النهار وحر الماء في الشتاء وبرده في الصيف ومخرج السحاب وعن قرار ماء الرجل وماء المرأة وعن موضع النفس من الجسد وما شراب المولود في بطن أمه وعن مخرج الجراد وعن
_________
( 1 ) أي لا شي فيه
( 2 ) غير واضحة بالاصل وم والصواب عن مختصر ابن منظور 8 / 49
( 3 ) الاصل وم : " ليست " والمثبت عن المختصر
( 4 ) بارض الوديس : البارض : أول ما تخرج الارض من نبت قبل أن تتبين أخباسه
( قاموس )
( 5 ) بالاصل : " الوجيش " والصواب عن م وانظر آخر الخبر الفقرة التي خصها لتفسير غريب الحديث ووحشيه
( 6 ) بالاصل هنا وفي تفسير غريب الحديث في آخره : " العتمة " والصواب عن م
وهي واحدة الغنم وهي شجرة حجازية لها ثمرة حمراء تشبه بها البنان المخضوب ( القاموس )
( 7 ) الاصل وم " الحدا " والصواب ما أثبت والجدا : المطر العام
( 8 ) الاصل : " كثقيل " والمثبت عن م

(16/373)


البلد الأمين فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أما ظلمة الليل وضوء النهار فإن الله عز و جل خلق خلقا من غثاء الماء باطنه أسود وظاهره أبيض وطرفه بالمشرق وطرفه بالمغرب تمده الملائكة فإذا أشرق الصبح طردت الملائكة الظلمة بجعلها في المغرب وتنسلخ الجلبات وإذا أظلم الليل طردت الملائكة الضوء حتى تحله في طرف الهواء فهما كذلك يتراوحان لا يبليان ولا ينفذان وإما إسخان الماء في الشتاء وبرده في الصيف فإن الشمس إذا سقطت تحت الأرض سارت حتى تطلع من مكانها فإذا طال الليل في الشتاء كثير لبثها في الأرض فيسخن الماء لذلك فإذا كان الصيف مرت مسرعة لا تلبث تحت الأرض لقصر الليل فثبت الماء على حاله باردا وأما السحاب فينشق من طرف الخافقين بين السماء والأرض فيظل عليه الغبار مكففا ( 1 ) من المزاد المكفوف حوله الملائكة صفوف تخرقه الجنوب والصبا وتلحمه الشمال والدبور وأما قرار ماء الرجل فإنه يخرج ماؤه من الإحليل وهو عرق يجري في ظهره حتى يستقر قراره في البيضة اليسرى وأما ماء المرأة فإن ماءها في النريبة يتغلغل لا يزال يدنو حتى يذوق عسيلتها وأما موضع النفس ففي القلب والقلب معلق بالنياط ( 2 ) والنياط يسقي العروق فإذا هلك القلب انقطع العرق وأما شراب المولود في بطن أمه فإنه يكون نطفة أربعين ليلة ثم علقة أربعين ليلة ومشيجا أربعين ليلة وغبيسا ( 3 ) أربعين ليلة ثم مضغة أربعين ليلة ثم العظم حنيكا أربعين ليلة ثم جنينا فعند ذلك يستهل فينفخ فيه الروح فإذا أراد الله جل اسمه أن يخرجه تاما وإن أراد أن يؤخره في الرحم تسعة أشهر فأمره نافذ وقوله صادق تجتلب ( 4 ) عليه عروق الرحم ومنها يكون الولد
_________
( 1 ) الاصل : مكفف
( 2 ) عرق غليظ نيط به القلب إلى الوتين ج أنوطة ونوط ( قاموس )
( 3 ) في القاموس : الغبس محركة والغبسة بالضم الظلمة أو بياض فيه كدرة رماد ( قاموس )
( 4 ) غير واضحة بالاصل وتقرا " تحلت " وفي م : تجملت والمثبت عن المختصر

(16/374)


وأما مخرج الجراد فإنه نترة حوت في البحر يقال له الإبزاز وفيه يهلك وأما البلد الأمين فبلد مكة مهاجر الغيث والرعد والبرق لا يدخلها الدجال وآية خروجه إذا منع الحياء وفشا الزنا ونقض العهد ولخزيمة في مقدمه على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) شعر يقول فيه من راكب يدع المدينة جانبا * ويأم مكة قاصدا متأملا حتى يعارضه البطاح وطلحها * وادي تهامة آمنا متهللا حتى يبلغ هاشما في جمعها * قولا يصيب من القريض المفصلا أنتم دعامة غالب في ذروها * حيث استقر قرارها والمعقلا لا تتركن أخاكم بمضيعة * وابن الأكارم من قريش مهملا نصر الإله من البرية معشرا * نصروا النبي محمدا والموئلا ضربوا العدو على خطاه وصدقوا * قول النبي به الكتاب المنزلا من كل أبيض من قريش باسل * يرجو الثواب بحبله متوصلا إني أتيتك يا ابن آمنة الذي * في الكتب يأتينا نبيا مرسلا فشهدت أنك أحمد ونبيه * خير البرية حافيا ومنعلا أوصى به عيسى ابن مريم بعده * كانت نبوته لزاما فيصلا غيث البلاد إذا السنون تتابعت * متجلببا بفعاله متسربلا يمشي بهم نحو الكتيبة حاسرا * جعل الإله بذاك جيشا جحفلا * قول خزيمة تركت المخ رارا قال لا شئ فيه ويقال ذائب مثل الماء والمطي هارا أي هالكا وقال الشاعر هارت ضرائر معشر قد دمروا قال نزعوا وقوله غاضت لها الدرة أي ذهبت لها الألبان ونقصت لها الثرة أي السعة ومن ذلك قيل ما ثري أي واسع وعاد لها اليراع مجرنثما ( 1 ) واليراع ضعيف يقال
_________
( 1 ) الاصل : " بحرتها " وغير مقروءة في م والمثبت عن المختصر وقد صوبت اللفظة في بداية الخبر

(16/375)


