روابط مصاحف م الكاب الاسلامي

روابط مصاحف م الكاب الاسلامي
 

تاريخ دمشق لابن عساكر تحميل بكل الصيغ

تاريخ دمشق لابن عساكر

السبت، 4 يونيو 2022

مجلد 91. و92. تاريخ دمشق لابن عساكر

 مجلد 91. و92. تاريخ دمشق لابن عساكر

أولا : مجلد 91.  تاريخ دمشق لابن عساكر

* أبيت يا مصعب إلا سيرا * أكل عام لك باجميرى * وكان إذا اشتد البرد وأرتج الشتاء انصرفوا جميعا معا هذا إلى دمشق وهذا إلى الكوفة وكان ابن الزبير يكتب إلى مصعب في عبد الملك لا تغفله واغزه قبل أن يغزوك فإنك في عين المال والرجال ففرض مصعب الفروض وأخذ في التهيئة للخروج وقسم أموالا وأخرج العطاء وبلغ ذلك عبد الملك فجمع جنوده وسار بنفسه يؤم العراق لقتال مصعب وقال لروح بن زنباع وهو يتجهز والله إن في أمر هذه الدنيا لعجبا لقد رأيتني ومصعب بن الزبير أفقده في الليلة الواحدة من الموضع الذي نجتمع فيه ( 1 ) فكأني وإياه ويفقد لي فيفعل مثل ذلك ولقد كنت أؤتى باللطف فما أراه يجوز لي أنا آكله حتى أبعث به إليه أو ببعضه ( 2 ) وكان يفعل مثل ذلك ثم صرنا إلى السيف ولكن هذا الملك عقيم فلما أجمع مصعب الخروج من الكوفة يريد عبد الملك خرج وقد اصطف له الناس بالكوفة صفين وقد اعتم عمته ( 3 ) وهو مقبل على دابته ثم نظر في وجوه القوم يمينا وشمالا فوقعت عينه على عروة بن المغيرة بن شعبة فقال يا عروة قال لبيك قال ادن فدنا فسار ( 4 ) معه فقال أخبرني عن حسين بن علي كيف صنع حين نزل به قال فأنشأت أحدثه عن صبره وإبائه ما عرض عليه وكراهية أنا يدخل في طاعة عبيد الله بن زياد حتى قتل قال فضرب بسوطه على معرفة برذونه ثم قال * إن الألى بالطف من آل هاشم * تأسوا فسنوا للكرام التأسيا ( 5 ) * قال فعرفت والله أنه لن يفر وأنه سيصبر حتى يقتل قال والشعر لسليمان بن قنة قال ثم سار عبد الملك وسار مصعب حتى التقيا بمن معهما بمسكن فقال عبد الملك ويلكم ما أصبهان هذه قيل سرة العراق قال فقد والله كتب إلي أكثر من ثلاثين رجلا من أشراف أهل العراق وكلهم يقول إن خببت ( 6 ) بمصعب ففي أصبهان قال فكتب
_________
( 1 ) من هنا إلى ولقد
مكانه بياض في م و " ز "
( 2 ) من قوله : أكله
إلى هنا مكانه بياض في م و " ز "
( 3 ) رسمها غير واضح بالاصل وم و " ز " ود
( 4 ) قوله : " فدنا فسار " مكانه بياض في " ز " وم
( 5 ) البيت في تاريخ الطبري 6 / 156 واللسان ( أمي ) بدون نسبة
( 6 ) كلمة غير واضحة بالاصل وم و " ز " ود وصورتها : " حسب " والمثبت عن تاريخ الاسلام ( 61 - 80 ) ص 306

(58/240)


إليهم جميعا أن نعم فلما التقوا قال مصعب لربيعة تقدموا للقتال فقال هذه عذرة ( 1 ) بين أيدينا ( 2 ) فقال ما تأتون أنتن من العذرة ( 3 ) يعني تخلفهم عن القتال وقد كانت ربيعة قبل ذلك مجمعة على خذلانه فأظهرت ذلك فخذله الناس ولم يتقدم أحد يقاتل دونه فلما رأى مصعب ما صنع الناس وخذلانهم إياه قال المرء ميت على كل حال فوالله لأن يموت كريما أحسن به من أن يصرع إلى من قد وتره لا أستعين بربيعة أبدا ولا بأحد من أهل العراق ما وجدنا لهم وفاء انطلق يا بني لابنه عيسى وهو معه فاركب إلى عمك بمكة فأخبره بما صنع أهل العراق ودعني فإني مقتول فقال له ابنه والله لا أخبر نساء قريش بصرعتك أبدا قال فإن أردت أن تقاتل فتقتدم فقاتل حتى أحتسبك فدنا ابنه عيسى فقاتل حتى قتل وتقدم إبراهيم بن الأشتر فقاتل ( 4 ) قتالا شديدا حتى أخذته الرماح من كل ناحية وكثرة القوم فقتل ومصعب جالس على سريره فأقبل إليه نفر ليقتلوه فقاتلهم أشد القتال حتى قتل ( 5 ) وجاء عبيد الله بن ظبيان فاحتز رأسه فأتى به عبد الملك بن مروان فأعطاه ألف دينار فأبى أن يأخذها ( 6 ) وكان مصعب قتل على نهر يقال له دجيل عند دير الجاثليق فأمر به عبد الملك وبابنه عيسى فدفنا ثم سار عبد الملك حتى نزل النخيلة ( 7 ) ودعا أهل العراق إلى البيعة فبايعوه واستخلف على الكوفة بشر بن مروان أخاه ثم رجع إلى الشام أخبرنا أبو الحسن المالكي نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 8 ) أنا ابن الفضل أنا عبد الله بن جعفر بن درستوية نا يعقوب بن سفيان نا سليمان بن حرب حدثني غسان بن مضر عن سعيد بن يزيد قال
_________
( 1 ) كذا رسمها بالاصل والنسخ : " محروه " والمثبت عن تاريخ الاسلام وتاريخ الطبري
( 2 ) " بين أيدينا " عن د وتاريخ الاسلام وفي الاصل وم و " ز " : بين الدنيا
( 3 ) بالاصل والنسخ : " أبين من المحدوه " والمثبت عن تاريخ الاسلام
( 4 ) ما بين معكوفتين استدرك على هامش الاصل وبعده صح
( 5 ) قتله زائدة بن قدامة كما في رواية الطبري 6 / 159
( 6 ) قال عبيد الله بن زياد بن ظبيان إن المصعب قتل أخاه النابئ بن زياد وأنه قتله بأخيه ولم يقتل على طاعته عبد الملك إنما كان على وتر صنعه به
الطبري 6 / 159
( 7 ) النخيلة : موضع قرب الكوفة على سمت الشام ( معجم البلدان )
( 8 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 107 - 108

(58/241)


وثب عبيد الله بن زياد بن ظبيان على مصعب فقتله ( 1 ) عند دير الجاثليق على شاطئ نهر يقال له دجيل من نهر ( 2 ) مسكن واحتز رأسه فذهب التميمي به إلى عبد الملك فسجد عبد الملك لما أتي برأسه قال الخطيب ( 3 ) وأنا عبد الكريم بن محمد بن أحمد الضبي نا علي بن عمر الحافظ نا أحمد بن محمد بن سلم ( 4 ) المخرمي نا أبو سعيد عبد الله بن شبيب حدثني أبو محلم قال لما قتل مصعب بن الزبير خرجت سكينة تطلبه في القتلى فعرفته بشامة في فخذه فأكبت عليه فقالت يرحمك الله نعم والله حليل المسلمة كنت والله أدركك ما قال عنترة ( 5 ) * وحليل غانية تركت مجدلا * بالقاع لم يعهد ولم يتثلم فهتكت بالرمح الطويل إهابه * ليس الكريم على القنا بمحرم * أخبرني أبو العز أحمد بن عبد الله إذنا ومناولة أنا محمد بن الحسين الجازري أنا المعافى بن زكريا الجريري ( 6 ) نا محمد بن الحسن بن دريد نا أبو حاتم عن أبي عبيدة قال وأنا الأشنانداني عن التوزي ( 7 ) عن أبي عبيدة قال قتل مصعب بن الزبير نأبئ ابن ظبيان أحد بني عابس بن مالك وكان أخوه عبيد الله فاتكا فنذر أن يقتل به مائة فقتل ثمانين وختمهم بمصعب وأنشأ يقول * يرى مصعب أني تناسيت نابيا * وبئس لعمرو الله ما ظن مصعب قتلت به من حي فهر بن مالك * ثمانين منهم ناشئون وشيب ( 8 ) وكفي لهم رهن بعشرين أو يرى * علي مع الإصباح نوح مسلب
_________
( 1 ) كذا بالاصل والنسخ هنا وتاريخ بغداد وقد لاحظنا أن الذي قتله زائدة بن قدامة راجع تاريخ الاسلام ( 61 - 80 ) ص 305 وتاريخ الطبري 6 / 159
( 2 ) كذا بالاصل والنسخ وفي تاريخ بغداد : " من أرض مسكن "
( 3 ) تاريخ بغداد 13 / 108
( 4 ) بالاصل و " ز " : سالم وفي تاريخ بغداد : " مسلم " والمثبت عن م ود
( 5 ) البيتان في ديوانه باختلاف الرواية
( 6 ) الخبر والشعر في الجليس الصالح الكافي 4 / 21 وانظر ربيع الابرار 3 / 352 والتذكرة الحمدونية 2 رقم 74
( 7 ) بالاصل والنسخ : " الثوري " والمثبت عن الجليس الصالح
( 8 ) بالاصل والنسخ : وأشيب والمثبن عن الجليس الصالح

(58/242)


أأرفع رأسي وسط بكر بن وائل * ولم أرو سيفي من دم يتصبب فوالله لا أنساه ما ذر شارق * وما لاح في داج من الليل كوكب وثبت عليه ظالما فقتلته * فقصرك مني يوم شر عصبصب * وجاء بالرأس إلى عبد الملك فخر عبد الملك ساجدا فأراد أن يقتله ثم قال * هممت ولم أفعل وكدت وليتني * فعلت فكان المعولات أقاربه * ثم خاف عبد الملك فلحق بعمان فجاء إلى سليمان بن سعيد بن جيفر ( 1 ) بن الجلندي ( 2 ) قال فخاف ( 3 ) مكانه وتذمم أن يقتله فدس إليه نصف بطيخة قد سمها وقال هذا أول ما رأيناه من البطيخ فلما أكلها أحس بالموت ودخل إليه سليمان يعوده فقال ادن مني أيها الأمير أسر إليك شيئا قال قل ما بدا لك فليس في البيت غيري وغيرك فمات هناك قال القاضي نوح مسلب أراد النساء ومسلب عليهن السلاب وهي ثياب سود تلبس في الإحداد ( 4 ) ( 5 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا الخطيب ( 6 ) أنا علي ابن أبي علي أنا محمد بن عبد الرحمن المخلص وأحمد بن عبد الله الدوري ح وأخبرنا عاليا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص قالا نا أحمد بن سليمان الطوسي نا الزبير بن بكار حدثني محمد بن حسن عن زافر بن قتيبة عن الكلبي قال قال عبد الملك بن مروان يوما لجلسائه من أشجع العرب فقالوا شبيب قطري فلان فلان فقال ( 7 ) عبد الملك إن أشجع العرب لرجل جمع بين سكينة بنت حسين
_________
( 1 ) تحرفت في الجليس الصالح إلى جعفر
( 2 ) قوله : الجلندي مكانها بياض في الجليس الصالح
( 3 ) مكانها بياض في الجليس الصالح الكافي
( 4 ) بعدها في " ز " وم : إلى
( 5 ) من قوله : ومسلب إلى هنا ليس في الجليس الصالح الكافي وثمة شرح واف ومفيد للاوجه المراد فيها " نوح "
( 6 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 106 وسير الاعلام 4 / 142
( 7 ) قوله : " شبيب قطري فلان فلان فقال " مكانه بياض في " ز " وم

(58/243)


وعائشة بنت طلحة وأمة الحميد ( 1 ) بنت عبد الله بن عامر بن كريز وأمه رباب ( 2 ) بنت أنيف الكلبي سيد ضاحية العرب وولي العراقين سنين فأصاب ألف ألف وألف ألف وألف ( 3 ) ألف وأعطي الأمان فأبى ومشى بسيفه حتى مات ذلك مصعب بن الزبير لا من قطع الجسور مرة ها هنا ومرة ها هنا ( 4 ) أخبرنا أبو الحسين وأبو غالب وأبو عبد الله قالوا أنا أبو جعفر أنا المخلص نا أحمد نا الزبير حدثني فليح بن إسماعيل بن جعفر بن أبي كثير عن أبيه قال لما وضع رأس مصعب بن الزبير بين يدي عبد الملك بن مروان قال * لقد أردى الفوارس يوم حسمى * غلام غير مناع المتاع * * ولا فرح لخير إن أتاه * ولا جزع من الحدثان لاع ولا وقافة والخيل تعدو * ولا خال كأنبوب اليراع * أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت قالا أنا أبو عبد الله وأبو نصر قالا نا الوليد أنا علي بن أحمد أنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال ويروى عنه يعني عبد الملك بن عمير أنه قال ( 5 ) رأيت عجبا رأيت رأس الحسين أتي به حتى وضع بين يدي عبيد الله بن زياد ثم رأيت رأس عبيد الله أتي به حتى وضع بين يدي المختار ثم رأيت رأس المختار أتي به حتى وضع بين يدي مصعب بن الزبير ثم أتي برأس مصعب حتى وضع بين يدي الحجاج قال ابن عساكر ( 6 ) كذا قال والصواب بين يدي عبد الملك أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو سعد الجنزرودي أنا أبو عمرو بن حمدان أنا أبو يعلى نا محمد بن عقبة السدوسي نا علي أبو محمد القرشي نا ابن عبد الرحمن الغنوي عن عبد الملك بن عمير قال
_________
( 1 ) من قوله : بين إلى هنا مكانه بياض في " ز " وم
( 2 ) بالاصل و " ز " وم ود " وابنه زبان " والمثبت " وأمه الرباب " عن تاريخ بغداد
( 3 ) من هنا إلى بسيفه
مكانه بياض في " ز " وم
( 4 ) من قوله : الجسور
إلى هنا مكانه بياض في " ز " وم وكتب على هامش " ز " : كل هذا البياض طمس بالاصل
( 5 ) تاريخ الاسلام ( 61 - 80 ) ص 527 وسير أعلام النبلاء 4 / 143
( 6 ) زيادة منا

(58/244)


رأيت رأس الحسين بن علي أتي به عبيد الله بن زياد ورأيت رأس عبيد الله بن زياد أتي به المختار بن أبي عبيد ورأيت رأس المختار أتي به مصعب بن الزبير ورأيت رأس مصعب أتي به عبد الملك بن مروان قال أبو يعلى ما كان لهؤلاء عمل إلا الرؤوس أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور نا عيسى بن علي إملاء نا أبو عبد الله محمد بن مخلد العطار سنة سبع عشرة وثلاثمئة نا أبو حاتم محمد بن إدريس الرازي نا يحيى بن مصعب الكلبي نا أبو بكر بن عياش عن عبد الملك بن عمير قال ( 1 ) دخلت القصر بالكوفة فإذا رأس الحسين على ترس بين يدي عبيد الله بن زياد وعبيد الله على السرير ( 2 ) ثم دخلت القصر بعد ذلك بحين فرأيت رأس عبيد الله بن زياد على ترس بين يدي المختار والمختار على السرير ثم دخلت القصر بعد ذلك بحين فرأيت رأس المختار بين يدي مصعب ومصعب على السرير ثم دخلت بعد ذلك بحين فرأيت رأس مصعب بن الزبير بين يدي عبد الملك وعبد الملك على السرير أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله قالوا أنا أبو جعفر أنا أبو طاهر أنا أحمد نا الزبير حدثني عمي ( 3 ) مصعب بن ( 4 ) عبد الله أن سكينة بنت حسين كانت فيمن تنظر من النساء ليلة اختلى سعد بن ثابت بن عبد ( 5 ) الله بن الزبير أهله فقالت ذكرني الملك الشاب تريد مصعب بن الزبير وكذلك كانت تسميه ( 6 ) قال وحدثني مصعب بن عثمان عن أبيه قال كانت سكينة بنت حسين تسمي مصعب بن الزبير الملك ( 7 ) وكانت كلما رأت التقيلة بكت فيقال لها في ذلك فتقول كان الملك يشبهها أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد بن البغدادي أنا عبد الوهاب بن محمد بن إسحاق
_________
( 1 ) تاريخ الاسلام ( 61 - 80 ) ص 527
( 2 ) مكانها بياض في " ز " وم
( 3 ) بالاصل : " حدثني مصعب بن عمي بن عبد الله " صوبنا الجملة عن د
( 4 ) من قوله : جعفر
إلى هنا بياض في م و " ز "
( 5 ) من قوله : كانت
إلى هنا بياض في م و " ز "
( 6 ) من قوله : الشاب
إلى هنا بياض في م و " ز "
( 7 ) من قوله : عن
إلى هنا بياض في م و " ز "

(58/245)


أنا الحسن بن محمد بن أحمد أنا أحمد بن محمد بن عمر نا عبد الله بن محمد بن أبي الدنيا حدثني أبو عبيد الله محمد بن صالح القرشي حدثني أبو مسعود عمرو بن عيسى الرياحي قال حدث أبو جناب الكلبي وأنا في الحلقة معه قال حدثني شيخ من أهل مكة هذا الحديث سنة مائة قال لما قتل مصعب بن الزبير بالعراق وبلغ عبد الله بن الزبير بمكة قطع به فأضرب عن ذكر مقتله أياما حتى تحدث به العبيد والإماء في سكك مكة ( 1 ) ثم صعد ذات يوم المنبر فأسكت عليه هنيهة فنظرت إليه فإذا جبينه يعرق وإذا أثر الكآبة على وجهه لا تخفى فقلت لأخ لي إلى جانبي أما والله إنه للبيب النهد وإنه لمن يهون عليه دهاء الرجال عند الجدال وعند القتال فما تراه يهاب من المنطق قال فلعله يريد أن يذكر مقتل سيد فتيان العرب المصعب بن الزبير فقطع بذلك وغير ملوم فما كان بأسرع أن قام فقال الحمد لله الذي له الخلق والأمر وملك الدنيا والآخرة يؤتي الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء ويعز من يشاء ويذل من يشاء بيده الخير وهو على كل شئ قدير ألا وإنه لم يذلل من كان الحق معه وإن كان فردا ولم يعز الله من كان من أولياء الشيطان وحزبه وإن كان معه الناس طرا إنه أتانا خبر من قبل العراق أحزننا وأفرحنا قتل المصعب بن الزبير رحمة الله عليه فأما الذي أحزننا ( 2 ) من ذلك فإن لفراق الحميم لوعة يجدها له حميمة عند المصيبة له ثم يرعوي بعدها ذو الرأي إلى جميل الصبر وكريم العزاء وأما الذي أفرحنا له فإنا قد علمنا أن قتله له شهادة وأن الله جعل ذلك لنا وله خيرة ألا إن أهل العراق أهل الغدر والنفاق أسلموه وباعوه بأقل ثمن كانوا يأخذون منه إسلام النعام المخطم فقتل وإن يقتل المصعب قد قتل أبوه وأخوه وعمه وخاله وكانوا الخيار الصالحين إنا والله ما نموت حبجا ( 3 ) ما نموت إلا قتلا قتلا قعصا بالرماح ( 4 ) وموتا تحت ظلال السيوف ثم قال ألا إن الدنيا عارية من الملك إلا على الذي لا يزول سلطانه ولا يبيد فإن
_________
( 1 ) في المختصر : " في سكك المدينة " تحريف
( 2 ) بالاصل : حزننا والمثبت عن " ز " وم ود
( 3 ) أي بغتة
( 4 ) مات قعصا : أصابته ضربة أو رمية فمات مكانه ( القاموس المحيط )

(58/246)


تقبل علي الدنيا لا آخذها أخذ الأشر البطر وإن تدبر عني لا أبكي عليها بكاء الخرف المهتر ( 1 ) ثم نزل قال ابن عساكر ( 2 ) قوله أخوه يعني المنذر ( 3 ) بن الزبير وعمه يعني السائب بن العوام قتل يوم اليمامة شهيدا وخاله يعني خال أبيه حمزة بن عبد المطلب أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر ابن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال وحدثني مصعب بن عثمان قال لما جاء عبد الله بن الزبير نعي مصعب بن الزبير صعد المنبر فقال الحمد لله الذي له الخلق والأمر يؤتي الملك من يشاء وينزع الملك ( 4 ) ممن يشاء ويعز من يشاء ويذل من يشاء ألا وإنه لم يذل الله من كان الحق معه وإن كان فردا ولم يعزز من ( 5 ) كان الشيطان وليه وحزبه ولو كان الناس كلهم معه ألا وإنه أتانا من العراق خبرا أحزننا وأفرحنا ( 6 ) أتانا قتل مصعب بن الزبير رحمة الله عليه فأما الذي أحزننا ( 7 ) فإن لفراق الحميم لوعة يجدها ( 8 ) حميمة عند غشي المصيبة ثم يرعوي من بعدها ذو الرأي إلى جميل الصبر وكريم ( 9 ) العزاء وأما الذي أفرحنا فإن قتله كان له شهادة وإن الله جعل ذلك لنا وله خيرة ألا إن أهل ( 10 ) العراق أهل الغدر والنفاق أسلموه وباعوه بأقل الثمن فإنا والله ما ( 11 ) نموت حبجا كما يموت بنو أبي العاص وما نموت إلا قتلا قعصا بالرماح وموتا تحت ظلال السيوف
_________
( 1 ) الهنز بالضم ذهاب العقل من كبر أو مرض أو حزن وقد أهتر فهو مهتر ( القاموس المحيط )
( 2 ) زيادة منا
( 3 ) قتل مع أخيه عبد الله بن الزبير وذلك في حصار حصين بن نمير وذلك في سنة 64 ، راجع نسب قريش ص 245 وسير أعلام النبلاء 3 / 381
( 4 ) من قوله : الذي
إلى هنا بياض في م و " ز "
( 5 ) من قوله : " وإنه
" إلى هنا بياض في " ز " وم
( 6 ) من قوله : " الناس
" إلى هنا بياض في م و " ز "
( 7 ) بالاصل : حزننا والمثبت عن د
( 8 ) من قوله : " رحمة "
إلى هنا بياض في م و " ز "
( 9 ) من قوله : المصيبة
إلى هنا بياض في م و " ز "
( 10 ) من قوله : " شهادة "
إلى هنا بياض في م و " ز "
( 11 ) من قوله : أسلموه
إلى هنا بياض في " ز " وم

(58/247)


ألا إنما الدنيا عارية من الملك إلا على الذي لا يزول سلطانه ولا يبيد فإن تقبل ( 1 ) الدنيا علي لا آخذها أخذ الأغشى البطر وإن تدبر عني لا أبكي عليها بكاء الخرف المهتر قال ونا الزبير حدثني محمد بن الضحاك عن أبيه قال صعد عبد الله بن الزبير المنبر بعد أن جاء قتل مصعب بن الزبير فحمد الله وأثنى عليه وصلى على نبيه ( صلى الله عليه و سلم ) ثم قال لئن أصبت بمصعب لقد أصبت بإمامي عثمان فعظمت مصيبته وظننت أن لا أجتبرها ثم أحسن الله وأجمل ولئن أصبت بمصعب لقد أصبت بأبي الزبير فعظمت مصيبته وظننت أن لا أجتبرها ثم أحسن الله وسلم وهل كان مصعب إلا فتى من فتياني ثم ذرفت عيناه ثم قال إنه كان سريا مريا ثم قال * فهم دفعوا الدنيا علي حين أعرضت * كرام وسنوا للكرام التأسيا * قال ونا الزبير حدثني عبد الله بن نافع بن ثابت عن الزبير بن خبيب قال قام عبد الله بن الزبير بعد المقام الذي نعى فيه مصعب بن الزبير فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أيها الناس لئن كنت أصبت بمصعب لقد أصبت بأبي الزبير فظننت أن اجتبرها ثم استمرت مريرتي وما كنت خلوا من مصيبة عثمان وما كان مصعب إلا فتى من فتياني ثم جعل يرد البكاء وإنه ليغلبه ويقول * هم دفعوا الدنيا علي حين أعرضت * كراما وسنوا للكرام التأسيا * أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة قال ( 2 ) ومصعب بن الزبير قتله عبد الملك في مسيره إليه إلى العراق من قبل أن يوجه الحجاج بن يوسف لقتال عبد الله بن الزبير سمعت ذلك من أبي مسهر وقد كان لمصعب ابن الزبير بقاء إلى سنة سبعين ووافى سنة سبعين حاجا قال أبو زرعة ( 3 ) نا الحميدي عن ابن عيينة أنه سمعه يذكر عن عمرو بن دينار أنه رأى مصعب بن الزبير حاجا سنة سبعين قال وكان قتله بعد ذلك بيسير أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد أنا محمد بن الحسن بن محمد نا أحمد
_________
( 1 ) من قوله : الملك
إلى هنا بياض في م و " ز "
( 2 ) رواه أبو زرعة الدمشقي في تاريخه 1 / 583
( 3 ) زيادة منا للايضاح تاريخ أبي زرعة 1 / 583

(58/248)


ابن الحسن بن زنبيل نا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن ( 1 ) نا محمد بن إسماعيل قال ويقال قتل مصعب بعد السبعين ( 2 ) قال ونا محمد نا الحسن بن واقع نا ضمرة قال قتل مصعب بن الزبير سنة إحدى وسبعين وقتل ( 3 ) ابن الزبير سنة اثنين وسبعين أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا ( 4 ) أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن ( 5 ) جعفر نا يعقوب قال قتل مصعب بن الزبير سنة إحدى وسبعين قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية ( 6 ) أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم قال وقرئ على سليمان بن إسحاق نا الحارث بن أبي أسامة نا محمد بن سعد ( 7 ) أنا محمد بن عمر حدثني مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير قال سألت عامر بن عبد الله بن الزبير متى قتل مصعب بن الزبير قال قتل يوم الخميس ( 8 ) النصف من جمادى الأولى سنة اثنتين وسبعين وكان الذي سار إليه فقتله عبد الملك بن مروان أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ نا محمد بن جعفر نا عبيد الله بن سعد قال قال أبي سعد بن إبراهيم وعرضناها على يعقوب أيضا قال وفيها يعني سنة إحدى وسبعين سار عبد الملك إلى مصعب بالعراق فالتقوا بمسكن فقتل مصعب يوم الثلاثاء في جمادى الآخرة سنة اثنتين وسبعين أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر اللالكائي أنا أبو الحسن القطان أنا عبد الله نا يعقوب قال قال ابن بكير قال الليث
_________
( 1 ) في م : عبيد الله
( 2 ) من قوله : " عبد الله "
إلى هنا بياض مكانه في " ز "
( 3 ) من قوله : ضمرة إلى هنا بياض مكانه في " ز " وم
( 4 ) من قوله : " أخبرنا
" إلى هنا بياض في " ز " وم
( 5 ) من هنا إلى آخر الخبر بياض مكانه في " ز "
( 6 ) قوله : " أنا أبو عمر بن حيوية " مكانه بياض في " ز " وم
( 7 ) طبقات ابن سعد 5 / 183
( 8 ) قوله : " قتل يوم الخميس " مكانه بياض في " ز " وم

(58/249)


وفي سنة اثنتين وسبعين قتل مصعب بن الزبير أخبرنا أبو الحسن الخطيب أنا أبو منصور النهاوندي أنا أبو العباس أنا أبو القاسم نا البخاري نا إبراهيم بن حمزة قال قتل مصعب بن الزبير وهو ابن تسع وثلاثين أراه سنة ثنتين وسبعين وقتل عبد الله بعده بسنة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن هبة الله بن الحسن أنا علي بن محمد ابن عبد الله بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا محمد بن أحمد بن البراء قال قال علي ابن المديني قتل مصعب بن الزبير بن العوام سنة ثنتين وسبعين قرأت ( 1 ) على أبي محمد السلمي عن عبد العزيز بن أحمد أنا مكي بن محمد أنا أبو سليمان بن زبر قال سنة اثنتين وسبعين فيها قتل مصعب بن الزبير بن العوام يوم الخميس للنصف من جمادى الأول وقتل معه ابنه عيسى بن مصعب أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر ابن المسلمة أنا أبو طاهر نا الطوسي نا الزبير قال وقتل مصعب بن الزبير سنة اثنتين وسبعين فحدثني مصعب بن عثمان قال قتل مصعب بن الزبير وهو ابن أربعين سنة كان بينه وبين المنذر بن الزبير بقدر ما عاش بعده قال ونا الزبير حدثني إبراهيم بن حمزة قال قتل مصعب بن الزبير وهو ابن خمس وثلاثين سنة قال وحدثنا الزبير حدثني عمي مصعب بن عبد الله قال يقولون قتل مصعب بن الزبير وهو ابن خمس وأربعين سنة قال ونا الزبير قال وقال عبيد الله بن قيس الرقيات يرثي مصعب بن الزبير ( 2 ) * لقد أورث المصرين حزنا وذلة * قتيل بنهر ( 3 ) الجاثليق مقيم
_________
( 1 ) كتب فوقها في " ز " وم ود : ملحق
( 2 ) تقدمت الابيات قريبا وهي في ديوانه ص 196 ( ط
صادر - بيروت ) وانظر تخريجها فيه
( 3 ) في الديوان وفيما تقدم : بدير الجاثليق

(58/250)


* فما نصحت بكر بن وائل * ولا صدقت يوم الحفاظ تميم فلو كان بكريا تعطف حوله * كتائب يغلي حموها ويديم ولكنه ضاع الذمار ولم يكن * بها مضري يوم ذاك حكيم ( 1 ) جزى الله كوفي تميم ملامة * بفعلهما إن المليم مليم ( 2 ) فنحن بنو العلات أخلوا ظهورنا * ونحن فروع منهم وصميم ( 3 ) فإن نفن لا يبقوا ولا يك بعدما * لذي حرمة في المسلمين حريم ( 4 ) * أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أحمد ( 5 ) بن عبيد إجازة نا أحمد بن الحسين نا ابن أبي خيثمة أنا مصعب قال مصعب ( 6 ) بن الزبير يقول إنه مات وهو ابن خمس وثلاثين سنة ( 7 ) أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله قالوا أنا أبو جعفر المعدل نا أبو طاهر المخلص أنا أحمد ( 8 ) بن سليمان نا الزبير بن بكار قال وقال أيضا يعني ابن قيس الرقيات يرثيه ( 9 ) * إن الرزية يوم مس * كن والمصيبة والفجيعة بابن الحواري ( 10 ) الذي * لم يعده أهل الوقيعة * * غدرت به مضر العرا * ق وأمكنت منه ربيعة فأصبت وترك يا ربي * ع وكنت سامعة مطيعة يا لهف لو كانت له * بالدير ( 11 ) يوم الدير شيعة
_________
( 1 ) عجزه مكانه بياض في " ز " وم
( 2 ) عجزه مكانه بياض في " ز " وم
( 3 ) عجزه مكانه بياض في " ز " وكتب على هامش " ز " : مطموس بالاصل
( 4 ) عجزه بالاصل : لدى مثنى الناس حميهم
والمثبت عن د ومكان عجزه في م و " ز " بياض
( 5 ) من قوله : أخبرنا
إلى هنا بياض في م
( 6 ) من قوله : " إجازة
" إلى هنا مكانه بياض في م و " ز "
( 7 ) قوله : " وثلاثين سنة " مكانه بياض في م و " ز "
( 8 ) قوله " أنا أحمد " مكانه بياض في م و " ز "
( 9 ) الابيات في ديوان ابن الرقيات ص 184 ( طبعة دار صادر - بيروت ) وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ) ص 527 وسير أعلام النبلاء 4 / 144 والاغاني 19 / 128 ومعجم البلدان 5 / 127
( 10 ) غير واضحة بالاصل ومكانها بياض في م و " ز " والمثبت عن د والديوان
( 11 ) في الديوان : بالطف يوم الطف

(58/251)


أو لم يخونوا عهده * أهل العراق بنو اللكيعة لوجدتموه حين يح * ذر لا يعرج بالمضيعة * قال ونا الزبير قال وقال رجل من بني قيس بن ثعلبة أظنه من عرفجة يرثي مصعب بن الزبير * حمى أنفه أن يطعم الضيم مصعب * فمات كريما لم يذم خلائقه ولو شاء أعطى الضيم من رام * ضيمه فعاش ملوما لا تدوم طرائقه * * ولكن أبى والموت يفرق حاله * يساوره طورا وطورا يعانقه فمات كريما لم تصبه مذمة * ولم يك ممن يطيبه نمارقه يظل بطينا فوقها وكأنه * من الكبر كسرى حين صفت أبارقه * وقال أيضا يرثيه * ألم ترنا إذ مضى مصعب * أناخ بنا الزمن الأشأم قريع قريش وصبائها * وفارسها الماجد الأكرم * أنشدنا ( 1 ) أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك بن الحسن الأنماطي أنشدنا أبو الحسين عاصم بن الحسن بن محمد العاصمي لنفسه في مصعب بن الزبير * سقى جدثا بالماء رحبة وائل * وجادت عليه المرزمات الهواطل ( 2 ) ففيه الهلال المستنير ضياؤه * وفيه الشجاع الأدلجي الحلاحل فتى لم تنه المرهفات تأسفا * عليه وبكته الرماح الذوابل له برسول الله في الفخر نسبة * إذا انتسبت يوم الفخار القبائل * 7448 مصعب بن عبد الله بن مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير ابن العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي أبو عبد الله الأسدي الزبيري المدني ( 3 ) حدث عن مالك بن أنس والدراوردي وإبراهيم بن سعد وعبد العزيز بن أبي حازم
_________
( 1 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق
( 2 ) تحرفت في م إلى : المتواطل
( 3 ) ترجمته في تاريخ بغداد 13 / 112 وجمهرة أنساب العرب ص 123 والجرح والتعديل 8 / 309 وتهذيب الكمال 18 / 127 وتهذيب التهذيب 5 / 450 وسير أعلام النبلاء 11 / 30 وميزان الاعتدال 4 / 120 ونسب قريش للمصعب ( المقدمة )

(58/252)


وأبيه عبد الله بن مصعب وبشر بن السري ( 1 ) والضحاك بن عثمان ( 2 ) والمغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث بن عبد الله المخزومي حدث عنه ابن عيينة بحديث ذكره عنه يحيى بن معين وروى عنه ابن أخيه الزبير بن بكار وإبراهيم بن إسحاق الحربي وأبو زرعة الرازي وأبو خيثمة ( 3 ) وزهير بن حرب وابنه أبو بكر بن أبي خيثمة وأبو القاسم البغوي ومحمد بن يحيى الذهلي وأبو جعفر أحمد بن سعيد بن صخر الدارمي وأبو العباس السراج وأبو عبد الله محمد بن يزيد بن ماجه في سننه ( 4 ) ويعقوب بن سفيان الفسوي ( 5 ) وصالح بن محمد جزرة وموسى بن هارون الحمال وعبد الله بن أحمد ( 6 ) بن حنبل ومحمد ( 7 ) بن موسى ( 8 ) البربري وأبو بكر أحمد بن علي بن سعيد القاضي وأبو يعلى الموصلي وأبو زرعة العراقي ( 9 ) وقال رأيته بالعراق وحملت عنه ( 10 ) وكان جليلا وقيل إنه قدم الشام غازيا ( 11 ) أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن محمد بن الحصين أنا الحسن بن علي التميمي أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله ( 12 ) بن أحمد نا مصعب نا مالك ح وأخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله السلمي أنا أبو سعد بكار بن محمد بن يحيى العثماني نا أبو الحسن علي بن عمر بن محمد بن الحسن بن شاذان بن إبراهيم السكري نا عبد الله بن محمد البغوي نا مصعب بن عبد الله
_________
( 1 ) بعدها بياض في م
( 2 ) في " ز " : الضحاك بن علي ثم بياض بعدها
وفي م بياض
( 3 ) غير واضحة بالاصل وتقرأ : " أخيه " وفوقها ضبة والمثبت عن د ومكانها بياض في " ز " وم
( 4 ) قوله : " ماجه في سننه " مكانه بياض في " ز " وم
( 5 ) تحرفت في " ز " إلى : القسري
( 6 ) بالاصل : الجنيد والمثبت عن " ز " وم ود
( 7 ) قوله : " بن حنبل ومحمد " مكانه بياض في " ز " وم
( 8 ) قوله : " محمد بن " استدرك على هامش الاصل
( 9 ) قوله : " وأبو زرعة العراقي " مكانه بياض في " ز " وم
( 10 ) زيادة عن م و " ز " ود
( 11 ) من قوله : جليلا
إلى هنا مكانه بياض في م و " ز "
( 12 ) بالاصل : عبيد الله والمثبت عن د ومكانها في م و " ز " بياض

(58/253)


ح وأخبرنا أبو العز أيضا أنا أبو الطيب الطبري أنا علي بن عمر السكري ( 1 ) نا أحمد بن الحسن الصوفي ح وأخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي الجوهري أنا عبد العزيز ابن جعفر بن محمد الحرفي نا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار نا مصعب بن عبد الله الزبيري أخبرني مالك ح وأخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا سعيد بن أبي عمرو المزكي أنا أبو علي زاهر بن أحمد السرخسي ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو نصر أحمد بن محمد بن الطوسي قالا أنا أبو الحسين بن النقور ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو محمد الصريفيني قالا أنا أبو القاسم ابن حبابة ح وأخبرنا أبو الفتح محمد بن علي المصري وأبو محمد عبد السلام بن أحمد وأبو نصر عبيد الله بن أبي عاصم وأبو عبد الله سمرة وأبو محمد عبد القادر ابنا جندب قالوا أنا أبو عبد الله محمد بن عبد العزيز الفارسي أنا عبد الرحمن بن أبي شريح ح وأنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا محمد بن عبد الرحمن الأديب أنا محمد بن محمد بن أحمد بن عثمان الطرازي قالوا أنا أبو القاسم البغوي ح وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل وأبو القاسم زاهر بن طاهر وأبو المظفر عبد المنعم بن عبد الكريم قالوا أنا محمد بن عبد الرحمن بن محمد أنا أبو عمرو محمد ابن أحمد بن حمدان ح وأخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا إبراهيم بن منصور السلمي أنا أبو بكر بن المقرئ قالا أنا أبو يعلى قالا نا مصعب زاد أبو يعلى وسويد قال مصعب حدثني وقال سويد مالك وفي حديث ابن المقرئ أنا مالك بن أنس عن نافع عن ابن عمر أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) نهى عن النجش وفي حديث ابن المقرئ قال نهى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن النجش ( 2 )
_________
( 1 ) أقحم بعدها في " ز " : أنا ابن محمد بن مصعب
( 2 ) النجش : هو أن يمدح السلعة ليروجها أو يزيد في الثمن ولا يريد شراءها ليضر بذلك غيره

(58/254)


رواه ابن ماجه ( 1 ) عن مصعب ح وأخبرنا أبو القاسم منصور بن أبي أحمد بن حبيب وأبو بكر محمد بن الموفق النسائي وأبو عدنان محمد بن عبد الله الحنفي وأبو الفتح محمد بن علي وأبو نصر عبيد الله ابن أبي عاصم وأبو محمد عبد السلام بن أحمد وأبو عبد الله سمرة بن جندب وأخوه أبو محمد عبد القادر قالوا أنا محمد بن ( 2 ) عبد العزيز الفارسي أنا عبد الرحمن بن أبي شريح ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو نصر أحمد بن ( 3 ) محمد الطوسي قالا أنا عبد الله بن محمد البغوي أنا مصعب حدثني عبد العزيز بن محمد عب محمد بن أبي حميد عن زيد ( 4 ) بن أسلم عن أبيه عن عمر بن الخطاب قال كنت ( 5 ) مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) جالسا فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من أفضل أهل الإيمان إيمانا ( 6 ) قالوا يا رسول الله الملائكة قال هم كذلك ويحق ( 7 ) لهم ذلك وما يمنعهم وقد أنزلهم الله المنزلة التي أنزلهم بها قالوا يا رسول الله الأنبياء الذين أكرمهم الله برسالته والنبوة قال هم كذلك ويحق لهم وما يمنعهم وقد أنزلهم الله المنزلة التي أنزلهم بها قالوا يا رسول الله الشهداء الذين استشهدوا مع الأنبياء قال هم كذلك ويحق لهم وما يمنعهم وقد أكرمهم الله بالشهادة مع الأنبياء بل غيرهم قالوا فمن يا رسول الله قال أقوام في أصلاب الرجال يأتون من بعدي يؤمنون ( 8 ) بي ولم يروني ويصدقون بي ولم يروني فيجدون الورق المعلق فيعملون بما فيه فهؤلاء أفضل أهل الإيمان إيمانا أخبرنا أبو الحسن المالكي نا وأبو منصور المقرئ أنا أبو بكر الخطيب ( 9 ) أنا
_________
( 1 ) سنن ابن ماجة 12 كتاب التجارات 14 ( باب ) رقم 2173 ( 2 / 734 )
( 2 ) من هنا إلى آخر السند بياض مكانه في " ز " وم
( 3 ) من هنا إلى قوله : مصعب بياض في " ز " وم
( 4 ) تحرفت بالاصل إلى : يزيد والمثبت عن د
( 5 ) من قوله : حميد إلى هنا بياض في " ز " وم
( 6 ) قوله : " من أفضل أهل الايمان إيمانا " مكانه بياض في م و " ز "
( 7 ) من هنا إلى قوله : بالشهادة مكانه بياض في م و " ز "
( 8 ) من قوله : أقوام
إلى هنا مكانه بياض في م و " ز "
( 9 ) تاريخ بغداد 13 / 112

(58/255)


أبو سعد الماليني قراءة أنا عبد الله بن عدي الحافظ قال قال لنا السعداني وهو محمد بن أحمد بن سعدان حضرت صالحا يعني جزرة وعنده نصرك فقال حدثنا فلان عن الحميدي عن سفيان عن الزنبري عن مالك فقال له صالح كذا تقول الزنبري إنما هو الزبيري ( 1 ) مصعب صاحبنا حدث عنه ابن عيينة حرفا حدثناه ابن عباد عن سفيان أنبأنا أبو الحسن سعد الخير بن محمد عن محمد بن أبي نصر الحميدي أخبرني أبو محمد علي بن أحمد الحافظ أخبرني أبو البركات محمد بن عبد الرحمن بن محمد نا محمد بن محمد بن حسل ( 2 ) العجيفي بمكة حدثني أبي نا ابن أبي الجارود نا القاضي أبو بكر الزبير بن بكار حدثني عمي مصعب بن عبد الله قال غزونا إلى الشام زمن مروان بن محمد حتى إذا كنا بالطريق أصابنا مطر ورفع لنا قصر فملنا إلى تحته فنحن كذلك إذ خرجت وليدة منه فقالت بأبي أنتم من أين أنتم قلنا من مكة فتنفست صعداء وقالت * من كان ذا شجن بالشام نحسبه ( 3 ) * فإن في غيره أمسى لي الشجن وإن ذا القصر حقا ما به وطني * لكن بمكة أمسى الأهل والوطن من ذا يسائل عنا أين منزلنا * فالأقحوانة منا منزل قمن إذ يلبس العيش صفوا ما يكدره * طعن الوشاة ولا ينبو بنا الزمن * قال فحركت مني ساكنا ومضينا لوجهنا حتى إذا قضينا غزونا وقفلنا أخذنا المساء عند ذلك القصر فخرج صاحبه فأنزل وأكرم فقلت له حاجة إما أن تبيع وإما أن تهب قال بل هي لك قلت وليدة صفة كذا صفة كذا قال لقد ماتت اليوم لها ثالث ولو أنها حية لانقلبت بها قال فبقيت في قلبي منها حرة قال ابن عساكر ( 4 ) هذه حكاية غير صحيحة وإنما ذكرتها كما وقعت ومصعب إنما ولد بعد قتل مروان بمدة ( 5 ) وقد رويت هذه القصة لمحمد بن عبد الرحمن الأوقص وهي به أشبه
_________
( 1 ) بالاصل وم و " ز " : " الزبير بن مصعب " وفي د : الزبيري بن مصعب
( 2 ) كذا رسمها بالاصل وصورتها : " حسل " وفي م : " حبل " وفي " ز " : " جبل " وفي د : جبريل
( 3 ) في د : يحبسه
( 4 ) زيادة منا
( 5 ) كان مولده حوالي سنة 156 ه راجع تهذيب الكمال 18 / 129

(58/256)


أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر المعدل أنا المخلص أنا أحمد بن سليمان نا ( 1 ) الزبير بن بكار قال ومصعب بن عبد الله وأمه أمة الجبار بنت إبراهيم بن جعفر بن مصعب بن الزبير وأمها فاختة وتعرف بقمر بنت عبد الرحمن بن عبد الله بن الأسود بن أبي البختري بن هاشم بن الحارث بن أسد بن عبد العزى وفي ذلك يقول مصعب بن عبد الله بن مصعب يذكر طرفيه ويفخر بمن ولده من قريش سواهم * إني امرؤ خلطت قريش مولدي * فحللت بين سماكها والفرقد ضمنت علي لهم قرابة بيننا * حسن الثناء عليهم في المشهد ( 2 ) تدعى قريش قبل كل قبيلة * في بيت مرحمة وملك أيد بيت تقدمه النبي ورهطه * متعطفين على النبي محمد فإذا تنازعت القبائل مجدها * وتطاول الأنساب بعد المحتد وتواشجوا ( 3 ) نسبا إلى آبائهم * قبض الأصابع راحتاها باليد نسجت ( 4 ) علي سداءها ولحامها * أسد وقال زعيمها لا تبعد وحللت حيث أحب من أنسابهم * بين الزبير وبين آل الأسود في منتقى أسد على أحسابها * في باذخ دون السماء ممرد وإذا يقوم خطيب قوم منهم * يثني بمكرمه أقول له اعدد قد شاركت أسد على أحسابها * أهل الحفائظ منكم والسؤدد فإذا تعد لهاشم أيامها * تعرف فضائل هاشم لا تجحد آل النبي لهم إمامة ديننا * وصيامنا وصلاتنا في المسجد فنمت بالرحم القريبة بيننا * ثدي على الأدنين غير مجدد بصفية الغراء عمة أحمد * وعقيلة النسوان بنت خويلد فتنازعوا نسبا يكون شبيهه * علم الهدى وهداية المسترشد وعلت علو الشمس في غلوائها * حين استقل على دماغ الأصيد
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين استدرك على هامش الاصل وبعده صح
( 2 ) عجز هذا البيت وأعجاز الابيات الثلاثة التالية مكانه بياض في م
( 3 ) البيت مكانه بياض في م
( 4 ) الابيات الثلاثة التالية مكانها بياض في م و " ز "

(58/257)


أمية أننا أكفاؤها * إذ لا يكون كفيها بالعقدد بنت الأمين وصهر أحمد منهم * تهدى ظعينتها إلينا عن يد وشجت أمية بيننا أرحامها * فسلكن بين مصوب ومصعد وبلغن مطلبا ودرن بنوفل * حتى اشتجرن به اشتجار الفرقد وأتين عبد الدار بين بيوتها * حيث استقر بها طناب الموتد وورثن عبد قصي من ميرائه * من حيث ورث يخلد ابنة أعبد وإذا تغطط بحر زهرة فارتمى * بالموج مطرد العباب المزبد يدعون عبد مناف في حافاته * وإذا يصاح بحارث لم يقعد بتنا سخون أثيل مجد قادم * وحديث مجد ليس بالمتردد فدعوت هالة فاتخذت خيارهم * نسبا وقلت لمن يقاسمني زد وتناضلت تيم على أحسابها * فأخذت أكرمهم برغم الحسد من حيث شئت أتيتهم من ها هنا * وهناك عود بدي وإن لم أبتد أدعو بريطة إن دعوت ودونها * بنت المصدق بالنبي المهتدي وتطاولت مخزوم حتى أشرفت * للناس من ( 1 ) متغور أو منجد يتأملون وجوه غر سادة * ورثوا ( 2 ) المكارم سيدا عن سيد في منتهى الشرف الذي ما فوقه * شرف وليس ( 3 ) أثيله بمولد فدعوت عمرانا أبا فأجابني * نسبا وشجت إليه غير المسند ( 4 ) وإذا عدي خاطرت في مشهد * طمت غواربها وإن لم تحشد فأتيت أسألهم لمرة خطها * من كل مكرمة لهم أو مولد وابنا هصيص واللذان كلاهما * في منتهى الشرف القديم المتلد ( 5 ) وإذا انتميت لعامر لم أنتحل * وشركت في عرنينها ( 6 ) والأسعد
_________
( 1 ) بالاصل : " من متعود بني محمد " والمثبت عن د وعجز البيت مكانه بياض في م و " ز "
( 2 ) الاصل : " وبنو المكارم عدا عن عمد " والمثبت عن د ومكان العجز في م و " ز " بياض
( 3 ) الذي بالاصل : " وليس إليه
اليد " والمثبت والزيادة التالية عن د ومكان العجز في م و " ز " بياض
( 4 ) هذا العجز وأعجاز الابيات الستة التالية مكانها بياض في م و " ز "
( 5 ) في الاصل : " الامجد " والمثبت عن د والمختصر
( 6 ) في الاصل : " في نحر لبنها والاسيد " والمثبت عن د والمختصر

(58/258)


وإذا دعوت محاربا أو حارثا * دفعا بكل خميلة أو فدفد فنزلت من أحمائهم بحفيظة * وقعدت من أحسابهم في مقعد وإذا تكون لمعشر أكرومة * أضرب بسهم قرابة لم تبعد فأحوز حوزهم بغير تنحل * وأكون وسطهم وإن لم أشهد وعلت عروق بني الزبير من الثرى * حتى رجعن إلى جمام المورد فمتى تقاسمنا قريش مجدها * نهتل ولا نكتل بصاع المبدد ومتى نهب بكريمة من معشر * تلق المراسي عندنا وتمهد صدقاتها أحسابنا وفوائد * من طيب مكسبة عطاء الأوحد * أخبرنا أبو الحسن المالكي نا وأبو منصور المقرئ أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنا الأزهري ح وقرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري قالا أنا محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم قال نا محمد بن سعد مصعب بن عبد الله بن مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير بن العوام يكنى أبا عبد الله نزل بغداد زاد الجوهري وروى عن مالك بن أنس الموطأ وروى عن الدراوردي وإبراهيم بن سعد وعبد العزيز بن أبي حازم وعن أبيه وغيرهم ثم اتفقا فقالا وكان إذا سئل عن القرآن يقف ويعيب من لا يقف وتوفي ببغداد في شوال سنة ست وثلاثين ومائتين أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل وأبو الحسين وابن النرسي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري قال ( 2 ) مصعب بن عبد الله بن مصعب بن ثابت بن عبد الله بن ( 3 ) الزبير بن العوام القرشي المدني عن أبيه
_________
( 1 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 114
( 2 ) التاريخ الكبير للبخاري 7 / 354
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل و " ز " وم ود واستدرك عن التاريخ الكبير

(58/259)


أنبأنا أبو الحسين الأبرقوهي وأبو عبد الله الأديب قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 1 ) مصعب بن عبد الله الزبيري وهو ابن عبد الله بن مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير روى عن مالك وابن أبي حازم وعبد العزيز بن محمد وإبراهيم بن سعد وأبيه وبشر بن السري سمعت أبي يقول ذلك قال أبو محمد روى عنه أبو زرعة قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو عبد الله مصعب بن عبد الله بن مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير بن العوام قرأت على أبي الفضل أيضا عن محمد بن أحمد الخطيب أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي قال أبو عبد الله مصعب بن عبد الله بن مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو عبد الله مصعب بن عبد الله بن مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير بن العوام سكن بغداد سمع مالك بن أنس وإبراهيم بن سعد الزهري ( 2 ) روى عنه الذهلي وأبو جعفر الدارمي كناه لنا الثقفي أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد وأبو منصور محمد بن عبد الملك قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) مصعب بن عبد الله بن مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير بن العوام أبو عبد الله
_________
( 1 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 309
( 2 ) كذا بالاصل وفي م و " ز " : " الجوهري " وليست اللفظة في د
( 3 ) تاريخ بغداد لابي بكر الخطيب 13 / 112 رقم 7096

(58/260)


الزبيري المدني عم الزبير بن بكار سكن بغداد وحدث بها عن مالك بن أنس وعبد العزيز الدراوردي والضحاك بن عثمان وإبراهيم بن سعد وعبد العزيز ( 1 ) بن أبي حازم ( 2 ) وغيرهم كتب عنه يحيى بن معين وأبو خيثمة وروى عنه الزبير بن بكار وأحمد بن أبي خيثمة وإبراهيم الحربي وصالح جزرة وموسى بن هارون ومحمد بن موسى البربري ويعقوب بن سفيان ( 3 ) المطوعي وعبد الله بن أحمد بن حنبل وأبو القاسم البغوي وكان عالما بالنسب عارفا بأيام العرب أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا أبي علي قالا أنا أبو جعفر محمد بن أحمد أنا محمد بن عبد الرحمن أنا أبو عبد الله الطوسي نا الزبير بن بكار قال وكان مصعب بن عبد الله وجه قريش علما ومروءة وشرفا وبيانا وجاها وقدرا وله يقول عبد الله بن عمرو بن أبي صبح المزني * وقد علمت ألا والله يعلمه * ما قلت زورا ولا من شيمتي الملق إني لأحبس نفسي وهي صادية * عن مصعب ولقد بات لي الطرق دعوى ( 4 ) عليه كما أدعى على هرم * قبلي زهير وفينا ذلك الخلق مدح الكرام وسعى في مسرتهم * ثم الغني ويد الممدوح تندفق * وقال ابن أبي صبح أيضا * قالت شميسة إذ قامت تودعني * والدمع يجري على الخدين أسلاكا لا يلهينك عنا بعد فرقتنا * بعد المزار وإن صاحبت أملاكا لو كنت أنساكم يوما نسيتكم * إذ قال لي مصعب لو شئت أجراكا خطان في شبر قرطاس يطير به * متى جرى وتمضي قلت كلاكا لا بد من نظرة أشفي بها كبدي * من أم عمرو قليلا ثم ألقاكا دع عنك ما فات واكس الرحل * مغتربا أعطاكه مصعب أيام ألفاكا
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وبقية النسخ واستدرك للايضاح عن تاريخ بغداد
( 2 ) تحرفت في تاريخ بغداد إلى : بن أبي حاتم
( 3 ) كذا بالاصل وبقية النسخ وفي تاريخ بغداد : يوسف
( 4 ) في م : " أرعى عليه كما أرعى "

(58/261)


عار جناحك قد خصت قوادمه * قد عضك الدهر عضات وأدماكا يا ذا الندى ليس لي في غيركم وطر * أغنيتني بالغنا والله أغناكا إن امتدحكم فخير القول مدحكم * وقد ينال بغير المدح جدواكا يا أوسع الناس فضلا بعد والده * إن تعط خيرا فإن الله أعطاكا مجدا نطأطأ عنه كل ذي شرف * فيمنع الناس أن يجروا بمجراكا مد ابن اسما كفيه بمكرمة * وابن الرباب فقالا مصعب هاكا أنت ابننا ما اجتمعنا قط في رجل * فيستطيع له الساعون إدراكا ثم الأمير أدام الله صالحه * نعم المبوى بحمد الله بواكا رقاك في المجد حتى نلت ذروته * فمن بغاك محل النجم وافاكا * أخبرنا أبو الحسن المالكي وأبو منصور المقرئ أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أخبرني الأزهري أنا أحمد بن إبراهيم نا أحمد بن سليمان الطوسي نا الزبير بن بكار قال وكان مصعب بن عبد الله وجه قريش مروءة وعلما وشرفا وبيانا وجاها وقدرا قال الزبير وكان أبو غزية محمد بن موسى الأنصاري كثيرا ما يجلس إلي فجلس إلي ليلة بين المغرب والعشاء الآخرة في مسجد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهو إذ ذاك قاض فتحدثنا إلى أن ذكر الشعر فقال لي ابن أبي صبح أشعر الناس حين يقول لعمك * فما عيشنا إلا الربيع ومصعب * يدور علينا مصعب وندور وفي مصعب إن غبنا القطر والندى * لنا ورق معرورق وشكير متى ما يرى ( 2 ) الراؤون غرة مصعب * ينير بها إشراقه فتنير يروا ملكا كالبدر إما فناؤه ( 3 ) * فرحب وإما قدره فكبير له نعم من عد قصر دونها * وليس بها عما تريد قصور عددنا فأكثرنا ومدت فأكثرت * فقلنا كثير طيب وكثير لعمري لئن عددت نعماء مصعب * لأشكرها إني إذا لشكور *
_________
( 1 ) رواه الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 113
( 2 ) في تاريخ بغداد : رأى
( 3 ) بالاصل : " حباؤه " والمثبت " فناؤه " عن د و " ز " وتاريخ بغداد

(58/262)


وله يقول أيضا ابن أبي صبح المزني * إذا شئت يوما أن ترى وجه سابق * بعيد المدى ( 1 ) فانظر إلى وجه مصعب ترى وجه بسام أغر كأنما * تفرج تاج الملك عن ضوء كوكب فتى همه أن يشتري الحمد بالندى * فقد ذهبت أخباره كل مذهب مفيد ومتلاف كأن نواله * علينا نجاء العارض المتنصب * ( 2 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن أبي العباس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنا الحسين بن علي الصيمري نا علي بن الحسن الرازي أنا محمد بن الحسين الزعفراني نا أحمد بن أبي خيثمة قال أبو عبد الله مصعب بن عبد الله كتب عنه أبي ويحيى بن معين أنبأنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أنا ابن مندة أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم ( 4 ) أنا أبو بكر بن أبي خيثمة فيما كتب إلي قال كتب أبي ويحيى بن معين جميعا عن مصعب يعني الزبيري ونظرا في حديثه وحدث عنه أبي أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر ( 5 ) أنا البرقاني أنا أحمد بن محمد بن حسنوية أنا الحسين بن إدريس نا سليمان بن الأشعث قال سمعت أحمد بن حنبل يقول مصعب الزبيري مستثبت قال ( 6 ) وأنا أبو سعيد محمد بن موسى الصيرفي قال سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب الأصم يقول سمعت العباس بن محمد الدوري يقول سمعت يحيى بن معين وذكر النسب فقلت إنما أخذه الزبيري عن الواقدي فقال يحيى الزبيري عالم بالنسب يعني مصعبا
_________
( 1 ) في تاريخ بغداد : المنى
( 2 ) كذا بالاصل وبقية النسخ وفي تاريخ بغداد : المتصيب
( 3 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 113 - 114
( 4 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 309
( 5 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 114
( 6 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 13 / 114

(58/263)


قال ( 1 ) وأنا أبو حازم العبدوي أنا محمد بن عبد الله الحافظ نا قاسم السياري بمرو ( 2 ) حدثنا عيسى بن محمد بن عيسى نا العباس بن مصعب بن بشر قال مصعب بن عبد الله بن مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير قد أدركته ببغداد وهو أفقه قرشي في النسب قال ( 3 ) وأنا محمد بن أحمد بن رزق أنا هبة الله بن محمد بن حبش الفراء نا أبو جعفر محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال وأنا علي بن أحمد الرزاز نا أحمد بن سلمان النجاد نا محمد بن عثمان قال سألت يحيى بن معين عن مصعب الزبيري فقال ثقة قال ( 4 ) وأنا الحسن بن محمد الخلال قال قال أبو الحسن الدارقطني مصعب بن عبد الله الزبيري ثقة أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار حدثني محمد بن راشد قال اختلف ما بين أبي بكر بن عبد الله بن مصعب وبين أخيه مصعب بن عبد الله فدخلت يوما على مصعب بن عبد الله فوجدته يقول * أيزعم أقوام رموه بظنة * بأن سوف تأتيني عقاربه تسري وود رجال لو تمادت بنا الخطى * إلى الغي أو يلقى علانية تجري أبت رحم أطت لنا مرجحنة * أما في العدى والكاشح الحسك الصدر فقل لوشاة الناس لن تذهب الرقى * ولا عاقدات السحر ود أبي بكر * قال فترويتها ثم خرجت حتى استأذنت على أبي بكر فحدثته عن مدخلي على أخيه مصعب وأنشدته شعره هذا فرق وبكى حتى نشف دموعه بمنديل وامرني فجئته به فكان ذلك صلح بينهما
قال ونا الزبير حدثني عبد الله بن عمرو بن أبي صبح المزني قال
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 13 / 112 - 113
( 2 ) بالاصل و " ز " وم : " السياري ثم وحدثنا " وبدون " ثم " في د صوبنا الجملة عن تاريخ بغداد
( 3 ) الخبر في تاريخ بغداد 13 / 114
( 4 ) تاريخ بغداد 13 / 114

(58/264)


لما استعمل عبد الله بن مصعب على اليمن قال لي مصعب بن عبد الله امض معنا إلى صنعاء فقلت له لم أعلم أهلي ذلك فقال ترسل رسولا وتكتب معه بحاجتك وتمضي معنا وتكفاهم فقلت له لا بد من مطالعتهم ثم ألحقكم فهو حين قلت هذه القصيدة ثم قدمت عليهم صنعاء فأنزلني عبد الله بن مصعب معه في دار الإمارة وأجرى علي خمسين دينارا في كل شهر وأكرمني ثم عرضت فشكوت ذلك إليه واستأذنته في الانصراف فأذن لي وأعطاني خمس مائة دينار وكساني كسوة فاخرة من عصب اليمن وأمرني فدخلت على نجائبه فاخترت منها نجيبا ( 1 ) مهريا ( 2 ) وانصرفت سالما غانما إلى أهلي فقال ابن أبي صبح يمدحه * إذا رفعت أجراسه الستر واستوى * على ظهر مصفوف عليه النمارق بداملك في صورة البدر طالعا * فيا لك حسنا زينته الخلائق خلائق أحرار الملوك ونورها * يلوح عليه نظمها المتناسق فتى لم تفته خطة تجمع التقى * إلى المجد إلا ضمها فهو رائق * * فنحن بحمد الله في فضل مصعب * لنا صايح من ذي تلاه وعابق سيبلغ عني مصعبا غير باعد * مدائح تذروها الرياح الزواعق جزى بالإله إن شكرتها * شكرت عظيما لم تصفه المناطق ألم تلقني ذا خلة فاصطفيتني ( 3 ) * وأطلقت مالي وهو في الرهن عالق وأنقذتني من لجة الدين بعدما * غرقت وعاشر لجة الدين غارق وأغنيتني عمن سواك وأنبتت * رياحك ريشي والتجا ( 4 ) الدوافق وأسبلت إسبال الربيع وأخصبت * رياضك للجادين والله رازق فأقسم لا أحصي الذي فيك مادح * بمدح ولكني خروق مخارق ولا خفت إلا الكاشحين ملمة * عليك ولكني بذي العرش واثق
_________
( 1 ) النجيب : الكريم الحسيب يقال : ناقة نجيب ونجيبة ( القاموس )
( 2 ) الابل المهرية هي التي تنسب إلى مهرة بن حيدان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة كذا في تاج العروس بتحقيقنا : مهر
( 3 ) في " ز " : فاصطنعتني
( 4 ) كذا رسمها

(58/265)


ولا ضن نصحا عنك بالغيب مؤمن * تقي ولا عاداك إلا منافق * قال ونا الزبير قال وأنشدني عدي بن عبد الله بن عمرو بن أبي صبح المزني لأبيه يمدح مصعب بن عبد الله بن مصعب حين أجمع المسير إلى اليمن لميعاده مصعبا أن يطلع أهله ثم يأتيه بصنعاء اليمن فقال * تقول ابنة الزيدي أصبحت وافدا * على ملك أي الملوك تريد فقلت لها مستورد حوض مصعب * فقالت وأنى والمسير بعيد فقلت لها لو كنت في سجن عارم * بدمياط قد شدت علي قيود لسارت إليه مدحة مزنية * يلذ بها في المنشدين نشيد أرى الناس فاضوا ثم غاصوا ومصعب * على العهد يعطي بحره ويزيد إذا صدرت بالحمد عن حوض مصعب * وفود وحلت بعد ذاك وفود تهلل فياض الندى عاجل القرى * إذا انهل وهنا قطقط ( 1 ) وجليد أقول لمغتاظ علي كأنما * بليته حامي السنان حديد * * تبرد بعيبي في الخلاء فإنه * نفى العيب عني مشهد وحدود وثغرة أملاك تنحيت نوءها * وأسقيتها والحاسدون شهود تعلقت الحساد فيها وما به * فلم يبق إلا أن يموت حسود * قال ونا الزبير قال وله أيضا يعني ابن أبي صبح يمدحه * إن الحواري والصديق وابنهما * دعائم الدين إذا ( 2 ) شدت له الدعم وثابتا ذا اليدين والمصعبين معا * وذا اليمينين عبد الله بعدهم شدوا عرى مصعب في كل مكرمة * وعلموه من الخيرات ما علموا فهو الكريم ملاقاة ومختبرا * وابن الكرام إذا ما حصل الكرم رحب الفناء رخي الباع محتمل * للمضلعات إذا اشتدت بنا ( 3 ) الأزم لا تنكر العود منه أن يضر بها * ولا العشار إذا أضيافه قدموا ولايبالي وإن كانت مما نحة * أن يخضب السيف من أنسائهن دم
_________
( 1 ) القطقط بالكسر : المطر الصغار أو المتتابع العظيم القطر أو البرد ( القاموس المحيط )
( 2 ) في م و " ز " : إذا شدت
( 3 ) استدركت عن هامش الاصل وبعدها صح

(58/266)


