روابط مصاحف م الكاب الاسلامي

روابط مصاحف م الكاب الاسلامي
 

تاريخ دمشق لابن عساكر تحميل بكل الصيغ

تاريخ دمشق لابن عساكر

السبت، 4 يونيو 2022

مجلد 70. و 71.تاريخ دمشق لابن عساكر

 مجلد 70. و 71.تاريخ دمشق لابن عساكر

70..تاريخ دمشق لابن عساكر

عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 1 ) حدثني يونس نا أشهب عن مالك قال لما ولي عمر بن عبد العزيز الخلافة كتب إليه بعض ولاته إن الناس لما سمعوا بولايتك تسارعوا إلى أداء زكاة الفطر فقد اجتمع من ذلك شئ كثير ولم أحب أن أحدث فيها شيئا حتى تكتب إلي برأيك فكتب إليه عمر ( 2 ) بقبض كتابه لعمر ما وجدوني ولا إياك على ما ظنوا وما حبسك إياها إلى اليوم فأخرجها حين تنظر في كتابي أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا المطهر بن عبد الواحد البزاني ( 3 ) أنا أبو عمر عبد الله بن محمد السلمى نا عبد الله بن محمد بن عمر بن يزيد الزهري نا عمي ( 4 ) عبد الرحمن بن عمر نا عبد الرحمن هو ابن مهدي نا جرير بن حازم عن عيسى بن عاصم قال كتب عمر بن عبد العزيز إلى عدي بن عدي إن للإسلام سننا وشرائع وفرائض فمن استكملهن استكمل الإيمان ومن لم يستكملهن لم يستكمل الإيمان فإن أعش أبينها لكم لتعملوا بهن وإن أمت فوالله ما أنا على صحبتكم بحريص أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا سليم بن أيوب الفقيه أنا أبو أحمد عبيدالله بن محمد بن أحمد الفرضي نا أبو بكر محمد بن يحيى الصولي نا الغلابي عن عبيدالله بن عائشة قال كتب عمر بن عبد العزيز إلى عامل له اتق الله فإن التقوى هي التي لا يقبل غيرها ولا يرحم إلا أهلها ولا يثاب إلا عليها فإن الواعظين بها كثير والعاملين بها قليل ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسن علي بن أحمد الخامي ببغداد أنا إسماعيل بن علي الخطبي نا محمد بن نصر الصائغ نا إبراهيم بن حمزة نا
_________
( 1 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 592 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 105
( 2 ) في المعرفة والتاريخ : فكتب إليه عمر بقبض ويقول : لعمري ما وجدي ولا أبالي على ما ظنوه
( 3 ) الأصل : الفزاني والمثبت عن " ز " وم
( 4 ) في " ز " : عيسى
( 5 ) سيرة عمر لابن الجوزي ص 107

(45/203)


عبد العزيز بن محمد عن عبد الله بن عمر عن ابن شهاب قال كتب عمر بن عبد العزيز إلى بعض عماله أما بعد فاتق الله فيمن وليت أمره ولا تأمن من مكره في تأخير عقوبته فإنما تعجل بالعقوبة من يخاف الفوت ( 1 ) أخبرنا أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء أنا منصور بن الحسين وأحمد بن محمود ح وأخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أنا أحمد بن محمود قالا أنا أبو بكر بن المقرئ نا محمد بن هارون بن المجدر نا محمد بن هشام نا محمد بن الحسن بن أبي يزيد الهمداني ( 2 ) نا سفيان الثوري قال لما قدم عمر بن عبد العزيز كتب إلى أهل الشام بكلمتين من علم أن كلامه من عمله أقل منه إلا فيما ينفعه ومن أكثر ذكر الموت اجتزأ من الدنيا باليسير والسلام أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن أحمد أنا أبو الحسن اللنباني ( 3 ) نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا أحمد بن إبراهيم نا خلف بن تميم ( 4 ) نا عبد الله بن محمد عن الأوزاعي قال كتب إلينا عمر بن عبد العزيز رساللم يحفظها غيري وغير مكحول أما بعد فإنه من أكثر ذكر الموت رضي من الدنيا باليسير ومن عد كلامه من عمله قل كلامه إلا فيما ينفعه والسلام ( 5 ) أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن علي وأبو القاسم زاهر بن طاهر قالا أنا أحمد بن منصور بخلف أنا الشيخ أبو الحسن عبد الرحمن بن إبراهيم بن محمد بن يحيى نا أبو بكر محمد بن إبراهيم الفحام نا محمد بن يحيى الذهلي نا محمد بن يوسف عن سفيان قال قال عمر بن عبد العزيز من لم يعد كلامه من عمله كثرت خطاياه ومن عمل بغير علم كان ما يفسد أكثر مما يصلح ( 6 )
_________
( 1 ) سيرة عمر لابن الجوزي ص 121
( 2 ) في " ز " : الهمذاني
( 3 ) بالأصل و " ز " : اللبناني تصحيف والصواب بتقديم النون عن م والسند معروف
( 4 ) في " ز " : نعيم
( 5 ) راجع المعرفة والتاريخ 1 / 594 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 242
( 6 ) قارن مع سيرة عمر لابن الجوزي ص 250

(45/204)


أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا محمد بن محمد بن محمش ( 1 ) أنا أبو بكر الفحام نا محمد بن يحيى نا محمبن يوسف عن سفيان قال قال عمر بن عبد العزيز من لم يعد كلامه من عمله كثرت خطاياه ومن عمل بغير علم كان ما يفسد أكثر مما يصلح أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل أنا أبو سعد الجنزرودي أنا الحاكم أبو أحمد الحافظ أنا أبو عبد الله محمد بن المسيب بن إسحاق نا محمد بن هاشم القرشي نا بقية عن يزيد بن عبد الله الجهني عن عمر بن عبد العزيز قال من علم أن كلامه من عمله قل منطقه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو منصور بن العطار قالا أنا أبو طاهر المخلص أنا عبيدالله بن عبد الرحمن نا زكريا بن يحيى نا ا لأصمعي نا علي بن مسعدة عن رباح قال كتب عمر بن عبد العزيز إلى عماله اتخذوا اخانات فمن حبسحاجة أنفق عليه يوم وليلة وأن لا يغل مسجون فإن السجود على اليد كالسجود على الجبهة أخبرنا أبو القاسم الشحامي نا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسين بن بشران أنا الحسين بن صفوان نا عبد الله بن أبي الدنيا حدثني أحمد بن الحارث بن المبارك عن علي بن محمد القرشي عن سلمة بن عثمان عن علي بن زيد قال أسمع رجل عمر بن عبد العزيز كلاما فقال له عمر أردت أن يستفزني الشيطان بعز السلطان فأنال منك اليوم ما تناله مني غدا ثم عفا عنه أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا جعفر بن شاكر نا معاوية بن عمرو عن أبي إسحاق عن الأوزاعي ( 3 )
_________
( 1 ) في " ز " : مخيش
( 2 ) في " ز " : يفزني
( 3 ) سير أعلام النبلاء 5 / 133 وتاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 198 وتاريخ الخلفاء للسيوطي ص 282

(45/205)


أن عمر بن عبد العزيز كان إذا أراد أن يعاقب رجلا حبسه ثلاثة أيام ثم عاقبه كراهية أن يعجل في أول غضبه وأسمعه رجل كلاما فقال له أردت أن يستفزني الشيطان فأنال منك اليوم بما تناله أنت مني يوم القيامة انصرف عني عافاك الله ورحمك أخبرنا أبو الحسن بن البقشلاني ( 1 ) وأبو غالب بن البنا قالا أنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن محمد بن الآبنوسي أنا أبمحمد عبد الله بن محمد بن سعيد الإصطخري نا أبو خليفة أنا عبد الرحمن ابن أخي الأصمعي عن عمه الأصمعي عن رجل من بني سليم قال قام رجل إلى عمر بن عبد العزيز وقد ولي الخلافة فكلمه بكلام أحفظه وأغضبه حتى هم به عمر ثم إنه أمسك نفسه وقال للرجل أردت أن يستفزني الشيطان بعزة السلطان فأنال منك اليوم ما تناله مني غداقم عافاك الله لا حاجة لنا في مقاولتك أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد الأصبهاني أنا عاصم بن الحسن ببغداد أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا أحمد بن إبراهيم نا سهل بن محمد نا عمر بن حفص نا شيخ ( 2 ) قال لما ولي عمر بن عبد العزيز خرج ليلة ومعه حرسي فدخل المسجد فمر في الظلمة برجل نائم فعثر ( 3 ) به فرفع رأسه إليه فقال أمجنون قال لا فهم به الحرسي فقال له عمر مه إنما سألني أمجنون أنت فقلت لا أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعد الجنزرودي نا أبو الحسين أحمد بن محمد بن جعفر البحيري إملاء أنا أبو العباس السراج نا هناد بن السري والحسين بن علي بن يزيد الصدائي ( 4 ) قالا نا حسين بن علي الجعفي عن المهلب بن عقبة قال كان عمر بن عبد العزيز يقول إن من أحب الأمور إلى الله عز و جل القصد في الجدة
_________
( 1 ) في م و " ز " : البقشلان
( 2 ) سيرة عمر لابن الجوزي ص 208
( 3 ) رسمها بالأصل وم : فعمر والثمبت عن " ز " وسيرة ابن الجوزي
( 4 ) في " ز " : الصيداني

(45/206)


والعفو في المقدرة والرفق في الولاية وما رفق عبد بعبد في الدنيا إلا رفق الله به يوم القيامة أخبرنا أبو علي الحداد إذنا وأبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء شفاها قالا أنا أبو الفتح منصور بن الحسين أنا أبو بكر بن المقرئ نا أبو الحسين الرهاوي نا زيد بن الحباب قال وأخبرني معاوية بن صالح حدثني سعيد بن سويد ( 1 ) أن عمر بن عبد العزيز صلى بهم الجمعة ثم جلس وعليه قميص مرقوع الجيب من بين يديه ومن خلفه فقال له رجل يا أمير المؤمنين إن الله قد أعطاك فلو لبست فنكس مليا ثم رفع رأسه فقال أفضل القصد عند الجدة ( 2 ) وأفضل العفو عند المقدرة أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ نا محمد بن إسماعيل بن مهران نا أحمد بن سنان قال سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول سمعت سفيان بن عيينة يقول قال عمر بن عبد العزيز إن من أحب الأعمال إلى الله عز و جل العفو عند المقدرة ( 3 ) وتسكين الغضب عند الحدة والرفق بعباد الله قال وقال عمر بن عبد العزيز لا عفو لمن لم يقدر ولا فضل لمن لم يقدر أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيدالله أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أبو بكر الباغندي نا علي بن المديني نا معاذ بن هشام أخبرني أبي عن يحيى بن سعيد الأنصاري عن عمر بن عبد العزيز أن عبد الحميد بن عبد الرحمن كتب إلى عمر بن عبد العزيز إني أخذت رجلا سبك فأردت أن أقتله فكتب إليه عمر لو قتلته لأقدتك إنه لا يقتل إلا من سب نبيا فسبه وخل سبيله أخبرنا أبو بكر محمد ( 4 ) بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوة
_________
( 1 ) الخبر في سير أعلام النبلاء 5 / 133 - 134 وتاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 198 - 199 وابن سعد 5 / 402
( 2 ) في ابن سعد : " الحدة " تصحيف
( 3 ) بالأصل : " القدرة " والمثبت عن م و " ز "
( 4 ) " محمد " ليست في " ز "

(45/207)


أنا أبو الحسن اللنباني ( 1 ) نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني أسد بن عمار التميمي نا سعيد بن عامر عن هارون بن أعين عن شيخ من خناصرة ( 2 ) قال كان لعمر بن عبد العزيز ابن من فاطمة فخرج يلعب مع الغلمان فشجه غلام فاحتملوا ابن عمر والذي شجه فأدخلوهما على فاطمة سمع عمر الجلبة وهو في بيت آخر فخرج وجاءت مرية ( 3 ) فقالت هو ابني وهو يتيم فقال له عطاء قالت لا قال اكتبوه في الذرية قالت فاطمة فعل الله به وفعل إن لم يشجه مرة أخرى قال إنكم أفزعتموه قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا سليمان بن إسحاق نا ( 4 ) الحارث بن أبي أسامة ( 4 ) نا محمد بن سعد ( 5 ) أنا سعيد بن عامر عن جويرية بن أسماء قال قال عمر بن عبد العزيز إن نفسي هذه نفس تواقة وإنها لم تعط من الدنيا شيئا إلا تاقت إلى ما هو أفضل منه فلما ( 6 ) أعطيت الذي لا شئ أفضل منه في الدنيا تاقت إلى ما هو أفضل ( 6 ) من ذاك قال سعيد الجنة أفضل من الخلافة أخبرنا أبو المعالي عبد الله بن أحمد بن محمد الحلواني نا أبو بكر أحمد بن علي بن عبد الله بن خلف أنا أبو القاسم عبد الخالق بن علي المحتسب أنا علي بن المؤمل بن الحسن أنا محمد بن يونس البصري نا سعيد بن عامر نا جويرية بن أسماء قال قال عمر بن عبد العزيز رحمه الله إن نفسي نفس تواقة لم تتق إلى ( 7 ) شئ إلا
_________
( 1 ) في ( ز ) : اللبناني تصحيف
( 2 ) الخبر في سيرة عمر لابن الجوزي ص 207
( 3 ) سيرة عمر : مريئة
4 - ( ) مابين الرقمين مكرر في الأصل
( 5 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 5 / 401 وتهذيب الكمال 14 / 122 وسير أعلام النبلاء 5 / 134 وتاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 199
( 6 ) مابين الرقمين مكرر في الأصل
( 7 ) استدركت عن هامش الأصل

(45/208)


أعطيتها وإنها تاقت إلى الخلافة فأعطيتها وهو ذي تطلب مني ما لا يدان لي به تطلب مني الجنة أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو محمد بن يونس أنا أبو سعيد بن الأعرابي نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني أبو علي المدائني نا فطر بن حماد بن واقد نا أبي قال ( 1 ) سمعت مالك بن دينار يقول يقولون مالك زاهد أي زهد عند مالك وله جبة وكساء إنما الزاهد عمر بن عبد العزيز أتته الدنيا فاغرة فاها ( 2 ) فتركها أخبرنا بها عالية أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد نا فطر بن حماد بن واقد نا أبي قال سمعت مالك بن دينار يقول يقولون ( 3 ) الناس مالك بن دينار زاهد إنما الزاهد عمر بن عبد العزيز الذي أتته الدنيا فتركها أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله نا يعقوب ( 4 ) نا إبراهيم بن هشام بن يحيى بن يحيى حدثني أبي عن جدي قال سمرنا ليلة مع عمر فتناول قلنسوة عن رأسه بيضاء مضربة فقال كم ترونها تسوى قلنا درهم يا أمير المؤمنين قال والله ما أظنها من حلال ( 5 ) أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو علي الحسن بن حبيب نا عبد الله بن عبد الحميد نا عبد الرزاق وليس الصنعاني قال جاء ذات يوم عمر بن عبد العزيز إلى راهب في ديره فدق عليه الباب فقال له يا
_________
( 1 ) تاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 199 وسير أعلام النبلاء 5 / 134
( 2 ) قوله : ( فاغرة فاها ) استدرك على هامش م وبعده صح
( 3 ) كذا بالأصل وم و ( ز ) : يقولون الناس
( 4 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 600
( 5 ) سقط الخبر السابق من م

(45/209)


راهب عندك شئ من الحكمة تعظني به فقال له يا أمير المؤمنين فكن كما قال الشاعر * تجرد من الدنيا فإنك إنما * خرجت إلى الدنيا وأنت مجرد * قال فولى عمر بن عبد العزيز وهو يقول لنفسه * تجرد من الدنيا فإنك إنما * خرجت إلى الدنيا وأنت مجرد * يرددها على نفسه قال الحسن بن حبيب والله لقد قبل الموعظة وتجرد من الدنيا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 1 ) حدثني إبراهيم بن هشام بن يحيى بن يحيى حدثني أبي عن عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز قال دعاني أبو جعفر فقال كم كانت غلة عمر حين أفضت إليه الخلافة قلت ( 2 ) خمسون ألف دينار فقال كم كانت يوم مات ( 2 ) قلت ما زال يردها حتى كانت غلته مائتا ( 3 ) دينار ولو بقي لردها أخبرنا أبو الفوارس عبد الباقي بن 4 محمد بن عبد الباقي وأبو القاسم بن السمرقندي قالا أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد البغوي نا خالد بن مرداس نا الحكم بن عمر الرعيني قال رأيت على عمر بن عبد العزيز قلنسوة بيضاء لاطية برأسه وعمامة غليظة يعتم بها ( 4 ) قال ونا خالد بن مرداس نا الحكم قال ( 5 ) رأيت عمر بن عبد العزيز إذا صلى المكتوبة انصرف إلى أهله لا يتطوع وربما جلس فجاء الغريب الذلا يعرفه وكان يقوم من هذه الحلقة فيجلس مع هذه الحلقة يسأل عن أمير المؤمنين وأي حلقة هو فيقف لا يدري أيهم هو حتى يشار إليه هذا أمير المؤمنين
_________
( 1 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 605 وتاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 199 ومختصرا في سير أعلام النبلاء 5 / 134
( 2 ) مابين الرقمين سقط من المعرفة والتاريخ
( 3 ) كذا بالأصل وم و ( ز ) وتاريخ الإسلام وسير أعلام وفي المعرفة والتاريخ : مئة دينار
( 4 ) سيرة عمر لابن الجوزي ص 175
( 5 ) سيرة عمر لابن الجوزي ص 175

(45/210)


فيسلم عليه بالخلافة فإذا عليه قميص قطري كتان ثمنه دينار ودرهمين وملاءة قرقيتة بمثل ذلك في الصيف قال وكان عليه في الشتاء طيلسان لا أراه إلا دباوندي ( 1 ) سجيف أخبرنا أبو النجم هلال بن الحسين بن محمود أنا محمد بن محمد بن أحمد بن الحسين أنا أبو القاسم آدم بن محمد أنا أبو الحسن الطيب بن أحمد بن شعيب الهيتي نا أحمد بن سيف نا عبد الغني نا نعيم قال قلت لعمر بن عبد العزيز ما يقعدك ها هنا قال انتظرت ثيابي تغسل لأصعد بها المنبر فقلت وما هي قال قميص وإزار ورداء قيمتهن أربعة عشر درهما أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 2 ) نا إبراهيم بن هشام بن يحيى بن يحيى حدثني أبي عن جدي عن مسلمة بن عبد الملك قال دخلت على عمر بن عبد العزيز أعوده في مرضه فإذا عليه قميص وسخ فقلت لامرأته فاطمة اغسلوا قميص أمير المؤمنين فقالت نفعل ذاك إن شاء الله ثم عدت فإذا القميص على حاله فقلت يا فاطمة ألم آمركم أن تغسلوا قميص أمير المؤمنين فقالت والله ما له قميص غيره أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب أنا الأزهري نا عبد الرزاق بن إسماعيل نا الحسين بن إسماعيل نا إبراهيم بن الصباح سنة ست وأربعين ومائة نا أبو بكر بن عياش عن عاصم بن بهدلة قال دخلت على عمر بن عبد العزيز وعليه ثياب غسيلة فقومتها ثمانين درهما مع عمامة كانت عليه وعنده رجل رافع صوته فقال له عمر اخفض من صوتك فإنما يكفي الرجل من الكلام قدر ما يسمع ( 3 ) أخبرتنا أم البهاء بنت البغدادي قالت أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن
_________
( 1 ) غير واضحة بالأصل وم و ( ز ) وبدون إعجام والمثبت عن سيرة عمر لابن الجوزي
( 2 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 600 وتاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 199 وسير أعلام النبلاء 5 / 134 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 181 - 182 وسيرة عمر لابن عبد الحكم ص 50
( 3 ) سيرة عمر لابن الجوزي ص 175

(45/211)


المقرئ نا أبو الطيب محمد بن جعفر الزراد المنبجي نا عبيدالله بن سعد نا هارون بن معروف نا ضمرة عن رجاء بن جميل الأيلي قال كان عمر بن عبد العزيز يبدي ولده عندنا بالمدينة وكان يأمر قيمه عليهم يكسوهم الكرابيس والبتوت وإذا حملهم من منزلهم إلى منزل حملهم على الحمر الأعرابية قال ونا عبيدالله بن سعد نا الهيثم بن خارجة نا إسماعيل بن عياش عن عمرو بن مهاجر قال كانت نفقة عمر بن عبد العزيز كل يوم درهمين ( 1 ) أخبرنا أبو علي الحسين بن علي بن أشليها وابنه أبو الحسن علي قالا أنا أبو الفضل بن الفرات أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم نا محمد بن عائذ نا مروان بن محمد عن رشدين عن الحسن بن ثوبان عن يزيد بن أبي حبيب قال كتب عمر بن عبد العزيز إلى أيوب بن شرحبيل فريضة الجند وكتب أن اجعل ذلك في أهل البيوتات الصالحة فإنما الناس معادن قال وقيل لعمر بن عبد العزيز يا أمير المؤمنين لو أنك أخذت كما كان يأخذ عمر بن الخطاب يأخذ درهمين كل يوم قال إن عمر لم يكن له مال وأنا لي مال يغنيني عن ذلك ورد عمر بن عبد العزيز في بيت المال ما كان أعطاه سليمان والخلفاء قبله أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل الغلابي نا أبي المفضل بن غسان عن هذا الشيخ يعني رجلا من أصحابه قال كتب عمر بن عبد العزيز إلى عماله إياكم أن تستعينوا بأهل الشر فيظهر أهل الباطل على أهل الحق واستعينوا بأهل الخير يظهر أهل الحق على أهل الباطل وكتب إلى بعض عماله إنك لن تول أحدا من رعيتك شرا إلا كان ذلك زائلا عنه وباقيا عليك أخبرنا أبو علي بن نبهان في كتابه ثم أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر
_________
( 1 ) تاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 199 وسير أعلام النبلاء 5 / 134

(45/212)


أحمد بن الحسن قالا أنا الحسن بن أحمد البزاز نا عبد الله بن إسحاق البغوي ح وأخبرنا أبو البركات أنا أبو الفوارس النقيب أنا أحمد بن علي بن الباذا ( 1 ) أنا حامد بن محمد الرفاء قالا أنا علي بن عبد العزيز نا أبو عبيد القاسم بن سلام حدثني سعيد بن أبي مريم عن عبد الله بن عمير العمري عن سهيل بن أبي صالح عن رجل من الأنصار قال كتب عمر بن عبد العزيز إلى عبد الحميد بن عبد الرحمن وهو بالعراق أن أخرج للناس أعطياتهم فكتب إليه عبد الحميد إني قد أخرجت للناس أعطياتهم وقد بقي في بيت المال مال قال فكتب إليه أن انظر كل من آدان من ( 2 ) غير سفه ولا سرف فاقض عنه فكتب إليه إني قد قضيت عنهم وبقي في بيت مال المسلمين مال فكتب إليه أن انظر كل بكر ليس له مال يشاء أن تزوجه فزوجه وأصدق عنه فكتب إليه إني قد زوجت كل من وجدت وقد بقي في بيت مال المسلمين مال فكتب إليه بعد مخرج هذا أن أنظر من كانت عليه جزية فضعف عن أرضه فأسلفه ما يقوى به على عمل أرضه فإنا لا نريدهم لعام ولا لعامين قال قال العمري هذا أو نحوه أخبرنا أبو علي الحسن بن أحمد إذنا وأبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء شفاها قال أنا منصور بن الحسين أنا أبو بكر بن المقرئ نا أبو عروبة نا سليمان بن سيف نا سعيد بن عامر ح وأخبرنا ( 3 ) أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو علي الروذباري وأبو عبد الله الحافظ وأحمد بن الحسن القاضي قالوا نا أبو العباس محمد بن يعقوب
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم وفي ( ز ) : ( الباذ ) وكله تصحيف قال ابن حجر في تبصير المنتبه : أحمد بن علي البادي وأخطأ من يقول البادا
2 - ( ) بالأصل : مني وفي ( ز ) وم : ( في ) والمثبت عن المختصر
( 3 ) في ( ز ) : أخبرنا

(45/213)


نا إبراهيم بن مرزوق البصري بمصر نا سعيد يعني ابن عامر عن عون بن المعتمر ( 1 ) أن عمر بن عبد العزيز دخل على فاطمة وفي حديث منصور على امرأته فقال يا فاطمة عندك درهم نشتري به عنبا قالت لا قال فعندك الفلوس اشتري به عنبا قالت لا وأقبلت عليه فقالت أنت أمير المؤمنين لا تقدر على درهم تشتري به عنبا ولا على فلوس تشتري وفي حديث منصور ولا ثمنه تشتري به عنبا قال هذا أهون علينا من معالجة الأغلال غدا في جهنم أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا الخليل بن أحمد البستي نا أبو العباس أحمد بن المظفر البكري نا ابن أبي خيثمة نا يحيى بن معين نا مروان بن معاوية نا يوسف بن يعقوب الكاهلي قال ( 2 ) كان عمر بن عبد العزيز يلبس الفروة ( 3 ) وكان سراج بيته على ثلاث قصبات فوقهن طين أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم نا عبد العزيز بن أحمد ح وأخبرنا أبي الحسين بن أبي الحديد أنا جدي أبو عبد الله قالا أنا أبو بكر محمد بن عوف المزني أنا أبو العباس محمد بن موسى بن السمسار أنا محمد بن خريم نا هشام بن عمار نا المغيرة بن المغيرة نا عثمان بن عطاء عن أبيه قال أمر عمر بن عبد العزيز غلامه أن يسخن له ماء في العيد ليغتسل به قبل أن يخرج إلى المصلى فانطلق إلى قمقم فأسخنه بين يدي مطبخ العامة فأمره عمر أن يأخذ درهما فيشتري به حطبا ويجعله في مطبخ العامة مكان ما أسخن به قمقمة ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل
_________
( 1 ) سير أعلام النبلاء 5 / 134 - 135 وتاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 199 - 200 ، وسيرة عمر لابن الجوزي ص 183 وفيها : ( عون بن المعمر ) تصحيف
( 2 ) سير أعلام النبلاء 5 / 135 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 176 وتاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 200
( 3 ) في سيرة عمر : ( الفرو الغليظ ) وفي تاريخ الإسلام : ( الفروة الكبل )
( 4 ) تاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 200

(45/214)


أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 1 ) نا ابن بكير نا يعقوب بن عبد الرحمن قال سمعت أبي يقول قال عمر بن عبد العزيز أسخنوا لي ماء أغتسل به للجمعة قال قيل له يا أمير المؤمنين لا والله ما عندنا عود حطب نوقد به قال فذهبوا بالقمقم إلى المطبخ مطبخ المسلمين قال ثم جاءوا بالقمقم فقالوا هذا القمقم يا أمير المؤمنين وهو يفور قال ألم تخبروني أنه ليس عندكم عود حطب لعلكم ذهبتم به إلى مطبخ المسلمين قالوا ( 2 ) نعم قال ادعوا لي صاحب المطبخ فلما جاءه قال له قيل لك هذا قمقم أمير المؤمنين فأوقدت تحته قالا والله يا أمير المؤمنين ما أوقدت عليه عودا واحدا وإن هو إلا جمر لو تركته لخمد حتى يصير رمادا قال بكم أخذت الحطب قال بكذا وكذا قال أدوا له مثله أخبرنا أبو الفوارس عبد الباقي بن محمد بن عبد الباقي وأبو القاسم بن السمرقندي قالا أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو القاسم عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد نا خالد بن مرداس نا الحكم قال ( 3 ) شهدت عمر وأرسل غلاما له يشوي كبكبة ( 4 ) من لحم فعجل بها فسأله أسرعت بها قال شويتها في نار المطبخ قال وكان للمسلمين مطبيغديهم ويعشيهم فقال لغلامه كلها يا بني إنك رزقتها ولم أرزقها أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية نا يحيى بن محمد بن صاعد نا الحسين بن الحسن أنا عبد الله بن المبارك أنا إبراهيم بن نشيط نا سليمان بن حميد المزني عن أبي عبيدة بن عقبة بن نافع القرشي أنه دخل على فاطمة بنت عبد الملك فقال لها ألا تخبريني عن عمر فقالت ما أعلم أنه اغتسل من جنابة ولا من احتلام منذ استخلفه الله حتى قبضه ( 5 )
_________
( 1 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 579 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 190
( 2 ) بالأصل : ( قال ) والمثبت عن م و ( ز ) والمعرفة والتاريخ
( 3 ) سيرة عمر لابن الجوزي ص 191 - 192
( 4 ) بالأصل وم بدون إعجام ورسمها : ( بكبكه ) وفي ( ز ) : ( بكبكة ) والمثبت عن سيرة عمر لابن الجوزي
( 5 ) رواه ابن المبارك في كتاب الزهد والرقائق ص 311 رقم 890 ، وعنه في سير أعلام النبلاء 5 / 135 - 136 وتاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 200

(45/215)


أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي بن محمد وأبو المواهب أحمد بن محمد بن عبد الملك قالا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين محمد بن المظفر نا محمد بن محمد الباغندي حدثني أحمد بن الفرج نا عثمان بن سعيد نا عثمان بن المهاجر عن العباس بن سالم عن أبي سلام الأسود قال لما بلغ عمر بن عبد العزيز أنه يحدث عن ثوبان في الحوض قال فبعث إليه فحمل على البريد قال فقال عمر كالمتوجع ما أردنا المشقة عليك يا أبا سلام ولكنه بلغني عنك حديث تحدث به عن ثوبان عن نبي الله ( صلى الله عليه و سلم ) في الحوض فأحببت أن تشافهني فيه مشافهة قال أبو سلام سمعت ثوبان يقول قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حوضي ما بين عدن إلى عمان البلقاء ماؤه أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل أكاويبه عدد نجوم السماء من شرب منه شربة لم يظمأ بعدها أبدا وأول الناس ورودا عليه فقراء المهاجرين الشعث رؤسا الدنس ثيابا الذين لا ينكحون المتمنعات ولا يفتح لهم السدد قال عمر لكني قد نكحت المتمنعات ( 1 ) فاطمة بنت عبد الملك وفتحت لي السدود ولا جرم لا أغسل رأسي حتى يشعث ولا ألقي ثوبي حتى يتسخ كذا قالا والصواب محمد بن المهاجر أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 2 ) نا هشام بن عمار نا ( 3 ) حمزة نا عمرو بن مهاجر أن عمر بن عبد العزيز كان يسرج عليه الشمعة ما كان في حوائج المسلمين فإذا فرغ من حوائجهم أطفأها ثم أسرج عليه سراجه أخبرنا أبو الوقت عبد الأول بن عيسى أنا أبو صاعد يعلى بن هبة الله ح وأخبرنا أبو محمد الحسن بن أبي بكر أنا أبو عاصم الفضيل بن يحيى قالا أنا أبو محمد بن أبي شريح أنا أبو عبد الله محمد بن عقيل بن الأزهر الفقيه نا أبو ( 4 ) زيد
_________
( 1 ) في م و ( ز ) : الممنعات
( 2 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 579
( 3 ) في المعرفة والتاريخ : حدثنا يحيى بن حمزة
( 4 ) الأصل : ( ابن زيد ) تصحيف والمثبت عن م و ( ز )

(45/216)


عمر بن شبة نا محمد بن بكار نا أبو معشر عن سعيد بن عبد الرحمن قال عمر بن عبد العزيز إذا أراد أن يكتب في حاجة المسلمين كتب في طوامير المسلمين وكان إذا أسرج سراجا في حاجة المسلمين يكتب كتابا أو غيره أسرج من بيت مال المسلمين وإذا أراد أن يكتب في حوائجه أو في غيرها أسرج من ماله أخبرنا أبو منصور محمود بن أحمد بن عبد المنعم بن ماشاذه أنا أبو علي الحسن بن عمر بن يونس أنا أبو عمر الهاشمي أنا أبو العباس محمد بن أحمد الأثرم نا ( 1 ) حميد بن الربيع الحرار ( 2 ) حدثني معن حدثني مالك أنه بلغه أن عمر بن عبد العزيز كان يكتب إلى الناس على الشمع وإذا كتب لنفسه كتب على المصباح ( 3 ) قال وحدثني مالك قال أتي عمر بن عبد العزيز بعنبرة فأمسك على أنفه ثم قال إنما ينتفع منها بريحها ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان ( 5 ) نا مسلم بن إبراهيم نا علي بن مسعدة ( 6 ) نارباح بن عبيدة قال أخرج مسك من الخزائن فوضع بين يدي عمر بن عبد العزيز فأمسك أنفه مخافة أن يجد ريحه قال فقال له رجل من أصحابه يا أمير المؤمنين ما ضرك إن وجدت ريحه قال وهل ينتفع من هذا إلا بريحه قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا
_________
( 1 ) في ( ز ) : ( بن )
( 2 ) في ( ز ) : الخزار
( 3 ) روي في تاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 200 وسير أعلام النبلاء 5 / 136 من طريق عمرو بن مهاجر
( 4 ) انظر في سير أعلام النبلاء 5 / 136 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 193
( 5 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 608 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 192
( 6 ) في المعرفة والتاريخ : علي بن سعد

(45/217)


سالم بن إسحاق نا الحارث بن أبي أسامة نا محمد بن سعد أنا محمد بن يزيد بن خنيس المكي قال سمعت وهيب بن الورد قال بلغنا أن عمر بن عبد العزيز اتخذ دارا لطعام المساكين والفقراء وابن السبيل قال وتقدم إلى أهله إياكم أن تصيبوا من هذه الدار شيئا من طعامها فإنما هو للفقراء والمساكين ( 2 ) فجاء يوما فإذا مولاة له معها صحفة فيها غرفة من لبن فقال لها ما هذا قالت زوجتك فلانة حامل كما قد علمت واشتهت غرفة من لبن والمرأة إذا كانت حاملا فاشتهت شيئا فلم تؤت به تخوفت على ما في بطنها أن يسقط فأخذت هذه الغرفة من هذه الدار فأخذ عمر بيدها فتوجه بها إلى زوجته وهو عالي الصوت وهو يقول إن لم يمسك ما في بطنها إلا طعام المساكين والفقراء فلا أمسكه الله فدخل على زوجته فقالت له مالك قال تزعم هذه أنه لا يمسك ما في بطنك إلا طعام المساكين والفقراء فإن لم يمسكه إلا ذلك فلا أمسكه الله قالت زوجته رديه ويحك والله لا أذوقه قال فردته أخبرنا أبو الفوارس عبد الباقي بن محمد وأبو القاسم إسماعيل بن أحمد قالا أنا أحمد بن محمد بن أحمد أنا عيسى بن علي بن عيسى نا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز نا خالد بن مرداس نا الحكم بن عمر الرعيني قال شهدت عمر بن عبد العزيز وجاءه صاحب الرقيق فسأل أرزاقهم وكسوتهم وما يصلحهم فقال عمر كم هم قال هم كذا وكذا ألفا فكتب إلى أمصار الشام أن ارفعوا إلي كل أعمى في الديوان أو مقعد أو من به الفالج أو من به زمانة تحول بينه وبين القيام إلى الصلاة فرفعوا إليه فأمر لكل أعمى بقائد وأمر لكل اثنين من الزمنى بخادم قال وفضل من الرقيق فكتب أن ارفعوا إلي كل يتيم ومن لا أحد له ممن قد جرى على والده الديوان فأمر لكل خمسة بخادم يتوزعونه بينهم بالسوية وكتب أن يفرقوهم جندا جندا قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح عبد الملك بن عمر
_________
( 1 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 5 / 378
( 2 ) في ابن سعد : للفقراء والمساكين وابن السبيل

(45/218)


ح وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو الحسين بن الطيوري ( 1 ) أنا أبو الفتح أنا أبو حفص بن شاهين أنا محمد بن مخلد بن حفص ح قال ابن الطيوري ( 2 ) وأنا أبو الحسن العتيقي أنا عثمان بن محمد المخرمي ( 3 ) نا سماعيل بن محمد المخرمي ( 4 ) أنا العباس بن محمد بن حاتم نا أبو بكر بن أبي الأسود نا سعيد يعني ابن عامر عن جويرية بن أسماء عن إسماعيل بن أبي حكيم قال كان عمر بن عبد العزيز لا يدع النظرة في المصحف كل يوم ولكن لا يكثر أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 5 ) نا أبو بشر نا سعيد بن عامر عن جويرية بن أسماء عن إسماعيل بن أبي حكيم قال كان عمربن عبد العزيز قل ما يدع يوما يقرأ في المصحف بالغداة ولا يطيل قال جويرية وأدري من حديث إسماعيل أو غيره قال قال لمزاحم أبغني رجلا لمصحفي فأتاه برجل فأعجبه قال من أين أصبت قال يا أمير المؤمنين دخلت بعض الخزائن فأصبت هذه الخشبة واتخذت منها رجلا قال ويحك انطلق فأقمه في السوق قال وجاء به قد قومه في السوق فقومه نصف دينار فرجع فقال يا أمير المؤمنين قوموه نصف دينار قال ترى أتضع في بيت المال دينارا لنسلم منه قال مزاحم إنما قوموا نصف دينار قال ضع في بيت المال دينارين أخبرنا أبو الفوارس عبد الباقي بن محمد وأبو القاسم بن السمرقندي قالا أنابو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد نا خالد بن مرداس نا الحكم بن عمر قال شهدت عمر يقول لحرسه إن بي عنكم غنى كفى بالقدر حاجزا وبالأجل حارسا
_________
( 1 ) في ( ز ) : ابن الطبري
( 2 ) في ( ز ) : الصوري
( 3 ) غير واضحة بالأصل وفي ( ز ) : المخرجي والمثبت عن م والسند معروف
( 4 ) ( نا إسماعيل بن محمد المخرمي ( سقط من ( ز )
( 5 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 614 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 212

(45/219)


ولا أطرحكم من مراتبكم ليجري لكم سنة بعدي من أقام منكم فله عشرة دنانآير ومن شاء فليلحق بأهله ( 1 ) قال ونا الحكم قال ( 1 ) كان لعمر بن عبد العزيز ثلاثمائة شرطي وثلاثمائة حرسي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين ( 2 ) بن الفضل أنا أبو عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 3 ) حدثني عبد العزيز بن عمران أنا ابن وهب أخبرني ابن أبي الزناد عن أبيه قال سمعت مسلمة بن عبد الملك يقول رحم الله عمر والله لقد هلك وما بلغ بابن ( 4 ) له قط شرف العطاء إنه والله عض على مقدم قميصه ثم شقي في الدنيا حتى خرج منها ثم قال رافعا صوته " تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض " إلى آخر الآية ( 5 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين نا أبو الحسين بن المهتدي نا علي بن عمر الحربي نا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي نا الهيثم بن خارجة نا إسماعيل بن عياش عن عمرو بن مهاجر قال ( 6 ) اشتهى عمر بن عبد العزيز ( 7 ) تفاحا فقال لو كان عندنا شئ من تفاح فإنه طيب الريح طيب الطعم فقام رجل من أهل بيته فأهدى إليه تفاحه فلما جاء به الرسول قال عمر ما أطيب ريحه وأحسنه ارفعه يا غلام واقرء فلانا السلام وقل له إن هديتك قد وقعت عندنا بحيث تحب قال عمرو بن مهاجر فقلت يا أميه المؤمنين ابن عمك ورجل من أهل بيتك وقد بلغك أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كان يأكل الهدية ولا يأكل الصدقة فقال ويحك إن الهدية كانت للنبي ( صلى الله عليه و سلم ) هدية وهي اليوم لنا رشوة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن
_________
( 1 ) تاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 20 وسير أعلام النبلاء 5 / 136
( 2 ) بالأصل و " ز " : " الحسن " تصحيف والتصويب عن م والسند معروف
( 3 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 579
( 4 ) في المعرفة والتاريخ : وما بلغ ما ناله قط
( 5 ) سورة القصص الآية : 83
( 6 ) سيرة عمر لابن الجوزي ص 189
( 7 ) من هنا سقط في م سنشير إلى نهايته في موضعه

(45/220)


الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 1 ) حدثني حرملة أنا ابن وهب حدثني الليث أخبرني شيخ عن أبي عبد الله بن أبي زكريا أنه دخل على عمر بن عبد العزيز وقد توجع له مما بلغه مما خلص إلى أهل عمر بن عبد العزيز من الحاجة فتحدثا ثم قال يا أمير المؤمنين أرأيتك شيئا تعمل به بأي شئ استحللته قال وما هو قال ترزق الرجل من عمالك مائة دينار في الشهر ومائتي دينار في الشهر وأكثر من ذلك قال أراه لهم يسيرا إن عملوا بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه و سلم ) وأحب أن أفرغ قلوبهم من الهم بمعايشهم وأهليهم قال ابن أبي زكريا فإنك قد أصبت وقد ذكر لي أنه قد خلص إلى أهلك حاجة وأنت أعظمهم عملا فانظر ما قد رأيته حلالا لرجل منهم فارتزق مثله فوسع به على أهلك قال يرحمك الله قد عرفت أنك لم ترد إلا خيرا وأنك توجعت من بعض ما يبلغك من حالنا ثم قال بيده اليمنى على ذراعه اليسرى فقال إن هذا العظم إنما نبت من مال الله وإني والله إن استطعت لا أعيد فيه منه شيئا أبدا قال ونا يعقوب ( 2 ) نا ابن بكير وأبو زيد قالا نا يعقوب قال سمعت أبي يحدث أن عمر بن عبد العزيز جاءه ثلاثون ألف درهم من مال بالبحرين فجاءه الذي كان يقوم على طعام أهله فقال يا أمير المؤمنين قد جاءك الله بنفقة قال من أين قال من مالك الذي بالبحرين جاءتك ثلاثون ألفا قال فاسترجع عمر وقال ادع لي مزاحما فلما جاءه مزاحم قال أي مزاحم ما رددت ( 3 ) ذلك المال الذي جاءنا من البحرين في مال الله فيما أحسب شك ابن بكير قال مزاحم سقط علي يا أمير المؤمنين قال فاردده وصل بهذا المال في بيت مال المسلمين قال فدخل عليه قيم ذلك المال فقال يا أمير المؤمنين اعتق رقبتي من الرق أعتقك الله من النار قال فنظر إليه ثم قال إنما أنت وذاك المال من مال الله فلا سبيل إلى عتقك قال يا أمير المؤمنين جرة زنجبيل مربت كنت أهديها لك كل عام وقد جئت بها قال ائت بها قال فأخرج منه عودا فوضعه على شفتيه ثم قال مه
_________
( 1 ) المعرفة والتاريخ ليعقوب بن سفيان الفسوي 1 / 582 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 193 - 194 وقارن بسيرة عمر لابن عبد الحكم ص 46
( 2 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 595 وابن الجوزي في سيرة عمر ص 195 - 196
( 3 ) كذا بالأصل وم و " ز " وسيرة عمر وفي المعرفة والتاريخ : زدت

(45/221)


إذا شككت في الشئ فدعه لا حاجة لي بجرتك ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد نا داود بن عمرو نا يحيى بن عبد الملك بن أبي غنية ( 2 ) نا نوفل بن الفرات عاملا لعمر بن عبد العزيز قال وكان رجلا من كتاب الشام مأمونا عندهم استعمل رجلا على كورة من كور الشام كان أبوه يزن بالمنانية قال فبلغ ذلك عمر بن عبد العزيز فقال ما حملك على أن تستعمل رجلا على كورة من كور المسلمين كان أبوه يزن بالمنانية قال له أصلح الله أمير المؤمنين وما علي ما كان أبوه كان أبو النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مشركا قال فقال عمر آه ثم نكت ثم رفع رأسه فقال أأقطع لسانه أأقطع يده ورجله أأضرب عنقه ثم قال أقد جعلت هذا عدلا للنبي ( صلى الله عليه و سلم ) لا تلي لي شيئا ما بقيت أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا عمران بن موسى الجزري نا أبي عن ضمرة قال قال عمر بن عبد العزيز لبعض ولد الحسين بن علي بن أبي طالب لا تقف على بابي ساعة واحدة إلا ساعة تعلم أني جالس فيؤذن لك علي من ساعتك فإني أستحي من الله أن يقف على بابي رجل من أهل بيت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فلا يؤذن له علي من ساعته رواها أيوب بن محمد الوزان عن ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة وقال قال لعبدالله بن الحسن بن الحسن وذلك الصواب أخبرنا أبو العز السلمي مناولة وإذنا وقرأ علي إسناده أنا محمد بن الحسين أنا أبو الفرج القاضي نا محمد بن يحيى الصولي نا محمد بن زكريا الغلابي نا عبيدالله بن عائشة عن جويرية قال قال عمر بن عبد العزيز مازلنا نحن وبنو عمنا من بني هاشم مرة لنا ومرة علينا نلجأ إليهم ويلجؤون إلينا حتى طلعت شمس الرسالة فأكسدت كل نافق وأخرست كل ناطق أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ ( 3 ) نا أبو أحمد محمد بن أحمد
_________
( 1 ) كتب بعدها في " ز " : آخر الجزء الخامس والثلاثين بعد الخمسمائة من الفرع
( 2 ) في " ز " : عينية تصحيف
( 3 ) رواه أبو نعيم في حلية الأولياء 5 / 255

(45/222)


الجرجاني نا حامد ( 1 ) بن شعيب نا يحيى بن أيوب نا رزق بن رزق الكندي حدثني جسر القصاب قال كنت أجلب الغنم في خلافة عمر بن عبد العزيز فمررت براع وفي غنمه نحو من ثلاثين ذئبا فحسبتها كلابا ولم أكن رأيت الذئاب قبل ذلك فقلت يا راعي ما ترجو بهذه الكلاب كلها فقال يا بني إنها ليست كلابا إنما هي ذئاب فقلت سبحان الله ذئب في غنم لا يضرها فقال يا بني إذا صلح الرأس فليس على الجسد بأس وكان ذلك في خلافة عمر بن عبد العزيز أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا أبو بكر أخو خطاب نا خالد بن خداش نا حماد بن زيد عن موسى بن أعين الراعي وكان يرعى الغنم لمحمد بن أبي عيينة قال كانت الغنم والأسد والوحش ترعى في خلافة عمر بن عبد العزيز في موضع واحد فعرض لشاة منها ذئب قال فقلت إنا لله ما أرى الرجل الصالح إلا وقد هلك قال فحسبنا فوجدناه قد هلك في تلك الليلة ( 2 ) رواه غيره عن حماد فقال كنا نرعى الشاء بكرمان أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن أحمد بن عمر أنا أبو طالب محمد بن علي بن الفتح نا أبو الحسين ( 3 ) بن سمعون حدثني محمد بن عبد الله العبدي قال كتب إلي أبو حارثة أحمد بن إبراهيم بن هشام بن ( 4 ) يحيى بن يحيى الغساني حدثني أبي عن أبيه عن جده أن عمر بن عبد العزيز كان يقول اللهم إن رجالا أطاعوك فيما أمرتهم وانتهو عما نهيتهم اللهم وإن توفيقك إياهم كان قبل طاعتم إياك فوفقني
_________
( 1 ) كذا بالأصل و " ز " " حامد بن شعيب " وفي الحلية : عامر بهامشها عن نسخة : " حامد "
( 2 ) قارن مع حلية الأولياء 5 / 255 - 256
( 3 ) في " ز " : أبو الحسن تصحيف وهو محمد بن أحمد بن إسماعيل بن عنبس أبو الحسين ابن سمعون البغدادي ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 505
( 4 ) في " ز " : نا

(45/223)


أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو عثمان الصابوني أنا الإمام أبو الطيب سهل بن محمد بن سليمان أنا أبو عبد الله محمد بن العباس الضبي نا أبو الفضل محمد بن جعفر المنذري نا عبيد بن غنام نا الحسن بن إسحاق الحناط ( 1 ) عن علي بن محمد بن إبراهيم الهاشمي قال قال عمر بن عبد العزيز اللهم إن عمر ليس بأهل أن تناله رحمتك ولكن رحمتك أهل أن تنال عمر أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد أنا أحمد بن محمد بن عمر نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد بن الحسين نا يحيى بن أبي بكير نا أبي قال قال رجل لعمر بن عبد العزيز أبقاك الله يا أمير المؤمنين قال ادع بالصلاح فإن هذا قد فرغ منه إذا انقضت الآجال لم يستطع المحسن يزداد حسنة ولا المسئ يستعتب من سيئة قال ثم بكى قال ونا ابن أبي الدنيا نا عبد الرحمن بن صالح حدثني عبد الله بن نمير عن طلحة بن يحيى قال كنت عند عمر بن عبد العزيز فجاءه رجل فقال أبقاك الله ما كان البقاء خيرا لك فقال عمر فرغ من ذلك ولكن قل حياك الله حياة طيبة وتوفاك الله مع الأبرار أخبرنا أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء أنا منصور بن الحسين أنا أبو بكر بن المقرئ نا أبو عروبة نا عمرو بن عثمان نا خالد بن يزيد عن جعونة قال ( 2 ) دخل على عمر بن عبد العزيز رجل فقال يا أمير المؤمنين إن من كان قبلك كانت الخلافة لهم زينا وأنت زين الخلافة وإنما مثلك كما قال الشاعر * وإذا الدر زان ( 3 ) حسن وجوه * كان الدر حسن وجهك زينا * فأعرض عنه ( 4 )
_________
( 1 ) في " ز " : الخياط
( 2 ) الخبر والشعر في حلية الأولياء 5 / 329 ، وسير أعلام النبلاء 5 / 136 بدون الشعر
( 3 ) الأصل : ران والمثبت عن " ز " والحلية

(45/224)


( 1 ) وأخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا علي بن محمد الأنباري قالا أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني سلمة بن شبيب عن جعفر بن هارون عن المفضل بن يونس قال قال رجل لعمر بن عبد العزيز يا أمير المؤمنين كيف أصبحت قال أصبحت بطيئا بطينا متلوثا في الخطايا أتمنى على الله الأماني أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 2 ) نا ابن عثمان نا عبد الله عن ميمون بن ( 3 ) مهران أن عمر بن عبد العزيز أتي بسلق وأقراص فأكل ثم اضطجع على فراشه وغطى وجهه بطرف ردائه وجعل يبكي ويقول عبد بطئبطين يتباطأ ويتمنى على الله منازل الصالحين ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو بكر محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان ( 5 ) حدثني محمد الرملي ( 6 ) نا ضمرة عن عبد العزيز بن أبي الخطاب عن عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز قال
_________
- ( 4 ) ما بين معكوفتين سقطت سقطت من الأصل واستدركت عن " ز " وسير الأعلام والحلية
( 1 ) قبله في " ز " : أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي
ح
( 2 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 585
( 3 ) الأصل : " عن " تصحيف والتصويب عن " ز " والمعرفة والتاريخ
( 4 ) كتب بعدها في " ز " : آخر الجزء الرابع والسبعين بعد الثلثمائة من الأصل
بلغت سماعا بقراءتي على الشيخ الأجل الأصيل أبي البركات الحسن بن محمد بن الحسن بن هبة الله بسماعه فيه من عمه والملحق بإجازته منه وأبو موسى عيسى بن سليمان بن عبد العزيز بن عبد الملك الزيدي محمد بن يوسف بن محمد بن أبي يداس البزاز الإشبيلي ببشناق الشيخ على ضبعة نهر ثورة خارج دمشق وعارض بالأصل غرة شعبان سنة سبع عشرة وستمائة والحمد لله
( 5 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 576 - 577 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 203 والبداية والنهاية 9 / 203
( 6 ) كذا بالأصل وفي " ز " : " محمد بن عبد العزيز الرملي " ومثلها في المعرفة والتاريخ وليس فيها " الرملي " ومكانها : الذهلي

(45/225)


قال لي رجاء بن حيوة ما أكمل مروءة أبيك سمرت عنده ذات ليلة فعشى ( 1 ) السراج فقال لي ما ترى السراج قد عشي ( 1 ) قلت بلى قاوإلى جانبه وصيف راقد قال قلت ألا أنبهه قال لا دعه يرقد قال قلت أفلا أقوم أنا قال لا ليس من مروءة الرجل استخدامه ضيفه قال فوضع رداءه ثم قام إلى بطة زيت معلقة فأخذها فأصلح السراج ثم ردها في موضعها ثم رجع قال قمت وأنا عمر بن عبد العزيز ورجعت وأنا عمر بن عبد العزيز أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسن محمد بن الحسين العلوي ح وأخبرنا أبو القاسم عبد الجبار بن محمد بن أبي القاسم القايني وأبو الحسن علي بن محمد بن الحسين البوشنجي قالا أنا أبو المظفر موسى بن عمران بن محمد نا محمد بن الحسين بن داود بن علي العلوي نا أبو الحسين الحسن ( 2 ) بن علي النجاشي نا الحسين بن الفضل البجلي ح وأخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الغضائري نا أحمد بن سلمان ( 3 ) نا الحارث بن محمد قالا نا الحكم بن موسى نا ضمرة عن عبد العزيز بن أبي الخطاب وفي رواية موسى بن عمران بن الخطاب قال قال لي عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز قال لي رجاء بن حيوة ما رأيت رجلا أكمل عقلا من أبيك سمرت عنده ذات ليلة فعشى السراج فقال لي يا رجاء إن السراج قد عشي قال ووصيف إلى جانبنا نائم قال فقلت له فأنبه الوصيف قال قد نام قال فقلت له أفأقوم أنا فأصلحه قال ليس من مروءة الرجل أن يستخدم ضيفه وفي حديث الغضائري اسخدامه ( 4 ) ضيفه قال فقال فوضع ساجه فأتى السراج فأخرج فتيلته زاد الغضائري وأخذ ( 4 ) بطة ففتحها وقالا وصب في السراج زاد الغضائري منها ثم رجع وقالا إني قمت وأنا عمر بن عبد العزيز ورجعت وأنا عمر بن عبد العزيز
_________
( 1 ) كذا بالأصل والمعرفة والتاريخ : " فعشى
عشى " وفي " ز " وسيرة عمر لابن الجوزي : " فغشي
غشي "
( 2 ) زيادة عن " ز "
( 3 ) في " ز " : سليمان
( 4 ) ما بين الرقمين سقط من " ز "

(45/226)


أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر ( 1 ) أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 2 ) نا عبيد بن حبان عن مالك بن أنس قال كان عمر بن عبد العزيز إذا دخل منزله خدم نفسه حتى إن كانت المائدة مغطاة كشفها وقدمها إليه يريد بذلك أن يصيب من خدمة نفسه أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحسين بن الحسن الغضائري ببغداد نا أحمد بن سلمان نا الحارث بن محمد وبشر بن موسى قالا نا عفان بن مسلم حدثني عمر بن علي عن عبد رب بن أبي هلال رجل من أهل الجزيرة سمعت منه غير مرة عن ميمون بن مهران قال قلت لعمر بن عبد العزيز ليلة يا أمير المؤمنين ما بقاؤك على ما أرى أما في أول الليل فأنت في حاجات الناس وأما وسط الليل مع جلسائك وأما آخر الليل فالله أعلم إلى ما تصير قال فضرب على كتفي وقال ويحك يا ميمون إني وجدت لقاء الرجال يلقح ألبابهم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو عبد الله بن سكينة أنا أبو الفرج الغوري أنا أبو بكر العسكري نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا عاصم بن عمر نا أبي ( 3 ) نا عبد ربه بن أبي هلال عن ميمون بن مهران قال قلت لعمر بن عبد العزيز ليلة بعدما نهض جلساؤه يا أمير المؤمنين ما بقاؤك على ما أرى أما أول الليل فأنت في حاجات الناس وأما وسط الليل فأنت مع جلسائك وأما آخر الليل فالله أعلم ما تصير إليه قال فعدل عن جوابي وضرب على كتفي وقال ويحك يا ميمون إني وجدت لقاء ( 4 ) الرجال يلقح ألبابهم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 5 ) حدثنا ( 6 ) سليمان بن حرب نا عمر بن علي عن عبد ربه عن ميمون بن مهران قال
_________
( 1 ) في " ز " : ابن أبي فضل تصحيف
( 2 ) تاريخ أبي زرعة 1 / 572
( 3 ) قوله : " نا أبي " سقط من " ز "
( 5 ) غير مقروءة بالأصل والمثبت عن " ز "
( 5 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 619
6 - ( ) بالأصل و " ز " : " بن " تصحيف والتصويب عن المعرفة والتاريخ

(45/227)


كنت في سمر عمر بن عبد العزيز ذات ليلة فقلت له يا أمير المؤمنين ما بقاؤك على ما أرى أنت بالنهار مشغول في حوائج الناس وبالليل أنت معنا ها هنا ثم الله أعلم بما تخلو به قال فعدل عن جوابي ثم قال إليك عني يا ميمون فإني وجدت لقاء الرجال تلقيحا ( 1 ) لألبابهم أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا إبراهيم بن نصر نا الحسين بن الحسن عن عبد الوهاب الثقفي قال سمعت يحيى بن سعيد يقول قال عمر بن عبد العزيز تذاكروا النعم فإن ذكرها شكرها أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو القاسم الحرفي ( 2 ) أنا أحمد بن سلمان النجاد ( 3 ) نا أبو بكر بن أبي الدنيا قال قال داود بن رشيد نا الوليد بن مسلم عن ابن جابر حدثني عبد الله بن عمر بن عبد العزيز قال ما قلب عمر بن عبد العزيز بصره إلى نعمة أنعم الله بها عليه إلا قال اللهم إني أعوذ بك أن أبدل نعمة كفرا أو أكفر بها بعد معرفتها أو أنساها فلا أثني بها أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو الحسين إسحاق بن أحمد الكاذي نا عبد الله بن أحمد بن حنبل نا أبي نا عبد الرحمن عن سفيان قال قال عمر بن عبد العزيز من لم يعد كلامه من عمله كثرت ( 4 ) ذنوبه أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 5 ) نا عبد الله بن
_________
( 1 ) الأصل و " ز " : " تلقيح " خطأ والتصويب عن المعرفة والتاريخ
( 2 ) في " ز " : الحرقي
( 3 ) في " ز " : النجار تصحيف ( 4 ) في الأصل : " كموت " والمثبت عن " ز "
( 5 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 595 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 251 والبداية والنهاية 9 / 216

(45/228)


عثمان نا عمر بن علي أنا عبد رب بن هلال بن أبي هلال قال أنبأني ميمون بن مهران قال إني لعند عمر بن عبد العزيز إذ فتح له منطق حسن حتى رق له أصحابه قال ففطن لرجل منهم وهو يحذف ( 1 ) دمعته قال فقطع منطقه قال ميمون فقلت له امض في منطقك يا أمير المؤمنين فإني أرجو أن يمن الله به على من سمعه وانتهى إليه فقال بيده إليك عني فإن في القول ( 2 ) فتنة والفعال أولى بالمرء من القول أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر أنا أبو الحسين أنا عبد الله نا يعقوب ( 3 ) نا سليمان بن حرب نا عمر بن علي بن مقدم عن عبد ربه عن ميمون بن مهران قال كنت بالليل في سمر عمر بن عبد العزيز فوعظ ففطن لرجل قد أخذ بدمعتقال فسكت فقلت يا أمير المؤمنين عد لمنطقك لعل ( 4 ) الله ينفع بك من سمعه ومن بلغه فقال يا ميمون إن للكلام فتنة وإن الفعال أولى بالمؤمن من القول أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية وأبو بكر بن إسماعيل قالا أنا أبو محمد بن صاعد نا الحسين بن الحسن أنا عبد الله بن المبارك أنا حماد بن سلمة عن رجاء بن المقدام من أهل الرملة عن نعيم بن عبد الله كاتب عمر بن عبد العزيز أن عمر بن عبد العزيز قال إنه ليمنعني من كثير من الكلام مخافة المباهاة ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو محمد أحمد بن علي بن الحسن أنا الحسن بن الحسن بن علي أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني ابن أبي مريم يعني عليا عن مطرف أبي مصعب حدثني عبد العزيز الماجشون عن أبى عبيد قال
_________
( 1 ) المعرفة والتاريخ : يجرف
( 2 ) بالأصل و " ز " : " القبول " والمثبت عن المعرفة والتاريخ وسيرة عمر
( 3 ) المعرفة والتاريخ 1 / 613
( 4 ) كتبت فوق الكلام بين السطرين في " ز "
( 5 ) رواه ابن المبارك في كتاب الزهد والرقائق ص 44 رقم 137 والذهبي في سير أعلام النبلاء 5 / 136 - 137 وتاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 201
( 6 ) في " ز " : الحسين

(45/229)


ما رأيت رجلا قط أشد تحفظا في منطقه من عمر بن عبد العزيز قال وناابن أبي الدنيا حدثني محمد بن إدريس نا محمد بن خالد نا الوليد بن مسلم مالك بن أنس قال قال عمر بن عبد العزيز ما كذبت منذ شددت على إزاري أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن اللنباني ( 1 ) نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني سلمة يعني ابن شبيب حدثني سهل بن عاصم عن علي بن الحسن قال كان لعمر بن عبد العزيز صديق فأخبر أنه قد مات فجاء إلى أهله يعزيهم فصرخوا في وجهه فقال لهم عمر مه إن صاحبكم هذا لم يكن يرزقكم وإن الذي يرزقكم حي لا يموت إن صاحبكم هذا لم يسد شيئا من حفركم وإنما سدحفرة نفسه لكل امرئ منكم حفرة لا بد والله أن يسدها إن الله جل ثناؤه لما خلق الدنيا حكم عليها بالخراب وعلى أهلها بالفناء وما امتلأت دار حبرة إلا امتلأت عبرة ولا اجتمعوا إلا تفرقوا حتى يكون الله هو الذي يرث الأرض ومن عليها فمن كان منكم باكيا فليبك على نفسه فإن الذي صار إليه صاحبكم كلكم يصير إليه غدا أخبرنا أبو القاسم المستملي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسين بن بشران أنا الحسين بن صفوان نا أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي الدنيا نا علي بن الحسن عن علي بن معبد عن ابن وهب أخبرني عبد الرحمن بن ميسرة ( 2 ) الحضرمي ( 3 ) أن عمر بن عبد العزيز كان يقول ليس تقوى الله بصيام النهار ولا بقيام الليل والتخليط فيما بين ذلك ولكن تقوى الله ترك ما حرم الله وأداء ما افترض الله فمن رزق بعد ذلك خيرا فهو خير إلى خير قال وأنا أبو زكريا ابن أبي إسحاق أنا أبو الحسين أحمد بن عثمان بن يحيى الآدمي نا أبو قلابة الرقاشي نا سعيد بن عامر نا محمد بن عمرو بن علقمة قال
_________
( 1 ) في " ز " : البناني تصحيف
( 2 ) الأصل : مسرة والمثبت عن " ز " وسيرة عمر لابن الجوزي
( 3 ) سيرة عمر لابن الجوزي ص 239

(45/230)


