روابط مصاحف م الكاب الاسلامي

روابط مصاحف م الكاب الاسلامي
 

تاريخ دمشق لابن عساكر تحميل بكل الصيغ

تاريخ دمشق لابن عساكر

السبت، 4 يونيو 2022

مجلد 60. و61. تاريخ دمشق

  مجلد 60. و61. تاريخ دمشق

  مجلد 60.تاريخ دمشق

الإسلام ما كان عليه سعد بن أبي وقاص وأصحابه الذين اعتزلوا الفتنة حتى أذهب الله الفرقة وجمع الألفة فدخلوا الجماعة ولزموا الطاعة وانقادوا لها فمن فعل ذلك ولزمه نجا ومن لم يلزمه وشك فيه وقع في المهالك أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال قال عمي مصعب بن عبد الله وقال هشام بن عروة قال عبد الله بن الزبير لقيني ناس ممن كان يطعن على عثمان ممن يرى رأي الخوارج فراجعوني في رأيهم وحاجوني بالقرآن فوالله ما قمت معهم ولا قعدت فرجعت إلى الزبير منكسرا فذكرت ذلك له فقال إن القرآن قد تأوله قوم على رأيهم وحملوه عليه ولعمر الله إن القرآن لمعتدل مستقيم وما التقصير إلا من قبلهم ومن طعنوا عليه من الناس فإنهم لا يطعنون على أبي بكر وعمر فخذهم بسنتهما وسيرتهما قال عبد الله كأنما أيقظني بذلك فلقيتهم فحاججتهم بسنتي أبي بكر وعمر فلما أخذتهم بذلك قهرتهم وضعف قولهم حتى كأنهم صبيان يمغثون سخبهم قال ونا الزبير قال وحدثني إسماعيل بن أبي أويس عن عبد الرحمن بن أبي الزناد عن هشام بن عروة قال قال عبد الله بن الزبير لقيني ناس ممن كان يطعن على عثمان ممن يرى رأي الخوارج فراجعوني في رأيهم وحاجوني بالقرآن قال فلم أقم معهم ولم أقعد فرجعت إلى الزبير منكسرا فذكرت ذلك له فقال الزبير إن القرآن قد تأوله كل قوم على رأيهم وحملوه عليه لعمر الله إن القرآن لمعتدل مستقيم وما التقصير إلا من قبلهم ومن طعنوا عليه من الناس فإنهم لا يطعنون على أبي بكر وعمر فخذهم بسنتهما وسيرتهما قال عبد الله فكأنما أيقظني بذلك فلقيتهم فحاججتهم بسنة أبي بكر وعمر فلما أخذتهم بذلك قهرتهم وضعف قولهم حتى لكأنهم صبيان بمضغون شخبهم
_________
( 1 ) الزيادة عن م و " ز " للإيضاح
( 2 ) الأصل : أيقظتني واللفظة غير معجمة في م والمثبت عن " ز "
( 3 ) الزيادة عن م و " ز " للإيضاح
( 4 ) مغث الشئ يمغثه مغثا : دلكه ومرسه
( 5 ) السخب جمع سخاب وهو الخيط الذي نظم فيه الخرز

(39/497)


قال ونا الزبير قال وحدثني عبد الرحمن بن المغيرة الحزامي شبيها به بمثل إسناده إلا أنه قال صبيان يمغثون سخبهم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو القاسم بن البسري وأبو نصر الزينبي ح وأخبرنا أبو الفضل محمد بن ناصر أنا أبو القاسم بن البسري قالوا أنا أبو طاهر المخلص نا عبد الله بن محمد نا محمود بن غيلان نا حسين بن علي عن زائدة عن أبي حصين عن سعد بن عبيدة قال جاء رجل إلى ابن عمر فسأله عن عثمان فذكر محاسن عمله فقال لعل ذاك يسوءك قال نعم قال فأرغم الله عز و جل بأنفك قال ثم سأله عن علي فذكر محاسن عمله ثم قال هو ذاك بيته أوسط بيوت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ثم قال لعل ذاك يسؤك قال أجل قال فأرغم الله بأنفك انطلق فاجهد علي جهدك أخبرنا أبو النجيب غانم بن أبي نجيح بن أبي الحسن بن محمد بن أحمد بن ميلة الخياط بأصبهان أنا أبو الفضل المطهر بن عبد الواحد بن محمد البزاني نا أبو عبالله بن منده إملاء أنا محمد بن أحمد بن زياد النيسابوري نا حامد بن محمود نا إسحاق بن سليمان الرازي نا أبو سنان سعيد بن سنان عن أبي إسحاق الهمداني عن العلاء بن عرار قال أتيت ابن عمر فقلت إني أريد أن أسألك عن رجلين من أصحاب محمد ( صلى الله عليه و سلم ) اختلف الناس علينا فيهما قال من هما قلت علي وعثمان فقال أما علي فهذه داره والله وأما عثمان فأذنب ذنبا فيما بينه وبين الله ذنبا عظيما فعفا الله عنه وأذنب فيما بينكم وبينه ذنبا صغيرا فعمدتم إليه فقتلتموه أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا
_________
( 1 ) الأصل : " يعنون " وفي م يمنعون وبدون إعجام في " ز " والمثبت عن المطبوعة
( 2 ) الزيادة بين معكوفتين لتقويم السند عن م و " ز "
( 3 ) كذا بالأصل وم و " ز " " بأنفك " والمعروف : أرغم الله أنفك
( 4 ) في م : حماد

(39/498)


أحمد بن مروان أنا أبو إسماعيل الترمذي نا موسى بن داود عن عبد الرحمن بن راشد عن أبي حازم قال كنت عند عبد الله بن عمر بن الخطاب فذكر عثمان فذكر فضله ومناقبه وقرابته حتى تركه أنقى من الزجاجة ثم ذكر علي بن أبي طاب فذكر فضله وسابقته وقرابته حتى تركه أنقى من الزجاجة ثم قال من أراد أن يذكر هذين فليذكرهما هكذا أو فليدع أخبرنا أبو محمد بن طاوس وأبو يعلى حمزة بن علي قالا أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا خيثمة بن سليمان نا إسحاق بن سيار النصيبي نا أبو عاصم نا عيسى بن عتبة عن عبد الله بن بابيه قال كنت مع ابن عمر فجاءه رجل يسأله عن علي وعثمان فدفعه حتى تباعد الرجل فقال ما حملك على هذا تسألني عن رجلين كلاهما كنت أجله وأعظمه أفتراني أمدح أحدهما وأذم الآخر فقيل لأبي عاصم عمر بن سعيد عن عيسى بن عتبة قال نعم أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر الخطيب نا ابن الفضل وابن شاذان قالا أنا محمد بن عبد الله بن عمروية نا أبو بكر بن أبي خيثمة نا أبو علي حرمي بن حفص نا حرب بن ميمون عن النضر بن أنس ح وأخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا رزق الله بن عبد الوهاب بن عبد العزيز التميمي نا أبو الفرج أحمد بن محمد بن عمر بن الحسن بن المسلمة إملاء أنا محمد بن عبد الله بن عمرويه نا أحمد بن أبي خيثمة نا حرمي بن حفص نا حرب بن ميمون عن النضر بن أنس قال سمعت أنس بن مالك يقول لأن أشهد بما في كفي عشر مرات أن عليا وعمثان في الجنة على سرر متقابلين قد نزع الله ما في صدورهم من غل أحب إلي من أن أشهد شهادة واحد أنه ليس كذلك أخبرنا أبو محمد بن طاوس وأبو يعلى بن الحبوبي قالا أنا أبو القاسم علي بن
_________
( 1 ) إعجامها مضطرب بالأصل والمثبت عن م و " ز "
( 2 ) كذا بالأصل وم و " ز " انظر ترجمته في تهذيب الكمال 10 / 31 وفيها : عبد الله بن باباه ويقال : ابن بابيه
ويقال : ابن بابي
( 3 ) سقطت من الأصل وأضيفت عن م و " ز "

(39/499)


محمد أنا عبد الرحمن بن عثمان أنا أبو الحسن خيثمة بن سليمان نا أبو علي بن أبي الخناجر نا مؤمل نا حماد بن سلمة نا حميد الطويل قال سمعت أنس بن مالك يقول يقولون لا يجتمع حب علي وعثمان في قلب مؤمن وكذبوا والله الذي لا إله إلا هو لقد اجتمع حبهما في قلوبنا قال ونا خيثمة نا يحيى بن أبي طالب أنا علي بن عاصم نا حميد الطويل قال ذكر عند أنس بن مالك أنه لا يجتمع حب علي وعثمان في قلب عبد أبدا فقال أنس كذبوا والله إنا نحب عليا ونحب عثمان أخبرنا أبو طالب علي بن عبد الرحمن أنا أبو الحسن علي بن الحسن أنا أبو محمد بن النحاس أنا أبو سعيد بن الأعرابي نا أبو جعفر محمد بن أحمد بن الجنيد نا الأسود بن عامر شاذان نا هريم بن سفيان البجلي عن حميد قال قلت لأنس بن مالك يدعي ناس أن حب علي وعثمان لا يجتمعان في قلب واحد فقال كذبوا والله لقد جمع الله حبهم في قلوبنا أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ المقرئ أنا الحسن بن إسماعيل المصري أنا أحمد بن مروان نا إسماعيل بن إسحاق نا علي يعني بن المديني نا المعتمر بن سليمان قال سمعت حميدا الطويل قال قيل لأنس بن مالك إنهم يزعمون أن حب علي وعثمان لا يجتمعان في قلب أحد أراه قال قال فقد كذبوا والله لقد اجتمع حبهما في قلوبنا أخبرنا أبو بكر الحاسب أنا أبو محمد الشيرازي أنا أبو عمر الخزاز أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا عفان بن مسلم وعمرو بن عاصم الكلابي قالا نا حماد بن سلمة قال عفان عن حميد وقال عمرو عن ثابت عن أنس بن مالك قال يقولون لا يجتمع حب علي وعثمان في قلب مؤمن وكذبوا والله قد جمع الله حبهما في قلوبنا
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وأضيف عن م و " ز " لتقويم السند
وضبطت هريم بالتصغير عن تقريب التهذيب
( 2 ) فوقها ضبة في " ز " ولعله يريد أن ينبه إلى أن الصواب : حبهما

(39/500)


قال ونا ابن سعد نا محمد بن عبد الله الأنصاري حدثني ثمامة حدثني أنس بن مالك قال إن ناسا يزعمون أن حب علي وعثمان لا يجتمعان في قلب رجل مؤمن وقال مرة في قلب مسلم ألا وإنهما قد اجتمعا في قلبي أخبرنا أبو الحسن بن قبيس [ نا ] ( 2 ) وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنا أبو الحسين أحمد بن محمد بن حماد الواعظ نا أبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة الكوفي إملاء ح ( 4 ) وأخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع بأصبهان وأبو القاسم الجنيد بن يعقوب بن الحسن بن الحجاج بن يوسف الجبيلي ( 5 ) وأبو صالح عبد الصمد بن عبد الرحمن بن أحمد الحنوي ببغداد قالوا أنا أبو محمد التميمي أنا أبو الحسين ( 6 ) أحمد بن محمد بن المتيم الواعظ نا أبو العباس بن عقدة الحافظ نا عبد الله بن الحسين بن الحسن الأشقر قال سمعت عثام بن علي العامري ح ( 4 ) وأخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو عثمان الصابوني أنا أبو الحسن الماسرجسي ح وأخبرنا أبو طالب بن أبي عقيل أنا أبو الحسن الفقيه أنا عبد الرحمن بن عمر قالا أنا أبو سعيد بن الأعرابي نا عبد الله بن الحسين بن الأشقر قال سمعت علي بن عثام يقول سمعت الثوري يقول لا يجتمع حب علي وعثمان إلا في قلوب نبلاء الرجال وقال ابن أبي عقيل سمعت عثام بن علي وهو الصواب
_________
( 1 ) بعدها في المطبوعة : " حدثني أبي " وهذه الإضافة ليست في م و " ز "
( 2 ) زيادة عن م و " ز " لتقويمي السند
( 3 ) الخبر في تاريخ بغداد 5 / 15
( 4 ) " ح " حرف التحويل أضيف عن م و " ز "
( 5 ) كذا بالأصل وم وبدون إعجام في " ز " وفي المطبوعة : الحنبلي وانظر مشيخة ابن عساكر ص 40 / أ
وفيها : الجبلي الحنبلي
( 6 ) الأصل وم و " ز " : الحسن والمثبت يوافق ما جاء في مشيخة ابن عساكر 40 / أ
وانظر سير أعلام النبلاء 17 / 271

(39/501)


أخبرنا أبو عبد الله يحيى بن الحسن أنا أبو القاسم المهرواني أنا أبو عمر الفارسي أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن [ يعقوب بن ] ( 1 ) شيبة نا جدي قال حدثت عن حماد بن سلمة قال سمعت أيوب يقول من أحب ( 2 ) أبا بكر فقد أقام الدين ومن أحب عمر فقد أوضح السبيل ومن أحب عثمان فقد استنار بنور الله ومن أحب عليا فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها قال حماد فقلت لأيوب أتحفظ هذا ( 3 ) قال نعم فاحفظوه وعلموه أبناءكم وليعلمه أبناؤكم أبناءهم أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد بن عمر أنا محمد بن هبة الله بن الطبري أنا محمد بن الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر بن درستويه نا يعقوب ( 4 ) حدثني أبو سعيد الأشج أخبرني ابن إدريس عن الأعمش عن طلحة بن مصرف قال أبى قلبي إلا حب عثمان عليه السلام أخبرنا أبو محمد المقرئ وأبو يعلى البزار قالا أنا أبو القاسم الفقيه أنا أبو محمد العدل أنا خيثمة نا أحمد بن ملاعب البغدادي أنا أحمد بن حنبل نا حسين بن علي عن موسى الجهني قال سمعت طلحة يقول أكثرتم علي في عثمان ويأبى قلبي إلا أن أحبه قال وأنا خيثمة نا يحيى بن أبي طالب أنا أحمد بن عبد الملك نا زهير نا أبي قال قلت لطلحة بلغني أنك تقول قلبي أبى إلا حب عثمان قال ما قلت ذاك ولكني قلت أبى قلبي إلا حب عثمان أخبرنا أبو طالب علي بن عبد الرحمن أنا أبو الحسن الخلعي أنا أبو محمد بن النحاس أنا أبو سعيد بن الأعرابي نا أحمد بن عبد الحميد الحارثي نا حسين الجعفي عن موسى الجهني عن طلحة بن مصرف قال قلتم في عثمان فيأبى قلبي إلا حبه
_________
( 1 ) الزيادة عن م و " ز "
( 2 ) الأصل : " حب " والتصويب عن " ز " وم
( 3 ) الأصل : " فقلت لأيوب : الحفظ ؟ قال : نعم " صوبنا العبارة عن م و " ز "
( 4 ) الخبر في المعرفة والتاريخ 2 / 558

(39/502)


( 1 ) كتب إلي أبو بكر عبد الغفار بن محمد بن الحسين وحدثني أبو المحاسن عبد الرزاق بن محمد عنه أنا أبو محمد الحيري نا أبو العباس الأصم نا يحيى بن أبي طالب أنا إبراهيم بن بكر أبو إسحاق الشيباني قال سمعت سعيد بن أبي عروبة يقول كانت المشيخة الأولى ( 2 ) يمر بهم الرجل فإذا قالوا هذا عثماني يعجبهم ذلك قال فقلت له كيف ذاك قال إذا قدم عثمان لم يبغض غيره أخبرنا أبو محمد بن طاوس وأبو يعلى بن الحبوبي قالا أنا علي بن محمد أنا عبد الرحمن بن عثمان أنا خيثمة بن سليمان نا يحيى بن أبي طالب أنا إبراهيم بن بكر نا سعيد بن أبي عروبة قال كان المشيخة الأولى ( 2 ) إذا مر بهم الرجل فقيل إن هذا عثماني يعجبهم ذلك قال إبراهيم فقلت لسعيد وكيف ذاك قال لأن الرجل إذا قدم عثمان لم يبغض غيره وفي نسخة لم ينتقص غيره أخبرنا ( 3 ) أبو طالب علي بن عبد الرحمن أنا علي بن الحسن الخلعي أنا عبد الرحمن بن عمر بن النحاس أنا أبو سعيد بن الأعرابي نا محمد بن المبارك ( 4 ) أبو بكر بن حماد المقرئ قال وأخبرني أبو زكريا قال قيل ليزيد بن هارون لم تحدث بفضائل عثمان ولا تحدث بفضائل علي فقال إن أصحاب عثمان مأمونون على علي وأصحاب علي ليس ( 5 ) بالمأمونين على عثمان أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك نا أبو الحسن بن السقا نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد نا يحيى بن معين نا
_________
( 1 ) قبله سقط خبر من الأصل وم وهو مستدرك على هامش " ز " وموجود في متن المطبوعة ونثبته هنا وتمام روايته : أخبرنا أبو عبد الله محمد بن طلحة بن علي الرازي وأبو القاسم بن السمرقندي قالا : أنا أبو محمد الصريفيني أنا عبيد الله بن محمد نا عبد الله بن محمد نا أبو سعيد الأشج نا حسين الجعفي قال : ذكروا لخاله : موسى الجهني عن طلحة بن مصرف قال : أكثرتم في عثمان ويأبي قلبي إلا حبه
قال : ونا أبو سعيد قال : نا ابن إدريس قال : قال لي الأعمش قال لي طلحة بن مصرف : أبي قلبي إلا حب عثمان
( 2 ) الأصل وم و " ز " وفي المطبوعة : الأول
( 3 ) كتب فوقها في " ز " : ملحق
( 4 ) بالأصل وم و " ز " : " نا محمد بن أحمد وأبو بكر بن المقرئ " خطأ صوبنا الاسم - وهو شخص واحد - عن المطبوعة انظر ترجمته في طبقات القراء لابن الجزري 2 / 234
( 5 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي المطبوعة : " ليسوا "

(39/503)


عبد الصمد بن عبد الوارث قال سمعت أبي يحدث حدثني إسحاق بن سويد هذا الشعر وزعم أنه قاله ( 1 ) برئت من الخوارج لست منهم * من الغزال كان أو ابن باب ( 2 ) إذ اعتزلوا عن الإسلام جهلا * حيارى محدثين من الشباب ومن قوم إذا ذكروا عليا * يردون السلام على السحاب ( 3 ) وممن ( 4 ) دان دين أبي بلال ( 5 ) * عصائب يفترون على الكتاب فكل لست منه وليس مني * سيفصل بيننا يوم الحساب ولكني أحب بكل قلبي * وأعلم أن ذاك من الصواب رسول الله والصديق حبا * به أرجو غدا حسن الثواب وحب ( 6 ) الطيب الفاروق عندي * كحب أخي الظما برد الشراب وعثمان بن عفان شهيد * تقي لم يكن دنس الثياب * أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا أبو القاسم علي بن الفضل بن طاهر بن الفرات أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أبو الحسن بن جوصا نا عبد الله بن خبيق نا يوسف بن أسباط عن خالد بن دينار قال أتينا سالم بن عبد الله نسمع منه فقال من أين أنتم قلنا من أهل الكوفة قال حرورية سبئية عثمان خير من علي عثمان خير من علي أخبرنا ( 7 ) أبو بكر الشحامي أنا أبو حامد الأزهري أنا أبو سعيد بن حمدون أنا أبو حامد بن الشرقي نا محمد بن يحيى وأحمد بن يوسف قالا نا عبد الرزاق عن معمر ( 8 )
_________
( 1 ) بعضها في البيان والتبيين 1 / 23 والكامل للمبرد 3 / 1110 وحكى المبرد أن هذا الشعر لأعرابي لا يعرف المقالات التي يميل إليها أهل الأهواء
( 2 ) في الكامل : من الغزال منهم وابن باب
يعني بالغزال واصل بن عطاء كان معتزليا ولم يكن غزالا ولكنه كان يلقب بذلك لأنه كان يلزم الغزالين ليعرف المتعففات من النساء ليجعل صدقته لهن
وابن باب : هو عمرو بن عبيد بن باب مولى بني العدوية من بني مالك بن حنظلة معتزلي
( 3 ) ويروى : أشاروا بالسلام إلى السحاب
( 4 ) الأصل : ومن والمثبت عن و " ز "
( 5 ) أبو بلال هو مرداس بن أدية الشاري من زعماء الخوارج
( 6 ) الأصل : وأحب والمثبت عن م و " ز "
( 7 ) كتب فوقها في " ز " : ملحق
( 8 ) " عن معمر " مكانه بالأصل : " عمر " صوبنا السند عن م و " ز "

(39/504)


قال سألت الزهري علي أحب إليك أم عثمان قال فسكت ساعة ثم قال عثمان الدماء الدماء أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن اللالكائي أنا أبو الحسين بن الفضل أنا [ عبد الله بن جعفر ] ( 1 ) نا يعقوب ( 2 ) حدثني محمد بن أبي السري نا عبد الرزاق عن معمر قال سألت الزهري عن عثمان وعلي أيهما أفضل قال فقال الدم الدم عثمان أفضلهما قال وكان يقال أبو بكر وعمر وعثمان ( 3 ) ثم يسكت قال ابن أبي السري ( 4 ) وكان حفص بن غياث ورجل من أصحاب ابن إدريس يكلمه في ذلك فقال كان عثمان ست سنين ثم ( 5 ) قال فقال له رجل فعثمان كان أفضل قبل أن يقتل أو بعدما قتل قال فسكت أخبرنا ( 6 ) أبو القاسم بن السمرقندي وأبو المعالي عبد الخالق بن عبد الصمد بن علي قال أنا أبو محمد الصريفيني أنا أبو القاسم بن حبابة نا أبو القاسم البغوي نا ابن زنجوية نا عبد الرزاق أنا معمر قال قال قتادة وسمع قوما يفضلون عليا على عثمان فغضب فقال ما كان على هذا أولتكم يعني أهل البصرة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن إسماعيل بن مسعدة أنا أبو القاسم حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد عبد الله بن عدي نا جعفر بن أحمد بن مهمرد نا عبد الله بن عبد الوهاب الخوارزمي نا بركة الأنصاري أنا عطاء بن مسلم قال قلت لسفيان الثوري رجل يقدم أبا بكر وعمر وعثمان إلا أنه يجد لعلي في قلبه ما لا يجد لهم قال ذاك يريد أن يسقى شربة دواء حتى يسهله ( 7 ) أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الحسن علي بن أحمد قالا نا وأبو
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين أضيف عن م و " ز " ومكانه بالأصل : " عبد " وهذا السند معروف
( 2 ) انظر الخبر في المعرفة والتاريخ ليعقوب الفسوي 2 / 806
( 3 ) " وعثمان " سقطت من المعرفة والتاريخ المطبوع
( 4 ) الخبر في المعرفة والتاريخ 2 / 807
( 5 ) فوقها في " ز " ضبة وكأنه يريد التنبيه إلى ما وقع بعد ذلك
( 6 ) كتب فوقها في " ز " : ملحق
( 7 ) فوقها في " ز " : إلى

(39/505)


منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) قال قرأت على محمد بن أحمد بن رزق عن أبي بكر الشافعي ح قال وأنا طلحة بن علي بن الصقر نا محمد بن عبد الله الشافعي إملاء حدثني أبو العباس أحمد بن إسحاق بن إبراهيم الصفار نا سفيان بن وكيع أنا حفص قال سمعت سفيان يقول من قدم عليا على عثمان فقد أزرى على اثني عشر ألف ( 2 ) قبض رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهو عنهم راض الذين أجمعوا على بيعة عثمان رواها قبيصة بن عقبة عن سفيان فقال على أبي بكر وعمر أخبرنا بها أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان ( 3 ) نا قبيصة بن عقبة قال سمعت سفيان الثوري يقول من قدم عليا على أبي بكر وعمر فقد أزرى ( 4 ) على المهاجرين والأنصار وأخاف أن لا ينفعه مع ذلك عمل أنبأنا أبو طاهر محمد بن محمد السنجي أنا أبو الفضل محمد بن عبد السلام بن أحمد الأنصاري أنا أبو علي الحسن بن أحمد بن إبراهيم بن شاذان أنا أبو علي حامد بن محمد الرفاء الهروي أنا علي بن عبد العزيز نا عارم قال سمعت عبد الله بن داود يقول من قدم عثمان على علي رضي الله عنهما فحجته قوية لأن الخمسة اختاروه أخبرنا أبو بكر الشحامي أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا نا محمد بن يعقوب نا عباس قال سمعت يحيى يقول [ سمعت ] ( 5 ) أبا أسامة يقول من قدم عليا على عثمان فهو أحمق وقال أبو أسامة كانت أمي شيعية حدثنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أحمد بن الحسن أنا محمد بن عبد الله أنا أحمد بن محمد بن الشرقي نا محمد بن يحيى قال سمعت محمد بن عبيد يقول في
_________
( 1 ) الخبر في تاريخ بغداد 4 / 29
( 2 ) كذا بالأصل وم و " ز " والصواب : ألفا
( 2 ) المعرفة والتاريخ 1 / 467
( 4 ) في المعرفة والتاريخ : زرى
( 5 ) الزيادة عن م و " ز " للإيضاح

(39/506)


مجلسه اتقوا الله وقدموا أبا بكر وعمر وعثمان أخبرنا ( 1 ) أبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أنا القاضي أبو بكر الحيري وأبو سعيد محمد بن موسى الصيرفي قالا [ أنا ] ( 3 ) أبو العباس محمد بن يعقوب الأصم قال سمعت العباس الدوري يقول سمعت محمد بن عبيد الطنافسي يقول خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ويقول لا يسخر بكم هؤلاء الكوفيون لا يخدعنكم ( 4 ) هؤلاء الكوفيون إلى أخبرني أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الحسن بن قبيس قالا نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) أنا عبيدالله بن أحمد بن علي الصيرفي أنا عمر بن إبراهيم المقرئ نا حبشون بن موسى بن أيوب الخلال نا عبد الله بن أيوب قال قال رجل عند محمد بن عبيد أبو بكر وعمر وعلي وعثمان فقال ويلك من لم يقل أبو بكر وعمر وعثمان وعلي فقد أزرى على أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال الخطيب وأنبأنا محمد ( 6 ) بن أحمد بن رزق نا أبو إسحاق المزكي أنا محمد بن أسحاق الثقفي قال سمعت عباس بن أبي طالب أنا بعض أصحابنا قال رأيت يعلى في المنام فقلت ما فعل بك ربك قال غفر لي ربي قلت فمحمد بن عبيد أخوك قال ذاك أرفع مني قلت بم قال لأنه كان يفضل عثمان على علي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم أنا أبو القاسم أنا أبو أحمد ( 7 ) قال سمعت منصور الفقيه ذكر عن بعض شيوخه ذهب علي اسمه قال سمعت حرملة يقول سمعت الشافعي يقول أبو بكر وعمر وعثمان وعلي يعني في الفضل والخلافة أخبرنا ( 8 ) أبو المظفر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الرحمن محمد بن
_________
( 1 ) كتب فوقها في " ز " : ملحق
( 2 ) الخبر في تاريخ بغداد 2 / 367 ضمن أخبار محمد بن عبيد الطنافسي
( 3 ) زيادة عن م و " ز "
( 4 ) تاريخ بغداد : اتقوا لا يخدعكم
( 5 ) تاريخ بغداد 2 / 367
( 6 ) في تاريخ بغداد : " أحمد بن محمد بن رزق " وفى م و " ز " كالأصل
( 7 ) الخبر في الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 2 / 460 ضمن أخبار حرملة بن يحيى التجيبي
( 8 ) كتب فوقها في " ز " : ملحق

(39/507)


الحسين السلمي أنا أبو سهل الإسفرايني نا داود بن الحسين البيهقي نا عمرو ( 1 ) بن عثمان الحمصي السيد بن السيد قال حمل أحمد بن حنبل إلى الروم في أيام المأمون فنزل ها هنا بحمص فدخلت عليه فقلت يا أبا عبد الله ما تقول في الخلافة فقال أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي ومن فضل عليا على عثمان فقد أزرى [ بأصحاب ] ( 2 ) الشورى لأنهم قدموا عثمان أخبرنا ( 3 ) أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد نا محمد بن مطهر قال سألت أبا عبد الله أحمد بن حنبل منذ أربعين سنة عن ( 4 ) التفضيل فقال أبو بكر وعمر وعثمان ومن قال علي لم أعنفه ثم ذكر حديث حماد بن سلمة عن سعيد بن جمهان عن سفينة ( 5 ) في الخلافة فقال أحمد علي عندنا من الراشدين المهديين ( 6 ) وحماد بن سلمة عندنا ثقة وما نزداد فيه كل يوم إلا بصيرة أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو محمد السيدي وأبو القاسم زاهر بن طاهر قالوا أنا أبو سعد الأديب أنا الحاكم أبو أحمد قال سمعت أبا عروبة الحسين بن أبي معشر الحراني السلمي بحران قال سمعت الميموني يعني عبد الملك بن عبد الحميد يقول سمعت أحمد بن حنبل وقيل له إلى ما تذهب في الخلافة قال أبو بكر وعمر وعثمان وعلي قال فقيل له كأنك تذهب إلى حديث سفينة قال أذهب إلى حديث سلينة وإلى شئ آخر رأيت عليا في زمن أبي بكر وعمر وعثمان لم يتسم أمير المؤمنين ولم يقم الجمعة والحدود ثم رأيته بعد قتل عثمان قد فعل ذلك فعلمت أنه قد وجب له في ذلك الوقت ما لم يكن قبل ذلك أخبرنا أبو طالب بن أبي عقيل أنا أبو الحسن الخلعي أنا أبو محمد بن النحاس أنا أبو سعيد بن الأعرابي قال سمعت الدوري يقول سمعت أحمد بن حنبل يقول
_________
( 1 ) الأصل : عمر والمثبت عن م و " ز "
( 2 ) الزيادة عن " ز " وم
( 3 ) فوقها في " ز " : ملحق
( 4 ) الأصل : على والمثبت عن " ز " وم
( 5 ) أخرجه أحمد في مسنده 8 / 21978 وانظر فيه رقم 21982 و 21987
( 6 ) الأصل : المهتدين والمثبت عن " ز " وم

(39/508)


في الفضل أبو بكر وعمر وعثمان في الخلافة أبو بكر وعمر وعثمان وعلي قال سمعت عباسا يقول سمعت يحيى بن معين يقول في الخلافة والفضل أبو بكر وعمر وعثمان وعلي قال ونا ابن الأعرابي قال سمعت مطين ( 1 ) يقول سمعت محمد بن منصور الطوسي يقول لأحمد بن حنبل بلغني أن قوما يقولون أبو بكر وعمر وعثمان ثم يسكت فقال هذا كلام سوء أنبأنا أبو المظفر [ بن ] ( 2 ) القشيري عن أبي سعيد محمد بن علي بن محمد الخشاب أنا أبو عبد الرحمن السلمي قال قال الشيخ أبو الحسن الدارقطني اختلف قوم من أهل بغداد من أهل العلم فقال قوم عثمان أفضل وقال قوم علي أفضل فتحاكموا إلي فيه فسألوني عنه فأمسكت عنه وقلت الإمساك عنه خير ثم لم أر ( 3 ) لديني السكوت قلت دعهم يقولون في ما أحبوا فدعوت الذي جاءني مستفتيا وقلت ارجع إليهم وقل أبو الحسن يقول عثمان بن عفان أفضل من علي بن أبي طالب باتفاق جماعة أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) هذا قول أهل السنة وهو أول عقد يحل في الرفض [ أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري ] ( 4 ) أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله نا يعقوب ( 5 ) نا عبد العزيز بن عمران نا أسد بن موسى نا يوسف بن عمرو قال سئل مالك بن أنس عن علي وعثمان فقال ما أدركت أحدا اقتدى به إلا وهو يقدم أبا بكر وعمر ويمسك عن علي وعثمان كتب إلي أبو طالب عبد القادر محمد بن يوسف وحدثنا أبو الحجاج يوسف بن مكي ( 6 ) عنه أنا إبراهيم بن عمر بن أحمد البرمكي أنا أحمد بن جعفر القطيعي نا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني عبد الله بن عمر أنا حسين الجعفي عن سفيان بن
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم و " ز "
( 2 ) سقطت من الأصل وم و " ز "
( 3 ) الأصل : أرى والتصويب عن م و " ز "
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وأضيف عن م و " ز " لتقويم السند
( 5 ) الخبر في المعرفة والتاريخ ليعقوب الفسوي 1 / 467
( 6 ) في المطبوعة : يوسف بن مكي بن يوسف

(39/509)


عيينة عن مسعر عن ( 1 ) مهاجر التيمي عن ابن عمر قال لا تسبوا عثمان فإنا كنا نعده من خيارنا أخبرنا أبو بكر بن المزرفي ( 2 ) نا أبو الحسين بن المهتدي ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد نا داود بن عمرو نا جرير عن مغيرة قال تحول جرير بن عبد الله وحنظلة وعدي بن حاتم من الكوفة إلى قرقيسياء ( 3 ) وقالوا لا نقيم ببلد يشتم فيه عثمان ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن أحمد بن عمر أنا أبو طالب محمد بن علي العشاري نا محمد بن أحمد بن إسماعيل بن سمعون إملاء نا أحمد بن محمد بن سلم المخرمي أنا حفص بن عمرو الربالي نا حماد بن واقد الصفار نا جسر أبو جعفر قال عدنا أبا جابر العطاردي في مرضه الذي مات فيه فتحامل فجلس إلينا فقال حياكم الله بالسلام وأحلنا وإياكم دار السلام اتقوا الله تعالى ولا تسبوا عليا وأبغضوا من يسبه واتقوا الله ولا تسبوا عثمان وأبغضوا من يسبه أخبرنا أبو علي الحسن بن أحمد في كتابه أنا أبو بكر أحمد بن الفضل بن محمد أنا [ أبو ] ( 5 ) عبد الله بن منده أنا القاسم بن القاسم بن عبد الله السياري قال قال جدي أحمد بن سيار نا محمد بن علي نا أبي يعني بن الحسن بن شقيق أنا بشير أبو نصر قال
_________
( 1 ) بالأصل وم و " ز " " بن " تصحيف والصواب ما أثبت راجع ترجمة مسعر بن كدام في تهذيب الكمال 18 / 51
( 2 ) الأصل : المرزقي والمثبت عن م والفاء بدون إعجام في " ز "
3 - ( ) قرقيسياء : بالمد ويقال بياء واحدة بلد على نهر الخابور قرب رحبة مالك بن طوق ( معجم البلدان )
( 4 ) بعدها في " ز " : آخر الجزء الثاني والثلاثين بعد الثلاثمائة من الأصل
وكتب على هامشها : بلغت سماعا بقراءتي وعرضا بالأصل على القاضي بقية السلف
أبي نصر محمد بن هبة الله بن محمد الشيرازي بسماعه من المصنف والملحق فبالإجازة وابناه أبو الفضل محمد وأبو المفاخر علي والفقيهان أبو عبد الله محمد بن حسان بن رافع العامري وأبو محمد عبد العزيز بن عثمان بن أبي طاهر الاربلي وكتب محمد بن يوسف بن محمد البرزالي الاشبيلي يوم الثلاثاء الثالث عشر من ذي القعدة سنة تسع عشرة وستمائة بدمشق حرسها الله والحمد لله وحده وصلاته على محمد نبيه وسلم
( 5 ) زيادة عن م و " ز "

(39/510)


أتيت الحسن فقلت إني أحب الله ورسوله وأحب عليا وأقوام عندنا يقولون إن لم تسب عثمان لم يغن عنك حب علي فقال يا بني إن الذي يأمرك بهذا لعثمان خير منه ومني ومنك زوجه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ابنته أم كلثوم أفترى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كان جاهلا أن يزوج خبيثا فماتت عنده ثم زوجه ابنته رقية فلو كان جهل أمره أكان يجهل الثانية وجهز جيش العسرة وكان مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حتى فارق الدنيا فينبغي لك أن تسب رجلا كانت هذه الأشياء له من المناقب والمكرمات أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد المقرئ وابو يعلى حمزة بن علي الثعلبي قالا أنا علي بن محمد المصيصي أنا أبو محمد التميمي أنا أبو الحسن الأطرابلسي نا أحمد بن ملاعب نا موسى بن داود [ نا ] ( 1 ) حماد بن زيد عن علي بن زيد قال كنت جالسا عند سعيد بن المسيب فقال قل لقائدك ( 2 ) يذهب ينظر إلى هذا الرجل حتى أحدثك قال فذهب فقال رأيت رجلا أسود الوجه أبيض الجسد فقال سعيد إن هذا كان يسب عليا وعثمان وطلحة والزبير فقلت إن كان كاذبا سود الله وجهه فخرجت بوجهه قرحة فاسود وجهه أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر وابنه أبو علي وأبو الحسين الميداني وأبو نصر بن الجبان واللفظ لابني أبي نصر قالوا أنا أبو سليمان محمد بن عبد الله بن أحمد بن ربيعة بن زبد الربعي أنا أبي نا أحمد بن السري البزار نا إبراهيم بن بسطام نا أبو قتيبة عن عبد الله بن أبي نضرة عن أبيه قال كنا بالمدينة فنال رجل من عثمان فنهيناه فأبى أن ينتهي فأرعدت [ فجاءت ] ( 3 ) صاعقة فأحرقته أنبأنا أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء بن أبي منصور [ أنا منصور ] ( 4 ) بن الحسين وأحمد بن محمود قالا أنا أبو بكر بن المقرئ نا أبو محمد منتصر بن نصر بن المنتصر بن تميم الواسطي نا محمد بن عبد الملك أبو عمران موسى بن إسماعيل
_________
( 1 ) زيادة عن " ز " وم
( 2 ) كان علي بن زيد المذكور قد ولد أعمى وهو علي بن زيد بن عبد الله بن أبي مليكة التيمي ترجمته في تهذيب الكمال 13 / 269
( 3 ) سقطت من الأصل وأضيفت عن م و " ز "
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وأضيف عن م و " ز " لتقويم السند

(39/511)


الجبلي ( 1 ) نا سلم بن سالم عن سعيد عن قتادة قال ما سب أحد عثمان إلا افتقر أخبرنا ( 2 ) أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم الجرجاني أنا أبو القاسم السهمي أنا أبو أحمد بن عدي ( 3 ) نا إسحاق بن إبراهيم بن يونس حدثني زكريا بن يحيى نا أبو موسى الزمن عن الأنصاري عن سعيد بن أبي عروبة قال من سب عثمان افتقر أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو الحسين أحمد بن محمد أنا أبو القاسم عيسى بن علي أنا أبو القاسم البغوي نا علي بن الجعد أخبرني حماد بن سلمة عن سعيد بن جمهان عن سفينة قال ولي عثمان ثنتي عشرة سنة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو بكر الخطيب [ أنا علي بن أحمد بن عمر ] ( 4 ) نا علي بن أحمد بن أبي قيس ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن محمد بن عبد العزيز أنا أبو الحسين بن بشران [ نا عمر بن الحسن بن علي ] ( 5 ) [ قالا ] ( 5 ) نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمود بن غيلان نا وهب بن جرير نا أبي قال سمعت قتادة يقول ولي عثمان ثنتي عشرة سنة غير اثني عشر يوما أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب ح وأخبرنا علي بن السبط أنا أبو محمد الجوهري قالا أنا أبو بكر بن مالك نا عبد الله بن أحمد ( 6 ) حدثني أبي نا إبراهيم بن خالد الصنعاني حدثني أمية بن شبل وغيره قالوا ولي عثمان ثنتي عشرة سنة وكانت الفتنة خمس سنين
_________
( 1 ) ضبطت عن الأنساب وهذه النسبة إلى جبل بلدة على الدجلة بين بغداد وواسط ذكره السمعاني وترجم له
( 2 ) كتب فوقها في " ز " ملحق
( 3 ) الخبر رواه ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال ضمن أخبار سعيد بن أبي عروبة 3 / 393
4 - ( ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وأضيف عن " ز " وم لتقويم السند
( 5 ) ما بين معكوفتين أضيف لتقويم السند عن م و " ز "
( 6 ) مسند أحمد بن حنبل 1 / 160 رقم 544 ( ط دار الفكر - بيروت )

(39/512)


أخبرنا أبو الحسن ( 1 ) علي بن المسلم أنا نصر بن إبراهيم وعبد الله بن عبد الرزاق ح وأخبرنا أبو الحسن علي بن زيد أنا نصر قالا أنا محمد بن عوف بن أحمد أنا الحسن بن منير بن محمد التنوخي أنا محمد بن خريم نا هشام بن عمار نا الهيثم بن عمران أبو الحكم العبسي قال ثم ولي عثمان ثنتي عشرة سنة وقتله نفر من أهل مصر وغيرهم أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 2 ) حدثني هشام عن الهيثم بن عمران عن عبد الله بن أبي عبد الله قال ثم ولي عثمان بن عفان فأقام ثنتي عشرة سنة أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أحمد بن محمد بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد حدثني أحمد بن منصور قال سمعت ابن بكير يقول كانت ولاية عثمان ثنتي عشرة سنة أخبرنا أبو عبد الله يحيى بن الحسن أنا أبو القاسم المهرواني أنا أبو عمر بن مهدي أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب نا جدي قال سمعت أبا نعيم يذكر أن خلافة عثمان كانت ثنتي عشرة سنة أخبرنا أبو علي بن السبط أنا أبو محمد الجوهري ح وأخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب قالا أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد ( 3 ) حدثني عبيدالله بن معاذ نا معتمر بن سليمان نا أبي نا أبو عثمان أن عثمان قتل في أوسط أيام التشريق ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا
_________
( 1 ) الأصل : الحسين تصحيف والتصويب عن " ز " وم والسند معروف
( 2 ) الخبر في تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 183
( 3 ) مسند أحمد بن حنبل 1 / 160 رقم 546 ( ط دار الفكر - بيروت )
( 4 ) أيام التشريق ثلاثة أيام بعد يوم النحر لأن لحوم الأضاحي تشرق فيها أي تشرر في الشمس وقيل : سميت بذلك لقولهم : أشرق ثبير كيما نغير أو لأن الهدي لا ينحر حتى تشرق الشمس ( تاج العروس : بتحقيقنا : شرق )

(39/513)


عبد الله بن محمد نا إسحاق بن إبراهيم نا معتمر عن أبيه وسليم بن أخضير عن سليمان عن أبي عثمان النهدي أن عثمان قتل أوسط أيام التشريق أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن ( 1 ) علي بن محمد بن أحمد أنا محمد بن الحسين بن شهريار نا أبو حفص [ الفلاس نا معتمر عن أبيه عن أبي عثمان أن عثمان قتل وسط أيام التشريق قال أبو حفص ] ( 2 ) وكان من أحسن [ الناس ] ( 3 ) وجها أخبرنا أبو علي بن السبط أنا الحسن بن علي ح وأخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي الواعظ قالا أنا أبو بكر أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 4 ) نا زكريا بن عدي عن عبيد ( 5 ) الله بن عمرو عن عبد الله بن محمد بن عقيل قال قتل عثمان سنة خمس وثلاثين فكانت الفتنة خمس سنين منها أربعة أشهر للحسن أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 6 ) وحدثني أبو الحسن عن أبي معشر عن نافع قال قتل يوم الجمعة لسبع عشرة أو لثماني عشرة خلت من ذي الحجة قال وولد عثمان بمكة في دار أبي العاص التي يقال لها دار أبي الحكم ( 7 ) ويقال قتل يوم النحر وقتل بالمدينة وفيه قال الفرزدق ( 8 ) عثمان إذ قتلوه ( 9 ) وانتهكوا * دمه صبيحة ليلة النحر * وقال نابغة بني جعدة وابن عفان حنيفا مسلما * ولحوم الإبل ( 10 ) لما تنتقل *
_________
( 1 ) الأصل : الحسين والتصويب عن م و " ز "
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك لتقويم السند والمعنى عن م و " ز "
( 3 ) سقطت من الأصل وأضيفت عن م و " ز "
( 4 ) مسند أحمد بن حنبل 1 / 161 رقم 550
( 5 ) في المسند : عبيد
( 6 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 176
( 7 ) في تاريخ خليفة : دار الحكم
( 8 ) ديوانه 1 / 329 من قصيدة يمدح سليمان بن عبد الملك
( 9 ) الديوان : ظلموه
( 10 ) تاريخ خليفة : ولحوم البدن

(39/514)


وقال القاسم بن أمية بن أبي الصلت لعمري لبئس الذبح ضحيتم به * خلاف رسول الله يوم الأضاحي * قال ودفن عثمان [ ليلا ] ( 1 ) وصلى عليه جبير بن مطعم ويقال حكيم بن حزام ويقال المسور بن مخرمة وكانت ولايته إحدى عشرة سنة وأحد عشر شهرا وثمانية عشر يوما ويقال أربعة عشر يوما واختلف في سنه أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو بكر الخطيب أنا أبو الحسن بن الحمامي نا علي بن أحمد ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن محمد بن عبد العزيز أنا أبو الحسين بن بشران أنا عمر بن الحسن قالا أنا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد نا محمد بن عمر نا وقال الأكفاني أنا عمرو بن عبد الله بن عنبسة بن عمرو بن عثمان عن ابن أبي لبيبة عن عبد الله بن عمرو بن عثمان قال قتل عثمان وفي حديث الأكفاني أن عثمان قتل يوم الجمعة بالمدينة لثمان عشرة خلت من ذي الحجة سنة خمس وثلاثين وهو يومئذ ابن اثنتين وثمانين سنة قال وأنا ابن أبي الدنيا نا ( 2 ) سعيد بن يحيى الأموي ( 2 ) نا أبي عن محمد بن إسحاق مثل ذلك [ قال ] ( 3 ) على رأس إحدى عشرة سنة وأحد ( 4 ) عشر شهرا واثنين وعشرين يوما من مقتل عمر كذا قالا وقد أسقطا بعض إسناده ( 5 ) أخبرناه أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن منده أنا أبو محمد بن يوه ( 6 ) أنا أبو الحسن اللنباني ( 7 ) أنا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد نا محمد بن عمر أنا
_________
( 1 ) سقطت من الأصل وأضيفت عن م و " ز " وتاريخ خليفة
( 2 ) مكرر بالأصل
( 3 ) زيادة عن م و " ز "
( 4 ) الأصل وم و " ز " : إحدى والصواب ما أثبت
( 5 ) الخبر التالي سقط من م
( 6 ) ضبطت عن التبصير
( 7 ) غير مقروءة بالأصل والمثبت عن " ز " والضبط عن التبصير

(39/515)


عمرو ( 1 ) بن عبد الله بن عنبسة بن عمرو بن عثمان بن عفان عن محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان عن ابن لبيبة ( 2 ) عن عبد الله بن عمرو بن عثمان قال قتل عثمان رحمه الله بالمدينة يوم الجمعة لثمان عشرة ليلة خلت من ذي الحجة سنة خمس وثلاثين ويقال قتل في عشر ذي الحجة وهو يومئذ ابن اثنتين وثمانين سنة والأول أثبت أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 3 ) أنا محمد بن عمر حدثني عمرو بن عبد الله بن عنبسة عن محمد بن عبد الله بن عمرو ( 4 ) عن ابن لبيبة عن عبد الله بن عمرو بن عثمان قال بويع عثمان بن عفان بالخلافة أول يوم من المحرم سنة أربع وعشرين وقتل يرحمه الله يوم الجمعة لثمان ( 5 ) عشرة ليلة خلت من ذي الحجة سنة ست وثلاثين بعد العصر وكان يومئذ صائما ودفن ليلة السبت بين المغرب والعشاء في حش كوكب بالبقيع فهي مقبرة بني أمية اليوم وكانت خلافته اثنتي عشرة سنة غير اثني عشر يوما وقتل وهو ابن اثنتين وثمانين سنة أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو الحسين البزاز أنا أبو القاسم عيسى بن علي أنا أبو القاسم البغوي حدثني ابن زنجوية نا علي بن معبد نا عبيدالله بن عمرو عن ابن عقيل قال قتل عثمان سنة خمس وثلاثين [ قال ونا البغوي نا إبراهيم بن هانئ نا أبو صالح حدثني الليث قال قتل عثمان مصدر الحاج سنة خمس وثلاثين ] ( 6 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أحمد بن إبراهيم القرشي أنا محمد بن عائذ أنا الوليد عن
_________
( 1 ) الأصل : عمر والمثبت عن " ز "
( 2 ) كذا بالأصل و " ز " والمطبوعة هنا وتقدم : ابن أبي لبيبة
( 3 ) الخبر في طبقات ابن سعد 3 / 77
( 4 ) الأصل : عمر والتصويب عن م و " ز " وابن سعد
( 5 ) عند ابن سعد : لثماني
( 6 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وأضيف عن م و " ز "

(39/516)


عثمان بن علاق عن يزيد بن عبيدة قال وفي سنة خمس وثلاثين قتل عثمان قال أبو عبد الله وأخبرني غير الوليد قال قتل عثمان يوم الأربعاء لثماني عشرة ليلة خلت من ذي الحجة سنة خمس وثلاثين أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق حدثني أبو عبد الله نا إسحاق بن عيسى عن أبي معشر [ ح ] ( 1 ) قال ونا حنبل نا عاصم بن [ علي ] ( 2 ) نا أبو معشر قال وقتل عثمان يوم الجمعة لثمان عشرة مضت من ذي الحجة سنة خمس وثلاثين فكانت خلافته ثنتي عشرة سنة إلا اثني عشر يوما ثم بويع علي بن أبي طالب أخبرنا ( 3 ) أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر بن القشيري وأبو المعالي محمد بن إسماعيل أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو عمر بن السماك نا حنبل بن إسحاق نا عاصم بن علي نا أبو معشر قال بويع عثمان بن عفان وقتل يوم الجمعة لثمان عشرة مضت من ذي الحجة سنة خمس وثلاثين وكانت ثنتي عشرة سنة إلا اثني عشر يوما ولم يذكر الفراوي المبايعة أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي الواعظ ح وأخبرنا أبو علي بن السبط أنا أبو محمد بن علي قالا أنا أبو بكر القطيعي نا عبد الله بن أحمد ( 4 ) حدثني أبي نا إسحاق بن عيسى الطباع ( 5 ) عن أبي معشر قال قتل عثمان يوم الجمعة لثمان عشرة ليلة ( 6 ) مضت من ذي
_________
( 1 ) " ح " حرف التحويل سقط من الأصل وأضيف عن م و " ز "
( 2 ) سقطت من الأصل واستدركت عن م و " ز "
( 3 ) فوقها في " ز " : ملحق
4 - ( ) مسند أحمد بن حنبل 1 / 160 رقم 545 ( ط
دار الفكر - بيروت )
( 5 ) الأصل : " الطبسي " وفي م : " الطيب " تصحيف والمثبت عن " ز " ومسند أحمد
( 6 ) " ليلة " ليست في المسند

(39/517)


الحجة سنة خمس وثلاثين وكانت خلافته ثنتي [ عشرة سنة إلا اثني عشر ] ( 1 ) يوما أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي [ أنا عبيدالله بن عثمان ] ( 2 ) أنا إسماعيل بن علي بن إسماعيل ( 3 ) نا الحسن بن علي أبو محمد القطان نا إسماعيل بن عيسى عن إسحاق بن بشر عن محمد بن إسحاق قال قتل عثمان بن عفان صبيحة يوم الاثنين لثمان عشرة خلت من ذي الحجة سنة خمس وثلاثين وهو على رأس خمس وعشرين من متوفى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وعلى رأس إحدى عشرة سنة وأحد عشر شهرا واثنين ( 4 ) وعشرين يوما من مقتل عمر ( 5 ) رضي الله عنه أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد أنا أبو منصور النهاوندي أنا أبو العباس أنا أبو القاسم بن الأشقر نا محمد بن إسماعيل قال ( 6 ) قال سعيد بن يحيى نا أبي قال قال ابن إسحاق قتل عثمان على رأس إحدى عشرة سنة وأحد عشر شهرا واثنين ( 7 ) وعشرين يوما من مقتل عمر وقتل عثمان سنة خمس وثلاثين لثمان عشرة ليلة خلت من ذي الحجة يوم الجمعة ويقال وهو ابن ثمانين وقال بعضهم ابن خمس وسبعين أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر الخطيب [ ح ] ( 8 ) [ وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري ] ( 9 ) قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب حدثني عمار بن الحسن نا سلمة عن محمد بن إسحاق قال قتل عثمان بن عفان يوم الجمعة لثمان عشرة خلت من ذي الحجة سنة خمس وثلاثين
_________
( 1 ) الزيادة بين معقوفتين عن م و " ز " والمسند لإيضاح المعنى
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم و " ز " وأضيف لقويم السند عن أسانيد مماثلة وسيرد السند قريبا صوابا
( 3 ) أقحم بعدها بالأصل : " بن علي بن إسماعيل "
( 4 ) الأصل : " أو اثنين " والتصويب عن " ز " وفي م : واثنتين
( 5 ) كذا بالأصل و " ز " وفي م : عثمان تصحيف
( 6 ) الخبر في التاريخ الصغير 32
( 7 ) في م و " ز " : واثنتين
( 8 ) " ح " حرف التحويل أضيف عن المطبوعة سقط من الأصل وم و " ز "
( 9 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم واستدرك عن هامش " ز "

(39/518)


وكانت خلافته إحدى [ عشرة سنة وأحد ] ( 1 ) عشر شهرا واثنين وعشرين يوما قال ونا يعقوب نا يحيى بن عبد الله بن بكير نا الليث قال ثم كانت ذو خشب في رجب وعامئذ قتل أمير المؤمنين عثمان مصدر ( 2 ) الحاج سنة خمس وثلاثين أخبرنا أبو عبد الله بن البنا أنا أبو القاسم المهرواني أنا أبو عمر بن مهدي أنا أبو بكر محمد بن أحمد نا جدي يعقوب قال سمعت أبا نعيم يقول قتل عثمان سنة خمس وثلاثين أخبرنا أبو يعلى حمزة بن الحسن أنا أبو الفرج الإسفرايني وأبو نصر الطريثيثي قالا أنا أبو الفضل السعدي نا منير بن أحمد بن الحسن أنا أحمد بن الهيثم قال قال أبو نعيم ح وأخبرنا أبو الحسن الفرضي نا عبد العزيز بن أحمد قال قرأت على أبي خازم ( 3 ) بن الفراء أنا يوسف ( 4 ) القواس نا ابن مخلد نا الدوري نا أبو نعيم قال وقتل عثمان يوم الجمعة لست وقال الدوري لثلاث عشرة بقيت من ذي الحجة سنة خمس وثلاثين وكانت خلافته ثنتي عشرة سنة أخبرنا أبو بكر يحيى بن إبراهيم أنا نعمة الله بن محمد المرندي ( 5 ) نا أحمد بن محمد بن عبد الله نا محمد بن أحمد بن سليمان أنا سفيان بن محمد بن سفيان حدثني عمي الحسن بن سفيان نا محمد بن علي عن محمد بن إسحاق قال سمعت أبا عمر الضرير يقول وعثمان بن عفان أبو عمرو ولي عثمان بن عفان يوم الجمعة لغرة المحرم سنة أربع وعشرين وكانت ولايته اثنتي عشرة سنة إلا ثمانية أيام وقتل يوم الجمعة لاثنتي عشرة بقيت من ذي الحجة سنة خمس وثلاثين وقال في موضع آخر لثمان ( 6 ) عشرة وهو يومئذ ابن اثنتين وثمانين
_________
( 1 ) الزيادة بين معكوفتين لتقويم المعنى عن م و " ز "
( 2 ) غير واضحة بالأصل ورسمها : " تبصر " والمثبت عن م و " ز "
( 3 ) الأصل وم : حازم بالحاء المهملة تصحيف والتصويب عن " ز " وقد مر التعريف به
( 4 ) الأصل : " أبو يوسف " والتصويب عن م و " ز "
( 5 ) الأصل : المردني وفي م : المرثدي والتصويب عن " ز "
والسند معروف
( 6 ) في م و " ز " : لثماني

(39/519)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال قال أبي وعمي أبو بكر قتل عثمان سنة خمس وثلاثين في ذي الحجة وولي عثمان اثنتي عشرة سنة قال أبي وقتل وهو ابن إحدى وثمانين سنة أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن بن لؤلؤ نا محمد بن الحسين نا عمرو بن علي قال بايع الناس عثمان بن عفان وكان الذي ولي العقد له عبد الرحمن بن عوف وكانت خلافته اثنتي عشرة سنة إلا ثماني [ عشرة ] ( 1 ) ليلة وقتل يوم الجمعة لاثنين عشرة خلت من ذي الحجة سنة خمس وثلاثين [ أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 2 ) قال سمعت أبا مسهر يقول واستخلف عثمان بن عفان فأقام ثنتي عشرة سنة وأصيب في ذي الحجة من سنة خمس وثلاثين ] ( 3 ) أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال وبويع لعثمان بالخلافة يوم الاثنين لليلة بقيت من ذي الحجة سنة ثلاث وعشرين وقتل يوم الجمعة لثمان عشرة ليلة خلت من ذي الحجة سنة ست وثلاثين بعد العصر وكان يومئذ صائما ودفن ليلة السبت بين المغرب والعشاء الآخرة في حش كوكب ( 4 ) بالبقيع كان عثمان اشتراه فوسع به البقيع وقتل وهو ابن اثنتين ( 5 ) وثمانين سنة وحمله جبير بن مطعم وحكيم بن حزام وأبو جهم بن حذيفة ونيار بن مكرم الأسلمي وصلى عليه جبير بن مطعم وكانت معه امرأتاه أم البنين بنت عيينة بن حصن بن حذيفة بن بدر الفزارية ونائلة
_________
( 1 ) الزيادة عن م و " ز "
( 2 ) انظر الخبر في تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 183 و 187
( 3 ) الخبر الذي استدرك بين معقوفتين سقط من الأصل وأضيف عن م و " ز "
( 4 ) مر التعريف به
( راجع أيضا معجم البلدان )
( 5 ) في م : اثنين

(39/520)


بنت الفرافصة الكلبية وزعم آل مالك بن أنس أن مالك بن أبي عامر شهده معهم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن البسري أنا أبو طاهر المخلص نا عبيدالله بن عبد الرحمن أخبرني عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة أخبرني أبي حدثني أبو عبيد القاسم بن سلام قال سنة خمس وثلاثين فيها أصيب عثمان بن عفان وأصيب معه في الدار عبد الله بن وهب بن زمعة وعبد الله بن أبي ميسرة بن عوف بن السباق بن عبدالدار والمغيرة بن الأخنس بن شريق الثقفي أخبرنا ( 1 ) أبو الفضل الفضيلي أنا أبو القاسم الخليلي أنا أبو القاسم الخزاعي أنا أبو سعيد الهيثم بن كليب الشاشي قال سمعت محمد بن صالح يقول سمعت عثمان بن أبي شيبة يقول سمعت أبا نعيم الفضل بن دكين يقول ولي عثمان ثنتي عشرة سنة ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال وقتل عثمان بن عفان في ذي الحجة يوم الجمعة صبيحة ثنتي عشرة ليلة خلت من ذي الحجة سنة خمس وثلاثين وكانت خلافته ثنتي عشرة سنة أخبرنا أبو عبد الله محمد بن سعيد بن إبراهيم في ( 3 ) كتابه ثم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن أحمد المحاملي ح وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو الفضل بن خيرون قالوا أنا أبو علي بن شاذان ح وأخبرنا أبو عبد الله أيضا أنا طراد بن محمد ورزق الله ( 4 ) بن عبد الوهاب قالا أنا أبو بكر بن وصيف قالا أنا أبو بكر الشافعي أنا عمر بن حفص السدوسي نا محمد بن يزيد قال ثم استخلف عثمان بن عفان أول يوم من المحرم سنة أربع وعشرين ويقال لأربع
_________
( 1 ) فوقها في " ز " : ملحق
( 2 ) فوقها في " ز " : إلى
( 3 ) بالأصل : ثم والتصويب عن " ز " وم
( 4 ) بالأصل وم : محمد بن رزق الله والتصويب عن " ز "

(39/521)


خلون من المحرم وقتل في ذي الحجة لثمان عشرة خلت منه سنة خمس وثلاثين يوم الجمعة فكانت ولايته إحدى عشرة سنة وأحد عشر شهرا وأياما وهو عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي وأمه أروى بنت كريز بن حبيب بن عبد شمس وتوفي عثمان وله إحدى وثمانون سنة وصلى عليه جبير بن مطعم وكنيته أبو عمرو وقال السدوسي الكنية من عندي أخبرنا أبو القاسم العلوي أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان قال قال أبو إسحاق إبراهيم الحربي فروى ابن إسحاق أنه قتل يوم الأربعاء ودفن بالبقيع وصلى عليه جبير بن مطعم وكانت ولايته اثنتي عشرة سنة إلا اثنتي عشرة ليلة قرأت ( 1 ) على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد أنا أبو سليمان بن زبر قال سنة خمس وثلاثين فيها قتل أمير المؤمنين عثمان بن عفان في يوم الجمعة بعد العصر لثمان عشرة خلت من ذي الحجة سنة خمس وثلاثين وهو ابن إحدى وثمانين سنة وبويع علي بن أبي طالب فكانت خلافته ثنتي عشرة سنة تنقص اثني عشر يوما ودفن في الليل أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا عبيدالله بن عثمان أنا إسماعيل بن علي الخطبي نا الحسن بن علي القطان نا إسماعيل بن عيسى نا إسحاق بن بشر ( 2 ) عن محمد بن إسحاق وغيره عن الزهري أن عثمان بن عفان قتل وهو ما بين الثمانين والتسعين أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا نصر بن أحمد بن نصر الخطيب أنا محمد بن أحمد الجواليقي ح وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري وأبو طاهر بن سوار قالا أنا الحسين بن علي الطناجيري
_________
( 1 ) كتب فوقها في " ز " : ملحق وفي آخره كتب فوق الدليل : إلى
( 2 ) أقحم بعدها بالأصل : " عن محمد بن إسحاق بن بشر " ولا موضع له والمثبت يوافق السند في م و " ز " والمطبوعة

(39/522)


قالا أنا محمد بن زيد الأنصاري نا محمد بن محمد بن عقبة نا هارون بن حاتم نا محمد بن يعلى قال قتل عثمان وله نيف وثمانون سنة قال ونا الفضل بن دكين عن شريك عن ابن ( 1 ) إسحاق قال مات النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وأبو بكر وعمر وعلي أبناء ثلاث وستين وقتل عثمان وهو ابن نيف وسبعين أخبرنا أبو عبد الله بن أبي علي أنا يوسف بن محمد أنا أبو عمر الفارسي أنا محمد بن أحمد بن يعقوب نا جدي نا ابن الحماني ( 2 ) نا شريك عن [ محمد ] ( 3 ) بن إسحاق قال توفي النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وهو ابن ثلاث وستين وتوفي أبو بكر وهو ابن ثلاث وستين وقتل عمر وهو ابن ثلاث وستين وقتل عثمان وهو ابن نيف وسبعين وقتل علي وهو ابن ثلاث وستين قال ونا جدي نا أبو نعيم ويحيى بن عبد الحميد قالا نا شريك عن [ إبن ] ( 4 ) إسحاق قال مات عثمان وهو ابن نيف وسبعين أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن ( 5 ) السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة ( 6 ) قال وحدثني يحيى بن محمد حدثني عبد العزيز بن عمران حدثني محمد بن عبد الله المخزومي قال قتل عثمان ( 7 ) وهو ابن اثنتين وثمانين سنة قال ونا خليفة نا أبو اليقظان قال قال أبو المقدام قتل وهو ابن اثنتين وثمانين ويقال ابن ( 8 ) أربع وثمانين أخبرنا أبو القاسم أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن
_________
( 1 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي المطبوعة : أبي إسحاق
( 2 ) هو يحيى بن عبد الحميد الحماني ترجمته في تهذيب الكمال 20 / 146
( 3 ) الزيادة عن " ز " وم للإيضاح وفي المطبوعة : عن أبي إسحاق
( 4 ) مكانها بياض بالأصل والمثبت عن م و " ز " وفي المطبوعة : أبي
( 5 ) الأصل : الحسين تصحيف والتصويب عن م و " ز " والسند معروف
( 6 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 177
( 7 ) " عثمان " ليست في تاريخ خليفة
( 8 ) " ابن " ليست في تاريخ خليفة

(39/523)


محمد حدثني أحمد بن منصور قال سمعت يحيى بن بكير يقول قتل عثمان وهو ابن اثنتين وثمانين أخبرنا أبو غالب أنا أبو الحسن أنا أحمد [ نا أحمد ] ( 1 ) نا موسى نا خليفة ( 2 ) قال فحدثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة أن ( 3 ) عثمان قتل وهو ابن نيف وثمانين ( 3 ) أخبرنا ( 4 ) أبو عبد الله بن البنا أنا أبو القاسم المهرواني أنا أبو عمر بن مهدي أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب نا جدي قال سمعت الحسن بن موسى الأشيب أو حدثت عنه نا أبو هلال نا قتادة أن عثمان بن عفان قتل وهو ابن تسع وثمانين أو ثمان وثمانين أخبرنا ( 5 ) أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن بن لؤلؤ أنا محمد بن الحسين بن شهريار نا عمرو بن علي بن بحر نا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة أن عثمان قتل وهو ابن ست وثمانين سنة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة قال ( 6 ) حضرت مجلسا في مسجد ( 7 ) الجامع بدمشق حضره عبد الرحمن بن إبراهيم وعبد الله بن ذكوان ومحمود ( 8 ) بن خالد فسأل محمود بن خالد عبد الرحمن بن إبراهيم عن سن عثمان بن عفان فسألني عبد الرحمن بن إبراهيم عن ذلك فقال لي أيش عندك فيه قلت قد جاز الثمانين أخبرنا أبو علي بن السبط أنا أبو محمد الجوهري
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وم و " ز " وهو أحمد بن عمران والسند معروف وقد مر قبل أسطر
( 2 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 177
( 3 ) كذا ما بين الرقمين بالأصل وم و " ز " والعبارة في تاريخ خليفة مكانها : قال قتل وهو ابن ست وثمانين سنة
( 4 ) كتب فوقها في " ز " : يؤخر وقد جاء هذا الخبر في المطبوعة بعد الذي يليه
( 5 ) فوقها في " ز " : يقدم وقد جاء هذا الخبر في المطبوعة بعد الذي يليه
( 6 ) الخبر في تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 596
( 7 ) تاريخ أبي زرعة : المسجد الجامع
( 8 ) في المطبوعة : وهو محمود بن خالد خطأ
وفي م : " ومحمد " تصحيف

(39/524)


ح وأخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب قالا أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ( 1 ) نا حسن بن موسى نا أبو هلال نا قتادة أن عثمان قتل وهو ابن تسعين سنة أو ثمان وثمانين رواه أبو نعيم الحافظ عن ابن مالك ( 2 ) فقال أو تسع وثمانين أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني أنا أبو بكر الخطيب أنا أبو الحسن ( 3 ) بن الحمامي نا علي بن أحمد بن أبي قيس ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن محمد أنا أبو الحسين بن بشران أنا عمر بن الحسن قالا نا ابن أبي الدنيا حدثني وقال ابن السمرقندي أخبرني روح بن حاتم نا زياد البكائي عن محمد بن إسحاق حدثني وفي رواية عمر أخبرني المطلب بن عبد الله بن قيس بن مخرمة عن أبيه قال بعث قيس بن مخرمة إلى عثمان بكفن حين قتل فقال امرأته رملة وصلتك رحم عندنا ما نكفنه ودفن في حش كوكب أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو بكر بن سيف أنا السري [ بن يحيى ] ( 4 ) أنا شعيب بن إبراهيم نا سيف بن عمر بن أبي حارثة وأبي عثمان ومحمد وطلحة قالوا قتل عثمان لثمان عشرة ليلة خلت من ذي الحجة يوم الجمعة في آخر ساعة دخلوا عليه وهو يدعو اللهم لا تكلني إلى نفسي فتعجز عني ولا إلى الدنيا فتغرني ولا إلى الناس فيخذلوني تولى أنت صلاح آخرتي التي أصبر إليها وأخرجني من الدنيا سالما اللهم حل بينهم وبين ما يشتهون من الدنيا وبغضهم إلى خلقك اجعلهم شينا ( 5 ) على من تولاهم أما والله لولا أنها ساعة الجمعة وأني أموت أن أدعو عليكم لما فعلت ولصبرت ( 6 )
_________
( 1 ) مسند أحمد بن حنبل 1 / 160 رقم 547
( 2 ) يعني به أحمد بن جعفر بن حمدان بن مالك أبو بكر البغدادي القطيعي ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 210
( 3 ) الأصل : الحسين والتصويب عن م و " ز "
( 4 ) الزيادة عن م و " ز "
( 5 ) الأصل : " شيئا شيئا " والمثبت عن " ز " وم
( 6 ) سقطت من م

(39/525)


