روابط مصاحف م الكاب الاسلامي

روابط مصاحف م الكاب الاسلامي
 

تاريخ دمشق لابن عساكر تحميل بكل الصيغ

تاريخ دمشق لابن عساكر

الجمعة، 3 يونيو 2022

مجلد 8 و9. من تاريخ دمشق لابن عساكر

 

8. مجلد 8 - من تاريخ دمشق لابن عساكر

إنه إذا كان في آخر الزمان يخرج من النواحي معهم أحياء من العرب من عك وسليم وبهرا وجذام وطيئ فينتهون إلى مدينة يقال لها نصيبين ( 1 ) فيكون من فسادهم أمر عظيم فينتهون إلى مدينة يقال لها آمد ( 2 ) فيغلبون عليها فيفزع الناس منهم ويدخلون في حصونهم ثم ينتهون إلى مدينة يقال لها الرقة مدينة يجري على بابها نهر من الجنة فيغلبون على مدينة إلى جانبها يقال لها الرقة السوداء فيستبيحون ( 4 ) ذراري المسلمين وأموالهم فتنتهي طائفة منهم إلى ناحية من نواحيها فتسبي نساء غيلان فيغضب لذلك رجل من بني سليم خميص البطن أحوص العين يقال له فلان ويخرج حي من بني عقيل فيلحقون فيدركونهم فيستنقذون ذراري المسلمين وأموالهم يا علي رحم الله بني سليم يقتل منهم الثلث ويبقى الثلثان ثم ينتهون من فورهم ذلك إلى مدينة يقال لها ملطية قد غلب عليها العدو يا علي رحم الله بني سليم يقتل منهم الثلث ويبقى الثلثان ( 5 ) يا علي رحم الله بني عقيل يقتل منهم الثلث ويبقى الثلثان يا علي إن في بني سليم خمس خصال لو أن خصلة منها في جميع العرب لافتخرت بها إن فيهم من خصب الفوا ( 6 ) وفيهم ثالث ثلاثة وفيهم من نزلت براءته من السماء وفيهم من نصر الله ورسوله وفيهم من " الثلاثة الذين خلفوا " ( 7 ) يا علي لو أن خصلة منها في جميع العرب لافتخرت بها يا علي لو مالت العرب فرقتين وكانت فرقة منها بني سليم لملت مع بني سليم يا علي إن العرب كلها تختلف في حكمهم وإن بني سليم على الحق يا علي حب بني سليم فإن حبهم إيمان وبغضهم نفاق يا علي لا تخبرهم ما أخبرتك به هذا حديث منكر جدا وفيه غير واحد من المجاهيل
_________
( 1 ) نصيبين : من مدن الجزيرة على جادة القوافل من الموصل الى الشام ( معجم البلدان )
( 2 ) آمد : من مدن الجزيرة ( انظر معجم البلدان )
( 3 ) الرقة : من مدن الجزيرة على الفرات ( انظر معجم البلدان )
( 4 ) بالاصل " فيفسخون " كذا ولعل الصواب ما أثبتناه
( 5 ) كذا وقد مر ففي العبارة تكرار وفي المطبوعة : " يقتل منهم الثلثان ويبقى الثلث " وهذا أظهر
( 6 ) كذا وفي المطبوعة : العدا
( 7 ) سورة التوبة من الاية : 119

(5/358)


146 - أحمد بن محمد بن سعيد بن عبيد الله بن أحمد ابن محمد بن سعيد بن أبي مريم أبو بكر القرشي الوراق وراق ابن جوصا المعروف بابن فطيس صاحب الخط المشهور مولى جويرية بنت أبي سفيان روى عن أبي الفضل جعفر بن محمد بن جعفر بن رشيد الكوفي ومحمد بن أيوب بن مشكان النيسابوري وأبي يحيى حميد بن خلف بن حاجب السمرقندي وأبي الحسن أحمد بن أبي رجاء نصر بن شاكر وأبي الحسن علي بن غالب بن سلام السكسكي زأبي يحيى هنبل ( 1 ) بن محمد الحمصي وأحمد بن علي بن سعيد وسلم بن معاذ التميمي وأحمد بن أنس بن مالك وأبرهيم بن دحيم وأبي عمرو محمد بن علي بن خلف الصيدلاني وأبي جعفر أحمد بن فياض ومحمد بن خريم الدمشقيين كتب عنه أبو الحسن الرازي وروى عنه وابنه تمام بن محمد وأبو بكر بن المقرئ وأبو الحسين عبد القاهر بن عبد العزيز بن إبراهيم الأزدي وعبد الرحمن بن عمر بن نصر وأبو الفرج الهيثم بن أحمد الصباغ وأبو الفتح المظفر بن أحمد بن إبراهيم بن برهان المقرئ وأبو بكر أحمد بن محمد بن أحمد بن شرام ( 2 ) وأبو محمد بن أبي النصر أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن سعيد بن عبيد الله يعرف بابن فطيس الوراق قراءة عليه نا أبو الحسن بن أبي رجاء نصر بن شاكر نا عبد الوهاب بن الضحاك نا إسماعيل بن عياش عن محمد بن زياد الألهاني عن أبي أمامة الباهلي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من علم عبدا آية من كتاب الله فهو مولاه لا يبتغي له أن يخذله ولا يتبرأ منه فإن فعل فقد فصم عروة من عرى الإسلام
_________
( 1 ) ضبطت عن تبصير المنتبه وفيه : هنبل بن محمد بن يحيى شيخ لابن عدي حمصي
( 2 ) تقدم وقيل فيه : سرام بالسين المهملة

(5/359)


قرأت بخط أبي الحسن نجا بن أحمد الشاهد وذكر أنه نقله من خط أبي الحسين الرازي في تسمية من كتب عنه بدمشق في الدفعه الثانية أبو بكر أحمد بن محمد بن سعيد بن عبيد الله بن أحمد بن محمد بن سعيد بن أبي مريم القرشي مولاهم ويعرف بابن فطيس الوراق وكان كهلا يكتب معنا الحديث مات سنة خمسين وثلاثمائة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد قال وجدت في كتاب عبيد بن فطيس كتاب سماه فتق الافهام توفي والدي أبو بكر أحمد بن محمد بن فطيس القرشي عند طلوع الفجر قال غيره يوم الخميس لليلتين خلتا من شوال سنة خمسين وثلاثمائة قال عبد العزيز حدث عن أبي عبد الملك أحمد بن إبراهيم القرشي عن ابن عائذ بكتاب الجمل وصفين وحدث بتفسير دحيم وغير ذلك وكان ثقة مأمونا كان يورق بدمشق له خط حسن حدثنا عنه تمام بن محمد وأبو محمد بن أبي نصر وذكر أنه حدثه أن مولده في شهر رمضان سنة إحدى ويقال سنة اثنتين وسبعين ومائتين 147 أحمد بن محمد بن سعيد أبي عثمان ابن إسماعيل بن سعيد بن منصور أبو سعيد النيسابوري حدث بدمشق وبصور عن حامد بن محمد بن شعيب وأبي بكر بن خزيمة والهيثم بن خلف الدوري ومحمد بن عبد الرحمن بن محمد بن زياد الأرزناني ( 1 ) وأبي حاتم مكي من عبدان ومحمد بن إبراهيم بن هاشم ومحمد بن يحيى بن سهل المطرز وعبد الله بن محمد بن جعفر الأصبهاني والحسن بن سفيان وأبي العباس أحمد بن محمد بن الأزهر الأزهري وأبي العباس الدغولي ( 2 ) وأحمد بن محمد بن عمر البسطامي وأبي العباس السراج
_________
( 1 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة الى أرزنان قرى من قرى أصبهان وذكره باسم ابي جعفر محمد بن عبد الرحمن بن زياد الاصبهاني الارزناني وترجم له ترجمة قصيرة
( 2 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة الى دغول اسم رجل قال السمعاني : هكذا سمعت بعض السرخسيين ويقال للخبز الذي لا يكون رقيقا بسرخس دغول
ولعل بعض أجداده كان يخبز ذلك
وذكره باسم : ابي العباس محمد بن عبد الرحمن بن سايور الدغولي

(5/360)


روى عنه أبو الحسن الدارقطني وأبو حفص بن شاهين وأبو بكر بن شاذان وأبو القاسم الحرفي ( 1 ) وتمام بن محمد وأبو علي الحسن بن الحسين بن حمكان وأبو عبد الله الحافظ أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام الرازي أخبرني أبو سعيد أحمد بن محمد بن أبي عثمان النيسابوري قدم علينا من طرسوس نا حامد بن محمد بن شعيب نا يحيى بن أيوب المقابري وأحمد بن إبراهيم الموصلي قالا نا خالد بن خليفة عن أبي هشام يعني الرماني عن سعيد بن جيبر عن ابن عباس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ألا أخبركم برجالكم من أهل الجنة النبي في الجنة والصديق في الجنة والشهيد في الجنة والمولود في الجنة والرجل يزور أخاه في ناحية المصر لا يزوره إلا لله ونسؤكم من أهل الجنة والودود الولود العود على زوجها التي إذا غضب جاءت حتى تضع يدها في يد زوجها ثم تقول لا أذوق غمضا حتى ترضا كتب إلي أبو نصر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال سألني أبو بكر بن أبي دارم الحافظ في الكوفة أن أفيده أحاديث يستفيدها من أصحابنا الخراسانيين فأفدته عشرة أحاديث عن أبي سعيد بن أبي عثمان فاستفادها كلها وسمعها منه وشكر لي عليها وذلك في ذي القعدة من سنة خمس وأربعين وثلاثمائة قال وقال الحاكم أبو عبد الله أحمد بن محمد بن سعيد بن إسماعيل بنن سعيد بن منصور الواعظ الحافظ أبو سعيد بن أبي بكر بن أبي عثمان رضى الله عنهم وكان قد جمع الحديث الكثير وصنف في الأبواب والشيوخ ثم أدركته الشهادة بطرسوس سمع بنيسابور أبا عمرو أحمد بن نصر الخفاف وأبا محمد بن شيرويه وجعفر الحافظ وإبراهيم بن جملة ( 2 ) الهروي وأقرانهم وبنسا الحسن بن سفيان بن عامر
_________
( 1 ) ضبطت عن الانساب هذه النسبة للبقال ببغداد ولم يبيع الاشياء التي تتعلق بالبزور والبقالين وذكره باسم : ابي القاسم عبد الرحمن بن عبيد الله بن عبد الله بن محمد بن الحسين
السمسار الحرفي
( 2 ) ضبطت عن تبصير المنتبه 1 / 266

(5/361)


الشيباني وبالري محمد بن صالح البيروني وأبا القسم الفضل بن شاذان المقرئ وببغداد حامد بن محمد بن شعيب والهيثم بن خلف الدوري وأقرانهم صنف التفسير الكبير وخرج على السيد الصحيح لمسلم بن الحجاج وكان من محبته للحديث يكتب بخطه ويسمع إلى أن استشهد رحمة الله عليه خرج من نيسابور بعسكر كثير وأموال كثيرة ثم خرج من الري كذلك واجتمع عليه ببغداد خلق عظيم خرجوا معه بعد أن عقدوا عليه المجالس الكثيرة للإملاء والقراءة وكان يوم خروجه من نيسابور اليوم السابع من شهر رمضان سنة اثنتين وخمسين وثلاثمائة وتوفي بطرسوس للنصف من شعبان سنة ثلاث وخمسين ثلاثمائة ودفن بطرسوس مع أبي نصر الماسرجسي أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا أبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) قال أحمد بن محمد بن سعيد بن إسماعيل بن سعيد بن منصور أبو سعيد النيسابوري المعروف بابن عثمان الغزي وجده سعيد هو المكنى أبا عثمان وكان واعظ أهل نيسابور وشيخ الصوفية فأما أبو سعيد فكان من عباد الله الصالحين وقدم بغداد حاجا دفعات عدة آخرها في سنة ثلاث وخمسين وثلاثمائة وحدث بها عن الحسن بن سفيان النسوي ومحمد بن إسحاق بن خزيمة النيسابوري وأبي العباس الأزهري ومحمد بن عبد الرحمن الدغولي وأحمد بن محمد بن عمر البسطامي روى عنه أبو بكر بن شاذان والدارقطني وابن شاهين وحدثنا عنه أبو علي بن شاذان وعبد الرحمن بن عبيد الله الحربي ( 2 ) وبلغني أن ابن أبي عثمان خرج غازيا إلى طرسوس فمات بها في سنة ثلاث وخمسين وثلاثمائة 148 أحمد بن محمد بن سعيد بن فورجة ( 3 ) أبو طاهر الهروي الصوفي حدث بدمشق عن عبد الوهاب بن محمد الخطابي الهروي
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 5 / 23
( 2 ) عن تاريخ بغداد وبالاصل " الحرفي " وقد مر فيمن روى عنه : أبو القاسم بن الحرفي " انظر تعليقنا عليه
( 3 ) ضبطت عن تبصير المنتبه 3 / 1087

(5/362)


سمع منه أبو الفتيان الدهستاني وأبو محمد بن السمرقندي أنبأنا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن عمر السمرقندي أنا محمد بن سعيد بن فورجه الهروي أبو طاهر الصوفي سكن دمشق أنا عبد الوهاب بن محمد الخطابي بهراة أنا محمد بن عبد الله بن خميرية العد نا علي بن محمد بن عيسى الخزاعي نا أبو اليمان أخبرني شعيب بن أبي حمزة عن الزهري أخبرني عروة بن الزبير أن عائشة قالت قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ما من مصيبة تصيب المسلم إلا كفر الله بها عنه حتى الشوكة يشاكها 149 أحمد بن محمد بن سعيد بن محمد ابن الحسن بن حسكة بن عامر بن هشام بن عامر أبو نصر القيسي الطريثيثي ( 1 ) الصوفي سمع بمصر أبا الحسن علي بن منير أحمد الخلال وأبا الحسن علي بن عمر بن محمد الحراني ( 2 ) وبدمشق أبا علي بن أبي نصر وأبا الحسين أخاه وأبتا بكر خليل بن هبة الله بن محمد التميمي وأبا علي الحسن بن علي بن سواس وأبا عبد الله بن سلوان وأبا حفص عمر بن أحمد بن محمد الواسطي ببيت المقدس روى عنه عمر بن عبد الكريم الدهستاني وحدثنا عنه الفقيه أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه قال قرأت على أبي نصر أحمد بن محمد بن سعيد الطريثيثي بدمشق في جمادى الأولى سنة خمس وسبعين ( 3 ) وأربعمائة وأبي الفرج الأسدي الإسفرايني قالا أنا أبو الحسن علي بن منير بن أحمد بن الحسن بن علي بن منير الخلال قراءة عليه نا أبو محمد الحسن بن رشيق العسكري نا أبو علي الحسن بن حميد بن موسى العكلي نا يحيى بن بكير حدثني يعقوب بن
_________
_________
( 1 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة الى طريثيث ناحية كبيرة من نواحي نيسابور
( 2 ) سقط من الاصل بعض ممن سمع منه بمصر وتستدركه من مطبوعة ابن عساكر 7 / 314 : ابا الحسن محمد بن الحسين بن الطفال وابا علي الحسن بن خلف بن يعقوب بن احمد المقرئ الواسطي وعبد الرحمن بن المظفر الكحال
( 3 ) في مختصر ابن منظور 3 / 263 " وأربعين "

(5/363)


عبد الرحمن عن موسى بن عقبة عن عبد الله بن دينار عن عبد الله بن عمر قال كان من دعاء النبي ( صلى الله عليه و سلم ) اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك ومن تحويل عافيتك ( 1 ) ومن فجاءة نقمتك ومن جميع سخطك وغضبك قرأت بخط أبي الفرج غيث بن علي سألته عن مولده فقال يوم الجمعة الثاني عشر من المحرم سنة إحدى وأربعمائة وسألت ( 2 ) عن كنيته وأبيه ( 2 ) فقال كان يكنى أبا منصور قرأت بخط أبي محمد بن صابر سألته عن مولده فقال ولدت لاثنتي عشرة خلت من المحرم سنة أربعمائة بترشيز ( 3 ) وذكر أبو محمد بن الأكفاني فقال سنة سبع وثمانين وأربعمائة فيها توفي أبو نصر أحمد بن محمد بن سعيد الصوفي الطريثيثي في يوم الثلاثاء التاسع من رجب بدمشق قال لي الفقيه أبو الحسن كانت امرأة قد جنت فرآها أبو نصر الطريثيثي على باب الجامع مكشوفة الرأس فأمرها أن تغطي رأسها فضربته بسكين فمات بعد أيام 150 أحمد بن محمد بن سليمان أبو الحسن البغدادي العلاف المعروف بابن الفأفاء سمع بدمشق هشام بن عمار وهارون بن محمد بن بكار بن بلال وبغيرها طالوت بن عباد الصيرفي ومحمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب وصباح بن مروان
_________
( 1 ) في المختصر : عاقبتك
( 2 ) كذا ورد ما بين الرقمين بالاصل وقد تقدم في بداية الترجمته أنه يكنى بأبي نصر ولعل الصواب : " وسألته عن كنية أبيه " وهو الاظهر باعتبار آخر العبارة
( 3 ) إعجامها غير واضح بالاصل والمثبت عن الانساب ( الطريثيثي ) وهو اسم طريثيث بالمعجمة
وفي اللباب : " ترتسيز " وفي معجم البلدان : " ترشيش " بشينين معجمتين وأوله تاء مثناة من فوق

(5/364)


روى عنه محمد بن مخلد الدوري وعمر بن الحسن بن مالك الأشناني وإسماعيل بن علي الخطبي أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا أبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنا إبراهيم بن مخلد بن جعفر حدثني أبو محمد إسماعيل بن علي الخطبي ( 2 ) نا أبو الحسن أحمد بن محمد بن سليمان العلاف يعرف بابن الفأفاء سنة أربع وثمانين ومائتين إملاء من كتابة أنا طالوت بن عبد الله ( 3 ) الصيرفي نا فضال بن جبير ( 4 ) نا أبو أمامة قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أول الآيات طلوع الشمس من مغربها كذا في الأصل والصواب ابن عباد أخبرناه عاليا أبو الخسن علي بن أحمد بن الحسين بن الموحد أنا أبو الحسين بن الآبنوسي ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو نصر أحمد بن محمد بن عبد القاهر الفقيه قالا أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو القاسم بن حبابة زاد ابن السمرقندي وعيسى بن علي بن عيسى قالا أنا أبو القاسم البغوي نا طالوت بن عباد نا فضال بن جبير نا أبو أمامة قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إن أول الآيات طلوع الشمس من مغربها قال لنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بنخيرون قال لنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) أحمد بن محمد بن سليمان أبو الحسن العلاف المعروف بابن الفأفاء حدث عن طالوت بن عباد ومحمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب وصباح بن مروان
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 5 / 24
( 2 ) عن تاريخ بغداد وبالاصل " الخطمي "
( 3 ) كذا بالاصل وفي تاريخ بغداد " عباد " ولعل المصنف نقل عن نسخة آخرى وقع فيها التحريف وسينيه المصنف الى الصواب
( 4 ) في لسان الميزان : جبر
( 5 ) تاريخ بغداد 5 / 23

(5/365)


وهشام بن عمار روى عنه محمد بن مخلد والقاضي أبو الحسين بن الأشناني وإسماعيل ابن علي ( 1 ) الخطبي ( 2 ) وما علمت من حاله إلا خيرا وكان ينزل بسوق يحيى قال وأنا محمد بن أحمد بن رزق أنا إسماعيل بن علي الخطبي ( 2 ) قال ومات أحمد بن محمد ابن سليمان بن الفأفاء العلاف للنصف من المحرم سنة خمس وثمانين ومائتين 151 أحمد بن محمد بن سهل أبو بكر البغداذي ويعرف ببكير حدث بدمشق عن أبي مسلم الكجي ومحمد بن يونس المباركي وأبي السري محمد بن نعيم ابن محمد الأنصاري روى عنه أبو الحسن الدارقطني وتمام بن محمد الرازي أخبرنا أبو محمد بن عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو عمر محمد بن عيسى القزويني الحافظ ومسكنه ببيت لهيا ( 3 ) وأبو بكر أحمد بن محمد بن سهل البغداذي وعبد الله بن إبراهيم البغداذي قالوا أنا أبو مسلم إبراهيم بن عبد الله البصري نا محمد بن عبد الله الأنصاري وأبو عاصم النبيل قالا نا بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ويل للذي يحدث ليضحك به قومه فيكذب ويل له ويل له أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أحمد ابن محمد بن سهل أبو بكر البغدادي حدث بدمشق عن أبي مسلم الكجي روى عنه تمام بن محمد بن عبد الله الرازي
_________
( 1 ) في تاريخ بغداد - هنا - علية تصحيف وفيها في كل المواضع : " علي "
( 2 ) بالاصل في الموضعين " الحطبي " بالحاء المهملة والصواب ما أثبت عن تاريخ بغداد
( 3 ) قرية مشهورة بغوي ة دمشق
( 4 ) تاريخ بغداد 5 / 30

(5/366)


152 - أحمد بن محمد بن سلامة بن سلمة بن عبد الملك بن سلمة ( 1 ) بن سليم أبو جعفر الأزدي الحجري المصري الطحاوي الفقيه الحنفي ( 2 ) وطحا ( 3 ) قرية من قرى مصر سمع هارون بن سعيد الأيلي وأبا شريح محمد بن زكريا كاتب العمري وأبا عثمان ابن بشر ابن مروان الأزدي وأبا جعفر عبد الغني بن رفاعة اللخمي وأبا بشر عبد الملك بن مروان الرقي والربيع بن سليمان الجيزي ( 4 ) وأبا الحارث أحمد بن سعيد الفهري وعلي بن معبد بن نوح وعيسى بن إبراهيم الغافقي ويونس بن عبد الأعلى وأبا قرة ( 5 ) محمد بن حميد الرعيني ومالك بن عبد الله التجيبي ومحمد ابن عبد الله بن عبد الحكم وإبراهيم بن منقذ الخولاني وإبراهيم بن مرزوق وبحر بن نصر الخولاني وسليمان ابن شعيب الكيساني ( 6 ) وجماعة غير من سميت روى عنه أبو بكر المقرئ وأبو الحسن الإخميمي وأبو الفرج أحمد بن القاسم بن الخشاب وخرج إلى الشام سنة ثمان وستين ومائتين فلقى القاضي أبا خازم ( 7 ) قاضي دمشق وأخذ عنه الفقه أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني وابن حمزة السلمي وطاهر بن الإسفرايني قالوا أنا أبو الحسين بن مكي أنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن العباس الإخميمي نا
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن هامشه ومختصر ابن منظور
( 2 ) عن المختصر وبالاصل " الحنيفي "
( 3 ) طحا : كورة بمصر شمالي الصعيد في غربي النبل
وترجم ياقوت للمترجم وقال : وليس من نفس طحا وإنما هو من قرية قريبة منها يقال لها طحطوط فكره أن يقال له طحطوطي فيظن أنه منسوب الى الضراط
( 4 ) ضبطت عن الانساب وبالاصل " الجيري " وهذه النسبة الى جيزة وهي بليدة بفسطاط مصر في النبل
( 5 ) ضبطت عن التبصير 3 / 1128
( 6 ) ضبطت عن التبصير 3 / 1217
( 7 ) عن تذكرة الحفاظ 3 / 809 وبالاصل " حازم " بالحاء المهملة

(5/367)


أبو جعفر أحمد بن محمد بن سلامة نا يونس أنا ابن وهب أنا عبد الله بن عمر عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنها قالت رأيت رجلا يوم الخندق على صورة دحية بن خليفه الكلبي على دابة يناجي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وعليه عمامة قد سدلها خلفه فسألت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عنه فقال ذلك جبريل أمرني أن أخرج إلى بني قريظة كتب إلي أبو محمد حمزة بن العباس العلوي وأبو الفضل أحمد بن محمد بن الحسن بن سليم وحدثني أبو بكر بن أبي نصر اللفتواني عنهما قالا أنا أحمد بن الفضل أنا أبو عبد الله ابن مندة أنا أبو سعيد بن يونس قال أحمد بن محمد بن سلامة بن سلمة بن عبد الملك بن سلمة بن سليم أبو جعفر الطحاوي الفقيه وعداده في حجر الأزد توفي ليلة الخميس مستهل ذي القعدة سنة إحدى وعشرين وثلاثمائة وكان ثقة ثبتا فقيها عاقلا لم يخلف مثله ولد تسع وثلاثين ومائتين وذكر بعض أهل العلم أن مولد أبي جعفر ليلة الأحد لعشر ليال خلون من شهر ربيع الأول سنة تسع وثلاثين ومائتين قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي زكريا عبد الرحيم بن أحمد البخاري ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو إسحاق إبراهيم بن يونس بن محمد الخطيب أنا أبو زكريا البخاري ح وأخبرنا أبو الحسين ( 1 ) أحمد بن سلامة الأبار أنا أبو الفرج سهل بن بشر الإسفرايني أنا أبو الحسن رشأ بن نظيف المقرئ قالا أنا عبد الغني بن سعيد الحافظ قال وأبو جعفر أحمد بن محمد بن سلامة الطحاوي الأزدي الحجري الفقيه توفي سنة إحدى وعشرين وثلاثمائة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي قال قال لنا أبو إسحاق إبراهيم بن علي بن يوسف الشيرازي في كتاب طبقات الفقهاء من أصحاب أبي حنيفة منهم أبو جعفر
_________
( 1 ) بالاصل " أبو الحسن " والصواب عن ترجمته في مختصر ابن منظور 3 / 97

(5/368)


أحمد بن محمد بن سلامة الطحاوي وإليه انتهت رياسة أصحاب أبي حنيفة بمصر أخذ العلم عن أبي جعفر ابن أبي عمران وعن أبي خازم ( 1 ) وغيرهما وكان شافعيا يقرأ على أبي إبراهيم المزني فقال له يوما والله لا جاء منك شئ فغضب أبو جعفر من ذلك وانتقل إلى أبي جعفر بن أبي عمران فلما صنف مختصره قال رحم الله أبا ( 2 ) إبراهيم لو كان حيا لكفر عن يمينه وصنف اختلاف العلماء والشروط وأحكام القرآن ومعاني الآثار ولد سنة ثمان وثلاثين ومائتين ومات سنة إحدى وعشرين وثلاثمائة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا ( 3 ) قال أما الحجري بفتح الحاء وسكون الجيم من حجر الأزد فجماعة منهم أبو جعفر أحمد بن محمد بن سلمة بن سلامة ( 4 ) بن عبد الملك بن سلمة بن سليم الفقيه الطحاوي الأزدي الحجري ولد سنة تسع وثلاثين ومائتين ومات مستهل ذي القعدة سنة إحدى وعشرين وثلاثمائة قرأت على أبي محمد السلمي عن عبد العزيز أحمد قال قرأت على أبي الحسن علي بن موسى بن الحسين النيسابوري السمسار قال قال لنا أبو سليمان بن زبر قال لي أبو جعفر الطحاوي أول من كتبت عنه الحديث المزني وأخذت بقول الشافعي فلما كان بعد سنين قدم أحمد بن أبي عمران قاضيا على مصر فصحبته وأخذت بقوله وكان يتفقه للكوفيين وتركت قولي الأول فرأيت المزني في المنام وهو يقول لي يا أبا جعفر أعصبتك ( 5 ) يا أبا جعفر اعتصبتك ( 5 ) وبلغني أن سبب تركه لمذهب الشافعي أنه تكلم يوما بحضرة المزني في مسألة فقال له المزني والله لا تفلح أبدا فغضب من قول المزني وانقطع إلى أبي جعفر بن أبي عمران وقال بقول أبي حنيفة حتى صار رأسا فيه فاجتاز بعد ذلك بقبر المزني فقال رحمك الله يا أبا إبراهيم أما لو كنت حيا لكفرت عن يمينك
_________
( 1 ) بالاصل " ابي حازم " والصواب ما أثبت وقد مر في أول الترجمة
وانظر تذكرة الحفاظ 3 / 809
( 2 ) بالاصل " أبي "
( 3 ) الاكمال لابن ماكولا 3 / 85
( 4 ) في الاكمال : بتقديم سلامة على سلمة
( 5 ) في المطبوعة 7 / 319 " اغتصبتك
اغتصبتك " وفي معجم البلدان " اعتصبتك
اعتصبتك "

(5/369)


كتب إلي أبو محمد حمزة بن العباس العلوي وأبو الفضل أحمد بن محمد بن سليم وحدثني أبو بكر بن أبي نصر اللفتواني عنهما قالا أنا أحمد بن الفضل أنا أبو عبد الله بن مندة أنا أبو سعيد عبد الرحمن بن أحمد بن يونس قال سمعت القاسم بن حمد ( 1 ) بن الحارث بن شهاب يقول حضرت أحمد بن محمد بن سلامة الطحاوي وأتته امرأة برقعة فزعمت أنها مسألة بعثت بها إليه فنظر فيها فإذا فيها ( 2 ) مكتوب رحم الله من دعا لغريب وجمع بين عاشق وحبيب قال فطواها ثم ردها إليها وقال لها ليس هذا المكان الذي بعثت إليه يا امرأة غلطت قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة ( 3 ) عن عبد العزيز بن أحمد أنا أبو الحسن مكي بن محمد أنا أبو سليمان بن زبر قال وفيها يعني سنة تسع وثلاثين ومائتين ولد أبو جعفر الطحاوي قال وفي هذه يعني سنة إحدى وعشرين وثلاثمائة توفي أبو جعفر الطحاوي أحمد بن محمد بن سلامة بمصر 153 أحمد بن محمد بن سلامة أبي كلثم بشر بن بديل أبو بكر العذري روى عنه أبو الحسين الرازي وابنه تمام بن محمد وهو أحمد بن محمد بن أحمد بن سلامة وقد تقدم 154 أحمد بن محمد بن سلامة بن عبد الله أبو الحسين ( 4 ) الستيتي الأديب ذكر أنه من ولد ستيتة مولاة يزيد بن معاوية ويعرف بابن الطحان روى عن خيثمة بن سليمان وأبي القاسم عبد الرحمن بن إسحاق الزجاجي وسمع من أبي الطيب المتنبي شيئا من شعره
_________
( 1 ) في المطبوعة : محمد
( 2 ) بالاصل " فيه "
( 3 ) بالاصل " بن " والصواب ما أثبت قياسا الى سند مماثل
( 4 ) كذا بالاصل والمختصر 3 / 265 وسير أعلام النبلاء 17 / 358 وسيرد أثناء الترجمة " أبو الحسن " وفي م : أبو الحسن

(5/370)


روى عنه عبد العزيز الكتاني وعلي بن الخضر السلمي وأبو القاسم بن أبي العلاء وأبو الحسن محمد بن إبراهيم بن محمد بن حذلم وأبو عبد الله محمد بن أبي نصر بن محمد الطالقاني الصوفي وعلي بن محمد بن شجاع الربعي وأبو سعد إسماعيل بن علي الرازي السمان أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن سلامة بن عبد الله الستيتي قراءة عليه في داره بمدينة دمشق نا أبو الحسن خيثمة بن سليمان بن صيدرة القرشي الأطرابلسي نا محمد بن عوف بن سفيان الطائي نا عبيد بن إسحاق العطار نا سنان بن هارون عن حميد الطويل عن انس بن مالك قال قالت أم حبيبة يا رسول الله المرأة منا يكون لها زوجان في الدنيا ثم تموت فتدخل الجنة هي وزوجاها فلأيهما تكون للأول أو للآخر قال يا أم حبيبة تكون لأحسنهما خلقا كان معها في الدنيا يا أم حبيبة ذهب حسن الخلق بخير الدنيا والآخرة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني قال قال لنا أبو محمد عبد العزيز بن أحمد ذكر لنا أبو الحسن بن سلامة أن أباه كان يحضر مجلس خيثمة بن سليمان وهو صغير قال فكنت أنام فينبهني فأقوم فأنظر إلى خثيمة شيخ عظيم الهامة كبير الآذان ( 1 ) كبير الأنف أخبرنا أبو منصور عبد الرحمن بن محمد بن عبد الواحد بن زريق أنا أبو بكر الخطيب قال أحمد بن محمد بن سلامة أبو الحسن الدمشقي الستيتي حدث عن خيثمة بن سليمان الأطرابلسي حدثني عنه عبد العزيز بن أحمد وغيره وقال لي عبد العزيز كان جد هذا الشيخ مولى ستيتة مولاه يزيد بن معاوية ومات في صفر سنة سبع عشرة وأربعمائة أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 2 ) أما
_________
( 1 ) سير أعلام النبلاء : كبير الاذنين والالف
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 5 / 128

(5/371)


الستيتي بسين مهملة مضمومة ثم تاء مفتوحة معجمة باثنتين من فوقها فهو أبو الحسن أحمد بن محمد بن سلامة الستيتي مولى ستيتة مولاه يزيد بن معاوية من أهل دمشق روى عن خيثمة بن سليمان روى عنه شيخنا عبد العزيز بن أحمد الكتاني وغيره توفي في صفر سنة سبع عشرة وأربعمائة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني قال توفي شيخنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن سلامة الستيتي يوم الاثنين السابع وعشرين من صفر سنة سبع عشرة وأربعمائة حدث عن خيثمة بن سليمان باثني عشر جزءا منها مسند الحميدي سبعة أجزاء والباقي أمالي خيثمة وكانت له أصول حسنة وحدث عن أبي القاسم عبد الرحمن بن إسحاق الزجاجي بجزء وكان يذكر أنه لا رأى بخط أبيه أن مولده يوم الثلاثاء قبل الظهر بأقل من ساعة لخمس خلون من شوال سنة ثمان وعشرين وثلاثمائة وسمع السيفيات من شعر المتنبي منه وذكر لنا أنه كان يلقنه ذلك وكان يتهم بالتشيع فحلف لنا أنه برئ من ذلك وأنه من موالي يزيد فكيف يتشيع وقد زار قبر يزيد والله أعلم 155 أحمد بن محمد بن صالح بن محمد بن صالح بن بيهس بن زميل ابن عمرو بن هبيرة بن عامر بن كعب بن أبي بكر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة الكلابي حكى عن أبيه عن جده حكى عنه ابنه أبو الفضل العباس بن أحمد ( 1 ) 156 أحمد بن محمد بن صالح بن النضر أبو بكر الأنطاكي الصوفي كان من الجوالين سمع خيثمة بن سليمان بأطرابلس وذكره القاضي أبو الوليد عبد الله بن محمد بن يوسف بن الفرضي الأندلسي في
_________
( 1 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور

(5/372)


تاريخ الأندلس فقال ( 1 ) أحمد بن محمد بن صالح بن النضر الأنطاكي ( 2 ) يكنى أبا بكر قدم علينا سنة اثنتين وتسعين ( 3 ) وثلاثمائة وكان يحدث عن خيثمة بن سليمان الأطرابلسي وغيره إلا أنه لم يكن معه كتب إذ كان مذهبه التصوف والسياحة وقد كتبت عنه من حفظه حكايات وكتب معنا عنه جماعة من شيوخنا وكان جولا في البلاد ( 4 ) 157 أحمد بن محمد بن طوق بن العسعس بن الحريش ( 5 ) بن الوزير أبو عمرو اليعمري من أهل بيت أرانس ( 6 ) حدث عن بعض الشيوخ كتب عنه أبو الحسين الرازي ذكر أبو الحسين الرازي فيما قراته بخط نجا بن أحمد وذكر أنه نقله من خط أبي الحسين في تسمية من كتب عنه في قرى دمشق جماعة منهم أبو عمرو أحمد بن محمد بن طوق هذا ونسبة وقال من أهل قرية يقال بها بيت أرانس ( 7 ) 158 أحمد بن محمد بن الصلت بن المغلس ( 8 ) أبو العباس الحماني ويقال أحمد بن الصلت ويقال أحمد بن عطية ابن أخي جبارة بن مغلس البغداذي أصله من الكوفة ذكر أنه سمع بدمشق هشام بن عمار وحدث عنه وعن ثابت بن محمد الزاهد
_________
( 1 ) تاريخ علماء الاندلس لابن الفرضي ص 62
( 2 ) زيد بعدها في ابن الفرضي : الصوفي
( 3 ) ابن الفرضي : وسبعين
( 4 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور
( 5 ) في معجم البلدان : جريش
( 6 ) بيت أرانس : من قرى الغوطة ( ياقوت )
( 7 ) بالاصل وم " أرايس " والصواب ما أثبت
( 8 ) ترجم له الخطيب في تاريخ بغداد تحت اسماء ثلاثة مواضع : احمد بن الصلت 4 / 207 واحمد بن

(5/373)


وأبي نعيم وأبي غسان مالك بن إسماعيل النهدي وعفان بن مسلم وإسماعيل بن أبي أويس وإبراهيم بن المنذر وأبي عبيد وأبي عبد الله أحمد بن حنبل وعمه جبارة بن مغلس ومسلم بن إبراهيم وبشر بن الوليد ومحمد بن عبد الله بن نمير وأبي بكر بن أبي شيبة روى عنه أبو عمرو بن السماك وأبو علي بن الصواف وأبو الفتح الأزدي الموصلي ومكرم بن أحمد القاضي وأحمد بن محمد بن الحسن بن مقسم ومحمد بن عمر بن الجعابي ( 1 ) وعيسى بن حامد الرخجي ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم الحسيني ( 3 ) وأبو الحسن بن قبيس قالا نا وأبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أنا محمد بن طلحة النعالي نا أبو الحسن أحمد بن محمد بن مقسم العطار نا أحمد بن الصلت نا أبو نعيم الفضل بن دكين نا الحكم بن عبد الرحمن بن أبي نعيم حدثني أبي عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة إلا ابني الخالة عيسى بن مريم ويحيى بن زكريا عليهم السلام ( 5 ) وقال الخطيب قرأت في كتاب لأبي الفتح محمد بن الحسين الأزدي نا أحمد بن محمد بن الصلت نا هشام بن عمار بحديث ذكره أخبرنا أبو الحسن ( 6 ) بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 7 ) أحمد بن محمد بن الصلت بن المغلس بن أخي جبارة بن المغلس
_________
- محمد بن الصلت 5 / 33 واحمد بن محمد بن المغلس 5 / 104
( 1 ) ضبطت عن الانساب بالنص وترجم له ترجمة قصيرة
( 2 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة الى الرخجية وهي قرية على نحو فرسخ من بغداد وراء باب الازج
وذكره في ترجمة قصيرة
( 3 ) بالاصل " الحسني " والصواب ما أثبت عن م وقد مر
) ( 4 ) تاريخ بغداد 4 / 207
( 5 ) قوله : " عليهم السلام " ليست في تاريخ بغداد
( 6 ) بالاصل " أبو الحسين " والصواب ما أثبت عن م وقد مر كثيرا
( 7 ) تاريخ بغداد 5 / 33

(5/374)


الحماني يكنى أبا العباس حدث عن ثابت بن محمد الزاهد وأبي نعيم الفضل بن دكين وأبي غسان النهدي وعفان بن مسلم وإسماعيل بن أبي أويس وإبراهيم بن المنذر وأبي عبيد القاسم بن سلام وأحمد بن حنبل وغيرهم روى عنه أبو عمرو بن السماك وأبو علي بن الصواف وأبو الفتح محمد بن الحسين الأزدي ومكرم بن أحمد القاضي وأحمد بن محمد بن الحسن بن مقسم في آخرين وبعض الناس يقول فيه أحمد بن الصلت وبعضهم يقول أحمد بن عطية وقد ذكرناه فيما تقدم ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم الحسيني وأبو الحسن بن قبيس قالا نا وأبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) قال أحمد بن الصلت بن المغلس وأبو العباس الحماني وقيل أحمد بن محمد بن الصلت ويقال أحمد بن عطية وهو ابن أخي جبارة بن المغلس وكان ينزل الشرقية وحدث عن ثابت بن محمد الزاهد وأبي نعيم الفضل بن دكين ومسلم بن إبراهيم وبشر بن الوليد ومحمد بن عبد الله بن نمير وجبارة بن مغلس وأبي بكر بن أبي شيبة وأبي عبيد القاسم بن سلام أحاديث كثيرة ( 3 ) أكثرها باطلة هو وضعها ويحكى أيضا ( 4 ) عن بشر بن الحارث ويحيى بن معين وعلي بن المديني أخبارا جمعها بعد أن صنعها ( 5 ) في مناقب أبي حنيفة روى عنه أبو عمرو بن السماك ومكرم بن أحمد القاضي وأبو علي بن الصواف ومحمد بن عمر بن الجعابي وعيسى بن حامد الرخجي وأبو الحسن بن مقسم وغيرهم وقال الخطيب ( 6 ) أنا علي بن المحسن التنوخي حدثني أبي نا أبو بكر محمد بن حمدان بن الصباح النيسابوري بالبصرة نا أبو علي الحسن بن محمد الرازي
_________
( 1 ) عن تاريخ بغداد وبالاصل " الحناني "
( 2 ) انظر تاريخ بغداد 4 / 207
( 3 ) كذا بالاصل ولم ترد في تاريخ بغداد
( 4 ) زيادة عن تاريخ بغداد
( 5 ) تاريخ بغداد : صنفها
( 6 ) تاريخ بغداد 4 / 209

(5/375)


قال قال لي أبو عبد الله ( 1 ) بن خيثمة قال لي ( 2 ) أحمد بن أبي خيثمة اكتب عن هذا الشيخ يا بني فإنه يكتب معنا في في المجالس منذ سبعين سنة يعني أبا العباس أحمد بن الصلت بن المغلس الحماني قال الخطيب لا أبعد أن تكون هذه الحكاية موضوعة وفي إسناده ( 3 ) غير واحد من المجهولين وحال أحمد بن الصلت أظهر من أن يقع فيه ( 4 ) الريبة أو يدخل عليها الشبهة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي قال أحمد بن محمد بن الصلت أبو العباس كان ينزل الشرقية ببغداد رأيته في سنة سبع وتسعين ومائتين يحدث عن ثابت الزاهد وعبد الصمد بن النعمان وغيرهما من قدماء الشيوخ قد ماتوا قبل أن يولد بدهر وما رأيت في الكذابين أقل حياء منه وكان ينزل عند أصحاب الكتب يحمل من عندهم رزما فيحدث بما فيها عن الرجل الذي اسمه في الكتاب ولا يبالي ذلك الرجل متى مات ولعله قد مات قبل أن يولد منهم من ذكرت ثابت الزاهد وعبد الصمد بن النعمان ونظرائهما وكان تقديري في سنه لما رأيته سبعين ( 5 ) سنة أو نحوه وأظن ثابت الزاهد مات قبل العشرين بيسير أو بعده بيسير وعبد الصمد قريب منه وكانوا قد ماتوا قبل أن يولد بدهر أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) قال قرأت بخط أبي الحسن الدارقطني وحدثنيه أحمد بن أبي جعفر عنه قال أحمد بن محمد بن المغلس بن أخي جبارة يعرف بابن الصلت أبو العباس بغدادي
_________
( 1 ) في تاريخ بغداد : عبد الله بن ابي خيثمة
( 2 ) تاريخ بغداد : قال لي لبي احمد
( 3 ) تاريخ بغداد : إسنادها
( 4 ) تاريخ بغداد : " يقع فيها
تدخل عليها "
( 5 ) في ميزان الاعتدال 1 / 140 ستين سنة أو أكثر
( 6 ) تاريخ بغددا 5 / 104

(5/376)


يروي عن ثابت الزاهد وإسماعيل بن أبي أويس وأبي عبيد القاسم بن سلام ومن بعدهم يضع الحديث قال الخطيب ويقال فيه أحمد بن الصلت ويقال أحمد بن محمد بن الصلت بن المغلس أنبأنا أبو المظفر بن القشيري عن أبي بكر البيهقي أنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ أنا الدارقطني قال أحمد بن الصلت بن المغلس الحماني متروك يضع الحديث أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن محمد البلخي أنا أبو ياسر محمد بن عبد العزيز بن عبد الله الخياط أنا أبو بكر البرقاني إجازة قال هذا ما وافقت عليه أبا الحسن الدارقطني من المتروكين ح وأخبرنا أبو القاسم يحيى بن بطريق بن بشرى الدمشقي أنا القاضيان أبو تمام علي بن محمد بن الحسن الواسطي وأبو الغنائم محمد بن علي بن علي بن الدجاجي في كتابيهما عن أبي الحسن الدارقطني قال أحمد بن محمد بن المغلس الحماني بن الصلت وفي رواية ابن بطريق الحماني بن أخي جبارة بن المغلس يعرف بابن الصلت وقالا أبو العباس بغداذي عن ثابت الزاهد وإسماعيل بن أبي أويس وأبي عبيد ومن بعدهم زاد ابن بطريق يضع الحديث أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنا الأزهري أنا أبو الحسن الدارقطني قال ابن الصلت هذا يضع الأحاديث أخبرنا أبو القاسم النسيب وأبو الحسن بن قبيس قالا نا وأبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) حدثني البرقاني ومحمد بن علي بن الفتح قالا قال لنا أبو الحسن الدارقطني كان أحمد بن الصلت ضعيفا قال البرقاني وقال لي ( 3 ) محمد بن أبي الفوارس وهو ابن أخي جبارة بن مغلس كان يضع
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 5 / 34
( 2 ) تاريخ بغداد 4 / 209
( 3 ) سقطت اللفظة من تاريخ بغداد

(5/377)


قال وحدثني القاضي أبو عبد الله الصيمري عن محمد بن عمران المرزباني حدثني عبد الباقي بن قانع قال ابن الصلت في الشرقية ليس بثقة أنبأنا أبو سعد محمد بن محمد المطرز وأبو علي الحسن بن أحمد المقرئ قالا قال لنا أبو نعيم أحمد بن محمد بن الصلت أبو العباس الحماني يروي عن ابن أبي أويس والقعنبي وشيوخ لم يلقهم بالمشاهير والمناكير لا شئ ومات بعد الثلاثمائة أخبرنا أبو القاسم النسيب وأبو الحسن بن قبيس قالا نا أبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنا عمر بن إبراهيم الفقيه قال قال لنا القاضي أبو الحسين عيسى بن حامد الرخجي مات أبو العباس أحمد بن الصلت الحماني في المحرم سنة اثنتين وثلاثمائة قال الخطيب وهذا خطأ والصواب ما أخبرنا السمسار أنا الصفار نا ابن قانع أن ابن الصلت مات في شوال من سنة ثمان وثلاثمائة قال وأخبرني أبو الحسن محمد بن عبد الواحد أنا علي بن عمر الحربي قال وجدت في كتاب أخي مات ابن الصلت الذي كان في الشرقية في شوال سنة ثمان وثلاثمائة 159 أحمد بن محمد بن عاصم الرازي سمع بدمشق الوليد بن عتبة وهشام بن عمار والعباس بن عثمان المكتب وهشام بن خالد ودحيما وبغيرها نصر بن عاصم الأنطاكي وابن مصفى والمسيب بن واضح وبمصر حرملة بن يحيى وأبا الطاهر بن السرح وعلي بن المديني ومحمد بن عباد المكي وأبا مصعب الزهري وهارون الفروي ومحمد بن يحيى بن أبي عمر وهدبة بن خالد ومحمد بن أبي بكر المقدمي وأبا الربيع الزهراني ومحمد بن أبان الواسطي والحسن بن قزعة وعبد الأعلى بن
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 4 / 209
( 2 ) إعجامها غير واضح بالاصل وم والضبط عن تقريب التهذيب وهو : هارون بن موسى بن ابي علقمة : عبد الله بن محمد الفروي المدني

(5/378)


حماد وعاصم بن النضر الأحول وأبا الأشعث العجلي وقتيبة بن إسحاق ( 1 ) سعيد وإسحاق بن راهويه وسهل بن عثمان وسويد بن نضر وإسحاق الكوسج روى عنه محمد بن أحمد بن إبراهيم العسال ( 2 ) وأبو إسحاق إبراهيم بن أحمد بن محمد الأنصاري الميموني وأبو حعفر محمد بن عمرو بن موسى العقيلي أخبرنا أبو الحسن سعد الخير بن محمد بن سهل الأنصاري أنا أحمد بن محمد ( 3 ) بن عاصم نا هشام بن عمار والعباس بن عثمان الدمشقيان قالا نا الوليد بن مسلم نا سعيد بن بشير عن قتادة عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر قال قلت يا رسول الله الصلاة في مسجدك هذا أفضل أم في بيت المقدس فقال صلاة في مسجدي هذا أفضل من أربع صلوات فيه ولنعم المصلى هو أرض المحشر والمنشرح أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة ( 4 ) أنا أبو علي حمد بن عبد الله الأصبهاني إجازة قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 5 ) قال أحمد بن محمد بن عاصم الرازي روى عن أبي الربيع الزهراني ومحمد بن أبان الواسطي وقتيبة وإسحاق بن راهويه ( 6 )
_________
( 1 ) كذا بإقحام " إسحاق " في عامود نسبه بالاصل وم هو خطأ انظر ترجمته في تهذيب التهذيب
( 2 ) بالاصل " الغسال " والمثبت والضبط عن الانساب ترجم له ترجمة قصيرة
والعسال هذه اللفظة لمن يبيع العسل ويشتاره
( 3 ) كذا بالاصل وثم ة سقط في السند تمامه في م مطبوعة ابن عساكر : أنا احمد بن محمد أنا محمد بن احمد بن عبد الرحمن أنا احمد العسال نا احمد بن محمد بن عاصم
( 4 ) بالاصل سقط في اكلام وتمام السند في م والمطبوعة : أنا أبو طاهر الحسين بن سلمة الهمداني أنا أبو الحسن الفأفاء
( 5 ) الجرح والتعديل 1 / قسم 1 / 75
( 6 ) بعدها في الحجرح والتعديل ووضعت بين معكوفتين على أنها زيادة عن إحدى نسحه : كتبت عنه وهو صدوق

(5/379)


160 - أحمد بن محمد ( 1 ) بن عامر بن المعمر بن حماد أبو العباس الأزدي ويعرف بابن رشاش روى عن دحيم وابن أبي الحواري وهشام بن عمار وعيسى بن حماد زغبة ومحمد بن نصر النيسابوري وأبيه محمد بن عامر بن المعمر بن حماد وأبي موسى عمران بن موسى الطرسوسي وأبي الحسن علي بن محمد اليقطيني ( 2 ) والقورضي ( 4 ) وأبي حاتم الرازي ومؤمل بن إهاب ومحمد بن أيوب الحسراني ومحمد بن عبد الله بن أحمد بن شبير روى عنه ابن أبي الزمزام ومحمد بن سليمان الربعي وأبو علي الحسن بن منير وأبو الحسن أحمد بن علي بن إبراهيم الأنصاري وأبو هاشم المؤدب وأبو القاسم عبد الله بن إبراهيم الآبندوني وأبو بكر أحمد بن عبد الله بن الفرج بن البرامي أخبرنا أبو طاهر بن الحنائي وأبو الحسن الموازيني إجازة قالا أنا أبو عبد الله ومحمد بن عبد ( 4 ) السلام بن سعدان أنا أبو بكر محمد بن سليمان بن يوسف البندار نا أبو العباس أحمد بن عامر بن المعمر الأزدي نا هشام بن عمار نا الوليد بن مسلم نا زهير بن محمد عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قرأ علينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) سورة الرحمن حتى ختمها ثم قال مالي آراكم سكوتا للجن كانوا أحسن منكم ردا ما قرأت عليهم هذه الآية من مرة " فبأي آلاء ربكما تكذبان " ( 5 ) إلا قالوا ولا بشئ من نعمة ربنا نكذب فلك الحمد
_________
( 1 ) بالاصل " عن " والصواب عن م
( 2 ) هذه النسبة الى يقطين أحد أجداده ( الانساب : اليقطيني )
( 3 ) كذا بالاصل وسقطت اللفظة من عامود نسب حفيده في الانساب ( اليقطيني ) ولم أجدها ولعلها حرفت عن القورجي نسبة الى القورج نهر بين القاي ول وبغداد
فهم من أهل بغداد
( 4 ) سقطت من الاصل
والصواب ما أثبت عن م انظر سير أعلام النبلاء 17 / 635
( 5 ) سورة الرحمن الاية 13
( 6 ) في المختصر : نعمك

(5/380)


أخبرناه عاليا أبو محمد هبة الله بن سهل الفقيه أنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن الجنزرودي الأديب أنا أبو أحمد الحاكم أنا محمد بن محمد بن سليمان الواسطي نا هشام بن عمار نا الوليد بن مسلم نا زهير بن محمد عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قرأ علينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) سورة الرحمن فلما فرغ منها قال ما لي أراكم سكوتا ( 1 ) للجن كانوا أحسن منكم ردا ما قرأت عليهم " فبأي آلاء ربكما تكذبان " ( 2 ) إلا قالوا ولا بشئ من نعمة ( 3 ) ربنا نكذب فلك الحمد [ * * * ] أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن احمد بن السمرقندي أنا أبو القاسم إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف السهمي أنا أبو أحمد بن عدي الحافظ نا أبو العباس أحمد بن عامر بن معمر بن حماد الأزدي بدمشق نا هشام بن عمار نا إسماعيل بن عياش نا موسى بن عقبة عن الزهري عن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال أيما ( 4 ) رجل باع سلعة فوجدها بعينها عند رجل قد أفلس ولم يكن قبض من ثمنها شيئا فهي له وإن كان قد قبض من ثمنها فهو أسوة الغرماء قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي زكريا عبد الرحيم بن أحمد البخاري وأخبرنا خالي أبو المعالي محمد بن يحيى القاضي نا أبو الفتح نصر بن إبراهيم المقدسي أنا أبو زكريا عبد الرحيم بن أحمد البخاري أنا عبد الغني بن سعيد الحافظ قال ومعمر بضم الميم وفتح العين وتشديد الميم جماعة فمنهم أحمد بن عامر بن المعمر الدمشقي قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 5 ) وأما
_________
( 1 ) بالاصل " سكونا " والمثبت عن الرواية السابقة
( 2 ) سورة الرحمن الاية : 13 و ( 3 ) في المختصر : نعمك
( 4 ) عن المختصر وبالاصل " أيا "
( 5 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 269

(5/381)


المعمر بضم الميم الأولى وفتح العين وتشديد الميم الثانية وفتحها أحمد بن عامر بن المعمر الدمشقي روى عنه أحمد بن علي الأنصاري شيخ عبد الغني بن سعيد 161 أحمد بن محمد بن عبد الله بن صدقة أبو بكر الحافظ البغداذي ( 1 ) سمع بالعراق بسطام بن الفضل أخا عارم بن الفضل ومحمد بن مسكين اليمامي ومحمد بن حرب النسائي ( 2 ) وصالح بن محمد بن يحيى بن سعيد القطان ونصر بن عبد الرحمن الوشاء وعباس بن محمد الدوري وإسماعيل بن مسعود الجحدري ومحمد بن يحيى القطعي ( 3 ) والهيثم بن مروان بن الهيثم بن عمران وموسى بن عامر المري ويحيى بن محمد بن السكن والوليد بن شجاع وزياد بن يحيى الحساني ومحمد بن معمر البحراني وسمع بدمشق بدر بن الهيثم وأبا زرعة النصري وأحمد بن محمد بن عمار بن نصير بن أخي هشام بن عمار ومحمد بن هاشم البعلبكي وبغيرها علي بن محمد بن أبي المضاء المصيصي ومحمد بن عمرو بن حنان ( 4 ) ومحمد بن خالد الحمصيين وهارون بن إسحاق وخلقا سواهم روى عنه أبو بكر أحمد بن محمد بن هارون الخلال الحنبلي وأبو جعفر محمد بن عمرو بن موسى العقيلي وأبو الحسين أحمد بن جعفر بن المنادي وعبد الباقي بن قانع وسليمان الطبراني وأبو بكر الشافعي وجعفر بن محمد بن أحمد ابن بنت حاتم بن ميمون وأبو محمد الحسن محمد إسحاق بن غسحاق الأزهري الإسفرايني وغيرهم
_________
( 1 ) له ترجمتان في تاريخ بغداد : الاولى 4 / 221 باسسم احمد بن عبد الله بن صدقة والثانية ج 5 / 40 تحت ايسم احمد بن محمد بن عبد الله بن صدقة
( 2 ) كذا وفي تقريب التهذيب : النشائي بالمعجمة وفي الانساب هذه النسبة الى عمل النشا وهو النشاستج شئ يستخرج من الحنطة تقصر به الثياب وتطرى
وذكره وأخطأ فيه " النسائي " وباقي الاسماء وردت فيه بالشين المعجمة
( 3 ) ضبطت بالنص بضم القاف وفتح المهملة في ترجمته في تقريب التهذيب
وتمام اسمه : محمد بن يحيى بن ابي حزم القطعي البصري
( 4 ) بالاصل وم " حبان " خطأ والصواب عن تقريب التهذيب وضبطت : بفتح المهملة وخفة النون

(5/382)


أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو طالب بن غيلان أنا أبو بكر الشافعي حدثني أحمد بن محمد بن صدقة الحافظ نا صالح بن محمد بن يحيى القطعي ( 1 ) نا أبي عن عثمان بن مرة عن القاسم عن عائشة أنها اشترت نمرقة لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قالت فألقيتها قالت ثم كأني رأيت الغضب في وجهه فقالت عائشة أعو 1 ذ بالله من سخط الله وسخط رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال ما هذا يا عائشة قالت اتخذتها إذا دخل عليك أو جاءك وافد فقال إن أصحاب هذه الصور يعذبون عذابا لا يعذبه أحد من العالمين يقال لهم أحيوا ما خلقتم أنبأنا أبو المظفر بن القشيري وغيره عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الحسن الدارقطني قال أبو بكر بن صدقة الحافظ أحمد بن محمد ثقة ثقة أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قال لنا أبو بكر ( 2 ) أحمد بن محمد بن عبد الله بن صدقة وأبو بكر الحافظ سمع محمد بن مسكين اليمامي وبسطام بن الفضل أخا عارم ومحمد بن حرب النشائي ومن في طبقتهم وبعدهم روى عنه أبو بكر أحمد بن محمد بن هارون الخلال الحنبلي وأبو الحسين بن المنادى وعبد الباقي بن قانع وأبو بكر الشافعي وغيرهم وكان ثقة وفي رواية ابن خيرون وذكره الدارقطني فقال ثقة ( 3 ) ثم اتفقا وقالا وذكره ابن المنادى في كتاب أفواج القراء فقال كان من الحذق والضبط على نهاية ترضى بين أهل الحديث كأبي القاسم بن الجبلي ( 4 ) ونظرائه أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم الحسيني ( 5 ) وأبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن زريق قالوا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) أحمد بن عبد الله بن صدقة أنا
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم هنا وتقدم في بداية الترجمة " القطان " وانظر تذكرة الحفاظ 3 / 746 وفيها " الفطان "
( 2 ) هو أبو بكر الخطيب صاحب تاريخ بغداد انظر فيها ج 5 / 40
( 3 ) في تاريخ بغداد : ثقة ثقة
( 4 ) بالاصل " الجيلي " والمثبت عن تاريخ بغداد
( 5 ) بالاصل " الحسني " والصواب ما أثبت عن م
( 6 ) تاريخ بغداد 4 / 221

(5/383)


القاضي أبو العلاء محمد بن علي الواسطي قال قرأنا على الحسين بن هارون عن ابن ( 1 ) سعيد قال أحمد بن عبد الله بن صدقة البغدادي سمع أبا بكر بن أبي شيبة ومحمد بن بشار ( 2 ) ومحمد بن هاشم البعلبكي ونحوهم توفي يوم الاثنين ودفن يوم الثلاثاء لثمان عشرة خلت من المحرم سنة ثمان وتسعين ومائتين كذا فرق الخطيب بينهما وعندي أنهما واحد نسبه ابن سعيد وهو ابن عقدة إلى جده وأخطأ بعض من روى عنه وفاته أراد أن تكون سنة ثلاث وتسعين فقال سنة ثمان وتسعين وقد اتفقا على أنه مات في المحرم ومثل هذا يقع لغوا في اللفظ في ثلاث من ثمان كتب إلي أبو سعد محمد بن محمد ( 3 ) بن المطرز وأبو علي الحداد وأبو القاسم غانم بن محمد بن عبيد الله البرجي ثم أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) ح وأخبرني أبو المعالي عبد الله بن أحمد بن محمد الحلواني بمرو أنا أبو علي الحداد قالوا أنا أبو نعيم الحافظ قال سمعت أبا محمد عبد الله بن محمد بن جعفر بن حيان يقول ومات أبو بكر بن صدقة الحافظ البغداذي في المحرم سنة ثلاث وتسعين يعني مائتين أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا أبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) أنا محمد بن عبد الواحد نا محمد بن العباس قال قرئ على ابن المنادي وأنا أسمع قال أبو بكر أحمد بن محمد بن عبد الله بن صدقة توفي لأيام خلت ( 6 ) من المحرم سنة ثلاث وتسعين صلينا عليه بالكناس ( 6 ) وحضر أبو محمد بن أبي العنبر جنازته والصلاة عليه وهو ممن كتب الناس عنه في آخر عمره
_________
( 1 ) بالاصل وم : " ابي " والمثبت عن تاريخ بغداد
( 2 ) بالاصل " يسار " والمثبت عن م وانظر تاريخ بغداد
( 3 ) كذا بالاصل وفي سير أعلاتم النبلاء 19 / 254 " احمد "
( 4 ) تاريخ بغداد 5 / 41
( 5 ) تاريخ بغداد 5 / 41
( 6 ) ما بين معكوفتين في الموضعين زيادة عن تاريخ بغداد

(5/384)


162 - أحمد بن محمد بن عبد الله بن هلال بن عبد العزيز ابن عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن عبد الله ابن حبيب ( 1 ) أبو الحسن السلمي المقرئ يعرف بالجبني قرأ القرآن على أبي عبد الله هارون بن موسى بن شريك الأخفش صاحب هشام بن عمار وعبد الله بن أحمد بن بشير بن ذكوان المقرئين قرأ عليه ابنه أبو بكر محمد بن احمد وكان يصلي في مسجد سوق الجبن فنسب إليه 163 أحمد بن محمد بن عبد الله أبو عبد الله الطبرستاني ( 2 ) قدم دمشق وحدث عن محمد بن أيوب بن يحيى البجلي وعلي بن الحسين الرازي وأحمد بن عيسى بن علي بن الحسين العلوي الطبري وأبي جعفر محمد بن عبد الله بن مطين ( 3 ) الكوفي والحسن بن علي التميمي وأحمد بن عبد الله الفراء الطبريين وأبي شعيب الحراني وإسحاق بن احمد الخزاعي المكي والمفضل بن محمد بن إبراهيم الجندي وجعفر بن محمد القطان وعبد الله بن زيدان البجلي روى عنه تمام بن محمد الحافظ وأبو القاسم علي بن بشرى العطار وأبو نصر عبد الوهاب بن عبد الله المزني أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو عمر محمد بن عيسى القزويني الحافظ ببيت لهيا وحدثني أبي أبو الحسين وأبو عبد الله أحمد بن محمد الطبرستاني قالوا أنا أبو عبد الله محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس الرازي نا أبو زكريا يحيى بن هاشم الكوفي السمسار
_________
( 1 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور
( 2 ) هذه النسبة الى طبرستان انظر معجم البلدان والانساب
( 3 ) ضبطت عن تبصير المنتبه 4 / 1296

(5/385)


الغساني نا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نبات الشعر في الأنف أمان من الجذام 164 أحمد بن محمد بن عبد الله بن عبد السلام أبو علي بن مكحول البيروتي روى عنه أبيه مكحول وإسحاق بن إبراهيم بن نبيط وجيرون ( 1 ) بن عيسى بن يزيد البلوي ويوسف بن يزيد القراطيسي وأبي علاثة ( 2 ) محمد بن عمرو بن خالد وأبي مسلم خير بن موفق ومحمد بن أحمد بن أبي ظبية المصريين ويحيى بن أيوب العلاف وعلي بن سعيد بن بشير الرازي روى عنه تمام بن محمد الرازي وأبو عبد الله بن أبي كامل الرازي وأبو الحسين بن جميع وأبو عبد الله بن منده وأبو علي الحسين بن علي الحافظان وأبو الحسن محمد بن علي بن الحسين العلوي الهمداني وعبد الله بن محمد بن أيوب القطان الحافظ وأبو سعيد عثمان بن أحمد بن شنبك ( 3 ) الدينوني وراق خيثمة وعبد الوهاب الكلابي وأبو الفتح محمد بن أحمد بن محمد النحوي نزيل الرملة أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو علي أحمد بن محمد بن عبد الله بن عبد السلام البيروتي نا أحمد ( 4 ) بن إسحاق بن إبراهيم بن نبيط بن شريط بالجيزة ( 5 ) في ذي الحجة سنة خمس وثمانين ومائتين وذكر أن مولده سنة سبعين ومائة حدثني أبي إسحاق بن إبراهيم عن أبيه إبراهيم عن أبيه نبيط بن شريط قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم )
_________
( 1 ) بالاصل " خيرون " والمثبت عن المشتبه ص 277
( 2 ) بدون نقط بالاصل والمثبت والضبط عن التبصير 3 / 962
( 3 ) ضبطت عن التبصير 2 / 674
( 4 ) كذا بالاصل هنا وتقدم في بداية الترجمة أنه يروي عن إسحاق بن ابراهيم والد احمد وقد سقط هنا في المختصر اسم " احمد " ونقله من حديث إسحاق بن ابراهيم
( 5 ) في المختصر " بالحيرة "

(5/386)


من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار أخبرنا أبو العباس أحمد بن الفضل بن أحمد سمكويه أنا أبو بكر أحمد بن الفضل الباطرقاني نا محمد بن إسحاق بن محمد أنا أحمد بن محمد بن عبد السلام البيروتي نا أحمد بن إسحاق بن إبراهيم بن نبيط بن شريط بالجيزة وذكر أن مولده سنة سبعين ومائة حدثني أبي إسحاق بن إبراهيم عن ابيه إبراهيم بن نبيط عن أبيه نبيط بن شريط قال مر عمر على عثمان بن عفان فسلم عليه فلم يرد السلام فجاء عمر إلى أبي بكر الصديق فقال يا خليفة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ألا أخبرك بمصيبة نزلت بنا من بعد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال وما هي قال مررت على عثمان فسلمت عليه فلم يرد علي السلام فقال أبو بكر أو كان ذلك قال نعم فأخذ بيده وجاء إلى عثمان فسلما عليه فرد عليهما السلام فقال أبو بكر جاءك عمر فسلم عليك فلم ترد عليه فقال والله يا خليفة رسول الله ما رايته قال وفي أي شئ كان فكرتك قال كنت مفكرا في رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فارقنا ولم نسأله كيف الخلاص والمخلص من النار فقال أبو بكر والله لقد سألت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأخبرني فقال عثمان ففرج عنا قال أبو بكر قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) تمسكوا بالعروة الوثقى قول لا إله إلا الله قال الباطرقاني قال لنا أبو عبد الله محمد بن إسحاق وهذا حديث غريب كان أبو علي الحافظ حدثناه عن ابن مكحول يعني أحمد بن محمد بن عبد السلام ثم لقيته فحدثني به 165 أحمد بن محمد بن عبد الله أبو الحسين بن المخ ( 1 ) الصيداوي حدث عن أبي الحسين بن جميع روى عنه هبة الله بن عبد الوارث الشيرازي
_________
( 1 ) ضبطت عن التبصير 4 / 1259 وفيه : أبو الحسين عبد الله بن علي بن عبد الله بن المخ الوكيل حدث عن ابي الحسين بن جميع
وانظر الاكمال لابن ماكولا 7 / 315 وفيه : " وأما المخ بضم الميم وبالخاء المعجمة

(5/387)


أنبأنا أبو الفرج غيث بن علي ونقلته من خطه أنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الوارث أنا أبو الحسين أحمد بن عبد الله بن المخ الصيداوي أنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن جميع أنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد بن الأعرابي أنا محمد بن سعيد بن غالب نا أبو قطن نا شعبة عن قتادة عن خلاس ( 1 ) عن أبي رافع عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لو تعلمون ما في الصف المقدم لكانت قرعة قال غيث بن علي ذكرته لابن المخ فأنكره وقال أنا اسمي عبد الله بن علي بن عبد الله بن المخ ( 2 ) ما حدثت بهذا الحديث أخبرناه عاليا أبو طالب علي بن عبد الرحمن بن أبي عقيل أنا أبو الحسن علي بن الحسن بن الحسين الخلعي أنا أبو محمد بن النحاس أنا أبو سعيد بن الأعرابي أنا أبو يحيى محمد بن سعيد بن غالب نا أبو قطن عمرو بن الهيثم فذكره 166 أحمد بن محمد بن عبد الله ( 3 ) أبو بكر بن أبي أحمد الهروي الطبيب رحل وسمع بدمشق عبد الوهاب بن الحسن الكلابي روى عنه أبو سعيد مسعود بن ناصر أنبأنا أبو الحسن عبد الغافر بن إسماعيل الفارسي أنا مسعود بن ناصر السجزي أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن عبد الله الهروي أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا محمد بن خريم نا هشام بن عمار نا مالك بن أنس عن ابن شهاب عن أنس بن مالك قال
_________
فهو شيخ منه بصيدا من ثغور الشام وهو أبو الحسين عبد الله بن علي بن عبد الله بن المخ الوكيل
حدث عن ابي الحسين بن جميع
قال الحميدي : وسمعت منه والله أعلم "
كذا ولعل هذا هو اسمه وحرفه النساخ
( 1 ) ضبطت عن التبصير 2 / 275 وهو خلاس الهجري عن علي
( 2 ) انظر الحاشية ما قبل السابقة
( 3 ) سقطت ترجمته من المختصر

(5/388)


دخل سول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عام الفتح وعلى رأسه المغفر أخبرناه أبو محمد بن الأكفاني وجماعة قالوا أنا أبو القاسم الحنائي نا عبد الوهاب بن الحسن فذكره أنبأنا عبد الغافر في تذييل تاريخ نيسابور قال أحمد بن محمد بن عبد الله أبو بكر الهروي يعرف بأبي بكر بن أبي أحمد الطبيب شيخ صالح سافر الكثير وسمع 167 أحمد بن محمد ( 1 ) بن عبد الله بن خاك ( 2 ) أبو طالب الزنجاني ( 3 ) الصوفي حدث بدمشق عن أبي الفرج بن برهان الغزال وأبي القاسم السميساطي وأبي عبد الله محمد بن عبد الرحمن بن طلحة الصيداوي روى عنه هبة الله بن عبد الوارث وأبو القاسم مكي بن عبد السلام القرشي وأبو الفرج غيث بن علي وأبو الفتيان عمر بن عبد الكريم ( 4 ) الدهستاني وذكر غيث أنه أحمد بن محمد بن أحمد فالله أعلم وحدثنا عنه أبو محمد بن الأكفاني أنا أبو محمد بن الأكفاني أنا أبو طالب أحمد بن محمد بن خاك ( 5 ) الزنجاني بقراءتي عليه أنا أبو الفرج عبد الوهاب بن الحسين بن عمر بن برهان الغزال بصور نا أبو يعقوب إسحاق بن سعد بن الحسن ابن سفيان النسوي قراءة عليه بانتقاء علي بن عمر الدارقطني الحافظ فأقر به نا جدي الحسن بن سفيان نا أبو خالد يزيد بن صالح نا خارجة عن ابن جريج عن عطاء أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال اسمحوا يسمح لكم
_________
( 1 ) في المختصر : احمد بن عبد الله بن خاك
( 2 ) بالاصل : " حاك " والمثبت عن المختصر
( 3 ) الزنجاني - ضبطت عن الانساب - هذه النسبة الى زنجان وهي بلدة على حد أذربيجان من بلاد الجبل
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م
( 5 ) بالاصل خالد تحريف والصواب ما أثبت وهو صاحب الترجمة