سمعت عمر بن عبد العزيز يقول ما أنعم الله على عبد نعمة فانتزعها منه فعاضه من ذلك الصبر إلا كان ما عاضه خيرا مما انتزع منه وقرأ " إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب " ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكربن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله نا يعقوب ( 2 ) نا المسيب بن واضح نا بقية عن سعيد بن علي قال مات ابن لعمر بن عبد العزيز صغير فغشي عليه فلما أفاق قلنا له على مثل هذا قال ليس ذاك بي ولكنه ( 3 ) بضعة مني فأوشك أن أتبعها أخبرنا أبو طاهر محمد بن محمد بن عبد الله السنجي أنا أبو الحسن علي بن أحمد بن محمد بالمؤذن بنيسابور نا أبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد المزكي إملاء أنا أبو الطيب محمد بن أحمد بن حمدون نا أبو الحسن مسدد بن قطن بن إبراهيم ( 4 ) نا أحمد بن إبراهيم ( 5 ) حدثني عبيد بن الوليد الدمشقي قال سمعت أبي يذكر أن عمر بن عبد العزيز سمع صيحة فسأل عن ذلك فقيل له يا أمير المؤمنين ابنتك توفيت فظهر عليه لذلك كآبة وحزن فقيل له يا أمير المؤمنين إنما هي جارية قال ويحك فلا تكثر علي وقد تدلى ملك الموت الليلة في داري فأخذ بضعة مني وأنا لا أعلم أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو سعيد بن أبي عمرو أنا أبو عبد الله الصفار نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني أبو بكر بن أبي النضر نا سعيد بن عامر عن عبد الله بن المبارك أن عمر بن عبد العزيز عزي على ابنه عبد الملك وقال ( 6 ) إن الموت أمر قد كنا وطنا أنفسنا عليه ( 7 ) فلما وقع لم نستنكره ( 8 )
_________
( 1 ) سورة الزمر الآية : 10
( 2 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 611
( 3 ) بالأصل : " ولكن " وفي " ز " : " ولكن " والمثبت عن المعرفة والتاريخ
( 4 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 119
( 5 ) " نا أحمد بن إبراهيم " ليس في " ز "
( 6 ) سيرة عمر لابن الجوزي ص 310
( 7 ) الزيادة عن " ز " وابن الجوزي : سيرة عمر
( 8 ) في سيرة عمر : فلما نزل لم ننكره

(45/231)


أخبرنا أبو النجم هلال بن الحسين بن محمود أنا أبو منصور محمد بن محمد العكبري أنا أبو أحمد عبيدالله بن أبي مسلم أنا أبو محمد علي بن عبد الله بن المغيرة نا أحمد بن سعيد الدمشقي حدثني الزبير بن ( 1 ) بكار حدثني عبد الله بن نافع قال ماتت أخت لعمر بن عبد العزيز قال فشهدها الناس فانصرفوا معه إلى منزله فلما صار إلى بابه أخذ بحلقة الباب ثم قال انصرفوا أيها الناس مأجورين أدى الله الحق عنكم فإنا أهل بيت لا يعزى في أحد من النساء إلا في اثنتين أم لواجب حقها وما فرض الله من برها وامرأة للطف موضعها وإنه لا يحل محلها أحد أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا محمد بن أحمد بن محمد بن عمر أنا أبو سعيد الصيرفي أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن الحسين نا أبو منصور الواسطي نا المغيرة بن المظفر الواسطي نا خالد بن صفوان حدثني ميمون بن مهران الجزري قال خرجت مع عمر بن عبد العزيز إلى المقبرة فلما نظر إلى القبور بكى ثم أقبل على فقال يا أبا أيوب هذه قبور آبائي بني أمية كأنهم لم يشاركوا أهل الدنيا في لذتهم وعيشهم أما تراهم صرعى فدخلت فيهم المثلات واستحكم فيهم البلاء فأصابت الهوام في أبدانهم مقيلا قال ثم بكى حتى غشي عليه ثم أفاق فقال انطلقوا بنا فوالله ما أعلم أحدا أنعم ممن صار إلى هذه القبور وقد أمن من عذاب الله جل وعلا قال ونا ابن أبي الدنيا نا أحمد بن إبراهيم بن كثير العبدي نا محمد بن عبد الله ح وأخبرنا أبو القاسم الشحامي نا أبو بكر البيهقي نا أبو زكريا بن أبي إسحاق نا أبو الطيب محمد بن أحمد بن حمدون نا أبو الحسن مسدد بن قطن بن إبراهيم نا أبو عبد الله أحمد بن إبراهيم الدورقي نا محمد بن عيسى أبو عبد الله قاسمعت شيخا من الكوفيين اسمه محمد أبو عبد الله قال خرج عمر بن عبد العزيز في وقال مسدد مع جنازة فلما دفنها قال لأصحابه قفوا حتى آتي الأحبة وقال مسدد قبور الأحبة فأتاهم فجعل يبكي ويدعو إذ هتف به التراب
_________
( 1 ) انظر الموفقيات للزبير بن بكار ص 340
( 2 ) بالأصل و " ز " : " نا تصحيف وقد تقدم التعريف به قريبا

(45/232)


فقال يا عمر ألا تسألني عما فعلت بالأحبة قال وما فعلت بهم قال مزقت الأكفان وأكلت اللحم وقال مسدد اللحوم وشدخت وقال مسدد وشرخت ( 1 ) المقلتين وأكلت الحدقتين ونزعت الكفين من الساعدين والساعدين من العضدين والعضدين من المنكبين والمنكبين من الصلب والقدمين من الساقين والساقين من الفخذين والفخذين من الورك والورك من الصلب قال وعمر يبكي فلما أراد أن يمضي وقال مسدد يمضي قال يا عمر ألا أدلك على أكفان لا تبلى قال ما هي قال تقوى الله والعمل الصالح أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو منصور بن العطار قالا أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن محمد بن أبي شيبة نا محمد بن يحيى الأزدي نا عبد الله بن نوح عن أبي بكر البصري عن أبي قرة قال خرج عمر بن عبد العزيز على بعض جنائز بني مروان فلما صلى عليها ودفنها قال لأصحابه قفوا فوقف الناس فضرب بطن فرسه حتى أمعن في القبور وتوارى عنهم فاستبطأه الناس حتى ظنوا ( 2 ) فجاء وقد احمرت عيناه وانتفخت أوداجه فقالوا يا أمير المؤمنين أبطأت علينا فما الذي حبسك قال أتيت قبور الأحبة قبور بني آبائي فسلمت عليهم فلم يردوا السلام فلما ذهبت أقعى ناداني التراب فقال ألا تسألني يا عمر ما لقيت الأحبة قال قلت وما لقيت الأحبة قال مزقت ( 3 ) الأكفان وأكلت الأبدان فلما ذهبت أقعى ناداني فقال ألا تسألني ما لقيت العينان قلت وما لقيت قال فدغت ( 4 ) المقلتين وأكلت الحدقتين فلما ذهبت أقعى ناداني ألا تسألني ما لقيت الأبدان قلت وما لقيت قال قطعت الكفين من الرسغين وقطعت الرسغين من الذراعين وقطعت الذراعين من المرفقين وقطعت المرفقين من العضدين وقطعت العضدين من المنكبين وقطعت المنكبين من الصلب وقطعت الصلب من الوركين وقطعت الوركين من الفخذين وقطعت الفخذين من الساقين وقطعت الساقين من القدمين فلما ذهبت أقعى ناداني يا عمر عليك بأكفان لا تبلى قلت ( 5 ) وما أكفان لاتبلى قال اتقاء الله والعمل الصالح
_________
( 1 ) قوله : " وقال مسدد : وشرخت " سقط من " ز "
( 2 ) كذا بالأصل و " ز "
( 3 ) عن " ز " ورسمها بالأصل : حرقت
( 4 ) الأصل : فدعت والمثبت عن " ز " وفدغه : شدخه أو هو شدخ الشئ المجوف ( القاموس )
( 5 ) زيادة عن " ز "

(45/233)


أخبرنا أبو سعد ( 1 ) بن البغدادي أنا محمد بن أحمد بن محمد أنا أبو سعيد الصيرفي أنا محمد بن عبد الله بن أحمد الصفار نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد بن الحسين نا عمرو بن جرير نا أبو حمزة ( 2 ) سريع السامي قال قال عمر بن عبد العزيز لرجل من جلسائه يا أبا فلان لقد أرقت الليلة مفكرا قال فيم يا أمير المؤمنين قال في القبر وساكنه إنك لو رأيت الميت بعد ثالثة في قبره لاستوحشت من قربه بعد طول الأنس منك بناحيته ولرأيت بيتا تجول فيه الهوام ويجري فيه الصديد وتخترقه الديدان مع تغير الريح وبلى الأكفان بعد حسن الهيئة وطيب الريح ونقاء الثوب قال ثم شهق شهقه خر مغشيا عليه أخبرنا أبو منصور الحسين بن طلحة بن الحسين الصالحاني وأم الفتوح فاطمة بنت محمد بن عبد الله القيسية قالا أخبرتنا أم الفتح عائشة بنت الحسن بن إبراهيم الوركانية قالت نا أبو الحسين عبد الواحد بن محمد بن شاه الشيرازي إملاء نا علي بن أحمد بن معمر بالبصرة ( 3 ) نا أبو العباس الفضل بن الحسن الأنصاري نا محمد بن عبيد نا تمام بن بزيع نا محمد بن كعب القرظي قال أتيت عمر بن عبد العزيز وهو خليفة فلمدخلت عليه أدمت إليه النظر فقال يا ابن كعب إنك لتنظر إلي نظرا ما كنت تنظره إلي بالمدينة قال أجل يا أمير المؤمنين أعجبني ما نحل من جسمك وتغير من لونك ورث من شعرك فقال كيف بك لو رأيتني بعد ثلاث في القبر وقد سقطت حدقتاي على وجنتي وخرج من منخري وفمي الدود والصديد كنت لي أشد نكرة منك اليوم أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم العلوي أنا أبو الحسن رشأ بن نظيف أنا أبو محمد الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا يوسف بن عبد الله الحلواني نا ابن أبي رزمة نا الفضل بن موسى عن عبد الحميد بن حبيب عن مقاتل بن حيان قال صليت خلف عمر بن عبد العزيز فقرأ " وقفوهم إنهم مسؤولون " ( 4 ) فجعل يكررها ولا يستطيع أن يجاوزها
_________
( 1 ) بالأصل : سعيد تصحيف والتصويب عن " ز " والسند معروف
( 2 ) كذا بالأصل وفي " ز " : " نا أبو حمزة نا سريع السامي " ولم أقف عليه
( 3 ) في " ز " : علي بن أحمد بن معمر بن البصرة
( 4 ) سورة الصافات الآية : 24

(45/234)


أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو بكر محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين بن الفضل القطان أنا عبد الله بن جعفر بن درستوية نا يعقوب ( 1 ) نا سليمان بن حرب نا جرير بن حازم نا المغيرة بن حكيم قال قالت لي فاطمة ابنة عبد الملك امرأة عمر بن عبد العزيز يا مغيرة إنه يكون في الناس من هو أكثر صلاة وصياما من عمر وما رأيت أحدا قط أشد فرقا من ربه من عمر كان إذا صلى العشاء قعد في مسجده ثم رفع يديه فلم يزل يبكي حتى تغلبه عينه ( 2 ) ثم ينتبه فلا يزال رافعا يبكى حتى تغلب عينه ( 2 ) أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو عمر بن حيوية نا يحيى بن محمد بن صاعد نا الحسين بن الحسن أنا عبد الله بن المبارك أنا جرير بن حازم أنا المغيرة بن حكيم قال قالت لي فاطمة بنت عبد الملك يا مغيرة قد يكون من الرجال من هو أكثر صلاة وصوما من عمر بن عبد العزيز ولكن لم أر رجلا من الناس قط كان أشد فرقا من ربه من عمر كان إذا دخل بيته ألقى نفسه في مسجده فلا يزال يبكي ويدعو حتى يغلبه عيناه ثم يستيقظ فيفعل مثل ( 3 ) ذلك ليلته أجمع ( 4 ) قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا سليمان بن إسحاق نا الحارث بن أبي أسامة نا محمد بن سعد ( 5 ) أنا ( 6 ) محمد بن يزيد بن خنيس عن وهيب بن الورد قال بلغنا أن عمر بن عبد العزيز لما توفي جاء الفقهاء إلى امرأته يعزونها به فقالوا لها إ جئناك لنعزيك بعمر فقد ( 7 ) عمت مصيبته الأمة فأخبرينا يرحمك الله عن عمر كيف كانت
_________
( 1 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 571 وحلية الأولياء 5 / 260 وتاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 201 وسير أعلام النبلاء 5 / 137
( 2 ) كذا بالأصل و " ز " وفي المعرفة والتاريخ : عيناه
( 3 ) اللفظة : " مثل " استدركت على هامش " ز " وبعدها صح
( 4 ) رواه ابن المبارك في كتاب الزهد والرقائق ص 308 رقم 884 وتاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 202 وفيه : ليله أجمع
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل و " ز " وهو ضروري والسند معروف
( 6 ) طبقات ابن سعد 5 / 408
( 7 ) إلى هنا فقط الخبر في طبقات ابن سعد وبعدها بياض وتنتهي ترجمة عمر بن عبد العزيز في الطبقات الكبرى لابن سعد عند هذا الخبر
والخبر رواه ابن الجوزي في سيرة عمر ص 330 من طريق وهيب بن الورد

(45/235)


حاله في بيته فإن أعلم الناس بالرجل أهله فقالت والله ما كان بأكثركم صلاة ولا صياما ولكني والله ما رأيت عبد الله قط كان أشد خوفا لله من عمر والله إن كان ليكون في المكان الذي إليه ينتهي سرور الرجل بأهله بيني وبينه لحاف فيخطر على قلبه الشئ من أمر الله فينتفض كما ينتفض طائر وقع في الماء ثم ينشج ثم يرتفع بكاؤه حتى أقول والله لتخرجن نفسه التي بين جنبيه فأطرح اللحاف عني وعنه رحمة له وأنا أقول يا ليتنا كان بيننا وبين هذه الإمارة بعد المشرقين فوالله ما رأينا سرورا منذ دخلنا فيها أنبأنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل وحدثني عنه بعض من سمعه منه أنا أبو بكر محمد بن الحسن بن سليم أنا أبو الحسن محمد بن محمد بن عبد الرحمن بن كريب البزاز أنا أبو أحمد الحسن بن عبد الله بن سعيد الأديب العسكري نا بكر بن أحمد يعني ابن مقبل نا إبراهيم بن عرعرة السامي نا عثمان بن عثمان الغطفاني نا علي بن زيد قال ما رأيت رجلين كأن النار لم تخلق إلا لهما مثل الحسن وعمر بن عبد العزيز أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الحسن علي بن محمد بن محمد بن الأخضر أنا أبو ( 2 ) عبد الله أحمد بن محمد بن يوسف العلاف أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي ( 3 ) الدنيا نا أحمد بن إبراهيم نا أحمد بن كردوس نا عبد الله بن خداش عن يزيد بن حوشب أخي العوام قال ما رأيت أخوف من الحسن وعمر بن عبد العزيز كأن النار لم تخلق إلا لهما قال ونا أحمد هو ابن إبراهيم نا عبيد بن عبيد بن الوليد بن سليمان بن أبي السائب قال سمعت أبي يذكر قال ما رأيت أحدا قط كان الخوف على وجهه أبين منه على عمر بن عبد العزيز قال ونا أحمد نا علي بن الحسن بن شقيق أنا عبد الله بن المبارك أنا ابن لهيعة إ قال وجدوا في بعض الكتب تقتله خشية الله يعني عمر بن عبد العزيز أخبرنا أبو البركات محفوظ بن الحسن بن صصرى أنا أبو القاسم نصر بن أحمد الهمداني ( 4 ) أنا أبو بكر الخليل بن هبة الله بن الخليل أنا أبو علي الحسن بن محمد بن
_________
( 1 ) بالأصل : عن والمثبت عن " ز "
( 2 ) " أبو " سقطت من " ز "
3 - ( ) " أبي " استدركت على هامش " ز " وبعدها صح
( 4 ) في " ز " : الهمذاني

(45/236)


القاسم بن درستوية نا أحمد بن محمد بن إسماعيل أبو الدحداح نا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني نا النفيلي ( 1 ) ( 2 ) نا النضر بن عربي قال دخلت على عمر بن عبد العزيز فكان لا يكاد يبكي إنما هو ينتفض أبدا كأن عليه حزن الخلق قال ونا الجوزجاني قال حدثت عن الوليد بن مسلم حدثني جسر قال رأيت عمر بن عبد العزيز بكى حتى بكى الدم قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي محمد عبد العزيز بن أحمد التميمي أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الحسن علي بن أحمد المقابري نا موسى بن إسحاق الأنصاري نا محمد بن عبد الله بن نمير نا زكريا بن عدي عن ابن مبارك عن هشام بن الغاز عن مكحول قال لو حلفت لصدقت ما رأيت أحدا أزهد في الدنيا من عمر بن عبد العزيز ولو حلفت لصدقت ما رأيت أخوف لله من عمر بن عبد العزيز ( 3 ) قرأت على أبي محمد بن حمزة عن عبد الدائم بن الحسن عن عبد الوهاب الكلابي نا إبراهيم بن عبد الرحمن بن عبد الملك بن مروان نا أبو حفص عمر بن مضر نا عبد الله بن يوسف التنيسي ( 4 ) نا الوليد بن مسلم أن رجلا من بني أسد حدثه عن جسر بن الحسن قال رأيت عمر بن عبد العزيز يبكي حتى نفذ الدمع ثم رأيته يبكي الدم أخبرنا أبو القاسم بن أبي الأشعث أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 5 ) حدثني إبراهيم بن هشام بن يحيى بن يحيى حدثني أبي عن جدي عن ميمون بن مهران قال قال لي عمر بن عبد العزيز حدثني قال فحدثته حديثا بكى منه بكاء شديدا
_________
( 1 ) هو أبو جعفر عبد الله بن محمد بن علي بن نفيل الحراني
( 2 ) سير أعلام النبلاء 5 / 137 وتاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 202 وفيه : أبو جعفر الرملي ( بدل : النفيلي ) تصحيف
( 3 ) تاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 202 وسير أعلام النبلاء 5 / 137
( 4 ) في " ز " : " البنيسي " تصحيف
( 5 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 600 ومن طريق الفسوي رواه الذهبي في تاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 202 وسير أعلام النبلاء 5 / 137 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 219

(45/237)


فقلت يا أمير المؤمنين لو علمت أنك تبكي هذا البكاء لحدثتك حديثا ألين من هذا قال يا ميمون إنا نأكل هذه الشجرة العدس وهي ما علمت مرقة للقلب مفرزة للدمعة ( 1 ) مذلة للجسد أخبرنا أبو الحسن علي بن الحسن بن سعيد أنا أبو القاسم السميساطي أنا عبد الوهاب بن الحسن الكلابي نا علي بن محمد الخراساني نا يونس بن عبد الأعلى نا سليمان بن ميمون الخواص عن زاهر قال كتب عمر بن عبد العزيز أما بعد فلا تأمنن تعجيل عقوبة الله عز و جل فإنما يعجل من خاف الفوت قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا سليمان بن إسحاق نا الحارث بن أبي أسامة نا محمد بن سعد ( 2 ) أنا الحسن بن موسى نا حماد بن سلمة عن أبي سنان قال كان عمر بن عبد العزيز إذا قدم بيت المقدس نزل الدار التي أنا فيها ثم قال يا أبا سنان لا يطبخن أحد من أهل الدار قدرا حتى أخرج وكان إذا أوى إلى فراشه قرأ بصوت له حسن حزين " إن ربكم الله الذي خلق السموات والأرض " ( 3 ) إلى آخر الآية ثم يقرأ " أفأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا بياتا وهم نائمون " إلى قوله " وهم يلعبون " ( 4 ) ويتبع نحو هذه الآيات أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الحسن علي بن محمد بن محمد بن الأخضر نا أبو عبد الله أحمد بن محمد بن يوسف العلاف أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا داود بن رشيد نا حكام الرازي ( 5 ) عن أبي حاتم ( 6 ) قال لما مرض عمر بن عبد العزيز جئ بطبيب إليه فقال به داء ليس له دواء غلب الخوف على قلبه
_________
( 1 ) كذا بالأصل و " ز " والمصادر ما عدا المعرفة والتاريخ ففيه : للدمع بدل للدمعة
( 2 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 5 / 379
( 3 ) سورة الأعراف الآية : 54
( 4 ) سورة الأعراف الآيتان 97 - 98
( 5 ) هو حكام بن سلم أبو عبد الرحمن الكناني الرازي ترجمته في سير أعلام النبلاء 9 / 88
( 6 ) سير أعلام النبلاء 5 / 137

(45/238)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله نا يعقوب ( 1 ) نا عبد الله بن عثمان نا عبد الله يعني ابن المبارك أنا هشام بن الغاز قال نزلنا منزلا مرجعنا من دابق فلما ارتحلنا مضى مكحول ولم يعلمنا أين يذهب فسرنا كثيرا حتى رأيناه فقلنا أين ذهبت فقال أتيت منزل ( 2 ) عمر بن عبد العزيز وهو على خمسة أميال من المنزل فدعوت له ثم قال لو حلفت ما استثنيت ما كان في زمانه أحد أخوف لله من عمر ولو حلفت ما استثنيت ما كان في زمانه أحد أزهد في الدنيا من عمر أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد أنا أحمد بن محمد نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد هو ابن الحسين نا يوسف بن الحكم نا فياض بن محمد عن رجل عن عطاء قال كان عمر بن عبد العزيز يجمع كل ليلة الفقهاء فيتذاكرون الموت والقيامة وذكر الآخرة ثم يبكون حتى كأن بين أيديهم جنازة ( 3 ) قال ونا ابن أبي الدنيا حدثني محمد بن الحسين نا إسحاق بن منصور بن حيان الأسدي نا جابر بن نوح قال كتب عمر بن عبد العزيز إلى بعض أهل بيته أما بعد فإنك إن استشعرت ذكر الموت في ليلك ونهارك بغض إليك كل فان وحبب إليك كل باق والسلام ( 4 ) قال ونا ابن أبي الدنيا حدثني أبو حفص البخاري نا زياد بن يحيى نا ناشر بن خازم أبي عمران قال قال عمر بن عبد العزيز من قرب الموت من قلبه استكثر ما في يديه ( 5 )
_________
( 1 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 588 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 37
( 2 ) في المصدرين : أتيت قبر عمر بن عبد العزيز
( 3 ) سير أعلام النبلاء 5 / 138 وتاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 202
( 4 ) سير أعلام النبلاء 5 / 138 ولم يذكر السند وفيه : أنه كتب إلى رجل
( 5 ) " ز "
يده

(45/239)


قال ونا ابن أبي الدنيا نا محمد هو ابن الحسين حدثني خلف بن تميم نا المفضل بن يونس قال قال عمر بن عبد العزيز لقد نغص هذا الموت على أهل الدنيا ما هم فيه من غضارة الدنيا وزهرتها فبينما هم فيها كذلك وعلى ذلك أتاهم حاد من الموت فاخترمهم مما هم فيه فالويل والحسرة هنالك لمن لم يحذر الموت ويذكره في الرخاء فيقدم لنفسه خيرا يجده ما يفارق الدنيا وأهلها قال ثم بكى عمر حتى غلبه البكاء فقام أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن محمد بن المجلي نا عبد المحسن بن محمد بن علي أنا أبو القاسم يحيى بن محمد بن سلامة بن جعفر أنا أبو يعقوب يوسف بن يعقوب بن خرزاد النجيرمي نا أبو القاسم جعفر بن شاذان القمي نا الصولي نا المبرد قال كان عمر بن عبد العزيز كثيرا ما يتمثل ( 1 ) * فما تزود مما كان يجمعه * سوى حنوط غداة البين في خرق وغير نفجة أعواد تشب له * وقل ذلك من زاد لمنطلق بأي ما بلد كانت منيته * إلا يسر طائعا في قصدها يسق * أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن اللنباني ( 2 ) نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا سلمة بن شبيب نا سهل بن عاصم عن علي بن الحسن قال كان عمر بن عبد العزيز في جنازة فنظر إلى قوم في الجنازة قد تلثموا من الغبار وعدلوا من الشمس إلى الظل فنظر في وجوههم وبكى وقال ( 3 ) * من كان حين تصيب الشمس جبهته * أو الغبار فخاف الشين والشعثا ويألف الظل كي تبقى بشاشته * فسوف يسكن يوما راغما جدثا
_________
( 1 ) البيتان الأول والثاني في سيرة عمر لابن الجوزي ص 271
( 2 ) في " ز " : اللبناني تصحيف
( 3 ) الأبيات في سير الأعلام 5 / 138 منسوبة إلى عمر بن عبد العزيز وفي سيرة عمر لابن الجوزي ص 262 و 264 منسوبة لعبد الأعلى القرشي قال : وإنما هو : ابن عبد الأعلى قال : وقد قيل : بإن هذه الأبيات لعمر وصوب ابن الجوزي أنها من قول : ابن عبد الأعلى وليست لعمر وذكر له قصة

(45/240)


في قعر مظلمة غبراء موحشة ( 1 ) * يطيل في قعرها تحت الثرى لبثا * أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو القاسم بن البسري وأبو محمد بن أبي عثمان ح وأخبرنا أبو العباس أحمد بن محمد بن محمد بن الأحوص وأبو النجم هلال بن الحسين بن محمود الخياط قالا أنا أبو منصور محمد بن محمد بن أحمد بن الحسين قالوا أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن موسى بن الصلت نا أبو بكر محمد بن القاسم الأنباري حدثني أبي نا محمد بن أبي يعقوب الدينوري قال من أصح ما روي لعمر بن عبد العزيز من الشعر هذه الأبيات فذكر البيتين الأولين وقال * في ظل مقفرة غبراء مظلمة * يطيل تحت الثرى في عنقها اللبثا تجهزي بجهاز تبلغين به * يا نفس قبل الردى لم تخلقي عبثا * أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن اللنباني ( 2 ) نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد هو ابن الحسين نا عبد الوهاب بن عطاء أنا سعيد ( 3 ) قال بلغنا أن عمر بن عبد العزيز كان إذا ذكر الموت اضطربت أوصاله ( 4 ) وأخبرنا أبو بكر أيضا أنا أبو عمرو أنا أبو محمد أنا أبو الحسن ح وأخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو القاسم الحرفي ( 5 ) أنا عبد الصمد بن علي بن محمد بن مكرم الطستي ( 6 ) ح وأخبرنا أبو محمد أيضا أنا أبو القاسم المصيصي أنا أبو القاسم الحرفي ( 5 ) نا أبو بكر أحمد بن سلمان النجاد قالوا أنا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن الحسين نا عبد الله بن الزبير قال
_________
( 1 ) في سيرة عمر : مقفرة
( 2 ) في " ز " : اللبناني تصحيف
( 3 ) هو سعيد بن أبي عروبة
( 4 ) تاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 202 ، وسير أعلام النبلاء 5 / 138
( 5 ) بدون إعجام في " ز "
( 6 ) من قوله : ح وأخبرنا
إلى هنا مكرر في " ز "

(45/241)


سمعت القداح يذكر أن عمر بن عبد العزيز كان إذا ذكر الموت انتفض انتفاض الطير وبكى حتى تجري دموعه على لحيته أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو محمد السكري ببغداد أنا أبو بكر الشافعي نا جعفر بن محمد بن الأزهر نا المفضل بن غسان الغلابي قال كان عمر بن عبد العزيز لا يجف فوه من هذا البيت ( 1 ) * ولا خير في عيش امرئ لم يكن له * من ( 2 ) الله في دار القرار نصيب * أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الحسن الجوهري أنا أبو سعد علي بن عبد الله بن أبي صادق الحيري أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن باكوية الشيراز نا علي بن المقرئ ( 3 ) حدثني محمد بن هارون بن شعيب حدثني محمد بن علي بن خلف نا عقيل بن قرة ( 4 ) الثقفي قال أنشدني حرمي بن الهيثم لعمر بن عبد العزيز ( 5 ) * ولا خير في عيش امرءى لم يكن له * مع الله في دار القرار نصيب فإن تعجب الدنيا أناسا فإنها * متاع قليل والزوال قريب * أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو يحيى السمرقندي نا أبو عبد الله محمد بن نصر نا أحمد بن عمرو الحرشي نا جرير بن عبد الحميد نا حمزة الزيات قال كان عمر بن عبد العزيز كثيرا ما يتمثل ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو محمد بن أبي عثمان أنا أبو أحمد بن أبي مسلم الفرضي قال قرئ على أبي هاشم عبد الغافر بن سلامة الحمصي وأنا حاضر
_________
( 1 ) سيرة عمر لابن الجوزي ص 262
( 2 ) سيرة عمر : مع
( 3 ) إعجامها مضطرب بالأصل قد تقرأ : " بدبيل " وقد تقرأ " بديبل " ومكانها بياض في " ز "
( 4 ) كذا بالأصل و " ز " وفي سيرة عمر : عقيل بن مرة
( 5 ) الخبر والبيتان في سيرة عمر لابن الجوزي ص 262 ، والبيتان مما روي لعمر بن عبد العزيز في سير أعلام النبلاء 5 / 138
( 6 ) في ابن الجوزي : " قليل متاع " وكتب بعده : وصوابه : متاع قليل
( 7 ) " أبو " ليس في " ز "
( 8 ) كذا بالأصل و " ز "

(45/242)


قال نا عبد الخالق بن منصور أنا القاسم بن سلام قال يروى عن عمر بن عبد العزيز أنه كان يتمثل بهذين البيتين ( 1 ) * نهارك يا مغرور سهو وغفلة * وليلك نوم والردى لك لازم وتتعب فيما سوف تكره غبه * كذلك في الدنيا تعيش البهائم * وفي رواية السمرقندي وسعيك ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا إبراهيم بن سهلوية نا الحسن بن علي الخلال عن ابن المبارك قال كان عمر بن عبد العزيز يقول ( 4 ) * تسر بما يبلى وتفرح بالمنى * كما اغتر ( 5 ) باللذات في النوم حالم نهارك يا مغرور سهو وغفلة * وليلك نوم الردى لك لازم وسعيك فيما سوف تكره غبه * كذلك في الدنيا تعيش البهائم * أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الحسن البروجردي أنا أبو سعد علي بن عبد الله بن أبي صادق الحيري أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن باكوية الشيرازي أخبرني منصور بن العباس بن منصور نا الحسين بن إدريس ح وأخبرنا أبو القاسم بن أبي الأشعث أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله نا يعقوب ( 6 ) قالا نا هشام بن عمار نا عبد الحميد قال يعقوب بن أبي العشرين وقال الحسين بن حبيب نا محمد بن كثير قال قال عمر بن عبد العزيز ذات يوم وقال يعقوب يوما وهو لائم لنفسه
_________
( 1 ) البيتان في سيرة عمر لابن الجوزي ص 261 وحلية الأولياء 5 / 319 ومن أبيات رويت له في سير أعلام النبلاء 5 / 138
( 2 ) كذا بالأصل و " ز " وفي سيرة عمر : " وتشغل " وفي الحلية : تنصب
( 3 ) وهي رواية سير أعلام النبلاء
( 4 ) راجع المصادر السابقة : ( 5 ) في سيرة عمر لابن الجوزي
يغرك ما يفنى وتشغل بالمنى كما غر وفي الحلية : يغرك ما يبلى وتشغل بالهوى كما غر ( 6 ) الخبر والأبيات في المعرفة والتاريخ 1 / 588 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 261

(45/243)


* أيقظان أنت اليوم أم أنت نائم * وكيف يطيق النوم حيران هائم فلوكنت يقظان الغداة لخرقت * مدامع عينيك الدموع السواجم نهارك يا مغرور سهو وغفلة * وليلك نوم والردى لك لازم * وقال يعقوب لهو وغفلة * وتشغل ( 1 ) فيما سوف تكره غبه * كذلك في الدنيا تعيش البهائم * أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو بكر الخطيب أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن يحيى المروزي نا علي بن حرب نا خالد بن يزيد عن وهيب بن الورد قال كان عمر بن عبد العزيز يتمثل كثيرا ح وأخبرنا أبو العلاء أحمد بن مكي بن حسنوية القاضي أنا أبو سهل غانم بن محمد بن عبد الواحد بن عبيدالله إملاء بأصبهان نا الشيخ أبو نعيم أحمد بن عبد الله ( 2 ) نا سليمان بن أحمد بن أيوب نا أبو شعيب الحراني نا خالد بن يزيد العمري قال سمعت وهيب بن الورد يقول كان عمر بن عبد العزيز يتمثل بهذه الأبيات ح وأخبرنا أبو الوقت عبد الأول بن عيسى أنا أبو صاعد يعلى بن هبة الله الفضيلي ( 3 ) أنا أبو محمد بن أبي شريح أنا أبو عبد الله محمد بن عقيل بن الأزهر نا علي بن حرب نا خالد بن يزيد قال سمعت وهيب بن الورد العابد يقول كان عمربن عبد العزيز كثيرا ما يتمثل بهذه الأبيات ( 4 ) * يرى مستكينا وهو للهو ماقت * به عن حديث القوم ما هو شاغله وأزعجه علم عن الجهل كله * وما عالم شيئا كمن هو جاهله عبوس عن الجهال حين يراهم * فليس له منهم خدين يهازله تذكر ما يبقى من العيش آجلا * فأشغله عن عاجل العيش آجله * وفي رواية أبي شعيب فأذهله
_________
( 1 ) عن " ز " والمعرفة والتاريخ وبالأصل : وشغل
( 2 ) الخبر والشعر في حلية الأولياء 5 / 318
( 3 ) في " ز " : الفضلي
( 4 ) الأبيات في سير أعلام النبلاء 5 / 139 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 269

(45/244)


أنبأنا أبو عبد الله الفراوي وغيره عن أبي عثمان الصابوني ( 1 ) أنا أبو القاسم بن حبيب أنشدني أبي أنشدنا أبو يزيد المؤدب لعمر بن عبد العزيز * وغرة مرة من فعل غر * وغرة مرتين فعال موق وحسن الظن عجز في أمور * وسوء الظن يأمر بالوثيق إذا لم تتق الضحضاح زلت * من الضحضاح رجلك في العميق فلا يفرح بأمر إن تدانى * ولا تأيس من الأمر السحيق فإن ( 2 ) القرب يبعد بعد قرب * ويدنو البعد بالقدر المسوق * أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الجنيد الخطيب وأبو محمد مسعود وهو هبة الله بن سعد الله بن أحمد الميهنيان ( 3 ) بها قالا أنا أبو القاسم عبد الرحمن بن الحسن بن محمد الفارسي بميهنة أنا أبو الغنائم محمد بن محمد بن محمد بالمسجد الأقصى أنا علي بن عبد الله بن الحسن بن جهضم نا عمر بن الحسن نا أبو بكر بن أبي الدنيا قال وحدثني الحسين بن عبد الرحمن قال قال عمر بن عبد العزيز رحمة الله عليه ( 4 ) * إني لأمنح من يواصلني * مني صفاء ليس بالمذق فإذا أخ لك ( 5 ) حال عن خلق * داويت منه ذاك بالرفق * زاد غيره * والمرء يصنع نفسه ومتى * ما تبله ينزع ( 6 ) إلى العرق * أخبرنا أبو النجم هلال بن الحسين بن محمود أنا أبو منصور محمد بن محمد بن أحمد بن الحسين العكبري أنا أبو أحمد عبيدالله بن أبي مسلم الفرضي أنا أبو محمد علي بن عبد الله بن المغيرة نا أحمد بن سعيد الدمشقي حدثني الزبير بن بكار حدثني ( 8 ) عمى ( 9 ) قال أدركت الناس بالمدينة وهم يعزون لحنا ينسبونه إلى عمر بن
_________
( 1 ) إلى هنا ينتهي السقط في م ونعود إلى الأخذ عنها
( 2 ) بالأصل : بأن والمثبت عن " ز " وم
( 3 ) مضطرب الإعجام بالأصل وم والمثبت عن " ز "
( 4 ) الشعر في سيرة عمر لابن الجوزي ص 267
( 5 ) في سيرة عمر : وإذا أخ لي
( 6 ) في سيرة عمر لابن الجوزي : يرجع
( 7 ) بالأصل : الربيع تصحيف والتصويب عن م
( 8 ) قوله : " حدثني الزبير بن بكار " سقط من " ز "
( 9 ) في " ز " : عيسى

(45/245)


عبد العزيز ويغنون لحنا ينسبونه إليه ( 1 ) * كأن قد شهدت الناس يوم تقسمت * خلائقهم فاخترت منهن أربعا إعارة سمع كل مغتاب صاحب * وتأبى لعيب الناس إلا تتبعا وأعجب من هذين أنك تدعي السلامة * من عيب الخليقة أجمعا وأنك لو حاولت فعل أياءة * وكوفئت إحسانا جحدتهما معا * أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن أحمد أنا أحمد بن محمد بن عمر نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني أبو سعيد المديني نا إسماعيل بن أبي أويس حدثني عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه قال كان عمر بن عبد العزيز كثيرا يرجع * يعترف الطرف وهي لاهية * كأنما مس وجهها قرف ليس بغث الحديث إن نطقت * وهو بفيها مستطرف أنف * أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الغنائم محمد بن علي بن الحسن أنا أبو الحسين علي بن محمد بن عبد الله بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا علي بن زيد ( 2 ) بن عيسى نا خلف بن تميم نا إسحاق بن هارون الخثعمي عن رجل من ولد عمر بن الخطاب عن مزاحم مولى عمر بن عبد العزيز عن فاطمة ابنة عبد الملك امرأة عمر بن عبد العزيز قالت ( 3 ) قمت في جوف الليل فانتبه عمربن عبد العزيز فقال لقد رأيت رؤيا معجبة قالت فقلت جعلت فداك فأخبرني بها قال ما كنت لأخبرك حتى أصبح قالت فلما أن طلع الفجر جاء آذنه للصلاة فخرج فصلى بالناس ثم عاد إلى مجلسه قالت فاغتنمت خلوته فقلت أخبرني بالرؤيا التي رأيت قال رأيت فيما يرى النائم كأني دفعت إلى أرض خضراء واسعة كأنها بساط أخضر وإذا فيها قصر أبيض كأنه الفضة أو كأنه اللبن وإذا خارج قد خرج من ذلك القصر يهتف بأعلى صوته يقول أين محمد بن عبد الله بن عبد المطلب أين رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إذ
_________
( 1 ) الخبر والشعر في سيرة عمر لابن الجوزي ص 266
( 2 ) في " ز " وم : يزيد
( 3 ) الرؤيا وردت في سيرة عمر لابن الجوزي ص 283 - 284

(45/246)


أقبل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حتى دخل ذلك القصر قال ثم إن آخر خرج من ذلك القصر ينادي أين أبو بكر الصديق ابن أبي قحافة إذ أقبل حتى دخل ذلك القصر قال ثم خرج آخر فنادى أين عمر بن الخطاب فأقبل عمر حتى دخل ذلك القصر ثم خرج آخر ينادي أين عثمان بن عفان فأقبل عثمان حتى دخل ذلك القصر ( 1 ) ثم إن آخر خرج فنادى أين علي بن أبي طالب فأقبل حتى دخل ذلك القصر قال ثم إن آخر خرج فنادى أين عمر بن عبد العزيز قال عمر فقمت حتى دخلت ذلك القصر قال فدفعت إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) والقوم حوله فقلت بيني وبين نفسي أين أجلس فجلست إلى جانب أبي عمر بن الخطاب فنظرت فإذا أبو بكر عن يمين رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وإذا عمر عن يساره فتأملت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فإذا بين رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وبين أبي بكر رجل فقلت أي أبة من هذا الرجل الذي بين رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وبين أبي بكر قال هذا عيسى بن مريم فسمعت هاتفا يهتف بيني وبينه حجب من نور يا عمربن عبد العزيز تمسك بما أنت عليه واثبت على ما أنت عليه قال ثم كأنه أذن لفي الخروج فقمت فخرجت من ذلك القصر فالتفت خلفي فإذا أنا بعثمان بن عفان وهو خارج من ذلك القصر فقال الحمد لله الذي نصرني ربي وإذا علي بن أبي طالب في أثره خارج من ذلك القصر وهو يقول الحمد لله الذي غفر لي ربي أنبأنا أبو بكر محمد بن عبيدالله بن الزاغوني ( 2 ) أنا عبد الله بن أحمد السكري أنا أحمد ( 3 ) بن محمد بن القاسم الأهوازي نا حمزة بن القاسم الهاشمي نا حنبل بن إسحاق حدثني أبو عبد الله قال قال سفيان مات عمر بن عبد العزيز حين مات وما يزداد عاما بعد عام إلا فضلا أخبرنا أبو سعد محمد بن أحمد بن محمد الخليلي أنا أبو الحسن بن حمزة أنا أبو الحسين محمد بن محمد بن شاذان أنا الحاكم أبو الحسن علي بن محمد بن الحسن الإسفرايني نا أبو العباس الأصم قال سمعت العباس بن الوليد البيروتي يقول سمعت أبي يقول سمعت الأوزاعي قال كفانا عمر بن عبد العزيز من كان قبله
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك عن " ز " وم وسيرة عمر
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : الزعفراني
( 3 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : محمد بن أحمد بن محمد بن القاسم الأهوازي

(45/247)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 1 ) حدثني أبو بشر نا عثمان عن علي بن زيد قال سمعت عمر بن عبد العزيز يخطب يقول لقد تمت حجة الله على ابن أربعين قال وما بلغها قال وحدثني يعقوب ( 1 ) حدثني عبد العزيز بن عمران نا ابن وهب عن يعقوب بن عبد الرحمن عن أبيه وعبد العزيز بن عمر قالا كان عمر بن عبد العزيز يقول إذا بلغت الأربعين فاذنوني حتى أقول الذي أمرني الله قال فلم يبلغها قال عبد العزيز كان يقول لنا يعني لولده أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 2 ) أخبرني الحارث بن مسكين عن ابن وهب قال سمعت مالكا ( 3 ) يحدث أن عمر بن عبد العزيز قال لبعض من كان يخلو معه ادعوا ( 4 ) الله لي بالموت قال ونا أبو زرعة ( 5 ) نا أبو مسهر نا سعيد بن عبد العزيز قال سمع عمر بن عبد العزيز فاطمة بنت عبد الملك أو جاريتها وهي بين الباب والستر تقول أراحنا الله منك قال آمين فعجل قال ونا الكتاني أنا علي بن محمد بن طوق أنا عبد الجبار بن محمد بن مهنى ( 6 ) نا أحمد بن سليمان نا يزيد بن محمد ( 7 ) بن عبد الصمد نا عبد الله بن يزيد المقرئ نا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال سمعت عمير بن هانئ ( 8 ) قال
_________
( 1 ) لم أجده في المعرفة والتاريخ ليعقوب بن سفيان المطبوع
( 2 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 195
( 3 ) تاريخ أبي زرعة : مالك بن أنس
( 4 ) الأصل و " ز " : " ادعو " والمثبت عن م وفي تاريخ أبي زرعة : " أدع "
( 5 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 195
( 6 ) الخبر في تاريخ داريا للخولاني ص 83 - 84 وسير أعلام النبلاء 5 / 139
( 7 ) الزيادة عن تاريخ داريا
( 8 ) انظر أخباره في تاريخ ص 75 وما بعدها

(45/248)


دخلت على عمر بن عبد العزيز فقال لي كيف تقول في رجل رأى أن سلسلة دليت
من السماء فجاء رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فتعلق بها فصعد ثم جاء أبو بكر فتعلق بها فصعد ثم جاء عثمان فتعلق بها فانقطعت فلم يزل حتى وصلها ثم تعلق بها ( 1 ) فصعد ثم جاء الذي رأى هذه الرؤيا فتعلق بها فصعد فكان خامسهم فقال عمير فقلت في نفسي هو هو ولكنه كنى عن نفسه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين ( 2 ) أنا عبد الله نا يعقوب ( 3 ) نا أبو النضر إسحاق بن إبراهيم بن يزيد الدمشقي نا معاوية بن يحيى نا أرطأة قال قيل لعمر بن عبد العزيز لو جعلت على طعامك أمينا لا تغتال وحرسا إذا صليت لا تغتال وتنح عن الطاعون قال اللهم إن كنت تعلم أني أخاف يوما دون يوم القيامة فلا تؤمن خوفي أخبرنا أبو علي الحسن بن أحمد إذنا وأبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء مشافهة قالا أنا منصور بن الحسين نا أبو بكر بن المقرئ نا أبو عروبة الحراني نا أيوب بن محمد نا ضمرة عن علي بن أبي حملة عن الوليد بن هشام ( 4 ) قال لقيني يهودي فأعلمني أن عمر سيلي ثم لقيني في آخر ولاية عمر فقال إن صاحبك قد سقي فمره فليتدارك نفسه فقلت يا أمير المؤمنين إن اليهودي الذي أعلمتك أنه أعلمني أنك ستلي هذا الأمر قال إن صاحبك قد سقي فمره فليتدارك نفسه فقال قاتله الله ما أعلمه لقد علمت الساعة التي سقيت فيها ولو كان شفائي أن أمسح شحمة أذني أو أوتى بطيب فأرفعه إلى أنفي وأشمه ما فعلت رواه أبو عمير عيسى بن محمد عن ضمرة فقال عن عمرو بن مهاجر بدل الوليد بن هشام
_________
( 1 ) الزيادة عن تاريخ داريا واللفظة سقطت أيضا من م و " ز "
( 2 ) بالأصل وم : الحسن تصحيف والتصويب عن " ز " والسند معروف
( 3 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 611 وسير أعلام النبلاء 5 / 139 وتاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 202
( 4 ) الخبر في سيرة عمر لابن الجوزي ص 316 - 317 والبداية والنهاية 9 / 201 ، وتاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 203 وسير أعلام النبلاء 5 / 139 - 140

(45/249)


أخبرناه أبو القاسم بن أحمد أنا أبو بكر بن اللالكائي أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله نا يعقوب ( 1 ) نا أبو عمير ( 2 ) بن النحاس نا ضمرة عن وبن أبي حملة عن عمرو بن مهاجر قال لقيني يهودي فقال لي إن صاحبك سيلي هذا الأمر ويعدل فيه فلما ولي لقيته فقال أليس أعلمتك مرة فليتدارك نفسه فإنه قد سقي ( 9 3 فقلت له يا أمير المؤمنين إن اليهودي الذي أخبرني أنك ستلي وتعدل أخبرني أنك قد سقيت فقال لي قاتله الله ما أعلمه لقد علمت الساعة التي سقيت فيها ولو أن شفائي في أن أمد يدي إلى شحمة أذني ما فعلت أو أوتى بطيب فأرفعه إلى أنفي ما فعلت أخبرنا أبو علي الحداد إذنا وأبو الفرج الصيرفي مشافهة قالا أنا أبو الفتح الكاتب نا محمد بن إبراهيم بن علي نا أبو عروبة نا سليمان بن عمر بن خالد نا مروان بن معاوية ( 4 ) عن معروف بن مشكان عن مجاهد قال قال لي عمر بن عبد العزيز يا مجاهد ما يقول الناس في قلت يقولون مسحور قال ما أنا بمسحور ثم دعا غلاما له فقال له ويحك ما حملك على أن تسقيني السم قال ألف دينار أعطيتها وعلى أن أعتق قال هاتها فجاء بها فألقاها فبيت المال وقال اذهب حيث لا يراك أحد أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمر بن مندة أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن اللنباني ( 5 ) نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا علي بن الحسن نا أبو إسحاق الفزاري عن الأوزاعي قال قال عمر بن عبد العزيز ما يسرني أن يخفف عني سكرات الموت لأنه آخر ما يؤجر عليه المسلم ( 6 )
_________
( 1 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 605
( 2 ) في المعرفة والتاريخ : " حدثني أبو عمر قال : حدثنا ضمرة " تصحيف
( 3 ) بالأصل : " شفي " والمثبت عن م و " ز " والمعرفة والتاريخ
( 4 ) من طريقه رواه الذهبي في تاريخ الإسلام ( ترجمته ) 203 وسير أعلام النبلاء 5 / 140
وعقب الذهبي في تاريخه بعد أن أورد الخبر : قلت : كانت بنو أمية قد تبرمت يعمر لكونه شدد عليهم وانتزع كثيرا مما في أيديهم مما قد غصبوه وكان قد أهمل التحرز فسقوه السم
( 5 ) في " ز " : اللبناني بتقديم الباء تصحيف
( 6 ) سيرة عمر لابن الجوزي ص 324

(45/250)


أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد بن البغدادي أنا أبو الفضائل المطهر بن عبد الواحد البزاني ( 1 ) أنا أبو عمر عبد الله بن محمد السلمي أنا عبد الله بن محمد بن عمر الزهري نا عمي ( 2 ) عبد الرحمن بن عمر رستة نا عبد الرحمن يعني ابن مهدي قال قيل لعمر بن عبد العزيز لو تركت أو بقيت لولدك فقال إن ولدي بين رجلين مؤمن سيرزقه الله أو فاجر فما أبالي على أي جنبيه وقع أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 3 ) نا عبد الله بن عثمان نا محمد بن مروان نا عمارة بن أبي حفصة أن مسلمة بن عبد الملك دخل على عمر بن عبد العزيز في مرضه الذي مات فيه فقال من توصب أهلك قال وهو يرى أنه سيوصيه قال إذا نسيت الله فذكرني قال فعاد فقال من توصي بأهلك قال ( 4 ) فقال إذا نسيت الله فذكرني قال فعاد قال إذا نسيت الله فذكرني قال فعاد فقال من توصى باههلك قال ( 4 ) فقال ان وليي فيهم الله الذي نزل الكتاب وهو يتولى الصالحين أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو علي بن أبي نصر أنا أبو سليمان بن زبر نا محمد بن إبراهيم الديبلي نا سعيد بن عبد الرحمن المخزومي نا سفيان بن عيينة قال ( 5 ) سألت عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز ما آخر شئ تكلم به أبوك عند موته فقال كان له من الولد عبد العزيز وعبد ( 6 ) الله وعاصم وإبراهيم قال وكنا أغيلمة قال فجئناه كالمسلمين عليه والمودعين له وكان الذي ولي ذلك منه مولى له فقيل له تركت ولدك هؤلاء ليس لهم مال ولم تؤوهم ( 7 ) إلى أحد فقال رحمة الله عليه ما كنت
_________
( 1 ) في الأصل وم : الفزاني تصحيف والمثبت عن " ز "
( 2 ) في " ز " : عيسى تصحيف
( 3 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 585 - 586 وقارن مع ابن سعد 5 / 299
( 4 ) ما بين الرقمين ليس في المعرفة والتاريخ
( 5 ) سير أعلام النبلاء 5 / 140 - 141 وتاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 203 وصفة الصفوة 2 / 125 وانظر المعرفة والتاريخ 1 / 619 - 620 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 319
( 6 ) سقطت اللفظة من سيرة عمر لابن الجوزي
( 7 ) سيرة عمر : تولهم

(45/251)


لأعطيهم شيئا ليس لهم ( 1 ) وما كنت لآخذ منهم حقا هو لهم وإن ولي فيهم الله الذي يتولى الصالحين وإنما هم أحد رجلين رجل صالح أو رجل ترك أمر الله وضيعه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين القطان أنا عبد الله نا يعقوب ( 2 ) حدثني محمد بن رمح حدثني الليث بن سعد أنه بلغه أن مسلمة بن عبد الملك لما رأى عمر بن عبد العزيز اشتد وجعه وظن أنه ميت قال يا أمير المؤمنين إنك قد تركت بنيك عالة لا شئ لهم ولا بد لهم مما لا بد لهم منه فلو أوصيت بهم إلي وإلى ضربائي من قومك ( 3 ) فكفوك مؤنتهم فقال أجلسوني فأجلسوه فقال أما ما ذكرت من فاقة ولدي وحاجتهم فو الله ما منعتهم حقا هو لهم وما كنت لأعطيهم حق غيرهم وأما ما ذكرت من استحقاقك ونظرائك عليهم لتكفوني مؤنتهم فإن خليفتي عليهم " الذي نزل الكتاب وهو يتولى الصالحين " ادعهم لي قال فدعوتهم وهم اثنا عشر ( 5 ) فاغرورقت عيناه فقال بأي حال تركتهم عالة وإنما هم أحد رجلين إما رجل يتقي الله ويراقبه فسيرزقه الله وإما رجل وقع في غير ذلك فلست أحب أن أكون قويته على خلاف أمر الله وقد تركتكم بخير لن تلقوا أحدا من المسلمين ولا أهل الذمة إلا سيرى لكم حقا انصرفوا عصمكم الله وأحسن الخلافة عليكم أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعد الجنزرودي نا أبو الحسين أحمد بن محمد بن جعفر النجيرمي ( 7 ) أنا أبو نعيم الجرجاني أنا أبو عتبة نا ضمرة عن ابن شوذب عن مطر قال قيل لعمر بن عبد العزيز لو تحولت إلى المدينة فإذا حضرتك الوفاة دفنت مع
_________
( 1 ) بالأصل وم و " ز " : " له " والمثبت عن المصادر
( 2 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 585 والبداية والنهاية 9 / 214 وسيرة عمر لابن عبد الحكم ص 101
( 3 ) المعرفة والتاريخ : قومي
( 4 ) سورة الأعراف الآية : 196
( 5 ) بالأصل : اثني عشر والمثبت عن م و " ز " والمعرفة والتاريخ
( 6 ) زيادة عن " ز " وفي المعرفة والتاريخ : بأي نفس واللفظة سقطت من م أيضا
( 7 ) إعجامها مضطرب بالأصل وم و " ز "

(45/252)


النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في قبره فقال لأن أعذب بكل عذاب تعذب به الأمم ما خلا النار أحب إلي من أن أرى نفسي أهلا لما قلت أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو بكر أنا أبو الحسين أنا عبد الله نا يعقوب ( 1 ) نا أبو ( 2 ) النعمان نا حماد بن زيد عن أيوب قال قيل لعمر بن عبد العزيز يا أمير المؤمنين لو أتيت المدينة فإن قضى الله موت دفنت موضع القبر الرابع مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأبي بكر وعمر قال والله لئن يعذبني الله بكل عذاب إلا النار فإنه لا صبر لي عليها أحب إلي من أن يعلم الله من قلبي أني أرى أني لذلك الموضع أهلا أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أحمد بن علي بن ثابت أنا أبو الحسن الحمامي أنا علي بن أحمد الرفاء ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو منصور بن عبد العزيز أنا أبو الحسين بن بشران أنا عمر بن الحسن قالا أنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد بن الحسين عن قدامة بن محمد عن داود بن خالد بن عبد الله عن محمد بن قيس قال اشتكى وفي حديث ابن السمرقندي نا قدامة بن محمد بن قدامة المدني نا داود بن خالد بن عبيدالله عن محمد بن قيس صاحب عمر بن عبد العزيز قال اشتكى عمر بن عبد العزيز حضرة ( 5 ) هلال رجب سنة إحدى ومائة فكانت شكايته عشرين يوما فأرسل إلى نصراني يساومه بموضع قبره فقال له النصراني والله يا أمير المؤمنين إني لأتبرك بقربك وبجوارك فقد حللتك ( 6 ) فأبى ذلك عليه إلا أن يبيعه فباعه إياه بثلاثين دينارا ثم دعا بالدنانير فوضعها في يده ( 7 )
_________
( 1 ) رواه يعقوب بن سفيان الفسوي في المعرفة والتاريخ 1 / 608 وانظر البداية والنهاية 9 / 210 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 324
( 2 ) الزيادة عن م و " ز " والمعرفة والتاريخ
( 3 ) الأصل : " لا " والتصويب عن م و " ز " والمعرفة والتاريخ
( 4 ) في م و " ز " : المديني
( 5 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي سيرة عمر لابن الجوزي : غرة
( 6 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي سيرة عمر : أحللتك
( 7 ) سيرة عمر لابن الجوزي ص 323

(45/253)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي الحسين بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد بن الحسين حدثني ( 1 ) يحيى بن السكن نا أيوب بن محمد العجلي عن يحيى بن أبي كثير قال لما حضر عمر بن عبد العزيز الموت بكى فقيل له ما يبكيك يا أمير المؤمنين أبشر فإن الله أحيا بك سننا ( 2 ) وأظهر بك عدلا فبكى ثم قال أليس أوقف فأسأل عن أمر هذا الخلق فوالله لو رأيت ( 3 ) أني عدلت فيهم لخفت على نفسي ألا تقوم بحجتها بين يدي الله عز و جل إلا أن يلقنها حجتها فكيف بكثير مما صنعنا ( 4 ) قال وفاضت عيناه فلم يلبث بعدها إلا يسيرا حتى مات رحمه الله * قال وحدثني محمد نا الحارث بن بهرام نا النضر بن عدي حدثني ليث بن أبي رقية عن عمر بن عبد العزيز قال ( 5 ) لما كان في مرضه الذي مات فيه قال أجلسوني فأجلسوه فقال أنا الذي أمرتني فقصرت ونهيتني فعصيت ثلاثا ولكن لا إله إلا الله ثم رفع رأسه فأحد النظر فقالوا إنك لتنظر نظرا شديدا يا أمير المؤمنين قال إني لأرى حضرة ما هم بإنس ولا جن ثم قبض أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي بن أبي الجن أنا أبو الحسن المقرئ أنا أبو محمد المصري أنا أحمد بن مروان نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا أبي عن العتبي حدثني أبو يعقوب الخطابي عن السري بن عبد الله قال لما حضرت عمر بن عبد العزيز الوفاة قال أجلسوني فأجلسوه فقال إلهي أنا الذي أمرتني فقصرت ونهيتني فعصيت ولكن لا إله إلا الله ثم رفع رأسه فأبد النظر أي مد بصره وقال إني لأرى حضرة ما هم بإنس ولا جن ثم قبض من ساعته
_________
( 1 ) في " ز " : حدثني محمد بن يحيى بن السكن
( 2 ) في " ز " : شيئا
( 3 ) الأصل : ربت وبدون إعجام في م والمثبت عن " ز "
( 4 ) الأصل وم : ضيعنا والمثبت عن " ز "
( 5 ) سير أعلام النبلاء 5 / 141 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 326
( 6 ) بالأصل : فأخذ والمثبت عن م و " ز " والمصدرين السابقين

(45/254)


أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية نا يحيى بن محمد بن صاعد نا الحسين بن الحسن أنا عبد الله بن المبارك أنا جرير بن حازم حدثني المغيرة بن حكيم قال ( 1 ) قالت لي فاطمة يعني بنت عبد الملك كنت أسمع عمر في مرضه الذي مات فيه يقول اللهم أخف عليهم أمري ولو ساعة من نهار قالت فقلت له يوما يا أمير المؤمنين ألا أخرج عنك عسى أن تغفو ( 2 ) شيئا فإنك لم تنم قالت فخرجت عنه إلى بيت غير البيت الذي هو فيه قالت فجعلت أسمعه يقول " تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا والعاقبة للمتقين " ( 3 ) مرارا ثم أطرق فلبث طويلا لا يسمع له حس فقلت لوصيف له كان يخدمه ويحك انظر فلما دخل ( 4 ) صاح قال فدخلت عليه فوجدته ميقد أقبل بوجهه على القبلة ووضع إحدى يديه على فيه والأخرى على عينيه أخبرنا أبو يعقوب يوسف بن أيوب بن الحسين وأبو بكر محمد بن الحسين قالا نا أبو الحسين بن المهتدي أنا أبو أحمد محمد بن عبد الله بن أحمد نا أبو علي محمد بن سعيد بن عبد الرحمن الرقي أنا هلال بن العلاء حدثني أبي نا عبد الرحمن بن عون بن حبيب الرقي عن عبيدة بن حسان قال ( 5 ) لما احتضر عمر بن عبد العزيز قال اخرجوا عني فلا يبقى عندي أحد قال وكان عنده مسلمة بن عبد الملك قال فخرجوا فقعد على الباب هو فاطمة قال فسمعوه يقول مرحبا بهذه الوجوه ليست بوجوه أنس ولا جان قال ثم قال " تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا والعاقبة للمتقين " قال ثم هدأ الصوت فقال مسلمة لفاطمة قد قبض صاحبك فدخلوا فوجدوه قد قبض وغمض وسوي
_________
( 1 ) الخبر في سيرة عمر لابن الجوزي ص 325 - 326 وحلية الأولياء 5 / 335 وتاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 204 وسير أعلام النبلاء 5 / 141
( 2 ) الأصل و " ز " : " يغفر " تصحيف والتصويب عن م وسيرة عمر : وفيهما : تغفى
( 3 ) سورة القصص الآية : 83
( 4 ) سقطت اللفظة من الأصل وزيدت عن " ز " وم وسيرة عمر وتاريخ الإسلام وسير أعلام النبلاء
( 5 ) سيرة عمر لابن الجوزي ص 325 - 326 وتاريخ الإسلام ( ترجمته ) ص 204 وسير أعلام النبلاء 5 / 142 وفيهما : عبيد بن حسان

(45/255)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد بن الحسين حدثني الوليد بن صالح نا بقية عن أبي بكر بن أبي مريم عن عمرو بن قيس قال قالوا لعمر بن عبد العزيز لما حضره الموت اعهد يا أمير المؤمنين قال أحذركم مثل مصرعي هذا فإنه لا بد لكم منه وإذا وضعتموني في قبري فانزعوا عني لبنة ثم انظروا ما لحقني من دنياكم هذه أخبرنا أبو بكر بن المزرفي ( 2 ) نا أبو الحسين بن المهتدي أنا عبيدالله بن محمد بن أبي مسلم أنا عثمان بن أحمد بن السماك نا إسحاق بن إبراهيم بن سفيان نا أبو عبد الرحمن عبد الله بن أبي مذعور حدثني ( 3 ) بعض أهل العلم قال كان آخر ما تكلم به عمر بن عبد العزيز بنفسي فتية أفقرت أفواههم من هذا المال اللهم إن تغفر تغفر جما قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا سليمان بن أيوب نا الحارث بن أبي أسامة نا محمد بن سعد ( 4 ) أنا عباد بن عمر الواشحي نا مخلد بن يزيد عن يوسف بن ماهك عن رجاء بن حيوة قال قال لي عمر بن عبدالعزير في مرضه كن في من يغسلني ويكفنني ويدخل قبري فإذا وضعتموني في لحدي فحل العقدة ثم انظر إلى وجهي فإني قد دفنت ثلاثة من الخلفاء كلهم إذا أنا وضعته في لحده حللت العقدة ثم نظرت إلى وجهه فإذا وجهه مسواد في غير القبلة قال رجاء فكنت فيمن غسل عمر وكفنه ودخل في قبره فلما حللت العقدة نظرت إلى وجهه فإذا وجهه كالقراطيس في القبلة أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا أبو نصر محمد بن أحمد بن محمد سسويه ( 5 ) أنا
_________
( 1 ) سيرة عمر لابن الجوزي ص 322
( 2 ) الأصل : " المرزقي " وفي " ز " : " المرزقي " وفي م : " الزرقي " وكله تصحيف
( 3 ) زيادة عن " ز " وم
( 4 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 5 / 407 وعنه في سير أعلام النبلاء 5 / 143 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 321
( 5 ) بالأصل وم : سمويه والمثبت عن " ز "

(45/256)