فلان يراعه إذا كان ضعيفا ومجرنثما أجرنثم الرجل إذا سقط والذيخ ( 1 ) محرنجما والذيخ ولد الضبع ويقال إنه السمين من الغنم وكل شئ محرنجما كالحا والفريش مستحلكا أي مسودا يقال استحلك الشئ والفريش هو من قول الله عز و جل " حمولة وفرشا " ( 2 ) وهو صغار الإبل والعضاة الشجر الملتف من طلح ودوح وما كان ملتفا ألبست ( 3 ) بأرض الوديس يقال ودست الأرض إذا رمت بما فيها والجميم والعميم فتقاربان وهو من النبت إلا أن الجميم ما اجتم فصار كالجمة والعميم ما اعتم فصار كالعمة إلا أن العميم أطول من الجميم وأفنت ( 4 ) أصول الوشيج والوشيج الشجر الملتف بعضه ببعض وكذلك وشيج الرحم يقول الرجل بيني وبينه وشجة رحم وقوله حتى آل السلامى أي حتى رجع والسلامى عرق في الأخمص وهو في الرجل والخزامى نبت والعثمة العنبة والبرمة من الأراك بضت الحنمة أي سالت والحنمة الحوض الذي لم يبق فيه من الماء إلا قليل ومن ذلك يقال فلان ما أن يبض لنا به تبحبح توسط الحبوة والحبوة مساقط القوم الذين يحلون فيها وهي المحامي والعجالة التي تحمل من زاد الراعي واكتفى من حملها بالقيلة وهي الشربة الواحدة أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا قال لنا أبو نعيم الحافظ خزيمة بن حكيم السلمي البهزي ( 5 ) ذكر بعض المتأخرين وزعم أنه كان صهر خديجة بنت خويلد خرج تاجرا إلى بصرى مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وذكر أن حديثه عند الوجيه بن النعمان عن منصور عن قبيصة بن إسحاق عن خزيمة بن حكيم 1960 خزيمة الأسدي من أصحاب معاوية شاعر له أبيات أجاب بها أبا الطفيل عامر بن واثلة الليثي
_________
( 1 ) قوله : " والذيخ محرنجما " سقط في بداية الحديث من كلام خزيمة بن حكيم بالاصل وم وقد أثبت هنا في تفسير غريب الحديث
( 2 ) سورة الانعام الاية : 142
( 3 ) الاصل وم هنا أيضا : " ليست " وقد تقدم تصويبها عن المختصر : أيبست
( 4 ) تقرأ بالاصل : " وأنبت " والصواب ما أثبت عن أول الحديث
( 5 ) غير واضحة بالاصل وم والصواب ما أثبت

(16/376)


وهي فيما قرأته في كتاب أبي الفرج علي بن الحسين القرشي ( 1 ) حدثني أحمد بن عيسى العجلي الكوفي المعروف بابن أبي موسى نا الحسين بن نصر بن مزاحم حدثني أبي حدثني عمرو بن شمر عن جابر الجعفي قال سمعت ابن حزيم ( 2 ) الناجي يقول لما استقام لمعاوية أمره لم يكن شئ أحب إليه من لقاء أبي الطفيل عامر بن واثلة فلم يزل يكاتبه وتلطف له حتى أتاه فلما قدم عليه جعل يسائله عن أمر الجاهلية ودخل عليه عمرو بن العاص وهو معه فقال لهم معاوية أما تعرفون هذا هو فارس صفين وشاعرها خليل أبي الحسن ثم قال يا أبا الطفيل ما بلغ من حبك لعلي قال حب أم موسى لموسى قال فما بلغ من بكائك عليه قال بكاء العجوز الثكلى ( 3 ) والشيخ الرقوب ( 4 ) وإلى الله أشكو التقصير قال معاوية لكن أصحابي هؤلاء لو كانوا يسألون عني ما قالوا في ما قلت في صاحبك قال إذا والله لا نقول الباطل قال لهم معاوية لا والله ولا الحق تقولون ثم قال هو الذي يقول إلى رجب السبعين تعترفونني ثم قال له انشد هذه الأبيات يا أبا الطفيل فأنشده إلى رجب السبعين تعترفونني * مع السيف في جلواء ( 5 ) جم عديدها زحوف ( 6 ) كركن الطود فيها معاشر * كغلب السباع نمرها وأسودها
_________
( 1 ) الخبر في الاغاني 15 / 149 في أخبار أبي الطفيل عامر بن وائلة الليثي وهو في وقعة صفين لنصر بن مزاحم المنقري ص 554 - 555 باختلاف
( 2 ) في الاغاني : " ابن حذيم " بالذال المعجمة وفي وقعة صفين : تميم بن حذيم الناجي
ويقال فيه : " حذلم " على وزن جعفر انظر حاشية وقعة صفين ص 169 وتقيب التهذيب وتهذيب التهذيب
( 3 ) وقعة صفين : " المقلات " وهي التي لا يبقى لها ولد
( 4 ) الرقوب الذي لا يبقى له ولد
( 5 ) في الاغاني : " حواء " : السواد وعنى بها الكتيبة التي يعلو الصدأ سلاحها ( هامش الاغاني )
وفي وقعة صفين : مع السيف في خيل وأحمي عديدها
( 6 ) الاغاني : رجوف كمتن الطود فيها معاشر
وفي وقعة صفين : زحوف كركن الطود كل كتيبة * إذا استمكنت فيها يغل شديدها وفيها : لها سرعان من رجال كأنها * دواهي السباع نمرها وأسودها

(16/377)


كهول وشبان وسادات معشر ( 1 ) * على الخيل فرسان قليل صدودها كأن شعاع الشمس تحت لوائها * إذا طلعت أعشى العيون حديدها ( 2 ) يمورون مور الريح إما ذهلتم * وزلت بأكفال الرجال لبودها ( 3 ) شعارهم سيما النبي وراية * بها انتقم ( 4 ) الرحمن ممن يكيدها تخطفهم آباؤكم ( 5 ) عند ذكركم * كخطف ضواري الطير طيرا تصيدها * فقال معاوية لجلسائه أعرفتموه قالوا نعم فهذا أفحش شاعر وألأم جليس فقال معاوية يا أبا الطفيل أتعرفهم فقال ما أعرفهم بخير ولا أبعدهم من شر قال فقام خزيمة الأسدي ( 6 ) فأجابه فقال ( 7 ) * إلى رجب أو غرة الشهرة بعده * تصبحكم حمر المنايا وسودها ثمانون ألفا دين عثمان دينهم * كتائب فيها جبريل يقودها فمن عاش منكم عاش عبدا ومن يمت * ففي ( 8 ) النار سقياه هناك صديدها * 1960 م خشنام بن إسماعيل بن منيب أبو بكر النيسابوري ابن أخت أبي النضر رحل وسمع بالشام محمد بن عوف وإبراهيم بن بشار صاحب إبراهيم بن أدهم وبمصر الحسن بن عبد العزيز الجروي وبخراسان بشر بن الحكم وإسحاق بن راهوية وبالعراق أبا سعيد الأشج وجعفر بن محمد التغلبي والحسن بن عرفة روى عنه جعفر بن محمد بن سوار وزنجويه بن محمد بن اللباد وعبد الله بن المبارك الشعيري
_________
( 1 ) صدره في وقعة صفين : إذا نهضت مدت جناحين منهم
( 2 ) عجزه في وقعة صفين : مقارمها حمر النعام وسودها
( 3 ) يكنى ب
لل اللبود عن اشتداد المععركة
( 4 ) وقعة صفين : بها ينصر
( 5 ) الاغاني : إياكم عند ذكرهم
( 6 ) في وقعة صفين : فأجابهه أيمن بن خريم الاسدي
( 7 ) الابيات في الاغاني ووقعة صفين
( 8 ) عجزه في وقعة صفين : ففي النار يسقى مهلها وصديدها