(5/389)


قال لنا أبو محمد بن الأكفاني هو خارجة بن مصعب الخرساني السرخسي أبو الحجاج الضبعي اخبرنا أبو محمد بن الأكفاني أنا الشيخ الدين أبو طالب أحمد بن محمد الزنجاني الصوفي أنا عبد الوهاب ابن الحسين نا عبيد الله بن عبيد الرحمن بن محمد الزهري نا أبو جعفر أحمد بن إسحاق بن بهلول نا عباد ابن يعقوب أنا شريك عن منصور عن ربعي بن حراش ( 1 ) عن علي قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول لا تكذبوا علي فإنه من كذب علي ولج النار 168 أحمد بن محمد بن عبيد الله أبو الحسن بن المدبر الكاتب الذي تولى المساحة بدمشق وغيرها في أيام المتوكل على الله سنة إحدى وأربعين ومائتين أصله من سامراء ولاه المتوكل خراج جندي دمشق والأردن حكى عن إسحاق بن إبراهيم بن مصعب بن زريق حكى عنه القاسم بن أحمد الكاتب وكان كاتبا أديبا شاعرا قرأت بخط أبي الحسين الرازي أخبرني عبيد الله بن أحمد بن بنت أبي زرعة قال سمعت جدي ابا زرعة عبد الرحمن بن عمرو يقول قلت يعني لابن المدبر بعد عودة مصر سبحان من أتى بك بعد إبائك على فاقة إليك وحاجة وخلة واختلال ولقد أملت بمقدمك مد الله في طول أيامك أن تكون بركة كغيث نزل بأرض قفر أمملت لفقد الغيث فلما أغيثت ( 2 ) أخرجت بركتها وظهرت زينتها وبهجتها وإني لأرجو أن يصلح الله بك وعلى يديك وأن تعمر الأرض ويزكو الفئ قال أبو زرعة فلما خرجنا عنه قال لي عبد الله بن ذكوان ليته كان قاضيا علينا
_________
( 1 ) بالاصل " خراش " والمثبت والضبط عن تقريب التهذيب بكسر المهملة وآخره معجمة
( 2 ) بالاصل " أغيث " والصواب ما أثبت انظر مطبوعة ابن عساكر 7 / 337

(5/390)


أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن محمد بن المجلي نا أبو منصور عبد المحسن بن محمد بن علي من لفظه أنا أبو القاسم يحيى بن القاضي أبي عبد الله محمد بن سلامة بن جعفر أنا أبو يعقوب يوسف بن يعقوب بن خرزاد النجيرمي أنشدنا أبو القاسم جعفر بن شاذان القمي قال أنشدنا الصوري لأحمد ابن المدبر * صباح الحب ليس له مساء * وداء الحب ليس له دواء ولي نفس تنفسها اشتياق * وعين فيض عبرتها الدماء وليلي والنهار علي مما * أقاسي فيهما أبدا سواء ( 1 ) * أخبرنا ( 2 ) أبو منصور بن خيرون وأبو بكر القاضي و ( 3 ) انبأنا أبو الفرج غيث بن علي الخطيب ( 4 ) وغيره عن أبي بكر الخطيب أنا محمد بن محمد ابن المظفر بن السراج أنا محمد بن عمران بن موسى المرزباني حدثني علي بن هارون أنا أبي قال ومن بديع قوله يعني البحتري لابن المدبر ( 5 ) * هل الدهر إلا غمرة وانجلاؤها * وشيكا وإلا ضيقة وانفراجها فلا أمل إلا عليك طريقه * ولا رفقة إلا إليك معاجها يد لك عندي قد أبر ضياؤها * على الشمس حتى كاد يخبو سراجها هي الراح تمت في صفاء ورقة * فلم يبق للمصبوح إلا مزاجها فإن تلحق النعمى بنعمى فإنه * يزين اللآلي في النظام ازدواجها وكنت إذا مارست عندك حاجة * على نكد الأيام هان علاجها * ذكر أبو المظفر محمد بن أحمد الأبيوردي وقد أجاز لي أن أروي عنه قال كان أحمد ابن المدبر إذا مدحه شاعر ولم يرض شعره قال لغلامه نجح امض به إلى
_________
( 1 ) الابيات الثلاثة في الوافي للصفدي 8 / 39
( 2 ) زيادة اقتضاها السياق
( 3 ) كذا ويعني خطيب مدينة صور ومحدثها انظر سير أعلام النبلاء 19 / 389
( 4 ) زيادة " الواو " ضرورية لاستقامة المعنى فغيث بن علي الصوري من مشايخ ابي القاسم بن عساكر انظر سير أعلام النبلاء 19 / 389 ترجمة غيث بن علي الصوري
( 5 ) الابيات في ديوان البختري 1 / 207 من قصيدة يمدح ابراهيم - أخا احمد

(5/391)


المسجد الجامع فلا تفارقه حتى يصلي مائة ركعة ثم خله فتجافاه ( 1 ) الشعراء إلا المفرد المجيد ( 2 ) فجاءه الجمل ( 3 ) الشاعر فاستأذنه في النشيد فقال قد عرفت الشرط قال نعم قال فهات إذا فأنشده * أردنا في أبي حسن مديحا * كما بالمدح ينتجع ( 4 ) الولاة فقلنا أكرم الثقلين طرا * ومن كفاه دجلة والفراة وقالوا يقبل المدحات لكن * جوائزه عليهن الصلات فقلت لهم وما يغني عيالي * صلاتي إنما الشأن الزكاة فيأمر لي بكسر الصاد منها * فتصبح ( 5 ) لي ( 6 ) الصلات هي الصلاة * فضحك وقال من أين لك هذا قال من قول أبي تمام * هن الحمام فإن كسرت عيافة * من حائهن فإنهن حمام ( 7 ) * فاستظرفه ووصله الجمل هذا مصري واسمه الحسين بن عبد السلام ويكنى أبا عبد الله أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم الحسيني ( 8 ) نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 9 ) قال محمد بن إسحاق بن إبراهيم بن أبي العنبس أبو العنبس الصيمري القائل يهجو أحمد ابن المدبر * أسل الذي عطف الموا * كب بالأعنة نحو بابك
_________
( 1 ) كذا بالاصل وفي المختصر 3 / 269 والوافي 8 / 39 فنحاماه
( 2 ) في الوافي : الا الافراد المجيدون
( 3 ) شاعر مصري اسمه الحسين بن عبد السلام المصري انظر معجم الادباء 10 / 121
( 4 ) المختصري والوافي 8 / 39 تنتجع
( 5 ) الاصل والمختصر وفي الوافي : فتضحي
( 6 ) زيادة عن م والوافي
( 7 ) البيت لابي تمام من قصيدة يمدح المأمون
شرح ديوان ابي ط بيروت ص 263
( 8 ) بالاصل وم " الحسني " خطأ والصواب ما أثبت قياسا الى سند مماثل
( 9 ) تاريخ بغداد / 238 في ترجمة محمد بن إسحاق بن ابراهيم بن ابي العنبس الصميري الشاعر
( * ) 1

(5/392)


وأراك نفسك مالكا * ما لم يكن لك في حسابك وأذل موقفي العزي * ز على وقوف في رحابك أن لا يطيل تجرعي * غصص المنية من حجابك ( 1 ) * قرأت بخط أبي عبد الله بن الحسين بن الحسن بن علي بن الميمون الربعي أنا أبو محمد عبد الله بن عطية حدثني أبو علي الحسن بن حبيب بن عبد الملك حدثني صالح بن مسافر الكاتب قال وجه أحمد بن طولون وكان بمصر إلى أحمد بن مدبر إلى دمشق بغلام يقال له اينح ( 2 ) فلما قدم عليه حبسه وضيق عليه فكتب إليه رقعة من الحبس ودفعها إلى من كان يتولى خدمته وأمره أن لا يدفعها إلا في يد ابن طولون فأوصلها إليه فدعا ابن طولون بكتابه ابن حدار ( 3 ) وكان شاعرا أديبا فقال له اقرأ فقرأ فإذا فيها مكتوب * أريت قبيل الصبح رؤيا كأننا * جميعا على سطح ينيف بنا السطح إذا فارس يهوى إلى السطح مقبلا * أخو شكة برهانه السيف والرمح يلوح بالبشرى إليك مبادرا * بعقب كتاب الفتح إذ قرئ الفتح وقل لي فدتك النفس من كل حادث * وإن بان بالنفس النفاسة والشح أما كان دون الحبس للمرء معتب * بتمويه واش شأنه القذف والقدح * * يصرح بالبهتان تصريح مازن * ويا رب جد قاده اللعب والمزح * فقال لابن حدار ( 3 ) فقال بالرضا أم السخط فقال لا بل بالسخط فقلب الرقعة وكتب فيظهرها * أأحمد كان السطح يا ابن محمد * منيفا ولو غاليته انخسف السطح متى كنت بالإخلاص لله موقنا فتصدق في رؤياك ( 4 ) إذ قرئ الفتح ولكن أدام الله عز أميرنا * ودام لها النعمى ودام له النجح
_________
( 1 ) الابيات في تاريخ بغداد 1 / 238
( 2 ) كذا بالاصل وفي تهذيب ابن عساكر : أنيح
وفي م : " انيح "
( 3 ) في مطبوعة ابن عساكر 7 / 399 " جدار " بالجيم
( 4 ) رسمها غير واضح بالاصل والمثبت عن هامشه بخط مغاير فوقها علامة صح

(5/393)


فكم ذبحت كفاك من رب نعمة * بلا شفرة بل يحتوى ( 1 ) الملك والسرح ( 2 فأصبح مما خول الله عاريا * فلا جاهه يبقى ولا المال والربح ومن عدلنا أن قد زويت مضيقا * عليك فلا عفو يرجى ولا صفح فلو جاءنا الناعي بنعيك جاءنا * بأن جاء نصر الله للناس والفتح * فلما قرأها عند ذلك يئس من نفسه قال أبو الحسين الرازي ذكر أحمد بن يوسف الكاتب عن أحمد بن خاقان أن أحمد بن طولون أشخص أحمد بن محمد بن مدبر إلى مصر سنة خمس وستين ومائتين وحبسه في أضيق محبس حتى مات فذكر أحمد بن كامل بن خلف أن الخبر ورد بموته في حبس ابن طولون سنة سبعين ومائتين وذكر أبو الحسين محمد بن أحمد بن القواس الوراق أن الخبر بموته في حبس ابن طولون إحدى وسبعين ومائتين 169 أحمد بن محمد بن عبيد الله أبو بكر حدث عن أبي الطيب طاهر بن علي الطبراني روى عنه أبو الحسين بن المظفر كتب إلي أبو طالب الحسين بن محمد بن علي الزينبي وحدثنا أبو طاهر إبراهيم بن الحسن الفقيه عنه أنا أبو القاسم علي بن المحسن بن علي التنوخي نا أبو الحسين محمد بن المظفر بن موسى من لفظه نا أبو بكر أحمد بن محمد بن عبيد الله الدمشقي أخبرني طاهر بن علي نا علي بن هاشم نا ابن الهيثم نا محمد بن إبراهيم أن أمير المؤمنين أبا جعفر حدثه عن أبيه عن ابن عباس أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال
_________
( 1 ) بالاصل " تحتوي " والمثبت يوافق عبارة مطبوعة ابن عساكر 7 / 340
( 2 ) السرح : المال السارح

(5/394)


كيف تهلك أمك أنا أولها وعيسى في آخرها والمهدي من أهل بيتي ( 1 ) في وسطها 170 أحمد بن محمد بن عبيد الله أبو بكر البلخي قدم دمشق وحدث بها عن أبي الحسن محمد بن محمد كردان روى عنه عبد العزيز بن أحمد أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد ( 2 ) أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن عبيد الله البلخي قدم علينا نا أبو الحسن محمد بن محمد المعروف بكردان نا محمد بن محمد بن يعقوب نا أبو عبد الله محمد بن علي المؤذن الترمذي نا محمد بن محمد بن الحسين حدثتنا حكامة بنت عثمان بن دينار قالت حدثنا أبي عن مالك بن دينار عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الورع سيد العمل من لم يكن له ورع يرده عن معصية الله إذا خلا بها لم يعبأ الله بسائر عمله شيئا وذلك مخافة الله في السر والعلانية والاقتصاد في الفقر والغنى والصدق عند الرضا والسخط ألا وإن المؤمن حاكم على نفسه يرضى للناس ما يرضى لنفسه المؤمن حسن الخلق وأحب الخلق إلى الله عز و جل أحسنهم خلقا ينال بحسن الخلق درجة الصائم القائم وهو راقد على فراشه لأنه قد رفع لقلبه عمل فهو يشاهده مشاهدة ( 4 ) القيامة يعد نفسه ضيفا في بيته وروحه عارية في بدنه ليس بالمؤمن حقا حمله على نفسه الناس منه في شفاء ( 5 ) وهو من نفسه في عناء رحيم في طاعة الله بخيل على دينه خير مطواع وأول ما فات ابن آدم من دينه الحياء خاشع القلب لله متواضع قد برئ من الكبر قائم على قدميه ينظر إلى الليل والنهار يعلم أنهما في هدم عمره لا يركن إلى الدنيا ركون الجاهل
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م
( 2 ) بالاصل " أبو بكر محمد حمد بن محمد بن عبيد الله " خطأ والصواب ما أثبت وهو صاحب الترجمة
( 3 ) بالاصل " أبو عبد الرحمن " والمثبت عن تذكرة الحفاظ 2 / 645
( 4 ) الزيادة عن مختصر ابن منظور 3 / 270 وبالاصل : " يشاهده القيامة " وحذفنا " الهاء " في يشاهده لتوافق عبارة المختصر
( 5 ) المختصر : عفاء

(5/395)


قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا جرم أنه إذا خلف الدنيا خلف الهموم والأحزان ولا حزن على المؤمن بعد الموت بلى ( 1 ) فرحته وسروره مقيم بعد الموت قال عبد العزيز لم يكن مع هذا الشيخ غير هذا الحديث وليته لم يكن معه فإنه منكر بمرة وإسناده إسناد لا تقوم به حجة وفيه غير واحد من المجهولين 171 أحمد بن محمد بن عبد الرحمن أبو عمر الطرسوسي المعروف بابن الجل ( 3 ) سمع بدمشق عبد الرحمن بن عبد الحميد بن إسحاق بن فضالة وبغيرها محمد بن عبدة ابن زيد المصيصي ويحيى بن عبد الباقي الأذني ويحيى بن طالب الأكاف وجعفر بن محمد بن بكر البالسي وجعفر بن محمد الفريابي والفضل بن محمد بن عبد الله الأنطاكي والعباس بن أحمد ابن الأزهر المستملي وأحمد بن الهيثم بن حفص القاضي ومحمد بن حاتم بن نعيم المروزي وطالب بن قرة الأذني ومحمد بن حفص بن خالد الألوسي وأبا بكر عمر بن إبراهيم الحافظ المعروف بأبي الآذان وأحمد بن شعيب النسائي والحسن بن أحمد بن حبيب الكرماني وموسى ابن سعيد بن النعمان الطرسوسي الدنداني ( 4 ) وجماعة سواهم روى عنه أبو بكر محمد بن عيسى بن عبد الكريم الطرسوسي الخزاز المعروف ببكير أخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا محمد بن عيسى بن عبد الكريم نا أحمد بن محمد بن عبد الرحمن أبو عمر نا عبد الرحمن بن عبد الحميد بن إسحاق بن فضالة الدمشقي نا سليمان بن عبد الرحمن نا عبد الملك بن محمد الصنعاني نا سعيد بن عبد العزيز عن الزهري
_________
( 1 ) الاصل والمختصر وفي مطبوعة ابن عساكر 7 / 342 " بل "
( 2 ) الضبط عن النساب وهذه النسبة الى طرسوس وهي من بلاد الثغر بالشام
( 3 ) بالاصل " الحلى " والمثبت عن مختصر ابن منظور 3 / 270
( 4 ) ضبطت عن تبصير المنتبه 2 / 653

(5/396)


عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) استحيوا فإن الله لا يستحي من الحق لا تأتوا النساء في أدبارهن 172 أحمد بن محمد بن عبد الرحمن أبو عبد الله الخولاني الكتاني حدث عن أبيه عن جده روى عنه أبو هاشم محمد بن عبد الأعلى بن عليل ( 1 ) الإمام أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل الفراوي وأبو محمد السيدي قالا أنا أبو سعد الجنزرودي أنا أبو سعيد عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب القرشي أنا أبو هاشم محمد بن عبد الأعلى القرشي إمام جامع دمشق نا أبو عبد الله أحمد بن محمد بن عبد الرحمن الكتاني الخولاني حدثني أبي عن جدي عن واثلة بن الأسقع قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) شربوا شيبكم الحناء ( 2 ) فإنه أنضر لوجوهكم وأنقى لثوبكم وأطهر لقلوبكم واكثر لجماعكم وأثبت لحجتكم إذا سئلتم في قبوركم الحناء سيد ريحان الجنة والنائم المختضب بالحناء كالمتشحط ( 3 ) بدمه في سبيل الله عز و جل الحسنة بعشر أمثالها والدرهم بسبع مائة والله يضاعف لمن يشاء هذا حديث منكر 173 أحمد بن محمد بن عبد الرحمن أبي زرعة بن عمرو بن عبد الله أبو الطيب النصري ( 4 ) كان يسكن بدار الشعارين ( 5 )
_________
( 1 ) ضبطت عن سير أعلام النبلاء 24 / 529 ضبط قلم
( 2 ) المختصر : فهو
( 3 ) المتشحط بدمه : المضطرب المتمرغ فيه ( اللسان : شحط )
( 4 ) هذه النسبة الى بني نصر بن معاوية بن بكر بن هوازن بن مالك بن عوف ( الانساب )
( 5 ) انظر مخطط دمشق 1

(5/397)


روى عن عبد الله بن ثابت البغداذي وأبي عمرو أحمد بن محمد بن عنبسة الحمصي المعروف بابن أبي زينب وأبي عمران موسى بن سهل الجوني ( 1 ) وعبد الملك بن محمود بن سميع وعمه أبي سعيد عمرو ابن أبي زرعة وعمه محمود بن عبد الرحمن بن عمرو وأحمد بن علي بن سعيد القاضي ومحمد بن جعفر ابن رزين ( 2 ) الحمصي والحسن بن الفرج الغزي وإبراهيم بن دحيم ووريزة ( 4 ) بن محمد والحسين بن عبد الله بن يزيد القطان وعبد الله بن محمد بن سهل بن سلم المقدسي ( 5 ) ومحمد بن الحسن بن قتيبة وأبي ( 6 ) بكر الباغندي والمفضل ابن محمد الجندي روى عنه أبو العباس محمد بن موسى السمسار وتمام بن محمد وعبد الرحمن بن عمر ابن نصر أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام الحافظ حدثني أبو الطيب أحمد ابن محمد بن أبي زرعة عبد الرحمن بن عمرو والنصري سنة خمس وأربعين وثلاثمائة نا عبد الله ( 7 ) الجمال نا ابن أبي فديك عن عمر بن حفص عن عثمان بن عبد الرحمن عن الزهري عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من سره أن يسلم فليلزم الصمت ( 8 )
_________
( 1 ) ضبطت عن النساب وهذه النسبة الى الموجون بطن من الازد وذكره في ترجمة قصيرة
( 2 ) ضبطت عن تبصير المنتبه 2 / 602
( 3 ) بالاصل " الفرخ " والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 55
( 4 ) ضبطت عن تبصير المنتبه 4 / 1471
( 5 ) في مطبوعة ابن عساكر 7 / 343 " عبد الله بن محمد بن سالم المقدسي "
ولعله أبو محمد عبد الله بن محمد بن سلم المقدسي ( انظر سير أعلام النبلاء 14 / 306 والانساب : المقدسي )
( 6 ) بالاصل " وابا "
( 7 ) كذا بالاصل وثمة سقط في الكلام وتمام العبارة في م ومطبوعة ابن عساكر " نا عبد الله بن ثابت البغدادي نا هارون بن عبد الله الحمال "
( 8 ) زيد في م " غريب جد "

(5/398)


174 - أحمد بن محمد بن عبد الرحمن أبو بكر القرشي الصائغ حدث عن أبي الفرج صدقة بن المظفر بن علي بن محمد الأنصاري الدمشقي وأبي بكر عبد الله شيخ له لم ينسب كتب عنه أبو الحسن نجا بن أحمد بن عمرو العطار الشاهد وسمع منه معضاد بن علي الداراني وأبو عبد الله محمد بن علي بن المبارك الفراء مع نجا بن أحمد في سنة أربع وأربعين وأربعمائة قرأت بخط أبي الحسن نجا بن أحمد وأنبأنيه أبو محمد بن الأكفاني عنه أنا أبو بكر أحمد بن محمد القرشي الصائغ أنا أبو الفرج صدقة بن المظفر بن علي بن محمد الأنصاري أنا أبو بكر أحمد بن يوسف ابن خلاد العطار النصيبي ببغداذ نا أبو محمد الحارث بن محمد بن أبي أسامة التميمي نا يزيد بن هارون نا أبو أبو نعامة العدوي ( 1 ) عن حميد بن هلال عن بشير بن كعب عن عمران بن حصين قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الحياء خير كله 75 أحمد بن محمد بن عبد الرزاق بن عمر أبو الحسن الثقفي حدث عن أبي الجماهر محمد بن عثمان التنوخي الكفرسوسي ( 2 ) روى عنه أبو بكر محمد بن حمدون بن خالد النيسابوري أخبرنا أبو جعفر محمد بن أبي علي بن محمد الهمذاني إجازة أنا أبو بكر الصفار أنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ أنا أبو أحمد محمد بن محمد الحاكم قال أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبد الرزاق بن عمر الثقفي الدمشقي سمع أبا الجماهر محمد بن عثمان التنوخي كناه ونسبه لنا أبو بكر بن حمدون ( 3 )
_________
( 1 ) هو عمرو بن عيسى العدوي البصري انظر ترجمته في تعذيب التهذيب
( 2 ) ضبطت عن اللباب هذه النسبة الى كفر سوسية قرية بغوطة دمشق
( 3 ) سقطت ترجمته بأكملها من مختصر ابن منظور

(5/399)


176 - أحمد بن محمد بن عبد الكريم بن يزيد بن سعيد أبو طلحة الفزاري ( 1 ) البصري المعروف بالوساوسي سمع سعد بن محمد ببيروت وأحمد بن محمد بن يحيى بن حمزة بدمشق وبالبصرة نصر بن علي الجهضمي وزيد بن أخزم ( 2 ) الطائي وزياد بن يحيى الحساني ( 3 ) ومحمد بن الوليد البسري وبالشام عبد الله بن خبيق ( 4 ) الأنطاكي ومحمد بن عبد الله بن ميمون الإسكندراني ومحمد بن محمد بن أبي الورد الزاهد والربيع بن سليمان بمصر وأحمد بن سنيان بن علقمة بن عبد الملك بالإسكندرية وروى عنه أبو الحسن الدارقطني وأبو بكر بن شاذان وأبو حفص بن شاهين وأبو بكر الأبهري الفقيه وأبو الفضل ( 5 ) عبيد الله بن عبد الرحمن الزهري وأبو سليمان محمد بن عبد الله بن زبر الحافظ وأبو الفتح محمد بن الحسين بن أحمد الازدي الموصلي وأبو عمرو سعيد بن القاسم بن العلاء البرذعي ( 6 ) وأبو الحسن علي بن عمرو بن سهل الحريري وأبو بكر محمد بن محمد بن عثمان الطرازي وأبو بكر المقرئ وأبو العباس الفضل بن الفضل الكندي وأحمد بن محمد بن رميح النسوي ومحمد بن أحمد بن إبراهيم الأصبهاني العسال وأبو الحسين عبيد الله بن أحمد بن يعقوب بن البواب المقرئ وأبو بكر محمد بن الحسين الآجري أخبرنا أبو الحسن علي بن عبد الواحد بن أحمد بن العباس نا علي بن عمر بن محمد ابن الحسن بن القزويني إملاء سنة ست وثلاثين وأربعمائة نا أبو الحسن علي بن عمرو بن سهل الحريري نا أبو طلحة أحمد بن محمد بن عبد الكريم الفزاري نا زياد بن يحيى الحساني ( 7 ) نا مالك بن سعيد ابن الحسن عن الأعمش
_________
( 1 ) عن مختصر ابن منظور وبالاصل " القراري "
( 2 ) بالاصل " أخرم " والمثبت عن تذكرة الحفاظ 2 / 540 والتبصير 1 / 8
( 3 ) بالاصل : " الخشاني " والمثبت والضبط عن الانساب وله ترجمة قصيرة فيه
( 4 ) ضبطت عن التبصير 2 / 524
( 5 ) بالاصل : " وأبو الفضل بن عبد الرحمن عبيد الله الزهري " خطأ والصواب ما أثبت انظر سير أعلام النبلاء 16 / 392
( 6 ) بالاصل " البردعي " والمثبت عن تذكرة الحفاظ 3 / 936
( 7 ) بالاصل " الخشام " والصواب ما أثبت وقد تقدم في بداية الترجمة

(5/400)


عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إنما أنا رحمة مهداة أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو بكر أحمد بن محمد الحارثي أنا علي بن عمر نا أبو طلحة أحمد بن محمد بن عبد الكريم نا سعد بن محمد ببيروت بحديث ذكره أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف السهمي قال سألت الدارقطني عن أبي طلحة أحمد بن محمد بن عبد الكريم البصري الوساوسي ببغداذ قال تكلموا فيه رواها الخطيب ( 1 ) عن علي بن محمد بن نصر عن حمزة أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) قال أحمد ابن محمد بن عبد الكريم بن يزيد بن سعيد أبو طلحة الفزاري البصري المعروف بالوساوسي سكن بغداد وحدث بها عن نصر بن علي الجهضمي وعبد الله بن خبيق الأنطاكي وزيد بن أخزم ( 3 ) الطائي ومحمد بن عبد الله ابن ميمون الإسكندراني روى عنه أبو بكر بن شاذان وأبو حفص بن شاهين وأبو بكر الأبهري الفقيه وأبو الفضل الزهري وغيرهم قال الخطيب ( 4 ) سألت أبا بكر البرقاني عن أبي طلحة الفزاري فقال ثقة قال الخطيب ( 4 ) وحدثني عبيد الله بن أبي الفتح عن طلحة بن محمد بن جعفر أن أبا طلحة الوساوسي مات في سنة اثنتين وعشرين وثلاثمائة قال غيره لليلتين خلتا من المحرم
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 5 / 58
( 2 ) تاريخ بغداد 5 / 57
( 3 ) عن تاريخ بغداد 5 / 57 وبالاصل " أخرم "
( 4 ) تاريخ بغداد 5 / 58

(5/401)


177 - أحمد بن محمد بن عبدوس أبو بكر النسوي الحافظ الفقيه نزيل مرو الشاهجان ( 1 ) بقرية خنرجرد ( 2 ) رحل وسمع بدمشق أبا القاسم بن أبي العقب وأبا بكر محمد بن الحسن بن عمر بن مران وأبا بكر محمد بن النعمان بن نصير الإمام بصور وأبا بكر أحمد بن موسى الخطيب ببيسان وعبد الوارث ابن عبد الله بن محمد بن سلم المقدسي وأبا الحسن علي بن جعفر بن محمد الرازي ببيت المقدس وأبا جعفر أحمد بن عمر ابن أبي جعفر الغزي بغزة وأبا محمد جعفر بن عثمان الرقي بالرقة وأبا بكر محمد بن علي النقاش نزيل تنيس وأبا عبد الله محمد بن عيسى بن حماد بن قادم بالرملة وأبا علي الحسين بن محمد ابن الحسين بن مينا ( 3 ) الأيلي وأبا محمد عبد الرحمن بن إبراهيم بن يوسف الماوردي وأبا سهل محمد بن هارون بن القاسم الطرزي بطرسوس وأبا الحسين معروف بن يحيى بن معروف العباداني وأبا القاسم بكير بن الحسن ابن عبد الله بن سلمة بن دينار الرازي بمصر وعلي بن جامع الديباجي بن عبد الله الفقيه روى عنه الفقيه أبو عبد الله محمد بن الحسن المهربندقشاهي ( 4 ) والإمام أبو محمد عبد الله بن يوسف الجويني وأبو علي الحسن بن القاسم المروزي وأبو منصور محمد بن عبد الملك بن الحسن التنوخي ( 5 ) المعروف بزافوكة وأبو الحسن علي بن عبد القاهر بن بزيع ( 6 ) بن الحسن بن بزيع الطرسوسي وعينى ( 7 ) بنت
_________
( 1 ) هذه مرو العظمى أشهر مدن خراسان وقصبتها والنسبة إليها مروزي منها الى سرخس ثلاثون فرسخا
( 2 ) كذا ورسمها غير واضح بالاصل وفط المطبوعة : " خنزجرد " ولم أجدهما والذي في ياقوت : " خرجرد " هي قرية قرب بوشنج هراة
( 3 ) ضبطت عن التبصير وفي الاكمال : يمد ويقصر
( 4 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة الى مهر بندقشاه قرية على ثلاثة فراسخ من مرو
( 5 ) في مطبوعة ابن عساكر 7 / 347 السرخسي
( 6 ) ضبطت عن التبصير
( 7 ) كذا بالاصل بالقصر وفي مطبوعة ابن عساكر 7 / 347 وعيناه بالمد ونبه بالحاشية الى أنها بالاصول " عيني " بالقصر

(5/402)


زكريا بن احمد الهلالي المروزي أخبرنا أبو سعد ناصر بن سهل بن أحمد الطرسوسي المعروف بالبغدادي بنوقان مدينة بطوس أنا الشيخ الفقيه العالم أبو عبد الله محمد بن الحسن المهربندقشاهي المروزي قراءة عليه بمرور سنة أربع وستين وأربعمائة نا الشيخ الحافظ أبو بكر أحمد بن محمد بن عبدوس النسوي نا أبو القاسم بكير بن الحسن بن عبد الله بن سلمة بن دينار الرازي بمصر يوم السبت لثمان خلون من رمضان سنة إحدى وخمسين وثلاثمائة نا بكار يعني ابن قتيبة نا وهب بن جرير نا هشام بن أبي عبد الله الدستوائي ( 1 ) عن يحيى بن أبي كثير عن محمد ابن إبراهيم عن خالد بن معدان عن العرباض بن سارية أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان يستغفر للصف المقدم ثلاثا وللثاني مرة أخبرني أبو الحسين محمد بن محمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن بادويه ( 2 ) السهلكي خطيب بسطام بها أنا أبو الفضل محمد بن علي بن الحسين بن سهل السهلكي البسطامي بها أنا الشيخ أبو علي الحسن بن القاسم المروزي أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن عبدوس الفقيه نا أبو القاسم علي بن يعقوب وأبو بكر محمد بن الحسين بن عمر القرشي بدمشق قالا نا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو النصري بحديث ذكره 178 أحمد بن محمد بن عبيدة بن زياد بن عبد الخالق أبو بكر النيسابوري المعروف بالشعراني رحال سمع العباس بن الوليد بن مزيد ببيروت ومحمد بن عوف بحمص ويونس بن عبد الأعلى بمصر وعلي بن خشرم وأحمد بن حفص ومحمد بن رافع ومحمد بن يحيى الذهلي بخراسان وموسى ابن نصر بالري ويحيى بن حكيم المقوم ( 3 ) وموسى بن عبد الرحمن المسروقي وعمر بن شبة وأحمد بن منصور
_________
( 1 ) ضبطت عن الانساب هذه النسبة الى دستوا بلدة من بلاد الاهواز
( 2 ) ضبطت عن التبصير 3 / 1063
( 3 ) ضبطت عن التبصير 4 / 1313

(5/403)


الرمادي وعمرو بن عبد الله الأزدي ( 1 ) بالعراق ويونس بن حبيب بأصبهان وعلي بن حرب الطائي بالموصل روى عنه أبو عبد الله المحاملي وأبو بكر الشافعي وأبو الشيخ الأصبهاني ومحمد بن عمر ابن الجعابي وأبو الحسين الزينبي وأبو بكر الإسماعيلي أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو طالب بن غيلان أنا أبو بكر الشافعي نا أحمد ابن محمد بن عبيدة نا أحمد بن حفص حدثني أبي نا إبراهيم بن طهمان عن مطر بن طهمان عن العلاء بن زياد عن أبي هريرة عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن حائط الجنة لبنة من ذهب ولبنة من فضة وأنه كان يقول إن مجامرهم اللؤلؤ وأمشاطهم الذهب أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أحمد ابن محمد بن عبيدة ابن زياد بن عبد الخالق أبو بكر الشعراني النيسابوري سافر الكثير ورحل في الحديث إلى الشام والعراق ومصر وسمع من علي بن خشرم المروزي وأحمد بن حفص بن عبد الله ( 3 ) القاضي ومحمد بن رافع القشيري ومحمد بن يحيى الذهلي وموسى بن نصر الرازي ويحيى بن حكيم المقوم وعمر بن شبة وأحمد ابن منصور الرمادي وعلي بن حرب الطائي ويونس ( 4 ) بن حرب الأنصاري الأصبهاني وعمرو ( 5 ) بن عبد الله الأزدي ( 6 ) ومحمد ابن عوف الحمصي ويونس بن عبد الأعلى المصري وغيرهم وورد بغداد وحدث بها فروى عنه الحسين بن إسماعيل المحاملي وأبو بكر الشافعي ومحمد ابن عمر بن ( 7 ) الجعابي وعبد الله بن إبراهيم الزينبي وكان ثقة
_________
( 1 ) في تاريخ بغداد 5 / 56 " الاودي " وبعدها بالاصل " المعروف " حذفناها فهي لفظة مقحمة
( 2 ) تاريخ بغداد 5 / 55
( 3 ) تاريخ بغداد : عبيد الله
( 4 ) تاريخ بغداد : ويونس بن حبيب الاصبهاني
( 5 ) في تاريخ بغداد : عمر
( 6 ) تاريخ بغداد الاودي
( 7 ) زيادة عن تاريخ بغداد

(5/404)


179 - أحمد بن محمد بن عبيد السلمي ( 1 ) حدث بجونية من أعمال طرابلس من ساحل دمشق عن إسماعيل بن حصن ( 2 ) بن حسان الجبيلي ( 3 ) والعباس بن الوليد بن مزيد وعمرو بن محمد بن يحيى العثماني بالمدينة والحسن بن سعيد بن مرزوق الحداد ( 4 ) روى عنه سليمان الطبراني ومحمد بن الوليد بن العباس البزار ( 5 ) العكاوي أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ ح وأنبأنا أبو الفتح أحمد بن محمد بن أحمد الحداد أنا أبو الحسن عبد الرحمن ابن محمد بن عبيد الله الهمذاني ( 6 ) ح وأنبأنا أبو علي الحداد وجماعة قالوا أنا أبو بكر بن ريذه ( 7 ) قالوا أنا سليمان بن أحمد الطبراني نا أحمد بن محمد بن عبيد السلمي بمدينة جوينة فقال أبو نعيم والهمذاني ( 6 ) بجونية نا إسماعيل بن حصن بن حسان القرشي نا عمرو بن هاشم البيروتي عن الأوازعي عن أبي الزبير عن جابر أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال الشفعة في كل شرك في ( 8 ) ربع أو حائط لا يصلح له أن يبيع حتى يؤذن شريكه فيأخذ أو يدع قال الطبراني لم يروه عن الأوازعي إلا عمرو تفرد به إسماعيل
_________
( 1 ) زيد في معجم البلدان " جونية " الجوني وترجم له نقلا عن ابن عساكر
( 2 ) بالاصل " خضر " والصواب عن تبصير المنتبه 1 / 304 ومعجم البلدان " جونيه "
( 3 ) بالاصل " الحنبلي " والمثبت والضبط عن التبصير 1 / 304 ومعجم البلدان " جونية "
( 4 ) في معجم البلدان : " الحذا "
( 5 ) في معجم البلدان البزاز
( 6 ) بالاصل وم " الهمداني " تصحيف
( 7 ) بالاصل " زيده " وفي م : زيده " والصواب ما أثبت وضبطت عن التبصير
( 8 ) زيادة عن مختصر ابن منظور

(5/405)


180 - أحمد بن محمد بن عثمان بن الغمطريق ( 1 ) أبو عمرو الثقفي حدث عن محمد بن شعيب بن شابور ( 2 ) والوليد بن مسلم ومروان بن محمد وعثمان بن شمائل وأبي مسهر الغساني روى عنه إبراهيم بن مروان ومحمد بن جعفر بن محمد بن هشام بن ملاس وأبو الحسن ابن جوصا وأبو الحارث أحمد بن سعيد بن أم سعيد وأبو الأصيد محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن الإمام وأبو عوانة الإسفرايني ومحمد بن أحمد بن الوليد ومحمد بن المسيب بن إسحاق الأرغياني أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبي أبو القاسم أنا أبو نعيم عبد الملك بن الحسن بن محمد الأزهري أنا أبو عوانة يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم الحافظ نا أحمد بن محمد بن عثمان الثقفي نا الوليد بن مسلم نا أبو عمرو عن يحيى عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه قال قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) إذا أتى أحدكم الخلاء فلا يمس ذكره بيمينه وإذا أتى الخلاء فلا يستنجي بيمينه وإذا شرب فلا يتنفس في الإناء مرة قال وأنا أبو عوانة في موضع آخر نا محمد بن عبد الله بن ميمون السكري بإسكندرية وأحمد بن محمد بن عثمان الثقفي بدمشق قالا نا الوليد بن مسلم بحديث ذكره أخبرنا أبو محمد السيدي أنا أبو عثمان البحيري ( 3 ) أنا أبو عمرو بن حمدان الحيري أنا محمد بن المسيب بن إسحاق نا أحمد بن محمد بن عثمان الثقفي الدمشقي نا الوليد بن مسلم نا الأوازعي عن يحيى بن أبي كثير حدثني أبو سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم )
_________
( 1 ) عن مختصر ابن منظور وبالاصل " الغمطرين " بالنون
( 2 ) بالاصل " سابور " والصواب ما أثبت انظر سير أعلام النبلاء 9 / 376
( 3 ) بالاصل " النجيرمي " والصواب ما أثبت انظر سير أعلام النبلاء 18 / 103 واسمه سعيد بن محمد بن احمد بن محمد بن جعفر أبو عثمان البحيري

(5/406)


يقول الله أنا الرحمن وأنا خلقت الرحم فاشتققت لها اسما من اسمي فمن وصلها وصلته ومن قطعها بتته أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن منده أنا الحسين بن سلمة الهمذاني أنا أبو الحسن الفأفاء ح قال وأنا ابن منده أنا أبو علي حمد بن عبد الله الأصبهاني إجازة قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 1 ) قال أحمد بن محمد بن عثمان الدمشقي روى عن الوليد ابن مسلم ومحمد بن شعيب بن شابور كتبنا عنه وهو صدوق لا بأس به وذكر أبو الفضل محمد بن طاهر المقدسي فيما أخبره أبو عمرو بن منده عن أبيه أنا محمد بن إبراهيم بن مروان قال قال عمرو بن دحيم توفي يعني ابن الغمطريق بدمشق لعشر بقين من شوال سنة إحدى وستين ومائتين 181 أحمد بن محمد بن عثمان روى عن هشام بن عمار وهشام بن خالد وسليمان بن عبد الرحمن وأحمد بن أبي الحواري والقاسم بن عثمان الجوعي وعباس بن عثمان المعلم ومحمود بن خالد حكى عنه أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن هاشم ( 3 ) الأذرعي 182 أحمد بن محمد بن عجل بن أبي دلف القاسم بن عيسى أبو نصر العجلي المعروف بابن لجيم ( 4 ) من أهل الكرخ من ولد أبي دلف العجلي حدث بدمشق عن أبي الحسن علي بن إبراهيم المعروف بعلان الكرخي وأبي
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 1 / قسم 1 / 72
( 2 ) بالاصل " سابور " والمثبت عن الجرح والتعديل
( 3 ) بالاصل " هشام " والصواب ما أثبت عن م انظر سير أعلام النبلاء 15 / 478 ( 271 )
( 4 ) بالاصل " بجيم " وفي م : والمثبت عن مختصر ابن منظور 3 / 273

(5/407)


العباس الفضل ابن الفضل الكندي الهمذاني روى عنه ابنه أبو القاسم نصر بن أحمد وتمام بن محمد وعلي الحنائي وولي أيلة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني أنا تمام بن محمد الرازي حدثني أبو نصر أحمد بن أبي دلف العجلي من أهل الأدب والمعرفة نا أبو الحسن علان بن أحمد الكرخي بهمذان نا علي بن محمد بن شبيب نا محمد بن الحسن بن عمر الحلواني نا أحمد بن عبد الله القزويني عن الفضل بن الربيع قال حججت مع هارون الرشيد أمير المؤمنين فمررنا بالكوفة في طاق المحامل فإذا ببهلول المجنون قاعد يهذي فقلت له اسكن فقد أقبل أمير المؤمنين فسكت فلما جاء الهودج قال يا أمير المؤمنين حدثني أيمن بن نابل ( 1 ) نا قدامة بن عبد الله العامري قال رأيت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بمنى على جمل وتحته رحل رث فلم يكن ثم طرد ولا ضرب ولا إليك إليك فقلت يا أمير المؤمنين إنه بهلول المجنون قال قد عرفته وبلغني كلامه قل يا بهلول فقال يا أمير المؤمنين هب أنك ملكت العباد طرا ودان لك العباد فكان ماذا أليس مصيرك إلى قبر يحثو ترابك هذا وهذا فقال أجدت يا بهلول أفغيره قال نعم يا أمير المؤمنين من رزقه الله جمالا ومالا فعف في جماله وواسى في ماله كتب في ديوان الأبرار قال فظن أنه يريد شيئا قال فإنا قد أمرنا أن نقضي دينك قال لا تفعل يا أمير المؤمنين لا تقض دينا بدين اردد الحق إلى أهله واقض دين نفسك من نفسك فإن نفسك ( 2 ) هذه نفس واحدة وإن هلكت والله ما انجبرت ( 3 ) عليها قال فإنا قد أمرنا أن نجري عليك قال لا تفعل يا أمير المؤمنين لا يعطيك وينساني أجري علي الذي أجرى عليك لا حاجة لي في إجرائك ومضى هكذا قال والصواب
_________
( 1 ) في المختصر : نائل
( 2 ) عن مختصر ابن منظور وبالاصل " نفس "
( 3 ) كذا بالاصل والمختصر

(5/408)


* هب أنك قد ملكت الأرض طرا * ودان لك العباد فكان ماذا أليس تصير في قبر ويحوي * تراثك بعد هذا ثم هذا * أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني قال وحدثني عبد العزيز حدثني بهذا الحديث نصر بن أحمد عن أبيه قال لنا أبو محمد الأكفاني رأيت بخط تمام بن محمد الرازي مكتوبا أبو نصر أحمد ابن محمد بن أبي نجيم ( 1 ) العجلي من ولد أبي دلف قرأت بخط عبد المنعم بن علي بن النحوي قال وفي هذا اليوم يعني يوم السبت لأربع خلون من شوال من سنة أربع مائة مات أبو نصر بن أبي لجين ( 2 ) ودفن في مقابر باب الفراديس 183 أحمد بن محمد بن عقيل بن زيد أبو ( 3 ) بن أبي بكر الشهرزوري سمع أباه أبا بكر وأبا عبد الله محمد بن يحيى بن سلوان المازني أنشدنا عنه ابن أخته الفقيه أبو الحسن علي بن المسلم أنشدنا أبو الحسن الفقيه أنشدنا خالي أحمد بن محمد بن عقيل الشهرزوري * وما ثناك عن الزورات لي ملل * ولا نبابك إكثار وإقلال لكن سمعت من الواشين في ولم * تدر الهوى والهوى أدناه قتال سألت طيفك عن تنميق إفكهم * فقال معتذرا لا كان ما قالوا سعى الوشاة لقطع الود بينكما * وللمودات بين الناس آجال * سمعت أبا الحسن الفقيه يقول توفي خالي أحمد بن محمد بن عقيل الشهرزوري سنة ستين وأربعمائة ببيت المقدس
_________
( 1 ) كذا بالاصل وقد مر أنه لجيم
( 2 ) كذا بالاصل هنا وانظر الحاشية السابقة
( 3 ) بياض بالاصل وم وبقي بياضا أيضا في مطبوعة ابن عساكر 7 / 353 وسقطت الترجمة بأكملها من مختصر ابن منظور

(5/409)


ووجدت بخطه في موضع آخر توفي خالي يوم الاثنين النصف من ذي القعدة من سنة ست وستين وأربعمائة وجاءنا الخبر بموته يوم الجمعة السابع وعشرين منه فالله أعلم 184 أحمد بن محمد بن علي أبو بكر المراغي ( 1 ) سمع بدمشق أبا الحسن أحمد بن حميد بن سعيد بن أبي العجائز الأزدي وأبا علي محمد ابن محمد بن أبي حذيفة وأبا بكر بن أخت الجوال ومحمد بن يوسف بن بشر الهروي وحدث بها عن أبي يعلي الموصلي روى عنه أبو الحسن علي بن محمد بن القاسم بن بلاغ إمام الجامع وأبو الحسن محمد بن الحسين بن إبراهيم بن عاصم الآبري ( 2 ) السجستاني العاصمي ( 3 ) أنبأنا أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن علي البيهقي وحدثنا أبو الحسن علي بن سليمان بن أحمد المرادي عنه أنا أبو بكر البيهقي قال قرأت في كتاب أبي الحسن العاصمي ( 3 ) عنه فيما وجدته أبو بكر أحمد بن محمد المراغي بدمشق عن أبي بكر بن أخت الجوال الدينوري عن خاله أحمد بن الجوال قال سمعت الربيع بن سلميان يقول سمعت الشافعي رحمه الله ينشد ( 4 ) * شهدت بأن الله لا شئ ( 5 ) غيره * وأشهد أن البعث حق وأخلص وإن عرى الإيمان قول محسن ( 6 ) * وفعل زكي قد يزيد وينقص وأن أبا بكر خليفة ربه * وكان أبو حفص على الخير يحرص وأشهد ربي أن عثمان فاضل * وأن عليا فضله متخصص أئمة قوم يهتدى بهداهم * لحا الله من إياهم ينتقص
_________
( 1 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور
( 2 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة الى آبر وهي قرية من قرى سجستان وترجم له بترجمة قصيرة
( 3 ) كذا ولم ترد في عامود نسبه في سير أعلام النبلاء 16 / 299 ولا في الانساب وفط المطبوعة : " القاضي "
( 4 ) الابيات في ديوان الامام الشافعي ط بيروت ص 69 تحت عنوان " خلفاء رسول الله "
( 5 ) الديوان : رب
( 6 ) الديوان : مبين

(5/410)


قرأت على أبي محمد السلمي عن عبد العزيز بن أبي طاهر الصوفي أنا مكي بن محمد ابن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال سنة ثمان وثلاثين وثلاثمائة فيها توفي أبو بكر أحمد بن محمد ابن علي المراغي أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني قال ورأيت على كتاب شيخنا أبي محمد بن أبي نصر توفي أبو بكر أحمد بن محمد المراغي في سنة ثمان وثلاثين وثلاثمائة قال عبد العزيز صاحب حديث ثقة كتب الكثير بدمشق رأيت أكثر كتبه عند أبي محمد بن أبي نصر ولم تطل مدته ليحدث والله أعلم 185 أحمد بن محمد بن علي أبو حذيفة الدينوري ( 1 ) روى عن أبي عبد الله محمد بن إبراهيم بن زياد بن ميمون الرازي وأبي عروبة الحراني روى عنه تمام الحافظ أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو بكر يحيى بن عبد الله بن الحارث بن الزجاج العبدري وأبو حذيفة أحمد بن محمد بن علي الدينوري وراق ابن الأعرابي قالا نا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن زياد بن ميمون الرازي نا أحمد بن خليد الكرماني نا مالك بن أنس عن ابن شهاب عن أنس بن مالك أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) دخل يوم فتح مكة وعلى رأسه المغفر فلما نزعه قيل هذا ابن خطل متعلق بأستار الكعبة فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) اقتلوه كذا قال أحمد بن خليد والمعروف محمد بن خليد أخبرناه عاليا أبو القاسم الشحامي أنا أبو سعيد الجنزرودي أنا الحاكم أبو
_________
( 1 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور

(5/411)


أحمد الحافظ أنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الطيالسي نا أبو مصعب ومحمد بن سليمان بن حبيب لوين ومحمد بن خليد الكرماني قالوا نا مالك فذكره 186 أحمد بن محمد بن علي بن الحسن أبو الحسن ( 1 ) الخزاعي المعروف بابن الزفتي ( 2 ) سمع من أبي الحسن بن جوصا وأبي عبيدة أحمد بن عبد الله بن ذكوان ومحمد بن أحمد ابن عبيد بن فياض وأبي جعفر محمد بن إبراهيم الديبلي ومكحول البيروتي وأبي جعفر محمد بن عمرو بن موسى العقيلي نزيل مكة وأبي الجهم بن طلاب ومحمد بن بكار البتلهي ( 3 ) وعبد الله بن أحمد بن كيسان ومحمد بن يوسف بن بشر الهروي وأحمد بن سعيد بن غيث الصوري الإمام المعدل وأبي هاشم محمد بن عبد الأعلى روى عنه أبو نصر بن الجندي ( 4 ) وابن الجبان ( 5 ) وعبد الوهاب الميداني والحسن بن علي ابن جعفر البغدادي وتمام بن محمد الحافظ ومكي بن محمد بن الغمر وأبو بكر أحمد بن تمام البعلبكي وأبو العباس أحمد بن محمد بن زكريا النسوي أخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو نصر المري ( 6 ) أنا أبو علي أحمد بن محمد ابن علي الخزاعي يعرف بابن الزفتي نا أبو سعيد محمد بن أحمد بن عبيد بن فياض نا عيسى بن هلال السليحي نا ابن حمير ( 7 ) عن سفيان الثوري عن عبد الملك بن عمير عن عبد الرحمن بن أبي بكرة أن أبا بكرة كتب إلى ابنه أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال
_________
( 1 ) في مختصر ابن منظور 3 / 274 " أبو علي "
( 2 ) الزفتي هذه النسبة الى الزفت وهو شئ أسود مثل القبر
( 3 ) هذه النسبة الى بيت لهيا وهي قرية من أعمال دمشق بالغوطة
( اللباب وضبطت اللفظة عنها
)
( 4 ) ضبطت عن التبصير 1 / 259
( 5 ) هو أبو نصر المرى الاذرعي الدمشقي عبد الوهاب بن عمر ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 468
( 6 ) يعني ابن الجبان انظر الحاشية السابقة
( 7 ) هو أبو عبد الله محمد بن حمير السليحي ( انظر الانساب )

(5/412)


لا يقضي الحاكم في شئ وهو غضبان أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني حدثني أبو الحسين بن الميداني قال توفي أبو علي أحمد بن محمد المعروف بابن الزفتي يوم الثلاثاء لإحدى عشرة ليلة خلت من شهر ربيع الأول من سنة ست وستين وثلاثمائة قال عبد العزيز حدث عن أحمد بن عمير بن جوصا وغيره حدثنا عنه ابن الميداني وغيره 187 أحمد بن محمد بن علي بن الحكم أبو بكر النرسي ( 1 ) سمع بدمشق عبد الرحمن بن إسماعيل الكوفي وأحمد بن عمير ومحمد بن يوسف بن بشر الهروي وإبراهيم ابن عبد الرحمن بن مروان وأبا الدحداح أحمد بن محمد التميمي وبحمص أبا عصمة محمد بن علي بن عمار الدينوري وعبد الصمد بن سعيد القاضي وأبا الخليل العباس بن الخليل الحمصيين وبالموصل عبد الله بن زياد ابن أبي سفيان وبمنبج ( 2 ) أبا الطيب محمد بن جعفر الزراد وبحران أبا عروبة الحراني وبالعراق أبا بكر محمد ابن يحيى بن الحسين العمي ( 3 ) البصري والقاسم بن يحيى بن نصر المخرمي وأبا حفص عمر ابن إسماعيل بن أبي غيلان الثقفي وأبا عمرو عبيد الله بن عثمان ( 4 ) بن عبد الله بن سعيد بن المغيرة بن عمرو بن عثمان بن عفان وعبد الله بن زيدان البجلي وأبا جعفر محمد بن الحسين بن حفص الخثعمي وأبا بكر ابن الباغندي وأبا محمد عبد الله بن إسحاق المدائني وأبا القاسم البغوي وإسحاق بن مروان الكوفي وأبا محمد عبد الله بن علي بن الأخيل بحلب وأبا الوليد عبد الرحمن بن عبد الله بن محمد بن
_________
( 1 ) النرسي ضبطت عن الانساب هذه النسبة الى النرس وهو نهر من أنهار الكوفة عليه عدة قرى ينتسب إليها جماعة من المحدثين
( 2 ) منج : بلد قديم وقيل مدينة كبيرة واسعة بينها وبين الفرات ثلاثة فراسخ ( معجم البلدان )
( 3 ) بالاصل " القمي " والمثبت عن الانسالب
وضبطت عن الانساب بفتح العين وتشديد الميم وهذه النسبة الى العم وهو بطن من تميم
( 4 ) في تاريخ بغداد 10 / 347 عثمان بن محمد بن عبد الله
وانظر ترجمته فيه وكناه باسم : " ابي عمر "

(5/413)


الحارث بن عوف بحمص وإسماعيل بن محمد بن سنان بشيزر روى عنه أبو عبد الله محمد بن الحسن بن عمر الناقد وعلي بن منير الخلال وأبو القاسم عبد الجبار أحمد ابن عمر الطرسوسي المقرئ وانتقى عليه أبو الحسن الدارقطني أنبأنا أبو الفرج غيث بن علي الخطيب ( 1 ) أنا أبو العباس أحمد بن إبراهيم الرازي بالإسكندرية أنا أبو الحسن علي بن منير بن أحمد الخلال بمصر أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن علي بن الحكم النرسي نا عبد الرحمن بن إسماعيل الكوفي بدمشق نا جعفر بن منقذ بن الزبير العبيدي ( 2 ) بملطية نا عبيد الله بن موسى عن سفيان عن فراس عن الشعبي عن عبد الله بن عمرو قال جاء أعرابي إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال يا رسول الله ما الكبائر قال الإشراك بالله قال وماذا قال ثم عقوق الوالدين قال ثم ماذا قال اليمين الغموس قلت وما اليمين الغموس قال الذي يقتطع مال امرئ مسلم بيمين هو فيها كاذب كان أبو بكر النرسي حيا سنة ست وستين وثلاثمائة 188 أحمد بن محمد بن علي بن هارون أبو العباس البردعي ( 3 ) الحافظ حدث بدمشق عن أبي بكر محمد بن عمر بن الحكم العتكي ( 4 ) والحسين بن صفوان البردعي ( 5 ) وأحمد بن محمد الخوارزمي ومحمد بن مخلد العطار ونفطويه وابن عقدة ومكحول البيروتي وأبي بكر بن زياد النيسابوري وأبي بكر بن أبي داود وأبي الحسن علي بن مهرويه القزويني وعلي بن كعب الدقاق وأبو علي الحسن بن علي بن محمد الوراق البغدادي ومحمد ( 6 ) بن نصر البغداذي وعبد الباقي بن قانع
_________
( 1 ) كذا ولعله يعني خطيب مدينة صور
( 2 ) كذا وفط مطبوعة ابن عساكر 7 / 357 العبدي
( 3 ) في مختصر ابن منظور 3 / 275 " البرذعي "
( 4 ) كذا بالاصل وسيرد في الرواية التالية " القبلي " وهو الصواب وانظر التبصير 3 / 1159
( 5 ) كذا بالاصل وفي تذكرة الحفاظ 3 / 855 البرذعي بالذال المعجمة
( 6 ) في مطبوعة ابن عساكر وعثمان

(5/414)


روى عنه تمام الحافظ وأبو نصر بن الجبان وأبو الحسين بن الميداني ومكي بن محمد وعبد الرحمن بن عمر بن نصر وأبو الحسن بن السمسار وأبو بكر محمد بن الجويني بن الحسين المقرئ وأبو علي الحسن بن علي بن سواس وأبو نصر حديد بن جعفر القرماني ( 1 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أخبرني أبو العباس أحمد بن محمد ابن علي بن هارون البردعي نا أبو بكر محمد بن عمر بن الحكم القبلي نا أبو الحسن علي ابن إسماعيل الدينوري نا أحمد بن عبد الحميد عن سيار عن حعفر ( 2 ) عن ( 3 ) مالك بن دينار قال دخلت على الحجاج فقال لي ألا أحدثك بحديث حسن عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قلت بلى حدثني قال حدثني أبو بردة عن أبيه عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال من كانت له إلى الله حاجة فليدع بها دبر كل صلاة مفروضة حدثنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه نا عبد العزيز بن أحمد الصوفي أنا عبد الوهاب بن جعفر قال كان البردعي من معادن الصدق أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل نا أبو القاسم علي بن محمد بن أبي العلاء أنا أبو علي الحسن بن علي ( 4 ) بن إبراهيم المقرئ أنا أبو نصر حديد بن جعفر الرماني قال سمعت أبا العباس أحمد بن علي البردعي يقول رأيت أبا الدرداء في النوم فقلت له حدثني حديثا به رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ليس بينك وبينه أحد فقال لي سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ( صلى الله عليه و سلم ) أفضل ما يعمله العبد الذي يتخلق به مع الفقراء
_________
( 1 ) كذا بالاصل وسيرد : " الرماني "
( 2 ) هو جعفر بن سليمان الضبعي لانه نزل في بني ضبيعة فنسب إليها ) روى عنه سيار بن حاتم وحدث عن مالك بن دينار
انظر تهذيب التهذيب
( 3 ) بالاصل " بن " والصواب ما أثبت انظر الحاشية السابقة
( 4 ) بالاصل " بن ابي علي " والصواب ما أثبت عن م انظر سير أعلام النبلاء / 18 / 13 ( 11 )

(5/415)


189 - أحمد بن محمد بن علي بن مزاحم أبو عمرو المزاحمي الصوري سمع بدمشق أبا الأزهر جماهر بن محمد الزملكاني وحاجب بن أركين الفرغاني ومحمد بن عبد الله بن عبد السلام مكحول وأبا الطيب علي بن محمد بن أبي سليمان الصوري وأبا يعقوب إسحاق بن محمد بن أبي سليمان الصوري ( 1 ) وأبا يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن يونس المنجنيقي وأبا عبد الرحمن عبد الجبار بن محمد بن الكوثر الصوري روى عنه مولاه فاتك بن عبد الله المزاحمي أخبرنا أبو الحسين محمد بن كامل بن ديسم المقدسي أنا أبو الحسين أحمد بن الحسين ابن علي بن السماع الأطرابلسي في كتابه من عسقلان أنا أبو شجاع فاتك بن عبد الله المزاحمي بصور في رجب سنة ست عشرة وأربعمائة أنا مولاي أبو عمرو أحمد بن محمد بن مزاحم في منزله في سنة ست وستين وثلاثمائة أنا أبو الأزهر جماهر بن محمد الزملكاني ( 2 ) نا هشام بن عمار نا عبد العزيز بن محمد الدراوردي عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف أخبرناه عاليا أبو عبد الله الخلال أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ نا إسحاق بن أحمد بن نافع الخزاعي نا محمد بن يحيى بن أبي عمر العدني نا عبد العزيز بن محمد الدراوردي فذكره 190 أحمد بن محمد بن علي بن سلمان بن إبراهيم بن عبد العزيز أبو طاهر التميمي الكتاني الصوفي والد عبد العزيز الحافظ روى عن الميانجي روى عنه ابنه أبو محمد عبد العزيز وعلي بن محمد الحنائي ( 3 ) وأبو سعد إسماعيل بن علي الرازي
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من مطبوعة ابن عساكر 7 / 358
( 2 ) الزملكاني ضبطت عن الانساب هذه النسبة الى قرية بدمشق منها أبو الازهر المذكور ( الانساب )
( 3 ) إعجامها غير واضح بالاصل والمثبت عن تذكرة الحفاظ 4 / 1086

(5/416)


أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني أنا أبي أبو طاهر أحمد بن محمد بن علي الكتاني الصوفي رحمه الله نا القاضي أبو بكر يوسف بن القاسم الميانجي نا أبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي نا ابن كثير نا سفيان عن منصور عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت كنت أفتل قلائد الغنم لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ويبعثه ويمكث حلالا سمعت أبا الحسن علي بن المسلم الفقيه يحكي عن أبي محمد عبد العزيز بن أحمد أو عن أبي القاسم بن أبي العلاء أن أبا طاهر والد عبد العزيز كان قد امتنع من أكل اللحم بالأرز خشية أن يبتلع عظما في الأرز فيقتله فلما خرج عبد العزيز إلى بغداذ واشتاقه أبوه فخرج إلى بغداذ زائرا له فصادفه يوما وقد طبخ لحما بأرز فقدمه بين يديه فقال قد عرفت عادتي في هذا فقال كل فلا يكون إلا خيرا ( 1 ) فأكل فابتلع ( 2 ) عظما فمات ببغداذ هذا معنى ما سمعته يحكى رحمه الله أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني قال توفي والدي أحمد ابن محمد بن علي الكتاني الصوفي أبو طاهر رحمه الله تعالى ببغداذ في ذي القعدة في سنة سبع عشرة وأربعمائة وصلي عليه القاضي أبو علي الحسن بن علي البندنيجي ( 3 ) في مسجد عتاب ودفن في مقابر الشونيزية حدث عن القاضي أبي بكر الميانجي بشئ ( 4 ) كتبه له مكي بن محمد المؤدب بخطه وقال هذا سماعك 191 أحمد بن محمد بن علي بن الحسين أبو بكر الهروي المقرئ الضرير ( 5 ) سكن دمشق وسمع بها أبا الحسن رشأ بن نظيف وأبا علي الأهوازي
_________
( 1 ) في مختصر ابن منظور " الخبير "
( 2 ) زيادة عن مختصر ابن منظور 3 / 276
( 3 ) بالاصل " البندنجي " والصواب ما أثبت عن الانساب وهذه النسبة الى بندنيجين وهي بلدة قريبة من بغداد بينهما دون عشرين فرسخا
( 4 ) زيادة اقتضاها السياق عن مطبوعة ابن عساكر 7 / 360
( 5 ) سقطت ترجمته من المختصر

(5/417)


وعلي بن الخضر السلمي وأبا الحسين طاهر بن أحمد القايني ( 1 ) الفقيه وأبا بكر الخطيب وأبا القاسم السميساطي وعبد الوهاب بن برهان بطوس ( 2 ) سمع منه عمر الدهستاني وطاهر بن بركات الخشوعي وأبو طاهر إبراهيم بن حمزة بن نصر الجرجرائي ( 3 ) وأبو طاهر بن هلال وأبو محمد وأبو القاسم ابنا صابر وذكر أبو محمد بن صابر أنه ثقة وأنه سأله عن مولده فقال سنة سبع وأربع مائة بهراة وصنف أبو بكر هذا كتاب التذكرة في القراءات الثمانية الأئمة ذكر فيه أنه قرأ على أبي علي الأهوازي وذكر أبو القاسم بن صابر أنه كان إماما في القراءات أنبأنا أبو الحسن علي بن المسلم ونقلته من خطه أنا الشيخ الإمام أبو بكر أحمد ابن محمد بن علي الهروي المقرئ بقراءتي عليه قلت له أخبركم أبو القاسم علي بن محمد السميساطي أنا أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن الكلابي نا أبو الحسن ( 4 ) أحمد بن عمير بن جوصا نا يونس بن عبد الأعلى أنا ابن وهب أن مالكا أخبره ح قال وأنا عيسى بن إبراهيم أنا عبد الرحمن بن القاسم حدثني مالك عن نافع عن عبد الله بن عمر أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إذا جاء أحدكم إلى الجمعة فليغتسل أخبرناه عاليا أبو الحسن بن قبيس أنا أبو القاسم السميساطي فذكره وأخبرناه أعلى من هذا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو القاسم التنوخي نا أبو
_________
( 1 ) بالاصل " القاني " والصواب ما أثبت هذه النسبة الى قاين : بلدة قريبة من طبس بين أصبهان ونيسابور ( الانساب )
( 2 ) في مطبوعة ابن عساكر 7 / 360 بصور
( 3 ) في مطبوعة ابن عساكر 7 / 360 الجرجاني
( 4 ) بالاصل " أبو الحسين " تحريف والصواب ما أثبت عن م تقدمت ترجمته برقم ( 65 ) وانظر تذكرة : الحفاظ 3 / 795

(5/418)


يعقوب إسحاق بن سعد بن الحسن بن سفيان حدثني جدي نا قتيبة عن ( 1 ) مالك بن أنس فذكره ذكر أبو محمد بن الأكفاني : أن أبا بكر أحمد بن محمد الهروي المقرئ الضرير توفي في ليلة الاثنين العاشر من شهر ربيع الآخر سنة تسع وثمانين وأربعمائة بالقدس 192 أحمد بن محمد بن علي ( 2 ) بن صدقة أبو عبد الله التغلبي الكاتب الشاعر المعروف بابن الخياط ختم به ديوان الشعر بدمشق وكان شاعرا مكثرا مجيدا محسنا حفظة لأشعار المتقدمين وأخبارهم جالسته مرة عند جدي القاضي أبي المفضل رحمه الله وتفاوضا في معان ( 3 ) كثيرة لم أحفظ منها شيئا لقلة اهتمامي في ذلك الوقت بما أورده للصبا وقد أجاز لي جميع ما قاله من النظم والنثر سنة سبع وخمس مئة أنشدني أخي أبو الحسين هبة الله بن الحسن بن هبة الله الحافظ وكتبه لي بخطه أنشدني أبو عبد الله لنفسه ( 4 ) : * لم يبق عندي ما يباع بحبة * وكفاك شاهد ( 5 ) منظري عن مخبري إلا بقية ماء وجه صنتها * عن أن تباع وأين أين المشتري * قال وأنشدني : * ويعتاد ذكراك في كل حالة * فيسبقني حتى يهيج وسواسي وأشتاقكم واليأس بين جوانحي * وأبرح شوق ما أقام مع الياس * * ولولا النوى ما كان بالعيش وصمة * ولولا القلى ما كان بالحب من باس * قال وأنشدني : * ليت الذي قلبي به مغرم * يعلم من وجدي كما أعلم
_________
( 1 ) بالاصل " بن " تحريف والصواب ما أثبت
( 2 ) في وفيات الاعيان 1 / 145 والوافي 8 / 67 علي بن يحيى بن صدقة
( 3 ) بالاصل : " معاني "
( 4 ) البيتان في ديوانه والوافي ووفيات الاعيان
( 5 ) في وفيات الاعيان : " علما " وفي الديوان : وكفاك مني منظر عن مخبر

(5/419)


لعله إن لم يصل رغبة * يرق للمكروب أو يرحم * * أذلني حبكم في الهوى * فما حمتني ذلتي منكم ومذهب ما زال مستقبحا * في الحرب أن يقتل مستسلم * حدثني أبو عبد الله محمد بن المحسن بن أحمد بن الملحي لفظا وكتبه لي بخطه حدثني السابق وهو أبو اليمن محمد بن الخضر المعري قال اجتمعت بأبي عبد الله بن الخياط بطرابلس وكنت أنا وهو يجلس في دكان إنسان عطار نصراني يعرف بأبي المفضل ذكي محب للأدب فخرجنا يوما إلى ظاهر البلد فاخترنا موضعا جلسنا فيه على غدير هناك فقال أبو عبد الله للسابق : اعمل في هذا المعنى أبياتا عاجلا فقال نعم فعمل ابن الخياط بديها : * أو ما ترى فلق الغدير كأنه * يبدو لعينك منه حلي مناطق مترقرق لعب الشعاع بمائه * فارتج يخفق مثل قلب العاشق فإذا نظرت إليه راعك لمعه * وعللت طرفك من شراب صادق * ولم يفتح الله على السابق ببيت ولا لفظة فقال العطار قد عملت بيتا واحدا وهو : * قد كنت آمل أن أجئ مصليا * حتى رايتك سابقا للسابق * فاستحسنا ما اتا به وجعلناه من مأثور الأخبار قال أبو عبد الله وكان السابق لا يحفظ من ( 1 ) شعره بيتا واحدا وأبو عبد الله بن الخياط بخلافه يحفظ شعره منذ عمله إلى أن مات سئل أبو عبد الله عن مولده فقال في سنة خمسين وأربعمائة وتوفي في سنة سبع عشرة وخمسمائة ( 2 ) ولم اشهد جنازته لأجل نوبة كانت لي عند أبي الحسن بن قبيس الفقيه
_________
( 1 ) زيادة اقتضاها السياق
( 2 ) في وفيات الاعيان 1 / 147 : " توفي بدمشق في حادي عشر شهر رمضان "
وفي الوافي 8 / 70 توفي في شهر رمضان

(5/420)


193 - احمد بن محمد بن عمارة ابن احمد بن ابي الخطاب يحيي بن عمرو ابي عمارة بن راشد أبو الحارث الليثي الكناني مولاهم روى عن أبيه وأبى سهل سعيد بن الحسن الأصبهاني نزيل صور وعبد الرحمن بن عبد الصمد ابن البرزوز وأبى عبد الملك البسري وعلي بن احمد بن مروان الواسطي وأبى عبد الملك محمد ابن احمد بن عبد الواحد بن جرير بن عبدوس الصوري وأبى الحسن علي بن عمرو الرازي الشعراني وإسحاق ابن إبراهيم المعروف بجيش الفرغاني واحمد بن علي بن سعيد القاضي وعلي بن احمد الجرجاني واحمد ابن محمد بن يحيي بن حمزة وأبى القاسم البغوي وزكريا بن يحيي السجزي ( 2 ) وعبيد الله بن احمد الصفار المؤملي وحريث ابن احمد بن ابي حكيم ويحيي بن محمد بن صاعد وإبراهيم بن عبد الرحمن دحيم وأبى بكر الباغندي ومحمد ابن يزيد بن عبد الصمد وروى عنه تمام بن محمد وعبد الوهاب الميداني وأبو محمد بن ابي نصر وأبو الحسين محمد بن احمد بن جميع وعبد الرحمن بن عمر بن نصر وابو محمد عبد الله بن محمد بن إسماعيل المؤدب وابو العباس احمد بن محمد بن الحاج الإشبيلي أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة السلمي نا عبد العزيز بن احمد الكتاني أنا تمام بن محمد أنا أبو الحارث احمد بن محمد بن عمارة بن احمد بن ابي الخطاب يحيي بن عمرو ابي ( 3 ) عمارة الليثي قراءة عليه من كتابه نا أبو سهل سعيد بن الحسن يحيي بن عمرو ابي ( 3 ) عمارة الليثي قراءة عليه من كتابه نا أبو سهل سعيد بن الحسن الأصبهاني بصور أمام دار العباس حدثني أبو مسعود احمد بن الفرات نا أبو داود الحفري ( 4 ) نا شعبة عن الأوزاعي عن يحيي بن ابي كثير عن عامر العقيلي عن ابيه عن ابي هريرة قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عرض علي أول ثلاثة يدخلون الجنة وأول ثلاثة يدخلون النار فأما أول ثلاثة
_________
( 1 ) كذا بالاصل وفي م البرزوزي
( 2 ) ضبطت عن الانساب هذه النسبة الى سجستان على غير قياس
( 3 ) بالاصل وم " بن " والصواب ما أثبت فهو صاحب الترجمة
( 4 ) ضبطت عن التبصير 1 / 340 بفتحتين واسمه عمر بن سعد