يا ذا الندى والذي حج الحجيج له * هل بعد هذا على ذي محنة قسم لئن نشرت ثناء لا خفاء به * لقد بسطت عطايا ما لها قيم ذقنا الثناء فلم قالوا الجزاء به * ولقد جهدنا وما في نصحنا وحم لن ينفذ القول ما أسديت من حسن * يا ابن الحواري حتى ينفذ الكلم ولا تزال بخير ما بقيت لنا * تمت علينا بك الآلاء والنعم * وقال ميمون بن مالك الخضري يمدحه * وجدنا بني آل الزبير كما مضى * أبو وجره الماضي بكم كان أعلما إذا معشر قالوا الطفاف فجارهم * ركمتم على المكيال كيلا غذ مذما إذا مصعب أبدى لك الباب وجهه * جلا وجهه عنك الظلام فأنجما * وقال أيضا يمدحه * مرض الردى فقال لي حين اشتكى * لأبا لغيرك أدنني من مصعب فلقد رقعت بي الرقاع كما ترى * وأنجبت ( 1 ) منك عن القرى والمنكب * وقال حماس بن الأبرش الكلابي المقعد يمدحه * سيأتي ابن عبد الله أجود مدحتي * وأهدى له منها ردءا محبرا يزين بأرض البدو حين أشيعه * ويبلغ من آل الخليفة عسكرا فتى من بين العوام لم يرضع الخنا * ولم يك جدراه عن المجد قصرا قتيل حياء لا قتيل مدامة * تعطف من طيب الثناء وتازرا فتى لا يبالي بعد حمد يصيبه * أأقبل ما فوق الخوان أم أدبرا فيا مصعب ابن المصعبين كليهما * ومن يلد الفخر على الناس مفخرا وجدتك أنت الفرع من آل غالب * وإذا خيرت كنت الفتى المتخيرا * أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أخبرني الأزهري أنا أحمد بن إبراهيم ح وأخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله قالا أنا أبو ( 3 ) جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص
_________
( 1 ) غير واضحة بالاصل وم ود والمثبت عن " ز "
( 2 ) تاريخ بغداد 13 / 114
( 3 ) قوله : " أنا أبو " مكانه بياض في " ز "

(58/267)


قالا نا أحمد بن سليمان الطوسي نا الزبير بن بكار قال وتوفي مصعب بن عبد الله ليومين خلوا من شوال سنة ست وثلاثين ومئتين وهو ابن ثمانين سنة قرأت ( 1 ) على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال سنة ست وثلاثين ومئتين فيها مات مصعب بن عبد الله الزبيري في شوال ( 2 ) ( 3 ) أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله قالا أنا أبو جعفر أنا أبو طاهر أنا أحمد نا الزبير قال وقال أحد بني أبي بكر بن عبد الله بن مصعب يبكي مصعب بن عبد الله بن مصعب * ونائحة بشر ( 4 ) الرزية موهنا * فقلت لها إن الرزية مصعب هو المرء لا يشقى به الحق إن طرأ * ويعر ( 5 ) واحداه الطارق المتاوب * * فلو كان من رضوى لسهل وعرها * ومن كبكب أنحى إلى السهل كبكب * * ولو كان من لبنان نال لها ضه * وزلزل من لبنان فرع ومنكب ولكننا قوم أمر مريرنا * على الصبر والتقوى أعف وأقرب وما كنت أشريه بفرع قبيلة * ولو أنبوه ما استطاعوا وأطنبوا يفيض إذا غاضوا ويصفوا إذا قذوا * ويخصب معناه إذا الحي أجدبوا وإن قال أبرى قوله يا طن الجوى * ويفعل فعلا ليس ما يتعقب ننال بأدنى رأيه غاية الندى * ويفرج غماها إذا الناس أصعبوا فلدينا الذي لو سرت في الأرض تبتغي * له شبها أعيى الذي تتحسب أصيب به الأحياء طرا بأسرها * وأصبح أهل الله فجع فأوعبوا * وهي أكثر من هذا 7449 مصعب بن المثنى العبدي والد موسى بن مصعب من وجوه خراسان أوفده قتيبة بن مسلم أمير خراسان على سليمان بن عبد الملك ليقره على ولايته
_________
( 1 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق
( 2 ) ما بين معكوفتين استدرك عن هامش الاصل
( 3 ) كتب بعدها في " ز " ود : إلى
( 4 ) رسمها بالاصل : مبشر وفي د و " ز شوا
( 5 ) كذا رسمها

(58/268)


حكى عن سليمان وعمر بن عبد العزيز وقتيبة حكى عنه عوانة بن الحكم الاخباري وغيره 7450 مصقلة بن هبيرة بن شبل بن يثربي بن امرئ القيس بن ربيعة بن مالك بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل بن قاسط أبو الفضل البكري ( 1 ) من وجوه أهل العراق كان من أصحاب علي بن أبي طالب وولي أردشير خرة ( 2 ) من قبل ابن عباس وعتب علي عليه في إعطاء مال الخراج لمن يقصده من بني عمه وقيل لأنه فدى نصارى بني ناجية بخمس مائة ألف فلم يردها كلها ووفد على معاوية أخبرنا أبو بكر محمد بن محمد بن علي بن كرتيلا أنا أبو بكر محمد بن علي المقرئ الخياط أنا أبو الحسين أحمد بن عبد الله السوسنجردي أنا أبو جعفر أحمد بن أبي طالب علي بن محمد الكاتب أنا أبي أنا محمد بن مروان السعيدي ( 3 ) حدثني محمد بن أحمد الخزاعي حدثني جدي وهو سليمان بن أبي شيخ عن محمد بن الحكم عن عوانة في حكاية ذكرها وسقتها في ترجمة زياد ( 4 ) قال وخرج زياد من القلعة حتى قدم على معاوية فصالحه على ألفي ( 5 ) ألف ثم أقبل فلقيه مصقلة بن هبيرة وافدا إلى معاوية في الطريق فقال يا مصقلة متى عهدك بأمير المؤمنين قال عاما أول قال كما أعطاك قال عشرين ألفا قال فهل لك أن أعطيكها على أن أعجل لك عشرة آلاف وعشرة آلاف إذا فرغت على أن تبلغه كلاما قال نعم قال قل له إذا انتهيت إليه أتاك زياد وقد أكل بر العراق وبحره فخدعك فصالحته على ألف ألف ووالله ما أرى الذي يقال إلا حقا قال نعم ثم أتى معاوية فقال له ذلك فقال له معاوية وما يقال يا مصقلة قال يقال إنه ابن أبي سفيان فقال معاوية وإن ذلك ليقال قال نعم
_________
( 1 ) جمهرة أنساب العرب ص 321
( 2 ) أردشير خره من أجل كور فارس ومنها مدينة شيراز وهي تلي كورة إصطخر في العظم
( 3 ) رسمها بالاصل و " ز " : السعدي " والمثبت عن د وم
( 4 ) راجع كتابنا تاريخ مدينة دمشق بتحقيقنا 19 / 172 رقم 2309
( 5 ) كذا بالاصل وبقية النسخ هنا وفي الرواية المتقدمة : ألف ألف

(58/269)


قال أبى قائلها إلا إثما ( 1 ) فزعم أنه نقد مصقلة العشرة آلاف الأخرى بعدما ادعاه معاوية أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق نا الحميدي نا سفيان نا عمار قال كانت الخوارج تقول إن عليا سبى المسلمين فلم يكن أحد أدرك عليا ولا ذلك إلا أبو الطفيل قال فلما قدمت سألت أبا الطفيل فقال إن عليا لم يسب مسلما إن عليا سبى بني ناجية وكانوا نصارى أسلموا ثم ارتدوا عن الإسلام ورجعوا إلى النصرانية فقتل علي مقاتلتهم وسبى ذراريهم وباعهم من مصقلة بن هبيرة بمائة ألف فأعطاه خمسين ألفا وبقيت عليه خمسون فأعتقهم مصقلة ولحق بمعاوية فأجاز علي عتقهم أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو بكر أحمد بن علي الأصبهاني الحافظ أنا أبو عمرو بن حمدان نا الحسن بن سفيان نا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الرحيم بن سليمان عن عبد الملك بن سعيد بن حمان عن عمار الدوسي حدثني أبو الطفيل قال كنت في الجيش الذي بعثهم علي بن أبي طالب إلى بني ناجية قال فانتهينا إليهم فوجدناهم على ثلاث فرق قال فقال أميرنا لفرقة منهم ما أنتم قالوا نحن قوم كنا نصارى فأسلمنا فثبتنا على إسلامنا قال ثم قال الثانية من أنتم قالوا نحن قوم كنا نصارى فثبتنا على نصرانيتنا قال الثالثة من أنتم قالوا نحن قوم كنا نصارى فأسلمنا فرجعنا فلم نر دينا أفضل من ديننا فتنصرنا فقال لهم أسلموا فأبوا فقال لأصحابه إذا مسحت رأسي ثلاث مرات فشدوا عليهم ففعلوا فقتلوا المقاتلة وسبوا الذراري فجئ بالذراري إلى علي وجاء مصقلة بن هبيرة فاشتراهم بمائتي ألف فجاءه بمائة ألف إلى علي فأبى أن يقبل فانطلق مصقلة بدراهمهم وعمد مصقلة إليهم فأعتقهم ولحق بمعاوية فقيل لعلي ألا تأخذ الذرية فقال لا فلم يعرض لهم قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب ( 2 ) بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي أنا أحمد بن
_________
( 1 ) رسمها بالاصل وبقية النسخ : " بما " والمثبت عن المختصر
( 2 ) بعدها بياض في " ز " وفي م : الخطيب والكلام متصل

(58/270)


سليمان نا محمد بن عبيد نا العلاء بن راشد عن زيد بن عبيد أبي حاتم قال مر بنا علي ابن أبي طالب وهو يدعو الله على مصقلة بن هبيرة وقد هدم داره قرأت على أبي الوفاء حفاط بن الحسن بن الحسين عن عبد العزيز بن أحمد أنا عبد الوهاب الميداني أنا أبو سليمان بن زبر أنا عبد الله بن أحمد بن جعفر نا أبو جعفر الطبري قال ( 1 ) ذكر هشام بن محمد عن أبي مخنف حدثني الحارث بن كعب عن عبد الله ابن فقيم قال ثم إنه يعني معقل بن قيس أقبل بهم يعني نصارى بني ناجية حتى مر بهم على مصقلة بن هبيرة الشيباني وهو عامل علي ( 2 ) على أردشير خرة وهم ( 3 ) خمس مائة إنسان فبكى النساء والصبيان وصاح الرجال يا أبا الفضل يا حامي الرجال ومأوى المعصب ( 4 ) وفكاك العناة أمنن علينا واشترنا فأعتقنا فقال مصقلة أقسم بالله لأتصدقن عليكم إن الله يجزي المتصدقين فبلغنا عنه علي فقال والله لولا أني أعلمه قالها توجعا لهم لضربت عنقه ولو كان في ذلك تفاني تميم وبكر بن وائل ثم إن مصقلة بعث ذهل بن الحارث الذهلي إلى معقل بن قيس فقال له بعني بني ناجية فقال نعم أبيعكهم بألف ألف فأبى عليه فلم يزل يراوضه حتى باعهم بخمس مائة ألف ( 5 ) ودفعهم إليه وقال له عجل بالمال إلى أمير المؤمنين فقال له أنا باعت الآن بصدر ثم أبعث لك بصدر آخر ثم كذلك حتى لا يبقى منه شئ إن شاء الله وأقبل معقل بن قيس إلى أمير المؤمنين فأخبره بما كان منه فقال له أحسنت وأصبت وانتظر علي مصقلة أن يبعث إليه بالمال فأبطأ به وبلغ عليا أن مصقلة خلى سبيل الأسارى ولم يسألهم أن يعينوه في فكاك أنفسهم بشئ فقال علي ما أظن مصقلة إلا وقد يحمل حمالة لا أراكم إلا سترونه عن قريب منها ملبدا ثم إنه كتب إليه أما بعد فإن من أعظم الخيانة خيانة الأمة وأعظم الغش على أهل ( 6 ) المصر غش الإمام وعندك من حق المسلمين خمس مائة ألف فابعث بها إلي ساعة يأتيك رسولي وإلا
_________
( 1 ) الخبر رواه الطبري في تاريخه 5 / 128 - 131
( 2 ) زيادة لازمة عن تاريخ الطبري
( 3 ) تحرفت بالاصل إلى : " وهو " والمثبت عن " ز " ود وم والطبري
( 4 ) قوله : " ومأوى المعصب " سقط من الطبري
( 5 ) من قوله : فأبى عليه
إلى هنا سقط من تاريخ الطبري
( 6 ) زيادة للايضاح عن تاريخ الطبري

(58/271)


فأقبل حين تنظر في كتابي فإني قد تقدمت إلى رسولي إليك ألا يدعك تقيم ساعة واحدة بعد قدومه عليك إلا أن تبعث بالمال والسلام عليك وكان الرسول إليه أبو جرة الحنفي فقال له أبو جرة إن بعثت بالمال الساعة وإلا فأشخص إلى أمير المؤمنين فلما قرأ كتابه أقبل حتى نزل البصرة فمكث بها أياما ثم إن ابن عباس سأله المال وكان عمال البصرة يحملون من كور البصرة إلى ابن عباس فيكون ابن عباس هو الذي يبعث بها إلى علي فقال له نعم أنظرني أياما ثم أقبل حتى أتى عليا فأقره علي أياما ثم سأله المال فأدى إليه مائتي ألف ثم إنه عجز عنها ولم يقدر عليها قال أبو مخنف وحدثني أبو الصلت الأعور عن ذهل بن الحارث قال دعاني مصقلة إلى رحله فقدم عشاؤه فطعمنا منه ثم قال والله إن أمير المؤمنين ليسألني هذا المال وما أقدر عليه فقلت والله لو شئت ما مضت عليك ( 1 ) جمعة حتى تجمع هذا المال فقال لي والله ما كنت لأحملها قومي ولا أطلب فيها إلى أحد ثم قال أما والله لو أن ابن هند هو طالبني بها أو ابن عفان لتركاها لي ألم تر إلى ابن عفان حيث أطعم الأشعث من خراج أذربيجان مائة ألف في كل سنة فقلت له إن هذا ( 2 ) لا يرى ذاك الرأي لا والله ما هو بتارك ( 3 ) شيئا فسكت ساعة وسكت عنه فلا والله ما مكث إلا ليلة واحدة بعد هذا الكلام حتى لحق بمعاوية وبلغ ذلك عليا فقال ما له يرحمه الله فعل فعل السيد وفر فرار العبد وخان خيانة الفاجر أما أنه لو أقام فعجز ما زدنا على حبسه فإن وجدنا له شيئا أخذناه وإن لم نقدر على مال تركناه ثم سار علي إلى داره فهدمها وكان أخوه نعيم بن هبيرة شيعيا ولعلي مناصحا فكتب إليه مصقلة من الشام مع رجل من النصارى من بني تغلب يقال له حلوان أما بعد فإني قد كلمت معاوية فيك فوعدك الإمارة ومناك الكرامة فأقبل إلي ساعة يلقاك رسولي إن شاء الله والسلام عليك فيأخذه مالك بن كعب الأرحبي ( 4 ) فيسرحه إلى علي فأخذ كتابه فقرأه فقطع يده فمات وكتب نعيم إلى مصقلة
_________
( 1 ) بالاصل : " جمعة عليك " وكتب فوقهما علامتا تقديم وتأخير
( 2 ) يعني علي بن أبي طالب ( رضي الله عنه )
( 3 ) في تاريخ الطبري : بباذل شيئا كنت أخذته
( 4 ) بالاصل والنسخ : " الارجى " والمثبت عن تاريخ الطبري وليست اللفظة في م

(58/272)


* لا ترمين هداك الله معترضا * بالظن منك فما بالي وحلوانا ذاك الحريص على ما نال من طمع * وهو البعيد فلا يحزنك إن خانا ماذا أردت إلى إرساله سفها * ترجو سقاط امرئ لم يلف وسنانا حتى تقحمت أمرا كنت تكرهه * للراكبين له سرا وإعلانا عرضته لعلي إنه أسد * يمشي العرضنة ( 1 ) من آساد خفانا قد كنت في منظر عن ذا ومستمع * تحمي العراق وتدعى خير شيبانا لو كنت أديت مال القوم ( 2 ) مصطبرا * للحق أحييت أحيانا وموتانا لكن لحقت بأهل الشام ملتمسا * فضل ابن هند وذاك الرأي أشجانا فاليوم تقرع سن العجز ( 3 ) من ندم * ماذا تقول وقد كان الذي كانا أصبحت تبغضك الأحياء قاطبة * لم يرفع الله بالبغضاء إنسانا * فلما وقع الكتاب إليه علم أنه ( 4 ) قد هلك ولم يلبث التغلبيون إلا قليلا حتى بلغهم هلاك صاحبهم حلوان فأتوا مصقلة فقالوا إنك بعثت صاحبنا فأهلكته فما أن تحييه وإما تديه قال أما أن أحييه فلا أستطيع ولكن سأديه فوداه وبلغني أن مصقلة قال في ذلك * لعمري لئن عاب أهل العراق * علي انتعاشي بني ناجية لأعظم من عتقهم رقهم * وكفى بعتقهم عالية وزايدت فيهم لإطلاقهم * وغاليت إن العلى عالية * ثم إن معاوية بعد ذلك ولى مصقلة طبرستان وبعثه في جيش عظيم فأخذ العدو عليه المضايق فهلك وجيشه فقيل في المثل حتى يرجع مصقلة من طبرستان أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي بن ميمون عن أبي عبد الله محمد بن علي بن الحسن الحسني أنا أبو القاسم علي بن محمد بن الفضل الدهقان المعلم نا محمد بن علي بن
_________
( 1 ) إعجامها مضطرب بالاصل ود وفي م و " ز " : " العرضه " والمثبت عن الطبري يقال : يمشي العرضنة : يعدو ليسبق غيره
( 2 ) كذا بالاصل وبقية النسخ وفي تاريخ الطبري : ما للقوم
( 3 ) كذا بالاصل والنسخ وفي تاريخ الطبري : من الغرم
( 4 ) يعني رسوله الذي بعثه بالكتاب إلى أخيه نعيم بن هبيرة

(58/273)


السمين نا محمد بن زيد الرطاب نا إبراهيم بن محمد الثقفي الأصبهاني نا أبو الوليد الضبي نا أبو بكر الهذلي قال الحسني ونا محمد بن جعفر بن محمد التميمي النحوي أنا عبد العزيز بن يحيى الجلودي إجازة نا محمد بن زكريا وكتبه لي بخطه حدثني محمد بن جعفر الحارثي حدثني الهيثم بن عدي فذكر حديثا في مفاخرة أبي بكر الهذلي بأهل البصرة وعبد الله بن عياش بأهل الكوفة بين يدي أبي العباس السفاح فكان فيما ذكره عن ابن عياش أنه قال لأبي بكر والعجب لفخرك بمسمع بن مالك في بكر بن وائل على مصقلة بن هبيرة وقد أقر له ( 1 ) بين يدي علي بن أبي طالب بشرفه وفضله عليهم عدة من أهل السؤدد والشرف من ربيعة منهم خالد بن معمر وشقيق بن ثور وابن منجرف يعني سويدا وحريث بن جابر والحضين ( 2 ) بن المنذر وحسان بن محموح ( 3 ) وهو الذي يقول فيه حضين بن المنذر * وكنت إذا ما ناب أمر كفيته * ربيعة طرا غائبين وشهدا تدافع عنهم كل يوم كريهة * صدور العوالي والصفيح المهندا تناديك للعلياء بكر بن وائل * فتبني لها في كل نازلة يدا وكنت أقل الناس في الناس لأمة * وأكثرهم في الناس خيرا معددا تخف إلى صعلوكها وتجيبه * ومعدود أفعال بها كنت سيدا * ومصقلة بن هبيرة المميز على أهل البصرة بإعتاق ذراريهم قال الحسني قد دخل حديث أحدهما في الآخر ( 4 ) أخبرنا ( 5 ) أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن ( 6 ) السيرافي أنا أحمد بن
_________
( 1 ) استدركت عن هامش الاصل وبعدها صح
( 2 ) في الاصل ود وم : " الحصين " والمثبت عن " ز " وهو الحضين بن المنذر بن حارث بن وعلة الرقاشي فارس شاعر انظر أخباره تهذيب التهذيب ووقعة صفين ( الفهارس )
( 3 ) كذا رسمها بالاصل وم ود وفي " ز " : الجموح وفوقها ضبة ولعل الصواب : " مخدوج " راجع وقعة صفين ص 137 و 139
( 4 ) كتب بعدها في د و " ز " : آخر الجزء الثامن والستين بعد الستمئة من الفرع
( 5 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق
( 6 ) تحرفت بالاصل و " ز " ود وم إلى : " الحسين "

(58/274)


إسحاق النهاوندي أنا أحمد بن عمران الأشناني نا موسى بن زكريا التستري نا خليفة بن خياط ( 1 ) نا حاتم بن مسلم قال بعث الضحاك بن قيس يعني الفهري إذ كان على الكوفة مصقلة بن هبيرة الشيباني إلى طبرستان فصالح أهلها على خمس مائة ألف درهم وزن خمسة ومائة طيلسان وثلاثمائة رأس أخبرنا أبو العز السلمي فيما قرأ علي إسناده وناولني إياه وقال اروه عني أنا محمد ابن الحسين أنا المعافى بن زكريا ( 2 ) نا الحسين بن القاسم الكوكبي نا ابن أبي الدنيا نا أبو هشام عن أبيه عن محمد بن المطلب بن ربيعة قال لما مرض معاوية أرجف به مصقلة البكري ثم قدم عليه وقد تماثل فأخذ معاوية بيده فقال * أبقي الحوادث من خليلك * مثل جندلة المراجم قد رامني الأقوام قبلك * فامتنعت من المظالم * فقال مصقلة يا أمير المؤمنين قد أبقى الله منك ما هو أعظم من ذلك حلما وكلأ ومرعى لأوليائك وسما ناقعا لعدوك كانت في الجاهلية وأبوك سيد المشركين وأصبح الناس مسلمين وأنت أمير المؤمنين وفي غير هذه الرواية قال ابن أبي الدنيا وأخبرني غير سليمان أن معاوية وصله وانصرف إلى الكوفة فقيل له كيف تركت معاوية قال زعمتم أنه لما به والله لغمز يدي غمزة كاد يحطمها وجبذني جبذة كاد يكسر مني عضوا أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا علي بن محمد عن مسلمة ابن محارب قال مرض معاوية فأرجف به مصقلة بن هبيرة وساعده قوم على ذلك ثم تماثل معاوية
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 223 ( ت
العمري )
( 2 ) رواه القاضي المعافى بن زكريا في الجليس الصالح الكافي 4 / 146 والخبر أيضا في أنساب الاشراف 4 / 1 / 81 وعيون الاخبار 3 / 50

(58/275)


وهم يرجفون به فحمل زياد مصقلة إلى معاوية وكتب إليه مصقلة كان يجمع مراقا من مراق أهل العراق فيرجعون بأمير المؤمنين وقد حملته إليه ليرى عافية الله إياك فقدم مصقلة وجلس معاوية للناس فلما دخل مصقلة قال له معاوية ادن فدنا فأخذ بيده وجبذه فسقط مصقلة فقال معاوية * أبقي الحوادث من خليل * ك مثل جندلة المراجم قد رامني الأقوام قلب * ك فامتنعت من المظالم * فقال مصقلة يا أمير المؤمنين قد أبقى الله منك ما هو أعظم من ذلك حلما وكلأ ومرعى لأوليائك وسما نافعا لعدوك فمن يرومك كانت الجاهلية وأبوك سيد المشركين وأصبح الناس مسلمين وأنت أمير المؤمنين وأقام مصقلة فوصله معاوية وأذن له فانصرف إلى الكوفة فقيل له كيف تركت معاوية قال زعمتم أنه لما به والله لغمز يدي غمزة كاد يحطمها وجبذني جبذة كاد يكسر مني عضوا قرأنا على أبي الفضل عبد الواحد بن إبراهيم بن قرة عن عاصم بن الحسن العاصمي أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا ابن أبي الدنيا حدثني محمد بن صالح القرشي حدثني عون بن كهمس القيسي حدثني أبي قال أتت ابنة النعمان مصقلة بن هبيرة وقد قدم من أصبهان بمال فبكت فقال ما يبكيك ألم نحسن نزلك قالت بلى ولكن بكيت من غير ذلك قال ذكرت مالك وأبيك وما كنت فيه قالت لا قال فما يبكيك قالت لما أرى بك من الحبرة وليس من حبرة إلا ستعقبها عبرة وبلغني أن معاوية ولى مصقلة ( 1 ) طبرستان فأخبرني أبو محمد بن الأكفاني شفاها أن عبد العزيز بن أحمد أجاز لهم أنا عبد الوهاب بن جعفر أنا محمد بن عبد الله الربعي أنا عبد الله بن أحمد الفرغاني نا محمد بن جرير ( 2 ) أخبرني أحمد ( 3 ) بن زهير عن علي بن محمد عن كليب بن خلف قال
_________
( 1 ) استدركت على هامش الاصل
( 2 ) رواه الطبري في تاريخه 6 / 535 - 536
( 3 ) تحرفت بالاصل إلى : " محمد " والمثبت عن " ز " وم ود وتاريخ الطبري

(58/276)


ثم غزا مصقلة خراسان أيام معاوية في عشرة ألف وأصيب وجنده ( 1 ) بالرويان ( 2 ) وهي متاخمة طبرستان فهلكوا في وادي ( 3 ) من أوديتها أخذ العدو العدو بمضائقه فقتلوا جميعا فهو يسمى وادي مصقلة قال وكان يضرب به المثل يعني كان يقال حتى يرجع مصقلة من طبرستان والله أعلم ذكر من اسمه ( 4 ) مضارب ( 5 ) 7451 مضارب بن حزن أبو عبد الله التميمي المجاشعي البصري ( 6 ) حدث عن أبي هريرة ومعاوية وأم الدرداء ومرثد بن ظبيان السدوسي روى عنه سعيد بن إياس الجريري وخالد بن سمير السدوسي وقتادة بن دعامة ووفد على معاوية أخبرنا أبو محمد هبة الله بن سهل بن عمر أنا أبو سعيد بن محمد بن علي بن محمد أنا أبو طاهر بن خزيمة أنا جدي أبو بكر نا محمد بن عبد الأعلى نا بشر بن المفضل نا الجريري عن مضارب بن حزن عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا عدوى ولا هامة وخير الطير الفأل والعين حق قال وأنا جدي نا محمد بن بشار حدثني هشام بن عبد الملك أبو الوليد نا حماد ابن سلمة عن سعيد الجريريعن أبي عبد الله عن أبي هريرة أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال لا عدوى ولا طيرة ولا هام وخير الطير الفأل والعين حق
_________
( 1 ) تحرفت بالاصل و " ز " وم ود إلى : وحده والمثبت عن تاريخ الطبري
( 2 ) الرويان : مدينة كبيرة من جبال طبرستان وكورة واسعة ( معجم البلدان )
( 3 ) كذا بإثبات الياء في " وادي " في الاصل وم و " ز " ود
( 4 ) زيادة منا
( 5 ) زيادة عن د و " ز " وم
( 6 ) ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 134 وتهذيب التهذيب 5 / 452 والجرح والتعديل 8 / 393 وطبقات ابن سعد 7 / 189 والتاريخ الكبير 8 / 19 ومضارب : بضم أوله وكسر الراء قاله في المغني
وحزن : بفتح المهملة وسكون الزاي كما في تقريب التهذيب

(58/277)


قال أبو بكر بن خزيمة أبو عبد الله هذا هو الحسري قال ابن عساكر ( 1 ) كذا قال ابن خزيمة وقد ( 2 ) البخاري في تاريخه إلا أن أبا عبد الله هو مضارب بن حزن أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي التميمي أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله ابن أحمد حدثني أبي ( 3 ) نا إسماعيل أنا سعيد الجريري عن مضارب بن حزن قال قلت يعني لأبي هريرة هل سمعت من خليلك شيئا تحدثنيه قال نعم سمعته ثم قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا عدوى ولا هامة وخير الطير الفأل والعين حق أخبرناه أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أنا إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى نا وهب بن بقية أنا خالد عن الجريري عن مضارب عن أبي هريرة قال قلت هل سمعت من خليلك حديثا يحدثه قال نعم سمعته ( صلى الله عليه و سلم ) يقول لا عدوى ولا طيرة وخير الطير الفأل والعين حق ويوشك الصليب أن يكسر ويقتل الخنزير وتوضع الجزية أنبأنا أبو طالب بن يوسف وأبو نصر بن البنا قالا قرئ على أبي محمد الجوهري عن أبي عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 4 ) أنا أحمد بن إبراهيم العبدي عن عبيد الله بن ثور حدثني سعيد بن زيد عن سعيد الجريري عن مضارب بن حزن التميمي قال قلنا لمعاوية كيف وجدتم من أوفدنا إليكم من قرائنا قال يثنون ويتقفعون ( 5 ) يدخلون بالكذب ويخرجون بالغش غير رجل واحد فإنه رجل نفسه قلنا من هو يا أمير المؤمنين قال عامر بن عبد قيس أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن
_________
( 1 ) زيادة منا للايضاح
( 2 ) كلمة غير واضحة في الاصل وم و " ز " وصورتها : " اننا " وفي " ز " : " أساء "
( 3 ) رواه أحمد بن حنبل في المسند 3 / 540 رقم 10325 طبعة دار الفكر
( 4 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 7 / 111 ضمن أخبار عامر بن عبد الله بن عبد القيس
( 5 ) غير مقروءة بالاصل وبقية النسخ والمثبت عن طبقات ابن سعد

(58/278)


زاد أبو البركات وأبو الفضل بن خيرون قالوا أنا أبو الحسين الأصبهاني أنا محمد بن أحمد بن إسحاق نا عمر بن أحمد نا خليفة بن خياط قال ( 1 ) مضارب بن حزن أحد بني مازن بن مالك بن عمرو بن تميم أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن أنا يوسف بن أحمد أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي نا معاوية بن صالح الأشعري قال سمعت يحيى بن معين يقول في تسمية أهل البصرة مضارب بن حزن العسرى ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسن بن الحمامي نا إبراهيم بن أحمد بن الحسن أنا إبراهيم بن أبي أمية قال سمعت نوح بن حبيب يقول مضارب بن حزن المازني سمع من علي وعثمان وأبي هريرة أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد الحسن بن محمد بن يوسف وأبو نصر بن البنا قالا قرئ على أبي محمد الجوهري عن أبي عمر ابن حيوية أنا أحمد بن معروف نا ابن الفهم قالا نا محمد بن سعد ( 3 ) قال في الطبقة الثانية من أهل البصرة مضارب بن حزن من بني مازن زاد أبو الفهم وكان قليل الحديث روى عن أبي هريرة أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد ابن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 4 ) مضارب بن حزن التميمي سمع أبا هريرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) لا عدوى ولا طيرة ولا هامة والعين حق قاله محمد بن يوسف نا سفيان عن الجريري عن مضارب وقال موسى بن إسماعيل عن حماد بن سلمة عن الجريري عن أبي عبد الله عن أبي هريرة ويقال المدني
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 332 رقم 1542
( 2 ) كذا رسمها بالاصل وفي م ود : " العسرى " وفي " ز " : " القيسري " وفوقها ضبة
( 3 ) طبقات ابن سعد 7 / 189
( 4 ) التاريخ الكبير للبخاري 8 / 19

(58/279)


أنبأنا أبو الحسين الأبرقوهي وأبو عبد الله الأديب قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 1 ) مضارب بن حزن التميمي روى عن أبي هريرة ومعاوية روى الثوري عن الجريري عنه وروي عن حماد بن سلمة عن الجريري عن أبي عبد الله عن أبي هريرة سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلما يقول أبو عبد الله مضارب بن حزن التميمي سمع أبا هريرة روى عنه الجريري أخبرنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو طاهر أحمد بن علي وأبو الحسين المبارك بن عبد الجبار قالا أنا أبو الفرج الحسين بن علي نا محمد بن إبراهيم السري نا عبد الملك ابن بدر بن الهيثم نا أحمد بن هارون قال في الطبقة الثانية من الأسماء المنفردة وهم التابعون مضارب بن حزن روى عنه الجريري بصري وقد سمي بهذا الاسم بعده أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو عبد الله مضارب بن حزن التميمي ويقال المازني سمع أبا هريرة عبد الرحمن ابن صخر روى عنه سعيد بن إياس الجريري حديثه في البصريين قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر علي بن هبة الله قال ( 2 ) وأما حزن أوله حاء مهملة مفتوحة ثم زاي ساكنة ونون مضارب بن حزن التميمي سمع أبا هريرة روى عنه سعيد الجريري
_________
( 1 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 393
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 2 / 453 و 454

(58/280)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا الحسين بن جعفر ومحمد بن الحسن وأحمد بن محمد العتيقي ح وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا ثابت بن بندار أنا الحسين بن جعفر قالوا أنا الوليد أنا علي بن أحمد أنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال ( 1 ) مضارب ابن حزن بصري تابعي ثقة ذكر من اسمه ( 2 ) المضاء ( 3 ) 7452 المضاء بن عيسى الكلاعي الزاهد ( 4 ) كان يسكن راوية ( 5 ) من قرى دمشق وصحب سليمان الخواص وحدث عن شعبة روى عنه القاسم بن عثمان الجوعي وأحمد بن أبي الحواري وإبراهيم بن أيوب الحوراني ( 6 ) وعبيد بن عصام الخراساني أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد أنا أحمد بن عبد الله بن إسحاق نا الحسين بن أحمد بن مطير نا أبو جري محمد بن أحمد بن حمدان القشيري نا حسين ( 7 ) بن الربيع نا عبيد بن غنام ( 8 ) الخراساني نا مضاء بن عيسى بالكوفة عن شعبة عن مغيرة عن إبراهيم وعلقمة والأسود عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من ضبط هذا وأشار إلى لسانه وهذا وأشار إلى وسطه ضمنت له الجنة ( 9 )
_________
( 1 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 430 رقم 1583
( 2 ) زيادة منا
( 3 ) زيادة عن د و " ز " وم
( 4 ) ترجمته في معجم البلدان ( راوية )
( 5 ) تحرفت بالاصل و " ز " إلى : " زاوية " والمثبت عن د ومعجم البلدان
وراوية : قرية من غوطة دمشق بها قبر أم كلثوم كما في معجم البلدان
وفي غوطة دمشق ص 20 راوية وتسمى ب " قبر الست "
( 6 ) تحرفت بالاصل إلى : " الحواري " والمثبت عن د و " ز " وم
( 7 ) كذا بالاصل وبقية النسخ وفوقها ضبة في " ز "
( 8 ) كذا بالاصل والنسخ هنا ومر : عصام
( 9 ) قوله " له الجنة " سقط من " ز "

(58/281)


أنبأنا أبو الحسن عبد الغافر بن إسماعيل أنا محمد بن يحيى بن إبراهيم أنا أبو عبد الرحمن السلمي قال سمعت أبا جعفر الرازي يقول سمعت العباس بن حمزة يقول سمعت أحمد بن أبي الحواري يقول مضاء هو ابن عيسى الدمشقي صحب سليمان الخواص قال وأنا أبو عبد الرحمن السلمي قال مضاء بن عيسى الشامي من أقران أبي سليمان الداراني وكان من أهل دمشق أنبأنا أبو الحسن أيضا وأبو الأسعد هبة الرحمن بن عبد الواحد وأبو المكارم عبد الرزاق بن عبد الله القشيريان قالوا أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك المؤذن قال مضاء ابن عيسى الشامي من قدماء المشايخ دمشقي من أستاذي أحمد بن أبي الحواري صحب سليمان الخواص أنبأنا أبو القاسم عبد المنعم بن علي بن أحمد بن الغمر الوراق نا أبو الحسن علي بن الخضر بن سليمان السلمي ونقلته أنا من خطه أنا أبو الحسين عبد الوهاب بن جعفر الميداني نا محمد بن عبد الله الملطي نا محمد بن أبي شيخ نا الحسن بن عبد الله الرافقي ( 1 ) نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت مضاء بن عبد الله ( 2 ) يقول رحم الله أقواما زاروا إخوانهم في قلوبهم بقلوبهم وهم قيام في محاريبهم قال ابن عساكر ( 3 ) كذا قال ابن عبد الله أنبأنا أبو طاهر بن الحنائي أنا أبو علي الأهوازي ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا سهل بن بشر أنا طرفة بن أحمد قالا أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا أبو الجهم نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت مضاء يقول رحم الله أقواما زاروا إخوانهم بقلوبهم في قبورهم وهم قيام في ديارهم قال وسمعت مضاء يقول
_________
( 1 ) كذا بالاص وفي م ود " الرافعي " وفي " ز " : الواقفي
( 2 ) كذا بالاصل والنسخ وفوقها في " ز " : ضبة
( 3 ) زيادة منا للايضاح

(58/282)


لإزالة الجبال من مواضعها أهون من إزالة رياسة قد ثبتت أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو ( 1 ) محمد هبة الله بن أحمد المزكي وعبد الكريم بن حمزة وطاهر بن سهل بن بشر وأبو المعالي ثعلب بن جعفر قالوا أنا أبو القاسم الحسين بن محمد بن إبراهيم وأخبرنا أبو غالب بن البنا أنا محمد بن أحمد بن محمد بن حسنون قالا أنا أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن بن الوليد أنا سعيد بن عبد العزيز قال سمعت قاسما الجوعي يقول سمعت المضاء بن عيسى يقول من رجا شيئا طلبه ومن خاف من شئ وقال أبو غالب ومن خاف شيئا هرب منه ومن حب شيئا ( 2 ) آثره على غيره أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أنا الحسن بن محمد بن إسحاق نا أبو عثمان الحناط نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت مضاء بن عيسى يقول حب الله يلهمك العمل له للا دليل يلجئك إليه كذا ذكر البيهقي في باب المحبة وأخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الحسن البروجردي أنا أبو سعد علي بن عبد الله ابن أبي صادق الحيري أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن باكوية الشيرازي نا محمد بن إبراهيم نا أبو عبد الرحمن بن الدرفس نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت مضاء بن عيسى يقول خف الله يلهمك واعمل له لا يحوجك إلى دليل وأخبرناها أبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم في كتابه وحدثنا أبو بكر يحيى ابن سعدون بن تمام عنه أنا أبو الفيض ذو النون بن أحمد بن إبراهيم المصري بمصر نا علي بن محمد بن يزيد الحلبي نا أحمد بن علي بن العلاء نا زياد بن أيوب نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت مضاء بن عيسى يقول
_________
( 1 ) تحرفت بالاصل إلى : أبا
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك لتقويم المعنى عن د وم و " ز "

(58/283)


خف الله يلهمك واعمل له لا يلجئك إلى دليل أخبرني أبو المعالي عبد الخالق بن عبد الصمد بن علي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا أبو طاهر محمد بن علي بن محمد الواعظ أنا أبي أبو الحسن أنا أبو علي محمد بن أحمد بن الحسن بن الصواف أنا إسحاق بن إبراهيم بن أبي حسان الأنماطي نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت مضاء يقول إنما أرادوا بالزهد لتفرغ قلوبهم للآخرة أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم قراءة نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني أنا أبو نصر محمد بن أحمد بن هارون بن الجندي أنا جمح بن القاسم المؤذن نا عبد الصمد بن عبد الله نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت مضاء يقول يا معشر الفقراء أعطوا الله الرضا من قلوبكم يثبتكم على فقركم أخبرنا أبو الحسن علي بن الحسن بن سعيد أنا أبو القاسم علي بن محمد بن يحيى السمسياطي أنا عبد الوهاب بن الحسن نا سليمان بن محمد قال سمعت القاسم الجوعي يقول قال لي مضاء بن عيسى ما عرف الله من عصاه ولا عرفه من وصفه ببخل أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ وأبو الحسن المقرئ قالا أنا الحسن بن محمد نا أبو عثمان سعيد بن محمد نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت مضاء بن عيسى يقول مثقال ( 1 ) من لحم يقسي القلب أربعين صباحا أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني أنا أبو الحسن بن أبي الحديد ح وأنبأنا أبو تراب حيدرة بن أحمد بن الحسن نا عبد العزيز بن أحمد قالا أنا بو محمد بن أبي نصر أنا الحسن بن حبيب نا أبو الحسن محمد بن إسحاق قال سمعت قاسما يعني ابن عثمان الجوعي يقول قال لي المضاء بن عيسى
_________
( 1 ) تحرفت في " ز " إلى : مثال

(58/284)


ويحك يا قاسم إنما تفاضلوا بالإرادات لم يتفاضلوا بالصوم والصلاة قال قاسم وأضفت بالمضاء بن عيسى فأخرج إلي نصف رغيف عليه نصف خيارة وقال لي يا قاسم كل إن كسب الحلال صعب من درى كيف يكسب درى كيف ينفق ذكر من اسمه ( 1 ) مضرس ( 2 ) 7453 مضرس بن عثمان الجهني ( 3 ) روى عن معاوية وعمرو بن مرة الجهني روى عنه ابناه عمر وعثمان ابنا مضرس أنبأنا أبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري قال ( 4 ) مضرس بن عثمان الجهني عن معاوية ( 5 ) وعمرو الجهني روى عنه ابناه عثمان وعمر أنبأنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أنا ابن مندة أنا حمد إجازة ح قال قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 6 ) مضرس بن عثمان الجهني روى عن عمرو بن مرة الجهني ومعاوية روى عنه ابناه عمر وعثمان سمعت أبي يقول ذلك
_________
( 1 ) زيادة منا
( 2 ) سقطت من الاصل و " ز " واستدركت عن د وم
( 3 ) ترجمته في الجرح والتعديل 8 / 397 والتاريخ الكبير للبخاري 8 / 34
( 4 ) التاريخ الكبير للبخاري 8 / 34
( 5 ) كذا بالاصل والنسخ وفي التاريخ الكبير : " عن معاوية بن عمرو الجهني " تحريف وانظر ما سيأتي عن ابن أبي حاتم
( 6 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 397

(58/285)


ذكر من اسمه ( 1 ) مضر ( 2 ) 7454 مضر بن محمد بن خالد بن الوليد أبو محمد الأسدي القاضي البغدادي ( 3 ) حدث بدمشق وبغداد عن إبراهيم بن المنذر الحزامي ( 4 ) وأبي كامل الجحدري وأبي سليمان داود بن بلال السعدي وجعفر بن مهران ويحيى بن حبيب بن عربي ( 5 ) وعبد الرحمن بن سلام ومحمد بن أبان الواسطي وسعيد بن أبي الربيع السمان وزيد بن الحريش وعمرو بن محمد الناقد وهدبة وطالوت وأبي الربيع الزهراني وسعيد بن عبد الجبار الكرابيسي ومعلل بن نفيل الحراني وقطن ( 6 ) بن نسير الغبري وعبد الرحمن بن عمرو البجلي ( 7 ) الحراني وأبي مروان عبد الملك بن حبيب المصيصي ويحيى بن معين وحامد بن يحيى البلخي ( 8 ) روى عنه يحيى بن محمد بن صاعد ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي وأبو الميمون بن راشد وعمرو بن دحيم وأبو القاسم علي بن الحسين بن محمد بن السفر وأبو بكر الشافعي وإبراهيم بن عبد الله بن الجنيد ومحمد بن بكار بن يزيد السكسكي ومحمد ابن يوسف بن بشر الهروي وأبو عوانة الإسفرايني وأبو عمرو بن السماك أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة ( 9 ) نا عبد العزيز بن محمد أنا أبو الميمون بن راشد نا مضر بن محمد الأسدي نا إبراهيم بن المنذر نا بكار بن محمد بن كثير حدثني موسى بن عقبة عن أم خالد بنت خالد بن سعيد بن العاص قالت لما قدمت من الحبشة رأيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ورأيت الخاتم بين كتفيه فجعلت أنظر إليه فقال إيها كأنه يقول كسسه ( 10 )
_________
( 1 ) زيادة منا
( 2 ) زيادة عن م ود و " ز "
( 3 ) ترجمته في تاريخ بغداد 13 / 268
( 4 ) بدون إعجام بالاصل وفي د و " ز " : " الخزامي " والمثبت عن م
( 5 ) غير واضحة بالاصل والنسخ والمثبت عن تاريخ بغداد
( 6 ) تحرفت في " ز " وم إلى : قطق
( 7 ) من هنا إلى آخر أسماء من روى عن مضر استدرك على هامش " ز " وهذه الاسماء سقطت من د
( 8 ) في " ز " : البجلي
( 9 ) مكانها بياض في " ز " وم
( 10 ) كذا رسمها بالاصل والنسخ

(58/286)


ومما وقع لي عاليا من حديثه ما أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو طالب بن غيلان أنا أبو بكر الشافعي نا مضر ابن محمد الأسدي نا محمد بن أبان نا عمران بن خالد الخزاعي عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا قام أحدكم من الليل فليفتتح صلاته بركعتين خفيفتين قال ونا مضر بن محمد نا محمد بن أبان نا عمران بن خالد عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا يبل أحدكم في الماء الدائم ثم يغتسل منه يعني الراكد أخبرنا أبو محمد بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو الميمون بن راشد نا مضر بن محمد أبو محمد بدمشق سنة اثنتين وسبعين ( 1 ) ومائتين نا هدبة بن خالد بحديث ذكره كتب إلي أبو زكريا يحيى بن عبد الوهاب بن مندة وحدثني أبو بكر اللفتواني عنه أنا عمي أبو القاسم عن أبيه أبي عبد الله قال قال لنا أبو سعيد بن يونس مضر بن محمد بن خلف بن الوليد الأسدي يكنى أبا محمد من أهل ملطية ( 2 ) كان قد رحل ثقة أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنا الأزهري أنا علي بن عمر الحافظ ح وقرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنا علي بن عمر قال مضر بن محمد الأسدي القاضي بغدادي ولي قضاء ( 4 ) واسط سمع يحيى بن معين والأزرق بن علي ( 5 ) وكان راوية لحروف القراءات حدثنا عنه جماعة من شيوخنا
_________
( 1 ) زيادة عن م و " ز " ود
( 2 ) تقدم التعريف بها
( 3 ) رواه أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد 13 / 269
( 4 ) قوله : " ولي قضاء " مكانه بياض في " ز "
( 5 ) قوله : " سمع يحيى بن معين والازرق بن علي " ليس في تاريخ بغداد

(58/287)


أخبرنا أبو منصور بن خيرون قال قال لنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) مضر بن محمد بن خالد بن الوليد بن مضر أبو محمد الأسدي سمع يحيى بن معين وأحمد بن حنبل وإبراهيم بن المنذر الحزامي وسعيد بن عبد الجبار الكرابيسي ويحيى بن حبيب بن عربي وأبا كامل الجحدري وسعيد بن حفص النفيلي وحبان بن بشر القاضي ومحمد بن أبان الواسطي والأزرق بن علي وإبراهيم بن الحجاج السامي ( 2 ) وعبد الرحمن بن سلام الجمحي وبشر بن هلال البصري وحامد بن يحيى البلخي روى عنه يحيى بن صاعد وأبو بكر بن مجاهد المقرئ ومحمد بن مخلد وأبو عمرو بن السماك وأبو بكر الشافعي وقال الدارقطني هو ثقة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 3 ) ومضر بن محمد الأسدي القاضي بغدادي ولي القضاء بواسط سمع يحيى بن معين والأزرق بن علي وكان راويا لحروف القراءات أنبأنا أبو عبد الله الفراوي عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أنا الدارقطني قال مضر بن محمد الأسدي قاضي واسط مدني ثقة أنبأنا أبو السعادات المتوكلي وأبو الحسن بن مرزوق وأبو غالب شجاع بن فارس ابن الحسين قالوا أنشدنا أبو بكر الخطيب نا أبو الحسن علي بن الحسين بن أحمد التعلبي بدمشق أنشدنا تمام بن محمد بن عبد الله الرازي أنشدنا أبو الميمون بن راشد البجلي أنشدنا مضر بن محمد بن خالد الأسدي * لو كان في البين إذ بانوا لهم دعة * لكان بينهم من أعظم الضرر فكيف والبين مقرون به تعب * تعسف البيد والإدلاج في السحر سيان إتعاب من أهوى وبينهم * هذا لعمرك خطب غير مغتفر كأن أيدي مطاياهم إذا وخدت * يقعن في حر وجهي أو على بصري عندي من الوجد ما لو أن أيسره * يصب في الماء لم يشرب من الكدر * أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أنا الحسن بن أبي بكر أنا أبو
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 13 / 268 - 269 رقم 7222
( 2 ) في تاريخ بغداد : الشامي
( 3 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 199
( 4 ) تاريخ بغداد 13 / 269

(58/288)


بكر محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي قال ومات مضر بن محمد الأسدي سنة سبع وسبعين ومائتين ذكر من اسمه ( 1 ) مطاع ( 2 ) 7455 مطاع بن المطلب القيني ( 3 ) من فرسان أهل الشام شهد صفين مع معاوية وبارز علي بن أبي طالب فقتله علي يومئذ له ذكر تقدم ذكره في ترجمة كريب بن الصباح ذكر من اسمه ( 4 ) مطرف ( 5 ) 7456 مطرف ( 6 ) بن عبد الله بن الشخير ( 7 ) بن عوف بن كعب بن وقدان ابن الحريش وهو معاوية بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة أبو عبد الله الحرشي البصري ( 8 ) لأبيه صحبة حدث عن عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب وأبي ذر وعمران بن حصين وأبيه عبد الله بن الشخير روى عنه أخوه أبو العلاء يزيد ( 9 ) بن عبد الله بن الشخير والحسن بن أبي الحسن
_________
( 1 ) زيادة منا
( 2 ) زيادة عن د و " ز " سقطت من الاصل وم
( 3 ) وقعة صفين ص 316 و 556
( 4 ) زيادة منا
( 5 ) سقطت من الاصل و " ز " وم واستدركت عن د
( 6 ) مطرف : بضم أوله وفتح ثانيه وتشديد الراء المكسورة كما في تقريب التهذيب
( 7 ) الشخير : بكسر الشين المعجمة وتشديد الخاء المعجمة المكسورة بعدها تحتانية ثم راء ( تقريب التهذيب )
( 8 ) ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 143 وتهذيب التهذيب 5 / 456 وحلية الاولياء 2 / 198 والجرح والتعديل 8 / 312 والتاريخ الكبير 7 / 396 - 397 وسير أعلام النبلاء 4 / 187 وتذكرة الحفاظ 1 / 60 وشذرات الذهب 1 / 110
( 9 ) " يزيد " استدركت عن هامش الاصل

(58/289)


وقتادة بن دعامة وثابت بن أسلم البناني وسعيد بن أبي هند وأبو مسلمة سعيد بن يزيد ( 1 ) العبدي وعبد الكريم بن رشيد وابو نضرة المنذر بن مالك بن قطعة وغيلان بن جرير وداود بن أبي هند ومحمد بن واسع وأبو التياح يزيد بن حميد الضبعي ويزيد بن عبد الله الرشك ( 2 ) وقدم الشام ولقي ابا ذر أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو سعد الأديب أنا أبو عمرو ( 3 ) بن حمدان ح وأخبرتنا أم المجتبى العلوية قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ قالا أنا أبو يعلى نا حوثرة يعني ابن أشرس نا حماد بن سلمة عن ثابت البناني عن مطرف بن عبد بن الشخير عن أبيه قال دخلت على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) المسجد وهو قائم زاد ابن المقرئ يصلي وقال ولصدره أزيز كأزيز ( 4 ) المرجل أخبرنا أبو القاسم علي بن عبد السيد بن الصباغ وإسماعيل بن أحمد بن عمر وأبو العباس أحمد بن علي بن الحسن وأبو النجم بدر بن عبد الله قالوا أنا أبو محمد الصريفيني أنا أبو القاسم بن حبابة نا أبو القاسم البغوي نا علي بن الجعد أنا شعبة عن أبي التياح ( 5 ) قال سمعت مطرفا يحدث عن عمران بن حصين قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن أقل ساكني الجنة النساء أخبرتنا أم المجتبى العلوية قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى الموصلي نا عبد الأعلى نا حماد أنا ثابت عن مطرف عن عمران أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال له أو لرجل هل صمت من سرر شعبان شيئا قال لا قال فإنه إذا أفطرت فصم يومين
_________
( 1 ) قوله : " بن يزيد " استدرك على هامش " ز " وبعدها صح
( 2 ) مكانها في " ز " بياض
( 3 ) تحرفت بالاصل إلى : " عمر " والمثبت عن م و " ز " ود
( 4 ) أزيز أي خنين من الخوف وهو صوت البكاء وقيل هو أن يجيش جوفه ويغلي بالبكاء ( النهاية لابن الاثير )
( 5 ) بالاصل : " ابن التياج " تحريف
والمثبت عن م ود و " ز "

(58/290)


قال الجريري صم يوما رواه النسائي عن زكريا بن يحيى عن عبد الأعلى أخبرنا أبو المظفر بن القشيري وأبو القاسم زاهر بن طاهر قالا أنا أبو سعد محمد ابن عبد الرحمن أنا أبو سعد محمد بن بشر بن العباس التميمي أنا أبو لبيد محمد بن إدريس السامي نا سويد بن سعيد نا علي بن مسهر عن داود بن أبي هند عن مطرف قال أتيت الشام فإذا برجل يصلي يركع ويسجد ولا يفصل فقلت لو قعدت حتى أرشد هذا الشيخ فقعدت فلما قضى الصلاة قلت يا عبد الله أعلى شفع انصرفت أم على وتر قال قد كفيت ذاك قلت وما يكفيك قال الكرام الكاتبون إني لأرجو أن لا أكون ركعت ركعة ولا سجدت سجدة إلا كتب الله لي بها حسنة أو حط لي بها خطيئة أو جمعهما لي جميعا قلت ومن أنت يا عبد الله قال أبو ذر قلت ثكلت مطرفا أمه يعلم أبا ذر السنة فأتيت منزل كعب فقالوا لي قد سأل كعب عنك فلما لقيته ذكرت له أمر أبي ذر وما قال لي فقال مثل قوله أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل أحمد بن الحسن وأبو الحسين الصيرفي وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري ( 1 ) قال وقال موسى نا حماد عن علي بن زيد عن مطرف بن عبد الله بن الشخير قال قعدت إلى نفر من قريش فجعل رجل ( 2 ) يصلي يركع ويسجد ولا يقعد ( 3 ) فقالوا ألا تقوم إليه فتقول له فقلت له ما أراك تدري تنصرف على شفع أو وتر قال لكن الله يدري سمعت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقول من سجد لله سجدة كتب الله له بها حسنة وحط عنه خطيئة ورفع له درجة قلت من أنت قال أنا أبو ذر فرجعت إلى أصحابي فقلت جزاكم الله من جلساء شر أمرتموني أن أعلم رجلا من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ح
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 7 / 396 - 397
( 2 ) سقطت من الاصل واستدركت عن د وم و " ز " والتاريخ الكبير
( 3 ) من هنا إلى آخر الخبر سقط من التاريخ الكبير من ترجمة مطرف بن عبد الله بن الشخير

(58/291)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا أبو أمية الأحوص بن المفضل نا أبي قال حدثت يحيى بن معين عن علي بن زيد عن مطرف قال قعدت إلى نفر من قريش فجاء رجل فجعل يصلي قال فإذا هو أبو ذر فقال ابن معين إنهم يقولون إنه مطرف بن عوف ولا معنى لهذا فقد صح سماع مطرف من أبي ذر وقد أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الحافظ أخبرني أحمد بن محمد العمري نا عثمان بن سعيد الدارمي نا مسلم بن إبراهيم نا الأسود ابن شيبان السدوسي عن يزيد بن عبد الله بن الشخير أبي العلاء عن مطرف بن عبد الله قال كان يبلغني عن أبي ذر حديث فكنت أشتهي لقاءه فلقيته فقلت له يا أبا ذر كان يبلغني عنك حديث وكنت أشتهي لقاءك قال لله أبوك فقد لقيتني قال قلت حديث بلغني أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حدثكم قال إن الله تعالى يحب ثلاثة ويبغض ثلاثة قال فلا إخالني أكذب على خليلي فلا إخالني أكذب على خليلي فلا إخالني أكذب على خليلي قال قلت من هؤلاء الذين يحبهم الله قال رجل غزا في سبيل الله صابرا محتسبا مجاهدا فلقي العدو فقاتل حتى قتل وأنتم تجدونه عندكم في كتاب الله المنزل ثم قرأ هذه الآية " إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص " ( 1 ) قلت ومن قال رجل له جار سوء يؤذيه فيصبر على أذاه حتى يكفيه الله إياه إما بحياة أو موت قلت ومن قال رجل سافر مع قوم فأدلجوا حتى إذا كانوا من آخر الليل وقع عليهم الكرى وهو النعاس فضربوا رؤوسهم ثم قام فتطهر رهبة لله ورغبة فيما عنده قلت فمن الثلاثة الذين يبغضهم الله قال المختال الفخور وأنتم تجدونه في كتاب الله المنزل " إن الله لا يحب كل مختال فخور " ( 2 ) قال ومن قال البخيل المنان قال ومن قال التاجر الحلاف أو البائع الحلاف أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر وأبو الفضل ح وأخبرنا أبو العز ثابت بن منصور أنا أبو طاهر
_________
( 1 ) سورة الصف الاية : 4
( 2 ) سورة لقمان الاية : 18

(58/292)


قالا أنا أبو الحسين محمد بن الحسن أنا محمد بن أحمد نا عمر بن أحمد نا خليفة قال ( 1 ) في الطبقة الأولى من تابعي أهل البصرة قال ومن الحريش بن كعب بن عامر ( 2 ) بن ربيعة مطرف بن عبد الله بن الشخير بن عوف بن كعب بن يزيد ( 3 ) بن الحريش بن كعب بن عامر بن ربيعة يكنى أبا عبد الله عمر مات بعد ابن الأشعث سنة ست وثمانين أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن أنا يوسف بن أحمد أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي نا معاوية بن صالح نا يحيى بن معين قال في تسمية المحدثين من أهل البصرة مطرف بن عبد الله أخبرنا ( 4 ) أبو القاسم بن السمرقندي أنا عمر بن عبيد الله بن البقال أنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عمر بن المقرئ أنا إبراهيم بن أحمد القرميسيني نا إبراهيم بن أبي أمية قال سمعت نوح بن حبيب القومسي ( 5 ) يقول مطرف بن عبد الله بن الشخير أبو عبد الله لقي عليا وأبا ذر وعائشة وأبا مسعود وحذيفة وأبا مسعود وحذيفة وابن عباس وابن عمر وعياض بن حمار ( 6 ) ولقي أباه ( 7 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن اللنباني ( 8 ) أنا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد قال ( 9 ) في الطبقة الثانية من أهل البصرة مطرف بن عبد الله بن الشخير من بني الحريش توفي في أول ولاية الحجاج ويكنى أبا عبد الله روى عن عثمان وعلي أنبأنا أبو طالب بن يوسف وأبو نصر بن البنا قالا قرئ على أبي محمد
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 337 رقم 1570
( 2 ) كذا بالاصل والنسخ : " بن عامر بن ربيعة " وفي طبقات خليفة : " بن ربيعة بن عامر "
( 3 ) في طبقات خليفة : " وقدان "
( 4 ) كتب فوقها في " ز " ود : وم : ملحق
( 5 ) رسمها مضطرب في الاصل و " ز " ود والمثبت عن م
( 6 ) تحرفت بالاصل و " ز " وم إلى " حماد " والتصويب عن د
( 7 ) كتب بعدها في " ز " ود : " إلى "
( 8 ) تحرفت بالاصل والنسخ إلى : اللبناني بتقديم الباء
( 9 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد

(58/293)


الجوهري عن أبي عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد قال ( 1 ) في الطبقة الثانية من أهل البصرة مطرف بن عبد الله بن الشخير بن عوف بن كعب بن وقدان بن الحريش بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة ويكنى أبا عبد الله روى عن عثمان وعلي وأبي وأبي ذر وأبيه وكان ثقة له فضل وورع ورواية وعقل وأدب أخبرنا أبو الغنائم بن النرسي في كتابه ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو محمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قال أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري قال ( 2 ) مطرف بن عبد الله بن الشخير أبو عبد الله العامري البصري قال يحيى بن القطان مات مطرف بعد طاعون الجارف وكان طاعون الجارف سنة سبع وثمانين أنبأنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أنا أبو القاسم أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 3 ) مطرف بن عبد الله بن الشخير الحرشي العامري بصري أبو عبد الله توفي في أول ( 4 ) ولاية الحجاج روى عن عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب وعمران بن الحصين وأبيه روى عنه قتادة وثابت البناني وسعيد بن أبي هند وأبو مسلمة سعيد بن يزيد سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال مسلما يقول أبو عبد الله مطرف بن عبد الله بن الشخير سمع عثمان بن أبي العاص روى عنه أخوه يزيد وقتادة
_________
( 1 ) طبقات ابن سعد 7 / 141
( 2 ) التاريخ الكبير للبخاري 7 / 396
( 3 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 312
( 4 ) بالاصل : " ولاية أول " وفوقهما علامتا تقديم وتأخير

(58/294)


قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو عبد الله مطرف بن عبد الله بن الشخير قرأت على أبي الفضل أيضا عن أبي طاهر بن أبي الصقر أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا أبو بكر المهندس أنا أبو بشر الدولابي قال أبو عبد الله مطرف بن عبد الله بن الشخير أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد قال عبد الله بن الشخير بن عوف بن كعب بن وقدان بن الحريش بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة ( 1 ) أبو مطرف أخبرنا ( 2 ) أبو الفتح الفقيه أنا أبو الفتح الفقيه ( 3 ) أنا طاهر بن محمد أنا علي بن إبراهيم نا يزيد بن محمد بن إياس قال سمعت محمد بن أحمد بن محمد المقدمي يقول مطرف بن عبد الله بن الشخير يكنى أبا عبد الله وأخوه أبو العلاء يزيد بن عبد الله وكان أبو العلاء أسن من الحسن البصري بعشر سنين ومطرف أسن من أبي العلاء بعشر سنين ( 4 ) ( 5 ) أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو عبد الله مطرف بن عبد الله بن الشخير العامري الحرشي البصري سمع عثمان ابن عفان وعلي بن أبي طالب روى عنه أخوه يزيد أبو العلاء وقتادة بن دعامة
_________
( 1 ) قوله : " بن صعصعة " استدرك على هامش الاصل وبعده صح
( 2 ) كتب فوقها د و " ز " : ملحق
( 3 ) الذي بالاصل : أبو الفتح الفقيه كانت مكرر ثلاث مرات ثم شطب منها اثنان وبقي فقط : " أبو الفتح الفقيه " والمثبت يوافق السند في م ود و " ز "
( 4 ) كتب بعدها في د و " ز " : إلى
( 5 ) تهذيب الكمال 18 / 144 وسير أعلام النبلاء 4 / 189

(58/295)


أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا محمد بن طاهر بن طاهر أنا مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر البخاري قال مطرف بن عبد الله بن الشخير أبو عبد الله العامري وقال عمرو بن علي هو من بني حريش البصري سمع عمران بن حصين روى عنه أخوه يزيد وقتادة وغيلان بن جرير ويزيد الرشك في الصلاة والحج قال يحيى بن سعيد القطان مات بعد طاعون الجارف بالبصرة سنة ثمانين وقال عمرو بن علي مات سنة خمس وتسعين وقال أبو عيسى مثله وقال كاتب الواقدي توفي في أول ولاية الحجاج ( 1 ) أخبرنا أبو علي الحداد في كتابه أنا أبو نعيم الحافظ ( 2 ) نا أبو محمد بن حيان نا إسحاق بن أبي حسان ( 3 ) نا أحمد بن أبي الحواري قال سمعت أبا سليمان الداراني يقول لبس مطرف بن عبد الله الصوف وجلس مع المساكين فقيل له في ذلك ( 4 ) فقال إن أبي كان جبارا فأحب أن أتواضع لربي لعله أن يخفف عن أبي تجبره أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب أنا عبد العزيز بن محمد بن جعفر العطار نا عثمان بن أحمد الدقاق نا عبيد بن محمد بن خلف نا أبو معمر الهذلي نا ابن عيينة عن ابن أبي عروبة عن قتادة عن مطرف قال لقيت عليا فقال لي يا أبا عبد الله ما بطأ بك أحب عثمان ثم قال لئن قلت ذلك لقد كان أوصلنا للرحم وأتقانا للرب عز و جل ( 5 ) قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام الواسطي عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم نا ابن أبي خيثمة قال سمعت أحمد بن حنبل يقول مطرف ابن عبد الله أكبر من الحسن بعشر ( 6 ) سنين
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 18 / 144
( 2 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 200
( 3 ) بهامش الحلية عن إحدى النسخ : ابن أبي حيان
( 4 ) زيادة للايضاح عن حلية الاولياء واللفظتان مستدركتان فيها أيضا بين معكوفتين
( 5 ) سير أعلام النبلاء 4 / 194
( 6 ) في " ز " وم : بعشرين سنة

(58/296)


قال وأنا ابن أبي خيثمة أنا المدائني عن يحيى بن سعيد عن أبي عقيل عن أبي العلاء يزيد بن عبد الله بن الشخير قال مطرف أكبر مني بعشر سنين وأنا أكبر من الحسن بعشر سنين ( 1 ) أخبرنا ( 2 ) أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا الحسين بن جعفر وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا ثابت بن بندار أنا الحسين بن جعفر ومحمد بن الحسن السلماسيان وأحمد بن محمد العتيقي ( 3 ) قالوا أنا الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد الهاشمي نا صالح بن أحمد بن عبد الله العجلي حدثني أبي قال ( 4 ) مطرف بن عبد الله بن الشخير بصري تابعي ثقة وكان من كبار التابعين رجل صالح وأبوه من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وأخوه أبو العلاء يزيد بن عبد الله بن الشخير بصري ثقة ( 5 ) وأخوه هانئ بصري ثقة ( 6 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أنا ثابت بن بندار والمبارك بن عبد الجبار قالا أنا الحسين بن جعفر ومحمد بن الحسن قالا أنا الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد أنا صالح بن أحمد بن عبد الله نا أبي قال ( 7 ) مطرف بن عبد الله بن الشخير بصري تابعي ثقة وكان أبوه من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ولم ينج بالبصرة من فتنة ابن الأشعث إلا رجلان مطرف بن عبد الله ومحمد بن سيرين ولم ينج منها بالكوفة إلا رجلان خيثمة بن عبد الرحمن الجعفي ( 8 ) قال ابن عساكر ( 9 ) لم أستطع استخراج الثاني فإنه بخط المصنف ( 10 ) فعسى
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 18 / 144 وسير أعلام النبلاء 4 / 189
( 2 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق
( 3 ) السند مضطرب في م و " ز " والمثبت يوافق السند في د
( 4 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 431 رقم 1586
( 5 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 479 رقم 1847
( 6 ) كتب بعدها في " ز " ود : إلى
( 7 ) تاريخ الثقات ص 431
( 8 ) إلى هنا انتهى الخبر في د وم وكتب بعدها في د : إلى
( 9 ) زيادة منا
( 10 ) اللفظة غير واضحة بالاصل والمثبت عن " ز " وبعدها فيها بياض بمقدار كلمتين وكتب بوسط البياض فيها : كذا

(58/297)


