روابط مصاحف م الكاب الاسلامي

روابط مصاحف م الكاب الاسلامي
 

تاريخ دمشق لابن عساكر تحميل بكل الصيغ

تاريخ دمشق لابن عساكر

الجمعة، 3 يونيو 2022

مجلد 22. و23. من تاريخ دمشق لابن عساكر

 

مجلد 22. من تاريخ  دمشق لابن عساكر

أهل المدينة من دمشق لقتال أهل الحرة واستخلفه مسلم بن عقبة ( 1 ) المعروف بمسرف على الجيش وقاتل ابن الزبير وكان بالجابية حين عقدت لمروان بن الحكم الخلافة ( 2 ) أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا عبد الله بن محمد الحارث نا عبيد الله بن واصل نا عبيد الله بن محمد التميمي نا عبد الوارث بن سعيد نا محمد بن الزبير عن زيد بن الحصين بن نمير السكوني عن أبيه قال جاء بلال يخطب على أخيه وكان عمر استعمل بلالا على الأردن فقال أنا بلال وهذا أخي كنا عبدين فأعتقنا الله وكنا ضالين فهدانا الله وكنا عائلين فأغنانا الله فإن تنكحونا فالحمد لله وإن تردونا فلا إله إلا الله قال فأنكحوه وكانت المرأة عربية من كندة أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو علي بن شاذان أنا أبو الحسين أحمد بن إسحاق بن نيخاب الطيبي أنا أبو إسحاق إبراهيم بن الحسن بن علي الكسائي نا أبو سعيد يحيى بن سليمان الجعفي حدثنا شيخ لنا عن الكلبي فذكر قدوم شرحبيل بن السمط على معاوية ثم قال إن شرحبيل أتى حصين بن نمير في منزله فبعث حصين إلى جرير يعني ابن عبد الله البجلي إن رأيت أن تأتينا فإن شرحبيل عندنا فأتاهم جرير وذكر حكاية أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسن الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 3 ) حصين بن نمير قال حبان حدثنا عبد الوارث نا محمد بن الزبير نا يزيد بن حصين عن أبيه قال شهدت بلالا خطب على أخيه وكان عمر استعمله على الأردن فزوجوه عربية ويقال إنه فيمن أحرق الكعبة ولم يصح إسناده
_________
( 1 ) في الوافي بالوفيات : مسلم بن عتبة
خطأ
( 2 ) بغية الطلب لابن العديم 6 / 2819 - 220 نقلا عن ابن عساكر
( 3 ) التاريخ الكبير 2 / 1 / 4 - 5 ونقله ابن العديم 6 / 2819 نقلا عن البخاري

(14/383)


وقال فعله حصين عامل عمر بن الخطاب والد يزيد بن حصين كذا فرق بينهما وهما واحد أخبرنا أبو السعود بن المجلي ( 1 ) نا أبو الحسين بن المهتدي وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبي أبو يعلى قالا أنا عبيد الله بن أحمد بن علي المقرئ أنا محمد بن مخلد قال قرأت على علي بن عمرو الأنصاري حدثكم الهيثم بن عدي قال قال ابن عياش حصين بن نمير الكندي يكنى أبا عبد الرحمن ( 2 ) أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك أنا أحمد بن الحسن بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف نا أبو جعفر محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال حصين بن نمير أبو عبد الرحمن ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص نا أبو بكر بن سيف نا السري بن يحيى نا شعيب بن إبراهيم نا سفيان بن عمر عن محمد بن سوقة عن رجل قال مرت السكون مع أول كندة مع حصين بن نمير السكوني ومعاوية بن خديج في أربعمائة فاعترضهم عمر فإذا فيهم فتية دلم ( 3 ) سباط ( 4 ) مع معاوية بن خديج ( 5 ) فأعرض عنه ثم أعرض ثم أعرض فقيل له ما لك ولهؤلاء فقال إني عنهم لمتردد وما مر بي قوم من العرب أكره إلي منهم ثم أمضاهم فكان بعد يكثر أن يتذكر هم بالكراهية ويعجب الناس من رأي عمر حين تعقبوه بعدما كان من أمر الفتية الذي كان وإذا هم رؤوس تلك الفتنة فكان منهم من غزا عثمان وكان منهم رجل يقال له سودان بن حمران قتل عثمان بن عفان وإذا منهم رجل حليف لهم يقال له خلد ( 6 ) بن ملجم قتل علي بن أبي طالب وإذا منهم معاوية بن خديج ( 5 ) فنهض في قوم منهم يتبع
_________
( 1 ) بالاصل " المحلي " والصواب عن م وقد مر
( 2 ) الخبران في بغية الطلب لابن العديم 6 / 2818 - 2819
( 3 ) دلم : أي سود
( 4 ) السباط جمع سبط وسبط الجسم أي حسن القد
( القاموس )
( 5 ) في المختصر وابن العديم : حديج
( 6 ) كذا بالاصل وم وفي المختصر : " جلد " والمعروف أن اسمه عبد الرحمن بن ملجم