أبو سعيد الصيرفي أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن أحمد الصفار نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن الحسين نا خلف بن تميم ( 1 ) نا المفضل بن يونس ( 2 ) قال بلغنا أن عمر بن عبد العزيز قال لمسلمة بن عبد الملك يا مسلمة من دفن أباك قال مولاي فلان قال فمن دفن الوليد قال مولاي فلان قال فأنا أحدثك ما حدثني به حدثني أنه لما دفن أباك والوليد فوضعهم في قبورهم ذهب ليحل العقد عنهم وجد وجوههم قد تحولت في أقفيتهم فانظر يا مسلمة إذا أنت مت فدفنتني فالتمس وجهي فانظر هل نزل بي ما نزل بالقوم أم هل عوفيت من ذلك قال مسلمة فلما مات عمر ووضعته في قبره لمست وجهه فإذا هو مكانه أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الغنائم بن أبي عثمان أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا منصور بن أبي مزاحم نا شعيب بن صفوان عن الفرات عن ميمون بن مهران أن عمر بن عبد العزيز كتب إليه وهو على خراج الجزيرة إني أحسبني لما بي وقد أحببت أتحضرني إن كان لا يبلغ منك مشقة فركب إليه ميمون ومعه ابنه حتى انتهى إلى بعض السكك من أرض الجزيرة فمر واقفا يقول لصاحبه إن كان هذا الشيخ الصالح صدق في رؤياه لقد مات أمير المؤمنين قال فوقعت في نفسي قلت من هذا الشيخ قال رجمن بني عقيل قال قلت له أتدري أين منزله قال نعم فمشيت معه وأمرت ابني أن يفرغ من راحلته إلى أن آتيه قال فدفعت ( 3 ) إلى منزل الرجل عند ارتفاع الضحى فإذا هو قائم في مسجد له يصلي فسلمت عليه فأجابتني امرأة وهي عجوز موسومة بالخير وقالت ما حاجتك قال قلت حاجتي إلى الكهل الصالح أسأله عن رؤيا ذكرت لي فقالت إشئت أنبأتك بها فإنه غير منصرف الساعة فقلت أجل فذكرت أنه لما صلى الفجر رفع رأسه إلى ظهر مسجده فاستيقظ فزعا فقال إني رأيت آنفا ابني فلانا وكان استشهد بأرض الروم على أحسن هيئة كان يكون
_________
( 1 ) في " ز " وم : نعيم
( 2 ) الخبر في سيرة عمر لابن الجوزي ص 322 وفيها : المفضل بن أبي يونس
( 3 ) من قوله : فوقعت في نفسي إلى هنا ليس في " ز "

(45/257)


عليها فقلت يا بني ألم تكن قد مت قال بلى استشهدت فأنا في الأحياء المرزوقين قال قلت مجئ ما جئت قال توفي عمر الليلة فنادى منادي ( 1 ) من السماء أن يتلقى جنازته جميع الأنبياء والشهداء فأنا فيهم قال فاسترجعت فلما أردت أن أنهض أومأ إلي الشيخ قال قد حفظت الرؤيا التي كنت عنها سألت ثم تلا " أفرأيت إن متعناهم سنين ثم جائهم ما كانوا يوعدون ما أغنى ما كانوا يمتعون " ( 2 ) ثم قام إلى الصلاة وما كلمني بكلمة عداها فمضيت فلم أدرك عمر أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا أبو منصور بن شكروية وأبو بكر السمسار قالا أنا إبراهيم بن عبد الله بن محمد بن خرشيد ( 3 ) قوله نا أبو عبد الله المحاملي نا عبد الله بن شبيب حدثني أبو بكر بن شيبة نا عبد الملك بن عبد العزيز حدثني عبد العزيز بن محمد وعلي بن عبد الله بن بعجة ( 4 ) عن عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة قال بينما رجل في أندر له بالشام قال أبو سعيد الأندر البيدر يعالجه في بعض قرياته ومعه زوجته وقد كان ابن له استشهد قبل ذلك بما شاء الله إذ رأى الرجل فارسا قد أقبل فقال لامرأته ابني وابنك يا فلانة قالت له اخس عنك الشيطان ابنك قد استشهد منذ حين وأنت مفتون قال فأقبل على عمله واستغفر الله قال ثم نظر وأتى الفارس فقال ابنك والله يا فلانة ونظرت فقالت هو والله هو فوقف عليهما فتزهزها إلى القيام إليه فقال له أبوه أليس قد استشهدت يا بني قال بلى ولكن عمر بن عبد العزيز توفي في هذه الساعة من هذا اليوم واستأذن الشهداء ربهم تعالى ذكره في شهوده فكنت منهم فاستأذنته في السلام عليكما قال ثم دعا لهم وانصرف قال فمات يعني عمر بن عبد العزيز تلك الساعة وما كان لأهل القرية إلا بحديث الشيخ قال ووجد قد توفي في تلك الساعة في ذلك اليوم أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو نصر عبد الوهاب بن عبد الله المري أنا أبو سليمان بن زبر قال نا أبو إسحاق إبراهيم بن مروان نا مؤمل بن
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم وز منادي باثبات ياء المنقوص
( 2 ) سورة الشعراء الآية : 205 - 207
( 3 ) في " ز " : خورشيد
( 4 ) الحرف الأول في الأصل وم بدون إعجام أعجمت اللفظة عن " ز "

(45/258)


إهاب نا إسماعيل بن داود المخراقي ( 1 ) نا الماجشون قال إني لبالبطحاء في ليلة أصحانيه إذا أنا بكلاب تهارش إذ جاء كلب يعدو حتى دخل وسطهن فقال تضحكن وتلعبن وقد مات عمر بن عبد العزيز الليلة قال فانجفلت قال فحسبنا فإذا عمر قد مات تلك الليلة أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا أبو منصور بن شكروية ومحمد بن أحمد بن علي قالا أنا إبراهيم بن عبد الله بن محمد نا أبو عبد الله المحاملي نا عبد الله بن شبيب حدثني أبو بكر بن شيبة حدثني عبد الملك بن عبد العزيز عن عبد العزيز بن محمد عن عبد العزيز بن أبي سلمة أن عمر بن عبد العزيز لما وضع عند قبره هبت ريح فاشتدت ثم هبت حتى سقط منها صحيفة من أحسن كتاب فقرءوها فإذا فيها بسم الله الرحمن الرحيم براءة من الله عز و جل لعمر بن عبد العزيز من النار فأدخلوها بين أكفان عمر ودفنوها معه أخبرنا أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء أنا أبو طاهر بن محمود وأبو الفتح منصور بن الحسين قالا أنا أبو بكر بن المقرئ نا محمد بن سليمان بن يزيد الوراق الواسطي نا محمد بن يزيد الواسطي عن معان مولى زيد بن تميم أبي عبد الله أن رجلا من بني تميم رأى في المنام كتابا منشورا من السماء بقلم جليل بسم الله الرحمن الرحيم هذا كتاب من الله العزيز الحكيم براءة لعمر بن عبد العزيز من العذاب الأليم إني أنا الغفور الرحيم ( 3 ) أخبرنا أبو الحسن ( 4 ) علي بن المسلم نا عبد العزيز بن أحمد الصوفي ح وأخبرنا أبو الحسين ( 5 ) بن أبي الحديد أنا جدي أبو عبد الله قالا أنا أبو بكر محمد بن عوف أنا أبو العباس محمد بن موسى بن الحسين بن السمسار أنا أبو بكر محمد بن خريم نا هشام بن عمار بن يزيد بن سمرة حدثني كثير بن مليح قال
_________
( 1 ) ضبطت عن الأنساب بكسر الميم وسكون الخاء ترجم السمعاني
( 2 ) الزيادة لتقويم السند عن م و " ز "
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك عن م و " ز "
( 4 ) في م : الحسين
( 5 ) في " ز " الحسن

(45/259)


رأى رجل من خيار أهل حمص في المنام أن رجلا من السماء نزل حتى إذا بلغ الأرض أضاءت له الأرض معه كتاب بالقلم الجليل بسم الله الرحمن الرحيم براءة من الله العزيز العليم لعمر بن عبد العزيز من العذاب الأليم في حديث الكتاني براءة من العزيز العليم أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد أنا محمود بن جعفر بن أحمد الكوسج وعبد الرحمن بن محمد بن إسحاق وأبو منصور بن شكروية وأبو الطيب محمد بن أحمد بن إبراهيم ح وأخبرتنا أم الفتوح رابعة بنت معمر بن أحمد اللنبانية قالت أنا أبو الطيب قالوا أنا أبو علي الحسن بن علي بن أحمد بن سليمان نا أبو عبد الله الحسين بن علي ( 2 ) الكسائي بهمذان نا عمر بن مدرك نا حرمي بن حفص نا خالد بن رجاء عن هشام بن حسان عن خالد الربعي قال إنا نجد في الكتاب أن السموات السبع والأرضين السبع تبكي على عمر بن عبد العزيز أربعين عاما أخبرنا أبو طالب علي بن عبد الرحمن أنا علي بن الحسن الفقيه أنا أبو محمد بن النحاس أنا أبو سعيد بن الأعرابي نا الخضر بن أبان نا سيار بن حاتم نا جعفر بن سليمان عن هشام عن خالد الربعي قال قرأت في التوراة إن السماء والأرض تبكي على عمر بن عبد العزيز أربعين سنة أخبرنا أبو سعد إسماعيل بن أبي صالح أنا أبو الفضل محمد بن أحمد بن أبي جعفر الطبسي ( 3 ) أنا أحمد بن محمد بن إبراهيم الصدفي ( 4 ) أنا الحسين بن محمد بن حكيم نا أبو الموجه محبن عمرو الفزاري نا الشافعي يعني إبراهيم بن محمد نا فضيل بن عياض عن هشام قال قال بعض العلماء
_________
( 1 ) في " ز " : اللبناني بتقديم الباء وفي م : " النبانية " وكلاهما تصحيف راجع الأنساب ( اللنباني )
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك لتقيوم السند عن " ز " وم
( 3 ) في " ز " : أبو الفضل محمد بن أحمد بن جعفر الطيبي
( 4 ) بالأصل و " ز " : الصدقي والمثبت عن م

(45/260)


نجد عمر بن عبد العزيز في التوراة تبكي عليه السموات والأرض أربعين صباحا ( 1 ) قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح الرزاز وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا أبو الفتح الرزاز أنا أبو حفص بن شاهين أنا محمد بن مخلد وأنا ابن الطيوري أنا أبو الحسن العتيقي أنا عثمان بن محمد المخرمي نا إسماعيل بن محمد الصفار قالا أنا العباس بن محمد نا أبو بكر بن أبي الأسود أنا جعفر بن سليمان عن هشام قال لما جاء نعي عمر بن عبد العزيز قال الحسن مات خير الناس ( 2 ) أخبرنا أبو محمد بن طاوس حدثني أبي أبو البركات أنا أبو طالب عمر بن إبراهيم الزهري أنا أبو بكر محمد بن غريب البزار قال قرئ على أبي بكر محمد بن محمد بن سليمان الباغندي نا أبو عبد الرحمن عبد الله بن أبي زياد القطواني نا سيار بن حاتم نا جعفر بن سليمان الضبعي عن هشام قال لما مات عمر بن عبد العزيز قال الحسن مات خير الناس أخبرنا أبو البركات محفوظ بن الحسن التغلبي أنا نصر بن أحمد المؤدب أنا الخليل بن هبة الله بن الخليل أنا الحسن بن محمد بن القاسم بن درستوية نا أحمد بن محمد بن إسماعيل نا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني حدثني محمد بن سعيد القرشي نا محمد بن مروان العقيلي نا يزيد أخبرني أحد الوفد الذين بعثهم عمر بن عبد العزيز إلى قيصر يدعوه إلى الإسلام قال لما بلغه قدومنا تهيأ لنا بالنسطورية واليعقوبية وأقام البطارقة على رأسه ووضع تاج الملك على رأسه فذكر الحديث قال فأتاني رسوله يعني قيصر فقال أجب فركبت الدابة ومضيت فإذا اليعقوبية والنسطورية قد تفرقوا عنه وإذا البطارقة قد ذهبوا ووضع تاج الملك على رأسه ونزل عن سريره إلى الأرض فأخذ ينكث في الأرض فقال لي أتدري لم بعثت إليك قلت لا قال ( 3 ) إن صاحب مسلحتي الذي تلي بلاد العرب كتب إلي إن الرجل الصالح عمر بن عبد العزيز مات فبكيت واشتد بكائي وارتفع صوتي فقال لي ما
_________
( 1 ) انظر سير أعلام النبلاء 5 / 142 وحلية الأولياء 5 / 342
( 2 ) سير أعلام النبلاء 5 / 142
( 3 ) زيادة عن " ز " وم للإيضاح

(45/261)


يبكيك ألنفسك تبكي العمر أم لأهل دينك قلت لكل أبكى قال فابك لنفسك ولأهل دينك فأما عمر فتبك له فإن الله لم يكن ليجمع على عمر خوفين خوف الدنيا وخوف الآخرة وقال ما عجبت لهذا الراهب الذي تعبد في صومعته وترك الدنيا كيف تركها ولكن عجب لمن أتته الدنيا منقادة حتى صارت في يده ثم خلا عنها أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 1 ) نا محمد بن أبي زكير قال قال ابن وهب وسمعت مالكا يحدث أن صالح بن علي حين قدم الشام سأل عن قبر عمر بن عبد العزيز فلم يجد أحدا يخبره حتى دل على راهب فأتى فسأل عنه فقال قبر الصديق تريدون هو في تلك المزرعة أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الغنائم بن أبي عثمان أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد بن الحسين حدثني عباس بن عصم ( 2 ) قال سمعت محمد بن النضر الحارثي يذكر أن مسلمة بن عبد الملك رأى عمر بن عبد العزيز بعد موته فقال يا أمير المؤمنين ليت شعري إلى أي الحالات صرت بعد الموت قال يا مسلمة هذا أوان فراغي والله ما استرحت إلا الآن قال قلت فأين أنت يا أمير المؤمنين قال أنا مع أئمة الهدى وجنات عدن أخبرنا أبو القاسم العلوي أنا رشأ المقرئ أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا محمد بن موسى نا محمد بن الحارث نا المدائني قال لما مات عمر بن عبد العزيز خرجت جارية وهي تقول * ألا هلك الجود والقائل ( 3 ) * ومن كان يعتمد السائل ومن كان يطمع في ماله وعز العشيرة والقائل * فقال القوم جميعا صدقت والله لقد كان أفضل مما وصفت قرأت على أبي محمد بن حمزة عن أبي بكر الخطيب أنا عبيدالله بن أحمد
_________
( 1 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 597
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : عباس بن عاصم
( 3 ) في " ز " : والنائل

(45/262)


الأزهري نا محمد بن العباس بن حيوية أنشدني أبو ( 1 ) بكر هو ابن المرزبان قال أنشدني صالح بن محمد بن دراج أنشدنا أبو عمرو الشيباني لكثير عزة في عمر بن عبد العزيز ( 2 ) * عمت صنائعه فعم هلاكه * فالناس فيه كلهم مأجور والناس مأتمهم عليه واحد * في دار رنة وزفير يثني عليك لسان من لم توله * خيرا لأنك بالثناء جدير ردت صنائعه عليه حياته * فكأنه من نشرها منشور * أنبأ أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ ( 3 ) أنا أحمد بن القاسم بن سوار في كتابه أنشدنا مسبح بن حاتم أنشدنا ابن عائشة يرثي عمر بن عبد العزيز * أقول لما نعى الناعون لي عمرا * لا يبعدون ( 4 ) قوام الحق والدين فلم تلهه عمره عين يفجرها * ولا النخيل ولا ركض البراذين قد غيب الرامسون إذ رمسوا * بدير سمعان قسطاس الموازين * قال ( 5 ) ونا محمد بن علي نا الحسين بن محمد بن حماد نا عمرو بن عثمان نا خالد بن يزيد عن جعونة قال قال جريحين مات عمر بن عبد العزيز * ينعي النعاة أمير المؤمنين لنا * يا خير من حج بيت الله واعتمرا حملت أمرا عظيما فاضطلعت ( 6 ) به * وسرت فيه ( 7 ) بأمر الله يا عمرا الشمس كاسفة ليست بطالعة * تبكي عليك نجوم الليل والقمرا * قال ( 8 ) ونا أبو بكر الطلحي نا أحمد بن حماد بن سفيان ح قال ونا أبو حامد بن جبلة نا محبن إسحاق قالا نا الأشعث ( 9 ) نا عمرو بن صالح الزهري حدثني الثقة قال
_________
( 1 ) بالأصل : أبي والمثبت عن م و " ز "
( 2 ) لم أعثر عليها في ديوانه ط بيروت والأبيات في سير أعلام النبلاء 5 / 144 منسوبة لكثير
( 3 ) الخبر والشعر في حلية الأولياء 5 / 320 - 321 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 336
( 4 ) بالأصل : " عمر ألا تعبدون " والمثبت عن م و " ز " والمصدرين
( 5 ) القائل أبو نعيم أحمد بن نعيم الأصبهاني والخبر والأبيات في حلية الأولياء 5 / 321 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 335 وديوان جرير ط بيروت ص 226
( 6 ) الديوان : فاصطبرت
( 7 ) في الحلية فقط : " فيهم " وفي الديوان : وقمت فيه
( 8 ) الخبر والأبيات في حلية الأولياء 5 / 321 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 335
( 9 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي الحلية : أبو الأشعث

(45/263)


لما بلغ محارب بن دثار موت عمر بن عبد العزيز دعا كاتبه فقال اكتب فكتب بسم الله الرحمن الرحيم فقال امحه فإن الشعر لا يكتب فيه بسم الله الرحمن الرحيم ثم قال * لو أعظم الموت خلقا أن يواقعه * لعدله لم يصبك الموت يا عمر كم من شريعة حق قد نعشت لهم * كادت تموت وأخرى منك تنتظر يا لهف نفسي ولهف الواجدين معى * على العدول التي تغتالها الحفر ثلاثة ما رأت عيني لهم شبها * تضم أعظمهم في المسجد الحفر وأنت تتبعهم لا تأل ( 1 ) مجتهدا * سقيا لها سنن بالحق تفتقر لو كنت أملك والأقدار غالبة * تأتي رواحا وتبيانا وتبتكر صرفت عن عمر الخيرات مصرعه * بدير سمعان لكن يغلب القدر * قال ( 2 ) ونا محمد بن علي بن حبيش نا أبو شعيب الحراني نا هاشم بن الوليد نا أبو بكر بن عياش قال قال الفرزدق لما مات عمر بن عبد العزيز * كم من شريعة حق قد شرعت لهم * كانت أميتت وأخرى منك تنتظر يا لهف نفسي ولهف اللاهفين معي * على العدول التي تغتالها الحفر * أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو بكر الخطيب أنا أبو الحسن بن الحمامي نا علي بن أحمد بن أبي قيس ( 3 ) ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن محمد بن عبد العزيز أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو الحسين عمر بن الحسن قالا نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن الحسين نا زكريا بن عدي نا وفي حديث الأشناني عن حاتم بن إسماعيل عن جعفر بن محمد عن سفيان بن عاصم بن عبد العزيز قال توفي عمر بن عبد العزيز لخمس ليال وقال ابن أبي قيس بدير سمعان يوم الخميس لخمس مضين من رجب سنة إحدى ومائة وهو يومئذ ابن تسع وثلاثين سنة وأشهر وفي حديث عمر بن الحسن وستة أشهر ودفن بدير سمعان فكانت خلافته سنتين وخمسة
_________
( 1 ) في الحلية : لا زلت
( 2 ) الخبر والشعر في حلية الأولياء 5 / 321 - 322 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 335
( 3 ) في " ز " : قبيس

(45/264)


أشهر وأربعة أيا ويكنى أبا حفص وصلى عليه مسلمة بن عبد الملك وكان عمر أسمر دقيق الوجه حسنه نحيف الجسم حسن اللحية غائر العينين بجبهته شجة قد وخطه الشيب ( 1 ) أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى بن زكريا نا خليفة حدثني الوليد بن هشام عن أبيه عن جده وعبد الله بن المغيرة عن أبيه أن عمر بن عبد العزيز مات يوم الجمعة لخمس بقين من رجب يزيد سمعان من أرض حمص وصلى عليه يزيد بن عبد الملك بن مروان وهو ابن تسع وثلاثين سنة وستة أشهر أخبرتنا أم البهاء بنت البغدادي قالت أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو الطيب محمد بن جعفر نا عبيدالله بن سعد الزهري قال قال أبي سعد بن إبراهيم فولي عمر بن عبد العزيز بدابق في ذلك اليوم يعني الذي مات فيه سليمان وهو يوم الجمعة لعشر خلون من صفر سنة تسع وتسعين ثم توفي عمر بن عبد العزيز لست بقين من رجب سنة إحدى ومائة بدير سمعان أنبأنا أبو علي الحداد وأبو الفرج سعيد بن أبي رالرجاء قالا أنا منصور بن الحسين أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو عروبة نا عمرو بن عثمان نا أبي قال سمعت جدي كثيرا ( 3 ) يقول ولي عمر بن عبد العزيز في صفر سنة تسع وتسعين وتوفي في رجب سنة إحدى ومئة ( 4 ) أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن جنيقا أنا إسماعيل بن علي الخطبي قال
_________
( 1 ) سير أعلام النبلاء 5 / 144 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 327 - 328
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 321 ( حوادث سنة 101 ) وعنه في سير أعلام النبلاء 5 / 144
( 3 ) بالأصل وم و " ز " ) : كثير
( 4 ) سقطت من الأصل وم واستدركت عن هامش " ز " وبعدها صح

(45/265)


خلافة أبي حفص عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم وأمه أم عاصم بنت عاصم بن عمر بن الخطاب واستخلف عمر بن عبد العزيز رحمه الله بدابق يوم الجمعة لعشر ليال خلون من صفر سنة تسع وتسعين وكان استخلافه بعهد من سليمان بن عبد الملك إليه قبل وفاته في مرضه الذي مات فيه قال ابن إسحاق استخلف عمر بن عبد العزيز يوم الجمعة لعشر خلون من صفر سنة تسع وتسعين وتوفي في ستة أيام بقيت من رجب سنة إحدى ومائة بدير سمعان من أرض حمص على رأس سنتين وخمسة أشهر وأربعة عشرة يوما من متوفى سليمان وذكر الخطبي أن علي بن محمد بن خالد حدثه نا سعيد بن يحيى حدثني عمي عبد الله عن زياد بن عبد الله عن محمد بن إسحاق بهذا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق نا عاصم بن علي نا أبو معشر قال وحدثني أبو عبد الله ح وأخبرني أبو المظفر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا محمد بن عبد الله الحافظ نا أبو بكر ( 1 ) محمد بن المؤمل نا الفضل بن محمد نا أحمد بن حنبل نا إسحاق بن عيسى عن أبي معشر قال ثم استخلف عمر بن عبد العزيز يعني سنة تسع وتسعين وتوفي زاد ابن القشيري يوم الخميس ولا أراه محفوظا وقالا لخمس ليال بقين من رجب سنة إحدى ومائة فكانت خلافته سنتين وخمسة أشهر ونصف شهر أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا نصر بن أحمد بن نصر أنا محمد بن أحمد الجواليقي ح وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري وأبو طاهر بن سوار قالا أنا أبو الفرج الطناجيري قالا أنا أبو عبد الله الأنصاري أنا أبو جعفر الشيباني نا هارون بن حاتم نا أبو بكر بن عياش قال
_________
( 1 ) في " ز " : أبو بكر بن أبي المؤمل

(45/266)


وبايع الناس عمر بن عبد العزيز يعني سنة تسع وتسعين ثم توفي عمر بن عبد العزيز رحمه الله لخمس ليال خلون من رجب سنة إحدى ومائة فكانت خلافة عمر سنتين وخمسة أشهر وخمسة عشر يوما أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا عمر بن عبيدالله أنا علي بن محمد أنا إ عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق حدثني أبو عبد الله قال سمعت يحيى بن سعيد يقول مات عمر بن عبد العزيز سنة إحدى أو اثنتين ومائة أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا عمر أنا علي أنا عثمان نا حنبل بن إسحاق قال قال أبو نعيم ح ( 1 ) وأخبرنا أبو سعد إسماعيل بن أحمد الكرماني وأبو الحسن مكي بن أبي طالب قالا أنا أبو بكر بن خلف أنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو عبد الله الصفار نا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل السلمي قال سمعت أبا نعيم ( 1 ) ح وأخبرنا أبو يعلى حمزة بن الحسن ( 2 ) أنا أبو الفرج الإسفرايني وأبو نصر الطريثيثي قالا أنا أبو الفضل السعدي أنا منير بن أحمد الخلال أنا أبو محمد جعفر بن أحمد بن إبراهيم أنا أحمد بن الهيثم قال قال أبو نعيم ح وأخبرنا أبو الحسن الفرضي نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو خازم بن الفراء أنا يوسف بن عمر القواس أنا محمد بمخلد نا العباس بن محمد نا أبو نعيم قال مات عمر بن عبد العزيز سنة إحدى ومائة زاد أحمد بن الهيثم في رجب أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 4 ) نا أبو مسهر أنه أصيب يعني عمر في رجب سنة إحدى ومائة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن اللالكائي أنا أبو الحسين بن
_________
( 1 ) ما بين الرقمين سقط من " ز "
( 2 ) في " ز " : الحسين
( 3 ) بالأصل وم و " ز " : أبو حازم بالحاء المهملة تصحيف والصواب ما أثبت : أبو خازم بالخاء المعجمة تقدم التعريف به
( 4 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي ض 1 / 194

(45/267)


الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب نا الوليد بن عتبة الدمشقي وهشام بن خالد قالا نا أبو مسهر قال مات عمر بن عبد العزيز بدير سمعان في رجب سنة إحدى ومائة أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا أبو بكر الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم بن أحمد نا أبو بكر بن هبة الله قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله نا يعقوب نا سليمان بن حرب قال مات عمر بن عبد العزيز سنة إحدى ومائة أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن بن لؤلؤ نا أبو بكر محمد بن الحسين بن شهريار قال قال أبو حفص الفلاس وبايع يعني سليمان لعمر بن عبد العزيز وليزيد وأمه عاتكة بنت يزيد بن معاوية فملك عمر بن عبد العزيز سنتين وخمسة أشهر وخمس عشرة ليلة ومات يوم الجمعة لعشر بقين من رجب سنة إحدى ومائة أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة ( 1 ) قال ولد عمر بمصر سنة إحدى وستين ومات بدير سمعان سنة إحدى ومائة وصلى عليه يزيد بن عبد الملك أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل عمر بن عبيدالله أنا أبو القاسم عبد الواحد بن محمد أنا الحسن بن محمد بن إسحاق ( 2 ) نا إسماعيل بن إسحاق بن إسماعيل قال سمعت علي بن المديني يقول مات عمر بن عبد العزيز سنة إحدى ومائة وهو ابن تسع وثلاثين أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا محمد بن هبة الله بن الحسن أنا علي بن محمد بن عبد الله أنا عثمان بن أحمد بن عبد الله أنا محمد بن أحمد بن البراء قال قال علي بن المديني
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 322 ( حوادث سنة 101 )
( 2 ) في " ز " : أنا أبو القاسم عبد الواحد بن محمد بن إسحاق

(45/268)


مات عمر بن عبد العزيز بن مروان سنة إحدى ومائة أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن جنيقا أنا إسماعيل بن علي الخطبي أخبرني محمد بن موسى بن حماد البربري عن ابن أبي السري أن عمر بن عبد العزيز توفي لأربع ليال بقين من رجب سنة إحدى ومائة وهو ابن تسع وثلاثين سنة ونصف قال ابن أبي السري قال العمري توفي يوم الجمعة لخمس ليال بقين من رجب وقبره بدير سمعان وكانت ولايته سنتين وخمسة أشهر وخمسة أيام أنبأنا أبو علي محمد بن سعيد بن إبراهيم بن نبهان ثم أخبرا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن أحمد بن محمد بن المحاملي وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو الفضل بن خيرون قالوا أنا أبو علي بن شاذان ح وأخبرنا أبو عبد الله أيضا أنا طراد بن محمد ورزق الله بن عبد الوهاب قالا أنا أبو بكر بن وصيف قالا أنا أبو بكر الشافعي نا عمر بن حفص السدوسي نا محمد بن يزيد قال واستخلف عمر بن عبد العزيز وكنيته أبو حفص وتوفي في سنة إحدى ومائة لخمس بقين من رجب يوم الجمعة فكانت ولايته سنتين وخمسة أشهر وخمسة وعشرين يوما وتوفي وله تسع وثلاثون سنة وهو عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية وأمه أم عاصم بنت عاصم بن عمر بن الخطاب واسمها ليلى وتوفي في دير سمعان من حمص وصلى عليه مسلمة بن عبد الملك ويقال عبد العزيز بن عمر حدثنا أبو بكر يحيى بن إبراهيم أنا نعمة الله بن محمد نا أحمد بن محمد بن عبد الله نا محمد بن أحمد بن سليمان أنا سفيان بن محمد بن سفيان حدثني الحسن بن سفيان نا محمد بن علي ابن عم رواد بن الجراح عن محمد بن إسحاق قال سمعت أبا عمر الضرير يقول
_________
( 1 ) زيادة عن م و " ز "

(45/269)


ثم بويع لعمر بن عبد العزيز فكانت ولايته سنتين وخمسة أيام ثم توفي بدير سمعان من أرض حمص يوم الجمعة لخمس ( 1 ) ليال بقين من رجب سنة إحد ومائة وهو ابن تسع وثلاثين سنة وستة أشهر أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا علي بن أحمد بن محمد أنا أبو طاهر المخلص إجازة نا عبيدالله بن عبد الرحمن أخبرني عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة أخبرني أبي حدثني أبو عبيد القاسم بن سلام قال سنة إحدى ومائة فيها توفي عمر بن عبد العزيز أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا أبو بكر بن هبة الله أنا أبو الحسين القطان أنا عبد الله نا يعقوب قال وفي سنة إحدى ومائة توفي أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز يوم الجمعة لخمس ليال بقين من رجب واستخلف يزيد أمير المؤمنين أخبرنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل بن خيرون أنا محمد بن علي بن يعقوب أنا علي بن الحسن الجراحي قال وأنا الحسن بن الحسين ( 2 ) بن العباس أنا جدي لأمي إسحاق بن محمد النعالي ( 3 ) قالا أنا أبو محمد المدائني نا قعنب بن المحرر الباهلي قال ومات عمر بن عبد العزيز في رجب سنة إحدى ومائة بدير سمعان من عمل حمص قرأت على أبي محمد السلمي عن أبى محمد التميمي أنا مكي بن محمد أنا أبو سليمان بن زبر قال سنة إحدى ومائة فيها مات عمر بن عبد العزيز بدير سمعان قال الليث يوم الخميس لخمس ليال بقين من رجب مات وهو ابن تسع وثلاثين سنة وكانت خلافته سنتين وخمسة أشهر وأربعة أيام واستخلف يزيد بن عبد الملك
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم و " ز " ونقل الذهبي في كتابيه تاريخ الإسلام وسير الأعلام عن أبي عمر الضرير : لعشر بقين من رجب
( 2 ) في م : الحسن تصحيف
( 3 ) في م و " ز " : البقالي تصحيف

(45/270)


أخبرنا أبو القاسم بن أبي ( 1 ) الأشعث أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب نا أبو سعيد عبد الرحمن بن إبراهيم نا الهيثم بن عمران قال سمعت الحكم بن عبد الله بن حنطب يقول أرأيتم هذا الفتى الذي يعجبكم أمره ما بلغ أربعين سنة يعني عمر بن عبد العزيز أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا أبو منصور بن عبد العزيز أنا أبو الحسين بن بشران أنا عمر بن الحسن بن علي نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا أبو بكر الباهلي بن سفيان بن عيينة قال قلت لعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز كم كان أتى على أبيك قال ما بلغ أربعين سنة ( 2 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 3 ) نا عبد الله بن الزبير الحميدي ( 4 ) نا سفيان أنه سأل عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز عن بن أبيه فقال لم يبلغ الأربعين أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن جنيقا أنا أبو محمد الخطبي نا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو عمرو بن السماك نا حنبل بن إسحاق حدثني أبو عبد الله أحمد بن حنبل نا سفيان قال زاد حنبل عمر يعني ابن عبد العزيز قبل المائة يعني ولي وقالا سألت ابنه كم بلغ من السن قال لم يكن بلغ الأربعين قلت ما كنت أظنه إلا قد بلغ الخمسين قال ما بلغ فرادته حتى استحييت زاد حنبل قال وملك سنتين وشئ ومات سنة إحدى ومائة أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبا الحسين بن الآبنوسي أنا أبو بكر بن بيري إجازة ح قالا وأنا أبو تمام علي بن محمد إجازة أنا أبو بكر بن بيري قراءة
_________
( 1 ) " أبي " ليس في " ز "
( 2 ) سيرة عمر لابن الجوزي ص 328
( 3 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 194
( 4 ) ترجمة في تهذيب التهذيب 5 / 215

(45/271)


أنا محمد بن الحسين الزعفراني نا أبو بكر بن أبي خيثمة نا موسى بن إسماعيل نا سعد أبو عاصم مولى بن هاشم قال ومات عمر بن عبد العزيز وهو ابن ثلاث وثلاثين قال ابن عساكر هذا وهم أخبرنا أبا الحسن علي محمد أنا أبو منصور النهاوندي أنا أبو العباس أحمد بن الحسين أنا أبو القاسم عبد الله بن محمد نا محمد بن إسماعيل البخاري حدثني أحمد بن سليمان أنا جرير أخبرني رجل من ولد عمر بن عبد العزيز أنه مات عمر بن عبد العزيز وهو ابن تسع وثلاثين سنة أخبرنا أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء أنا منصور بن الحسين وأحمد بن محمود قالا أنا أبو بكر بن المقرئ نا سليمان بن محمد الحراني نا هشام بن خالد نا بقية حدثني صفوان بن عمرو قال مات عمر بن عبد العزيز ابن تسع وثلاثين سنة وأشهر لم يبلغ أربعين أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن اللالكائي أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب نا محمد بن عبد العزيز نا بقية عن صفوان بن عمرو قال مات عمر بن عبد العزيز وهو ابن تسع وثلاثين سنة وأشهر ما تم أربعين أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 2 ) أخبرني أبو الوليد هشام بن عمار عن بقية عن صفوان بن عمرو أنه حدثهم قال مات عمر بن عبد العزيز وهو ابن تسع وثلاثين سنة وأشهر لم يتم الأربعين أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن محمد بن المجلي نا أبو الحسين بن المهتدي
_________
( 1 ) هو بقية بن الوليد بن صائد الكلاعي أبو محمد ترجمته في تهذيب التهذيب 1 / 473
( 2 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 194 - 195
( 3 ) في م و " ز " : المحلى تصحيف

(45/272)


ح وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبي أبو يعلى قالا أنا عبيدالله بن أحمد بن علي أنا محمد بن مخلد قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال وهلك عمر بن عبد العزيز وهو ابن تسع وثلاثين ونصف وولي سنتين ونصفا ( 1 ) ( 2 ) أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن ( 3 ) بن لؤلؤ أنا محمد بن الحسين أنا أبو حفص الفلاس حدثني عبد الله بن داود أنا سحيم أبو اليقظان أن عمر مات وهو ابن أربعين سنة إلا نصف سنة قال ونا الفلاس قال مات وهو ابن تسع وثلاثين سنة وستة أشهر ويكنى أبا حفص أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال قال أبي وولي من بعده عمر بن عبد العزيز سنتين ونصفا وهلك وهو ابن تسع وثلاثين سنة وثمانية أشهر أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن جنيقا أنا إسماعيل بن علي الخطبي أنا أحمد بن نصر الحذاء أنا أحمد بن إبراهيم الدورقي حدثني شبل بن محمود نا عبد الملك بن صالح بن كيسان قال ولي عمر بن عبد العزيز الخلافة وهو ابن ثمان وثلاثين وهلك في رأس الأربعين أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق نا أبو نعيم قال وسمعت سفيان يقول مات عمر بن عبد العزيز وهو ابن أربعين سنة ( 4 ) قال ونا حنبل نا أبو عبد الله أحمد بن حنبل نا عبد الرزاق نا معمر قال مات عمر بن عبد العزيز على رأس خمس وأربعين ( 5 ) سنة
_________
( 1 ) بالأصل وم : ونصف
( 2 ) قوله : وولي سنتين ونصف سقط من " ز "
( 3 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : الحسن
( 4 ) سيرة عمر لابن الجوزي ص 327
( 5 ) سيرة عمر لابن الجوزي ص 328

(45/273)


قال ابن عساكر هذا وهم والصحيح ما تقدم أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه وعلي بن زيد السلمي قالا أنا أبو الفتح نصر بن أحمد زاد الفقيه وأبو محمد بن فضيل قالا أنا أبو الحسن بن عوف أنا أبو علي بن منير أنا أبو بكر بن خريم نا هشام بن عمار نا الهيثم بن عمران قال ولي عمر بن عبد العزيز سنتين ونصفا ( 1 ) ومات بالسل ومات بدير سمعان أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد أنا أبو منصور النهاوند أنا أبو العباس النهاوندي أنا أبو القاسم بن الأشقر نا محمد بن إسماعيل قال ونا عبد العزيز بن عبد الله حدثني مالك أنه بلغه أن عمر بن عبد العزيز ملك تسعة وعشرين شهرا وأخرج في ذلك ثلاثة أغطية وخلافته مثل خلافة أبي بكر سنتين وخلافة عمر بن الخطاب عشر سنين نحو مقام النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بالمدينة 5243 عمر بن عبد الكريم ( 2 ) بن حفص بن عمر أبو بكر الفزاري الشاهد حدث عن الحسن بن حبيب الفقيه ( 3 ) وخيثمة بن سليمان روى عنه علي الحنائي وأبو علي الأهوازي أخبرنا أبو القاسم الخضر بن الحسين بن عبدان أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا علي بن محمد الحنائي أنا عمر بن عبد الكريم بن حفص الفزاري قراءة عليه أنا أبو علي الحسن بن حبيب بن عبد الملك نا أبو العباس عبد الله بن عبيد بن أبي حرب من أهل سلمية نا أبو علقمة نصر بن خزيمة حدثني أبي عن نصر بن علقمة عن أخيه محفوظ بن علقمة عن ابن عائذ قال عمرو بن الأسود أن معاذا لما بعثه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إلى اليمن قال أوصني بكلمة أعيش بها قال لا
_________
( 1 ) بالأصل وم : ونصف خطأ والتصويب عن " ز "
( 2 ) " بن عبد الكريم " ليس في م
( 3 ) هو الحسن بن حبيب بن عبد الملك أبو علي الحصائري ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 383

(45/274)


تشرك بالله شيئا قال زدني قال حسن الخلق قال زدني قال إذا عملت عشر سيئات فاعمل حسنة تحذرهن بها فقال رجل من الأنصار أو من الحسنات أن أقول لا إله إلا الله قال نعم أحسن الحسنات إنها تكتب عشر حسنات وتمحو عشر سيئات أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا أبو علي الأهوازي قراءة عليه أنا أبو بكر عمر بن عبد الكريم بن حفص الفزاري نا أبو علي الحسن بن حبيب نا العباس بن الوليد بن مزيد ( 1 ) البيروتي ( 2 ) نا محمد بن شعيب بن شابور حدثني عبد الرحمن بن سليمان عن محمد بن صالح المدني أنه سمع محمد بن المنكدر يحدث عن جابر بن عبد الله أنه سمع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول من شاب في الإسلام شيبة كانت له حسنة ومن شاب في الإسلام شيبة كانت له نورا يوم القيامة قرأت بخط أبي الحسن علي بن محمد الحنائي أنا أبو بكر عمر بن عبد الكريم بن محمد الفزاري الشاهد نا أبو علي الحسن بن حبيب بن عبد الملك الإمام نا العباس بن الوليد أنا محمد بن شعيب وأخبرناه أبو محمد بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا خيثمة بن سليمان نا عباس بن الوليد أنا ابن شعيب أخبرني غسان بن ناقد أنه سمع أبا الأشهب النخعي وفي حديث عبد الكريم الضبعي وهو وهم يحدث عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قال لكل أمة مجوس وإن هؤلاء القدرية مجوس أمتي فإن مرضوا فلا تعودوهم وإن ماتوا فلا تشهدوهم ولا تصلوا عليهم أبو الأشهب هذا اسمه جعفر بن الحارث النخعي وليس بأبي الأشهب جعفر بن حيان العطاردي ( 3 )
_________
( 1 ) الأصل وم و " ز " : " يزيد " تصحيف
( 2 ) في م : السروي تصحيف ترجمته في سير أعلام النبلاء 12 / 471
( 3 ) ترجمته في تهذيب الكمال 3 / 389 وسير أعلام النبلاء 7 / 286

(45/275)


5244 - عمر بن عبد الكريم بن سعدويه أبو الفتيان ويقال أبو حفص بن أبي الحسن الرواسي الدهستاني الحافظ ( 1 ) جاب الآفاق وسمع فأكثر وكتب فأكثر وقدم دمشق فسمع بها عبد الدائم بن الحسن وأبا محمد الكتاني وأبا الحسن بن أبي الحديد وأبا نصر بن طلاب وعبد الجبار بن برزة الجوهري وجابر بن ياسين بن الحسن وأبا الغنائم بن المأمون ببغداد وأبا أحمد عبد الرحمن بن سعيد بن محمد الجرجاني بها وأبا نصر محمد بن بكر بن جعفر الخلال المروزي بمرو وأبا الفضل زياد بن محمد بن زياد بهراة وأبا عثمان الصابوني وأبا حفص بن مسرور والقاضي أبا عامر الحسن بن علي بن محمد النسوي ( 2 ) بنيسابور ومحمد بن علي بن علي بن الحسن بن حمدون القاضي وأبا الحسين بن مكي بمصر وأبا بكر الخطيب بصور وحدث بدمشق وصور ثم رجع إلى بلده وحدث بخراسان واستقدمه أبو بكر محمد بن منصور السمعاني إلى مرو فأدركه أجله بسرخس قبل وصوله إلى مرو روى عنه أبو بكر الخطيب وأبو محمد الكتاني ونصر بن إبراهيم الزاهد وهم من شيوخه ومحمد بن عبد الواحد الدقاق الأصبهاني وحدثنا عنه ( 3 ) أبو محمد بن الأكفاني وسمع منه بدمشق وعمر بن محمد بن الحسن الفرغولي وإسماعيل بن محمد بن الفضل أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد الحافظ أنا عمر بن عبد الكريم الحافظ أنا محمد بن علي بن الحسن بن حمدون أنا علي بن عمر الحافظ أنا أبو الفضل العباس بن أحمد بن منصور المقرئ نا عبد الأعلى بن حماد أنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أبي رافع عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أن رجلا زار أخا له في قرية أخرى فأرصد الله له على مدرجته ملكا فلما أتى عليه
_________
( 1 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 19 / 317 وتذكرة الحفاظ 4 / 1237 والوافي بالوفيات 22 / 517 ومعجم البلدان ( دهستان ) والأنساب ( الدهستاني ) والنجوم الزاهرة 5 / 200 والعبر 4 / 6 والمنتظم 9 / 164 والبداية والنهاية 12 / 171 وشذرات الذهب 4 / 7 والدهستاني نسبة ألى دهستان : بلد مشهور في طرف مازندران قرب خوارزم وجرجان ( راجع معجم البلدان والأنساب )
والرواسي ضبطت بالراء المفتوحة وتشديد الواو عن الأنساب وسمي عمر بالرواسي لأن والده كان يبيع الرؤوس بدهستان
( 2 ) في " ز " : " الفسوي "
( 3 ) مكانها بياض في " ز "

(45/276)


قال له الملك فأين تريد قال أزور أخا لي في هذه القرية قال فهل له عليك من نعم تربها قال لا غير أني أحببته في الله قال فإني رسول الله إليك إن الله أحبك كما أحببته أخبرناه عاليا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو القاسم عبد العزيز بن جعفر بن محمد بن اليهثم بن خلف الدوري أبو محمد نا عبد الأعلى هو ابن حماد نا حماد بن سلمة عن ثابت عن أبي رافع عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أن رجلا زار أخا له في قرية أخرى فأرصد الله على مدرجته ملكا فلما أتى عليه قال أين تريد قال أردت أخا لي في هذه القرية فقال هل له من نعمة تربها قال لا غير أني أحبه في الله قال فإني رسول الله إليك إن الله قد أحبك كما أحببته فيه أخرجه مسلم عن عبد الأعلى أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني قال سمعت الشيخ أبا الفتيان عمر بن أبي الحسن عبد الكريم الدهستاني بدمشق يقول سمعت أبا الحسن محمد بن المظفر بن معاذ الداودي ببوشنج وأبا سعد محمد بن عبد الرحمن الكنجرودي بنيسابور يقولان سمعنا الحاكم أبا عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ يقول سمعت محمد بن صالح بن هانئ يقول سمعت أبا بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة يقول من لم يقر أن الله على عرشه قد استوى فوق سبع سماواته فهو كافر بربه يستتاب فإن تاب وإلا ضربت عنقه أنشدنا أبو سعد بن السمعاني أنشدنا أبو عبد الله محمد بن عبد الواحد بن محمد الدقاق الحافظ من لفظه بمرو أنشدنا أبو الفتيان عمر بن عبد الكريم الدهستاني ( 2 ) الحافظ بدهستان أنشدنا أبو القاسم عبد الله بن عبد الوارث الشيرازي بمصر أنشدنا أبو عبد الله محمد بن سلامة بن الحسين المقرئ لنفسه برأس العين ( 3 )
_________
( 1 ) في " ز " : تريها وفوقها ضبة
( 2 ) بالأصل وم : القردهستاني والمثبت عن " ز " وهو صاحب الترجمة
3 - ( ) رأس العين هذا قول العامة وهو رأس عين : وهي مدينة كبيرة مشهورة من مدن الجزيرة بين حران ونصيبين ودنيسر ( معجم البلدان )

(45/277)


* إني لما أنا فيه من منافستي * فيما شغفت به من هذه الكتب لقد علمت بأن الموت يدركني من قبل أن ينقضي من جمعها أربي وليس ينفعني مما حوته يدي * شئ من الفضة البيضاء والذهب ولا أؤمل زادا للمعاد سوى * علم عملت به أو رأفتي بأبي * قرأت على أبي محمد بن حمزة عن أبي نصر بن ماكولا ( 1 ) وأما فتيان ( 2 ) أوله فاء مكسورة وبعدها تاء ساكنة معجمة باثنتين من فوقها ثم ياء معجمة باثنتين من تحتها أبا الفتيان عمر بن أبي الحسن ( 3 ) عبد الكريم بن ممت ( 4 ) الدهستاني ورد بغداد وكتب الكثير وسافر إلى ( 5 ) الشام وكتب عنه وكتب عني شيئا صالحا ووجدته ذكيا يصلح إن تشاغل ذكر أبو الفضل محمد بن طاهر المقدسي الحافظ قال الثاني منسوب إلى بيع الرؤوس ( 6 ) منهم صاحبنا المحدث المشهور الحافظ أبو الفتيان عمر بن أبي الحسن الدهستاني الرواسي رحل وطاف وخرج على المشايخ وانتخب وكان أحد من يفهم هذا الشأن في عصرنا توفي بسرخس كتب إلي أبو الحسن عبد الغافر بن إسماعيل يخبرني في تذييله تاريخ نيسابور ( 7 ) قال عمر بن أبي الحسن بن سعدوية الدهستاني الرواسي الحافظ أبو حفص وأبو الفتيان رجل فاضل مشهور من أصحاب الحديث عارف بالطرق كتب الكثير وطاف في بلاد الإسلام شرقا وغربا وجمع الأبواب وصنف ودخل نيسابور مرارا وسمع الحديث وكان سريع الكتاب كثير التحصيل وكان على سيرة السلف متقللا ( 8 ) معيلا وخرج من نيسابور إلى
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 77
( 2 ) رسمها بالأصل وم و " ز " : " فتيلك " تصحيف والمثبت عن الاكمال
( 3 ) في الاكمال المطبوع : عمر بن محمد بن الحسن الدهستاني
( 4 ) الذي في سير أعلام النبلاء : " مهمت "
( 5 ) زيادة عن الاكمال واللفظة سقطت من الأصل وم و " ز "
( 6 ) انظر سير أعلام النبلاء 19 / 319
( 7 ) قارن مع سير أعلام النبلاء 19 / 319 والمنتخب من السياق لتاريخ نيسابور ص 370 رقم 1229
( 8 ) في سير الأعلام : معيلا مقلا

(45/278)


طوس وأنزله الإمام أبو حامد الغزالي عنده وقرأ عليه الصحيح ثشرحه فخرج إلى سرخس قاصدا إلى مرو فتوفي بسرخس رحمه الله في شهر ربيع الآخر سنة ثلاث وخمسمائة 5245 عمر ( 1 ) بن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس القرشي الأموي استخلفه عبد الملك بن محمد بن الحجاج بن يوسف أمير دمشق للوليد بن يزيد على إمرة دمشق ليالي خرج يزيد بن الوليد له ذكر أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن هبة الله أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 2 ) نا سعيد بن أسد نا ضمرة عن علي بن أبي حملة وابن شوذب قال كتب عمر بن عبد الملك إلى عمر بن عبد العزيز كتابا يغلظ فيه له فكتب إليه عمر إن أظلم مني وأجور من ولى عبد ثقيف ( 3 ) العراق فحكم في دمائهم وأموالهم إن أظلم مني وأجور وأترك لعهد الله من ولى قرة ( 4 ) مصر جلفا جافيا إن أظلم مني وأجور وأترك لعهد الله من ولى عثمان بن حيان الحجاز ينشد الأشعار على منبر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وإنما أمك كانت تختلف إلى حوانيت حمص فاشتراها دينار دينار ( 5 ) بن فبعث بها إلى أبيك فحملت فبئس الجنين وبئس المولود ثم وضعتك جبارا شقيا لقد هممت أن أبعث إليك من يحل جمتك فبئس الجمة كذا في الأصل وأظن الذي كتب إلى عمر بن عبد العزيز عمر بن الوليد بن عبد الملك
_________
( 1 ) لم أعثر في أولاد عبد الملك من اسمه عمر
راجع نسب قريش للمصعب الزبيري ص 161 وما بعدها وجمهرة ابن حزم ص 89
( 2 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1 / 575 وسيرة عمر لابن الجوزي ص 133 و 134 وفيها " عمر بن الوليد بن عبد الملك "
( 3 ) يعني الحجاج بن يوسف
( 4 ) وهو قرة بن شريك العبسي وقد ولاه الوليد بن عبد الملك واليا على مصر ( راجع تاريخ خليفة )
( 5 ) في سيرة عمر لابن الجوزي : ذبيان بن ذبيان

(45/279)


5246 - عمر بن عبد الواحد بن قيس أبو حفص السلمي ( 1 ) قرأ القرآن بحرف ابن عامر على يحيى بن الحارث وروى عنه وروى عن الأوزاعي وسعيد بن عبد العزيز وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر والنعمان بن المنذر وعبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان وعمر بن محمد بن زيد العمري المدني نزيل عسقلان والربيع بن حظيان ومالك بن إسحاق وإسحاق بن عبد الله بن أبي فروة وروح بن محمد وأبي إسحاق إبراهيم بن محمد الفزاري وأبي هشام بن عمار بحرف ابن عامر وروى عنه وعن سليمان بن عبد الرحمن وصفوان بن صالح ودحيم ومحمود بن خالد ويحيى بن أبي الخصيب وإبراهيم بن موسى وأبو عامر موسى بن عامر وهاشم بن خالد بن أبي جميل وعمرو بن عبد الله بن صفوان والسلم بن يحيى بن عبد الحميد وأحمد بن الفرج الحجازي وإسحاق بن إبراهيم الصامدي وعبد السلام بن إسماعيل الحداد والعباس بن الوليد بن صبح الخلال والوليد بن عتبة وأبو مسهر ويحيى بن عثمان بن كثير بن دينار وإبراهيم بن عتيق بن حبيب العبسي ( 2 ) وسليمان بن أحمد الواسطي وعباس بن الوليد الخلال ومحمد بن عائذ السري ( 3 ) وأبو همام الوليد بن شجاع السكوني وداود بن رشيد ومحمد بن ( 4 ) المبارك الصوري أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا أبو صالح طرفة بن أحمد بن محمد بن طرفة الحرستاني أنا أبو الحسن عبد الوهاب بن الحسين الكلابي نا محمد بن خريم نا دحيم نا الوليد بن مسلم ومحمد بن شعيب وعمر بن عبد الواحد قالوا حدثنا الأوزاعي حدثني الزهري نا مالك بن أوس بن الحدثان قال
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب الكمال 14 / 124 وتهذيب التهذيب 4 / 301 وغاية النهاية لابن الأثير 1 / 594 التاريخ الكبير 6 / 176 والجرح والتعديل 6 / 122
( 2 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي تهذيب الكمال : العنسي
( 3 ) كذا بالأصل وفي م : " ومحمد بن عايد ومحمد بن أبي السري " وسقط " محمد بن عائذ " من تهذيب الكمال
( 4 ) من قوله : الخلال
إلى هنا سقط من " ز "

(45/280)


أقبلت بمائة دينار أريد صرفها فلقيت عمر بن الخطاب ومعه طلحة بن عبيدالله فقال ما هذه فأخبرته فقال قد أخذتها إلى أن ( 1 ) يأتي غلامي من الغابة ( 2 ) فقال عمر لا والله لا تفارقه حتى تعطيه صرفها سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول الذهب بالورق ربا إلا ها وها والحنطة بالحنطة ربا إلا ها وها والشعير بالشعير ربا إلا ها وها والتمر بالتمر ربا إلا ها وها أخبرتنا أم المجتبى بنت ناصر قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى الموصلي نا أبو همام حدثني عمر بن عبد الواحد أبو حفص السلمي قال سمعت يحيى بن الحارث الذماري يحدث عن أبي الأشعث الصنعاني عن أوس بن أوس عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال من غسل واغتسل ثم ابتكر وغدا ثم دنا من الإمام وأنصت ولم يلغ كان له بكل خطوة يخطوها كأجر سنة صيامها وقيامها أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن أنا يوسف بن رباح أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي نا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول في تسمية أهل الشام عمر بن عبد الواحد أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن اللنباني ( 3 ) أنا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد ( 4 ) قال في الطبقة الخامسة من أهل الشام ح وقرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 5 ) قال في الطبقة السادسة من أهل الشام عمر بن عبد الواحد زاد ابن الفهم وكان ثقة وقد روي عنه
_________
( 1 ) زيادة لازمة للإيضاح عن المختصر واللفظتان مستدركتان أيضا فيه بين معكوفتين
( 2 ) الغابة : موضع قرب المدينة من ناحية الشام فيه أموال لأهل المدينة ( راجع معجم البلدان )
( 3 ) في " ز " وم : اللبناني بتقديم الباء تصحيف
( 4 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى لابن سعد
( 5 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 7 / 471

(45/281)


أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) عمر بن عبد الواحد الدمشقي هو ابن قيس سمع الأوزاعي سمع منه دحيم أخبرنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن إذنا وأبو عبد الله الحسن بن عبد الملك مشافهة قالا أنا عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 2 ) قال عمر بن عبد الواحد الدمشقي وهو ابن عبد الواحد بن قيس الذي يروي عن أبيه الأوزاعي روى هو عن الأوزاعي وعمر بن محمد العمري وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر والنعمان بن المنذر وعبد الرحمن بن ثابت ( 3 ) بن ثوبان روى عنه سليمان بن عبد الرحمن وصفوان بن صالح ودحيم وإبراهيم بن موسى ويحيى بن أبي الخصيب ومحمود بن خالد سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو القاسم تمام بن محمد أنا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في ذكر أصحاب الأوزاعي وعمر بن عبد الواحد أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب أنا ابن جوصا إجازة ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن عمير بن جوصا قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة السادسة عمر بن عبد الواحد السلمي ( 4 )
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 6 / 176
( 2 ) الجرح والتعديل 6 / 122
( 3 ) " بن ثابت " ليس في الجرح والتعديل
( 4 ) تهذيب الكمال 14 / 125

(45/282)


قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو حفص عمر بن عبد الواحد الدمشقي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر بن أبي الصقر أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي قال ( 1 ) أبو حفص عمر بن عبد الواحد الدمشقي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال سمعت عبد الرحمن بن إبراهيم ( 2 ) قال صدقة وعمر وشعيب سنهم قريب بعضهم من بعض مولدهم سنة ثمان عشرة ومائة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 3 ) حدثني عبد الرحمن بن إبراهيم قال صدقة بن خالد وشعيب بن إسحاق ( 4 ) وعمر بن عبد الواحد مولدهم سنة ثمان عشرة ومئة ( 5 ) قال ونا أبو زرعة ( 6 ) حدثني صفوان بن صالح نا عمر بن عبد الواحد قال دفع إلي الأوزاعي كتابي بعدما نظر فيه فقال اروه عني أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا أبو الحسن قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 7 ) قال
_________
( 1 ) الأسامي والكنى للدولابي 1 / 151
( 2 ) تهذيب الكمال 14 / 125
( 3 ) الخبر في تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 278 - 279
( 4 ) هو شعيب بن إسحاق بن عبد الرحمن الدمشقي الأموي تهذيب التهذيب 4 / 347
( 5 ) زيادة عن تاريخ أبي زرعة الدمشقي
( 6 ) تاريخ أبي زرعة 1 / 264
( 7 ) الجرح والتعديل 6 / 122

(45/283)


حدثني أبي نا عباس بن الوليد بن صبح الخلال قال سمعت مروان بن محمد يقول نظرنا في كتب أصحاب الأوزاعي فما رأيت أحدا أصح حديثا عن الأوزاعي من عمر بن عبد الواحد قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب أنا أبو بكر أحمد بن محمد الخوارزمي أنا أبو بكر الإسماعيلي قال وسألت يعني عبد الله بن محمد بن سيار الفرهيناني من أوثق أصحاب الأوزاعي فقال عمر بن عبد الواحد لا بأس به ( 1 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أنا أبو الحسين ( 2 ) بن الطيوري وثابت بن بندار قالا أنا أبو عبد الله وابو نصر قالانا الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد بن زكريا أنا صالح بن أحمد بن صالح حدثني أبى ( 3 ) قال عمر بن عبد الواحد دمشقي ثقة أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل في كتابه عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت ( 4 ) أبا علي الحسين ( 5 ) بن على الحافظ يقول ( 4 ) سمعت إبراهيم بن يوسف الهسنجاني يقول عمر بن عبد الواحد ثقة ذكر أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن عبد الرحمن الهروي أن عمر بن عبد الواحد مات سنة ثمانين ( 6 ) ومائة وما حفظ ذلك والصواب ما أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق نا عبد الرحمن بن إبراهيم دحيم قال مات عمربن عبد الواحد سنة مائتين أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر أحمد بن علي بن عبد الله بن عمر أنا أبو الفضل عبيدالله بن أحمد بن علي ثم قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفضل
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 14 / 125
( 2 ) الأصل : الحسن تصحيف والتصويب عن م و " ز " والسند معروف
( 3 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 359 رقم 1240
( 4 ) ما بين الرقمين مكرر بالأصل
( 5 ) في م : الحسن
( 6 ) كذا بالأصل وم و " ز " : سنة ثمانين ومئة والذي رواه في تهذيب الكمال عن الهروي سنة : سبع وثمانين ومتة قال : ووهم في ذلك

(45/284)


الكوفي أنا أحمد بن محمد بن عمران بن الجندي نا عبد الله بن سليمان بن الأشعث قال سمعت ابن مصفى يقول مات عمر بن عبد الواحد سنة مائتين وهو ابن نيف وثمانين وكذا ذكر هشام بن عمار في وفاته ( 1 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 2 ) قال وحدثني أصحابنا أن شعيب بن إسحاق مات سنة سبع ( 3 ) وثمانين ومائة وعمر بن عبد الواحد سنة مائتين قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا تمام بن محمد أخبرني أبي نا أبو العباس بن ملاس نا الحسن بن محمد بن بكار بن بلال قال وتوفي أبو حفص عمر بن عبد الواحد السلمي في سنة إحدى ومائتين ( 4 ) 5247 عمر بن عبيدالله بن خراسان أبو حفص أظنه أطرابلسيا حدث عن أبي إسحاق إبراهيم بن محمد بن أحمد بن أبي ثابت الدمشقي روى عنه أبو القاسم حمزة بن عبد الله بن الحسين بن الشام الأطرابلسي أنبأنا أبو الحسين محمد بن كامل بن ديسم المقدسي عن أبي القاسم عبد الرحمن بن علي بن محمد بن أبي العيش الأطرابلسي نا أبو القاسم حمزة بن عبد الله بن الحسين الأطرابلسي إملاء نا أبو حفص عمر بن عبيدالله بن خراسان نا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن أبي ثابت البزاز نا عبد الحميد بن هندي نا المعافى بن سليمان نا محمد بن سلمة عن الفزاري عن قتادة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لكل شئ حصاد وحصاد أمتي ما بين الستين إلى السبعين
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 14 / 126
( 2 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 279 وعنه في تهذيب الكمال 14 / 126
( 3 ) كذا بالأصل وم و " ز " وتهذيب الكمال وفي تاريخ أبي زرعة : تسع
( 4 ) ت هذيب الكمال 14 / 126 وتهذيب التهذيب 4 / 301

(45/285)


5248 - عمر بن عبيدالله بن معمر بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب ( 1 ) أبو حفص القرشي التيمي أحد وجوه قريش وكرمائها كان جوادا ممدحا وولي فتوحا كثيرة وولي البصرة لعبدالله بن الزبير سمع عبد الله بن عمر وجابر بن عبد الله وأبان بن عثمان وموسى بن حكيم روى عنه عطاء بن أبي رباح وعبد الله بن عون بن أرطبان البصري وقدم دمشق وافدا على عبد الملك بن مروان ومات بها أخبرنا أبو الحسن عبيدالله بن محمد بن أحمد بن الحسين البيهقي أنا محمد بن عبد الله العمري الهروي ح وأخبرنا أبو الفتح محمد بن علي بن عبد الله المصري وأبو الحسن علي بن أبي طالب القايني ( 2 ) وأبو رشيد علي بن عثمان بن محمد بن الهيصم وأبو صالح ذكوان بن سيار بن محمد الدهان قالوا أنا محمد بن عبد العزيز الفارسي واللفظ لحديثه أنا عبد الرحمن بن أحمد بن أبي شريح نا يحيى بن محمد بن صاعد نا بشر بن أحمد ابن ابنة أزهر السمان حدثني جدي أزهر بن سعد عن ابن عون حدثني عمر بن عبيدالله نا موسى قال كتب ابن عامر إلى عثمان بن عفان كتبا فقدم ( 3 ) عليه وقد نزل به أولئك فعمدت إلى الكتب فخيطتها في ثيابي ( 4 ) ثم لبست لباس المرأة فلم أزل حتى دخلت عليه فجلست بين يديه فجعلت أفتق ثيابي ( 4 ) وهو ينظر فدفعتها إليه فقرأها ثم أشرف على المسجد فإذا طلحة جالس في المسجد في الشرق فقال يا طلحة قال يا لبيك قال نشدتك بالله عز
_________
( 1 ) جمهرة ابن حزم ص 140 ، والجرح والتعديل 6 / 120 والتاريخ الكبير 6 / 175
( 2 ) في م : القاني تصحيف
( 3 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي المختصر : فقدمت عليه
( 4 ) في م و " ز " : قبائي " وفي المختصر : ثيابي كالأصل

(45/286)


