روابط مصاحف م الكاب الاسلامي

روابط مصاحف م الكاب الاسلامي
 

تاريخ دمشق لابن عساكر تحميل بكل الصيغ

تاريخ دمشق لابن عساكر

السبت، 4 يونيو 2022

مجلد 56. 57.من تاريخ دمشق

 

56. مجلد 56.من تاريخ دمشق

أبو حمزة عبد الواحد بن ميمون مدني ليس بثقة اخبرنا أبو القاسم السمرقندي أنا أبو طاهر الأنباري أنا أبو القاسم هبة الله بن عمر أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي قال ( 1 ) أبو حمزة عبد الواحد بن ميمون روى عن عروة بن الزبير أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال ( 2 ) أبو حمزة عبد الواحد بن ميمون المدني مولى عروة ويقال عبد الواحد بن حمزة عن عروة بن الزبير ليس بالقوي عندهم روى عنه طلحة بن يحيى الأنصاري وابو عامر العقدي كناه محمد نا محمد ( 3 ) وقال منكر الحديث أخبرنا أبو الحسين القاضي وابو عبد الله الأديب إذنا قالا أنا أبو القاسم العبدي انا أبو علي إجازة ح ( 4 ) قال وأنا أبو طاهر أنا أبو الحسن قالا أنا أبن أبي حاتم ( 5 ) أنا عمر بن شبة فيما كتب إلي أنا أبو عامر العقدي نا عبد الواحد مولى عروة قال يعني عمر بن شبة قلت لأبي عامر كيف كان هذا الشيخ فقال تعرف وتنكر أخبرنا أبو القاسم الواسطي نا أبو بكر الخطيب أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن إبراهيم قال سمعت احمد بن محمد بن عبدوس قال سمعت عثمان بن سعيد الدرمي يقول وسألت يحيى بن معين عن عبد الواحد بن حمزة فقال ليس به بأس أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل انا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال ( 6 ) عبد الواحد بن ميمون أبو حمزة يروى عن عروة يعرف ( 7 ) حديثه وينكر
_________
( 1 ) الكنى والاسماء للدولابي 1 / 156
( 2 ) الاسامي والكنى للحاكم 4 / 37 رقم 1690
( 3 ) في الاسامي والكنى : كناه لنا محمد بن سليمان حدثنا محمد بن إسماعيل
( 4 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 5 ) الجرح والتعديل 6 / 24
( 6 ) المعرفة والتاريخ للفسوي 3 / 66
( 7 ) الاصل : " تعرف
وتنكر " والمثبت عن م والمعرفة والتاريخ

(37/280)


أخبرنا أبو الحسن الفقية وأبو يعلى البزاز قالا أنا أبو سهل بن بشر أنا علي بن منير أنا الحسن بن رشيق نا أبو عبد الرحمن النسائي قال عبد الواحد بن ميمون أبو حمزة ليس بثقة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 1 ) قال وعبد الواحد بن ميمون روى عن عروة عن عائشة غير حديث منها من أهان لي وليا فقد بارزني بالمحاربة وغير ذلك أحاديث عن عروة عن عائشة ينفرد بها عن عروة أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو ياسر محمد بن عبد العز يز أنا أبو بكر البرقاني إجازة قال هذا ما وافقت عليه ابا الحسن الدارقطني من المتروكين وأخبرنا أبو القاسم يحيى بن بطريق أنا محمد بن علي بن علي الدجاجي علي بن محمد بن الحسن العبدي في كتابيهما عن ابي الحسن الدارقطني قال عبد الواحد بن ميمون أبو حمزة مدني عن عروة زاد ابن بطريق ضعيف أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو منصور محمد بن الحسين أحمد بن محمد بن غالب قال سمعت أبا الحسن الدارقطني يقول عبد الواحد بن ميمون مولى عروة عن عروة كنيته أبو حمزة متروك صاحب مناكير 4351 عبد الواحد بن نصر بن محمد أبو الفرج المخزومي المعروف بالببغاء ( 2 ) أصله من نصيبين
_________
( 1 ) الكامل لابن عدي 5 / 301
( 2 ) أنظر أخباره في : تاريخ بغداد 11 / 11 ووفيات الاعيان 3 / 199 والكامل في لتاريخ بتحقيقنا ( الفهارس العامة والبداية والنهاية بتحقيقنا ( الجزء الحادي الشعر ) يتيمه الدهر 1 / 293 المنتظم 7 / 241 تذكرة الحفاظ 3 / 1028 الانساب واللباب وسير أعلام النبلاء 7 / 91 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 381 - 400 ص 358 ) وشذرات الذهب 3 / 152
والبغاء ضبطت بفتح الباء الاولى وتشديد الثانية عن وفيات الاعيان وضبطت في الانساب بفتح الباء الاولى
وإسكان الباء الثانية

(37/281)


وقدم دمشق غير مرة وله أشعار يصف فيها أوقاته بدير مران وأشعاره حسنة سائرة ذكره أبو منصور الثعالبي فقال ( 1 ) نجم الآفاق وشمامة الشام والعراق وظرف الظرف وينبوع اللطف واحد أفراد الدهر في النظم والنثر وإنما لقب بالببغاء للثغة فيه قال لنا أبو الحسن بن قبيس أبو منصور بن زريق قال لنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) عبد الواحد بن نصر بن محمد أبو الفرج المخزومي الحنطبي الشاعر المعروف بالببغاء كان شاعرا مجودا وكاتبا مترسلا مليح الألفاظ جيد المعاني حسن القول في المديح والغزل والتشبيه والأوصاف وغير ذلك وروى لنا جماعة عنه شيئا كثيرا من شعره زاد ابن زريق عن الخطيب وهو عبد الواحد بن نصر بن محمد بن عبيد الله بن عمر بن الحارث بن المطلب بن عبد الله بن عبد العزيز بن المطلب بن عبد الله بن المطلب بن حنطب بن الحارث بن عبيد بن عمر بن مخزوم أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) حدثني أبو حكيم الخوارزمي قال كتب أبو الفرج الببغاء إلى سيف الدولة يشكره وقد خلع عليه وحمله إن شكري نعمة الله علي بما جدده ( 4 ) من ملاحظة سيدنا الأمير أيده الله حالي وتداركه بطبيب التطول مرض آمالي ما لا أؤمل مع المبالغة والإغراق فيه فك نفس بحال من ورق اياديه غير أني احسن لها النظر وأحمل عنها الأحدوثة والخبر بالدخول في جملة الشاكرين والارتسام بفضيلة المخلصين إذ كان أدام الله عزه قد نصر نباهتي على الخمول واستنقذني من التعبد للتأميل ولذلك أقول ( 5 ) ( 6 ) * فصرت أمسك عن اوصاف نعمته * عجزا وينطق عن آثارها حالي لما تحصنت من دهري بخلعته ( 7 ) * سمعت يحملانه ألحاظ إقبالي وواصلتني صلات منه رحت بها * أختال ما بين عز الجاه والمال
_________
( 1 ) يتيمة الدهر 1 / 293
( 2 ) تاريخ بغداد 11 / 11
( 3 ) المصدر السابق 11 / 11 - 12
( 4 ) الاصل : " إنما حدده " وفي م : " إنما جدده " والمثبت عن تاريخ بغداد
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وم وأضيف عن تاريخ بغداد
( 6 ) الابيات في تاريخ بغداد 11 / 12 ويتيمة الدهر 1 / 304 ووفيات الاعيان 3 / 200
( 7 ) يتيمة الدهر : بمعقاء

(37/282)


فلينظر الدهر عقبى ما صبرت له * إذ كان من بعض حسادي وعذالي ألم أكده بحسن الأنتظار إلى * أن صنت حظي عن حط وترحال ( 1 ) بلغت من لا يجوز السؤل نائله * ولا يدافع عن فضل وإفضال يا عارضا لم اسم مذ كنت بارقة * إلا رويت بغيث منه هطال رويد جودك قد ضاقت ( 2 ) به هممي * ورد عني برغم ( 3 ) الدهر إقلال لم يبق لي أمل أرجو نداك به * دهري لأنك قد أفنيت آمالي * أنبأنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد عن أبي الحسن محمد بن هلال بن المحسن بن إبراهيم الكاتب أنشدنا أبو الحسين هلال والدي قال وكتب وكتب جدي إبراهيم بن هلال ( 4 ) هذه الأبيات إليه يعني أبا الفرج الببغاء وهي مشهورة ( 5 ) * أبا الفرج أسلم وابق وانعم ولا تزل * يزيدك صرف الدهر حظا إذا نقص مضت ( 6 ) مدة استام ودك عاليا * فأرخصته والبيع غال ومرتخص وأنستني في محبسي بزيارة شفت * شفتت كمدا ( 7 ) من صاحب لك قد خلص ولكنها كانت كحسوة طائر * فواقا كمن يستفرص السارق الفرص وأحسبك استوحشت من شيق موضعي * وأوجست خوفا من تذكرك القفص كذا الكرز ( 8 ) اللماح ينجو ينفسه * إذا عاين الأشراك تنصب للقنص فحوشيت يا قس الطيور فصاحة * إذا أنشد المظلوم أو درس القصص من المنسر ( 9 ) الأشقى ( 10 ) ومن حزة المدى * ومن بندق الرامي ومن قصة المقص
_________
( 1 ) يتيمة الدهر حل وترحال
( 2 ) غير مقروءة بالاصل وتقرأ في م : " فاضت " والمثبت عن يتيمة الدهر وتاريخ بغداد
( 2 ) تقرأ بالاصل : " بعزم " وغير واضحة في م : والمثبت عن اليتيمة وتاريخ بغداد
( 4 ) هو إبراهيم بن هلال أبو إسحاق الحراني الصابي انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 523
( 5 ) الابيات ذكرها مع مناسبتها الثعالبي في يتيمة الدهر 1 / 309 وجاء فيها : أن أبا الفرج قدم بغداد مرة وأبو إسحاق
معتقل منذ مدة بعيدة فلم يصبر عنه فزاره في مجسه ثم انصرف عنه ولم يعاوده فكتب إليه أبه إسحاق
الابيات
( 6 ) صدره في اليتيمة : مضى زمن تستام وصلي غاليا
( 7 ) الاصل : " قرما " وفي م : سبقت قرطا " والمثبت عن اليتيمة
( 8 ) الاصل وم الكرر والمثبت عن اليتيمة والكرز : البازي
( 9 ) الاصل : " المسير " وبدون إعجام في م : والمثبت عن يتيمة الدهر والمنسر : المنقار
( 10 ) كذا : " المسير " وبدون إعجام في م والمثبت عن يتيمة الدهر والمنسر : المنقار
( 10 ) كذا بالاصل وم وفي اليتيمة : الاشغي يعني : الطويل

(37/283)


ومن صعدة فيها من الدبق لهذم * لفرسانكم عند الطعان بها قصص فهذي دواهي الطير وقيت شرها * إذا الدهر من أحداثه جرع الغصص * فأجابه أبو الفرج ( 2 ) * أبا ماجدا مذ يمم المجد مانكص * وبدر تمام مذ تكامل ما نقص ستخلص من هذا السرار وأيما * هلال توارى بالسرار فما خلص برافة تاج الملة الملك الذي * لسؤدده في خطة المشتري خصص تقنصت بالألطاف شكري ولم أكن * علمت بان الحر بالبر يقتنص وصادقت أدنى ( 3 ) فرصة فانتهزتها * بلقياك إذا بالحزم تنتهز الفرص أتتني القوافي الباهرات تحمل ال * بدائع من مستحسن الجد والرخص فقابلت زهر الروض منها ولم ارع ( 3 ) * وأحررت در البحر منها ولم أغص فإن كنت بالببغاء قدما ملقبا * فلم لقب بالجور لا العدل مخترص وبعد فما اخشى تقنص جارح * وقلبك لي وكر ورأيك لي قفص * أنشدني أبو العز ( 4 ) أحمد بن عبيد الله بن كادش أنشدني أبو محمد الجوهري أنشدني أبو الفرج الببغاء ( 5 ) * كثير التلون في وعده * قليل الحنو على عبده يموج الكثب إلى ردفه * وينمى القضيب إلى قدة ولما بدا الروض ( 6 ) في عارضية * واشتعل الورد في خده بعثت بقلبي مستعديا * على وجنتيه فلم تعده ( 7 ) وخلفته عنده موثقا * فما لي سبيل إلى رده * وأنشدناها أبو العز مرة أخرى ارشدنا الجوهري أنشدنا ابن الحجاج لنفسه فذكر الأبيات
_________
( 1 ) اللهذم من السيوف : الحاد والقاطع والقصص : القتل والاجهاز
( 2 ) الابيات في يتيمة الدهر 1 / 310
( 3 ) الاصل : " يكد " وفي م : يلد " والمثبت عن يتيمة الدهر
( 4 ) " أبو العز " ليس في م
( 5 ) الابيات في تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 381 - 400 ص 359
( 6 ) الاصل : " الروض " والمثبت عن م وتاريخ الاسلام
( 7 ) الاصل وم : يعده والمثبت عن تاريخ الاسلام

(37/284)


وأنشدنا أبو العز أنشدنا أبو محمد أنشد أبو الفرج الببغاء لنفسه * قد ساعف الدهر بإعتابه * واعتاد قلبي بعض إطرابه فاشكر له من فعله يومنا بالدير يا من لي بأضرابه غداة باكرناه في فتيه * والصبح قد سار بأسبابه وقام وسط الدير سحارة * يتلو المزامير بمحرابة محدودب لم يبق فيه التقى * إلا خيالا بين اثوابه شاركته عند قرابينه * فظنني من بعض أصحابه فلو تراني وترى وقفتي * وقد أتينا العيش من بابه من بين مستلق على جنبه * وآخر يسأل عما به يريد تمزيقا لأثوابه * من فرح منه باحبابه عاجلة السكر فأضحى لقى * وكفه في ثنى جلبابه يا دير مرمارى سقيت الجبا * ما كشر الأصباح عن نابه * أنشدنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك أنشدنا أبو طاهر أحمد بن الحسن بن أحمد الباقلاني أنشدنا القاضي أبو محمد يوسف بن رباح أنشدنا أبو الفرج عبد الواحد بن نصر الببغاء لنفسه ( 1 ) * ومهفهف لما اكتست وجناته * حلل الملاحة طرزت بعذاره لما انتصرت على عظيم بلائه ( 2 ) * بالقلب ( 3 ) كان القلب من أنصاره كملت محاسن وجهه فكانما * اكتسب ( 4 ) الهلال النور من انواره * أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وابو منصور بن زريق قالا أنشدنا الخطيب ( 5 ) أنشدنا القاضي أبو القاسم علي بن المحسن التنوخي أنشدنا أبو الفرج الببغاء لنفسه * أكل وميض بارقة كذوب * أما في الدهر شئ لا يريب ( 6 )
_________
( 1 ) الابيات في يتيمة الدهر 1 / 317
( 2 ) في اليتيمة : جفائه
( 3 ) في اليتيمة : بالثلب
( 4 ) اليتيمة : اقتبس
( 5 ) الخبر والابيات في تاريخ بغداد 11 / 11 والبيت الاول في يتيمة : اقتبس
( 5 ) الخبر والابيات في تاريخ بغداد 11 / 11 والبيت الاول في يتيمة الدهر 1 / 326
( 6 ) بعده في يتيمة الدهر : أبي لي أن أقوال الهجر قدر * بعيد ان تجاوره العيوب

(37/285)


تشابهت الطباع فلا دنئ * بحق إلى الثناء ولا حسيب وشاع البخل في الأشياء حتى * يكاد تشح بالريح الهبوب فكيف أخص باسم العيب شيئا * وأكثر ما نشاهده معيب * أخبرنا أبو شجاع ناصر بن محمد بن أحمد النوقاني بها أنشدنا أبو سعيد عبد الواحد بن عبد الكريم بن هوازن القشيري بنيسابور أنشدنا محمد بن إسماعيل الطوسي الفقية أنشدنا ألو الفرج الببغاء لنفسه * عقرب الصدق لما سألنه هو وحده * يلسع الناس جميعا وهي لا تلسع حده * أنشدنا أبو العز أحمد بن عبيد الله أنشدنا أبو محمد الحسن بن علي أنشدنا أبو الفرج المخزومي لنفسه * لم يدع سكر الغرام في خطى للمدام * أمرت عيناك عيني بهجران المنام أيها البدر الذي نحسبه بدر التمام * هل يطيق الهجران يبلغ بي غير الحمام * وأنشدنا أبو العز في موضع آخر فقال أخبرنا الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية انشدنا أبو الفرج المخزومي وذكر ابن حيوية في إسنادها وهم أنبأنا أبو السعادات المتوكلي وأبو الحسن بن مرزوق وأبو إبو غالب شجاع بن فارس بن الحسين قالوا أنشدنا أبو بكر الخطيب أنشدنا القاضي أبو القاسم التنوخي أنشدنا أبو الفرج الببغاء لنفسه * يا ذا الذي عاينته متجرما من غير ذنب * حملته ثقل المقارع وهو ليس يطيق عتبي * حسست حين ضربته أعضاه وضربت قلبي أنشدنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور الشيباني قالا انشدنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنشدنا أبو بكر نصر أحمد بن عبد الله القايني ( 2 ) أنشدنا أبو الفرج
_________
( 1 ) الخبر والابيات في تاريخ بغداد 11 / 12
والمنتظم 7 / 241 ويتيمة الدهر 1 / 316 والبداية والنهاية بتحقيقنا 11 / 391 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 381 - 400 ص 358 )
( 2 ) كذا بالاصل واللفظة غير واضحة في م من سوء التصوير وفي تاريخ بغداد : الثابتي

(37/286)


عبد الواحد بن نصر المخزومي لنفسه * يا من تشابه من الخلق والخلق * فما تسافر إلا نحوه الحدق توريد دمعي من خديك مختلس * وسقم جسمي من جفنيك مسترق لم يبق لي رمق أشكو إليك به * وإنما يتشكى من به رمق * أنبأنا أبو ياسر عبد الله بن محمد بن أحمد بن محمد البوداني وحدثنا أبو الحجاج يوسف بن بكر بن يوسف عنه أنشدنا أبو علي محمد بن وشاح الزينبي أنشدنا أبو الفرج الببغاء لنفسه * يا مكمدي دعني أمت كمدا * أوجد بعبدك مثل ما وجد وزعمت أن البين منك غدا * هدد بهذا من يعيش غدا * أنبانا أبو غالب شجاع بن فارس الذهلي الحافظ أنشدنا أبو علي بن وشاح أنشدنا أبو الفرج المعروف بالببغاء المخزومي فذكر هذين البيين قال وأنشدني الببغاء ( 2 ) * يا سادتي هذه روحي تودعكم * إذ كان لا الصبر يلهيها ولا الجزع قد كنت أطمع في روح الحياة لها * فالآن مذ ( 3 ) غبتم لم يبق لي طمع لا عذب الله روحي بالحياة فما * أظنها بعدكم بالعيش تنتفع ( 4 ) * أنشدنا أبو العز بن كادش أنشدنا أبو محمد الجوهري أنشدنا أبو الفرج الببغاء لنفسه * خذ لقلبي من التجني أمانا * وأعفني أن أذم فيك الزمانا أنت صيرت في فؤادي مكانا لك * فاحفظ بالود ذاك المكانا كن لودي على جفائك عونا * من زمان يغير الإخوانا * أنشدني أبو القاسم محمود بن عبد الرحمن بن أبي القاسم البستي بنيسابور أنشدنا أبو القاسم عبد الرحمن بن أحمد بن محمد بن علي الواحدي أنشدنا أبو عبد الرحمن
_________
( 1 ) في لمصادر : هواك به
( 2 ) الابيات في يتيمة الدهر 1 / 316
( 2 ) في اليتيمة : فالان إذا بنتم
( 4 ) روايته في يتيمة الدهر : لا عذب الله روحي بالبقاء فما * أظنني بعدكم بالعيش أنتفع

(37/287)


السلمي أنشدنا أبو الفرج عبد الواحد بن محمد بن نصر المخزومي ببغداد لنفسه ( 1 ) * يا من إذا خفت منه العدل آمنني * جميل ألطافه ( 2 ) من عذل عذال ما يستحق زماني وهو سامحني * يود مثلك ( 3 ) ان يشكوه ( 4 ) في حال رآك غاية آمالي فما برحت * تسعى لياليه حتى نلت آمالي * أخبرنا أبو محمد عبد الحبار بن محمد بن أحمد البيهقي أنشدنا أبو سعيد عبد الواحد بن عبد الكريم انشدنا الشريف أبو عبد الله بن الحسين بن محمد بن طباطبا الحسني ببغداد أنشدانا أبو الفرج الببغاء لنفسه ( 5 ) * أستودع الله قوما ما ذكرتهم * إلا وضعت يدي لهفا على كبدي تبدلوا وتبدلنا وأخسرنا * من ابتغى غرضا ( 6 ) يسلي فلم يجد طمعت ثم رأيت اليأس أجمل بي * تنزها فخصمت ( 7 ) الشوق بالجلد * أنشدنا أبو العز بن كادش أنشدنا أبو محمد الجوهري أنشدنا أبو الفرج المخزومي وهو المعروف ببغاء لنفسه * طمعت ثم رأيت الياس أجمل بي * تنزها فخصمت الشوق بالجلد تبدلت وتبدلنا وأخسرنا * من ابتغى عوضا يسلي فلم يجد * قال وأنشدنا أبو الفرج لنفسه * أشقيتني فرضيت أن أشقى * وملكتني فاذنتي عشقا وسألت عن حالي وكيف أنا * حوشيت أن تلقى الذي ألقا وزعمت أنك لا تكلمني * عشرا فمن لك إنني أبقى ليس الذي ترجوه من تلقا * متعذرا فاستعمل الرفقا * أنشدنا أبو محمد عبد الجبار بن محمد أنشدنا أبو سعيد
_________
( 1 ) الابيات في يتيمة الدهر 1 / 318
( 2 ) في يتيمة : إنصافه
( 3 ) الاصل وم وفي اليتيمة : بمثل ودك
( 4 ) الاصل وي م واليتيمة : أشوه
( 5 ) الابيات في تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 381 - 400 ص 359 ) وامنتظم 7 / 241
( 6 ) في م والمختصر 15 / 266 " عوضا " وفي تاريخ الاسلام والمنتظم : خلفا
( 7 ) خصمه يخصمه : غلبه بالحجة

(37/288)


ح وأنبأنا أبو طالب الزينبي قالا أنشدنا أبو عبد الله بن طباطبأ أنشدني أبو الفرج الببغاء لنفسه * يا نازحا شط المزار به * شوقي إليك يجل عن وصفي أغفي لكي ألقاك في حلمي * ومن النجائب عاشق يغفي * أنبأنا أبو محمد عبد الرحمن بن أحمد بن محمد بن عبد القاهر بن الطوسي أنا عبد المحسن بن محمد بن علي البغدادي أنشدنا أبو القاسم التنوخي أنشدنا الببغاء لنفسه * أشتاقه فإذا بدا عرضت من إجلاله * وأصدعنه إذا دنا والروم طيف خياله * لا خيفة بل هيبة وصيانة لجماله * فالموت من أعراضه والموت من إقباله قال وأنشدنا أبو الفرج لنفسه * حالي كما يؤثر في نحالي فما الذي ينكر عذالي * لم أعرف الشغل إلى أن غدا هواه من ابكر أشغالي * فوجهه غاية ما ارتجي وقربه جملة آمالي أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) حدثني أحمد بن علي بن الحسين التوزي قال توفى أبو الفرج الببغاء في ليلة السبت لثلاث بقين من شعبان سنة ثمان وتسعين وثلاثمائة 4352 عبد الواحد بن واقد أحد الصالحين حكى عنه أبو بكر محمد بن إسماعيل الفرغاني أنبأنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن عبد العزيز المكي أنا الحسين بن يحيى بن إبراهيم بن الحكاك المكي نا الحسين بن علي بن محمد الشيرازي بمكة أنا علي بن عبد الله بن جهضم حدثني أبو بكر محمد بن داود حدثني محمد بن إسماعيل الفرغاني قال
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 11 / 12

(37/289)


كنت مع عبد الواحد بن واقد فخرجنا نحو الزبداني ( 1 ) فإذا نبطية معها حمارة قد سخرها جندي فلما خلي بها راودها عن نفسها فمنعه عبد الواحد من ذلك وقال دع المراة فابى ولح فغضب عبد الواحد من ذلك غضبا شديدا وقال ويلك دع المرأة فأبى وقال لغلمانه خذوه فقال عبد الواحد يا أرض خذيه فاخذته الأرض ومضت المرأة فقلت له لا أصحبك فقال ولم قلت أنا بشر لا آمن أن أزل زلة فتفعل مثل ما رأيت فقال يا أبا بكر ما هذا حالي ولكن الله أراد أن يريكم آية 4353 عبد الواحد بن يوسف بن يعقوب بن إسحاق أبو يوسف الطبري حدث بدمشق عن غيلان بن محمد بن إبراهيم بن غيلان وابي علي الحسين بن عبد الرحمن بن العباس الخطيب بهيت روى عنه علي الحنائي وعلي بن الخضر قرأت بخط أبي الحسين علي بن الخضر أنا عبد الواحد بن يوسف الطبري الشافعي نا غيلان بن محمد ببغداد نا محمد بن عبد الله الشافعي أنا عبد الله القرشي نا أبو سعيد المدني نا ذؤيب السهمي نا عبد الرحمن بن كعب عن ابيه عن جده سعد القرظ ان رسول ( صلى الله عليه و سلم ) كان يخطب الناس في الحرب وهو متوكئ على قوسه روى عنه علي الحنائي هذا الحديث بعينه في معجمه 4354 عبد الواحد ( 2 ) لم ينسب سمع أبا الدرداء وأبا هريرة وحكى عن علي بن أي طالب روى عنه محمد بن سوقة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر أحمد بن محمد بن الحسن بن أبي
_________
( 1 ) الزيداني : بفتح أوله وثانيه ودال مهملة : كورة مشهورة معروفة بين دمشق وبعلبك ( معجم البلدان )
( 2 ) ميزان الاعتدال 2 / 677

(37/290)


أيوب الفوركي ( 1 ) أنا أبو حسان محمد بن أحمد بن محمد بن جعفر الفقية بنيسابور أنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن أحمد الوراق أنا أحمد بن عمير الدمشقي نا طاهر بن عمرو بن الربيع نا أبي نا إسماعيل بن اليسع الكندي عن عمرو بن شمر عن محمد بن سوقة قال سمعت عبد الواحد الدمشقي قال رأيت أبا الدرداء يحدث الناس ويفتيهم وولده إلى جنبه وأهل بيته جلوس في جانب يتحدثون قيل له ما بال الناس يرغبون فيما عندك من العلم وأهل بيتك جلوسلأهين قال إني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول أزهد الناس في الأنبياء واشدهم عليهم الأقربون وذلك فيما أنزل الله عز و جل " وأنذر عشيرتك الأقربين " إلى آخر الآية ( 2 ) ثم قال أزهد الناس في العالم أهله حتى يفارقهم الحديث [ 7496 ] الحديث أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ نا محمد بن المظفر نا القاسم بن جعفر بن أحمد بن عمران الشيباني نا عباد بن أحمد العرزمي نا عمي عن ابيه عن محمد بن سوقة عن عبد الواحد الدمشقي قال مر أبو هريرة حتى قام على أهل مجلس فقال ألا أحدثكم عن نبي الله ( صلى الله عليه و سلم ) حديثا غير كذب سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ألا نحدثكم ( 3 ) يما يدخلكم الجنة قالوا بلى قال ضرب بالسيف وطعام الضيف ( 4 ) واهتمام بمواقيت الصلاة وإسباغ الطهور في الليلة القرة وإطعام الطعام على حبه [ 7497 ] قال وأنا أبو نعيم نا أحمد بن محمد بن موسى نا علي بن أبي قربة نا نصر بن مزاحم نا اني نا عمرو يعني ابن شمر عن محمد بن سوقة عن عبد الواحد الدمشقي قال نادى حوشب الحميري عليا يوم صفين فقال انصرف عنا يا ابن ابي طالب فإنا ننشدك الله في دمائنا ودمك نخلي بينك وبين عراقك وتخلي بيننا وبين شامنا ونحقن دماء المسلمين فقال علي هيهات يا أبن ام ظليم والله لو علمت أن المداهنة تسعني في دين الله لفعلت ولكان أهون علي في المؤونة ولكن الله لم يرض من أهل العراق بالإدهان والسكون والله يعصى
_________
( 1 ) ضبطت بضم الفاء وفتح الراء عن الانساب هذه النسبة إلى فورك اسم جد
( 3 ) سورة الشعراء : الاية 214
( 3 ) في م : أحدثكم - ( 4 ) سقطت من الاصل وأضيفت عن م وفيها : وإطعام الضيف

(37/291)


4355 - عبد الواحد الميداني أنبأنا أبو محمد طاوس وأبو المعالي الفضل بن سهل قالا أنا سهل بن بشر أنا أبو على الأهوازي قال مات ( 1 ) عبد الواحد بن الميداني المقرئ في الأبواب في المحرم سنة اثنتين وتسعين وثلاثمائة قال وكان شيخا مليحا له هيئة ولباس حسن وكان أصحابه شيوخ الخواصيين رحمه الله وتفضل عليه برحمته أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 2 ) قال سمعت أبا علي الحسن بن علي يقول مات في هذه السنة يعني سنة اثنتين وتسعين وثلاثمائة عبد الواحد بن الميداني المقرئ 4356 عبد الواحد الحلواني إمام جامع دمشق أنبأنا أبو محمد بن طاوس وأبو المعالي الفضل بن سهل قالا أنا سهل بن بشر أنا أبو علي الأهوازي قال مات في آخر هذه السنة يعني سنة اثنتين وتسعين وثلاثمائة عبد الواحد الحلواني وكان فاضلا خيرا دينا انتقل من طرسوس إلى دمشق وأقام بها إلى ت أن مات وقد صلى بالناس زمانا في الجامع 4357 عبد الواحد المقرئ المعروف بالمقانعي قرأت بخط ابي عبد الله محمد بن علي بن أحمد بن قبيس وفي هذه السنة يعني سنة سبع وثمانين وأربعمائة مات عبد الواحد المقرئ المعروف بالمقانعي
_________
( 1 ) الزيادة للايضاح عن م
( 2 ) في م : الكناني تصحيف

(37/292)


" ذكر من اسمه عبد الوارث " 4358 عبد الوارث بن الحسن بن عمرو ( 1 ) القرشي يعرف بابن الترجمان البيساني ( 2 ) من أهل بيسان قدم دمشق وسمع بها أبا أيوب سليمان عبد الرحمن وهشام بن عمار الدمشقيين ثم قدمها وحدث بها عن ابي عبد الرحمن المقرئ عبد الله بن يزيد وابي حازم عبد الغفار بن الحسن وإسحاق بن بشر الكاهلي وإسماعيل بن أبي ( 3 ) أويس وعطاء بن همام الكندي ومحمد بن المبارك الصوري وآدم بن أبي إياس ومحمد بن يوسف الفريابي ويحيى بن حبيب وأبي اليمان الحكم ( 4 ) بن نافع وابي الطاهر موسى بن محمد المقدسي وأبي جعفر محمد بن جعفر بن محمد بن عبد الواحد بن عمر بن عبد العزيز وعبيد الله بن محمد بن محمد التيمي العيشي وأحمد بن شبويه المروزي وخلف بن هشام البزار المقرئ ويحيى بن صالح الوحاظي روى أبو الدحداح وأبو العباس بن ملاس وإبراهيم بن عبد الرحمن بن مروان
_________
( 1 ) في معجم البلدان : عمر
( 2 ) أخباره في معجم البلدان ( بيسان ) والانساب ( البيساني ) واللباب ( البيساني )
( البيساني بفتح الباء المنقوطة بواحدة وسكون الياء وفتح السين المهملة نسبة إلى بيسان : مدينة بالاردن بالغور الشامي
( معجم البلدان )
( 3 ) معجم البلدان : ابن أويس وسقطت منه " أبي "
( 4 ) في م : محمد تصحيف

(37/293)


وذكر أنه سمع منه بدمشق ومحمد بن عثمان بن حملة الأنصاري وعامر بن خريم ( 1 ) العقيلي أخبرنا أبو الحسن الفرضي نا عبد العزيز الكتاني ( 2 ) أنا أبو الحسين عبد الرحمن بن إسحاق بن عبد العزيز نا أحمد بن عبد الوهاب بن محمد بن الحسين اللهبي نا أبو العباس النميري نا عبد الوارث بن الحسن بن عمرو ( 3 ) القرشي نا عبد الله بن يزيد المقرئ نا سعيد بن أبي أيوب عن عطاء بن دينار عن حكيم بن شريك الهذلي عن يحيى بن ميمون الحضرمي عن ربيعة الجرشي عن أبي هريرة عن عمر بن الخطاب قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا تجالسوا أهل القدر ولا تفاتحوهم [ 7498 ] أنبأنا أبو الحسن الموازيني أنا أبو علي الأهوازي نا أبو أحمد الحافظ الحسين بن محمد بن الوزير نا محمد بن جعفر بن محمد بن ملاس نا عبد الوراث بن الحسن بن عمرو القرشي البيساني نا عطاء بن همام الكندي عن عبد الله بن شوذب عن ابي التياح ( 4 ) عن المغيرة بن سبيع ( 5 ) عن عمرو بن حريث قال مرض أبو بكر فصلى بالناس ثم أقبل عليهم بوجهه فحمد الله وأثنى عليه ثم قال إنا لم نألوكم ( 6 ) نصحا سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول يخرج الدجال من قبل المشرق ومعه قوم وجوههم كالمجان [ 7499 ] كتب إلى أبو بكر محمد بن علي بن أبي ذر الصالحاني من أصبهان أنا أبو طاهر محمد بن أحمد بن عبد الرحيم أنا أبو حفص عمر بن محمد بن جعفر المغازلي أنا أبو الدحداح أحمد بن محمد بن إسماعيل نا عبد الوارث بن الحسن بن عمرو البياني نا أبو حاز معبد الغفار بن الحسن نا سفيان الثوري عن منصور بن المعتمر عن ربعي بن حراش عن حذيفة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم )
_________
( 1 ) معجم البلدان : " خزيم "
( 2 ) في م : الكناني تصحيف
( 3 ) الاصل : " عمر " والمثبت عن م
( 4 ) هو يزيد بن حميد أبو التياح الضبعي ( تهذيب الكمال 20 / 299 وسير أعلام النبلاء 5 / 251 )
( 5 ) في م : المغيرة بن الزبير تصحيف والصواب ما أثبت انظر شيوخ أبي التياح في تهذيب الكمال
( 6 ) كذا بالاصل وم

(37/294)


يأتي على الناس زمان أفضل أهل ذلك الزمان كل ( 1 ) خفيف الحاذ قيل يا رسول الله ومن خفيف الحاذ قال قليل العيال [ 7500 ] أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله أنا أبو بكر الخطيب قال عبد الوارث بن الحسن البياني حدث عبد الغفار بن الحسن روى عنه أبو الدحداح الدمشقي قرات على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 2 ) وأما البياني أوله باء معجمة بواحدة ثم ياء معجمة باثنتين ( 3 ) من تحتها ثم سين مهملة فهو عبد الوارث بن الحسن البيساني حدث عن عبد الغفار بن الحسن روى عنه أبو الدحداح 4359 عبد الوارث بن عبد الغني بن علي بن يوسف بن عاصم أبو محمد المغربي التونسي المالكي الأصولي الزاهد كان عالما بعلم الكلام بصيرا به حسن الاعتقاد له قدم في العبادة قدم دمشق غير مرة وكان يتردد منها إلى حمص وحلب ويرجع إليها وكان له أصحاب ومريدون اجتمعت به غير وجرت بيني وبينه مفاوضات في أصحاب الدعاوى وذوي الرعونات من المنتسبين فرأيته منكرا لشأنهم مزريا عليهم مؤثرا الكلف عنهم للسلامة من شرهم أنشدني أبو محمد الأصولي لبعضهم وكتب إلي أبو القاسم نصر بن نصر العكبري يخبرني عن القاضي أبي المعالي عرموني بن عبد الملك أنشدنا القاضي الإمام أبو الحسين هبة الله بن عبد الله السبي ( 4 ) مدرس وملقن ولي العهد في العالمين أبي القاسم عبد الله بن محمد بن الإمام أمير المؤمنين القائم بامر الله عبد الله بن جعفر * إذا كنت في علم الأصول موافقا * بعقدك قول الأشعري المسدد
_________
( 1 ) الاصل : كان والمثبت عن م
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 5 / 113
( 3 ) بالاصل وم : باثنين
( 4 ) كذا رسمها بالاصل واللفظة غير واضحة في م لسوء التصوير

(37/295)


وعاملت مولاك الكريم مخالصا * بقول الإمام الشافعي المؤيد وأيقنت حرف ابن ( 1 ) العلاء مجردا * ولم تعد في الإعراب راي المبرد فأنت على الحق اليقين موافق * شريعة خير المرسلين محمد * توفى أبو محمد عبد الوارث بن عبد الغني في عشر ذي الحجة من سنة خمسين وخمسمائة بحلب على ما بلغني "
_________
( 1 ) يعني : أبي عمرو بن العلاء

(37/296)


ذكر من اسمه عبد الوهاب " 4360 عبد الوهاب بن أحمد بن أبي الحجاج يزعمون أنهم من ولد عمر بن الخطاب ويقال إنهم موالى لذي الكلاع الحميري روى عن القاضي الميانجي روى عنه العزيز الكتاني ( 1 ) اخبرنا أبو محمد الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 1 ) أنا عبد الوهاب بن أحمد بن ابي الحجاج قراءة عليه أنا القاضي أبو بكر يوسف بن القاسم الميانجي نا أبو عبد الله أحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي نا علي بن الجعد أخبرني الحسن بن حي عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ياتي قباء راكبا وماشيا [ 7501 ] واخبرناه عاليا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو محمد الصريفيني نا أبو القاسم البغوي نا علي بن الجعد أخبرني الحسن بن صالح بن حي عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كان يزور قباء راكبا وماشيا [ 7502 ]
_________
( 1 ) في م : الكناني تصحيف

(37/297)


4361 - عبد الوهاب بن أحمد بن هارون بن موسى أبو الحسين ( 1 ) بن الجندي ( 2 ) الشاهد ( 3 ) اخو القاضي ابي نصر ( 4 ) روى عن أبي بكر بن أبي الحديد ( 5 ) روى عنه أبو طاهر بن الحنائي وحدثنا عنه أبو القاسم النسيب أخبرنا أبو القاسم العلوي أنا القاضي أبو الحسين عبد الوهاب بن أحمد بن هارون بن الجندي انا محمد بن أحمد بن عثمان بن الوليد السلمي أنا محمد بن جعفر السامري نا علي بن حرب قال سمعت سفيان بن عيينة يقول سمعت ( 6 ) زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال شهدت الأعاريب يسألون النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقولون ما خير ما أعطي العبد قال خلق حسن [ 7503 ] قال لنا أبو محمد بن الأكفاني توفى القاضي أبو الحسين عبد الوهاب بن أحمد بن هارون الغساني المعروف بابن الجندي في جمادى الأولى سنة تسع وأربعين وأربعمائة حدث عن ابي بكر بن ابي الحديد وقال أبو محمد بن صابر إنه دفن في باب الفراديس 4362 عبد الوهاب بن إسحاق القرشي ( 7 ) حدث عن إسماعيل بن عبيد الله بن ابي المهاجر الدمشقي روى عنه سليمان بن عبد الرحمن أنبأنا أبو القاسم العلوي وأبو طاهر إبراهيم بن حمزة بن الجرجاني قالا نا
_________
( 1 ) الانساب : الحسن
( 2 ) ضبطت عن الانساب بضم الجيم وسكون النون والدال المهملة نسبة إلى الجند يعني العسكر وضبطت بالقلم في المختصر بفتح الجيم
( 3 ) ترجم له في الانساب ( الجندي )
( 4 ) واسمه محمد
( 5 ) واسمه : محمد بن أحمد بن عثمان بن أبي الحديد السلمي
( 6 ) سقطت من الاصل وم والزيادة لايضاح انظر ترجمة سفيان بن عيينة في تهذيب الكمال 7 / 368
( 7 ) الجرح والتعديل 6 / 73

(37/298)


عبد العزيز الكتاني ( 1 ) أنا تمام بن محمد أنا أبو الحسن بن حذلم نا يزيد بن محمد بن عبد الصمد نا سليمان بن عبد الرحمن بن عبد الرحمن نا عبد الوهاب بن إسحاق القرشي نا إسماعيل بن عبيد الله قال خطب عبد الملك بن مروان أم الدرداء فأبت ان تتزوج فسمعتها تقول لا إني سمعت أبا الدرداء يقول المرأة لأخر أزواجها ( 2 ) أخبرنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الخلال إذنا قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح ( 3 ) قال وأنا أبو طاهر بن سملة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن ابي حاتم قال ( 4 ) عبد الواحد بن إسحاق القرشي شامي عن إسماعيل بن عبيد الله روى عنه سليمان بن عبد الرحمن ابن بنت ( 5 ) شرحبيل الدمشقي 4363 عبد الوهاب بن إبراهيم الإمام بن محمد ابن علي بن عبد الله بن عباس بن عبد المطلب بن هاشم الهاشمي ( 6 ) ولي الموسم وإمرة دمشق وفلسطين من قبل أبي جعفر المنصور ومولده بأرض الشراة من أعمال دمشق وقدم دمشق على ابي جعفر المنصور وولاه غزو الصائفة سنة أربعين ومائة فلم تحمد ولايته
أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 7 ) أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القسم بن أبي العقب أنا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم القرشي نا محمد بن عائذ قال قال الوليد بن مسلم
_________
( 1 ) في م : الكناني
( 2 ) أخرجه المصنف في كتاب تاريخ دمشق في ترجمة أم الدرداء راجع كتاب تراجم النساء المطبوع ص 434
( 3 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 4 ) الجرح والتعديل 73 69
( 5 ) " بنت " سقطت من م
( 6 ) أخباره في تاريخ خليفة بن خياط ( الفهارس العامة ) والمعرفة والتاريخ 1 / 130 - 131 - 138 وتاريخ بغداد 11 / 17 - 18 تحفة ذوي الالباب للصفدي 1 / 215
( 7 ) في م : الكناني تصحيف

(37/299)


ثم لما أفضى الأمر إلى أمير المؤمنين ابي جعفر عبد الله بن محمد أغزى صالح بن علي في سنة ثمان وثمانين ( 1 ) ومائة في نحو من سبعين ألفا ثم أغزى عبد الرحمن بن إبراهيم والحسن بن قحطبة في سنة تسع وثلاثين ومائة في سبعين ألفا ملطيا وأمضى طائفة منهم إلى أرض الروم زاد ابن الأكفاني في موضع آخر بهذا الإسناد عن ابن عائذ فيما لم اسمعه منه قال ووجه يعني المنصور في تلك السنة يعني سنة اثنتين وأربعين ومائة عبد الوهاب بن إبراهيم معه الحسن بن قحطبة في جماعة من اهل خراسان وأهل الشام والجزيرة والموصل وأمرهما أن يبنيا ما خربته الروم من حائط لملطية وإعادته على ما كان أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 2 ) سنة ست وأربعين ومائة أقام الحج عبد الوهاب بن إبراهيم بن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال ( 3 ) وفي سنة ست وأربعين ومائة حج بالناس عبد الوهاب بن إبراهيم أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا محمد بن علي أنا أبو عبد الله النهاوندي أنا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 4 ) وفيها يعني سنة أربعين ومائة وجه أبو جعفر عبد الوهاب بن إبراهيم بن محمد بن علي لبناء ملطية فأقام عليها سنة حتى بناها وأسكنها الناس وغزا الصائفة يعني سنة اثنتين وخمسين عبد الوهاب بن محمد فلم يدرب ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم بن أبي الأشعب أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وهو تحريف فاحش ولعل الصواب : ثمان وثلاثين ومئة باعتبار ما يأتي
( 2 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 423
( 3 ) المعرفة والتاريخ ليعقوب بن سفيان الفسوي 1 / 130
( 4 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 41
( * ) ( 5 ) تاريخ خليفة ص 426

(37/300)


أبو محمد بن درستوية نا يعقوب بن سفيان قال ( 1 ) وفيها يعني سنة إحدى وخمسين ومائة غزا الصائفة عبد الوهاب بن إبراهيم بن هارون أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الغنائم بن أبي عثمان أنا أبو عمر بن مهدي أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة نا جدي حدثني أبو عبد الملك بن الفارسي أخبرني ابن جابر عن الأوزاعي أن عبد الوهاب بن إبراهيم الهاشمي خاصم امرأته في ضيعة بدمشق فقال لها بيني وبينك القاضي قالت إن القاضي يقضي لك قال فأرضي برجل يحكم بيني وبينك قالت الأوزاعي فبعث إليه فأتاه فذكر له وهي مختدرة قال فليقم خصمها فليتكلم بحجتها قال فتكلم خصمها بحجتها وعبد الوهاب بحجتة فقضى لها عليه ثم ودعه مكانه وخرج فقال عبد الوهاب لغلام له خذ هذه الثلاثمائة دينار فألحقه بها وقل له استعن بهذه على رباطك فأدركه الغلام فقال الأوزاعي اقرأ على الأمير السلام ورحمة الله وأعلمه أنه لو لم يبعث إلا بدرهم لقبلته إن شاء الله ولكني حضرت محضرا أكره أن آخذ عليه جزاء فردها قال يقول عبد الوهاب وفق الله هذا الشيخ في ردها قرأت بخط أبي الحسين الرازي أخبرني أبو العباس محمد بن جعفر بن هشام النميري نا أبو عبد الله معاوية بن صالح الأشعري حدثني نوح بن عمرو بن حوي ( 2 ) السكسكي أخبرني محمد بن أبان بن حوي أبو عتبة أخبرني الربيع بن حظيان قال كنت جالسا عند المنصور في قصر الفضل بن صالح بدمشق وهو مقبل علي يحدثني إذ دخل الحاجب فقال عبد الوهاب بن إبراهيم بالباب فقال يدخل ابن الفاعلة وبيد المنصور قضيب قال فلما سمعت ذلك قمت فأمرني بالجلوس فجلست ودخل عبد الوهاب فسلم فقال لا سلم الله عليك يا ابن الفاعلة فألقى عبد الوهاب نفسه على ركبتيه وجعل يحبو ( 3 ) إليه وهو يقول يا ابن فلانة الفاعلة حتى انتهى إليه فألقى بقضيبة
_________
( 1 ) المعرفة والتاريخ 1 / 138
( 2 ) غير واضحة بالاصل وم والمثبت والضبط عن الاكمال 2 / 574
( 3 ) الاصل : " يجثو " وفي م بدون إعجام والمثبت عن المختصر 15 / 271 وهو أشبه

(37/301)


قلنسوته وجعل يضربه حتى وقع من رأسه حتى أدماه وهو يقول يا ابن فلانة تقتل الغساني وتتعصب فلو أنك إذ خرجت من دينك عممت ولكن تعصبت فمن يعدل بين الناس قال الربيع بن حظيان فقمت فجلست خارج البيت فلما فرغ عبد الوهاب اخذت بيده فصببت عليه من كوز كان إلى جانبي فغسل وجهه ومضى وعدت إلى المنصور قال الرازي واخبرني محمد بن جعفر بن هشام نا أبو عبيد الله معاوية بن صالح اخبرني محمد بن سماعة الفلسطيني حدثني غير واحد من مشيختنا أن عبد الوهاب بن إبراهيم ولي فلسطين للمنصور فأخرجها فوجه إليه المنصور أن احمل إلي إبراهيم بن أبي عبلة وابن مخمر الكناني لأسألهما عن أمر البلد فدعا بهما عبد الوهاب فغداهما ثم غلفهما بالغالية بيده ثم قرأ عليهما كتاب المنصور وأشخصهما إليه فلما قدما ودخلا على المنصور أدنى مجالسهما ورفعهما وقال يا ابن ابي عبلة كيف تركت البلد فقال يا امير المؤمنين لقد قرأت العهود منذ زمن الوليد بن عبد الملك فما سمعت عهدا احسن من عهد عهدته إلى عبد الوهاب لكنه عمد إلى جميع ما أمرته به فاجتنبه وإلى جميع ما نهيته عنه فارتكبه وقال ابن مخمر الكناني يا أمير المؤمنين ترك أبن اخيك البلد كهذا الطائر واخرج من كمه طائرا قد نتفه فقال المنصور ما له قبحة الله قد عزلته فاختاروا من أحببتم فاختاروا العباس بن محمد فولاه عليهم أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن زريق قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) عبد الوهاب بن إبراهيم الإمام بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب صاحب سويقة عبد الوهاب ببغداد ولي الشام لأبي جعفر المنصور وكان عظيم القدر ومات بالشام أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني أبو محمد الرملي حدثني أبو عمير بن النحاس حدثتني أمي عن خال أخيها قال
_________
( 1 ) الغية الغالية : نوع من الطيب
( 2 ) تاريخ بغداد 11 / 17 - 18

(37/302)


لما احتضر عبد الوهاب بن إبراهيم وكان أمير فلسطين جعل يقول يا ويحكم ايموت ( 1 ) مثلي أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور القزاز أنا بكر الخطيب ( 2 ) أخبرني الحسن بن ابي بكر أنا محمد بن إبراهيم الجوري في كتابة إلينا من شيراز أنا أحمد بن حمدان بن الخضر أنا أحمد بن يونس الضبي نا أبو حسان الزيادي قال سنة ثمان وخمسين ومائة فيها مات عبد الوهاب بن إبراهيم الهاشمي بلغني أن عبد الوهاب توفي وهو والي دمشق في يوم اثنين بعد المنصور في ذي الحجة سنة سبع ( 3 ) وخمسين ومائة واستخلف ابنه إبراهيم بن عبد الوهاب 4364 عبد الوهاب بن بخت ( 4 ) أبو عبيدة ويقال أبو بكر ( 5 ) مولى آل مروان مكي سكن الشام ثم تحول إلى المدينة وروى عن ابن ( 6 ) عمر وأنس بن مالك وأبي هريرة ونافع مولى ابن عمر وأبي الزناد عبد الله بن ذكوان وسليمان بن حبيب المحاربي وزر بن حبيش وعطاء بن أبي رباح وعبد الواحد بن عبد الله النصري وثابت بن سليم الجهني روى عنه أيوب السختياني ويحيى بن سعيد الأنصاري ومحمد بن عجلان ومالك بن أنس ومعان بن رفاعة ومعاوية بن صالح وهشام بن سعد وأسامة بن زيد الليثي وعبيد الله بن عمر العمري وشعيب بن أبي حمزة
_________
( 1 ) وكان يقول ذلك وذلك لكبر كان يجده في نفسه ( تحفة ذوي الالباب 1 / 216 )
( 2 ) تاريخ بغداد 11 / 18
( 3 ) نميل إلي قراءتها " سبع " بالاصل وفي م : " ت سع " وفي المختصر 15 / 272 : " تسع " وجاء في تاريخ الطبري 8 / 13 أن وفاته كانت سنة 157 وقيل سنة 158
( 4 ) بخت بضم الموحدة وسكون المعجمة بعدها مثناة ( تقريب التهذيب )
( 5 ) انظر أخباره في : تهذيب الكمال 12 / 139 تهذيب التهذيب 3 / 527 وميزان الاعتدال 2 / 678
( 6 ) عن م وبالاصل : أبي

(37/303)


أخبرتنا أم المجتبى فاطمة بنت ناصر قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى الموصلي نا أبو ( 1 ) الوليد القرشي نا الوليد بن مسلم حدثني معان بن رفاعة عن عبد الوهاب بن بخت عن انس بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نضر الله من سمع مقالتي هذه فوعاها ثم بلغها غيره فرب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ثلاث لا يغل عليهن صدر مؤمن إخلاص العمل لله ومناصحة اولي الأمر ولزوم جماعة المسلمين فإن دعوتهم تحيط من ورائهم [ 7504 أنبأنا أبو علي الحداد ثم حدثني أبو مسعود عبد الرحيم بن علي بن حمد عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا بكر بن سهل نا عبد الله بن صالح حدثني معاوية بن صالح عن عبد الوهاب بن بخت عن ابي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال من لقي أخاه فليسلم عليه وإن حلت بينهما شجرة أو حائط أو حجر ثم لقيه فليسلم عليه [ 7505 ] أخبرنا أبو العباس أحمد بن ابي القاسم بن أحمد النشابي ( 2 ) أنا أبو شجاع عبد الرزاق بن سلهب بن عمر الخياط أنا أبو عبد الله بن مندة نا أحمد بن محمد بن سهل البغدادي بمكة نا الحسن بن علي بن شبيب نا عبد الله بن خالد بن يزيد نا يحيى بن إبراهيم السلمي نا عبد الخالق بن أبي حازم أخو عبد العزيز عن عبد الوهاب بن بخت قال كنت عند عمر بن عبد العزيز فأتى بموالي ( 4 ) لسليمان بن عبد الملك في جراح بينهم فقال لي يا عبد الوهاب قم فاقض بينهم واعلم أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لم يقض في شجة دون الموضحة ( 5 ) كما حدثني خارجه بن زيد بن ثابت عن أبيه عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) صوابه نجيح بن إبراهيم السلمي ( 6 ) والله أعلم
_________
( 1 ) " أبو " سقطت من م
( 2 ) قارن مع المشيخة 13 / أ
( 3 ) الاصل وم : سهلب تصحيف والمثبت عن المشيخة 13 / أ
( 4 ) كذا بالاصل وم بإثبات الياء والاشبه : بموال
( 5 ) الموضحة : الشجة التي تبدي وضح العظام ( القاموس المحيط )
( 6 ) الزيادة عن م

(37/304)


أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وابو الحسين قالا أنا أحمد بن عبدان انا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) عبد الوهاب بن بخت المكي عن نافع وسليمان بن حبيب وأبي الزناد روى عنه ابن عجلان ويحيى ( 2 ) ومعاوية وقال إسحاق نا أبو المغيرة نا معان رأيت عبد الوهاب بن بخت أبو ( 3 ) عبيدة المكي وعن حبان نا وهيب نا أيوب عن عبد الوهاب عن ابن عمر من حالت شفاعته وعن أيوب عن عبد الوهاب عن أبي هريرة للشهيد ست خصال وقال محمد بن عبد الرحمن عن أيوب عن محمد عن عبد الوهاب عن ابي هريرة للشهيد ست خصال ولا أراه حفظة ( 5 ) عن محمد وحديث وهيب ( 4 ) أصح وهو بعبد الوهاب بن بخت أشبه سمع منه مالك يقال مولى آل مروان أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله الأديب شفاها قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح ( 6 ) وقال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 7 ) عبد الوهاب بن بخت المكي أبو عبيدة روى عن ابن عمر وأبي هريرة روى عنه أيوب السختياني ومالك بن أنس سمعت أبي يقول ذلك قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا بو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو بكر عبد الوهاب بن بخت المكي وقيل أبو عبيدة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر الخطيب أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي قال ( 8 ) أبو بكر عبد الوهاب بن بخت المكي
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 3 / 2 / 96
( 2 ) " ويحيى " ليس في التاريخ الكبير
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي البخاري : أبا عبيدة
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي البخاري : وهب
( 5 ) عن البخاري وبالاصل وم : حفظ
( 6 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 7 ) الجرح والتعديل 6 / 69
( 8 ) الكنى والاسماء للدولابي 1 / 119

(37/305)


قرأنا على أبي الفضل بن ناصر عن ابي طاهر الخطيب أنا هبة الله أنا أبو بكر نا أبو بشر قال في موضع ( 1 ) آخر أبو عبيدة عبد الوهاب بن بخت المكي أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو عبيدة ويقال أبو بكر عبد الوهاب بن بخت القرشي مولى آل مروان عداده في التابعين وقال في موضع آخر ( 2 ) أبو بكر ويقال أبو عبيدة عبد الوهاب بن بخت القرشي المكي مولى آل مروان تزوج بالمدينة وأقام بها عداده في التابعين يروي عنه عن أبي حمزة أنس بن مالك النجاري وسمع أبا عبد الله نافعا مولى ابن عمر وسليمان بن حبيب المحاربي سمع منه أبو سعيد يحيى بن سعيد الأنصاري وأبو عبد الله مالك بن انس الأصبحي وأبو عبد الله محمد بن عجلان القرشي أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن محمد بن المجلي نا أبو بكر الخطيب قال عبد الوهاب بن بخت أبو عبيدة المكي وقيل إنه شامي حدث عن نافع مولى ابن عمر وعطاء بن أبي رباح وابي الزناد وعبد الواحد النصري روى عنه معان بن رفاعة ومحمد بن عجلان ومعاوية بن صالح وأسامة بن زيد الليثي وغيرهم قرأت علي أبي محمد السلمي عن أبي نصر الحافظ قال ( 3 ) عبد الوهاب بن بخت المكي أبو عبيدة أصله شامي حدث عن نافع مولى ابن عمر وعطاء بن أبي رباح وغيرهم روى عنه معان بن رفاعة ومحمد بن عجلان وجماعة سواهم أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك انا أبو الحسن بن
_________
( 1 ) الكنى والاسماء للدولابي 2 / 73
( 2 ) الاسامي والكنى للحاكم 2 / 145 رقم 529
3 - ( ) الاكمال لابن ماكولا 1 / 215 في مادة : بخت

(37/306)


السقا وأبو محمد بن بالوية قالا نا محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد قال ( 1 ) سمعت يحيى بن معين يقول قد سمع مالك بن انس من عبد الوهاب بن بخت وكان عبد الوهاب بن بخت ثقة وكان شاميا نزل المدينة قال يحيى وسلمة بن بخت حدث عنه يوسف السمتي وإسحاق الرازي وكان سلمة أيضا ثقة وليس بينة وبين عبد الوهاب قرابة قال ( 1 ) وسمعت يحيى بن معين يقول عبد الوهاب بن بخت كان رجل صدق أخبرنا أبو الحسين الأبرقوهي وابو عبد الله الخلال إذنا قالا أنا أبو القاسم بن أبي عبد الله أنا حمد إجازة ح ( 2 ) قال وأنا أبو طاهر أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 3 ) ذكره ( 4 ) أبي عن إسحاق بن منصور عن ( 4 ) يحيى بن معين أنه قال عبد الوهاب بن بخت شامي ثقة قال وسألت أبي عن عبد الوهاب بن بخت فقال لا بأس به وسئل أبو زرعة عن عبد الوهاب بن بخت فقال ثقة ذكر أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الأصبهاني أنه سأل أبا حاتم الرازي عن عبد الوهاب بن بخت وقع بالمدينة فقال صالح الحديث أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال ( 5 ) عبد الوهاب بن بخت شامي نزل المدينة ثقة قال ونا يعقوب ( 6 ) نا زيد بن بشر أخبرني ابن وهب قال قال الليث حدثني أبو
_________
( 1 ) رواه من طريق عباس الدوري - المزي في تهذيب الكمال 12 / 138
( 2 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 3 ) الجرح والتعديل 6 / 69
( 4 ) ما بين الرقمين ليس في الجرح والتعديل ومكانه فيه : " قرئ على العباس بن محمد الدوري قال سمعت
"
( 5 ) المعرفة والتاريخ للفسوي 2 / 460
( 6 ) المعرفة والتاريخ 1 / 674

(37/307)


هارون المديني ( 1 ) عن عبد الوهاب بن بخت أنه كان يغلب ( 2 ) إلى ( 3 ) المسجد إلى ذكر الله قرأت علي أبي الفضل بن ناصر عن محمد بن أحمد بن أبي الصقر أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي حدثني أبو عثمان سعيد بن عثمان الحمصي ومحمد بن عوف قالا نا عاصم ( 4 ) بن خالد حدثني معان بن رفاعة قال رأيت أبا عبيدة عبد الوهاب بن بخت المكي إذ رأى في المسجد الصبيان يشتد ذلك عليه حتى لو يستطيع يأخذهم بيده أخذ أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو العلاء الواسطي نا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل نا ابي قال قال أبو عبد الله يعني مصعبا كان عبد الوهاب بن بخت وهو يشبه بالبطال في بلاد العدو وهما من موالي آل مروان ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي نا أبو محمد بن يوسف إملاء نا أبو سعيد الأعرابي ح وأخبرنا أبو غالب محمد بن إبراهيم بن محمد بالثعلبية نا أبو الفتح المظفر بن محمد بن محمد أنا عبد الله بن يوسف بن بامويه أنا أبو سعيد بن الأعرابي نا أبو داود قال قرئ على الحارث بن مسكين وأنا شاهد اخبرك ابن القاسم قال مالك بلغني أن عبد الوهاب بن بخت خرج إلى الغزو فانبعثت به راحلته فقال " عسى ربي أن يهديني سواء السبيل " ( 6 ) فاستشهد اخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 7 ) ح قال وحدثني محمد بن ابي زكير أنا ابن وهب حدثني مالك عن عبد الوهاب بن
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي المعرفة والتاريخ : " أبو هارون المسكين " وهو موسى بن أبي عيسى الحناط الغفاري المدني أبو هارون ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 501
( 2 ) رسمها بالاصل : " يعلب " والمثبت عن المعرفة والتاريخ
( 3 ) في المعرفة والتاريخ : أهل
( 4 ) في م : عصام أبي خالد
( 5 ) الخبر في تهذيب الكمال 12 / 139
( 6 ) سورة القصص الاية : 22
( 7 ) الخبر في المعرفة والتاريخ ليعقوب الفسوي 1 / 673 - 674

(37/308)


بخت قال وقد كان تزوج عندنا بالمدينة وأقام بها قال فخرج إلى الغزو ( 1 ) فلما ركب راحلته من السفارية ( 2 ) وانحرف بوجهه قال " عسى ربي أن يهديني سواء السبيل " قال مالك ما أرأه أخذ ذلك إلا من موسى عليه السلام حين توجه تلقاء مدين قال عسى ربي أن يهديني سواء السبيل قال مالك وإن عبد الوهاب مر بالسقيا ( 3 ) وهو يريد الغزو فرأى الرياح ( 4 ) في جريدها قال فرفع يده ثم قال الحمد لله الذي لم يجعلك لي قال ( 5 ) ونا محمد بن أبي زكير أنا عبد الله بن وهب نا مالك عن عبد الوهاب بن بخت أنه لم يكن هو احق بما في رحلة في السفر من رفقائه قال وكان كثير الحج والعمرة والغزو ( 6 ) حتى استشهد قرأت على ابي الوفاء حفاظ بن الحسن عن عبد العزيز بن أحمد أنا عبد الوهاب الميداني أنا أبو سليمان بن زبر أنا عبد الله بن أحمد بن جعفر أنا محمد بن جرير الطبري قال ( 7 ) ذكر محمد بن عمر عن عبد الله بن عمر أن عبد الوهاب غزا مع البطال وانكشفوا ( 9 ) فجعل عبد الوهاب يكر فرسة وهو يقول ما رأيت فرسا أجبن منك وسفك الله دمي إن لم أسفك دمك ثم ألقى بيضته عن رأسه وصاح انا عبد الوهاب بن بخت أمن الجنة تفرون ثم تقدم في نحور العدو قال فمر برجل وهو يقول واعطشاه فقال تقدم الري أمامك قال فخالط القوم فقتل وقتل فرسه
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي المعرفة والتاريخ : العراق
( 2 ) كذا بالاصل وم وفي المعرفة والتاريخ : السقاية
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي المعرفة والتاريخ : " السعيا " وكلاهما اسم موضع انظر فيهما معجم البلدان ( حرف السين )
( 4 ) كذا بالاصل وم وفي المعرفة والتاريخ : " الرماح في حديدها "
( 5 ) المعرفة والتاريخ 673 وتهذيب الكمال 12 / 139
( 6 ) عن م والمصادر وبالاصل : والغزوة
( 7 ) تاريخ الطبري 7 / 88 حوادث سنة 113
( 8 ) كذا بالاصل وم وفي الطبري : عبد العزيز بن عمر
( 9 ) العبارة في الطبري : غزا مع البطال سنة ثلاث عشرة ومئة فانهزم الناس عن البطال وانكشفوا

(37/309)


أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وغيره قالوا أنا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم بن ابي العقب أنا أحمد بن إبراهيم نا محمد بن عائذ نا الوليد قال فاخبروني عبد الرحمن بن جابر أخبرني من غزا معه يعني البطال أنه سمع عبد الوهاب بن بخت المكي وهو يقول والله لقد كنا نسمع ان سرية ثمانية آلاف ونحوها يليها رجل من قيس فيقتل ومن معه إلا الشريد وآية ذلك أنها خيل جريدة ليس معهم إلا راحلة فانظروا هل ترون إبلا أو راحلة فركب بعض أهل المجلس فجال في العسكر فقال لم أر إلا راحلة عند آل فلان قال ولقينا العدو فقتلوا مالكا يعني ابن شبيب والبطال وعبد الوهاب بن بخت المكي أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 1 ) أنا محمد بن عبيد الله بن أبي عمرو أنا ابن مروان أنا أبو عبد الملك البسرى نا سليمان بن عبد الرحمن نا علي بن عبد الله التميمي قال عبد الوهاب بن بخت قتل مع البطال سنة إحدى عشرة ومائة أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنا أبو طاهر الباقلاني زاد الأنماطي وابو الفضل بن خيرون قالا أنا محمد بن الحسن أنا أبو الحسين الأهوازي أنا أبو حفص الأهوازي نا خليفة بن خياط قال ( 2 ) في الطبقة الثانية من اهل مكة عبد الوهاب بن بخت استشهد بالروم سنة ثلاث عشرة ومائة أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد بن ( 3 ) نصير أنا محمد ( 3 ) بن الحسين بن شهريار نا أبو حفص الفلاس قال وقتل عبد الوهاب بن بخت مع البطال سنة ثلاث عشرة ومائة قال ونا إسحاق أنا المغيرة يعني ابن سلمة المخزومي نا معاذ قال رأيت عبد الوهاب بن بخت أبا عبيدة المكي
_________
( 1 ) في م : الكناني تصحيف
( 2 ) طبقات خليفة بن خياط ص 493 رقم 2553
( 3 ) ما بين الرقمين سقط من م

(37/310)