(14/384)


قتلة عثمان يقتلهم وإذا منهم يهوون قتل عثمان قال الحافظ رحمه الله وكان فيهم حصين وهو الذي حاصر ابن الزبير بمكة ورمى الكعبة بالمنجنيق فسترت بالخشب فاحترقت ( 1 ) أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال وقال ابن بكير قال الليث وفي سنة خمسين غزوة ابن قحذم ( 2 ) وفضالة بن عبيد وابن شجرة ( 3 ) والحصين بن نمير ( 4 ) أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أحمد بن إبراهيم أنا ابن عائذ نا الوليد حدثني ابن علاق عن يزيد بن عبيدة قال وفي سنة ثمان وخمسين شتا عمر ( 5 ) بن مرة المندرون ( 6 ) وأعاد الحصين بن نمير صائفة الروم قال أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى بن زكريا نا خليفة بن خياط ( 7 ) قال وفيها يعني سنة اثنتين وستين كانت صائفة عليها حصين بن نمير اليشكري فغزا سورية كذا قال والصواب السكوني ( 8 ) أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا الحسن ( 9 ) بن البنا قالا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أحمد بن عبيد بن الفضل إجازة قالا وأنا أبو تمام
_________
( 1 ) الخبر نقله بان العديم في بغية الطلب 6 / 2820
( 2 ) بالاصل " محرم " والمثبت عن ابن العديم
( 3 ) كذا بالاصل وفي ابن العديم : أبي سمرة
( 4 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2823
( 5 ) ابن العديم : عمرو
( 6 ) عن ابن العديم : " المندرون " وبالاصل " المندون "
( 7 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 236
( 8 ) الذي في تاريخ خليفة المطبوع : السكوني
( 9 ) قوله : " الحسن بن " استدرك عن هامش الاصل

(14/385)


علي بن محمد الواسطي إجازة أنا أبو بكر بن بيري ( 1 ) قراءة أنا محمد بن الحسين بن محمد بن سعيد نا أبو بكر بن أبي خيثمة نا أبي نا وهب بن جرير نا جويرية قال سمعت أشياخ أهل المدينة قالوا سار مسرف بن عقبة بالناس وهو ثقيل في الموت نحو مكة حتى إذا صدر عن الأبواء ( 2 ) هلك إلى النار فلما عرف الموت دعا حصين بن نمير الكندي فقال إنك أعرابي جلف فسر بهذا الجيش فمضى حصين بن نمير من وجهه ذلك فلم يزل محاصرا لأهل مكة حتى هلك يزيد قال فبلغت ابن الزبير وفاة يزيد قبل أن تبلغ حصين بن نمير فبادأهم ( 3 ) عبد الله بن الزبير لم تقاتلون فقد مات صاحبكم قالوا نقاتل لخليفته قالوا فقد هلك خليفته الذي استخلف قالوا فنقاتل لمن استخلف بعده قال فإنه لم يعهد إلى أحد قال ابن نمير أن يك ما تقول حقا فما أسرع الخبر إلينا ( 4 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر حدثني عبد الله بن جعفر عن عمته أم بكر بنت المسور بن مخرمة قال وحدثني شرحبيل بن أبي عون عن أبيه قال وحدثني عبد الرحمن بن أبي الزناد قال غيره عن أبيه وغيرهم أيضا قد حدثني بطائفة من هذا الحديث قال أمر يزيد مسلم بن عقبة وقال إن حدث بك حدث فحصين بن نمير على الناس فورد مسلم بن عقبة المدينة فمنعوه أن يدخلها فأوقع بهم وأنهبها ( 5 ) ثلاثا ثم خرج يريد ابن الزبير ( 6 ) فلما كان بالمشلل ( 7 ) نزل به الموت فدعا
_________
( 1 ) بالاصل " نمري " والصواب عن م وهو أحمد بن عبيد بن الفضل بن بيري أبو بكر ترجمته في سير الاعلام 17 / 197
( 2 ) الابواء : قرية من أعمال المدينة فيها قبر آمنة بنت وهب أم النبي صلى الله عليه وآله ( معجم البلدان )
( 3 ) كذا وفي ابن العديم : فناداهم
( 4 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2821
( 5 ) في الطبري : فأبحها ثلاثا
( 6 ) انظر تفاصيل أوردها الطبري 5 / 387 والامامة والسياسة بتحققنا 1 / 232 والكامل لابن الاثير 2 / 596 بتحقيقنا والاخبار الطوال ص 265 والفتوح لابن الاعثم بتحقيقنا )
( 7 ) جبل يهبط منه إلى قديد من ناحية البحر ( معجم البلدان )

(14/386)