وجل هل تعلم أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال من يشتر قطعة فيزيدها في المسجد وله بها كذا وكذا فاشتريتها من مالي قال طلحة اللهم نعم فقال أنتم فيه آمنون وأنا خائف ثم قال يا طلحة قال يا لبيك قال أنشدتك بالله عز و جل هل تعلم أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال من يشتري رومة ( 1 ) يعني بئرا فيجعلها للمسلمين فله بها كذا وكذا فاشتريتها من مالي قال طلحة اللهم نعف قال يا طلحة قال يا لبيك قال نشدتك بالله هل تعلمني وقال بعضهم تعلم أني أنفقت في جيش العسرة على مائة قال طلحة اللهم نعم قال طلحة اللهم لا أعلم عثمان إلا مظلوما فرق البخاري في تاريخه ( 2 ) بين عمر بن عبيدالله راوي هذ الحديث وبين ابن معمر ولم يتابعه ابن أبي حاتم على ذلك وعندي أنه هو ابن معمر والله أعلم أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي نا محمد بن جعفر نا شعبة عن أبي فروة الهمداني قال سمعت عون الأزدي قال كان عمر بن عبيدالله بن معمر أميرا على فارس فكتب إلى ابن عمر يسأله عن الصلاة فكتب إليه ابن عمر أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان إذا خرج من أهله صلى ركعتين حتى يرجع إليهم أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا أبي علي قالا أنا أبو جعفر المعدل أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال ( 3 ) وولد عبيدالله بن معمر بن عثمان عمر ( 4 ) بن عبيدالله الجواد الذي قتل أبا فديك وكان يقاوم قطري بن الفجاءة وكان يلي الولايات العظام وشهد مع عبد الرحمن بن سمرة بن حبيب فتوح كابل شاه وهو صاحب الثغرة بات يقاتل عنها حتى أصبح أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن
_________
( 1 ) بئر رومة : وهي في عقيق المدينة ( معجم البلدان )
( 2 ) راجع التاريخ الكبير 6 / 175 و 176 الترجمتين رقم 2081 و 2082
3 - ( ) راجع نسب قريش للمصعب الزبيري ص 288 فكثيرا ما كان الزبير بن بكار يأخذ عن عمه المصعب
( 4 ) في نسب قريش : عمرو

(45/287)


الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 1 ) قال عمر بن عبيدالله بن معمر التيمي القرشي أراه أخا معاذ وعبيد الله قال ابن عبادة حدثنا يعقوب بن محمد كنيته أبو حفص أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله الأديب مشافهة قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 2 ) عمر بن عبيدالله بن معمر القرشي التيمي روى عن أبان بن عثمان سمعت أبي يقول ذلك أنبأنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا موسى بن عمران أنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ قال عمر عبيدالله بن معمر التيمي سمع جابر بن عبد الله وابن عمر روى عنه عطاء بن أبي رباح أخبرنا أبو السعود بن المجلي ( 3 ) نا أبو الحسين بن المهتدي ح وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبي أبو يعلى قالا أنا أبو القاسم عبيدالله بن أحمد بن علي الصيدلاني أنا محمد بن مخلد بن حفص قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال عمر بن عبيدالله بن معمر يكنى أبا حفص أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال عمر بن عبيدالله بن معمر أبو حفص
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 6 / 175 - 176
( 2 ) الجرح والتعديل لابن أبى حاتم 6 / 120
( 3 ) في م و " ز " : المحلى بالحاء المهملة تصحيف

(45/288)


أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحافظ قال ( 1 ) أبو حفص عمر بن عبيدالله بن معمر التيمي القرشي يعد في أهل المدينة يرونه أخا معاذ وعبيد الله أخبرني أبو الفضل محمد بن أحمد نا يحيى بن ساسوية الرقاشي نا أحمد بن عبد الله ( 2 ) بن حكيم قال قال الهيثم يعني ابن عدي عمر بن ( 3 ) عبد الله بن معمر أبو حفص قال أبو أحمد هكذا وجدته في كتابي عمر بن عبد الله وإنما هو عمر بن عبيدالله ( 4 ) ولست أدري من الواهم فيه قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال قال المدائني عمر بن عبيدالله بن معمر وعمر بن سعد وعمر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام ولدا عام قتل عمر بن الخطاب يعني سنة ثلاث وعشرين أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار حدثني محمد بن محمد بن أبي قدامة وغيره قال كان يقال ما مات رجل نبيه قط فسمي أول من يولد باسمه إلا نبه فولدت زوجة عثمان بن عفان بعد قتل عمر بن الخطاب بنت عمرو بن حممة الدوسي فقالت القابلة أي شئ ولدت قالت غلاما قالت فأسميه عمر قالت سبقتك زوجة عبيدالله بن معمر التيمي ومناقب عمر بن عبيدالله كثيرة وممادحه ومات بدمشق بعد عبد الملك بن مروان قرأت على أبي القاسم بن عبدان عن أبي عبد الله محمد بن علي بن أحمد بن المبارك أنا رشأ بن نظيف أنا محمد بن إبراهيم بن محمد أنا محمد بن محمد بن داود نا عبد الرحمن بن يوسف بن سعيد بن خراش ( 5 ) قال
_________
( 1 ) الأسامي والكنى الحاكم النيسابوري 3 / 221 رقم 1270
( 2 ) الأصل : " عبد " والمثبت عن م و " ز " والأسامي والكنى
( 3 ) بالأصل وم و " ز " : " عن " والمثبت " عمر بن " عن الأسامي والكنى
( 4 ) زيد بعدها الأسامي والكنى : ولا أراه إلا وهما
( 5 ) الأصل و " ز " : حراش تصحيف

(45/289)


عمر بن عبيدالله التيمي مولى سالم أبي النضر من فوق صدوق أخبرنا أبو محمد هبة الله بن سهل بن عمر أنا أبو عثمان البحيري ( 1 ) أنا أبو علي زاهر بن أحمد أنا إبراهيم بن عبد الصمد نا أبو مصعب الزهري نا مالك بن أنس عن أبي النضر مولى عمر بن عبيدالله عن أبي سلمة بن عبد الرحمن أنه قال له ألم أرى صاحبك إذا دخل المسجد جلس قبل أن يركع قال أبو النضر يعني بذلك عمر بن عبيدالله ويعيب ذلك عليه أن يجلس إذا دخل المسجد قبل أن يركع أخبرنا أبن غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمرانا موسى نا خليفة ( 2 ) قال في تسمية عمال ابن الزبير على البصرة قال تراضى الناس بعبدالله بن الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب ويلقب ببه حين وقعت الفتنة ( 3 ) فأقره ثم كتب إلى عمر بن عبيدالله بن معمر التيمي بولايته فأتاه الكتاب وهو بحفر أبي موسى يريد العمرة فكتب عمر إلى أخيه عبيدالله بن عبيدالله يصلي بالناس ( 4 ) ثم ولى ابن الزبير الحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة المخزومي ويلقب القباع ثم عزله ثم جمع العراق لأخيه مصعب ثم عزله وولى ابنه حمزة بن عبد الله ثم عزله وأعاد مصعبا فكان إذا شخص عن البصرة استخلف عمر بن عبيدالله بن معمر التيمي فلما قتل مصعب غلب عليها حمران بن أبان ودعا إلى بيعة عبد الملك أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل ( 5 ) نا أبي نا عارم أبو النعمان نا غسان بن مضرنا سعيد بن يزيد أبو سلمة أن بشر بن مروان بعث ( 6 ) إلى عبد الملك بن مروان ( 6 ) رجا من أهل البصرة من وجوههم أنه ليس لقتال الأزارقة إلا عمر بن عبيدالله بن معمر فيهم عبد الله بن حكيم السعدي
_________
( 1 ) في " ز " : البجيري تصحيف
( 2 ) راجع تاريخ خليفة بن خياط ص 258
( 3 ) وكان ذلك بعد موت يزيد بن معاوية بن أبي سفيان وهروب عبيد الله بن زياد من دار الإمارة بالبصرة
( 4 ) كذا بالأصل وم و " ز " ولم أجد هذا في تاريخ خليفة
( 5 ) الاصل وم وفي " ز " : القطان
( 6 ) ما بين الرقمين سقط من " ز "

(45/290)


أخبرنا أبو غالب أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق النهاوندي نا أحمد بن عمران أنا موسى نا خليفة قال سنة أربع وسبعين ( 1 ) فيها بعث عبد الملك بن مروان عمر بن عبيدالله بن معمر التيمى إلى أبي فديك بالبحرين فالتقوا فانكشف أصحاب عمر وثبت عمر ومعه عباد بن الحصين الحبطي ومجاهد بن بلعا العنبري في جماعة من أهل الحفاظ فقتل أبو فديك آخر ( 2 ) الجزء الخامس والسبعين بعد الثلاثمائة ( 2 ) ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبن محمد عبد الوهاب ( 4 ) بن علي بن عبد الوهاب ( 5 ) البزار أنا أبو الحسن علي بن عبد العزيز الطاهري قال قرئ على أبي بكر أحمد بن جعفر بن محمد أنا أبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي حدثنا محمد بن سلام الجمحي حدثني أبو الغراف ( 6 ) قال لما توجه عمر بن عبيدالله بن معمر إلى أبي فديك امتدحه العجاج * قد جبر الدين الإله فجبر * وعور الرحمن من ولى العور * يعني أمية بن عبد الله بن خالد بن أسيد وذاك أنه توجه إلى أبي فديك فهزمه فكتب خالد إلى عبد الملك فقال عبد الملك لعمر أرأيتك لو كان بين عيني وتدا كنت تنزعه قال نعم والله يا أمير المؤمنين قال فهذا أبو فديك وتد بين عيني فقال أعفني يا أمير المؤمنين فلما أبى قال ارفع إلينا ما جرى على يديك من خراج فارس فأقر له بالخراج فتلقاه العجاج وهو متوجه إلى أبي فديك فأنشده فلما قال
_________
( 1 ) كذا وليس للخبر في هذه السنة أي ذكر في تاريخ خليفة الذي بين يدي
( 2 ) ما بين الرقمين ليس في م
( 3 ) زيد بعدها في " ز " وكتب : بلغت سماعا بقراءتي على الشيخ العالم الثقة الصدوق الورع النبهان الأصيل زين الأمناء أبي البركات الحسن بن محمد بن
الشافعي أثابه الله الجنة بحق سماعه فيه من عمه والملحق فإجازته منه وكتب محمد بن يوسف بن محمد بن أبي يداس البرزالي الاشبيلي
( بياض بالأصل ) وذلك يوم الخميس ويوم الجمعة السادس والعشرين من ذي القعدة سنة سبع عشرة وستمائة بجامع دمشق حرسها الله
قائمة واحدة من آخره من حديث عثمان مع طلحة سبط الشيخ أبو اليمن عبد الصمد بن ناج الذي أتى الحسن عبد الوهاب وفقه الله وإياي والحمد لله وحده وصلاته على محمد نبيه وسلامه
( 4 ) بالأصل : " أبو محمد بن الوهاب " والمثبت عن م
( 5 ) " بن عبد الوهاب " ليس في " ز "
( 6 ) في " ز " : " أبو العزاف " وفي م : " أبو العراب "

(45/291)


هذا أوان الجدان جد عمر * وصرح ابن معمر لمن ذمر * وقال عمر لا قوة إلا بالله قال العجاج * لا قدح إن لم تور نارا بهجر * ذا ت سنا يوقدها من افتخر * قال عمر توكلت على الله ولن أدع جهدا فلما قال * شهاد فيها طهور من طهر فكأن عمر تطير من ذلك ثم قال ما شاء الله أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن اللنباني ( 1 ) أنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني علي بن زكريا الأزدي نا الوليد بن هشام القحذمي قال قام رجل من اليحمديين إلى المهلب فقال أيها الأمير أخبرنا عن شجعان العرب قال أحمر قريش وابن الكلبية وصاحب البغل الدارج فقال والله ما يعرف هؤلاء أحد قال بلى أما أحمر قريش فعمر بن عبيدالله بن معمر التيمي والله ما جاءتنا سرعان خيل قط إلا ردها وأما ابن الكلبية فمصعب بن الزبير أفرد في سبعة وجعل له الأمان فأبى حتى مات على بصيرته وأما صاحب البغل الدارج فعباد بن الحصين الحبطي والله ما نزلت بنا شدة قط إلا فرجها فقال الفرزدق وكان حاضرا تا لله ما رأيت هكذا قولا فأين أنت عن عبد الله بن الزبير وعبد الله بن خازم ( 3 ) السلمي قال إنما ذكرنا الإنس ولم نذكر الجن أنبأنا أبو غالب شجاع بن فارس وأبو البركات عبد الوهاب بن المبارك قالا أنا أبو المعالي ثابت بن بندار بن إبراهيم أنا أبو تغلب عبد الوهاب بن علي بن الحسن الملحمي نا المعافى بن زكريا بن يحيى النهرواني حدثني عبيدالله بن مسلم العبدي نا أبو الفضل الربعي حدثني نهشل بن دارم الكوفي حدثني أبي قال لما توجه عمر بن عبيدالله بن معمر لمحارب أبي فديك أقام بالكوفة لاختيار الجند فمر بحائط من حيطان الكوفة فإذا هو بغلام أسود يتغدى وإذا كلب رابض بين يديه فكلما أكل لقمة طرح إلى
_________
( 1 ) في م و " ز " : البناني بتقديم الباء تصحيف
( 2 ) هنا بالأصل : " الذبوح " وفي م : " الدنوج " والمثبت عن " ز " وستأتي " الدراج "
( 3 ) بالأصل وم : حازم تصحيف والمثبت عن " ز "

(45/292)


الكلب أخرى وعمر واقف ينظر إلى فعله تعجبا منه فلما فرغ من طعامه دنا إليه فقال له أهذا الكلب لك قال لا ولا أدري لمن هو قال فما حملك على أن أطعمته طعامك قال إني كرهت أن يكون ذو عين ينظر إلي وأنا آكل ولا أطعمه قال لمن أنت قال لآل فلان قال فالحائط قال لهم وهو في يدي فأتاهم عمر بن عبيدالله فابتاع الحائط منهم وابتاعا لغلام فأعتقه وجعل الحائط له ثم أتاه فقال علمت أني قد اشتريتك من مواليك وهذا رسولهم يخبرك بذلك قال بارك الله لك فيما اشتريت قال اذهب فأنت حر لوجه الله عز و جل قال فإن الحمد لله وحده ولك بعده فقال وقد اشتريت الحائط أيضا وهذا المسلم ذلك إلي قال أعطاك الله خيره وهناك ثمره قال فهو لك قال فإني أشهدك ومن حضر أني قد جعلته وقفا على الفقراء والمساكين قال وما حملك على ذلك قال إني كرهت أن تكون جدت علي وأبخل على الله عز و جل فقال عمر لمن معه امضوا بنا لا يبخلنا هذا الأسود قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم ح قال قرئ على أبي أيوب سليمان بن إسحاق بن الخليل الجلاب نا الحارث بن أبي أسامة قالا نا محمد بن سعد أنا عفان بن مسلم نا حماد بن سلمة أنا حميد عن سليمان بن قتة ( 1 ) قال بعث معي عمر بن عبيدالله بألف دينار إلى عبد الله بن عمرو والقاسم بن محمد فأتيت ابن عمر وهو يغتسل في مستحمه فأخرج يده فصببتها في يده فقال وصلته رحم لقد جاءتنا على حاجة فأتيت القاسم بن محمد فأبى أن يقبل فقالت امرأته إن كان القاسم بن محمد ابن عمه فأنا ابنة عمته ( 2 ) فأعطنيها فأعطاها إياها أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيدالله السلمي إذنا ومناولة وقرأ علي إسناده أنا محمد بن الحسين أنا المعافى بن زكريا ( 3 ) نا محمد بن القاسم الأنباري حدثني أبي نا أحمد بن عبيد عن الحرمازي قال
_________
( 1 ) الأصل : قنه وبدون إعجام في م و " ز " ترجمته في سير أعلام النبلاء 4 / 596
( 2 ) في " ز " : فأتى ابنة عتبة " وفي م كالأصل
( 3 ) الخبر والشعر في الجليس الصالح الكافي 2 / 433

(45/293)


أتى رجل من الأنصار عمر بن عبيدالله بن معمر التيمي بفارس فتعرض له فلم يصب منه طائلا فانصرف وهو يقول * رأيت أبا حفص تجهم مقدمي * فلط بقول عذرة أو مواربا فلا تحسبن ( 1 ) أني تجشمت مقدمي * أرى ذاك عارا وأر الخير ذاهبا ومثلي إذا ما بلدة لم تواته * تنكب عنها واستدام العواقبا * قال فبلغت الأبيات عمر بن عبيدالله فقال علي بالرجل فجاءوا به فقال يا عبد الله ما أخرج هذا منك بيني وبينك قرابة قال لا قال فلك عندي يد أسديتها إلي قال لا قال فما دعاك إلى هذا قال أفضل الأشياء كنت أدخل مسجد المدينة أحفل ما يكون فأتجاوز من الحلق إلى حلقتك فأجلس فيها وأؤثرك قال في أقل من هذا والله ما يحفظ لك كم ( 2 ) أقمت قال أربعين ليلة فأمر له بأربعين ألفا وجهزه إلى أهله أخبرنا أبو العز السلمي قراءة أنا أبو يعلى بن الفراء أنا أبو القاسم إسماعيل بن سعيد بن إسماعيل نا أبو علي الحسن بن القاسم بن جعفر الكوكبي نا محمد بن زكريا بن دينار الغلابي نا ابن عائشة عن أبيه قال ( 3 ) كان لرجل ( 4 ) من قيس عيلان جارية ( 5 ) وكان بها معجبا ولها مكرما فأصابته حاجة وجهد فقالت له لو بعتني فإن نلت طائلا عدت به عليك فعرض الرجل لعمر بن عبيدالله بن معمر التيمي القرشي ليبيعها إياه فأعجبته فأخذها بمائة ألف درهم فلما نهضت لتدخل انشأت تقول * هنيئا لك المال الذي قد أصبته * ولم يبق في كفي إلا تفكري أقول لنفسي وهي في كرب عيشة * أقلي فقد بان الحبيب أم أكثري إذا لم يكن للأمر عندك حيلة * ولم تجدي بدا من الصبر فاصبري * فأجابها مولاها
_________
( 1 ) الجليس الصالح : فلا تحسبني إن تجهمت مقدمي ( 2 ) " كم " استدركت عن هامش الأصل وبعدها صح
( 3 ) الخبر في المحبر ص 151
( 4 ) سماه في المحبر : أبا حزابة التميمي
5 - ( ) هي بسباسة كما في المحبر

(45/294)


* ولولا قعود الدهر بي عنك لم يكن * يفرقنا شئ سوى الموت فاعذري * * أؤوب بحزن من فراقك موجع * أناجي به قلبا طويل التفكر عليك سلام لا زيارة بيننا * ولا وصل إلا أن يشاء ابن معمر * قال ابن معمر خبيدها فهي لك وثمنها أنبأنا أبو البركات طلحة بن أحمد بن باذي ( 1 ) العاقولي أنا أبو محمد الجوهري نا أبو عبد الله عبيدالله بن محمد بن محمد بن بطة العكبري نا أبو بكر محمد بن القاسم بن بشار الأنباري حدثني أبي نا أحمد بن عبيد عن المدائني عن عبيدالله بن عبد الرحمن أن رجلا كانت له قينة وكان بها معجبا وكان له ( 2 ) يسارف تضعضعت حاله وقل ما في يده فقالت له الجارية إن رأيت أن تبيعني وتنتفع بثمني وأصير إلى موضع أنتفع به فافعل قال فأتى بها عمر بن عبيدالله بن معمر فابتاعها منه بمائة ألف درهم فلما قبض المال قام يبكي ثم أنشأ يقول * فلولا قعود الدهر بي عنك ولم يكن * يفرقنا شئ سوى الموت فاعذري أبيت بحزن من فراقك موجع * أناجي به قلبا طويلا التفكر عليك سلام لا زيارة بيننا * ولا صل إلا أن يشاء ابن معمر * فقال ابن معمر فإني قد شئت فخذ بيدها فهي لك مع المائة ألف درهم أخبرنا أبو الحسين محمد بن كامل بن مجاهد أنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن المسلمة المعدل ( 3 ) في كتابه إلي أنا أبو عبيدالله محمد بن عمران بن موسى إجازة نا أبو بكر بن دريد أنا أبو حاتم أنا أبو عبيدة عن يونس قال لما مات عمر بن عبيدالله بن معمر صلى عليه عبد الملك ثم قعد على قبره فقال أم والله لقد فقدت قريش نابا من أنيابها فقال له أبو عمرو وهو مولى لآل أبي وحرة ( 4 ) بن أبي عمرو بن أمية بن عبد شمس اليوم ناب وأمس ضرس كليل والله لوددت أن السماء وقعت على الأرض فلم يعش أحد بعده فتغافل له عبد الملك عنها
_________
( 1 ) في " ز " : نادي
( 2 ) ما بين معكوفتين استدرك عن هامش الأصل وبعده صح
( 3 ) رسمها مضطرب بالأصل والمثبت عن م و " ز "
( 4 ) كذا بالأصل وفي " ز " : " وجده " وفي م : وجرة

(45/295)


وقال الفرزدق * يا أيها الناس تبكوا على أحد * بعد الذي بضمير ( 2 ) وافق القدرا كانت ( 3 ) يداه لكم سيفا يعاذ به * من العدو وغيثا ينبت الشجرا أما قريش أبا حفص فقد رزئت * بالشام إذ فارقتك البأس والظفرا ( 4 ) من يقتل الجوع بعد ابن الشهيد ومن * بالسيف يقتل كبش القوم إن عكرا إن النوائح لا يعددن ( 5 ) في عمر * ما كان فيه إذا المولى به افتخرا كم من خميس ( 6 ) لدى الهيجا دنوت به * من الهياج ( 7 ) ولولا أنت ما صبرا منهن أيام صدق قد منيت ( 8 ) بها * أيام فارس والأيام من هجرا ( 9 ) فابكي هبلت أبا حفص وصاحبه * أبو معاذ إذا المولى به انتصرا ( 10 ) * قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد أنا أبو سليمان بن زبر قال سنة اثنتين وثمانين مات عمر بن عبيدالله بن معمر وأظنه حكى ذلك عن المدائني فيما أخبره به أبوه عن أحمد بن عبيد بن ناصح عنه أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر المعدل أنا أبو طاهر الذهبي أنا أبو عبد الله الطوسي أنا الزبير بن أبي بكر حدثني محمد بن موسى بن طلحة بن عمر بن عبيدالله بن ممر قال قتل عبيدالله بن معمر لأربعين سنة ومات ابنه عمر بن عبيدالله لستين سنة 5249 عمر بن عطاء بن وهب الرعيني حكى عن مروان الطاطري روى عنه أبو عبيدالله معاوية بن صالح الأشعري
_________
( 1 ) من قصيدة في ديوانه ط بيروت 1 / 235 - 236 يرثي عمر بن عبيد الله بن معمر التيمي القرشي
( 1 ) ضمير : جبل ببلاد قيس
( 3 ) الديوان : كانت يداه يدا سيفا يعاذ به
( 4 ) في " ز " : " الناس والظفرا " وفي الديوان : البأس والمطرا
( 5 ) الديوان : يعدون
( 6 ) الديوان : جبان
( 7 ) الديوان : إلى القتال
( 8 ) الديوان : بليت
( 9 ) يريد بأيام فارس يوم إصطخر اللذي قتل فيه أبوه وأيام هجر : يوم قتل أبو فديك الخارجي
( 10 ) الديوان : أبا معاذ إذ شؤبوبها استعرا

(45/296)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر الباقلاني أنا يوسف بن رباح أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي نا معاوية بن صالح حدثني عمر بن عطاء بن وهب الرعيني قال سمعت مروان بن محمد الطاطري يقول سمعت سعيد بن عبد العزيز يقول ما رأيت مؤدبا قط إلا معتوها وقد كان لنا شيخ يؤذن على باب الفراديس لا يؤذن المؤذنون حتى يؤذن هو لمعرفته بالوقت فأذن المغرب في يوم غيم ثم انقشع يعني الغيم ثم مر سعيد بن عبد العزيز فقال كيف رأيت يا أبا محمد قافقال لنا سعيد هذا من ذاك 5250 عمر بن عكرمة بن أبي جهل عمرو بن هشام بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم المخزومي ( 2 ) أدرك النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وشهد اليرموك في خلافة عمر واستشهد به وقتل يوم أجنادين أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن عبد الله بن سيف نا السري بن يحيى نا شعيب بن إبراهيم نا سيف بن عمر عن أبي عثمان وهو يزيد بن أسيد الغساني عن عبادة وخالد ( 3 ) قالا أتي خالد بعدما أصبحوا بن عكرمة جريحا فوضع رأسه على فخذه ويعمر بن عكرمة فوضع رأسه على ساقيه وجعل يمسح عن وجوههم ويقطر في حلوقهم الماء ويقول كلا زعم ابن الحنتمة ( 4 ) أنا لا نستشهد قال ونا سيف عن أبي عثمان وخالد قالا ( 5 ) وكان ممن أصيب في الثلاثة آلاف الذين أصيبوا يوم اليرموك عكرمة ( 6 ) وعمر بن ( 7 ) عكرمة وذكر جماعة
_________
( 1 ) الزيادة لازمة استدركت عن المختصر وهي بدورها مستدركة فيه بين معكوفتين
( 2 ) ترجمة في أسد الغابة 3 / 681 والإصابة 2 / 520
( 3 ) الخبر في تاريخ الطبري 3 / 401
( 4 ) يعني : عمر بن الخطاب رضي الله عنه
( 5 ) تاريخ الطبري 3 / 402
( 6 ) الزيادة عن الطبري للإيضاح
( 7 ) بالأصل و " ز " : " غيري " والمثبت " عمر بن " عن م وفي تاريخ الطبري : عمرو بن عكرمة

(45/297)


5251 - عمر بن علي بن أحمد أبو حفص الزنجاني الفقيه ( 1 ) قدم دمشق وسمع بها أبا نصر بن طلاب وحدث بها عن أبي جعفر أحمد بن محمد السمناني ( 2 ) قاضي الموصل روى عنه أبو علي بن أبي حريصة الفقيه المالكي أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد ( 3 ) المزكي نا الشيخ أبو علي الحسين بن أحمد بن المظفر بن أبي حريصة إملاء من حفظه أنا أبو حفص عمر بن علي بن أحمد الزنجاني قدم دمشق نا القاضي أبو جعفر أحمد بن محمد السمناني ببغداد ( 3 ) نا أبو محمد الحسن بن أبي عبد الله السمناني ( 4 ) بسمنان نا الحسين بن رحمة الويمي نا محمد بن شجاع الثلجي عن محمد بن سماعة قال سمعت أبا يوسف يقول سمعت أبا حنيفة يقول إذا كلمت القدري فإنما هو حرفان ( 5 ) إما أن يسكت وإما أن يكفر فقال له هل علم الله سبحانه في سابق علمه أن هذه الأشياء تكون على ما هي عليه أم لا فإن قال لا فقد كفروإن قال نعم قيل له أفأراد أن يكون على ما هي عليه أو على خلاف ما هي عليه فإن قال أراد أن يكون على ما هي عليه فقد أقر بأنه من المؤمن الإيمان ومن الكافر الكفر وإن قال أراد أن تكون على خلاف ما هي عليه فقد جعل ربه متمنيا متحسرا لأن من أراد أن لا يكون فكان أو أراد أن يكون فلم يكن فهو متمن متحسر ومن وصف ربه بذلك فقد كفر أخبرناه عاليا على الصواب أبو منصور بن خيرون أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 6 ) أنا القاضي أبو جعفر محمد بن أحمد ( 7 ) بن محمود السمناني من
_________
( 1 ) معجم البلدان ( زنجان ) الأنساب ( الزنجاني )
والزنجاني نسبة إلى زنجان بفتح أوله وسكون ثانيه ثم جيم : بلد مشهور من نواحي الجبال بين أذربيجان وبينها ( معجم البلدان )
( 2 ) السمناني نسبة إلى سمنان بكسر أوله وتكرير النون بلدة بين الري ودامغان
( معجم البلدان )
( 3 ) زيادة عن م و " ز "
( 4 ) ما بين الرقمين سقط من " ز "
( 5 ) كذا الأصل وم و " ز " : حرفان وفي المختصر : " حر "
( 6 ) الخبر في تاريخ بغداد 13 / 382 - 383 في ترجمة أبي حنيفة النعمان
( 7 ) في تاريخ بغداد : محمد بن أحمد بن محمد بن محمود السمناني

(45/298)


حفظه نا أبو محمد الحسن بن أبي عبد الله السمناني نا الحسين بن رحمة الويمي ( 1 ) نا محمد بن شجاع الثلجي نا محمد بن سماعة عن أبي يوسف قال سمعت أبا حنيفة يقول إذا كلمت القدري فإنما هو حرفان إما أن يسكت وإما أن يكفر تقول له هل علم الله في سابق علمه أن تكون هذه الأشياء كما هي فإن قال لا فقد كفر وإن قال نعم يقال له أفأراد أن تكون كما علم أو أراد أن تكون بخلاف ما علم فإن قال أراد أن يكون كما علم فقد أقر أنه أراد من المؤمن الإيمان ومن الكافر الكفر وإن قال أرا أن تكون بخلاف ما علم فقد جعل ربه متمنيا متحسرا لأن من أراد أن يكون ما علم أنه لا يكون أو لا يكون ما علم أنه يكون فإنه متمن متحسر ( 2 ) ومن جعل ربه متمنيا متحسرا فهو كافر قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 3 ) أما الزنجاني بالزاي ( 4 ) المفتوحة والنون والجيم فجماعة منهم أبو حفص عمر ( 5 ) الزنجاني وصل بغداد وسمع الحديث ( 6 ) ودرس الفقه على القاضي أبي الطيب الطبري والكلام على أبي جعفر السمناني وحدث وذكر ( 7 ) غيره فقال هو مصنف فاضل ( 8 ) قرأت بخط أبي الفرج غيث بن علي الخطيب أن أبا حفص الزنجاني قرأ عليه بصور وصنف كتابا سماه المعتمد وذكر لنا الشريف يعني أبا الحسن الهاشمي أنه كان يدعي أكثر مما هو ( 8 ) وكان يخطئ في كثير مما يسأل عنه أو كلام نحو هذا قرأت بخط أحمد بن الحسن بن خيرون وممن ذكر أنه توفي سنة تسع وخمسين وأربعمائة أبو حفص عمر بن علي الزونجاني الفقيه الشافعي في ليلة الثلاثاء ودفن يوم الثلاثاء من جمادى الأولى ودفن إلى جنب أبي العباس بن سريج ( 9 )
_________
( 1 ) الأصل وم " ز " : الوثمي والمثبت عن تاريخ بغداد وهذه النسبة إلى ويمة : بكسر الواو وسكون الياء بليده بين الري وطبرستان ( الأنساب )
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل و " ز " واستدرك عن م وتاريخ بغداد
( 3 ) الاكمال لابن ماكولا 4 / 228 و 229
( 4 ) الزيادة عن الاكمال وم و " ز "
( 5 ) في الاكمال : عمر بن
( بياض بالأصل قاله محققه بالهامش )
( 6 ) في الاكمال : وسمع الحديث من
( بياض بالأصل كتبه محققه بالهامش )
( 7 ) ما بين الرقمين ليس في الاكمال
( 8 ) في معجم البلدان : أكثر مما يحسن
( 9 ) معجم البلدان ( زنجان )

(45/299)


5252 - عمر بن علي بن الحسن بن محمد بن إبراهيم بن عبيد بن زهير بن مطيع بن جرير بن عطية ابن جابر بن عوف بن دينار بن مرثد ( 1 ) بن عمرو بن عمير بن عمران بن عتيك بن النضر بن الأزد بن الغوث بن نبت بن مالك بن كهلان بن عابر بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح ( 2 ) أبو حفص العتكي الأنطاكي ( 3 ) ذكر لنا أبو منصور بن خيرون هذ النسب عن الخطيب أبي بكر عن الأزهري وهو صاحب كتاب المقبول قدم دمشق طالب علم سنة اثنتي عشرة وثلاثمائة وقدم أيضا مستنفرا لأهل أنطاكية سنة سبع وخمسين وثلاثمائة وحدث بها وبحمص عن أبي جعفر محمد بن عمرو العقيلي وأبي سعيد بن الأعرابي وأبي شجاع فارس بن عبد الكريم وسعيد بن محمد بن جرير ( 4 ) وأبي بكر أحمد بن عمرو بن جابر الرملي ومحمد بن يوسف بن بشر الهروي وأبي محمد عبد العزيز بن سليمان بن عبد العزيز الحرملي وأبي علي الحسين بن إبراهيم بن فيل وأبي الطاهر الحسن بن أحمد بن إبراهيم بن فيل وابنه أبي بكر محمد بن الحسن وأبي العباس الفضل بن محمد بن عبد الله بن الحارث العطار الأحدب وأبي محمد عبد الله بن محمد بن الوليد بن قزمان وأبي الحسن علي بن محمد بن السكن اللؤلؤي وأبي عيسى الحسن بن إبراهيم بن عامر بن عجرم المقرئ وأبي عبد الله الحسين وأبي محمد عبيدالله ابني الحسين بن عبد الرحمن وأبي محمد جعفر بن محمد بن موسى النيسابوري وسمع بدمشق أبا بكر الخرائطي والحسن بن علي بن روح الكفربطناني ( 5 )
_________
( 1 ) في معجم البلدان : ذبيان بدل دينار
( 2 ) ذكره يقاوت في معجم البلدان ( أنطاكية )
( 3 ) ما بين معكوفتين جاء بعد قوله : " الأزهري وهو " قدمناه إلى هنا كما اقتضاه سياق تنظيم الأسماء التراجم وكناها إن وجدت
وزيد في معجم البلدان : الخطيب
( 4 ) في " ز " : حيوية
( 5 ) في معجم البلدان : " الكفرطابي " تصحيف والكفربطناني نسبة إلى كفربطنة وهي قرية من أعمال دمشق
ذكره السمعاني وترجم له
( الأنساب )

(45/300)


ومحمد بن خريم ومحمد بن أحمد بن عمارة ( 1 ) وأبا الحسن بن جوصا وأبا يحيى زكريا بن أحمد البلخي وجماهر بن محمد الزملكاني وأبا يعقوب إسحاق بن إبراهيم الأذرعي وعبد الله بن غياث ومحمد بن جعفر بن ملاس ومحمد بن الفيض الغساني ومحمد بن يوسف بن بشر الهروي ( 2 ) روى عنه عبد الوهاب الميداني ومسدد بن علي الأملوكي وأبو عبد الله محمد بن يعقوب الطائي الحمصي والسكن بن محمد بن جميع وأبو عبد الله محمد بن الفضل بن نظيف الفراء وعبد الغني بن سعيد الحافظ وكتب عنه أبو الحسين الرازي أخبرنا أبو الحسين عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو عبد الله الحسن بن أحمد بن عبد الواحد أنا أبو المعمر المسدد بن علي الأملوكي الحمصي قراءة عليه قيل له حدثكم أبو حفص عمر بن علي بن الحسين بن إبراهيم العتكي الأنطاكي بحمص أنا أبو الطاهر الحسن بن أحمد بن فيل نا عمرو بن عمرو بن العباس الباهلي البصري نا سفيان بن عيينة حدثني عبد الملك بن سعيد بن أبجر عن إياد بن لقيط عن أبو رمثة ( 3 ) قال أتيت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مع أبي فرأى التي في ظهره فقال له دعني أعالج هذه فإني طبيب فقال له رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنت رفيق والله الطبيب من هذا معك قال ابني قال أما إنه لا يجني عليك ولا تجني عليه ( 4 ) قال سفيان " كل نفس بما كسبت رهينة " ( 5 ) الصواب عمرو بن العباس قرأت بخط أبي الحسن نجا بن أحمد فيما ذكر أنه نقله من خط أبي الحسين الرازي في تسمية من كتب عنه بدمشق من الغرباء أبو حفص عمر بن علي بن الحسن العتكي قدم علينا طالب علم سنة اثنتي عشرة وثلاثمائة
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : عمار
( 2 ) كذا ورد هنا أيضا بالأصل وم و " ز " مكررا
( 3 ) وفي " ز " : " أبي رمية " وفي المختصر : " عن رمثة " بدون : " أبي " ورمثة : بكسر الراء وسكون الميم بعدها مثلثة كما في تقريب التذهيب
اختلفوا في اسم أبي رمثة كثيرا
راجع ترجمة أبي رمثة في أسد الغابة 5 / 111 طبعة دار الفكر وتهذيب الكمال 21 / 229 طبعة دار الفكر
( 4 ) أسد الغابة 5 / 112 وفيه الجزء الأخير من الحديث
( 5 ) سورة المدثر الآية : 38

(45/301)


قرأت بخط عبد الوهاب الميداني وقرأناه على جدي أبي المفضل يحيى بن علي القاضي عن عبد العزيز بن أحمد أنا عبد الوهاب الميداني نا أبو حفص عمر بن علي بن الحسن العتكي الخطيب قدم علينا مستنفرا لأهل أنطاكية بحديث ذكره 5253 عمر بن علي بن سليمان أبو حفص الدينوري ( 1 ) حدث بمكة عن أبي عمران موسى بن هشام بن أحمد بن العلاء وأبي جعفر محمد بن عبد العزيز ( 1 ) الدينوريين روى عنه أبو بكر بن المقرئ أخبرنا أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء بأصبهان أنا منصور بن الحسين وأحمد بن محمود الأصبهانيان قالا أنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن علي بن عاصم بن زاذان نا عمر بن أحمد بن سليمانا موسى بن هشام بن أحمد بن العلاء بدمشق أبو عمران نا حميدان نا الوليد بن الربيان نا نصر بن أبان عن موسى بن جابان عن المعافى بن عمران عن جعفر بن برقان عن ميمون بن مهران عن حمران عن أبان بن عثمان عن عثمان بن عفان في المحرم يدخل البستان قال نعم ويشم الريحان قال وأنا ابن المقرئ نا عمر بن علي بن سليمان الدينوري بمكة نا محمد بن عبد العزيز أبو جعفر الدينوري نا محمد بن مجيب أبو همام نا سفيان الثوري عن هشام بن عروة عن مروان بن الحكم عن بسرة بنت صفوان أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال من مس فرجه فليتوضأ 5254 عمر بن علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي الهاشمي العلوي ( 2 ) يعد في أهل المدينة حدث عن أبيه
_________
( 1 ) ما بين الرقمين سقط من " ز "
( 2 ) ترجمته في تهذيب الكمال 14 / 135 وتهذيب التهذيب 4 / 305 ونسب قريش للمصعب ص 42 وجمهرة أنساب العرب ص 37

(45/302)


وروى عنه ابنه محمد بن عمر ووفد على الوليد بن عبد الملك يسأله أن يوليه صدقة أبيه علي أخبرنا أبو غالب البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا علي بن محمد بن أحمد بن لؤلؤ نا محمد بن أحمد الشطوي نا محمد بن يحيى بن ضريس حدثني عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب حدثني أبي عن أبيه عن جده عن علي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من صنع إلى أحد من أهل بيتي يدا كافأته يوم القيامة قال ونا الشطوي نا محمد نا عيسى حدثني أبي عن أبيه عن جده علي قال نزلت هذه الآية على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في بيته " إنما وليكم الله ورسوله " ( 1 ) الآية قال فخرج فدخل المسجد والناس يصلون بين راكع وقائم إذا سائل فقال يا سائل أعطاك أحد شيئا قال لا إلا الراكع لعلي عليه السلام أعطاني خاتمه أخبرنا أبو العز بن كادش أنا أبو محمد الجوهري أنا علي بن أحمد بن محمد بن لؤلؤه أنا أبو حفص عمر بن أيوب السقطي أنا أبو عبد الرحمن عبد الله بن عمر بن أبا نا منصور بن عبد الله الثقفي نا محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عن أبيه عن علي بن أبي طالب قال كان شعار النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يأكل خبز أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفتح هبة الله بن علي بن محمد بن الطيب بن الحارث القرشي الكوفي ببغداد أنا أبو الحسن محمد بن جعفر بن محمد النحوي أنا أبو عبد الله محمد بن القاسم بن زكريا المحاربي نا عباد بن يعقوب الرواجني أنا إ عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي حدثني أبي عن أبيه عن جده عن علي قال قال رسول لله ( صلى الله عليه و سلم ) نعم الرجل الفقيه إن احتيج إليه انتفع به وإن استغني عنه أغني نفسه أخبرنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم النشابي أنا أبو الفضل أحمد بن
_________
( 1 ) سورة المائدة الآية : 55

(45/303)


عبد المنعم بن أحمد بن بندار أنا أبو الحسن العتيقي أنا أبو الحسن الدارقطني نا أبو بكر الشافعي نا عبد الله بن ناجية نا عباد بن أحمد العرزمي نا عمي عن أبيه عن عمرو بن قيس عن عطية عن أبي سعيد قال مررت بغلام له ذؤابة وجمة إلى جنب علي بن أبي طالب فقلت ما هذا الصبي إلى جانبك قال هذا عثمان بن علي سميته بعثمان بن عفان وقد سميته بعمر بن الخطاب وسميت ( 1 ) بعباس عم النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وسميت بخير البرية محمد ( صلى الله عليه و سلم ) فأما حسن وحسين ومحسن فإنما سماهم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وعق عنهم وحلق رؤوسهم وتصدق بوزنها وأمر بهم فسروا ( 2 ) وختنوا أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير حدثني محمد بن سلام قال قلت لعيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب كيف سمى جدك علي عمر فقال سألت أبي عن ذلك فأخبرني عن أبيه عن عمر بن علي بن أبي طالب قال ولدت لأبي بعدما استخلف عمر بن الخطاب فقال له يا أمير المؤمنين ولد لي الليلة غلام ( 4 ) فقال هبه لي فقلت هو لك قال قد سميته عمر ونحلته غلامي مورق قال فله الآن ولد كبير ( 5 ) قال الزبير فلقيت عيسى بن عبد الله فسألته فخبرني بمثل ما قال محمد بن سلام أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو طاهر الباقلاني وأخبرنا أبو العز ثابت بن منصور أنا أبو طاهر قالا أنا أبو الحسين الأصبهاني أنا أبو الحسين الأهوازي أنا أبو حفص الأهوازي نا خليفة بن خياط قال ( 6 ) عمر بن علي بن أبي طالب أمه الصهباء بنت عباد بن تغلب ( 7 ) سباها خالد بن الوليد في الردة توفي سنة سبع وستين قتل مع مصعب أيام المختار
_________
( 1 ) في " ز " : وسميته
( 2 ) الأصل و " ز " وفي م : فسموا
( 3 ) غير واضحة بالأصل والمثبت عن م وفى " ز " : " ولدت الليلة "
( 4 ) " غلام " ليست في " ز "
( 5 ) زيد بعدها في م و " ز " : تسع
( 6 ) طبقات خليفة بن خياط ص 404 رقم 1970
( 7 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي طبقات : عباد من بني تغلب

(45/304)


وكذا قال وصوابه من تغلب أخبرنا أبو عبد الله يحيى بن الحسن وأبو الفضل بن ( 1 ) ناصر قراءة عن أبي المعالي محمد بن عبد السلام بن ( 2 ) محمد أنا علي بن محمد بن خزفة نا محمد بن الحسين الزعفراني نا ابن أبي خيثمة أنا مصعب بن عبد الله قال ( 3 ) عمر بن علي ورقية بنت علي توأم أمهما الصهباء يقال اسمها أم حبيب بنت ربيعة من بني تغلب من سبي خالد بن الوليد وكان عمر بن علي آخر ولد علي بن أبي طالب ولد ( 4 ) عمر بن علي ورقيفي بطن واحد هما توأم ( 4 ) أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار حدثني عمي مصعب بن عبد الله قال ( 5 ) كان عمر آخر ولد علي بن أبي طالب وقدم مع أبان بن عثمان على الوليد بن عبد الملك يسأله أيوليه صدقة أبيه علي بن أبي طالب وكان يليها يومئذ ابن أخيه الحسن بن الحسن بن علي فعرض عليه وليد الصلة وقضاء الدين فقال لا حاجة لي في ذلك إنما جئت لصدقة أبي أنا أولى بها فاكتب لي ولايتها فكتب له وليد رقعة فيها أبيات ربيع بن أبي الحقيق اليهودي النضري ( 6 ) * إنا إذا مالت دواعي الهوى * وأنصت السامع للقائل ( 7 ) واصطرع القوم بألبابهم * تقضي بحكم عادل فاضل ( 8 )
_________
( 1 ) " بن " ليست في " ز "
( 2 ) في " ز " : محمد بن عبد السلام بن علي بن محمد
( 3 ) نسب قريش للمصعب ص 42 وعنه في تهذيب الكمال 14 / 135
( 4 ) ما بين الرقمين لقيس في نسب قريش
( 5 ) الخبر والشعر في نسب قريش للمصعب الزبيري ص 42 - 43
( 6 ) الأبيات في طبقات الشعراء لمحمد بن سلام الجمحي ص 107 منسوبة للربيع ابن أبي الحقيق النضري أيضا باختلاف الرواية
( 7 ) في الطبقات الشعراء : لسنا إذا جارت دواعي الهوى * واستمع المنصت للقائل ( 8 ) الذي في طبقات الشعراء : واعتلج القوم بألبابهم * بقائل الجود ولا الفاعل إنا إذا نحكم في ديننا * نرضى بحكم العادل الفاصل

(45/305)


لا نجعل الباطل حقا ولا * نلط دون الحق بالباطل نخاف أن تسفه أحلامنا * فتحمل الدهر من الخامل * ثم دفع الرقعة إلى أبان وقال ادفعها إليه وأعلمه أني لا أدخل على ولد فاطمة بنت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) غيرهم فانصرف عمر غضبان ولم يقبل منه صلة قال الزبير أنشدني الأبيات التي دفع وليد بن عبد الملك لعمر بن علي عمي مصعب بن عبد الله وعلي بن صالح عن عامر بن صالح للربيع بن أبي الحقيق وأنشدنيها محمد بن الضحاك وعبد الملك بن عبد العزيز ومحمد ( 1 ) بن الحسن لكعب بن الأشرف قال الزبير عمر بن علي ورقية الكبرى وهما توأم وأمهما الصهباء يقال اسمها أم حبيب بنت ربيعة من بني تغلب من سبي خالد بن الوليد أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 2 ) قال عمر الأكبر بن علي ورقية بنت علي وأمهما الصهباء وهي أم حبيب بنت ربيعة بن بجير بن العبد بن علقمة بن الحارث بن عتبة بن سعد بن زهير بن جشبن بكر بن حبيب بن عمرو بن غنم بن تغلب بن وائل وكانت سبية أصابها خالد بن الوليد حيث أغار على بني تغلب بناحية عين التمر قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد نا الحسين نا محمد بن سعد ( 3 ) قال في الطبقة الأولى من أهل المدينة عمر الأكبر بن علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي وأمه الصهباء وقد روى عمر الحديث وكان في ولد عدة يحدث عنهم قد ذكرناهم في مواضعهم وطبقتهم
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : أحمد
( 2 ) الخبر في طبقات ابن سعد 3 / 20 في ترجمة علي بن أبي طالب رضي الله عنه وعنه في تهذيب الكمال 14 / 135
( 3 ) طبقات ابن سعد 5 / 117 وعنه في تهذيب الكمال 14 / 135

(45/306)


أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 1 ) قال عمر بن علي بن أبي طالب الهاشمي القرشي قال إسحاق أنا عيسى بن يونس نا ابن يسار نا محمد بن عمر بن علي عن أبيه رأى عليا يشرب قائما حديثه في أهل المدينة وقال ابن منذر نا ابي فديك عن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عن أبيه عن جده أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح ( 2 ) قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 3 ) عمر بن علي بن أبي طالب سمع أباه روى عنه ابنه محمد سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قا أنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار قالا أنا أبو عبد الله وأبو نصر قانا الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد أنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال عمر بن علي بن أبي طالب تابعي ثقة 5255 عمر بن علي الحلواني ( 5 ) حدث بدمشق عن محمد بن عبد الله بن يزيد بن المقرئ روى عنه أبو الميمون البجلي
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 6 / 179
( 2 ) " ح " حرف التحويل سقط من الأصل وم و " ز "
( 3 ) الجرح والتعديل 6 / 124
( 4 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 360 رقم 1243
( * ) ( 5 ) الزيادة للإيضاح عن م و " ز "

(45/307)


أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني عن أبي بكر الحداد أنا تمام بن محمد نا أبو الميمون بن راشد نا عمر بن علي الحلواني بدمشق قال سمعت ابن المقرئ يقول ( 1 ) كنا عند ابن عيينة فجاءه رجل فقال يا أبا محمد ألستم تزعمون أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال ماء زمزم لما شرب له قال نعم قال فإني قد شربته لتحدثني بمائتي حديث قال اقعد فحدثه بها قال وسمعت ابن عيينة يقول قال عمر بن الخطاب اللهم إني أشربه لظمأ يوم القيامة 5256 عمر بن علي ويقال عمرو أبو حفص البغدادي ( 2 ) يعرف بنقيب الفقهاء حدث بدمشق عن أبي سعيد العدوي روى عنه تمام بن محمد قرأت على أبي محمد بن حمزة عن عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد ونقلته أنا من خطه حدثني أبي وأبو الفرج محمد بن سعيد بن عبدان البغدادي وأبو حفص عمر بن علي البغدادي نقيب الفقهاء بدمشق وأبو إسحاق إبراهيم بن عيسى بن القاسم الكافوري البغدادي العطار بدمشق قالوا أنا أبو سعيد الحسن ( 3 ) بن علي بن زكريا بن يحيى بن الح بن عاصم بن زفر العدوي ببغداد نا خراش حدثني مولاي أنس بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول الله تبارك وتعالى كل عمل ابن آدم له الصوم فإنه لي وأنا أجزي به أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن زريق قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 5 )
_________
( 1 ) الزيادة للإيضاح عن م و " ز "
( 2 ) ترجمته في تاريخ بغداد 12 / 227 وسماه : عمرو بن علي
( 3 ) ترجمته في تاريخ بغداد 7 / 381
( 4 ) هو خراش بن عبد الله
( 5 ) تاريخ بغداد 12 / 227 وسماه : عمرو بن علي

(45/308)


عمرو بن علي أبو حفص البغدا دي يعرف بنقيب الفقهاء حدث بدمشق عن أبي سعيد الحسن بن علي العدوي روى عنه تمام الرازي كذا قال الخطيب ووجدته بخط تمام عمر بن علي وهو الصحيح 5257 عمر بن علي الصيرفي سمع أبا علي بن حبيب بدمشق روى عنه أبو بكر بن لال إن لم يكن الدينوري فهو آخر حدثنا أبو محمد بن طاووس ( 1 ) أنا أبو ( 2 ) البركات ( 3 ) وأخبرنا الفقيه أبو الفتح نصر الله بن محمد أنا أبو البركات بن طاوس أنا أبو القاسم عبيدالله بن أحمد بن عثمان الصيرفي ( 4 ) قال قرأت على أبي علي الحسن بن الحسين بن حمكان الفقيه حدثني أبو بكر أحمد بن علي بن لال الهمذاني ( 5 ) حدثني عمر بن علي الصيرفي نا أبو علي الحسن بن حبيب الإمام بدمشق قال سمعت الربيع بن سليمان يقول كان الشافعي راكبا على حمار فمر على سوق الحذائين فسقط سوطه من يده فوثب غلام من الحذائين وأخذ السوط فمسحه بكمه وناوله إياه فقال الشافعي لغلامه ادفع تلك الدنانير التي معك إلى هذا الفتى قال الربيع كانت سبعة دنانير أو تسعة دنانير آخر ( 6 ) الجزء السابع والثلاثين بعد الخمسمائة ( 6 ) 5258 عمر بن أبي عمر أبو محمد الكلاعي ( 7 ) حدث عن عمرو بن شعيب وأبي الزبير ومكحول
_________
( 1 ) بالأصل : طاهر والمثبت عن م و " ز "
( 2 ) بالأصل وم و " ز " : أبي
( 4 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 578
( 5 ) الأصل وم : الهمداني بالدال المهملة والمثبت عن " ز " راجع ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 75
( 6 ) ما بين الرقمين سقط من م والجملة موجودة في " ز "
( 7 ) ترجمته في تهذيب الكمال 14 / 138 وتهذيب التهذيب 4 / 306 ، وتقريب التهذيب وميزان الاعتدال 3 / 215 والكامل في ضع فاء الرجال 5 / 22 ولسان الميزان 7 / 487

(45/309)


روى عنه بقية بن الوليد أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو الحسن الدارقطني ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو القاسم بن البسري وأبو نصر الزينبي ح وأخبرنا أبو المكارم أحمد بن عبد الباقي بن الحسن بن منازل أنا أبو الحسين بن النقور وأبو نصر الزينبي ح وأخبرنا أبو المظفر محمد بن محمد بن عبد الواحد بن زريق أنا أبو نصر الزينبي ح وأخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك أنا عبد العزيز بن علي بن أحمد بن الحسين أنا أبو طاهر المخلص قالا نا عبد الله بن محمد نا عمار بن نصر أبو ياسر نا بقية ح وحدثنا أبو عبد الله يحيى بن الحسن لفظا وأبو القاسم بن السمرقندي والمبارك بن أحمد بن علي بن القصار الوكيل قالوا أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو الحسين محمد بن عبد الله بن الحسين الدقاق نا أبو القاسم البغوي نا عمار بن نصر أنا بقية بن الوليد عن عمر بن أبي عمر عن أبي الزبير عن جابر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) تربوا الكتاب فإن التراب مبارك ألفاظهم سواء قال الدارقطني تفرد به بقية عن عمر بن أبي عمر وأخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي أنا أحمد بن علي بن الحسن بن علي بن أبي عثمان وأبو طاهر أحمد بن محمد بن إبراهيم وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن أبي طاهر أنا أبي أبو طاهر قالا أنا إسماعيل بن الحسن بن عبد الله نا أبو عبد الله المحاملي نا محمد بن عمرو بن حنان ( 1 ) نا بقية حدثني عمر بن أبي عمر الكلاعي عن أبي الزبير عن جابر قال
_________
( 1 ) غير واضحة بالأصل وتقرأ في م : حسان وفي " ز " : " حبان " والصواب ما أثبت راجع ترجمته في تهذيب الكمال 17 / 109

(45/310)


قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا كتب أحدكم كتابا فليتربه فإن التراب مبارك وهو أنجح لحاجته أخبرنا أبو الحسن علي بن عبيدالله بن نصر أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا يحيى بن محمد نا محمد بن عمرو بن حنان ( 1 ) الحمصي نا بقية بن الوليد حدثني عمر الدمشقي نا مكحول عن أنس عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال أنس يا رسول الله الحائض تقرب إلى الوضوء في الإناء تدخل يدها فيه قال نعم لا بأس به ليس حيضتها في يدها أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو منصور أحمد بن علي الدامغاني وأبو الحسن علي بن عبيدالله الخسروجردي قالا أنا أبو بكر الإسماعيلي نا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الصفار بغدادي نا أبو همام الوليد بن شجاع نا بقية حدثني أبو محمد الكلاعي ح قال وأنا أبو سعد الماليني أنا أبو أحمد بن عدي ( 2 ) نا أحمد بن محمد بن عنبسة الحمصي نا كثير بن عبيد نا بقية عن عمر الدمشقي حدثني عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال لا كفارة ( 3 ) في حد قال أبو أحمد ( 4 ) عمر بن أبي عمر الدمشقي منكر الحديث عن الثقات قال البيهقي تفرد به بقية عن أبي محمد بن أبي عمر الكلاعي الدمشقي وهو من مشايخ با المجهولين وروايته منكرة والله أعلم ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا أبو عمرو عبد الرحمن بن محمد أنا أبو أحمد بن عدي قال ( 6 ) :
_________
( 1 ) في " ز " : " انا عمر بن محمد بن حبان الحمصي " وفي م : " حسان " بدون إعجام
( 2 ) الكامل لابن عدي 5 / 22
( 3 ) كذا بالأصل وم و " ز " والمختصر وفي الكامل في ضعفاء الرجال : كفالة
( 4 ) الكامل لابن عدي 5 / 22
( 5 ) تهذيب الكمال 14 / 138
( 6 ) الكامل لابن عدي 5 / 22 و 23

(45/311)


عمربن أبي عمر الكلاعي الدمشقي ليس بالمعروف حدث عنه بقية منكر الحديث عن الثقات وعمر بن أبي عمر مجهول ولا أعلم يروي عنه غير بقية كما يروي عن سائر المجهولين 5259 عمر بن عيسى أبو أيوب ( 1 ) حدث عن مكحول روى عنه الهيثم بن حميد قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو أيوب عمر بن عيسى قرأت على أحمد بن إبراهيم بن محمد عن ابن عائذ عن الهيثم بن حميدنا العلاء وأبو أيوب عمر بن عيسى عن مكحول أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر بن أبي الصقر أنا أبو القاسم بن الصواف أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي قال ( 2 ) أبو أيوب عمر بن عيسى عن مكحول روى عنه الهيثم بن حميد ( 3 ) " حرف العين فارغ
_________
( 1 ) ميزان الاعتدال 3 / 216 ولسان الميزان 4 / 322 والكنى والأسماء للدولابي 1 / 102
( 2 ) الكنى والأسماء للدولابي 1 / 102
( 3 ) الزيادة عن الدولابي

(45/312)


" حرف الفاء " " في آباء من اسمه عمر " ( 1 ) 5260 عمر بن الفرج أبو بكر الطائي حدث عن أبي عقيل أنس بن السلم الأنطرطوسي روى عنه أبو نصر بن الجبان أخبرنا أبو القاسم بن عبدان أنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن محمد بن أيمن ( 2 ) الدينوري قراءة عليه أنا أبو الحسن بن السمسار إجازة حدثني عبد الوهاب بن عبد الله حدثني أبو بكر عمر بن الفرج الطائي نا أنس بن السلم الخولاني نا عبد الرحمن بن عبيدالله نا يوسف بن محمد عن الثوري قال قيل لمحمد بن المنكدر أي الأشياء أحب إليك قال الإفضال إلى الإخوان
_________
( 1 ) زيادة منا للإيضاح
( 2 ) مكانها بياض في " ز "

(45/313)


" حرف القاف " " في آباء من اسمه عمر " ( 1 ) 5261 عمر بن القاسم بن عبد الله بن خالد ابن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان القرشي الأموي ( 2 ) له ذكر في كتاب أحمد بن حميد بن أبي العجائز كان يسكن يلدان ( 3 ) من إقليم باناس وذكر امرأته أم الوليد بنت يزيد بن معاوية بن أبي سفيان بن خالد بن يزيد بن معاوية وذكر ابنته أم خالد ابنة عمر فطيم " حرف الكاف وحرف اللام فارغان "
_________
( 1 ) زيادة منا للإيضاح
( 2 ) معجم البلدان ( بلدان )
( 3 ) يلدان : من قرى دمشق ( معجم البلدان )

(45/314)


" حرف الميم " " في آباء من اسمه عمر " ( 1 ) 5262 عمر بن محمد بن أحمد بن سليمان أبو حفص البغدادي العطار ( 2 ) يعرف بابن الحداد سمع بدمشق أبا عبد الملك أحمد بن إبراهيم بن محمد بن عبد الله البسري سنة سبع وثمانين وسكن مصر وحدث عن محمد بن أحمد بن أبي العوام الرياحي وأحمد بن محمد بن عيسى البرتي ( 4 ) ومحمد بن غالب بن حرب ومحمد بن سليمان بن الحارث الواسطي ( 5 ) وإسحاق بن الحسن الحربي ومحمد بن يونس الكديمي روى عنه أبو طاهر محمد بن علي بن عبد الله بن مهدي الأنباري وأبو أحمد الحسين بن أحمد بن علي الماذرائي وأبو محمد بن النحاس ( 6 ) أخبرنا خالي أبو المعالي محمد بن يحيى القاضي أنا أبو الحسن الخلعي أنا أبو محمد بن النحاس أنا أبو حفص عمر بن سليمان البغدادي نا محمد بن أبي العوام الرياحي أنا ابي نا سعيد بن محمد الثقفي نا مرزوق مولى طلحة بن عبد الرحمن الباهلي نا أبو الزبير عن جابر بن عبد الله قال
_________
( 1 ) زيادة للإيضاح
( 2 ) ترجمته في تاريخ بغداد 11 / 241
( 3 ) راجع الأنساب ( البسري )
( 4 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 13 / 407
( 5 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 13 / 386
( 6 ) أقحم بعدها في " ز " : " أنا أبو حفص "

(45/315)


قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا كان يوم عرفة ينزل الرب عز و جل إلى السماء الدنيا ليباهي بهم الملائكة فيقول انظروا إلى عبادي أتوني شعثا غبرا من كل فج عميق أشهدكم أني قد غفرت لهم فما من يوم أكثر عتيقا من الناس من يوم عرفة كذا نسبه في هذا الحديث إلى جد أبيه ونسبه في موضع آخر على الصواب أخبرنا أبو الفضل محمد بن إسماعيل وأبو الوقت عبد الأول عيسى قالا أنا أبو بكر أحمد بن أبي نصر الصوفي أنا أبو محمد عبد الرحمن بن عمر بن محمد بن إسحاق بن إبراهيم بن يعقوب النجيبي المصري المعروف بابن النحاس أنا أبو حفص عمر بن محمد بن أحمد بن إسحاق العطار سنة ثمان وثلاثين وثلاثمائة نا أبو بكر محمد بن أحمد بن أبي العوام نا يزيد بن هارون نا يحيى بن سعيد أنه سمع أبا صالح ذكوان عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لولا أن أشق على أمتي وعلى المؤمنين لأحببت أن لا أتخلف خلف سرية تخرج أو تغزو في سبيل الله ولكن لا أجد سعة فأحملهم ولا يجدون سعة فيتبعوني ولا تطيب أنفسهم أن يتخلفوا بعدي أو يقعدوا بعدي فلوددت أني أقاتل في سبيل الله وأقتل ثم أحيا ثم أقتل ثم أحيا ثم أقتل أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب قال ( 1 ) عمر بن محمد بن أحمد بن سليمان أبو حفص العطار المعروف بابن الحداد سكن مصر وحدث بها عن محمد بن أبي العوام الرياحي وأحمد بن محمد بن عيسى البرتي ومحمد بن غالب التمتام ومحمد بن سليمان الباغندي وإسحاق بن الحسن الحربي ومحمد بن يونس الكديمي روى عنه عامة المصريين وكان ثقة بلغني أن أبا حفص بن
الحداد مات في يوم الثلاثاء لسبع بقين من ذي القعدة سنة ست وأربعين وثلاثمائة بمصر وبلغني ( 2 ) من وجه آخر أنه مات في ذي الحجة من هذه السنة
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 11 / 241
( 2 ) هذا تعقيب للمصنف على كلام الخطيب البغدادي

(45/316)


5263 - عمر بن محمد بن بجير بن خازم ( 1 ) بن راشد أبن حفص الهمذاني ( 2 ) البجيري السمرقندي الحافظ ( 3 ) صنف المسند وسمع بدمشق أحمد بن عبد الواحد بن عبود وأبا عامر موسى بن عامر المري وهشام بن خالد ومحمد بن هاشم البعلبكي وسليمان الحمصي ( 4 ) وأيوب بن علي بن الهيصم الكناني وأبو طاهر بن السرح وعبدة بن عبد الله ويوسف بن موسى ومحمد بن سنان القزاز وعيسى بن حماد زغبة ومحمد بن بشار ( 5 ) بندارا وجماعة سواهم روى عنه ابنه أبو الحسن محمد بن عمر وأبو بكر محمد بن علي بن إسماعيل الشاشي القفال الإمام ( 6 ) وأبو يحيى أحمد بن محمد بن إبراهيم بن إسحاق بن خازم السمرقندي وعلي بن إبراهيم بن الفضيل ( 7 ) بن خراش الكشانى وأبو الحسن أحمد بن محتاج الكشاني ومحمد بن أحمد بن عمران الشاشي ومحمد بن حاتم الكشاني وأبو الفضل أحمد بن إسماعيل بن يحيى بن حازم الأزدي السمرقندي وأبو نصر محمد بن أحمد بن حاجب الكشاني وسهل بن السري البخاري أبو حاتم وعلي بن بندار الصيرفي وغيرهم أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر المغربي أنا الجوزقي أنا أحمد بن إسحاق بن أيوب أنا عبد الله بن الحسن بن بيان نا يحيى بن عبد الله نا الأوزاعي قال الجوزقي وأخبرني عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن نا عمر بن محمد نا موسى بن عامر أبو عامر نا الوليد بن مسلم نا أبو عمرو الاوزاعي نا إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة حدثني أنس بن مالك قال
_________
( 1 ) في م و " ز " : حازم بالحاء المهملة
( 2 ) في م : الهمداني بالدال المهملة ومثلها في الأنساب وسير أعلام النبلاء
( 3 ) ترجمته في الأنساب ( البجيري ) وتذكرة الحفاظ 2 / 719 والعبر 2 / 149 وشذرات الذهب 2 / 262 وطبقات المفسرين للداودي 2 / 7 والبداية والنهاية 11 / 149 وسير أعلام النبلاء 14 / 402
( 4 ) في م و " ز " : سليمان بن سلمة الحمصي
( 5 ) في " ز " : بن بندارا
( 6 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 283
( 7 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : ابن الفضل بن خداش