(16/378)


أخبرنا أبو نصر عبد الرحيم بن عبد الكريم بن هوازن إجازة أنا أحمد بن الحسين الحافظ أنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر محمد بن أحمد الحيري أنا جعفر بن محمد بن سوار حدثني خشنام بن إسماعيل نا جعفر بن محمد التغلبي نا المحاربي نا سعير بن الخمس عن عبد العزيز بن أبي رواد عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا تشربوا في آنية الذهب والفضة فإنها لهم في الدنيا ولنا في الآخرة قال وقال لنا أبو عبد الله الحافظ حشنام بن إسماعيل بن منيب أبو بكر النيسابوري من المتقنين الأثبات ورفيق أبي عمرو المستملي في السماع وهو من الزهاد سمع إسحاق بن إبراهيم الحنظلي بخراسان وأقرانه وبالعراق أبا سعيد الأشج وأقرانه وبالحجاز محمد بن عبد الله بن يزيد وأقرانه ومن المصريين الحسن بن عبد العزيز الجروي وأقرانه ومن الشاميين محمد بن عوف الحمصي وأقرانه روى عنه جعفر بن محمد بن سوار ( 1 ) 1961 خشنام بن بشر بن العنبر أبو محمد النيسابوري رحل وسمع بدمشق ومصر وحدث عن هشام بن عمار ودحيم الدمشقيين وعمرو بن عثمان بن كثير بن سعيد الحمصي ومحمد بن المتوكل العسقلاني وعبد الوهاب بن الضحاك العرضي وعيسى بن حماد ومحمد بن رمح وحرملة بن يحيى المصري وعبد الأعلى بن حماد البصري وغيرهم روى عنه أحمد بن علي الرازي وأبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ وأبو الوليد حسان بن محمد الفقيه وعبد الله بن سعد الحافظ وأبو الحسن أحمد بن أبي عثمان سعيد بن إسماعيل الزاهد وعبد الله بن محمد بن عبد الرحمن الحيري وأبو عمرو محمد بن جعفر بن مطر الزاهد وأبو الحسن أحمد بن الخضر الشافعي ومحمد بن طلحة بن منصور بن هانئ القطان وغيرهم أخبرنا أبو محمد عبد الجبار بن محمد بن أحمد أنا علي بن أحمد بن محمد بن علي الواحدي أنا أبو بكر محمد بن إبراهيم الفارسي أنا أبو عمرو محمد بن جعفر بن
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين استدركت ترجمته عن م

(16/379)


مطر نا خشنام بن بشر بن العنبر نا إبراهيم بن المنذر الحزامي أنا إبراهيم بن المهاجر بن مسمار حدثني عمر بن حفص بن ذكوان عن مولى الحرقة عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن الله قرأ طه ويس قبل أن يخلق آدم بألفي عام فلما سمعت الملائكة القرآن قالوا طوبى لأمة ينزل هذا عليها وطوبى لأجواف تحمل هذا وطوبى لألسن تتكلم بهذا تابعه مطين عن إبراهيم في قوله بألفي عام وخالفه غيره أخبرناه عاليا أبو المظفر عبد المنعم بن عبد الكريم وأبو القاسم زاهر بن طاهر قالا أنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن أنا أبو عمرو بن حمدان نا أبو إسحاق عمران بن موسى بن مجاشع قال زاهر الجرجاني وقال ابن القشيري السجستاني بجرجان نا إبراهيم بن المنذر الحزامي نا إبراهيم بن مهاجر بن مسمار عن عمر بن حفص بن ذكوان عن مولى الحرقة فذكره وقال بألف عام وقال طوبى لأمه ينزل هذا عليهم والباقي مثله تابعه الحسن بن علي بن زياد كتب إلي أبو نصر القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله قال سمعت أبا الوليد حسان بن محمد الفقيه يقول سمعت خشنام بن أبي معروف يقول كنت في حداثة سني أمتنع عن التزويج تزهدا ووالدتي تلح علي في ذلك فقلت كل امرأة أتزوجها فهي طالق ثلاثا ثم احتجت إلى التزويج بعد ذلك وفي قلبي منه شبهة ( 1 ) فرأيت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في المنام فقصصت عليه القصة فقال لي تزوج فإنه لا طلاق قبل نكاح قرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحاكم قال خشنام بن أبي معروف النيسابوري وهو أبو محمد خشنام بن بشر بن العنبر وكنية العنبر أبو معروف أكثر حديثه عند المصريين والشاميين وقد سمع بالعراق من عبد الأعلى بن حماد وأقرانه وهو شيخ حسن الحديث مفيد في الشاميين إلا أنه قليل الحديث سألت أبا الحسن أحمد بن الخضر الشافعي عن خشنام فقال ثقة ثبت صاحب أصول
_________
( 1 ) في مختصر ابن منظور 8 / 53 شهية

(16/380)


قال الحاكم وحدثني أبو سعيد بن أبي حامد عن أبيه قال مات خشنام بن أبي معروف سنة إحدى وتسعين ومائتين 1962 خشيش الكندي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو علي بن أبي جعفر بن المسلمة أنا أبو الحسن بن الحمامي أنا أبو علي بن الصواف نا أبو محمد الحسن بن علي القطان نا إسماعيل بن عيسى العطار نا أبو حذيفة إسحاق بن بشر قال ومما قيل في طاعون عمواس قول خشيش الكندي وكان ممن حاصرها رب خرق مثل الهلال وبيضا * حصان بالجزع من عمواس قد لقوا الله غير باغ عليهم * ثم أضحوا في عز دار إيناس فصبرنا لهم كما علم الله * وكنا في الموت أهل تأسي * 1963 خصيف ( 1 ) بن عبد الرحمن ويقال ابن يزيد أبو عون الجزري الحراني الحضرمي ( 2 ) ( 3 ) مولى ( 4 ) بني أمية أخو خصاف وكانا توأما وخصيف أكبرهما حدث عن أنس بن مالك وسعيد بن جبير ومجاهد وأبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود ومقسم وعكرمة مولى ابن عباس وعمر بن عبد العزيز روى عنه عبد الله بن أبي نجيح المكي ومحمد بن إسحاق صاحب المغازي وابن جريج وإسرائيل بن يونس وسفيان الثوري وعتاب بن بشير ومعمر بن سليمان الرقي وهارون بن حيان الرقي وشريك بن عبد الله القاضي ومحمد بن
_________
( 1 ) ضبطت بالتصغير عن تقريبب التهذيب وقد ذكر الخصيب بالباء خطأ
وضبطت في الوافي بالوفيات خصيف بفتح الخاء وكسر الصاد المهملة وسكون الصاد المهملة وسكون الياء آخر الحروف
( 2 ) في مختصر ابن منظور 8 / 54 " الخضرمي " وفي الوافي بالوفيات 13 / 326 " الخصري " بخاء معجمة مكسورة
( 3 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 2 / 78 بغية الطلب 7 / 3264 طبقات ابن سعد 7 / 482 سير الاعلام 6 / 482 - وفيه الخضرمي بكسر الخاء المعجمة - والوافي بالوفيات 13 / 325 وانظر بالحاشية فيهما ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 4 ) زيادة لازمة للايضاح عن الوافي بالوفيات