حصين بن نمير فقال له يا بردعة ( 1 ) الحمار لولا عهد أمير المؤمنين إلي فيك ما عهدت إليك اسمع عهدي لا تمكن قريشا من أذنك ولاتزدهم على ثلاث الوقاف ثم الثقاف ثم الإنصراف ( 2 ) وأعلم الناس أن الحصين واليهم ومات مكانه ( 3 ) فدفن على ظهر المشلل ( 4 ) لسبع ليال بقين من المحرم سنة أربع وستين ومضى حصين بن نمير في أصحابه حتى قدم مكة فنزل بالحجون ( 5 ) إلى بئر ميمون وعسكر هناك فكان يحاصر ابن الزبير فكان الحصر أربعة وستين يوما يتقاتلون فيها أشد القتال ونصب الحصين المنجنيق على ابن الزبير وأصحابه ورمى الكعبة ولقد قتل من الفريقين بشر كثير وأصاب المسور فلقة من حجر المنجنيق فمات ليلة جاء نعي يزيد بن معاوية وذلك لهلال شهر ربيع الآخر سنة أربع وستين فكلم حصين بن نمير ومن معه من أهل الشام عبد الله بن الزبير أن يدعهم يطوفوا بالبيت وينصرفوا عنه فشاور في ذلك أصحابه ثم أذن لهم فطافوا وكلم ابن الزبير الحصين بن نمير وقال له قد مات يزيد وأنا أحق الناس بهذا الأمر لأن عثمان عهد إلي في ذلك عهدا صلى به خلفي طلحة والزبير وعرفته أم المؤمنين فبايعني وادخل فيما يدخل فيه ( 6 ) الناس معي يكن لك مالهم وعليك ما عليهم فقال له الحصين بن نمير أي والله يا أبا بكر لا أتقرب إليك بغير ما في نفسي أقدم الشام فإن وجدتهم مجتمعين لك أطعتك وقاتلت من عصاك وإن وجدتهم مجتمعين على غيرك أطعته وقاتلتك ولكن سر معي أنت إلى الشام أملكك رقاب العرب فقال ابن الزبير أو أبعث رسولا قال تبا لك سائر اليوم إن رسولك لا يكون مثلك وافترقا وأمن الناس ووضعت الحرب أوزارها وأقام أهل الشام أياما يبتاعون حوائجهم ويتجهزون ثم انصرفوا راجعين إلى
_________
( 1 ) في ابن العديم والامامة والسياسة : " برذعة " والبردعة الحلس يلقى تحت الرحل ( القاموس )
( 2 ) الوقاف يعني الوقوف في حرب أو خصومة
والثقاف : الخصام والجلاد
ومثله في العقد الفريد 4 / 391 وفي الامامة والسياسة : : الوفاق ثم النفاق ثم الانصراف
( 3 ) ي الاخبار الطوال ص 267 وكانت علته الذبحة
( 4 ) وقيل مات بالابواء ( على ثلاثة وعشرين ميلا مما يلي المدينة ) وقيل بالقديد ( قاله المسعودي في مروج الذهب 3 / 85 ) وقيل : بثنية هرشي
( 5 ) الحجون : جبل بمعلاة مكة
( معجم البلدان )
( 6 ) سقطت من الاصل واستدركت عن هامشه

(14/387)


الشام فدعا ابن الزبير من يومئذ إلى نفسه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل عمر بن عبيد الله بن عمر أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد أنا حنبل بن إسحاق أنا أبو بشر ختن المقرئ نا غسان بن مضر نا سعيد بن يزيد أبو سلمة قال بعث المختار براس ابن زياد ورؤوس الناس من أشراف أهل الشام فيهم حصين بن نمير الكندي وكان فيمن قاتل ابن الزبير ونصب عليه القذاف فقال ابن الزبير انصبوا راس كل رجل منهم عند قذافته التي يرمينا بها أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد أنا أبو منصور محمد بن الحسن نا أبو العباس أحمد بن الحسين أنا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن نا محمد بن إسماعيل قال ثم أحرق مصعب بن الزبير المختار وأحرق إبراهيم بن الأشتر عبيد الله بن زياد وحصين بن نمير السكوني فقال عبد الملك بن مروان ( 2 ) وأني بجسد ابن الأشتر لمولى لحصين بن نمير حرقه كما حرق مولاك ( 3 ) أخبرنا أبو طالب الحسين بن محمد الزينبي في كتابه أنا أبو القاسم علي بن المحسن التنوخي أنا أبو الحسين محمد ( 4 ) بن المظفر أنا أبو محمد بكر بن أحمد بن حفص نا أحمد بن محمد بن عيسى البغدادي بحمص قال في طبقة قديمة أدركت أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) منهم حصين بن نمير السكوني استعمله الخلفاء وأصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أحياء قتل في سنة ست وستين عام الخازر ( 5 ) مع عبيد الله بن زياد ( 6 ) أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله أنا أبو بكر أحمد بن علي أنا أحمد بن محمد العتيقي أنا محمد بن الحسين بن عمر اليمني بمصر ح قال وأنا القاضي أبو القاسم التنوخي أنا محمد بن المظفر قالا نا بكر بن
_________
( 1 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2821 - 2822
( 2 ) في ابن العديم : ابن عمار
( 3 ) الخبر نقله ابن العديم 6 / 2826
( 4 ) سقطت من الاصل وكتبت فوق السطر
( 5 ) الخازر : أرض قرب الموصل ويوم الخازر يوم لاهل العراق وإبراهيم بن الاشتر على عبيد الله بن زياد وأهل الشام وفيه قتل ابن زياد وبالاصل " الحازر " والمثبت عن معجم البلدان )
( 6 ) الخبر في ابن العديم 6 / 2825