(5/421)


يدخلون الجنة : فالشهيد وعبد مملوك أدى حق الله ونصح لمواليه وعفيف متعفف وأما أول ثلاثة يدخلون النار : فذو ثروة من مال لا يؤدي فيه حق الله عز و جل وفقير فخور وإمام جائرح أو قال مسلط اخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن احمد نا أبو الحسين بن الميداني قال توفي أبو الحارث احمد ابن محمد بن عمارة الكناني يوم الخميس لثمان وعشرين ليلة خلت من شهر ربيع الآخر سنة اثنتين وستين وثلاثمائة قال عبد العزيز وحدث عن احمد بن محمد بن يحيي بن حمزة وغيره حدثنا عنه أبو محمد ابن ابي نصر وتمام بن محمد وغيرهما لم اسمع فيه شيئا 194 احمد بن محمد بن عمار بن نصير بن أبان بن مسيرة أبو جعفر السلمي ابن أخي هشام ابن عمار روى عن سليمان بن عبد الرحمن وأبي النضر إسحاق بن إبراهيم وإبراهيم بن هشام بن يحيي ( 1 ) بن يحيي الغساني وجنادة بن محمد المري روى عنه أبو الميمون بن راشد أخبرناه أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن احمد أنا تمام بن محمد أنا أبو الميمون عبد الرحمن بن عبد الله نا أبو جعفر احمد ( 2 ) بن محمد بن عمار بن نصير بن أبان بن ميسرة بن أخي هشام ابن عمار نا سليمان ابن عبد الرحمن أبو أيوب نا سعدان بن يحيي ومحمد بن مسروق قالا نا عبيد الله بن الوليد عن محارب بن دثار عن ابن عمر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ابغض الحلال إلي الله عز و جل الطلاق قرأت علي أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن عبد العزيز بن احمد أنا أبو الحسن مكي ابن محمد أنا أبو سليمان بن زبر قال قال لنا الهروي يعني محمد بن يوسف فيها سنة ثمان وسبعين ومائتين مات ابن أخي هشام بن عمار يعني احمد بن محمد
_________
( 1 ) كذا بالاصل
( 2 ) بالاصل " حمد " وهو صاحب الترجمته

(5/422)


195 - احمد بن محمد بن عمر بن يونس بن القاسم أبو سهل الحنفي اليمامي قدم دمشق مجتازا ( 1 ) إلى مصر وحدث بها وبمصر وببغداد وباصبهان عن جده عمر بن يونس وعبد الله بن يحيي اليمامي ويحيي بن عبد العزيز الحارثي اليمامي والنضر بن محمد اليمامي وعبد الرزاق بن همام وبكر بن عبد الله بن الشرود وأبى داود سليمان بن كراز ( 2 ) وبكر بن الحجاج وعبد الرحمن ابن محمد بن سعيد اليمامي وعثمان بن سعيد الكلاعي وعبد الرحيم بن الربيع بن سليمان اليمامي وإسماعيل ابن ابي اويس روى عنه عمرو بن دحيم الدمشقي واحمد بن نصر بن شاكر وعبد الله بن محمد بن سلم المقدسي وصالح بن محمد بن صالح ابن روزبه البغداذي وعبد الله بن محمد بن نصر بن طويط الرملي وابو بكر بن ابي داود والقاسم بن الليث الرسعني ( 3 ) واحمد بن عامر بن عبد الواحد البرقعيدي ( 4 ) وابو بكر الباغندي وعبد الصمد ابن عبد الله بن عبد الصمد بن ابي يزيد وابو عبد الرحمن محمد بن العباس بن الدرفس والفتح بن إدريس اخبرنا أبو محمد هبة الله بن سهل بن عمر أنا أبو سعد ( 5 ) الجنزرودي أنا الحاكم أبو احمد أنا محمد بن محمد الباغندي نا احمد بن محمد بن عمر بن يونس اليمامي نا بكر بن الحجاج نا الحكم ابن أبان عن عكرمة عن ابن عباس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أن في الجنة شجرة اصلها في منزل رجل من بني هاشم لا اسميه لكم وفرعها في السماء سماها الله عز و جل خيرة فإذا قال الرجل لأخيه جزاك الله خيرا فإنما يعني تلك الشجرة ومن غرائبه : ما اخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله بن احمد أنا أبو بكر الخطيب اخبرني
_________
( 1 ) اضطراب إعجامها بالاصل وم والصواب عن مختصر ابن منظور 3 / 277
( 2 ) ضبطت عن تبصير المنتبه 3 / 1189 وفيه : سليمان بن كراز الطفاوي عن مبارك بن فضالة
( 3 ) ضبطت عن تبصير المنتبه 2 / 628
( 4 ) هذه النسبة الى بر قعيد وهي بليدة في طرف بقعاء الموصل من جهة نصيبين ( معجم البلدان )
( 5 ) بالاصل " أبو سعيد " خطأ والصواب ما أثبت عن م

(5/423)


الحسن بن محمد الخلال وعبد العزيز بن علي الوراق قالا أنا محمد بن عبد الله الشيباني نا النعمان بن ابي الدلهاث ببلد ( 1 ) نا احمد بن محمد بن عمر بن يونس اليمامي نا عمر بن يزيد بن الفتح من أهل عدن أبين ( 2 ) كان عندنا باليمامة قاضيا نا حكم بن ربيح الأنصاري ونزل عندنا بأبين عن أبيه عن جده عن أبى سعيد الخدرى قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) المصلي بين المغرب والعشاء كالمتشحط بدمه في سبيل الله عز و جل أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا عبد الرحمن بن منده أنا أبو طاهر الحسين بن سلمة الهمذاني أنا أبو الحسن الفأفاء قال ( 3 ) وأنا أبو علي حمد بن عبد الله إجازة قالا أنا ابن أبى حاتم قال ( 4 ) احمد بن محمد بن عمر بن يونس بن القاسم الحنفي اليمامي سالت أبى عنه فقال قدم علينا وكان كذابا وكتبت عنه ولا احدث عنه بشئ ( 5 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) حدثني محمد ابن علي الصوري أنا محمد بن عبد الرحمن الأزدي نا عبد الواحد بن محمد بن مسرور نا ح وأنبأنا أبو زكريا يحيي بن عبد الوهاب بن منده وحدثني أبو بكر اللفتواني عنه أنا عمي أبو القاسم عن أبيه ابي عبد الله قال قال لنا أبو سعيد بن يونس : احمد بن محمد بن عمر بن يونس اليمامي قدم ( 7 ) مصر وكتب عنه وقد لقيت جماعة ممن كتب عنه قال لنا علي ابن احمد بن سليمان علان : كان سلمة بن شبيب
_________
( 1 ) انظر معجم البلدان 1 / 481
( 2 ) أبين : مخلاف باليمن منه عدن ( معجم البلدان )
( 3 ) سقطت علامة التحويل " ح " ووجودها ضروري
( 4 ) الجرح والتعديل 1 / قسم 1 / 71
( 5 ) لفظة " شئ " سقطت من الجرح والتعديل
( 6 ) تاريخ بغداد 5 / 66
( 7 ) تاريخ بغداد : قدم الى مصر

(5/424)


يكذبه وليس في رواية ابن مسرور وكتب عنه ( 1 ) أنبأنا أبو علي الحداد وحدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ قال ( 2 ) أحمد بن محمد بن عمر ابن يونس اليمامي أبو سهل قدم أصبهان وحدث بها وكتب عن إسماعيل بن عمرو البجلي يروي عن عبد الرزاق أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) قال أحمد بن محمد بن عمر بن يونس بن القاسم أبو سهل الحنفي اليمامي سكن بغداذ وحدث بها عن جده عمر بن يونس وعن محمد بن شرحبيل الصنعاني والنضر بن محمد اليمامي وعبد الرزاق بن همام وغيرهم روى عنه القاسم بن زكريا المطرز وأحمد بن الحسن بن إسحاق الصوفي ومحمد بن محمد الباغندي وأبو بكر بن أبي داود وكان غير ثقة ذكر عبد الرحمن بن أبي حاتم ( 4 ) أنه سأل أباه عنه فقال قدم علينا وكان كذابا وكتبت عنه ولا أحدث عنه قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 5 ) أما الجرشي بضم الجيم وفتح الراء وكسر السين المعجمة عمر بن يونس بن القاسم الجرشي اليمامي وهو جد أحمد بن محمد بن عمر ابن يونس أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي نا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي أخبرني إسحاق بن إبراهيم قال ذكرت اليمامي ( 6 ) هذا لعبيد
_________
( 1 ) لم ترد في تاريخ بغداد " وكتب عنه "
( 2 ) ذكر أخبار أصبهان 1 / 91
( 3 ) تاريخ بغداد 6 / 65
( 4 ) انظر ما تقدم عن الجرح والتعديل
( 5 ) الاكمال لابن ماكولا 2 / 234
( 6 ) كذا بالاصل ويبدو أن ثمة سقط في الكلام والخبر بتمامه في الكامل لابن عدي 1 / 178 : سمعت عبدان الاهوازي يقول : لم أخرج حديث يحيى بن ابي كثير حتى فاتتني عن اليماني النسخة التي يرويها وكان القاسم المطرز يقول كتبت عن اليمامي هذا خمسمئة حديث بالعسكر ليتها كانت خمسة الاف ليس عند الناس منها حرف
وهذا الخبر نقله الخطيب في تاريخ بغداد 5 / 66 عن ابن عدي والخبر مثبت في مطبوعة ابن عساكر 7 / 367
وفيهما وبعد إيرادهما الخبر يذكران تعقيب ابن عدي كالاصل هنا وكتاب الضعفاء لابن عدي

(5/425)


الكشوري ( 1 ) فقال هو فينا كالواقدي فيكم وقال ابن عدي ( 2 ) أحمد بن محمد بن عمر بن يونس اليمامي حدث بأحاديث مناكير عن الثقات وحدث بنسخ عن الثقات بعجائب وتكثر عجائب اليمامي وهو مقارب الحديث وهو إلى الضعف أقرب منه إلى الصدق وقال في موضع آخر أحمد بن محمد بن عمر اليمامي حدث بأحاديث مناكير عن ثقات وحدث بنسخ وعجائب أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنبأنا أحمد ابن علي بن محمد الأصبهاني أنا أبو أحمد محمد بن محمد الحافظ النيسابوري قال أبو سهل أحمد بن محمد ابن عمر بن يونس اليمامي سكن بغداذ سمعت يحيى بن محمد بن صاعد يرميه بالكذب وقال الخطيب ( 4 ) قرأت بخط أبي الحسن الدارقطني وحدثنيه أحمد بن أبي جعفر القطيعي عنه قال أحمد بن محمد بن عمر بن يونس بن القاسم اليمامي متروك الحديث أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن محمد البلخي أنا أبو ياسر محمد بن عبد العزيز ابن عبد الله الخياط ح وأخبرنا أبو القاسم يحيى بن بطريق الدمشقي أنا القاضيان أبو تمام علي بن محمد ابن الحسن وأبو الغنائم محمد بن علي الدجاجي في كتابيهما عن أبي الحسن الدارقطني قال أحمد بن محمد بن عمر ابن يونس بن القاسم يمامي عن جده وعبد الرزاق زاد بن بطريق ضعيف
_________
( 1 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة الى كشور قرية من قرى صنعاء اليمن ( الانساب - معجم البلدان )
( 2 ) الكامل في الضعفاء 1 / 178
( 3 ) تاريخ بغداد 5 / 66

(5/426)


وفي رواية البلخي يماني وهو وهم 196 أحمد بن محمد بن عمر بن عبد الرحمن بن عمر بن محمد بن المنكدر عبد الله ابن الهدير بن محرز أبو بكر القرشي التميمي ( 1 ) المنكدري المدني سمع ببيروت عبد الحميد بن بكار والعباس بن الوليد بن مزيد البيروتيين وبالحجاز عبد الجبار بن العلاء ( 2 ) المكي وبمصر يونس بن عبد الأعلى وعبد الله بن سعيد بن عفير وبالعراق هارون بن إسحاق الهمداني وأبا الخطاب زياد بن يحيى الحساني وإسحاق بن البهلول بن حسان الأنباري وبغيرها علي ابن حرب الموصلي وعلي بن حارث الجنديسابوري وإسحاق بن إبراهيم شاذان وأبا زرعة الرازي روى عنه ابنه أبو عمر عبد الواحد بن أحمد وأبو الحسين محمد بن علي بن الشاه المرو الروذي وأبو أحمد محمد بن أحمد الحنفي ( 3 ) أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه نا نصر بن إبراهيم المقدسي أنا أبو الفتح سليم بن أيوب الرازي أنا أبو محمد إسماعيل بن الحسين بن علي نا أبو أحمد محمد بن أحمد الحنفي نا أبو بكر أحمد بن محمد بن عمر المنكدري نا العباس بن الوليد بن مزيد العذري نا أبي عن عبد الوهاب بن هشام بن الغاز عن أبيه ح وأخبرنا عاليا أبو محمد بن طاوس نا سليمان بن إبراهيم بن محمد الحافظ بأصبهان ح وأخبرنا أبو القاسم عبد الرحمن وأبو محمد عبد الرحيم ابنا محمد بن الفضل الحداد بأصبهان قالا أخبرتنا كريمة بنت احمد بن محمد بن الحسن الكردية
_________
( 1 ) بالاصل : أحمد بن محمد بن عمر بن محمد بن المنكدر بن عبد الرحمن بن عمر بن عبد الله " المثبت عن مختصر ابن منظور 3 / 278 وتذكرة الحفاظ 3 / 793 والانساب ( المنكدري )
( 2 ) كذا بالاصل وفي م والمصادر المذكورة : " التيمي " نسبة الى تيم بن مرة
( 3 ) بالاصل " بن العلاء بن العلاء " والمثبت عن تذكرة الحفاظ 3 / 793
( 4 ) زيد في تذكرة الحفاظ 3 / 793 في من مروي عنه : ومحمد بن أمون الحفاظ ومحمد بن خالد المطوعي البخاري ومحمد بن صالح بن هانئ

(5/427)


قالا نا محمد بن إبراهيم بن جعفر اليزدي إملاء نا محمد بن يعقوب بن يوسف نا العباس بن الوليد البيروتي ( 1 ) نا عبد الوهاب بن هشام بن الغاز عن أبيه هشام بن الغاز عن نافع عن ابن عمر عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال من كان وصلة لأخيه المسلم إلى ذي سلطان في منفعة بر أو تيسير عسير أعين على إجازة الصراط يوم دحض الأقدام قال العباس ثم لقيت محمد بن عبد الوهاب فحدثني به عن أبيه عن جده عن نافع عن ابن عمر عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مثله واللفظ لحديث محمد بن يعقوب أخبرنا أبو صالح ذكوان بن سيار بن محمد بن أبي القاسم الدهان بهراة أنا أبو عاصم الفضيل بن يحيى بن الفضيل الفضيلي أنا أبو القاسم إبراهيم بن محمد بن علي بن الشاه التميمي المروروذي نا أبو عمر عبد الواحد ابن أحمد بن عمر المنكدري أنا أبي نا الحسن بن عمر بن الواحد الميموني الرقي نا يحيى بن السكن البصري بالرقة نا شعبة حدثني سفيان بن عيينة عن الزهري عن سالم عن عبد الله بن عمر قال كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا افتتح الصلاة رفع يديه حذو منكبيه وإذا ركع وإذا أراد السجود رفعهما ولم يكن يرفع بين السجدتين [ * * * ]
قرأت على أبي القاسم الشحامي عن أبي بكر البيهقي قال قال لنا أبو عبد الله الحافظ أحمد بن محمد بن عمر أبو بكر المنكدري سألت أبا عمر ابنه عن نسبه فكتبه لي بخطه أبو بكر أحمد ابن محمد بن عمر بن عبد الرحمن بن عمر ( 2 ) بن المنكدر بن عبد الله بن الهدير بن محرز القرشي التيمي قال الحاكم مولد أبي بكر بالمدينة ومنشؤه بالحرمين ورحلته الأولى إلى مصر والشام ثم أقام بالبصرة إلى أن حدث بها ثم دخل الأهواز وأصبهان وحدث بها ثم ورد الري فحدث بها روايته بالحجاز عن عبد الجبار بن العلاء وطبقته وبمصر عن يونس بن عبد الأعلى وطبقته وبالجزيرة عن علي بن حرب وطبقته وبالكوفة عن هارون بن
_________
( 1 ) كذا بالاصل وتقدم في السند السابق بعدها : " نا أبي " ( 2 ) كذا وتقدم في بداية الترجمة : عمر بن محمد بن المنكدر

(5/428)


إسحاق الهمداني وطبقته وبالشام عن عبد الحميد بن بكار البيروتي وطبقته وبالبصرة عن أبي الخطاب الحساني وطبقته وببغداد عن إسحاق بن بهلول الأنباري وطبقته وبالأهواز عن علي ابن حرب الجنديسابوري وطبقته وبفارس عن ( 1 ) إسحاق بن إبراهيم شاذان وطبقته وبالري عن أبي زرعة وطبقته وله أفراد وعجائب وقد كان أبو جعفر محمد بن عبد الرحمن الأرزناني ( 2 ) الحافظ الأصبهاني الثقة المأمون اجتمع معه بهراة وأنكر عليه أخبرنا خالي القاضي أبو المعالي أنا أبو روح ياسين بن سهل بن محمد الخشاب القايني الصوفي بدمشق قال سمعت أبا منصور محمد بن محمد بن منصور القايني ح وقرأت على أبي القاسم الشحامي عن أبي بكر البيهقي قالا أنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا عبد الله محمد بن العباس الضبي وقال البيهقي العصمي ( 3 ) يقول لما ورد أحمد بن محمد المنكدري هراة نزل قصر جدنا محمد بن عصم فورد على أثره أبو جعفر محمد بن عبد الرحمن الأرزناني الحافظ فرأى المنكدري أحاديث حدث بها الارزناني عن رجل من شيوخ المنكدري فصعد القصر يوما من الأيام وبين يدي المنكدري حديث الأرزناني وهو يتتبع تلك الأحاديث وينقلها إلى درج في يده قال البيهقي وأنا الحاكم أبو عبد الله حدثني أبو حامد أحمد بن الحسين القاضي قال توفي أبو بكر المنكدري بمرو سنة أربع وأربعين وثلاثمائة ( 4 )
_________
( 1 ) بالاصل " بن " والصواب ما أثبت
( 2 ) ضبطت عن النساب وهذه النسبة الى أرزنان وهي من قرى أصبهان
( 3 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة الى عصم اسم رجل من أجداد المنتسب إليه
( 4 ) كذا وردت سنة وفاته بالاصل والمختصر وفي مصادر ترجمته خلاف كبير في سنة وفاته
انظر الانساب ( المنكدر ) والميزان 1 / 147 وسير أعلام النبلاء 14 / 532 وتذكرة الحفاظ 3 / 793 - 794

(5/429)


197 - أحمد بن محمد بن عمر أبو منصور القزويني المقرئ المعروف بابن المجدر قدم دمشق وسمع بها أبا الحسين بن أبي نصر وحدث بها عن أبي ذر الهروي وأبي الفوارس غياث بن المقدام بن علي الموصلي الفقيه والقاضي أبي بكر أحمد بن عبد الله بن شاذان الدينوري وأبي الفتح المحسن ابن الحسين بن عبد الله الراشدي وأبي محمد عبد الله بن الصفر بن أحمد الأبهري وأبي حفص عمر بن محمد ابن عيسى بن العدل وأبي طالب يحيى بن علي الدسكري وأبي الحسن علي بن إبراهيم بن سعيد الحوفي ( 1 ) المصري النحوي والقاضي أبي ( 2 ) عبد الله الحسين بن أحمد بن سلمة المالكي بآمد وأبي منصور محمد بن أحمد ابن القاسم الأصبهاني وأبي الحسن علي بن أحمد بن داود الرزاز البغدادي وأبي العباس أحمد بن علي بن هاشم المصري المقرئ وأبي داود سليمان بن حمزة بن الحسين التبريزي المقرئ الصفار روى عنه عبد العزيز الكتاني ونجا بن أحمد العطار وأبو عبد الله محمد بن علي ابن أحمد بن المبارك وعلي بن طاهر النحوي وأبو القاسم عبد المنعم بن علي بن أحمد بن الغمر الكلابي أنبأنا أبو القاسم عبد المنعم بن علي الكلابي أنا أحمد بن محمد بن عمر المجدر المقرئ القزويني قراءة عليه وأنا أسمع بدمشق في صفر سنة اثنتين وأربعين نا أبو طالب يحيى بن علي بن الطيب الدسكري ( 3 ) نا أبو بدر أحمد بن عمر بن محمد بن الفضل العوفي ( 4 ) الدينوري بها نا عبد الرحمن بن حمدان نا الحارث بن أبي أسامة نا يزيد أنا أبو أمامة العدوي عن حميد بن هلال عن
_________
( 1 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة الى حوف ناحية عمان
وثمة اختلاف هل هي بالحاء أم بالجيم انظر الانساب ( الحوفي ) وراجع التعليق فيه وراجع التعليق على الاكمال لابن ماكولا 2 / 193 و 194 و 3 / 382
( 2 ) بالاصل " أبو " خطأ والصواب ما أثبت عن م
( 3 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة الى الدسكرة وهي قريتان ( انظر الانساب )
( 4 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة الى " عوف " اسم رجل

(5/430)


بشير ( 1 ) بن كعب عن عمران بن حصين قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الحياء خير كله قال بشير إن فيه ضعفا وإن فيه عجزا فقال أحدثك عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وتجيبني بالمعاريض لا حدثتك بحديث ما عرفتك كذا قال أبو أمامة والصواب أبو نعامة عمرو بن عيسى بن سويد العدوي بصري قرأت بخط أبي الحسن علي بن طاهر النحوي قرأت على أبي منصور أحمد بن محمد بن عمر القزويني الشيخ صالح ودلني عليه شيخنا عبد العزيز الكتاني وأثنى عليه خيرا فذكر حديثا قرأت بخط أبي الفضل بن خيرون وممن ذكر أنه توفي سنة ثمان وأربعين وأربعمائة أبو منصور أحمد بن محمد بن عمر بن المجدر القزويني المقرئ بدمشق سمعت منه ببغداذ من أول كتاب الواضح لابن رضوان الأسانيد والأصول عن أبي الحسن بن رضوان وقرأت بخط أبي الحسن علي بن طاهر توفي الشيخ أبو منصور رحمه الله يوم الثلاثاء لأربع بقين من شهر ربيع الأول من سنة تسع وأربعين وأربعمائة ودفن في باب الفراديس في الوطاءة ( 2 ) رحمه الله 198 أحمد بن محمد بن عمرو أبو الفرج الفزاري حدث عن أبي بكر بن أبي دجانة روى عنه علي الحنائي وأبو علي الأهوازي أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم الحسيني نا أبو علي الأهوازي أنا أبو الفرج
_________
( 1 ) ضبطت عن تبصير المنتبه 1 / 91 وفيه : وبالضم بشير بن كعب العدوي
( 2 ) في مطبوعة ابن عساكر 7 / 371 الوطاة

(5/431)


أحمد بن محمد بن عمرو الفزاري نا أبو بكر أحمد بن عبد الله النصري ( 1 ) نا محمد بن الحسن بن قتيبة نا حرملة ابن يحيى أنا ابن وهب أخبرني أسامة بن زيد عن أبي حازم عن عون عن عبد الله بن مسعود أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال المؤمن يألف ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف أخبرنا عاليا أبو عبد الله الخلال أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ نا ابن قتيبة نا حرملة نا ابن وهب أخبرني أسامة عن أبي حازم عن عون بن عبد الله عن عبد الله بن مسعود أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال المؤمن يألف ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلفح قرأت بخط أبي الحسن علي بن محمد الحنائي وأنبأنيه أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا علي ابن محمد أنا أبو الفرج أحمد بن محمد بن عمرو الفزاري الشيخ الصالح بحديث ذكره 199 أحمد بن محمد بن عمير حدث عن إبراهيم بن سعيد الجوهري روى عنه أبو الحسن علي بن محمد بن صخر النسوي وأظنه أحمد بن عمير بن جوصا فهو يروي عن إبراهيم الكثير وسيأتي حديثه في ترجمة محمد بن عمران ابن عتبة 200 أحمد بن محمد بن عوف أبو الحسن المعدل حدث عن أبي الطيب بن عبادل روى عنه أحمد بن الحسن بن أحمد الطيان أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل السوسي وأبو نصر ( 2 ) غالب بن
_________
( 1 ) بالاصل " البصري " والمثبت عن م
( 2 ) بالاصل : " أبو نصر بن غالب " والصواب ما أثبت عن م انظر الاسباب ( الادمي )

(5/432)


أحمد بن المسلم الأدمي قالا أنا أبو الحسن علي بن أحمد بن زهير المالكي نا أبو بكر أحمد بن الحسن بن أحمد ( 1 ) بن عثمان القاسم الغساني أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن عوف المعدل بدمشق أنا أبو الطيب أحمد بن إبراهيم بن عبد الوهاب بن بشير ويعرف بابن عبادل بدمشق أنا العباس بن الوليد بن مزيد العذري البيروتي نا أبي نا الأوزاعي نا يحيى بن أبي كثير حدثني عبد الله بن أبي الفضل المدني حدثني أبو هريرة قال أتى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بجنازة ليصلي عليها فقال الناس نعم الرجل فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وجبت ثم أتى بجنازة أخرى فقال الناس بئس الرجل فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وجبت قال فقال أبي بن كعب يا رسول الله ما قولك وجبت قال " لتكونوا شهداء على الناس " ( 2 ) 201 أحمد بن محمد بن عيسى أبو بكر البغداذي نزيل حمص صنف تاريخ الحمصيين وسمع بدمشق إسماعيل بن أبان بن حوي وأبا زرعة النصري وأبا القاسم يزيد بن عبد الصمد وإبراهيم بن يعقوب وحدث عنهم وعن الحسن بن عرفة وأحمد بن منيع وأحمد بن نصر بن سعيد الحضرمي ومحمد بن عوف الطائي وعبد الرحمن بن خلف بن عبد الرحمن بن الضحاك النصري والربيع بن محمد الكندي اللاذقي ( 3 ) ومحمود بن عبد الله بن حبيب روى عنه أبو محمد بكر بن أحمد بن حفص الشعراني التنيسي ( 4 ) وأبو العباس محمد بن أحمد ابن الأبح الحمصي أخبرنا أبو طالب الحسين بن محمد بن علي الزينبي في كتابه أنا القاضي أبو
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م
( 2 ) سورة البقرة من الاية : 143
( 3 ) بالاصل " اللادقي " والصواب ما أثبت وهذه النسبة الى اللاذقية بلدة على ساحل بحر الشام ( الانساب )
( 4 ) ضبطت عن تبصير المنتبه 2 / 806 وهذه النسبة الى تنيس بلدة من بلاد ديار مصر في وسط البحر ( الانساب )

(5/433)


القاسم علي بن المحسن بن علي التنوخي قراءة عليه أنا أبو الحسين محمد بن المظفر ابن موسى بن عيسى الحافظ أنا أبو محمد بكر بن أحمد بن حفص الشعراني التنيسي البزار بمصر نا أبو بكر أحمد بن محمد بن عيسى البغدادي بحمص نا الحسن بن عرفة نا إسماعيل بن عياش عن عمر بن روبة عن أبي كبشة ( 1 ) عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال خيركم خيركم لأهله أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد نا أحمد بن علي بن سعيد الحافظ حدثني أبو العباس محمد بن أحمد الكندي نا أبو بكر أحمد بن عيسى البغدادي أنا إبراهيم بن يعقوب نا موسى بن داود نا حماد بن سلمة عن ثابت عن عبد الله بن رباح الأنصاري قال سمعت راهبا يقول توضع مائدة يوم القيامة فأول من يأكل منها الصائمون لله عز و جل في دار الدنيا أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أحمد ابن محمد بن عيسى أبو بكر البغداذي كان بحمص وحدث عن أحمد بن منيع والحسن بن عرفة وغيرهما وله كتاب مصنف في تاريخ الحمصيين رواه عنه بكر بن أحمد بن حفص الشعراني ولم تقع ( 3 ) إلينا أحاديثه ولا عرفناه إلا من جهة بكر 202 أحمد بن محمد بن عيسى بن الجراح أبو العباس بن النحاس الربعي المصري الحافظ سمع بمصر علي بن أحمد بن سليمان وأبا بكر بن زبان ومحمد بن محمد بن بدر بن النفاح ( 4 ) وعبد الجبار بن أحمد السمرقندي وأقرانهم وأبا الحسن بن جوصا بدمشق ومكحولا البيروتي وأبا ( 5 ) القاسم البغوي وأبا عروبة الحراني ومحمد بن
_________
( 1 ) ضبطت عن التبصير 3 / 1183
( 2 ) تاريخ بغداد 5 / 63
( 3 ) تاريخ بغداد : يقع
( 4 ) بالاصل " النفاج " والمثبت والضبظ عن الانساب " النفاجي "
( 5 ) بالاصل " وابو " خطأ

(5/434)


عبدان الجواليقي وأبا بكر بن أبي داود وأبا إسحاق إبراهيم بن محمد العسكري وابن أبي حاتم وأبا العباس الدغولي وعلي ( 1 ) بن عبدان وموسى بن العباس الجويني وأبا نعيم عبد الملك بن محمد ابن عدي الجرجاني وغيرهم واستوطن نيسابور وبها مات روى عنه الحاكم أبو عبد الله الحافظ وأبو محمد عبد الواحد بن محمد بن أحمد المنيري وأبو نعيم الحافظ الأصبهاني وأبو حازم عمر بن أحمد بن إبراهيم العبدوي الأعرج وأبو عبد الرحمن السلمي وأبو إبراهيم إسماعيل بن إبراهيم الواعظ وأبو عثمان البحيري ( 2 ) وغيرهم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا أبو محمد عبد الواحد بن محمد بن أحمد بن جعفر بن منير المنيري البزاز ( 3 ) أنا أبو العباس أحمد بن محمد بن عيسى الحافظ المصري نا أبو بكر محمد بن زبان بن حبيب التجيبي نا محمد بن رمح بن المهاجر نا الليث بن سعد نا مالك بن أنس عن الزهري عن عبد الرحمن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال من سأله جاره أن يغرز خشبة في جداره فلا يمنعهح ( 4 ) ثم قال ما لي أراكم عنها معرضين والله لأرمين بها بين أكتافكم قال محمد بن رمح قال الليث بن سعد هذا أول ما عندنا لمالك وآخره أخبرناه عاليا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك الخلال وأبو العباس أحمد بن الفضل ابن أحمد وأم المجتبى فاطمة بنت ناصر قالوا أنا أبو الطيب عبد الرزاق بن عمر بن شمة ( 5 ) أنا أبو بكر بن المقرئ أنا محمد بن زبان وابن قتيبة وإسماعيل بن
_________
( 1 ) كذا وفي تذكرة الحفاظ 3 / 996 " علي بن احمد بن علان المصري " وفي مطبوعة ابن عساكر 7 / 374 " مكي بن عبدان "
( 2 ) ضبطت عن الانساب انظر تذكرة الحفاظ 3 / 996
( 3 ) في المطبوعة : البزار
( 4 ) الحديث في موطا مالك في كتاب الاقضية - القضاة في المرفق حديث رقم 1427 يرواية : عن ابي هريرة أن رسول الله قال : لايمنع احدكم جاره خشبة يغرزها في جداره " ثم يقول أبو هريرة : ما لي أراكم عنها معر ضين
والله لارمين بها أكتافكم
( 5 ) ضبطت عن تبصير المنتبه 2 / 789 وفيه : شمة : بالكسر وقيل بالفتح والميم مفتوحة وذكره

(5/435)


داود بن وردان قالوا أنا محمد بن رمح أنا الليث بن سعد عن مالك عن ابن شهاب عن عبد الرحمن بن هرمز الأعرج عن أبي هريرة عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قال من سأله جاره أن يغرز خشبة في جداره فلا يمنعهح قال الليث هذا أول ما لمالك عندي وآخره أخبرنا أبو العباس أحمد بن أبي القاسم الحسن بن أحمد بن محمد في كتابه وأخبرني أبو المعالي عبد الله بن أحمد بن محمد المروزي بمرو عنه نا أبو نعيم الحافظ إملاء نا أبو العباس أحمد ابن محمد بن عيسى بن الجراح المصري الربعي نا محمد بن بدر بن النفاح الباهلي بمصر نا أحمد بن إبراهيم بن كثير الدورقي نا يحيى بن يعلى المحاربي نا أبي عن غيلان بن جامع عن ابن أبي ليلى عن عمرو بن دينار عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أن محرما وقصت ( 1 ) به ناقته فأمرهم النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أن يغسلوه ويكفنوه في ثويبه ولا يغطوا رأسه فإنه يبعث يوم القيامة ملبيا قال أبو نعيم غريب من حديث ابن أبي ليلى عن عمرو لا أعلم رواه إلا يحيى عن أبيه عن غيلان أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو عثمان البحيري ( 2 ) أنا أبو العباس أحمد بن محمد ابن عيسى المصري الحافظ من حفظه نا عبد الله بن محمد البغوي نا يحيى بن عبد الحميد الحماني ( 3 ) نا الفضل بن أبي الصهباء عن بكير بن عتيق عن سالم بن عبد الله عن أبيه عن عمر أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال من شغله ذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين قرأت على أبي القاسم الشحامي عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال أحمد بن محمد بن عيسى ابن الجراح الحافظ أبو العباس بن النحاس المصري كتب في بلده وبالحجاز والشام والعراقين وخوزستان وأصبهان والجبال ثم
_________
( 1 ) الوقص : كسر العنق
( 2 ) بالاصب " النجيرمي " والمثبت عن الانساب " البحيري "
( 3 ) بالاصب " الحساني " والصواب ما أثبت انظر سير أعلام النبلاء 10 / 526 ( 170 ) وضبطت اللفظة عن تبصير المنتبه 1 / 349

(5/436)


ورد على أبي نعيم جرجان سنة تسع عشرة وثلاثمائة وانحدر منها إلى جوين ( 1 ) وكتب عن أبي عمران وأدرك الشرقيين بنيسابور ومكي بن عبدان وأقرانهم وخرج إلى سرخس وكتب عن أبي العباس ( 2 ) أول سماعه في بلده سنة خمس وثلاثمائة كما حدثني عن علان وأقرانه وأقام على عبد الرحمن بن أبي حاتم مدة وكانت سماعاته منه كثيرة إلا أن سماعاته بالعراق والحجاز والشام ذهبت عن آخرها وحدث عندنا سنين إملاء وقراءة واستوطن نيسابور سنة إحدى وعشرين إلى يوم السبت سلخ ذي القعدة من سنة ست وسبعين وثلاثمائة وأخبرني أنه ابن خمس وثمانين سنة كتب إلى أبو نصر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت الصفار يعني محمد بن عبد الله الأصبهاني يدعو في مسجده وهو رافع باطن كفيه إلى السماء وهو يقول يا رب إنك تعلم أن أبا العباس المصري ظلمني وخانني وحبس عني أكثر من خمسمائة جزء من أصولي اللهم فلا تنفعه بتلك وبسائر ما جمعه من الحديث ولا تبارك له فيه وكان أبو عبد الله مجاب الدعوة وكان السبب في موجدته على أبي العباس المصري وراقه أنه قال له اذهب إلى أبي العباس الأصم وقل له قد حضرت معك ومع أبيك قراءة كتاب الجامع للثوري مجلس أسيد ( 3 ) بن عاصم وقد ذهب كتابي فإن كان لي في كتابك سماع بخطي فأخرجه إلي حتى أنسخه فذهب فقال أبو العباس السمع والطاعة وأخرج الكتاب في أربعة أجزاء بخط يعقوب وسماع أبي عبد الله فيه بخطه فدفعه إلى أبي العباس فأخذه ووضعه في بيته ثم جاء إلى أبي عبد الله فقال إن الأصم رجل طماع قد أخرج سماعك بخطك في كتابه ولم يدفعه إلي قال لم قال يقول إني لا أدفع هذا السماع إليه حتى يحمل إلي خمسة دنانير وكان أبو عبد الله قد تراجع أمره ونقصت تجارته فبلغني أنه باع شيئا من منزله فدفع إلى العباس خمسة دنانير فأخذها وحمل الكتاب إليه ثم أنهما جميعا دعيا على أبي العباس فاستجيبت دعوتهما فيه ثم بعد ذلك كان أبو عبد الله يجامل أبا
_________
( 1 ) اسم كورة على طزيق القوافل من بسطام الى نيسابور ( معجم اليلدان )
( 2 ) يعني الدغولي
( 3 ) بالاصل " أسد " والصواب ما أثبت انظر سير أعلام النبلاء 12 / 378 والاكمال لابن ماكولا 1 / 56

(5/437)


العباس ويجهد في استرجاع كتبه منه فلم يقدر عليه وكاد ( 1 ) أبو العباس يفوتنا حديث أبي ( 2 ) عبد الله الصفا فذهبت أنا إلى أبي محمد عبد الله بن حامد الفقيه فقلت له إن هذا الرجل قد فوتنا هذا الشيخ وهو يجامله بسبب كتبه عنده ونحن نعلم أنه لا يفرج قط عن جزء من أصوله وإن قتل فإن الشيخ أبا بكر بن إسحاق حبسه ولم يقدر على استرجاع الكتب فلو نصبت أبا بكر الساوي الوراق مكانه ليسمع الناس ما بقي عنده من الكتب وكان أبو عبد الله الصفار يحمل أبا محمد بن حامد محمل الولد وكان أبو محمد يخاطبه بالعم فقصده ونصحه فقبل نصيحته ونصبت أبا بكر الساوي مكانه وعقد أبو بكر في الأسبوع بضعة عشر مجلسا بالغدوات وبعد الظهر والعشاء وانتفع الناس بما بقي عند أبي عبد الله وكان لا يقعد ولا يقوم إلا ويبكي ويدعو على أبي العباس فإن عيون كتبه كانت عنده ولم يقرأ قط حديثا واحدا من كتب الناس وإنما قصصت هذه القصة ليعتبر المستفيد به ولا يتهاون بالشيوخ فإن محل أبي العباس المصري من هذه الصنعة كان أجل محل وذهب علمه وساءت عاقبته بدعاء ذلك الشيخ الصالح عليه قرأت على أبي الفضل عبد الواحد بن إبراهيم بن قرة عن أبي الحسين بن عبد الجبار بن الطيوري أنا أبو مسلم عمر بن علي بن أحمد بن مسلم بن الليث الليثي البخاري قال سمعت أبا الحسن علي ابن أبي بكر الحافظ الجرجاني يقول سمعت مسعود بن علي السجزي قال سمعت الحاكم أبا عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ يقول أبو العباس المصري أحمد بن محمد بن عيسى حافظ قديم الرحلة كثير الطلب ولما احتيج إليه وقد ضاعت سماعاته القديمة حدث من حفظه بأحاديث ذكر أنه يعرفها وغير مستبدع لمثله أن يحفظ سؤالات الشيوخ فأما مذاكرته فإنه كان يتحرى في أكثرها الصدق وأطلعنا على كتبه بعد وفاته فما رأينا إلا الخير والله أعلم 203 أحمد بن محمد بن الفأفاء أبو نصر الموصلي ( 3 ) قدم دمشق سنة اثنتي عشرة وخمسمائة وحدث عن أبي الفتح نصر بن محمد بن
_________
( 1 ) بالاصل " وكان "
( 2 ) بالاصل " أبو "
( 3 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور

(5/438)


أحمد بن صفوان الذهلي الموصلي سمع منه أبو محمد عبد الكريم بن الحصني وأبو القاسم وهب بن سليمان الفقيه وأبو منصور ابن الموصلي وأبو محمد بن أبي الفرج المؤدب ولم أسمع منه شيئا ولم أره 204 أحمد بن محمد بن الفتح ويقال ابن أبي الفتح بن خاقان أبو العباس بن النجاد العابد إمام جامع دمشق أحد الصالحين المعروفين سمع أبا علي محمد بن سلميان أخا خيثمة وأبا القاسم علي بن الحسين بن السفر وقرأ القرآن على أبي عبد الله هارون بن موسى بن شريك الأخفش حكى عنه أبو علي أحمد بن عمر بن البلالي إمام جامع دمشق وقرأ عليه القرآن أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الله بن الجبني ( 1 ) وأبو الحسين عبد القاهر بن عبد العزيز بن إبراهيم الأزدي الصائغ قرأت بخط أبي الحسن علي بن محمد بن إبراهيم الحنائي أنا أبو علي أحمد بن محمد ابن البلالي إمام جامع دمشق قال سمع ناس بأبي العباس أحمد بن محمد بن النجاد رحمه الله وفضله وما خصه الله به من العلم والورع فسافروا من بلد بعيد إليه بنية الزيارة له فلما وصلوا إلى باب داره سمعوا أنين الشيخ من وراء الباب لوجع كان به ظاهر أنكروا عليه أنينه لفضله فلما دخلوا عليه ابتدأهم فقال إن آه اسم من أسماء الله يستروح إليه الأعلاء فزاد في أنفسهم أضعاف ما كان عندهم قال لنا أبو محمد بن الأكفاني وفي يوم الأحد لإحدى وعشرين ليلة خلت من شعبان من سنة ستين وثلاثمائة توفي العبد الصالح أبو العباس بن النجاد وهو أحمد بن محمد بن الفتح قرأ على أبي عبد الله هارون بن موسى الأخفش وصلي عليه بعد العصر في الجامع والمصلى وقبر عند قبر أبي العباس بن السكري في باب الصغير
_________
( 1 ) ضبطت عن تبصير المنتبه 1 / 299 وفيه : محمد بن احمد الجبني إمام مسجد سوق الجبن قرأ على ابن الاخرم الدمشقي وعنه الاهوازي

(5/439)


205 - أحمد بن محمد بن فراش ( 1 ) بن الهيثم أبو عبد الله الخطيب الفواشي ( 2 ) ابن أخت سليمان بن حرب البصري سمع بدمشق بشر بن عبد الوهاب بن بشر الأموي روى عنه علي بن داهر الوراق وأبو القاسم عبد الرحمن بن الحسن بن أحمد بن محمد ابن عبيد القاضي وأبو الحسن علي بن أحمد المقرئ القزويني وأبو بكر محمد بن إسحاق بن إبراهيم الأهوازي وأبو سعيد أحمد ابن يعقوب الثقفي وأحمد بن عمران بن موسى الأشناني حدثنا أبو بكر محمد بن الباقي الأنصاري لفظا في يوم أضحى بين الصلاة والخطبة نا القاضي أبو الطيب طاهر بن عبد الله الطبري من لفظه في يوم عيد فطر أو أضحى بين الصلاة والخطبة نا أبو أحمد محمد بن أحمد بن الغطريف بجرجان في يوم فطر أو أضحى بين الصلاة والخطبة نا علي بن داهر الوراق في يوم الأضحى بين الصلاة والخطبة حدثني أبو عبد الله أحمد بن محمد ابن أخت سليمان بن حرب في يوم عيد فطر أو أضحى بين الصلاة والخطبة نا بشر بن عبد الوهاب الأموي في يوم عيد فطر أو أضحى بين الصلاة والخطبة نا وكيع بن الجراح في يوم عيد فطر أو أضحى بين الصلاة والخطبة ( 3 ) نا ابن جريج في يوم عيد فطر أو أضحى بين الصلاة والخطبة نا عطاء ابن أبي رباح في يوم عيد فطر أو أضحى بين الصلاة والخطبة نا ابن عباس في يوم عيد فطر أو أضحى بين الصلاة والخطبة قال شهدت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في يوم عيد فطر أو أضحى ( 4 ) فلما فرغ من الصلاة قال يا أيها الناس قد أصبتم خيرا فمن أحب أن ينصرف فلينصرف ومن أحب أن يقيم حتى يشهد الخطبة فليقم وأنبأنا أبو الحسن ( 5 ) علي بن محمد بن علي بن العلاف
_________
( 1 ) في المختصر : " فراس " وسيأتي فراس بالسين المهملة أثناه ء الترجمة
( 2 ) في المختصر : الفراسى
( 3 ) بعدها في مطبوعة ابن عساكر 7 / 379 : نا سقيان الثوري في يوم عيد فطر أو أضحى بين الصلاة والخطبة
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن مختصر ابن منظور 13 / 281
( 5 ) بالاصل : " أبو الحسن بن البنا علي بن محمد " والصواب ما أثبت انظر سير أعلام النبلاء 19 / 242 ترجمة ابي الحسن البغدادي ابن العلاف علي بن محمد بن علي بن محمد بن علي بن محمد

(5/440)


ثم أخبرني أبو الفخر أسعد بن عبد الواحد عنه وحدثني أبو عبد الله يحيى بن الحسن بن البنا في عيد الفطر بين الصلاة والخطبة حدثني أبي أبو علي في يوم عيد الفطر بين الصلاة والخطبة قالا أنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عمر الحمامي قال ابن العلاف في يوم عيد أضحى وقال ابن البنا في يوم عيد فطر وأضحى بين الصلاة والخطبة ثنا أبو محمد جعفر ابن محمد بن أحمد الواسطي المؤذن في يوم فطر وأضحى بين الصلاة والخطبة حدثني أبو الحسن علي بن أحمد المقرئ القزويني وقال ابن العلاف ابن القرشي الهروي يوم عيد فطر وأضحى بين الصلاة والخطبة نا أبو عبد الله ( 1 ) أحمد بن محمد بن فراس بن الهيثم الخطيب في يوم عيد فطر وأضحى بين الصلاة والخطبة نا بشر بن عبد الوهاب الأموي مولى بشر بن مروان بدمشق في يوم عيد فطر وأضحى بين الصلاة والخطبة فذكر بإسناده نحوه 206 أحمد بن محمد بن فضالة دمشقي شاعر ذكره المرزباني في معجم الشعراء ( 2 ) وقال ما قرأت على أبي منصور بن خيرون عن أبي محمد الجوهري وأبي جعفر بن المسلمة عن أبي عبيد الله محمد بن موسى بن عمران المرزباني قال أحمد بن محمد بن فضالة الشامي رشيدي ( 3 ) يقول في عمرو ابن حوي السكسكي * قد علمت سكسك في حربها * بأنه يضرب بالسيف ويطعن القرن غداة الوغى * ويحضر الجفنة للضيف ويملأ الأعساس ( 4 ) من قارص ( 5 ) * عل بماء المزن في الصيف *
_________
( 1 ) بالاصل " أبو عبيد الله " والصواب ما أثبت فهو صاحب الترجمة
( 2 ) لم ترد ترجمة له في معجم الشعراء المطبوع للمرزباني
( 3 ) نسبة الى هارون الرشيد يريد أنه كان يعيش على أيام هارون الرشيد ( انظر مطبوعة ابن عساكر 7 / 380 حاشية رقم 6 )
( 4 ) الاعساس جمع عس وهو القدح الضخم
( 5 ) بالاصل " قارض " والمثبت عن مختصر ابن منظور والقارض : الحامض من اللبن

(5/441)


* ويؤمن الخائف حتى يرى * كأنه من ساكني الخيف عنيت عمرو بن حوي ولم * أبغ سوى القصد بلا حيف * 207 أحمد بن محمد بن فضالة بن غيلان بن الحسين أبو علي الهمذاني ( 1 ) الحاسدي ( 2 ) الحمصي الصفار المعروف بالسوسي قدم دمشق وسمع بها من أبي زرعة الدمشقي وأبي هشام إسماعيل بن عبد الرحمن الكناني ويزيد بن محمد ابن عبد الصمد وأحمد بن المعلى الأسدي ثم قدمها بعد ذلك وحدث بها وبمصر عن بحر ابن نصر الخولاني وأبي عبد الله أحمد بن عبد المؤمن المروزي نزيل مصر وعم أبيه عيسى بن غيلان السوسي وأبي شرحبيل عيسى بن خالد بن نافع بن أخي أبي اليمان وأبي سعيد مالك بن سيف التجيبي وعمران ابن بكار بن راشد بن البراد والربيع بن سلميان المرادي وأبي محمد سليمان بن شعيب الكيساني وأبي غسان مالك بن يحيى وأبي عبد الله محمد بن أحمد بن عصمة الأطروش الرملي وفهد بن سليمان وصالح بن حكيم البصري وعلي بن عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة علان وإبراهيم بن مرزوق وبكار بن قتيبة وأبي بكر أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم ومحمد بن عوف وجعفر بن محمد القلانسي وهنبل بن محمد بن يحيى بن السليخي الحمصي روى عنه أبو بكر بن أبي الحديد وتمام بن محمد الرازي وأبو الفتح شجاع بن الفتح بن محمد بن أحمد العسكري أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم الحسيني أخبرني أبو محمد الحسن بن علي اللباد ( 3 ) ح وأخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد قالا أنا تمام بن محمد أنا أبو علي أحمد بن محمد بن فضالة بن غيلان بن
_________
( 1 ) كذا بالاصل والمختصر وفي م وسير أعلام النبلاء 15 / 404 الهمداني
( 2 ) كذا بالاصل وم والمختصر وفي مطبوعة ابن عساكر 7 / 381 الحاشدي
( 3 ) بالاصل : " البلاد " والصواب ما أثبت عن م وانظر الانساب وهذه النسبة الى بيع اللبود وعملها

(5/442)


الحسين الحمصي الصفار زاد الكتاني قراءة عليه بدمشق في رجب سنة ثمان وثلاثين مجتازا إلى مصر ثم اتفقا نا بحر بن نصر بن سابق الخولاني نا خالد بن عبد الرحمن نا مالك بن مغول عن محمد بن سوقة عن نافع عن ابن عمر قال إن كنا لنعد لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في المجلس أكثر من مائة مرة أن يقول أستغفر الله وأتوب إليه كتب إلي أبو زكريا يحيى بن منده وحدثني أبو مسعود عبد الجليل بن محمد الحافظ وأبو بكر محمد بن أبي نصر اللفتواني عنه أنا عمي أبو القاسم عن أبيه أبي عبد الله قال قال لنا أبو سعيد ابن يونس أحمد بن محمد ابن فضالة بن غيلان بن الحسين الهمذاني ( 1 ) حمصي يعرف بالسوسي قدم مصر في ذي الحجة سنة ثمان وثلاثين وثلاثمائة ونزل العسكر عند الصاغة بمصر حدث عن عم أبيه عيسى بن غيلان وحدث عن عمران ابن بكار البراد ومحمد بن عوف بن سفيان وغيرهم وتوفي بمصر في شهر رمضان سنة تسع وثلاثين وثلاثمائة وكان ثقة وكانت كتبه جيادا 208 أحمد بن محمد بن الفضل بن سعيد بن موسى أبو الحسن السجستاني نزل دمشق وحدث بها عن محمد بن عبد الله بن أبي عبد الرحمن بن المقرئ وعلي بن خشرم ( 2 ) وعبد الله بن عبد الرحمن الدرامي ونصر بن علي الجهضمي ومحمد بن المثنى العنزي ( 3 ) وعبد الله بن محمد ابن عبد الرحمن ابن المسور الزهري ومحمد بن الفضل أبي سليمان البلخي وعدي بن سلام ومحمد بن إسماعيل البخاري روى عنه أبو بكر بن المقرئ وجمح بن القاسم وأبو زرعة وأبو بكر ابنا عبد الله ابن أبي دجانة محمد بن سليمان الربعي وأبو سليمان بن زبر وأبو حاتم بن
_________
( 1 ) في سير أعلام النبلاء : الهمداني
( 2 ) ضبطت عن تبصير المنتبه 2 / 530
( 3 ) ضبطت عن تبصير بفتحتين 3 / 1027

(5/443)


حبان والحاكم أبو أحمد وأبو القاسم عبد الله بن إبراهيم الآبندوني ( 1 ) الجرجاني وأبو بكر محمد بن عبد الله بن محمد بن صالح الأبهري أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو محمد السيدي وأبو القاسم الشحامي قالوا أنا أبو سعد الجنزرودي أنا الحاكم أبو أحمد محمد بن أحمد بن إسحاق أنا أبو أ الحسن أحمد بن محمد بن الفضل السجستاني بدمشق نا علي يعني ابن خشرم أنا عيسى بن يونس عن شعبة عن أبي جعفر قال سمعت مسلما أبا المثنى يقول سمعت ابن عمر يقول كان الأذان على عهد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مثنى مثنى والإقامة واحدة واحدة غير أنه إذا قال قد قامت الصلاة ثنى بها فإذا سمعناها توضأنا وخرجنا إلى الصلاة قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي محمد ( 2 ) عبد العزيز بن أحمد أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال أبو الحسن السجستاني أحمد بن محمد بن الفضل في جمادي الأولى يعني من سنة أربع عشرة وثلاثمائة مات 209 أحمد بن محمد بن القاسم أبو العباس الحرمي ( 3 ) إمام المسجد الحرام سمع بدمشق أبا بكر محمد بن سليمان بن يوسف بن يعقوب الربعي وأبا القاسم الفضل ابن جعفر المؤذن وأبا الحسن علي بن أحمد الحضرمي البتلهي ( 4 ) وبغيرها أبا الحسن علي بن يوسف بن عبد الله البارودي ( 5 ) وأبا الطيب العباس بن محمد الشافعي وأبا حفص عمر بن عبد الله بن الحسين الأصبهاني روى عنه أبو الحسن علي بن محمد الحنائي وأبو علي الأهوازي
_________
( 1 ) ضبطت عن الانساب هذه النسبة الى آبندون قرية من قرى جرجان
( 2 ) بالاصل " عن أبيه " والصواب ما أثبت قياسا الى سند سابق مماثل
( 3 ) في مختصر ابن منظور 3 / 282 الجرمي وفي م : الحزمي
( 4 ) ضبطت عن الانساب هذه النسبة الى بيت لهيا قرية من أعمال دمشق بالغوطة
( 5 ) كذا بالاصل وفي م ومطبوعة ابن عساكر 7 / 383 الباوردي

(5/444)


أنبأنا أبو طاهر محمد بن الحسين بن محمد بن إبراهيم الحنائي وحدثنا أبو البركات الخضر بن شبل الفقيه عنه أنا أبو علي الحسن بن علي بن إبراهيم المقرئ سنة اثنتين وأربعين ( 1 ) وأربعمائة نا أبو العباس ( 2 ) أحمد بن محمد بن قاسم الحرمي إمام المسجد الحرام بمكة أنا أبو القاسم الفضل بن جعفر بن محمد التميمي ح وأخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا أبو عبد الله محمد بن علي بن سلوان أنا الفضل بن جعفر نا أبو بكر عبد الرحمن بن القاسم بن فرج الهاشمي نا أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر نا عيسى ابن يونس عن الأعمش عن زيد بن وهب عن جرير بن عبد الله قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من لا يرحم لا يرحمه الله وفي حديث ابن سلوان من لا يرحم الناس لا يرحمه الله 210 أحمد بن محمد بن القاسم بن مرزوق أبو الحسن المعدل الأنماطي المقرئ سمع بدمشق أبا علي الحسين بن إبراهيم بن جابر الفرائضي وعبد الله بن محمد بن أيوب الحافظ وأبا بكر أحمد بن عبد الوهاب بن محمد الصابوني اللهبي وأحمد بن علي الواصل الحلبي وعلي ابن الحسن بن علان الحراني ومحمد بن سليمان بن يوسف البندار وأبا القاسم الفضل بن جعفر المؤذن وبمصر أبا بكر محمد بن أحمد بن خروف وأبا الحسن بن حيوية وعلي بن الحسين بن بندار وأبا طاهر محمد بن أحمد ابن طاهر بن عبد الله الذهلي والحسن بن رشيق وحمزة الكناني وأبا عيسى عبد الرحمن بن عبد الله الخولاني وأحمد بن عبيد بن أحمد الصفار الحمصي وثوابة بن أحمد بن عيسى الموصلي روى عنه أبو علي الأهوازي وأبو الحسن الحنائي ومشرف بن علي بن الخضر بن التمار أبو الطاهر وأبو نصر عبيد الله بن سعيد بن حاتم السجستاني وأبو الحسن علي بن بقاء الوراق وأبو الفضل زهير بن إسماعيل بن أحمد بن محمد بن
_________
( 1 ) زيادة اقتضاها السياق انظر مطبوعة ابن عساكر 7 / 383
( 2 ) بالاصل : " أبو العباس بن احمد " والصواب ما أثبت وهو صاحب الترجمة

(5/445)


سبتكين ( 1 ) وأبو القاسم عبد الرحمن بن علي بن محمد الطرابلسي وأبو إسحاق الحافظ الحبال ( 2 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري أنا إبراهيم بن سعيد بن عبد الله الحبال بمصر أنا أبو الحسن أحمد بن مرزوق ومسلم بن الحسين بن علي الحبال قراءة عليه قالا أنا أبو الحسن محمد بن عبد الله ابن زكريا النيسابوري أنا أحمد بن شعيب أنا عمار بن الحسن نا عبد الله بن سعد السعدي عن إبراهيم وهو ابن ميمون الصائغ عن حماد وهو ابن أبي سليمان نا أبو حنيفة عن هشام بن عروة عن أبيه عن الزبير بن العوام قال كنا نحمل لحم الصيد صفيفا ( 3 ) وكنا نتزوده ونحن محرومون مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قرأت بخط أبي علي الأهوازي نا أبو الحسن أحمد بن محمد بن مرزوق بمصر نا أبو القاسم الفضل بن جعفر المؤذن بدمشق بحديث ذكره أنبأنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه أنا أبو محمد جعفر بن أحمد بن الحسين السراج القارئ البغدادي أنا أبو علي الحسن بن محمد بن عيسى القيسي نا أحمد بن محمد بن مرزوق أنا إبراهيم ابن علي البغدادي الكاتب أبو الفتح نا محمد بن يحيى نا أبو العيناء نا الأصمعي قال كان رجل من بني تميم يقال له حنظلة وكان له ابن يقال له مرة وكان يكثر الخلاف عليه فكان أبوه ربما قاتله فقال له ذات يوم إنك لمر ( 4 ) فقال لأبيه أعجبتني حلاوتك يا حنظلة قال اسكت فأنت والله خبيث كإسمك قال أخبث مني والله من أسماني قال فو الله يا بني لقد تشاءمت بك يوم ولدت قال ما ورثته عن كلالة قال ما أظنك من الناس قال من أشبه أباه فما ظلم
_________
( 1 ) كذا بالاصل وفي المطبوعة : مسكين
وفي م : سكين
( 2 ) بالاصل " الجمال " والصواب ما أثبت عن تذكرة الحفاظ 4 / 1191 واسمه : ابراهيم بن سعيد بن عبد الله النعماني أبو إسحاق وسيأتي
( 3 ) بالاصل والمختصر : " صفيقا " والصواب ما أثبت جاء في النهاية : وفي حديث الزبير : " كان يتزود صفيف الوحش وهو محرم " أي قديدها يقال : صففت اللحم أصفه صفا تركته في الشمس حتى يجف
( 4 ) بالاصل " تمر " والمثبت عن المختصر 3 / 283

(5/446)


أمه ( 1 ) والشوك لا يجتنى منه العنب ( 2 ) قال لا بل أشبهت أمك عليها لعنة الله قال والله ما كانت بأردأ من زوجها قال ما أحوجك إلى أدب جيد قال أحوج مني إليه من أدبني قال لقد كنت حريصا على صلاحك دهري قال فو الله يا أبة ما أتيت من عجز ولكن الله سبحانه أعطاك على قدر نيتك قال لقد ساءت حالك منذ تركت الدعاء لك وأقبلت على الدعاء عليك قال مادح نفسه ( 3 ) يقرئك السلام قال دعني من هذا فو الله لأستقبلن من أمرك ما كنت له مضيعا قال إذا والله لا يترد ( 4 ) في بيتك إلا الريح قال والله ما جرأك على هذا أحد غيري قال فلم إذا نفسك ولا تلمني قال ويحك ما تستحي مني قال ما أحسن الحياء في مواضعه ( 5 ) قال والله لقد اجتمعت فيك خلال رديئة قال فضل رداءتك يا أبة قال أبوك الشيطان الرجيم قال قل لنفسك ما شئت قال لقد دفنت أخاك ساعة ولدت قال أعجبني كثرة أعمامي يا مبارك قال والله إنك لمغيظي بجوابك قال من تكلم أجيب ومن سكت سلم قال ويلك قم عني قال إن أعفيتني عن معاتبتك قمت قال ما يزداد كلامك إلا غلظا قال والله ما يقصر عن الجواب إلا أحمق قال إخسأ ويلك يا كلب قال الكلب لا يلده إلا كلب قال ليس شئ أحسن من السكوت عنك قال إذا لا يدعك كثرة فضولك قال قم فو الله ما أراك تصلح أبدا قال فقام وهو يقول وكيف يصلح من أنت أبوه قرأت على أبي الحسن علي بن المسلم الفقيه وأبي الفضل محمد بن ناصر بن علي الحافظ قلت لهما أجاز لكم إبراهيم بن سعيد الحبال سنة ثمان عشرة وأربعمائة يعني مات أبو الحسن أحمد بن محمد بن مرزوق ليلة الجمعة السابع من ذي القعدة حضرت جنازته
_________
( 1 ) اللفظة سقطت من المختصر والمثل في مجمع الميداني 2 / 300 وانظر حاشية المختصر فيها ثبت بمصادر تخريجه
( 2 ) المثل في مجمع الامثال 1 / 53 برواية : إنك لا تجني من الشوك العنب
وانظر مصادر تخريجه في مختصر ابن منظور 3 / 283
( 3 ) عن المختصر وبالاصل " نفسك "
( 4 ) كذا وفي المختصر : " لا يبرد " وفي المطبوعة : لا يترك
( 5 ) بالاصل " تواضعه " والمثبت عن المختصر

(5/447)


211 - أحمد بن محمد بن كيسان ( 1 ) كان بأطرابلس واستجازه أبو علي الأهوازي المقرئ سنة ثلاث وتسعين وثلاثمائة 212 أحمد بن محمد بن محمد بن عبد الرحمن ( 2 ) أبو الحسن المزني روى عن أبي القاسم علي بن يعقوب بن أبي العقب فوائد أبي زرعة وعن أبي الطيب أحمد ابن إبراهيم بن عبادل وسمع منه ابنه أبو علي عبد الرحمن بن أحمد بن محمد ووجدت سماع ابنه منه بخطه على نسخة كانت له بخط ابن أبي العقب سنة سبعين وثلاثمائة وسمع منه ( 3 ) علي بن الحسن الربعي أيضا قرأت بخط عبد المنعم بن علي بن النحوي مات أحمد بن عوف في يوم الأحد لسبع وعشرين ليلة خلت من جمادى الآخرة سنة ثمان وثمانين وثلاثمائة 213 أحمد بن محمد بن محمد بن عبد الله بن إسماعيل أبو حامد النيسابوري الحيري ( 4 ) الكرابيسي القاضي المحتسب قدم دمشق حاجا وحدث بها عن أبي عمرو محمد بن جعفر بن مطر النيسابوري وأبي إسحاق إبراهيم بن محمد بن رجاء وأبي العباس عيسى بن محمد بن عيسى المروزي وأبي القاسم عبد الله ابن أحمد النسوي وإسماعيل بن نجيد بن إسماعيل المحتسب وأبي الحسن محمد بن عبد الله بن إبراهيم ابن عبدة السليطي روى عنه عبد العزيز الكتاني وعلي بن محمد الحنائي وعلي بن محمد بن شجاع
_________
( 1 ) سقطت ترجمته من المختصر
( 2 ) بعدها في المطبوعة : " بن عوف " وسقطت الترجمة من المختصر
( 3 ) سقطت من الاصل وكتبت فوق السطر بخط مغاير وصغير
( 4 ) بالاصل والمختصر - هنا - وردت الخيري وسترد أثناء الترجمة : الحيري وهذه النسبة الى حيرة : بخراسان بنيسابور ( الانساب )

(5/448)


أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني أنا الحاكم أبو حامد ( 1 ) أحمد بن محمد ابن محمد بن عبد الله بن إسماعيل المحتسب النيسابوري قدم علينا في حاج خراسان نا أبو عمرو بن مطر نا أبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي إملاء نا أحمد بن الفرات عن عبيد الله بن موسى نا داود عن الشعبي عن جرير بن عبد الله قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصوم رمضان أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني أنا أبو حامد أحمد بن محمد بن محمد بن إسماعيل الحيري النيسابوري الحاكم المحتسب قدم علينا قراءة عليه نا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن رجاء نا محمد بن إسحاق بن خزيمة وجعفر بن أحمد بن نصر الحافظ نا علي بن حجر نا شريك عن أبي إسحاق عن أبي بردة عن أبي موسى قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا نكاح إلا بولي وقع لي هذا الحديث عاليا من وجوه فمنها من طريق ابن خزيمة وجعفر بن أحمد أخبرناه أبو المظفر بن القشيري وأبو الحسن الشحامي قالا أنا أبو سعد الجنزرودي نا أبو عمرو محمد بن أحمد بن حمدان نا أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة زاد أبو المظفر والحسن بن سفيان وجعفر بن أحمد بن نصر الحافظ وغيرهم قالوا قال زاهر نا علي بن حجر بن إياس السعدي نا شريك عن أبي إسحاق عن أبي بردة قال أبو المظفر ابن ( 2 ) أبي موسى عن أبيه أبو موسى وقال زاهر عن أبي موسى الأشعري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا نكاح إلا بولي
_________
( 1 ) بالاصل " احمد " والصواب ما أثبت فهو صاحب الترجمة
( 2 ) بالاصل " عن " خطأ والصواب ما أثبت

(5/449)


214 - أحمد بن محمد بن محمد بن حمد أبو سهل السجستاني المفسر سمع خيثمة بن سليمان روى عنه جعفر بن الفضل بن جعفر الشيرازي ( 1 ) 215 أحمد بن محمد بن المبارك بن الحسن أبو بكر الشيرازي الكاتب الشافعي نزيل مصر سمع بدمشق أبا نصر عبد الوهاب بن عبد الله بن عمر بن الجبان المري كتب عنه الحسن بن عبد الرحمن بن إسحاق القضاعي ( 2 ) 216 أحمد بن محمد بن متوية ( 3 ) أبو جعفر المروروذي المعروف بكاكوا ( 4 ) سمع أبا القاسم بن الطبيز ( 5 ) بدمشق وأبا مسعود صالح بن أحمد بن القاسم الميانجي وأبا محمد الحسن بن محمد بن أحمد بن جميع بصيدا وأبا الحسين بن الترجمان بالرملة وأبا عبد الله محمد ابن الفضل بن نظيف وأبا عبد الله محمد بن الحسن بن عمر الصيرفي وأبا محمد عبد الله بن أحمد بن محمد الحراني وأبا علي الحسين ابن ميمون بن حسنون بمصر وعبد الله بن يوسف بن عبد الله بن نصر البغدادي بتنيس وأبا عبد الله الحسين بن أحمد بن سلمة المالكي بآمد وأبا القاسم هبة الله بن عثمان بن داود الجزري وأبا الطيب سلامة بن إسحاق بن محمد بميارفارقين
_________
( 1 ) سقطت ترجمته من المختصر
( 2 ) سقطت ترجمته من المختصر
( 3 ) ضبطت عن التبصير 4 / 1250 والاكمال 2 / 240 والانساب ( كاكويي )
( 4 ) كذا بالاصل والمختصر وفي الانساب : كاكويه وهي بلسان أهل بلخ الاخ عرف بهذا احمد بن متويه كنوا يقولون له كاكو احمد
( 5 ) ضبطت بالنص في تبصير المنتبه 3 / 864 وفيه : أبو القاسم عبد الرحمن بن عبد العزيز بن الطبيز الدمشقي مات في حدود سنة 430 ه وهو أكبر شيخ لقيه الفقيه نصر المقدسي

(5/450)


روى عنه أبو محمد الحسن بن مسعود البغوي المعرو ف بالفراء وحدثنا عنه أبو القاسم وأبو بكر الشحاميان أخبرنا أبو القاسم زاهر وأبو بكر وجيه ابنا طاهر بن محمد قالا أنا الشيخ الزاهد أبو جعفر أحمد ( 1 ) بن محمد ابن متوية ( 2 ) المرورودي المعرف بكاكا قراءة عليه بنيسابور في شعبان سنة أربع وستين وأربعمائة أنا أبو القاسم عبد الرحمن بن عبد العزيز بن أحمد السراج الحلبي بدمشق أنا محمد بن عيسى بن إسحاق التميمي بحلب نا محمد بن غالب بن حرب نا عبد الله بن هارون نا أبي نا محمد بن إسحاق حدثني حميد الطويل عن الحسن عن سمرة بن جندب قال ما قام فينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مقاما إلا أمرنا بالصدقة ونهانا عن المثلة 217 أحمد بن محمد بن مخلد أبو حامد الهروي قدم دمشق سنة سبع وخمسين ومائتين وحدث بها عن أبي الوليد هشام بن عبد الملك ومحمد بن سنان العوفي وأبي مسلم عبد الرحمن بن يونس المستملي وعمر ( 3 ) بن عمران بن أبي ليلى روى عنه إبراهيم بن مروان ومحمد بن جعفر بن محمد بن ملاس ومحمد بن أحمد بن الوليد القسطي قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن عبد الدائم بن الحسن القطان عن عبد الوهاب الكلابي نا إبراهيم بن عبد الرحمن بن عبد الملك بن مروان نا أبو حامد أحمد بن محمد بن مخلد الهروي بدمشق قدم علينا أبيض الرأس واللحية نا أبو الوليد يعني الطيالسي نا شعبة عن محمد بن المنكدر قال سمعت جابر بن عبد الله يقول أتيت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في دين كان على أبي فدققت الباب فقال من هذا فقلت
_________
( 1 ) سقطت من الاصل وكتبت بخط أصغر فوق السطر
( 2 ) بالاصل " درستويه " والصواب ما أثبت وهو صاحب الترجمة
( 3 ) كذا بالاصل وفي م : محمد

(5/451)


أنا فقال أنا أنا ( 1 ) مرتين كأنه كرهها قال إبراهيم سمعت أبا حامد يقول أنا شككت في شعبة فقلت لأبي الوليد من دون محمد ابن المنكدر فقال أبو بسطام أخبرناه عاليا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو الحسن علي بن هبة الله بن عبد السلام قالا أنا أبو محمد الصريفيني أنا أبو القاسم بن حبابة نا البغوي نا علي بن الجعد أنا شعبة عن محمد بن المنكدر قال سمعت جابرا قال استأذنت على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال من هذا فقلت أنا فقال أنا أنا وكأنه كرهه أنبأنا أبو الحسن الموازيني أنا أبو علي الأهوازي أنا أبو أحمد الحسين بن محمد بن الوزير الحافظ نا محمد ابن جعفر نا أبو حامد أحمد بن محمد الهروي سنة سبع وخمسين ومائتين في فندق أبي عصمة نا محمد بن سنان العوفي فذكر حديثا 218 أحمد بن محمد بن المسلم بن الحسن أبو القاسم الهاشمي سمع أبا القاسم علي بن محمد السميساطي سمعت منه جزءا واحدا من موطئ ابن وهب وابن القاسم ولم أجد له سماعا غيره وكان شيخا لا بأس به إلا أن الحديث لم يكن من صنعته أخبرنا أبو القاسم الهاشمي سنة ست وعشرين وخمسمائة بمسجد سوق الأحد ودفعة أخرى في دار ابن تميم أنا أبو القاسم علي بن محمد بن يحيى السلمي السميساطي بقراءة أبي بكر الخطيب عليه في شعبان سنة إحدى وخمسين وأربعمائة أنا أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن بن الوليد الكلابي أنا أبو الحسن أحمد بن عمير بن يوسف بن جوصا نا يونس هو ابن عبد الأعلى أنا ابن وهب أخبرني ابن لهيعة عن أبي الأسود عن عكرمة عن ابن عباس أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال لا يمنع أحدكم أخاه مرفقا يضعه على جداره
_________
( 1 ) زيادة عن م