يكشف من موضع آخر ( 1 ) أخبرنا أبو محمد الحسن بن أبي بكر أنا أبو عاصم الفضيل بن يحيى ح وأخبرنا أبو الوقت عبد الأول بن عيسى أنا أبو صاعد يعلى بن هبة الله قالا أنا أبو محمد بن أبي شريح أنا أبو عبد الله محمد بن عقيل بن الأزهر نا أبو عبيد الله الوراق نا سيار نا جعفر نا ثابت قال قال مطرف إني لأستلقي من الليل على فراشي فأتدبر القرآن كله فأعرض نفسي على أعمال أهل الجنة فأرى أعمالهم شديدة " كانوا قليلا من الليل ما يهجعون " ( 2 ) " يبيتون لربهم سجدا وقياما " ( 3 ) " أم من هو قانت آناء الليل ساجدا وقائما " ( 4 ) فلا أرى صفتي منهم فأعرض نفسي على أعمال أهل النار قالوا " ما سلككم في سقر قالوا لم نك من المصلين ولم نك نطعم المسكين وكنا نخوض مع الخائضين وكنا نكذب بيوم الدين حتى أتانا اليقين " ( 5 ) فأرى القوم مكذبين فلا أراني فيهم فأمر بهذه الآية " وآخرون اعترفوا بذنوبهم خلطوا عملا صالحا وآخر سيئا عسى الله أن يتوب عليهم " ( 6 ) فأرجو أن أكون أنا وأنتم يا أخوتا ( 7 ) منهم ( 8 ) أخبرنا ( 9 ) أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ وأبو محمد بن أبي حامد المقرئ قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا الخضر بن أبان نا سيار بن حاتم نا جعفر بن سليمان عن ثابت ( 10 ) عن مطرف قال إني لأستلقي من الليل على فراشي وأتدبر القرآن فأعرض عملي على أعمال أهل الجنة فإذا أعمالهم شديدة " كانوا قليلا من الليل ما يهجعون " " يبيتون لربهم سجدا وقياما " فلا أراني منهم " أمن هو قانت آناء الليل ساجدا وقائما " وأعرض نفسي على
_________
( 1 ) كذا بالاصل و " ز " وقد ذكر في تاريخ الثقات اسما الرجلين وهما : خيثمة بن عبد الرحمن الجعفي وإبراهيم النخعي
( 2 ) سورة الذاريات الاية : 17
( 3 ) سورة الفرقان الاية : 64
( 4 ) سورة الزمر الاية : 9 ، والزيادة عن التنزيل العزيز
( 5 ) سورة المدثر الايات : 42 - 47
( 6 ) سورة التوبة الاية : 102
( 7 ) في " ز " : " إخوتنا " وفي الحلية : يا أخوتاه منهم
( 8 ) رواه أبو نعيم في حلية الاولياء 2 / 198
( 9 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق
( 10 ) قوله : " عن ثابت " استدرك على هامش " ز "

(58/298)


هذه الآية " ما سلككم في سقر قالوا لم نك من المصلين " إلى قوله " نكذب بيوم الدين " فأرى القوم مكذبين فأمر بهذه الآية " وآخرون اعترفوا بذنوبهم خلطوا عملا صالحا وآخر سيئا " فأرجو أن أكون أنا وأنتم يا أخوتاه منهم ( 1 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا وأبو الحسين محمد بن محمد بن الفراء أنا أبو ( 2 ) بكر الخطيب نا أبو نعيم أحمد بن عبد الله الحافظ إملاء نا محمد بن إبراهيم بن المقرئ نا أبو يعلى الموصلي نا عبد الله بن عون نا عثمان بن مطر الشيباني عن ثابت البناني ح وأخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا علي بن محمد بن محمد بن عبد الله أنا أبو الحسين بن صفوان نا عبد الله بن محمد بن عبيد نا عثمان بن مطر عن ثابت عن مطرف ابن عبد الله زاد ابن عون بن الشخير أنه كان يقول يا إخوتي وقال قال ابن عبيد يا أخوتاه اجتهدوا في العمل فإن يكن الأمر كما نرجو من رحمة الله وعفوه كانت لنا درجات في الجنة وإن يكن الأمر شديدا كما نخاف ونحاذر لم نقل ربنا أرجعنا وقال ابن عون أخرجنا " نعمل صالحا غير الذي كنا نعمل " ( 3 ) نقول قد عملنا فلم ينفعنا زاد ابن عبيد ذلك ( 4 ) أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد بن البغدادي أنا أبو نصر محمد بن أحمد بن سوية ( 5 ) أنا أبو سعيد محمد بن موسى أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله نا ابن أبي الدنيا حدثني محمد بن الحسن ( 6 ) نا طلق بن غنام نا عباد بن كليب الليثي نا سعيد
_________
( 1 ) كتب بعدها في " ز " ود : إلى
( 2 ) سقطت من " ز "
( 3 ) سورة فاطر الاية : 37
( 4 ) كتب بعدها في " ز " : آخر الجزء السبعين بعد الاربعمئة من الاصل
بلغت سماعا على الشيخ أبي الوحش عبد الرحمن بن أبي منصور ابن نسيم بسماعه من المصنف والملحق فبالاجازة بقراءة عبد العزيز بن هلالة وأبو محمد عبد العزيز بن عثمان الايلي وأبو بكر محمد بن إسماعيل بن الانماطي وأبو المعالي عبد الله بن أبي طالب محمد بن صابر وكتب محمد بن يوسف بن محمد البرزالي الاشبيلي وعارض بالاصل يوم الثلاثاء العشرين من جمادى الاولى من سنة خمس عشرة وستمئة بدار الحديث من دمشق حرسها الله تعالى والحمد لله وحده وصلاته على محمد نبيه وسلامه بلغت عرضا بالاصل
وكتب بعدها في د : آخر الجزء السبعين بعد الاربعمئة من الاصل
( 5 ) كذا صورتها في الاصل د وم وفي " ز " : سيبويه
( 6 ) كذا بالاصل ود وم وفي " ز " : الحسين

(58/299)


البراد ( 1 ) قال قال مطرف بن عبد الله بن الشخير القبر منزل بين الدنيا والآخرة من نزله ارتحل منه إلى الآخرة إن خير فخير وإن شر فشر أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا عبد الرحمن بن مرزوق نا داود بن المحبر قال سمعت صالح المزني يقول قال مطرف ح وأخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية وأبو بكر محمد بن إسماعيل قالا نا يحيى بن محمد بن صاعد أنا الحسين بن الحسن أنا ابن المبارك أنا جعفر بن حيان عن بعض أصحابه عن مطرف بن عبد الله بن الشخير قال ح وأخبرنا أبو القاسم الحسيني أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا احمد ابن مروان نا محمد بن عبد العزيز نا أبي عن ابن علية عن صالح بن رستم قال قال مطرف لأن أبيت صائما وأصبح نادما أحب إلي من أن أبيت قائما وأصبح معجبا ( 2 ) أخبرنا ( 3 ) أبو عبد الله ( 4 ) الفراوي وأبو المظفر بن القشيري قالا أنا أبو سعيد الخشاب أنا أبو بكر الجوزقي أنا أبو العباس الدغولي قال سمعت خارجة بن مصعب يقول أخبرنا عبدان قال قال عبد الله وقال مطرف لو خيرت بأن أقوم ليلة حتى أصبح أغتاب رجلا أو أكذب كذبة قال عبد الله وأراه قال أغتاب وأنام فلا أصلي ولا أغتاب لاخترت هذه المنزلة لا أصلي ولا أغتاب أخبرنا أبو علي الحسن بن أحمد في كتابه أنا أبو نعيم الحافظ ( 5 ) نا سليمان بن أحمد نا خلف بن عبد الله ( 6 ) الضبي نا نصر بن علي نا الأصمعي نا سليمان بن المغيرة عن ثابت البناني قال قال مطرف بن عبد الله لابن أبي مسلم ما مدحني أحد قط إلا تصاغرت إلى نفسي
_________
( 1 ) في " ز " : البزار
( 2 ) حلية الاولياء 2 / 200 وسير أعلام النبلاء 4 / 190
( 3 ) كتب فوقها في " ز " : ملحق
( 4 ) في " ز " : القاسم
( 5 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 198
( 6 ) في الحلية : عبيد

(58/300)


قال ( 1 ) ونا أبو محمد بن حيان نا عبد الله ( 2 ) بن يعقوب نا حنبل بن إسحاق قال قال خلف بن الوليد الجوهري أنشأ أبو بكر المقدمي ( 3 ) حدثنا قال قال مطرف بن الشخير كفى بالنفس إطراء على رؤوس الملأ كأنك أردت به زينها وذاك عند الله شينها أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن أنا الحسن بن علي أنا محمد بن إسماعيل ومحمد بن العباس قالا أنا أبو محمد بن صاعد أنا الحسين بن الحسن أنا ابن المبارك ( 4 ) أنا جرير بن حازم حدثني غيلان بن جرير قال أقبل علينا يوما مطرف فقال لو كنت راضيا عن نفسي لقليتكم ولكني لست عنها براض أنبأنا أبو علي المقرئ أنا أبو نعيم ( 5 ) نا أبو بكر بن مالك نا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي نا عبد الرحمن بن مهدي عن غيلان عن مطرف قال لو سألنا الله أن يميتنا من خشيته كنا أحقاء بذلك وقد علمت أن ربي تعالى ليرضى منا بدون ذلك أخبرنا ( 6 ) أبو القاسم المستملي أنا أبو بكر البيهقي ( 7 ) وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 8 ) نا أبو النعمان نا مهدي نا غيلان قال سمعت مطرفا يقول وفي رواية ابن الطبري عن مطرف قال لو أتاني آت من ربي فخيرني بين أن يخبرني أفي الجنة أنا أم وقال ابن الطبري أو في النار وبين أن أصير ترابا لاخترت أن أصير ترابا
_________
( 1 ) القائل أبو نعيم الحافظ والخبر في حلية الاولياء 2 / 202
( 2 ) قوله : " عبد الله بن " استدرك على هامش " ز "
( 3 ) كذا بالاصل ود وفي م : " المعد " ثم بياض وفي " ز " : " المعدل "
وفي الحلية : النهشلي
( 4 ) رواه عبد الله بن المبارك في الزهد والرقائق ص 100 وأبو نعيم في حلية الاولياء 2 / 210
( 5 ) رواه أبو نعيم الحافظ 2 / 199
( 6 ) كتب فوقها في " ز " : ملحق
( 7 ) كتب بعدها في د : إلى
( 8 ) رواه يعقوب بن سفيان الفسوي في المعرفة والتاريخ 2 / 81 - 82 ورواه أبو نعيم في حلية الاولياء 2 / 199
( * ) صفحة 302 / قال ونا يعقوب ( 1 ) نا الحجاج بن منهال وقال ابن الطبري المنهال نا مهدي زاد البيهقي ابن ميمون قال ( 2 ) قال مطرف لقد كاد خوف النار يحول بيني وبين أن أسأل الله الجنة أخبرنا أبو محمد الحسن بن أبي بكر أنا أبو عاصم الفضيل ( 3 ) بن يحيى أنا أبو محمد بن أبي شريح نا محمد بن عقيل بن الأزهر نا أبو عبيد الله يعني حماد بن الحسن الوراق نا سيار بن حاتم نا جعفر بن سليمان نا المعلى بن زياد القردوسي ( 4 ) قال كان إخوان مطرف بن عبد الله عنده فأفاضوا في ذكر الجنة فقال مطرف لا أدري ما يقولون حال ذكر النار بيني وبين الجنة أنبأنا أبو علي المقرئ نا أبو نعيم الحافظ ( 5 ) نا عبد الله بن محمد ( 6 ) نا محمد بن أبي سهل نا عبد الله بن محمد العبسي نا عفان نا حماد عن ثابت أن مطرفا كان يقول لو أن رجلا رأى صيدا والصيد لا يراه يختله أليس يوشك أن يأخذه قالوا بلى قال فإن الشيطان هو يرانا ونحن لا نراه وهو يصيب منا أخبرنا ( 7 ) أبو القاسم الشحامي أنا أبو الحسن عبيد الله بن محمد بن إسحاق بن مندة أنا أبي أبو عبد الله ح وأخبرتنا أم النجم بنت أحمد بن عبد الله السوذرجانية بأصبهان قالت أنا أبو طاهر محمد بن أحمد بن عمر النقاش نا محمد بن إسحاق بن مندة الحافظ أنا عبد الله بن محمد بن الحارث البخاري نا داود بن أبي العوام نا يحيى بن حاتم نا الحسن بن دينار عن أيوب السختياني عن حميد بن هلال قال قال مطرف بن عبد الله
_________
( 1 ) المعرفة والتاريخ 2 / 81
( 2 ) زيد في المعرفة والتاريخ : " حدثنا غيلان " وقد سقطت الكلمتان من كل النسخ
( 3 ) في " ز " : الفضل
( 4 ) في م و " ز " : الفردوسي " تصحيف ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 260
( 5 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 202
( 6 ) من هنا إلى قوله : العبسي سقط من الحلية وقد كتب مصححه بالهامش : " كذا في الاصليين وفي الاسناد سقط كما يظهر من الذي يليه "
( 7 ) كتب فوقها في " ز " ملحق

(58/301)


عجبت لهذا الإنسان كيف ينجو وأول ركن ( 1 ) منه ضعيف وخلق من الطين وجعل الخير والشر فيه وقال زاهر فتنة له وجعل له نفس أمارة بالسوء وجعل له عدو خلقه من نار ويراه من حيث لا يراه ولا له به قوام فلو أن رجلا طلب صيدا يرى الصيد ولا يراه لأوشك أن يقع منه على غرة فيأخذه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو محمد أحمد بن علي بن الحسن بن أبي عثمان أنا القاضي أبو القاسم الحسن بن الحسن بن المنذر نا الحسين بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا بشر بن معاذ نا حماد بن يحيى عن محمد بن واسع عن مطرف بن الشخير قال من صفا عمله صفا لسانه ومن خلط خلط له أخبرنا ( 2 ) أبو محمد طاهر بن سهل الصايغ أنا أبو محمد عبيد الله بن إبراهيم بن كبيبة النجار نا أبو مسلم محمد بن علي بن طلحة الأصبهاني نا أبو بكر محمد بن الحارث بن الأبيض القرشي نا أبو العباس حامد بن شعيب البلخي ببغداد نا محمد بن بكار نا حماد ابن يحيى الأبح عن محمد بن واسع الأزدي عن مطرف بن عبد الله بن الشخير أنه قال من صفا له عمله صفا له اللسان الصالح ومن خلط خلط له أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر أحمد بن الحسين أنا أبو الحسن علي ابن أبي علي نا محمد بن أحمد بن يوسف نا أبو حاتم الرازي نا عثمان بن مطيع نا حماد بن يحيى نا محمد بن واسع عن مطرف بن الشخير قال من صفا عمله صفا له اللسان الصالح ومن خلط خلط له قال وأنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن علي بن معاوية النيسابوري نا أبو حامد أحمد بن محمد العفصي نا أحمد بن سلمة نا إسحاق بن موسى الخطمي نا سفيان بن عيينة قال قال مطرف إن أقبح الرغبة في الدنيا أن يطلب بعمل الآخرة أخبرنا أبو الوقت عبد الأول بن عيسى أنا أبو صاعد يعلى بن هبة الله
_________
( 1 ) بالاصل و " ز " وم : " كن " والتصويب عن د والمختصر
( 2 ) كتب فوقها في " ز " : ملحق

(58/303)


ح وأخبرنا أبو محمد الحسن بن أبي بكر أنا أبو عاصم الفضيل بن يحيى أنا عبد الرحمن بن أبي شريح نا محمد بن عقيل بن الأزهر نا الحسن بن السري أخبرني أحمد بن يحيى صاحب السابري أبو عبد الله الجرجاني نا أحمد بن أبي طيبة ( 1 ) عن عبد الرحمن وهو المسعودي عن عون عن مطرف بن الشخير أنه قال لابنه يا بني إن العلم خير من العمل وإن الحسنة بين السيئتين وإن خير العمل أوساطه قال الله عز و جل " الذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما " ( 2 ) وقال " ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ( 3 ) ولا تبسطها كل البسط ( 4 ) فتقعد ملوما " ( 5 ) وقال " ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا " ( 6 ) أنبأنا أبو علي محمد بن سعيد بن إبراهيم ثم حدثني أبو عبد الله البلخي أنا جعفر بن أحمد بن الحسين وأبو علي محمد بن سعيد وغيرهما قالوا أنا الحسن بن أحمد الفارسي أنا دعلج بن أحمد نا علي بن عبد العزيز قال قرئ على أبي عبيد ( 7 ) أنه ( 8 ) قال لابنه حين اجتهد في العبادة خير الأمور أوساطها والحسنة بين السيئتين وشر السير الحقحقة ( 9 ) قال أبو عبيد قال الأصمعي قول الحسنة بين السيئتين يعني أن الغلو في العبادة سيئة والتقصير سيئة والاقتصاد بينهما حسنة وقوله شر السير الحقحقة هو أن يلج في شدة السير حتى تقوم عليه راحلته
_________
( 1 ) إعجامها مضطرب بالاصل وفيه : ظبية والمثبت عن " ز " ود وم راجع ترجمته في تهذيب الكمال 1 / 171
( 2 ) سورة الفرقان الاية : 167
( 3 ) كلمة غير مقروءة بالاصل ود وم وصورتها : " سسه " والكلام متصل في " ز "
( 4 ) انظر الحاشية السابقة
( 5 ) سورة الاسراء الاية : 29 ، ونص الاية الذي بالاصل مطابق لما جاء في التنزيل العزيز واللفظة التي أشرنا إليها في الحاشيتين السابقتين غير واردة في نص الاية
( 6 ) سورة الاسراء الاية : 110 وكتب فوق " بصلاتك " علامة تحويل إلى الهامش في " ز " وكتب على هامشها : " سسه "
( 7 ) كذا بالاصل ود وم : " أبي عبيد " وفي " ز " : عبيد الله
( 8 ) الضمير يعود على مطرف بن عبد الله بن الشخير
( 9 ) تحرفت بالاصل إلى " القحقحة " والمثبت عن " ز " وم ود

(58/304)


وتعطب ( 1 ) فيبقى منقطعا به وهذا مثل ضربه للمجتهد في العبادة حتى يخسر ( 2 ) أخبرنا أبو المعالي الحسين بن حمزة بن الحسين بن الشعيري أنا أبو السرايا نجيب بن عمار بن أحمد الغنوي أنا أبو محمد عبد الرحمن بن عثمان أنا أبو الحسن خيثمة بن سليمان نا أبو العباس أحمد بن محمد نا مسلم هو ابن إبراهيم نا مهدي نا غيلان عن مطرف قال صلاح قلب بصلاح عمل وصلاح عمل بصلاح نية ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو بكر محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله نا يعقوب ( 4 ) نا أبو النعمان ( 5 ) وسعيد ( 6 ) قالا نا مهدي ( 7 ) نا غيلان قال كان مطرف يقول صلاح قلب بصلاح عمل وصلاح عمل بصلاح نية قال ونا ( 8 ) أبو النعمان محمد بن الفضل نا مهدي بن ميمون نا غيلان بن جرير قال سمعت مطرفا يقول كأن القلوب ليس منا ( 9 ) وكأن الحديث يعني به غيرنا أخبرنا ( 10 ) أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل نا أحمد بن مروان نا جعفر بن الكيال نا عبد الله بن محمد عن مهدي بن ميمون نا غيلان ابن جرير عن مطرف قال كأن القلوب ليس منا وكأن هذا الحديث يعنى به غيرنا أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو عثمان البحيري أنا أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد بن نعيم الفقيه بمرو نا علي بن محمد بن الزبير الكوفي نا الحسن بن علي
_________
( 1 ) بالاصل : وتعطل والمثبت عن د وم وفي " ز " : يعصى
( 2 ) جاء في تاج العروس : حقق : وفي حديث مطرف بن عبد الله بن الشخير وذكر قوله
ثم قال الشارح : وهو إشارة إلى الرفق في العبادة يعني عليك بالقصد في العبادة ولا تحمل على نفسك فتسأم وخير العمل ما ديم وإن قل وقيل : الحقحقة : اللجاد في السير
وقيل : السير في اول الليل وقال بعضهم : إتعاب ساعة وكف ساعة وأبطل الازهري هذا القول وقال ابن الاعرابي : الحقحقة أن يجهد الضعيف شدة السير
( 3 ) كتب بعدها في " ز " ود : إلى
( 4 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 2 / 81
( 5 ) أبو النعمان محمد بن الفضل السدوسي البصري عارم
( 6 ) هو سعيد بن منصور بن شعبة أبو عثمان المروزي ترجمته في تهذيب التهذيب 4 / 89
( 7 ) مهدي بن ميمون الازدي المعولي ترجمته في تهذيب التهذيب 10 / 326
( 8 ) المعرفة والتاريخ 2 / 80
( 9 ) في المعرفة والتاريخ : معنا
( 10 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق

(58/305)


ابن عفان نا زيد بن الحباب حدثني مهدي بن ميمون نا غيلان بن جرير عن مطرف قال كأن القلوب ليس منا وكأن الحديث يعنى به غيرنا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر أنا محمد أنا عبد الله نا يعقوب ( 1 ) نا سعيد بن منصور نا أبو عوانة عن قتادة عن مطرف بن عبد الله بن الشخير ح وأخبرنا ( 2 ) أبو محمد بكر الأنصاري أنا أبو محمد الجوهري أنا إبراهيم بن أحمد ابن جعفر الحرفي نا جعفر بن محمد الفريابي نا عبد الأعلى بن حماد نا حماد بن سلمة عن قتادة عن مطرف بن عبد الله قال فضل العلم أحب إلي من فضل العبادة وخير دينكم الورع أخبرنا ( 3 ) أبو محمد بن طاوس أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا خيثمة بن سليمان نا أحمد بن محمد بن ملاعب نا محمد بن بكر نا عبد الله بن المبارك نا جرير بن حازم قال سمعت ابن هلال يحدث عن مطرف بن الشخير أنه سمعه يقول فضل العلم خير من فضل العمل وخير دينكم الورع قال ابن عساكر ( 4 ) ابن ( 5 ) هلال هو حميد أخبرنا أبو عبد الله بن البنا وأبو القاسم بن السمرقندي قالا أنا عبد الله بن محمد الصريفيني أنا عمر بن إبراهيم الكتاني نا أبو القاسم البغوي نا أبو خيثمة نا جرير عن الأعمش قال بلغني عن مطرف بن عبد الله بن الشخير أنه قال فضل العلم أحب إلي من فضل العبادة وخير دينكم الورع أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا أبو قلابة نا مسلم بن إبراهيم نا بكير بن أبي السميط ( 6 ) عن قتادة قال قال مطرف
_________
( 1 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 2 / 82 - 83
( 2 ) كتب فوقها في " ز " : ملحق
( 3 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق
( 4 ) زيادة منا
( 5 ) تحرفت بالاصل إلى : " أبو " والتصويب عن " ز " ود وم
( 6 ) بالاصل والنسخ : " السمط " والصواب ما أثبت راجع ترجمته في تهذيب الكمال 3 / 153
والسميط : بفتح المهملة ويقال بالضم كما في تقريب التهذيب

(58/306)


إنك لتلقى الرجلين أحدهما أكثر صوما وصلاة والآخر أكرمهما على الله بونا بعيدا قالوا وكيف يكون ذلك قال يكون أورعهما عن محارم الله خالفه غيره عن بكير أخبرناه أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أحمد بن الحسين أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو جعفر الرزاز نا الحسن بن ثواب نا عفان بن مسلم نا بكير بن أبي السميط عن قتادة عن عبد الله بن مطرف قال إنك لتلقى الرجلين أحدهما أكثر صوما وصلاة والآخر أكرمهما على الله بونا بعيدا قلت كيف ذاك يا أبا جزء ( 1 ) قال يكون أورعهما في محارمه قرأت على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام الواسطي عن أبي عمر بن حيوية نا محمد بن القاسم نا ابن أبي خيثمة نا موسى بن إسماعيل نا بكير بن أبي السميط نا قتادة عن مطرف أنه كان يقول لفضل العلم أعجب إلي من فضل العبادة وكان عبد الله بن مطرف يقول إنك لتلقى الرجلين أحدهما أكثر صوما وصلاة والآخر أكرمهما على الله قالوا وكيف ذلك قال يكون أورعهما في محارمه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله نا يعقوب ( 2 ) نا أبو النعمان نا مهدي نا غيلان قال سمعت مطرفا يقول إني إنما وجدت ابن آدم كالشئ الملقى بين الله عز و جل وبين الشيطان فإن أراد الله أن ينعشه اجتره ( 3 ) إليه وإن أراد به غير ذلك خلى بينه وبين عدوه أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية وأبو بكر
_________
( 1 ) بالاصل وبقية النسخ : " حرى " والصواب ما أثبت وأبو جزء كنية عبد الله بن مطرف بن عبد الله بن الشخير راجع ترجمته في تهذيب الكمال 10 / 548
( 2 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 2 / 81
( 3 ) كذا بالاصل والنسخ وفي المعرفة والتاريخ : " احتراه " وكتب محققه بالهامش : " كذا بالاصل ولم أتبينها "

(58/307)


ابن إسماعيل قالا نا يحيى بن محمد أنا الحسين بن الحسن أنا عبد الله بن المبارك ( 1 ) نا جرير بن حازم نا حميد بن هلال قال قال مطرف إنما وجدت العبد ملقى بين ربه وبين الشيطان فإن استشلاه ( 2 ) ربه أو قال استنقذه نجا وإن تركه للشيطان ذهب به أنبأنا أبو علي بن نبهان ح وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو الفضل جعفر بن أحمد وأبو علي بن نبهان وغيرهما قالوا أنا علي بن شاذان أنا دعلج بن أحمد نا علي بن عبد العزيز قال قال أبو عبيد قوله استشلاه يعني استنقذه وأصل الاستشلاء الدعاء ومنه قيل استشليت الكلب وغيره إذا دعوته وقال حاتم يذكر ناقة له اسمها المراح أنه دعاها باسمها فقال ( 3 ) * أشليتها باسم المراح ( 4 ) فأقبلت * تسلم ( 5 ) وكانت قبل ذلك ترسف * فأراد مطرف إن أغاثه الله فدعاه فأنقذ من هلكته فقد نجا فذلك الاستشلاء أنبأنا أبو علي المقرئ أنا أبو نعيم ( 6 ) نا أبو بكر بن مالك نا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني نصر بن علي نا روح بن المسيب نا ثابت البناني قال قال مطرف الإنسان بمنزلة الحجر إن جعل الله فيه خيرا كان فيه وقرأ " ومن لم يجعل الله له نورا فماله من نور " ( 7 ) وقال مطرف إن ها هنا قوما يزعمون أنهم إن شاءوا دخلوا الجنة وإن شاءوا دخلوا النار فأبعدهم الله إن هم دخلوا النار ثم حلف مطرف بالله ثلاثة أيمان مجتهدا أن لا يدخل الجنة عبد أبدا إلا عبد شاء أن يدخله إياها عمدا أخبرنا ( 8 ) أبو الحسن علي بن المسلم السلمي أنا أبو القاسم علي بن محمد السلمي
_________
( 1 ) رواه عبد الله بن المبارك في الزهد والرقائق ص 100 رقم 298
( 2 ) استشلاه أي استنقذه من الهلكة
( 3 ) البيت في اللسان والتهذيب وتاج العروس
( 4 ) في تاج العروس : المزاج
( 5 ) في المصادر : رتكا
( 6 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 201
( 7 ) سورة النور الاية : 40
( 8 ) كتب فوقها في " ز " : ملحق

(58/308)


أنا أبو النعمان تراب بن عمر بن محمد بن عبيد الكاتب بمصر أنا أبو أحمد عبد الله بن محمد بن عبد الله بن الناصح بن شجاع الفقيه نا أبو الحسن علي بن غالب بن سلام السكسكي نا علي بن عبد الله بن جعفر بن نجيح المدني نا روح بن المسيب أبو رجاء الكلبي ( 1 ) نا ثابت البناني قال قال مطرف بن عبد الله بن الشخير إن أقواما يزعمون أنهم إن شاءوا دخلوا الجنة وإن شاءوا دخلوا النار فأبعدهم إن دخلوا النار قال ثم قال مطرف والله الذي لا إله إلا هو ثلاثا مجتهدا لا يدخل الجنة عبد أبدا حتى يدخله الجنة ربه قال قال مطرف إن أقواما يزعمون أن الله عز و جل لم يخلق الشر لشر هو أشر من الشيطان خلق الله الشيطان وخلق النار وخلق الشر والشيطان قائد لكل شر حتى يكبه في النار ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا أبو الحسن المقرئ أنا أبو محمد المصري أنا أبو بكر المالكي نا إسماعيل بن إسحاق نا حجاج بن المنهال نا حماد بن سلمة عن ثابت عن مطرف قال نظرت في بدو هذا الأمر ممن هو فإذا هو من الله ونظرت على من تمامه فإذا تمامه على الله ونظرت ما ملاكه فإذا ملاكه الدعاء ( 3 ) أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا محمد بن علي بن أحمد السيرافي أنا أحمد ابن إسحاق بن خربان أنا محمد بن أحمد بن يعقوب المتوثي نا أبو داود السجستاني نا سلمة بن شبيب نا عبد الرزاق أنا معمر عن قتادة عن مطرف قال إن الله لم يوكل الناس إلى القدر وإليه يعودون قال ونا أبو داود نا موسى بن إسماعيل نا حماد عن ثابت عن مطرف قال لو كان الخير في يد أحد ما استطاع أن يفرغه في قلبه حتى يكون الله هو الذي يفرغه في قلبه
_________
( 1 ) في الكليبي
( 2 ) بعدها في د : إلى
( 3 ) رواه أبو نعيم في حلية الاولياء 2 / 208

(58/309)


أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو القاسم عبد الرحمن ابن عبيد الله الحرفي نا أحمد بن سلمان نا معاذ بن المثنى نا عبد الله بن سوار وحوثرة قالا أنا حماد أنا ثابت عن مطرف قال لو كان الخير في كف أحد ما استطاع أن يفرغه في قلبه حتى يكون الله هو الذي يفرغه أخبرنا أبو منصور عبد الرحمن بن محمد بن زريق أنا أبو الغنائم بن المأمون أنا أبو القاسم بن حبابة نا عبد الله بن محمد البغوي نا أبو الربيع الزهراني نا جعفر بن سليمان أنا ثابت عن مطرف قال لو أخرج قلبي في يدي هذه ثم جيئ بالخير كله فجعل في يدي هذه ثم قربها فألصقها بالأخرى ما استطعت أن أولج قلبي منه مثقال ذرة حتى يكون الله يصنع ذلك ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم النسيب أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان المالكي أنا أبو إسماعيل الترمذي نا الحسن بن عيسى قال سمعت ابن المبارك يقول قال مطرف لو كان الخير في كفي ما نلته إلا بمشيئة الله أخبرنا ( 2 ) أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو عبد الوهاب بن محمد أنا الحسن ابن محمد بن أحمد أنا أحمد بن محمد بن عمر نا عبد الله بن محمد بن عبيد حدثني إسحاق بن إبراهيم نا الأصمعي أنا سليمان بن المغيرة عن كهمس قال قال مطرف كان الناس في الزمان الأول أفضلهم المسارع في الخير وإن أفضل أهل زمانكم المسارع ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن أبي الأشعث أنا أبو بكر اللالكائي أنا أبو الحسين بن الفضل القطان أنا أبو محمد بن درستوية نا يعقوب نا سليمان هو ابن حرب نا كهمس قال قال مطرف أتى على الناس زمان وأفضلهم المسارع وإن أفضل أهل زمانكم هذا الميسر
_________
( 1 ) حلية الاولياء 2 / 201 وسير أعلام النبلاء 4 / 190 باختلاف روايتهما
( 2 ) كتب فوقها في " ز " : ملحق
( 3 ) كذا بالاصل وفي د و " ز " : " الميسر " وفي م : " الم
"

(58/310)


أخبرنا أبو القاسم المستملي أنا أحمد بن الحسين الحافظ أنا أبو طاهر الفقيه أنا أبو عثمان البصري نا أبو أحمد الفراء نا سليمان بن حرب نا حماد عن أبي التياح قال قال مطرف أتى على الناس زمان خيرهم في دينهم المتسارع وسيأتي على الناس زمان خيرهم في دينهم المتأني قال أبو أحمد سألت علي بن عثام عن تفسير هذا الحديث فقال كانوا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأصحابه فإذا أمروا بالشئ سارعوا إليه فأما اليوم فينبغي للمؤمن أن يتبين فلا يقدم إلا على ما يعرف أخبرنا أبو علي الحسن بن أحمد في كتابه أنا أحمد بن عبد الله بن إسحاق ( 1 ) نا أبو ( 2 ) حامد بن جبلة نا أحمد بن موسى بن العباس نا إسماعيل بن سعيد نا الثوري ( 3 ) عن أبيه نا أبو التياح عن مطرف قال أتى على الناس زمان وأفضلهم في أنفسهم المسارع وأما اليوم فأفضلهم في أنفسهم المتأني أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد بن عمر أنا أبو عبد الله محمد بن علي بن الحسين بن سكينة الأنماطي أنا أبو الفرج محمد بن فارس بن محمد بن محمود أنا أبو بكر محمد بن جعفر بن أحمد العسكري نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا هارون بن سفيان نا عبيد الله ( 4 ) بن محمد القرشي نا وهيب ( 5 ) بن خالد عن أبي مسعود الجريري عن أبي العلاء عن مطرف بن عبد الله قال ما أوتي رجل بعد الإيمان بالله خير من العقل أخبرتنا ( 6 ) أم البهاء فاطمة بنت محمد بن البغدادي قالت أنا سعيد بن أحمد العيار نا أبو محمد عبد الله بن أحمد الصيرفي المعروف بابن الرومي نا أبو العباس محمد بن إسحاق
_________
( 1 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 209
( 2 ) في حلية الاولياء : " حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد "
( 3 ) غير واضحة وبدون إعجام في الاصل و " ز " ود وتقرأ في م : " السوري والمثبت عن حلية الاولياء
( 4 ) في " ز " : عبد الله
( 5 ) غير واضحة بالاصل والمثبت عن و " ز " وم
( 6 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق

(58/311)


السراج نا قتيبة نا أبو عوانة عن قتادة أن مطرفا دخل على زياد فاستبطأه فقال ما رفعت جنبي منذ فارقت الأمير إلا ما رفعني الله أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر قالا نا أبو سعيد أنا أبو بكر أنا أبو العباس الدغولي نا محمد بن المهلب نا يحيى بن يحيى نا أبو عوانة فذكره وقال أتى زيادا أنبأنا أبو طالب بن يوسف وأبو نصر بن البنا قالا قرئ على أبي محمد الجوهري عن أبي عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 1 ) أنا عفان بن مسلم أنا أبو عوانة عن قتادة قال دخل مطرف على زياد أو قال على ابن زياد أبو عوانة يشك فاستبطأه فقال ما رفعت جنبي منذ فارقت الأمير إلا ما رفعني الله قال وكان مطرف يقول إن في المعاريض لمندوحة عن الكذب أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم عبد الله بن الحسن بن الخلال أنا أبو عبد الله أحمد بن محمد بن دوست العلاف نا محمد بن عمرو بن البختري نا محمد بن أحمد بن يزيد الرياحي نا إسحاق بن إسماعيل نا سفيان قال قال مطرف كلمة وأبي كلمة هي قال ما يسرني أني كذبت كذبة واحدة وأن لي الدنيا وما فيها أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون بن راشد البجلي نا أبو زرعة الدمشقي ( 2 ) نا أبو نعيم نا عمارة بن زاذان قال رأيت على مطرف بن الشخير مطرفا من خز أخذه بأربعة آلاف أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل نا أبي نا الهيثم بن جميل نا مهدي بن ميمون عن غيلان قال كان مطرف يركب الخيل ويلبس الخز ويغشى أو يأتي أبواب السلطان وكنت إذا أفضيت إليه أفضيت إلى قرة عين أو إلى سرور
_________
( 1 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 7 / 144
( 2 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 638

(58/312)


أخبرنا ( 1 ) أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهق أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو عمرو بن السماك نا حنبل بن إسحاق نا عارم بن الفضل ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 2 ) نا أبو النعمان نا مهدي بن ميمون نا غيلان قال كان مطرف يلبس البرانس زاد حنبل أو البرنس ويلبس المطارف ويركب الخيل ويغشى السلطان غير أنك كنت إذا أفضيت إليه أفضيت إلى قرة عين وليس في حديث حنبل إليه أخبرنا بها عالية أبو القاسم بن السمرقندي وأبو الفتح مفلح بن أحمد بن محمد الوراق قالا أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو القاسم بن حبابة أن عبد الله بن محمد نا هدبة بن خالد القيسي نا مهدي بن ميمون عن غيلان بن جرير ( 3 ) إن مطرفا كان يلبس المطارف والبرانس ويركب الخيل ويغشى السلطان ولكنه إذا أفضيت إليه أفضيت إلى قرة عين أخبرنا أبو علي الحداد إذنا أنا أبو نعيم الأصبهاني ( 4 ) نا يوسف بن يعقوب النجيرمي نا الحسن بن المثنى نا عفان نا همام قال سمعت قتادة نا مطرف قال كنا نأتي زيد بن صوحان فكان يقول يا عباد الله الزموا ( 5 ) واحملوا فإنما وسيلة العباد إلى الله بخصلتين الخوف والطمع فأتيته ذات يوم وقد كتبوا كتابا فنسقوا كلاما من هذا النحو إن الله ربنا ومحمد نبينا والقرآن إمامنا ومن كان معنا كنا وكنا ومن خالفنا كانت يدنا عليه وكنا وكنا فجعل يعرض الكتاب عليهم رجلا رجلا فيقول أقررت يا فلان حتى انتهوا إلي فقالوا أقررت يا غلام قلت لا قال لا تعجلوا على الغلام ما تقول يا غلام قال قلت إن الله قد أخذ علي عهدا في كتابه فلن أحدث عهدا سوى العهد الذي أخذه الله
_________
( 1 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق
( 2 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 2 / 81
( 3 ) من طريقه روي في سير أعلام النبلاء 4 / 189 وأعاده في صفحة 191
( 4 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 204 وسير أعلام النبلاء 4 / 192
( 5 ) كذا بالاصل و " ز " وم ود وفي الحلية : اكرموا وأجملوا

(58/313)


علي قال فرجع القوم من عند آخرهم ما لقربه أحد منهم قال قلت لمطرف كم كنتم قال زهاء ثلاثين رجلا قال قتادة فكان مطرف إذا كانت الفتنة نهى عنها وهرب وكان الحسن ينهى عنها ولا يبرح وقال مطرف ما أشبه الحسن إلا برجل يحذر الناس السيل ( 1 ) ويقوم بسنته ( 2 ) أنبأنا أبو طالب بن يوسف وأبو نصر بن البنا قال قرئ على الجوهري ونحن نسمع عن أبي عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 3 ) أنا دكين بن دكين نا عبد الملك بن شداد نا ثابت البناني إن مطرف بن عبد الله قال لبثت في فتنة ابن الزبير تسعا أو سبعا ما أخبرت فيها بخبر ولا استخبرت ( 4 ) فيها عن خير قال وأنا ابن سعد ( 5 ) أنا مسلم بن إبراهيم نا أبو عقيل بشير بن عقبة قال قلت ليزيد ابن عبد الله بن الشخير أبي العلاء ما كان مطرف يصنع إذا هاج في الناس هيج قال كان يلزم قعر بيته ولا يقرب لهم جمعة ولا جماعة حتى ينجلي لهم عن ما انجلت أخبرنا ( 6 ) أبو الحسن علي بن المسلم أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا عمي أبو علي محمد بن القاسم نا عمرو بن محمد نا محمد بن الحسن أنا العكلي عن الحرمازي قال بلغني أن الحجاج بعث إلى مطرف بن عبد الله أيام ابن الأشعث وكان من اعتزل أو قاتل عند الحجاج سواء فقال له اشهد على نفسك بالكفر فقال إن من خلع الخلفاء وشق العصا وسفك الدماء ونكث البيعة وأخاف المسلمين لجدير بالكفر فقال الحجاج يا أهل الشام إن المعتزلين هم الفائزون وخلى سبيله أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ وأبو
_________
( 1 ) في " ز " : " السبل " كذا
( 2 ) صورتها بالاصل وم ود : " سسه " كذا وبدون إعجام والمثبت عن " ز " وفي حلية الاولياء : ويقوم لسببه
( 3 ) طبقات ابن سعد 7 / 142
( 4 ) في " ز " : " استجزت " وفوقها ضبة وكتب على هامشها : " استخبرت "
( 5 ) طبقات ابن سعد 7 / 142
( 6 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق

(58/314)


محمد المقرئ قالا نا أبو العباس هو الأصم نا الخضر هو ابن أبان نا سيار نا جعفر عن مطرف عن ثابت قال لأن يسألني ربي عز و جل يوم القيامة فيقول يا مطرف ألا فعلت أحب إلي من أن يقول لي لم فعلت ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله نا يعقوب ( 2 ) حدثني سليمان حدثني صاحب لي قال قال مطرف الناس كلهم أحمق فيما بينهم وبين الله ولكن بعض الحمق أهون من بعض قال وقال سليمان ح وأخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسين بن الفضل نا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال ( 3 ) قال سليمان بن حرب وحدثنا صاحب لنا قال قال مطرف لو أن لي نفسين فأعتبر بأحدهما ولكنها وقال الشحامي ولكنما هي نفس واحدة أخبرنا أبو طالب وأبو نصر في كتابيهما قالا قرئ على الحسن بن علي عن محمد بن العباس أنا أبو الحسن الخشاب أنا أبو علي الفقيه نا ابن سعد ( 4 ) نا وهب بن جرير نا أبي قال سمعت حميد بن هلال قال أتى مطرف بن عبد الله الحرورية يدعونه إلى رأيهم قال فقال يا هؤلاء إنه لو كانت لي نفسان تابعتكم بإحداهما وأمسكت الأخرى فإن كان الذي تقولون هدى اتبعتها الأخرى وإن كانت ضلالة هلكت نفس وبقيت لي نفس ولكنها نفس واحدة فأنا أكره أن أغرر بها قال ( 5 ) وأنا وهب بن جرير بن حازم نا أبي قال سمعت حميد بن هلال قال أتى مطرف بن عبد الله زمن ابن الأشعث ناس يدعونه إلى قتال الحجاج فلما أكثروا عليه قال أرأيتم هذا الذي تدعون إليه هل يزيد على أن يكون جهادا في سبيل الله قالوا لا قال فإني لا أخاطر بين هلكة أقع فيها وبين فضل أصيبه
_________
( 1 ) سير أعلام النبلاء 4 / 190 وحلية الاولياء 2 / 200
( 2 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 2 / 82
( 3 ) المعرفة والتاريخ 2 / 82
( 4 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 7 / 143
( 5 ) القائل محمد بن سعد والخبر في الطبقات الكبرى 7 / 143

(58/315)


أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد أنا أبو نعيم الحافظ ( 1 ) نا أحمد بن جعفر بن حمدان نا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي نا روح بن عبادة عن سعيد عن قتادة قال كان مطرف بن عبد الله يقول إن من أحب عباد الله إلى الله الصبار الشكور الذي إذا ابتلي صبر وإذا أعطي شكر أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن علي بن فطيمة البيهقي وأبو القاسم الشحامي قالا أنا أبو بكر أحمد بن منصور بن خلف ح وأخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا سعيد بن أحمد العيار قالا أنا أبو محمد عبد الله بن أحمد الصوفي نا محمد بن إسحاق الثقفي نا قتيبة بن سعيد أنا أبو عوانة عن قتادة قال قال مطرف لأن أعافي فأشكر أحب إلي من أن أبتلى فأصبر ( 2 ) وأخبرنا أبو القاسم وأبو بكر الشحاميان قالا أنا أبو نصر بن موسى أنا أبو زكريا يحيى بن إسماعيل أنا عبد الله بن محمد بن الشرقي نا عبد الله بن هاشم نا وكيع عن أبي هلال عن قتادة عن مطرف بن عبد الله بن الشخير فذكرها أخبرنا ( 3 ) أبو المظفر بن القشيري أنا أبو القاسم بن أبي عبد الرحمن قالا أنا أحمد ابن منصور بن خلف أنا محمد بن الفضل بن محمد بن إسحاق بن خزيمة أنا جدي أبو بكر نا أحمد بن عبدة نا حماد عن بديل أن مطرفا قال لأن أعافي فأشكر أحب إلي من أن أبتلى فأصبر قال وكان أبو العلاء يقول اللهم أي ذلك كان خيرا فعجله ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم المستملي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو القاسم الحرفي أنا أحمد بن سلمان نا ابن أبي الدنيا نا إسماعيل بن عبد الله بن زرارة نا حماد بن زيد عن بديل بن ميسرة أن مطرفا كان يقول لأن أعافي فأشكر أحب إلي من أن أبتلى فأصبر وزعم أن أبا العلاء يعني أخاه كان يقول اللهم أي ذلك كان فعجله لي
_________
( 1 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 200
( 2 ) كتب فوقها في " ز " : ملحق
( 3 ) سير أعلام النبلاء 4 / 195
( 4 ) كتب بعدها في " ز " : إلى

(58/316)


أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو القاسم عبد الرحمن ابن عبيد الله الحرفي أنا أحمد بن سلمان النجاد نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا خالد بن خداش نا مهدي بن ميمون عن غيلان بن جرير قال سمعت مطرف بن عبد الله يقول لأن أعافي فأشكر أحب إلي من أن أبتلى فأصبر قال فنظرت في العافية والشكر فوجدت فيهما خير الدنيا والآخرة أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أحمد بن الحسين ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن هبة الله قالا أنا أبو الحسين بن الفضل القطان أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان ( 1 ) نا الحجاج نا مهدي نا غيلان عن مطرف قال سمعته يقول لأن أعافي فأشكر أحب إلي من أن أبتلى فأصبر نظرت في العافية فوجدت فيها خير الدنيا والآخرة قال ونا يعقوب ( 2 ) نا عمرو بن عاصم نا سليمان بن المغيرة نا حميد بن هلال قال قال مطرف ما خير لا شر فيه ولا آفة ولكل شئ آفة فإذا هو أن يعافى عبد فيشكر أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الرحمن السلمي أنا عمر بن أحمد بن عثمان نا عبد الله بن محمد حدثني محمد بن ميمون قال سمعت ابن عيينة يقول قال مطرف الخير الذي لا شر فيه الشكر مع العافية فكم من منعم عليه غير شاكر وكم من مبتلى غير صابر أخبرنا ( 3 ) أبو طالب علي بن عبد الرحمن أنا أبو الحسن علي بن الحسن الخلعي أنا عبد الرحمن بن عمر بن النحاس أنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد نا مسرف بن سعد ابن مسرف أبو زيد الواسطي نا عمر بن السكن قال كنت عند سفيان بن عيينة بن عيينة فقام إليه رجل من أهل بغداد فقال أخبرني عن قول مطرف لأن أعافي فأشكر أحب إلي أم قول أخيه أبي العلاء اللهم
_________
( 1 ) رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 2 / 82
( 2 ) المعرفة والتاريخ 2 / 82
( 3 ) كتب فوقها في " ز " : ملحق

(58/317)


رضيت لنفسي ما رضيت لي قال فسكت سكتة ثم قال قول مطرف أحب إليك قال وكيف وقد رضي ( 1 ) هذا لنفسه ما رضي الله له قال إني قرأت القرآن فوجدت صفة سليمان مع ( 2 ) العافية التي كان فيها " نعم العبد إنه أواب " ( 3 ) ووجدت صفة أيوب مع البلاء الذي كان فيه " نعم العبد إنه أواب " ( 4 ) فاستوت الصفتان فهذا معافى وهذا مبتلى ورأيت الشكر قد قام مقام الصبر فلما اعتدلا كانت العافية مع الشكر أحب إلي من البلاء مع الصبر أخبرنا ( 5 ) أبو الحسن المشكاني أنا أبو منصور أنا أبو العباس أنا أبو القاسم نا محمد بن إسماعيل نا عبد الله بن أبي الأسود نا جعفر نا ثابت قال مات عبد الله بن مطرف وقد كان بلغ فخرج مطرف على قومه مدهنا في ثياب حسنة أخبرنا ( 6 ) أبو عبد الله الحسين بن محمد بن الحسن العلوي الطبري وأبو بكر عوض ابن عبد الرحمن بن عبد العزيز الفامي بهراة قالا أنا أبو الفتح نصر بن أحمد الحنفي أنا جدي أبو المظفر منصور بن إسماعيل بن أحمد بن محمد بن أبي قرة الحنفي نا أبو سعيد أحمد بن محمد الكرابيسي بمرو نا الحسين بن الحسن البصري نا ابن أبي الدنيا نا محمد ابن قدامة الجوهري نا الحارث بن النعمان عن خليد بن دعلج عن عمران القصير قال أصيب مطرف بن عبد الله بابن له فأتاه قوم يعزونه فخرج إليهم أحسن ما كان بشرا ثم قال إني لأستحي من الله أن أتضعضع لمصيبة أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية نا يحيى بن محمد بن صاعد أنا الحسين بن الحسن أنا عبد الله بن المبارك ( 7 ) أنا بعض أهل البصرة أن مطرف بن الشخير ماتت امرأته أو بعض أهله فقال ناس من إخوانه انطلقوا بنا إلى أخيكم مطرف لا يخلو به الشيطان فيدرك بعض حاجته منه فأتوه فخرج عليهم دهينا في هيئة حسنة فقالوا خشينا شيئا فنرجو أن يكون الله قد عصمك منه وأخبروه بالذي قالوا فقال مطرف لو كانت لي الدنيا كما هي ثم سئلتها بشربة أسقاها يوم القيامة لافتديت بها
_________
( 1 ) مكانها بياض في م
( 2 ) قوله : " سليمان مع " مكانه بياض في م
( 3 ) سورة ص الاية : 30
( 4 ) سورة ه ص الاية : 44
( 5 ) الخبر التالي موجود في الاصل ود وسقط من " ز " وم
( 6 ) كتب فوقها في د و " ز " : ملحق
( 7 ) رواه ابن المبارك في الزهد والرقائق ص 187 رقم 530

(58/318)


أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد أنا أبو نعيم الحافظ ( 1 ) نا سليمان بن أحمد نا الحسن بن علي بن المتوكل نا أبو الحسن المدائني قال قال أبو محمد الباهلي قال سمعت زهير البابي ( 2 ) يقول مات ابن لمطرف بن عبد الله بن الشخير فخرج على الحي قد رجل لمته ولبس حلته فقيل له أنرضى منك بهذا وقد مات ابنك فقال أتأمروني أن أستكين للمصيبة فوالله لو أن الدنيا وما فيها لي وأخذها الله مني ووعدني عليها شربة ماء غدا ما رأيتها لتلك الشربة أهلا فكيف بالصلوات والهدى والرحمة أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر أحمد بن الحسين أنا أبو عبد الله الحافظ وأبو محمد المقرئ وأبو عبد الرحمن السلمي قالوا نا أبو العباس بن يعقوب نا الخضر بن أبان نا سيار نا جعفر نا ثابت قال كان عبد الله بن مطرف بن عبد الله بلغ في الدنيا حتى استعمل فمات فخرج مطرف وعليه ثياب من صالح ما كان يلبس فقالوا له يموت عبد الله وتلبس مثل هذه الثياب قال مطرف أستكين وقد وعدني الله عليها ثلاث خصال أحب إلي من الدنيا كلها قال الله تعالى " الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون " إلى قوله " هم المهتدون " ( 3 ) فقد استرجعت كما أمرني ربي وكل واحدة من هذه الخصال أحب إلي من الدنيا وما فيها قال مطرف وما من شئ أعطى به في الآخرة قدر كوز من ماء إلا وددت أنه أخذ مني الدنيا أخبرنا ( 4 ) أبو الوقت السجزي ( 5 ) أنا أبو عاصم الفضيل ( 6 ) بن يحيى أنا عبد الرحمن ابن أحمد الأنصاري أنا محمد بن عقيل البلخي حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن إسماعيل البيكندي ببخارى أنا ( 7 ) علي بن عثمان اللاحقي نا جرثومة بن عبد الله عن ثابت البناني
_________
( 1 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 199
( 2 ) في حلية الاولياء : زهير الباني
( 3 ) سورة البقرة الايتان : 156 و 157
( 4 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق
( 5 ) إعجامها ناقص بالاصل وفي " ز " ود : " الشجري " وفي م : " السحسر "
( 6 ) في م : الفضل
( 7 ) من قوله : البلخي
إلى هنا مكانه بياض في م
وقوله : " إسحاق إبراهيم " استدرك على هامش " ز "

(58/319)


قال أتينا مطرف بن عبد الله في باديته فإذا هو يلعب مع صبيان له فلما رآنا قام إلينا ليستقبلنا فلم يزل يحضر جر إزاره قال فما ترك منا أحدا إلا قبله ثم قال بأبي أنتم إذا كنت وحدي فإنما أنا صبي فإذا رأيتموني ذكرتموني الآخرة قال ثم دخلنا بيتا له يذكر فيه قال فقرأ علينا سورة من القرآن وذكر ربه وصلى على نبيه ودعا بدعاء حسن تعجبنا من حسنه قال وقال لي يا ثابت أثرى الله قد استجاب لنا فقلت ما شاء الله فقال وما يمنعه أن لا يستجيب وقد اجتمعنا قوم لا بأس بنا وقرأنا القرآن وذكرنا ربنا وصلينا على نبينا ودعونا الله فما يمنعه أن لا يستجيب لنا أخبرنا ( 1 ) أبو القاسم العلوي أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد ابن مروان نا أبو بكر أخو خطاب نا خالد بن خداش قال قال الفضيل بن مسلم قال مطرف بن عبد الله وذكر له أهل الدنيا فقال لا تنظروا إلى خفض عيشهم ولين رياشهم ولكن انظروا إلى سرعة ظعنهم وسوء منقلبهم أخبرنا أبو بكر أنا أبو عمرو أنا أبو محمد أنا أبو الحسن نا ابن أبي الدنيا حدثني محمد نا خلف بن الوليد حدثني شيخ نهشلي قال قال مطرف لا يغررك ما ترى من خفض عيشهم ولين رياشهم ولكن انظر إلى سرعة منقلبهم وسوء مصيرهم أخبرنا ( 2 ) أبو القاسم النسيب أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد ابن مروان المالكي نا محمد بن يونس نا الأصمعي عن ابن عون قال كان مطرف بن عبد الله ينزل بما يقال له السخيري ( 3 ) على ثلاث ليال ( 4 ) من البصرة ويأتي يوم الجمعة فيقال إنه كان ينور له في سوطه قرأنا على أبي عبد الله بن البنا عن أبي تمام الواسطي أنا أبو عمر بن حيوية إجازة نا محمد بن القاسم بن جعفر نا عن ابن أبي خيثمة نا موسى بن إسماعيل حدثتني صافية مولاة واصل بن عبد الله قالت
_________
( 1 ) كتب فوقها في د : ملحق
( 2 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق
( 3 ) كذا رسمها بالاصل و " ز " وفي م ود : " الشخيري " ولم يذكره ياقوت
( 4 ) بالاصل : " ليال ثلاث " وفوقهما علامتا تقديم وتأخير

(58/320)


سمعت غلام مطرف الذي كان معه قال أقبلت مع مطرف في ليلة ظلماء فقال له غلامه ما نبصر شيئا فدعا ربه فأضاء له مثل السراج على طرف سوطه قال ونا ابن أبي خيثمة نا مسلم بن إبراهيم نا أبو عقيل الدورقي نا يزيد قال كان مطرف يبدو فإذا كان ليلة الجمعة جاء ليشهد الجمعة فبينا هو يسير في وجه الصبح سطع من رأس سوطه نور له شعبتان فقال لابنه ( 1 ) عبد الله وهو خلفه أتراني لو أصبحت فحدثت الناس هذا كانوا يصدقوني فلما أصبح ذهب أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد أنا أبو نعيم الحافظ ( 2 ) نا أبو حامد جبلة نا محمد ابن إسحاق حدثني الحسين ( 3 ) بن منصور نا حجاج بن محمد عن مهدي بن ميمون عن غيلان بن جرير قال أقبل مطرف مع ابن أخ له من البادية وكان يبدو فبينا هو يسير سمع في طرف صوته كالتسبيح فقال له ابن أخيه يا أبا عبد الله لو حدثنا الناس بهذا كذبونا فقال مطرف المكذب بهذا أكذب الناس أخبرنا أبو غالب محمد بن إبراهيم بن محمد بن إبراهيم أنا أبو الفتح المظفر بن حمزة بن محمد التاجر أنا أبو محمد عبد الله بن يوسف أنا أبو سعيد بن الأعرابي وأخبرنا ( 4 ) أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسين بن بشران أنا إسماعيل بن محمد الصفار قالا نا أحمد بن منصور نا عبد الرزاق أنا معمر عن قتادة قال كان مطرف بن عبد الله زاد الصفار بن الشخير وصاحب له يسيران وقال الصفار سويا في ليلة مظلمة فإذا طرف سوط أحدهما عنده ضوء فقال صاحبه وقال الصفار لصاحبه إنا لو حدثنا الناس بهذا كذبوا فقال مطرف المكذب أكذب زاد الصفار يقول وقالا المكذب بنعمة الله أكذب أخبرنا ( 5 ) أبو بكر محمد بن الحسين نا أبو الحسين بن المهتدي أنا علي بن عمر
_________
( 1 ) تحرفت بالاصل و " ز " ود وم إلى : لابيه والمثبت عن المختصر
( 2 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 205
( 3 ) كذا بالاصل وبقية النسخ وفي حلية الاولياء : حسن
( 4 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق
( 5 ) كتب فوقها في د و " ز " : ملحق

(58/321)


الحربي نا موسى بن سهل أبو عمران الجوني نا عبد الواحد بن غياث نا أبو جناب ( 1 ) حدثني محمد بن واسع أن مطرف بن عبد الله بن الشخير كان يبدو وإذا كان ليلة الجمعة أقبل على دابته فإذا هو بأهل القبور خارجين إلى أنصافهم من قبورهم وهم يقولون سلم سلم يوم صالح أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا أبو نصر محمد بن أحمد بن محمد بن عمر ح وأخبرنا ( 2 ) أبو القاسم الشحامي أنا البيهقي قالا أنا أبو سعيد محمد بن موسى بن الفضل أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله نا أبو بكر عبد الله بن محمد بن عبيد نا خالد بن خداش نا جعفر بن سليمان عن أبي التياح قال كان مطرف يبدو ( 3 ) فإذا كان يوم الجمعة أدلج قال وسمعت أبا التياح يقول بلغنا أنه كان ينور له في سوطه فأدلج ليلا وقال البيهقي فأقبل ليلة حتى إذا كان عند المقابر هوم ( 4 ) وهو على فرسه فرأى أهل القبور كل صاحب قبر جالس على قبره فقالوا هذا مطرف يأتي الجمعة قلت تعلمون عندكم الجمعة قالوا نعم ونعلم ما تقول فيه الطير قلت وما يقولون قال يقولون سلم سلم وقال البيهقي سلام سلام يوم صالح أخبرنا ( 5 ) أبو القاسم بن السمرقندي وأبو محمد بن حمزة قالا أنا عبد الدائم بن الحسن أنا عبد الوهاب بن الحسن نا محمد بن خريم ( 6 ) نا هشام بن عمار نا عبد الأعلى ابن محمد البكري نا جعفر بن سليمان البصري نا أبو التياح الضبعي قال كان مطرف بن عبد الله يبدو فيدخل كل جمعة قال فربما نور له في سوطه فأدلج ذات ليلة وهو على فرسه حتى إذا كان عند المقابر هوم قال فرأيت كل صاحب قبر جالسا على قبره فقالوا هذا مطرف يأتي الجمعة يوم الجمعة قال فقلت لهم وتعلمون عندكم يوم الجمعة قالوا نعم ونعلم ما تقول فيه الطير قلت وما تقول فيه الطير قالوا يقول رب سلم سلم يوم صالح ( 7 )
_________
( 1 ) إعجامها مضطرب بالاصل وتقرأ : " خباب " والمثبت عن د و " ز " وم
( 2 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق
( 3 ) بالاصل وم و " ز " : يعدو وفوقها في " ز " ضبة واللفظة غير مقروءة في د ويبدو : يخرج إلى البادية
( 4 ) هوم : هز رأسه من النعاس أو نام نوما خفيفا
( 5 ) كتب فوقها في د : ملحق
( 6 ) تحرفت في د إلى : خزيم
( 7 ) حلية الاولياء 2 / 205 وسير أعلام النبلاء 4 / 193

(58/322)


أنبأنا أبو علي المقرئ أنا أبو نعيم الحافظ ( 1 ) أنا أحمد بن جعفر بن حمدان نا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي نا هاشم بن القاسم نا سليمان بن المغيرة قال كان مطرف بن عبد الله إذا دخل بيته سبحت معه آنية بيته أخبرنا ( 2 ) أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم إسماعيل بن مسعدة بن إسماعيل أنا أبو الفضل أحمد بن محمد الرشيدي أخبرني أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد بن يعقوب يعني المفيد نا أحمد بن عبد الرحمن نا يزيد بن هارون نا جرير بن حازم عن حميد بن هلال قال كان بين مطرف وبين رجل من حيه شئ في مسجد قومه فقال لمطرف شيئا يكرهه فقال مطرف إن كنت كاذبا فأماتك الله فمات مكانه فخاصموه إلى زياد فقال هل مسه أو ضربه فقالوا لا فقال إنما هي دعوة صالح وافقت القدر ( 3 ) أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا طراد بن محمد أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد بن الحسين نا يزيد بن هارون أنا جرير بن حازم عن حميد بن هلال قال كان بين مطرف وبين رجل من قومه شئ فكذب على مطرف فقال له مطرف إن كنت كاذبا فعجل الله حتفك قال فمات الرجل مكانه استعدى أهله زيادا على مطرف فقال لهم زياد هل ضربه هل مسه بيده فقالوا لا فقال دعوة رجل صالح وافقت دعوته قدرا فلم يجعل لهم شيئا ( 4 ) ( 5 ) أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا ( 6 ) أبو عثمان إسماعيل بن عبد الرحمن أنا أبو محمد الأرزني ( 7 ) أنا أبو أحمد إسماعيل بن محمد الزاهد أنا أبو يعلى الموصلي نا عبد الله بن محمد بن أسماء حدثني مهدي بن ميمون نا غيلان عن مطرف
_________
( 1 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 205 - 206
( 2 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق
( 3 ) كتب فوقها في " ز " ود : إلى
( 4 ) حلية الاولياء 2 / 206
( 5 ) كتب بعدها في د و " ز " : آخر الجزء التاسع والستين بعد الستمئة من الفرع
( 6 ) سقطت من الاصل ود و " ز " وم زدناه لتقويم السند راجع ترجمته إسماعيل بن عبد الرحمن بن أحمد بن إسماعيل أبي عثمان الصابوني في سير أعلام النبلاء 18 / 40
( 7 ) هذه النسبة إلى أرزن موضع بديار بكر قاله في الانساب

(58/323)


أنه كان بينه وبين رجل كلام فكذب عليه فقال مطرف اللهم إن كان كاذبا فأمته قال فخر ميتا مكانه قال فرفع ذلك إلى زياد فقالوا قتل الرجل فقال قتلت الرجل قال لا ولكنها دعوة وافقت أجله أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد المقرئ أنا طراد بن محمد الزينبي أنا علي بن محمد المعدل أنا أبو علي بن صفوان نا ابن أبي الدنيا نا محمد بن الحسين نا سليمان ابن حرب قال كان مطرف مجاب الدعوة أرسله رجل يخطب له فذكره للقوم فأبوه فذكر نفسه فزوجوه فقال له الرجل في ذلك بعثتك تخطب لي خطبت لنفسك قال قد بدأت بك قال كذبت قال اللهم إن كان كذب علي فأرني ( 1 ) به قال فمات مكانه فاستعدوا عليه فقال لهم الأمير ادعوا أنتم أيضا عليه كما كان دعا عليكم قال ونا سليمان بن حرب نا حماد بن زيد عن غيلان بن جرير قال حبس الحجاج مورقا ( 2 ) قال فطلبنا فأعيانا فلقيني مطرف فقال ما فعلتم في صاحبكم قلنا ما صنعنا شيئا طلبنا فأعيانا قال تعال فلندع فدعا مطرف وأمنا فلما كان من العشي أذن الحجاج للناس فدخلوا ودخل أبو مورق فيمن دخل فلما رآه الحجاج قال لحرسي اذهب مع هذا الشيخ إلى السجن فادفع إليه ابنه أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد أنا أحمد بن عبد الله بن إسحاق ( 3 ) نا أحمد بن محمد بن عبد الوهاب نا أبو العباس السراج نا حاتم بن الليث نا خالد بن خداش نا حماد بن زيد نا غيلان بن جرير قال حبس الحجاج مورقا العجلي ( 4 ) في السجن فقال لي مطرف بن عبد الله تعالى حتى ندعو وأمنوا فدعا مطرف وأمنا على دعائه فلما كان العشي خرج الحجاج ودخل الناس ودخل أبو مورق فيمن دخل فقال الحجاج لحرسي اذهب إلى السجن فادفع ابن هذا الشيخ إليه قال خالد من غير أن يكلمه ( 5 ) فيه أحد من الناس
_________
( 1 ) في " ز " : " فارمى " وفي م : " فارى "
( 2 ) يعني مورقا العجلي أبو معتمر البصري راجع ترجمته في سير أعلام النبلاء 4 / 353
( 3 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 206 - 207
( 4 ) زيادة عن حلية الاولياء
( 5 ) بالاصل و " ز " وم ود : كلمه والمثبت عن الحلية

(58/324)