قال ونا يحيى بن سليمان يعني الجعفي نا ابن وهب حدثني مالك قال كان عبد الوهاب بن بخت تزوج عندنا بالمدينة وأقام بها يروي عن أبي الزناد ونافع وسليمان بن حبيب روى عنه ابن عجلان أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو العلاء محمد بن علي أنا أبو بكر محمد بن أحمد البابسيري أنا الأحوص بن المفضل بن غسان أنا أبي قال قال مصعب يعني الزبيري كان عبد الوهاب بن بخت يكنى أبا بكر وقتل مع البطال سنة ثلاث عشرة ومائة قال وأنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء نا محمد أنا الأصوص أنا أبي قال وقتل عبد الوهاب بن بخت مع البطال سنة ثلاث عشرة ومائة ( 1 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد بن نصر أنا محمد بن الحسين نا أبو منصور النهاوندي انا أبو العباس النهاوندي أنا أبو القاسم بن الأشقر ثنا محمد بن إسماعيل قال وقال مصعب قتل عبد الوهاب بن بخت أبو بكر مع البطال سنة ثلاث عشرة ومئة ولا أراني أحفظ كنيته قرات على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد أنا أبو سليمان بن زبر قال وفيها يعني سنة ثلاث عشرة قتل البطال بأرض الروم وقتل معه عبد الوهاب بن بخت 4365 عبد الوهاب بن جعفر بن علي بن جعفر ( 2 ) بن أحمد بن زياد أبو الحسين بن الميداني ( 3 ) كتب الكثير وروى عن أبي عبد الله بن مروان وأبي علي بن شعيب وأبي الحارث أحمد بن محمد بن عمارة وأبي عمر بن فضالة وأبي موسى هارون بن محمد الطحان وأبي علي محمد بن محمد بن آدم وابي طاهر محمد بن عبد العزيز بن حسنون الإسكندراني وأبي
_________
( 1 ) الخبر التالي ما بين معكوفتين سقط من الاصل وأضيفت عن م
( 2 ) " بن جعفر " سقطت من م
3 - ( ) ميزان الاعتدال 2 / 679 لسان الميزان 4 / 86 العبر 3 / 128 وسير أعلام النبلاء 17 / 499 والمغني في الضعفاء 2 / 412 وشذرات الذهب 3 / 210

(37/311)


بكر محمد بن سليمان الربعي وجمح بن القاسم وأبي عبد الله الحسين بن أحمد بن ابي ثابت وأبي عمر محمد بن العباس بن الوليد بن كودك وأبي بكر أحمد بن عبد الله بن ابي دجانة وأبي بكر محمد بن محمد بن عمير وأبي بكر أحمد بن عبد الوهاب بن جعفر اللهبي وأبي عمران موسى بن عبد الرحمن بن موسى الصباغ إمام بيروت وأبي بكر محمد بن عيسى بن عبد الكريم الطرسوسي وأبي بكر محمد بن أحمد بن سهل النابلسي وأبي الحسن الدارقطني وأبي الخير الحافظ الحمصي وأبي سليمان بن زبر وأبي بكر الميانجي وأبي بكر محمد بن حاتم بن زنجوية البخاري الفقية الفرائضي وابي علي الحسين بن هارون بن عيسى بن أبي موسى الإيادي وابي الفرج أحمد بن القاسم الحافظ الخشاب وعثمان بن الحسين الحرفي وأبي بكر محمد بن موسى بن حسنون ( 1 ) المراغي وأبي حفص عمر بن علي العتكي وأبي القاسم عبد الرحمن بن أحمد بن حمران الدينوري وأبي قابوس النعمان بن جميل اللخمي وأبي العباس عمرو بن العباس بن مروان الغزاري وأبي الحسن محمد بن عبد الكريم بن سليمان الجوهري وبن ابي الزمزام الفرائضي والحسن بن منير وأبي بكر أحمد بن صافي التنيسي وأبي القاسم الحسن بن سعيد بن الحسن بن الحارث بن حكيم القرشي وأبي ( 2 ) القاسم عبد الله بن أحمد بن علي بن طالب البزاز البغدادي وأبي محمد عبد الله بن محمد بن عبد الغفار بن ذكوان وأبي بكر محمد بن يحيى بن ياسر وأبي القاسم بن طعان وأبي القاسم الفرح بن إبراهيم النصيبي وأبي غالب الشبل بن طرخان والفضل بن جعفر المؤذن ومحمد بن داود الدقي الصوفي روى عنه رشأ بن نظيف وعلي بن محمد بن شجاع وأبو علي الأهوازي وعبد العزير الكتاني ( 3 ) والحسن بن علي بن عبد الصمد اللباد وأبو الفتح محمد بن حمزة بن الخضر القرشي وابو سعد السمان وأبو العباس بن قبيس وعلي بن الخضر بن سليمان السلمي وابو القاسم بن أبي العلاء أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 3 ) أن ( 4 ) أبا القاسم تمام بن محمد بن عبد الله بن جعفر بن الجنيد الرازي الحافظ وأبا الحسين عبد الوهاب بن
_________
( 1 ) الاصل : حسون والمثبت عن م
( 2 ) في م : وأبا القاسم
( 3 ) في م : الكناني
( 4 ) في م : " أنا القاسم " بدل : " أن أبا القاسم " تصحيف انظر ترجمة تمام بن محمد في سير أعلام النبلاء 17 / 289

(37/312)


جعفر بن علي الميداني أخبراه قالا أنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن مروان القرشي نا زكريا بن يحيى بن إياس نا يحيى بن عثمان نا رشدين ( 1 ) بن سعد عن زياد بن فائد عن سهل بن معاذ بن أنس عن أبيه قال سمعت أم الدرداء تقول خرجت من الحمام فلقيني رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال من أين يا أم الدرداء قالت فقلت من الحمام قال والذي نفسي بيده ما من امرأة تضع ثيابها في غير بيتها إلا وهي هاتكة كل ستر بينها وبين الرحمن تعالى [ 7506 ] سمعت أبا الحسن ( 2 ) السلمي ( 3 ) الفقية يقول سمعت عبد العزيز بن أحمد يقول سمعت أبا الحسين ( 4 ) عبد الوهاب بن جعفر الميداني يقول سمعت أبا علي أحمد بن محمد بن الزفتي ح ( 5 ) قال عبد العزيز وسمعت أبا نصر عبد الوهاب بن عبد الله بن عمر المري يقول سمعت أبا الحسين عبد الوهاب بن الحسن الكلابي قالا سمعنا أحمد بن الحسين بن طلاب المشغرائي ( 6 ) يقول سمعت أبا بكر أحمد بن الوليد الأمي يقول سمعت سعيد بن نصير يقول سمعت قال ابن الميداني بشير بن حاتم وقال بن الجبان بشار بن حاتم ( 7 ) ثم اتفقا يقول سمعت جعفر بن سليمان الضبعي يقول سمعت محمد بن المنكدر يقول سمعت جابر بن عبد الله يقول سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول مر رجل ممن كان قبلكم بجمجمة فقال ابن الميداني أنت أنت وقال ابن الجبان فنظر إليها فقال اللهم أنت أنت ثم اتفقا وأنا أنا أنت العواد قال ابن الميداني بالنعم وقال ابن الجبان بالمغفرة ثم اتفقا وأنا العواد بالذنوب فاغفر لي وخر على جبهته ساجدا فنودي أنت أنت العواد بالذنوب وأنا العواد بالمغفرة قد غفرت لك فرفع رأسه قال ابن الميداني فغفر له قال ابن الجبان وغفر الله عز و جل له [ 7507 ]
_________
( 1 ) في م : " رسد بن سعد "
( 2 ) " أبا الحسن " مكرر بالاصل
( 3 ) رسمها مضطرب بالاصل وقد تقرأ : السالمي والمثبت عن م
( 4 ) الاصل : الحسن تصحيف والصواب عن م وهو صاحب الترجمة
( 5 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 6 ) الاصل : " الشعراني " وفي م : المسعراني " وكلاهما تصحيف والصواب ما أثبت وضبط عن الانساب
( 7 ) كذا بالاصل وم وفي تهذيب الكمال 3 / 400 في ترجمة جعفر بن سليمان الضبعي ذكر المزي في أسماء من روى عنه : سيار بن حاتم

(37/313)


أخبرنا أبو الحسين الفقية الشافعي نا عبد العزيز الكتاني ( 1 ) قال كان عبد الوهاب يعني الميداني بين ذلك يعني في ثقته سمعت الفقية أبو الحسن بن قبيس يحكي عن أبيه أو عن غيره من شيوخه من أدرك ابن الميداني أنه كان لا يبخل بإعارة شئ من كتبه سوى كتاب واحد كان يضن بإعارته فلما احترقت كتبه استجد جميعها من النسخ التي كتبت منها غير ذلك الكتاب الذي ضن بإعارته فإنه لم يقدر على نسخته والى على نفسه أن لا يبخل بإعارة كتاب أو كما قال أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز حدثنا هشام بن محمد الكوفي قال توفي أبو الحسين عبد الوهاب بن جعفر الميداني يوم السبت لسبع بقين من جمادى الاولى من سنة ثماني عشرة وأربعمائة وذكر أن مولده سنة ثمان وثلاثين وثلاثمائة قال ( 2 ) عبد العزيز حدث عن ابي عبد الله محمد بن إبراهيم بن مروان وأبي علي محمد بن هارون بن شعيب الأنصاري وغيرهما كتب الكثير وذكر أنه كتب بنحو مائة رطل حبر احترقت كتبه وجددها كان فيه تساهل واتهم في محمد بن هارون بن شعيب الأنصاري ( 3 ) وذكر أبو علي الأهوازي أنه عاش ثمانين سنة ودفن في مقبرة باب الفراديس وصلى عليه في الجامع أبو محمد بن أبي نصر وفي مسجد الجنائز القاضي أبو تراب بن أبي الحسن 4366 عبد الوهاب بن الحسن بن الوليد بن موسى ابن سعيد بن راشد بن يزيد بن قندس ( 4 ) بن عبد الله أبو الحسين الكلابي المعروف بأخي تبوك العدل ( 5 ) روى عن طاهر بن محمد الإمام ومحمد بن خريم وابي الحسن بن جوصا وسعيد بن عبد العزيز وإبراهيم بن عبد الرحمن بن عبد الملك بن مروان وأبي
_________
( 1 ) في م : الكناني تصحيف
( 2 ) في م : قال أبي عبد العزيز
( 3 ) انظر ميزان الاعتدال 2 / 679 وسير أعلام النبلاء 17 / 500
( 4 ) في م : فندس وفي تارج العروس بتحقيقنا : فندس ( بالفاء ) كقنفذ وقندس ( بالقاف ) كقنفذ : علم
( 5 ) انظر أخباره في : سير أعلام النبلاء 16 / 557 العبر 3 / 61 والنجوم الزاهرة 4 / 214 وشذرات الذهب 3 / 147 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 381 - 400 ) ص 33

(37/314)


عبد الرحمن محمد بن عبد الله بن عبد السلام مكحول ومحمد بن احمد بن محمد بن الصلت وإبراهيم بن محمد بن أبي ثابت وأبي يحيى زكريا البلخي القاضي وأبي عبيدة أحمد بن عبد الله بن أحمد بن ذكوان ومحمد بن أحمد بن عمارة وعبد الرحمن بن إسماعيل الكوفي وعبد الله بن أحمد بن زبر وأحمد بن عبد الله بن نصر بن هلال ومحمد بن بكار بن يزيد السكسكي وصاعد بن عبد الرحمن بن صاعد النحاس ومحمد بن احمد بن الوليد بن هشام القبيطي وأبي القاسم عبد الوهاب بن هلال بن عبد الوهاب البيروتي وأبي القاسم عبد الله بن أحمد بن محمد المعلم التميمي وعمر بن سلمة وأبي الدحداح وأبي الجهم بن طلاب وسليمان بن محمد الخزاعي وأبي الطيب أحمد بن إبراهيم بن عبادل وعبد الغافر بن سلامة وأبي هاشم محمد بن عبد الأعلى بن عليل وأحمد بن إبراهيم بن حبيب الزراد وابي علي الحسين بن محمد بن عويث وأبي علي الحسن بن أحمد بن الناعس وأبي بكر محمد بن العباس بن يونس بن زلزل وابي بكر محمد بن إسماعيل بن محمد بن سلام البصال روى عنه تمام بن محمد الرازي وأبو القاسم السميساطي وأبو الحسن رشأ بن نظيف وأبو علي الأهوازي وأبو الحسن وأبو إسحاق وأبو القاسم بنو الحنائي ( 1 ) وأبو الحسين الميداني وابو بكر أحمد بن الحسن بن الطيان وعبد الله بن الحسين بن عبدان وأبو القاسم بن الفرات وأبو صالح طرفة بن أحمد وأبو نصر المري وأبا الحسن بن السمسار والربعي وعلي بن طاهر بن محمد القرشي المقدسي وأبو بكر خليل بن هبة الله بن محمد التميمي وأبو بكر محمد بن بكير بن أحمد التنوخي ومحمد بن علي بن حميد الكفر طابي وأبو القاسم عبد الواحد بن أحمد بن الطيب الوكيل وعلي بن محمد بن شجاع بن أبي الهول وأبو العباس أحمد بن محمد بن يوسف بن مردة الأصبهاني وغيرهم أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبا محمد هبة الله بن الأكفاني وعبد الكريم بن حمزة وطاهر بن سهل وأبو المعالي ثعلب بن جعفر السراج قالوا أنا أبو القاسم الحسين بن محمد بن إبراهيم الحنائي ( 2 ) ح وأخبرنا أبو سهل بن سعدوية أنا أبو الفضل الرازي
_________
( 1 ) غير واضحة بالاصل وم ونميل إلى قراءتها : " الجبان " والصواب ما أثبت
انظر سير أعلام النبلاء 16 / 557
( 2 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 18 / 130

(37/315)


ح وأخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن حسنون ح وأخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله أنا أبو الحسن علي بن محمود الزوزني وابو الحسين بن حسنون ح وأخبرنا أبو الحسن الحسن علي بن الحسن بن سعيد العطار أنا أبو القاسم السميساطي قالوا أنا وقال الحنائي نا أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن بن الوليد الكلابي أنا أبو بكر محمد بن خريم بن محمد بن عبد الملك بن مروان العقيلي نا هشام بن عمار نا مالك بن أنس حدثني صفوان بن سليم عن سعيد بن سلمة ( 1 ) من آل ابن الأزرق ان المغيرة بن أبي بردة ( 2 ) وهو من بني عبد الدار حدثه أنه سمع أبا هريرة يقول جاء رجل إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال يا رسول الله إنا نركب البحر ونحمل معنا القليل من الماء فإن توضأنا به عطشنا فتتوضأ من ماء البحر فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) هو الطهور ماؤه الحل ميتته ( 3 ) واللفظ لعلي بن إبراهيم والباقون نحوه قال لنا أبو غالب بن البنا قال لنا محمد بن أحمد بن حسنون النرسي قال لنا أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن الكلابي ولدت في ذي القعدة سنة ست وثلاثمائة ( 4 ) اخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا علي بن محمد الحنائي أنا عبد الوهاب بن الحسن الكلابي الشاهد الشيخ الثقة الأمين فذكر حديثا أنبأنا أبو عبد الله بن أبي العلاء وغيره قالوا أنا أبو القاسم أحمد بن سليمان بن خلف بن سعد الباجي أنا أبي أبو الوليد قال أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن ثقة محسن سمعت أبا القاسم السمرقندي يقول سمعت أبا منصور عبد المحسن بن محمد بن علي ببغداد يقول سمعت أبا القاسم الحسين بن محمد الحنائي بدمشق يقول مات
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب الكمال 7 / 216
( 2 ) ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 296
( 3 ) رواه المزي في تهذيب الكمال في ترجمة سعيد بن سلمة من هذا الوجه
ورواه أبو داود عن القعنبي ورواه الترمذي والنسائي عن قتيبة كلاهما عن مالك ( تهذيب الكمال 7 / 219 )
( 4 ) سير أعلام النبلاء 16 / 557 ، وفي تاريخ الاسلام : " ثلاث وثلاثمئة " وفي المختصر : " خمس وثلاثمئة "

(37/316)


عبد الوهاب بن الحسن الكلابي في سنة ست وتسعين وثلاثمائة أخبرنا أبو محمد الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني حدثني أبو علي الحسن بن علي حدثني عبد العزيز بن محمد بن الحسن بن أخي عبد الوهاب بن الحسن أن مولد عمه عبد الوهاب في شهر ربيع الأول سنة خمس وثلاثمائة قال عبد العزيز وحدثني أبو الحسن علي بن محمد الحنائي قال توفي شيخنا أبو الحسن عبد الوهاب بن الحسن بن الوليد الكلابي رحمه الله يوم الأحد لإحدى عشرة ليلة خلت من شهر ربيع الأول سنة ست وتسعين وثلاثمائة وتوفي في ذلك اليوم القاضي أبو محمد بن أبي الديس قال عبد العزيز وأنا أذكر يوم مات القاضي ابن أبي الديس حدث عبد الوهاب عن جماعة من أصحاب هشام بن عمار وعن مكحول البيروتي وابن جوصا وغيرهم وكان ثقة نبيلا مأمونا حدثنا عنه عدة وذكر أبو علي الأهوازي أنه مات يوم السبت عند غروب الشمس العاشر من الشهر 4367 عبد الوهاب بن الحسين بن عبد الله أبو البركات الإسكندراني قدم دمشق وأنشد بها شعرا ( 1 ) لأبي العباس المهدوي حكى عنه أبو بكر الخطيب أنبأنا أبو السعادات أحمد بن أحمد المتوكلي وأبو الحسن محمد بن مرزوق الفقية وأبو غالب شجاع بن فارس قالوا أنا أبو بكر الخطيب أبو البركات عبد الوهاب بن الحسين بن عبد الله الإسكندراني بدمشق انشدني أبو العباس أحمد بن محمد المهدوي لنفسه أبياتا جمعت كل ظاء كتاب الله * ظنت عظيمة ظلمنا من حظها * فظلمت أوقظها لكاظم غيظها وظعنت أنظر في الظلام وظله * ظمآن أنتظر الظهور لوعظها ظهرت وظفري ثم عظمي في لظى * لا ظاهرن لحظرها ولحفظها *
_________
( 1 ) الاصل : " شعر " والتصويب عن م

(37/317)


لفظي شواظ أو كشمس ظهيرة * ظفر لذي غلظ القلوب وقظها آخر الجزء الثاني والثلاثين بعد الثلاثمائة ( 1 ) من الفرع 4368 عبد الوهاب بن الحسين بن عمر أبو القاسم التنيسي المطرز سمع بدمشق أبا الفرج محمد بن عبد الواحد الدارمي وأبا الحسن بن أبي الحديد وبمصر أبا الحسن بن الطفال النيسابوري وأبا الحسين بن الترجمان الصوفي روى عنه أبو نصر هبة الله بن عبد الجبار بن فاخر بن أحمد بن محمد السجزي وسمع منه بمكة وشيخنا أبو القاسم النسيب أنبأنا أبو القاسم العلوي أنا شسخ أبو القاسم عبد الوهاب بن الحسين بن عمر التنيسي إملاء من حفظه أنشدنا أبو عبد الله الحسين بن عتيق الكاتب أنشدنا أبو الحسن علي بن محمد بن إسحاق بن يزيد ( 2 ) أنشدنا الصنوبري لنفسه * أيها الحاسد المعد لذمي * ذم ما ئشت رب ذم كمحمد لا فقدت الحسود مدة عمري إن فقدت الحسود أخبث فقد لم لا أؤثر الحسود بشكري * وهو عنوان نعمة الله عندي * 4369 عبد الوهاب بن سعيد بن عطية أبو محمد السلمي ( 3 ) يعرف بوهب ( 4 ) روى عن شعيب بن شعيب بن إسحاق وسفيان بن عيينة عبد الرحمن بن زيد بن أسلم روى عنه شعيب بن إسحاق وعمر بن مضر ويحيى بن عثمان الحمصي وعباس بن الوليد الخلال وعبد الله بن عبد الرحمن بن الفضل الدارمي أخبرنا أبو الفضل محمد بن إسماعيل وأبو المحاسن اسعد علي وأبو بكر أحمد بن يحيى وأبو الوقت عبد الأول بن عيسى قالوا أنا أبو الحسين الداوودي أنا
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين أضيف عن م
( 2 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 553
( 3 ) أخباره في تهذيب الكمال 12 / 140 وتهذيب التهذيب 3 / 528 والمعرفة والتاريخ وتاريخ أبي زرعة الدمشقي
( 4 ) الاصل : " بو " وبعدها بياض والمثبت عن تهذيب الكمال وم

(37/318)


عبد الله بن أحمد بن حموية أنا عيسى بن عمر بن العباس أنا عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي ( 1 ) أنا عبد الوهاب بن سعيد نا شعيب بن إسحاق عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان يوم عاشوراء يوما تصومه قريش في الجاهلية فلما قدم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) صامه وأمر الناس بصيامة حتى إذا فرض رمضان كان رمضان هو الفريضة وترك يوم عاشوراء فمن شاء صامه ومن شاء تركه أخبرنا أبو الحسين بن أبي الحديد أنا جدي أبو عبد الله انا أبو الحسن الربعي أنا أبو علي الحسن بن عبد الله بن سعيد نا الحسين بن محمد بن إبراهيم نا يحيى بن عثمان نا عبد الوهاب بن سعيد الدمشقي السلمي نا سفيان بن عيينة نا عمرو بن دينار عن عكرمة عن ابن عباس أن شاعرا أتى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال يا بلال اقطع لسانه عني [ 7508 ] فأعطاه أربعين درهما وحلة فقال قطع والله لساني أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو القاسم البجلي أنا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في ذكر أهل الفتوى بدمشق وهب بن عطية قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا تمام بن محمد أخبرني أبي نا محمد بن جعفر بن محمد بن ملاس نا الحسن بن محمد بن بكار بن بلال قال وتوفي أبو محمد عبد الوهاب بن سعيد السلمي في سنة عشرة ومائتين كذا قال وقد أسقط منه ثلاث أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 2 ) قال وشهدت جنازة عبد الوهاب بن سعيد بن عطية السلمي المفتي الذي يقال له وهب ( 3 ) في سنة ثلاث عشرة ومائتين
_________
( 1 ) سنن الدارمي 2 / 23
( 2 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 284 و 2 / 709 وتهذيب الكمال 12 / 141
( 3 ) الذي يقال له وهب " ليس في تاريخ أبي زرعة 2 / 709 ، وموجودة في تهذيب الكمال نقلا عن أبي زرعة
وموجودة عند أبي زرعة 1 / 284

(37/319)


وهكذا قال عمرو بن دحيم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال ( 1 ) وفيها يعني سنة ثلاث عشرة ومائتين مات عبد الوهاب بن سعيد بن عطية الدمشقي المفتي قرأت علي أبي محمد السلمي عن أبي محمد التيمي أنا مكي بن محمد نا أبو سليمان بن زبر قال وفيها يعني سنة ثلاث عشرة ومائتين مات عبد الوهاب بن سعيد بن عطية 4370 عبد الوهاب بن صدقة بن محمد أبو محمد الضرير المقرئ الفقية الشافعي كان أديبا وله شعر متوسط وكانت له بعبارة الرؤيا معرفة حسنة وكان يقرأ في السبع الكبير وسكن في دويره حمد وكان يتردد إلى سماع الدرس بالزاوية الغربية والمدرسة الأمينية وسمع مني حديثا كثيرا وكان حسن الاستفادة صحيح العقيدة أنشدني بعض أصدقائه له * كفى عجبا بان تعدي فراق * محبا ذاب وجدا واشتياقا حشوت حشاه بالإحراق نارا * فكيف قرار ( 2 ) من ذاق احتراما ولولا حكم هذا الدهر قدما * أذاق صميم قلبك ما أذاقا قطعت ( 3 ) بذات عرق كل عرق * عريق حين يممت العراق ولما ساق حادي الركب ليلا * بعثت لمهجة الصب السياقا فلو حملت ما بي كل ملك * تحمل عرش ربك ما أطاقا *
_________
( 1 ) المعرفة والتاريخ 1 / 198
( 2 ) في م : فراق
( 3 ) عن م وبالاصل : قطفت

(37/320)


قال وأنشدني له * إن من وكل طرفي بالأرق * لخليا لم يذق طعم القلق * * لا رعى وشاة بيننا * منهم زاد من الحب الحنق صد عني وجفاني معرضا * ورمى قلبي بنار فاحترق ونعم صد فمن علمه * أن يعوق الطيف حتى ما طرق ما على الحادي الذي رحله * حلسه بالليل لو كان رفق وإذا افتراري من ثغرة * لمعان البرق والدر اليلق ( 1 ) راشقا باللحظ لم يقنص * على سهم جفنية مرادان رشق ما انثنى إلا أرانا دله * حركات الفصن في ضمن الورق * قال وأنشدنا عبد الوهاب لنفسه * ظبي تبدى من ظباء الترك * وقد تربى في ديار الملك * يهجرني عمدا يريد هتكي * بين الورى في السر والإعلان * مرصعا في حمرة المرجان * ثوب الضنا في الحب البيساني * يا ليتعه بوصله أحياني * فالمشتكى منك إلى الرحمن * فالخد منه أحمر مورد * وصدغه من فوقه مقعد * والريق خمر والثنايا برد * ميم اسمه قد تيمت فؤادي * وجاؤه قد شردت رقادي * والميم والدال هما عتادي * بقامة تحكى قوام الألف *
_________
( 1 ) اليلق محركة الابيض من كل شئ ( القاموس المحيط )

(37/321)


قد انحلت جسمي وزاد كلفي * ووافقني في بحار التلف * كم قلت رفقا باسمي المصطفى * إلى متى هذا الصدود والجفا * قد أثر الدمع بخدي أحرفا مات عبد الوهاب ودفن يوم الجمعة بعد الصلاة السابع والعشرين من ذي الحجة سنة إحدى وستين وخمسمئة في مقبرة باب الفراويس 4371 عبد الوهاب بن الضحاك أبو الحارث العرضي ( 1 ) سكن سلمية ( 2 ) وذكر انه سمع بدمشق محمد بن شعيب بن شابور والوليد بن مسلم وسليمان بن عبد الرحمن وبحمص إسماعيل بن عياش والحارث ( 3 ) بن عبيدة وعبد القاهر بن ناصح العابد وبالحجاز عبد العزيز بن أبي حازم ومحمد بن إسماعيل بن أبي فديك روى عنه عبد الوهاب بن نجدة الحوطي وهو من أقرانه وأبو عبد الله بن ماجه في سنتة ويعقوب بن سفيان الفسوي والحسن بن سفيان النسوي وأبو عروبة الحسين بن أبي معشر الحراني ومحمد بن عبيد الله بن فضيل الحمصي ( 4 ) ومحمد بن محمد بن سليمان الواسطي وإبراهيم بن محمد بن عرق الحمصي ومحمد بن سليمان بن فارس أخبرنا أبو بكر محمد بن الباقي أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين ( 5 ) بن
_________
( 1 ) أخباره في الانساب ( العرضي ) وتهذيب الكمال 12 / 141 وتهذيب التهذيب 3 / 528 ومعجم البلدان ( عرض ) واللباب ( العرضي ) وميزان الاعتدال 2 / 679 والكامل لابن عدي 5 / 295 والتاريخ الكبير 3 / 2 / 100 والجرح والتعديل 6 / 74
والعرضي بضم المهملة وسكون الراء بعدها معجمة ( تقريب التهذيب ) نسبة إلى عرض ناحية بدمشق ( اللباب )
وفي معجم البلدان : بليد في برية الشام يدخل في أعمال حلب الان
( 2 ) سلمية : بليدة من أعمال حماه ( المراصد ) وفي تهذيب الكمال : بنواحي حمص
( 3 ) سقطت من الاصل وأضيفت عن م وتهذيب الكمال
( 4 ) " بن فضيل الحمصي " ليس في م
وفي تهذيب الكمال : الفضل بدل فضيل
( 5 ) عن م وبالاصل : الحسن

(37/322)


المظفر نا محمد بن محمد بن سليمان الباغندي نا عبد الوهاب بن الضحاك نا إسماعيل بن عياش عن محمد بن طلحة عن عثمان بن يحيى عن ابن عباس قال أول ما سمعنا بالفالوذج ( 1 ) أن جبريل عليه السلام أتى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال إن أمتك تفتح لهم الأرض وتفاض عليها الدنيا حتى إنهم ليأكلون الفالوذج فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وما الفالوذج قال يخلطون السمن والعسل جميعا قال فشهق النبي ( صلى الله عليه و سلم ) لذلك شهقة [ 7509 ] رواه ابن ماجه ( 2 ) عن عبد الوهاب أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو محمد السيدي قال أنا سعيد البحيري أنا أبو عمرو بن حمدان بانتقاء والدي والدي عليه نا الحسين بن سفيان النسوي نا عبد الوهاب بن الضحال السلمي نا ابن عياش عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) السواك مطهرة للفم مرضاة للرب عز و جل [ 7510 ] أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 3 ) قال سمعت ابن حماد يقول قال البخاري ح ( 4 ) وأنبأنا أبو الغنائم الكوفي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار والكوفي واللفظ له قالوا نا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل المقرئ أنا محمد بن إسماعيل البخاري قال ( 5 ) عبد الوهاب بن الضحاك زاد المقرئ الحمصي وقالا عنده عجائب أخبرنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الخلال إذنا قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا علي إجازة ح ( 4 ) قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 6 ) عبد الوهاب بن الضحاك السلمي قاص ( 7 ) أهل سلمية أبو الحارث روى عن
_________
( 1 ) الفالوذج دخيلة حلواء تعمل من الدقيق والماء والعسل
( 2 ) سنن ابن ماجة : كتاب الاطعمة ( 29 ) 46 باب الفالوذج رقم 3340 ( 2 / 1108 - 1109 )
( 3 ) الكامل لابن عدي 5 / 295
( 3 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 5 ) التاريخ الكبير للبخاري 3 / 2 / 100
( 6 ) الجرح والتعديل 6 / 74
( 7 ) الاصل وم : قاضي والمثبت عن لجرح والتعديل

(37/323)


عبد العزيز بن أبي حازم وإسماعيل بن عياش والحارث بن عبيدة وابن ابي فديك سمع منه أبي بالسلمية وترك حديثه والرواية عنه وقال كان يكذب سمعت أبي يقول سألت أبا اليمان عنه فقال لا يكتب عنه هذا قاص ( 1 ) ثم أتيناه فاخرج إلينا شيئا من الحديث فقال هذا جميع ما عندي ثم بلغني أنه أخرج بعدنا حديثا كثيرا فسمعه أبي يقول قال محمد بن عوف قيل لي إنه أخذ فوائد أبي اليمان فكان يحدث به عن إسماعيل بن عياش ( 2 ) وحدث بأحاديث كثيرة موضوعة فخرجت إليه فقلت ألا تخاف الله فضمن لي أن لا يحدث بن فحدث بها بعد ذلك أخبرنا أبو الحسن الفرضي وأبو يعلى البزار قالا أنا سهل بن بشر أنا علي بن منير بن أحمد بن أحمد أنا الحسن بن رشيق أنا أبو عبد الرحمن النسائي قال عبد الوهاب بن الضحاك ليس بثقة متروك الحديث كان بسلمية قرأت علي أبي محمد السملي عن ابي بكر الخطيب قال عبد الوهاب بن الضحاك ثلاث أحدهم أبو الحارث السلمي العرضي حدث عن إسماعيل بن عياش وعبد العزيز بن أبي حازم وسفيان بن عيينة وابن أبي فديك روى عنه أحمد بن عبد الوهاب بن نجدة الحوطي ومحمد بن محمد الباغندي وأبو عروبة الحراني وغيرهم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 3 ) قال سألت عبدان عن حديث ابن ابي حازم عن أبيه عن سهل بن سعد عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال لو كان القرآن في إهاب ما مسته النار [ 7511 ] فقال لقنت ( 4 ) عبد الوهاب بن الضحاك بحضرتي فمنعتهم قال ابن عدي وأظن عبدان قال كان البغداديون يلقنونه ( 4 ) فمنعتهم
_________
( 1 ) الاصل وم : قاضي والمثبت عن الجرح والتعديل
( 2 ) في م : عباس تصحيف
( 3 ) الكامل لابن عدي 5 / 295 وتهذيب الكمال 12 / 142
( 4 ) بالاصل " لعن " والمثبت عن م وتهذيب الكمال والكامل لابن عدي وكتب محققه بالهامش : " لقن كذا بالاصل وأحسب الصواب : لعن من اللعنة " ؟
( 5 ) كذا بالاصل وم وتهذيب الكمال وفي ابن عدي : " يلعنونه " وهذا ما يفسر ما كتب محققه انظر الحاشية السابقة

(37/324)


قال وأنا ابن عدي ( 1 ) سمعت ابن حماد يقول قال السعدي عبد الوهاب بن الضحاك السلمي قدم وجسر ( 2 ) فأراح الناس قال ابن عدي ( 1 ) وسمعت عبدان يقول كان عبد الوهاب يقول قد سمعت حديث ابن عياش كله فأقره على ما ( 3 ) قال وكان محمد بن عوف يحسن القول فيه قلت ( 1 ) لعبدان أيما أحب إليك هو أو المسيب فقال كلاهما سواء قال ابن عدي ( 4 ) ولعبد الوهاب بن الضحاك حديث كثير عن إسماعيل بن عياش والوليد بن مسلم ومحمد بن شعيب وغيرهم من شيوخ الشام وبعض حديثه ما لم يتابع عليه أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو منصور محمد بن الحسين بن عبد الله البزار أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن غالب البرقاني قال سمعت أبا الحسن علي بن عمر الدارقطني يقول عبد الوهاب بن الضحاك العرضي متروك أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو بكر السامي ( 5 ) أنا أبو الحسن العتيقي نا أبو يعقوب يوسف بن أحمد بن يوسف أنا أبو جعفر محمد بن عمرو العقيلي قال ( 6 ) عبد الوهاب بن الضحاك الحمصي شامي متروك الحديث قرأت علي أبي القاسم الشحامي عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبداله الحافظ أخبرني علي بن محمد المروزي قال سألت صالح بن محمد عن عبد الوهاب بن الضحاك فقال منكر الحديث عامة حديثه كذب أخبرنا أبو القاسم الشحامي قال لنا أبو بكر البيهقي عبد الوهاب بن الضحاك متروك ( 7 )
_________
( 1 ) الكامل لابن عدي 5 / 295 وتهذيب الكمال 12 / 142
( 2 ) كذا بالاصل وفي م : " وحسر " وفي ابن عدي : " وحسين " وفي تهذيب الكمال : أقدم وجسر
( 3 ) سقطت من الاصل وم وأضيفت عن ابن عدي وفي تهذيب الكمال : فاقرءه علي
( 4 ) الكامل لابن عدي 5 / 296 وتهذيب الكمال 12 / 143
( 5 ) في م : الشامي
( 6 ) الضعفاء الكبير للعقيلي 3 / 78
( 7 ) تهذيب الكمال 12 / 142

(37/325)


4372 - عبد الوهاب بن طالب بن أحمد بن يوسف ابن عبد الله بن عنبسة بن عبد الله بن كعب بن زيد بن تميم أبو القاسم التميمي البغدادي المقرئ الأزجي الفقية قدم دمشق وسمع بها روى عن أبي الفرج الطناجيري إجازة وسمع منه ابنا صابر وكان إمام مسجد درب الريحان ( 1 ) أنبأنا أبو محمد بن صابر أنا أبو القاسم عبد الوهاب بن طالب بن احمد بن يوسف بن عبد الله بن عنبسة بن عبد الله بن كعب بن زيد بن التميمي المقرئ الفقية سنة ست وثمانين وأربعمائة بدرب الريحان أنا أبو الفرج الحسين بن علي بن عبد الله الطناجيري إجازة أنا أبو حفص عمر بن أحمد بن شاهين نا يحيى بن احمد بن صاعد نا محمد بن يحيى بن أبي حزم القطعي والفضل بن يعقوب الجزري قالا نا عبد الأعلى نا برد بن سنان عن عطاء بن ابي رباح وعمرو بن دينار عن جابر بن عبد الله قال أكل أبو بكر بعد وفاة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) خبزا ولحما ثم صلى ولم يتوضأ قرأت بخط أبي عبد الله محمد بن علي بن قبيس مات أبو القاسم بن عبد الوهاب بن طالب الأزجي المقرئ الحنبلي ليلة الثلاثاء ودفن يوم الثلاثاء الثامن عشر من جمادى الآخرة من سنة سبع وثمانين وأربعمائة ودفن في مقبرة باب الصغير
_________
( 1 ) وهو عند رأس درب الريحن من السوق الكبير وهو مسجد فضالة بن عبيد الانصاري الصحابي قاضي دمشق ( الدارس في تاريخ المدارس للنعيمي 2 / 237 )

(37/326)


4373 - عبد الوهاب بن عبد الله بن عمر بن أيوب ابن المعمر بن قعنب بن يزيد بن كثير بن مرة بن مالك أبو نصر المري الإمام الحافظ الشروطي ويعرف بابن الأذرعي وبابن الجبان ( 1 ) روى عن أبي القاسم الحسن بن علي ( 2 ) بن البجلي وأبي علي الحسين بن ابي الزمزام وأبي عمر بن فضالة وأبي بكر أحمد بن عبد الوهاب بن محمد اللهبي وأبي زرعة محمد بن الحسن بن القاسم بن دحيم وابي بكر محمد بن سليمان بن يوسف الربعي وجمح بن القاسم والمظفر ( 3 ) بن حاجب بن أركين وأبي العباس محمد بن الحسن بن الوليد الكلابي وأخوية تبوك وعبد الوهاب والفضل بن جعفر وأبي علي الحسن بن علي بن الحسن المري وابي القاسم الحسن بن علي بن سلمة بن الطبري وابي الفتح محمد بن هارون بن نصر بن السيدي وأبي النمر محمد بن العباس بن العباس بن الحسن الغساني الخشاب وأبي محمد عبد المنعم بن محمد بن عبيد بن أبي حكيم وأحمد بن محمد بن أحمد بن معيوف وأبي سليمان بن زبر وأبي العلاء أحمد بن عبيد الله بن الحسن بن شقير النحوي البغدادي وأبي علي أحمد بن محمد بن علي بن الرقي وإبراهيم بن حصن الأندلسي المحتسب والحسن بن علي السقلي النحوي ويوسف بن القاسم وأبي عبد الله محمد بن أحمد بن ابي الخطاب قاضي حمص وابي الحسن الدارقطني وابي سعيد احمد بن عثمان الفقية البغدادي وأبي هاشم المؤدب وأبي علي بن منير وأبي الفرج أحمد بن القاسم الخشاب وابي الفضل محمد بن عبد الله الشيباني وابي القاسم اسماعيل بن القاسم بن إسماعيل الحلبي وأبي بكر محمد بن حميد بن معيوف وابي الحسن محمد بن زهير بن محمد الكلابي الفقية وعبد الله بن محمد بن ايوب القطان وأبي العباس بن السمسار وأبي إسحاق إبراهيم بن عبد الله بن إبراهيم البغدادي الثلاج وأبي محمد عبيد الله بن محمد من أحمد بن الحريص البغدادي وأبي الحسن محمد بن
_________
( 1 ) معجم البلدان ( أذرعات ) الانساب ( المري ) تذكرة الحفاظ 3 / 1076 والعبر 3 / 158 وتصحف فيهما إلى " المزي " بالزاي
سير أعلام النبلاء 17 / 468 وشذرات الذهب 3 / 229 وتصحف فيها وفي العبر " الجبان " إلى " الحبان " بالحاء المهملة
والاذرعي هذه النسبة إلى أذرعات بالفتح ثم السكون وكسر الراء وهو بلد أطراف الشام
( معجم البلدان )
( 2 ) " بن علي " تكرر في م ومعجم البلدان
( 3 ) " والمظفر " سقطت من م

(37/327)


أحمد البغدادي الواعظ وأبي طلحة محمد بن إبراهيم بن إسماعيل بن عزرة الضبي وأبي بكر احمد بن جعفر البلدي الواعظ وأبي الحسين علي بن احمد بن عبيد الحضرمي وأبي المحسن حميد بن الحسن الوراق وأبي الحسن علي بن عبد الله بن أحمد بن أبي سعيد وعبد الجبار بن عبد الله بن المهنا الداراني وابي بكر أحمد بن علي بن جعفر الواصلي وأبي الحسن علي بن محمد بن عبد الله القزويني القاضي روى عنه أبو الحسن ( 1 ) بن السمسار وأبو علي الأهوازي وعبد العزيز الكتاني وأبو القاسم بن أبي العلاء وغنائم بن أحمد وأبو القاسم الحنائي وأبو علي الحسين بن احمد بن المظفر بن أبي حريصة المالكي وعلي بن محمد بن شجاع بن أبي الهول ومحمد بن علي بن محمد الحداد وعلي بن الخضر السلمي وابو الفتح عاصم بن محمد بن ابي مسلم الدينوري وابو القاسم الخضر بن الفتح بن عبد الله الدمشقي وأبو الفتح محمد بن الحسن بن محمد الأسد آباذي الصوفي وأبو علي الفتح بن عبد الله التميمي وأبو بكر محمد بن أبي نصر المروزي الصوفي وأبو العباس بن قبيس وأبو سعد السمان وذكر أبو بكر الحداد أنه ثقة أخبرنا أبو القاسم نصر بن مقاتل أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو نصر عبد الوهاب بن عبد الله بن عمر المري قراءة عليه أنا أبو عمر محمد ( 2 ) بن موسى بن فضالة قراءة عليه نا أبو هشام عبد الرحمن عبد الصمد بن البرزوز نا إبراهيم بن عبد الله بن العلاء بن زبر عن مكحول عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير عن عوف بن مالك الأشجعي قال أتيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهو في حبالة ( 3 ) من أدم فسلمت ثم قلت أدخل قال ادخل قال فأدخلت رأسي فإذا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يتوضأ وضوءا مكيثا ( 4 ) فقلت يا رسول الله ادخل كلي قال كلك قال فلما جلست قال لي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أعدد ست خصال بين يدي لساعة قال موت نبيكم ( صلى الله عليه و سلم ) قال عوف فوجمت لذلك وجمة ما وجمت مثلها قط قال
_________
( 1 ) الاصل : الحسين تصحيف والصواب عن معجم البلدان واللفظة غير واضحة في م من سوء التصوير وهو علي بن موسى بن الحسين بن السمسار ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 506
( 2 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 157
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي رواية البخاري ( جزية : رقم 2005 ) : قبة
( 4 ) أي بطيئا متانيا غير مستعجل تاج العروس بتحقيقنا مادة : مكث وذكر الحديث

(37/328)


قل إحدى قلت إحدى قال وفتح بين المقدس قال وفتنة فيكم تعم بيوتات العرب ويأخذكم موت كقعاص ( 1 ) الغنم ويفشو المال فيكم حتى يعطى الرجل مائة دينار فيظل ساخطا وهدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر ( 2 ) فيغدرون فيأتونكم في ثمانين غاية ( 3 ) تحت كل غاية إثنا عشر ألفا [ 7512 ] حدثنا أبو الحسن الفقية الشافعي نا عبد العزيز بن أحمد نا عبد الوهاب بن عبد الله الحافظ نا حميد بن الحسن الوراق نا جعفر بن محمد بن الجروي بتنيس نا أبو هشام الرفاعي نا أبو بكر بن عياش نا أبو إسحاق السبيعي ثنا أبو وائل قال قال عبد الله يعني ( 4 ) ابن مسعود قوله عز و جل " سيطوقون ما بخلوا به يوم القيامة " ( 5 ) قال ثعبان له زبيبتان ( 6 ) تنهشة في قبره تقول أنا مالك الذي يخلت به قال أبو هشام الرفاعي سمعت أبا بكر بن عياش يقول والله ما كذبت على أبي إسحاق السبيعي قال أبو هشام الرفاعي ولا والله ما كذبت على ابي بكر بن عياش ولا والله ما كذب أبو وائل على ابن مسعود قال جعفر الجروي ولا والله ما كذبت على ابي هشام الرفاعي قال حميد ولا والله ما كذبت على جعفر الجروي وقال عبد الوهاب ولا والله ما كذبت على حميد وقال عبد العزيز ولا والله ما كذبت على عبد الوهاب وقال الفقية ولا والله ما كذبت على عبد العزيز قال الحافظ ولا والله ما كذبت على الفقية قال القاضي أبو نصر محمد ولا والله ما كذبت على الحافظ قرأت علي أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 7 ) أما المري بضم الميم وكسر الزاء وتشديدها أبو نصر عبد الوهاب بن عبد الله بن عمر بن أيوب المري الدمشقي روى عن أبي عمر محمد بن موسى بن فضالة روى عنه أبو محمد الكتاني وغيره من الدمشقيين
_________
( 1 ) القعاص داء يصيب الغنم فيسيل من أنوافها شئ فتموت فجأة
( 2 ) يعني بيني الاصفر : الروم
( 3 ) غاية : راية ( تاج العروس بتحقيقنا : غي )
( 4 ) ما بين معكوفتين مطموس بالاصل والذي أضيف عن م
( 5 ) سورة آل عمران الاية : 180
( 6 ) كذا بالاصل وفي م : ريشتان والزبيبتان مثنى زبيبة وهي نكتة سوداء فوق عين الحية وقيل : الزبيبتان هما نقطتان تكتنفان فاها ( تاج العروس بتحقيقنا : زبب )
( 7 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 241

(37/329)


أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 1 ) قال توفي شيخنا وأستاذنا أبو نصر عبد الوهاب بن عبد الله بن عمر المري الحافظ المعروف بابن الجبان رحمه الله ليلة الاثنين لثمان خلون من شوال سنة خمس وعشرين وأربعمائة حدث عن أبي عمر بن فضالة وجمح بن القاسم وغيرهما وصنف كتبا كثيرة وكان يحفظ شيئا من علم الحديث ( 2 ) وذكر الأهوازي انه صلى عليه أبو الحسن بن السمسار ودفن في مقبرة باب الصغير 4374 عبد الوهاب بن عبد الله بن محمد بن سعيد ابن عمرو بن حفص بن حريش أبو الفرج العنسي الداراني يعرف بوهيب ( 3 ) روى عن أبي علي الحسين بن إبراهيم بن جابر الفرائضي ( 4 ) وأبي عبد الله أحمد بن عطاء الروذباري ( 5 ) ويوسف بن القاسم الميانجي سمع منه أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن سليمان بن أيوب بن حذلم وابنه أبو الحسن محمد ومكي بن جابار ( 6 ) الدينوري وهو نسبه حدثنا أبو محمد بن الأكفاني لفظا أنا أبو الحسن محمد بن إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن أحمد بن سليمان بن أيوب بن حذلم الأسدي إجازة ونقلته من خط أبيه أبي إسحاق حدثني عبد الوهاب بن عبد الله بن محمد بن حريش الداراني في داريا في شهور سنة ثلاث عشرة واربعمائة نا أبو عبد الله أحمد بن عطاء المعروف بالروذباري ( 7 ) بصور نا أبو سعيد الحسن بن علي بن زكريا بن راشد العدوي نا خراش مولى أنس حدثني مولاي أنس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الحياء والإيمان مقرونان في قرن فمن سلب أحدهما تبعه الآخر [ 7513 ]
_________
( 1 ) في م : الكناني تصحيف
( 2 ) انظر سير أعلام النبلاء 17 / 469 ومعجم البلدان ( أذرعات )
( 3 ) تاريخ داريا - نقلا عن ابن عساكر ص 115
( 4 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 140 و 305
( 5 ) سير أعلام أعلام النبلاء 16 / 227
( 6 ) الاص وم : " حابار " والمثبت بالجيم الصواب ترجمته في سير أعلام النبلاء 18 / 412
( 7 ) مكانها بياض في م

(37/330)


سألت أبا محمد بن الأكفاني عن نسبة عبد الوهاب فقال ما وجدته إلا هكذا وذكره لي ابن الأكفاني بالشين المعجمة ووجدته بخط مكي بن جابار حريس بالسين المهملة فالله أعلم 4375 عبد الوهاب بن عبد الجليل بن عثمان أبو طاهر العنسي قرأت على ظهر كتاب محمد بن علي محمد بن جلول الأزدي البرقي بخط غيره أنشدني أبو طاهر عبد الوهاب بن عبد الجليل بن عثمان الدمشقي العنسي * إياك أن تزدري الرجال فما تدرك * ما قد تكنه الصدف * * نفس الجواد العتيق باقية * فيه وإن كان مسه العجف ( 1 ) والحر حر وإن ألز ( 2 ) به الضر * ففية الحياء والأنف * 4376 عبد الوهاب بن عبد الرحيم بن عبد الوهاب بن محمد بن يزيد أبو عبد الله الأشجعي الجوبري ( 3 ) من أهل قرية جوبر روى عن سفيان بن عيينة ومروان بن معاوية والوليد بن مسلم وشعيب بن إسحاق وعقبه ( 4 ) بن علقمة وعيسى بن خالد اليمامي ومحمد بن شعيب بن شابور روى عنه أبو داود في سننه وابنه أبو بكر ( 5 ) وأبو الحسن بن جوصا وأبو الدحداح وأبو عبد الله احمد بن عبد الواحد الجوبري ومحمد بن الحسن بن قتيبة وأبو الجهم بن طلاب وعبد الله بن أحمد بن أبي الحواري وسليمان بن محمد الخزاعي وأحمد بن محمد بن الوليد المري ( 6 )
_________
( 1 ) العجف محركة ذهاب السمن وهو أعجف وعجف الدابة وأعجفها يعجفها : هزلها
( القاموس المحيط )
( 2 ) لزه لزا ولززا كألزه : شده وألصقه ( القاموس )
( 3 ) ترجمته في الانساب ( الجوبري ) واللباب ( الجوبري ) 1 / 303 ومعجم البلدان ( جوبر )
وتهذيب الكمال 12 / 145 وتهذيب التهذيب 3 / 530
والجوبري بفتح الجيم والباء وسكون الواو نسبة إلى جوبر من قرى دمشق ( الانساب )
( 4 ) الاصل : علقمة والصواب عن م وتهذيب الكمال
( 5 ) يعني : أبا بكر بن أبي داود السجستاني
( 6 ) كذا رسمها بالاصل وم وفي تهذيب الكمال : المزني انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 81

(37/331)


أخبرنا أبو ( 1 ) الحسن الفقيهان قالا أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو الدحداح أحمد بن محمد بن إسماعيل التميمي نا أبو عبد الله عبد الوهاب بن عبد الرحيم بن عبد الوهاب الأشجعي الدمشقي من قرية جوبر نا سفيان بن عيينة عن الزهري عن سالم عن أبيه أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال لا حسد إلا في اثنتين رجل آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار ورجل آتاه الله مالا فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار [ 7513 ] قال سفيان ينفقة في طاعة الله أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن محمد بن المجلي ( 2 ) أنا أبو بكر الخطيب قال عبد الوهاب بن عبد الرحيم بن عبد الوهاب أبو عبد الله الاشجعي الدمشقي ثم الجوبري من قرية جوبر حدث عن شعيب بن إسحاق ومروان بن معاوية روى عنه أبو داود السجستاني وأبو الدحداح الدمشقي وغيرهما قرأت علي أبي السلمي عن أبي نصر الحافظ قال ( 3 ) أما الجوبري بفتح الجيم وسكون الواو وفتح الباء المعجمة بواحدة فهو عبد الوهاب بن عبد الرحيم بن عبد الوهاب أبو عبد الله الأشجعي الدمشقي ثم الجوبري من قرية جوبر روى عن شعيب بن إسحاق وغيره روى عنه ابن أبي داود وأبو الدحداح وغيرهما قرأت علي ابي محمد أيضا عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال وفي هذه السنة يعني سنة تسع وأربعين توفي عبد الوهاب بن عبد الرحيم الأشجعي سمعت أبا الدحداح يذكر ذلك وذكر أبو الفضل المقدسي فيما أخبره أبو عمرو بن مندة عن أبيه أنا محمد بن إبراهيم بن مروان قال قال عمرو بن دحيم
_________
( 1 ) الاصل : " أبو " والتصويب عن م
( 2 ) في م : " المحلي " تصحيف
( 3 ) الاكمال لابن ماكولا 2 / 245

(37/332)


مات يوم الخميس لعشر ليال خلون من المحرم سنة خمسين ومائتين ( 1 ) يعني الجوبري 4377 عبد الوهاب بن عبد الرزاق بن عمر بن مسلم أبو محمد القرشي مولاهم حدث عن من لم يسم لنا كتب عنه أبو الحسين الرازي قرات علي أبي محمد السلمي عن عبد العزيز الصوفي قال تفوي أبو محمد عبد الوهاب بن عبد الرزاق في رجب يعني سنة عشرين وثلاثمائة قرأت بخط أبي الحسن نجا بن أحمد وذكر أنه نقله من خط أبي الحسين للرازي في تسمية من كتب عنه بدمشق أبو محمد عبد الوهاب بن عبد الزراق بن عمر بن مسلم القرشي مولاهم وكان من أجله أهل دمشق وبلغني أنه ولد ولأبيه خمس وتسعون سنة حملته امرأته على صدرها وهو زمن ( 3 ) فواقعها فحملت بعبد الوهاب هذا ومات عبد الوهاب وله أكثر من مائة سنة سنة عشرين وثلاثمائة 4378 عبد الوهاب بن عبد العزيز بن المظفر أبو بكر الأزدي بن حزور ( 4 ) الوراق حدث عن تمام بن محمد الحافظ وأبي الحسن عبد الرحمن بن محمد بن ياسر الجوبري وسمع أبا الحسن بن عوف روى عنه ابنه عبد الواحد ونجاء بن أحمد العطار وحدثنا عنه أبو طاهر بن الحنائي أخبرنا أبو طاهر محمد بن الحسين قراءة عليه وأنا أسمع في سنة تسع وخمسمائة
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 12 / 146
( 2 ) " يعني الجويري " استدركت على هامش الاصل
( 3 ) زمن : أي مقعد ( تاج العروس بتحقيقنا : زمن )
( 4 ) ضبطت بفتح الحاء والزاي وتشديد الواو ( استدراك ابن نقطة هامش الاكمال 2 / 463 - 464 ) وذكر ابنه عبد الواحد

(37/333)


أنا الشيخ أبو بكر عبد الوهاب بن عبد العزيز الوراق في ربيع الآخر سنة سبع وأربعين وأربعمائة وحدثنا عبد العزيز بن احمد في التاريخ قالا أنا أبو القاسم تمام بن محمد بن عبد الله الرازي قراءة عليه سنة ثنتي عشرة وأربعمائة أنا أبو الحسن خيثمة بن سليمان بن حيدرة القرشي الأطرابلسي نا أبو بكر الحسين بن محمد بن ابي معشر نا محمد بن ربيعة عن الأعمش عن طلحة بن مصرف عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء عن عازب قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) زينوا القرآن بأصواتكم [ 7515 ] قرأت بخط أبي الحسن نجاء بن أحمد أنا الشيخ أبو بكر عبد الوهاب بن عبد العزيز بن الحزور الوراق الشيخ صالح فذكر عنه حديثا وذكر أبو بكر الحداد أنه كان كهفا للفقراء وأصحاب الحديث وكان يمدهم بالورق والورق ( 1 ) رجل صالح ثقة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 2 ) قال ورد نعي أبي بكر عبد الوهاب بن حزور الوراق في شعبان من سنة خمسين وأربعمائة من تنيس وحدث بشئ يسير عن تمام بن محمد الرازي وعبد الرحمن بن محمد بن ياسر الجوبري وجد له بلاغ وكان فيه خير كان يعطي أصحاب الحديث الورق وكان يذهب إلى مذهب أحمد بن حبنل رحمه الله 4379 عبد الوهاب بن عبد القادر حدث عن ابي الدحداح أحمد بن محمد التميمي روى عنه عبد الوهاب الميداني وأظنه عبد الوهاب الكلابي دلسه الميداني والله أعلم
_________
( 1 ) في م : الوراق تصحيف
( 2 ) في م : الكناني تصحيف

(37/334)


4380 - عبد الوهاب بن عبد الملك بن محمد بن عبد الصمد أبو طالب الفقيه الهاشمي بن المهتدي بالله روى عن أبي عبد الله محمد بن إبراهيم بن مروان والفضل بن جعفر روى عنه علي بن الخضر وعبد العزيز الكتاني ( 1 ) وابو القاسم الخضر بن عبيد الله بن الحسين بن علي بن كامل المري وأبو الفتح بن تميم ( 2 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا الشريف الفقية أبو طالب عبد الوهاب بن عبد الملك بن محمد بن عبد الصمد بن المهتدي بالله نا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن مروان نا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم القرشي نا محمد بن عائذ نا يحيى بن حمزة عن الأوزاعي نا ابن شهاب عن عروة بن الزبير وسعيد بن المسيب أن حكيم بن حزام قال سألت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأعطاني ثم سألته فاعطاني ثم قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يا حكيم إن هذا المال حلوة خضرة فمن أخذه بسخاوة نفس بورك له فيه ومن أخذه بإشراف نفس لم يبارك له فيه وكان كالذي يأكل ولا يشبع واليد العليا خير من اليد السفلى [ 7516 ] فقال حكيم فقلت يا رسول الله والذي بعثك بالحق لاأرزأ بعدك أحدا شيئا حتى أفارق الدنيا فكان أبو بكر يدعو حكيما ليعطيه العطاء فيأبى أن يقبله منه فقال عمر إني أشهدكم يا معشر المسلمين على حكيم أني أعرض عليه حقه الذي قسم الله له من هذا الفئ فيأبى أن يأخذه فلم يرزأ حكيم أحدا من الناس حتى توفي رحمه الله أخبرتنا به عاليا أم المجتبى العلوية قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى الموصلي نا أبو الربيع سليمان بن داود العتكي نا فليح ( 3 ) عن الزهري عن عروة وسعيد بن المسيب أن حكيم ( 4 ) بن حزام قال سألت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأعطاني ثم سألته فأعطاني ثلاث مرار ثم قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يا حكيم إن هذا المال حلوة خضرة فمن أخذه بسخاوة نفس بورك له فيه ومن اخذه بإشراف
_________
( 1 ) في م : الكناني تصحيف
( 2 ) في م : توفي
( 3 ) انظر الكمال 15 / 125
( 4 ) الزيادة بين معكوفتين عن م للايضاح

(37/335)


نفس لم يبارك له فيه وكان كالآكل لا يشبع واليد العليا خيرمن اليد السفلى قال حكيم فقلت يا رسول الله والذي بعثك بالحق لا أرزأ ( 1 ) أحدا بعدك شيئا حتى أفارق الدنيا أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 2 ) قال توفي شيخنا الشريف أبو طالب عبد الوهاب بن عبد الملك بن المهتدي بالله الفقية يوم الاثنين العاشر من شهر رمضان سنة خمس عشرة ( 3 ) حدث عن أبي عبد الله محمد بنإبراهيم بن مروان وغيره وسمعه جده الفضل بن جعفر حدث بشئ يسير وكان فقيها حافظا للفقة يذهب إلى مذهب أبي الحسن الأشعري رحمه الله 4381 عبد الوهاب بن عبدون بن عبد الملك الثقفي حكى عن ابيه حكى عنه أحمد بن المعلى القاضي تأتي حكايته في ترجمة أبيه إن شاء الله 4382 عبد الوهاب بن عبيدالله أبو القاسم البغدادي حدث بأطرابلس في سنة ثمان وثلاثين وثلاثمائة عن أبي الطيب عبد المنعم بن عبد الله بن غلبون المقرئ روى عنه أبو القاسم حمزة بن عبد الله بن الحسين بن الشام 4383 عبد الوهاب بن عزون قاضي بانياس توفي بدمشق في يوم الأحد لثلاث بقين من شهر ربيع الآخر سنة سبع وتسعين وثلاثمائة وصلي عليه بعد صلاة العصر في الجامع وكان الذي صلى عليه القاضي أبو
_________
( 1 ) رزأة ماله رزءا : أصاب منه شيئا
( القاموس المحيط )
2 - ( ) في م : الكناني تصحيف
( 3 ) كذا بالاصل وم يعني وأربعمئة كما يفهم من عبارة المختصر 15 / 282

(37/336)


عبد الله بن ابي الديس ودفن في مقابر باب الفراديس وكان قد انكسر عليه ألف ومائتا دينار من ضمان ضياع السلطان ببانياس فأشخصه العامل خلف بن إسماعيل فنزل عند أبي القاسم بن القاطوع ثم اعتل ومات ولم يحاسب قرأت جميع ذلك بخط عبد المنعم بن علي بن النحوي وقرأت بخط عبد العزيز بن أحمد الكتاني توفي عبد الوهاب بن عزون يوم السبت لسبع خلون من ذي القعدة سنة أربع عشرة وأربعمائة فأظن الذي ذكر عبد العزيز غير الذي ذكر ابن النحوي فالله أعلم 4384 عبد الوهاب بن علي بن نصر بن أحمد ابن الحسين بن هارون بن مالك أبو محمد البغدادي القاضي المالكي الفقية ( 1 ) صاحب المصنفات قدم دمشق سنة تسع عشر وأربعمائة مجتازا إلى مصر وحدث بها وببغداد عن يوسف بن عمر القواس وأبي حفص بن شاهين وأحمد بن وصيف الصياد وعمر بن محمد بن إبراهيم بن سبنك ( 2 ) وابي عبد الله الحسين بن محمد بن عبيد العسكري الدقاق ( 3 ) روى عنه أبو بكر الخطيب وأبو محمد الكتاني وأبو العباس بن قبيس وأبو ط اهر بن أبي الصقر الأنباري ( 4 ) وعلي بن الخضر السلمي وعلي بن محمد بن شجاع وحيدرة بن علي العابر وأبو القاسم عبد الواحد بن علي بن برهان النحوي البغدادي ( 5 )
_________
( 1 ) انظر أخباره في : تاريخ بغداد 11 / 31 ووفيات الاعيان 3 / 219 والبداية والنهاية ( بتحقيقن 12 / 41 ) والكامل في التاريخ بتحقيقنا ( حوادث سنة 422 ) سير أعلام النبلاء 17 / 429 وفوات الوفيات 2 / 419 والنجوم الزاهرة 4 / 276 وشذرات الذهب 3 / 223 والمنتظم 8 / 61 والعبر 3 / 149 وترتيب المدارك 4 / 691
( 3 ) ضبطت عن تبصير المنتبه 2 / 674 بفتح السين المهملة والموحدة وسكون النون
والذي بالاصل : " سنيك " والمثبت عن م
( 3 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 317
( 4 ) في م : البناوي
( 5 ) ترجمته في تاريخ بغداد 11 / 17

(37/337)


أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور الشيباني أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنا أبو محمد بن أبي نصر في سنة ثلاث عشرة وأربعمائة نا عمر بن محمد بن إبراهيم البجلي نا محمد بن محمد بن سليمان الباغندي نا علي بن عبد الله بن المديني ( 2 ) نا يحيى بن سعيد نا ابن أبي ذئب نا عبد الرحمن بن مهران عن عبد الرحمن بن سعد عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الأبعد فالأبعد إلى المسجد أعظم أجرا [ 7518 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن منصور أنا أبي أبو العباس نا القاضي أبو محمد بن عبد الوهاب بن علي بن نصر البغدادي المالكي بدمشق نا أبو الفتح يوسف بن عمر بن مسرور القواس نا عبد الملك بن أحمد إملاء نا علي بن إشكاب نا عمرو بن محمد البصري نا المبارك بن سعيد عن ياسين بن معاذ عن أبي الزبير عن جابر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الشياطين يستمتعون بثيابكم فإذا نزع أحدكم ثوبه فليطوه حتى ترجع إليها أنفسهما فإن الشيطان لا يلبس ثوبا مطويا [ 7519 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم قال لي الشيخ ( 3 ) أحمد بن منصور الغساني قدم الشيخ أبو محمد عبد الوهاب بن نصر الفقية المالكي رضي الله عنه يعني دمشق في شوال سنة تسع عشرة وأربعمائة وخرج في جمادى الأولى من سنة عشرين وأربعمائة وتوفي بمصر أخبرنا أبو الكرم المبارك بن فاخر بن محمد بن يعقوب النحوي ( 4 ) المعروف بابن الدباس في كتابة إلينا من بغداد قال أنشدني شيخنا أبو القاسم عبد الوهاب بن علي بن برهان النحوي أنشدني القاضي عبد الوهاب بن نصر المالكي وقد ودعته بالصراة ( 5 ) من بغداد ( 6 )
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 11 / 31
( 2 ) الاصل وم وفي تاريخ بغداد : المدني
( 3 ) ما بين معكوفتين أضيف للايضاح عن م
( 4 ) قارن مع المشيخة 222 / ب
( 5 ) الصراة : نهران ببغداد الصراة الكبرى والصراة الصغرى ( انظر معجم البلدان 3 / 399 )
( 6 ) الابيات في البداية والنهاية بتحقيقنا 12 / 41 ووفيات الاعيان 3 / 220 وترتيب المدارك 4 / 193 والمنتظم 8 / 61

(37/338)


* سلام على بغداد في كل منزل * وحق لها مني السلام المضاعف لعمرك ما فارقتها عن قلى لها * وإني بشطي جانبيها لعارف ولكنها ضاقت علي بأسرها * ولم تكن الأرزاق فيها تساعف فكانت كخل كنت أهوى دنوه * وأخلاقه تنأى بها ( 1 ) وتعاسف ( 2 ) * قال وأنشدنيها غيره إلا أنه جعل موضع بشطي بجنبي وموضع بأسرها برحبها أنشدني أخي أبو الحسين هبة الله بن الحسن الفقية أنشدنا أبو طاهر أحمد بن محمد بن أحمد السلفي أنشدني القاضي أبو منصور سالم بن محمد بن منصور العمراني بثغر آمد قالا أنشدنا أبو طالب عفيف عبد الله الأسعردي للقاضي عبد الوهاب بن نصر المالكي رحمه الله * أبغي رضاكم جاهدا حتى إذا * أملت حسبي عاد لي منكم أذى إني لأصبح من تجن خائفا * ويسلمكم من حربكم متعوذا فإلام صبري للتعتب منكم * وعلام أعطي الجفون على القذا لو شئت أمنني الفريض من الذي * أنا خائف ولكان لي مستنقذا فيظل ( 3 ) بي متململا متمعصا * من كان قبل بشعره متلذذا لكنني أرعى الوداد وإن عدا * غيري به متشوقا ومطرمذا وأجل قدري في المودة أن أرى * بعد الحفاظ لعهدكم أن أنبذا واظل يملكني ( 4 ) الحنو عليكم * وبكف صائب اسهمي ان ينفذا إذ أنتم تفض العهود عداكم * وعلى طباعكم غدا مستحوذا أيظن بغدادي طبع خالصا * يلغى هزيم من اعتدى متبعددا هيهات إن من الظنون كواذبا * والحزم أولى في الحجى أن تحتذى إن تعتذر منها تجدني قائلا * أو رمت بجديد الوداد فحبذا طبعي التجاوز عن صديق ( 5 ) إن هذى * ويغفر زلات الأخلاء اغتذا
_________
( 1 ) في م : به
( 2 ) في البداية والنهاية : وتخالف
( 3 ) البيت سقط من م
( 4 ) الاصل : بمكي والمثبت عن م
( 5 ) في م : صديقي