فقتل ( 1 ) رحمه الله فقتل قاتله وقتل ناصره وأغلق الباب على ثلاثة قتلى وفي الدار أحد المصريين وقتل قاتله فقالت ( 2 ) نائلة لعبد الرحمن بن عديس إنك أمس القوم بي رحما وأولاهم بأن تقوم بأمري أغرب عني هؤلاء الأموات فشتمها وزجرها حتى إذا كان في جوف الليل خرج مروان حتى يأتي دار عثمان فأتاه زيد بن ثابت وطلحة بن عبيدالله وعلي والحسن وكعب بن مالك وعامة من ثم من الصحابة ( 3 ) وتوافى إلى موضع الجنائز صبيان ونساء فأخرجوا عثمان فصلى عليه مروان ثم خرجوا به حتى انتهوا به إلى البقيع فدفنوه [ فيه ] ( 4 ) مما يلي حشان ( 5 ) كوكب حتى إذا أصبحوا أتوا أعبد عثمان فأخرجوهم فرأوهم فمنعوهم من أن يدفنوهم فأدخلوهم حشان كوكب فإذا انفشوا خرجوا بهما فدفنوهما إلى جنب عثمان ومع كل واحد منهما خمسة نفر امرأة فاطمة أم إبراهيم بن عربي ( 6 ) ثم رجعوا فأتوا كنانة بن بشر فقالوا إنك أمس القوم بنا رحما فأمر بهاتين الجيفتين اللتين في الدار أن تخرجا فكلمهم في ذلك فأبوا فقال أنا جار لآل عثمان من أهل مصر ومن لفهم فاخرجوهما فارموا بهما فجر بأرجلهما فرمي بهما في البلاط فأكلتهما الكلاب وكان العبدان اللذان قتلا يوم الدار يقال لهما نجيح وصبيح فكان اسماهما ( 7 ) الغالب على أسماء الرقيق لفضلهما وبلائهما ولم يحفظ الناس اسم الثالث وقتل عثمان يوم الجمعة ودفن ليلة السبت في جوف الليل وهو ابن ثلاث وثمانين سنة وكان شهيدا فلم يغسل كفن في ثيابه ودمائه ولا غلاميه وترك القوم الآخرون بالبلاط حتى أكلتهم الكلاب قال ونا سيف عن سهل بن يوسف عن عبد الرحمن بن كعب قال دفن عثمان ليلة السبت لم يغسل ولم يمتنع أحد أن يصلي عليه من شئ وصلى عليه مروان فخرجوا حتى دفنوه مما يلي حشان كوكب من البقيع ومنع القوم من غلاميه من الغد فلما ذهبوا دفنوهما إلى جنب عثمان فقد كانا أدخلا حين منعا ( 8 ) حشان كوكب وكان القوم
_________
( 1 ) الأصل : قتل والمثبت عن م وقوله : " فقتل رحمه الله " استدرك على هامش " ز "
( 2 ) من هنا راجع الخبر في تاريخ الطبري 4 / 414
( 3 ) تاريخ الطبري : أصحابه
( 4 ) زيادة عن م و " ز "
( 5 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي الطبري : حش كوكب
( 6 ) في الطبري : عدي
( 7 ) الأصل : اسمهما والمثبت عن م و " ز "
( 8 ) كررت بالأصل

(39/526)


يتخذون الحشيش في ذلك الزمان كما يتخذ ( 1 ) أهل هذا الزمان الأرياف ( 2 ) وأهل الأرياف القرط ( 3 ) الفصافص ( 4 ) وحمل العبدين عشرة رهط ومعهم امرأة فاطمة أم إبراهيم بن عربي أخبرنا أبو محمد المزكي نا أبو بكر الحافظ أنا أبو الحسن بن الحمامي نا علي بن أحمد بن أبي قيس ح وأخبرنا أبو القاسم بن أبي الأشعث أنا محمد بن محمد أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو الحسين بن ( 5 ) الأشناني قالا نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني سريج ( 6 ) بن يونس ح وأخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب ح وأخبرنا أبو علي بن السبط أنا أبو محمد الجوهري قالا أنا أبو بكر بن مالك نا عبد الله بن أحمد بن حنبل ( 7 ) حدثني سريج بن يونس ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد نا سريج ( 6 ) نا محبوب بن محرز زاد ابن حنبل بياع القوارير ( 8 ) عن ( 9 ) إبراهيم بن عبد الله بن فروخ عن أبيه قال شهدت عثمان دفن في ثيابه بدمائه ولم يغسل أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا أبو الحسين البزار ( 10 ) أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو بكر بن سيف أنا السري بن يحيى أنا شعيب بن إبراهيم أنا سيف بن عمر عن مجالد عن الشعبي قال
_________
( 1 ) " يتخذ أهل هذا الزمان " مكرر بالأصل
( 2 ) كذا بالأصل وم و " ز " وكأنها مقحمة لا موضع لها هنا
( 3 ) الأصل وم وإعجامها مضطرب في " ز " والصواب ما أثبت والقرط : نبات كالرطبة إلا أنه أجل منها وأعظم ورقا تعتلفه الدواب
( اللسان : قرط )
( 4 ) الفصافص : جمع فصفصة وهي الرطبة ( تاج العروس بتحقيقنا : فصفص )
( 5 ) " بن " ليست في م و " ز "
( 6 ) الأصل وم : شريح والتصويب عن " ز "
( 7 ) مسند أحمد بن حنبل 1 / 158 رقم 531
( 8 ) " بياع القوارير " ليست في مسند أحمد بن حنبل
( 9 ) من هنا تبدأ " ز " بخط مختلف عن الخط الذي سبق منها
( 10 ) الأصل وم و " ز " وفي المطبوعة : البزاز

(39/527)


دفن عثمان من الليل وصلى عليه مروان وخرجت ابنته تبكي في أثره ونائلة بنت الفرافصة قال ونا سيف عن عبد الله بن سعيد بن ثابت عن أبيه قال دفن عثمان من ليلته وحضره من أراد المقام والخروج وندم القوم وسقط في أيديهم ولما صلي عليه خرج من خرج وأقام من أقام ( 1 ) وأزواج ( 2 ) النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقلن هجم البلاء وانكفأ الإسلام أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني ثنا أبو بكر الخطيب أنبأ علي بن أحمد بن عمر نا علي بن أحمد ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن محمد بن عبد العزيز أنبأ أبو الحسين بن بشران أنبأ عمر بن الحسن قالا أنا أبو بكر بن أبي الدنيا نا خالد بن خداش حدثني مالك بن أنس عن عمه أبي سهيل ( 3 ) عن أبيه قال كنت فيمن دفن عثمان بن عفان دفناه ليلا ثم تفرقنا في السكك وكنت سادس سنة أخبرنا أبو القاسم الشيباني أنا أبو علي التميمي ح ( 4 ) وأخبرنا أبو علي [ الحسن ] ( 5 ) بن المظفر أنا الحسن بن علي قالا أنا أبو بكر بن مالك نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 6 ) نا عبد الرزاق نا معمر عن قتادة قال صلى الزبير على عثمان ودفنه وكان أوصى إليه أخبرنا أبو محمد بن المزكي نا أبو بكر الخطيب أنبأ علي بن أحمد ثنا علي بن أحمد ح وأخبرنا أبو القاسم محمد بن محمد أنا أبو الحسين أنا عمر بن الحسن
_________
( 1 ) عن م و " ز " وبالأصل : قام
( 2 ) المطبوعة : من أزواج
( 3 ) كذا بالأصل وم و " ز " وهو نافع بن مالك بن أبي عامر الأصبعي ترجمته في تهذيب الكمال 19 / 28
( 4 ) " ح " حرف التحويل سقط من الأصل وم و " ز "
( 5 ) سقطت من الأصل وم و " ز " واستدركت عن المطبوعة
( 6 ) مسند أحمد بن حنبل 1 / 161 رقم 549 ( ط
دار الفكر - بيروت )

(39/528)


قالا أنا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد نا محمد بن عمر نا موسى بن محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي عن أبيه عن عبد الله بن نيار الأسلمي قال لما حج معاوية دعاني خاليا فقال متى حملتموه يعني عثمان متى قبرتموه ومن صلى عليه قال قلت حملناه ليلة السبت بين المغرب والعشاء وكنت أنا وجبير بن مطعم وحكيم بن حزام وأبو جهم بن حذيفة فصلى عليه فصدقه معاوية وكانوا هم الذين أنزلوه في قبره كذا قال أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنبأ أبو عمرو بن منده أنا أبو محمد بن يوه ( 1 ) أنا أبو الحسن اللنباني ( 2 ) نا أبو بكر بن أبي الدنيا ح وأخبرنا أبو بكر الحاسب أنا أبو محمد الجوهري أنبأ أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن الفهم قالا نا محمد بن سعد ( 3 ) أنبأ محمد بن عمر حدثني موسى بن محمد بن إبراهيم التيمي عن أبيه عن عبد الله بن نيار الأسلمي عن أبيه قال لما حج معاوية نظر إلى بيوت أسلم شوارع في السوق فقال أظلموا عليهم بيوتهم أظلم الله عليهم قبورهم هم قتلة عثمان قال نيار بن مكرم فخرجت إليه فقلت له الله ( 4 ) إن بيتي يظلم علي وأنا رابع أربعة حملنا أمير المؤمنين وقبرناه وصلينا عليه فعرفه معاوية فقال اقطعوا البناء لا تبنوا على وجه داره قال ثم دعاني خاليا فقال متى حملتموه ومتى قبرتموه ومن صلى عليه فقلت حملناه رحمه الله ليلة السبت بين المغرب والعشاء فكنت أنا وجبير بن مطعم وحكيم بن حزام وأبو جهم بن حذيفة العدوي وتقدم جبير بن مطعم فصلى عليه فصدقه معاوية وكانوا هم الذين نزلوا في حفرته أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا عمرو قال أنبأ محمد بن عمر حدثني أبو محمد أنبأ أبو عمر نا أبو بكر
_________
( 1 ) الأصل وم و " ز " : ربوه تصحيف والصواب ما أثبت وضبط عن التبصير
( 2 ) الأصل : اللبناني وإعجامها ناقص في م و " ز " والصواب ما أثبت وضبط عن التبصير تقدم التعريف به
( 3 ) الخبر في طبقات ابن سعد 3 / 78
( 4 ) ليست " الله " في ابن سعد

(39/529)


أخبرنا ( 1 ) أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو بن مندة أنا أبو محمد بن يوه أنا أبو الحسن اللنباني نا أبو بكر بن أبي الدنيا ( 1 ) ح وأخبرنا أبو بكر الحاسب أنا الجوهري أنا أبو [ عمر ] ( 2 ) حيوية ونا أحمد بن معروف أنا الحسين بن الفهم أنبأ محمد بن سعد ( 3 ) قال ( 4 ) أنبأ محمد بن عمر حدثني عبد الرحمن بن أبي الزناد عن ( 5 ) محمد بن يوسف قال خرجت نائلة بنت الفرافصة تلك الليلة وقد شقت جيبها قبلا ودبرا ومعها سراج وهي تصيح واأمير المؤمناه قال فقال جبير بن مطعم اطفئي السراج لا يفطن بنا فقد رأيت الغواة الذين على الباب قال فأطفأت السراج وانتهوا إلى البقيع فصلى عليه جبير بن مطعم وخلفه حكيم بن حزام وأبو جهم بن حذيفة ونيار بن مكرم الأسلمي ونائلة بنت الفرافصة وأم البنين بنت عيينة زاد ابن الفهم امرأتاه وقالا ونزل في حفرته نيار بن مكرم وأبو جهم بن حذيفة وجبير بن مطعم وكان حكيم بن حزام وأم البنين ونائلة يدلونه على الرجال حتى لحد له وبني عليه وغيبوا قبره وتفرقوا ( 6 ) [ أخبرنا أبو بكر الحاسب أنا الحسن بن علي أنا محمد بن العباس أنا أحمد ( 7 ) بن معروف أنا الحسين ( 8 ) بن محمد نا محمد بن سعد ( 9 ) أنبأ يزيد بن هارون أنبأ أبو مالك عبد الملك بن حسين النخعي عن عمران بن مسلم بن رياح عن عبد الله البهي أن جبير بن مطعم صلى على عثمان في ستة عشر رجلا بجبير سبعة عشر قال ابن سعد الحديث الأول صلى عليه أربعة أثبت ] أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا
_________
( 1 ) ما بين الرقمين مضطرب بالأصل وم و " ز " فالمثبت عن المطبوعة
( 2 ) سقطت من الأصل وم و " ز " وأضيفت لتقويم السند
( 3 ) الأصل و " ز " : سعيد تصحيف والصواب ما أثبت واللفظة سقطت من م
( 4 ) طبقات ابن سعد 3 / 78
( 5 ) الأصل وم و " ز " : بن والتصويب عن ابن سعد
( 6 ) الخبر التالي بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك عن م و " ز "
( 7 ) في م و " ز " : محمد
( 8 ) في م و " ز " : الحسن
( 9 ) طبقات ابن سعد 3 / 79

(39/530)


أبو الميمون نا أبو زرعة قال ( 1 ) فأخبرني عبد الأعلى أنه سمع سعيد بن عبد العزيز يقول صلى جبير بن مطعم على عثمان في ثمانية أخبرنا أبو محمد أيضا نا أبو بكر الخطيب أنا أبو الحسن بن الحمامي نا علي بن أحمد ح وأخبرنا أبو القاسم بن أحمد أنا محمد بن محمد أنا أبو الحسين بن بشران أنا عمر بن الحسن قالا ثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني أبو زيد النميري قال سمعت أبا عبيدة يقول صلى على عثمان بن عفان المسور بن مخرمة أخبرنا أبو بكر المزرفي ( 2 ) وأبو علي بن السبط وأبو عبد الله البارع وأبو غالب بن قريش قالوا أنا أبو الغنائم بن المأمون أنا أبو الحسن علي بن عمر الحربي ثنا أحمد بن محمد الصيدلاني نا موسى بن عبد الرحمن المسروقي حدثني عبيد بن الصباح قال حدثنا حفص عن هشام بن عروة عن أبيه قال لما قتل عثمان مكث ثلاثا لا يدفن حتى هتف بهم هاتفان ادفنوه ولا تصلوا عليه فإن الله قد صلى عليه أخبرنا أبو الحسن بن زيد السلمي وأبو محمد الداراني قالا أنبأ سهل بن بشر أنا علي بن منير بن أحمد الخلال أنا محمد بن أحمد بن عبد الله الذهلي نا موسى بن هارون أنا بشار هو ابن موسى الخفاف أنا حفص بن غياث نا هشام بن عروة عن أبيه قال لما منعوا الصلاة على عثمان قال أبو جهم بن حذيفة إن تمنعوا الصلاة عليه فقد صلى الله عليه وملائكته أخبرنا أبو بكر الأنصاري أنبأ الحسن بن علي أخبرنا أبو عمر [ أنا ] ( 3 ) أحمد أنا ( 4 ) الحسين نا ابن سعد ( 5 ) أنا أبو بكر بن عبد الله بن أبي أويس المدني حدثني عم جدتي الربيع بن مالك بن ( 6 ) أبي عامر عن أبيه قال
_________
( 1 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 187
( 2 ) الأصل و " ز " : المرزوقي تصحيف والمثبت عن م
( 3 ) سقطت من الأصل وم و " ز " وزيادتها لازمة لتقويم السند
( 4 ) الأصل : " بن " تصحيف والتصويب عن م و " ز " والسند معروف
( 5 ) الخبر في طبقات ابن سعد 3 / 79
( 6 ) الأصل : عن والتصويب عن م و " ز "

(39/531)


كنت أحد حملة عثمان بن عفان حين توفي حملناه على باب وإن رأسه ليقرع الباب لإسراعنا به وإن بنا من الخوف لأمرا عظيما [ حتى ] ( 1 ) واريناه في قبره في حش كوكب أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا أنبأ أبو نعيم نا سليمان بن أحمد نا عمرو بن أبي الطاهر بن السرح نا [ عبد الرحمن بن ] ( 2 ) عبد الله بن عبد الحكم نا عبد الملك [ بن ] ( 3 ) الماجشون قال سمعت مالكا يقول قتل عثمان فأقام مطروحا على كناسة بني فلان ثلاثا فأتاه اثنا عشر رجلا فيهم جدي مالك بن أبي عامر وحويطب بن عبد العزى وحكيم بن حزام وعبد الله ( 4 ) بن الزبير وعائشة بنت عثمان معهم مصباح في حق فحملوه على باب وإن رأسه يقول على الباب طق طق حتى أتوا به البقيع فاختلفوا في الصلاة عليه فصلى عليه حكيم بن حزام أو حويطب ( 5 ) بن عبد العزى شك عبد الرحمن ثم أرادوا دفنه فقام رجل من بني مازن فقال والله لئن دفنتموه مع المسلمين لأخبرن الناس فحملوا به حتى أتوا به إلى حش كوكب ولما دلوه في قبره صاحت عائشة بنت عثمان فقال لها ابن الزبير اسكتي فوالله لئن عدت لأضربن الذي فيه عيناك فلما دفنوه وسووا عليه التراب قال لها ابن الزبير صيحي ما بدا لك أن تصيحي قال مالك وكان عثمان بن عفان قبل ذلك يمر بحش كوكب فيقول ليدفنن هنا رجل صالح أخبرنا أبو بكر الأنصاري أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 6 ) أنبأ أبو بكر بن عبد الله بن أبي أويس حدثني عم جدتي الربيع بن مالك بن أبي عامر عن أبيه قال كان الناس يتوقون أن يدفنوا موتاهم في حش كوكب فكان عثمان بن عفان يقول يوشك أن يهلك رجل صالح فيدفن هنالك ( 7 ) فيأتسي الناس به قال مالك بن أبي عامر
_________
( 1 ) سقطت من الأصل واستدركت عن م و " ز " وابن سعد
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الأصل وأضيف عن م و " ز "
( 3 ) سقطت من الأصل وم و " ز "
( 4 ) الأصل : وعبد الرحمن والتصويب عن م و " ز "
( 5 ) بالأصل : وحوطب بن عبد العزيز
( 6 ) الخبر في طبقات ابن سعد 3 / 77
( 7 ) في ابن سعد : هناك

(39/532)


فكان عثمان أول من دفن هناك قال محمد بن سعد فذكرت هذا الحديث لمحمد بن عمر فعرفه أخبرنا أبو القاسم نصر بن أحمد بن مقاتل أنا أبو الفضل أحمد بن علي بن الفضل بن الفرات أنبأ أبي إجازة أنبأ أبو القاسم عبد الجبار بن أحمد بن عمر بن الحسن الطرسوسي بمصر أنا أبو محمد الحسن بن إبراهيم الليثي الشافعي نا محمد بن أحمد نا عبيد ( 1 ) بن المهلب نا قعنب ( 2 ) بن المحرر نا الأصمعي نا أبو عمرو بن العلاء المقرئ عن يعلى بن حكيم عن طاووس عن ابن عباس قال لما أن قتل عثمان بن عفان رأيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في منامي فمر بي فسلم علي فقلت حبيبي رسول الله ألا تقف حتى أشتفي منك بالنظر قال إني مستعجل إن أبي إبراهيم وأخي موسى منتظرون لي ( 3 ) لزفاف عثمان بن عفان الليلة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أخبرنا القاضي أبو منصور عبد ( 4 ) الباقي بن محمد بن غالب بن العطار أنبأ أبو الحسن أحمد بن محمد بن عمران بن الحسن نا عبد الله بن سليمان بن الأشعث نا المنذر بن الوليد يعني الجارودي حدثني أبي نا حميد بن مهران عن رجل من بني راسب عن مطرف أن مطعما ( 5 ) رأى عثمان فيما يرى النائم فقال رأيت عليه ثيابا خضرا ( 6 ) قلت يا أمير المؤمنين كيف فعل الله بك قال فعل الله بي خيرا قلت يا أمير المؤمنين أي الدين خير قال الدين القيم ليس يسفك الدم أخبرنا أبو القاسم أيضا أنبأ أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص نا أبو بكر بن سيف أنا السري بن يحيى أخبرنا شعيب بن إبراهيم أنا سيف بن عمر عن سهل عن ( 7 ) القاسم قال
_________
( 1 ) في المطبوعة : عبيدة
( 2 ) رسمها مضطرب بالأصل وبدون إعجام في م والمثبت عن " ز "
( 3 ) بالأصل وم و " ز " : " في إزفاف " والمثبت عن المختصر والمطبوعة
( 4 ) في المطبوعة : بن عبد الباقي
( 5 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي المطبوعة : " مطرفا " وفي المختصر : وعن مطرف أنه رأى عثمان
( 6 ) بالأصل وم و " ز " : ثبات خضر
( 7 ) الأصل وم و " ز " : بن

(39/533)


ما أراد القوم إلا يخلعونه فلما مغثوه ( 1 ) مات فضربوه بأسيافهم وقال حسان بن ثابت هجاء لغزاة عثمان رضي الله عنه وأرضاه ( 2 ) أتركتم غزو الدروب وراءكم ( 3 ) * وغزوتمونا عند قبر محمد فلبئس هدي المسلمين ( 4 ) هديتم * ولبئس أمر الفاجر المتعمد ( 5 ) إن تقدموا ( 6 ) نجعل قرى سرواتكم * حول المدينة كل لين ( 7 ) مذود أو تدبروا فلبئس ما سافرتم * ولمثل أمر أميركم لم يرشد وكأن أصحاب النبي عشية * بدن تنحر ( 8 ) عند باب المسجد أبكي أبا عمرو لحسن بلائه * أمسى مقيما ( 9 ) في بقيع الغرقد * أخبرنا أبو بكر الأنصاري أنبأنا أبو محمد الجوهري أنبأ أبو عمر أنبأ أحمد أنبأ الحسين نا محمد بن سعد ( 10 ) أنبأ يزيد بن هارون أنا اليمان بن المغيرة نا إسحاق بن سويد حدثني مع سمع حسان بن ثابت يقول ح وأخبرنا أبو عبد الله بن البنا أنا أبو القاسم المهرواني أنا أبو عمر أنبأ أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب ثنا جدي نا يزيد بن هارون أنبأ يمان بن المغيرة نا إسحاق بن سويد حدثني من سمعها من حسان وهو يقول وكأن أصحاب النبي عشية * بدن تنحر عند باب المسجد أبكي أبا عمرو لحسن بلائه * أمسى رهينا في بقيع الغرقد * أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأ أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص نا أبو بكر بن سيف أنا أبو عبيدة أنا شعيب بن إبراهيم أنا سيف بن عمر قال قال حسان بن ثابت ( 11 ) ماذا أردتم من أخي الدين ( 12 ) باركت * يد الله في ذاك الأديم المقدد
_________
( 1 ) مغثا فلانا : ضربوه ضربا ليس بالشديد
( 2 ) الأبيات في ديوانه ط بيروت ص 61 وتاريخ الطبري 4 / 424 والكامل لابن الأثير بتحقيقنا 2 / 300
( 3 ) الديوان : وجئتم لقتال قوم عند
( 4 ) الديوان : الصالحين
( 5 ) الديوان : ولبئس فعل الجاهل المتعمد
( 6 ) الديوان : تقبلوا
( 7 ) الديوان : كل لدن
( 8 ) في الطبري وابن الأثير : تذبح
( 9 ) في ابن الأثير : أمسى ضحيعا
( 10 ) طبقات ابن سعد 3 / 81
( 11 ) الأبيات في ديوانه ط بيروت ص 61 - 62
( 12 ) الديوان : الخير

(39/534)


* قتلتم ولي الله في جوف داره * وجئتم بأمر جائر غير مهتد فهلا رعيتم ذمة الله بينكم ( 1 ) * وأوفيتم بالعهد عهد محمد ألم يك فيكم ذا بلاء ومصدق * وأوفاكم ( 2 ) قدما لدى كل مشهد فلا ظفرت أيمان قوم تبايعوا ( 3 ) * على قتل عثمان الرشيد المسدد * وقال كعب بن مالك يرثي عثمان * فإن أمس قد أنكرت جسمي وقوتي * وأدركني ما يدرك المرء في العمر فلا ضير إن الله أعطى ونالني * مواقف ( 4 ) ترجى غير من ولا فخر وإني من القوم الذين سمعتهم * أجابوا ولبوا دعوة الله للأمر أنابوا ولم يفتنهم ما أصابهم * من النكت ( 5 ) فيها والبلابل والوقر [ فجادوا بجوباء النفوس ولم يروا * لهم هذه الدنيا كعاقبة الدهر ] ( 6 ) وما جعلوا من دون أمر رسولهم * لدن آزروه ومن وراد ولا صدر ويأمرهم أمثال سعد ومفذر * وأمثال عبد الحارث الحسن الذكر ونعمان وابن الجد قيس وثابت * وأمثال ابن عفراء بالصبر ومثل ابن عمرو وامرئ القيس منهما * وأمثال محمود ومثل أبي عمرو ومثل رجال فيهم لم أسمهم * وكم من نجيب في طوائفهم صقر ( 7 ) [ ورهط مع الفاروق والمرء عامر * وزيد وزيد والأمين أبي بكر ] ( 8 ) مع ابن كنود وابن جحش ومصعب * وذي العاتق المضروب يوم رحى بدر وطلحة والحجاج منهم وحاطب * وليس ابن عوام بناس ولا غمر وعمرو ( 9 ) وعثمان بن عفان والفتى * أبو مرثد سقيا لذلك من ذكر أولئك أقوم لهم ما تقدموا * هم مهلوا قبل البرية في الأجر
_________
( 1 ) الديوان : وسطكم
( 2 ) الديوان : وأوفاكم عهدا
( 3 ) الديوان : " قوم " تظاهرت
( 4 ) بالأصل : " بزحا مواقف " وفي م : " مواقف برحا " وكتبت " مواقف " في " ز " فوق الكلام
( 5 ) كذا بالأصل و " ز " وفي م : " النكث " وفي المطبوعة : النكب
( 6 ) سقط البيت من الأصل واستدرك عن " ز " وم
( 7 ) مكانها بالأصل : " والأمين أبي بكر " وهي نهاية عجز البيت التالي
( 8 ) سقط البيت من الأصل واستدرك عن م و " ز "
( 9 ) الأصل وم : وعمر والمثبت عن " ز "

(39/535)


تضاعف ما أسدوا من الخير كله * وما أمر معروف المشاهد كالنكر * وقال كعب بن مالك ( 1 ) يا للرجال لهم ( 2 ) هاج لي حزني * وقد عجبت لمن يبكي على الدمن إني رأيت أمين الله مضطجعا * عثمان يهدى ( 3 ) إلى الأجداث في كفن يا قاتل الله قوما كان أمرهم * قتل الإمام الزكي الطيب الفطن ( 4 ) قد قتلوه وأصحاب النبي معا * لولا الذي فعلوا لم نبل بالفتن قد قتلوه بريئا غير ذي أبن * صلى الإله على وجه له حسن قد جمع الحلم ( 5 ) والتقوى بمعصمة * مع الخلافة أمرا كان لم يشن هذا به كان رأي في قرابته * لم يحظ شيئا من الدنيا ولم يخن * أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنبأ رشأ بن نظيف أنبأ الحسن بن إسماعيل نا أحمد بن مروان نا الحارث بن أبي أسامة نا داود بن المحبر نا أبي المحبر بن قحذم ( 6 ) عن مجالد عن الشعبي قال لما قتل عثمان بن عفان رثاه كعب بن مالك الأنصاري رضي الله عنه فقال عجبت لقوم أسلموا بعد عزهم * إمامهم للمنكرات وللغدر فلو أنهم سيموا من الضيم خطة * لجاد لهم عثمان باليد والنصر فما كان في دين الإله بخائن * ولا كان في الأقسام بالضيق الصدر ولا كان نكاثا لعهد محمد * ولا تاركا للحق في النهي والأمر فإن أبكه أعذر لفقدي عدله * وما بي عنه من عزاء ولا صبر وهل لامرئ يبكي لعظم مصيبة * لفقد ابن عفان الخليفة من عذر فلم أر يوما كان أعظم ميت * وأهتك منه للمحارم والعتر غداة أصيب المسلمون بخيرهم * ومولاهم في حالة العسر واليسر *
_________
( 1 ) الأبيات من الأول إلى الرابع في الاستيعاب ترجمة 1778 ، وهي في ديوان حسان بن ثابت ط بيروت ص 249
( 2 ) في ديوان حسان : " لدمع هاج بالسنن " وفي الإستيعاب : " لأمر هاج لي حزنا "
( 3 ) في ديوان حسان : عثمان رهنا لدى الأجداث والكفن
( 4 ) الاستيعاب : الردن
( 5 ) الأصل وم : الحكم والمثبت عن " ز "
( 6 ) بالأصل : " داود بن المخير بن فحذة " وفي م و " ز " : " داود بن المخير ثنا أبي المخير بن فحده " والصواب ما أثبت انظر ترجمة داود بن المحبر بن قحذم في تهذيب الكمال 6 / 42

(39/536)


أخبرنا أبو عبد الله بن البنا أنا القاضي أبو الحسين بن المهتدي نا أبو الحسين أحمد بن عبد الله بن الخضر أنا أبو القاسم إبراهيم بن أحمد بن محمد بن أبي حصين الهمداني بالكوفة قراءة عليه نا القاسم يعني ابن محمد الدلال نا محمد بن إسحاق البلخي حدثني عبد الرحمن بن مغراء عن مجالد عن الشعبي قال ما سمعت من مراثي عثمان أحسن من قول كعب بن مالك ( 1 ) فكف ( 2 ) يديه ثم أغلق بابه * وأيقن أن الله ليس بغافل وقال لأهل الدار لا تقتلونهم ( 3 ) * عفا الله عن كل امرئ لم يقاتل فكيف رأيت الله صب عليهم * العداوة والبغضاء بعد التواصل وكيف رأيت الخير أدبر بعده * عن ( 4 ) الناس إدبار النعام الجوافل * أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين أنبأ أبو الحسين محمد بن علي بن محمد أنا عبيدالله بن محمد بن أبي مسلم أنبأ عثمان بن أحمد بن السماك نا إسحاق بن إبراهيم بن سنين نا عبد الله بن المعلى يعني الكوفي عن عبيدالله بن محمد عن أبيه قال قال رجل من الأنصار في عثمان فكف يديه ثم أغلق بابه * وأيقن أن الله ليس بغافل وقال لأهل الدار ألا تقاتلوا * عفا الله عن ذنب امرئ لم يقاتل فكيف رأيت الله ألقى عليهم * العداوة والبغضاء بعد التواصل وكيف رأيت الخير أدبر بعده * عن الناس إدبار النعام الجوافل * وقد رويت هذه الأبيات للمغيرة بن الأخنس أخبرنا بها أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنبأ أبو طاهر بن المخلص أنا أحمد بن عبد الله بن سيف أنا السري بن يحيى أنبأ شعيب بن إبراهيم أنبأ سيف بن عمر قال فقال المغيرة بن الأخنس * كف يديه ثم أغلق بابه * وأيقن أن الله ليس بغافل وقال لأهل الدار لا تقتلوهم * عفا الله عن كل امرئ لم يقاتل
_________
( 1 ) الأبيات في الأغاني 16 / 233
( 2 ) الأغاني : كف
( 3 ) الأغاني : وقال لمن في داره : لا تقاتلوا
( 4 ) الأغاني : وولي كإدبار النعام الجوافل

(39/537)


فكيف رأيت الله ألقى عليهم * العداوة والبغضاء بعد التواصل وكيف رأيت الشر يقبل نحوهم * ويكتب عن أيمانهم والشمائل وكيف رأيت الخير أدبر بعده * عن الناس إدبار النعام الجوافل * قال ونا سيف قال وقال كعب بن مالك ( 1 ) * يا للرجال للبك المخطوف * ولدمعك المترقرق المذروف ( 2 ) ويح لأمر قد أتاني رائع * هد الجبال فأنغصت ( 3 ) برجوف قتل الخليفة كان أمرا مفظعا * قامت لذاك بلية التخويف قتل الإمام له النجوم خواضع * والشمس بازغة له بكسوف يا لهف نفسي إذا تولوا غدوة * بالنعش فوق عواتق وكفوف ولوا ودلوا في الضريح أخاهم * ما دا أجن ضريحه المسقوف ( 4 ) من نائل أو سؤدد وحمالة ( 5 ) * سبقت له في الناس أو معروف كم من يتيم كان يجبر عظمه * أمسى بمنزلة الضياع يطوف ( 6 ) فرجتها عنه بوجهك بعدما * كانت وأيقن بعدها بحتوف ما زال يقبلهم ويؤثر ( 7 ) ظلمه * حتى سمعت برنة التلهيف أمسى مقيما في البقعيع وأصبحوا * متفرقين قد أجمعوا بخنوف ( 8 ) النار موعدهم بقتل إمامهم * عثمان طهرا ( 9 ) في البلاد عفيف جمع الحمالة ( 10 ) بعد حلم راجح * والخير فيه مبين معروف ( 11 ) يا كعب لا تنفك تبكي هالكا ( 12 ) * ما دمت حيا في البلاد تطوف ( 11 )
_________
( 1 ) الأبيات في تاريخ الطبري 4 / 424
( 2 ) في تاريخ الطبري : المنزوف
( 3 ) بالأصل والطبري : " فانقضت " والمثبت عن م و " ز " وأنغض الشئ : تحرك واضطرب
( 4 ) في البيت إقواء
( 5 ) الحمالة : ما يتحمله الإنسان عن غيره من دية أو غرامة
( 6 ) في البيت إقواء
( 7 ) الأصل وم و " ز " : " ويأثر " وفي الطبري : يرأب
( 8 ) الطبري : بحفوف
( 9 ) الأصل وم والطبري : ظهرا والمثبت عن " ز "
( 10 ) كذا بالأصل وم و " ز " وفي المطبوعة : الجمالة
( 11 ) في البيت إقواء
( 12 ) الطبري : مالكا

(39/538)


فابكي أبا عمرو عفيفا واصلا * ولرأيه ( 1 ) إذ كان غير سخيف ولتبكه عند الحفاظ بمعظم ( 2 ) * والخيل بين مقلب وصفوف قتلوك يا عثمان غير مدنس * قتلا لعمرك واقع بسفيف ( 3 ) * وقال أيضا يرثي عثمان ( 4 ) * من مبلغ الأنصار عنك ( 5 ) رسالة * رسل تقص عليهم التبيانا رسل تخبركم بما أوليتم * أن البلاء يكشف الإنسانا أن قد فعلتم فعلة مذكورة * رمت الشيوخ وأبدت الولدانا ( 6 ) بفراركم عن داركم ( 7 ) وأميركم * تغشى ( 8 ) ضواحي داره النيرانا حتى إذا خلصوا إلى أبوابه * دخلوا عليه صائما عطشانا بمنى غداة تلا الصحيفة فيكم * فاهتجتم وقبلتم الأديانا ألا تزالوا ما تغور كوكب * أخرى المنون مواليا أعوانا والله لو شهد ابن قيس ثابت * ومعاشر كانوا إليه إخوانا ورفاعة ( 9 ) العمري وابن معاذهم * وأخو المشاهد من بني العجلانا وأبو دجانة وابن أقرم ثابت * وأخو معاوية لم يخف خذلانا كانوا يرون الحق نصر إمامهم * ويرون طاعة أمره إيمانا لا يجبنون عن العدو ولا ترى * يوم الحفاظ جموعهم تيهانا وقوام أمر المسلمين إمامهم ( 10 ) * يزع السفيه ويقمع العدوانا فوددت لو كنتم بذلتم عهدكم * لبقي أميركم على ما كانا وكررتم كر المحافظ إنما * يسعى الحليم لمثله أحيانا * * فمنعتموه أو قتلتم حوله * متلببين البيض والأبدانا ولقد عتبت على معاشر منكم * يوم الوقيعة أسلموا عثمانا
_________
( 1 ) الطبري : ولواءهم
( 2 ) الطبري : وليبكه
لمعظم
( 3 ) الطبري : واقعا بسقيف
( 4 ) الأغاني 16 / 228 - 229
( 5 ) الأغاني : عني آية رسلا
( 6 ) الأغاني : كست الفضوح وأبدت الشنآنا
( 7 ) الأغاني : بقعودكم في دوركم وأميركم
( 8 ) الأغاني : تحشى
( 9 ) هذا البيت والذي يليه سقطا من الأصل وم و " ز "
( 10 ) الأغاني : قوم يرون الحق نصر أميرهم

(39/539)


وليعلين الله كعب وليه * وليجعلن عدوه الذلانا إني رأيت محمدا إختاره ( 1 ) * صهرا وكان لنفسه خلصانا ( 2 ) محض الضرائب ما جد أعراقه * من خير خندق منصبا ومكانا عرفت له عليا معد كلها * بعد النبي المجد والسلطانا من معشرة لا يغدون بجارهم * كانوا بمكة يرتعون زمانا يعطون سائلهم ويأمن جارهم * فيهم ويردون الكماة طعانا * وأما الذين عدد أسماءهم ابن قيس ثابت بن قيس بن شماس والعمري رفاعة بن عبد المنذر وابن معاذ سعد بن معاذ وأخو المشاهد معن بن عدي وأبو دجانة سماك بن خرثة وابن أقرم ثابت ابن أقرم قتله طلحة بن خويلد وأخو معاوية المنذر بن عمرو أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني وابن السمرقندي وأبو تراب حيدرة بن أحمد إجازة قالوا أنا أبو محمد عبد العزيز بن أحمد لفظا أنا عبد الرحمن بن عثمان ابنا أحمد بن محمد بن سعيد قال نا أبو عبد الوهاب القرشي نا محمد بن عائذ نا يعقوب بن فضالة أن الوليد بن عقبة كتب بشعره هذا إلى معاوية رضي الله عنه ( 3 ) معاوي إن الملك قد جب غاربه * وأنت بما في كفك اليوم صاحبه أتاك كتاب من علي بخطة * هي الفصل فاختر سلمه أو تحاربه فإن كنت تنوي أن ترد ( 4 ) كتابة * وأنت ( 5 ) بأمر لا محالة راكبه فالق إلى الحي اليماني ( 6 ) كلمة * تنال بها الأمر الذي أنت طالبه تقول أمير المؤمنين أصابه * رجال وما لأهم ( 7 ) عليه أقاربه فريقان ( 8 ) منهم فاتك ومحضض * بلا ترة كانت وآخر سالبه وكنت أمير الشام فيكم وعندكم * وحسبي وإياكم من الحق واجبه ( 10 )
_________
( 1 ) " إختار " قطع الهمزة لضرورة الشعر
( 2 ) الخلصتان : الصديق الخالص
( 3 ) الأبيات في وقعة صفين لنصر بن مزاحم ص 53 - 54
( 4 ) وقعة صفين : تجيب
( 5 ) عجزه في وقعة صفين : فقبح ممليه وقبح كاتبه
( 6 ) وقعة صفين : اليمانين
( 7 ) مالاهم : من الممالاة وهي المعاونة والمساعدة
وعنى بأمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه
( 8 ) في وقعة صفين : أفانين منهم قاتل ومحضض
( 9 ) في وقعة صفين : وكنت أمير قبل بالشام فيكم
( 10 ) الأصل : اجبه والمثبت عن وقعة صفين

(39/540)


فجيئوا ومن أرسى ثبيرا ( 1 ) مكانه * لدفاع بحر لا ترد غواربه فأقلل وأكثر ما لها اليوم صاحب * سواك فصرح لست ممن توازنه ( 2 ) ولا تدعن الملك والأمر مقبل * وتطلب ما أعيت عليك مذاهبه فإن عليا غير ساحب ذيله * على خدعة ما سوغ الماء شاربه ولا قابلا ما لا يريد وهذه ( 3 ) * يقوم بها يوما عليك ( 3 ) نوادبه فحاربه إن حاربت حرب ابن حرة * وإلا فسلم لا تدب عقاربه * أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنبأ أبو الحسين بن النقور أنبأ أبو طاهر بن المخلص أنا أبو بكر بن سيف أنا السري بن يحيى أنا شعيب بن إبراهيم أنا سيف بن عمر قال وقال الوليد بن عقبة ألم تر للأنصار قتت جموعها * لكشف يوما لا توارى كواكبه وإن قريشا ونزعتها عصابة * سما لهم فيها الدميم وصاحبه وصاحب عثمان المسير تقبله * تدب إلينا كل يوم عقاربه وإن دلتما بطهر اليوم غدره * وفي تفسير الأمر الذي هو راكبه وقد سرني لعبة زيد بن ثابت * وطلحة والنعمان لاحب غاربه هم زمروا من غاب عثمان منهم * وأولى بني العلات بالغيب غالبه بني هاشم ردوا سلاح ابن أختكم * ولا تنهبوه ما تحل مناهبه بني هاشم إلا تردوا فإننا * سواء علينا قاتلاه وناهبه
بني هاشم كيف الهوادة بيننا * وسيف ابن أروى عندكم وحرائبه ( 4 ) قتلتم أمير المؤمنين جناية * كما غدرت ( 5 ) يوما بكسرى مرازبه فوالله لا أنسى ابن أمي عيشتي * وهل ينسين الماء من كان شاربه
_________
( 1 ) الأصل : " مر " والمثبت : ثبيرا عن وقعة صفين
( 2 ) وقعة صفين : تواربه
( 2 ) الأصل : ويلكم
عليه نوادبه والمثبت عن وقعة صفين
( 3 ) الأصل : ويلكم
عليه نوادبه والمثبت عن وقعة صفين
( 4 ) عجزه في الأغاني 5 / 149
وعند علي سيفه ونجائبه
( 5 ) الأغاني : قتلتم أخي كيما تكونوا مكانه * كما فعلت وفي المختصر : خيانة بدل جناية

(39/541)


هو الأنف والعينان مني فليس لي * سوى الأنف والعينين وجها أعاتبه * وقال حنظلة بن الربيع التميمي وبلغه قتل عثمان وتنحل شعره هذا حسان ( 1 ) * أوفت بنو عمرو بن عوف عهدها ( 2 ) * وتلوثت غدرا بنو النجار جيرانه الأدنون حول بيوته * غدروا به ( 3 ) والبيت ذو الأستار وتبدلوا دار الحفيظة إنهم ( 4 ) * ليسوا هنالكم من الأخيار ونسوا وصاة محمد في صهره * وتبدلوا بالعز دار بوار * وتركتموه مفردا بمضيعة * تنتابه الغوغاء من الأمصار لهفان يدعو غائبا أنصاره * يا ويحكم يا معشر الأنصار إلا وفيتم عندها بعهدوكم * ووفيتم ( 5 ) بالسمع والأبصار * [ وقال ] ( 6 ) لعمر أيهم لقد وردوا * ولا يصلح الورد إلا الصدر ونالوا دما إن يكن سفكه * حراما فقد حل فيه الغير وإن يك كان لهم سفكه * حلالا فقد حار فيه البصر وقد عاب قوم لم يأمروا * وشتان من غاية أو أمر ثلاثة رهط اتفلوا * علينا البرية دون البشر هم الهبوها بإضبارها * وهم كشفوا شمسها والقمر وهم حملونا على شبهة * وهم ضربونا بخير وشر * [ وقال ] ( 7 ) آليت جهدا لا أبايع بعده * إماما ولا أدعى ( 8 ) لما قال قائل
_________
( 1 ) الأبيات من قصيدة في ديوان حسان بن ثابت ط بيروت يرثي عثمان بن عفان رضي الله عنه
( 2 ) الديوان : نذرها
( 3 ) الديوان : غدروا ورب البيت ذي الأستار
( 4 ) صدره في الديوان : وتخاذلت يوم الحفيظة إنهم
( 5 ) الديوان : وفديتم
( 6 ) سطر مطموس بالأصل
( 7 ) سطر مطموس بالأصل والزيادة منا والأبيات في فتوح ابن أعثم الكوفي بتحقيقنا 2 / 426 وفيه : قال ونظر عثمان فإذا مروان ( يعني ابن الحكم ) وقد سل سيفه وتهيأ للقتال وهو يقول
( 8 ) في الفتوح : أصغى

(39/542)


ولا أبرح البابين ما هب الصبا * بذي رونق قد أخلصته ( 1 ) الصياقل حسام كلون الملح ليس بعائذ * إلى الجفن ما هبت رياح الشمائل تقاتل من دون ابن عفان إنه * إمام وقد جاشت عليه القبائل ( 2 ) قال قال رجل من العرب * هل لا على عثمان يبكي مدمع * في الباب أبناه الحجاب غريب وهل لا على عثمان تبكي أرامل * ظلمن فما يغطى لهن نصيب * أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين أنا أبو الحسين بن المهتدي أنبأ عبيدالله بن محمد بن أبي مسلم أنبأ عثمان بن أحمد بن السماك نا إسحاق بن إبراهيم بن سفيان قال وحدثني عبد الله بن معلى عن يونس بن الحكم عن بعض أشياخه قال قال راعي الإبل النميري في عثمان رضي الله عنه ( 3 ) عشية يدخلون بغير إذن * على متوكل أو في وطابا خليل محمد ووزير صدق * ورابع خير من وطئ الترابا * أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأ أحمد بن محمد بن النقور أنبأ أبو الحسن أحمد بن محمد بن موسى بن القاسم بن الصلت المجبر ( 4 ) نا أبو بكر محمد بن القاسم بن بشار الأنباري إملاء نا أحمد بن محمد الأسدي نا الرياشي عباس بن الفرج أنشدنا الأصمعي لليلى الأخيلية ترثي عثمان بن عفان فقد أنشدناها أيضا أحمد بن يحيى * أبعد عثمان ترجو الخير أمته * وكان أمس من يمشي على ساق خليفة الله أعطاهم وخولهم * ما كان من ذهب محض وأوراق فلا تكذب بوعد الله واتقه * ولا يوكل على شئ باشفاق ولا تقولن لشئ سوف أفعله * فقد قدر الله ما كل امرئ لاق * أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنبأ أبي أبو العباس أنبأ محمد بن أبي نصر أنبأ
_________
( 1 ) في الفتوح : وأصل بحر الحرب ما هبت الصبا أصقلته الصياقل
( 2 ) الفتوح : أجالد
إمام وقد حلت لديه الفضائل
( 3 ) البيتان ليسا في ديوانه ط بيروت وهي في البداية والنهاية بتحقيقنا 8 / 220 ونسبهما للراعي النميري
( 4 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 186

(39/543)


خيثمة بن سليمان نا أبو يعقوب إسحاق بن سيار النصيبي نا أبو عاصم عن عثمان بن مرة قال حدثتني أمي قالت سمعت الجن بكت على عثمان بن عفان فوق مسجد المدينة فكانت تنشد ما قالوا ليلة المسجد إذ * يرمون الصخر الصلاب ثم قاموا بكرة ين * عون صقرا كالشهاب زينهم في الحي والمجلس * فكاك الرقاب

(39/544)


4620 - عثمان بن علي ( 1 ) بن عبد الله أبو القاسم البغدادي المعروف بالوقاياتي ( 2 ) قدم دمشق في سنة اثنتين ( 3 ) وخمس مائة وحدث بها عن أبي الخطاب نصر بن أحمد بن عبد الله بن البطر ( 4 ) سمع منه أخي أبو الحسين الفقيه وجماعة من أصحابنا وأجاز لي أن أروي عنه أخبرنا أبو القاسم عثمان بن علي إذنا وأبو المعمر خزيفة ( 5 ) بن أبي ( 6 ) سعد بن الحسين بن الهاطر ( 7 ) الوزان بقراءتي عليه ببغداد قالا أنا أبو الخطاب نصر بن أحمد القارئ وأخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا أبو الغنائم بن أبي عثمان قالا أنا عبد الله بن عبيد الله بن يحيى بن يحيى نا أبو عبد الله المحاملي نا زياد بن أيوب نا هشام نا يعلى بن عطاء عن عمه ( 8 ) قال
_________
( 1 ) زيادة عن المختصر والانساب
( 2 ) بدون إعجام بالاصل والمثبت عن الانساب
وهذه النسبة إلى الوقاية وهي المقنعة ويقال لمن يبيعها الوقاياتي
ذكره السمعاني باسم عثمان بن علي بن عبيد الله الوقاياتي
( 3 ) الاصل : اثنين
( 4 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 19 / 46
( 5 ) غير واضحة بالاصل والمثبت والضبط عن تبصير المنتبه 1 / 431 وانظر ترجمة ابن البطر في الحاشية السابقة وفيها حدث عنه : خزيفة ابن الهاطرا
وانظر : ترجمته في سير أعلام النبلاء 20 / 438 واسمه عبد الله ويعرف بخريفة
( 6 ) كذا بالاصل : " بن أبي سعيد " وفي المصدرين السابقين : ابن سعد
( 7 ) كذا بالاصل وسير أعلام النبلاء وفي تبصير المنتبه : الهاطرا
( 8 ) كلمة غير مقروءة بالاصل والحديث في المختصر عن أبي رزين

(40/3)


قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) علم الرؤيا على رجل طائر وقال خزيفة طير ما لم تعبر فإن عبرت وقعت والرؤيا جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة قال وأحسبه قال لا تقصها إلا على واد أو ذي رأي [ 8061 ] سئل أبو القاسم الوقاياتي عن مولده فقال سنة اثنتين ( 1 ) وسبعين وأربعمائة ببغداد في الجانب الشرقي ولم أدركه حيا لما دخلت ببغداد وكان دخولي بغداد في ربيع الآخر سنة عشرين وخمسمائة ( 2 ) 4621 - عثمان بن عمارة بن خريم الناعم بن عمرو بن الحارث بن خارجة بن سنان بن أبي حارثة بن مرة بن نشبة بن غيظ بن مرة بن عوف بن سعد بن ذبيان بن بغيض بن ريث بن غطفان بن سعد بن قيس بن عيلان المري أخو أبي الهيذام من أهل دمشق وكانت داره داخل باب الصغير وولاه الرشيد سجستان ثم حبس وطولب بالمال فقال في ذلك شعرا حكى عنه الهيثم بن عدي وليس هو عثمان بن عمارة الذي حكى عنه عبد الرحيم بن يحيى ( 3 ) بصري زاهد أنبأنا أبو العز أحمد بن عبيد الله أنا أبو محمد الحسن بن علي أنبأ أبو عمر ( 4 ) بن حيوية نا محمد بن خلف حدثني قاسم بن الحسن عن العمري أنبأ الهيثم بن عدي أنبأ عثمان بن عمارة عن أشياخهم من بني مرة قال رحل رجل منا إلى ناحية الشام مما يلي تيماء ( 5 ) والشراة ( 6 ) في طلب بغية له فإذا هو بخيمة قد رفعت له وقد أصابه مطر فعدل إليها فتنحنح فإذا امرأة قد كلمته فقالت له انزل فنزل وراحت إبلهم وغنمهم فإذا أمر عظيم وإذا رعاء كثير فقالت لبعض العبيد
_________
( 1 ) الاصل : اثنين
( 2 ) في الانساب : توفي في حدود سنة خمس وعشرين وخمسمئة
( 3 ) كلمة غير واضحة بالاصل
( 4 ) الاصل : عمرو تصحيف
( 5 ) تيماء : بليد في أطراف الشام بين الشام ووادي القرى على طريق حاج الشام ودمشق ( معجم البلدان )
( 6 ) في الاغاني 2 / 86 والسراة

(40/4)


سلوا هذا الرجل من أين أقبل فقلت ( 1 ) من ناحية اليمامة ( 2 ) ونجد فقالت أي بلاد نجد وطئت فقلت كلها فقالت بمن نزلت هناك قلت بني عامر فتنفست الصعداء وقالت بأي بني عامر فقلت بني الحريش فاستعبرت ( 3 ) ثم قالت هل سمعتم بذكر فتى يقال له قيس ويلقب بالمجنون فقلت أي والله ونزلت بأبيه ورأيته يهتم في تلك الفيافي ويكون مع الوحش لا يعقل ولا يفهم إلا أن تذكر له ليلى فيبكي وينشد أشعارا ( 4 ) يقولها فيها قالت فرفعت الستر بيني وبينها فإذا شقة قمر لم تر عيني مثلها فبكت وانتحبت حتى ظننت والله أن قلبها انصدع قلت لها أيتها المرأة اتقي الله فوالله ما قلت بأسا فمكثت طويلا على تلك الحال من ( 5 ) البكاء والنحيب ثم قالت ( 6 ) * ألا ليت شعري والخطوب كثيرة * متى رحل قيس منتقل فراجع بنفسي من لا يستقل برحله * ومن هو إن لم تحفظ الله ضائع * ثم بكت حتى غشي عليها فلما أفاقت قلت من أنت يا أمة الله قالت أنا ليلى المسؤومة عليه غير المساعدة له فما رأيت مثل حزنها عليه ووجدها به فمضيت وتركتها أنبأنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي نا أحمد بن إسحاق أنا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 7 ) في تسمية عمال هارون الرشيد على سجستان مات موسى وعليها كثير بن سلم فشغب عليه الجند فحاصرهم اصرم بن عبد الحميد الطائي من قبل خراسان ثم ولي عبد الله بن حميد بن قحطبة ثم ولي عثمان بن عمارة بن خريم ( 8 ) ثم داود بن يزيد من قبل الغطريف ثم ( 9 ) يزيد بن جرير من قبل الفضل بن يحيى بن خالد ثم إبراهيم بن خريم ( 10 ) من قبل الفضل بن يحيى أنبأنا أبو الحسين محمد ( 11 ) بن كامل بن ديسم قال كتب إلي أبو جعفر بن المسلم
_________
( 1 ) زيادة عن الاغاني
( 2 ) الاغاني : تهامة
( 3 ) غير واضحة بالاصل والمثبت عن المختصر والاغاني
( 4 ) الاصل : أشعار
والتصويب عن الاغاني
( 5 ) زيادة عن المختصر والاغاني
( 6 ) الاصل : قال والمثبت عن المختصر والاغاني
والبيتان في الاغاني 2 / 87
( 7 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 463
( 8 ) تاريخ خليفة : حريم بالحاء المهملة تصحيف
( 9 ) بالاصل : " بن " والمثبت عن تاريخ خليفة
( 10 ) كذا وفي تاريخ خليفة : إبراهيم بن جرير
( 11 ) بالاصل : " بن محمد " والمثبت عن مشيخة ابن عساكر 207 / أ

(40/5)


من بغداد يذكر أن أبا عبيد الله محمد بن عمران بن موسى أجاز لهم قال عثمان بن خريم أخو أبي الهيذام وكان على سجستان في أيام الرشيد فطولب بخمسة آلاف درهم وحبس فقال * أغثني أمير المؤمنين بنظرة * يزول بها عني كل المخاوف والأزل ففضلك أرجو لا البراة إنه * أبى الله إلا أن يكون لك الفضل وإلا أكن أهلا لما انت أهله * فأنت أمير المؤمنين له أهل * قرأت بخط أبي الحسن رشأ بن نظيف وأنبأنيه أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن المسلم عنه أنبأ أبو الفتح إبراهيم بن علي بن إبراهيم ثنا أبو بكر محمد بن يحيى الصولي قال قال لي عبد عبيد الله بن المغيرة دخل عدة من أهل الشام على المنصور حين عفا عنهم في إجلائهم مع عبد الله بن علي فقال عثمان بن خريم يا أمير المؤمنين لقد أعطيت فشكرت وابتليت فصبرت وقدرت فعفوت قرأت على أبي الوفاء الحسن ( 1 ) بن الحسين عن ( 2 ) عبد العزيز بن أحمد أنبأ عبد الوهاب الميداني أنبأ أبو سليمان بن زبر أنبأ عبد الله بن أحمد بن جعفر أنبأ محمد بن جرير الطبري قال ( 3 ) وذكر عن محمد بن ثابت قال سمعت شيخا من قريش يحدث أن أبا جعفر لما فصل من بغداد متوجها إلى الكوفة وقد جاءه البريد بمخرج محمد بن عبد الله بالمدينة نظر إليه عثمان بن عمارة بن خريم ( 4 ) وإسحاق بن مسلم العقيلي وعبد الله بن الربيع المداني وكانوا في صحابته وهو يسير على دابته وبنو أبيه حوله وهو يقول فقال عثمان أظن محمدا خائبا ومن معه من أهل بيته إن حشو أثواب ( 5 ) هذا العباسي لمكر ونكر ودهاء فإنه فيما نصب له محمد من الحرب لكما قال ابن جذل الطعان ( 6 ) * فكم من غارة ورعيل خيل * تداركها وقد حمي اللقاء فرد مخيلها حتى تناهى * بأسمر ما يرى فيها التواء
_________
( 1 ) الاصل : بن الحسن تصحيف
( 2 ) بالاصل : " بن " تصحيف
( 3 ) تاريخ الطبري 7 / 621 حوادث سنة 145
( 4 ) في تاريخ الطبري : حريم
( 5 ) الطبري : ثياب
( 6 ) البيتان في تاريخ الطبري 7 / 621

(40/6)


قال فقال ( 1 ) إسحاق بن مسلم قد والله سبرته فلمست عوده فوجدته خشنا وغمزته فوجدته صليبا وذقته فوجدته مرا وأنه ومن حوله من بني أبيه لكما قال ربيعة بن مكدم ( 2 ) * سمالي فرسان كأن وجوههم * مصابيح تبدو في الظلام زواهر يقودهم كبش أخو مصمئلة * عبوس السرى قد لوحته الهواجر * قال وقال عبد الله بن الربيع هو ليث خيس ( 3 ) ضيغم شموس للأقران مفترس وللأرواح * مختلس وأنه فيما يهيج من الحرب * كما قال أبو سفيان ( 4 ) بن الحارث وإن لنا شيخا إذا الحرب شمرت * بديهته الإقدام قبل النوافر * قال فمضى حتى صار إلى قصر ابن هبيرة ونزل الكوفة ووجه الجيوش فلما انقضت الحرب رجع إلى بغداد فاستتم بناءها ( 5 ) أخبرنا أبو الحسين ( 6 ) بن كامل أنبأ أبو جعفر محمد بن أحمد المعدل في كتابه أنبأ محمد بن عمران بن موسى إجازة أخبرني إبراهيم بن محمد بن عرفة النحوي عن محمد بن يزيد المبرد قال قال أبو ( 7 ) يعقوب الخريمي لما توفى عثمان بن خريم * جزى الله عثمان الخريمي خير ما * جزى صاحبا جزل المواهب مفضلا أخا كان إن أقبلت بالود زادني * صفاء وإن أدبرت حن وأقبلا أخا لم يخني في الحياة ولم أبت * تخوفني الأعداء منه التنقلا كفى جفوة الأخوان طول حياته * وأورث مما كان أعطى وخولا مضى سلفا قبلي وخلفت بعده * أسيرا لأهوال الرجال مكبلا * 4622 عثمان بن عمران بن الحارث بن أسد أبو عمر المقدسي الصوفي سمع بدمشق وغيرها الحسن بن حبيب وخيثمة بن سليمان وإسماعيل بن محمد
_________
( 1 ) الاصل : والمثبت عن الطبري
( 2 ) البيتان في تاريخ الطبري 7 / 621 - 622
( 3 ) الاصل : " ليث بن حيس " والمثبت عن تاريخ الطبري
( 4 ) الاصل : " بن يوسف " والمثبت " أبو سفيان " عن الطبري
( 5 ) الاصل : بناؤها
( 6 ) الاصل : " الحسن " تصحيف وهو محمد بن كامل بن ديسم أبو الحسين
( 7 ) زيادة للايضاح وهو إسحاق بن حسان ويكنى أبا يعقوب
والبيتان الاول والرابع في الشعر والشعراء ص 542

(40/7)


الصفار وأبا العباس محمد بن يعقوب الأصم وأبا جعفر ( 1 ) محمد بن عبد الرحمن السامي ( 2 ) الهروي روى عنه الحاكم أبو عبد الله قرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ حدثني أبو عمرو المقدسي حدثنا الحسن بن حبيب الدمشقي نا أيوب بن إسحاق بن سافري نا عارم نا الصعق بن حزن عن مطر الوراق عن أبي حمزة عن ابن عباس قال بسط تحت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قطيفة حمراء قال ونا أبو عبد الله الحافظ قال عثمان بن عمران بن الحارث بن أسد المقدسي أبو عمرو الصوفي سمع بالشام خيثمة بن سليمان والحسن بن حبيب وأقرانهما وبالعراق أبا علي الصفار وأقرانه وبخراسان أبا العباس محمد بن يعقوب وأقرانه ثم دخل بلاد خراسان وانصرف إلى مروان وآخر عهدي به في مجلس أبي العباس المحمودي بمرو سنة تسع وخمسين وثلاثمائة ثم جاءنا نعيه وأنا بنسا في هذه السنة 4623 عثمان بن عمرو بن ( 3 ) عبد الرحمن بن الربيع أبو ( 4 ) عمرو البغدادي الفقيه الشافعي ابن أخي النجاد عن أحمد بن عيسى الوشاء ومحمد بن أحمد بن عمارة وأبي الطيب أحمد بن إبراهيم بن عبد الوهاب بن عبادل وعبد الله بن الحسين بن جمعة وأبي عبد الله محمد بن يوسف بن بشر الهروي وأبي الحسن إسماعيل بن محمد بن سنان الشيرازي وأحمد بن عمير ( 5 ) بن جوصا ومحمد بن جعفر الخرائطي ومحمد بن إسحاق بن فروخ وعلي بن جعفر بن مسافر وأبو أيوب ( 6 ) وعلي بن عبد العزيز ومحمد بن أحمد بن محمد بن بكر البالسي والحسن بن علي بن الحسن روى عنه أبو سعد الماليني وعبد الرحمن بن عمر بن نصر وأبو الحسن علي بن
_________
( 1 ) بالاصل : " وأبا جعفر بن محمد " انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 114 وكنيته فيها : أبو عبد الله
( 2 ) الاصل : الشامي
( 3 ) زيادة عن المختصر وسيرد في الخبر التالي : عمر
( 4 ) الاصل : " بن "
( 5 ) الاصل : عمر تصحيف
( 6 ) غير واضحة بالاصل

(40/8)


محمد بن الغمر وأبو القاسم تمام بن محمد وعبد الغني بن سعيد الحافظ وسعيد بن عبد الرحمن بن عمر بن نصر أخبرنا أبو العباس أحمد بن الفضل بن أحمد الخياط أنبأ أبو بكر أحمد بن الفضل الباطرقاني حدثني أحمد بن محمد بن عبد الله وجدي حدثني أبو عمرو عثمان بن عمر ( 1 ) بن عبد الرحمن الشافعي المعروف بابن أخي النجاد وجدي حدثني أحمد بن عيسى الوشاء وجدي حدثني مؤمل بن إهاب وجدي حدثتني عائشة وجدي وحدثني معمر وجدي حدثني هشام بن عروة وجدي حدثني أبي وجدي حدثتني عائشة وجدي قالت قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) النظر إلى وجه علي عبادة [ 8062 ] 4624 عثمان بن عمر بن موسى بن عبيدالله بن معمر بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة ( 2 ) بن كعب بن لؤي بن غالب القرشي التيمي ( 3 ) المعمري ( 4 ) أصله من المدينة وقدم به دمشق بعد قتل أبيه عمر بن موسى على عبد الملك بن مروان وهو صغير فرده إلى المدينة ثم ( 5 ) ولي قضاء المالية لمروان بن محمد ثم قضى لأبي جعفر المنصور بالعراق وقد تقدم ذكر قدومه الشام في ترجمة عبد الرحمن بن أبي سفيان بن حويطب روى عن المزني بن عثمان والهثيم بن محمد وخارجة بن زيد وأبي الغيث سالم مولى ابن مطيع روى عنه عبد الواحد بن زياد وعبد العزيز بن ( 6 ) محمد الدراوردي ومحمد بن راشد وابنه عمر بن عثمان وإبراهيم بن طلحة بن عبد الله ( 7 ) بن أبي بكر ويحيى بن محمد بن طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر التيميون
_________
( 1 ) كذا ورد هنا عمر والذي في المختصر : عمرو
( 2 ) سقطت من م
( 3 ) استدركت عن هامش الاصل
( 4 ) أخباره في تهذيب الكمال 12 / 463 وتهذيب التهذيب 4 / 93
( 5 ) " ثم " استدركت عن هامش الاصل
6 - ( ) الاصل وم و " ز " : " ومحمد " تصحيف والصواب ما أثبت عن تهذيب الكمال 12 / 463 ترجمته في سير أعلام النبلاء 8 / 366
( 7 ) في تهذيب الكمال : عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق

(40/9)


أخبرنا أبو سعد عبد الرحمن بن عبد الله الفقيه أنا أبو منصور محمد بن الحسين بن أحمد نا أبو طلحة القاسم بن أبي المنذر نا أبو الحسن علي بن إبراهيم بن سلمة أنا أبو عبد الله محمد بن يزيد بن ماجة حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي نا عمر بن عثمان بن عمر بن موسى بن عبيدالله بن معمر عن أبيه عن ابن شهاب أخبرني علي بن الحسين عن ( 1 ) صفية بنت حيي زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنها جاءت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) تزوره وهو معتكف في المسجد في العشر الأواخر من شهر رمضان فتحدثت عنده ساعة من العشاء ثم قامت تنقلب ( 2 ) فقام معها رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقلبها ( 3 ) حتى إذا بلغت باب المسجد الذي كان عند مسكن أم سلمة زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) مر بهما رجلان من الأنصار فسلما على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ثم نفذا فقال لهما رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) على رسلكما إنها صفية بنت حيي قالا سبحان الله يا رسول الله وكبر عليهما ذلك فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شيئا أنبأنا ( 4 ) أبو علي محمد بن سعيد ثم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو طاهر الكرجي وحدثنا أبو الفضل بن ناصر أنبأ أبو طاهر الكرجي وأبو الحسن بن مخلد وأبو علي بن نبهان قالوا أنا أبو علي بن شاذان أنا أبو بكر محمد بن الحسن بن مقسم المقرئ نا أبو العباس أحمد بن يحيى ثعلب نا الزبير يعني بن بكار حدثني خالي إبراهيم بن طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق ويحيى بن محمد بن طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر قالا حدثنا عثمان بن عمر بن موسى المعمري عن الزهري قال دخل عروة بن الزبير وعبد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود على عمر بن عبد العزيز وهو يومئذ أمير المؤمنين فجرى بينهم الحديث حتى قال عروة في شئ جرى من ذكر عائشة وابن الزبير سمعت عائشة تقول ما أحببت أحدا حبي لابن الزبير انتحال من لا يرى لأحد معه فيها نصيبا قال عروة لقد كان عبد الله منها بحسب
_________
( 1 ) الاصل وم و " ز " : بن تصحيف
( 2 ) تنقلب أي تنصرف راجعة إلى بيتها
( 3 ) الاصل : يقبلها والتصويب عن م و " ز "
وقوله يقلبها أي يصرفها إلى بيتها ويرجعها إليه ذاهبا معها
( 4 ) الاصل : " أنبا " والمثبت عن " ز " وم

(40/10)


وضعت الرحم والمودة التي لا تشرك أحد منها صاحبه فيها أحدا فقال له عمر كذبت فقال له عروة هذا يعني عبد الله بن عبيدالله بن عتبة يعلم أني غير كاذب وأن أكذب الكاذبين لمن كذب الصادقين فسلمت عبيدالله ولم يدخل بينهما بشئ فغضب عمر بن عبد العزيز بحبهما وقال آخر حاجتي ثم لم يبلث أن بعث إلى عبيدالله بن عبد الله رسولا يدعوه لبعض ما كان يأتيه له فكتب إليه عبيدالله * لعمرو بن ليلى وابن عائشة التي * لمروان اذنه أب غير رمل ولو أنهم عما وجدا ووالد أنا * سواء فسنوا سنة المتعطل عذرت أبا حفص بأن كان واحدا * من القوم يهدي هديهم ليس يأتلي ولكنهم فاتوا وجئت مصليا * بقرب أثر السابق المتمهل زعمت فإن تلحق قصي مبرر * جواد وإن تسبق فنفسك أعول فما لك بالسلطان أن تحمل الندى * جفون عيون بالقذى لم نكحل * قال يحمل بمعنى تجعل * وما الحق أن تهوى فتسعف بالذي * هويت إذا ما كان ليس بأجمل أبى الله والإسلام أن ترام الخنا * نفوس رجال بالخنا لم توكل * قرأت بخط أبي الحسين ( 1 ) الرازي أخبرني بكر بن عبد الله بن حبيب أنا الزبير بن بكار نا إبراهيم بن المنذر عن عثمان بن عمر التيمي قاضي مروان بن محمد قال ( 2 ) رأيت في المنام كأن ( 3 ) عاتكة أتت عبد الله بن يزيد بن معاوية ناشرة شعرها وهي واقفة على مرقاتين من منبر دمشق وهي تنشد بيتين من شعر الأحوص وهما * أين الشباب وعيشنا اللذ ( 4 ) الذي * كنا به زمنا نسر ونجذل ذهبت بشاشته وأصبح ذكره * حزنا يعل به الفؤاد وينهل * قال عثمان فلم يكن بين ذلك وبين الحادثة على مروان وعلى بني أمية إلا أقل من شهرين وهذه القصيدة للأحوص التي يقول فيها ( 5 )
_________
( 1 ) في " ز " وم : الحسن
( 2 ) الخبر باختلاف الرواية في الاغاني 21 / 111 - 112
( 3 ) الاصل : كانت والتصويب عن " زم " وم
( 4 ) اللذ : اللذيذ
( 5 ) هذه القصيدة رواها بطولها الاصبهاني في الاغاني 21 / 98 - 101 والبيت التالي مطلعها كما في الاغاني

(40/11)


يا بيت عاتكة الذي أتعزل * حذر العدى وبه الفؤاد موكل * قال الزبير ولما ظفر عبد الله بن علي ببني أمية واستباح حرمهم ( 1 ) وقتل الصغير منهم والكبير أنشأ يقول ( 2 ) * حسبت أمية أن غيرها هاشم * عنها ويذهب زيدها وحسينها كلا ورب محمد وإلهه * حتى يذل كفورها وخؤونها * قال الزبير وقال الفضل بن عبد الرحمن بن العباس بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب في قتل مروان بن محمد وزوال ملك بني أمية * وإني لأغضي عن أمور كثيرة * ولولا الذي أرجو من الأمر لم أغضي وإني لرهن إن بقيت لسورة ( 3 ) * أبين ( 4 ) بها قوما هم اذهبوا غمضي وهم فرقوا الإسلام تسعين حجة * وما منهم في الدين لله من مرضي * أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال ( 5 ) ومن ولد معمر عثمان بن عمر بن موسى وأم عثمان أم ولد وكان عثمان على قضاء المدينة في زمن مروان بن محمد ثم ولاه أمير المؤمنين المنصور قضاءه فكان مع المنصور ( 6 ) حتى مات بالحيرة قبل أن يبني أمير المؤمنين مدينة السلام قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي زكريا البخاري ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو إسحاق إبراهيم بن يونس بن محمد أنبأ أبو زكريا ح وأخبرنا أبو الحسين أحمد بن سلامة بن يحيى أنا أبو الفرج سهل بن بشر أنبأ رشأ بن نظيف
_________
( 1 ) كذا بالاصل و " زم وفي م : حريمهم
( 2 ) البيتان في عيون الاخبار 1 / 208 أوردهما ابن قتيبة بعد ذكره مصرع بني أمية على يد المنصور
( كذا ورد فيه وثمة اختلاف في اسم الذي قتلهم وفي زمن من من خلفاء بني العباس انظر في ذلك تاريخ الطبري حوادث سنة 132 والكامل لابن الاثير - بتحقيقنا - حوادث سنة 132 )
( 3 ) السورة : الغضب
( 4 ) كذا بالاصل " و " ز " وم وفي المختصر 16 / 279 أبير
( 5 ) من طريقة رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 463
( 6 ) ما بين معكوفتين زيادة عن " ز " وم وتهذيب الكمال
( 7 ) في م : " الحسن " والمثبت يوافق " ز " وقارن مع مشيخة ابن عساكر 6 / ب