(14/388)


أحمد بن حفص الشعراني نا أبو بكر أحمد بن محمد بن عيسى البغدادي قال سنة ست وستين عام الخازر ( 1 ) قتل ( 2 ) عبيد الله بن زياد وحصين بن نمير وجرير بن شراحيل الكندي في آخرين سموا لنا أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن اللالكائي ( 3 ) أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال وقتل في هذا اليوم حصين بن نمير يعني في سنة سبع وستين قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال سنة ست وستين قالوا قتل بها عبيد الله بن زياد والحصين بن نمير ولي قتلهما إبراهيم بن الأشتر فبعث برؤوسهم إلى المختار فبعث بها إلى ابن الزبير فنصبت بالمدينة ومكة ( 4 ) 1650 حصين بن الوليد مولى بني يزيد بن معاوية روى عن الأزهر بن الوليد الحمصي روى عنه الوليد بن مسلم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا ابن أبي بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب ( 5 ) حدثني عبد الرحمن بن إبراهيم نا الوليد نا حصين بن الوليد مولى بني يزيد حدثني الأزهر بن الوليد الحمصي قال سمعت أم الدرداء ببيت المقدس وهي تحدث عن سير الحجاج بالعراق فقالت والله لقد كنت أسمع وأنا أهدي إلى أبي الدرداء ( 6 ) ليكفرن أقوام من هذه الأمة بعد إيمانهم أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا تمام بن محمد أنا
_________
( 1 ) بالاصل وم " الجازر " وقد مر بشأنه انظر الحاشية قبل السابقة
( 2 ) ما بين معكوفتين زيادة عن م وانظر ابن العديم 6 / 2825
( 3 ) بالاصل : " الالكاني " والصواب ما أثبت واسمه محمد بن هبة الله بن منصور ترجمته في سير الاعلام 18 / 447
( 4 ) الخبر في ابن العديم 6 / 2824 - 2825
( 5 ) كتاب المعرفة والتاريخ 2 / 480
( 6 ) من قوله : عن سير الحجاج إلى هنا : أبي الدرداء سقط من المعرفة والتاريخ

(14/389)


جعفر بن محمد بن جعفر نا أبو زرعة قال في ذكر نفر ثقات حصين بن الوليد مولى بني يزيد شيخ قديم يحدث عنه وليد بن مسلم 1651 حضرمي بن أحمد ويسمى أيضا علي يأتي في باب العين 1652 حضين ( 1 ) بن المنذر بن الحارث بن وعلة بن المجالد ابن اليثربي بن الريان بن الحارث بن مالك بن شيبان ابن ذهل بن ثعلبة بن عكابة ابن صعب بن علي بن بكر بن وائل أبو ساسان وهو لقب وكنيته أبو محمد الرقاشي البصري ( 2 ) روى عن عثمان وعلي والمهاجر بن قنفذ ومجاشع بن مسعود روى عنه الحسن وعبد الله بن فيروز الداناج وعلي بن سويد بن منجوب وعبد العزيز بن يعمر اليشكري وداود بن أبي هند وابنه يحيى بن الحضين بن المنذر وفد على معاوية أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو طالب بن غيلان أنا أبو بكر الشافعي أنا أبو جعفر محمد بن سلمة الواسطي نا يزيد بن هارون نا ابن أبي عروبة عن عبد الله الداناج عن حضضن بن المنذر قال صلى الوليد بن عقبة أربعا وهو سكران ثم انفتل فقال أزيدكم فوقع ذلك إلى عثمان فقال له علي بن أبي طالب اضربه الحد فأمر بضربه فقال علي للحسن قم فاضربه قال فما أنت وذاك قال إنك ضعفت ووهنت وعجزت ثم قال قم يا عبد الله بن جعفر فجعل يضربه وعلي يعد حتى إذا بلغ الأربعين قال كف أو اكفف ثم قال ضرب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أربعين وضرب أبو بكر أربعين وضرب عمر
_________
( 1 ) حضين بضاد معجمة مصغرا ( تقريب التهذيب )
( 2 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 1 / 555 وبغية الطلب 6 / 2827 والوافي بالوفيات 13 / 94 وانظر بحاشيتها ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له