(37/339)


فتحين عتبي وعد لمودتي * لا تصغين لقول واش إن هذا واعلم بأني غافر لك زلة * إن رابني خلق لكم من بعد ذا ذو الحلم ما سالمته لك منصف * ومتى تضاعيه تجده قد بدا يا شاعرا ألفاظه في نظمه * دررا غدت وزبرجدا وزمردا كم شاعر أضحى بعيني مولعا * فتركته بعد الكمال محددا أقبل مزاح أخ صديق لم يزل * لك في الأخوة تابعا متلمذا خذها فقد نمقتها لك ساهر * أبيها وحق لمثلها أن يؤخذا حتى تظل تقول من عجب بها * من قال شعرا فليقله هكذا * وللقاضي عبد الوهاب * عكفت على البرحاء من أشجانها * وتثنت عنان السر في كتمانها نفس على مضض الغرام شحيحة * من شأنها أن لا تبوح بشأنها * أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن زريق قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) عبد الوهاب بن علي بن نصر بن أحمد بن الحسين بن هارون بن مالك أبو محمد الفقية المالكي سمع أبا عبد الله العسكري وعمر بن محمد بن سبنك ( 2 ) وأبا حفص بن شاهين وحدث بشئ يسير كتبت عنه وكان ثقة ولم يلق من المالكيين أحدا كان أفقه منه وكان حسن النظر جيد العبارة وتولى القضاء ببادرايا وباكسايا ( 3 ) وخرج في آخر عمره إلى مصر فمات بها سنة اثنتين وعشرين وأربعمائة قال الخطيب في موضع آخر في شعبان أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي قال قال لنا أبو إسحاق إبراهيم بن علي بن يوسف الفيروزبادي في كتاب طبقات الفقهاء ( 4 ) تأليفه في ذكر مالك قال
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 11 / 31
( 2 ) الاصل : " سينك " وإعجامها ناقص في م
والصواب عن تاريخ وقد مر ضبطها
( 3 ) كذا بالاصل وم وتاريخ بغداد وعلى هامشه كتب مصححه : بادرايا طسوج بالنهروان وهي بليدة بقرب باكسايا بين البندنيجين ونواحي واسط ( وانظر معجم البلدان ) وفي وفيات الاعيان : 3 / 222 بليدتان من أعمال العراق
( 4 ) كتاب طبقات الفقهاء ص 143 ، وانظر ترتيب المدارك 4 / 692

(37/340)


منهم أبو محمد عبد الوهاب بن علي بن نصر أدركته وسمعت كلامه في النظر وكان قد رأى أبا بكر الأبهري ( 1 ) إلا أنه لم يسمع منه شيئا وكان فقيها شاعرا متأدبا وله كتب كثيرة في كل فن من الفقة وخرج في آخر عمره إلى مصر وحصل له هناك حال من الدنيا بالمغاربة ومات بمصر سنة اثنتين وعشرين وأربعمائة وأنشد في خروجه من بغداد * سلام على بغداد في كل موطن * وحق لها مني سلام مضاعف فوالله ما فارقتها عن قلى لها * واني بشطي جانبيها لعارف ولكنها ضاقت علي بأسرها * ولم تكن الأرزاق فيها تساعف وكانت كخل كنت أهوى دنوه * وتنأى به أخلاقه وتخالف * أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 2 ) قال توفي القاضي أبو محمد عبد الوهاب بن علي بن نصر المالكي البغداي بمصر في شعبان من سنة اثنتين وعشرين وأربعمائة وكان قدم علينا دمشق وحدث بها ولقيته قبل ذلك بميافارقين قال ابن الأكفاني وذكر الحميدي أما في ذي القعدة وإما ذي الحجة في وفاة المالكي عوضا من شعبان وذكر الحداد أنه مات سنة إحدى وعشرين وذكر أبو علي الأهوازي أنه مات في صفر سنة اثنتين وعشرين وأربعمائة ( 3 ) آخر الجزء الخامس عشر بعد الثلاثمائة من الأصل 4385 عبد الوهاب بن علي أبو الفرج القرشي حكى عن حسين البردعي أحد الصالحين حكى عنه علي بن محمد الحنائي حكاية تقدمت في ترجمة حسين البردعي
_________
( 1 ) هو محمد بن عبد الله بن محمد بن صالح التميمي الابهري أبو بكر ترجمته في تاريخ بغداد 5 / 462
( 2 ) في م : الكناني تصحيف
( 3 ) مات عن ستين سنة كما في سير أعلام النبلاء 17 / 432 ودفن في القرافة الصغرى كما في وفيات الاعيان 3 / 222

(37/341)


4386 - عبد الوهاب بن عيسى بن محمد أبو محمد اليشكري المغربي الفقية المالكي قدم دمشق وهو شاب سنة خمس وثلاثين وكان يختلف إلى مدرسة الفقية أبي البركات بن عبد ثم رزق عناية من الأمير أنر فحلق تحت النسر واجتمع إليه جماعة من المغاربة ودرسهم مذهب مالك في حياة الفقية يوسف الفندلاوي ( 2 ) ثم شرع في الوعظ وفتح عليه فيه فلما استشهد الفندلاوي رحمه الله جلس في حلقة المالكية فلما مات أنر قصده ابن الصوفي فخرج إلى بعلبك فأحسن إليه أميرها عطاء بن حفاظ السلمي الحمصي فلما جاء عطاء إلى دمشق أعاده إلى الحلقة وعزل عنها الفقيه عيسى بن هارون الأغماتي فلما ملك الملك العادل أدام الله أيامه دمشق تعصب الفقية أبو سعد بن أبي عصرون ( 4 ) لعيسى وأعاده إلى الحلقة وعزل عنها عبد الوهاب فلما مات عيسى عاد إلى الحلقة وكانت طريقته حسنه وفتح له الإجادة في أكثر فتاويه وكان قد سمع مني ومن الحافظ المرادي ( 5 ) كتاب الصحيح لمسلم بن الحجاج وفاته من اوله اجزاء فلما عاد من بعلبك أعادها علي ثم انصلح له الملك العادل وشرع في ترميم دار الحجر الذهب وجعلها مدرسة للمالكيين لأجله ومات عبد الوهاب ليلة الخميس ودفن يوم الخميس السادس من رجب سنة اربع وخمسين وخمسمئة بجبل قاسيون وكان يذكر أنه رأى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مرات وصلى خلف النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في النوم ورآه قبل موته بأربعة أيام وأخبره أنه يموت في مرضه الذي مات فيه 4387 عبد الوهاب بن فياض القرشي حدث بدمشق سمع منه بعض الغرباء
_________
( 1 ) بدون إعجام بالاصل وفي م : أبو " والصواب ما أثبت ترجمته في سير أعلام النبلاء 20 / 229
( 2 ) هو يوسف بن دوناس المغربي أبو الحجاج الفندلاوي ترجمته في سير أعلام النبلاء 20 / 209
( 3 ) قتل يوم السبت في ربيع الاول سنة 543 بالنيرب في حرب الفرنج انظر تفاصيل ذلك في مرآة الزمان 8 / 121 ومعجم البلدان 4 / 277 والبداية والنهاية 12 / 224 ( ط السعاة )
( 4 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 21 / 125 واسمه : عبد الله بن محمد بن هبة الله بن المطهر أبو سعد
( 5 ) لعله أراد أبا الحسن علي بن سليمان بن أحمد المرادي القرطبي الشقوري ترجمته في سير أعلام النبلاء 20 / 187

(37/342)


4388 - عبد الوهاب بن قرة أبو محمد الواسطي ( 1 ) سكن دمشق وحدث عن عبد الرزاق بن همام وأبي يزيد عبد الرحمن بن مصعب المعني الكوفي نزيل الري وعبيد الله بن موسى وأبي غسان بن مالك بن إسماعيل النهدي ( 2 ) روى عنه أبو حاتم الرازي أخبرنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن إذنا وابو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح ( 3 ) قال وأنا أبو طاهر أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 4 ) عبد الوهاب بن قرة الواسطي أبو محمد روى عن عبد الرزاق وعبد الرحمن بن مصعب أبي يزيد المعني وعبيد الله بن موسى وأبي غسان سمع منه أبي بدمشق وروى عنه سئل أبي عنه فقال شيخ 4389 عبد الوهاب بن محمد بن خالد بن أبي معاذ أبو معاذ بن سعدان حدث عن ابي علي بن أبي الزمزام الفرضي ويوسف الميانجي روى عنه علي الحنائي وعبد العزيز الكتاني قرأت بخط أبي الحسن علي بن محمد الحنائي أنا أبو معاذ عبد الوهاب بن محمد بن خالد بن أبي معاذ نا أبو علي الحسين بن إبراهيم بن جابر الفرائضي نا عيسى بن إدريس نا عثمان بن أبي شيبة نا وكيع بن الجراح نا محمد بن شريك نا عطاء بن ابي رباح عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نعم الإبل الثلاثون يحمل على نجيبها وتعني أربابها وتمنح غزيرها وتلتقي في محلها يوم ورودها في أعطانها ( 5 ) [ 7520 ]
_________
( 1 ) ترجمته في الجرح والتعديل 6 / 74
( 2 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء
( 3 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 4 ) الجرح والتعديل 69 / 74
( 5 ) أعطان الابل : مباركها

(37/343)


أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني قال توفي شيخنا أبو معاد بن سعدان يوم الأحد لثمان خلون من شهر رمضان سنة أربع عشرة وأربعمائة حدث عن القاضي أبي بكر يوسف بن القاسم الميانجي بجزء وذكر نصر بن الحسين بن سليمة الطبري فيما قرأته بخطه أنه توفي يوم السبت لست خلون من شهر رمضان 4390 عبد الوهاب بن محمد بن ميمون ابن علي بن سليمان بن إلياس بن غنم ابن سليمان بن يحيى بن محمد بن يحيى ابن سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب أبو القاسم العمري المدني قدم دمشق وحدث بها وبالقدس عن الحسن بن صالح بن جابر بن علي وأبي الحسن علي بن محمد الحنائي الدمشقي وأبي الحسن علي بن أحمد بن غسان البصري روى عنه عبد العزيز الكتاني والفقية نصر المقدسي أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 1 ) أنا أبو القاسم عبد الوهاب بن محمد بن ميمون العمري قدم علينا نا الحسن بن صالح بن جابر بن علي أنا أبو طلحة عبد الجبار بن محمد بن الحسن الطلحي وأبو محمد الحسن بن محمد بن السميدع الضبي المعروف بابن أبي كنانة قالا نا أبو العباس محمد بن احمد الأثرم حدثني الحسن بن داود بن مهران حدثني سليمان بن داود وفي كتاب الطلحي داود بن سلميان بن عمرو عن الحارث بن زياد المحاربي عن أنس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مكتوب على ساق العرش محمد رسول الله أبو بكر الصديق رضي الله عنه [ 7521 ] 4391 عبد الوهاب بن محمد الأوزاعي حدث عن عمرو بن مهاجر والقاسم بن مخيمرة ( 2 )
_________
( 1 ) في م : الكناني تصحيف
( 2 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 5 / 201 وتهذيب الكمال 15 / 193

(37/344)


روى عنه الهيثم بن حميد وزيد بن يحيى بن عبيد ( 1 ) أخبرنا أبو علي الحداد في كتابة ثم حدثني أبو مسعود بن عبد الرحيم بن علي بن حمد عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا أحمد بن النضر العسكري نا العباس بن الوليد الخلال الدمشقي نا زيد بن يحيى بن عبيد نا عبد الوهاب بن محمد الأوزاعي حدثني عمرو بن المهاجر قال قدم محمد بن كعب القرظي على عمر بن عبد العزيز بخناصرة فجعل محمد بن كعب يحد إليه النظر فقال له عمر ما لي أراك تحد إلي النظر يا محمد قال يا أمير المؤمنين عهدي بك بالمدينة وانت غزير اللون ظاهر الدم وهيئتك غير هذه الهيئة فقال عمر كيف بك يا محمد لو رأيتني في قبري بعد ثالثة وقد وقعت عيناي على وجنتي وسال فمي قيحا ودما رأيتني أشد تغيرا يا محمد حدثني حديث ابن عباس أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال اقتلوا الحية والعقرب وإن كنتم في الصلاة فقال محمد حدثني عبد الله بن عباس أنه سمع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال اقتلوا الحية والعقرب وإن كنتم في الصلاة [ 7522 ] قال محمد وحدثني ابن عباس انه سمع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقول اشرف المجالس ما استقبل به القبلة [ 7523 ] قال ابن عباس وسمعت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقول من اطلع في كتاب أخيه بغير أمره فكأنما اطلع في النار [ 7524 ] قال محمد وقال ابن عباس قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) شركم من نزل وحده وضرب عبده ومنع رفده [ 7525 ] أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن الداراني أنا سهل بن بشر أنا أبو بكر خليل بن هبة الله بن الخليل أنا عبد الوهاب الكلابي نا أبو الجهم أحمد بن الحسين بن طلاب نا العباس بن الوليد بن صبح نا زيد بن يحيى حدثني عبد الوهاب بن محمد الأوزاعي حدثني عمرو بن مهاجر قال قدم محمد بن كعب القرظي علي عمر بن عبد العزيز بخناصرة قال فجعل محمد بن
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب الكمال 6 / 491

(37/345)


كعب فذكر الحديث نحوه إلا أنه قالت عهدتك وقال أنت غزير اللحم وفيه قال فقال محمد وفيه قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أشرف المجالس والباقي في مثله 4392 عبد الوهاب بن محمد حكى عنه أحمد بن المعلى قاضي دمشق قرأت بخط أبي الحسين الرازي حدثني محمد بن أحمد أنا احمد بن المعلى نا عبد الوهاب بن محمد قال خرج أبو العميطر يوما من باب الجابية فنخص به فرسه فجاء حجير حتى أخذ بعنانه فقال له اسكن يا تريد تلقي أمير المؤمنين 4393 عبد الوهاب بن المحسن بن عبد الوهاب بن سقير أبو الفضائل العطار ( 2 ) سمع أبا الحسن علي بن ظاهر النحوي سمعت منه أحاديث مع أبي سعد بن السمعاني أخبرنا أبو الفضائل عبد الوهاب بن المحسن بن سقير قراءة في الجامع أنا أبو الحسن علي بن ظاهر ( 3 ) سنة تسع وتسعين وأربعمائة قال ( 4 ) أبو الحسن علي بن عبد الملك بن الحسين بن عبد الملك بن الفضل الدبيقي ( 5 ) بثغر عكا أنا أبو الفرج عبد الوهاب بن الحسين بن برهان بصور أنا محمد بن عبد الله بن خلف بن بخيت ( 6 ) أنا خلف بن عمرو العكبري ( 7 ) نا الحميدي نا عبد العزيز بن محمد الدرواوردي عن عمرو بن أبي عمرو عن سعيد بن أبي المقبري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) رب قائم حظه من قيامه السهر ورب صائم حظه من صيامه الجوع والعطش [ 7526 ] سقط من إسناده أبو هريرة
_________
( 1 ) غير معجمة وغير مقروءة بالاصل وم ورسمها : " مر تعريف
( 2 ) مشيخة ابن عساكر 133 / أ
( 3 ؟ بياض بالاصل والزيادة عن م والمشخية
( 4 ) كذا وفي م : ثنا
( 5 ) كذا رسمها بالاصل وفي م : " الربيعي " وفي المشيخة 133 / أ الدمشقي
( 6 ) غير واضحة بالاصل وم ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 334
( 7 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 13 / 577

(37/346)


4394 - عبد الوهاب بن موسى بن عبد العزيز بن عمر ابن عبد الرحمن بن عوف بن عبد عوف بن عبد بن الحارث بن زهرة أبو العباس القرشي الزهري البصري حدث عن مالك بن أنس روى عنه سعيد بن كثير بن عفير وسعيد بن أبي مريم وكان يلي شرط مصر ( 1 ) واجتاز بدمشق أو ساحلها ذاهبا إلى الرشيد بالرقة شاكيا لمحمد بن مسروق قاضي مصر وسنذكر ذلك في ترجمة محمد بن مسروق إن شاء الله كتب إلي أبو محمد حمزة بن العباس وأبو الفضل أحمد بن محمد بن الحسن بن سليم ثم حدثني أبو بكر اللفتواني عنهما قالا أنا أبو بكر الباطرقاني ( 2 ) أنا أبو عبد الله بن مندة قال قال لنا أبو سعيد بن يونس عبد الوهاب بن موسى بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف يكنى أبا العباس يروي عن مالك بن أنس روى عنه سعيد بن عفير وغيره وعنه سعيد بن أبي مريم توفي في شهر رمضان سنة عشر ومائتين وكان على شرط مصر 4395 عبد الوهاب بن نجدة ( 3 ) أبو محمد الجبلي الحوطي ( 4 ) سمع بدمشق الوليد بن مسلم وسويد بن عبد العزيز ومحمد بن شعيب بن شابور وعبد العزيز بن الوليد بن سليمان بن أبي السائب وبمحص إسماعيل بن عياش وبقية بن
_________
( 1 ) انظر ولاة مصر للكندي ص 165
( 2 ) في م : " الطبرقاني " تصحيف
( 3 ) نجدة : بفتح النون وسكون الجيم ( تقريب التهذيب )
( 4 ) انظر أخباره في : تهذيب الكمال 12 / 154 وتهذيب التهذيب 3 / 533 وتقريب التهذيب وانظر الانساب ( الحوطي ) و ( الجبلي ) معجم البلدان ( جبلة ) والاكمال لابن ماكولا 3 / 197 ، والجبلي بفتح الجيم والباء نسبة إلى جبلة قلعة مشهورة بساحل الشام من أعمال حلب قرب اللاذقية
( معجم البلدان )
والحوطي بفتح الحاء وسون الواو نسبة إلى حوط من قرى حمص أو جبلة ( كما في الانساب ونقله ياقول في معجم البلدان عن السمعاني ) وقيل هذه النسبة إلى حوط اسم جد راجع الاكمال 3 / 197

(37/347)


الوليد وعلي بن عياش وعبد الملك بن الأحوص بن حكيم بن عمير ويحيى بن سعيد العطار وأبا المغيرة عبد القدوس بن الحجاج وعيسى بن يونس السبيعي والحكم بن نافع والحارث بن عطية وضمرة بن ربيعة روى عنه أبنه أبو عبد الله أحمد بن عبد الوهاب وموسى بن أيوب النصيبي ومحمد بن عوف الحمصي وأبو دواد السجستاني وأبو بكر أحمد بن عمرو بن أبي عاصم وعبد الله بن زيد بن لقمان البهراني وإسماعيل بن الفضل البلخي وهزان بن محمد بن هزان المذحجي وأبو بكر بن أبي خيثمة وعمران بن بكار البراد وأبو زرعة الرازي مكاتبه أنبأنا أبو علي الحداد وحدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا أحمد بن عبد الوهاب بن نجدة نا ابي نا بقية عن خالد بن حميد المهري نا أبو الأسود المالكي عن أبيه عن جده قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ما عدل وال تجر في رعيته [ 7527 ] وباسناده قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من أخون الخيانة تجارة الوالي في رعيته [ 7528 ] أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الاصبهاني قالا انا احمد بن عبدان انا محمد بن سهل انا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) عبد الوهاب بن نجدة سمع إسماعيل بن عياش الشامي أخبرنا أبو الحسين الأبرقوهي إذنا وابو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح ( 2 ) قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 3 )
_________
( 1 ) ليس له ترجمة في التاريخ الكبير وفيه عبد الوهاب بن محمد سمع منه إساعيل بن عياش الشامي لعله تحرفت نسبته فيه ؟
( 2 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 3 ) الجرح والتعديل 6 / 73

(37/348)


عبد الوهاب بن نجدة الحوطي روى عن إسماعيل بن عياش وبقية بن الوليد والوليد بن مسلم وعلي بن عياش روى عنه موسى بن أيوب النصيبي ومحمد بن عوف الحمصي وأبو زرعة فيما كتب إليه وروى عنه أبو بكر بن أبي عاصم النبيل قاضي اصبهان أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة ح ( 1 ) وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنات أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن عمير قراءة قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة السادسة عبد الوهاب بن نجدة الحوطي ( 2 ) قرأنا علي أبي عبد الله يحيى بن الحسن بن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم بن جعفر نا أبو بكر بن ابي خيثمة قال ( 3 ) قال رجل لعبد الوهاب الحوطي يا أبا محمد تثبت فإن أهل العراق يقولون حديث الشاميين خرافات قال الحوطي سخنت عين الرعونة أنا شامي عراقي ورأيت الحوطي يصلي في سراويل وقلنسوة وخف متقلدا ( 4 ) سيفا ليس عليه قميص فقلت له فقال أليس يقال السيف بمنزلة الرداء في الصلاة وقال ( 5 ) قال لنا الحوطي سألني رجل عن قريب لي فقال لي أيش هو منك قلت أمسكت قرابته من قبل ابيه وأمه أما قرابته من قبل أبيه فأبوه خالي وجده جدي وجدته جدتي وعمه خالي وعمته أمي وعمته خالتي وكانت بنت عمته امرأتي وبنت عمه ( 6 ) امرأة أخي وأما قرابته من قبل امه فأمه بنت ابن عمي وجده من قبل أمه ابن عمي وجدته من قبل امة ابنة عمي وهو زوج ابنتي وابني ( 7 ) زوج أخته وأنا زوج أمه
_________
( 1 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 2 ) تهذيب الكمال 12 / 155
( 2 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 155
( 4 ) بالاصل وم : متقلد
( 5 ) زيادة عن تهذيب الكمال للايضاح والخبر التالي فيه 12 / 155
( 6 ) عن م وتهذيب الكمال وبالاصل : عمته
( 7 ) عن م وتهذيب الكمال وبالاصل : وابنتي

(37/349)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 1 ) إجازة أو سماعا قال سمعت أحمد بن عبد الله بن زياد بن زكريا الأعرج يقول مات عبد الوهاب بن نجدة الحوطي سنة اثنتين وثلاثين ومائتين 4396 عبد الوهاب بن هشام بن الغاز الجرشي ( 2 ) روى عن أبيه روى عنه ابنه محمد بن عبد الوهاب والوليد بن مزيد أخبرنا أبو الحسن بن الفراء وأبو غالب بن البنا قالا أنا أبو يعلى بن الفراء أنا أبو بكر محمد بن عبد الرحمن بن عبيد الله بن يحيى القطان ( 3 ) بدمشق ح وأخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفرضي وأبو الفتح ناصر بن عبد الرحمن بن محمد قالا أنا أبو القاسم بن ابي العلاء أنا أبو نصر محمد بن هارون الجندي زاد الفرضي وابو بكر محمد بن عبد الرحمن بن عبيد القطان فرقهما قالا أنا خيثمة بن سليمان بن حيدرة أنا العباس بن الوليد أخبرني أبي حدثني عبد الوهاب بن هشام بن الغاز عن ابيه عن نافع عن ابن عمر عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال من كان وصلة وفي حديث القطان نصرة لأخيه المسلم إلي ذي سلطانه وفي حديث ابي العلاء عن القطان ذي سلطان في منفعة برا أو تيسير عسير أعين على إجازة الصراط يوم دحض الأقدام [ 7529 ] قال العباس ثم لقيت محمد بن عبد الوهاب فحدثني عن ابيه عن جده عن نافع عن ابن عمر عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مثله اخبرناه أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ وابو بكر أحمد بن الحسين القاضي وابو عبد الرحمن السلمي
_________
( 1 ) من طريق ابن عدي رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 155 وقال ابن حجر في تهذيب التهذيب 3 / 533 وفيها أرخه ابن قانع
( 2 ) ميزان الاعتدال 2 / 684 والجرح والتعديل 6 / 71 والاكمال لابن ماكولا 2 / 234 ، وانظر الانساب ( الجرشي ) ولسان الميزان 4 / 93 والضعفاء الكبير 3 / 77
( 3 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 399 179

(37/350)


ح ( 1 ) وأخبرناه أبو حفص عمر بن أحمد الفاضلي أنا أبو القاسم الفضل بن أبي حرب الجرجاني ح وأخبرنا أبو المعالي عبد الله بن أحمد بن محمد بن الحلواني البزار بمرو أنا أبو بكر بن خلف قالا أنا الشيخ أبو عبد الرحمن محمد بن الحسين السلمي رحمه الله قالوا أنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي أخبرني أبي أخبرني عبد الوهاب بن هشام بن الغاز عن هشام بن الغاز وفي حديث البيهقي عن أبيه هشام عن نافع عن ابن عمر عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال من كان وصلة لأخيه المسلم إلى ذي سلطانه وقال الشحامي سلطان لمنفعة بر أو تيسير عسير أعين على إجازة الصراط يوم دحض الأقدام [ 7530 ] قال العباس ثم لقيت محمد بن عبد الوهاب فحدثني به عن أبيه عن جده عن نافع عن ابن عمر عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مثله أخبرناه أبو الحسن علي بن أحمد بن منصور أنا أبو الحسن أحمد بن عبد الواحد بن محمد بن أحمد بن عثمان أنا جدي أنا محمد بن بركة بن الحكم بن إبراهيم أنا العباس بن الوليد بن مزيد ( 2 ) أخبرني أبي نا عبد الوهاب بن هشام بن الغاز حدثني يعني أبي عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من كان ذا وصلة لأخيه المسلم إلي ذي سلطان في منفعة بر أو تيسير عسير أعين على إجازة الصراط يوم دحض الأقدام [ 7531 ] قال أبو الفضل يعني العباس بن الوليد ثم لقيت محمد بن عبد الوهاب فحدثني عن أبيه عن جده عن نافع عن ابن عمر عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بمثل حديث أبي أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة
_________
( 1 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 2 ) بالاصل : يزيد تصحيف

(37/351)


ح ( 1 ) قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 2 ) عبد الوهاب بن هشام بن الغاز شامي روى عن ابيه روى عنه الوليد بن مزيد سألت أبي عنه فقال كان يكذب أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو بكر محمد بن المظفر أنا أبو الحسن ( 3 ) العتيقي أنا يوسف بن أحمد بن يوسف أنا أبو جعفر العقيلي قال ( 4 ) عبد الوهاب بن هشام بن الغاز عن ابيه ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به قرأت علي أبي محمد السملي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 5 ) وأما الجرشي بضم الجيم وفتح الراء وكسر الشين المعجمة عبد الوهاب بن هشام بن الغاز الجرشي شامي روى عن ابيه ( 6 ) وحدث عنه ابنه محمد بن عبد الوهاب والوليد بن مزيد البيروتي 4397 عبد الوهاب بن هلال بن عبد الوهاب أبو القاسم البيروتي حدث ببيروت عن يحيى بن عبد الباقي بن يحيى أبي القاسم الخواص الأذني ( 7 ) وحسنون بن أحمد وأبي عبد الله محمد بن أحمد البركاني القاضي وأبي العباس أحمد بن العباس بن الوليد بن مزيد وأبي بكر الحسين بن السميدع بن إبراهيم البجلي الأنطاكي وعبيد الله بن أحمد بن الصنام الرملي روى عنه عبد الوهاب الكلابي أخبرنا أبو طاهر محمد بن الحسين في كتابة أنا أبو القاسم علي بن الفضل المقرئ قراءة أنا عبد الوهاب بن الحسن الكلابي نا أبو القاسم عبد الوهاب بن هلال بن عبد الوهاب ببيروت لفظا نا يحيى بن عبد الباقي نا محمد بن سليمان نا
_________
( 1 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 2 ) الجرح والتعديل 6 / 71
( 3 ) الاصل : الحسين تصحيف والمثبت عن م
( 4 ) الضعفاء الكبير للعقيلي 3 / 77
( 5 ) الاكمال لابن ماكولا 2 / 234 - 235
( 6 ) في الاكمال : أبيه هشام
( 7 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 45

(37/352)


عبد الحميد بن سليمان عن عبد الله بن المثنى عن عمه ثمامة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قيدوا العلم بالكتاب [ 7532 ] أخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا جدي أبو محمد أنا أبو علي الأهوازي إجازة قال قال عبد الوهاب الكلابي في تسمية شيوخه عبد الوهاب بن هلال بن عبد الوهاب البيروتي 4398 عبد الوهاب سمع حماد بن المبارك وضمرة بن ربيعة روى عنه ابنه عبد الله بن عبد الوهاب عن وجوده في كتابه أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا عبد العزيز الكتاني ( 1 ) أنا أبو محمد بن أبي نصر نا أبو علي الحسن بن حبيب نا عبد الله بن عبد الوهاب الدمشقي قال وجدت في كتاب أبي بخطه عن ضمرة عن ابن شوذب أن مالك بن دينار مر برجل يقرأ ويطوف في قراءته فقال يا هذا أصلح زمانك
_________
( 1 ) في م : الكناني تصحيف

(37/353)


" ذكر من اسمه عبدان " 4399 عبدان بن زرين ( 1 ) بن محمد أبو محمد الأذربيجاني الدويني ( 2 ) المقرئ الضرير قدم دمشق وهو شاب فسكنها وسمع بها الفقيه نصر بن إبراهيم وأبا البركات بن طاوس وأقرأ القرآن مدة ولقن جماعه وكان ثقة خيرا كتبت عنه وكان يسكن دار حمد ويصلي بالناس في الجامع عند مرض البدليسي أخبرنا أبو محمد عبدان بن زرين بن محمد الدويني نا نصر بن إبراهيم أنا أبو الفرج عبد الوهاب بن الحسين بن عمر بن برهان أنا أبو عبد الله الحسين ( 3 ) بن محمد بن عبيد العسكري أنا إبراهيم بن أيوب المخرمي نا أحمد بن محمد الرقي نا عيسى بن يونس نا العباس بن كثير نا يزيد بن أبي حبيب عن ميمون بن مهران قال دخلت على سالم بن عبد الله بن عمر فحدثني وحدثته مليا ثم التفت إلي فقال يا أبا أيوب ألا أخبرك بحديث تحبه وتحمله عني وتحدث به قال قلت بلى قال دخلت علي ابي عبد الله بن عمر بن الخطاب وهو يتعمم فلما فرغ التفت إلي فقال أتحب العمامة قلت بلى قال فأحبها وأعربها تجل وتوقر وتكرم ولا يراك الشيطان ألا ولي سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول
_________
( 1 ) الاصل : رزين بتقديم الراء وفي م : زريق بالقاف وكلاهما تصحيف والصواب ما أثبت وضبط عن تبصير المنتبه 2 / 602
( 2 ) هذه النسبة بضم الدال المهملة وكسر الواو ويقال في النسبة إليها دويني بفتح ثانية كما في سير أعلام النبلاء 20 / 588 وضبطها السمعاني بكسر ثانية وهذه النسبة إلى دوين ضبطها ياقوت بفتح أوله
بليدة بطرف أذربيجان مما يلي بلاد الكرج
( 3 ) في م : الحسن تصحيف مر التعريف به

(37/354)


صلاة تطوع أو فريضة بعمامة تعدل خمسا ( 1 ) وعشرين صلاة بلا عمامة وجمعة بعمامة تعدل سبعين جمعة بلا عمامة اي بني اعتم فإن الملائكة يشهدون يوم الجمعة معتمين ( 2 ) فيسلمون على أهل العمائم حتى تغيب الشمس [ 7533 ] مات عبدان يوم الجمعة ودفن من الغد الثامن من رجب سنة اربع وأربعين وخمسمائة وقت صلاة الظهر في مقبرة باب الصغير وشهدت دفنه والصلاة عليه رحمه الله 4400 عبدان بن عمر بن الحسن أبو محمد المنبجي حدث بدمشق عن هاشم ( 3 ) بن محمد المنبجي الطائي وأبي بكر محمد بن داود الدقي وابي الحسن أحمد بن الصقر بن ثابت المنبجي المقرئ وعبدان بن حميد المنبجي روى عنه علي بن محمد الحنائي وابو علي الحسين بن مبشر بن عبد الله الكتاني ( 4 ) الصوري والحسن بن إبراهيم الأهوازي وسمع منه عبد العزيز بن ( 5 ) أحمد بن علي بن حمدان اللخمي بدمشق وأبو الحسن بن داود أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا أبو علي الأهوازي أنا أبو محمد عبدان بن عمر بن الحسن المنبجي بدمشق نا عبدان بن حميد المنجبي نا عمر بن سعيد المنبجي نا إبراهيم بن ابي مريم نا جنادة بن مروان نا الحارث بن النعمان قال سمعت الحسن يحدث عن أبي ذر رأيته بالربذة أنشأ يحدث عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قال لأصحابه أي اليأس أغنى قالوا أبو سفيان بن حرب قال آخر عبد الرحمن بن عوف قال آخر عثمان بن عفان فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أغني الناس حملة القرآن من جعله الله في جوفه [ 7534 ] قرأت بخط علي بن محمد الحنائي أنا أبو محمد عبدان بن عمر بن الحسن المنبجي
_________
( 1 ) الاصل وم : " خمسة
( 2 ) مكانها بياض في م
( 3 ) في م : هشام وفي المختصر 15 / 288 / هاشم
( 4 ) في م : الكناني
( 5 ) الزيادة عن م

(37/355)


الطائي الشيخ الصالح نا هاشم ( 1 ) بن محمد الطائي بن منبج نا أبي محمد بن هاشم ( 1 ) نا أبو الحسن أحمد بن سليمان بن عبد الملك بن يزيد الأزدي ( 2 ) نا مسكين بن بكير نا شعبة بن الحجاج عن هشام بن زيد عن أنس بن مالك أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان يطوف على نسائه بغسل واحد أنبأنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر نا محمد بن محمد بن سليمان الباغندي نا الحسن بن أحمد بن أبي شعيب نا مسكين بن بكير عن شعبة عن هشام بن زيد عن أنس أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) طاف على نسائه بغسل واحد اخبرنا أبو محمد بن الأكفاني قراءة أنا محمد بن علي الحداد إجازة أنا علي بن محمد الحنائي نا عبدان بن عمر المنبجي وصدقة بن المظفر الأنصاري وسيدة بنت عبد الله الطرسوسية قالوا نا أبو بكر محمد بن داود الدينوري المعروف بالدقي ( 3 ) قال سمعت الدقاق يقول نهاية الإرادة أن يشير إلى الله فيجده مع نفس الإشارة فقلت له وما تستوعب الإرادة فقال أن يجد ( 4 ) الله عز و جل بلا إشارة 4401 عبدان بن محمد بن عيسى أبو محمد المروزي الحافظ الزاهد ( 5 ) قيل إن اسمه عبد الله وعبدان لقب رحل وسمع هشام بن عمار بدمشق ومحمد بن يزيد المستملي بطرسوس وقتيبة بن سعيد وإسحاق بن راهوية وعلي بن حجر وعبد الله بن منير وعمار بن الحسن
_________
( 1 ) في م : هشام في الموضعين وفي المختصر : هاشم
( 2 ) تهذيب الكمال 1 / 145 وفيه : الرهاوي ولم يذكر في نسبه : الازدي
( 3 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 138
( 4 ) في م : " تشير
فتجده
تجد الله " العبارة فيها بالبناء للمخاطب
( 5 ) انظر أخباره في : تاريخ بغداد 11 / 135 وتذكرة الحفاظ 2 / 687 الطبقات الشافعية الكبرى للسبكي 2 / 297 سير أعلام النبلاء 14 / 13 والعبر 2 / 95 وشذرات الذهب 2 / 215 المنتظم 6 / 58

(37/356)


الرازي وعبد الجبار بن العلاء وعبد الله بن محمد بن المسور الزهري وأبا شعيب صالح بن يحيى الطالقاني وإسماعيل بن مسعود الجحدري وأبا موسى محمد بن المثنى وبندارا محمد بن بشار وأبا كريب محمد بن العلاء ومحمد بن غالب الأنطاكي ومحمد بن إسماعيل الحساني الواسطي وهارون بن إسحاق وحوثرة بن محمد المنقري روى عنه سليمان بن احمد الطبراني وأبو نعيم محمد بن عبد الرحمن الغفاري المروزي ويحيى بن محمد بن صاعد وأبو عوانة الإسفرايني وأبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم العسال ( 1 ) وعمر بن علك ( 2 ) وابو العباس الدغولي وعلي بن حمشاذ ومحمد بن صالح بن هانئ ويحيى بن محمد العنبري وأبو الفضل محمد بن أحمد السلمي الوزير وأبو بكر بن ابي نصر الداربدي وأبو الطيب محمد بن عبد الله الشعيري أخبرنا أبو سعد إسماعيل بن أحمد بن عبد الملك النيسابوري أنا القاضي الإمام أبو سعد عبد الكريم بن أحمد الفقية الوراق الطبري بنيسابور في ذي القعدة سنة ثمان وخمسين وأربعمائة وكان أوحد وقته في النظر أنا الشيخ الإمام أبو بكر عبد الله بن أحمد القفال المروزي أنا أبو نعيم محمد بن عبد الرحمن الغفاري أنا أبو محمد عبدان بن محمد بن عيسى نا أبو الوليد هشام بن عمار الدمشقي نا صدقة بن خالد نا ابن جابر نا إسماعيل بن عبيد الله حدثتني كريمة قالت سمعت أبا هريرة يقول في بيت ام الدرداء قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال ربكم عز و جل أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه [ 7535 ] أنبأنا أبو علي الحداد ثم حدثني أبو مسعود المعدل عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد الطبراني نا عبدان بن محمد المروزي نا هشام بن عمار نا صدقة بن خالد نا ابن جابر حدثني ابن اخي الزهري عن الزهري عن حميد بن عبد الرحمن قال سمعت أبا هريرة يقول سمعت النبي يقول يتقارب الزمان ويقبض العلم ويلقى الشيخ وتظهر الفتن ويكثر الهرج قلنا وما الهرج يا رسول الله قال القتل
_________
( 1 ) الاصل وم : الغسال تصحيف ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 6
( 2 ) هو عمر بن أحمد بن علي أبو حفص المروزي الجوهري ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 243

(37/357)


أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو محمد عبدان بن محمد المروزي سمع ابا بكر محمد بن بشار العبدي وأبا القاسم هارون بن إسحاق الهمداني كناه لي علي بن محمد كتب إلي أبو نصر القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال عبدان بن محمد بن عيسى الحافظ أبو محمد المروزي الزاهد حدث عبدان بنيسابور سنة خمس وست وثمانين ومائتين فسمع منه مشايخنا أبو حامد بن الشرقي وأحمد بن علي الرازي وجماعتهم وهو ثقة ت مأمون إمام أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) عبدان بن محمد بن عيسى أبو محمد المروزي سمع قتيبة بن سعيد وإسحاق بن راهوية وعلي بن حجر وعمار بن الحسن الرازي وأبا كريب محمد بن العلاء وحوثرة بن محمد المنقري وعبد الجبار بن العلاء وعبد الله بن محمد الزهري المكيين ومحمد بن بشار ومحمد بن المثنى روى عنه أبو العباس الدغولي وغير واحد من الخراسانيين وقدم بغداد وروى بها كتاب التفسير لمقاتل بن حيان وغيره حدث عنه القاضيان أحمد بن كامل وعبد الباقي بن قانع وكان ثقة حافظا صالحا زاهدا أخبرنا ( 2 ) أبو نصر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ وأخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أخبرني محمد بن أحمد بن يعقوب نا محمد بن نعيم الضبي وهو أبو عبد الله الحافظ قال سمعت ابا نعيم عبد الرحمن بمرو يقول سمعت عبدان بن محمد الحافظ يقول ولدت سنة عشرين ومائتين ليلة عرفة في ذي الحجة قال أبو نعيم وتوفي عبدان ليلة عرفة في ذي الحجة سنة ثلاث وتسعين ومائتين ( 4 )
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 11 / 135
( 2 ) في م : أنبأنا
( 3 ) تاريخ بغداد 11 / 136
( 4 ) انظر سير أعلام النبلاء 14 / 14

(37/358)


وليس في رواية الخطيب ذكر ليلة عرفة في وفاته قرأت بخط أبي الفضل محمد بن طاهر المقدسي ذكر أبو بكر أحمد بن عبد الرحمن بن أحمد الشيرازي أن عبدان عبد الله ( 1 ) بن محمد بن عيسى أبو محمد المروزي كان ورعا فاضلا من قرية جنوجرد ( 2 ) كتب عن قتيبة ورحل إلى الشام ومات في ذي القعدة سنة ثلاث وتسعين ومائتين وهو ابن ثلاث وسبعين سنة صنف كتابا سماه الموطأ " ذكر من اسمه ( 3 ) عبد العزى " 4402 عبد العزى أبو لهب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف يأتي ذكره في الكنى إن شاء الله " ذكر من اسمه ( 3 ) عبد عمرو " 4403 عبد عمرو بن يزيد بن عامر الجرشي ( 4 ) ممن أدرك النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وشهد اليرموك وبعثه أبو عبيدة بن الجراح إلى فحل من ارض الأردن كان أبو عبيدة بمرج الصفر ذكر ذلك سيف بن عمر التميمي ( 5 ) عن أبي عثمان عن خالد وعبادة ( 6 )
_________
( 1 ) كذا ورد في الانساب أيضا ( الجنوجردي ) أن اسمه عبد الله وكان يعرف بعبدان الزاهد
( 2 ) كذا ضبطت بضم الجيم والنون وكسر الجيم الاخرى عن الانساب واللباب ولب اللباب وضبطتها ياقوت بالفتح ثم الضم
وجنوجرد من قرى مرو كما في سير أعلام النبلاء وزيد في الانساب أنها على خمسة فراسخ منها على طريق سرخس
( 3 ) " ذكر من اسمه " ليس في م
( 4 ) الاصل وم : " الحرشي " تصحيف
والصواب عن الطبري أخباره في الاصابة 2 / 430 وتاريخ الطبري 3 / 438
( 5 ) الخبر مطولا في تاريخ الطبري 3 / 438
( 6 ) الاصابة : قتادة

(37/359)


" ذكر من اسمه عبد المسيح " 4404 عبد المسيح بن عمرو بن قيس بن حيان ( 1 ) بن بقيلة ( 2 ) واسمه ثعلبة بن بسير ويقال عبد المسيح بن عمرو بن بقيلة واسمه الحارث بن سبين بن زيد بن سعد بن عدي بن نمر ابن صوفة ( 3 ) بن العاص بن عمرو بن مازن بن الأزد الغساني ( 4 ) شاعر جاهلي نصراني وفد على سطيح الغساني إلى الجابنية يسأله عن رؤيا مزبذان الفرس التي رأى ليلة ولد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وكان عبد المسيح بن المعمرين وهو الذي صالح خالد بن الوليد على الحيرة ( 5 ) قرأت علي أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني قال عبد المسيح بن بقيلة الغساني صاحب الحيرة مشهور قرات علي أبي محمد السلمي عن ابي نصر بن ماكولا ( 6 )
_________
( 1 ) تقرء بالاصل : حمار وفي م : حماد والمثبت عن جمهرة ابن حزم 374 والمختصر 15 / 290
2 - ( ) سمي ببقيلة لانه خرج في ثوبين أخضرين فقال له إنسان : ما أنت إلا بقيلة أنظر أمالي المرتضي 1 / 260
والمقتضب ص 72
( 3 ) الاصل : صرفه والصواب عن م وابن حزم
( 4 ) انظر في أخباره : جمهرة ابن حزم 374 وآمالي المرتضي 1 / 260 والمعمرين ص 37 والاغاني 16 / 195 والاكمال لابن ماكولا
( 5 ) انظر الاغاني 16 / 195 ( 6 ) الاكمال لابن ماكولا 1 / 347

(37/360)


قال في باب بقيلة بقاف مفتوحة عبد المسيح بن عمرو بن بقيلة له خبر مشهور مع خالد بن الوليد أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني بقراءتي عليه أنا أبو القاسم الحسين بن محمد بن إبراهيم الحنائي قال كتب إلي أبو الحسن أحمد بن إبراهيم بن أحمد بن فراس العبقسي ( 1 ) من مكة يذكر أن أبا محمد عبد الرحمن بن عبد الله بن المقرئ حدثهم نا علي بن حرب ( 2 ) نا أبو أيوب يعلى بن عمران البجلي ذكر انه من آل جرير بن عبد الله حدثني مخزوم بن هانئ المخزومي عن أبيه وأتت له خمسون ومائة سنة قال لما كانت الليلة التي ولد فيها رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ارتجس إيوان كسرى وسقطت منه أربع عشرة ( 3 ) شرافة وخمدت نار فارس ولم تخمد قبل ذلك ألف عام وغاضت بحيرة ساوة فلما أصبح أفزعه ذلك فتصبر عليه تشجعا فلما عيل صبره رأى أن لا يستر ذلك عن وزرائه ومرازبته ( 4 ) فلبس تاجه وقعد على سريره وجمعهم إليه فاخبرهم بما رأى فبينا هم كذلك إذ ورد عليه الكتاب بخمود النار فازداد غما إلى غمه فقال الموبذان وأنا أصلح الله الملك قد رأيت في هذه اللية إبلا صعابا تقود خيلا عرابا قد قطعت دجلة وانتشرت في بلادها فقال أي شئ يكون يا موبذان وكان أعلمهم في أنفسهم قال كان حادث يكون من ناحية العرب فكتب عند ذلك من كسرى ملك الملوك إلى النعمان بن المنذر أما بعد فابعث إلى برجل عالم عما أريد أن أسأله عنه فبعث إليه بعبد المسيح بن عمرو بن حيان بن بقيلة ( 5 ) الغساني فلما قدم عليه قال أعندك علم عما أريد أن أسألك عنه قال ليخبرني الملك فإن كان عندي منه علم أخبرته وإلا دللته على من يخبره فاخبره بما رأى فقال علم ذلك عند خال لي يسكن مشارف ( 6 )
_________
( 1 ) رسمها غير واضح بالاصل وإعجاهما ناقص في م والصواب ما أثبت ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 181 والعبقسي نسبة إلى عبد العقيس
( 2 ) من طريقه الخبر بطوله في دلائل النبوة للبيهقي 1 / 126 وما بعدها ودلائل النبوة لابي نعيم 1 / 139
( 3 ) الاصل وم : أربعة عشر
( 4 ) المرازبة جمع مرزبان وهو الرئيس دون الملك في المرتبة
( 5 ) في دلائل أبي نعيم : نفيلة تصحيف
( 6 ) الاصل وم : مشارق والمثبت عن المختصر 15 / 290 والمصدري السابقين

(37/361)


الشام يقال له سطيح قال فأته ( 1 ) فاسأله عما أخبرتك ثم ائتني بجوابه فخرج عبد المسيح حتى قدم على سطيح وقد أشفى على الموت فسلم عليه وحياه فلم يرد عليه سطيح جوابا فأنشأ عبد المسيح يقول * أصم أم يسمع غطريف اليمن * أم فاز ( 2 ) فار لم به شأو الغبن ( 3 ) يا فاصل الخطة أعيت من ومن ( 4 ) * أتاك شيخ الحي من آل سنن وأمه من آل ذئب بن حجن * أزرق بهم الناب صرار الأذن ( 5 ) أبيض فضفاض الرداء والبدن * رسول قيل العجم يسري الوسن ( 6 ) لا يرهب الرعد ولا ريب الزمن * تجوب بي الأرض علندات شجن ( 7 ) ترفعني وجنا ( 8 ) وتهوي بي وجن * حتى أتى عاري الجاجي ( 9 ) والقطن يلفه في الريح بوغاء الدمن * كأنما حثحث من حضني ثكن * فلما سمع شعره رفع رأسه وقال عبد المسيح على جمل مشيح إلى سطيح وقد أوفى على ضريح بعثك ملك بني ساسان لارتجاس الإيوان وخمود النيران ورؤيا الموبذان رأى إبلا صعابا تقود خيلا عرابا قد قطعت دجلة وانتشرت في بلادها يا عبد المسيح إذا كثرت التلاوة وظهر صاحب الهراوة وخمدت نار فارس وغاضت ( 10 ) بحيرة ساوة وفاض وادي السماوة فليس الشام لسطيح شاما يملك منهم ملوك
_________
( 1 ) الاصل : " فاتيه " والصواب ما أثبت
( 2 ) فاز أي مات يقال للرجل إذا مات : قد فوز أي صار في مفازة ما بين الدنيا والاخرة
( اللسان : فوز ) وفي دلائل البيهقي : " فاد فازلهم "
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي اللسان ( فوز وعنن ) : العنن
والعنن : آعتراض الموت
( 4 ) دلائل أبي نعيم : يا فصل الخطبة أعيت من فتن وبعده في دلائل البيهقي : وكاشف الكربة عن وجه غصن ( 5 ) دلائل أبي نعيم : أصك مهم الناب صرار الاذن
وفي دلائل البيهقي : صوار
( 6 ) دلائل البيهقي : بالرسن
( 7 ) دلائل البيهقي : شزن
( 8 ) دلائل أبي نعيم : تحمله وجنا تهوي من وجن
( 9 ) الجآجي : مفردها جؤجؤ وهو مجتمع عظام الرأس والقطن : أسفل الظهر من الانسان
( 10 ) دلائل أبي نعيم : غارت

(37/362)


وملكات على عدد الشرفات وكل ما هو آت آت ثم قضى سطيح مكانه ووثب عبد المسيح الغساني يقول ( 1 ) * شمر فإنك ماضي الهم شمير * لا يفزعنك تفريق وتغيير ( 2 ) إن يمس ملك بني ساسان أفرطهم * فإن ذا الدهر أطوار دهارير ( 3 ) فربما ربما أضحوا بمنزلة * تهاب صولهم ( 4 ) الأسد المهاصير منهم أخو الصرح بهرام وإخوته * والهرمزان وسابور وسابور والناس أولاد علات ( 5 ) فمن علموا * أن قد أقل فمحقور ومهجور وهم بنو اما الأم إن رأوا نشبا ( 6 ) * فذاك بالغيب محفوظ ومنصور فالخير والشر مقرونان ( 7 ) في قرن * فالخير متبع والشر محذور * فلما قدم عبد المسيح على كسرى أخبره بقول سطيح فقال كسرى إلي أن يملك منا أربعة عشر ملكا قد كانت أمور فملك منهم عشرة أربع سنين وملك الباقون إلى آخر خلافة عثمان ورواه معروف بن خربوذ عن بشير بن تيم المكي قال لما كانت اللية التي ولد فيها رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فذكر نحوه وقال فيه قال نعم ابن عم لي بالجابية يقال له سطيح قال اذهب فسله فخرج عبد المسيح حتى أتاه بالجابية غير أنه قال بألفي عام وزاد فيه ونقص وزاد في شعره عبد المسيح بعد الأسد المهاصير ثلاثة أبيات وهي * ورب يوم ضحيان دوران * شدت يلهوهم فيه المزامير وأسعدتها أكف غير مفرقة * بح الحناجير تنبيها المزاهير من كل خافقة الصقلين أسفلها * وعث وعسلوج بادي المتن محضور *
_________
( 1 ) الابيات في دلائل النبوة 1 / 129 وبعضها في دلائل النبوة لابي نعيم 1 / 141
( 2 ) دلائل أبي نعيم : تشريد وتغوير
( 3 ) دلائل البيهقي : " فإن ذلك أطوار دهارير " وليس البيت في دلائل أبي نعيم
( 4 ) في المصدرين : صولتها
( 5 ) أولاد علات : وهم بنو رجل واحد وأمهات شتي ( المعجم الوسيط )
( 6 ) في دلائل أبي نعيم : شعبا
( 7 ) دلائل أبي نعيم : مجموعان والقرن محركة الحبل

(37/363)


أخبرنا أبو العز كادش إذنا ومناولة وقرأ علي إسناده أبو علي محمد بن الحسين أنا المعافى بن زكريا القاضي ( 1 ) نا محمد بن الحسن بن دريد أنا العكلي نا محمد بن مرزوق نا هشام بن محمد بن السائب عن عوانة بن الحكم وشرقي بن قطامي وأبي مخنف قالوا لما انصرف خالد بن الوليد بن اليمامة ضرب عسكره على الجرعة ( 2 ) التي بين الحيرة والنهر وتحصن منه اهل الحيرة في القصر الأبيض ( 3 ) وقصر ابن بقيلة ( 4 ) فجعلوا يرمونه بالحجارة حتى نفذت ثم رموه بالخزف من آنيتهم فقال ضرار بن الأزور ما لهم مكيدة أعظم مما ترى فبعث إليهم ابعثوا إلي رجلا من عقلائكم أسائله ويخبرني عنكم فبعثوا إليه عبد المسيح بن عمرو بن قيس بن حيان بن بقيلة الغساني وهو يومئذ ابن خمسين وثلاثمائة سنة فأقبل يمشي إلى خالد فلما رآه قال ما لهم أخزاهم الله بعثوا إلي رجلا لا يفقه فلما دنا من خالد قال أنعم صباحا أيها الملك فقال خالد قد أكرمنا الله بغير هذه التحية بالسلام ثم قال له خالد من اين أقصى أثرك ( 5 ) قال من ظهر أبي قال من أين خرجت قال من بطن أمي قال على ما أنت قال على الأرض قال فيم أنت ويحك قال في ثيابي قال أتعقل قال نعم وأقيد قال ابن كم أنت قال ابن رجل واحد قال خالد ما رأيت كاليوم قط اسائله عن شئ وينحو في غيره قال ما أجيبك إلا عن ما سألت عنه فاسأل عن ما بدالك قال كم أتى لك قال خمسون ( 6 ) وثلاثمائة قال أخبرني ما أنتم قال عرب استنطبنا ونبط استعربنا قال فحرب أنتم أم سلم قال بل سلم قال فما بال هذه الحصون قال بنيناها لنحبس السفيه حتى ينهاه الحليم قال ومعه سم ساعة
_________
( 1 ) الخبر بطوله في الجليس الصالح الكافي 1 / 445 وما بعدها وانظر البيان والتبين 2 / 146 والمعمرين 47 وآمالي المرتضي 1 / 260
( 2 ) الجرعة : الارض ذات الحزونة تشاكل الرمل
( 3 ) القصر الابيض من قصر الحيرة ذكر في الفتوح أنه كان بالرقة قال ياقوت : وأظنه من أبنية الرشيد ( معجم البلدان )
( 4 ) هو قصر بني بقيلة بناه عبد المسيح بالحيرة كما في آمالي المرتضي ولما بناه قال : لقد بنيت للحدثان حصنا * لو أن المرء تنفعه الحصون طويل الرأس أقعس مشمخرا * لانواع الرياح به حنين ( 5 ) الاصل : أبو والمثتب عن م والجليس الصالح وآمالي المرتضى
( 6 ) أمالي المرتضى : ستون
( 7 ) الاصل وم : لتحبس والمثبت عن الجليس الصالح

(37/364)


يقلبه في يده فقال له ما هذا معك قال هذا السم وما تصنع به قال أتيتك فإن رأيت عندك ما يسرني وأهل بلدي حمدت الله وإن كانت الأخرى لم أكن أول من ساق إليهم ضيما وبلاء فآكله وأستريح وإنما بقي من عمري يسير فقال هاته فوضعه في يد خالد فقال بسم الله وبالله رب الأرض ورب السماء الذي لا يضر مع اسمه داء ثم أكله فتجلته غشية فضرب بذقنه على صدره ثم عرق وأفاق فرجع ابن بقيلة إلى قومه فقال جئت من عند شيطان اكل سم ساعة فلم يضره أخرجوهم عنكم فصالحوهم على مائة ألف فقال له خالد ما أدركت قال ادركت سفن البحر ترفأ ( 1 ) إلينا في هذا الجرف ورأيت المرأة من أهل الحيرة تخرج إلى الشام في قرى متواترة ما تزود رغيفا وقد اصبحت خرابا يبابا وكذلك دأب في العباد والبلاد وقال عبد المسيح حين رجع ( 2 ) * أبعد المنذرين أرى سواما * تروح بالخورنق والسدير ( 3 ) تحاماها فوارس كل حي * مخافة ضيغم عالي الزئير وبعد فوارس النعمان أرعى * رياضا بين دورة ( 4 ) والحفير فصرنا بعد هلك ابي قبيس * كمثل الشاء في اليوم المطير * * تقسمها القبائل من معد * علانية كأيسار الجزور وكنا لا يباح لنا حريم * فنحن كصرة الناب الضجور ( 5 ) كذلك الدهر دولته سجال * تصرف بالمساءة والسرور * قال القاضي قول عبد المسيح لخالد لما سأله ما أنتم قال عرب استنبطنا ونبط استعربنا معناه إنا عرب ونبط خالط بعضنا بعضا وجاوره فأخذ كل فريق منها من خلائق صاحيه وس ء رته آخر ( 6 ) الجزء الثالث والثلاثين بعد الاربعمائة ( 6 )
_________
( 1 ) الاصل : " ترقي " والمثبت عن م والجليس الصالح
وأرفأت السفينة : إذا أدنيتها من وجه الارض
( 2 ) الابيات في الجليس الصالح 1 / 447 والمعمرين 47 / وأمالي المرتضي 1 / 262 وتاريخ الطبري 3 / 362 ومعجم البلدان 2 / 402 و 3 / 201
( 3 ) الخورنق والسدير : قصران كانا بالحيرة
( 4 ) الاصل وم وفي الجليس الصالح : " ذروة " ومثله في معجم البلدان وعجزه في أمالي المرتضي : مراعي نهر مرة فالحقير
( 5 ) في الجليس الصالح : الفخور
( 6 ) ما بين الرقمين ليس في م

(37/365)


أنبأنا أبو الفرج غيث بن علي أنا أحمد ( 1 ) بن علي بن ثابت الخطيب أنا أبو منصور محمد بن علي بن إسحاق الكاتب أنا أبو بكر أحمد بن بشر بن سعيد الخرقي أنا أبو روق أحمد بن محمد بن بكر الهزاني نا أبو حاتم سهل بن محمد بن عثمان السجستاني قال قالوا وعاش عبد المسيح بن عمرو بن قيس بن حيان بن بقيلة الغساني مائة وخمسين سنة وأدرك الإسلام فلم يسلم وكان شريفا في الجاهلية وقال ( 2 ) * لقد بنيت للحدثان بيتا ( 3 ) * لو أن المرء تنفعه الحصون رفيع ( 4 ) الرأس أحوى مشمخرا * لأنواع الرياح فيه حنين * وقال يذكر من كان معه من ملوك قومه الذين مضوا * أبعد المنذرين أرى سواما * تروح ( 5 ) بالخورنق والسدير تحاماه فوارس كل حي * مخافة أغضف ( 6 ) عالي الزئير وبعد فوارس النعمان أرعى * رياضا بين مرة والحفير وصرنا بعد ملك ( 7 ) ابي قبيس * كجرب ( 8 ) الشافي يوم مطير تقسمها القبائل من معد * علانية كأيسار الجزور وكنا لا ترام لنا حريم * فنحن كصرة الضرع الفجور نؤدي الخرج بعد خراج بصرى * وخرج بني قريظة والنضير كذاك الدهر دولته سجال * فيوم من مساءة أو سرور * قالوا وخرج بقيلة في ثوبين أخضرين فقال له إنسان ما أنت إلا بقيلة فسمي بقيلة بذلك واسمه ثعلبة بن سنبر ( 9 )
_________
( 1 ) الاصل : حمد تصحيف
( 2 ) البيتان في أمالي المرتضي 1 / 262 قالهما لما بني بالحيرة قصره المعروف بقصر بني بقيلة
( 3 ) أمالي المرتضي : حصنا
( 4 ) أمالي المرتضي : طويل الرأس أقعس مشمخرا
( 5 ) الاصل : ما تروح
( 6 ) الاصل : ما تروح
( 6 ) مر ضيغم وهما بمعنى
( 7 ) مر : هلك
( 8 ) الاصل وم ومر : كمثل الشاء في اليوم المطير
( 9 ) كذا بالاصل وم ومر : سبين

(37/366)


" ذكر من اسمه عبد المطلب " 4405 عبد المطلب بن ربيعة ابن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف الهاشمي ( 1 ) له صحبة وروى شيئا يسيرا روى عنه عبد الله بن الحارث بن نوفل وكان من اهل المدينة ثم انتقل إلى دمشق فسكنها ومات بها وكانت داره بزقاق الهاشميين الذي فيه الحمام المعروف بالحمام الجديد أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ( 2 ) نا يعقوب وسعد قالا نا ابي عن طلح عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب أنه أخبره أن عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب اخبره أنه اجتمع ربيعة بن الحارث وعباس بن عبد المطلب فقالا والله لو بعثنا هذين الغلامين فقال لي وللفضل ابن عباس إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأمرهما
_________
( 1 ) انظر أخباره في : الاصابة 2 / 430 والاستيعاب 1006 وأسد الغابة 3 / 404 تهذيب الكمال 12 / 22 وتهذيب التهذيب 3 / 489 والجمع بين رجال الصحيحين 1 / 329 طبقات ابن سعد 4 / 57 سير أعلام النبلاء 3 / 122 والعبر 1 / 66 وشذرات الذهب 1 / 70 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ) ص 180 وانظر بحاشيته أسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 2 ) مسند أحمد بن حنبل 69 / 165 رقم 17527

(37/367)


على هذه الصدقات فأديا ما يؤدي الناس وأصابا ما يصيب الناس من المنفعة فبينما هما في ذلك جاء علي بن أبي طالب فقال ماذا تريدان فأخبراه بالذي أرادا قال فلا تفعلا فوالله ما هو بفاعل فقال لم تصنع هذا فما هذا منك إلا نفاسة علينا لقد صحبت رسول الله ونلت صهرة فما نفسنا ذلك عليك قال فقال أنا أبو حسن أرسلوهما ثم اضطجع قال فلما صلى الظهر سبقنا إلى الحجرة فقمنا عندها حتى مر بنا فاخذ بأيدينا ثم قال أخرجا ما تصرران ودخل فدخلنا معه وهو حينئذ في بيت زينب ابنة جحش قال فكلمناه فقلنا يا رسول الله جئناك لتؤمرنا على هذه الصدقات فنصيب ما تصيب الناس من المنفعة ونؤدي إليك ما يؤدي الناس قال فسكت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ورفع رأسه إلى سقف البيت حتى أردنا أن نكلمه قال فأشارت إلينا زينب من وراء حجابها كأنها تنهانا عن كلامه وأقبل فقال ألا إن الصدقة لا تبنغي لمحمد ولالال محمد إنما هي أوساخ الناس ادعوا إلي ( 1 ) محمية ( 2 ) بن الجزء وكان على العشر وأبا سفيان بن الحارث قال فأتيا فقال لمحمية أصدق عنهما من الخمس [ 7537 ] أخبرناه أعلى من هذا بدرجتين أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد نا عبيد الله بن عمر نا محمد بن فضيل عن يزيد بن أبي زياد عن عبد الله بن الحارث عن عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب قال مشت بنو عبد المطلب إلى العباس فقالوا كلم لنا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فليجعل فينا ما يجعل في الناس من هذه السعاية ( 3 ) وغيرها قال فبينما هم كذلك يأتمرون إذ جاء علي بن أبي طالب فدعاه العباس فقال هؤلاء قومك وبنو عمك اجتموا لو كلمت لهم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أن يجعل لهم السعاية فقال علي إن الله تعالى أبى لكم يا بني عبد المطلب أن يطعمكم غسالة أوساخ أيدي الناس قال فقال ربيعة بن الحارث دعوا هذا فليس عنده خير وابعثوا أنتم فبعث العباس ابنه الفضل ويعثني أبي ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب قال فانطلقنا حتى دخلنا على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال فأجلسنا عن يمينه وعن شماله قال فحصرنا كأشد حصر ( 4 )
_________
( 1 ) في المسند : لي
( 2 ) سقطت من م
( 3 ) سعي سعاية : مشي لاخذ الصدقة
( 4 ) الحصر : ضرب من العي حصر الرجل حصرا : عيي في منطقة ولم يقدر على الكلام

(37/368)


قال ثم أخذ رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بإذني وإذنه فقال أخرجا ما تصروان ( 1 ) فقلنا يا رسول الله بعثنا إليك عمك واجتمع بنو عمك إليه بنو عبد المطلب فبعثوا إليك أن تجعل لهم السعاية فقال إن الله تعالى أبى لكم يا بني عبد المطلب أن يطعمكم غسالة أوساخ أيدي الناس ولكن لكما عندي الحباء والكرامة أما أنت يا عبد المطلب فأزوجك فلانة وأما أنت يا فضل فأزوجك فلانة [ 7538 ] قال فرجعنا إليهم وهم كذلك فلما أتيناهم قالوا ما وراءكما أسعد أو سعيد ( 2 ) قال فقلنا قد زوجنا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فادعوا لنا بالبركة قال فاخبرناهم بقول رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال فوثب علي عليه السلام فقال أنا أبو الحسن وتفرقوا أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنا أبو طاهر زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا أبو الحسين الأنماطي أنا أبو الحسين الأهوازي أنا أبو حفص نا خليفة بن خياط قال ( 3 ) عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف وأمه أم الحكم بنت الزبير بن عبد المطلب بن هاشم مات بالشام في ولاية يزيد بن معاوية أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو بكر بن عبيد بن الفضل إجازة نا محمد بن الحسين نا أبو بكر بن ابي خيثمة أنا مصعب قال ( 4 ) كان عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث رجلا على عهد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فامر ( 5 ) أبا سفيان بن الحارث أن يزوجه ابنته ففعل ولم يزل عبد المطلب بالمدينة إلى زمن عمر بن الخطاب وتحول عبد المطلب بن ربيعة إلى دمشق فنزلها ومات بها أخبرنا ( 6 ) أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد نا أحمد بن زهير نا مصعب قال كان عبد المطلب رجلا على عهد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ولم يزل بالمدينة إلى عهد عمر ثم تحول إلى دمشق
_________
( 1 ) أي ما تجمعانه في صدور كما من الكلام وكل شئ جمعته فقد صررته
( 2 ) مثل انظر من قاله ومناسبته في جمهرة الامثال للعسكري 1 / 155 و 377 والفاخر 59 وفضل المقال 176 والمستقصى 69 ومجمع الامثال للميداني 1 / 222 واللسان ( سعد )
( 3 ) طبقات خليفة ص 31 رقم 14
( 4 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 87
( 5 ) يعني رسول الله صلى الله عليه و سلم كما يفهم من عبارة نسب قريش
( 6 ) الخبر التالي والذي يليه سقطا من م

(37/369)


أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وابو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال ومن ولد ربيعة عبد المطلب بن ربيعة وأمه أم الحكم بنت الزبير بن عبد المطلب وكان عبد المطلب بن ربيعة رجلا على عهد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأمر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أبا سفيان بن الحارث أن يزوجه ابنته فزوجه أياها وهو الذي أتى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مع الفضل بن عباس فسألا أن يستعملها على الصدقة ولم يزل عبد المطلب بالمدينة إلى زمن عمر بن الخطاب ثم تحول إلى دمشق فنزلها وهلك بها وأوصى إلى يزيد بن معاوية في خلافة يزيد وقبل يزيد وصيته ( 1 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن احمد أنا أحمد بن محمد بن عمر نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد ( 2 ) قال في الطبقة السابعة عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم وهو الذي أتى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مع الفضل بن عباس فسألاه أن يستعملهما على الصدقة هلك في زمن يزيد بن معاوية وإليه أوصى وكان قد نزل دمشق في زمن عمر وابتنى بها دارا قرأت على أبي غالب بن البنا عن ابي إسحاق البرمكي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 3 ) قال في الطبقة الثامنة عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي وأمة أم الحكم بنت الزبير بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي وقد روى عبد المطلب بن ربيعة عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وكان رجلا على عهده قال محمد بن عمرو علي بن عيسى بن عبد الله النوفلي ( 4 ) لم يزل عبد المطلب بن ربيعة بالمدينة إلى زمن عمر بن الخطاب ثم تحول إلى دمشق فنزلها وابتنى بها دارا وهلك بدمشق في خلافة يزيد بن معاوية بن أبي سفيان وأوصى إلى يزيد بن معاوية فقبل وصيته أنبأنا أبو محمد بن الآبنوسي ثم أخبرني أبو الفضل السلامي عنه أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أحمد بن علي بن الحسن أنا أحمد بن
_________
( 1 ) راجع نسب قريش للمصعب ص 87 والاصابة 2 / 430
( 2 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد
( 3 ) طبقات ابن سعد 4 / 57 و 58
( 4 ) طبقات ابن سعد 4 / 59

(37/370)


عبد الله بن عبد الرحيم قال في تسمية من روى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) من قريش عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب امه ام الحكم بنت الزبير بن عبد المطلب له ثلاثة أحاديث ( 1 ) أنبأنا أبو الغنائم الكوفي ثم حدثنا أبو الفضل الحافظ أنا أبو الحسين بن الطيوري وأبو الفضل احمد بن الحسن وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 2 ) عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب الهاشمي له صحبة أخبرنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب إذنا قالا أنا أبو القاسم العبدي أنا أبو علي إجازة ح ( 3 ) قال وأنا أبو طاهر الهمداني أنا أبو الحسن قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 4 ) عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب له صحبة روى عنه عبد الله بن الحارث بن نوفل سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسن بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد قال عبد المطلب ويقال المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم الهاشمي أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة قال عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب روى عنه عبد الله بن الحارث قال ابن أبي خيثمة عن مصعب الزبيري قال
_________
( 1 ) انظر تهذيب الكمال 12 / 22
( 2 ) التاريخ الكبير للبخاري 3 / 2 / 132
( 3 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 4 ) الجرح والتعديل 6 / 68

(37/371)


كان عبد المطلب رجلا على عهد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ولم يزل بالمدينة إلى زمن عمر ثم تحول إلى دمشق فمات بها ( 1 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقية أنا أبو الحسن علي بن أحمد بن زهير التميمي المالكي أنا أبو الحسن علي بن الخضر السلمي نا أبو القاسم عبد الرحمن بن عمر الشيباني حدثني أبو الفوارس أحمد بن محمد السندي الصابوني بمصر قال سمعت الربيع بن سليمان يقول سمعت محمد بن إدريس الشافعي يقول توفي عبد المطلب بدمشق ودفن بها أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 2 ) أنا أبو القاسم تمام بن محمد أنا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب نزل دمشق وبها داره سألت عن تاريخ موته بعض ولده فلم يجد له بعد معاوية ذكرا في تلك الأمور أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 3 ) ومات أيام يزيد بن معاوية عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب " ذكر من اسمه عبد مناف " 4406 عبد مناف بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف أبو طالب يأتي ذكره في الكنى إن شاء الله
_________
( 1 ) راجع ما مر عن مصعب الزبري وقارن مع نسب قريش ص 87
( 2 ) في م : الكناني تصحيف
( 3 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 251 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ) ص 181

(37/372)


" ذكر من اسمه عبدوس " 4407 عبدوس بن ديروية أبو محمد ويقال أبو عبد الله الرازي سكن مصر وسمع بدمشق هشام بن عمار ودحيما وأحمد بن أبي الحواري وهشام بن خالد والوليد بن عتبة وبحمص محمد بن مصفى وبغيرها علي بن ميمون الرقي وإبراهيم بن المنذر الحزامي وعبد الله بن هانئ بن عبد الرحمن بن ابي عبلة والمسيب بن واضح روى عنه سليمان بن أحمد بن الطبراني وأبو جعفر محمد بن عمرو بن موسى العقيلي وأبو بكر محمد بن أحمد بن محمد بن خروف المصري وعبد الله بن جعفر بن محمد بن الورد وطلحة بن عبيد الله العمري الرملي وأبو العباس محمد بن جعفر بن محمد بن كامل الحضرمي وأحمد بن الحسن بن إسحاق الرازي وأبو الحسين أحمد بن عبد الله بن علي الناقد المصري وأبو مروان عبد الملك بن يحيى بن شاذان المكي أنبأنا أبو علي الحداد وحدثني أبو مسعود عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا عبدوس بن ديروية الرازي نا الوليد بن عتبة الدمشقي نا الوليد بن مسلم نا سعيد بن عبد العزيز عن مكحول عن محمود بن الربيع عن عبادة بن الصامت قال صلى بنا رسول الله الله ( صلى الله عليه و سلم ) صلاة يجهر فيها بالقراءة فالتبست عليه القراءة فلما انصرف أقبل علينا بوجهه ثم قال هل تقرءون خلفي إذا جهرت فقال بعضنا إنا لنصنع ذلك قال فلا تقرءوا خلفي بشئ من القرآن إذا جهرت إلا بأم القرآن [ 7539 ] أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا أبو بكر الشامي ( 1 ) أنا أبو الحسن العتيقي أنا
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : السامي

(37/373)


يوسف بن أحمد أنا أبو جعفر العقيلي ( 1 ) حدثني عبدوس بن ديروية ( 2 ) نا هشام بن عمار نا رفدة بن قضاعة الغساني ( 3 ) نا الأوزاعي عن عبد الله بن عبيد بن عمير الليثي عن أبيه عن جده قال كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يرفع يديه مع كل تكبيره وقد أوردته في ترجمة رفدة عاليا كتب إلي أبو زكريا يحيى بن عبد الوهاب بن مندة وحدثني أبو بكر اللفتواني عنه أنا عمي أبو القاسم عن ابيه أبي عبد الله قال قال نا أبو سعيد بن يونس عبدوس بن ديروية يكنى أبا عبد الله وقال أبو سعيد مرة اخرى يكنى أبا محمد من أهل الري قدم مصر وحدث بها توفي في مصر في شوال وقال أبو سعيد مرة أخرى في جمادى الأولى سنة تسعين ومائتين " ذكر من اسمه عبدون " 4408 عبدون بن عبد الملك الثقفي حكى عنه ابنه عبد الوهاب بن عبدون قرأت بخط أبي الحسين الرازي حدثني محمد بن أحمد بن غزوان نا أحمد بن المعلا نا عبد الوهاب بن عبدون بن عبد الملك الثقفي قال سمعت أبي يقول لما لقينا عبد الله بن طاهر وقت مجيئة إلى دمشق لبسنا ثياب سواد جدد ولقيه صدقة بن عثمان المري بسواد قد رثت فقال له صدقة أيها الأمير من كان من أهل السواد الرث فإنه كان في منزلة قديما ومن كان من أصحاب أبي العميطر فإن سواده جديد
_________
( 1 ) أخرجه العقيلي في الضعفاء الكبير 2 / 65 ضمن أخبار رفدة بن قضاعة الغساني
( 2 ) ورد في الضعفاء : ديزوية
( 3 ) التاريخ الكبير 2 / 1 / 343 وميزان الاعتدال 2 / 53

(37/374)


" ذكر من اسمه عبده " 4409 عبده بن رياح الغساني ( 1 ) روى عن أم الدرداء ويزيد بن ابي مالك وعبادة بن نسي ومنيب بن عبد الله بن منيب وعطاء الخراساني والقاسم بن عبد الرحمن بن عضاة الأشعري روى عنه الوليد بن مسلم وابنه الحارث بن عبدة وجبلة بن مالك الغساني وولي عبدة الجزيرة للوليد بن يزيد وكانت داره بدمشق بباب البريد وهي المعروفة بدار الكأس أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا أحمد بن عبد الله بن صفوان البصري نا محمد بن الحسن اللخمي نا إبراهيم بن محمد بن يوسف المقدسي نا عمرو بن بكر السكسكي نا الحارث بن عبدة بن رياح عن أبيه عن منيب بن عبد الله عن أبيه قال تلا علينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) " كل يوم هو في شأن " ( 2 ) قلنا يا رسول الله وما ذاك الشأن قال أن يغفر ذنبا ويكشف كربا ويرفع قوما ويضع آخرين [ 7540 ] قال ابن مندة هذا حديث غريب لا يعرف إلا بهذا الإسناد من حديث إبراهيم الفريابي رواه الحسن بن سفيان عن إبراهيم
_________
( 1 ) في م : " رباح " في كل مواضع الترجمة والمثبت يوافق ما نص عليه ابن ماكولا في الاكمال
التاريخ الكبير 3 / 2 / 114 وفيه : " رباح " والجرح والتعديل 6 / 89 وفيه أيضا : رباح وتاريخ أبي زرعة 1 / 381 والاكمال لابن ماكولا 4 / 17 وجاء فيه : عبيدة بن رباح الغساني وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 121 - 140 ص 481 ) وفيه : رباح
( 2 ) سورة الرحمن الاية : 29

(37/375)


أنبأناه ( 1 ) أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا أنا أبو نعيم الحافظ نا أبو عمرو بن حمدان أنا الحسن بن سفيان نا إبراهيم بن محمد بن يوسف الفريابي نا عمرو بن بكير نا الحارث بن عبده بن رياح الغساني عن أبيه عبدة عن منيب بن عبد الله الأزدي عن أبيه عبد الله قال تلا علينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) هذه الآية " كل يوم هو في شأن " قلنا يا رسول الله وما ذلك الشأن قال أن يغفر ذنبا ويفرج كربا ويرفع قوما ويضع آخرين [ 7541 ] أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل وأبو الحسين وابو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وابو الحسين الأصبهاني قالا أنا أبو بكر الشيرازي أنا أبو الحسن المقرئ أنا أبو عبد الله البخاري قال ( 2 ) عبدة بن رياح ( 3 ) قال زكريا نا الحكم بن المبارك نا الوليد بن مسلم عن عبدة بن رياح ( 3 ) عن عبادة بن نسي عن عبد الرحمن بن غنم عن عمر قوله حديثه ( 4 ) في الشاميين أخبرنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أحمد إجازة ح ( 5 ) قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا أبو محمد قال ( 6 ) عبدة بن رياح ( 6 ) الغساني روى عن يزيد بن ابي مالك وعبادة بن نسي روى عنه الوليد بن مسلم سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة قال ( 8 ) وقال أبو مسهر وقد رأيت ابن جابر وعبده بن رياح ( 9 ) الغساني جالسين في المسجد
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : أنباه
( 2 ) التاريخ الكبير للبخاري 3 / 2 / 114
( 3 ) في التاريخ الكبير : رباح بالباء الموحدة
( 4 ) في التاريخ الكبير : " حدثنا الشاميين " وكتب محققه : كذا في الاصل ولعل الصواب : حديثه في الشاميين
والله أعلم
( 5 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 6 ) الجرح والتعديل 6 / 89
( 7 ) في لجرح والتعديل : رباح بالباء الموحدة
( 8 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 381
( 9 ) في تاريخ أبي زرعة الدمشقي : رباح

(37/376)


قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر الحافظ قال ( 1 ) وأما رياح بكسر الراء وفتح الياء المعجمة باثنتين من تحتها عبيدة ( 2 ) بن رياح الغساني حدث عن منيب بن عبد الله عن أبيه ( 3 ) قال تلا علينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) " كل يوم هو في شأن " الحديث ( 3 ) روى عنه ابنه الحارث كذا قال ( 4 ) قرأت على أبي محمد بن عبد الله بن أسد بن عمار بن السويدي عن عبد العزيز الكتاني ( 5 ) أنا علي بن محمد المقرئ أنا محمد بن أحمد السلمي نا أحمد بن عمرو بن جابر نا يزيد بن عبد الصمد نا أبو مسهر قال كان له يعني سعيد بن عبد العزيز جليس يقال له هشام بن يحيى الغساني فقال له يوما كان عندنا صاحب شرطة يقال له عبدة بن رباح وكان ظلوما فجاءته امرأة فقالت إن ابني يعقني ويظلمني فأرسل بها في الطريق فقالوا لها إن أخذ ابنك ضربة قتله قالت كذا قالوا نعم قال فمرت بكنية على بابها شماس فقالت خذوا هذا هذا ( 6 ) ابني فقالوا له أجب عبده بن رياح فلما مثل بين يديه قالوا له تضرب امك وتعقها قال ما هي امي قال وتجحدها أيضا خذوه فضربه ضربا وجيعا وأرسله فقالت إن أرسلته معي ضربني قال هاتوه فأركبها على عنقه وقال كرروا عليه النداء وقالوا هذا جزاء من يضرب أمه ويعقها فمر به رجل ممن يعرفه فقال له ما هذا فقال من لم يكن له أم فليمر إلى عبده ( 7 ) بن رياح حتى يجعل له أما 4410 عبدة بن عبد الرحيم بن حسان أبو سعيد المروزي ( 8 ) حدث بمصر وبدمشق وحلب عن سفيان ( 9 ) وإبراهيم بن عيينة ووكيع بن
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 4 / 14 و 17
( 2 ) كذا بالاصل وم والاكمال وهو صاحب الترجمة
و 3 ) ما بين الرقمين ليس في الاكمال
( 4 ) يعني أنه سماه عبيدة وقد تقدم : عبدة
( 6 ) سقطت من م والمثبت يوافق عبارة تارخي الاسلام ( حوادث سنة 121 - 140 ص 482 )
( 7 ) الاصل وم : عبيدة والمثبت عن تاريخ الاسلام
( 8 ) انظر أخباره في تهذيب الكمالا 12 / 165 وتهذيب التهذيب 3 / 537 وميزان الاعتدال 2 / 658 والتاريخ الكبير 3 / 2 / 115
والجرح والتعديل 6 / 90
( 9 ) هو سفيان بين عيينة كما يفهم من تهذيب الكمال وفي م : سفيان بن إبراهيم بن عيينة

(37/377)


الجرح وأبي معاوية الضرير والنضر ( 1 ) بن شميل وعمرو بن محمد العنقزي ومحمد بن شعيب بن شابور وسلمة بن سليمان وبقية بن الوليد ومحمد بن حرب الأبرش والفضل بن موسى السيناني ( 2 ) وضمرة بن ربيعة وعبد الرحمن بن مخلد المحاربي وعبد الله بن نمير وإبراهيم بن الأشعث ومحمد بن يوسف الفريابي وقتيبة بن سعيد روى عنه محمد بن زبان بن حبيب المصري ومحمد بن أحمد بن عمارة وابو جعفر أحمد بن محمد بن أبي عبد الملك وأبو عبد الرحمن النسائي ( 3 ) في سننه وأبو زرعة الدمشقي وعبد الرحمن بن عبيد ( 4 ) الله الحلبي وأبو عبد الله أحمد بن عبد الواحد الجوبري ومحمد بن أبي حرملة القلزمي وعبد الله بن أحمد بن حنبل وأبو حاتم الرازي وموسى بن إسحاق بن موسى الأنصاري ومحمد بن عبيد الله بن الفضيل الحمصي وعمر بن الحسن بن نصر الحلبي ومحمد بن معافى الصيداوي أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أنا أبو طاهر أحمد بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ أنا محمد بن زبان بن حبيب بن زبان الحضرمي بمصر نا عبدة بن عبد الرحيم المروزي نا وكيع بن الجراح نا سفيان عن يحيى بن سعيد عن محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي عن علقمة بن وقاص الليثي سمعت عمر بن الخطاب يقول إنما الأعمال بالنيات وإنما لأمرئ ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه أخبرنا أبو العلاء أحمد بن مكي بن حسنوية الحسنوي قاضي زنجان بها نا أبو سهل غانم بن محمد بن عبد الواحد بن عبيد الله ( 5 ) الحافظ إملاء بأصبهان نا عبد الله بن محمد بن أحمد الواعظ نا محمد بن أحمد بن محمد بن إبراهيم بن عبدة السليطي نا عمر بن محمد بن علي الجوهري قال سمعت أحمد بن علي أنا العباس الجوهري قال قال عبده بن عبد الرحيم
_________
( 1 ) الاصل : النضير والمثبت عن م وتهذيب الكمال
( 2 ) في م : الشيباني تصحيف
( 3 ) في م : الشيباني تصحيف
( 4 ) في تهذيب الكمال : عبد الله
( 5 ) في م : عبد الله

(37/378)


دخلنا بلاد الروم وكان معنا شاب يقطع نهاره بقراءة القرآن والصوم وليلة بالقيام وكان من أعلم الناس بالفرائض والفقة فمررنا بحصن لم نؤمر أن نقف عليه فمال إلى ناحية الحصن ونزل عن فرسه يبول فنظر إلى من ينظر من فوق الحصن فرأى امرأة فاعجبته فقال لها بالرومية كيف السبيل إليك فقالت هين تنصر فنفتح لك الباب وأنا لك ففعل ودخل الحصن فنزل بكل واحد منا من الغم ما لو كان ولده من صلبه ما كان أشد عليه فقضينا غزاتنا فرجعنا فلم نلبث إلا يسيرا حتى خرجنا إلى غزوة أخرى فمررنا بذلك الحصن فإذا هو ينظر مع النصارى فقلنا يا فلان ما فعل قرآنك ما فعل علمك ما فعل صومك وصلاتك فقال أنسيت القرآن كله حتى لا أحفظ منه إلا ( 1 ) قوله " ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين ذرهم يأكلوا ويتمتعوا ويلههم الأمل فسوف يعلمون " ( 2 ) أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 3 ) عبده المروزي ( 4 ) أبو سعيد سمع بقية أخبرنا أبو عبد الله الأديب شفاها وأبو الحسين القاضي إذنا قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح ( 5 ) قال وأنا أبو طاهر أنا أبو الحسن قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 6 ) عبده بن عبد الرحيم أبو سعيد المروزي روى عن الفضل بن موسى وإبراهيم بن عيينة وضمرة ومحمد بن حرب الأبرش والنضر بن شميل ومحمد بن فضيل وأبي معاوية الضرير والمحاربي وعبد الله بن نمير وعمرو العنقزي وبقية روى عنه ابي وموسى بن إسحاق الأنصاري سئل أبي عنه فقال صدوق أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو سعيد عبدة المروزي سمع بقية
_________
( 1 ) سقطت من الاصل وأضيفت عن م للايضاح
( 2 ) سورة الرعد الاية : 2
( 3 ) التاريخ الكبير للبخاري 3 / 2 / 115
( 4 ) في التاريخ الكبير : " المروي " كذا والمعروف بالنسبة إلى مرو مروزي
( 5 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 6 ) الجرح والتعديل 6 / 190

(37/379)


قرأت علي أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن اخبرني أبي قال أبو سعيد عبدة بن عبد الرحيم مروزي وقال النسائي في موضع آخر يعني هذا الإسناد مروزي صدوق لا بأس به ( 1 ) أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصغار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو سعيد عبدة بن عبد الرحيم المروزي سمع ابن المبارك وبقية بن الوليد كناه لنا محمد قال نا محمد أنبأنا أبو زكريا يحيى بن عبد الوهاب بن مندة وحدثني أبو بكر اللفتواني عنه أنا أبو القاسم عمي عن ابيه أبي عبد الله بن مندة أنا أبو سعيد بن يونس قال عبدة بن عبد الرحيم بن حسان يكنى أبا سعيد مروزي قدم مصر وحدث بها وخرج إلى دمشق فكانت وفاته بها سنة أربع وأربعين ومائتين ( 2 ) قرأت علي أبي محمد السلمي عن أبي محمد الكتاني أنا مكي بن محمد أنا أبو سليمان بن زبر نا محمد بن أحمد بن عمارة قال وتوفي عبدة بن عبد الرحيم المروزي بدمشق في يوم عرفة من سنة أربع وأربعين ومائتين ودفن بباب الجابية ( 4 ) 4411 عبدة بن عبد القدوس روى عن أنس بن أبي الليث روى عنه أصبغ بن عثمان البابلتي ( 5 ) الجزري أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم عن أبي علي الأهوازي أنا تمام بن محمد ونقلته أنا من خط تمام أنا أبو الحسن علي بن الحسن بن علان الحراني الحافظ أنا أبو عربة نا
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 12 / 166
( 2 ) تهذيب الكمال 12 / 167
( 3 ) في م : الكناني تصحيف
( 4 ) تهذيب الكمال 12 / 167
( 5 ) هذه النسبة ضبطت بفتح الباء المنقوطة بواحدة وسكون الباء الثانية وضم اللام وكسر التاء المنقوطة بنقطتين من فوقها في الاخر مع التشديد هذه النسبة إلى بابلت بالجزيرة بين حران والرقة ( انظر معجم البلدان والانساب )

(37/380)


محمد بن وهب نا أصبغ بن عثمان البابلتي نا عبدة بن عبد القدوس الدمشقي عن أنس بن أبي الليث أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان في بعض جبال مكة أتاه شيخ فذكر حديث 4412 عبدة بن أبي لبابة أبو القاسم الأسدي ( 1 ) مولى بني غاضرة حي من بني أسد ويقال مولى قريش كوفي سكن دمشق وروى عن ابن عمر وأبي وائل شقيق بن سلمة وزر بن حبيش وسويد بن غفلة ووراد كاتب المغيرة وسالم بن ابي الجعد وسعيد بن عبد الرحمن بن أبزى والقاسم بن مخيمرة وأبي سلمة بن عبد الرحمن ومجاهد بن جبر وهلال بن يساف روى عنه حبيب بن أبي ثابت والأعمش والأوزاعي والثوري وابن عيينة وشعبة ومحمد بن راشد المكحولي وابن جريج والحسن بن الحر وهو ابن أخت عبدة وإبراهيم بن يزيد بن ذي حماية الحمصي وأبو بكر بن عبد الله بن أبي مريم وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وإبراهيم بن أبي شيبان ورجاء بن أبي سلمة والنعمان بن المنذر وبرد بن سنان أخبرنا أبو عبد الله الخلال انا أبو القاسم ابراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ نا أبو عروبة نا أيوب بن سليمان نا سلمة بن عبد الملك العوصي ( 3 ) نا إبراهيم بن يزيد عن عبدة بن ابي لبابة الدمشقي سمعت ابن ( 2 ) عمر يقول قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) تابعوا بين الحج والعمرة فوالذي نفسي بيده إن متابعتهما تنفي الفقر والذنوب كما تنفي النار خبث الحديد نسبة إلى دمشق لسكناه بها وهو من أقل أهل الكوفة ومن عالي حديثه ما
_________
( 1 ) انظر أخباره في : تهذيب الكمال 12 / 167 وتهذيب الكمال 3 / 538 وطبقات ابن سعد 6 / 328 والتاريخ الكبير 3 / 2 / 114 والجرح والتعديل 6 / 99 سير أعلام النبلاء 229 59 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 121 - 140 ) ص 171
( 2 ) خن م وبالاصل : أبي
( 3 ) ترجمته في تهذيب الكمال 7 / 446

(37/381)


أخبرنا أبو عبد الله أحمد بن محمد بن علي بن أبي عثمان ( 1 ) أنا ( 2 ) أبو الفرج أحمد بن عثمان بن ( 2 ) الفضل بن جعفر المحتوي ح ( 3 ) وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو الفضل بن العالمة وأبو منصور علي بن علي بن عبيد الله بن سكينة قالوا أنا أبو محمد الصريفيني قالا أنا أبو القاسم بن حبابة نا عبد الله بن محمد نا علي بن الجعد أنا ابن ثوبان عن عبدة بن أبي لبابة قال سمعت شقيق بن سلمة قال شهدت عثمان توضأ ثلاثا ثلاثا وذكر أنه أفرد وقال ابن أبي عثمان وأفرد المضمضة من الأستنشاق ثم قالت هكذا توضأ النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو العز بن كادش أنا أبو طالب الحربي نا إبراهيم بن محمد الحلبي المصيصي نا عبد الله بن محمد البغوي نا علي بن الجعد نا عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان عن عبدة بن أبي لبابة قال سمعت شقيق بن سلمة قال شهدت عثمان بن عفان توضأ ثلاثا ثلاثا وأفرد المضمضة والاستنشاق ثم قال هكذا توضأ النبي ( صلى الله عليه و سلم ) رواه عاصم بن علي عن ابن ثوبان فزاد فيه عليا أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أبا أبو محمد الجوهري أنا الحسين بن محمد بن عبيد نا أبو بكر محمد بن يحيى بن سليمان المروزي أنا أبو عبيدة حدثني عاصم بن علي عن عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان عن عبدة بن ابي لبابة أنه سمع من يقول وهو شقيق بن سلمة قال رأيت عليا وعثمان يتوضأن ثلاثا ثلاثا ويقولان هكذا توضأ رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال أبو بكر يحيى بن يحيى المروزي نا عاصم بن علي بإسناده مثله أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 4 ) أنا أبو القاسم تمام بن محمد أنا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في ذكر نفر قدموا الشام في إمارة عبد الملك وذويه فذكرهم وفيهم أبو القاسم عبدة بن أبي لبابة
_________
( 1 ) قارن مع المشيخة 17 / ب
( 2 ) ما بين الرقمين سقط من م
( 3 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 4 ) في م : الكناني تصحيف

(37/382)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن أنا يوسف بن رباح أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي نا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول في تسمية أهل الكوفة عبده بن أبي لبابة أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن أحمد أنا أحمد بن محمد بن عمر نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد ( 1 ) قال في الطبقة الرابعة من فقهاء أهل الكوفة عبدة بن أبي لبابة مولى قريش قرأت على ابي غالب بن البنا عن ابي محمد الجوهري انا أبو عمر بن حيوية انا احمد بن معروف انا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد قال ( 2 ) في الطبقة الثالثة من أهل الكوفة عبدة بن ابي لبابة مولى قريش قال ونا محمد بن سعد أنا عمر بن سعيد أنا سعيد بن عبد العزيز أن عبدة بن ابي لبابة كان يكنى أبا القاسم وكان مكحول يكنية بها إذا لقيه أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل وابو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أبو الفضلت ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان ( 3 ) أنا محمد بن سهل ( 4 ) أنا محمد بن إسماعيل قال ( 5 ) عبدة بن أبي لبابة أبو القاسم الدمشقي مولى لبني غاضرة من اسد سمع ابن عمر والقاسم بن مخيمرة روى عنه الثوري كناه أبو مسهر نسبة الحزامي وقال علي عن ابن عيينة جالست عبدة سنة ثلاث وعشرين ومائة كان من أهل الكوفة يسكن الشام أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد أنا أبو منصور النهاوندي نا أبو العباس النهاوندي انا أبو القاسم بن الأشقر نا محمد بن إسماعيل قال قال شقيق جالست عبدة سنة ثلاث وعشرين ومائة وكان من أهل الكوفة نزل الشام وكنيته أبو القاسم مولى بني غاضرة من أسد دمشقي كناه أبو مسهر نسبة الحزامي
_________
( 1 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد
( 2 ) بهذه الرواية الخبر في طبقات ابن سعد 6 / 328
( 3 ) الاصل وم : عمران تصحيف والتصويب قياسا إلى سند مماثل
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وم وأضيف للايضاح قياسا إلى سند مماثل
( 5 ) التاريخ الكبير 3 / 2 / 114

(37/383)


أخبرنا أبو الحسين الأبرقوهي إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح ( 1 ) قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قال أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 2 ) عبدة بن أبي لبابة الدمشقي أبو القاسم مولى لبني غاضرة وكان من أهل الكوفة سكن الشام روى عن ابن عمر وزر بن حبيش وأبي وائل ووراد كاتب المغيرة سمعت أبي يقول ذلك قال أبو محمد روى عن سويد بن غفلة وسالم بن أبي الجعد وسعيد بن عبد الرحمن بن أبزى روى عنه شعبة وابن عيينة أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا أبو الفضل محمد بن طاهر أنا مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر البخاري قال عبدة بن أبي لبابة أبو القاسم الغاضري مولاهم الأسدي الكوفي سكن دمشق من الشام سمع مجاهدا وزر بن حبيش وورادا روى عنه فليح والأوزاعي وابن عيينة في القدر وهجرة النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وآخر التفسير أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو القاسم بن البسري قالا أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن نصر بن بجير نا علي بن عثمان بن فضيل ح ( 3 ) وأخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني ( 4 ) أنا أبو محمد العدل أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 5 ) قالا نا أبو مسهر نا سعيد بن عبد العزير قال كان عبدة بن أبي لبابة يكنى أبا القاسم وقال ابن فضيل بأبي القاسم وروى الميموني عن أحمد بن حنبل قال عبدة بن أبي لبابة من أهل الكوفة ولقي ابن عمر بالشام ( 6 )
_________
( 1 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 2 ) الجرح والتعديل 6 / 89
( 3 ) سقطت من م
( 4 ) في م : الكناني تصحيف
( 5 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 355
( 6 ) من طريق أبي الحسن الميموني تهذيب الكمال 12 / 167

(37/384)


أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن حمدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو القاسم عبدة بن أبي لبابة سمع ابن عمر والقاسم بن مخيمرة وأبا سلمة روى عنه الثوري والأوزاعي قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو القاسم عبدة بن أبي لبابة كوفي ثقة نزل الشام قرأنا على أبي الفضل أيضا عن أبي طاهر الخطيب أنا هبة بن إبراهيم بن عمر أنا أبو بكر المهندس أنا أبو بشر الدولابي قال أبو القاسم عبدة بن أبي لبابة ( 2 ) أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو القاسم عبدة بن أبي لبابة الأسدي الكوفي سكن دمشق مولى لبني غاضرة من أسد كان يسمع كان يبيع البز سمع ابن عمر وأبا سلمة بن عبد الرحمن الزهري والقاسم بن مخيمرة الهمداني روى عنه الأوزاعي وابو خالد بن جريج وأبو الحكم الحسن ( 3 ) بن الحر أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ نا أبو حامد بن جبلة نا محمد بن إسحاق قال سمعت عبد الله بن عمر القرشي قال سمعت أبا أسامة يقول ( 4 ) قال الأوزاعي لم يقدم علينا من العراق احد أفضل من عبدة بن أبي لبابة والحسن بن الحر وكانا شريكين جميعا موليين لبني أسد مولى لبني غاضرة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل
_________
( 1 ) في م : هبة الله
( 2 ) الكنى والاسماء للدولابي 2 / 84
( 3 ) تهذيب التهذيب 2 / 261 وسير أعلام النبلاء 6 / 152
( 3 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 168 ، وتاريخ ( حوادث سنة 121 - 140 ص 171 ) وسير أعلام النبلاء 5 / 229

(37/385)


أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان ( 1 ) نا أبو نعيم نا سفيان عن عبدة بن أبي لبابة كوفي ( 2 ) ثقة تحول إلى الشام روى عنه حبيب بن أبي ثابت والأعمش والأوزاعي والناس وهو من ثقات أهل الكوفة أخبرنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب إذنا قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح ( 3 ) وقال وأنا أبو طاهر بن سملة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 4 ) سئل أبي عبدة بن أبي لبابة فقال ثقة أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 5 ) أنا أبو الحسن الربعي ورشأ بن نظيف قالا أنا محمد بن إبراهيم بن محمد أنا محمد بن محمد بن داود بن عيسى نا عبد الرحمن بن يوسف بن خراش قال عبدة بن أبي لبابة كوفي ثقة قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي الحسين بن الآبنوسي أنا أحمد بن عبيد بن الفضل أنا محمد بن الحسين نا ابن ابي خيثمة نا علي بن الجعد أنا عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان عن عبدة بن أبي لبابة قال كنت في سبعين من أصحاب ابن مسعود قرأت عليهم القرآن ( 6 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن أنا محمد بن علي أنا محمد بن أحمد أنا الأحوص بن المفضل أنا أبي نا علي بن الجعد أنا ابن ثوبان ( 7 ) عن عبدة بن أبي لبابة قال كنت في سبعين من أصحاب ابن مسعود وقرأت عليهم القرآن ما رأيت منهم اثنين يختلفان يحمدون الله على الخير ويستغفرونه من الذنوب أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم نا عبد الله بن محمد بن جعفر نا إبراهيم بن
_________
( 1 ) المعرفة والتاريخ 3 / 101
( 2 ) اللفظة سقطت من المعرفة والتاريخ
( 3 ) سقطت من م
( 4 ) الجرح والتعديل 89 69
( 5 ) في م : الكناني تصحيف
( 6 ) تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 121 - 140 ص 172 ) وسير أعلام النبلاء 5 / 229
( 7 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 168

(37/386)


محمد بن الحسن نا عبد السلام بن عتيق نا عقبة بن علقمة ( 1 ) قال سمعت الأوزاعي يقول كان عبدة إذا كان في المسجد لم يذكر شيئا من أمر الدنيا قال ونا أبو بكر بن مالك نا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني الحسن بن عبد العزيز الجروي نا أبو حفص التنيسي عن الأوزاعي قال رأيت عبدة يطوف بالبيت وهو ضعيف فقلت لو رفقت بنفسك فقال إنما المؤمن بالتحامل أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن بن إبراهيم الداراني ( 2 ) أنا أبو القاسم نصر بن أحمد الهمداني أنا أبو بكر الخليل بن هبة الله بن الخليل أنا أبو علي الحسن بن محمد بن الحسن بن القاسم بن درستوية نا أحمد بن محمد بن إسماعيل أبو الدحداح نا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني نا محمد بن كثير عن الاوزاعي قال طفت مع عبدة بالبيت فقعد فاستراح ساعة ثم قال قم بنا فإنما المؤمن بالتحامل أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 3 ) نا محمد بن أبي أسامة نا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة قال سمعت عبدة بن أبي لبابة يقول لوددت أن حظي من أهل هذا الزمان لا يسألوني عن شئ ولا أسألهم يتكاثرون بالمسائل ( 4 ) كما يتكاثر أهل الدراهم بالدراهم أخبرنا أبو الفضل محمد بن إسماعيل وأبو المحاسن أسعد بن علي وأبو بكر أحمد بن يحيى وابو الوقت عبد الأول بن عيسى قالوا أنا أبو الحسن الداوودي أنا عبد الرحمن بن محمد بن المظفر أنا عبد الله بن أحمد بن حموية أنا عيسى بن عمر بن العباس أنا عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي أخبرني العباس بن سفيان عن زيد بن حباب ( 5 ) أخبرني رجاء بن أبي سلمة قال سمعت عبدة بن أبي لبابة يقول
_________
( 1 ) من طريقه في تهذيب الكمال 12 / 168
( 2 ) قارن مع المشيخة 106 / ب
( 3 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 355 وتهذيب الكمال 12 / 168 وسير أعلام النبلاء 5 / 230 وتاريخ الاسلام ( 121 - 140 ) ص 172
( 4 ) زيادة عن المصادر السابقة سقطت من الاصل وم
( 5 ) في م : خباب تصحيف ترجمته في تهذيب الكمال 6 / 242

(37/387)


قد رضيت من أهل زماني هؤلاء أن لا يسألوني ولا أسألهم إنما يقول أحدهم أرأيت أرايت أخبرنا أبو الحسن الفرضي نا عبد العزيز الصوفي ح ( 1 ) قال أبو الحسين بن أبي الحديد أنا جدي أبو عبد الله قالا أنا محمد بن عوف أنا محمد بن موسى انا محمد بن خريم نا هشام بن عمار نا حفص بن عمر قاضي البلقاء نا الأوزاعي ( 2 ) حدثني عبدة بن أبي لبابة قال إذا رأيت الرجل لجوجا مماريا محبا ( 3 ) برأية قد تمت خسارته أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني ( 4 ) أنا أبو محمد الشاهد أنا أبو الميمون البجلي نا أبو زرعة ( 5 ) نا أبو مسهر نا يحيى بن حمزة عن سليمان بن داود الخولاني أنه حدثه وكان عبدة بن أبي لبابة بعث معه بخمسين ومائة درهم فأمره أن يفرقها في فقراء الأنصار قال فأتيت الماجشون فسألته عنهم فقال والله ما أعلم أن فيهم اليوم محتاجا لقد أغناهم عمر بن عبد العزيز فزع إليهم حين ولي فلم يترك فيهم أحدا إلا ألحقه ( 6 ) قال أبو زرعة فدلنا خبر أبي ( 7 ) مسهر على تقدم قدوم عبدة دمشق أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال ( 8 ) سمعت الحميدي أظنه ذكره عن سفيان قال كان لعبدة شريك يجهز ( 9 ) عليه وكان يحاسبه كل سنة ويتصدق بربح ما يدخل ( 10 ) فحاسبه سنة وقد حج فقال لبعض أهل مكة اكتب لي أسامي قوم قال فكتب له وتسامع الناس فكثروا عليه وانقطع بهم قال فرموا
_________
( 1 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 2 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 168 وفي تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 121 - 140 ص 172
( 3 ) في المصادر : معجبا
( 4 ) في م : الكناني تصحيف
( 5 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 502
( 6 ) يعني ألحقه بالديوان
( 7 ) عن م وبالاصل : أبو
( 8 ) المعرفة والتاريخ ليعقوب الفسوي 2 / 407
( 9 ) الاصل : يجهر وفي م : يجمر والمثبت عن المعرفة والتاريخ ( 10 ) الاصل وم وفي المعرفة والتاريخ : يزيد

(37/388)


الدار التي كان يسكنها ورجموه بالحجار وقالوا دفع إليه مال ليتصدق به فخان وسرق هذا أو نحوه قرأت على أبي محمد بن حمزة عن أبي جعفر بن المسلمة عن أبي الحسن محمد بن عمر بن حميد بن بهتة ( 1 ) نا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة نا جدي ( 2 ) حدثني الحسن بن علي حدثني حسين الجعفي قال قدم الحسن بن الحر وعبدة بن أبي لبابة وكانا شريكين ومعهما أربعون ألف درهم قدما في تجارة فوافقار ( 3 ) أهل مكة وبهم حاجة شديدة قال فقال الحسن بن الحر هل لك في رأي قد رأيته قال وما هو قال تقرض ربنا عشرة ألف درهم وتقسمها بين المساكين قال فأدخلوا مساكين أهل مكة دارا قال وأخذوا يخرجون واحدا واحدا فيعطونهم فقسموا العشرة آلاف وبقي من الناس ناس كثير قال هل لك في أن تقرضه عشرة آلاف أخرى قال نعم قال فقسموها حتى قسموا المال الذي كان معهم أجمع وتعلق بهم المساكين وأهل مكة وقالوا لصوص بعث معهم أمير المؤمنين بمال يقسمونه فسرقوه قال فاستقرضوا عشرة آلاف فأرضوا بها الناس قال وطلبهم السلطان فاختفوا حتى ذهب أشراف أهل مكة فأخبروا الوالي عنهم بصلاح وفضل قال فخرجوا بالليل ورجعوا إلى الشام قال ( 4 ) وحدثنا حسين الجعفي قال كان عبدة بن أبي لبابة قد عمي وكان يأتي الحسن بن الحر فكان إذا قام عبدة يتوضأ أمر الحسن بن الحر غلاما يقوده أن يغسل ذراعية وطيبة ليضع عبدة يعني يده على ذراعه ( 5 ) فإذا توكأ عليه يعني توكأ عليه وهو طيب ( 6 )
_________
( 1 ) " بن بهنة " سقط من م
( 2 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 168 وفي تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 121 - 140 ص 172 ) من طريق حسين الجعفي ومختصرا في سير أعلام النبلاء 5 / 229
( 3 ) تاريخ الاسلام : فوافيا
( 4 ) تهذيب الكمال 12 / 169
( 5 ) في م وتهذيب الكمال : ذراعية
( 6 ) ذكر الذهبي أنه مات في حدود سنة سبع وعشرين ومئة ( تاريخ الاسلام وسير أعلام النبلاء )

(37/389)


4413 - عبد بن أحمد بن محمد بن عبد الله ابن محمد بن عفير ( 1 ) بن عمران بن خليفة بن إبراهيم ابن قتيبة بن قيس بن عامر بن قيس أبو ذر الأنصاري الهروي الحافظ ( 2 ) سمع أبا عبد الله شيبان بن محمد بن عبد الله بن شيبان وأبا بكر هلال بن محمد وعلي بن وصيف القطان وعبد الله بن أحمد وابا بكر محمد بن داسة بالبصرة وبدمشق عبد الوهاب الكلابي وأبا بكر بن أبي الحديد وأبا أحمد عبد الله بن بكر الطبراني بالأكواخ وأبا إسحاق إبراهيم بن أحمد بن إبراهيم المستملي البلخي وأبا محمد عبد الله بن أحمد بن حموية السرخسي وأبا الهيثم محمد بن المكي الكشميهني والقاضي أبا سعيد الخليل بن أحمد بن محمد السجزي وأبا الحسن علي بن الحسن بن أحمد البلخي وبشر بن موسى المري وأبا الفضل محمد بن عبد الله بن خميروية الهروي وزاهر بن أحمد ( 3 ) الفقية السرخسي والعباس بن الفضل بن زكريا البغدادي وأبا الفضل عبيد الله بن عبد الرحمن الزهري وأبا الحسن الدارقطني وأبا بكر أحمد بن إبراهيم بن شاذان وأبا حفص بن شاهين وابا القاسم بن حبابة وأبا عمر ( 4 ) بن حيوية ويوسف بن عمر القواس وابا الحسن احمد بن محمد بن الصلت وجعفر بن عبد الرزاق بن عبد الوهاب وأبا إسحاق إبراهيم بن محمد بن احمد بن عثمان الدينوري بمكة ومحمد بن عبد الله بن الحسين ومحمد بن جعفر النحوي وسكن مكة مجاورا بها حدث عنه ابنه أبو مكتوم وعلي بن محمد بن أبي الهول وأبو عمران موسى بن علي الصقلي ( 5 ) وأبو محمد عبد الله بن الحسن بن عمر بن رداد التنيسي وأبو محمد
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وترتيب المدارك وفي سير أعلام النبلاء وتبصير المنتبه 3 / 1047 غفير بالغين المعجمة
( 2 ) انظر أخباره في : تاريخ بغداد 11 / 141 تذكرة الحفاظ 3 / 1103 والبداية والنهاية بتحقيقنا ( الجزء 12 ، سنة 434 ) والكامل لابن الاثير ( بتحقيقنا حوادث سنة 434 ، المنتظم 8 / 115 / ترتيب المدارك 4 / 694 النجوم الزاهرة 5 / 36 نفح الطيب 2 / 70 سير أعلام النبلاء 17 / 555 والعبر 3 / 180 وشذرات الذهب 3 / 354
( 3 ) الاصل : محمد تصحيف والصواب عن م ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 476
( 4 ) في م : " وأبو عمرو "
( 5 ) ضبطت بفتح الصاد المهملة والقاف عن الانساب نسبة إلى صقلية

(37/390)


عبد الله بن الحسن بن عبد الله بن المستملي الصقلي وأبو الحسن علي بن بكار بن أحمد بن بكار الصوري وأبو منصور بن محمد بن عمر القزويني المقرئ وأبو الحسن علي بن عبد الغالب بن الضراب البغدادي وغيرهم أخبرنا أبو عبد الله محمد بن بركات بن محمد المقدسي الدهان بدمشق أنا أبو محمد عبد الله بن الحسن بن عمر بن رداد المقرى التنيسي قدم علينا القدس نا الشيخ الحافظ أبو ذر عد بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن غفير ( 1 ) الهروي بمكة نا أبو عبد الله شيبان بن محمد بن عبد الله بن شيبان بن سيف الضبعي قراءة عليه بالبصرة نا أبو خليفة نا أبو الوليد عن حماد بن سلمة عن زياد الأعلم عن الحسن عن ( 2 ) أبي بكرة أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كبر في صلاة الفجر ثم أومأ إليهم ثم انطلق واغتسل فجاء ورأسه يقطر فصلى بهم أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 3 ) حدثني أبو النجيب الأرموي قال سألت أبا ذر عن مولده فقال سنة خمس أو ست وخمسين وسمعت الحديث من ابن خميروية ودخلت على أبي حاتم بن أبي الفضل بن إسحاق قبل ذلك وكان عنده حديث سعيد بن منصور الذي رواه البخاري عن خت عنه وسمعته يملي يقول نا الحسين بن إدريس ( 4 ) ذكر لي أبو محمد بن الأكفاني أن أبا ذر قدم دمشق وسمع بها من عبد الوهاب الكلابي الموطأ ورواه عنه وقد وجدت أنا سماعة على بعض أصول عبد الوهاب وأبي بكر بن أبي الحديد أخبرنا أبو الحسن بن قبيس الفقية وأبوت منصور بن خيرون قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) عبد بن أحمد بن محمد أبو ذر الهروي سافر الكثير وحدث ببغداد عن أبي الفضل بن
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم هنا ومر أول الترجمة : عفير بالعين المهملة وضبطت عن التبصير
( 2 ) في م : بن
( 3 ) في م : الكناني تصحيف
( 4 ) سير أعلام النبلاء 17 / 557
( 5 ) تاريخ بغداد 11 / 141

(37/391)


خميرويه الهروي وأبي منصور النضروي وبشر بن محمد المزني وطبقتهم وكنت لما حدث غائبا خرج أبو ذر إلى مكة فسكنها مدة ثم تزوج في العرب وأقام بالسروان ( 1 ) وكان يحج في كل عام ويقيم بمكة أيام الموسم ويحدث ثم يرجع إلى أهله وكتب إلينا من مكة بالإجازة بجميع حديثه وكان ثقة ضابطا دينا فاضلا وكان يذكر أن مولده في سنة خمس أو ست وخمسين وثلاثمائة يشك في ذلك ومات بمكة لخمس خلون من ذي القعدة سنة أربع وثلاثين وأربعمائة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر الحافظ قال ( 2 ) أبو ذر عبد بن أحمد الهروي كتب الكثير وسمع وسافر الشام والعراق وخوزستان وغيرهما وأقام بمكة إلى أن مات وكان من الأعيان وسمع ابن خمروية وجامع البخاري وحدث سمعت أبا الحسن علي بن سليمان المرادي الحافظ بنيسابور يقول سمعت أبا علي الحسن بن علي الأنصاري البطليوسي وقد لقيته ولم أسمعها منه قال سمعت أبا علي الحسن بن إبراهيم بن بقي ( 3 ) الجذامي المالقي ( 4 ) يقول سمعت بعض الشيوخ يقول ( 5 ) قيل لأبي ذر الهروي أنت من هراة فمن أين تمذهبت لمالك والأشعري فقال سبب ذاك أني قدمت بغداد أطلب الحديث فلزمت الدارقطني فلما كان في بعض الايام كنت معه فاجتاز به القاضي أبو بكر بن الطيب فأظهر الدارقطني من إكرامه ما تعجبت منه فلما فارقه قلت له أيها الشيخ الإمام من هذا الذي أظهرت من إكرامه ما رأيت فقال أوما تعرفه قلت لا فقال هذا سيف السنة أبو بكر الأشعري فلزمت القاضي منذ ذلك واقتديت به في مذهبه حدثني أبو بكر يحيى بن إبراهيم بن أحمد السلماسي عن أبي محمد رزق الله بن عبد الوهاب التميمي قال سمعت أبا ذر الهروي يقول
_________
( 1 ) الاصل وم والمختصر 15 / 299 بالسروات والمثبت عن تاريخ بغداد وفي معجم البلدان : كأنه تثنية سراة بفتح ثانيه : محلتان من محاضر سلمي أحد جبلي طئ
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 3 / 334
( 3 ) بالاصل " تقي " واللفظة غير واضحة في م لسوء التصوير والمثبت عن سير أعلام النبلاء وتذكرة الحفاظ
( 4 ) المالقي نسبة إلى مالقة بلدة من بلاد الاندلس بالمغرب ( الانساب )
( 5 ) الخبر مختصرا في سير أعلام النبلاء 17 / 559 وتذكرة الحفاظ 3 / 1105

(37/392)


كنت أحج على قدمي حجات فنفذ زادي مرة وضعفت فاستقرضت من إنسان فأعطاني كفا فما كفاني ومضى بعد ذلك علي يومان فأيست من نفسي واستسلمت للموت فإذا بسواد قد لاح لي مقبلا إلي فحدقت النظر نحوه وإذا أنا بامرأتين على ناقتين وقد مدتا أيديهما بيد كل واحدة منهما قعب فيه لبن فأخذت أحدهما وشربت فبكت الأخرى فقلت لها ما لك تبكين فقالت تسابقنا إلى البر فسبقتني فقلت لها أعطني ( 1 ) فإني أشرب أيضا فما شبعت فقالت هيهات ومن لي بري عظامك قال لنا أبو محمد بن الأكفاني توفي أبو ذر عبد بن أحمد بن محمد الهروي الحافظ رحمه الله بمكة لخمس خلون من ذي القعدة سنة أربع وثلاثين وأربعمائة وكان يذكر أن مولده سنة خمس أو ست وخمسين وثلاثمائة شك في ذلك كذا ذكر شيخنا الإمام الحافظ أبو بكر الخطيب رحمه الله وكذا رأيته بخط أبي عبد الله الحميدي رحمه الله وكان أحد الحفاظ الأثبات وكان علي مذهب مالك بن أنس رحمه الله عليه في الفروع ومذهب أبي الحسن في الأصول أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني حدثني الشيخ أبو علي الحسين بن أحمد بن أبي حريصة قال بلغني أن أبا ذر عبد بن أحمد الهروي الحافظ رحمه الله توفي في شهور سنة أربع وثلاثين وأربعمائة وكان مقيما بمكة وبها مات وكان على مذهب مالك وعلى مذهب أبي الحسن الأشعري ( 2 ) أخبرني أبو الحسن علي بن أحمد بن محمد الجرباذقاني ( 3 ) بهراة أنا أبو إسماعيل عبد الله بن محمد الأنصاري الواعظ قال سمعت أبا القاسم عبد الكريم بن ميتاس الحرار الصوفي البوسنجي يقول تركت أبا ذر حيا بمكة وخرجت إلى فارس فنعي إلينا مات سنة أربع وثلاثين هو والفقية الشهرزوري في عام
_________
( 1 ) بالاصل وم : أعطيني
( 2 ) تبيين كذب المفتري ص 255 وسير أعلام النبلاء 17 / 557
( 3 ) هذه النسبة بفتح الجيم وسكون الراء والباء الموحدة المفتوحة بعدها ألف وسكون الذال المعجمة والقاف المفتوحة وفي آخرها نون هذه النسبة إلى بلدتين ( انظر الانساب ومعجم البلدان )

(37/393)


قال الأنصاري ( 1 ) هو عبد بن أحمد بن محمد السماك الحافظ صدوق تكلموا في راية سمعت منه حديثا واحدا عن شيبان بن محمد الضبعي بالبصرة عن أبي خليفة عن علي بن المديني حديث جابر بطوله في الحج ( 2 ) قال لي اقرأة علي حتى تعتاد قراءة الحديث وهو أول حديث قرأته على شيخ وناولته الجزء فقال لست على وضوء فضعه وسمعت ابن أبي أسامة يقول أبو ذر أول من أدخل مذهب الأشعري الحرم أخبرنا أبو نصر إبراهيم بن الفضل بن إبراهيم البأر أنا الحاكم أبو عبد الله الحسين بن محمد الكتبي قال ورد الخبر بوفاة أبي ذر عبد بن أحمد السماك الهروي بمكة في ذي القعدة سنة أربع وثلاثين وأربعمائة 4414 عبد بن زهرة الهذلي ( 3 ) قدم غازيا في زمان معاوية وذكر قدومه في ترجمة أبي العيال الهذلي
_________
( 1 ) الخبر من طريقه رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 17 / 556 - 557 وتذكرة الحفاظ 3 / 1106 - 1107
( 2 ) أخرجه بطوله مسلم في صحيح - كتاب الحج - باب حجة النبي صلى الله عليه و سلم ( رقم 1218 )
( 3 ) رسمها مضطرب بالاصل وتقرأ : " المقدلي " والمثبت عن م

(37/394)


" ذكر من اسمه عبيد الله " 4415 عبيد الله بن أحمد بن الحسن بن يعقوب أبو الفرج بن السخت المقرئ الرقي البزار حدث بدمشق عن أبي الحسن علي بن إبراهيم بن طيب المستملي وأبي محمد عبد الله بن محمد بن عبد الله بن ذكوان القاضي وأبي الطيب عبد المنعم بن عبيد الله بن غلبون وعبد الباقي بن قانع وأبي بكر الشافعي وجعفر بن محمد بن نصير الخلدي وأبي بكر أحمد بن سلمان النجاد وأبي بكر محمد بن الحسن النقاش ومحمد بن إبراهيم بن مروان الدمشقي روى عنه أبو بكر محمد بن الحرمي بن الحسين المقرئ وأبو الحسين عبد الوهاب بن جعفر بن الميداني وأبو علي الحسن بن علي الأهوازي وعلي بن محمد الحنائي أنبأنا أبو محمد بن صابر أنا عبد الله بن عبد الرزاق بن عبد الله وقرأت علي أبي القاسم الخضر بن عبدان عن ابي عبد الله محمد بن علي بن أحمد الفراء قالا أنا أبو بكر محمد بن الحرمي بن الحسين البغوي ( 1 ) في الجامع أنا عبيد الله بن أحمد بن السخت الرقي نا أبو الحسن علي بن إبراهيم بن طيف ( 2 ) المعروف بالمستملي نا محمد بن إسحاق بن إبراهيم أبو العباس نا إسحاق بن راهوية نا إسماعيل بن علية عن حميد عن انس قال
_________
( 1 ) كذا بالاصل ورسمها في م : " النصري "
( 2 ) كذا بالاصل هنا واللفظة غير واضحة في م بسبب سوء التصوير وقد مر فيهما : طيب
انظر الانساب
( المستملي )

(37/395)


لا يجتمع حب هؤلاء الأربعة إلا في قلب مؤمن وقد اجتمع حبهم في قلبي أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني قال وجدت علي ظهر كتاب تمام بن محمد توفي أبو الفرج بن سخت الرقي وهو عبيد الله بن أحمد بن الحسن الجبلي في سنة أربعمائة 4416 عبيد الله بن أحمد بن سليمان بن يزيد المعروف بابن الصنام أبو محمد القرشي الرملي قدم دمشق وحدث بها سنة خمس وتسعين ومائتين عن الحسين بن عبد الرحمن الاحتياطي ( 1 ) وإبراهيم بن هانئ النيسابوري وأحمد بن محمد بن ماهان وعبد الرحمن بن الحارث جحدرة وإسحاق بن سويد الرملي وهارون بن إسحاق الهمداني وعبيد الله بن سعد الزهري وعبد الله بن نصر الأصم وعيسى بن خالد بن نافع بن أخي أبي اليمان وجعفر بن محمد القلانسي وعبد الله بن هاني بن عبد الرحمن ومحمد بن آدم المصيصي وأبي عمرو عبد الله بن هارون المقدسي وأبي عمير عيسى بن محمد النحاس ومحمد بن عبد الله بن يزيد المقرئ المكي وعمر بن شبة ومحمد بن سعيد بن غالب وأحمد بن عبد العزيز النابلسي وإبراهيم بن حمزة بن أبي يحيى البزار الرملي ويحيى بن بشير وأبي عمرو عثمان بن يحيى الصياد القرقساني وعصام بن رواد وإسحاق بن إسماعيل الأيلي وعمار بن خالد الواسطي وعبا س بن يزيد البحراني ( 2 ) وإبراهيم بن سعيد الجوهري روى عنه أبو الحسين إبراهيم بن أحمد بن الحسن بن علي حسنون الأزدي وأبو علي بن آدم الفزاري والفضل بن جعفر المؤذن وأبو عمر بن فضالة وأبو علي بن أبي الزمزام وجمح بن القاسم وأبو الحارث أحمد بن محمد بن عمار الليثي وأبو علي بن شعيب وسليمان الطبراني وأبو الطيب محمد بن حميد بن سليمان بن الحوراني ( 3 )
_________
( 1 ) رسمها غير واضح بالاصل وم والتصويب عن الانساب وسماه السمعاني : الحسن ونقل عن الخطيب قوله : روي عنه غير واحد وسماه الحسين
( 2 ) ترجمته في تهذيب الكمال 9 / 485
( 3 ) الاصل : " الحوارني " وفي : " الحوارني " كلاهما تصحيف
ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 432

(37/396)


أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو بكر محمد بن رزق الله بن عبيد الله بن أبي عمرو الأسود المقرئ نا أبو علي محمد بن محمد بن عبد الحميد بن آدم الفزاري نا عبيد الله بن أحمد بن الصنام الرملي قدم علينا نا إدريس بن أبي الرباب وأبو أحمد الخشاب قالا نا مؤمل بن إسماعيل نا مبارك بن فضالة نا عبد ربه بن سعيد عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أحبكم وأقربكم مني مجلسا في الجنة أحاسنكم اخلاقا وأبغضكم إلي الثرثارو المتشدقون المتفيهقون قلنا يا رسول الله قد عرفنا الثرثارين والمتشدقين فما المتفيهقون قال المستكبرون [ 7543 ] أنبأنا أبو الحسن علي بن الحسن وأبو طاهر محمد بن الحسين ح وأخبرنا أبو طاهر الشامي عنهما قالا أنا أبو عبد الله محمد بن عبد السلام بن سعدان ( 1 ) أنا أبو عمر محمد بن موسى بن فضالة نا عبيد الله بن أحمد بن الصنام نا الحسن بن عرفة نا قدامة بن شهاب المازني عن إسماعيل بن أبي خالد بن وبرة ( 2 ) عن ابن عمر قال سئل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عن أطيب الكسب فقال عمل الرجل بيده وكل بيع مبرور [ 7544 ] قرأت علي أبي محمد السلمي عن أبي محمد الصوفي أنا مكي المؤدب أنا أبو سليمان بن زبر قال وفيها يعني سنة تسع وتسعين ومائتين مات أبو محمد عبيد الله ( 3 ) بن الصنام الرملي بدمشق 4417 عبيد الله بن أحمد بن عبد الله بن عمرو بن عبد الله بن صفوان أبو محمد النصري روى عن جده لأمه أبي زرعة بن عمرو النصري
_________
( 1 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 635
( 2 ) هو وبرة بن عبد الرحمن أبو خزيمة ( تهذيب الكمال 19 / 369 )
( 3 ) عن م وبالاصل : عبيد

(37/397)


روى عنه عبد الوهاب الكلابي وأبو الحسين الرازي وأبو علي محمد بن جعفر بن ابي كريمة الصيداوي أنبأنا أبو القاسم النسيب عن أبي القاسم بن الفرات أنا عبد الوهاب الكلابي نا أبو محمد عبيد الله بن احمد بن عبد الله بن عمرو بن عبد الله بن صفوان النصري حدثني جدي أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو بكتاب الطبقات تصنيفه كذا وجدته في نسخة بخط تمام مكتوبة عن عبد الوهاب وقد ضبب تمام على عبيد الله بن عمرو وعلي جدي ولا معين له فإن أبا زرعة جده لأمه قرأت بخط نجا بن أحمد فيما ذكر أنه نقله من خط أبي الحسين الرازي في تسمية من كتب عنه بدمشق في الدفعة الثانية أبو محمد عبيد الله بن أحمد بن عبد الله بن عمرو بن ( 1 ) عبد الله بن عمرو ( 1 ) بن صفوان بن عمرو النصري وهو ابن ابنة أبي زرعة عبد الرحمن وأبوه ابن أخي أبي زرعة أيضا وهم أهل بيت علم مات في المحرم سنة اثنتين وثلاثين وثلاثمائة 4418 عبيد الله بن أحمد بن عبد الأعلى بن محمد بن مروان أبو القاسم الرقي الفقية المعروف بابن الحراني ( 2 ) حدث بدمشق وببغداد عن أبي نصر محمد بن أحمد بن محمد بن موسى الملاحمي ( 3 ) وأبي الحسين عبد الله بن القاسم بن سهل الصواف ( 4 ) الفقية الموصلي ونصر بن أحمد بن الخليل بن المرجي روى عنه أبو بكر الخطيب وعبد العزيز الكتاني ( 5 ) أخبرنا أبو منصور بن زريق الشيباني أنا أبو الحسن علي بن الحسن نا أبو بكر الخطيب ( 6 ) أنا أبو القاسم عبيد الله بن أحمد بن الحراني نا نصر بن أحمد بن الخليل
_________
( 1 ) ما بين الرقمين سقط من م
( 2 ) ترجمته في الانساب الرقي ) واللباب ( الرقي ) وتاريخ بغداد 10 / 387
وهو حراني الاصل رقي المولد
( 3 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 86
( 4 ) كذا بالاصل وم وتاريخ بغداد وفي الانساب واللباب : " الصواب "
( 5 ) في م : الكناني تصحيف
( 6 ) تاريخ بغداد 10 / 387

(37/398)


المرجي بالموصل نا إبراهيم بن محمد بن عرعرة نا أحوص أبو الجواب ( 1 ) نا أسباط بن نصر عن السدي عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا يفتك مؤمن الإيمان قيد الفتك [ 7545 ] أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 2 ) أنا أبو القاسم عبيد الله بن أحمد بن عبد الأعلى الفقية نا أبو نصر محمد بن أحمد بن موسى الملاحمي البخاري نا أبو إسحاق محمد بن إسحاق بن محمود بن مصعب بن مالك بن عبد الله بن نافع بن كرز بن علقمة الخزاعي صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نا أبو عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري نا إسماعيل بن أبي أويس حدثني عبد الرحمن بن أبي الزناد عن موسى بن عقبة عن عبد الله بن الفضل الهاشمي عن عبد الرحمن بن هرمز الأعرج عن عبيد الله بن أبي رافع عن علي بن ابي طالب أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان يرفع يديه إذا كبر في الصلاة حذو منكبيه وإذا أراد أن يركع ( 3 ) وإذا رفع رأسه من الركوع وإذا قام من الركعة فعل مثل ذلك أخبرناه عاليا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن حسنون النرسي أنا أبو نصر الحازمي فذكره أخبرنا أبو منصور بن زريق وأبو الحسنابن سعيد قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) عبيد الله بن أحمد بن عبد الاعلى بن محمد بن مروان أبو القاسم الرقي ويعرف بابن الحراني سمع بالموصل من نصر بن احمد بن الخليل الفقية وعبد الله بن القاسم بن سهل الصواف وقدم بغداد فدرس فقه الشافعي على أبي حامد الإسفرايني وسمع من موسى بن عيسى السراج والحسين بن أحمد بن محمد الزنجاني ( 5 ) وأبي ( 6 ) القاسم بن حبابة ومحمد بن الحسن ( 7 ) بن عبدان الصيرفي ( 8 ) وأبي حفص الكتاني ( 9 ) وأبي طاهر
_________
( 1 ) هو أحوص بن جواب أبو الجواب الكوفي ( تهذيب الكمال 1 / 482 )
( 2 ) في م : " الكناني تصحيف
( 3 ) في م : يرفع تصحيف
( 4 ) تاريخ بغداد 10 / 387
( 5 ) كذا بالاصل وم وفي تاريخ بغداد : الريحاني
( 6 ) بالاصل " وأبو " والتصويب عن م وتاريخ بغداد
( 7 ) كذا بالاصل وم وفي تاريخ بغداد : الحسين
( 8 ) سقطت من تاريخ بغداد
( 9 ) في م : الكناني تصحيف وهو أبو حفص عمر بن إبراهيم الكتاني

(37/399)


المخلص وأبي نصر الملاحمي كتبت عنه ببغداد في سنة ست وعشرين وأربعمائة وكان ثقة سألته عن مولده فقال في ربيع سنة أربع وستين وثلاثمائة قال وكان دخولي بغداد في سنة ست وثمانين وبلغني انه مات بالرحبة سنة ثلاث وأربعين وأربعمائة وكان قد سكن الرحبة 4419 عبيد الله بن أحمد بن محمد بن سعيد بن أبي مريم أبو محمد بن فطيس ( 1 ) القرشي السمتملي سمع أباه أحمد وأبا الحسن بن جوصا وزكريا بن أحمد البلخي ومحمد بن بكار السكسكي ومكحولا وخيثمة والأذرعي وأبوي علي ابن شعيب وابن ابي نصر وأبا عبد الله محمد بن يوسف الهروي وأبا بكر بن أبي دجانة والخرائطي وأبا هاشم المؤدب روى عنه ابنه سعيد ومكي بن محمد بن الغمر وعبد الوهاب بن الجبان قرأت علي أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا أبو الحسن مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو محمد عبيد الله بن أحمد بن محمد بن سعيد بن فطيس ( 1 ) المستملي نا أحمد بن عمير بن يوسف نا أبو تقي هشام بن عبد الملك نا بقية بن الوليد حدثني ورقاء وابن ثوبان عن عمرو بن دينار عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة [ 7546 ] 4420 عبيد الله بن أحمد بن محمد أبو القاسم الحلبي السراج الفقية قدم دمشق سنة ثمان وستين وثلاثمائة وحدث بها عن عبد الرحمن بن عبيد الله الحلبي وعمر بن إسحاق بن أبي حماد الجرمي وأبي محمد عبد الله بن علي بن الأخيل وأبي بكر أحمد بن جعفر البغدادي روى عنه أبو القاسم تمام بن محمد وأبو الحسين الميداني وأبو الحسن بن السمسار ومكي بن محمد بن الغمر وأبو الحسن علي بن الحسن الربعي وأبو نصر بن الجبان ( 2 ) وأحمد بن الحسن بن الطيان
_________
( 1 ) في م : قطيش
( 2 ) في م : الحبان تصحيف

(37/400)


أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 1 ) أنا أبو الحسن بن السمسار أنا أبو القاسم عبيد الله بن أحمد بن محمد السراج الحلبي قدم علينا نا عبد الرحمن بن عبيد الله بن أخي الإمام ( 2 ) بحلب نا أحمد بن حرب نا زيد بن الحباب نا موسى بن عبيدة حدثني إبراهيم بن عبد الله بن حنين ( 3 ) عن ابيه عن علي بن أبي طالب قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مثل الذي لا يتم صلاته كمثل حبلى حملت فلما دنا نفاسها أسقطت فلا هي ذات حمل ولا هي ذات ولاد يا علي مثل المصلي كالتاجر لا يخلص له ربحه حتى ياخذ رأس ماله كذلك المصلي لا تقبل له نافلة حتى يؤدي الفريضة [ 7547 ] 4421 عبيد الله بن أبان بن معاوية ابن هشام بن عبد الملك بن مروان بن الحكم الأموي كان مع أبيه أبان حين قتلته المسودة بناحية المشرق فأفلت عبيد الله ولحق بالأندلس وكان له عقب بها وقتله عمه عبد الرحمن بن معاوية المعروف بالداخل ( 4 ) 4422 عبيد الله بن إبراهيم بن أحمد بن محمد أبو محمد النجار المعروف بابن كبيبة ( 5 ) هكذا وجدت اسمه بخطه ويسمى أيضا عبد القادر وكان يسمع له على الأجزاء ويكتب له عبيد سمع أبا محمد بن أبي نصر وتمام بن محمد وأبا عبد الله بنأبي كامل وأبا مسلم محمد بن علي بن طلحة الأصبهاني بيت المقدس وأبا بكر محمد بن عبد الرحمن القطان روى عنه أبو بكر الخطيب وسهل بن بشر الإسفرايني وابنه صاعد بن سهل وحدثنا عنه أبو محمد بن الأكفاني وأبو القاسم بن السمرقندي وطاهر بن سهل بن بشر
_________
( 1 ) في م : الكناني تصحيف
( 2 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 307
( 3 ) تهذيب الكمال 1 / 374
( 4 ) انظر خبره في جمهرة ابن حزم ص 94 ، وانظر نسب قريش للمصعب ص 168
( 5 ) ما بين معكوفتين كان موضعه بالاصل وم في السطر التالي بعد كلمة : عبيد قدمنا الكنية إلى موضعها هنا
وكبيبة بموحدة مصغر تبصير المنتبه 3 / 1185 وانظر الاكمال 7 / 124

(37/401)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو محمد عبيد بن إبراهيم بن كبيبة النجار الدمشقي بها في جمادى الأولى سنة إحدى وستين وأربعمائة انا أبو بكر محمد بن عبد الرحمن بن عبيد الله بن يحيى القطان نا أبو الحسن خيثمة بن سليمان بن حيدرة القرشي نا محمد بن عوف بن سفيان الطائي بحمص نا عثمان بن سعيد نا محمد بن مهاجر عن الزبيدي عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت رحم الله لبيدا إذ يقول ( 1 ) * ذهب الذين يعاش في أكنافهم * وبقيت في خلف كجلد الأجرب * فقالت عائشة رحم الله لبيدا كيف لو أدرك زماننا هذا قال عروة رحم الله عائشة كيف لو أدركت زماننا هذا قال الزهري رحم الله عروة كيف لو أدرك زماننا هذا قال الزبيدي رحم الله الزهري كيف لو أدرك زماننا هذا قال محمد بن مهاجر رحم الله الزبيدي كيف لو أدرك زماننا هذا قال عثمان بن سعيد رحم الله محمد بن مهاجر كيف لو أدرك زماننا هذا قال محمد بن عوف رحم الله عثمان بن سعيد كيف لو أدرك زماننا هذا قال خيثمة رحم الله محمد بن عوف كيف لو ادرك زماننا هذا قال محمد بن عبد الرحمن رحم الله خيثمة كيف لو أدرك زماننا هذا قال أبو محمد بن كبيبة رحم الله محمد بن عبد الرحمن كيف لو أدرك زماننا هذا قال أبو القاسم بن السمرقندي رحم الله ابن كبيبة كيف أدرك زماننا هذا قال الحافظ رحم الله ابن السمرقندي كيف لو ادرك زماننا هذا قرأت بخط أبي محمد بن الأكفاني أنه سأله عن مولده فقال ولدت في سنة إحدى وثلاثين وثلاثمائة أخبرنا أبو محمد بن حمزة فيما قرأت عليه عن أبي نصر الحافظ قال ( 2 ) أما كبيبه ( 3 ) فهوابن كبيبة النجار شيخ صالح سمعنا منه بدمشق يحدث عن أبي عبد الله الحسين بن عبد الله بن محمد بن إسحاق المعروف بابن أبي كامل الأطرابلسي سمع منه الحميدي واسمه أبو محمد عبيد الله بن إبراهيم بن كبيبة النجار
_________
( 1 ) البيت في ديوانه ط بيروت ص 36
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 124
( 3 ) في الاكمال : كبيبة بضم الكاف وباء بعدها معجمة بواحدة وياء معجمة باثنتين من تحتها وبعدها باء معجمة بواحدة

(37/402)


وبلغني أنه كان في الخزانة التي في مطلع الجامع فسلم من الحريق فسقف الزاوية القريبة من ماله أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 1 ) قال توفي عبيد بن إبراهيم بن كبيبة النجار في شهر ربيع الآخر سنة اثنتين وستين وأربعمائة حدث بشئ يسير عن ابي عبد الله الحسين بن عبد الله بن أبي كامل وعبد الرحمن بن عثمان بن أبي نصر وغيرها ( 3 ) وجدت له وقع من سطح الجامع قال ابن الأكفاني وكان يقول في اسمه عبد القادر وعبيد الله ( 4 ) 4423 عبيد الله أو عبد الله بن إبراهيم بن محمد الجبلي حكى عن ابيه روى عنه علي بن سراج المصري تقدمت حكايته في ترجمة أبيه 4424 عبيد الله بن إبراهيم بن مهدي أبو القاسم البغدادي ثم الدمشقي المقرئ ( 5 ) حدث بصور سنة ثمان وتسعين ومائتين عن إبراهيم بن أحمد بن مروان وأحمد بن عبد الجبار العطاردي والفضل بن يعقوب الرخامي ومحمد بن علي الرافقي وهارون بن موسى بن شريك المقرئ وحفص بن عمرو الربالي ( 6 ) وعلي بن داود القنطري ومحمد بن عبيد الله بن المنادي ومحمد بن حسان الأزرق وعلي بن إشكاب وعباس الدوري وزكريا بن يحيى وجماعة سواهم ثم سكن مصر ومات بها كتب إلي أبو زكريا يحيى بن عبد الوهاب بن مندة وحدثني أبو بكر اللفتواني عنه أنا عمي أبو القاسم عن أبيه أبي عبد الله قال قال لنا أبو سعيد بن يونس عبيد الله بن إبراهيم بن المهدي يكنى ابا القاسم قدم من بغداد إلى مصر أراه بصريا حدث بمصر وتوفي بها في شوال سنة سبع وثلاثمائة
_________
( 1 ) في م : الكناني تصحيف
( 2 ) في م : اثنين وسبعين
( 3 ) كلمة غير مقروءة بالاصل وم ورسمها : " من إبلاغات "
( 4 ) في م : وعبد الله
( 5 ) ترجمته في غاية النهاية لابن الجزري 1 / 484
( 6 ) الربالي بفتح الراء والباء هذه النسبة إلى ربال اسم جد ذكره السمعاني وترجم له

(37/403)


4425 - عبيد الله بن إبراهيم الخليع بن الوليد ابن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص له ذكر 4426 عبيد الله بن إبراهيم بن محمد القارئ قرأ بدمشق القرآن العظيم بحرف ابن عامر على هشام بن عمار ذكره أبو علي أحمد بن محمد بن أحمد المقرئ الأصبهاني نزيل دمشق فيما قرأته بخطه 4427 عبيد الله بن أرقم أبي عبيد الله ( 1 ) بن ابي الأرقم عبد مناف ابن أبي جندب بن أسد بن عبد الله بن عمر بن مخزوم ابن يقظة بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب القرشي المخزومي وأبوه الأرقم له صحبة وهو الذي استخفى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في داره التي تعرف اليوم بدار الخيزران ( 2 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 3 ) أنا محمد بن عمر عن عمران بن هند عن أبيه قال حضرت الأرقم بن أبي الارقم الوفاة فأوصى أن يصلي عليه سعد بن أبي وقاص وكان مروان بن الحكم واليا لمعاوية على المدينة وكان سعد في قصره بالعقيق ومات الأرقم فاحتبس عليهم سعد فقال مروان أيحبس صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لرجل غائب وأراد الصلاة عليه فأبى عبيد الله بن الأرقم ذلك على مروان وقامت معه بنو مخزوم ووقع بينهم كلام ثم جاء سعد فصلى عليه وذلك سنة خمس وخمسين بالمدينة وهلك الأرقم وهو ابن بضع وثمانين سنة
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي أسد الغابة 1 / 74 أبو عبد الله
( 2 ) وهي في أصل الصفا كما في أسد الغابة
( 3 ) طبقات ابن سعد 3 / 244 ( ضمن أخبار الارقم بن أبي الارقم )

(37/404)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي عن عبد الواحد بن علي بن محمد بن فهد عن ابي الفتح بن أبي الفوارس نا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى أنا أبو العباس السراج قال سمعت أحمد بن عبد الله بن عمران بن عبد الله بن عثمان بن الأرقم بن أبي الارقم وأبو الأرقم بن عبد مناف بن أسد بن عبد الله بن عمر بن مخزوم قال سمعت أبي يقول عثمان بن الأرقم يكنى أبا عمرو وعبيد الله بن الأرقم أخو عثمان لأبيه وأمه ( 1 ) أدرك زمن عمر بن عبد العزير ودخل عليه بدمشق وخرج غازيا واستشهد هناك ولا عقب له وأمهما حميدة بنت عبد الرحمن بن عوف أخبرنا أبو الحسن علي بن احمد بن الحسن بن البقشلان أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد حدثني عمي عن ابي عبيد قال الأرقم بن أبي الأرقم بن أسد بن عبد الله بن عمر بن مخزوم شهد بدرا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وكان رسول ( صلى الله عليه و سلم ) حين تغيب من قريش تغيب في داره وهي التي تعرف بالخيرزان عند الصفا أخبرنا أبو بكر الحاسب أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو محمد بن العباس أنا أبو الحسن الخشاب أنا الحسين بن محمد نا محمد بن سعد قال ( 2 ) أرقم بن أبي الأرقم بن أسد بن عبد الله بن عمر بن مخزوم وأمه أميمة بنت عبد الحارث بن حبالة بن عمير بن غبشان من خزاعة ( 3 ) وخاله نافع بن عبد الحارث الخزاعي عامل عمر بن الخطاب على مكة ويكنى الأرقم أبا عبد الله واسم ابي الأرقم عبد مناف ويكنى أسد بن عبد الله أبا جندب وكان للأرقم من الولد عبيد الله لأم ولد وعثمان لأم ولد ويتعاد ولد الأرقم إلى بضعة وعشرين إنسانا وكلهم ولد عثمان بن الأرقم وبعضهم بالشام وقعوا إليها منذ سنين وأما ولد عبيد الله بن الأرقم فانقرضوا فلم يبق منهم أحد
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وسيرد عن ابن سعد أن عبيد الله لام ولد أن عثمان أيضا لام ولد
( 2 ) طبقات ابن سعد 3 / 242
( 3 ) انظر ما ورد بشأنها في أسد الغابة 1 / 74
( 4 ) بالاصل وم : " بضع " والتصويب عن ابن سعد

(37/405)


4428 - عبيد الله بن إسحاق بن سهل أبو القاسم السنجاري ( 1 ) حدث عن أبي الوليد هشام بن أحمد بن مسرور النصيبي وأبي يعلى الموصلي روى عنه أبو الحسن بن السمسار وعلي بن محمد بن علي بن سوار اخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو الحسن بن السمسار أنا أبو القاسم عبيد الله بن إسحاق بن سهل السنجاري نا أبو الوليد هاشم بن أحمد بن مسرور بنصيبين نا إبراهيم نا موسى بن داود نا عبد الله بن المثنى عن أبان عن أنس بن مالك ( 2 ) أن أم سليم أتت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بحجلات قد شوتهن ( 3 ) بأضباعهن وخمرتهن ( 4 ) فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) اللهم ( 5 ) ائتني باحب خلقك إليك يأكل معي هذا الطائر قال أنس فجاء علي بن أبي طالب فقال استأذن لي علي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقلت هو علي حاجة وأحببت أن يجئ رجل من الأنصار فرجع ثم عاد فسمع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) صوته فقال ادخل يا علي اللهم وال ( 6 ) اللهم وال اللهم وال ( 6 ) [ 7548 ] 4429 عبيد الله بن أقرم ( 8 ) وهو عبيد الله بن أبي المهاجر أبو الوليد المخزومي مولاهم والد إسماعيل بن عبيد الله حكى عنه ابنه إسماعيل وداود بن نافع وكانت داره بدمشق ناحية باب الفراديس
_________
( 1 ) ضبطت بكسر السين وسكون النون وفتح الجيم نسبة إبى سنجار بكسر أوله وهي مدينة مشهورة من نواحي الجزيرة وبينها وبين الموصل ثلاثة أيام ( معجم البلدان - الانساب )
( 2 ) من طريق ابن عساكر أخرجه الهندي في كنز العمال رقم 36505
( 3 ) الاصل : " شهرتهن " وفي م : " سوتهن " والمثبت عن المختصر 15 / 304
( 4 ) الاصل وم : وحمرهن والتصويب عن كنز العمال
( 5 ) استدركت عن هامش الاصل وبعدها صح
( 6 ) بالاصل وم : " والى "
( 7 ) " اللهم وال " لم تذكر في م ثلاث مرات وردت فيها مرتين فقط
( 8 ) بالاصل : أرقم

(37/406)


أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو نعيم نا سليمان بن أحمد ح وأخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون قالا نا أبو زرعة ( 1 ) حدثني عبد الرحمن بن يحيى بن إسماعيل ( 2 ) عن جده إبراهيم بن أبي شيبان قال سمعت إسماعيل بن عبيد الله يقول لما حضرت أبي الوفاة جمع بنيه فقال يا بني عليكم بتقوى الله وعليكم بالقرآن فتعاهدوه وعليكم بالصدق حتى لو قتل أحدكم قتيلا ثم سئل عنه أقر به والله ما كذبت كذبة منذ قرأت القرآن وعليكم بسلامة الصدور لعامة المسلمين فوالله لقد رأيتني وإني لأبرح من بابي فما ألقى مسلما إلا والذي في نفسي له كالذي في نفس لنفسي أفتروني أحب لنفسي إلا خيرا أخبرنا أبو محمد نا أبو محمد أنا أبو محمد أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 3 ) أنا عبد الرحمن بن يحيى بن إسماعيل نا إبراهيم بن أبي شيبان عن عمه داود بن نافع قال عدت ( 4 ) عبد الله بن أبي مهاجر وابن أبي زكريا فقال له بعض القوم أبشر يا أبا الوليد فقال ما استعفيت الله من شكو أصابني منذ عقلت ولا لقيت أحدا إلا بالذي في نفسي قرأت بخط أبي الحسن رشأ بن نظيف وأبنائه أبو القاسم العلوي وأبو الوحش المقرئ عنه أنا أحمد بن محمد بن دوست العلاف أنا أحمد بن الحسن بن سلمان نا الحسن بن علي بن شبيب نا أحمد بن أبي الحوراي نا عباس بن نجيح أبو الحارث نا ابن أبي شيبان وأبو سعد يقال له مدرك قالا خرج عطية بن قيس ( 5 ) ويونس بن ميسرة وبلال بن سعد يعودون بيد الله بن أبي المهاجر أبو إسماعيل في منزله في سقيفه كعب فلما دخلوا عليه قال لهم ما استعفيت الله قط من مرض أصابني ولا لقيت أحدا بغير ما في نفسي فلما نزلوا من عنده قالوا لقد صغر إلينا هذا الرجل أنفسنا أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 6 ) أنا تمام بن محمد أنا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في الطبقة الثانية من تابعي أهل الشام عبيد الله بن أبي المهاجر المخزومي
_________
( 1 ) الخبر في تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 585
( 2 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 6 / 294
( 3 ) تاريخ أبي زرعة 1 / 585 - 586
( 4 ) الاصل : عذب والصواب عن م وأبي زرعة
( 5 ) الاصل وم : قبيس تصحيف ترجمته في سير أعلام النبلاء 5 / 324
( 6 ) في م : الكناني تصحيف

(37/407)


أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب نا أحمد بن عمير إجازة ح ( 1 ) وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن عمير قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة الثالثة عبيد الله بن أبي المهاجر دمشقي 4430 عبيد الله بن جعفر بن أحمد بن عاصم بن الرواس أبو الفتح كان يسكن بالبيمارستان حدث عن أبيه وأبي يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن إسحاق ( 2 ) بن يونس بن البغدادي ومحمد بن أحمد بن أبي عبيد الله المديني وأبي عبد الرحمن النسائي ويوسف بن يعقوب النيسابوري والمفضل بن محمد الجندي ( 3 ) والحسن بن الفرج الغزي روى عنه تمام بن محمد وأبو العباس محمد بن موسى بن السمسار الحافظان أخبرنا أبو محمد السلمي نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو الفتح عبيد الله بن جعفر بن أحمد بن عاصم بن الرواس قراءة عليه وأبو الحسن علي بن أبي طالب بن صبيح قالا نا أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن يونس البغدادي بمصر نا بشر بن هلال الصواف نا على داود بن الزبرقان نا داود بن أبي هند عن ثابت عن أنس أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مر صبيان فسلم عليهم 4431 عبيد الله بن أبي جعفر أبو بكر المصري الفقية ( 4 ) مولى بني كنانة ويقالت مولى بني أمية رأى عبد الله بن الحارث بن جزء الزبيدي
_________
( 1 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 2 ) " بن إسحاق " ليست في م
( 3 ) بالاصل : الفضل والمثبت عن م ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 257
( 4 ) أخباره في تهذيب الكمال 12 / 178 وتهذيب التهذيب 4 / 7 وميزان الاعتدال 3 / 4 وتذكرة الحفاظ 1 / 136 وسير أعلام النبلاء 6 / 8 وشذرات الذهب 1 / 190 والجرح والتعديل 5 / 310

(37/408)


وحدث عن نافع مولى ابن عمر وبكير بن عبد الله بن الأشج وصفوان بن سليم وأبي الأسود محمد بن عبد الرحمن يتيم عروة وحمزة بن عبد الله بن عمر وعطاء بن أبي رباح ( 1 ) روى عنه الليث بن سعد وخالد بن حميد وحيوة ( 2 ) بن شريح وأبو شريح عبد الرحمن بن شريح وابن لهيعة وإبراهيم بن نشيط الوعلاني ومحمد بن إسحاق صاحب المغازي ووفد على عمر بن عبد العزيز وغزا القسطنطينية أخبرنا أبو محمد إسماعيل بن أبي القاسم بن أبي بكر القارئ أنا أبو حفص عمر بن أحمد بن عمر بن مسرور الشيخ الصالح أنا أبو العباس أحمد بن محمد بن أحمد البالوي أنا أبو العباس السراج نا قتيبة بن سعيد أنا ( 3 ) الليث عن ابن أبي جعفر عن بكير بن عبد الله الأشج عن بسر بن ( 4 ) سعيد عن زينب ( 5 ) الثقفية أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال أيتكن أرادت المسجد فلا تقربن طيبا [ 7549 ] رواه النسائي ( 6 ) عن قتيبة أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد بن أحمد قالت أنا سعيد بن أحمد بن محمد أنا أبو محمد عبد الله بن أحمد الصيرفي أنا أبو العباس السراج نا قتيبة بن سعيد نا ابن لهيعة عن عبيد الله بن أبي جعفر عن نافع عن ابن عمر أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال عليكم بالسواك فإنه مطيبة للفم مرضاة للرب [ 7550 ] قالت ونا ابن لهيعة عن عبيد الله بن أبي جعفر قال رأيت على عبد الله بن الحارث بن جزء صاحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) عمامة حرقانية ورداء صنعانيا ( 7 ) قال ابن لهيعة الحرقانية السوداء
_________
( 1 ) الاصل : رياح تصحيف والصواب عن م وتهذيب الكمال
( 2 ) الاصل : جيره " تصحيف والصواب عن م وتهذيب الكمال
( 3 ) من هنا إلى آخر الخبر سقط من م
( 4 ) الاصل : بشر تصحيف والصواب ما أثبت ترجمته في تهذيب الكمال 3 / 44
( 5 ) وهي امرأة عبد الله بن مسعود
( 6 ) سنن النسائي 8 / 155
( 7 ) بالاصل وم : صنعاني تحريف

(37/409)


أخبرنا أبو محمد هبة الله بن سهل بن عمر وأبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو عثمان سعيد بن محمد البحيري أنا أبو عمرو بن حمدان أنا أحمد بن علي بن المثنى الموصلي نا الهذيل بن إبراهيم الحنائي ( 1 ) نا إسماعيل بن عياش عن عمارة بن غزية الأنصاري عن عبيد الله بن أبي جعفر المصري عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول ( صلى الله عليه و سلم ) ما أهدى مسلم لأخيه هدية أفضل من كلمة حكمة تزيده هدى أو ترده بها عن ردئ قال البحيري هكذا قال عن ابن ابي جعفر عن عبد الله بن عمرو وبلغني أن عبيد الله ولد في سنة ستين وهو من سبي أطرابلس الغرب أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي أنا أبو الحسن أحمد بن ( 2 ) الحسين بن محمد بن عبد الله بن خلف بن بخيت الدقاق أنا جدي أبو بكر محمد بن عبد الله بن خلف بن بخيت نا أبو جعفر محمد بن محمد بن عقبة الشيباني الشاهد نا أبو السري هناد بن السري التميمي نا عبد الله بن المبارك عن حيوة ( 3 ) عن عبيد الله بن جعفر أن أناسا من المسلمين رموا بالمنجنيق يوم سربيل ( 4 ) فأصابوا رجلا من المسلمين فقتلوه فوداه عمر بن عبد العزيز في خلافته زعم أنه حضر ذلك قال حيوة والمقتول رجل من بخيت يقال له شريك كتب إلي أبو محمد ( 5 ) حمزة بن العباس بن علي وأبو الفضل أحمد بن محمد وحدثني أبو بكر اللفتواني عنهما قالا أنا أحمد بن الفضل أنا أبو عبد الله بن مندة أنا أبو سعيد بن يونس حدثني أبي عن جدي عن ابن وهب حدثني أبو شريح عبد الرحمن بن شريح ( 6 ) عن عبيد الله بن أبي جعفر قال غزونا القسطنطينية فكسر بنا مركبنا فألقاها الموج على خشبة في البحر وكنا خمسة أو ستة فأنبت الله لنا بعددنا ورقة لكل رجل منا فكن نمصها فتشبعنا وتروينا فإذا أمسينا أنبت الله لنا ( 7 ) مكانها حتى مر بنا مركب فحملنا
_________
( 1 ) غير مقروءة بالاصل والمثبت عن م
( 2 ) " الحسن أحمد بن " سقط من م
( 3 ) الاصل وم : حيوية
( 4 ) كذا رسمها بالاصل وم
( 5 ) " محمد " سقطت من م
( 6 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 178 وسير أعلام النبلاء 6 / 9
( 7 ) عن المصادر وبالاصل وم : له

(37/410)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن أنا أبو محمد يوسف بن رباح أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي نا معاوية بن صالح عن يحيى بن معين قال في تسمية محدثي أهل مصر عبيد الله بن أبي جعفر قرأت على أبي غالب عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أبو الحسن أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم ح وأخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن منده أنا الحسن بن محمد أنا أحمد بن محمد أنا أبو بكر بن أبي الدنيا قالا نا محمد بن ( 1 ) سعد قال في الطبقة الثالثة من أهل مصر عبيد الله بن أبي جعفر مولى بني أمية زاد ابن الفهم وكان ثقة بقية في زمانه وقالا مات سنة خمس أو ست وثلاثين ومائة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا أبو علي الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل نا أبي قال وعبيد الله بن أبي جعفر مولى لبني أمية أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أبو الفضل وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 2 ) عبيد الله بن أبي جعفر القرشي المصري عن نافع وبكير بن الأشج سمع منه الليث نسبة المقرئ أخبرنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الأديب إذنا قالا أنا ابسط القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح ( 3 ) قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا محمد بن أبي حاتم قال ( 4 ) عبيد الله بن أبي جعفر المصري القرشي روى عن صفوان بن سليم ونافع مولى ابن
_________
( 1 ) الخبر برواية ابن الفهم في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد 7 / 514
( 2 ) التاريخ الكبير 3 / 1 / 376 - ( 3 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 4 ) الجرح والتعديل 5 / 310

(37/411)


عمر وبكير ( 1 ) بن الأشج وأبي الأسود روى عنه الليث بن سعد وخالد بن حميد سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنا أبو الفضل بن طاهر المقدسي أنا أبو سعيد مسعود بن ناصر انا عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر البخاري قال عبيد الله بن أبي جعفر القرشي الأموي مولاهم البصري وكان فقيها في زمانه ( 2 ) حدث عن أبي سلمة بن عبد الرحمن وحمزة بن عبد الله بن عمر وابي الأسود محمد بن عبد الرحمن ومحمد بن جعفر بن الزبير روى عنه الليث بن سعد وعمرو بن الحارث في الغسل وغير موضع وقال محمد بن سعد مات سنة خمس أو ست وثلاثين ومائة أنبأنا أبو محمد العلوي وأبو الفضل بن سليم وحدثني أبو بكر اللفتواني عنهما قالا أنا أبو بكر الباطرقاني أنا أبو عبد الله بن مندة أنا أبو سعيد بن يونس حدثني عاصم بن رازح نا سليمان بن أبي داود حدثني سعيد بن زكريا الأدم قال ( 2 ) كان سليمان بن أبي داود يقول ما رأت عيني ( 3 ) عالما زاهدا إلا عبيد الله بن أبي جعفر أخبرنا أبو عبد الله الخلال شفاها وأبو الحسين القاضي إذنا قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح ( 4 ) قال وأنا أبو طاهر أنا أبو الحسن قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 5 ) أنا عبد الله بن أحمد بن حنبل فيما كتب إلي قال قال أبي عبيد الله بن أبي جعفر كان يتفقه ليس به بأس قال ابن أبي حاتم سألت أبي عن عبيد الله بن أبي جعفر فقال ثقة بابة ( 6 ) يزيد بن أبي حبيب روى عن المتقدمين والمتأخرين ( 7 )
_________
( 1 ) في الجرح والتعديل : وابن بكير
( 2 ) انظر تهذيب الكمال 12 / 179 وسير أعلام النبلاء 6 / 9
( 3 ) في المصادر : عيناي
( 4 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 5 ) الجرح والتعديل 5 / 311
( 6 ) البابة عند العرب : الوجه يقال : هذا ليس من بابتك أي ليس مما يصلح لك
يريد أبو حاتم أنه في منزلته ووزنه وقدره
( 7 ) من طريق أبي حاتم في تهذيب الكمال وسير أعلام النبلاء

(37/412)


قرأت على أبي القاسم بن عبدان عن أبي عبد الله محمد بن علي بن احمد أنا يشأ بن نظيف أنا محمد بن إبراهيم بن محمد أنا محمد بن محمد بن داود نا عبد الرحمن بن يوسف بن سعيد قال عبيد الله بن أبي جعفر مصري صدوق أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا محمد بن إسماعيل بن العباس ومحمد بن العباس بن حيوية قالا نا يحيى بن محمد بن صاعد نا الحسين بن الحسن أنا عبد الله بن المبارك أنا رشدين بن سعد ( 1 ) نا الحجاج بن شداد أنه سمع عبيد الله بن أبي جعفر أو قال عبد الله وكان أحد الحكماء يقول في بعض قوله إذا كان المرء يحدث في مجلس فأعجبه الحديث فليسكت ( 2 ) وإذا كان ساكتا فاعجبه السكوت فليتحدث أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن نا الإمام أبو الحسن محمد بن علي بن سهل الماسرجسي إملاء بانتخاب الحاكم أبي عبد الله أنا أبو طاهر أحمد بن محمد بن عمرو المديني بمصر نا يونس بن عبد الأعلى نا ابن وهب حدثني إبراهيم بن نشيط عن عبيد الله بن أبي جعفر قال ( 3 ) كان يقال ما ( 4 ) استعان عبد على دينه بمثل الخشية من الله عز و جل أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال قال ابن بكير ( 5 ) توفي عبيد الله بن ابي جعفر بعد دخول المسودة أنبأنا أبو محمد حمزة بن العباس وأبو الفضل بن سليم وحدثني أبو بكر عنهما قالا أنا أبو بكر الباطرقاني أنا أبو عبد الله بن مندة أنا أبو سعيد بن يونس قال وقد روى عن عبيد الله بن أبي جعفر محمد بن إسحاق المدني وغيره من أهل المدينة توفي سنة ست وثلاثين ومائة وقيل سنة اثنتين وثلاثين ومائة مدخل المسودة مصر في ذى
_________
( 1 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 179 - 180 وسير أعلام النبلاء 6 / 10
( 2 ) في المصادر : فليمسك
( 3 ) تهذيب الكمال 12 / 179 وسير أعلام النبلاء 6 / 9
( 4 ) عن المصادر وبالاصل وم : هل
( 5 ) تهذيب الكمال 12 / 180

(37/413)


الحجة وقيل صلى عليه أبو عون عبد الملك بن يزيد أمير مصر وكان مولده فيما حدثني علي بن قديد عن يحيى بن عثمان بن صالح عن أبيه عن ابن لهيعة قال ولد عبيد الله بن أبي جعفر سنة ستين ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم العلوي وابو الوحضش المقرئ عن رشأ بن نظيف أنا أبو شعيب عبد الرحمن بن محمد المكتب وعبد الله بن عبد الرحمن المصريان قالا أنا الحسن بن رشيق أنا أبو بشر الدولابي أخبرني محمد بن سعدان عن الحسن بن عثمان قال وفيها يعني سنة خمس وثلاثين ومائة مات عبيد الله بن ابي جعفر المصري مولى بني امية اخبرنا أبو غالب الماوردي انا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 2 ) وفيها يعني سنة أربع وثلاثين مات عبيد الله بن أبي جعفر بمصر مولى بني أمية أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيليقالا أنا أبو طاهر زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا محمد بن الحسن أنا أبو الحسين الأهوازي أنا أبو حفص الأهوازي نا خليفة بن خياط قال ( 3 ) في الطبقة الثانية من تابعي أهل مصر عبيد الله بن ابي جعفر مولى بني أمية مات سنة خمس أو ست وثلاثين ومائة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن البسري أنا أبو طاهر المخلص إجازة نا عبيد الله بن عبد الرحمن أنا عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة اخبرني أبي حدثني أبو عبيد قال ( 4 ) سنة ست وثلاثين ومائة فيها توفي عبيد الله بن أبي جعفر مولى بني أمية أخبرنا أبو محمد العلوي وأبو الفضل بن سليم كتابة وحدثني أبو بكر اللفتواني عنهما قالا أنا أبو بكر الباطرقاني أنا أبو عبد الله بن مندة قال قال لنا أبو سعيد بن يونس عبيد الله بن أبي جعفر مولى بني كنانة رأى عبد الله بن الحارث بن جزء الزبيدي روى عنه محمد بن إسحاق وغيره توفي سنة ست وثلاثين ومائة وكان عالما عابدا زاهدا آخر الجزء السادس عشر بعد الثلاثمائة من الأصل
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 12 / 180 وسير أعلام النبلاء 6 / 10
( 2 ) خليفة بن خياط لم يذكر هذا الخبر في تاريخه ولا في طبقاته ورواه نقلا عن خليفة في تهذيب الكمال 12 / 180 وسير أعلام النبلاء 6 / 10
( 3 ) طبقات خليفة بن خياط ص 540 رقم 2781
( 4 ) عنه رواه في تهذيب الكمال 12 / 180

(37/414)


4432 - عبيد الله بن الحبحاب السلولي مولاهم الكاتب ( 1 ) كان كاتبا لهشام بن عبد الملك ثم ولاه إمره مصر ثم ولاه أفريقية روى عنه موسى بن علي بن رباح ذكره أبو الحسين الرازي في تسمية كتاب أمراء دمشق فقال عبيدالله بن الحبحاب وهو مولى بني سلول وله ولد بالجزيرة ولي لهشام بن عبد الملك الخراج والمعونة بمصر والغرب بأسره ( 2 ) والأندلس أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة ( 3 ) قال في تسمية عمال هشام الخراج والجند أسامة بن زيد ثم عزله وولاها عبيد ( 4 ) الله بن الحبحاب مولى بني سلول ثم ولاه مصر وجعل مكانه سعيد بن عقبة مولى بني الحارث بن كعب أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان ( 5 ) قال وفيها يعني سنة سبع ومئة نزع يزيد بن أبي يزيد وأمر عبيد الله بن الحبحاب وقدم مصر يوم الثلاثاء لثلاث عشرة ليلة خلت من شهر رمضان قال ابن بكير قال الليث وفي سنة ست عشرة ومئة نزع عبيدة بن عبد الرحمن من أفريقيا وأمر عبيد الله بن الحبحاب جاءته إمارة أفريقية وهو بمصر واستخلف ابنه القاسم أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن محمد بن علي أنا أبو عبد الله النهاوندي نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 6 ) سنة ست عشرة ومئة فيها كتب هشام بن عبد الملك إلى عبيد ( 7 ) الله بن الحبحاب مولى بني سلول وهو والية على مصر فولاه أفريقية فدخلها في سنة ست عشرة ومئة
_________
( 1 ) انظر ولاة مصر للكندي ص 95 و 98 والبيان المغرب 1 / 51
( 2 ) في الاصل : " باسو " والمثبت عن
( 3 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 362
( 4 ) في تاريخ خليفة : عبيدسة بن الحبحاب
( 5 ) سقط الخبر من كتاب المعرفة والتاريخ المطبوع
( 6 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 347
( 7 ) الاصل وم وفي تاريخ خليفة : عبيدة

(37/415)


وفيها أغزى ابن الحبحاب عبد الرحمن بن حبيب بن أبي عبيدة بن عقبة بن نافع السوس وأرض السودان فظفر وأصاب ذهبا كثيرا وفيها أغزى ابن الحبحاب عثمان بن أبي عبيدة فأصاب ( 1 ) ناحية من سقلية وقفل فلقية مراكب الروم في البحر فهزموا وأصابوا من المسلمين قال أبو خالد وفيها يعني سنة سبع عشرة ( 2 ) بعث عبيد الله بن الحبحاب حبيب بن أبي عبيدة فأصاب قرية من سردانية وأثخن في القتل والسبي قال أبو خالد فيها يعني سنة ثمان عشرة ومئة أغزى ( 3 ) ابن الحبحاب قثم بن عوانة الكلبي فأصاب أولية من صقلية فأحاطوا به ثم خلوا عنه وفيها يعني سنة تسع عشرة أغزى ( 3 ) ابن الحبحاب أيضا قثم بن عوانة فأصاب قلعة من سردانية من بلاد المغرب وغرق قثم في مراكب من المسلمين وسلم بعضهم ثم عزله سنة ثلاث وعشرين ومئة وولاها كلثوم بن عياض قال ونا خليفة قال ( 4 ) قال بيهس بن حبيب وفي يوم الإثنين لثلاث ( 5 ) بقيت من ذي القعدة سنة اثنتين وثلاثين ومئة قتل عبيد الله بن الحبحاب الكاتب كتب إلي أبو محمد حمزة بن العباس وابو الفضل أحمد بن محمد وحدثني أبو بكر اللفتواني عنهما قالا أنا أبو بكر الباطرقاني ( 6 ) انا أبو عبد الله بن مندة ح وأخبرنا أبو بكر أيضا قال أنبأني أبو عمرو بن مندة عن أبيه أبي عبد الله قال قال لنا أبو سعيد بن يونس عبيد الله بن الحبحاب مولى بني سلول عامل مصر زمن هشام بن عبد الملك يروى عنه موسى بن علي بن رباح قتله أبو جعفر المنصور بواسط مع أبن هبيرة سنة أثنتين وثلاثين ومائة 4433 عبيد الله بن الحجاج بن علاط السلمي كان ابوه يسكن دمشق هو وولده ( 7 ) وسكن عبيد الله حمص وكان له بها عقب له ذكر
_________
( 1 ) عن تاريخ خليفة بالاصل وم : وأصاب
( 2 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 348
( 3 ) تاريخ خليفة ص 349
( 4 ) تاريخ خليفة ص 402
( 6 ) في م : الطبرقاني : تصحيف
( 7 ) في م : ووالده

(37/416)


أنبأنا أبو طالب الحسين بن محمد أنا أبو القاسم علي بن المحسن التنوخي أنا أبو الحسين محمد بن المظفر أنا بكر بن أحمد بن حفص نا أحمد بن محمد بن عيسى البغدادي قال وعبيد الله بن الحجاج بن علاط السلمي عمل علي حمص استعمله معاوية على أرض حمص واستخلفه شرحبيل بن السمط على الصلاة حين خرج إلى صفين وولده بحمص اليوم وداره دار الخالديين 4434 عبيد الله بن الحر ابن عمرو بن خالد بن المجمع بن مالك بن كعب بن عوف ابن حريم بن جعفي ( 1 ) بن سعد العشيرة ابن مالك أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد ابن كهلان بن سبأ الجعفي الكوفي ( 2 ) سمع عليا وحدث عن الحسين بن علي روى عنه سليمان بن يسار وعمرو بن حبيب ويقال جابر بن عمرو وقدم دمشق على معاوية وشهد معه صفين وكان عثمانيا وكان شجاعا فاتكا أخبرنا أبو علي الحداد وحدثني أبو مسعود عبد الرحيم بن علي بن أحمد عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا علي بن عبد العزيز نا ابن الأصبهاني نا شريك عن جابر بن عمرو بن حبيب عن عبيد الله بن الحر أنه سأل الحسين بن علي أعهد اليك رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في مسيرك هذا شيئا قال لا أخبرنا أبو الغنائم الكوفي ثم حدثني أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 3 )
_________
( 1 ) " بن جعفي " سقطت من م
( 2 ) وقعة صفين لنصر بن مزاحم ( الفهارس العامة ) التاريخ الكبير 3 / 1 / 377 والجرح والتعديل 5 / 311 وجمهرة أنساب العرب ص 385 والكامل لابن الاثير بتحقيقنا 3 / 24 وتاريخ الطبري 7 / 168 وفتوح ابن الاعثم
6 - / 162 ( 3 ) التاريخ الكبير 3 / 1 / 377

(37/417)


عبيد الله بن الحر الجعفي عن علي قوله قاله إسماعيل بن جعفر عن ابن خصيفة عن سليمان بن يسار وروى شريك عن عمرو بن حبيب ( 1 ) عن عبيد الله بن حر حديثه في الكوفيين أخبرنا القاضي أبو الحسين الأبرقوهي وأبو عبد الله الأديب شفاها قالا نا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح ( 2 ) قال وأنا أبو طاهر أنا أبو الحسن أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 3 ) عبيد الله بن الحر الجعفي كوفي روى عن علي روى عنه سليمان بن يسار وعمرو بن حبيب سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو الحسن علي بن الحسين بن أيوب البزار نا أبو علي بن شاذان أنا أبو الحسن أحمد بن إسحاق بن نيخاب الطيبي نا أبو إسحاق إبراهيم بن الحسين بن علي الكسائي نا يحيى بن سليمان الجعفي نا هشيم أنا أبو إسحاق الشيباني أخبرني عمران بن كثير النخعي أن عبيد الله بن الحر كان تزوج جارية يقال لها الدرداء زوجها أياه أبوها ثم غاب عبيد الله إلى الشام ولحق ( 4 ) بمعاوية ثم مات أبوها فزوجها أخوها وأمها رجلا يقال له عكرمة بن خبيص ( 5 ) فدخل بها فبلغ ذلك عبيد الله بن الحر فقدم من الشام فخاصمه إلى علي فلما دخل علي علي قال لعبيد الله أظاهرت علينا عدونا ولحقت بمعاوية وفعلت وفعلت فقال له عبيد الله ويمنعني ذلك من عدلك قال لا فقص عليه القصة فرد عليه امرأته وقضى بها له فقال المرأة لعلي أقضيت بي لعبيد الله قال نعم قالت فأنا أحق بما لي أم عبيد الله فقال بل أنت أحق بمالك قالت فاشهد أن ما كان لي على عكرمة من شئ فهو له قال وكانت المرأة حبلى فوضعها على يدي عدل فلما وضعت ألحق الولد بعكرمة ودفع المرأة إلى عبيد الله أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو حازم الحافظ أنا أبو
_________
( 1 ) في التاريخ الكبير : خبيب
( 2 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 3 ) الجرح والتعديل 5 / 311
( 4 ) الخبر في الكامل لابن الاثير بتحقيقنا 3 / 24 - 25
( 5 ) بدون إعجام بالاصل ورسمها : " صننص " وفي " : " حفيص " والمثبت والاعجام عن ابن الاثير

(37/418)


الحسن بن حمزة الهروي أنا أحمد بن نجدة نا سعيد بن منصور نا هشيم عن الشيباني أخبرني عمران بن كثير النخعي أن عبيد الله بن الحر تزوج جارية من قومه يقال لها الدرداء زوجها إياه أبوها فانطلق عبيد الله فلحق بمعاوية فأطال الغيبة عن امرأته ومات أبو الجارية فزوجها أهلها من رجل منهم يقال له عكرمة فبلغ ذلك عبيد الله فقدم فخاصمهم إلى علي فرد عليه المرأة وكانت حاملا من عكرمة فوضعها علي يدي عدل فقالت المرأة لعلي أنا أحق بمالي أو عبيد الله بن الحر فقال بل أنت أحق بذلك قالت فاشهدوا أن كل ما كان لي على عكرمة من شئ من صداقي فهو له فلما وضعت ما في بطنها ردها إلى عبيد الله بن الحر وألحق الولد بأبيه أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا أبو سعد الجنزرودي ( 1 ) أنا أبو طاهر بن خزيمة انا جدي أبو بكر نا علي بن حجر نا إسماعيل بن جعفر نا يزيد بن خصيفة بن يزيد بن عبد الله الكندي أن سليمان بن يسار أخبره أن عبيد الله بن الحر الجعفي خرج إلى معاوية حين كان بينه وبين علي ما كان فغدا ابن عم له على امرأته كانت أحبت الفتى فأنكحها رجلا من قومه وقال قد فارقنا فذكر لي سليمان بن يسار أن ابن الحر لما بلغه ذلك خرج حتى أتى عليا فقال له حين رآه قد أتى لك يا ابن الحر فقال ابن الحر إني والله ما رجعت إليك ولكن بلغني أن ابن عم لي سفيها أنكح امراتي رجلا فوجعني ذلك وأنا أنشدك العدل فإني وإن كنت فارقت هواك لم أكفر بالله فزعم سليمان أن عليا قال له ويحك هل لك أن يرضوك قال لا آخذ إلا الحق فقال له علي حين فعل تلك فإني أقضي بأنها إذا وضعت ذا بطنها أخذ الذي نكحها ولده وكانت امرأته إليك رداء فضعوها على يدي عدل حتى تنفس فقال الذي نكحها فكيف بمالي قال فيما استحللت فرجها قال ابن الحر فلما طلقت أو أخذها الطلق جلست بالباب حتى إذا ولدت أخذت ولدها بيدها فذهبت به قرأت علي أبي محمد عبد الله بن أسد بن عمار بن الخضر عن عبد العزيز بن أحمد أنا عبد الوهاب بن جعفر الميداني أنا أبو سليمان بن زبر أنا أبو محمد عبد الله بن أحمد
_________
( 1 ) إعجامها مضطرب في م وتقرأ : الخبرزودي تصحيف

(37/419)


الفرغاني أنا محمد بن جرير الطبري قال ( 1 ) قال أبو مخنف حدثني عبد الرحمن بن جندب الأزدي أن عبيد الله بن زياد بعد قتل الحسين تفقد أشراف أهل الكوفة فلم ير عبيد الله بن الحر ثم جاءه بعد أيام حتى دخل عليه فقال اين كنت يا ابن الحر قال كنت مريضا قال مريض القلب أو مريض البدن قال أما قلبي فلم يمرض وأما بدني فقد من الله علي بالعافية فقال ابن زياد كذبت ولكنك كنت مع عدونا قال لو كنت مع عدوك لرئي ( 2 ) مكاني وما كان مثل مكاني يخفى قال وعقل عنه ابن زياد غفلة قال فخرج ابن الحر فقعد على فرسه فقال ( 3 ) ابن زياد أين ابن الحر قالوا خرج الساعة قال علي به وأحضرت الشرط فقالوا له أجب الأمير فدفع ( 4 ) فرسه ثم قال أبلغوه أني لا آتيه ولله طائعا أبدا ثم خرج حتى أتى منزل أحمر بن زياد الطائي فاجتمع إليه في منزله أصحابه ثم خرج حتى أتى كربلاء فنظر إلى مصارع القوم فاستغفر لهم وأصحابه ثم مضى حتى نزل المدائن وقال في ذلك ( 5 ) * يقول أمير غادر حق غادر * ألا كنت قاتلت الشهيد ابن فاطمة ونفسي ( 6 ) على خذلانه واعتزاله * وبيعه هذا الناكث العهد لائمه فيا ندمي ألا أكون نصرته * ألا كل نفس لا تسدد نادمه وإني لأني لم أكن من حماته * لذو حسرة ما إن تفارق لازمه سقى الله أرواح الذين تأزروا * على نصره سقيا من الغيث دائمه وقفت على اجداثهم ومجالهم * فكاد الحشا ينفض والعين ساجمه لعمري لقد كانوا مصاليت في الوغى * سراعا إلى الهيجا حماة خصارمة تآسوا على نصر ابن بنت نبيهم * بأسيافهم آساد غيل ضراغمه فإن يقتلوا فكل نفس تقية * على الأرض قد أضحت لذلك واجمه وما إن رأى الراؤون أفضل منهم * لدي الموت سادات وزهرا قماقمة
_________
( 1 ) الخبر في تاريخ الطبري 5 / 469 ( حوادث سنة 61 ) والكامل لابن الاثير بتحقيقنا 3 / 25
( 2 ) ما بين معكوفتين استدرك عن الطبري ومكانه بالاصل وم : " كنت من عدي برأي مكاني "
( 3 ) بالاصل وم : فقال له ابن زياد
( 4 ) الاصل وم : فرفع والتصويب عن الطبري
( 5 ) الابيات في تاريخ الطبري 5 / 470 والكامل لابن الاثير 3 / 25
( 6 ) البيت ليس في تاريخ الطبري

(37/420)


تقتلهم ( 1 ) ظلما وترجو ودادنا * فدع خطة ليست لنا بملائمه لعمري لقد راغمتمونا بقتلهم * فكم ناقم منا عليكم وناقمه أهم مرارا أن أسير بجحفل * إلى فئة زاغت عن الحق ظالمة فكفوا وإلا ذدتكم ( 2 ) في كتائب * أشد عليكم من زحوف الديالمه * قرأت على ابي الفتوح أسامة بن محمد بن زيد العلوي عن محمد بن أحمد بن محمد بن عمر عن أبي ( 3 ) عبيد الله محمد بن عمران بن موسى المرزباني قال عبيد الله بن الحر بن عروة بن خالد ( 4 ) بن المجمع بن مالك بن كعب بن سعد بن عوف بن حريم بن جعفر أحد شعراء الكوفة وفتاكها دعاه الحسين بن على إلي نصرة فأبى عليه ثم ندم ومن قوله ( 5 ) * تبيت ( 6 ) السكارى من أمية نوما * وبالطف قتلى ما ينام حميمها وما نبيع الإسلام إلا قبيلة ( 7 ) * تأمر نوكاها ودام نعيمها وأضحت ( 8 ) قناة الدين في كف ظالم * إذا أعوج منها جانب لا يقيمها * * فأقسمت لا تنفك عيني حزينة * وعيني تبكي لا يخف سجومها حياتي أو تلقي أمية جزية * يذل بها حتى الممات عميمها * وله * يقول أمير ظالم حق ظالم * ألا كنت قاتلت الشهيد ابن فاطمة ونفسي على خذلانه واعتزاله * وبيعه هذا الناكث العهد سادمة سقى الله أرواح الذين تبايعوا * على نصرة سقيا من الغيث دائمة *
_________
( 1 ) في م وابن الاثير : يقتلهم وفي الطبري : أتقتلهم
( 2 ) عن الطبري وبالاصل وم : زرتكم بكتائب
( 3 ) في م : أبيه
( 4 ) الاصل : الخلد والمثبت عن م
( 5 ) الابيات في معجم البلدان ( الطق ) ونسبها لابي ذهل الجمحي
( 6 ) الاصل وم : " يبيت النشاوي " والمثبت عن معجم البلدان
( 7 ) صدره في معجم البلدان : وما أفسد الاسلام إلا عصابة

(37/421)


4435 - عبيد الله بن الحر بن يوسف بن يحيى ابن الحكم بن أبي العاص الأموي كان مع عبد الله بن مروان بن محمد حين دخل أرض النوبة له ذكر 4436 عبيد الله بن الحسن بن أحمد بن إبراهيم بن إبراهيم بن زنجوية ويقال ابن العباس بن زنجوية أبو الحسن الأصبهاني المعروف بابن الوراق إمام جامع دمشق حدث عن احمد بن سليمان بن حذلم وأبي القاسم علي بن يعقوب بن أبي العقب وعلي بن الحسين البغدادي الوراق وأبي ( 1 ) الميمون بن راشد وأبي بكر محمد بن الحسين بن عمر بن مزاريب وأبي بكر محمد بن سهل القنسريني وأبي يعقوب إسحاق بن إبراهيم الأذرعي وأبي عبد الله محمد بن إبراهيم بن عبد الملك بن مروان وأبي عمر محمد بن العباس بن الوليد بن عمر بن كوداك وأبي عمر محمد بن موسى بن فضالة وابي بكر احمد بن عبد الله بن ابي دجانة وابي موسى هارون بن محمد بن هارون الموصلي الطحان وابي علي الحسن بن منير بن محمد التنوخي وابي القاسم إسماعيل بن القاسم الحلبي المؤدب وأبي الحسن علي بن جندل القزويني وأبي علي محمد بن القاسم بن معروف بن ابي نصر ( 2 ) روى عنه أبو القاسم الحنائي وعلي بن الخضر وأبو محمد الصوفي وأبو بكر الحداد وعلي الحنائي وأبو علي الأهوازي أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني أنا أبو القاسم الحنائي نا أبو الحسن عبيد الله بن الحسن بن أحمد الوراق أنا أبو الحسن أحمد بن سليمان بن حذلم نا بكار بن قتيبة البكراوي نا أبو المطرف بن ابي الوزير نا محمد بن طلحة بن مصرف عن زبيد الأيامي عن ابي وائل عن ابن مسعود قال سباب المسلم فسوق وقتاله كفر قال زبيد فقلت له تروية عن عبد الله وعبد الله يرويه عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال نعم
_________
( 1 ) في م : وأبو
( 2 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 572

(37/422)


أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني قال توفي أبو محمد ( 1 ) عبيد الله بن الحسن بن الوراق شيخنا يوم الأربعاء لأربع وعشرين ليلة خلت من جمادى الآخرة يعني سنة تسع وأربعمائة حدث عن أبي الميمون بن راشد وأحمد بن سليمان بن حذلم وغيرهما بشئ يسير وكانت عنده كتب كثيرة وكان شيخنا صالحا ثقة مأمونا سمعت منه فوائده وغيرها 4437 عبيد الله بن الحسن من ولد جعفر بن أبي طالب الهاشمي الأعرج شهد حصار دمشق مع عبد الله بن علي له ذكر أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو محمد بن الأكفاني قالا نا أبو محمد الكتاني أخبرني تمام بن محمد أخبرني أبي أنا محمود بن محمد الرافقي نا حبش بن موسى عن المدائني ح ( 2 ) قال وأخبرني محمود نا محمد بن الفرخان نا الهيثم بن عدي عن رجاله قال وأخبرني أيوب بن سليمان نا الحارث بن أبي أسامة نا محمد بن سعد عن الواقدي عن رجاله ح ( 2 ) قال وأخبرني محمود بن الفرخان نا بكر بن عبد الله نا عمر بن شبة عن رجاله قالوا ولما دخل عبد الله بن علي حمص ووافاه أخوه عبد الصمد بن علي في عشرة آلاف من أهل خراسان وغيرهم وأتصل الخبر بمروان فخرج علي دمشق وخلف عليها عاملة الوليد بن معاوية فحصنها ونصب عليها المجانيق والعرادات ( 3 ) والخطارات ( 4 ) على أبرجة السور وأعد فيها الميرة والعلوفة والسلاح الكثير وتوثق من كل شئ يريده فنزل عبد الله بن علي على باب من أبوابها وأنزل أخاه عبد الصمد على باب آخر ثم وافاه عبيد الله بن الحسن من ولد جعفر بن أبي طالب في خمسة آلاف فأنزله على باب آخر ثم
_________
( 1 ) كذا كناه هنا " أبا محمد " بالاصل وم وقد مر أول الترجمة : " أبو الحسن "
( 2 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 3 ) العرادات جمع عرادة وهي شئ أصغر من المنجنيق ( القاموس المحيط )
( 4 ) وخطار ككتان : المقلاع والمنجنيق كالخطارة ( قاله في تاج العروس بحقيقنا مادة : خطر )

(37/423)


وافاه بسام بن إبراهيم في خمسة آلاف فأنزله على باب آخر وألح عليهم أبو العباس بالكتب يأمرهم بالمناجزة فأقاموا عليها قالوا فأقام عبد الله بن علي محاصر لدمشق خمسة أشهر وقال قومه كان الحصار مائة يوم وقال قوم كان الحصار شهرا ونصفا فلم يقدر عبد الله بن علي على شئ منها حتى وقعت العصبية بين اليمانية والمضرية فذكر من شهد يومئذ من أهل خراسان الذين كانوا مع عبد الله بن علي قال صففنا فصفوا وإن أعيننا لتقتحمهم استقلالا لهم قد ونحن ملأنا الأرض فما شعرنا بشئ حتى أقبل جماعة منهم ببغال وأحمرة تحمل طوبا فقلنا ما نراهم يصنعون بهذا ثم جاءت مثلها تحمل حصى ثم جاءت دواب تحمل ماء ثم نخل الحصى وبل وقام البناؤون فبنوا منارة في طرفة عين ونحن نراهم ونعجب ونقول أي مكيدة هذه من مكائد اللقاء فما كان بشئ حتى ارتفعت إلبناء وأناف وإذا رجل قد صعد إليه صيت ( 1 ) ونادى يا أهل دمشق ويلكم يا بني فلان عن من تقاتلون عن مروان الذي قتل منكم فلانا وكان سيدكم وفلانا وفعل بكم كذا وقال فيكم كذا وشتمكم بكذا قال فلقد رأيت أولئك وهم يتأخرون وينكصون بعد أن أقدموا وكانوا في أول الصفوف ثم خرجوا إلى أخرها ثم يقول يا أهل مدينة كذا وتسمى المدينة من مدن الشام ويلكم أنسيتم فعال مروان القبيحة فيكم وما صنع بكم وقتل منكم وهدم سور مدينتكم فيعدد على أهل كل مدينة ما صنع مروان بهم فيفعلون من الأنخزال أكثر مما فعل الأولون حتى اختلفوا بينهم وتلاعنوا في المسجد يوم جمعة وتضاربوا بالأيدي والنعال ثم دست اليمانية إلى عبد الله بالرسل بأنا نفتح ( 2 ) لك الباب الذي يلي عبد الصمد أخاك على أن تؤمنا وتقتل أعداءنا المضرية ففعل وفتح له اليمانية الباب الشرقي وخرجوا إليه عليهم العمائم الصفر وقالوا هذا شعارنا فاقتل من ليس عليه مثله ودعا عبد الله أخاه عبد الصمد فقال له ادخل المدينة فيمن معك من الجند وأهل خراسان فاقتلوا كل من لقيتموه إلا من أعلم بصفرة فدخلها عبد الصمد ففعل ما امره به فكان يفني أهلها ثم دعا عبد الله عبيد الله بن الحسن الطالبي فقال له اكفني الأبواب ألا يخرج منها أحد ثم دخل عبد الله مدينة دمشق أهل فراسان يكبرون وينادون يا محمد يا منصور نكس
_________
( 1 ) أي عالي الصوت
( 2 ) الاصل : يفتح والمثبت عن م

(37/424)


نكس وهاد وهاد يعني اقتلوا اقتلوا قالوا ولما وقعت العصبية بينهم قبل فتحها جعلوا في كل مسجد من مساجدهم قبلتين وفي المسجد الكبير منبرين فصلى هؤلاء بخطبة وإمام وهؤلاء بخطبة وإمام ويجمعهم جميعا واحد فأقاموا شيخا لهم قالوا قم فاخطب وعير الناس ووبخهم بالفرقة وحثهم على الجماعة والألفة وذكرهم الله والإسلام وصلة الرحم وكان الشيخ مغفلا ( 1 ) فخطبهم وحض على الصلح والالفة ثم قال فاصبحتم كما قال الله ( فريق في الجنة وفريق في السعير ) ( 2 ) هذا منقطع والواقدي ضعيف والمدائني شيعي متهم 4438 عبيد الله بن الحسين بن محمد بن عبد الرحمن ابن عثمان بن القاسم معروف بن ابي نصر أبو ( 3 ) نصر التميمي سمع جده أبا الحسين ( 4 ) توفي أبو نصر هذا فيما بلغني يوم الأحد الخامس من رجب سنة إحدى وأربعين وأربعمائة وعمره ثلاثون سنة ودفن بمقبرتهم عند سوق الغنم وكان له مشهد عظيم وجده أبو الحسين بن ابي محمد حي إذ ذاك 4439 عبيد الله بن الحكم بن أبي العاص ابن أمية بن عبد شمس القرشي الأموي ( 5 ) أخو مروان بن الحكم وكان ممن وجهة أخوه مع حبيش بن دلجة إلى المدينة له ذكر أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال ( 6 )
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم
( 2 ) سورة الشوري الاية : 7 وبالاصل وم : " فريق منكم
فريق منكم "
( 3 ) " أبو نصر " ليس في م
( 4 ) في م : " أبا الحسن " تصحيف وسيرد فيها بعد أسطر صوابا
( 5 ) انظر نسب قريش للمصعب ص 160 وجمهرة ابن حزم ص 87
( 6 ) الخبر في نسب قريش للمصعب ص 160 فكثيرا ما كان الزبير يأخذ عن عمه المصعب

(37/425)


في تسمية ولد الحكم عبيد الله ( 1 ) بن الحكم قتل يوم الربذة مع حبيش بن دلجة القيني ( 2 ) وذكر غيره ثم قال وأمهم بنت منبة بن شبيل ( 3 ) بن العجلان بن عتاب ( 4 ) بن مالك بن كعب من ثقيف أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد قال فولد الحكم فذكرهم وقال فيهم وعبيد الله قتل مع حبسش بن دلجة وداود والحارث الأصغر والحكم درج وعبد الله درج وأم الحكم وأمهم ابنة مبنة بن شبيل بن العجلان بن عتاب بن مالك بن كعب من ثقيف وقد سقت خبر قتله في ترجمة حبيش 4440 عبيد الله بن دراج مولى معاوية ذكره أبو الحسين الرازي في تسمية كتاب أمراء دمشق وذكر أن معاوية استعمله على خراج الكوفة مع عبد الرحمن بن أم الحكم 4441 عبيد الله بن رباح أبو خالد مولى عبد الرحمن بن خالد بن الوليد وهو الذي ادعى نصر بن الحجاج بن علاط البهزي أنه أخوه وخاصم عبد الرحمن بن خالد بن الوليد فيه إلى معاوية سمع معاوية بن أبي سفيان وجرير بن عبد الله البجلي وكان نديما ليزيد بن معاوية بدمشق وأمره معاوية على بعض جيوشه في غزو الروم أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو حامد احمد بن الحسن بن محمد أنا الحسن بن احمد بن محمد بن الحسن انا أبو عمران موسى بن العباس الجويني ( 5 ) نا
_________
( 1 ) بالاصل وم هنا : عبد الله : تصحيف
( 2 ) بدون إعجام بالاصل وسقطت اللفظة من م والتصويب عن نسب قريش
( 3 ) بالاصل : سبيل والمثبت عن م ونسب قريش
( 4 ) الاصل : عباب والحرف الثاني في م بدون إعجام والمثبت عن نسب قريش
( 5 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 235

(37/426)


الصغاني يعني محمد بن إسحاق نا يحيى بن محمد بن مطيع بن زيد بن خليدة نا ابن أبي عتبة عن إسماعيل عن قيس قال كان جرير مع عبيد الله بن رباح وكانوا في الدرب وكان عبيد الله أمير الجيش فاصاب الناس برد شديد قال فقال جرير لعبيد الله بن رباح سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول من لا يرحم الناس لا يرحمه الله قال فكتب عبيد الله إلى معاوية بالذي قال جرير قال فقال معاوية ابعث إلي بجرير قال فبعث فقدم على معاوية فقال ما حديث ترويه عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال نعم سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول من لا يرحم الناس لا يرحمه الله قال أنت سمعته قال أنا سمعته قال لا جرم لأوسعنهم طعاما ولحما ولا يشتو ( 1 ) لي جيش وراء الدرب بعدها أبدا قال فبعث إليهم القطائف ( 2 ) والأكسية والثياب أخبرنا أبو الحسين أحمد بن محمد بن محمد بن الفراء أنا أبو يعلى ح ( 3 ) وأخبرنا أبو السعود بن المجلي أنا أبو الحسين بن المهتدي قالا أنا أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن علي أنا محمد بن مخلد بن حفص قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال عبيد الله بن رباح يكنى أبا خالد أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا عبد الملك بن محمد أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال عبد الله بن رباح أبو خالد كذا قال ( 4 ) أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 5 ) ولي معاوية يعني الصائفة عبد الرحمن بن خالد بن الوليد ثم ولى عبيد الله بن رباح وشتا في أرض الروم
_________
( 1 ) الاصل : " يشتر إلى " وفي م بدون إعجام والمثبت عن المختصر 15 / 311
( 2 ) القطائف : طعام يسوي من الدقيق المرق بالماء والقطائف : تمر صهب متضمرة ( تاج العروس بتحقيقنا : قطف )
( 3 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 4 ) يعني قوله : عبد الله وقد صحفه ولاصواب : عبيد الله
( 5 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 180 ضمن حوادث سنة 35

(37/427)


قال ونا خليفة قال في تسمية عمال معاوية على الجزيرة أبو هاشم بن عتبة بن ربيعة ثم عبد الله بن ياسر مولى خالد بن الوليد ثم عبد الرحمن بن أم الحكم حتى مات معاوية ( 1 ) أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وابو المظفر القشيري قالا أنا أبو سعد الأديب أنا أبو بكر بن المقرئ قالا أنا أبو يعلى نا داود بن رشيد نا أبو تميلة قال سمعت محمد بن إسحاق قال ادعى نصر بن الحجاج بن علاط السلمي عبد الله ( 2 ) بن رباح مولى خالد بن الوليد فقام وقال ابن المقرئ قال فقام عبد الرحمن بن خالد الوليد فقال مولاى ولد على فراش مولاي فقال نصر أخي أوصاني بمنزلة قال فطالت خصومتهم فدخلوا على معاوية وهو تحت فراشه فادعيا فقال معاوية سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول الولد للفراش وللعاهر الحجر [ 7552 ] فقال نصر فأين قضاوك هذا يا معاوية في زياد فقال معاوية قضاء رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) خير من قضاء معاوية فكان عبد الله بن رباح لا يجيب نصر إلى ما يدعي فقال نصر وفي حديث ابن المقرئ فقال له نصر * أبا خالد خذ مثل ما لي وراثة * وخذ لي أخا عند الهزاهز شاهدا أبا خالد مالي ثوى ومنصب سنى * وأعراق تهزك صاعدا أبا خالد لا تجعلن بناتنا * إماء لمخزوم وكن مواجدا أبا خالد إن كنت تخشى ابن خالد * فلم يكن الحجاج يرهب خالدا أبا خالد لا نحن نار ولاهم * جنان ترى فيها العيون رواكدا * كذا قال وانما هو عبيد الله اخبرنا أبو الحسين بن الفراء وابو غالب وابو عبد الله ابنا البنا قالوا انا أبو جعفر بن المسلمة انا أبو طاهر بن المخلص نا احمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال قال عمي مصعب بن عبد الله كان عبيد الله بن رباح رجلا وكان قد نادم يزبد بن معاوية وفيه يقول يزيد
_________
( 1 ) لم أعثر على الخبر في تاريخ خليفة
( 2 ) كذا بالاصل وم وسينبه المصنف في آخر الخبر إلى أن الصواب : عبيد الله

(37/428)


* ما ( 1 ) نحن يوم استعبرت أم خالد * بمرض ذوي داء ولا بصحاح * * وقامت تغني الشرب حمرا عيونهم * مخضبة الأطراف ذات وشاح وهان علينا أن بيتي مناخة * على الخسف ما يجتنيه ابن رباح وأن تحرمي صون الربيع وتذلقي * برق لندماني كل صباح * قال وقال فيه أيضا يزيد بن معاوية * رأيت خليلي أبا خالد * يعالج بالجص لونا شديدا يريد البياض ويأبى السواد * وكان رباح عليه شهيدا وقال فيه أيضا * ما أنت من بهز ولا كان منهم * أبوك ولكن أنت مولى لخالد أبوك رباح رشدة غير زنية * ولونك عدل بين خصيك شاهد * وقد سقت بعض اخباره في ترجمة نصر بن الحجاج 4442 عبيد الله بن زيادة أبو زيادة ( 2 ) البكري من بكر بن وائل ويقال الكندي ( 3 ) من أهل دمشق روى عن بلال وأبي الدرداء وابني ( 4 ) بسر السلميين واختهما الصماء بنت بسر روى عنه عبد الله بن العلاء بن زبر وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقية أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن بن السمسار أنا أبو عبد الله بن مروان حدثني الحسن بن علي بن خلف نا سليمان بن عبد الرحمن نا الوليد بن مسلم نا عبد الله بن العلاء بن زبر نا أبو زيادة عبيد الله بن زيادة البكري عن بلال أنه أتى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يؤذنه بصلاة الغداة فحبسته عائشة بأمر سألته عنه حتى انفجر
_________
( 1 ) البيت الاول في نسب قريش ص 129 والاغاني 17 / 342 قاله يزيد في أم خالد بن يزيد
( 2 ) وفي تهذيب الكمال : ويقال : ابن زياد بلا هاء ويقال : عبد الله قال : والصحيح الاول يعني عبيد الله بن زيادة
( 3 ) أخباره في : تهذيب الكمال 12 / 195 وتهذيب التهذيب 4 / 13
( 4 ) يعني عبد الله وأخاه عطية ابني بسر كما يفهم من عبارة تهذيب الكمال
( 5 ) بالاصل : فحسبته وعلى هامشه : لعله : فحبسته وهو ما أثبتناه وفي م : فحبسته