(16/381)


فضيل بن غزوان وأبو سعيد محمد بن مسلم بن أبي الوضاح المؤدب وعبد الواحد بن زياد ومروان بن شجاع وعبد العزيز بن عبد الله أبو الأصبغ البالسي ومحمد بن سلمة الحراني وغيرهم وقدم على عمر بن عبد العزيز ووفد على هشام بن عبد الملك الرصافة أخبرنا أبو علي الحسن بن المظفر وأبو نصر أحمد بن عبد الله وأبو غالب بن البنا قالوا أنا أبو محمد الجوهري نا أحمد بن جعفر نا حمدان نا أبو مسلم إبراهيم بن عبد الله البصري نا أبو عاصم عن ابن جريج عن خصيف عن عكرمة وسعيد بن جبير عن ابن عباس قال إنما نهى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن الحرير المصمت ( 1 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن عبد الواحد بن أحمد بن العباس أنا أبو الحسن علي بن عمر بن محمد بن الحسن الحربي الزاهد سنة خمس وثلاثين وأربعمائة أنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن الحسن بن شاذان أنا أبو القاسم البغوي أنا أبو عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل نا معمر بن سليمان الرقي عن خصيف عن مجاهد عن عائشة قالت نهى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن لبس القسي ( 2 ) وعن الشرب في آنية الذهب والفضة وعن الميثرة ( 3 ) الحمراء وعن لبس الحرير والذهب فقالت عائشة يا رسول الله شئ دفيف يربط به المسك أو يربط به المسك قال لا اجعليه فضة وصفريه بشئ من زعفران أخبرنا أبو بكر المزرفي نا أبو الحسين بن المهتدي نا أبو حفص بن شاهين إملاء نا عبد الله بن هارون الأنباري نا إسحاق بن خالد البالسي نا عبد العزيز بن عبد الرحمن البالسي نا خصيف عن أنس عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال من قال صبيحة الجمعة قبل صلاة الغداة استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ثلاث مرات إلا غفر له ولو كانت يعني ذنوبه مثل زبد البحر
_________
( 1 ) أي الذي لا يخالطه قطن ( اللسان )
( 2 ) هي ثياب من كتاب مخلوط بحرير يؤتى بها من مصر نسبت إلى قرية على شاطئ البحر قريبا من تنيس يقال لها القس - بفتح القاف وبعض أهل الحديث يكسرها ( النهاية لابن الاثير : قسس )
( 3 ) وطاء محشو يترك على رحل البعير تحت الراكب
وهي من مراكب العجم تعمل من حرير أو ديباج ( النهاية : مثر وثر )

(16/382)


أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو عبد الله محمد بن علي بن الحسين بن سكينة الأنماطي ( 1 ) أنا أبو أحمد محمد بن عبد الله بن أحمد بن القاسم بن جامع الدهان نا أبو بكر محمد بن الحسن بن إبراهيم بن فيل نا أبو يعقوب إسحاق بن خالد بن يزيد الأسدي نا عبد العزيز بن عبد الرحمن القرشي نا خصيف عن أنس بن مالك عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال ما من عبد يبسط كفه في دبر صلاته ثم يقول اللهم إلهي إله إبراهيم وإسحاق ويعقوب إله جبريل وميكائيل وإسرافيل أسألك أن تستجيب دعوتي فإني مضطر وتعصمني فإني مبتلى وتنالني برحمتك فإني مذنب وتنفي عني الفقر فإني مستمسك إلا كان حقا على الله أن لا يرد يديه خائبتين قرأت على أبي الحسن بن المسلم الشافعي عن أبي العباس أحمد بن إبراهيم الرازي أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر بن الصواف أنا القاضي أبو الحسن علي بن الحسين بن بندار الأذني ( 2 ) أنا أبو عروبة الحسين بن محمد ( 3 ) نا محمد بن الحارث البزار نا محمد بن سلمة عن خصيف قال رأيت أنس بن مالك أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 4 ) نا أبو عروبة نا أحمد بن بكار وسليمان بن عمر بن خالد قالا نا عتاب بن بشر ( 5 ) عن خصيف قال كنت مع مجاهد فرأيت أنس بن مالك فأردت أن آتيه فمنعني مجاهد فقال لا تذهب إليه فإنه يرخص في الطلاء ( 6 ) قال فلم ألقه ولم آته قال عتاب فقلت لخصيف ما احوجك إلى أن تضرب كما يضرب الصبي بالدرة تدع أنس بن مالك صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وتقيم على كلام مجاهد قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا سليمان بن إسحاق الجلاب نا الحارث بن أبي أسامة أنا محمد بن سعد أنا أحمد بن إسحاق يعني الدورقي عن عبد الرحمن بن مهدي نا محمد بن أبي
_________
( 1 ) ترجمته في سير الاعلام 346 4 18
( 2 ) الاصل وم : الادنى بالدال المهملة والصواب ما أثبت ترجمته في سير الاعلام 16 / 464
( 3 ) الحسين بن محمد بن مودود السلمي الج
ري الحراني ن ترجمته في سير الاعلام 14 / 510
( 4 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 3 / 70 ونقله عنه ابن العديم 7 / 3266
( 5 ) عن ابن عدي : بشير
( 6 ) الطلاء : الخمر

(16/383)