(14/390)


صدرا من خلافته أربعين وثمانين وكل سنة ( 1 ) أخبرنا أبو عبد الله أحمد بن محمد بن علي بن أبي عثمان وأبو منصور مقرب بن الحسين بن الحسن النساج قالا أنا أبو الغنائم بن المأمون ح أخبرنا أبو منصور مقرب بن الحسين نا أبو الحسين بن المهتدي قالا أنا أبو الحسن الدارقطني نا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز نا محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب نا عبد العزيز بن المختار نا عبد الله بن فيروز الدانج حدثني حضين بن المنذر الرقاشي قال شهدت عثمان بن عفان وأتي بالوليد بن عقبة قال فشهد عليه حمران ورجل آخر فشهد أحدهما أنه رآه يشرب الخمر وشهد الآخر أنه رآه يتقيؤها فقال عثمان بن عفان لم يتقيأه حتى شربها فقال لعلي بن أبي طالب أقم عليه الحد فقال علي للحسن أقم عليه الحد قال فأخذ السوط فجلده وعلي يعده فلما فرغ أربعين جلدة قال أمسك جلد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أربعين قال عبد العزيز واحسبه قال وأبو بكر وجلد عمر بن الخطاب ثمانين وكل سنة وهذا أحب إلي أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا محمد بن أحمد بن محمد بن الآبنوسي أنا عبد الله ( 2 ) بن محمد بن سعيد بن محارب بن عمرو الأنصاري الإصطخري ( 3 ) نا أبو يحيى زكريا بن يحيى الساجي بالبصرة نا أبو عامر حمزة بن علي الصنعاني عن أبي حاتم عن أبي عبيدة عن يونس قال وفد الحضين بن المنذر إلى بعض الخلفاء فكأن الآذن أبطأ في الإذن فسبقه القوم لتباطئه فقال له الخليفة مالك يا أبا ساسان تدخل علي في آخر الناس فقال وكل خفيف الشأن يسعى مشمرا * إذا فتح البواب بابك إصبعا ونحن الجلوس الماكثون رزانة * وحلما إلى أن يفتح الباب أجمعا ( 4 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن محمد بن كرتيلا أنا محمد بن علي الخياط أنا
_________
( 1 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2828
( 2 ) بالاصل " عبد العزيز " خطأ والصواب عن م ذكره السمعاني في مادة " الاصطخري " وترجم له
( 3 ) هذه النسبة بكسر الالف وسكون الصاد نسبة إلى إصطخر وهي من كور فارس ( الانساب )
( 4 ) الخبر والبيتان في ابن العديم 6 / 2830

(14/391)


أحمد بن عبد الله السوسنجردي ( 1 ) أنا أبو جعفر أحمد بن أبي طالب علي بن محمد أنا أبي أنا محمد بن مروان بن عمرو السعيدي حدثني موسى بن محمد الأنصاري قال ذكروا أن على معاوية بن أبي سفيان وفيهم حضين الدهلي وكان يؤذن له في أولهم ويدخل في آخرهم فقال له معاوية مالك يا أبا ساسان إنا نحسن إذنك فأنشأ حضين يقول كل خفيف الشأن يسعى مشمرا * إذا فتح البواب بابك إصبعا ونحن الجلوس الماكثون رزانة * حياء إلى أن يفتح الباب أجمعا أنبأنا أبو غالب محمد بن محمد بن أسد أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا أبو بكر عبد الباقي بن عبد الكريم الشيرازي أنا عبد الرحمن بن عمر بن أحمد بن حمة الخلال أنا محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة حدثني جدي يعقوب قال حضين بن المنذر هو الذي يؤثر عنه أن ختنه على ابنته أو أخته كان إذا دخل عليه تنحى له حضين عن مجلسه ثم قال مرحبا بمن كفانا المؤنة وستر العورة وكان الحضين بخراسان أيام قتيبة بن مسلم فيقال ( 2 ) إنه كان عنده فدخل على قتيبة مسعود بن خراش ( 3 ) العبسي والحضين شيخ كبير معتم بعمامة فقال مسعود لقتيبة من هذه العجوز المعتمة عند الأمير فقال قتيبة بخ هذا حضين بن المنذر فقال حضي من هذا أيها الأمير قال مسعود بن حراش العبسي فقال حضين أنا والله من لم يمجد ( 4 ) قومه في الجاهلية عبد حبشي يعني عنتره ولا في الإسلام امرأة ببغي قال فسكت عنه مسعود بن حراش وشهد الحضين صفين مع علي وبقي بعد ذلك إلى أيام معاوية فوفد على معاوية وكان لا يعطي البواب ولا الحاجب شيئا فكان لا يأذن له الحاجب إلى آخر الناس فدخل يوما فقام ( 5 ) حيال معاوية فقال
_________
( 1 ) رسمها غير واضح بالاصل والمثبت عن م وانظر الانساب هذه النسبة إلى سوسنجرد قرية بنواحي بغداد
( 2 ) بالاصل : " فقال " والمثبت عن ابن العديم
( 3 ) كذا بالاصل وصوبها محقق مختصر ابن منظور 7 / 194 " حراش " وستأتي اللفظة قريبا " حراش " بالحاء المهملة وفي م هنا : خراش كاالاصل
( 4 ) بالصال " نجد " والمثبت عن م وانظر ابن العديم ومختصر ابن منظور
( 5 ) بالاصل " فقال " والمثبت عن م وانظر ابن العديم