قال ( 1 ) ونا أبو بكر بن مالك نا عبد الله بن أحمد بن حنبل نا أحمد بن إبراهيم نا أبو عامر القيسي نا بشر الأسدي ( 2 ) قال رأيت مطرف بن عبد الله إذا نزل بادية خط مسجدا وركز عصاه حيال وجهه قال وكان كلب أبيض يمر بين يديه وهو يصلي فلا ينصرف وقال اللهم أحرمه صيده قال بشر فلا أعلمه إلا كان يخالط الصيد فلا يصيد أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الفوارس طراد بن محمد بن علي أنا أبو الحسين علي بن محمد أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا خالد بن خداش نا مهدي بن ميمون عن غيلان بن جرير قال حبس ابن أخ لمطرف بن عبد الله فلبس خلقان ثيابه وأخذ عكازا بيده فقيل ما هذا قال أستكين لربي لعله أن يشفعني في ابن أخي أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا جعفر بن محمد نا عفان بن مسلم نا مهدي بن ميمون نا غيلان بن جرير قال كان ابن أخي مطرف حبسه السلطان في شئ فكان يخاف عليه فلبس مطرف خلقان ثيابه وأخذ عصا بيده فقيل له يا أبا عبد الله ما هذا قال أستكين لربي عسى أن يشفعني في ابن أخي ( 3 ) أخبرنا أبو علي المقرئ إذنا أنا أبو نعيم ( 4 ) نا أبو محمد بن حيان ( 5 ) نا إسحاق ابن أبي ( 6 ) حسان نا أحمد بن أبي الحواري حدثني عبد العزيز أو غيره قال قال غاب ابن لمطرف فلبس جبة وأخذ عصا أو قصبة في يده وقال أتمسكن لربي لعله أن يرحمني فيرد علي ولدي أخبرنا ( 7 ) أبو بكر اللفتواني نا سليمان بن إبراهيم الحافظ ومحمد بن أحمد بن ررا
_________
( 1 ) القائل : أبو نعيم الحافظ والخبر في حلية الاولياء 2 / 206
( 2 ) في الحلية : بشر بن كثير الاسدي
( 3 ) سير أعلام النبلاء 4 / 195
( 4 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 209
( 5 ) قوله : " نا أبو محمد بن حيان " سقط من السند في الحلية هنا وفيها وفي أسانيد أخرى مماثلة موجود فيها
( 6 ) في الحلية : إسحاق بن حسان
( 7 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق

(58/325)


وسهل بن عبد الله الغازي ( 1 ) وأبو نصر أحمد بن عبد الله بن سمير وأبو بكر محمد بن الحسن بن سليم وأحمد بن عبد الرحمن الذكواني ومحمد بن علي بن محمد بن خولة وأبو نصر محمد بن علي بن ( 2 ) أحمد السكري ح وأخبرنا أبو بكر محمد بن جعفر بن مهران أنا سهل الغازي وأخبرنا أبو محمد بن طاوس نا سليمان بن إبراهيم قالوا نا محمد بن إبراهيم بن جعفر إملاء نا أبو علي الحسن بن علي بن الحسن الوراق نا محمد بن زكريا بن دينار نا عبد الله عن الوليد بن العيزار إن مطرف بن عبد الله بن الشخير كان يقول اللهم إني أعوذ بك من ضر ينزل يضطرني إلى معصيتك وأعوذ بك أن أكون عبرة للناس وأعوذ بك أن أتزين للناس بشئ من شأني يشينني عندك وأعوذ بك أن أقول شيئا من الحق أريد به أحدا سواك وأعوذ بك أن يكون أحد أسعد بما أعطيتني مني أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم ( 3 ) نا عبد الله بن محمد نا محمد بن شبل نا أبو بكر بن أبي شيبة نا أبو الأحوص عن أبي غيلان قال كان مطرف بن الشخير يقول اللهم إني أعوذ بك من شر السلطان ومن شر ( 4 ) ما تجري به أقلامهم وأعوذ بك أن أقول بحق أطلب به غير طاعتك وأعوذ بك أن أتزين للناس بشئ يشينني عندك وأعوذ بك أن أستعين بشئ من معاصيك على ضر نزل بي وأعوذ بك من أن تجعلني عبرة لأحد من خلقك وأعوذ بك أن تجعل أحدا أسعد بما علمته مني اللهم لا تخزني فإنك بي عالم اللهم لا تعذبني فإنك علي قادر قال وأنا أبو نعيم ( 5 ) نا عبد الله بن محمد نا أبو عبد الله بن شيرزاد نا أبو بكر بن أبي شيبة نا يزيد بن هارون أنا حماد بن سلمة عن ثابت قال كان مطرف يقول اللهم تقبل مني صلاة اللهم تقبل مني صياما اللهم اكتب لي حسنة ثم قال إنما يتقبل الله من المتقين
_________
( 1 ) تحرفت في م إلى : القاري
( 2 ) زيادة عن د و " ز " وم
( 3 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 207
( 4 ) سقطت من الاصل واستدركت عن " ز " وم ود
( 5 ) حلية الاولياء 2 / 207 - 208

(58/326)


وأنا أبو نعيم ( 1 ) نا أبي ( 2 ) نا أحمد بن محمد بن أبان نا أبو بكر بن عبيد نا محمد بن قدامة قال سمعت سفيان بن عيينة يقول كان من دعاء مطرف بن عبد الله اللهم إني أستغفرك بما تبت إليك منه ثم عدت فيه وأستغفرك مما جعلته لك على نفسي ثم لم أف ( 3 ) لك به وأستغفرك مما زعمت أني أردت به وجهك فخالط قلبي فيه ما قد علمت أخبرنا ( 4 ) أبو سعد أحمد بن محمد بن البغدادي الأصبهاني ببغداد نا محمد بن أحمد السمسار نا أبو إسحاق بن خرشيد قوله نا عمر بن أحمد الدري نا محمد بن إسماعيل الحساني نا يزيد هو ابن هارون نا حماد بن سلمة عن ثابت البناني عن مطرف بن عبد الله بن الشخير كان يقول اللهم تقبل مني صوم يوم اللهم تقبل مني صلاة اللهم تقبل مني حسنة ثم يقول إنما يتقبل الله من المتقين أخبرنا ( 5 ) أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي نا أبو ذر عبد الله بن أحمد بن محمد الهروي في المسجد الحرام أنا إسحاق بن أحمد القايني أنا أبو العباس السراج نا عبد الله ابن محمد نا محمد بن قدامة قال سمعت سفيان يقول كان من دعاء مطرف بن عبد الله اللهم إني أستغفرك مما تبت إليك منه ثم عدت فيه وأستغفرك مما جعلته لك على نفسي ثم لم أف ( 6 ) لك به وأستغفرك مما زعمت أني أردت به وجهك فخالط قلبي فيه ما قد علمت أخبرنا أبو الوقت عبد الأول بن عيسى أنا أبو صاعد يعلى بن هبة الله ح وأخبرنا أبو محمد الحسن بن أبي بكر أنا أبو عاصم الفضيل بن يحيى قالا أنا أبو محمد بن أبي شريح أنا محمد بن عقيل بن الأزهر نا عباس بن محمد نا إسحاق بن عيسى الطباع نا سليمان بن المغيرة عن ثابت عن مطرف قال لقاء إخواني أحب إلي من لقاء أهلي لأن إخواني يدعون لي بدعوة أرجو فيها وأهلي يقولون بأبي بأبي
_________
( 1 ) حلية الاولياء 2 / 207
( 2 ) قوله : " نا أبي " ليس في حلية الاولياء
( 3 ) في حلية الاولياء : " أوف "
( 4 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق
( 5 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق
( 6 ) في " ز " وم : أوف

(58/327)


قال أبو الفضل وهذا حديث ليس يحدث به إلا ابن الطباع أخبرنا أبو علي الحداد في كتابه نا أبو نعيم الحافظ ( 1 ) نا محمد بن إسحاق نا إبراهيم بن سعد أنا بكر بن بكار نا قرة بن خالد نا يزيد بن عبد الله قال قال مطرف إن الله ليرحم برحمة العصفور قال فأصاب حمرة فقال لأتصدقن بك اليوم على فراخك فأرسلها قال ( 2 ) ونا أبو محمد بن حيان نا أبو بكر بن مريم ( 3 ) نا مشرف بن سعيد الواسطي نا الحارث بن منصور ح وأخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسين بن بشران أنا إسماعيل بن محمد الصفار نا مشرف بن سعيد نا أبو منصور الحارث بن منصور نا أيوب بن شعيب عن الأعمش قال قال مطرف وقال ابن مكرم لي مطرف بن عبد الله وجدت الغفلة التي ألقى وقال ابن مكرم ألقاها الله في قلوب الصديقين من خلقه رحمة رحمهم بها ولو ألقى في قلوبهم الخوف وقال الصفار من الخوف على قدر معرفتهم به ما هنأهم العيش أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا عاصم بن الحسن بن محمد أنا محمود بن عمر بن جعفر أنا علي بن الفرج بن علي أنا أبو بكر بن أبي الدنيا نا أبو الخطاب البصري نا عبد الله بن بكر السهمي حدثني بعض أصحابنا يكنى أبا بكر إن مطرف بن عبد الله بن الشخير قال لصاحب ( 4 ) له ح وأخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الرحمن السلمي أنا أبو الحسن المحمودي نا محمد بن علي الحافظ نا أبو موسى بن المثنى نا عبد الله ابن بكر بن حبيب السهمي حدثني بعض أصحابنا رفعه إلى مطرف بن عبد الله بن الشخير أنه قال لبعض أصحابه ( 5 )
_________
( 1 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 210
( 2 ) القائل : أبو نعيم الحافظ والخبر في حلية الاولياء 2 / 210
( 3 ) كذا بالاصل والشيخ وفي حلية الاولياء : " أبو بكر بن مكرم " وسيرد خلال الخبر فيما سيأتي : ابن مكرم
( 4 ) في د : لاصحاب له
( 5 ) الخبر في حلية الاولياء 2 / 210

(58/328)


إذا لك إلي حاجة فلا تكلمني فيها ولكن اكتبها في رقعة ثم ارفعها وقال ابن طاوس ادفعها إلي فإني أكره أن أرى في وجهك ذل السؤال قال عبد الله بن بكر قال بعض ض الشعراء وقال ابن طاوس وقال الشاعر ( 1 ) * لا تحسبن الموت موت البلى * فإنما الموت سؤال الرجال ( 2 ) كلاهما موت ولكن ذا * أشد من ذاك لذل السؤال * أخبرنا ( 3 ) أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو القاسم السراج أنا الحسين بن أحمد الصيدلاني الهروي نا أحمد بن حمدون بن عمارة نا الحسن بن عرفة نا عبد الله بن بكر عن أبي بكر الهذلي قال كان مطرف بن عبد الله يقول لإخوانه ولأودائه إنه إذا كانت لكم حاجة فاكتبوها في رقعة لأقضيها لكم فإني أكره ذل ( 4 ) السؤال في وجهكم لقول الشاعر فذكر البيتين قال البيهقي ورواه أبو موسى محمد بن المثنى عن عبد الله بن بكر وقال في آخره قال عبد الله بن بكر قال بعض الشعراء فذكر البيتين أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الغنائم حمزة بن علي بن محمد بن السواق وأبو منصور محمد بن محمد العكبري قالا أنا أبو الفرج أحمد بن عمر بن عثمان العضاري أنا جعفر بن محمد بن نصير الخلدي نا أبو العباس أحمد بن محمد بن مسروق نا الحسن بن عرفة حدثني عبد الله بن بكر السهمي نا شيخ لنا يكنى أبا بكر أن مطرف بن الشخير قال لبعض إخوانه يا فلان إذا كانت لك إلي حاجة فلا تكلمني فيها ولكن اكتبها في رقعة ثم ادفعها إلي فإني أكره أن أرى في وجهك ذل السؤال وقد قال الشاعر * لا تحسبن الموت موت البلى * فإنما الموت سؤال الرجال ( 5 ) كلاهما موت ولكن ذا * أشد من ذاك لذل السؤال *
_________
( 1 ) البيتان في حلية الاولياء 2 / 210 بدون نسبة
( 2 ) بالاصل : " الرجل " والمثبت عن د و " ز " وم والحلية
( 3 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق
( 4 ) بعدها بياض في " ز " وفي وسط البياض ضبة والكلام متصل في الاصل وم ود
( 5 ) بالاصل : الرجل والمثبت عن د و " ز " وم

(58/329)


وقال شاعر آخر ( 1 ) * ما اعتاض باذل وجهه بسؤاله * عوضا وإن نال الغنى بسؤال وإذا السؤال مع النوال وزنته * رجح السؤال وخف كل نوال وإذا ابتليت ببذل وجهك سائلا * فابذله للمتكرم المفضال *
أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسين بن الفضل القطان أنا أبو سهل بن زياد القطان نا إسحاق بن الحسن الحربي نا عفان نا مهدي بن ميمون نا غيلان بن جرير قال قال مطرف بن عبد الله احترسوا من الناس بسوء الظن ( 2 ) أخبرنا أبو سعد ( 3 ) محمد بن البغدادي أنا أبو نصر محمد بن أحمد بن محمد أنا أبو سعيد محمد بن موسى بن الفضل أنا محمد بن عبد الله بن أحمد الصفار ح وأخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أحمد بن الحسين أنا أبو سعيد بن أبي عمرو أنا أبو عبد الله الصفار قالا نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا أبو بكر التميمي نا عبد الله ابن صالح حدثني الليث بن سعد حدثني حميد الطويل عن مطرف بن عبد الله الحرشي قال خرجنا إلى الربيع في زمانه فقلنا ندخل يوم الجمعة لشهودها وطريقنا ( 4 ) على المقبرة قال فدخلنا فرأيت جنازة في المقبرة فقلت لو اغتنمت شهود هذه الجنازة فشهدتها قال واعتزلت من ناحية قريبا من قبر فركعت ركعتين كأني خففتهما لم أرض إتقانهما ونعست فرأيت صاحب القبر يكلمني فقال ركعت ركعتين لم ترض إتقانهما قلت قد كان ذلك قال تعملون ولا تعلمون ونعلم ولا نستطيع أن نعمل لأن أكون ركعت مثل ركعتيك أحب إلي من الدنيا بحذافيرها فقلت من ها هنا ( 5 ) فقال كلهم مسلم وكلهم قد أصاب خيرا فقلت من ها هنا أفضل فأشار إلى قبر فقلت في نفسي اللهم ربنا أخرجه إلي فأكلمه قال فخرج من قبره فتى شاب فقلت أنت أفضل من ها هنا فقال قد قالوا ذلك قلت فبأي شئ نلت ذلك فوالله ما أرى لك ذلك السن فأقول نلت ذلك بطول الحج والعمرة والجهاد في سبيل الله والعمل قال ابتليت بالمصائب
_________
( 1 ) الابيات في حلية الاولياء 2 / 210 بدون نسبة
( 2 ) حلية الاولياء لابي نعيم الحافظ 2 / 210
( 3 ) سقطت من " ز "
( 4 ) في " ز " : وطريقها
( 5 ) زيادة عن د و " ز " وم

(58/330)


فرزقت الصبر عليها فبذلك وفي حديث أبي سعيد فبتلك فضلتهم ( 1 ) أخبرنا ( 2 ) أبو بكر وجيه بن طاهر بن محمد أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك المؤذن ( 3 ) أنا أبو الحسن علي بن محمد بن السقاء وأبو محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن بالويه قالا أنا أبو العباس محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد الدوري نا يحيى بن معين نا الأصمعي عن هلال بن حق قال قال ( 4 ) أبو العلاء يعني يزيد بن عبد الله بن الشخير أخا مطرف سرقت عبية ( 5 ) لمطرف قال فقال لي مطرف الس ربعه أحمر قال فبينما هو ذات يوم إذ بصر به مطرف فقال لي يا أبا العلاء هذا صاحب العبية فقمت إليه فقلت له مطرف يشهد عليك وأمانته وصدقه قال فرد العبية إلا ثوبين أخبرنا ( 6 ) أبو محمد بن طاوس أنا أبو القاسم علي بن محمد أنا عبد الرحمن بن عثمان أنا خيثمة بن سليمان نا الحسن بن مكرم بن حسان البزاز نا إسحاق بن سليمان الرازي قال سمعت أبا جعفر ذكر عن قتادة عن مطرف بن الشخير ح أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا أبو عثمان سعيد بن أحمد بن محمد أنا أبو بكر محمد بن عبد الله الجوزقي أنا الحسين بن الحسن بن منصور نا خشنام بن إسماعيل نا الحسين بن منصور عن محمد بن سليمان عن أبي جعفر الرازي عن قتادة عن مطرف قال إن هذا الموت أفسد وقال الرازي قد أفسد على أهل النعيم نعيمهم فالتمسوا نعيما لا موت فيه ( 7 ) أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن الجنزرودي ( 8 ) أنا أبو الحسن محمد بن علي بن سهل الماسرجسي إملاء أنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد بمكة نا نصر بن محمد المخرمي ( 9 ) نا مجاهد بن عبد الله العبدي نا جعفر بن سليمان الضبعي قال سمعت ثابتا يقول سمعت مطرفا يقول
_________
( 1 ) في " ز " : تفصلهم
( 2 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق
( 3 ) كذا بالاصل و " ز " ود وفي م : الوكيل
( 4 ) مكانها بياض في م
( 5 ) كذا رسمها بالاصل وم ود في كل مواضع الخبر وفي " ز " : عباية
( 6 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق
( 7 ) سير أعلام النبلاء 4 / 191 وحلية الاولياء 2 / 204
( 8 ) تحرفت في م إلى : الجنزوري
( 9 ) تحرفت في م إلى : المخرومي

(58/331)


وأخبرنا أبو القاسم أيضا أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ وأبو محمد بن أبي حامد المقرئ قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا الخضر بن أبان ( 1 ) نا سيار نا جعفر نا ثابت قال قال مطرف أفسد الموت على أهل النعيم نعيمهم فاطلبوا نعيما ليس فيه موت وفي رواية سيار نعيما لا موت فيه أنبأنا أبو علي بن نبهان ثم حدثنا أبو عبد الله البلخي أنا جعفر بن أحمد السراج وابن نبهان وغيرهما قالوا أنا أبو علي بن شاذان أنا دعلج بن أحمد نا علي بن عبد العزيز قال قال أبو عبيد في حديث مطرف أنه خرج زمن الطاعون فقيل له في ذلك فقال هو الموت نحاوصه ولا بد منه قوله نحاوصه ولا بد منه قوله نحاوصه نروع منه ( 2 ) يقال قد حاص يحيص حيصا ومنه قوله عز و جل " ما لكم من محيص " ( 3 ) أخبرنا ( 4 ) أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أنبأني أبو العباس بن يعقوب فيما أجازه له محمد بن عبد الوهاب قال سمعت علي بن هشام يقول قال مطرف بن عبد الله هو الموت نحاوصه ولا بد منه قال ما نحاوصه قال نروع منه من الحيص أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو بكر بن إسماعيل وأبو عمر ابن حيوية قالا نا يحيى بن محمد نا الحسين بن الحسن أنا عبد الله بن المبارك ( 5 ) أنا صالح المري عن بديل قال كان مطرف يلقى الرجل من خاصة إخوانه في الجنازة فعسى ( 6 ) أن يكون كان غائبا فما يزيده على التسليم ثم يعرض اشتغالا بما هو فيه
_________
( 1 ) تحرفت في م إلى : إياس
( 2 ) في تاج العروس : حيص : وحايصه محايصة : راوغه وباراه وغالبه وبه فسر أو عبيد حديث مطرف وقد خرج من الطاعون فقيل له في ذلك فقال : هو الموت : نحايصه ولابد منه
( 3 ) سورة فصلت الاية : 48
( 4 ) كتب فوقها في " ز " : ملحق
( 5 ) رواه عبد الله بن المبارك في الزهد والرقائق ص 83 رقم 245
( 6 ) مطموسة بالاصل والمثبت عن " ز " وم ود والزهد

(58/332)


أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد الحسن بن يوه أنا أبو الحسن اللنباني ( 1 ) ح وأخبرنا أبو سعد بن البغداداي أنا أبو نصر بن سسويه أنا أبو سعيد الصيرفي أنا أبو عبد الله الصيرفي قالا نا ابن أبي الدنيا حدثني محمد بن الحسين البرجلاني نا وفي حديث اللنباني حدثني فهد بن حيان نا سهل بن أسلم العدوي حدثني من شهد مطرف ابن عبد الله في جنازة فلما سوي التراب على الميت قال مطرف الحمد لله أما هذا فقد قطع سفره أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو أنا أبو محمد أنا أبو الحسن نا ابن أبي الدنيا حدثني يعقوب بن عبيد نا مسلم بن إبراهيم قال ونا حنتمة بنت مسعود مولاة مطرف بن عبد الله قالت حدثتني أم درة أن مطرفا قال لبنيه اذهبوا فاحفوا لي قبرا فذهبوا فحفروا له فقال اذهبوا بي إلى قبري فذهبوا به إلى قبره فدعا فيه ثم ردوه إلى أهله أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد أنا محمد بن أحمد بن محمد أنا أبو سعيد محمد ابن موسى أنا أبو عبد الله الصفار نا ابن أبي الدنيا نا إسحاق بن إسماعيل نا سفيان نا جري ( 2 ) أن مطرف بن عبد الله أمر فحفر له قبره فكان يحمل إليه فيقرأ فيه القران حتى ختمه فيه أنبأنا أبو طالب بن يوسف وأبو نصر بن البنا قالا قرئ على أبي محمد الجوهري عن أبي عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 3 ) أنا مسلم بن إبراهيم حدثتنا حكيمة بنت مسعود مولاة مطرف بن الشخير قالت حدثتني أم درة مولاة مطرف أن مطرفا كان يجمع من الرحيل قالت فأخذه اليسر واليسر احتباس البول فقال
_________
( 1 ) تحرفت بالاصل وبقية النسخ إلى اللبناني بتقديم الباء
( 2 ) كذا بالاصل وبقية النسخ : " جرى " ولعله " جزء " ابن ابنه عبد الله
( 3 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 7 / 145

(58/333)


ادعوا ابني فدعوا له فقرأ عليه آية الوصية ثم قال " الحق من ربك فلا تكونن من الممترين " ( 1 ) قال فذهب ابنه فجاءه بطبيب فقال يا بني ما هذا قال طبيب فقال أحرج عليك أن تحملني على ( 2 ) رقية أو تعلق علي خرزة قالت وقال لبنيه اذهبوا فاحفروا لي قبري فذهبوا فحفروا له ثم قال اذهبوا بي إلى قبري فذهبوا به إلى قبره فدعا فيه ثم ردوه إلى أهله أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن بشران نا الحسين بن صفوان نا ( 3 ) ابن أبي الدنيا حدثني محمد بن الحسين نا خالد بن يزيد نا روح بن المسيب عن عبد الله بن مسلم العبدي قال قال مطرف لما حضره الموت اللهم خر لي في الذي قضيته علي من أمر الدنيا والآخرة قال وأمرهم أن يحملوه إلى قبره فختم فيه القرآن قبل أن يموت أنبأنا أبو علي المقرئ أنا أبو نعيم الحافظ ( 4 ) نا عبد الله بن محمد بن جعفر نا أبو مسعود عبدان نا سلمة بن شبيب نا عبد الله بن جعفر نا الحسن بن عمرو الفزاري عن ثابت البناني ( 5 ) ورجل آخر أنهما دخلا على مطرف وهو مغمى عليه قال فسقطت منه أنوار ثلاثة نور من رأسه ونور من وسطه ونور من رجليه وقدميه قال فهالنا ذلك قال فأفاق فقلنا كيف أنت يا ابا عبد الله فقال صالح فقيل لقد رأينا شيئا هالنا قال وما هو قلنا أنوار سطعت منك قال وقد رأيتم ذلك قالوا نعم قال تلك تنزيل السجدة وهي تسع ( 6 ) وعشرون آية يسطع أولها من رأسي ووسطها من وسطي وآخرها من قدمي وقد صعدت تشفع لي فهذا ثوابها يحرسني قال ابن عساكر ( 7 ) كذا قال وقد أسقط منه الحسن بن دينار بين الحسن وثابت
_________
( 1 ) سورة البقرة الاية : 14
( 2 ) زيادة عن طبقات ابن سعد
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وم واستدرك عن د و " ز " لتقويم السند
( 4 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 2 / 206
( 5 ) كذا بالاصل وبقية النسخ وفي حلية الاولياء : اليماني
( 6 ) كذا بالاصل وبقية النسخ وفي حلية الاولياء : " ثلاثون " وهي في التنزيل الكريم : ثلاثون آية
( 7 ) زيادة منا

(58/334)


أخبرناه أبو محمد عبد الكريم بن حمزة السلمي نا أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت الحافظ أنا أبو الحسين علي بن محمد بن عبد الله بن بشران أنا أبو علي الحسين بن صفوان البردعي نا أبو بكر عبد الله بن محمد القرشي حدثني محمد بن الحسين حدثني ابن سالم أنا أبو المليح الرقي عن الحسن بن دينار حدثني ثابت البناني أنه ورجل آخر دخلا على مطرف بن عبد الله بن الشخير يوما فوجداه مغمى عليه قال فسطع منه أنوار ثلاثة أنوار أولها من رأسه وأوسطها ( 1 ) من وسطه وآخرها من رجله قال فهالنا ذلك قال فلما أفاق قلنا له كيف أنت يا أبا عبد الله لقد رأينا شيئا هالنا قال وما هو فأخبرناه قال ورأيتم ذلك قلنا نعم قال تلك السجدة وهي تسع ( 2 ) وعشرون آية سطع أولها من رأسي وأوسطها من وسطي وآخرها من رجلي وقد صعدت تشفع لي وهذه " تبارك " تحرسني قال فمات رحمه الله قال وأنا أبو بكر عبد الله بن محمد نا أبو الحسن أحمد بن عبد الأعلى الشيباني نا عصام بن طليق عن شيخ من أهل البصرة عن مورق العجلي قال عدنا رجلا وقد أغمي عليه فخرج نور من رأسه حتى أتى السقف فجوقه فمضى فخرج نور من سرته حتى فعل مثل ذلك ثم أفاق فقلنا له هل علمت ما كان منك قال نعم أما النور الذي خرج من رأسي فأربع عشرة آية من أول " آلم تنزيل " السجدة وأما النور الذي خرج من سرتي فآية السجدة وأما النور الذي خرج من رجلي فآخر سورة السجدة وهن يشفعن وبقيت " تبارك " عندي تحرسني وكنت أقرأهما في كل ليلة أخبرنا أبو طالب بن يوسف وأبو نصر بن البنا في كتابيهما قالا قرئ على أبي محمد الجوهري ونحن نسمع عن أبي عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 3 ) أنا سليمان أبو داود الطيالسي نا شعبة عن أبي التياح عن يزيد بن عبد الله بن الشخير أن أباه أوصاه أن لا يؤذن بجنازته أحد قرأنا على أبي عبد الله بن البنا عن ( 4 ) أبي تمام الواسطي أنا أبو عمر السوسي
_________
( 1 ) بالاصل : " أو أوسطها " والمثبت عن د و " ز " وم
( 2 ) كذا بالاصل والنسخ أيضا هنا
( 3 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 7 / 145
( 4 ) مكانها بياض في " ز " وم

(58/335)


إجازة أنا محمد بن القاسم نا ابن أبي خيثمة ( 1 ) قال سمعت أحمد بن حنبل يقول مات مطرف بعد طاعون الجارف أخبرنا أبو الحسن المشكاني الخطيب أنا أبو منصور النهاوندي أنا أبو العباس بن زنبيل أنا أبو القاسم ( 2 ) بن الأشقر نا محمد بن إسماعيل البخاري قال ونا موسى هو ابن إسماعيل نا جعفر نا محمد بن واسع قال أتيت ( 3 ) في حلقة فيها مطرف وسعيد بن أبي الحسن ومات مطرف بعد الطاعون وكان الطاعون سنة سبع وثمانين قال وحدثني محمد بن مقاتل نا أحمد بن حنبل نا يحيى قال مات مطرف بعد الطاعون وكان الطاعون الجارف سنة سبع وثمانين أنبأنا أبو طالب وأبو نصر قالا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية إجازة أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد ( 4 ) قال قالوا ومات مطرف في ولاية الحجاج بن يوسف بالعراق بعد الطاعون الجارف وكان الطاعون سنة سبع وثمانين في خلافة الوليد بن عبد الملك بن مروان قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي محمد ابن العباس أنا محمد بن القاسم الكوكبي ( 5 ) نا ابن أبي خيثمة نا خالد بن خداش نا حماد بن زيد عن أيوب قال قال محمد لم يكن طاعون أشد من ثلاثة طواعين طواعين أزدجرد وطاعون عمواس وطاعون الجارف أخبرنا ( 6 ) أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الحسن بن علي بن محمد أنا علي بن أحمد بن محمد نا محمد بن الحسين بن شهريار نا عمرو بن علي بن بحر قال مات مطرف بن عبد الله سنة خمس وسبعين
_________
( 1 ) قوله : " خيثمة قال " مكانهما بياض في " ز " وم
( 2 ) قوله : " بن زنبيل أنا أبو القاسم مكانه بياض في " ز " وم وكتب على هامش " ز " : طمس بالاصل
( 3 ) قوله : " قال أتيت " مكانهما بياض في " ز " ومطموس في د
( 4 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 7 / 146
( 5 ) تحرفت في " ز " إلى : الكركي
( 6 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق

(58/336)


أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق النهاوندي أنا أحمد بن عمران الأشناني نا موسى بن زكريا التستري نا خليفة بن خياط ( 1 ) قال سنة ست وثمانين فيها مات مطرف بن عبد الله بن الشخير الحرشي ( 2 ) ( 3 ) أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا محمد بن علي بن الحسن أنا علي بن محمد بن عبد الله أنا الحسين بن صفوان نا عبد الله بن محمد بن عبيد حدثني محمد بن الحسين حدثني أبو إسحاق الضرير نا إياس بن دغفل قال رأيت أبا العلاء يزيد بن عبد الله فيما يرى النائم فقلت أبا العلاء كيف وجدت طعم الموت قال وجدته مرا كريها قلت فما صرت إليه بعد الموت قال صرت إلى روح وريحان ورب غير غضبان قال فقلت فأخوك قال فاتني بيقينه 7457 مطرف بن مالك أبو الرباب القشيري البصري ( 4 ) شهد فتح تستر ( 5 ) مع أبي موسى الأشعري ولقي أبا الدرداء وكعب الأحبار روى عن معقل بن يسار روى عنه زرارة بن أوفى ومحمد بن سيرين وأبو عثمان النهدي أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسين بن بشران ببغداد أنا إسماعيل بن محمد الصفار نا أحمد بن منصور الرمادي نا عبد الرزاق أنا معمر عن أيوب عن ابن سيرين عن أبي الرباب القشيري قال دخلنا على أبي الدرداء نعوده فدخل عليه أعرابي فقال ما لأميركم وأبو الدرداء يومئذ أمير قلنا هو شاك قال والله ما اشتكيت قط أو قال ما صدعت قط فقال أبو الدرداء أخرجوه عني ليمت بخطاياه ما أحب أن لي بكل وصب ( 6 ) وصبته حمر النعم وإن وصب المؤمن يكفر خطاياه
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 292 ( ت
العمري )
( 2 ) قوله : " الحرشي " ليس في تاريخ خليفة
( 3 ) كتب بعدها في " ز " ود : إلى
( 4 ) ترجمته في الجرح والتعديل 8 / 312 و 7 / 397 والاصابة 3 / 496 وأسد الغابة 4 / 412 وكناه : أبا الريان والاستيعاب ( على هامش الاصابة ) 3 / 463
( 5 ) تستر : من أكابر مدن خوزستان وأعظمها ( راجع معجم البلدان )
( 6 ) الوصب محركة : المرض
( القاموس )

(58/337)


أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا أبو طاهر وأبو الفضل ح وأخبرنا أبو العز الكيلي أنا أبو طاهر قالا أنا ( 1 ) أبو الحسين محمد بن الحسن أنا محمد بن أحمد بن إسحاق نا عمر بن أحمد بن إسحاق نا خليفة بن خياط ( 2 ) قال أبو الرباب ( 3 ) مطرف بن مالك بن قشير بن كعب بن عامر بن ربيعة شهد مع أبي موسى الأشعري ( 4 ) فتح تستر أيام عمر بن الخطاب أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الفضل بن خيرون ح وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار قالا أنا عبيد الله بن أحمد بن عثمان نا عبيد الله بن أحمد بن يعقوب أنا العباس بن العباس أنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال أبو الرباب القشيري مطرف بن مالك أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر محمد بن أحمد بن محمد أنا هبة الله ابن إبراهيم بن عمر أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي نا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول أبو الرباب القشيري اسمه مطرف بن مالك أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل نا أبي قال قال يحيى بن معين أبو الرباب القشيري مطرف بن مالك أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد ابن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري ( 5 ) قال مطرف بن مالك أبو الرباب القشيري شهد فتح تستر مع أبي موسى
_________
( 1 ) قوله : " أنا " استدركت على هامش " ز " بعدها صح
( 2 ) طبقات خليفة بن خياط ص 337 رقم 15720
( 3 ) تحرفت في طبقات خليفة إلى : " الرئاب "
( 4 ) ما بين معكوفتين استدرك على هامش الاصل وقوله " الاشعري " ليس في " ز " ود وطبقات خليفة ومكان " موسى الاشعري " بياض في م
( 5 ) التاريخ الكبير للبخاري 7 / 396

(58/338)


الأشعري ( 1 ) يعد في البصريين ( 2 ) روى عنه زرارة بن أوفى ومحمد بن سيرين أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد أنا أبو منصور أنا أبو العباس النهاوندي أنا أبو القاسم بن الأشقر نا محمد بن إسماعيل قال اسم أبي الرباب القشيري مطرف بن مالك شهد فتح تستر مع الأشعري روى عنه زرارة بن أوفى وابن سيرين أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم ( 3 ) قال مطرف بن مالك أبو الرباب ( 4 ) القشيري شهد فتح تستر مع أبي موسى الأشعري روى عنه زرارة بن أوفى ومحمد بن سيرين سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلما يقول أبو الرباب مطرف بن مالك القشيري شهد فتح تستر روى عنه أبو عثمان النهدي وزرارة بن أوفى ومحمد بن سيرين قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو الرباب مطرف بن مالك القشيري بصري ثقة أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد أنا نصر بن إبراهيم أنا سليم بن أيوب أنا طاهر ابن محمد بن سليمان نا علي بن إبراهيم بن أحمد نا يزيد بن محمد بن إياس قال سمعت أبا عبد المقدمي يقول
_________
( 1 ) زيادة عن التاريخ الكبير
( 2 ) قوله " يعد في البصريين " ليست في التاريخ الكبير ومكانها فيه " بصري " وقد جاءت في آخر الترجمة وقوله : " في البصريين " مكانه بياض في " ز "
( 3 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 312
( 4 ) في الجرح والتعديل : الرئاب

(58/339)


أبو الرباب القشيري روى عنه ابن سيرين وزرارة بن أوفى وهو مطرف بن مالك قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني نا أبو علي بن الصواف نا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول أبو الرباب القشيري اسمه مطرف بن مالك قال الدارقطني أبو الرباب يروي عن معقل بن يسار يروي عنه محمد بن سيرين أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو صادق محمد بن أحمد أنا أحمد بن محمد بن زنجوية أنا أبو أحمد العسكري قال وأما رباب الراء مفتوحة غير معجمة وبعد الراء باء تحتها نقطة أبو الرباب مطرف بن مالك القشيري شهد فتح تستر مع أبي موسى الأشعري أنبأنا أبو جعفر بن أبي علي أنا أبو بكر أنا ابن منجوية أنا الحاكم قال أبو الرباب مطرف بن مالك القشيري البصري شهد فتح تستر مع أبي موسى الأشعري روى عنه أبو بكر محمد بن سيرين والنهدي أبو عثمان عبد الرحمن بن مل كناه البخاري قرأت على أبي محمد بن حمزة عن عبد الرحيم بن أحمد بن نصر وحدثنا خالي أبو المعالي القاضي نا نصر بن إبراهيم أنا عبد الرحيم أنا عبد الغني بن سعيد قال أبو الرباب عن معقل بن يسار قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 1 ) أما رباب بفتح الراء والباء المخففة المعجمة بواحدة وهي مكررة أبو الرباب القشيري اسمه مطرف بن مالك روى عن أبي الدرداء روى عنه محمد بن سيرين وغيره أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين أنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن المسلمة ( 2 ) أنا عثمان بن محمد بن القاسم الآدمي نا عبد الله بن سليمان بن الأشعث نا جعفر بن محمد السكري نا عبد الله بن رشيد نا أبو عبيدة وهو مجاعة بن الزبير ( 3 ) عن محمد بن سيرين عن أبي الرباب قال
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 4 / 1 و 2
( 2 ) بعدها بياض في " ز " ووضع مكان البياض نقاط إشارة إلى سقوط كلام والكلام متصل في د وم
( 3 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 7 / 196

(58/340)


كنت فيمن فتح تستر فوليت القبض فجاء رجل معه شئ فقال تبيعوني ما عندي قالوا نعم نبيعك ما عندك ما لم يكن ذهبا أو فضة أو كتاب الله فقال إنه كتاب الله ولكنكم لا تقرأونه فكرهوا أن يأخذوا منه ثمنا وأخذوا منه لغلامه درهمين قال ونا ابن أبي داود نا المسيب بن واضح عن أبي إسحاق الفزاري عن هشام عن محمد عن أبي الرباب القشيري قال كنت خامس خمسة فيمن ولي قبض تستر فجاءنا إنسان مرتدي ( 1 ) على شئ وقال أتبيعوني ما معي بعشرين درهما قال قلت نعم إن لم يكن ذهبا أو فضة أو كتاب الله قال فإنه بعض ما سميتم كتاب الله ولكن لا تقرأونه وأنا أقرأه فأخرج الرجل جونة فيها كتاب من التوراة فوهبناه له وأخذنا الجونة فألقيناها في القبض فابتاعها منه بدرهمين قال ونا ابن أبي داود نا محمد بن عبد الملك الدقيقي نا عفان بن مسلم نا همام عن قتادة عن زرارة بن أبي أوفى عن مطرف قال شهدت فتح تستر مع الأشعري فأصبنا دانيال بالسوس ( 2 ) وأمسينا معه ريطتين ( 3 ) من كتان ( 4 ) وأصبنا معه ربعة فيها كتاب وكان أول من وقع عليه رجل من بلعنبر يقال له حرقوص فأعطاه الأشعري الريطتين وأعطاه مائتي درهم وكان معنا أجير نصراني يسمى نعيما فقال بيعوني هذه الربعة بما فيها قالوا إن لم يكن فيها ذهب أو فضة أو كتاب الله قال فإن الذي فيها كتاب الله فكرهوا أن يبيعوه الكتاب فبعناه الربعة بدرهمين ووهبنا له الكتاب قال قتادة فمن ثم كره بيع المصاحف لأن الأشعري وأصحابه كرهوا بيع ذلك الكتاب قال ابن أبي داود هذا ذوالثدية حرقوص بن زهير العنبري من بني تميم أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية نا يحيى بن ( 1 ) كذا بالاصل وبقية النسخ : " مرتدى "
( 2 ) السوس : بلدة بخوزستان يها قبر دانيال النبي صلى الله عليه و سلم ( راجع معجم البلدان )
( 3 ) الريطة : كل ملاءة غير ذات لفقين كلها نسج واحد وقطعة واحدة ( القاموس )
( 4 ) في " ز " : كتاب

(58/341)


محمد بن صاعد نا الحسين بن الحسن أنا محمد بن أبي عدي نا ابن عون عن محمد عن أبي الرباب قال
كنت خامس خمسة في الذين ولوا قبض السوس فأتى رجل لخلخانية كهيئة الديامنة ( 1 ) أو العبادية فقال إني قد خبأت خبيئا فتبيعونيه قلنا نعم إن لم يكن كتاب الله ولا ذهبا ولا فضة قال فإنه بعض ما استثيتم هو كتاب الله أحسن أقرأه ولا تحسنون تقرأونه فقلنا فائتنا به فأتانا به فنزعنا دفتيه ووهبناه له فاشتراه منا بعد ذلك بدرهمين فلما كان بعد ذلك خرجنا إلى الشام وصحبنا رجل شيخ على حمار بين يديه مصحف وهو مكب عليه يقرأ ويبكي قال وفي ناحية الرفقة فتى شاب يتغنى برفع صوته فأتيته فقلت له يا عبد الله لا تلمنا فإنه فتى شاب قال هو صاحب وله حق قلت ما أشبه هذا المصحف بمصحف كان من شأنه كذا وكذا قال ما رأيت كاليوم رجلا أثبت بصرا فإنه ذاك قلت فأين تريد الآن قال أرسل إلي كعب الأحبار عام الأول فأتيته ثم أرسل إلي العام إما أن تأتيني وإما أن آتيك فهذا وجهي إليه قال قلت فأنا معك فانطلقنا حتى قدمنا الشام فقعدنا عند كعب فجاء عشرون من اليهود فيهم شيخ كبير يرفع حاجبيه بحريرة فقالوا أوسعوا أوسعوا فأوسعوا وركبنا أعناقهم فتكلموا فقال كعب يا نعيم أتجيب هؤلاء أو أجيبهم فقال دعوني حتى أفقه هؤلاء ما قالوا ( 2 ) ثم أجيبهم إن هؤلاء أثنوا على أهل ملتنا خيرا ثم قلبوا ألسنتهم فزعموا أنا بعنا الآخرة بالدنيا هلم فلنواثقكم فإن جئتم بأهدى مما نحن عليه اتبعناكم وإن جئتم بأهدى مما أنتم عليه اتبعنا قال فتوافقوا فقال كعب أرسل إلي ذلك المصحف فأرسل إليه فجئ به فقال أترضون أن يكون هذا بيننا وبينكم قالوا نعم لا يحسن أحد يكتب مثل هذا اليوم فدفع إلي شاب منهم فقرأ كأسرع قارئ فلما بلغ إلى مكان منه نظر إلى أصحابه كالرجل يؤذن صاحبه بالشئ قد دنا منه قال ثم جمع يديه فقال فيه فنبذه فقال كعب آه فأخذه ( 3 ) فوضعه في حجره فقرأ فأتى على آية منه فخروا سجدا فلم يرفعوا حتى قيل لهم ارفعوا فرفعوا وبقي الشيخ يبكي فقيل له ما لك لا ترفع رأسك فرفع رأسه وهو يبكي فقيل له ما يبكيك فقال وما لي لا أبكي رجل عمل في الضلالة كذا وكذا سنة ( 4 ) ولم أعرف الإسلام حتى كان اليوم
_________
( 1 ) كذا رسمها بالاصل وبقية النسخ
( 2 ) في " ز " : واحدة
( 3 ) قوله : " ما قالوا " ليس في " ز "
( 4 ) في " ز " : واحدة
( 5 ) في " ز " : سنينه

(58/342)


قال ابن عون ( 1 ) فثبت أن أيوب قال فقيل له فإن مجلسك هذا كفارة لما مضى من عمرك قال ابن عون وأظنه في حديث محمد وهي الآية التي في آل عمران " إن الدين عند الله الإسلام " ( 2 ) قال فأتينا أبا الدرداء فدخلنا عليه وهو يشتكي فجاء أعرابي فقال ما صدعت قط ولا حممت قط ولا ولا فقال أبو الدرداء أخرجوه أخرجوه إن خطاياك عليك كما هي ما تسرني بوصب واحد أصبته حمر النعم إن وصب المسلم كفارة لخطاياه قرأت على أبي عبد الله بن البنا عن أبي تمام الواسطي عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم نا ابن أبي خيثمة نا هدبة بن خالد القيسي نا همام بن يحيى نا قتادة عن زرارة بن أوفى عن مطرف بن مالك أنه شهد فتح تستر مع الأشعري وأنا أصبنا دانيال بسوس في بحر من صفر ( 3 ) وكان أهل السوس إذا استقوا استخرجوه فاستقوا به وأصبنا معه ريطتي كتاب وأصبنا معه ستين جرة مختومة ففتحنا جرة من أدناها وجرة من وسطها وجرة من أقصاها فوجدنا في كل جرة عشرة آلاف قال همام أحسبه قال واف ( 4 ) وأصبنا معه ربعه فيها كتاب وكان معنا أجير نصراني يقال له نعيم فقال أتبيعوني ( 5 ) هذه الربعة وما فيها قلنا إن لم يكن فيها ذهب أو ورق أو كتاب الله قال فالذي فيها كتاب الله فكره الأشعري ومن عنده من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بيع ذلك الكتاب ( 6 ) فمن ثم كره بيع المصاحف لأن الأشعري وأصحاب الأشعري كرهوا بيع الكتاب فبعناه الربعة بدرهمين ووهبنا له ذلك الكتاب قال همام قال قتادة وحدثني أبو حسان إن أول ( 7 ) من وقع عليه رجل من بني العنبر يقال له حرقوص فأعطاه الأشعري الريطتين وأعطاه مائتي ( 8 ) درهم ثم إن الأشعري طلب إليه أن يرد عليه الريطتين فأبى فشققها عمائم بين أصحابه
_________
( 1 ) تحرفت في " ز " إلى : ابن عوف
( 2 ) سورة آل عمران الاية : 19
( 3 ) الصفر : النحاس
( 4 ) وفي الدرهم المثقال إذا عدله فهو واف فكل شئ بلغ تمام الكمال فقد وفى وتم ( تاج العروس : بتحقيقنا : وفى )
( 5 ) تحرفت بالاصل إلى : اتبعوني والمثبت عن د وم و " ز "
( 6 ) قوله " الكتا " مكانه بياض في " ز "
( 7 ) قوله : " أن أول " مكانه بياض في " ز " وم
( 8 ) مكانها بياض في " ز " وم

(58/343)


فكتب الأشعري في ذلك إلى عمر بن الخطاب فكتب إليه عمر بن الخطاب إنه نبي الله دعا الله أن لا يرثه إلا المسلمون فصل ( 1 ) عليه وادفنه قال همام وحدثنا فرقد أن أبا تميمة حدثه إن كتاب عمر بن الخطاء جاء إلى الأشعري أن اغسله بالسدر وماء الريحان ثم رجع إلى حديث مطرف بن مالك ثم بدا لي أن آتي بيت المقدس فبينا أنا أحسبه قال شك هدبة بن خالد بقياض ( 2 ) إذا أنا براكب فشبهته بذلك الأجير النصراني فقلت أنعيما قال نعم قلت ما فعلت نصرانيتك قال تحنفت بعدك ثم أتينا دمشق فلقينا كعب ( 3 ) فقال إذا أتيتم بيت المقدس فاجعلوا الصخرة بينكم وبين القبلة ثم انطلقنا ثلاثتنا حتى أتينا أبا الدرداء فقالت أم الدرداء لكعب ألا تعدي على أخيك يقوم الليل ويصوم النهار فجعل لها من كل ثلاث ليال ليلة ومن كل ثلاثة أيام يوما ثم انطلقنا ثلاثتنا حتى أتينا بيت المقدس فسمعت اليهود بنعيم وكعب فاجتمعوا فقال كعب إن هذا كتاب قديم وإنه بلغتكم فاقرأوه فقرأه قارئهم فأتى على مكان منه فضرب به الأرض فغضب نعيم وأخذ الكتاب وقال إن هذا كتاب قديم لا أدعكم تقرأونه فقالوا إنه فعل ذلك عن غير مؤامرة منا فلم يزالوا يطلبون إليه حتى قال فإني أمسكه في حجري وتقرأونه فأمسكه في حجره وقارئهم يقرؤه حتى أتى على ذلك المكان " ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين " ( 4 ) فأسلم منهم اثنان وأربعون حبرا وذاك في خلافة معاوية ففرض لهم معاوية وأعطاهم قال همام فحدثني بسطام بن مسلم أن معاوية بن قرة حدثه أنهم تذاكروا ذلك الكتاب فمر بهم شهر بن حوشب فقال على الخبير سقطتم إن كعبا لما احتضر قال ألا رجل أئتمنه على أمانة يؤديها فقال رجل أنا فدفع إليه ذلك الكتاب وقال اركب البحيرة ( 5 ) فإذا بلغت مكان كذا وكذا فاقذفه فخرج من عند كعب
_________
( 1 ) بالاصل و " ز " وم ود : فصلى
( 2 ) تقرأ بالاصل وبقية النسخ : " بقناص " والمثبت عن المختصر وقياض : موضع بنواحي بغداد وقيل : موضع بين الكوفة والشام ( راجع معجم البلدان )
( 3 ) سقطت من الاصل واستدركت عن " ز " وم ود
( 4 ) سورة آل عمران الاية : 58
( 5 ) كذا بالاصل والنسخ

(58/344)


فقال هذا كتاب فيه علم من علم كعب ويموت كعب فأضعه في أهلي وأخبره أن قد فعلت الذي أمرتني فأتى كعبا فقال ما صنعت قال فعلت الذي أمرتني قال وما رأيت قال لم أر شيئا فعلم كعب أنه قد كذب فلم يزل يناشده ويطلب إليه حتى رد عليه الكتاب فلما أيقن كعب بالموت قال ألا رجل أئتمنه على أمانة يؤديها فقال رجل من بني عمنا قد كنا نأبنه ( 1 ) بالقوة والورع فدفع إليه ذلك الكتاب وقال اركب البحيرة فإذا بلغت مكان كذا وكذا فاقذفه فركب سفينة هو وأصحاب له فلما أتى ذلك المكان ذهب ليقذفه فانفرج له البحر حتى رأى جديد الأرض فقذفه وهاجت فدارت بهم السفينة حتى خشوا الغرق ثم استقامت لهم فأتى كعبا فقال ما صنعت فقال فعلت الذي أمرتني قال فما رأيت قال فأخبره الرجل بالذي رأى فعلم كعب أنه قد صدق وقال كعب إنها التوراة كما أنزلها الله على موسى ما غيرت ولا بدلت ولكن خشيت أن ينكل علي ( 2 ) ما فيها ولكن قولوا لا إله إلا الله ولقنوها موتاكم ذكر من اسمه مطر 7458 مطر أبو خالد مولى أم خالد بنت أبي هاشم بن عتبة بن ربيعة بن عبد شمس أم خالد بن يزيد بن معاوية حكى عن كعب الأحبار روى عنه سعيد بن خالد وهو حمصي وكانت مولاته أم خالد بدمشق فالأظهر أنه دخلها والله أعلم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب نا أبو ( 3 ) المغيرة وفي نسخة أخرى حدثني سلمة يعني ابن شبيب نا أبو المغيرة وهو الصواب نا صفوان يعني ابن عمرو نا سعيد بن خالد عن أبي خالد مطر مولى أم خالد بنت أبي هاشم عن كعب أنه قال
_________
( 1 ) بالاصل وم و " ز " : " نأتيه " وبدون إعجام في د والمثبت عن المختصر وبهامشه : نأبنه : نصفه
( 2 ) في " ز " : " علينا فيها " ومكان " علي ما " بياض في م وفي المختصر : يتكل على ما فيها
( 3 ) في " ز " وم : ابن المغيرة

(58/345)


أظلتكم فتنة كقطع الليل المظلم لا يبقى بيت من بيوت المسلمين فيما بين المشرق والمغرب إلا دخله حرب أو خزي فقلنا يا أبا إسحاق ما يخلص من هذه الفتنة أحد قال يخلص منها من استظل بظل لبنان فيما بينه وبين البحر فهم أسلم الناس من تلك الفتنة قلنا يا أبا إسحاق كيف تعرف أسباب هذه الفتنة قال إذا رأيتم داري هذه تحترق فتفقدنا ذلك واحترقت سنة اثنتين وعشرين ومائة وذلك مغزى كلثوم بن عياض أفريقية على البعث الثاني أنبأنا أبو طالب الحسين بن محمد الزينبي أنا أبو القاسم علي بن المحسن التنوخي أنا محمد بن المظفر نا بكر بن أحمد بن حفص نا أحمد بن محمد بن عيسى قال وأبو خالد مطر مولى أم خالد بنت أبي هاشم من أصحاب كعب 7459 مطر القرشي إن لم يكن أبو خالد فهو غيره حكى عن أبي هريرة حكى عنه مسلم بن زياد ويقال مسلمة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني وعبد الكريم بن حمزة قالا نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو الحسين الميداني وتمام بن محمد قالا أنا أبو الحارث أحمد بن محمد بن عمارة ح قال تمام وأخبرني أبو إسحاق بن سنان قال تمام وأخبرني أبو بكر يحيى بن عبد الله نا عبد الرحيم بن عمر قالوا نا أحمد بن المعلى نا الوليد بن عتبة نا بقية بن الوليد حدثني مسلمة بن زياد أنه سمع مطر القرشي أنه سمع أبا هريرة يقول يهدم هذه الكنيسة يعني كنيسة دمشق خليفة ويبني مكانها مسجدا قال فبعث إليه سليمان بن عبد الملك فزاد في عطائه رواه ( 1 ) أبو شبيب بن أحمد بن المعلى عن أبيه فقال مسلم بغيرها أخبرنا ( 2 ) أبو محمد عبد الكريم بن حمزة قراءة عن عبد العزيز بن أحمد أنا تمام ابن محمد أنا أبو بكر أحمد بن عبد الله بن الفرج بن البرامي نا محمد بن أحمد أبو شبيب
_________
( 1 ) من هنا إلى بغيرها سقط من " ز "
( 2 ) الخبر التالي سقط من " ز "

(58/346)


نا أبي أحمد بن المعلى نا الوليد بن عتبة نا بقية بن الوليد أخبرني مسلم بن زياد أنه سمع مطر القرشي يقول إنه سمع أبا هريرة يقول يهدم هذه الكنيسة يعني كنيسة دمشق خليفة ويبني مكانها مسجدا فبعث إليه سليمان بن عبد الملك فزاد في عطائه 7460 مطر بن العلاء بن أبي الشعثاء ويقال ابن أبي الأشعث الفزاري ( 1 ) من أهل قرية فذايا ( 2 ) روى عن عمته آمنة أو أمية وأبي سليمان الحرستاني وروح بن القاسم الهرامري ( 3 ) وعبد الملك بن سفيان ويقال ابن سيار روى عنه سليمان بن عبد الرحمن ومحمد بن خالد الفزاري وعلي بن حجر وختنه يحيى بن الغمر أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا أحمد بن محمد بن عبدوس نا عثمان بن سعيد الدارمي قال وأنا أبو عمرو أحمد ( 4 ) بن محمد هو ابن حكيم نا أبو حاتم الرازي قالا نا سليمان بن عبد الرحمن نا مطر بن العلاء الفزاري حدثتني عمتي آمنة أو أمية وقطبة مولاة لنا أنهما سمعا أبا سفيان مدلوكا قال ( 5 ) قدمت مع موالي ( 6 ) على ( 7 ) رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأسلمت فمسح على رأسي ودعا لي بالبركة قالتا فكان مقدم رأس أبي سفيان أسود ما مسه ( 8 ) يد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وسائر ذلك أبيض
_________
( 1 ) ترجمته في الجرح والتعديل 8 / 298 والتاريخ الكبير 7 / 401
( 2 ) فذايا : من قرى دمشق ( معجم البلدان )
( 3 ) كذا رسمها بالاصل وبقية النسخ
( 4 ) مكانها بياض في م
( 5 ) تقدم الحديث في ترجمة مدلوك أبي سفيان
( 6 ) في م : مولى
( 7 ) مكانها بياض في م و " ز " وكتب على هامش " ز " : طمس
( 8 ) كذا بالاصل وبقية النسخ وفي المختصر : مسته

(58/347)


أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل محمد بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين قالا أنا أبو بكر أنا أبو الحسن أنا البخاري قال ( 1 ) مطر بن العلاء الفزاري الشامي روى عنه سليمان بن عبد الرحمن ( 2 ) أنبأنا أبو الحسين ( 3 ) وأبو عبد الله قالا أنا ابن مندة أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 4 ) مطر بن العلاء الفزاري الدمشقي روى عن أمية أو آمنة وروى عن أبي سليمان الحرستاني روى عنه سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي سمعت أبي يقول ذلك قال أبو محمد وروى عن روح بن القاسم وعبد الملك بن يسار الثقفي سألت أبي عنه فقال هو شيخ ذكر من اسمه ( 5 ) مطعم ( 6 ) 7461 مطعم ( 7 ) بن المقدام بن غنيم أبو المقدام الكلاعي الصنعاني ( 8 ) روى عن أبي هريرة ومحمد بن مسلمة الأنصاري مرسلا ومجاهد وعطاء وعنبسة بن غنيم والحكم بن عبد الله الأيلي والحسن البصري ونصيح العنسي ( 9 ) وسعيد بن أبي عروبة وأبي سورة بن أخي أبي أيوب ومحمد بن واسع وأبي الزبير المكي ونافع مولى ابن عمر
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 7 / 401
( 2 ) زيد في التاريخ الكبير : قال : نا مطر بن العلاء الفزاري
( 3 ) قوله : " أبو الحسين " سقط من م
( 4 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 289
( 5 ) زيادة منا
( 6 ) زيادة عن د و " ز " وم
( 7 ) مطعم : بضم أوله وكسر ثالثه وسكون ثانيه
( 8 ) ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 147 وتهذيب التهذيب 5 / 458 والجرح والتعديل 8 / 411 والتاريخ الكبير 8 / 35 والانساب ( الصنعاني )
والصنعاني نسبة إلى صنعاء الشام
( 9 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي د : " العنبسي " وفي تهذيب الكمال : " الفسي "

(58/348)


روى عنه الأوزاعي والهيثم بن حميد وإسماعيل بن عياش ومروان بن جناح ويحيى بن حمزة وعبد الرحمن بن يزيد بن تميم ويزيد بن يوسف وثور بن يزيد ورباح ابن الوليد الذماري وخالد بن أبي يزيد والد محمود بن خالد أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا ابن النقور أنا عيسى أنا البغوي نا منصور بن أبي مزاحم نا يحيى عن مطعم الصنعاني عن الحسن البصري أن معاوية قال لابن الحنظلية حدثنا حديثا سمعته من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول الخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة وأهلها معانون عليها فمن ربط فرسا في سبيل الله كانت النفقة عليها كالماد يده بالصدقة لا يقبضها أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت أنا الحسن بن أبي بكر بن شاذان أنا أبو سهل أحمد بن محمد بن عبد الله بن زياد القطان نا عبيد بن عبد الواحد بن شريك نا آدم بن أبي إياس نا إسماعيل بن عياش عن المطعم وهو أبو المقدام عن عنبسة بن سعيد الكلاعي عن نصيح العنسي عن ركب المصري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) طوبى لمن تواضع في غير منقصة وذل في نفسه من غير مسكنة وخالط أهل الفقه والحكمة ورحم اهل الذل والمسكنة طوبى لمن طاب كسبه وحسنت سريرته وكرمت علانيته وعزل عن الناس شره طوبى لمن عمل بعلمه وأنفق الفضل من ماله وأمسك الفضل من قوله أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أحمد بن أبي عثمان أنا الحسن بن الحسن بن علي بن المنذر أنا أبو علي بن صفوان نا ابن أبي الدنيا نا مهدي بن حفص نا إسماعيل ابن عياش عن مطعم بن ( 1 ) المقدام الصنعاني عن عنبسة بن سعيد الكلاعي عن نصيح العنسي عن ركب المصري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) طوبى لمن أنفق الفضل من ماله وأمسك الفضل من قوله قال ابن عساكر ( 2 ) كذا وقع في هاتين الروايتين والصواب عن مطعم وعنبسة
_________
( 1 ) تحرفت في " ز " إلى : عن
( 2 ) زيادة منا

(58/349)


وقد رواه غير أبي سهل بن زياد عن عبيد على الصواب وكذلك رواه يزيد بن هارون وعلي بن عياش والربيع بن روح الحمصيان وعمر بن عبد الله بن سليمان العسقلاني عن إسماعيل بن عياش وكذا رواه هشام بن عمار والهيثم بن خارجة ومهدي بن حفص عن إسماعيل وأسقطوا عنبسة فأما حديث عبيد على الصواب فأخبرناه أبو الفتح محمد بن علي بن عبد الله المصري الواعظ أنا أبو منصور محمد ابن عبد الملك بن علي بسرخس أنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن الفضل الكرابيسي نا عمر بن مالك نا عبيد بن شريك نا آدم بن أبي إياس نا إسماعيل بن عياش عن المطعم هو ابن المقدام وعنبسة بن سعيد الكلاعي ح أخبرناه أبو طالب علي بن عبد الرحمن بن أبي عقيل أنا أبو الحسن علي بن الحسن الخلعي أنا أبو محمد بن النحاس أنا أبو سعيد ابن الأعرابي نا عبيد ( 1 ) بن شريك البزار نا آدم بن أبي إياس سنة عشر ومائتين نا إسماعيل بن عياش عن المطعم وهو أبو المقدام وعنبسة بن سعيد الكلاعي عن نصيح العنسي عن ركب المصري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) طوبى لمن تواضع في غير منقصة وذل في نفسه من غير مسكنة وأنفق من مال جمعه في غير معصية وخالط أهل الفقه والحكمة ورحم أهل الذل والمسكنة طوبى لمن طاب كسبه وصلحت سريرته وكرمت علانيته وعزل عن الناس شره طوبى لمن عمل بعلمه وأنفق الفضل من ماله وأمسك الفضل من قوله وأخبرناه أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر أحمد بن الحسين أنا علي بن أحمد ابن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار حدثني عبيد بن شريك نا آدم نا ابن عياش عن مطعم بن المقدام وعنبسة بن سعيد الكلاعي عن نصيح عن ركب المصري فذكر بنحو من معناه إلا أنه لم يذكر قوله طوبى لمن ذل في نفسه وطاب كسبه وقال طوبى لمن حسنت سريرته وكرمت علانيته وأما حديث يزيد
_________
( 1 ) مطموسة بالاصل والمثبت عن د و " ز " وم

(58/350)


فأخبرناه أبو عبد الله محمد بن غانم ( 1 ) بن أحمد الحداد أنا عبد الرحمن بن مندة أنا أبي ( 2 ) نا أحمد بن محمد بن زياد نا خلف بن محمد ( 3 ) الواسطي نا يزيد بن هارون ح قال وأنا أبي أنا محمد بن عبد الله بن معروف الأصبهاني نا عبيد ( 4 ) بن شريك نا آدم بن أبي إياس قالا نا إسماعيل بن عياش عن المطعم بن المقدام الصنعاني وعنبسة ابن سعيد عن نصيح العنسي عن ركب المصري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) طوبى لمن تواضع في غير منقصة وذل في نفسه من غير مسكنة وأنفق من مال جمعه في غير معصية وخالط أهل الفقه والحكمة ورحم أهل الذل والمسكنة طوبى لمن طاب كسبه وصلحت سريرته وكرمت علانيته وعزل عن الناس شره طوبى لمن عمل بعلمه وأنفق الفضل من ماله وأمسك الفضل من قوله وأما حديث علي بن عياش فأخبرناه أبو القاسم ( 5 ) زاهر بن طاهر أنا أبو سعد ( 6 ) الجنزرودي أنا السيد أبو الحسن محمد بن علي بن الحسين الهمذاني ( 7 ) نا أحمد بن محمد البزار بحمص نا محمد ابن عوف الطائي نا علي بن عياش نا إسماعيل بن عياش عن مطعم بن المقدام وابن غنيم عن نصيح عن ركب المصري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) طوبى لمن تواضع لله في غير منقصة وذل في نفسه من غير مسكنة وأنفق مالا جمعه في غير معصية وخالط أهل الفقه والحكمة طوبى لمن ذل في نفسه وطاب كسبه وصلحت سريرته وكرمت علانيته وعزل عن الناس شره طوبى لمن عمل بعلمه وأنفق الفضل من ماله وأمسك الفضل من قوله وأما حديث الربيع فأخبرناه أبو سعد إسماعيل بن عبد الواحد بن إسماعيل الفقيه بهراة وأبو حفص عمر بن أحمد بن منصور الفقيه وأخته عائشة وامرأته امة الرحيم حرة وأختاها أمة الله
_________
( 1 ) قوله : " بن غانم " مكانه بياض في م
( 2 ) قوله : " أبي نا " مكانه بياض في م
( 3 ) قوله : " بن محمد " مكانه بياض في م
( 4 ) قوله : " عبيد مكانه بياض في يوم
( 5 ) قوله : " أبو القاسم " استدرك على هامش م
( 6 ) رسمها بالاصل : " سعد " والمثبت عن د و " ز " وم
( 7 ) في " ز " : الهمداني بالدال المهملة

(58/351)


جليلة وأمة الرحمن سارة بنات الأستاذ أبي نصر القشيري ( 1 ) بنيسابور قالوا أنا أبو المظفر موسى بن عمران بن محمد الأنصاري أنا السيد أبو الحسن محمد بن الحسين بن داود الحسني أنا أبو نصر محمد بن حمدوية بن سهل المروزي نا عبد الله بن حماد الآملي ( 2 ) نا الربيع بن روح نا إسماعيل بن عياش ( 3 ) عن مطعم بن المقدام الصنعاني وعنبسة بن سعيد بن غنيم الكلاعي عن نصيح العنسي عن ركب المصري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) طوبى لمن تواضع من غير منقصة وذل في نفسه من غير مسكنة وأنفق مالا جمعه من غير معصية ورحم أهل الذل والمسكنة وخالط أهل الفقه والحكمة طوبى لمن ذل في نفسه وطاب كسبه وصلحت سريرته وكرمت علانيته وعزل عن الناس شره طوبى لمن عمل بعلمه وأنفق الفضل من ماله وأمسك الفضل من قوله وأما حديث عمر بن عبد الله فأخبرناه أبو محمد الحسن بن أبي بكر أنا الفضيل بن يحيى أنا أبو محمد بن أبي شريح أنا محمد بن عقيل بن الأزهر نا أبو الدرداء نا آدم بن أبي إياس وعمر بن عبد الله ابن سليمان الكوفي قالا نا إسماعيل بن عياش حدثني مطعم بن المقدام الصنعاني وعنبسة بن سعيد الكلاعي وقال عمر عنبسة بن غنيم عن نصيح العنسي عن ركب المصري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) طوبى لمن تواضع من ( 4 ) غير منقصة وذل في نفسه من غير مسكنة وأنفق مالا جمعه من غير معصية ورحم أهل الذل والمسكنة ( 5 ) وخالط أهل الفقه والحكمة طوبى لمن طاب كسبه ( 6 ) وصلحت سريرته وكرمت علانيته وعزل عن الناس شره طوبى لمن عمل بعلمه وأنفق الفضل من ماله وأمسك الفضل من قوله وأما حديث هشام فأخبرناه أبو علي الحسن بن أحمد في كتابه وحدثني أبو مسعود المعدل عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد أنا أحمد بن المعلى الدمشقي نا هشام بن عمار نا
_________
( 1 ) تحرفت في م إلى : القشري
( 2 ) في " ز " : " الابلي "
( 3 ) تحرفت في م إلى : عباس
( 4 ) في " ز " : في
( 5 ) قوله : " ورحم أهل الذل والمسكنة " أخر في " ز " إلى ما بعد الجملة التالية
( 6 ) بالاصل : " طوبى لمن ذل في نفسه وطاب كسبه " صوبنا الجملة عن د و " ز " وم

(58/352)