(40/12)


قالا ثنا عبد الغني بن سعيد قال وأما المعمري بفتح الميم وسكون العين وتخفيف الميم الثانية فهو عثمان بن عمر المعمري التيمي من ولد عبيدالله بن معمر روى عن الزهري أخبرنا أبو القاسم الواسطي أنبأ أبو بكر الخطيب أنبأ أبو بكر أحمد بن محمد بن إبراهيم قال سمعت أبا الحسن بن محمد بن عبدوس قال سمعت عثمان بن سعيد الدارمي قال ( 1 ) قلت ليحيى بن معين فعمر بن عثمان الذي يروي ( 2 ) عن أبيه عن ابن شهاب ما حالهما قال ما أعرفهما 4625 عثمان بن عمرو أو عمر أبو محمد أو ( 3 ) أبو عمرو روى عن عبد السلام بن نهشل الخراساني روى عنه أبو سعيد يحيى بن سليمان الجعفي أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنبأ أبو غالب محمد بن الحسن بن أحمد الباقلاني أنبأ أبو علي بن شاذان أنا أبو الحسن أحمد بن إسحاق بن نيخاب الطيبي نا أبو إسحاق إبراهيم بن علي بن الحسين الكسائي نا يحيى بن سليمان الجعفي نا أبو محمد عثمان بن عمرو الدمشقي نا عبد السلام بن نهشل الخراساني حدثني خارجة بن مصعب عن أبيه قال وكان من أصحاب علي قال نزلنا مع علي بصفين فأصابتنا براغيث من الليل فتهجدنا فلما أصبحنا غدونا إلى علي فقلنا يا أمير المؤمنين فعل الله بالبراغيث كذا وكذا نشتمها ونسبها أصابتنا البارحة فلم ننم فتهجدنا فقال علي أتسبوا البراغيث لولاها ما تهجدتم ثم قال ونا يحيى نا عثمان بن عمر أبو عمرو الدمشقي نا عبد السلام بن نهشل الخراساني نا خارجة بن مصعب عن أبيه قال كنا مع علي بصفين فأصابتنا مجاعة فخرجنا في الطلب نطلب الطعام فإذا نحن ببغل
_________
( 1 ) من طريقة المزي في تهذيب الكمال 12 / 463
( 2 ) في م : روى واللفظة كتبت بين السطرين في " زم "
وفي تهذيب الكمال : فعمر بن عثمان المدني عن أبيه
( 3 ) بالاصل وم : " وأبو " والمثبت : " أو أبو عمرو " عن " ز "

(40/13)


عليه جوالقان فضربناه بأسيفانا فإذا بالورق فلم نلتفت إليها ومضيت فمضينا فإذا نحن بحمار عليه جوالقان فضربناه بأسيافنا فإذا الزاد السويق فأخذنا وأكلنا قال خراجة لم يغنموا مالا ولم يروا بالزاد والطعام بأسا كذا روي عنه في موضعين على ما ذكرت من الخلاف في اسم أبيه وفي كنيته فالله أعلم 4626 عثمان بن عمير الثقفي كان عند معاوية يوم أمر بقتل حجر بن عدي ( 1 ) وأصحابه وأشار عليه بقتلهم له ذكر تقدم ذكره في ترجمة أرقم بن عبد الله 4627 عثمان بن عنبسة بن أبي سفيان بن صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف الأموي ( 2 ) ابن أخي معاوية وابن أخت ابن الزبير كان بدمشق حين مات معاوية بن يزيد بن معاوية وأرادت بنو أمية أن تبايعه بالخلافة يوم مات معاوية بن يزيد بن معاوية فأبى ذلك وهو الذي صلى على معاوية بن يزيد رضي الله عنهم أجمعين أخبرنا أبو الحسين ( 3 ) بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا ( 4 ) قالوا ( 5 ) أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان أنا الزبير بن بكار قال ( 6 ) فولد عنبسة بن أبي سفيان عثمان وعاتكة تزوجها عثمان بن محمد بن أبي سفيان وأم كلثوم بنت عنبسة تزوجها عبد الله بن يزيد بن معاوية فولدت له أم عثمان وأمهم ( 7 )
_________
( 1 ) الاصل : علي تصحيف والتصويب عن " زم " وم مرت ترجمته في كتابنا وانظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 3 / 462
( 2 ) ترجمته في نسب قريش للمصعب الزبيري ص 134
( 3 ) بالاصل : " أبو غالب الحسين وقد شطبت " غالب " في " ز " بخط أفقي والمثبت عن م والسند معروف
( 4 ) الاصل و " ز " : الدنيا تصحيف والتصويب عن م تقدم التعريف بهما
( 5 ) بالاصل وم و " ز " : قالا
( 6 ) انظر نسب قريش للمصعب ص 134
( 7 ) الاصل وم و " ز " : والمثبت عن نسب قريش

(40/14)


زينب بنت الزبير بن العوام وأمها أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط و ( 1 ) أبان قال عثمان بن عنبسة يذكر موالاة آل معاوية إلى أبي سفيان آل عتبة بن أبي سفيان دونهم بولادة هند بنت عتبة وتفخر بولادة الزبير بن العوام له * إن تك هند مجدكم وسناكم * فإن جواري النبي كريم * وكتب إلى عبد الله بن الزبير حتى بعث إليه يزيد بن معاوية بالجامعة وكتب يذكر قسمه في ذلك فكتب إليه عثمان بن عنبسة * أرضك أرضك أن تأتنا * تنم نومة ليس فيها حلم * قال ونا الزبير حدثني محمد بن الضحاك الحزامي عن أبيه قال لما حضرت معاوية بن يزيد الوفاة قيل له ( 2 ) اعهد إليه فقال لا أتزود مرارتها وأترك لبني أمية حلاوتها ( 3 ) فلما مات دعت بنو أمية عثمان بن عنبسة إلى أن يبايعوا له بالخلافة فأبى وقال أنا الحق بخالي يريد عبد الله بن الزبير فقال له مروان بن الحكم إنها ليست ساعة خال عمك لا خالك ولما ووري ( 4 ) معاوية بن يزيد في قبره ورفعوا أيديهم عنه قام مروان بن الحكم على قبره ثم قال متمثلا ( 5 ) * إني أرى فتنة تغلي ( 6 ) مراجلها * والملك بعد أبي ليلى ( 7 ) لمن غلبا * أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر الطبري قالا أنبأ أبو الحسين بن الفضل أنبأ عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال وأراد أهل الشام الوليد بن عتبة بن أبي سفيان على الخلافة فطعن فمات وأراد عثمان بن عتبة ( 8 ) بن أبي سفيان وأمه زينب ابنة الزبير بن العوام أن يبايعوه على الخلافة فأبى
_________
( 1 ) الزيادة عن نسب قريش
وفي " ز " وم : واسم أبي معيط أبان
( 2 ) الزيادة بين معكوفتين عن م و " ز "
( 3 ) انظر مروج الذهب 3 / 88
( 4 ) الاصل : روى تصحيف والتصويب عن " ز " وم
( 5 ) البيت في مروج الذهب 3 / 88 وطبقات ابن سعد 4 / 169 وتاريخ الطبري 5 / 500 والبداية والنهاية 8 / 261 والمعارف ص 154 وهو لارثم الفزاري
( 6 ) مروج الذهب : هاجت
( 7 ) بالاصل وم و " ز " : ابن ليلى والتصويب عن مروج الذهب قال المسعودي : هذه الكنية للمستضعف من العرب
( 8 ) كذا بالاصل و " ز " وم : عتبة وسينبه المصنف في آخر الخبر إلى أن الصواب : عنبسة

(40/15)


ولحق بخاله عبد الله بن الزبير كذا قال والصواب ابن عنبسة أخبرنا أبو الحسين محمد بن كامل قال كتب إلي أبو ( 1 ) جعفر بن ( 2 ) المسلمة يذكر أن أبا عبد الله المرزباني أخبرهم إجازة قال عثمان بن عنبسة بن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس أمه بنت الزبير بن العوام وهو القائل * إن تك هند مجدكم وسناكم * فإن حواري النبي كريم ( 3 ) وإن تك هند أمكم دون أمنا * فإن لنا في الأكرمين أروم * وله * أبونا أبو سفيان أكرم به * أنا وجدي الزبير ما أعف وأكرما جوار رسول الله يضرب دونه * رؤوس الأعادي حاسرا وملاما وخالي ابن أسماء الذي قد علمتم * بشير يوم الروع في الحرب ضيغما * وكتب إلي أبي المظفر محمد بن أحمد الأبيوردي يذكر أن عبد الله بن همام السلولي قال في عثمان * عمدت بمدحتي عثمان إني * إذا أثنيت أعمد للخيار ( 4 ) وعثمان بن عنبسة بن صخر * إليه ينتهي كرم النجار فقد هزت قناتك في قريش * عروق المجد والحسب النضار ورثت هدي الحواريين منهم * وعز العنبسي وذا الخمار ( 5 ) تبذ الناس مكرمة إذا ما * فخرت ومن كمثلك في الفخار يمال إلى العلاء إن وحاك * كلا زيديك بالبطحاء داري ( 6 ) وأنت إذا ملكت أمين عدل * وأبين من تكلم من نزار وأصدق من محياه حيا واخرا * مى إني من شبلين ضاري متى تنزل إلى عثمان تنزل * إلى ضخم السرادق والقطار
_________
( 1 ) سقطت من الاصل وأضيفت عن " ز " وم
( 2 ) الاصل وم و " ز " : ان
( 3 ) الاصل : الكريم والمثبت عن وم " ز "
4 - ( ) الاصل وم و " ز " : الخيار والمثبت عن المختصر
( 5 ) الاصل : " وذي العنبسي ذو الخمار " وفي " ز " وم : " وري العنبسي ذو الخمار " والمثبت عن المختصر
( 6 ) كذا البيت بالاصل وم و " ز "

(40/16)


ومطعام يحمل على الروابي * له ما ارتضى لكل شاري فليس لقدرك الدهماء قدر * وليس كصنو نار لصنو نار إذا سئلت أمية من فتاها * ومن حامي الحقيقة والذمار يقولون إن عنبسة بن صخر * فلا شك بذاك ولا تماري أصاب جوامع الخيرات منها * حبب ( 1 ) كل منفضة وعار فيا عثمان ما بلدي بدان * ولا للنفس دونك من قرار ومالي إن رددت يدي صفرا * إلى أهلي ودار وبين عجار أراك إذ أجرت على أمير * وبنو عرى الأمانة والحور فهل يا ابن العنابس ينفعني * زياديكم على سخط المزار وتنداني إلى الهلكات نفسي * ونض العيش في البلد القفار ولوابس للقيام يا كل فج * فإن شخوصهن قداح بار ترى أشرافهن منهن حدث * رواحي بالهواجر وابتكاري وآتي بالنجوم إليك حتى * تفرا الليل عن وضح النهار أعوذ به من العقوبة ( 2 ) يا ابن حرب * بمعقد ما عقدت من الأزار * وكان عبد الله بن همام هرب من عبيد الله ( 3 ) بن زياد فاستجار بعثمان ( 4 ) بن عنبسة حتى ينجز له كتابا من يزيد بن معاوية إلى عبيدالله بالعفو عنه قال الأبيوردي وعنى ( 5 ) بالأعراب أسنمتهن وهدي الحواريين الزبير بن العوام وهو جده من قبل أمه وبالعنبسي حرب بن أمية كان أعز أهل الوادي وبذي الخمار أبا أحيحة سعيد بن العاص بن أمية وكان يدعى ذا العصابة وذا التاج فأجاءته القافية إلى ذكر الخمار قال وقال العيني لما انتقل ( 6 ) عثمان بن عنبسة إلى مكة ولحق بخاله عبد الله بن الزبير لقي منه جفاء وتوفي عنده فحمله ابنه إلى الطائف ودفنه عند قبر أبيه
_________
( 1 ) كذا رسمها بالاصل و " ز " وم
( 2 ) عن هامش الاصل
( 3 ) الاصل : عبد الله والتصويب عن " ز " وم
( 4 ) بالاصل و " ز " وم : بعبد الله تصحيف والتصويب عن المختصر
( 5 ) الزيادة عن " ز " وم لايضاح المعنى
( 6 ) أقحم قبلها بالاصل لفظة : " ذكر " والمثبت يوافق عبارة م واللفظة كانت موجودة في " ز " ثم شطبت بخط أفقي

(40/17)


4628 - عثمان بن عنبسة الأصغر بن عتبة بن عثمان بن عنبسة بن أبي سفيان أبو ( 1 ) العباس الأموي العنبسي أمه رملة بنت عبد الله بن خالد بن يزيد بن معاوية وأمها نفيسة بنت عبد الله بن العباس بن ( 2 ) علي بن أبي طالب ذكره أبو المظفر الأبيوردي وذكر أنه يعرف بالمنكوب لبلية أصابته حين ( 3 ) علي بن عبد الله بن خالد المهدي به ورقي عنه ما لم يخطر بباله فطلبه المهدي ففارق الطائف ولحق بأخوال عنبسة بن أبي سفيان من الأزد فنزل في عامئذ بالسراة ومعه ابناه العباس وبه كان يكنى ( 4 ) له ومحمد وأمهما عاتكة بنت عبد الله بن محمد بن عبد الله بن الحارث بن أمية الأصغر بن عبد شمس ويقال إنه تزوج فيهم وتوفي عثمان بن عنبسة الأصغر بالسراة وقال أبو مسهر سأل علي بن عبد الله بن خالد بن يزيد بن معاوية أبا العباس العنبسي وهو عثمان المنكوب بن عنبسة بن عتبة بن عثمان بن عنبسة بن أبي سفيان وكان علامة عن أشهر نساء بني عبد مناف فقال صفية بنت عبد المطلب وهند بنت عتبة ( 5 ) ثم أنشد لصفية * ألا أبلغ بني عمي رسولا * ففيم الكيد فينا والأمار وسائل في جموع بني علي * إذا كثر التناش والفخار بأنا لا نقر الضيم فينا * ونحن لما توسمنا بصار متى يفرح بمروبكم تسؤكم * وتظعن من أماثلكم ديار ويظعن أهل مكة فهي سكن * هم الأخيار إن ذكر الخيار ( 6 ) العطاء إذا وهبنا * وفينا عند غدوتنا انتصار ولم يبد أندى رحم عفيفا * ولم يوقد لنا بالغور نار
_________
( 1 ) بالاصل : " بن عثمان " تصحيف والمثبت " أبو العباس " عن " ز " وم
( 2 ) الاصل وم " ز " : عن تصحيف
( 3 ) كلمة غير مقروءة ورسمها : " ارى "
( 4 ) كلمة غير واضحة ورسمها بالاصل وم و " ز " : ولا تل "
( 5 ) الاصل وم و " ز " : عنبسة تصحيف
( 6 ) كلمة غير مقروءة ورسمها في الاصل وم و " ز " : مجاز بك

(40/18)


وإنا والسواع يوم جمع * بأيديها وقد سطع الغبار لنصطبرن لأمر الله حتى * يبين ربنا أين القرار * وقيل لأبي مسهر ما الأمار قال الموعد وأنشهد لهند * ( 1 ) أعيني جودا بدمع سرب * علي خير خندف لم ينقلب * * على عتبة الخير ذي المكرمات * وذي المعضلات قريع العرب لساد الكهول فتى * ( 2 ) وساد الشباب ولما يشب تداعى له قومه نصرة * ( 3 ) بنو هاشم وبنو المطلب ( 4 ) يبيض خفاف حليها القبول * تلوح بأيديهم كالشهب يذيقونه حد أسيامهم * يعلونه بعدما قد عطب * * فمن كان في نسب خامل * فنحن سلالة بيت الذهب ولسنا كجلدة رقع البعير * بين العجان وبين الذنب * 4629 عثمان بن عنبسة بن أبي محمد بن عبد الله بن يزيد ( 5 ) بن معاوية بن أبي سفيان الأموي من سكان كفربطنا ( 6 ) من إقليم داعية ذكره أبو الحسن أحمد بن حميد الأزدي في تسمية من كان بدمشق وغوطتها من بني أمية وذكر ابنته أم سلمة ابنة عثمان وذكر أنها امرأة عاتق 4630 عثمان بن القاسم بن معروف أبو الحسين ( 7 ) بن أبي نصر والد أبي محمد حدث عن محمد بن معافى الصيداوي
_________
( 1 ) الابيات في سيرة ابن هشام 3 / 40 قالتها تبكي أخاها يوم بدر
( 2 ) رسمها بالاصل وم و " ز " : باشيا
( 3 ) صدره في سيرة ابن هشام : تداعى له رهطه غدوة ( 4 ) عن سيرة ابن هشام وبالاصل وم و " ز " : سحب
( 5 ) بالاصل وم و " ز " : زيد والتصويب عن نسب قريش ص 131
( 6 ) بالاصل وم و " ز " : كفر بطيا والصواب ما أثبت وضبط عن معجم البلدان وفيه أنها قرية من قرى غوطة دمشق من إقليم داعية
( 7 ) الاصل و " ز " وفي م : الحسن

(40/19)


روى عنه ابنه أبو محمد وكان أمير الغزاة المطوعة من أهل دمشق أخبرنا أبو القاسم الخضر بن الحسين بن عبدان بقراءتي عليه عن عبد العزيز بن أحمد أنبأ أبو محمد عبد الرحمن بن عثمان بن القاسم بن معروف قال قرأت على أبي عثمان بن القاسم قال قرئ على أبي عبد الله محمد بن المعافى بن أحمد بن محمد بن بشير بن أبي كريمة الصيداوي بصيدا وأنا أسمع نا هشام بن عمار نا سعيد بن يحيى اللخمي نا موسى بن عبيدة الربذي عن إياس بن سلمة بن الأكوع عن أبيه قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) النجوم أمان لأهل السماء وأهل بيتي أمان لأمتي [ 8062 ] أخبرناه عاليا أبو القاسم زاهر بن طاهر عن أبي سعد محمد بن عبد الرحمن أنبأ الحاكم أبو محمد أنا أبو بكر محمد ( 1 ) بن مروان بدمشق نا هشام بن عمار مثله قرأت بخط أبي الفرج غيث بن علي قال قرأت في تاريخ المختار يعني محمد بن عبيدالله بن أحمد بن إدريس المسبحي ( 2 ) وفي هذه السنة سنة ست وخمسين وثلاثمائة توفي أبو الحسين عثمان بن القاسم بن معروف ( 3 ) بدمشق وكانت وفاته من نزلة لحقته أعقبته ( 4 ) ما كان سبب منيته وكان كثير الرغبة في الجهاد شديد العناية والبر للمجاهدين بماله ونفسه عفيفا رحمه الله ونفعه بأعماله الصالحة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني قال وذكر يعني الميداني أن أبا عثمان بن القاسم بن معروف ( 3 ) بن أبي نصر والد عبد الرحمن توفي بدمشق سنة تسع وأربعين وثلاثمائة قال عبد العزيز حدث عن محمد بن المعافى الصيداوي حدثنا عنه ابنه عبد الرحمن وكان أمير جيوش الغزاة من دمشق 4631 عثمان بن قيس روى عن واثلة بن الأسقع فعله
_________
( 1 ) الزيادة عن م و " ز "
( 2 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 361
( 3 ) ما بين الرقمين سقط من م
( 4 ) اللفظة غير واضحة في الاصل و " ز "

(40/20)


روى عنه عثمان بن المنذر الدمشقي أخبرنا أبو الحسين عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي الحديد أنبأ جدي أبو عبد الله الحسن بن أحمد أنا علي بن الحسن الربعي أنا العباس بن محمد بن حيان أبو الفرج أنبأ أبو العباس عبد الله بن عتاب الزفتي ( 1 ) أنا محمد بن محمد بن مصعب وحشي نا محمد بن المبارك الصوري نا صدقة ( 2 ) بن خالد عن عثمان بن المنذ الثقفي أحسبه عن ( 3 ) عثمان بن قيس قال شهدنا مع واثلة الأسقع جنازة في ( 4 ) مقابر باب الصغير فحضرت الصلاة فخرج واثلة من المقابر وأتى كشل النهر فصلى بنا ونحن خلفه رجل خلف رجل رواه أبو الحسن بن جوصا عن محمد بن محمد وحشي وقال عن عثمان بن قيس من غير شك فيه 4632 عثمان بن محمد بن إبراهيم بن رستم ( 5 ) أبو عمر المادرائي ( 6 ) المعروف بابن الأطروش سمع أباه وجعفر بن محمد أحمد بن عاصم بدمشق وأبا العباس محمد بن الحسن بن قتيبة وأبا محمد ( 7 ) عبد الله بن محمد بن سلمذ المقدسي وأبا شعيب عبد الله بن الحسن بن أحمد بن أبي شعيب الحراني وعبد الغافر بن سلامة الحمصي وإبراهيم بن شريك الأسدي ويحيى بن محمد بن صاعد وأبا بكر محمد بن علي الحفار روى عنه أبو الحسن أحمد بن محمد بن القاسم بن مرزوق وأبو عبد الله محمد بن الفضل بن نظيف الفراء وأبو إسحاق إبراهيم بن علي بن عبد الله الصيرفي الغازي وأبو محمد عبد الرحمن بن عمر بن النحاس وأبو محمد الحسن بن إسماعيل الضراب
_________
( 1 ) الاصل وم و " ز " : غياث الرقي " والصواب ما أثبت ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 64
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وأضيف عن " ز " وم
( 3 ) والاصل وم و " ز " : بن
( 4 ) الاصل : من والمثبت عن " ز " وم
( 5 ) غير مقروءة بالاصل وم و " ز " والمثبت عن المختصر
( 6 ) كذا بالاصل وم و " ز " بالدال المهملة وفي المختصر : الماذرائي بالذال المعجمة وهذه النسبة كما في
الانساب إلى ما درايا الدال مهملة وفي معجم البلدان : ما ذرايا بالذال المعجمة
قال ياقوت : قرية فوق واسط من أعمال فم الصلح مقابل نهر سابس
( 7 ) أقحم بعدها بالاصل : بن

(40/21)


قرأت على أبي الحسن بن كامل عن أبي القاسم عبد الرحمن بن علي بن محمد بن عمر بن رجاء الأطرابلسي أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن القاسم بن مرزوق الأنماطي بمصر نا أبو عمر عثمان بن محمد بن إبراهيم المادرائي إملاء نا أبو محمد جعفر بن أحمد بن عاصم الدمشقي بدمشق نا أحمد بن أبي الحواري نا مروان بن محمد نا سليمان بن بلال عن ( 1 ) يحيى بن سعيد قال قال عمر بن عبد العزيز أفضل القصد بعد الجدة ( 2 ) وأفضل العفو بعد المقدرة 4633 عثمان بن محمد بن صخر بن ( 3 ) حرب ( 4 ) بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف القرشي الأموي ولي إمرة المدينة زمن يزيد ( 5 ) بن معاوية وكان بدمشق عند وفاة معاوية أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو ( 6 ) عبد الله ابنا أبي علي قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال ( 7 ) وولد محمد بن أبي سفيان عثمان ( 8 ) وأمه أم عثمان بنت أسيد بن ( 9 ) الأخنس بن شريق ولي عثمان بن محمد المدينة أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي نا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال وأقام الحج يعني سنة سبع وخمسين
_________
( 1 ) والاصل وم و " ز " : بن تصحيف انظر ترجمة سليمان بن بلال في تهذيب الكمال 8 / 17 وفيها أنه يروي عن يحيى بن سعيد الانصاري
روى عنه : مروان بن محمد الطاطري الدمشقي
( 2 ) في المحكم : وجد المال وغيره يجده وجدا وجدة : استغنى وفي التهذيب : يقال : وجدت في المال وجدا ووجدا ووجدا ووجدانا وجدة أي صرت ذا مال
( راجع تاج العروس بتحقيقنا : وجد )
( 3 ) الزيادة عن وم " ز "
( 4 ) " حرب " ليست في م
( 5 ) بالاصل وم و " ز " : " بن بدر " بدل : زمن يزيد
( 6 ) بالاصل وم و " ز " : " وإسحاق بن عبد الله " تصحيف والصواب ما أثبت : " وأبو غالب وأبو عبد الله " والسند معروف وقد تقدم التعريف بهما وبأبيهما أبي علي الحسن بن أحمد بن عبد الله بن البنا
( 7 ) الخبر في نسب قريش للمصعب ص 134 فكثيرا ما أخذ الزبير بن بكار عن عمه المصعب
( 8 ) الزيادة عن م و " ز " ونسب قريش
( 9 ) سقطت من الاصل وم و " ز " وأضيفت عن نسب قريش

(40/22)


عثمان بن محمد بن أبي سفيان بن حرب ( 1 ) أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال قال ابن بكير قال الليث وحج عامئذ بالناس عثمان بن محمد بن أبي سفيان يعني سنة تسع وخمسين وحج الوليد بن عتبة سنة إحدى وسنة اثنتين ( 2 ) ثم عزل واستعمل عثمان بن محمد على المدينة أخبرتنا أم البهاء بنت البغدادي قالت أنا أبو طاهر بن محمود أنبأ أبو بكر بن المقرئ نا أبو الطيب محمد بن جعفر الزراد المنبجي نا أبو الفضل عبيدالله بن سعد بن إبراهيم قال قال سعد بن إبراهيم وعرضناها على يعقوب يعني إبراهيم عمه قال ثم حج عثمان بن محمد بن أبي سفيان سنة سبع وخمسين وشتى عمرو بن مرة بالروم قال ثم نزع الوليد بن عتبة عن المدينة وأمر عثمان بن محمد بن أبي سفيان فأقام للناس الحج سنة ثلاث وستين أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفتح نصر بن أحمد بن نصر الخطيب أنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن عبد الله ح وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري وأبو طاهر أحمد بن علي قالا أنا الحسين بن علي قالا أنا أبو عبد الله محمد بن زيد بن علي بن مروان أنا محمد بن محمد بن أبي سفيان سنة تسع وخمسين أنبأنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن العراقي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 3 ) وأقام الحج يعني سنة اثنتين وستين عثمان بن محمد بن أبي سفيان قال خليفة ( 4 ) ومات معاوية وعلى المدينة الوليد بن عتبة فأقره يزيد ثم عزله وولى
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 236 حوادث سنة 62 حيث ذكر أنه أقام الحج في هذه السنة ولم يرد له ذكر سنة 57 ، وذكر خليفة أن الذي أقام الحج في هذه السنة الوليد بن عتبة بن أبي سفيان
( 2 ) بالاصل وم و " ز " : " سنة واحد وسنة اثنين " يعني وستين
( 3 ) انظر تاريخ خليفة ص 236
( 4 ) راجع تاريخ خليفة بن خياط ص 254

(40/23)


عمرو بن سعيد أشهرا ثم عزله وولى الوليد بن عتبة نحوا من سنتين وولى عثمان بن محمد بن أبي سفيان نحوا من سنة ثم هاجت الفتنة فأخرج أهل المدينة عثمان بن محمد بن أبي سفيان من المدينة ومن كان من بني أمية أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق نا عاصم بن علي نا أبو معشر قال وأمر عثمان بن محمد بن أبي سفيان على المدينة وأخرجوه وأخرجوا ( 1 ) من كان بالمدينة من بني أمية فكانت وقعة الحرة ( 2 ) 4634 عثمان بن محمد بن عثمان بن محمد بن عبد الملك بن سلمان بن عبد الملك بن عبد الله بن عنبسة بن عمرو بن عثمان بن عفان أبو عمرو العثماني البصري دخل دمشق وحدث بها وبأصبهان وروى عن محمد بن الحسين بن مكرم والحسين بن أحمد بن بسطام الزعفران ومحمد بن عبد السلام وعبد الله بن أحمد الدمشقي وأبي القاسم علي بن أحمد ( 2 ) بن يزيد البغدادي البزار ويوسف بن يعقوب ومحمد بن سليمان المالكي ومحمد بن هارون بن شعيب وأبي الحسين محمد بن عبد الله الرازي وخيثمة بن سليمان وأبي بكر محمد ( 4 ) بن علي بن الحسن البراني ( 5 ) روى عنه تمام بن محمد وأبو بكر بن المقرئ وأبو نعيم الحافظ وهم نسبوه و ( 6 ) أبو بكر بن مردويه وعبد الرحمن بن عمر بن نصر وعبد الواحد بن أحمد الباطرقاني ( 7 ) وأبي علي الحسن بن العباس الكرماني الأخباري أخبرنا أبو محمد بن حمزة نا عبد العزيز الصوفي أنبأ تمام بن محمد أنبأ أبو
_________
( 1 ) الزيادة للايضاح عن " ز " وم
( 2 ) في م : الحسن تصحيف راجع تاريخ خليفة ص 236 وما بعدها فيه تفاصيل وافية عن وقعة الحرة
( 3 ) ما بين معكوفتين زيادة عن " ز " وم
( 4 ) بالاصل : بن محمد
( 5 ) في م : السيرافي
( 6 ) سقطت من الاصل وأضيفت عن " ز " وم
( 7 ) الاصل وم : " الناظرواني " تصحيف والتصويب عن " ز " وهذه النسبة إلى باطرقان من قرى أصبهان ذكره السمعاني وترجم له

(40/24)


عمرو عثمان بن محمد بن عثمان بن عبد الملك بن سليمان العثماني ومولده بالبصرة سكن دمشق نا محمد بن الحسين بن مكرم نا عبد الله بن عمر بن أبان مشكدانة أنا أبو معاوية الضرير عن موسى الصغير عن هلال بن يساف عن أم الدرداء عن أبي الدرداء ( 1 ) قالت قلت له ما يمنعك أن تبتغي لأضيافك ما تبتغي الرجال لأضيافهم قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إن أمامكم عقبة كؤودا ( 2 ) لا يجوزها المثقلون [ 8064 ] فأنا أريد أن أتخفف لتلك العقبة أنبأ أبو علي الحداد أنا أبو نعيم الحافظ نا أبو عمرو ( 3 ) عثمان بن محمد العثماني نا أمية بن محمد الباهلي نا محمد بن يحيى الأزدي نا روح بن عبادة حدثنا هشام بن حسان ( 4 ) عن عثمان بن القاسم قال خرجت أم أيمن مهاجرة إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من مكة إلى المدينة وهي ماشية ليس معها زاد وهي صائمة في يوم شديد الحر فأصابها عطش شديد حتى كادت أن تموت من شدة العطش قال وهي بالروحاء ( 5 ) أو ( 6 ) هي قريبا منها فلما غابت الشمس قالت إذا أنا بحفيف شئ فوق رأسي فرفعت رأسي فإذا أنا بدلو من السماء مدلى برشاء أبيض قالت فدنا مني حتى إذا كان حيث استمكن منه تناولته فشربت منه حتى رويت قالت فلقد كنت بعد ذلك اليوم الحار أطوف في الشمس كي أعطش وما عطشت بعدها أنبأ أبو علي الحداد ثم حدثنا أبو مسعود الأصبهاني عنه أنبأ أبو نعيم الحافظ ( 7 ) نا أبو عمرو عثمان بن محمد العثماني نا محمد بن عبد السلام نا عبد الله بن سبرة ( 8 ) الكوفي نا شريك عن الأعمش عن أبي سفيان بن جابر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من كثرت صلاته بالليل حسن وجهه بالنهار [ 8065 ] قال وقال أبو نعيم عثمان بن محمد بن عثمان بن محمد بن عبد الملك بن سليمان بن ( 9 ) عبد الملك بن عبد الله بن عنبسة بن عمرو بن عثمان بن عفان قدم علينا من البصرة
_________
( 1 ) الزيادة عن " ز " وم لتقويم السند
( 2 ) الاصل و " ز " وم : كؤود
( 3 ) سقطت من الاصل ومكانها إشارة تحويل إلى الهامش ولم يكتب عليه شئ والزيادة عن " ز " وم
( 4 ) في م : حبان
( 5 ) الروحاء : من عمل الفرع وهي بين مكة والمدينة ( انظر معجم البلدان )
( 6 ) الاصل : وهي والمثبت عن " ز " وم
( 7 ) أخرجه في ذكر أخبار أصبهان 1 / 358
( 8 ) ذكر أخبار أصبهان 1 / 358 : شبرمة
( 9 ) الزيادة عن " ز " وم وأخبار أصبهان

(40/25)


4635 - عثمان بن محمد بن علي بن علان بن أحمد بن جعفر أبو الحسين الذهبي البغدادي ( 1 ) سكن مصر وحدث بها وبدمشق عن الحارث بن أبي أسامة وعبد الله بن روح المدائني وأحمد بن موسى الحمار وإسماعيل بن إسحاق القاضي ( 2 ) وأبو بكر بن أبي خيثمة ومحمد بن عيسى بن السكن الواسطي ومحمد بن غالب بن حرب وأبي الأحوص قاضي عكبرا ومحمد بن سليمان بن الحارث الأزدي وإسماعيل بن الفضل بن موسى البلخي وأحمد بن عبد الله النرسي وعلي بن حماد بن السكن وأحمد بن محمد بن سعيد عصام التميمي وحامد بن سهل ( 3 ) والكديمي وأحمد بن يحيى بن إسحاق البلخي وأبي إسماعيل الترمذي وسعيد بن عثمان بن بكر بن أمية الأهوازي وأبي ( 4 ) بكر بن أبي الدنيا وإبراهيم بن إسحاق الحربي روى عنه عبد الوهاب الكلابي وأبو محمد الضراب وعبد الرحمن بن عمر بن نصر وأبو القاسم علي بن الحسن بن طعان وأبو بكر محمد بن أحمد بن سهل بن النابلسي وأبو بكر أحمد بن صافي التنيسي ومحمد بن مسلم بن السمط و ( 5 ) أبو سليمان بن زيد الربعي وأبو القاسم بن يوسف الميانجي وأبو العباس محمد بن موسى بن السمسار وأبو القاسم الحسن بن سعيد بن حكيم القرشي وجعفر بن عبد الرزاق بن عبد الوهاب وأحمد بن محمد بن عمرو الحيري وأبو هاشم المؤدب أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي نا عبد العزيز الكتاني ( 6 ) أنبأ صدقة بن محمد بن مروان نا أبو الحسن عثمان بن محمد الذهبي إملاء علينا نا محمد بن إسماعيل بن يوسف نا ( 7 ) أبو صالح عبد الله بن صالح نا الليث بن سعد حدثني ابن الهاد عن ابن شهاب عن أنس بن مالك قال ركب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فرسا فصرع عنه فجحش ( 8 ) شقه الأيمن فصلى لنا قاعدا
_________
( 1 ) ترجمته في تاريخ بغداد 11 / 301
( 2 ) الزيادة عن " ز " وم
( 3 ) إعجامها مضطرب بالاصل وم و " ز "
( 4 ) الاصل وم و " ز " : وأبو
( 5 ) زيادة عن م و " ز "
( 6 ) في م : الكناني وفوقها ضبة وبدون إعجام في " ز "
( 7 ) الزيادة لتقويم السند عن م و " ز "
( 8 ) مهملة بدون إعجام بالاصل وم و " ز " والمثبت عن المختصر وجحش أي انخدش جلده وهو كالخدش أو أكبر من ذلك راجع تاج العروس بتحقيقنا : جحش

(40/26)


اخبرنا أبو القاسم علي بن ابراهيم انبا رشا بن نظيف انبا ( 1 ) الحسن بن اسماعيل الضراب نا عثمان بن محمد هو الذهبي البغدادي - نا الحارث - يعني ابن ابي اسامة التميمي حدثني محمد بن حسين عن ابي يعلى الكوفي قال : انشدنا بعض اصحابنا فقال : الملك والعز والمروءة وال * - سؤدد والنبل واليسار معا مجتمعات في طاعة الله للعبد * إذا العبد اعمل الورعا والفقر والذل والضراعة وال * - فاقة في اصل اذن من طمعا وآثر الفاني الخسيس من ال * - دنيا وامسي لاهلها تبعا اخبرنا أبو منصور بن خيرون * انا أبو الحسن بن سعيد قال : حدثنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) حدثني أبو الخطاب محمد بن علي بن محمد الجبلي الشاعر انا أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن ( 3 ) بن الوليد الكلابي - بدمشق - نا أبو الحسين عثمان بن محمد بن علان الذهبي البغدادي قدم علينا في ستة اثنتين وثلاثين وثلاثمائة نا محمد بن عيسى الواسطي فذكر حديثا قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي زكريا البخاري ح وأخبرنا أبو القاسم بن ( 4 ) السوسي أنا إبراهيم بن يونس بن محمد الخطيب أنبأ أبو زكريا ح وأخبرنا أبو الحسين أحمد بن سلامة بن يحيى أنا أبو الفرج الإسفرايني أنا رشأ بن نظيف قالا أنبأ عبد الغني بن سعيد قال وأما الذهبي بالذال المعجمة والباء فهو عثمان بن محمد أبو الحسين الذهبي حدث بمصر وغيرها أخبرنا أبو منصور بن خيرون وأبو الحسن بن سعيد قالا قال أنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ ( 5 ) عثمان بن محمد بن علي بن أحمد بن جعفر بن دينار بن عبد الله أبو الحسين المعروف بابن علان الذهبي حدث بالشام وبمصر عن عبد الله بن روح
_________
( 1 ) الاصل : بن تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 2 ) تاريخ بغداد 11 / 301
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي تاريخ بغداد : الحسين تصحيف انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 557
( 4 ) الزيادة عن م و " ز "
( 5 ) تاريخ بغداد 11 / 301

(40/27)


المدائني ومحمد بن عيسى بن أبي قماش الواسطي ومحمد بن غالب تمتام ( 1 ) وأبي العباس الكديمي وإبراهيم الحربي ومعاذ بن المثنى وعلي بن عبد العزيز البغوي وأبي حصين الوادعي ومطين ( 2 ) الكوفيين ( 3 ) وغيرهم روى عنه أحمد بن محمد بن عمرو الحيري ( 4 ) وعبد الوهاب بن الحسن الدمشقي وكان ثقة أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنبأ أبو بكر الخطيب ( 5 ) نا محمد بن علي الصوري أنا محمد بن عبد الرحمن الأزدي نا أبو الفتح عبد الواحد بن محمد بن مسرور ح وكتب إلي أبو زكريا بن منده وحدثني أبو بكر اللفتواني عنه أنا عمي عن أبيه قالا أنا أبو سعيد بن يونس قال ( 6 ) عثمان بن محمد بن علي بن أحمد بن جعفر الذهبي يكنى ( 7 ) أبا الحسين بغدادي قدم مصر وكتب عنه عن إبراهيم الحربي والحارث بن أبي أسامة وطبقة نحوهما وخرج وتوفي بحلب وفي رواية الصوري توفي بدمشق قال ابن مسرور توفي بحلب قال الخطيب قال لي الصوري توفي نحو سنة أربعين وثلاثمائة قال غيره توفي نحو سنة أربع وثلاثين وثلاثمائة بحلب 4636 عثمان بن محمد شيخ الوليد بن مسلم حدث عن مكحول ورجاء بن حيوية وعبادة بن نسي وعدي بن عدي الكندي روى عنه الوليد بن مسلم أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد بن أبي نصر أنبأ أبو القاسم بن أبي العقب أنا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم القرشي نا محمد بن عائذ قال قال الوليد وأما عثمان بن محمد فإنه حدثني أن هشام بن عبد الملك أغزا الصائفة سنة ست ومائة
_________
( 1 ) بالاصل وم : تمام تصحيف والتصويب عن " ز " وتاريخ بغداد ترجمته في سير أعلام النبلاء 13 / 390
( 2 ) الاصل : ومطر : وبدون إعجام في م و " ز " والمثبت عن تاريخ بغداد
( 3 ) الاصل : الكوفي والتصويب عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 4 ) في تاريخ بغداد : الجيزي
( 5 ) الخبر في تاريخ بغداد 11 / 301 - 302
( 6 ) زيادة عن تاريخ بغداد للايضاح
( 7 ) سقطت من الاصل واستدركت لايضاح المعن عن م و " ز " وتاريخ بغداد

(40/28)


سعيد بن عبد الملك وكنت فيمن غزا تلك السنة فصلى بنا الظهر أربعا بدابق فدخل عليه مكحول فأفتاه بقصر الصلاة فخرج فصلى بنا العصر ركعتين عن عز فينا مكحول قال فسمعت رجاء بن حيوية وعبادة بن نسي وعدي بن عدي يقولون ما زلنا نتم الصلاة في هذا المعسكر 4637 عثمان بن محمد بن سعيد البقال حدث بصيدا عن أبي طالب الحافظ روى عنه ابن جميع أخبرنا أبو الحسن الفرضي وأبو القاسم بن السمرقندي قالا أنا أبو نصر بن طلاب أنبأ أبو الحسين بن جميع أنا أبو سعيد عثمان بن محمد البقال بصيدا أنا أبو طالب الحافظ عن شيخ له عن إبراهيم بن المنذر عن عبد الله بن موسى التيمي عن صفوان بن سليم عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حديث ( 1 ) السفر قطعة من العذاب لم يزد هذا 4638 عثمان بن أبي محمد بن عبد الله بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية وامرأته فاطمة بنت محمد بن حرب بن خالد بن يزيد بن معاوية وكان يسكن قرية سام ( 2 ) من إقليم خولان من قرى دمشق وكانت لجده معاوية له ذكر ( 3 ) 4639 عثمان بن مردان أبو القاسم النهاوندي الصوفي ( 4 ) من سياحيهم حكى عن الحسن بن محمد وأبي بكر محمد بن عبد الله الدقاق وأبي سعيد
_________
( 1 ) لفظة غير مقروءة بالاصل وم و " ز "
( 2 ) سام بالسين المهملة كما في معجم البلدان - والذي بالاصل وم و " ز " : شام - من قرى دمشق بالغوطة وانظر غوطة دمشق لمحمد كرد علي ص 172
( 3 ) ذكره ياقوت في معجم البلدان نقلا عن ابن عساكر وفيه : عثمان بن محمد
( 4 ) ترجمته في تاريخ بغداد 14 / 400 ولم يذكر اسمه عرفه بكنيته وصحف في نسبه وجاء فيها : أبو القاسم بن مروان النهاوندي الصوفي

(40/29)


الخراز ( 1 ) وسمنون المحب ( 2 ) حكى عنه أبو بكر محمد بن الحسن النقاش وعلي بن طاهر الأبهري وأبو الحسن بن مقسم ( 3 ) المقرئ وعمر بن رقيل وقيس بن بكر بن عبد العزيز وأبو عبد الله البروجردي وأجتاز بصيدا من ساحل دمشق في سياحته وقد ذكرت ذلك في ترجمة أبي بكر الوراق أنبأ ( 4 ) أبو الحسن عبد الغافر بن محمد بن إسماعيل بن عبد الغافر أنا أبو بكر بن يحيى المزكي قال قال لنا أبو عبد الرحمن في حرف القاف في باب الكنى أبو القاسم بن مردان النهاوندي كان من أقران أبي بكر بن طاهر أخبرنا أبو منصور بن زريق وأبو الحسن بن سعيد قالا قال أبو بكر الخطيب ( 5 ) أبو القاسم بن مردان ( 6 ) النهاوندي الصوفي وكان قد صحب أبا سعيد الخراز ( 7 ) فأقام ببغداد مدة أنبأنا أبو الحسن ( 8 ) عبد الغافر بن إسماعيل أنا أبو بكر المزكي سمعت ( 9 ) أبا عبد الرحمن السلمي يقول سمعت عبد الله يقول سمعت قيس بن عبد العزيز يقول ( 9 ) سمعت ابن مردان يقول خرجت مع محمد بن المسيب وكان قد أخذ حجة فدخلنا مكة فقلنا نبدأ بالسلام على أستاذنا أبي سعيد الخراز ( 10 ) فتقدمنا فسلمنا عليه فقال له محمد بن المسيب ما التوكل فقال المتوكل لا يعافر فخجل وانقطع أنبأنا أبو طاهر بن علقة أنبأ أبو بكر أحمد بن علي بن الحسين الطرثيني أنبأ أبي أبو
_________
( 1 ) هو أمد بن عيسى الخراز له ترجمة في الرسالة القشيرية ص 409 ترجم له ابن عساكر ( راجع الجزء الخامس من كتابنا - تاريخ دمشق )
( 2 ) هو سمنون بن حمزة أبو الحسن أو أبو القاسم توفي سنة 290 ، له ترجمة في الرسالة القشيرية ص 407
( 3 ) كذا رسمها بالاصل و " ز " وفي م : معتمر
( 4 ) في " ز " وم : أنبأنا
( 5 ) تاريخ بغداد 14 / 400
( 6 ) تاريخ بغداد : مروان تصحيف
( 7 ) الاصل : الخزاز تصحيف والتصويب عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 8 ) الاصل : الحسين تصحيف والتصويب عن " ز " وم
( 9 ) ما بين الرقمين سقط من م
( 10 ) الاصل وم : الخزاز والتصويب عن " ز "

(40/30)


الحسن أنبأ أبو سعد أحمد بن محمد البني قال سمعت أبا أسامة الحارث بن عدي يقول سمعت أبا القاسم بن مردان يقول أول ما لقيت أبا سعيد أحمد بن عيسى الخراز في سنة اثنتين ( 1 ) وسبعين ومائتين وصحبته أربع عشرة سنة ومات سنة ست وثمانين ومائتين ( 2 ) أخبرنا أبو سعد عبد الله بن أسعد بن أحمد بن محمد بن حيان أنا أبو بكر بن خلف أنبأ أبو عبد الرحمن السلمي قال سمعت علي بن سعيد العري ( 3 ) يقول سمعت علي بن إبراهيم الشقيقي يقول سمعت عمر بن نفيل ( 4 ) يقول سمعت أبا القاسم النهاوندي يقول سمعت سمنون يقول كنت ببيت المقدس وكان برد شديد وعلي جبة وكساء وأنا أجد البرد والثلج يسقط فإذا أنا بشاب مار في الصحن وعليه خرقتان فقلت يا حبيبي لو دخلت واستترت ببعض هذه الأروقة فتكنك من البرد قال يا أخي سمنون * وبحسن ظني أني في قنائه * وهل أحد في كنه يجد البردا * وسمعت ( 5 ) عبد الله ( 6 ) السراج يقول سمعت قيس بن عبد العزيز يقول ورد علي أبو القاسم بن مردان صاحب أبي سعيد الخراز فاجتمع عليه جماعة من الصوفية ومعهم قوال فاستأذنوه أن يقول فأذن لهم فكان يقول قصيدة فيها هذا البيت وهو * واقف في الماء عطشان * ولكن ليس يسقى * فما بقي أحد إلا تواجد إلا ابن مردان فإنه لم يتحرك فلما جلسوا سألهم عن معنى ما وقع لهم في هذا البيت فكان يجيبه كل أحد منا بجواب لا يقنعه ذلك فقال أن يكون في حالة ويكون ممنوعا عن التمتع بحاله ولا ينقل إلى حالة فوق حاله هذا معناه والله أعلم أخبرنا أبو علي الحسن بن أحمد أنبأ أبو نعيم الحافظ أنبأنا ( 7 ) الجهضمي أنا محمد بن الحسن أنا أبو القاسم بن مردان النهاوندي قال سمعت الجنيد يقول جئت ( 8 ) إلى الحسن ( 9 ) السري يوما فدققت عليه الباب فقال
_________
( 1 ) الاصل : وم و " ز " : اثنين
( 2 ) الخبر في سير أعلام النبلاء 13 / 420
( 3 ) كذا رسمها بالاصل وفي " ز " : التغرى وفي م : التعري ولعل الصواب : الثغري
( 4 ) كذا رسمها بالاصل هنا وإعجامها مضطرب في وم " ز " ومر في أول الترجمة : رقيل
( ؟ )
( 5 ) قبلها بالاصل وم و " ز " : قرا السلم ( ؟ )
( 6 ) في م و " ز " : عبد الله بن علي السراج
( 7 ) في م و " ز " : ثنا
( 8 ) الاصل : أجيت والمثبت عن م و " ز "
( 9 ) كذا بالاصل وم و " ز " وفي المختصر : أبي الحسن السري

(40/31)


من هذا قلت جنيد فقال ادخل فدخلت فإذا هو قاعد مستوفز وكان معي أربعة دراهم فدفعتها إليه فقال لي أبشر فإنك تفلح فإني ( 1 ) احتجت إلى هذه الأربعة ( 2 ) دراهم فقلت اللهم ابعث إلي بها على يدي من يفلح عندك أنبأنا أبو الحسن الفارسي أنبأنا أبو بكر المزني قال قال أنبأنا أبو عبد الرحمن السلمي عثمان بن مردان أبو القاسم النهاوندي صحب أبا سعيد الخراز حكى عن أبي سعيد أنه قال كل وجد يظهر على الجوارح الظاهرة وفي النفس أدنى حمولة فهو مذموم وكل وجد يظهر تضعف النفس عن حمله فذاك محمود أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الحسن أنا أبو أسعد علي بن عبد الله بن أبي صادق أنا محمد بن عبد الله بن باكوية أخبرنا ( 3 ) علي بن طاهر الأبهري نا أبو القاسم بن مردان قال سمعت أبا بكر الزقاق ( 4 ) يقول أخذ علي في ابتداء أمري مباينة والدي لأنه كان صيرفيا فقالت لي نفسي اخرج إلى جبل اللكام ( 5 ) فأقمت فيه عشر سنين ثم أثر علي بعد ذلك الفاقة فطالبتني نفسي بالرجوع إلى الوطن فقالت لي تأكل خبزك في بيتك وتعبد ربك فخرجت متوجها نحو العراق حتى وصلت مفرق الطريقين طريق إلى الحجاز وطريق إلى العراق فرأيت محرابا وعين ماء ( 6 ) فتطهرت إلى الصلاة وصليت ركعتي الإستخارة فسمعت هاتفا يهتف بي وهو يقول يا أبا بكر الزقاق * مالك قد أحزنك الفقر * وقد جمعت الهم في الصدر إن الذي أحس فيما مضى * يحسن في الباقي من العمر * 4640 عثمان بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب القرشي الأموي له عقب وله ذكر
_________
( 1 ) الاصل وم و " ز " : فإن
( 2 ) كذا بالاصل وم و " ز " : الاربعة دراهم وقد جوز البعض إدخال " ال " التعريف على العدد المضاف
( 3 ) في م و " ز " : نا
( 4 ) الزقاق : نسبة إلى بيع الزق وعمله وبهذه النسبة اشتهر اثنان من الصوفية هما : أبو بكر أحمد بن نصر الزقاق الكبير وأبو بكر محمد بن عبد الله الزقاق الصغير
راجع الانساب
( 5 ) جبل اللكام : بتشديد الكاف وتخفيفها جبل مشرف على أنطاكية والمصيصة وطرسوس ( راجع معجم البلدان )
( 6 ) زيادة عن م و " ز "
( 7 ) زيادة لازمة لاستقامة المعنى عن م و " ز "
( 8 ) انظر نسب قريش للمصعب ص 161

(40/32)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن أنبأ يوسف بن رباح
أنا أبو بكر أحمد بن إسماعيل أنا أبو بشر الدولابي نا معاوية بن صالح قال سألت أبا مسهر عن ولد مروان فقال عبد الملك ومعاوية بن مروان لأم وبشر بن العبسية وعبد العزيز بن الكلبية ومحمد بن مروان من أم ولد وعبيد الله وأبان وعثمان وداود كذا قال والصواب القيسية ( 1 ) قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنبأ أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 2 ) قال فولد مروان بن الحكم أبان بن مروان وعبيد الله وعبد الله درج وأيوب وعثمان وداود ورملة وأمهم أم أبان بنت عثمان بن أبي العاص بن أمية وأمها رملة بنت شيبة بن ربعية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي 4641 عثمان بن مرة الخولاني الداراني ( 3 ) روى عن أبيه والوليد بن مسلم روى عنه ابنه محمد وأبو تقي هشام بن عبد الملك الحمصي وأبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر فكان عثمان ممن أدرك حرب أبي الهيذام المري وقال فيه شعرا أخبرنا أبو محمد الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا علي بن محمد بن طوق أنبأ عبد الجبار بن محمد بن مهنى ( 4 ) أنا أبو الحسن محمد بن بكار ببيت لهيا ( 5 ) نا شرحبيل بن محمد نا محمد بن عثمان بن مرة الداراني عن أبيه عن جده قال صلى بنا أبو مسلم الخولاني في مسجد خولان ستين سنة قال أم مهنى وعثمان بن مرة من التابعين ذكره عبد الرحمن بن إبراهيم في كتاب الطبقات في عداد التابعين من الشاميين وكان الوليد بن عبد الملك ولاه على غزاة الصائفة والمقاسم وغير ذلك وولده بداريا إلى اليوم وهو من ولد غرس بن خولان وليس بداريا غرسي غيره وولده
_________
( 1 ) بشر بن مروان أمه قطية بنت بشر بن عامر ملاعب الاسنة بن مالك بن جعفر بن كلاب
( 2 ) طبقات ابن سعد 5 / 36
( 3 ) أخباره في تاريخ داريا ص 90 - 91
( 4 ) الخبر في تاريخ داريا ص 90 - 91
( 5 ) من قرى غوطة دمشق راجع ( غوطة دمشق لمحمد كرد علي )

(40/33)


4642 - عثمان بن مسلم ( 1 ) من أهل دمشق روى عن مكحول وبلال بن سعد وسليمان بن موسى روى عنه سعيد بن أبي ( 2 ) أيوب ومحمد بن شعيب بن شابور والهيثم بن حميد أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 3 ) حدثني عبد الرحمن بن إبراهيم نا محمد بن سعيب حدثني عثمان بن مسلم الدمشقي أنه سمع بلال بن سعد ( 4 ) وكان سعد قد أدرك النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ويقال إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مسح رأسه ودعا له بالبركة أنبأ ( 5 ) أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 6 ) عثمان بن مسلم الدمشقي سمع مكحولا روى عنه سعيد ( 7 ) بن أبي أيوب أخبرنا أبو الحسين الأبرقوهي إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 8 ) عثمان بن مسلم الدمشقي سمع مكحولا وبلال بن سعد روى عنه سعيد بن أبي أيوب ومحمد بن شعيب بن شابور سمعت أبي يقول ذلك
_________
( 1 ) أخباره في التاريخ الكبير 3 / 2 / 251 والجرح والتعديل 6 / 167 وتاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 607
( 2 ) زيادة للايضاح عن مصادر ترجمته
سقطت من الاصل وم و " ز "
( 3 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 607
( 3 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 607
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م و " ز " وتاريخ أبي زرعة
( 5 ) في م و " ز " : أنبأنا
( 6 ) الخبر في التاريخ الكبير 3 / 2 / 251
( 7 ) الاصل وم و " ز " : عن تصحيف والتصويب عن التاريخ الكبير
( 8 ) الجرح والتعديل 6 / 167

(40/34)


4643 - عثمان بن مضرس بن عثمان الجهني ( 1 ) أخو عمر من أهل دمشق فيما ذكره المقدسي روى عن أبيه روى عنه حرملة بن عبد العزيز بن الربيع بن سبرة الجهني أنبأنا أبو محمد بن الآبنوسي ثم أخبرني أبو الفضل بن ناصر عنه أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أبو علي المدائني أنا أبو بكر بن البرقي نا دحيم عن ( 2 ) حرملة بن عبد العزيز بن الربيع بن سبرة الجهني ( 3 ) حدثني عثمان وعمرو ( 4 ) ابنا مضرس الجهنيان عن أبيهما وذوي السر من قومهما عن عمرو بن مرة قال قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وهو مستند إلى جذع نخل خيبر لا يسألني اليوم أحد عن نسبه إلا ألحقته بأهله فقال عمرو بن مرة فجعلنا نتطاول فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يوشك يا عمرو بن مرة أن يطلع من ها هنا وأشار بيده قوم وأنت منهم قال فجعل كلما طلع أحد أريد أن ائت إليه فيقول رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ليسوا بهم مرتين أو ثلاثا ثم طلع قومي فقال هم أولى قال قمت إليهم فقلت من القوم قالوا من حمير فأقام عمرو على ذلك كذا قال والصواب عمر بن مضرس أنبأنا أبو الغنائم الكوفي ثم حدثنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أبو الفضل وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنبأنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 5 ) عثمان بن مضرس بن عثمان الجهني أخو عمر عن أبيه روى عنه حرملة بن عبد العزيز أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله الأديب مشافهة قالا أنا
_________
( 1 ) أخباره في التاريخ الكبير 3 / 2 / 252 والجرح والتعديل 6 / 196 وميزان الاعتدال 3 / 53
( 2 ) الاصل : بن تصحيف والتصويب عن م و " ز "
( 3 ) أقحم بعدها بالاصل وم و " ز " : أنبأنا أبو محمد بن الابنوسي
( 4 ) كذا بالاصل وم و " ز " : عمرو وسينبه المصنف في آخر الخبر إلى أن الصواب : عمر
( 5 ) التاريخ الكبير 3 / 2 / 252

(40/35)


عبد الرحمن بن محمد أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنبأ علي بن محمد قالا أنا أبو محمد ( 1 ) بن أبي حاتم ( 2 ) قال عثمان بن مضرس الجهني أخو عمر بن مضرس روى عن أبيه روى عنه حرملة بن عبد العزيز سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو القاسم الواسطي أنا أبو بكر الأشناني قال سمعت أحمد بن محمد بن عبدوس قال سمعت عثمان بن سعيد الدارمي يقول قلت يعني ليحيى بن معين فحرملة بن عبد العزيز قال ليس به بأس ( 3 ) قلت يروي حرملة عن عثمان وعمرو بن مضرس حديث عمرو بن مرة الجهني من هما قال ما أعرفها 4644 عثمان بن معبد بن نوح البغدادي المقرئ ( 6 ) ( 7 ) سمع بدمشق سليمان بن عبد الرحمن وبمصر عمرو بن أبي سلمة وعبد الغفار بن داود الحراني وحبيبا كاتب مالك وبالعراق أبا نعيم الفضل بن دكين ومحمد بن عمران بن أبي ليلى وعلي بن ثابت الدهان الكوفيين وبالحجاز وباليمن إسحاق ( 8 ) ابن محمد الفروي ( 9 ) وحفص بن عمر العدني المعروف بالفرج وأبا بكر عبد الرحمن بن عبد الملك بن شيبة المدني الحزامي روى عنه أبو ( 10 ) بكر بن أبي الدنيا وقاسم بن زكريا المطرز وعبد الله بن الصقر وعثمان بن إسماعيل بن بكر السكريان ويحيى بن محمد بن صاعد وأحمد بن علي بن معبد الشعيري ومحمد بن مخلد وعبد الله بن جعفر بن حشيش أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا أبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب ( 11 ) أنا أبو عمر عبد الواحد بن محمد بن عبد الله بن مروان بن مهدي نا محمد بن مخلد
_________
( 1 ) الزيادة عن م و " ز " والسند معروف
( 2 ) الجرح والتعديل 6 / 169
( 3 ) الخبر إلى هنا في تهذيب الكمال 4 / 218 في ترجمة حرملة بن عبد العزيز
( 4 ) كذا بالاصل وم و " ز " ومر أول الترجمة : عمر
( 5 ) كذا بالاصل وم و " ز " والصواب : " ابني "
( 6 ) الاصل : عمر والتصويب عن م و " ز "
( 7 ) أخباره في تاريخ بغداد 11 / 290
( 8 ) الزيادة عن و " ز " وتاريخ بغداد
( 9 ) رسمها وإعجامها مضطربان بالاصل وتقرأ : " المقرى " والمثبت عن م و " ز " وتاريخ بغداد
( 10 ) الاصل وم : أبا والمثبت عن " ز "
( 11 ) الخبر في تاريخ بغداد 11 / 290

(40/36)


العطار ثنا عثمان بن معبد نا إسحاق بن محمد الفروي ( 1 ) حدثتنا عبيدة بنت نابل عن عائشة بنت سعد عن أبيها سعد أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال ما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنة [ 8067 ] أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن أحمد بن عمر أنا عمر ( 2 ) بن عبد الواحد بن محمد أنبأ محمد بن إسماعيل بن العباس الوراق نا يحيى بن محمد بن صاعد نا محمد بن سهل بن عسكر ومحمد بن عوف قالا أنا موسى بن داود ح قال ونا أحمد بن منصور نا حجين بن المثنى صاحب اللؤلؤ ح قال ونا عثمان بن معبد بن نوح نا الحجاج بن إبراهيم الأزرق قالوا نا حيان بن علي العنزي عن عقيل عن الزهري بن عبيدالله بن عبد الله وهو ابن عتبة بن مسعود عن أبن عباس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) خير الصحابة أربعة وخير السرايا أربع مائة وخير الجيوش أربعة آلاف ولا يهزم اثنا عشر ألفا من قلة إذا صبروا وصدقوا [ 8068 ] أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الغنائم بن المأمون أنا أبو الحسن الدارقطني نا عبد الله بن جعفر بن أحمد بن حشيش أنا عثمان بن معبد بن نوح أنا أبو بكر بن شبة نا أبو قتادة بن يعقوب بن عبد الله بن ثعلبة بن صغير العذري عن ابن أخي ابن شهاب عن ابن شهاب عن أنس بن مالك قال قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) لو أن المؤمن في جحر لقيض الله له من يؤذيه [ 8069 ] قال الدارقطني غريب من حديث الزهري عن أنس تفرد به عنه ابن أخيه ولم يروه عنه غير أبي قتادة تفرد به أبو بكر عبد الرحمن بن عبد الملك بن شيبة الحزامي أخبرنا أبو منصور بن خيرون وأبو الحسن بن سعيد قالا أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) عثمان بن معبد بن نوح المقرئ سمع عمرو ( 4 ) بن أبي سلمة التنيسي وحفص بن عمر العدني وعبد الغفار بن داود الحراني وحبيبا كاتب مالك وإسحاق بن محمد
_________
( 1 ) الاصل وم و " ز " : القروي والتصويب عن تاريخ بغداد
( 2 ) كذا بالاصل وفي م و " ز " : محمد
( 3 ) تاريخ بغداد 11 / 290
( 4 ) تاريخ بغداد 11 / 290
( 5 ) الاصل وتاريخ بغداد : عمر تصحيف والصواب عن م و " ز "

(40/37)


الفروي ( 1 ) وعلي بن ثابت الدهان وأبا نعيم الفضل بن دكين زاد ابن خيرون وسليمان بن عبد الرحمن الدمشقي ومحمد بن عمران بن أبي ليلى الكوفي ثم اتفقا فقالا روى عنه أبو بكر بن أبي الدنيا وعبد الله بن الصقر السكري وقاسم بن زكريا المطرز ويحيى بن محمد بن صاعد وعثمان بن إسماعيل بن بكر السكري وأحمد بن علي بن الشعيري ومحمد بن مخلد وكان ثقة وأصابه طرش في آخر عمره قال الخطيب أخبرني الطناجيري نا عمر بن أحمد قال قرأت على محمد بن مخلد قال مات عثمان بن معبد في صفر سنة إحدى وستين قال ( 2 ) وأنا محمد بن عبد الواحد نا محمد بن العباس قال قرئ على ( 3 ) ابن المنادي وأنا أسمع قال ومات بالجانب الغربي من مدينة السلام عثمان بن معبد بن نوح المقرئ ليلة الأربعاء ودفن يوم الأربعاء لأربع وعشرين من صفر سنة إحدى وستين يعني ومائتين ( 4 ) 4645 ( 5 ) عثمان بن المنذر الثقفي ( 6 ) من أهل دمشق روى عن القاسم بن محمد الثقفي وعثمان بن قيس روى عنه الوليد بن مسلم وصدقة بن خالد أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد بن محمد نا عبد العزيز بن أحمد أنبأ تمام بن
_________
( 1 ) الاصل وم و " ز " : القروي تصحيف والصواب عن تاريخ بغداد
( 2 ) القائل : أبو بكر الخطيب انظر تاريخ بغداد 11 / 290
( 3 ) مكرر بالاصل والمثبت يوافق " ز " وتاريخ بغداد وفي م : علي ابن أبي المنادي
( 4 ) بعدها في " ز " كتب : تم هذا الجزء المبارك بحمد الله تعالى وعونه والصلاة على سيدنا محمد النبي الامي وعلى آله وصحبه وسلم
يتلوه في الذي يليه من أول الجزء : عثمان بن المنذر الثقفي
والحمد لله على كل حال
وقد وردت العبارة أيضا في آخر المجلد التاسع عشر من النسخة المغربية ( م ) وزيد أيضا فيها : وصلى الله عليه من لا نبي بعده
آمين
( 5 ) هنا يبدأ الجزء العشرون من م وأوله : بسم الله الرحمن الرحيم
أخبرنا والدي الحافظ أبو القاسم علي بن هبة الله
الله قال
( 6 ) ترجمته في التاريخ الكبير 3 / 2 / 250 والجرح والتعديل
( 7 ) بالاصل : فصدقة

(40/38)


محمد أنبأ أبو عبد الله بن مالك أنا عبد الرحمن بن إسحاق بن الصامدي أنا محمود بن خالد عن الوليد قال وقال عثمان بن المنذر سمعت القاسم بن محمد الثقفي يحدث عن معاوية أنه أراهم وضوء رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلما بلغ مسح رأسه وضع كفيه ( 1 ) على مقدم رأسه ثم مر بهما حتى بلغ القفا ثم ردهما حتى بلغ المكان الذي منه بدأ قال أنا محمود ثنا الوليد قال وأخبرني سعيد بن عبد العزيز عن ابن حلبس عن معاوية مثله أخبرنا عاليا أبو علي الحداد في كتابه وحدثني أبو مسعود عبد الرحيم ( 2 ) بن علي عنه قال أنبأ أبو نعيم الأصبهاني نا سليمان الطبراني نا يحيى بن عبد الرحمن بن عبد الصمد بن شعيب بن إسحاق الدمشقي نا محمود بن خالد نا الوليد بن مسلم أنا عثمان بن المنذر قال سمعت القاسم بن محمد الثقفي يحدث عن معاوية فذكر مثهل وذكر حديث سعيد أيضا وقال عن يونس بن ميسرة بن حلبس عن معاوية مثله أخبرنا أبو الغنائم الكوفي في كتابه ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين ( 3 ) بن الطيوري وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو ( 4 ) أحمد زاد ابن خيرون ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 5 ) عثمان بن المنذر سمع القاسم بن محمد الثقفي سمع منه الوليد بن مسلم ( 6 ) أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا ( 7 ) وأبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم بن منده أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 8 )
_________
( 1 ) تقرأ بالاصل : " ظفيرته " وغير واضحة في م بسبب سوء التصوير والمثبت عن المختصر
( 2 ) الاصل : عبد الرحمن والمثب عن م والسند معروف
( 3 ) الاصل : يحيى تصحيف والتصويب عن م والسند معروف
( 4 ) سقطت من الاصل وأضيفت عن م والسند معروف
( 5 ) التاريخ الكبير للبخاري 3 / 2 / 250
( 6 ) زيد في التاريخ الكبير : الشامي
( 7 ) الاصل : " أنا " والتصويب عن م والسند معروف
( 8 ) الجرح والتعديل 6 / 169

(40/39)


عثمان بن المنذر روى عن القاسم بن محمد الثقفي روى عنه الوليد بن مسلم سمعت أبي يقول ذلك انتهى 4646 عثمان بن الوليد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية الأموي له ذكر 4647 عثمان بن الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان بن ( 1 ) الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس القرشي الأموي ( 2 ) جعل له أبوه الوليد ولاية العهد بعد أخيه الحكم بن الوليد ( 3 ) فلما قتل أبوهما الوليد بالبخراء ( 4 ) أخذا وحملا إلى دمشق فحبسا في الخضراء حتى أقبل مروان بن محمد بعد موت يزيد بن الوليد فبايع لهما قبل أن يصل إلى دمشق فلما كسر مروان عسكر إبراهيم بن الوليد القائم بعد أخيه يزيد بن الوليد وكان قائده سليمان بن هشام رجع سليمان ومن معه ممن انهزم فأجمعوا على قتل الغلامين قبل أن يدخل مروان دمشق فيستخلفهما ويبايع لهما فقتلا في الحبس أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا ( 5 ) أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنبأ أحمد بن سليمان أنا الزبير بن بكار ( 6 ) قال ( 7 ) فولد للوليد بن يزيد بن عبد الملك عثمان المذبوح في السجن وأمه عاتكة بنت عثمان بن محمد بن عثمان بن محمد بن أبي سفيان بن حرب بن أمية ويزيد و ( 8 ) الحكم المذبوح في السجن والعباس وبه كان يكنى قال أبو معروف أخو بني عمرو بن تميم قال الوليد ( 9 ) أبي العباس قد جمعت ( 10 )
_________
( 1 ) أقحم بعدها بالاصل : " عبد الملك بن مروان " انظر م
( 2 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 167 وجمهرة ابن حزم ص 91 تاريخ الطبري 7 / 218
( 3 ) انظر تاريخ الطبري 7 / 218
( 4 ) البخراء : ماء متنة على ميلين من القليعة في طرف الحجاز
( معجم البلدان )
( 5 ) الاصل : قال والتصويب عن م
والسند معروف
( 6 ) الاصل : نعمان والتصويب عن م والسند معروف
( 7 ) انظر الخبر في نسب قريش للمصعب ص 167 فكثيرا ما كان الزبير بن بكار يأخذ عن عمه المصعب
( 8 ) ما بين معكوفتين مكانه بياض بالاصل والمثبت عن م ونسب قريش
( 9 ) في م : قل للوليد
( 10 ) بعدها بياض في الاصل مقدار كلمة والكلام متصل في م

(40/40)