(14/392)


وكل خفيف الشأن يسعى مشمرا * إذا فتح البواب بابك إصبعا ونحن الجلوس الماكثون رزانة * حياء إلى أن يفتح الباب أجمعا قال فأومأ إليه معاوية بيده أن أعطهم شيئا فإنك لا تعطي أحدا شيئا ( 1 ) قال وحدثني جدي قال حدثني خلف بن سالم نا وهب بن جرير عن أبي الخطاب يعني محمد بن سوا عن أبي جعفر محمد بن مروان ( 2 ) أن عليا قال ( 3 ) لمن ( 4 ) راية سوداء يخفق ظلها * إذا قيل قدمها حضين تقدما فيوردها ( 5 ) في الصف حتى يقيلها * حياض المنايا تقطر الموت والدما جزى الله قوما قاتلوا في لقائهم * لدى ( 6 ) الموت قدما ما أعز وأكرما وأطيب أخبارا ( 7 ) وأكرم شيمة * إذا كان أصوات الرجال تغمغما ربيعة أعني أنهم أهل نجدة * وبأس إذا لاقوا خميسا عرمرما أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطيوري أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد أنا محمد بن أحمد بن البراء قال قال علي بن المديني أبو ساسان حضين بن المنذر وأخبرنا أبو القاسم أيضا أنا عمر بن عبيد الله بن عمر أنا أبو القاسم عبد الواحد بن محمد بن عثمان بن إبراهيم أنا الحسن بن محمد بن إسحاق أنا إسماعيل بن إسماعيل بن حماد قال سمعت علي بن المديني يقول حضين بن المنذر بن الحارث بن وعلة الرقاشي ( 8 )
_________
( 1 ) الخبر والشعر في بغية الطلب 6 / 2831
( 2 ) رسمها غير واضح بالاصل والمثبت عن م وانظر ابن العديم 6 / 2834
( 3 ) الابيات في ديوان الامام علي رضي الله عنه ط بيروت ص 170 وانظر تخريجها فيه وبغية الطلب لابن العديم 6 / 2834
( 4 ) الديوان : لنا الراية الحمراء يخفق ظلها
( 5 ) الديوان : ويدنو بها في الصف حتى يزيرها حمام المنايا
( 6 ) الديوان : لذي البأس خيرا ما أعف وأكرما
( 7 ) بالاصل : " أخبار " والبيت في الديوان : واحزم صبرا حين يدعى إلى الوغى * إذا كان أصوات الكماة تغمغما ( 8 ) ابن العديم 6 / 2836

(14/393)


أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الحسن بن علي أنا أبو الحسن بن لؤلؤ أنا محمد بن الحسين بن شهريار أنا أبو حفص بن الفلاس قال حضين بن المنذر بن الحارث هو ابن وعلة أبو ساسان رجل من بني رقاش ( 1 ) أنبأنا أبو بكر وجيه بن طاهر وأبو سعد عبد الله بن أسعد بن حيان قالا أنا موسى بن عمران الصوفي أنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس السياري نا عيسى بن محمد الكاتب نا العباس بن مصعب عن شيوخه أن الحضين بن المنذر لما نزل مرو كان قتيبة بن مسلم يستشيره في أموره وكان الحضين ينطوي على بغض قتيبة قال الحاكم حضين بن المنذر بن الحارث بن وعلة بن ذهل بن شيبان أبو ساسان الرقاشي وكنية حضين أبو محمد وأبو ساسان لقب سمع عثمان وعلي بن أبي طالب روى عنه الحسن بن أبي الحسن البصري وعبد الله الداناج أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسن الحمامي أنا إبراهيم بن أحمد بن الحسن أنا إبراهيم بن أبي أمية قال سمعت نوح بن حبيب يقول حضين بن المنذر الرقاشي يكنى أبا ساسان سمع من أبي موسى وروى عن علي وعثمان ( 2 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن وأبو الفضل أحمد بن الحسن ح وأخبرنا أبو العز بن منصور أنا أبو طاهر قالا أنا محمد بن الحسن بن أحمد أنا محمد بن أحمد بن إسحاق أنا أبو حفص الأهوازي أنا خليفة بن خياط قال ( 3 ) الحضين بن المنذر بن الحارث بن وعلة بن مجالد بن يثربي بن الريان بن الحارث بن مالك بن شيبان بن ذهل بن ثعلبة يكنى أبا ساسان ويكنى أبا محمد مات في خلافة سليمان بن عبد الملك أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن يوسف أنا أحمد بن محمد بن عمر أنا أبو بكر بن أبي الدنيا أنا محمد بن سعد قال
_________
( 1 ) ابن العديم 6 / 2837
( 2 ) ابن العديم 6 / 2836
( 3 ) طبقات خليفة بن خياط رقم 1605 ص 342 ، ونقله عنه ابن العديم 6 / 2837