(5/452)


هذا الحديث مما زاده ابن جوصا في أثناء الجزء الذي سمعه الهاشمي من الموطأ توفي أبو القاسم الهاشمي يوم الخميس ودفن بعد صلاة الجمعة الثامن عشر من المحرم سنة أربع وثلاثين وخمسمائة في مقابر الكهف بجبل قاسيون 219 أحمد بن محمد بن موسى بن أبي غسان أبو جعفر حدث عن شعيب بن شعيب بن إسحاق الدمشقي وإسماعيل بن حمدويه البيكندي ( 1 ) روى عنه أبو عمر بن فضالة القرشي ( 2 ) 220 أحمد بن محمد بن موسى بن داود بن عبد الرحمن أبو علي الموقلي ( 3 ) المكي العطار قدم دمشق وحدث بها وبمصر عن يوسف بن عدي وعمرو بن يحيى الأسواري ومحمد بن معاوية وإبراهيم بن محمد بن العباس الشافعي روى عنه أبو بكر محمد بن أحمد بن الوليد بن أبي هشام أنبأنا أبو القاسم النسيب أنا أبو القاسم بن الفرات إجازة أنا عبد الوهاب الكلابي ح وأنبأنا أبو القاسم النسيب أنا أبو القاسم السميساطي قراءة أنا عبد الوهاب الكلابي إجازة نا محمد بن أحمد بن أبي ( 4 ) هشام نا أبو علي أحمد بن محمد بن موسى بن داود بن عبد الرحمن النوفلي المكي العطار قدم علينا دمشق سنة ثمان وخمسين ومائتين نا يوسف بن عدي نا يوسف بن محمد بن يزيد بن صيفي عن أبيه عن جده عن أبي جده عن صهيب قال صحبت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم )
_________
( 1 ) هذه النسبة الى بيكند بالكسر وفتح الكاف وسكون النون بلدة بين بخارى وجيحون على مرحلة من بخارى ( معجم البلدان ) وضبطت في الانساب بفتح الباء والكاف
( 2 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور
( 3 ) كذا بالاصل هنا وفي المختصر : " النوفلي " وسيأتي أثناه ء الترجمة النوفلي
( 4 ) سقطت من الاصل والزيادة ضرورية عن م

(5/453)


قبل أن يوحى إليه وقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليحب صهيبا حب الوالدة ولدها كان في الأصل عن أبي حرة والصواب عن أبي جده وهو صيفي بن صهيب بن سنان أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن منده أنا الحسين بن سلمة أنا أبو الحسن الفأفاء ح قال ابن منده وأنا حمد بن عبد الله الأصبهاني إجازة قالا أنا عبد الرحمن بن أبي حاتم قال ( 1 ) أحمد بن محمد بن ( 2 ) موسى بن داود بن عبد الرحمن العطار المكي روى عن إبراهيم بن محمد الشافعي كتب عنه أبي بمكة في المذاكرة 221 أحمد بن محمد بن موسى بن أبي عطاء عبد الرحمن بن سعد أبو بكر القرشي مولى عثمان بن عفان المقرئ المعروف بابن ضريرة ( 3 ) حدث عن أبيه وبكار بن قتيبة وعبد الله بن الحسين المصيصي ووريزة ( 4 ) بن محمد وكان حافظا للتفسير كتب عنه أبو الحسين الرازي وروى عنه أبو هاشم المؤدب وعبد الوهاب الكلابي اخبرنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن جعفر المقرئ انا مقاتل بن مطكود السوسي أنا علي بن محمد بن شجاع إجازة انا عبد الوهاب بن جعفر نا أبو هاشم المؤدب اخبرني احمد بن محمد بن موسى بن ابي عطاء نا وريزة بن محمد بن وريزه نا سليمان بن عبد الجبار نا أبو نعيم الفضل بن دكين نا عمرو عن جابر عن
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 1 / قسم 1 / 73
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن الجرح والتعديل
( 3 ) كذا وفي مختصر ابن منظور : صريرة
( 4 ) إعجامها غير واضح بالاصل وقد أثبت وضبطت في كل مواضع الترجمة عن تبصير المنتبه 4 / 1471

(5/454)


ابي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب قال سأل رجل عن حلية السيوف فقال قد حلى أبو بكر الصديق سيفه فقال له جعلني الله فداك تقول الصديق قال نعم الصديق في الدنيا والآخرة فمن لم يقل ذلك فلا صدق الله قوله في الدنيا ولا في الآخرة قرأت بخط ابي الحسن نجا بن احمد وذكر انه نقله من خط ابي الحسين الرازي في تسمية من كتب عنه بدمشق في الدفعة الثانية أبو بكر احمد بن محمد بن موسى بن ابي عطاء القرشي واسم ابي عطاء عبد الرحمن بن سعد مولى عثمان بن عفان وكان شيخا مقرئا حافظا لتفسير ( 1 ) القران ويعرف بابن ضريرة ( 2 ) مات سنة خمس وعشرين وثلاثمائة 222 أحمد بن محمد بن أبي موسى أبو بكر الانطاكي الفقيه سمع أباه محمد بن ابي موسى وبدمشق هشام بن عمار وأحمد بن أبي الحواري ومحمود ابن خالد وهشام بن خالد الأزرق وقاسم بن عثمان الجوعي وبغيرها عبيد بن هشام الحلبي ومحمد بن آدم ونصر ابن محمد بن سليمان ومحمد بن سابق ومحمد بن عبد الرحمن بن سهم الأنطاكي وسعيد بن يحيى بن سعيد الأموي ويزيد بن قبيس ومحمد بن يحيى بن فياض الزماني ( 3 ) ويعقوب بن كعب الحلبي ومحمد بن زنبور المكي وإسحاق بن إبراهيم أبي ( 4 ) إسرائيل والمتوكل بن محمد بن أبي سورة وكثير بن عتبة ( 5 ) وإسحاق بن الأخيل ( 6 ) وأيوب بن محمد الوراق وإبراهيم بن الحارث الأنصاري وغيرهم روى عنه أبو محمد عبد الله بن جعفر بن الورد البغدادي نزيل مصر وأبو الفضل
_________
( 1 ) بالاصل : للتفسير
( 2 ) كذا وفي مختصر ابن منظور : صريرة
( 3 ) ضبطت عن تبصير المنتبه 2 / 632
( 4 ) بالاصل : " بن ابي إسرائيل " والصواب ما أثبت انظر تذكرة الحفاظ 2 / 414 وتهذيب التهذيب
( 5 ) في م : عبيد
( 6 ) ضبطت عن تبصير المنتبه 1 / 11

(5/455)


محمد بن عبد الرحمن بن الحارث الرملي وعمر بن الربيع بن سليمان ومحمد بن بشر ابن عبد الله الزبيري ( 1 ) العكري وأبو بكر أحمد بن سعيد بن موضح الإخميمي وأبو العباس أحمد بن الحسن بن إسحاق الرازي وأبو القاسم الطبراني وأبو العباس محمد بن ملاق بن نصر بن سلام العثماني وأبو بكر أحمد ابن موسى بن مجاهد ومحمد بن الحسن بن زياد النقاش وأبو بكر محمد بن عبد الله بن أحمد بن عتاب العبدي أخبرنا أبو علي الحداد إجازة حدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الأصبهاني نا سليمان بن أحمد الطبراني نا أحمد بن محمد بن أبي موسى الأنطاكي نا يعقوب بن كعب الحلبي نا الوليد ابن مسلم عن سعيد بن بشير عن قتادة عن أنس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الصوم في الشتاء الغنيمة الباردة أخبرنا خالي القاضي أبو المعالي محمد بن يحيى القرشي أنا علي بن الحسن بن الحسين أنا أبو محمد بن النحاس نا أبو العباس محمد بن ملاق بن محمد بن سلام العثماني نا أحمد بن محمد ابن أبي موسى الأنطاكي قدم علينا إملاء نا محمد بن زنبور المكي نا عبد العزيز بن أبي حازم عن سهيل بن أبي صالح عن موسى بن عقبة عن عاصم بن أبي عبيد عن أم سلمة عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنه كان يدعو بهؤلاء الكلمات اللهم أنت الأول لا شئ قبلك وأنت الآخر فلا شئ بعدك أعوذ بك من شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها بيدك وأعوذ بك من الإثم والكسل ومن عذاب النار وعذاب القبر ومن فتنة العدو ومن فتنة الفقر وأعوذ بك من المأثم والمغرم اللهم نق قلبي من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وذكر حديث بطوله كذا في الأصل أخبرنا أبو العز بن كادش العكبري فيما ناولني إياه وقرأ علي إسناده أنا أبو علي محمد بن الحسين الجازري ( 2 ) أنا أبو الفرج المعافا بن زكريا نا محمد بن
_________
( 1 ) في المطبوعة : " الزنبري العكري " انظر ما كتب فيه وحققه ابن حجر في تبصير المنتبه 2 / 656
( 2 ) هذه النسبة الى جازرة من قرى أعمال نهروان العراق

(5/456)


الحسن بن زياد النقاش قال ألقيت رقعة إلى أبي بكر القاضي أحمد بن موسى الأنطاكي مكتوب فيها * أيها الفاضل ( 1 ) الكثير العدات * صانك الله عن مقام الديات ( 2 ) أيكون القصاص من فتك لحظ * من غزال مورد الوجنات أم يخاف العذاب من هو ميت * مبتلى بالزفير والحسرات ليس إلا العفاف والصوم والنسب * سك له زاجر عن الشبهات * فأخذ الرقعة وكتب على ظهرها * يا ظريف الصنيع والالات * وعظيم الأشجان واللوعات إن تكن عاشقا فلم تأت ذنبا * بل ترقيت أرفع الدرجات فلك الحق واجبا إن عرفنا * من تعلقته من الحجرات أن أكون الرسول جهرا إليه * إذ تنكبت موبق الشهوات ( 3 ) ومتى أقض بالقصاص على لح * ظ حبيب أخطئ طريق القضاة * قال المعافا بن زكريا الفتك بطش الإنسان بغيره على وجه المكر أو الغدر وفيه ثلاث لغات فتك وفتك وفتك 223 أحمد بن محمد بن المؤمل أبو بكر الصوري ( 4 ) سمع عباس بن الوليد بن مزيد ببيروت وعبد الواحد بن شعيب بجبلة وحميد بن سعيد ابن أبي دعلج ببغداد ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم ( 5 ) والحسين بن ميمون المفسر والحسن بن عرفة العبدي ويونس بن عبد الأعلى الصدفي وأبا بكر محمد بن يعقوب البغدادي بصور
_________
( 1 ) على هامش الاصل " القاضي "
( 2 ) كذا وفي المطبوعة : " الدناه " وهي أظهر
( 3 ) على هامش الاصل : الشبهات
( 4 ) بالاصل " الطيوري " والمثبت عن م ومختصر ابن منظور 3 / 286 وتاريخ بغداد 5 / 103
( 5 ) بالاصل وم " عبد الكريم " والمثبت عن تاريخ بغداد وتذكرة الحفاظ 2 / 546

(5/457)


روى عنه عثمان بن أحمد بن السماك ومحمد بن عبد الله الشافعي وعبيد الله بن محمد ابن سليمان المخرمي أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو طالب بن غيلان أنا أبو بكر الشافعي حدثني أحمد بن محمد بن مؤمل نا عبد الواحد بن شعيب الجبلي بجبلة نا خالد بن حباب نا سليمان يعني التيمي عن أبي عثمان عن أبي موسى قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) احتج آدم وموسى فقال موسى أنت آدم الذي خلقك الله بيده وأسجد لك ملائكته عملت الخطيئة التي أخرجتك من الجنة قال آدم أنت موسى الذي اصطفاك الله برسالته وأنزل عليك التوراة وكلمك تكليما فبكم خطيئتي سبقت خلقي قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فحج آدم موسى رواه أبو بكر الخطيب عن ابن غيلان ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أحمد ابن محمد بن المؤمل أبو بكر الصوري قدم بغداد وحدث بها عن الحسين بن ميمون المفسر وعبد الواحد بن شعيب الجبلي وحميد ابن سعيد بن أبي دعلج والحسن بن عرفة ( 3 ) ويونس بن عبد الأعلى ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم ( 4 ) وعباس بن الوليد البيروتي روى عنه أبو عمرو بن السماك وأبو بكر الشافعي وعبيد الله بن محمد ابن سليمان المخرمي وذكر عبيد الله أنه سمع منه في سنة تسع وتسعين ومائتين 224 أحمد بن محمد بن نفيس أبو الحسن الملطي ( 5 ) الإمام الشاهد روى عن أبي علي الحصائري ( 6 )
_________
( 1 ) انظر تاريخ بغداد 5 / 104 واسمه : احمد بن محمد بن ابراهيم بنغيلان البزاز
( 2 ) تاريخ بغداد 5 / 103
( 3 ) بالاصل " سوقة " والمثبت عن تاريخ بغداد
( 4 ) بالاصل " عبد الكريم " والمثبت عن تاريخ بغداد
( 5 ) بالاصل " الملكي " والمثبت عن مختصر ابن منظور 3 / 287 وبغية الطلب في تاريخ حلب 3 / 1041
( 6 ) في بغية الطلب : الحضائري تحريف واسمه : الحسن بن حبيب بن عبد الملك انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 383

(5/458)


روى عنه أبو علي الاهوازي وعلي بن محمد الحنائي ( 1 ) اخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم الحسيني انا أبو علي الحسن بن علي بن إبراهيم ابن يزداد الاهوازي أبا أبو الحسن احمد بن محمد بن نفيس الإمام نا أبو علي الحسن بن حبيب نا علان بن المغيرة بمصر نا عبد الله بن صالح نا رشدين بن سعد عن جرير بن حازم عن حميد الطويل عن انس بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من جمع القران متعه الله تبارك وتعالى بعقله حتى يموتح ( 2 ) قال لنا أبو محمد بن الاكفاني سنة أربع وأربعمائة فيها توفي أبو الحسن الملطي قرأت بخط أبى محمد عبد المنعم بن علي بن النحوي مات أبو الحسن بن نفيس الملطي في يوم الجمعة لثلاث خلون من ذي الحجة سنة أربع وأربعمائة 225 احمد بن محمد بن الوليد بن سعد أبو بكر المري المقرئ ( 3 ) روى عن هشام بن عمار ومحمود بن خالد ومحمد بن وزير السلمي والمسيب بن واضح ومحمد ابن عقبة بن علقمة ومحمد بن خلف السلمي الداري وأبي هشام إسماعيل بن عبد الرحمن الكتاني وهشام ابن خالد ومحمد ابن عبد الرحمن الجعفي والعباس بن الوليد بن صبح السلمي وأبي حذيفة القاسم بن عبد الغني بن جمعة الهاشمي والوزير بن القاسم الجبيلي وأبى عبد الله احمد بن الضحاك القردي أمام جامع دمشق وعبد الله بن احمد بن بشير بن ذكوان المقرئ وآدم بن أبي اياس وأبى مسهر ومحمد بن المبارك واحمد ابن موسى بن صاعد الصوريين وعبد الله بن صالح ودحيم وأبى اليمان البهراني وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني
_________
( 1 ) بالاصل الخفاني والصواب عن بغية الطلب
( 2 ) كنز العمال 1 / 518 حديث 2318
( 3 ) انظر سير أعلام النبلاء 14 / 81 ومختصر ابن منظور 3 / 287

(5/459)


روى عنه أبو بكر بن حبة البزار بعقبة الصوف ( 1 ) نا أبو بكر احمد بن محمد بن الوليد المري المقرئ نا هشام بن عمار نا إسماعيل ابن عياش نا صالح بن كيسان عن الأعرج عن أبي هريرة قال كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يرفع يديه حذو منكبيه حين يفتتح الصلاة وحين يركع وحين يسجد وحين يقوم من السجدتين أخبرناه عاليا أبو محمد السيدي أن أبو عثمان البحيري أنا أبو عمرو بن حمدان انا حامد بن محمد بن شعيب نا عثمان بن ابي شيبة نا إسماعيل بن عياش عن صالح بن كيسان عن الأعرج عن أبى هريرة وعن صالح بن كيسان عن نافع عن ابن عمر قالا كان النبي ( صلى الله عليه و سلم ) إذا افتتح الصلاة رفع يديه حذو منكبيه وإذا ركع وإذا رفع رأسه من الركوع اخبرنا أبو علي الحداد وجماعة إجازة قالوا أنا أبو بكر بن ريذة ( 2 ) نا سليمان بن احمد ابن أيوب نا احمد بن الوليد بن سعد المري الدمشقي نا محمود بن خالد نا ابي نا المطعم بن المقدام الصنعاني نا نافع قال كنت ردف ابن عمر إذ مر براع ( 3 ) يزمر فضرب وجه الناقة وصرفها عن الطريق ووضع إصبعيه في أذنيه وهو يقول أتسمع أتسمع حتى انقطع الصوت فقلت لا اسمع فردها إلى الطريق وقال هكذا رأيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يفعل اخبرنا أبو محمد بن الاكفاني قراءة عليه نا عبد العزيز بن احمد أنا محمد بن عباس ابن الحسين الدوري نا أبو عمر محمد بن موسى بن فضالة نا احمد بن محمد المري المقرئ وجعفر بن احمد الرواس قالا نا محمود ابن خالد نا ابي نا محمد يعني ابن راشد عن سليمان بن موسى عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال
_________
( 1 ) في سير أعلام النبلاء 14 / 81 وعنه : أبو علي بن آدم وابن ابي العقب وابو احمد بن الناصح والطبراني وابو عمر بن فضالة وآخرون
( 2 ) إعجامها غير واضح بالاصل والصواب ما أثبت انظر التبصير 2 / 617
( 3 ) بالاصل : براعي

(5/460)


ومن قتل متعمدا دفع إلى أولياء القتيل فإن شاؤوا قتلوه وان شاؤوا اخذوا الدية وهي ثلاثون حقه ( 1 ) وثلاثون جذعة وثلاثون خلفه وذلك عقل الدية العمد ما صالحوا عليه فهو لهم وذلك تشديد العقل قال الشيخ كذا في كتابي والصواب أربعون خلفة قرأت على أبى محمد السلمي عن ابي زكريا عبد الرحيم بن احمد البخاري ح واخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا إبراهيم بن يونس أنا عبد الرحيم ح واخبرنا أبو الحسن بن سلامة الابار ( 2 ) أنا سهل بن بشر أنا رشأ بن نظيف قالا أنا عبد الغني بن سعيد وقرأت على أبى محمد عبد الكريم بن حمزة عن ابي نصر بن ماكولا ( 3 ) قالا في باب المري قالوا احمد بن محمد بن الوليد المري زاد عبد الغني حدثنا ( 4 ) عنه ابن المفسر قرأت على أبى محمد عبد الكريم بن حمزة وعبد العزيز بن احمد أنا مكي بن محمد ابن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال سنة سبع وثمانين ( 5 ) ومائتين فيها مات أبو بكر المري المقرئ 226 احمد بن محمد بن هارون أبو الحسن الزوزي ( 6 ) من أهل خراسان قدم دمشق حاجا وحدث عن ابي بكر محمد بن عبد الله بن
_________
( 1 ) الحقة : الناقة التي لم تستكمل اربعة أعوام فإذا استكملها ودخلت في الخامسة فهي جذعة والخلقة : الحامل من النوق ( راجع اللسان المواد : حقق - جذع - خلف )
( 2 ) ضبطت عن التبصير
( 3 ) الاكمال 7 / 241
( 4 ) في الاكمال : حدث
( 5 ) في المختصر 3 / 287 وسير أعلام النبلاء 14 / 81 سبع وتسعين
( 6 ) كذا بالاصل وصوبت في مختصر ابن منظور 3 / 288 الزوزني
وفي م لبزوري

(5/461)


محمد بن ( 1 ) جعدة و ( 2 ) العباس بن حمزة النيسابوري روى عنه علي الحنائي ( 3 ) قرأت بخط أبى الحسن الحنائي أبو الحسن احمد بن محمد بن هارون الزوزي قدم علينا حاجا نا أبو بكر محمد بن عبد الله نا القاسم الطائي نا ابي عن علي بن موسى الرضا حدثني ابي موسى بن جعفر حدثني ابي جعفر بن محمد حدثني ابي محمد بن علي حدثني ابي علي بن الحسين حدثني ابي الحسين ابن علي حدثني ابي علي بن ابي طالب قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) اخبرني جبريل عن الله تبارك وتعالى لا اله إلا الله حصني من دخل حصني أمن عذابيح كذا وجدته بخط الحنائي وفيه وهم فاحش فان الصواب حدثنا أبو القاسم الطائي واسمه عبد الله بن احمد بن عامر البصري وفي حديثه ضعف وقد اخبرنا بهذا الحديث عاليا على الصواب أبو سعد إسماعيل بن احمد بن عبد الملك أنا الشيخ أبو القاسم أميرك بن أبى احمد محمد بن احمد بن علي بن احمد البزار الليثي أنا الأستاذ الإمام أبو القاسم الحسن بن محمد بن حبيب المفسر نا أبو بكر محمد بن عبد الله بن محمد بن ( 1 ) جعدة نا العباس ابن حمزة نا أبو القاسم عبد الله بن احمد بن عامر الكناني البصري حدثني ابي نا علي بن موسى الرضا حدثني أبي موسى ابن جعفر حدثني ابي جعفر بن ( 4 ) محمد حدثني ابي محمد بن علي حدثني ابي علي بن الحسين حدثني ابي الحسين ابن علي ( 5 ) حدثني ابي علي بن ابي طالب قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول الله لا اله إلا الله حصني فمن دخله أمن عذابي
_________
( 1 ) زيادة عن مختصر ابن منظور وفي تهذيب ابن عساكر : محمد بن عبد الله بن جعدة
( 2 ) سقطت من الاصل وزيادتها ضرورية عن المختصر وتهذيب ابن عساكر
( 3 ) بالاصل " الجفاني " والصواب ما أثبت وسيرد أثناء الترجمة
( 4 ) سقطت من الاصل زيادة عن م
( 5 ) سقطت من الاصل زيادة عن م

(5/462)


قال لنا أبو سعد إسماعيل في كلام له لما دخل علي بن موسى نيسابور تعلق احمد ابن حرب الزاهد بلجام دابته والنضر بن ياسين ومحمد بن يحيي فحدثهم ( 1 ) بهذا الحديث ( 2 ) 227 احمد بن محمد بن هبة الله بن علي بن فارس أبو الحسين بن ابي الفضل الأنصاري الاكفاني المعدل سمع أبا الحسن بن السمسار وأبا القاسم بن الطبيز وأبا المعمر ( 3 ) الاملوكي حدثنا عنه ابنه أبو محمد بن الاكفاني اخبرنا أبو محمد بن الاكفاني أنا أبى أبو الحسين ( 4 ) أنا أبو الحسن علي بن موسى ابن الحسين بن السمسار قراءة عليه أنا أبو الغمر علي بن يعقوب بن ابي العقب في شهر رمضان سنة ثلاث وخمسين وثلاثمائة نا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو نا يحيي بن صالح ومحمد بن المبارك قالا نا معاوية بن سلام عن يحيي بن ابي كثير عن ابي سلمة بن عبد الرحمن قال أخبرتني زينب ابنة أم سلمة زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنها سمعت أم سلمة زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) تقول كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقبلها وهو صائم قالت وكنت اغتسل انا ورسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من أناء واحد من الجنابة قال لنا أبو محمد بن الاكفاني وقتها يعني سنة إحدى وسبعين وأربعمائة توفي أبي احمد ابن محمد بن هبة الله ابن علي الاكفاني أبو الحسين رحمه الله في شهر ربيع الأول حدث عن ابي الحسن علي ابن موسى بن الحسين ابن السمسار وأبى القاسم
_________
( 1 ) بالاصل " يحدثهم "
( 2 ) بعده وردت في م ترجمة : احمد بن محمد بن هاشم بن سعيد البعلبكي
حدث عن ابيه والعباس بن الوليد بن فريد
روي عنه سليمان الطبراني
أخبرنا أبو علي الحداد إجازة حدثني أبو مسعود الاصبهاني عنه انا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن احمد نا محمد بن عبده نا أبو توبة
ح قال ونا بكر بن سهل نا عبد الله بن يوسف قالا : نا الهيثم بن حميد نا يحيى بن الحارث
ح قال : وأنا احمد بن محمد بن هاشم البعلبكي نا ابي قال : وأنا الحسين بن إسحاق نا علي بن بحر قالا : نا سويد بن عبد العزيز قال : وحدثني يحيى بن الحارث عن القاسم عن ابي أمامة عن النبي صلى الله عليه و سلم
( 3 ) بالاصل " ابا الغمر " تحريف والصواب ما أثبت وانظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 518 واسمه المسدد بن علي
( 4 ) كذا بالاصل وسير أعلام النبلاء 17 / 506 وفي المختصر " الحسن " تحريف

(5/463)


عبد الرحمن بن عبد العزيز بن الطبيز السراج الحلبي وأبي المعمر المسدد بن علي الاملوكي 228 احمد بن محمد بن يحيي بن المبارك بن المغيرة أبو جعفر العدوي النحوي ( 1 ) المعروف أبوه باليزيدي ( 2 ) كان من ندماء المأمون وقدم معه دمشق وتوجه منها غازيا للروم وسمع جده ( 3 ) أبا محمد يحيي بن المبارك وأبا زيد سعيد بن اوس الانصاري وكان مقرئا روى عنه أخواه عبيد الله والفضل ابنا محمد وابن أخيه محمد بن العباس بن محمد ابن ابي محمد اليزيدي وعون بن محمد الكندي ومحمد بن عبد الملك الزيات قرأت في كتاب ابي الفرج علي بن الحسين الاصبهاني ( 4 ) انا محمد بن العباس حدثني ابي عن أخيه أبي جعفر قال دخلت يوما على المأمون بقارا ( 5 ) وهو يريد الغزو فأنشدته شعرا مدحته فيه أوله * يا قصر ذا النخلات من بارا ( 6 ) * اني حننت ( 7 ) إليك من قارا
_________
( 1 ) ترجم له في بغية الطلب في تاريخ حلب 3 / 1049 ومختصر ابن منظور 289 / 3 وتاريخ بغداد 5 / 117 ومعجم الادباء 4 / 140
( 2 ) عرف بذلك لصحبته يزيد بن منصور الحميري خال المهدي وفي بغية الطلب 3 / 1049 المعروف باليزيدي جده أبو محمد وليس اباه
( 3 ) بالاصل " اباه " وهو خطأ والصواب عن بغية الطلب في تاريخ حلب وقد نبه ابن العديم الى خطأ ابن عساكر وعزاه الى السهو
( 4 ) انظر الاغاني 20 / 260
( 5 ) لم أعثر عليها وفي تاريخ حلب تعليق هنا ننقله على تبعة محققه : لعله أنشده وهو متوجه من دمشق وإذا صح هذا فقارا البلدة المعروفة القائمة الان على الطريق العام الذي يصل بين دمشق وحمص
( تاريخ حلب لابن العديم 3 / 1049 ) وانظر معجم البلدان ( قارة )
( 6 ) بالاصل " فارا " والمثبت عن الاغاني وفي ياقوت : باري بكسر الراء : قرية من أعمال كلواذ من نواحي بغداد وكان بها بساتين ومتنزهات يقصدها اهل البطالة
( معجم البلدان )
( 7 ) في الاغاني : حللت

(5/464)


أبصرت أشجارا على نهر * فذكرت أنهارا واشجارا لله أيام نعمت بها * بالقفص ( 1 ) أحيانا وفي بارا إذ لا أزال ازور غانية * ألهو بها وازور خمارا لا استجيب لمن دعا لهدى * واجيب شطارا ودعارا اعصي النصيح وكل عاذلة * واطيع أوتارا ومزمارا * فغضب المأمون وقال أنا في وجه عدو وأحض الناس على الغزو وأنت تذكرهم نزهة بغداد فقلت الشئ بتمامه ثم قلت * فصحوت بالمأمون من ( 2 ) سكري * ورأيت خير الأمر ما اختار ورأيت طاعته مؤدية * للفرض إعلانا وإسرارا فخلعت ثوب الهزل من ( 2 ) عنقي * ورضيت دار الخلد ( 3 ) لي دارا وضللت معتصما بطاعته * وجواره وكفى به جارا إن حل أرضا فهي لي وطن * واسير عنها حيث ما سارا * فقال له يحيي بن اكثم ما احسن ما قال يا أمير المؤمنين اخبر انه كان في سكر وخسار فترك ذلك وارعوى واثر طاعة خليفته وعلم أن الرشد فيها فسكن وامسك اخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) احمد ابن محمد بن ابي محمد يحيي بن المبارك أبو جعفر اليزيدي سمع جده يحيي بن المبارك وأبا زيد سعيد ابن اوس الانصاري روى عنه أخوه عبيد الله وابن أخيه محمد بن العباس بن محمد اليزيدي وعون بن محمد الكندي وكان أديبا عالما بالنحو شاعرا مدح المأمون والمعتصم وغيرهما ومات قبل سنة ستين ومائتين ( 5 ) بمدة ( 6 ) طويلة
_________
( 1 ) القفص : بالضم ثم السكون قرية مشهورة بين بغداد وعكبرا قريب من بغداد
( 2 ) الاغاني : عن
( 3 ) الاغاني : الجد
( 4 ) تاريخ بغداد 5 / 117
( 5 ) عن تاريخ بغداد وبالاصل : ومنه
( 6 ) عن تاريخ بغداد وبالاصل " مدة "

(5/465)


229 - احمد بن محمد بن يحيي بن حمزة بن واقد أبو عبد الله الحضرمي من أهل بيت لهيا روى عن أبيه محمد بن يحيي وأبي مسهر وأبي الجماهر وأبي اليمان الحكم بن نافع وعمرو بن هاشم ويحيي الوحاضي وعبيد بن حبان وأبى النضر إسحاق بن إبراهيم ومحمد بن عائذ ومحمد ابن خالد بن ابي الهيثم ومنبه ( 1 ) بن عثمان وعلي بن عياش الحمصي ومحمود بن خالد السلمي وهشام بن عمار وحيوة بن شريح وعبد السلام بن محمد بن سعيد الحضرمي الحمصي روى عنه ابن ابنته خالد بن محمد بن خالد بن يحيي بن محمد بن يحيي بن حمزة وخيثمة ابن سليمان واحمد ابن حذلم وإسحاق بن سنان وأبو علي بن شعيب وأبو عبد الله بن مروان وأبو الطيب محمد ابن حميد بن محمد ابن الحواري وأبو الحسن بن جوصا وأبو الجهم بن طلاب وأبو الحارث احمد بن محمد بن عمارة الليثي وأبو الميمون بن راشد وأبو طاهر محمد بن سليمان بن ذكوان وأبو الطيب محمد بن احمد ابن حمدان الرسعني وسليمان بن احمد الطبراني وعبد الرحمن بن داود بن منصور الفارسي وجعفر بن محمد ابن موسي النيسابوري الحافظ واحمد بن إبراهيم الحرار ومحمد بن أيوب بن حبيب الرقي وجعفر ابن محمد بن هشام الكندي وأبو بكر محمد بن عبد الله بن محمد التميمي وابن أخيه أبو الفضل احمد ابن عبيد بن محمد وأبو عوانة الاسفرايني اخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن احمد انا تمام بن محمد أنا أبو القاسم خالد بن محمد بن خالد بن يحيي بن حمزة الحضرمي قراءة ببيت لهيا سنة خمس واربعين وثلاثمائة نا جدي لامي أبو عبد الله احمد بن محمد بن يحيي بن حمزة الحضرمي قراءة عليه ببيت لهيا نا أبو الجماهر محمد بن عثمان نا عبد الله بن زيد بن اسلم عن أبيه قال سمعت ابن عمر يقول سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول
_________
( 1 ) إعجامها غير واضح بالاصل والمثبت عن م وانظر سير أعلام النبلاء ترجمته 10 / 159

(5/466)


إذا رأيتم المداحين فاحثوا في وجوههم التراب اخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبي أبو القاسم أنا عبد الملك بن الحسن بن محمد نا أبو عوانة الاسفرايني نا احمد بن محمد بن يحيي بن حمزة الحضرمي حدثني ابي عن أبيه اخبرني الزبيدي أن ابن شهاب قال اخبرني سعيد بن المسيب انه سمع أبا هريرة يقول أتى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ليلة اسري به بايلياء بقدحين من خمر ولبن فنظر فيهما ثم اخذ اللبن فقال له جبريل هديت الفطرة لو أخذت الخمر لغوت أمتك قال أبو عوانة سألني أبو حاتم ما كتبت بالشام قدمتي الثالثة فأخبرته بكتابتي مائة حديث ليحيي بن حمزة كلها غرائب فساءه ذلك فقال سمعت أبا احمد يقول لم اسمع من ابي شيئا فيقول لا تقول حدثني ابي يقول عن أبيه إجازة اخبرنا أبو علي الحداد في كتابه وحدثني أبو مسعود الاصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن احمد الطبراني نا احمد بن محمد بن يحيي بن حمزة الدمشقي حدثني ابي عن أبيه عن ابن ثوبان عن خالد بن معدان عن المقدام بن معدي كرب أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن الله يوصيكم بأمهاتكم إن الله يوصيكم بالأقرب فالأقرب اخبرنا أبو جعفر الهمداني إجازة نا أبو بكر الصفار أنا أبو بكر الاصبهاني أنا أبو احمد الحاكم قال أبو عبد الله احمد بن محمد بن يحيي بن حمزة الحضرمي الدمشقي عن أبيه روى عبه أبو الحسن ابن عمير وأبو الجهم احمد بن الحسين فيه نظر ( 1 ) كناه لنا سلم بن معاذ والغالب على أني سمعت أبا الجهم وسألته عن حال احمد بن محمد فقال كان قد كبر فكان يلقن ما ليس من حديثه فيتلقن واخبرنا أبو الجهم عنه بأحاديث بواطيل عن أبيه عن جده عن مشايخ ثقات لا يحتملونها قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن ابي محمد عبد العزيز بن احمد
_________
( 1 ) انظر ميزان الاعتدال 1 / 151

(5/467)


أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال قال لنا الهروي فيها يعني سنة تسع وثمانين ومائتين مات احمد بن محمد بن يحيي بن حمزة ( 1 ) وهكذا ذكر أبو الحسين احمد بن جعفر بن محمد ابن عبيد الله بن المنادي وفاته والله تعالى اعلم 230 احمد بن محمد بن يزيد بن مسلم بن ابي الخناجر أبو علي الانصاري الاطرابلسي روى عن يحيي بن ابي بكير الكرماني وموسى بن داود ومحمد بن المبارك الصوري ومحمد ابن كثير المصيصي وخالد بن عمرو السلفي الحمصي ومحمد بن مصعب القرقساني ( 2 ) وإسحاق بن عيسى ابن الطباع ومؤمل بن إسماعيل والعباس بن الوليد البصري ومعاوية بن عمرو روى عنه خيثمة بن سليمان والحسن بن حبيب وأبو بكر عبد الله بن محمد بن زياد النيسابوري الفقيه وأبو المعمر الحسين بن محمد بن سنان الموصلي وأبو بكر محمد بن عبد الله بن محمد الطائي الحمصي وأبو علي محمد بن محمد بن أبي حذيفة وأبو الحسن بن جوصا وأبو عمرو احمد بن محمد بن عدي وأبو الطيب علي بن محمد بن أبى سليمان الصوري وأبو الجهم بن طلاب ( 3 ) وأبو الفضل احمد بن عبد الله ابن هلال السلمي وأبو العباس محمد بن الحسن ( 4 ) بن قتيبة ويحيي بن محمد بن صاعد واحمد بن محمد بن نصر ابن بحير ( 5 ) ( 6 ) نا ( 7 ) خيثمة بن سليمان نا ابن أبي الخناجر نا يحيي بن أبي بكير ( 8 ) الكرماني نا إبراهيم بن طهمان عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال أني لاعرف حجرا بمكة كان يسلم علي قبل أن ابعث واني لاعرفه الآن
_________
( 1 ) انظر سير أعلام النبلاء 13 / 454 وتذكرة الحفاظ 2 / 650
( 2 ) هذه النسبة الى قرقيسيا بلدة بالجزيرة على ستة فراسخ من رحبة مالك بن طوق ( الانساب )
( 3 ) بالاصل " كلاب " والصواب ما أثبت انظر بغية الطلب لابن العديم 3 / 1053 ومعجم البلدان " مشغري "
( 4 ) الزيادة عن ابن العديم
( 5 ) زيادة ابن العديم
( 6 ) زيد في ابن العديم في الرواة عنه : وعبد الرحمن بن ابي حاتم وعبد الملك بن عدي
( 7 ) كذا ورد السند
( 8 ) بالاصل " بكر " والصواب ما أثبت وقد تقدم قريبا

(5/468)


اخبرنا أبو محمد طاهر بن سهل بن بشر أنا أبو القاسم الحنائي ح واخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن احمد قالا أنا تمام بن محمد نا خيثمة بن سليمان من حفظه نا ابن أبى الخناجر قال كنت في مجلس يزيد بن هارون بواسط فجاء ( 1 ) أمير المؤمنين فوقف علينا في المجلس وفي المجلس ألوف فالتفت إلى أصحابه ( 2 ) فقال هذا الملك ولم يقل الحنائي بواسط قرأت علي أبي القاسم بن السمرقندي عن أبى طاهر محمد بن احمد بن أبى الصقر أنا الحسن بن محمد بن احمد بن جميع أنا أبو يعلى عبد الله بن محمد بن حمزة بن أبى كريمة قال سمعت محمد ابن الحسن بن قتيبة يقول ما كتبت في الإسلام عن شيخ اهيأ ( 3 ) ولا أنبل منه يعني الخليل بن عبد القهار ( 4 ) ومن ابن أبى الخناجر اخبرنا أبو عبد الله ( 5 ) الخلال أنا عبد الرحمن بن منده أنا أبو طاهر الحسن ( 6 ) بن سلمة أنا أبو الحسن الفأفاء ح قال ابن منده وأنا حمد إجازة قالا أنا عبد الرحمن بن أبى حاتم ( 7 ) قال احمد بن محمد بن يزيد بن مسلم ( 8 ) الانصاري الاطرابلسي المعروف بابن أبي الخناجر ( 9 ) روى عن المؤمل بن إسماعيل ويحيي ابن أبى بكير ( 10 ) وموسى بن
_________
( 1 ) عن ابن العديم 3 / 1054 والمختصر وبالاصل : جاء
( 2 ) الاصل وابن العديم وفي المختصر : الصحابة
( 3 ) الاصل وابن العديم 3 / 1054 وفي التهذيب : أهيب
( 4 ) ابن العديم : عبد الله
( 5 ) عن ابن العديم 3 / 1054 وبالاصل " أبو عبد "
( 6 ) ابن العديم : الحسين
( 7 ) الجرح والتعديل 1 / قسم 1 / 73
( 8 ) ما بين معكوفتين زيادة عن الجرح والتعديل
( 9 ) كذا بالاصل وابن العديم نقلا عن الجرح والتعديل وفي الجرح والتعديل : ابن ابي الحناجر ( بالحاء المهملة )
( 10 ) عن الجرح والتعديل وبالاصل " بكر "

(5/469)


داود كتبنا عنه وهو صدوق وذكر أبو الفضل محمد بن طاهر المقدسي فيما نقلته من خطه مما أخبره به أبو عمرو بن مند عن أبي عبد الله أنا محمد بن إبراهيم بن مروان قال قال عمرو بن دحيم مات يعني أحمد بن محمد بن أبي الخناجر سنة أربع وسبعين ومائتين في جمادى الآخرة 231 أحمد بن محمد بن يعقوب ( 1 ) بن عبد الله أبو الحسين البغدادي يعرف بابن توتو ( 2 ) روى عن عمر بن يوسف وجعفر بن محمد الخالدي وأبي أحمد بن عبيدالله بن يزيد الطرسوسي ومحمد ابن أحمد بن هارون وعبد الرحمن بن المبارك بن محمد وأبي بكر بن دريد وأبي بكر محمد بن عمر الجعابي وعبد الله بن ثابت المحاربي الكوفي وأبي ( 3 ) عمر أحمد بن أحمد بن محمد بن عبيد الله ( 4 ) الطالقاني بالبصرة وأبي يعلى محمد ابن زهير بن الفضل الأيلي وعبيد الله بن الحسن بن عبد الرحمن الأنطاكي ( 5 ) وصف كتبا حسنه أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن
_________
( 1 ) سقطت من الاصل واستدركت عن م ومختصر ابن منظور وابن العديم 3 / 1051 وتاريخ بغداد 5 / 126
( 2 ) إعجامها غير واضح بالاصل والصواب ما أثبت عن م والمصادر السابقة
( 3 ) بالاصل : " وأبا "
( 4 ) في ابن العديم 3 / 1057 احمد بن محمد بن عبد الله
( 5 ) ثقمة سقط بالاصل يتركز حول أسماء من حدث عنه المترجم ومن روى عنه نستدركه عن بغية الطلب لابن العديم 3 / 1057 وممن حدث عنه أيضا : ابي حفص بن حرب القصير وأبي النضر اسماعيل بن عبد الله وابي بكر المدبر بن الربيع البزاز وابي بكر محمد بن عبد الله الوراق ومحد بن الحسن الرافقي وابي بكر بن الانباري وابي القاسم منصور بن الحسن بن مذحج الازدي
روى عنه : القاضي أبو طاهر صالح بن جعفر الهاشمي وابو بكر احمد بن علي بن الفرج الصوفي المعروف بابن الحبال الحلبيان ومحمد بن احمد الاشعري وتمام بن محمد الرازي ومحمد بن احمد الاشعري ( كذا مكرر )

(5/470)


محمد الرازي أنا أبو الحسين أحمد بن محمد بن يعقوب البغداذي حدثني عمر بن يوسف قال سمعت أحمد بن محمد يقو سمعت سريا السقطي يقول قلت لديراني مرة مالكم تعجبكم الخضرة قال إن القلوب إذا غاصت في بحار الفكر غشيت الأبصار فإذا نظرت إلى الخضرة عاد إليها نسيم الحياة أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أحمد ابن محمد بن يعقوب أبو الحسين ( 2 ) البغدادي المعروف بابن توتو حدث ( 3 ) بدمشق عن محمد بن أحمد بن هارون العسكري وجعفر بن محمد بن نصير الخلدي ( 4 ) روى عنه تمام بن محمد بن عبد الله الرازي 232 أحمد بن محمد بن يعقوب أبو عياض ( 5 ) سمع أحمد بن محمد الدمشقي وأبا عبد الله الفضل بن عبيد الله بن صالح الهاشمي ببيت المقدس وأبا طاهر محمد بن أحمد بن صالح ومنصور بن أحمد وعلي بن الحسين التاجر وعلي بن محمد بن إبراهيم البغداذي المعروف بغلام الجلا روى عنه أبو الحسن محمد بن علي بن صخر الأزدي النصري 233 أحمد بن محمد بن أبي يعقوب بن هارون الرشيد أبو الحسن الرشيدي الهاشمي سمع بدمشق أحمد بن محمد بن يحيى بن حمزة وأبا العباس محمد بن الحسن بن إسماعيل وأحمد بن عبد الوهاب بن نجدة الحوطي بجبلة وأبا بكر عمرو بن يحيى بن الحارث الزنجاوي ( 6 ) بحمص وبالعراق أبا جعفر محمد بن علي
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 5 / 126
( 2 ) عن تاريخ بغداد بالاصل " أبو الحسن "
( 3 ) الزيادة عن تاريخ بغداد
( 4 ) بالاصل " الخالدي " والصواب ما أثبت عن تاريخ بغداد
( 5 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور
( 6 ) في ابن العديم 3 / 1074 نقلا عن ابن عساكر : الزمجاري

(5/471)


الوراق حمدانا ومحمد بن غالب بن حرب تمتاما وأبا النضر ( 1 ) إسماعيل بن عبد الله بن ميمون بن أبي الرجال العجلي الفقيه والحسن بن عليل ( 2 ) البصري بسر من رأى وعبد الله بن أحمد بن إبراهيم ابن كثير الدورقي ويحيى ابن أبي طالب الواسطي وأبا الحسن علي بن أحمد السواق والعباس بن عبد الله الترقفي ( 3 ) والحسن بن عرفة العبدي ( 4 ) وأبا إسماعيل الترمذي وغيرهم روى عنه أبو حفص عمر بن علي بن الحسن العتكي الانطاكي وأبو علي منصور بن عبد الله الخالدي الهروي وأبو يوسف يعقوب بن مسدد بن يعقوب القلوسي ( 5 ) أخبرنا أبو عبد الله محمد بن المفضل بن سيار بن محمد بن أبي القاسم الدهان التاجر بهراة أنا أبو سهل نجيب بن ميمون بن علي الواسطي أنا أبو علي منصور بن عبد الله بن خالد الذهلي الخالدي الهروي أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن أبي يعقوب بن هارون الرشيد نا أبو العباس محمد بن الحسن ابن إسماعيل بن عبد الصمد بن علي بن عبد الله بن عباس قال سمعت جدي إسماعيل بن عبد الصمد بن علي قال سمعت أبي يحدث عن أبيه ( 6 ) عبد الله بن عباس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) للمملوك على مولاه ثلاث خصال لا يعجله عن صلاته ولا يقيمه عن طعامه ويبيعه إذا استباعه كذا قال وقد سقط منه عن جده أنبأنا أبو محمد بن صابر وغيره قالوا أنا نصر بن إبراهيم المقدسي أنا
_________
( 1 ) عن ابن العديم وبالاصل " ابا النصر "
( 2 ) ضبطت عن التبصير 3 / 965
( 3 ) ضبطت عن التبصير 1 / 207
( 4 ) عن ابن العديم وبالاصل " العبيدي "
( 5 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة الى القلوس قال السمعاني : فيما أظن جمع قلس وهو الحبل الذي يكون في السفينة
وترجم له ترجمة قصيرة
( 6 ) كذا وسيصحح المصنف السند بعد

(5/472)


مسدد بن علي بن عبد الله الحمصي بدمشق نا أبو حفص عمر بن علي بن الحسن بن إبراهيم العتكي نا أبو الحسن أحمد بن محمد الرشيدي رحمنا الله وإياه بانطاكية وقدمها سنة ثلاثة عشرة وثلاثمائة نا أحمد بن محمد ابن يحيى بن حمزة نا أبو الجماهر أنا سعيد نا قتادة عن عكرمة عن ابن عباس " ستدعون إلى قوم أولى بأس شديد " ( 1 ) قال هوزان وثقيف 234 أحمد بن محمد بن يوسف بن عبد الله الهيتي ( 2 ) ( 3 ) سمع بدمشق أبا الحسين محمد بن عبد الله الرازي روى عنه أبو محمد عبد الله بن سعيد بن عبد الرحمن البستي نزيل همذان أنبأنا أبو المظفر بن القشيري وحدثنا أبو الحسن علي بن سليمان بن أحمد المرادي الفقيه عنه أنا أحمد بن الحسين البيهقي أنا أبو عبد الرحمن السلمي أنا أبو محمد عبد الله بن سعيد ابن عبد الرحمن البستي بهمذان نا أحمد بن محمد بن يوسف نا أبو الحسين محمد بن عبد الله بن جعفر الرازي بدمشق نا أبو عبد الله محمد بن يوسف الهروي نا محمد بن يعقوب القرحي ( 4 ) قال سمعت محمد بن علي المديني قال قال إني لا أترك للشافعي حرفا واحدا إلا كتبته فإن فيه معرفة 235 أحمد بن محمد بن يوسف أبو العباس المعروف بابن مردة المؤدب المقرئ الأصبهاني سمع بدمشق عبد الوهاب الكلابي وعمران ( 5 ) بن الحسين بن يوسف الختلي وأبا بكر بن أبي الحديد وبغيرها أبا أحمد عبد الله بن بكر الطبراني بالأكواخ وأبا محمد عبد الله بن جعفر الطبري وأبا علي الحسن بن عبد الله بن سعيد البعلبكي وأبا الحسين محمد بن أحمد بن جميع وأبا الحسن أحمد بن إبراهيم بن فراس المكي
_________
( 1 ) سورة الفتح الاية : 16
( 2 ) هذه النسبة الى هيت بكسر الهاء وهي بلدة فوق الانبار من أعمال بغداد
( 3 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور
( 4 ) كذا بالاصل وفي م : الفرحي
( 5 ) في ابن العديم 3 / 1062 عمران بن الحسن بن يوسف الجبلي

(5/473)


وقرأ بدمشق على ابن داود الداراني وأبي بكر محمد بن أحمد السلمي وببغداذ على أبي حفص عمر بن إبراهيم الكتاني وأبي القاسم بكر بن شاذان وبالكوفة على ( 1 ) محمد بن عبد الله القاضي الجغفي وبالرقة على أبي طاهر محمد بن أسد بن هلال الأشناني الرقي وبمنبج على أبي العباس أحمد بن علي المنبجي بقراءة أبي عمرو وابن عامر وحمزة وعاصم بن أبي النجود روى عنه أحمد بن الفضل الباطرقاني وأبو بكر بن سليم ( 2 ) وأبو الفتح أحمد بن محمد الحداد وأبو المعمر شيبان بن عبد الله بن أحمد بن شيبان أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا أبو بكر محمد بن الحسن بن سليم نا أبو العباس أحمد ابن محمد بن يوسف المكتب ويعرف بابن مردة أنا عبد الوهاب بن الحسن الكلابي أنا أبو علي الحسين بن محمد ابن غويث التنوخي نا أحمد بن يحيى الصوفي أنا عمرو بن حماد قال سمعت إبراهيم يذكر عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان فراش رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من أدم حشوة ليف أخبرنا أبو الفتح أحمد بن محمد الحداد في كتابه وأخبرني أبو القاسم إسماعيل بن محمد ابن الفضل عنه نا أبو العباس أحمد بن محمد بن يوسف بن مردة نا أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن الكلابي بدمشق أنا أبو الجهم أحمد بن الحسين بن طلاب نا هشام بن عمار نا ابن عياش نا سليمان بن سليم عن يحيى بن جابر عن معاوية بن حكيم عن عمه محمد بن معاوية قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول لا شؤم وقد يكون اليمن في الفرس والمرأة والدار ورواه غيره عن إسماعيل بن عياش فقال عن عمه حكيم ( 3 ) بن معاوية وهو الصواب أخبرناه عاليا أبو بكر بن المزرفي نا أبو الحسين بن المهتدي نا علي بن عمر
_________
( 1 ) بالاصل : " علي بن محمد " تحريف والصواب عن بغية الطلب لابن العديم 3 / 1062
( 2 ) عند ابن العديم : أبو بكر محمد بن الحسن بن سليم
( 3 ) كذا وفي مختصر ابن منظور 3 / 292 حكم

(5/474)


الجرمي نا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار نا الهيثم بن خارجة نا إسماعيل بن عياش عن سليمان بن سليم الطلاع عن يحيى بن جابر الطائي عن معاوية بن حكيم عن عمه حكم بن معاوية قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا شؤم وقد يكون اليمن في المرأة والدار والفرس أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا أبو بكر محمد بن الحسن بن سليم نا أبو العباس ابن مردة أنا أبو محمد عبد الله بن جعفر الطبري أنشدني إسماعيل بن محمد القاري قال أنشدني بعض الفضلاء * عفا الله عن هذا الزمان فإنه * زمان عقوق ولا زمان حقوق فكل صديق فيه غير موافق * وكل رفيق فيه غير صدوق ( 1 ) عفا على هذا الزمان وأهله * وكل صديق فيه غير رفيق * 236 أحمد بن محمد بن يونس بن عمير أبو جعفر الصدفي الأباوردي ( 2 ) المعروف بالإسكاف قدم دمشق وحدث بها عن أبي محمد بن النحاس المصري وأبي عبد الله محمد بن الحسين بن يوسف الأصبهاني وأبي منصور عبد الرحمن بن عبد الله الطبري روى عنه عبد العزيز الكتاني أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني أنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن الأباوردي الفقير المعروف بالإسكاف نا أبو محمد عبد الرحمن بن عمر بن محمد نا أبو بكر محمد ابن بشير الزبيري نا محمد بن بحر بن مطر نا عبد الوهاب يعني ابن عطايا نا ابن جريج عن عمرو بن دينار عن نافر بن جبير عن بشر بن سحيم ( 3 ) أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال
_________
( 1 ) على هامش الاصل فوق كلمة صدوق كتب : المحفوظ رقيق صديق
( 2 ) الاباوردي ضبطت عن الانساب وهذه النسبة الى بليدة بخراسان يقال لها باورد ويلحق بأولها الالف ويقال لها أيضا : أبيورد وهو الاشهر
( 3 ) سحيم بضم السين مصغرا عن تقريب التهذيب له ترجمة في تهذيب التهذيب

(5/475)


لا يدخل الجنة إلا مؤمن وأيام التشريق أيام أكل وشرب 237 أحمد بن محمد بن أبي أحمد الجرجاني تقدم ذكره في أول الكتاب 238 أحمد بن محمد أظنه ابن عبد الباقي أبو مروان حكى عن محمد بن عائذ ومحمد بن شعيب روى عنه أبو بكر أحمد بن المعلى حكاية تقدمت في بناء الجامع ( 1 ) 239 أحمد بن محمد بن التمار روى عنه سليمان بن عبد الرحمن روى عنه ابن سنان أخبرنا أبو الوفاء حفاظ بن الحسن بن الحسين الغساني أنا أبو الحسين علي بن طاهر النحوي نا أحمد بن عبد الرحمن الطرائفي أنا أبو القاسم بن محمد الحافظ أنا أبو إسحاق إبراهيم محمد بن سنان نا سليمان بن أيوب بن حذلم ( 2 ) وأحمد بن محمد بن التمار وأبو بكر عبد الرحمن بن القاسم بن الرواس وإسماعيل بن محمد بن قيراط قالوا نا سليمان بن عبد الرحمن نا عثمان بن فائد ( 3 ) نا جعفر بن برقان عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن العربية كلام أهل الجنة والعربية كلام أهل السماء وكلامهم إذا وقفوا بين يدي الله عز و جل في الموقف كذا قال وروى عنه أبو علي بن شعيب فقال أحمد بن الحسين وقد تقدم
_________
( 1 ) سقطت ترجمته من المختصر
( 2 ) في تقريب التهذيب والتهذيب : " سليمان بن أيوب بن داود بن حذلم " وعلى هامش التقريب : وفي بعض نسخ النسائي : خديم بالخاء والدال والياء والميم ولعله محرف
( 3 ) اضطرب رسمها بالاصل والمثبت عن تقريب التهذيب
وفي م : فايد

(5/476)


240 - أحمد بن محمد أبو الحسن ( 1 ) حدث عن هشام بن عمار روى عنه أبو محمد عبد الله بن عمر بن أحمد بن قرقر الحافظ أخبرنا أبو منصور عبد الرحمن بن محمد بن عبد الواحد بن زريق أنا أبو بكر الخطيب حدثني أبو الفتح محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الرحمن الصواف المصري بلفظه نا محمد بن أحمد بن جميع حدثني أبو محمد عبد الله ابن قرقر حدثني أبو الحسن أحمد بن محمد دمشقي نا هشام بن عمار نا عبد الله بن الحارث الجمحي عن هشام ابن عروة عن أبيه عن عبد الله بن عمرو عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من الناس ولكن يقبض العلماء حتى إذا لم يترك عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا فإذا سئلوا أفتوا بغير علم فضلوا وأضلواح 241 أحمد بن محمد العذري حدث عن إبراهيم بن أيوب الخوارزمي ( 3 ) روى عنه أبو الحسن محمد بن نوح الجنديسابوري أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو غالب محمد بن أحمد بن الحسين بن علي بن عثمان بن قريش القزاز قالا أنا أبو الحسين بن النقور نا عيسى بن علي بن عيسى إملاء نا أبو الحسن محمد بن نوح الجنديسابوري نا أحمد بن محمد العذري الدمشقي نا إبراهيم بن الحواري ( 4 ) نا بكار بن شعيب عن ابن أبي حازم عن أبيه عن سهل بن سعد قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم )
_________
( 1 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور
( 2 ) اضطرب إعجامها بالاصل والصواب ما أثبت قياسا الى سند مماثل
( 3 ) كذا بالاصل وفي م : الحواري وفي المختصر لابن منظور " الحوراني " وهو الصواب وانظر سير أعلام النبلاء 11 / 383 والانساب
( 4 ) كذا بالاصل وم وانظر الحاشية السابقة

(5/477)


الناس كأسنان المشط وإنما يتفاضلون بالعافية ولا خير في صحبة من لا يرى لك من الحق مثل الذي يرى له هذا هو أحمد بن محمد بن أحمد بن سلامة وقد تقدم ذكره 242 أحمد بن محمد ( 1 ) حكى عن عبد الصمد بن يزيد المعروف بمردويه الصايغ ( 2 ) حكى عنه محمد بن أحمد بن علي الرافقي ( 3 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الحسن بن أحمد بن الحسن بن أسد البروجردي ( 4 ) أنا أبو سعد علي بن عبد الله بن أبي صادق الحيري أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن باكويه الشيرازي نا عبد العزيز بن الفضل نا محمد بن أحمد بن علي الرافقي بنصيبين نا أحمد بن محمد الدمشقي نا مردويه الصائغ قال سمعت الفضل بن عياض يقول إن لكل شئ ديباجا وديباج القراء ترك الغيبة 243 أحمد بن محمد أبو عمر الكلبي حكى عن أحمد بن أبي الحواري روى عنه أبو عبد الله بن منده أخبرنا أبو نصر محمد بن حمد بن عبد الله الكبريتي نا أحمد بن الفضل بن محمد الباطرقاني إملاء قال سمعت أبا عبد الله محمد بن إسحاق بن منده يقول سمعت أبا عمر أحمد بن محمد الكلبي بدمشق يقول سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول
_________
( 1 ) سقطت الترجمة من مختصر ابن منظور
( 2 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 11 / 446 وفيها " الصائغ "
( 3 ) هذه النيبة الى الرافقة وهي الرقة من بلاد الجزيرة بالشام
( 4 ) هذه النسبة الى بروجرد بلدة حسنة من بلاد الجبل على 18 فرسخا من همدان ( الانساب )

(5/478)


من مات على الإسلام والسنة تقي ( 1 ) نقي دخل الجنة وكان إذا جاءه قوم يسمعون منه مسألة سألهم إن كانوا من أهل السنة حدثهم وإلا منعهم والله أعلم 244 أحمد بن محمد حكى عن أبي هاشم بن تبوك روى عنه إسماعيل بن أبي هاشم أنبأنا أبو الفرج غيث بن علي الخطيب ( 2 ) عن أبي طاهر مشرف بن علي بن الخضر بن عبد الله التمار أنا أبو أحمد عبد الله بن محمد بن محمد الدهان قراءة عليه نا أحمد بن الحسن بن محمد البردعي نا أبو هريرة أحمد بن عبد الله بن أبي العصام العدوي نا أبو القاسم إسماعيل بن أبي هاشم حدثني أحمد ابن محمد الدمشقي قال دخلت على أبي هاشم بن تبوك في الساعة التي قبض فيها فقلت كيف تجدك يا أبا هاشم قال فقال لي * النفس في بدني ما عشت جارية * وسوف يأخذها مني معيريها بينا بجهدي أداريها وألطفها * حتى توافيها من لا يدانيها * فقمت عنه فلما صار إلى عتبة الباب قضى 245 أحمد بن محمد ويقال محمد بن أحمد أبو عبد الله الواسطي الكاتب كان كاتب أحمد بن طولون فلما استولى أبو الجيش خمارويه بن طولون على الإمرة وقعت بينهما وحشة فكتب أبو عبد الله الواسطي إلى أبي العباس المعتضد أشعارا يحرضه فيها على قتال أبي الجيش قرأت ( 3 ) بخط أبي الحسين الرازي قال أحمد بن يوسف اجتمع الحسن بن
_________
( 1 ) كذا بالاصل " تقي نقي "
( 2 ) كذا ويريد أنه حي يب مدينة صور وإمامها
( 3 ) الخبر في بغية الطلب لابن العديم 3 / 1112 ومختصر ابن منظور 3 / 293

(5/479)


مهاجر وأحمد بن محمد الواسطي للغد من يوم مات أحمد بن طولون على أخذ البيعة لأبي الجيش خمارويه بن أحمد بن طولون فبدأوا بالعباس بن أحمد بن طولون قبل سائر الناس لأنه أخوه وأكبر منه سنا فوجهوا إليه عدة من خواص خدم أبيه يستحضرونه لرأي رأوه فلما وافى العباس قامت الجماعة إليه وصدروه وأبو الجيش داخل قاعد في صدر مجلس أبيه فعزاه الواسطي وبكى وبكت الجماعة ثم أحضر المصحف وقال الواسطي للعباس تبايع أخاك فقال العباس أبو الجيش فديته ابني وليس يسومني هذا ومن المحال أن يكون أحد أشفق عليه مني فقال الواسطي ما أصلحتك هذه المحنة أبو الجيش أميرك وسيدك ومن استحق بحسن طاعته لك التقديم عليك فلم يبايع العباس فقام طبارجي وسعد الأيسر فأخذا سيفه ومنطقته وعدلا به إلى حجرة من الميدان فلم يخرج منها إلا ميتا وبايع الناس كلهم لأبي الجيش وأعطاهم البيعة وأخرج مالا عظيما ففرقه على الأولياء وسائر الناس وصحت البيعة لأبي الجيش يوم الاثنين لاثنتي عشرة خلت من ذي القعدة سنة سبعين ومائتين قال ( 1 ) وهذا ما كتب به أبو عبد الله أحمد بن محمد الواسطي الكاتب إلى أبي العباس أحمد بن الموفق بالله يستحثه على حرب أبي الجيش خمارويه بن أحمد بن طولون والخروج إليه قبل وقعة الطواحين ( 2 ) بأيام وبعد انصراف إسحاق بن كنداجيق ومحمد بن أبي الساج ( 3 ) وجعفر بن يعامردي ( 4 ) والعساكر معه عنه * يا أيها الملك المرهوب جانبه * شمر ذيول السرى فالأمر قد قربا كم ذا الجلوس ولم يجلس عدوكم * عن النهوض لقد أصبحتم عجبا لا تقعدن على التفريظ ( 5 ) معتكفا * واشدد فقد قال جل الناس قد رهبا ليس المريد لما أصبحت تطلبه * إلا المشمر عن ساق وإن لغبا
_________
( 1 ) القائل هو احمد بن يوسف
( 2 ) موضع قرب الرملة من أرض فلسطين بالشام كانت عنده الوقعة المشهورة بين خمارويه بن طولون والمعتضد بالله سنة 271 انصرف كل منهما مغلولا كانت أولا على خمارويه ثم كانت على المعتضد
( معجم البلدان )
( 3 ) عن ابن العديم 3 / 1113 بالاصل السياج
( 4 ) في ابن الهديم : يغامردي
( 5 ) ابن العديم والمختصر : التفريط

(5/480)


فإن نصبت فعقبى ما نصبت له * ملك تشاد معاليه لمن نصبا طال انتظاري لغوث منك آمله * وما أرى منك ما أصبحت مرتقبا ولو علمت يقين العلم من خبري * وما نهضت له في الله محتسبا لسرت نحو امرئ قد جد مجتهدا * حتى يكون لما يبغونه ( 1 ) سببا أجاد مروان في بيت أراد به * وجه ( 2 ) الصواب وما أخطا وما كذبا إذ قال حين رأى الدنيا تميد بهم * بعد الهدو وكان الحبل منقضبا إني أرى فتنا تغلي مراجلها * فالملك بعد أبي ليلى ( 3 ) لمن غلبا * وله إليه أيضا ( 4 ) * قل للأمير ابن الموفق للهدى * حتام عن أهل الضلالة يطرق جرد خيول العزم هذا وقتها * وأخو العزيمة في الخطوب محقق أصدق بني الأعداء ضربا وقعه * يبني الطلى قدما فمثلك يصدق هذا وأنت أبو الفتوح وأمها * وأخو الحروب غداة تحمي الفيلق لا تجز عن فقد جرى لك سانحا * طير السعادة بالبشارة ينطق ولقد هتكت جموعهم لك عنوة ( 5 ) * وكشفت رأسي حين خان ( 6 ) المصدق وحسرت جلباب التستر ساحبا * ذيل النصيحة والنصيح يصدق وجمعت من صيد القبائل جحفلا * لو رام يأجوجا إذا لتمزقوا فأقمت سوقا للضراب بجادها ( 7 ) * بيض الصفائح والوشيح الأزرق فالبيض من ظمأ تعج ظمائها * ولطالما ظلت بها لا تشرق قد جردت للضرب دون موفق ( 8 ) * أعداؤه في نكثهم ما وفقوا
_________
( 1 ) كذا بالاصل والمختصر وفي ابن العديم : تسعونه
( 2 ) ابن العديم والمختصر : عين
( 3 ) يعني : معاوية بن يزيد بن معاوية بن ابي سفيان ولم تطل مدته قيل بقي أربعين يوما وقيل شهرين وقيل أكثر انظر مروج الذهب
( 4 ) الابيات في بغية الطلب لابن العديم 3 / 1114
( 5 ) ابن العديم : عنده
( 6 ) ابن العديم : حان
( 7 ) ابن العديم : تجارها
( 8 ) " دون موفق " عن ابن العديم ورسمها غير واضح بالاصل

(5/481)


بيضاء مصلقة ( 1 ) فليت متونها * بدماء من نكث العهود تخلق * وسنعيد ذكره في باب محمد بن أحمد 246 أحمد بن محمد الأنصاري الجبيلي ( 2 ) حدث عن أحمد بن إبراهيم والفضل بن زياد القطان روى عنه أبو بكر محمد بن عثمان بن سعيد ويقال ابن معبد الصيداوي وأبو عبد الله جعفر بن محمد الكندي ابن بنت عرس حدثنا أبو الحسن علي بن المسلم نا عبد العزيز بن أحمد نا أبو نصر بن الجبان نا الحسين بن إبراهيم بن جابر نا أبو بكر محمد بن عثمان بن سعيد بصيدا نا أحمد بن محمد الجبيلي نا أحمد ابن إبراهيم نا غندر محمد ابن جعفر عن أبي عوانة عن كعب الأحبار قال خرج ( 3 ) بنو يعقوب فرأوا ذئبا فساقوه ( 4 ) فقالوا يا أبانا هذا الذي أكل أخانا قال حلوا عنه كتافه فقال له يعقوب عليه السلام أكلت حبيبي يوسف فقال معاذ الله يا نبي الله ألست تعلم أنه محرم علينا لحوم الأنبياء قال صدقت فمن أين جئت قال من مصر قال وإلى أين تريد قال إلى خراسان قال وفي ماذا تمر قال في زيارة أخ لي قال وما بلغك فيه قال حدثني أبي عن جدي عن الأنبياء السالفين أنه من زار أخا له في الله كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة فقال يعقوب لبنيه اكتبوا هذا الحديث من الذئب فقال معاذ الله أن أملي عليهم لأنهم كذبوا علي وقالوا علي ما لم أقل وصوابه أفعل أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو الحسين عبد الله ابن أحمد بن عمرو بن معاذ العنسي ( 5 ) بداريا أنا أبو عبد الله جعفر بن محمد
_________
( 1 ) عن ابن العديم بالاصل " معلقة "
( 2 ) سقطت ترجمته من المختصر
والجبيلي هذه النسبة الى جبيل وهي بلدة من بلاد ساحل الشام
وفي م : الحنبلي
( 3 ) بالاصل وم خرجوا
( 4 ) ما بين معكوفتين زيادة عن تهذيب ابن عساكر 2 / 88
( 5 ) بالاصل " العسبي " والصواب العنسي انظر تاريخ داريا ص 116

(5/482)


الكندي نا أحمد بن محمد الأنصاري بجبيل نا الفضل بن زياد القطان نا أحمد بن حنبل ( 1 ) نا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سالم بن عبد الله عن أبيه عن ابن عمر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا كان يوم القيامة نادى مناد من بطنان العرش أين من له عند الله حق قلنا يا رسول الله ومن له على الله حق قال من أحب أبا بكر وعمر وعثمان ومن لم يفضل عليهم أحداح غريب جدا والعهدة فيه على الجبيلي رحمه الله تعالى 247 أحمد بن محمد العطار روى عن الحسين بن علي بن يزيد الصدائي روى عنه أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد بن يعقوب المفيد أنبأنا أبو الفرج غيث بن علي ونقلته من خطه أنا أبو علي جميل بن يوسف بن إسماعيل المادارائي ( 2 ) ببانياس نا القاضي أبو الحسن محمد بن القاضي أبي جعفر ( 3 ) محمد بن حامد بن بنيق بمادرايا حدثني أبي أبو جعفر حدثني أبي أبو جعفر حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد بن يعقوب المعروف بابن المارستان الجرجرائي نا محمد بن جعفر البزاز بحلب ومحمد بن السمط بن الأسدي وأحمد بن محمد العطار الدمشقي قالوا نا الحسين بن علي بن يزيد الصدائي نا أبي علي بن يزيد الصدائي عن زكريا بن أبي زائدة عن أبي إسحاق عن البراء قال بينما نحن مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في سفر إذا أعرابي يدعو يا محمد بصوت جهوري فقلنا له اغضض من صوتك كما أمرت فلم يفعل حتى لحق به أو حبس عليه فقال يا رسول الله رجل أحب قوما لم يلحق بهم ولم يعمل مثل أعمالهم قال المرء مع من أحب
_________
( 1 ) إعجامها غير واضح بالاصل والصواب ما أثبت انظر ترجمته في تهذيب التهذيب
( 2 ) كذا بالاصل وهذه النسبة الى " مادرايا " والصواب في النسبة إليها مادرائي
ومادرايا قرية فوق واسي من أعمال فم الصلح مقابل نهر سائس ( معجم البلدان ) وقال السمعاني : وظني أنها من أعمال البصرة
( 3 ) كذا مكررة بالاصل

(5/483)


قال المفيد هذا الحديث مما تفرد بروايته علي بن يزيد بن إسحاق ولم يروه ( 1 ) عنه إلا ابنه الحسين لعل محمد بن أحمد بن عمارة العطار وهم فيه بعض الرواة والله أعلم 248 أحمد بن محمد العورصي ( 2 ) حدث بدمشق عن بعض أهل العلم قرأت بخط أبي محمد بن الأكفاني وذكر أنه وجد ذلك بخط بعض أصحاب الحديث في تسمية من سمع منه بدمشق إلى سلخ سنة ثلاث عشرة وثلاثمائة أحمد بن محمد العورضي غريب حاج 249 أحمد بن محمد أبو النمر السلمي القلانسي ( 2 ) حدث عن أبي بكر محمد بن إبراهيم بن المنذر الفقيه روى عنه أبو الحسين عبد الوهاب الكلابي 250 أحمد بن محمد أبو القاسم المؤذن حدث عن جعفر بن أحمد بن عاصم بن الرواس روى عنه أبو طاهر الحسين بن محمد بن عامر بن أحمد بن خراشة المقرئ أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر محمد بن أحمد بن محمد بن أبي الصقر أنا أبو طاهر الحسين ابن محمد بن عامر بن خراشة المقرئ بدمشق نا أبو القاسم أحمد بن محمد المؤذن أخبرني جعفر بن محمد الرواس نا محمود بن خالد نا الوليد بن مسلم أخبرني ابن ثوبان ( 3 ) عن حسان ابن عطية عن أبي كبشة
_________
( 1 ) سقطت من الاصل واستدراكها عن م
( 2 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور
( 3 ) كذا والذي يروي عن حسان بن عطية هو عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان انظر ترجمة حسان في تهذيب التهذيب