الوضاح عن خصيف عن مجاهد قال أتينا عمر بن عبد العزيز ونحن نرى أنه سيحتاج إلينا فما خرجنا من ( 1 ) عنده حتى احتجنا إليه قال وقال خصيف ما رأيت رجلا قطميرا من عمر بن عبد العزيز أخبرنا أبو المعالي عبد الخالق بن عبد الصمد بن علي بن الحسين بن مسعود بن البدن أنا المبارك بن عبد الجبار بن أحمد بن الطيوري أنا أبو طاهر محمد بن علي بن محمد بن يوسف بن العلاف الواعظ نا أبي أبو الحسن علي بن محمد أنا أبو علي محمد بن أحمد بن الحسن بن الصواف أنا أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن أبي حسان الأنماطي نا أحمد بن أبي الحواري حدثني علي بن أبي الحسن ومحمد بن منصور قالا خرج مكحول وعطاء إلى هشام فلما دخلوا الرصافة أناخوا رواحلهم ودخلوا المسجد يركعون فإذا بخصيف يحدث فلما رآهما قال كان العلماء إذا علموا عملوا وإذا عملوا عرفوا فإذا عرفوا هربوا قال فقال أحدهما لصاحبه ما يعني إلا لنا قال فركبوا رواحلهم ورجعوا ولم يدخلوا على هشام قال أحمد فحدثني بعض مشيختنا قال فبلغ ذلك هشاما فبعث بالجائزة في طلبهم ( 2 ) أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد نا نصر بن إبراهيم المقدسي قال قرأت على أبي منصور خزرون بن الحسن الرملي عن أبي القاسم عيسى بن عبيد الله بن عبد العزيز الموصلي حدثني أبو أحمد محمد بن محمد بن عبد الرحيم القيسراني نا أحمد بن صدقة بن عبد ربه نا إبراهيم نا القراطيسي نا عيسى بن يونس نا الأوزاعي قال خرج مكحول وعطاء الخراساني يريدان هشام بن عبد الملك يطلبان صلته فأتيا الباب فلم يؤذن لهما فقال عطاء لمكحول ادخل بنا المسجد حتى يؤذن لنا فدخلا فإذا علماء القوم حلق حلق وإذا خصيف الجزري أعظمهم حلقة وهو أصغرهم سنا فجلسا إليه فقال له مكحول حدثنا يرحمك الله فأومأ بوجهه إلى ناحية أخرى فقال حدثنا يرحمك الله فهذا عطاء الخراساني وأنا مكحول الدمشقي فالتفت إليهما فقال كان العلماء لا يعرفون فإذا قد عرفوا فقدوا فإذا فقدوا طلبوا فإذا طلبوا هربوا قال
_________
( 1 ) سقطت من الاصل وكتبت فوق السطر
( 2 ) الخبر نقله ابن العديم 7 / 3266 - 3267

(16/384)


عطاء لمكحول عظة والله فركبا رواحلهما ولم يدخلا على هشام أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر ( 1 ) محمد بن أحمد البابسيري أنا الأحوص بن المفضل بن غسان الغلابي أنا أبي نا الواقدي قال كان خصيف وخصاف ومخصف وعبد الكريم الجزري موالي معاوية وكانوا من الخضارمة ( 2 ) قال أبي كان خصاف أفضلهم وأعبدهم ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسن بن الحمامي أنا إبراهيم بن أحمد بن الحسن أنا إبراهيم بن أبي أمية قال سمعت نوح بن حبيب القومسي يقول خصيف الجزري هو خصيف بن عبد الرحمن ( 4 ) أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن الباقلاني نا أبو محمد يوسف بن رباح أنا أحمد بن المهندس نا أبو بشر محمد بن أحمد بن حماد الدولابي نا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول في تسمية أهل الجزيرة خصيف بن عبد الرحمن ( 5 ) أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا علي بن محمد بن السقاء نا أبو العباس نا محمد بن يعقوب نا أبو العباس نا محمد بن يعقوب قال سمعت عباس بن محمد يقول سمعت يحيى بن معين يقول خصيف كنيته أبو عون ( 6 ) أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل محمد بن ناصر أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل البخاري قال ( 7 ) خصيف بن عبد الرحمن أبو عون وقال بعضهم
_________
( 1 ) جزء من اللفظة مطموس والصواب عن م انظر الانساب " البابسيري " ذكره السمعاني وترجم له
والبابسيري : نسبة إلى بابسير قرية من قرى واسط وقيل من قرى الاهواز
( 2 ) الاصل وم " الحضارمة " بالحاء المهملة والمثبت عن مختصر ابن منظور 8 / 55 وبغية الطلب 7 / 3268
( 3 ) الخبر نقله ابن العديم 7 / 3268
( 4 ) المصدر نفسه ص 3269
( 5 ) المصدر نفسه
( 6 ) التاريخ الكبير 2 / 1 / 228

(16/385)


ابن يزيد الجزري سمع سعيد بن جبير ومجاهدا روى عنه الثوري وإسرائيل كناه محمد بن عبيد عن عتاب بن بشير عن خصيف بن عبد الرحمن أبو عون يقال مات سنة سبع وثلاثين ومائة مولى معاوية أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أبو بكر أحمد بن منصور أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو عون خصيف بن عبد الرحمن الجزري سمع مجاهدا وعكرمة روى عنه عتاب ومحمد بن سلمة ( 1 ) قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا عبيد الله بن سعيد أنا الخصيببن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو عون خصيف بن عبد الرحمن جزري صالح وقيل ابن يزيد أخبرني سليمان بن أشعث قال سمعت يحيى يقول خصيف ثقة وقرئ على أبي الفضل عن أبي طاهر الأنباري أنا هبة الله بن عمر أنا محمد بن أحمد أنا أبو بشر قال أبو عون خصيف بن عبد الرحمن الجزري أخبرنا أبو الفضل محمد بن ناصر أنا أحمد بن علي بن عبد الله الدقاق والمبارك بن عبد الجبار قالا أنا الحسين بن علي الطناجيري أنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن السري الدارمي نا عبد الملك بن بدر بن الهيثم نا أحمد بن هارون الحافظ قال في الطبقة الثالثة من الأسماء المنفردة خصيف الجزري روى عنه الثوري وإسرائيل وعتاب بن بشير ومحمد بن سلمة الحراني ( 2 ) أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي الهمداني أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي الحافظ أنا أبو أحمد محمد بن محمد الحاكم قال أبو عون خصيف بن عبد الرحمن ويقال ابن يزيد الحضرمي ( 3 ) القرشي الجزري الحراني مولى عثمان أو معاوية رأى أنس بن مالك وسمع سعيد بن جبير وعكرمة ليس بالقوي عندهم روى عنه عبد الله بن أبي نجيح الثقفي ومحمد بن إسحاق بن يسار وسفيان الثوري
_________
( 1 ) الكنى والاسماء للامام مسلم ص 157
( 2 ) ابن العديم 7 / 3270
( 3 ) ابن العديم : " الخضرمي "