(45/317)


قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ليس من بلد إلا سيطأه الدجال إلا مكة والمدينة وليس نقب من أنقابها إعليه الملائكة صافين تحرسها فينزل بالسبخة ( 1 ) فترجف المدينة بأهلها ثلاث رجفات يخرج إليه كل كافر ومنافق أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل وأبو القاسم زاهر بن طاهر قالا أنا أبو بكر البيهقي ( 2 ) أنا أبو عبد الله الحافظ حدثني أبو الحسن أحمد بن المحتاج الكشاني ببخارى من أصل كتابه نا عمر بن محمد بن بجير نا العباس بن الوليد الخلال ( 3 ) بدمشق نا مروان بن محمد الدمشقي نا معاوية بن سلام عن يحيى بن أبي كثير عن أبي نضرة العبدي عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن الله عز و جل زادكم صلاة إلى صلاتكم هي خير من حمر النعم ألا وهي الركعتان قبل صلاة الفجر أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر الحافظ أنا أبو عبد الله الحافظ حدثني أبو الحسن نا عمر بن محمد قال قال العباس بن الوليد قال لي يحيى بن معين هذا حديث غريب من حديث معاوية بن سلام ومعاوية بن سلام محدث أهل الشام وهو صدوق الحديث من لم يكتب حديثه مسنده ومنطقه فليس بصاحب حديث ( 4 ) وأخبرنا أبو القاسم أيضا أنا أبو بكر أنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا سعيد بن أبي بكر بن أبي عثمان يقول سمعت أبي يقول لما خرجت إلى عمر بن محمد بن بجير وكتبت عنه انصرفت فدخلت على أبي بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة قال ما الذي أحوجك إلى الرحلة إلى ابن بجير وما الذي استفدت من حديثه فذكرت له هذا الحديث فقال والله لو أمكنني أن أرحل إلى ( 5 ) ابن بجير لرحلت إليه في هذا الحديث ( 6 )
_________
( 1 ) السبخة : موضع بالمدينة بين الخندق وبين سلع ( معجم ما استعجم للبكري )
( 2 ) السنن الكبرى للبيهقي 2 / 469
( 3 ) ومن طريقه رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 14 / 403
( 4 ) راجع السنن الكبرى للبيهقي 2 / 469
( 5 ) زيادة عن م و " ز " والسنن الكبرى
( 6 ) راجع السنن الكبرى للبيهقي 2 / 469

(45/318)


قال وأنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا سعيد بن رميح يقول سمعت عمر بن محمد بن بجير يقول خرجت في جنازة أحمد بن صالح فرأيت على قبر مكتوبا ( 1 ) * قبر عزيز علينا لو * أن من فيه يفدا أسكنت قرة عينى * ومنية النفس لحدا ما جار خلق علينا * ولا القضاء تعدا والصبر أحسن ثوب به الفتى يتردا * أخبرنا أبو السعود بن المجلي أنا أبو بكر الخطيب قال
عمر بن محمد بن بجير البجيري السمرقندي كان أحد أهل المعرفة بالأثر وحدث عن عمرو بن علي البصري وسليمان بن سلمة الخبائري وطبقتهما روى عنه عامة أهل بلده قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 2 ) ومحمد بن بجير بن خازم بن راشد الهمذاني البجيري السغدي ( 3 ) والد عمر يحدث عن أبي الوليد الطيالسي وعارم وأحمد بن يونس وجماعة روى عنه محمد بن حاتم بن الهيثم وابنه أبو حفص عمر بن محمد بن بجير من أئمة الخراسانيين سمع وحدث وصنف كتبا وخرج على صحيح البخاري وحدث أخوه أبو عمرو وحدث ابنه أبو الحسن محمد بن عمر عن عبد العزيز بن الحسن بن بكر بن الشرود وعبيد بن محمد الكشوري وأبي ( 4 ) مسلم الكجي ومعاذ بن المثنى وبشر بن موسى توفي في ربيع الأول سنة خمس وأربعين وثلاثمائة وحدث ابن ابنه أبو العباس أحمد بن محمد بن عمر ومات في سنة اثنتين وسبعين وثلاثمائة وهو بيت جليل في الحديث ثم قال ( 5 ) وأما البجيري بضم الباء في أوله وفتح الجيم التي تليها فهو عمر بن
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك عن م " ز "
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 1 / 194 - 195
( 3 ) بالاصل وو " ز " : السعدي تصحيف والصواب ما أثبت عن الاكمال
( 4 ) الأصل : و " أبو " تصحيف والتصويب عن م و " ز " والاكمال
( 5 ) الاكمال 1 / 464

(45/319)


محمد بن بجير البجيري السمرقندي أحد أهل المعرفة بالأثر حدث عن عمرو بن علي وسليمان بن سلمة الخبائري وقد تقدم ذكر نسبه ( 1 ) 5264 عمر بن محمد بن جعفر بن حفص أبو حفص المغازلي الأصبهاني المعدل ( 2 ) سمع بدمشق أبا الدحداح ( 3 ) وأبا عبد الله محمد با إسماعيل بن علي الأيلي ( 4 ) روى عنه أبو نعيم الحافظ وأبو طاهر محمد بن أحمد بن عبد الرحيم كتب إلي أبو عبد الله محمد بن علي بن أبي ذر الصالحاني وحدثني أبو الفضل ماقبة ( 5 ) بن فناخسرو بن ماقبة ( 5 ) الكاتب بأصبهان عنه أنا أبو طاهر محمد بن أحمد بن عبد الرحيم الكاتب أنا أبو حفص عمر بن محمد بن جعفر المغازلي العدل أنا أبو الدحداح أحمد بن محمد بن إسماعيل الدمشقي نا أبو العباس محمد بن الحسن بن إسماعيل بن عبد الصمد بن علي بن عبد الله بن العباس الهاشمي قال سمعت جدي إسماعيل بن عبد الصمد يقول سمعت أبي عبد الصمد نا أبي علي بن عبد الله بن العباس الهاشمي قال سمعت جدي إسماعيل بن عبد الصمد يقول سمعت أبي عبد الصمد نا أبي علي بن عبد الله عن أبيه عبد الله بن عباس أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال للملوك على مولاه ثلاث خصال لا يعجله عن صلاته ولا يقيمه عن طعامه ويبيعه إذا استباعه أنبأنا أبو علي الحداد وحدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ قال ( 6 )
_________
( 1 ) ولد سنة 223 وتوفي سنة 311 قاله الذهبي في سير أعلام النبلاء
( 2 ) ذكر أخبار أصبهان 1 / 358 ومشيخة ابن عساكر 220 / أ
( 3 ) هو أحمد بن محمد بن إسماعيل بن يحيى أبو الدحداح التميمي الدمشقي ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 268
( 4 ) في م و " ز " : الابلى
( 5 ) بالأصل : ما فيه وفي م : ماقيه وفي " ز " : ما فنه والمثبت عن مشيخة ابن عساكر 219 / ب
( 6 ) ذكر أخبار أصبهان 1 / 358

(45/320)


عمر بن محمد بن جعفر بن حفص المغازلي أبو حفص سمع بالشام والعراق وأصبهان ثم أورد له حديثا عن أبي الدحداح ( 1 ) 5265 عمر بن محمد بن الحسين أبو القاسم الكرجي حدث عن علي بن محمد بن يعقوب البردعي روى عنه أبو نصر بن الجبان أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا عبد العزيز بن أحمد نا أبو نصر عبد الوهاب بن عبد الله بن عمر المري نا أبو القاسم عمر بن محمد بن الحسين الكرجي نا علي بن محمد بن يعقوب البردعي نا أحمد بن محمد بن سليمان قاضي القضاة بنوقان ( 2 ) طوس حدثني أبي نا الحسن بن تميم ( 3 ) بن تمام عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنا مدينة العلم وأبو بكر وعمر وعثمان سورها وعلي بابها فمن أراد العلم فليأت الباب منكر جدا إسنادا ومتنا 5266 عمر بن محمد بن حفص الدمشقي حدث عن محمد بن عمر بن يزيد أبي الحسن المحاربي ذكره ابن مندة 5267 عمر بن محمد بن الحكم ويقال ابن عبد الحكم أبو حفص النسائي ( 4 ) سمع بدمشق وغيرها أحمد بن أبي الحواري وهشام بن عمار وحامد بن يحيى وعبدة بن عبد الرحيم المروزي وأبا عمير عيسى بن محمد بن النحاس وعبد الأعلى بن حماد النرسي ومحمد بن قدامة الرازي وأحمد بن إبراهيم الدورقي وعبد الله بن
_________
( 1 ) زيد في ذكر أخبار أصبهان : توفي في المحرم سنة تسع وسبعين وثلثمائة
( 2 ) نوقان : إحدى مدينتي طوس
( 3 ) في م وز : نعيم
( 4 ) تاريخ بغداد 11 / 213

(45/321)


خبيق ( 1 ) الأنطاكي ومحمد بن مسعود العجمي وحميد بن الربيع وعلي بن الحسن الكلبي وخليفة بن خياط العصفري وأبا حاتم الرازي ومحمود بن غيلان وإسماعيل بن أبي كريمة الحراني روى عنه من أهل دمشق أبو بكر محمد بن عبد الله بن محمد بن شلحوية والحسن بن غطفان بن جرير وأبو محمد الحسن بن الوليد الكلاعي ومن غيرهم أبو السري محمد بن داود بن بتوس البعلبكي وأبو العباس أحمد بن محمد بن مسروق وعبد الله بن محمد العطشي ومحمد بن مخلد وأبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم الحكيمي وأبو بكر الخرائطي قرأت على أبي منصور بن خيرون عن أبي محمد ( 2 ) الجوهري ح وأخبرنا أبو الحسن بن سعيد نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب أخبرني الجوهري أنا علي بن عمر الحافظ أنا محمد بن مخلد نا عمر بن الحكم النسائي نا علي بن الحسن الكلبي نا يحيى بن ضريس نا مالك بن مغول عن عون بن أبي جحيفة عن أبي جحيفة عن علي قال قال لي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) سألت الله عز و جل أن يقدمك ثلاثا فأبى علي إلا تقديم أبي بكر أنبأنا أبو الحسن علي بن محمد بن العلاف وأخبرني أبو المعمر المبارك بن أحمد عنه وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو علي بن أبي جعفر وأبو الحسن بن العلاف قالا أنا عبد الملك بن محمد بن بشران أنا أحمد بن إبراهيم الكندي أنا محمد بن جعفر الخرائطي نا أبو حفص النسائي حدثني أحمد بن أبي الحواري قال قال سالم الخواص تركتموه وأقبل بعضكم على بعض ولو أقبلتم عليه لرأيتم العجائب قال ونا أبو حفص النسائي نا أحمد بن أبي الحواري نا أبو سلمة الطائي عن أبي
_________
( 1 ) رسمها وإعجامها مضطربان بالأصل وفي م : حسين وفي " ز " : حنين والصواب ما أثبت وضبط
( 2 ) زيادة عن م و " ز "
( 3 ) تاريخ بغداد 11 / 213
( 4 ) في تاريخ بغداد : عمر بن محمد بن الحكم النسائي

(45/322)


عبد الله النباجي قال سمعت هاتفا يهتف عجبا لمن وجد حاجته عند مولاه فأنزلها بالعبيد أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف السهمي ( 1 ) في تاريخ جرجان قال عمر بن محمد بن عبد الحكم أبو حفص النسائي روى بجرجان عن منصور بن محمد الزاهد أخبرنا أبو منصور بن خيرون وأبو الحسن بن سعيد قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) عمر بن محمد بن الحكم وقيل عبد الحكم أبو حفص يعرف بالنسائي حدث عن خليفة بن خياط وهشام بن عمار وعبدة بن عبد الرحيم المروزي ومحمد بن قدامة الرازي وأحمد بن إبراهيم الدورقي وأبي عمير بن النحاس الرملي وعبد الله بن خبيق الأنطاكي ومحمد بن مسعود العجمي وحميد بن الربيع وكان صاحب أخبار وحكايات وأشعار روى عنه أبو العباس بن مسروق الطوسي وعبد الله بن محمد العطشي ومحمد بن مخلد وأبو عبد الله الحكيمي ( 3 ) 5268 عمر بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب القرشي العدوي العمري المدني ( 4 ) نزيل عسقلان حدث عن أبيه محمد ( 5 ) وجده زيد وعم أبيه سالم بن عبد الله ومولى جد أبيه نافع وزيد بن أسلم وأخويه أبي بكر بن محمد وزيد بن محمد وعبد الله بن يسار ومحمد بن مسلم الزهري وأبي عقال هلال بن زيد بن يسار روى عنه مالك بن أنس وسفيان الثوري وشعبة بن الحجاج وعبد الله بن المبارك ويزيد بن زريع وسفيان بن عيينة وعبد الله بن وهب وأبو بدر شجاع بن
_________
( 1 ) تاريخ جرجان للسهمي ص 298 رقم 503
( 2 ) تاريخ بغداد 11 / 213
( 3 ) بالأصل و : الحكمى تصحيف والمثبت عن " ز " وتاريخ بغداد
( 4 ) ترجمته في تهذيب الكمال 14 / 151 وتهذيب التهذيب 4 / 311 وتاريخ بغداد 11 / 1809 والتاريخ الكبير 6 / 190 والجرح والتعديل 6 / 131 والكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 5 / 20 وميزان الاعتدال 3 / 220
( 5 ) زيادة عن م " ز "

(45/323)


الوليد وإسماعيل بن عياش وأبو عاصم النبيل وعمران بن ذكوان القطان وأخوه عاصم بن محمد وقدم دمشق فروى عنه من أهلها الوليد بن مسلم وعمر بن عبد الواحد ومحمد بن شعيب بن شابور والوليد بن يزيد البيروتيان أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل وأبو المظفر عبد المنعم بن عبد الكريم قالا أنا أبو سعد الجنزرودي أنا أبو عمرو بن حمدان ح وأخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أنا إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ قالا أنا أبو يعلى نا أحمد بن عيسى نا ابن وهب سماه ابن حمدان عبد الله نا عمر بن محمد العمري أن أباه حدثه عن ابن عمر سماه ابن حمدان عبد الله أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إذا صار أهل الجنة إلى الجنة وصار أهل النار إلى النار أتي بالموت حتى يجعل بين الجنة والنار ثم يذبح ثم ينادي مناد يا أهل الجنة لا موت يا أهل النار لا موت فيزداد أهل الجنة فرحا إلى فرحهم وأهل النار حزنا إلى حزنهم قالا وأنا أبو يعلى نا أحمد بن عيسى نا ابن وهب سماه ابن حمدان عبد الله أخبرني عمر بن محمد أن أباه حدثه عن عبد الله بن عمر قال كنا نحدث وقال ابن المقرئ نتحدث في حجة الوداع ورسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بين أظهرنا لا ندري ما حجة الوداع فحمد الله رسوله ( صلى الله عليه و سلم ) ووحده وأثنى عليه ثم ذكر المسيح الدجال فأطنب في ذكره ثم قال ما بعث الله من نبي إلا قد أنذره وقال ابن المقرئ أنذر أمته لقد أنذره نوح والنبيون من بعده وإنه يخرج فيكم فما خفي عنكم من شأنه فلا يخفى عليكم أنه أعور عين اليمنى كأنها عنبة طافية ثم قال إن الله تبارك وتعالى حرم عليكم دماءكم وأموالكم كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا في شهركم هذا ألا هل بلغت قالوا نعم قال اللهم اشهد ثم قال ويلكم أو ويحكم انظروا لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض أخبرنا أبو بكر الشحامي أنا أبو صالح المؤذن أنا أبو الحسن بن السقا نا محمد بن يعقوب نا عباس قال سمعت يحيى يقول

(45/324)


عمر بن محمد بن زيد الذي يروي عنه أبو عاصم النبيل كان ينزل عسقلان وعمر بن حمزة بن عبد الله بن عمر يروي عنه أبو أسامة ويروي عنه الفزاري وعمر بن حمزة أضعفهما أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد أنا أحمد بن محمد أنا أحمد أنا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد ( 1 ) قال في الطبقة الخامسة من أهل المدينة أبو بكر بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب مات بعد خروج محمد بن عبد الله وقيل سنة خمسين ومائة وأخو عمر بن محمد بن زيد مات بعد أخيه بقليل أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا سليمان بن إسحاق بن إبراهيم الجلاب نا الحارث بن أبي أسامة نا محمد بن سعد ( 2 ) قال في الطبقة الخامسة من أهل المدينة عمر بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب وأمه أم ولد اسمها شعثاء توفي بعد أخيه أبي بكر بن محمد بقليل ولم يعقب وقد روى عنه وكان ثقة قليل الحديث وتوفي يعني أخاه أبا بكر بعد خروج محمد بن عبد الله بن حسن بالمدينة وقيل سنة خمسين ومائة وخرج محمد بن عبد الله بن حسن سنة خمس وأربعين ومائة أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 3 ) قال عمر بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر القرشي العدوي العسقلاني سمع أباه وسالما ( 4 ) سمع منه يزيد بن زريع وأبو عاصم روى عنه مالك والثوري هو أخو واقد وعاصم وزيد وأبي بكر
_________
( 1 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد
( 2 ) ليس له ترجمض ة في الطبقات المطبوع فهو ضمن القسم الضائع من تراجم أهل المدينة
انظر تهذيب الكمال 14 / 152 و 153
( 3 ) التاريخ الكبير للبخاري 6 / 190
( 4 ) بالأصل وم " ز " : وسالم والمثبت عن التاريخ الكبير

(45/325)


أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الخلال قالا أنا عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة ( 1 ) أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 2 ) عمر بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب مدني ( 3 ) نزل عسقلان روى عن سالم بن عبد الله روى عنه مالك والثوري ويزيد بن زريع سمعت أبي يقول ذلك قال أبو محمد روى عن أبيه محمد بن زيد وروى عن نافع وأخويه أبي بكر بن محمد بن زيد وزيد بن محمد بن زيد وسمع من جده زيد بن عبد الله بن عمر روى عنه أخوه عاصم بن محمد وعمران القطان وعبد الله بن وهب وإسماعيل بن عياش ومحمد بن شعيب بن شابور والوليد بن مسلم وعمر بن عبد الواحد والوليد بن مزيد ( 4 ) وأبو بدر شجاع بن الوليد أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه وأبو يعلى حمزة بن علي قالا أنا سهل بن بشر أنا علي بن منير بن أحمد أنا الحسن بن رشيق نا أبو عبد الرحمن النسائي قال في الطبقة الثامنة من أصحاب نافع عمر بن محمد بن زيد وقال الفقيه ابن يزيد وهو وهم أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا محمد بن طاهر أنا مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر البخاري قال ( 5 ) عمر بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب القرشي العدوي العسقلاني وأصله مديني أخو واقد وعاصم وزيد وأبي بكر سمع جده زيد بن عبد الله وأباه محمد بن زيد وسالم بن عبد الله ونافعا وحفص بن عاصم بن عمر وزيد بن أسلم
_________
( 1 ) أقحم بعدها بالأصل : أنا علي بن سلمة
( 2 ) الجرح والتعديل 6 / 131
( 3 ) في الجرح والتعديل وم : مديني
( 4 ) بالأصل : يزيد تصحيف والمثبت عن م و " ز " والجرح والتعديل
5 - ( ) الجمع بين رجال الصحيحين 1 / 342 باختلاف

(45/326)


روى عنه عبد الله بن وهب وابن المبارك ويزيد بن زريع وأبو بدر وأبو عاصم في الصوم والتفسير والنذر والمغازي وغير موضع قال الواقدي مات بعد أخيه يعني أبا بكر بن محمد بقليل وقال مات أبو بكر بعد خروج محمد بن عبد الله وخرج سنة خمس وأربعين ومائة وقيل سنة خمسين ومئة أخبرنا أبو منصور بن خيرون وأبو الحسن بن سعيد قالا قالنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) عمر بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب العدوي وهو أخو واقد وعاصم وزيد وأبي بكر بني محمد بن زيد من أهل مدينة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نزل عسقلان وحدث بها عن أبيه محمد وجده وعن سالم بن عبد الله بن عمر ونافع مولى ابن عمر وزيد بن أسلم روى عنه مالك بن أنس والثوري وشعبة ويزيد بن زريع وعبد الله بن المبارك وإسماعيل بن عياش وعبد الله بن وهب والوليد بن مسلم ومحمد بن شعيب بن شابور والوليد بن مزيد وسفيان بن عيينة وعمر بن عبد الواحد وأبو بدر شجاع بن الوليد وأبو عاصم الشيباني وذكر أبو عاصم أنه قدم بغداد قال ( 2 ) أنا هبة الله بن الحسن الطبري أنا علي بن محمد بن عمر أنا عبد الرحمن بن أبي حاتم نا أبي نا علي بن نصر قال سمعت ابن داود يعني عبد الله بن داود الخريبي يقول قال سفيان الثوري لم يكن في آل عمر أفضل من عمر بن محمد بن زيد العسقلاني قال ( 2 ) وأنا أبو نعيم الحافظ أنا إبراهيم بن محمد بن يحيى المزكي أنا أبو العباس محمد بن إسحاق السراج الثقفي نا محمد بن الصباح نا سفيان وقيل له من حدثك فقال حدثني الصدوق البر عمر بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر عن أبيه قال ( 2 ) وأنا الحسين بن علي الصيمري نا الحسين بن هارون الضبي أنا محمد بن عمر بن سلم حدثني عبد الله بن إسحاق بن إبراهيم الأنماطي نا يحيى بن حكيم نا أبو عاصم قال كان عمر بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر من أفضل أهل زمانه قدم إلى بغداد وكان أكثر مقامه بالشام فانجفل الناس إليه وقالوا ابن عمر بن الخطاب ثقدم الكوفة فأخذوا عنه وكان له قدر وجلالة
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 11 / 180 - 181
( 2 ) الزيادة للإيضاح والقائل أبو بكر الخطيب ورواه في تاريخ بغداد 11 / 181

(45/327)


أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال قالا أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل ( 1 ) بن إسحاق قال سألت أبا عبد الله فقال عاصم بن محمد الكوفي الذي يحدث بحديث قريش ثقة لا يزال هذا الأمر في قريش وأخوه عمر بن محمد ثقة أخبرنا أبو الحسين الأبرقوهي إذنا وأبو عبد الله الخلال مشافهة قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 2 ) قال أنا عبد الله بن أحمد بن حنبل فيما كتب إلي قال قال أبي عمر بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر ثقة أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنا علي بن محمد بن عبد الله المعدل أنا محمد بن أحمد بن الحسن نا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت أبي يقول عمر بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب شيخ ثقة ليس به بأس روى عنه سفيان الثوري وابن علية قال ( 4 ) وأنا عبد الغفار بن محمد بن جعفر المؤدب نا عمر بن أحمد الواعظ نا عبد الله بن سليمان ومكرم بن أحمد قالا نا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول عمر بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب شيخ ثقة ليس به بأس يروي عن الزهري أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا وأبو محمد بن بالوية قالا أنا محمد بن يعقوب نا عباس ( 5 ) بن محمد قال
_________
( 1 ) في " ز " : خليل تصحيف
( 2 ) الجرح والتعديل 6 / 131
( 3 ) تاريخ بغداد 11 / 181
( 4 ) القائل : أبو بكر الخطيب تاريخ بغداد 11 / 181 - 182
( 5 ) في " ز " : عياش تصحيف وفي م كالأصل

(45/328)


سمعت يحيى يقول عمر بن محمد بن زيد كان صالح الحديث وكان ينزل عسقلان وكان ولده بها ومات بعسقلان مرابطا ( 1 ) أنبأنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن وأبو عبد الله الحسين بن عبد الملك قالا أنا عبد الرحمن بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 2 ) وذكر أبي عن إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين أنه قال قال عمر بن محمد بن زيد ثقة أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا أبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنا حمزة بن محمد بن طاهر ( 4 ) ح وأخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار قالا أنا الحسين بن جعفر ومحمد بن الحسن
قالوا أنا الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد بن زكريا الهاشمي نا أبو مسلم صالح بن أحمد بن عبد الله العجلي حدثني أبي قال ( 5 ) وعمر بن محمد ( 6 ) مدني ثقة أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم العبدي أنا حمد إجازة ح ( 7 ) قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 8 ) سألت أبي عن ولد محمد بن زيد فقال هم خمسة أوثقهم عمر بن محمد وهو ثقة صدوق
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 14 / 153 من طريق عباس الدوري
( 2 ) الجرح والتعديل 6 / 131 - 132
( 3 ) تاريخ بغداد 11 / 182
( 4 ) زيد بعدها في " ز " : نا
( 5 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 360 رقم 1246
( 6 ) في تاريخ الثقات : عمر بن محمد العمري
( 7 ) " ح " حرف التحويل سقط من الأصل وم و " ز "
( 8 ) الجرح والتعديل 6 / 132

(45/329)


أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنا أبو الحسن العتيقي نا محمد بن عدي البصري في كتابه نا أبو عبيد محمد بن علي الآجري قال سألت أبا داود عن عمر بن محمد بن زيد فقال ثقة حدث عنه شعبة وسفيان وكان يكون بعسقلان أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا أبو عمرو الفارسي أنا أبو أحمد بن عدي ( 2 ) قال عمر بن محمد هذا وأبو عقال جميعا سكنا عسقلان ودلوني بعسقلان على قبريهما فمضيت إلى قبريهما فرأيت قبر عمر بن محمد مندرسا وقد بقي أثر منه قليل وهو في جملة من يكتب حديثه وقد تقدم عن كاتب الواقدي ذكر تاريخ موته 5269 عمر بن محمد بن زيد حدث بدمشق قرأت بخط أبى محمد بن الأكفاني وذكر أنه نقله من خط بعض أصحاب الحديث في تسمية من سمع منه بدمشق سنة ست عشرة وثلاثمائة عمر بن محمد بن زيد حديثا أو حديثين 5270 عمر بن محمد بن عبد الله بن المهاجر النصري الشعيثي ( 4 ) حدث عن أبيه وقيل إنه حدث عن مكحول روى عنه الوليد بن مسلم ومروان بن محمد الطاطري أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن الماوردي أنا أبو الحسن محمد بن علي بن أحمد السيرافي نا القاضي أبى عبد الله أحمد بن إسحاق النهاوندي نا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن يعقوب المتوثي نا أبو داود سليمان بن الأشعث نا إبراهيم بن
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 11 / 182
( 2 ) رواه في الكامل في ضعفاء الرجال 5 / 21
( 3 ) بالأصل وم : حديث والتصويب عن " ز "
( 4 ) ترجمته في تهذيب الكمال 14 / 154 وتهذيب التهذيب 4 / 312 وتقريب التهذيب وميزان الاعتدال 3 / 221
والشعيثي بالتصغير هذه النسبة إلى شعيث بطن من بلعنبر بن عمرو بن تميم ( اللباب )

(45/330)


مروان بن محمد الطاطري نا أبي نا عمر بن محمد بن أحمد بن يعقوب المتوثي نا أبو داود الشعيثي عن أبيه قال سمعت مكحولا يقول لغيلان ويحك يا غيلان بلغني أنه يكون في هذه الأمة رجل يقال له غيلان هو أضر عليها من الشيطان قال ونا أبو داود نا عبد الله بن محمد الرملي أبو أحمد نا الوليد عن عمر بن محمد بن عبد الله النصري الشعيثي عن مكحول أنه قال ويحك يا غيلان إني حدثت عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال سيكون في أمتي رجل يقال لهم غيلان هو أضر على أمتي من إبليس فاتق الله لا تكونه إن الله عز و جل كتب ما هو خالق وما الخلق عامل ثم لم يكتب بعدهما غيرهما رواه أسد بن موسى أسد السنة ( 1 ) عن الوليد بن مسلم حدثني عمر بن محمد بن عبد الله الشعيثي أنه سمع مكحولا ولم يذكر أباه أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا تمام بن محمد أنا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في تسمية أصحاب مكحول الشعيثي وابنه عمر أخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن عمير قراءة ح وأخبرنا أبو غالب بن البنا أنا ( 2 ) أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة الخامسة محمد بن عبد الله النصري الشعيثي وابنه عمر بن محمد ( 3 ) 5271 عمر بن محمد أبو القاسم البغدادي الصوفي المعروف بالمناخلي ( 4 ) سكن دمشق وحكى بها عن أبي الحسين المالكي
_________
( 1 ) اللفظة إعجامها مضطرب بالأصل وم و " ز " ترجمته في سير أعلام النبلاء 10 / 162
( 2 ) زيادة للإيضاح عن م وز
( 3 ) تهذيب الكمال 14 / 154
( 4 ) تاريخ بغداد 11 / 268

(45/331)


روى عنه أبو نصر بن الجبان أخبرنا أبو منصور بن خيرون وأبو الحسن بن سعيد قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) عمر بن محمد أبو القاسم الصوفي المناخلي نزل دمشق وروى بها حكايات عن أبي الحسين المالكي وغيره حدث عنه عبد الوهاب بن عبد الله المري الدمشقي 5272 عمر بن أبي محمد بن عبد الله بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان الأموي ( 2 ) له ذكر فيمن سماه أحمد بن حميد بن أبي العجائز ممن كان بدمشق وغوطتها من بني أمية وذكر أنه كان يسكن دير سابر ( 3 ) من إقليم حرلان ( 4 ) وذكر امرأته فاطمة ابنة محمد بن حرب بن خالد بن يزيد بن معاوية وولده خالد بن عمر محتلم ومخلد بن عمر فطيم وعاتكة بنت عمر عاتق وحمادة بنت عمر بنت عشر سنين 5273 عمر بن مالك بن عتبة بن نوفل بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب بن مرة الزهري ( 5 ) ممن أدرك حياة النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وشهد فتح دمشق وولي فتوح الجزيرة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو بكر بن سيف أنا السري بن يحيى أنا شعيب بن إبراهيم أنا سيف بن عمر ( 6 ) عن
_________
( 1 ) رواه الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد 11 / 268
( 2 ) معجم البلدان ( دير سابر )
( 3 ) دير سابر : من نواحي دمشق ( معجم البلدان )
( 4 ) كذا بالأصل وفي م و " ز " : " جزلان " وفي معجم البلدان وردت خلال كلامه عن دير سابا : إقليم خولان
وفي المختصر هنا : إقليم خولان
وحرلان : بفتح الحاء ناحية بدمشق بالغوطة فيها عدة قرى ( معجم البلدان ) وراجع غوطة دمشق لمحمد بن كرد علي ص 168
( 5 ) ترجمته في أسد الغابة 3 / 683 والإصابة 2 / 520
( 6 ) الخبر في تاريخ الطبري 2 / 358 ( ط بيروت
حوادث سنة 13 )

(45/332)


أبي عثمان عن خالد وعبادة قالا وقدم على أبي عبيدة كتاب عمر يعني بعد فتح دمشق بأن اصرف جند العراق إلى العراق وأمرهم بالحث إلى سعد بن مالك فأمر على جند العراق هاشم بن عتبة وعلى مقدمته القعقاع بن عمرو وعلى مجنبتيه عمر بن مالك الزهري وربعي بن عامر وصرفوا ( 2 ) بعد دمشق نحو سعد قال ونا سيف عن محمد وطلحة والمهلب وعمرو وسعيد قالوا ( 3 ) ولما رجع هاشم بن عتبة جلولاء ( 4 ) إلى المدائن ( 5 ) وقد اجتمعت جموع أهل الجزيرة فأمدوا هرقل على أهل حمص وبعثوا جندا إلى هيت ( 6 ) وكتب بذلك سعد إلى عمر فكتب إليه عمر أن ابعث إليهم عمر بن مالك بن عتبة بن نوفل بن عبد مناف في جند وابعث على مقدمته الحارث بن يزيد العامري وعلى مجنبتيه ربعي بن عامر ومالك بن حبيب فخرج عمر بن مالك في جنده سائرا نحو هيت وقدم الحارث بن يزيد حتى نزل على من بهيث وقد خندقوا عليهم فأقام عليهم محاصرهم حتى أعطوا الجزاء فتركوهم حتى لحقوا بأرض قرقيسياء ( 7 ) وانسل أهل قرقيسياء فخلف عليهم الحارث بن يزيد وصمد لقرقيسياء وقال عمر بن مالك في ذلك * قدمنا على هيت وهيت مقيمة * بأبصارها في الخندق المتطوق * * قتلناهم فيما يليه فأحجموا * وعاذوا به عيذ الدم المترقرق تجاوب فيما حولهم هام قومهم * فأنكر أصوات النهوم المنقنق وهم في حصار لا يريمون قعره * حذا التي ترميهم بالتفرق تركناهم والخوف حتى أقرهم * وسرنا إلى قرقيسيا بالمنطق جمعنا بها بين الفريقين فانتهوا * إلى جزية بعد الدما والتحرق * فلما رأى عمر بن مالك امتناع القوم بخندقهم واعتصامه به استطال ذلك فترك الأخبية
_________
( 1 ) في تاريخ التاريخ : عمرو
( 2 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي تاريخ الطبري : وضربوا
( 3 ) الخبر في تاريخ الطبري ط بيروت 2 / 475 حوادث سنة 16 ولم يذكر الطبري الشعر
( 4 ) جولاء : طسوج من طساسيج السواد في طريق خراسان ( معجم البلدان )
( 5 ) المدائن مدينض ة بينها وبين بغداد ستة فراسخ ( معجم البلدان )
( 6 ) هيت : بلدة عن الفرات من نواحي بغداد فوق الأنبار ( معجم البلدان )
( 7 ) قرقيساء : بلد على الخابور قرب رحبة مالك بن طوق ( معجم البلدان )

(45/333)


على حالها وخلف عليهم الحارث بن يزيد محاصرهم وخرج في نصف الناس يعارض الطريق حتى يجئ قرقيسياء في غرة فأخذها عنوة فأجابوه إلى الجزاء وكتب إلى الحارث بن يزيد إن هم استجابوا فخل عنهم فليخرجوا وإلا فخندق على خندقهم خندقا أبوابه مما يليك حتى أرى من رأيي ليمسحوا بالاستجابة وانضم الجند إلى عمر والأعاجم إلى أهل بلادهم وقال عمر بن مالك * تطاولت أيامي بهيت فلم أحم * وسرت إلى قرقيسياء سير حازم فجئتهم في غرة فاجتزيتها * على غبن في أهلها بالصوارم فنادوا إلينا من بعيد بأننا * نؤدي إليكم خرجنا بالدراهم فقلنا هلموا بها وقروا بأرضكم * وإياكم أن توتروا بالمحارم فأدوا إلينا جزية عن أكفهم * وعدنا عليهم بالحلوم العوازم وسالمنا أهل الخنادق بعدهم * وقد ذعروا من وقع تلك الملاحم * وقال عمر أيضا ( 2 ) * ونحن ( 3 ) جمعنا جمعهم في حفيرهم * بهيت ولم تحفل لأهل الحفائر وسرنا على عمد نريد مدينة * بقرقيسي سير الكماة المساعر فجئناهم في دارهم بغتة ضحى * فطاروا وخلوا أهل تلك المحاجر فنادوا إلينا من بعيد بأننا * ندين بدين الجزية المتواتر قبلنا ولم نردد عليهم جزاءهم * وحطناهم بعد الجزا بالبواتر * 5274 عمر بن مبشر بن الوليد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص كان يسكن كسملين ( 4 ) خارج باب السلامة وذكره أبو الحسن بن أبي العجائز في تسمية من كان بدمشق من بني أمية
_________
( 1 ) هذا البيت والذي قبله في معجم البلدان ( هيت )
( 2 ) الأبيات التالية في معجم البلدان ( قرقيساء ) منسوبة إلى سعد بن أبي وقاص
( 3 ) الأصل وم و " ز " : نحن والمثبت : ونحن عن معجم البلدان
( 4 ) لم أعثر عليه في معجم البلدان : وجاء في غوطة دمشق لمحمد كرد علي ص 178 : كمشتكين وفي رواية كشملين بالشين وهو تحريف خارج باب السلامة

(45/334)


وذكر له ابنا اسمه مبشر بن عمر سداسي وابنتين سداسيتين اسمهما جنادة ومريم ابنتي عمر 5275 عمر بن المثنى الأشجعي الرقي ( 1 ) سمع عطاء بن ميسرة الخراساني ببيت المقدس واجتاز بدمشق أو بأعمالها في طريقه روى عنه عمر بن عبيد الطنافسي والعلاء بن هلال والد هلال بن العلاء أخبرنا أبو بكر بن المزرفي ( 2 ) نا أبو الحسين محمد بن علي بن محمد أنا أبو أحمد محمد بن عبد الله بن أحمد بن القاسم بن جامع الدهان نا أبو علي محمد بن سعيد القشيري نا أبو عمر هلال بن العلاقال سمعت أبي يقول سمعت عمر بن المثنى الأشجعي قال رأيت عطاء الخراساني ببيت المقدس توضأ فمسح على خفيه فقلت تفعل هذا قال وما يمنعني أن أفعله وقد حدثني أنس بن مالك أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان يفعله قال ونا القشيري نا عمر بن نوفل بن خلاد الرقي نا النفيلي ( 3 ) نا عمر بن عبيد الطنافسي عن عمر بن المثنى حدثني عطاء الخراساني عن أنس بن مالك أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان في سفر فانطلق فتخلف لحاجته فقال هل من ماء فأتيته بوضوء فتوضأ ثم مسح على الخفين ولحق بالجيش فأمهم قال أبو علي محمد بن سعيد ذكروا أن عمر بن عبيد أقام بالرقة مدة أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي أنا أحمد بن إبراهيم بن أحمد في كتابه أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا علي بن الحسين بن بندار أنا أبو عروبة الحراني قال في الطبقة الثالثة من التابعين من أهل الجزيرة
_________
( 1 ) ترجمته في تذهيب الكمال 14 / 149 وتهذيب التهذيب 4 / 310 وميزان الاعتدال 3 / 220
( 2 ) في " ز " : " المرزقي " وفي م : " المرزوقي " كلاهما تصحيف
( 3 ) بالأصل وم : النفيل والمثبت عن " ز "
( 4 ) راجع تهذيب الكمال 14 / 149

(45/335)


عمر بن المثنى الرقي وأهل الرقة يسمونه الرباب حدثني محمد بن معدان نا العلاء بن هلال قال سمعت عمر بن المثنى فذكر نحوه فقلت للعلاء بن هلال إن أبا جعفر بن نفيل حدثنا بهذا الحديث عن عمر بن عبيد عن عمر بن المثنى فقال العلاء إن عمر بن عبيد أقام بالرقة ثلاثين سنة فمن ها هنا كتب عن عمر بن المثنى 5276 عمر ويقال عمرو بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس أبو حفص الأموي ( 1 ) روى عنه يزيد بن أبي حبيب وعبيد الله بن أبي جعفر أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا وأبو الحسين بن الفراء قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو عبد الله الطوسي نا الزبير بن بكار قال فولد مروان بن الحكم عمر بن مروان وأم عمر تزوجها سعيد بن خالد بن عمرو بن عثمان وأمهما ( 3 ) زينب بنت عمر بن أبي سلمة بن عبد الأسد بن هلال بن عبد الله بن عمر من مخزوم وأخوهما ( 4 ) لأمهما عمران بن إبراهيم بن محمد بن طلحة بن عبيدالله قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بمعروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد قال فولد مروان بن الحكم عمرو ( 6 ) بن مروان وأم عمر ( 7 ) وأمهما زينب بنت عمر بن أبي سلمة بن عبد الأسد بن هلال بن عبد الله بن عمر بن مخزوم
_________
( 1 ) راجع نسب قريش للمصعب الزبيري ص 161 وجمهرة أنساب العرب ص 107
( 2 ) راجع نسب قريش للمصعب فكثيرا ما كان الزبير بن بكار يأخذ عن عمه المصعب ص 161
( 3 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي نسب قريش : وأمها
( 4 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي نسب قريش : وأخوها لأمها
( 5 ) طبقات ابن سعد 5 / 36 في ترجمة مروان ابن الحكم
( 6 ) كذا ورد بالأصل وم " ز " وطبقات ابن سعد هنا : عمرو
( 7 ) في ابن سعد : أم عمرو

(45/336)


كتب إلي أبو محمد حمزة بن العباس بن علي وأبو الفضل أحمد بن محمد بن الحسن وحدثني أبو بكر اللفتواني عنهما قالا أنا أبو بكر الباطر قاني أنا أبو عبد الله بن مندة أنا أبو سعيد بن يونس حدثني موسى بن هارون بن كامل نا أبو نا أبي صالح حدثني الليث حدثني إبراهيم بن نشيط أن عمر بن عبد العزيز قال لعمر بن مروان كيف أصبحت يا أبا حفص أصلح الله منك ما كان فاسد بلغني أن عمر بن مروان كان له من الولد إبراهيم ومحمد والوليد و عبد الملك كانوا بالمدينة من عمل مصر ودخل الأندلس منهم عبد الملك بن عمر بن مروان أنبأنا أبو محمد حمزة بن العباس وأبو الفضل بن سليم وحدثني أبو بكر بن شجاع عنهما قالا أنا أبو بكر الباطرقاني أنا محمد بن إسحاق قال قال لنا أبو سعيد بن يونس عمر بن مروان بن الحكم يكنى أبا حفص لم يكن بمصر رجل من بني أمية في أيامه أفضل منه وكان خلفاء بني أمية يكتبون إلى أمراء مصر ( 1 ) أن لا يعصوا له أمرا قال يزيد بن أبي حبيب كنت أرى عمر بن مروان يأتي خراب المغافر وقتا من السنة راكبا على فرسه فيدفع إلى عجائزه ما يكفيهن السنة توفي سنة خمس عشرة ومائة وولده بالأندلس اليوم روى عنه يزيد بن أبي حبيب وعبيد الله بن أبي جعفر 5277 عمر بن مروان الكلبي ( 2 ) حكى عن رزين ( 3 ) بن ماجد وقسيم بن يعقوب ودكين بن الشماخ الكلبي ( 4 ) وأبي علاقة بن صالح السلاماني ويزيد بن مصاد الكلبي ونوح بن عمرو بن حوي والمثنى بن معاوية بن عبد الله ويحيى بن عبد الرحمن النهراني وعمرو بن محمد ومروان بن يسار والوليد بن علي وسليمان بن زيادة الغساني ورجاء بن روح بن سلام بن روح بن زنباع الجذامي ومحمد بن راشد المكحولي وعثمان بن داود الخولاني ومحمد بن سعيد بن حسان الأزدي
_________
( 1 ) في المختصر : أمرائهم
( 2 ) بالأصل و " ز " : " الكليبي " والمثبت عن م
( 3 ) الأصل : " زر " والمثبت عن م و " ز "
( 4 ) في " ز " : الكليبي

(45/337)


روى عنه علي بن محمد المدائني 5278 عمر بن مضرس بن عثمان الجهني ( 1 ) ويقال عمرو أخو عثمان من أهل دمشق حدث عن أبيه روى عنه حرملة بن عبد العزيز أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 2 ) قال عمر بن مضرس عثمان الجهني عن أبيه عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه حرملة بن عبد العزيز وهو أخو عثمان أنبأنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن القاضي وأبو عبد الله الخلال قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 3 ) عمر بن مضرس بن عثمان الجهني روى عن أبيه عن عمرو بن مرة الجهني صاحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه حرملة بن عبد العزيز بن الربيع بن سبرة سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 4 ) نا محمد بن علي نا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى بن معين
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 6 / 197 - 198 الجرح والتعديل 6 / 135
( 2 ) التاريخ الكبير للبخاري 6 / 197
( 3 ) الجرح والتعديل 6 / 135
( 4 ) رواه ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 5 / 178 في ترجمة عثمان بن مضرس أخي عمر

(45/338)


حرملة بن عبد العزيز قال ليس به بأس قلت فيروي حرملة عن عثمان وعمرو ( 1 ) ابني مضرس حديث عمرو بن مرة الجهني من هما فقال لا أعرفهما قال ابن عدي وهذا الذي ذكره عثمان بن سعيد أنه سأل يحيى بن معين فقال ما أعرفهما وليس هما بمعروفين وإنما أشار إلى حديث واحد وهكذا فسؤالات الدارمي عمرو وقال البخاري وابن أبي حاتم عمر فالله أعلم 5279 عمر بن مضر بن عمر أبو حفص العبسي روى عن عبد الله بن يوسف التنيسي وعبد الله بن صالح وأبي صالح عبد الغفار بن داود الحراني ومنبه بن عثمان وسلمة بن صالح الحرستاني ومحمد بن خالد الهاشمي وعبد الوهاب بن عطية وأبي الجماهر وسعيد بن الحكم بن أبي مريم ومحمد بن المبارك الصوري ومحمد بن خالد الهاشمي ومحمد بن رديح بن عطية إمام مسجد بيت المقدس روى عنه أبو نصر يحيى بن أحمد بن بسطام العبسي وأبو علي الحصائري ومحمد بن عبد الله بن محمد الطائي الحمصي وصاعد بن عبد الرحمن وإبراهيم بن عبد الرحمن بن مروان ومحمد بن جعفر بن ملاس وعامر بن خريم المري وأبو الحسن بن جوصا وعمرو بن عبد الرحمن دحيم وأبو بكر محمد بن عبد الله الفزاري وأبو الطيب أحمد بن إبراهيم بن عبادل وأبو إسحاق إبراهيم بن إسحاق بن أبي الدرداء الصرفندي وأبو الفضل أحمد بن عبد الله بن نصر بن هلال السلمي ومحمد بن عبد السلام بن عثمان بن سليمان الفزاري وأبو سلمة محمد بن عبيدالله بن محمد الجمحي أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو مضر يحيى بن أحمد بن بسطام العبسي نا أبو حفص عمر بن مضر العبسي
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم و " ز " : " عمرو " وفي الكامل لابن عدي : عمر
( 2 ) في " ز " : الخراساني

(45/339)


نا أبو صالح عبد الله بن صالح حدثنا الليث بن سعد عن يونس بن يزيد عن الزهري عن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام عن مروان بن الحكم عن عبد الرحمن بن الأسود الزهري عن أبي بن كعب قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن من الشعر حكمة أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله أنا أبو بكر الخطيب قال عمر بن مضر الدمشقي عن عبد الوهاب بن عطية روى عنه أبو الحسن بن جوصا قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا ( 1 ) قال أما مضر بضم الميم وبالضاد المعجمة فهو عمر بن مضر الدمشقي حدث عن عبد الوهاب بن عطية روعنه أبو الحسن ( 2 ) بن جوصا 5280 عمر بن المغيرة أبو حفص البصري ( 3 ) سكن المصيصة ويعرف بمفتي المساكين وحدث بدمشق وغيرها عن هشام بن حسان وغالب بن خطاف القطان وأبي حمزة ميمون الأعور القصاب ومهدي بن ميمون وداود بن أبي هند والجلد بن أيوب وأيوب السختياني والمعلى بن زياد القردوسي والربيع بن لوط بن البراء بن عازب وفرقد السبخي وأبي هارون ( 4 ) العبدي والحسن بن أبي جعفر الجفري وعمرو بن دينار مولى آل الزبير روى عنه ابن المبارك وبقية بن الوليد وأبو مسهر وأبو النضر إسحاق بن إبراهيم الفراديسي وأبو توبة الربيع بن نافع وهشام بن عمار وعبد الله بن يوسف وعلي بن بكار المصيصي وعبد الله بن ربيعة المصيصي والحارث بن عطية وعثمان بن سعيد بن كثير بن دينار وعروة بن مروان العرقي ( 5 )
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 199 و 200
( 2 ) في الاكمال : أبو الحسن أحمد بن عمير بن جوصا
( 3 ) ميزان الاعتدال 3 / 224 والجرح والتعديل 6 / 136 ولسان الميزان 4 / 332 والضعفاء الكبير للعقيلي 3 / 189
( 4 ) بالأصل : هريرة والمثبت عن م و " ز "
( 5 ) بالأصل العوفي وفي م : العرفي وفي " ز " : " العرقي " وهو ما أثبت راجع الأنساب وهذه النسبة إلى عرقة بكسر العين وسكون الراء بلدة تقارب أطرابلس الشام ذكره السمعاني وترجم له

(45/340)


أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو علي الحسن بن أحمد بن عبد الغفار بن سليمان الفارسي النحوي نا أبو الحسن علي بن الحسين بن معدان نا أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم الحنظلي أنا بقية بن الوليد نا عمر بن المغيرة عن أيوب عن ابن أبي مليكة عن عائشة قالت ما كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يبوح به أن إيمانه كإيمان جبريل أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل وأبو القاسم زاهر بن طاهر قالا قرئ على أبي عثمان البحيري ( 2 ) أنا جدي أبو الحسين أحمد بن محمد بن جعفر بن محمد بن بحير ( 3 ) وأخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو سعد الجنزرودي نا أبو الحسين البحيري إملاء نا أبو بكر محمد بن محمد بن سليمان إملاء ببغداد نا هشام بن عمار نا عمر بن مغيرة المصيصي عن هشام بن حسان عن عائشة بنت عرار عن معاذة العدوية عن عائشة قالت مرن أزواجكن أن يغسلوا أثر الغائط والبول فإني أستحييهم وكان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يأمر به رواه سليمان بن أحمد الطبراني عن مقدام بن داود عن عبد الله بن يوسف عن عمربن المغيرة قال لم يروه عن عائشة بنت عرار إلا هشام تفرد به عمر أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وعلي بن أحمد بن البسري قالا أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن نصر بن بجير نا علي بن عثمان النفيلي نا أبو مسهر نا عمر بن المغيرة الذي كان في المصيصة قال وكان يقال له مفتي المساكين نا هشام بن حسان فذكر عنه حديثا أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب قالا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة
_________
( 1 ) أقحم بعدها بالأصل : بن
( 2 ) في م : البجيرى وفي " ز " : النجيري كلاهما تصحيف
( 3 ) في " ز " بجير
( 4 ) كذا بالأصل وفي م و " ز " : البجيري ؟

(45/341)


ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 1 ) عمر بن المغيرة بصري وقع إلى المصيصة روى عن داود بن أبي هند والجلد بن أيوب روى عنه ابن المبارك وبقية بن الوليد وهشام بن عمار سألت أبي عنه فقال شيخ قال أبو محمد وروى عنه أبو النضر الدمشقي الفراديسي ( 2 ) إسحاق بن إبراهيم ولم ( 3 ) يذكره بالبخاري في تاريخه وقد كان قبله ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر محمد بن هبة الله وأبو الحسن علي بن أحمد بن محمد بن حميد قالا أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد أنا محمد بن أحمد بن البراء قال قال علي بن المديني عمر بن المغيرة روى عن المعلى بن زياد لا أعرف عمر هذا مجهول أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا أبو بكر الشامي أنا أبو الحسن العتيقي أنا أبو يعقوب يوسف بن أحمد بن يوسف نا محمد بن عمرو العقيلي قال ( 4 ) عمر بن المغيرة المصيصي عن داود بن أبي هند ولا يتابع على رفعه يعني حديث الإضرار عن ( 5 ) الوصية من الكبائر
وذكره أبو عبد الله محمد بن سعد كاتب الواقدي فيما سقط من رواية أحمد بن معروف عن الحسين بن الفهم وعلي بن بكار لعلمه وفقهه توفي بالمصيصة في سنة ثمان وسبعين ومائة في خلافة هارون أمير المؤمنين رضي الله عنه
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 6 / 136
( 2 ) في الجرح والتعديل : القراديسي بالقاف تصحيف وهذه النسبة إلى الفراديس موضع بدمشق ذكره السمعاني وترجم له ( الأنساب )
( 3 ) ما بين الرقمين من كلام المصنف
( 4 ) الضعفاء الكبير للعقيلي 3 / 189
( 5 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي الضعفاء الكبير وميزان الاعتدال : في

(45/342)


5281 - عمر بن المنتشر المرادي وفد على عبد الملك بن مروان قرأت في كتاب أبي الفرج علي بن الحسين الكاتب ( 1 ) أنا أحمد بن عبد العزيز الجوهري نا عمر بن شبة قال قال عمر ( 2 ) بن المنتشر المرادي وفدنا على عبد الملك بن مروان فدخلنا عليه فقام رجل فاعتذر من أمر وحلف عليه فقال له عبد الملك ماكنت حريا أن تفعل ولا تعتذر ثم أقبل على أهل الشام فقال أيكم يروي من اعتذار النابغة إلى النعمان ( 3 ) * حلفت فلم أترك لنفسك ريبة * وليس وراء الله للمرء مذهب * ولم يجد فيهم من يرويه فأقبل علي فقال أترويه قلت نعم فأنشدته القصيدة كلها فقال هذا أشعر العرب 5282 عمر بن منخل أبو الأسوار الدربندي شيخ سمع الحديث ببغداد على كبر السن من أبي طالب بن يوسف وقدم دمشق سنة بضع عشرة وخمسمائة وروى بها شيئا يسيرا سمع منه جماعة ولم أسمع منه شيئا 5283 عمر بن المورق أظنه مزينا ويقال يزيد بن عمر بن مورق وفد على عمر بن عبد العزيز وحدث عنه روى عنه عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب
_________
( 1 ) الخبر رواه أبو الفرج الأصبهاني في الأغاني 11 / 7 في أخبار النابغة الذيباني
( 2 ) في الأغاني : " عمرو "
( 3 ) البيت رقم 18 من قصيدة النابغة إلى النعمان بن المنذر يعتذر ومطلعها : أرسما جديدا من سعاد تجنب * عفت روضة الأجداد منها فيثقب ديوانه صنعة ابن السكيت طبعة دار الفكر ص 73

(45/343)


أخبرنا أبو النجم هلال بن الحسين بن محمود الخياط أنا أبو منصور محمد بن محمد بن أحمد العكبري حدثني أبي وعمي عن أبيهما أحمد بن الحسين نا أبو بكر عبد الله بن سليمان بن الأشعث نا أبو زيد عمر بن شبة بن عبيدة النميري نا عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب حدثني عمر بن المورق قال كنت بالشام وعمر بن عبد العزيز يعطي الناس فتقدمت إليه فقال لي ممن أنت فقلت من قريش قال منأي قريش قلت من بني هاشم قال من أي بني هاشم فسكت فقال من أي بن هاشم فقلت مولى علي بن أبي طالب قال فوضع يده على صدره فقال وأنا مولى علي بن أبي طالب حدثني عدة أنهم سمعوا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول من كنت مولاه فعلي مولاه ثم قال يا مزاحم كم يعطى أمثاله قال مائة درهم أو مائتي درهم قال أعطه خمسين دينار لولاية علي رواه غيره فقال يزيد بن عمر بن مورق وروي نحو هذه القصة من وجه آخر فسمي الرجل زريق ( 1 ) مولى علي فالله أعلم 5284 عمر بن موسى بن وجيه أبو حفص الوجيهي الأنصاري ( 2 ) من أهل دمشق وقيل إنه كوفي وذلك وهم حدث عن القاسم أبي عبد الرحمن وقتادة ومكحول وعبادة بن نسي وخالد بن معدان وبلال بن سعد وعمر بن عبد العزيز وواصل بن أبي جميل وعمرو بن شعيب والزهري وبلال بن سعد وعمر بن عبد العزيز وواصل بن أبي جميل وعمرو بن شعيب والزهري وأبي الزبير وسماك بن حرب وأيوب بن موسى الأموي وعطاء بن السائب وعمرو بن دينار والحكم بن عتيبة وإياس بن سلمة بن الأكوع وموسى بن عبد الله بن يزيد الأنصاري وعمران بن موسى الكلبي ( 3 ) روى عنه محمد بن إسحاق وبقية بن الوليد وعثمان بن عبد الرحمن الطرائفي
_________
( 1 ) إعجامها مضطرب بالأصل والمثبت عن م و " ز "
( 2 ) ترجمته في ميزان الاعتدال 3 / 224 ولسان الميزان 4 / 332 والجرح والتعديل 6 / 133 والتاريخ الكبير 6 / 197
( 3 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : الكليبي

(45/344)


وفهر بن بشر الداماني والوليد بن القاسم بن الوليد وإسماعيل بن عمرو البجلي والخليل بن موسى الباهلي وأبو نعيم الفضل بن دكين وعبد الرحمن بن إبراهيم وداود بن منصور قاضي المصيصة وأبو إسحاق إبراهيم بن نافع الجلاب البصري ويحيى بن يعلى الأسلمي وزيد بن عباد المذحجي أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو طالب بن غيلان نا أبو بكر الشافعي نا عبد الله بن إسحاق الخصيب نا لوين نا بقية حدثني عمر بن موسى حدثني القاسم مولى بني يزيد ( 1 ) عن أبي أمامة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الأكل في السوق دناءة [ * * * ] أخبرنا ( 2 ) أبو حفص عمر بن محمد بن الحسن الفرغولي أنا الفقيه أبو القاسم إبراهيم بن عثمان الخلال الجرجاني أنا أبو القاسم حمزة بن يوسف بن إبراهيم السهمي الجرجاني أنا القاسم بن الحسن بن المعقد بالكوفة أنا الحسن بن الطيب البلخي نا إسحاق بن إبراهيم نا بقية بن الوليد أخبرني عمر الدمشقي عن القاسم عن أبي أمامة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال الأكل في السوق دناءة أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد بن نصير المعروف بابن لؤلؤ أنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن أبان السراج نا أبو إبراهيم الترجماني نا بقية بن الوليد الكلاعي عن عمر بن موسى عن أبي الزبير عن جابر أن بقرة أفلتت على خمر فشربت فخافوا عليها فسألوا النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال كلوها أو قال لا بأس بأكلها قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا سليمان بن إسحاق الجلاب نا الحارث بن أبي أسامة نا محمد بن سعد ( 3 ) أنا الفضل بن
_________
( 1 ) كذا وقيل أن القاسم بن عبد الرحمن كان مولى لجويرية بنت أبي سفيان صخر بن حرب فورث بنو يزيد بن معاوية ولاءه وذلك يقال : مولى بني يزيد بن معاوية ( راجع تهذيب التهذيب 4 / 522 )
( 2 ) الخبر التالي سقط من الأصل
( 3 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 5 / 403 في ترجمة عمر بن عبد العزيز

(45/345)


دكين نا عمر بن موسى الأنصاري قال قدمت على عمر بن عبد العزيز فخرج علينا وعليه مطرف أدكن قال قلت لعمر خز هو قال ما أدري أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 1 ) نا الجنيدي وأخبرنا أبو الغنائم الكوفي في كتابه ( 2 ) ثم حدثنا أبو الفضل ابن ناصر نا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل قالا نا محمد بن إسماعيل البخاري قال ( 3 ) عمر بن موسى زاد الجنيدي بن وجيه وقالا الوجيهي عن القاسم عن أبي أمامة قال ابن سهل تدلى أبو بكر سمع منه عبد الرحمن بن إبراهيم فيه نظر وقال الجنيدي منكر الحديث وقال ابن إسحاق وفي رواية ابن سهل وروى ابن إسحاق عن عمر بن موسى بن وجيه عن أبي سفيان عن عبد الرحمن بن أبي بكرة في الدعاء قال ابن سهل منكر الحديث وقال الجنيدي بحديث منكر أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الخلال قالا أنا أبو القاسم بن منده أنا أبو علي إجازة ح قال وأن أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 5 ) عمر بن موسى بن وجيه الشامي الأنصاري روى عن عبادة بن نسي وعبد الرحمن بن غنم ومكحول والحكم بن عتيبة وإياس بن سلمة بن الأكوع وعمر بن عبد العزيز وموسى بن عبد الله بن يزيد الأنصاري والقاسم أبي عبد الرحمن روى عنه محمد بن إسحاق بن يسار وأبو نعيم سمعت أبي يقول ذلك قال أبو محمد روى عنه صيفي بن ربعي وإبراهيم بن نافع الجلاب
_________
( 1 ) رواه ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 5 / 9
( 2 ) من هنا الأخبار التالية سقطت ورقة من المخطوط - الأصل - السليمانية واستدركت ما بين معكوفتين عن م و " ز "
( 3 ) التاريخ الكبير للبخاري 6 / 197
( 4 ) في التاريخ الكبير : عمرو
( 5 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 6 / 133

(45/346)


أخبرنا أبو محمد طاهر ( 1 ) بن سهل نا أبو بكر الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن اللالكائي قالا أن محمد بن الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان ( 2 ) حدثني العباس بن صبح نا يحيى بن صالح نا عفير بن معدان الكلاعي ( 3 ) قال قدم علينا عمر بن موسى حمص فاجتمعنا إليه في المسجد فجعل يقول حدثنا شيخكم الصالح حدثنا شيخكم الصالح فلما أكثر قلت له من شيخنا الصالح هذا سمه لنا نعرفه قال فقال خالد بن معدان قلت له في أي سنة لقيته قال لقيته سنة ثمان ومئة قال قلت وأين لقيته قال لقيته في غزاة أرمينية قال قلت له اتق الله يا شيخ ولا تكذب مات خالد بن معدان سنة أربع ومئة وأنت تزعم أنك لقيته بعد موته بأربع سنين وأزيدك أخرى إنه لم يعز أرمينية قط كان يغزو الروم أخبرناه أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن أنا سهل بن بشر أنا أبو بكر خليل بن هبة الله بن الخليل أنا عبد الوهاب الكلابي نا أبو الجهم أحمد بن الحسين بن طلاب نا العباس بن الوليد بن صبح الخلال نا يحيى بن صالح نا عفير بن معدان قال ( 4 ) قدم علينا عمر بن موسى حمص قال فاجتمعنا إليه في المسجد قال فجعل يقول حدثنا شيخكم الصالح قال عفير فلما أكثر قلت له من شيخنا هذا الصالح سمه لنا حتى نعرفه قال فقال خالد بن معدان قال فقلت له وفي أي بلد لقيته قال لقيت سنة ثمان ومئة قال قلت له أين لقيته قال لقيته في غزاة أرمينية قال فقلت له اتق الله يا شيخ ولا تكذب مات خالد بن معدان سنة أربع ومئة وأنت لقيته سنة ثمان ومئة فأنت لقيته بعد موته بأربع سنين وأزيدك ما غزى أرمينية قط ما كان يغزو إلا الروم أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم العبدي أنا أبو علي إجازة
_________
( 1 ) في " ز " : بن طاهر
( 2 ) رواه يعقوب بن سفيان الفسوي في المعرفة والتاريخ 1 / 152
( 3 ) سقطت اللفظة من المعرفة والتاريخ
( 4 ) ميزان الاعتدال 3 / 225

(45/347)


ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 1 ) نا علي بن الحسن الهسنجاني ( 2 ) نا محمد بن وهبن عطية قال سمعت يحيى بن صالح يقول قال إسماعيل بن ( 3 ) عياش لعمر بن موسى الوجيهي أي سنة سمعت من خالد بن معدان قال سنة ثمان ومائة قلت فأنت سمعت منه بعدما مات بأربع سنين قلت وأين سمعت منه قال بأرمينية وأذربيجان قلت إنهما لثغران ما دخلهما قط أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو إسماعيل بن مسعدة أنا أبو عمرو عبد الرحمن بن محمد الفارسي أنا أبو أحمد بن عدي ( 4 ) نا أحمد بن علي نا عبد الله بن الدورقي قال قال يحيى بن معين ح وأخبرنا أبو البركات أنا أبو الفضل أنا أبو العلاء أنا أبو بكر أنا أبو أمية نا أبي قال قال أبو زكريا حدث بقية عن عمر بن موسى الوجيهي شامي وليس بثقة قرأت على أبي الفتح نصر الله بن محمد الفقيه عن أبي الحسين بن الطيوري أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم بن جعفر نا إبراهيم بن الجنيد قال سمعت يحيى بن معين وسئل عن عمر بن موسى فقال ليس بشئ وقال في موضع آخر سمعت يحيى بن معين يقول عمر بن موسى الشامي الذي يحدث عنه بقية هو الوجيهي كذاب ليس بشئ أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقانا محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول قد حدث بقية بن الوليد عن عمر بن موسى الوجيهي وليس بثقة وقال في موضع آخر عمر بن موسى الوجيهي ليس حديثه بشئ أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني شفاها نا عبد العزيز بن أحمد لفظا أنا عبد الوهاب بن جعفر أنا أبو هاشم عبد الجبار بن عبد الصمد أنا أبو بكر القاسم بن
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 6 / 133
( 2 ) في م و " ز " : السنجاني والمثبت عن الجرح والتعديل
( 3 ) إلى هنا انتهى النقص في المخطوط السليمانية وانتهى الأخذ عن م و " ز " ونعود إلى الأصل
( 4 ) رواه ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 5 / 9

(45/348)


عيسى العصار نا إبراهيم بن يعقوب السعدي قال عمر بن موسى الوجيهي سمعتهم يذمون حديثه يحدث عنه بقية أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا أبو عمرو الفارسي أنا أبو أحمد بن عدي ( 1 ) قال وقال النسائي فيما أخبرني محمد بن العباس عنه عمر بن موسى متروك الحديث أخبرني أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه وأبو يعلى حمزة بن علي البزاز قالا أنا أبو الفرج الإسفرايني أنا علي بن منير بن أحمد أنا الحسن بن رشيق نا أبو عبد الرحمن النسائي قال عمر بن موسى الوجيهي متروك الحديث أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن اللالكائي أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله نا يعقوب قال ( 2 ) عمر بن موسى بن وجيه يعرف وينكر وقال في موضع آخر عمر بن موسى الوجيهي يروي عنه بقية وليس هو بشئ أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب قالا أنا أبو القاسم بن محمد أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 3 ) سألت أبي عن عمر بن موسى الوجيهي فقال متروك الحديث ذاهب الحديث ( 4 ) كان يضع الحديث أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا أبو عمرو الفارسي أنا أبو أحمد بن عدي قال ( 5 )
_________
( 1 ) رواه ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 5 / 9
( 2 ) المعرفة والتاريخ ليعقوب بن سفيان الفسوي 3 / 140
( 3 ) الجرح والتعديل 6 / 133
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من ال أصل واستدرك عن م و " ز " والجرح والتعديل
( 5 ) رواه ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 5 / 13

(45/349)


ولعمر بن موسى غير ما ذكرت من الحديث كثير وكل ما أمليت لا يتابعه الثقات عليه وما لم أذكره كذلك وهو بين الأمر في الضعفاء وهو في عداد من يضع الحديث متنا وإسنادا أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو ياسر محمد بن عبد العزيز بن عبد الله أنا أبو بكر البرقاني إجازة قال هذا ما وافقت عليه أبا الحسن الدارقطني من المتروكين ح وأخبرنا أبو القاسم بن بطريق أنا القاضيان أبو الغنائم محمد بن علي بن علي وأبو تمام علي بن محمد بن الحسن في كتابيهما عن أبي الحسن الدارقطني قال عمر بن موسى بن وجيه الوجيهى كوفي عن أبي الزبير وأبي إسحاق وقتادة يروي عنه يحيى بن يعلى الأسلمي فيقول عن عبد الله بن موسى وقيل إنه عمر هذا زاد ابن بطريق متروك
_________
( 1 )

(45/350)


" حرف النون " " في أسماء آبائهم " 5285 عمر بن نصر بن محمد الشيباني روى عن علي بن الحسن بن معروف القصاع وأحمد بن علي بن سعيد القاضي وعبد الرحمن بن إسماعيل الكوفي روى عنه ابنه أبو القاسم عبد الرحمن بن عمر أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد عبد العزيز بن أحمد أن عبد الرحمن بن عمر بن نصر البزاز أخبرهم قراءة عليه حدثني أبي عمر بن نصر نا علي بن الحسن بن معروف القصاع بحمص نا حيوة بن شريح نا الوليد عن ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قال اسمح يسمح لك 5286 عمر بن نعيم العنسي ( 1 ) ويقال القرشي معلم بني يزيد بن معاوية من أهل دمشق روى عن معاوية وأسامة بن سلمان النخعي الدمشقي روى عنه مكحول أخبرتنا أم المجتبى بنت ناصر قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن
_________
( 1 ) ترجمة في ميزان الاعتدال 3 / 228 والجرح والتعديل 6 / 137 والتاريخ الكبير 6 / 202

(45/351)


المقرئ أنا أبو يعلى الموصلي نا علي بن الجعد أنا ابن ثوبان عن أبيه عن مكحول عن عمر بن نعيم عن أسامة بن سلمان أن أبا ذر حدثه أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن الله عز و جل يغفر لعبده ما لم يقع الحجاب قيل يا رسول الله وما الحجاب قال تموت النفس وهي مشركة وقد أخرجت باقي طرق ( 1 ) هذا الحديث في ترجمة أسامة بن سلمان ( 2 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس ( 3 ) أنا أبي أبو العباس أنا أبو محمد بن أبي نصر نا الحسن بن حبيب نا عبد الله بن عبيد بن يحيى نا عبد العزيز بن وحيد ( 4 ) بن حكيم النهراني حدثني أبي نا ( 5 ) عبد العزيز بن حكيم حدثني عبد الرحمن بن ثابت قال سمعت أبي يرد إلى مكحول إلى عمر بن نعيم القرشي أن أسامة بن سلمان حدثه أن أبا ذر قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فذكر نحوه أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن وأبو الحسن المبارك بن عبد الجبار وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 6 ) عمر بن نعيم سمع أسامة بن سلمان روى عنه مكحول في الشاميين أخبرنا أبو الحسين الأبرقوهي وأبو عبد الله الخلال إذنا قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبن علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 7 )
_________
( 1 ) الأصل : طرف والمثبت عن م و " ز "
( 2 ) راجع ترجمة أسامة بن سلمان في كتابنا تاريخ مدينة دمشق 8 / 87 رقم 598
( 3 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : قيس تصحيف
( 4 ) في م : نا عبد العزيز بن وحيد بن عبد العزيز بن حكيم النهراني
( 5 ) من قوله : نا عبد العزيز
إلى هنا سقط من " ز "
( 6 ) التاريخ الكبير للبخاري 6 / 202
( 7 ) الجرح والتعديل 6 / 137

(45/352)


عمر بن نعيم شامي سمع أسامة بن سلمان روى عنه مكحول سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو القاسم البجلي أنا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في طبقة قدم تلي الطبقة العليا من تابعي أهل الشام وقال في الطبقة الثالثة عمر بن نعيم والحارث بن الحارث روى عنهما مكحول أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن إ الربعي أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا أحمد بن عمير قراءة قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة الثالثة عمر بن نعيم العنسي معلم بني يزيد بن معاوية روى عن معاوية أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله الواسطي أنا أبو بكر الخطيب في باب العنسي بالنون قال عمر بن نعيم العنسي حدث عن أسامة بن سلمان روى عنه مكحول الشامي

(45/353)


" حرف الواو " " في أسماء آباء من اسمه عمر " ( 1 ) 5287 عمر بن الوليد بن سعيد بن هشام بن عبد الملك بن مروان بن الحكم الأموي ذكره أحمد بن حميد بن أبي العجائز في تسمية من كان بدمشق من بني أمية وذكر ابنته أم الوليد بنت عمر بنت تسع سنين وأم البنين ابنة عمر بنت سبع سنين وذكر أنه كان يسكن ربض باب الجابية 5288 عمر بن الوليد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية أبو حفص الأموي ( 2 ) أمه كندية من ولد حجر بن عمرو وكان يقال له فحل بني مروان وكان يركب معه من ولده ستون لصلبه ولاه أبوه الوليد الموسم والغزو واستعمله على الأردن مدة ولايته حكى عن عمر بن عبد العزيز روى عنه أبو محروم ( 3 )
_________
( 1 ) زيادة منا للإيضاح
( 2 ) راجع عنه نسب قريش للمصعب ص 165 وجمهرة أنساب العرب ص 89 وتاريخ خليفة بن خياط ( الفهارس )
( 3 ) كذا بالأصل بدون إعجام وفي م و " ز " : أبو مخزوم

(45/354)


أنبأنا أبو الحسن علي بن بركات الخشوعي نا أبو بكر الخطيب أنا أبو الحسن محمد بن أحمد ( 1 ) بن رزقوية أنا أبو جعفر عبد الله بن إسماعيل بن إبراهيم الهاشمي نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني أبي نا إسماعيل بن إبراهيم حدثني أبو محروم حدثني عمر بن الوليد قال خرج عمر بن عبد العزيز يوم الجمعة وهو ناحل الجسم فخطب كما كان يخطب ثم قال أيها الناس من أحسن منكم فليحمد الله ومن أساء فليستغفر الله ثم إن عاد فليستغفر الله ثم إن عاد فليستغفر الله فإنه لا بد لأقوام أن يعملوا أعمالا وظفها الله في رقابهم وكتبها عليهم أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال ( 3 ) في تسمية ولد الوليد بن عبد الملك وعمر بن الوليد وذكر غيره لأمهات أولاد أخبرتنا أم البهاء بنت البغدادي قالت أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ نا أبو الطيب محمد بن جعفر نا عبيدالله بن سعد قال قال أبي سعد بن إبراهيم الزهري ثم حج بالناس عمر بن الوليد سنة ثمان وثمانين قال وغزا عمر بن الوليد أرض الروم فبلغ عسكره أردليه ( 4 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أحمد بن إبراهيم البسري نا محمد بن عائذ قال قال الوليد وفي سنة أربع وسبعين غزا العباس بن الوليد الصائفة اليسرى وعمر بن الوليد الصائفة اليمنى ولم يكن لأهل الجزيرة ذلك العام غزوة أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 5 )
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : الحسن
( 2 ) كذا بالأصل بدون إعجام وفي م و " ز " : أبو مخزوم
( 3 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 165
( 4 ) كذا رسمها بالأصل وم و " ز "
ولعلها " أندرليه " أو : " أندرين " والثانية قرية من قرى الجزيرة ( معجم البلدان )
( 5 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 302

(45/355)


وأقام الحج يعني سنة ثمان وثمانين عمر بن الوليد بن عبد الملك قال وناخليفة قال في تسمية عمال الوليد على الشامات الأردن ابنه عمر بن الوليد حتى مات ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله نا يعقوب قال وحج عامئذ يعني سنة ثمان وثمانين بالناس عمر بن عبد العزيز وقد قيل حج عمر بن الوليد بن عبد الملك ذكر أبو بكر محمد بن يحيى الصولي حدثني أحمد بن يزيد حدثني ابن أبي طاهر حدثني أبو تمام حدثني كرامة بن أبان العدوي حدثني رجل من عاملة من بني زهدم قال قال عدي بن الرقاع ما أسمعت عمر بن الوليد بن عبد الملك مديحا له قط إلا كدت أسمع حديث نفسه قال فوالله إني بعد هذا الحديث لفي مجلس عمر إذ أقبل عليه عدي فأنشده شعرا فيه فجاءه ببدرة فيها عشرة آلاف درهم فدفعها إليه قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري ( 2 ) أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف إجازة نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 3 ) أنا محمد بن عمر حدثني ابن أبي سبرة ( 4 ) عن عبد المجيد بن سهيل قال رأيت عمر بن عبد العزيز وبدأ بأهل بيته فرد ما كان بأيديهم من المظالم ثم فعل ذلك بالناس بعد قال يقول عمر بن الوليد جئتم برجل من ولد عمر بن الخطاب فوليتموه عليكم ففعل هذا بكم كتب إلي أبو محمد عبد الرحمن بن حمد بن الحسن الدوني ( 5 ) وأخبرني أبو الحسن سعد الخير بن محمد بن سهل عنه أنا أبو نصر أحمد بن الحسين بن محمد بن الكسار أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن إسحاق بن السني أنا أبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب بن علي النسائي أنا عمرو بن يحيى بن الحارث نا محبوب يعني ابن موسى أنا أبو إسحاق
_________
( 1 ) كذا ويعني : مات الوليد
( 2 ) أقحم بعدها بالأصل : أنا أبو محمد الجوهري ( 3 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 5 / 341 في ترجمة عمر بن عبد العزيز
( 4 ) إعجامها مضطرب بالأصل والمثبت عن م و " ز " وابن سعد
( 5 ) اللفظة غير واضحة وبدون إعجام في الأصل وم و " ز " والمثبت عن المشيخة 106 / ب

(45/356)


وهو الفزاري عن الأوزاعي قال ( 1 ) كتب عمر بن عبد العزيز إلى عمر بن الوليد كتابا فيه وقسم أبيك لك الخمس كله وإنما سهم أبيك كسهم رجل من المسلمين وفيه حق الله وحق الرسول وذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل فما أكثر خصماء أبيك يوم القيامة فكيف ينجو من كثرت ( 2 ) خصماؤ وإظهارك المعازف والمزمار ( 3 ) بدعة في الإسلام ولقد هممت أن أبعث إليك من يجمتك جمة السوء أنبأنا أبو القاسم علي بن أحمد بن محمد بن بيان الرزاز أنا أبو القاسم عبد الملك بن محمد بن بشران سنة ثلاثين وأربعمائة أنا أبو بكر محمد بن الحسين بن عبد الله في المسجد الحرام نا أبو عبد الله محمد بن مخلد العطار حدثني سهل بن عيسى المروزي حدثني القاسم بن محمد بن الحارث المروزي نا سهل بن يحيى بن محمد المروزي أخبرني أبي عن عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز قال ( 4 ) لما دفن عمر بن عبد العزيز سليمان بن عبد الملك وخرج من قبره سمع للأرض هدة أو رجة فقال ما هذه فقيل هذا مراكب الخلافة يا أمير المؤمنين قربت إليك لتركبها فقال ما لي ولها نحوها عني قربوا إلي بغلتي فقربت إليه بغلته فركبها فجاءه صاحب الشرط يسير بين يديه بالحربة فقال تنح عني ما لي ولك إنما أنا رجل من المسلمين فسار وسار معه الناس حتى دخل المسجد فصعد المنبر واجتمع الناس إليه فقال يا أيها الناس إني قد ابتليت بهذا الأمر عن غير رأي مني فيه ولا طلبة له ولا مشورة من المسلمين وإني قد خلعت ما في أعناقكم من بيعتي فاختاروا لأنفسكم فصاح الناس صيحة واحدة قد اخترناك يا أمير المؤمنين ورضيناك فل أمرنا باليمن والبركة فلما رأى الأصوات قد هدأت ورضي الناس به جميعا حمد الله عز و جل وأثنى عليه وصلى على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال أوصيكم بتقوى الله فإن تقوى الله خلف من كل شئ وليس من تقوى الله خلف
_________
( 1 ) راجع سيرة عمر لابن الجوزي ص 135 - 136
( 2 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي سيرة عمر : كثر خصماؤه
( 3 ) في سيرة عمر : والمزامير
( 4 ) راجع الخبر في سيرة عمر لابن الجوزي ص 65 - 66
( 5 ) بالأصل وم و " ز " : فلي

(45/357)


فاعملوا لآخرتكم فإنه من عمل لآخرته كفاه الله أمر دنياه وأصلحوا سرائركم يصلح الله الكريم علانيتكم وأكثروا ذكر الموت وأحسنوا الإستعداد قبل أن ينزل بكم فإنه هادم اللذات وإن من لا يذكر من آبائه فيما بينه وبين آدم أبا لمعرق له في الموت وإن هذه الأمة لا تختلف في ربها عز و جل ولا في نبيها ( صلى الله عليه و سلم ) ولا في كتابها إنما اختلفوا في الدينار والدرهم وإني والله لا أعطي أحدا باطلا ولا أمنع أحدا حقا ثم رفع صوته حتى أسمع الناس فقال يا أيها الناس من أطاع الله فقد وجبت طاعته ومن عصى الله فلا طاعة له أطيعوني ما أطعت الله فإذا عصيت الله فلا طاعة لي عليكم ثم نزل فدخل فأمر بالستور فهتكت والثياب التي كانت تبسط للخلفاء فحملت وأمر ببيعها وإدخال أثمانها في بيت مال المسلمين ثم ذهب يتبوأ مقيلا فأتاه ابنه عبد الملك بن عمر فقال يا أمير المؤمنين ماذا تريد أن تصنع قال أي بني أقيل قال تقيل ولا ترد المظالم قال أي بني قد سهرت البارحة في أمر عمك سليمان فإذا صليت الظهر رددت ( 1 ) المظالم قال يا أمير المؤمنين من لك أن تعيش إلى الظهر قال ادن مني أي بني فدنا منه فالتزمه وقبل بين عينيه وقال الحمد لله الذي أخرج من صلبي من يعينني على ديني فخرج ولم يقل وأمر مناديه أن ينادي ألا من كانت له مظلم فليرفعها فقام إليه رجل ذمي من أهل حمص أبيض الرأس واللحية فقال يا أمير المؤمنين أسألك كتاب الله قال وما ذاك قال العباس بن الوليد بن عبد الملك اغتصبني أرضي والعباس جالس فقال إ له يا عباس ما تقول قال أقطعنيها أمير المؤمنين الوليد بن عبد الملك وكتب لي بها سجلا فقال عمر ما تقول يا ذمي قال يا أمير المؤمنين أسألك كتاب الله عز و جل فقال عمر كتاب الله أحق أن يتبع من كتاب الوليد بن عبد الملك قم فاردد عليه يا عباس ضيعته فرد عليه فجعل لا يدع شيئا مما كان في يديه وفي يد أهل بيته من المظالم إلا ردها مظلمة مظلمة
_________
( 1 ) بعدها كلمة غير مقروءة بالأصل والكلام متصل في م " ز " وسيرة عمر لابن الجوزي

(45/358)


فبلغ ذلك عمر بن الوليد بن عبد الملك فكتب ( 1 ) إليه إنك أزريت على من كان قبلك من الخلفاء وعبت عليهم وسرت بغير سيرتهم بغضا لهم وشنآنا لمن بعدهم من أولادهم قطعت ما أمر الله أن يوصل إذ عمدت إلى أموال قريش ومواريثهم فأدخلتها بيت المال جورا وعدوانا فاتق الله يا ابن عبد العزيز وراقبه إن شططت لم تطمئن على منبرك خصصت أولى قرابتك بالظلم والجور فوالذي خص محمدا ( صلى الله عليه و سلم ) بما خصه به لقد ازددت من الله عز و جل بعدا في ولايتك هؤلاء إن زعمت أنها عليك بلاء فأقصر بعض ميلك واعلم أنك بعين جبار وفي قبضته ولن تترك على هذا اللهم ( 2 ) فسل سليمان بن عبد الملك عما صنع بأمة محمد ( صلى الله عليه و سلم ) فلما قرأ عمر بن عبد العزيز كتابه كتب إليه بسم الله الرحمن الرحيم من عبد الله عمر أمير المؤمنين إلى عمر بن الوليد السلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين أما بعد فقد بلغني كتابك وسأجيبك بنحو منه أما أول شأنك ابن الوليد كما زعم فأمك بنانة أمة للسكون كانت تطوف في سوق حمص وتدخل في حوانيتها ثم الله أعلم بما ( 3 ) اشتراها دينار بن دينار من ( 4 ) فئ المسلمين فأهداها لأبيك فحملت بك فبئس المحمول وبئس المولود ثم نشأت فكنت جبارا عنيدا تزعم أني من الظالمين إن حرمتك وأهل بيتك في الله عز و جل الذي هو حق القرابة والمساكين والأرامل وإن أظلم مني وأترك لعهد الله من استعملك صبيا سفيها على جند المسلمين تحكم فيهم برأيك ولم تكن له في ذلك نية إلا حب الوالد لولده فويل لك وويل لأبيك ما أكثر خصماؤكما يوم القيامة كيف ينجو أبوك من خصمائه وإن أظلم مني وأترك لعهد الله من استعمل الحجاج بن يوسف على خمسي العرب يسفك الدماء الحرام ويأخذ المال الحرام
_________
( 1 ) كتاب عمر بن عبد العزيز في سيرة عمر لابن الجوزي ص 133
( 2 ) في " ز " : الفهم
( 3 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي سيرة عمر : بها
( 4 ) بالأصل : دينارين والمثبت عن " ز " وم وفي سيرة عمر لابن الجوزي : ذبيان بن ذبيان
( 5 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي سيرة عمر : خمس

(45/359)


وإن أظلم مني وأترك لعهد الله من استعمل قرة بن شريك أعرابيا جافيا على مصر أذن له في المعازف واللهو والشرب وإن أظلم مني وأترك لعهد الله من جعل لعالية ( 1 ) البربرية سهما في خمسي ( 2 ) العرب فرويد يا ابن بنانة فلو التقت ( 3 ) حلقتا ( 4 ) البطنان ورد الفتى إلى أهله لتفرغت لك ولأهل بيتك فوضعتكم على المحجة البيضاء فطال ما تركتم الحق وأخذتم في بنيات الطرق وما وراء هذا من الفضل ما أرجو أن أكون رأيته بيع رقبتك وقسم ثمنك بين اليتامى والمساكين والأرامل فإن لكل فيك حقا والسلام علينا ولا ينال سلام الله الظالمين فلما بلغت الخوارج سيرة عمر وما رد من المظالم اجتمعوا فقالوا ما ينبغي لنا أن نقاتل هذا الرجل ( 5 ) 5289 عمر بن هارون بن يزيد بن جابر بن سلمة أبو حفص الثقفي البلخي مولاهم ( 6 ) حدث عن جعفر بن محمد وابن جريج والأوزاعي وشعبة والمغيرة بزياد الموصلي وأسامة بن زيد الليثي وإسماعيل بن عياش وأيمن بن نائل وسلمة بن وردان ومعروف بن خربوذ وحريز بن عثمان ثور بن يزيد وصفوان بن عمرو وعبد ربه بن أبي راشد وسعيد بن أبي عروبة والثوري ومالك وقرة بن خالد السدوسي وسيف بن أبي سليمان المكي والحسن بن دينار ويونس بن يزيد الأيلي وعبد الملك بن عيسى الثقفي وعثمان بن عطاء الخراساني روى عنه هشام بن ( 7 ) عبيدالله ومحمد بن حميد الرازيان وعفان بن محمد
_________
( 1 ) كذا بالأصل و " ز " وسيرة عمر وفي المختصر : " لغالية " وفي م : العالية
( 2 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي سيرة عمر : خمس
( 3 ) بالأصل وم و " ز " : التقتا
( 4 ) استدركت اللفظة عن هامش الأصل وبعدها صح
( 5 ) كتب بعدها في م و " ز " : آخر الجزء الثامن والثلاثين بعد الخمسمئة
( 6 ) ترجمته في تهذيب الكمال 14 / 162 وتهذيب التهذيب 4 / 315 وتاريخ بغداد 11 / 187 الضعفاء الكبير للعقيلي 3 / 194 العبر للذهبي 12 / 316 تذكرة الحفاظ 1 / 340 ميزان الاعتدال 3 / 228 غاية النهاية 1 / 598 سير أعلام النبلاء 9 / 276 شذرات الذهب 1 / 341
( 7 ) في " ز " : هشام أبو عبيدالله

(45/360)


البلخي وإبراهيم بن هارون البزار البلخي وقتيبة بن سعيد وإبراهيم بن عيسى والحسين بن منصور وأبو طالب هاشم بن الوليد الهروي وأبو صالح مسلم بن عبد الرحمن النيسابوري ومحمد بن أبي بكر المقدمي وأبو سعيد الأشج وأبو كامل الجحدري ( 1 ) وعثمان بن أبي شيبة وهناد بن السري ومحمد بن معاوية النيسابوري وعفان بن مسلم وأحمد بن حنبل وشريح بن يونس ونصر بن علي الجهضمي ويحيى بن موسى البلخي خت وأبو ياسر عمار بن هارون المستملي أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو طالب بن غيلان أنا أبو بكر الشافعي نا علي بن أحمد بن العباس المذكر نا أبو بكر أحمد بن محمد بن سهل البلخي نا عمر بن هارون البلخي عن شعبة عن أبي بشر جعفر بن أبي وحشية عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أن النبي ( صلى الله عليه و سلم قال الشفعة في العبيد وفي كل شئ أخبرنا أبو غالب بن البنا وأبو الفضل محمد بن أحمد بن علي بن عبد الواحد بن الأشقر قالا أنا أبو الغنائم بن المأمون أنا أبو القاسم بن حبابة نا عبد الله بن محمد البغوي نا أبو كامل نا عمر بن هارون نا ثور بن يزيد عن هلال بن ميمون السامي عن عطاء بن يزيد عن أبي سعيد قال مر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) برجل يسلخ شاة فرآه لا يحسن فقال تباعد قال فدحس النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بين جلدها ولحمها فعلمه ثم مضى إلى الصلاة فصلى ولم يمس ماء
وفي رواية ابن البنا ( 2 ) عمرو بن هارون وهو وهم أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو القاسم زاهر بن طاهر قالا أنا أبو سعد الجنزرودي أنا أبو نصر أحمد بن الحسين بن أحمد المرواني الضبي ( 2 ) نا أبو أحمد محمد بن سليمان بن فارس الدلال نا محمد بن القاسم الطايكاني نا عمر بن هارون عن داود بن أبي هند عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الرجل الصالح يأتي بالخب الصالح والرجل السوء يأتي بالخبر السوء
_________
( 1 ) في " ز " : المحدري وهو أبو كامل فضيل بن حسين الجحدري
( 2 ) الزيادة عن م و " ز "
( 3 ) الزيادة عن م و " ز "

(45/361)


قرات على أبي القاسم الخضر بن الحسين بن عبدان عن عبد العزيز بن أحمد أنا عبد الوهاب الميداني حدثني أبو سليمان محمد بن عبد الله الربعي حدثني أبي نا أبو إسماعيل الترمذي نا محمد بن معاوية النيسابوري نا عمر بن هارون البلخي قال لما قدمت الشام وذلك في أول أيام بني هاشم أتيت الأوزاعي فسألني عن أحوال الناس بخراسان فأخبرته حتى انتهيت إلى ذكر وال عندنا من أصحاب أبي مسلم فوصفت له جوره وظلمه وانتهاكه المحارم وأخذه أموال الناس بالباطل فقال الأوزاعي ولم تصبروا عليه قلت فما عسينا أن نصنع به قال ترفعون أمره إلى السلطان فقلت إن السلطان في هذا الوقت شديد البأس والسطوة ونخشى إن رفعنا أمره إليه أن يهلكه فنكون نحن السبب في ذلك فقال الأوزاعي أبعده الله وما عليكم مما يكون منه قلت فما نصنع بالخبر فقال وأي خبر يعني قلت قوله فاصبروا حتى يستريح برا ويستراح من فاجر فقال إنما هذا في الأصول لا في الفروع فقلت يا أبا عمرو فإن رفعنا أمره إلى السلطان فرد الأمر فيه إلينا وقال لنا ما تسألون فيه ما ترى أن نقول قال تسألونه أن يزيله عنكم ويعاقبه ( 1 ) وينكل به ويستخرج الحقوق من يده لأهلها قلت فإن لم يحضر أهلها فيطالبوه بها قال لا يترك في يده يقوى بها على الباطل إذا علم أنه أخذها بغير حق ولكن ينزعها الإمام قلت فما يعمل إ فيها قال إن قدر على أصحابها ردها عليهم وإلاصرفها في مصالح المسلمين أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنا أبو طاهر الباقلاني زاد أبو البركات وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا محمد بن الحسن أنا محمد بن أحمد بن إسحاق أنا عمر بن أحمد بن إسحاق نا خليفة بن خياط ( 2 ) قال في الطبقة الخامسة من أهل خراسان عمر بن هارون من أهل بلخ أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن اللنباني ( 3 ) نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد ( 4 ) قال في تسمية الفقهاء والمحدثين من أهل خراسان عمر بن هارون البلخي
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : ويعافيه
( 2 ) طبقات خليفة بن خياط ص 601 رقم 3144 وعنه في تهذيب الكمال 14 / 163
( 3 ) في م و " ز " : اللبناني بتقديم الباء تصحيف
( 4 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع

(45/362)


قرأت على ابي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد ( 1 ) قال عمر ( 2 ) بن هارون البلخي روى عن ابن جريج وغيره قد كتب الناس عنه كتابا كثيرا وتركوا حديثه آخر الجزء السادس بعد الثلاثمائة من الأصل ( 3 ) أخبرنا أبو الغنائم محمد بن علي في كتابه ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 4 ) عمر بن هارون البلخي عن ابن جريج تكلم فيه يحيى بن معين أخبرنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن إذنا وأبو عبد الله الحسين بن عبد الملك شفاها قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 5 ) عمر بن هارون البلخي روى عن ابن جريج روى عنه الرازيون سمعت أبي يقول ذلك قال أبو محمد روى عنه هشام بن عبيدالله الرازي وابن حميد وحدثنا عنه أبو سعيد الأشج
_________
( 1 ) راه ابن سعد في الطبقات الكبرى 7 / 374
( 2 ) في طبقات ابن سعد : عمرو بن هارون
( 3 ) كتب بعدها في " ز " : بلغت سماعا بقراءتي من أوله على الشيخ العالم الفاضل الأصيل زين الأمناء أبي البركات الحسن بن محمد بن الحسن بن هبة الله الشافعي أبقاه الله بسماعه من عمه المصنف والملحق فبإجازته منه وأبو موسى عيسى بن سليمان بن عبد الله بن عبد الملك الزيدي
وكتب محمد بن يوسف بن محمد البرزالي الإشبيلي وعارض بالأصل يوم الخميس ببستان الشيخ المسمع على نهر ثور في الخامس والعشرين من شهر رجب سنة سبع عشرة وستمائة والحمد لله وحده وصلاته على نبيه وسلامه
( 4 ) ليس له ذكر في التاريخ الكبير للبخاري انظر تهذيب الكمال 14 / 163 وسير أعلام النبلاء 9 / 268
( 5 ) الجرح والتعديل 6 / 140 - 141

(45/363)


كتب إلي أبو نصر بن القشيري أنا أبو بكر أحمد بن الحسين أنا أبو عبد الله الحافظ قال عمر بن هارون البلخي أبو حفص الثقفي مولاهم كان من أهل السنة ومن الذابين عن أهلها فإن أسلم بن سالم سمع قرة بن خالد السدوسي وابن جريج وشعبة والثوري وسعيد بن أبي عروبة ورد نيسابور وكتب عنه جماعة من مشايخنا منهم الحسن بن عيسى وعلي بن الحسن الذهلي وغيرهما أخبرنا أبو منصور بن خيرون وأبو الحسن بن سعيد قالا قال لنا أبو بكر أحمد بن علي الخطيب ( 1 ) عمر بن هارون بن يزيد بن جابر بن سلمة أبو حفص الثقفي البلخي قدم بغداد وحدث بها عن أيمن بن نابل وسلمة بن وردان ومعروف بن خربوذ وحريز بن عثمان وعبد ربه بن أبي راشد وثور بن يزيد وصفوان بن عمرو والأوزاعي وابن جريج وسعيد بن أبي عروبة ومالك وشعبة والثوري روى عنه عفان ( 2 ) بن مسلم وقتيبة بن سعيد وأحمد بن حنبل وسريج ( 3 ) بن يونس ومحمد بن حميد الرازي ونصر بن علي الجهضمي وغيرهم قال ( 4 ) وأنا ابن الفضل أنا دعلج بن أحمد نا أحمد بن علي الأبار نا أبو غسان يعني زنيجا قال قال عمر بن هارون ألقيت من حديثي سبعين ألفا لأبي جزى عشرين ألفا ولعثمان البري ( 5 ) كذاوكذا ألفا فقلت له يا أبا غسان ما كان حاله قال قال بهز أرى يحيى بن سعيد حسد قال أكثر عن ابن جريج من لزم رجلا اثني عشر ( 6 ) سنة لا يزيد أن يكثر عنه
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 11 / 187
( 2 ) بالأصل و " ز " وم : عثمان بن مسلم والمثبت عن تاريخ بغداد
( 3 ) بالأصل و " ز " وم : شريح تصحيف والتصويب عن تاريخ بغداد
( 4 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 11 / 187 وتهذيب الكمال 14 / 163 وسير الأعلام 9 / 268
269
- ( 5 ) هذه النسبة إلى البر الحنطة يعني بيعه ( كما في اللباب )
( 6 ) بالأصل وم و " ز " : " اثني عشر " مكرر بالأصل الثالثة
والمثبت عن المصادر

(45/364)


قال أبو غسان وبلغني أن أمه كانت تعينه على الكتاب قال الخطيب وذكر مسلم بن عبد الرحمن البلخي أن ابن جريج تزوج أم عمر بن هارون فمن هناك أكثر السماع منه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا أبو عمرو الفارسي نا أبو أحمد بن عدي ( 1 ) قال عمر بن هارون البلخي يقال إنه لقي ابن جريج بمكة وكان حسن الوجه فسأله ابن جريج ألك أخت قال نعم فتزوج بأخته فقال لعل هذا الحسن يكون في أخته كما هو في أخيها فتفرد عن ابن جريج روى عنه أشياء لم يروها غيره أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الحافظ أنا أبو طالب محمد بن علي بن إبراهيم البيضاوي نا سليمان بن محمد بن أحمد بن أبي أيوب الشاهد نا عبد الله بن سليمان بن الأشعث نا سعيد بن زنجل قال سمعت صاحبا لنا يقال له ثور بن الفضل قال سمعت أبا عاصم ذكر عمر بن هارون قال كان عمر عندنا أحسن أخذا للحديث من ابن المبارك قال الخطيب ( 3 ) وقرأت على الحسن بن أبي القاسم عن أبي سعيد أحمد بن محمد بن رميح النسوي قال سمعت أحمد بن محمد بن عمربن بسطام يقول سمعت أحمد بن سيار يقول عمر بن هارون البلخي أبو حفص الثقفي كاكثير السماع روى عنه عفان بن مسلم وقتيبة بن سعيد وغير واحد من أهل الحديث ويقال إن مرجئة بلخ كانوا يقعون فيه وكان أبو رجاء يعني قتيبة يطريه ويوثقه وذكر عن وكيع أنه قال عمر بن هارون مر بنا وبات عندنا وكان يزن بالحفظ ( 4 ) سمعت أبا رجاء يقول كان عمر بن هارون شديدا على المرجئة وكان يذكر مساوئهم وبلاياهم قال وإنما كانت العداوة فيما بينه وبينهم من هذا السبب قال وكان من أعلم الناس بالقراءات وكان القراء يقرأون عليه ويختلفون إليه في حروف القرآن وسمعت أبا رجاء يقول سألت عبد الرحمن بن مهدي فقلت : إن
_________
( 1 ) رواه ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 5 / 31
( 2 ) تاريخ بغداد 11 / 188
( 3 ) تاريخ بغداد 11 / 189
( 4 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي تاريخ بغداد : يزين بالحفظ تصحيف ويزن أي يعاب بسوء حفظه

(45/365)


عمر بن هارون قد أكثرنا عنه وبلغنا أنك تذكره فقال أعوذ بالله ما قلت فيه إلا خيرا قال وسمعت أبا رجاء يقول قلت لعبد الرحمن بلغنا أنك قلت أنه روى عن فلان ولم يسمع منه فقال يا سبحان الله ما قلت أنا ذا قط ولو روى ما كان عندنا بمتهم ( 1 ) أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا أبو بكر محمد بن المظفر أنا أبو الحسن العتيقي أنا يوسف بن أحمد أنا أبو جعفر العقيلي ( 2 ) نا عبد الله بن أحمد بن توبة المروزي نا محمد بن عبد الله بن قهزاد نا إبراهيم بن شماس قال قلت لوكيع ما تقول في عمر بن هارون قابات عندنا ليلة قال ونا العقيلي ( 3 ) نا محمد بن إسماعيل الصايغ نا محمود بن غيلان قال سئل وكيع وأنا أسمع عن عمر بن هارون فقال نعم رحمه الله بات عندنا ليلة أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله الأديب شفاها قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 4 ) ذكره أبي نا محمود بن غيلان قال سمعت وكيعا وسئل عن عمر بن هارون فقال بات عندنا ليلة حاد عن الجواب قالا ونا ابن أبي حاتم ( 5 ) نا علي بن الحسن الهسنجاني ( 6 ) قال سمعت يحيى بن المغيرة قال سمعت ابن المبارك يغمز عمر بن هارون في سماعه من جعفر بن محمد وكان عمر يروي عنه ستين حديثا أو نحو ذلك قال ونا ابن أبي حاتم ( 7 )
_________
( 1 ) وانظر تهذيب الكمال 14 / 164 وسير الأعلام 9 / 269 - 270
( 2 ) بهذا السند ليس في الضعفاء الكبير للعقيلي
( 3 ) الضعفاء الكبير للعقيلي 3 / 194
( 4 ) الجرح والتعديل 6 / 141
( 5 ) الجرح والتعديل 6 / 141 وتهذيب الكمال 14 / 164 وسير الأعلام 9 / 270
( 6 ) هذه النسبة إلى هسنكان ويقال لها هسنجان قرية من قرى الري
وفي " ز " : البسنجاني
( 7 ) الجرح والتعديل 6 / 141 وتهذيب الكمال 14 / 164 وسير أعلام 9 / 270

(45/366)


نا علي بن الحسين بن الجنيد قال سمعت يحيى بن معين يقول عمر بن هارون كذاب قدم مكة وقد مات جعفر بن محمد فحدث ( 1 ) عنه قالا وأنا ابن أبي حاتم قال ( 2 ) سألت أبي عن عمر بن هارون البلخي فقال تكلم فيه ابن المبارك فذهب حديثه قلت لأبي إن أبا سعيد الأشج حدثنا عن عمر بن هارون البلخي فقال هو ضعيف الحديث نخسه ( 3 ) ابن المبارك نخسة فقال إن عمر بن هارون يروي عن جعفر بن محمد وقد قدمت قبل قدومه وكان قد توفي جعفر بن محمد أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو بكر السامي أنا أبو الحسن المجهز أنا أبو يعقوب الصيدلاني نا محمد بن عمرو العقيلي ( 4 ) نا محمد بن زكريا البلخي نا قتيبة قال قلت لجرير نا عمر بن هارون عن القاسم بن مبرور قال نزل جبريل على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال إن كاتبك هذا أمين يعني معاوية فقال لي جرير اذهب فقل له كذبت أخبرنا أبو منصور بخيرون أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر أحمد بن علي الخطيب ( 5 ) أنا البرقاني نا الحسين بن علي التميمي نا أبو عوانة يعقوب بن إسحاق الإسفرايني نا أحمد بن محمد بن الحجاج أبو بكر المروذي ( 6 ) قال وسئل أبو عبد الله أحمد بن حنبل عن عمر بن هارون البلخي فقال ما أقدر أن أتعلق عليه بشئ كتبت عنه حديثا كثيرا قيل له قد كانت له قصة مع ابن مهدي فقال بلغني أن عبد الرحمن كان يحمل عليه ولا أدري ما كانت قصته فقال له أبو جعفر إني سمعت من يحكي عن ابن مهدي أنه قدم عليهم عمر بن هارون البصرة وهو شاب فذاكره عبد الرحمن فكتب عنه ثلاثة أحاديث منها حديث عن يحيى بن أبي عمرو الشيباني ( 7 ) عن عمرو بن عبد الله
_________
( 1 ) الأصل وم و " ز " : يحدث والمثبت عن المصادر
( 2 ) الجرح والتعديل 6 / 141 وتهذيب الكمال 14 / 164 - 165 وسير أعلام النبلاء 9 / 271
( 3 ) في سير الأعلام : بخسه ابن المبارك بخسة
( 4 ) الخبر لم يروه العقيلي في الضعفاء الكبير في ترجمة عمر بن هارون والخبر في سير أعلام النبلاء 9 / 271 وتهذيب الكمال 14 / 165 نقلا عن العقيلي
( 5 ) الخبر رواه الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد 11 / 188 وتهذيب الكمال 14 / 165
( 6 ) الأصل : المروزي والمثبت عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 7 ) كذا بالأصل و " ز " وم وتاريخ بغداد وفي تهذيب الكمال وسير الأعلام : السيباني

(45/367)


الحضرمي عن عبد الله بن عمرو بن في شرب العصير ومنها عن عبد الملك عن عطاء في الحفار ينسى الفأس في القبر بعدما يفرغ منه وحديث آخر فلما كان بعد زمان قدم عليهم البصرة فأتى رجل عبد الرحمن فقال إنك كتبت عن هذا شيئا فأعطاه الرقعة فذهب إليه فسأله عن حديث يحيى بن أبي عمرو قال لم أسمع من يحيى بن أبي عمرو شيئا إنما كان هذا مني في الحداثة وسأله عن حديث عبد الملك فقال لم أسمع من عبد الملك إنما حدثنيه فلان عن عبد الملك فأتى ابن مهدي فأخبره فنال منه وتكلم فقال أبو عبد الله كان أكثر ما يحدثنا عن ابن جريج ويروي عن الأوزاعي قيل له فتروي عنه فقال قد كنت رويت عنه شيئا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا أبو عمرو الفارسي أنا أبو أحمد بن عدي ( 1 ) نا ابن أبي عصمة نا أبو طالب قال سمعت أحمد بن حنبل يقول عمر بن هارون لا أروي عنه شيئا ( 2 ) قال وهو من أهل بلخ وقد أكثرت عن ولكن كان عبد الرحمن بن مهدي يقول لم يكن له قيمة عندي وبلغني أنه قال حدثني بأحاديث فلما قدم مرة أخرى حدث بها عن إسماعيل بن عياش عن أولئك فتركت حديثه أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أنبأنا أحمد بن محمد بن عبد الله الكاتب أنا أحمد ( 5 ) بن حميد المخرمي أنا ابن حبان قال وجدت في كتاب أبي بخط يده قال أبو زكريا عمر بن هارون البلخي كذاب خبيث ليس حديثه بشئ قد كتبت عنه وبت على بابه باب الكوفة وذهبنا معه إلى النهروان ثم تبين لنا أمره بعد ذلك فحرقت ( 6 ) حديثه كله ما عندي عنه كلمة إلا أحاديث على ظهر دفتر حرقتها كلها قلت لأبي زكريا ما تبين لكم من أمره قال قال
_________
( 1 ) رواه ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 5 / 30 وسير أعلام النبلاء 9 / 272 وتهذيب الكمال 14 / 165
( 2 ) بالأصل وم : شئ والتصويب عن " ز " والكامل
( 3 ) بالأصل : " أنا " والمثبت عن م و " ز "
( 4 ) تاريخ بغداد 11 / 189 وسير الأعلام 9 / 272 وتهذيب الكمال 14 / 165
( 5 ) كذا بالأصل وم و "
" وفي تاريخ بغداد : محمد
( 6 ) كذا بالأصل وم وسير الأعلام وفي تاريخ بغداد وتهذيب الكمال و " ز " : فخرقت
( 7 ) في تاريخ بغداد وتهذيب الكمال : خرقتها

(45/368)


عبد الرحمن بن مهدي ولم أسمعه منه ولكن هذا مشهور عن عبد الرحمن قال قدم علينا فحدثنا عن جعفر بن محمد فنظرنا إلى مولده وإلى خروجه إلى مكة فإذا جعفر قد مات قبل خروجه أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا علي بن محمد بن الحسين نا أبو العباس الأصم نا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول عمر بن هارون البلخي ليس بشئ ( 1 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو بكر البرقاني حدثني أبو عمر بن حيوية نا أبو العباس أحمد بن محمد بمسعدة الفزاري نا أبو الفضل جعفر بن درستوية بن المرزبان الفسوي نا أبو العباس أحمد بن محمد بن القاسم بن محرز قال وسمعت يحيى بن معين وسئل عن عمر بن هارون البلخي فقال ليس هو ثقة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل الغلابي نا أبي قال قال أبو زكريا عمر بن هارون البلخي ليس بثقة ونصر بن باب مثله ( 2 ) قال وأنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء بإسناده هذا قال قال أبو زكريا عمر بن هارون ضعيف ( 3 ) أخبرنا أبو منصور محمد بن عبد الملك أنا وأبو الحسن علي بن الحسن نا أبو بكر الحافظ ( 4 ) أنا الحسن بن أبي بكر وعثمان بن محمد بن يوسف العلاف والحسين بشجاع الصوفي قالوا أنا محمد بن عبد الله الشافعي قال سمعت جعفرا الطيالسي سئل عن عمر بن هارون فقال سمعت يحيى بن معين يقول يكذب أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 5 ) أنا عبيدالله بن عمر الواعظ نا أبي نا محمد بن مخلد نا العباس بن محمد
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 14 / 166 وسير الأعلام 9 / 272
( 2 ) تهذيب الكمال 14 / 166
( 3 ) سير الأعلام 9 / 273 وتهذيب الكمال 14 / 166
( 4 ) تاريخ بغداد 11 / 190
( 5 ) تاريخ بغداد 11 / 190 وسير الأعلام 9 / 272 وتهذيب الكمال 14 / 166

(45/369)


قال ونا ابن صدقة نا ابن أبي خيثمة ح وقرأنا على أبي عبد الله بن البنا عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم الكوكبي نا ابن أبي خيثمة قالا سمعنا يحيى بن معين يقول عمر بن هارون البلخي ليس بشئ وأنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد عبد الوهاب بن علي بن نصر البغدادي الفقيه المالكي نا أبو حفص بن شاهين نا محمد بن مخلد نا عباس بن محمد ح قال ونا ابن شاهين قال ونا الحسين بن صدقة فذكر نحوه أخبرنا أبو مصنور محمد بن عبد الملك أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أخبرني علي بن محمد المالكي أنا عبد الله بن عثمان الصفار نا محمد بن عمران الصيرفي نا عبد الله بن علي بن عبد الله المديني قال سألت أبي عن عمر بن هارون البلخي فضعفه جدا أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الخلال قالا أنا أبو القاسم العبدي أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا وأنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 2 ) قال سمعت أبا زرعة يقول سمعت إبراهيم بن موسى وقيل له لم لا تحدث عن عمر بن هارون فقال الناس تركوا حديثه قال ( 3 ) ونا شعيب بن رجاء المكتب الرازي ( 4 ) قال سمعت إبراهيم بن موسى يقول كتبت عن عمر بن هارون مثل ذي يعني حزمة فلم أحدث عنه بشئ
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 11 / 190 وتهذيب الكمال 14 / 166 وسير الأعلام 9 / 273
( 2 ) الجرح والتعديل 6 / 141
( 3 ) يعنى ابن أبي حاتم الجرح والتعديل 6 / 141
( 4 ) اللفظة " الرازي " سقطت من الجرح والتعديل

(45/370)


أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا وأبو الحسن ( 1 ) نا أبن بكر الخطيب ( 2 ) وأنبأنا أبو محمد بن الأكفاني قالا ( 3 ) نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني أنا عبد الوهاب بن جعفر الميداني نا عبد الجبار بن عبد الصمد السلمي نا القاسم بن عيسى القصار نا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني قال عمر بن هارون لم يقنع الناس بحديثه أخبرنا أبو منصور أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أنا العتيقي أنا محمد بن عدي البصري في كتابه نا أبو عبيد محمد بن علي الآجري قال سألت أبا داود عن عمر بن هارون فقال سمعت يحيى يقول هو غير ثقة أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي وأبو يعلى حمزة بن علي قالا أنا سهل بن بشر أنا علي بن منير أنا الحسن بن رشيق نا أبو عبد الرحمن النسائي وأخبرنا أبو منصور بن عبد الملك أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أحمد بن علي بن ثابت ( 5 ) أنا البرقاني نا أحمد بن سعيد بن سعد أنا عبد الكريم بن أحمد بن شعيب نا أبي قال عمر بن هارون البلخي متروك الحديث أخبرنا أبو منصور أنا وأبو الحسن نا أبو بكر الخطيب ( 6 ) أنا علي بن طلحة المقرئ أنا محمد بن إبراهيم الغازي أنا محمد بن محمد بن داود الكرجي أنا عبد الرحمن بن يوسف بن خراش قال عمر بن هارون البلخي قال ابن المبارك هو كذاب قال ( 7 ) وأنا محمد بن علي المقرئ أنا أبو مسلم بن مهران أنا عبد المؤمن بن خلف النسفي قال سمعت أبا علي صالح بن محمد يقول حديث ابن أبي مليكة عن ابن عباس عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) الشفعة في كل شئ خطأ إنما أخطفيه أبو حمزة ورواه أيضا
_________
( 1 ) في " ز " : أبو الحسين تصحيف والسند معروف
( 2 ) تاريخ بغداد 11 / 190
( 3 ) كذا بالأصل وم و " ز " : " قالا "
( 4 ) تاريخ بغداد 11 / 190
( 5 ) تاريخ بغداد 11 / 190 وتهذيب الكمال 14 / 166 وسير الأعلام 9 / 273
( 6 ) تاريخ بغداد 11 / 191
( 7 ) القائل أبو بكر الخطيب تاريخ بغداد 11 / 190

(45/371)


عمر بن هارون عن شعبة عن أبي بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وعمر بن هارون بلخي وهو متروك الحديث والحديث باطل قال ( 1 ) وأنا البرقاني قال قال محمد بن العباس العصمي ( 2 ) نا يعقوب بن إسحاق بن محمود الفقيه نا أبو علي صالح بن محمد الأسدي قال عمر بن هارون كان كذابا قال ( 3 ) وأنا البرقاني حدثني محمد بن أحمد الأدمي نا محمد بن علي الإيادي نا زكريا الساجي ( 4 ) قال عمر بن هارون البلخي فيه ضعف كتب إلي أبو نصر القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ ح وأخبرنا أبو منصور أنا وأبو الحسن نا أبو بكر الخطيب ( 5 ) أخبرني محمد بن علي المقرئ أنا محمد بن عبد الله بن محمد النيسابوري قال سمعت أبا علي الحافظ يقول عمر بن هارون البلخ متروك ( 6 ) وأخبرنا أبو القاسم يحيى بن بطريق أنا أبو تمام علي بن محمد الواسط وأبو الغنائم محمد بن علي في كتابيهما عن أبي الحسن الدارقطني قال عمر بن هارون البلخي ضعيف أنبأنا أبو سعد ( 7 ) محمد بن محمد وأبو علي الحسن بن أحمد قالا قال لنا أبو نعيم الحافظ عمر بن هارون البلخي عن ابن جريج والأوزاعي وشعبة بالمناكير لا شئ أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 8 ) قال قرأت في كتاب أحمد بن قاج الوراق بخطه أنا علي بن الفضل بن طاهر البلخي قال مات عمر بن هارون ببلخ يوم الجمعة أول يوم من رمضان سنة أربع وتسعين يعني ومائة
_________
( 1 ) القائل أبو بكر الخطيب تاريخ بغداد 11 / 190
( 2 ) تقرأ بالأصل : العصبي والمثبت عن و " ز " وتاريخ بغداد
( 3 ) تاريخ بغداد 11 / 191
( 4 ) كذا بالأصل وتاريخ بغداد وفي م : " الشماخي " وفي م : " الشماخي " وفي " ز " : " الملشاحي " كلاهما تصحيف
( 5 ) تاريخ بغداد 11 / 191
( 6 ) في تاريخ بغداد : متروك الحديث
( 7 ) الأصل : " أبو سعيد " وفي " ز " : " أبو سعيد بن محمد " والمثبت عن م والسند معروف
( 8 ) تاريخ بغداد 11 / 191

(45/372)


وهو ابن ست وستين وكان يخضب هكذا أخبرني محمد بن محمد بن عبد العزيز عن مسلم بن عبد الرحمن السلمي ورأيت في كتاب ( 1 ) أنه توفي وهو ابن ثمانين سنة 5290 عمر بن هانئ الطائي قدم دمشق مع عبد الله بن علي بن عبد الله بن عباس حين افتتحها وحكى عنه نبشه لقبور بني أمية وإحراق من أحرق منهم حكى عنه الهيثم بن عدي الطائي 5291 عمر بن هبيرة بن معية بن سكين بن خديج بن بغيض بن مالك ويقال ابن حممة ( 2 ) بدل مالك بن أسعد ( 3 ) بن عدي بن فزارة بن ذبيان ( 4 ) بن بغيض بن ريث بن غطفان بن سعد بن قيس عيلان أبو المثنى الفزاري ( 5 ) وأم عمر بسرة ( 6 ) بنت حسان بن شريك بن نعيم بن ثعلبة العدوي عدي بن عبد مناة وكان أمير العراقين من قبل يزيد بن عبد الملك فلما ولي هشام بن عبد الملك عزله بخالد القسري فأخذه خالد وسجنه مدة ثم هرب من السجن ولحق بهشام بدمشق واستجار بمسلمة بن عبد الملك فأجاره وأمنه هشام حكى عنه مزاحم مولى عمر بن عبد العزيز أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة ح أخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا أبو الحسن بن عمير قراءة قال سمعت أبا
_________
( 1 ) كذا بالأصل و " ز " وم وفي تاريخ بغداد : كتابه
( 2 ) في م : " جمعة " وفي " ز " : " حمهة "
( 3 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي المختصر : سعد
( 4 ) الأصل : دينار والمثبت عن م و " ز "
( 5 ) انظر أخباره في مروج الذهب ( الفهارس ) الكامل لابن الأثير ( الفهارس ) خزانة الأدب 3 / 144 وتاريخ خليفة ( الفهارس ) وسير أعلام النبلاء 4 / 562 وتاريخ الإسلام ( حوادث سنة 101 - 120 ) ص 206 ( الفهارس ) تاريخ الطبري ( الفهارس ) وتاريخ اليعقوبي ( الفهارس )
( 6 ) الأصل : يسرة والمثبت عن م و " ز " والمختصر

(45/373)


الحسن بن سميع يقول في الطبقة الرابعة عمر بن هبيرة الفزاري أخبرتنا أم البهاء أنا أحمد بن محمود أنا محمد بن إبراهيم أنا محمد بن جعفر نا عبيدالله بن سعد الزهري قال قال أبي شتى عمر بن هبيرة بالبحر يعني سنة سبع وتسعين أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني بقراءتي عليه نا أبو محمد عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم القرشي نا محمد بن عائذ نا الوليد بن مسلم قال وفي سنة سبع وتسعين غزا مسلمة في البر وغزا ابن هبيرة في البحر ( 1 ) قال الوليد حدثني الليث السامي قال غزونا القسطنطينة مع مسلمة سنة ( 2 ) سبع وتسعين وعلى جماعة الناس مسلمة بن عبد الملك وعلى أهل البحر عمر بن هبيرة الفزاري فكنت فيمن غزا مع عمر فلما هبطنا على المسلمين صفوا لقتال أهل القسطنطينة صفين لم أر صفين قط أطول منهما أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو منصور بن العطار قالا أنا أبو طاهر المخلص أنا عبيدالله بن عبد الرحمن أنا زكريا بن يحيى نا الأصمعي قال عزل يعني يزيد بن عبد الملك مسلمة بن عبد الملك عن العراق وولى عمر بن هبيرة ثم عزله ثم ولى هشام بن عبد الملك خالد بن عبد الله البصرة في أول سنة ست ومائة وعزل ابن هبيرة أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة ( 3 ) حدثني عبد الله بن المغيرة عن أبيه والوليد بن هشام عن أبيه عن جده وغيرهم قالوا جمعت العراق لعمر بن هبيرة الفزاري سنة ثلاث ومائة في أولها أخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبي أبو ( 4 ) يعلى
_________
( 1 ) تاريخ الإسلام ( 101 - 102 ) ص 206
( 2 ) زيادة للإيضاح عن " ز " وم
( 3 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 335 ، وتاريخ الإسلام ص 206 ولم يعزها لأحد
( 4 ) زيادة عن م و " ز "

(45/374)


ح وأخبرنا أبو السعود بن المجلي نا أبو الحسين بن المهتدي أنا عبيدالله بن أحمد بن علي أنا محمد بن مخلد قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال قال ابن عياش في تسمية من ولي العراق وجمع له المصران عمر بن هبيرة أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم غير مرة أنا رشأ بن نظيف أنا أبو محمد ( 1 ) الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا أبو قلابة عبد الملك بن محمد الرقاشي نا عبد الصمد بن عبد الوارث نا محمد بن ذكوان حدثني مجالد بن سعيد قال سمعت الشعبي يقول سمعت الحسن يحدث ابن هبيرة عن عبد الرحمن بن سمرة قال قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ما استرعى الله عبدا رعية فلم يحطها بنصيحة إلا حرم الله عليه الجنة أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن علي بن الحسين الحمامي أنا أبو علي الحسن بن عمر بن الحسن بن يونس ح وأخبرنا أبو القاسم إبراهيم بن أبي جعفر محمد بن إبراهيم الدواتي ( 4 ) بأصبهان أنا محمد بن أحمد بن علي بن شكروية قالا أنا أبو الحسن علي بن القاسم بن الحسن النجاد قال ابن شكروية إملاء نا أبو روق أحمد بن محمد بن بكر نا ( 5 ) إبراهيم بن مكتوم نا عبد الصمد بن عبد الوارث عن محمد بن ذكوان عن مجالد عن الشعبي قال شهدت الحسن في جنازة وهو يحدث عمر بن هبيرة يقول سمعت عب الرحمن بن سمرة القرشي يقول سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ما من عبد استرعاه الله رعية فلم يحفظها بالنصيحة وقال ابن شكروية بنصيحة إلا حرم الله عليه الجنة أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين نا محمد بن علي بن محمد بن عبيدالله أنا محمد بن عبد الله بن أحمد نا محمد بن سعيد بن عبد الرحمن نا هلال بن العلاء نا المغيرة بن عبد الرحمن بن عون نا أبي نا عون يعني جده وهو عون بن حبيب بن الريان قال
_________
( 1 ) أقحم بعدها بالأصل : بن
( 2 ) في م و " ز " : يحفظها
( 3 ) في " ز " : بنصحه
( 4 ) في م و " ز " : الدواني والمثبت يوافق المشيخة 23 / ب
( 5 ) في " ز " : " بن " تصحيف

(45/375)


دخل الحسن والشعبي على ابن هبيرة فقال لهما إن أمير المؤمنين يريد أن يكتب إلي في أشياء قال فقال له الشعبي أنفذ بعضا وراجع في بعض قال وقال له الحسن فخ الله في يزيد ولا تخف يزيد في الله فإن الله يكفيك من يزيد ولا يكفيك يزيد من الله قال فأمر للحسن بأربعة آلاف درهم وأمر للشعبي بألفي درهم قال فخرج الشعبي وهو يقول رفقنا له فرفق لنا أنبأنا أبو الحسن علي بن المسلم وأبو محمد بن الأكفاني وأبو الفرج غيث بن علي قالوا أنا أبو العباس أحمد بن إبراهيم الرازي إجازة أنا أبو بكر أحمد بن علي المروروذي الصفار بدمشق أنا أبو محمد جعفر بن علي المروروذي أنا أبو سليمان حمد بن محمد الخطابي قال ونا ابن الزنبقي نا الفضل بن عمر نا محمد بن سلام الجمحي حدثني عبد الله بن بكر السهمي قال سمعت بعض أصحابنا يقول أرسل عمر بن هبيرة وهو على العراق إلى فقهاء من فقهاء البصرة وفقهاء من فقهاء الكوفة وكان ممن أتاه من أهل البصرة الحسن ومن أهل الكوفة الشعبي فدخلوا عليه فقال لهم إن أمير المؤمنين يزيد يكتب إلي في أمور أعمل بها فما تريان فقال الشعبي أصلح الله الأمير أنت مأمور والتبعة على من أمرك فأقبل على الحسن فقال ما تقول قال قد قال هذا قال قلت أنت قال اتق الله يا عمر فكأنك بملك قد أتاك فاستنزلك عن سريرك هذا وأخرج من سعة قصرك إلى ضيق قبرك فإن الله ينجيك من يزيد وإن يزيد لا ينجيك من الله فإياك أن تعرض لله بالمعاصي فإنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ثم قام فاتبعه الآذن فقال أيها الشيخ ما حملك على ما استقبلت به الأمير قال حملني عليه ما أخذ الله على العلماء من الميثاق في علمهم ثم تلا " وإذ أخذ الله ميثاق الذين أوتوا الكتاب لتبيننه للناس ولا تكتمونه " ( 1 ) قال فخرج عطاؤهم وفضل الحسن ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا أبو محمد المصري نا أبو
_________
( 1 ) سورة آل عمران الآية : 187
( 2 ) الخبر في تاريخ الإسلام ( 101 - 120 ) ص 206 - 207 وانظر حلية الأولياء 2 / 149 في ترجمة الحسن البصري

(45/376)


بكر المالكي نا أبو بكر عبد الله بن أبي الدنيا نا قاسم بن هاشم نا عصمة بن سلميان نا فضيل بن جعفر قال خرج الحسن من عند ابن هبيرة فإذا هو بالقراء على الباب فقال ما أجلسكم ها هنا تريدون الدخول على هؤلاء أما والله ما مخالطتهم بمخالطة الأبرار تفرقوا فرق الله بين أرواحكم وأجسادكم خصفتم نعالكم وشمرتم ثيابكم وجززتم رءوسكم فضحتم القراء فضحكم الله أما والله لو زهدتم فيما عندهم لرغبوا فيما عندكم ولكنكم رغبتم فيما عندهم فزهدوا فيما عندكم ( 1 ) فأبعد الله من أبعد أخبرنا أبو السعود بن المجلي ( 2 ) أنا أبو منصور محمد بن محمد بن أحمد أنا أبو الطيب محمد بن أحمد بن خاقان ح قال أبو منصور ونا أبو محمد عبد الله بن علي بن أيوب أنا أبو بكر أحمد ( 3 ) بن محمد بن الجراح قالا ( 4 ) أنا أبو بكر بن دريد قال دخل الشعبي على ابن هبيرة وبين يديه رجل يريد قتله فقال له أصلح الله الأمير إنك على رد ما لم تفعل أقدر منك على رد ما فعلت فقال صدقت يا شعبي ردوه إلى محبسه أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء الواسطي أنا محمد بن أحمد البابسيري أنا الأحوص بن المفضل بن غسان نا أبي نا إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة نا مالك بن مغول أحسبه عن الشعبي وأصحابنا لا يشكون فقلت لم شككت فإن الشيطان قال قلت لابن هبيرة عليك بالتؤدة فإنك على ترك ما لم تفعل أقدر منك على رد ما قد فعلت أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 5 ) حدثني سعيد بن أسد نا ضمرة عن رجاء ( 6 ) عن ابن عون قال أرسل ابن هبيرة إلى ابن سيرين فأتاه فقال لكيف تركت أهل مصرك قال تركتهم والظلم فيهم فاش
_________
( 1 ) ما بين الرقمين سقط من " ز "
( 2 ) في " ز " : المحلى بالحاء المهملة
( 3 ) في " ز " : حمد
( 4 ) في " ز " : قال
( 5 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 2 / 62 وانظر حلية الأولياء 2 / 264 في ترجمة ابن سيرين
( 6 ) هو رجاء بن أبي سلمة