إسماعيل بن عياش نا المطعم بن المقدام عن نصيح العنسي عن ركب المصري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) طوبى لمن تواضع في غير منقصة وذل في نفسه من غير مسكنة وأنفق مالا جمعه في غير معصية ورحم أهل الذل والمسكنة وخالط أهل الفقه والحكمة طوبى لمن طاب كسبه وصلحت سريرته وكرمت علانيته وعزل عن الناس شره طوبى لمن عمل بعلمه وأنفق الفضل من ماله وأمسك الفضل من قوله وأما حديث الهيثم ومهدي فأخبرناه أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبد الغفار حدثني محمد بن الفضل بن جابر نا الهيثم بن خارجة ومهدي بن حفص قالا نا إسماعيل بن عياش عن مطعم بن المقدام عن نصيح العنسي عن ركب المصري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) طوبى لمن تواضع من غير منقصة وذل في نفسه من غير مسكنة وأنفق مالا جمعه في غير معصية ورحم أهل الذل والمسكنة وخالط أهل الفقه والحكمة طوبى لمن ذل في نفسه وطاب كسبه وصلحت سريرته وحسنت علانيته وعزل عن الناس شره طوبى لمن عمل بعلمه وأنفق الفضل من ماله وأمسك من قوله ورواه زهير بن عباد عن إسماعيل فأفسده أنبأناه أبو القاسم علي بن إبراهيم حدثني عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم الأذرعي نا أبو عبد الله الحسين بن حميد العكي بمصر نا زهير نا إسماعيل بن عياش عن المطعم بن المقدام عن عنبسة بن سعيد الكلاعي عن واهب ( 1 ) البصري قال قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) طوبى لمن تواضع من غير منقصة وذل في نفسه من غير مسكنة وأنفق مالا جمعه من غير معصية وخالط أهل الفقه والحكمة ورحم أهل الذل والمسكنة طوبى لمن طاب كسبه وصلحت سريرته وكرمت علانيته وعزل عن الناس شره طوبى لمن عمل بعلمه وأنفق الفضل من ماله وأمسك الفضل من قوله
_________
( 1 ) كذا بالاصل ود وم وفي " ز " : وهب

(58/353)


قرأت على أبي محمد بن حمزة عن أبي بكر الخطيب أنا أبو بكر البرقاني أنا محمد ابن عبد الله بن خميروية نا الحسين ( 1 ) بن إدريس نا محمد بن عبد الله بن عمار الموصلي قال مطعم بن المقدام بصري قال ابن عساكر ( 2 ) كذا قال وليس ببصري إنما هو دمشقي أخبرنا أبو بكر ( 3 ) وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن ابن السقا نا محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول مطعم شيخ من أهل الشام ( 4 ) ثقة روى عنه الثوري أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو المعالي ثابت بن بندار أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا أبو أمية الأحوص بن المفضل نا أبي قال أبو زكريا مطعم شيخ من أهل الشام يروي عنه الثوري أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري قال ( 5 ) مطعم بن المقدام بن غنيم الكلاعي الشامي عن صالح ( 6 ) العنسي روى عنه الأوزاعي وإسماعيل بن عياش قال ابن عساكر ( 7 ) كذا قال وأنبأنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أنا عبد الرحمن أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 8 ) مطعم بن المقدام الصنعاني روى عن مجاهد وعطاء وعنبسة بن غنيم وابن أبي
_________
( 1 ) تحرفت في " ز " إلى : الحسن
( 2 ) زيادة منا
( 3 ) قوله : " أبو بكر " مكانه بياض في م
( 4 ) قوله : الشام مكانها بياض في م
( 5 ) التاريخ الكبير للبخاري 8 / 33
( 6 ) كذا بالاصل وبقية النسخ والتاريخ الكبير ومر فيما تقدم " نصيح العنسي " وسيشكك المصنف في آخر الخبر في قوله
( 7 ) زيادة منا
( 8 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 411

(58/354)


عروبة روى عنه الأوازعي والهيثم بن حميد وإسماعيل بن عياش سمعت أبي يقول ذلك قال أبو محمد روى عنه مروان بن جناح وفرق البخاري بينهما فسمعت أبي يقول هما ( 1 ) جميعا واحد قال ابن عساكر ( 2 ) وهذا مما لم نجده في كتاب البخاري كما حكاه عنه ابن أبي حاتم ( 3 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو القاسم تمام بن محمد أنا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في ذكر نفر ذوي أسنان وعلم المطعم بن المقدام الصنعاني روى عنه الأوزاعي أخبرنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو طاهر أحمد بن علي وأبو الحسين المبارك بن عبد الجبار قالا أنا أبو الفرج الحسين بن علي بن عبيد الله نا محمد بن إبراهيم بن السري الدارمي نا عبد الملك بن بدر بن الهيثم نا أحمد بن هارون الحافظ قال في الطبقة الثالثة من الأسماء المنفردة مطعم بن المقدام يروي عنه إسماعيل بن عياش ويحيى بن حمزة شامي أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن أنا سهل بن بشر أنا الخليل بن هبة الله بن الخليل أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن الحسين بن طلاب نا العباس بن الوليد بن صبح الخلال نا مروان بن محمد نا الهيثم بن حميد حدثني زيد بن واقد قال سمعت سليمان بن موسى يقول قدمت أنا والمطعم بن المقدام مكة فقلت له تعال نتناوب المسألة من هذا الشيخ يعني عطاء بن أبي رباح قال فكنت أسأله ليلة قال وكان هو يسأله ليلة قال سليمان بن موسى فبلغني أن عطاء قال لأصحابه لم لا تسألوني مسألة هذين الرجلين أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا يوسف بن الحسن بن محمد أنا أبو نعيم الحافظ نا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال سمعت مليح بن
_________
( 1 ) زيادة لازمة للايضاح عن الجرح والتعديل
( 2 ) زيادة منا للايضاح
( 3 ) يعني أنه لسى في كتاب التاريخ الكبير للبخاري أي ذكر لمن اسمه : " مطعم " روى عنه مروان بن جناح وليس فيه إلا " مطعم بن المقدام " المذكور آنفا رقم ترجمته 2056

(58/355)


وكيع يقول سمعت الوليد بن مسلم يقول سمعت الأوزاعي يقول حدثني الثقة المطعم بن المقدام أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال ما خلف عبد على أهله أفضل من ركعتين يركعهما عندهم حين يريد سفرا أنبأنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الخلال قالا أنا ابن مندة أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 1 ) سألت أبي عن مطعم بن المقدام فقال لا بأس به قال ( 2 ) وحدثني أبي نا هشام بن عمار نا الوليد بن مسلم قال سمعت الأوزاعي يقول ما أصيب أهل دمشق ( 3 ) بأعظم من مصيبتهم بالمطعم بن المقدام الصنعاني وبأبي مرثد ( 4 ) الغنوي وإبراهيم بن جدار ( 5 ) العذري ( 6 ) ذكر من اسمه ( 7 ) مطلب ( 8 ) 7462 مطلب ( 9 ) بن عبد الله بن المطلب بن حنطب بن الحارث بن عبيد بن عمر ابن مخزوم بن يقظة بن مرة أبو الحكم القرشي المخزومي المديني ( 10 ) ( 11 ) روى عنه عمر بن الخطاب ( 12 ) وأبيه عبد الله بن المطلب روى عنه محمد بن عباد بن جعفر وابنه عبد العزيز
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 8 / 411
( 2 ) القائل أبو محمد بن أبي حاتم والخبر في الجرح والتعديل 8 / 411 وتهذيب الكمال 18 / 147
( 3 ) مكانها في " ز " : بياض
( 4 ) قوله : " وبأبي مرثد " مكانه بياض في " ز " وم ود
( 5 ) بياض بالاصل ود و " ز " وم واستدركت اللفظة عن الجرح والتعديل وتهذيب الكمال
( 6 ) مكانها بياض في " ز " ود وم
( 7 ) زيادة منا
( 8 ) زيادة عن د و " ز " وم
( 9 ) المطلب بتشديد الطاء كما في تقريب التهذيب
( 10 ) في المختصر : المدني
( 11 ) ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 150 وتهذيب التهذيب 5 / 459 ونسب قريش ص 339 والجرح والتعديل 8 / 359 والتاريخ الكبير 8 / 7 وسير أعلام النبلاء 5 / 317
( 12 ) مكانها بياض في م

(58/356)


ووفد على هشام بن عبد الملك لدين لحقه فقضاه عنه أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن محمد أنا الحسن بن علي أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 1 ) نا الوليد بن مسلم حدثني الأوزاعي حدثني المطلب بن عبد الله بن حنطب أن ابن عباس كان يتوضأ مرة مرة يسند ذلك إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا الحسين بن محمد بن عبيد أنا محمد بن يحيى بن سليمان المروزي نا دواد بن عمرو الضبي نا عفيف بن سالم الموصلي أنا الأوزاعي عن المطلب بن حنطب قال كان ابن عمر يتوضأ ثلاثا ثلاثا يسند ذلك إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وكان ابن عباس يتوضأ مرة مرة ويسند ذلك إلى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو بكر محمد وأبو حفص عمرو وأبو عمرو عثمان بنو أحمد بن عبد الله بن الحسين قالوا أنا أبو الحسين بن النقور نا عيسى بن علي قال قرئ على ابي بكر محمد بن إبراهيم بن نيروز الأنماطي وأنا أسمع قيل له حدثكم عبد الله بن عبد الحميد بن عمر بن عبد الحميد بن يحيى بن سعد بن أبي وقاص حدثني ابن أبي فديك محمد بن إسماعيل أخبرني كثير بن زيد عن المطلب بن عبد الله قال خطب الناس عمر بن الخطاب بالجابية فقال قام رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فينا كهيئة قيامي فيكم فقال يا أيها الناس احفظوني في أصحابي فإنهم خير أمتي ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يظهر الكذب فيحلف الرجل من غير أن يستحلف ويشهد من غير أن يستشهد فمن أراد بحبوحة الجنة فليلزم الجماعة فإن يد الله على الجماعة وإياكم والفذ فإن الشيطان مع الفذ وهو من الاثنين أبعد لا يخلون رجل بامرأة ليست منه بمحرم فإنه لم يخل رجل بامرأة ليست منه بمحرم ( 2 ) إلا كان ثالثهما الشيطان من سرته حسنته وساءته سيئته أو خطيئته فهو مؤمن أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن يوسف أنا
_________
( 1 ) رواه أحمد بن حنبل في المسند 2 / 470 رقم 1889
( 2 ) من قوله : فإنه
إلى هنا استدرك على هامش " ز " وبعده صح

(58/357)


أبو الحسن اللنباني ( 1 ) نا ابن أبي الدنيا نا محمد بن سعد قال ( 2 ) في الطبقة الثالثة من تابعي أهل المدينة المطلب بن عبد الله بن حنطب المخزومي وأمه ابنة الحكم بن أبي العاص بن أمية وفد إلى هشام بهذه الخؤولة فقضى عنه سبعة عشر ألف دينار والبئر على طريق العراق تنسب إلى المطلب هي بئره أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر وأبو الفضل ح وأخبرنا أبو العز بن منصور أنا أبو طاهر قالا أنا أبو الحسين الأصبهاني أنا أبو الحسين الأهوازي أنا أبو حفص نا خليفة بن خياط قال ( 3 ) المطلب بن عبد الله بن المطلب بن حنطب بن الحارث بن عبيد بن عمر بن مخزوم أمه أم أبان بنت الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب ( 4 ) أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا أبو طاهر أنا أبو محمد بن رباح ( 5 ) أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي نا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول في تسمية تابعي أهل المدينة ومحدثيهم المطلب بن عبد الله بن حنطب قرأت على أبي غالب بن البنا وأبي عبد الله بن البنا ( 6 ) عن أبي الحسن محمد بن محمد بن مخلد أنا علي بن محمد بن ( 7 ) الحسين نا ابن أبي خيثمة نا ( 8 ) مصعب قال
_________
( 1 ) تحرفت بالاصل وم و " ز " ود إلى : اللبناني بتقديم الباء
( 2 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد
( 3 ) طبقات خليفة بن خياط ص 445 رقم 2242
( 4 ) قوله : " بن عبد مناف بن قصي بن كلاب " ليس في طبقات خليفة بن خياط
( 5 ) في " ز " : بن زياد
( 6 ) كذا بالاصل وفي د و " ز " : قرأنا على أبي غالب وأبي عبد ا لله ابني البناء
وقوله : " البنا " مكانه بياض في م
( 7 ) كذا بياض بالاصل ود و " ز " وم وقياسا إلى أسانيد مماثلة : " أنا علي بن محمد بن خزفة أنا محمد بن الحسين
"
( * ) مكانها بياض في م

(58/358)


المطلب بن عبد الله بن حنطب كان من وجوه قريش وأمه أم أبان بنت الحكم بن أبي العاص أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال ( 1 ) وولد عبيد بن عمر بن مخزوم الحارث بن عبيد وأمه كنود ابنة الحارث من تيم بن غالب بن فهر وولد الحارث بن عبيد حنطبا وأمه أسماء بنت نضلة ( 2 ) من بني عمرو بن أسد بن خزيمة فولد حنطب بن الحارث المطلب أسر يوم بدر وأمه حفصة بنت المغيرة ابن عبد الله بن عمر بن مخزوم وأخوه لأمه همام بن الأفقم النضري ( 3 ) فمن ولد حنطب المطلب بن حنطب ومن ولد المطلب المطلب بن عبد الله بن المطلب بن حنطب كان من وجوه قريش روي عنه الحديث وأمه أم أبان بنت الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا سليمان بن إسحاق بن إبراهيم نا الحارث بن أبي أسامة نا محمد بن سعد قال في الطبقة الثالثة من أهل المدينة المطلب ( 4 ) بن عبد الله بن المطلب بن حنطب بن الحارث بن عبيد بن عمر بن مخزوم وأمه أم ابان بنت الحكم بن أبي العاص بن أمية وكان كثير الحديث وليس يحتج بحديثه لأنه يرسل عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كثيرا وليس له لقي وعامة أصحابه يدلسون أنبأنا أبو الغنائم ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا البخاري قال ( 5 ) المطلب بن عبد الله بن حنطب القرشي وقال بعضهم عبد الله بن المطلب يعد في أهل الحجاز سمع عمر روى عنه محمد بن عباد بن جعفر
_________
( 1 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 338
( 2 ) كذا بالاصل وبقية النسخ وفي نسب قريش : قتيلة
( 3 ) بالاصل وبقية النسخ : البصري والمثبت عن نسب قريش
( 4 ) ليس له ترجمة في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد فترجمته ضمن تراجم أهل المدينة المفقودة
( 5 ) التاريخ الكبير للبخاري 8 / 7

(58/359)


أنبأنا أبو الحسين وأبو عبد الله قالا أنا ابن مندة أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 1 ) مطلب بن عبد الله بن حنطب القرشي المخزومي أبو الحكم مدني وقال بعضهم عبد الله بن المطلب روى عن عمر روى عنه محمد بن عباد بن جعفر سمعت أبي يقول ذلك وقال بعده ( 2 ) المطلب بن عبد الله بن المطلب بن عبد الله بن حنطب روى عن ابن عباس مرسل وابن عمر مرسل وأبي موسى مرسل وأم سلمة مرسل وعائشة مرسل ولم يدركها وأبي قتادة مرسل وأبي هريرة مرسل وابن عمر مرسل وأبي رافع مرسل وجابر يشبه أن يكون أدركه وعامة حديثه مراسيل غير أني رأيت حديثا ( 3 ) يقول فيه حدثني خالي أبو سلمة روى عنه عمرو بن أبي عمرو والأوزاعي وكثير بن زيد ومسلم بن الوليد ابن رباح وعبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى بن كعب الثقفي وابناه الحكم وعبد العزيز سمعت أبي يقول ذلك قال ابن عساكر ( 4 ) والأظهر إنهما اثنان لأن الراوي عن عمر لم يدركه الأوزاعي أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلما يقول أبو الحكم المطلب بن عبد الله بن حنطب المخزومي عن أبي هريرة روى عنه الأوزاعي أخبرنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال ( 5 ) أبو الحكم المطلب بن عبد الله بن حنطب القرشي المخزومي يعد في أهل الحجاز
_________
( 1 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 359 ترجمة 1643
( 2 ) الجرح والتعديل ترجمة رقم 1644
( 3 ) بالاصل و " ز " ود وم : " حديث " والمثبت عن الجرح والتعديل
( 4 ) زيادة منا
( 5 ) الاسامي والكنى للحاكم النيسابوري 4 / 19 رقم 1663

(58/360)


عن ابن عمر وابن ( 1 ) عباس وأبي هريرة روى عنه الأوزاعي ومحمد بن عباد كناه مسلم أخبرنا أبو الفتح ( 2 ) عبد الملك بن عباد ( 3 ) ( 4 ) محمود بن القاسم بن محمد وأبو نصر عبد العزيز بن محمد وأبو بكر أحمد بن عبد الصمد قالوا أنا أبو محمد عبد الجبار بن محمد بن عبد الله أنا أبو العباس محمد بن أحمد أنا أبو عيسى الترمذي قال والمطلب بن عبد الله بن حنطب يقال إنه لم يسمع من جابر أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال ويروي الأوزاعي عن المطلب بن عبد الله بن حنطب المخزومي ثقة أخبرنا أبو الحسين وأبو عبد الله الخلال قالا أنا ابن مندة أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 5 ) سئل أبو زرعة عن المطلب بن عبد الله بن حنطب فقال مديني ثقة وسئل أبو زرعة هل سمع المطلب بن عبد الله بن حنطب من عائشة قال نرجو أن يكون سمع منها أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو منصور محمد بن الحسين بن عبد الله أنا أحمد ابن محمد بن أحمد بن غالب قال قال أبو الحسن الدارقطني المطلب بن عبد الله بن حنطب ثقة أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع وأبو محمد هبة الله بن أحمد قالا أنا أبو منصور بن شكرويه وأخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا محمد بن أحمد بن علي السمسار ح وأخبرنا أبو طاهر محمد بن أبي نصر بن أبي القاسم أنا محمود بن جعفر بن
_________
( 1 ) قوله : " وابن " مكانه بياض في م
( 2 ) مكانها بياض في م
( 3 ) كذا بالاصل وم ود وفي " ز " : عبيد الله
( 4 ) بياض بالاصل وبقية النسخ ولم أجده في مشيخة ابن عساكر
( 5 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 359

(58/361)


محمد قالوا أنا أبو إسحاق إبراهيم بن خرشيد قوله أنا أبو الحسن أحمد بن محمد المخرمي نا الزبير بن بكار حدثني مصعب بن عثمان قال قال مصعب بن العاص لهشام ابن عبد الملك يا أمير المؤمنين رأيت جدك الحكم بن أبي العاص البارحة يشكوك فقلت ما له فقال جفا ابن ابنتي وأخره وقال ابن طاوس أو أخر بني بناتي آل المطلب بن عبد الله بن حنطب قال فأعطى هشام المطلب عشرين ألف دينار أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر المعدل أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار حدثني أبي قال كان المطلب بن عبد الله يماظ إبراهيم بن هشام وهما في ذلك يتسايران وإبراهيم والي المدينة فدخل عليه يوما المطلب بين ابنيه الحكم والحارث فقال لإبراهيم بن هشام الحارث يحاسن به والحكم يخاشن به وقال عمي مصعب بن عبد الله وغيره من قريش ( 1 ) كان عبد العزيز يعني ابن المطلب يشتكي عينيه إنما هو مطرق أبدا وقال ما كان بعيني بأس ولكن كان أخي إذا اشتكى عينيه يقول اكحلوا عبد العزيز معي فيأمر أبي من يكحلني معه ليرضيه بذلك فأمرض عيني قال وكان الحارث بن المطلب من ابيه بموقع عجب من شدة حبه له مات الحارث ابن المطلب قبل أبيه فأقام بعده أبوه سنة ثم نظر إلى مضجعه فتذكره فقال كان الحارث ها هنا مضطجعا العام الأول ثم سكت ساعة ثم تنفس ثم سقط مغشيا عليه فما رفع إلا ميتا قال الزبير وحدثني عبد الرحمن بن عبد الله الزهري عن بعض عمومته عن محمد بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف قال كان الحارث بن المطلب لي صديقا فحج أبوه بعد موته فلقيته بمنى وهو ماش يريد مضربه فسلمت عليه فتوكأ على يدي وذكر ابنه الحارث بحيث رآني فبكى فقطرت قطرة من دمعه على ذراعي فوجدتها باردة فبلغت به منزله ثم رجعت إلى أبي فقلت له أعلم أني أحسب المطلب سيموت فقال لي وما ذاك فقلت توكأ على يدي وذكر ابنه والحرمة
_________
( 1 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 341 - 342

(58/362)


التي كانت بيني وبينه فبكى فقطرت قطرة من دمعه على ذراعي فوجدتها باردة ولما صار المطلب إلى مضربه قال ها هنا كان مضجع الحارث العام الأول وجعل يردد ذلك حتى مات من ساعته ذكر من اسمه مطهر ( 1 ) 7463 مطهر بن أحمد بن الوليد بن هشام بن يحيى بن يحيى بن قيس الغساني حدث عن جده الوليد بن هشام روى عنه سعيد بن كثير بن عفير كتب إلي أبو زكريا يحيى بن عبد الوهاب بن مندة وحدثني أبو بكر اللفتواني عنه أنا عمي أبو القاسم عن أبيه قال قال لنا أبو سعيد بن يونس مطهر بن أحمد بن الوليد بن هشام ابن يحيى بن يحيى الغساني دمشقي قدم مصر يروي عن جده الوليد بن هشام روى عنه سعيد بن عفير 7464 مطهر بن بزال ( 2 ) ولي إمرة دمشق في ايام المقلب بالحاكم بعد حامد ( 3 ) بن ملهم الوالي بعد علي بن جعفر ثم فلاح ثم عزل بغلام للقائد منير فولي مديدة يسيرة ثم عزل بالقائد مظفر ( 4 ) حدثنا أبو الحسن السلمي الفقيه قال دفع إلي رجل يعرف بمحبر الكتامي ( 5 ) من جند المصريين ورقة فيها أسماء الولاة فكان فيها وجاء القائد مطهر بن بزال في شهر رمضان سنة ثمان وسبعين وثلثمئة قرأت بخط أبي محمد بن الأكفاني مما ذكر أنه نقله من خط عبد الوهاب بن جعفر قال ووليها في هذا اليوم ابن بزال ودخل البلد وقرئ سجله على المنبر وعزل ابن بزال يوم الأحد لتسع عشرة ليلة خلت من شهر رمضان سنة أربعمئة
_________
( 1 ) مطهر : بفتح الميم وفتح الطاء وفتح الهاء المشددة وراجع تقريب التهذيب
( 2 ) ترجمته في تحفة ذوي الالباب 2 / 18 وأمراء دمشق للصفدي ص 83
( 3 ) ترجمته في أمراء دمشق ص 26 وتحفة ذوي اولباب 2 / 18
( 4 ) أبو الفتح المظفر المنيري ولي إمرة دمشق
ترجمته في تحفة ذوي الالباب 2 / 19 وأمراء دمشق ص 84
( 5 ) في " ز " : الكتاني

(58/363)


قرأت بخط عبد المنعم بن علي بن النحوي وفي يوم الجمعة لست عشرة ليلة خلت من شهر رمضان سنة تسع وتسعين وثلاثمائة ورد السجل إلى دمشق بولاية للمطهر بن بزال دمشق وعزل علي بن فلاح ( 1 ) عنها وركب المطهر إلى الجامع فصلى الجمعة وقرئ سجله على المنبر وتجهز علي بن فلاح للمسير إلى الحضرة وورد مظفر سنة أربع مائة ( 2 ) وأظهر سجلا يذكر فيه أنه قائد الجيوش فلما بلغ ذلك ابن بزال هرب فبلغ ذلك مظفرا فأنفذ خلفه الخيل فلحقوه ورجلوه عن فرسه وضرب وجرح في يده جرح واحد وركب مظفر من وقته وخلصه منهم ثم أخذه إليه وجعله في خيمة وقيده وقال ما أمرت بقتلك وإنما أمرت بأن أحاسبك على ما عندك من المال وقيل إنه لما كان في عشي هذا اليوم سير بابن بزال موكلا به ووصل الخبر إلى دمشق من بعلبك بأن المطهر ابن بزال مات ببعلبك في يوم السبت لتسع خلون من شهر رمضان من هذه السنة يعني سنة إحدى وأربعمائة وذلك أنه كان قد ضمن ببعلبك وخرج إليها فاعتل ومات 7465 مطهر بن محمد بن إبراهيم أبو عبد الله الشيرازي اللحافي ( 3 ) الصوفي ( 4 ) سمع بدمشق ( 5 ) أبا العباس أحمد بن محمد بن زكريا ( 6 ) الصوفي روى عنه أبو بكر الخطيب وأبو محمد عبد الغني بن بازل بن يحيى بن حسن بن ساهي الألواحي المصري أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن علي بن ( 7 ) الحسين الصوفي أنا أبو محمد عبد الغني ابن بازل بن يحيى بن حسن بن ساهي الألواحي المصري أنا أبو عبد الله المطهر بن محمد ابن إبراهيم اللحافي ببغداد نا أبو العباس أحمد بن محمد بن زكريا النسوي قدم علينا حدثني أبو القاسم جعفر بن محمد بن الربيع المعافري الأندلسي حدثني أبو محمد عبد الله
_________
( 1 ) كذا بالاصل والنسخ وهو علي بن جعفر بن فلاح تقدمت ترجمته
( 2 ) بالاصل : أربع ومئة
( 3 ) كذا بالاصل وبقية النسخ " اللخامي " وجاء في الانساب واللباب : " اللحافي " وهو ما أثبتناه
وهذه النسبة إلى : اللحاف
وقد صوبناها في كل مواضع الترجمة
( 4 ) ترجمته في : الانساب ( اللحافي ) واللباب ( اللحافي ) وتاريخ بغداد 13 / 220
( 5 ) مكانها بياض في " ز "
( 6 ) مكانها بياض في " ز " وفي م : مطرف
( 7 ) قوله : " علي بن " مكانه بياض في " ز "

(58/364)


ابن إسماعيل بن حرب الأندلسي الحافظ إملاء حدثني أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الله الزبيدي ( 1 ) القيرواني حدثني نصر بن إسحاق صاحب سحنون حدثني علي بن يونس المدني قال كنت جالسا في مجلس مالك بن أنس حتى إذا استأذن عليه سفيان بن عيينة قال مالك رجل صالح وصاحب سنة أدخلوه فلما دخل سلم ثم قال السلام خاص وعام السلام عليك أبا عبد الله ورحمة الله وبركاته فقال له مالك وعليك السلام أبا محمد ورحمة الله وبركاته وقام إليه وصافحه وقال لولا أنه بدعة لعانقتك فقال سفيان قد عانق من هو خير منا ومنك فقال له مالك النبي ( صلى الله عليه و سلم ) جعفرا فقال له سفيان نعم فقال مالك ذاك خاص ليس بعام فقال له ما عم جعفرا يعمنا وما خص جعفرا يخصنا إذا كنا صالحين ثم قال له سفيان يا أبا عبد الله إن أذنت لي أن أحدث في مجلسك فقال له مالك نعم فقال سفيان اكتبوا حدثنا عبد الله بن طاوس عن أبيه عن ابن عباس أن جعفر بن أبي طالب لما قدم من أرض الحبشة تلقاه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) واعتنقه وقبل ما بين عينيه وقال مرحبا بأشبههم بي خلقا وخلقا أخبرنا أبو الحسن ( 2 ) بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرو أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنا أبو عبد الله اللحافي نا أبو العباس أحمد بن محمد بن زكريا النسوي بدمشق نا خلف ابن محمد الخيام نا سهل بن شادوية نا نصر بن الحسين نا عيسى بن موسى عن عبيد الله العتكي عن أبي الزبير عن جابر قال نهى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن المواقعة قبل الملاعبة قال الخطيب ( 4 ) المطهر بن محمد بن إبراهيم أبو عبد الله الشيرازي الصوفي المعروف باللحافي كان أحد الشيوخ الصالحين وممن جاور بمدينة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نحو أربعين سنة وقدم بغداد وسكن في الرباط الذي كان عند جامع المدينة وحدث عن أبي العباس أحمد بن محمد بن
_________
( 1 ) مكانها بياض في " ز " وسقطت اللفظة من م ود
( 2 ) تحرفت في د إلى : القاسم
( 3 ) تاريخ بغداد 13 / 220 - 221
( 4 ) تاريخ بغداد 13 / 220

(58/365)


زكريا النسوي كتبت عنه وكان سماعه صحيحا توفي اللحافي بإيذج ( 1 ) في رجب من سنة خمس وأربعين وأربعمائة بلغتنا وفاته ونحن ببيت المقدس بعد رجوعنا من الحج قال لي أبو القاسم الواسطي قال لنا أبو بكر الخطيب مطهر بن محمد بن إبراهيم أبو عبد الله الصوفي الشيرازي المعروف باللحافي حدث عن أبي العباس أحمد بن محمد بن زكريا النسوي كتبت عنه قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 2 ) وأما مطهر بفتح الطاء المهملة وفتح الهاء ( 3 ) فهو مطهر بن محمد بن إبراهيم أبو عبد الله الصوفي الشيرازي يعرف باللحافي حدث عن أبي العباس أحمد بن محمد بن زكريا النسوي كتب عنه الخطيب 7466 مطهر بن مازن العكي من أهل الأردن أو فلسطين كان غزاء وكان من فرسان أهل الشام قتل يوم الطوانة ( 4 ) سنة سبع وثمانين أو بعدها وهي الغزوة التي قتل فيها أبو الأبيض 7467 مطهر العامري شاعر كان مع مروان بن محمد حين حارب سليمان بن هشام بن عبد الملك القائم بأمر جيش إبراهيم بن الوليد بعين الجر ( 5 ) قرأت بخط أبي محمد عبد الله بن سعد القطربلي مما حكاه عن أبي الحسن المدائني قال قال مطهر أحد بني عامر بن ربيعة بن عامر بن صعصعة ( 6 ) * ويوم بعين الجر أهجن جاثما * سليمان كاليعفور شهب العزائم وطار عليها المخلصون لربهم * سراعا وبيعات الأكف السلائم
_________
( 1 ) إيذج : كورة وبلد بين خوزستان وأصبهان ( معجم البلدان )
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 201 و 202
( 3 ) زيادة لازمة للايضاحح عن الاكمال
( 4 ) الطوانة : بلد ثغور المصيصة ( راجع معجم البلدان )
( 5 ) عين الجر : موضع معروف بالبقاع بين بعلبك ودمشق ( راجع معجم البلدان )
( 6 ) استدركت عن هامش الاصل

(58/366)


فلما تمطت في العنان وواجهت * دمشق شجرنا رؤوسها بالشكائم * ( 1 ) 7468 مطير مولى يزيد بن عبد الملك وكان على خاتمه حكى عن الحجاج بن يوسف الثقفي روى عنه إسحاق بن أيوب أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله بن أحمد أنا أبو بكر الخطيب أنا عبد الله بن يحيى السكري أنا جعفر بن محمد بن أحمد بن الحكم الواسطي أنا أبو محمد الحسن بن علي بن المتوكل أنا أبو الحسن المدائني عن إسحاق بن أيوب عن مطير مولى يزيد بن عبد الملك قال كتب الوليد بن عبد الملك إلى الحجاج يعزيه عن أخيه محمد بن يوسف فكتب إليه الحجاج يا أمير المؤمنين ما التقيت أنا ومحمد منذ كذا وكذا إلا عاما واحدا وما غاب عني غيبة أنا لطول اللقاء منها أرجى من غيبته هذه في دار لا يفرق ( 2 ) فيها مؤمنان أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 3 ) في تسمية عمال يزيد بن عبد الملك الخاتم والخزائن وبيوت الأموال مطير مولاه وقال حاتم بن مسلم على الخاتم أسامة بن زيد ذكر من اسمه ( 4 ) مطيع ( 5 ) 7469 مطيع بن إياس بن أبي مسلم أبو سلمى الكناني الليثي الكوفي ( 6 ) شاعر محسن
_________
( 1 ) كذا بالاصل وبقية النسخ وفي المختصر : بالعمائم
( 2 ) في د : " يسرق " وفي : " خوف " وبياض في م ولم يظهر من الكلمة إلا الحرف الاخير منها " ق "
( 3 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 335 ( ت
العمري )
( 4 ) زيادة منا
( 5 ) زيادة عن د وم و " ز "
( 6 ) ترجمته في الاغاني 13 / 274 وتاريخ بغداد 13 / 225 ومعجم الشعراء ص 480 ، وفوات الوفيات 4 / 145 وشعره في كتاب شعراء عباسيون لغوستاف غرنباوم

(58/367)


وفد على الوليد بن يزيد بن عبد الملك وكان أبوه شاعرا من أهل فلسطين من أصحاب الحجاج بن يوسف حكى عن أبي جعفر المنصور وسلم ( 1 ) بن قتيبة الأمير حكى عن سعيد بن سلم ( 2 ) بن قتيبة ( 3 ) الباهلي أخبرنا أبو الحسن بن قبيس المالكي وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) مطيع بن إياس أبو سلمى الكناني الكوفي قدم بغداد وصحب المنصور والمهدي من بعده وكان شاعرا ماجنا ورمي بالزندقة أنبأنا أبو القاسم عبد المنعم بن علي بن أحمد الكيلاني أنا علي بن الخضر السلمي أنا عبد الوهاب بن جعفر نا أبو هاشم عبد الجبار بن عبد الصمد بن إسماعيل السلمي حدثني أبو الطيب محمد بن حميد بن الحوراني نا أبو دلف هاشم بن محمد بن هارون الخزاعي نا الرياشي نا الأصمعي قال مدح مطيع بن إياس معن بن زائدة فوقع معن بن زائدة في ظهر رقعته إن شئت أثبتناك وإن شئت مدحناك فكره اختيار المدح وهو محتاج إلى النوال فكتب إليه ( 5 ) * ثناء من أمير خير كسب * لصاحب مكسب ( 6 ) وأخي ثراء ولكن الزمان برى عظامي * ولا مثل الدراهم من دواء ( 7 ) * أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 8 ) أنا أبو يعلى أحمد بن عبد الواحد الوكيل أنا إسماعيل بن سويد ( 9 ) المعدل أنا الحسين بن
_________
( 1 ) تحرفت في " ز " إلى : سالم
( 2 ) تحرفت بالاصل و " ز " إلى : سالم والمثبت عن م
( 3 ) قوله : " حكى عنه سعيد بن قتيبة " سقط من د
( 4 ) تاريخ بغداد 13 / 225
( 5 ) البيتان في شعره ( شعراء عباسيون ) ص 30 وانظر تخريجهما فيه
( 6 ) شعراء عباسيون : مغنم
( 7 ) شعراء عباسيون : وما لي كالدراهم من دواء
( 8 ) الخبر والشعر في تاريخ بغداد 13 / 238 ضمن ترجمة معن بن زائدة الشيباني
( 9 ) كذا بالاصل والنسخ وفي تاريخ بغداد : سعيد

(58/368)


القاسم الكوكبي أنا أبو غسان أنا محمد بن إبراهيم بن خنيس ( 1 ) الأصبحي ( 2 ) قال مدح مطيع بن إياس معن بن زائدة فقال له معن إن شئت مدحتك وإن شئت أثبتك فاستحيا من اختيار الثواب وكره اختيار المدح فكتب إليه * ثناء من أمير خير كسب * لصاحب مغنم وأخي ثراء ولكن الزمان برى عظامي * وما مثل الدراهم من دواء * فأمر له بألف دينار قال الخطيب ( 3 ) وحدثت عن محمد بن عبد الله بن المطلب الكوفي نا علي بن محمد بن صعدان المعدل بالأنبار حدثني أحمد بن ميثم بن أبي نعيم قال قدم جدي أبو نعيم الفضل بن دكين بغداد ونحن معه فنزل الرملية ونصب له كرسي عظيم فجلس عليه ليحدث فقام إليه رجل ظننته من أهل خراسان فقال يا أبا نعيم أتتشيع قال فكره الشيخ مقالته فصرف وجهه وتمثل بقول مطيع بن إياس * وما زال بي حبيك حتى كأنني * برجع جواب السائلي عنك أعجم لا سلم من قول الوشاة وتسلمي * سلمت وهي حي على الناس يسلم * فلم يفقه الرجل مراده فعاد سائلا فقال يا أبا نعيم أتتشيع فقال الشيخ يا هذا كيف بليت بك وأي ريح هبت إلي ( 4 ) بك إني سمعت الحسن بن صالح يقول سمعت جعفر بن محمد يقول حب علي عبادة وأفضل العبادة ما كتم قال الخطيب ( 5 ) وأنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن رزق البزار ( 6 ) أنا أبو الحسن المظفر بن يحيى الشرابي أنشدنا أحمد بن محمد بن عبد الله المرثدي ( 7 ) عن أبي إسحاق الطلحي أنشدني أحمد بن إبراهيم قال قال مطيع بن إياس * حبذا عيشنا الذي زال عنا * حبذا ذاك حين لا حبذا ذا
_________
( 1 ) بالاصل وم : " خنس " وفي د : " خميس " والمثبت عن " ز " وتاريخ بغداد
( 2 ) كذا بالاصل والنسخ وفي تاريخ بغداد : الصبحي
( 3 ) الخبر والشعر في تاريخ بغداد 12 / 350 - 351 ضمن ترجمة الفضل بن دكين
( 4 ) الزيادة عن تاريخ بغداد
( 5 ) الخبر والشعر في تاريخ بغداد 13 / 225 - 226
( 6 ) في تاريخ بغداد : البزاز
( 7 ) في تاريخ بغداد : المريدي

(58/369)


أين هذا من ذاك سقيا لها * ذاك ولسنا نقول سقيا لهذا زاد هذا الزمان شرا وعسرا * عندنا إذ أحلنا بغداذا بلدة تمطر التراب على القوم * كما تمطر السماء الرذاذا فإذا ما أعاذ ربي بلادا * من عذاب كبعض ما قد أعاذا خربت عاجلا وأخرب ذو العرش * بأعمال أهلها كلواذا * قرأت بخط أحمد بن محمد الخلال في كتابه عن أبي الفرج علي بن الحسين الكاتب ( 1 ) أخبرني عيسى بن الحسن نا حماد بن إسحاق عن أبيه عن الهيثم بن عدي قال كان مطيع بن إياس منقطعا إلى جعفر بن المنصور فطالت صحبته له ( 2 ) بغير فائدة فاجتمع يوما مطيع وحماد عجرد ويحيى بن زياد فتذاكروا أيام بني أمية وسعتها ونضرتها ( 3 ) وكثرة ما أفادوا فيها وحسن مملكتهم وطيب دارهم بالشام وما هم فيه ببغداد من القحط في أيام المنصور وشدة ( 4 ) الحر وخشونة العيش وشكوا الفقر ( 5 ) فأكثروا فقال مطيع قد قلت في ذلك شعرا ( 6 ) فاسمعوه قالوا هات فأنشدهم قوله * حبذا عيشنا الذي زال عنا * حبذا ذاك حين لا حبذا ذا أين هذا من ذاك سقيا لهذاك * ولسنا نقول سقيا لهذا زاد هذا الزمان شرا وعسرا * عندنا إذ أحلنا بغداذا بلدة تمطر التراب على الناس * كما تمطر السماء الرذاذا خربت عاجلا وأخرب ذو العرش * بأعمال أهلها كلواذا * أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب قال ( 7 ) قرأت على أبي محمد الجوهري عن محمد بن عمران بن موسى الكاتب أخبرني علي بن يحيى عن أحمد بن علي قال اجتمع مطيع مع اخوان له ببغداد في يوم من أيامهم فقال مطيع يصف مجلسهم
_________
( 1 ) الخبر والشعر في الاغاني 13 / 320
( 2 ) قوله : " له بغير فائدة فاجتمع " مكانه بياض في م
( 3 ) رسمها مضطرب بالاصل وإعجامها مضطرب في " ز " وم والمثبت عن الاغاني
( 4 ) بالاصل : " الفقراء " والمثبت عن د وم و " ز " والاغاني
( 5 ) قسم من الكلمة مكانه بياض في " ز "
( 6 ) مكانها بياض في م
( 7 ) الخبر والشعر في تاريخ بغداد 13 / 225

(58/370)


* ويوم ببغداد نعمنا صباحه * على وجه حوراء المدامع تطرب ببيت ترى فيه الزجاج كأنه * نجوم الدجى بين الندامى تقلب يصرف ساقينا وتقطب تارة * فيا طيبها مقطوبة حين تقطب علينا سحيق الزعفران وفوقنا * أكاليل فيها الياسمين المذهب فما زلت أسقى بين صنج ومزهر * من الراح حتى كادت الشمس تغرب * قال وله يذم بغداد * زاد هذا الزمان شرا وعسرا * عندنا إذ أحلنا بغداذا بلدة تمطر الغبار على الناس * كما تمطر السماء الرذاذا * قال ( 1 ) وأنا علي بن أيوب القمي أنا أبو عبيد الله المرزباني أنا علي بن هارون أخبرني أحمد بن يحيى المنجم قال قال مطيع بن إياس * نازعني الحب مدى غاية * بليت فيها وهو غض جديد ( 2 ) لو صب ما للقلب من حبها * على حديد ذاب عنه الحديد حبي لها صاف وودي لها * محض وإشفاقي عليها شديد وزادني صبرا على جهد ما * ألقى وقلبي مستهام عميد إني سعيد الجد إن نلتها * وإنني إن مت منه شهيد * قرأت بخط أبي الحسن رشأ بن نظيف وأنبأنيه أبو القاسم النسيب وأبو الوحش الضرير عنه أنا أبو الفتح إبراهيم بن علي بن سيبخت نا أبو بكر محمد بن يحيى الصولي أنشدني ثعلب أنشدني الزبير لمطيع بن إياس يقول ( 3 ) * إنما صاحبي الذي يغفر الذن * ب وإن زل صاحب قل عذله ليس من يظهر المودة إفكا * وإذا قال خالف القول فعله * * وصلة للصديق يوم فإن طا * ل فيومان ثم يبتث حبله * أخبرنا أبو الفرج عثمان بن علي وحدثني أخي أبو الحسين هبة الله بن الحسن الفقيه عنه نا أبو بكر الخطيب أنا أبو نعيم الحافظ قال ومما قرئ على أحمد بن محمد بن
_________
( 1 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 13 / 226
( 2 ) بالاصل : " غص حديد " والمثبت عن م و " ز " ود وتاريخ بغداد
( 3 ) الابيات من قصيدة لمطيع بن إياس يعاتب يحيى بن زياد في شعره ( شعراء عباسيون ) ص 65 وانظر تخريجها فيه

(58/371)


الحسين وأذن لي في روايته نا العباس بن عبد الواحد نا أبو العيناء نا العتبي قال قال مطيع بن إياس ( 1 ) * قل لعباد أخينا * با ثقيل الثقلاء ما رأينا جبلا قد * سلك يمشي بالفضاء أنت كانون علينا * ليس كانون الصلاء أنت في الصيف سموم * وجليد في الشتاء أنت في الأرض ثقيل * وثقيل في السماء * أخبرنا أبو العز بن كادش أنا أبو يعلى بن الفراء أنا أبو القاسم إسماعيل بن سعيد بن إسماعيل أنا الحسين بن القاسم الكوكبي قال قال أبو بكر بن عجلان أخبرني ابن بكير قال كان مطيع بن إياس الشاعر حسنا غنيا قال فوقف على أبي العمير ( 2 ) رجل من أصحاب المعلى الخادم فقال * ألا أبلغ لديك أبا العمير فذكر حكاية فيها سخف ( 3 ) بلغني أن مطيع بن إياس مات بعد ثلاثة أشهر مضت من خلافة موسى الهادي وبويع الهادي في سنة تسع وستين ومائة ( 4 )
_________
( 1 ) شعره ( شعراء عباسيون ) ص 30 ، تخريجها فيه
( 2 ) سقطت من الاصل واستدركت عن د و " ز " وم
( 3 ) الحكاية والشعر في الاغاني 13 / 302
( 4 ) آخر الجزء الحادي والسبعين بعد الاربعمائة من الاصل وهو آخر الجزء السبعين بعد الستماية من الفرع وهو آخر المجلدة السابعة والستين من الفرع من كتاب تاريخ مدينة دمشق حماها الله
وافق فراغه يوم الاحد غرة شعبان سنة ست عشرة وستماية بمسجد فلوس خارج باب الجابية من مدينة دمشق وظاهرها على يدي العبد الخاطئ المعترف بذنبه الفقير إلى ربه محمد بن يوسف بن محمد بن أبي يداس البرزالي الاشبيلي الاندلسي رفق الله به وغفر لوالديه وجمع شمله
بأهله ووطنه بعد انقضاء حوائجه ومنعه بسمعه وبصره وجميع حواسه
سمع الجزء الخامس والستين بعد الاربعمائة من الاصل على مؤلفه الحافظ أبي القاسم علي بن الحسن بن هبة الله الشافعي ابنا أخيه أبو المظفر عبد الله وعن أبو منصور عبد الرحمن ابنا محمد بن الحسن بقراءة القاضي بهاء الدين أبي المواهب الحسن بن هبة الله بن محفوظ بن صصرا وعبد الرحمن بن أبي منصور بن نسيم بن الحسن

(58/372)


ذكر ( 1 ) من اسمه مظفر 7470 المظفر بن أحمد بن إبراهيم بن الحسن بن برهان أبو الفتح المقرئ ( 2 ) سكن دمشق وأقرأ القرآن مدة وكان مصنفا في القراءات حسن التصنيف قرأ القرآن على أبي الحسن محمد بن النضر بن الحر الربعي وأبي سهل صالح بن إدريس بن صالح البغدادي وأبي القاسم بن أبي العقب وحدث عن أبي بكر أحمد بن محمد بن سعيد بن عبد الله بن فطيس وعبد الله بن الحسين بن جمعة وأبي إسحاق إبراهيم بن الحسين بن داود الهمداني وأبي أحمد بن إبراهيم بن عبادل وأبوي الحسن محمد بن إسحاق القاضي ومحمد بن بكار بن يزيد السكسكي وأبي الأعز أحمد بن جعفر الملطي ومحمد بن حميد بن الحوراني وأحمد بن عبد الله بن نصر بن هلال السلمي وعلي بن داود بن أحمد الورثاني وأبي إسحاق بن أبي ثابت وأبي عبد الملك صقر بن هشيم بن صقر الفزاري وأبي عمير عبد الله بن أحمد بن عبد الباقي الأذني وأبي القاسم عبد الملك بن حمدان السلمي وأبي حارثة حميد بن أحمد
_________
- الشافعي ومن خطه نقل وآخرون في يومي الاثنين والخميس الثاني من شعبان سنة أربع وستين وخمسماية بالمسجد الجامع بدمشق
وسمع الجزء السادس والستين بعد الاربعماية من الاصل على مصنفه الحافظ أبي القاسم علي بن الحسن بن هبة الله ابن أخيه منصور عبد الرحمن بن محمد بن الحسن بقراءة القاضي أبي المواهب الحسن بن هبة الله بن محفوظ بن صصرى وعبد الرحمن بن أبي منصور بن نسيم الشافعي ومن خطه نقلت وآخرون يوم الجمعة الثالث من شعبان سنة أربع وستين وخمسماية بالمسجد الجامع بدمشق
وسمع الجزء السابع والستين بعد الاربعماية من الاصل على الحافظ أبي القاسم علي بن السن بن هبة الله بن أحمد بن منصور عبد الرحمن بن محمد بن الحسن بقراءة القاضي أبي المواهب بن صصرى وعبد الرحمن بن أبي منصور بن نسيم ومن خطه نقلت في يومي الاثنين والخميس التاسع من شعبان سنة أربع وستين وخمسماية بجامع دمشق حرسها الله تعالى
ثم كتابة يوم الثلاثاء ليومين بقين من شهر ذي الحجة من شهور سنة 337
صاحبها أعطر الصلاة والسلام وأزكى التحيات بقلم الراجي غفر خطاياه من مولاه الملك المعيد المبدئ محمود بن أحمد بن حسن بن محمد الجندي غفر الله وله ولجميع إخوانه والمسلمين
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
آمين
( 1 ) كتب قبلها في " ز " : بسم الله الرحمن الرحيم رب يسر ولا تعسر آمين
( 2 ) ترجمته في غاية النهاية للجزري 2 / 300 - 301 ومعرفة القراء الكبار 1 / 353 رقم 279
وفي المعرفة والتاريخ والقراء : برهام وفي غاية النهاية : برهام ويقال برهان بالنون
ونقل عن ابن عساكر قال : الصواب برهان بالضم والنون

(58/373)


ابن فضالة اللخمي والحسن بن حبيب الحصائري وأبي علي محمد بن هارون بن شعيب الأنصاري ومحمد بن منصور الأسواري ومحمد بن أيوب الداراني وأبي يعقوب إسحاق ابن إبراهيم الأذرعي ومحمد بن الحسن الأصبهاني وأبي الحسين أحمد بن سليمان بن حذلم روى أبو نصر بن الجبان ( 1 ) وعلي بن الحسن الربعي وتمام بن محمد وأبو سعد الماليني وأبو القاسم سعيد بن عبيد الله بن أحمد بن محمد بن فطيس وأبو بكر محمد بن يحيى بن محمد المصري أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد أنا أبو نعيم الحافظ نا أبو بكر محمد بن يحيى بن محمد المصري قدم علينا رفيق ابن مندة نا أبو الفتح بن أحمد بن إبراهيم بن برهان المقرئ نا إبراهيم بن المولد الصوفي نا أحمد بن عبد الله بن علي الناقد بمصر نا أبو يزيد القراطيسي نا أسد بن موسى نا محمد بن حازم عن أبي رجاء عن أبي سنان عن واثلة وعن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كن ورعا تكن أعبد الناس قال أبو نعيم تفرد به أبو رجاء واسمه محرز بن عبد الله ( 2 ) عن برد بن سنان قرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن بن الحسين عن عبد العزيز بن أحمد أنا تمام ابن محمد اخبرني أبو الفتح مظفر بن برهان نا محمد بن منصور الأسواري نا أحمد بن زيد الفزاري نا محمد بن نجيح نا ربعي بن شداد نا ابن أبي مليكة عن أبي بكر الصديق عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال ليس عند الله يوم ولا ليلة تعدل الليلة الغراء واليوم الأزهر يعني ليلة الجمعة ويوم الجمعة قال ابن عساكر ( 3 ) وجدت بخط أبي عبد الله الصوري برهان بالفتح ووجدته بخط غيره بالضم وهو الصحيح قال لنا ( 4 ) أنا أبو محمد بن الأكفاني سنة خمس وثمانين وثلاثمائة فيها توفي أبو الفتح
_________
( 1 ) تحرفت في " ز " إلى : الحيان وفي م : الحسان
( 2 ) هو محرز بن عبد الله أبو رجاء الجزري ترجمته في تهذيب الكمال 17 / 465
( 3 ) زيادة منا
( 4 ) بالاصل والنسخ : أنا

(58/374)


المظفر بن أحمد بن إبراهيم بن الحسن بن برهان المقرئ وكان قرأ على أبي الحسن بن الأخرم 7471 المظفر بن أحمد بن علي بن عبد الله أبو بكر ويقال أبو نصر ويقال ( 1 ) حدث بها عن أبي بكر محمد بن عبد الله بن ريذة الأصبهاني ( 2 ) عبد العزيز بن أحمد بن عبد الله بن قادويه صاحب أبي الشيخ الأصبهاني وسمع بدمشق أبا علي وأبا الحسين ابني أبي نصر روى عنه علي بن الخضر ونجا بن أحمد وكناه أبا نصر وعلي بن أحمد بن يوسف الهكاري وعبد الغفار بن إسماعيل الفارسي أنبأنا أبو القاسم عبد المنعم بن علي بن أحمد أنا علي بن الخضر السلمي أنا الشيخ أبو عبد الله المظفر بن أحمد بن عبد الله الفقير قدم علينا دمشق نا محمد بن ريذة ( 3 ) بأصبهان نا سليمان بن أحمد ( 4 ) نا طاهر بن عيسى نا أصبغ بن الفرج نا عبد الله بن وهب عن شبيب المكي عن روح بن القاسم عن أبي جعفر المدني عن أبي أمامة بن سهل عن عمه عثمان بن حنيف قال شهدت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأتاه ضرير فشكا إليه ذهاب بصره فقال له النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أو تصبر فقال يا رسول الله إني ليس لي قائد وقد شق علي فقال له ائت الميضأة فتوضأ ثم صل ركعتين ثم ادع بهذه الدعوات قال عثمان بن حنيف فوالله ما تفرقنا وطال الحديث حتى دخل علينا الرجل كأنه لم يكن به ضرر قط قال ابن عساكر ( 5 ) كذا أخرجه علي بن الخضر وحذف منه ذكر الدعوات التي هي المقصود
_________
( 1 ) بياض بالاصل ود و " ز " وم
( 2 ) كذا بياض في الاصل ود و " ز " وم
( 3 ) بدون إعجام الذال بالاصل والنسخ
( 4 ) أخرجه الطبراني في المعجم الكبير 9 / 30 - 31 رقم 8311 وأخرجه في المعجم الصغير 1 / 183 - 184
( 5 ) زيادة منا

(58/375)


وقد أخبرناه عاليا أبو علي بن الحداد في كتابه أنا محمد بن عبد الله بن ريذة أنا أبو القاسم الطبراني فذكره بإسناده وذكر الدعوات فيه وفيه قصة كتب إلي أبو الحسن عبد الغافر بن إسماعيل الفارسي أخبرني في تذييله تاريخ نيسابور ( 1 ) قال المظفر بن أحمد بن عبد الله الدامغاني الصوفي أبو نصر شيخ مستور معروف صوفي قدم نيسابور سنة إحدى وسبعين وأربعمائة وروى الحديث وكان قد سافر الكثير وطاف البلاد وزار المشاهد وسمع الحديث بنيسابور وروى علي بن الخضر عن المظفر عن أبي محمد بن حيان المعروف بأبي الشيخ ووهم في ذلك فإنه يروي عن ابن قادويه عنه 7472 المظفر بن حاجب بن مالك بن أركين أبو القاسم بن أبي العباس الفرغاني ( 2 ) حدث عن أبي يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي وأبي علي إسماعيل بن محمد ابن قيراط وأبي الحسن محمد بن يزيد بن عبد الصمد مولى بني هاشم وأبي عبد الله أحمد ابن شعيب النسائي وجعفر بن محمد الفريابي روى عنه أبو نصر محمد بن أحمد بن هارون بن الجندي وعبد الوهاب بن عبد الله ابن عمر بن الجبان ( 3 ) المري وأبو الحسن علي بن عبد الله بن الشيخ وعلي بن موسى بن السمسار وأبو القاسم تمام بن محمد أخبرنا الفقيه أبو الحسن علي بن المسلم بن السلمي أنا أبو عبد الله الحسن بن أحمد ابن عبد الواحد السلمي ح وأخبرنا أبو منصور غالب بن أحمد بن المسلم الأدمي أنا أبو الفضل أحمد بن عبد المنعم بن شداد بن الكريدي قالا أنا أبو الحسن علي بن موسى بن الحسين بن السمسار أنا المظفر بن حاجب بن أركين الفرغاني قراءة عليه بدمشق في مسجد سوق القمح أنا أبو الحسن محمد بن يزيد بن عبد الصمد أنا أبو أيوب سليمان بن عبد الرحمن نا عثمان بن
_________
( 1 ) المنتخب من السياق لتاريخ نيسابور ص 449 رقم 1519
( 2 ) شذرات الذهب 3 / 47
( 3 ) بدون إعجام بالاصل وفي م د : الحسان وفي " ز " : الحيان

(58/376)


فائد نا عبد العزيز بن ( 1 ) بن عبد الله ( 2 ) عن ابن عمر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من أبلى بلاء فلم يجد إلا الثناء فقد ( 3 ) فقد كفر أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني أنا أبي أبو الحسين أنا أبو الحسن علي بن موسى أنا أبو القاسم ( 4 ) بن حاجب بن أركين ( 5 ) قراءة عليه في سنة ثلاث وستين وثلاثمائة نا أبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى التميمي بالموصل نا إبراهيم بن الحجاج السامي نا سكين بن عبد العزيز نا أبي عن ابن عباس قال كان الفضل بن عباس ردف النبي ( صلى الله عليه و سلم ) من عرفة فجعل الفتى يلاحظ النساء وينظر إليهن وجعل النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يصرف وجهه من خلفه وجعل الفتى يلاحظ إليهن فقال له النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ابن أخي إن هذا يوم من ملك فيه سمعه وبصره ولسانه غفر له 7473 المظفر بن الحسن بن المهند أبو الحسن السلماسي ( 6 ) ( 7 ) حدث عن أبي الحسن بن جوصا وأبي بكر بن زياد النيسابوري روى عنه ابنه أبو المظفر المهند بن المظفر وأبو العباس النسوي وابو بكر أحمد بن جرير بن أحمد بن حبيش السلماني حدثنا أبو بكر يحيى بن إبراهيم بن أحمد بن محمد أخبرني أبي أبو طاهر أنبأنا أبو حاتم عبد الرحمن بن علي بن يحيى الرواس الخطيب النسوي نا أبو العباس أحمد بن الحسين بن نبهان الصفار النسوي نا أبو الحسن مظفر بن الحسن بن المهند نا أحمد بن عمير بن جوصا بدمشق نا أبو عامر موسى بن عامر نا الوليد بن مسلم نا شيبان أبو معاوية عن شقيق بن سلمة عن عبد الله بن مسعود قال
_________
( 1 ) بياض بالاصل والنسخ
( 2 ) بياض بالاصل والنسخ
( 3 ) بياض بالاصل والنسخ وكتب على هامش " ز " : هذا البياض كان في الاصل
( 4 ) بعدها بياض بمقدار كلمة في د وم و " ز "
( 5 ) تحرفت بالاصل والنسخ إلى : أركي
( 6 ) بالاصل ود و " ز " وم : السلماني والمثبت عن الانساب وفيها : السلماسي بفتح السين المهملة المهملة واللام والميم نسبة إلى سلماس وهي من بلاد أذربيجان على مرحلة من خوى
ذكره السمعاني وترجم له
( 7 ) ترجمته في الانساب ( السلماسي ) وأخبار أصبهان لابي نعيم 2 / 326

(58/377)


قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ادفنوا موتاكم وسط قوم صالحين فإن الميت يتأذى بجاره كما يتأذى الحي بجار السوء ( 1 ) أنبأنا أبو عبد الله محمد بن علي بن أبي العلاء وأبو محمد بن صابر وابن طاوس وأبو إسحاق إبراهيم بن طاهر قالوا أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا القاضي أبو بكر أحمد ابن جرير بن أحمد بن حميس ( 2 ) ( 3 ) قدم علينا دمشق طالب الحج نا أبو الحسن مظفر بن الحسن نا أحمد بن عمير نا عمرو بن عثمان نا سفيان بن عيينة عن عبد الله بن أبي بكر أنه سمع أنسا يبلغ به النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقول يتبع الميت إلى قبره أهله وماله وعمله فيرجع اثنان أهله وماله ويبقى عمله قال أبو بكر السلماسي وجدت بخط أبي طاهر مات أبو الحسن مظفر بن الحسن بن المهند بأشنة ( 4 ) وحمل إلى سلماس لأنه كان محبوسا بأشنة سنة إحدى وثمانين وثلاثمائة 7474 المظفر بن طاهر بن محمد بن عبد الله أبو القاسم البستي الفقيه سمع بدمشق عبد الوهاب الكلابي روى عنه أبو سعيد الخليل بن منصور القرشي كتب إلي أبو الوفاء إسماعيل بن عبد العزيز اليماني العكي من مكة أنا أبو القاسم عبد الله بن أبي بكر بن ابي يزيد بن ( 5 ) بمكة أنا أبو سعيد الخليل بن أبي يعلى منصور بن ( 6 ) القرشي نا الشيخ الفقيه أبو ( 7 ) المظفر بن طاهر بن محمد بن عبد الله البستي أنا عبد الوهاب بن الحسن القيسي بدمشق أنا محمد بن عبد الله بن عبد السلام بن مخلد بن خالد بن عثمة حدثني عدي بن الفضل أنا أبو بكر بن أبي جهمة عن أبيه قال قال لي علي بن أبي طالب
_________
( 1 ) سقطت اللفظة من المختصر
( 2 ) كذا رسمها بالاصل ود وم و " ز " وقد تقدم : حبيش
( 3 ) اللفظة غير واضحة بالاصل و " ز " ورسمها في " ز " : " السكاسي " وفي م : " السكابى " وقد مر السلماني
ولم أحله وقد ورد في الانساب ( السلماسي ) أبو القاسم حريز بن أحمد بن حريز السلماسي فلعله صحف هنا
( 4 ) أشنة : بلدة في طرف أذربيجان من جهة إربل ( معجم البلدان )
( 5 ) بياض بالاصل ود و " ز " وم
( 6 ) بياض بالاصل وبقية النسخ
( 7 ) بياض بالاصل وبقية النسخ وكتب على هامش " ز " : النقص بالاصل

(58/378)


قم إلى هؤلاء القوم فقل لهم يقول أمير المؤمنين أتتهموني على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأشهد على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قال لا تؤموا قريشا وائتموا بها ولا تعلموا قريشا وتعلموا منها فإن أمانة الأمين من قريش تعدل أمانة أمينين وأن علم عالم قريش مبسوط على الأرض قال ابن عساكر ( 1 ) كذا وفيه وقد سقط من إسناده والله أعلم 7475 المظفر بن عبد الله أبو القاسم المقرئ المعروف بزعزاع قرأ القرآن العظيم على أبي الحسن بن الأخرم وأبي الفضل جعفر بن أبي داود وأبي حمامة بلال النوبي وقرءوا كلهم على أبي عبد الله هارون بن موسى بن شريك الأخفش قرأ عليه أبو الخير سلامة بن الربيع بن سليمان المقرئ الدمشقي 7476 المظفر بن عمر بن يزيد الفزاري أبو الحديد حدث عمن لم تبلغني روايته عنه كتب عنه أبو الحسين الرازي قرأت بخط نجاء بن أحمد وذكر أنه وجده بخط الرازي في تسمية من كتب عنه بدمشق في الدفعة الثانية أو الحديد مظفر بن عمر بن يزيد الفزاري وكان كهلا يكتب معنا الحديث 7477 المظفر بن مرجي البغدادي ( 2 ) سمع بدمشق هشام بن عمار وأبا زيد الغساني وحدث عن إبراهيم بن عبد الله الهروي والحسن بن موسى الأشيب وثابت بن موسى الزاهد روى عنه أحمد بن يحيى بن جابر البلاذري وأبو بكر محمد بن إدريس بن الحجاج ابن أبي حمادة ( 3 ) الأنطاكي أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 4 )
_________
( 1 ) زيادة منا
( 2 ) كذا ضبطت بالقلم في " ز "
( 3 ) ترجمته في تاريخ بغداد 13 / 126
( 4 ) كذا ضبطت بالقلم في " ز "
( 5 ) رواه البغدادي في تاريخ بغداد 13 / 126

(58/379)


حدثني عبد العزيز بن أحمد الدمشقي أنا أبو نصر محمد بن أحمد بن هارون القاضي أنا أبو القاسم علي بن يعقوب بن إبراهم بن ابي العقب نا محمد بن إدريس بن الحجاج الأنطاكي المعروف بابن أبي حمادة نا المظفر بن مرجي البغدادي نا ثابت بن موسى المكفوف عن شريك عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من تكثر صلاته بالليل يحسن وجهه بالنهار قال الخطيب وأناه محمد بن طلحة النعالي ( 1 ) نا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن جعفر القديسي الزعفراني وعبد الله بن إبراهيم بن جعفر النرسي ( 2 ) قالا نا الحسين بن عمر الثقفي نا ثابت بن موسى الضبي نا شريك بإسناده نحوه 7478 المظفر بن مكارم الرجي ( 3 ) شاب قدم دمشق وتفقه بها ومدح جماعة بشعر غير فائق ثم خرج إلى مصر فأدركه أجله بها فمما قرأت من شعره * أطالب عزمي في الصبا بالعظائم * واصبو إلى نيل العلا والمكارم وأرتاح نحو السيف والرمح والوغا * وأهوى من الفتيان صيد الغمائم وما مأزق كالحبس عندي مبغض * إذا انتثرت فيه رؤوس الضراغم يحب غبار الخيل ويرجع ( 4 ) نحوها * إذا سد أعلى الأفق وكش القشاعم تقول فتاة القوم هل يدرك العلا * صبي يحلي جيده بالتمائم فعندك أثبت لا ترم لا تناله * بعزم وهي من بين عز العزائم فقلت لها كيف الملام عن امرئ * يرى خلة المعشوق جود الساطم إليك ابنة العتبي ما طلب العلا * بعار ولا من بان مجدا بآثم ألم تعلمي أن المهارة سبق * وأن المنايا في قضيب الصوارم *
_________
( 1 ) تحرفت بالاصل و " ز " وم ود إلى : ا لبقالي والمثبت عن تاريخ بغداد
( 2 ) كذا بالاصل وبقية النسخ وفي تاريخ بغداد : الزينبي
( 3 ) كذا رسمها بالاصل ود وتقرأ في " ز " : " الرحبي " وفي م : " السرجي "
( 4 ) كذا بالاصل ود وفي " ز " : يرجع بدون الواو

(58/380)