(5/484)


السلولي ( 1 ) عن ثوبان مولى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال سددوا وقاربوا وخير أعمالكم الصلاة ولا يحافظ على الوضوء والصلاة إلا مؤمن الصواب جعفر بن أحمد أخبرتنا به عاليا أم المجتبا فاطمة بنت ناصر العلوية قالت قرئ على إبراهيم بن منصور سبط بحرويه أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى الموصلي نا شريح بن موسى وزهير فرقهما قالا نا الوليد بن مسلم نا ابن ثوبان حدثني حسان بن عطية أن أبا كبشة السلولي حدثه أنه سمع ثوبان يقول قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وفي حديث زهير مولى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) سددوا وقاربوا واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة ولا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن 251 أحمد بن محمد ويقال محمد بن أحمد بن محمد أبو بكر المقرئ المعروف بالبيساني ( 2 ) ( 3 ) قرأ بدمشق القرآن العظيم بحرف ابن عامر ذكره أبو علي أحمد بن محمد بن أحمد الأصبهاني المقرئ نزيل دمشق فيما قرأته بخطه 252 أحمد بن محمد أبو العباس البعلبكي الأديب المعروف بالشتوي ( 4 ) حدث عن الحسن بن عبد الله بن سعيد الكندي الفقيه روى عنه عبد الرحمن بن محمد بن محمد بن أحمد بن سعيد البخاري
_________
( 1 ) ضبطت عن تقريب التهذيب بفتح المهملة وتخفيف اللام
( 2 ) ترجم له في طبقات القراء 1 / 136 وكناه : ابا محمد
( 3 ) البيساني ضبطت عن الانساب وهذه النسبة الى بيسان من بلاد الغور من الاردن بين الشام وفلسطين
( 4 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور

(5/485)


253 - أحمد بن محمد أظنه ابن علي حكى عن أحمد بن محمد التميمي وأبي عمر صاحب ثعلب حكى عنه أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن بالويه الشيرازي وأبو عياض أحمد ابن محمد بن يعقوب أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الحسن بن أحمد بن الحسن البروجردي أنا أبو سعد علي بن عبد الله بن أبي صادق الحيري ( 1 ) بنيسابور أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن بالويه نا أحمد بن محمد الدمشقي نا أحمد بن محمد التميمي نا أحمد بن عيسى قال سمعت يحيى بن معاذ يقول لا تعذب نفسك بترك الحلال فتجرك إلى الحرام أنبأنا أبو الفرج غيث بن علي الصوري أنا أبو محمد القاسم بن المبارك بن مسلمة التنيسي السعدي بصور أنا القاضي أبو الحسن محمد بن علي بن محمد بن عبد الله بن صخر الأزدي بمكة أخبرني أبو عياض أحمد ابن محمد بن يعقوب قال سمعت أحمد بن محمد الدمشقي يقول سمعت أبا عمر ( 2 ) يقول سمعت أبا العباس ثعلب يقول سمعت أعرابيا يقول سئل الأحنف بن قيس أنت أحكم ( 3 ) أو معاوية فقال معاوية يحكم ( 4 ) عن مقدرة وإن أنا سفهت على إنسان ضربني 254 أحمد بن محمد أبو العباس البسطامي ( 5 ) القاضي قدم دمشق وحدث بها سنة أربع وعشرين وأربعمائة عن أبي سليمان الخطابي وأبي حفص عمر ابن أحمد ابن محمد بن عمر الحوري ( 6 ) وأبي محمد عبد الله بن
_________
( 1 ) هذه النسبة الى حيرة من محال نيسابور
( 2 ) بالاصل " عمير " وهو أبو عمر الزاهد البغدادي غلام ثعلب واسمه محمد بن عبد الواحد بن ابي هاشم انظر سير أعلام النبلاء 15 / 508
( 3 ) كذا بالاصل وعلى هامشه : " لعله بالام " يعني " أحلم " وفي مختصر ابن منظور " أحلم "
( 4 ) في مختصر ابن منظور : يحلم
( 5 ) ضبي ت عن معجم البلدان واللباب هذه النمسبة الى بسطام وجزما أنها بالكسر وهي بلدة بقومس مشهورة
( 6 ) هذه النسبة الى حورة وهي من قرى الرقة قريبة منها

(5/486)


محمد بن زياد السمذي ( 1 ) العدل وعلي بن عبد الله القرميسيني وأبي الحسن علي بن عيسى الرماني النحوي وأبي الحسين الخفاف وبشر بن أحمد الإسفرايني وأبي محمد بن عبيد الله بن علي الجرادي وأبي محمد المجلدي والجوزقي روى عنه عبد العزيز بن أحمد وأبو القاسم عبد الرحمن بن بكران الدربندي المقرئ وحيدرة بن علي بن إبراهيم الأنطاكي أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا القاضي أبو العباس أحمد بن محمد البسطامي قدم علينا قراءة عليه نا أبو سليمان حمد بن عبد الله الخطابي نا أبو بكر محمد بن بكر نا أبو داود سليمان بن الأشعث نا محمد بن العلاء نا أبو أسامة نا عمر بن حمزة نا سالم بن عبد الله عن أبيه قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول من استطاع منكم أن يكون مثل صاحب فرق الأرز فليكن مثله قالوا ومن صاحب الأرز يا رسول الله فذكر حديث الغار بطوله سلط عليهم الجبل فقال كل واحد منهم اذكروا أحسن أعمالكم فقال الثالث إني استأجرت أجيرا بفرق أرز فلما أمسيت عرضت عليه حقه فأبى أن يأخذه وذهب فثمرته له حتى جمعت له بقرا ورعاها فلقيني فقال أعطني حقي فقلت اذهب إلى تلك البقر ورعائها فخذها فذهب فاستقاها [ * * * ] أخبرناه عاليا أبو غالب محمد بن الحسن الماوردي وأبو القاسم عبد الملك بن عبد الله بن داود المقرئ قالا أنا أبو علي علي بن أحمد البسري نا أبو علي محمد بن أحمد اللؤلؤي نا أبو داود فذكره 255 أحمد بن محمد أبو الحسين الحرمي ( 2 ) سمع بدمشق أبا عبد الله جعفر بن محمد المغربي روى عنه أبو بكر الخطيب الحافظ
_________
( 1 ) ضبطت عن الانساب وبالاصل " السمندي " وهذه النسبة الى السمذ وهو نوع من الخبز الابيض الذي تعلمه الاكاسرة والملوك
( 2 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة الى حرم الله تعالى إما لولادة به أو لسكناه
وترجم له ترجمة قصيرة

(5/487)


256 - أحمد بن محمد أبو العباس البصري البدجاني حكى بأطرابلس عن القاضي أبي العباس أحمد بن محمد العامري سمع منه أبو الحسن بن منقذ في سنة أربع وستين وأربعمائة قرأ ت بخط أبي الحسين علي بن المقلد بن نصر بن منقذ أنشدني القاضي أبو العباس أحمد ابن محمد البدجاني البصري لنفسه * يقولون زرنا واقض واجب حقنا * وقد اسقطت حالي حقوقهم عني إذا نظروا حالي ولم يأنفوا لها * ولم يأنفوا منها أنفت لهم مني * 257 أحمد بن مامويه ( 1 ) أبو الحسن المقرئ قرأ القرآن العظيم بحرف ابن عامر علي هشام بن عمار بدمشق ( 2 ) ذكر أبو علي أحمد بن محمد الأصبهاني نزيل دمشق فيما قرأته بخطه والله تعالى أعلم ( 3 ) 258 أحمد بن محبوب بن سليمان أبو الحسن البغدادي ثم الرملي الفقيه يعرف بغلام أبي الأديان سمع أبا عقيل أنس بن مسلم الخولاني بأطرابلس وعبد الله بن محمد بن نصر بن طويط الرملي وأبا مسلم إبراهيم بن عبد الله الكجي وأبا صالح القاسم بن الليث الرسعني ومحمد بن عثمان ابن أبي شيبة ومحمد بن يحيى المروزي وأبا خليفة الجمحي روى عنه الحاكم أبو عبد الله الحافظ وسمع منه بمكة وأبو الحسن علي بن عبد الله بن جهضم وأبو العباس أحمد بن محمد بن الحاج الإشبيلي وأبو الحسن
_________
( 1 ) بالاصل " ماهويه " والصواب عن طبقات القراء 1 / 98 و 128 وفيه : احمد بن محمد بن مامويه
( 2 ) زيد في طبقات القراء : وابن ذكوان
( 3 ) في طبقات القراء 1 / 128 قرأ عليه أبو بكر محمد بن احمد بن عمر الداجوني ونسبه وكناه قال : ولا نعلم أحدا روى عنه غيره

(5/488)


أسلم بن إبراهيم بن كليب السلمي الحراني وأبو محمد الحسن بن إسماعيل الضراب ( 1 ) وعبد الصمد بن زهير بن أبي جرادة الحلبي أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو منصور أحمد بن علي الدامغاني نزيل بيهق وأبو سعد الماليني قالا أنا أبو أحمد بن عدي ( 2 ) الحافظ أنا أبو عقيل أنس بن سلم بن الحسن الخولاني بأطرابلس نا عبيد بن رزيق ( 3 ) أبو عبيدة ( 4 ) الألهاني قال سمعت إسماعيل بن عياش يقول حدثنا محمد بن زياد الألهاني عن أبي أمامة الباهلي قال قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) من علم عبدا آية من كتاب الله فهو مولاه لا ينبغي له أن يخذله ولا يستأثر عليه فإن هو فعل فصم ( 5 ) عروة من عرى الإسلام وفي رواية الماليني من علم رجلا وقال أبو أحمد وهذا الحديث يتفرد به عبيد بن رزيق ( 3 ) هذا عن إسماعيل قال وأنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الحسن أحمد بن محبوب الرملي بمكة نا أبو عقيل أنس بن مالك الخولاني بأطرابلس فذكره بإسناده مثله وقال من علم عبدا الصواب أنس بن السلم كما في رواة ابن عدي أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو أبو الحسن أحمد بن محبوب الرملي بمكة نا عبد الله بن محمد بن نصر الرملي نا محمد بن يحيى بن أبي عمر العدني نا عبد العزيز بن محمد بن أبي سهل عم مالك عن طاوس عن ابن عباس أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال ليس على المعتكف صيام إلا أن يجعله على نفسه
_________
( 1 ) ضبطت عن التبصير 3 / 845
( 2 ) بالاصل " علي " والصواب ما أثبت انظر الكامل لابن عدي 1 / 296
( 3 ) عن التبصير 2 / 602 والانساب ( الالهاني ) وبالاصل وابن عدي " رزين "
( 4 ) في التبصير والانساب أن الذي يروي عن اسماعيل بن عياش : أبو عبد الله رزيق
( 5 ) الاصل والمختصر وفي ابن عدي : " قصم " بالقاف

(5/489)


قال البيهقي تفرد به عبد الله بن محمد بن نصر الرملي نا محمد بن يحيى هذا يعني مرفوعا أخبرنا خالي أبو المعالي محمد بن يحيى القاضي أنا علي بن الحسن بن الحسين الخلعي أنا أبو العباس بن الحاج أنا أبو الحسن أحمد بن محبوب بن سليمان الرملي نا أبو مسلم إبراهيم بن عبد الله نا أبو عاصم عن أيمن بن نابل عن قدامة بن عبد الله قال رأيت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) على ناقة صهباء يرمي الجمرة لا ضرب ولا طرد ولا جلد ولا إليك إليك أخبرناه عاليا أبو عبد الله الفراوي وجماعة قالوا أنا أبو حفص بن مسرور نا أبو عمرو بن نجيد أنا أبو مسلم الكجي عن أبي عاصم عن أيمن بن نابل عن قدامة بن عبد الله قال رأيت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) على ناقة صهباء يرمي بالجمرة لا ضرب ولا طرد ولا جلد ولا إليك إليك أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أحمد ابن محبوب بن سليمان أبو الحسن الفقيه يعرف بغلام أبي الأديان وكان أبو الأديان من شيوخ الصوفية سمع أحمد بن محبوب أبا مسلم الكجي ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة ومحمد بن يحيى المروزي ومحمد بن يوسف ابن التركي ( 2 ) والحسن بن علي بن المتوكل ومحمد بن الحسين بن ( 3 ) الأنماطي وأبا السري محمد بن نعيم الأنصاري وأبا برزة الحاسب ويوسف بن يعقوب القاضي ومحمد بن عبد الله الحضرمي وأبا خليفة الجمحي وغيرهم من شيوخ الشام ومصر حدثنا عنه محمد بن أحمد بن إسحاق البزار ( 4 ) وكان ثقة سكن مكة وحدث بها بلغني أن أحمد ابن محبوب مات بمدينة الرسول ( صلى الله عليه و سلم ) ودفن بها في سنة سبع وخمسين وثلاثمائة
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 5 / 172
( 2 ) تاريخ بغداد : البركي
( 3 ) سقطت " بن " من تاريخ بغداد
( 4 ) تاريخ بغداد : لبزاز

(5/490)


ذكر من اسم أبيه محمود من الأحمدين ( 1 ) 259 أحمد بن محمود بن الأشعث ويقال ابن محبوب بن الأشعث أبو علي المعدل المتولي لعمارة المسجد الجامع بدمشق من قبل القضاة له ذكر وحدث عن أبي الحارث أحمد بن سعيد وأبي الحسن محمد بن محمد بن عمارة العطار روى عنه أحمد بن الحسن بن أحمد الغساني أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل وأبو نصر غالب بن أحمد بن المسلم قالا أنا أحمد بن علي بن زهير نا أحمد بن الحسن بن أحمد بن عثمان بن سعيد بن القاسم بن الطيان أنا أبو علي أحمد بن الأشعث المعدل بدمشق نا أبو الحارث أحمد بن سعيد نا أبو النضر إسماعيل بن عبد الله البغدادي نا عبد الله بن بكر السهمي نا سنان بن ربيعة عن ثابت البناني عن عبيد بن عمير عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ما من مسلم يبتلى ببلاء في جسده إلا كتب الله له كل عمل صالح كان يعمله في صحته ومرضه [ 1382 ] قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن عبد العزيز بن أحمد أنا أبو نصر عبد الوهاب بن عبد الله المري الحافظ قال قرئ لأبي علي أحمد بن محمود بن الأشعث القيم بجامع دمشق أمينا من قبل القاضي على حجر في المأذنة الغربية كتاب
_________
( 1 ) زيادة اقتضاها السياق للايضاح

(6/3)


باليونانية ففسر بالعربية فإذا عليه مكتوب لما كان العالم محدثا والحدث داخل عليه وجب أن يكون له محدث وكانت الضرورة تقود إلى التعبد لمحدثه لا كما ذكر ذو اللحيين وذو السنين وأشباههما فلما دعت الضرورة إلى عبادة هذا الخالق بالحقيقة تجرد لإنشاء البيت وتولي النفقة عليه محب الخير تقربا منه إلى منشئ العالم ومبتدئه وإيثارا لما عنده وذلك في سنة ألفين وثلاثمائة لأصحاب الاصطوان فليذكر كل من دخل هذا البيت للصلاة فيه العاني به وذكر أبو نصر بن الجبان حديثا ( 1 ) آخر قال فيه قرأ رجل يوناني لأبي علي أحمد بن محمود بن الأشعث فذكر مثله وقال في سنة ألفين ( 2 ) وثمانمائة ونسخته من أبي علي بن الأشعث من نسخة بخطه في سنة خمس وستين وثلاثمائة 260 أحمد بن محمود بن صبيح بن مقاتل أبو الحسن الهروي ( 3 ) قدم دمشق سنة ( 4 ) تسع وسبعين ومائتين وروى عن الحسن بن علي الحلواني ( 5 ) ومحمد بن علي الصنعاني ( 2 ) أبي وهب ( 6 ) بن موسى الفروي ومحمد بن يحيى بن الطريش الفندي وهناد بن السري ومحمد بن يحيى الذهلي ( 7 ) وعثمان بن سعيد الدارمي وأبي بكر أحمد بن محمد بن أبي بكر السالمي المدني ( 8 ) وعبد الرحمن بن يحيى الحراني ومحمد بن عوف ومحمد بن حميد الرازي ويزيد بن سنان ( 2 ) وسمع ( 1 ) بدمشق زكريا بن يحيى السجزي روى عنه أبو عبد الله بن مروان وأبو علي محمد بن محمد بن آدم وأبو
_________
( 1 ) مطموسة بالاصل ولعل الصواب أثبتناه وفي م : في موضع آخر
( 2 ) مكانها مطموس بالاصل والمثبت عن م
( 3 ) مكانها مطموس بالاصل والمثبت عن م ومختصر ابن منظور 3 / 296 وتهذيب ابن عساكر 2 / 90
( 4 ) مكانها مطموس بالاصل والمثبت عن م
( 5 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة إلى حلوان ( انظر معجم البلدان )
( 6 ) مكانها مطموس بالاصل
وفي م : هارون بن موسى الغروي
( 7 ) ما بين معكوفتين مكانها مطموس بالاصل والمستدرك عن تاريخ بغداد 5 / 156 وم
( 8 ) اسم طمس بالاصل وفي م : وأحمد بن محمد بن أبي يزة

(6/4)


القاسم بن أبي العقب وأبو الحسن بن جوصا وأبو علي محمد بن هارون بن شعيب وأبو عبد الله محمد بن سعيد بن عقبة وجعفر بن محمد الكندي وعبد الرحمن بن حنس ( 2 ) وأبو ( 3 ) الميمون بن راشد أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن ( 4 ) حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أ نا تمام بن محمد أنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم محمد بو محمد بن عبد ( 5 ) حميد بن خالد قالا نا أبو ( 6 ) الحسن أحمد بن محمود بن صبيح بن مقاتل لهروي نا الحسن بن علي الحلواني نا يزيد بن هارون نا ( 7 ) قتيبة بن سعيد نا حماد مولى بني أمية عن جناح مولى الوليد بن عبد الملك عن واثلة بن الأسقع ( 8 ) قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم خير شبابكم من تشبه بكهولكم وشر كهولكم من تشبه ( 9 ) بشباكم [ 1383 ] قال وأنا تمام بن محمد نا أبو علي محمد بن هارون بن شعيب حدثني أبو عبد الله ( 10 ) محمد بن يحيى بن منده الأصبهاني بأصبهان حدثني محمد بن عثمان بن كرامة نا عبد بن عنبسة ( 11 ) عن حماد مولى بني أمية عن جناح فذكره بإسناد مثله أخبرنا أبو الحسن ( 12 ) علي بن المسلم الفقيه نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو نصر بن الجندي نا أبو القاسم علي بن يعقوب بن ( 13 ) أبي العقب نا أبو الحسن
_________
( 1 ) مطموسة بالاصل والثمبت عن م
( 2 ) كذا وبعدها مطموس
وفي م : جيش الفرغاني
( 3 ) مكانها مطموس والصواب ما أثبتناه
عن م
( 4 ) مكانها مطموس بالاصل وما بين معكوفتين أثبت عن م
( 5 ) مكانها مطموس بالاصل
والمثبت عن م
( 6 ) مكانها مطموس بالاصل والصواب ما أثبت فهو صاحب الترجمة
( 7 ) مكانها مطموس بالاصل وزيادة عن م
( 8 ) مكانها مطموس والمثبت عن م
( 9 ) مكانها مطموس بالاصل والمثبت عن م
( 10 ) ما بين معكوفتين مكانها مطموس بالاصل والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 188
( 11 ) مطموس بالاصل وفي م : عبيد الله بن مولى عن عنبة
( 12 ) مكانها مطموس بالاصل والصواب ما أثبت وقد مر كثيرا
( 13 ) ما بين معكوفتين مطموس مكانة بالاصل وما أثبت عن م وسير أعلام النبلاء 16 / 38

(6/5)


أحمد محمود الهروي الشيخ الصالح بحديث ذكره أنبأنا أبو الفرج غيث بن علي الصوري أنا أبو طالب عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله ( 1 ) عبد بن أحمد الهروي إجازة أنا أبو بكر ( 2 ) عبد الله بن محمد المر ( 3 ) بن محمد بن يونس البزار قال أحمد بن محمود بن مقاتل الشيخ الصالح أبو الحسن رحل في طلب ( 4 ) الحديث ثلاثا وثلاثين مرة ( 5 ) قدم دمشق طالب علم سنة تسع وسبعين ومائتين روى عنه أبو ( 6 ) الميمون بن راشد وأبو علي الحسن بن حبيب الحصائري وأبو الهيدام غيلان بن المازني ( 7 ) وأبو جعف محمد بن عمرو بن موسى العقيلي وأحمد بن محمد بن يونس الهروي البزار وذكر أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن عبد الرحمن الهروي أنه مات سنة إحدى وثلاثمائة 261 أحمد بن محمود ( 8 ) حدث عن الوليد بن مسلم روى عنه ابنه عبد الله أنبأنا أبو الفرج غيث بن علي عن أبي سعيد عبد الرحمن بن محمد بن مسلم الأبهري أنا أبو محمد عبد الله بن علي بن الحسين بن سعيد بن ماهان النجيرمي أنا أبو محمد الحسن بن إسماعيل الضراب أنا أبو بكر أحمد بن مروان المالكي نا عبد الله بن أحمد بن محمود الدمشقي قال سمعت أبي يقول سمعت الوليد بن مسلم يقول سألت مالك بن أنس عن حديث النبي ( صلى الله عليه و سلم ) من أكل وهو صائم وهو ناسي ( 9 )
_________
( 1 ) مطموس بالاصل
وفي م : بن محمد بن عبد الرحمن الشيرازي أنا أبو ذر
( 2 ) مطموس بالاصل
وفي م : أبو بكر محمد بن
( 3 ) مطموس بالاصل
وفي م : المزكي أنا أبو إسحاق أحمد بن محمد
( 4 ) ما بين معكوفيتن مكانه مطموس بالاص والمثبت عن م
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وزيدت عن م
( 6 ) ما بين معكوفتين مطموس بالاصل والمثبت اقتبسناه مما سبق أثناء الترجمة
( 7 ) مطموس بالاصل
ومكانه في م : زفر بن جبر
( 8 ) زيد في مختصر ابن منظور 3 / 296 الدمشقي
( 9 ) كذا بالاصل والصواب " وهو ناس " كما في مختصر ابن منظور

(6/6)


فليتم صومه فإنما هو رزق ساقه الله إليه [ 1384 ] فقال مالك الحديث صحيح ولكن عنى به النبي ( صلى الله عليه و سلم ) النافلة لا الفريضة أما سمعت إلى قول النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت ( 1 ) [ 1385 ] وكل من ترك شيئا من هذا ناسيا فعليه القضاء وإنما الحديث فيالتطوع لا في الفريضة قال الوليد فذكرت ذلك للأوزاعي فقال صدق مالك 262 أحمد بن محمود أبو بكر الرسعني ( 2 ) حدث عن أبي عمير عدي بن أحمد بن عبد الباقي الأذني ( 3 ) روى عنه أبو الفرج محمد بن أحمد بن علي بن جعفر العين زربي ( 4 ) أنبأنا أبو الحسين بن أبي الحديد عن جده أبي عبد الله الحسن بن أحمد بن عبد الواحد أنا أبو الفرج محمد بن أحمد بن علي بن جعفر المعروف بابن الفاثوري في داريا أنا أبو بكر أحمد بن علي بن الفرج الجمال الصوفي ( 5 ) وأبو بكر أحمد بن محمود الرسعني ( 6 ) قالا أنا أبو عمير عدي بن أحمد بن عبد الباقي الأذني بحلب نا عمي أبو القاسم يحيى بن عبد الباقي نا أبو عمير عيسى بن محمد النحاس الرملي نا سوار بن عمارة عن زهير بن محمد بن عمرو بن أبي عمرو عن عكرمة عن ابن عباس قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول اقتلوا الفاعل والمفعول به ( 7 ) [ 1386 ]
_________
( 1 ) في المختصر وحج البيت وصوم رمضان
( 2 ) في بغية الطلب لابن العديم 3 / 1126 " الرسعيني " والمثبت في الاصل مثل المختصر والانساب وهذه النسبة بدون " ياء " إلى رأس عين بلدة من ديار بكر وفي اللباب : وليست من ديار بكر وإنما هي من أرض الجزيرة بينها وبين حران يومان
( 3 ) الاذني : بفتح الالف والذال هذه النسبة إلى أذنة وهي من مشاهير البلدان بساحل الشام عند طرسوس
( 4 ) زيد في بغية الطلب لابن العديم : " المعروف بابن الفاثوري "
( 5 ) ابن العديم : الحبال
( 6 ) ابن العديم : الرسعيني بإثبات الياء
( 7 ) انظر الحديث في كنز العمال 5 / 13125 و 13646

(6/7)


263 - أحمد بن مخلد بن ناصح أبو الحسن العذري ( 1 ) حدث عن سليمان بن عبد الرحمن روى عنه إبراهيم بن محمد بن صالح بن سنان القنطري 264 أحمد بن مدرك بن زنجلة أبو عبد الله ويقال أبو جعفر الرازي سمع بدمشق دحميا وعبد الله بن أحمد بن بشير بن ذكوان وهشام بن عمار وعطاف بن قيس الزاهد وبغيرها أيوب بن عروة الكوفي نزيل الري وحرملة بن يحيى التجيبي وقتيبة بن سعيد وأبا تميلة ( 2 ) يحيى بن واضح المروزي روى عنه الفضل بن شاذان ومحمد بن عياش بن بسام وأبو الحسن محمد بن عبد الله بن جعفر بن الجنيد الرازيون وعبد الجبار بن أحمد السمرقندي وزكريا بن يحيى الساجي وأبو عبد الله محمد بن إسحاق الأصبهاني المسوحي أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد نا أبي أبو الحسين نا أبو عبد الله محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس وأبو عبد الله عبد الوهاب بن مسلم بن زرارة وأبو عبد الله أحمد بن مدرك بن زنجلة الرازيون ح وأخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني أنا تمام بن محمد بن عبد الله بن جعفر بن عبد الله وعقيل بن عبيد الله بن أحمد بن عبدان قالا أنا أبو الحسين أحمد بن الجنيد الرازي نا أبو عبد الله محمد بن أيوب وأبو محمد عبد الوهاب بن مسلم أخي محمد بن مسلم بن وارة وأبو عبد الله أحمد بن مدرك بن زنجلة الرازيون قالوا نا أيوب بن عروة الكوفي وكان يسكن الري أنا أبو
_________
( 1 ) سقطت ترجمته من المختصر لابن منظور
( 2 ) ضبطت عن التبصير 1 / 203

(6/8)


مالك الجنبي ( 1 ) زاد الفقيه الكوفي واسمه وقالا عمرو بن هاشم نا عبيد الله بن عمر عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا نكاح إلا بولي زاد ( 2 ) [ أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن منده أنا أبو طاهر الحسن بن سلمة أنا أبو الحسن الفأفاء قال وأنا ابن منده أنا أبو علي حمد بن عبد الله الأصبهاني إجازة قالا أنا ابن أبي حاتم ( 3 ) قال أحمد بن مدرك أبو عبد الله من قرية بيستا ( 4 ) روى عن عطاف بن قيس الزاهد ودحيم وعبد الله بن ذكوان روى ( 5 ) عنه الفضل بن شاذان ومحمد بن عباس بن بسام سألت أبي عنه فقال ( 6 ) أخبرنا أبو زكريا بن منده إجازة وحدثني أبو بكر اللفتواني عنه أنا عمي أبو القاسم عن أبيه أبي عبد الله أنا أبو سعيد بن يونس قال أحمد بن مدرك يكنى أبا جعفر من أهل الري قدم مصر وحدث توفي بمصر في جمادي الآخرة سنة أربع وخمسين ومائتين 265 أحمد بن مستور ( 7 ) ولي إمرة دمشق من قبل الحسن بن أحمد القرمطي المعروف بالسيد ( 8 ) يوم الثلاثاء لأربع وعشرين ليلة خلت من شهر رمضان من سنة إحدى وستين وثلاثمائة فأقام ( 9 ) بها إلى رجب من سنة اثنتين وستين ثم اعتل علة طويلة ثم خرج في آخر رجب
_________
( 1 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة إلى جنب قبيلة من اليمن ينتسب إليها جماعة من حملة العلم
وذكر المبرد في كتاب مختصر نسب عدنان وقحطان أن جنيا عدة قبائل ( ست قبائل ذكرهم السمعاني في الانساب )
( 2 ) بالاصل مطموس مقدار كلمتين
والذي في مختصر ابن منظور : لانكاح إلا بولي وشاهدين
( 3 ) الجرح والتعديل 1 / قسم 1 / 76
( 4 ) كذا بالاصل والجرح والتعديل وفي كعجم البلدان والانساب : بيستى قال السمعاني : هي قرية من قرى الري فيما أظن
( 5 ) ما بين معكوفتين مطموس بالاصل وأثبت اللفظتان عن الجرح والتعديل
( 6 ) كذا بالاصل وبياض في الجرح والتعديل
( 7 ) كذا بالاصل غير منقوطة والمثبت عن م وفي تهذيب ابن عساكر 2 / 91 : " مسور "
( 8 ) مكانها مطموس بالاصل والمثبت عن م
( 9 ) مطموسة بالاصل والمثبت عن م

(6/9)


إلى جهة طبرية ( 1 ) واستخلف على دمشق رجلا من ( 2 ) وجوه بني كلاب فأقام الكلابي إلى النصف من شهر رمضان سنة اثنتين وستين ومات أحمد بن مستور ( 3 ) عند طبرية في رجب 266 أحمد بن مسعود المقدسي قيل إنه دمشقي حدث عن عمرو بن أبي سلمة روى عنه سليمان الطبراني أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا أحمد بن مسعود الدمشقي ( 4 ) نا عمرو بن أبي سلمة نا صدقة بن عبد الله عن الأوزاعي عن أبي الزبير عن جابر أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال من أبلي خيرا فلم يجد إلا الثناء فقد شكره ومن كتمه فقد كفره ومن تحلى بالباطل فهو كلابس ثوبي زور ( 5 ) [ 1387 ] كذا وقع في الأصل وقد روى عنه في غير موضع فقال المقدسي أخبرنا أبو علي الحداد في كتابه ثم حدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه نا أبو ( 6 ) نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا أحمد بن مسعود المقدسي نا عمرو بن أبي سلمة نا سعيد بن عبد العزيز عن زيد بن أسلم عن ابن عمر أن رجلا أتاه فقال بم أهل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال أهل بالحج وانصرف عنه ثم جاءه من العام المقبل فقال بم أهل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال ألم تأتني عام أول قال بلى ولكن أنس بن مالك زعم أنه قرن ( 7 ) فقال ابن عمر إن أنسا كان يتولج على النساء مكشفات الرؤوس وإني كنت تحت ناقة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يمسني لعابها أسمعه يلبي بالحج
_________
( 1 ) ما بين معكوفيتن مكانها مطموس بالاصل والمثبت عن م
( 2 ) مطموس بالاصل وما بين معكوفتين عن م
( 3 ) كذا بالاصل غير منقوطة وفي تهذيب ابن عساكر 2 / 91 " مسور "
( 4 ) قسم من اللفظة مطموس والصواب ما أثبت من اسمه في بداية الترجمة
( 5 ) ما بين معكوفتين مطموس بالاصل والمثبت عن م
( 6 ) ما بين معكوفتين مطموس بالاصل والزيادة عن م
( 7 ) عن مختصر ابن منظور وبالاصل " فرق "

(6/10)


أنبأنا أبو علي الحداد وجماعة قالوا أنا أبو بكر بن ريذة ( 1 ) أنا سليمان بن أحمد نا أحمد بن مسعود المقدسي الخياط ببيت المقدس سنة أربع وسبعين ومائتين فذكر حديثا 267 أحمد بن مسلمة بن جبلة بن مسلمة بن أوفى ابن خارجة بن حمزة بن النعمان صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أبو العباس العذري حدث عن أحمد بن عبد الله بن أبي الحواري روى عنه أبو بكر أحمد بن عبد الله بن البرامي وأبو بكر يحيى بن عبد الله بن الحارث بن الزجاج أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو بكر يحيى بن عبد الله بن الحارث العبدري نا أبو العباس أحمد بن مسلمة العذري نا أحمد بن عبد الله الدمشقي نا زكريا بن إبراهيم الخصاف عن السليط بن سبيع وكان من بني عامر قال كنت تاجرا وكان أكثر تجارتي في البحر فركبت من ذلك إلى بلاد الصين فأتيت على راهب من رهبان الصين كان على دين عيسى بن مريم عليه السلام وكان مؤمنا فناديته يا راهب فأشرف من صومعته فقال ما تشاء قلت من تعبد قال الذي هو خلقني وخلفك قلت يا راهب فعظيم هو قال نعم يا فتى عظيم في المنزلة قد حوت عظمته كل شئ لم يحلل بنفسه في الأشياء فيقال منها ولم يعتزل فيقال ناء عنها قلت يا راهب فأين الله من محل قلوب العارفين قال يا فتى إن محل قلوب العارفين لا يغرب ( 2 ) عن الله بعد إذ علم أنها إليه مشتاقة قلت يا راهب فما الذي قطع بالخلق عن الله قال حب الدنيا لأنها أصل المعاصي ومنها تفجرت ولم تصل بهم إلى إبطال تركها قلة معرفة ولتركها ثلاث منازل فأولها منزلة ترك الحرام من والقول الفعل والعزائم والرضا بما جل من ذلك أو
_________
( 1 ) بالاصل : " ربدة " والمثبت والضبط عن التبصير
( 2 ) في مختصر ابن منظور 3 / 298 لا تعزب

(6/11)


دق حتى تطيع ( 1 ) الله فيمن عصاه فيك وتعتزل الصديق والعدو فعند ذلك تتفجر ينابيع الحكمة من قلبك وتدع الهوى بنور الإيمان عليك والمنزلة الثانية ترك الفضول من القول والمقال والمثال حتى تر حم من ظلمك وتصل من قطعك وتعطي من حرمك فعند ذلك تقاد بحلاوة يعني طاعة الله عز و جل وبعزم الإرادة وترتبط بحبل الطاعة والمنزلة الثالثة ترك العلو والرياسة واختيار التواضع والذلة حتى تصير مثل مملوك لسيده وبإرماج النظر تطلعت للنفس إلى فضول الشهوات فأظلم القلب ولم ير جميلا فيرغب فيه ولا قبيحا فيأنف منه وبضبط النظر ذلت النفس عن فضول الشهوات فانفتح القلب فأبصر جميلا يرغب فيه وا نكشف العقل فأبصر قلت يا راهب فأيما العقل قال أوله المعرفة وفرعه العلم وثمرته السنة قلت يا راهب متى يجد العبد حلاوة الإيمان والأنس بالله قال إذا صفا الود وجادت المعاملة قلت يا راهب متى يصفو الود قال إذا اجتعمت الهموم فصارت في الطاعة قلت يا راهب متى تخلص المعاملة قال إذا اجتمعت الهموم فصارت واحدة قلت يا راهب عظني وأوجز قال لا يراك الله حيث يكره قلت زدني من الشرح لأفهم قال كل حلالا وارقد حيث شئت قلت يا راهب لقد تحليت بالوحدة قال يا فتى لو ذقت طعم الوحدة لاستوحشت لها ( 2 ) من نفسك الوحدة رأس العبادة ومؤنسها الفكرة قلت يا راهب فما أشد ما يصيبك في صومعتك من هذه الوحدة قال يا فتى ليس في الوحدة شدة الوحدة أنس المريدين قلت يا راهب ما أشد ذلك عليك قال تواتر الرياح العواصف في الليل الشاتي قلت تخاف أن تسقط فتموت فتبسم تبسما لم يفتح فاه ولكن أشرق وجهه وقال يا فتى هل العيش إلا في السقوط وما أشبهه من أسباب الموت قلت فلم يشتد ذلك عليك إن كان كذلك قال يا فتى أما والله إذا اشتدت علي الريح وعصفت ذكرت عند ذلك عصوف الخلق في
_________
( 1 ) عن المختصر وبالاصل : " لصع "
( 2 ) المختصر : إليها

(6/12)


الموقف مقبلين ومدبرين لا يدرون ما يراد بهم حتى يحكم الله بين عباده وهو خير الحاكمين وصاح صيحة أفزعتني من شدتها يا طول موقفاه قلت يا راهب بما تقطع الطريق إلى الآخرة قال بالسهر الدائم والظمأ في الهواجر قلت يا راهب فأين طريق الراحة قال في خلاف الهوى قلت يا راهب متى يجد العبد طعم الراحة قال عند أول قدم يضعها في الجنة قلت يا راهب لقد تخليت عن الدنيا وتعلقت في هذه الصومعة قال يا فتى إنه من مشى على الأرض عثر ففررت فرار الأكياس من فخ الدنيا وخفت اللصوص على رحلي فتعلقت في هذه الصومعة وتحصنت بمن في السماء من فتنة من في الأرض لأنهم سراقون للعقول وتخوفت أن يسرقوا عقلي وذلك أن القلب إذا صافى صديقه ضاقت به الأرض وإذا أنا تفكرت في الدنيا تفكرت في الآخرة وقرب الأجل فأحببت الرجل إلى رب لم يزل قلت يا راهب فمن أين تأكل قال من زرع لم أتول بذاره من بيدر اللطيف الخبير ثم قال يا فتى إن الذي خلق الرحا هو يأتيها بالطحين ثم أشار بيده إلى رحا ضرسه قلت يا راهب كيف حالك في هذا الدنيا قال كيف حال من يريد سفرا بعيدا بلا أهبة ولا زاد ويسكن قبر بلا مؤنس ويقف بين يدي حكم عدل ثم أرخى عينيه فبكى قلت يا راهب ما يبكيك قال يا فتى ( 1 ) حقا أقول لك ذكرت يوما مضى ( 2 ) من أجلي لم يحسن فيه عملي أبكاني قلة الزاد وبعد المعاد وعقبة هبوط إلى جنة أو إلى نار قلت يا رهب فلو تحولت هذه الصومعة وخالطتنا فإن عندنا رهبانا يخالطونا ويعاشرونا قال هيهات يا فتى كم من متعبد لله بلسانه معاند له بقلبه يقاد إلى عذاب السعير ذاك زاهد في الظاهر راغب في الباطن حسن القول خبيث المعاملة مشارك لا بناء الدنيا لا ( 3 ) أو يفر من جوار إبليس قلت استغفر الله قال يا فتى سرعة اللسان بالاستغفار من غير بلوغ توبة الكذابين ولو علم اللسان مما يستغفر الله لجف في الحنك يا فتى إن الدنيا منذ ساكنها الموت لم تقر بها عين كلما تزوجت الدنيا بزوج طلقها الموت فالدنيا من
_________
( 1 ) في المختصر : يا بني
( 2 ) زيادة عن م
( 3 ) سقطت من الاصل وم ومكانها بياض في المختصر وفي تهذيب ابن عساكر يبعد أو يفر
( 4 )
الزيادة عن م

(6/13)


الموت طالقة لم تقض عدتها بعد فمثلها مثل الحية لين مسها والسم في جوفها يحذرها رجال ذوو عقول ويهوي إليها الصبيان لقلة عقولهم وتضرعهم بمرارة عيشهم وكدرة صفوها يا فتى كم من طالب الدنيا لا ينال حاجته ولم يبلغ أمله ولم يدركها ومدرك لها إدراك فيه مرارة عيشها وكدر صفوها واعلم يا فتى أن شدة السحاب ومعاينه الأهوال مع الحمل الثقيل سيثقل اليوم على المسرفين بما عملوا ومرحوا في الأرض بغير ما أمروا يا فتى اجتناب المحارم رأ س العبادة وسيعلم المتقون بما صبروا على سجع ( 1 ) الدنيا والطريق والظمأ في الهواجر والقيام على الأقدام في ظلم الدحى وإجاعة الأكباد وعري الأجساد وذلك أن الله عدل في قضائه سابق في مقاله أن لا يضيع أجر المحسنين قلت يا راهب إني لأريد لنفسي شيئا من المطعم والمشرب فلا يكفيني حتى تتوق نفسي إلى أكثر من ذلك قال يا فتى إن نواصي العباد في يد الله عز و جل وقبضته فلا يجوزون من ذلك إلى غيره قد قسم أرزاقهم وفرغ من آجالهم تدبير الله عز و جل في مطعمه ومشربه أحرى ألا يجريه تدبير لنفسه قلت أوه ضربت فأوجعت وشددت فأ وثقت قال بل أطعمت وأشبعت ووعظت فنفعت قلت يا راهب بما يستعان على الزهد في الدنيا قال بتقصير الأمل وذكر الموت والمداومة على العمل قلت يا راهب فمتى ( 2 ) ترحل الدنيا عن القلب وتسكن الحكمة الصدر فصاح صيحة خر مغشيا عليه ومكث ساعة كذلك ثم أفاق من غشيته فقال لي كيف قلت قال فأعدت عليه القوم فقال لا والله لا ترحل الدنيا عن القلب وأنت منكب على القراريط والفلوس تتلذذ بالنظر إلى كثرتها وتستعين بكسب الحرام على جمعها وأنت تحب النظر إلى هؤلاء وأشار بيده إلى الخلائق ثم قال لا ترد موارد السباع الضارية المنقطعة عن الخلائق في الكهوف وأطراف الجبال الشواهق الصم الصلاب يقول المسيح عيسى بن مريم لا ينال العبد منال الصديقين ودرجة المقربين ويعرف في الملكوت الأعلى حتى يترك امرأته أرملة عن غير طلاق وصبيانه يتامى من غير موت ويأوي إلى مرابض الكلاب فعند ذلك يعرف في الملكوت الأعلى وينال
_________
( 1 ) في اللسان ( سجع ) : السجع : الاستقامة
( 2 ) عن المختصر وبالاصل " فما "

(6/14)


الدرجة الخامسة من درجات العارفين وأما قولك متى تسكن الحكمة الصدر حتى يراك الله وقد أعتقت رقبتك من أن تكون مملوكا لامرأتك وأجيرا لولدك قلت يا راهب فما أول قيادة القلب إلى الزهد في الدنيا والرضا بالقسم قال بإماتة الحرص وبذبح حنجرة المطعم فإن كثرة المطعم تميت القلب كما يموت البدن قلت يا راهب فأكون معك وأقيم عليك قال وما أصنع بك وأي أنس لي فيك ومعي عاطي الأرزاق و ( 1 ) قابض الأرواح يسوق إلي رزقي في وقته ولم يكلفني حمله ولا يقدر على ذلك أحد غيره ثم قال يا قتى طوبى لمن ترك شهوة حاضره لموعد لم يره كما لا يجوز فيكم الشريف ( 2 ) كذا لا يجوز كلامكم إلا بنور الإخلاص كم من صلاة قد زخرفتموها بآية من كتاب الله كما تزخرف الفضة السوداء بالبيضاء للناظرين إليها حتى ينظروا بنور الإخلاص لا فساد لها عند إصلاح الضمائر تكفير الكبائر ثم قال يا فتى إن العبد إذا أضمر على ترك الآثام أتاه القنوع ثم قال يافتى ربما استنظرني ( 3 ) الفرج من مجلسي إلى الصلاة ولربما رأيت القلب يضحك ضحكا وأهل الليل في ليلهم ألذ من أهل اللهو في لهوهم يا فتى همة العاقل النجاة والهرب وهمة الأحمق واللهو والطرب ثم قال يا فتى إذا أضمر العبد على الزهد في الدنيا تعلق قلبه في الملكوت الأعلى نظر إلى الدنيا بعين القلة فنظره إلى ما فيها عبرة وسكوته عن القول مغنم وذلك عندما ينال الدرجة السادسة قلت يا راهب فما أول الدرجات التي يقطع فيها المريدون وهي باب الإرادة قال رد المظالم إلى أهلها وخفة الظهر من التبعات فإن العبد لا تقضي له حاجة وعليه مظلمة لا تبعة قلت يا راهب ما أفضل الدرجات قال الصبر على البلاء والشكر على الرخاء وليس فوق الرضا درجة وهي درجة المقربين ثم عاد بالكلام على نفسه فأقبل يعاتبها وهو يقول ويحك يا نفس ما إن أراك في تقلبك ومثواك أثبت إلا الفرار من الحق والموت يقفوك فأين تفرين ممن أنت له عاصية وهو إليك محسن ثم قال إلهي وسيدي أنت الذي سترت عيوبي وأظهرت محاسني حتى كأني لم أزل أعمل بطاعتك إلهي أنا الذي أرضيت عبادك بسخطك فلم تلكني إليهم
_________
( 1 ) الزيادة عن المختصر
( 2 ) المختصر وبالاصل " الزيف "
( 3 ) في المختصر : استطربني الفرح

(6/15)


وأمددتين بقوتك إلهي وسيدي إليك انقطع المريدون في ظلم الدجى وباكروا الدلج في ظلم الأسحار يرجون رحمتك وسعة مغفرتك اللهم أسكني في درجة المقربين واحشرني في زمرة العارفين فإنك أجود الأجودين وأكرم الأكرمين يا مالك يوم الدين 268 أحمد بن مطرف أبو الحسن السبتي ( 1 ) القاضي قدم دمشق وحدث بها عن علي بن الحسين بن الجنيد الرازاي المالكي وأبي يحيى بن أبي ميسرة وهشام بن علي السيرافي وجعفر بن محمد بن سوار النيسابوري وعلي بن محمد بن سهل وأحمد بن عبيد الله النرسي روى عنه أبو هاشم المؤدب وعلي بن أحمد بن محمد بن يوسف السامري و ( 2 ) أبو الحسن بن الرفاء أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل أنا أبو القاسم علي بن محمد بن أبي العلاء سنة ست وثمانين وأربعمائة أبو علي الحسن بن علي بن إبراهيم الأهوازي أنا القاضي أبو الحسن علي بن أحمد بن محمد بن الرفاء بسر من رأى نا القاضي أبو الحسن أحمد بن مطرف نا جعفر بن محمد نا أحمد بن نصر أنا يعلى بن عبيد نا سفيان عن أبي حمزة عن الحسن عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) التاجر الصدوق الأمين مع النبيين والصديقين والشهداء [ 1388 ] أخبرنا أبو الخطاب محفوظ بن أحمد بن الحسن الكلواذاني إجازة أنا أبو الحسين بن حسنون النرسي أنا جدي لأمي علي بن أحمد بن محمد بن يوسف نا القاضي أحمد بن مطرف نا أبو جعفر أحمد بن صالح الوراق الرازي وأبو العباس عبد الرحمن بن محمد الظهراني قالا نا سلمة بن شبيب نا عبد الله بن إبراهيم المدني نا عبد الله بن أبي بكر عن صفوان بن سليم عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن لله عمودا من نور يوم القيامة ( 3 ) بين يديه فإذا قال
_________
( 1 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة إلى السبت وهو أول يوم من الاسبوع وسبتة مدينة من بلاد المغرب من بلاد العدوة على ساحل البحر ( الانساب )
( 2 ) زيادة اقتضاها السياق للايضاح
( 3 ) قوله " يوم القيامة " سقط من المختصر

(6/16)


العبد لا إله إلا الله اهتز ذلك العمود فيقول الله عز و جل اسكن فيقول كيف أسكن ولم تغفر لقائلها قال فيقول إني قد غفرت له فيسكن عند ذلك [ 1389 ] أخبرني أبو الفضائل ناصر بن محمود بن علي عن ( 1 ) أبي الفتح نصر بن إبراهيم بن نصر أنا أبو الحسن محمد بن عوف بن أحمد المزني إجازة نا أبو هاشم عبد الجبار بن عبد الصمد السلمي نا أبو الحسن أحمد بن مطرف القاضي السبتي قدم علينا نا علي بن الحسين بن الجنيد قال سمعت سهل ( 2 ) الخياط يقول سمعت أبا بكر بن عياش يقول لولا أن السنة جرت بأبي بكر ما قدمنا على عمر أحدا أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أحمد بن مطرف أبو الحسن ( 4 ) القاضي السبتي حدث بسر من رأى عن ابي يحيى بن أبي ميسرة ( 5 ) المكي وهشام بن علي السيرافي وجعفر بن محمد بن سوار النيسابوري روى علي بن أحمد بن محمد بن يوسف السامري وذكر أنه سمع منه في سنة سبع وعشرين وثلاثمائة 269 أحمد بن معاوية بن وديع المذحجي ( 6 ) روى عن الوليد بن مسلم وأبي معاوية يمان الأسود والحر بن وسيم العابد وأبي سليمان الداراني وعبد الله وهب وسليمان الخواص روى عنه محمد بن وهب بن عطية وأحمد بن أبي الحوراي والقاسم بن عثمان الجوعي الدمشقيون حدثنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل إملاء أنا عمر بن أحمد السمسار أنا أبو سعيد محمد بن علي بن عمرو النقاش أنا أبو عبد الله يحيى بن محمد بن أبي عيسى الناقد نا سعيد بن عثمان الخياط نا أحمد بن أبي الحواري قال
_________
( 1 ) بالاصل " بن " والصواب " عن " قياسا إلى مماثل انظر المطبوعة 7 / 139
( 2 ) كذا بالاصل بدون تنوين
( 3 ) تاريخ بغداد 5 / 171
( 4 ) الزيادة عن تاريخ بغداد
( 5 ) عن تاريخ بغداد وبالاصل : " مسرة "
( 6 ) ترجم له في الانساب ( المذحجي )

(6/17)


سمعت أحمد بن وديع قال قال أبو سليمان من وعظ أخاه فيما بينه وبينه فهي نصيحة ومن وعظه على رؤوس الخلائق فإنما يريد الشنعة أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم حدثني عبد العزيز بن أحمد نا أحمد ( 1 ) بن أبي الحواري قال سمعت أحمد بن وديع أنا ( 2 ) عبد الوهاب بن جعفر الميداني أنا أحمد بن عبد الوهاب بن محمد اللهبي نا أبو عبد الرحمن محمد بن العباس بن الدرفس نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أحمد بن وديع قال قال أبو معاوية يعني الأسود إخواني كلهم خير مني قيل له يا أبا معاوية وكيف ذاك قال كلهم يرى لي الفضل على نفسه ومن فضلني على نفسه فهو خير مني أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الحسن البروجردي أنا أبو سعد علي بن عبد الله بن أبي صادق الحيري أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن باكويه ( 3 ) الشيرازي نا عبد الواحد بن بكر نا أحمد بن عبد الله بن أبي دجانة نا محمد بن شيبة نا أحمد بن أبي الحواري نا أحمد بن وديع قال قال أبو معاوية وكيف ذاك ( 4 ) قال كلهم يرى لي الفضل على نفسه ومن فضلني على نفسه فهو خير مني أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن العلاف في كتابه وأخبرني عنه أبو المعمر المبارك بن أحمد الأنصاري وأبو القاسم بن السمرقندي ح وأخبرنا أبو القاسم أيضا أنا محمد بن محمد بن أحمد بن المسلمة قالا أنا أبو القاسم عبد الملك بن محمد بن بشران أنا أحمد بن إبراهيم الكندي أنا محمد بن جعفر الخرائطي نا إبراهيم بن الجنيد نا عون بن إبراهيم حدثني أحمد بن أبي الحواري حدثني أحمد بن وديع عن الوليد بن مسلم قال كانت امرأة من التابعين
_________
( 1 ) زيادة اقتضاها السياق للايضاح قياسا إلى سند مماثل
( 2 ) سقط " ح " حرف التحويل من سند إلى سند ووجودها ضروري
( 3 ) رسمها غير واضح بالاصل والمثبت والضبط عن التبصير 1 / 57
( 4 ) كذا وردت العبارة وجاء الخبر مبتورا وانظر الرواية السابقة المتقدمة

(6/18)


تقول اللهم أقبل بما أدبر من قلبي وافتح ما أقفل منه حتى تجعله هنيئا مريئا ( 1 ) لذكرك أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلصي ( 2 ) نا عبيد الله بن عبد الرحمن بن محمد السكري نا أحمد بن يوسف بن خالد الثعلبي نا أحمد بن أبي الحواري نا أحمد بن وديع عن أبي معاوية الأسود قال القرآن وحشي إذا تحدث وقرئ نفر القرآن أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو عبد ا لله جعفر بن محمد بن هشام الكندي نا أبو زرعة الدمشقي في تسميته أصحاب الوليد وابن شعيب وغيرهم أحمد بن وديع أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن منده أنا أبو طاهر بن سلمة أنا أبو الحسن الفأفاء ح قال ابن منده وأنا أبو علي حمد بن عبد الله الأصبهاني إجازة قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 3 ) أحمد بن معاوية بن وديع المذحجي روى عن الحر بن وسيم العابد روى عنه محمد بن وهب بن عطية الدمشقي وأحمد بن أبي الحواري والقاسم بن عثمان الجوعي وروى هو عن أبي معاوية الأسود والوليد بن مسلم 270 أحمد بن المعلى بن يزيد أبو بكر الأسدي ختن دحيم قاضي دمشق نيابة عن أبي زرعة محمد بن عثمان القاضي حدث عن يزيد بن عبد الله بن زريق ودحيم بن هشام وهشام بن عمار وهشام بن خالد وأبي جعفر حماد بن المبارك الصنعاني وسليمان بن عبد الرحمن
_________
( 1 ) بالاصل " هنيا مريا " والمثبت عن المختصر
( 2 ) كذا ومر كثيرا ب " ابن المخلص "
( 3 ) الجرح والتعديل 1 / قسم 1 / 76 وذكره في موضع آخر باسم " أحمد بن وديع "

(6/19)


وعثمان بن إسماعيل الهذلي والعباس بن عثمان ومحمود بن خالد وصفوان بن صالح وأبي بكر محمد بن عبد الله بن بكار القرشي والوليد بن عتبة وإسماعيل بن أبان وأحمد بن عبد الواحد عتود ويحيى بن موسى بن هارون القرشي وعمران بن يزيد بن أبي جميل وعبد الحميد بن بكار البيروتي وعبد الله بن يزيد بن راشد القرشي ومحمد بن تمام اللخمي ومحمد بن الجليل الخشني وعمرو بن محمد بن الغاز وعبد الغفار بن عبد الرحمن بن نجيح وعبد الله بن عبد الجبار الخبائري ( 1 ) وشعيب بن شعيب بن إسحاق ومحمد بن روح الهاشمي وإبراهيم بن العلاء الزبيدي زبريق ( 2 ) وأحمد بن أبي الحواري والقاسم بن عثمان الجوعي ( 3 ) ومحمد بن المصفى الحمصي والعباس بن الوليد بن مزيد وأبي حاتم الرازي روى عنه أبو الميمون بن راشد وأبو عبد الله بن مروان وأبو القاسم بن أبي العقب وأبو علي أحمد بن محمد بن فضالة وخيثمة بن سليمان وأبو الحسن بن جوصا وأبو إسحاق بن سنان والحسن بن حبيب وعمار بن الحرز بن عمرو بن عمار الجسريني ( 4 ) وأبو بكر محمد بن عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن شلحويه وإسحاق بن إبراهيم بن هاشم الأذرعي ومحمد بن يوسف الهروي وأبو عبد الرحمن النسائي في تصانيفه وأبو عوانة الإسفرايني أخبرنا أبو علي الحداد في كتابه ثم حدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا أحمد بن المعلى الدمشقي نا هشام بن عمار نا الوليد بن مسلم قال وأنا أحمد بن عبد الوهاب بن نجدة نا أبي نا إسماعيل بن عياش قالا نا صفوان بن عمرو عن حميد بن عبد الرحمن المري عن عبادة بن الصامت أن رجلا سأله عن هذه الآية " لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة ( 5 ) "
_________
( 1 ) هذه النسبة إلى خبائر بطن من الكلاع ( الانساب )
( 2 ) ضبطت عن تقريب التهذيب وفيه : المعروف بابن زبريق
( 3 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة إلى الجوع
( 4 ) هذه النسبة إلى جسرين من قرئ غوطة دمشق
( 5 ) سورة يونس الاية : 64

(6/20)


فقال عبادة بن الصامت لقد سألتني عن شئ ما سألني عنه أحد قبلك قال سألت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال لقد سألتني عن شئ ما سألني عنه أحد قبلك قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) هي الرؤيا الصالحة يراها الرجل الصالح أو ترى له وهو كلام يكلم به ربك عز جل عبده [ 1390 ] أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني أنا تمام بن محمد إجازة أنا أبو عبد الله بن مروان نا ابن فيض قال استخلف أبو زرعة على دمشق أحمد بن المعلى وعمر بن أحمد بن علي أبا الحارث وفارس بن أحمد فتوفي فارس وبقي أحمد بن المعلى وأبو الحارث وتوفي أحمد بن المعلى في سنة ست وثمانين ومائتين قرأت علي أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا علي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال قال الهروي فيها يعني سنة وست وثمانين ومائتين توفي أحمد بن المعلى الأسدي بدمشق في شهر رمضان 271 أحمد بن مقاتل بن مصكود بن أبي نصر أبو العباس التوسي ( 1 ) المالكي ( 2 ) إمام المسجد الذي على باب الصغير قرأت عليه شيئا بالإجازة من نجا بن أحمد وكان يذكر أن له إجازة من أبي علي الأهوازي ولم يكن الحديث من فنه ( 3 ) ولم يكن ثقة دفع إلي جزءا من أجزاء أبيه قد سمع عليه وفيه سماع جماعة منهم ولد ولده نصر بن أحمد بن مقاتل فكشط ( 4 ) ولد وجعل ابن أحمد وأحمد وكتب بعد أحمد ابنا مقاتل فصار ولده نصر وأحمد ابنا مقاتل فجعل ابنه أخاه وقدمه عليه لجهله بما يحل بالتزوير وقلة علمه بما يجيل المواد نعوذ بالله من الخذلان
_________
( 1 ) كذا رسمت بالاصل وفي تهذيب ابن عساكر " السوسي "
( 2 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور
( 3 ) سقطت من الاصل واستدركت عن تهذيب ابن عساكر
( 4 ) كشط : الكشط : رفعك شيئا عن شئ قد غطاه وغشية من فوقه والكشط والقشط سواء في الرفع والازالة والقلع والكشف ( اللسان : كشط )

(6/21)


ومات ليلة الجمعة الثالث والعشرين من شهر ربيع الآخر من سنة أربع وعشرين وخمسمائة ودفن في مقابر باب الصغير 272 أحمد بن مكي بن عبد الوهاب بن أبي الكراديس أبو العباس حدث عن أبي بكر ( 1 ) الميانجي روى عنه علي الحنائي قرأت بخط أبي الحسين الحنائي أنا أبو العباس أحمد بن مكي بن عبد الوهاب بن أبي الكراديس أنا القاضي أبو بكر ( 2 ) يوسف بن القاسم الميانجي أنا أبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي بالبصرة نا أبو الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي ومحمد بن كثير العبدي عن شعبة قال أنبأنا أبو إسحاق قال سمعت البراء يقول إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أمر رجلا إذا أخذ مضجعه وقال ابن كثير أوصى أن يقول اللهم [ 1391 ] وأخبرناه عاليا أبو القاسم بن السمرقندي وعلي بن هبة الله بن عبد السلام قالا أنا أبو محمد بن الصريفيني ( 3 ) أنا أبو القاسم بن حبابة نا أبو القاسم البغوي نا علي بن الجعد أنا شعبة عن أبي إسحاق عن البراء أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أوصى رجلا فقال إذا أخذت مضجعك فقل اللهم أسلمت نفسي إليك ووجهت وجهي إليك وألجأت ظهري إليك وفوضت أمري إليك رغبة ورهبة إليك لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك آمنت بكتابك الذي أنزلت ونبيك الذي أرسلت فإن مات مات على الفطرة [ 1392 ]
_________
( 1 ) سقطت من الاصل واستدركت للايضاح واسمه يوسف بن القاسم بن يوسف بن فارس أبو بكر الميانجي انظر سير أعلام النبلاء 16 / 361
( 2 ) في مختصر ابن منظور : " أبو بكر بن يوسف " تحريف
( 3 ) الصريفيني نسبة إلى صريفين ( انظر معجم البلدان والانساب )

(6/22)


ذكر من اسم أبيه منصور من الأحمدين ( 1 ) 271 مكرر أحمد بن منصور بن سيار بن معارك أبو بكر البغدادي المعروف بالرمادي ( 2 ) محدث مشهور سمع بدمشق محمد بن وهب بن عطية ودحيما وعبد الرحمن بن يحيى بن إسماعيل بن عبيد الله وسليمان بن عبد الرحمن وهشام بن عمار وأبا النضر إسحاق بن إبراهيم وصفوان بن صالح وروى عنهم وعن عبد الرزاق ويحيى بن أبي بكير ( 3 ) وعثمان بن عمر بن فارس وسعيد بن عفير وسعيد بن أبي مريم ويحيى بن بكير وأبي النضر هاشم بن القاسم وزيد بن الحباب ويزيد بن أبي حيكم العدني وأبي داود الطيالسي وأبي صالح كاتب الليث وأبي عاصم النبيل وعبيد الله بن موسى وأسود بن عامر شاذان ويحيى بن إسحاق السيلحيني ( 4 ) وخلق سواهم روى عنه محمد بن يزيد بن ماجه في سنته وعبد الرحمن بن أبي حاتم وإسماعيل بن محمد الصفار والمؤمل بن الحسن بن عيسى وأبو نعيم عبد الملك بن محمد بن عدي الجرجاني والقاضي المحاملي وأبو بكر بن زياد النيسابوري وأبو
_________
( 1 ) زيادة للايضاح
( 2 ) ترجمته في تاريخ بغداد 5 / 151 تذكرة الحفاظ 2 / 564 الوافي 8 / 192 العبر 2 / 30 شذرات الذهب 2 / 149 سير أعلام النبلاء 12 / 389 تهذيب التهذيب 1 / 83 الجرح والتعديل 1 / 78 1 الانساب ( الرمادي ) ميزان الاعتدال 1 / 158
( 3 ) بالاصل " بكر " خطأ والصواب عن سير أعلام النبلاء وم
( 4 ) هذه النسبة إلى سليحين قرية معروفة من سواد بغداد

(6/23)


العباس أحمد بن عمر بن سريج ( 1 ) ومحمد بن عقيل بن الأزهر البلخي ومحمد بن مخلد العطار وأبو القاسم البغوي وأبو عوانة الإسفرايني وغيرهم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو القاسم عيسى بن علي أنا أبو القاسم عبد الله بن محمد نا علي بن مسلم وأحمد بن منصور قالا نا عثمان بن عمر أنا شعبة عن أبي جعفر المدني عن عمارة بن خزيمة عن عثمان بن حنيف أن رجلا ضرير البصر أتى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال ادع الله لي يعافيني فقال إن شئت أخرت ذلك وإن شئت دعوت قال ادع فأمره أن يتوضأ فيحسن وضوءه ويصلي ركعتين ويدعو بهذا الدعاء اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بمحمد نبيك ( صلى الله عليه و سلم ) نبي الهدى والرحمة يا محمد إني توجهت بك إلى ربي في حاجتي هذه ليقضي لي اللهم شفعه في [ 1393 ] أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أنا محمد بن أحمد بن رزق ( 3 ) أنا إسماعيل بن محمد الصفار نا أحمد بن منصور الرمادي سنة خمس وستين ومائتين وفيها مات نا إبراهيم أبو ( 4 ) إسحاق الطالقاني أنا عبد الله بن المبارك عن صفوان بن عمرو عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن عوف بن مالك قال كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا أتاه الفئ قسمه من يومه فيعطي الآهل حظين ويعطي العزب حظا [ 1394 ] أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو محمد أحمد وأبو الغنائم محمد ابنا علي بن الحسن بن أبي عثمان وأبو الفضل عمر بن عبيد الله بن البقال وأبو منصور محمد بن محمد بن عبد العزيز وأبو القاسم عبد الرحمن بن أحمد بن علي الطبري وأبو الخطاب نصر بن أحمد بن البطر ح وأخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الغنائم بن أبي عثمان
_________
( 1 ) بالاصل " شريح " والصواب ما أثبت انظر سير أعلام النبلاء 14 / 201 ( ترجمته ) و 12 / 390
( 2 ) تاريخ بغداد 5 / 152
( 3 ) عن تاريخ بغداد وبالاصل : زريق
( 4 ) عن تاريخ بغداد : " أبو " وبالاصل " بن "

(6/24)


ح وأخبرنا أبو محمد سفيان بن إبراهيم بن منده بمكة وأبو الحسن سعد الخير بن محمد الأندلسي وأبو الحسن مرجان بن عبد الله الخصي ( 1 ) وأبو سعيد صافي بن عبد الله اليوسفي ( 2 ) وأبو حفص عمر بن عبد الله بن أبي طاهر الحربي قالوا أنا أبو نصر بن أحمد بن البطر قالوا أنا أبو محمد عبد الله بن عبيد الله بن يحيى نا القاضي أبو عبد الله المحاملي نا أحمد بن منصور نا يزيد يعني ابن هارون نا عاصم الأحول قال يزيد سمعته منه بالكوفة ثم قدمت واسط وفيها شعبة فسمعته يذكر عن عاصم فعرفت الحديث عن عبد الله بن سرجين ( 3 ) قال كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا سافر قال اللهم إني أعوذ بك أحسب يزيد قال من وعثاء السفر وكآبة المنقلب والحور بعد الكور ( 4 ) ودعوة المظلوم وسوء المنظفي النفس والأهل والمال [ 1395 ] أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا عبد الرحمن بن منده أنا أبو طاهر بن سلمة أنا أبو الحسن الفأفاء ح قال ابن منده وأنا حمد بن عبد الله الأصبهاني إجازة قالا أنا عبد الرحمن بن أبي حاتم ( 5 ) قال أحمد بن منصور الرمادي بغدادي ( 6 ) روى عن عبد الرزاق ويحيى بن أبي بكير ( 7 ) وعثمان بن عمر يعد في البغداديين سمعت أبي وأبا زرعة يقولان ذلك وكتبت عنه مع أبي وكان أبي يوثقه أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي زكريا عبد الرحيم البخاري ح وحدثنا خالي القاضي أبو المعالي محمد بن يحيى القرشي نا نصر بن
_________
( 1 ) عن الانساب وبالاصل " الحصمي "
( 2 ) بالاصل " البوسفي " والمثبت عن الانساب هذه النسبة إلى أبي يوسف الاسفرايني خزان دار العلم ببغداد
( 3 ) في مختصر ابن منظور : سرخس
( 4 ) الحور : الرجوع والكور : الزيادة
والمعني : النقصان بعد الزيادة وقيل في معناه : من فساد أمورنا بعد صلاحها
( 5 ) الجرح والتعديل 1 / قسم 1 / 78
( 6 ) زيادة عن الجرح والتعديل وهي مستدركة فيه أيضا عن إحدي نسخه
( 7 ) في الجرح : " ويحيى بن بكير "
وقد تقدم في بداية الترجمة أنه روى عن : يحيى بن أبي بكير وعن يحيى بن بكير وفي المصادر التي ترجمت له ذكر بعضها واحدا منهما دون ذكر الاخر

(6/25)


إبراهيم بن المقدسي أنا عبد الرحيم البخاري أنا عبد الغني بن سعيد الحافظ قال سيار بالياء معجمة بنقطتين من تحتها قالوا أحمد بن منصور بن سيار الرمادي أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أحمد بن منصور بن سيار بن معارك أبو بكر الرمادي سمع عبد الرزاق بن همام وأبا النضر هاشم بن القاسم وزيد بن الحباب ويزيد بن أبي حكيم وأبا داود الطيالسي ويزيد بن هارون ويحيى بن إسحاق السيلحيني ( 2 ) وأسود بن عامر ومعاذ بن فضالة وعلي بن الجعد وأبا سلمة التبودكي وأبا حذيفة النهدي وعمرو بن القاسم بن ( 3 ) حكام والقعنبى ونعيم بن حماد المروزي وسعيد بن أبي مريم ويحيى بن بكير وحرملة بن يحيى المصريين وعبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي رواد وعبد الملك بن إبراهيم الجدي ( 4 ) وأبا عاصم النبيل وعفان بن مسلم وعبيد الله بن موسى ويحيى بن الحماني ( 5 ) وأحمد بن حنبل وهناد بن السري وهارون بن معروف وعثمان بن عمر بن فا رس وهشام بن عمار ودحيما وغيرهم من أهل العراق والحجاز واليمن والشام ومصر وكان قد رحل وأكثر السماع والكتابة وصنف المسند وروى عنه إسماعيل بن إسحاق القاضي وقاسم المطرز وأبو القاسم البغوي ويحيى بن صاعد والقاضي المحاملي ومحمد بن مخلد والحسين بن يحيى بن عياش القطان ( 6 ) وإسماعيل بن محمد الصفار وقال ابن أبي حاتم كتبنا عنه مع أبي وكان أبي يوثقه قرأت علي أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 7 ) أما سيار أوله سين مهملة ثم ياء معجمة باثنتين من تحتها وآخره راء أحمد بن منصور بن سيار الرمادي أبو بكر روى عن عبد الرزاق
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 5 / 151
( 2 ) بالاصل " السلحيني " والمثبت عن تاريخ بغداد
( 3 ) زيادة عن تاريخ بغداد
( 4 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة إلى جدة وهي بليدة بساحل مكة وذكره فيمن ينتسب إليها
( 5 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة إلى بني حمان قبيلة نزلت الكوفة ( الانساب )
( 6 ) سقطت اللفظة من تاريخ بغداد
( 7 ) الاكمال لابن ماكولا 4 / 423 و 434

(6/26)


أخبرنا أبو محمد طاهر بن سهل الصايغ نا أبو بكر الخطيب أنا أحمد بن محمد بن غالب الفقيه قال قال لنا أبو الحسن الدارقطني قال لنا محمد بن مخلد كان الرمادي إذا اشتكى شيئا قال ( 1 ) هاتوا أصحاب الحديث فإذا حضروا عنده قال اقرأوا علي الحديث أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) حدثني محمد بن علي الصوري أخبرني أبو محمد عبد الغني بن سعيد بن علي الأزدي الحافظ أنا أبو طاهر محمد بن أحمد بن عبد الله حدثني إبراهيم بن جابر قال سمعت عباسا الدوري وذكر عنده أحمد بن منصور الرمادي فقال وما لنا نحن والرماد لقد أردت الخروج إلى البصرة أنا ورجل ذكره عباس فقال الرجل ترافقني فقلت بينك وبيني الرمادي فقلنا له فقال ليس هو من بابتك أنت تكتب ما لا يكتب وهو يكتب ما لا تكتب فنحن نتحاكم إليه في ذلك الوقت وقال ابن جابر حدثني حدثني أبو يعلى الوراق عن عباس الدوري قال أنا أسكت عن ( 3 ) أمر الرمادي عن شئ أخاف أن لا يسعني كنت ربما سمعت يحيى بن معين يقول قال أبو بكر الرمادي وقال ابن جابر حدثني بعض أصحابنا عن إبراهيم الأصام ( 4 ) الأصبهاني قال لو أن رجلين قال أحدهما حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وقال الآخر حدثنا أو بكر الرمادي كانا سواء قال ابن جابر وحدثنا بعض اصحابنا عن أخي خطاب قال هو أثبت منه يعني الرمادي أثبت من أبي بكر بن أبي شيبة قال ( 5 ) ونا عبد الغني بن سعيد أنا محمد بن أحمد بن عبد الله حدثني أبو العباس محمد بن رجاء النصري ( 6 ) قال قلت لأبي داود السجستاني إني أرك تحدث عن الرمادي قال رأيته يصحب الواقفة فلم أحدث عنه
_________
( 1 ) بالاصل : " قالوا " والمثبت عن المختصر
( 2 ) تاريخ بغداد 5 / 152
تاريخ بغداد : " من "
سقطت اللفظة من تاريخ بغداد
( 5 ) القاتل هو محمد بن علي الصوري كما يفهم من عبارة تاريخ بغداد
( 6 ) تاريخ بغداد : البصري