(14/394)


في الطبقة الثالثة من أهل البصرة حضين بن المنذر الرقاشي ( 1 ) أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن النرسي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 2 ) حضين بن المنذر أبو ساسان الرقاشي ويقال حضين بن الحارث بن وعلة سمع عثمان وعليا وعن مهاجر بن قنفذ روى عنه الحسن وعبد الله الداناج البصري قال علي بن إبراهيم نا روح نا علي بن سويد بن منجوف تعشينا مع يزيد بن المهلب ومعنا حضين بن المنذر فقلت يا أبا محمد أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد الخطيب أنا محمد بن الحسن أنا أحمد بن الحسين أنا عبد الله بن محمد نا محمد بن إسماعيل حدثني علي بن إبراهيم نا روح نا علي بن سويد بن منجوف قال تعشينا مع يزيد بن المهلب ومعنا حضين بن المنذر فقلت يا أبا محمد وقال غيره كنيته أبو ساسان الرقاشي ويقال حضين بن الحارث بن وعلة أخبرنا أبو بكر الشقاني ( 3 ) أنا أبو بكر المغربي أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول ( 4 ) أبو ساسان حضين بن المنذر الرقاشي سمع عثمان وعليا والمهاجر بن قنفذ روى عنه الحسن وعبد الله الداناج قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن أبي الفضل التميمي أنا أبو نصر عبيد الله بن سعيد أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو ساسان حضين بن المنذر بن الحارث بن وعلة أخبرنا أبو الفضل بن ناصر الحافظ أنا أبو طاهر بن سوار المقرئ وأبو
_________
( 1 ) الخبر نقله ابن العديم عن سعد 6 / 2873 ولم أجده في طبقات ابن سعد المطبوعة
( 2 ) التاريخ الكبير 3 / 128 - 129
( 3 ) بالاصل " الشفاني " كذا وفي م : " الشقانى " والصواب ما أثبت وقد مر
( 4 ) الكنى والالقاب للامام مسلم ص 127

(14/395)


الحسين بن الطيوري قالا أنا الحسين بن علي الطناجيري أنا أبو حكيم محمد بن إبراهيم الكوفي نا عبد الملك بن بدر بن الهيثم القاضي نا أحمد بن هارون بن هارون البرديجي قال في الطبقة الثانية من الأسماء المنفردة حضين بن المنذر وهو أبو ساسان يروي عن علي وأبي موسى البصري أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو صادق محمد بن أحمد بن محمد أنا أحمد بن محمد بن زنجوية أنا الحسن بن عبد الله بن سعيد العسكري قال وأما حضين الحاء مضمومة غير معجمة والضاد معجمة ونون فمنهم حضين بن المنذر أبو ساسان الرقاشي من سادات ربيعة وكان صاحب راية أمير المؤمنين يوم صفين وفيه يقول أمير المؤمنين ( 1 ) : لمن راية سوداء يخفق ظلها * إذا قيل قدمها حضين تقدما ثم ولاه إصطخر وكان يبخل فقيه يقول زياد الأعجم ( 2 ) يسد حضين بابه حشية القرى * بإصطخر والشاة السمين بدرهم وفيه يقول الضحاك بن هشام ( 3 ) أنت امرؤ منا خلقت لغيرنا * حياتك لا نفع وموتك فاجع ( 4 ) وقد روى الحديث عن عثمان وعلي ومجاشع بن مسعود ومهاجر قنفذ روى عنه الحسن وعبد الله الداناج وعبد العزيز بن معمر وعلي بن سويد ( 5 ) بن منجوف ولا أعرف من سمي حضينا بالضاد والنون غيره وغير من ينسب إليه من ولده ( 6 ) أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه أنا نصر بن إبراهيم أنا سليم بن
_________
( 1 ) تقدم البيت قريبا أثناء الترجمة
( 2 ) البيت ليس في ديوانه وذكر في خزانة الادب 3 / 90
( 3 ) كذا بالاصل وابن العديم وفي مختصر ابن منظور 7 / 195 الضحاك بن هنام
( 4 ) البيت في زهر الاداب منسوبا للضحاك بن هنام الرقاشي وقد ذكر البيت في خزانة الاداب 3 / 90 وقد ذكر صاحبها أن هناك خلافا في نسبته
( 5 ) في ابن العديم : مسعود
( 6 ) الخبر والبيتان في ابن العديم 6 / 2835 وانظر تهذيب التهذيب 1 / 55