إيمان قومك بالتخليد ( 1 ) في الصحف وفهر ولؤي والعاص وموسى وقصي وواسط وذؤابة وفتح والوليد ( 2 ) وأم الحجاج تزوجها محمد بن يزيد بن محمد ( 3 ) بن الوليد بن عبد الملك وخلف عليها يحيى بن عبد الله بن مروان بن الحكم وأمة الله بنت الوليد تزوجها عبد العزيز بن الوليد بن عبد الملك وبنو الوليد هؤلاء لأمهات أولاد شتى أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأ أبو بكر بن الطبري أنبأ أبو الحسين بن الفضل ( 4 ) أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال وعقد لإبنه الحكم بن الوليد واستعمله على دمشق وعقد من بعد الحكم لإبنه عثمان بن الوليد واستعمله على حمص قال ابن بكير قال الليث وفي سنة سبع وعشرين ومائة قتل الحكم وعثمان ابنا الوليد لسبع عشرة ليلة خلت من صفر قتلهما عبد العزيز بن الحجاج ثم قتل عبد العزيز بن الحجاج ودخل مروان بن محمد وبويع بيعة الخلافة أخبرنا أبو غالب ابن البنا ( 5 ) أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنبأ أبو القاسم عبيدالله ( 6 ) بن عثمان أنا إسماعيل بن علي الخطبي قال وقد كان الوليد بن يزيد بن ( 7 ) عبد الملك في خلافته عقد العهد بعده لإبنيه الحكم وعثمان وقال الوليد في ذلك شعرا ( 8 ) وهو قوله ( 9 ) * نؤمل ( 10 ) عثمان بعد الوليد * أو ( 11 ) حكما ثم نرجو سعيدا كما كان من كان قبلنا ( 12 ) * يزيد يرجو لتلك الوليدا *
_________
( 1 ) في م : بالتوكيد
( 2 ) الاصل : بالوليد والتصويب عن م ونسب قريش
( 3 ) " بن محمد " ليس في نسب قريش
( 4 ) الاصل : " أبو الحسين العفلى " وفي م : الفضلي
( 5 ) الزيادة عن م
( 6 ) الاصل : عبد الله والمثبت عن م
( 7 ) بالاصل : " يذم " والتصويب عن م
( 8 ) الاصل : شعر والتصويب عن م
( 9 ) البيتان من عدة أبيات في الاغاني 7 / 71 وتاريخ الطبري 7 / 219 وفيه : فقال الشاعر في ذلك ( يعني في عقد الوليد بن يزيد لابنيه بولاية عهده )
( 10 ) الطبري : نبايع وبهامشه عن نسخة : تؤمل
( 11 ) عجزه في الطبري والاغاني : للعهد فينا ونرجو يزيدا ( الاغاني : سعيدا )
( 12 ) صدره في الطبري : كما كان إذ ذاك في ملكه
وفي الاغاني : كما كان إذ كان في دهره

(40/41)


فلما قتل الوليد بن يزيد وولي يزيد بن الوليد حبسهما وقتلهما في السجن وقد روي هذا الشعر لغير الوليد وقد تقدم ذكر ذلك في ترجمة سعيد 4648 عثمان بن هشام بن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن العاص بن أمية له ذكر 4649 عثمان بن هلال الجهني ممن خرج مع ثابت بن نعيم الجذامي على مروان بن محمد ( 1 ) وأتي به مروان بدير أيوب فقتله له ذكر 4650 عثمان بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس الأموي أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان أنا الزبير بن بكار قال ( 2 ) وولد يزيد بن معاوية عبد الرحمن بن يزيد وأبا بكر ومحمدا وعثمان ( 3 ) وعتبة ويزيد وأم يزيد تزوجها الأصبغ بن عبد العزيز بن مروان فولدت له دحية وأم محمد بنت ( 4 ) يزيد تزوجها عمرو بن عتبة بن أبي سفيان فولدت له ورملة بنت يزيد تزوجها عتبة بن ( 5 ) عتبة بن أبي سفيان فمات عنها فحلف عليها عبادة بن أبي سفيان فولدت له و ( 6 ) أم عبد الرحمن بنت يزيد تزوجها عباد بن زياد بن أبي سفيان فولدت له وأم عثمان بنت يزيد ( 7 ) تزوجها عثمان بن محمد ( 8 ) بن أبي سفيان فولدت له أم الحكم وهم لأمهات أولاد
_________
( 1 ) انظر تفاصيل أوردها الطبري في تاريخه عن خروج ثابت بن نعيم الجذامي 7 / 314
( 2 ) انظر الخبر في نسب قريش للمصعب الزبيري ص 130 فكثيرا ما كان الزبير بن بكار يأخذ عن عمه المصعب
( 3 ) الاصل : وعمر والتصويب عن م ونسب قريش
( 4 ) الاصل وم : بن والتصويب عن نسب قريش
( 5 ) الزيادة عن نسب قريش وم
( 6 ) الزيادة عن م ونسب قريش
( 7 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل للايضاح عن نسب قريش وم وفيها : وأم عثمان بعدها بياض مقدار كلمة
( 8 ) " بن محمد " ليس في نسب قريش

(40/42)


خالد بن يزيد هو الذي زوج عباد بن زياد فعاب ذلك عليه عبد الملك بن مروان فقال أتزوج عبادا وقد عرفت دعوته فقال خالد وأما إنه سلفك وهو دعيي فلو كان دعي غيري ما زوجته 4651 عثمان ويقال يزيد بن عثمان الخشبي من أولاد الخشبية الذين كانوا مع المختار وقع إلى دمشق وقتل مع الوليد بن يزيد سنة ست وعشرين ومائة له ذكر وذكر أنه غزا ستا وثلاثين غزوة في سبيل الله سوى السرايا التي خرج فيها 4652 عثمان التنوخي ( 1 ) والد أبي الجماهر ( 2 ) من أهل كفر سوسية ( 3 ) حكى عنه ابنه أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وحدثنا عنه أخي أبو الحسين هبة الله بن الحسن الحافظ عنه نا عبد العزيز بن أحمد أنبأ عبد الوهاب المري أنبأ أبو علي الحسن بن محمد بن درستوية ( 4 ) أنا أبو يزيد بن محمد بن عبد الصمد نا أبو الجماهر عن أبيه قال أصاب الناس بأرمينية جهد شديد حتى أكلوا البعر فأمطروا بنادق فيها حب قمح ( 5 ) 4653 عثمان أحد الصالحين كان بدمشق حكى عنه حسين بن المصري حكاية ذكرتها في ترجمة حسين ( 6 )
_________
( 1 ) ميزان الاعتدال 3 / 60
( 2 ) واسمه محمد بن عثمان أبو الجماهر ويقال : أبو عبد الرحمن ترجمته في سير أعلام النبلاء 10 / 448 وتهذيب التهذيب 9 / 339
( 3 ) الاصل : أفرسوسية والتصويب عن م وفي معجم البلدان : كفرسوسية بالضم وتكرير السين المهملة من قرى دمشق
( 4 ) زيد في م : أخبرني به القاسم بن عيسى القصار
( 5 ) الخبر في ميزان الاعتدال 3 / 60
( 6 ) انظر ترجمة حسين بن المصري تاريخ ابن عساكر مخطوط سليمانية الظاهرية 5 / 142

(40/43)


" ذكر من اسمه ( 1 ) عجلان " 4654 عجلان بن سهيل ويقال ابن سهل بن عجلان بن سهيل بن كعب بن عامر بن عمير بن رياح بن عبد الله بن عبدة بن فراص ( 2 ) بن باهلة الباهلي ( 3 ) من أهل قنسرين ( 4 ) عن أبي أمامة الباهلي روى عنه سليمان بن موسى ورجاء بن أبي سلمة وخرج مع قرة بن شريك أمير مصر من دمشق إلى مصر أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعد ( 5 ) أنبأ الحاكم أبو أحمد أنبأ محمد بن مروان يعني ابن خريم ثنا هشام بن عمار نا ضمرة بن ربيعة نا رجاء بن أبي سلمة عن العجلان بن سهيل عن أبي أمامة قال نزلت هذه الآية في أصحاب الخيل " الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرا وعلانية " ( 6 ) فيمن لم يربطها لخيلاء ولا ضمار
_________
( 1 ) زيادة للايضاح سقطت من الاصل وم
( 2 ) انظر المعارف 36 والقاموس المحيط ( فرص )
( 3 ) ميزان الاعتدال 3 / 61 وجمهرة ابن حزم ص 245 والتاريخ الكبير 4 / 1 / 61 ولسان الميزان 4 / 160 والكامل لابن عدي 5 / 375
( 4 ) الاصل وم : " قيس بن حرب " تصحيف وقنسرين بينها وبين حلب مرحلة من جهة حمص بقرب العواصم ( انظر معجم البلدان )
( 5 ) غير واضحة بالاصل ونميل إلى قراءتها : " الخيروني " ومكانها بياض في م
( 6 ) سورة البقرة الاية : 274

(40/44)


كتب إلي أبو زكريا يحيى بن عبد الوهاب بن منده وحدثني أبو بكر اللفتواني عنه أنبأ عمي أبو القاسم عن أبيه أبي عبد الله نا أبو سعيد بن يونس نا عبد الكريم بن إبراهيم المرادي ( 1 ) ومحمد ( 2 ) بن زياد وإسماعيل بن داود بن وردان قالوا حدثنا عبدة بن عبد الرحمن نا ضمرة بن ربيعة عن رجاء ( 3 ) بن أبي سلمة عن عجلان بن سهيل عن أبي أمامة في هذه الآية " الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار " الآية قال نزلت في أصحاب الخيل من لم يربطها خيلاء ( 3 ) رواه زيد بن الحباب عن رجاء وأدخل بينه وبين عجلان سليمان أخبره أبو محمد بن طاوس أنبأنا أبو الغنائم بن أبي عثمان أنا عبد الله بن عبيدالله بن يحيى نا أبو عبد الله المحاملي نا الفضل بن سهيل ثنا زيد بن الحباب أخبرني رجاء بن أبي سلمة أبو المقدام الفلسطيني أخبرني سليمان بن موسى الدمشقي أخبرني عجلان بن سهل الباهلي أنه سمع أبا أمامة الباهلي يذكر في قول الله تبارك وتعالى " الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرا وعلانية " قال النفقة على الخيل في سبيل الله أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو حامد أحمد بن الحسن بن محمد ( 4 ) أنبأ محمد بن أحمد بن شاذان الرازي أنا عبد الرحمن بن أبي حاتم نا أبو سعيد الأشج أنا زيد بن الحباب أخبرني رجاء بن أبي سلمة عن سليمان بن موسى الدمشقي عن عجلان بن سهل الباهلي قال سمعت أبا أمامة الباهلي يقول من ارتبط فرسا في سبيل الله لم يرتبطه رياء ولا سمعة كان من " الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار " الآية أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي بن حسن ( 5 ) ثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد ( 6 ) أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنبأ أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال عجلان بن سهل سمع أبا أمامة روى عنه سليمان بن موسى لم يصح حديثه
_________
( 1 ) الاصل : المدائني والمثبت عن م ( 2 ) الزيادة في م
( 3 ) انظر الخبر في أسباب النزول للواحدي ص 48
( 4 ) من طريقه رواه الواحدي في أسباب النزول ص 49
( 5 ) " بن حسين " ليس في م
( 6 ) بالاصل : " بن أبي " مكان " زاد " والمثبت عن م والسند معروف
( 7 ) التاريخ الكبير 4 / 1 / 61

(40/45)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزه بن يوسف أنا أبو أحمد قال ( 1 ) سمعت ابن حماد يقول قال البخاري عجلان بن سهل الباهلي سمع أبا ( 2 ) أمامة روى عنه سليمان بن موسى لم يصح حديثه قال ابن عدي وعجلان بن سهل هذا إنما يريد به البخاري حديثا واحدا ( 3 ) يروي عنه سليمان بن موسى وعجلان ليس بالمعروف أخبرنا أبو القاسم الواسطي أنا أبو بكر الطيب ح وحدثني أبو عبد الله البلخي أنا أبو منصور بن محمد بن الحسن ( 4 ) قال أنا أحمد بن محمد بن غالب أنبأ حمزة بن محمد بن علي نا محمد بن إبراهيم بن شعيب ح وأنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل محمد بن ناصر أنبأ أحمد بن الحسن الباقلاني والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين قالا أنا أحمد بن عبدان أنا ( 5 ) محمد بن سهل قالا ثنا محمد بن إسماعيل قال ( 6 ) سهل بن عجلان الباهلي عن أبي أمامة روى عنه سليمان بن موسى لم يصح عنه حديثه وتابعه ابن أبي حاتم ( 7 ) إلا أنه قال روى عنه رجاء بن أبي سلمة وكلا قوليهما وهم فقد ذكراه في موضع آخر على الصواب وقال ابن أبي حاتم في موضع آخر فيما أخبرنا أبو الحسين القاضي أنا أبو عبد الله الخلال شفاها وإذنا قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنبأ علي
_________
( 1 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 5 / 375
( 2 ) الزيادة عن م والكامل لابن عدي
( 3 ) بالاصل : " حدثنا واحد " والتصويب عن م والكامل لابن عدي
( 4 ) في م : الحسين
( 5 ) الزيادة عن م والسند معروف
( 6 ) انظر التاريخ الكبير 2 / 2 / 100 ترجمة سهل بن عجلان الباهلي
( 7 ) انظر الجرح والتعديل 2 / 1 / 202 ترجمة سهل بن عجلان الباهلي
( 8 ) " ح " حرف التحويل سقط من الاصل وم
وأضيف عن سند مماثل

(40/46)


قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 1 ) سهيل بن عجلان الباهلي روى عن أبي أمامة الباهلي روى عنه سليمان بن موسى سمعت أبي يقول ليس بمشهور وذلك وهم ثان منه وقال في موضع آخر ( 2 ) عجلان بن سهيل الباهلي سمع أبا أمامة الباهلي روى عنه سليمان بن موسى ورجاء بن أبي سلمة سمعت أبي يقول ذلك وسمعته يقول روى حديثا واحدا لا أعلم لحديثه بأسا ( 3 ) وأدخله بعض الناس في كتاب الضعفاء يحول منه أنبأ ( 4 ) أبو الوليد نا ( 5 ) يحيى بن عبد الوهاب بن محمد بن إسحاق بن محمد ( 6 ) بن يحيى وحدثني أبو بكر اللفتواني عنه أنا عمر بن عبد العزيز بن عمر بن محمد بن إسحاق بن مندة أنا أبو سعيد بن يونس قال عجلان بن سهل الباهلي من أهل قنسرين قدم مصر مع قرة بن شريك يروي عن أبي أمامة الباهلي أنبأنا أبو محمد الأكفاني ثنا عبد العزيز الكتاني ( 7 ) أنبأ أبو نصر بن الجبان إجازة حدثني أحمد بن طاهر بن النجم أنبأ سعيد ( 8 ) بن عمرو البردعي فيما نسخه من كتاب أبي زرعة الرازي بخط يده في أسامي الضعفاء ومن تكلم فيهم من المحدثين سهيل بن عجلان الباهلي روى عنه سليمان بن موسى كذا قال والصواب ما تقدم وقال أبو حاتم بن حبان البستي فيما بلغني عنه عجلان بن سهل الباهلي يروي عن أبي أمامة روى عنه سليمان بن موسى منكر الحديث لا يجوز الإحتجاج به قال أحمد بن زهير سمعت يحيى بن معين يقول عجلان ليس شئ "
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 2 / 1 / 246 ترجمة سهيل بن عجلان الباهلي
( 2 ) الجرح والتعديل 3 / 2 / 19 ترجمة عجلان بن سهيل الباهلي
( 3 ) الاصل وم : باس والمثبت عن الجرح والتعديل
( 4 ) في م : أنبأنا
( 5 ) " أبو الوليد نا " مكانه بياض في م
( 6 ) " بن محمد " سقطت من م انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 19 / 395
( 7 ) الاصل وم : الكناني تصحيف والسند معروف
( 8 ) الاصل : شعبة تصحيف والصواب عن م

(40/47)


ذكر من اسمه ( 1 ) عجير " 4655 عجير بن عبد الله بن عبيدة ويقال عبيدة بن كعب ابن عابسة ويقال عائشة بن ربيع بن سبيط ( 2 ) بن جابر بن عبد الله بن مرة بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن ويقال العجير بن عبد الله بن كعب بن عبيدة بن جابر بن عمرو ( 4 ) بن سلول أبو الفرزدق السلولي الشاعر ( 5 ) وفد على عبد الملك بن مروان أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأ أبو محمد عبد الوهاب بن علي السكري أنبأ علي بن عبد العزيز قال قرئ على أبي بكر أحمد بن جعفر بن محمد بن سليم نا أبو خليفة الفضل ( 6 ) بن ( 7 ) الحباب بن محمد الجمحي نا أبو عبد الله محمد بن سلام قال في الطبقة الخامسة من الشعراء الإسلاميين العجير بن عبد الله بن عبيدة بن كعب بن عائشة بن ربيع بن ضبيط بن جابر بن عبد الله بن سلول
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وم واستدرك للايضاح
( 2 ) كذا بالاصل وفي م وجمهرة ابن حزم : ضبيط
( 3 ) الاصل : يزيد تصحيف والمثبت عن م وابن حزم
( 4 ) عن م وبالاصل : عمر
( 5 ) أخباره في جمهرة ابن حزم ص 272 والاغاني 13 / 58 وطبقات الشعراء للجمحي ص 181 والمؤتلف والمختلف ص 166
( 6 ) سقطت من م
( 7 ) سقطت من الاصل وأضيفت عن م
( 8 ) طبقات الشعراء لمحمد بن سلام الجمحي ص 180

(40/48)


قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر الحافظ قال ( 1 ) وأما عبيدة بفتح العين وكسر الباء العجير السلولي هو ابن عبد الله بن عبيدة بن كعب بن ضبيط بن رفيع بن جابر بن عمرو بن مرة بن صعصعة وهو سلولي شاعر كنيته أبو الفرزدق ويقال بالضم ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا عبد الوهاب بن علي أنا علي بن عبد العزيز قال قرئ على أحمد بن جعفر نا الفضل ( 3 ) بن الحباب ( 4 ) نا محمد بن سلام قال حدثني أبو الغراف قال كان العجير دل عبد الملك بن مروان على ماء يقال له مطلوب ( 5 ) لناس من خثعم وأنشأ يقول * لا نوم إلا غرار ( 6 ) العين ساهرة * إن لم أروع بغيظ أهل مطلوب إن تشتموني فقد بدلت أيكتكم * زرق ( 7 ) الدجاج بحفان اليعاقيب ( 8 ) وكنت أخبركم أن سوف يعمرها * بنو أمية وعدا غير مكذوب * قال فركب رجل من خثعم يقال له أمية حتى دخل على عبد الملك بن مروان فقال يا أمير المؤمنين إنما أراد العجير أن يصل إليك وإنما هو شويعر سأل ( 9 ) وحربه ( 10 ) عليه فكتب عبد الملك إلى عامله على المدينة أن يشد يدي العجير إلى عنقه ثم يبعث به في الحديد فبلغ العجير الخبر فركب في الليل حتى أتى عبد الملك بن مروان فقال يا أمير المؤمنين أنا عندك فاحتبسني وابعث من يبصر الأرضين والضياع فإن لم يكن الأمر على ما
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 6 / 47 و 58
( 2 ) يعني " عبيدة " انظر الاكمال 6 / 58
( 3 ) سقطت من م
( 4 ) من طريقه الخبر رواه أبو الفرج في الاغاني 13 / 58 - 59
( 5 ) بياض بالاصل وم والمثبت عن الاغاني
ومطلوب : اسم بئر بين المدينة والشام بعيدة القعر يستقى منها بدلاء
( 6 ) غرار العين : قلة نومها ( راجع اللسان : غرر )
( 7 ) الاصل وم وفي الاغاني : ذرق
وذرق الدجاج : زرقه خرؤه
وسلحه
( 8 ) اليعاقيب : جمع يعقوب وهو ذكر الحجل
والحفان : صغار النعام
( 9 ) السآل : الملحاح في السؤال
( 10 ) الاصل " رجرته عليه " واللفظة غير واضحة في م والمثبت عن الاغاني
وحربه عليه : حمله على الغضب منه
وحرضه عليه

(40/49)


أخبرتك فلك دمي حل وبل ( 1 ) فبعث فاتخذ ذلك الماء وهو اليوم من خيار ضياع بني أمية وقال العجير في محمد بن يوسف بن الحكم ابن أبي عقيل أخي الحجاج بن يوسف * فداك النساء الحف ( 2 ) كم من سرادق * به البخت والأنباط شهب قنابله دخلت وأشراف الرجال يرونني * على سبط اللجين ( 2 ) جمر فواضله على يوسفي لو تتاح ركابه * على البحر أفناه يداه ونائله * وقال في عمر بن عبد العزيز * الحمد لله حمدا لا شريك له * والحمد لله أما بعد يا عمر فافرج لن الباب لا تحبس بحاجتنا * فإن بابك لا ضيق ولا صدر * أنبأنا أبو القاسم غانم بن محمد البرجي عن أبي علي الحسن بن أحمد بن إبراهيم ابن شاذان أنا أبو جعفر أحمد بن يعقوب بن يوسف الأصبهاني المعروف بيزروبة نا أحمد بن محمد الضبعي نا محمد بن الحسن ( 3 ) بن مسعود الزرقي ( 4 ) حدثني أبو عون الأنصاري قال قال لي عبد الله بن العباس بن حسن بن عبد الله بن العباس بن علي بن أبي طالب وذكر عبد الملك بن الماجشون فأحسن ذكره فقلت له هو والله كما قال العجير السلولي ( 5 ) * إذا جد حين الجد أرضاك جده * وذو باطل إن شئت أرضاك باطله يسرك مظلوما ويرضيك ظالما * وكل الذي حملته فهو حامله * أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الغنائم حمزة بن علي بن محمد بن أبي عثمان ومحمد بن محمد بن أحمد بن الحسين قالا أنبأنا أبو الفرج أحمد بن عمر بن
_________
( 1 ) حل : حلال وبل : مباح مطلق
وقيل بل اتباع لحل يعني توكيدا لها
إلا أن أبا عبيدة وابن السكيت لم يرتضيا هذا الاتباع لمكان الواو بينهما
( اللسان : حلل وبلل )
( 2 ) كذا رسمها بالاصل وم
( 3 ) " بن الحسن " استدركت عن هامش الاصل وبعدها صح
( 4 ) بعدها في م : نا هارون بن موسى الزرقي
( 5 ) البيتان في الاغاني 8 / 182 - 183 من أبيات نسبها لزينب بنت الطثرية ترثي أخاها يزيد وقيل لانها لام يزيد وقيل : إنها لوحشية الجرمية
وانظر أمالي القالي 2 / 85 ، 86

(40/50)


عثمان العصاري أنا أبو محمد جعفر بن محمد بن نصير الخلدي أنا أحمد بن محمد بن مسروق الطوسي حدثني عبد الله بن الحكم بن موسى بن الحسين السلولي حدثني أبي عن عمه قال مر العجير بفتيان من قومه يشربون نبيذا لهم فدعوه إليه فأجابهم وشرب قال فقرم ( 1 ) إلى اللحم فقال أطعمونا لحما فقالوا تروح الشاء والإبل ونذبح قال فقال لفتى منهم قم فخذ بزمام بعيري هذا وكان نجيبا ليس في البلاد مثله قال واستل الخنجر من حجزته ( 2 ) وضرب به لبته ( 3 ) قال فقام القوم إليه وقالوا ما صنعت فقال أطعمونا لحما قال فجعل القوم يأكلون من كبده وسنامه والعجير يقول * عللاني إنما الدنيا علل * وأتركاني من ملام وعذل وأنشلا ما اغبر من قدريكما * واسقياني أبعد الله الجمل ( 4 ) * فيقال والله أعلم إن عشيرته صبحته بألف بعير حين بلغهم هذا الحديث كتب إلي أبو علي محمد بن سعيد ثم حدثني أبو الفضل بن ناصر أنبأ أبو طاهر الباقلاني قالوا أنا أبو علي بن شاذان أنا أبو بكر محمد بن الحسن بن مقسم أنشدنا أبو العباس أحمد بن يحيى ثعلب للعجير وقال قاتله الله ما أشعره وأخبثه * وقائلة ( 5 ) إذا العجير تقلبت ( 6 ) * به أبطن أبلينه وظهور رأتني تجاذبت الغداة ومن يكن * فتى عام عام الماء فهو كبير ( 7 ) * ويروى فتى عام عام الماء بالإضافة
_________
( 1 ) قرم اللحم : اشتهاه
( 2 ) حجزته : أي موضع شد الازار من الوسط
( 3 ) اللبة : وسط الصدر والمنحر
( 4 ) الخبر باختلاف الرواية والبيتان في الاغاني 13 / 76 وقوله : وانشلا : نشل اللحم ينشله نشلا إذا أخرجه من القدر بيده من غير مغرفة
ما اغبر : قال الاصمعي : اللحم أول ما يتغير لونه بالطبخ قيل : اغبر
وقيل ما اغبر يعني ما بقي
أصبحاني : اعطياني الصبوح من لبن النوق
( 5 ) من أبيات في الاغاني 13 / 68 قالها لما مثل بين يدي عبد الملك بن مروان بعدما أقام ببابه شهرا لا يصل إليه
( 6 ) صدره في الاغاني : فقلت لها إن العجيز تقلبت
( 7 ) بهذه الرواية البيت في اللسان ( عوم ) وروايته في الاغاني : وقالت : تضاءلت الغداة ومن يكن فتى قبل عام فهو كبير قال في اللسان : فسره ثعلب فقال : العرب تكرر الاوقات فيقولون : أتيتك يوم يوم قمت ويوم تقوم

(40/51)


* فمنهن إدلاجي إلى كل كل كوكب * له من عماني النجوم نظير فجئت وخصمي يغلطون بيوتهم * كما وضعت بين الشفار جزور إلى ملك تستنقص القوم طرفه * له فوق أعواد السرير زير ولي ماتح لم يورد الماء قبله * يعلى وأشطان الطوى كثير إذاما القلنسي والعمائم أدرجت * وفيهن عن صلع الرجال حسور وظل ردا العصب ملقى كأنه * شلا فرس بين الرجال عقير لو أن الصخور الصم يسمعن وقعها ( 1 ) * لرحنا وقد بانت بهن فطور ( 2 ) * أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيدالله إذنا ومناولة وقرأ علي إسناده أنبأ محمد بن الحسين أخبرنا المعافى بن زكريا ثنا أحمد بن محمد بن أبي ( 4 ) العلاء أنبأ أبو سعيد يعني عبد الله بن شبيب ( 5 ) حدثني ابن أبي مرة ( 6 ) المكي حدثني خالد بن سفيان مولى الصيفي قال شهدت الرشيد وقد رمى جمرة العقبة يوم النحر في بعض حجاته ثم مال إلى المنحر ( 7 ) فأتى ببدنة فنحرها ثم أتى بأخرى فنحرها ثم أتى بأخرى فنحرها ثم أنشد رافعا صوته * إن ابن عمي لإبن زيد وإنه * لبلال أيدي حلة الشوك بالدم * فصاح به أعرابي يا أمير المؤمنين ذاك ابن عمي لا ابن عمك فقال علي بالأعرابي فأتي به وإنا لنخافه عليه فقال ومن أنت قال رجل من بني سلول قال فمن يقول هذا الشعر قال العجير السلولي قال أحسنت أعطوه كذا وكذا
_________
( 1 ) رسمها بالاصل : صلفنا وفي م " صلعنا " والمثبت عن الاغاني
( 2 ) الفطور جمع فطر بالفتح : الشقوق
( 3 ) الخبر في الجليس الصالح الكوفي 4 / 145
( 4 ) عن م والجليس الصالح
( 5 ) الاصل : " مسبب " وفي م بدون إعجام وفوقها ضبة
والتصويب عن الجليس الصالح
( 6 ) الاصل : " ابولى مره " وفي م : " أبواي " وفوقها ضبة
والمثبت عن الجليس الصالح
( 7 ) الاصل وم : البحر والمثبت عن الجليس الصالح

(40/52)


" ذكر من اسمه عدنان " 4656 عدنان بن أحمد بن طولون ( 1 ) أبو معد بن الأمير وأخو الأمير مصري قدم دمشق وحدث بها وبمصر عن الربيع بن سليمان ( 2 ) وبكر بن سهل الدمياطي وأبي ( 3 ) بكر محمد بن خلف وكيع وأبي أحمد محمد بن موسى بن حماد وأبي دلف هاشم بن محمد بن هارون ابن عبد الله بن مالك بن الهيثم الخزاعي وعلي بن سراج الحافظ كتب عنه أبو الحسين الرازي وهارون بن محمد بن هارون بن بجيرة الموصلي وعبيد الله ( 4 ) بن محمد بن عابد الخلال وأبو بكر محمد بن أحمد بن محمد المفيد وأبو هاشم المؤذن وعبد الوهاب الكلابي أخبرنا أبو الحسن بن قبيس ثنا وأبو منصور بن خيرون أنبأ أبو بكر الخطيب ( 5 ) أخبرني الحسن بن أبي طالب نا عبيدالله بن محمد بن عابد الخلال نا أبو معد عدنان بن أحمد بن طولون قدم علينا من مصر نا ( 6 ) بكر بن سهل الدمياطي ح قال وأنبأ الحسن بن علي بن أحمد زيادة بشار النيسابوري بالبصرة نا محمد بن أحمد بن محمويه العسكري قال نا بكر ( 7 ) بن سهل نا شعيب بن يحيى حدثنا
_________
( 1 ) ترجمته في تاريخ بغداد 12 / 319
( 2 ) الاصل : سلمان تصحيف والصواب عن م انظر ترجمته في تهذيب الكمال 6 / 141
( 3 ) الاصل : ابن تصحيف والصواب عن م ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 237
( 4 ) الاصل : " الموصلي بن عبيد الله " والمثبت عن م انظر ترجمة عبيد الله في تاريخ بغداد 10 / 363
( 5 ) الخبر في تاريخ بغداد 12 / 319
( 6 ) الزيادة عن م وفي تاريخ بغداد : حدثنا
( 7 ) الاصل : بشر والمثبت عن م وتاريخ بغداد

(40/53)


يحيى بن أيوب عن عمرو بن الحارث عن مجمع بن كعب عن مسلمة بن مخلد أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال أعروا النساء يلزمن الحجال قرأت بخط أبي الحسن بن أحمد وذكر أنه نقله من خط أبي الحسين الرازي في تسمية من كتب عنه بدمشق من الغرباء أبو معد عدنان بن أحمد بن طولون المصري قدم دمشق وأقام بها مدة ثم خرج عنها أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة فيما قرأت عليه عن أبي بكر نا البخاري ح حدثنا خالي أبو المعالي محمد بن يحيى القاضي نا أبو القاسم نصر بن إبراهيم أنبأ أبو زكريا أنبأ عبد الغني بن سعيد قال وأما عدنان بفتح العين والنون فهو عدنان بن أحمد بن طولون أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون قالا قال أنبأ أبو بكر الخطيب ( 1 ) عدنان بن أحمد بن طولون أبو معد المصري وهو أخو خمارويه بن أحمد قدم بغداد وحدث بها عن الربيع بن سليمان المرادي وبكر بن سهل الدمياطي روى عنه عبيدالله ( 2 ) بن محمد بن عابد ( 3 ) الخلال وأبو بكر محمد بن أحمد المفيد أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد عبد العزيز بن أحمد أنبأ تمام بن محمد إجازة حدثني أبي قال سمعت أبا معد عدنان بن أحمد بن طولون المصري يقول إن مما من الله على الناس من أمر الشافعي أنه مد في عمر الربيع حتى سمع منه في الخلق وسمعنا منه ونحن صبيان كان يجيئنا ويقرأ عليه ابنه ونحن نسمع وكان المالكيون قد غلبوا على مصر فألقى الله في قلب أبي حب الشافعي وحب أصحابه وكانت تكون بمصر خصومات وفتن بين الشافعيين والمالكيين فكان أبي أبدا يميل إلى الشافعيين قال أبو معد فسمعت أبي غير مرة يقول لمن يرفع إليه الأخبار بخصومة للشافعيين والمالكيين أنا شافعي ويتقدم إلى حلفائه أن يميلوا إلى الشافعيين حتى قوى الله أمر الشافعيين على يدي أبي وضعف أمر المالكيين فلميل أبي إلى الشافعي وحبه له كان يكرم الربيع بن سليمان ( 4 ) ويجله
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 12 / 319
( 2 ) الاصل : عبد الله والتصويب عن م وتاريخ بغداد
( 3 ) في تاريخ بغداد هنا : عائذ
( 4 ) هو الربيع بن سليمان بن عبد الجبار المرادي صاحب الشافعي وراوي كتب الامهات عنه مات سنة 270 في شوال بمصر

(40/54)


ويصله بالأموال ويأمره أن لا يقطع المجئ إلينا ويحضنا على سماع كتب الشافعي حتى سمعنا الكتب من الربيع بن سليمان هذا أو نحوه أخبرنا أبو محمد حمزة بن العباس وأبو الفضل أحمد بن الحسين ( 1 ) في كتابيهما وحدثني أبو بكر اللفتواني عنهما قالا أنا أبو بكر الباطرقاني ( 2 ) ثنا أبو عبد الله بن منده ح وحدثني أبو بكر أيضا أنبأ أبو عمرو بن منده إجازة عن أبيه أبي عبد الله قال قال لنا أبو سعيد بن يونس عدنان بن الأمير ( 3 ) أحمد بن طولون يكنى أبا معد ولد بمصر يروي عن الربيع بن سليمان المرادي وغيره وكان قد عني به توفي في المحرم سنة خمس وعشرين وثلاثمائة أخبرنا أبو الحسن المالكي ثنا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) حدثني عبد العزيز الكتاني وقرأت على أبي محمد السلمي عن عبد العزيز أنبأ مكي بن محمد بن الغمر أنبأ أبو ( 5 ) سليمان بن زبر أن عدنان بن أحمد مات في سنة خمس وعشرين وثلاثمائة قرأت على أبي محمد أيضا عن أبي نصر بن ماكولا قال عدنان بن أحمد بن طولون أخو خماروية بن أحمد بكنى أبا معد ولد بمصر وسمع الربيع بن سليمان المرادي وبكر بن سهل وغيرهما وقدم بغداد وحدث بها فروى ( 6 ) عنه عبيدالله بن محمد بن عابد الخلال والمفيد توفي في سنة خمس وعشرين وثلاثمائة ( 7 ) وذكر غيرهما أنه مات في المحرم من هذه السنة
_________
( 1 ) في م : الحسن
( 2 ) رسمها في الاصل وم : " الناطرمابى " وفوقها في م ضبة
( 3 ) الاصل : أمير والمثبت عن م
( 4 ) تاريخ بغداد 12 / 319
( 5 ) زيادة عن م وتاريخ بغداد
( 6 ) بالاصل : " قرون عند عبد الله " والمثبت عن الاكمال وم : فروى عنه عبيد الله
( 7 ) الاكمال لابن ماكولا 10 / 153 - 154

(40/55)


" ذكر من اسمه عدي " 4657 عدي بن أحمد بن عبد الباقي بن يحيى بن يزيد بن إبراهيم بن عبد الله أبو عمير الأذني ( 1 ) حدث عن عمه أبي القاسم يحيى بن عبد الباقي الأذني وأبي عطية عبد الرحيم بن محمد بن محمد بن عبد الله بن محرز الفزاري ويوسف بن يعقوب القاضي روى عنه أبو بكر أحمد بن عبد الكريم بن يعقوب الحلبي وأبو الطيب عبد المنعم بن عبد الله بن غلبون المغربي وأبو حفص ( 2 ) عمر بن علي الأنطاكي ( 3 ) وقدم دمشق سنة أربع وثلاثين وثلاثمائة على أبي بكر الإخشيد أمير دمشق في أمر مفاداة أسرى المسلمين بأسارى الروم ذكر قدومه عبد الله بن أحمد بن جعفر الفرغاني في تاريخه أخبرنا زيادة الفقيه أبو الحسن بن المسلم السلمي ( 4 ) أنبأنا عبد العزيز بن أحمد الكتاني ( 5 ) نا أبو المعمر مسدد بن علي بن عبد الله بن العباس الحمصي قدم علينا قراءة عليه نا أبو حفص عمر بن علي بن إبراهيم الأنطاكي قراءة عليه في منزله بحمص نا أبو عمير بن عدي بن أحمد بن عبد الباقي الأذني قراءة عليه بأنطاكية نا يوسف بن يعقوب
_________
( 1 ) الاذني بفتح الالف والذال المعجمة نسبة إلى أذنة من مشاهير البلدان بساحل الشام عند طرسوس ( الانساب )
( 2 ) بالاصل : وأسر بحمص
( 3 ) قوله : " وأبو حفص عمر بن علي الانطاكي " سقط من م
( 4 ) ما بين معكوفتين مكانه بالاصل : " عليه السلام " والمثبت عن م وفيها : السلم بدل المسلم والسند معروف
( 5 ) الاصل وم : الكناني تصحيف
( 6 ) الاصل وم : أبو العمر تصحيف ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 518

(40/56)


القاضي نا محمد بن أبي بكر نا زائدة بن أبي الرقاد نا زياد ( 1 ) النميري عن أنس بن مالك عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنه كان إذا دخل رجب قال اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان وكان إذا كانت ليلة الجمعة قال هذه ليلة غراء ويوم الجمعة يوم أزهر [ 8070 ] قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد أنبأ أبو سليمان بن زبر قال سنة سبع وثلاثين وثلاثمائة أبو عمير بن عبد الباقي يعني مات 4658 عدي بن أرطأة بن جداية بن لوزان الفزاري ويقال ( 2 ) من بني خزامة بن لوزان بن ثعلبة بن عدي بن فزارة بن ذبيان ( 3 ) من بغيض بن ريث بن عطفان ( 4 ) أخو زيد بن أرطأة من أهل دمشق استعمله عمر بن عبد العزيز على البصرة ( 5 ) روى عن عمرو بن عنبسة ( 6 ) وأبي ( 7 ) أمامة روى عنه أبو سلام الأسود وبكر بن عبد الله المزني وعروة بن قبيصة وبريد ( 8 ) بن أبي مريم وعباد بن منصور الناجي وحيوية بن أبي السمح أبو عثمان القصاب وزيد بن سلام بن أبي ( 9 ) سلام وكانت داره بدمشق بنواحي كنيسة مريم
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين زيادة عن م
( 2 ) زيادة عن المختصر للايضاح ومكانها في م لفظة غى مقروءة
( 3 ) الاصل : دينار صحيف والتصويب عن م وجمهرة ابن حزم ص 255
( 4 ) ترجمته في تاريخ الطبري ( الفهارس ) والكامل لابن الاثير بتحقيقنا ( الفهارس ) وجمهرة ابن حزم 256 ، وتهذيب الكمال 12 / 497 وتهذيب التهذيب 4 / 106 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 101 - 120 ) ص 162 ، وسير أعلام النبلاء 5 / 53
( 5 ) بالاصل : وعلي بالبصرة والتصويب عن م وتهذيب الكمال
6 - ( ) الاصل : محيسنة وفي م : " عيينة " تصحيف والتصويب عن تهذيب الكمال
( 7 ) الاصل : وابن تصحيف والتصويب عن م وتهذيب الكمال وهو صدي بن عجلان الباهلي أبو أمامة
( 8 ) الاصل وم : يزيد تصحيف والتصويب عن تهذيب الكمال وتاريخ الاسلام وفي سير الاعلام : يزيد أيضا
( 9 ) سقطت من الاصل وأضيفت عن م وتهذيب الكمال

(40/57)


أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنبأ أبو بكر البيهقي أنبأ علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار نا محمد بن الفرج الأزرق نا السهمي نا عباد قال سمعت عدي بن أرطأة وهو على منبر المدائن يحدث هذا الحديث عن رجل قد كان سماه نسيت اسمه يحدث عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن لله ملائكة ترعد فرائصهم من مخافته مامنهم ملك تقطر من عينيه دمعة إلا رفعت ملكا قائما يسبح أخبرنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن جعفر أنبأنا سهل بن بشر أنبأنا علي بن منير بن أحمد ح وأنبأنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم أنبأ محمد بن الحسين بن الطفال قالا أنبأ محمد بن أحمد بن عبد الله الذهلي نا موسى بن هارون نا أبو غسان مالك بن عبد الواحد نا عون بن كهمس نا محمد بن أبي النوار عن بريد ( 1 ) بن أبي مريم عن عدي بن أرطأة عن عمرو بن عبسة ( 2 ) قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول من رسمى بسهم في سبيل الله بلغ أو قصر فهو عدل محرر ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ومن شاب شيبة في الإسلام كانت له نورا ما لم يغيرها [ 8071 ] قال بريد ( 1 ) فما غيرت بعد أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنبأ شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن منده أنبأ محمد بن يعقوب البيكندي بها حدثنا إسماعيل بن بشر البلخي نا مكي بن إبراهيم نا إياس بن دغفل عن عروة بن قبيصة عن عدي بن أرطأة عن عمرو بن عبسة وكان من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وكان يقال له ربع الإسلام لم يزد على هذا أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن وأبو الفضل بن حمزة بن ( 3 ) ح وأخبرنا أبو العز ثابت بن منصور أنبأ أبو طاهر الباقلاني أبو الحسين محمد بن الحسن أنبأ محمد بن أحمد بن إسحاق أنا عمر بن أحمد بن إسحاق نا خليفة بن خياط
_________
( 1 ) الاصل وم : يزيد تصحيف
( 2 ) في م عيينة تصحيف

(40/58)


قال ( 1 ) في الطبقة الثانية من أهل الشامات عدي بن أرطأة فزاري أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنبأ أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أبو بكر بكر الشيرازي أنبأ أبو الحسن المقرئ أنا أبو عبد الله البخاري قال ( 2 ) عدي بن أرطأة أخو زيد بن أرطأة الفزاري نسبه عيسى بن يونس يحدث عن عمرو بن عبسة روى عنه عروة بن قبيصة وبكر بن عبد الله المزني أخبرنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن إذنا وأبو عبد الله الحسين بن عبد الملك شفاها قالا أنبأ عبد الرحمن بن محمد أنبأ أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة نا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 3 ) عدي بن أرطأة أخو زيد بن أرطأة فزاري روى عن ( 4 ) روى عنه ( 5 ) بكر بن عبد الله المزني وعروة بن قبيصة سمعت أبي يقول ذلك أخبرنا أبو محمد الأكفاني أنبأ أبو محمد الكتاني أنبأ تمام بن محمد قال أنا جعفر بن محمد الكندي نا أبو زرعة قال في الطبقة الثالثة عدي بن أرطأة الفزاري عامل عمر على البصرة أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنبأ أبو القاسم بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنبأ أبو الحسن الربعي أنبأ عبد الوهاب الكلابي أنبأ أبو الحسن بن جوصا قراءة قال سمعت أبا الحسن بن سميع يقول في الطبقة الرابعة زيد بن أرطأة الفزاري دمشقي وأخوه عدي بن أرطأة دمشقي من عمال عمر بن عبد العزيز ( 6 )
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 569 رقم 2957
( 2 ) التاريخ الكبير 7 / 44 رقم 194
( 3 ) الجرح والتعديل 7 / 3
( 4 ) بياض بالاصل وبياض في الجرح والتعديل
( 5 ) الاصل : عن والتصويب عن الجرح والتعديل
( 6 ) انظر تهذيب الكمال 6 / 423 ترجمة زيد بن أرطأة و 12 / 498 ترجمة عدي بن أرطأة

(40/59)


أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا أبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب قال ( 1 ) عدي بن أرطأة الدمشقي أخو زيد بن أرطأة ولاه عمر بن عبد العزيز البصرة وغيرها من بلاد العراق ونزل المدائن وحدث عن عمر بن عبسة وأبي أمامة الباهلي روى عنه بكر بن عبد الله المزني وعروة بن قبيصة وعباد بن منصور الناجي زاد ابن خيرون وبريد بن أبي ( 2 ) مريم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأ أبو الحسين النقور وأبو منصور بن العطار قالا أنبأ أبو طاهر المخلص محمد ( 3 ) بن عبد الرحمن ثنا زكريا بن يحيى نا الأصمعي نا سلمة بن بلا عن خالد قال وكان على شرطة يزيد بن أبي كبشة يعني لما ولي العراق للوليد بن عبد الملك عدي بن أرطأة الفزاري قال الأصمعي ثم ولى عمر بن عبد العزيز عدي بن أرطأة يعني البصرة أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي نا أحمد بن إسحاق أنا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 4 ) وفيها يعني سنة تسع وتسعين قدم عدي بن أرطأة واليا من قبل عمر بن عبد العزيز فذهب يزيد بن المهلب يسلم عليه فأوثقه في الحديد وبعث به إلى عمر بن عبد العزيز ( 5 ) فحبسه حتى مات وفي ( 6 ) سنة إحدى ومائة دخل يزيد بن المهلب البصرة ليلة البدر في شهر رمضان فحاربه ( 7 ) عدي بن أرطأة وهو أمير البصرة أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر البيهقي أنا محمد بن عبد الله وأحمد بن الحسن قالا ثنا أبو العباس نا محمد بن إسحاق
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 12 / 306
( 2 ) " أبي " سقطت من الاصل وأضيفت عن م وتاريخ بغداد
( 3 ) الاصل : عبيد الله تصحيف والصواب ما أثبت ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 478
( 4 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 320
( 5 ) ما بين معكوفتين استدرك لايضاح المعنى عن تاريخ خليفة
( 6 ) تاريخ خليفة ص 322 وتهذيب الكمال 12 / 498
( 7 ) بالاصل : فحادثه والمثبت عن تاريخ خليفة
وفي تهذيب الكمال : فجاذبه

(40/60)


وأخبرنا أبو الحسين بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) نا القاضي أبو بكر أحمد بن الحسن السرخسي ( 2 ) نا أبو العباس محمد بن يعقوب الأصم نا محمد بن إسحاق الصغاني أنا روح بن عبادة نا عباد بن منصور قال سمعت عدي بن أرطأة يخطب على منبر المدائن فجعل يعظنا حتى بكى وأبكانا ثم قال كونوا كرجل قال لإبنه وهو يعظه بني وقال الفراوي أوصيك أن لا تصلي صلاة إلا ظننت أنك لا تصلي بعدها غيرها حتى تموت وتعال بني حتى نعمل عمل رجلين فإنهما قد أوقفا على النار ثم سألا الكرة ولقد سمعت فلانا نسي عباد اسمه ما بيني وبين رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) غيره قال إن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن لله ملائكة ترعد فرائصهم من مخافته ما منهم ملك يقطر دمعة من عينه إلا وقعت ( 3 ) ملكا يسبح قال وملائكة سجودا منذ خلق الله السموات والأرض لم يرفعوا رؤوسهم ولا يرفعونها إلى يوم القيامة وركوعا لم يرفعوا رؤوسهم ولا يرفعونها إلى يوم القيامة وصفوفا لم ينصرفوا عن مصافهم ولا ينصرفون إلى يوم القيامة فإذا كان يوم القيامة تجلى لهم ربهم تعالى فنظروا إليه وقالوا سبحانك ما عبدناك حق عبادتك وفي رواية الفراوي تجلى لهم ربهم فينظرون إليه قالوا سبحانك ما عبدناك كما ينبغي لك [ 8072 ] أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا أبو بكر الخطيب أنا أبو القاسم عبد العزيز بن علي بن أحمد الخياط أنا أبو سعيد الحسن بن جعفر السمسار ح ثم أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنبأ أبو محمد الجوهري أنا أبو القاسم ابراهيم بن أحمد بن جعفر الخرقي قالا ثنا جعفر بن محمد الفريابي حدثني وفي حديث الجوهري حدثنا عبد الله بن محمد بن وهب أنا إبراهيم بن سعيد الجوهري نا يحيى بن خليف بن عقبة قال سمعت المفضل ( 4 ) وفي حديث الجوهري مفضل ( 4 ) بن لاحق أبا بشر يقول سمعت عدي بن أرطأة يخطب بعد انقضاء شهر رمضان يقول كان كبدا لم تظمأ وكأن عينا لم تسهر فقد ذهب الظمأ وبقي الأجر فياليت شعري من المقبول منا فنهنيه
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 12 / 306
( 2 ) في تاريخ بغداد : الحرشي
( 3 ) الاصل : رفعت والمثبت عن تاريخ بغداد
( 4 ) بالاصل : المعضل
معضل " تصحيف والصواب ما أثبت ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 333

(40/61)


ومن المردود منا فنغزيه فأما أنت أيها المقبول فهنيئا هنيئا وأما أنت أيها المردود فجبر الله مصيبتك ثم يبكي ويبكي أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنبأ أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله أنا بن المبارك نا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال ( 1 ) كتب عمر بن عبد العزيز إلى عدي بن أرطأة أما بعد إياك أن تدركك الصرعة عند الغرة فلا تنال العثرة ولا تمكن من الرجعة ولا يعذرك من تقدم عليه ولا يحمدك من خلفت لما تركت له والسلام ويروى أنه كتب هذا إلى يزيد بن عبد الملك بن مروان أخبرنا أبو القاسم بن عبد الأعلى أنا أبو عبد الله عمر بن علي أنا عبد الله بن الحسين المقرئ أنا عبد الوهاب بن الحسين أنا أبو الجهم أحمد بن الحسين بن طلاب نا هشام بن عمر نا سويد بن عبد العزيز نا ( 2 ) أبو مسلم الهلالي أن عمر بن عبد العزيز كتب إلى عدي بن أرطأة أما بعد فإنه من ابتلي بالسلطان فقد ابتلي بأمر عظيم وأي بلاء أعظم من بلاء يسقط المرء فيه لسانه ويده أو يتكلم بأمر ( 3 ) وهو يعلم أن الله سخط فاتق ( 4 ) الله يا عدي وحاسب نفسك قبل يوم القيامة واذكر ليلة تمخض فيها الساعة صباحه يوم القيامة تكور الشمس وتتناثر منها النجوم وتصرف ( 5 ) فيها الخلائق زمرا زمرا فريق في الجنة وفريق في السعير فانظر أين تضع عقلك عند ذلك والسلام أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنبأ أبو القاسم علي بن المحسن التنوخي ( 6 ) أنا أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد بن محمد الطبري الشاهد نا أبو طلحة محمد بن موسى بن محمد بن عبد الله الأنصاري بالبصرة نا أبو السيار أحمد بن حمويه ( 7 ) البزاز نا
_________
( 1 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 499 وانظر الزهد لابن المبارك ص 6 ، وفيه أن الكتاب موجه إلى يزيد بن عبد الملك
( 2 ) عن المصدرين واللفظة غير مقروءة بالاصل
( 3 ) " أو يتكلم بأمر " عن المختصر ومكانها بالاصل : " أمره بكلام "
( 4 ) الاصل : فاتقي
( 5 ) كذا بالاصل وفي المختصر : تفترق
( 6 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 649
( 7 ) غير مقروءة بالاصل

(40/62)


شهاب بن عثمان أبو معاذ الليثي نا مسعدة بن اليسع بن قيس أبو بشر الباهلي أنا هشام يعني بن حسان عن ابن سيرين أن عدي ( 1 ) بن أرطأة وهو أمير البصرة رأى في المنام كأنه يحتلب بختية ( 2 ) فاحتلب لبنا ثم احتلب دما فكتب رؤياه في صحيفة وبعث بها مع رجل إلى ابن سيرين وقال لا تعلمه أني رأيت هذه الرؤيا فجاء الرجل فجلس ثم تحدث مع ابن سيرين ثم قال رأيت في المنام كأني احتلب بختية لبنا ثم احتلبتها دما فقال ابن سيرين هذه الرؤيا لم ترها أنت رآها عدي بن أرطأة فانطلق الرجل إلى عدي فأخبره بذلك فأرسل عدي إلى ابن سيرين فأتاه فقص عليه الرؤيا فقال ابن سيرين أما البختية فهؤلاء قوم من العجم والحلب جباية واللبن حلال جبيتهم حلالا ثم تعديت فجبيتهم حراما الدم تجاوزت ما أحل الله لك إلى ما حرم عليك فاتق الله وأمسك أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو نصر بن قتادة نا أبو منصور ( 3 ) نا أحمد بن نجدة نا سعيد بن منصور نا خلف بن خليفة نا أبو هاشم أن عدي بن أرطأة كتب إلى عمر بن عبد العزيز وكان رأيه رأيا شافيا لقد أصاب الناس من الخير يعني حتى كادوا يبطرون فكتب إليه عمر إن الله أدخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار فرضي من أهل الجنة أن قالوا الحمد لله فمر من قبلك بحمد الله أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا عبد الوهاب بن محمد أنا أبو محمد بن يوه أنا أبو الحسن اللنباني ( 4 ) نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا الفضل بن زياد الدقاق نا خلف بن خليفة عن أبي هاشم أن عدي بن أرطأة كتب إلى عمر بن عبد العزيز إن الناس قد أصابوا من الخير خيرا حتى كادوا أن يتطيروا ( 5 ) فكتب إليه عمر إن الله حيث أدخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار رضي من أهل
_________
( 1 ) الاصل : عبدة
( 2 ) البختية : من الابل الخراسانية طوال الاعناق ( اللسان : بخت )
( 3 ) بدون إعجام بالاصل ورسمها : " البصرون " ( 4 ) رسمها وإعجامها مضطربان بالاصل : " اللفتياني " تصحيف والسند معروف وانظر تبصير المنتبه
( 5 ) كذا رسمها بالاصل وفي المختصر : يبطروا

(40/63)


الجنة أن قالوا الحمد لله فمر من قبلك أن يحمدوا الله أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنبأ رشأ بن نظيف أنبأ الحسن بن إسماعيل أنبأ أحمد بن مروان نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن العباس عن صالح بن عبد الكريم قال كتب عمر بن عبد العزيز إلى عامله عدي بن أرطأة أما بعد فإن الدنيا عدوة أولياء الله وعدوة أعداء الله أما أولياء الله فغمتهم وأما أعداء الله فغرتهم كتب عمر بن عبد العزيز إلى عامله عدي بن أرطاة أما بعد فإن الدينا عدوة أولياء الله وعدوة أعداء الله أنا أولياء الله فغمتهم وأما أعداء الله فغرتهم قال وأنا ابن مروان نا أحمد بن داود نا الزيادي عن الأصمعي قال كتب عمر بن عبد العزيز إلى عدي بن أرطاة وكان ولاه بعض أعماله ( 1 ) غرني منك مجالستك القراء وعمامتك السوداء وخشوعك فلما بلوناك وجدناك على خلاف ما أملناك قاتلكم الله أما تمشون بين القبور قرأنا على أبي ( 2 ) عبد الله يحيى بن الحسن ( 3 ) عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم بن جعفر نا ابن أبي خيثمة نا هارون نالا ضمرة عن ابن ( 4 ) شوذب قال كان عمر بن عبد العزيز إذا استبطأ عدي بن أرطاة عامله على البصرة في شئ مما يكتب إليه من إنفاذ أموره كتب إليه إنك غررتني بعمامتك السوداء كتب إلي أبو عبد الله محمد بن إبراهيم وحدثنا أبو بكر يحيى بن سعدون أنبأ أبو أحمد العباس بن الفضل بن جعفر بن الفرات الوزير بمصر أنبأ أحمد بن محمد بن إسماعيل المهندس نا أبو عبيد يعني بن حربوية ( 5 ) نا الحسين بن أبي الربيع نا عبد الرزاق أنبأ معمر قال ( 6 )
_________
( 1 ) انظر بعض الكتاب في سيرة عمر بن عبد العزيز لابن الجوزي ص 121
( 2 ) زيادة لازمة للايضاح عن م انظر الحاشية التالية
( 3 ) الاصل : الحسين تصحيف ترجمته في سير أعلام النبلاء 20 / 6
( 4 ) سقطت من الاصل واستدركت عن م وهو عبد الله بن شوذب الخراساني أبو عبد الرحمن البلخي ترجمته في تهذيب الكمال 10 / 216
( 5 ) هو علي بن الحسين بن حرب بن عيسى البغدادي القاضي ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 536
( 6 ) الكتاب بتمامه في سيرة عمر بن عبد العزيز لابن الجوزي ص 121 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 101 - 120 ) ص 163 وسير أعلام النبلاء 5 / 53

(40/64)


كتب عمر بن عبد العزيز إلى عدي بن أرطاة أما بعد فإنك غررتني بعمامتك السوداء ومجالستك القراء وإرسالك ( 1 ) العمامة من ورائك وإنك ( 2 ) أظهرت لي الخير فأحسنت بك الظن وقد أظهرنا الله على كثير مما كنتم تكتمون والسلام أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنبأ أبو طاهر بن محمود أنبأ أبو بكر المغربي ( 3 ) نا محمد بن جعفر الزراد نا عبيد الله بن سعد نا هارون بن معروف ثنا ضمرة عن ابن ( 4 ) شوذب قال قال عدي بن أرطاة لبكر بن عبد الله المزني يا أبا عبد الله أفي حق الله ما يصنع هذا الرجل يعني عمر بن عبد العزيز يرد أعمال الخلفاء قبله ويسميها المظالم أخبرنا أبو الحسن بن قبيس ثنا وأبو منصور بن خيرون أنبأ أبو بكر الخطيب ( 5 ) أنبأ البرقاني قال قلت لأبي الحسن الدارقطني فعدي بن أرطاة عن عمرو بن عبسة قال يحتج به أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنبأ أبو منصور محمد بن الحسين بن عبد الله أنا أحمد بن محمد بن أحمد قال قلت لأبي الحسن ( 6 ) الدارقطني فعدي بن أرطاة عن عمرو بن عبسة قال بصري ( 7 ) يحتج به إنما هو دمشقي ولكن ولي البصرة فروى عن أهلها أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنبأ أبو الحسن ( 8 ) السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 9 ) وفي صفر من سنة اثنتين ( 10 ) ومائة قتل معاوية بن يزيد يعني ابن المهلب عدي بن أرطاة والقاسم بن مسلم مولى بني غبر وهو أبو روح وهشام ابني القاسم فحدثني شهاب
_________
( 1 ) الاصل : وأسألك والمثبت عن سيرة عمر لابن الجوزي وتاريخ الاسلام
( 2 ) سقطت من الاصل وأضيفت اللفظة للايضاح عن سيرة عمر لابن الجوزي
( 3 ) في م : أبو بكر بن المقرئ
( 4 ) الاصل : " أبي سودت " والمثبت عن م
( 5 ) تاريخ بغداد 12 / 307
( 6 ) الاصل : الحسن تصحيف والمثبت عن م
( 7 ) الاصل : " نصر بن نجيح " كذا والمثبت عن م
( 8 ) الاصل : " الحسين تصحيف والصواب عن م والسند معروف
( 9 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 325
( 10 ) الاصل : اثنين والتصويب عن م وتاريخ خليفة

(40/65)


قال حدثني ( 1 ) ( 2 ) عبد الله بن المغيرة عن أبيه قال شهدت دار الإمارة بواسط يوم جاء قتل يزيد بن ( 3 ) المهلب ومعاوية بن يزيد قاعد فأتي بعدي بن أرطاة وابنه محمد بن عدي ومالك وعبد الملك ابني مسمع والقاسم بن مسلم وعبد الله بن عمرو ( 4 ) النصري فضرب أعناقهم 4659 عدي بن حاتم الجواد بن عبد الله بن سعد بن الحشرج بن امرئ القيس بن عدي بن أخزم بن أبي أخزم بن ربيعة بن جرول بن ثعل ( 5 ) بن عمرو بن الغوث بن طيئ بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان أبو طريف ويقال أبو وهب الطائي ( 6 ) له صحبة قدم الشام قبل إسلامه ثم قدم مع خالد بن الوليد في الفتوح إلى سوى ( 7 ) ووجهه خالد بالأخماس ( 8 ) إلى ابي بكر ثم سكن الكوفة وروى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أحاديث روى عنه الشعبي ومحل ( 9 ) بن خليفة وقثم بن عبد الرحمن وتميم بن طرفة وعبد الله بن معقل ومري بن قطري وهمام بن الحارث وخيثمة بن عبد الرحمن وأبو
_________
( 1 ) مكان العبارة بين معكوفتين بالاصل : " وهمام بن القاسم " وفي م فقط همام
والمستدرك عن تاريخ خليفة
( 2 ) الخبر في تاريخ خليفة بن خياط ص 325 - 326
( 3 ) من قوله : وهشام إلى هنا سقط من م
( 4 ) الاصل وم وفي تاريخ خليفة : عمر
( 5 ) الاصل : سعد واللفظة غير واضحة في م من سوء التصوير والمثبت عن جمهرة ابن حزم ص 400
( 6 ) انظر أخباره في : تهذيب الكمال 12 / 500 تهذيب التهذيب 4 / 108 وتاريخ الطبري ( الفهارس ) العقد الفريد بتحقيقنا ( الفهارس ) الكامل في التاريخ بتحقيقنا ( الفهارس ) البداية والنهاية - ( بتحقيقنا ( الفهارس ) مروج الذهب ( الفهارس ) تاريخ بغداد 1 / 189 أسد الغابة 3 / 392 الاستيعاب 3 / 141 ، المحبر ( الفهارس الاخبار الطوال ( الفهارس ) عيون الاخبار ( الفهارس ) سير أعلام النبلاء 3 / 162 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ص 181 ) وانظر بهامشه أسماء مصادر كثيرة ترجمت له
7 - ( ) سوى : اسم ماء لبهراء من ناحية السماوة ( انظر معجم البلدان )
( 8 ) موجود بالاصل قسم من الكلمة : " بالا " والمثبت عن المختصر واللفظة غير واضحة في م من سوء التصوير
( 9 ) الاصل : " محلى " والمثبت عن م وتهذيب الكمال وسير أعلام النبلاء

(40/66)


إسحاق السبيعي وسعيد بن جبير ومصعب بن سعد بن أبي وقاص وأبو عبيدة بن حذيفة بن اليمان وقيس بن ابي حازم وعباد بن حبيش وغيرهم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو الحسن ( 1 ) علي بن هبة الله بن عبد السلام قالا أنا أبو محمد الصريفيني أنا أبو القاسم بن حبابة نا أبو القاسم البغوي نا علي بن الجعد أنا شعبة عن أبي إسحاق قال سمعت عدي بن حاتم يحدث عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال اتقوا النار ولو بشق تمرة [ 8073 ] تابعه يونس بن ابي إسحاق عن أبيه ورواه أبو داود وبهز ويحيى بن سعيد عن شعبة عن أبي إسحاق عن عبد الله بن معقل عن عدي وكذلك رواه سفيان الثوري عن أبي إسحاق عن عبد الله وهو الصحيح أخبرنا أبو الحسن علي بن الحسن بن الحسين أنبأ أبو الحسين بن أبي نصر أنبأ أبو بكر الميانجي نا أبو خليفة ثنا الحصين عن شعبة أخبرني محل عن عدي بن حاتم قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) اتقوا النار ولو بشق تمرة فإن لم تجدوا فبكلمة طيبة ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنبأ أبو القاسم التنوخي ح وأخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنبأ أبو محمد الجوهري قالا أنا أبو الحسن ( 3 ) علي بن محمد بن أحمد بن كيسان النحوي أنبأ يوسف بن يعقوب القاضي ثنا سليمان بن داود أبو الربيع أنا هشيم أنا حصين عن الشعبي ( 4 ) عن عدي بن حاتم طيئ قال لما نزلت هذه الآية " وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود " ( 5 ) قال عمدت إلى عقالين ( 6 ) أبيض وأسود فجلبتهما تحت وسادتي فجعلت أقوم من الليل ولا أستبين الأسود من الأبيض فلما اصبحت غدوت على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأخبرته فضحك وقال إن كان وسادك إذا لعريض إنما ذاك بياض النهار من سواد الليل [ 8074 ]
_________
( 1 ) الاصل : الحسين والمثبت عن م
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك لتقويم السند وإيضاح المعنى عن م
( 3 ) الاصل : الحسين تصحيف والتصويب عن م ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 329
( 4 ) غير واضحة بالاصل والمثبت عن م
( 5 ) سورة البقرة الاية : 187
( 6 ) ما بين معكوفتين زيادة للايضاح عن م

(40/67)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنبأ أبو الحسين محمد بن الحسن أنبأ محمد بن أحمد بن إسحاق أنبأ عمر بن أحمد بن إسحاق نا خليفة بن خياط قال ( 1 ) ومن طي بن أدد بن يشجب وهم إخوة الأشعريين عدي بن حاتم بن عبد الله بن الحشرج بن امرئ القيس بن عدي بن أخزم بن أبي أخزم بن ربيعة بن جرول بن ثعل ( 2 ) بن عمرو بن الغوث بن طيئ يكنى أبا طريف شهد الجمل بالبصرة وصفين ناحية الشام مات بالكوفة زمن المختار وهو ابن عشرين ومائة سنة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأ عمر ( 3 ) بن عبيد الله بن عمر أنبأ أبو الحسن ( 4 ) بن الحمامي أنبأ أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد أنبأ أبو إسحاق إبراهيم بن ابي أمية قال سمعت نوح بن حبيب قال وعدي بن حاتم طيي هو حاتم بن عبد الله بن سعد بن حشرج بن امرئ القيس بن عدي بن أخزم بن ابي أخزم بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمرو ( 5 ) بن الغوث بن طيئ أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد حدثني عمر عن أبي عبيد قال حاتم طي بن عبد الله بن سعد بن حشرج بن امرئ القيس بن عدنان أخزم وقال موسى هارون بن عبد الله عدي بن حاتم الطائي أبو طريف توفي زمن المختار سنة ثمان وستين وكان يسكن الكوفة روى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أحاديث صالحة وقال محمد بن عمر قال أصحابنا توفى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وعدي بن حاتم على صدقات قومه يعني عامل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قرأنا على أبي عبد الله محمد ( 6 ) بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد أنا أحمد بن عبيد نا محمد بن الحسين الزعفراني نا ابن أبي خيثمة قال سمعت أبي
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 127 رقم 463
( 2 ) الاصل : سعد والمثبت عن م وطبقات خليفة
( 3 ) عن م وبالاصل : محمد والسند معروف
( 4 ) عن م وبالاصل : الحسين تصحيف والسند معروف
( 5 ) الاصل وم : " يعلى بن العل "
( 6 ) بالاصل : " قرأنا على عبد الله ومحمد " صوبنا السند عن م والسند معروف

(40/68)


ويحيى بن معين يقولان عدي بن حاتم أبو طريف قال وعدي بن حاتم بن عبد الله بن سعد الحشرج بن امرئ القيس بن حاتم بن أخزم بن ابي أخزم بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيئ الطائي قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنبأ أحمد بن معروف أنبأ أبو علي الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد قال ( 1 ) في الطبقة الرابعة من طيئ بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن يشجب بن يعقوب بن قحطان واسم طيئ جلهمة وإنما سمي طيئا لأنه أول من طوى المنازل ( 2 ) ويقال أول من طوى ( 3 ) بئرا عدي بن حاتم الجواد بن عبد الله بن سعد بن الحشرج بن امرئ القيس بن عدي بن أخزم بن أبي أخزم بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيئ وأمه النوار بنت ثرملة بن يرعل بن خثيم بن ابي حارثة بن جد بن تدول بن يحيى بن عتود بن عنين بن سلامان بن ثعل وكان حاتم من أجود العرب ويكنى أبا سفانة وكان عدي بن حاتم يكنى أبا طريف أنبأنا أبو محمد بن الآبنوسي ثم أخبرنا أبو الفضل بن ناصر عنه أنبأ أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أبو علي المدائني أنبأ أبو بكر بن البرقي قال ومن طيئ بن أدد مالك ومالك مذحج بن أدد ويقال طيئ بن أدد بن زيد بن كهلان ويقال إنما سميت مذحج لأنها ولدت على جبل يقال له مذحج فنسبوا إليه عدي بن حاتم بن عبد الله بن سعد بن الحشرج بن امرئ القيس بن عدي بن أخزم بن ابي أخزم بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث يكنى أبا وهب ويقال أبا طريف أصيبت عينيه يوم الجمل ومات بالكوفة زمن المختار ويقال إنه بلغ عشرين ومائة سنة له رواية نحو من عشرين حديثا أنبأ أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنبأ أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن
_________
( 1 ) الخبر رواه عن ابن سعد المزي في تهذيب الكمال 12 / 501
( 2 ) الذي في تاج العروس بتحقيقنا : طوى : وطوى المكان إلى المكان : جاوزه ويقال : طوى البلاد طيا إذا قطعها بلدا إلى بلد
( 3 ) وفي تاج العروس أيضا : وطوى الركية طيا : عرشها بالحجارة والاجر ويسمى ذلك البئر طويا وطيا

(40/69)


إسماعيل قال ( 1 ) عدي بن حاتم أبو طريف الطائي له صحبة قال ابن ( 2 ) أبي هاشم عن أيوب بن النجار عن بلال بن المنذر مات عدي في زمن المختار أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله الخلال إذنا شفاها قالا أنا أبو القاسم بن منده أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن حاتم قال ( 3 ) عدي بن أبي حاتم الطائي أبو طريف وله صحبة روى عنه تميم بن طرفة وعبد الله بن معقل ومري بن قطري ومحل بن خليفة وأبو إسحاق الهمداني وهمام بن الحارث وعامر الشعبي وخيثمة بن عبد الرحمن سمعت أبي يقول بعض ذلك وبعضه من قبلي أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي عن ابي الحسن الدارقطني وقرأت على ابي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنبأ أبو الحسن قال أخزم بن ابي ( 4 ) أخزم الطائي من أجداد عدي بن حاتم الجواد بن عبد الله بن سعد بن الحشرج بن امرئ القيس بن عدي بن أخزم بن أبي أخزم بن ربيعة بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيئ وكنية عدي أبو طريف وكنية أبيه حاتم أبو سفانة وله صحبة ورواية عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن منده قال عدي بن حاتم الطائي يكنى أبا طريف نزل بالكوفة في طيئ ومات بها زمن المختار هكذا ذكر محمد بن سعد عن الواقدي ( 5 ) وقال غيره توفى بقرقيسياء ( 6 ) زمن المختار سنة سبع وستين قاله مغيرة بن مقسم روى عنه قيس بن ابي حازم وأبو عبيدة بن حذيفة
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 7 / 43
( 2 ) الزيادة عن م والتاريخ الكبير
( 3 ) الجرح والتعديل 7 / 2
( 4 ) الزيادة عن م
( 5 ) انظر طبقات ابن سعد 6 / 22
( 6 ) قرقيسياء : بالفتح ثم السكون وقاف أخرى وياء ساكنة وسين مكسورة وألف ممدودة ويقال بياء واحدة بلد على نهر الخابور قرب رحبة مالك بن طوق على ستة فراسخ ( معجم البلدان )