(6/27)


كتب إلي أبو صادق مرشد بن يحيى بن القاسم البزار وأبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم الرازي قالا أنا أبو الحسن محمد بن الحسين بن محمد بن الطفال ( 1 ) أنا أبو الطاهر محمد بن أحمد بن عبد الله الذهلي القاضي حدثني أبو إسحاق إبراهيم بن جابر فذكر الحكايات بأسرها وقال في الأخيرة حدثت بدل يحدث أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) حدثني عبيد الله بن أبي الفنح عن أبي الحسن الدارقطني قال أحمد بن منصور الرمادي ثقة قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن عبد العزيز بن أحمد أنا مكي بن محمد أنا أبو سليمان بن زبر قال سنة خمس وستين ومائتين قال أبي رحمه الله فيها توفي أحمد بن منصور بن سيار الرمادي أبو بكر في شهر ربيع الآخر أخبرنا أبو الحسن نا وأبو منصور أنا الخطيب قال ( 3 ) وأنا محمد بن عبد الواحد نا محمد بن العباس قال قرئ على ابن المنادى وأنا أسمع أن أحمد بن منصور بن سيار الرمادي مات يوم الخميس لأربع بقين من ربيع الآخر سنة خمس وستين ومائتين وقد استكمل ثلاثا وثمانين سنة كان ميلاده في سنة اثنتين وثمانين ومائة ( 4 ) وصلى عليه إبراهيم بن أرمة ( 5 ) الإصبهاني 272 مكرر أحمد بن منصور بن محمد أبو العباس الشيرازي الحافظ ( 6 ) قدم دمشق وحدث بها عن أحمد بن جعفر بن سليمان القزار الفسوي والحسن بن أحمد بن المبارك الطوسي والقاسم بن القاسم بن سيار السياري
_________
( 1 ) بالاصل " الظفال " والمثبت والضبط عن الانساب
( 2 ) تاريخ بغداد 5 / 153
( 3 ) تاريخ بغداد 5 / 153
( 4 ) بالاصل " ومائتين " والصواب عن تاريخ بغداد
( 5 ) ضبطت عن تبصير المنتبه 1 / 13 قال ابن حجر : وقد تمد الضمة فيقال : أورمة فلا يلبس ويجوز حينئذ فتح الراء وتسكينها
( 6 ) ترجم له في بغية الطلب لابن العديم 3 / 1151 وذكره الصفدي في الوافي 8 / 189 باسم : احمد بن منصور بن ثابت أبو العباس الشيرازي الحافظ
وانظر تذكرة الحفاظ 3 / 1009

(6/28)


والحسين بن عمران المروزي وبندار بن يعقوب وأبي جعفر محمد بن عبد الله الفرغاني والحسن بن عبد الرحمن بن فرغان ( 1 ) بن خلاد ومحمد بن عبد الله بن الجنيد وأبي تراب محمد بن الحسين الطوسي ( 2 ) وأبي الحسين عبد الواحد بن الحباب وعبد الله بن عدي الجرجاني وأبي الحسين محمد بن أحمد بن محمد بن ( 3 ) البغدادي نزيل الأيلة ( 4 ) روى عنه تمام الرازي وأبو بكر محمد بن عبد الرحمن بن عمرو الرحبي وأبو نصر محمد بن أحمد الإسماعيلي الجرجاني وأبو علي الحسن بن حفص الأندلسي والحاكم أبو عبد الله الحافظ وأبو القاسم عبد الله بن أحمد بن محمد بن سختويه ( 5 ) الصوري أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد الرازي حدثني أبو العباس أحمد بن منصور بن محمد الشيرزاي الحافظ قدم دمشق نا أحمد بن جعفر بن سليمان القزاز الفسوي نا إسحاق بن عبد الله الدامغاني نا الحسين بن عبد الله وصوابه ابن عيسى البسطامي نا عبيد الله ( 6 ) بن موسى عن الأوزاعي عن قرة بن عبد الرحمن عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من لم يأنف من ثلاث فهو مؤمن حقا خدمة العيال والجلوس مع الفقراء والأكل مع خادمه هذه الأفعال من علامات المؤمنين الذين وصفهم الله في كتابه " أولئك هم المؤمنون حقا ( 7 ) " [ 1396 ] غريب جدا
_________
( 1 ) سقطت من بغية الطلب
( 2 ) بغية الطلب نقلا عن ابن عساكر : الطرسي
( 3 ) في ابن العديم : محمد البغدادي
( 4 ) في الن العديم : " الابلة " : قرب موضع البصرة حاليا
( 5 ) ابن العديم : بختويه
( 6 ) ابن العديم : عبد الله
( 7 ) سورة الانفال الايتان : 4 و 74 وانظر في كنز العمال 1 / 774 وانظر بغية الطلب لابن العديم 3 / 1151 - 1152 وفي الخبر " قال " بدل " نا "

(6/29)


قرأت على أبي القاسم الشحامي عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أحمد بن منصور يعني ابن محمد أبا العباس الحافظ الشيرازي يقول أنشدنا أبو بكر الأعلى قال أنشدنا أبو بكر محمد بن داود بن علي الفقيه لنفسه في هذا المعنى يعني حديث سويد عن أبي مسهر عن أبي يحيى القتات عن مجاهد في العشق * سأكتم ما ألقاه يا نور ناظري * من الود كي لا يذهب الأجر باطلا وقد جاءنا عن سيد الخلق أحمد * أمن كان برا بالأنام وواصلا بأن من يمت بالحب يكتم سره * يكون شهيدا في الفراديس نازلا رواه سويد عن علي بن مسهر * فما فيه من شك لمن كان عاقلا * أنبأنا أبو عبد الله الفراوي وغيره عن أبي بكر البيهقي أنا الحاكم أبو عبد الله الشهيد ( 1 ) أنا أبو الحسن الدارقطني وذكر أحمد بن منصور الشيرازي فقال يتقرب ( 2 ) إلي بكتب يكتبها وقد أدخل بمصر وأنا بها أحاديث على جماعة من الشيوخ قرأت على أبي القاسم الشحامي عن أبي بكر البيهقي أنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ قال ( 3 ) أحمد بن منصور الحافظ أبو العباس الشيرازي الصوفي وكان أحد الرحالة في طلب الحديث المكثرين من السماع والجمع ( 4 ) ورد علينا بنيسابور سنة ثمان وثلاثين وثلاثمائة وأقام عندنا سنين وكنت أرى معه مصنفات كثيرة في الشيوخ والأبواب ورأيت له الثوري وشعبة في ذلك الوقت ثم خرج إلى هراة إلى الحسن بن عمران وانحدر منها إلى أبي أحمد بن قريش بمرو الروذ ودخل مرو وجمع من الحديث ما لم يجمعه غيره والذي أتوهمه أنه دخل العراق بعد منصرفه من عندنا فإنه دخلها ودخل الشام ومصر ( 5 ) ثم انصرف إلى شيراز ودخل في القبول عندهم بحيث يضرب به المثل وكانت كتبه إلي متواترة إلى أن ورد علي كتاب أبي علي الحسن بن
_________
( 1 ) في ابن العديم : الحافظ
( 2 ) ابن العديم 3 / 1152 ينفرد
( 3 ) الخبر في بغية الطلب 3 / 1153
( 4 ) زيادة عن ابن العديم
( 5 ) لم ترد في ابن العديم

(6/30)


أحمد بن الليث المقرئ الشيرازي بخط يده مع أبي الحسن الشيرازي يعزيني بوفاة أحمد بن منصور فسألت أبا الحسن فذكر أنه توفي في شعبان سنة اثنتين وثمانين وثلاثمائة وأنه حضر تجهيزه والصلاة عليه ووصف أبو الحسن من حرقة أهل شيراز وتفجعهم عليه ما يطول شرحه وذكر أنه توفي وهو ابن ثمان وستين سنة 273 أحمد بن منصور بن محمد بن عبد الله بن محمد أبو العباس الغساني الفقيه المالكي المعروف بابن قبيس من أهل داريا ذكر لي ابنه أبو الحسن الفقيه أن أصلهم من الثغور وأن جدهم محمدا سكن داريا سمع أبا محمد بن أبي نصر وعبد الوهاب الميداني وأبا علي الحسن بن علي الكفرطابي ( 1 ) والقاضي عبد الوهاب بن علي المالكي وأبا الحسن عبد الرحمن بن محمد بن ياسر الجوبري ( 2 ) وأبا نصر عبد الوهاب بن عبد الله بن عمر المري وأبا القاسم عبد العزيز بن علي الشهروزي وأبا الحسن علي بن حمدان البلخي روى عنه أبو الفتيان عمر بن عبد الكريم الدهستاني وكناه أبو منصور ووهم في ذلك وحدثنا عنه ابنه أبو الحسن وأبو الحسن الفقيه وأبو محمد بن الأكفاني أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن منصور وعلي بن المسلم الفقيهان قالا أنا أبو العباس أحمد بن منصور الفقيه أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا خيثمة بن سليمان أنا العباس بن الوليد أخبرني أبي نا الأوزاعي حدثني إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة الأنصاري حدثني أنس بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يتبع الدجال سبعون ألفا من يهود أصبهان عليهم الطيالسة [ 1397 ] سمعت أبا الحسن بن قبيس يقول كان والدي رحمه الله يقول لست أعرف مولدي
_________
( 1 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة إلى كفر طاب بلدة من بلاد الشام عند معرة النعمان بين حلب وحماه
( 2 ) الجوبري هذه النسبة إلى جوبر : قرية من قرى دمشق
( الانساب ) وذكره السمعاني باسم : عبد الرحمن بن محمد بن يحيى بن ياسر الجوبري أبو الحسن

(6/31)


أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني أنا أبو العباس بن قبيس أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا عمي أبو علي أنشدني علي بن بكر أنشدني أبو بكر محمد بن سهل أنشدني بعض أصحابنا * أعتقني سوء ما فعلت من الر * ق فيا بردها على كبدي * فصرت عبد ( 1 ) السوء فيك وما * أحسن سوء قلبي إلى أحد * أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني أنا أبو العباس أحمد بن منصور الغساني الثقة بحديث ذكره سألت أبا الحسن علي بن أحمد بن منصور عن وفاة والده فقال لثمان بقين من شعبان سنة ثمان وستين وأربعمائة قال وفي ذلك الشهر بعينه نزلت الأتراك على دمشق قال لنا أبو محمد الأكفاني سنة ثمان وستين وأربعمائة فيها توفي أبو العباس أحمد بن منصور بن محمد الغساني الغنمي الفقيه المالكي رضي الله عنه وأرضاه ورحمه ليلة الجمعة ودفن يوم الجمعة الحادي والعشرين من شعبان في مقابر باب الصغير حدث عن أبي محمد عبد الرحمن بن عثمان بن القاسم بن أبي نصر وأبي محمد عبد الوهاب بن علي بن نصر المالكي وأبي الحسين عبد الوهاب بن جعفر الميداني وأبي الحسن عبد الرحمن بن محمد بن يحيى بن ياسر ( 2 ) وأبي القاسم عبد العزيز بن الشهرزوري وأبي نصر عبد الوهاب بن عبد الله المري وغيرهم وكان ثقة متحرزا ضابطا مشتغلا بالعلم مواظبا عليه إلى أن توفي رحمه الله 274 أحمد بن منير بن أحمد بن مفلح أبو الحسين الأطرابلسي الشاعر الرفاء كان أبوه منير منشدا ينشد أشعار العوني في أسواق أطرابلس ويغني ونشأ أبو
_________
( 1 ) المختصر : عبدا للسوء
( 2 ) يعني الجوبري المتقدم
( 3 ) بغية الطلب لابن العديم 3 / 1154 والخريدة 1 / 76 قسم الشام الوافي 8 / 193 ابن القلانسي ص 322 وفيات الاعيان 1 / 156 الشذرات 4 / 146 النجوم الزاهرة 5 / 299 وله شعر كثير في الروضتين لابي شامة

(6/32)


الحسين وحفظ القرآن وتعلم اللغة والأدب وقال الشعر وقدم دمشق فسكنها وكان رافضيا خبيثا يعتقد مذهب الإمامية وكان هجاء خبيث اللسان يكثر الفحش في شعره ويستعمل فيه الألفاظ العامية فلما كثر الهجو منه سجنه بوري بن طغتكين أمير دمشق في السجن مدة وعزم على قطع لسانه فاستوهبه يوسف بن فيروز الحاجب جرمه فوهبه له وأمر بنفيه من دمشق فلما ولي ابنه إسماعيل بن بوري عاد إلى دمشق ثم تغير عليه إسماعيل لشئ بلغه عنه فطلبه وأراد صلبه فهرب واختفى في مسجد الوزير أياما ثم خرج عن دمشق ولحق بالبلاد الشمالية ينتقل من حماة إلى شيزر وإلى حلب ثم قدم دمشق آخر قدمه في صحبة الملك العادل ( 1 ) لما حاصر دمشق الحصر الثاني فلما استقر الصلح دخل البلد ورجع مع العسكر إلى حلب فمات بها رأيته غير مرة ولم أسمع منه فأنشدني الأمير أبو الفضل إسماعيل بن الأمير أبي العساكر سلطان بن منقذ قال أنشدني أبو الحسن أحمد بن منير بن أحمد لنفسه * أخلى فصد عن الحميم وما اختلى * ورأى الحمام يغصه فتوسلا ما كان واديه بأول مرتع * ذعرت طلاوته طلاه فأجفلا وإذا الكريم رأى الخمول نزيله * في منزل فالحزم أن يترحلا كالبدر لما أن تضاءل نوره ( 2 ) * طلب الكمال فحازه متنقلا ساهمت عيسك مر ( 3 ) عيشك قاعدا * أفلا قليت بهن ناصية الفلا فارق ترق كالسيف سل فبان في * متنيه ما أخفى القراب وأخملا لا ترض عن ( 4 ) دنياك ما أدناك ( 5 ) من * دنس وكن طيفا جلا ( 6 ) ثم انجلا وصل الهجير بهجر قوم كلما * أمطرتهم عسلا ( 7 ) جنوا لك حنظلا
_________
( 1 ) يعني به نور الدين محمود بن زنكي وقد حاصر دمشق للمرة الثانية سنة 546 ( انظر الوافي 8 / 193 وتاريخ ابن القلانسي 482 وما بعدها )
( 3 ) في وفيات الاعيان والوافي : " جد في " بدل " نوره "
( 3 ) عن الوفيان والوافي والمختصر وبالاصل " من "
( 4 ) الوفيات والوافي : " من "
( 5 ) المختصر : أرضاك
( 6 ) عن الوافي والوفيات والمختصر وبالاصل " حلا "
( 7 ) الوفيات : شهدا

(6/33)


من غادر خبثت مغارس ودة * فإذا محضت له الوفاء تأولا أو حلف دهر كيف مال بوجهه * أمسى كذلك مدبرا أو مقبلا ( 1 ) لله علمي بالزمان وأهله * ذنب ( 2 ) الفضيلة عندهم أن تكملا طبعوا على لؤم الطباع فخيرهم * إن قلت قال وان سكت تقولا * وأنشدنا له أيضا * عدمت دهرا ولدت فيه * كم أشرب ( 3 ) المر من بنيه ما تعتريني ( 4 ) الهموم إلا من * صاحب كنت أصطفيه * * فهل صديق يباع حتى * بمهجتي كنت أشتريه يكون في قلبى مثال * يشبه ما صاغ لي بفيه ( 5 ) وكم صديق ( 6 ) رغبت عنه * قد ( 7 ) عشت حتى رغبت فيه * وقال لي الأمير أبو الفضل وعمل والدي رحمه الله طستا من فضة فعمل ابن منير أبياتا كتبت عليه من جملتها * أيا صنو مائدة لأكرم مطعم * مأهولة الأرجاء بالأضياف جمعت أياديه إلي أيادي الا * لاف بعد البذل للآلاف ومن العجائب راحتي من راحة * معروفة المعروف بالاتلاف * حدثني أبو محمد عبد الله بن أحمد الحميري الكاتب أن مولد أبي الحسين بن منير سنة ثلاث وسبعين وأربعمائة بأطرابلس وبلغني أن أبا الحسين ( 8 ) بن منير مات بحلب في سنة ثمان وأربعين وخمسمائة
_________
( 1 ) بالاصل : " مقبلا أو مدبرا " وفوق اللفظتين علامة التبديل والمثبت عن المختصر
( 2 ) الاصل والوفيات والوافي وفي المختصر : دنت
( 3 ) بالاصل " المو " وشبطت الكلمة وكتبت بدلها تحت السطر " المر " وفي الوافي " المر "
( 4 ) عن الوافي وبالاصل : " يعتريني "
( 5 ) سقط البيت من الوافي
( 6 ) في الوافي : " عدو "
( 7 ) في الوافي : " فعشت " بدل " قد عشت "
( 8 ) بالاصل " أبا الحسن " خطأ وهو صاحب الترجمة وانظر بغية الطلب 3 / 1162

(6/34)


في جمادي الآخرة ( 1 ) قرأت بخط صديقنا أبي إسحاق إبراهيم بن محمد بن أحمد القيسي وكان صديقا لابن منير وعنده اختفى لما اختبئ ( 2 ) بمسجد الوزير حدثني الخطيب السديد أبو محمد عبد القاهر بن عبد العزيز خطيب حماة قال : رأيت أبا الحسين ( 3 ) بن منير الشاعر في النوم بعد موته وأبا علي قرنة بستان مرتفعة فسألته عن حاله وقلت له اصعد إلى عندي فقال ما أقدر من رائحتي فقلت تشرب الخمر فقال شر من الخمر يا خطيب فقلت ما هو فقال تدري ما جرى علي من هذه القصائد التي قلتها في مثالب الناس فقلت له ما جرى عليك منها فقال لساني قد طال وثخن وصار مد البصر وكلما قرأت قصيدة منها قد صارت كلابا يتعلق في لساني وأبصرته حافيا عليه ثياب رثة إلى غاية وسمعت قارئا يقرأ من فوقه " لهم من فوقهم ظلل من النار ومن تحته ظلل الآية ( 4 ) ثم انتبهت مرعوبا ( 5 ) 275 أحمد بن منير بن عبد الرزاق أبو صالح الأطرابلسي ( 6 ) سمع بدمشق أبا نصر بن الجندي كتب عنه عبد العزيز الكتاني
_________
( 1 ) وانظر تاريخ ابن القلانسي ص 498 ووفيات الاعيان 1 / 159 وزيد فيها : ودفن في جبل جوشن بقرب المشهد الذي هناك
ثم قال ابن خلكان : ثم وجدت في ديوان أبي الحكم عبيد الله أن ابن منير توفي بدمشق سنة سبع وأربعين ورثاه بأبيات تدل على أنه مات بدمشق منها وهي هزلية عادته في ذلك
أتوا به فوق أعواد تسير به * وغسلوه بشطي نهر قلوط وأسخنوا الماء في قدر مرصعة * وأشغلوا تحته عيدان بلوط ثم قال : وعلى هذا التقدير فيحتاج إلى الجمع بين هذين الكلامين فعساه أن يكون قد مات بدمشق ثم نقل إلى حلب فدفن بها والله أعلم
( 2 ) في ابن العديم 3 / 1163 اختفى
( 3 ) بالاصل " أبا الحسن " خطأ وهو صاحب الترجمته وانظر الطلب 3 / 1662
( 4 ) سورة الزمر الاية : 16
( 5 ) ابن العديم 3 / 1163 - 1164 ووفيات الاعيان 1 / 159 - 160 والوافي 8 / 196 جميعا نقلا عن ابن عساكر
( 6 ) سقطت ترجمته من المختصر

(6/35)


قرأت بخط أبي محمد عبد العزيز بن أحمد وأخبرنيه أبو القاسم الخضر بن الحسن بن عبدان عنه أنشدنا أبو صالح أحمد بن منير بن عبد الرزاق الأطرابلسي أنشدني بعضهم * إن ابن حنبل إن سألت إمامنا * وبه الأئمة في الأنام تمسكوا خلف النبي محمد بعد الأولى * كانوا الخلائف بعده فاستهلكوا * كتب هذين البيتين محمد بن علي الحداد عن عبد العزيز بن أحمد الكتاني

(6/36)


ذكر من اسم أبيه موسى من الأحمدين ( 1 ) 276 أحمد بن موسى بن الحسين بن علي أبو بكر بن السمسار أخو أبي العباس وأبي الحسن حدث عن أبي الحسن بن عمارة وأبي بكر بن خريم وأبي الجهم بن طلاب وإبراهيم بن عبد الرحمن بن مروان وأبي الحسن بن جوصا وعبد الرحمن بن إسماعيل الكوفي وعلي بن محمد بن كاس النخعي وأبي الدحداح وأبي العباس بن ملاس ومحمد بن إسماعيل بن البصال ومكحول البيروتي وأبي عمرو أحمد بن علي بن حميرة وعبد الغافر بن سلامة ومحمد بن بركة وعباس بن الفضل الدباج ومحمد بن عبد الله بن محمد الكندي المعروف بالمنجع وأبي بكر الخضر بن محمد بن غويث وزكريا بن أحمد البلخي وأبي بكر الخرائطي وأحمد بن إبراهيم بن عبادل ومحمد بن يوسف الهروي وأبي هاشم ( 2 ) بن عليل الإمام روى عنه أبو الحسن محمد بن عوف ومكي بن محمد بن الغمر وعبد الوهاب بن الميداني وأخوه أبو الحسن بن السمسار أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه نا نصر بن إبراهيم المقدسي وأخبرنا أبو القاسم الخضر بن الحسين بن عبدان أنا أبو عبد الله الحسن بن
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين زيادة للايضاح
( 2 ) في بغية الطلب 3 / 1165 باسم

(6/37)


أحمد بن أبي الحديد قالا أنا أبو الحسن محمد بن عوف ( 1 ) بن أحمد المزني قال قرئ على أبي ( 2 ) العباس محمد بن موسى وأحمد بن موسى بن السمسار قالا أنا أبو بكر محمد بن خريم بن عبد الملك بن مروان نا هشام بن عمار نا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن عطاء عن حبيبة بنت ميسرة عن أم كرز ( 3 ) الخزاعية ( 4 ) قالت سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول عن الغلام شاتان مكافأتان ( 5 ) وعن الجارية شاة [ 1398 ] أخبرناه عاليا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 6 ) نا سفيان عن عمرو عن عطاء عن حبيبة بنت ميسرة عن أم كرز ( 3 ) الكعبية عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال عن الغلام شاتان مكافاتان ( 7 ) وعن الجارية شاة [ 1399 ] أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد حدثني أبو الحسين بن الميداني قال توفي أبو بكر أحمد بن موسى بن السمسار أخو أبي العباس في ذي القعدة سنة خمس وستين قال عبد العزيز حدث بشئ يسير انتقى عليه أخوه حدث عن ابن خريم وابن جوصا وغيرهما حدثنا عنه أبو بكر محمد بن عوف وأخوه أبو الحسن علي بن موسى وغيرهما فالله تعالى أعلم ( 8 )
_________
( 1 ) بالاصل " عون " والمثبت عن ابن العديم نقلا عن ابن عساكر وتقدم فيمن روي عن أبي بكر في بداية الترجمة
( 2 ) بالاصل " أبو " والصواب عن ابن العديم 3 / 1162
( 3 ) ضبطت بالنص في تقريب التهذيب بضم أوله وسكون الراء وبعدها زاي
( 4 ) في تقريب التهذيب : " الكعبية المكبية صحابية "
وفي المختصر وابن العديم : الخزاعية
( 5 ) كذا ويعني مشتبهتان واللغويون يقولون : مكافئتان بكسر الفاء ( انظر ما جاء في اللفظة في اللسان والنهاية : كفأ )
والحديث في الجامع الصغير 2 / 181
( 6 ) مسند أحمد بن حنبل 6 / 381
( 7 ) عن المسند " مكافاتان " بدون همز
( 8 ) انظر بغية الطلب 3 / 1166

(6/38)


277 - أحمد بن موسى بن عمار أبو بكر القرشي الأنطاكي ( 1 ) سمع بدمشق عيسى بن أبي الخير التيناتي ( 2 ) وبغيرها أبا الحسن علي بن هارون البغدادي وأبا بكر محمد بن إبراهيم بن هارون بن الهمذاني بها وأبا بكر ( 3 ) أحمد بن محمد ( 3 ) الطرسوسي بمكة وأبا الحسن علي بن إبراهيم الحصري ( 4 ) الصوفي روى عنه أبو عبد الله محمد بن الحسين بن علي الجراحي وسمع منه في جمادي الأولى سنة ثلاث وعشرين وأربعمائة والله تعالى أعلم ( 5 ) 278 أحمد بن موسى الهاشمي مولاهم حدث عن عبيد بن آدم العسقلاني روى عنه أبو بكر الجرجرائي ( 6 ) المفيد أخبرنا أبو العلاء صاعد بن أبي الفضل بن أبي عثمان الشعيبي بمالين أنا أبو محمد عبد الله بن أبي بكر بن أحمد السقطي المقرئ نا أبو الفضل محمد بن أحمد بن يعقوب البغدادي بجر جرايا نا أحمد بن موسى مولى بني هاشم بدمشق نا عبيد بن آدم بن أبي إياس نا أبي نا أبو عمر البزار وهو حفص بن سليمان صاحب عاصم في القراءات عن الشيباني عن ميمون بن مهران عن أم الدراداء عن أبي الدرداء قال سمعته يقول قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن المتحابين في الله في ظل الله يوم لا ظل إلا ظله على منابر من نور يفزع الناس ولا يفزعون إذا أراد الله بأهل الأرض عذابا ذكرهم فصرف العذاب عنهم بفضل منزلتهم منه [ 1400 ]
_________
( 1 ) سقطت ترجمته من المختصر ترجم له ابن العديم في بغية الطلب 3 / 1166
( 2 ) هذه النسبة إلى تينات وهي قرية على أميال من المصيصة
( 3 ) الزيادة في الموضعين ضرورية عن ابن العديم 3 / 1167 وقد اضطربت العبارة دونهما
( 4 ) هذه النسبة - ضبطت عن الانساب - إلى الحصر وهو جمع الحصير نسب جماعة إلى عمل الحصير
( 5 ) وروي عنه ايضا : أبو سعد الحسين بن عثمان بن أحمد الشيرازي قاله ابن العديم 3 / 1167
( 6 ) هذه النسبة - ضبطت عن الانساب - إلى جر جرايا وهي بلدة قريبة من الدجلة بين بغداد وواسط

(6/39)


279 - أحمد بن المؤمل من أهل دمشق حكى عنه حسين بن زياد السمسار الرملي أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الغنائم بن أبي عثمان نا محمد بن أحمد بن رزقويه نا جعفر بن محمد بن نصر نا إسحاق بن إبراهيم البغداذي بمصر نا أحمد بن شيبان عن حسين بن زياد عن أحمد بن المؤمل الدمشقي قال حفر حفيرة بدمشق فاستخرج منها ( 1 ) حجر فيه مكتوب منقوش * أيضمن لي فتى ترك المعاصي * وأرهنه الكفالة بالخلاص أطاع الله قوم فاستراحوا * ولم يتجرعوا غصص المعاصي * رواه محمد بن المنذر المعروف بشكر ( 2 ) عن ( 3 ) أحمد بن شيبان الرملي نا الحسين بن زياد السمسار الرملي نا أحمد بن المؤمل الدمشقي قال حفر حفير بدمشق فاستخرج منه ( 1 ) ختم مكتوب وذكر البيتين 280 أحمد بن مهدي بن رستم أبو جعفر الأصبهاني المدني ( 4 ) ( 5 ) أحد الثقات الأثبات رحل في طلب الحديث وسمع بدمشق هشام بن عمار وبحمص أبا اليمان وبحلب ( 6 ) حجاج بن أبي منيع وبمصر عبد الله بن صالح وعبد الغفار بن داود وسعيد بن أبي مريم ونعيم بن حماد وأحمد بن صالح وبحران عبد الله بن محمد النفيلي وبالكوفة :
_________
( 1 ) بالاصل " منه " والمثبت عن مختصر ابن منظور 3 / 308
( 2 ) ضبطت عن التبصير 2 / 686 ، لقب
( 3 ) بالاصل " بن " والصواب ما أثبت
( 4 ) له ترجمة في بغية الطلب لابن العديم 3 / 1168 والوافي 8 / 198 والعبر للذهبي 2 / 49 والشذرات 2 / 162 والمختصر لابن منظور 3 / 309
( 5 ) في ابن النديم عن ابن عساكر : " المديني " وفي المختصر " المدني "
( 6 ) سقطت من ابن العديم

(6/40)


أحمد بن نعيم ( 1 ) وقبيصة وثابت بن محمد الزاهد ويحيى بن عبد الحميد الحماني وأحمد بن عبد الله بن يونس وأبا بكر بن أبي شيبة ومحمد بن عبد الله بن نمير ومحمد بن سعيد بن الأصبهاني وغيرهم وبالبصرة عبد الله بن مسلمة القعنبي ومسددا وأبا الربيع الزهراني ومعلى بن أسد ومسلم بن إبراهيم وأبا معمر عبد الله بن عمرو وعبد الله بن عبد الوهاب الحجبي ( 2 ) وعثمان بن طالوت بن عباد وبواسط سعيد بن سلميان وعمرو بن عون وببغداد أبا عبيد القاسم بن سلام وعلي بن الجعد وبأصبهان محمد بن بكير الحضرمي وغيرهم روى عنه أبو جعفر أحمد بن جعفر بن معبد وأحمد بن إبراهيم بن يوسف وأبو محمد عبد الله بن محمد بن عيسى بن مزيد الخشاب وأبو عبد الله محمد بن عبد الله بن أحمد الصفار الزاهد أخبرنا أبو علي الأصبهاني الحداد في كتابه ثم حدثني أبو مسعود عبد الرحيم بن علي عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا أبو جعفر أحمد بن جعفر بن معبد نا أحمد بن مهدي نا أبو اليمان الحكم بن نافع أخبرني شعيب بن أبي حمزة عن الزهري أخبرني أنس بن مالك أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ركب فرسا فصرع عنه فجحش ( 3 ) شقه الأيمن قال أنس فصلى بنا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يومئذ صلاة من الصلوات وهو قاعد فصلينا وراءه قعودا فقال حين سلم إنما الإمام ليؤتم به فإذا صلى الإمام قائما فصلوا قياما وإذا ركع فاركعوا وإذا رفع فارفعوا وإذا سجد فاسجدوا وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا ربنا ولك الحمد وإذا صلى قاعدا فصلوا قعودا أجمعون ( 4 ) [ 1401 ] أخبرنا أبو محمد بن طاوس نا سليمان بن إبراهيم وأخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا سليمان بن إبراهيم وسهل بن عبد الله الغازي
_________
( 1 ) في ابن العديم : وبالكوفة أبا نعيم
( 2 ) في ابن العديم : " الحجني "
( 3 ) يعني انخدش
وفي المختصر : فخمس
( 4 ) ابن العديم 3 / 1169 والمختصر 3 / 309 وكنز العمال 7 / 20491 و 20492

(6/41)


وأحمد بن عبد الرحمن بن محمد الذكواني وأبو الحسين محمد بن أحمد بن ررا ( 1 ) وأبو نصر أحمد بن عبد الله بن سمير ح وأخبرنا أبو بكر محمد بن جعفر بن محمد بن مهران أنا سهل بن عبد الله قالوا أنا محمد بن جعفر الجرجاني أنا محمد بن عبد الله بن أحمد الأصبهاني الصفار نا أحمد بن مهدي بن رستم نا سعيد بن الحكم ( 2 ) بن أبي مريم المصري أنا نافع بن يزيد أخبرني هشام بن عروة عن القاسم بن محمد عن عائشة قالت كنت أطيب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عند حله وإحرامه بأطيب ما أقدر عليه أخبرنا أبو سعد محمد بن محمد بن المطرز وأبو الفضل جعفر بن عبد الواحد بن محمد الثقفي وأبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء الصيرفي ( 3 ) إجازة قالوا أنا أبو الفتح منصور بن الحسين بن علي وأبو طاهر بن محمود قالا أنا أبو بكر بن المقرئ قال سمعت موسى بن الحسين يقول سمعت أحمد بن مهدي يقول أردت أن أكتب كتاب الأموال لأبي عبيد فخرجت لأشتري ماء الذهب فلقيت أبا عبيد فقلت يا أبا عبيد رحمك الله أريد أن أكتب كتاب الأموال بماء الذهب فقال اكتب ( 4 ) بالحبر فإنه أبقى أنبأنا أبو علي الحداد ثم حدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ ( 5 ) قال أحمد بن مهدي بن رستم أبو جعفر المديني توفي في شوال سنة اثنتين وسعبين ومائتين وقيل لعشر مضين من رمضان كان ظاهر الثروة صاحب ضياع لم يحدث في وقته من الأصبهانيين أوثق منه وأكثر حديثا صاحب الكتب والأصول الصحاح أنفق عليها نحوا من ثلاثمائة ألف درهم قال أبو محمد بن حيان قال محمد بن يحيى بن منده لم يحدث ببلدنا منذ
_________
( 1 ) ضبطت عن التبصير 2 / 598
( 2 ) كذا وقد تقدم بدون ذكر " الحكم " وانظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 10 / 327
( 3 ) ابن العديم 3 / 1169 الدوري
( 4 ) ابن العديم ومختصر ابن منظور : اكتبه
( 5 ) ذكر أخبار أصبهان 1 / 85

(6/42)


أربعين سنة أوثق من أحمد بن مهدي صنف المسند كتب الشام ومصر والعراقين وروى عن أبي اليمان وسعيد بن أبي مريم وعبد الله بن صالح وحجاج بن أبي ( 1 ) منيع ونعيم بن حماد وعن أبي نعيم وقبيصة ولم يعرف له فراش منذ أربعين سنة صاحب صلاة واجتهاد افتقد من كتبه كتاب قبيصة ثم رد عليه فترك قراءته أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد وأبو القاسم غانم بن محمد بن عبيد الله ثم أخبرني أبو المعالي الحلواني أنا أبو علي الحداد قالوا أنا أبو نعيم قال سمعت أبا محمد عبد الله بن محمد بن جعفر بن حيان يقول سمعت أحمد بن محمود بن صبح يقول مات أحمد بن عصام ( 2 ) سنة اثنتين وسبعين ومائتين وفيها مات أحمد بن مهدي بن رستم في شوال 281 أحمد بن مهدي بن سليمان الكردي أبو نصر المقرئ ( 3 ) حدث عن أبي الحسن بن عوف المزني وأبو عبد الله الحسين بن أحمد بن سلمة المالكي والحسن بن محمد الجوهري وأبي القاسم هبة الله بن سليمان المقرئ الجزري الآمدي وأبي نصر عبد الوهاب بن عبد الله بن عمر المري روى عنه أبو الحسن علي بن أحمد بن يوسف القرشي الهكاري ( 4 )
_________
( 1 ) زيادة عن ابن العديم 3 / 1170 وأخبار أصبهان 1 / 86
( 2 ) هو أحمد بن عصام بن عبد المجيد بن كثير بن أبي عمرة الانصاري أبو يحيى توفى في شهر رمضان سنة 272 انظر أخبار أصبهان أ / 87
( 3 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور
( 4 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة إلى الهكارية وهي بلدة وناحية عند جبل وقيل جبال وقرى كثيرة فوق
الموصل من الجزيرة
وله ترجمة في الانساب

(6/43)


" حرف النون " في آباء الأحمدين 282 أحمد بن نذير أبو بكر الحافظ شامي وقيل إنه بغدادي كان ينتخب الفوائد على شيوخ الشاميين كأبوي الحسن بن جوصا وخيثمة بن سليمان وأبي عبد الرحمن محمد بن عبد الله بن عبد السلام مكحول البيروتي قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني في باب نذير بفتح النون وأحمد بن نذير كان حافظا من أهل الشام كان ينتقي عن ابن جوصا والشيوخ مشهور قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا ( 1 ) قال أما نذير بفتح النون أحمد بن نذير حافظ كان من أهل الشام انتقى على ابن جوصا وغيره مشهور
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 257 و 258

(6/44)


ذكر من اسم أبيه نصر من الأحمدين 283 أحمد بن نصر بن زياد أبو عبد الله القرشي النيسابوري المقرئ ( 1 ) الزاهد المقرئ الفقيه رحل إلى الشام وسمع أبا مسهر الدمشقي وأبا مالك حماد بن مالك الحرستاوي ( 2 ) وآدم بن أبي إياس وسلام بن سليمان المدائني ومحمد بن كثير الصنعاني وعبد الله بن عبد الجبار ومحمد بن مخلد الحمصيين ومحمد بن إسماعيل بن أبي فديك وعبد الله بن نمير وأبا أسامة حماد بن أسامة ومصعب بن المقدام والنضر بن شميل وحسينا الجعفي ويعلى ومحمد ابني عبيد وعبد الوهاب الخفاف وكثير بن هشام وأزهر بن سعد السمان وصفوان بن عيسى وعبد الصمد بن عبد الوارث وعبد الله بن نافع الصايغ وعبد الله بن عبد الحكم وزهير بن عباد ومالك بن سعيد بن الخمس وأصبغ بن الفرج المصري سمع منه أبو نعيم الفضل بن دكين وروى عنه سلمة بن شبيب وعلي بن حرب وأبو عبد الله البخاري ومسلم بن الحجاج القشيري وعمار بن رجاء وداود بن الحسين البيهقي وأبو سعيد محمد بن شاذان وأبو عيسى الترمذي ومحمد بن إسحاق بن خزيمة وأبو العباس أحمد بن محمد بن الأزهر وجعفر بن أحمد بن نصر الحافظ وأ بو محمد زنجويه بن محمد بن الحسن اللباد ومحمد بن
_________
( 1 ) كذا وردت مكررة بالاصل وم
( 2 ) هذه النسبة إلى حرستا قرية على باب دمشق ( الانساب )

(6/45)


نعيم ومحمد بن الضوء الكرميني ( 1 ) وأبو عمرو أحمد بن المبارك المستملي أخبرنا أبو القاسم الشحامي قال قرئ على أبو عثمان البحيري ( 2 ) وأنا أسمع أنا جدي أبو الحسين أحمد بن محمد بن جعفر البحيري أنا أبو محمد ( 3 ) زنجوية بن محمد بن الحسن بن اللباد نا أحمد بن نصر العابد المقرئ نا خلف بن عبد الحميد أنا الفرات بن السائب عن الزهري عن أنس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن رجلا ممن قبلكم مات وليس معه شئ من كتاب الله عز و جل إلا تبارك فلما وضع في حفرته أتاه الملك فثارت السورة في وجهه فقال لها إنك من كتاب الله وإني أكره مساءتك وإني لا أملك لك ولا له ولا لنفسي ضرا ولا نفعا فإن أردت هذا به فانطلقي إلى الرب تبارك وتعالى فاشفعي له فتنطلق إلى الرب فتقول أي رب إن فلانا عمد إلي من بين كتابك فتعلمني وتلاني أفتحرقه أنت بالنار وتعذبه وأنا في جوفه فإن كنت فاعلا ذاك به فامحني من كتابك فيقول ألا أراك غضبت فتقول وحق لي أن أغضب قال فيقول اذهبي فقد وهبته لك وشفعتك فيه قال فتجئ فتزبر ( 1 ) الملك فيخرج خاسف البال لم يحل منه بشئ قال فتجئ فتضع فاها على فيه فتقول مرحبا بهذا الفم فربما تلاني ومحبا بهذا الصدر فربما وعاني ومرحبا بهاتين القدمين فربما قامتا وتؤنسه في قبره مخافة الوحشة عليه [ 1402 ] فلما حدث بهذا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لم يبق صغير ولا كبير ولا حر ولا عبد بالمدينة إلا تعلمها وسماها رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) المنجية رواه ابن أبي حاتم عن محمد بن عبد الله بن يزيد المقرئ عن أبيه عن سعيد بن أبي أيوب عن أبي عقيل زهرة بن معبد أن ابن شهاب كان يقرأ في صلاة الصبح من قوله مختصرا قرأت على أبي القاسم الشحامي عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ
_________
( 1 ) هذه النسبة كرمينية إحدي بلاد ما وراء النهر ( الانساب )
( 2 ) ضبطت عن الانساب
( 3 ) بالاصل " أبو محمد بن زنجويه " خطأ انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 522 ، وقد تقدم صوابا فيمن سمع من أبي عبد الله النيسابوري
( 4 ) زيرة يزيره عن الامر زبرا : نهاه وانتهره ( اللسان )

(6/46)


نا محمد بن صالح بن هانئ نا أبو سعيد محمد بن شاذان نا أحمد بن نصر المقرئ قال سألت أبا مسهر الدمشقي قلت من يقول الإيمان قول قال مرجئ ومبتدع قلت فالإيمان قول وعمل قال نعم قلت ويزيد وينقص قال نعم كان الأوزاعي يقول ما شئ يزيد إلا وينقص قال الحاكم وسمعت أبا الوليد حسان بن محمد الفقيه وسئل عند من تفقه محمد بن إسحاق بن خزيمة قبل خروجه إلى مصر فقال عند أحمد بن نصر المقرئ فقيل وعلى مذهب من كان يعني أحمد بن نصر قال على مذهب أبي عبيد ( 1 ) خرج إليه على كبر السن متفقها وقد روى عنه الكتب قرأت بخط أبي عمرو المستملي سمعت محمد بن عبد الوهاب يقول أحمد بن نصر عندي ثقة مأمون وكان يقرئ أنبأنا أبو المحاسن هادي بن إسماعيل العلوي أنا سعد بن أحمد أنا محمد بن عبد الله الجوزقي أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو عبد الله أحمد بن نصر النيسابوري سمع ابن أبي فديك وابن نمير يعني عبد الله وصفوان بن عيسى قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن أبي الفضل جعفر بن يحيى التميمي أنا أبو نصر عبيد الله بن سعيد الوائلي أنا أبو الحسن الخصيب ( 2 ) بن عبد الله أخبرني أبو موسى عبد الكريم بن أحمد بن شعيب أخبرني أبي أبو عبد الرحمن النسائي قال أبو عبد الله أحمد بن نصر النيسابوري أنبأنا أبو نصر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ قال كتب إلي أبو الحسن الترابي من مرو يذكر أن أحمد بن عمر بن بسطام حدثهم نا أحمد بن سيار في ذكر مشايخ نيسابور قال وأبو عبد الله أحمد بن نصر المقرئ وكان ثقة أبيض الرأس واللحية قصيرا أجلح أو قال أصلع صاحب سنة محبا لأهل الخير كتب العلم وجالس الناس ( 3 ) وكان يحدث عن صفوان بن عيسى
_________
( 1 ) يعني القاسم بن سلام انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 10 / 166
( 2 ) بالاصل " الخطيب " خطأ والصواب ما أثبت ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 349
( 3 ) انظر تهذيب التهذيب
بتحقيقنا 1 / 58

(6/47)


وعبيد الله بن موسى وأشكالهما قال وأنا الحاكم قال سمعت أبا بكر محمد بن جعفر المزكي يقول سمعت أبا بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة يقول سمعت أحمد بن نصر المقرئ وأثنى عليه أبو بكر بن خزيمة يقول كان خالي قد قرأ على يحيى بن صبيح قال أحمد بن نصر وقرأت أنا على خالي القرآن سبعين مرة أو زيادة على سبعين مرة قرأت على أبي القاسم الشحامي عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال أحمد بن نصر بن زياد أبو عبد الله الزاهد القرشي المقرئ النيسابوري فقيه أهل الحديث في عصره وهو كثير الرحلة إلى مصر والشام والعراقين سمع منه أبو نعيم الفضل بن دكين وروى عنه سلمة بن شبيب وعلي بن حرب الموصلي وعمار بن رجاء الجرجاني ومحمد بن إسماعيل البخاري ومسلم بن الحجاج أخبرني علي بن محمد بن عبد الله المروزي نا محمد بن موسى الباشاني ( 1 ) قال مات أبو عبد الله أحمد بن نصر العابد النيسابوري في ذي القعدة سنة خمس وأربعين ومائتين أخبرنا أبو الغنائم محمد بن علي بن ميمون إجازة واللفظ له ثم حدثنا أبو الفضل محمد بن ناصر بن علي أنا أبو الحسين المبارك بن عبد الجبار بن الطيوري وأبو الغنائم بن النرسي قالا أنا أبو أحمد عبد الوهاب بن محمد بن موسى وحدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل أحمد بن الحسن بن خيرون أنا محمد بن الحسن بن أحمد الأصبهاني وأبو محمد الغندجاني قالا أنا أبو بكر أحمد بن عبدان الشيرزاي أنا محمد بن سهل المقرئ نا
_________
( 1 ) بالاصل " الباساني " والمثبت عن م وانظر تهذيب التهذيب 1 / 58
( 2 ) ضبطت عن الانساب ( وانظر معجم البلدان ) هذه النسبة إلى غندجان : بلدة من كور الاهواز من بلاد الخوذ

(6/48)


محمد بن إسماعيل البخاري قال ( 1 ) أحمد بن نصر أبو عبد الله النيسابوري مات أراه سنة خمس وأربعين ومائتين ( 2 ) والله تعالى أعلم 284 أحمد بن نصر بن شاكر بن عمار وهو أحمد بن أبي رجاء أبو الحسن المقرئ المؤدب ( 3 ) قرأ القرآن على الحسين بن علي العجلي عن يحيى بن آدم عن أبي بكر بن عياش عن عاصم وعلى الوليد بن عتبة الأشجعي وقرأ الوليد على أيوب بن تميم وقرأ أيوب على يحيى بن الحارث وقرأ يحيى على ابن عامر وقرأ عليه بحرف عاصم أبو القاسم بن أبي العقب وبحرف ابن عامر أبو الحسن أحمد بن محمد بن شنبوذ وأبو القاسم عبد الله بن عبدان الداوودي المعروف بالغنوي وروى عن الوليد بن عتبة وعبد الوهاب بن الضحاك ويوسف بن موسى القطان وأحمد بن محمد بن عمر اليمامي وهشام بن عمار وإبراهيم بن هشام بن يحيى وإسحاق بن سعيد بن الأركون وعمرو بن الغاز ( 4 ) ودحيم والحسن بن أحمد بن أبي شعيب والفتح بن سلومة الحمراني وأبي سالم العلاء بن مسلمة بن عثمان بن محمد بن إسحاق وهاشم بن خالد وعبد الوهاب بن الحكم الوراق وأيوب بن محمد الوراق ( 5 ) وأبي هشام الرفاعي والمسيب بن واضح ومؤمل بن إهاب وإبراهيم بن سعيد الجوهري ومحمد بن الخليل الخشني البلاطي ومحمد بن يزيد الآدمي وسعيد بن يحيى الأموي ومحمد بن سهل بن عسكر وصفوان بن صالح ومحمد بن مسعدة البيروتي ويحيى بن عثمان بن سعيد ويعقوب الدورقي ومحمود بن خداش روى عنه أبو الميمون بن راشد وأبو بكر أحمد بن محمد بن سعيد بن فطيس
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 2 / 6 ترجمة 1507
( 2 ) زيادة عن التاريخ الكبير وهي مستدركة فيه عن إحدي نسخه
( 3 ) ترجم له في بغية الطلب لابن العديم 3 / 1177 طبقات القراء 1 / 144 تهذيب التهذيب 1 / 58
( 4 ) الن العديم 3 / 1178 " الغار "
( 5 ) ابن العديم : الوزان

(6/49)


الوراق وأبو بكر يحيى بن عبد الله بن الحارث وأبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن مروان وأبو القاسم بن أبي العقب وأبو علي بن شعيب وأبو الحسن بن جوصا ( 1 ) وأبو طاهر محمد بن سليمان بن ذكوان وإبراهيم بن محمد بن صالح بن سنان والحسن بن حبيب وأبو أحمد عبد الله بن محمد بن الناصح المفسر وخيثمه ( 2 ) بن سليمان وأبو عبد الرحمن النسائي ومحمد بن أحمد بن الوليد بن أبي هشام وعبيد الله بن عبد الصمد بن المهتدي بالله أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو بكر يحيى بن عبد الله بن الحارث بن الزجاج نا أبو الحسن أحمد بن نصر ( 3 ) بن شاكر نا إبراهيم بن هشام بن يحيى بن يحيى الغساني ( 4 ) حدثني أبي حدثني الأوزاعي عن الوليد بن هشام المعيطي عن معدان بن طلحة اليعمري قال لقيت ثوبان فقلت حدثني حديثا ينفعني الله به فسكت ثم عدت لمثلها فسكت فقلت له ( 5 ) مثلها فقال عليك بالسجود فإني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ما من عبد يسجد لله سجدة إلا رفعه الله بها درجة وحط عنه بها خطيئة [ 1403 ] ثم لقيت أبا الدرداء فسألته فقال لي مثل ذلك وذكر ابن الناصح المفسر أن أحمد بن أبي رجاء مات في المحرم سنة اثنتين وتسعين ومائتين والله تعالى أعلم ( 6 ) 285 أحمد بن نصر بن مالك ذكر أبو الفضل محمد بن طاهر المقدسي فيما سمعه من أبي عمرو بن منده عن أبيه أبي عبد الله أنا محمد بن إبراهيم بن مروان قال قال عمرو بن دحيم مات يعني أحمد بن نصر بن مالك الدمشقي بدمشق سنة إحدى وثمانين ( 7 )
_________
( 1 ) وهو أحمد بن عمير بن جوصا أبو الحسن الدمشقي تقدمت ترجمته
( 2 ) ابن العديم : " خثمة " تحريف
( 3 ) بالاصل " ناصر " والصواب ما أثبت فهو صاحب الترجمة
( 4 ) ترجم له في سير أعلام النبلاء 11 / 383 والانساب ( الغساني )
( 5 ) زيادة عن مختصر ابن منظور 3 / 311
( 6 ) بغية الطلب لابن العديم 3 / 1179 ، المختصر 3 / 311 ، طبقات القراء 1 / 144
( 7 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور

(6/50)


286 - أحمد بن نصر بن طالب أبو طالب البغدادي الحافظ سمع بدمشق أبا زرعة البصري وسليمان بن أيوب بن حذلم ويزيد بن محمد بن عبد الصمد وحريث ( 1 ) بن أحمد بن أبي حكيم وجعفر بن محمد القلانسي وأحمد بن المعلى ين يزيد الأسدي وبحمص سليمان بن عبد الحميد البهراني ( 2 ) وبأنطاكية عثمان بن خرزاذ ( 3 ) وبمصر يحيى بن عثمان بن صالح وأحمد بن أصرم المغفلي وبالعراق العباس بن محمد الدوري وإسماعيل بن عبد الله بن ميمون العجلي وعثمان بن محمد بن بلج البصري وباليمن أبا زيد محمد بن أحمد بن إبراهيم بن عيسى بن أبي حبيب وإسحاق بن إبراهيم الدبري ( 4 ) وإبراهيم بن محمد بن برة ( 5 ) الصنعانيين روى عنه أبو الحسن الدارقطني وأبو عمر بن حيوية وأبو الحسين ( 6 ) بن المظفر وأبو حفص بن شاهين وعبد الله بن موسى بن إسحاق الهاشمي وأبو بكر بن شاذان وأبو الفتح محمد بن الحسين بن أحمد الأزدي الموصلي وأبو محمد عبد الله بن زيدان البجلي الكوفي وهو أكبر منه وأبو طاهر المخلصي ( 7 ) وهو آخر من حدث عنه ( 8 ) أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله بن كادش أنا أبو طالب محمد بن الفتح بن علي بن الفتح العشاري أنا أبو الحسن الدارقطني نا أبو طالب الحافظ أحمد بن نصر بن طالب نا سليمان بن عبد الحميد أبو أيوب البهراني ( 2 ) من كتابه نا أبو
_________
( 1 ) في ابن العديم 3 / 1181 وحويت
( 2 ) بالاصل " النهراني " والمثبت عن م وابن العديم وانظر الانساب
( 3 ) بالاصل " خرزاد " والمثبت والضبط عن تقريب التهذيب
( 4 ) الدبري بفتح الدال والباء هذه النسبة إلى دبر من قرى صنعاء اليمن وذكره
( الانساب )
( 5 ) ضبطت عن التبصير 1 / 74 وفيه : إبراهيم بن محمد بن برة الصنعاني
( 6 ) بالاصل " أبو الحسن " والصواب ما أثبت عن ابن العديم وانظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 418 محمد بن المظفر بن موسى بن عيسى أبو الحسين البغدادي
( 7 ) كذا وفي ابن العديم وم : المخلص
( 8 ) ابن العديم 3 / 1181 - 1182 نقلا عن ابن عساكر

(6/51)


سليمان شيبة بن السكن الفزاري نا أرطأة بن المنذر نا ليث بن أبي سليم عن مجاهد عن ( 1 ) عبد الله بن عمر أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن الله أول شئ خلق ( 2 ) القلم وأخذه بيده اليمنى وكلتا يديه يمين فكتب ما يكون فيها من عمل معمول بر أو فاجر ( 3 ) رطب أو يابس فأحصاه عنده في الذكر ثم قال اقرءوا إن شئتم " هذا كتابنا ينطق عليكم بالحق إنا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون " ( 4 ) فهل النسخ إلا من شئ قد فرغ منه [ 1404 ] أبنأنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا أبو بكر بن بشران أنا أبو الحسن الدارقطني نا أبو محمد بن صاعد وأبو طالب أحمد بن نصر الحافظ وأبو هريرة الأنطاكي قالوا نا يزيد بن محمد بن عبد الصمد بدمشق بحديث ذكره أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب قال ( 5 ) سمعت البرقاني يقول كان الدارقطني يقول أبو طالب أحمد ( 6 ) بن نصر الحافظ أستاذي أنبأنا أبو المظفر بن القشيري عن محمد بن علي بن محمد أنا أبو عبد الرحمن السلمي قال سألت يعني الدارقطني عن أبي طالب الحافظ فقال حافظ متقن أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 7 ) أحمد بن نصر بن طالب أبو طالب الحافظ سمع العباس بن محمد الدوري وإسماعيل بن عبد الله بن ميمون العجلي وعثمان بن محمد بن بلج البصري وأحمد بن أصرم المغفلي وسليمان بن عبد الحميد البهراني ويحيى بن
_________
( 1 ) بالاصل " بن " والصواب ما أثبت
( 2 ) في المختصر : خلقه
( 3 ) المختصر : فجور
( 4 ) سورة الجاثية الاية : 28
( 5 ) تاريخ بغداد 5 / 183
( 6 ) زيادة عن تاريخ بغداد
( 7 ) تاريخ بغداد 5 / 182 - 183

(6/52)


عثمان بن صالح المصري وإبراهيم بن محمد بن برة الصنعاني وإسحاق بن إبراهيم الديري روى عنه أبو عمر بن حيويه الخزاز ( 1 ) وعبد الله بن موسى الهاشمي ومحمد بن المظفر والدارقطني وابن شاهين وكان ثقة ثبتا وقال الخطيب أخبرني الأزهري نا أبو بكر بن شاذان قال سنة وثلاث وعشرين وثلاثمائة فيها توفي أبو طالب الحافظ قال وحدثني عبيد الله بن أبي الفتح عن طلحة بن ( 2 ) محمد بن جعفر قال وأنا السمسار أنا الصفار نا ( 3 ) ابن قانع أن أبا طالب أحمد بن نصر الحافظ مات في شهر رمضان من ( 4 ) سنة وثلاث وعشرين وثلاثمائة قال وأنا أحمد بن أبي جعفر نا عبد الله بن محمد بن عبد الله ( 5 ) الشاهد قال توفي أبو طالب أحمد بن نصر الحافظ في شوال سنة وثلاث وعشرين وثلاثمائة 287 أحمد بن نصر بن محمد أبو الحسن بن أبي الليث المصري الحافظ سمع بدمشق وغيرها أبا علي بن شعيب الأنصاري وأبا هاشم الكتاني وأحمد بن عبد الرحيم القيسراني ومحمد بن عبد الرحمن الإمام وإسماعيل بن محمد الصفار وأبا عمر بن عبد الواحد النحوي وأبا عبد الله محمد بن أحمد الحكمي ( 6 ) وأبا العباس الأصم وأبا عبد الله محمد بن عبد الله الصفار وعمر بن الحسين الأشناني وغيرهم واستوطن ما وراء النهر روى عنه الحاكم أبو عبد الله قرأت على أبي القاسم الشحامي عن أبي بكر البيهقي أنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ حدثني أبو الحسن بن أبي الليث المصري نا أبو علي محمد بن هارون
_________
( 1 ) عن تاريخ بغداد وبالاصل " الخزار "
( 2 ) في تاريخ بغداد 5 / 183 " عن " خطأ والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 396
( 3 ) في تاريخ بغداد : وأخبرنا
حدثنا
حدثنا
( 4 ) سقطت من تاريخ بغداد
( 5 ) عن تاريخ بغداد وبالاصل " عبد "
( 6 ) تذكرة الحفاظ 4 / 1015 الحليمي

(6/53)


الأنصاري بدمشق نا محمد بن هارون بن بكار العاملي نا محمد بن سليمان القشيري الرقي نا محمد بن السماك عن الأعمش عن شقيق عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ما من عبد يخطو خطوة إلا سئل عنها ماذا أراد بها ( 1 ) [ 1405 ] قال وأنشدني أحمد بن أبي الليث المصري أنشدني محمد بن جعفر قال أنشدنا أبو الغر ( 2 ) لنفسه * ليس لي مال سوى كرمي * فيه لي أمن من العدم لا أقول الله يظلمني * كيف أشكو غير متهمي قنعت نفسي بما رزقت * وتمطت في العلى هممي ولبست الصبر سابغة * هي من قرني إلى قدمي وإذا ما الدهر عاتبني * لم يجدني كافر النعم * قال الحاكم أبو عبد الله الحافظ أحمد بن أبي الليث وهو نصر بن محمد الحافظ المصري قدم علينا نيسابور وهو باقعة ( 3 ) في الحفظ ولقد رأيته يوما يذكر بحضرة أبي علي الحافظ بن حمد سليمان التيمي عن أنس فشبهته بالسحر في المذاكرة هذا سنة تسع وثلاثين وثلاثمائة ورد مع أبي الفضل العطار وأبي العباس بن الخشاب وكان مع هذا يتقشف ويجالس الصالحين من الصوفية وكتب عندنا سنين ثم أذاه بلدي له فخرج إلى ما وراء النهر واشتغل بالأدب والشعر ثم أنه تصرف للسلطان في أعمال كثيرة البندرة ( 4 ) والبريد والحضرة سنة خمس وخمسين وهو بالات ( 5 ) سرية وغلمان ومواكب ثم وردتها بعد ذلك وقد نقص فكان كثير الاجتماع معي وحفظه كما كان فكنت أتعجب منه سمع بمصر أصحاب يونس بن
_________
( 1 ) بالاصل " به " والمثبت عن مختصر ابن منظور
( 2 ) كذا وفي المختصر : " أبو العير " ؟
( 3 ) الاصل وتذكرة الحفاظ والوافي 8 / 213 وفي تهذيب ابن عساكر : نابغة
( 4 ) البنادرة : تجار يلزمون المعادن أو الذين يخزنون البضائع للغلاء ( القاموس ) وفي اللسان : رجل بندري وهو الكثير المال
( 5 ) كذا بالاصل " بالاسسريه " وفي م " بالات " وفي تهذيب ابن عساكر : " بالان سربة "
لم أحله

(6/54)


عبد الأعلى وأبي عبيدالله الوهبي جاء نعيه في شهر رمضان سنة ست وثمانين وثلاثمائة 288 أحمد بن نصر بن محمد أبو منصور الدينوري حدث بدمشق عن أبي القاسم علي بن أحمد بن علي بن راشد العجلي الدينوري وأبي علي الحسين بن محمد بن حنش المقرئ الدينوري روى عنه أبو علي الأهوازي أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل أنا جدي أبو محمد السوسي نا الحسن بن علي بن إبراهيم نا أبو منصور أحمد بن نصر بن محمد الدينوري بدمشق نا أبو القاسم علي بن أحمد بن علي بن راشد العجلي بالدينور نا عبد الله بن أحمد بن حمدان نا محمد بن خلف العسقلاني وأحمد بن الوليد بن برد الأنطاكي وأنا رواد بن الجراح نا سفيان بن سعيد الثوري عن منصور عن ربعي بن حراش ( 1 ) عن حذيفة بن اليمان قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) خيركم في المائتين المؤمن الخفيف الحاذ قيل وما الخفيف الحاذ قال الذي لا أهل له ولا ولد [ 1406 ] 289 أحمد بن نصر الشيباني ( 2 ) حدث بدمشق عن أبي عبد الله أحمد بن محمد بن يحيى بن حمزة روى عنه أبو هاشم المؤدب قرأت بخط ابي محمد بن الأكفاني وذكر انه نقله من خط بعض اصحاب الحديث في تسمية من سمع منه بدمشق سنة ثلاث عشره وثلاثمائة أحمد بن نصر الشيباني
_________
( 1 ) ربعي بكسر أوله وسكون الموحدة ( تقريب التهذيب )
وبالاصل " خراش " والمثبت والضبط عن تقريب التهذيب بكسر المهملة وآخره معجمة أبو مريم العبسي الكوفي ثقة عابد مخضرم
( 2 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور

(6/55)


290 - أحمد بن النضر بن بحر أبو جعفر السكري قرأ القرآن بدمشق على هشام بن عمار بحرف ابن عامر قرأ عليه أبو بكر محمد بن الحسن ( 1 ) النقاش وحدث ببغداد عن هشام بن عمار والعباس بن الوليدبن صبح الخلال ومحمد بن سلام المنبجي وسعيد بن حفص النفيلي ومصعب بن سعيد المصيصي ويحيى بن رجاء بن أبي عبيدة الحراني الحصني ( 2 ) وعبد الرحمن بن عبيد الله الحلبي ومحمد بن مصفي الحمصي وحامد بن يحيى البلخي روى عنه أبو محمد بن صاعد وعبد الله بن إسحاق المدائني وإسماعيل بن علي الخطبي وسليمان بن أحمد الطبراني وعبد الباقي بن قانع ومحمد بن علي بن سهل الإمام وأبو علي الحسن بن هاشم ( 3 ) بن عمرو البلدي وأبو جعفر محمد بن عمرو بن موسى العقيلي ( 4 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين بن المزرفي أنا أبو الغنائم بن المأمون أنا أبو القاسم بن حبابة قال قرئ على ابن صاعد نا أحمد بن النضر نا هشام بن عمار نا محمد بن عبد الملك الصنعاني نا الأوزاعي حدثني الزهري أخبرني عروة بن الزبير حدثتني عائشة قالت ذبح رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن من تمتع من نسائه بقرة [ 1407 ] كذا قال وإنما هو عبد الملك بن محمد أخبرنا أبو علي الحداد إجازة ثم حدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه نا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا أحمد بن النضر بن بحر العسكري نا سعيد بن حفص النفيلي نا محمد بن محصن بن العكاشي عن إبراهيم بن أبي عبلة قال
_________
( 1 ) زيادة عن طبقات القراء 1 / 146 وقال ابن الاثير أنه تفرد بالقراءة عنه
( 2 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة إلى حصن مسلمة بن عبد الملك وهو موضع بالجزيرة
( 3 ) في ابن العديم : هشام
( 4 ) بغية الطلب تاريخ حلب 3 / 1185 - 1186

(6/56)


سمعت أبا أمامة يقول سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول اللهم بارك لأمتي في سحورها تسحروا ولو بشربة من ماء ولو بتمرة ولو بحبات زبيب فإن الملائكة تصلي عليكم [ 1407 ] أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أحمد بن النضر بن بحر أبو جعفر السكري ( 2 ) من أهل عسكر مكرم ( 3 ) قدم بغداد وحدث بها عن سعيد بن حفص النفيلي ومصعب بن سعيد المصيصي ويحيى بن رجاء بن أبي عبيدة الحراني عبد الرحمن بن عبيد الله الحلبي وحامد بن يحيى البلخي ومحمد بن مصفى الحمصي روى عنه عبد الله بن إسحاق المدائني وإسماعيل بن علي الخطبي وعبد الباقي بن قانع القاضي ومحمد بن علي بن سهل الإمام أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) نا ( 6 ) السمسار أنا الصفار نا ابن قانع أن أحمد بن النضر بن بحر مات في سنة تسعين ومائتين قال وأنا ( 7 ) محمد بن عبد الواحد نا محمد بن العباس قال قرئ على ابن المنادي وأنا أسمع قال وجاءنا الخبر بموت أبي جعفر أحمد بن النضر العسكري عسكر مكرم خرج من عندنا إلى الرقة فمات بها ليومين خلوا من ذي الحجة سنة تسعين كان من ثقات الناس وأكثرهم كتابا وقيل لنا ولم نسمع هذا منه أن جده لأمه سهل بن محمد بن الزبير العسكري
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 5 / 185
( 2 ) تاريخ بغداد : العسكري
( 3 ) بلد مشهور في نواحي خوزستان ( معجم البلدان )
( 4 ) بالاصل " جعفر " والمثبت عن تاريخ بغداد
( 5 ) تاريخ بغداد 5 / 186
( 6 ) تاريخ بغداد : أخبرنا
حدثنا
حدثنا ابن قانع
( 7 ) تاريخ بغداد : أخبرنا
حدثنا

(6/57)


291 - أحمد بن نظيف بن عبد الله أبو بكر الخفاف روى عن أحمد بن عمير بن جوصا روى عنه أبو نصر بن الجبان أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني نا أبو نصر عبد الوهاب بن عبد الله بن عمري ( 1 ) المزي ( 2 ) أنا أبو بكر أحمد بن نظيف بن عبد الله الخفاف قراءة عليه من أصل كتابه في الأساكفة نا أحمد بن عمير نا محمد بن وزير ( 3 ) نا عبد الوهاب بن عبد المجيد نا أيوب بن نافع عن ابن عمر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا حضر العشاء وأقيمت الصلاة فابدأوا بالعشاء [ 1409 ] 292 أحمد بن نمير الثقفي حدث عن أبيه روى عنه أبو الحكم الهيثم بن مروان العبسي قرأت بخط أبي الحسين الرازي أنا أحمد بن عمير بن جوصا نا أبو الحكم الهيثم بن مروان العبسي نا أحمد بن عمير الثقفي عن أبيه عن ابن أسباط أن هذا كتاب يحيى بن حمزة القاضي كان بدمشق لبنك ( 4 ) نصارى مدينة دمشق أنهم رفعوا إلى الأمير محمد بن إبراهيم أصلحه الله قصة وذكروا أنهم شجر بينهم وبين رئيسهم في دينهم وجماعتهم من أهل القرى وعتاقه العرب والغرباء اختلاف وفرقة وأنهم غلبوهم على كنائسهم وسألوه النصفة لهم منهم والوفاء لهم بما في عهدهم وكتابهم الذي كتبه لهم خالد بن الوليد عند فتح مدينتهم فأمرني الأمير محمد بن إبراهيم حفظه الله بعد اجتماعهم عنده وتناصبهم الخصومة بين يديه في النظر في أمرهم وحملهم على ما يرى
_________
( 1 ) في تذكرة الحفاظ 3 / 1076 " عمران " وفي سير اعلام النبلاء 17 / 468 " عمر "
( 2 ) الاصل وتذكرة الحفاظ وفي سير أعلام النبلاء : المري بالراء
( 3 ) إعجامها غير واضح بالاصل والصواب ما أثبت انظر ترجمة أحمد بن عمير في سير أعلام النبلاء 15 / 15
( 4 ) غير منقوطة بالاصل والمثبت عن م

(6/58)


من الحق والعدل ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم فدعوتهم ( 1 ) بحججهم فأتوني بكتاب خالد بن الوليد لهم فيه بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما أعطى خالد بن الوليد أهل دمشق يوم فتحها أعطاهم أمانا لأنفسهم وأموالهم ولكنائسهم لا تهدم ولا تسكن لهم على ذلك ذمة الله وذمة رسوله وذمة الخلفاء وذمة المؤمنين ألا أن ( 2 ) يعرض لهم أحد إلا بخير إذا اعطوا الذي عليهم من الجزية شهد هذا الكتاب يوم كتب عمرو بن العاص وعياض بن غنم ويزيد بن أبي سفيان وأبو عبيدة بن الجراح ومعمر بن عتاب وشرحبيل بن حسنة وعمير بن سعد ويزيد بن نبيشة وعبد الله بن الحارث وقضاعي بن عامر وكتب في شهر ربيع الآخر من سنة خمس عشرة قال يحيى بن حمزة فنظرت في كتابهم فوجدته خاصة لهم وفحصت عن أمرهم فوجدت فتحها بعد حصار ووجدت ما وراء حائطها لدفع الخيل ومراكز الرماح ( 3 ) ونظرت في جزيتهم فوجدتها وظيفة عليها خاصة دون غيرهم ووجدت أهلها عند فتحها رجلين رجلا روميا قتلته ( 4 ) الحرب أو نفته فمساكنهم وكنائسهم قسمة بين المسلمين معروفة لا تخفى ورجلا من أهلها حقن دمه هذا العهد فمساكنهم وكنائسهم مع دمائهم لهم لم تسكن ولم تقسم معروفة ليست تخفى فقضيت لهم بكنائسهم حين وجدتهم أهل هذا العهد وأبناء البلد بنكا تلادا ووجدت من نازعهم لفيفا طراء ( 5 ) وذلك لو أنهم أسلموا كان لهم صرفها ( 6 ) مساجد ومساكن فلهم في آخر الدهر ما لهم في أوله وأثبت في الأصول قبل وأشهدت الله عليه وصالح المؤمنين وفاء بهذا العهد الذي عهده لهم السابقون الأخيار فإن يكن بينهم خاصة في ذلك اختلاف نظر لهم وقضيت لمن نازعهم بما كان لهم فيها من حيلة أو آنية أو كسوة أو عرصة أضافوا ذلك إليها يدفع ذلك إليهم بأعيانهم إن قدروا عليه وسهل قبضه أو قيمة عدل يوم ينظر فيه شهد على ذلك
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : فدعوهم
( 2 ) كذا وفي المختصر : ألا يعرض
( 3 ) المختصر : للرماح
( 4 ) عن م وبالاصل " قتله "
( 5 ) يعني غرباء
( 6 ) كذا بالاصل وعلى هامشه : " بعد فتحها " وفي المختصر مثله وهو الاظهر

(6/59)