(16/386)


قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي زكريا عبد الرحيم بن أحمد ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا إبراهيم بن يونس بن محمد الخطيب أنا أبو زكريا ح وأخبرنا أبو الحسين أحمد بن سلامة بن ميمي أنا سهل بن بشر أنا رشأ بن نظيف قالا نا عبد الغني بن سعيد قال فأما الخضرمي بالخاء المعجمة المجرورة وضاد معجمة فهم عدد يكونون بأرض الجزيرة منهم خصيف بن عبد الرحمن أبو عون وأخوه خصاف ( 1 ) أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن محمد المجلي ( 2 ) قال قال لنا أبو بكر الخطيب خصيف بن عبد الرحمن الخضرمي ( 3 ) أبو عون رأى أنس بن مالك وحدث عن من بعده روى عنه مروان بن شجاع الجزري قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن علي بن هبة الله قال ( 4 ) أما الخضرمي بكسر الخاء وسكون الضاد المعجمة خصيف بن عبد الرحمن أبو عبد الرحمن قال غيره أصلهم من قرية من قرى اليمامة يقال لها خضرمة ( 5 ) قرأنا على أبي الفضل بن ناصر عن أبي الطاهر محمد بن أحمد بن أبي الصقر أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا محمد بن أحمد بن إسماعيل بن الفرج نا أبو بشر محمد بن أحمد بن حماد الدولابي ( 6 ) قال أبو عون خصيف بن عبد الرحمن الجزري نا إبراهيم بن يعقوب حدثني النفيلي نا عتاب بن بشير عن خصيف قال قال لي مجاهد أنا أحبك يا أبا عون في الله عز و جل أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو الحسن الدارقطني نا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة بن عصفور نا عبيد الله بن
_________
( 1 ) نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3271
( 2 ) تقرا بالاصل " المحملي " والصواب عن م ضبطت عن التبصير
( 3 ) الاصل " الحضرمي " والمثبت عن بغية الطلب 7 / 3272 نقلا عن الخطيب ولم أعثر لخصيف على ترجمة في تاريخ بغداد المطبوع وفي م : الخضرمي
( 4 ) الاكمال لابن ماكولا 3 / 258 - 259
( 5 ) في ياقوت : والخضرمة بكسر أوله وسكون ثانيه وكسر رائه : بلد بأرض اليمامة لربيعة
( 6 ) الكنى للدولابي 2 / 48 ونقله عنه ابن العديم 7 / 3270

(16/387)


سعد الزهري نا عمي نا أبي عن محمد بن إسحاق حدثني عبد الله بن أبي نجيح المكي أنه حدثه خصيف رجل من أهل الجزيرة قال ابن أبي نجيح كان امرءا صالحا من صالحي الناس فيما أعلم أنه حدثه سعيد بن جبير الذي قتله الحجاج فذكر حديثا أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو سعد الجنزرودي أنا الحاكم أبو أحمد الحافظ أنا أبو محمد عبد الرحمن بن محمد بن إدريس الحنظلي بالري نا عبيد الله بن سعد يعني الزهري نا عمي وهو يعقوب بن إبراهيم بن سعد نا أبي عن محمد بن إسحاق حدثني عبد الله بن أبي نجيح المكي أنه حدثه خصيف رجل من أهل الجزيرة قال ابن ابي نجيح وكان امرءا من صالح الناس فيما يعلم أنه حدثه سعيد بن جبير الذي قتله الحجاج أنه سمع عبد الله بن عباس فذكر حديثا أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد بن أحمد بن الحسن قالت أنا أبو طاهر أحمد بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو الطيب محمد بن جعفر نا أبو الفضل عبيد الله بن سعد بن إبراهيم نا أبي عن ابن إسحاق حدثني عبد الله بن أبي نجيح المكي أنه حدثه خصيف رجل من أهل الجزيرة قال ابن أبي نجيح وكان امرءا من صالحي الناس فيما يعلم ( 1 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار بن إبراهيم قالا أنا الحسين بن جعفر ومحمد بن الحسن قالا أنا الوليد ( 2 ) بن بكر بن مخلد أنا أبو الحسن بن علي بن أحمد بن زكريا أنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال ( 3 ) خصيف الجزري ثقة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب أنا أبو بكر البرقاني أنا محمد بن عبد الله بن خميروية نا الحسين بن إدريس أنا محمد بن عبد الله بن عمار قال خصيف الجزري ما سمعت أحدا تركه ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم الواسطي نا أبو بكر الخطيب أنا أحمد بن الأشناني قال
_________
( 1 ) بغية الطلب 7 / 3272 وسير الاعلام 6 / 145
( 2 ) بالاصل : أبو الوليد خطأ والمثبت عن م وانظر ترجمته في سير الاعلام 16 / 65 وكنيته : أبو العباس
( 3 ) نقلهه ابن العديم 7 / 3272

(16/388)


سمعت أحمد بن محمد بن عبدوس يقول سمعت عثمان بن سعيد الدارمي يقول قلت ليحيى بن معين فعبد الكريم أحب إليك أو خصيف فقال عبد الكريم أحب إلي وخصيف ليس به بأس في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الأديب أنا عبد الرحمن بن مندة أنا أبو علي إجازة قال وأنا الحسين بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 1 ) ذكر أبي عن إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين أنه قال خصيف صالح قال وسمعت أبي يقول خصيف صالح يخلط ( 2 ) وتكلم ( 3 ) في سوء حفظه وسئل أبو زرعة عن خصيف بن عبد الرحمن فقال ثقة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب نا أبو نعيم نا سفيان عن خصيف جزري يكنى أبا عون لا بأس به ( 4 ) أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز أنا علي بن الحسن الربعي ورشأ بن نظيف قالا أنا أبو الفتح محمد بن إبراهيم بن محمد الطرسوسي نا محمد بن محمد بن داود نا عبد الرحمن بن يوسف بن سعيد بن خراش قال خصيف الجزري لا بأس به ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 6 ) نا أبو عروبة نا أحمد بن بكار والشهيدي يعني إسحاق بن إبراهيم بن حبيب بن الشهيد قالا نا عتاب بن بشير عن خصيف قال رأيت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في المنام فعرضت عليه تشهد ابن مسعود فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) نعم السنة سنة عبد الله نعم السنة سنة عبد الله يقول رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا قلت أشهد أن لا إله إلا
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 3 / 403 - 404
( 2 ) الاصل : " يحفظ " والمثبت عن الجرح والتعديل
( 3 ) الاصل : " ويكلم " والمثبت عن الجرح والتعديل
( 4 ) راجع المعرفة والتاريخ ليعقوب بن سفيان الفسوي 2 / 175
( 5 ) بغية الطلب 7 / 3274
( 6 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 3 / 71