7479 - المظفر أبو الفتح المنيري القائد ( 1 ) ولي إمرة دمشق بعد المطهر بن بزال في أيام المقلب بالحاكم قرأت بخط ابي محمد بن الأكفاني مما نقله من خط عبد الوهاب بن جعفر الميداني قال وتسلم البلد مظفر غلام منير في هذا اليوم يعني يوم الأحد لسبع عشرة ليلة خلت من شهر رمضان سنة أربعمائة وعزل مظفر يوم الاثنين لسبع وعشرين ليلة خلت من شهر ربيع الأول سنة إحدى وأربعمائة فكان جميع ما أقام ستة أشهر وتسعة أيام وتسلمها بدر العطار في هذا اليوم قرأت بخط عبد المنعم بن علي بن النحوي وفي يوم الاثنين لثمان بقين من شهر رمضان سنة أربعمائة ورد الخبر إلى دمشق بأن القائد مظفر صاحب مظلة السلطان وصل إلى بانياس ومعه أتراك ونجب ورقاصون وأنه أخذ ابن داود إلى بانياس وسار إلى العسكر وكان نازلا على دير أيوب ( 2 ) وأنه وصل إليه يوم الأحد لتسع بقين من شهر رمضان ونزل في خيمة نصبت له ولقيه العسكرية وكان القائد المطهر ( 3 ) بن بزال صاحب العسكر فأظهر أنه رجع ولم يلق الأستاذ مظفر أو أن مظفرا أظهر سجلا يذكر فيه أنه قائد الجيوش فلما بلغ ذلك ابن بزال ركب هو وابنه وغلامه وهرب فبلغ ذلك مظفرا فأنفذ خلفه الخيل فلحقوه ودخل القائد ( 4 ) أبو الفتوح مظفر إلى دمشق ومعه العسكر في يوم السبت لأربع خلون من شوال سنة أربعمائة وقيل إنه والي دمشق وأنه قائد الجيوش وفي يوم الاثنين لثلاث بقين من شهر ربيع الآخر سنة إحدى وأربعمائة ورد السجل إلى قائد العساكر بدمشق أبي الفتح مظفر المنيري بأن يستخلف على البلد ويسير إلى الحضرة ويستخلف بدر العطار من يومه ويتجهز للمسير فكانت ولايته ستة أشهر إلا خمسة أيام يعني منذ وصل منشور ولايته 7480 المظفر الصويفي من ساكني طبرية
_________
( 1 ) ترجمته في تحفة ذوي الالباب 2 / 19 وأمراء دمشق ص 84 وذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي ص 66
( 2 ) دير أيوب قرية بحوران من نواحي دمشق بها كان أيوب عليه السلام وبها قبره ( معجم البلدان )
( 3 ) تحرفت بالاصل ود و " ز " وإلى : المظفر
( 4 ) زيادة عن د و " ز " وم

(58/381)


قدم دمشق وكان يعلم بها مماليك أتابك طغتكين حدثنا أبو عبد الله محمد بن المحسن السلمي بلفظه وكتبه لي بخطه قال مظفر الصويفي وصل مع أبي عبد الله بن سيف إلى دمشق وأقام بها إلى أن مات وكان أتابك أمره بأن يعلم مماليكه ( 1 ) الخط فجلس قريبا من داره لذلك وكان رجلا ذكيا له شعر صالح اعتمد على ( 2 ) أبي سعد ( 3 ) بن القرة الحلبي ورمى مقاليده إليه فبان له تغيره عليه فكتب إليه هذه الأبيات وهي طويلة منها * إني أعوذ بجودك الموجود * وبظلك المتفيأ الممدود وبحسن رأيك لا عداني إنه * عند النوائب عدتي وعديد ( 4 ) من أن أغادر في ذراك دريئة * لسهام كل معاند وحسود الله في من الوشاة ومينهم * لا تخلف الآمال في موعودي عطفا أبا سعد فما يوم إذا * لم ألق سعدك بنفسي وسعيد ما لي أراك تظن بي سوءا كأن ( 5 ) * قد قلت فيك قولا غير حميد حاشاك أن تظمى غراسك * أو تناسى ذاكرا لك بين كل ودود من غير الود الصحيح ومن زوى * ذاك الوداد عن الفتى المودود عهدي بجودك يستهل إذا اجتدي * معروفه ويجيب إذ هو نودي فعلام تغري حاسدي وتتقي * ما الغدر من شيم الفتى المحمودي وبك اعتلى جدي وأنجح مطلبي * ووأرتنا زندي وأورق عودي والظل غير مقلص والصفو غير * مكدر والمن غير زهيد ودليل عودك لي إلى ما سمته * بشر وأن لا تلقني بصدود *
_________
( 1 ) بعدها بياض في د وم و " ز " وكتب على هامش " ز " : بياض بالاصل
والكلام متصل بالاصل والمختصر
( 2 ) بعدها بياض في " ز " وم ود
والكلام متصل بالاصل والمختصر
( 3 ) بالاصل : سعيد والمثبت عن د و " ز " وم والمختصر
( 4 ) كذا رسمها بالاصل ود و " ز " وفي م : " وعيد " وفي المختصر : " وعد يدي "
( 5 ) بالاصل : كأني والمثبت عن د و " ز " وم

(58/382)


ذكر من اسمه معاذ 7481 معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس بن عائذ بن عدي بن كعب بن عمرو ابن أدي ( 1 ) بن سعد بن علي بن أسد بن ساردة بن تزيد بن جشم بن الخزرج أبو عبد الرحمن الأنصاري ( 2 ) صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) شهد العقبة وبدرا وروى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أحاديث روى عنه عبد الله بن عمر وعبد الله بن عمرو بن العاص وعبد الله بن عباس وعبد الله بن أبي أوفى وأنس بن مالك وأبو أمامة وأبو قتادة وأبو ثعلبة وجابر بن عبد الله وعبد الرحمن بن سمرة وأبو مسلم الخولاني وعبد الرحمن بن غنم ومالك بن يخامر السكسكي وجنادة بن أبي أمية والمقدام بن معدي كرب وعمرو بن الأسود العنسي وأبو إدريس الخولاني وجبير بن نفير الحضرمي وأبو بحرية ( 3 ) عبد الله بن قيس وأبو عثمان عمرو بن مرثد الصنعاني وأسلم مولى عمر والحارث بن عمير ويزيد ابن عميرة وكثير بن مرة الحضرمي وأبو الأسود الدئلي وأبو وائل شقيق بن سلمة وعبد الرحمن بن أبي ليلى وعمرو بن ميمون الأودي وغيرهم وقدم دمشق أخبرنا أبو المظفر بن القشيري وأبو القاسم زاهر بن طاهر قالا أنا أبو ( 4 ) أنا زاهر بن أحمد أنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز نا هدبة بن خالد نا همام عن قتادة عن أبيه ( 5 ) عن معاذ بن جبل قال
_________
( 1 ) بالاصل : " أودي " والمثبت عن د وم و " ز " وضبطت بالقلم عن " ز "
( 2 ) ترجمته في الاصابة 3 / 426 وأسد الغابة 4 / 418 وحلية الاولياء 1 / 228 وجمهرة أنساب العرب ص 358 وتهذيب الكمال 18 / 163 وتهذيب التهذيب 5 / 465 وسير أعلام النبلاء 1 / 443 وتذكرة الحفاظ 1 / 19 والجرح والتعديل 8 / 244 والتاريخ الكبير 7 / 359 وتاريخ الاسلام ( الخلفاء الراشدون ) ص 175 وانظر بهامشه أسماء مصادر أخرى كثيرة ترجمته
( 3 ) بياض بالاصل وغير واضحة في د و " ز " وم والمثبت عن تهذيب الكمال وسير أعلام النبلاء
( 4 ) بياض بالاصل وم و " ز " ود
( 5 ) مكانها بياض في " ز " ود وم وكتب على هامش " ز " : بياض بالاصل

(58/383)


كنت رديف رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ليس بيني وبينه إلا مؤخرة الرحل فقال ( 1 ) يا معاذ قلت لبيك يا رسول الله وسعديك قال ( 2 ) ثم سار ساعة فقال يا معاذ قلت لبيك يا رسول الله وسعديك ثم قال يا معاذ قلت لبيك يا رسول الله وسعديك ( 3 ) قال هل تدري ما حق الله على عباده قلت الله ورسوله أعلم قال أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئا ثم سار ساعة ثم قال يا معاذ قلت لبيك وقال زاهر يا لبيك يا رسول الله وسعديك قال هل تدري ما حق العباد على الله إذا فعلوا ذلك قلت الله ورسوله أعلم قال فإن حق العباد على الله إذا فعلوا ذلك ألا يعذبهم أخبرناه أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك وأم المجتبى فاطمة بنت ناصر قالا أنا إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى نا هدبة نا همام ( 4 ) عن قتادة عن أنس عن معاذ فذكر نحوه أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر القشيري وأبو القاسم الشحامي قالوا أنا أبو عثمان البحيري أنا أبو علي زاهر بن أحمد وأخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين أنا أبو الحسين بن المهتدي وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو الحسين بن النقور قالا أنا عيسى بن علي قالا أنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز نا داود بن عمرو الضبي نا أبو الأحوص سلام بن سليم عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون عن معاذ بن جبل قال كنت ردف النبي ( صلى الله عليه و سلم ) على حمار يقال له عفير فقال يا معاذ هل تدري ما حق الله على العباد ( 5 ) أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا وحقهم على الله أن لا يعذب من لا يشرك به شيئا قال فقلت يا رسول الله أفلا أبشر الناس قالا لا تبشروهم فيتكلوا
_________
( 1 ) مكانها بياض في " ز " ود وم
( 2 ) الذي بالاصل وبعد كلمة : " وسعد يك " ثم قال سار وكتب على هامشه : " ساعة قال " وبعدهما صح صوبنا الجملة عن " ز " ود وم
( 3 ) الزيادة بين معكوفتين استدركت عن هامش الاصل وبعدها صح
( 4 ) كذا بالاصل وم ود وفي " ز " : تمام
( 5 ) كذا بالاصل ود وم و " ز " وفوقها في " ز " ضبة إشارة إلى اضطراب المعنى وكأنه يشير إلى سقط من الكلام

(58/384)


أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا أبو سعد الهيثم بن كليب أنا ابن أبي خيثمة عن سعد بن عبد الحميد بن جعفر عن مالك بن أنس عن زياد بن أبي زياد قال ومعاذ بن جبل أبو عبد الرحمن أنا أبو القاسم السمرقندي أنا أبو طاهر بن أبي الصقر أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا أبو بكر المهندس ( 1 ) نا أبو بشر ( 2 ) الدولابي حدثني عبد الله بن أحمد ( 3 ) حدثني أبي حدثني أبو موسى هارون بن إسماعيل بن النعمان بن عبد الله بن كعب بن مالك قال معاذ بن جبل بن أدي بن سلمة السلمي أبو عبد الرحمن قال الدولابي وسمعت عبد الله بن أحمد يقول عن أبيه معاذ بن جبل أبو عبد الرحمن أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي وأخبرنا ( 4 ) أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا نا أبو العباس محمد ابن يعقوب قال سمعت عبد الله بن أحمد بن حنبل يقول سمعت أبي يقول معاذ بن جبل أبو عبد الرحمن أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنا أبو طاهر زاد أبو يعلى ( 5 ) وأبو الفضل ( 6 ) قالا أنا أبو الحسين الأصبهاني أنا أبو الحسين الأهوازي أنا خليفة بن خياط قال ( 7 ) معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس بن عائذ بن عدي بن كعب بن عمرو بن أودي بن ( 8 )
_________
( 1 ) بالاصل : " المهند بفتح النون المشددة وفي د و " ز " وم " المهند " وبعدها بياض
( 2 ) قوله : " نا أبو بشر " مكانه بياض في د و " ز " وم
( 3 ) بعدها بياض في د وم والكلام متصل في " ز "
( 4 ) كذا بالاصل ود و " ز " وم وثمة سقط في السند هنا
( 5 ) كذا بالاصل والنسخ : " زاد أبو يعلى " ولا مكان لها
( 6 ) بعدها بياض في د و " ز " وم بمقدار كلمة
( 7 ) طبقات خليفة بن خياط ص 174 رقم 632
( 8 ) مكانها بياض في " ز " وم ود

(58/385)


سعد بن علي بن أسد بن ساردة بن تزيد بن جشم بن الخزرج بن حارثة أمه ( 1 ) هند بنت سهل من بني رفاعة من جهينة ( 2 ) يكنى أبا عبد الرحمن مات بالشام في طاعون عمواس ( 3 ) سنة ثمان عشرة قال ابن إسحاق وهو من بني سلمة شهد بدرا والعقبة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال قال عمي أبو بكر معاذ بن جبل أبو عبد الرحمن أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح المؤذن أنا أبو الحسن بن السقا وأبو محمد بن بالويه قالا نا محمد بن يعقوب نا عباس قال سمعت يحيى يقول معاذ بن جبل أبو عبد الرحمن أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسن بن الحمامي أنا إبراهيم بن أحمد بن الحسن أنا إبراهيم بن أبي أمية قال سمعت نوحا يقول كنية معاذ بن جبل بن عمرو بن عائذ بن عدي بن كعب بن عمرو بن أودي بن سعد بن علي بن أسد بن ساردة بن تزيد بن جشم بن الخزرج أبو عبد الرحمن أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن أحمد أنا أحمد بن محمد بن عمر نا ابن أبي الدنيا نا أبو عبد الله محمد بن سعد قال ( 4 ) في الطبقة الأولى معاذ بن جبل بن أوس الأنصاري أحد بني أودي بن سعد أخي سلمة بن سعد بن الخزرج يكنى أبا عبد الرحمن قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي إسحاق البرمكي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد ( 5 ) قال
_________
( 1 ) تحرفت بالاصل إلى : ابنة والمثبت عن د و " ز " وم وطبقات خليفة
( 2 ) زيادة عن " ز " وطبقات خليفة ومكانها بياض في د وم والكلام متصل في الاصل
( 3 ) عمواس : بفتح أوله وثانيه
كورة من فلسطين قرب بيت المقدس وعمواس ضيعة جليلة على ستة أميال من بيت المقدس
( 4 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد
( 5 ) الطبقات الكبرى لابن سعد 3 / 583 و 584 و 590

(58/386)


في الطبقة الأولى من أهل بدر من بني سلمة معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس بن عائذ ابن عدي بن كعب بن عمرو بن أودي بن سعد أخي سلمة بن سعد وأمه هند بنت سهل من جهينة ثم من بني الربعة وأخوه لأمه عبد الله بن الجد بن قيس من أهل بدر وكان لمعاذ من الولد أم عبد الله وهي من المبايعات وأمها أم عمرو بنت خلاد ( 1 ) بن عمرو بن عدي ابن سنان بن نابئ بن عمرو بن سواد من بني سلمة وكان له ابنان أحدهما عبد الرحمن ولم يسم لنا الآخر ولم تسم لنا أمهما ويكنى معاذ أبا عبد الرحمن وشهد العقبة في روايتهم جميعا مع السبعين من الأنصار وكان معاذ بن جبل لما أسلم يكسر أصنام بني سلمة هو وثعلبة ابن عنمة وعبد الله بن أنيس وشهد معاذ بدرا وهو ابن عشرين أو إحدى وعشرين فيما أخبرنا محمد بن عمر عن أيوب بن النعمان عن أبيه عن قومه وشهد أيضا معاذ أحدا والخندق والمشاهد كلها مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو محمد بن الآبنوسي في كتابه وأخبرنا أبو الفضل بن ناصر عنه أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أبو علي المدائني أنا أبو بكر بن البرقي قال في تسمية من شهد بدرا معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس بن عائذ بن عدي بن كعب بن عمرو بن أودي ( 2 ) بن سعد بن علي بن أسد بن ساردة بن تزيد بن جشم بن الخزرج شهد بدرا والعقبة قال ابن هشام ابن أدي قال ابن إسحاق مات في طاعون عمواس في خلافة عمر بن الخطاب ( 3 ) قال بعضهم سنة ثمان عشرة حدثنا ابن هشام عن زياد عن ابن إسحاق قال ( 4 ) إنما ادعته بنو سلمة لأنه كان أخا سهل بن محمد بن الجد بن قيس بن صخر بن خنساء بن شداد ( 5 ) بن عبيد بن عدي بن غنم بن كعب بن سلمة لأمه
_________
( 1 ) في طبقات ابن سعد : خالد
( 2 ) في " ز " : أد ثم بياض ثم " ز " : " اد ر "
( 3 ) سيرة ابن هشام 2 / 107
( 4 ) سيرة ابن هشام 2 / 107
( 5 ) كذا بالاصل وبقية النسخ وفي سيرة ابن هشام : سنان

(58/387)


قال ابن البرقي وأم معاذ بن جبل هند بنت سهل من بني رفاعة من جهينة أخبرنا أبو السعود بن المجلي نا أبو الحسين بن المهتدي ح وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبي أبو يعلى قالا أنا عبيد الله بن أحمد بن علي أنا محمد بن مخلد قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال قال ابن عياش معاذ بن جبل يكنى أبا عبد الرحمن أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد أنا أبو منصور النهاوندي أنا أبو العباس أنا أبو القاسم أنا البخاري قال معاذ بن جبل أبو عبد الرحمن الأنصاري أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أبو الفضل محمد بن الحسن قالا أنا أحمد أنا محمد أنا أبو عبد الله البخاري قال ( 1 ) معاذ بن جبل أبو عبد الرحمن الأنصاري قال إسماعيل ( 2 ) بن أبي أويس عن أخيه عن سليمان ( 3 ) عن يحيى بن سعيد مات معاذ وهو ابن ثمان وعشرين والذي يرفع في سنه يقول إحدى أو اثنتين وثلاثين وهو الخزرجي السلمي شهد بدرا مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنبأنا أبو الحسين الأبرقوهي وأبو عبد الله الأديب قالا أنا أبو القاسم العبدي أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 4 ) معاذ بن جبل أبو عبد الرحمن الأنصاري الخزرجي سلمي ( 5 ) شهد بدرا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وتوفي وهو ابن ثمان وعشرين وقال بعضهم إحدى أو اثنتين وثلاثين سنة نزل الشام له صحبة روى عنه عبد الله بن عمر وعبد الله بن عمرو بن العاص وعبد الله بن
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 7 / 359
( 2 ) سقطت من التاريخ الكبير
( 3 ) كذا بالاصل وبقية النسخ وفي التاريخ الكبير : خالد
( 4 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 244 - 245
( 5 ) زيادة عن الجرح والتعديل

(58/388)


العباس وعبد الله بن أبي أوفى ( 1 ) وأنس بن مالك وأبو أمامة الباهلي وأبو قتادة الأنصاري وأبو ثعلبة الخشني وعبد الرحمن بن سمرة وجابر بن عبد الله سمعت بعض ذلك من أبي وبعضه من قبلي أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلما يقول أبو عبد الرحمن معاذ بن جبل الأنصاري شهد بدرا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو محمد السلمي أنا أبو بكر الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا محمد بن هبة الله قالا أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال معاذ بن جبل بن عمرو بن عائذ بن عدي بن كعب بن عمرو بن أدي بن سعد بن علي ابن أسد بن ساردة بن تزيد بن جشم عقبي بدري قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو عبد الرحمن معاذ بن جبل أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر نا الأنباري أنا أبو القاسم الصواف أنا أبو بكر المهندس نا الدولابي قال أبو عبد الرحمن معاذ بن جبل أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا تمام بن محمد أنا ( 2 ) أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال معاذ بن جبل من الخزرج بن حارثة بن ثعلبة بن عمرو بن عامر بدري يكنى أبا عبد الرحمن أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب أنا ابن جوصا إجازة
_________
( 1 ) بالاصل : " أو ليلى " وفي د : " أو سلى " ومكانها بياض في م و " ز " والمثبت عن الجرح والتعديل
( 2 ) مكانها بياض في " ز " وكتب على هامشها : طمس

(58/389)


ح وأخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد أنا الحسن بن أحمد أنا علي بن الحسن أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا ابن جوصا قراءة قال سمعت ابن سميع يقول ومعاذ بن جبل بن عمرو بن أوس بن عائذ بن عدي بن كعب بن عمرو بن أد ( 1 ) بن سعد بن علي بن أسد بن ساردة بن تزيد بن جشم بن الخزرج بن حارثة بن ثعلبة بن عمرو بن عامر بدري قال عبد الرحمن قبر معاذ بقصير خالد ( 2 ) أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه أنا نصر بن إبراهيم الزاهد أنا سليم بن أيوب الرازي أنا طاهر بن محمد بن سليمان نا علي بن إبراهيم بن أحمد نا يزيد بن محمد ابن إياس قال سمعت ابا عبد الله المقدمي يقول معاذ بن جبل الأنصاري أوسي يكنى أبا عبد الرحمن أخبرنا أبو الحسن الفرضي نا عبد العزيز الصوفي أنا المسدد بن علي بن عبد الله أنا أبي أنا أبو القاسم عبد الصمد بن سعيد القاضي قال في تسمية من نزل حمص من الصحابة معاذ بن جبل ويكنى أبا عبد الرحمن من الخزرج بن حارثة بن ثعلبة بن عمرو بدري وتوفي معاذ سنة سبع عشرة ومات ابن ثلاث وثلاثين سنة وكان طويلا حسنا جميلا ( 3 ) أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد قال أبو عبد الله ويقال أبو عبد الرحمن معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس ويقال ابن أوس بن الخزرج ويقال ابن أوس بن عائذ بن عدي بن كعب بن عمرو بن أدي بن سعد بن علي بن أسد بن ساردة بن تزيد بن جشم وأمه هند بنت سهل من بني رفاعة من جهينة وقال ابن إسحاق هو من بني سلمة الأنصاري شهد بدرا والعقبة مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حديثه في أهل الشام ومات بها بناحية الأردن في طاعون عمواس سنة ثمان عشرة أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة قال
_________
( 1 ) كذا بالاصل و " ز " وم ود هنا : " أد "
( 2 ) في سير الاعلام : قصير خالد من الاردن ( سير الاعلام 1 / 461 ) ولم يذكره ياقوت في معجم البلدان
( 3 ) سير أعلام النبلاء 1 / 445

(58/390)


معاذ بن جبل وهو ابن عمرو بن أوس بن عائذ بن عدي بن كعب بن عمرو بن أدي بن سعد بن علي بن أسد بن ساردة ( 1 ) بن تزيد بن جشم بن خزرج بن سلمة الخزرجي أبو عبد الرحمن الأنصاري شهد بدرا وكان مع السبعين الذين بايعوا بالعقبة الآخرة توفي بالشام في طاعون عمواس سنة ثماني عشرة وهو ابن ثمان وثلاثين وقيل ثلاثة وأربعين ( 2 ) قال له النبي ( صلى الله عليه و سلم ) نعم الرجل معاذ لا يعرف له عقب روى عنه عمر وابن عمر ( 3 ) وابن عباس وابن عمرو ( 4 ) وأنس وغيرهم قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي زكريا البخاري ح وحدثنا خالي القاضي أبو المعالي محمد بن يحيى نا نصر بن إبراهيم أنا أبو زكريا نا عبد الغني بن سعيد قال جبل بالباء المعجمة بواحدة معاذ بن جبل أبو عبد الرحمن صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل المقدسي أنا مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر البخاري قال معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس أبو عبد الرحمن الأنصاري الخزرجي السلمي المدني نزل الشام شهد بدرا سمع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه أنس بن مالك وعمرو بن ميمون والأسود بن هلال في آخر اللباس قال البخاري قال علي بن المديني مات في طاعون عمواس سنة سبع أو ثمان عشرة وقال غيره وهو ابن ثمان وعشرين والذي يرفع في سنه يقول إحدى أو ثنتين وثلاثين سنة وقال سعيد بن المسيب مات وهو ابن ثلاث وثلاثين سنة وقال ابن سعد مات وهو ابن ثمان وثلاثين سنة وقال عمرو بن علي مات بناحية الأردن سنة ثمان عشرة وهو ابن ثلاث وثلاثين سنة شهد بدرا وهو ابن عشرين سنة وقال عمرو مرة أخرى مات في طاعون عمواس وهو ابن ثنتين وثلاثين سنة ( 5 ) وقالوا ثلاث وثلاثين وقال ابن نمير مات بناحية الأردن سنة ثمان عشرة
_________
( 1 ) مكانها بياض في " ز " وكتب على هامشها : طمس
( 2 ) في " ز " : ثلاث وأربع
( 3 ) قوله : " وابن عمر " سقط من " ز "
( 4 ) يعني عبد الله بن عمرو بن العاص
( 5 ) ما بين معكوفتين استدرك عن هامش الاصل وبعده صح

(58/391)


وقال الواقدي مات بالشام بناحية الأردن في طاعون عمواس سنة ثمان عشرة وشهد بدرا وهو ابن عشرين أو ( 1 ) إحدى وعشرين سنة أخبرنا أبو علي الحداد في كتابه قال قال لنا أبو نعيم الحافظ معاذ بن جبل الأنصاري الخزرجي شهد العقبة وبدرا والمشاهد إمام الفقهاء وكبير العلماء بعثه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) عاملا على اليمن وقال نعم الرجل معاذ بعثه ليجبره من دينه يكنى أبا عبد الرحمن اسلم وهو ابن ثمان عشرة سنة وتوفي وهو ابن ثمان وثلاثين سنة وقيل ثلاث وثلاثين وقيل أربع وثلاثين كان ابن مسعود يسميه الأمة القانت كان من أفضل شباب الأنصار حلما وحياء وبذلا وسخاء وضئ الوجه أكحل العينين براق الثنايا جميلا وسيما أردفه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وراءه فكان رديفه وشيعه النبي صلى الله عليه و سلم ماشيا في مخرجه إلى اليمن وهو راكب وتوفي النبي صلى الله عليه و سلم وهو عامله على اليمن مات شهيدا بالشام في طاعون عمواس لم يعقب حدث عنه من الصحابة عمر وابنه عبد الله وأبو قتادة وعبد الله بن عمرو والمقدام بن معدي كرب وعبد الرحمن بن سمرة وأنس بن مالك وأبو ثعلبة الخشني وأبو أمامة الباهلي وأبو ليلى الأنصاري وأبو الطفيل واللجلاج رضي الله عنهم وحدث عنه من التابعين جنادة بن أبي أمية وعبد الرحمن بن غنم وأبو إدريس الخولاني وأبو مسلم الخولاني وأبو بحرية وجبير بن نفير ومالك بن يخامر ( 2 ) ويزيد ابن عميرة والحارث بن عميرة وكثير بن مرة ومن تابعي العراق عمرو بن ميمون وأبو عمرو الشيباني وعبد الرحمن بن أبي ليلى وأبو وائل وميمون بن أبي شبيب وأبو الأسود الدئلي وعبد الله بن الصامت والعلاء بن زياد العدوي وغيرهم قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر علي بن هبة الله قال ( 3 ) أما أدي بضم الهمزة وفتح الدال المهملة وتشديد الياء فهو معاذ بن جبل بن عمرو بن عوف ( 4 ) بن عائذ بن عدي بن كعب بن عمرو بن أدي بن سعد بن علي بن أسد بن ساردة بن تزيد بن جشم بن الخزرج قال ذلك شباب وقال ابن
_________
( 1 ) قوله : " ابن عشر بن أو " استدرك على هامش د
( 2 ) غير مقروءة بالاصل والمثبت عن د وم و " ز "
( 3 ) الاكمال لابن ماكولا 1 / 45
( 4 ) كذا بالاصل والنسخ والاكمال ومر عن خليفة بن خياط : أوس

(58/392)


الكلبي في جمهرة أنساب الأزد ولد تزيد بن جشم بن الخزرج ساردة فولد ساردة أسدا فولد أسد عليا فولد علي سعدا فولد سعد سلمة وأديا وربيعة فمن بني أدي معاذ بن جبل عمرو بن أوس بن عائذ بن عدي بن كعب بن عمرو بن أدي استعمله النبي ( صلى الله عليه و سلم ) على الجند ( 1 ) وقال موسى بن عقبة فيمن شهد بدرا معاذ بن جبل من بني سواد بن غنم بن عمرو ابن عائذ بن عدي بن كعب بن أدي بن سعد فاتفق ابن الكلبي وشباب وموسى بن عقبة على أنه من ولد أدي بن سعد بن تزيد وإن اختلفوا في نسبه وروى ابن الصواف عن عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه أنه قال معاذ بن جبل بن أدي بن سلمة وهذا بعيد ولعل الراوي أراد أن يقول من بني أدي فقال ابن أدي وأما سلمة فهو أدي لا أبوه وذكر أحمد بن أبي خيثمة عن أحمد بن محمد بن أيوب عن إبراهيم وهو ابن سعد عن ابن إسحاق قال معاذ بن جبل من بني عدي بن نابئ بن عمرو ابن سواد بن كعب بن سلمة ثم ذكر ابن أبي خيثمة أيضا عن أحمد بن محمد بن أيوب عن إبراهيم عن ابن إسحاق قال ( 2 ) معاذ بن جبل بن عمرو بن عائذ بن عدي بن كعب بن أدي ( 3 ) ابن سعد بن علي بن ساردة ( 4 ) بن تزيد بن جشم كذا قال ابن إسحاق قال ابن أبي خيثمة وهو معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس بن عائذ بن عدي بن كعب ابن عمرو بن أدي بن سعد ثم النسب بعد كما قال ابن إسحاق فوافق أبو بكر بن أبي خيثمة ابن الكلبي في نسبه إلا أنه قال أدي بفتح الهمزة وقال سادرة بتقديم الدال على الراء والصحيح بتقديم الراء على الدال ولست أعلم كيف هذه الرواية عن ابن إسحاق في نسب معاذ مختلفة من طريق واحد والله الموفق قال أبو نصر ( 5 ) ومعاذ بن جبل الأنصاري من بني سواد بن غنم شهد بدرا له صحبة ورواية كنيته أبو عبد الرحمن
_________
( 1 ) الجند : بالتحريك من أعظم مخالف اليمن والجند من مدن اليمن النجدية من أرض السكاسك بينها وبين صنعاء ثمانية وخمسون فرسخا ( معجم البلدان )
( 2 ) سيرة ابن هشام 2 / 106 - 107
( 3 ) في الاكمال نقلا عن السيرة : أذن
( 4 ) الذي في الاكمال : " سادرة " وسينبه ابن ماكولا في آخر الخبر إلى أن الصواب : " ساردة " والذي في سيرة ابن هشام المطبوعة : ساردة
( 5 ) الاكمال لابن ماكولا 2 / 47 في باب : جبل
( 6 ) بالاصل والنسخ : غانم والمثبت عن الاكمال

(58/393)


قال ( 1 ) وأما عائذ بياء معجمة باثنتين من تحتها وذال معجمة معاذ بن جبل بن عمرو بن عوف بن عائذ بن عدي أبو عبد الرحمن أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أحمد ابن عبيد بن الفضل إجازة أنا محمد بن الحسين بن محمد نا أبو بكر بن أبي خيثمة نا المدائني قال معاذ بن جبل أبو عبد الرحمن وكان من أفضل الرجال لم يولد له قط طوال حسن الثغر عظيم العينين أبيض جعد قطط ( 2 ) أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة نا أحمد بن محمد بن زياد نا أبو يحيى بن أبي مسرة ( 3 ) نا عبد الله بن يزيد المقرئ عن سعيد بن أبي أيوب عن عطاء قال أسلم معاذ بن جبل وهو ابن ثمان عشرة ( 4 ) أخبرنا أبو محمد بن حمزة أنا أبو بكر الخطيب وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان نا أبو عبد الرحمن عن سعيد بن أبي أيوب قال سمعت عطاء بن دينار يقول أسلم معاذ بن جبل وهو ابن ثمان عشرة سنة قال ونا يعقوب نا أبو سعيد عبد الرحمن بن إبراهيم نا ضمرة عن ابن عطاء عن أبيه قال أسلم معاذ بن جبل وهو ابن ثمان عشرة سنة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثنا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 5 ) حدثني عبد الرحمن بن إبراهيم عن ضمرة ( 6 ) ابن ربيعة عن ابن عطاء عن أبيه قال أسلم معاذ بن جبل وهو ابن ثمان عشرة سنة
_________
( 1 ) القائل : أبو نصر بن ماكولا والخبر في الاكمال 6 / 5 و 9
( 2 ) سير أعلام النبلاء 1 / 445
( 3 ) سير أعلام النبلاء 1 / 445
( 4 ) في " ز " : ميسرة
( 5 ) رواه أبو زرعة في تاريخه 1 / 219
( 6 ) مكانها بياض بالاصل و " ز " وم ود واستدركت عن تاريخ أبي زرعة

(58/394)


قال ونا ابن ( 1 ) أنا عبد الله بن صالح حدثني الليث عن يزيد بن أبي حبيب أن معاذا شهد بدرا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله نا يعقوب نا عمرو بن خالد وحسان بن عبد الله وعثمان بن صالح عن ابن لهيعة عن أبي الأسود وهو محمد بن عبد الرحمن عن عروة في تسمية أصحاب العقبة في المرة الثانية معاذ بن جبل بن عمرو بن عائذ بن عدي بن كعب بن أدد ( 2 ) بن سعد بن علي بن أسد ابن ساردة بن تزيد بن جشم وقد شهد بدرا أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني أنا أبو بكر الخطيب أنا أبو الحسين محمد بن الحسين ابن الفضل أنا محمد بن عبد الله بن غياث أنا القاسم بن عبد الله أنا إسماعيل بن أبي أويس نا إسماعيل بن إبراهيم بن عقبة عن موسى بن عقبة قال في تسمية من شهد العقبة وفي تسمية من شهد بدرا من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) معاذ بن جبل أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع أنا أبو عبد الله بن مندة أنا محمد بن عمر بن حفص نا إسحاق بن إبراهيم شاذان نا وهب بن جرير عن أبيه عن محمد بن إسحاق ( 3 ) في ذكر الصحابة الذين بايعوا في العقبة الآخرة من بني جشم بن الخزرج معاذ بن جبل ابن عمرو بن أوس بن عائذ بن عدي بن كعب ونسبه إلى جشم بن الخزرج شهد بدرا وكان في بني سلمة قال ابن عساكر ( 4 ) وبنو سلمة تدعيه بطونها كلها وإنما هو ابن عمهم في النسب أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين أحمد بن محمد أنا أبو طاهر الذهبي أنا رضوان بن أحمد أنا أحمد بن عبد الجبار نا يونس بن بكير عن ابن إسحاق قال في تسمية من شهد العقبة الثانية معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس بن عائذ بن عدي بن
_________
( 1 ) بياض بالاصل وبقية النسخ والذي في تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 219 حدثنا أبو زرعة قال : حدثنا عبد الله بن صالح
( 2 ) كذا بالاصل وبقية النسخ
وكذا ضبطت بالقلم بالاصل والنسخ
( 3 ) سيرة ابن هشام 2 / 106 - 107
( 4 ) زيادة منا

(58/395)


كعب بن غنم بن سعد بن علي بن أسد بن ساردة وكان في بني سلمة شهد بدرا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) والمشاهد كلها ومات بعمواس عام الطاعون بالشام في خلافة عمر بن الخطاب وإنما ادعته بنو سلمة أنه كان أخو فلان ( 1 ) بن محمد بن الجد بن قيس بن صخر بن خنساء بن سنان بن عبيد بن عدي بن كعب بن غانم ( 2 ) بن كعب بن سلمة لأمه أخبرتنا أم البهاء بنت البغدادي أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ نا محمد بن جعفر نا عبد الله بن سعد عن أبيه عن ابن إسحاق في تسمية من شهد مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) معاذ بن جبل بن عمرو بن عائذ بن عدي بن كعب بن سعد بن علي بن أسد ابن سادرة ( 3 ) بن تزيد بن جشم أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا عبد الوهاب بن أبي حية أنا محمد بن شجاع أنا أبو عبد الله الواقدي قال ( 4 ) في تسمية من شهد بدرا من الأنصار معاذ بن جبل بن عائذ بن عدي بن كعب حدثنا أبو الحسين السلمي لفظا وأبو القاسم بن عبدان قراءة قالا أنا علي بن محمد بن أبي العلاء أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا علي بن يعقوب بن إبراهيم أنا أحمد بن إبراهيم بن بشر نا محمد بن عائذ قال في تسمية من شهد بدرا من الأنصار معاذ بن جبل بن عائذ بن عدي بن كعب أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن اللنباني ( 5 ) نا ابن أبي الدنيا نا محمد بن سعد ( 6 ) أنا محمد بن عمر نا أيوب بن النعمان عن أبيه عن قومه ( 7 ) قال ونا إسحاق بن خارجة عن عبد الله بن كعب بن مالك عن أبيه عن جده قال
_________
( 1 ) كذا بالاصل وبقية النسخ والذي في سيرة ابن هشام 2 / 107 سهل
( 2 ) كذا بالاصل وبقية النسخ والذي في سيرة ابن هشام : " غنم " وقد مر في نسبه " غنم "
( 3 ) كذا بالاصل وبقية النسخ : " سادرة " نقلا عن ابن إسحاق
( 4 ) مغازي الواقدي 1 / 170
( 5 ) تحرفت بالاصل وبقية النسخ إلى : اللبناني بتقديم الباء
( 6 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى لابن سعد
( 7 ) زيادة عن د و " ز " وم

(58/396)


شهد معاذ بن جبل بدرا وهو ابن عشرين أو إحدى وعشرين سنة ومات سنة ثمان عشرة في طاعون عمواس بالشام بناحية الأردن قالوا وكان معاذ بن جبل رجلا طوالا أبيض حسن الثغر عظيم العينين مجموع الحاجبين جعدا قططا أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن أنا أبو عمرو بن حمدان أخبرني عمران بن موسى السجستاني ( 1 ) نا محمد بن خلاد نا يحيى بن سعيد نا شعبة عن قتادة عن أنس قال ( 2 ) جمع القرآن على عهد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أربعة كلهم من الأنصار أبي بن كعب ومعاذ بن جبل وزيد بن ثابت وأبو زيد قال أنس أبو زيد أحد عمومتي أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر المقرئ أنا أبو بكر الجوزقي أنا أبو جعفر محمد بن الحسين بن إسحاق الأصبهاني نا محمد بن عاصم نا أبو داود الطيالسي نا شعبة عن قتادة عن أنس قال جمع القرآن على عهد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أربعة كلهم من الأنصار أبي بن كعب وزيد ابن ثابت ومعاذ بن جبل وأبو زيد فقال قتادة قلت لأنس من أبو زيد قال أحد عمومتي أخبرنا أبو بكروجيه بن طاهر أنا أحمد بن الحسن الأزهري أنا الحسن بن أحمد بن محمد المخلدي أنا مكي بن عبدان نا أحمد بن يوسف نا عمرو بن مرزوق أنا شعبة عن قتادة عن أنس قال جمع القرآن على عهد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أبي ومعاذ وزيد وأبو زيد أحد عمومتي قال وأنا مكي نا أحمد بن حفص حدثني أبي حدثني إبراهيم عن الحجاج عن قتادة عن أنس بمثله
_________
( 1 ) في " ز " وم : السختياني
( 2 ) تهذيب الكمال 18 / 165 وسير أعلام النبلاء 1 / 445

(58/397)


أخبرناه عاليا ( 1 ) أبو الحسن علي بن أحمد بن الحسين أنا محمد بن أحمد بن الآبنوسي وأخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور قالا أنا عيسى بن علي وأناه أبو القاسم بن السمرقندي وأبو البركات سعيد بن الحسين بن الحسن بن حسان قالا أنا الحسين بن النقور ( 2 ) قالا نا عبد الله بن محمد بن هدبة بن عائد نا همام بن يحيى نا قتادة قال قلت لأنس من جمع القرآن على عهد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال أربعة كلهم من الأنصار أبي بن كعب ومعاذ بن جبل وزيد بن ثابت ورجل من الأنصار يقال له أبو زيد أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو الحسن علي بن إبراهيم بن عيسى الباقلاني قراءة عليه وأنا حاضر نا أبو بكر بن مالك إملاء نا أبو مسلم إبراهيم بن عبد الله البصري نا حجاج نا هشيم بن بشير نا المغيرة عن إبراهيم قال قال عبد الله بن مروان أربعة رهط لا أزال أحبهم بعد ما سمعت من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال استقرأوا القرآن من أربعة من عبد الله بن مسعود وسالم مولى أبي حذيفة وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل قال ابن عساكر ( 3 ) كذا فيه وقد سقط منه مسروق أخبرناه أبو عبد الله الخلال وأم المجتبى العلوية قالا أنا إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى نا بندار نا محمد نا شعبة عن عمرو بن مرة عن إبراهيم عن مسروق قال ( 4 ) ذكروا عبد الله بن مسعود عن عبد الله بن عمرو قال ذاك رجل لا أزال أحبه بعدما سمعت من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول استقرؤوا القرآن من أربعة من ابن مسعود وسالم مولى أبي حذيفة وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل أخبرنا أبو القاسم بن الحصين نا أبو علي بن المذهب لفظا أنا أبو بكر بن مالك نا
_________
( 1 ) زيادة عن د و " ز " وم
( 2 ) بياض بالاصل وبقية النسخ
( 3 ) زيادة منا
( 4 ) تهذيب الكمال 18 / 165 وسير أعلام النبلاء 1 / 445

(58/398)


عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 1 ) نا أبو معاوية نا الأعمش عن شقيق عن مسروق عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) خذوا القرآن من أربعة من ابن مسعود وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل وسالم مولى أبي حذيفة قال فقال عبد الله فذاك رجل لا أزال أحبه منذ رأيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بدأ به أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي قال ( 2 ) ثنا ( 3 ) أحمد بن إسحاق بن بهلول نا أبي نا سمرة بن حجر نا حمزة بن أبي حمزة النصيبي عن نافع عن ابن عمر أنه قال له بعض أصحابه لقد أحسنت الثناء على ابن مسعود فقال كيف لا أحسن عليه الثناء وقد سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول خذوا القرآن من أربعة أبي ومعاذ بن جبل وسالم مولى أبي حذيفة وابن مسعود ولقد هممت أن أبعثهم إلى الأمم كما بعث عيسى بن مريم الحواريين فقال له علي يا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لو بعثت أبا بكر وعمر قال إنه لا غنى بي عنهما إنهما من الدين بمنزلة السمع والبصر أخبرنا القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو نصر عبد الرحمن بن علي بن محمد أنا أبو زكريا يحيى بن إسماعيل نا عبد الله بن هاشم نا وكيع عن النضر بن معبد وسفيان عن خالد الحذاء عن أبي قلابة ( 4 ) عن أنس يعني ابن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أرحم أمتي أبو بكر وأشدها في دين الله عمر وأصدقها حياء عثمان ( 5 ) وأعلمها بالحلال والحرام معاذ بن جبل وأقرأهم لكتاب الله أبي بن كعب وأعلمها بالفرائض زيد بن ثابت ولكل أمة أمين وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح أخبرنا أبو سعد إسماعيل بن أبي صالح وأبو الحسن بن مكي بن أبي طالب قالا
_________
( 1 ) رواه أحمد بن حنبل في المسند 2 / 621 رقم 6800 طبعة دار الفكر
( 2 ) رواه أبو أحمد بن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 2 / 277 ضمن ترجمة بن أبي حمزة النصيبي
( 3 ) زيادة للايضاح عن الكامل لابن عدي
( 4 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 18 / 165 وسير أعلام النبلاء 1 / 446
( 5 ) تحرفت في " ز " وم ود إلى : " عمر " والمثبت ما جاء في تهذيب الكمال وسير الاعلام

(58/399)


أنا أبو بكر بن خلف أنا الحاكم أبو عبد الله نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا العباس بن محمد الدوري نا ( 1 ) عقبة عن سفيان ح وأخبرنا أبو محمد بن طاوس وأبو الفتح ناصر بن عبد الرحمن قالا أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا خيثمة بن سليمان نا أبو عبيدة السري ابن يحيى نا قبيصة نا سفيان عن خالد الحذاء أو عاصم عن أبي قلابة عن أنس زاد السري بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أرحم أمتي أبو بكر وأشدها وقال الدوري وأشدهم في دين الله عمر وأصدقها حياء عثمان زاد السري وأفرضهم زيد وأقرأهم أبي زاد الدوري بن كعب وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ زاد الدوري إلى آخره فقال ابن جبل وإن لكل أمة أمينا وإن أمين هذه الأمة أبو عبيدة قال الحاكم إنما روى خالد الحذاء عن أبي قلابة أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال أرحم أمتي مرسلا وأسند ووصل إن لكل أمة أمينا وأبو عبيدة أمين هذه الأمة رواه الحفاظ عن خالد الحذاء وعاصم جميعا أخبرنا أبو طاهر محمد بن محمد بن عبد الله وأبو محمد بختيار ( 2 ) بن عبد الله الهندي قالا أنا أبو علي الحسن بن محمد بن عبد العزيز بن إسماعيل أنا أبو علي الحسن ابن أحمد بن إبراهيم البزار أنا عثمان بن أحمد نا الحسن بن سلام السواق نا قبيصة بن عقبة نا سفيان الثوري عن خالد الحذاء وعاصم عن أبي قلابة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن خير أمتي أبو بكر وأشدها في دين الله عمر وأصدقها حياء عثمان وأفرضهم زيد وأقرأهم أبي وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ وإن لكل أمة أمينا وإن أمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب نا قبيصة نا سفيان عن خالد الحذاء وعاصم بن أبي قلابة عن أنس قالا قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم )
_________
( 1 ) بياض بالاصل و " ز " ود وم وكتب على هامش " ز " : بياض
( 2 ) رسمها بالاصل : " بحاد " وفي م : " بحا " وفي د و " ز " : " بجساد " وجميعه تصحيف

(58/400)


أرحم أمتي بأمتي أبو بكر وأشدهم عمر وأصدقها حياء عثمان وأقرأهم أبي وأفرضهم زيد بن ثابت وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل ولكل أمة أمين وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح أنبأناه أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد وأبو القاسم غانم بن محمد بن عبيد الله ثم أخبرنا أبو المعالي عبد الله بن أحمد بن محمد المروزي أنا أبو علي الحداد قالوا أنا أبو نعيم الحافظ نا محمد بن جعفر بن الهيثم نا جعفر بن محمد بن شاكر نا قبيصة نا سفيان عن خالد وعاصم عن أبي قلابة عن أنس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أرحم أمتي أبو بكر وأشدها في دين الله عمر وأصدقها حياء عثمان وأفرضهم زيد ابن ثابت وأقرأهم أبي وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل وإن لكل أمة أمينا وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح أنبأنا أبو علي الحداد ثم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا يوسف بن الحسن قالا أنا أبو نعيم الحافظ نا عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس نا أبو بشر يونس بن حبيب نا سليمان بن داود الطيالسي نا وهيب عن خالد عن أبي قلابة عن أنس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أرحم أمتي بأمتي أبو بكر وأشدهم في دين الله عمر وأشدهم ( 1 ) حياء عثمان شك يونس ( 2 ) وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل وأعلمهم بما أنزل الله علي أبي بن كعب وأفرضهم زيد بن ثابت وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أحمد بن علي بن الحسن وأحمد بن إبراهيم وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن القصاري أنا أبي أبو طاهر قالا أنا أبو القاسم إسماعيل بن الحسن بن عبد الله الصرصري نا المحاملي نا حسين بن أبي زيد الدباغ نا علي بن يزيد الصدائي نا أبو سعد البقال عن أبي محجن قال أشهد على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قال أخاف على أمتي من بعدي ثلاثا حيف الأئمة وإيمانا بالنجوم وتكذيبا بالقدر
_________
( 1 ) بعدها بياض في م و " ز " والذي في د : " وأشدهم وأصدقهم حياء
" وليست في الاصل والكلام فيه متصل
( 2 ) كذا بالاصل وبقية النسخ ويعود إلى الجملة الاخيرة كما وردت في د ولعل الصواب حسب السياق : " أو أصدقهم " بدلا من " وأصدقهم "

(58/401)


قال وسمعت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن أرأف الناس ( 1 ) بهذه الأمة أبو بكر الصديق وأقواها بأمر الله عمر وأشدها حياء عثمان وأعلمها بفضل قضاء علي وأعلمها بحساب فرائض زيد بن ثابت وأعلمها بناسخ ومنسوخ معاذ وأقرأها أبي ولكل أمة أمين وأمين هذه الأمة أبو عبيدة أخبرنا أبو حفص عمر بن أحمد بن منصور الفقيه الصفار وغيره قالوا ( 2 ) أنا موسى ابن عمران بن محمد قال الحاكم أبو عبد الله الحافظ غريب من حديث أبي سعد عن أبي محجن الدئلي ولا ينكر سماعه منه فقد أدرك أنس بن مالك أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم ( 3 ) نا عبد الله بن جعفر نا إسماعيل بن عبيد الله ( 4 ) نا أحمد بن يونس نا سلام بن سليمان نا زيد العمي عن أبي صديق الناجي عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) معاذ بن جبل أعلم الناس بحلال الله وحرامه أخبرنا أبو محمد المقرئ وأبو الفتح ناصر بن عبد الرحمن الأمباي ( 5 ) قالا أنا أبو القاسم الفقيه أنا أبو محمد العدل أنا خيثمة بن سليمان نا أبو قلابة الرقاشي نا عمر بن أيوب المدني نا محمد بن معن أنا مجمع بن يعقوب عن أبيه عن عبد الرحمن بن يزيد ابن حارثة عن مجمع بن حارثة قال كان أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقولون أرأف الناس بالناس أبو بكر وأشدهم في دين الله عمر وأصدقهم حياء عثمان وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل وعند ابن أم مكتوم علم إلى ( 6 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن وأبو الفضل أحمد بن الحسين قالا أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة نا الحسن بن سهل نا أبو أسامة عن عبد الرحمن بن زيد بن جابر عن الزهري قال
_________
( 1 ) استدركت عن هامش الاصل
( 2 ) بالاصل وبقية النسخ : قال
( 3 ) في سير أعلام النبلاء 1 / 446 وأخرجه أبو نعيم في حلية الاولياء 1 / 228
( 4 ) في حلية الاولياء : إسماعيل بن عبد الله
( 5 ) كذا رسمها بالاصل وبقية النسخ وليست في المشيخة ( راجع مشيخة ابن عساكر 230 / أ )
( 6 ) كذا

(58/402)


قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أعلمها بحلالها وحرامها معاذ بن جبل أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبيد الله بن مندة أنا عبد الله بن محمد بن الحجاج وأحمد بن محمد بن عاصم قالا نا أحمد بن محمد بن الضحاك نا يعقوب بن كعب نا ضمرة بن ربيعة عن يحيى بن أبي عمرو السيباني ( 1 ) عن أبي العجفاء قال ( 2 ) قال عمر بن الخطاب لو أدركت معاذ بن جبل ثم وليته ثم لقيت ربي فقال من استخلفه على أمة محمد قلت سمعت عبدك ونبيك عليه السلام يقول يأتي معاذ بن جبل بين يدي العلماء برتوة ( 3 ) هذا مختصر وأخبرناه بتمامه أبو الحسن علي بن المسلم نا عبد العزيز الكتاني إملاء وأخبرنا جدي أبو الفضل يحيى بن علي القاضي أنا أبو القاسم بن أبي العلاء قالا أنا محمد بن محمد بن محمد بن مخلد نا محمد بن عبد الله الشافعي حدثني وقار بن الحسين الكلابي نا أيوب بن محمد نا ضمرة عن أبي زرعة عن أبي العجفاء قال قيل لعمر لو عهدت قال لو أدركت أبا عبيدة بن الجراح ثم وليته ثم لقيت الله عز و جل فقال من استخلفت على أمة محمد قلت سمعت عبدك ونبيك ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إنه أمين هذه الأمة ولو أدركت معاذ بن جبل ثم وليته ثم لقيت الله عز و جل فقال من استخلفت على أمة محمد قلت سمعت عبدك ونبيك محمد ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ( 4 ) يأتي معاذ يوم القيامة بين يدي العلماء برتوة ولو أدركت خالد بن الوليد ثم وليته ثم قدمت على ربي فسألني من وليت على أمة محمد قلت سمعت عبدك ونبيك ( صلى الله عليه و سلم ) يقول خالد بن الوليد سيف من سيوف الله سله الله على المشركين أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن البسري وأبو محمد بن أبي عثمان وأحمد بن محمد بن إبراهيم
_________
( 1 ) بالاصل و " ز " وم : الشيباني تحريف
والتصويب عن سير الاعلام
( 2 ) سير أعلام النبلاء 1 / 446
( 3 ) الرتوة : رمية سهم وقيل : قذفة حجر وقيل : مد البصر
( 4 ) الزيادة لازمة لرفع الخلل والاضطراب عن المختصر وهذه الزيادة مستدركة أيضا فيه

(58/403)


ح وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن محمد أنا أبي أبو طاهر قالوا أنا إسماعيل بن الحسن بن عبد الله وأخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا عاصم بن الحسن أنا أبو عمر بن مهدي قالا نا أبو عبد الله المحاملي نا محمود بن خداش نا مروان بن معاوية أنا سعيد بن أبي عروبة قال سمعت شهر بن حوشب يقول قال عمر بن الخطاب لو استخلفت أبا عبيدة بن الجراح فسألني عنه ربي ما حملك على ذلك لقلت ربي سمعت نبيك ( صلى الله عليه و سلم ) وهو يقول إنه أمين هذه الأمة ولو استخلفت سالما مولى أبي حذيفة فسألني عنه ربي ما حملك على ذلك قلت ربي سمعت نبيك وهو يقول إنه يحب الله حقا من قلبه ولو استخلفت معاذ بن جبل فسألني عنه ربي ما حملك على ذلك لقلت رب سمعت نبيك ( صلى الله عليه و سلم ) وهو يقول إن العلماء إذا حضروا ربهم عز و جل كان بين أيديهم رتوة بحجر أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو الحسين بن المهتدي أنا عبد الرحمن بن عمر بن أحمد أنا محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة نا جدي يعقوب نا جعفر بن عون نا سعيد بن أبي عروبة عن شهر بن حوشب قال قال عمر لو أدركت معاذ بن جبل فاستخلفته فلقيت ربي فسألني عن ذلك لقلت سمعت نبيك ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إذا حضرت العلماء ربهم يوم القيامة كان معاذ بن جبل بين أيديهم بقذفه حجر ولو استخلفت أبا عبيدة بن الجراح فسألني ربي قلت رب سمعت نبيك ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إنه يحب الله ورسوله ( 1 ) أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن بن لؤلؤ أنا محمد بن الحسين بن شهريار نا أبو حفص الفلاس نا محمد بن أبي عدي ومحمد بن عبد الله الأنصاري قالا نا سعيد بن أبي عروبة قال سمعت شهر بن حوشب يقول قال عمر لو كان أبو عبيدة حيا لاستخلفته فإن سألني ربي قلت سمعت نبيك ( صلى الله عليه و سلم ) يقول هو أمين هذه الأمة ولو كان سالم مولى أبي حذيفة حيا لاستخلفته فإن سألني ربي
_________
( 1 ) كذا ولعل في الكلام سقط قارن مع الروايتين السابقتين للخبر

(58/404)


قلت إني سمعت نبيك يقول إن الله يبعثه يوم القيامة رتوة بين يدي العلماء قال ابن عساكر ( 1 ) شهر بن حوشب لم يدرك عمر ورواه علي بن مسهر عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن شهر مختصرا في ذكر معاذ أخبرناه أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا ابن الفراوي نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة نا المنجاب أنا أبو مسهر عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن شهر بن حوشب قال قال عمر بن الخطاب فذكره وروي من وجه آخر ولم يذكر فيه شهر أخبرنا أبو الفضل محمد بن إسماعيل الفضيلي أنا أبو القاسم علي بن أحمد الخزاعي أنا أبو سعيد الهيثم بن كليب الشاشي نا أبو محمد القاسم بن الحسين الصايغ نا عبد الله بن بكر أبو وهب قال سمعت سعيدا يذكر عن قتادة أن عمر بن الخطاب قال لو أدركت معاذ بن جبل لاستخلفته فسألني ربي لم استخلفت معاذا فقلت يا رب سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إذا حضرت العلماء ربهم كان معاذ إمامهم قذفة حجر ولو أدركت عبيدة بن الجراح لاستخلفته فسألني ربي لم استخلفت أبا عبيدة لقلت يا رب سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول هو أمين الله وأمين رسوله أو أمين الله أو أمين هذه الأمة ولو أدركت سالما مولى أبي حذيفة حيا لاستخلفته فإن سألني ربي لم استخلفت أبا سالم ( 2 ) قلت يا رب سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إنه يحب الله ورسوله حقا من قلبه وقد روي من وجوه مرسلة مختصرا أخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق نا محمد بن سعيد الأصبهاني نا أبو معاوية عن الشيباني عن محمد بن عبيد الله الثقفي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) معاذ بين يدي العلماء يوم القيامة رتوة
_________
( 1 ) زيادة منا
( 2 ) زيادة اقتضاها السياق من رواية سابقة للخبر

(58/405)


أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا ابن خيرون أنا ابن بشران أنا ابن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة نا أبي نا أبو معاوية نا الشيباني عن أبي عون الثقفي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يجئ معاذ يوم القيامة بين يدي العلماء رتوة قال ونا ابن أبي شيبة نا سعيد بن عمرو أنا حماد بن زيد عن هشام عن الحسن قال يجئ معاذ بن جبل يوم القيامة بين يدي العلماء أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ ( 1 ) نا سليمان بن أحمد نا أحمد بن حماد ابن زغبة نا سعيد بن أبي مريم نا يحيى بن أيوب عن عمارة بن غزية عن محمد بن عبد الله بن زاهر عن محمد بن كعب القرظي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يأتي معاذ بن جبل يوم القيامة أمام العلماء برتوة أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن اللنباني ( 2 ) نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا ابن سعد ( 3 ) أنا محمد ( 4 ) بن عمر عن سليمان بن بلال والنعمان بن عمارة بن غزية عن أبيه عن محمد بن كعب القرظي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يأتي معاذ بن جبل يوم القيامة أمام العلماء برتوة أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف أنا ابن الفهم نا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر وسليمان بن بلال والنعمان بن عمارة بن غزية عن محمد بن كعب القرظي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن معاذ ابن جبل أمام العلماء رتوة قال ونا إسحاق بن يوسف الأزرق عن هشام يعني ابن حسان عن الحسن قال وأنا سليمان بن حرب نا حماد بن سلمة عن ثابت عن الحسن قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) معاذ بن جبل له نبذة بين يدي العلماء يوم القيامة أخبرنا أبو المعالي محمد بن إسماعيل الفارسي أنا أبو بكر أحمد بن الحسين أنا أبو
_________
( 1 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 1 / 229
( 2 ) تحرفت بالاصل وبقية النسخ إلى : اللبناني بتقديم الباء
( 3 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد
( 4 ) بالاصل : " ومحمد " والمثبت " أنا محمد " عن " ز " ود وم

(58/406)


عبد الله الحافظ نا أبو العباس الأصم أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا ابن وهب أخبرني مالك قال سمعت أن معاذ بن جبل أمام العلماء رتوة ومن أجلها منزلة في الرأي أنبأنا أبو علي الحسن بن أحمد أنا محمد بن عبد الله بن أحمد بن ريذة ( 1 ) أنا سليمان بن أحمد نا عبد الله بن ناجية نا سعيد بن يحيى بن سعيد الأموي نا أبي نا ابن إسحاق عن رجل عن صالح بن جبير العداني عن أبي العجفاء السلمي عن عمرو بن العاص قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) هممت أن أبعث معاذ بن جبل وسالما مولى أبي حذيفة وأبي بن كعب وابن مسعود إلى الأمم كما بعث عيسى بن مريم الحواريين فقال رجل ألا تبعث أبا بكر وعمر فإنهما أبلغ قال لا غنى بي عنهما إنما منه لهما ( 2 ) من الدين بمنزلة السمع والبصر أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا عبد الوهاب بن محمد بن إسحاق أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن أنا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد ( 3 ) أنا محمد بن عمر نا إسحاق ابن طلحة بن يحيى بن طلحة عن مجاهد أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) خلف معاذ بن جبل بمكة حين وجههم إلى حنين يفقه أهل مكة ويقرئهم القرآن قال ونا محمد بن سعد ( 4 ) أنا الواقدي أنا إسحاق بن يحيى عن مجاهد قال لما فتح رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مكة وسار إلى حنين استخلف عليها عتاب بن أسيد يصلي بالناس وخلف معاذ بن جبل يقرئهم القرآن ويفقههم ( 5 ) قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي إسحاق إبراهيم بن عمر أنا محمد بن العباس أنا أبو الحسن أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 6 ) أنا الفضل بن دكين نا ابن عيينة عن ابن أبي نجيح قال
_________
( 1 ) إعجامها مضطرب بالاصل والنسخ وتقرأ : زيده
( 2 ) كذا بالاصل ود وم : " إنما منه لهما " وفي " ز " : " إنما هما "
( 3 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد
( 4 ) ليس في الطبقات الكبرى
( 5 ) سير أعلام النبلاء 1 / 447 من طريق ابن سعد
( 6 ) طبقات ابن سعد 3 / 585

(58/407)


كتب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إلى اليمن وبعث إليهم معاذإني قد بعثت عليكم من خير أهلي والي ( 1 ) علمهم والي ( 2 ) دينهم أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا عبد الرحمن بن أحمد بن الحسين أنا جعفر بن عبد الله نا محمد بن هارون نا أبو كريب نا أبو أسامة ( 3 ) عن داود بن يزيد الأودي عن المغيرة بن شبل ( 4 ) عن قيس بن أبي حازم عن معاذ قال بعثني رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إلى اليمن فلما سرت أرسل في أثري فرددت فقال أتدري لم بعثت إليك لا تصيبن شيئا بغير علم فإنه غلول " ومن يغلل يأت بما غل يوم القيامة " ( 5 ) لقد أذعرت فامض لعملك أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو عون محمد بن أحمد بن ماهان الخزاز بمكة نا علي بن عبد العزيز نا سعيد بن عبد الرحمن نا ( 6 ) أخو سفيان نا إسماعيل بن رافع المدني عن ثعلبة بن صالح عن سليمان بن موسى عن معاذ بن جبل قال أخذ بيدي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فمشى ميلا ثم قال يا معاذ أوصيك بتقوى الله وصدق الحديث ووفاء العهد وأداء الأمانة وترك الخيانة ورحم اليتيم وحفظ الجوار وكظم الغيظ ولين الكلام وبذل السلام ولزوم الإمام والفقه في القرآن والجزع من الحساب وقصر الأمل وحسن العمل وأنهاك أن تشتم مسلما أو تصدق كاذبا أو تكذب صادقا أو تعصي إماما عادلا وأن تفسد في الأرض يا معاذ اذكر الله عند كل شجر وحجر وأحدث لكل ذنب توبة والسر بالسر والعلانية بالعلانية قال البيهقي ورواه أسد بن موسى عن سلام بن سليم عن إسماعيل بن رافع عن ثعلبة الحمصي عن معاذ بن جبل أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم إسماعيل بن مسعدة أنا أبو القاسم
_________
( 1 ) زيادة عن طبقات ابن سعد وفي " ز " وم ود : وأولى
( 2 ) في الاصل والنسخ : " أولى " والمثبت عن طبقات ابن سعد
( 3 ) من طريقه رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 1 / 447
( 4 ) في سير أعلام النبلاء : شبيل
( 5 ) سورة آل عمران الاية : 161
( 6 ) بياض بالاصل ود و " ز " وم

(58/408)


حمزة بن يوسف أخبرني أبي نا أبو نعيم عبد الملك بن محمد بن عدي نا أبو بكر إسحاق ابن إبراهيم بن مخلد بن محمد الأستراباذي الطلقي ( 1 ) نا محمد يعني ابن خالد الحنظلي هو الرازي نا عبد الكريم الجرجاني عن يعقوب عن محمد بن سعيد عن عبادة بن نسي عن عبد الرحمن بن غنم عن معاذ بن جبل قال لما بعثني رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إلى اليمن قال لي لقد علمت الذي لقيت في أمر الله وفي سببي والذي ذهب من مالك وركبك من الدين فقد طيبت لك الهدية فما أهدي لك من شئ تكرم به فهو لك هنيئا إذا قدمت عليهم فعلمهم كتاب الله وأدبهم على الأخلاق الصالحة وأنزل الناس منازلهم من الخير والشر ولا تحاب في أمر الله ولا في مال الله فإنه ليس لك ولا لأبيك وأد إليهم الحق في كل قليل أو كثير وعليك باللين والرفق في غير ترك الحق حتى يقول الجاهل قد ترك يعني الحق واعتذر إلى أهل عملك في كل أمر خشيت أن يقع في أنفسهم عليك عتب حتى يعذروك وليكن من أكبر همك الصلاة فإنها رأس سلام بعد الإقرار بالدين إذا كان الشتاء فعجل الفجر عند طلوع الفجر وأطل القراءة في غير أن تمل الناس أو تكره ( 2 ) إليهم أمر الله وعجل الظهر حين تزول الشمس ( 3 ) وصل العصر والمغرب على ميقات واحد في الشتاء والصيف وصل ( 4 ) العصر والشمس بيضاء وصل المغرب حين تغرب الشمس وصل العتمة واعتم بها فإن الليل طويل وإذا كان الصيف فأسفر بالفجر فإن الليل قصير والناس ينامون فأمهلهم حتى يدركوها وأخر الظهر بعد أن يتنفس الظل ويتحول الريح فإن الناس يقيلون ( 5 ) وأمهلهم حتى يدركوها وصل العتمة ولا تعتم بها فإن الليل قصير وأتبع الموعظة الموعظة فإنها أقوى لهم على العمل بما يحب الله وبث في الناس المعلمين واحذر الله الذي إليه ترجع قال معاذ يا رسول الله ما سئلت عنه أو تخوصم ( 6 ) إلي ( 7 ) فيه مما لم أجده في كتاب الله ولم أسمعه منك قال اجتهد رأيك
_________
( 1 ) إعجامها مضطرب بالاصل والنسخ والمثبت والضبط عن الانساب
( 2 ) الاصل : يكن والمثبت عن د وم و " ز "
( 3 ) من هنا إلى قوله : والصيف سقط من د
( 4 ) بالاصل ود : وصلى
( 5 ) يقيلون من القيلولة والقائلة : نصف النهار وتقيل : نام فيه ( القاموس )
( 6 ) غير مقروءة بالاصل والمثبت عن م وفي د : " خوصم " وفي " ز " : اختصم
( 7 ) استدركت عن هامش الاصل

(58/409)