(40/70)


وعبد الله بن معقل والشعبي وسعيد بن جبير أنبأنا أبو علي الحداد قال قال أنبأنا أبو نعيم الحافظ عدي بن حاتم الطائي وهو حاتم طيئ بن عبد الله بن سعد بن الحشرج بن امرئ القيس بن عدي بن أخزم يكنى أبا طريف نسبه أبو عبيد القاسم بن سلام فيما حدثناه سليمان بن أحمد عن علي بن عبد العزيز عنه ( 1 ) كان يسكن الكوفة مات بها زمن المختار فيما ذكره الواقدي وقال غيره توفي بقرقيسياء سنة سبع وستين زمن المختار ذكره المغيرة بن مقسم حدث عنه قيس بن أي حازم والشعبي وخيثمة وهمام بن الحارث ا وسعيد بن جبير ومحل بن خليفة وتميم بن طرفة وعباد بن حبيش ( 2 ) ومري بن قطري وعبد العزيز بن رفيع والمغيرة بن شبل وعبد الملك بن عمير وأبو عبيدة بن حذيفة ومصعب بن سعد بن أبي وقاص وعبد الله بن معقل وغيرهم وكان سخيا جوادا رفيقا أسلم حين كفر الناس ووفى إذ غدروا وأقبل إذ أدبروا أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل محمد بن طاهر نا مسعود بن ناصر أنبأ عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر البخاري قال عدي بن حاتم أبو طريف الطائي الكوفي سمع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه عمرو بن حريث وخيثمة وهمام والشعبي وعبد الله بن معقل ومحل بن خليفة في الوضوء والمغازي في باب وفد طيئ ومواضع مات في زمن المختار سنة ثمان وستين قاله محمد بن سعد كاتب الواقدي ( 3 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور أحمد بن عبد الملك قالا قال أنبأنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) وعدي ( 5 ) بن حاتم بن عبد الله بن سعد بن الحشرج بن امرئ القيس بن عدي بن أخزم بن أبي أخزم بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيئ بن أدد يكنى أبا طريف ويقال أبا وهب كان نصرانيا فلما بلغه أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قد بعث أصحابه إلى جبل طيئ حمل أهله إلى الجزيرة فأنزلهم بها وأدرك المسلمون أخته في حاضر طيئ فأخذوها وقدموا بها على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فمكثت عند ثم أسلمت وسألته أن
_________
( 1 ) انظر المعجم الكبير للطبراني 17 / 68
( 2 ) الاصل : خميس والمثبت عن م
( 3 ) انظر طبقات ابن سعد 6 / 22
( 4 ) تاريخ بغداد 1 / 189
( 5 ) الاصل : " بن عدي " والمثبت عن تاريخ بغداد وفي م : عدي بدون واو

(40/71)


يأذن لها في المسير إلى أخيها عدي ففعل وأعطاها قطعة من تبر فيها عشرة مثاقيل فلما قدمت على عدي أخبرته أنها قد أسلمت وقصت عليه قصتها فقدم عدي على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلما رآه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) نزع وسادة كانت تحته فألقاها له حتى جلس عليها وسأله عن أشياء فأجابه عنها ثم أسلم وحسن إسلامه ورجع إلى بلاد قومه فلما قبض رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وارتدت العرب ثبت عدي وقومه على الإسلام وجاء بصدقاتهم إلى أبي بكر الصديق وحضر فتح المدائن وشهد مع علي الجمل وصفين والنهروان ومات بعد ذلك بالكوفة ويقال بقرقيسيا قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 1 ) وعدي بن حاتم الجواد بن عبد الله بن سعد بن الحشرج بن ( 2 ) امرئ القيس بن عدي بن أخزم بن أبي أخزم بن ( 3 ) ربيعة بن ثعل بن جرول بن عمرو بن الغوث بن طيئ له صحبة ورواية أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنبأ أبو الحسن بن السقاء وأبو محمد بن بالويه قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول كنية عدي بن حاتم أبو طريف أخبرنا أبو بكر محمد بن العبا ( 4 ) س أنبأ أحمد بن منصور أنبأنا أبو سعيد بن حمدون أنبأ مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو طريف عدي بن حاتم له صحبة قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنبأ أبو نصر الوائلي أنبأنا ( 5 ) الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو طريف عدي بن حاتم الطائي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأ أبو طاهر الخطيب أنا عبد الله بن إبراهيم بن عمر أنا أبو بكر المهندس أنا أبو بشر الدولابي قال ( 6 ) عدي بن حاتم أبو طريف أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد أنا نصر بن إبراهيم أنبأ سليم بن أيوب أنا
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 1 / 35 باب أخزم
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وم واستدرك عن الاكمال
( 3 ) الزيادة عن م والاكمال
( 4 ) بياض بالاصل والزيادة بين معكوفتين عن م
( 5 ) الزيادة عن م
( 6 ) الكنى والاسماء للدولابي 1 / 76

(40/72)


طاهر بن محمد بن سليمان ثنا علي بن إبراهيم بن أحمد أنا يزيد بن محمد بن إياس قال سمعت محمد بن أحمد المقدمي يقول عدي بن حاتم الطائي يكنى أبا طريف وحاتم يكنى أبي سفانة أنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنبأ أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أبو أحمد قال أبو طريف عدي بن حاتم بن عبد الله بن سعد بن حشرج بن أمرئ القيس بن عدي بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيئ بن أدد بن زيد بن كهلان بن يشجب بن يعرب بن قحطان الطائي ويقال ابن عبد الله بن الحشرج بن امرئ القيس بن عدي بن حزام ( 1 ) بن أبي حزام ( 1 ) بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمر ( 2 ) بن الغوث بن طيئ له صحبة من النبي ( صلى الله عليه و سلم ) نزل الكوفة وابتنى بها دارا في طيئ أخبرنا أبو سعد إسماعيل بن أحمد بن عبد الملك وأبو المظفر عبد المنعم بن عبد الكريم وأبو القاسم بن طاهر قالوا أنا أبو بكر أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو طاهر محمد بن الفضل بن محمد بن إسحاق ثنا جدي الإمام أبو بكر نا محمد بن عمر المقدمي نا عبد الله بن هشام أبو الحسن حدثني أبي عن قتادة عن محمد بن سيرين عن أبي عبيد أو عبيدة بن حذيفة شك أبي ( 3 ) الحسن قال كنت أسأل عن عدي بن حاتم وهو إلى جنبي بالكوفة فلقيته فقلت ما حديث بلغني عنك قال بعث النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حين بعث وأنا أشد الناس له كراهية فلحقت بأقصى الشام مما يلي بلاد الروم فكنت أنا بمكاني الذي أنا به أشد كراهية لذلك من الأمر الأول فقلت والله لآتين هذا الرجل فإن كان صادقا لا يضرني وإن كان كاذبا لا يخفى علي قال فأقبلت حتى قدمت المدينة فاستشرفني الناس وقالوا عدي بن حاتم عدي بن حاتم فأتيته فقال يا عدي بن حاتم أنت الهارب من الله ورسوله يا عدي بن حاتم أسلم تسلم قلت ( 4 ) إن لي دينا قال أنا أعلم بدينك منك قلت ( 5 ) أنت أعلم بديني مني قال
_________
( 1 ) كذا بالاصل : حزام وفي م : وقد مر : أخزم انظر ما يلي
( 2 ) كذا بالاصل : عمر تصحيف وقد مر : عمرو وانظر جمهرة ابن حزم ص 400
( 3 ) الاصل وم : أبو
( 4 ) الزيادة لازمة للايضاح عن م
( 5 ) بالاصل : فكتب والمثبت عن م

(40/73)


نعم ألست ركوسيا ( 1 ) أو لست رئيس قومك ولست تأخذ المرباع ( 2 ) فإن ذلك لا يحل لك في دينك قال فأخذني لذلك لخصاصة ( 3 ) قال إنه لا يمنعك أن تسلم إلا أنك ترى بمن حولنا خصاصة وترى الناس علينا إلبا واحدا لديدا واحدا ثم قال هل أتيت الحيرة قلت لا والله وقد علمت مكانها قال أوشك للظعينة أن تخرج ( 4 ) من الحيرة حتى تأتي البيت بغير جوار وأوشك أن تفتح علينا كنوز كسرى بن هرمز ويؤمل أن يخرج الرجل للصدقة من ماله فلا يجد من يقبلها قال عدي فقد رأيت الظعينة تخرج من الحيرة حتى تأتي البيت بغير جوار وكنت في أول خيل غارت على أبواب كسرى وأيم الله لتكونن الثالثة إن قول رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لحق وهو أبو عبيدة ( 5 ) بلا شك فقد أخبرتنا أم المجتبى فاطمة بنت ناصر قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنبأ أبو يعلى الموصلي ثنا إسحاق بن أبي إسرائيل نا حماد بن زيد عن أيوب ( 6 ) عن محمد عن أبي عبيدة بن حذيفة قال كنت أسأل الناس عن حديث عدي بن حاتم وهو إلى جنبي لا أتيه فأسأله فأتيته فسألته فقال بعث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حيث بعث فكرهته أشد ما كرهت شيئا قط فانطلقت حتى كنت في أقصى أرضي ( 7 ) مما يلي الروم فكرهت مكاني ذلك مثل ما كرهته أو أشد فقلت لو أتيت هذا الرجل فإن كان كاذبا لم يخف علي وإن كان صادقا تبعته فأقبلت فلما قدمت المدينة استشرفني الناس وقالوا جاء عدي بن حاتم فأتيته فقال لي يا عدي أسلم تسلم قلت إن لي دينا قال أنا أعلم بدينك منك قلت أنت أعلم بديني مني قال أنا أعلم بدينك منك مرتين أو ثلاثا قال ألست برأس قومك قلت بلى قال ألست ركوسيا ألست تأكل المرباع قال بلى قال فإن ذلك لا يحل لك في دينك
_________
( 1 ) الركوسية : قوم لهود دين بين النصارى والصابئين
( اللسان والنهاية : ركس )
( 2 ) المرباع الذي يأخذ ربع الغنيمة دون أصحابه وكان ذك يكون في الجاهلية ( انظر اللسان : ربع )
( 3 ) كذا وفي م : خصاصة والخصاصة : الفقر وسوء الحال ( اللسان )
( 4 ) في تاريخ الاسلام : ترتحل
( 5 ) يعني : أبو عبيدة بن حذيفة
( 6 ) من طريقه رواه الذهبي في تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ) ص 183 وسير أعلام النبلاء 3 / 163
( 7 ) كذا بالاصل وم وفي تاريخ الاسلام : وأرض

(40/74)


قال فتضعضعت لذلك ثم قال يا عدي أسلم تسلم فإني قد أظن أو قد أرى أو كما قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إنه مما يمنعك أن تسلم خصاصة تراها بمن حولي وإنك ترى الناس علينا إلبا واحدا قال هل أتيت الحيرة قلت لم آتها وقد علمت مكانها قال توشك الظعينة أن ترتحل من الحيرة بغير جوار حتى تطوف بالبيت ولتفتحن علينا كنوز كسرى بن هرمز ( 1 ) قلت كسرى بن هرمز قال كسرى بن هرمز مرتين أو ثلاثا وليقبضن المال حتى يهم الرجل من يقبل منه ماله صدقة قال فلقد رأيت اثنتين قد رأيت ( 2 ) الظعينة ترتحل من الحيرة بغير جوار حتى تطوف بالبيت وقد كنت في أول خيل غارت على المدائن على كنوز كسرى بن هرمز وأحلف الله لتجيئن الثالثة إنه لقول رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لمولى أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو الحسن محمد بن أحمد بن محمد بن بويه قالا أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد البغوي نا إسحاق بن إبراهيم المروزي نا حماد بن زيد عن أيوب عن محمد بن سيرين عن أبي عبيدة بن خذيفة قال كنت أسأل عن حديث عدي بن حاتم وهو إلى جنبي فقلت لا آتيه فأسأله فأتيته فسألته فقال بعث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حين بعث فكرهته أشد ما كرهت شيئا قط فانطلقت حتى إذا كنت في أقصى الأرض مما يلي الروم فكرهت مكاني ذلك مثل ما كرهته أو أشد فقلت لو أتيت هذا الرجل فإن كان كاذبا لم يخف علي وإن كان صادقا اتبعته فأقبلت فلما قدمت المدينة استشرفني الناس وقالوا عدي بن حاتم عدي بن حاتم فأتيته فقال لي يا عدي بن حاتم أسلم تسلم قلت إن لي دينا قال أنا أعلم بدينك منك قلت أنت أعلم بديني مني قال نعم أنا أعلم بدينك منك مرتين أو ثلاثا قال ألست برأس قومك قال قلت بلى قال ألست ركوسيا ( 3 ) ألست تأخذ المرباع قلت بلى قال فإن ذلك لا يحل في دينك قال فتضعضعت لذلك ثم قال يا عدي أسلم تسلم قال قد أظن أو قد أرى أو كما قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إنه مما يمنعك أن تسلم خصاصة تراها ممن حولي إنك ترى الناس علينا إلبا واحدا قال أهل أتيت الحيرة قال لم آتها وقد علمت مكانها قال توشك الظعينة أن ترتحل من الحيرة بغير جوار حتى تطوف
_________
( 1 ) بالاصل : " وليفتحن علينا أبو ركينة بن أبي هرمز " صوبنا الجملة عن م
( 2 ) الزيادة بين معكوفتين عن م وتاريخ الاسلام
( 3 ) رسمها مضطرب بالاصل والمثبت عن م

(40/75)


بالبيت ولتفتحن علينا كنوز كسرى بن هرمز قال قلت كسرى بن هرمز قال كسرى بن هرمز مرتين أو ثلاثا وليفيض المال حتى يهم الرجل من يقبل منه ماله صدقة قال عدي قد رأيت اثنتين الظعينة ترل من الحيرة بغير جوار حتى تطوف بالبيت وقد كنت في أول خيل غارت على المدائن على كنوز كسرى بن هرمز وأحلف بالله لتجيئن الثالثة أنه قاله رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) [ 8075 ] قال وأنبأ البغوي قال نا صالح بن مالك الخوارزمي نا عبد الأعلى بن أبي المساور حدثني عامر الشعبي قال قدم عدي بن حاتم الكوفة فأتيته في أناس من أهل الكوفة فقلنا له حدثنا بحديث سمعته من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال بعث رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بالنبوة فلا أعلم أحدا من العرب كان أشد له بغضا ولا أشد له كراهية مني حتى لحقت بالروم فتنصرت فيهم ( 1 ) فلما بلغني ما يدعو ( 2 ) إليه من الأخلاق الحسنة وما قد اجتمع الناس إليه ارتحلت حتى أتيته فوقفت عليه وعنده صهيب وبلال وسلمان فقال يا عدي بن حاتم أسلم تسلم فقلت إخ إخ ( 3 ) فأنخت فجلست فألزقت ( 4 ) ركبتي بركبته فقلت يا رسول الله ما الإسلام قال تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله وتؤمن بالقدر خيره وشره حلوه ومره يا عدي بن حاتم لا تقوم الساعة حتى تفتح خزائن كسرى وقيصر يا عدي بن حاتم لا تقوم الساعة حتى تأتي الظعينة من الحيرة ولم يكن يومئذ كوفة حتى تطوف بهذه الكعبة بغير خفير يا عدي بن حاتم لا تقوم الساعة حتى يحمل الرجل جراب المال ويطوف به فلا يجد أحدا يقبله فيضرب به الأرض فيقول ليتك لم تكن ليتك كنت ترابا [ 8076 ] أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأ أبو الحسين بن النقور أنا أبو القاسم عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد قال عبد الأعلى بن أبي المساور ( 5 ) هو عبد الأعلى الزهري وهو عبد الأعلى الكوفي وهو أبو مسعود الجرار ( 6 ) روى عن الشعبي وعن عكرمة وفي حديثه لين أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو صادق محمد بن أحمد بن جعفر أنا أحمد بن
_________
( 1 ) الاصل : منهم والتصويب عن م
( 2 ) الاصل : " تدعوا " والمثبت عن م
( 3 ) إخ إخ تقال للبعير ليبرك ( راجع اللسان : أخخ )
( 4 ) عن م وبالاصل : " فاكريت "
( 5 ) انظر ترجمته في تهذيب الكمال 11 / 13
( 6 ) الاصل : الحداد وفي م : الحوار والمثبت عن تهذيب الكمال الجرار : بالراء المهملة المكررة

(40/76)


محمد بن زنجوية أنبأ الحسن بن عبد الله العسكري قال وأما حديث عدي بن حاتم حين قال له النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ما يفرك من أن يقال لا إله إلا الله فهو بالفاء والياء المضمومة ومن لا يضبطه يرويه ما يفرك أن يقال لا إله إلا الله فيفتح الياء من يفرك وهو خطأ [ 8077 ] قال أبو عبيد ( 1 ) إن بعض المحدثين روى أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال لعدي ما يفرك ( 2 ) فيفتح الياء ويضم الفاء وهذا تصحيف وقلب للمعنى والصواب يفرك بضهما ( 3 ) يقال أفررت الرجل إذا فعلت ما يفر منه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنبأ أبو القاسم عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد نا هارون بن عبد الله نا أبو أسامة نا مجالد أنبأ عامر عن عدي بن حاتم الطائي قال أتيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأسلمت وعلمني الإسلام أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنبأ أبو محمد الجوهري أنبأ أبو حفص بن شاهين نا عبد الله بن محمد البغوي نا محمد بن عبد الوهاب الحارثي نا سوار بن مصعب عن مجالد عن الشعبي عن عدي بن حاتم قال لما دخل على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ألقى إليه وسادة فجلس على الأرض فقال أشهد أني لا أبتغي علوا في الأرض ولا فسادا قال فاسلم قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا جاءكم كريم قوم فأكرموه [ 8078 ] أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا علي بن أحمد بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد نا محمود بن محمد الحلبي ح وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنبأ أبو القاسم إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي أنا الحسين بن علوية قالا ثنا عبيد بن جناد نا عطاء بن مسلم عن الأعمش عن خيثمة عن عبد الرحمن عن عدي بن حاتم قال
_________
( 1 ) انظر غريب الحديث لابي عبيد الهروي 1 / 433 ( ط بيروت )
( 2 ) في غريب الحديث للهروي : أما يفرك
( 3 ) في غريب الهروي : بضم الياء وكسر الفاء

(40/77)


ما دخلت على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قط إلا توسع لي أو قال تحرك لي قال فجئت يوما وفي حديث ابن عدي قال فجئته فدخلت عليه ذات يوم وهو في بيت مملوء من أصحابه فلما رآني وسع لي حتى جلست إلى جانبه وفي حديث أحمد بن عبيد فلما رآني تحول إلي أو قال فوسع لي أخبرتنا به عاليا أم المجتبى العلوية قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنبأ أبو يعلى ثنا عبيد بن جناد نا عطاء بن مسلم عن الأعمش عن خيثمة بن عبد الرحمن عن عدي بن حاتم قال ما دخلت على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قط إلا توسع لي أو قال تحرك لي قال فدخلت عليه ذات يوم وهو في بيت مملوء من أصحابه فلما رآني توسع لي حتى جلست إلى جانبه أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 1 ) في تسمية عمال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) على الصدقات عدي بن حاتم على الحليفين طيئ وأسد ويقال على أسد الأباء ابن قيس الأسدي أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أحمد ( 2 ) بن محمد بن أحمد أنا محمد بن عبد الرحمن أنبأ أبو بكر بن سيف نا السري بن يحيى أنا شعيب بن إبراهيم أنا سيف بن عمر عن زائدة بن عمران الطائي عن رجال من قومه أن عديا حين قدم على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) من الشام ودعاه إلى الإسلام فقال إني نصراني ركوسي فقال إنك لا دين لك إنك تصنع ما لا يصلح لك في ركوسيتك فأبصر وأسلم فقال الصدقة يا عدي فقال ليست لنا سائمة إنما هي ركاب نركبها وأفراس نلجمها إن ألجم علينا فقال لا بد من الصدقة قال نعم فلما أجمع على الرجوع وقد ولاه على طائفة من طيئ فسأله ظهرا فبعث النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يعتذر إليه أن لم يجد عنده حاجته وقال لكن ترجع ويفعل الله خيرا فأتى عدي قومه فدعاهم فصدقهم ( 3 ) فقبض النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وهي في يده فوفى وأقبل بها حتى إذا كان بالغمر ( 4 ) ماء لبني أسد عليه جمع ناداه رجل
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 98
( 2 ) الزيادة لازمة لتقويم السند عن م وانظر المشيخة 37 / أ
( 3 ) أي استوفى الزكاة المفروضة عليهم منهم ( انظر اللسان )
( 4 ) ضبطت عن معجم البلدان بفتح أوله وسكون ثانيه

(40/78)


من بني أسد ( 1 ) أشهد أن الصريح تحت الرغوة وأن أبا الفضيل لكاذب يا ابن حاتم فارجع فاقسم هذه الإبل بين قومك فتكون سيد الحيين ما بقيت فقال عدي إن يكن محمد مات فإن الذي أسلمت له حي لم يمت فساق الصدقة فلما دنا من المدينة لقيته خيل لأبي بكر عليها عبد الله بن مسعود فابتدروه فلقوه وقالوا أين الفوارس التي كانت معك قال ما كان معي فوارس قالوا بلى فقال ابن مسعود خلوا عنه فما كذب ولا كذبتم أعوان الله ولم يرهم فكانت ثالثة ثلاث صدقات أو ثانية صدقتين قدمتا على أبي بكر بعد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأعطى منه عديا ثلاثين بعيرا لقول رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ويفعل الله خيرا وكانت تلك الصدقات مما جهز أبو بكر بها من ينهض لقتال أهل الردة قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنبأ أبو عمر بن حيوية أخبرنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر حدثني عتبة بن جبيرة عن الحصين بن عبد الرحمن بن عمرو بن سعد بن معاذ قال لما صدر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من الحج سنة عشر ( 2 ) قدم المدينة فأقام حتى رأى هلال المحرم سنة إحدى عشرة فبعث المصدقين في العرب فبعث على أسد وطيئ عدي بن حاتم ( 3 ) قال وأنا محمد بن عمر حدثني منصور من بني الأسود عن إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي قال ( 4 ) لما كانت الردة قال القوم لعدي بن حاتم أمسك ما في يديك من الصدقة فإنك إن تفعل تسود الحليفين فقال ما كنت لأفعل حتى أدفعه إلى أبي بكر بن أبي قحافة فجاء به إلى أبي بكر حتى دفعه إليه قال محمد بن عمر ( 5 ) ثم رجع الحديث إلى الأول قال فكان عدي بن حاتم أحزم رأيا وأفضل في الإسلام رغبة ممن كان فرق الصدقة في قومه فقال لقومه لا تعجلوا فإنه إن يقم لهذا الأمر قائم ألفاكم ولم تفرقوا الصدقة وإن كان الذي تظنون فلعمري إن أموالكم بأيديكم لا يغلبكم عليها أحد فسكتهم بذلك وأمر ابنه أن يسرح نعم الصدقة فإذا كان المساء روحها وأنه جاء بها ليلة عشاء فضربه وقال ألا عجلت
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين زيادة استدركت عن م
( 2 ) الاصل وم : عشرة
( 3 ) من طريق الواقدي رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 502
( 4 ) من طريق رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 501 - 502
( 5 ) تهذيب الكمال 12 / 502

(40/79)


بها ثم أراحها الليلة الثانية فوق ذلك قليلا فجعل يضربه ويكلمونه فيه فلما كان اليوم الثالث قال يا بني إذا سرحتها فصح ( 1 ) في أدبارها وأم بها المدينة فإن لقيك لاق من قومك أو من غيرهم فقل أريد الكلأ تعذر علينا ما حولنا فلما جاء الوقت الذي كان يروح فيه لم يأت الغلام فجعل أبوه يتوقعه ويقول لأصحابه العجب لحبس ابني فيقول بعضهم نخرج يا أبا طريف فنتعقبه ( 2 ) فيقول لا والله فلما أصبح تهيأ ليغدو فقال قومه نغدو معك فقال لا يغدون ( 3 ) معي منكم أحد إنكم إن رأيتموه حلتم بيني وبين أن أضربه وقد عصى أمري كما قد ترون أقول له تروح الإبل لسفر قليل يأتي بها عتمة وليلة يعزب ( 4 ) بها فخرج على بعير له سريعا حتى لحق ابنه ثم حدر النعم المدينة فلما كان ببطن قناة ( 5 ) لقيته خيل لأبي بكر الصديق عليها عبد الله بن مسعود ويقال محمد بن مسلمة وهو أثبت عندنا فلما دخلوا إليه ابتدروه فأخذوه وما كان معه وقالوا له أين الفوارس الذين كانوا معك فقال ما معي أحد فقالوا بلى لقد كان معك فوارس فلما رأوا ( 6 ) تغيبوا فقال ابن مسعود أو محمد بن مسلمة خلوا عنه فما كذب وما كذبتم أعوان الله كانوا معه ولم يرهم ( 7 ) فكانت أول صدقة قدم بها على أبي بكر الصديق قدم عليه بثلاثمائة بعير ولما أسلم عدي بن حاتم أراد أن يرجع إلى بلاده فبعث إليه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يتعذر من الزاد ويقول والله ما أصبح عند آل محمد سفة ( 8 ) من طعام ولكنك ترجع ويكون خير فلما قدم على أبي بكر أعطاه ثلاثين فريضة فقال عدي يا خليفة ( 9 ) رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنت إليها اليوم أحوج وأنا عنها غني فقال أبو بكر خذها أيها الرجل فإني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يتعذر إليك ويقول ترجع ويكون خير فقد رجعت وجاء الله بخير فأنا منفذ ما وعد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في حياته فأنفذها فقال عدي آخذها الآن فهي عطية من
_________
( 1 ) عن م وتهذيب الكمال سقطت من الاصل
( 2 ) كذا بالاصل فتبغيه وفوقها ضبة وفي المختصر : " فنبنعثه " وفي تهذيب الكمال : فنتبعه
( 3 ) الاصل : ليغدون والمثبت عن م وتهذيب الكمال
( 4 ) الاصل وم بدون إعجام وفي تهذيب الكمال : " يغرب بها " والمثبت عن المختصر ويعزب بها : أي يبعد بها
( كما في اللسان : عزب )
( 5 ) بطن قناة : قناة واد بالمدينة ( معجم البلدان )
( 6 ) كذا بالاصل وم وفي تهذيب الكمال : رأونا
( 7 ) الاصل : نرهم والمثبت عن تهذيب الكمال
( 8 ) السفه : القبضة من القمح وغيره ( تاج العروس بتحقيقنا : سفف )
( 9 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك للايضاح عن م

(40/80)


رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال أبو بكر فذاك قال وسار عدي بن حاتم مع خالد بن الوليد إلى أهل الردة وقد انضم إلى عدي من طيئ ألف رجل وكانت جديلة معرضة عن الإسلام وهم بطن من طيئ وكان عدي من العرب فلما همت جديلة أن ترتد ونزلت ناحية جاءهم مكنف ابن زيد الخيل الطائي فقال أتريدون أن تكونوا سبة على قومكم لم يرجع رجل واحد من طيئ وهذا أبو طريف معه ألف من طيئ فكسرهم فلما نزل خالد بن الوليد بزاخة ( 1 ) قال لعدي يا أبا طريف ألا تسير إلى جديلة فقال يا أبا سليمان لا تفعل أقاتل معك بيدين أحب إليك أم بيد واحدة فقال خالد بل بيدين فقال عدي فإن جديلة ( 2 ) إحدى يدي فكف خالد عنهم فجاءهم عدي ودعاهم إلى الإسلام فأسلموا فسار بهم إلى خالد فلما رآهم خالد فزع منهم وظن أنهم أتوا لقتال فصاح في أصحابه بالسلاح فقيل له إنما هي جديلة أتت تقاتل معك فلما جاءوا حلوا ناحية وجاءهم خالد فرحب بهم واعتذروا إليه من إعتزالهم وقالوا نحن لك بحيث أحببت فجزاهم خيرا ( 3 ) فلم يرتدد من طيئ رجل واحد فسار خالد على بغيته فقال عدي بن حاتم اجعل قومي مقدمة أصحابك فقال أبا طريف إن الأمر قد اقترب ولحم ( 4 ) وأنا أخاف إن تقدم قومك ( 5 ) ولحمهم القتال ( 6 ) انكشفوا فانكشف من معنا ولكن دعني أقدم قوما صبرا لهم سوابق وثبات فقال عدي فالرأي رأيت فقدم المهاجرين والأنصار قال فلما أبى طليحة على خالد أن يقر بما دعاه إليه انصرف خالد إلى معسكره واستعمل تلك الليلة على معسكر عدي بن حاتم ومكنف بن زيد الخيل وكان لما صدق نية ولين فباتا يحرسان في جماعة من المسلمين فلما كان في السحر نهض خالد فعبأ أصحابه ووضع ألويته مواضعها فدفع لواءه الأعظم إلى زيد بن الخطاب فتقدم به وتقدم ثابت بن قيس بن شماس بلواء الأنصار وطلبت طيئ لواء يعقد لها فعقد خالد لواء ودفعه إلى عدي بن حاتم وجعل ميمنة وميسرة
_________
( 1 ) بزاخة : ماء لطيئ بأرض نجد ( معجم البلدان )
( 2 ) قسم من اللفظة موجود : " يله " وقبله بياض
( 3 ) الاصل : خير والمثبت عن م
( 4 ) لحم الامر : إذا أحكمه وأصلحه ( اللسان : لحم )
( 5 ) الاصل : " أن يقدم يومك " والمثبت عن م
( 6 ) لحمه القتال : إذا نشب فيه فلم يجد مخلصا ( اللسان : لحم )

(40/81)


أخبرنا أبو غالب بن البنا انبأ أبو محمد الجوهري أنبأ أبو الفضل عبد الله بن عبد الرحمن الزهري نا إبراهيم بن عبد الله بن أيوب المخرمي ثنا أبو إبراهيم الترجماني ( 1 ) ح ( 2 ) وأخبرنا أبو البقاء هبة الله بن عبد الله بن الحسين بن أحمد أنا أبو محمد الجوهري ح وأخبرنا أبو غالب بن البنا وأبو عبد الله الحسين بن محمد بن عبد الوهاب قالا أنا أبو علي الحسن ( 3 ) بن غالب بن المبارك قالا أنا أبو الفضل الزهري نا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز أنا إسماعيل بن إبراهيم الترجماني ( 1 ) نا شعيب بن صفوان عن عبد الملك بن عمير عن عمرو بن حريث عن عدي بن حاتم قال أتيت ( 4 ) عمر في وفد فجعل يدعو رجلا رجلا يسميهم فقلت أما تعرفني يا أمير المؤمنين قال بلى أسلمت إذ كفروا وأقبلت إذ أدبروا ووفيت إذ عذروا وعرفت إذ نكروا أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا محمد بن الحسين بن أحمد بن أبي علانة ( 5 ) ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأ أبو الحسين بن النقور ( 6 ) وأبو القاسم بن البسري ( 7 ) وأبو نصر الزينبي ح وأخبرنا أبو القاسم محمود وأبو الفضل محمد ابنا أحمد بن الحسن قالا أنا أبو نصر الزينبي قالوا أنا أبو طاهر المخلص ح وأخبرنا أبو الحسن ( 8 ) ( 9 ) علي بن المبارك بن الحسن الزاهد وأبو القاسم بن
_________
( 1 ) الاصل وم : الرحماني تصحيف ترجمته في تهذيب الكمال 2 / 121
( 2 ) أضيف حرف التحويل عن م
( 3 ) سقطت من الاصل واستدركت عن م
( 4 ) في م : أتى
( 5 ) بدون إعجام بالاصل وم انظر ترجمته في تاريخ بغداد 2 / 257 وسير أعلام النبلاء 18 / 237
( 6 ) رسمها بالاصل : " السوي " وفي م : " البعور " وفوقها ضبة
( 7 ) بدون إعجام في الاصل وم وفوقها في م ضبة
( 8 ) عن م وبهامش الاصل : الحسين
( 9 ) ما بين معكوفتين استدرك عن هامش الاصل

(40/82)


السمرقندي قالا أنا أبو منصور بن العطار أنبأ أبو الحسن بن الجندي قالا أنا يحيى بن محمد بن صاعد نا أبو هشام الرفاعي نا أبو معاوية نا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس والشعبي قالا أتى عدي بن حاتم فقال يا أمير المؤمنين أما تعرفني قال بلى أعرفك أسلمت ( 1 ) إذ كفروا وأقبلت إذ أدبروا ووفيت إذ غدروا زاد ابن أبي علانة قال ابن صاعد ولا أعلم أحدا جمع بين قيس والشعبي في هذا الحديث إلا أبو معاوية ولم أسمعه إلا من أبي هشام أخبرتنا أم المجتبى بنت ناصر قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنبأنا أبو يعلى نا عثمان بن ابي شيبة نا أبو معاوية عن إسماعيل عن قيس والشعبي قالا أتى عدي بن حاتم عمر فقال يا أمير المؤمنين أما تعرفني قال بلى أسلمت إذ كفروا وأقبلت إذ أدبروا ووفيت إذ غدروا ( 2 ) أخبرنا أبو العز بن كادش ( 3 ) أنبأ أبو محمد الجوهري أنبأ علي بن أحمد بن نصر بن عرفة أنبأ جعفر بن محمد بن عتيب بن حطنطل نا إبراهيم بن بسطام نا أبو داود عن شعبة عن إسماعيل بن أبي خالد وسعيد بن مسروق عن الشعبي قال استأذن عدي على عمر ( 4 ) فقال له تعرفني قال سعيد قال عمر نعم فحياك الله أحسن المعرفة أسلمت إذ كفروا ووفيت إذ غدروا وأعطيت إذ منعوا أخبرنا أبو غالب بن البنا أنبأ أبو محمد الجوهري أنبأ أبو الحسين بن المظفر نا أبو الحسن علي بن إسماعيل بن حماد نا أبو الخطاب ( 5 ) زياد بن يحيى نا أبو غالب نا شعبة عن مغيرة عن الشعبي قال استأذن ( 6 ) عدي بن حاتم على عمر فقال يا أمير المؤمنين أتعرفني قال نعم أعرفك أقبلت إذ أدبروا ووفيت وغدروا وأسلمت وكفروا وأعطيت ومنعوا
_________
( 1 ) الزيادة بين معكوفتين عن م
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م
وفي م : ووافيت بدل : ووفيت
( 3 ) عن م وبالاصل : قيس والسند معروف
( 4 ) الاصل : " عدي على على بن علي " والتصويب عن م
( 5 ) الاصل وم : الحطاب بالحاء المهملة ترجمته في تهذيب الكمال 6 / 411
( 6 ) الاصل : " اسنا " والمثبت عن م

(40/83)


قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنبأ أبو عمر بن حيوية ( 1 ) أنا أحمد بن معروف أنا ( 2 ) الحسين بن فهم نا محمد بن سعد أنا يزيد بن هارون ويعلى بن عبيد قالا نا إسماعيل بن أبي خالد عن عامر الشعبي قال لما كان زمن عمر قدم عدي بن حاتم على عمر فلما دخل عليه كأنه رأى منه شيئا يعني جفاء فقال يا أمير المؤمنين أما تعرفني فقال بلى والله أعرفك أكرمك الله بأحسن المعرفة أعرفك والله أسملت إذ كفروا ووفيت إذ غدروا وأقبلت إذ أدبروا فقال حسبي يا أمير المؤمنين حسبي أخبرنا أبو علي بن السبط أنا أبو محمد الجوهري ح وأخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب قالا أنا أبو بكر أحمد بن جعفر أنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 3 ) ثنا بكر بن عيسى أنا أبو عوانة عن المغيرة عن الشعبي عن عدي بن حاتم قال أتيت عمر بن الخطاب في أناس من قومي فجعل يفرض للرجل من طيئ في ألفين ويعرض عني قال فاستقبلته ( 4 ) فأعرض عني ثم أتيته من حيال وجهه فأعرض عني قال فقلت يا أمير المؤمنين أتعرفني قال فضحك حتى استلقى لقفاه ثم قال نعم والله إني لأعرفك آمنت إذ كفروا وأقبلت إذ أدبروا ووفيت إذ غدروا وإن أول صدقة بيضت وجه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ووجوه أصحابه صدقة طيئ جئت إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ثم أخذ يعتذر ثم قال إني فرضت لقوم أجحفت ( 5 ) بهم الفاقة وهم سادة عشائرهم لما ينوبهم من الحقوق أخبرنا أبو غالب بن البنا أنبأ أبو الحسين محمد بن أحمد بن محمد بن خيرون أنا أبو القاسم موسى بن عيسى بن عبد الله السراج ح وأخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا أحمد بن محمود بن إبراهيم بن منصور فرقهما قالا أنا أبو بكر بن المقرئ قال نا محمد بن محمد بن سليمان نا محمد بن
_________
( 1 ) استدرك على هامش م : وحدثنا عمي
( بياض )
( 2 ) سقطت من الاصل واستدركت عن م والسند معروف
( 3 ) مسند أحمد بن حنبل 1 / 103 ضمن مسند عمر بن الخطاب رقم 316
( 4 ) غير واضحة بالاصل وتقرأ : " فاستعفا منه " واللفظة غير ظاهرة في م لسوء التصوير والمثبت عن المسند
( 5 ) رسمها بالاصل : " اححوب " والمثبت عن م والمسند

(40/84)


الصباح الجرجرائي نا عطاء بن جبلة عن الأعمش عن خيثمة عن عدي بن حاتم أنه استأذن على عمر فلم ير منه ذلك البشر فقال له يا أمير المؤمنين أما تعرفني قال بلى والله أعرفك يعني أسلمت حين كفروا ووفيت حين غدروا أخبرنا أبو منصور بن زريق نا أبو الحسين بن المهتدي نا أبو بكر محمد بن يوسف بن محمد دوست إملاء نا عبد الله بن محمد بن إسحاق المروزي نا أحمد بن عبد الجبار نا يونس بن بكير عن عنبسة بن الأزهر عن سعيد بن مسروق قال كلم عدي بن حاتم عمر بشئ ( 1 ) فقال له عدي يا أمير المؤمنين أما تعرفني فقال عمر آمنت إذ ( 2 ) كفروا وصدقت إذ ( 2 ) كذبوا وأعطيت إذ ( 2 ) منعوا قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب أنا محمد بن محمد بن عثمان السواق أنا إبراهيم بن أحمد بن جعفر الحوفي أنبأ أحمد بن الحسن بن سفيان أنبأ أحمد بن عبيد بن ناصح أنبأ الواقدي وقرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر حيوية أنبأنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنبأنا محمد بن عمر حدثني أسامة بن زيد بن أسلم عن ( 3 ) نافع ( 4 ) مولى بني أسيد وقال ابن ناصح مولى بني أسد بن عبد العزى عن نائل ( 5 ) مولى عثمان بن عفان وكان حاجبه قال ( 6 ) جاء عدي بن حاتم إلى باب عثمان وأتى عليه فنحيته عنه فلما خرج عثمان إلى الظهر عرض له فلما رآه عثمان رحب به وانبسط إليه فقال عدي أنتهيت إلى بابك وقد عم إذنك الناس فحجبني عنك فالتفت إلي عثمان فانتهرني وقال لا تحجبه واجعله أول من تدخله فلعمري إنا لنعرف حقه وفضله ورأي الخليفتين فيه وفي قومه فقد جاءنا بالصدقة يسوقها وفي حديث ابن ناصح بإبل الصدقة يسوقها والبلاد تضطرم كأنها شعل النار من
_________
( 1 ) رسمها بالاصل وم : " سى " وفوقها في م : ضبة ولعل الصواب ما أثبت
( 2 ) الاصل : " إذا " والمثبت عن م
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وأضيف لتقويم السند عن م
( 4 ) بالاصل : " نافع مولى بني أسيد عبد العزيز عن نائل " صوبنا السند عن م
( 5 ) في تهذيب الكمال والمختصر : نابل
( 6 ) الخبر من طريق الواقدي في تهذيب الكمال 12 / 503 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ص 184 )
( 7 ) الاصل : بالبلاد والمثبت عن م والمصادر

(40/85)


أهل الردة فحمده المسلمون على ما رأوا ( 1 ) منه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنبأ أبو طاهر المخلص نا أحمد بن عبد الله بن سعيد أنا السري بن يحيى أنا شعيب بن إبراهيم نا سيف بن عمر عن سهيل ( 2 ) بن يوسف عن القاسم بن محمد وبدر بن الخليل وهشام بن عروة في حديث ذكروه في استنفاذ عدي بن حاتم من ارتد من طيئ فكان خير مولود ولد في طيئ وأعظمه عليهم بركة أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو محمد السيدي وأبو الحسين ( 3 ) سبط البيهقي قال أنا أبو يعلى إسحاق بن عبد الرحمن الصابوني أنبأ محمد بن الحسين بن محموية السمسار أنبأ الإمام أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة ( 4 ) انا محمد بن عبد الله بن المبارك المخرمي نا عصام بن عمرو نا يحيى بن الوليد الطائي عن محل بن خليفة قال قال عدي بن حاتم ما أقيمت ( 5 ) الصلاة منذ أسلمت إلا وأنا على وضوء ( 6 ) رواه النسائي في الكنى عن المخرمي وأنا عصاما أنا حميد ( 7 ) أخبرنا أبو سعد بن ( 8 ) أنا أبو منصور بن شكروية ومحمد بن أحمد بن علي السمسار قالا أنا إبراهيم بن عبد الله بن محمد أنا أبو عبد الله المحاملي نا محمد بن منصور الطوسي نا أبو محمد الطائي نا يحيى بن المتوكل نا يحيى بن الوليد عن محل بن خليفة عن عدي بن حاتم قال ما أقيمت ( 5 ) الصلاة منذ أسلمت إلا وأنا على وضوء أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنبأ أبو عمر بن حيوية نا يحيى بن محمد نا الحسين أنا ابن المبارك نا ابن عيينة أنه حدث عن الشعبي عن
_________
( 1 ) الاصل : " را " والمثبت عن م والمصادر
( 2 ) في م : سهل بن يوسف
( 3 ) في م : أبو الحسن
( 4 ) رسمها مضطرب بالاصل والمثبت عن م
( 5 ) الاصل : أقمت والتصويب عن م
( 6 ) رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 503 والذهبي في سير أعلام النبلاء 3 / 164 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ، ص 184 )
( 7 ) كذا بالاصل وم : " وأنا عصاما أنا حميد " ( ؟ ) وزيد في م هنا : ورواها محمد بن منصور عن أبي محمد فزاد في إسناده رجلا
( 8 ) رسمها بالاصل وم : " الثعالبي "

(40/86)


عدي بن حاتم قال ما دخل وقت صلاة قط حتى أشتاق إليها ( 1 ) أنبأ أبو الحسن الفرضي أنبأ أبو عبد الله بن أبي الحديد ( 2 ) أنبأ أبو القاسم عبد الرحمن وعبد العزيز بن ( 3 ) نا أبو نائل ( 4 ) محمد بن الحسين بن صالح السبيعي أنبأ أبو القاسم المنذر بن محمد بن المنذر ( 5 )
( 6 ) حدثني أبي أنبأني يحيى بن محمد بن عباد حدثني محمد بن زياد الحارثي حدثني ( 7 ) سعيد بن شيبان الطائي عن أبيه قال قال عدي بن حاتم ما جاء وقت صلاة قط إلا وقد أخذت ( 8 ) لها أهبتها وما جاءت إلا وأنا إليها بالأشواق ( 9 ) أخبرنا أبو الحسين بن قبيس نا وأبو منصور بن ( 10 ) خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 11 ) أنا أبو عمر بن مهدي أنبأ القاضي أبو عبد الله الحسين بن إسماعيل المحاملي نا إبراهيم بن مجشر ( 12 ) نا عبيدة بن ( 13 ) حميد نا عبد العزيز بن رفيع عن تميم بن طرفة قال أتى رجل عديبن حاتم وهو بالبدو ( 14 ) فسأله فقال له عدي بن حاتم ما معي ها هنا شئ ولكن لي درع ومغفر بالكوفة فاكتب إليهم فيدفعونه إليك فقال إنما أريد أن تعينني بثمن خادم فقال عدي وغضب ألست من بني فلان لأكتبن إليهم فيك ولأعتذرن إليم فيك درعي ومغفري أحب إلي من عبد وعبد وعبد قال فلما سمع ذاك الرجل طمع قال فقال ويحسن ويجمل قال فقال عدي لولا أني سمعت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقول من حلف على يمين فرأى ما هو أبقى منها فلينظر ما هو أبقى ( 15 ) فيأخذ به وليكفر
_________
( 1 ) تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ص 184 وسير أعلام النبلاء 3 / 164 )
( 2 ) فوقها في م ضبة
( 3 ) غير واضحة في الاصل وم
( 4 ) في م : أبو بكر
( 5 ) " بن المنذر " عن م غير واضحة بالاصل
( 6 ) غير معجمة بالاصل وم ورسمها : " العابوسي "
( 7 ) عن هامش الاصل وبعدها كلمة صح
( 8 ) الاصل : أجد والمثبت عن م وتهذيب الكمال
( 9 ) الخبر في تهذيب الكمال 12 / 503
( 10 ) الاصل وم : عن
( 11 ) أخرجه الخطيب في تاريخ بغداد 6 / 184 ضمن ترجمة إبراهيم بن مجشر بن معوان
( 12 ) الاصل : محسر وفي م : محشر والمثبت عن تاريخ بغداد
( 13 ) سقطت من الاصل وأضيفت عن م وتاريخ بغداد
( 14 ) كذا بالاصل وم وفي تاريخ بغداد : بالدو
( 15 ) سقطت من الاصل وم واستدركت عن تاريخ بغداد

(40/87)


يمينه [ 8079 ] ما فعلت أخبرنا أبو بكر بن أبي نصر أنبأ أبو عمرو العبدي أنا أبو محمد بن يوه ( 1 ) أنا أبو الحسن اللنباني ( 2 ) أنا أبو بكر بن أبي الدنيا قال كتب إلي أبو سعيد الأشح نا الهذيل بن عمر بن أبي العريف الهمداني عن يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن خالد عن عامر قال أرسل وقرأت بخط أبي الحسن ( 3 ) رشأ بن نظيف وأنبأنيه أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش ( 4 ) سبيع بن المسلم عنه أنا أبو أحمد عبد الله بن محمد بن أبي مسلم الفرضي نا أبو طاهر عبد الواحد بن محمد بن هاشم المقرئ إملاء نا إسماعيل بن يونس نا أبو سعيد الأشج نا الهذيل بن عمر بن أبي العريف الهمداني عن يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن خالد عن عامر قال أرسل الأشعث بن قيس إلى عدي بن حاتم يستعير قدور حاتم فملأها وحملتها الرجال إليه فأرسل إليه الأشعث إنما أردناها فارغة فارسل إليه عدي إنا لا نعيرها فارغة أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر الخطيب أنا عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار أنا إسماعيل بن محمد الصفار نا عباس بن عبد الله الترقفي ( 5 ) نا سالم يعني الخواص أنبأ ابن عيينة عن شيخ من طيئ قال رأيت عدي بن حاتم يفت الخبز للنمل أخبرنا أبو الحسن ( 3 ) علي بن عبد الواحد بن أحمد نا علي بن عمر بن محمد بن القزويني إملاء نا أبو الحسن علي بن عمرو الجوبري أنا عبيدالله ( 6 ) بن عبد الرحمن بن محمد السكري نا الدقيقي نا أبو نعيم الفضل دكين عن مسعر عن سويد ( 7 ) بن سنان حدثني أو قال أخبرني من رأى عدي بن حاتم يفت خبزا ( 8 ) للنمل
_________
( 1 ) الاصل : نوى والمثبت عن م والسند معروف
( 2 ) بدون إعجام بالاصل وم
( 3 ) الاصل : الحسين والصواب عن م تقدم التعريف به
( 4 ) رسمها بالاصل مضطرب والمثبت عن م
( 5 ) بدون إعجام في الاصل وفي م : " البرحي " ما أثبت ترجمته في سير أعلام النبلاء 13 / 12
( 6 ) عن م وبالاصل : عبد الله
( 7 ) كذا بالاصل وم وسينبه المصنف في آخر الخبر إلى الصواب
( 8 ) عن م وبالاصل : خبز

(40/88)


والصواب سعيد بن شيبان أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي ح وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو الفضل بن البقال قالا أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو عمرو بن السماك نا حنبل بن إسحاق نا الحميدي نا سفيان نا مسعر نا سعيد بن شيبان قال ثم لقيت سعيد فحدثنا قال أخبرني من رأى عدي بن حاتم يفت الخبز للنمل أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان ( 1 ) أنبأ أبو بكر الحميدي قال قال سفيان حدثنا مسعر عن سعيد ثم حدثنا سعيد بن شيبان ( 2 ) ح وأخبرنا أبو القاسم أيضا أنا أبو منصور محمد بن محمد بن أحمد وأبو الغنائم حمزة بن علي بن محمد بن عثمان بن السواق قالا أنا أبو الفرج أحمد بن عمر بن عثمان القصاري أنا أبو محمد جعفر بن محمد بن نصير الخواص نا أبو العباس أحمد بن محمد بن مسروق الطوسي نا محمد بن حميد نا ابن المبارك حدثنا مسعر عن سعيد بن شيبان الطائي قال أخبرني من رأى عدي بن حاتم يفت الخبز للنمل زاد سفيان وكان سعيد عالما بالعربية قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنبأ أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن محمد بن الفهم نا محمد بن سعد نا محمد بن عبد الله الأسدي نا مسعر ( 3 ) أنا سعيد بن شيبان قال أخبرني من رأى عدي بن حاتم يفت خبزا للنمل قال ابن سعد وأخبرني من سمع سعيد بن شيبان يذكره عن أبي سورة السنبسي عن عدي وزاد فيه إنهن لجارات ولهن حق أخبرنا أبو العز أحمد بن عبد الله فيما قرأ علي إسناده وناولني إياه وأذن لي في
_________
( 1 ) الخبر في المعرفة والتاريخ ليعقوب الفسوي 2 / 813
( 2 ) في المعرفة والتاريخ : سنان
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك لتقويم السند عن م وهذا السند مشهور ومعروف

(40/89)


روايته أنا أبو علي محمد بن الحسين أنبأ المعافى بن زكريا القاضي ( 1 ) نا ابن دريد أخبرني عمي عن أبيه عن ابن الكلبي ( 2 ) عن محمد بن سليم ( 3 ) أبي هلال الراسبي عن حميد بن هلال قال خطب عمرو بن حريث إلى عدي بن حاتم فقال لا أزوجك إلا على حكمي فرجع عمرو وقال امرأة من قريش على أربعة ألاف درهم أعجب إلي من امرأة من طيئ على ( 4 ) حكم أبيها فرجع ثم أبت نفسه فرجع إليه فقال على حكمي فقال نعم فرجع عمرو بن حريث فلم ينم ليله ويخاف ( 5 ) أن يحكم عليه بما لا يطيق فلما أصبح بعث إليه أن عرفني ما حكمت به علي فأرسل إليه إني حكمت بأربع مائة درهم وثمانين درهما سنة رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فبعث إليه بعشرة آلاف درهم وكسوة فردها وفرق الثياب في جلسائه فقال * يرى ابن حريث أن همي ماله * وما كنت موصوفا بحب الدراهم وقالت قريش لا تحكمه أنه * على كل ما حال عدي بن حاتم فيذهب منك المال أو وهلة * وحمامها والنخل ذات الكمائم فقلت معاذ الله من ترك سنة * جرت من رسول الله والله عاصمي وقلت معاذ الله من سوء سنة * يحدثها الركبان أهل المواسم * أنبأ أبو غالب شجاع بن فارس الذهلي أنا محمد بن علي بن الفتح وعلي بن أحمد الملطي قالا ( 6 ) أنا أحمد بن عبد الأعلى الشيباني أنه سمع شيخا من طيئ يقول إن رجلا أخذ بلجام عدي بن حاتم فقال تفخر بأبيك وهو جمر في النار وتفخر على قومك بأن تجلس على وطاء ( 7 ) دونهم وذكر أشياء وجعل يقصر به وهو واقف لا يحرك بغلته فقال له لما سكت إن كان بقي عندك شئ تريد أن تذكره فافعل قبل أن يأتي شباب
_________
( 1 ) الخبر والابيات في الجليس الصالح الكافي 1 / 408 - 409
( 2 ) الاصل : " المولى " والمثبت عن م والجليس الصالح
( 3 ) الاصل : سليمان والمثبت عن م والجليس الصالح
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وأضيف عن م والجليس الصالح
( 5 ) كذا وفي م والجليس الصالح : فلم ينم ليلته مخافة
( 6 ) زيد بعدها في م : أنا أحمد بن محمد بن دوست ومحمد بن محمد بن عبد الله بن الحسين
عبد الله بن أبي الدنيا
( 7 ) الوطاء : خلاف الغطاء وما انخفض من الارض بين النشاز والاشراف ( راجع اللسان وطأ )

(40/90)


الحي فإنهم إن يسمعوك تقول هذا لشيخهم لم يرضوا قال وقال عدي بن حاتم وكان أبي يقول ما بدأت أحدا ( 1 ) بشر ولا تذمرت على جار لي ولا سألني أحد شيئا فرددته قال وأنبأ ابن أبي الدنيا قال وحدثني هارون بن أبي يحيى حدثني حسن بن هارون عن شيخ من بني أسد قال دخل قوم على عدي بن حاتم فقالوا أخبرنا عن السيد الشريف قال هو الأحمق في ماله الذليل في عرضه الطارح لحقده المعنى بأمر عامته أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الغنائم حمزة بن علي بن محمد وأبو منصور بن عبد العزيز قالا أنا أبو الفرج أحمد بن عمر بن عثمان القصاري أنبأ أبو محمد جعفر بن محمد بن نصير الخواص نا أبو العباس أحمد بن محمد مسروق نا داود بن رشيد حدثني شيخ من أهل الموصل يكنى أبا جعفر قال قيل لعدي بن حاتم أي الأشياء أثقل عليك قال تجربة الصديق ومسألة اللئيم ورد سائلي بلا نيل ( 2 ) قيل فأي الأشياء أوضع للرجال قال كثرة الكلام وإضاعة ( 3 ) الأسرار والثقة بكل أحد أخبرنا أبو القاسم العلوي أنا رشأ بن نظيف أنبأ الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان ( 4 ) ثنا محمد بن عبد العزيز بنا ابن عائشة قال قال عدي بن حاتم لسان المرء ترجمان عقله أخبرنا أبو غالب احمد بن الحسن أنبأ أبو يعلى محمد بن الحسين نا محمد بن عبد الله بن أخي ميمي عبد الله بن أخي ميمي وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنبأ أبو طاهر المخلص قالا ثنا أبو القاسم البغوي ثنا أبو روح محمد بن زياد بن فروة البلدي نا مخلد بن
_________
( 1 ) الاصل : أحمد والصواب عن م
( 2 ) ما بين معكوفتين زيادة عن المختصر 16 / 302 ومكانها بالاصل كلمة غى مقروءة
( 3 ) من قوله : الصديق
إلى هنا سقط من م
( 4 ) الاصل : هارون تصحيف والمثبت عن م والسند معروف

(40/91)


حسين عن هشام هو ابن حسان عن ابن سيرين ( 1 ) عن عدي بن حاتم قال إن معروفكم اليوم منكر زمان قد مضى وإن منكركم اليوم معروف زمان ما أتى وإنكم لن وقال المخلص لم تبرحوا بخير ما دمتم تعرفون ما كنتم تنكرون ولا تنكرون ما كنتم تعرفون ما وقال المخلص وما دام عالمكم يتكلم بينكم غير مستخف أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأ أبو بكر بن الطبري أنبأ أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 2 ) أنا أبو نعيم ثنا سعيد بن عبد الرحمن نا محمد بن سيرين قال لما قتل عثمان قال عدي بن حاتم لا تنتطح في قتله غنزان ( 3 ) فلما كان يوم صفين فقئت عينه فقيل له لا ينتطح في قتل عثمان عنزان قال بلى وتفقأ عيون كثيرة كذا قال يوم صفين وإنما فقئت عين عدي يوم الجمل ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنبأ عيسى بن علي أنبأ عبد الله بن محمد البغوي أنا علي بن مسلم نا أبو عامر ثنا سعيد بن عبد الرحمن عن محمد أن ( 5 ) عدي بن حاتم قال لما قتل عثمان قال لا تنتطح فيه غنزان فلما كان يوم صفين فقئت عينه فقيل له أليس قلت لا تنتطح فيه عنزان فقال بلى وتفقأ عيون كثيرة قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية ( 6 ) أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنبأ محمد بن عمر عن عبد الله بن جعفر ( 7 ) عن عمران ( 8 ) بن مناح قال حضر عدي بن حاتم الدار يوم قتل عثمان فلما خرج الناس يقولون قتل عثمان قتل عثمان قال عدي لا تحبق ( 9 ) في قتله عناق
_________
( 1 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 503
( 2 ) الخبر في المعرفة والتاريخ 2 / 429 ومن طريق سعيد بن عبد الرحمن رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 3 / 164
165 - وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ) 184 - 185
( 3 ) مثل يضرب للامر ببطل ويذهب ولا يكون له طالب انظر مجمع الامثال للميداني 2 / 117
( 4 ) انظر أسد الغابة 3 / 507
( 5 ) الاصل : بن تصحيف والتصويب عن م
( 6 ) بعدها في م : وحدثنا عمي رحمه الله أنا أبو طالب أنا ( وكلمة غير مقروءة من سوء التصوير )
( 7 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 504 وانظر أسد الغابة 3 / 507
8 - ( ) عن م وتهذيب الكمال وبالاصل : عمر
( 9 ) لا تحبق : أي لا تضرط

(40/92)


حولية ( 1 ) فلما كان يوم الجمل فقئت عينه وقتل ابنه محمد مع علي وقتل ابنه الآخر مع الخوارج فقيل له يا أبا طريف هل حبقت في قتل عثمان عناق حولية فقال بلى وربك والتيس الأعظم ( 2 ) أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن ( 3 ) أنا أبو الحسن ( 3 ) السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 4 ) قال أبو عبيدة في تسمية الأمراء من أصحاب علي يوم صفين وعلى قضاعة وطيئ عدي بن حاتم الطائي أخبرنا أبو محمد بن حمزة نا أبو بكر الخطيب وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن اللالكائي أنا أبو الحسين الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 5 ) قال في أسامي أمراء علي بن أبي طالب يوم صفين عدي بن حاتم الطائي قال يعدد الأمراء يوم الجمل من أصحاب علي قال وجعل خيل قضاعة ورجالاتها لعدي بن حاتم أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا ( 6 ) أبو الحسن نا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة نا عبد الرحمن بن مهدي عن سعيد بن عبد الرحمن قال فقئت عين عدي بن حاتم بصفين أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنبأ أبو سعيد الخليل بن أحمد البستي القاضي نا أبو العباس أحمد بن المظفر البكري ( 7 ) أنا ابن ابي خيثمة نا أبو معاوية الغلابي ( 8 ) نا قمامه أبو زيد العبدي قال نظر علي ( 9 ) ابن أبي طالب إلى عدي بن
_________
( 1 ) مثل
انظر المستقصى للزمخشري 2 / 253 والعناق : الانثى من المعز
( 2 ) الخبر التالي سقط من الاصل
نستدركه هنا عن م وتمام روايته : ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو بكر بن
السري أنا سعد بن إبراهيم نا سعد بن عمر عن الشعبي قال : بلغ عدي بن حاتم حصره ( تعلى ) عثمان فقال : على ما حصروه فو الله لو قتلوه ( ما سعب ) فيه عناق فلما أصيب ابناه وفقئت عينه وقتل خاله ولم يزدد الاسير إلا منكر قيل : يا أبا طريف : هل فقئت فيه عينا ؟ وقال : إي ( واماته ) الله والتيس الاعظم
نقلناه من م على ما وجدناه
( 3 ) الاصل : الحسين تصحيف
( 4 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 195
( 5 ) انظر المعرفة والتاريخ 3 / 313 و 315
( 6 ) الزيادة عن م والسند معروف
( 7 ) رسمها مضطرب بالاصل والمثبت عن م
( 8 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 504
( 9 ) الزيادة عن م وتهذيب الكمال للايضاح

(40/93)


حاتم ( 1 ) كئيبا حزيا فقال ما لي أراك كئيبا حزينا فقال وما يمنعني يا أمير المؤمنين وقد قتل ابني وفقئت عيني فقال يا عدي بن حاتم إنه من رضي بقضاء الله جزي عليه وكان له أجر ومن لم يرض بقضاء الله جزي عليه وحبط عمله أخبرنا أبو السعود بن المجلي نا أبو الحسين بن المهتدي ح وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنبأ أبي أبو يعلى قالا أنا أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن علي أنا محمد بن مخلد بن حفص قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي قال قال ابن عباس في تسمية العور عدي بن حاتم ذهبت عينه يوم الجمل أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم إذنا قال نا عبد العزيز بن أحمد نا أبو أحمد عبيد الله بن محمد بن أبي مسلم الفرضي إجازة أنا جعفر بن محمد بن نصير نا أحمد بن محمد بن مسروق نا أبو بكر بن صالح نا سليمان بن داود نا عيسى بن يونس عن أبيه ( 2 ) عن جده قال ( 3 ) كان عندنا في الحي مأدبة فرأيت فيها ثلاثة رجال عور كأن وجوههم بيض النعام لم أر صفحة وجوه أحسن منها قلت يا أبه سمهم لي قال جرير بن عبد الله البجلي والأشعث بن قيس الكندي وعدي بن حاتم الطائي ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأ أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنبأ عبد الله بن جعفر نا يعقوب نا محمد بن عبد الله بن علي نا يحيى بن آدم عن إسرائيل عن أبي إسحاق قال رأيت عدي بن حاتم رجلا جسيما أعور فرأيته يسجد على جدار ارتفاعه من الأرض
_________
( 1 ) زيد في تهذيب الكمال : " يعني يوم الجمل "
وهذا يشير إلى أن عينه فقئت يوم الجمل وليس يوم صفين
( 2 ) هو يونس بن أبي إسحاق السبيعي
( 3 ) الخبر رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 504
( 4 ) قبله ورد في م خبر سقط من الاصل نثبته هنا وتمامه : أخبرنا أبو البركات الانماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان نا أبي نا يحيى بن آدم أنا إسرائيل عن أبي إسحاق قال : رأيت عدي بن حاتم رجلا جسيما أعور

(40/94)


ذراع أو قريب من ذراع ( 1 ) قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر أنا أبو الحسن ( 2 ) أنا الحسين بن ( 3 ) الفهم نا محمد بن سعد أنا الفضل بن دكين نا إسرائيل عن أبي إسحاق قال رأيت عدي بن حاتم رجلا طويلا أعور حسن الوجه يصلي في مقدم المسجد يسجد على جدار قدر ارتفاعه من الأرض ذراع أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا أبو العباس أحمد بن عمر بن أحمد البرمكي ( 4 ) أنا محمد بن أحمد بن سمعون الواعظ أنا أبو علي محمد بن محمد بن أبي حذيفة نا أبو حارثة يعني أحمد بن إبراهيم بن هشام بن يحيى بن يحيى الغساني حدثني أبي عن أبيه عن جده قال استأذن عدي بن حاتم على معاوية وعنده عبد الله بن الزبير فقال له عبد الله بلغني يا أمير المؤمنين أن عند هذا الأعور جوابا فلو شئت هجته فقال أما أنا فلا أفعل ولكن دونكاه إن بدا لك فلما دخل عدي قال له عبد الله بن الزبير في أي يوم فقئت عينك يا أبا طريف فقال له في اليوم الذي قتل فيه أبوك وكشفت فيه استك ولطم فيه علي قفاك وأنت منهزم يعني ابن الزبير أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو بن مندة أنبأ أبو محمد بن يوه نا أبو الحسن اللنباني نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا زياد بن حسان حدثني الهيثم بن الربيع قال دخل عدي بن حاتم على معاوية وكانت عينه أصيبت يوم الجمل فقال ابن الزبير هجه فإن عنده جوابا قال هجه أنت فلما دخل قال له ابن الزبير متى أصيبت عينك يا أبا طريف قال يوم قتل أبوك وضربت على قفاك وأنت مولي ( 5 ) فضحك معاوية وقال له ما
_________
( 1 ) الخبر رواه الذهبي عن أبي إسحاق في تاريخ الاسلام ( حوادث سنة - 61 - 80 ص 185 ) وفي سير أعلام النبلاء 3 / 165
( 2 ) على هامش م : وحدثنا عمي رحمه الله أنا أبو طالب أنا الجوهري
( 3 ) زيادة عن م
( 4 ) تقرأ بالاصل : الرملي والمثبت عن م
( 5 ) كذا بالاصل وم وم بإثبات الياء

(40/95)


فعلت الطرفات يا أبا طريف ( 1 ) قال قتلوا قال أما نصفك ( 2 ) ابن أبي طالب أن قتل بنوك معك وبقي له بنوه قال إن كان ذلك لقد قتل وبقيت أنا من بعده قال له معاوية أليس زعمت أنه لا يحبق في قتل عثمان عنز قال قد والله حبق في التيس الأكبر قال معاوية إلا أنه قد بقي من دمه قطره ولا بد من أن أتتبعها ( 3 ) قال عدي لا أبا لك شم السيف فإن سل السيف يسل للسيف فالتفت معاوية إلى حبيب بن مسلمة فقال اجعلها في كنانتك فإنها حكمة أخبرنا أبو الحسن ( 4 ) علي بن محمد أنا أبو منصور النهاوندي أنا أبو القاسم بن الأشقر نا محمد بن إسماعيل قال وقال روح بن عبادة نا حبيب بن حجر نا ثابت البناني قال سمعت عدي بن حاتم يعني بالكوفة أنبأ ( 5 ) أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنبأ عبد الوهاب بن محمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنبأ محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 6 ) قال وقال أحمد نا روح بن عبادة القيسي ( 7 ) نا حبيب بن حجر نا ثابت البناني قال سمعت عدي بن حاتم لقيته بالكوفة قال يوشك الرجل يشق عليه أن يؤدي زكاة ماله أو صدقة ماله أنبأنا أبو الفرج غيث بن علي نا أبو بكر أحمد بن علي أنا أبو منصور محمد بن علي بن إسحاق الكاتب قرأ عليه أنبأ أبو بكر أحمد بن بشر بن سعيد الحرفي أنبأ أبو روق أحمد بن محمد بن بكر الهزاني نا أبو حاتم سهل بن محمد عثمان ( 8 ) السجستاني قال قالوا وعاش عدي بن حاتم الطائي بن عبد الله بن حشرج بن امرئ القيس بن
_________
( 1 ) الطرفات محركة هم بنو عدي بن حاتم الطائي قتلوا مع علي بصفين وهم : طريف وطرفة ومطرف ( تاج العروس بتحقيقنا : طرف )
( 2 ) كذا بالاصل وم وفي المختصر : ما أنصفك
( 3 ) الاصل : يتبعها والمثبت عن م
( 4 ) الاصل : الحسين والمثبت عن م
( 5 ) في م : أنبأنا
( 6 ) الخبر في التاريخ الكبير 2 / 316 في ترجمة حبيب بن حجر
( 7 ) ترجمته في التاريخ الكبير 3 / 309
( 8 ) الاصل : غنم تصحيف والمثبت عن م

(40/96)


عدي بن حرام ( 1 ) بن ربيعة جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيئ مئة ( 2 ) وثمانين سنة ( 3 ) فلما أمن استأذن قومه في وطاء يجلس فيه في ناديهم وقال إني أكره أن يظن أحدكم أني أرى أن لي عليه فضلا ولكني قد كبرت ورق عظمي فقالوا انتظر فلما أبطأوا عليه أنشأ يقول ( 4 ) * أجيبوا يا بني ثعل بن عمرو * ولا تكتموا الجواب من الحياء فإني قد كبرت ورق عظمي * وقل اللحم من بعد النقاء ( 5 ) وأصبحت الغداة أريد شيئا * يقيني الأرض من برد الشتاء وطاء يا بني ثعل بن عمرو * وليس لشيخكم غير الوطاء فإن ترضوا به فسرور راض * وإن تابوا فإني ذو إباء سأترك ما أردت لما أردتم * وردك من عصاك من الغناء لأني من مساءتكم بعيد * كبعد الأرض من بعد السماء وإني لا أكون لغير قومي * وليس الدلو إلا بالرشاء * فأذنوا له أن يبسط في ناديهم وطابت به أنفسهم وقالوا أنت شيخنا وسيدنا وما فينا أحد يكره ذلك ولا يدفعه أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) أنا علي بن أحمد الرزاز أنا محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي نا محمد بن أحمد بن البراء ثنا علي بن المديني نا حريز بن عبد الحميد عن المغيرة قال خرج عدي بن حاتم وجرير بن عبد الله البجلي وحنظلة الكاتب من الكوفة فنزلوا قرقيسيا وقالوا لا نقيم ببلد يشتم فيه عثمان
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم هنا انظر ما مر في نسبه في أول الترجمة
( 2 ) بالاصل وم : " مائتي " والمثبت عن سير أعلام النبلاء 3 / 165 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ص 185 ) نقلا عن أبي حاتم
وتهذيب الكمال 12 / 504
( 3 ) تاريخ بغداد 1 / 190 - 191 ، وتهذيب الكمال 12 / 504 - 505 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ص 185 ) وسير أعلام النبلاء 3 / 65 1
( 4 ) انظر الشعر في " المعمرون " لابي حاتم السجستاني ص 46 - 47
( 5 ) النقاء : ذهاب اللحم يقال : نقي الرجل نقى : ذهب لحمه
( 6 ) تاريخ بغداد 1 / 190

(40/97)