239 - أحمد بن نهيك كاتب عبد الله بن طاهر قدم معه دمشق أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وعلي بن الحسن بن سعيد قالا نا وأبو النجم بدر بن عبد الله الشيحي ( 1 ) أنا أبو بكر الخطيب حدثني الجوهري نا محمد بن العباس الخزاز نا أبو الحسين عبيد الله ( 2 ) بن أحمد بن أبي طاهر حدثني أبي أن عبد الله بن طاهر لما خرج إلى المغرب كان معه كاتبه أحمد بن نهيك فلما نزل دمشق أهديت إلى أحمد بنهيك هدايا كثيرة في طريقه وبدمشق وكان يثبت كلما يهدي إليه في قرطاس ويدفعه إلى خازن له فلما نزل عبد الله بن طاهر دمشق أمر أحمد بن نهيك أن يغدو عليه بعمل كان أمره أن يعمله فأمر خازنه أن يخرج إليه قرطاسا فيه ( 3 ) العمل الذي أمر بإخراجه ويضعه في المحراب بين يديه لئلا ينساه وقت ركوبه في السحر فغلط الخازن فأخرج القرطاس الذي فيه ثبت ما أهدي إليه فوضعه في المحراب فلما صلى أحمد بن نهيك الفجر أخذ القرطاس من المحراب ووضعه في خفه فلما دخل على عبد الله بن طاهر سأله عما تقدم إليه من إخراجه العمل الذي أمره به فأخرج الدرج من خفة فدفعه إليه فقرأه عبد الله من أوله إلى آخره وتأمله ثم أدرجه ودفعه إلى أحمد بن نهيك وقال ليس هذا الذي أردت فلما نظر أحمد بن نهيك فيه أسقط في يديه فلما انصرف إلى مضربه وجه إليه عبد الله بن طاهر يعمله أنه قد وقفت ( 4 ) على ما في القرطاس فوجدته ( 4 ) سبعين ألف دينار واعلم أنه قد لزمتك مؤنة عظيمة غليظة في خروجك ومعك زوار وغيرهم وإنك محتاج إلى برهم وليس مقدار ما صار إليك يفي بمؤونتك وقد وجهت إليك بمائة ألف دينار ( 5 ) لتصرفها في الوجوه التي ذكرتها "
_________
( 1 ) هذه النسبة - بكسر الشين المعجمة - إلى شيحة قرية من قرى حلب ( الانساب )
( 2 ) في ابن العديم 3 / 1187 عبد الله
( 3 ) عن ابن العديم والمختصر وبالاصل " في "
( 4 ) في ابن العديم : وقف
فوجده
( 5 ) في ابن العديم : " درهم " والمختصر كالاصل

(6/60)


حرف الواو " في أسماء آباء ( 1 ) الأحمدين 294 أحمد بن وصيف حام ولاه أحمد بن طولون دمشق وكان قدمها منفيا من العراق قرأت بخط أبي الحسين الرازي حدثني أبو الحارث إسماعيل بن إبراهيم المري قال سمعت القاسم بن أحمد المعروف بابن كوار الدمشقي يقول قدم أحمد بن طولون دمشق بعد موت أحاجور سنة أربع وستين ومائتين واستعمل على دمشق أحمد بن وصيف حام جاء به من صور ( 2 ) 295 أحمد بن الوضين بن عطاء بن كنانة بن عبد الله بن مصدع الخزاعي حكى عن أبيه يحيى بن أحمد نسب جده الوضين بن عطاء وسيأتي ذلك في ذكر الوضين 296 أحمد بن الوليد بن هشام القرشي مولى بني أميه ويعرف بالقبيطي حدث عن أبي مسهر روى عنه ابنه أبو بكر محمد بن أحمد بن أبي هشام وأبو جعفر الطبري أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني ونقلته من خطه أنا أبو الفتح عبد الجبار بن
_________
( 1 ) زيادة استدركت للايضاح
( 2 ) سقطت ترجمته من المختصر

(6/61)


عبد الله بن إبراهيم بن برزة ( 1 ) نا أبو علي الحسن بن شهاب العكبري بعكبرا أنا أبو جعفر بن علي الكاتب ( 2 ) عن محمد بن جرير بن يزيد الطبري نا أحمد بن الوليد نا هشام بن عمار وصفوان بن صالح قالا نا الوليد بن مسلم نا سعيد بن عبد العزيز عن ربيعة بن يزيد قال سمعت عبد الرحمن بن أبي عميرة ( 3 ) المري ( 4 ) يقول سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول في معاوية اللهم اجعله هاديا مهديا [ 1410 ] أخبرناه أعلى من هذا بدرجتين أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد حدثني محمد بن سهل بن عسكر نا أبو مسهر عن سعيد بن عبد العزيز بإسناده مثله 297 أحمد بن الوليد شيخ في طبقة أصحاب الوليد بن مسلم روى عنه أبو عبد الله محمد بن وضاح الأندلسي القرطبي ( 5 )
_________
( 1 ) ضبطت عن التبصير
( 2 ) بالاصل " أبو جعفر بن أبي طالب علي بن " ولعل الصواب ما أثبت انظر سير أعلام النبلاء 14 / 269 ترجمة الطبري
( 3 ) ضبطت عن تقريب التهذيب
( 4 ) كذا وفي المختصر : " المزني " وفي تقريب التهذيب : المزني ويقال : الازدي قال ابن حجر : مختلف في صحبته سكن حمص
( 5 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور

(6/62)


" حرف الهاء " في آباء الأحمدين 298 أحمد بن هارون بن جعفر أبو العباس الدلاء البغدادي حدث بدمشق والرملة عن أبي جعفر محمد بن عبد الحميد الفرغاني وأبي بكر محمد بن جعفر بن أيوب الخشاب الرملي ومحمد بن حصين الألوسي روى عنه تمام الرازي وعبد الكريم بن عمر بن نصر أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو العباس أحمد بن هارون البغدادي الدلاء ومحمد بن ين يوسف بن عبد الله الدمشقي قالا نا أبو جعفر محمد بن عبد الحميد الفراغاني نا أحمد بن سعيد الصيرفي [ * ] قال وأنا تمام نا أبو الحسن علي بن عمر البغدادي نا محمد بن عبد الله بن غيلان نا الحسن بن الجنيد نا حماد بن الوليد الكوفي نا سفيان الثوري عن محمد بن سوقة عن إبراهيم عن الأسود عن عبد الله قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من عزى مصابا فله مثل أجره [ 1411 ] 299 أحمد بن هارون بن حنش ( 1 ) بن النضر ( 2 ) أبو جعفر البخاري الغزال ( 3 ) رحل وسمع بدمشق الهيثم بن مروان الدمشقي ومحمد بن هاشم البعلبكي
_________
( 1 ) بالاصل : " حبش " والمثبت عن م وابن ماكولا 7 / 18 وسيأتي
( 2 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور
( 3 ) ضبطت عن التبصير 3 / 1043 وفيه : وأبو جعفر أحمد بن هارون البخاري الغزال عن أبي عمير بن النحاس مات سنة 305

(6/63)


وغيرهم وبالشام عمرا ويحيى ابني عثمان الحمصيين وأبا عمير عيسى بن محمد بن النحاس وبخراسان إبراهيم وعمر ابني محمد بن الحسين وخالد بن أحمد أبا الهيثم الأمير روى عنه أبو علي محمد بن محمد بن محمود وأبو بكر محمد بن أحمد بن حرب قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 1 ) وأما غزال بتشديد الزاي أبو جعفر أحمد بن هارون بن حنش ( 2 ) بن النضر الغزال البخاري كتب ببخارا عن إبراهيم وعمر ابني محمد بن الحسين وخالد بن أحمد الأمير وبالشام عن أبي ( 3 ) عمير بن النحاس والهيثم بن مروان الدمشقي وعمرو بن عثمان ويحيى بن عثمان الحمصي ومحمد بن هاشم العلبكي وغيرهم روى عنه أبو علي محمد بن محمد بن محمود وأبو بكر محمد بن محمد ( 4 ) بن حرب توفي في شعبان سنة خمس وثلاثمائة 300 أحمد بن هارون بن روح أبو بكر البردعي ( 5 ) الحافظ ( 6 ) من أهل برديج ( 7 ) من أعمال برذعة ( 8 ) من بلاد أرمينية سمع العباس بن الوليد بن مزيد العذري ببيروت ويزيد بن محمد بن عبد الصمد وأبا زرعة بدمشق ومحمد بن عوف بحمص والربيع بن سليمان
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 17 و 18
( 2 ) بالاصل " حبش " والمثبت عن الاكمال
( 3 ) عن الاكمال والتبصير وبالاصل " ابن "
( 4 ) في الاكمال : أحمد
( 5 ) كذا بالاصل بالدال المهملة وفي بعض مصادر ترجمته بالذال المعجمة وهذه النسبة إلى برذعة ( ياقوت ) وهي بلد في أقصى أذربيجان
( 6 ) له ترجمة في تاريخ بغداد 5 / 194 تذكرة الحفاظ 746 الوافي 8 / 223 بغية الطلب لابن العديم 3 / 1195 العبر 2 / 118 الشذرات 2 / 234
( 7 ) ضبطت عن ياقوت وهي مدينة بأقصى أذربيجان بينها وبين برذعة أربعة عشر فرسخا
( 8 ) بالاصل " بردعة " والمثبت عن ياقوت

(6/64)


وبحر بن نصر وعلى بن عبد الرحمن علانا وسليمان بن شعيب الكتاني بمصر ( 1 ) وسليمان بن سيف بحران ويوسف بن سعيد بن مسلم بالمصيصة وأبا سعيد الأشج وهارون بن إسحاق الهمداني وعمرو بن عبد الله الأودي ( 2 ) والحسن بن علي بن عفان بالكوفة وأبا بكر محمد بن إسحاق الصغاني وعلي بن الحسين بن إشكاب ببغداد ومحمد بن يحيى بن كثير بحران ومحمد بن عبد الملك الدقيقي روى عنه أبو علي محمد بن أحمد بن الحسن بن الصواف وأبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم العسال الأصبهاني وسليمان بن أحمد الطبراني وأبو أحمد بن عدي الجرجاني وأبو بكر الشافعي وعلي بن محمد بن لؤلؤ ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو طالب بن غيلان أنا أبو بكر الشافعي نا محمد بن هشام المروزي وأحمد بن هارون الحافظ قالا نا حسين بن علي بن الأسود نا عمرو العنقزي نا مبارك بن حسان عن عيسى بن ميمون عن أبي المعتمر عن أبي بكر الصديق قال سألت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن كفارة أحداثنا فقال شهادة أن لا إله إلا الله وقال أحمد بن هارون ( 4 ) سألت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن كفارة أحدانا [ 1412 ] أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي نا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي قال سمعت أحمد بن هارون البرديجي يقول حدثنا العباس بن الوليد بن مزيد بحديث ذكره أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) أا أبو منصور محمد بن عيسى الهمداني ( 6 ) نا صالح بن أحمد الحافظ قال أحمد بن
_________
( 1 ) الزيادة عن ابن العديم 3 / 1195
( 2 ) عن ابن العديم وبالاصل الاردني
( 3 ) بغية الطلب لابن العديم 3 / 1195 - 1196
( 4 ) كذا بالاصل ويعني في رواية أخرى
( 5 ) تاريخ بغداد 5 / 195
( 6 ) في تاريخ بغداد : الهمذاني

(6/65)


هارون بن روح أبو بكر ويعرف بالبرديجي صدوق من الحفاظ ( 1 ) ( 2 ) أخبرنا زاهر بن طاهر الشحامي عن أبي بكر البيهقي وأبي عثمان الصابوني وأبي بكر الحيري وأبو عثمان البحيري قالوا أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ قال أحمد بن هارون البرديجي أبو بكر البرذعي الحافظ سمع نصر بن علي الجهضمي وأقرانه من الشيوخ روى عنه جعفر بن أحمد بن سنان الواسطي والمتقدمون من الشيوخ ورد نيسابور على محمد بن يحيى فاستفاد وأفاد وكتب عنه مشايخنا في ذلك العصر قرأت بخط أبي علي ( 3 ) المستملي سماعه من أحمد بن هارون البردعي الحافظ في مسجد محمد بن يحيى في صفر سنة خمس وخمسين ومائتين وقد سمع شيخنا أبو علي ( 4 ) من أبي بكر البرديجي بمكة سنة ثلاث وثلاثمائة وأظنه جاور بمكة وبها مات ( 5 ) رحمه الله فإني لا أعرف إماما من أئمة عصره في الآفاق إلا وله عليه انتخاب يستفاد أنبأنا أبو علي الحداد وحدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ قال ( 6 ) أحمد بن هارون بن روح الحافظ أبو بكر البردعي ( 7 ) قدم أصبهان مرتين توفي ببغداد يروي عن العراقيين والمصريين حدث عنه عبد الله بن محمد بن عمران سنة إحدى وثلاثمائة أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 8 ) أحمد بن هارون بن روح أبو بكر البردعي ( 9 ) ويعرف
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين زيادة عن تاريخ بغداد
( 2 ) هذا الخبر سقط الجزء الاول منه من الاصل ثم استدركه عن تاريخ حلب لابن العديم 3 / 1193
( 3 ) عند ابن العديم : أبي عمرو
( 4 ) يعني شيخ الحاكم أبي عبد الله وهو أبو علي الحسين بن علي الحافظ
( 5 ) كذا وسيأتي أنه مات ببغداد وانظر ابن العديم 3 / 1197
( 6 ) ذكر أخبار أصبهان : البرديجي
( 8 ) تاريخ بغداد 5 / 194 - 195
( 9 ) تاريخ بغداد : البرذعي

(6/66)


بالبرديجي ( 1 ) سكن بغداد وحدث بها عن أبي سعيد الأشج وهارون بن إسحاق الهمداني ويوسف بن سعيد بن مسلم وعمرو بن عبد الله الأودي ومحمد بن حمدون الكرماني وعلي بن الحسين بن إشكاب ومحمد بن إسحاق الصغاني ( 2 ) وبحر بن نصر المصري وغيرهم روى عنه أبو بكر الشافعي وأبو علي بن الصواف وعلي بن محمد بن لؤلؤ وكان ثقة فاضلا فهما حافظا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة قال قرئ على حمزة بن يوسف قال سألت أبا الحسن علي بن عمر الحافظ عن أبي بكر البرديجي فقال ثقة مأمونا جبلا ( 3 ) أنبأنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه أنا سهل بن بشر الإسفرايني أنا علي بن عبيد الله الكيساني قال سمعت أبا نصر عبد الرحمن بن أحمد بن الحسين الهمذاني قال أحمد بن هارون بن روح أبو بكر الحافظ ويعرف بالبرديجي أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) وأخبرنا أبو المعالي عبد الله بن أحمد بن عمر وأنا أبو علي الحداد وأجازه لي أبو علي الحسن بن أحمد وأبو سعد محمد بن محمد وأبو القاسم غانم بن محمد قالوا أنا أبو نعيم قال سمعت أبا محمد عبد الله بن محمد بن جعفر بن حيان يقول سنة إحدى وثلاثمائة فيها مات أحمد بن هارون بن روح البرديجي ببغداد قال الخطيب وأخبرنا الحسن بن أبي بكر عن أحمد بن كامل القاضي قال وتوفي أحمد بن هارون البرديجي في شهر رمضان من سنة إحدى وثلاثمائة وكان من حفاظ الحديث المذكورين بالحفظ والفقه ولم يغير شيبه
_________
( 1 ) رسمها غير واضح بالاصل والمثبت عن تاريخ بغداد
( 2 ) تاريخ بغداد : الصاغاني
( 3 ) ابن العديم 3 / 1193 ثقة مأمون جبل
( 4 ) تاريخ بغداد 5 / 195
( 5 ) عن تاريخ بغداد وبالاصل " بن " خطأ

(6/67)


301 - أحمد بن هارون بن معاوية أبو عبيد الله الأشعري ( 1 ) حدث عن أبيه هارون بن أبي عبيد الله روى عنه أحمد بن عمير بن جوصا أبنأنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الحسن عبد الباقي بن أحمد بن هبة الله أنا أبو علي الأهوازي أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أبو الحسن أحمد بن عمير بن يوسف بن جوصا نا أحمد بن هارون نا هارون بن أبي عبيد الله قال ( 2 ) ونا أبو عبد الله نا أحمد بن عبيد الله عن هارون بن معاوية نا عبد الغني بن عبد الله بن نعيم القيني عن أبيه عن سليمان بن سعد قال دخلت على عبد الملك حين أتاه وفاة عبد العزيز بن مروان من مصر وكان مروان قد عهد لعبد العزيز بعد عبد الملك فعزيته ثم قلت إنكم أردتم بعبد العزيز أمرا أراد الله غيره وقد رد الله ذلك إليك يا أمير المؤمنين لتعمل فيه بالحق الحكاية بطولها في مبايعة عبد الملك لابنيه الوليد وسليمان بالعهد ( 3 ) ( 4 ) 302 أحمد بن هارون بن موسى بن عبدان أبو العباس بن الجندي ( 5 ) القاضي والد أبي نصر محمد بن أحمد ( 6 ) كان قاضي غوطة دمشق أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي زكريا البخاري وأخبرنا أبو الحسين أحمد بن سلامة الأبار أنا أبو الفرج سهل بن بشر
_________
( 1 ) بغية الطلب لابن العديم 3 / 1199 - 1200 ، سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور
( 2 ) سقط حرف التحويل ووجوده ضروري
( 3 ) الخبر في تاريخ حلب لابن العديم 3 / 1200
( 4 ) انظر تاريخ خليفة بن خياط حوادث سنة 84 للهجرة
( 5 ) ضبطت عن التبصير 1 / 359 وفيه : بضم ثم سكون
وأبو العباس أحمد بن هارون بن الجندي قاضي الغوطة
( 6 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 400

(6/68)


الإسفرايني أنا رشأ بن نظيف المقرئ قالا أنا عبد الغني بن سعيد الحافظ قال في باب الجندي وأبو العباس بن الجندي الدمشقي قاضي الغوطة زاد رشأ واسمه أحمد بن هارون قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 1 ) أما الجندي بضم الجيم وسكون النون فهو أبو العباس أحمد بن هارون بن الجندي الغساني قاضي الغوطة قال لنا أبو محمد بن الأكفاني وفيها يعني سنة أربع وثمانين وثلاثمائة توفي أبو العباس بن الجندي ( 2 ) في يوم الاثنين لليلتين خلتا من رجب وهو أحمد بن هارون بن موسى الغساني القاضي رحمه الله 303 أحمد بن هاشم بن عتبة بن أبي لهب ابن عبد المطلب بن هاشم الهاشمي اللهبي ذكره ابن عمران وذكر أنه وفد على عبد الملك بن مروان والده ( 3 ) ولم أجد ذكره في كتاب النسب للزبير والله تعالى أعلم ( 4 ) 304 أحمد بن هاشم بن عمرو بن إسماعيل ابن عبد الرحمن بن سليمان بن عبد الله أبو جعفر بن أبي هاشم الحميري البعلبكي ابن بنت محمد بن هاشم يلقب بندارا روى عن جده محمد بن هاشم وسليمان بن عبد الرحمن الحراني وأحمد بن عيسى الخشاب التنيسي وأبي أميه الطرسوسي روى عنه أبو بكر بن المقرئ ومحمد بن إبراهيم بن أسد الصوري القنوي وأبو أحمد بن عدي الجرجاني
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 2 / 222
( 2 ) بالاصل " الجنيد " والصواب ما أثبت فهو صاحب الترجمة
( 3 ) كذا ورسمها غير مطمئن بالاصل ولعلها " والدة " فيكون " مع والده "
( 4 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور

(6/69)


أخبرنا أبو نصر محمد بن حمد بن عبد الله الكبريتي أنا أبو مسلم محمد بن علي بن محمد بن الحسين بن مهرايزد ( 1 ) النحوي أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو جعفر أحمد بن هاشم بن عمرو بن إسماعيل ( 2 ) بن عبد الرحمن بن سليمان بن عبد الله الحميري بندار البعلبكي ببعلبك ابن ابنة محمد بن هاشم نا سويد بن عبد العزيز نا الوضين بن عطاء عن شداد بن أوس قال زوجوني فإن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال لا تلق الله وأنت أيم ( 3 ) [ 1413 ] الوضين لم يسممن شداد أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي نا أبو جعفر أحمد بن هاشم بن أبي هاشم ببعلبك نا سليمان بن عبد الرحمن الحراني بحديث ذكره 305 أحمد بن هشام بن عبد الله بن كثير القارئ أبو الحسن الأسدي مولى بني أسد من قريش البزار من أهل باب الصغير روى عن يحيى وعمرو ابني عثمان وسليمان بن سلمة الخبايري ( 4 ) ومحمد بن مصفى الخمصيين ومؤمل بن إهاب وأحمد بن هاشم الصيدلاني وعيسى بن يونس الفاخوري وعبد الله بن ثابت بن حران الحراني وأبي سليم إسماعيل بن حصن الجبيلي ( 5 ) روى عنه أبو بكر أحمد وأبو زرعة محمد ابنا أبي دجانة وأبو علي بن شعيب ومحمد بن محمد بن آدم وجمح بن القاسم وأحمد بن عبد الله بن الفرج
_________
( 1 ) ضبطت عن أنباه الرواة وبغية الوعاة
( 2 ) بالاصل " عن "
( 3 ) الايم الرجل الذي لا امرأة له
( اللسان )
( 4 ) أثبت وضبطت عن التبصير 1 / 356 وهذه النسبة إلى خباير بطن من الكلاع ومنهم من يهمزها " الخبائري " انظر الانساب
( 5 ) ضبطت عن الانساب ومعجم البلدان ( جونية ) والتبصير 1 / 304 وفي ياقوت " جبيل " ذكره باسم : أبي سليمان إسماعيل بن خضر بن حسان الجبيلي

(6/70)


البرامي ( 1 ) وأبو عمر بن فضالة ومحمد بن العباس بن كودك أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني أنا أبو الحسن بن السمسار نا أبو بكر أحمد بن عبيد الله نا أحمد بن هشام بن عبد الله بن كثير القارئ نا محمد بن مصفى نا محمد بن حرب حدثني الوليد بن محمد الزبيدي عن الزهري عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول أسرف عبد على نفسه حتى إذا حضرته الوفاة قال لأهله إذا أنا مت فأحرقوني ثم اسحقوني ثم اذروني في الريح في البحر فوالله لئن قدر الله علي ليعذبني عذابا لا يعذبه أحدا من خلقه ففعل ذلك به أهله فقال الله عز و جل لكل شئ أخذ منه اد ما أخذت فإذا هو قائم قال الله عز و جل ما حملك على ما صنعت قال خشيتك فغفر الله له [ 1414 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد حدثني أبو زرعة وأبو بكر ابنا عبد الله بن أبي دجانة قالا أنا أبو الحسن أحمد بن هشام بن عبد الله بن كثير القارئ قراءة عليه نا أبو أيوب سليمان بن سلمة الخبائري سمعت ذكره قرأت بخط أبي الحسين عبد الوهاب الميداني حدثني ابن فضالة نا أبو الحسن أحمد بن هشام بن كثير القارئ الشيخ الصالح بحديث ذكره 306 أحمد بن هشام بن أبي هشام البعلبكي هو ابن هاشم الذي تقدم ذكره 307 أحمد بن هشام بن عمار بن نصير بن ميسرة بن أبان أبو عبد الله السلمي ( 3 ) قرأ القرآن العظيم على أبيه ( 4 ) وحدث عنه
_________
( 1 ) رسمها غير واضح بالاصل والصواب ما أثبت انظر استدراك ابن نقطة على الاكمال
وانظر الانساب 1 / 305 حاشية 4
( 2 ) زيادة اقتضاها السياق
( 3 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور
( 4 ) ترجمة أبيه في معرفة القراء الكبار للذهبي 1 / 91 وانظر ثبتا بمصادر ترجمته فيه

(6/71)


روى عنه أبو بكر بن المقرئ وحميد بن الحسن الوراق وأبو محمد عبد الحميد بن يحيى بن داود البويطي ( 1 ) وسليمان الطبراني وأبو هاشم عبد الجبار بن عبد الصمد المؤدب أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ نا عبدان بن أحمد الجواليقي ومحمد بن الحسن بن قتيبة وموسى بن سهل بن عبد الحميد أبو عمران الجوني وعبد الله بن محمد بن سلم المقدسي ومحمد بن عمير بن عبد السلام الرملي والحسين بن عبد الله بن يزيد بن الأزرق القطان الرقي وأحمد بن هشام بن عمار ومحمد بن يحيى بن رزين الحمصي وابن خريم الدمشقي ومحمد بن عون الوحيدي وعدة قالوا أنا هشام بن عمار الدمشقي أبو الوليد نا مالك بن أنس عن الزهري عن أنس أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) دخل مكة وعلى رأسه المغفر أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ نا أحمد بن هشام بن عمار نا أبي ح وأخبرنا أبو نصر محمد بن حمد بن عبد الله الكبريتي أنا أبو مسلم محمد بن علي بن الحسين بن مهرايزد ( 2 ) النحوي أنا أبو بكر بن المقرئ نا أبو عبد الله أحمد بن هشام بن عمار بن نصير الدمشقي نا أبي هشام بن عمار نا الوليد بن مسلم نا زهير بن محمد عن محمد بن المنكدر عن جابر قال قرأ علينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) سورة الرحمن فقال ما لي أراكم سكوتا للجن كانوا أحسن منكم ردا ما قرأت عليهم من مرة " فبأي آلاء ربكما تكذبان ( 3 ) " إلا قالوا ولا بنعمائك نكذب ربنا فلك الحمد [ 1416 ] أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل السوسي أنا سهل بن بشر الإسفرايني أنا أبو بكر الخليل بن هبة الله بن الخليل التميمي نا عبد الوهاب بن
_________
( 1 ) هذه النسبة إلى بويط قرية من صعيد مصر الادنى
( 2 ) ضبطت عن بغية الوعاة 1 / 188
( 3 ) سورة الرحمن الاية : 13

(6/72)


الحسن الكلابي قال توفي أبو بكر محمد ( 1 ) بن خريم وأبو عبد الله بن هشام بن عمار يوم الخميس لست بقين من جمادي الآخرة سنة ست عشرة وثلاثمائة 308 أحمد بن همام بن عبد الغفار ابن إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر أبو حدرد المخزومي روى عن محمد بن سعيد بن الفضل القرشي وعبد الرحمن بن يحيى بن إسماعيل وأبي مسهر روى عنه عمرو بن عبد الرحمن دحيم ومحمد بن عبد الله الطائي الحمصي أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني بقراءتي عليه نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد وعبد الوهاب الميداني وأبو بكر محمد بن عبد الله بن الحسين بن إسحاق الدوري قالوا أنا عبد الله بن مروان نا عمرو بن دحيم نا أبو حدرد أحمد بن همام بن عبد الغفار بن إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر المخزومي نا محمد بن سعيد بن الفضل نا همام بن إسماعيل عن ربيعة عن إسماعيل عن يزيد بن جبير بن نفير عن أبي الدرداء قال لا أعلمه إلا رفعه قال من قال في امرئ مسلم ما ليس فيه ليؤذيه حبسه الله في رذغة ( 2 ) الخبال يوم القيامة حتى يقضي بين الناس أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ نا محمد بن عبد الله الطائي الحمصي بها أنا أبو حدرد أحمد بن همام نا عبد الرحمن بن يحيى نا عبد العزيز بن سعيد بن عبد العزيز عن أبيه عن إسماعيل بن عبيد الله قال قال عبد الرحمن بن خالد بن الوليد المدحة الذبح "
_________
( 1 ) انظر سير أعلام النبلاء 14 / 429 ترجمة محمد بن خريم و 14 / 527 قال الذهبي توفي هو وأبو بكر في يوم واحد وهو يوم الخميس
وهو في عشر التسعين
( 2 ) ردغة الخبال وبالتحريك وعصارة أهل النار ( اللسان : ردغ )

(6/73)


حرف الياء " في آباء الأحمدين ذكر من اسم أبيه يحيى 309 أحمد بن يحيى بن أحمد بن يزيد بن الحكم الحجوري من أهل ( 1 ) حكى عن أهل بيته حكاية نسوقها في ترجمة معيوف بن يحيى حكى عنه ابنه أبو بكر محمد بن أحمد بن يحيى 310 أحمد بن يحيى بن جابر بن داود أبو الحسن ويقال أبو جعفر ويقال أبو بكر البغدادي البلاذري الكاتب صاحب التاريخ سمع بدمشق هشام بن عمار وأبا حفص عمر بن سعيد وبحمص محمد بن مصفى وبأنطاكية محمد بن عبد الرحمن بن سهم وأحمد بن برد الأنطاكيين وبالعراق عفان بن مسلم وعبد الأعلى بن حماد وعبد الواحد بن غياث وشيبان بن فروخ وعلي بن المديني وعبد الله بن صالح العجلي ومصعب الزبيري وأبا عبيد بن سلام وإسحاق بن أبي إسرائيل وخلف البزار ( 2 ) وأبا الربيع الزهراني وعمرو الناقد والحسين بن علي بن الأسود العجلي وعثمان بن أبي شيبة وأبا الحسن علي بن محمد المدائني ومحمد بن سعد كاتب الواقدي ومحمد بن الصباح الدولابي ومحمد بن حاتم السمين وعباس بن الوليد النرسي وأحمد بن إبراهيم
_________
( 1 ) رسمها غير واضح بالاصل ولم أصل إليها
( 2 ) في ابن العديم 3 / 1221 " البزاز "

(6/74)


الدورقي ( 1 ) وجماعة سواهم روى عنه يحيى بن النديم ( 2 ) وأحمد بن عمار وأبو يوسف يعقوب بن نعيم بن فزارة ( 3 ) الأزدي ( 4 ) أخبرنا أبو غالب محمد بن إبراهيم الجرجاني المعروف بالدامغاني الصوفي أنا أبو القاسم إبراهيم بن عثمان بن إبراهيم الجلابي أخبرتنا فاطمة المعروفة ببيبي بنت أبي عبد الله محمد بن عبد الرحمن الطلقي قالت نا أبو أحمد عبد الله بن عدي الحافظ أنا محمد بن خلف أخبرني أحمد بن يحيى البلاذري قال قال لي محمود الوراق قل من الشعر ما يبقى لك ذكره ويزول عنك إثمه فقلت ( 5 ) * استعدي يا نفس للموت واسعي * لنجاة فالحازم المستعد ( 6 ) فذا ( 7 ) بما أنت مستعيرة ما سوف * تردين ( 8 ) والعواري ترد أنت تسهين والحوادث لا * تسهو وتلهين والمنايا تجد أي ملك في الأرض أو أي حظ * لامر حظه من الأرض لحد لا ترجي البقاء في معدن الموت * وار ( 9 ) حتوفها لك ورد كيف يهوى امرؤ لذاذة أيام * عليه الأنفاس فيها تعد * بلغني أن البلاذري كان أديبا رواية له كتب جياد ومدح المأمون بمدائح وجالس المتوكل وتوفي في أيام المعتمد ووسوس في آخر عمره وهو القائل ( 10 ) *
_________
( 1 ) ابن العديم 3 / 1220 " الدرقي " خطأ والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 12 / 230
( 2 ) في ابن العديم : البريم
( 3 ) ابن العديم : قرقارة
( 4 ) ابن العديم : الارزني
( 5 ) الخبر والابيات في بغية الطلب 3 / 1221 - 1222
( 6 ) بعده في ابن العديم ومختصر ابن منظور
قد تبينت أنه ليس للح * - ي خلود ولا من الموت بد ( 7 ) ابن العديم والمختصر : إنما أنت
( 8 ) عن ابن العديم والمختصر وبالاصل " تردي "
( 9 ) الاصل وابن العديم وفي المختصر : " ودار "
( 10 ) الخبر والابيات في بغية الطلب نقلا عن ابن عساكر

(6/75)


ما من روى أدبا ولم يعمل به * فكيف عادية الهوى بأريب ( 1 ) حتى يكون بما تعلم عاملا * من صالح فيكون غير معيب ولقل ما تجدي إصابة صائب * أعماله أعمال غير مصيب * 311 أحمد بن يحيى بن الحكم أبو بكر الأسدي ( 2 ) روى عن زهير بن عباد ومحمد بن بكار بن الريان روى عنه جعفر بن محمد ابن بنت عدس أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد حدثني أبو عبد الله جعفر بن محمد بن هشام الكندي يعرف بابن بنت عدس من لفظه نا أبو بكر أحمد بن يحيى بن الحكم الأسدي الدمشقي نا زهير بن عباد الرواسي نا يزيد بن عطاء اليشكري عن الأعمش عن زيد بن وهب عن عبد الله بن مسعود قال حدثنا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهو الصادق المصدوق إن خلق أحدكم يجمع في بطن أمه أربعين يوما وذكر الحديث [ 1417 ] 312 أحمد بن يحيى بن سهل بن السري أبو الحسين ( 3 ) الطائي المنبجي الشاهد المقرئ النحوي ( 4 ) سكن دمشق وكان وكيلا في الجامع روى عن عبد الله ( 5 ) بن مروان وأبي العباس أحمد بن فار س الأديب وأبي الحسن نظيف بن عبد الله المقرئ وأبي الحسين محمد بن جعفر بن أبي الزبير وعمر بن عبد الرحمن الإمام الحلبي روى عنه عبد الوهاب الميداني وهو من أقرانه وعبد العزيز بن أحمد
_________
( 1 ) في ابن العديم : بأديب
( 2 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور
( 3 ) في الوافي 8 / 248 أبو الحسن
( 4 ) بغية الطلب 3 / 1227 الوافي 8 / 248 بغية الوعاة 1 / 395
( 5 ) في ابن العديم 3 / 1228 " أبي عبد الله "
ومثله في الوافي وهو محمد بن إبراهيم بن مروان وسيأتي صوابا بعد أسطر

(6/76)


الكتاني وعلي بن محمد الحنائي وعلي بن الخضر السلمي وأبو بكر مكي بن جابار الدينوري وعلي بن محمد بن شجاع الربعي وأبو سعد إسماعيل بن علي الرازي السمان أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني نا أبو الحسين أحمد بن يحيى المنبجي قراءة عليه من أصل سماعه نا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن مروان نا سليمان بن أيوب بن حذلم نا المسيب بن واضح نا حجاج عن شعبة عن قتادة عن زرارة بن أوفى عن عبد الله قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا تقتلوا الضفادع فإن نقيقها تسبيح [ 1418 ] أخبرنا أبو محمد ( 1 ) نا عبد العزيز إملاء نا أبو الحسين أحمد بن يحيى المنبجي الأديب نا أبو الحسن نظيف بن عبد الله المقرئ نا أبو علي محمد بن معاذ دران ( 2 ) نا أبو عمرو مسلم بن إبراهيم الفراهيدي نا هشام نا قتادة عن عبد الله بن بريدة ( 3 ) عن أبيه أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كان لا يتطير وكان إذا بعث غلاما ( 4 ) سأل عن اسمه فإن أعجبه اسمه فرح لذلك ورئي في وجهه ( 5 ) وإن كره اسمه رئي كراهة ( 6 ) ذلك في وجهه وإذا دخل عن القرية سأل عن اسمها فإن أعجبه اسمها فرح بها ورئي بشر ذلك في وجهه وإن كراسمها رئي ( 7 ) كراهية ذلك في وجهه ( 8 ) أنشدنا أبو محمد بن الأكفاني أنشدنا أبو محمد الكتاني أنشدنا أبو الحسين أحمد بن يحيى بن سهل المنبجي أنشدني أبو العباس أحمد بن فارس الأديب أنشدني ابن طباطا العلوي لنفسه * حسود مريض القلب يخفي أنينه * ويضحى كئيب البال مني حزينه
_________
( 1 ) يعني أبا محمد بن الاكفاني وعبد العزيز بن أحمد الكتاني
( 2 ) ضبطت بالقلم عن سير أعلام النبلاء ترجمته 13 / 536
( 3 ) ضبطت عن تقريب التهذيب
( 4 ) في ابن العديم 3 / 1227 رجلا
( 5 ) ابن العديم : في وجهه البشر
( 6 ) بالاصل : " كراهية " والمثبت عن ابن العديم
( 7 ) بالاصل " رأي " وفي ابن العديم : رئي كراهة
( 8 ) الجامع الصغير للسيوطي 2 / 369

(6/77)


يلوم علي إن رحت للعلم طالبا * اقلب من كل الرواة فنونه وأختار أبكار الكلام وعونه * واحفظ مما أستفيد عيونه ويزعم أن العلم لا يجلب الغنى * ويحسن بالجهل الذميم ظنونه فيا لأمي دعني أعالي بقيمتي * فقيمة كل الناس ما يحسنونه * أخبرنا أبو محمد بن الاكفاني نا عبد العزيز بن أحمد قال توفي شيخنا أبو الحسين أحمد بن يحيى المنبجي الأطروش سنة خمس عشرة وأربعمائة حدث عن نظيف الحلبي وغيره وكان يحفظ من أخبار أبي عبد الله بن خالوية وكان ثقة 313 أحمد بن يحيى بن صالح ( 1 ) بن بيهس بن زميل بن عمرو ابن هبيرة بن زفر بن عامر بن هبيرة بن زفر ابن عامر بن عوف بن كعب بن أبي بكر بن كلاب حكى عن أبيه حكى عنه ابن ابن عمه أحمد بن محمد بن صالح بن بيهس قرأت بخط أبي الحسين الرازي حدثني أبو الفضل العباس بن أحمد بن محمد بن صالح بن محمد بن صالح بن بيهس حدثني أبي قال قال عبد الله بن طاهر لأخي محمد بن صالح بن بيهس إنك لتعدد ما قمت لأمير المؤمنين كأنك طاهر بن الحسين فقال له محمد بن صالح إن طاهر بن الحسين حارب عن دولة أمير المؤمنين بمال أمير المؤمنين ورجاله وأنا حاربت عن دولة أمير المؤمنين بمالي وعشيرتي فقال له عبد الله بن طاهر أنشدني شعرك الذي كتبت به إلى المأمون أمير المؤمنين برأس القاسم بن أبي العميطر فأنشده * أبلغا اليوم على البعد أمير المؤمنينا * أنني أهلكت بالشام أمير المجرمينا * وقتلت ابن عظيم المارقين المعتدينا * قاسما لما غدا يستحلب الحرب الزبونا *
_________
( 1 ) الزيادة عن مختصر ابن منظور

(6/78)


وعلى معتمر كررت مرداة طحونا لم تدع بالشام كبشا * من كباش العبشمينا طالما إلا سقيناه بها الكأس المنونا * ليت شعري أتى المأمون أنا قد عنينا * بالذي صار إليه * في أمور المسلمينا وكفيناه ببيض * مرهفات من يلينا * 314 أحمد بن يحيى ( 1 ) من أهل حجر الذهب ( 2 ) روى عن إسماعيل بن إبراهيم أظنه أبا معمر وأبا نعيم عبيد بن هشام روى عنه أبو إسحاق بن ( 3 ) سنان وأثنى عليه أخبرنا أبو الوفاء حفاظ بن الحسن بن الحسين الغساني أنا علي بن طاهر أنا أحمد بن عبد الرحمن الطرائفي أنا أبو القاسم بن محمد الحافظ أنا إبراهيم بن محمد بن صالح بن سنان نا أحمد بن يحيى شيخ صالح في حجر الذهب مقعد نا إسماعيل بن إبراهيم نا سفيان سمع عمرا عن جابر قال أتى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قبر عبد الله بن أبي بعدما دفن أمر به فأخرج فوضعه على ركبتيه أو فخذيه فنفث عليه من ريقه وألبسه قميصه والله أعلم [ 1420 ] أخبرناه أعلى من هذا بدرجتين أبو المظفر بن القشيري أنا أبو سعد الجنزرودي أنا أبو عمرو بن حمدان أنا أبو يعلى الموصلي نا أبو خيثمة نا سفيان سمع عمرا ( 4 ) وجابرا قال أتاه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يعني عبد الله بن أبي بعدما أدخل حفرته فأمر به فأخرج فنفث عليه من ريقه وألبسه قميصه والله أعلم [ 1421 ]
_________
( 1 ) ترجم له ياقوت في معجم البلدان ( الحجر الاسود )
( 2 ) حجر الذهب : محلة بدمشق ( الحجر الاسود )
( 3 ) معجم البلدان : أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن صالح بن سنان
( 4 ) بالاصل " عمر "

(6/79)


315 - أحمد بن يحيى أبو بكر السنبلاني الأصبهاني من أهل سنبلان ( 1 ) محلة بأصبهان سمعت بها الحديث قدم دمشق وحدث بها عن أبي عبد الرحمن هارون بن سعيد الراعي وإبراهيم بن عيسى الأصبهانيين روى عنه ابن مروان ( 2 )
أنبأنا أبو طاهر بن الحنائي وحدثنا أبو البركات الخضر بن شبل الفقيه عنه أنا أبي داءه أنبأنا عبد الوهاب الكلابي إجازة وقرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن عبد الدائم القطان عن عبد الوهاب الكلابي نا إبراهيم بن عبد الرحمن بن عبد الملك بن مروان نا أبو بكر أحمد بن يحيى السنبلاني قدم علينا دمشق نا هارون بن سعيد أبو عبد الرحمن الراعي الأصبهاني وكان من خيار الناس نا يعقوب بن عبد الله الكرماني نا بشر بن عبيد الله الدارسي ( 3 ) عن ( 4 ) حازم بن بكر عن يزيد بن عياض عن الأعرج عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من صلى علي في كتابه لم تزل الملائكة تصلي عليه ما دام اسمي في ذلك الكتاب [ 1422 ] وسمعت أبا بكر السنبلاني يقول فأنا رأيت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ليلة جمعة في آخر الليل فقلت له يروى عنك أنك قلت من صلى علي في كتابه لم تزل الملائكة تصلي عليه ما دام اسمي في ذلك الكتاب فأومأ برأسه مرتين أو ثلاثا أي نعم أخبرنا أعلى من هذا بدرجتين أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو محمد بن أبي عثمان أنا عبيدالله بن محمد الفرضي أنا محمد بن جعفر المطيري نا نصر بن
_________
( 1 ) بلفظ تثنية سنبل الزرع محلة بأصبهان ( ياقوت ) وترجم له نقلا عن ابن عساكر
( 2 ) كذا وفي معجم البلدان : " إبراهيم بن عبد الرحمن بن عبد الملك بن مروان " وسيأتي اسمه كاملا في الحديث التالي
( 3 ) هذه النسبة إلى درس العلم كما في الانساب وذكره : بشر بن عبيد الدارسي
وسيرد : بشر بن عبد الله
( 4 ) بالاصل " بن " خطأ
( 5 ) سقطت من الاصل وكتبت فوق السطر بخط مغاير

(6/80)


داود بن طوق الخليجي نا بشر بن عبد الله الدارسي ( 1 ) نا حازم بن بكر القرشي نا يزيد بن عياض عن الأعرج عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من صلى علي في كتاب لم تزل الملائكة تستغفر له ما دام اسمي في ذلك الكتاب [ 1423 ] 316 أحمد بن يحيى الأنطاكي ( 2 ) سمع بدمشق هشام بن عمار وبحمص كثير بن عبيد الحذاء ومحمد بن مصفى الحمصيين روى عنه أبو بكر أحمد بن سليمان بن الحسن النجاد الفقيه ( 3 ) أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت لفظا وأبو القاسم حمزة بن محمد بن الحسن بن محمد بن علي الزبيري البغداديان قراءة بدمشق قالا أنا أبو القاسم عبد الرحمن بن عبيد الله بن عبد الله الخرقي نا أحمد بن سليمان نا أحمد بن يحيى الأنطاكي نا هشام بن عمار نا إسماعيل بن عياش عن سهل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن الله عز و جل أحب لكم ثلاثا وكره لكم ثلاثا أحب أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئا وأن تنصحوا لمن ولاه الله أمركم وأن تعتصموا بحبل الله جيمعا وكره لكم وكره لكم قيل وقال وكثرة الجدال وإضاعة المال المحفوظ السؤال [ 1424 ] 317 أحمد بن يحيى أبو عبد الله بن الجلاء ( 4 ) أحد مشايخ الصوفية الكبار صحب أباه وذا النون بن إبراهيم المصري وأبا تراب النخشبي ( 5 ) وحكى عنهم
_________
( 1 ) تقدم بشر بن عبيد الله
( 2 ) ترجم له ابن العديم 3 / 1229 وذكر باسم : أحمد بن يحيى بن صفوان الانطاكي أبو بكر الامام وقيل فيه : أحمد بن محمد بن يحيى بن صفوان
( 3 ) انظر فيمن روى عنه أحمد والرواة عن أحمد ( ابن العديم 3 / 1229 )
( 4 ) ترجم له في تاريخ بغداد 5 / 213 حلية الاولياء 10 / 314 العبر 2 / 132 الشذرات 2 / 248 بغية الطلب لابن العديم 3 / 1233 مختصر ابن منظور 3 / 322 الرسالة القشيرية ص 403
( 5 ) اختلف في اسمه قيل : عسكر بن حصين وقيل : عسكر بن محمد بن حصين والنخشبي ضبطت عن الانساب وهذه النسبة إلى نخشب : بلدة من بلاد ما وراء النهر

(6/81)


حكى عنه أبو عمر محمد بن سليمان بن أبي داود اللباد وأبو بكر محمد بن داود الدقي ( 1 ) وأبو العباس الوراق الدمشقي وأبو جعفر محمد بن الحسن بن علي اليقطيني ومحمد بن عبد الله الجلندي المقرئ أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني أنا أبو عبد الله محمد بن أبي نصر الطالقاني بدمشق قال ( 3 ) قال أبو عبد الرحمن السلمي ومنهم أبو عبد الله بن الجلائي ( 4 ) اسمه أحمد بن يحيى بن الجلاء ويقال محمد بن يحيى وأحمد أصح كان أصله بغدادي أقام بالرملة ودمشق وكان من جلة مشايخ الشام صحب أباه يحيى الجلاء وأبا تراب النخشبي وذا النون المصري وأبا عبيد البسري وكان استاذ محمد بن داود الدقي وكان عالما ورعا أنبأنا أبو الحسن عبد الغافر بن إسماعيل أنا أبو بكر بن أبي زكريا المزكي أنا أبو عبد الرحمن السلمي قال محمد بن يحيى ويقال أحمد بن يحيى وأحمد أصح أبو عبد الله بن الجلاء كان أصله بغدايا أقام بالرملة وبدمشق وكان من جلة المشايخ وأئمة القوم صحب أبا تراب النخشبي وسافر معه سئل أبو عبد الله ما معنى الصوفي فقال ليس يعرف من شرط العلم ومعناه مجرد من الأسباب كأن الله معه بكل مكان فلا يمنعه الحق من علم كل مكان فسمي صوفي أخبرنا أبو المظفر بن القشيري قال قال لنا والدي الأستاذ أبو القاسم ومنهم أبو عبد الله أحمد بن يحيى بن الجلاء بغداذي الأصل أقام بالرملة ودمشق من أكابر مشايخ الشام صحب أبا تراب وذا النون وأبا عبيد البسري وأباه يحيى بن الجلاء أنبأنا أبو علي الحداد
_________
( 1 ) ترجم له في الانساب ( الدقي ) وضبطت الدقي عن الانساب
( 2 ) بغية الطلب لابن العديم 3 / 1236
( 3 ) ابن العديم 3 / 1236
( 4 ) عند ابن العديم : الجلاء
( 5 ) الرسالة القشيرية ص 403

(6/82)


وأخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) قالا أنا أبو نعيم الحافظ ( 2 ) قال أبو عبد الله أحمد بن يحيى بغدادي سكن الرملة صحب ذا النون وأبا تراب وأبوه يحيى الجلاء له النكت اللطيفة أحد الأئمة انتهى حديث الخطيب وقال الحداد أحد ( 4 ) أئمة القوم لم يكن بالشام في حاله له تشبيه مذكور تخرج به جماعة من المذكورين ( 4 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) أحمد بن يحيى أبو عبد الله المعروف بابن الجلاء من كبار مشايخ الصوفية انتقل عن بغداد فسكن الشام أنبأنا أبو علي أنا أبو نعيم قال سمعت والدي يذكر عن بعض أصحابه أنه يعني ابن الجلاء كان يقول يحتاج ( 7 ) العبد أن يكون له شئ يعرف به كل شئ وكان يقول من استوى عنده المدح والذم فهو زاهد ومن حافظ على الفرائض في أول مواقيتها فهو عابد ومن رأى الأفعال كلها من الله فهو موحد أخبرنا أبو المظفر بن القشيري قال سمعت أبي يقول سمعت محمد بن الحسين يقول سمعت محمد بن عبد العزيز الطبري يقول سمعت أبا عمر الدمشقي يقول سمعت ابن الجلاء يقول ( 8 ) قلت لأبي وأمي أحب أن تهباني لله عزوجل
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 5 / 213 - 214 ابن العديم 3 / 1233 نقلا عن الخطيب
( 2 ) حلية الاولياء 10 / 314
( 3 ) بالاصل والحلية " وأباه " والمثبت عن تاريخ بغداد وابن العديم
( 4 ) ما بين الرقمين موجود في الحلية وسقط من تاريخ بغداد وقد نبه المصنف إلى ذلك
( 5 ) تاريخ بغداد 5 / 213
( 6 ) الحلية 10 / 314
( 7 ) رسمها غير واضح بالاصل والمثبت عن الحلية
( 8 ) الرسالة القشيرية ص 403 وابن العديم 3 / 1237

(6/83)


فقالا ( 1 ) قد وهبناك لله فغبت عنهم ( 2 ) مدة فلما رجعت كانت ليلة مطيرة ( 3 ) فدققت ( 4 ) الباب فقال أبي من ذا ( 5 ) قلت ولدك أحمد قال قد كان لنا ولد فوهبناه لله عز و جل ونحن من العرب لا نسترجع شيئا وهبناه ولم يفتح لي الباب ( 6 ) أخبرنا أبو المظفر القشيري أنا أبي قال وقال ابن الجلاء كنت أمشي مع استاذي فرأيت حدثا جميلا فقلت يا أستاذ يعذب الله هذه الصورة قال أفنظرت سترى غبة قال فنسيت القرآن بعده بعشرين سنة أنبأنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن عبد العزيز المكي أنا الحسين بن يحيى بن إبراهيم أنا الحسين بن علي بن محمد الشيرازي أنا علي بن عبد الله بن جهضم نا محمد بن الحسين بن الجلندي المقرئ بطرسوس قال سمعت أبا عبد الله بن الجلاء يقول كنت واقفا أنظر إلى غلام نصراني حسن الوجه فمر بي أبو عبد الله البلخي فقال إيش وقوفك فقلت يا عم ما ترى هذه الصورة تعذب بالنار فضرب بيده بين كتفي وقال لتجدن غبها ولو بعد حين قال ابن الجلاء أبو عبد الله فوجدت غبها بعد أربعين سنة بلغني أنه قال نسيت القرآن وسألت ( 9 ) الشيخ أبا بكر محمد بن داود رحمه الله فقلت له حكاية بلغتني ( 10 ) عن ابن الجلاء فقال ما هي فذكرت ( 11 ) له الحكاية وقد كنت سمعتها قبل هذه الرواية فقال نعم أنا سألته عنها فقال نعم أجنيت ( 12 ) بعد أربعين سنة
_________
( 1 ) عن الرسالة القشيرية وابن العديم وبالاصل : قال
( 2 ) في المصدرين السابقين : " عنهما "
( 3 ) في الرسالة القشيرية : كانت الليلة مطيرة
( 4 ) الرسالة القشيرية : فقرعت الباب
( 5 ) الرسالة القشيرة : من الطارق
( 6 ) الزيادة عن الرسالة القشيرية
( 7 ) ابن العديم 3 / 1237
( 8 ) سقطت اللفظة عند ابن العديم
( 9 ) السائل هو علي بن عبد الله بن جهضم
( 10 ) بالاصل " بلغني " والمثبت عن ابن العديم
( 11 ) بالاصل : " فذكر " والمثبت عن ابن العديم
( 12 ) كذا بالاصل وفي ابن العديم : " أنسيت " وهي أظهر

(6/84)


كتب إلي أبو سعد أحمد بن عبد الجبار بن الطيوري عن عبد العزيز علي الآزجي حدثني ابن جهضم وأنبأنا أبو جعفر المكي أنا الحسين بن يحيى أنا الحسن بن علي الشيرازي أنا علي بن عبد الله بن جهضم حدثني أبو عبد الله الفرغاني ساكن دمشق زاد المكي مذاكرة قال ( 1 ) سمعت أبا الخير يقول كنت جالسا ذا ت يوم في موضعي هذا على باب المسجد فرفعت رأسي فرأيت رجلا في الهواء وبيده ركوة فأومأ إلي فقلت له انزل فأبى ومر في الهواء فسئل الشيخ أبو الخير عرفت الرجل فقال نعم قيل له من كان قال أبو عبد الله بن ( 2 ) الجلاء قرأت على أبي القاسم الخضر بن الحسين بن عبدان بن عبد العزيز بن أحمد التميمي أنا تمام بن محمد أخبرتنا أم الحسين سيدة بنت عبد الله بن مرحوم الماجدية ( 3 ) قراءة عليها قالت قال أبو بكر محمد بن داود الدقي وسمعت أبا عبد الله بن الجلاء يقول وقد قيل له أكان ( 4 ) يجلو المرايا والسيوف فسمي الجلاء قال لا ولكن كان إذا تكلم على قلوب المؤمنين جلاها أنبأنا أبو الحسن عبد الغافر بن إسماعيل أنا محمد بن يحيى بن إبراهيم أنا أبو عبد الرحمن السلمي قال سمعت الحسين بن أحمد يقول سمعت الدقي يقول سمعت أبا عبد الله بن الجلاء يقول ما جلا أبي شيئا قط ولكنه كان يعظ الناس فيقع في قلوبهم فسمي جلاء القلوب أخبرنا أبو الحسين بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) أخبرني أحمد بن علي بن الحسين أنا محمد بن الحسين النيسابوري وأنبأنا أبو الحسن عبد الغافر بن إسماعيل أنا محمد بن يحيى بن إبراهيم أنا
_________
( 1 ) الخبر في ابن العديم 3 / 1234 ومختصر ابن منظور 3 / 322
( 2 ) زيادة عن المصدرين السابقين
( 3 ) رسمت كالاصل ولم أعثر عليها
( 4 ) كذا بالاصل والمختصر وفي ابن العديم : أكان أبوك يجلو
- 5 ) تاريخ بغداد 5 / 214

(6/85)


أبو عبد الرحمن محمد بن الحسين قال سمعت جدي إسماعيل بن نجيد يقول كان يقال إن في الدنيا من هذه الطبقة ثلاثة وفي رواية كان يقال في الدنيا ثلاثة من أئمة الصوفية وقالا لا رابع لهم أبو عثمان بنيسابور والجنيد ببغداد وأبو عبد الله بن الجلاء بالشام أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني قراءة أنا أبو بكر محمد بن علي بن محمد الحداد إجازة أنا علي بن الحنائي نا عبدان بن عمر المنبجي وصدقة بن المظفر الأنصاري وسيده بنت عبد الله قالوا أنا محمد بن داود الدقي قال وسمعت الفرغاني يقول ما رأيت في عمري إلا رجلا ونصف رجل فقيل له من الرجل فقال أبو أميه الماحوزي والنصف رجل أبو عبد الله الجلاء فقيل له بم جعلت ذاك واحدا وهذا نصفا قال أبو أمية كان يأكل شيئا ليس للمخلوقين فيه صنع ( 1 ) وأبو عبد الله بن الجلاء يأكل ( 2 ) من رحل أبي عبد الله العطار ( 3 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) نا عبد العزيز بن علي الوراق قال سمعت علي بن عبد الله بن الحسن الهمذاني ( 4 ) يقول سمعت محمد بن داود يقول ما رأت عيناي بالعراق وبالحجاز ولا بالشام ولا بالجبل مثل أبي عبد الله بن الجلاء وكان في ممشاذ خمس خصال لم يكن واحدة منها في ابن الجلاء أنبأنا أبو الحسن بن إسماعيل أنا محمد بن يحيى بن إبراهيم أنا أبو عبد الرحمن السلمي قال سمعت عبد الله بن علي يقول سمعت محمد بن داود الدقي يقول لقيت نيفا وثلاثمائة من المشايخ المشهورين فما لقيت أحدا بين يدي الله وهو يعلم أنه بين يدي الله أهيبت من ابن الجلاء أنبأنا أبو محمد عبد الله بن أحمد السمرقندي أنا أبو بكر محمد بن علي بن
_________
( 1 ) كذا بالاصل والمختصر وفي الانساب " الماحوزي " : صنيع
( 2 ) في الانساب : فكان يأكل من مال رجل يقال له علي بن عبد الله القطان
( 3 ) تاريخ بغداد 5 / 214
( 4 ) عن تاريخ بغداد وابن العديم وبالاصل : الهمداني

(6/86)


محمد الحداد بدمشق أنا أبو محمد عبد الرحمن بن عثمان بن أبي نصر نا أبو عمر محمد بن سليمان بن أبي داود اللباد قال حضرت مجلس أبي عبد الله بن الجلاء فحدثنا أن هارون الرشيد دخل ( 1 ) إلى بيت الله الحرام ومعه رجل من بني شيبة فأقام معه طويلا فقال له هارون يا شيبي قد دخلت معي هذا البيت فهل لك من حاجة فقال له يا أمير المؤمنين إني لأستحي من الله أن أسأل في بيته غيره قال فأعجب هارون ذلك الكلام فلما خرج هارون من البيت أمر له بسبع بدر ( 2 ) ( 3 ) فأعادها عليه مرارا فقال له ابن الجلاء لم ترددها إذا رأيت أحدا يعظم أمر الدنيا مقته قلبي وجدت هذه الحكاية بخط نصر بن الجبان عن أبي محمد بن أبي نصر قال سمعت أبا طالب بن النجاد يقول سمعت الحسن بن حبيب يقول حضرت مجلس أبي عبد الله بن الجلاء فذكرها أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الحسن البروجردي أنا أبو سعد علي بن عبد الله بن أبي صادق الحيري أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن باكويه الشيرازي نا عبد الواحد بن بكر نا محمد بن علي بن الجلندي قال سمعت أبا عبد الله أحمد بن يحيى بن الجلاء يقول وقد سئل عن المحبة فقال ما لي وللمحبة إني أريد أن أتعلم التوبة قال وأنا ابن باكويه أنا أبو الحسن علي بن أحمد الحنظلي أنا أحمد بن علي الأصطخري أنا أبو عمر الدمشقي قال خرجنا مع أبي عبد الله بن الجلاء إلى مكة فمكثنا أياما لم نجد ما نأكل قال فوقعنا ( 4 ) إلى حي في البرية فإذا بأعرابيه وعندها شاة فقلنا لها بكم هذه الشاة فقالت بخمسين درهما فقلنا لها أحسني فقالت بخمسة دراهم فقلنا لها تهزئين فقالت لا والله ولكن سألتموني الإحسان فلو أمكنني لم آخذ شيئا فقال أبو عبد الله بن الجلاء إيش الذي معكم قلنا ستمائة درهم فقال أعطوها واتركوا الشاة عليها فما سافرنا سفرة أطيب منها
_________
( 1 ) بالاصل : " ودخل " والمثبت عن المختصر لابن منظور
( 2 ) بدر جمع بدرة كيس فيه مال كمية اختلفت من عهد إلى عهد ( اللسان )
( 3 ) بعدها في المختصر : فقال الحسن بن حبيب : لابن الجلاء يا حبيبي أمر له بسبع بدر ؟
( 4 ) بالاصل " فوقفنا " والمثبت عن المختصر

(6/87)


أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الأصبهاني الحافظ قال ( 1 ) سمعت محمد بن الحسين وأنبأنا أبو الحسن عبد الغافر بن إسماعيل أنا محمد بن يحيى بن إبراهيم المكي أنا أبو عبد الرحمن السلمي قال سمعت أبا الحسين القزويني يقول سمعت علي بن عبدك يقول سمعت أبا عثمان ( 2 ) الطبرستاني يقول سمعت ابن المقرحي يقول رأيت حول أبي تراب النخشبي من أصحابه عشرين ومائة ركوة قعودا ( 4 ) حول الأساطين ما مات أحد منهم على الفقر إلا ابن الجلاء وأبو عبيد ( 5 ) البسري أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) نا عبد العزيز بن علي نا علي بن عبد الله بن الحسن بن جهضم بمكة نا محمد بن عبد الله بن الجلندي المقرئ قال سمعت أبا عبد الله بن الجلاء يقول كنت بمكة مجاورا مع ذي النون فجعنا أياما كثيرة لم يفتح لنا بشئ فلما كان ذات يوم قام ذو النون قبل صلاة الظهر ليصعد إلى ( 7 ) الجبل ليتوضأ إلى الصلاة وأنا خلفه فرأيت قشور الموز مطروحا في الوادي وهو طري فقلت في نفسي آخذ منه كفا أو كفين أتركه في كمي ويراني الشيخ حتى إذا صرنا في الجبل ومضى الشيخ يتمسح أكلته قال فأخذته وتركته في كمي وعيني إلى الشيخ لئلا يراني فلما صرنا في الجبل وانقطعنا عن الناس التفت إلي وقال اطرح ما في كمك يا شره فطرحته وأنا خجل وتمسحنا للصلاة ورجعنا إلى المسجد وصلينا الظهر والعصر والمغرب وعشاء الآخرة فلما كان بعد ساعة إذا إنسان قد جاء ومعه طعام عليه مكبة فوقف ينظر إلى ذي النون فقال له ذو النون مر فدعه قدام ذاك وأومأ إلي بيده فتركه بين يدي فانتظرت الشيخ ليأكل فلم أره يقول من مكانه ثم نظر إلي وقال كل فقلت آكل
_________
( 1 ) حلية الالياء 10 / 48 في ترجمة أبي تراب النخشبي
( 2 ) الحلية : عمران
( 3 ) الحلية : ابن الفرحي
( 4 ) عن الحلية وبالاصل " قعود "
( 5 ) في الحلية : " أبو عبيدة السري " تحريف
( 6 ) تاريخ بغداد 5 / 214
( 7 ) تاريخ بغداد والمختصر : للصلاة
( 8 ) زيادة عن تاريخ بغداد

(6/88)


وحدي فقال نعم أنت طلبت نحن ما طلبنا شيئا يأكل الطعام من طلبه فأقبلت آكل وأنا خجل مما جرى أو كما قال أخبرنا أبو جعفر أحمد بن محمد المكي في كتابه أنا الحسين بن يحيى المكي أنا الحسين بن علي الشيرازي أنا علي بن عبد الله ( 1 ) بن جهضم قال وسمعت عبد الله بن إبراهيم يقول سئل أبو بكر بن الزانيار عن ابن الجلاء فقال مؤتمن على سر الله وسئل عن الدقاق فقال حر إنه صدق وقال ابن جهضم سمعت أبا بكر الدقي قال بينما هو يعني أبا عبد الله بن الجلاء جالس في المسجد وحوله جماعة رأي بعض من حضر على لحيته قشرة تين فنحاها منه فأوراها له فصاح وقال تأخذ من لحيتين وتطرح في المسجد ثم أخذها في يده وقام إلى باب المسجد فرماها وعاد فجلس أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الرحمن السلمي وأخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبي قال سمعت محمد بن الحسين يقول سمعت الحسين بن أحمد بن جعفر يقول سمعت محمد بن داود الدينوري يقول سمعت أبا عبد الله بن الجلاء يقول أعرف من أقام بمكة ثلاثين سنة لم يشرب من ماء زمزم إلا ما استقاه بركوته ورشائه ولم يتناول من طعام جلب من مصر ( 2 ) زاد زاهر شيئا أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبي أبو القاسم قال وقال ابن الجلاء الزهد هو النظر إلى الدنيا بعين الزوال لتصغر في عينك فيسهل عليك الإعراض عنها أنبأنا أبو علي الحداد وأخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 3 )
_________
( 1 ) في ابن العديم 3 ( 236 ) عبيد الله
( 2 ) الخبر في ابن العديم 3 / 1239
( 3 ) تاريخ بغداد 5 / 215

(6/89)


قالا أنا أبو نعيم ( 1 ) الحافظ قال سمعت محمد بن الحسن بن علي اليقطيني
يقول حضرت أبا عبد الله بن الجلاء وقيل له هؤلاء الذين يدخلون البادية بلا زاد ولا عدة يزعمون أنهم متوكلة فيموتون قال هذا فعل رجال الحق فإن ماتوا فالدية على القاتل سمعت أبا المظفر بن القشيري يقول سمعت أبي يقول سمعت محمد بن الحسين يقول سمعت أبا عبد الله الرازي يقول سمعت أبا محمد بن ياسين يقول سمعت ابن الجلاء وقد سألته عن الفقر فسكت حتى خلا ثم ذهب ورجع عن قريب ثم قال كان عندي أربعة ( 2 ) دوانيق فاستحييت من الله أن أتكلم في الفقر فذهبت فأخرجته ( 3 ) ثم قعد ( 4 ) وتكلم في الفقر ( 5 ) قال ( 6 ) وسمعت محمد بن الحسين يقول سمعت عبد الواحد بن بكر يقول سمعت الدقي يقول سمعت ابن الجلاء يقول لولا شرف التواضع لكان حكم الفقير إذا مشى أن يتبختر أخبرنا أبو القاسم بن الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو محمد بن يوسف قال سمعت أبا بكر أحمد بن الحسن الصوفي يقول سمعت أبا عبد الله بن الجلاء يقول آله الفقير صيانة فقره وحفظ سره وأداء فرضه أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب أنا أحمد بن علي المحتسب نا أبو عبد الرحمن السلمي قال سمعت محمد بن عبد الله الرازي يقول سمعت أبا عمر الدمشقي يقول قال أبو عبد الله بن الجلاء لا تضيعن حق أخيك اتكالا على ما بينك وبينه من المودة والصداقة فإن الله تعالى فرض
_________
( 1 ) حلية الاولياء 10 / 314
( 2 ) عن ابن العديم والمختصر وبالاصل : أربع
( 3 ) ابن العديم : " وأخرجته " وفي المختصر : " فأخرجتها "
( 4 ) بالاصل : " بعد نتكلم " والمثبت عن ابن العديم والمختصر
( 5 ) الخبر في بغية الطلب لابن العديم 3 / 1238
( 6 ) القائل هو أبو القاسم القشيري
( 7 ) سير أعلام النبلاء 14 / 252 والمختصر
( 8 ) تاريخ بغداد 5 / 215

(6/90)


لكل مؤمن حقوقا لا يضيعها إلا من لم يراع حقوق الله عليه أخبرنا أبو سعد عبد الله بن أسعد بن أحمد بن محمد بن حبان أنا أبو بكر بن خلف أنا أبو عبد الرحمن السلمي قال حكي عن أبي عبد الله بن الجلاء أنه قال الدنيا أوسع رقعة وأكثر رحمة من أن يجفوك واحد فلا يرغب فيك آخر وقال ( 1 ) تلقى بكل بلاد إن حللت بها * أهلا بأهل وإخوانا بإخوان * أخبرنا أبو طاهر محمد بن محمد بن عبد الله السنجي ( 2 ) المؤدب وأبو الحسن علي بن محمد بن أبي الحسن الجوهري المروزيان بها قالا أنا أبو العباس الفضل بن عبد الواحد بن الفضل بن عبد الصمد التاجر بنيسابور أنا أبو القاسم عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله السراج قال سمعت أبا نصر السراج يعني عبد الله بن علي يقول سمعت أبا بكر الدقي يقول سمعت أبا عبد الله أحمد بن يحيى الجلاء يقول لو أن رجلا عصى الله بين يدي معصية ( 3 ) أنظر إليه ثم غاب فلا يجوز فيما بيني وبين الله عز و جل أن اعتقد فيه ذاك الذي رأيته بعيني لأنه يمكن أنه قد تاب ورجع إلى الله عز و جل حين غاب عني أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ قال سمعت محمد بن الحسين بن موسى يقول سمعت أبا الحسين الفارسي يقول سمعت أحمد بن علي يقول سئل أبو عبد الله الجلاء عن الحق فقال إذا كان الحق واحدا وجب أن يكون طالبه وحداني الذات وقال سمت همم المريدين إلى طلب الطريق إليه فأفنوا نفوسهم في الطلب وسمت همم العارفين إلى مولاهم فلم يعطف على شئ سواه قال ( 4 ) وسمعت محمد بن الحسين يقول سمعت محمد بن عبد الله الرازي
_________
( 1 ) في المختصر : وأنشد
( ضبطت عن الانساب وهذه النسبة إلى سنج بكسر السين المهملة وسكون النون وهي قرية كبيرة من قرى مرو على سبعة فراسخ منها
( 3 ) رسمها غير واضح بالاصل والمثبت عن المختصر
( 4 ) حلية الاولياء 10 / 314
( 5 ) الحلية : تعطف

(6/91)


يقول سمعت أبا عمر ( 1 ) الدمشقي يقول سمعت أبا عبد الله بن الجلاء يقول الحق استصحب أقواما للكلام واستصحب أقواما للخلة فمن استصحبه الحق لمعنى ابتلاه بأنواع المحن فليحذر أحدكم طلبه رتبة الأكابر وكان يقول من بلغ نفسه إلى رتبة سقط عنها ومن بلغ به ثبت عليها وكان إذ سئل عن المحبة فقال ما لي وللمحبة أنا أريد أن أتعلم التوبة وسئل كيف تكون ليالي الأحباب فأنشأ يقول من لم يمت ( 2 ) والحب حشو فؤاده * لم يدر كيف تفتت الاكباد * أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبي أبو القاسم ( 3 ) وقال ابن الجلاء من استوى عنده المدح والذم فهو زاهد ومن حافظ على الفرائض في أول مواقيتها فهو عابد ومن رأى الأفعال كلها من الله فهو موحد ( 4 ) ولما مات ابن الجلاء نظروا إليه وهو يضحك ( 5 ) فقال الطبيب إنه حي ثم نظر إلى مجسه فقال إنه ميت ثم كشف عن وجهه فقال لا أدري هو ميت أم حي وكان في داخل جلده عرق على شكل الله إنما صاحب هذه الفضول أبوه يحيى بن الجلاء لا أحمد بن يحيى والله تعالى أعلم أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب حدثني عبد العزيز بن أحمد الكتاني بدمشق وقرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن عبد العزيز بن أحمد أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو ( 7 ) سلمان بن زبر قال قال أبو يعقوب
_________
( 1 ) الحلية : عمرو
( 2 ) حلية الاولياء : يبت
( 3 ) الرسالة القشيرية ص 403
( 9 4 زيد في الرسالة القشيرية : لا يرى إلا واحدا
( 5 ) الرسالة القشيرية : يبتسم
( 6 ) تاريخ بغداد 5 / 215
( 6 ) زيادة عن تاريخ بغداد

(6/92)