وقد روي هذا الحديث من وجه آخر أتم من هذا بإسناد أشبه من هذا أخبرناه ( 1 ) أبو القاسم بن السمرقندي أيضا أنا أحمد بن محمد بن أحمد البزاز أنا عيسى بن علي بن عيسى الكاتب أنا عبد الله بن محمد البغوي حدثني السري بن يحيى أبو عبيدة التميمي نا سهل بن يوسف عن أبيه عن عبيد بن صخر ( 2 ) بن لوذان الأنصاري السلمي وكان فيمن بعثه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مع عمال اليمن فقال فرق رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عمال اليمن في سنة عشر بعدما حج حجة التمام وقد مات باذام فلذلك فرق أعمالها بين شهر بن باذام وعامر بن شهر الهمداني وعبد الله بن قيس أبو موسى وخالد بن سعيد بن العاص والطاهر بن أبي هالة ويعلى بن أمية وعمرو بن حزم وعلى بلاد حضرموت زياد بن لبيد البياضي وعكاشة بن ثور على السكاسك والسكون وبعث معاذ بن جبل معلما لأهل البلدين اليمن وحضرموت وقال يا معاذ إنك تقدم على أهل كتاب وإنهم سائلوك عن مفاتيح الجنة فأخبرهم أن مفاتيح الجنة لا إله إلا الله وأنها تخرق كل شئ حتى ( 3 ) تنتهي إلى الله عز و جل لا تحجب دونه من جاء بها يوم القيامة مخلصا رجحت بكل ذنب فقال يعني معاذ إذا سئلت واختصم إلي فيما ليس في كتاب الله ولم أسمع منك فيه سنة فقال تواضع لله عز و جل يرفعك واستدق الدنيا تلقك الحكمة فإنه من تواضع لله عز و جل واستدق الدنيا أظهر الله الحكمة من قلبه على لسانه ولا تقضين ولا تقولن إلا بعلم فإن أشكل عليك أمر فاسأل ولا تستحي واستشر فإن المستشير معان والمستشار مؤتمن ثم اجتهد فإن الله عز و جل إن يعلم منك الصدق يوفقك فإن ألبس ( 4 ) عليك فقف وأمسك حتى تتبينه أو تكتب إلي فيه ولا تضربن فيما لم تجد في كتاب الله ولا في سنتي على قضاء إلا عن ملأ واحذر الهوى فإنه قائد الأشقياء إلى النار وإذا قدمت عليهم فأقم فيهم كتاب الله وأحسن أدبهم وأقرئهم القرآن يحملهم القرآن على الحق وعلى الأخلاق الجميلة وأنزل الناس منازلهم فإنهم لا يستوون إلا في الحدود لا في الخير ولا في الشر على قدر ما هم عليه من ذلك ولا تحابين في أمر الله وأد إليهم الأمانة في الصغير والكبير وخذ ممن لا سبيل عليه العفو وعليك بالرفق وإذا أسأت فاعتذر إلى
_________
( 1 ) كتب فوقها في " ز " : ملحق
( 2 ) مكانها بياض في " ز " وم
( 3 ) استدركت على هامش الاصل
( 4 ) غير واضحة بالاصل ورسمها : " السك " والمثبت عن د وم و " ز "

(58/410)


الناس وعاجل التوبة وإذا سروا عليك أمرا بجهالة فبين لهم حتى يعرفوا ولا تحافدهم وأمت أمر الجاهلية إلا ما حسنه الإسلام واعرض الأخلاق على أخلاق الإسلام ولا تعرضها على شئ من الأمور وتعاهد الناس في المواعظ والقصد القصد والصلاة الصلاة فإنها قوام هذا الأمر اجعلوها همكم وآثروا شغلها على الأشغال وترفقوا بالناس في كل ما عليهم ولا تفتنوهم وانظروا في وقت كل صلاة فإنه كان أرفق بهم فصلوا بهم فيه أوله وأوسطه وآخره صلوا الفجر في الشتاء وغلسوا بها وأطل في القراءة على قدر ما يطيقون لا يملون أمر الله ولا يكرهونه وصلوا الظهر في الشتاء مع أول الزوال والعصر في أول وقتها والشمس حية والمغرب حين تجب القرص صلها في الشتاء والصيف على ميقات واحد إلا من عذر وأخر العشاء شاتيا فإن الليل طويل إلا أن يكون غير ذلك أرفق بهم وإذا كان الصيف فأسفر فإن الليل قصير فيدركها النوام وصل الظهر بعدما يتنفس الظل وتبرد الرياح وصل العصر في وسط وقتها وصل المغرب إذا سقط القرص والعشاء إذا غاب الشفق إلا أن يكون غير ذلك أرفق بهم وقال عبيد بن صخر أمر النبي ( صلى الله عليه و سلم ) عماله باليمن جميعا فقال تعاهدوا الناس بالتذكر ( 1 ) وأتبعوا الموعظة بالموعظة فإنه أقوى ( 2 ) للعالمين علي العمل بما يحب الله ولا تخافوا في الله لومة لائم واتقوا الله الذي إليه ترجعون قال فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) لمعاذ حين بعثه معلما إلى اليمن إني قد عرفت بلاءك في الدين والذي ذهب من مالك وركبك من الدين وقد طيبت لك الهدية فإن أهدي لك شئ فاقبل فرجع حين رجع بثلاثين رأسا أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أنا أبو طاهر أحمد بن محمود أنا أبو بكر ابن المقرئ نا القاسم بن مندة بن كوشيذ نا سليمان الشاذكوني نا الهيثم بن عبد الغفار عن سبرة بن معبد عن عبادة بن نسي عن عبد الرحمن بن غنم عن معاذ بن جبل قال لما بعثني رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إلى اليمن قلت يا رسول الله إن جاءني ما ليس في كتاب الله ولم أسمع منك فيه شيئا قال اجتهد رأيك فإن الله إذا علم منك الحق وفقك للحق أخبرنا أبو محمد عبد الجبار بن أحمد الفقيه وأبو المعالي محمد بن إسماعيل قالا
_________
( 1 ) بالاصل : بالتذكير والمثبت عن د وم و " ز "
( 2 ) بالاصل : " لقوي " والمثبت عن م و " ز " وفي د : أقوم

(58/411)


أنا أبو بكر أحمد بن الحسين أنا علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار نا الحارث بن أبي أسامة نا يزيد بن هارون أنا شعبة بن الحجاج ( 1 ) عن أبي عون محمد بن عبيد الله عن الحارث يعني ابن عمرو الثقفي ابن أخي المغيرة بن شعبة نا أصحابنا عن معاذ بن جبل قال لما بعثني النبي ( صلى الله عليه و سلم ) إلى اليمن قال لي كيف تقضي إن عرض قضاء قال قلت أقضي بما في كتاب الله قال ( 2 ) فإن لم يكن في كتاب الله قال قلت أقضي بما قضى به رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال فإن لم يكن قضى به الرسول قال قلت أجتهد رأيي ولا آلو قال فضرب صدري وقال الحمد لله الذي وفق رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لما يرضي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ح أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل أنا أبو بكر البيهقي ( 3 ) أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو عمرو عثمان بن أحمد نا عبد الكريم بن الهيثم نا أبو اليمان نا صفوان بن عمرو عن راشد بن سعد عن عاصم بن حميد السكوني أن معاذ بن جبل لما بعثه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) إلى اليمن فخرج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يوصيه ومعاذ راكب ورسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يمشي تحت راحلته فلما فرغ قال يا معاذ إنك عسى أن لا تلقاني بعد عامي هذا ولعلك أن تمر بمسجدي وقبري قال فبكى معاذ خشعا لفراق رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال له النبي ( صلى الله عليه و سلم ) لا تبك يا معاذ البكاء أو أن البكاء من الشيطان أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد البغوي حدثني السري ح قال وأنا ابن النقور أنا محمد بن عبد الرحمن بن العباس أنا أبو بكر بن سيف أنا السري بن يحيى أنا شعيب بن إبراهيم نا سيف بن عمر التميمي نا سهل بن يوسف عن أبيه عن عبيد بن صخر
_________
( 1 ) من طريقه رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 1 / 448 وانظر تخريجه فيه
( 2 ) استدركت على هامش الاصل
( 3 ) رواه البيهقي في دلائل النبوة 5 / 404 ومن طريق أبي اليمان رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 1 / 448

(58/412)


أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حين ودعه معاذ زاد ابن سيف منطلقا وقالا قال حفظك الله من بين يديك ومن خلفك وعن يمينك وعن شمالك ومن فوقك ومن تحتك ودرأ عنك شرور الإنس والجن وشر كل دابة هو آخذ بناصيتها فسار وساروا حتى انتهوا إلى أعمالهم فبدأ معاذ بصنعاء ثم ثنى بالجند ( 1 ) وقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يبعث يوم القيامة له رتوة فوق العلماء ( 2 ) زاد ابن سيف أنا السري أنا شعيب قال ونا سيف نا جابر بن يزيد النخعي ( 3 ) عن أبي بردة بن أبي موسى عن أبي موسى قال ( 4 ) بعثني النبي ( صلى الله عليه و سلم ) خامس خمسة على أصناف اليمن أنا ومعاذ بن جبل وخالد بن سعيد والطاهر بن أبي هالة وعكاشة بن ثور فبعثنا متساندين وأمرنا أن نتياسر وأن نيسر ولا نعسر ونبشر ولا ننفر وإن ( 5 ) إذا قدم معاذ على أحد منكم فتطاوعا ولا تختلفا فلما خرجنا من عند رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قلت لمعاذ إن قومنا يتخذون أشربة من العنب والتمر والبر والعسل والذرة والشعر يسكر أهله ويذهب بعقولهم فارجع بنا نسأل النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فرجعنا إليه فأخبرناه فقال انههم عن كل مسكر أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر المغربي ( 6 ) أنا محمد بن عبد الله بن محمد الجوزقي أنا أبو العباس الدغولي نا محمد بن مشكان أنا أبو النضر هاشم بن القاسم نا شعبة ( 7 ) عن سعيد بن أبي بردة قال سمعت أبي يحدث عن أبي موسى أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بعث معاذا وأبا موسى إلى اليمن فقال لهما يسرا ولا تعسرا وبشرا ولا تنفرا وتطاوعا فقال أبو موسى إن شرابا يصنع بأرضنا من العسل يقال له البتع ( 8 ) ومن الشعير يقال له المزر ( 9 ) فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كل مسكر حرام فقال معاذ لأبي موسى كيف تقرأ القرآن فقال أقرأ في صلاتي مضطجعا وعلى راحلتي وقائما وقاعدا أتفوقه
_________
( 1 ) تقدم التعريف بها قريبا
( 2 ) سير أعلام النبلاء 1 / 448 - 449
( 3 ) كذا بالاصل وبقية النسخ : " النخعي " وهو خطأ والصواب : " الجعفي " راجع ترجمته في تهذيب الكمال 3 / 304
( 4 ) سير أعلام النبلاء 1 / 449
( 5 ) كذا بالاصل والنسخ
( 6 ) في " ز " وم : المقرئ
( 7 ) من طريقه رواه الذهبي في سير الاعلام 1 / 449
( 8 ) البتع : نبيذ العسل
( 9 ) العزر : نبيذ الشعير

(58/413)


تفوقا فقال معاذ لكني أنام ثم أقوم فأقرأه فأحتسب نومتي كما أحتسب قومتي فكأن معاذا فضل عليه أخبرناه عاليا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو الحسن علي بن هبة الله بن عبد السلام قالا أنا أبو محمد الصريفيني أنا أبو القاسم بن حبابة نا أبو القاسم البغوي نا علي بن الجعد أنا شعبة عن سعيد بن أبي بردة عن أبيه عن أبي موسى أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) لما بعث معاذا وأبا موسى إلى اليمن قال لهما يسرا ولا تعسرا وتطاوعا ولا تنفرا فقال له أبو موسى إنا لنا شرابا يصنع بأرضنا من العسل يقال له البتع ومن الشعير يقال له المزر فقال له النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كل مسكر حرام قال فقال معاذ لأبي موسى كيف تقرأ القرآن قال أقرأه في صلاتي وعلى راحلتي قائما وقاعدا ومضطجعا أتفوقه تفوقا فقال معاذ لكني أنام ثم أقوم فأحتسب نومتي كما أحتسب قومتي قال فكأن معاذا فضل عليه ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو الحسين أحمد بن محمد بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو بكر أحمد بن عبد الله بن سيف نا أبو عبيدة التميمي نا شعيب ابن إبراهيم التيمي نا سيف التميمي نا جابر بن يزيد الجعفي ( 2 ) عن أم جهيش خالته إحدى بني جذيمة قالت ( 3 ) بينا نحن بدثينة ( 4 ) بين الجند وعدن إذ قيل هذا رسول ( 5 ) رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فوافينا صحن القرية فإذا رجل متوكئ على رمحه متقلد السيف متعلق حجفة متنكب قوسا وجعبة فتكلم وقال إني رسول رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إليكم اتقوا الله واعملوا بجد غير تعذير فإنما هي الجنة والنار خلود فلا موت وإقامة فلا ظعن كل امرئ عمل به عامل فعليه ولا له إلا ما ابتغي به وجه الله وكل صاحب استصحبه أحد خاذله وخائنه إلا العمل الصالح انظروا
_________
( 1 ) كتب بعدها في " ز " : آخر الجزء الحادي والعشرين بعد الستمئة
وكتب في د : آخر الجزء الحادي والسبعين بعد الستمئة
( 2 ) بالاصل وبقية النسخ : " النخعي " والصواب ما أثبت
( 3 ) الخبر رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 1 / 449 - 450
( 4 ) الدثينة بفتح أوله وكسر ثانيه وياء مثناة من تحت ونون ( راجع معجم البلدان )
( 5 ) استدركت عن هامش الاصل

(58/414)


لأنفسكم فاصبروا ( 1 ) لها بكل شئ ولا تصبروا ( 2 ) بها لشئ فإذا رجل موفر الرأس أدعج أبيض براق وضاح قرأت على أبي غالب أحمد بن الحسن عن إبراهيم بن عمر الفقيه أنا محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن محمد نا محمد بن سعد ( 3 ) أنا محمد بن عمر نا محمد بن صالح عن موسى بن عمران بن متاح قال توفي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وعامله على الجند معاذ بن جبل أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 4 ) في تسمية عمال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ومعاذ بن جبل على الجند والقضاء وتعليم الناس الإسلام وشرائعه وقراءة القرآن وجعل قبض الصدقات من العمال الذين بها يعني باليمن إلى معاذ بن جبل أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أنا سعيد بن أحمد بن محمد أنا أبو الفضل عبيد الله بن محمد الفامي ح أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا سعيد بن أحمد أنا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن محمد قالا أنا أبو العباس السراج نا قتيبة نا عبد العزيز بن محمد عن سهيل يعني ابن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال نعم الرجل أبو بكر نعم الرجل عمر نعم الرجل أبو عبيدة بن الجراح نعم الرجل أسيد بن حضير نعم الرجل جعفر نعم الرجل ثابت بن قيس نعم الرجل معاذ بن جبل نعم الرجل معاذ بن عمرو بن الجموح ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو الحسين البزاز أنا عيسى بن علي أنا
_________
( 1 ) بالاصل والنسخ والمختصر : أضروا والمثبت عن سير الاعلام
( 2 ) الاصل والنسخ : تضروا
( 3 ) طبقات ابن سعد 3 / 586 ومن طريق الواقدي في سير الاعلام 1 / 450
( 4 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 97 ( ت
العمري )
( 5 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 18 / 165 و 166 ومختصرا في سير الاعلام 1 / 450

(58/415)


أبو القاسم عبد الله بن محمد نا داود بن عمرو نا علي بن هاشم بن البريد عن إسماعيل ابن مسلم عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نعم عبد الله أبو بكر نعم عبد الله عمر نعم عبد الله أبو عبيدة ابن الجراح نعم عبد الله معاذ بن جبل نعم عبد الله أبي بن كعب نعم عبد الله ثابت بن قيس ورواه ابن عيينة عن ابن المنكدر فأرسله ( 1 ) أخبرناه أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار حدثني سفيان بن عيينة عن محمد ابن المنكدر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نعم عبد الله من المهاجرين أبو بكر ونعم عبد الله عمر ونعم عبد الله أبو عبيدة ونعم عبد الله أسيد بن حضير ونعم عبد الله معاذ بن جبل ونعم عبد الله ثابت بن قيس بن الشماس أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعد الجنزرودي أنا أبو حامد أحمد بن إبراهيم بن محمد بن يحيى إملاء نا القاضي أبو الحسين علي بن الحسن الجراحي ببغداد نا محمد بن عبد الله بن يوسف البصري نا أبو الدرداء عبد العزيز بن منيب نا إسحاق بن عبد الله بن كيسان عن أبيه عن ثابت عن أنس أن معاذ بن جبل دخل على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهو متكئ فقال كيف أصبحت يا معاذ قلت أصبحت بالله مؤمنا قال إن لكل قول مصداقا ولكل حق حقيقة فما مصداق ما تقول قلت يا نبي الله ما أصبحت صباحا إلا ظننت أن لا أمسي ولا أمسيت قط إلا ظننت أني لا أصبح وما خطوت خطوة قط إلا ظننت أن لا أتبعها أخرى وكأني أنظر إلى كل أمة جاثية كل أمة تدعى إلى كتابها ومعها نبيها وأوثانها التي كانت تعبد من دون الله وكأني أنظر إلى عقوبة أهل النار وثواب أهل الجنة قال عرفت فالزم أخبرنا ( 2 ) أبو الفضل محمد بن إسماعيل الفضيلي أنا أبو القاسم أحمد بن محمد
_________
( 1 ) سير أعلام النبلاء 1 / 450
( 2 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق

(58/416)


الخليلي ( 1 ) أنا أبو القاسم علي بن أحمد الخزاعي نا الهيثم بن كليب الشاشي نا أبو قلابة عبد الملك بن محمد نا أبو عاصم نا حيوة بن شريح ( 2 ) عن عقبة بن مسلم عن أبي عبد الرحمن الحبلي ( 3 ) عن الصنابحي عن معاذ بن جبل قال لقيني النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال يا معاذ إني لأحبك في الله قال قلت وأنا والله يا رسول الله أحبك في الله قال أفلا أعلمك كلمات تقولهن دبر كل صلاة رب أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ( 4 ) أخبرنا أبو الفضل محمد بن أحمد بن علي بن عبد الواحد بن الأشقر الشروطي وأبو غالب بن البنا قالا أنا أبو الغنائم بن المأمون أنا أبو القاسم بن حبابة أنا أبو عبد الله حرمي بن أبي العلاء نا سعيد بن عبد الرحمن نا مروان يعني ابن معاوية ( 5 ) عن عطاء عن أبي نضرة عن أبي سعيد أن معاذ بن جبل دخل المسجد ورسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ساجد فسجد معاذ مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلما سلم النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قضى ما سبقه فقال له رجل كيف صنعت سجدت ولم تعتد بالركعة قال لم أكن لأرى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) على حال إلا أحببت أن أكون مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فيها فذكر ذلك لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فسره وقال هذه سنة لكم أخبرنا أبو المعالي محمد بن إسماعيل بن محمد أنا أحمد بن الحسين أنا أبو طاهر الفقيه أنا أبو حامد بن بلال نا يحيى بن الربيع نا سفيان ( 6 ) عن زكريا عن الشعبي قرأ عبد الله إن معاذا كان أمة قانتا لله حنيفا فقال له فروة بن نوفل إن إبراهيم فأعادها ثم قال الأمة معلم الخير والقانت المطيع وأن معاذا كان كذلك أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا إسماعيل بن إسحاق نا سعيد بن سليمان نا خالد يعني ابن عبد الله عن بيان عن عامر قال قال ابن مسعود
_________
( 1 ) كذا بالاصل و " ز " وفي د وم : الخلعي
( 2 ) تحرفت بالاصل ود إلى : الجملي والمثبت عن " ز " وسير الاعلام
( 3 ) رواه الذهبي من طريقه في سير أعلام النبلاء 1 / 450
( 4 ) كتب بعدها في د و " ز " : إلى
( 5 ) من طريقه رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 1 / 450 - 451
( 6 ) من طريقه رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 1 / 451

(58/417)


إن معاذا كان أمة قانتا فقال رجل يا أبا عبد الرحمن ما الأمة قال الذي يعلم الناس الخير قال فما القانت قال الذي يطيع الله ثم قال ابن مسعود للرجل إنا كنا نشبهه بإبراهيم عليه السلام أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد أنا محمد بن الفضيل بن غزوان الضبي عن بيان ( 1 ) عن عامر قال قال ابن مسعود إن معاذا كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يكن من المشركين قال فقال له رجل يا أبا عبد الرحمن نسيتها قال لا ولكنا كذا نشبهه بإبراهيم والأمة الذي يعلم الناس الخير والقانت المطيع ( 2 ) قال ابن عساكر ( 3 ) كذا قالا عن بيان عن الشعبي عن ابن مسعود وقد رواه منصور بن عبد الرحمن الأشل عن الشعبي عن فروة بن نوفل أخبرناه أبو بكر أيضا أنا الجوهري أنا ابن حيوية أنا ابن معروف نا ابن فهم نا ابن سعد ( 4 ) أنا إسماعيل بن إبراهيم الأسدي عن منصور بن عبد الرحمن عن الشعبي حدثني فروة بن نوفل الأشجعي قال قال ابن مسعود إن معاذ بن جبل كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يك من المشركين فقلت غلط أبو عبد الرحمن إنما قال الله " إن إبراهيم كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يك من المشركين " ( 5 ) قال فأعادها علي فقال إن معاذا كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يك من المشركين فعرفت أنه تعمد الأمر تعمدا فسكت فقال أتدري ما الأمة وما القانت قلت الله أعلم فقال الأمة الذي يعلم الناس الخير والقانت المطيع لله ولرسوله وكذلك كان معاذ كان يعلم الخير وكان مطيعا لله ولرسوله قال ابن عساكر ( 6 ) وكلا الحديثين غير محفوظ والمحفوظ رواية الشعبي عن مسروق عن ابن مسعود وراجعه فيه فروة بن نوفل
_________
( 1 ) كذا بالاصل وبقية النسخ وفي سير الاعلام 1 / 451 حيان
( 2 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 2 / 438
( 3 ) زيادة منا
( 4 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 2 / 348 - 349
( 5 ) سورة النحل الاية : 120
( 6 ) زيادة منا

(58/418)


أخبرناه أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن نا ابن أبي الدنيا نا ابن سعد ( 1 ) أنا إسحاق بن يوسف الأزرق أنا زكريا بن أبي زائدة عن الشعبي عن مسروق قال كنا عند ابن مسعود فقال إن معاذ بن جبل كان أمة قانتا لله حنيفا قال فقال له فروة ابن نوفل نسي أبو عبد الرحمن أإبراهيم خليل الله تعني قال وهل سمعتني ذكرت إبراهيم إنا كنا نشبه معاذا بإبراهيم أو إن كان نشبه به قال فقال له رجل ما الأمة قال الذي يعلم الناس الخير والقانت الذي يطيع الله ورسوله وأدخل غيره بين زكريا والشعبي فراسا أخبرناها أبو البركات بن المبارك أنا أحمد بن الحسن بن أحمد وأحمد بن الحسن ابن خيرون قالا أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة نا أبي وعمي أبو بكر قالا نا محمد بن بشر نا زكريا حدثني فراس عن عامر أن مسروقا قال كنا عند عبد الله بن مسعود جلوسا فقال كان معاذ بن جبل أمة قانتا فقال فروة بن نوفل أليس يقال إبراهيم فقال له ابن مسعود أوسمعتني ذكرت إبراهيم إنا كنا نشبه معاذا بإبراهيم أو كان يشبه به فقال رجل وما الأمة قال الذي يعلم الناس الخير والقانت الذي يطيع الله عز و جل ( 2 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد التميمي العدل أنا أبو الميمون البجلي نا أبو زرعة النصري نا أبو نعيم نا سفيان عن فراس عن الشعبي عن مسروق عن عبد الله أنه قرأ إن معاذا كان أمة قانتا قيل يا أبا عبد الرحمن " إبراهيم كان أمة قانتا " قال أتدرون ما الأمة الذي يعلم الناس الخير والقانت الذي يطيع الله ورسوله أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر نا عبد الملك بن علي بن محمد بن مكرم نا الفضل بن الحسن الأهوازي نا عبد
_________
( 1 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى لابن سعد
( 2 ) راجع حلية الاولياء 1 / 230 وسير الاعلام 1 / 451 وتهذيب الكمال 18 / 166

(58/419)


الله بن أبي يعقوب الكرماني نا يحيى بن أبي بكير نا شعبة عن مجالد وبيان أو أحدهما قال سمعت الشعبي عن مسروق قال قال عبد الله إن معاذا كان أمة قانتا فقال فروة " إن إبراهيم كان أمة قانتا " ( 1 ) قال إنا كنا نشبهه به قال وسئل عن الأمة قال معلم الخير وسئل عن القانت قال المطيع لله ولرسوله قال ونا ابن مظفر حدثناه محمد بن عبد الله بن حبرويه الرازي نا عبد الله بن محمد ابن يحيى بن أبي بكير نا يحيى بن أبي بكير ( 2 ) نا شعبة بإسناده نحوه قال وأنا ابن مظفر قال وناه علي بن إسماعيل نا أحمد بن الهيثم نا عفان نا شعبة قال فراس أخبرني قال سمعت الشعبي عن مسروق قال قال عبد الله إن معاذا كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يك من المشركين فقال فروة بن نوفل نسي فقال عبد الله من نسي إنا كنا نشبهه بإبراهيم قال فسئل عن الأمة فقال معلم الخير وسئل عن القانت قال مطيع لله ولرسوله أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 3 ) أنا عبد الله بن جعفر الرقي نا عبيد الله بن عمرو عن عبد الملك بن عمير عن أبي الأحوص قال بينما ابن مسعود يحدث أصحابه ذات يوم إذ قال إن معاذا كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يك من المشركين قال فقال رجل يا أبا عبد الرحمن " إن إبراهيم كان أمة قانتا " وظن الرجل أن ابن مسعود أوهم فقال ابن مسعود هل تدرون ما الأمة قالوا ما الأمة قال الذي يعلم الناس الخير ثم قال هل تدرون ما القانت قالوا لا قال القانت المطيع لله أخبرنا أبو القاسم عبد الصمد بن محمد بن عبد الله بن مندويه أنا علي بن محمد بن أحمد الحسناباذي أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن الصلت الأهوازي نا أبو العباس بن عقدة نا محمد بن عبيد بن عتبة نا سعد بن شرحبيل نا عمرو بن يزيد أبو بردة حدثني أبو إسحاق عن الزبير بن عدي عن إبراهيم قال قال عبد الله كنا نشبه معاذا بإبراهيم وقرأ إن معاذا كان أمة قانتا
_________
( 1 ) سورة النحل الاية : 120
( 2 ) قوله : " نا يحيى بن أبي زكريا " سقط من " ز "
( 3 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 2 / 349

(58/420)


أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن الفهم ح وأخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو العبدي أنا أبو محمد أنا أبو الحسن نا ابن أبي الدنيا قالا نا محمد بن سعد ( 1 ) أنا محمد بن عمر نا أبو بكر بن عبد الله بن أبي سبرة عن موسى بن ميسرة عن محمد بن سهل بن أبي حتمة ( 2 ) عن أبيه قال كان الذين يفتون على عهد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ثلاثة من المهاجرين وثلاثة من الأنصار عمر وعثمان وعلي وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل وزيد بن ثابت قال ( 3 ) ونا ابن أبي سبرة عن الفضيل بن أبي عبد الله عن عبد الله بن نيار ( 4 ) الأسلمي عن أبيه قال كان عمر يستشير في خلافته إذا حزبه الأمر أهل الشورى ومن الأنصار معاذ بن جبل وأبي بن كعب وزيد بن ثابت أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر وأبو الفضل قالا أنا أبو القاسم عبد الملك بن محمد أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة نا أبي نا وكيع عن موسى بن علي بن رباح ( 5 ) عن أبيه قال خطب عمر بن الخطاب بالجابية فحمد الله وأثنى عليه ( 6 ) ثم قال من أراد الفقه فليأت معاذا أخبرنا أبو بكر الأنصاري أنا الحسن بن علي أنا ابن حيوية أنا ابن معروف أنا ابن الفهم ح وأخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد أنا أبو الحسن أنا ابن أبي الدنيا
_________
( 1 ) الخبر الذي في طبقات ابن سعد 2 / 350 برواية الحسين بن الفهم
( 2 ) تحرفت في طبقات ابن سعد و " ز " وم إلى : ابن أبي خيثمة
( 3 ) القائل : محمد بن عمر والخبر في طبقات ابن سعد 2 / 350 - 351
( 4 ) كذابالاصل وبقية النسخ وفي طبقات ابن سعد : دينار
( 5 ) سير أعلام النبلاء 1 / 452
( 6 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن د و " ز " وم

(58/421)


قالا نا محمد بن سعد ( 1 ) أنا محمد بن عمر نا موسى بن علي بن رباح عن أبيه قال خطب عمر بن الخطاب بالجابية فقال من كان يريد أن يسأل عن الفقه فليأت معاذ بن جبل أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد بن طاوس أنا أبو الحسن علي بن الحسين بن قريش أنا أبو الحسن أحمد بن محمد الأهوازي ويعرف بابن الصلت أنا محمد بن مخلد العطار نا أبو سيار نا محمد بن خالد الرازي نا عبد الله بن الجهم نا عمرو بن أبي قيس عن مطرف بن طريف وسفيان الثوري عن الأعمش ( 2 ) عن أبي سفيان قال أتي عمر بامرأة قد غاب عنها زوجها سنين ( 3 ) ثم قدم وهي حبلى فأمر بها أن ترجم فقال له معاذ إن كان لك عليها سبيل فليس لك على ما في بطنها سبيل أقرها حتى تضع فتركها حتى ولدت غلاما قد خرجت ثنيتاه وعرف الرجل شبهه فقال عمر عجزت النساء أن تلد مثل معاذ لولا معاذ لهلك عمر سقط منه ذكر أشياخ أبي سفيان أخبرناه أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو بكر بن الحارث الفقيه الأصبهاني أنا علي بن عمر الحافظ نا محمد بن نوح الجنديسابوري نا أحمد بن محمد بن يحيى بن سعيد نا ابن نمير نا الأعمش عن أبي سفيان حدثني أشياخ لنا قالوا جاء رجل إلى عمر بن الخطاب فقال يا أمير المؤمنين إني غبت عن امرأتي سنتين فجئت وهي حبلى فشاور عمر الناس في رجمها فقال معاذ بن جبل يا أمير المؤمنين إن كان لك عليها سبيل فليس لك على ما في بطنها سبيل فاتركها حتى تضع فتركها فولدت غلاما قد خرجت ثنيتاه فعرف الرجل الشبه فيه فقال ابني ورب الكعبة فقال عمر عجزت النساء أن تلدن مثل معاذ رضي الله عنه لولا معاذ هلك عمر ( 4 ) أخبرنا ( 5 ) أبو الحسن السلمي نا عبد العزيز بن أحمد أنا عبد الرحمن بن عثمان وابنه
_________
( 1 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 2 / 348
( 2 ) رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 2 / 453 وكنز العمال رقم 37499 وتهذيب الكمال 18 / 166
( 3 ) في سير الاعلام وتهذيب الكمال : سنتين
( 4 ) كتب بعدها في " ز " : إلى
( 5 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق

(58/422)


أبو علي وأبو الحسين الميداني وأبو نصر بن الجبان قالوا أنا أبو سليمان بن زبر أنا أبي أنا العباس بن محمد بن حاتم نا محمد بن عبيد نا الأعمش عن أبي سفيان عن أشياخه قال غاب رجل عن امرأته سنتين فجاء وهي حبلى فأتى عمر فهم برجمها فقال له معاذ إن يك لك عليها سبيل فليس لك على ما في بطنها سبيل فودعها فوضعت غلاما تبين أنه يشبه أباه فقال الرجل هذا ابني قال عمر عجزت النساء أن تلد مثل معاذ لولا معاذ هلك عمر ( 1 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا محمد بن العباس أنا أحمد نا الحسين ح وأخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد الحسن بن أحمد أنا أحمد بن محمد نا ابن أبي الدنيا قالا نا محمد بن سعد ( 2 ) أنا محمد بن عمر نا أيوب بن النعمان بن عبد الله بن كعب بن مالك عن أبيه عن جده قال كان عمر بن الخطاب يقول حين خرج معاذ بن جبل إلى الشام لقد أخل خروجه بالمدينة وأهلها في الفقه وما كان يفتيهم به ولقد كنت كلمت أبا بكر أن يحبسه لحاجة الناس إليه فأبى علي وقال رجل أراد وجها يريد الشهادة فلا أحبسه فقلت والله إن الرجل ليرزق الشهادة وهو على فراشه وفي وقال ابن شجاع وهو في بيته عظيم الغنى عن مصره وقال كعب بن مالك وكان معاذ بن جبل يفتي بالمدينة في حياة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأبي بكر أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا أبو جعفر محمد بن عثمان نا إسحاق بن محمد العرزمي عن منصور عن إبراهيم قال
_________
( 1 ) كتب بعدها في د و " ز " : إلى
( 2 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 2 / 348 تحت عنوان : ذكر من كان يفتي بالمدينة ويقتدى به من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم
ورواه الذهبي في سير الاعلام 1 / 452 من طريق الواقدي

(58/423)


كان الفقه من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في ستة عمر وعلي وعبد الله بن مسعود وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل وزيد بن ثابت قال ونا أبو جعفر نا نصر بن عبد الرحمن الوشا نا أحمد بن بشير عن مجالد عن الشعبي عن مسروق قال انتهى علم أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إلى هؤلاء الستة إلى عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب وعبد الله بن مسعود وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل وزيد بن ثابت أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله نا يعقوب نا ابن نمير نا ابن إدريس عن الشيباني عن الشعبي أنه عد من يؤخذ عنه العلم من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ستة قلت فأين معاذ قال هلك قبل ذلك أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 1 ) نا أبو مسهر نا سعيد بن عبد العزيز قال كان العلماء بعد معاذ بن جبل عبد الله بن مسعود وأبو الدرداء وسلمان وعبد الله ابن سلام ثم كان العلماء بعد هؤلاء زيد ثم كان بعد زيد بن ثابت ابن عمر وابن عباس ثم كان بعد سعيد بن المسيب أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي وأبو يعلى بن الحبوبي قالا أنا سهل ابن بشر أنا علي بن منير أنا الحسن بن رشيق قال قال لنا أبو عبد الرحمن النسائي في تسمية فقهاء الشام معاذ بن جبل وعويمر أبو الدرداء أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا أبو طاهر أحمد بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ نا أبو العباس بن قتيبة نا حرملة أنا نافع بن يزيد عن حيوة بن شريح أن أبا سعيد الحميري حدثه قال كان معاذ بن جبل يتحدث بما لم يسمع أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ويسكت عما سمعوا وبلغ عبد الله بن عمرو ما يتحدث به قال والله ما سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول هذا وأوشك معاذ أن يفتيكم في الخلاء فبلغ ذلك معاذا فلقيه فقال يا عبد الله بن عمرو إن التكذيب بحديث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وإنما إثمه على من قاله لقد سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول اتقوا
_________
( 1 ) رواه أبو زرعة الدمشقي في تاريخه 1 / 403

(58/424)


الملاعن الثلاث البراز في الموارد ( 1 ) والظل وقارعة الطريق أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق ح وأخبرتنا به عاليا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا أبو الفضل الرازي أنا جعفر بن عبد الله نا محمد بن هارون الروياني قالا نا أبو كريب نا عثام ( 2 ) بن علي عن الأعمش ( 3 ) عن شمر بن عطية عن شهر ابن حوشب قال كان أصحاب محمد ( صلى الله عليه و سلم ) إذا تحدثوا وفيهم معاذ نظروا إليه هيبة زاد ابن حنبل له أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 4 ) نا كثير بن هشام نا جعفر يعني ابن برقان نا حبيب بن أبي مرزوق عن عطاء بن أبي رباح عن أبي مسلم الخولاني قال دخلت مسجد حمص فإذا فيه نحو من ثلاثين كهلا من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فإذا فيهم شاب أكحل العينين براق الثنايا ساكت فإذا امترى القوم في شئ أقبلوا عليه فسألوه فقلت لجليس لي من هذا قال معاذ بن جبل فوقع له في نفسي حب فكنت معهم حتى تفرقوا ثم هجرت إلى المسجد فإذا معاذ بن جبل ( 5 ) قائم يصلي إلى سارية فسكت لا يكلمني فصليت ثم جلست فاحتبيت بردائي ( 6 ) ثم جلس فسكت لا يكلمني وسكت لا أكلمه ثم قلت والله إني لأحبك قال فيم تحبني قال قلت في الله قال فأخذ بحبوتي فجرني إليه هنية ثم قال أبشر إن كنت صادقا سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول المتحابون في جلالي لهم منابر من نور يغبطهم النبيون والشهداء قال فخرجت فلقيت
_________
( 1 ) الموارد : المجاري والطرق إلى الماء واحدها : مورد وهو مفعل من الورود يقال : وردت الماء أرده ورودا إذا حضرته لتشرب
( النهاية )
( 2 ) بدون إعجام بالاصل وم وفي د : عبام وفي " ز " : عمام
( 3 ) من طريقه الذهبي في سير الاعلام 1 / 452 - 453 وحلية الاولياء 1 / 231
( 4 ) رواه أحمد بن حنبل في المسند 8 / 251 رقم 22141 طبعة دار الفكر
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وبقية النسخ والمستدرك عن مسند أحمد
( 6 ) في المسند : برداء أبي

(58/425)


عبادة بن الصامت فقلت يا أبا الوليد ألا أحدثك بما حدثني به معاذ بن جبل في المتحابين قال فأنا أحدثك عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يرفعه إلى الرب تعالى قال حقت محبتي للمتحابين في وحقت محبتي للمتزاورين في وحقت محبتي للمتباذلين في وحقت محبتي للمتواصلين في قال ونا عبد الله بن أحمد ( 1 ) حدثني أبو أحمد مخلد بن الحسن بن أبي زميل إملاء من كتابه نا الحسن بن عمر ( 2 ) بن يحيى الفزاري ويكنى أبا عبد الله ولقيه ( 3 ) أبو المليح يعني الرقي عن حبيب بن أبي مرزوق عن عطاء بن أبي رباح عن أبي مسلم قال دخلت مسجد حمص فإذا فيه حلقة فيها اثنان وثلاثون رجلا من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال وفيهم شاب أكحل براق الثنايا محتبي ( 4 ) فإذا اختلفوا في شئ سألوه فأخبرهم فانتهوا إلى خبره قال قلت من هذا قالوا معاذ بن جبل قال فقمنا إلى الصلاة قال فأردت أن ألقى بعضهم فلم أقدر على أحد منهم انصرفوا فلما كان من الغد دخلت فإذا معاذ يصلي إلى سارية قال فصليت عنده قال فلما انصرف جلست بيني وبينه السارية ثم احتبيت فلبث ( 5 ) ساعة لا أكلمه ولا يكلمني قال ثم قلت والله إني لأحبك لغير دنيا أرجوها أصيبها منك ولاقرابة بيني وبينك قال فلأي شئ قلت لله قال فنثر ( 6 ) حبوتي ثم قال فأبشر إن كنت صادقا فإني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول المتحابون في الله في ظل العرش يوم لا ظل إلا ظله يغبطهم بمكانهم النبيون والشهداء قال ثم خرجت فألقى عبادة بن الصامت قال حدثته بالذي حدثني معاذ فقال عبادة سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يروي عن ربه أنه قال حقت محبتي على المتحابين في يعني نفسه وحقت محبتي للمتناصحين في وحقت ( 7 ) محبتي على المتزاورين في وحقت محبتي على المتباذلين في على منابر من نور يغبطهم بمكانهم النبيون والصديقون
_________
( 1 ) رواه أحمد بن حنبل في المسند 8 / 420 رقم 22846 طبعة دار الفكر
( 2 ) في المسند : عمرو تصحيف راجع ترجمته في تهذيب الكمال 4 / 410
( 3 ) بالاصل والنسخ : " ولقيه " والمثبت عن المسند
( 4 ) كذا بالاصل والنسخ : " محتبي " بإثبات الياء
( 5 ) في المسند : فلبثت
( 6 ) إعجامها مضطرب بالاصل والنسخ والمثبت عن المسند
( 7 ) من قوله : حقت إلى هنا ليس في المسند

(58/426)


قال ونا عبد الله بن أحمد ( 1 ) حدثني أبو صالح الحكم بن موسى نا هقل يعني ابن زياد عن الأوزاعي حدثني رجل في مجلس يحيى بن أبي كثير عن أبي إدريس الخولاني قال دخلت مسجد حمص فجلست إلى حلقة فيها اثنان وثلاثون رجلا من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال يقول الرجل منهم سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فيحدث ثم يقول الآخر سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فيحدث قال وفيهم رجل أدعج براق الثنايا فإذا شكوا في شئ ردوه إليه ورضوا بما يقول فيه قال فلم أجلس قبله ولا بعده مجلسا مثله فتفرق القوم وما أعرف اسم رجل منهم ولا منزله قال فبت بليلة مابت بمثلها قال وقلت أنا رجل أطلب العلم وجلست إلى أصحاب نبي الله ( صلى الله عليه و سلم ) لم أعرف اسم رجل منهم ولا منزله فلما أصبحت غدوت إلى المسجد فإذا أنا بالرجل الذي كانوا إذاشكوا في شئ ردوه إليه يركع إلى بعض اصطوانات المسجد فجلست إلى جانبه فلما انصرف قال قلت يا أبا عبد الله وإني لأحبك لله فأخذ حبوتي حتى أدناني منه ثم قال إنك لتحبني لله قال قلت أي والله إني لأحبك لله قال فإني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إن المتحابين بجلال الله في ظل الله وظل عرشه ( 2 ) يوم لا ظل إلا ظله قال فقمت من عنده فإذا أنا برجل من القوم الذين كانوا معه قال قلت حديث حدثنيه الرجل قال أما إنه لا يقول لك إلا حقا قال فأخبرته فقال قد سمعت ذلك وأفضل منه سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهو يأثر عن ربه عز و جل حقت محبتي للذين يتحابون في وحقت محبتي للذين يتباذلون في وحقت محبتي للذين يتزاورون في قال قلت من أنت يرحمك الله قال أنا عبادة بن الصامت قال قلت من الرجل قال معاذ بن جبل أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد المالكي أنا أبي أبو العباس أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا خيثمة نا أبو يعقوب إسحاق بن سيار ( 3 ) النصيبي نا أبو عاصم هو النبيل عن عبد الله بن مسلم عن سلمة المكي عن جابر بن عبد الله
_________
( 1 ) رواه أحمد بن حنبل في المسند 8 / 421 رقم 22847 طبعة دار الفكر - بيروت
( 2 ) زيادة عن " ز " وم والمسند
( 3 ) تحرفت في " ز " إلى : " يسار " راجع ترجمته في سير الاعلام 13 / 194

(58/427)


أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) خلع معاذا من غرمائه واستعمله على اليمن فأقره حياته وأبو بكر حياته وعمر حتى إذا كان في خلافته عزله وبعث إليه هات المال الذي عندك قال ما عندي مال خصني رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بديني في اليمن فأقرني ( 1 ) حياته وأبو بكر حياته ثم أنت ما عندي مال أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا الهيثم بن كليب عن ابن أبي خيثمة عن محمد بن إسماعيل العبدي عن عبد الله بن المبارك عن يونس بن يزيد عن الزهري عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك قال كان معاذ بن جبل شابا حليما من أفضل شباب قومه أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي نا أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري ببغداد أنا إسماعيل بن محمد الصفار نا أحمد بن منصور ح وأخبرنا أبو الحسن الفرضي وأبو المعالي بن الشعيري قالا أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر الخرائطي نا أحمد بن منصور الرمادي نا عبد الرزاق أنا معمر ( 2 ) عن الزهري عن ابن كعب بن مالك وفي رواية الخرائطي عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك قال كان معاذ زاد الخرائطي ابن جبل شابا جميلا سمحا من خير شباب قومه لا يسأل شيئا إلا أعطاه حتى كان عليه دين أغلق ماله كله فكلم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في أن يكلم له غرماءه ففعل فلم يضعوا له شيئا فلو ترك لأحد بكلام ( 3 ) أحد لترك لمعاذ بكلام رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) زاد الصفار قال وقالا فدعاه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فلم يبرح حتى باع ماله كله وقال الصفار من أن باع ماله وقالا وقسمه بين غرمائه زاد الصفار قال فقام معاذ ولا مال له أخبرتنا أم البهاء بنت البغدادي قالت أنا أبو الفضل الرازي نا جعفر بن عبد الله نا محمد بن هارون نا أبو كريب نا ابن المبارك عن معمر عن الزهري عن عبد الرحمن ابن كعب بن مالك قال كان معاذ بن جبل شابا حليما سمحا من أفضل شباب قومه ولم يكن يمسك شيئا
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين استدرك على هامش الاصل وبعده صح
( 2 ) رواه الذهبي من طريقه في سير أعلام النبلاء 1 / 453 - 454 وحلية الاولياء 1 / 231
( 3 ) في سير الاعلام : فلو ترك أحد لكلام أحد

(58/428)


فلم يزل يدان حتى أغرق ماله كله في الدين قال فأتى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فكلم غرماءه فلو تركوا لأحد من أجل أحد لتركوا معاذا من أجل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال فباع لهم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ماله حتى قام معاذ بغير شئ أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل وأبو محمد هبة الله بن سهل الفقيهان قالا أنا أبو عثمان البحيري أنا أبو عمرو بن حمدان أنا الحسن بن سفيان نا إبراهيم بن معاوية البصري ( 1 ) نا هشام بن يوسف قاضي اليمن عن معمر عن ابن شهاب عن ابن كعب بن مالك عن أبيه أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حجر على معاذ ماله وباعه في دين كان عليه وهذه الآثار مختصرة مما أخبرناه أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر البيهقي ( 2 ) أنا أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري ببغداد أنا إسماعيل بن محمد الصفار نا أحمد بن منصور نا عبد الرزاق أنا معمر عن الزهري عن ابن كعب بن مالك قال كان معاذ بن جبل شابا جميلا سمحا من خيار شباب قومه لا يسأل شيئا إلا أعطاه حتى دان عليه دين أغلق ماله فكلم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في أن يكلم له غرماءه ففعل فلم يضعوا له شيئا فلو ترك لأحد بكلام أحد لترك لمعاذ بكلام رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال فدعاه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فلم يبرح أن باع ماله وقسمه بين غرمائه قال فقام معاذ ولا مال له قال فلما حج رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بعث معاذا إلى اليمن ليجبره قال فكان أول من تجر في هذا المال معاذ قال فقدم على أبي بكر من اليمن وقد توفي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فجاءه عمر وقال هل لك أن تعطيني تدفع هذا المال إلى أبي بكر فإن أعطاكه فاقبله قال فقال معاذ لم أدفعه إليه وإنما بعثني رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ليجبرني فلما أبى عليه انطلق عمر إلى أبي بكر ( 3 ) فقال أرسل إلى هذا الرجل فخذ منه ودع له فقال أبو بكر ما كنت لأفعل إنما بعثه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ليجبره فلست آخذ منه شيئا
_________
( 1 ) إعجامها مضطرب بالاصل وتقرأ : النضري والمثبت عن د وم و " ز "
( 2 ) رواه البيهقي في دلائل النبوة 5 / 405 - 406
( 3 ) الزيادة استدركت عن هامش الاصل وبعدها صح

(58/429)


قال فلما أصبح معاذ انطلق إلى عمر فقال ما أراني إلا فاعل الذي قلت إني رأيتني البارحة في النوم أحسب عبد الرزاق قال أجر إلى النار وأنت آخذ بحجزتي قال فانطلق إلى أبي بكر بكل شئ جاء به حتى جاءه بسوطه وحلف له أنه لم يكتمه شيئا قال فقال أبو بكر هو لك لا آخذ منه شيئا حدثنا أبو بكر وجيه بن طاهر لفظا أنا أبو حامد بن الشرقي نا محمد بن يحيى الذهلي نا عبد الرزاق أنا معمر عن الزهري عن ابن كعب بن مالك قال ( 1 ) كان معاذ بن جبل سمحا شابا جميلا من أفضل شباب قومه وكان لا يمسك شيئا فلم يزل يدان حتى أغلق ماله كله من الدين فأتى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فطلب إليه أن يسأل غرماءه أن يضعوا له فأبوا فلو تركوا لأحد من أجل أحد تركوا لمعاذ من أجل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فباع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ماله كله في دينه حتى قام معاذ بغير شئ حتى إذا كان عام فتح مكة بعثه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) على طائفة من اليمن أميرا ليجبره ( 2 ) فمكث معاذ باليمن أميرا فكان أول من تجر في مال الله هو فمكث حتى أصاب وحتى قبض النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فلما قدم قال عمر لأبي بكر أرسل إلى هذا الرجل فدع له ما يغنيه وخذ سائره منه قال أبو بكر إنما بعثه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ليجبره ولست بآخذ منه شيئا إلا أن يعطيني فانطلق عمر إلى معاذ إذ لم يطعه أبو بكر فذكر ذلك عمر لمعاذ فقال معاذ إنما أرسلني النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ليجبرني ولست بفاعل ثم لقي عمر فقال قد أطعتك وأنا فاعل الذي أمرتني به إني رأيت في المنام أني في حومة ما قد خشيت الغرق فخلصتني منه يا عمر فأتى معاذ أبا بكر فذكر ذلك له وحلف أنه لم يكتمه شيئا حتى بين له سوطه فقال أبو بكر والله لا آخذه منك قد وهبته لك فقال عمر هذا حين طاب وحل قال فخرج معاذ عند ذلك إلى الشام قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي إسحاق إبراهيم بن عمر أنا أبو عمر الخزاز أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن محمد نا ابن سعد ( 3 ) أنا محمد بن عمر حدثني عيسى بن النعمان عن معاذ بن رفاعة عن جابر بن عبد الله قال
_________
( 1 ) حلية الاولياء 1 / 231 - 232 وسير أعلام النبلاء 1 / 453 - 454
( 2 ) تحرفت في " ز " إلى : " ليجير "
( 3 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 3 / 587 - 588 ومختصرا - نقلا عن الواقدي - في سير الاعلام 1 / 454 وأسد الغابة 4 / 419

(58/430)


كان معاذ بن جبل من أحسن الناس وجها وأحسنه خلقا وأسمحه كفا فادان دينا كثيرا فلزمه غرماؤه حتى تغيب عنهم أياما في بيته حتى استأدى غرماؤه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأرسل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إلى معاذ يدعوه فجاءه ومعه غرماؤه فقالوا يا رسول الله خذ لنا حقنا منه فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) رحم الله من تصدق عليه قال فتصدق عليه ناس وأبى آخرون فقالوا يا رسول الله خذ لنا حقنا فقال رسول الله ( 1 ) اصبر لهم يا معاذ قال فخلعه ( 2 ) رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من ماله فدفعه إلى غرمائه فاقتسموه بينهم فأصابهم خمسة أسباع حقوقهم قالوا يا رسول الله بعه لنا قال لهم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) خلوا عنه فليس لكم إليه سبيل فانصرف معاذا إلى بني سلمة فقال له قائل يا أبا عبد الرحمن لو سألت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقد أصبحت اليوم معدما قال ما كنت لأسأله قال فمكث يوما ثم دعاه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فبعثه إلى اليمن وقال لعل الله يجبرك ويؤدي عنك دينك قال فخرج معاذ إلى اليمن فلم يزل بها حتى توفي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فوافى السنة التي حج فيها عمر بن الخطاب استعمله أبو بكر على الحج فالتقيا يوم التروية بمنى فاعتنقا وعزى كل واحد منهما صاحبه برسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ثم أخلدا إلى الأرض يتحدثان فرأى عمر عند معاذ غلمانا فقال ما هؤلاء يا أبا عبد الرحمن قال أصبتهم في وجهي هذا فقال عمر من أي وجه قال أهدوا إلي وأكرمت بهم فقال عمر اذكرهم لأبي بكر فقال معاذ ما ذكري هذا لأبي بكر ونام معاذ فرأى في النوم كأنه على شفير النار وعمر آخذ بحجزته من ورائه يمنعه أن يقع في النار ففزع معاذ فقال هذا ما أمرني به عمر فقدم معاذ فذكرهم لأبي بكر فسوغه أبو بكر ذلك وقضى بقية غرمائه وقال إني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول لعل الله يجبرك أخبرنا ( 3 ) أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو القاسم عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد نا عبيد الله ( 4 ) بن سعد الزهري نا عمي نا سيف بن عمر عن سهل بن يوسف بن سهل الأنصاري عن أبيه عن عبيد بن صخر بن لوذان وكان ممن بعث النبي ( صلى الله عليه و سلم ) من عمال اليمن قال
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل و " ز " وم ود واستدرك للايضاح عن طبقات ابن سعد
( 2 ) أي أنه صلى الله عليه و سلم أعطاهم ماله كله
( 3 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق
( 4 ) في " ز " وم : عبد الله

(58/431)


قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لمعاذ بن جبل حين بعثه معلما إلى اليمن إني قد عرفت بلاءك في الدين والذي نابك وذهب من مالك وركبك من الدين وقد طيبت لك الهدية فإن أهدي لك شئ فاقبل فرجع حين رجع بثلاثين رأسا أهدوا له أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو الحسن بن لؤلؤ أنا أبو علي حمزة بن محمد بن عيسى الكاتب أنا نعيم بن حماد الخزاعي نا أبو معاوية نا الأعمش أن أبا بكر استعمل معاذ بن جبل فلما قدم قدم معه برقيق وغير ذلك فقال لأبي بكر هذا لكم وهذا مما أهدي لي فقال له عمر ادفع ذلك أجمع إلى أبي بكر فأبى أن يدفعه إلى أبي بكر فبات ليلة فرأى معاذ في النوم كأنه أشرف على نار عظيمة خاف أن يقع فيها فجاءه عمر فأخذ بحجزته حتى أنقذه منها فأصبح فأتى أبا بكر فقص عليه القصة ودفع جميع ما معه إلى أبي بكر فقال له أبو بكر أما إذا فعلت ( 1 ) هذا فخذه فقد طيبته لك فقال عمر الآن حين طاب لك قال ابن عساكر ( 2 ) كذا قال وقد سقط منه مسروق أخبرناه أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل نا أبو منصور بن شكرويه أنا أبو بكر بن مردوية أنا أبو بكر الشافعي نا معاذ بن المثنى نا مسدد نا عبد الله بن داود عن الأعمش ( 3 ) عن شقيق قال قدم معاذ بعد وفاة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من اليمن ومعه رقيق ( 4 ) فلقي عمر بعرفة أو بمكة فقال ما هؤلاء قال هؤلاء أدفعهم إلى أبي بكر وهؤلاء أهدوا إلي فقال عمر ادفعهم كلهم إلى أبي بكر فأبى عليه فلما بات رأى فيما يرى النائم أنه يجر إلى النار وأن عمر يجذبه فلما أصبح قال يا بن الخطاب ما أراني إلا مطيعك فيما أمرتني فأتى بهم أبا بكر فقال هؤلاء لك وهؤلاء أهدوا إلي فدفعهم أبو بكر إليه فقال هم لك ثم أصبح فرآهم يصلون فقال لمن تصلون قالوا لله قال فأنتم لله
_________
( 1 ) قوله : " أما إذا فعلت " مكانه بياض في " ز "
( 2 ) زيادة ما
( 3 ) من طريقه روي في سير أعلام النبلاء 1 / 454
( 4 ) قوله : " رقيق " مكانها بياض في " ز "

(58/432)


أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل أنا أبو بكر البيهقي ( 1 ) نا أبو عبد الله الحافظ حدثني أبو القاسم الحسن بن محمد السكوني ( 2 ) بالكوفة نا عبيد بن غنام بن حفص بن غياث ( 3 ) النخعي حدثني أبي عن أبيه عن الأعمش عن أبي وائل عن عبد الله قال لما قبض رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) واستخلفوا أبا بكر وكان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قد بعث معاذا إلى اليمن فاستخلف فاستعمل أبو بكر عمر على الموسم فلقي معاذا بمكة ومعه رقيق فقال ما هؤلاء فقال هؤلاء أهدوا إلي وهؤلاء لأبي بكر قال له عمر إني أرى لك أن تأتي أبا بكر قال فلقيه من الغد فقال يا بن الخطاب لقد رأيتني البارحة وأنا أنزو إلى النار وأنت آخذ بحجزتي وما أراني إلا مطيعك قال فأتى بهم أبا بكر فقال هؤلاء أهدوا لي وهؤلاء لك قال فإنا قد سلمنا لك هديتك فخرج معاذ إلى الصلاة فإذا هم يصلون خلفه فقال معاذ لمن تصلون قالوا لله قال فأنتم له فأعتقهم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو بكربن سيف أنا السري بن يحيى أنا شعيب بن إبراهيم نا سيف بن عمر عن الأعمش عن شقيق قال توفي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ومعاذ باليمن فاستعمل أبو بكر عمر بن الخطاب على الموسم وجاءه معاذ من اليمن فلقيه عمر بعرفات ومعه الخراج ومعه وصفاء قد عزلهم فقال عمر ما هؤلاء الوصفاء قال معاذ أهدوا إلي قال عمر أطعني وائت بهم أبا بكر فليطيبهم لك قال معاذ لا لعمري لا آتي أبا بكر بمالي يطيبه لي فقال عمر إنه ليس لك فلما كان الليل وأصبح أتاه فقال له لقد رأيتني البارحة كأني أدنو إلى النار وأنت آخذ بحجزتي إني وجدت الأمر كما قلت فأتى أبا بكر فاستحلها فأحلهم فبينا معاذ قائم يصلي إذ رأى رقيقه يصلون كلهم فقال لهم ما تصنعون قالوا نصلي قال لمن قالوا لله قال فاذهبوا فأنتم لله فأعتقهم قال ونا سيف نا محدثون منهم كثير عن محمد بن علي
_________
( 1 ) رواه أبو بكر البيهقي في دلائل النبوة 5 / 406 - 407 وانظر حلية الاولياء 1 / 232
( 2 ) تحرفت بالاصل إلى : السكري والمثبت عن د و " ز " وم ودلائل النبوة
( 3 ) عن دلائل النبوة : " غياث " وتحرفت بالاصل وبقية النسخ إلى " عتاب " راجع ترجمة حفص بن غياث بن طلق بن معاوية النخعي في سير الاعلام 9 / 22

(58/433)


أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان أذن لمعاذ بقبول الهدية وإنما دخل معاذ ما دخل لترك السنة في أخبار الإمام واستئذانه ولو كان ذلك لا يحل له لم يحل لأبي بكر وما كان ليكون لأبي بكر كما لا ينبغي أن يكون له إذا لرد إلى أهله قال ونا سيف عن سهل بن يوسف عن أبيه عن عبيد بن صخر قال قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) لمعاذ حين بعثه معلما إلى اليمن إني قد عرفت بلاءك في الدين والذي نابك وذهب من مالك وركبك من الدين وقد طيبت لك الهدية فإن أهدي لك شئ فاقبل فرجع حين رجع بثلاثين رأسا أهدوا له قال ونا سيف نا سهل بن يوسف عن أبي جعفر محمد بن علي مثله قال ونا سيف عن أبي حارثة عن خالد وعبادة عن عبد الرحمن عن معاذ مثله أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو بكر الخرائطي نا نصر بن داود الصاغاني ح وأخبرنا أبو علي محمد بن سعيد بن نبهان في كتابه ح ثم أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك الأنماطي أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن الباقلاني قالا أنا أبو علي الحسين بن أحمد بن شاذان أنا عبد الله بن إسحاق البغوي ح وأخبرنا أبو البركات أيضا أنا أبو الفوارس طراد بن محمد أنا أحمد بن علي بن البادا أنا حامد بن محمد الرفا قالا أنا أبو الحسن علي بن عبد العزيز البغوي قالا نا أبو عبيد نا حجاج عن ابن جريج ( 1 ) أخبرني ابن أبي الأبيض عن أبي حازم وزيد بن أسلم عن سعيد بن المسيب أن عمر بعث معاذا ساعيا على بني كلاب أو على سعد وقال البغوي بني سعد بن ذبيان فقسم بينهم وقال نصر فيهم فيئهم حتى لم يدع شيئا حتى جاء بحلسه ( 2 ) الذي خرج به على رقبته فقالت امرأته ما جئت وقال البغوي أين ما جئت به مما يأتي به العمال من عراضة ( 3 ) أهليهم فقال كان معي ضاغط فقالت قد كنت أمينا عند رسول الله ( صلى الله عليه و سلم )
_________
( 1 ) من طريقه رواه الذهبي في سير الاعلام 1 / 454 - 455
( 2 ) الحلس : بالكسر : كساء على ظهر البعير تحت البرذعة ويبسط في البيت تحت حر الثياب ( القاموس )
( 3 ) العراضة : الهدية يهديها الرجل إذا قدم من سفر ( تاج العروس : عرض )

(58/434)


وعند أبي بكر فبعث وقال نصر فبعث معك عمر ضاغطا فقامت بذلك في نسائها واشتكت عمر فبلغ ذلك عمر فدعا معاذا فقال أنا بعثت معك ضاغطا فقال لم أجد شيئا وقال نصر ما أعتذر به إليها إلا ذلك قال فضحك عمر وأعطاه شيئا وقال ارضها به قال حجاج قال ابن جريج وأقول وقال نصر وأنا أقول أن قوله ضاغطا يعني به ربه تبارك وتعالى أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو منصور بن شكرويه أنا إبراهيم بن عبد الله بن محمد نا المحاملي نا علي بن مسلم نا محمد بن بكر أنا ابن جريج أخبرني ابن أبي الأبيض عن أبي حازم عن سعيد بن المسيب أن عمر بن الخطاب بعث معاذا ساعيا على بني كلاب أو بني سعد بن ظبيان ( 1 ) فقسم فيئهم حتى لم يدع شيئا حتى جاء بحلسه الذي خرج به على رقبته فقالت له امرأته أين ما جئت به مما يأتي به العمال من عراضه أهليهم فقال كان معي ضاغط فقالت قد كنت أمينا عند رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأبي بكر فبعث معك عمر ضاغطا فقامت بذلك في نسائها واشتكت عمر فبلغ ذلك عمر فدعا معاذا فقال أنا بعثت معك ضاغطا فقال لم أجد شيئا أعتذره إليها فضحك عمر وأعطاه شيئا فقال ارضها به قال ابن جريج فأقول قول معاذ الضاغط يريد به ربه عز و جل أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا أبو أمية الأحوص بن المفضل نا أبي نا عبد الواحد بن زياد عن الحجاج عن نافع قال كتب عمر بن الخطاب إلى أبي عبيدة بن الجراح وإلى معاذ بن جبل حين بعثهما إلى الشام أن انظروا رجالا من صالحي من قبلكم فاستعملوهم على القضاء وارزقوهم وأوسعوا عليهم من مال الله عز و جل ( 2 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الجوهري إملاء أنا أبو حفص عمر بن محمد الناقد نا عبد الله بن محمد بن ناجية نا الحسن بن عيسى
_________
( 1 ) كذا بالاصل وبقية النسخ هنا : " ظبيان " ومر في الرواية السابقة : سعد بين ذبيان
( 2 ) سير أعلام النبلاء 1 / 455

(58/435)


ح وأخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية وأبو بكر بن إسماعيل قالا نا يحيى بن محمد بن صاعد نا الحسين بن الحسن قالا أنا عبد الله بن المبارك ( 1 ) أنا محمد بن مطرف نا أبو حازم عن عبد الرحمن بن سعيد بن يربوع مالك الدار ( 2 ) أن عمر بن الخطاب أخذ أربعمائة دينار فجعلها في صرة ثم قال للغلام اذهب بها إلى أبي عبيدة بن الجراح ثم تله ساعة ( 3 ) في البيت حتى تنظر ما يصنع فذهب بها الغلام إليه فقال يقول لك أمير المؤمنين اجعل هذه في بعض حوائجك وقال أبو بكر حاجتك فقال وصله الله ورحمه ثم قال تعالي يا جارية اذهبي بهذه السبعة إلى فلان وبهذه الخمسة إلى فلان حتى أنفذها فرجع الغلام إلى عمر زاد أبو غالب بن الخطاب فأخبره ووجده قد أعد مثلها لمعاذ بن جبل قال اذهب بها إلى معاذ بن جبل وتلة في البيت ساعة حتى تنظر ما يصنع فذهب بها إليه قال يقول لك أمير المؤمنين اجعل هذه في بعض حاجتك فقال وصله الله ورحمه تعالي يا جارية اذهبي إلى زاد أبو بكر بيت وقالا فلان بكذا وإلى بيت فلان بكذا وإلى بيت فلان بكذا فاطلعت امرأة معاذ فقالت ونحن والله مساكين فأعطنا ولم يبق في الخرقة إلا ديناران فدحا ( 4 ) بهما إليها فرجع الغلام إلى عمر فأخبره فسر بذلك عمر وقال إنهم إخوة بعضهم من بعض أخبرنا ( 5 ) أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسين بن بشران أنا إسماعيل بن محمد الصفار نا أحمد بن منصور نا عبد الرزاق أنا معمر عن أيوب بن ( 6 ) أبي قلابة وعن غير واحد ( 7 ) أن فلانا مر به أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال أوصوني فجعلوا يوصونه وكان معاذ بن جبل في آخر القوم فمر بالرجل فقال أوصني يرحمك الله فقال إن القوم قد أوصوك
_________
( 1 ) رواه أبو نعيم في حلية الاولياء 1 / 237 وسير أعلام النبلاء 1 / 456
( 2 ) في الحلية : مالك الداراني
( 3 ) في الحلية : تلبث ساعة
( 4 ) بالاصل والنسخ : " قد جاء بهما " والمثبت عن حلية الاولياء
( 5 ) كتب فوقها في د : ملحق
( 6 ) كذا بالاصل وبقية النسخ وفي سير الاعلام : أيوب عن أبي فلانة
( 7 ) رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 1 / 455 وحلية الاولياء 1 / 234 من طريق آخر

(58/436)