(37/429)


الصبح وأصبح جدا قال فقام بلال فآذنه بالصلاة وتابع أذانه فلم يخرج رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلما خرج وصلى بالناس ثم انصرف فأخبره بلال أن عائشة شغلته عنه حتى أصبح جدا فقال إني لو أصبحت أكثر مما أصبحت لركعتهما وأحسنتهما وأجملتهما [ 7553 ] أنبأنا أبو علي الحداد ثم حدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سلمان بن أحمد نا أحمد بن عبد الوهاب بن نجدة نا أبو المغيرة نا عبد الله بن العلاء بن زبر ح ( 1 ) وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن البسرى وأبو محمد أحمد بن أبي عثمان وأبو طاهر بن محمد بن إبراهيم وأخبرنا أبو عبد الله بن أحمد أنا أبي أبو طاهر قالوا أنا أبو القاسم إسماعيل بن الحسن بن عبد الله الصرصري وأخبرنا أبو محمد بن طاووس أنا عاصم بن الحسن بن محمد أنا أبو عمر بن مهدي قالا نا أبو عبد الله المحاملي نا إبراهيم بن هانئ نا عبد القدوس بن الحجاج ح ( 1 ) وأخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد ( 2 ) حدثني أبي نا أبو المغيرة نا عبد الله بن العلاء نا أبو زيادة الكندي عبيد الله بن زيادة ( 3 ) عن بلال أنه أتى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يؤذنه بصلاة الغداة فشغلت عائشة بلالا بأمر سألته وقال ابن طاوس وابن الحصين سألته عنه حتى فضحه ( 4 ) الصبح واصبح جدا فقال بلال فآذنه وفي حديث الصرصري فاذن وأذنه بالصلاة وتابع أذانه وقال ابن الحصين بين وقالا أذانه فلم يخرج رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلما خرج يصلي بالناس وفي حديث ابن الحصين فصلى بالناس وقال ابن طاوس للناس أخبره أن عائشة شغلته بأمر سألته عنه حتى اصبح جدا وأنه أبطأ عليه بالخروج فقال إني ركعت ركعتي الفجر قال يا رسول الله إنك قد اصبحت جدا قال لو أصبحت أكثر مما أصبحت لركعتهما ( 5 ) وأحسنتهما وأجملتهما [ 7554 ]
_________
( 1 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 2 ) مسند أحمد بن حنبل 9 / 238 رقم 23966
( 3 ) في مسند أحمد : أبو زياد عبيد الله بن زياد الكندي
( 4 ) في المسند : أفضحه
( 5 ) المسند : فركعتهما

(37/430)


وفي حديث الحداد حدثني أبو زيادة عبد الله بن زيادة الكندي والصواب عبيد الله أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن بن إبراهيم الداراني أنا سهل بن بشر أنا أبو حفص عمر بن أحمد بن محمد الواسطي نا أحمد بن عمر بن عبد الملك بن موسى أنا عبدت الله بن محمد بن سلم نا هشام بن عمار نا صدقة بن خالد نا ابن جابر حدثني عبيد الله بن زيادة من بكر بن وائل قال دخلت على ابني بسر السلميين فقلت يرحمكما الله الرجل يركب الدابة فيضربها بالسوط ويكبحها ( 1 ) باللجام فهل سمعتما من النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في ذلك شيئا فقالا لا فنادتني امرأة من جوف البيت يا هذا إن الله عز و جل يقول " وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحية إلا أمم أمثالكم ما فرطنا في الكتاب من شئ ثم إلى ربهم يحشرون " ( 2 ) فقالا هذه اختنا ( 3 ) وهي أكبر منا وقد ادركت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو صالح بن أبي طاهر العميري أنا جدي يحيى بن منصور القاضي نا محمد بن إسماعيل الإسماعيلي نا محمود بن خالد الدمشقي أنا الوليد بن مسلم نا ابن جابر نا عبيد الله بن زيادة البكري قال دخلنا على ابني بسر ( 4 ) المازنيين صاحبي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقلت يرحمكما الله الرجل يركب منا الدابة فيضربها بالسوط ويكجها باللجام فهل سمعتما من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في ذلك شيئا فقالا لا قال عبيد الله فنادتني امرأة من الداخل فقالت يا هذا إن الله عز و جل يقول في كتابة " ما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحية إلا أمم أمثالكم ما فرطنا في الكتاب من شئ ثم إلى ربهم يحشرون " فقالا هذه أختنا وهي أكبر منا وقد أدركت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو
_________
( 1 ) في م : ويلجمها
وكبح الدابة : جذبها إليه باللجام وضرب فاها به كيف تقف ولا تجري
( 2 ) سورة الانعام الاية : 38
( 3 ) يعني الصماء بنت بسر
( 4 ) في م : بشر تصحيف

(37/431)


الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) عبيد الله بن زيادة ( 2 ) البكري عن بلال وقال أبو المغيرة عبد القدوس هو البكري يعد في الشاميين أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وابو عبد الله الأديب مشافهة قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح ( 3 ) قال وأنا أبو طاهر أنا أبو الحسن قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 4 ) عبيد الله بن زيادة ( 2 ) أبو زيادة البكري ويقال الكندي روى عن بلال وأبي الدرداء روى عنه عبد الرحمن بن يزيد بن جابر وعبد الله بن العلاء بن زبر سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 5 ) أنا أبو القاسم البجلي أنا أبو عبد الله الكندي أنا أبو زرعة قال في الطبقة الثانية من تابعي أهل الشام أبو زيادة عبيد الله بن زيادة البكري أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة ح ( 3 ) وأخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد أنا أبو عبد الله بن أبي الجديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن عمير قراءة قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة الثانية من أهل الشام أبو زيادة عبيد الله بن زيادة ثم اعاد ذكره مرة آخرى فقال وعبد الله بن زيادة البكري من ربيعة دمشقي من ربيعة بكر بن وائل زاد الكلابي قديم كذا قال وإنما هو عبيد الله كما تقدم
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 3 / 1 / 382
( 2 ) الاصل وم وفي التاريخ الكبير والجرح والتعديل : " زياد " وقد قيل ذلك أيضا
( 3 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 4 ) الجرح والتعديل 5 / 314
( 5 ) في م : الكناني تصحيف

(37/432)


أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو زيادة عبيد الله بن زيادة البكري ويقال الكندي عن بلال قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله اخبرني عبد الكريم بن أبي عبد عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو زيادة عبيد الله بن زيادة روى عنه عبد الله بن العلاء هو ابن زبر وقال أبو عبد الرحمن في موضع آخر في باب أبي زياد بغير هاء أبو زياد عبيد الله بن زياد البكري الشامي عن بلال وهذا وهم وإنما هو أبو زيادة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر الخطيب أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي قال ( 1 ) أبو زيادة عبيد الله بن زيادة أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي ( 2 ) أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو زيادة عبد الله ويقال عبيد الله بن زيادة البكري ويقال الكندي عن بلال حديثه في الشاميين روى عنه أبو زبر بن العلاء 4443 عبيد الله بن زياد بن عبيد المعروف بابن أبي سفيان أبو حفص ( 3 ) أمير العراق
_________
( 1 ) الكنى والاسماء للدولابي 1 / 181
( 2 ) في الاصل : " العلاء " والتصويب عن م
( 3 ) انظر أخباره في : تارخي الطبري ( الفهارس ) مروج الذهب ( الجزء الثالث الفهارس ) الكامل لابن الاثير بتحقيقنا ( الفهارس العامة ) البداية والنهاية ( الجزء الثامن : الفهارس ) المحبر ص 245 ، سير أعلام النبلاء 3 / 545 تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ) ص 175 وانظر بحاشيته ثبتا بأسماء مصادر أخرى كثيرة ترجمت له

(37/433)


روى عن سعد بن أبي وقاص ومعاوية بن ابي سفيان كما ذكر الحاكم أبو عبد الله الحافظ في تاريخ نيسابور فيما أنباني أبو بكر وجيه بن طاهر وأبو سعد عبد الله بن أسعد بن حيان ( 1 ) قالا أنا موسى بن عمران أنا الحاكم أبو عبد الله قدم دمشق على معاوية ثم قدمها بعد موت يزيد بن معاوية وكانت له بها دار بناحية زقاق الديماس النافذ إلى سوق الأساكفه العتق ( 2 ) وعرفت بعده بدار ابن عجلان وغيرهم أنبأنا أبو علي الحداد ثم حدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد ( 3 ) نا بكر بن سهل نا عبد الله بن صالح حدثني معاوية بن صالح أن عصام بن يحيى حدثه عن ابي قلابة عن عبيد الله بن زياد عن بني ( 4 ) أمية أخي بني جعدة قال كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يتغدى في السفر وأنا قريب منه جالس فقال هلم إلى الغداء فقلت يا رسول الله إني صائم فقال هلم أحدثك ما للمسافر عند الله إن الله وضع عن أمتي نصف الصلاة والصيام في السفر [ 7555 ] كذا قال ورواه يعقوب بن سفيان ( 5 ) وأبو إسماعيل الترمذي عن أبي صالح فقال ابن زيادة وقال أبو أميمة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان ح ( 6 ) وقرأت على أبي محمد بن عبد الكريم بن حمزة عن ابي بكر الخطيب أنا الحسن بن ابي بكر نا أبو بكر أحمد بن كامل القاضي نا محمد بن إسماعيل السلمي قالا نا أبو صالح ( 7 ) نا معاوية بن صالح أن عصام بن يحيى حدثه عن أبي قلابة ( 8 )
_________
( 1 ) كذا بالاصل قارن مع المشيخة 90 / أ وفي م : حبان
( 2 ) في م : الاسكافة العتق
( 3 ) أخرجه الطبراني في المعجم الكبير من هذا الوجه 22 / 362 رقم 909
( 4 ) كذا بالاصل وفي م : أبي أمية
وفي المعجم الكبير : أبي أمية
( 5 ) المعرفة والتاريخ 2 / 468
( 6 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 7 ) هو كاتب الليث بن سعد
( 8 ) هو عبد الله بن زيد الجرمي مر التعريف به

(37/434)


عن عبيد الله بن زيادة ( 1 ) عن أبي أميمة ( 2 ) أخي بني جعدة قال كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يتغدى في سفر وأنا قريب منه جالس فقال هلم إلى الغداء فقلت يا رسول الله إني صائم فقال هلم أحدثك ما للمسافر عند الله عز و جل إن الله وضع عن أمتي نصف الصلاة والصيام في السفر [ 7556 ] وأبو أمية هذا هو أنس بن مالك الكعبي وهذه الرواية غريبة والمحفوظ عن ابي قلابة عن انس نفسه كذلك رواه أيوب السختياني ويحيى بن أبي كثير عن ابي قلابة وقيل عن رجل من بني عامر يقال إنه أبو حمران عن أنس بن مالك وما اخال عبيد الله بن زياد المسمى فيه صاحب الترجمة والله أعلم ذكر أبو العباس أحمد بن يونس الضبي أن عبيد الله بن زياد ولد سنة تسع وثلاثين أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة نا أبي نا الفضل بن دكين قال ذكروا أن عبيد الله بن زياد حين قتل الحسين كان ابن ثمان وعشرين سنة ( 3 ) أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وابو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 4 ) عبيد الله بن زياد بن أبي سفيان قتل بالكوفة روى عنه ابن سيرين قال ابن المثنى نا عبد الأعلى نا هشام عن محمد أن عبيد الله كانت تحته بنت ( 5 ) عمر بن عبيد الله فقال له مهران أتريد أن تفارقها ( 5 ) أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم والمعرفة والتاريخ
( 2 ) المعرفة والتاريخ ورد فيه : أبي أمية
( 3 ) تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80
) ص 176
( 4 ) التاريخ الكبير للبخاري 1 3 / 381
( 5 ) العبارة في التاريخ الكبير شديدة الاضطراب ونصها : " كانت تحته عمر بن عبيد الله فقال له مهران " ولم يوفق محققه إلى الصواب

(37/435)


السقا نا محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول ابن مرجانة هو عبيد الله بن زياد ومرجانة أمه ( 1 ) أخبرنا أبو السعود بن المجلي نا أبو الحسين بن المهتدي ح ( 2 ) واخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبي أبو يعلى قالا أنا عبيد الله بن أحمد بن علي أنا محمد بن مخلد قال قرأت على علي بن عمرو وحدثكم الهيثم بن عدي قال قال ابن عياش عبيد الله بن زياد يكنى أبا حفص أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال عبيد الله بن زياد أبو حفص أنبأنا أبو جعفر الهمذاني ( 3 ) أنا أبو بكر الصفار أنا أبو بكر الحافظ أنا أبو أحمد الحاكم قال ( 4 ) أبو حفص عبيد الله بن زياد بن عبيد ويقال ابن أبي سفيان ويقال ابن سمية سمع معقل بن يسار ومعاوية بن أبي سفيان ذكره الحسن بن ابي الحسن البصري وابو المليح عامر بن أسامة بن عمير الهذلي في حديثهما قتل يوم عاشوراءت سنة ست وستين قرأت على أبي الفتوح أسامة بن محمد بن زيد العلوي عن محمد بن أحمد بن محمد بن عمر عن أبي عبيد الله محمد بن عمران بن موسى قال عبيد الله بن زياد بن أبيه أمه مرجانه سبية من أصبهان هو القائل لمروان حين وجهه لحرب ابن الأشتر وقال إياك والفرار كعادتك ( 5 ) * سيعلم مروان ابن نسوة ( 6 ) أنني * إذا التقت الخيلان أطعنها ( 7 ) شزرا
_________
( 1 ) تاريخ ابن معين 2 / 382 وانظر تاريخ الاسلام ( ترجمته ص 176 )
( 2 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 3 ) الاصل وم : الهمداني تصحيف
( 4 ) الاسامي والكنى للحاكم 3 / 221 رقم 1271
( 5 ) البيتان في البداية والنهاية بتحقيقنا 8 / 312
( 6 ) رسمها مضطرب بالاصل " سبرة " والمثبت عن م والبداية والنهاية
( 7 ) الاصل وم : أطعنهما والمثبت عن البداية والنهاية

(37/436)


وإني إذا حل الضيوف ولم أجد * سوى فرسي أو سقنة لهم نحرا * وله يمدح الأزد حين أجاروه بعد موت يزيد بن معاوية من أبيات * فقل للأزد دارك خير دار * وزندك في العلاء أورى زناد جزيتم عن عبيد الله خيرا * " بنعماكم وقبل عن زياد " * حللتم داره فمنعتموه * بسمر الحظ والبيض الحداد وكنتم عند ظني حين ضاقت * علي برحبها سعة البلاد * أنبأنا أبو علي بن نبهان ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن بن أحمد وابو الحسن محمد بن إسحاق بن إبراهيم بن مخلد وأبو علي بن نبهان ح ( 1 ) وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر قالوا أنا أبو علي بن شاذان انا أبو بكر محمد بن الحسن بن مقسم المقرئ نا أبو العباس أحمد بن يحيى قال وحدثني ثابت بن عبد الرحمن قال ( 2 ) كتب معاوية بن ابي سفيان إلى زياد إذا جاءك كتابي فأوفد إلى ابنك عبيد الله فأوفده عليه ( 3 ) فما سأله ( 4 ) عن شئ إلا أنفذه ( 5 ) له حتى سأله عن الشعر فلم يعرف منه شيئا قال ما منعك من روايته قال كرهت أن أجمع كلام الله وكلام الشيطان في صدري فقال أغرب والله لقد وضعت رجلي في الركاب يوم صفين مرارا ما يمنعني من الأنهزام إلا أبيات ابن الإطنابة ( 6 ) حيث يقول ( 7 ) * ابت لي عفتي وأبى بلائي * وأخذي الحمد بالثمن الربيح وإعطائي على الإعدام مالي * وإقدامي على البطل المشيح ( 8 )
_________
( 1 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 2 ) الخبر في تاريخ السلام ( حوادث سنة 61 - 80 ) ص 176 ، والبداية والنهاية بتحقيقنا 8 / 312 نقلا عن ابن عساكر
( 3 ) الاصل وم : علي
( 4 ) الاصل وم : سائله والمثبت عن تاريخ الاسلام
( 5 ) في البداية والنهاية : نفد منه
( 6 ) هو عمرو بن الاطنابة والاطنابة أمه
( 7 ) الابيات في البداية والنهاية 8 / 312 وأمالي القالي 1 / 258 وتاريخ الاسلام ( ص 176 ) ومعجم الشعر
ص 204
( 8 ) أمالي القالي : وضربي هامة البطل المشيح
والمشيح : المقبل إليك والمانع لما وراء ظهره

(37/437)


وقولي كلما جشأت وجاشت * مكانك ( 1 ) تعذري ( 2 ) أو تستريحي لأدفع عن مآثر صالحات * وأحمي بعد عن أنف صحيح * وكتب إلى أبيه أن روه الشعرت فرواه فما كان يسقط عليه منه شئ أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو منصور بن العطار قالا أنا أبو طاهر المخلص أنا عبيد الله بن عبد الرحمن السكري نا زكريا بن يحيى المنقري نا الأصمعي نا سلمة عن بلال بن أبي رجاء قال ولى معاوية عبد الله بن عمرو بن غيلان بن سلمة الثقفي ستة أشهر على البصرة ثم عزله ثم ولي عبيد الله بن زياد البصرة سنة خمس وخمسين فلم يزل واليا حتى مات معاوية بدمشق فلما قام يزيد بن معاوية اقر عبيد الله بن زياد على البصرة وضم إليها الكوفة ( 3 ) فبنى في سلطان يزيد البيضاء ( 4 ) وعلق عليها باب قصر الأبيض أبيض كسرى وهو المحبس وبنى الحمراء وهي على سكة المربد التي هي اليوم لسليمان بن علي فكان يشتو في الحمراء ويصيف في البيضاء يعني بالكوفة فلم يزل على البصرة حتى هلك يزيد بن معاوية بحمص فلما خرج الناس على عبيد الله بن زياد تراضوا بعبد الله بن الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب ويلقب ببه وأمه هند بنت أبي سفيان ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن المسلم قراءة عليهما قالا أنا رشأ بن نظيف أنا محمد بن أحمد بن علي أنا أبو بكر بن الأنباري نا إسماعيل بن إسحاق نا نصر بن علي قال أخبرنا الأصمعي نا عيسى بن عمر ان معاوية قال للناس كيف ابن زياد فيكم قالوا ظريف على أنه يلحن قال فذاك أظرف له يريد باللحن أفقه يقول ألحن بحجته أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل أنا أبو الحسين عبد الغافر بن محمد الفارسي أنا أبو سليمان حمد بن محمد الخطابي قال في حديث معاوية أنه قال كيف ابن زياد فقالوا طريف على أنه يلحن فقال أو ليس ذاك أطرف له
_________
( 1 ) أمالي القالي : رويدك
( 2 ) في تاريخ الاسلام والبداية والنهاية : تحمدي
( 3 ) انظر تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ) ص 177
( 4 ) البيضاء : دار عمرها عبيد الله بن زياد بن أبيه بالبصرة ( ياقوت )
( 5 ) الخبر في البداية والنهاية بتحقيقنا 8 / 313

(37/438)


ذكره ابن قتيبة في كتابة فقال أراد القوم اللحن الذي هو الخطأ وذهب معاوية إلى اللحن الذي هو الفطنة قال والأول بسكون الحاء والثاني بفتحها قال وأما قول الآخر * منطق صائب وتلحن أحيانا * وخير الحديث ما كان لحنا ( 1 ) * فإنه أراد اللحن الذي هو الخطأ كانه استملحه في المرأة واستثقل منها الأعراب قال وكان بعضهم يذهب في قول معاوية في عبيد الله بن زياد هذا المذهب ولا أراه كذلك قال أبو سليمان والأصل الذي يجري عليه عادة البيان ان يكون الجواب وفقا للسؤال ومحمولا على حكمه وما دام التوفيق ممكنا فالتفريق لا وجه له ومن البعيد الممتنع أن يكون معاوية وقومه وهم عرب صرحاء إذا تخاطبوا لم يتفاهموا وإن يذهب بعضهم عن مراد بعض هذا الذهاب وأن يتباينوا هذا التباين واللغة واحدة والعيون متواجهة والأسباب إلى المقاصد مشيرة وعليها دليله مثل هذا الوصف ينبو عنهم ولا يليق بهم وفي تأويل هذا الكلام وجوه أحدها أن يكون القوم إنما أرادوا اللحن الذي هو الخطأ وأن يكون معاوية قد استحسن منه السهولة في كلامه وابتذال السليقة في خطابة ورأى أن تركه تفخيم الكلام وإشباعه بالاعراب نوع من الطرف وباب من الأخذ بحقه المؤونة في إفهام من يخاطبة ممن لا يتسع لمعرفة الإعراب ولا يكمل لضبطه عنه لا سيما وهو أمير أو رئيس ينتقد قوله وتلزم طاعته وقد نحا هذا النحو جماعة من كمله الرؤساء وأجله الولاة والأمراء وقال بعضهم لأصحابه لا تستعملوا الإعراب في كلامكم إذا خاطبتم ولا تخلوا منه كتبكم وإذا كاتبتم وعابوا الحجاج حين يقول لطباخه أتخذ لنا ( 2 ) وأكثر فيحها فخرج يسأل عنها فلم يكن بحضرته أحد يفهم ما أراد حتى عادوا إليه فسألوه فقال إنما قلت له اتخذ لنا سماقيه وأكثر فيها السذاب ودخل الجند على بعض الولاة ببغداد أيام فتنة المستعين فقالوا قد اقتحم الأتراك من بعض أبواب المدينة فقال لهم استلموا سدقة فخرجوا يسألون عن هذا الكلام ولا يفهمونه حتى جاءوا إلى باب تغلب فقال يقول لكم بكروا واغدوا في السلاح فهذا وجه والثاني أن يكون القوم إنما أرادوا به لحن الفطنة كما أرادها معاوية الا أنهم لم يجعلوا قولهم على انه يلحن استثناء من قولهم طريف لكنهم إنما أراوا بذلك المبالغة في مدحه
_________
( 1 ) البيت في العقد الفريد 2 / 480 ونسبه إلى مالك بن أسماء بن خارجة الفزاري وفيه : منطق بارع
( 2 ) كلمة غير واضحة بالاصل ورسمها : " ع بر يبه " وفي م : " عقربيه "

(37/439)


واشتراطا للزيادة في ظرفة كقول النابغة الجعدي * فتى كان فيه ما يسر صديقه * على أن فيه ما يسوء الأعاديا فتى كملت خيراته غير أنه * جواد فما يبتغي من المال باقيا * وكقول النابغة الذبياني * ولا عيب فيهم غير أن سيوفهم * بهن فلول من قراع الكتائب * وقول الآخر * ولا عيب فينا غير عرق لمعشر * كرا وأنا لا نحد على النمل * أي لسنا بمجوس وذلك أنهم كانوا يقولون إن الرجل إذا خرجت به النمل فخط عليها ابنه من أمة أو ابنته برأ الرجل هذا تفسير الأصمعي وغيره من أهل العربية إلا ابن الأعرابي وحده فإنه يرويه بحط بالحاء غير معجمة يقول إنا لا نأتي بيوت النمل في الجدب فنحفر على ما قد جمع لنأكله ووجه ثالث وهو إنما أرادوا باللحن اللكنة التي كان ابن زياد يرتضخها ذكروا أنه كان يرتضح لكنه فارسية وقال لرجل اتهمه برأي الخوارج أهروري انت يريد أحروري أنت يريد أحروري وقال في كلام له من كاتلنا كاتلناه يريد قاتلناه وإنما أتته هذه اللكنة من قبل أمة شيروية ( 1 ) وكانت ابنة بعض ملوك فارس يزدجرد أو غيره فقد يكون معاوية لما رأى القوم يعيبونه بها صرف الأمر فيها عن وجه العيب إلى ناحية المدح فقال أو ليس ذاك أظرف له يريد أو ليس ذلك أنجب له إذا نزع بالشبه إلى الخال ( 2 ) وكانت ملوك فارس تذكر بالسياسة ( 3 ) وتوصف بمحاسن الشيم والعرب تعظم أمر الخؤولة وتكاد تغلبة في الشبه على بعض العمومة أنشدني أبو عمر لبعضهم * عليك الخال إن الخال يسري * إلى أبن الأخت بالشبه المبين * وقال آخر * فإنت أبن أخت القوم مكفا اناوه * إذا لم تراحم خاله باب خالد * وحدثني عثمان المروزي نا علي بن بشير نا حسين بن عمرو العنقزي ثنا أبو بلال
_________
( 1 ) في م والبداية والنهاية
سيرويه
( 2 ) البداية والنهاية : أخواله
( 3 ) البداية والنهاية : بحسن السياسة

(37/440)


الأشعري قال قال تبيع صاحب كعب الأحبار من أعرقت فيه الفارسيات لم يخطه دين أو حلم ومن أعرقت فيه الروميات لم تخطه شدة أو نقابة ومن أعرقت فيه البربريات لم تخطه حدة أو تكلف ومن أعرقت فيه الحبشيات لم يخطه سكر أو تأنيث ولم يقصد بهذا معاوية مدحه على اللحن ولا كان يرى اللحن ظرفا وإنما أشار بذلك أنه قد نزع إلى أخواله وكانوا ملوكا أهل أدب وظرف فأما قول الآخر * منطق صائب ويلحن أحيانا * وخير الحديث ما كان لحنا * وتأويل ابن قتيبة له على أن اللحن يستملح من المرأة ويستثقل منها الإعراب فقد قيل هذا وكان أبو العباس ثعلب يقول في ذلك بخلاف هذا القول قال أبو العباس اللحن هجين حيث كان مستقبح من صاحبه رجلا كان أو امرأة وإنما أثنى عليها بشدة الخفر والحياء الذي يقطعها عن إصابة الأعراب في منطقها فتلحن في كلامها وكان ابن الأعرابي تناوله على خلاف هذا وذلك وقال إنما هو من لحن الفظنة يريد أنها تفطن لبعض الحديث من عقلها ولا تفطن لبعض الحديث لعفافها واللحن ساكنه الحاء عنده الفطنة كاللحن الذي هو الخطأ سواء وعامة أهل اللغة في هذا على خلافة إنما قالوا في الفطنة اللحن مفتوحة الحاء وفي الخطأ بسكونها قال ابن الأعرابي واللحن أيضا اللغة قال وقد روى أن القرآن نزل بلحن قريش أي بلغتهم قال ومنه قول عمر تعلموا الفرائض والسنة واللحن أي اللغة قال واللحن فحوى الكلام ومعناه ومنه قوله تعالى " ولتعرفنهم في لحن القول " قال غيره واللحن الصوت أيضا قال الفرزدق * وداع بلحن الكلب يدعو ودونه * من الليل سجفا ظلمه وستورها * وقال آخر يصف طائرين * باتا على غصن بان في ذرى فنن * يرددان لحونا ذات ألوان *
_________
( 1 ) سورة محمد الاية : 30

(37/441)


فأما قولهم فلان ظريف فإن الظرف أدب اللسان خاصة ومن هذا قول بعض السلف إذا كان اللص ظريفا لم يقطع يريد أنه قد يتخلص بالحجة فيدفع بها عن نفسه فيقول إذا وجدت معه السرقة قد التقطتها أو كانت عندي وديعة فخنتها أو ما أشبه هذا من الكلام وحدثنا ابن الأعرابي نا عبد الصمد بن عبد الله بن أبي يزيد الدمشقي نا أيوب بن إسحاق نا منصور بن سلمة الخزاعي نا شبيب بن شيبة قال سمعت ابن سيرين يقول الكلام أكثر من أن يكذب ظريف يريد أن الظريف لا تضيق عنه معاني الكلام فهو قد يكني ويعرض ولا يكذب وهذا كما قيل إن في المعاريض مندوحة عن الكذب وقال ابن الأعرابي العرب تقول الظرف في اللسان والملاحة في الفم وأخبرني ابن سابور نا علي بن عبد العزيز قال قال الأصمعي العرب تقول الملاحة في الفم والحلاوة في العينين والجمال في الأنف أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 1 ) وفيها مات زياد سنة ثلاث وخمسين فاستخلف على البصرة سمرة بن جندب فأقره معاوية سنة ونصف ثم عزله وولى عبد الله بن عمرو بن غيلان بن سلمة الثقفي ستة أشهر ثم عزله وولى عبيد الله بن زياد حتى مات معاوية وفيها ( 2 ) يعني سنة ثلاث وخمسين ولى يعني معاوية عبيد الله بن زياد خراسان وفيها ( 3 ) يعني سنة أربع وخمسين غزا عبيد الله بن زياد خراسان فقطع النهر إلى بخارى على الإبل فكان أول عربي قطع النهر الى بخارى وافتتح رامين ( 4 ) ونصف ( 5 ) بيكند وهما من بخارى
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 219 و 223 والبداية والنهاية 8 / 313 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ) ص 178
( 2 ) تاريخ خليفة ص 219
( 3 ) تاريخ خليفة ص 222
( 4 ) كذا بالاصل وتاريخ الاسلام وفي تايخ خليفة : زامبن وفي تاريخ الطبري : راميثن
( 5 ) في تاريخ الاسلام : ونسف وبيكند ؟

(37/442)


قال خليفة ( 1 ) وفيها يعني سنة ست وخمسين عزل معاوية عبيد الله بن زياد عن خراسان وولاها سعيد بن عثمان وفيها يعني سبع وخمسين عزل معاوية سعيد بن عثمان عن خراسان وولاها عبيد الله بن زياد فولاها عبيد الله سالم بن زرعة الكلابي ثم عزل معاوية عبيد الله عن خراسان فولاه سجستان ثم جمعهما يزيد لعبيد الله بن زياد فأقر يزيد بن معاوية عبيد الله بن زياد على البصرة ثم جمع له الكوفة والعراق وبعث يعني مروان عبيد الله بن زياد إلى العراق فقتله ابن الأشتر بالخازر من أرض الموصل ( 2 ) أخبرنا أبو السعود بن المجلي ( 3 ) نا أبو الحسين بن المهتدي ح وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبي أبو يعلى قالا أنا أبو القاسم الصيدلاني أنا محمد بن مخلد بن حفص قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي ( 4 ) عن ابن عباس قال في تسمية من ولي العراق وجمع له المصران زياد بن أبيه وابنه عبيد الله بن زياد قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب أنا أبو القاسم رضوان بن محمد بن الحسن الدينوري أنا الحسين بن جعفر بن محمد العنزي بالري نا أبو بكر محمد بن احمد بن الوليد الحجازي بمصر نا عمارة بن وثيمة أخبرني عقبة بن سنان عن جده قال خاصمت أم الفجيع ( 5 ) زوجها إلى عبيد الله بن زياد وكانت قد أحبت فراقة فقال أبو الفجيع ( 6 ) أصلح الله الأمير لا تحكم ( 7 ) لها ودع ما تقول فإن خير شطري الرجل آخره وإن شر شطري المرأة آخره قال وكيف ذاك قال الرجل إذا أسن اشتد عقله واستحكم رأيه
_________
( 1 ) تاريخ خليفة ص 224
( 2 ) وذلك في سنة ست وستين انظر تاريخ خليفة ص 263
( 3 ) في م بالمهملة تصحيف
4 - ( ) بالاصل : الهيثم بن علي تصحيف والتصويب عن م والنسد معروف
( 5 ) الخبر في البداية والنهاية بتحقيقنا 8 / 313 وفيه : أم الفجيج
( 6 ) في البداية والنهاية : أبو الفجيج
( 7 ) الاصل وم : يحكم والمثبت عن المختصر

(37/443)


وذهب جهله وإن المرأة إذا أسنت ساء خلقها ( 1 ) وعقم رحمها وحد ( 2 ) لسانها فقال صدقت خذ بيدها وانصرف أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن المسلم عن أبي الحسن رشأ بن نظيف أنا أبو أحمد عبيد الله بن محمد بن أحمد الفرضي أنا أبو بكر محمد بن يحيى بن عبد الله الصولي أنا المبرد نا العتبي قال أتى عبيد الله بن زياد برجل فقال أيها الأمير ماتت امرأتي وأردت أن أتزوج أمها وليس عندي تمام صداقها فأعني قال كم عطاؤك قال سبع مئة قال يا غلام حطه أربعمائة يكفيك من فقهك هذا ثلاثمائة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا محمد بن علي بن يعقوب أنا محمد بن أحمد أنا محمد بن احمد بن محمد أنا الأحوص بن المفضل نا ابي نا يحيى بن معين قال أمر ابن زياد لصفوان بن محرز بألفي درهم فسرقت فقال عسى أن يكون خيرا فقال أهله كيف يكون هذا خيرا فبلغ ابن زياد فأمر له بألفين فوجد الأولى التي سرقت فصارت أربعة آلاف أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوه أنا أبو الحسن اللنباني نا ابن ابي الدنيا نا هشام ( 3 ) بن الوليد نا أبو بكر بن عياش قال قال أبو عتاب ما رأيت رجلا أحسن وجها من عبيد الله بن زياد أنبأنا أبو الحسن علي بن المسلم أنا جعفر بن أحمد بن الحسين أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا محمد بن خلف بن المرزبان نا عبد الله بن أحمد العبدي حدثني القحذمي عن مسلمة بن محارب قال ( 4 ) قيل لهند بنت أسماء بن خارجة أي ازواجك كان أحب إليك فقالت ما أكرم النساء ( 5 ) إكرام بشر بن مروان ولا هاب النساء هيبة الحجاج ووددت ( 6 ) ان القيامة قد قامت فأرى عبيد بن زياد وأشتفي من حديثة والنظر إليه وكان أبا عذرتها ( 7 )
_________
( 1 ) بعدها في البداية والنهاية : وقل عقلها
( 2 ) البداية والنهاية واحتد لسانها
( 3 ) عن م وبالاصل : هاشم
( 4 ) الخبر في البداية والنهاية بتحقيقنا 8 / 313
( 5 ) البداية والنهاية : أكرم النساء أحد
( 6 ) الاصل : " وودت " والمثبت عن م والبداية والنهاية
( 7 ) الاصل وم : عذرها والمثبت عن المختصر وفي البداية والنهاية : وكان أتي عذراتها

(37/444)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة نا أبي نا جرير عن مغيرة عن إبراهيم قال أول من جهر بالمعوذتين في المكتوبة عبيد الله بن مرجانه ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو جعفر محمد بن علي قال أنا أبو محمد الصريفيني أنا ابن حبابة نا البغوي نا محمد بن حميد هو الرازي نا جرير عن مغيرة قال أول من ضرب الزيوف ( 2 ) عبيد الله بن مرجانة أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو العبدي أنا أبو محمد ( 3 ) أنا أبو الحسن نا ابن أبي الدنيا نا هشام ( 4 ) بن الوليد نا أبو بكر بن عياش عن الأعمش قال قال أبو وائل دخلت على ابن زياد وعنده مال فقال يا أبا وائل هذه ثلاثة آلاف ألف خراج أصبهان فما ظنك بمن مات وهذا عنده قال قلت أصلح الله الامير فكيف أيضا إذا كان من خيانة أنبأنا أبو علي الحداد وحدثني أبو مسعود عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا إبراهيم بن عبد الله نا محمد بن إسحاق نا قتيبة بن سعيد نا جرير عن الأعمش عن أبي وائل قال دخلت على عبيد الله بن زياد مع مسروق بالبصرة قال فإذا بين يديه مال من ورق ثلاثة آلاف ألف من خراج أصبهان قال فقال يا أبا وائل ما ظنك برجل يموت ويدع مثل هذا قال فقلت فكيف إذا كان من غلول قال فذاك شر على شر أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد ( 5 ) حدثني أبي نا عبد الصمد نا زيد يعني ابن مرة أبو ( 6 ) المعلى عن الحسن قال ثقل معقل بن يسار فدخل إليه عبيد الله بن زياد يعوده فقال هل تعلم يا معقل اني
_________
( 1 ) الخبر في البداية والنهاية بتحقيقنا 8 / 314
( 2 ) في م : الدفوف
والزيوف يقال درهم زيف وزائف : يعني ردئ قاله في النهاية " ينف ) في تفسير حديث ابن مسعود أنه باع
نقاية بيت المال وكانت زيوفا وقسية
( 3 ) " أنا أبو محمد " سقط م والسند معروف وهو أبو محمد بن يوه وقد مر هذا السند قريبا
( 4 ) عن م وبالاصل : هاشم
( 5 ) مسند أحم بن حنبل 7 / 289 رقم 20335 ط دار الفكر - بيروت
( 6 ) الاصل : أبا والمثبت عن م والمسند

(37/445)


سفكت دما قال ما علمت قال تعلم إني دخلت في شئ من أسعار المسلمين قال ما علمت أجلسوني ثم قال اسمع يا عبيد الله حتى احدثك شيئا شيئا لم أسمعه من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مرة ولا مرتين سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول من دخل في شئ من أسعار المسلمين ليغليه عليهم كان حقا على الله ان يقعده بعظم من النار يوم القيامة قال أنت سمعته من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال نعم غير مرة ولا مرتين [ 7557 ] أخبرنا أبو سهل محمد بن إبراهيم أنا أبو الفضل الرازي أنا جعفر بن عبد الله نا محمد بن هارون نا أحمد بن عبد الرحمن نا عمي نا علي بن عابس حدثني شيخ يقال له أبو بكر قال كان يجالسنا عند عبد الملك بن أبي سليمان نا الحسن قال دخل عبيد الله بن زياد على عبد الله بن مغفل ( 1 ) قال حدثني بشئ سمعته عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ولا تحدثني بشئ سمعته من غيره وان كان ثقة في نفسك فقال لولا اني سمعته غير مرة ما حدثتك سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ويل للوالي من الرعية إلا واليا يحوطهم ( 2 ) من ورائهم بالنصيحة [ 7558 ] أنبأنا أبو علي الحداد أنا أبو بكر بن ريذة ( 3 ) أنا سليمان بن أحمد نا أبو معن ثابت بن نعيم الغزي نا محمد بن أبي السري نا ضمرة بن ربيعة عن السري بن يحيى عن الحسن قال قدم علينا عبيد الله بن زياد أميرا أمره علينا معاوية فقدم علينا غلاما سفيها يسفك الدماء سفكا شديدا وفينا عبد الله بن مغفل المزني صاحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وكان من التسعة ( 4 ) رهط الذين بعثهم عمر بن الخطاب يفقهون أهل البصرة في الدين فدخل عليه ذات يوم فقال له انته عما أراك تصنع فإن شر الرعاء الحطمة فقال له ما انت وذاك إنما أنت حثالة من حثالات أصحاب محمد ( صلى الله عليه و سلم ) فقال له وهل كان فيهم حثالة لا أم لك بل كانوا أهل
_________
( 1 ) في م : معقل تصحيف والصواب ما أثبت انظر ترجمته في تهذيب الكمال 10 / 561
( 2 ) أي يحفظهم ويصونهم ويذب عنهم
( 3 ) في م : زيده تصحيف والصواب ما أثبت وضبط
( 4 ) إدخال " ال " التعريف على العدد المضاف جائز على رأي البعض وهو قبيح
( 5 ) الاصل وم : الدعاء تصحيف انظر ما يلي
( 6 ) في النهاية : ( حطم ) : ومنه الحديث : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : " شر الرعاء الحطمة " هو العنيف برعاية الابل في السوق والايراد والاصدار ويلقي بعضها على بعض ويعسفها ضربه مثلا لوالي السوء ويقال : حطم بلا هاء

(37/446)


بيوتات وشرف ممن كانوا منه أشهد لسمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهو يقول ما من إمام ولا وال ( 1 ) بات ليلة سوداء غاشا لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة [ 7559 ] ثم خرج من عنده حتى أتى المسجد فجلس فيه وجلست إليه ونحن نعرف في وجهة ما قد لقي منه فقلت له يغفر الله لك يا أبا زياد ما كنت تصنع بكلام هذا السفية على رؤوس الناس فقال إنه كان عندي علم خفي من علم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأحببت أن لا أموت حتى أقول به علانية على رؤوس الناس ولوددت أن داره وسعت أهل هذا المصر فسمعوا مقالتي وسمعوا مقالته ثم أنشأ يحدثنا قال بينا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهو نازل في ظل شجرة وأنا آخذ ببعض أغصانها مخافة أن تؤذيه إذ قال لولا أن الكلاب أمة من الأمم أكره أن افنيها لأمرت بقتلها فاقتلوا منها كل أسود بهيم فإنه شيطان ولا تصلوا في معاطن الإبل فإنها خلقت من الجن ألا ترون إلى هيئتها وإلى عيونها إذا نظرت وصلوا في مرابض الغنم فإنها أقرب إلى الرحمة [ 7560 ] ثم قام الشيخ وقمنا معه فما لبث الشيخ أن مرض مرضه الذي توفي فيه فأتاه عبيد الله بن زياد يعوده فقال له أتعهد إلينا شيئا نفعل فيه الذي تحب قال أو فاعل أنت قال نعم قال فإني أسألك أن لا تصلي علي ولا تقم على قبري وأن تخلي بيني وبين أصحابي حتى يكونوا الذين هم يلون ذلك مني قال فكان عبيد الله بن زياد رجلا جبانا يركب في كل غداة فركب ذات يوم فإذا الناس في السكك ففزع فقال ما لهؤلاء قالوا مات عبد الله بن مغفل صاحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فوقف حتى مر بسريره فقال أما أنه لولا انه سألنا شيئا فأعطيناه إياه لسرنا معه حنى نصلي عليه ونقوم على قبره أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا عبد الرحمن بن محمد المحاربي نا محمد بن إسحاق عن طلحة بن عبيد الله بن كريز عن الحسن قال كان عبد الله بن المغفل المزني أحد الذين بعثهم عمر بن الخطاب إلى أهل البصرة يفقهونهم فدخل عليه عبيد الله بن زياد ( 2 ) يعوده فقال أعهد إلينا أبا زياد فإن الله قد كان ينفعنا بك قال وهل أنت فاعل ما آمرك به قال نعم قال فإني أطلب إذا أنا مت أن لا
_________
( 1 ) الاصل : والى والمثبت عن م
2 - ( ) كان يكنى أبا سعيد وقيل : أبا زياد انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 2 / 485

(37/447)


تصلي علي وأن تخلي بيني وبين بقية أصحابي فيكونوا هم الذين يلوني ويصلون علي قال فركب في اليوم الذي مات فيه فإذا كل طريق قد ضاق بأهله فقال ما بال الناس فقالوا صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) توفي عبد الله بن المغفل قال فوقف دابته حتى أخرج به ثم قال لولا أنه طلب إلينا شيئا فأعطيناه إياه لسرنا معه وصلينا عليه قال يقول الحسن لا أبا لك أتراه فرقا من الخبيث أخبرنا أبو نصر بن رضوان وأبو علي بن السبط وأبو غالب بن البنا قالوا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو بكر بن مالك نا بشر بن موسى نا هوذة بن خليفة نا عوف عن خزاعي بن زياد بن محمد وقال ابن رضوان عن محمد بن عبد الله بن مغفل المزني قال أري عبد الله بن مغفل أن الساعة قامت وأن الناس حشروا فجعلوا يعرضون على مكان عليه عارض قد علمت في منامي أنه من جاز ذلك المكان فقد نجا فذهبت أدنو منه لأنجو زعمت ( 1 ) فقال ( 2 ) وراءك أين تريد أن تنجو وعندك ما عندك كلا والله فرجعت واستيقظت من الفزع قال فأيقط أهله وعنده تلك الساعة عيبه مملوءة دنانير فقال يا فلانة أرني تلك العيبة ففتحها وفتح ما فيها فعرف رؤياه قال فما أصبح حتى قسمها جميعا صررا فلم يدع منها دينار واحدا فلما كان المرض الذي مات فيه أوصى أهله فقال لا يليني إلا اصحابي ولا يصلي علي ابن زياد فلما مات أرسلوا إلى أبي برزة الأسلمي ( 3 ) وإلى عائذ بن عمرو ( 4 ) والى نفر من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بالبصرة فولوا غسله وتكفينه فما زادوا على أن طووا يدي قمصهم ورفعوا قمصهم في حجزهم ثم غسلوه وكفنوه فلم يزد القوم على ان توضؤوا فلما أخرجوه من داره إذا ابن زياد في موكبه بالباب فقيل له إنه أوصى أن لا تصلي عليه قال فسار معه حتى بلغ حد البيضاء فمال لي البيضاء وتركه قال وحدثنا عوف عن الحسن قال مرض معقل بن يسار مرضا ثقل منه فأتاه ابن زياد يعوده فقال إني محدثك حديثا سمعته من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم
( 2 ) كذا وفي سير أعلام النبلاء 2 / 485 : فقال لي قائل
( 3 ) اختلفوا في اسمه قيل نضلة بن عبيد الصحابي ترجمت هفي سير أعلام النبلاء 3 / 40
( 4 ) هو عائذ بن عمرو بن هلال المزني أبو هبيرة البصري ترجمته في تهذيب الكمال 9 / 389 وأسد الغابة
3 - / 43

(37/448)


من استرعي رعية فلم يحطهم بنصيحة ( 1 ) لم يجد ريح الجنة وريحها يوجد من مسيرة مائة عام قال ابن زياد ألا كنت حدثتني بهذا قبل والآن لولا الذي أنا عليه لم أحدثك [ 7561 ] أخبرنا أبو محمد إسماعيل بن أبي القاسم بن أبي بكر أنا عمر بن أحمد بن عمر أنا الحاكمت أبو أحمد الحافظ أنا أبو عروبة الحراني نا المؤمل بن هشام نا إسماعيل عن يونس عن الحسن ( 2 ) أن معقل بن يسار اشتكى فدخلت عليه عبيد الله بن زياد فقال أما إني سأحدثك حديثا لم أكن حدثتك به إني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول أو أن رسول ( صلى الله عليه و سلم ) قال لا يسترعي الله عبدا رعية فيموت يوم يموت وهو لها غاش إلا حرم الله عليه الجنة [ 7562 ] فقال له أفلا حدثني هذا قبل اليوم قال ما فعلت أو ما كنت لأفعل أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو محمد الصريفيني أنا أبو القاسم بن حبابة نا أبو القاسم البغوي نا علي بن الجعد أنا أبو الأشهب عن الحسن قال عاد عبيد الله بن زياد معقلا في مرضه الذي قبض فيه فقال له معقل إني محدثك بحديث سمعته من رسول الله يقول ما من عبد يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت غاشا لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة [ 7563 ] أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد بن طاوس أنا عاصم بن الحسن أنا أبو عمر ( 3 ) بن مهدي نا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن إسحاق المصري إملاء نا إبراهيم بن مرزوق ( 4 ) البصري نا عبد الله بن حمران ( 5 ) نا سوادة بن أبي الأسود ( 6 ) القيسي عن أبيه عن معقل بن يسار أنه قال لعبيد الله بن زياد وعاده في مرضه الذي مات فيه فقال له معقل بن يسار إن كنت لتكرمني في الصحة وتعودني في المرض فسأحدثك حديثا سمعته من
_________
( 1 ) في م : بنصيحته
( 2 ) أخرجه ابن كثير في البداية والنهاية بتحقيقنا 8 / 314
( 3 ) في م : عمرو تصحيف
( 4 ) في م : مروان ترجمته في تهذيب الكمال 1 / 427
( 5 ) ترجمته في تهذيب الكمال 10 / 96
( 6 ) ترجمته في تهذيب الكمال 8 / 195

(37/449)


رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلولا ما أنا فيه ما حدثتك سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول أيما راعي غش رعيته فهو في النار [ 7564 ] أخبرنا أبو محمد أيضا أبا أبو الغنائم بي أبي عثمان أنا عبد الله بن عبيد الله بن يحيى نا أبو عبد الله المحاملي نا سعيد بن الأموي حدثني أبي أخبرني إسماعيل الأودي قال اخبرتني ابنة معقل بن يسار قالت لما ثقل أبي قالت بلغ وذلك زياد فجاء فقيل هذا الأمير قال فدخل فنظر إليه فعرف فيه الموت فقال يا معقل ألا تزودنا منك فقد كان الله ينفعنا بأشياء نسمعها منك فقال إنه ليس من وال يلي أمة قلت أو كثرت لم يعدل فيهم إلا أكبه الله على وجهه في النار فأطرق ساعة ثم قال ائتني بشئ سمعته من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أو من وراء وراء فقال لا بل سمعته من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ( 1 ) أخبرتنا أم المجتبى العلوية قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى ( 2 ) نا شيبان بن فروخ نا جرير نا الحسن ان أعائد بن عمرو وكان من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) دخل على عبيد الله بن زياد فقال أي بني إني سمعت رسول الله يقول إن شر الرعاء ( 3 ) الحطمة فإياك أن تكون منهم فقال له اجلس ( 4 ) فإنما انت من نخالة ( 5 ) اصحاب ( 4 ) رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال هل كانت لهم نخالة إنما كانت النخالة بعدهم في غيرهم رواه مسلم ( 6 ) عن شيبان آخر الجزء الخامس والثلاثين بعد الأربعمائة أخبرنا أبو بكر الأنصاري أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 7 ) أنا الفضل بن دكين ومالك بن
_________
( 1 ) انظر الاصابة 3 / 447
( 2 ) من طريقه رواه ابن كثير في بداية والنهاية بتحقيقنا 7 / 314
( 3 ) الاصل وم : " الدعاء " تصحيف والصواب ما أثبت
( 4 ) الزيادة عن البداية والنهاية
( 5 ) نخالة يعني أنك لست من فضلائهم وعلمائهم وأهل المراتب منهم بل من سقطهم والنخالة والحثالة والحفالة بمعني واحد
( 6 ) صحيح مسلم ( 33 ) كتاب الامارة ( 5 ) باب رقم 1830 ( 3 / 1461 ) وانظر الاصابة 2 / 262 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ص 179 )
( 7 ) البداية والنهاية بتقيقنا 8 / 314 من طريق محمد بن سعد

(37/450)


إسماعيل قالا نا عبد السلام بن حرب عن عبد الملك بن كردوس عن حاجب عبيد الله بن زياد قال دخلت معه القصر حين قتل الحسين قال فاضطرم ( 1 ) في وجهه نارا أو كلمة نحوها فقال هكذا بكمة على وجهه وقال لا تحدثن بهذا احدا قالت ونا محمد بن سعد أنا أحمد بن عبد الله بن يونس نا شريك عن مغيرة قال قالت مرجانة لابنها عبيد الله يا خبيث قتلت ابن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا ترى الجنة أبدا ( 2 ) أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال وقال أبو الأسود الديلي في قتلت الحسين بن علي * أقول وزادني جزعا وغيظا * أزال الله ملك بني زياد وأبعدهم كما بعدوا وخابوا * كما بعدت ثمود وقوم عاد ولارجعت ركابهم إليهم * إذا قفت إلى يوم التناد * أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة ( 3 ) قال أبو اليقطان والوليد بن هشام وغيرهما لما بلغ ابن زياد وفاة يزيد بن معاوية صعد المنبر فنعاه فقال ( 4 ) يا أيها الناس أنا رجل منكم فبايعوا من أحببتم فقال ( 4 ) الأحنف نحن راضون بك حتى يجتمع الناس فقال أغدوا على أعطياتكم فوضع الديوان وأعطى العطاء فخرج سلمة بن ذؤيب الرياحي بناحية المربد فدعا إلى بيعة ابن الزبير فمال الناس إليه ( 5 ) فرفع ابن زياد الديوان ( 6 ) وشاور إخوته وأهل بيته في قتال من عصاه وخالفه فأشاروا عليه بالكف عن ذلك فتنحى وصار إلى مسعود بن عمرو المعني وقال ونا خليفة نا وهب بن جرير حدثني أبي ومحمد بن أبي عيينة عن شهرك
_________
( 1 ) الاصل وم : فاصطرم والمثبت عن البداية والنهاية واضطرمت النار : اشتغلت وأقودت ( القاموس المحيط )
( 2 ) البداية والنهاية 8 / 314 وسير أعلام النبلاء 3 / 548
( 3 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 258
( 4 ) العبارة في تاريخ خليفة : اختاروا لانفسكم
( 5 ) " فمال الناس إليه " ليس في تاريخ خليفة
( 6 ) تاريخ خليفة : العطاء

(37/451)


قال ( 1 ) شهدت ابن زياد حين جاءه وفاة يزيد بن معاوية قام خطيبا فحمد الله وأثنى عليه ثم قال يا أهل البصرة إن تنسبوني فجدودي مهاجري ومولدي وداري فيكم وقد وليتكم وما أحصى ديوان مقاتلتكم إلا أربعين ألفا وقد أحصى إلى اليوم أربعين ومائة ألف وما تركت لكم ظنة أخافها عليكم إلا وهي في سجنكم هذا وإن أمير المؤمنين يزيد بن معاوية قد توفى وولى ابنة معاوية بن يزيد وزاد ابن أبي عيينة عن شهرك وقد اختلف أهل الشام فأنتم اليوم أكثر عددا وأعرضه فيئا ( 2 ) وأغناه عن الناس وأوسعه بلادا فاختاروا لأنفسكم رجلا ترضونه لدينكم وجماعتكم فأنا أول من رضي به وتابع وأعان بنصيحته وماله وقوته فإن اجتمع أهل الشام على رجل ترضونه دخلتم فيما دخل فيه المسلمون وإن كرهتم ذلك كنتم على حديلتكم ( 3 ) حتى تعطوا حاجتكم فما لكم إلى شئ من البلاد حاجة وما يتسغني الناس عنكم فقامت خطباء أهل البصرة فقالوا قد سمعنا مقالتك أيها الأمير وما نعلم أحدا أقوى عليها منك فهلم نبايعك فقال لا ( 4 ) فلما أبوا أبسط يده فبايعوه وانصرفوا وهم يقولون أيظن ابن مرجانه أن نستقاد ( 5 ) له في الجماعة والفرقة كذب والله قال ونا خليفة نا سليمان بن حرب ووهب بن جرير عن غسان بن مضر عن سعيد بن يزيد أن ابن زياد نعى لهم يزيد وقالت اختاروا لأنفسكم فقالوا نختارك فبايعوه وقالوا أخرج لنا إخواننا وكانت السجون مملوءة من الخوارج فقال لا تفعلوا فإنهم يفسدون عليكم فأبوا فأخرجهم فجعلوا يبايعونه فما تتام آخرهم حتى أعطوا له ثم خرجوا في ناحية بني تميم فمر بهم سلمة بن ذؤيب الرياحي فقالوا من أين أقبلت فقال من عند هذا الخبيث ابن البغي الدعي أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر الخطيب
_________
( 1 ) انظر الخبر في تاريخ الطبري 5 / 504 والكامل لابن الاثير بتحقيقنا ( حوادث سنة 64 )
( 2 ) في الطبري وابن الاثير : قناء
( 3 ) رسمها وإعجامها مضطربان بالاصل وم والمثبت عن الطبري
( 4 ) الزيادة بين معكوفتين عن م
( 5 ) كلمة غير معجمة وغير مقروءة بالاصل وم ورسمها : نستقاد " والمثبت عن الطبري

(37/452)


ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي انا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال أملى علينا سلميان بن حرب بمكة مرسل وبلغني أنه ذكر بالبصرة نا غسان بن مضر عن سعيد بن يزيد قال لما مات يزيد بن معاوية صعد عبيد الله بن زياد المنبر فخطب ونعاه إلى أهل البصرة فقال اختاروا لأنفسكم فإنه سيأتيكم الآن أمير فقالوا فإنا نختارك فقال لعل بحملكم على هذا حداثة عهدي عليكم قالوا فإنا نختارك قال والسجن مملوءا من الخوارج فقالوا أخرج إلينا إخواننا من السجن قال إني أشير عليكم بغير ذلك اجمعوا جزلا من جزل ( 1 ) الحطب ثم احدقوا بالسجن ثم حرقوا عليهم قالوا فإنا لا نفعل ذلك بإخواننا قال فإخرجهم فبايعوه قال فما خرج منهم إلا قليل حتى جعلوا يغلظون له في البيعة قال فخرجوا من السجن فخرجوا عليه فحصبوه قال فأرسل إلى الحارث بن قيس الجهضمي فجاءه فقال إن نفسي قد أبت إلا قومك والله ما ذلك لك عندهم وقد أبلوا في أبيك ما أبلوا ففعلت بهم ما فعلت قال فأردف ( 2 ) الحارث بن قيس وكان الناس يتحارسون قال فانطلق به في ناحية قال فمر بقوم يحرسون فقالوا من هذا قال الحارث بن قيس قالوا ابن أختنا انطلق قال وفطن رجل فقال ابن مرجانه فرماه بسهم فوقع في قلنسوتة وجاء به إلى مسعود بن عمرو قال فلبث في منزله ما لبث قال سليمان فحدثنا غسان بن مضر عن أبي سلمة قال لبث عند مسعود ما لبث وهم أن ( 3 ) قال فقالوا له لو أرسلت إلى رجل من قومك فاستشرناه في هذا الأمر قال فبعث إلى رجل من بني معن أعور يقال له حسن قال فجاء يجر ملحفة له غليظة دستوانية يسحبها حتى جلس قال فقال هذا ابن زياد قال لا مرحبا ولا أهلا إن كان والله ما علمت لهيتنا وقع فينا يزعم أنه لو ركب المهرانية ثم استاق الأزد ما عوض له فما أضطرك إلينا لا ولا كرامة ثم قال أيها الشيخ اعمد إلى هذا فدسه ثم يكون كطير وقع فلا يعلم به أحد فأرسلوه في سبعين من أزد وربيعه حتى بلغوا مأمنة قال سليمان وقال غيره
_________
( 1 ) الجزل : الحطب اليابس أو الغيظ العظيم منه ( القاموس المحيط )
( 2 ) الردف الراكب خلف الراكب ردفه وأردفه : تبعه ( القاموس المحيط )
( 3 ) كذا بالاصل : " إن قال " وغير مقروءة في م

(37/453)


لما خرج عبيد الله بن زياد بايع الناس فقالت الأزد وربيعه لا نرضى بهؤلاء إن رجلا لم يشاورنا في أمره قال فبايعوا مسعود بن عمرو وخرجوا معه حتى أتى مسجد الجامع قال فصعد مسعود المنبر وامتلأ المسجد من الناس وجاء رجل من ولد عبد الله بن عامر يلقب فقير بن فقير قال وجاءت الأساورة قال فجعلوا يرمون بالنشاب في المسجد حتى عقروا ناسا من الناس قال فنزل مسعود وثار الناس إلى دوابهم قال سليمان فحدثنا غسان عن أبي سلمة عن إبراهيم بن عبد الرحمن رجل من اليمن قال جئت إلى مسعود وقد ازدحم الناس عليه وعلى بغلته قال فصرعوا البغلة عليه فاندقت فخذه قال قأخذته فجررته قال حسن أوجعتني قال وخرج نافع بن الأزرق في سبعين من قضاء رحبة بني سليم فحكموا قال فأخرج الناس عنه فضربوه حتى قتلوه ( 1 ) قال سليمان وقال غير غسان فجاءت بنو تميم فحملوه فألقوه فيهم وادعوا قتله فاجتمعوا في المربد فخرج هؤلاء وهؤلاء قال فولت ربيعة مالك بن مسمع وولت الأزد زياد بن عمرو العتكي قال فلما كانوا في المربد صف بعضهم لبعض واعتقد بعضهم على بعض أنهم ظفر فليس له على النساء سبيل قال فقالت الأزد وربيعة اختاروا منا إحدى ثلاث قال الأحنف هاتوا قال تخرجون من الدار فتلحقوا ببلادكم قالوا هذه أعرابية لا حاجة لنا فيها قال هذه لا ( 2 ) قال فتدون قتلانا وتعطون مسعود مائة ألف درهم فرضي الأحنف ودعا ناسا من بني تميم فعرض عليهم فأبوا أن يضمنوا فدعا ابن أخية أناس بن قتادة فأمره فضمن قال فندم القوم بعد وقالوا ندخل معك قال فقال لا والله لا يدخل معي أحد وقال الفرزدق ومنا الذي أعطى يديه رهينة أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة نا وهب عن أبيه حدثني عمي صعب بن زيد أنهم لما بايعوا ابن زياد خرجوا فجعلوا يمسحون أيديهم بجدر باب الإمارة ويقولون هذه بيعة
_________
( 1 ) الذي في تاريخ الطبري 5 / 525 قتله علج يقال له مسلم من أهل فارس دخل البصرة فأسلم ثم دخل في الخوارج
( 2 ) كلمة غير معجمة بالاصل وم ورسمها : " نعانلها "

(37/454)


ابن مرجانه واجترأ الناس عليه حتى أخذوا دوابه من مربطه ( 1 ) قال ونا خليفة قال قال وهب عن القاسم بن الفضل أن أهل البصرة لما بايعوا ابن زياد طلبوا إليه أن يخرج أهل السجن ففعل فخرجوا مع نافع بن الأزرق فعسكروا بالمربد فخافهم ابن زياد على نفسه فأرسل إلى الحارث بن قيس الجهضمي ( 2 ) قال قال ابن زياد أما والله إني لأعرف سوء رأي كان في قومك فوقفت عليه فأردفته على بغلتي وذاك ليلا فأخذت به على بني سليم فقال من هؤلاء قلت بني سليم فقال إن سلمنا إن شاء الله ثم مررنا على بني ناجية وهم جلوس معهم السلاح فقالوا من ( 3 ) هذا قلت الحارث بن قيس فقالوا ( 3 ) امض راشدا فقال رجل هذا والله ابن مرجانه خلفه فرماه بسهم فوضعه في كور عمامته فقال يا أبا محمد من هؤلاء قلت الذي كنت تزعم أنهم من قريش هؤلاء بنو ناجية فقال نجونا إن شاء الله قال الحارث قال لي إنك قد أحسنت وأجملت فهل أنت صانع ما أشير به عليك قد عرفت حال مسعود بن عمرو ( 4 ) وشرفه وسنة وطاعة قومه له فهل لك أن تذهب بي إليه فأكون في داره فهي أوسط الأزد فإنك إن لم تفعل تصدع عليك أمر قومك قلت نعم فانطلقت به فما شعر مسعود وهو جالس يوقد له بقضيب على لبنة وهو يعالج خفيه قد خلع أحدهما وبقي الآخر فعرفنا فقال إنه قد كان يتعوذ من طوارق السوء وإنكما من طوارق السوء قال الحارث فقلت له أفتخرجه بعدما دخل عليك بيتك فأمره فدخل بيت عبد الغافر بن مسعود ثم ركب مسعود من ليلته ومعه الحارث وجماعة من قومه فطافوا في الأزد فقال ان ابن زياد قد فقد ولا نأمن ان يلخطونا ( 6 ) به فأصبحوا في السلاح فأصبحت الازد في السلاح وأصبح الناس قد فقدوا ابن زياد فقالوا أين توجه ( 7 ) ثم قالوا ما هو إلا في الأزد
_________
( 1 ) سير أعلام النبلاء 3 / 547
( 2 ) انظر الخبر في تاريخ الطبري 5 / 510 - 511 والكامل لابن الاثير ( حوادث سنة 64 )
( 3 ) عن الطبري بالاصل وم : فقال
( 4 ) الاصل : " عمر " تصحيف والصواب عن م وتاريخ الطبري
( 5 ) الطبري : صدع وفي ابن الاثير : فرق
( 6 ) الطبري : تلطخوا به
( 7 ) الاصل : بوجه والمثبت عن الطبري وم

(37/455)


قال ونا خليفة قال قال وهب ( 1 ) فحدثني ( 2 ) أبي عن أبي ( 3 ) بكر بن الفضل العتكي عن قبيصة بن مروان بن المهلب أن عجوزا من بني عقيل قالت أين توجه اندحس والله في أجمه ( 4 ) أبيه قال ونا خليفة قال قال وهب وحدثني الأسود بن شيبان عن عبد الله بن جرموز ( 5 ) المازني ( 6 ) قال بعث إلى شقيق بن ثور فقال ( 7 ) بلغني أن أبا ( 8 ) منجوف هذا وابن مسمع يدلجان بالليل إلى مسعود ليردوا ابن زياد إلى الدار ليصلوا ( 9 ) بين هذين الغارين فيهرقوا دماءهم ويعزوا أشرافهم ولقد هممت أن أبعث إلى ابن منجوف فأشده وثاقا وأخرجه عني اذهب إلى مسعود فاقرءة مني السلام وقل له إن ابن منجوف وابن مسمع يفعلان هكذا فأخرج هذين الرجلين عنك قال وكان مع ابن زياد اخوه عبد الله فدخلت على مسعود وابنا زياد عنده عبيد الله وعبد الله أحدهما عن يمينه والآخر عن شماله فقال السلام عليكم أبا قيس قال وعليك السلام قلت بعثني شقيق بن ثور بكذا فقال مسعود قد والله قلت ( 10 ) ذاك فقال عبيد الله لا نخرج ( 11 ) عنكم قد أجرتمونا وعقدتم لنا ذمتكم فلا نخرج حتى نقتل بين أظهركم فيكون عارا عليكم إلى يوم القيامة قال ونا خليفة قال وقال أبو اليقظان ( 12 ) انطلق مالك بن مسمع وسويد بن منجوف إلى مسعود ليخالفوه ويردوا ابن زياد إلى دار الإمارة فقال ابن زياد لأخيه عباد بن زيد أكد بينهم الحلف فكتبوا بينهم كتابا وختمه مسعود بخاتمه وكتب لمالك بن مسمع كتابا وختمه بخاتمه
_________
( 1 ) سقطت من م
( 2 ) الخبر من هذا الطريق في تاريخ الطبري 5 / 511
3 - ( ) سقطت من الاصل وم وأضيفت عن الطبري وفي م : عن بكير
( 4 ) الاصل : وجمة والمثبت عن م والطبري
( 5 ) كذا بالاصل وم وفي الطبري : جرير
( 6 ) الاصل : الماني وفي م : " الماري " والمثبت عن الطبري
( 7 ) الخبر في تاريخ الطبري 5 / 511 - 512
( 8 ) الاصل وم وفي الطبري : " ابن منجوف " وهو الصواب وهو " سويد بن منجوف " وسيرد صوابا فيما يأي
( 9 ) غير مقروءة بالاصل وم والمثبت عن الطبري
( 10 ) كذا بالاصل وم وفي الطبري : فعلت وبهامشه عن نخسة : قلت
( 11 ) الاصل : يخرج والحرف الاول بدون إعجام في م
والمثبت عن الطبري
( 12 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 258 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ) ص 38 نقلا عن خليفة