قال الخطيب قال لي محمد بن علي الصوري أنا رأيت قبورهم بقرقيسيا أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد أنا محمد بن الحسن أنا أبو العباس أنا أبو القاسم بن الأشقر نا محمد بن إسماعيل ثنا علي نا أيوب بن جابر عن بلال بن المنذر عن عدي بن حاتم قال أشهد أن هذا الداب يعني المختار ثم مات بعد ذلك بثلاثة أيام وكنية عدي بن حاتم أبو طريف الطائي نزل الكوفة أخبرنا أبو القاسم أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق نا الحميدي ثنا سفيان قال مات عدي بن حاتم زمن المختار أخبرنا أبو غالب الماوردي أنبأ أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 1 ) قال ابن الكلبي ومات عدي بن حاتم زمن المختار أخبرنا أبو الحسن المالكي نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أنا أبو سعيد بن حسنوية أنا عبد الله بن محمد بن جعفر نا عمر بن أحمد نا خليفة بن خياط قال عدي بن حاتم شهد الجمل بالبصرة وصفين ناحية الشام ومات بالكوفة زمن المختار وهو ابن عشرين ومائة سنة أخبرتنا أم البهاء بنت البغدادي قالت أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ أنبأ أبو الطيب المنبجي أنبأ عبد الله بن سعد قال بلغني أنه مات عدي بن حاتم ويكنى أبا وهب زمن المختار وكان أعور أصيبت عينه يوم صفين أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن البسري ( 3 ) أنا أبو طاهر المخلص إجازة نا عبيد الله بن عبد الرحمن أخبرني عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة أخبرني أبي حدثني أبو عبيد قال سنة ست وستين توفي فيها عدي بن حاتم أبو طريف الطائي أخبرنا أبو الحسن ( 4 ) علي بن أحمد ثنا و ( 5 ) أبو منصور محمد بن عبد الملك
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 264
( 2 ) تاريخ بغداد 1 / 190
( 3 ) الاصل : أبو القاسم الشقيري والمثبت عن م والسند معروف
( 4 ) الاصل : الحسين تصحيف والمثبت عن م
( 5 ) زيادة عن م

(40/98)


أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنبأ ابن ( 2 ) بشران أنا الحسين بن صفوان نا ابن أبي الدنيا نا محمد بن سعد قال عدي بن حاتم أحد بني ثعل مات في زمن المختار سنة ثمان وستين قال ( 3 ) وأنبأ عبيدالله بن عمر الواعظ حدثني أبي نا يحيى بن محمد يعني القصباني أنبأ محمد بن موسى عن ( 4 ) ابن أبي السري عن هشام بن الكلبي قال وفي سنة سبع وستين مات عدي بن حاتم وهو ابن عشرين ومائة سنة 4660 عدي بن ربيعة بن سواءة ( 5 ) ويقال عدي بن سواءة ( 6 ) بن جشم بن سعد ( 7 ) والد ( 8 ) محمد التميمي السعدي أدرك النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه ابنه محمد بن عدي ووفد على أبن جفنة الغساني بالشام ومكان منزل ابن جفنة بأعمال دمشق أخبرنا أبو الحسن بن البقشلاني ( 9 ) أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنبأ عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد بن منيع حدثني إسماعيل بن إسحاق الأزدي نا العلاء بن الفضل بن عبد الملك بن أبي سوية ( 10 ) عن أبيه عن جده أبي سوية عن جد أبيه أبي خليفة قال سألت محمد بن عدي بن ربيعة بن سواءة بن جشم بن سعد كيف ( 11 ) سماك أبوك محمدا في الجاهلية فقال سألت أبي عما سألتني عنه قال خرجت رابع أربعة من بني تميم نريد ابن جفنة ملك غسان فلما سار بنا الشام نزلنا إلى غدير عليه شجرات فقلنا لو
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 1 / 190
( 2 ) عن م وتاريخ بغداد وبالاصل : أبو تصحيف
( 3 ) القائل : أبو بكر الخطيب والخبر في تاريخ بغداد 1 / 190
( 4 ) الزيادة عن م وتاريخ بغداد
( 5 ) الاصل : سودة وفي م : سوله والمثبت عن أسد الغابة
( 6 ) بالاصل وم : سوله
( 7 ) ترجمته في أسد الغابة 3 / 507 والاصابة 2 / 469 وذكره في ترجمة ابنه محمد بن عدي
( 8 ) الاصل : ولد والمثبت عن م
9 - ( ) بدون إعجام بالاصل وم وفوقها في م ضبة
( 10 ) زيد في م : المنقري انظر ترجمته في تهذيب الكمال 14 / 499
( 11 ) الاصل وم : بن

(40/99)


اغتسلنا وادهنا لبسنا ثيابا ثم دخلنا وكان قربنا قائم فيه ديراني فأشرف علينا فقال إني أسمع لغة قوم ما هي بلغة أهل هذه البلاد فقلنا نعم نحن قوم من مضر فقال من أي المضريين فقلت من خندف فقال أما إنه سيبعث فيكم وشيكا نبي فسارعوا إليه وخذوا بحظكم منه ترشدوا فإنه خاتم النبيين فقلنا ما اسمه قال محمد فلما انصرفنا من عند ابن جفنة وصرنا إلى أهلنا ولد لكل رجل منا غلام فسماه محمدا قال ابن منيع ولا أعلم بهذا الإسناد غير هذا الحديث وزاد غيره في نسب عدي سعدا أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن منده أنا أحمد بن محمد بن إبراهيم الوراق نا إسماعيل بن إسحاق نا العلاء بن الفضل بن عبد الملك بن أبي سوية المنقري حدثني أبي الفضل عن أبيه عبد الملك عن جده أبي سوية عن جد أبيه أبي خليفة قال سألت محمد بن عدي بن ربيعة بن سعد بن سواءة بن جشم بن سعد كيف سماك أبوك محمدا في الجاهلية فقال قد سألت أبي كما سألتني عنه فقال خرجت رابع أربعة من بني تميم نريد ملك غسان فلما شارفت الشام نزلت إلى غدير عليه شجرات فقلنا لو اغتسلنا وادهنا ولبسنا ثيابنا ثم دخلنا وكان قربنا قائم ( 1 ) فيه ديراني فأشرف علينا فقال إني لأسمع لغة قوم ما هي بلغة أهل هذه البلاد فقلنا نعم نحن قوم من مضر قال من أي المضريين قلنا من خندف قال إنه سيبعث وشيكا نبي فسارعوا إليه وخذوا بحظكم منه ترشدوا فإنه خاتم النبيين فقلنا ما اسمه قال محمد فلما انصرفنا من ابن ( 2 ) جفنة يعني ملك غسان سرنا إلى أهلنا وولد لكل واحد منا غلام فسميناه محمدا قال ابن منده هذا حديث غريب لا يعرف إلا من هذا الوجه أنبأ أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا أنا أبو نعيم الحافظ ( 3 ) أنبأ سليمان بن أحمد نا محمد بن زكريا الغلابي نا العلاء بن الفضبن عبد الملك بن أبي سوية المنقري
_________
( 1 ) القائم : بنية كانت قرب سامرا من أبنية المتوكل ( معجم البلدان )
( 2 ) بالاصل وم : أبي
( 3 ) دلائل النبوة لابي نعيم الحافظ ص 93 رقم 49

(40/100)


ونا أحمد ( 1 ) بن نا محمد بن أحمد نا ( 2 ) سليمان بن أحمد نا محمد زكريا الغلابي نا العلاء بن الفضل بن عبد الملك بن أبي سوية حدثني أبي عن جده أبي ( 3 ) سوية بن خليفة وكان خليفة مسلما قال سألت محمد بن عدي بن ربيعة بن سواءة بن جشم بن سعد كيف سماك أبوك محمدا فضحك ثم قال أخبرني أبي عدي بن ربيعة قال خرجت أنا وسفيان بن مجاشع بن دارم ويزيد بن ربيعة بن كابية بن حرقوص بن مازن وأسامة بن مالك بن العنبر نريد ابن جفنة فلما قربنا منه نزلنا إلى شجرات وغدير فقلنا لو اغتسلنا وادهنا ولبسنا ثيابا ها هنا من قشف السفر ( 4 ) فجلسنا نتحدث فأشرف علينا ديراني من قائم له فقال إني أسمع بلغة قوم ليس بلغة أهل هذه البلاد فقلنا نحن قوم من مضر فقال من أي المضريين من قريش أو من خندف قلنا من خندف قال إنه سيبعث وشيكا ( 5 ) نبي منكم فخذوا نصيبكم منه تسعدوا قلنا ما اسمه قال محمد قال فأتينا ابن جفنة فقضينا حاجتنا من عنده ثم انصرفنا فولد لكل رجل منا ابن فسماه محمدا يدور على ذلك الإسم ورواه غيره عن العلاء بن الفضل فقال عدي بن سواه أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنبأ رشأ بن نظيف أنا الحسين بن إسماعيل نا أحمد بن مروان نا عبد الله بن مسلم بن قتيبة أنبأ يزيد بن عمرو نا العلاء بن الفضل ثنا أبي عن أبيه عبد الملك بن أبي سوية عن أبي سوية عن أبيه خليفة بن ( 6 ) عبدة المنقري قال سألت محمد بن عدي بن سواءة بن جشم بن سعد كيف سماك أبوك محمدا فقال أما إني قد سألت كما سألتني عنه فقال خرجت رابع أربعة من بن تميم أنا أحدهم وسفيان بن مجاشع بن دارم ويزيد بن عمرو بن ربيعة وأسامة بن مالك بن جندب بن العنبر نريد ابن جفنة الغساني فلما قدمنا الشام نزلنا على غدير فيه شجيرات قائما لديراني
_________
( 1 ) كلمة غير واضحة ورسمها : نيدان
( 2 ) الاصل وم : بن
( 3 ) الاصل : بن والمثبت عن م ودلائل أبي نعيم
( 4 ) قشف السفر : وسخه
( 5 ) الاصل : وشيك والمثبت عن م ودلائل أبي نعيم
( 6 ) الاصل : عن تصحيف والصواب عن م

(40/101)


فأشرف علينا وقال إن هذه اللغة ما هي لأهل هذا البلد قال قلنا نعم نحن قوم من مضر فقال من أي المضريين أنتم قلنا من خندف فقال أما إنه سيبعث وشيكا نبي فسارعوا إليه وخذوا بحظكم منه ترشدوا وإنه خاتم النبيين واسمه محمد فلما انصرفنا من عند ابن جفنة وصرنا إلى أهلنا ولد لكل رجل منا غلام فسيمناه محمدا تأميلا أن يكون ابنه ذلك النبي المبعوث خالفهم القلوسي فوهم في الإسناد وفي تسمية عدي بن ربيعة أخبرنا أبو الفرج غيث بن علي وأبو الحسن علي بن المسلم وأبو محمد عبد الكريم بن حمزة قالوا أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنبأ جدي أبو بكر أنا أبو بكر الخرائطي نا أبو يوسف يعقوب بن إسحاق القلوسي نا العلاء بن الفضل بن أبي سوية أخبرني أبي عن أبيه عبد الملك بن أبي سوية عن جده أبي سوية عن أبيه خليفة قال سألت محمد بن عثمان ( 1 ) بن ربيعة بن سواءة بن جشم بن سعد قلت كيف سماك أبوك محمدا فقال سألت أبي عما سألتني عنه فقال خرجت رابع أربعة من بني تميم أنا منهم وسفيان بن مجاشع بن دارم وأسامة بن مالك بن جندب بن العنبر ويزيد بن ربيعة بن كنانة ( 2 ) بن حرقوص بن مازن ونحن نريد ابن جفنة ملك غسان فلما شارفنا للشام نزلنا إلى غدير عليه شجرات وتحدثنا فسمع كلامنا راهب فأشرف علينا فقال إن هذه لغة ما هي بلغة أهل هذه البلاد قلنا نعم نحن قوم من مضر فقال من أي المضريين قلنا من خندف قال أما إنه يبعث فيكم وشيكا نبي خاتم النبيين فسارعوا إليه وخذوا بحظكم منه ترشدوا فقلنا له ما اسمه قال اسمه محمد قال فرجعنا من عند ابن جفنة فولد لكل واحد منا ابن فسماه محمدا كذا قال عثمان بن سعد وهو وهم أخبرنا أبو الفتح الماهاني أنا إسحاق المصقلي أنا أبو عبد الله العبدي قال في تسمية الصحابة عدي بن ربيعة بن سواءة بن جشم بن سعد ذكرناه فيمن اسمه محمد وفي هذا نظر
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وسينبه المصنف في آخر الخبر إلى أنه وهم وهو عدي بن ربيعة

(40/102)


4661 - عدي بن الرعلاء الغساني ( 1 ) من بني كوث بن تفلذ ثم من بني عمرو بن مازن بن الأزد شاعر مجد كان يكون ببادية دمشق والرعلاء أمه أخبرنا أبو الحسين محمد بن كامل قال كتب إلي أبو جعفر بن المسلمة يخبرني عن أبي عبيد الله محمد ( 2 ) بن عمران بن موسى المرزباني قال ( 3 ) عدي بن الرعلاء الغساني والرعلاء أمه وهو القائل * كم تركنا بالعين عين أباغ * ( 4 ) من ملوك وسوقة ألقاء ( 5 ) فرقت بينهم وبين نعيم * ضربة من صفيحة نجلاء ليس من مات فاستراح بميت * إنما الميت ميت الأحياء إنما الميت من يعيش ذليلا * كاسفا باله قليل الرخاء فأناس يمصصون ثمادا * وأناس حلوقهم في الماء ربما ضربة بسيف صقيل * بين بصرى وطعنة نجلاء ( 6 ) وغموس ( 7 ) تضل فيها يد الآ سي ويعيا طبيبها بالدواء رفعوا راية الضراب وآلوا * ليذودون سائر البطحاء فرفعنا العقاب للطعن حتى * جرت الخيل بينهم بالدماء * وله * إني ليحمدني الخليل إذا اجتدى * مالي ويكرهني ذوو الأضغان وأعيش بالنيل القليل وقد أرى * أن الرموس ( 8 ) مصارع الفتيان ( 9 )
_________
( 1 ) معجم الشعراء للمرزباني ص 252 الاصمعيات ص 170 وخزانة الادب 4 / 187
( 2 ) الاصل : " يخبرني عن عبيد الله محمد بن محمد " صوبنا الاسم والكنية عن م
( 3 ) الخبر والشعر في معجم الشعراء للمرزباني ص 252
( 4 ) عين أباغ : بضم الهمزة وبعدها باء موحدة وآخره غين معجمة ليست بعين ماء وإنما هو واد وراء الانبار على طريق الفرات إلى الشام
( 5 ) ألقاء : جمع لقى وهو الشئ الملقى
( 6 ) النجلاء : الواسعة جرها الشاعر بالكسرة لضرورة الوزن
( 7 ) الغموس : النافذة
( 8 ) الرموس جمع رمس وهو القبر المستوي مع وجه الارض ( اللسان )
( 9 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل ومكانه بياض في م والزيادة عن معجم الشعراء ص 252

(40/103)


وتظل تخلجني ( 1 ) الهموم كما ترى * دلو السقاة تمد بالأشطان ( 2 ) * وقد رويت هذه الأبيات للحارث بن رعلاء الغساني والله أعلم 4662 عدي بن زيد بن حماد ( 3 ) بن زيد بن أيوب بن مجدوق ( 4 ) بن عامر بن عصية ( 5 ) بن امرئ القيس بن زيد مناة بن تميم بن مر بن أدبن طابخة بن إلياس بن مضر بن نزار التميمي ( 6 ) شاعر من شعراء الجاهلية كان نصرانيا وكان يسكن الحيرة وأرسله صاحب الحيرة إلى ملك الروم بهدية ودخل دمشق وذكرها في شعره وهو المعروف بالعبادي والعباد هم نصارى الحيرة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو محمد عبد الوهاب بن علي بن عبد الوهاب أنا أبو الحسن علي بن عبد العزيز أنا أبو بكر أحمد بن جعفر بن محمد بن سلم أنا أبو خليفة الفضل بن الحباب ( 7 ) نا أبو عبد الله محمد بن سلام الجمحي ( 8 ) في كتاب طبقات الشعراء الجاهليين ( 9 ) في الطبقة الرابعة منهم وهم أربعة رهط فحول شعراء موضعهم مع الأوائل وإنما أخل بهم قلة شعرهم بأيدي الرواة فذكر طرفة وعبيد بن الأبرص وعلقمة بن عبدة وعدي بن زيد بن حماد ( 10 ) بن زيد بن أيوب بن
_________
( 1 ) الاصل : " بحابحى " والمثبت عن م ومعجم الشعراء وتخلجني : تجتذبني
( اللسان : خلج )
( 2 ) الاشطان : جمع شطن وهو حبل الدلو ( اللسان : شطن )
3 - ( ) كذا بالاصل وفي معجم الشعراء ص 249 حمار وفي سير أعلام النبلاء 5 / 110 الحمار وفي الاغاني 2 / 96 حماد ونقل الذهبي في سير أعلام النبلاء عن الاغاني : خمار بالخاء المعجمة
وجاء هذا الاسم في الشعر والشعراء : مرة : حماد ومرة : حماز
وفي شعراء النصرانية : حمار بالراء وكتب في التعليق عليه : ويروى خمار وحماد وحماز
( 4 ) كذا بالاصل وفي م : مجروف وفي الاغاني : محروف وفي المختصر : محروب وفي معجم الشعراء : مجروف
( 5 ) رسمها بالاصل : " عصه " واللفظة غير ظاهرة في م لسوء التصوير والمثبت عن الاغاني ومعجم الشعراء
( 6 ) انظر أخباره في معجم الشعراء ص 249 الاغاني 2 / 97 طبقات ابن سلام 1 / 137 جمهرة ابن حزم ص 214 ومعجم الشعراء ص 249 الشعر والشعراء 1 / 225 بلوغ الارب 2 / 262 اللباب 1 / 111 خزانة الادب 1 / 183 سير أعلام النبلاء 5 / 110 شعراء النصرانية ص 439 ( قبل الاسلام )
( 7 ) في م : " الحمار " وفوقها ضبة
( 8 ) الاصل : الحميمي تصحيف والصواب ما أثبت وهو صاحب كتاب : طبقات الشعراء
( 9 ) طبقات الشعراء ص 58
( 10 ) كذا بالاصل وطبقات الشعراء وفي م جمار

(40/104)


محروب بن ( 1 ) عامر بن عصية ( 2 ) بن امرئ القيس بن زيد مناة بن تميم وكذا ذكر أبو الفرج الأصبهاني اسمه إلا أنه قال حمار بدل حماد ( 3 ) وقال ابن محروف بدل ابن محروب ( 4 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 5 ) أما حمار بكسر الحاء المهملة وفتح الميم وتخفيفها وآخره راء عدي بن زيد بن حمار ( 6 ) بن زيد بن أيوب بن محروف ( 7 ) بن عامر بن عصبة بن امرئ القيس بن زيد مناة بن تميم ذكره محمد بن سلام وابن الكلبي وقال عمر بن شيبة هو عدي بن زيد بن حمار ( 6 ) بن زيد بن أيوب ( 8 ) بن عامر بن عبيد بن امرئ القيس بن زيد مناة وهو العبادي الشاعر الذي قتله النعمان وله أخ يقال له عمر ( 9 ) بن زيد وله ابنان زيد بن عدي وهو شاعر وعمرو وقال في موضع آخر ( 10 ) أما العبادي بكسر العين عدي بن زيد العبادي شاعر مشهور أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي نا محمد بن علي بن محمد ح وأخبرنا أبو الحسين بن ( 11 ) الفراء أنا أبي أبو يعلى قالا أنا عبيد الله ( 12 ) بن أحمد بن علي أنا محمد بن مخلد قال قرأت على علي بن عمرو حدثكم الهيثم بن عدي نا ابن عباس قال في تسمية الحول عدي بن زيد الشاعر أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا أبو نصر محمد بن أحمد بن عمر بن ( 13 ) أنبأ
_________
( 1 ) زيادة عن م
( 2 ) الاصل وم : " عصه "
( 3 ) كذا بالاصل : " حمار بدل حماد " وفي م : " خمار بدل جمار " وفي المختصر عن الاغاني : " خمار بدل حمار " والذي في الاغاني المطبوع ط
دار الكتب 2 / 97 حماد
وبهامشها عن إحدى النسخ : حمار
( 4 ) الذي في الاغاني 2 / 97 محروف
( 5 ) الاكمال 2 / 547 و 549
( 6 ) الاصل : حماد والمثبت عن م والاكمال
( 7 ) كذا بالاصل وم وفي الاكمال : مجروف
( 8 ) " بن أيوب " عن م والاكمال
( 9 ) الاصل وم وفي الاكمال : عمير
( 10 ) الاكمال لابن ماكو 6 / 343 و 344
( 11 ) زيادة عن م
( 12 ) عن م وبالاصل : عبد الله
( 13 ) بدون إعجام بالاصل وم ورسمها : " سسو "

(40/105)


سعيد محمد بن موسى بن الفضل أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن أحمد الصفار نا ابن أبي الدنيا أنا محمد بن عباد بن موسى نا هشام بن محمد عن عدي بن أيوب البجلي قال سمعت جدي با زرعة بن عمرو بن جرير عن أبيه قال تدرون أي يوم تنصر فيه النعمان بن المنذر فقلنا لا فقال فإنه خرج متنزها متصيدا وكان النعمان يعبد الأوثان فمر بمقابر بظاهر الحيرة فوقف قريبا منها فقال له عدي بن زيد أبيت اللعن تدري ما تقول هذه المقابر قال لا قال فإنها تقول * ( 1 ) أيها الركب المحثون ( 2 ) * على الأرض مجدون كما ( 3 ) أنتم كنا * وكما نحن تكونون * قال أعد علي فأعاد عليه فرجع النعمان وهو رقيق ثم خرج خرجة فوقف على مقابر فقال عدي أبيت اللعن تدري ما تقول هذه قال ما تقول قال تقول ( 4 ) * رب ركب قد أناخوا حولنا ( 5 ) * يشربون الخمر بالماء الزلال ثم بادوا عصف الدهر بهم ( 6 ) * وكذاك الدهر حالا بعد حال * قال أعد فأعاد فرجع متنصرا فمات نصرانيا أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنبأ رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا محمد بن عبد العزيز نا أبي عن هشام بن حسان عن إسحاق بن زياد بن بني سامه بن لؤي شبيب بن شيبة عن خالد بن صفوان بن الأهتم قال ( 8 ) أوفدني ( 9 ) يوسف بن عمر إلى هشام بن عبد الملك في وفد أهل العراق فقدمت
_________
( 1 ) البيتان في الاغاني 2 / 96 و 134
( 2 ) الاغاني المخبون
( 3 ) الاغاني : " فكما " وفيها ص 134 كالاصل وعلى هذه الرواية فهو غير موزون
4 - ( ) البيتان في الاغاني 2 / 96 وفيها أنهما وقفا على شجرة فسأله عدي ماذا تقول
وبرواية الاصل فيها 2 / 134
( 5 ) الاغاني : عندنا
( 6 ) صدره في الاغاني : عصف الدهر بهم فانقرضوا وروايته فيها 2 / 135 : ثم أضحوا عصف الدهر بهم وكذاك الدهر يودي بالرجال ( 7 ) الخبر والشعر في الاغاني 2 / 134 - 135 وشعراء النصرانية ( قبل الاسلام ) ص 441 - 442
( 8 ) الخبر في الاغاني 2 / 136 - 137
( 9 ) الاصل : " وفدلى " وفي م : " وقد لي " وفوقها ضبة والمثبت عن الاغاني

(40/106)


عليه وقد خرج متبديا بقرابته ( 1 ) وحشمه وأهله وحاشيته ( 2 ) وجلسائه وقد نزل في أرض صحصح ( 3 ) في عام قد كثر وسميه ( 4 ) وأخرجت الأرض فيه زينتها من إختلاف ألوان نبتها وقد ضرب له سرادق من حبرة ( 5 ) ملونة وفرشت له ألوان الفرش وزينت بأحسن الزينه وقد أخذ الناس مجالسهم فأخرجت رأسي من ناحية الفسطاط فنظر إلي شبه المستنطق لي فقلت أتم الله عليك يا أمير المؤمنين نعمه وسبوغها بشكره وجعل ما قلدك من هذا الأمر رشدا وعاقبة ما يؤول إليه حمدا وخلصه لك بالبقاء وكثره لك بالنماء ولا كدر عليك منه صافيا ولا خلط بسروره الردى فقد أصبحت للمسلمين ثقة ومستراحا إليك يفزعون وإليك يصدرون ( 6 ) وما أجد يا أمير المؤمنين شيئا أبلغ من حديث من سلف قبلك من الملوك فإن أذن لي أمير المؤمنين أخبرته به فاستوى جالسا وكان متكئا فقال هات يا ابن الأهتم قال قلت يا أمير المؤمنين ( 7 ) أن ملكا من الملوك خرج في عام مثل عامنا هذا إلى الخورنق والسدير ( 8 ) في عام قد بكر وسميه وتتابع وليه وأخذت الأرض منه زخرفها وزينتها وكان قد أعطى بسطة في الملك مع الكثرة والغلبة والقهر فنظر فأنفذ ( 9 ) النظر فقال لجلسائه لمن هذا قالوا للملك قال فهل رأيتم أحدا أعطي مثل ما أعطيت قال وكان عنده رجل من بقايا حملة الحجة ولم تخل الأرض من قائم لله بحجته في عباده فقال أيها الملك إنك قد سألت عن أمر فتأذن لي بالجواب عنه قال نعم قال رأيت ما أنت فيه أشئ لم تزل فيه أم شئ صار إليك ميراثا وهو زائل عنك وصائر إلى غيرك كما صار إليك قال كذلك هو قال فلا أراك إنما عجبت بشئ يسير لا تكون فينا إلا قليلا وتنقل عنه طويلا فيكون غدا عليك حسابا قال ويحك وأين المهرب وأين المطلب وأخذته الأقشعريرة ( 10 ) وقال إما أن تقيم في ملكك فتعمل فيه بطاعته على ما ساءك وسرك وأمضك ( 11 )
_________
( 1 ) كلمة غير مقروءة بالاصل وبدون إعجام في م والمثبت عن الاغاني
( 2 ) عن م واللفظة مطموسة بالاصل وفي الاغاني : وغاشيته
( 3 ) الصحص : الارض الجرداء المستوية ذات حصى صغار
( 4 ) الوسمي : مطر الربيع الاول
( 5 ) حبرة : ضرب من منسوج اليمن منمر أو مخطط
( 6 ) الاغاني : إليك يقصدون في مظالمهم ويفزعون في أمورهم
( 7 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م والاغاني
( 8 ) الخورنق والسدير : الخورنق : قصر كان للنعمان الاكبر والسدير : قصر في الحيرة من منازل آل المنذر وقيل إنه قريب من الخورنق ( انظر ما جاء فيهما في معجم البلدان )
( 9 ) الاغاني : فأبعد
( 10 ) كذا بالاصل وم وهي القشعريرة
( 11 ) أي أحرقك وشق عليك

(40/107)


وأرمضك ( 1 ) وإما أن تخلع ( 2 ) عن ملكك وتضع تاجك وتلقي عليك أطمارك واعبد ربك في هذا الجبل حتى يأتيك أجلك فقال إني مفكر الليلة وآتيك في السحر وأخبرك أحد ( 3 ) المنزلتين فلما كان في السحر قرع عليه بابه فقال إني اخترت هذا الجبل وفلوات الأرض وقفر البلاد وقد لبست علي أمساحي ( 4 ) ووضعت تاجي فإن كنت رفيقا لا تخالف فلز ما والله الجبل حتى أتاهما أجلهما جميعا وهو الذي يقول فيه أخو تميم عدي بن زيد العبادي ( 5 ) * أيها الشامت المعير بالده * ر أأنت المبرأ الموفور أم لديك العهد الوثيق من الأي * يام بل أنت جاهل مغرور من رأيت المنون خلدن أم من * ذا عليه من أن يضام خفير أين كسرى كسرى الملوك أنوشر * وإن أم أين قبله سابور وبنو الأصفر الكرام ملوك الر * وم لم يبق منهم مذكور وأخوا الحضر إذ بناه وإذ دجلة تجبي إليه والخابور * ( 6 ) شاده مرمرا وجلله ( 7 ) كلسا فللطير في ذراه وكور * لم يهبه ريب المنون فباد الملك عنه فبابه مهجور * وتذكر رب الخورنق إذ أشرف يوما وللهد تفكير * سره ماله ( 8 ) وكثرة ما يملك والبحر معرض ( 9 ) والسدير فارعوى ( 10 ) قلبه وقال فما غبطة حي إلى الممات يسير قال فبكى هشام حتى اخضلت لحيته وخمل ( 11 ) عمامته وأمر بأبنيته وبقلاع فرشه وحشمه ولزم قصره فأقبلت الموالي والحشم على خالد بن صفوان بن الأهتم فقالوا ماذا
_________
( 1 ) أرمضك : أوجعك
( 2 ) في م : تنحلع
3 - ( ) كذا بالاصل وم وفي الاغاني : إحدى المنزلتين عنى هنا : أحد الرأيين كما ورد في الاغاني أيضا
( 4 ) الامساح : جمع مسح وهو كساء من شعر ( اللسان )
( 5 ) الابيات في الاغاني 2 / 138 - 139 وبعضها في معجم الشعراء ص 249 وطبقات الشعراء للجمحي ص 59 وشعراء النصرانية ( قبل الاسلام ) ص 455 - 456
( 6 ) اسم نهر كبير بين رأس عين والفرات من أرض الجزيرة ( انظر معجم البلدان )
( 7 ) كذا بالاصل والاغاني وفي م : وخلله
( 8 ) في الشعر والشعراء : سر حاله
( 9 ) أي متسع
( 10 ) استدرك البيت على هامش الاصل
( 11 ) الاغاني : بل

(40/108)


أردت ( 1 ) إلى أمير المؤمنين أفسدت عليه لذته ونغصت عليه مأدبته فقال إليكم عني فإني عاهدت الله ألا أخلو بملك إلا ذكرته الله عز و جل فبعث إلى كل واحد من الوفد بجائزة وكانوا عشرة وبعث إلى خالد مثل جميع ما وجه إلى جميع الوفد رواه جعفر بن محمد الفريابي وأحمد بن عبد العزيز بن الجعد الوشاء عن إسحاق بن البهلول الأنباري عن أبيه بهذا الإسناد نحوه وقال وهو حيث يقول عدي بن زيد أخو بني تميم ورواه يوسف بن يعقوب بن إسحاق البهلولي عن جد عن أبيه بإسناده نحوه وقال وهو حيث يقول أخو بني تميم عدي بن سالم ( 2 ) العدوي وزاد في الشعر في آخر الأبيات * ثم بعد الفلاح والملك والإمة * ( 3 ) وارتهم هناك للقبور ثم صاروا كأنهم ورق جف * فألوت ( 4 ) به الصبا والدبور * وقد ذكرت ذلك في ترجمة خالد بن صفوان ( 5 ) أخبرنا والدي الحافظ أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله قال أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم العلوي أنا أبو الحسن ( 6 ) رشأ بن نظيف المقرئ أنا أبو محمد الحسين بن إسماعيل المصري نا أبو بكر أحمد بن ( 7 ) نا أحمد بن يوسف نا محمد بن سلام الجمحي عن الأصمعي أن النعمان بن امرئ القيس الأكبر وهو الذي بنى الخورنق ركب يوما وأشرف على الخورنق فنظر إلى ما حوله فقال لمن حضره هل علمتم أحدا أوتي مثل ما أوتيت فقالوا لا إلا رجلا منهم ساكت لا يتكلم وكان من حكمائهم فقالوا له مالك لا تتكلم فقال أيها الملك إن أذنت لي تكلمت فقال نعم قال أرأيت ما جمعت أشئ هو لك لم يزل ولا تزول أم هو شئ كان لمن قبلك زال عنه وصار إليك وكذلك يزول عنك فقال لا
_________
( 1 ) الاصل : أدركت والمثبت عن م والاغاني
( 2 ) غير واضحة بالاصل وم
( 3 ) الامة : النعمة وفي شعراء النصرانية والنعمة بدل والامة
( 4 ) ألوت به : أي ذهبت به
( 5 ) بعدها في م : آخر الجزء الرابع والثلاثين بعد الثلاثمائة
( 6 ) الاصل : الحسين تصحيف
( 7 ) اللقطتان غير واضحتين بالاصل ورسمها : " بعدوى المللى " ولسوء التصوير في م غير واضحتين

(40/109)


بل كان لمن قبلي فزال عنه وصار إلي وكذلك يزول عني قال فسررت بشئ يذهب عنك لذته غدا وتبقى تبعته عليك تكون فيه قليلا وترتهن عليه كثيرا طويلا قال فبكى وقال له فأين المهرب قال إلى أحد أمرين إما أن تقيم فتعمل بطاعة ربك وإما أن تلقي عليك أمساحا ثم تلحق بجبل وتفر من الناس وتقيم وحدك تعبد ربك حتى يأتيك أجلك قال فإذا فعلت ذلك فما لي فقال حياة لا تموت وشباب لا يهرم وصحة لا تسقم وملك جديد لا يبلى فقال له أيها الحكيم فعلما أن لي فناء وزوال قال نعم قال فإن خيرت فيما يفنى والله لأطلبن عيشا لا يزول أبدا فانخلع من ملكه ولبس الأمساح وسار في الأرض وتبعه الحكيم فعبدا الله جميعا حتى ماتا وهو الذي يقول فيه عدي بن زيد الشاعر * وتبين رب الخورنق إذ أشرف * يوم للهدى تفكير سره ماله وكثرة ما يملك * والبحر معرض والسدير فارعوى قلبه قال فما غبطة * حي إلى الممات يصير * وفيهم يقول الأسود بن يعفر * ( 1 ) ماذا اؤمل بعد آل محرق * تركوا منازلهم وبعد إياد أرض ( 2 ) الخورنق والسدير وبارق * والقص ذي الشرفات من سنداد نزلوا ( 3 ) بأنقرة يسيل عليهم * ماء الفرات يجيئ من أطواد ( 4 ) أرض تخيرها لطيب مقيلها * ( 5 ) كعب بن مامة وابن أم دؤاد ( 6 ) جرت الرياح على محل ديارهم * فكأنما كانوا على ميعاد فإذا النعيم وكل ما نلهى به * يوما يصير إلى بلى ونفاد * قرأت في كتاب أبي الفرج علي بن الحسين بن محمد الأموي ( 7 ) قال ابن الأعرابي
_________
( 1 ) الابيات في معجم البلدان : " سنداد " و " أنقرة "
( 2 ) البيت في معجم البلدان : " الخورنق " و " السدير " و " سنداد " برواية أهل الخورنق
( 3 ) معجم البلدان : " حلوا بأنقرة "
وفي معجم البلدان : انقرة " : نزلوا
( 4 ) الاصل : الجواد والمثبت عن معجم البلدان " سنداد " و " انقرة "
( 5 ) الاصل وم : مغبطها والمثبت عن معجم البلدان " سنداد "
( 6 ) أراد كعب بن مامة بن عمرو بن ثعلبة بن سلولة بن شبابة الايادي الذي يضرب المثل بجوده
وابن أم دواد أراد أبا دؤاد الايادي الشاعر المشهور
7 - ( ) الخبر في الاغاني 2 / 97 وما بعدها

(40/110)


فيمن أخبرني به علي بن سليمان الأخفش عن السكري عن محمد بن حبيب عنه عن هشام بن الكلبي ( 1 ) قال كان سبب نزول عدي بن زيد الحيرة أن جده أيوب بن محروف كان منزله اليمامة في بني امرئ القيس بن زيد مناه فأصاب دما في قومه فهرب فلحق بأوس بن قلام أحد بني الحارث بن كعب بالحيرة وكان بين أيوب وبين أوس بن قلام هذا نسب من قبل النساء فلما قدم عليه أيوب أكرمه وأنزله في داره فمكث معه ما شاء أن يمكث ثم إن أوسا قال له يا ابن خال أتريد المقام عندي وفي داري فقال له أيوب نعم فقد علمت أني إن أتيت قومي وقد أصبت فيهم دما لم أسلم وما لي دار إلا دارك آخر الدهر قال قال قد كبرت وأنا خائف أن أموت ولا يعرف ولدي لك من الحق مثل ما أعرف وأخشى أن يقع بينك وبينهم أمر يقطعون فيه الرحم فانظر أحب مكان في الحيرة إليك فأعلمني به لأقطعكه أو أبتاعه لك قال وكان لأيوب صديق في الجانب الشرقي من الحيرة وكان منزل أوس في الجانب الغربي فقال له قد أحببت أن ( 2 ) يكون المنزل الذي تسكنيه عند منزل عصام بن ععدة ( 3 ) أحد بني الحارث بن كعب فابتاع له موضع داره بثلاثمائة أوقية من ذهب وأنفق عليها مائتي أوقية من ذهب وأعطاه مائتين من الإبل برعاتها وفرسا وقينة فمكث في منزل أول حتى هلك ثم تحول إلى داره التي في شرقي الحيرة فهلك بها وقد كان اتصل قبل مهلكه للملوك الذين كانوا بالحيرة وعرفوا حقه وحق ابنه زيد بن أيوب فلم يكن منهم ملك يملك إلا ولود ( 4 ) أيوب منه جوائز وحملان ( 5 ) ثم إن زيد بن أيوب نكح امرأة من آل قلام فولدت له حمارا ( 6 ) فخرج زيد بن أيوب في يوم من الأيام يريد الصيد في ناس من أهل الحيرة متبدون ( 7 ) بحفير ( 8 ) المكان الذي يذكره عدي بن زيد في شعره فانفرد في الصيد فتباعد من أصحابه القيه رجل من امرئ القيس الذين كان لهم الثأر قبل أبيه فقال له وقد عرف فيه شبه أيوب ممن الرجل قال من بني تميم قال من أيهم قال من مرئي قال له
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم والذي في الاغاني : عن هشام بن الكلبي عن أبيه قال
( 2 ) الاصل : ما والمثبت عن م والاغاني
( 3 ) الاصل وم وفي الاغاني : عبدة
( 4 ) الاصل : ولد والتصويب عن م والاغاني
( 5 ) الحملان : ما يحمل عليه من الدواب خاصة في الهبة
( 6 ) الاصل وم وفي الاغاني : حمادا
( 7 ) كذا بالاصل وم والصواب : " متبدين " أي المقيمين بالبادية وفي الاغاني : وهم متندون
( 8 ) الاصل : بحفيرة والمثبت عن م والاغاني والحفير موضع بالحيرة ذكره البكري في معجم ما استعجم

(40/111)


الأعرابي وأين منزلك قال الحيرة قال من بني أيوب قال نعم ومن أين تعرف بني أيوب واستوحش من الأعرابي وذكر الدار الذي هرب منه أبوه فقال له سمعت بهم ولم يعلمه أنه قد عرفه فقال له زيد ( 1 ) بن أيوب فمن أي العرب أنت قال أنا امرؤ من طئ فأمنه زيد وسكت عنه ثم إن الأعرابي اغتفل ابن أيوب فرماه بسهم بين كتفيه ففلق قلبه فلم يرم حافر دابته حتى مات فلبث أصحاب زيد حتى إذا كان الليل طلبوه وقد افتقدوا وظنوا أنه قد أمعن في طلب الصيد فباتوا يطلبونه حتى آيسوا منه ثم غذوا في طلبه فاقتفوا أثره حتى وقعوا عليه ورأوا معه أثر راكب آخر يسايره فاتبعوا الأثر حتى وجدوه قتيلا فعرفوا أن صاحب الراحلة قتلته فاتبعوه فأغذوا السير فأدركوه مسي ( 2 ) الليلة الثانية فصاحوا به وكان من أرمى الناس فامتنع منهم بالنبل حتى حال الليل بينهم وبينه وقد أصاب رجلا منهم في مرجع كتفه بسهم فلما أجنه الليل مات وأفلت الرامي فرجعوا وقد قتل زيد بن أيوب ورجلا ( 3 ) آخر من بني الحارث بن كعب فمكث حمار ( 4 ) ( في أخواله حتى أيفع ( 5 ) ولحق الوصفاء ( 6 ) فخرج يوما من الأيام يلعب مع غلمان بني لحيان فلطم اللحياني عين حمار فشجه حمار فخرج أبو اللحياني فضرب حمارا فأتى حمار أمه يبكي فقالت له ( 7 ) ما شأنك فقال ضربني فلان لأن ابنه لطمني فشججته فجزعت من ذلك أمه وحولته إلى دار زيد بن أيوب وعلمته الكتابة في دار أبيه فكان حمار أول من كتب من بني أيوب فخرج من أكتب الناس وطلب حتى صار كاتب النعمان الأكبر فلبث كاتبا له حتى ولد له ( 8 ) ابن من امرأة تزوجها من طئ فسماه زيدا بإسم أبيه وكان لحمار ( 9 ) صديق من الدهاقين العظماء يقال له فروخ ماهان وكان محسنا إلى حمار فلما حضرت حمارا الوفاة أوصى بإبنه زيد إلى الدهقان وكان من المرازبة فأخذه الدهقان إليه فكان عنده مع ولده وكان زيد قد حذق الكتاب العربية قبل أن يأخذه الدهقان فعلمه لما أخذه الفارسية فلقنها وكان لبيبا فأشار الدهقان على كسرى أن يجعله على البريد في حوائجه ولم يكن كسرى يفعل ذلك إلا بأولاد المرازبة فمكث يتولى ذلك لكسرى زمانا ثم إن النعمان النصري اللخمي هلك فاختلف أهل الحيرة فيمن يملكونه إلى أن يعقد كسرى الأمر لرجل ينصبه فأشار عليهم الرزبان يزيد بن حمار
_________
( 1 ) زيادة عن الاغاني
( 2 ) المسي من المساء وفي الاغاني : مساء
( 3 ) الاصل : ورجل والمثبت عن م والاغاني
( 4 ) الاصل وم وفي الاغاني : حماد
( 5 ) أيقع الغلام فهو يافغ إذا شارف الاحتلام
( 6 ) الوصفاء جمع وصيف وهو الغلام دون المراهق
( 7 ) الاصل : فقال والمثبت عن م والاغاني
( 8 ) ما بين معكوفتين زيادة عن م والاغاني
( 9 ) الزيادة عن م وفي الاغاني : لحماد

(40/112)


على الحيرة إلى ان ملك كسرى عليهم المنذر بن ماء السماء ونكح زيد بن حماد نعمة بنت ثعلبة العدوية فولدت له عدي وملك المنذر فكان لا يعصيه في شئ وولد للمرزبان ابن فسماه شاهان مرد فلما تحرك عدي بن زيد وأيفع طرحه أبوه في الكتاب حتى إذا حذق أرسله المرزبان مع أبيه شاهان مرد إلى كتاب الفارسية فكان يختلف مع ابنه ويتعلم الكتابة والكلام بالفارسية حتى خرج من أفهم الناس بهما وأفصحهم بالعربية وقال الشعر وتعلم الرمي بالنشاب فخرج من الأساورة ( 1 ) الرماة وتعلم لعب العجم على الخيل بالصوالجة ( 2 ) وغيرها ثم إن المرزبان وفد على كسرى ومعه ابنه شاهان مرد فبينا هما واقفان بين يديه إذ سقط طائران على السور فتطاعما كما يتطاعم الذكر والأنثى فجعل كل واحد منهما منقاده في منقار الآخر فغضب كسرى من ذلك ولحقته غيرة فقال للمرزبان وابنه ليرم كل واحد منكما واحد من هذين الطائرين فإن قتلتما هما أدخلتكما بيت المال وملأت أفواهكما بالجوهر ومن أخطأ منكما عاقبته فأخذ كل واحد منهما طائرا منهما ورميا فقتلاهما جميعا فبعث بهما إلى بيت المال فملئت أفواههما جوهرا وأثبت شاهان مرد وسائر أولاد المرزبان في صحابته فقال فروخ ماهان عند ذلك للملك إن عندي غلاما من العرب مات أبوه وخلفه في حجري فربيته وهو أفصح الناس وأكتبهم بالعربية والفارسية والملك محتاج إلى مثله فإن رأى أن يثبته في ولدي فعل قال ادعه فأرسل إلى عدي بن زيد وكان جميل الوجه فائق الحسن وكانت الفرس تتبرك بالجميل الوجه فلما كلمه وجده أطرف الناس وأحضرهم جوابا فرغب فيه وأثبته مع ولد المرزبان فكان عدي أول من كتب بالعربية في ديوان كسرى فرغب أهل الحيرة في عدي ورهبوه فلم يزل بالمدائن في ديوان كسرى ( 3 ) يؤذن له عليه في الخاصة وهو معجب به قريب منه وأبوه زيد بن حمار يومئذ حي إلا أن ذكر عدي قد ارتفع وخمل ذكر أبيه فكان عدي إذا دخل إلى المنذر ( 4 ) قام قام جميع من عنده حتى يقعد عدي فعلا له بذلك صوت ( 5 ) عظيم فكان إذا أراد المقام بالحيرة في منزله ومع أبيه وأهله استأذن كسرى وأقافيهم الشهر والشهرين وأكثر وأقل
_________
( 1 ) الاساورة جمع اسوار بالضم أو بالكسر : وهو الجيد الرمي بالسهام وقائد الفرس
( 2 ) الصوالجة جمع صولجان وهو عصا يعطف طرفها يضرب بها الكرة على الدواب فارسي معرب
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وأضيف عن م والاغاني
( 4 ) مضطربة بالاصل والمثبت عن م والاغاني
( 5 ) في الاغاني : " صيت " وكلاهما بمعنى

(40/113)


ثم إن كسرى أرسل عدي بن زيد إلى ملك الروم بهدية من طرف ما عنده فلما أتى عدي بها أكرمه وحمله على البريد إلى أعماله ( 1 ) ليريه سعة أرضه وعظم ملكه وكذلك كانوا يصنعون فمن ثم وقع عدي بدمشق وقال فيها الشعر فكان مما قاله بالشام وهو أول شعر قاله فيما ذكر * ( 2 ) رب دار بأسفل الجزع من دو * مة ( 3 ) أشهى إلي من جيرون ( 4 ) وندامى لا يفرحون بما نا * لوا ولا يرهبون ( 5 ) صرف المنون وسقيت الشمول في دار بشر * قهوة مرة بماء سخين * ثم كان أول ما قاله بعدها قوله * ( 6 ) لمن الدار تعفت بخيم * ( 7 ) أصبحت غيرها طول القدم صالحا قد لفها فاستوسقت * لف بازي حماما في سلم * قال وفسد أمر الحيرة وعدي بدمشق حتى أصلح أبوه بينهم وذلك لأن أهل ( 8 ) الحيرة حين كان عليهم المنذر أرادوا قتله لأنه كان لا يعدل فيهم وكان يأخذ من أموالهم ما ( 8 ) يعجبه فلما تيقن أن أهل الحيرة قد أجمعوا على قتله بعث إلى زيد بن حمار بن زيد بن أيوب وكان قبله على الحيرة فقال له يا زيد أنت خليفة أبي وقد بلغني ما أجمع عليه أهل الحيرة فلا حاجة لي في ملككم دونكموه فملكوه من شئتم فقال له زيد إن الأمر ليس إلي ولكني أسبر ( 9 ) لك هذا الأمر ( 10 ) ولا آلوك نصحا فلما أصبح غدا إليه الناس فحيوه تحية الملك وقالوا له ألا تبعث إلى لظالم عبدك يعنون المنذر فتريح منه رعيتك قال لهم أولا خير من ذلك قالوا له أشر علينا قال تدعونه على حاله فإنه من أهل بيت ملك وأنا آتيه فأخبره أن أهل الحيرة قد اختاروا رجلا يكون أمر الحيرة إليه إلا أن يكون غزو وقتال فلك اسم الملك وليس إليك شئ سوى ذلك من الأمور قالوا رأيك أفضل فأتى
_________
( 1 ) الاغاني : عماله
2 - ( ) الابيات في الاغاني 2 / 102 - 103
( 3 ) انظر ما ذكره في دومة " معجم البلدان " و " معجم ما استعجم للبكري "
( 4 ) جيرون : بناء عند باب دمشق ( وانظر معجم البلدان )
( 5 ) بدون إعجام في الاصل : ورسمها " يبعون " وفي م : يتقون والمثبت عن الاغاني
( 6 ) الابيات في الاغاني 2 / 103
( 7 ) خيم : موضع
( 8 ) الزيادة للايضاح عن الاغاني
( 9 ) الاصل وم والمختصر : أشير والمثبت عن الاغاني
( 10 ) الاصل : الامير والمثبت عن م والاغاني

(40/114)


المنذر فأخبره ما قالوا فقبل ذلك وفرح وقال إن لك يا زيد علي نعمة لا أكفرها ما عرفت حق سبد وسبد صنم كان لأهل الحيرة فولى أهل الحيرة زيدا على كل شئ سوى اسم الملك فإنهم أقروه للمنذر وفي ذلك يقول عدي * نحن كنا قد علمتم قبلكم * عمد البيت وأوتاد الإصار * ( 1 ) قال ثم هلك زيد وابنه عدي يومئذ بالشام وكانت لزيد ألف ناقة للحمالات ( 2 ) كان أهل الحيرة أعطوه إياها حين ولوه ما ولوه فلما هلك أرادوا أخذها فبلغ ذلك المنذر فقال لا واللات والعزى لا يؤخذ مما كان في يد زيد ثفروق ( 3 ) وأنا أسمع للصوت ففي ذلك يقول عدي بن زيد لإبنه النعمان بن المنذر * وأبوك المرء لم يشنأ ( 4 ) به * يوم سيم الخسف منا ذو الخسار * قال ثم إن عديا قدم المدائن على كسرى بهدية قيصر فصادف أباه والمرزبان الذي رباه قد هلكا جميعا فاستأذن كسرى في الإلمام بالحيرة فأذن له فتوجه إليها وبلغ المنذر خبره فخرج فتلقاه في الناس باستبنا ( 5 ) ورجع معه وعدي أنبل أهل الحيرة في أنفسهم ولو أراد أن يملكوه لملكوه ولكنه كان يؤثر الصيد واللهو واللعب على الملك فمكث سنين يبدو في فصلي السنة فيقيم بالبر ويشتو بالحيرة ويأتي المدائن في خلال ذلك فيخدم كسرى فمكث كذلك سنين وكان لا يؤثر على بلاد بني يربوع شيئا من مبادي العرب ولا ينزل في حي من أحياء بني تميم غيرهم وكان أخلاؤه من العرب كلهم بني جعفر وكان إبله في بلاد بني ضبة وبلاد بني سعد وكذلك كان أبوه يفعل ولا يجاوز ( 6 ) هذين الحيين بإبله ولم يزل على حاله تلك حتى تزوج هند بنت النعمان بن المنذر وهي يومئذ جارية حين ( 7 ) بلغت أو كادت قال ابن حبيب وذكر هشام بن الكبلي عن إسحاق بن الجصاص وحماد الراوية وابي
_________
( 1 ) الاصار : وتد الطنب أو الخباء
( 2 ) الحمالات جمع حمالة وهي الدية والغرامة يحملها قوم عن قوم
( 3 ) الثفروق : علامة ما بين النواة والقمع من التمرة
وقيل : ما التزق بأسفل العنب والتمر ونحوهما ( راجع اللسان : ثفرق )
( 4 ) عن الاغاني ورسمها بالاصل : لسق
( 5 ) بدون إعجام بالاصل والمثبت عن م وفي المختصر : " با شنبيا " وهي غير موجودة في الاغاني
( 6 ) الاصل : حاجب وفي م : يجاوز والمثبت عن الاغاني
( 7 ) الاصل وم : حتى والمثبت عن الاغاني

(40/115)


محمد بن السائب قالوا كان لعدي بن زيد أخوان أحدهما اسمه عماد ( 1 ) ولقبه أبي والآخر اسمه عمرو ولقبه سمي ( 2 ) وكان أبي ( 2 ) يكون عند كسرى وكانوا أهل بيت نصارى يكونون مع الأكاسرة ولهم معهم أكل وناحية يقطعونهم القطائع ويجزلون صلاتهم وكان المنذر لما ملك جعل ابنه النعمان ابن ( 3 ) المنذر في حجر عدي بن زيد فهم الذين أرضعوه وربوه وكان للمنذر ابن آخر يقال له الأسود أمه مارية بنت الحارث بن جلهم من تيم ( 4 ) الرباب فأرضعه ورباه قوم من أهل الحيرة يقال لهم بنوا مرينا ينتسبون إلى لخم وكانوا أشرافا وكان للمنذر ( 5 ) سوى هذين الولدين عشرة وكان ولده يقال لهم الأشاهب من جمالهم فذلك قول أعشى بن قيس بن ثعلبة * ( 6 ) وبنوا المنذر الأشاهب بالحي * رة يمشون غدوة كالسيوف * وكان النعمان من بينهم أحمر أبرش ( 7 ) قصيرا وأمه سلمى بنت وائل بن عطية الصائغ من أهل فدك فلما احتضر المنذر وخلف ولده هؤلاء العشرة وقيل بل كانوا ثلاثة عشر أوصى بهم إلى إياس بن قبيصة الطائي وملكه على الحيرة إلى أن يرى كسرى رأيه فمكث مملكا عليها أشهرا وكسرى في طلب رجل يملكه عليهم وهو كسرى بن هرمز فلم يجد أحدا يرضاه فضجر فقال لأبعثن إلى الحيرة أثني عشرة ألفا من الأساورة ولأملكن علهيم رجلا من الفرس ولأمرنهم أن ينزلوا على العرب في دورهم ويملكوا عليهم أموالهم ونساءهم وكان عدي بن زيد واقفا بين يديه فأقبل عليه وقال ويحك يا عدي من بقي من آل المنذر وهل فيهم أحد فيه خير قال نعم أيها الملك السعيد إن في ولد المنذر لبقية وفيهم كلهم خير فقال ابعث إليهم فأحضرهم فبعث عدي إليهم فأحضرهم وأنزلهم جميعا عنده ويقال بل شخص عدي بن زيد إلى الحيرة حتى خاطبهم بما أراد وأوصاهم ثم ( 8 ) قدم بهم على كسرى قال فلما نزلوا على عدي بن زيد أرسل إلى النعمان لست أملك غيرك فلا يوحشنك ما أفضل به أخوتك عليك من الكرامة فإني إنما أغترهم بذلك ثم كان
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي الاغاني : عمار
2 - ( ) الزيادة عن الاغاني
( 3 ) الزيادة عن م والاغاني
( 4 ) الاصل : تميم والمثبت عن م والاغاني
( 5 ) بالاصل وم : للمنذر بن المنذر والمثبت يوافق رواية الاغاني والمختصر
( 6 ) ديوانه ص 212 وتاريخ الطبري 2 / 194
( 7 ) الابرش هو الذي يكون فيه بقعة بيضاء وأخرى أي لون كان وهو الارقط الانمر ( 8 ) الاصل : بمن والمثبت عن م والاغاني

(40/116)


يفضل إخوته جميعا عليه في النزل والإكرام والملازمة ويريهم تنقصا للنعمان وأنه غير طامع في تمام أمر على يده وجعل يخلو بهم رجلا رجلا فيقول إذا أدخلتم على الملك فالبسوا أفخر ثيابكم وأجملها وإذا دعا لكم بالطعام لتأكلوا فتباطؤا في الأكل وصغروا اللقم ونزروا ما تأكلون فإذا قال لكم أتكفونني العرب فقولوا نعم فإذا قال لكم فإن شد أحدكم على الطاعة وأفسد فتكفوننيه فقولوا لا إن بعضنا لا يقدر على بعض ليهابكم ولا يطمع في تفرقكم ويعلم أن للعرب منعة وبأسا فقبلوا منه وخلا بالنعمان فقال له البس ثياب السفر وادخل متقلدا بسيفك وإذا جلست للأكل فعظم اللقم وأسرع المضغ والبلع وزد في الأكل وتجوع قبل ذلك فإن كسرى يعجبه كثرة الأكل من العرب خاصة ويرى أنه لا خير في العربي إذا لم يكن أكولا شرها ولا سيما إذا رأى طعامه وما لا عهد له بمثله فإذا سألك هل تكفينني العرب فقل نعم فإذا قال لك فمن لي بإخوتك فقل له إن عجزت عنهم فإني عن غيرهم لأعجز ( 1 ) قال وخلا ابن مرينا بالأسود فسأله عما أوصاه به عدي فأخبره فقال غشك والصليب والمعمودية وما نصحك ولئن أطعتني لتخالفن كل ما أمرك به ولتملكن ولئن عصيتني ليملكن النعمان ولا يغرنك ما أراكه من الإكرام والتفضيل على النعمان فإن ذلك دهاء فيه ومكر وإن هذه المعدية لا تخلو من مكر وحيلة فقال له إن عديا لم يألني نصحا وهو أعلم بكسرى منك وإن خالفته أوحشته وأفس علي وهو جاء بنا ووصفنا وإلى قوله يرجع كسرى فلما يئس ابن مرينا من قبوله منه قال ( 2 ) ستعلم ودعا بهم كسرى فلما دخلوا عليه أعجبه جمالهم وكمالهم ورأى رجالا قلما رأى مثلهم فدعا لهم بالطعام ففعلوا ما أمرهم به عدي فجعل ينظر إلى النعمان من بينهم ويتأمل أكله فقال لعدي بالفارسية إن يكن في أحد منهم خير ففي هذا فلما غسلوا أيديهم جعل يدعو بهم رجلا رجلا فيقول له أتكفيني العرب فيقول نعم أكفيكها كلها إلا إخوتي حتى انتهى إلى النعمان آخرهم فقال له أتكفينني العرب قال نعم قال كلها قال نعم قال فكيف لي بإخوتك قال إن عجزت عنه فأنا عن غيرهم أعجز فملكه وخلع عليه وألبسه تاجا قيمته ستون ألف درهم فيه اللؤلؤ والذهب فلما خرج وقد ملك قال ابن مرينا للأسود دونك عقبي
_________
( 1 ) الاصل : أعجز والمثبت عن الاغاني
( 2 ) من هنا سقط بالاصل نستدركه عن م والاغاني - واللفظ للاغاني لان هناك بياض كبير في م لم تظهر فيه الكلمات من سوء التصوير

(40/117)


خلافك لي ثم إن عديا صنع طعاما في بيعة وأرسل إلى ابن مرينا أن ائتني بمن أحببت فإن لي حاجة فأتي في ناس فتغدوا في البيعة فقال عدي بن زيد لإبن مرينا يا عدي إن أحق من عرف الحق ثم لم يلم عليه من كان مثلك وإني قد عرفت أن صاحبك الأسود بن المنذر كان أحب إليك أن يملك من صاحبي النعمان فلا تلمني على شئ كنت على مثله وأنا أحب ألا تحقد علي شيئا لو قدرت عليه ركبته وأنا أحب أن تعطيني من نفسك ما أعطيك من نفسي فإن نصيبي في هذا الأمر ليس بأوفر من نصيبك وقام إلى البيعة فحلف ألا يهجوه أبدا ولا يبغيه غائلة ولا يزوي عنه خيرا أبدا فلما فرغ عدي بن زيد قام عدي بن مرينا فحلف مثل يمينه ألا يزال يهجوه أبدا ويبغيه الغوائل ما بقي وخرج النعمان حتى نزل منزل أبيه بالحيرة فقال عدي بن مرينا لعدي بن زيد * ألا أبلغ عديا عن عدي * فلا تجزع وإن رثت قواكا هيا لكنا تبر ( 1 ) لغير فقر * لتحمد أو يتم به غناكا فإن تظفر فلم تظفر حميدا * وإن تعطب ( 2 ) فلا يبعد سواكا ندمت ندامة الكسعي * ( 3 ) لما رأت عيناك ما صنعت يداكا * قال ثم قال عدي بن مرينا للأسود أما إذا لم تظفر فلا تعجزن أن تطلب بثأرك من هذا المعدي الذي فعل بك ما فعل فقد كنت أخبرك أن معدا لا ينام كرها ومكرها وأمرتك أن تعصيه فخالفتني قال فما تريد قال أريد ألا تأتيك فائدة من مالك وأرضك إلا عرضتها علي ففعل وكان ابن مرينا كثير المال والضيعة فلم يكن في الدهر يوم يأتي إلا على باب النعمان هدية من ابن مرينا فصار من أكرم الناس عليه حتى كان لا يقضي في ملكه شيئا إلا بأمر ابن مرينا وكان إذا ذكر عدي بن زيد عند النعمان أحسن الثناء عليه وشيع ذلك بأن يقول إن عدي بن زيد فيه مكر وخديعة والمعدي لا يصلح إلا هكذا فلما رأى من يطيف بالنعمان منزلة ابن مرينا عنده لزموه وتابعوه فجلع يقول لمن يثق به من أصحابه إذا رأيتموني أذكر عديا عند الملك بخير فقولوا ( 4 ) إنه لكذلك ولكنه لا يسلم عليه أحد وإنه ليقول إن الملك يعني النعمان عامله وإنه هو ولاه ما ولاه فلم يزالوا بذلك حتى أضغنوه عليه فكتبوا كتابا على لسانه إلى قهرمان له ثم دسوا إليه حتى أخذوا الكتاب منه
_________
( 1 ) كذا في الاغاني وفي م : تنوء
علاكا
( 2 ) تعطب : تهلك
( 3 ) ندمت ندامة الكسعي مثل تقدم شرحه
( 4 ) الاصل : فقولي والمثبت عن الاغاني واللفظة غير ظاهرة في م لسوء التصوير

(40/118)


وأتوا به النعمان فقرأه فاشتد غضبه فأرسل إلى عدي بن زيد عزمت عليك إلا زرتني فإني قد اشتقت إلى رؤيتك وعدي يومئذ عند كسرى فاستأذن كسرى فأذن له فلما أتاه لم ينظر إليه حتى حبسه في محبس لا يدخل عليه فيه أحد فجعل عدي يقول الشعر وهو في الحبس فكان أول ما قاله وهو محبوس من الشعر * ليت شعري عن الهمام ويأتيك * بخبر الأنباء عطف السؤال أين عنا إخطارنا المال والأنفس * إذ ناهدوا لبوم المحال ونضالي في جنبك الناس يدمو * ن وأرمى وكلنا غير آلي فأصيب الذي تريد بلا غش * وأربي عليهم وأوالي ليت أني أخذت حتفي بكفي * ولم ألق ميتة الأقتال محلوا محلهم لصرعتنا العا * م فقد أوقعوا الرحا بالثفال * وهي قصيدة طويلة قالوا وقال أيضا وهو محبوس * أرقت لمكفهر بات فيه * بوارق يرتقين رؤوس شبيب تلوح المشرفية في ذراه * ويجلو صفح دخدار قشيب * ويروى تخال المشرفية في داره ويجلو صفح والدخدار ( 1 ) بالفارسية معربة وهو الثوب المصون يقول فيها * ( 2 ) سعى الأعداء لا يألون شرا * علي ورب مكة والصليب أرادوا كي تمهل عن عدي * ( 3 ) ليسجن أو يدهده في القليب وكنت لزاز ( 4 ) خصمك لم أعرد * وقد سلكوك ( 5 ) في يوم عصيب أعالنهم وأبطن كل سر * كما بين اللحاء إلى العسيب ( 6 ) ففزت عليهم لما التقينا * بتاجك فوزة القدح الأريب وما دهري بأن كدرت فضلا * ولكن ما لقيت من العجيب ألا من مبلغ النعمان عني * وقد تهدى النصيحة بالمغيب
_________
( 1 ) عن م والاغاني
( 2 ) " يقول فيها " استدركت عن هامش الاصل
( 3 ) الاصل وم : كثير والمثبت عن الاغاني
( 4 ) يقال فلان لزاز لفلان أي لا يدعه يخالفه ويعانده
( 5 ) أي أدخلوك
( 6 ) اللحاء : ما على العود من قشر والعسيب : جريد النخل إذا نحي عنه خوصه

(40/119)


أحظى كان سلسلة وقيدا * وغلا والبيان لدى الطبيب أتاك بأنني قد طال حبسي * ولم تسأم بمسجون حريب ( 1 ) وبيتي مقفر إلا نساء * ( 2 ) أرامل قد هلكن من النحيب يبادرن الدموع على عدي * كشن خانه خرز الربيب يحاذرن الوشاة على عدي * وما اقترفوا عليه من الذنوب فإن أخطأت أو أوهمت أمرا * فقد يهم المصافي بالحبيب وإن أظلم فقد عاقبتموني * وإن أظلم فذلك من نصيبي وإن أهلك تجد فقدي وتخذل * إذا التقت العوالي في الحروب فهل لك أن تدارك ما لدينا * ولا تغلب على الرأي المصيب فإني قد وكلت اليوم أمري * إلى رب قريب مستجيب * قالوا وقال فيه أيضا * طال ذا الليل علنا واعتكر * وكأني نادر الصبح سمر من نجي الهم عندي ثاويا * فوق ما أعلن منه وأسر وكأن الليل فيه مثله * ولقد ما ظن بالليل القصر لم أغمض طوله حتى انقضى * أتمنى لو أرى الصبح جشر ( 3 ) غير ما عشق ولكن طارق * خلس النوم وأجداني السهر * ويقول فيها * أبلغ النعمان عني مألكا * قوم من قد خالف ظنا فاعتذر إنني والله فاقبل حلفي * لأبيل كلما صلى جأر مرعد ( 4 ) أحشاؤه في هيكل * حسن لمته وافي الشعر ما حملت الغل من أعدائكم ولدى الله من العلم المسر لا تكونن كآسي عظمة * بأسا حتى إذا العظم جبر
_________
( 1 ) الحريب الذي سلب ماله وعقاره
( 2 ) صدره في شعراء النصرانية قبل الاسلام ص 452 : وبيتي مقفر الارجاء فيه ( 3 ) الاصل وم : حسر والمثبت عن الاغاني وجشر الصبح : طلع
( 4 ) الاصل وم : الاسل مرعدا أحشاؤه
والمثبت عن الاغاني وشعراء النصرانية ص 453

(40/120)


عاد بعد الجبر يبغي وهنه * ينحون المشي منه فانكسر واذكر النعمى التي لم أنسها * لك في السعي إذا العبد كفر * وقال له أيضا وهي قصيدة طويلة * أبلغ النعمان عني مألكا * أنه قد طال حبسي وإنتظاري لو بغير الماء حلقي شرق * كنت كالغصان بالماء اعتصاري ليت شعري عن دخيل يفتري * حيثما أدرك ليلي ونهاري قاعدا يكرب نفسي بثها * وحراما كان سجني واحتصاري أجل نعمى ربها أولكم * ودنوي كان منكم واصطهاري * في قصائد كثيرة كان يقولها فيه ويكتب بها إليه ولا يغني عنه عنده شيئا أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر ( 1 ) أنا أبو منصور زاهر بن عطارد ( 2 ) أنا أبو نعيم عبد الملك بن الحسن الإسفرايني نا أبو عوانة الحافظ حدثني مضاء بن راشد أبو الرضا مولى عبد الملك بن صالح أحد العباد نا سعيد بن نصير أحد العباد نا أبو بكر العتكي فقال كان عدي بن زيد يقول * وصحيح أمسى ( 3 ) يعود مريضا هو أدنى للموت ممن يعود وأطباء بعدهم لحقوهم * ضل عنهم سعوطهم واللدود ( 4 ) أين أهل الديار من قوم نوح * ثم عاد من بعدهم وثمود بينما هم على النمارق والديباج * أفضت إلى التراب الخدود ( 5 ) ثم لم ينقض الحديث ولكن * بعد ذا كله وذاك الوعيد والموعود * قرأت بخط أبي الحسن رشأ بن نظيف وأنبأنيه أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن مسلم عنه أنا القاضي أبو عبد الله محمد بن الحسن بن علي بن محمد بن يحيى الدقاق قال نا أبو يعقوب النحوي البحتري ( 6 ) قال قرأت على الأسد بن
_________
( 1 ) أقحم بعدها بالاصل : " بن منصور " والمثبت يوافق م انظر ترجمة زاهر بن طاهر في سير أعلام النبلاء 20 / 9
( 2 ) غير واضحة بالاصل وم ورسمها : " السسوى "
( 3 ) الاصل وم وفي شعراء النصرانية قبل الاسلام ص 471 أضحى
( 4 ) السعوط : اسم الدواء يصب في الانف واللدود : ما سقي الانسان في أحد شقي الفم
( 5 ) في شعراء النصرانية : الجلود
( 6 ) كذا رسمها بالاصل

(40/121)


كذ حدثكم الرياشي ثنا الأصمعي عن خلف يعني الأحمر قال ( 1 ) شعر عدي بن زيد العبادي من ( 1 ) ويقال إن هذه الأبيات له * أين أهل الديار من قوم نوح * ثم عاد من بعدهم وثمود بينما هم على الأسرة والأنماط * أفضت إلى التراب الخدود ثم لم ينقض الحديث ولكن * بعد ذا الوعد كله والوعيد وصحيح أمسى يعود سقيما * وهو أدنى إلى الموت ممن يعود * أخبرنا أبو يعلى حمزة بن الحسن بن المفرج أنبأ سهل الحسن ( 2 ) بن رشيق نا عبد الله بن أحمد بن زين ( 3 ) القاضي إملاء نا محمد ابن زكريا ثنا العباس بن بكار نا أبو بكر الهذلي قال سمعت رجلا ينشد الحسن شعرا من قول عدي بن زيد * وصحيح أضحى يعود مريضا * هو أدنى للموت ممن يعود وأطباء بعدهم لحقوهم * ضل عنهم سعوطهم واللدود أين أهل الديار من قوم نوح * ثم عاد من بعدهم وثمود أين أبناؤنا وأين بنوهم * أين آباؤنا وأين الجدود سلكوا منهج المنايا فبادوا * وأرانا قد حان منا ورود بينما هم على النمارق والدي * باج أفضت إلى التراب الخدود ثم لم ينقض الحديث ولكن * بعد ذاك الوعيد والموعود * قال أبو بكر فبكى الحسن حتى تحادرت دموعه على خده ولحيته ثم تلا " كل من عليها فان ويقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام " ( 4 ) أخبرنا أبو العز بن كادش أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عبيد الله المرزباني حدثني أبو علي الحسن بن علي بن المرزبان النحوي قال قرأ عليه ( 5 ) أبو عبد الله محمد بن العباس اليزيدي قال قرأت هذه الأبيات على عمي الفضل بن محمد ويذكر أنه قرأها على أبي
_________
( 1 ) كلمة غير واضحة بالاصل
( 2 ) الاصل : الحسين تصحيف والمثبت عن م
( 3 ) زيادة عن م
( 4 ) سورة الرحمن الايتان 26 و 27
( 5 ) في م : علينا