(45/377)


قال ابن عون كان محمد يرى أنها شهادة سئل عنها فكره أن يكتمها أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال قالا أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق نا محمد بن الصلت نا موسى بن محمد الأنصاري عن شيخ يقال له إسحاق قال دخل ابن سيرين على ابن هبيرة وعنده الناس فقال السلام عليكم فغضب ابن هبيرة فأرسل إليه فدخل على ابن هبيرة وهو وحده فقال السلام عليك أيها الأمير فقال ابن هبيرة جئتني وعندي الناس فقلت السلام عليكم وجئت الآن فقلت السلام عليك أيها الأمير فقال ابن سيرين إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان إذا سلم عليه وهو في القوم قالوا السلام عليكم وإذا كان وحده قالوا السلام عليك يا رسول الله قرأنا ( 1 ) على أبي عبد الله بن البنا عن أبي تمام علي بن محمد أنا أبو عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم نا ابن أبي خيثمة نا أبي نا إسماعيل بن إبراهيم نا ابن عون قال لما توجه ابن سيرين إلى ابن هبيرة قلت بيني وبين أيوب أراه سينزل مسألة ابن هبيرة إياه منزلة الشهادة قال فأخبرني بعض من كان معه قال لما دخل على ابن هبيرة قال كيف تركت البصرة قال تركت الظلم فيها فاشيا قال فغضب ابن هبيرة وأبو الزناد عند رأسه فجعل يقول أصلحك الله إنه شيخ إنه شيخ قال إلى أن عرض شئ فتكلم فيه محمد ببعض كلامه ذاك قال فضحك ابن هبيرة قال ابن عون فأخبرني محمد فقال لما خرجت قال أعطوه كذا وأعطوه كذا فأبيت أن أقبل فأتاني إياس بن معاوية فقال أترد على الأمير عطيته قال قلت إن ( 2 ) كانت صدقة فلا حاجة لي فيها وإن كان إنما يعطيني أجر ما علمني الله فلا أريد عليه أجرا أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا إبراهيم بن إسحاق الحربي نا ابن نمير عن ابن فضيل قال
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : قرأت
( 2 ) استدركت " إن " على هامش " ز " وكتب بعدها : صح

(45/378)


كان عمر بن هبيرة يقول اللهم إني أعوذ بك من طول الغفلة وإفراط الفطنة اللهم لا تجعل قولي فوق عملي ولا تجعل أسوأ عملي ما قرب من أجلي أخبرنا أبو العز بن كادش إذنا ومناولة وقرأ علي إسناده أنا محمد بن الحسين أنا المعافى بن زكريا ( 1 ) نا محمد بن الفتح القلانسي نا ابن أبي عمرو الشيباني عن أبيه عن أبي عبد الرحمن الطائي قال قال لي عبد الرحمن ( 2 ) بن يزيد القيسي بينا أنا واقف على رأس ابن هبيرة وبين يديه سماطان من وجوه الناس إذ أقبل شاب لم أر في مثل جماله وكماله حتى دنا من ابن هبيرة فسلم عليه بالإمرة فقال أصلح الله الأمير امرؤ قدحته كربة وأوحشته غربة ( 3 ) ونأت به الدار وحل به عظيم خذله أخلاؤه وشمت به أعداؤه وأسلمه البعيد وجفاه القريب فقمت مقاما لا أرى لي فيه معولا ولا حازبا إلا الرجاء لله تعالى وحسن عائدة الأمير وأنا أصلح الله الأمير ممن لا تجهل أسرته ولا تضيع حرمته فإن رأى الأمير أصلحه الله أن يسد خلتي ويجبر خصاصتي يفعل فقال ابن هبيرة ممن الرجل قال من الذين يقول لهم الشاعر * فزارة بيت العز والعز فيهم * فزارة قيس حسب قيس فعالها لها العزة القصوى مع الشرف الذي * بناه لقيس في القديم رجالها وهل أحد إن مد يوما بكفه * إلى الشمس في مجرى النجوم ينالها لهيهات ما أعيا القرون التي مضت * مآثر قيس واعتلاها فعالها * فقال ابن هبيرة إن هذا الأدب لحسن ( 4 ) مع ما أرى من حداثة سنك فكم أتى لك من السن قال تسع وعشرين سنة فلحن الفتى وأطرق ابن هبيرة كالشامت به ثم قال أو لحان أيضا مجميل ما أتى عليه منطقك شنته والله بأقبح العيب قال فأبصر الفتى ما وقع فيه فقال إن الأمير أصلحه الله عظم في عيني وملأت هيبته ( 5 ) صدري فنطق لساني بما لم يعرفه قلبي فوالله إلا ( 6 ) ما أقالني الأمير عثرتي عندما كان من زلتي فقال ابن هبيرة وما
_________
( 1 ) الخبر في الجليس الصالح الكافي 1 / 498 وما بعدها
( 2 ) في الجليس الصالح : عبد الله بن زيد القيسي
( 3 ) رسمها بالأصل : " كرمه " وفي " ز " وم : كربة والمثبت عن الجليس الصالح
( 4 ) الجليس الصالح : إن هذا لأدب حسن
( 5 ) بالأصل : هيئته والمثبت عن م و " ز " والجليس الصالح
( 6 ) زيادة عن الجليس الصالح وهي بدورها مستدركة فيه بين معكوفتين

(45/379)


على أحدكم أن يتعلم العربية فيقيم بها أوده ويحضر بها سلطانه ويزين بها مشهده وينوء بها على خصمه أو يرضى أحدكم أن يكون لسانه مثل لسان عبده وأكاره قد أمرنا لك بعشرة آلاف درهم فإن كان سبقك لسانك وإلا فاستعن ببعض ما أوصلناه إليك ولا يستحي أحدكم من التعلم فإنه لولا هذا اللسان كان الإنسان كالبهيمة المهملة وفي رواية أخرى أو كالصورة الممثلة ( 1 ) قاتل الله الشاعر حيث يقول * ألم ترمفتاح الفؤاد لسانه * إذا هو أبدى ما يقول من الفم وكائن ترى من صامت ( 2 ) لمعجب * زيادته أو نقصه في التكلم لسان الفتى نصف ونصف فؤاده * فلم يبق إلا صورة اللحم والدم * قال القاضي في هذا الخبر فإن رأى الأمير يفعل والأحسن فإن رأى فعل أو فإن ير يفعل ليتفق لفظ الشرط ولفظ الجزاء وفعل الجزاء مستقبل في المعنى وإن أتى به بلفظ إ المضي ومجيئه ( 3 ) مختلفا على ما في هذا الخبر صواب وقال زهير ( 4 ) * ومن هاب أسباب المنايا قتلنه * ولو نال أسباب السماء بسلم * أخبرنا أبو القاسم العلوي وأبو محمد بن السمرقندي وأبو الحسن بن مرزوق إذنا قالا نا وقال أبو الحسن أنا أبو بكر أحمد بن علي الخطيب حدثني أبو عبد الله محمد بن علي الكاتب أنا الحسن بن حامد الأديب نا أبو خيثمة زهير بن حرب من كتابه سمعت يمليه على أبيه أبي بكر فتقدمت فقال يا عسكري ( 5 ) على ابني اقعد اكتب قال حدثنا عبد الله بن بكر السهمي نا أبي نا سلم بن قتيبة قال كنت عند ابن هبيرة الأكبر فجرى الحديث حتى جرى ذكر العربية فقال والله ما استوى رجلان دينهما واحد وحسبهما واحد ومروءتهما واحدة أحدهما يلحن والآخر لا يلحن إن أفضلهما في الدنيا والآخرة الذي لا يلحن قلت أصلح الله الأمير هذا أفضل في الدنيا لفضل فصاحته وعربيته أرأيت الآخر ما باله أفضل فيها قال إنه يقرأ كتاب الله على ما أنزل الله وإن الذي يلحن يحمله لحنه على أن يدخل في كتاب الله ما ليس فيه ويخرج منه ما هو فيه قال قلت صدق الأمير وبر
_________
( 1 ) رسمها وإعجامها مضطربان والمثبت عن م و " ز " والجليس الصالح
( 2 ) في الجليس الصالح : صاحب
( 3 ) في الجليس الصلاح : ومجيئه مختلط
( 4 ) البيت من معلقة زهير بن أبي سلمى راجع ديوانه
( 5 ) رسمها بالأصل : ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ وفي م و " ز " أعجمت الفاء

(45/380)


أخبرنا أبو نصر بن رضوان أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية نا أبو بكر محمد بن خلف بن المرزبان نا أحمد بن الحارث نا علي بن محمد قال قال عمر بن هبيرة عليكم بمباكرة الغداء فإن في مباكرته ثلاث خصال يطيب النكهة ويطفئ المرة ويعين على المروءة فقيل وما يعين على المروءة قال لا تتوق نفسه إلى طعام غيره أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن المسلم عن رشأ بن نظيف أنا أبو الحسن محمد بن جعفر النحوي أنا الجلودي نا الغلابي نا ابن عائشة قال ألقى ابن هبيرة إلى مثجور بن غيلان بن خرشة الضبي فصا ( 1 ) أزرق وقال له اجعله على خاتمك فإنه حسن يريد قول الشاعر ( 2 ) * لقد رزقت عيناك يا ابن مكعبر * كما كل ضبي من اللؤم أزرق * فأخذ الفص مثجور فشده بسير ورده عليه يريد قول سالم ( 3 ) * لا تأمنن فزاريا خلوت به * على قلوصك واشددها بأسيار * قال وأنا محمد بن جعفر أنا ابن الأنباري نا أبي نا أحمد بن عبيد عن المدائني قال سأل رجل من بني عبس ابن هبيرة فمنعه فلما كان الغد عدا عليه فسأله فقال أنا العبسي الذي سألك أمس فمنعته قال وأنا الفزاري الذي سألته أمس فمنعك قال وإنك لفزاري والله ما ظننتك إلا ابن هبيرة المحاربي قال فذاك والله أهون لك علي يموت مثله من قومك ولا تعلم به ويحدث مثلي في قومك ولا تعلم به أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر الخطيب أنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عمر أنا أحمد بن سلمان نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني سليمان بن أبي شيخ نا سليمان بن زياد ( 4 ) قال كان عمر بن هبيرة واليا على العراق ولاه يزيد بن عبد الملك فلما مات يزيد بن
_________
( 1 ) تقرأ بالأصل : قط والمثبت عن م و " ز "
( 2 ) هو سويد بن أبي كاهل كما في حواشي المختصر
( 4 ) يريد سالم بن دارة ( ك ما كتبه محقق المختصر في الهامش )
( 4 ) راجع المنبر في تاريخ الإسلام ( حوادث سنة 101 - 120 ) ص 207

(45/381)


عبد الملك واستخلف هشام قال عمر بن هبيرة يولي هشام العراق أحد الرجلين سعيد الحرشي أو خالد بن عبد الله القسري فإن ولى ابن النصرانية خالدا فهو البلاء فولى هشام خالدا العراق فدخل واسطا وقد أوذن عمر بن هبيرة بالصلاة فهو يتهيأ قد اعتم والمرآة في يده يسوي عمته إذ قيل له هذا خالدا قد دخل فقال عمر بن هبيرة هكذا تقوم الساعة تأتي بغتة فقدم خالد فأخذ عمر بن هبيرة فقيده وألبسه مدرعة صوف فقال عمر بئس ما سننت على أهل العراق أما تخاف أن تؤخذ بمثل هذا قال ونا سليمان نا قران بن تمام الأسدي عن أبي بكر بن عياش قال لما صنع به خالد ما صنع ذهب يتقلب وهو في الحديد فتكشف فكأنما ثم صرفه فقال لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين فقال من حضره سيفرج عنه سريعا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو منصور بن العطار قالا أنا أبو طاهر المخلص أنا عبيدالله بن عبد الرحمن السكري أنا زكريا بن يحيى المنقري نا الأصمعي نا خالد بن عبد الرحمن بن جبلة عن أبيه قال كنت مع عمر بن هبيرة في حبس خالد بن عبد الله القسري وكان عمر بن هبيرة قد ضربني قبل ذلك فقال لي يا جبلة إن الحفيظة تذهب الحقد وقد أمرت موالي يحفرون ( 1 ) وهم منتهون إلي الليلة فهل لك في الخروج فقلت لا قال فأشر علي فقلت لا تخرجن في دار قوم فقال نعم وكان قد أمر مواليه فاستأجروا دارا إلى جنب السجن واتخذوا فيها ألف نعجة فكانوا يحفرون بالليل ثم يفرشونه في الدار فتصبح الشاء قد وطأته بأبوالها فأفضوا بنقبهم إلى جبلة فقال لهم لست بصاحبكم فأتوا عمر بن هبيرة فقام حتى دخل النقب وخرج منه وكان جبلة أشار عليه أن يقدم بين يديه رسولا بكتابه إلى هشام بن عبد الملك قال الأصمعي فحدثني يونس بن حبيب النحوي قال قال لي أبو الفوارس الأعرج الباهلي وجهني عمر بن هبيرة بكتابه إلى هشام فقدمت غدوة وقدم ابن هبيرة عشية فمر ابن هبيرة في طريقه فسمع امرأة من قيس تقول لا والذي ينجي ابن هبيرة فقال يا غلام أعطها ما معك وأعلمها أني قد نجوت
_________
( 1 ) رسمها وإعجامها مضطربان بالأصل والمثبت عن " ز " وم

(45/382)


رجع إلى حديث الصعق فلما فقد الحرس ابن هبيرة وجه خالد في أثره سعيد بن عمرو الحرشي وذاك أن ابن هبيرة عزل سعيدا عن خراسان فقدم به عليه واسطا فحبسه وعذبه حتى قدم خالد فأكرمه فلم يقدر سعيد أن يلحقه فلم يزل في أثره حتى بلغ الشام وقد قدم ابن هبيرة واجتمع إليه قيس فقال أشيروا علي من أستجير فقيل له أم حكيم بنت يحيى امرأة هشام فقال امرأة لو اغتسلت رضيت فقالوا عليك بأبي شاكر مسلمة مع ما بينك وبينه فإنه لا يسلمك أبدا قال نعم فتوجه إليه ومعه القيسية فلما رآهم مسلمة وسمع كلامهم انطلق إلى هشام فكلمه فيه فأمنه على أن يؤدي كل ما اختانه فأداه أخبرنا أبو محمد بن حمزة نا أبو بكر الخطيب أنا أبو الحسن الحمامي أنا أحمد بن سلمان نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني سليمان بن أبي شيخ قال قال سليمان بن زياد لجأ موالي لعمر بن هبيرة فاكتروا دارا إلى جانب سور مدينة واسط فلما كانت الليلة التي أرادوا أن يخرجوه فيها من الحبس أفضوا ( 1 ) النقب إلى الحبس فخرج من الحبس في السرب ثم خرج إلى الدار يمشي حتى بلغ الدار التي إلى جانب حائط المدينة وقد نقب فيها ثم خرج في السرب منها حتى خرج من المدينة وقد هيئت ( 2 ) له خيل ( 3 ) خلف حائط المدينة فركب وعلم به بعدما أصبحوا وقد كان أظره رعلة قبل ذلك لكن تمسكوا عن تفقده في كل وقت فأتبعه خالد سعيد الحرشي فلحقه وبينه وبينه الفرات فتعصب له فتركه وقال الفرزدق ( 4 ) * لما رأيت الأرض قد سد ظهرها * ولم ( 5 ) يك إلا ظلها لك مخرجا دعوت الذي ناداه يونس بعدما * ثوى في ثلاث مظلمات ففرجا خرجت ولم تمنن عليك شفاعة * سوى ربك البر اللطيف المفرجا ( 6 )
_________
( 1 ) إعجامها ناقص بالأصل والمثبت عن م و " ز "
( 2 ) رسمها بالأصل وم و " ز " : هيات
( 3 ) رسمها غير واضح بالأصل وفي م : " جمل " والمثبت عن " ز "
( 4 ) الأبيات في ديوان الفرزدق ط بيروت 1 / 117
( 5 ) عجزه في الديوان : ولم تر إلا بطنها لك مخرجا
( 6 ) روايته في الديوان : خرجت ولم يمنن عليك طلاقة * سوى ربذ التقريب من آل أعوجا

(45/383)


وأصبحت عث ( 1 ) الأرض قد سرت ليلة * وما سار سار مثلها حين أذلجا * أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 2 ) مات ابن هبيرة وهو ابن نيف وخمسين سنة " حرف اللام ألف فارغ "
_________
( 1 ) الديوان : تحت
( 2 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 335

(45/384)


" حرف الياء " " في أسماء آباء من اسمه عمر " ( 1 ) 5292 عمر بن يحيى بن الحارث الذماري ( 2 ) حدث عن ابيه روى عنه عمرو بن أبي سلمة أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أنا عبد الله بن محمد بن بشر بن صالح الدينوري نا سعيد بن عمرو بن أبي سلمة نا أبي عن عمر بن يحيى بن الحارث الذماري عن أبيه عن القاسم بن عبد الرحمن عن كثير بن مرة الحضرمي عن عمرو بن عنبسة السلمي قال أتيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقلت من تابعك على هذا الأمر قال حر وعبد قال قلت فأي الأعمال أفضل قال الصبر والسماحة وحسن الخلق فقلت فأي الإسلام أفضل قال الفقه في دين الله والعمل في طاعة الله وحسن الظن بالله قلت فأي المسلمين أفضل قال من سلم المسلمون من لسانه ويده قلت فأي العمل أحب إلى الله عز و جل قال إطعام الطعام وإفشاء السلام وطيب الكلام
_________
( 1 ) زيادة منا للإيضاح
( 2 ) هذه النسبة بكسر الذال المعجمة نسبة إلى ذمار : قرية باليمن على مرحلتين من صنعاء ( راجع الأنساب : الذماري ومعجم البلدان : ذمار )

(45/385)


قلت فأي الصلاة أفضل قال الصلاة لوقتها وطول القنوت وحسن الركوع والسجود قلت فأي الهجرة أفضل قال أن تهجر ما كره الله قلت فأي المجاهدين أفضل قال من جاهد نفسه في طاعة الله وهجر ما حرم الله قلت فأي ساعات الليل أفضل قال جوف الليل الآخر فإن الله يفتح فيه أبواب السماء ويطلع فيه إلى خلقه ويستجيب فيه الدعاء قال البيهقي ويشبه أن يكون سؤاله إياه عن الأعمال بعدما لحق بقومه ثم عاد بعد ظهور الإسلام ونزول شرائعه وبالله التوفيق 5293 عمر بن يحيى بن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس الأموي له ذكر 5294 عمر بن يحيى بن زكريا أبو حفص أظنه بعلبكيا حدث عن أبي عبد الله الحسين بن محمد الهمداني كتب عنه بعض أهل بعلبك 5295 عمر بن يحيى الأسدي حكى عن أحمد بن أبي الحواري روى عنه عبد الوهاب الكلابي أنبأنا أبو محمد بن صابر أنا سهل بن بشر أنا أبو علي الحسن بن علي القيرواني الخفاف بدمشق أنا أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن بن الوليد الكلابي نا عمر بن يحيى الأسدي قال

(45/386)


سمعت أحمد بن أبي الحواري نا أبو صالح قال قال أبو إسحاق الفزاري بينا أنا قاعد وإبراهيم بن أدهم وعلي بن بكارو مخلد بن الحسين في مسجد المصيصة إذ دخل علينا رجل عليه أثر السفر فقال أيكم إبراهيم بن أدهم فأشار إليه بعضنا فقال أكلمك فقام إبراهيم إلى سارية فكلمه فقال أنا غلامك ومعي عشرة آلاف درهم وفرس وبغل فقال إبراهيم أنت حر وما معك لك اخرج ثم عاد إلينا كأنه لم يسمع شيئا ( 1 ) 5296 عمر بن يزيد بن عمير أبو حفص الأسدي ( 2 ) التميمي البصري أحد الفصحاء ولي هو وأبوه من قبله شرطة البصرة للحجاج بن يوسف ووفد على هشام بن عبد الملك وأبو عمر بن يزيد هذا هو الذي أوصى بنيه بما أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين بن علي نا أبو الحسين بن المهتدي أنا عبيدالله بن أحمد بن علي المقرئ نا أبو طالب علي بن محمد الكاتب نا عبد الرحمن بن محمد قال قال يزيد بن عمير الأسدي لبنيه اعلموا أنه إن كان عند أحدكم مائة ألف لهو أعظم في عيون بني تميم منه لو قسمها فيهم ولأن يقال لأحدكم شحيح وهو غني خير من أن يقال له سخي وقد ذهب ماله ولأن يقال لأحدكم هو جبان وهو حي خير من أن يقال شجاع وقد قتل ويا بني تعلموا الرد فوالله لهو أشد من الإعطاء صوابه الأسيدي ( 3 ) أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة ( 4 ) قال
_________
( 1 ) الخبر من طريق آخر في حلية الأولياء 7 / 383
( 2 ) كذا رسمها بالأصل وم و " ز " هنا وفي المختصر : الأسيدي وسينبه المصنف في آخر الخبر التالي إلى أن الصواب : الأسيدي وهذه النسبة إلى أسيد بن عمرو بن تميم بن مر راجع جمهرة أنساب العرب ص 207 و 210
( 3 ) ضبطت عن جمهرة أنساب العرب ص 210
( 4 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 308 تحت عنوان : من كان على شرط الحجاج وحرسه وكتابه

(45/387)


تولى يعني الحجاج شرط البصرة عامر بن مسمع بن مالك ثم ولى عبد الله ( 1 ) بن المهلب بن أبي صفرة وولى يزيد بن عمير الأسيدي ثم ابنه عمر بن يزيد بن عمير ثم ولى زياد بن عمرو العتكي قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب أنا أبو محمد الجوهري أنا محمد بن عمرا المرزباني نا أحمد بن محمد بن عيسى المكي نا محمد بن القاسم بن خلاد عن عمر بن عبد الرحمن قال قال عمر بن يزيد لما طلبنا الحجاج فأخذنا نودع متاعنا الناس ولنا جار نخافه فجعلنا في سفط لبنا وأودعناه إياه فكف عنا أذاه فلما ظهرنا جئنا نطلب منه قال ما وجدت أحدا نودعه لبنا غيري أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو محمد عبد الوهاب بن علي بن عبد الوهاب أنا أبو الحسن علي بن عبد العزيز الظاهري قال قرى على أبي بكر أحمد بن جعفر بن محمد أنا أبو خليفة الفضل بن الحباب نا ابن سلام أخبرني يونس قال أتى جرير عمر بن يزيد الأسيدي وهو على شرط البصرة طالب حاجة فتقاعس عمر له فقال جرير ( 3 ) * أتنسى يوم مسكن إذ تنادي * وقد أخطأت بالقدم الركابا نكحت إلى بني عدس بن زيد * فقد برذنت ( 4 ) خيلها العرابا فلو كان النجي بعهد عوف * تبرأ من أسيد ثم تابا * وكان عمر انهز يوم مسكن ( 5 ) يوم قاتل الحجاج عبد الله بن الجارود فأراد أن يركب للهرب فاعتاص عليه برذونه فجعل يقول من يعقلني عقله الله فعيره جرير بذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن
_________
( 1 ) في تاريخ خليفة بن خياط : ثم ولى عبد الملك المهلب بن أبي صفرة
( 2 ) بالأصل وم : الأسدي والمثبت عن " ز " وتاريخ خليفة
( 3 ) لم أعثر على الخبر في طبقات فحول الشعراء للجمحي ولم أعثر على الأبيات في ديوان جرير
( 4 ) الأصل و " ز " : تردنت وفي م : " تركبت " والمثبت عن المختصر
( 5 ) مسكن : موضع قريب من أوانا على نهر دجيل عند دير الجاثليق ( معجم البلدان )

(45/388)


حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا محمد بن عبد الله الأنصاري نا هشام بن حسان عن محمد أن أنس بن مالك توفي ومحمد بن سيرين محبوس في دين عليه قال وأوصى أنس أن يغسله محمد قال فكلم ( 2 ) له عمر بن يزيد فكلم فيه حتى أخرج من السجن قال فغسله ثم قال رجع محمد إلى السجن حتى عاد فيه قال فلم يزل محمد بن سيرين يشكرها لآل عمر بن يزيد حتى مات قال وقال غير محمد بن عبد الله الأنصاري في هذا الحديث إن محمد بن سيرين إ قال كلموا المرأة يعني التي حبس لها فكلموها فأخرجته فغسل أنسا ثم رد إلى الحبس أنبأنا أبو نصر بن البنا وأبو طالب بن يوسف قالا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية إجازة أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد ( 3 ) أنا بكار بن محمد نا ابن عون قال لما مات أنس بن مالك أوصى أن يغسله محمد بن سيرين ويصلي عليه قال وكان محمد محبوسا فأتوا الأمير وهو رجل من بني أسيد ( 4 ) فأذن له فخرج فغسله وكفنه وصلى عليه في قصر أنس بالطف ثم رجع فدخل كما هو إلى السجن ولم يذهب إلى أهله أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو عبد الوهاب بن علي أنا علي بن عبد العزيز قال قرئ على أحمد بن جعفر أنا أبو خليفة نا محمد بن سلام بن عبيدالله بن زياد الجمحي قال وحدثني عبد القاهر قال قال عمر بن يزيد الأسيدي وسمعت يونس يقول ما كان بالبصرة مولد مثله قال دخلت على هشام وعنده خالد بن عبد الله القسري يتكلم ويذكر اليمن فأكثر في ذلك فصفقت تصفيقة دوى البهو منها فقلت ما رأيت كاليوم خطلا والله إن فتحت فتنة في الإسلام إلا باليمن لقد قتلوا أمير المؤمنين عثمان ولقد خرج ابن الأشعث على أمير المؤمنين عبد الملك بن مروان وإن سيوفنا تقطر من دماء بني المهلب
_________
( 1 ) الخبر في طبقات ابن سعد 7 / 25 في ترجمة أنس بن مالك
( 2 ) ابن سعد : فتكلم
( 3 ) طبقات ابن سعد 7 / 25
( 4 ) تقرأ بالأصل : اسد والمثبت عن م و " ز " وابن سعد

(45/389)


فلما نهضت تبعني رجل من بني مروان حضر ذلك فقال يا أخا تميم وريت بك زنادي قد شهدت مقالتك واعلم أن أمير المؤمنين موليه العراق وإنها ليست لك بدار فلما ولي خالد استعمل على أحداث البصرة مالك بن المنذر فكان لعمر مكرما ولحوائجه قضاء إلى أن وجد عليه وكان عمر لا يملك لسانه فخرج من عنده وقد سأله حاجة فقضاها فقال كيف رأيت الفساء سخرنا به منذ اليوم وقال قائلون إن مخلدا كتب إليه فيه فأخلاه وشهد عليه ناس من بني تميم وغيرهم فضربه مالك حتى قتله تحت السياط وكان عمرو بن مسلم الباهلي أعان عليه وكانت حميدة بنت مسلم عند مالك بن المنذر وأعان عليه بشير بن عبيدالله بن أبي بكرة وكان يخاصم هلال بن أحوز ( 1 ) في المرغاب ( 2 ) خصومة طويلة وكان عمر يعين على بشير فقال الفرزدق ( 3 ) * لحا الله قوما شاركوا في دمائنا * وكنا لهم عونا على العثرات فجاهرنا ذو الغش عمرو ( 4 ) بن مسلم * وأوقد نارا صاحب البكرات ( 5 ) * يعني بشيرا وكانت عاتكة بنت معاوية بن الفرات البكاوي وأمها الملاءة بنت أوفى الحرشي أخت زرارة عند عمر بن يزيد فخرجت إلى هشام فأعانتها القيسية على ذلك فحمل مالك له قرأت في كتاب منتخب من كتب أبي الفرج علي بن الحسين الأصبهاني ( 6 ) أخبرني أبو دلف الخزاعي نا دماذ ( 7 ) عن أبي عبيدة قال كان عمر بن يزيد الأسيدي صديقا للشمردل بن شريك ومحسنا إليه كثير البر به والرفق ( 8 ) له فأتاه نعيه وهو بخراسان فقال يرثيه
_________
( 1 ) في م : أحور
( 2 ) المرغاب : نهر بالبصرة
راجع ما ورد في معجم البلدان بشأن الخصومة بين بشير بن عبيد الله بن أبي بكرة وبين حميري بن هلال بن أحوز
( 3 ) البيتان في ديوانه ط بيروت 1 / 116
( 4 ) الأصل : عمر والتصويب عن م و " ز " والديوان
( 5 ) بالأصل وم و " ز " : النكرات والمثبت عن الديوان
( 6 ) الخبر والشعر وفي الأغاني 13 / 360 في أخبار الشمردل بن شريك بن عبد الملك الشاعر الأموي
( 7 ) اسمه رفيع بن سلمة
( 8 ) في الأغاني : والرفد له

(45/390)


* لبث ( 1 ) الصباح وأسلمته ليلة * طالت كأن نجومها لا تبرح موصولة بجناح أخرى مثلها * حتى يرى الدو الفئام النوح عطلن أيديهن ثم تفجعت * ليل ( 2 ) التمام بهن عبرى يصدح وحليلة رزئت وأخت وابنة * كالبدر تنظره عيون لمح لا يبعد ابن يزيد سيد قومه * عند الحفاظ وحاجة تستنجح حامي الحقيقة لا تزال جياده * تغدو مسومة به وتروح ( 3 ) للحرب محتسب القتال مشمر * بالدرع مضطمر الحوامل سرح ساد العراق وكان أول وافد * تأتي الملوك به المهاري الطلح * * يعطي الغلاء بكل مجد يشترى * إن المعالي بالمكارم أربح * حدثني أبو محمد بن الأكفاني أن عبد العزيز بن أحمد أجاز له أنا أبو الحسين الميداني أنا أبو سليمان بن زبر أنا أبو محمد الفرغاني نا محمد بن جرير الطبري قال ثم دخلت سنة تسع ومائة فيها قتل عمر بن يزيد الأسيدي قتله مالك بن المنذر بن الجارود وكان سبب ذلك فيما ذكر أن خالد بن عبد الله شهد عمر بن يزيد أيام حرب يزيد بن المهلب مسلمة بن عبد الملك وقال هذا رجل العراق فغاظ ذلك خالدا وأمر مالك بن المنذر وهو على شرطة البصرة أن يعظم عمر بن يزيد ولا يعصى له أمرا حتى يعرفه الناس ثم أقبل يعمل ( 5 ) عليه حتى يقتله ففعل ذلك فذكر يوما عند عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر بن كريز فافترى عليه مالك فقال له عمر بن يزيد تفتري على عبد الأعلى فأغلظ له مالك وضربه بالسياط حتى قتله وبلغني من وجه آخر أن مالكا أخذ عمر بن يزيد ثم أمر به فلويت عنقه ثم أخرجوه ليلا إلى السجن فجعل رأسه ينقلب والأعوان ( 6 ) يقولون له قوم رأسك فلما أتوا به
_________
( 1 ) الاصل وم : ليث وفي الأغاني : لبس والمثبت : لبث عن " ز "
( 2 ) الأصل وم و " ز " : ليلي والمثبت عن الأغاني
( 3 ) سقط البيت من الأصل واستدرك عن م و " ز " والأغاني
( 4 ) راجع خبر مقتله في تاريخ الطبري 7 / 46 حوادث سنة 109
( 5 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي الطبري : يعتل عليه
( 6 ) الأصل : والأعواني والمثبت عن م و " ز "

(45/391)


السجان قال لا أتسلمه ميتا منكم فأخذوا المفاتيح منه وأدخلوه السجن فأصبح ميتا فشنعوا أنه مص خاتمه وكان فيه سم فمات وتكلم الناس في أمره وذلك أيام عمرو بن سهيل حين غلب على البصرة في خلافة مروان في آخر سلطان بني أمية 5297 عمر ( 1 ) بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية القرشي الأموي وأمه أم كلثوم بنت عبد الله بن عامر بن كريز بن ربيعة بن ( 2 ) عبد شمس مات في حياأبيه من صاعقة أصابته فذكر أحمد بن يحيى بن جابر حدثني أبو الحسن المدائني عن مسلمة بن محارب أن عمر بن يزيد أصابته صاعقة فهلك ويقال رعدت السماء رعدة شديدة فمات خوفا فقال عبد الله بن همام السلولي * عمر الخير يا شبيه أبيه * أنت لو عشت قد خلفت يزيدا سلط الحتف في الغمام عليه * فتلقى الغمام روحا سعيدا أيها الراكبان من عبد شمس * بلغا الشام أهلها والجنودا أن خير الفتيان أصبح في لحد * وأمسى من المكارم فقيدا * 5298 عمر بن يزيد بن هشام القرشي من أهل صهيا ( 4 ) له ذكر في كتاب أحمد بن حميد بن أبي العجائز 5299 عمر بن يزيد اللخمي كان ممن أخذ مع ثابت بن نعيم الجذامي فأتي به مروان بن محمد بدير أيوب ( 5 )
_________
( 1 ) لم يذكر مصعب بن عبد الله في نسب قريش في أولاد يزيد بن معاوية ولدا اسمه : عمر
ذكره ابن حزم في جمهرة أنساب العرب ص 112

(45/392)


فقتله وقتل ناسا معه له ذكر 5300 عمر بن يزيد النصري ( 1 ) ( 2 ) روى عن عمرو بن مهاجر وأبي سلام الحبشي ( 3 ) والزهري ونمير بن أوس الأشعري القاضي وثميل بن عبد الله الأشعري ( 4 ) روى عنه محمد بن شعيب بن شابور وعبيد الله بن سالم وعمرو بن واقدو الهيثم بن عمران العبسي أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو سعد بن أبي علاثة ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين با النقور وأبو القاسم بن البسري وأبو نصر الزينبي ح وأخبرنا أبو الفضل محمد وأبو القاسم محمود ابنا أحمد بن الحسن قالا أنا أبو نصر الزينبي قالوا أنا أبو طاهر المخلص نا يحيى بن محمد بن صاعد ح وأخبرنا أبو عمر محمد بن محمد بن القاسم بن علي بن محمد القرشي وأبو الفتح محمد بن علي بن عبد الله المصري قال أنا أبو ( 5 ) عبد الله محمد بن عبد العزيز بن محمد الفارسي أنا أبو محمد عبد الرحمن بن أحمد بن محمد أنا يحيى بن محمد بن صاعد نا العباس بن الوليد بن مزيد ( 5 ) العذري ببيروت نا محمد بن شعيب بن شابور ح وأنبأنا أبو بكر عبد الغفار بن محمد وحدثني أبو المحاسن عبد الرزاق بن محمد بن أبي نصر عنه أنا أبو بكر الحيري نا أبو العباس الأصم نا العباس بن الوليد ح وأخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو علي الحسن بن حبيب بن عبد الملك قراءة عليه أنا العباس بن الوليد بن

(45/393)


مزيد البيروتي أنا محمد بن شعيب ح وأخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو بكر برداعس قال قرأت على عباس أنا ابن شابور قال أخبرني وفي حديث برداعس عن عمر بن يزيد النصري عن عمرو بن مهاجر صاحب حرس عمر بن عبد العزيز عن ( 1 ) عمر بن عبد العزيز وفي حديث الأصم أنه أخبره عن عمر بن عبد العزيز ( 1 ) عن يحيى بن القاسم عن أبيه عن جده عبد الله بن عمرو بن العاص عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قال وقال برداعس عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ما هلكت أمة قط إلا بالشرك بالله عز و جل وما أشركت أمة حتى يكون بدو شركها التكذيب بالقدر وأخبرناه ( 2 ) أبو محمد السلمي نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد نا خيثمة بن سليمان نا العباس بن الوليد بن مزيد فذكر بإسناده مثله ورواه دحيم عن ابن شابور أخبرناه أبو بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري وأبو المواهب أحمد بن محمد بن عبد الملك قالا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر نا محمد بن محمد الباغندي نا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي أبو سعيد دحيم نا محمد بن شعيب بن شابور عن عمر بن يزيد النصري ( 3 ) عن عمرو بن مهاجر عن عمر بن عبد العزيز عن يحيى بن القاسم عن أبيه عن جده عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ما هلكت أمة قط إلا بالشرك وما كان بدو شركها إلا التكذيب بالقدر أخبرنا أبو الفتح محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الكشميهني وأبو بكر فضل الله بن المفضل بن فضل الله بن أبي الخير وأبو الثناء المنور وأبو الضيا نصر ابنا أسعد بن سعيد بن فضل الله بن أبي الخير الميهنيون وأبو بكر محمد بن أحمد بن الجنيد الخطيب وأبو علي الحسن بن عبد الرحمن بن سلمان المقرئ وأبو محمد العباس بن محمد بن أبي منصور الواعظ قالوا أنا أبو الفضل محمد بن أحمد بن أبي الحسن العارف

(45/394)


الميهني ( 1 ) أنا أبو بكر أحمد بن الحسن بن أحمد الحيري نا أبو العباس الأصم أنا العباس بن الوليد أنا ابن شعيب أخبرني عمر بن يزيد النصري عن أبي سلام أنه أخبر عن أبي أمامة الباهلي عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قال ثلاثة لا يقبل منهم صرف ولا عدل عاق ومنان ومكذب يقدر أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي وعلي بن زيد ( 2 ) قالا أنا أبو الفتح الزاهد زاد الفرضي وأبو محمد بن فضيل قالا أنا أبو الحسن بن عوف أنا أبو علي بن منير أنا أبو بكر بن خريم ( 3 ) نا هشام بن عمار نا الهيثم بن عمران نا عمر بن يزيد النصري كاتب نمير بن أوس قاضى دمشق بحكاية ذكرها أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 4 ) قال عمر بن يزيد النصري عن ثميل وعمرو بن مهاجر روى عنه عبد الله بن سالم ومحمد بن شعيب الشامي أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله بن عبد الملك مشافهة قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 5 ) عمر بن يزيد النصري روى عن أبي سلام الحبشي وعمرو بن مهاجر وثميل روى عنه محمد بن شعيب بن شابو سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 6 ) أنا أبو القاسم البجلي أنا عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في ذكر نفر ثقات عمر بن يزيد النصري هو الأعور

(45/395)


أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي عن أبي الحسن علي بن عمر الدارقطني ح وقرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني ح وقرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا ( 1 ) قالا عمر بن يزيد النصري يروي عن الزهري وغيره روى عنه عمرو بن واقد ومحمد بن شعيب بن شابور قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي زكريا البخاري ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو إسحاق إبراهيم بن يونس بن محمد أنا أبو زكريا البخاري وأخبرنا أبو الحسين أحمد بن سلامة بن يحيى أنا أبو الفرج سهل بن بشر أنا رشأ بن نظيف قالا نا عبد الغني بن سعيد قال في باب النصري بالنون عمر بن يزيد النصري يروي عن الزهري أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن اللالكائي أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله نا يعقوب ( 2 ) قال قلت له يعني عبد الرحمن بن إبراهيم عمر بن يزيد النصري ( 3 ) قال كاتب نمير ( 4 ) وكان ثقة فقيها وكان ابن شعيب يجالسه أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا محمد بن المظفر أنا أبو الحسن العتيقي أنا يوسف بن أحمد أنا أبو جعفر العقيلي قال ( 5 ) عمربن يزيد النصري عن الزهري يخالف في حديثه وبلغني عن أبي حاتم بن حبان البقال قال هشام بن عمار كان ممن يقلب الأسانيد ويرفع المراسيل " ( 6 )

(45/396)


ذكر من اسمه عمر ممن لا يعرف تسمية أبيه " 5301 عمر الدمشقي ( 1 ) حدث عن واثلة بن الأسقع روى عنه ابنه علي بن عمر ذكره أبو الفضل المقدسي 5302 عمر يعرف بعمر دن مولى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم نا أبو الفتح نصر بن إبراهيم لفظا وأبو القاسم بن العلاء قراءة قالا أنا أبو الحسن بن عوف نا محمد بن موسى بن الحسين أنا أبو بكر بن خريم نا حميد بن زنجوية نا يزيد بن عبد ربه نا بقية بن الوليد عن مسلم بن زياد مولى ميمونة زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال أتينا عمر بن عبد العزيز فدفعنا إليه صكاكا في حوائجنا وكان فينا رجل من أهل دمشق يقال له عمر دن مولى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال فدفع إليه صكه حاجة عمر مولى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فلما قرأها عمر قال أيكم مولى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فأجابه عمر مولى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فدعاه فقال له عمر أنت مولى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال نعم يا أمير المؤمنين قال عمر وعمر بن عبد العزيز أيضا مولى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ارفع إلينا حاجتك قال يا أمير المؤمنين أمي عجوز كبيرة ليس لها

(45/397)


خادم يكفيها قال قد أمرنا لها بخادم فارفع إلينا حاجتك قال تأمر لي بنفقة قال قد أمرنا لك بثلاثين دينارا فارفع إلينا حاجتك قال كفاني يا أمير المؤمنين قال فتكلم عمر بن عبد العزيز بكلمة لم أفهمها فقلت لصاحب لنا ما الذي نطق به أمير المؤمنين قال قال والله لو سألني إلى أن توارى بالحجاب ما منعته شيئا سألنيه ( 1 ) قال مسلم فإن ذلك لموقعه من النبي ( صلى الله عليه و سلم ) 5303 عمر الراشدي ولي إمرة دمشق في رجب سنة إحدى عشرة وثلاثمائة في أيام المقتدر بعد ولاية تكين الخاصة الثانية له فأقام بها شهورا ثم عزل عنها وولي الرملة وبها مات قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد أنا أبو سليمان بن زبر قال سنة أربع عشرة وثلاثمائة فيها مات عمر الراشدي أمير الرملة 5304 عمر بن السراج من متصوفة أهل دمشق من أقران أحمد بن أبي الحواري وقاسم الجوعي له ذكر 5305 عمر المروزي حكى عنه أبو الحسن بن جهضم الهمداني قرأت بخط أبي الحسن علي بن محمد بن صافي بن شجاع وأنبأنيه أبو طاهر بن الحنائي عنه ثم أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل عن محمد بن علي بن أحمد بن المبارك أنا علي بن محمد الربعي أنا علي بن عبد الله بن الحسن بن جهضم حدثني عمر المروزي بأنطاكية وقد اجتمعنا جماعة نريد دمشق فقال لي هؤلاء الجماعة يصلحون أن تصحبهم فقلت ما علمت إلا خيرا فأيش أنكرت فقال اعلم أني خرجت من الموصل وحدي فلما صرت على الطريق صحبني رجل وقال نصطحب إلى حران ( 2 ) فقلت نعم فمشى ساعة وقلت له تقدم أنت حتى أبول فأبطأت عليه فمشى وتركني ثم لقيني آخر فقال إلى حران فقلت نعم فقال نصطحب ومشينا يومنا فلما كان من الغد

(45/398)


قلت له تقدم حتى أبول وأبطأت عليه فتركني ومشى ثم آخر وآخر حتى قربت من حران وأنا وحدي فرأيت رجلا أسود ( 1 ) دميما حقيرا جالسا على الطريق فلما رآني بش بي وقال إلى حران قلت نعم فمشينا ساعة ثم قلت له تقدم حتى أبول وجلس ساعة فقلت له تقدم فأنا ألحقك فطرح نفسه على الطريق فلحقته وقلت له شغلت قلبي بجلوسك تنتظرني فما تطهرت كما أريد فجلس وقال تطهر كيف شئت وأعطاني ما كان معه فقلت له تقدم وجلست وأبطأت ساعة كبيرة أختبره ثم انضجعت فرأى فقام وجاء إلى عندي وأخرج من وسطه زمارة وجلس عند رأسي ونفخ فيها فقلت الحق المنزل فقال قد مشينا ساعة ووجب حق بعضنا على بعض ليس نفترق وهو الذي بحذاك تراه فلم يزل معنا إلى دمشق وخرجنا إلى مصر وهو معنا وخرجنا إلى الحجاز وهو معنا أطيب الجماعة نفسا وأخفهم روحا وأكثرهم خدمة وأرفقهم بأصحابه 5306 عمر المغربي قرأت بخط أبي عبد الله بن قبيس مات عمر المغربي شيخ من أهل العلم والصلاح في شهر رمضان من سنة سبع وثمانين وأربعمائة "

(45/399)


ذكر ( 1 ) من اسمه عمرو " ( 1 ) 5307 عمرو ( 2 ) بن أحمد بن رشيد أبو سعيد المذحجي الطبراني حدث عن عبد الرحمن بن القاسم وعبد الصمد بن عبد الله بن أبي ( 3 ) يزيد وجعفر بن أحمد بن عاصم روى عنه عبد الرحمن بن عمر بن نصر وإدريس بن محمد بن أحمد بن أبي خالد ويقال إدريس بن إبراهيم الواعظ البغدادي وأبو العباس أحمد بن محمد بن الحاج الإشبيلي وأبو الفرج عبد الواحد بن بكر الورثاني أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني أنا أبو الحسن بن صصرى أنا عبد الرحمن بن عمر بن نصر نا عمرو بن أحمد بن رشيد الطبراني أبو سعيد نا عبد الرحمن بن القاسم بن الرواس الدمشقي نا أبو تقي هشام بن عبد الملك اليزني ( 4 ) الحمصي نا عبد السلام بن عبد القدوس عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ) أربع لا يشبعن من أربع عين من نظر وأرض من مطر وأنثى من مذكر وعالم من علم
_________
( 1 ) ما بين الرقمين سقط من م
( 2 ) في م : عمر
( 3 ) كتبت فوق الكلام بين السطرين في " ز "
( 4 ) بالاصل وم و " ز " : البري تصحيف والصواب ما أثبت ترجمته في سير أعلام النبلاء 12 / 303

(45/400)


5308 - عمرو بن أحمد بن معاذ ويقال عمرو بن معاذ العنسي الدارني حدث عن أبي موسى عمران بن موسى الطرسوسي بكتاب التفسير لسنيد بن داود ( 1 ) روى عنه ابنه أحمد بن عمرو أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد الحافظ أنا أبي أبو الحسين أنا أبو الفضل العباس بن محمد أنا أبو موسى ح قال وأنا عبد الله بن أحمد بن عمرو بن معاذ أنا أبي أحمد أنا أبي عمرو أنا أبو موسى أنا سنيد بن داود نا حجاج عن ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس قوله " يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم " ( 2 ) يعني بذلك أهل الكتاب وكان كتابه على أصحاب محمد ( صلى الله عليه و سلم ) أن الرجل والمرأة يأكل ويشرب وينكح ما بينه وبين أن يصلي العتمة أو يرقد فإذا صلى العتمة أو رقد منع من ذلك إلى مثلها من القابلة فنسختها هذه الآية " ( 3 ) أحل لكم ليلة الصيام " ( 4 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني بقراءتي عليه نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو الحسن علي بن محمد بن طوق الطبراني نا أبو الحسين أحمد بن عمرو بن معاذ العنسي الداراني بداريا أخبرني أبي عمرو بن معاذ نا أبو موسى عمران بن موسى الطرسوسي نا سنيد بن داود نا إسحاق بن عيسى عن محمد بن جابر عن أبي إسحاق الهمداني عن محمد بن واسع عن الحسن البصري قال من قرأ الآيات " فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون " إلى آخرها ( 5 ) لم يفته شئ كان في يومه وليلته وأدرك ما فاته في يومه وليلته كذا قال وهو عمرو بن أحمد بن معاذ
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب الكمال 8 / 155 وسير الأعلام 10 / 627
( 2 ) سورة البقرة الآية : 183
( 3 ) الأصل و " ز " : " الليلة " والمثبت : " الآية " عن م
( 4 ) سورة البقرة من الآية : 187
( 5 ) سورة الروم الآية : 17

(45/401)


5309 - عمرو بن أحمد أبو زيد الجذوعي العسكري سمع أبا الطيب بن عباد روى عنه أبو الحسن بن صخر أنبأنا أبو الفضل محمد بن ناصر وأبو منصور بن الجواليقى وأبو الحسن سعد الخير بن محمد قالوا أنا أبو الحسين أحمد بن عبد القادر بن محمد بن يوسف أنا القاضي أبو الحسن محمد بن علي بن محمد بن عبد الله بن صخر بمكة نا أبو زيد عمرو بن أحمد الجذوعي العسكري نا أبو الطيب أحمد بن إبراهيم بن عبد الوهاب الشيباني نا أحمد بن علي الأبطح نا يحيى بن زهدم نا أبي عن أبيه عن العرس بن عميرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ( 1 ) 5310 عمرو بن الأحوص الجشمي ( 2 ) له صحبة شهد هو وزوجه أم سليمان مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حجة الوداع ورويا عنه حديثا روى عنه ابنه سليمان بن عمرو وشهد عمرو اليرموك أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي التميمي أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد ( 3 ) حدثني أبي نا أبو سعيد مولى بني هاشم نا زائدة نا شبيب بن غرقدة ( 3 ) عن سليمان بن عمرو بن الأحوص حدثني أبي أن شهد حجة الوداع مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا يجني جان ( 5 ) إلا على نفسه لا يجني والد على ولده ولا مولود على والده
_________
( 1 ) رواه ابن الاثير في أسد الغابة من طريق آخر في ترجمة عرس بن عميرة 3 / 518
( 2 ) ترجمته في تهذيب الكمال 14 / 172 وتهذيب التهذيب 4 / 319 والإصابة 2 / 522 وأسد الغابة 3 / 686
( 3 ) رواه أحمد في مسنده 5 / 436 رقم 16064 طبعة دار الفكر ومن طريق آخر في أسد الغابة 3 / 686
( 4 ) بالأصل وم و " ز " : عرقدة بالعين المهملة والمثبت عن المسند وأسد الغابة
( 5 ) الأصل و " ز " : جاني والمثبت عن المسند وم

(45/402)


هذا مختصر وقد أخبرتنا بتمامه أم المجتبى بنت ناصر قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى الموصلي نا أبو بكر بن أبي شيبة نا أبو الأحوص عن شبيب بن غرقدة ( 1 ) عن سليمان بن عمرو بن الأحوص عن أبيه ( 2 ) قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول في حجة الوداع أي يوم هذا ثلاث مرات قالوا يوم الحج الأكبر قال فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا ( 3 ) ألا لا يجني جان ( 4 ) إلا على نفسه ولا يجني والد على ولده ألا إن الشيطان قد أيس أن يعبد في بلدكم هذا أبدا ( 3 ) ولكن سيكون طاعة له في بعض ما يحتقرون من أعمالكم برضائها ألا إكل دم من دماء الجاهلية موضوع وأول ما أضع منها دم الحارث بن عبد المطلب كامسترضعا في بني ليث فقتلته هذيل ألا وكل ربا من ربا الجاهلية موضوع لكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون ألا يا أمتاه هل بلغت قالوا نعم قال اللهم اشهد أخرجه ابن ماجه ( 5 ) في سننه عن أبي بكر بن أبي شيبة وأخرجه البغوي في معجمه عن عمه علي بن عبد العزيز ومحمد بن إسحاق الصغاني عن أبي غسان مالك بن إسماعيل عن أبي الأحوص بطوله ورواه مسدد بن مسرهد وهناد بن السري عن أبي الأحوص ورواه أبو حمزة بن ميمون السكري وحازم بن إبراهيم البجلي عن شبيب بن غرقدة أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل أنا أبو منصور بن شكروية أنا أبو بكر بن مردوية أنا أبو بكر الشافعي نا معاذ بن المثنى بن معاذ العنبري نا مسدد بن
_________
( 1 ) بالأصل وم و " ز " : عرقدة بالعين المهملة والمثبت عن المسند وأسد الغابة
( 2 ) راجع أسد الغابة 3 / 686
( 3 ) ما بين الرقمين سقط من " ز "
( 4 ) بالأصل : جاني والمثبت عن م وأسد الغابة
( 5 ) سنن ابن ماجه ( 25 ) كتاب المناسك ( 76 ) باب الخطبة يوم النحر رقم 3055 ( 2 / 1015 )

(45/403)


مسرهد نا خالد نا يزيد بن أبي زياد عن سليمان بن عمرو بن الأحوص عن أبيه قال وقع الطاعون ونحن باليرموك فأتانا عمر بن الخطاب فدخل أصحاب الرايات ولم يدخل من الطاعون أخبرنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 1 ) قال عمرو بن الأحوص قال مسدد نا أبو الأحوص عن شبيب بن غرقدة عن سليمان بن عمرو بن الأحوص عن أبيه سمع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كل ربا في الجاهلية موضوع أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 2 ) قال عمرو بن الأحوص له صحبة والد سليمان بن عمرو روى عنه ابنه سليمان بن عمرو بن الأحوص سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا ( 3 ) أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد قال في تسمية الصحابة عمرو بن الأحوص أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة قال عمرو بن الأحوص الجشمي أبو سليمان روى عنه ابنه سليمان أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد قال قال لنا أبو نعيم الحافظ عمرو بن الأحوص أبو سليمان الجشمي حديثه عند ابنه سليمان ( 4 )
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 6 / 305 - 306
( 2 ) الجرح والتعديل 6 / 220
( 3 ) الخبر التالي سقط من " ز "
( 4 ) كتب بعدها في م و " ز " : آخر الجزء الثلاثين بعد الخمسمئة

(45/404)


5311 - عمرو بن أسلم العابد ( 1 ) من أهل طرسوس ( 2 ) سكن دمشق روى عن أبي ( 3 ) معاوية الأسود وسلم ( 4 ) بن ميمون الخواص ووكيع بن الجراح روى عنه أبو حاتم الرازي وأبو موسى الطوسي وأحمد بن أبي الحواري والحسن بن علي بن شبيب المعمري ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعد الجنزرودي ( 6 ) أنا أبو بكر محمد بن محمد بن أحمد بن عثمان الطرازي أنا أبو الحسن علي بن محمد بن سختوية العدل نا الحسن بن علي بن شبيب حدثني عمرو بن أسلم ح وأنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ وأبو بكر بن ريذة قالا حدثنا سليمان بن أحمد ( 7 ) نا الحسن بن علي المعمري نا عمرو بن أسلم الحمصي نا سلم ( 8 ) بن ميمون الخواص عن علي بن عطاء عن عبيدالله زاد المعمري ابن عمر وقالا العمري عن سالم بن عبد الله عن أبيه قال قال رسول الله ( 9 ) ( صلى الله عليه و سلم ) من قال في سوق من الأسواق لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير كتب الله له ألف ألف حسنة أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا محمد بن عيسى بن عبد الكريم نا أحمد بن محمد الجلي ( 10 ) نا
_________
( 1 ) ترجمته في الجرح والتعديل 6 / 221
( 2 ) طرسوس : مدينة بثغور الشام بين أنطاكية وحلب وبلاد الروم ( معجم البلدان )
( 3 ) راجع ترجمته في سير أعلام النبلاء 9 / 78
( 4 ) الأصل و " ز " : سالم وفي م : مسلم راجع ترجمته في سير أعلام النبلاء 8 / 179 وفي حلية الأولياء 8 / 277 سالم
( 5 ) في م و " ز " : العمري والصواب ما أثبت ترجمته في سير أعلام النبلاء 13 / 510
( 6 ) في " ز " : الجمزرودي
( 7 ) رواه الطبراني في المعجم الكبير 12 / 232 رقم 13175
( 8 ) الأصل وم و " ز " : سالم والمثبت عن المعجم الكبير
( 9 ) في المعجم الكبير : قال : قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم
( 10 ) في " ز " : الحلى

(45/405)


محمد بن حصن بن خالد نا عبد الرحمن المكتب بدمشق حدثني أبو موسى الطوسي حدثني عمرو بن أسلم الدمشقي قال مات عندنا بالثغر رجل فدفن فلما كان اليوم الثالث أتى الحفارين رجل فسألهم أن يحفروا إلى جنب الميت قبرا فحفروا فانهار قبر المدفون إلى القبر الذي يحفرونه فإذا اللبن ( 1 ) منصوب وليس في اللحد شئ فقال أحدهما لصاحبه أليس هذا نحن حفرناه قال له صاحبه بلى قال فاليوم الثالث قال نعم قال ويحك فما في اللحد شئ فأنا أعرف أخا الميت فذهب ( 2 ) إليه وجاء به فقال هذا القبر تعرفه قال نعم هذا قبر أخي قال فأنزله إلى القبر المحفور فنظر إلى قبر أخيه فإذا ليس في اللحد شئ واللبن منصوب على حاله فذهب أخو الميت إلى وكيع بن الجراح وكان عندنا في تلك السنة بالثغر قال فقال له يا أبا سفيان إن أخي مات ودفناه فحفروا إلى جنبه يوم الثالث قبرا فانهار إلى قبره فاطلعت في لحده فإذا اللبن ( 4 ) منصوب وليس في القبر شئ قال فقال له وكيع سمعنا في حديث من مات وهو يعمل عمل قوم لوط سار به قبره حتى يصير معهم ويحشر يوم القيامة معهم أخبرنا أبو القاسم عبد الملك بن محمد بن أبي منصور النجار الصوفي وأبو العلاء صاعد بن عبد الوهاب بن عبد الصمد بن موسى المعدل قالا أنا أحمد بن علي بن عبد الله بن خلف أنا أبو القاسم السراج في كتابه أنا أبو عمرو بن مطر نا أبو عبد الرحمن محمد بن المنذر الهروي نا محمد بن إدريس الحنظلي نا عمرو بن أسلم العابد قال سمعت سلم ( 5 ) بن ميمون العابد يقول ( 6 ) * أرى الدنيا لمن هي في يديه * عذابا كلما كثرت ( 7 ) لديه تهين المكرمين لها بصغر * وتكرم كل من هانت عليه فدع عنك الفضول تعش حميدا * وخذ ( 8 ) ما كنت محتاجا إليه *
_________
( 1 ) كذا بالأصل وفي " ز " وم : القبر
( 2 ) بالأصل : فذهبت والمثبت عن م و " ز "
( 3 ) كذا بالأصل و " ز " وفى م : والقبر
( 4 ) كذا بالأصل وم وفى " ز " : القبر
( 5 ) بالأصل وم : مسلم وسقطت اللفظة من " ز "
وفي حلية الأولياء 8 / 277 : سالم
( 6 ) الأبيات في حلية الأولياء 8 / 278 في ترجمة سلم بن ميمون الخواص ( الحلية : سالم )
( 7 ) الحلية : كوت ( كذا )
( 8 ) الحلية : وقد ( كذا )

(45/406)


قرأت على أبي القاسم الخضر بن الحسن بن عبدان عن عبد العزيز بن أحمد قال أنا عبد الرحمن بن محمد بن ياسر أنا أبو القاسم بن أبي العقب نا محمد بن إسحاق بن الحريص نا أحمد بن أبي الحواري نا عمرو بن أسلم الشيخ الصالح فذكر عنه حكاية وقال أبو حاتم الرازي نا عمرو بن أسلم العابد الطرسوسي بدمشق بحكاية ذكرها أنبأنا أبو الحسين ( 1 ) القاضي وأبو عبد الله الخلال قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 2 ) عمرو بن أسلم الطرسوسي روى عن أبي ( 3 ) معاوية الأسود وسلم ( 4 ) بن ميمون الخواص روى عنه أبي سئل عنه أبي وقال صدوق 5312 عمرو بن أسماء أبو مرثد الرحبي ويقال عمرو بن مرثد بن أسماء وهو أصح يأتي بعد 5313 عمرو ويقال عمير بن الأسود أبو عياض ويقال أبو عبد الرحمن العنسي الحمصي ( 5 ) قيل إنه سكن داريا ( 6 ) وهو ممن أدرك الجاهلية روى عن عمر بن الخطاب وعبادة بن الصامت وابن مسعود وأبي الدرداء وجنادة بن أبي أمية وأم حرام بنت ملحان والعرباض بن سارية
_________
( 1 ) بالأصل وم و " ز " : الحسن تصحيف والسند معروف
( 2 ) الجرح والتعديل 6 / 221
( 3 ) في الجرح والتعديل : " عن معاوية الأسود " وقد وهم المحقق ولم يتنبه إلى سقوط " أبي " وكتب بالهامش : أنه : معاوية بن سلام أبو سلام الأسود
( 4 ) الأصل و " ز " : " سالم "
والمثبت عن م
( 5 ) انظر ترجمته وأخباره في : تاريخ داريا ص 70 وتهذيب الكمال 14 / 174 وتهذيب التهذيب 4 / 320 وأسد الغابة 3 / 689
والعنسي : بالنون كما في أسد الغابة والجرح والتعديل 6 / 220 وفيه " القيسي " بدل " العنسي "
( 6 ) داريا من قرى دمشق بالغوطة ( مراصد الاطلاع )

(45/407)


روى عنه أبو راشد الحبراني وخالد بمعدان ومجاهد ويونس بن سيف أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله بن أحمد أنا أبو بكر الخطيب أنا أبو الحسن محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن عبيدالله الأصبهاني بها نا سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني نا أحمد بن عبد الوهاب بن نجدة نا أبو اليمان الحكم بن نافع نا أرطأة بن المنذر عن عبد الله بن رزيق ( 1 ) عن عمرو بن الأسود عن أبي الدرداء قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا تأكل متكئا ولا تتخطى رقاب الناس يوم الجمعة قال وأنا أبو الحسن بن رزقوية نا أبو العباس عبد الله بن عبد الرحمن بن أحمد بن حماد العسكري إملاء في سنة ثمان وثلاثين وثلاثمائة نا أيوب بن سليمان الصفدي ( 2 ) نا أبو اليمان نا أرطأة بن المنذر عن عبد الله بن رزيق الألهاني عن عمرو بن الأسود العنسي ( 3 ) عن أبي الدرداء قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا تأكل متكئا ولا على غربا ولا تتخذن من المسجد مصلى لا يصلى إلا فيه ولا تخطى رقاب الناس يوم الجمعة فيجعلك الله لهم جسرا يوم القيامة قال الخطيب كذا سماه ونسبه أبو اليما ووهم في ذلك والصواب أنه رزيق أبو عبد الله كذلك ذكره أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر وأبو عبد الله البخاري وأبو حاتم الرازي أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون بن راشد نا أبو زرعة ( 4 ) حدثني الفوزي ( 5 ) خطاب بن عثمان عن إسماعيل بن عياش قال
_________
( 1 ) إعجامها مضطرب في الأصل وفي م و " ز " : زريق والذي في تهذيب الكمال : روى عنه :
ورزيق أبو عبد الله الألهاني وسينبه المصنف في آخر الخبر الذي سيلي هذا الخبر إلى أنه الصواب
( 2 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : الصغدي
( 3 ) الأصل : العبسي والمثتب بالنون عن م و " ز "
( 4 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 392
( 5 ) الحرف الأول بدون إعجام في الأصل وم وتقرأ في " ز " : العوزي

(45/408)