(37/456)


ودفع الكتاب إلى ذراع النميري أبي هارون بن ذراع فوضعوهما على يده وقالوا لابن زياد انطلق حتى ترد ( 1 ) إلى دار الإمارة فقال لهم ابن زياد انطلقوا فمسعود عليكم فإن ظفرتم رأيتم حينئذ رأيكم فسار مسعود وأصحابه يريدون الدار ودخل أصحاب مسعود المسجد وقتلوا قصارا كان في ناحية المسجد ونهبوا دار إمرأة يقال لها عرة وبلغ الأحنف فبعث حتى علم ذلك ثم بعث إلى بني تميم فجاءوا ودخلت الأساورة المسجد فرموا بالنشاب فيقال فقأوا أربعين عينا وجاء رجل من بني تميم إلى مسعود وهو واقف في رحبة بني سليم فقتله وهرب مالك بن مسمع فلجأ إلى بني عدي وانهزم الناس قال ونا خليفة قال فحدثني الوليد بن هشام ( 2 ) حدثني عمي حدثني أبي حدثني عمر ( 3 ) بن هبيرة وإلي العراق حدثني يساف ( 4 ) بن شريح بن أساف العدوي من بني يشكر قال لما خرج ابن زياد من البصرة شيعته فقال قد مللت الخف فابغوني ذا حافر فركب حمارا وتفرد فدنوت منه فقلت أنائم فقال لا بل مفكر قلت إن شئت أنبأتك فيم كنت مفكرا قال هات فأنبئني قلت كنت تقول ليتني لم أقتل الحسين وليت أني لم أبن البيضاء وليت أني لم أكن أول الدهاقين وليت أني كنت أسمح مما كنت قال ما أصبت واحدة منهن أما الحسين فإنه أتاني يخيرني بين أن يقتلني أو أقتله فاخترت قتله وأما البيضاء فإن أمير المؤمنين يزيد بن معاوية اشتراها من ماله وبناها من ماله وأما استعمال الدهاقين فإني كنت أولي الرجل منكم من العرب فيكسر الخراج فأكره الإقدام عليه لمكان عشيرته فوليت الدهاقين فكانوا أوفر للخراج وأما قولك أسمح فإنما كنت خازنا أعطي إذا أمرت وأمنع إذا نهيت ولكني أخبرك فيما كنت مفكرا قلت ليت إني كنت قاتلت بمن أعطا عني من أهل البصرة من خالفني حتى تكون الدار لي أو لهم وليت أني ضرمت السجن نارا على من فيه من الخوارج فأريح الناس منهم فأما إذا فاتتني هاتان الخلتان فليت أني آتي الشام ولم يبايعوا أحدا فقدم الشام ولم يجتمعوا على خليفة فكان منه ما تقدم ذكره في ترجمة الضحاك بن قيس
_________
( 1 ) الاصل وم وفي تاريخ خليفة : نردك
( 2 ) من طريقه رواه الطبري في تاريخ 5 / 522 وابن الاثير بتحقيقنا حوادث سنة 64
( 3 ) في الطبري : عمرو بن هبيرة
( 4 ) في ابن الاثير : مسافر

(37/457)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال وقد كان مروان لما بايع لعبد الملك وعبد العزيز عقد لعبيد الله بن مرجانة وجعل له ما غلب عليه ومات مروان قبل أن ينفصل فأمضى عبد الملك بعثه فخرج متوجها إلى العراق وبلغ ذلك أهل الكوفة وذلك في سنة ست وستين ففرغ شيعة الكوفة إلى سليمان بن صرد الخزاعي وإلى المسيب بن نجبة الفزاري وإلى عبد الله بن سعد بن نفيل الأزجي ( 1 ) وإلى عبد الله بن وال ( 2 ) التميمي وإلى رفاعة بن شداد البجلي وقد كان أهل الكوفة وثبوا على عمرو بن حريث حين هلك يزيد فأخرجوه من القصر فأصطلحوا على عامر بن مسعود بن أمية بن خلف الجمحي فصلى بالناس وبايع لأبن الزبير ( 3 ) وكان موت يزيد بن معاوية في شهر ربيع الأول يوم الخميس لأربع عشرة خلت منه وذلك في سنة أربع وستين فكان بين قتل حسين بن علي بن ابي طالب وموت يزيد ثلاث سنين وشهران وأربعة أيام وهلك يزيد وامير العراق عبيد الله بن زياد وهو بالبصرة وخليفته بالكوفة عمرو بن حريث وقدم المختار بن ابي عبيد في النصف من رمضان يوم الجمعة وقدم عبد الله بن يزيد الخطمي من قبل ابن الزبير أميرا على الكوفة على حربها وثغورها وقدم معه إبراهيم بن محمد بن طلحة على خراج الكوفة وكان قدوم عبد الله بن زياد لثمان بقين من رمضان بعد مقدم المختار بثمانية أيام وقدم المختار وقد اجتمع رؤوس القراء ووجوههم على سليمان بن صرد الخزاعي فليسوا يعدلون به وخرج سليمان حتى انتهى إلى قرقيسا وبها زفر بن الحارث فأغلق باب قرقيسا ( 4 ) ثم فتح الباب وأحسن فيما بينه وبين سليمان بن حريصة وحبيش ومضى سليمان حتى نزل عين الوردة ( 5 ) والتقوا هم وأهل الشام فقتل سليمان بن صرد رماه الحصين بن نمير بسهم فوقع وقتل المسيب بن نجبة في هذا اليوم وقتل عبد الله بن سعد بن نفيل وعبد الله بن والي ( 2 ) قتله أدهم بن محرز وسلم
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ) ص 46 الازدي
( 2 ) الاصل : " والي " والفظة سقطت من م والمثبت عن تاريخ الاسلام
( 3 ) تاريخ الطبري 5 / 524 وتاريخ ( 61 - 80 ) ص 39
( 4 ) قرقيسيا بلد يقع على نهر الخابور قرب رحبة مالك بن طوق على ستة فراسخ ( معجم البلدان )
( 5 ) عين الوردة : مدينة مشهورة بالجزيرة ( معجم البلدان )

(37/458)


رفاعة بن شداد وبلغ قسطنطين صاحب الروم فزحف ونزل المصيصة وسار بابك بن قيس في أربعة آلاف من قبل ابن الزبير وزعم الليث بن سعد ان بابكا نزل أرض فلسطين وقال غيره نزل أجنادين قال ونا يعقوب قال وبعث المختار إبراهيم بن الأشتر لقتال ابن زياد فمضى حتى التقى مع ابن زياد بالخازر وبين الخازر وبين الموصل خمسة ( 1 ) فراسخ والتقوا هم وأهل الشام فصارت الدبرة على الشام وانهزم أهل الشام بعد قتال شديد وقتلى كثيرة بين الفريقين وهمهم ابن زياد وقالوا ترون ( 2 ) نجا فقال إبراهيم بن الأشتر قد قتلت رجلا وجدت منه رائحة المسك شرقت يداه وغربت رجلاه تحت رأيه منفردا ( 3 ) على شاطئ النهر فانظروا من هو فالتمس فإذا هو عبيد الله بن زياد مقتولا كما وصف إبراهيم بن الأشتر وقتل في هذا اليوم حصين بن نمير وقتل شرحبيل بن ذي كلاع وحمل رأس ابن زياد إلى الكوفة ( 4 ) قرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن بن الحسين بن عبد العزيز الكتاني ( 5 ) أنا عبد الوهاب الميداني أنا أبو سليمان بن زبر أنا عبد الله بن أحمد بن جعفر الفرغاني أنا محمد بن جرير الطبري قال ( 6 ) قال هشام بن محمد قال أبو مخنف حدثني فضيل بن خديج أن إبراهيم يعني أبن الأشتر لما شد على ابن زياد وأصحابه انهزموا بعد قتال شديد وقتلى كثيرة بين الفريقين وأن عمير بن الحباب لما رأى أصحاب إبراهيم قد هزموا أصحاب عبيدالله بعث إليه أجيئك الآن فقال لا تأتني ( 7 ) الآن حتى تسكن فوره شرطه الله فإني أخاف عليك عاديتهم وقال ابن الأشتر قتلت رجلا وجدت منه رائحة المسك شرقت يداه وغربت رجلاه تحت راية منفردة على شاطئ نهر خازر فالتمسوه فإذا هو عبيد الله بن زياد قتيلا ضربه فقده بنصفين فذهبت رجلاه في المشرق وليداه في المغرب وحمل شريك بن جرير
_________
( 1 ) بالاصل وم : خمس
( 2 ) الاصل وم : يرون ( 3 ) الاصل وم : منفرد
( 4 ) انظر تاريخ الطبري 6 / 86 - 92 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ) ص 56 - 57
( 5 ) في م : الكناني تصحيف
( 6 ) تاريخ الطبري 6 / 90 ( حوادث سنة 67 )
( 7 ) الاصل : " يأتني " وفي م : يأتني " وفي الطبري : تأتيني

(37/459)


الثعلبي ( 1 ) على الحصين بن نمير السكوني وهو يحسبه عبيد الله بن زياد فاعتنق كل واحد منهما صاحبه ونادى الثعلبي ( 1 ) اقتلوني وابن الزانية فقتل ابن نمير قال الطبري حدثني عبد الله بن أحمد نا أبي نا سليمان يعني ابن صالح حدثني عبد الله بن المبارك حدثني الحسن بن كثير قال كان شريك بن جرير الثعلبي ( 1 ) مع علي بن أبي طالب أصيبت عينه معه فلما انقضت حرب علي لحق ببيت المقدس فكان به فلما جاءه قتل الحسين قال أعاهد الله إن قدرت على كذا وكذا يطلب بدم الحسين لأقتلن ابن المرجانة أو لأموتن دونه فلما بلغه أن المختار خرج يطلب بدم الحسين أقبل إليه قال فكان وجهه مع ابن الأشتر وجعل على خيل ربيعة فقال لأصحابه إني عاهدت الله على كذا وكذا فبايعه ثلاثمائة على الموت فلما التقوا حمل على صفوفهم فجعل يهتكها صفا صفا حتى وصلوا إليه وثار الرهج فلا تسمع إلا وقع السيوف ( 3 ) فانفرجت عن الناس وهما قتيلان ليس بينهما أحد الثعلبي ( 4 ) وعبيد الله قال وهو الذي يقول * كل عيش قد أراه قذرا * غير ركز الرمح في ظل الفرس أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد الخطيب أنا أبو منصور النهاوندي أنا أبو العباس النهاوندي أنا أبو القاسم بن الأشقر نا محمد بن إسماعيل نا موسى هو ابن إسماعيل نا أبو المعلى قال سمعت أبي قال خرجنا مع المختار إلى ابن زياد وحال بينهم الفرات وكان أولئك على الخيل وإن رجلا اخذ بهم على طريق عتيق على رأس فرسخين وجعل له عامل المختار قريته ماكلة وأنهم أتوه فأصبح القوم في مكان واحد وقتل ابن زياد وقتل الناس إلا من هرب أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو بن مندة انا أبو محمد بن يوه ( 5 ) أنا أبو الحسن اللنباني ( 6 ) نا ابن أبي الدنيا نا هاشم بن الوليد نا أبو بكر بن عياش نا يزيد يعني أبي زياد ( 7 ) عن أبي الطفيل قال
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي الطبري - شريك بن جدير التغلبي
( 2 ) تاريخ الطبري 6 / 90
( 3 ) الطبري : وقع الحديد والسيوف
4 - ( ) الاصل : اللبناني بتقديم الباء وفي م : الكسائي " كلاهما تصحيف
( 7 ) من طريقه في تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ) ص 179 وسير أعلام النبلاء 3 / 548 - 49

(37/460)


عزلنا سبعة أرأس وغطينا رأس حصين بن نمير ورأس عبيد الله بن زياد فجئت فكشفتها فإذا حية في رأس عبيد الله بن زياد تردد فيه تأكله أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان حدثني يوسف بن موسى نا جرير عن يزيد بنأبي زياد قال لما جئ برأس ابن مرجانة وأصحابه طرحت بين يدي المختار فجاءت حية دقيقة ( 2 ) تخللت الرؤوس حتى دخلت في فم ابن مرجانة وخرجت من منخرة ودخلت من منخره وخرجت من فيه فجعلت تدخل وتخرج في رأسه من بين الرؤوس قال يعقوب وقتل عمر بن سعد وابن له يقال له حفص أخبرنا أبو الفتح عبد الملك بن أبي القاسم الكروخي أنا أبو عامر محمود بن القاسم الأزدي وأبو نصر عبد العزيز بن محمد الترياقي وأبو بكر أحمد بن عبد الصمد الغورجي قالوا انا عبد الجبار بن محمد الجراحي أنا محمد بن أحمد المحبوبي أنا أبو عيسى محمد بن عيسى الترمذي ( 3 ) نا واصل بن عبد الأعلى نا أبو معاوية عن الأعمش عن عمارة بن عمير قال لما جئ برأس عبيد الله بن زياد وأصحابه نصبت في المسجد في الرحبة فانتهيت إليه وهم يقولون قد جاءت قد جاءت فإذا حية قد جاءت تخلل الرؤوس حتى دخلت في منخرى عبيد الله بن زياد فمكثت هنيئة ثم خرجت فذهبت حتى تغيبت ثم قالوا قد جاءت قد جاءت ففعلت ذلك مرتين أو ثلاثا قال أبو عيسى هذا حديث صحيح أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب أنا أبو العلاء محمد بن الحسن بن محمد الوراق نا أبو عيسى بكار بن أحمد المقرئ إملاء نا أبو عبد الله احمد بن القاسم بن نصر بن دوست نا سويد بن سعيد نا علي بن مسهر عن
_________
( 1 ) من طريقه في البداية والنهاية بتحقيقنا 8 / 315
( 2 ) البداية والنهاية : رقيقة
( 3 ) سنن الترمذي كتاب المناقب باب منقاب الحسن والحسين رضي الله عنهما رقم 3869 ومن طريق الترمذي في البداية والنهاية بتحقيقنا 8 / 315 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ص 179 ) وسير أعلام النبلاء 3 / 549
( 4 ) الخبر في تاريخ بغداد 4 / 350 - 351 ضمن أخبار أحمد بن القاسم بن نصر بن دوست

(37/461)


الأعمش عن عمارة بن عمير قال لما قتل عبيد الله بن زياد أتي برأسه ورؤوس أصحابه فألقيت في الرحبة فقام الناس إليها فبينا هم كذلك إذ جاءت حية عظيمة فتفرق الناس من فزعها فجاءت تخلل الرؤوس حتى دخلت في منخرى عبيد الله بن زياد ثم خرجت من فيه ثم دخلت في ( 1 ) فيه وخرجت من أنفه ففعلت ذلك به مرارا ثم ذهبت ثم عادت ففعلت به مثل ذلك مرارا فجعل الناس يقولون قد جاءت قد جاءت قد ذهبت قد ذهبت فلا يدرى من أين جاءت ولا أين ذهبت قرأت على أبي محمد السلمي عن ابي محمد التميمي أنا مكي بن محمد بن الغمر انا أبو سليمان بن زبر قال قال الليث بن سعد وفي سنة ست وستين قتل عبيد الله بن زياد وأصحابه بالخازر أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا احمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال قال أبو اليقظان وغيره وجه المختار إبراهيم بن الأشتر فلقي عبيد الله بن زياد يوم عاشوراء أول سنة ست وستين بالخازر من أرض الموصل فقتل ابن زياد وحصين بن نمير السكوني وشرحبيل بن ذي الكلاع وعدة كثيرة من أهل الشام ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم الواسطي أنا أبو بكر الخطيب أنا أحمد بن محمد العتيقي أنا محمد بن الحسين بن عمر اليمني بمصر ح قال الخطيب وأنا القاضي أبو القاسم التنوخي أنا محمد بن المظفر قالا نا بكر بن أحمد بن حفص الشعراني نا أبو بكر أحمد بن محمد بن عيسى البغدادي قال سنة ست وستين عام الخازر قتل عبيد الله بن زياد وحصين بن نمير وجرير بن شراحيل الكندي في آخرين سموا لنا قرأت على أبي محمد السلمي عن ابي محمد التميمي أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال سنة ست وستين قالوا فيها قتل عبيد الله بن زياد والحصين بن نمير ولي قتلهما إبراهيم بن الأشتر وبعث برؤوسهم إلى المختار فبعث بها إلى أبن الزبير فنصبت بالمدينة ومكة
_________
( 1 ) تاريخ بغداد : من فيه
( 2 ) انظر تاريخ خليفة بن خياط ص 263 باختلاف

(37/462)


4444 - عبيد الله بن أبي ( 1 ) زياد أبو منيع الرصافي ( 2 ) أصله من دمشق سمع الزهري روى عنه ابن أبنه أبو محمد الحجاج بن يوسف بن عبيد الله أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله بن كادش أنا محمد بن أحمد بن محمد بن حسنون النرسي أنا أبو الحسن الدارقطني نا أبو طالب الحافظ نا أحمد بن نصر نا أحمد بن زياد الحذاء وأبو ( 3 ) أسامة الحلبي ح قال وأنا أبو محمد بن صاعد وأبو عبد الله محمد بن إسماعيل الفارسي قالا نا أبو أسامة عبد الله بن ( 3 ) محمد بن أبي أسامة الحلبي قالا نا حجاج بن أبي منيع الرصافي حدثني جدي عبيد الله بن أبي زياد عن الزهري حدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف الزهري وأبو عبد الله الأغر ( 4 ) صاحب أبي هريرة أن أبا هريرة أخبرهما أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال ينزل ربنا عز و جل كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر إلى السماء الدنيا فيقول من يدعوني فأستجيب له من يستغفرني فأغفر له من يسألني فأعطية حتى الفجر [ 7565 ] قرأت علي أبي الحسن علي بن المسلم الفقية عن أبي العباس أحمد بن إبراهيم بن أحمد الرازي أنا أبو القاسم هبة الله بن إبراهيم بن عمر الصواف أنا القاضي أبو الحسن علي بن الحسين بن بندار الأذني ( 5 ) نا أبو عروبة الحسين بن محمد بن مودود الحراني
_________
( 1 ) سقطت من ميزان الاعتدال
( 2 ) أخبار في : تهذيب الكمال 12 / 191 وتهذيب التهذيب 4 / 12 وميزان الاعتدال 3 / 8 وانساب ( الرصافي ) وكناه أبا أحمد والتاريخ الكبير 3 / 1 / 382 والرصافي بضم الراء نسبة إلى رصافة الشام كما في ميزان الاعتدال
( 3 ) ما بين الرقمين سقط من م
( 4 ) اضطرب إعجامها بالاصل وم والمثبت عن تهذيب التهذيب وضبطت عن تقريب التهذيب
( 5 ) الاصل وم : " الادي تصحيف والصواب ما أثبت ضبط ترجمته في سير أعلام النبلاأ 16 / 464

(37/463)


قال سمعت هلال بن العلاء يقول ( 1 ) أبو منيع عبيد الله بن أبي زياد وهو مولى لآل هشام بن عبد الملك قال وكنية الحجاج أبو محمد كان لزم حلب في أخره عمره قرأت علي أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف بن بشر نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد قال ( 2 ) الحجاج بن أبي منيع واسم اأبي منيع يوسف بن عبيد الله بن أبي زياد مولى عبدة بنت عبد الله بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان وكان عبيد الله بن ابي زياد أخا امرأة هشام بن عبد الملك من الرضاعة وهي عبدة بنت عبد الله بن يزيد بن معاوية وكان الزهري لما قدم على هشام بالرصافة وقبل ذلك كان نازلا عندهم عشرين عاما غير أشهر فلزق عبيد الله بن ابي زياد فسمع علمه وكتبه فسمعها منه ابنه يوسف بن عبيد الله وسمعها منه ابن ابنه الحجاج بن يوسف أبي منيع في آخر خلافة أبي جعفر وقال أنا كنت احمل الكتب إليه فيقرأها على الناس قال حجاج ومات عبيد الله بن أبي زياد سنة ثمان أو تسع وخمسين ومائة وهو يومئذ ابن نيف وثمانين سنة أسود شعر الرأس أبيض وكان ذا جمة وكان الحجاج يكنى أبا محمد وقال الحجاج في جمادى الأولى سنة ست عشرة ومائتين أنا اليوم ابن ست وسبعين سنة أخبرنا أبو الغنائم محمد بن علي في كتابة ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 4 ) عبيد الله بن أبي زياد الشامي عن الزهري سمع منه الحجاج بن ابي منيع أخبرنا أبو الحسين القاضي وأبو عبد الله الخلال إذنا قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح ( 5 ) قال وأنا أبو طاهر أنا أبو الحسن قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 6 )
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 12 / 192
( 2 ) طبقات ابن سعد 7 / 474 وتهذيب الكمال 12 / 192
( 3 ) في المصادر : أبيض اللحية
( 4 ) التاريخ الكبير 3 / 1 / 382
( 5 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 6 ) الجرح والتعديل 5 / 316

(37/464)


عبيد الله بن أبي زياد الشامي روى عن الزهري روى عنه ابن ابنه حجاج بن ابي منيع الرصافي سمعت ابي يقول ذلك أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو منيع عبيد الله بن أبي زياد الشامي مولى لآل هشام بن عبد الملك ويقال اسمه يوسف بن عبيد الله بن أبي زياد مولى لآل أبي سفيان يعرف بالرصافي سكن رصافة الرقة سمع محمد بن مسلم الزهري روى عنه حجاج بن ابي منيع أبو محمد الرصافي كناه وسماه لنا أبو عروبة السلمي أخبرنا أبو العباس الثقفي نا الجوهري يعني حاتم بن الليث نا حسين بن حسن المروزي قال كان الحجاج بن منيع الرصافي رصافة الرقة واسم أبي منيع يوسف بن عبيد الله بن أبي زياد مولى لآل ابي سفيان قال حسين حدثني رجل منهم بهذا الكلام ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبيد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال ( 2 ) سمعت الحجاج بن ابي منيع الرصافي يقول أقام الزهري بالرصافة عشرين سنة إلا أربعة أشهر خلافة هشام كلها إلا أن يكون حج فاستمكنوا منه اخبرنا أبو العز بن كادش أنا أحمد بن علي بن الفتح قال قال لنا أبو الحسن الدراقطني ( 3 ) شعيب بن أبي حمزة وعقيل بن خالد وعبيد الله بن أبي زياد الرصافي من الثقات 4445 عبيد الله بن سعيد بن خالد بن يزيد ابن معاوية بن أبي سفيان الأموي أمه حمادة بنت عبد الله بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 12 / 192
( 2 ) تهذيب الكمال 12 / 192 والمعرفة والتاريخ 1 / 636
( 3 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 193

(37/465)


كتب إلي أبو المظفر محمد بن أحمد بن محمد الأبيوردي قال فولد سعيد بن خالد عبيد الله أمه حمادة بنت عبد الله بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان وهندا تزوجها عنبسة الأصفر فلم تلد تلد له وهي لأم ولد 4446 عبيد الله بن سفيان بن عبد الأسد ابن هلال بن عبد الله بن عمر بن مخزوم بن يقظه ابن مرة بن كعب القرشي الخزومي ( 1 ) استشهد يوم اليرموك في خلافة عمر وهو ممن صحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ولا يعرف له رواية وهو ممن هاجر إلى أرض الحبشة أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله أبنا البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة انا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال وولد سفيان بن عبد الأسد بن هلال الأسود بن سفيان وهبار بن سفيان قتل يوم مؤته وعمر هاجر إلى أرض الحبشة وعبيد الله قتل يوم اليرموك وعبد الله وأمهم ريطة بنت عبد بن أبي قيس بن عبدود بن نصر بن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي كذا قال الزبير وذكر ابن إسحاق أن المقتول باليرموك عبد الله وذلك فيما أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق أنا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة ( 2 ) نا بكر يعني ابن سليمان عن ابن إسحاق قال واستشهد يوم اليرموك عبد الله بن سفيان بن عبد الأسد كذا في الأصل وأخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 3 ) قال في الطبقة الرابعة هبار بن سفيان وأخوه عبيد ( 4 ) الله بن سفيان بن عبد الأسد بن
_________
( 1 ) ترجمته في الاصابة 2 / 437 والاستعياب على هامش الاصابة 2 / 435 وأسد الغابة 3 / 419 تاريخ خليفة بن خياط ص 131
( 2 ) تاريخ خليفة ص 131
( 3 ) طبقات ابن سعد 4 / 135 وذلك في ترجمتين مستقلتين
( 4 ) في ابن سعد : عبد الله

(37/466)


هلال بن عبد الله بن عمر بن مخزوم وأمه ابنة عبد بن أبي قيس بن عبدود بن نصر بن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي قتل يوم اليرموك شهيدا في رجب سنة خمس عشرة من الهجرة ( 1 ) وذلك في خلافة عمر بن الخطاب كذا قال ابن سعد وذكر في الطبقة الثانية فيمن هاجر إلى أرض الحبشة هبار بن سفيان وأخاه عبد الله بن سفيان وذكر أن عبد الله قتل باليرموك فالله أعلم أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أحمد بن علي بن ثابت أنا أبو الحسين محمد بن الحسين بن الفضل أنا محمد بن عبد الله بن عتاب أنا القاسم بن عبد الله بن المغيرة نا إسماعيل بن أبي أويس نا إسماعيل بن إبراهيم بن عقبة عن عمه موسى بن عقبة قال في تسمية من هاجر إلى أرض الحبشة من بني مخزوم هبار بن سفيان بن عبد الأسد قتل يوم أجنادين وقتل عبيد الله بن سفيان بن عبد الأسد يوم اليرموك ( 2 ) 4447 عبيد الله بن سلمة بن حزم المكتب حدث عن ابي محمد عبد الله بن عطية الدمشقي المفسر وعبد المنعم بن عبيد الله بن غلبون وأبي الحسين محمد بن أحمد بن عبد الرحمن الملطي وأبي طاهر محمد بن الحسن بن علي الأنطاكي المقرئ روى عنه أبو عمرو عثمان بن سعيد بن عثمان الداني 4448 عبيد الله بن سليمان بن عبد الملك ابن مروان بن الحكم بن أبي العاصي بن أمية الأموي وأمه عائشة بنت عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان ( 4 ) له عقب وذكر 4449 عبيد الله بن سليمان بن هشام بن عبد الملك بن مروان الأموي ( 5 ) له ذكر
_________
( 1 ) ما بين الرقمين ليس فط ابن سعد
( 2 ) الاصابة 2 / 437
( 3 ) عن م وبالاصل : المطلي تصحيف
( 4 ) نسب قريش للمصعب ص 166
( 5 ) انظر نسب قريش ص 168

(37/467)


4450 - عبيد الله بن سليمان ( 1 ) من أهل دمشق حدث عن عبد الرزاق روى عنه ابنه محمد أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل الحافظ أنا أبو الفتح المطهر بن محمد بن جعفر البيع أنا شجاع بن علي المصقلي ( 2 ) أنا أبو عمر بن عبد الوهاب إجازة نا أبو بكر محمد بن عبد الله بن الموفق نا أبو علي الحسن ( 3 ) بن يوسف نا محمد بن عبيد الله بن سليمان الدمشقي حدثني أبي عبيد الله بن سليمان نا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن أنس بن مالك قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إني لأدخل الجنة فلا أفقد منها احد إلا معاوية بن أبي سفيان سبعين عاما ثم أراه بعد ذلك على ناقة من زبرجدة خضراء قوائمها ( 4 ) من ياقوته حمراء ( 5 ) فأقول يا معاوية أين كنت فيقول لبيك يا رسول الله كنت تحت عرش أبي عز و جل يحييني بيده فقال هذا بما كانوا يشتمونك في دار الدنيا [ 7566 ] هذا حديث منكر وفيه غير واحد من المجاهيل 4451 عبيد الله بن سنان أبو سفيان النصري عم أبي زرعة حكى عنه أبو زرعة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة قال سألت أبا سفيان النصري عبيد الله بن سنان وحدثني ان جدتي أم أبي أرضعته قلت أي سنة مات محمد بن عبد الله الشعيثي النصري قال لقد رأيته وجالسته مات بعد سنة أربع وخمسين ومائة بيسير
_________
( 1 ) ميزان الاعتدال 3 / 10
( 2 ) في م : الصقلي
( 3 ) في م : الحسين
( 4 ) بالاصل : قوائمه وفوقها ضبة تنبيه إلى أن الصواب قوائهما والمثبت عن م
( 5 ) الاصل : أحمر وفوقها ضبة والتصويب عن م

(37/468)


4452 - عبيد الله ويقال عبد الله بن شميل الفهري تقدم ذكره في باب عبد الله 4453 عبيد الله بن شداد ( 1 ) والد شداد بن عبيد الله القارئ من أهل دمشق روى عن أبيه قوله روى عنه سليمان بن عتبة أبو الربيع أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنا أبو طاهر الباقلاني زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون أنا محمد بن الحسن أنا أبو الحسين الأهوازي نا خليفة بن خياط ( 2 ) قال في الطبقة الأولى من أهل الشامات عبيد الله بن أبي ( 3 ) شداد أبو حي دمشقي أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي الحافظ ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 4 ) عبيد الله بن شداد عن أبيه قوله روى عنه سليمان بن عتبة الشامي أخبرنا أبو الحسين الأبرقوهي إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح ( 5 ) قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 6 ) عبد الله بن شداد روى عن أبيه قوله روى عنه سليمان بن عتبة الشامي سمعت أبي يقول ذلك ( 7 )
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 564 رقم 2909 ، التاريخ الكبير 3 / 1 / 384 الجرح والتعديل 5 / 318
( 2 ) طبقات خليفة ص 564 رقم 2909
( 3 ) كذا بالاصل وم وطبقات خليفة
( 4 ) التاريخ الكبير 3 / 1 / 384
( 5 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 6 ) الجرح والتعديل 5 / 318
( 7 ) الزيادة عن م والجرح والتعديل

(37/469)


أخبرنا أبو محمد بن ابي الحسين المزكي نا عبد العزيز بن أبي طاهر أنا أبو القاسم بن أبي الحسين أنا بو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال في الطبقة الثانية عبيد الله بن شداد قديم وهو ابن شداد قديم وهو أبو شداد بن عبيد الله القارئ 4454 عبيد الله بن طفح بن جف أبو الحسن الفرغاني ( 1 ) ولي إمرة دمشق في أيام الراضي بالله ( 2 ) خلافة لأخية أبي بكر محمد بن طفح بن جف ( 3 ) المعروف بالإخشيد بعد عزله أخاه الحسن بن طفح ( 4 ) ثم عزله وولاه غلامه بدرا ( 5 ) الإخشيدي المعروف ببدير فيما ذكره أبو الحسين الرازي وبلغني أن عبيد الله مات بالرملة في جمادى الآخرة سنتة ثلاث وثلاثين وثلاثمائة 4455 عبيد الله بن عامر اليحصبي أخو عبد الله بن عامر المقرئ ذكر أبو علي أحمد بن محمد بن الحسن الأصبهاني المقرئ نزيل دمشق فيما قرأته بخطة وأنبأنيه أبو القاسم العلوي عن أبي القاسم بن الفرات فيما سمعه انه قرأ على أخيه عبد الله بن عامر وأنه كان على القضاء وأدب أهل دمشق أيام الوليد بن عبد الملك ولم أقف على ذلك من غير جهة أبي علي والذي نعرفه أخا لأبن عامر ( 6 ) عبد الرحمن بن عامر وقد تقدم ذكره في موضعه 4456 عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف أبو محمد الهاشمي ( 7 ) أدرك النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وحدث عنه
_________
( 1 ) أمراء دمشق ص 55 والنجوم الزاهرة 3 / 310 وتحفة ذوي الالباب 1 / 360
( 2 ) انظر أخباره في الوافي بالوفيات 2 / 297 وتاريخ الخلفاء ص 390
( 3 ) أخباره في الوافي بالوفيات 3 / 171 ووفيات الاعيان 5 / 56 وسيترجم له المصف انظر المخطوط 15 / 484
( 4 ) ترجمته في الوافي بالوفيات 12 / 61 والنجوم وقد تقدمت ترجتمه في كتابنا هذا ( راجع تراجم من اسمه الحسن )
( 5 ) ترجمته في الوافي بالوفيات 10 / 94 وأمراء دمشق ص 17 وتحفة ذوي الالباب 1 / 355
( 6 ) أقحم بعدها بالاصل " بن "
( 7 ) انظر أخباره في : تهذيب الكمال 12 / 205 وتهذيب التهذيب 4 / 16 ونسب قريش ص 27 والمحبر ( الفهارس ) وتاريخ الطبري

(37/470)


وقدم دمشق وافدا على معاوية روى عنه سليمان بن يسار ومحمد بن سيرين وعطاء بن أبي رباح وكان عبيد الله من كرماء قريش وجودائهم أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن منده أنا أحمد بن إبراهيم بن نافع نا علي بن عبد العزيز نا حجاج بن منهال نا يزيد بن إبراهيم التسيزي عن محمد بن سيرين عن عبيد الله بن عباس قال كنت رديف النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وأتاه رجل فقال يا نبي الله إن أمة عجوز كبيرة إن حزمها خشي أن يقتلها وإن حملها لم تستمسك فأمره النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أن يحج عنها أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد ( 1 ) حدثنا أبي نا هشيم نا يحيى بن أبي إسحاق ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد حدثني جدي نا هشيم نا يحيى بن أبي إسحاق عن سليمان بن يسار عن عبيد الله بن عباس قال جاءت الغميصاء أو الرميصاء إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) تشكو ( 3 ) زوجها وتزعم أنه لا يصل إليها فجاء زوجها فقال إنها كاذبة ولكنها تريد أن ترجع إلى زوجها الأول فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ليس ذلك لك حتى يذوق عسيلتك رجل غيره [ 7567 ] وفي حديث ابن حنبل فما كان إلا يسيرا حتى جاء زوجها فزعم أنها كاذبة وليس فيه إلى رسول الله أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنا أحمد بن الحسن زاد
_________
- ( الفهارس ) الكامل في التاريخ بتحقيقنا ( الفهارس ) البداية والنهاية بتحقيقنا ( الفهارس ) العقد الفريد بتحقيقنا ( الفهارس ) سير أعلام 41 - 60 ص 267 ) و ( حوادث سنة 81 - 100 ص 146 ) وانظر بالحاشية في المجلدين أسماء مصادر كثيرة ترجت له
( 1 ) مسند أحمد بن حنبل 1 / رقم 1837 ، ومن هذا الطريق ورد في تهذيب الكمال 12 / 207
( 2 ) الاصل وم : والرميصا والمثبت عن المسند
( 3 ) الاصل : يشكو والتصويب عن م والمسند وتهذيب الكمال

(37/471)


الأنماطي وأحمد بن الحسن بن خيرون قالا أنا أبو محمد بن الحسن أنا أبو الحسين أنا أبو جعفر نا خليفة قال ( 1 ) عبيد الله وقثم ابنا العباس بن عبد المطلب بن هاشم ومعبد بن العباس بن عبد المطلب أمهم أم الفضل بنت الحارث وهي لبابة بنت الحارث بن حزن بن بجير بن الهزم بن رويبة بن عبد الله بن هلال بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان عبيد الله يكنى أبا محمد مات بالمدينة سنة ثمان وخمسين واستشهد قثم بسمرقند واستشهد معبد بأفريقية أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا الهيثم بن كليب إجازة قال قال ابن أبي خيثمة عن مصعب الزبيري قال ( 2 ) كان عبيد الله أصغر سنا من عبد الله بسنة ( 3 ) ومات بالمدينة وقد رأى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار ( 4 ) قال في تسمية ولد العباس وعبيد الله بن العباس كان أصغر سنا من عبد الله بسنة وقد رأى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وكان سخيا جوادا وكان ينحر ويذبح ويطعم في موضع المجزرة التي تعرف بمجزرة ابن عباس بالسوق فنسبت المجزرة إليه بذلك السبب واستعمل علي بن أبي طالب عبيد الله بن العباس على اليمن وأمره فحج بالناس سنة ست وثلاثين ( 5 ) ومات عبيد الله بالمدينة اخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن أحمد أنا أحمد بن محمد بن عمر نا أبو بكر بن ابي الدنيا نا محمد بن سعد ( 6 )
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 404
( 2 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 27
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وم وأضيف عن نسب قريش
( 4 ) الخبر في نسب قريش للمصعب ص 25 وما بعدها فكثيرا ما كان الزبير بن بكار يأخذ عن عمه المصعب
( 5 ) في نسب قريش : فحج بالناس سنة 36 وسنة 37
( 6 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد

(37/472)


قال فيمن أدرك رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ورآه ولم يحفظ عنه شيئا عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب بن هاشم ويكنى أبا محمد كان بينه وبين أخيه عبد الله ( 1 ) سنة في السن أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 2 ) قال في الطبقة الخامسة عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي وأمه أم الفضل لبابة الكبرى بنت الحارث بن حزن بن بجير بن الهزم بن رويبة بن عبد الله بن هلال بن عامر بن صعصعة ولد عبيد الله محمدا وبه يكنى وسمى غيره ثم قال وكان عبيدالله بن العباس أصغر سنا من عبد الله بن العباس بسنة فكان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قبض وهو ابن اثنتي عشرة سنة وقد رأى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وسمع منه وكان سخيا جوادا وقال بعض اهل العلم كان عبد الله وعبيد الله ابنا العباس إذا قدما مكة أوسعهم عبد الله علما وأوسعهم عبيد الله طعاما وكان عبيد الله رجلا تاجرا ومات عبيد الله بالمدينة قال محمد بن عمر وعبيد الله بن العباس قد بقي إلى دهر يزيد بن معاوية بن أبي سفيان ( 3 ) أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن محمد بن المجلي نا أبو الحسين بن المهتدي أبو الحسين عبد الرحمن بن عمر بن أحمد بن حمة الخلال أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة نا جدي يعقوب قال وعبيد الله بن العباس يكنى أبا محمد كان بينه وبين أخيه عبد الله بن عباس في السن سنة عبد الله أكبر من عبيد الله بسنة يعد عبد الله بن عباس في الطبقة السابعة من الصحابة ويعد عبيد الله في آخر الطبقة الثامنة ممن يعلم أنه أدرك النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ورآه ولم يحفظ عنه شيئا ( 4 )
_________
( 1 ) بالاصل : عبيد الله تصحيف والتصويب عن م
( 2 ) لم يرد له ذكر في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد فترجمته ضمن القسم الضائع من الطبقات
وانظر تهذيب الكمال 12 / 205 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 81 - 100 ص 146 )
( 3 ) تهذيب الكمال 12 / 205 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 81 - 100 ص 146 )
( 4 ) انظر تهذيب الكمال 12 / 205

(37/473)


ويروى أن عبد الله بن عباس كانوا إذا أتوه يوسعهم علما وكان عبيدالله يوسعهم طعاما وكان سخيا جوادا استعمله علي بن أبي طالب على اليمن وأمره أن يحج بالناس سنة ست وثلاثين وسنة سبع وثلاثين ومات عبيد الله بالمدينة سنة سبع وثمانين فكأنه مات وله بضع وثمانون سنة وكان لعبيد الله بن عباس من الولد محمد وبه كان يكنى وعباس والعالية وميمونة وأمهم عائشة بنت عبد الله وعبد الله بن جعفر وعمرة لأمهات أولاد ولبابة وأم محمد ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد البغوي قال عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب سكن المدينة وبها مات وروى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنبأنا أبو جعفر الهمذاني أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو محمد عبيد الله ( 2 ) بن العباس بن عبد المطلب الهاشمي وأمه أم الفضل بنت الحارث واسمها لبابة رأى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وهو غلام يقال وكان بينه وبين عبد الله في السن سنة يقال مات باليمن ويقال بالمدينة سنة ثمان وخمسين كناه خليفة أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة قال عبيد الله بن عباس بن عبد المطلب الهاشمي روى عنه ابنه عبد الله ومحمد بن سيرين وسليمان بن يسار وعطاء بن أبي رباح كان ( 3 ) أصغر سنا من أخيه عبد الله بسنة وكان إسلامه مع إسلام أبيه توفي بالمدينة أيام يزيد بن معاوية يكنى أبا محمد أخبرنا أبو الفتح الماهاني أنا شجاع المصقلي أنا محمد بن إسحاق أنا الحسين ( 4 ) بن علي نا محمد بن إسحاق بن خزيمة نا الفضل بن أبي طالب نا محمد بن
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 12 / 205 وعقب الذهبي في تاريخ الاسلام على قوله أنه مات سنة سبع وثمانين : أستبعد أنه بقي إلى هذا الوقت
( 2 ) الاصل وم : " عبد الله " تصحيف
( 3 ) إلى هنا ينتهي الخبر في م والكلام التالي فيها من خبر آخر وإسناده فيها : أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا : قال لنا أبو نعيم : عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب روى عنه عبد الله ومحمد بن سيرين وسليمان بن يسار وعطاء بن أبي رباح
( 4 ) في م : الحسن

(37/474)


صالح مولى بني هاشم نا مروان بن ضرار الفزاري أخبرني عبد الرحمن بن الحكم بن البراء بن قبيصة الثقفي حدثني أبي عن عامر بن عبد الأسود العبقسي عن عبد الله بن الغسيل قال ( 1 ) كنت مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فمر بالعباس فقال يا عباس أتبعني بنيك فقال لهم أبو الهيثم بن عتبة يا عم أنتطرني حتى أجيئك قال فلم يأمتهم فانطلق بهم ستة من بنيه الفضل وعبد الله وعبيد الله وعبد الرحمن وقثم ومعبد فأدخلهم النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بيتا وغطاهم بشملة له سوداء مخططة بحمرة فقال اللهم إن هؤلاء أهل بيتي وعترتي فاسترهم من النار كما سترتهم بهذة الشملة قال فما بقي في البيت مدرة ولا باب إلا أمن [ 7568 ] أخبرنا عاليا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا علي بن سعيد الرازي نا محمد بن صالح بن مهران نا مروان بن ضرار الفزاري أخبرني عبد الرحمن بن الحكم بن البراء بن قبيصة الثقفي حدثني أبي عن عامر بن عبد الأسد العبقسي عن عبد الله ( 2 ) بن الغسيل قال كنت مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فمر بالعباس فقال يا عم اتبعني بنيك فانطلق بستة من بنيه الفضل وعبد الله وعبيد الله وعبد الرحمن وقثم ومعبد فأدخلهم النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بيتا وغطاهم بشملة سوداء مخططة بحمرة قال اللهم إن هؤلاء أهل بيتي وعترتي فاسترهم من النار كما سترتهم بهذة الشملة قال فما بقي في البيت مدر ولا باب الا أمن [ 7569 ] أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد ( 3 ) حدثني أبي نا جرير عن يزيد بن أبي زياد عن عبد الله بن الحارث قال كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يصف عبد الله وعبيد الله وكثيرا ( 4 ) بني العباس ثم يقول من سبق إلي فله كذا وكذا فيستبقون إليه فيستبقون إليه على ظهره وصدره فيقبلهم ويلزمهم [ 7570 ] أخبرنا أبو بكر بن المزرفي ( 5 ) نا أبو الحسين بن المهتدي ح ( 6 ) واخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين النقور قالا أنا
_________
( 1 ) الاصابة 2 / 357 ضمن ترجمة عبد الله بن الغسيل
( 2 ) الاصل : عبيد الله
( 3 ) مسند أحمد بن حنبل 1 / 459 رقم 1836
( 4 ) الاصل وم : وكثير والمثبت عن المسند
( 5 ) الاصل : " المزرقي " وفي م : " المررقي " كلاهما تصحيف
( 6 ) " ح " حرف التحويل سقط من م

(37/475)


عيسى بن علي أنا أبو القاسم البغوي نا داود بن عمرو الضبي نا جرير عن يزيد بن أبي زياد عن عبد الله بن الحارث قال كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يصف عبد الله وعبيد الله وكثيرا بني العباس ويقول من سبق فله كذا وكذا يستبقون ويقعون عليه فيقبلهم [ 7571 ] أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا محمد بن سعد البيوردي نا أبو عبيدة عبد الوراث بن إبراهيم نا ( 1 ) أبو الربيع الحارثي نا الحسن بن عنبسة نا علي بن هاشم عن الصياح بن يحيى عن يزيد بن أبي زياد عن العباس عن كثير بن العباس قال كان رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يجمعنا أنا وعبد الله وعبيد الله وقثم فيفرج يديه هكذا ويمد باعية ويقول من سبق إلى فله كذا وكذا [ 7572 ] أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن أحمد بن عمر أنا أبو الحسن محمد بن عبد الواحد أنا أبو بكر بن ( 2 ) إسماعيل نا يحيى بن محمد بن صاعد نا عمرو بن علي ويوسف بن موسى وزيد بن أحزم قالوا أنا أبو عاصم الضحاك بن مخلد ح قال ونا العباس بن محمد ( 3 ) أنا روح واللفظ لعمرو عن أبي عاصم نا ابن جريج حدثني جعفر بن خالد بن سارة عن أبيه عن عبد الله بن جعفر قال مر بنا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنا وقثم وعبيد الله فقال أرفعوا هذا فجعلني أمامة ثم قال ارفعوا هذا يعني قثم فجعله وراءه ثم استحيا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من عمه العباس أن حمل قثم وترك عبيد الله وكان عبيد الله أحب إلى العباس من قثم قال قلت ما فعل قثم وقال يوسف في حديثه قلت لعبد الله ما فعل قثم قال استشهد قلت الله ورسوله كانا أعلم بالخيرة قال أجل وقال زيد بن أخرم في حديثة قلت الله أعلم بالخير حيث كان أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ح وأخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن
_________
( 1 ) سقطت من م
( 2 ) ليست في م
( 3 ) بن الرقمين سقط من م

(37/476)


أحمد أنا أحمد بن محمد بن عمر نا أبو بكر بن أبي الدنيا قالا نا محمد بن سعد ( 1 ) قال قال محمد بن عمر استعمل علي بن أبي طالب عبيد الله بن العباس علي اليمن فأمره فحج بالناس سنة ست وثلاثين وسنة سبع وثلاثين وبعثة أيضا على الحج سنة تسع وثلاثين فاصطلح الناس تلك السنة على شيبة بن عثمان بن أبي طلحة العبدري فحج بهم أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 2 ) وأقام الحج سنة ست وثلاثين عبيد الله بن عباس بن عبد المطلب ويقال إن الذي أقام الحج عبد الله بن العباس قال وأقام الحج يعني سنة سبع وثلاثين عبيد الله ( 3 ) بن عباس بن عبد المطلب وقال ( 4 ) سنة أربعين فيها بعث معاوية بن أبي سفيان بسر بن أبي أرطأه أحد بني عامر بن لؤي إلى اليمن وعليها عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب فتنحى عبيد الله وأقام بسر عليها فبعث علي جارية بن قدامة السعدي فهرب بسر ورجع عبيد الله بن عباس إليها فلم يزل عليها ( 5 ) حتى قتل علي أخبرنا أبو بكر محمد ( 6 ) بن محمد بن علي أنا أبو بكر محمد بن علي بن محمد أنا أحمد بن عبد الله بن الخضر أنا أحمد بن أبي طالب علي بن محمد حدثني أبي حدثني محمد بن مروان بن عمر القرشي نا جعفر بن أحمد بن معدان نا الحسن بن جهور قال ذكروا أن عليا ولي عبيد الله بن العباس اليمن فهلك علي فبعث معاوية بسر ( 7 ) بن أبي أرطأه الفهري علي اليمن فأصاب ابنين لعبيد الله صغيرين فقتلهما وكانت أمهما تجئ إلى الموسم كل سنة تبكي عليهما وتقول ( 8 )
_________
( 1 ) سقط الخبر من ابن سعد ضمن القسم الضائع من الطبقات الكبرى المطبوع
( 2 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 191
( 3 ) الذي في نسخة تاريخ خليفة ( ت
العمري ) ص 192 : " عبد الله " وكتب محققه : " في الحاشية : قال ابن بكار : عبيد الله بن عباس "
( 4 ) تاريخ خليفة ص 198
( 5 ) الزيادة عن تاريخ خليفة
( 6 ) كذا بالاصل وم
( 7 ) في م : بشر تصحيف
( 8 ) الابيات في الاستيعاب 1 / 160 والكامل لابن الاثير بتحقيقنا ( حوادث سنة 40 ) والكامل للمبرد 3 / 1387 والاغاني 16 / 204

(37/477)


* ها ( 1 ) من أحس بني اللذين هما * كالدرتين تشظى ( 2 ) عنهما الصدف ها ( 1 ) من أحس بني اللذين هما * مخ العظام فمخي اليوم مزدهف ( 3 ) خبرت ( 4 ) بسرا وما أيقنت ما زعموا * من قولهم ومن الإفك الذي اقترفوا أنحى على ودجي ابني مرهفة * مشحوذة لم يخالط حدها عقف ( 5 ) من دل والهة عبرى مسلبة * على صبيين ضلا إذا غدا السلف * قال فدخل عبيد الله على معاوية حين استقام له الناس وقد عزل بسر بن ابي أرطأه على اليمن فقال عبيد الله يا أمير المؤمنين أن بسرا قتل ابني ظالما لهما ولو أنه أصاب ابنيك على الوجه الذي أصاب ابني عليه قتلهما ولو ولينا من أمره ما وليت أقدناكه فأقدنية بابني وأيم الله ان لو قتلت بسرا بهما كان من قتله بواء بهما ولكن لا سبيل لي إلا علي من قتل أبني وإني في ذلك لكما قال امرؤ القيس الكندي في قاتل حجر أبيه * وقد يشفى الضغينة غير كف ء * وقد يملأ الوطاب من الحباب * وكما قال عمر بن عدي بن أخت جذيمة الأبرش في قتل خاله * إن أقتلكلا امتلك الا بحاجة * أو أتركك لا أترك إلا تكرما * وقد علمت قريش أني غير هش المشاشة ولا مرئ المأكلة وإن أولنا ساد أولكم وإن آخرنا هدى أخركم فإن كنت أمرت بسر بقتل ابني فقتل ابني خلينا عنه وطلبناك وإن كنت لم تفعل خليناك وطلبناه وأيم الله لولا أنه لا فتك في الأسلام لما سألناك استقادة بسر فقال معاوية يا عبيدالله إن بسرا قتل ابنيك ظالما لهما فاقتل ابنيه بابنيك فدونك الرجل وأما قولك إني غير هش المشاشة ولا مرئ المأكلة فكذلك بنو عبد مناف وقريش بعضها أكفا بعض عرض بعرض ودم بدم ولا والله ما أمرته بقتلهما ولا عزلته إلا لهما ولو امرته لاعتذرت ( 7 ) إليك وطلبك بسرا أهون علي من طلبي ولقد ساد أولكم
_________
( 1 ) في المصادر : يا
( 2 ) تشظي : زال
( 3 ) الازدهاف : الشدة والاذي والزهف : الحزن
( 4 ) الكامل للمبرد : نبئت
( 5 ) عجزه في الكامل للمبرد : وعظيم الافك يقترف
( 6 ) المشاشة : رؤوس العظام اللينة التي يمكن مضغها
( 7 ) الاصل : لا اعتذرت والتصويب عن م

(37/478)


وهدى آخركم فإن يك لنا مع سيدكم سعيد فليس لنا مع هاديكم هاد وأنشأ عبيد الله بن عباس يقول * يا ابن صخر وابن حرب تبين * من تقيسون بعبد المطلب من إذا رأت قريش وجهه * عظموا المرء وخروا للركب صاحب الفيل وساقي زمزم * ثمت الفدية رأس في العرب وهدى آخرنا آخركم * فبه الملك لكم أجرى الحقب إن بسرا قتل ابني وما * بين بسر وبني فهر نسب فاقتل العبد بفرخي هاشم * إن هذا من بواء العجب ( 1 ) اجعل الفضة فينا ذهبا * ونضار القوم فينا كالغرب لا يقر العين إلا قتل من * سبب القتل وللقتل سبب ذاك ما ذاك ابن حرب إنه * قطب الشر وللشر قطب * وكان معاوية يقول إن عبيد الله بن عباس علم قريشا الجود وكان عبيد الله أجود العرب وقد قال فيه شاعر من قريش * وعلمها عبيد الله ما لم تكن * تأتيه من شيم الكرام وورثها مكارم ثابتات نفى * عنها بها لوم اللئام وصية هاشم وبني أبيه * قصي والهمام بن الهمام * وقال معاوية * يا عبيد الله إني حامل لك * ما قد كان من تلك الخطب * * أنت علمت قريشا جودها * أدب منك وللجود أدب ليس تمريك قريش كلها * إن خير القوم عبد المطلب ثم ما تحوي جميعا كله * كان للأمي أمي العرب إن بسرا قتل ابنيك على * غير جرم قاطعا منك النسب أنزل الله ببسر بأسه * وعلى بسر من الله الغضب أضرب العبد على يافوخه * ضربة تذهب منه ما ذهب *
_________
( 1 ) باء فلان بفلان إذا كان كفأ له وفلان بواء فلان أي كفؤه وهم بواء في هذا الامر : أي أكفاء وهو مع مطالبته بقتله بسرا يستنكر أن يكون بواء بولديه أي كفأ لهما يقول : بواء العجب ؟

(37/479)


في مقيل الدهر من ضعف به * ليس هذا من مناف بعجب * أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي نا يحيى عن ابن جريح عن عطاء عن ابن عباس أنه دعا أخاه عبيد الله يوم عرفه إلى طعام فقال إني صائم فقال إنكم أئمة يقتدي بكم قد رايت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) دعا بحلاب ( 1 ) في هذا اليوم فشرب وقال غير مرة أهل بيت يقتدى بكم أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا أبو الحسن رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل المصري أنا أحمد بن مراون نا الحارث بن أبي أسامة نا محمد بن سعد نا الواقدي ( 2 ) قال سمعت عمي يقول كان يقال بالمدينة من أراد العلم والسخاء والجمال فليأت دار العباس بن عبد المطلب أما عبد الله فكان أعلم الناس وأما عبيد الله فكان أسخى الناس وأما الفضل فكان أجمل الناس آخر الجزء السابع عشر بعد الثلاثمائة من الأصل أخبرنا أبو الحسين محمد بن محمد بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار ( 3 ) حدثني عبد الله بن إبراهيم الجمحي عن أبيه قال دخل أعرابي دار العباس بن عبد المطلب وفي جانبها عبد الله بن عباس لا يرجع في شئ يسأل عنه وفي الجانب الآخر عبيد الله بن العباس يطعم كل من دخل قال فقال الأعرابي من أراد الدنيا والآخرة فعليه بدار العباس بن عبد المطلب هذا يفتي ويفقه الناس وهذا يطعم الطعام قال ونا الزبير قال وأخبرني عمي مصعب بن عبد الله ( 4 ) قال قال بعض أهل العلم كان عبد الله يوسعهم علما وكان عبيد الله يوسعهم طعاما أخبرنا أبو الفضل محمد بن ناصر وأبو الحسن سعد الخير بن محمد قالا أنا طراد بن محمد أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو الحسين أحمد بن محمد بن جعفر
_________
( 1 ) الحلاب : إناء يحلب فيه اللبن
( 2 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 206
( 3 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 206
( 4 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 27

(37/480)


الجوزي نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد بن صالح القرشي نا أبو اليقظان حدثني جويرية ( 1 ) بن أسماء أن عبيد الله بن العباس كان ينحر كل يوم جزورا فقال له عبد الله تنحر كل يوم جزورا قال وكثير ذاك يا أخي والله لأنحرن كل يوم جزورين أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ نا أبو الطيب محمد بن جعفر الزراد نا عبيد الله بن سعد نا يعقوب بن القاسم التيمي ( 2 ) من ولد طلحة بن عبيد الله نا علي بن المنذر بن فرقد مولى عبد الله بن عباس عن عمه أو عن أبيه قال كان عبد الله بن عباس يسمى حكيم المعضلات وكان عبيد الله يسمى تيار الفرات وكان يطعم كل يوم فقال له أبوه يا بني ما لك تغدي ولا تعشي إذا غديت فعش فقال عبيد الله لغلام له يا بني ( 3 ) انحر غدوة وانحر عشية أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي انا أبو الغنائم حمزة بن علي بن محمد بن عثمان ومحمد بن محمد بن احمد بن الحسين قالا انا أبو الفرج أحمد بن عمر بن عثمان أنا جعفر بن محمد بن نصير الخواص نا أحمد بن محمد بن مسروق نا أبو يوسف يعقوب بن القاسم الطلحي أخبرني علي بن المنذر بن فرقد مولى ابن عباس قال كان عبيد الله بن عباس يسمى تيار الفرات وكان عبد الله بن عباس يسمى حكيم المعضلات قال فكان عبيد الله يطعم كل يوم ينحر غدوة حتى قدموا المدينة قال فقال له أبوه العباس يا بني ما لك تغدي ولا تعشي إذا غديت فعش فقال عبيد الله لغلام له يقال له ( 4 ) بند يا بند انحر غدوة وانحر عشية أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 5 ) أنا محمد بن عمر أنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه قال قيل أي هؤلاء الثلاثة أسخى عبد الله بن جعفر أو الحسن بن علي أو عبيد الله بن العباس فقال ما رأينا أعطى الجزيل من
_________
( 1 ) الاصل وم : حوثرة تصحيف والتصويب عن تهذيب الكمال ( ترجمته 3 / 475 ) وفيها : روي عنه أبو اليقظان عامر بن حفص العجيفي الاخباري
( 2 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 206
( 3 ) تهذيب الكمال : " بند يا بند " وسيرد ذلك في الرواية التالية
( 4 ) الزيادة عن تهذيب الكمال
( 5 ) ليس الخبر في طبقات ابن سعد

(37/481)


الحسن وما رأينا أحدا أعطى الجزيل وغير جزيل من عبد الله بن جعفر وما مررنا بأبيات عبيد الله بن العباس في ساعة قط إلا رأينا عنده قوتا رطبا قال وكان ينحر كل يوم جزورا في مجزرته وبه سميت مجزرة ابن عباس قال فقلت الجزر حتى بلغت خمسة عشر دينارا ( 1 ) وعشرين دينارا فعاتبه عبد الله بن جعفر على ذلك وقال لا يقوم لهذا مال فقال والله لا أدع ذلك أبدا أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا الحسن بن عيسى بن المقتدر نا أحمد بن منصور اليشكري أنا أبو مالك عن أبي العباس عن محمد بن بشير عن ابان بن عثمان ح ( 2 ) وأنبأنا أبو علي بن نبهان وحدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن وأبو الحسن محمد بن إسحاق وأبو علي بن نبهان ح ( 2 ) وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر قالوا أنا علي بن شاذان أنا محمد بن الحسن بن مقسم نا أبو العباس قال قال ابن سلام حدثني أبان بن عثمان قال أراد رجل بالمدينة ان يسوء عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب ويضار به فجعل يأتي وجوه أهل المدينة فيقول قال لكم عبيد الله بن العباس تغدوا عندي فجاء الناس حتى ملأوا عليه الدار وعبيد الله غافل فقال ما شأن الناس قال جاءهم رسولك أن يتغدوا عندك فعلم ما أريد به فأمر بالباب فأغلق وأرسل إلى السوق في أنواع الفاكهة وذكر الأترج ( 3 ) والعسل والموز فشغلهم وأمر بالأطعمة فطبخت وشويت فلم يفرغوا من الفاكهة حتى أتوا بالطعام حتى صدروا عنه فقال عبيد الله أموجود هذا كلما شئت فقالوا نعم قال ما أبالي من أتاني وفي حديث ابي مالك حين اتوا فأكلوا حتى صدروا عنه قال عبيد الله أموجود هذا كلما شئت قالوا نعم قال فما ابالي من اتاني أخبرنا أبو القاسم زاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت إسماعيل بن محمد بن الفضل بن محمد الشعراني يقول سمعت جدي يقول سمعت عبيد الله بن محمد العائشي يقول قدمت امرأة إلى البصرة في سنة شهباء ومعها ابنان لها فلم يات عليها الحول حتى
_________
( 1 ) الاصل وم : دينار
( 2 ) " ح " حرف التحويل سقط من م
( 3 ) الاترج : شجر يعلو ذكي الرائحة حامض كالليمون الكبار ( المعجم الوسيط )

(37/482)


دفنتهما فقعدت بين قبريهما فقالت * فلله عيناي اللذان نراهما ( 1 ) * قريبين مني والمزار بعيد هما تركا عيني لا ماء فيهما * وشكا سواد القلب فهو عميد مقيمان بالبيداء لا يبرحانها * ولا يسألان الركب أين يريد * فقيل لها لو أتيت عبيد الله بن العباس فقصصت عليه القصة فأتته فقالت له يا ابن عم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إني أصبحت لا عند قريب يحميني ولا عند عشيرة تؤويني وإني سألت عن المرجى سببه المأمول نائله المعطي سائله فأرشدت إليك فاعمل بي واحدة من ثلاث إما أن تقيم أودي أو تحسن صلتي أو تردني إلى أهلي فقال عبيد الله كل يفعل بك أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا حمزة بن علي بن محمد ومحمد بن محمد بن أحمد قالا أنا أبو الفرج القصاري أنا أبو محمد بن محمد جعفر الخواص نا أبو العباس أحمد بن محمد حدثني عبد الله بن مروان بن معاوية الفزاري حدثني محمد بن الوليد أبو الحجاج الفزاري أن عبيد الله بن العباس خرج في سفر له ومعه مولى له حتى إذا كان في بعض الطريق وقع لهما بيت أعرابي قال لمولاه لو أنا مضينا فنزلنا بهذا البيت وبتنا به قال فمضى وكان عبيد الله رجلا جميلا جهيرا فلما رآه الأعرابي أعظمه وقال لأمرأته لقد نزل بنا رجل شريف وأنزله الأعرابي ثم إن الأعرابي أتى امراته فقال هل من عشاء لضيفنا هذا فقالت لا إلا هذه الشويهة التي حياة ابنتك من لبنها قال لا بد من ذبحها قالت أفتقتل ابنتك قال وإن قال ثم إنه أخذ الشاة والشفرة وجعل يقول * يا جارتي لا توقظني البنية * إن توقظيها تنتحب عليه وتنزع الشفرة من يديه ثم ذبح الشاة فهيأ منها طعاما ثم أتى به عبيد الله ومولاه فعشاهما وعبيد الله يسمع كلام الأعرابي لأمرأته ومحاورتهما فلما أصبح عبيد الله قال لمولاه هل معك شئ قال نعم خمسمائة دينار فضلت
_________
( 1 ) في م : تراهما

(37/483)


من نفقتنا قال ادفعها إلى الأعرابي قال سبحان الله أتعطية خمسمائة دينار وإنما ذبح لك شاة ثمن خمسة دراهم قال ويحك والله لهو أسخى منا وأجود إنما أعطيناه بعض ما نملك وجاد علينا وآثرنا على مهجة نفسه وولده قال فبلغ معاوية فقال لله در عبيد الله من أي بيضة خرج ومن أي عش درج كتب إلي أبو علي بن نبهان ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن بن أحمد بن أحمد ومحمد بن إسحاق بن مخلد وابن نبهان وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أحمد بن الحسن قالوا أنا أبو علي الحسن بن أحمد أنا محمد بن الحسن بن مقسم نا أبو العباس أحمد بن يحيى ثعلب ( 1 ) نا عمر بن شبة حدثني ابن عائشة حدثني سعيد بن عامر بن جويرية قال أقتسم عبد الله وعبيد الله ابنا عباس دارا ( 2 ) فقال عبد الله يا غلام أقم حبلك فقال عبيد الله دع لأخي ذراعا فقال عبد الله يا غلام إن أخي قد ترك لي ذراعا فأقم حبلك فقال عبيد الله دع لأخي ذراعين فقال يا غلام إن أخي قد ترك لي ذراعين فقال يا أخي كأنك تحب أن تكون الدار كلها لك قال نعم قال فهي لك أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله السلمي إذنا ومناولة وقرأ علي إسناده أنا محمد بن الحسين أنا المعافى بن زكريا القاضي ( 3 ) نا الحسن بن أحمد الكلبي نا محمد بن زكريا نا العباس بن بكار نا عيسى بن يزيد عن صالح بن كيسان ح ( 4 ) قال ونا الحسن بن أحمد الكلبي نا محمد بن زكريا نا عبد الله بن الضحاك نا هشام بن محمد عن عوانة قال وفد عبيد الله بن العباس على معاوية بن أبي سفيان فلما كان ببعض الطريق عارضته سحابة فأم أبياتا من الشعر فإذا هو بأعرابي قد قام إليه فلما رأى هيئته وبهاءه وكان من أحسن الناس شارة وأحسنهم هيئة ثار ( 5 ) إلى عنيزة له ليذبحها فجاذبته امرأته ومانعته وقالت أكل الدهر مالك فلم يبق لك ولبناتك إلا هذه العنيزة يتمتعون منها ثم تريد أن تفجعهن بها
_________
( 1 ) انظر مجالس ثعلب ص 206
( 2 ) الاصل : دار والتصويب عن م
( 3 ) الخبر في الجليس الصالح الكافي 1 / 547
( 4 ) " ح " سقط من م
( 5 ) في الجليس الصالح : قام

(37/484)