(40/122)


المنهال عيينة بن المنهال وهي ( 1 ) قال وأنشد لعدي * إنني رمت الخطوب فبي * يوجد العيش أطوارا ليس يفنى عيشه أحد * لا نلاقي فيه امعارا من حميم أو حي ثقة * أو حبيب يسخط الدارا أو منون تسمو به * فتر به العرف أنكارا * أخبرنا أبو محمد الحسن بن محمد بن الرضا بن طاهر الحسني ( 2 ) الأطروش أنبأ أبو القاسم علي بن عبد الرحمن بن الحسن بن عليك قال سمعت الشيخ أبا عبد الرحمن يقول أنبأ أبو علي القاضي نا سهل بن علي الأصبهاني قال زعموا أن النعمان بن المنذر خرج يوما يسير بظهر الكوفة ومعه عمرو بن عدي فمروا بالمقابر فقال النعمان لو أن هؤلاء تكلموا ما كانوا يقولون يعني قال كانوا يقولون * يا أيها الركب سيروا إن قصدتم * ذات يوم لا تسيرونا حلوا الركاب وأرخو من أزم * تها قبل الممات وفضو ما تفضونا إنا كما أنتم كنا وأنكم * عما قليل كما صرنا تصيرونا * ( 3 ) كذا قال والشعر لعدي بن زيد أنا ( 4 ) أبو القاسم علي بن إبراهيم نا أبو الحسن بن نظيف أنبأ الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا أحمد بن داود نا محمد بن الحارث عن المدائني قال نزل النعمان بن المنذر ومعه عدي بن زيد في ظل شجرة عظيمة ليلهوا فقال عدي بن زيد أتدري ( 5 ) ما تقول هذه الشجرة قال لا قال تقول * ( 6 ) رب قوم قد أناخوا عندنا * يشربون الخمر بالماء الزلال ثم أضحوا لعب الدهر بهم * وكذاك الدهر حالا بعد حال
_________
( 1 ) كلمة غير واضحة بالاصل وم
( 2 ) الاصل وم : الحسين والمثبت عن مشيخة ابن عساكر 47 / أ
( 3 ) سقط البيت من الاصل وأضيف عن م
( 4 ) في م : أخبرنا
( 5 ) استدرك على هامش م وبعدها صح
( 6 ) البيتان في الاغاني 2 / 96 ، ومن أبيات فيها 2 / 134 - 135 باختلاف الرواية - والكامل للمبرد 2 / 616

(40/123)


* أخبرنا أبو سعد بن ( 1 ) أنبأ أبو نصر بن سيبويه ( 2 ) أنا أبو سعيد محمد بن موسى الصيرفي أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أبو بكر بن أبي الدنيا قال قال إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثني محمد بن عثمان التيمي قال سمع أبي عثمان ( 3 ) من عبيد الله بن عمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب فقال له اكتبها لإبن أخيك قال فكتبها إلى عبيد الله ولقيني بها أبياتا لعدي بن زيد ح وأنبأنا أبو الفرج غيث بن علي نا أبو بكر الخطيب أنا أبو علي بن شاذان أنبأ أبو علي عيسى بن محمد بن أحمد الطوماري ( 4 ) نا أبو العباس ثعلب حثنا عبد الله بن شبيب حدثني عمر بن عثمان التيمي قال سمع أبي عثمان بن عمر عبيد الله بن عمر بن حفص بن عاصم بن عمر الخطاب ينشد أبياتا لعدي بن زيد فقال أبي لعبيد الله أحب أن تكتب هذه الأبيات لإبن أخيك عدي بن زيد ( 5 ) فكتبها إلى عبيدالله بن عمر في رقعة وخلى بها في منزلي ببني حديلة وقرأها علي قال قال عدي بن زيد * ( 6 ) أمم قبلنا خلت وقرون * قوم موسمنهم بنوا اسرال نعبوا في البلاد ومن حذر الموت * وجالوا في الأرض كل محال ثم صاروا إلى التي خلقوا منها * وأضحوا من التراب ( 7 ) الهبال هل تراها تبقى عليها مسيح * فاتح فاه الصبا والشمال * أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنبأ رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان قال أنشدنا ( 8 ) أبو بكر عبد الله بن أبي الدنيا عن أبي زيد النميري لعدي بن زيد * عن المرء لا تسأل وسل عن قرينة فإن القرين بالمقارن يقتدي ( 9 )
_________
( 1 ) رسمها بالاصل : " البعبابحى " وفي م : التقبادي
( 2 ) الاصل : " سنبسويه " والمثبت عن م ( ؟ )
( 3 ) بالاصل : " أنبأنا بن عبيد الله " وفي م : انبانا من عبد الله
( 4 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 64 وفي م : الطورمان تصحيف
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م
( 6 ) من قوله : فكتبها إلى هنا ليس في م وفي العبارة بعد الزيادة المستدركة عن م بعض اضطراب
( 7 ) في م : فأضحوا من الخراب
( 8 ) قوله : " قال أنشدنا " عن م ومكانه بالاصل : " نا ابن اسيد نا "
( 9 ) البيت في ديوانه وينسب إلى طرفة بن العبد وهو في ديوانه ط بيروت من عدة أبيات ص 44

(40/124)


* قرأت بخط عبد الوهاب بن عيسى بن عبد الرحمن بن ماهان ( 1 ) في كتاب تاريخ اليمن تأليف الكشوري قال حدثنا الحسن ( 2 ) بن رشيق العسكري أنا أبو محمد عبيد بن محمد بن إبراهيم الكشوري حدثني محمد بن القاسم بن ثابت وكان من أفضل أهل صنعاء قال ذكر علي بن أبي طالب النحوي صاحب الخليل بن أحمد العروضي قال لما هلك عمرو بن هند مالك العرب وفدت وفود العرب إلى كسرى تلتمس الملك وكان عدي بن زيد كاتب كسرى بالعربية ووفد فيهم النعمان بن المنذر وكان أحدثهم سنا فلما قدموا على كسرى قام كل رجل منهم بخطبة يذكر شرفه وأفعاله وطاعة قومه له فقال لهم كسرى ( 3 ) انصرفوا إلى منازلكم حتى يخرج ( 4 ) رأيي فلما انصرفوا قال لعدي أي هؤلاء ترى أن أملك وكان النعمان صديقا لعدي من قبل أن كلاهما من أهل الحيرة قال له عدي أيها الملك كلهم شريف محتمل ولكن فيهم فتى من أهل بيت ملك لا أراهم يرضون بملكه عليهم قال وكيف ذاك لا يرضون بما أفعل قال من قبل أن أمه فارسية وهم يأنفون أن يملكهم ابن فارسية ولم تكن أم النعمان فارسية إنما هي غسانية ولكن عدي إنما أراد أن يكيد له للذي من الصداقة فأغضب كسرى وقال ما عيبه عندهم إلا أن أمه فارسية فإني لا أملك غيره فعقد له وملكه فلما فرغ قال النعمان لعدي أخرج معي فأجعل الخاتم في يدك ويكون الأمر أمرك قال له عدي إني أخاف إن فعلت أن يفظن كسرى لما صنعت ولكن أخرج وسوف ألحقك فكان كذلك فمكث بعده شيئا ثم لحقه فوفى له النعمان فجعل الخاتم في يده وكان الأمر أمره فمكث بذلك ما مكث وكان بنو بقيلة معادين لعدي فركب النعمان ذات يوم فقال له عدي إنك ستمر ببني بقيلة ويعرضون عليك أن تنزل عندهم وتأكل طعامهم وأنت إن فعلت لم أقم معك ساعة وانصرفت إلى كسرى فقال النعمان فإني لا أدخل إليهم ولا آكل طعامهم فلما مر بهم تلقوه وقالوا أيها الملك أكرمنا بنزولك ( 5 ) إلينا ودخولك منزلنا فتأبى عليهم فقالوا ننشدك ( 6 ) الله أيها الملك أن تورثنا سبة ما عشنا وعارا في الناس فلم يزالوا به حتى نزل إليهم وأكل من طعامهم فلما بلغ ذلك عديا انصرف إلى منزله فلما رجع النعمان قال أين عدي قالوا ذهب إلى منزله قال فادعوه فأبى أن
_________
( 1 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 19 / 535
( 2 ) الاصل : الحسين تصحيف والمثبت عن م ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 280
( 3 ) ما بين معكوفتين زيادة عن م للايضاح
( 4 ) عن م وبالاصل : خرج
( 5 ) الاصل : بنزلك والمثبت عن م
( 6 ) الاصل : " أنشدك " وفي م : فقال : أنشدك

(40/125)


يجيب فأغضب النعمان فقال لمن عنده من جنده ومن حشمه ائتوني به ولو سحبا فذهبوا ه فسحبوه فلم يبلغوا به حتى أثروا به آثارا قبيحة فلما رآه النعمان عرف أن فساده عند كسرى إن رآه على تلك الحال فأمر به إلى السجن فمكث في السجن زمانا يقول الشعر فقال عامه ما قال من أشعار في السجن ثم بلغ كسرى ما صنع به فأرسل أمناء من عنده فقال انطلقوا فإن ان عدي على ما بلغني ائتوني بالنعمان في الحديد وإن كان غير ذلك فأعلموني كيف كان فراع ذلك النعمان فأسرى على عدي فقتله ثم دفنه فلما جاء الأمناء قالوا أين عدي قال هيهات هلك عدي منذ زمان فصار عدي بن عدي كاتبا لكسرى بالعربية مكان أبيه وأرضى النعمان الأمناء بشئ فانصرفوا عنه فعفوا عنه وذكر المفضل الضبي أن عديا كان له أخ أسمه أبي وكان عند كسرى فكتب إليه عدي يخبره بما جرى له فأخبر كسرى بأمره فوجه كسرى رسولا إلى النعمان يأمره بإطلاقه فقتله النعمان في السجن ثم ندم على قتله وكان ذلك سبب تغير كسرى للنعمان وذلك في حديث طويل أنا اختصرته 4663 عدي بن زيد بن مالك بن عدي بن الرقاع بن عصر بن عدة ( 1 ) ويقال عرة بن شعل بن معاوية بن الحارث وهو عاملة بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد أبو دؤاد العاملي الشاعر المعروف بعدي بن الرقاع ( 2 ) ويقال أن عاملة بنت وديعة بن قضاعة أم معاوية بن الحارث وإليها ينسبون قدم دمشق ومدح الوليد بن عبد الملك أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأ عبد الوهاب بن علي بن عبد الوهاب نا علي بن عبد العزيز قال قرئ على أحمد بن جعفر بن محمد بن سلم أنا الفضل بن الحباب نا محمد بن سلام قال ( 3 ) في الطبقة السابقة من الشعراء الإسلاميين عدي بن
_________
( 1 ) كذا بالاصل وفي الاغاني : عك وفي معجم الشعراء : عذرة وفي تاج العروس بتحقيقنا : عدي ( رقع )
( 2 ) انظر أخباره في الاغاني 9 / 307 ، ومعجم الشعراء للمرزباني ص 253 والمؤتلف والمختلف للامدي ص 116 والشعر والشعراء 2 / 618 وخزانة الادب 4 / 470 طبقات الشعراء لابن سلام ص 192 وسير أعلام النبلاء 5 / 110 وجمهرة ابن حزم ص 420
( 3 ) طبقات الشعراء للجمحي ص 193

(40/126)


الرقاع وهو عدي بن زيد بن مالك بن عدي بن الرقاع بن عصر بن عدة بن شعل بن معاوية أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله أنا أبو بكر الخطيب حدثني العلاء بن حزم أنه قرأ في كتاب عبد السلام بن الحسين عن أبي القاسم الآمدي قال ( 1 ) أبو داود عدي بن الرقاع العاملي وهو عدي بن زيد بن مالك بن عدي بن الرقاع بن عصر بن عدة ( 2 ) بن شعل بن معاوية بن الحارث وهو عاملة ابن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد الشاعر المشهور أخبرنا أبو القاسم أيضا ( 3 ) أنبأ أبو بكر الخطيب قال وحدثني محمد بن فتوح أنبأ أبو غالب بن سهل ح وأخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو غالب محمد بن بشران الواسطي في كتابه أنبأ أبو الحسن بن دينار أنا الآدمدي قال وأبو دواد ( 4 ) عدي بن الرقاع فذكر مثل ما سقناه إلا أنه قال عرة ( 5 ) بن شعل أخبرنا أبو الحسين بن محمد بن كامل بن ديسم أنا أبو جعفر بن المسلمة في كتابه أنا أبو عبيد الله محمد بن عمران بن موسى المرزباني أخبرهم إجازة قال ( 6 ) عدي بن الرقاع العاملي هو عدي بن زيد بن مالك بن عدي بن الرقاع بن عصر بن عذرة بن سعد بن معاوية بن قاسط بن عميرة بن زيد بن الحاف بن قضاعة ويكنى أبا داود ويقال أبو دواد ( 7 ) وكان أبرص وهاجي جرير بن الخطفي واجتمعا عند الوليد بن عبد الملك فأنشده عدي قصيدته التي أولها * عرف الديار توهما فاعتادها ( 8 )
_________
( 1 ) المؤتلف والمختلف للامدي ص 116
( 2 ) كذا بالاصل وم والذي عند الامدي : عرة بالراء
( 3 ) الزيادة عن م
( 4 ) الاصل وم : داود
( 5 ) وهذا هو المثبت في المؤتلف والمختلف المطبوع
( 6 ) معجم الشعراء للمرزباني ص 253
( 7 ) الاصل وم : داود والتصويب عن معجم الشعراء
( 8 ) عجزه في ديوانه ط بيروت ص 33 : من بعد ما درس البلى أبلادها والبيت مطلع قصيدة يمدح فيها الوليد بن عبد الملك ويصف فيها الظبية والمطية

(40/127)


قال جرير فحسدته على أبيات منها حتى أنشدني صفة الظبية والغزال * تزجي أغن كأن إبرة روقه ( 1 ) قال جرير * فرحمته فلما قال قلم أصاب من الرواة مدادها رحمت نفسي وحالت الرحمة حسدا * وفيها يقول * ( 2 ) وقصيدة قد بت أجمع بينها * حتى أقوم ميلها وسنادها نظر المثقف في كعوب قناته * حتى يقيم ثقافة منادها ( 3 ) وعلمت حتى ما أسائل واحدا * على علم واحدة لكي أزدادها * وله * ( 4 ) لا يبرح المرء يستقري مضاجعه * حتى يقيم بأعلاهن مضطجعا * ومما يستحسن من قوله يصف فعل سنابك الحمارين إذا غدوا * ( 5 ) يتعاوران من الغبار ملاءة * بيضاء مخملة هما نسجاها ( 6 ) تطوي إذا علوا مكانا جاسيا * وإذا السنابك أسهلت نشراها * ( 7 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا عبد الوهاب بن علي أنا أبو الحسن الطاهري قال قرئ على أبي بكر الختلي أنا الفضبن الحباب نا محمد بن سلام أخبرني أبو الغراف قال دخل جرير على ( 8 ) الوليد بن عبد الملك وهو خليفة وعنده ابن الرقاع العاملي
_________
( 1 ) وهو البيت الحادي عشر من القصيدة المذكورة ديوانه ص 35 وعجزه : قلم أصاب من الدواة مدادها تزجي : زجى الشئ وأزجاه : ساقه ودفعه وأزجيت الابل : سقتها
الاغن : الظبي الذي يخرج صوته من خياشيمه
( 2 ) الابيات في ديوان عدي بن الرقاع ص 38
( 3 ) المثقف : الرمح وهو هنا الذي يثقف السيف أي يصقله
والقناة : الرمح منادها : معوجها
( 4 ) البيت لعدي بن الرقاع من قصيدة يمدح الوليد بن عبد الملك ديوانه ص 83 ، البيت العاشر ومعجم الشعراء ص 253
( 5 ) البيتان من قصيدة في ديوانه ص 50 وانظر تخريجهما فيه
( 6 ) يتعاوران من الغبار أي تصير الغبرة للعير مرة وللاوتان مرة
( 7 ) جاسيا : يابسا
( 8 ) بالاصل : " جرير بن علي " تصحيف

(40/128)


فقال الوليد لجرير أتعرف هذا قال لا يا أمير المؤمنين قال هذا رجل من عاملة فقال الذين يقول الله تعالى " عاملة ناصبة تصلى نارا حامية " ( 1 ) ثم قال * ( 2 ) يقصر باع العاملي عن العلا * ولكن أير العاملي طويل * فقال العاملي * أأمك يا ذا أخبرتك بطوله * أم أنت امرؤ لم تدر كيف تقول * ( 3 ) قال لا بل لم أدر كيف أقول فوثب العاملي إلى رجل الوليد فقبلها وقال أجرني منه فقال الوليد لجرير لئن شتمته ( 4 ) لأسرجنك ولألجمنك وليركبنك فيعيرك الشعراء بذلك فكنى جرير عن اسمه فقال * ( 5 ) إني إذا الشاعر المغرور حربني * جار لقبر على مران مرموس ( 6 ) قد كان أشوس آباء فأورثنا * شغبا على الناس في أبنائه الشوس أقصر فإن نزارا لن يفاضلها * ( 7 ) فرع لئيم وأصل غير مغروس وانبا نزار أحلاني بمنزلة * في رأس أرعن ( 8 ) عادي القداميس ( 9 ) وابن اللبون إذا ما لز في قرن * لم يستطع صولة البزل القناعيس * قال أبو الغراف قال لما أتت الخلافة سليمان بن عبد الملك أتته وهو بالسبع ( 10 ) فكتب إلى عامله بالأردن أن يبعث إليه عدي بن الرقاع في وثاق فوجهه إليه فلما دخل عليه قال إن كنت لكارها لخلافتي قال وكيف ذاك يا أمير المؤمنين قال حين تقول في مدحة الوليد * ( 11 ) عذنا بذي العرش أن نحيا ونفقده * وأن نكون لراع بعد تبعا *
_________
( 1 ) سورة الغاشية الايتان 3 / 4
( 2 ) البيت في الاغاني 9 / 308
( 3 ) البيت في ديوان عدي ص 94 ، وقد جاء فيه يرد على قول جرير المتقدم
( 4 ) عن الاغاني ونميل إلى قراءتها بالاصل : سميته
( 5 ) الابيات في ديوان جرير ط بيروت ص 239 والاغاني 9 / 308
( 6 ) حربني : أغضبني
( 7 ) الاصل وم لا يفاخرهم والمثبت عن الديوان والاغاني
( 8 ) عن م والديوان
( 9 ) القداميس : القدامى
( 10 ) السبع : في برية من أرض فلسطين بالشام ( معجم البلدان )
( 11 ) البيت في ديوان عدي ص 83 من أبيات مدح الوليد بن عبد الملك

(40/129)


قال ابن الرقاع والله ما هكذا قلت يا أمير المؤمنين ولكني قلت * عذنا بذي العرش أن نبقى ونفقدهم * وأن نكون لراع بعدهم تبعا * قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 1 ) أما الرقاع أوله راء مكسورة وقاف مفتوحة عدي بن الرقاع العاملي شاعر مشهور قال ابن ماكولا ( 2 ) أما داود بضم الدال المهملة وفتح الواو المخففة فهو أبو داود بن الرقاع وهو عدي بن زيد بن مالك بن عدي بن الرقاع بن عصر بن عدة بن شعل بن معاوية بن الحارث وهو عاملة بن عدي بن الحارث ( 3 ) بن مرة بن أدد شاعر مشهور مجد من شعراء الدولة الأموية أنبأنا أبو الحسن سعد الخير بن محمد بن سهل أنا المبارك بن عبد الجبار أنبأ عبد العزيز بن علي الحناط ثنا الحسين بن محمد بن عبيد العسكري قال قال لي أبو بكر أحمد بن إبراهيم العطار المعروف بصاحب أبي عمر السمسار وكان يعمل معنا في سنة سبع وثلاثمائة قال سمعت ثعلبا أحمد بن يحيى النحوي يقول أشعر ما قيل في العين ( 4 ) قول عدي بن الرقاع * ( 5 ) لولا اورقد عثا ( 6 ) * فيه الزت أم القاسم وكأنها وسط النساء أعارها * عينين أحور من جآذر جاسم النعاس فرنقت * في عينه سنة وليس بنائم * ( 8 )
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 4 / 86
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 3 / 335
( 3 ) الزيادة بين معكوفتين عن م والاكمال
( 4 ) كلمة غير مقروءة بالاصل وبياض في م من سوء التصوير ولعل الصواب ما أثبت
( 5 ) من أبيات في الاغاني 9 / 311 ، وديوانه ص 99 وأهذا النقا أفضل ما قيل في وصف عيني مرأة
وانظر تخريجهما فيه ( 6 ) الاصل : " عسا " وفي م : " عشا " وفي اللسان : ( 7 ) أحور من الحور وهو أن يكون البياض محدقا بالسواد كله
وجآذر مفردها جؤذر وهو ولد البقرة الوحشية
وجاسم : قيل : حي قديم من العرب
وقيل : جاسم موضع بالشام
( 8 ) وسنان : نائم
أقصده : أصابه
رنقت : الترنيق : الدنو من الشئ يريد أن يفعله
يقال : رنقت العقاب لصيدها إذا دنت منه

(40/130)


أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وغيره أبو الحسن رشأ بن نظيف أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن أحمد الغساني أنبأ أبو بكر محمد بن جعفر الخرائطي قال سمعت علي بن الأعرابي يقول ( 1 ) بلغني أن جماعة من الشعراء أتوا إلى باب ابن الرقاع الشاعر فدقوه فخرجت إليهم بنية له صغيرة فقالت من القوم فقالوا نحن شعراء أتينا أباك لنهاجيه قالت لهم هو غائب قالوا لا ولكنه هرب منا فقالت * تجمعتم من كل شرق ومغرب ( 2 ) * على واحد لازلتم قرن واحد * أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو عبد الوهاب بن علي أنا أبو الحسن الطاهري قال قرئ على أبي بكر الختلي أنا الفضل بن الحباب أنا محمد بن سلام قال وحدثني يونس بن حبيب قال استسقى عدي بن الرقاع بني بحر من بني زهير بن جناب الكلبي فلم يسقوه وهو على ماء لهم يقال له الدمعانة ( 3 ) فورد على ماء لبني تغلب يقال له خالة ( 4 ) وفيه جفر يقال له القنيني كانت بنو تغلب فيه فوقع قعب له في القنيني فزعموا أنه وجد في التراب فاقتتلت في ذلك الجفر بنو تغلب حتى كادت تتفانى ثم اصطلحوا على أن يملؤوه حجارة وقتادة واحتفروا حوله فموضع القنيني من خالة معروف ويقال لما حوله القنينيات فقال ابن الرقاع ( 5 ) * غابت سراة ( 6 ) بني بحر ولو شهدوا * يوما لأعطيت ما أبغي وأطلب لما دفعت إلى الماء ( 7 ) قلت له * هل أنت مفتعل أجرا ومحتسب إذا خطبت قضى هنا مطالبه * ( 7 ) بأخرى خطيب فاضل الحرب ( 8 )
_________
( 1 ) الخبر والشعر - باختلاف الرواية - في الاغاني 9 / 310
( 2 ) الاصل : " سوق ومعرب " والمثبت عن م وفي الاغاني : من كل أوب وبلدة
( 3 ) بدون إعجام بالاصل وم والمثبت عن معجم البلدان بكسر أوله وسكون ثانيه والعين مهملة ماء لبني بحر من بني زهير بن جناب الكلبيين بالشام
( 4 ) الاصل وم : حاله والمثبت عن معجم البلدان وفيه أنه ماء لكلب بن وبرة في بادية الشام وتروى بالحاء المهملة
( 5 ) الخبر والابيات في معجم البلدان ( خالة ) وديوانه ص 66 نقلا عن معجم البلدان
( 6 ) زيادة عن م والمصادر
( 7 ) غير مقروءة بالاصل وم
( 8 ) البيت ليس في الديوان ومعجم البلدان

(40/131)


حتى وردنا القنينيات ( 1 ) ضاحية * في ساعة من نهار القيظ ( 2 ) تلتهب فجاد بالبارد العذب الزلال لنا * مادام يمسك عودا ذاويا كرب ( 3 ) من ماء خالة جياش بذمته * مما توارثه الأوحاد والعتب * يريد عتبة بن سعد وعتاب بن سعد وعتبان بن سعد والأوحاد عونف وسعد ابنا ملك من بني تغلب ( 4 ) وقال يمدح عبد الملك بن مروان ويهجو مصعب بن الزبير ( 5 ) * لعمري لقد أصحرت خيلنا * بأكناف دجلة للمصعب *
( 6 ) بالعراق حتى تلقاه كالمشجب وردن العراق
( 6 ) * وكان هما ثقة والمشرب على كل
( 7 ) يرى معكما * بصير ( 7 ) كالجمل الأجرب
( 8 ) النفس في وجهه * شعاع تلألأ كالكوكب إذا ما منافق أهل العرا * ق عوتب ثمت لم يعتب دلفنا إليه بذي تدراء * قليل التفقد للغيب فقدمنا ( 9 ) واضح وجهه * كريم الضرائب ( 10 ) والمنصب أعين بنا وجهه إذا * ما انجلت ( 11 ) الموكب تظل العابل ( 12 ) يكسونه رواقا * من ( 12 ) لم يطنب أعين بنا ونصرنا به * ومن ينصر الله لم يغلب * وقال أيضا ( 13 ) *
_________
( 1 ) القنينيات جمع قنيني اسم حفر في بلاد بني تغلب ( معجم البلدان )
( 2 ) معجم البلدان والديوان : الصيف
( 3 ) الاصل : عودي ذاويا اللوب
( 4 ) في معجم البلدان : والاوحاد : عوف بن سعد وكعب بن سعد من بني تغلب
( 5 ) الابيات في ديوانه ص 59 وانظر تخريجها فيه
( 6 ) كلام غير مقروء والبيتان ليسا في الديوان
( 7 ) غير مقروءة بالاصل
( 8 ) غير مقروءة بالاصل
( 9 ) الاصل : يقدمنا والمثبت عن الديوان
( 10 ) الاصل : المضارب والمثبت عن الديوان
( 11 ) غير مقروءة ورسمها : عمره
( 12 ) الاولى بدون إعجام والثانية غير مقروءة ورسمها : النقع
( 13 ) لابيات في ديوانه ص 53 - 54 وانظر تخريجها فيه

(40/132)


والقوم أشباه وبين حلومهم * بون كذاك تفاضل الأشياء كالبرق منه وابل متتابع * جود وآخر ما يبض بماء والدهر يفرق بين كل جماعة * ويلف بين تباعد وتناء والمرء يورث مجده ابناءه * ويموت آخر وهو في الأحياء * وقال أيضا ( 1 ) * تزجي أغن كأن إبرة ورقة * قلم أصاب من الدواة مدادها ركبت به من عالج متحيرا * قفرا تربب وحشها أولادها بمجر مرتجز الرواعد بعجت * غر السحاب به الثقال مزادها إني إذا لم تصلني خلتي * وتباعدت عني اغتفرت بعادها وإذا القرينة لم تزل في نجدة * من ضغنها سئم القرين قيادها إما ترى شيبي تفشغ لمتي * حتى علا وضح يلوح سوادها فلقد ثنيت يد الفتاة وسادة * لي جاعلا إحدى يدي وسادها ( 4664 عدي بن عبد الرحمن بن زيد بن أسيد بن جابر بن عدي بن خالد بن خيثم ( 2 ) بن أبي حارثة بن جدي بن تدول بن بختر بن عتود أبو الهيثم الطائي ( 3 ) والد الهيثم بن عدي قيل إنه دمشقي سكن الكوفة وواسط وحدث عن داود بن أبي هند ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى وأبي مسلمة سعيد الطاحي ويقال الطائي ومحمد بن عمرو بن علقمة روى عنه محمد بن الوليد ويقال سعيد بن عبد الجبار الزبيدي وعبد الوارث بن سعيد ووكيع بن الجراح وإبراهيم بن طهمان وعيسى بن يونس
_________
( 1 ) الابيات في ديوانه من قصيدة ص 33 وما بعدها وانظر تخريجها فيه
( 2 ) في م : خيثم
( 3 ) التاريخ الكبير 7 / 45 والجرح والتعديل 7 / 3

(40/133)


وقد حضر عدي هذا عند عبد الملك بن مروان وحكى عنه أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا محمد بن أحمد بن علي السمسار أنبأ أبو ذر محمد بن أبي القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني أنا أبو عمرو أحمد بن محمد بن إبراهيم بن حكيم المديني ( 1 ) نا
( 2 ) والدي نا محمد بن مسلم بن وارة الرازي نا الربيع بن روح الحمصي نا محمد بن حرب عن الزبيدي عن عدي بن عبد الرحمن عن داود بن أبي هند عن أبي صالح مولى لطلحة بن عبيدالله قال كنت عند أم سلمة زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فأتاها ذو قرابة لها غلام شاب ذو جمة فقام يصلي فلما ذهب يسجد نفخ فقالت لا تفعل فإن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان يقول لغلام أسود يا رباح ترب وجهك [ 8080 ] أخبرنا أبو القاسم عبد الجبار بن محمد بن أبي القاسم القايني وأبي الحسن علي بن محمد بن الحسين ( 3 ) البوشنجي الصوفيان بهراة قالا أبو المظفر موسى بن عمران بن محمد بن أحمد الأنصاري أنبأ أبو الحسن محمد بن الحسين بن داود بن علي العلوي أنا محمد بن حمويه بن سهل المروزي نا عبد الله بن حماد الآملي نا الربيع بن روح نا محمد بن حرب عن الزبيدي عن عدي عن داود بن أبي هند عن عكرمة عن ابن عباس قال ما ابتلي بهذا الدين أحد فقام به كله ( 4 ) إلا إبراهيم عليه السلام قال الله عز و جل " وإذا ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس إماما قال ومن ذريتي " الآية ( 5 ) قال أما الظالم فلا يؤتم به قلت له فما الكلمات التي ابتلى الله إبراهيم بهن وأتمهن قال الإسلام ثلاثون سهما عشر آيات في براءة " التائبون العابدون " ( 6 ) إلى آخر الآيات وعشر آيات من أول سورة " قد أفلح المؤمنون " ( 7 ) " وسأل سائل بعذاب واقع " ( 8 ) وعشر آيات في الأحزاب " إن المسلمين والمسلمات " ( 9 ) إلى آخر الآية فأتمهن كلهن فكتب له
_________
( 1 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 306
( 2 ) رسمها بالاصل وم : سعا
( 3 ) الزيادة عن م
( 4 ) الزيادة للايضاح عن م
( 5 ) سورة البقرة الاية : 124
( 6 ) سورة التوبة الاية : 112
( 7 ) سورة المؤمنون الاية الاولى
( 8 ) سورة المعارج الاية الاولى
( 9 ) سورة الاحزاب الاية : 35

(40/134)


براءة قال " وإبراهيم الذي وفى " ( 1 ) قال أبو المظفر موسى بن عمران قال الحاكم أبو عبد الله الكوفي أخبرنا ( 2 ) أبو الفضل بن ( 3 ) ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنبأنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصفهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 4 ) عدي بن عبد الرحمن عن سعيد الطاحي روى عنه وكيع أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله الأديب مشافهة قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا أبو الحسن قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 5 ) عدي بن عبد الرحمن والد الهيثم بن عدي الطائي روى عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى وسعيد الطاحي ويقال سعيد هذا هو ابن يزيد أبو مسلمة روى عنه عبد الوارث بن سعيد ووكيع بن الجراح سمعت أبي يقول ذلك قال أبو محمد روى الربيع بن روح عن محمد بن حرب عن الزبيدي عن عدي بن عبد الرحمن الطائي عن داود أبيه هند بنسخة ( 6 ) فسألت أبي عن الزبيدي هذا من هو فقال هو سعيد بن عبد الجبار الزبيدي كذا قال وقد أخرج أبو الحسن بن جوصا والطبراني وهما من أعلم الناس بحديث الشاميين هذه النسخة في حديث محمد بن الوليد الزبيدي
_________
( 1 ) سورة النجم الاية : 37
( 2 ) في م : ثم حدثنا
( 3 ) الزيادة عن م
( 4 ) التاريخ الكبير للبخاري 7 / 45
( 5 ) الخبر في الجرح والتعديل 7 / 3
( 6 ) الاصل : نسخة والمثبت عن م والجرح والتعديل

(40/135)


أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو الهيثم عدي بن عبد الرحمن الطائي عن أبي مسلمة سعيد الطائي ومحمد بن عمرو روى عنه عبد الوارث ووكيع وابن طهمان قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو منصور الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن عبد الرحمن عن أبيه قال أبو الهيثم عدي بن عبد الرحمن أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي بن منجوية أنا أحمد الحاكم قال أبو الهيثم عدي بن عبد الرحمن الطائي الكوفي عن أبي الحسن ( 1 ) محمد بن عمرو بن علقمة الليثي وأبي ( 2 ) عبد الرحمن محمد بن عبد الرحمن بن أبي ( 3 ) ليلى الأنصاري سمع منه أبو عبيدة عبد الوهاب بن سعيد العنبري ووكيع أنا محمد بن سليمان نا محمد يعني ابن إسماعيل قال قال أبو معمر نا عبد الوارث نا عدي أبو الهيثم الكوفي قرأت على أبي ( 4 ) عبد الله بن البنا عن أبي تمام علي بن محمد بن الحسن عن أبي عمر بن حيوية أنا أبو الطيب محمد بن القاسم بن جعفر الكوكبي نا ابن أبي خيثمة نا سليمان بن أبي شيخ قال سالت أبا سفيان ( 5 ) يعني الحميري عن عدي بن عبد الرحمن أبي الهيثم بن عدي هل كان يطعن في نسبه قال لا ولقد كان من خير رجل بواسط ولكن ابنه يعني الهيثم بن عدي آذى الناس وتعرض لهم فتعرضوا له اسم أبي سفيان سعيد بن يحيى بن مهدي واسطي أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن
_________
( 1 ) الاصل : الحسين تصحيف والمثبت عن م انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 6 / 136 وفي تهذيب الكمال 17 / 113 أبو عبد الله وقيل : أبو الحسين
( 2 ) الاصل : ابن تصحيف والمثبت عن م
( 3 ) زيادة عن م
( 4 ) الاصل : ابن تصحيف والصواب عن م والسند معروف
( 5 ) اسمه : سعيد بن يحيى بن مهدي بن عبد الرحمن بن عبد كلال أبو سفيان الحميري ترجمته في تهذيب الكمال 7 / 325 وسير أعلام النبلاء 9 / 432 وسينبه المصنف في آخر الخبر إلى اسمه

(40/136)


السقا وأبو محمد بن بالويه قال نا محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول قد روى عيسى بن يونس ووكيع عن عدي أبي الهيثم بن عدي 4665 عدي بن عدي بن عميرة بن عدي بن عفير ويقال عفير ( 1 ) ابن زرارة بن الأرقم بن النعمان بن عمرو بن وهب ابن ربيعة ( 2 ) بن معاوية بن ثور بن مرتع ( 3 ) بن معاوية بن كندة وهو ثور بن عفير بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد زيد بن يشجب بن عريب أبو فروة الكندي ( 4 ) حدث عن أبيه مرسلا وعن عمه العرس بن عميرة روى عنه عيسى بن عاصم وإبراهيم بن أبي عبلة العقيلي المقدسي والأجلح بن عبد الله الكندي وأبو الزبير محمد بن مسلم بن تدرس ( 5 ) وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين وسيف بن سليمان المخزومي ( 6 ) وجرير بن حازم الأزدي البصري والمغيرة بن زياد والنعمان بن أبي بكر بن حسان بن يزيد الموصليان وعمرو بن قيس الملائي ( 7 ) وشعبة بن الحجاج وحماد بن سلمة ومعقل ( 8 ) بن عبيد الله الجزري وكان يصحب خلفاء بني أمية واستعمله عمر بن عبد العزيز على الموصل والجزيرة ثم عزله عنها وولاه أرمينية فلم يزل عليها حتى توفي عمر
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم ولعله تصحيف والذي في تهذيب الكمال : فروة
( 2 ) الذي في جمهرة ابن حزم : ربيعة بن معاوية بن الحارث بن معاوية بن ثور
وفي تهذيب الكمال : وهب بن ربيعة بن الحارث بن عدي بن ربعة بن معاوية الاكرميين بن الحارث بن معاوية بن ثور
( 3 ) الحرف الثالث بدون إعجام بالاصل وغير واضحة في م والمثبت عن جمهرة ابن حزم وفي تهذيب الكمال : مربع
( 4 ) انظر أخباره في جمهرة ابن حزم ص 426 وتهذيب الكمال 12 / 506 وتهذيب التهذيب 4 / 109 والجرح والتعديل 7 / 3 والتاريخ الكبير 7 / 44 طبقات خليفة رقم 3069 ص 585 وطبقات ابن سعد 7 / 480 تاريخ أبي زرعة الدمشقي ( الفهارس ) وتاريخ ابن معين 2 / 398 والكنى والاسماء للدولابي 2 / 82
( 5 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 5 / 380
( 6 ) غير مقروءة بالاصل وم ورسمها : " اللبون " ولعل ما أثبتناه الصواب راجع ترجمته في تهذيب الكمال 8 / 248
( 7 ) في تهذيب الكمال : السكوني ترجمته في تهذيب الكمال 14 / 317
( 8 ) الاصل " ومعول بن عبد الله الحررى " والصواب عن تهذيب الكمال ترجمته في تهذيب الكمال 18 / 253

(40/137)


أخبرنا أبو محمد هبة الله بن سهل أنا أبو عثمان البحيري ( 1 ) أنا محمد بن يحيى بن سهل المطرز أنا محمد بن سهل بن عسكر نا عمره بن الربيع بن طارق عن يحيى بن أيوب عن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين عن عدي بن عدي الكندي عن أبيه عن العرس قال قارسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مروا النساء في أنفسهن فإن الثيب تعرب عن نفسها والبكر رضاها ( 2 ) صمتها [ 8081 ] أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل عمر بن عبيدالله بن عمر أنبأ عبد الواحد بن محمد بن عثمان أنا الحسن بن محمد بن إسحاق نا إسماعيل بن إسحاق قال سمعت علي بن المديني يقول عدي بن عدي بن عميرة بن فروة الحضرمي ( 3 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قال أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا أبو الحسين محمد بن الحسن أنا محمد بن أحمد بن إسحاق أنا عمر بن أحمد بن إسحاق نا خليفة قال ( 4 ) في الطبقة الثانية من تابعي أهل الجزيرة عدي بن عدي بن عميرة بن زرارة بن الأرقم بن النعمان من كندة مات سنة عشرين ومائة أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرة بن مندة أنا أبو محمد بن يوه أنا أبو الحسن اللنباني أنا أبو بكر بن أبي الدنيا ح وقرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنبأ أبو عمر ( 5 ) بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم قالا نا محمد بن سعد ( 6 ) قال في تسمية من كان بالجزيرة عدي بن عدي بن عميرة الكندي زاد ابن الفهم عن ابن سعد وكان ثقة إن شاء الله أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن أنا يوسف بن رباح أنا
_________
( 1 ) بعده ورد اسم في م لم يبين منه إلا لكلمة الاخيرة منه : " حمدان " ولعل السقط : " أنا أبو عمرو بن حمدان "
( 2 ) تقرأ بالاصل : " حياها " والمثبت عن م
( 3 ) كذا بالاصل وم : الحضرمي ( ؟ )
( 4 ) طبقات خليفة بن خياط ص 585 رقم 3609
( 5 ) الاصل : عمرو تصحيف والمثبت عن م والسند معروف
( 6 ) طبقات ابن سعد 7 / 480

(40/138)


أحمد ( 1 ) ابن محمد بن إسماعيل نا محمد بن أحمد بن حماد نا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول في تسمية أهل الجزيرة عدي بن عدي بن عميرة الكندي قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري عن أبي عمر بن حيويه ( 2 ) أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد قال عدي بن عميرة بن فروة بن الأرقم بن نعمان بن عمرو بن وهب بن ربيعة بن معاوية الأكرمين بن الحارث بن معاوية بن الحارث بن معاوية بن ثرو بن مرتع بن كندة وهو ثور بن عفير بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن غريب بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان وعدي بن عدي بن عميرة كان ناسكا فقيها وهو صاحب عمر بن عبد العزيز وولي الجزيرة وأرمينية وأذربيجان لسليمان بن عبد الملك ( 3 ) أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 4 ) عدي بن عدي الكندي أبو فروة عن أبيه كناه يحيى بن حمزة أخبرنا أبو الحسين القاضي في كتابه وأبو عبد الله الخلال مشافهة قالا أنا أبو القاسم العبدي أنا أبو علي إجازة ح قال وأنبأ أبو طاهر أنا علي بن محمد قالا أنا عبد الرحمن بن أبي حاتم قال ( 5 ) عدي بن ( 6 ) عدي بن عميرة الكندي أبو ( 7 ) فروة ولأبيه صحبة روى عن أبيه مرسل لم يسمع من أبيه يدخل بينهما العرس بن عميرة وكان عامل عمر بن عبد العزيز
_________
( 1 ) الزيادة عن م
( 2 ) على هامش م : وحدثنا عمي نا أبو طالب بن يوسف ( في م : نا أبي يوسف ) نا الجوهري قراءة
( 3 ) طبقات ابن سعد 7 / 476 و 480 وعنه تهذيب الكمال 12 / 507
( 4 ) التاريخ الكبير 7 / 44
( 5 ) الجرح والتعديل 7 / 3
( 6 ) ازيادة عن م والجرح والتعديل
( 7 ) بالاصل : وفروة والمثبت عن م والجرح والتعديل

(40/139)


على الموصل روى عنه عيسى بن عاصم سمعت أبي يقول ذلك أنبأنا أبو عبد الله بن الفراوي وأبو المظفر بن القشيري عن أبي الوليد الحسن بن محمد بن علي أنا أبو الفرج محمد بن إدريس بن محمد بن إدريس قال قرأت على أبي منصور المظفر بن محمد الطوسي أنا أبو زكريا يزيد بن محمد بن إياس الأزدي في كتاب طبقات محدثي أهل الموصل قال ومنهم عدي بن عدي بن عميرة الكندي ولي الموصل وأقام بها وكتب عنه المواصلة وكان فقيها محدثا روى عن المغيرة بن زياد البجلي والنعمان بن أبي بكر بن حسان بن يزيد بن قيس بن سلمة بن قيس الأزدي جد أبي علي بن جابر وروى عنه من غير المواصلة الأجلح الكندي وعمرو بن قيس الملائي وحماد بن سلمة وشعبة بن الحجاج وجرير بن حازم والياس ( 2 ) قرأت على أبي الحسن الفقيه الشافعي عن أحمد بن إبراهيم بن أحمد أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا علي بن الحسين بن بندار أنا أبو عروبة الحراني قال في الطبقة الثانية من التابعين من أمراء الحيرة عدي بن عدي بن عميرة الكندي نزل حران وعقبة بها وولي الجزيرة أخبرنا أبو السعود بن المجلي قال قال أنبأنا أبو بكر الخطيب عدي بن عدي بن عميرة الكندي أبو فروة ولي الجزيرة لعمر بن عبد العزيز وكان يقال له سيد أهل الجزيرة وحدث عن أبيه روى عنه معقل بن عبيدالله ( 3 ) أخبرنا أبو محمد الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 4 ) أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 5 ) حدثني هشام ( 6 ) بن عمار نا يحيى بن حمزة عن برد بن سنان قال قال مكحول لعدي بن عدي يا أبا فروة أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن
_________
( 1 ) الزيادة عن م
( 2 ) كذا رسمها بالاصل وم
( 3 ) الاصل : عبد الله تصحيف والمثبت عن م
( 4 ) الاصل وم : الكناني : تصحيف تقدم التعريف به
( 5 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 2 / 711
( 6 ) الاصل : هاشم تصحيف والتصويب عن م والتاريخ أبي زرعة

(40/140)


السقا نا محمد بن يعقوب نا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول عدي بن عدي أبو فروة أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس نا أحمد بن منصور بن خلف نا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو فروة عدي بن عدي الكندي عن أبيه ورجاء بن حيوة ( 1 ) روى عنه عيسى بن عاصم ومعقل بن عبيدالله قرأت على أبي الفضل بن ( 2 ) ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب ( 3 ) بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو فروة عدي بن عدي أخبرنا العباس بن عبد العظيم قال سمعت الهيثم بن خارجة يقول عدي بن عدي أبو فروة قرأنا على أبي الفضل أيضا عن أبي طاهر الخطيب أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا أبو بكر المهندس أنا أبو بشر الدولابي قال ( 4 ) أبو فروة عدي بن عدي أنبأنا أبو جعفر الهمذاني ( 5 ) أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي أنا أبو أحمد قال أبو فروة عدي بن عدي بن عميرة بن زرارة بن أرقم بن النعمان بن عمرو بن وهب بن ربيعة بن الحارث بن عدي بن ربيعة بن معاوية بن الحارث بن معاوية بن ثور بن مرتع بن معاوية بن ثور بن ( 6 ) عفير الكندي سيد أهل الجزيرة عن أبيه عدي بن عميرة الكندي ( 7 ) وعن عمه ( 8 ) العرس بن عميرة الكندي وأبي المقدام رجاء بن حيوة الكندي ( 8 )
_________
( 1 ) الاصل : حبويه والمثبت عن م
( 2 ) زيادة عن م
( 3 ) في م : الخطيب وفوقها ضبة تنبيها على أن الصواب : الخصيب
( 4 ) الكنى والاسماء للدولابي 2 / 82
( 5 ) الاصل وم : الهمداني بالدال المهملة تصحيف
( 6 ) أقحم بعدها بالاصل : " بن مربع بن معاوية بن ثور بن عبد بن الحند " والمثبت بعدها : " عفير الكندي " عن م
وانظر ما مر في نسبه في أول الترجمة
( 7 ) الاصل : والكندي والتصويب عن م
( 8 ) بالاصل : " وعن محمد العريس " والمثبت عن م
( 9 ) أقحم بعدها بالاصل : " روى عدي بن عميرة الكندي عن عمه العرس بن عميرة الكندي وأبي المقدام رجاء بن حيوة الكندي "

(40/141)


روى عنه الحكم بن عتيبة أبو محمد الكندي وأبو إسماعيل إبراهيم بن أبي ( 1 ) عبلة وأبو الزبير محمد بن مسلم بن تدرس القرشي وأبو بكر أيوب بن أبي تميمة السختياني وأبو النضر جرير بن حازم الأزدي وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين القرشي النوفلي وأبو عبد الله معقل بن عبيدالله ( 2 ) العبسي وعيسى بن عاصم الأسدي وأبو سليمان سيف بن سليمان المخزومي عداد أبيه عدي بن عميرة في الكوفيين وكان نزلها ثم خرج عنها بعد قتل عثمان وصار إلى الجزيرة فمات بها وله عقب بحران أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله الأديب مشافهة إذنا قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 3 ) ذكره أبي عن إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين أنه قال عدي بن عدي ثقة قال وسألت أبي عن عدي بن عدي فقال ثقة قال وأنا عبد الله بن أحمد فيما كتب إلي قال سمعت أبي يقول عدي بن عدي بن عميرة أبوه من أصحاب الشافعي لا ( 4 ) يسأل عن مثل هذا أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار قالا أنا الحسين بن جعفر وأبو نصر محمد بن الحسن قالا أنا الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد بن زكريا أنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال ( 5 ) عدي بن عدي ثقة أخبرنا أبو بكر الشحامي أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا ثنا محمد بن يعقوب أنا عباس بن محمد قال قال يحيى وقد سمع حماد بن سلمة من عدي بن عدي وقد سمع منه جرير بن حازم قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري
_________
( 1 ) زيادة عن م
( 2 ) عن م وبالاصل : عبد الله تقدم التعريف به
( 3 ) الجرح والتعديل 7 / 3
( 4 ) " لا " ليست في الجرح والتعديل وانظر تهذيب الكمال 12 / 507
( 5 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 330
( * ) /

(40/142)


وحدثنا عمي رحمه الله أنا أبو طالب بن يوسف قراءة أنا الجوهري أنبأنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف أنا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 1 ) أنا كثير بن هشام أنا جعفر بن برقان عن ميمون بن مهران أن عدي بن عدي كان على قضاء الجزيرة في خلافة عمر بن عبد العزيز ( 2 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار نا ( 3 ) أبو العلاء أنا أبو ( 3 ) بكر أنا البابسيري أنا الأحوص بن المفضل نا أبي وعدي ( 4 ) هو يعني ابن عدي بن عميرة بن فروة بن زرارة ولي الجزيرة ( 5 ) ( 6 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو ( 7 ) محمد الكتاني ( 8 ) أنا أبو القاسم تمام بن محمد أنا جعفر بن محمد بن جعفر نا أبو زرعة قال عدي بن عدي عامل عمر على الجزيرة قال وأنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 9 ) نا أبو مسهر ثنا سعيد بن عبد العزيز قال قال رجاء أو عدي أنا من الذين أنعم الله عليه بالإسلام وعدادي ( 10 ) في كندة ( 11 ) قال ونا أبو زرعة ( 12 ) نا أبو مسهر نا مغيرة بن مغيرة قال قال مسلمة بن عبد الملك إن في كندة لثلاثة أن الله تبارك وتعالى لينزل بهم الغيث وينصر بهم على الأعداء رجاء ( 13 ) بن حيوة وعبادة بن نسي وعدي بن عدي قرأنا على أبي عبد الله بن البنا عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن
_________
( 1 ) طبقات ابن سعد 7 / 480
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل هنا وأضيف عن وم وابن سعد
وقد وردت العبارة بالاصل بعد عدة أخبار مكررة
( 3 ) بياض بالاصل
( 4 ) كذا بالاصل : نا أبي وعدي
( 5 ) بياض بالاصل وبعده كررت أخبار عديدة
( 6 ) الخبر السابق سقط من م
( 7 ) الاصل : أبو بكر محمد خطأ
( 8 ) الاصل وم : الكناني تصحيف وهو عبد العزيز بن أحمد أبو محمد الكتاني الدمشقي تقدم التعريف به
( 9 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 337
( 10 ) بالاصل وم : وعدا ( ثم بياض ) والمثبت عن تاريخ أبي زرعة
( 11 ) الاصل : كيده وبدون إعجام في م والمثبت عن أبي زرعة
( 12 ) تاريخ أبي زرعة 1 / 337 وتهذيب الكمال 12 / 507
( 13 ) الاصل : جابر والتصويب عن م وتاريخ أبي زرعة

(40/143)


حيوية أنا محمد بن القاسم بن جعفر نا ابن أبي خيثمة نا هارون بن معروف نا ضمرة عن رجاء قال ( 1 ) سئل مكحول عن شئ وهو مع رجاء بن حيوة ( 2 ) وعدي بن عدي الكندي فقال سل شيخي هذين فقالا له أفت الرجل فقال مكحول نعم فأجابه أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنبأ أبو الحسن السيرافي أنبأ أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة ( 3 ) قال ( 4 ) تسع وتسعين فيها أغارت الخزر على أرمينية وأذربيجان وعليهما عبد العزيز بن حاتم بن النعمان ( 5 ) فقتل الله عامة الخزر فكتب عبد العزيز بذلك إلى عمر بن عبد العزيز عند ولايته فولى عمر بن عبد العزيز أرمينية عدي بن عدي فاحتفر عدي نهرا يقال له نهر عدي إلى اليوم أنبأنا محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم القرشي نا محمد بن عائذ قال قال الوليد وأما عثمان بن محمد فإنه حدث أن هشام بن عبد الملك أغزا الصائفة سنة ست ومائة سعيد بن عبد الملك وكنت فيمن غزا تلك السنة فصلى بنا الظهر أربعا بدابق فدخل عليه مكحول فأفتاه بقصر الصلاة فخرج فصلى بنا العصر ركعتين عن ( 6 ) مكحول قال فسمعت رجاء بن حيوة وعبادة بن نسي وعدي بن عدي يقولون ما زلنا نتم الصلاة في هذا المعسكر أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن بن خيرون أخبرنا عبد الملك بن محمد أنا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة نا حاتم بن محمد نا الهيثم بن عدي قال ومات عدي بن عدي الكندي آخر إمرة هشام أنبأنا أبو القاسم العلوي وأبو الوحش المقرئ عن ( 7 ) أبي الحسن رشأ بن نظيف أنا عبد الرحمن بن محمد المكتب وعبد الله بن عبد الرحمن قالا أنا الحسن بن رشيق أنا أبو بشر محمد بن أحمد بن حماد أخبرني محمد يعني إبراهيم بن هاشم عن أبيه عن محمد بن عمر قال وفيها مات عدي بن عدي الكندي يعني سنة عشرين ومائة
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 12 / 507
( 2 ) الاصل : حيوية والتصويب عن م وتهذيب الكمال
( 3 ) تاريخ خليفة ص 316
( 4 ) الاصل : قالت
( 5 ) زيد في م وتاريخ خليفة : الباهلي
( 6 ) كلمة غير مقروءة بالاصل وم
( 7 ) الاصل وم : عمر تصحيف
( 8 ) الزيادة عن م

(40/144)


أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد أنا أبو منصور النهاوندي أنا أبو العباس النهاوندي أنا أبو القاسم بن الأشقر نا محمد بن إسماعيل قال قال يحيى بن بكير مات سليمان بن حبيب وعدي بن عدي سنة عشرين ومئة ( 1 ) أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة ( 2 ) قال وفي سنة عشرين ومائة مات عدي بن عدي بالجزيرة أخبرنا أبو القاسم السمرقندي أنا أبو القاسم بن البسري ( 3 ) أنا أبو طاهر المخلص إجازة نا عبد الله بن عبد الرحمن أخبرني عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة أخبرني أبي حدثني أبو عبيد القاسم بن سلام قال سنة عشرين ومائة فيها مات عدي بن عدي ( 4 ) 4666 عدي بن عميرة بن فروة بن زرارة بن الأرقم بن نعمان بن عمرو بن وهب بن ربيعة بن معاوية الأكرمين بن الحارث بن معاوية بن الحارث بن معاوية بن ثور بن مرتع بن كندة وهو ثور بن عفير بن عدي بن الحارث بن ( 5 ) مرة بن أدد بن يشجب بن عريب بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان أبو زرارة الكندي الأرقمي ( 6 ) وفد على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأسلم وحدث عنه روى عنه أخوه العرس بن عميرة وابنه عدي بن عدي ورجاء بن حيوة ووفد على معاوية أخبرتنا أم المجتبى فاطمة بنت ناصر قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو
_________
( 1 ) الخبر السابق بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م
( 2 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 350
( 3 ) رسمها مضطرب بالاصل وم والصواب ما أثبت والسند معروف
( 4 ) راجع تهذيب الكمال 12 / 508
( 5 ) ما بين معكوفتين أضيف عن م وانظر نسبه في جمهرة ابن حزم ص 426 ولم يكرر فيها : " الحارث بن معاوية "
( 6 ) انظر أخباره في تهذيب الكمال 12 / 508 وتهذيب التهذيب 4 / 109 وجمهرة ابن حزم ص 426 والاصابة 2 / 470 وأسد الغابة 3 / 512 طبقات خليفة ص 131 ، طبقات ابن سعد 6 / 55 الاستيعاب 3 / 142

(40/145)


بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى نا محمد بن إسحاق هو المسيبي نا عبد الله بن نافع عن محمد بن جعفر بن أبي كثير عن يحيى هو ابن سعيد عن أبي الزبير المكي عن عدي بن عدي الكندي أخبر عن أبيه أنه جاء رجلان إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يختصمان في أرض فقال أحدهما أرضي وقال الآخر هي أرضي أخذتها وقبضتها فأحلف رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الذي بيده الأرض [ 8082 ] رواه جرير بن حازم عن عدي فأدخل بينه وبين أبيه عمه العرس بن عميرة ورجاء بن حيوة أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ( 1 ) أنا علي بن عبد الله نا معتمر بن سليمان قال قرأت على الفضيل ( 2 ) بن ميسرة حدثني أبو حريز ( 3 ) أن قيس بن أبي حازم حدثه أن عدي بن عميرة قال كان النبي ( صلى الله عليه و سلم ) إذا سجد يرى بياض إبطه ثم إذا سلم أقبل بوجه عن يمينه حتى يرى بياض خده ثم يسلم عن يساره ويقبل بوجهه حتى يرى بياض خده عن يساره قال أبو عبد الرحمن وحدثني يحيى بن معين نا معتمر بن سليمان فذكر الحديث أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر السهمي أنا أبو سعيد محمد بن موسى بن الفضل نا أبو العباس الأصم نا الحسن بن علي بن عفان أنا أبو أسامة عن جرير هو ابن حازم قال سمعت عدي بن عدي الكندي يحدث في حلقة بمنى قال حدثني رجاء بن حيوة والعرس بن عميرة عن عدي بن عميرة الكندي أن امرأ القيس بن عابس الكندي خاصم إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) رجلا من حضرموت في أرض فسأل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الحضرمي البينة فلم يكن له بينة فقضى على امرئ القيس باليمين وقال الحضرمي أمكنته يا رسول الله من اليمين ذهبت والله أرضي فقال
_________
( 1 ) مسند أحمد بن حنبل 6 / 219 رقم 17742 ( ط دار الفكر - بيروت )
( 2 ) الاصل وم : الفضل تصحيف والصواب ما أثبت ترجمته في تهذيب الكمال 15 / 122
( 3 ) الاصل : أبو حرير وفي م : أبو جرير وفي المسند : ابن حريز وكله تصحيف والصواب ما أثبت وهو أبو حريز عبد الله بن الحسين قاضي سجستان انظر الحاشية السابقة

(40/146)


رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من حلف على يمين كاذبة ليقتطع بها مال أخيه لقي الله يوم القيامة يلقاه وهو عليه غضبان قال وقال رجاء وتلا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) " إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا " ( 1 ) إلى آخر الآية فقال امرؤ القيس يا رسول الله فماذا لمن تركها قال له الجنة قال فإني أشهدك أني قد تركتها [ 8083 ] أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد بن نصير بن عرفة نا أبو معشر الحسين بن سليمان بن نافع الدارمي نا عباس بن الوليد النرسي أبو الفضل نا يحيى بن سعيد القطان نا إسماعيل حدثنا قيس عن عدي بن عميرة الكندي أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال يا أيها الناس من عمل منكم لنا عملا فكتمنا خيطا ( 2 ) فما فوقه فهو غل يأتي به يوم القيامة قال فقام رجل من الأنصار أسود كأني أنظر إليه قال يا رسول الله اقبل عني عملا قال وماذا قال إسماعيل يعمل كذاوكذا فما أقل منه أخذه وما نهي عنه انتهى أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيقهي أنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب نا محمد بن عبد الوهاب الفراء أنا يعلى بن عبيد أنبأ إسماعيل بن أبي خالد ح قال وأنا أبو عبد الله قال وأخبرني أبو الوليد ( 3 ) أنا الحسن ( 4 ) بن سفيان نا أبو بكر بن أبي ( 5 ) شيبة نا وكيع نا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن عدي بن عميرة الكندي قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال من استعملناه منكم على عملنا فكتمنا منه مخيطا فما فوقه كان غلولا يأتي به يوم القيامة
_________
( 1 ) سورة آل عمران الاية : 77
( 2 ) الاصل : خطا والمثبت عن م
( 3 ) هو حسان بن محمد بن أحمد بن هارون أبو الوليد النيسابوري ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 492
( 4 ) الاصل : الحسين والمثبت عن م ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 15
( 5 ) الزيادة عن م

(40/147)


قال فقام إليه رجل أسود من الأنصار فإني أنظر إليه فقال يا رسول الله اقبل عني عملك قال وما لك قال سمعتك تقول كذا وكذا قال وأنا أقول الآن من استعملناه منكم على عمل فليجئ بقليله وكثيره فما أمر منه أخذ وما نهي عنه انتهى [ 8085 ] أخبرتنا أم المجتبى العلوية قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى نا زهير نا جرير بن إسماعيل عن قيس أخبرني عدي الكندي ثم أحد بني أرقم قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يا أيها الناس من عمل منكم عملا فكتمنا مخيطا فما فوقه فهو غل يأتي به أو يجاء به يوم القيامة فقام رجل أسود كأني أنظر إليه أراه من الأنصار قال اقبل عني عملك يا رسول الله قال وما ذاك قال سمعتك تقول الذي قلت قال وأنا أقول من استعملناه على عمل فليجئ بقليله وكثيره فما أوتي أخذه وما نهي عنه انتهى [ 8086 ] أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي ( 2 ) قالا أنا أبو طاهر الباقلاني زاد أبو البركات وأبو الفضل خيرون قالا أنا محمد بن الحسن أنا أبو الحسين محمد بن أحمد أنا أبو حفص الأهوازي نا خليفة بن خياط قال ( 3 ) ومن عفير ابن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد من كندة وهم ولد ثور بن عفير عدي بن عميرة بن فروة بن زرارة بن الأرقم بن نعمان ( 4 ) بن عمرو بن وهب بن ربيعة بن الحارث بن عدي بن ربيعة بن معاوية بن الحارث بن معاوية بن الثور بن مرتع بن معاوية بن ثور بن عفير هو أبو عدي بن عميرة من ساكني الكوفة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا الحسين بن جعفر ومحمد بن الحسن ح وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنبأ ثابت بن بندار أنبأ الحسين بن جعفر قالا أنا الوليد بن بكر أنبأ علي بن أحمد بن زكريا أنا صالح بن أحمد حدثني أبي
_________
( 1 ) الاصل : سمعت
( 2 ) الاصل : الكناني تصحيف والتصويب عن م
( 3 ) طبقات خليفة بن خياط ص 131 رقم 475
( 4 ) طبقات خليفة : النعمان

(40/148)


قال عدي بن عميرة من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) والعرس بن عميرة من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ( 1 ) قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنبأ أبو عمر بن حيوية أنبأ أحمد بن معروف نا الحسين بن فهم نا محمد بن سعد قال في الطبقة الرابعة عدي بن عميرة بن فروة بن زرارة بن الأرقم بن نعمان بن عمرو بن وهب بن ربيعة بن معاوية الأكرمين وبنو الأرقم بطن لهم مسجد بالكوفة لما قدم علي بن أبي طالب الكوفة جعل أصحابه يتناولون عثمان فقالت بنو الأرقم لا نقيم ببلد يشتم فيه عثمان بن عفان فخرجوا إلى الجزيرة إلى الرها ( 2 ) وخرج معهم من ولدوا من كندة فخرج بنو أحمر بن عمرو وبعض بني الحارث بن عدي وبنو الأخزم من بني حجر بن وهب بن ربيعة فقدموا على معاوية بن أبي سفيان فحمد معاوية الله وأثنى عليه ثم قال يا أهل الشام هذا حي عظيم من كندة قدموا علي ناقمين على علي بن أبي طالب وكان إذا قدم عليه أهل العراق أنزلهم الجزيرة مخافة أن يفسدوا أهل الشام وأنزلهم نصيبين ( 3 ) وأقطعهم قطائع ثم كتب إليهم إني أخاف عليكم عقارب نصيبين فأنزلهم الرها وأقطعهم بها قطائع وشهدوا صفين مع معاوية فضرب عدي بن عمير بن فروة بن زرارة بن الأرقم علي يده يومئذ وكان آخر من خرج إليهم من الكوفة العرس بن قيس بن سعيد بن الأرقم فولي الولايات وولي الجزيرة وعدي بن عدي بن عميرة كان ناسكا فقيها وهو صاحب عمر بن عبد العزيز وولي الجزيرة وأرمينية وأذربيجان لسليمان بن عبد الملك أخبرنا أبو بكر محمد بن إسماعيل أنا أبو عمرو بن منده أنبأ الحسن بن محمد بن أحمد أنا أبو الحسن اللنباني أبو بكر محمد بن أبي الدنيا ( 4 ) أنا محمد بن سعد قال في تسمية من نزل الكوفة من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عدي بن عميرة الكندي أنبأنا أبو محمد بن الآبنوسي ثم ( 5 ) أخبرني أبو الفضل بن ناصر عنه أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنبأ أبو علي المدائني أنا أبو بكر بن البرقي قال ومن كندة واسم كندة ثور بن مرتع ( 6 ) بن عفير بن عمرو بن عدي بن الحارث بن
_________
( 1 ) انظر تاريخ الثقات للعجلي ص 330 رم 1117 وص 331 رقم 1119
( 2 ) الرها مدينة بالجزيرة بين الموصل والشام بينهما ستة فراسخ ( معجم البلدان )
( 3 ) نصيبين مدينة من بلاد الجزيرة على جادة القوافل من الموصل إلى الشام ( معجم البلدان )
( 4 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد
( 5 ) الزيادة عن م
( 6 ) الحرف الثالث بدون إعجام بالاصل وم

(40/149)


مرة بن أدد بن زيد بن الهميسع بن عمرو بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ عدي بن عميرة بن فروة بن زرعة بن الأرقم بن النعمان بن عمرو بن وهب بن ربيعة بن الحارث بن عدي بن عميرة بن ربيعة بن معاوية بن الحارث بن معاوية بن ثور له رواية يسيرة أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ( 1 ) ناصر أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين المبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 2 ) عدي بن عميرة الكندي روى عنه قيس بن أبي حازم له صحبة أخبرنا أبو الحسين هبة الله بن الحسن إذنا وأبو عبد الله الحسين بن عبد الملك شفاها إذنا قالا أنا أبو القاسم العبدي أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنبأ علي بن محمد قالا نا أبو محمد بن أبي حاتم ( 3 ) قال عدي بن عميرة الكندي ويقال الحضرمي له صحبة روى عنه قيس بن أي حازم والعرس بن عميرة سمعت أبي يقول ذلك قرأت على أبي الحسن الفقيه الشافعي عن أبي العباس أحمد بن إبراهيم بن أحمد أنا أبو القاسم هبة الله بن إبراهيم بن عمر الصواف أنا القاضي أبو الحسن علي بن الحسين بن بندار الأذني أنا أبو عروبة الحسين بن محمد بن مودود الحراني في طبقات أهل الجزيرة قال عدي بن عميرة الكندي نزل الكوفة ثم خرج عنها بعد قتل عثمان فصار إلى الجزيرة فمات بها وله رواية وعقبه بحران قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني قال أما عميرة فهو عدي بن عميرة الكندي له صحبة روى عنه قيس بن أبي حازم أنه سمع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقول من استعملناه على عمل فكتمنا مخيطا فما فوقه فهو غل يأتي به يوم القيامة [ 8087 ]
_________
( 1 ) الزيادة عن م
( 2 ) التاريخ الكبير 7 / 43
( 3 ) الجرح والتعديل 7 / 2

(40/150)


أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة قال عدي بن عميرة بن فروة بن زرارة بن الأرقم الكندي يكنى أبا زرارة مات بالرها روى عنه قيس بن أبي حازم وذكر له الحديث الرابع ثم قال عدي بن عميرة بن فروة بن زرارة بن الأرقم الكندي يكنى أبا زرارة مات بالرها روى عنه قيس بن أبي حازم وذكر له الحديث الرابع ثم قال عدي بن عميرة أخو العرس بن عميرة الكندي روى عنه ابنه عدي كذا فرق بيبهما وهما واحد وتابعه أبو نعيم الحافظ على ذلك إلا أنه قال ( 1 ) أنبأنا أبو علي الحداد قال قال أن أبو نعيم الحافظ عدي بن عميرة بن فروة بن زرارة بن أرقم الكندي يكنى أبا زرارة توفي بالرها سكن مصر حديثه عند قيس بن أبي حازم ثم قال أبو نعيم بعده عدي بن عميرة الكندي أخو العرس بن عميرة روى حديثه ابنه عدي بن عدي قال أبو نعيم وهو عندي المتقدم وفصله عنه بعض المتأخرين ( 2 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا ( 3 ) قال أما عميرة بفتح العين وكسر الميم عدي بن عميرة الكندي له صحبة سمع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقول من استعملناه روى عنقيس بن أبي حازم وأخوه عرس بن عميرة له صحبة ورواية عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه ابن أخيه عدي بن عدي بن عميرة ورجاء بن حيوة قرأنا على أبي عبد الله بن البنا عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر محمد بن
_________
( 1 ) كلمة غير مقروءة بالاصل وم
( 2 ) انظر أسد الغابة 3 / 512
( 3 ) الاكمال لابن ماكولا 6 / 276 و 277

(40/151)


العباس أنا محمد بن القاسم بن جعفر نا ( 1 ) ابن أبي خيثمة قال بلغني أن عدي بن عميرة هرب من علي بن أبي طالب فنزل الجزيرة ومات بها ( 2 ) 4667 عدي بن غطيف الكلبي من شعرائهم ذكر في شعره أماكن من أعمال دمشق قرأت على أبي الحسين بن كامل عن أبي جعفر بن المسلمة عن أبي عبيد الله المرزباني قال عدي بن غطيف الكلبي يقول * ( 3 ) يا من يرى ظعنا تيمم صرخدا * ( 4 ) يحدو بها حوران فهي ظماء أخبرت بالجولان روضا ممرعا * فكأن حارثة لهن لواء ا لما احتللن حليمة من جاسم * ( 5 ) طرح العصى وأدرك الأهواء * * فحللن خير محل حي سوقة * وأتى لهن من الملوك حباء * 4668 عدي بن الفضل ويقال بن الفصل ( 6 ) البصري ( 7 ) روى عن عمر بن عبد العزيز ووفد عليه روى عنه معتمر بن سليمان والأصمعي قرأت بخط عبد الوهاب المدائني سماعه من أبي سليمان بن زبر أنبأ أبي أنبأ محمد بن القاسم بن خلاد نا الأصمعي عن عدي بن الفضل ( 8 ) شيخ روى عنه الأصمعي قال شهدت عمر ب عبد العزيز يخطب بخناصرة ( 9 ) وهو يقول يا أيها الناس إنه إن يك
_________
( 1 ) زيادة لتقويم السند عن م
( 2 ) انظر تهذيب الكمال 12 / 509
( 3 ) انظر معجم الشعراء للمرزباني ص 252
( 4 ) صرخد : بالفتح ثم السكون والخاء والدال مهملة
بلد ملاصق لبلاد حوران من أعمال دمشق ( معجم البلدان )
( 5 ) جاسم : قرية بينها وبين دمشق ثمانية فراسخ إلى يمين الطريق الاعظم إلى طبرية ( معجم البلدان )
( 6 ) في م : عدي بن الفصل ويقال : أبو الفضل وفي تهذيب الكمال : عدي بن الفضل ابن الفضيل ويقال : ابن الفصيل
( 7 ) ترجمته في تهذيب الكمال 12 / 512 وتهذيب التهذيب 4 / 110 والجرح والتعديل 7 / 4 ، والتاريخ الكبير 7 / 45
( 8 ) في م : الفصيل
( 9 ) خناصرة : بليدة من أعمال حلب تحاذي قنسرين نحو البادية ( معجم البلدان )