(16/389)


الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله فقل اللهم إني أسألك الجنة وأعوذ بك من النار قال وأنا أبو أحمد ( 1 ) نا محمد بن علي بن الحسين بن علوية الجرجاني نا أبو سعيد الأشج نا خالد بن حيان نا جعفر بن برقان قال نبشت ابنة لخصيف بن عبد الرحمن فأخذ نباشها فبعث مروان بن محمد إلى خصيف قبل أن يعلم أن ابنته نبشت فسأله فأخبره خصيف أن عمر بن عبد العزيز قطعه وأن مروان لم يقطعه فقال مروان بن محمد أنا أخالفهما جميعا فأمر به فصلب على قبرها قال ونا أبو أحمد ( 2 ) نا أبو عروبة حدثني محمد بن يحيى بن كثير نا أحمد بن أبي شعيب نا أبي قال حججت أنا وموسى بن أعين مع عبد الكريم وخصيف فلما وصلنا إلى الكوفة كثر الناس على خصيف وعبد الكريم فمالوا على عبد الكريم أكثر فقال لي لخصيف لقد طلبت العلم وإن له الجنة ( 3 ) قال وأنا أبو أحمد ( 4 ) نا أبو عروبة حدثني أبو الحسين أحمد بن سليمان الرهاوي وأبو فروة الرهاوي قالا نا عثمان بن عبد الرحمن قال رأيت على خصيف ثيابا سودا قلت أي شئ من ثيابه قال كلها زاد أبو فروة وكان على بيت المال أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل عمر بن عبيد الله أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو عمرو بن السماك نا حنبل بن إسحاق نا علي هو ابن المديني قال سمعت يحيى بن سعيد يقول ( 5 ) كنا تلك الأيام نجتنب حديث خصيف أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا أبو القاسم السهمي أنا أبو أحمد بن عدي ( 6 ) نا ابن حماد حدثني صالح نا علي هو ابن المديني قال سمعت يحيى بن سعيد يقول ما كتبت عن سفيان عن خصيف بالكوفة شيئا ( 7 ) إنما كتبت عنه عن خصيف بآخره كأن يحيى ضعف خصيفا قال وأنا أبو أحمد ( 6 ) نا ابن حماد نا صالح نا علي قال سمعت يحيى
_________
( 1 ) المصدر نفسه
( 2 ) المصدر نفسه 3 / 70 وبغية الطلب 7 / 3268
( 3 ) في ابن عدي : " وإن له لجمة " أي متعة كما في القاموس
( 4 ) المصدر نفسه
( 5 ) الزيادة لازمة وفي ابن العديم : يقول لنا
( 6 ) الكامل لابن عدى 3 / 70
( 7 ) الاصل : شئ

(16/390)


يقول كنا نجتنب خصيفا أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا قاضي القضاة أبو بكر محمد بن المظفر بن بكر أنا أبو الحسن أحمد بن محمد العتيقي ( 1 ) أنا أبو يعقوب يوسف بن أحمد نا محمد بن عمرو العقيلي ( 2 ) أنا أحمد بن علي الأبار نا محمد ( 3 ) بن حميد قال سمعت جريرا يقول كان خصيف متمكنا في الأرجاء أخبرنا أبو القاسم أنا أبو القاسم أنا أبو أحمد قال ( 4 ) كتب إلي أبو أيوب محمد الرازي أنا ابن حميد أنا جرير قال كان خصيف الجزري يتكلم في الأرجاء قال وأنا أبو أحمد ( 5 ) نا ابن أبي عصمة نا الفضل بن زياد قال سمعت أحمد بن حنبل يقول سالم الأفطس وعبد الكريم الجزري وعلي بن بذيمة وخصيف كلهم من أهل حران قال وأنا أبو أحمد ( 6 ) نا ابن أبي عصمة نا أبو طالب أحمد بن حميد عن أحمد بن حنبل قال عبد الكريم الجزري وخصيف وسالم الأفطس وعلي بن بذيمة من أهل حران أربعتهم قال وإن كنا نحب خصيفا فإن سالما أثبت حديثا وكان سالم يقول بالأرجاء أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو بكر أنا محمد بن المظفر أنا أحمد بن محمد العتيقي أنا يوسف بن أحمد نا محمد بن عمرو العقيلي ( 7 ) نا محمد بن عيسى نا صالح بن أحمد نا علي بن المديني قال قلت ليحيى أيما أعجب إليك خصيف عن مجاهد عن ابن عباس الحج عرفة أو قتادة عن زرارة عن ابن عباس قال قتادة عن زرارة
_________
( 1 ) ترجمته في سير الاعلام 17 / 602
( 2 ) كتاب الضعفاء الكبير 2 / 32
( 3 ) في الضعفاء الكبير : أحمد
( 4 ) الكامل لابن عدي 3 / 69 وفيه : كتب إلي ابن أيوب أخبرنا ابن حميد
( 5 ) المصدر نفسه
( 6 ) المصدر نفسه
( 7 ) كتاب الضعفاء الكبير 2 / 31

(16/391)


قلت ليحيى سمع زرارة من ابن عباس قال ( 1 ) ليس فيها شئ سمعت ولكنها إسناد قلت فمجاهد عن ابن عباس قال من دون مجاهد قلت خصيف قال لو كان دونه منصور إنه خصيف ثم قال يحيى ما كتبت عن سفيان عن خصيف بالكوفة شيئا إنما كتبت عنه عن خصيف بآخرة كأن يحيى ضعف خصيفا قال ونا محمد بن عمرو العقيلي ( 2 ) نا أحمد بن علي الأبار نا الحسن بن شجاع قال قلت لعلي كيف ذكرت ( 3 ) عن يحيى قال قال لي يحيى وقلت له زرارة عن ابن عباس أحب إليك أو خصيف عن مجاهد عن ابن عباس قال الحج عرفات قال زرارة قال فقال لي يحيى لم يكن يكتب حديث خصيف في ذلك الزمان قال ونا العقيلي ( 4 ) نا محمد بن عيسى نا صالح نا علي قال سمعت يحيى يقول كنا تلك الأيام نجتنب خصيفا أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا محمد بن علي الواسطي أنا محمد بن أحمد البابسيري أنا الأحوص بن المفضل عن يحيى بن معين قال وحديث خصيف فيه ضعف وقد قاله القطان فيما يحكى عنه ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين نا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال ( 6 ) قال أبو طالب قيل لأبي عبد الله حديث خصيف قال عند أصحاب الحديث عبد الكريم ( 7 ) أحمد عندهم منه وهو أثبت في الحديث من خصيف وسالم الأفطس أقوى في الحديث من ( 8 ) خصيف
_________
( 1 ) زيادة لازمة للايضاح عن العقيلي
( 2 ) المصدر نفسه
( 3 ) عند العقيلي : كتبت
( 4 ) المصدر نفسه 2 / 32
( 5 ) نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3276
( 6 ) كتاب المعرفة والتاريخ 2 / 175
( 7 ) هو عبد الكريم بن مالك الجزري الحراني أبو سعيد ( انظر ترجمته في تهذيب التهذيب 6 / 73 )
( 8 ) زيادة عن المعرفة والتاريخ