فقال والله لأذبحنها فذبحها أحسن من اللؤم قالت إذا والله لا يبقى ( 1 ) لبناتك شيئا فاخذ العنيزة ( 2 ) وأضجعها وقال * فرينتي لا توقظي بنية * إن توقظيها تنتحب عليه * وتنزع الشفرة من يديه * أتقضي ( 3 ) بهذا أو بذا إليه ثم ذبح الشاة وأضرم نارا وجعل يقطع من أطايبها ويلقيه على النار ثم يناوله عبيد الله ويحدثه في خلال ذلك بما يلهيه ويضحكه حتى إذا أصبح عبيد الله وانجلت السحابة وهم بالرحيل قال لقيمة ما معك قال خمسمائة دينار قال ألقها إلى الشيخ قال القيم جعلت فداك إن هذا يرضيه عشر ما سميت وأنت تأتي معاوية ولا تدري على ما توافقه على ظاهرة أم على باطنه قال ويحك إنا نزلنا بهذا وما نملك من الدنيا إلا هذه الشاة فخرج إلينا ( 4 ) من دنياه كلها وإنما جدنا له ببعض دنيانا فهو أجود منا ثم ارتحل فأتى معاوية يقضي ( 5 ) حوائجه فلما انصرف وقرب من الأعرابي قال لوكيله أنظر ما حال صاحبنا فعدل ( 6 ) إليه فإذا إبل وحال حسنة وشاء كثير فلما بصر الاعرابي بعبيد الله قام إليه فأكب على أطرافه يقبلها ثم قال بأبي أنت وأمي قد مدحتك وما أدري من أي خلق الله أنت ثم أنشده الشيخ * توسمته لما رأيت مهابة * عليه وقلت المرء من آل هاشم وإلا فمن آل المرار وإنهم ( 7 ) * ملوك وأبناء الملوك الأكارم فقمت إلى عنز بقية أعنز * فأذبحها فعل امرئ غير نادم فعوضني منها غناي وإنما * يساوي لحيم العنز خمس دراهم أفدت بها ألفا من الشاء حلبا * وعبدا وأنثى بعد عبد وخادم مباركة من هاشمي مبارك * خيار بني حواء من نسل آدم فلله عينا من رأي لعنيرة ( 8 ) * أفادت وراشت بعد عسر قوادمي
_________
( 1 ) الجليس الصالح : تبقي
( 2 ) عن الجليس الصالح وبالاصل وم : العنز
( 3 ) في الجليس الصالح : أبغض
( 4 ) الاصل وم وفي الجليس الصالح : لنا
( 5 ) الجليس الصالح : فقضى
( 6 ) الجليس الصالح : فعول
( 7 ) في م والجليس الصالح : فإنهم
( 8 ) الاصل وم : كعنيزة المثبت عن الجليس الصالح

(37/485)


فقلت لعرسي في الخلاء وصبيتي * أحق ترى هذا أم أحلام نائم * قال عبيد الله قد اصبت فأنا من ولد العباس وأنا من آل المرار ( 1 ) فبلغت معاوية فقال لله عبيد الله من أي بيضة خرج وفي أي عش درج عبيد الله معلم الجود وهو والله كما قال الحطيئة ( 2 ) * أولئك قوم إن بنوا أحسنوا البنى * وإن عاهدوا أوفوا وإن عقدوا شدوا وإن كانت النعمى عليهم جزوا بها * وإن أنعموا لأكدروها ولا كدوا * قال القاضي في هذا الخبر وجعل يقطع من أطايبها والصواب من مطايبها هكذا يقال في اللحم والعرب تقول مطايب الجزور وأطايب الفاكهة والمطايب من الجمع الذي لا واحد له على منهاج لفظه وقياسه مثل ملامح ومشابه وهذا كثير ( 3 ) وقد حكى الفراء أنه سأل بعض العرب عن الواحد في مطايب الجزور فحكى عنه ما معناه انه لم يكن عنده فيه شئ يحفظه وأنه أخذ يتكلف فيه قولا يستخرجه وجعل يقول مطيبة وأنه يضحك من هذا من قوله مطيبة وقول الحطيئة أحسنوا إلبنى هكذا رأيته بضم الباء وقد حدثنا محمد بن يحيى نا القاسم بن إسماعيل أنا عبيد الله بن محمد القرشي نا الأصمعي قال أتيت شعبة يوما وعنده حماد بن سلمة وهما يتكلمان في حديث فقال له شعبة يا أبا سلمة هذا الفتى الذي ذكرته لك فقال لي حماد بن سلمة كيف تنشد قول الحطيئة أولئك قوم فابتدأت القصيدة من أولها ( 4 ) * ألا طرقتنا بعدما هجعت ( 5 ) هند * وقد سرن خمسا واتلاب بنا نجد * إلى أن بلغت البيت * أولئك قوم إن بنوا أحسنوا البنى * وإن عاهدوا أوفوا وإن عقدوا شدوا * فقال لي حماد بن سلمة يا بني إن العرب تقول بني يبني بناء في العمران وتقول في الشرف بنا يبنو بنى فأنشد هذا البيت
_________
( 1 ) يريد : آل آكل المرار وهم ملوك اليمن
( 2 ) البيتان في ديوان الحطيئة ط بيروت ص 41
( 3 ) الاصل : " ومذاكير "
( 4 ) ديوان الحطيئة ط بيروت ص 39
5 - ( ) الديوان : هجدوا

(37/486)


* أولئك قوم إن بنوا أحسنوا البنى * قال فعرفت قدر حماد بن سلمة من ذلك اليوم فما كنت أنشده إلا ما اتقنته قال القاضي والبناء في الرباع والمساكن ممدود مكسور الباء في لغات عامة العرب وبهذه اللغة جاء القرآن قال الله تعالى " والسماء بناء " ( 1 ) وذكر الفراء أن من العرب من يقصر البناء ها هنا أخبرنا أبو العز بن كادش إذنا ومناولة وقرأ علي إسناده أنا محمد بن الحسين انا المعافى بن زكريا ( 2 ) أنا عبيد الله بن محمد بن جعفر الأزدي نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد بن الحسين نا سليمان ( 3 ) بن حرب نا أبو هلال الراسبي عن حميد بن هلال قال تفاخر رجلان من قريش رجل من بني هاشم ورجل من بني أمية فقال هذا قومي أسخى من قومك وقال هذا قومي أسخى من قومك قال سل في قومك حتى أسأل في قومي فافترقا على ذلك فسأل الأموي عشرة من قومه فأعطوه مائة ألف عشرة آلاف عشرة آلاف قال وجاء الهاشمي إلى عبيد الله بن عباس فسأله فأعطاه مائة ألف ثم أتى الحسن بن علي فسأله فقال هلا أتيت أحد قبلي قال نعم عبيد الله بن عباس فاعطاني مائة ألف فأعطاه الحسن مائة ألف وثلاثين ألفا ثم أتى الحسين بن علي فسأله فقال هل سألت أحدا قبل أن تأتيني قال نعم أخاك الحسن فاعطاني مائة وثلاثين ألفا فقال لو أتيتني قبل أن تأتيه أعطيتك أكثر من ذلك ولكن لم أكن لأزيد على سيدي قال فأعطاه مائة ألف وثلاثين ألفا قال فجاء الأموي بمائة ألف من عشرة وجاء الهاشمي بثلاثمائة وستين ألفا من ثلاثة فقال الأموي سألت عشرة من قومي فاعطوني مائة ألف وقال الهاشمي سألت ثلاثة من قومي فاعطوني ثلاثمائة وستين ألفا قال ففخر الهاشمي الأموي فرجع الأموي إلى قومه فأخبرهم الخبر ورد عليهم المال فقبلوه ورجع الهاشمي إلى قومه فاخبرهم الخبر ورد عليهم المال فأبوا أن يقبلوه وقالوا لم نكن لنأخذ ( 4 ) شيئا قد أعطيناه
_________
( 1 ) سورة البقرة الاية : 22
( 2 ) الجليس الصالح الكافي 1 / 362
( 3 ) في الجليس الصالح : سليم بن حرب
( 4 ) الجليس الصالح : لنرتجع

(37/487)


أخبرنا أبوا ( 1 ) الحسن الفقيهان وابو المعالي الحسين بن حمزة قالوا أنا أبو الحسن احمد بن عبد الواحد أنا جدي أبو بكر أنا أبو بكر محمد بن جعفر الخرائطي نا علي بن الأعرابي نا علي بن عمروس ح قال ونا الخرائطي نا أبو الفضل العبا س بن الفضل الربعي عن بعض مشايخه قال نزل عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب منزلا منصرفه من الشام نحو الحجاز فطلب غلمانه طعاما فلم يجدوا في ذلك المنزل ما يكفيهم لأنه كان مر به زياد بن أبي سفيان أو عبيد الله بن زياد في جمع عظيم فأتوا على ما فيه فقال عبيد الله لوكيله اذهب في هذه البرية فلعلك ان تجد راعيا أو تجد أخبيه فيها لبن أو طعام فمضى القيم ومعه غلمان عبيد الله فدفعوا إلى عجوز في خباء فقالوا هل عندك من طعام نبتاعه منك قالت أما طعام أبيعه فلا ولكن عندي ما بي إليه حاجة لي ولبني قالوا وأين بنوك قالت في رعي لهم وهذا أوان أوبتهم قالوا فما أعددت لك ولهم قالت خبزة وهي تحت ملتها ( 2 ) أنتظر بها ان يجيئوا قالوا فما هو غير ذلك قالت لا قالوا فجودي لنا بنصفها قالت اما النصف فلا أجود به ولكن إن أردتم الكل فشأنكم بها قالوا فلم تمنعين النصف وتجودين بالكل قلت لأن إعطاء الشطر نقيصة وإعطاء الكل فضيلة فانا امنع ما يضعني وأمنح ما يرفعني فأخذوا الملة ولم تسألهم من هم ولا من اين جاءوا فمال أتوا بها عبيد الله واخبروه بقصة العجوز عجب وقال ارجعوا إليها فاحملوها الي الساعة فرجعوا وقالوا انطلقي نحو صاحبنا فإنه يريدك قالت ومن هو صاحبكم أصحبه الله السلامة قالو عبيد الله بن العباس قالت ما أعرف هذا الأسم فمن بعد العباس قالوا العباس عم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قالت هذا وابيكم الشرف العالي ذروته الرفيع عماده هو أبو هذا عم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قالوا نعم قالت عم قريب أم عم بعيد قال عم هو صنو أبيه وهو عصبته قالت ويريد ماذا قالت يريد مكافأتك وبرك قالت على ما قالوا على ما كان منك قالت أوه لقد أفسد الهاشمي بعض ما اثل له ابن عمه والله لو كان ما فعلت معروفا ما أخذت بدينه فكيف وإنما هو شئ يجب على الخلق أن يشارك بعضهم فيه بعضا قالوا فانطلقي فإنه يحب أن يراك قالت قد تقدم منكم وعيد ما أجد نفسي تسخو بالحركة معه
_________
( 1 ) الاصل : " أبو " تصحيف
( 2 ) مل الشئ في الجمر : أدخله والملة الجمر والرماد الحار ( القاموس المحيط ) وفي الصحاح : الملة : الخبزة نفسها والملى كربى : الخبزة المنضجة ( تاج العروس )

(37/488)


قالوا فأنت بالخيار إن بذل لك شئ بين أخذه أو تركه قالت لا حاجة لي بشئ من هذا إن كان هذا أوله قالوا فلا بد من أن تنطلقين إليه قالت فإني ما أنهض على كره إلا لواحدة قالوا وما هي قالت أرى وجها هو جناح رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وعضو من أعضائه ثم قامت فحملوها على دابة من دوابه فلما صارت إليه سلمت عليه فرد عليها السلام وقرب مجلسها وقال لها ممن أنت قالت أنا من كلب قال لها فكيف حالك قالت أجد الفائت واستمرية وأهجع أكثر الليل وأرى قرة العين من ولد بار وكنة رضية فلم يبق من الدنيا شئ إلا وقد وجدته واخذته وإنما انتظر أن تأخذني قال ما أعجب أمرك كله قالت قضى علي أول عجبة قال بذلك لنا ما كان في حوائك فرفعت رأسها إلى القيم فقالت هذا ما قلت لك قال عبيد الله وما قالت لك فاخبره فازداد تعجبا وقال خبريني فما ادخرت لبنيك إذا ( 1 ) قالت ما قال حاتم طيئ ( 2 ) * ولقد أبيت على الطوى وأطلبه * حتى أنال به كريم المأكل * فازداد منها عبيد الله تعجبا وقال أرأيت لو انصرف بنوك وهم جياع ولا شئ عندك ما كنت تصنعين بهم قالت يا هذا لقد عظمت هذه الخبزة عندك وفي عينك حتى أن صرت لتكثر ( 3 ) فيها مقالك وتشغل بذكرها بالك اله ( 4 ) عن هذا وما أشبهه فإنه يفسد النفس ويؤثر ( 5 ) في الحسن فازداد تعجبا ثم قال لغلامه انطلق إلى فنائها ( 6 ) فإذا أقبل بنوها فجئني بهم فقالت العجوز أما إنهم لا يأتوك إلا بشريطة قال وما هي قالت لا تذكر لهم ما ذكرته لي فإنهم شباب أحداث تحركهم الكلمة ولا آمن بوادرهم إليك وأنت في هذا البيت الرفيع والشرف العالي فإذا نحن من أشر العرب جوارا فازداد عبيد الله تعجبا وقال سأفعل ما أمرت به فقالت العجوز للغلام انطلق فاقعد بحذاء الجناء الذي رأيتني في ظله فإذا أقبل ثلاثة أحدهم دائم الطرف نحو الأرض قليل الحركة كثير السكون فذاك الذي إذا خاصم أفصح وإذا طلب أنجح والآخر دائم النظر كثير الحذر له أبهة قد كملت من حسبه وأثرت من
_________
( 1 ) رسمها غير واضح بالاصل ونميل إلى قراأتها : انصرفوا واللفظة غير ظاهرة في م من سوء التصوير
( 2 ) ليس في ديوانه ط بيروت
( 3 ) اللفظة غير مقروءة في الاصل والمثبت عن م
( 4 ) كذا رسمها بالاصل وتقرء في م : " بال "
( 5 ) عن م وبالاصل : وتؤثر
( 6 ) اللفظة غير معجمة بالاصل ورسمها : " منالها " وتقرأ في م : قبائها ولعلنا وفقنا فيما أثبتناه
( 7 ) إعجامها مضطرب بالاصل والمثبت عن م

(37/489)


نسبة فذاك الذي إذا قال فعل وإذا ظلم قتل والآخر كأنه شعلة نار وكأنه يطلب الخلق بثأر فذاك الموت المائت هو والله والموت قسمان فاقرأ عليهم سلامي وقل لهم تقول لكم والدتكم لا يحدثن أحد ( 1 ) منكم أمر حتى تأتوها فانطلق الغلام فلما جاء الفتية أخبرهم فما قعد قائمهم ولا شد جمعهم حتى تقدموا سراعا فلما دنوا من عبيد الله وراوا أمهم سلموا فأدناهم عبيد الله من مجلسه وقال إني لم أبعث إليكم ولا إلى أمكم لما تكرهون قالوا فما بعد هذا قال أحب أن أصلح من أمركم وألم شعثكم قالوا إن هذا قل ما يكون إلا عن سؤال أو مكافأة لفعل قديم قال ما هو لشي من ذلك ولكن جاورتكم ( 2 ) في هذه اللية وخطر ببالي أن أضع بعض مالي فما يحب الله عز و جل قالوا يا هذا إن الذي يحب الله لا يحب لنا إن كنا في خفض من العيش وكفاف من الرزق فإن كنت هذا أردت فوجهه نحو من يستحقه وإن كنت أردت النوال مبتدئا لم يتقدمه سؤال فمعروفك مشكور وبرك مقبول فأمر لهم عبيد الله بعشرة آلاف درهم وعشرين ناقة وحول أثقاله إلى البغال والدواب وقال ما ظننت أن في العرب والعجم من يشبه هذه العجوز وهؤلاء الفتيان فقالت العجوز لفتيانها ليقل كل واحد منكم شيئا من الشعر في هذا الشريف ولعلي أن أعينكم فقال الكبير * شهدت عليك بطيب الكلام * وطيب الفعال وطيب الخبر * وقال الأوسط * تبرعت بالجود قبل السؤال * فعال كريم عظيم الخطر * وقال الأصغر * وحق لمن كان ذا فعله * بأن يسترق رقاب البشر * وقالت العجوز * فعمرك الله من ماجد * ووقيت سوء الردى والحدر * آخر الجزء السادس والثلاثين ( 3 ) بعد الأربعمائة
_________
( 1 ) الاصل : أحدا تصحيف والتصويب عن م
( 2 ) بالاصل : " جاوزتكم " وفي م : جارتكم في هذه الليلة
( 3 ) في م : والثلاثون

(37/490)


أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني قراءة نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو القاسم تمام بن محمد أنا ضحاك بن يزيد السكسكي نا وزيرة بن محمد الغساني نا الفضل بن محمد بن عبد الهاشمي عن أبيه قال قيل لعبيد الله بن العباس كم تطلب العلم قال إذا نشطت فهو لذتي وإذا اغتممت فسلوتي أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد أنا أبو منصور النهاوندي نا أبو العباس النهاوندي نا أبو القاسم بن الأشقر نا محمد بن إسماعيل قال يقال مات قثم بن عباس بن عبد المطلب الهاشمي زمن معاوية بسمرقند ومات عبيدالله بن عباس بالمدينة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري ح وأخبرنا أبو محمد بن حمزة نا أبو بكر الخطيب قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال وقد قيل مات عبيد الله بن عباس وقثم بن عباس زمن معاوية قثم بسمرقند وعبيد الله بالشام أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر المخلص إجازة نا عبيد الله بن عبد الرحمن أخبرني عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة أخبرني ابي حدثني أبو عبيد القاسم بن سلام قال سنة سبع وثمانين فيها توفي عبيد الله بن العباس بالمدينة أنبأنا أبو القاسم وأبو الوحش عن رشأ أنا عبد الرحمن بن محمد وعبد الله بن عبد الرحمن قالا أنا الحسن بن رشيق أنا أبو بشر الدولابي أنا محمد بن سعدان أخبرني الحسن بن عثمان قال في سنة سبع وثمانين مات عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب ( 1 ) أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا
_________
( 1 ) استبعد الذهبي أن يكون بقي إلى هذا الوقت انظر سير أعلام النبلاء 3 / 514 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 41 - 60 ص 268 )

(37/491)


أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 1 ) وفيها يعني سنة ثمان وخمسين مات عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب بالمدينة أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن المسلم عن رشأ بن نظيف أنا أبو شعيب عبد الرحمن بن محمد وأبو محمد عبد الله بن عبد الرحمن قالا أنا الحسن بن رشيق أنا أبو بشر الدولابي حدثني جعفر بن على العباس نا أحمد بن محمد بن أيوب قال مات عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب سنة ثمان وخمسين
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 225 وعنه في تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 41 - 60 ) ص 269 ، و ( حوادث سنة 81 - 100 ) ص 147 وسير أعلام النبلاء 3 / 514 وتهذيب الكمال 12 / 207

(37/492)


4457 - عبيد الله بن العباس أبو محمد البغدادي حدث بدمشق عن سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي روى عنه أبو الحسن محمد بن بكار بن يزيد السكسكي قرأت على أبي القاسم الخضر بن الحسين بن عبدان عن عبد العزيز بن أحمد أنا أبو الحسن علي بن الحسن بن علي الربعي أنا عبد الله الوهاب بن الحسن أنا أبو الحسن محمد بن بكار بن يزيد السكسكي نا أبو محمد عبيد الله بن العباس البغدادي بدمشق نا سليمان بن عبد الرحمن نا عثمان بن فائد نا الوضين بن عطاء عن راشد بن سعد عن عبادة بن الصامت قال خرج علينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وعليه قطيفة ( 1 ) رومية قد عقدها على عنقه ثم صلى بنا ما عليه غيرها لم يذكره الخطيب في تاريخ بغداد 4458 - عبيد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب بن نفيل أبو بكر القرشي العدوي العمري المدني ( 2 ) سمع أباه والصميتة الليثية ( 3 ) امرأة لها صحبة
_________
( 1 ) قطيفة : القطيفة هي كساء له خمل
( 2 ) انظر أخباره في : تهذيب الكمال 12 / 215 وتهذيب التهذيب 4 / 19
( 3 ) انظر أخبارها في أسد الغابة 6 / 176 والاصابة 4 / 351 وفيها : الصمية بالتصغير

(38/3)


روى عنه الزهري والوليد بن كثير ومحمد بن إسحاق صاحب المغازي وذكر أنه قدم دمشق وغزا منها القسطنطينية في الجيش الذي خرج إليها مع مسلمة بن عبد الملك وولى على رؤساء أهل الحجاز كما حكى عن عبد الله بن سعيد بن قيس والإسناد في ذكر ذلك مذكور في ترجمة الأصبغ بن الأشعث الكندي أخبرنا أبو الوفاء عبد الواحد بن حمد أنا أبو طاهر أحمد بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو العباس بن قتيبة نا حرملة بن يحيى نا ابن وهب عن يونس عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله أخبره أن أباه قال جمع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بين المغرب والعشاء بجمع ليس بينهما سجدة ( 1 ) وصلى المغرب ثلاث ركعات وصلى العشاء ركعتين وكان عبد الله يصلي بجمع كذلك حتى لحق بالله عز و جل رواه مسلم عن حرملة ( 2 ) أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو القاسم أنا أبو نعيم الإسفرايني نا أبو عوانة يعقوب بن إسحاق نا الدقيقي نا يزيد ين هارون أنا محمد بن إسحاق ح قال وأنا أحمد المري الحرار الدمشقي نا أحمد بن خالد نا محمد بن إسحاق عن نافع وعبيد الله بن عبد الله عن ابن عمر قال سمعت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقول خمس لا جناح في قتل من قتل منهم في الحرم الفأرة والغراب والحدأة والكلب العقور والعقرب [ 7573 ] أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن أنا أبو محمد يوسف بن رباح أنا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي نا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول في تسمية تابعي أهل المدينة ومحدثيهم عبيد الله بن عبد الله بن عمر أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال ( 3 )
_________
( 1 ) أي لم يصل بينهما نافلة
( 2 ) صحيح مسلم 15 كتاب الحج ( 47 ) باب ح 2 / 937 رقم 1288
( 3 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 357

(38/4)


في تسمية ولد عبد الله بن عمر عبيد الله بن عبد الله وحمزة بن عبد الله حمل عنهما العلم وأمهما أم ( 1 ) سالم أم ولد قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا سليمان بن إسحاق نا الحارث بن أبي أسامة نا محمد بن سعد ( 2 ) قال في الطبقة الثانية من تابعي أهل المدينة عبيد الله بن عبد الله بن ( 3 ) عمر بن الخطاب وأمه أم ولد وهي أم سالم بن عبد الله قال محمد بن عمر وكان عبيد الله بن عبد الله أسن من عبد الله ( 4 ) فيما يذكرون وقد روى عنه الزهري وكان ثقة قليل الحديث أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل البخاري ( 5 ) قال عبيد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب القرشي العدوي سمع أباه سمع منه الزهري مات قبل سالم قال ابن المنذر عن معن عن خالد بن أبي بكر أخبرنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم بن منده أنا أبو علي إجازة ح ( 6 ) قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 7 ) قال عبيد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب مات قبل سالم سمع أباه روى عنه الزهري سمعت أبي يقول ذلك
_________
( 1 ) بالاصل : ( وأم ) والتصويب عن نسب قريش
( 2 ) طبقات ابن سعد 5 / 202
( 3 ) من قوله : وحمزة ( في آخر الخبر السابق ) إلى هنا سقط من م
( 4 ) يعني أخاه عبد الله بن عبد الله بن عمر انظر نسب قريش ص 357
( 5 ) التاريخ الكبير للبخاري 3 / 1 / 387
( 6 ) ( ح ) حرف التحويل سقي من م
( 7 ) الجرح والتعديل 5 / 320

(38/5)


قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا سليمان بن إسحاق بن الخليل نا الحارث بن أبي أسامة نا محمد بن سعد أنا معن بن عيسى نا خالد بن أبي بكر قال كان عبيد الله بن عبد الله يكنى أبا بكر قال وأنا ابن سعد ( 1 ) أنا معن بن عيسى حدثنى خالد بن أبي بكر قال رأيت على عبيد الله بن عبد الله قلنسوة بيضاء ورأيت عليه عمامة يسدل خلفه منها أكثر من شبر قال وأنا ابن سعد ( 2 ) أنا عبيد الله بن عبد المجيد الحنفي نا عيسى بن حفص قال رأيت على عبيد الله بن عبد الله بن عمر ثوبين معصفرين يروح فيهما بعد العصر يشهد فيهما العشاء أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم بن منده أنا أبو علي إجازة ح ( 3 ) قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 4 ) سئل أبو زرعة عن عبيد الله بن عبد الله بن عمر فقال مدني ثقة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو بكر الخطيب أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا عمر بن عبد الله العمري قال قرأت على باب دار عبيد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب مكتوب * اعمل وأنت من الدنيا على حذر * واعلم بأنك بعد الموت مبعوث واعلم بأنك ما قدمت من عمل * محصي عليك وما جمعت موروث * قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر أنا سليمان نا الحارث نا ابن سعد ( 2 ) أنا معن بن عيسى نا خالد بن أبي بكر قال رأيت سالما شهد عبيد الله بن عبد الله بن عمر وعلى قبر عبيد الله فسطاط ورش على قبره الماء
_________
( 1 ) طبقات ابن سعد 5 / 202
( 2 ) طبقات ابن سعد 5 / 203
( 3 ) ( ح ) حرف التحويل سقط من م
( 4 ) الجرح والتعديل 5 / 320

(38/6)


أخبرنا أبو الحسن علي نا أبو منصور النهاوندي أنا أبو العباس نا أبو القاسم بن الأشقر نا محمد بن إسماعيل البخاري قال حدثني إبراهيم بن المنذر أنا معن نا خالد بن أبي بكر أنه رأى سالما قدم أميرا كان يومئذ على المدينة يقال له النصري على عبيد الله يعني ابن عمر ( 1 ) وأمر عبد الواحد بن عبد الله النصري على المدينة سنة أربع ومائة ( 2 ) 4459 - عبيد الله بن عبد الله بن هشام بن عبد الله بن سوار أبو القاسم العنسي الداراني ( 3 ) سمع ابن أبي نصر وابن أبي كامل روى عنه أبو بكر الخطيب وحدثنا عنه عبد الكريم بن حمزة وذكر لي أبو محمد بن الأكفاني أنه كتب عنه وسماه عبد الله ووهم في ذلك أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة أنا أبو القاسم عبيد الله بن عبد الله بن هشام بن سوار العنسي الداراني قراءة عليه في شوال سنة سبع وخمسين وأربعمائة فأقر به أنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الله بن محمد بن إسحاق بن محمد بن إبراهيم بن زهير الطرابلسي الشاهد قدم علينا دمشق في ذي الحجة سنة سبع وأربعمائة أنا خال أبي خيثمة بن سليمان بن حيدرة القرشي نا الحسين بن حميد بن الربيع الخراز بواسط نا مخول بن إبراهيم نا موسى بن مطير عن عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب عن أبيه عن جده عقيل بن أبي طالب أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال لعلي أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي [ 7574 ] أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله بن أحمد أنا أبو بكر الخطيب حدثني عبد العزيز بن محمد بن علي أبو محمد وأبو القاسم عبيد الله بن عبد الله بن هشام بن سوار الدمشقيان بها قالا أنا عبد الرحمن بن عثمان التميمي بحديث ذكره
_________
( 1 ) يعني في الصلاة عليه حين مات
( 2 ) الخبر في تهذيب الكمال 12 / 216 وزيد فيه : وعزل سنة ست ومئة
( 3 ) له ذكر في تاريخ داريا ص 118 والاكمال لابن ماكولا 4 / 387

(38/7)


قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر الحافظ قال ( 1 ) أما سوار بكسر السين وتخفيف الواو فهو عبيد الله بن عبد الله بن هشام بن عبد الله بن سوار العنسي سمعت منه بدمشق حدث عن ابن أبي نصر لم تطل مدته ( 2 ) ( 3 ) وذكر أبو محمد بن أبي بكر السمر قندي فيما قرأته بخطه أنه توفى ليلة الاثنين ودفن في الكهف وكذا ذكر شيخنا ابن الأكفاني فيما قرأت بخطه أيضا وزاد قال وسألته عن مولده فقال سنة أربع وثمانين وثلاثمائة 4460 - عبيد الله بن عبد الله أبو بكر المعروف بابن الصباغ حدث بدمشق عن الحسن بن محمد الزعفراني روى عنه أبو الحسين أحمد بن عامر بن يعقوب الطائي تقدمت حكايته 4461 - عبيد الله بن عبد الرحمن بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصى بن كلاب القرشي الأسدي شهد يوم الدار مع عثمان بن عفان ثم شهد صفين مع معاوية وقتل يومئذ ويقال قتل يوم الجمل أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال ( 4 )
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 4 / 387
( 2 ) كذا بالاصل : ( لم تطل مدته ) ومكانها في م والاكمال : وغيره
( 3 ) خبر ناقص في الاصل نثبته عن م هنا وتمام نصه : أخبرنا أبو محمد بن الاكفاني ثنا عبد العزيز قرأت على أبي محمد السلمي الكتاني ( في م : الكناني ) قال : توفي أبو القاسم عبيد الله بن عبد الله بن هاشم بن سوار الداراني يوم الاثنين الثامن من ربيع الاول سنة ثمان وخمسين وأربعمئة حدث عن الحسين بن عبد الله بن أبي كامل الاطرابلسي وعبد الرحمن بن عثمان بن أبي نصر لم تطل مدته
( 4 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 235

(38/8)


ومن ولد عبد الرحمن ( 1 ) بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى عبد الله لا عقب له قتل مع معاوية يوم صفين وعبد الله بن عبد الرحمن قتل يوم الدار مع عثمان وأمهما حمينة ( 2 ) بنت عبد العزى بن قطن من بني المصطلق وهي من المبايعات أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنا أبو طاهر أحمد بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ نا أبو الطيب محمد بن جعفر الزراد المنبجي نا أبو الفضل عبيد الله بن سعد بن إبراهيم نا عمي يعقوب بن إبراهيم قال هذه تسمية من حضر الدار مع عثمان بن عفان في الحصار من بني أسد بن عبد العزى فذكرهم ثم قال وعبيد الله بن عبد الرحمن بن العوام قتل يوم الجمل 4462 - عبيد الله بن عبد الصمد بن محمد بن المهتدي بالله ابن هارون الواثق بن محمد المعتصم بن هارون الرشيد ابن محمد المهدي ( 3 ) بن عبد الله المنصور بن محمد بن علي ابن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب أبو عبد الله الهاشمي البغدادي سمع بدمشق أحمد بن نصر بن شاكر وأحمد بن محمد بن يحيى بن حمزة وإسماعيل بن محمد بن قيراط والعباس بن الوليد بن مسهر ( 4 ) وعمرو بن حازم وأحمد بن خليد بحلب والوليد بن حماد بالرملة ويحيى بن نافع بن حبيب وأحمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين بمصر وبكر بن سهل الدمياطي وإسحاق بن إبراهيم بن سنين الختلي ومحمد بن علي بن زيد الصايغ المكي ( 5 ) وأحمد بن يحيى بن خالد الرقي ومحمد بن عمرو بن خالد والحسين بن حميد بن موسى بمكة روى عنه أبو الحسن الدارقطني وأبو الحسين بن أخي ميمي وأبو طاهر المخلص
_________
( 1 ) ترجمته في الاصابة رقم 5178
( 2 ) بدون إعجام في الاصل ورسمها : ( حمسه ) وفي م : ( خمسة ) والمثبت عن نسب قريش
وترجمتها في الاصابة 4 / 264 جميلة وقال ابن حجر : كذا سماها ابن الاثير وهي بوزن عظيمة وليس كذلك وإنما هي جمينة بالتصغير وقبل الهاء نون كذا هي في نسخة من الاستيعاب مجودة وكذا في كتاب النسب للزبير بن بكار في نسخة معتمدة وفي أخرى : بالحاء المهلمة
( 3 ) الاصل وم : المهتدي
( 4 ) كذا بالاصل وفي م : مسلم
( 5 ) ما بين الرقمين سقط من م

(38/9)


وأبو حفص بن شاهين وعبد العزيز بن جعفر الحرفي وأبو حفص عمر بن إبراهيم الكتاني ( 1 ) ومحمد بن الخضر بن حزام المقرئ وعبد الرحمن بن أحمد بن محمد بن أبي شريح أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو غالب أحمد بن علي ( 2 ) بن الحسين قالا أنا أبو الحسين بن النقور أنا محمد بن عبد الله بن الحسين الدقاق نا أبو عبد الله عبيد الله بن عبد الصمد بن المهتدي بالله إملاء من كتابة نا إسماعيل بن محمد بن عبيد الله بن قيراط بدمشق نا سليمان بن عبد الرحمن نا إسماعيل بن عياش نا الوليد بن عباد عن بحر السقا عن خالد بن ميمون عن عطاء بن أبي رباح عن ابن عمر قال سمعت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقول يخرج الأعور الدجال من يهودية أصبهان ثم يخلق ( 3 ) له عين والأخرى كأنها كوكب ممزوجة من دم تشوى في الشمس شيا يتناول الطير من الجو له ثلاث صيحات يسمعها أهل المشرق والمغرب له حمار ما بين عرض أذنيه أربعون ( 4 ) ذراعا يطأ كل منها في كل سبعة أيام يسير معه جبلان أحدهما فيه أشجار وثمار وماء وأحدهما فيه دخان ونار يقول هذه الجنة وهذه النار [ 7575 ] أخبرنا أبو منصور بن زريق وأبو الحسن بن سعيد قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) عبيد الله بن عبد الصمد بن المهتدي بالله أبو عبد الله الهاشمي حدث عن إسحاق بن إبراهيم بن سنين الختلي ومحمد بن علي بن زيد الصايغ المكي وسيار بن نصر الحلبي والعباس بن الوليد بن مسهر الدمشقي وأحمد بن يحيى بن خالد الرقي ويحيى بن نافع بن حبيب وأحمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين المصريين وبكر بن سهل وأحمد بن خليد الحلبي روى عنه عبد العزيز بن جعفر الخرقي ( 6 ) والدارقطني وابن شاهين وأبو حفص الكتاني ومحمد بن الخضر بن ( 7 ) خزام وكان ثقة وكان يتفقه بمذهب الشافعي
_________
( 1 ) في م : الكناني تصحيف ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 448
( 2 ) ( بن علي ) ليس في م
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي المختصر 15 / 333 ولم تخلق
( 4 ) الاصل : أربعين والمثبت عن م
( 5 ) تاريخ بغداد 10 / 351 - 352 ( ترجمته )
( 6 ) في تاريخ بغداد : الحرقي
( 7 ) تاريخ بغداد : ابن أبي خزام

(38/10)


قال الخطيب وأنا السمسار أنا الصفار نا ابن قانع أن أبا عبد الله بن المهتدي وهو عبيد الله بن عبد الصمد مات في شهر رمضان من سنة ثلاث وعشرين وثلاثمائة 4463 - عبيد الله بن عبد العزيز ابن عبد الله بن عدي الأكبر بن الخيار ابن عدي بن نوفل بن عبد مناف بن قصي بن كلاب من أهل المدينة اجتاز بدمشق غازيا بلاد الروم فاستشهد أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا ( 1 ) أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال فولد عبد العزيز بن عبد الله بن عدي عبيد الله بن عبد العزيز استشهد عام قسطنطينية مع مسلمة بن عبد الملك في خلافة سليمان وأمه أم ولد 4464 - عبد الله بن عبد الكريم بن يزيد بن فروخ أبو زرعة الرازي الحافظ ( 2 ) أحد الأئمة الجوالين والحفاظ المتقنين سمع بدمشق من صفوان بن صالح وعبد الله بن أحمد بن بشير بن ذكوان وعمران بن يزيد بن أبي جميل والعباس بن الوليد بن صبح الخلال وعبد الحميد بن بكار وعمرو بن هاشم والعباس بن الوليد بن مزيد البيروتي وخلاد بن يحيى وأبي نعيم والقعنبي وسعيد بنمحمد الجرمي وعيسى بن مينا قالون وسهل بن تمام بن بزيع ومحمد بن سعيد بن سابق وقرة بن حبيب القنوي وإسحاق بن محمد الفروي وعبد العزيز بن عبد الله الأويسي وعبد الرحمن بن عبد الملك بن شيبة الحزامي والمعافي بن سليمان وأبي نعيم ضرار بن صرد روى عنه من أهل دمشق أبو زرعة الدمشقي وخالد بن روح ومن غيرهم حرملة بن
_________
( 1 ) بالاصل وم : قالا
( 2 ) ترجمته في : تهذيب الكمال 12 / 223 وتهذيب التهذيب 4 / 22 وتاريخ بغداد 10 / 326 تذكرة الحفاظ 2 / 557 المنتظم 5 / 47 العبر 2 / 28 وشذرات الذهب 2 / 148

(38/11)


يحيى وإسحاق بن موسى ومحمد بن حميد وعمرو بن علي ويونس بن عبد الأعلى والربيع بن سليمان وهم من شيوخه وأبو الحسين مسلم بن الحجاج النيسابوري وأبو حاتم الرازي وأبو بكر بن أبي داود وأبو بكر محمد بن الحسين القطان وعبد الله بن محمد بن زياد النيسابوريان وأحمد بن محمد بن الحسن بن أبي حمزة الذهبي ومحمد بن حمدون بن خالد النيسابوري والحسن بن محمد الداركي وأبو حامد أحمد بن محمد بن حامد الطوسي وموسى بن العباس الجويني وأبو عوانة الإسفرايني وأبو سليمان داود بن الوسيم بن أيوب البوشنجي ( 1 ) أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أنا أبو القاسم عبد الرحمن ( 2 ) بن محمد بن إسحاق وأم الكرام بنت أبي سعيد بن سبحة ( 3 ) ح ( 4 ) وحدثنا أبو سعد أحمد بن محمد بن أحمد إملاء من حفظه واللفظ له أنا أبو عمرو عبد الوهاب بن أبي عبد الله بن مندة وأبو الفضل المطهر بن عبد الواحد البراني ح ( 4 ) وأنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل وأبو بكر محمد بن أبي ( 5 ) نصر اللفتواني قالا أنا أبو عمرو بن منده قالوا أنا أبو عبد الله محمد بن إسحاق بن منده أنا أبو بكر محمد بن الحسين بن الحسن النيسابوري القطان ح ( 4 ) وأخبرنا أبو بكر محمد بن أبي العباس أحمد بن الحسن بن أحمد الأسدي أنا القاضي أبو سعد إسماعيل بن يحيى بن الحسن الطبري القصاري قراءة عليه بغزنة نا محمد بن محمد بن سعيد نا أحمد بن محمد العنزي قالا أنا أبو زرعة عبيد الله بن عبد الكريم الرازي نا يحيى بن عبد الله بن بكير زاد الأسدي المصري نا يعقوب بن عبد الرحمن زاد ابن منده الزهري عن موسى بن عقبة عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر قال كان من دعاء النبي ( صلى الله عليه و سلم ) :
_________
( 1 ) الاصل وم : البوسنجي والتصويب بالشين المعجمة عن تهذيب الكمال
( 2 ) ( عبد الرحمن ) ليس في م
( 3 ) كذا رسمها بالاصل وتقرأ في م : ( سمحه )
( 4 ) ( ح ) حرف التحويل سقط من م
( 5 ) الزيادة عن م واللفظة موجودة بالاصل ومشطوبة بخط أفقي قارن مع ترجمته في سير أعلام النبلاء 20 / 74

(38/12)


اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك ( 1 ) وفجأة نقمتك وجميع سخطك [ 7576 ] قال لنا الأسدي أخرجه مسلم ( 2 ) عن أبي زرعة ولم يخرج عنه غير هذا رزقناه عاليا أن حفظه شيخنا مع أني كتبنه من أصله وراجعته في ذلك والله أعلم أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا إبراهيم بن محمد بن إبراهيم أنا إبراهيم بن عبد الله بن خرشيد قوله أنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن زياد نا أبو زرعة نا عمرو بن علي الكندي نا الصباح يعني ابن محارب عن سالم المرادي عن حميد الحمصي عن أبي عمرو الشيباني عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ثلاثة من كن فيه يستكمل إيمانه رجل لا يخاف في الله لومة لائم ولا يرائي بشئ من عمله ومن إذا عرض عليه أمران أحدهما للدنيا والآخر للآخرة اختار أمر الآخرة على الدنيا [ 7577 ] أخبرنا أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء أنا أبو الفتح منصور بن الحسين وأبو طاهر بن محمود قالا أنا أبو بكر بن المقرئ نا عبد الله بن محمد بن جعفر القزويني قال وسمعت يزيد بن عبد الصمد يقول قدم علينا أبو زرعة الرازي سنة ثمان وعشرين فما رأينا مثله وكنا نجلس إليه فلما أراد الخورج قلت له يا أبا زرعة اجعلني خليفتك في هذه الحلقة قال فقال لي قد جعلتك قال عبد الله وسمعت محمد بن عوف يقول قدم علينا أبو زرعة فما ندري ( 3 ) مما يتعجب به مما وهب الله له من الصيانة والمعرفة مع الفهم الواسع قال محمد قال لي أبو زرعة ولدت سنة مائتين أخبرنا أبو منصور بن زريق أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أنا أبو طالب يحيى بن علي بن الطيب الدسكري لفظا بحلوان نا أبو بكر بن المقرئ
_________
( 1 ) في م : عاقبتك
( 2 ) صحيح مسلم ( 48 ) كتاب الذكر والدعاء 26 باب رقم 2739 وتهذيب الكمال 12 / 233 وسير أعلام النبلاء 13 / 82
( 3 ) عن م وبالاصل : يدري
( 4 ) تاريخ بغداد 10 / 328

(38/13)


بأصبهان نا عبد الله بن محمد بن جعفر القزويني بمصر قال سمعت أبا حفص عمر بن مقلاص يقول كان أبو زرعة ها هنا عندنا بمصر سنة تسع وعشرين ومائتين إذا فرغ من سماع ابن بكير وعمرو بن خالد والشيوخ اجتمع إليه أصحاب الحديث فيملي عليهم وهو ابن سبع وعشرين سنة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي نا أبو محمد عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد وعبد الرحمن بن عثمان ومحمد بن هارون ومحمد بن عبد الرحمن وعبد الرحمن بن الحسين بن علي بن يعقوب ح ( 1 ) وأخبرنا أبو الحسن بن قبيس ( 2 ) أنا أبي أنا أبو محمد بن أبي نصر قالوا أنا علي بن يعقوب بن أبي العقب نا أبو زرعة قال سمعت أبا زرعة أحسبه يعني الرازي يقول سمعت منصور بن أبي مزاحم قال سمعت شريك القاضي يقول رأيت سفيان الثوري في أفضل بيت في الكوفة بيت مالك بن مغول أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 3 ) أنا أبو نصر بن الجبان ( 4 ) إجازة نا أحمد بن القاسم بن يوسف نا أحمد بن طاهر بن النجم حدثني سعيد بن عمرو أبو عثمان البردعي غير مرة قال سألنا أبا زرعة فقال نظرت بدمشق في كتاب مروان بن معاوية فذكر حكاية قال وأنا أحمد بن القاسم الميانجي إجازة نا أحمد بن طاهر حدثني سعيد بن عمرو ( 5 ) قال قال أبو زرعة لا أعلم أنه صح لي رباط يوم قط أما ببيروت فأردنا العباس بن الوليد بن مزيد وأما عسقلان بمحمد بن أبي السري وأما قزوين بمحمد بن سعيد بن سابق فجعل يعدد أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا ابن القاسم بن منده أنا أبو علي إجازة -
_________
( 1 ) ( ح ) حرف التحويل سقط من م
( 2 ) في م : أبو الحسين بن قيس
( 3 ) في م : الكناني تصحيف
( 4 ) في م : الحيان تصحيف
( 5 ) من طريقه رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 13 / 67

(38/14)


ح ( 1 ) قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 2 ) عبيد الله بن عبد الكريم أبو زرعة الرازي وهو ابن عبد الكريم بن يزيد بن فروخ مولى عياش بن مطرف القرشي روى عن خلاد بن يحيى وأبي نعيم وعبد الله بن سلمة القعنبي وعمرو بن هاشم البيروتي قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو زرعة عبيد الله بن عبد الكريم الرازي كتب إلي أبو زكريا يحيى بن عبد الوهاب بن منده وحدثني أبو بكر محمد بن شجاع عنه أنا عمي أبو القاسم عن أبيه أبي عبد الله قال قال لنا أبو سعيد بن يونس عبيد الله بن عبد الكريم بن يزيد أبو زرعة الرازي نسبوه في قريش قدم مصر فكتب بها وكتب عنه وكانت وفاته بالري آخر يوم من ذي الحجة سنة أربع وستين ومائتين ( 3 ) أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو صادق محمد بن أحمد أنا أحمد بن محمد بن زنجوية أنا أبو أحمد العسكري قال وأما عياش تحت الياء نقطتان والشين منقوطة عياش بن مطرف القرشي كان أبو زرعة الرازي يذكر أنه من موالي عياش بن مطرف ويقول إنه عبيد الله بن عبد الكريم بن يزيد بن فروخ مولى عياش بن مطرف أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد الحاكم قال أبو زرعة عبيد الله بن عبد الكريم الرازي سمع أبا نعيم الفضل بن دكين وأبا عامر قبيصة بن عقبة روى عنه مسلم بن الحجاج وأبو بكر الخزيمي ( 4 ) كناه وسماه لنا محمد بن المسيب
_________
( 1 ) ( ح ) حرف التحويل سقط من م
( 2 ) الجرح والتعديل 5 / 324 - 325
( 3 ) انظر تهذيب الكمال 12 / 232
( 4 ) في م : الحريمي

(38/15)


أخبرنا أبو منصور بن زريق وأبو الحسن بن سعيد قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) عبيد الله بن عبد الكريم بن يزيد بن فروخ أبو زرعة الرازي مولى عياش بن مطرف القرشي سمع خلاد بن يحيى وأبا نعيم وقبيصة بن عقبة ومسلم بن إبراهيم وأبا الوليد الطيالسي وأبا سلمة التبوذكي والقعنبي وأبا عمرو الحوصي وإبراهيم بن موسى الفراء ويحيى بن بكير المصري وكان إماما ربانيا حافظا متقنا مكثرا صادقا قدم بغداد غير مرة وجالس أحمد بن حنبل وذاكره وحدث فروى عنه من البغداديين إبراهيم بن إسحاق الحربي وعبد الله بن أحمد بن حنبل وقاسم بن زكريا المطرز أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 2 ) أنا تمام بن محمد إجازة أنا جعفر بن محمد بن جعفر الكندي نا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو قال في ذكر من يكنى بأبي زرعة وأبو زرعة الرازي عبيد الله بن عبد الكريم قال أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو ويكنيني كني أبا زرعة الرازي وذلك أن جماعة من أهل الري قدموا علينا دمشق قديما منهم أبو يحيى فرخويه فلما انصرفوا إلى الري فيما أخبرني غير واحد منهم أبو حاتم رأوا هذا الفتى قد كاس يعنون أبا زرعة الرازي فقالوا له نكنيك بكنية أبي زرعة الدمشقي ثم لقيني أبو زرعة الرازي فجالسني بدمشق وكان يذكر لي هذا الحديث وقال لي تكنيت بكنيتك أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم بن منده أنا أبو علي إجازة ح ( 3 ) قال وأنا أبو طاهر أنا أبو الحسن قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 4 ) سمعت أبا زرعة يقول وذكر أحمد بن حنبل وأنه أعطاه كتابه فقلت له كان أحمد يعرفك فقال أي لعمري كنت أكثر الأختلاف إليه وأذاكره ويذاكرني وأسائله أخبرنا أبو منصور الشيباني أنا وأبو الحسن العطار نا أبو بكر الخطيب ( 5 ) أنبأنا أحمد بن محمد بن عبد الله الكاتب أنا أبو مسلم عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله بن
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 10 / 326
( 2 ) في م : الكناني تصحيف
( 3 ) ( ح ) حرف التحويل سقط من م
( 4 ) الجرح والتعديل 5 / 325
( 5 ) الخبر في تاريخ بغداد 10 / 326

(38/16)


مهران أخبرني أبو عبد الله ( 1 ) محمد بن إسحاق العطار بالري نا محمد بن صالح أبو عبد الله البغدادي قال رأيت أبا زرعة الرازي دخل على أحمد بن حنبل وحدثه ورأيته قد مجمج ( 2 ) على حديث كان حدثه عبد الرزاق عن معمر عن منصور عن سالم عن جابر أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان إذا سجد جافى بين جنبيه وقد مجمج عليه أحمد فقال له أبو زرعة أي شئ خبر هذا الحديث فقال أخاف أن يكون غلطا على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وذلك أن سفيان قد حدث عن منصور عن إبراهيم أنه كان إذا سجد جافى بين جنبيه فقال له أبو زرعة يا أبا عبد الله الحديث صحيح فنظر إليه فقال أبو زرعة نا أبو عبد الله البخاري محمد بن إسماعيل نا رضوان البخاري نا فضيل بن عياض عن منصور عن سالم عن جابر أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان إذا سجد جافى بين جنبيه ونا إبراهيم بن موسى نا هشام بن يوسف الصنعاني أنا معمر عن منصور عن سالم عن جابر أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان إذا سجد جافى بين جنبيه فقال أحمد هات القلم إلي فكتب صح صح صح ثلاث مرات قال الخطيب ( 3 ) وحدثني الأزهري حدثني عبيدالله بن محمد العكبري قال سمعت أحمد بن سلمان قال سمعت عبد الله بن أحمد بن حنبل قال لما ورد علينا أبو زرعة نزل عندنا فقال لي أبي إني قد اعتضت بنوافلي مذاكرة هذا الشيخ قال الخطيب ( 3 ) أخبرني إبراهيم بن عمر البرمكي نا عبيدالله بن محمد بن محمد بن حمدان العكبري نا أبو حفص عمر بن محمد بن رجاء قال سمعت عبد الله بن أحمد بن حنبل يقول لما قدم أبو زرعة نزل عند أبي فكان كثير المذاكرة له فسمعت أبي يوما يقول ما صليت غير الفرض استأثرت بمذاكرة أبي زرعة على نوافلي أخبرنا أبو منصور القزاز أنا وأبو الحسين بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 4 ) نا أبو طالب الحافظ الدسكري ( 5 )
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي تاريخ بغداد : أبو عبد الله عمر بن محمد بن إسحاق العطار
( 2 ) كذا بالاصلين وتاريخ بغداد والمجمجة تغيير الكتاب وإفساده عما كتب ومجمج لي ردني من حال إلى حال ( النهاية )
( 3 ) تاريخ بغداد 10 / 327
( 4 ) تاريخ بغداد 10 / 330
( 5 ) هو يحيى بن علي بن الطيب

(38/17)


ح وأخبرناه عاليا أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء أنا منصور بن الحسين وأحمد بن محمود قالا أنا أبو بكر بن المقرئ نا عبد الله بن محمد بن حعفر القزويني قال سمعت يونس بن عبد الأعلى سنة تسع وخمسين ومائتين يقول وذكر أبا زرعة الرازي رحمه الله فقال أبو زرعة آية وإذا أراد الله أن يجعل عبدا من عباده آية جعله وقال الدسكري عبيده آيه جعله زاد الصيرفي أبو الفرج قال عبد الله ( 1 ) وسمعت أبا حفص عمر بن مقلاص يقول كان أبو زرعة ها هنا عندنا بمصر سنة تسع وعشرين ومائتين إذا فرع من سماع ابن بكير وعمرو بن خالد والشيوخ اجتمع إليه أصحاب الحديث فيملي ( 2 ) عليهم وهو ابن سبع وعشرين سنة وزاد أبو الفرج في روايته قال عبد الله سمعت الربيع يقول أنا أدعو لأبي زرعة أخبرنا أبو الحسن بن البقشلان أنا هناد بن إبراهيم أنا محمد بن أحمد بن محمد الغنجار أنا خلف بن محمد قال سمعت أبا علي صالح بن محمد يقول سمعت أبا زرعة الرازي يقول كتبت عن إبراهيم بن موسى الرازي مائة ألف حديث وعن أبي بكر بن أبي شيبة مائة ألف حديث فقلت له بلغني أنك تحفظ مائة ألف حديث تقدر أن تملي علي ألف حديث من حفظك قال لا ولكن إذا ألقى علي عرفت ( 3 ) أخبرنا أبو منصور بن زريق أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أخبرني محمد بن علي المقرئ أنا أبو مسلم بن مهران أنا عبد المؤمن بن خلف النسفي ( 5 ) قال سمعت أبا علي صالح بن محمد يقول سمعت أبا زرعة يقول كتبت عن رجلين مائتي ألف حديث كتبت عن إبراهيم الفراء ألف حديث وعن ابن أبي شيبة عبد الله مائة ألف حديث قال الخطيب ( 6 ) وأخبرني أبو زرعة روح بن محمد الرازي شافهني بها نا علي بن
_________
( 1 ) يعني عبد الله بن محمد بن جعفر القزويني كما يفهم من عبارة تاريخ بغداد 10 / 328
( 2 ) الاصل وم : فيمل والمثبت عن تاريخ بغداد
( 3 ) سير أعلام النبلاء 13 / 68 وتذكرة الحفاظ 2 / 557
( 4 ) تاريخ بغداد 10 / 327
( 5 ) عن م وتاريخ بغداد وبالاصل : النسائي
( 6 ) تاريخ بغداد 10 / 327 - 328

(38/18)


محمد بن عمر القصار نا عبد الرحمن بن أبي حاتم قال قلت لأبي زرعة تحزر ما كتبت عن إبراهيم بن موسى مائة الف قال مائة ألف كثير قلت فخمسين ألفا ( 1 ) قال نعم وستين ألفا ( 2 ) وسبعين ألفا ( 2 ) أخبرني من عد كتاب الوضوء والصلاة فبلغ ثمانية عشر ألف حديث أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن الحسن أنا أبو المظفر هناد بن إبراهيم النسفي أنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن محمد بن سليمان بن كامل الغنجار أنا أبو الأزهر ناصر بن محمد بن النضر الأزدي بكر مينية ( 3 ) قال سمعت أبا يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي يقول رحلت إلى البصرة للقاء المشايخ أبي الربيع الزهراني وهدبة بن خالد وسائر المشايخ فبينا نحن قعود في السفينة فإذا أنا برجل يسأل رجلا فقال ما تقول رحمك الله في رجل حلف بطلاق امرأته ثلاثا إنك تحفظ مائة ألف حديث فأطرق رأسه مليا ثم رفع فقال اذهب يا هذا وأنت بار في يمينك ولا تعد إلى مثل هذا فقلت من هذا الرجل فقيل لي أبو زرعة الرازي كان يتحدر معنا إلى البصرة رواها الخطيب عن هناد ( 4 ) أخبرنا أبو منصور بن زريق أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 5 ) حدثني عبد الله بن أحمد بن علي السوذرجاني لفظا قال سمعت محمد بن إسحاق بن منده الحافظ قال سمعت أبا العباس محمد بن جعفر بن حمكوية بالري ( 6 ) يقول سئل أبو زرعة الرازي عن رجل حلف بالطلاق أن أبا زرعة يحفظ مائتي ألف حديث هل حنث فقال لا ثم قال أبو زرعة أحفظ مائتي ألف حديث كما يحفظ الإنسان " قل هو الله أحد ( 7 ) وفي المذاكرة ثلاثمائة ألف حديث أخبرنا أبو منصور أنا وأبو الحسن نا أبو بكر الخطيب ( 8 ) أنا أبو سعد الماليني
_________
( 1 ) عن تاريخ بغداد وبالاصل : ألف واللفظة سقطت من م
( 2 ) الاصل وم : ألف والمثبت عن تاريخ بغداد
( 3 ) كرمينية : بالفتح ثم السكون وكسر الميم بلدة من نواحي الصغد بين سمرقند وبخاري ( معجم البلدان )
( 4 ) تاريخ بغداد 10 / 334
( 5 ) تاريخ بغداد 10 / 335 وتهذيب الكمال 12 / 229
( 6 ) كذا بالاصل وم ومكانها في تاريخ بغداد : الرازي
( 7 ) سورة الاخلاص الاية الاولى
( 8 ) تاريخ بغداد 10 / 334 وسير أعلام النبلاء 13 / 69

(38/19)


ح ( 1 ) وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف قالا أنا عبد الله بن عدي قال سمعت أبي عدي بن عبد الله يقول كنت بالري وأنا غلام في البزازين فحلف رجل بطلاق امرأته أن أبا زرعة يحفظ مائة ألف حديث فذهب قوم إلى أبي زرعة بسبب هذا الرجل هل طلقت امرأته أم لا فذهب معهم فذكر لأبي زرعة ما ذكر الرجل فقال ما حمله على ذلك فقيل له قد جرى الآن منه ذلك فقال أبو زرعة قل له يمسك امرأته فإنها لم تطلق عليه أو كما قال أخبرنا خالي أبو المعالي محمد بن يحيى القاضي أنا أبو روح ياسين بن سهل بن محمد بن الحسن القايني قال سمعت أبا منصور محمد بن أحمد بن منصور القايني ح ( 1 ) وقرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر البيهقي ثم أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي قالا أنا أبو عبد الله الحافظ ح ( 1 ) وأخبرنا أبو الحسن بن سعيد نا وأبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) نا محمد بن يوسف القطان النيسابوري لفظا أنا محمد بن عبد الله ( 3 ) بن حمدويه الحافظ قال سمعت أبا جعفر محمد بن أحمد الرازي يقول سمعت أبا عبد الله محمد بن مسلم بن وارة يقول كنت عند إسحاق بن إبراهيم بنيسابور فقال رجل من أهل العراق سمعت أحمد بن حنبل يقول صح من الحديث سبع مائة ألف حديث وكسر وهذا الفتى يعنى أبا زرعة قد حفظ ستمائة ألف حديث زاد أبو المظفر قال أبو بكر البيهقي وإنما أراد والله أعلم ما صح من أحاديث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وأقاويل الصحابة وفتاوي من أخذ عنهم من التابعين أخبرنا أبو منصور الشيباني أنا وأبو الحسن بن سعيد أنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أخبرني محمد بن أحمد بن يعقوب أنا محمد بن نعيم حدثني أحمد بن الحسين القاضي
_________
( 1 ) ( ح ) حرف التحويل سقط من م
( 2 ) تاريخ بغداد 10 / 332 وسير أعلام النبلاء 13 / 69
( 3 ) تاريخ بغداد محمد بن عبد الله بن محمد بن حمدويه
( 4 ) تاريخ بغداد 10 / 327

(38/20)


عن بعض شيوخه قال سمعت عبد الله بن أحمد بن حنبل يقول قلت لأبي يا آية من الحفاظ قال يا بني شباب كانوا عندنا من أهل خراسان وقد تفرقوا قلت من هم يا أبة قال محمد بن إسماعيل ذاك البخاري وعبيد الله بن عبد الكريم ذاك الرازي وعبد الله بن عبد الرحمن ذاك السمرقندي والحسن بن شجاع ذاك البلخي أخبرنا أبو منصور أنا وأبو الحسن أنا أبو بكر الحافظ ( 1 ) انا أبو سعد الماليني ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف قالا أنا أبو أحمد بن عدي نا أحمد بن محمد بن سعيد حدثني الحضرمي قال سمعت أبا بكر بن أبي شيبة وقيل له من أحفظ من رأيت قال ما رأيت أحدا أحفظ من أبي زرعة الرازي أخبرنا أبو منصور أنا وأبو الحسن نا أبو بكر الخطيب ( 2 ) حدثني أبو القاسم عبيد الله ( 3 ) بن أحمد بن علي السوذرجاني لفظا بأصبهان وأبو طالب يحيى بن علي بن الطيب الدسكري لفظا بحلوان قال يحيى نا وقال الآخر أخبرنا أبو بكر بن المقرئ وأخبرناه عاليا أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء أنا أبو الفتح منصور بن الحسين وأبو طاهر أحمد ( 4 ) بن محمود قالا أنا أبو بكر بن المقرئ ( 5 ) نا عبد الله بن محمد ( 4 ) بن جعفر القرويني بمصر قال سمعت محمد بن إسحاق الصاغاني يقول في حديث ذكره من حديث الكوفة قال هذا أفادنيه أبو زرعة عبيد الله بن عبد الكريم فقال له بعض من حضر يا أبا بكر أبو ( 6 ) زرعة من أولئك الحفاظ الذين رأيتهم وذكر جماعة من الحفاظ منهم الفلاس فقال أبو زرعة أعلاهم لأنه جمع الحفظ مع التقوى والورع وهو يشبه بأبي عبد الله أحمد بن حنبل أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها قال أنا أبو
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 10 / 331 وسير أعلام النبلاء 13 / 70
( 2 ) تاريخ بغداد 10 / 332
( 3 ) الاصل وم وفي تاريخ بغداد : عبد الله
( 4 ) ما بين الرقمين سقط من م
( 5 ) أقحم بعدها بالاصل : ( نا عبد الله بن المقرئ ) ولا لزوم له والمثبت يوافق عبارة تاريخ بغداد
( 6 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وم وأضيف للايضاح عن تاريخ بغداد

(38/21)


القاسم بن منده أنا أبو علي إجازة ح ( 1 ) قال وأنا أبو طاهر أنا أبو الحسن قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 2 ) سمعت علي بن الحسين بن الجنيد يقول ما رأيت أحدا أعلم بحديث مالك بن أنس مسندها ومنقطعها من أبي زرعة وكذلك سائر العلوم ولكن خاصة حديث مالك سئل أبي عن أبي زرعة فقال إمام أخبرنا أبو منصور بن زريق أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنا أبو القاسم رضوان بن محمد بن الحسين ( 4 ) الدينوري نا أبو علي حمد بن عبد الله الأصبهاني قال سمعت أبا عبد الله عمر بن محمد بن إسحاق القطان ( 5 ) يقول سمعت عبد الله بن أحمد بن حنبل يقول سمعت أبي يقول ما جاوز الجسر أفقه من إسحاق بن راهوية ولا أحفظ من أبي زرعة أخبرنا أبو الحسن بن سعيد نا وأبو منصور الشيباني أنا وأبو بكر الخطيب ( 6 ) أنا أبو سعد الماليني أخبرنا ( 7 ) أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف قالا أنا أبو أحمد بن عدي قال سمعت أبا يعلى الموصلي يقول ما سمعنا بذكر أحد في الحفظ إلا كان اسمه أكبر من رؤيته إلا أبو زرعة الرازي فإن مشاهدته كانت ( 8 ) أعظم من اسمه وكان ( 9 ) لا يرى أحدا من هو دونه من الحفظ أنه أعرف منه ( 9 ) وكان قد جمع حفظ الأبواب والشيوخ والتفسير وغير ذلك وكتبنا بانتخابه بواسط ستة آلاف حديث أخبرنا أبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب ( 10 ) أنا أبو بكر البرقاني قال : قال
_________
( 1 ) ( ح ) حرف التحويل سقط من م
( 2 ) الجرح والتعديل 5 / 326
( 3 ) تاريخ بغداد 10 / 328
( 4 ) الاصل وم وفي تاريخ بغداد : الحسن
( 5 ) الاصل وم وفي تاريخ بغداد : العطار
( 6 ) تاريخ بغداد 10 / 334 وسير أعلام النبلاء 13 / 70
( 7 ) في م : أخبرنا وقد سقط ( ح ) حرف التحويل من الاصل وم
( 8 ) الاصل وم : كان والمثبت عن المصدرين السابقين
( 9 ) ما بين الرقمين سقط من المصادر
( 10 ) تاريخ بغداد 10 / 328 وسير أعلام النبلاء 13 / 71

(38/22)


محمد بن العباس العصمي نا يعقوب بن إسحاق بن محمود الفقيه نا صالح بن محمد الأسدي حدثني سلمة بن شبيب حدثني الحسن بن محمد بن أعين نا زهير بن معاوية قال حدثتنا أم عمرو بنت شمر قالت سمعت سويد بن غفلة يقرأ ( 1 ) وعنس عين يريد ( حور عين ) ( 2 ) قال صالح ألقيت هذا على أبي زرعة فبقى متعجبا فقال أنا أحفظ في القراءات عشرة آلاف حديث قلت فتحفظ هذا قال لا أخبرنا أبو الحسن بن سعيد نا وأبو منصور الشيباني أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنا أبو سعد الماليني ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف قالا أنا أبو أحمد بن عدي قال سمعت الحسن بن عثمان التستري يقول سمعت محمد بن مسلم بن وارة يقول سمعت إسحاق بن راهوية يقول كل حديث لا يعرفه أبو زرعة الرازي ليس له أصل أخبرنا أبو منصور بن زريق وأبو الحسن العطار نا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن عبد الواحد المروروذي ح وأخبرناه عاليا أبو سعد إسماعيل بن أحمد وأبو الحسن مكي بن أبي طالب قالا أنا أحمد بن علي بن خلف قالا أنا محمد بن عبد الله ( 5 ) الحافظ قال سمعت أبا حامد أحمد بن محمد المقرئ الفقيه الواعظ يقول سمعت أبا العباس محمد بن إسحاق الثقفي يقول لما انصرف قتيبة بن سعيد إلى الري سألوه أن يحدثهم فامتنع وقال أحدثكم بعد أن حضر مجلسي أحمد بن حنبل ويحيى بن معين وعلي بن المديني وأبو بكر بن أبي شيبة وأبو خيثمة قالوا له فإن عندنا غلاما يسرد كلما حدثت به مجلسا مجلسا قم يا أبا زرعة فقام أبو زرعة فسرد كلما حدث به قتيبة فحدثهم قتيبة أخبرنا أبو منصور وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب قال ( 6 ) :
_________
( 1 ) في سير أعلام النبلاء : يقول
( 2 ) سورة الواقعة الاية : 22
( 3 ) تاريخ بغداد 10 / 332 وسير أعلام النبلاء 13 / 71
( 4 ) المصدران السابقان
( 5 ) تاريخ بغداد : ( محمد بن عبد الله بن محمد الحفاظ ) وفي سير أعلام النبلاء : الحاكم
( 6 ) تاريخ بغداد 10 / 331 - 332

(38/23)


كتب إلي أبو حاتم أحمد بن الحسن بن محمد بن حاموش الواعظ من الري بخطه قال سمعت أحمد بن محمد بن الحسن العطار يذكر عن محمد بن أحمد بن جعفر الصيرفي نا أبو جعفر أحمد بن محمد بن سليمان التستري قال سمعت أبا زرعة يقول إن في بيتي ما كتبته منذ خمسين سنة ولم أطالعه منذ كتبته وإني أعلم في أي كتاب هو في أي ورقة هو في أي صفحة ( 1 ) هو في أي سطر هو قال ( 2 ) وسمعت أبا زرعة يقول ما سمع ( 3 ) أذني شيئا من العلم إلا وعاه قلبي وإني كنت أمشي في سوق بغداد فأسمع من الغرف صوت المغنيات فأضع أصبعي في أذني مخافة أن يعيه قلبي قال ( 4 ) وأخبرني أبو زرعة الرازي إجازة أنا علي بن محمد بن عمر نا عبد الرح