فلم يألوا وإني سأجمع لك أمرك بكلمات فاعلم أنه لا غنى بك عن نصيبك من الدنيا وأنت إلى نصيبك من الآخرة أفقر فابدأ بنصيبك من الآخرة فإنه سيمر بك على نصيبك من الدنيا فينتظمه ثم يزول معك أين ما زلت ( 1 ) أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا إبراهيم بن محمد الطيان أنا إبراهيم بن عبد الله بن خرشيد قوله أنا أبو بكر النيسابوري أنا العباس بن الوليد نا ابن جابر نا سليمان بن موسى عن أبي سعيد بن عمارة الثعلبي قال جاءني جائي ( 2 ) فقال هؤلاء ناس من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال فركبت حتى أدركت فطفقت أسألهم أقول اقبسوني علما أو علموني خيرا فكلهم لا يألوني خيرا فمررت بفتى في آخر القوم فعدته عيني لحداثة سنه فلما جاوزته دعاني فقال إنك قد سألت هؤلاء وكلهم لا يألونك خيرا وقد أظن أنك لم تحفظ كل الذي قالوا لك أفلا أوصيك بكلمتين تجمعان لك قول القوم كله قال قلت بلى قال إذا اجتمع لك أمران أحدهما للدنيا والآخر للآخرة فابدأ بنصيبك من الآخرة فإنه سيمر بك على ما قسم لك من دنياك فانتظمه ( 3 ) فيزول معك حيث زلت وإنك متى تبدأ بنصيبك من الدنيا فبالحري أن لا تدرك واحدا منهما قال قلت من أنت رحمك الله قال أنا معاذ بن جبل أخبرنا خالي أبو المعالي القاضي أنا أبو الحسن الخلعي أنا أبو العباس منير بن أحمد الشاهد نا أبو الحسن علي بن أحمد بن إسحاق البغدادي قراءة عليه نا أبو عمرو مقدام بن داود ( 4 ) بن عيسى بن تليد الرعيني إملاء نا أسد بن موسى نا بكر بن خنيس عن السري بن إسماعيل عن الشعبي ( 5 ) عن معاذ بن جبل قال ما خلق الله من يوم ولا ليلة إلا وللعبد فيه رزق معلوم بينه وبينه ستر ( 6 ) فإن هو أجمل في الطلب وفاه الله رزقه ولم يهتك ستره وإن هو لم يجمل في الطلب هتك الستر ولم يزد على رزقه الذي رزقه الله شيئا
_________
( 1 ) كتب بعدها في " ز " ود : إلى
( 2 ) كذا بالاصل والنسخ : جائي بإثبات الياء
( 3 ) في م و " ز " ود : فتنتظمه
( 4 ) قوله : " بن داود " مكانه بياض في " ز "
( 5 ) في " ز " : السري بن إسماعيل التغلبي عن معاذ بن جبل
( 6 ) قوله : " وبينه ستر " مكانه بياض في " ز " وكتب على هامشها : طمس وبياض في م

(58/437)


أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر وأخوه ( 1 ) أبو بكر المعدلان قالا أنا أبو نصر عبد الرحمن بن علي بن محمد أنا يحيى بن إسماعيل بن يحيى الحربي ( 2 ) أنا عبد الله بن محمد بن الحسن أنا عبد الله بن هاشم نا وكيع نا شعبة عن عمرو بن مرة عن عبد الله ابن سلمة عن معاذ قال كيف أنتم عند ثلاث دنيا تقطع رقابكم وزلة عالم وجدال منافق بالقرآن قال فسكتوا فقال معاذ بن جبل أما دنيا تقطع رقابكم فمن جعل الله غناه في قلبه فقد هدي ومن لا فليس بنافعته دنياه وأما زلة عالم فإن اهتدى فلا تقلدوه ( 3 ) دينكم وإن فتن فلا تقطعوا منه أناتكم فإن المؤمن يفتن ثم يفتن ثم يتوب واما جدال منافق بالقرآن فإن للقرآن منارا كمنار الطريق لا يكاد يخفى على أحد فما عرفتم فتمسكوا به وما أشكل عليكم فكلوه إلى عامله أخبرنا ( 4 ) أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو عبد الله الصفار أنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني هارون بن عبد الله نا سعيد بن عامر عن عون بن معمر قال كان معاذ بن جبل له مجلس يأتيه فيه ناس من أصحابه فيقول يا أيها الرجل وكلكم رجل اتقوا الله وسابقوا الناس إلى الله وبادروا أنفسكم إلى الله تعالى الموت وليسعكم بيوتكم ولا يضركم أن لا يعرفكم أحد ( 5 ) أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم ( 6 ) نا سليمان بن أحمد نا سهل بن موسى عن عمرو بن علي قال سمعت عون بن أبي بكر الراسبي يحدث عن ثور بن يزيد قال كان معاذ بن جبل إذا تهجد من الليل قال اللهم قد نامت العيون وغارت النجوم وأنت حي قيوم اللهم طلبي للجنة بطئ وهربي من النار ضعيف اللهم اجعل لي عندكم هدى ترده إلى يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن الآبنوسي أنا عبد الله ابن محمد بن سعيد بن محارب الأوسي الإصطخري نا أبو خليفة نا عبد الرحمن بن أخي
_________
( 1 ) مكانها بياض في " ز "
( 2 ) مكانها بياض في " ز "
( 3 ) غير واضحة بالاصل والمثبت عن " ز " ود وم
( 4 ) كتب فوقها في " ز " ود : ملحق
( 5 ) كتب بعدها في " ز " ود : إلى
( 6 ) رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 1 / 233

(58/438)


الأصمعي ( 1 ) عن عمه الأصمعي قال بلغني أن معاذ بن جبل كان يقول إذا تعار في الليل من وسنه اللهم غارت النجوم ونامت العيون وأنت حي قيوم لا تأخذك سنة ولا نوم فراري من النار بطئ وطلبي الجنة ضعيف وليس عندي إلا أني أشهد أن لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأن محمدا عبدك ورسولك ( 2 ) أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد المزكي نا عبد العزيز بن أحمد الصوفي أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة قال قال أبو مسهر نا سعيد بن عبد العزيز عن يزيد بن يزيد بن جابر قال ( 3 ) قال معاذ اعملوا ما شئتم أن تعملوا ( 4 ) فلن يأخذكم ( 5 ) الله بالعلم حتى تعملوا أخبرنا أبو سهل محمد بن إبراهيم المزكي أنا أبو الفضل الرازي أنا جعفر بن عبد الله نا محمد بن هارون الروياني نا أحمد بن عبد الرحمن نا عمي عبد الله بن وهب حدثني الليث بن سعد عن قيس بن رافع العبسي ( 6 ) عن عبد الرحمن بن جبير عن عبد الله ابن عمرو بن العاص أنه أمر بمعاذ بن جبل وهو قائم على بابه يشير بيده كأنه يحدث نفسه قال له عبد الله بن
_________
( 1 ) مطموسة في " ز "
( 2 ) كتب بعدها في " ز "
آخر الثاني والسبعين بعد الاربعمئة من الاصل
بلغت سماعا بقراءتي معارضا بالاصل على الشيخ الامام الفقيه مفتي الشام فخر الدين أبي منصور عبد الرحمن بن محمد بن الحسن الشافعي بسماعه من عمه المصنف والملحق بإجازته وأبو محمد عبد العزيز بن عثمان بن أبي طاهر الاربلي والفقيه أبو الحسن علي بن أحمد بن الاشبيلي القسطان وأبو بكر محمد بن محمد بن أبي بكر بن أحمد بن خلف البلخي وعبد الرحمن بن يونس بن إبراهيم التونسي وأبو سعد عبد الله ابن شيخنا أبي البركات الحسن بن محمد بن الحسن وكتب محمد بن يوسف بن محمد بن أبي يداس البرزالي الاشبيلي يوم الخميس ( بياض ) ثم كتب بالهامش مقابل البياض : مقصوص من الاصل
وكتب بعدها في : آخر الجزء الثاني والسبعين بعد الاربعمئة من الاصل
( 3 ) حلية الاولياء 1 / 236
( 4 ) في الحلية : اعلموا
اعلموا
( 5 ) في حلية : يؤجركم
( 6 ) بدون إعجام بالاصل ود وم والمثبت عن " ز " راجع ترجمة عبد الرحمن بن جبير في تهذيب الكمال 11 / 139

(58/439)


عمرو ما شأنك يا أبا عبد الرحمن تحدث نفسك قال فقال لي يريد عدو الله أن يلفتني عن كلام سمعته من النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال لي تكابد دهرك ( 1 ) في بيتك لا تخرج إلى المسجد فتحدث وأنا سمعت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقول من جاهد في سبيل الله كان ضامنا على الله ومن عاد مريضا كان ضامنا على الله ومن جلس في بيته ولم يغتب أحدا كان ضامنا على الله وهو يريد يخرجني من بيتي إلى المسجد أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا عاصم بن الحسن أنا أبو عمر بن مهدي نا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن إسحاق الجوهري المصري نا الربيع بن سليمان نا عبد الله بن وهب أخبرني سليمان بن بلال حدثني يحيى بن سعيد عن محمد بن يحيى بن حبان أنه قال خرج معاذ بن جبل يعوذ إنسانا فجعل معاذ لا يمر بأذى في طريق إلا أماطه ومعه صاحب له فجعل صاحبه كلما رأى أذى أماطه فقال معاذ ما حملك على هذا قال الذي رأيتك تصنع قال أما إنه من أماط أذى في طريق كتبت له حسنة ومن كتبت له حسنة دخل الجنة أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو الطيب عثمان بن عمرو بن محمد بن المنتاب نا يحيى بن محمد بن صاعد نا الحسين بن الحسن أنا ابن أبي عدي نا خالد عن حميد بن هلال أن معاذا بزق عن يمينه ثم قال ما بزقت عن يميني منذ أسلمت قبلها ( 2 ) قرأت على أبي غالب أحمد بن الحسن عن إبراهيم بن عمر الفقيه أنا محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن فهم نا ابن سعد ( 3 ) نا عفان بن مسلم نا وهيب عن أيوب عن حميد بن هلال أن معاذ بن جبل بزق عن يمينه وهو في غير صلاة فقال ما فعلت هذا منذ صحبت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وفي حاشية كتاب ابن معروف موضع نا وهب نا رجل
_________
( 1 ) استدركت على هامش الاصل
( 2 ) سير أعلام النبلاء 1 / 455
( 3 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 3 / 586

(58/440)


قال ابن عساكر ( 1 ) حميد بن هلال لم يدرك معاذا وقد أخبرنا أبو القاسم زاهر بن أبي عبد الرحمن أنا أحمد بن الحسين الحافظ أنا علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد نا محمد بن رمح نا أبو نعيم نا سفيان عن حرملة عن خالد الحذاء عن أبي نصر عن عبد الله بن الصامت عن معاذ قال ما بزقت عن يميني منذ أسلمت ورواه غيره عن أبي نعيم فلم يذكر حرملة قرأت على أبي غالب بن أبي علي عن أبي إسحاق الحنبلي أنا أبو عمر الخزاز أنا أحمد بن معروف نا ابن فهم نا ابن سعد ( 2 ) أنا الفضل بن دكين وقبيصة بن عقبة نا سفيان عن خالد الحذاء عن أبي نصر حميد بن هلال العدوي عن عبد الله بن الصامت قال قال معاذ ما بزقت عن يميني منذ أسلمت قال ونا ابن سعد ( 3 ) أنا موسى بن داود نا محمد بن راشد عن الوضين بن عطاء عن محفوظ بن علقمة عن أبيه أن معاذ دخل قبته فرأى امرأته تنظر من خرق القبة فضربها قال وكان معاذ يأكل تفاحا ومعه امرأته فمر غلام له ( 4 ) فناولته امرأته تفاحة قد عضتها فضربها معاذ أنبأنا أبو القاسم علي ( 5 ) بن إبراهيم نا أبو بكر الخطيب أنا أبو سعيد محمد بن موسى الصيرفي نا أبو العباس محمد بن يعقوب ( 6 ) الأصم نا الربيع بن سليمان نا عبد الله ابن وهب نا سليمان بن بلال ( 7 ) حدثني موسى يعني ابن ( 8 ) عبيدة عن أيوب بن خالد عن عبد الله بن رافع مولى أم سلمة زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم )
_________
( 1 ) زيادة منا
( 2 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 3 / 586
( 3 ) طبقات ابن سعد 3 / 586
( 4 ) قوله : " فمر غلام له " مكانه بياض في " ز " وكتب على هامشها : طمس
( 5 ) قوله : " أبو القاسم علي " مكانه بياض في " ز "
( 6 ) قوله : " بن يعقوب " مكانه بياض في " ز "
( 7 ) من طريقه رواه الذهبي في سير الاعلام 1 / 457
( 8 ) قوله : " يعني ابن " مكانه بياض في " ز "

(58/441)


أن أبا عبيدة بن الجراح لما أصيب استخلف معاذ بن جبل وذاك يعني في طاعون عمواس ( 1 ) اشتد الوجع فصرخ الناس إلى معاذ ادع الله أن يرفع عنا هذا الرجز قال معاذ ( 2 ) إنه ليس برجز ولكنها دعوة نبيكم وموت الصالحين قبلكم وشهادة يخص الله من شاء ( 3 ) منكم أيها الناس أربع خلال من استطاع أن لا يدركهن قالوا وما هي قال يأتي زمان يظهر فيه الباطل ويأتي زمان يقول الرجل والله ما أدري ما أنا لا يعيش على بصيرة ولا يموت على بصيرة ويأتي زمان يصبح الرجل على دين ويمسي على دين آخر ويأتي على الناس زمان يعطى الرجل المال من مال الله على أن يتكلم بكلام الزور الذي يسخط الله عليه قرأت على أبي غالب أحمد بن الحسن عن إبراهيم بن عمر أنا محمد بن العباس نا أبو الحسن بن معروف نا الحسين بن محمد نا ابن سعد ( 4 ) أنا عبيد الله بن موسى أنا موسى بن عبيدة عن أيوب بن خالد عن عبد الله بن رافع قال لما أصيب أبو عبيدة بن الجراح في طاعون عمواس استخلف معاذ بن جبل واشتد الوجع فقال الناس لمعاذ ادع الله يرفع عنا هذا الرجز قال إنه ليس برجز ولكنه دعوة نبيكم وموت الصالحين قبلكم وشهادة يختص بها الله من يشاء منكم أيها الناس أربع خلال من استطاع أن لا يدركه شئ منهن ( 5 ) فلا تدركه قالوا وما هي قال يأتي زمان يظهر فيه الباطل ويصبح الرجل على دين ويمسي على آخر ويقول الرجل والله ما أدري على ما أنا لا يعيش على بصيرة ولا يموت على بصيرة ويعطى المال من مال الله على أن يتكلم بكلام الزور الذي يسخط الله اللهم آت آل معاذ نصيبهم الأوفر من هذه الرحمة فطعن ابناه فقال كيف تجدانكما قالا يا أبانا " الحق من الله فلا تكونن من الممترين " ( 6 ) قال وأنا ستجداني إن شاء الله من الصابرين ثم طعنت ( 7 ) امرأتاه فهلكتا وطعن هو في إبهامه فجعل يمسها بفيه ويقول اللهم إنها صغيرة فبارك فيها فإنك تبارك في الصغير حتى هلك
_________
( 1 ) مكانها بياض في " ز "
( 2 ) قوله : " فقال معاذ " مكانه بياض في " ز "
( 3 ) قوله : " الله من شاء " مكانه بياض في " ز " وكتب على هامشها مقابل البياض : طمس بالاصل
( 4 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 3 / 588 - 589
( 5 ) بالاصل وبقية النسخ : منهم والمثبت عن ابن سعد
( 6 ) سورة البقرة الاية : 147
( 7 ) بالاصل والنسخ : " طعننا " والمثبت عن ابن سعد

(58/442)


أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد ( 1 ) حدثني أبي قال نا أبو أحمد الزبيري نا مسرة بن معبد عن إسماعيل بن عبيد الله قال قال معاذ بن جبل سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ستهاجرون إلى الشام فيفتح ( 2 ) لكم ويكون فيه داء ( 3 ) كالدمل أو كالحرة يأخذ بمراق الرجل يستشهد الله به أنفسهم ويزكي به أعمالهم اللهم إن كنت تعلم أن معاذ بن جبل سمعه من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأعطه هو وأهل بيته الحظ الأوفر منه فأصابهم الطاعون فلم يبق منهم أحد فطعن في أصبعه السبابة فكان يقول ما يسرني أن لي بها حمر النعم أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو عبد الله محمد بن علي الصنعاني نا إسحاق بن إبراهيم أنا عبد الرزاق عن ( 4 ) معمر عن قتادة قال وقع طاعون بالشام في عهد عمر حتى كان الرجل لا يرفع إليه شيئا قال ( 5 ) فقام عمرو بن العاص وهو أمير بالشام يومئذ فقال تفرقوا من هذا الرجز في هذه الجبال وهذه ( 6 ) البرية فقال شرحبيل بن حسنة بل رحمة ربكم ودعوة نبيكم وموتة الصالحين قبلكم ولقد أسلمت مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأن هذا لأضل من حمار أهله قال فقال معاذ بن جبل وسمعه يقول ذلك اللهم أدخل على آل معاذ نصيبهم من هذا البلاء قال فطعنت له امرأتان فماتتا ( 7 ) ثم طعن ابن معاذ فدخل عليه فقال " الحق من ربك فلا تكن من الممترين " ( 8 ) فقال ستجدني إن شاء الله من الصابرين " قال ثم مات ابنه ذلك فدفنه معاذ ثم طعن معاذ بن جبل فغشي عليه فإذا أفاق قال رب غمني غمك فوعزتك إنك لتعلم أني أحبك قال ثم يغشى عليه فإذا أفاق قال مثل ذلك " " "
_________
( 1 ) رواه أحمد بن حنبل في المسند 8 / 254 رقم 22149
( 2 ) بالاصل : " ففتح والمثبت عن " ز " ود و " م " والمسند
( 3 ) كذا بالاصل ود وم و " ز " وليس فيها : " فيه " والذي في المسند : ويكون فيكم كالدمل
( 4 ) قوله : " الرزاق عن " مكانه بياض في د وم
( 5 ) قوله : " شيئا قال " مكانه بياض في د وكتب على هامشها : طمس وبياض أيضا في م
( 6 ) قوله : " الجبال وهذه " مكانه بياض في " ز " وكتب على هامشها : طمس
( 7 ) مكانها بياض في " ز " وكتب على هامشها : مطموس
( 8 ) سورة آل عمران الاية : 60
( 9 ) سورة الصافات الاية : 102

(58/443)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو بكر بن سيف أنا السري بن يحيى أنا شعيب بن إبراهيم أنا سيف بن عمر عن أبي عثمان وأبي حارثة والربيع بإسنادهم قالوا وكان ذلك الطاعون موتان لم ير مثله طمع له العدو في المسلمين وتحرقت له قلوب المسلمين كثر موته وطال مكثه مكث أشهرا حتى تكلم في ذلك ( 1 ) الناس فاختلفوا فأمر معاذ بالصبر حتى ينجلي وأمر عمرو بن عبسة بالتنحي حتى ينجلي وقال الذين يرون التنحي أيها الناس هذا رجز هذا الطوفان الذي ( 2 ) بعث على بني إسرائيل وبلغ ذلك معاذا فأقبل والذين يرون الصبر فتكلموا قال معاذ يا أيها الناس لم تجعلون دعوة نبيكم ورحمة ربكم عذابا وتزعمون أن الطاعون هو الطوفان الذي بعث على بني إسرائيل وإن الطاعون لرحمة من ربكم رحمكم بها ودعوة من نبيكم لكم وكفت ( 3 ) الصالحين قبلكم اللهم أدخل على آل معاذ منه نصيبهم الأوفى فطعن عبد الرحمن بن معاذ وامرأته ودخل عليه معاذ يعوده فقال يا بني كيف تجدك فقال يا أبت " الحق من ربك فلا تكونن من الممترين " قال يا بني " ستجدني إان شاء الله من الصابرين " فمات الفتى ( 4 ) وامرأته وطعنت امرأتان لمعاذ فماتتا في يوم واحد فأقرع بينهما فقدم إحداهما قبل صاحبتها في القبر وطعن خادمه وأم ولده فتوفيتا فدفنهما حتى إذا لم يبق غيره طعن في كفه بثيرة صغيرة كأنها عدسة فجعل ينظر إليها ويقول إنك لصغيرة وإن الله ليجعل في الصغير الخير الكثير ثم يقبلها ويقول ما أحب أن لي بك حمر النعم فلما نزل به الموت فجعل يغيب به ثم يغمى عليه ثم ينفس عنه فيقول غم غمك فوعزتك إنك لتعلم أني أحبك ثم يقول جرعني ما أردت ( 5 ) قال ونا سيف عن داود بن أبي هند عن شهر بن حوشب قال قام معاذ بن جبل في ذلك الطاعون فقال يا أيها الناس إن هذا الطاعون رحمة ربكم ودعوة نبيكم وذهاب الصالحين قبلكم اللهم أدخل على آل معاذ نصيبهم الأوفى ثم
_________
( 1 ) قوله : " في ذلك " استدركت على هامش " ز "
( 2 ) بالاصل : " الطوفان فإن الذي " والمثبت عن د وم و " ز "
( 3 ) الكفت : الجمع والضم كما في النهاية
( 4 ) سقطت من الاصل واستدركت عن د وم و " ز "
( 5 ) حلية الاولياء 1 / 240

(58/444)


جلس فأتاه آت فقال إن عبد الرحمن ابنك قد أصيب فأتاه يعوده فقال له ابنه يا أبه " الحق من ربك فلا تكونن من الممترين " قال ( ستجدني إن شاء الله من الصابرين " فلما مات ومات أهله واحدا واحدا طعن معاذ فلما عاده أصحابه بكى الحارث بن عميرة ( 1 ) الزبيدي قرية من قرى اليمن تدعى زبيدا ( 2 ) وهو عند معاذ فأفاق معاذ فقال ما يبكيك قال أبكي على العلم الذي يدفن معك قال إن كنت طالب العلم لا محالة فاطلبه من ثلاث من ابن أم عبد ومن عويمر يعني أبا الدرداء ومن سلمان الفارسي وإياك وزلة العالم ( 3 ) فإن على الحق نور يعرفه أخبرنا أبو الحسن الفرضي أنا أبو الحسن بن أبي الحديد ( 4 ) أنا أبو الحسين محمد ابن علي بن أبي الحديد المصري نا إبراهيم بن مرزوق نا مسلم بن إبراهيم نا همام بن قتادة ومطر الوراق عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم قال ( 5 ) وقع الطاعون بالشام فخطب الناس عمرو بن العاص فقال هذا الطاعون رجز ففروا منه في الأودية والشعاب فبلغ ذلك شرحبيل بن حسنة فغضب فجاء يجر ثوبه ونعلاه بيده فقال صحبت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ولكنه رحمة ربكم ودعوة نبيكم ووفاة الصالحين قبلكم أو قال ممات الصالحين فبلغ ذلك معاذ بن جبل فقال اللهم اجعل نصيب آل معاذ الأوفر فماتت ابنتاه فدفنهما في قبر واحد فطعن ابنه عبد الرحمن فقال " الحق من ربك فلا تكونن من الممترين " فقال معاذ بن جبل " ستجدني إن شاء الله من الصابرين " قال فطعن معاذ على كفه فجعل يقبلها ويقول هي أحب إلي من حمر النعم فإذا سري عنه قال رب غم غمك فإنك تعلم أني أحبك قال ( 6 ) ورأى رجلا يبكي عنده فقال له ما يبكيك فقال ما أبكي على دنيا كنت أصيبها منك ولكن أبكي على العلم الذي كنت أصيبه منك قال فلا تبكه فإن إبراهيم " "
_________
( 1 ) تقرأ بالاصل : الحميره والمثبت عن د ومكانها بياض في م ود
( 2 ) زبيد بفتح أوله وكسر ثانيه مدينة مشهورة باليمن بازائها ساحل المندب ( معجم البلدان )
( 3 ) مكانها بياض في " ز " وكتب على هامشها : طمس
( 4 ) زيد بعدها في " ز " ود : " وأبو نصر بن طلاب قالا : أنا أبو بكر بن أبي الحديد " وهذه الزيادة كانت موجودة بالاصل ثم شطبت
( 5 ) من طريقه رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 1 / 458
( 6 ) سير الاعلام 1 / 458 - 459

(58/445)


صلوات الله وسلامه عليه كان في الأرض وليس بها علم فآتاه الله علما فإن أنا مت فاطلب العلم عند أربعة عند عبد الله بن مسعود وعبد الله بن سلام وسلمان الفارسي وعويمر أبي الدرداء " أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر أنا أحمد نا الحسين نا ابن سعد ( 1 ) أنا حماد بن عمرو النصيبي نا زيد بن رفيع عن معبد الجهني قال كان رجل يقال له يزيد بن عميرة السكسكي وكان تلميذا لمعاذ بن جبل فحدث أن معاذ بن جبل لما حضرته الوفاة قعد يزيد عند رأسه يبكي فنظر إليه معاذ فقال ما يبكيك فقال له يزيد أما والله ما أبكي لدنيا كنت أصيبها منك ولكني أبكي لما فاتني من العلم فقال له معاذ إن العلم كما هو لم يذهب فاطلب العلم بعدي عند أربعة عند عبد الله بن مسعود وعند عبد الله بن سلام الذي قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) هو عاشر عشرة في الجنة وعند عمر ولكن عمر شغل عنكم وعند سلمان الفارسي قال وقبض معاذ ولحق يزيد بالكوفة فأتى مجلس عبد الله بن مسعود فلقيه فقال له ابن مسعود إن معاذ بن جبل كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يك من المشركين فقال أصحابه " إن إبراهيم كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يك من المشركين " فقال ابن مسعود إن معاذ بن جبل كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يك من المشركين أخبرنا أبو القاسم الخضر بن الحسين بن عبدان أنا محمد بن علي بن أحمد بن المبارك الفراء أنا أبو محمد عبد الله بن الحسين بن عبيد الله بن عبدان أنا عبد الوهاب الكلابي أنا سعيد بن عبد العزيز الحلبي نا محمد بن إبراهيم المصيصي نا مجاعة بن ثابت البغدادي نا ابن لهيعة عن ابن هبيرة عن عتبة بن حميد ( 2 ) الطويل عن عبادة بن نسي عن عبد الرحمن بن غنم الأشعري قال حضرت معاذ بن جبل وهو عند رأس ابن له يجود بنفسه فما ملكنا أن ذرفت أعيننا أو انتحب بعضنا فحرد معاذ وقال معه والله ليعلم رضاي بهذا أحب إلي من كل غزاة غزوتها
_________
( 1 ) رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى 2 / 352 - 353
( 2 ) في " ز " : حشد

(58/446)


مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ثم قال ما يسرني أن لي أحدا ذهبا ( 1 ) وأني أسخط بقضاء قضاه ( 2 ) الله بيننا قال فقبض ( 3 ) الغلام فغمضناه وذلك حين أخذ المؤذن في النداء لصلاة الظهر فقال معاذ عجلوا بجهازكم فما فجأنا إلا وقد غسله وكفنه وحنطه خارجا بسريره قد جاز به المسجد غير مكترث لجميع الجيران ولا لمشاهدة الإخوان وتلاحق الناس ثم قالوا أصلحك الله ألا انتظرتنا ( 4 ) نفرغ من صلاتنا ونشهد جنازة ابن أخينا فقال معاذ إنا نهينا أن ننتظر بموتانا ساعة من ليل أو نهار ما يزال أول الأذى ( 5 ) فيها من بقيا الجاهلية ثم نزل الحفرة هو وآخر فقلت الثالث يا معاذ فقال إنما يقول الثالث الذين لا يعلمون فناولته يدي لأعينه فأبى فقال والله ما أدع ذلك من فضل قوة ولكني أتخوف أن يظن الجاهل أن بي جزعا واسترخاء عند المصيبة ثم خرج فغسل رأسه ودعا بدهن فادهن ودعا بكحل فاكتحل ودعا ببردة فلبسها وقعد في مسجده فأكثر من التبسم والتكشير ليس به إلا ما ينوي من ذلك ثم قال إنا لله وإنا إليه راجعون في الله خلف من كل فائت وغنى من كل عزم وأنس من كل وحشة وعزاء من كل مصيبة رضينا بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد ( 6 ) نبيا فقلنا وما ذلك يا أبا عبد الرحمن فقال وعظني خليلي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يوما فقال يا معاذ من كان له ابن وكان عليه عزيزا وكان به ضنينا فأصيب به فاحتمل وصبر بمصيبته أنزل الله الميت دارا خيرا من داره وقرارا خيرا من قراره وأهلا خيرا من أهله وأوجب للمصاب المغفرة والهدى والرضوان والجوار في الجنة ومن أصابته مصيبة فخرق فيها ثوبا فقد خرق دينه ومزقه وبدده ومن لطم عليها وجها حرم الله عليه النظر إلى وجهه ومن دعا عليها ويلا احتجب الله من بين يديه يوم القيامة ومن سالت دمعته من عينه لا يملكها كتب الله مصيبته له ولا عليه ثم إن معاذا طعن في كفه عام عمواس فقبلها وقال حبيب جاء على فاقة لا أفلح من ندم قلت يا معاذ هل ترى شيئا قال نعم شكر لي ربي حسن عزائي أتاني روح ابني يبشرني أن محمدا ( صلى الله عليه و سلم ) في مائة صف من الملائكة المقربين والشهداء والصالحين يصلون على
_________
( 1 ) غير مقروءة بالاصل والمثبت عن د و " ز " وم
( 2 ) استدركت عن هامش الاصل
( 3 ) في " ز " : فقضى
( 4 ) بالاصل ود و " ز " : " انتظرنا " والمثبت عن م
( 5 ) بالاصل ود و " ز " : " الاذن " والمثبت عن م
( 6 ) بالاصل : " ومحمد " والمثبت عن د و " ز " وم

(58/447)


روحي ويسوقوني إلى الجنة ثم أغمي ( 1 ) عليه فرأيته كأنه يصافح قوما ويقول مرحبا مرحبا مرحبا أتيتكم قال فقضى ( 2 ) فرأيته في المنام بعد ذلك حوله زحام كزحامنا على خيل بلق عليهم ثياب بياض وهو ينادي يا سعد بين رامح ومطعون الحمد لله الذي أورثنا الجنة نتبوأ منها حيث نشاء فنعم أجر العاملين قال فانتبهت وأهلي ينادوني الصلاة فندمت ألا تركوني فأسر برؤيتي إياهم فوق الذي سررت وقد رويت تعزية النبي لمعاذ من وجهين آخرين أخبرنا أبو العباس أحمد بن سلامة بن عبيد الله القاضي أنا أبو بكر محمد بن أحمد ابن الحسن بن ماجة الأبهري أنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن المرزبان نا أبو جعفر محمد ابن إبراهيم بن يحيى بن الحكم الحزوري نا أبو عمر الدوري حفص بن عمر الأزدي ( 3 ) نا عبد الله بن عبد الرحمن عن محمد بن سعد عن عبادة بن نسي عن عبد الرحمن بن غنم ( 4 ) قال أصيب معاذ بولد فاشتد جزعه فبلغ ذلك رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فكتب إليه من محمد رسول الله إلى معاذ بن جبل سلام عليك فإني أحمد الله إليك الذي لا إله إلا هو أما بعد فعظم الله لك الأجر وألهمك الصبر ورزقنا وإياك الشكر ثم إن أنفسنا وأهالينا وأموالنا وأولادنا من مواهب الله الهنية وعواريه المستودعة يمتع بها إلى أجل معدود وتقبض لوقت معلوم ثم افترض علينا الشكر إذا أعطى والصبر إذا ابتلى وكان ابنك من مواهب الله الهنية وعواريه المستودعة متعك الله به في غبطة وسرور وقبضه منك بأجر الصلاة والرحمة والهدى إن صبرت واحتسبت فلا تجمعن يا معاذ خصلتين أن يحبط جزعك أجرك فتندم على ما فاتك فلو قدمت على ثواب مصيبتك قد أطعت ربك وتنجزت موعده عرفت أن المصيبة قد قصرت عنه واعلم يا معاذ أن الجزع لا يرد ميتا ولا يدفع حزنا فأحسن العزاء وتنجز الموعدة وليذهب أسفك بما هو نازل بك فكأن قد والسلام وأخبرنا أبو طالب علي بن عبد الرحمن بن محمد أنا علي بن الحسن بن الحسين
_________
( 1 ) غير مقروءة بالاصل واستدركت اللفظة عن هامشه
( 2 ) في " ز " : فقبض
( 3 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 11 / 541
( 4 ) الخبر والكتاب في حلية الاولياء 1 / 242 - 243

(58/448)


أنا عبد الرحمن بن عمر بن محمد بن سعيد نا أحمد بن محمد بن زياد البصري نا أحمد بن يحيى بن خالد بن حيان الرقي نا عمرو بن بكر بن بكار البصري ( 1 ) نا مجاشع بن عمرو نا الليث بن سعد عن عاصم بن عمر بن قتادة عن محمود بن لبيد عن معاذ بن جبل أنه مات ابن له فكتب إليه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يعزيه بابنه فكتب إليه بسم الله الرحمن الرحيم من محمد رسول الله إلى معاذ بن جبل سلام عليك فإني أحمد إليك الله الذي لا إله إلا هو أما بعد فأعظم الله أجرك وألهمك الصبر ورزقنا وإياك الشكر فإن أنفسنا وأموالنا وأولادنا مواهب الله الهنية وعواريه المستودعة متعك به في غبطة وسرور وقبضه منك بأجر كبير ( 2 ) الصلاة والرحمة والهدى فاصبر ولا يحبط جزعك أجرك فتندم واعلم أن الجزع لا يرد ميتا ولا يدفع حزنا وما هو ( 3 ) نازل بك كأن قد والسلام عليك أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل نا أحمد بن مروان نا محمد بن أحمد بن إسحاق المسوحي نا هدبة بن خالد عن أبي جناب قال لما احتضر معاذ بن جبل قال أعوذ بالله من صباح إلى النار ثم قال مرحبا بالحفظة ثم قال اللهم إنك تعلم أني لم أكن أحب البقاء ( 4 ) في الدنيا لحفر الأنهار ولا لغرس الأشجار ولكني كنت أحب البقاء لمكابدة الليل وظمأ الهواجر في الحر الشديد أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا أبو الفضل أحمد بن الحسن ( 5 ) بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان نا أبي نا أبو خالد الأحمر ( 6 ) عن عمرو بن قيس قال
_________
( 1 ) الخبر والكتاب من هذا الطريق في حلية الاولياء 1 / 243
وعقب أبو نعيم بقوله : " وكل هذه الروايات ضعيفة لا تثبت فإن وفاة ابن معاذ كانت بعد وفاة النبي صلى الله عليه و سلم بسنين وإنما كتب إليه بعض الصحابة فوهم الراوي فنسبها إلى النبي صلى الله عليه و سلم وكان معاذ أجل وأعلم من أن يجزع ويغلبه الجزع عن الاستسلام
بل الصحيح ما رواه الحارث بن عميرة وأبو منيب الجرشي من استسلامه واصطباره عند وفاة ابنه ولا يعلم لمعاذ غيبة في حياة رسول الله صلى الله عليه و سلم إلا إلى اليمن فقدم بعد وفاة النبي عليه السلام
( 2 ) في " ز " : كثير
( 3 ) في " ز " : " وهو " بدلا من " وما هو "
( 4 ) من هنا إلى قوله : لمكابدة
سقط من " ز "
( 5 ) في " ز " : أبو خلف بن الاحمر

(58/449)


بلغني أن معاذا لما طعن فجعل سكرات الموت تغشاه فيفيق ( 1 ) الإفاقة ثم يقول وعزتك أنت تعلم أني لم أكن أريد البقاء في الدنيا لكراء الأنهار وغرس الأشجار ولكن لمزاحمة العلماء بالركب في المجالس عند حلق الذكر أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر محمد بن هبة الله أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا ابن أبي الدنيا نا محمود بن خداش نا شجاع بن الوليد ( 2 ) عن عمرو بن قيس إن معاذ بن جبل لما حضره الموت قال انظروا أصبحنا قال فقيل لم تصبح حتى أتى فقيل قد أصبحت قال أعوذ بالله من ليلة صباحها إلى النار مرحبا بالموت مرحبا زائر مغب حبيب جاء على فاقة اللهم إنك تعلم أني كنت أخافك فأنا اليوم أرجوك إني لم أكن أحب الدنيا وطول البقاء فيها لكراء الأنهار ولا لغرس الأشجار ولكن لظمأ الهواجر ولمكابدة الساعات ومزاحمة العلماء بالركب عند حلق الذكر قال ونا ابن أبي الدنيا حدثني محمد بن الحسين نا يحيى بن إسحاق البجلي نا ضمام بن إسماعيل المعافري قال سمعت موسى بن وردان يحدث إن معاذ بن جبل لما حضرته الوفاة بكى فقيل له ما يبكيك قال ما أبكي جزعا من الموت ولكن أبكي على الجهاد في سبيل الله وعلى فراق الأحبة قال ويغشاه الكرب فجعل يقول اخنق خنقك فوعزتك إني أحبك أخبرنا أبو الخير عبد السلام بن محمود بن أحمد نا أبو بكر الباطرقاني إملاء نا محمد بن عبد العزيز بن محمد الأيوبي ومحمد بن أحمد بن محمد المهلبي قالا نا أحمد ابن محمد بن عاصم نا محمد بن إبراهيم بن أبان نا بكر بن بكار نا البراء بن عبد الله الغنوي نا الحسن قال لما حضر معاذ بن جبل الموت جعل يبكي فقيل له أتبكي وأنت صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأنت وأنت قال ما أبكي جزعا من الموت إن حل بي ولا دنيا تركتها بعدي ولكن إنما هي القبضتان فلا أدري في أي القبضتين أنا
_________
( 1 ) مكانها بياض في " ز "
( 2 ) من طريقه رواه أبو نعيم الحافظ في حلية الاولياء 1 / 239

(58/450)


أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار نا محمد النضر الأصبهاني نا بكر بن بكار نا البراء بن عبد الله نا الحسن بن أبي الحسن البصري قال لما حضرت معاذ الوفاة جعل يبكي قال فقيل له أتبكي وأنت صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأنت وأنت فقال ما أبكي جزعا من الموت إن حل بي ولا دنيا تركتها بعدي ولكن إنما هما القبضتان قبضة في النار وقبضة في الجنة فلا أدري في أي القبضتين أنا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا ابن أبي الدنيا أنا محمد بن عبد الله الأردني ( 1 ) نا أسد بن راشد عن البراء بن عبد الله أو ابن بريدة أراه عن الحسن إن معاذ بن جبل لما احتضر دخل عليه وهو يبكي فقيل ما يبكيك قد صحبت محمد ( 2 ) والأحبة فقال ما أبكي جزعا من الموت إن حل بي ولا على دنيا أتركها بعدي ولكن بكائي أن الله قبض قبضتين فجعل واحدة في الجنة وواحدة في النار فلا أدري في أي القبضتين أكون قال ونا ابن أبي الدنيا حدثني الفضل بن إسحاق بن حبان نا أبو قتيبة عن البراء الغنوي سمع الحسن يقول دخل علي معاذ وهو بالموت فبكى فقيل ما يبكيك قال ما أبكي على الموت إن حل بي ولا على دنيا أخلفها ولكن هما قبضتان قبضة في الجنة وقبضة في النار فلا أدري في أي القبضتين أنا أخبرنا أبو محمد الحسن بن أبي بكر أنا الفضيل بن يحيى أنا أبو محمد بن أبي شريح أنا محمد بن عقيل بن الأزهر نا أبو عبيد الله الوراق نا أبو داود نا البراء بن يزيد الغنوي نا الحسن قال لما حضر معاذا الوفاة بكى فقيل له ما يبكيك قال أبكي إنما هما قبضتان قبضة في الجنة وقبضة في النار فلا أدري في أي القبضتين أنا
_________
( 1 ) كذا بالاصل ود وفي " ز " وم : الازدي
( 2 ) بالاصل : " محمد
والمثبت عن " ز " ود وم

(58/451)


أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوة أنا أبو الحسن اللنباني ( 1 ) ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن اللالكائي أنا علي بن محمد بن بشران أنا ابن صفوان قالا نا ابن أبي الدنيا حدثني محمد بن الحسين ( 2 ) نا عبيد الله بن موسى نا شيبان عن الأعمش عن شهر عن الحارث بن عميرة الزبيدي قال إني لجالس عند معاذ بن جبل وهو يموت وهو يغمى عليه مرة ويفيق مرة فسمعته يقول عند إفاقته اخنق خنقك فوعزتك إني لأحبك ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا أبو بكر أنا علي أنا ابن صفوان نا ابن أبي الدنيا حدثني بشر بن معاذ العقدي نا عامر بن يساف عن يحيى بن أبي كثير قال قال معاذ بن جبل وشدد عليه يعني الموت اخنق خنقك فإن قلبي ليحبك أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين نا أبو الحسين بن المهتدي أنا أبو الحسن الحربي نا القاضي بدر بن الهيثم نا تمام بن العباس بن عيسى الهاشمي نا الحارث يعني ابن منصور نا عمر بن قيس عن عطاء وعمرو بن دينار عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال لما ثقل معاذ قال ارفعوا سجفي القبة وأذنوا لمن بالباب فقال يا أيها الناس إني محدثكم بحديث لم يمنعني أن أحدثكم به إلا مخافة أن تتكلوا ( 4 ) سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول من لقي الله يشهد أن لا إله إلا الله من نفس يقين دخل الجنة ( 5 ) أخبرنا أبو السعود بن المجلي نا أبو الحسين بن المهتدي ح وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبي أبو يعلى
_________
( 1 ) تحرفت بالاصل وبقية النسخ إلى : اللبناني بتقديم الباء
( 2 ) كذا بالاصل وبقية النسخ : " محمد بن الحسين " ولعله تصحيف وصوابه : " محمد بن سعد " فالسند الاول هو الذي يأخذ فيه المصنف عن ابن سعد برواية ابن أبي الدنيا
( 3 ) الخبر في سير أعلام النبلاء 1 / 460 وراجع طبقات ابن سعد 3 / 589
( 4 ) في " ز " : تتكلموا
( 5 ) كتب بعدها في " ز " ود : آخر الجزء الثاني والسبعين بعد الستمئة من الفرع

(58/452)


قالا أنا أبو القاسم عبيد الله بن أحمد بن علي أنا محمد بن مخلد قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال مات معاذ بن جبل في طاعون عمواس أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد أنا أبو منصور النهاوندي أنا أبو العباس النهاوندي أنا أبو القاسم بن الأشقر نا البخاري حدثني محمد بن يوسف أبو أحمد نا عبد الأعلى بن مسهر قال مات معاذ بن جبل سنة سبع عشرة سنة فتح بيت المقدس أخبرنا أبو محمد بن حمزة نا أبو بكر الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب حدثني الوليد بن عتبة ( 1 ) الدمشقي نا أبو مسهر قال قرأت في كتاب ابن عبيدة بن أبي المهاجر وكان سعيد ابن عبد العزيز يقول إنه صحيح مات معاذ بن جبل في سنة سبع عشرة وفي تلك السنة فتحت بيت المقدس أخبرنا أبو علي الحسين ( 2 ) بن علي ( 3 ) بن أشليها وابنه أبو الحسن علي قالا أنا أبو الفضل ( 4 ) بن الفرات أنا أبو محمد بن ابن نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أحمد بن إبراهيم القزويني نا ابن علي حدثني عبد الأعلى ( 5 ) بن مسهر أنه قرأ في كتاب ابن عبيدة يعني يزيد قال فتحت بيت المقدس سنة سبع عشرة وفيها هلك معاذ بن جبل أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن محمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون قالا وأنا تمام بن محمد أنا أبو عبد الله الكندي قالا أنا أبو زرعة ( 6 ) حدثني محمد بن عائذ عن أبي مسهر قال قرأت في كتاب يزيد بن عبيدة توفي معاذ بن جبل سنة سبع عشرة
_________
( 1 ) في " ز " : عقبة
( 2 ) في د : الحسن
( 3 ) مكانها بياض في د
( 4 ) قوله : " علي قالا : أنا أبو الفضل بن " مكانه بياض في " ز " ود وم
( 5 ) قوله : " القزويني نا ابن علي حدثني عبد الاعلى " مكانه بياض في " ز " وم وكتب على هامش " ز " : طمس
( 6 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 219

(58/453)


أخبرنا أبو غالب ( 1 ) وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أحمد بن عبيد بن الفضل إجازة أنا محمد بن الحسين ( 2 ) نا ابن أبي خيثمة قال وسمعت يحيى بن معين يقول مات معاذ بن جبل سنة سبع عشرة أو ثماني عشرة وهو ابن أربع وثلاثين سنة ( 3 ) قال وأنا المدائني قال مات معاذ بن جبل سنة سبع عشرة أو ثماني عشرة ( 4 ) أو تسع عشرة أخبرنا أبو الحسن الخطيب ( 5 ) أنا محمد بن الحسن ( 6 ) نا أحمد بن الحسين ابن زنبيل نا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن نا محمد بن إسماعيل قال وقال علي بن عبد الله مات معاذ في طاعون عمواس سنة سبع أو ثمان عشرة أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد نا عبد العزيز بن أحمد أنا علي بن محمد بن طوق أنا عبد الجبار بن محمد نا عون بن الحسن بن عون نا عبيد الله بن محمد نا بكر ابن عبد الوهاب حدثني محمد بن عمر الواقدي قال مات معاذ بن جبل سنة ثمان عشرة في طاعون عمواس وعن الواقدي نا أيوب بن النعمان عن أبيه عن قومه قال شهد معاذ بدرا وهو ابن عشرين سنة أو إحدى وعشرين سنه ومات سنة ثمان عشرة في الطاعون وهو ابن ثمان وثلاثين وكان طويلا أبيض حسن الثغر عظيم العينين مجموع الحاجبين جعدا قططا ( 7 ) قال ونا إسحاق بن خارجة بن عبد الله بن كعب بن مالك عن أبيه عن جده قال وكان يكنى أبا عبد الرحمن ومات بناحية الأردن
_________
( 1 ) كذا بالاصل ود وفي م و " ز " : أبو محمد بن أحمد عاليا
( 2 ) قوله : " أنا محمد بن الحسين " مكانه بياض في " ز " وم وكتب على هامش " ز " : مقشوط
( 3 ) في " ز " ود : " مات معاذ ثماني عشرة
وثلاثين سنة "
( 4 ) قوله : " أو ثماني عشرة " مكانه بياض في " ز " وم
( 5 ) تحرفت في " ز " إلى : الخطيب
( 6 ) بياض بالاصل وم و " ز " ود وكتب على هامش " ز " : مقشوط
( 7 ) تهذيب الكمال 18 / 167

(58/454)


قال أبو عبد الله ولم يولد له قط زعموا وكان من أجل ( 1 ) الرجال أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا أحمد بن محمد بن زياد نا أحمد بن عبد الجبار عن يونس بن بكير ح قال وأنا محمد بن علي العطوفي البغدادي نا محمد بن يحيى المروزي نا أحمد ابن محمد بن أيوب عن إبراهيم بن سعد عن محمد بن إسحاق قال ومعاذ بن جبل من بني سلمة شهد المشاهد كلها مات بالشام بعمواس عام الطاعون سنة ثماني عشرة في خلافة عمر أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ نا محمد بن جعفر نا عبيد الله بن سعد نا عمي عن أبيه عن ابن إسحاق قال ( 2 ) توفي معاذ بن جبل سنة ثماني عشرة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو علي بن المسلمة وأبو القاسم عبد الواحد ابن علي بن محمد قالا أنا أبو الحسن بن الحمامي أنا الحسن بن محمد بن الحسن نا محمد بن عبد الله الحضرمي نا ابن نمير قال مات معاذ بن جبل سنة ثماني عشرة بناحية الأردن أخبرنا أبو الأعز بن الأسعد أنا الجوهري أنا أبو الحسن بن لؤلؤ نا محمد بن الحسين بن شهريار نا أبو حفص الفلاس قال ومات معاذ بن جبل في طاعون عمواس سنة ثمان عشرة وكان يكنى أبا عبد الرحمن ومات بناحية الأردن ( 3 ) وكان جميل الوجه براق الثنايا شهد بدرا ابن عشرين سنة ومات ابن ثلاث ( 4 ) وثلاثين سنة أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد ابن عمران نا موسى نا خليفة ( 5 ) قال ( 6 )
_________
( 1 ) في " ز " : أجمل
( 2 ) سيرة ابن هشام 2 / 107
( 3 ) قوله : " ومات بناحية الاردن " مكانه بياض في " ز "
( 4 ) في " ز " : ثمان وثلاثين
( 5 ) من قوله إسحاق إلى هنا مكانه بياض في " ز " ود
( 6 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 138 ( ت
العمري )

(58/455)


وفيها سنة ثمان عشرة طاعون عمواس مات بالشام فيه معاذ بن جبل حدثنا أبو بكر يحيى بن إبراهيم ( 1 ) أنا نعمة الله بن محمد نا أحمد بن محمد بن سليمان أنا سفيان بن محمد بن سفيان حدثني الحسن بن شقيق ( 2 ) نا محمد ( 3 ) بن علي عن ( 4 ) محمد بن إسحاق قال سمعت أبا عمر يقول توفي معاذ بن جبل سنة ثمان عشرة في الطاعون ( 5 ) وهو ابن ثمان وثلاثين ( 6 ) بناحية الأردن زعموا أنه لم يولد له أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا علي بن أحمد ( 7 ) بن محمد أنا أبو طاهر إجازة نا عبيد الله بن عبد الرحمن ( 8 ) بن أحمد بن المغيرة أخبرني أبي حدثني أبو عبيد قال سنة ثمان عشرة معاذ بن جبل يعني مات أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو الحسن بن الآبنوسي أنا أحمد ابن عبيد إجازة أنا محمد بن الحسين نا ابن أبي خيثمة قال مات بناحية الأردن في طاعون عمواس سنة ثماني عشرة وهو ابن ثمان وثلاثين وذكر موته إسحاق بن خارجة بن عبد الله بن كعب بن مالك عن أبيه عن جده قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد أنا أبو سليمان الربعي قال معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس يكنى أبا عبد الرحمن مات سنة ثمان عشرة في طاعون عمواس بالشام بناحية الأردن أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد التميمي أنا أبو
_________
( 1 ) قوله : " بن جبل أخبرنا أبو بكر يحيى بن إبراهيم " مكانه بياض في " ز " وم
( 2 ) مكانها بياض في د
( 3 ) مكانها بياض بالاصل والمثبت عن د
( 4 ) قوله : " بن سفيان حدثني الحسن بن شقيق نا محمد بن علي " مكانه بياض في " ز " وم
( 5 ) سير أعلام النبلاء 1 / 461 وتهذيب الكمال 18 / 167
( 6 ) قوله : " وهو ابن ثمان وثلاثين " مكانه بياض في " ز "
( 7 ) من أول السند إلى هنا بياض في " ز " وم
( 8 ) بياض بالاصل وبقية النسخ
( 9 ) مكانها بياض في " ز " وم

(58/456)


الميمون نا أبو زرعة ( 1 ) حدثني عبد الرحمن بن إبراهيم عن ضمرة بن ربيعة قال توفي معاذ بن جبل بقصير خالد من أرض الأردن أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا عبد الله بن جعفر البغدادي بمصر نا يحيى بن أيوب نا سعيد بن أبي مريم نا يحيى ابن أيوب ( 2 ) عن يحيى بن سعيد قال توفي معاذ بن جبل وهو ابن ثمان وعشرين سنة والذي يرفع في سنه يقول اثنتين وثلاثين أخبرنا أبو الحسن الخطيب أنا أبو منصور النهاوندي أنا أبو العباس أنا أبو القاسم ابن الأشقر نا البخاري نا إسماعيل يعني ابن أبي أويس حدثني أخي عن سليمان هو ابن بلال ( 3 ) عن يحيى بن سعيد قال توفي معاذ بن جبل ابن ثمان وعشرين سنة والذي يرفع في سنه يقول ابن إحدى وثلاثين أو اثنتين وثلاثين والذي يعرف سنه يقول إحدى أو اثنتين وثلاثين سنة ( 4 ) أنبأنا أبو علي الحداد وغيره قالوا أنا أبو بكر بن ريذة أنا سليمان بن أحمد نا أبو الزنباع روح بن الفرج نا يحيى بن بكير حدثني ابن لهيعة حدثني عمارة بن عرفة عن يحيى بن سعيد قال توفي معاذ بن جبل وهو ابن ثمانية وعشرين سنة أخبرنا أبو محمد بن حمزة نا أبو بكر الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله نا يعقوب نا ابن بكير قال سمعت مالك بن أنس يقول
_________
( 1 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 218 - 219
( 2 ) كذا بالاصل ود وم والذي في " ز " : نا يحيى بن أيوب عن يحيى بن سعيد وليس فيها " نا سعيد بن أبي مريم نا يحيى بن أيوب " ويحيى بن أيوب الوارد أولا هو يحيى بن أيوب بن بادي الخولاني أبو زكريا المصري راجع ترجمته في تهذيب الكمال 20 / 33
اما الثاني فهو يحيى بن أيوب الغافقي أبو العباس المصري ترجمته في تهذيب الكمال 20 / 35
( 3 ) تحرفت في " ز " إلى : هلال
( 4 ) الرواية مضطربة في " ز " ود وم

(58/457)


إن معاذ بن جبل هلك وهو ابن ثمان وعشرين سنة وقائل يقول اثنتين وثلاثين وهو أمام العلماء رتوة ( 1 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا عبد الله بن أحمد بن ربيعة بن زبر نا العباس الدوري نا أبو بكر يعني ابن أبي الأسود نا الأصمعي قال وسمعت ابن أخي المجاشون يذكر عن يحيى بن سعيد قال المكثر ( 2 ) في سن معاذ بن جبل يقول اثنان وثلاثون أخبرنا أبو القاسم بن أبي الأشعث أنا أبو علي بن المسلمة وأبو القاسم العلاف قالا أنا أبو الحسن الحمامي أنا الحسن بن محمد نا محمد بن عبد الله الحضرمي نا هدبة ( 3 ) بن خالد نا حماد بن سلمة عن علي بن زيد ( 4 ) عن سعيد بن المسيب قال مات معاذ بن جبل وهو ابن ثلاث وثلاثين أخبرنا أبو الفتح الماهاني أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا أحمد بن الحسن بن عقبة أنا جعفر بن محمد الهمداني نا سليمان بن حرب نا حماد بن سلمة عن علي بن زيد بن جدعان عن سعيد بن المسيب قال مات معاذ بن جبل وهو ابن ثلاث وثلاثين سنة ورفع عيسى ابن مريم وهو ابن ثلاث وثلاثين سنة أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد أنا أحمد بن محمد بن عمر نا ابن أبي الدنيا نا محمد بن سعد ( 5 ) قال وأخبرت عن هشيم عن علي ابن زيد عن سعيد بن المسيب قال قبض معاذ وهو ابن ثلاث أو أربع وثلاثين سنة أخبرنا أبو بكر بن المزرقي أنا أبو بكر الخطيب أنا ابن رزقويه أنا ابن السماك نا حنبل بن إسحاق حدثني أبو عبد الله ناهشيم أنا علي بن زيد عن سعيد بن المسيب قال
_________
( 1 ) سير أعلام النبلاء 1 / 460
( 2 ) كذا بالاصل وبدون إعجام في د " وم وفي " ز " : المكبر
( 3 ) تحرفت في " ز " إلى : هبة
( 4 ) تحرفت في " ز " إلى : يزيد
( 5 ) الخير برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد

(58/458)


قبض معاذ وهو ابن ثلاث أو اربع وثلاثين سنة أخبرنا أبو محمد السلمي نا أحمد بن علي بن ثابت ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي نا محمد بن هبة الله قالا أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله نا يعقوب نا أبو هاشم يعني زياد بن أيوب نا هشيم أنا علي بن زيد عن سعيد بن المسيب قال قبض معاذ بن جبل وهو ابن ثلاث واربع وثلاثين سنة أخبرنا أبو غالب وابو عبد الله ابنا أبي علي قالا أنا أبو الحسين ( 1 ) بن الآبنوسي أنا أحمد بن عبيد إجازة نا محمد بن الحسين نا ابن أبي خيثمة أنا المدائني عن أبي سفيان الغداني ( 2 ) عن ثور عن خالد بن معدان عن عبد الله بن قرط قال حضرت وفاة معاذ بن جبل فقال روحوني ألقى الله مثل سن عيسى بن مريم ابن ثلاث وثلاثين أو اربع وثلاثين سنة ( 3 ) 7482 معاذ بن سعد السكسكي ( 4 ) من أهل دمشق روى عن جنادة بن أبي ( 5 ) أمية روى عنه يزيد عن عطاء السكسكي أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو حامد أحمد بن الحسن أنا الحسن بن أحمد بن محمد أنا عبد الله بن محمد بن مسلم الأسفرايني نا موسى بن سهل الرملي نا يحيى بن صالح الوحاظي حدثني يزيد بن سعد بن ذي عضوان عن يزيد بن عطاء السكسكي عن رفاعة ( 6 ) بن معاذ السكسكي عن جنادة بن أبي أمية عن عبادة بن الصامت قال
_________
( 1 ) تحرفت بالاصل و " ز " وم إلى : الحسن والمثبت عن د
( 2 ) بدون إعجام بالاصل ود وم والصواب : الغداني بالغين المعجمة واسمه عبيد الله بن سفيان
( 3 ) سير أعلام النبلاء 1 / 460
( 4 ) ترجمته في الجرح والتعديل 8 / 248 وميزان الاعتدال 4 / 132 والتاريخ الكبير 7 / 365
( 5 ) " أبي " ليست في " ز "
( 6 ) كذا بالاصل وبقية النسخ وسينبه المصنف في آخر الخبر إلى الصواب

(58/459)


سأل رجل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال يا رسول الله ما أمد أمتك من الرخاء فأسكت عنه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ثم سأله فأسكت عنه ثم ساله فقال أمد أمتي من الرخاء قال مائة سنة قال هل لذلك يا رسول الله من أمارة أو علامة قال نعم الخسف والمسخ والإرجاف وإرسال الشياطين الملجمة على الناس قال ابن عساكر ( 1 ) كذا قال رفاعة وإنما هو معاذ بن سعد السكسكي أخبرناه على الصواب أبو البركات ( 2 ) عبد الله بن محمد بن الفضل وأبو يعلى حمزة بن الحسين المقرئ وأبو سهل محمد بن عبد الرشيد بن نصر وابو الفتوح عرفة بن علي العطار وأبو الدر جوهر بن عبد الله العميدي بنيسابور وأبو سعد إسماعيل بن عبد الواحد بن إسماعيل الفقيه وأبو الحسن علي بن محمد بن الحسن الصوفي وأبو القاسم عبد الجبار بن محمد بن أبي القاسم القايني بهراة قالوا أنا أبو المظفر موسى بن عمران بن محمد أنا أبو الحسن محمد بن الحسن بن ( 3 ) داود بن علي بن عيسى الحسني أنا أبو نصر ابن حمدوية المروزي وهو محمد بن سهل نا عبد الله بن حماد الآملي نا يحيى بن صالح نا يزيد بن سعيد العنسي نا يزيد بن عطاء السكسكي أبو عطاء عن معاذ بن سعد السكسكي عن جنادة بن أبي أمية أنه سمع عبادة بن الصامت يقول إن رجلا أتى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال يا رسول الله ما مدة أمتك من الرخاء فلم يرد عليه شيئا حتى سأله ثلاث مرات كل ذلك لا يجيبه فانصرف الرجل ثم إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال أين السائل عن شئ ما سألني عنه أحد من أمتي مدة أمتي من الرخاء مائة سنة قاله مرتين أو ثلاثا فقال الرجل يا رسول الله فهل لذلك من أمارة أو علامة أو آية قال نعم الخسف وإرسال الشياطين الملجمة على الناس تابعه أبو زرعة الدمشقي وذلك فيما أخبرنا أبو علي الحسن بن أحمد في كتابه وحدثنا أبو مسعود عبد الرحيم بن علي عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد اللخمي نا أبو زرعة الدمشقي نا يحيى بن صالح الوحاظي نا يزيد بن سعيد بن ذي عضوان عن أبي عطاء يزيد بن عطاء السكسكي
_________
( 1 ) زيادة منا
( 2 ) الزيادة عن " ز " ود وم
( 3 ) استدركت على هامش " ز "

(58/460)


عن معاذ بن سعد السكسكي عن جنادة بن أبي أمية أنه سمع عبادة بن الصامت يقول إن رجلا أتى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال يا رسول الله ما مدة أمتك من الرخاء فلم يرد عليه شيئا حتى سأله ثلاث مرات كل ذلك لا يجيبه فانصرف الرجل ثم إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال أين السائل فرد عليه فقال لقد سألتني عن شئ ما سألني عنه أحد من أمتي مدة امتي من الرخاء مائة سنة قالها مرتين أو ثلاثا فقال الرجل يا رسول الله فهل لذلك من أمارة أو علامة أو آية قال نعم الخسف والإرجاف وإرسال الشياطين الملجمة على الناس وكذا رواه مروان بن محمد الأسدي الطاطري عن يزيد بن سعيد عن يزيد عن معاذ أخبرناه خالي القاضي أبو المعالي محمد بن يحيى بن علي أنا علي بن محمد بن علي المصيصي أنا أبو نصر عبد الوهاب بن عبد الله بن عمر المري ( 1 ) أنا أبو عمر محمد ابن موسى بن فضالة بن إبراهيم القرشي نا أبو محمد جعفر بن أحمد بن عاصم نا محمود ابن خالد نا مروان نا يزيد بن سعيد بن ذي عضوان حدثني ( 2 ) يزيد بن أبي عطاء السكسكي عن معاذ بن سعد السكسكي عن جنادة بن أبي أمية عن عبادة بن الصامت أن رجلا قال يا رسول الله ما مدة رخاء أمتك بعدك قال فسكت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال ثم أعاد عليه فسكت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال ثم قال مدة رخاء أمتي من بعدي مائة سنة ( 3 ) قال فقال يا رسول الله فهل لذلك من علامة أو آية قال نعم الخسف والقذف والمسخ وإرسال الشياطين الملجمة على الناس قال ابن عساكر ( 4 ) هكذا قال وإنما هو يزيد بن عطاء أبو عطاء كما تقدم ذكره ( 5 ) وكذا رواه إسماعيل بن عياش الحمصي عن يزيد أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن محمد أنا الحسن بن علي أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي نا الحكم بن نافع نا إسماعيل بن عياش عن يزيد بن سعيد
_________
( 1 ) تحرفت بالاصل إلى : المزي
( 2 ) سقطت من " ز "
( 3 ) قوله صلى الله عليه و سلم مكرر بالاصل مرتين
والمثبت عن بقية النسخ
( 4 ) زيادة منا
( 5 ) هو يزيد بن عطاء السكسكي أبو عطاء الشامي ترجمته في تهذيب الكمال 20 / 359 قال المزي : ويقال : يزيد بن أبي عطاء

(58/461)


عن أبي عطاء يزيد بن عطاء السكسكي عن معاذ بن سعد السكسكي عن جنادة بن أبي أمية أنه سمع عبادة بن الصامت يذكر أن رجلا أتى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال يا رسول الله ما مدة أمتك من الرخاء فلم يرد عليه شيئا حتى قاله ثلاث مرار كل ذلك لا يجيبه ثم انصرف الرجل ثم إن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال أين السائل فردوه علي ( 1 ) فقال لقد سألتني عن شئ ما سألني أحد من أمتي مدة أمتي من الرخاء مائة سنة قالها مرتين أو ثلاثا فقال الرجل يا رسول الله فهل لذلك من أمارة أو علامة أو آية فقال نعم الخسف والرجف وإرسال الشياطين الملجمة على الناس أنبأنا أبو الحسين ( 2 ) الأبرقوهي وأبو عبد الله الأديب قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 3 ) معاذ بن سعد السكسكي روى عن جنادة بن أبي أمية روى عنه يزيد بن عطاء السكسكي سمعت أبي يقول ذلك وقال ابن عساكر ( 4 ) ولم يذكره البخاري في تاريخه ( 5 ) أخبرنا أبو غالب البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب أنا ابن عمير إجازة ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب الكلابي أنا ابن عمير قراءة
_________
( 1 ) في " ز " : عليه
( 2 ) تحرفت بالاصل إلى السن والمثبت عن د و " ز " وم
( 3 ) الجرح والتعديل لابن أبي حاتم 8 / 248
( 4 ) زيادة منا
( 5 ) كذا بالاصل وبقية النسخ وأوهم المصنف فقد ترجمته البخاري في التاريخ الكبير 7 / 365 رقم الترجمة 1570 وفيها : معاذ بن سعد السكسكي عن جنادة روى عنه يزيد بن عطاء

(58/462)


قال سمعت ابن سميع يقول في الطبقة الرابعة معاذ ( 1 ) بن سعد السكسكي دمشقي 7483 معاذ بن عبد ( 2 ) الحميد بن حريث بن ابي حريث القرشي مولى بني مخزوم والد محمد وعبد الله ابني معاذ حكى عن الهيثم بن عمران العنسي حكى عنه ابنه محمد أخبرنا أبو محمد المزكي نا أبو محمد الصوفي أنا أبو محمد العدل أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 3 ) أخبرني محمد بن معاذ عن ابيه ( 4 ) عن الهيثم بن عمران أنه سمع إسماعيل بن عبيد الله يذكر أن الضحاك بن قيس وهمام بن قبيصة وذكر الألهاني وابن ثور السلمي قتلوا براهط 7484 معاذ بن عفان أبو عثمان الخواشي ( 5 ) ساكن هراة قدم دمشق وسمع بها عباس بن الوليد الخلال وهشام بن خالد الأزرق وأحمد بن عبد الواحد بن عبود ( 6 ) ومحمد بن الوزير السلمي ومحمود بن خالد وبغيرها أحمد بن صالح المصري وابا الطاهر بن السرح وكثير بن عبيد وعمرو بن عثمان روى عنه أبو إسحاق أحمد بن محمد بن يونس البزاز ( 7 ) الهروي أنبأنا أبو الفرج غيث بن علي أنا أبو طالب عبد الرحمن بن محمد الشيرازي أنا أبو ذر عبد بن أحمد الهروي إجازة أنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن محمد بن الحسين بن محمد بن مقاتل المزكي أنا أبو إسحاق أحمد بن محمد بن يونس البزاز قال
_________
( 1 ) سقطت من الاصل واستدركت عن د و " ز " وم
( 2 ) كتبت فوق الكلام بين السطرين بالاصل
( 3 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 233 - 234
( 4 ) الذي في تاريخ أبي زرعة : قال : قرأت في كتاب عبد الله بن معاذ بن عبد الحميد بن حريث أعطانيه ابنه
( 5 ) كذا بالاصل ود وفي " ز " وم : الخراشي
( 6 ) مكانها بياض في " ز " وكتب على هامشها : طمس وفي م : بياض أيضا
( 7 ) في د " ز " وم : البزار

(58/463)


أبو عثمان معاذ بن عفان الخواشي سكن هراة ومات بها وكان فقيه الندي حافظا للحديث فاضلا كتب عنه أحمد بن صالح وهشام بن خالد الدمشقي وعمرو بن عثمان الحمصي وعباس بن الوليد الخلال الدمشقي ومحمود ( 1 ) بن خالد الدمشقي ومحمد بن الوزير وكثير بن عبيد ونظرائهم توفي سنة سبع وسبعين ومائتين 7485 معاذ بن محمد بن حمزة بن عبد الله بن سليمان بن أبي كريمة الصيداوي روى عن أبيه والحسين بن الس