الأذرعي توفي أبو عبد الله بن ( 1 ) الجلاء يوم السبت لاثنتي عشرة خلت من رجب سنة ست وثلاثمائة 318 أحمد بن يحيى أبو العباس الأسدي حدث عن عبد الله بن ثابت بن يعقوب القاضي العبقسي ( 2 ) روى عنه أبو المعمر المسدد بن علي الأملوكي 319 أحمد بن يدغباش التركي ( 3 ) كان أبوه أهداه ملك الترك إلى المعتصم وكان يدبر أمر دمشق لما وليها علي بن أما جور بعد موت أبيه في خلافة المعتمد على الله لصغر علي بن أما جور ثم وليها خلافة لأحمد بن طولون فلما مات أحمد بن طولون أظهر مخالفه أبي الجيش خمارويه بن أحمد بن طولون وموافقه أبي أحمد الموفق فلما وصل المعتضد بن الموفق إلى دمشق ووقعت الوحشة بينه وبين إسحاق بن كنداجيق فارقه ابن يدغباش وصار في حيز ابن كنداجيق ( 4 ) ذكر أحمد بن يوسف بن إبراهيم الكاتب حدثني أحمد بن خاقان قال استخلف أحمد بن طولون على دمشق أحمد بن يدغباش وسار إلى حمص وإلى إنطاكيه والثغر في سنة أربع وستين ( 5 ) ومائتين ثم ورد عليه بالثغر خلاف ابنه العباس في سنة خمس وستين فانكفأ مسرعا إلى مصر قال ولما مات أحمد بن طولون أظهر أحمد بن يدغباش بدمشق الدعوة لأحمد بن الموفق وخلع أبا الجيش فلم يزل على دمشق إلى أن قدم المعتضد بالله
_________
( 1 ) هذه النسبة إلى عبد القيس ( الانساب )
( 2 ) سقطت ترجمته من المختصر وموجودة في بغية الطلب لابن العديم 3 / 1241
( 3 ) عن ابن العديم وبالاصل " المعتضد "
( 4 ) ابن العديم 3 / 1241 - 1242
( 5 ) عن ابن العديم وبالاصل " وسبعين "

(6/93)


أحمد بن الموفق وهو ولي عهد المعتمد ( 1 ) إذ ذاك إلى دمشق ثم خرج عنها إلى ناحية الرملة فالتقى هو وأبو الجيش خمارويه بن أحمد بن طولون بالطواحين ( 2 ) من الرملة فهزم كل واحد منهما صاحبه ورجع أحمد إلى العراق وصار أبو الجيش إلى دمشق فملكها
_________
( 1 ) قال ابن العديم : يريد أن الموفق ولي عهد المعتمد إذ ذاك لان المعتضد ولي عهد المعتمد في محرم سنة تسع وسبعين ومائتين بعد أبيه الموفق والله أعلم ( بغية الطلب 3 / 1242 )
( 2 ) تقدم تعليقنا قريبا على الطواحين راجعه وانظر معجم البلدان )

(6/94)


ذكر من اسم أبيه يزيد من الأحمدين 320 أحمد بن يزيد بن أزداذ أبو الحسن الحلواني ( 1 ) الصفار المقرئ ( 2 ) قرأ القرآن بحرف ابن عامر على هشام بن عمار بدمشق ختمات وقدمها بعد وفاة عبد الله بن ذكوان وقرأ أيضا على عيسى بن مينا قالون بحرف نافع وعلى إبراهيم بن الحسن العلاف بحرف يعقوب وأبي الحسن أحمد بن محمد القواس المكي وخلاد بن خالد وخلف بن هشام وحسين بن الأسود العجلي وجعفر بن محمد الخشكني ( 3 ) وأبي شعيب القواس وحفص بن عمر الدوري وحدث عن صفوان بن صالح وأبي نعيم الملائي وعبد الله بن صالح كاتب الليث وأبي حذيفة موسى بن مسعود النهدي وسعيد بن منصور وأبي الربيع الزهراني وخليفة بن خياط العصفري قرأ عليه الفضل بن شاذان أبو القاسم الرازي وجعفر بن محمد بن الهيثم والد هبة الله بن جعفر وأبو بكر أحمد بن سليمان بن زبان الكندي والحسن بن العباس بن ( 4 ) مهران الحبال ( 5 ) الرازي وأبو عبد الله محمد بن إسحاق البخاري
_________
( 1 ) هذه النسبة إلى حلوان بلد في آحر حد عرض سواد العراق مما يلي الجبال
( 2 ) ترجمته في غاية النهاية 1 / 149 - 150 ومعرفة القراء الكبار 1 / 222 والجرح والتعديل 2 / 72 وميزان الاعتدال 1 / 146 والوافي 8 / 271
( 3 ) عن طبقات القراء وبالاصل " الخشكي "
( 4 ) في معرفة القراء : بن أبي مهران
( 5 ) في طبقات القراء : الجمال

(6/95)


ومحمد بن عمرو بن عون الواسطي ومحمد بن بسام والحسن بن أحمد الجزري ( 1 ) ومحمد بن أحمد بن عبدان روى عنه الحسين بن علي بن حماد الأزرق أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن موسى بن أحمد المقرئ أنا أبو بكر أحمد بن الحسين بن مهران الرازي قال قرأت القرآن من أوله إلى آخره على أبي بكر محمد بن الحسن النقاش قال قرأت القرآن من أوله إلى آخره مرارا على الحسن بن العباس الرازي وأخبرني أنه قرأ على أحمد بن قالون وأحمد بن يزيد الحلواني وقرآ جميعا على قالون وقرأ قالون على نافع قال أبو بكر النقاش وقرأت القرآن مرارا على الحسن بن العباس الرازي وأخبرني أنه قرأ على أحمد بن يزيد الحلواني وأن أحمد قرأ على شعيب القواس وقرأ القواس على أبي عمر حفص يعني ابن سليمان بن المغيرة الأسدي وقرأ حفص على عاصم وقال ابن مهران قرأت على أبي بكر محمد بن محمد بن أحمد بن مزيد البخاري قال قرأت على محمد بن إسحاق البخاري المقرئ عن أحمد بن يزيد الحلواني قال قرأت على هشام بن عمار وأخبرني هشام أنه قرأ على أيوب بن تميم وسويد بن عبد العزيز وأخبراه أنهما قرآ على يحيى بن الحارث وقرأ يحيى على عبد الله بن عامر وقرأ ابن عامر على المغيرة بن أبي شهاب المخزومي وقرأ المغيرة على عثمان رضي الله عنه أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله بن أحمد الواسطي ببغداد أنا أبو بكر الخطيب أنا القاضي أبو حامد بن محمد بن أبي عمرو الاستوائي وأبو الحسن محمد بن عبد الواحد بن محمد بن جعفر قالا أنا علي بن عمر الحافظ نا أبو بكر النقاش نا الحسين بن علي بن حماد الأزرق نا أحمد بن يزيد الحلواني نا خليفة بن خياط أنا أحمد بن موسى قال سأل ابن أبي إسحاق محمد بن سيرين فقال " ولا يسأل عن ذنوبهم المجرمون " ( 2 ) فقال ابن أبي إسحاق إن هذا لا يجوز ولو كانت تسأل
_________
( 1 ) طبقات القراء : الجزيري
( 2 ) سورة القصص الاية : 78 وبالاصل " تسأل "

(6/96)


لكانت المجرمين فقال محمد خبرتني ابنتي أن أبا العتاهية قرأها كذلك بالتاء ابن أبي إسحاق هو عبد الله بن إسحاق بن زيد بن عبد الله الحضرمي بصري أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن منده أنا أبو طاهر بن سلمة أنا أبو الحسن الفأفاء قال وأنا ابن منده أنا حمد بن عبد الله الأصبهاني إجازة قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 1 ) أحمد بن يزيد الحلواني المقرئ روى عن أبي نعيم وكاتب الليث وأبي الربيع الزاهراني وسعيد بن منصور وأبي حذيفة موسى ( 2 ) بن مسعود وصفوان بن صالح روى عنه الفضل بن شاذان سألت أبي ( 3 ) عنه فلم يرضه وحكى أبو ( 4 ) عمرو عثمان بن سعيد بن عثمان الداني المقرئ عن أبي بكر بن أحمد الوراق أنا عبد المنعم بن عبيد الله أنا أحمد بن بلال حدثني أحمد بن جعفر قال سألت الحسن بن العباس عن قراءة أحمد بن يزيد الحلواني عن هشام بن عمار فقال لي ابن أحمد بن يزيد أنه قرأ القرآن على هشام بن عمار ثم قدم العراق فبلغه حروف فخرج ثانية فقرأ عليه القرآن وقرأ تيك الحروف ثم قدم فبلغه خروف فخرج ثالثة فقرأ عليه القرآن وقرأ تيك الحروف والله تعالى أعلم ( 5 ) 321 أحمد بن أبي خالد يزيد بن عبد الرحمن أبو العباس الكاتب الأحول مولى عاصم بن الوليد بن عتبة بن ربيعة ذكره أبو الحسين الرازي في تسمية كتاب أمراء دمشق أصله من أهل الأردن وترقت به الحال إلى أن استورزه المأمون بعد
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 1 / قسم 1 / 82
( 2 ) بالاصل : " مسعود بن موسى " والصواب عن الجرح والتعديل وقد تقدم في بداية الترجمة
( 3 ) كذا بالاصل وفي الجرح والتعديل : " سألت أبا زرعة عنه " وفي معرفة القراء للذهبي : وسئل أبو حاتم عنه فلم يرضه في الحديث
( 4 ) بالاصل " أبي " خطأ
( 5 ) أرخ وفاته أبو عبد الله القصاع سنة 50 م ( معرفة الفر وطبقات القراء ) قال الجزري وأحسب أنه توفي سنة نيف وخمسين ومائتين وفي الوافي 8 / 271 مات في حدود الستين ومائتين

(6/97)


الفضل ( 1 ) بن سهل وكان أبوه أبو خالد كاتبا ( 2 ) لأبي عبيد الله وزير المهدي حكى عن المأمون حكى عنه محمد بن عمر الجرجاني وعمرو بن مسعدة وإبراهيم بن العباس الصولي وأبو الحسن بن أبي عمارة قرأت بخط أبي الحسن بن أبي رشأ بن نظيف وأنبأنيه أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن المسلم المقرئ عنه أنا أبو الفتح إبراهيم بن علي سيبخت ( 3 ) نا محمد بن يحيى الصولي نا أبو خليفة نا أبو أيوب الإسكافي حدثني أسد بن ( 4 ) سالم صاحب ديوان السواد أن أحمد بن أبي خالد قال لثمامة بن أشرس كل أحد في الدار له معنى غيرك فإنه لا معنى لك في دار أمير المؤمنين فقال له أمير المؤمنين إنه ( 5 ) معنا في الدار والحاجة إليه بينة قال وما الذي يصلح له قال أشاوره في مثلك هل تصلح لمن معك أم لا تصلح قال فأفحم فما رد عليه جوابا قال الصولي وكان ثمامة لما قتل الفضل بن سهل قد بعث إليه المأمون في الليل فعرض عليه الوزارة وألح عليه فيها وقال له المأمون أريدك لكذا وكذا فقال إني لا أقوم بذلك يا أمير المؤمنين وإني لأضن بموضعي وحالي أن تزول عنه ولم أر أحدا تعرض للخدمة والوزارة إلا لم يكد يسلم حاله ولا تدوم منزلته فأعفاه منها وقال له فأشر علي برجل يصلح لما عرفتك فقال أحمد بن أبي خالد الأحول يقوم الخدمة إلى أن ينظر أمير المؤمنين من يصلح فدعاه المأمون وأمره بلزوم الخدمة فلما تأكد ( 6 ) له الأمر واستوسقت له الحال تذمم المأمون من تنحيته عن الأمر أنبأنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه أنا أبو الفضل أحمد بن علي بن
_________
( 1 ) في الوافي 8 / 272 الحسن
( 2 ) بالاصل " كاتب "
( 3 ) ضبطت عن التبصير 2 / 696
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن هامشه ومختصر ابن منظور 3 / 326
( 5 ) بالاصل : " إن "
( 6 ) في مختصر ابن منظور : تمكن

(6/98)


الفضل بن طاهر بن الفرات قال سمعت محمد بن عبد الرحمن الكاتب الروذباري ( 1 ) قال سمعت البارنجي يقول سمعت أبا النضر إسماعيل بن أبي عباد أخيه أبي الحسن بن أبي عباد حدثني أبو العباس أحمد بن أبي خالد قال ( 2 ) كنت يوما عند المأمون أكمله في بعض الأمر فحضرتني عطسه فرددتها وفهم المأمون ذلك فقال أحمد لم فعلت هذا أما علمت أنه ربما قتل ولسنا نحمل أحدا على هذه الخطة فدعوت له وقلت يا أمير المؤمنين ما سمعت كلمة لملك أشرف من هذه قال بلى كلمة هشام حين أراد الأبرش الكلبي أن يسوي عليه ثوبه فقال هشام إنا لا نتخذ الإخوان خولا أخبرنا أبو بكر بن المزرفي أنا محمد بن محمد بن أحمد بن الحسين بن عبد العزيز أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن الصلت أنا أبو الفرج علي بن الحسين بن محمد الأصبهاني ( 3 ) أخبرني أحمد بن عبد الله بن عمار حدثني محمد بن القاسم بن مهرويه حدثني محمد بن أبي مروان الكاتب قال أخذ أبو نواس من عنان جارية الناطفي خاتما فصه ياقوت أحمر فأخذه منه أحمد بن أبي خالد حيلة من أبي نواس فطلبته منه عنان فبعث إليها خاتما فصه أخضر فاتهمته في ذلك فكتب إلى أحمد بن أبي ( 5 ) خالد * فدتك نفسي يا أبا جعفر * جارية كالقمر الأزهر تعلقتني وتعلقتها * كفلين في المهد إلى المكبر ( 6 ) كنا ( 7 ) وكانت تتهادى الهوى * بخاتمينا غير مستنكر
_________
( 1 ) بالاصل " الروزبادي " خطأ والصواب ما أثبت وهذه النسبة إلى الروذبار وهي في بلاد متفرقة ( انظر معجم البلدان - الانساب )
( 2 ) الخبر في مختصر ابن منظور والوافي بالوفيات 8 / 273
( 3 ) الاغعاني 23 / 88 - 89 في أخبار عنان
( 4 ) في الاغاني : أحمد بن خالد حيلوية
( 5 ) الاغاني : " أحمد بن خالد " وفي ديوان أبي نواس ط بيروت ص 276 حاشية : " ومنه هذه القصيدة يتوسل فيها لصديقه أبي جعفر " دون أن يسميه المحقق
والابيات في الديوان ص 276 والاغاني 23 / 89
( 6 ) الاصل والاغاني وفي الديوان : المحشر
( 7 ) في الديوان والاغاني : كنت وكانت نتهادي الهوي

(6/99)


حنت ( 1 ) إلى الخاتم مني وقد * سلبتني إياه مذ أشهر وأرسلت ( 2 ) فيه فغالطتها * بخاتم وجهته ( 3 ) أخضر قالت لقد كان لنا خاتم * أحمر أهداه ( 4 ) إلينا سري لكنه علق غيري فقد * أهدى لنا ( 5 ) الخاتم لا أمتري كفرت بالله وبآياته ( 6 ) * إن أنا لم أهجره فليصبر ( 7 ) أو يظهر المخرج ( 8 ) من تهمتني * إياه في خاتمنا ( 9 ) الأحمر فاردده تررد وصلها إنها * قرت عيني يا أبا جعفر فإني ( 10 ) متهم عندها * وأنت قد تعلم إني بري * فرد الخاتم وبعث إليه بألفي درهم أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله العكبري فيما ناولني إياه وقرأ علي إسناده وقال اروه عني أنا أبو علي محمد بن الحسين الجاوردي أنا أبو الفرج المعافا بن زكريا نا محمد بن يحيى الصولي نا الفربري قال من كلام أحمد بن أبي خالد لا يعدن شجاعا من لم يكن جوادا فإن لم يقدر على نفسه بالبذل لم يقدم على عدوها بالقتل وقال أبو الفرج ذكر عن بعض أهل العلم أنه قال كان الناس يقولون إن الشجاع لا يكون بخيلا وإن الشجاعة والبخل لا يجتمعان وذلك أن من جاد بنفسه كان بماله أجود حتى نشأ عبد الله بن الزبير وكان من الشجاعة بحيث لا يدانيه كبير أحد
_________
( 1 ) رسمها غير واضح بالاصل والمثبت عن الاغاني وفي الديوان : حبست
( 2 ) الاغاني والديوان : فأرسلت
( 3 ) الاغاني : " في قده " وفي الديوان : من فضة
( 4 ) الديوان : يهديه
( 5 ) الاغاني والديوان : وآياته
( 7 ) الديوان : " فليبصر " والاصل كالاغاني
( 8 ) الاغاني : " أو فات بالمخرج " وفي الديوان : " أو بات بالمخرج "
( 9 ) الاصل والاغاني وفي الديوان : خاتمه
( 10 ) الاغاني والديوان : فإنني

(6/100)


وكان من البخل على مثل هذا الحد ونحو قول من استنكر اجتماع الشجاعة والبخل قول الشاعر * يجود بالنفس إذ ضن الجواد ( 1 ) بها * والجود بالنفس أقصى غاية الجود ( 2 ) * قال ونا محمد بن يحيى الصولي قال سمعت جوير بن أحمد بن أبي داود يحكي عن أبيه أن أحمد بن أبي خالد وزير المأمون توفي في آخر اثنتي عشرة ومائتين وأن المأمون صلى عليه ووقف على قبره فلما دلي في قبره قال رحمك الله أنت والله كما قال الشاعر * أخو الجد إن جد الرجال وشمروا * وذو باطل إن كان في القوم باطل ( 3 ) * وذكر أبو الحسن بن القواس وأبو بكر بن كامل أن أحمد بن أبي خالد مات لعشر خلون من ذي القعدة سنة إحدى ( 4 ) عشرة ومائتين 322 أحمد بن يزيد بن عبد الصمد ( 5 ) قرأت بخط أبي محمد بن الأكفاني وذكر أنه نقله من خط بعض أصحاب الحديث في تسمية من كتب عنه بدمشق سنة ست عشرة وثلاثمائة أحمد بن يزيد بن عبد الصمد إن كان أحمد هو أخو محمد بن يزيد بن عبد الصمد وإلا فهو غيره ممن لم نقف على اسمه والله تعالى أعلم 323 أحمد بن يعقوب بن عبد الجبار بن يعاطر بن مصعب ابن سعيد بن مسلمة بن عبد الملك بن مروان بن الحكم أبو بكر القرشي الأموي الجرجاني رحل وسمع بدمشق وبطبرية الفضل بن صالح بن بشر بن سلمة وبحران أبا
_________
( 1 ) الختصر : " الجبان " وفي العقد الفريد 1 / 293 " البخيل "
( 2 ) البيت في العقد الفريد منسوبا لابي تمام
( 3 ) الوافي بالوفيات والمختصر
( 4 ) في الفخري لابن طباطبا ص 225 : سنة عشر
( 5 ) سقطت ترجمته من المختصر
( 6 ) كذا بالاصل وفي ابن العديم 3 / 1248 ومختصر ابن منظور 3 / 327 بغاطر

(6/101)


العباس محمد بن أحمد بن سلم وبغيرها عبد الله بن محمد بن خلاد وعبد الله بن محمد بن سليمان السعدي المروزي وبمصر أبا دجانة شفيق ( 1 ) بن محمد بن هبة الله الخولاني وأبا بكر محمد بن أحمد بن نصر العطار البغداذي وعبدان بن أحمد الجواليقي روى عنه أبو بكر محمد بن محمد بن أحمد بن عثمان الطرازي وأبو الحسن محمد بن القاسم الفارسي وأبو سعيد أحمد بن محمد بن إبراهيم الجوري النيسابوري وأبو الفضل محمد بن أحمد الزهري وأبو عمرو أحمد بن أبي الفراتي الاستوائي وأبو حازم عمر بن إبراهيم العبدوي الحافظ وهو نسيبه ( 3 ) وأبو سعد أحمد بن محمد الماليني وأبو بكر أحمد بن عبد الرحمن الشيرازي وأحمد بن محمد بن إبراهيم المروزي الصدفي وأبو الفضل نصر بن أبي نصر الطوسي العطار وأبو الحسن علي بن عبد الله بن علي البيهقي الخسروجردي أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو القاسم الشحامي قالا أنا أبو سعد الجنزرودي أنا أبو بكر الطرازي أنا أحمد بن يعقوب أبو بكر الأموي لقيته بأبيورد ( 5 ) نا الفضل بن صالح بن بشر بطبرية نا أبو اليمان بن نافع نا شعيب بن أبي حمزة نا الزهري أنه كان عند عبد الملك بن مروان أمير المؤمنين فأراد أن يقوم فأجلسه ثم قدمت المائدة فلما فرغوا من الأكل قدموا البطيخ فقال الزهري يا أمير المؤمنين حدثني أبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام عن أبيه قال سمعت بعض عمات النبي ( صلى الله عليه و سلم ) تقول سمعت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقول البطيخ قبل الطعام يغسل البطن غسلا ويذهب بالداء أصلا فقال له عبد الملك بن مروان لو أخبرتني يا ابن شهاب قبل هذا لفعلنا كذلك ثم دعا بصاحب الخزانة فساره في أذنه فذهب ثم رجع ومعه مائة ألف درهم فأمره فوضعها بين يدي الزهري كذا رواه الطرازي وأخطأ فيه في موضعين أحدهما أنه سقط والد الفضل بن
_________
( 1 ) في ابن العديم : سفيان
( 2 ) ابن العديم : العبدري
( 3 ) عن ابن العديم وبالاصل " نسبه "
( 4 ) ابن العديم : " وأبوا "
( 5 ) بفتح أوله وكسر ثانيه وياء ساكنة مدينة بخراسان بين سرخس ونسا
( معجم البلدان )

(6/102)


صالح بينه وبين أبي اليمان والثاني أنه صحف اسم جده فقال بشير وإنما هو بشر ( 1 ) وقد رواه أبو الفضل محمد بن أحمد الزهري عن أبي بكر أحمد بن يعقوب على الصواب في قوله عن أبيه أخبرناه أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني أنا عبد الرحيم بن يعقوب بن سهل الأنصاري الكرميني قدم علينا قراءة عليه نا أبو الفضل محمد بن أحمد الزهري أنا أبو بكر أحمد بن يعقوب بن عبد الجبار القرشي نا الفضل بن صالح بن بشير الطبراني بطبرية الشام نا أبي عن أبي اليمان الحكم بن نافع عن شعيب بن أبي حمزة عن الزهري فذكر نحوه وسيأتي الحديث بتمامه في ترجمة عبد الرحيم أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو سعد الجنزرودي ( 2 ) أنا أبو سعد أحمد بن محمد بن إبراهيم الفقيه نا أحمد بن يعقوب نا عبد الله بن محمد بن خلاد نا عبد الرحمن بن عمرو بن جبلة حدثتنا منيعة ( 3 ) بنت شعبة الطائية قالت سمعت أمي حفصة بنت عمر الطائية أنها سمعت عائشة تقول قال لي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا أردت أن يذكرك الله عنده فأكثري من قول ( 4 ) لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وسبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ( 5 ) [ 1425 ] وأخبرنا أبو الحسين ( 6 ) محمد وأبو بكر عمر ابنا محمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن باذوية السهلكي البسطامي بقراءتي عليهما ببسطام ( 7 ) قالا أنا أبو الفضل محمد بن علي بن أحمد البسطامي السهلكي أنا أبو الحسن محمد بن القاسم الفارسي قال سمعت أحمد بن يعقوب بن عبد الجبار القرشي يقول دخلت مع خالي بغداد سنة
_________
( 1 ) كذا وقد ورد في بداية الخبر اسمه " بشر " وليس " بشير "
( 2 ) في ابن العديم 3 / 1249
( 3 ) في ابن العديم : نسعة
( 4 ) زيادة عن مختصر ابن منظور 3 / 328 وابن العديم 3 / 1249
( 5 ) الجامع الصغير للسيوطي 1 / 210
( 6 ) في ابن العديم 3 / 1249 نقلا عن ابن عساكر : " أبو الحسن "
( 7 ) بسطام بكسر الباء ( وبه جزم ياقوت وابن الاثير في اللبا ) بلدة كبيرة بقومس على جادة الطريق إلى نيسابور ( معجم البلدان )

(6/103)


ثلاث وثلاثمائة وبغداد تغلي بالعلماء والأدباء والشعراء وأصحاب الحديث وأهل الأخبار والمجالس عامرة وأهلها متوافرون فأردت أن أطوف المجالس كلها وأخبر أخبارها فقيل لي إن ها هنا شيخا يقال له أبو العبرطن ( 1 ) أملح الناس يحدث بالأعاجيب فقلت لخالي مر بنا ندخل على الشيخ فقال إنه مهوس يضحك منه الناس فارتحلنا من بغداد ولم ندخل عليه وكنت أجد في القلب من ذلك ما أجد حتى إذا كان انحداري من الشام بعد طول من المدة وامتداد من الأيام والأعوام وتوفي خالي فلما دخلت بغداد فأول من سألت عنه سألت عن أبي العبرطن فقيل يعيش وله مجلس فقمت وعمدت إلى الكاغد والمحبرة وقصدت الشيخ فإذا الدار مملوءة من أولاد الملوك والأغنياء وأولاد الهاشميين بأيديهم الأقلام يكتبون وإذا مستمل ( 2 ) قائم في صحن الدار وإذا شيخ في صدر الدار ذو جمال وهيبة ( 3 ) قد وضع في رأسه طاق خف مقلوب واشتمل بفرو أسود قد جعل الجلد مما يلي بدنه فجلست في أخريات القوم وأخرجت الكاغد وانتظرت ما يذكر من الإسناد فلما فرغوا قال الشيخ حدثنا الأول عن الثاني عن الثالث أن الزنج والزط كلهم سود وحدثني خرباق عن نياق قال مطر الربيع ماء كله وحدثني دريد ( 4 ) عن رشيد قال الضرير يمشي رويدا قال أبو بكر أحمد بن يعقوب فبقيت أتعجب من أمر الشيخ فطلبت منه خلوة في أيام أعود إليه كل يوم فلا أصل إليه حتى كانت الليلة التي يخرج الناس فيها إلى الغدير اجتزت بباب داره فإذا الدار ليس بها أحد فدخلت فإذا الشيخ وحده جالس في صدر الدار فدنوت منه وسلمت عليه فرحب بي وأدناني وجعل يسألني فرأيت منه من جميل المحيا والعقل والأدب والظرافة واللباقة ما تحيرت فقال لي هل لك من حاجة قلت نعم قال وما هي قلت قد تحيرت في أمر الشيخ وما هو مدفوع ( 5 ) إليه بما لا يليق بعقله وحسن أدبه وبيانه وفصاحته فتنفس تنفسا شديدا ثم قال إن السلطان أرادني على عمل لم أكن أطيقه وحبسني في المطبق ( 6 ) أيام حياته فلما ولي ابنه عرض
_________
( 1 ) كذا بالاصل وابن العديم وبهامشه " كتب ابن العديم في الحاشية : المعروف أبو العبر طز "
( 2 ) بالاصل : " مستملي " والمثبت عن ابن العديم والمختصر
( 3 ) في ابن العديم والمختصر : وهيئة
( 4 ) عن ابن العديم والمختصر وبالاص " بن "
( 5 ) عن ابن العديم والمختصر وبالاصل " مرفوع "
( 6 ) المطبق : السجن تحت الارض

(6/104)


علي ما عرض علي أبوه فأبيت فحبسني وردني إلى أسوأ ما كنت فيه وذهب من يدي ما كنت أملكه واخترت سلامة الدين ولم أتعرض لشئ من الدنيا بشئ من ديني وصنت العلم عما لا يليق به ولم أجد وجها لخلاصي فتحامقت ونجوت فها أنا ذا في رغد من العيش ( 1 ) كتب إلي أبو عبد الله الحسين بن أحمد البيهقي ( 2 ) قال قال لنا أبو بكر البيهقي أحمد بن يعقوب كان يعرف بابن بغاطرة القرشي الأموي له من أمثال هذا يعني حديثا ذكره أحاديث موضوعة لا أستحل رواية شئ منها والله تعالى أعلم
_________
( 1 ) الخبر بتمامه في بغية الطلب لابن العديم 3 / 1249 - 1250
( 2 ) الخبر في بغية الطلب 3 / 1250

(6/105)


ذكر من اسم أبيه يوسف من الأحمدين 324 أحمد بن يوسف بن خالد بن سالم بن زاوية أبو الحسن السلمي النيسابوري المعروف بحمدان أحد الثقات الأثبات رحل في طلب الحديث وسمع بالشام والعراق وخراسان واليمن وحدث عن ( 1 ) عبد الأعلى بن مسهر ومحمد بن المبارك الصوري ومعمر بن يعمر وصفوان بن صالح ويحيى بن أبي بكير وعمرو بن أبي سلمة التنيسي ومحمد بن يوسف الفريابي ورواد بن الجراح العسقلاني وأبي النضر هاشم بن القاسم ومحمد بن جعفر المدائني وموسى بن داود الضبي ومنصور بن سلمة الخزاعي ويعلى ومحمد بن جعفر المدائني وموسى بن داود الضبي ومنصور بن سلمة الخزاعي ويعلى ومحمد ابني عبيد وجعفر بن عون وعبيد الله بن موسى وأبي عامر العقدي وصفوان بن عيسى وحفص بن عبد الله وحفص بن عبد الرحمن ويحيى بن يحيى والجارود بن يزيد وعلي بن الحسن بن شقيق وعبدان بن عثمان ومحمد بن يحيى بن الضريس وسليمان بن داود القزار الرازيين وعبد الرزاق بن همام وإسماعيل بن عبد الكريم والنضر بن محمد الحرشي وعمر بن عبد الله بن رزين وأبي عبد الرحمن المقرئ وأبو حذيفة النهدي وغيرهم روى عنه يحيى بن يحيى وهو من مشايخه ومحمد بن إسماعيل البخاري ومسلم بن الحجاج القشيري وإبراهيم بن أبي طالب وأبو بكر خزيمة وأبو
_________
( 1 ) بالاصل " بن " والمثبت عن بغية الطلب لابن العديم 3 / 1266

(6/106)


القاسم عبيد الله بن إبراهيم بن بالويه وأبو محمد الحسن بن محمد بن جابر وجعفر بن محمد بن موسى الحافظ وإبراهيم بن عبد الله بن أحمد الحيري وأبو العباس السراج وأبو عبد الرحمن النسائي والحسين بن محمد بن زياد النيسابوري القباني ( 2 ) أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر المقرئ أنا محمد بن عبد الله الجوزقي أنا إبراهيم بن عبد الله بن أحمد بن حفص الحيري نا أحمد بن يوسف السلمي نا محمد بن المبارك الصوري نا يحيى بن حمزة نا عبد الرحمن بن جابر أن عمير بن هانئ حدثه أنه سمع معاوية وهو على المنبر يقول سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول لا تزال طائفة من أمتي قائمة بأمر الله لا يضرهم من خذلهم أو خالفهم حتى يأتي أمر الله وهم ظاهرون على الناس [ 1426 ] أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد بن البغدادي قالت أنا سعيد بن أحمد العيار ( 3 ) أنا أبو الحسين أحمد بن محمد بن أحمد الخفاف نا أبو حامد أحمد بن محمد بن الحسن بن الشرقي ( 4 ) نا أحمد بن يوسف السلمي ومحمد بن عقيل وأحمد بن حفص قالوا نا حفص هو ابن عبد الله حدثني إبراهيم بن طهمان عن شعبة بن الحجاج عن قتادة عن أنس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) رفعت إلى السدرة المنتهى فإذا أربعة أنهار نهران ظاهران ونهران باطنان وأما الظاهران فالنيل والفرات وأما البطنان فنهران في الجنة وأتيت بثلاثة أقداح قدح فيه لبن وقدح فيه عسل وقدح فيه خمر فأخذت الذي فيه اللبن فقيل لي أصبت الفطرة أنت وأمتك ( 5 ) [ 1427 ]
_________
( 1 ) بالاصل " باكويه " خطأ والصواب عن ابن العديم 3 / 1266 وسير أعلام النبلاء 15 / 290 والضبط عن التبصير 1 / 57
( 2 ) بالاصل " القباتي " وفي ابن العديم : " القتابي " وفيهما تحريف والصواب ما أثبت عن الانساب والضبط عنه وهذه النسبة إلى القبان الذي يوزن به
وذكره باسم : الحسين بن محمد بن محمد بن زياد
( 3 ) رسمها غير واضح بالاصل والمثبت عن سير أعلام النبلاء 18 / 86 وفي ابن العديم : " سعد بن أحمد العبار "
تحريف
( 4 ) هذه النسبة إلى الجانب الشرقي بن من نيسابور فالذي كان يسكن هذا الجانب نسب إليه ( انظر الانساب )
( 5 ) جامع الاصول لابن الاثير 3 / 506 وابن العديم 3 / 1263 - 1264 ومختصر ابن منظور 3 / 329

(6/107)


أنبأنا أبو نصر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت محمد بن حامد البزار ( 1 ) يقول سمعت مكي بن عبدان يقول سمعت ( 2 ) أحمد بن يوسف السلمي يقول سألت يحيى بن يحيى عن حديثي عن حفص بن عبد الله عن إبراهيم بن طهمان عن شعبة عن قتادة عن أنس عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) لما رفعت إلى السدرة المنتهى إذا نهران ظاهران الحديث فسمعه مني ( 3 ) قرأت على أبي القاسم الشحامي عن أبي بكر البيهقي أ نا الحاكم أبو عبد الله أخبرني أبو محمد بن جعفر عن مكي بن عبدان قال سألت مسلم بن الحجاج عن أحمد بن يوسف السلمي فقال ثقة وأمرني بالكتابة عنه ( 4 ) قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن أبي الفضل الحكاك أنا عبيد الله بن سعيد بن حاتم أنا الخصيب بن عبد الله بن محمد أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن النسائي قال أخبرني أبي فقال أحمد بن يوسف السلمي نيسابوري ليس به بأس ( 4 ) أخبرنا أبو جعفر محمد بن أبي علي بن محمد الهمذاني ( 5 ) إجازة أنا أبو بكر الصفار أنا أبو بكر ( 6 ) أحمد بن علي الحفاظ أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو الحسن أحمد بن يوسف بن خالد بن سالم بن زاية الأزدي السلمي النيسابوري كان أبوه ينسب إلى الأزد وأمه إلى سليم سمع عبد الرزاق والنضر بن محمد روى عنه مسلم بن الحجاج كناه لنا أبو النضر بكر بن محمد بن إسحاق السلمي أخبرنا أبو سعد إسماعيل بن أحمد بن عبد الملك الكرماني وأبو الحسن مكي بن أبي طالب البروجردي قالا أنا أبو بكر أحمد بن علي بن خلف أنا أبو عبد الله
_________
( 1 ) ابن العديم 3 / 1267 : البزاز
( 2 ) زيادة عن ابن العديم
( 3 ) ابن العديم 3 / 1267 ، وقد تقدم في بداية الترجمة " روى عنه يحيى بن يحيى وهو من مشايخه "
( 4 ) ما بين معكوفتين جاءت في آخر الخبر التالي والعبارة الموضوعة ضمن معكوفتين في آخر الخبر التالي كان موضعها هنا بالاصل فقد منا وأخرنا بما وافق عبارة ابن العديم 3 / 1265 - 1266
( 5 ) بالاصل " الهمداني " والمثبت عن ابن العديم 3 / 1264
( 6 ) ابن العديم : أبو علي

(6/108)


الحافظ نا علي بن عيسى الحيري نا الحسين بن محمد بن زياد القباني ( 1 ) نا أحمد بن يوسف بن خالد بن سالم بن زاوية الأزدي بالبصرة وهو حمدان ( 2 ) السلمي قال ونا أبو عبد الله الأخرم نا أحمد بن سملة نا أحمد بن يوسف السلمي الأزدي قال وسمعت أبا أحمد يقول سمعت مكي بن عبدان يقول قال لنا أحمد بن يوسف أنا أزدي وكانت أمي سلمية قال سألت الشيخ الصالح أبا عمرو إسماعيل بن نجيد بن أحمد بن يوسف السلمي عن السبب فيه فقال كانت امرأته أزدية فعرف بذلك أنبأنا أبو المظفر بن القشيري عن محمد بن علي بن محمد أنا أبو عبد الرحمن السلمي قال وسألته يعني الدارقطني عن أحمد بن يوسف السلمي فقال ثقة نبيل ( 4 ) أنبأنا أبو نصر عبد الرحيم نا الأستاذ أبو القاسم القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني محمد بن إبراهيم المؤذن نا مكي بن عبدان قال سمعت أحمد بن يوسف السلمي يقول كتبت عن عبيد الله بن موسى ثلاثين ألف حديث قال وأخبرني عبد الله بن أحمد الشيباني أنا أبو حامد ابن الشرقي قال كان عند حمدان السلمي شيخان لم يكونا عند محمد بن يحيى النضر بن محمد اليمامي وخالد بن مخلد القطواني كتب إلي أبو نصر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال قرأت بخط أبي عمرو المستملي سمعت حمدان السلمي وقالوا له أسمعنا
_________
( 1 ) ضبط وأثبتت عن الانساب وفي ابن العديم : " القبابي " ومرت فيه قريبا " القتابي "
( 2 ) بالاصل " حمدانا " والمثبت عن ابن العديم
( 3 ) سقطت علامة تحويل السند " ح " ووجودها لازم
( 4 ) بغية الطلب لابن العديم 3 / 1265
( 5 ) ابن العديم 3 / 1266

(6/109)


فقال لا يمكنني أنا ابن ثمانين سنة وذلك يوم الخميس بعد العصر لخمس عشرة ليلة خلت من شوال سنة اثنتين وستين ومائتين ( 1 ) قرأت على أبي القاسم الشحامي عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال أحمد بن يوسف بن خالد بن سالم أبو الحسن السلمي النيسابوري أحد أئمة الحديث كثير الرحلة واسع الفهم مقبول عند الأئمة في أقطار الأرض ثم ذكر أسماء جماعة ممن حدث عنده ثم قال أكثر إبراهيم بن أبي طالب وابن خزيمة وكافة أئمتنا الرواية عنه حدثني أبو محمد عبد الله بن أحمد الشعراني قال سمعت أبا حامد بن الشرقي يقول مات أحمد بن يوسف السلمي سنة أربع وستين مائتين وأخبرني أبو سعد المؤذن عن أبيه قال مات السلمي سنة ثلاث وستين ومائتين 325 أحمد بن يوسف بن خالد أبو عبد الله التغلبي ( 2 ) صاحب أبي عبيد قرأ القرآن بدمشق بحرف ابن عامر على عبد الله بن ذكوان وسمع بها هشام بن عمار وصفوان بن صالح وأحمد بن أبي الحواري وبغيرها محمد بن سابق الرازي وعفان وأبا عقبة عباد بن موسى وحجاج بن منهال وهيثم بن خارجة وسليمان بن حرب ومسلم بن إبراهيم الأزدي ورويم بن يزيد المقرئ وأحمد بن عمران الأخنسي وأحمد بن أبي نافع الموصلي وغيرهم قرأ عليه أبو مزاحم موسى بن عبيد الله ( 3 ) الخاقاني وروى عنه يحيى بن محمد بن صاعد وأبو محمد عبيد الله بن عبد الرحمن بن محمد بن عيسى السكري وأبو بكر مكرم بن أحمد بن محمد بن مكر القاضي وأبو عمرو بن السماك وبكير بن أحمد الحداد الصوفي وأبو القاسم الحسين بن أحمد بن صدقة الفرائضي وأبو
_________
( 1 ) ابن العديم 3 / 1265 قال ابن العديم معقبا : قلت : فيكون مولده على هذا في سنة اثنتين وثمانين ومائة والله أعلم
( 2 ) طبقات القراء 1 / 152 ومختصر ابن منظور 3 / 329 وفي م : الثعلبي
( 3 ) طبقات القراء : عبد الله

(6/110)


الحسن بن جوصا وأبو عوانة الإسفرايني وأبو بكر محمد بن هارن الروياني وأحمد بن موسى بن مجاهد المقرئ وأبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن عرفة نفطويه ومحمد بن مخلد ومحمد بن أحمد الحكيمي أخبرنا أبو القاسم تميم بن أبي سعيد بن أبي العباس الجرجاني أنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن عمر العمري أنا عبد الرحمن بن أحمد بن محمد بن أبي سريج نا يحيى بن محمد بن صاعد نا أحمد بن يوسف التغلبي نا هشام بن عمار نا عمر بن المغيرة نا داود بن أبي هند عن الشعبي عن الحارث الهمداني عن علي قال لعن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) آكل الربا وموكله وكاتبه والواشمة والمستوشمة ( 1 ) والمستحل ( 2 ) والمستحل له ومانع الصدقة [ 1328 ] أخبرناه عاليا أبو العز بن كادش أنا القاضي أبو الطيب طاهر بن عبد الله الطبري أنا علي بن عمر بن محمد السكري نا محمد بن محمد الباغندي نا هشام بن عمار نا عمر بن المغيرة المصيصي عن داود بن أبي هند عن الشعبي عن الحارث الأعور عن علي بن أبي طالب قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لعن الله آكل الربا وموكله وشاهدية وكاتبه [ 1429 ] أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو القاسم بن البسري قالا نا أبو طاهر المخلص نا أبو محمد عبيد الله بن عبد الرحمن بن محمد بن عيسى السكري نا أبو عبد الله أحمد بن يوسف بن خالد التغلبي نا صفوان بن صالح بن الوليد هو ابن مسلم بن عنبسة بن عبد الرحمن عن خلاد بن كلاب أنه سمع أنس بن مالك يقول قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن الله أكرم أمتي بالولاية [ 1430 ]
_________
( 1 ) النهاية وشم : وفيها ويروي : الموتشمة والوشم : أن يغرز الجلد بإبرة ثم يحشى بكحل أو نيل فيزرق أثره أو يخضر والموتشمة والمستوشمة التي يفعل بها ذلك
( 2 ) في النهاية : " لعن الله المحلل والمحلل له " وفي رواية : " المحل والمحل له " والمعنى هو أن يطلق الرجل امرأته ثلاثا فيتزوجها رجل آخر شريطة أن يطلقها بعد وطئها لتحل لزوجها الاول
( 3 ) بالاصل : يقول : قال : قال
( 4 ) على هامش الاصل : بالالوية

(6/111)


أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أحمد بن يوسف أبو عبد الله التغلبي وهو أحمد بن يوسف بن خالد بن سليمان بن يزيد بن ( 2 ) دارة بن سنان بن طارق بن شهاب بن حنيف بن النعمان بن زيد بن مالك بن حرقة بن ثعلبة بن بكر بن حبيب بن عمرو بن غنم بن ثعلب بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان نسبه أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن لأزدي فيما حدثني أبو القاسم الأزهري نا أحمد بن إبراهيم شاذان نا ابن عرفة نا أبو عبد الله أحمد بن يوسف وساق نسبه كما ذكرته حدث عن سليمان بن حرب ومسلم بن إبراهيم وعفان بن مسلم ومحمد بن سابق ورويم بن يزيد وأحمد بن عمران الأخنسي وأحمد بن أبي نافع الموصلي وأبي عبيد القاسم بن سلام والمسيب بن واضح روى عنه أبو عبد الله نفطويه النحوي ومحمد بن مخلد ومحمد بن أحمد الحكيمي وأبو عمرو بن السماك ومكرم بن أحمد القاضي وغيرهم قال الخطيب ( 3 ) وأنا علي بن أبي علي قال قرأت على الحسين بن هارون عن أبي العباس بن سعيد قال سمعت عبد الرحمن بن يوسف يقول أحمد بن يوسف ثقة مأمون قال ( 3 ) وأنا أحمد بن أبي جعفر أنا محمد بن المظفر قال قال عبد الله بن محمد البغوي مات أحمد بن يوسف صاحب أبي عبيد في جمادي الآخرة سنة ثلاث وسبيعن قال ( 3 ) وأنا محمد بن عبد الواحد نا محمد بن العباس قال قرئ على ابن المنادي وأنا أسمع قال ومات أبو عبد الله أحمد بيوسف بن خالد التغلبي الأحول صاحب أبي عبيد لست بقين من هذا الشهر يعني جمادي الآخرة من سنة ثلاث وسبعين ومائتين بالجانب الشرقي من مدينتنا
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 5 / 218
( 2 ) ما بين معكوفتين زيادة عن تاريخ بغداد

(6/112)


قال ( 1 ) وأنا علي بن أبي علي قال قرأنا على الحسين بن هارون عن ابن ( 2 ) سعيد قال توفي أحمد بن يوسف التغلبي يوم الجمعة أول يوم من رجب سنة ثلاث وسبعين ومائتين 326 أحمد بن يوسف بن عبد الله أبو نصر الشعراني العرقي ( 3 ) الأديب حدث عن خيثمة بن سليمان الأطرابلسي والقاضي أبي الطاهر الذهلي روى عنه أبو علي الأهوازي المقرئ أنبأنا أبو طاهر بن الحنائي وأخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد السوسي أنا جدي أو محمد مقاتل بن مطكود قال أنا أبو علي الأهوازي قال سمعت أبا نصر أحمد بن يوسف بن عبد الله الشعراني بأطرابلس زاد السوسي في شهر ربيع الأول من سنة إحدى وتسعين وثلاثمائة وقالا يقول سمعت القاضي أبا طاهر محمد بن أحمد الذهلي يقول سمعت أبا خليفة الفضل بن الحباب الجمحي يقول سمعت عبد الرحمن بن بكر بن الربيع بن مسلم يقول سمعت محمد بن زياد يقول سمعت أبا هريرة يقول سمعت أبا القاسم ( صلى الله عليه و سلم ) يقول عجب ربنا تبارك وتعالى من قوم يقادون إلى الجنة في السلاسل [ 1431 ] أخبرناه عاليا أبو القاسم بن الحصين وأبو المواهب أحمد بن محمد بن عبد الملك الوراق قالا أنا أبو الطيب طاهر بن عبد الله الطبري قال سمعت أبا أحمد محمد بن أحمد بن الغطريف بجرجان يقول سمعت أبا خليفة يقول فذكرت له أنبأنا أبو القاسم النسيب نا أبو علي الأهوازي نا أبو نصر أحمد بن يوسف
_________
( 1 ) القائل : الخطيب تاريخ بغداد 5 / 219
( 2 ) عن تاريخ بغداد وبالاصل وم " أبي "
( 3 ) عن م ومختصر ابن منظور وبالاصل " الفرقي " وهذه النسبة إلى عرقة بكسر العين وسكون الراء
بلدة تقارب أطرابلس الشام وهي بين رفنية وأطرابلس

(6/113)


الشعراني العرقي ( 1 ) بأطرابلس فذكر عنه حديثا 327 أحمد بن يوسف بن القاسم بن صبيح أبو جعفر الكاتب ( 2 ) أصله من الكوفة ولي ديوان الرسائل للمأمون يقال إنه من بني عجل وكان له أخ يقال له القاسم بن يوسف كان شاعرا كاتبا وهما وأولادهما جميعا أهل أدب وطلب للشعر والبلاغة حكى أحمد بن يوسف عن المأمون وعبد الحميد بن يحيى الكاتب حكى عنه ابنه محمد بن أحمد بن يوسف وأحمد بن أبي سلمة كاتب عياش ( 3 ) بن القاسم صاحب شرطة المأمون ( 4 ) وعلي بن سليمان الأخفش وقدم دمشق في صحبة المأمون أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) أنا علي بن أبي علي المعدل نا محمد بن عمران المرزباني نا علي بن سليمان الأخفش قال قال أحمد بن يوسف الكاتب راني عبد الحميد بن يحيى أكتب خطا رديئا فقال لي إن أردت أن يجود خطك فأطل جلفتك وأسمنها وحرف قطتك وأ يمنها ثم قال إذا جرح الكتاب كان قسيهم * دوايا ( 6 ) وأقلام الدوي لهم نبلا * قال الأخفش قوله جلفتك أراد فتحه رأس القلم قال وأخبرني عمر بن إبراهيم الفقيه نا محمد بن العباس بن الخزاز أنا محمد بن خلف بن المرزبان إجازة أخبرني محمد بن الفضل المروزي قال قال
_________
( 1 ) عن مختصر ابن منظور 3 / 330 وبالاصل " الغرقي " وهذه النسبة إلى عرقة - بكسر العين وسكون الراء - بلدة تقارب أطرابلس الشام وهي بين رفنية وأطرابلس
( 2 ) ترجمته : تاريخ بغداد 5 / 216 الوافي 8 / 279 بغية الطلب لابن العديم 3 / 1272 الوزراء والكتاب ص 304 إرشاد الاريب 5 / 161 مختصر ابن منظور 3 / 330 معجم الادباء 5 / 161 وما بعدها
( 3 ) عن ابن العديم وبالاصل " عباس "
( 4 ) راجع بغية الطلب لابن العديم 3 / 1271 - 1272
( 5 ) تاريخ بغداد 5 / 216
( 6 ) في تاريخ بغداد : " دوبا " وفي المختصر وابن العديم : " دوايا " كالاصل

(6/114)


رجل لأحمد بن يوسف كاتب المأمون والله ما أدري أيك أحسن أما وليه ا لله من خلفك أم ما وليته من أخلاقك ( 1 ) أخبرنا أبو بكر بن المزرفي ( 2 ) أنا أبو الحسين بن المهتدي أنا أبو أحمد بن أبي مسلم القرشي أنا عثمان بن أحمد الدقاق نا إسحاق بن إبراهيم بن سنين الختلي قال أنشدني أبو جعفر بن أبي رجاء لأحمد بن يوسف * يزين الشعر أفواها ( 5 ) إذا نطقت * بالشعر يوما وقد يزري بأفواه قد يرزق المرء لا من حسن حيلته * ويصرف الرزق على ذي الحيلة الداهي ما مضى ( 6 ) من غنى يوما ولا عدم * إلا وقولي عليه الحمد لله * قال ونا إسحاق قال حدثني محمد بن مزيد ( 7 ) قال هذه الأبيات لأحمد بن يوسف * إذا قلت في شئ نعم فأتمه * فإن نعم دين على الحر واجب وإلا فقل لا فاسترح وأرح بها * لكيلا يقول الناس إنك كاذب * قال وأنشدني أيضا لأحمد بن يوسف في إفشاء السر ( 8 ) * إذا المرء أفشى سره بلسانه * ولام ( 9 ) عليه غيره فهو أحمق إذا ضاف صدر المرء عن سر نفسه * فصدر الذي استودعته السر أضيق * أنبأنا أبو الفرج غيث بن علي ثم حدثنا أبو إسحاق الخشوعي أنا غيث بن علي قراءة عليه أنا أبو طاهر مشرف بن علي بن الخضر بن التمار إجازة أنا أبو حازم
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 5 / 216
( 2 ) بالاصل " المزرقي " خطأ والصواب ما أثبتنا انظر الانساب " المزرقي " وهذه النسبة إلى المزرقة وهي قرية كبيرة بغربي بغداد على خمسة فراسخ منها
( 3 ) ضبطت عن التبصير
( 4 ) ضبطت عن التبصير والانساب
( 5 ) الاصل والمختصر وفي ابن العديم 3 / 1275 أقواما
( 6 ) المختصر وابن العديم وبالاصل " يزيد "
( 8 ) البيتان في مختصر ابن منظور 3 / 331 وبغية الطلب 3 / 1275
( 9 ) ابن العديم : فلام

(6/115)


محمد بن الحسين بن افراء قال قرأت على محمد بن أحمد بن القاسم نا أحمد بن كامل نا عبد الله بن إبراهيم النحوي نا أبو هفان عن أحمد بن يوسف أنه أهدى إلى المأمون يوم نيروز أو مهرجان هدية وكتب إليه ( 1 ) * على العبد حق فهو لا بد فاعله * وإن عظم المولى وجلت فواضله ( 2 ) ألم ترنا نهدي إلى الله ما له * وإن كان عنه ذا غنى فهو قابله ولو كان يهدى للمليك ( 3 ) بقدره * لقصر على البحر عنه وناهله ( 4 ) ولكننا ( 5 ) نهدي إلى من نجله ( 6 ) * وإن لم يكن في وسعنا ما يشاكله ( 7 ) * أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل العباس بن أحمد بن بكران وأبو محمد أحمد وأبو الغنائم محمد ابنا علي بن الحسن بن أبي عثمان وأبو منصور بن عبد العزيز العذري وأبو بكر بن هبة الله الطبري وأبو الحسن علي بن المقلد البواب وأبو منصور عبيد بن عثمان بن محمد بن دوست المعروف بابن السولي قالوا أنا الغضائري وأخبرنا أبو بكر بن المزرفي أنا العباس بن أحمد بن بكران أنا الحسين بن الحسن بن محمد بن القاسم الغضائري وأخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 10 )
_________
( 1 ) الابيات في الوافي 8 / 280 وابن العديم 3 / 1275 ومعجم الادباء 5 / 172
( 2 ) في المصادر : فضائله
( 3 ) الاصل وابن العديم وفي معجم الادباء والوافي : للكريم
( 4 ) في معجم الادباء : لقصر فضل المال عنه وسائله
( 5 ) عن المصادر وبالاصل : ولكنا
( 6 ) الاصل وابن العديم وفي معجم الادباء والوافي : نعزه
( 7 ) الاصل وابن العديم وفي معجم الادباء والوافي : يعادله
( 8 ) ضبطت عن التبصير
( 9 ) كذا رسمت بالاصل وفي م : الشوكي
( 10 ) تاريخ بغداد 5 / 217

(6/116)


وأخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الغنائم بن أبي عثمان قالا أنا الحسين بن الحسن نا أبو بكر محمد بن يحيى الصولي إملاء نا أحمد بن العباس النوفلي حدثني أبو الحارث النوفلي قال الصولي وقد رأيت أبا الحارث هذا وكان رجل صدق قال كنت أبغض القاسم بن عبيد الله لمكروه نالني منه فلما مات أخوه الحسن قلت على لسان ابن بسام ( 1 ) * قل لأبي القاسم المرجا * قاتلك ( 2 ) الدهر بالعجائب مات لك ابن وكان زينا * وعاش ذو الشين والمعائب حياة هذا كموت ( 3 ) هذا * فليس تخلو من المصائب * قال الصولي وإنما أخذه من قول أحمد بن يوسف الكاتب لبعض إخوانه من الكتاب وقد ماتت له ببغاء وكان له أخ يضعف فكتب إليه ( 4 ) * أنت تبقى ونحن وطرا فداكا * أحسن الله ذو الجلال عزاكا فلقد جل خطب دهر أتانا * بمقادير أتلفت ( 5 ) ببغاكا عجبا للمنون كيف أتتها * وتخطب عبد الحميد أخاكا * زاد ابن السمرقندي وابن المزرفي * كان عبد الحميد أصلح للموت * من الببغاء وأولى بذاكا * ثم اتفقوا فقالوا * شملتنا المصيبتان جميعا * فقدنا هذه ورؤية ذاكا * قال الصولي وإنما أخذه أحمد ( 6 ) بن يوسف من قول أبي نواس في التسوية وزاد
_________
( 1 ) الابيات في تاريخ بغداد 5 / 217 وابن العديم 3 / 1273 الوافي 8 / 279
( 2 ) في المصادر : قابلك
( 3 ) الاصل وتاريخ بغداد والوافي وابن العديم : بموت
( 4 ) الابيات في المصادر السابقة
( 5 ) تاريخ بغداد : أثقلت
( 6 ) بالاصل وم " محمد " والصواب ما أثبت عن المصادر السابقة

(6/117)


في المعنى إرادة وكراهية قال أبو نواس لما مات الرشيد وقال الأمين يعزي الفضل بن الربيع ( 1 ) * تعز أبا العباس عن خير هالك * بأكرم حي كان أو هو كائن حوادث أيام تدور صروفها * لهن مساوي ( 2 ) مرة ومحاسن وما ( 3 ) بالميت الذي غيب الثرى * فلا أنت مغبون ولا الموت غابن * أخبرنا أبو العز بن كادش العكبري فيما ناولني وقرأ علي إسناده وقال اروه عني أنا محمد بن الحسن الجازري ( 4 ) أنا المعافى بن زكريا نا الحسين بن إسماعيل المحاملي نا عبد الله بن أبي سعد حدثني محمد بن علي بن حمزة الهاشمي حدثني علي بن إبراهيم بن حسن أخبرني موسى بن عبد الملك قال جاء أبو العتاهية يريد الدخول على أحمد بن يوسف فمنعه الحاجب فكتب إليه * ألم تر أن الفقر يرجى له الغنى * وأن الغنى يخشى عليه من الفقر * قال فقلت له لا تتعرض له واسكته عنك فوجه إليه بخمسة آلاف درهم قال علي بن إبراهيم فأعلمت ذلك علي بن جبلة فقال بئس ما صنع كان ينبغي له أن يقول له * أأحمد أن الفقر يرجى له الغنا فيشيد باسمه ( 6 ) أخبرنا أبو بكر بن المزرفي أنا أبو منصور محمد بن محمد العكبري أنا أحمد بن محمد بن الصلت نا أبو الفرج الأصبهاني حدثني جعفر بن قدامة
_________
( 1 ) الابيات في ديوانه ط بيروت ص 581 ، وابن العديم 3 / 1274 وتاريخ بغداد 5 / 217
( 2 ) في الديوان : مساو
( 3 ) الديوان والمصادر : وفي
( 4 ) بالاصل : " محمد بن الحسين الجارودي " والمثبت عن ابن العديم 3 / 1272 والانساب ( الجازري ) وهذه النسبة إلى جازرة وهي قرية من أعمال نهروان بالعراق
وسماها ياقوت : جازر
( 5 ) ابن العديم : ابن أبي حمزة
( 6 ) الخبر في بغية الطلب 3 / 1272
( 7 ) الخبر في الاماء الشواعر للاصفهاني ص 81 وفيه أن نسيم جارية ابن خضر

(6/118)


حدثني ميمون بن مهران قال كان لأحمد بن يوسف جارية مغنية شاعرة يقال لها نسيم وكان لها من قلبه مكان فلما مات أحمد قالت ترثيه ولو أن ميتا ( 1 ) هابه الموت قبله * لما جاءه المقدار وهو هيوب ولو أن حيا قبله صانه الردى ( 2 ) * إذا لم يكن للأرض فيه نصيب * قال أبو القاسم يعني جعفرا وهي القائلة لأحمد وقد غضب عليها غضبت بلا جرم علي تجرما ( 3 ) * وأنت الذي تجفو وتهفو وتغدر سطوت بعز الملك في نفس خاضع * ولولا خضوع الرق ما كنت أصبر فإن تتأمل ما فعلت تقم بن ال * معاذير أو تظلم فإنك تقدر ( 4 ) * فرضي عنها أحمد واعتذر إليها قال وقالت ترثيه نفسي فداؤك لو بالناس كلهم * ما بي عليك تمنوا أنهم ماتوا وللورى موتة في الدهر واحدة * ولي من الهم والحزن موتات * ولأحمد بن يوسف * وعامل بالفجور يأمر بال * بر كهاد يخوض في الظلم أو كطبيب قد شفه سقم * وهو يداوى من ذلك السقم يا واعظ الناس غير متعظ * ثوبك طهر أو لا فلا تلم * ومما أنشد له أبو عبد الله محمد بن عبدوس الجهشياري في كتاب الوزراء صد عني محمد بن سعيد * أحسن العالمين ثاني جيد
_________
( 1 ) في الاماء الشواعر : حيا
( 2 ) صدره في الاماء الشواعر : ولو أن حيا قبله هابه البلي ( 3 ) الاماء الشواعر : تجنيا
( 4 ) الاماء الشواعر : تعذر
( 5 ) زيادة عن الاماء الشواعر
( 6 ) الابيات التالية ليست في كتاب الوزراء المطبوع للجهشياري
( 7 ) وهو محمد بن سعيد بن حماد الكاتب وكان يميل إليه وكان صبيا مليحا ( معجم الادباء 5 / 181

(6/119)


صد عني لغير جرم إليه * ليس إلا لحسنه ( 1 ) في الصدود * قال ومن مليح شعره قلبي يحبك يا منى قلبي * ويبغض من يحبك لأكون فردا في هواك * فليت شعري كيف قلبك ( 2 ) * قرأت بخط أبي الحسن رشأ بن نظيف وأنبأنيه أبو القسام النسيب وأبو الحسن المقرئ عنه نا أبو أحمد عبيد الله بن امحمد الفرضي نا محمد بن يحيى الصولي قال قال أحمد بن يوسف الكاتب في وصف الليل ( 3 ) كم ليلة فيك لا صباح لها * أفنيتها قابضا على كبدي قد غصت العين بالدموع وقد * وضعت خدي على بنان يدي * ( 4 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) أحمد بن يوسف بن القاسم بن صبيح أبو جعفر الكاتب مولى بني عجل كان من أفاضل كتاب المأمون وأذكاهم وأفطنهم وأجمعهم للمحاسن وكان جيد الكلام فصيح اللسان حسن اللفظ مليح الخط يقول الشعر في الغزل والمدح والهجاء وله أخبار مع إبراهيم بن المهدي وأبي العتاهية ومحمد بن نسيير وغيرهم أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن اللالكائي
_________
( 1 ) معجم الادباء 5 / 181 لحبه
( 2 ) ليس في الوزراء والكتاب المطبوع والبيتان في ابن العديم 3 / 1276 والمختصر 3 / 331
( 3 ) ما بين معكوفتين زيادة عن ابن العديم 3 / 1274
( 4 ) البيتان في ابن العديم 3 / 1274 والوافي 8 / 282 وزيد فيه : وأنت نامت عيناك في دعة * شتان بين الرقاد والسهد كأن قلبي إذا ذكر تكم * فريسة بين مخلبي أسد ( 5 ) تاريخ بغداد 5 / 216
( 6 ) تاريخ بغداد 5 / 218

(6/120)


قالا أنا علي بن محمد أنا بن صفوان أنا ابن أبي الدنيا أنا الحسين بن عبد الرحمن قال أشرف أحمد بن يوسف وهو بالموت قال الخطيب في الموت ( 1 ) على بستان له على شاطئ دجلة فجعل يتأمله ويتأمل دجلة ثم تنفس وقال متمثلا * ما أطيب العيش لولا موت صاحبه * ففيه ما شئت من عيب لعائبه * قال فما أنزلناه حتى مات قال لنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قال لنا أبو بكر الخطيب بلغني أن أحمد بن يوسف الكاتب مات في سنة ثلاث عشرة ومائتين بلغني أن أحمد بن يوسف مات في سنة أربع عشرة ومائتين وهو في سخطه من المأمون 328 أحمد بن يوسف الأطرابلسي المخضوب ( 4 ) حدث عن عبد الله بن أحمد بن بشير بن ذكوان الدمشقي روى عنه أبو عبد الله محمد بن يوسف بن بشير الهروي 329 أحمد بن يونس بن المسيب بن زهير بن عمرو بن حميل ابن الأعرج بن عاصم بن ربيعة بن مسعود بن منقذ بن كوز بن كعب ابن خالد بن ذهل بن مالك بن بكر بن سعد ابن ضبة بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر أبو العباس الضبي الكوفي كوفي الأصل سكن بغداد ثم انتقل إلى أصبهان وسمع بدمشق أبا مسهر وهشام بن عمار ودحيما وهارون بن عمرو بن زيد
_________
( 1 ) هو الحسين بن صفوان البرذعي أبو علي له ترجمة في سير أعلام النبلاء 15 / 442
( 2 ) كذا بالاصل والذي في تاريخ بغداد المطبوع : وهو بالموت
( 3 ) تاريخ بغداد 5 / 218
( 4 ) سقطت ترجمته من مختصر ابن منظور وفي م : الطرابلسي
( 5 ) عن مختصر ابن منظور وبالاصل وم " كور "

(6/121)


روى عنهم وعن يعلى محمد ابني عبيد ومحاضر بن المورع وأبي الجواب الأحوص بن جواب وحجاج بن محمد ويعقوب بن إبراهيم بن سعد ومكي بن إبراهيم والأسود بن عامر ويونس بن محمد وعثمان بن عمر بن فارس وعثمان بن الهيثم المؤذن وعبيد الله بن موسى وجعفر بن عون ومحمد بن القاسم الأسدي وعبد الله بن بكر السهمي والهيثم بن خارجة روى عنه عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي وعبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس ومحمد بن عبد الله بن أحمد الصفار الأصبهانيان وأبو العباس محمد بن يعقوب الأصم أخبرنا أبو الفتح أحمد بن محمد بن أحمد الحداد وأبو سعد محمد بن محمد ( 1 ) بن محمد المطرز الفقيه في كتابيهما وأخبرني أبو المعالي عبد الله بن أحمد بن محمد الحلواني المروزي بمرو عنهما قالا أنا أبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم بن يزداد أنا أبو محمد عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس أنا أحمد بن يونس بن المسيب الضبي نا محاضر هو ابن المورع نا الأعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد الخدري قال كان بين خالد بن الوليد وبين أبي بكر كلام قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا تسبوا أحدا من أصحابي فوالذي نفسي بيده لو أنفق أحدكم مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه [ 1432 ] أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا عبد الرحمن بن منده أنا أبو طاهر بن سلمة أنا أبو الحسن الفأفاء قال وأنا ابن منده أنا أبو علي حمد بن عبد الله إجازة أنا ابن أبي حاتم ( 2 ) قال أحمد بن يونس بن المسيب الضبي البغداذي أبو العباس نزل أصبهان روى عن أبي الجواب ومحمد بن عبيد وحجاج بن محمد ويعقوب بن إبراهيم بن سعد ومكي بن إبراهيم والأسود بن عامر ويونس بن محمد سمعنا منه وكان محله عندنا محل الصدق
_________
( 1 ) انظر نسبه في ترجمته سير أعلام النبلاء 19 / 254 وفيها ثبت بمصادر ترجمته
( 2 ) في المختصر : " الموزع " تحريف
( 3 ) الجرح والتعديل 1 / قسم 1 / 81
( 4 ) الجرح والتعديل : نزيل

(6/122)


أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب قال ( 1 ) سمعت أبا نعيم الحافظ يقول أحمد بن يونس بن المسيب بن زهير بن عمر بن جميل ( 2 ) بن الأعرج بن ربيعة بن مسعود بن منقذ بن كور ( 3 ) بن كعب بن بجالة بن ذهل بن مالك بن بكر بن معد ( 4 ) بن ضبة الكوفي الضبي قدم أصبهان وكتب أهل بغداد بعدالته وأمانته وهو ابن عم داود بن عمرو بن المسيب الضبي ( 5 ) توفي سنة ثمان وستين ومائتين قالا وقال لنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) أحمد بن يونس بن المسيب أبو العباس الضبي كوفي الأصل بغدادي المنشأ نزل أصبهان وحدث بها عن يعقوب بن إبراهيم بن سعد وحجاج بن محمد الأعور وأسود بن عامر شاذان ويونس بن محمد المؤدب محمد بن عبيد الطنافسي وأخيه يعلى بن عبيد ومحاضر بن المورع وأحوص بن جواب وأبي بدر شجاع بن الوليد ومكي بن إبراهيم روى عنه أبو العباس محمد بن يعقوب الأصم النيسابوري ومحمد بن عبد الله الصفار وعبد الله بن أحمد ( 7 ) بن جعفر بن فارس الأصبهانيان عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي وقال ابن أبي حاتم هو بغدادي نزل أصبهان وكان محله عندنا الصدق أخبرنا أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء الأصبهاني أنا منصور بن الحسين بن علي بن القاسم الكاتب وأبو طاهر بن محمود قالا أنا أبو بكر بن المقرئ قال سمعت محمد بن الفرخان بن أبان المهرباناني ( 8 ) يقول سمعت أحمد بن يونس الضبي
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 5 / 223 وأخبار أصبهان 1 / 81
( 2 ) كذا بالاصل وتاريخ بغداد وتقدم في بداية الترجمة والمختصر : " حميل " وفي أخبار أصبهان : حميل
( 3 ) في تاريخ بغداد : " كرز " وصححت في بداية الترجمة عن المختصر " كوز " وفي أخبار أصبهان : " كوز "
( 4 ) تاريخ بغداد : " سعد " ومثلها في أخبار أصبهان
( 5 ) قال الخطيب معقبا : قلت : قد نسب محمد بن سعد كاتب الواقدي وعبد الله بن محمد بن عبد العزيز تاريخ بغداد 5 / 224 وانظر تاريخ بغداد 7 / 363 وما بعدها ترجمة داود بن عمرو
( 6 ) تاريخ بغداد 5 / 223
( 7 ) تاريخ بغداد : عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس
( 8 ) ضبطت عن الانساب وهذه النسبة إلى مهربانان وهي قرية من قرى أصبهان

(6/123)


يقول قدمني أبي إلى الفضل بن عياض فمسح رأسي فسمعته يقول اللهم حسن خلقه وخلقه رواها أبو نعيم عن ابن المقرئ فقال المارياناني أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنا عبد الكريم بن محمد بن أحمد المحاملي أنا علي بن عمر الحافظ قال أحمد بن يونس بن المسيب الضبي أبو العباس كوفي الأصل سكن أصبهان كثير الحديث من الثقات أنبأنا أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر بن القشيري وغيرهما عن أبي بكر بن البيهقي أنا محمد بن عبد الله الحافظ قال سمعت علي بن عمر الحافظ يقول أحمد بن يونس بن المسيب الضبي أبو العباس البغداذي الحافظ ضبي كوفي قدم أصبهان توفي سنة ثمان وستين ومائتين وكتب أهل بغداد بأمانته وعدالته 330 أحمد الحوراني أحد ا لزهاد له ذكر في حكاية قرأتها بخط أبي القاسم تمام بن محمد الرازي نا أبو بكر محمد بن مسلم قال سمعت أبا هاشم عبد الأعلى بن محمد بن عليل الإمام يقول هيأ ابن الأجدع طعاما ودعا قاسما الجوعي وأحمد بن أبي الحواري وعبد الرحيم المؤذن وأحمد الحوراني على أنهم يصلوا العتمة ويجيئوا إليه للمبيت عنده فصلوا العتمة وخرجوا فلما صاروا عند دار ابن أبي القاتل قال أحمد بن أبي الحواري لعبد الرحيم المؤذن اذكر شيئا قبل أن ندخل فأنشأ يقول علامة صدق المستحضين بالحب * بلوغهم المجهود في طاعة الرب وتحصيل طيب القوت من محتنانه * وإن كان ذاك القوت في مرتقي صعب * فضرب أحمد بن أبي الحواري إلى عارض عبد الرحيم المؤذن بيده وقال مرته كذا وكذا لئن برحت من مكانك لأ نتفها فلم يزل يردد الكلام وهم قيام حتى أذن مؤذن الفجر ورجعوا إلى المسجد
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 5 / 223
( 2 ) كذا رسمت بالاصل وم وفي تهذيب ابن عساكر " لحيته "

(6/124)


قال تمام ذكره أبو القاسم إبراهيم بن أبي هاشم بن عليل عن أبيه روى الربعي هذه الحكاية عبد الوهاب الكلابي عن أبي هاشم بن عليل ولم يذكر أحمد الحوراني فيها وأحمد هذا إن لم يكن ابن إبراهيم بن أيوب فلا أدري من هو

(6/125)


ذكر من اسمه أبان 331 أبان بن بشير بن النعمان بن بشير بن سعد الأنصاري حكى حكاية لجده النعمان بن بشير روى عنه ابنه النعمان بن أبان تأتي روايته في ترجمته ابن ابنه بشير بن النعمان 332 أبان بن أبي بكر بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان الأموي أمه أم أبان بنت خالد بن عمرو بن عثمان بن عفان له ذكر ذكره أبو المظفر محمد بن أحمد بن محمد النسابة الأبيوردي 333 أبان بن سعيد أبي أحيحة بن العاص ابن أميه بن عبد شمس بن عبد مناف أبو الوليد الأموي له صحبة واستعمله النبي ( صلى الله عليه و سلم ) على بعض سراياه ( 1 ) ثم ولاه البحرين ( 2 ) وقدم الشام مجاهدا فقتل يوم أجنادين وقيل يوم اليرموك وقيل مات سنة تسع وعشرين روى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حديثا روى عنه النعمان بن بزرج وما أظنه أدركه
_________
( 1 ) بعثه على سرية من المدينة قبل نجد فقدم أبان وأصحابه على رسول الله صلى الله عليه وآله و