وعمرو بن الأسود يكنى أبا عياض أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الفضل بن خيرون وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار قالا أنا أبو القاسم الأزهري أنا عبيدالله بن أحمد بن يعقوب أنا العباس بن العباس بن محمد الجوهري أنا صالح بن أحمد بن حنبل قال قال أبي عمرو بن الأسود العنسي أبو ( 1 ) عياض أخبرنا أبو البركات أيضا أنا أبو طاهر الباقلاني أنا أبو محمد بن يوسف بن رباح أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي نا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول فتسمية أهل الشام عمرو بن الأسود العنسي أدرك عمر يكنى أبا عياض قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد قال ( 2 ) عمير بن الأسود سأل أبا الدرداء عن طعام أهل الكتاب وروى عن معاذ وكان قليل الحديث ثقة وقال في موضع آخر ( 3 ) عمرو بن الأسود السكوني روى عن عمر ومعاذ وله أحاديث وعندي أنهما واحد أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن اللنباني ( 5 ) أنا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد قال عمير بن الأسود روى عن عمر ومعاذ وقال في موضع آخر عمرو بن الأسود السكوني روى عن عمر ومعاذ أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن
_________
( 1 ) بالأصل : " ابن " تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 2 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 7 / 442
( 3 ) طبقات ابن سعد 7 / 442
( 4 ) تعقيب للمصنف على ما جاء في طبقات ابن سعد
( 5 ) في م و " ز " : اللبناني بتقديم الباء تصحيف
( 6 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى لابن سعد المطبوع

(45/409)


الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) عمرو بن الأسود العنسي أبو عياض ( 2 ) سمع معاوية روى عنه خالد بن معدان وقال نعيم بن حماد عن ابن وهب عن معاوية عن يونس بن سيف عن عمرو بن الأسود العنسي سمع عمر يقول عليكم بالحج يعد في الشاميين وروى خالد عن عمرو بن أسود ( 3 ) سمع جنادة كنا أحمد وقال محمد نا ربيع بن روح نا أبو حيوة شريح بن يزيد الحضرمي عن أرطأة عن عمرو بن الأسود العنسي أنه انطلق إلى العراق فيقولون له يا أبا عبد الرحمن أمؤمن أنت سمع يونس بن سيف أنبأنا أبو الحسين ( 4 ) هبة الله بن الحسن ( 5 ) وأبو عبد الله الحسين بن عبد الملك قالا أنا أبو القاسم العبدي أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 6 ) عمرو بن الأسود أبو عياض العنسي ( 7 ) روى عن عمر بن الخطاب وابن مسعود وعبادة بن الصامت روى عنه مجاهد وخالد بن معدان ويونس بن سيف وعبد الله بن بريدة وإبراهيم الهجري وزياد بن فياض وكثير بن أبي كثير وعبد ربه وعطاء بن السائب سمعت أبي يقول ذلك وقال في باب عمير ( 8 ) عمير بن الأسود العنسي الشامي سمع عبادة وأبا الدرداء وأم حرام روى عنه خالد بن معدان سمعت أبي يقول ذلك
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 6 / 315
( 2 ) في التاريخ الكبير : " أبو عبد الرحمن " وبهما كني
( 3 ) في التاريخ الكبير : عمرو بن الأسود
( 4 ) الأصل وم و " ز " : الحسن تصحيف
( 5 ) الأصل وم و " ز " : الحسين تصحيف والسند معروف
( 6 ) الجرح والتعديل 6 / 220
( 7 ) في الجرح والتعديل : القيسي تصحيف
( 8 ) الجرح والتعديل 6 / 375

(45/410)


أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز أنا تمام بن محمد أنا أبو عبد الله نا أبو زرعة قافي الطبقة التي تلي أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهي العليا عمرو بن الأسود يكنى أبا عياض وهو عمير بن الأسود أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب أنا أحمد إجازة ح وأنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن عمير قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول سمعت أبا زرعة يقول عمرو بن الأسود يكنى أبا عياض وهو عمير بن الأسود ( 1 ) قال وسمعت أبا الحسن بن سميع يقول عمرو بن الأسود العنسي حمصي قال أحمد بن عمير بن جوصا حدثني معاوية عن يحيى قال عمرو ويكنى أبا عياض قال وسمعت محمد بن عوف يقول عمير بن الأسود وعمرو وعمير واحد وعمرو يكنى أبا عياض زاد الكلابي قال ابن جوصا قال معاوية وحدثني سليمان بن عبد الحميد حدثني مشايخ عنس قالوا عمرو بن الأسود العنسي يكنى أبا عياض أنبأنا أبو طالب الحسين بن محمد بن علي أنا أبو القاسم علي بن المحسن التنوخي أنا أبو الحسين محمد بن المظفر أنا بكر بن أحمد بن حفص نا أحمد بن محمد بن عيسى البغدادي قال عمرو بن الأسود العنسي يكنى أبا عياض وهو عمير بن الأسود سأل عمر بن الخطاب من أين أحرم يا أمير المؤمنين وقال صلى بنا عمر بن الخطاب وقد كان معاوية ولاه قضاء حمص ثم استعفاه فعزله أخبرنا أبو محمد بن حمزة قراءة عن أبي زكريا البخاري ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يونس أنا أبو زكريا
_________
( 1 ) راجع تهذيب الكمال 14 / 175 وسير أعلام النبلاء 4 / 79

(45/411)


ح وأخبرنا أبو الحسين أحمد بن سلامة بن يحيى أنا أبو الفرج سهل بن بشر أنا رشأ بن نظيف قالا نا عبد الغني بن سعيد قال وأما العنسي بعين وسين مهملتين ونون فعدد كثير منهم عمرو بن الأسود العنسي أبو عياض سمع من معاوية أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا محمد بن طاهر أنا مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر البخاري ( 1 ) قال عمير بن الأسود العنسي الشامي سمع أم حرام بنت ملحان روى عنه خالد بن معدان في الجهاد قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا ( 2 ) قال أما العنسي بالنون فجماعة منهم أبو عياض عمرو بن الأسود العنسي سمع معاوية روى عنه خالد بن معدان وقيل سمع عمر أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال أبو عياض عمرو بن الأسود العنسي أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو عياض عمرو بن الأسود سمع معاوية روى عنه خالد بن معدان ويقال اسمه قيس بن ثعلبة قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب ( 3 ) بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو عياض عمرو بن الأسود العنسي أدرك عمر وقيل أبو عبد الرحمن
_________
( 1 ) راجع كتاب الجمع بين رجال الصحيحين 1 / 391
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 6 / 353
( 3 ) بالأصل و " ز " : الخطيب تصحيف والتصويب عن م

(45/412)


قرأنا على أبي الفضل أيضا عن أبي طاهر بن أبي الصقر أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي ( 1 ) قال أبو عبد الرحمن عمرو بن الأسو العنسي ( 2 ) أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو عبد الرحمن ويقال أبو عياض عمرو بن الأسود ويقال قيس بن ثعلبة العنسي الشامي سمع عمر بن الخطاب ومعاوية بن أبي سفيان روى عنه خالد بن معدان ومجاهد بن جبر وشرحبيل بن مسلم وأرطأة بن المنذر أنبأنا أبو علي المقرئ وحدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد الطبراني نا موسى بن عيسى بن المنذر نا أبي نا بقية عن صفوان بن عمرو عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير قال حج عمرو ( 3 ) بن الأسود فلما انتهى إلى المدينة نظر إليه عبد الله بن عمر وهو قائم يصلي فسأل عنه فقيل له رجل من أهل الشام يقال له عمرو بن الأسود فقال ابن عمر ما رأيت أحدا أشبه صلاة ولا هديا ولا خشوعا ولا لبسة برسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من هذا الرجل ( 4 ) قال ونا سليمان بن أحمد نا أحمد بن عبد الوهاب بن نجدة ( 5 ) نا أبي نا بقية عن أرطأة بن المنذر حدثني رزيق أبو عبد الله الألهاني أن عمرو بن الأسود قدم المدينة فرآه عبد الله بن عمر يصلي فقال من سره أن ينظر إلى أشبه الناس صلاة برسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلينظر إلى هذا ثم بعث إليه ابن عمر بقرى وعلف ونفقة فقبل القرى والعلف ورد النفقة فقال ابن عمر قد ظننت انه سيفعل ذلك كذا قال ابن عمر
_________
( 1 ) الكنى والأسماء للدولابي 2 / 52 فيمن يكنى أبا عياض ولم أجده فيه فيمن كني بأبي عبد الرحمن
( 2 ) عند الدولابي : العبسي شامي
( 3 ) من قوله : عن عبد الرحمن
إلى هنا استدرك على هامش " ز " وبعده صح
( 4 ) سير أعلام النبلاء 4 / 79
( 5 ) من طريقه رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء أيضا 4 / 80

(45/413)


وأخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا علي بن محمد بن طوق أنا عبد الجبار بن محمد بن مهنى ( 1 ) أنا أحمد بن عمير نا شعيب بن شعيب نا أبو المغيرة حدثني أبو بكر يعني ابن أبي مريم حدثني ضمرة بن حبيب بن صهيب أن عمرو بن الأسود مر بعمر بن الخطاب وهو سائر إلى الشام فدخل على عمر فلما خرج عند عمر قال عمر من أحب أن ينظر إلى هدي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلينظر إلى هدي عمرو بن الأسود قال ابن مهنى ( 2 ) وعمرو بن الأسود هذا عداده في التابعين من الشاميين ويقال إنه كان بحمص وإنما صح عندنا أنه نزل داريا وسكن بها فإن ولده عندنا بداريا إلى اليوم وقد يمكن أن يكون نزل حمص ثم انتقل عنها وصار إلى داريا وأعقب بها والله أعلم وأخبرناه أبو الفضل محمد بن إسماعيل الفضيليأنا أبو القاسم أحمد بن محمد بن محمد الخليلي ببلخ أنا أبو القاسم علي بن أحمد بن محمد بن الحسن الخزاعي نا أبو سعيد الهيثم بن كليب الشاشي ببخارى أنا عيسى بن أحمد العسقلاني نا بشر بن بكر نا أبو بكر بن عبد الله بن أبي مريم الغساني عن ضمرة بن حبيب أن عمرو بن الأسود مر على عمر بن الخطاب سائرا إلى الشام فدخل على عمر فلما خرج من عندهم قال عمر من أحب أن ينظر إلى هدي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلينظر إلى هدي عمرو بن الأسود ورواه أبو اليمان عن ابن أبي مريم عن ضمرة وحكيم بن عمير أخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين أحمد بن محمد بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد نا ابن زنجوية نا أبو اليمان نا أبو بكر بن أبي مريم ح وأخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب ح وأخبرنا أبو علي الحسن بن المظفر أنا أبو محمد الجوهري
_________
( 1 ) رواه الخولاني في تار يخ داريا ص 70 وتهذيب الكمال 14 / 176
( 2 ) تاريخ داريا ص 71

(45/414)


قالا أنا أبو بكر بن مالك نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي نا أبو اليمان نا أبو بكر عن حكيم بن عمير وضمرة بن حبيب قالا قال عمر بن الخطاب من سره أن ينظر إلى هدي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلينظر إلى هدي عمرو بن الأسود ورواه ابن عياش عن ابن أبي مريم فوصله أخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 2 ) نا عبد الوهاب بن الضحاك نا ابن عياش ( 4 ) حدثني ابن أبي مريم عن ضمرة بن حبيب عن عمرو بن الأسود العنسي قال مررت على عمر سائرا إلى الشام فدخلت على عمر فلما خرج من عند عمر قال من أحب أن ينظر إلى هدي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلينظر إلى هدي عمرو بن الأسود وهكذا رواه محمد بن حرب عن أبي بكر أخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد وأبو محمد بن أبي نصر وأبو نصر بن الجندي وأبو بكر القطان وأبو القاسم بن أبي العقب قالوا أنا أبو القاسم بن أبي العقب نا أبو زرعة نا خالد بن خلي الحمصي القاضي ح وأخبرناه أبو محمد بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر وأبو القاسم تمام بن محمد قالا أنا أبو الحسن بن حذلم نا أبو زرعة حدثني خالد بن خلي القاضي نا محمد بن حرب عن أبي بكر بن أبي مريم عن ضمرة بن حبيب بن صهيب عن عمرو بن الأسود العنسي أنه مر على عمر بن الخطاب سائرا إلى الشام فدخل على عمر فلما خرج من عند عمر قال من أحب أن ينظر إلى هدي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلينظر إلى هدي عمرو بن الأسود
_________
( 1 ) رواه أحمد بن حنبل في مسنده 1 / 18 - 19 ، و 1 / 50 رقم 115 طبعة دار الفكر وأسد الغابة 3 / 689 وسير أعلام النبلاء 4 / 80
( 2 ) المعرفة والتاريخ ليعقوب بن سفيان الفسوي 2 / 314
( 3 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 6 / 446
( 4 ) يعني : إسماعيل بن عياش بن سالم العنسي ( ترجمته تهذيب التهذيب 1 / 321 )

(45/415)


أخبرنا أبو القاسم الخضر بن الحسين بن عبدان أنا محمد بن علي بن أحمد بن المبارك البزاز أنا عبد الله بن الحسين بن عبيدالله بن عبدان أنا عبد الوهاب الكلابي أنا سعيد بن عبد العزيز الحلبي ( 1 ) نا أبو نعيم عبيد بن هشام نا ابن عياش عن شرحبيل بن مسلم الخولاني عن عمرو بن الأسود أنه مر على مجلس بني معاوية فسلم عليهم فردوا عليه السلام وقالو جلست إلينا يا أبا عياض قال وقد اتخذتم هذا مجلسا قالوا نعم فينصرف الرجل منا من المسجد فيلقي ثيابه ثم يخرج فيجلس فيه حتى يعد له طعامه ثم يخرج إلى الصلاة قال عمر إذا قد اتخذتموه مجلسا ولا بد من ذلك فأدوا حقه قالوا وما حقه قال تقصرون من الطرف وتردون السلام فإن رده فريضة من طاعة الله وتركه معصية الله ترشدون الأعمى وتهدون الضال وتأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتعينون المظلوم وتأخذون على يد ( 2 ) الظالم أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ابن الطيوري أنا الحسين بن جعفر ومحمد بن الحسن وأحمد بن محمد ح وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا ثابت بن بندار أنا الحسين بن جعفر قالوا أنا الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد أنا صالح بن أحمد حدثني أبي ( 3 ) قال عمرو بن الأسود شامي تابعي ثقة قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب ( 4 ) بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي أنا سلمة بن أحمد نا جدي الخطاب يعني ابن عثمان نا محمد بن عمر يعني المخرمي عن أبي الأحوص حكيم بن عمير العنسي عن عمرو بن الأسود العنسي أنه كان يقول ما من موتة أموتها أحب إلي من أن أموت على أريكتي قيل يا أبا عبد الرحمن ولا شهادة في سبيل الله قال وكيف لي أن أؤتي بها صابرا محتسبا مقبلا غير مدبر
_________
( 1 ) تقرأ بالأصل : الجلي تصحيف والمثبت عن م و " ز "
( 2 ) في " ز " : يدي الظالم
( 3 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 362 رقم 1248
( 4 ) الأصل : الخطيب تصحيف والمثبت عن م و " ز " والسند معروف

(45/416)


أخبرنا أبو طاهر يحيى بن محمد المحاملي وأبو محمد علي بن عبد القاهر وأبو حازم محمد ( 1 ) بن محمد وأبو الفرج هبة الله بن أبي نصر وأبو عبد الله محمد بن محمد بن أحمد وأبو عبد الله محمد ويسمى الحسين بن أحمد وأبو بكر بن المزرفي وأبو منصور بن خيرون وأبو غالب محمد ( 2 ) بن علي وأبو نصر محمد بن سعد وأبو يعقوب يوسف بن أيوب وبشارة بنت محمد بن عبد الوهاب وابنتها مهمار ( 3 ) ابنة يانس بن عبد الله وفاطمة بنت علي بن الحسين قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو الفضل الزهري نا جعفر بن محمد بن المستفاض نا إبراهيم بن العلاء الحمصي نا إسماعيل بن عياش عن بحير ( 4 ) بن سعد ( 5 ) عن خالد بن معدان عن عمرو بن الأسود العنسي أنه كان إذا خرج إلى المسجد قبض بيمينه على شماله فسئل عن ذلك فقال مخافة أن تنافق يدي ( 6 ) يعني ( 7 ) كيلا يخطر بها في مشيئته فيعجب فيكون نفاقا أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد أنا أبو نعيم الحافظ أنا عبد الله بن محمد نا مسلم بن سعيد بن مسلم نا مجاشع بن عمرو بن حسان نا عيسى بن يونس نا أبو بكر بن أبي مريم عن يحيى بن جابر الطائي قال قال عمرو بن الأسود لا ألبس مشهورا أبدا ولا أملأ جوفي من طعام بالنهار أبدا حتى ألقاه قال وكان عمر بن الخطاب يقول من سره أن ينظر إلى هدي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلينظر إلى عمرو بن الأسود أخبرنا أبو العساف محمد بن الحسن بن محمد العلوي الأصبهاني إجازة أنا أبو سعيد عبد الرحمن بن أحمد بن عمر بن يزيد الصفار نا جدي أبو بكر عبد الله بن
_________
( 1 ) زيادة عن م و " ز "
( 2 ) " محمد " سقطت من " ز " مكانها بياض
( 3 ) كذا رسمها بالأصل وم وفي " ز " : مهيار
( 4 ) في و " ز " : بجير تصحيف
( 5 ) كذا بالأصل وتاريخ الإسلام وسير الأعلام : بحير بن سعد وفي تهذيب وفي تهذيب الكمال وتهذيب التهذيب : بحير بن سعيد
( 6 ) رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 4 / 80 - 81
( 7 ) في سير الأعلام : عقب الذهبي : قلت : يمسكها خوفا من أن يخطر بيده في مشيته فإن ذلك من الخيلاء

(45/417)


أحمد بن القاسم نا إبراهيم بن محمد بن الحسن بن ممويه ( 1 ) نا محمد بن هاشم نا الوليد بن مسلم عن أبي بكر عن يحيى بن جابر الطائي عن عمرو بن الأسود أنه كان يقول لا ألبس مشهورا ولا أنام على دثار ولا أملأ جوفي من طعام حتى ألقى الله أنبأنا أبو البركات طلحة بن أحمد بن طلحة وأبو عبد الله محمد بن عبد الباقي بن عبد الله الدوري قالا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية وأبو بكر بن إسماعيل قالا نا يحيى بن محمد بن صاعد نا الحسين بن الحسن أنا عبد الله بن المبارك أنا إسماعيل بن عياش حدثني شرحبيل بن مسلم عن عمرو بن الأسود العنسي أنه كان يدع كثيرا من الشبع مخافة الأشر ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو الفوارس عبد الباقي بن محمد قالا أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي نا عبد الله بن محمد البغوي نا خالد بن مرداس نا إسماعيل بن عياش عن أرطأة بن المنذر عن حكيم بن عمير أن عمرو بن الأسود توفي وهو صائم ( 3 ) 314 عمرو بن أمية بن خويلد بن عبد الله بن إياس بن عبد بن ناشرة بن كعب بن جدي ( 4 ) ضمرة بن بكر أبو أمية الضمري ( 5 ) صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) شهد معه مشاهد وكان في غزاة تبوك وتوجه منها مع خالد بن الوليد إلى دومة
_________
( 1 ) كذا بالأصل وفي م و " ز " : معاوية
( 2 ) سير أعلام النبلاء 4 / 80
( 3 ) قيل إنه توفي في خلافة معاوية كما في تهذيب الكمال وقال الذهبي في سير الأعلام أنه توفي في خلافة عبد الملك بن مروان
( 4 ) جدي بضم الجيم وفتح الدال المهملة وآخره ياء تحتها نقطتان ) أسد الغابة )
( 5 ) ترجمته في تهذيب الكمال 14 / 176 وتهذيب التهذيب 4 / 321 وتقريب التهذيب وأسد الغابة 3 / 690 وجمهرة ابن حزم ص 185 والاستيعاب 2 / 497 ( هامش الإصابة ) والإصابة 2 / 524 وفي الأصل : " جدي كرب " وفي م : " معدي " وفي " ز " : " معد " والمثبت يوافق مصادر ترجمته

(45/418)


الجندل ( 1 ) وبعثه ( 2 ) خالد إلى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يخبره بأخذ أكيدر صاحب دومة تقدم ذكر ذلك في ترجمة أكيدر ( 3 ) وبعثه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) سرية وحده وأرسله إلى النجاشي يدعوه إلى الإسلام فأسلم وحدث النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه ابناه جعفر وعبد الله ابنا عمرو وابن أخيه الزبرقان بن عبد الله أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أحمد بن محمد بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد حدثني أحمد بن إبراهيم الموصلي نا إبراهيم بن سعد عن ابن شهاب عن جعفر بن عمرو بن أمية الضمري عن أبيه ( 4 ) أنه رأى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يأكل من كتف يحتز ( 5 ) منها ثم دعي إلى الصلاة فصلى ولم يتوضأ رواه مسلم ( 6 ) عن محمد بن الصباح عن إبراهيم أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل وابو المظفر بن القشيري قالا أنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن أنا أبو عمرو بن حمدان أنا أبو يعلى نا محمد بن عباد نا حاتم نا يعقوب بن عمرو بن أمية بن ( 7 ) عبد الله بن عمرو بن أمية الضمري حدثني الزبرقان بن عبد الله بن عمرو بن أمية عن أبيه عن عمرو بن أمية بن عبد الله بن عمرو بن أمية قال مر عثمان بن عفان أو عبد الرحمن بن عوف بمرط فاستغلاه فمر به على عمرو بن أمية فاشتراه فكساه امرأته سخيلة بنت عبيدة بن الحارث بن المطلب فمر به عثمان أو عبد الرحمن بن عوف فقال ما فعل المرط الذي ابتعت قال عمرو تصدقت به على
_________
( 1 ) تقدم التعريف بها ( وراجع معجم البلدان )
( 2 ) بالأصل : أو بعثه وا لمثبت عن م و " ز "
( 3 ) راجع ترجمة أكيدر صاحب دومة في كتابنا تاريخ مدينة 9 / 198 رقم 799
( 4 ) أسد الغابة 3 / 691
( 5 ) في أسد الغابة : " كتف عنز " ويحتز منها أي يقطع بالسكين
( 6 ) صحيح مسلم ( 3 ) كتاب الطهارة ( 24 ) باب نسخ الوضوء مما مست النار ( رقم : 355 ) 1 / 273
( 7 ) ما بين الرقمين استدركت على هامش " ز " وبعدها صح

(45/419)


سخيلة بنت عبيدة فقال إن كل ما صنعت إلى أهلك صدقة قال عمرو سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ذاك فذكر ما قاعمرو لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال صدق عمرو كل ما صنعت إلى أهلك فهو صدقة عليهم أخبرنا أبو البركات بن المبارك وأبو العز بن منصور قالا أنا أبو طاهر الباقلاني زاد أبو البركات وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا محمد بن الحسن بن أحمد أنا محمد بن أحمد بن إسحاق نا عمر بن أحمد بن إسحاق نا خليفة بن خياط ( 1 ) قال ومن بني ضمرة بن بكر بن عبد مناة بن علي بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر عمرو بن أمية بن خويلد بن ناشرة بن كعب بن جدي بن ضمرة بن بكر ويقال عمرو بن أمية بن خويلد بن عبد الله بن إياس بن رشد وفي نسخة أسد بدل رشدبن عمرو بن أمية بن خويلد بن عبد الله بن إياس بن عبيد بن ناشرة بن كعب أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو القاسم عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد قال قال أبو موسى هارون بن عبد الله أبو أمية عمرو بن أمية الضمري من ( 2 ) كنانة وكان قد شهد بدرا وأحدا مع المشركين ثم أسلم بعد ذلك وبقي إلى زمن معاوية وقال ابن سعد ( 3 ) عمرو بن أمية بن خويلد بن عبد الله بن إياس بن عبد بن ناشرة بن كعب بن ضمرة بن بكر بن ( 4 ) كنانة يكنى أبا أمية قال وقال ابن عمر كان أول مشهد شهده عمرو بن أمية مسلما بئر معونة قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي إسحاق البرمكي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أبو الحسن أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 6 ) قال في الطبقة الثانية عمرو بن أمية بن خويلد بن عبد الله بن إياس بن عبد بن ناشرة بن كعب بن جدي بن ضمرة بن بكر بن عبد مناة بن كنانة وكانت عنده سخيلة ( 7 )
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 70 رقم 182
( 2 ) في " ز " : بن
( 3 ) انظر طبقات ابن سعد 4 / 248
( 4 ) كذا انظر ما سيرد قريبا
( 5 ) بئر معونة : في طريق المصعد من المدينة إلى مكة في أرض بني سليم ( معجم البلدان )
( 6 ) طبقات ابن سعد 4 / 248 - 249 وانظر تهذيب الكمال 14 / 176 - 177 ( 7 ) في " ز " : الأخيلية

(45/420)


بنت عبيدة بن الحارث بن المطلب بن عبدمناف بن قصي فولدت له نفرا وشهد عمرو بن أمية بدرا وأحدا مع المشركين ثم أسلحين انصرف المشركون عن أحد وكان رجلا شجاعا له إقدام ويكنى أبا أمية وهو الذي روى عنه أبو قلابة الجرمي عن أبي أمية قال محمد بن عمر فكان أول مشهد شهده عمرو بن أمية مسلما بئر معونة في صفر على رأس ستة وثلاثين شهرا من الهجرة فأسرته بنو عامر يومئذ فقال له عامر بن الطفيل إنه قد كان على أمي نسمة فأنت حر عنها وجز ناصيته وقدم المدينة فأخبر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بقتل من قتل من أصحابه ببئر معونة فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنت من بينهم يعني أفلت ولم تقتل كما قتلوا ولما دنا عمرو من المدينة منصرفا من بئر معونة لقي رجلين من بني كلاب فقاتلهما ثم قتلهما وقد كان لهما من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أمان فوداهما رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهم القتيلان اللذان خرج رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بسببهما إلى بني النضير يستعينهم في ديتهما قال وبعث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عمرو بن أمية ومعه سلمة بن أسلم بن حريش الأنصاري سرية إلى مكة إلى أبي سفيان بن حرب فعلم بمكانهما فطلبا فتواريا وظفر عمرو بن أمية في تواريه ذلك في الغار بناحية مكة بعبيد الله بن مالك بن عبيدالله ( 1 ) التيمي فقتله وعمد إلى خبيب بن عدي وهو مصلوب فأنزله عن خشبته وقتل رجلا من المشركين من بني الديل أعور طويلا ( 2 ) ثم قدم المدينة فسر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بقدومه ودعا له بخير وبعثه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إلى النجاشي بكتابين كتب بهما إليه في أحدهما أن يزوجه أم حبيبة بنت أبي سفيان وفي الآخر يسأله أن يحمل إليه من بقي عنده من أصحابه فزوجه النجاشي أم حبيبة وحمل إليه أصحابه في سفينتين وكانت لعمرو بن أمية دار بالمدينة عند الحكاكين ( 3 ) يعني الخراطين ومات بالمدينة في خلافة معاوية بن أبي سفيان أنبأنا أبو محمد بن الآبنوسي ثم أخبرنا أبو الفضل بن ناصر عنه أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أحمد بن علي بن الحسن أنا أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم قال :
_________
( 1 ) أقحم بعدها بالأصل : " بن مالك بن عبيد الله " والمثبت يوافق م و " ز " وابن سعد
( 2 ) بالأصل وم : طويل والمثبت عن " ز " وابن سعد
( 3 ) في ابن سعد : الحداكين

(45/421)


ومن بني ضمرة بن بكر ( 1 ) بن عبد مناة بن كنانة عمرو بن أمية الضمري وهو عمرو بن أمية بن خويلد بن عبد الله بن إياس بن عبد بن ناشرة بكعب بن جدي بن ضمرة بن بكر بن عبد مناة جاء عنه نحو من عشرة أحاديث أنبأنا أبو الغنائم الكوفي ثم حدثنا أبو الفضل البغدادي أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين بن الطيوري وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد ابن خيرون ومحمد بن الحسن ( 2 ) قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال عمرو بن أمية الضمري حجازي أخبرنا أبو الحسين الأبرقوهي إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 4 ) قال عمرو بن أمية الضمري له صحبة روى عنه ابناه جعفر وعبد الله ابنا عمرو بن أمية وابن أخيه الزبرقان بن عبد الله أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد قال عمرو بن أمية الضمري أبو أمية سكن المدينة أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة قال عمرو بن أمية الضمري يكنى أبا أمية من بني ضمرة بن بكر بن عبد مناة عداده في أهل الحجاز بعثه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) رسولا إلى النجاشي روى عنه من ولده جعفر وعبد الله والفضل بن عمرو وابن أخيه الزبرقان توفي في أيام معاوية قبل سنة ستين أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا محمد بن طاهر أنا مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر البخاري قال ( 5 )
_________
( 1 ) في " ز " : بكير
( 2 ) الأصل : الحسين والتصويب عن م و " ز "
( 3 ) التاريخ الكبير للبخاري 6 / 307
( 4 ) الجرح والتعديل 6 / 220
( 5 ) كتاب الجمع بين رجال الصحيحين 1 / 362 - 363

(45/422)


عمرو بن أمية الضمري سمع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه ابنه جعفر في الوضوء قال الواقدي بقي إلى دهر معاوية بن أبي سفيان بالمدينة ومات بها أنبأنا أبو علي الحداد قال قال لنا أبو نعيم الحافظ عمرو بن أمية الضمري وهو عمرو بن أمية بن خويلد بن عبد الله بن إياس بن عبد بن ناشرة بن كعب بن جدي بن ضمرة بن بكر بن عبد مناة بن كنانة بن خزيمة بن مدركة يكنى أبا أمية بعثه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) عينا وحده إلى قريش فحل خبيب بن عدي من خشبته وبعثه وكيلا ورسولا إلى النجاشي فعقد له على أم حبيبة مهاجري قديم الإسلام من مهاجرة الحبشة ثم هاجر إلى المدينة حليف قريش حديثه عند أولاده جعفر والفضل وعبد الله وابن أخيه الزبرقان بن عبد الله أول مشهد شهده مسلما ببئر معونة توفي في أيام معاوية قبل الستين قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا ( 1 ) قال أما جدي بضم الجيم وفتح الدال عمرو بن أمية بن خويلد بن عبد الله بن إياس بن عبد بن ناشرة بن كعب بن جدي بن ضمرة بن بكر بن عبد مناة ( 2 ) صحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وشهد يوم بئر معونة ولم يفلت غيره خلاه عامر بن الطفيل حين قال له إني من مضر وأنفذه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) خمس مرات مرة إلى النجاشي يدعوه إلى الإسلام ومرة إلى النجاشي يخطب له أم حبيبة بنت أبي سفيان ومرة يقدم بجعفر بن أبي طالب ومرة إلى مسيلمة الكذاب ومرة ليقتل أبا سفيان بن حرب غيلة فحط خبيب بن عدي عن خشبته قاله ابن الكلبي أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أبو بكر أحمد بن منصور أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو أمية عمرو بن أمية الضمري صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر أنا الخصيب بن عبد الله بن الخصيب القاضي أنا أبو موسى عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن بن شعيب
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 2 / 62 - 63
( 2 ) زيد في الاكمال : الضمري

(45/423)


أخبرني أبو عبد الرحمن النسائي قال أبو أمية عمرو بن أمية الضمري أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا أبو القاسم البغوي نا محمد بن حميد الرازي نا ابن الفضل نا محمد بن إسحاق عن عيسى بن معمر عن عبد الله بن علقمة بن أبي الفغواء الخزاعي عن أبيه ( 1 ) قال بعثني النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بمال إلى أبي سفيان بن حرب يعني يفرقه في فقراء قريش وهم مشركون يتألفهم فقال لي التمس صاحبا فلقيت عمرو بن أمية الضمري قال فأنا أخرج معك وأحسن صحبتك قال فجئت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقلت يا رسول الله إني قد وجدت صاحبا قال من قلت عمرو بن أمية الضمري زعم أنه سيحسن صحبتي قال فهو إذن فلما أجمعت المسير خلا بي دونه فقال يا علقمة إذا بلغت بلاد بني ضمرة فكن من أخيك على حذر فإنك قد سمعت قول القائل أخوك البكري ولا تأمنه فخرجنا حتى إذا جئنا الأبواء ( 2 ) وهي بلاد بني ضمرة قال عمرو بن أمية إني أريد أن آتي بعض قومي ها هنا لحاجة لي قلت لا عليك فلما ولى ضربت بعيري وذكرت ما أوصاني به النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فإذا هو والله قد طلع بنفر منهم معه معهم القسي والنبل فلما رأيتهم ضربت بعيري فلما رآني قربت القوم أدركني فقال جئت قومي وكانت لي إليهم حاجة فقلت أجل فلما قدمت مكة دفعت المال إلى أبي سفيان فجعل أبو سفيان يقول من رأى أبر من هذا ولا أوصل يعني النبي ( صلى الله عليه و سلم ) إنا نجاهده ونطلب دمه وهو يبعث إلينا بالصلات يبرنا بها أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن ( 3 ) علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف أنا الحارث بن أبي أسامة أنا محمد بن سعد ( 4 ) أنا محمد بن عمر قال ثم سرية عمرو بن أمية الضمري وسلمة بن أسلم بن حريش إلى أبي سفيان بن حرب بمكة
_________
( 1 ) ترجمة علقمة بن أبي الفغواء في أسد الغابة 3 / 583
( 2 ) الأبواء جبل لخزاعة وضمرة
وقيل : قرية من أعمال الفرع من المدينة وقيل : جبل على يمين آرة ويمين الطريق للمصعد إلى مكة من المدينة ( راجع معجم البلدان )
( 3 ) " بن " كتبت تحت الكلام بين السطرين بالأصل
( 4 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 2 / 93 - 94 تحت عنوان : ذكر عدد مغازيه صلى الله عليه وآله وسلم وسراياه

(45/424)


وذلك أن أبا سفيان بن حرب قال لنفر من قريش ألا أحد يغتال ( 1 ) محمدا فإنه يمشي في الأسواق فأتاه رجل من الأعراب فقال قد وجدت أجمع الرجال قلبا وأشده بطشا وأسرعه شدا فإن أنت قويتني خرجت إليه حتى أغتاله ومعي خنجر مثل خافية النسر فأسوره ثم آخذ في عيروأسبق القوم عدوا فإني هاد ( 2 ) بالطريق خريت قال أنت صاحبنا فأعطاه بعيرا ونفقة وقال اطو أمرك فخرج ليلا فسار على راحلته خمسا وصبح ظهر الحرة صبح سادسة ثم أقبل يسأل عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حتى دل عليه فعقل راحلته ثم أقبل إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهو في مسجد بني عبد الأشهل فلما رآه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن هذا ليريد غدرا فذهب ليجني على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فجذبه أسيد بن الحضير بداخلة إزاره فإذا بالخنجر فسقط في يديه وقال دمي دمي فأخذ أسيد بلبته فدعته فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) اصدقني ما أنت قال وأنا آمن قال نعم فأخبره بأمره وما جعل له أبو سفيان فخلى عنه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وبعث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عمرو بن أمية وسلمة بن أسلم إلى أبي سفيان بن حرب وقال إن أصبتما منه غرة فاقتلاه فدخلا مكة ومضى عمرو بن أمية يطوف بالبيت ليلا فرآه معاوية بن أبي سفيان فعرفه فأخبر قريشا بمكانه فخافوه فطلبوه وكان فاتكا في الجاهلية وقالوا لم يأت عمرو لخير فحشد له أهل مكة وتجمعوا وهرب عمرو وسلمة فلقي عمرو عبيدالله بن مالك بن عبيدالله التيمي فقتله وقتل آخر من بني الديل سمعه يتغنى ويقول * ولست بمسلم ما دمت حيا * ولست أدين دين المسلمينا * ولقي رسولين لقريش بعثتهما ( 3 ) يتجسسان ( 4 ) الخبر فقتل أحدهما وأسر الآخر فقدم به المدينة فجعل عمرو يخبر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) خبره ( 5 ) ورسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يضحك أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل أنا أبو بكر البيهقي ( 6 ) أنا محمد بن عبد الله
_________
( 1 ) تقرأ بالأصل و " ز " وم : يغتر والمثبت عن ابن سعد
( 2 ) بالأصل وم و " ز " : هادي بإثبات الياء
( 3 ) بالأصل : بعثهما والمثبت عن م و " ز " وابن سعد
( 4 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي " ز " : يتحسبان الخبر
( 5 ) سقطت من الأصل واستدركت عن م و " ز " وابن سعد
( 6 ) رواه بطوله البيهقي في دلائل النبوة 3 / 333 وما بعدها تحت عنوان : باب سرية عمرو بن أمية الضمري إلى أبي سفيان بن حرب حين عرف ما كان هم به من اغتياله
ورواه أيضا الطبري في تاريخه 2 / 542 وما بعدها وابن كثير في البداية والنهاية 4 / 69 وما بعدها

(45/425)


أبو عبد الله الحافظ أنا محمد بن أحمد بن بطة الأصفهاني نا الحسن بن الجهم نا الحسين بن الفرج نا الواقدي حدثني إبراهيم بن جعفر عن أبيه ح قال ونا عبد الله بن أبي عبيدة عن جعفر بن عمرو بن أمية الضمري قال ونا عبد الله بن جعفر عن عبد الواحد بن أبي عون وزاد بعضهم على بعض قال وكان أبو سفيان بن حرب قد قال لنفر من قريش بمكة ما أحد يغتال محمدا فإنه يمشي في الأسواق فيدرك ثأرنا فأتاه رجل من العرب فدخل عليه منزله وقال له إن أنت قويتني ( 1 ) خرجت إليه حتى أغتاله فإني هاد ( 2 ) بالطريق خريت ومعي خنجر مثل خافية النسر قال أنت صاحبنا فأعطاه بعيرا ونفقة وقال اطو أمرك فإني لا آمن أن يسمع هذا أحد فينمه ( 3 ) إلى محمد قال العربي لا يعلم به أحد فخرج ليلا على راحلته فسار خمسا وصبح ظهر الحرة صبح ( 4 ) سادسة ثم أقبل يسأل عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حتى أتى المصلى فقال له قائل قد وجه ( 5 ) إلى بني عبد الأشهل فخرج يقود راحلته حتى انتهى إلى بني عبد الأشهل فعقل راحلته ثم أقبيؤم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فيجده في جماعة من أصحابه يتحدث في مسجدهم فدخل فلما رآه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال لأصحابه إن هذا الرجل يريد غدرا والله تعالى حائل بينه وبين ما يريده فوقف فقال أيكم ابن عبد المطلب فقال له رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنا ابن عبد المطلب فذهبت يحني ( 6 ) على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كأنه يساره فجبذه أسيد بن حضير وقال له تنح عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وجبذ بداخلة إزاره فإذا الخنجر فقال يا رسول الله هذا غادر وأسقط في يد العربي وقال دمي دمي يا محمد وأخذ أسيد تكبيبه فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) اصدقني ما أنت وما أقدمك فإن صدقتني نفعك الصدق وإن كذبتني فقد اطلعت على ما هممت به قال العربي فأنا آمن قال فأنت آمن فأخبره بخبر أبي سفيان وما جعل له فأمر به
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم و " ز " والدائل وفي البداية والنهاية : إن وفيتني
( 2 ) بالأصل وم و " ز " : هادي
( 3 ) بالأصل وم و " ز " : فينميه والمثبت عن الدلائل
( 4 ) البداية والنهاية : يوم سادسة
( 5 ) الدلائل : توجه
( 6 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : يجني وفي الدلائل : ينحني

(45/426)


فحبس عند أسيد ثم دعا به من الغد فقال قد أمنتك فاذهب حيث شئت أو ( 1 ) خير لك من ذلك قال وما هو فقال أن تشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله قال فأنا أشهد أن لا إله إلا الله وأنك أنت رسول الله والله يا محمد ما كنت أفرق فما هو إلا أن رأيتك
فذهب عقلي وضعفت نفسي ثم اطلعت على ما هممت به مما سبقت به الركبان ولم يعلمه أحد فعرفت أنك ممنوع وأنك على حق وأن حزب أبي سفيان حزب الشيطان فجعل النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يتبسم وأقام وأقام أياما ثم استأذن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فخرج من عنده ولم يسمع له بذكر وقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لعمرو بن أمية الضمري ولسلمة بن أسلم بن حريش اخرجا حتى تأتيا أبا سفيان بن حرب فإن أصبتما منه غرة فاقتلاه قال عمرو فخرجت أنا وصاحبي حتى أتينا بطن يأجج فقيدنا بعيرنا فقال لي صاحبي يا عمرو هل لك في أن تأتي ( 2 ) مكة فتطوف بالبيت سبعا ( 3 ) وتصلي ركعتين فقلت إني أعرف بمكة من الفرس الأبلق وإنهم إن رأوني عرفوني وأنا أعرف بأهل مكة إنهم إذا أمسوا تضجعوا بأفنيتهم فأبى أن يطيعني فأتينا مكة فطفنا سبعا ( 3 ) وصلينا ركعتين فلما خرجت لقيني معاوية بن أبي سفيان فعرفني وقال عمرو بن أمية فأخبر أباه فنذر بنا أهل مكة فقالوا ما جاء عمرو في خير وكان عمرو رجفاتكا في الجاهلية فحشد أهل مكة وتجمعوا وهرب عمرو وسلمة وخرجوا في طلبهما وأسندا ( 4 ) في الجبل قال عمرو فدخلت غارا فتغيبت عنهم حتى أصبحت وباتوا يطلبون في الجبل وعمى الله عليهم طريق المدينة أن يهتدوا لراحلتنا فلما كان الغد ضحوة أقبل عبيدالله ( 5 ) بن مالك بن عبيدالله التيمي يختلي لفرسه حشيشا فقلت لسلمة إن أبصرنا أشعر بنا أهل مكة وقد أقصروا عنا فلم يزل يدنو من باب الغار حتى أشرف علينا فخرجت إليه فطعنته طعنة تحت الثدي بخنجري وسقط فصاح فأسمع أهل مكة فأقبلوا بعد تفرقهم ودخلت الغار وقلت لصاحبي لا تحرك فأقبلوا حتى أتوا عبيدالله ( 5 ) بن مالك فقالوا من قتلك قال عمرو بن أمية قال أبو سفيان قد علمنا أنه لم
_________
( 1 ) زيادة عن الدلائل ومكان اللفظة في م و " ز " : " و "
( 2 ) كذا بالأصل وفي م و " ز " والدلائل : نأتي
فنطوف
ونصلي
( 3 ) بالأصل : اسبوعا
( 4 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي الدلائل : واشتدوا
( 5 ) في الدلائل : عثمان

(45/427)


يأت عمرو لخيرولم يستطع ( 1 ) أن يخبرهم بمكاننا فإنه كان بآخر رمق فمات وشغلوا عن طلبنا بصاحبهم فحملوه فلبثنا ليلتين في مكاننا فقال صاحبي يا عمرو بن أمية هل لك في خبيب بن عدي تنزله ( 2 ) فقلت له أين هو قال هو ذاك مصلوب حوله الحرس فقلت أمهلني وتنح عني فإن خشيت شيئا فانج إلى بعيرك فاقعد عليه فائت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأخبره الخبر ودعني فإني عالم بالمدينة ثم اشتددت عليه حتى حملته ( 3 ) فحملته على ظهري فما مشيت به إلا عشرين ذراعا حتى استيقظوا فخرجوا في طلب أثري فطرحت الخشبة فما أنسى وقعتها دب يعني صوتها ثم أهلت عليه من التراب برجلي فأخذت بهم طريق الصفيراء ( 4 ) فأعيوا ورجعوا وكنت لا أدرك مع بقاء نفس فانطلق صاحبي إلى البعير فركبه وأتى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فأخبره وأقبلت حتى أشرفت على الغميم غميم ( 5 ) ضجنان ( 6 ) فدخلت في غار فيه معي فرسي ( 7 ) وأسهم وخنجر فش بينما أنا فيه إذ أقبل رجل من بني بكر من بني الديل أعور طويل يسوق غنم ( 8 ) معزى فدخل علي الغار وقال من الرجل فقلت من بني بكر فقال وأنا من بني بكر ثم اتكئ فرفع عقيرته يتغنى ويقول * فلست بمسلم ما دمت حيا * ولست أدين دين المسلمينا * فقلت في نفسي والله إني لأرجو أن أقتلك قال فلما نام ( 9 ) قمت إليه فقتلته شر قتلة قتلتها أحدا قط ثم خرجت حتى هبطت فلما أسهلت بي الطريق إذا رجلان بعثتهما قريش يتجسسان الأخبار فقلت استأسرا فأبى أحدهما فرميته فقتلته فلما رأى ذلك الآخر استأسر فشددته وثاقا ثم أقبلت به إلى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فلما قدمت المدينة رآني صبيان وهم يلعبون وسمعوا أشياخهم يقولون هذا عمرو فاشتد الصبيان إلى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فأخبروه فأتيته بالرجل قد ربطت
_________
( 1 ) بالأصل : يستطيع والتصويب عن م و " ز " والدلائل
( 2 ) بالأصل : " منزلة " والمثبت عن م و " ز " والدلائل
( 3 ) في الدلائل : حللته
( 4 ) كذا بالأصل وم وفي " ز " : الصفير وفي الدلائل : الصفراء
( 5 ) في الدلائل : الغليل : غليل ضجنان
( 6 ) اللفظة إعجامها مضطرب بالأصل وم و " ز " والمثبت عن الدلائل وفي معجم البلدان قيدها بالتحريك ونونين : ضجنان : جبيل على بريد من مكة وهناك الغميم في أسفله مسجد صلى فيه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
( 7 ) كذا بالأصل وفي م و " ز " والدلائل : قوسي
( 8 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي الدلائل : غنما ومعزى
( 9 ) بالأصل وم و " ز " : قام والمثبت عن الدلائل

(45/428)


إبهاميه بوتر قوسي فلقد رأيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهو يضحك ثم دعا لي بخير وكان قدوم سلمة قبل قدوم عمرو بثلاثة أيام أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة ( 1 ) قال في تسمية رسل النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بعث عمرو بن أمية الضمري بهدية إلى أبي سفيان بن حرب بمكة وبعث عمرو بن أمية الضمري إلى النجاشي بالحبشة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة نا أبي وعمي أبو بكر قالا نا حاتم بن إسماعيل عن يعقوب عن جعفر بن عمرو بن أمية قال بعث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أربعة نفر إلى أربعة وجوه فبعث عمرو بن أمية إلى النجاشي فلما أتى عمرو بن أمية النجاشي وجد لهم بابا صغيرا يدخلون منه مكبرين فلما رأى ذلك عمرو ولى ظهره ودخل القهقهري قال فشق ذلك على الحبشة في مجلسهم عند النجاشي حتى هموا به حتى قالوا للنجاشي إن هذا لم يدخل كما دخلنا فقال ما منعك أن تدخل كما دخلوا قال إنا لا نصنع هذا بنبينا ( صلى الله عليه و سلم ) ولو صنعناه بأحد صنعناه بأحد صنعناه به قال صدق دعوه قالوا للنجاشي إن هذا يزعم أن عيسى مملوك قال فقال ما تقولون في عيسى قال كلمة الله وروحه قال ما استطاع عيسى أن يعدو ذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الحسن بن علي الجوهري أنا أبو عمر محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف بن بشر نا الحارث بن أبي أسامة أنا محمد بن سعد ( 2 ) أنا محمد بن عمر الأسلمي حدثني معمر بن راشد ومحمد بن عبد الله عن الزهري عن عبيدالله بن عبد الله بن عتبة عن ابن عباس قال ونا أبو بكر بن عبد الله بن أبي سبرة عن المسور بن رفاعة
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 98
( 2 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 1 / 258 تحت عنوان : ذكر بعثة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الرسل بكتبه إلى الملوك يدعوهم إلى الإسلام

(45/429)


قال ونا عبد الحميد بن جعفر عن أبيه قال ونا عمر بن سليمان بن أبي حثمة عن أبي بكر بن سليمان بن أبي حثمة عن جدته الشفاء قال ونا أبو بكر بن عبد الله بن أبي سبرة عن محمد بن يوسف عن السائب بن يزيد عن العلابن الحضرمي قال ونا معاذ بن محمد الأنصاري عن جعفر بن عمرو بن جعفر بن عمرو بن أمية الضمري عن أهله عن عمرو بن أمية الضمري دخل حديث بعضهم في حديث بعض قالوا إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لما رجع من الحديبية في ذي الحجة سنة ست أرسل الرسل إلى الملوك يدعوهم إلى الإسلام وكتب إليهم كتبا فقيل يا رسول الله إن الملوك لا يقرءون كتابا إلا مختوما فاتخذ رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يومئذ خاتما من فضة فصه منه نقشه ثلاثة أسطر محمد رسول الله وختم به الكتب فخرج ستة نفر منهم في يوم واحد وذلك في المحرم سنة سبع وأصبح كل رجل منهم يتكلبلسان القوم الذين بعثه إليهم فكان أول رسول بعثه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عمرو بن أمية الضمري إلى النجاشي وكتب له كتابين يدعوه في أحدهما إلى الإسلام ويتلو عليه القرآن فأخذ كتاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فوضعه على عينيه ونزل من سريره فجلس على الأرض تواضعا ثم أسلم وشهد شهادة الحق وقال لو كنت أستطيع أن آتيه لأتيته وكتب إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بإجابته وتصديقه وإسلامه على يدي جعفر بن أبي طالب لله رب العالمين وفي الكتاب الآخر يأمره أن يزوجه أم حبيبة بنت أبي سفيان بن حرب وكانت قد هاجرت إلى الحبشة مع زوجها عبيدالله بن جحش الأسدي فتنصر هناك ومات وأمره رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في الكتاب أن يبعث إليه بمن قبله من أصحابه ويحملهم ففعل وزوجه أم حبيبة بنت أبي سفيان وأصدق عنه أربعمائة دينار وأمر بجهاز المسلمين وما يصلحهم وحملهم في سفينتين مع عمرو بن أمية الضمري ودعا بحق من عاج فجعل فيه كتابي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وقال لن تزال الحبشة بخير ما كان هذان الكتابان بين أظهرها وقد تقدم أن عمرا توفي في خلافة معاوية قبل الستين 5315 عمرو بن أمية بن عمرو بن سعيد بن العاص ابن سعيد بن العاص بن أمية بن عبد شمس القرشي الأموي ( 1 ) وفد على هشام بن عبد الملك
_________
( 1 ) لم يذكر مصعب في نسب قريش ابنا لأمية اسمه عمرو ومثله ابن حزم في جمهرة أنساب العرب وذكرا : إسماعيل بن أمية فقيه أهل مكة

(45/430)


ذكر أبو محمد عبد الله بن سعد القطربلي في كتاب محاورات قريش قال قدم عمرو بن أمية بن عمرو بن سعيد على هشام فجفاه فقال * لعمرك للربيع أقل دينا * وأكثر صامتا مني مرارا وأفضل زائرا مني مرارا * وأجرد بالرصافة أن يزارا * الربيع صاحب هشام وكان الربيع كاتبا لهشام ثم استحجبه ولم أجد ذكر عمرو بن أمية هذا إلا من هذا الوجه آخر الجزء السابع والسبعين بعد الثلاثمائة من الأصل ( 1 ) 5316 عمرو بن بحر بن محبوب أبو عثمان البصري المعروف بالجاحظ ( 2 ) حدث عن حجاج بن محمد الأعور المصيصي وأبي يوسف يعقوب بن إبراهيم القاضي وثمامة بن أشرس النميري المتكلم حكى عنه أبو سعيد الحسن بن علي العدوي وأبو بكر عبد الله ( 3 ) بن أبي داود ودعامة بن الجهم وأبو العباس محمد بن يزيد المبرد الأزدي ويموت بن المزرع وأبو العيناء محمد بن القاسم وأبو دلف هاشم بن محمد الخزاعي أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد الفقيه نا وأبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) نا أبو الحسن علي بن أحمد النعيمي إملاء من حفظه نا أبو أحمد الحسن بن عبد الله بن سعيد نا عبد الله بن سليمان بن الأشعث قال :
_________
( 1 ) كتب بعدها في " ز " : بلغت سماعا بقراءتي على سيدنا الإمام العالم الورع زين الأمناء أبي البركات الحسن بن محمد بن هبة الله الشافعي بسماعه فيه والملحق فبإجازته منه وأبو موسى عيسى بن سليمان بن عبد الله بن عبد الملك الرعيني وكتب محمد بن يوسف بن محمد بن أبي يداس البرزالي الإشبيلي وعارض الأصل وذلك ببستان المسمع على نهر سوره يوم الخميس الخامس والعشرين من شهر رجب سنة سبع عشرة وستمئة
والحمد لله وحده وصلاته على محمد نبيه وسلامه
( 2 ) ترجمته في تاريخ بغداد 12 / 212 ومعجم الأدباء 16 / 74 بغية الوعاة 2 / 228 وفيات الأعيان 3 / 470 وميزان الاعتدال 3 / 247 والعبر 1 / 456 ولسان الميزان 4 / 355 وسير أعلام النبلاء 11 / 526
( 3 ) في " ز " : عبيد الله
( 4 ) رواه الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد 12 / 213

(45/431)


دخلت على عمرو بن بحر الجاحظ فقلت له حدثني بحديث فقال نا حجاج بن محمد نا حماد بن سلمة عن عمرو بن دينار عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة قال النعيمي لا أعلم لحجاج بن محمد عن حماد بن سلمة غير هذا الحديث قال الخطيب حدثني العتيقي بلفظه ( 1 ) وأخبرنا أبو الحسين بن عبد الرحمن بن عبد الله بن الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو عبد الله الحسن بن أحمد أنا أبو الحسن أحمد بن محمد العتيقي بدمشق نا محمد بن عبد الله بن المطلب الشيباني بالكوفة نا أبو بكر بن أبي داود قال كنت بالبصرة فأتيت منزل الجاحظ عمرو بن بحر فاستأذنت عليه فاطلع إلي من خوخة ( 2 ) فقال زاد ابن أبي الحديد لي وقالا من هذا فقلت رجل من أصحاب الحديث فقال ومتى عهدتني أقول بالحشوية فقلت إني ابن أبي داود فقال مرحبا بك وبأبيك فنزل ففتح لي وقال زاد ابن أبي الحديد لي وقالا ادخل أيش تريد فقلت تحدثني بحديث فقال اكتب نا جحاج عن حماد عن ثابت عن أنس أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) صلى على طنفسة قلت حديثا آخر فقال ابن أبي داود لا يكذب قال الخطيب ( 3 ) وقرئ على محمد بن الحسن الأهوازي وأنا أسمع فأقربه قيل له حدثكم أبو علي أحمد بن محمد الصولي بالأهواز نا دعامة بن الجهم ناعمرو بن محبوب الجاحظ نا أبو يوسف القاضي قال تغديت عند هارون الرشيد فسقطت من يدي لقمة فانتثر ما كان عليها من الطعام فقال يا يعقوب خذ لقمتك فإن المهدي حدثني عن أبيه المنصور عن أبيه محمد بن علي عن أبيه علي بن عبد الله عن أبيه ابن عباس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من أكل ما سقط من الخوان فرزق أولادا كانوا صباحا
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 12 / 213
( 2 ) الخوفة : كوة تؤدي الضوء إلى البيت ( القاموس المحيط )
( 3 ) تاريخ بغداد 12 / 213 - 214

(45/432)


ذكر أبو عثمان الجاحظ في كتاب الحيوان ( 1 ) قال واحتاج أصحابنا إلى التسليم ( 2 ) من عض البراغيث أيام كنا بدمشق ودخلنا أنطاكية فاحتالوا لبراغيثها بالأسرة فلم ينتفعوا بذلك لأن براغيثهم تمشي وبراغيثهم نوعان الأبجل والبق وقال أبو العنبس الصيمري وجدت عن الجاحظ أنه قال سافرت مع الفتح يعني ابن خاقان إلى دمشق وذكر حكاية أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن زريق قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) عمرو بن بحر زاد ابن زريق بن محبوب وقالا أبو عثمان الجاحظ المصنف الحسن الكلام البديع التصانيف كان من أهل البصرة وأحد شيوخ المعتزلة وقدم بغداد فأقام بها مدة وقد أسند عنه أبو بكر بن أبي داود الحديث وهو كناني قيل صليبة وقيل مولى وكان تلميذا أبي إسحاق النظام أخبرنا أبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) قال وذكر يموت بن المزرع أن الجاحظ عمرو بن بحر بن محبوب مولى أبي القلمس عمرو بن قلع الكناني ثم الفقيمي وهو أحد النسأة ( 5 ) وكان جد الجاحظ أسود وكان حمالا لعمرو بن قلع قايموت والجاحظ خال أمي ( 6 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب ( 7 ) أخبرني محمد بن الحسين الأزرق أنا محمد بن الحسن بن زياد الموصلي أنه سمع أبا بكر العمري ( 8 ) قال سمعت الجاحظ يقول نسيت كنيتي ثلاثة أيام فأتيت أهلي فقلت بمن أكنى فقالوا ( 9 ) بأبي عثمان
_________
( 1 ) كتاب الحيوان للجاحظ ت هارون 5 / 373
( 2 ) الحيوان : التسلم
( 3 ) تاريخ بغداد 12 / 212 - 213
( 4 ) تاريخ بغداد 12 / 213
( 5 ) كذا بالأصل وتاريخ بغداد وفي م : القضاة وفي " ز " : النساك وبهامش تاريخ بغداد : النسأة : الذين كانوا ينسئون الشهر الحرام إلى الحل بمكة أيام الموسم
( 6 ) كذا بالأصل وم و " ز " وتاريخ بغداد وفي سير أعلام النبلاء : يموت ابن المزرع ابن أخته
( 7 ) تاريخ بغداد 12 / 214
( 8 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي تاريخ بغداد : العمي
( 9 ) بالأصل : فقال والمثبت عن م و " ز " وتاريخ بغداد

(45/433)


أخبرنا أبو الحسن بن أبي العباس المالكي وأبو منصور محمد بن عبد الملك الشافعي قال أبو الحسن حدثنا وقال أبو منصور أنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ ( 1 ) أخبرني أبو الفرج الحسين بن عبد الله بن أبي علانة ( 2 ) المقرئ أنا أبو بكر أحمد بن جعفر بن سلم نا أبو دلف هاشم بن محمد الخزاعي نا عمرو بن بحر الجاحظ سنة ثلاث وخمسين ومائتين حدثني ثمامة بن أشرس قال شهدت رجلا يوما من الأيام وقد قدم خصما له إلى بعض الولاة فقال أصلحك الله ناصبي رافضي جهمي مشبه مجبر قدري يشتم الحجاج بن الزبير الذي هدم الكعبة على علي بن أبي سفيان ويلعن معاوية بن أبي طالب فقال له الوالي ما أدري مما أتعجب من علمك بالأنساب أو من معرفتك بالمقالات فقال أصلحك الله ما خرجت من الكتاب حتى تعلمت هذا كله كتب إلي أبو نصر عبد الرحيم بن عبد الكريم بن هوازن أنا أبو بكر أحمد بن الحسين أنا أبو ( 3 ) عبد الله الحافظ حدثني وأخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أخبرني محمد بن أحمد بن يعقوب أنا محمد بن نعيم الضبي نا أبو بكر محمد بن جعفر المزكي نا علي بن القاسم الأديب الخوافي حدثني بعض إخواني أنه دخل على عمرو بن محبوب الجاحظ فقال يا أبا عثمان كيف حالك فقال له الجاحظ سألتني عن الجملة فاسمعها مني واحدا واحدا حالي أن الوزير يتكلم برأيي وينفذ أمري ويؤاثر الخليفة الصلات إلي وآكل من لحم الطير أسمنها وألبس من الثياب ألينها وأجلس على ألين الطبري وأتكئ على هذا الريش ثم أصبر ( 5 ) على هذا حتى يأتي الله بالفرج فقال له الرجل الفرج ما أنت فيه قال بل أحب أن تكون الخلافة لي ويعمل محمد بن عبد الملك بأمري ويختلف إلي فهذا هو الفرج أخبرنا أبو الحسن أيضا نا وأبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) أخبرني
_________
( 1 ) رواه الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد 7 / 146 في ترجمته ثمامة بن أشرس
( 2 ) بالأصل وم و " ز " : علاقة والمثبت عن تاريخ بغداد
( 3 ) " أبو " ليس في " ز "
( 4 ) تاريخ بغداد 12 / 218 - 219
( 5 ) تاريخ بغداد : أسير
( 6 ) تاريخ بغداد 12 / 214

(45/434)


الصيمري أنا أبو عبيدالله محمد بن عمران المرزباني حدثني محمد بن العباس نا محمد بن يزيد المبرد قال سمعت الجاحظ يقول لرجل آذاه أنت والله أحوج إلى هوان من كريم إلى إكرام ( 1 ) ومن علم إلى عمل ومن قدرة إلى عفو ومن نعمة إلى شكر قال الخطيب ( 2 ) وأخبرني محمد بن الحسن الأهوازي نا أيزدنار بن سليمان الفارسي قال سمعت أبي يقول سمعت أبا سعيد الجند يسابوري يقول سمعت الجاحظ يصف اللسان قال هو أداة يظهر بها البيان وشاهد يعبر عن الضمير وحاكم يفصل الخطاب وناطق يرد به الجواب وشافع تدرك به الحاجة وواصف تعرف به الأشياء وواعظ ينهى عن القبيح ومعز ( 3 ) يرد الأحزان ومعتذر يرفع الضغينة وملة يوثق الأسماع وزارع يحدث المودة وحاصد يستأصل العداوة وشاكر يستوجب المزيد ومادح يستحق الزلفة ومؤنس ( 4 ) يذهب بالوحشة أخبرنا أبو العز بن كادش أنا أبو يعلى بن الفراء أنا أبو القاسم إسماعيل بن سعيد بن إسماعيل المعدل أنا أبو علي الحسين با القاسم بن جعفر الكوكبي حدثني أحمد بن صدقة قال سمعت الجاحظ يقول قليل الموعظة مع نشاط الموعوظ خير من كثير وافق من الأسماع نبوة ومن القلوب ملالة أخبرنا أبو سعد إسماعيل بن أبي صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبي أبو صالح أنا أبو عبد الرحمن محمد بن الحسين السلمي أنا نصر بن محمد بن أحمد بن يعقوب قال سمعت منصور بن أحمد بن جعفر بطرسوس قال سمعت الحسن بن علي بن زفر قال سمعت عمرو بن بحر الجاحظ قال ( 5 ) خمس يضنين سراج لا يضئ ورسول بطئ وطعام ينتظر به وإبريق يسيل وبيت يكف
_________
( 1 ) الأصل : كرام والمثبت عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 2 ) تاريخ بغداد 12 / 218
( 3 ) غير مقروءة بالأصل ونميل إلى قراءتها : " مغن " فيه وفي م وفي " ز " : مغر والمثبت عن تاريخ بغداد
4 - ( ) تقرأ بالأصل : " وموسر " والمثبت عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 5 ) " قال " استدركت على هامش " ز "

(45/435)


أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو القاسم التنوخي نا أبو المفضل محمد بن عبد الله الشيباني نا أبو سعد داود بن الهيثم بالأنبار نا المبرد قال رأيت الجاحظ يكتب شيئا فتبسم فقلت ما يضحكك إذا لم يكن القرطاس صافيا والمداد ناميا والعلم مواتيا والقلب خاليا فلا عليك أن تكون غائبا أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أخبرني الحسن بن محمد الخلال نا أحمد بن محمد بن عمران نا محمد بن يحيى النديم نا يموت بن المزرع قال قال لنا عمرو بن بحر الجاحظ ما غلبني قط أحد إلا رجل وامرأة فأما الرجل فإني كنت مجتازا في بعض الطرق فإذا أنا برجل قصير بطين كبير الهامة طويل اللحية متزر بمئزر وبيده مشط يسقي به شقه ويمشطها بيده فقلت في نفسي رجل قصير بطين ألحى فاستزريته فقلت أيها الشيخ قد قلت فيك شعرا قال ف