(40/152)


لأحد رزق في رأس جبل أو حضيض أرض يأته ( 1 ) قبل موته فأجملوا في الطلب أنبأ ( 2 ) أبو علي الحداد أنبأ أبو نعيم نا أبو حامد بن جبلة نا محمد بن إسحاق نا رجاء بن الجارود نا عبد الملك بن قريب الأصمعي عن عدي بن الفضل قال سمعت عمر بن عبد العزيز يخطب فقال اتقوا الله أيها الناس وأجملوا في الطلب فإنه إن كان لأحدكم رزق في رأس جبل أو حضيض أرض يأته ووجدت هذه الحكاية بخط محمد بن عمران المرزباني عن أبي بكر عبد الله بن محمد بن أبي سعيد البزار حدثني محمد بن القاسم بن خلاد نا ( 3 ) الأصمعي عن عدي بن الفضل والأول الصواب أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله الأديب مشافهة قالا أنا عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق أنا حمد بن علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 4 ) عدي بن الفضل سمع عمر ( 5 ) بن عبد العزيز قوله سمع منه المعتمر بن سليمان سمعت أبي يقول ذلك قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنا أبو الحسن ( 6 ) الدارقطني قال عدي بن الفضل بصري حدث عنه معتمر والأصمعي قال ذلك يحيى بن معين فيما حكاه حسين بن حبان عنه ( 7 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي زكريا البخاري ح وحدثنا خالي أبو المعالي محمد بن يحيى نا أبو الفتح نصر بن إبراهيم أنبأ أبو زكريا
_________
( 1 ) الاصل وم : يأتيه
( 2 ) في م : أنبأنا
( 3 ) الزيادة عن م
( 4 ) الجرح والتعديل 7 / 4
( 5 ) الاصل : " عمرو " تصحيف والتصويب عن م والجرح والتعديل
( 6 ) الاصل : الحسين تصحيف
( 7 ) انظر تهذيب الكمال 12 / 512

(40/153)


ثنا عبد الغني بن سعيد حدثني عبد الله بن أحمد عن ( 1 ) جده لأمه الحسين بن حبان عن يحيى بن معين قال عدي بن الفضل ثقة حدث عنه معتمر والأصمعي وسمعت الدارقطني يقوله بالصاد غير معجمة أيضا ( 2 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر الحافظ قال ( 3 ) أما فصيل ( 4 ) حبفتح الفاء وكسر الصاد المهملة فهو عدي بن الفصيل بصري حدث عنه معتمر بن سليمان والأصمعي قاله ابن معين أنبأنا أبو القاسم منصور بن خيرون النسيب ( 5 ) وغيره عن أبي بكر الطيب أنبأنا أبو عبد الله أحمد بن محمد بن عبد الله الكاتب أنبأ محمد بن حميد بن سهل المخزومي ( 6 ) نا علي بن الحسين بن حبان قال وجدت في كتاب أبي بخط يده قال أبو زكريا يعني يحيى بن معين عدي بن الفضل ثقة حدث عنه معتمر والأصمعي ( 7 ) 4669 عدي بن كعب بعثه أبو بكر الصديق رسولا إلى ملك الروم مع عبادة بن الصامت وغيره وقدموا دمشق أخبرنا أبو العز أحمد بن عبد الله إذنا ومناولة وقرأ علي إسناده أنا محمد بن الحسين أنا المعافى بن زكريا ( 8 ) ثنا الحسن بن علي بن زكريا ( 9 ) العدوي أبو سعيد البصري نا أحمد بن محمد المكي أبو بكر نا محمد بن عبد الرحمن المديني عن محمد بن عبد الواحد الكوفي ثنا محمد بن أبي بكر الأنصاري عن عبادة بن الصامت وكان عقبيا بدريا نقيبا أنه قال
_________
( 1 ) رسمها بالاصل : " اباب " واللفظة غير ظاهرة في م لسوء التصوير ولعل صحف عن " كتاب "
( 2 ) الخبر السابق كرر بالاصل
( 3 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 52 باب فصيل
( 4 ) الاصل : فضل والمثبت عن الاكمال
( 5 ) بدون إعجام في م وفوقها ضبة
( 6 ) في م : " المحرمي "
( 7 ) الخبر رواه المزي من طريق علي بن الحسين بن حبان في تهذيب الكمال 12 / 512 وفيه : عدي بن الفصيل
8 - ( ) الخبر في الجليس الصالح الكوفي 3 / 389 وما بعدها
( 9 ) الزيادة استدركت على هامش الاصل وم والجليس الصالح

(40/154)


بعثني أبو بكر إلى ملك الروم يدعوه إلى الإسلام ويرغبه فيه ومعي عمرو بن العاص بن وائل السهمي وهشام بن العاص بن وائل السهمي وعدي بن كعب ونعيم بن عبد الله ( 1 ) بن النحام فخرجنا حتى قدمنا على جبلة بن الأيهم دمشق فأدخلنا على ملكهم بها الرومي فإذا هو على فرش له مع الأسقف فأجلسنا فبعث إلينا رسوله وسألنا أن نكلمه فقلنا لا والله لا نكلمه برسول بيننا وبينه فإن كان له في كلامنا حاجة فليقربنا منه فأمر بسلم فوضع ونزل إلى فرش له في الأرض بقربنا فإذا هو عليه ثياب سود مسوح ( 2 ) فقال له هشام بن العاص بن وائل ما هذه المسوح التي عليك قال لبستها ناذرا أن لا أنزعها حتى أخرجكم من الشام فقلنا قال القاضي وذكر كلاما خفي علي من كتابي معناه بل نملك مجلسك وبعده ملككم الأعظم فوالله لنأخذنه إن شاء الله فإنه قد أخبرنا وذلك نبينا ( صلى الله عليه و سلم ) الصادق البار قال إذا أنتم السمراء قال قلنا ما السمراء قال لستم بها قلنا ( 3 ) ومن هم قال الذين يقومون الليل ويصومون النهار قال فقلنا نحن والله هم قال فقال وكيف صومكم وصلاتكم وحالكم فوصفنا له أمرنا فنظر إلى أصحابه وراطنهم ( 4 ) وقال لنا ارتفعوا قال ثم علا وجهه سواد حتى كأنه قطعة مسح من شدة سواده وبعث معنا رسولا ( 5 ) إلى ملكهم الأعظم بالقسطنطينية فخرجنا حتى انتهينا إلى مدينتهم ونحن على رواحلنا علينا العمائم والسيوف فقال لنا الذين معنا إن دوابكم هذه لا تدخل مدينة الملك فإن شئتم جئناكم ببراذين وبغال قلنا لا والله لا ندخلها إلا على رواحلنا فبعثوا إليه يستأذنونه فأرسل إليهم أن خلوا سبيلهم ودخلنا على ( 6 ) رواحلنا حتى انتهينا إلى غرفة مفتوحة الباب وإذا هو فيها جالسس ينظر قال فأنخنا تحتها ثم قلنا لا إله إلا الله والله أكبر فيعلم الله لانتفضت حتى كأنها نخلة تصفقها ( 7 ) الريح فبعث إلينا رسولا إن هذا ليس لكم أن تجهروا بدينكم في بلادنا وأمر بنا فدخلنا عليه وإذا هو مع بطارقته وإذا عليه ثياب حمراء وإذا فرشه وما حواليه أحمر وإذا رجل فصيح بالعربية يكتب فأومأ إلينا فجلسنا ناحية فقال لنا وهو يضحك ما منعكم أن تحيوني
_________
( 1 ) في الجليس الصالح : نعيم بن عبيد الله النحام
( 2 ) مسوح جمع مسح وهو كساء من شعر
( 3 ) الزيادة عن الجليس الصالح
( 4 ) يعني أنه كلمهم بلغتهم حيث لا يفهمها العرب ( انظر : اللسان : رطن )
( 5 ) الجليس الصالح : رسلا
( 6 ) الزيادة عن الجليس الصالح
( 7 ) الاصل : " تصفها " والمثبت عن م والجليس الصالح

(40/155)


بتحيتكم فيما بينكم فقلنا نرغب بها عنك وأما تحيتك التي لا ترضى إلا بها فإنها لا تحل لنا أن نحييك بها قال وما تحيتكم فيما بينكم قلنا السلام قال فما كنتم تحيون به نبيكم قلنا بها قال فما كان تحيته هو قلنا بها قال فبما تحيون ملككم اليوم قلنا بها قال فبم يحييكم قلنا بها قال فما كان نبيكم يرث منكم قلنا ما كان يرث إلا ذا قرابة قال وكذلك ملككم اليوم قلنا نعم قال فما أعظم كلامكم عندكم قلنا لا إله إلا الله قال فيعلم الله لانتفض حتى كأنه ذو ريش من حسن ثيابه ثم فتح عينيه في وجوهنا قال فقال هذه الكلمة التي قلتموها حين نزلتم تحت غرفتي قلنا نعم قال كذلك إذا قلتموها في بيوتكم تنفضت لها سقوفكم قلنا والله ما رأيناها صنعت هذا قط إلا عندك وما ذاك إلا لأمر أراده الله تعالى قال ما أحسن الصدق أما والله لوددت أني خرجت من نصف ما أملك وأنكم لا تقولونها على شئ إلا انتفض لها قلنا ولم ذاك قال ذاك أيسر لشأنها وأحرى أن لا تكون من النبوة وأن تكون من حيولد آدم قال فماذا تقولون إذا فتحتم المدائن والحصون قلنا نقول لا إله إلا الله والله أكبر قال تقولون لا إله إلا الله والله أكبر قال تقولون لا إله إلا الله والله أكبر ليس غيره شئ قلنا نعم قال تقولون الله أكبر هو أكبر من كل شئ قلنا نعم قال فنظر إلى أصحابه فراطنهم ثم أقبل علينا فقال تدرون ما قلت لهم قلت ما أشد اختلاطهم فأمر لنا بمنزل وأجرى لنا نزلا فأقمنا في منزلنا تأتينا ألطافه غدوة وعشية ثم بعث إليناد فدخلنا عليه ليلا وحده ليس معه أحد فاستعادنا الغلام فأعدناه عليه ثم دعا بشئ كهيئة الربعة ضخمة مذهبة فوضعها بين يديه ثم فتحها فإذا فيها بيوت صغار عليها أبواب ففتح منها بيتا فاستخرج منها خرقة حرير سوداء فنشرها فإذا فيه صورة حمراء وإذا فيها رجل صخم العينين عظيم الإليتين لم ير مثل طول عنقه في مثل جسده أكثر الناس شعرا فقال لنا أتدرون من هذا قلنا لا قال هذا آدم ( صلى الله عليه و سلم ) ثم أعاده وفتح بيتا آخر فاستخرج منه خرقة سوداء فنشرها فإذا فيها صورة بيضاء وإذا رجل له شعر كثير كشعر القبط قال القاضي أراه قال ضخم العينين بعيد ما بين المنكبين عظيم الهامة فقال تدرون من هذا قلنا لا قال هذا نوح ( صلى الله عليه و سلم ) ثم أعادها في موضعها وفتح بيتا آخر فاستخرج منخرقة خضراء فإذا فيها صورة شديدة البياض وإذا رجل حسن الوجه حسن العيش ( 1 ) شارع الأنف سهل الخدين أشهيب الرأس أبيض اللحية كأنه حي يتنفس فقال تدرون من هذا قلنا لا قال هذا إبراهيم ثم أعادها
_________
( 1 ) في الجليس الصالح : وإذا رجل حسن العينين

(40/156)


وفتح بيتا آخر فاستخرج منه خرقة حرير خضراء فإذا فيها صورة محمد ( صلى الله عليه و سلم ) فقال تدرون من هذا قلنا هذا محمد صلى الله عليه و سلم وبكينا فقال الله يعلم أنه محمد قلنا نعم بديننا إنها صورته كأنما ننظر إليه حيا قال فاستخف حتى قام على رجليه قائما ثم جلس فأمسك طويلا فنظر في وجوهنا فقال أما إنه كان آخر البيوت ولكني عجلته لأنظر ما عندكم فأعاده وفتح بيتا آخر فاستخرج منه خرقة حرير خضراء فإذا فيها صورة رجل جعد أبيض قطط غائر العينين حديد النظر عابس متراكب الأسنان مقلص الشفة كأنه من رجال أهل البادية فقال تدرون من هذا قلنا لا قال هذا موسى وإلى جانبه صورة شبيهة به رجل مدور الراس عريض الجبين بعينه قبل ( 1 ) قال تدرون من هذا قلنا لا قال هذا هارون وفتح بيتا آخر فاستخرج منه خرقة حرير خضراء فنشرها فإذا فيها صورة بيضاء وإذا رجل يشبه المرأة وعجيزة وساقين قال تدرون من هذا قلنا لا قال هذا داود فأعادها وفتح بيتا آخر فاستخرج منه خرقة حرير خضراء فنشرها ( 2 ) فإذا فيها صورة بيضاء فإذا رجل أوقص ( 3 ) قصير الظهر طويل الرجلين على فرس لكل شئ منه جناج فقال تدرون من هذا قلنالا قال هذا سليمان وهذه الريح تحمله ثم أعادها وفتح بيتا آخر فيه حريرة خضراء فنشرها فإذا صورة بيضاء وإذا رجل شاب حسن الوجه حسن العينين شديد سواد اللحية يشبه بعضه بعضا فقال تدرون من هذا قلنا لا قال هذا عيسى بن مريم فأعادها وأطبق الربعة ( 4 ) قال قلنا أخبرنا عن قصة الصور ما حالها فإنا نعلم أنها تشبه الذين صور ت صورهم وإنا رأينا نبينا ( صلى الله عليه و سلم ) تشبه صورته قال أخبرت أن آدم سأل ربه أن يريه أنبياء نبيه فأنزل عليه صورهم فاستخرجها ذو القرنين من خزانة آدم في مغرب الشمس فصورها لنا دانيال في خرق الحرير على تلك الصور فهي هذه بعينها أما والله لوددت أن نفسي طابت بالخروج من ملكي وتابعتكم على دينكم وأن أكون ( 5 ) عبدا لأسوئكم ملكة ولكن نفسي لا تطيب فأجازنا فأحسن جوائزنا وبعث معنا من يخرجنا إلى مأمننا فانصرفنا إلى رحالنا قال القاضي قد كنا أمللنا هذا الخبر مطريق آخر ومعاني الخبرين متقاربة ولما
_________
( 1 ) القبل في العين : إقبال سوادها على الانف أو الحاجب ( اللسان )
( 2 ) الزيادة عن الجليس الصالح
( 3 ) الاوقص : قصير العنق ( اللسان )
( 4 ) الربعة : إناء مربع كجونة العطار التي يحفظ فيها الطيب
( 5 ) كتبت بالاصل : لا سواكم والمثبت عن الجليس الصالح

(40/157)


حضرنا هذا الخبر من هذا الطريق رسمناه ها هنا وقد تضمن ما يدل على صدق نبينا وصحة نبوتة على كثرة الأخبار والروايات فيه وشهادة الكتب السالفة مع تأييد الله جل اسمه إياه بالآيات التي أظهرها على يده ( 1 ) والأعلام الشاهدة له وفي هذا الخبر عند ذكر داود وصفته بأنه ذو عجيزة وقد أنكر كثير من علماء اللغة ( 2 ) أن يقال في الرجل ذو عجيزة وذكروا أن هذا يقال في النساء خاصة دون الرجال وذكروا أنه إنما يقال عجز فلان وقد رأيت بعض أهل العلم قال في صفة الصلاة ما ينبغي للمصلي أن يكون عليه في صلاته ويرفع عجيزته ولست أدري أهذا شئ وقع إليه من جهة اللغة لأنه وصف جملة المصلين ذكورهم وإناثهم وقد أتى في هذا الخبر ما وصفنا والله أعلم بصواب ذلك ذكر أبو الفتح محمد بن الحسين الموصلي أن أبا حثمة والد سليمان بن أبي حثمة اسمه عدي بن كعب فإن كان هذا فهو عدوي من قبيلة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ( 3 ) 4670 عدي بن يعقوب بن إسحاق بن تمام أبو حاتم الطائي خطيب قرية الحميريين ( 4 ) حدث عن جده لأمه محمد بن عبد الصمد ( 5 ) وأحمد بن علي البصري وجعفر بن أحمد بن عاصم روى عنه تمام بن محمد وعبد الرحمن بن عمر بن نصر وأبو عبد الله بن مندة وأحمد بن محمد بن علي بن هارون الرذعي وأبو العباس أحمد بن عبد الله بن سليمان أخبرنا أبو محمد بن حمزة نا عبد العزيز أحمد أنبأ تمام بن محمد أنبأ أبو حاتم عدي بن يعقوب بن إسحاق بن تمام الطائي ناجدي لأمي محمد بن يزيد بن عبد الصمد نا أبو إسحاق الصوفي إبراهيم بن سيار ( 6 ) من أهبغداد سكن المصيصة نا محمد بن ربيعة عن سليمان بن الفضل المخزومي عن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال
_________
( 1 ) الجليس الصالح : يديه
2 - ( ) كذا بالاصل وم وفي الجليس الصالح : علماء الفقه
( 3 ) على هامش م كتب : أخر الرابع وستين وأربعمئة
( 4 ) الحميريون محلة بظاهر دمشق على القنوات
( معجم البلدان )
( 5 ) كذا وقع هنا وم وهو محمد بن يزيد بن محمد بن عبد الصمد ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 56
( 6 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 10 / 541

(40/158)


مر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بجماعة فقال ما هذه الجماعة قالوا مجنون قال ليس بالمجنون ولكنه مصاب إنما المجنون المصاب كذا قال ( 1 ) وإنما هو أي المجنون المقيم على معصية الله عز و جل 4671 عدي أبو عياش ( 2 ) الحميري مولاهم كان على حرس عبد الملك بن مروان له ذكر أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى نا خليفة قال ( 3 ) في تسمية عمال عبد الملك الحرس عدي أبو ( 4 ) عياش مولى لحمير ثم جمعهما يعني الحرس في كتابة الرسائل لأبي الزعيزعة
_________
( 1 ) بياض بالاصل والمستدرك عن م لايضاح المعنى
( 2 ) الاصل : عباس والمثبت عن م
( 3 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 299
( 4 ) في تاريخ خليفة : عدي بن عياش وبهامشه : في حاشية الاصل ابن أبي عياش

(40/159)


" ذكر من اسمه عرار " 4672 عرار بن عمرو بن شأس بن أبي بلي واسمه عبيد بن ثعلبة بن ذؤيبة ( 1 ) بن مالك بن الحارث بن سعد بن ثعلبة ( 2 ) بن دودان بن أسد بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر الأسدي الكوفي ( 3 ) وفد على عبد الملك بن مروان من عند الحجاج ذكره أبوه عمرو بن شأس في شعر له يعاتب أمرأته أم حسان في أمر عرار وكانت تؤذيه أخبرنا أبو بكر ( 4 ) أنا أبو صادق الأصبهاني أنا أحمد بن محمد أنا أبو أحمد العسكري قال عرار بن عمرو بن شأس العين من عرارة مكسورة غير معجمة وكذلك الراءان غير معجمتين وفيه يقول أبوه * وإن عرارا إن يكن غير واضح * فإني أحب الجون ذا المنكب العمم ( 5 ) * أخبرنا أبو العز بن كادش إذنا ومناولة وقرأ علي ( 6 ) إسناده أبا محمد بن الحسين
_________
( 1 ) في جمهرة ابن حزم : رويبة
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م وجمهرة ابن حزم ص 193
( 3 ) في نسبه انظر أسد الغابة 3 / 736 ( ترجمة أبيه عمرو بن شأس ) وجمهرة ابن حزم ص 193
( 4 ) الاصل : " أنا ميمون " وفي م : " الاسوابى "
( 5 ) البيت في أسد الغابة انظر ما يلي
( 6 ) الاصل : " روى عن " والمثبت عن م

(40/160)


أنا المعافى بن زكريا ( 1 ) نا عبد الله بن محمد بن أحمد ( 2 ) بن أبي سعيد أبو ( 3 ) بكر نا أبو العيناء نا الأصمعي قال كتب الحجاج إلى عبد الملك كتابا ووجه به مع رسوله ( 4 ) فجعل عبد الملك يقرأ الكتاب ويستشفي ( 5 ) الخبر من الرسول فيجد شرحه أشفى من كتاب الحجاج وكان أسود فأنشأ عبد الملك يقول * وإن عرارا إن يكن غير واضح * فإني أحب الجون ذا المنطق العمم * فقال الرسول أنا عرار وأبي قال في هذا الشعر فأعجب بذلك عبد الملك قرأت بخط أبي الحسن رشأ بن نظيف وأنبأنيه أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن المسلم عنه أنا أبو القاسم عبد الرزاق بن أحمد بن عبد الحميد أنا أبو محمد عبد الله بن جعفر بن محمد بن ورد نا أبو إسحاق إبراهيم بن حميد البصري ثنا محمد بن القاسم بن خلاد نا العتبي عن أبيه قال ( 6 ) كتب الحجاج كتابا إلى عبد الملك بن مروان يصف له فيه أمر أهل العراق وما ألقاهم عليه من الإختلاف والإتفاق وما أنكره ( 7 ) منهم عرفوه وما يحتاجون إليه من التقويم والتأديب ويستأذن في أن يودع قلوبهم من الرغبة والرهبة ما يخفون معه إلى طاعة السلطان ودعا برجل من أصحابه كان يأنس به فقال له لا يصلن هذا الكتاب إلا من يدك إلى يده فإذا فضه فخبره عليه ( 8 ) قال ففعل الرجل ذاك فجعل عبد الملك كلما شك في شئ استنشأ ( 9 ) الخبر من الرجل فيجده أبلغ من الكتاب فقال * وإن عرار إن يكن غير واضح * فإني أحب الجون ذا المنطق العمم * فقال الرجل يا أمير المؤمنين أتدري من يخاطبك قال لا قال أنا والله عرار وهذا
_________
( 1 ) الخبر في الجليس الصالح الكوفي للمعافى بن زكريا 4 / 205 - 206
( 2 ) في الجليس الصالح : " محمد "
( 3 ) كذا بالاصل وم وفي الجليس الصالح : وأبو بكر البزاز
( 4 ) عن م والجليس الصالح وفي الاصل : رسول الله
( 5 ) في م والجليس الصالح : ويستنشي
( 6 ) الخبر من هذا الطريق في الاستيعاب 2 / 528 ( هامش الاصابة ) ضمن ترجمة عمرو بن شأس ( والد عرار )
( 7 ) الاستيعاب : وما يكره منهم وعرفه
( 8 ) الاستيعاب : فإذا قبضه فتكلم عليه
( 9 ) الاستيعاب : استفهمه

(40/161)


الشعر لأبي وذلك أن أمي ماتت وأنا مرضع فتزوج أبي امرأة فكانت تسئ ولايتي فقال أبي ( 1 ) * فإن كنت مني أو تريدين صحبتي ( 2 ) * فكوني له كالسمن ربت ( 3 ) به الأدم وإلا فسيري مثل ما سار راكب * تيمم خمسا ليس في سيره أمم ( 4 ) أردت عرارا بالهوان ومن يرد * عرار لعمري بالهوان لقد ظلم وإن عرارا إن يكن غير واضح * فإني أحب الجون ذا المنطق العمم ( 5 ) * فقال عبد الملك لله أنتم آل مروان ( 6 ) أنكم لتضعون الهناء موضع النقب ( 7 ) قرأت في كتاب علي بن الحسين بن محمد الأصبهاني ( 8 ) أخبرني إسماعيل بن يونس نا عمر بن شبة عن إسحاق عن محمد بن سلام قال وأخبرني إبراهيم بن أيوب عن ابن قتيبة قال قال ابن سلام لما قتل الحجاج عبد الرحمن بن محمد بن الأشعث بعث برأسه مع عرار بن عمرو بن شأس الأسدي فلما ورد به وأوصل كتاب الحجاج جعل عبد الملك يقرأه فكلما يشك في شئ سأل عرارا عنه فأخبره فيعجب عبد الملك من بيانه وفصاحته مع سواده فقال متمثلا * فإن عرارا إن يكن غير واضح * فإني أحب الجون ذا المنكب العمم * فضحك عرار من قوله ضحكا غاظ عبد الملك فقال له مم ضحكت ويحك قال أتعرف عرارا يا أمير المؤمنين الذي قيل فيه هذ الشعر قال لا قال فأنا والله هو فضحك عبد الملك ثم قال حظ وافق كلمة وأحسن جائزته وسرحه
_________
( 1 ) الابيات في الاستيعاب 2 / 528 - 529 وأسد الغابة 3 / 736 والشعر والشعراء 1 / 425 وبعضها في الاغاني 10 / 65 ط بولاق
( 2 ) الاصل وم : شيمتي والمثبت عن الاستيعاب والشعر والشعراء وأسد الغابة
( 3 ) أراد بالادم : النحي وربت : طليت برت التمر
( 4 ) الخمس بكسر الخاء من أظماء الابل وهو أن ترد الابل الماء اليوم الخامس
والامم : القصد والقرب
( 5 ) في أسد الغابة والشعر والشعراء : ذا المنكب العمم والعمم : التام أو الطويل
( 6 ) كذا بالاصل وم
( 7 ) الهناء : القطران والنقب واحدته نقبة وهو أول ما يبدو من الجرب
( 8 ) انظر الاغاني 11 / 199 ( ترجمة عمرو بن شأس - مصورة دار الكتب )

(40/162)


فبلغني ( 1 ) عن ابن الأعرابي قال كانت امرأة عمرو بن شأس من رهطه يقال لها أم حسان واسمها حية بنت الحارث بن سعد وكان له ابن يقال له عرار من أمة له سوداء وكانت تعيره وتؤذي عرار وتشتمه ويشتمها فلما أعيت عمرا قال فيها * ديار ابنة السعدي هبة تكلمي * بدافقة الحومان بالسفح من رمم ( 2 ) لعمر ابنة السعدي إني لأتقي * خلائق تؤبى في الثراء وفي العدم * القصيدة إلى أن قال فيها * أرادت عرارا بالهوان ومن يرد * عرارا لعمري بالهوان لقد ظلم * فإن كنت مني أو تريدين شيمتي * فكوني له كالسمن ربت له الأدم وإلا فبيني مثل ما بان راكب ( 3 ) * تيمم خمسا ليس في ورده أمم * وإن عرارا إن يكن غير واضح * فإني أحب الجون ذا المنكب العمم فإن عرارا إن يكن ذا شكيمة * تعافينها منه فما أملك الشيم * 4673 عرار بن فروة الكوفي من أصحاب علي بن أبي طالب كان ممن شهد الحكومة بأذرح ناحية دومة الجندل من أطراف نواحي دمشق تقدم ذكر وفوده في ترجمة الحارث بن مالك 4674 عرار بن المنذر ويقال عوام يأتي في حرف العين مع الواو
_________
( 1 ) المتكلم علي بن الحسين الاصبهاني صاحب الاغاني وانظر الخبر فيه والابيات 11 / 196 - 197
( 2 ) الحومان ورمم : موضعان
( 3 ) الاصل : ركب والمثبت عن م

(40/163)


" ذكر من اسمه عراك " 4675 عراك بن خالد يزيد بن صالح بن صبح ( 1 ) أبو الضحاك المري ( 2 ) روى عن أبيه ويحيى بن الحارث الذماري وعثمان بن عطاء وإبراهيم بن وثيمة النصري وأبي أمية عبد الرحمن السندي مولى عمر بن عبد العزيز وعبد الملك بن أبان وقرأ القرآن على يحيى بن الحارث الذماري وقرأ عليه أبو الفضل الربيع بن ثعلب وهشام بن عمار وروى عنه هشام بن عمار وعبد الله بن أحمد بن ذكوان المقرئ ومحمد بن وهب بن عطية وموسى بن عامر المري ومروان بن محمد الأسدي ( 3 ) وأبو الوليد أحمد بن عبد الرحمن بن بكار القرشي أنبأ أبو علي الحداد وحدثني عنه أبو مسعود الأصبهاني نا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا محمد بن أبي زرعة الدمشقي نا هشام بن عمار نا عراك بن خالد بن يزيد حدثني أبي قال سمعت إبراهيم بن أبي عاتكة ( 5 ) يحدث عن عبادة بن الصامت قال أتى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهو قاعد في ظل الحطيم بمكة فقيل يا رسول الله أتي على مال
_________
( 1 ) في م ومصادر ترجمته : صبيح
( 2 ) انظر ترجمته في : تهذيب الكمال 12 / 513 وتهذيب التهذيب 4 / 111 وغاية النهاية 1 / 511 وميزان الاعتدال 3 / 63 والجرح والتعديل 7 / 38 ومعرفة القراء الكبار 1 / 150 ، وعراك : بكسر أوله وبتخفيف الراء وفي آخره كاف ( تقريب التهذيب )
( 3 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 9 / 510
( 4 ) في م : أنبأنا
( 5 ) في م : عبلة

(40/164)


أبي فلان بسيف ( 1 ) البحر فذهب به فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ما تلف مال في بر ولا بحر إلا بمنع الزكاة فحرزوا أموالكم بالزكاة وداووا أمراضكم بالصدقة وادفعوا عنكم طوارق البلاء بالدعاء فإن الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل ما نزل يكشفه وما لم ينزل يحبسه [ 8088 ] وعن عبادة بن الصامت أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان يقول إن الله عز و جل إذا أراد بقوم بقاء أو نماء رزقهم السماحة والعفاف وإذا أراد بقوم اقتطاعا ( 2 ) فتح عليهم باب خيانة ثم نزع " حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون ( 3 ) " أخبرنا أبو الحسن الفقيه الشافعي أنا نصر بن إبراهيم وعبد الله بن عبد الرزاق ( 4 ) ح ( 5 ) وأخبرنا أبو الحسن بن زيد ابنا نصر قالا أنا أبو الحسن بن عوف أنبأ أبو علي بن معمر أنا أبو بكر بن خريم نا هشام بن عمار نا أبو الضحاك عراك بن خالد بن يزيد بن صالح بن صبح ( 6 ) المري حدثني أبي قال سمعت إبراهيم فذكر الحديثين بمعناهما أخبرنا أبو البقاء هبة الله بن عبد الله بن الحسن ( 7 ) أنبأ أبو محمد الجوهري وأخبرنا أبو عبد الله الحسين بن محمد بن عبد الوهاب أنا الحسين ( 8 ) بن غالب بن المبارك المقرئ الحربي قالا أنا أبو الفضل عبيدالله بن عبد الرحمن الزهري نا أحمد بن محمد بن عمر البزار نا إبراهيم بن سعيد الجوهري نا مروان بن محمد الأسدي عن عراك بن خالد بن يزيد عن عثمان بن عطاء عن أبيه عن عكرمة عن ابن عباس قال لما عزي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) على رقية امرأة عثمان قال الحمد لله دفن البنات من المكرمات [ 8089 ] أخبرناه عالبا أبو نصر محمد بن حمد بن عبد الله أنا محمد بن علي بن
_________
( 1 ) الاصل : سيف والمثبت عن م
( 2 ) الاصل وم : اقتطاع
( 3 ) سوره الانعام 6 / 44
( 4 ) على هامش م : سمعته من
( 5 ) " ح " حرف التحويل سقط من الاصل وم
( 6 ) كذا وفي م : صبيح
( 7 ) الاصل : الحسين تصحيف والمثبت عن م وقارن مع المشيخة 236 / ب
( 8 ) في م : الحسن
( 9 ) في الاصل : أخبرنا غالب والمثبت عن م

(40/165)


محمد بن الحسين بن مهرابزد أنا أبو بكر بن المقرئ نا أحمد بن عبد الله بن ذكوان الدمشقي نا أبي عبد الله بن ذكوان بن سفيان نا عراك بن خالد بن يزيد بن صالح بن صبيح المري عن عثمان بن عطاء الخراساني عن أبيه عن عكرمة عن ابن عباس قال لما عزي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بابنته رقية امرأة عثمان بن عفان قال الحمد لله دفن البنات من المكرمات [ 8090 ] أخبرنا أبو الحسين ( 2 ) بن عبد الملك شفاها قالا ( 3 ) أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا محمد بن أبي حاتم قال ( 4 ) عراك بن خالد بن يزيد بن صالح بن صبح ( 5 ) المري روى عن يحيى بن الحارث الذماري روى عنه هشام بن عمار ومحمد بن وهب بن عطية وعبد الله بن أحمد ( 6 ) بن ذكوان المقرئ سمعت أبي يقول ذلك وسألته عنه فقال مضطرب أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني ( 7 ) أنا أبو القاسم تمام بن محمد أنا أبو عبد الله الكندي نا أبو زرعة قال ونفر متقاربون صدقة بن يزيد وصدقة بن المنتصر وصدقة بن عبد الله وعراك بن خالد وذكر غيرهم أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو القاسم بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة
_________
( 1 ) خبر سقط من الاصل نستدركه هنا عن م وتمام روايته : أخبرناه أبو محمد السيدي وأبو القاسم الشحامي قالا : أنا محمد بن عبد الرحمن أنا أبو عمرو بن حصان أنا الحسن بن سفيان بن عامر نا عبد الله بن أحمد بن ذكوان نا عراك بن خالد بن يزيد بن صالح بين صبيح المري عن عثمان بن عطاء الخراساني عن أبيه عطاء عن عكرمة عن ابن عباس قال : لما عزي رسول الله صلى الله عليه و سلم بابنته رقية امرأة عثمان قال : " الحمد لله دفن البنات من المكرمات "
( 2 ) بعدها في م : " هبة الله بن الحسن إذنا وأبو عبد الله " وهذا السند معروف
( 3 ) كذا بالاصل وم وتصح اللفظة بعد استدارك ما لا حظناه في الحاشية السابقة
( 4 ) الجرح والتعديل 7 / 38
( 5 ) في الجرح والتعديل وم : صبيح
( 6 ) " أحمد " ليست في الجرح والتعديل
( 7 ) في م : الكناني تصحيف

(40/166)


وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو عبد الله بن أبي الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن عمير قراءة قال سمعت أبا الحسين بن سميع يقول في الطبقة السادسة ( 1 ) عراك بن خالد بن يزيد بن صالح ( 2 ) بن صبح المري قرأت بخط أبي محمد بن الأكفاني وذكر أنه نقله من خط بعض أصحاب الحديث قال عراك بن خالد بن يزيد بن صالح بن صبيح المري أبا الضحاك دمشقي أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو منصور محمد بن الحسين أنا أبو بكر البرقاني قال وسألت الدارقطني عن عراك بن يزيد فقال لا بأس به ( 4 ) أنبأ أبو القاسم علي بن إبراهيم عن أبي القاسم بن الفرات أنا أبو علي أحمد بن محمد بن أحمد الأصبهاني قراءة قال أبو الضحاك عراك بن خالد بن يزيد بن صالح بن صبيح ( 3 ) بن جشم المري من المشهورين عند أهل الشام بالقراءة والأخذ عن يحيى بن الحارث عن أبيه خالد وعن غيره والضبط عنهم وهو ممن قرأ على عبد الله بن عامر القرآن ( 5 ) 4676 عراك بن مالك الغفاري المديني ( 6 ) روى عن أبي هريرة وأبن عمر وعبيد الله ( 7 ) بن عبد الله بن عتبة وعروة بن الزبير وزينب بنت أبي سلمة ( 8 ) وطلحة بن عبد الله كريز وأبي سلمة بن عبد الرحمن روى عنه ابنه خثيم ( 9 ) بن عراك وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز وعبد الله بن أبي سلمة الماجشون وجعفر بن ربيعة ويزيد بن أبي حبيب وبكير بن عبد الله بن
_________
( 1 ) تهذيب الكمال 12 / 513
( 2 ) كذا بالاصل وفي م : صبيح
( 3 ) عن م والاصل : صبح
( 4 ) تهذيب الكمال 12 / 513 ومعرفة القراء الكبار 1 / 150
( 5 ) تهذيب الكمال 12 / 513
( 6 ) ترجمته في تهذيب الكمال 12 / 514 وتهذيب التهذيب 4 / 111 وميزان الاعتدال 3 / 63 والجرح والتعديل 7 / 38 والعبر 1 / 122 وسير أعلام النبلاء 5 / 63 وتاريخ الاسلام ( حوادث سنة 101 - 120 ص 168 ) وشذرات الذهب 1 / 122 وتاريخ الثقات للعجلي ص 330 وتاريخ أبي زرعة ( الفهارس ) ومشاهير علماء الامصار ص 116
( 7 ) عن م وبالاصل : عبد الله وفي تهذيب الكمال : عبيد
( 8 ) بالاصل : " وزيد بن زيد بن أبي سلمة " والتصويب عن م وتهذيب الكمال سير أعلام النبلاء
( 9 ) إعجامها مضطرب وناقص بالاصل والمثبت عن م وتهذيب الكمال وسير أعلام النبلاء

(40/167)


الأشج وزياد بن أبي زياد مولى ابن عياش والحكم بن عتيبة وثابت بن قيس ومكحول الفقيه وقدم على عمر بن عبد العزيز أخبرنا أبو القاسم يحيى بن بطريق بن بشرى وأبو محمد طاهر بن سهل قالا أنا أبو الحسن بن مكي ابنا الميمون بن حمزة الحسيني ح وأخبرنا أبو عبد الله الخلال وأبو القاسم غانم بن خالد بن عبد الواحد قالا أنا عبد الرزاق بن عمر بن موسى أنا أبو بكر بن المقرئ قالا نا أبو بكر أحمد بن عبد الوارث بن جرير العسال ( 1 ) نا عيسى بن حماد نا الليث عن يزيد بن أبي حبيب ح ( 2 ) وأخبرنا أبو القاسم غانم بن خالد ابنا عبد الرزاق بن عمر أنا أبو بكر بن المقرئ نا محمد بن ريان نا محمد بن رمح نا الليث عن يزيد عن عراك عن أبي هريرة أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) نهى عن أربع نسوة أن يجمع وقال ابن المقرئ يجمع بينهن المرأة وعمتها والمرأة وخالتها ألفاظهم سواء وهذا أعلى طريق وقع لنا إلى عراك أخبرنا أبو علي بن السبط وأبو نصر بن رضوان وأبو غالب بن البنا قالوا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو بكر بن مالك نا بشر بن موسى نا أبو عبد الرحمن المقرئ عن سعيد بن أبي أيوب حدثني جعفر بن ربيعة عن عراك بن مالك عن أبي سلمة عن عائشة قالت صلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) العشاء ثم صلى ثماني ركعات قائما وركعتين جالسا وركعتين بين النداءين ولم يدعهما أبدا رواه البخاري ( 3 ) عن المقرئ ( 4 )
_________
( 1 ) ترجمته في سير أعلام النبلاء 15 / 24
( 2 ) " ح " حرف التحويل سقط من الاصل وأضيف عن م
( 3 ) صحيح البخاري 2 / 69 كتاب التهجد في الليل باب المداومة على ركعتي الفجر
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م

(40/168)


أخبرنا أبو الحسن الفرضي ثنا عبد العزيز بن أحمد ح وأخبرنا أبو الحسن ( 1 ) بن أبي الحديد نا جدي أبو عبد الله قالا أنا محمد بن عوف نا أبو العباس محمد بن موسى بن الحسين ( 2 ) السمسار ابنا محمد بن خريم نا هشام بن عمار نا المغيرة وهو ابن المغيرة الرملي نا رجاء بن أبي سلمة قال أتي عبد العزيز يوما بتمر فقال كأن ( 3 ) هذا من تمر المدينة سقيا للمدينة وكان يحبها فقال له عراك بن مالك يا أمير المؤمنين لو سرت حتى تنزلها فإن في بيت عائشة موضع قبر فإن أصابك قدرك دفنت فيه فقال ويحك يا عراك ما كان من عذاب يعذب الله به أحدا من خلقه إلا وأنا أحب أن يصيبني من قبل أن يعلم الله أن منزلتي ( 4 ) بلغت في نفسي أن أراها لذلك أهلا أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو محمد الكتاني أنا أبو محمد التميمي أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 5 ) حدثني محمد بن عثمان أبو الجماهر نا ابن عياش ( 6 ) عن عمرو ( 7 ) بن مهاجر قال كان مع عمر بن عبد العزيز سالم بن عبد الله وأبو قلابة ومحمد بن كعب وعراك بن مالك وابن شهاب أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز ثابت بن منصور قالا أنا أحمد بن
الحسن ( 8 ) بن أحمد زاد أبو البركات وأحمد بن الحسن بن خيرون قالا أنا محمد بن الحسن ( 8 ) بن أحمد أنا محمد بن أحمد بن إسحاق أنا عمر بن أحمد ثنا خليفة قال ( 9 ) عراك بن مالك من بني حماس بن مبشر بن غفار بن مالك ضمرة بن بكر بن عبد مناة بن علي بن كنانة بن خزيمة توفي زمن يزيد بن عبد الملك قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري عن أبي عمر بن حيوية أنبأ
_________
( 1 ) الاصل : " أخبرنا أبو الحسين " والمثبت : " ح وأخبرنا أبو الحسن " عن م
( 2 ) في م : الحسن تصحيف ترجمته في سير أعلام النبلاء 16 / 325
( 3 ) الزيادة عن م
( 4 ) الاصل : ميزابي والمثبت عن م
( 5 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 421
( 6 ) عن م وأبي زرعة وبالاصل : ابن عباس
( 7 ) كذا بالاصل وم وفي تاريخ أبي زرعة : عمر
( 8 ) الاصل : " الحسين " في الموضعين تصحيف والصواب ما أثبت عن م وهذا السند معروف وهو المشهور حيث يصل إلى طبقات خليفة
( 9 ) طبقات خليفة بن خياط ص 432 رقم 2144 و 447 رقم 2250

(40/169)


سليمان بن إسحاق بن إبراهيم نا الحارث بن أبي أسامة ثنا محمد بن سعد قال ( 1 ) عراك بن مالك الغفاري من بني كنانة وكان ينزل بالمدينة في بني غفار وتوفي في خلافة يزيد بن عبد الملك بالمدينة وقد روى عن أبي هريرة روى عنه الزهري أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر نا أحمد بن الحسين والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 2 ) عراك بن مالك الغفاري سمع أبا هريرة أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم أنا أبو علي إجازة ح ( 3 ) قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنبأنا ابن أبي حاتم قال ( 4 ) عراك بن مالك روى عن ابن عمر ( 5 ) وأبي هريرة و ( 6 ) عبد الله بن عبد الله بن عتبة روى عنه ابنه خثيم بن عراك وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز وعبد الله بن أبي سلمة الماجشون سمعت أبي يقول ذلك وسمعته يقول عراك بن مالك ثقة سئل أبو زرعة عن عراك بن مالك فقال مدني ( 7 ) ثقة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل محمد بن طاهر أنبأ مسعود بن ناصر أنبأ عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر البخاري قال عراك بن مالك الغفاري ثم الكناني المديني سمع أبا هريرة وعروة بن الزبير وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة وأبا سلمة بن عبد الرحمن روى عنه سليمان بن
_________
( 1 ) طبقات ابن سعد 5 / 253
( 2 ) ليس له ترجمة في التاريخ الكبير فهذا السند للمصنف عندما يأخذ عن التاريخ الكبير للبخاري وانظر التاريخ الصغير 1 / 248
( 3 ) " ح " التحويل سقط من الاصل وم
( 4 ) الجرح والتعديل 7 / 38
( 5 ) الاصل : ابن عمرو وفي م : أبي عمرو
( 6 ) سقطت من الاصل وم الزيادة عن الجرح والتعديل
( 7 ) في الجرح والتعديل : مديني
( 8 ) الاصل : عبد الله تصحيف والتصويب عن م

(40/170)


يسار ( 1 ) ويزيد بن أبي حبيب وجعفر بن ربيعة والحكم بن عتيبة وابنه خثيم ( 2 ) بن عراك في الصلاة والزكاة والتهجد ومواضع قال الواقدي توفي بالمدينة في زمن يزيد بن عبد الملك أخبرنا أبو محمد نا أبو محمد أنا أبو محمد أنا أبو الميمون أنا أبو زرعة ( 3 ) ح وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 4 ) حدثني عبد الرحمن بن إبراهيم نا أيوب بن سويد عن عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز قال ما كان أبي يعدل بعراك بن مالك أحدا أخبرنا أبو محمد نا أبو محمد أنا أبو محمد أنا أبو الميمون نا أبو زرعة ( 5 ) نا محمد بن أبي أسامة الحلبي نا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة قال قال عمر بن عبد العزيز ما أعلم أحدا أكثر صلاة من عراك بن مالك أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر محمد بن هبة الله قالا أنا أبو الحسين الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 6 ) حدثني سعيد بن أسد نا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة ح وأخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد قالت أنبأ أبو طاهر بن محمد أنا أبو بكر بن المقرئ نا محمد بن جعفر نا عبيدالله بن سعد نا هارون بن معروف نا ضمرة بن ربيعة قال رجاء بن أبي سلمة حدثنا قال قال عمر بن عبد العزيز ما أعلم أحدا من الناس أكثر صلاة من عراك بن مالك وذلك أنه يركع في كل عشر ويسجد
_________
( 1 ) الاصل : بشار تصحيف والتصويب عن م وتهذيب الكمال
( 2 ) الاصل : خيثم وبدون إعجام في م
( 3 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 420 - 421 ورواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 515 من طريق أبو أيوب بن سويد الرملي
4 - ) المعرفة والتاريخ 1 / 619
( 5 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 420
( 6 ) المعرفة والتاريخ ليعقوب الفسوي 1 / 668

(40/171)


أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي الحسن ( 1 ) أنبأ سهل بن بشر أنا أبو بكر الخليل بن هبة الله بن الخليل أنبأ عبد الوهاب الكلابي ثنا أبو الجهم أحمد بن الحسين بن طلاب المشغرائي نا العباس بن الوليد بن صبح الخلال نا مروان بن محمد حدثنا ضمرة بن ربيعة نا رجاء بن أبي سلمة قال قال عمر بن عبد العزيز ما رأيت أكثر صلاة من عراك بن مالك قال كان يقرأ في كل ركعة عشر آيات أخبرنا أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء أنا منصور بن الحسين بن علي بن القاسم أنا أبو بكر بن المقرئ حدثنا أبو عروبة الحراني نا أيوب بن محمد الوزان نا ضمرة عن رجاء قال قال عمر بن عبد العزيز ما أعلم أحدا من الناس أكثر صلاة من عراك بن مالك وذلك أنه كان يركع في كل عشر ويسجد قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية إجازة أنا سليمان بن إسحاق بن إبراهيم ثنا حارث أبي أسامة نا محمد بن سعد ( 2 ) أنا معن بن عيسى عن أبي الغصن قال رأيت عراك بن مالك يصوم الدهر أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب نا إبراهيم بن المنذر حدثني محمد بن معن ( 3 ) أخبرني أبي عن أمه عن عمها معن بن نضلة قالت قال لي واعجبا لبني مالك ما التفت إلى حلقة من حلق المسجد فيها مشيخة إلا رأيته مع ذوي الأسنان منهم قال إبراهيم قال لي محمد بن معن يعني عراك بن مالك أخبرنا أبو البركات بن المبارك أنبأ أبو الحسين ( 4 ) بن الطيوري أنا الحسين بن جعفر ومحد بن الحسن وأحمد بن محمد بن أحمد ح وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا ثابت بن بندار أنبأ الحسين بن جعفر قالوا أنا
_________
( 1 ) الاصل : الحسين والمثبت عن م قارن مع المشيخة 106 / ب
( 2 ) طبقات ابن سعد 5 / 253 وتهذيب الكمال 12 / 515
( 3 ) من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 515 والمعرفة والتاريخ 1 / 668
( 4 ) في م : الحسن

(40/172)


الوليد بن ( 1 ) بكر أنا علي بن أحمد أنبأ صالح بن أحمد حدثني أبي قال ( 2 ) عراك بن مالك شامي تابعي ثقة من خيار ( 3 ) التابعين أخبرنا أبو الحسين القاضي إذنا وأبو بكر عبد الله الخلال شفاها قالا أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي إجازة ح ( 4 ) قال وأنبأ أبو طاهر أنا أبو الحسن قالا أنا ابن أبي حاتم قال ( 5 ) قال أبي عراك بن مالك ثقة وسئل أبو زرعة عن عراك بن مالك فقال مدني ( 6 ) ثقة أخبرنا أبو ( 7 ) الحسن السلمي الفقيه وأبو نصر أحمد بن محمد قالا أنا نصر بن إبراهيم وعلي بن محمد المصيصي قالا أنا أبو الحسن ( 7 ) بن عوف أنا محمد بن موسى بن الحسين أنبأ محمد بن خريم نا حميد بن زنجوية أنا هشام بن عمار نا يحيى بن حمزة حدثني عمرو بن مهاجر أن عراك بن مالك سأل عمر بن عبد العزيز أرضا بالبلقاء قال لضيفي ومن غشيني بما فيها من حق فقال له عمر إنك لتعلم منها مثل ما أعلم إياي تخادعون خذها بذلها وصغارها قال عراك والله ما خادعتك قرأت في رواية أحمد بن سعيد الدمشقي وأبي أحمد يحيى بن علي بن يحيى المنجم عن الزبير بن بكار ( 8 ) حدثني محمد بن الضحاك عن المنذر بن عبد الله الحزامي أن عراك بن مالك كان من أشد أصحاب عمر بن عبد العزيز على بني مروان في انتزاع ما حازوه من الفئ والمظالم من أيديهم فلما ولي يزيد بن عبد الملك ولى عبد الواحد بن عبد الله النصري المدينة فقرب عراكا وقال صاحب الرجل الصالح وكان لا يقطع أمرا دونه وكان يجلس معه على سريره فبينا هو يوما معه إذ أتاه كتاب يزيد أن
_________
( 1 ) الاصل وم : " أبو " تصحيف والسند معروف
( 2 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 330 رقم 118
( 3 ) في ثقات العجلي : كبار التابعين
( 4 ) " ح " حرف التحويل زيادة عن م
( 5 ) الجرح والتعديل 7 / 38
( 6 ) الجرح والتعديل : مديني
( 7 ) الاصل : الحسين تصحيف والمثبت عن م
( 8 ) الخبر من طريقه رواه المزي في تهذيب الكمال 12 / 515

(40/173)


ابعث مع عراك حرسيا ( 1 ) حتى ينزله دهلك ( 2 ) وخذ من عراك حمولته فقال لحرسي وعراك معه على السرير خذ بيد عراك فابتغ من ماله راحلة ثم توجه إلى دهلك حتى تقره فيها ففعل ذلك الحرسي وكان عراك يغدو بأمه إلى المسجد فيصلي فيه الصلوات ثم ينصرف بها فما تركه الحرسي يصل إليها وكان أبو بكر بن حزم نفى الأحوص إلى دهلك في أمرة سليمان بن عبد الملك فلما ولي أرسل إلى الأحوص فأقدمه إليه فمدحه الأحوص فأكرمه قال فأهل دهلك يؤثرون الشعر عن الأحوص والفقه عن عراك أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأ أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب حدثني محمد بن خلاد الإسكندراني وعبد الرحمن بن أبي الغمر قالا نا ضمام بن إسماعيل أبو إسماعيل المعافري عن عقيل ( 3 ) بن خالد الأيلي قال ( 4 ) كنت بالمدينة في الحرس فلما صليت العصر إذا برجل يتخطى الناس يسأل عن عراك بن مالك حتى دل عليه فلما دنا منه لطمه حتى وقع وكان شيخا كبيرة ثم جره برجله ثم انطلق به حتى جعل ( 5 ) في مركب في البحر إلى دهلك فنفي إليها وكان عمر بن عبد العزيز قد نفى الأحوص رجلا كان شاعرا من الأنصار إلى دهلك فأخرجه يزيد منها فكان أهل دهلك يقولون جزى الله عنا يزيد خيرا كان عمر قد نفى إلينا رجلا علم أولادنا الباطل وأن يزيد أخرج إلينا رجلا علمنا الله على يديه الخير أخبرتنا أم البهاء بنت البغدادي قالت أنا أبو طاهر بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ أنبأ محمد بن جعفر نا عبيدالله بن عبد الرحمن أبو الفضل الزهري قال وبلغني أن عراك بن مالك مات أيام يزيد بن عبد الملك أخبرنا أبو الحسن الخطيب أنا أبو منصور النهاوندي أنا أبو العباس النهاوندي أنا أبو القاسم بن الأشقر نا محمد بن إسماعيل قال قال غيره مات عراك بن مالك الغفاري عهد يزيد بن عبد الملك
_________
( 1 ) الاصل : " حرسا " والمثبت عن م وتهذيب الكمال
( 2 ) دهلك : جزيرة في بحر اليمن كان بنو أمية إذا سخطوا على أحد نفوه إليها ( انظر معجم البلدان )
( 3 ) في م : عبيد الله تصحيف
( 4 ) الخبر من طريق ضمام بن إسماعيل رواه المزي في تهذيب الكمال 2 / 516
( 5 ) تهذيب الكمال : " حصل " وفي م كالاصل

(40/174)


أخبرنا أبو القاسم النسيب ( 1 ) أنا أبو بكر الخطيب أنا علي بن محمد بن عبد الله أخبرنا الحسين بن صفوان ح وأخبرنا ( 2 ) أبو بكر اللفتواني أنا أبو ( 3 ) عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد أنا أحمد بن محمد قالا نا ابن أبي الدنيا محمد بن سعد قال ( 4 ) عراك بن مالك الغفاري من بني كنانة توفي زمن يزيد بن عبد الملك بالمدينة انتهى ( 5 ) حديث اللفتواني وزاد النسيب قال أبو بكر كان استخلاف يزيد بن عبد الملك في سنة إحدى ومائة بعد موت عمر بن عبد العزيز ومكث في الخلافة أربع سنين وشيئا أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار ( 6 ) أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل الغلابي نا أبي ( 7 ) ومات عراك بن مالك في خلافة يزيد بن عبد الملك ( 8 ) 4677 عراك المري ابن عم الجنيد بن عبد الرحمن أمير خراسان أوفده الجنيد على هشام بن عبد الملك ذكرت وفوده في ترجمة نهار بن توسعة آخر جزء من الميم كتب منه آخر الجزء الخامس والثلاثين بعد الثلثمائة يتلوه العرباض بن سارية بلغت سماعا على والدي الإمام العالم الحافظ الثقة أبي القاسم علي بن الحسن بن هبة الله عبد الله بن الحسن فسمعه ابني محمد و ( 9 ) بن علي بن الحسن في نصف
_________
( 1 ) بدون إعجام بالاصل وم
( 2 ) " ح وأخبرنا " عن م وبالاصل : أخبرنا
( 3 ) الاصل : " ابن " والمثبت عن م
( 4 ) الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد
( 5 ) زيادة عن م
( 6 ) غير مقروءة بالاصل وبياض في م
( 7 ) كلمة غير واضحة وقد تقرأ : عمير
( 8 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك لتقويم السند وإيضاح المعنى عن م وانظر تهذيب الكمال 12 / 516
( 9 ) لفظتان غير واضحتين بالاصل

(40/175)


محرم سنة
( 1 )
( 2 ) ( 3 ) أخبرنا والدي الحافظ أبو القاسم علي بن الحسن رضي الله عنه قال 4678 عرباض ( 4 ) بن سارية السلمي ( 5 ) صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من أهل الصفة سكن حمص روى عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أحاديث روى عنه جبير بن نفير وأبو رهم أحزاب بن أسيد السماعي وعبد الرحمن بن عمرو السلمي وحبيب بن عبيد وعبد الله بن أبي بلال وسويد بن جلبة وعبد الأعلى بن هلال ( 6 ) وعبادة بن أوفى النميري وحجر بن حجر وعبد الرحمن بن ميسرة أبو سلمة الحضرمي وعمرو بن الأسود الكندي ويحيى بن أبي المطاع والمهاجر ( 7 ) بن حبيب وأم حبية بنت العرباض وكان العرباض أحد البكائين الذين نزل فيهم " ولا على الذين إذا ما أتوك لتحملهم " ( 8 ) وقدم دمشق ( 9 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو الحسين بن النقور أنبأنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد البغوي نا محمد بن زنبور المكي أبو صالح نا ابن أبي
_________
( 1 ) لفظتان غير واضحتين بالاصل
( 2 ) من قوله : آخر الجزء الخامس
إلى هنا ليس في م
وقد سقط من الاصل بداية ترجمة عرباض بن سارية
تثبتها عن م
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل نستدركه عن م وسنشير إلى نهاية الاستدارك في موضعه
( 4 ) عرباض بكسر أوله وسكون الراء بعدها موحدة وآخره معجمة ( تقريب التهذيب )
( 5 ) انظر أخباره في : تهذيب الكمال 12 / 516 وتهذيب التهذيب 4 / 112 والمحبر 281 مغازي الواقدي ( الفهارس ) أسد الغابة 3 / 516 حلية الاولياء 2 / 13 البداية والنهاية بتحقيقنا 9 / 8 الكامل في التاريخ بتحقيقنا ( الفهارس ) الاستيعاب 3 / 166 الاصابة 2 / 473 سير أعلام النبلاء 3 / 419 تاريخ الاسلام ( حوادث سنة 61 - 80 ) ص 485 وانظر بهامشه أسماء مصادر كثيرة ترجمت له
( 6 ) في م : " وعبد الاعلى بن عبادة وعباد بن أوفى " والمثبت عن تهذيب الكمال
( 7 ) في م : المهارم وفوقها ضبة والتصويب عن تهذيب الكمال
( 8 ) سورة التوبة الاية : 92
( 9 ) زيادة عن المختصر 16 / 339

(40/176)


حازم
( 1 ) عن محمد بن إبراهيم عن خالد بن معدان عن عمه سارية عن عرباض بن سارية رجل من بني سليم قال خرج علينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فوعظ الناس ورغبهم وحذرهم وقال ما شاء الله أن يقول ثم قال اعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وأطيعوا من ولاه الله عز و جل أمركم ولا تنازعوا الأمر أهله ولو كان حبشيا وعليكم ما تعرفون من سنة نبيكم والخلفاء الراشدين المهديين وعضوا عليها بنواجذكم بالحق [ 8091 ] كذا قال وسارية غير معروف وقد رواه حيوة بن شريح عن ابن ( 2 ) الهاد ولم يذكر سارية أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أنا أبو طاهر بن محمود أنبأنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو العباس بن قتيبة نا حرملة نا ابن وهب أنبأنا حيوة عن ابن الهاد عن محمد بن إبراهيم عن خالد بن معدان عن عرباض بن سارية من بني سليم من أهل الصفة قال خرج رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقام فوعظ الناس ورغبهم وحذرهم وقال ما شاء الله أن يقول ثم قال اعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وأطيعوا من ولاه الله أمركم ولا تنازعوا الأمر أهله ولو كان عبدا أسود وعليكم بما تعرفون من سنة نبيكم والخلفاء الراشدين المهديين عضوا على نواجذكم بالحق [ 8092 ] تابعه الليث بن سعد عن ابن الهاد وهكذا رواه يحيى بن سعيد عن محمد بن إبراهيم أخبرناه أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعد الخير
( 3 ) أنا أبو عمرو بن حمدان أنا محمد بن هارون بن حميد نا عبد الله بن موسى بن سسه ( 4 ) نا إبراهيم بن صدقة نا يحيى بن سعيد عن محمد بن إبراهيم عن خالد بن معدان عن العرباض بن سارية وكان من أهل الصفة قال خرج علينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يوما فوعظ الناس ورغبهم وحذرهم وقال ما شاء الله أن يقول ثم قال
_________
( 1 ) غير واضح من سوء التصوير
( 2 ) في م : أبي الهاد تصحيف
( 3 ) كلمة غير مقروءة في م
( 4 ) كذا رسمها في م

(40/177)


اعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا ولا تنازعوا الأمر أهله ولو كان عبدا أسود أجدع وعليكم بما تعرفون وسنة نبيكم ( صلى الله عليه و سلم ) وسنة الخلفاء الراشدين المهديين وعضوا عليها بالنواجذ [ 8093 ] وهذا الحديث لم يسمعه خالد من العرباض بينهما رجل أخبرناه أبو الحسن علي بن أحمد الفقيه أنا علي بن محمد الفقيه أنا عبد الرحمن بن عثمان العدل أخبرنا خيثمة بن سليمان ح وأخبرنا أبو بكر محمد بن أبي عبد الرحمن بن عبد الله بن الحسن
( 1 ) أبو عبد الله إملاء أنا خيثمة بن سليمان وسعيد بن سويد
( 1 ) أبو مسعود عبد الجليل
( 1 ) عبد الواحد إملاء قالوا أنا أبو عبد الله
( 1 ) الفضل بن أحمد
( 1 ) وأخبرنا أبو محمد بن طاوس نا سليمان بن إبراهيم ح وأخبرتنا كريمة بنت محمد بن عبد الملك العطار قالت أخبرنا سليمان وأبو بكر محمد بن الحسن بن محمد بن سليم قالا أنا محمد بن إبراهيم بن جعفر الجرجاني التاجر إملاء نا محمد بن يعقوب بن يوسف نا أبو عتبة أحمد بن الفرج الحمصي ح وأخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر البيهقي ( 2 ) أنا أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر أحمد بن الحسن القاضي وأبو سعيد أحمد بن محمد بن مزاحم الصفار الأديب لفظا قالوا أنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا أبو عتبة نا بقية بن الوليد عن بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن عبد الرحمن بن عمرو السلمي عن العرباض بن سارية أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وعظهم يوما بعد صلاة الغداء بموعظة بليغة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقال رجل يا رسول الله هذه موعظة مودع فما تعهد إلينا فقال أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن كان عبدا حبشيا فإنه من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافا كثيرا فإياكم ومحدثات الأمور فإنها ضلالة فمن أدرك ذلك منكم فعليه بسنتي وسنة الخلفاء المهديين الراشدين عضوا عليها بالنواجذ [ 8094 ] وفي حديث ابن منده أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وعظ والباقي نحوه
_________
( 1 ) كلام غير مقروء في م
( 2 ) أخرجه البيهقي في دلائل النبوة 6 / 541 ط بيروت

(40/178)


ورواه ثور بن يزيد عن خالد بن معدان بعبد الرحمن بن عمرو ( 1 ) وحجر بن حجر أخبرنا أبو القاسم ( 2 ) هبة الله بن محمد أنبأ أبو علي بن المذهب أنبأ أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد ( 3 ) حدثني أبي نا ( 4 ) الوليد بن مسلم ثنا ثور بن يزيد نا خالد بن معدان حدثني عبد الرحمن بن عمرو السلمي وحجر بن حجر قالا أتينا العرباض بن سارية وهو ممن نزل فيه " ولا على الذين إذا ما أتوك لتحملهم قلت لا أجد ما أحملكم عليه " فسلمنا وقلنا أتيناك زائرين وعائذين ومقتبسين فقال عرباض صلى بنا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الصبح ذات يوم ثم أقبل علينا فوعظنا موعظة بليغة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقال قائل يا رسول الله كأن هذه موعظة مودع فماذا تعهد إلينا فقال أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن كان عبدا حبشيا فإنه من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين فتمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة [ 8095 ] أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن أنبأ محمد بن أحمد بن ( 5 ) حسنون قال نا محمد بن إسماعيل بن العباس الوراق إملاء نا أبو محمد عبد الرحمن بن محمد بن عبد الرحمن ( 6 ) القرشي سنة تسع وثلاثمائة نا أبو الحسن علي بن عبد الله بن جعفر المديني سنة أربع وثلاثين نا الوليد بن مسلم نا ثور بن يزيد حدثني خالد بن معدان نا عبد الرحمن بن عمرو السلمي وحجر بن حجر الكلاعي قالا أتينا العرباض بن سارية وهو من الذين أنزل الله فيهم " ولا على الذين إذا ما أتوك لتحملهم قلت لا أجد ما أحملكم عليه " ( 7 ) قال فقلنا أتيناك زائرين وعائذين ومقتبسين قال العرباض صلى بنا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الصبح ذات يوم فوعظنا موعظة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب
_________
( 1 ) في م : عمر
( 2 ) إلى هنا ينتهي الاستدارك عن م ونعود من هنا إلى الاصل " س "
( 3 ) مسند أحمد بن حنبل 6 / 83 رقم 17145 ( ط دار الفكر - بيروت )
( 4 ) الاصل : نا أبو الوليد
( 5 ) في م : محمد بن أحمد بن محمد بن حسون
( 6 ) في م : نا أبو محمد عبد الرحمن القرشي
( 7 ) سورة التوبة الاية : 92

(40/179)


قال فقلنا يا رسول الله كأن هذه خطبة مودع فماذا تعهد إلينا قال أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن عبدا حبشيا وعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين ( 1 ) تمسكوا بها وعضوا عليه بالنواجذ وإياكم وكل محدثة فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة [ 8096 ] قال الوليد بن مسلم فذكرت هذا الحديث لعبدالله بن العلاء بن زبر ( 2 ) قال ثم حدثني به يحيى بن ( 3 ) المطاع القرشي أنه سمعه من العرباض بن سارية قال فذكر نحوا من حديث ثور بن يزيد ورواه القواريري عن الوليد ولم يذكر حجرا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد البغوي نا عبيدالله بن عمر القواريري نا الوليد بن مسلم نا ثور بن يزيد حدثني خالد بن معدان حدثني عبد الرحمن بن عمرو السلمي قال أتينا العرباض بن سارية وكان من الذين أنزل الله فيهم " إذا ما أتوك لتحملهم قلت لا أجد ما أحملكم عليه " فدخلنا فسلمنا عليه فقلنا أتيناك زائرين وعائذين ومقتبسين فقال صلى بنا النبي ( صلى الله عليه و سلم ) الصبح ذات يوم ثم أقبل علينا فوعظنا موعظة بليغة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقال قائل يا رسول الله هذه موعظة مودع فماذا تعهد إلينا قال أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن كان عبدا حبشيا فإنه من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء المهتدين ( 4 ) الراشدين فتمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة ورواه ضمرة بن حبيب عن عبد الرحمن بن عثمان أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو البركات عبد الوهاب بن المبارك وأبو القاسم عبيدالله بن أحمد بن محمد وأبو الدر ياقوت بن عبد الله مولى ابن البخاري
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : المهتدين
( 2 ) عن م وبالاصل : زيد
( 3 ) في م : " يحيى بن المطاع القرشي " وفي سير أعلام النبلاء 3 / 421 يحيى بن أبي المطاع
( 4 ) كذا بالاصل هنا وقد مرت في الروايات : " المهتدين " وسقطت اللفظة من م هنا

(40/180)


قالوا أنا أبو محمد الصريفيني نا أبو طاهر المخلص إملاء نا أبو بكر عبد الله بن أبي داود نا أحمد بن صالح نا أسد ( 1 ) بن موسى نا معاوية يعني ابن صالح نا ضمرة بن حبيب عن عبد الرحمن بن عمرو السلمي أنه سمع عرباض بن سارية السلمي يقول وعظنا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) موعظة دمعت منها الأعين ووجلت منها القلوب قلنا يا رسول الله إن هذه موعظة مودع فما تعهد إلينا فقال قد تركتكم على البيضاء ليلها ونهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك ومن يعش منكم فيرى اختلافا كثيرا فعليكم بما عرفتم من سنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين وعليكم بالطاعة وإن زياده عبدا حبشيا عضوا عليها بالنواجذ [ 8097 ] قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي طالب محمد بن علي بن الفتح أنا أبو الحسين محمد بن عبد الله بن أخي ميمي ( 2 ) نا الحسين بن صفوان نا ابن أبي الدنيا نا خالد بن خداش نا عبيدالله بن وهب عن سعيد بن أبي أيوب عن سعد بن إبراهيم عن عروة بن رويم عن العرباض بن سارية قال دخلت مسجد دمشق فصليت فيه ركعتين وقلت اللهم كبرت سني وضعفت قوتي فاقبضني إليك وإلى جنبي شاب لم أر أجمل منه عليه دواج ( 3 ) أخضر فقال لي ما هذا الذي تقول فقلت فكيف أقول قال قل اللهم حسن العمل وبلغ الأجل قلت من أنت قال أنا رتائيل ( 4 ) الذي يسلي الحزن من صدور المؤمنين ثم التفت فلم أر أحدا قرأت على أم البهاء فاطمة بنت محمد عن أبي طاهر بن محمود وأبي العباس أحمد بن محمد بن النعمان قالا أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو العباس بن قتيبة نا حرملة نا ابن وهب ( 5 ) أنا سعيد بن أبي أيوب عن سعد بن إبراهيم عن عروة بن رويم عن العرباض بن سارية وكان شيخا من أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وكان يحب أن يقبض فكان يدعو اللهم كبرت سني ووهن عظمي فاقبضني إليك قال فبينا أنا يوما في المسجد
_________
( 1 ) الاصل : أسيد والمثبت عن م ترجمته في تهذيب الكمال 2 / 98
( 2 ) بدون إعجام في م وفوقها ضبة
( 3 ) دواج : تقدم التعريف بها قريبا
وهي ضرب من الثياب
( 4 ) كذا رسمها وتقرأ في م : رتابيل
( 5 ) من طريق ابن وهب رواه الذهبي في سير أعلام النبلاء 3 / 421
( 6 ) الزيادة عن م وسير أعلام النبلاء

(40/181)


مسجد دمشق وأنا أصلي وأدعو أن أقبض إذا أنا بفتى شاب من أجمل الرجال وعليه دواج أخضر فقال ما هذا الذي تدعو به قال قلت وكيف أدعو يا ابن أخي قال قل اللهم حسن العمل وبلغ الأجل فقلت من أنت يرحمك ( 1 ) الله