(16/392)


وعبد الكريم صاحب سنة وليس هو فوق سالم قال خصيف أضعفهم وشنج ( 1 ) بين عينيه يضعفه أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا عمر بن عبد الله ح وأخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي قالا قالا أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو عمرو بن السماك نا حنبل بن إسحاق قال سمعت أبا عبد الله يقول خصيف ليس بحجة ولا قوي في الحديث أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك أنا محمد بن المظفر أنا أبو الحسن العتيقي أنا يوسف بن أحمد بن يوسف نا أبو جعفر العقيلي ( 2 ) نا عبد الله بن أحمد قال وسألت أبي عن خصيف فقال ليس هو بقوي في الحديث قال وسمعته ( 3 ) مرة أخرى يقول خصيف ليس بذاك قال وسمعت أبي يقول خصيف شديد الاضطراب في المسند أنبأنا أبو الفضل بن ناصر وأبو القاسم بن إسماعيل بن محمد قالا أنا أبو الحسين الصيرفي أنا إبراهيم بن عمر البرمكي أنا أبو بكر الدقاق أنا أبو حفص الجوهري أنا أحمد بن محمد بن هاني عن أحمد بن حنبل وذكرنا خصيفا في حديث فقال خصيف كأنه يضعفه ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 5 ) نا ابن حماد نا عبد الله يعني ابن أحمد عن أبيه قال خصيف ليس هو بقوي في الحديث قال ونا أبو أحمد ( 6 ) نا ابن أبي عصمة نا أبو طالب قال سئل أحمد بن حنبل عن عتاب بن بشير قال أرجو أن لا يكون به بأس روى بآخرة أحاديث منكرة وما
_________
( 1 ) أي تقبض
( 2 ) كتاب الضعفاء الكبير 2 / 32
( 3 ) الاصل : " وسمعت " والمثبت عن العقيلي
( 4 ) نقلهه ابن العديم 7 / 3257
( 5 ) الكامل لابن عدي 3 / 70
( 6 ) المصدر نفسه

(16/393)


أرى إلا ( 1 ) أنها من قبل خصيف قيل له فكيف حديث خصيف قال عند أصحاب الحديث عبد الكريم أحمد منه عندهم وهو أثبت من خصيف في الحديث وسالم الأفطس أقوى في الحديث من خصيف وعبد الكريم صاحب سنة وليس هو فوق سالم قال خصيف أضعفهم فشنج بين عينيه يضعفه ( 2 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه وأبو يعلى حمزة بن علي بن الحميري قالا أنا سهل بن بشر أنا علي بن منير أنا الحسن بن رشيق نا أبو عبد الرحمن النسائي قال خصيف ليس بالقوي ( 3 ) قرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو بكر محمد بن جعفر قال قرئ على أبي بكر محمد بن إسحاق وسئل عن خصيف الجزري فقال لا يحتج بحديثه أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا محمد بن الحسين بن عبد الله بن هريسة أنا أبو بكر البرقاني قال سمعت أبا الحسن الدارقطني يقول خصيف بن عبد الرحمن جزري يعتبر به يهم ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد بن المثنى النخعي نا عبد السلام بن حرب أن خصيفا قال عند الموت ليجئ ملك الموت إذا شاء اللهم إنك لتعلم أني أحبك وأحب رسولك ( 5 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن أنا أبو القاسم بن بشران نا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة نا هاشم بن محمد قال قال الهيثم مات خصاف الجعفي زمن أبي العباس ومات خصيف الحنفي وبينهما قريب ( 6 )
_________
( 1 ) الزيادة عن ابن عدي
( 2 ) تحرفت العبارة في ابن عدي : وشيخ بني عيينة يضعفه
( 3 ) تهذيب التهذيب 2 / 87
( 4 ) بغية الطلب 7 / 3274 وتهذيب التهذيب 2 / 87
( 5 ) المصدر نفسه 7 / 3277
( 6 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3277 وعقب ابن العديم بعده : وأظن أنه الجزري في الموضعين وقد تصحف

(16/394)


أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت أنا أبو القاسم الأرهري أنا محمد بن العباس الخزار نا إبراهيم بن محمد الكندي نا أبو موسى محمد بن المثنى قال سنة ثنتين وثلاثين فيها مات خصيف ( 1 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد الصوفي أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن أبي محمد الربعي قال وفيها يعني سنة اثنتين وثلاثين ومائة مات خصيف الجزري أخبرنا أبو بكر بن المزرفي ( 2 ) أنا أبو بكر الخطيب أنا ابن رزق أنا ابن السماك نا حنبل حدثني أبو عبد الله قال بلغني عن أبي جعفر السويدي قال مات خصيف سنة ست وثلاثين ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم النسيب نا أبو بكر الخطيب أنا أحمد بن علي البادا وأبو بكر البرقاني قالا أنا محمد بن عبد الله الأبهري نا أبو عروبة الحسين بن محمد بن مودود قال وأخبرنا أبو القاسم أنا أبو القاسم أنا أبو القاسم نا أبو أحمد قال ( 4 ) سمعت أبو عروبة يقول خصيف بن عبد الرحمن حضرمي من أهل حران حدثني محمد بن يحيى بن كثير قال سمعت أبا جعفر النفيلي يقول كنيته أبو عون ومات بالعراق سنة ست وثلاثين ومائة وحكى غير ابن عدي والأبهري عن أبي عروبة أنه مات سنة ثلاث وثلاثين وهو وهم وقد ذكر البخاري أنه مات سنة سبع وقد تقدم ( 5 ) أخبرنا أبو غالب بن البنا قال أجاز لنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم الفقيه وأخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أن