(14/396)


أيوب أنا أبو نصر طاهر بن محمد بن سليمان نا علي بن إبراهيم نا يزيد بن محمد بن إياس قال سمعت محمد بن أحمد المقدمي يقول حضين بن المنذر يكنى أبا ساسان ( 1 ) أخبرنا أبو غالب بن البنا قال أجاز لنا أبو الفتح بن المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني قال ( 2 ) وأما حضين بالضاد المعجمة فهو حضين بن المنذر بن الحارث بن وعلة الرقاشي أبو ساسان روى عن علي بن أبي طالب وعثمان بن عفان وأبي موسى الأشعري ومهاجر بن قنفذ روى عنه عبد الله الداناج وعلي بن سويد بن منجوف والحسن البصري وهو الذي قال فيه الشاعر لمن راية سوداء يخفق ( 3 ) ظلها * إذا قيل قدمها حضين تقدما قرأت على أبي محمد السلمي عن عبد الرحيم بن أحمد وحدثنا خالي أبو المعالي القاضي نا نصر بن إبراهيم أنا عبد الرحيم أنا عبد الغني بن سعيد قال وحضين بالحاء المهملة والضاد المعجمة والنون واحد وهو حضين بن المنذر الرقاشي أبو ساسان روى عن علي ( 4 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 5 ) وأما حضين بضم الحاء المهملة وفتح الضاد المعجمة فهو حضين بن المنذر بن الحارث بن وعلة بن مجالد بن يثربي بن ريان بن الحارث بن مالك بن شيبان بن ذهل أحد بني رقاش شاعر فارس يكنى أبا ساسان روى عن عثمان وعلي وغيرهما روى عنه عبد الله الدناج وعلي بن سويد بن منجوف والحسن البصري وابنه يحيى بن حضين سمع أباه روى عنه سلم بن قتيبة الباهلي وكان أثيرا عند بني أمية فقتله أبو مسلم الخراساني أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو الحسن علي بن
_________
( 1 ) ابن العديم 6 / 2839
( 2 ) المؤتلف والمختلف للدارقطني 2 / 553
( 3 ) بالاصل : تخفق
( 4 ) ابن العديم 6 / 2840
( 5 ) الاكمال لابن ماكولا 2 / 481 - 482

(14/397)


الحسن ورشأ بن نظيف قالا أنا محمد بن إبراهيم بن محمد أنا محمد بن محمد بن داود بن عيسى نا عبد الرحمن بن يوسف بن خراش قال حضين بن المنذر أبو ساسان الرقاشي صدوق أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسن بن جعفر ومحمد بن الحسن وأحمد بن محمد العتيقي ح وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا ثابت بن بندار أنا الحسين بن جعفر قالوا أنا الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد بن زكريا أنا صالح بن أحمد بن صالح حدثني أبي أحمد قال ( 1 ) أبو ساسان حضين بن المنذر السدوسي بصري تابعي ثقة وكان رجلا صالحا ( 2 ) وكان على راية علي يوم صفين اخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي بن الصواف أنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة أنا أبي نا وكيع عن الأعمش عن أبي إسحاق عن حضين وكان صاحب شرطة علي ( 3 ) أخبرنا أبو غالب الماوردي نا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى بن زكريا نا خليفة بن خياط قال ( 4 ) قال أبو عبيدة في تسمية الأمراء من أصحاب علي يوم صفين وعلى بكر البصرة حضين بن المنذر الرقاشي أبو ساسان أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا محمد بن هبة الله قالا أنا محمد بن المفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال في تسمية أمراء يوم الجمل من أصحاب علي وعلى رجالاتها يعني عبد القيس حضين بن المنذر خاصة ( 5 )
_________
( 1 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 123 - 124
( 2 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن تاريخ الثقات
( 3 ) ابن العديم 6 / 2838
( 4 ) انظر تاريخ خليفة بن خياط ص 194 وفيه : حصين بن المنذر ولم يزد
( 5 ) هذا الخبر لم يرد في كتاب المعرفة والتاريخ ليعقوب بن سفيان ولم يرد له ذكر في وقعة الجمل فيه

(14/398)


أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا محمد بن داود نا المازني قال قيل لحضين بن المنذر الرقاشي بأي شئ سدت قومك قال بحسب لا يطعن فيه ورأي لا يستغنى عنه ومن تمام السؤدد أن يكون الرجل ثقيل السمع عظيم الرأس أخبرنا أبو العلاء عبيس بن محمد بن عبيس نا منصور بن محمد بن عبد الجبار إملاء أنا أبو الفضل عبد السلام بن عبد الصمد بن عبد الرحمن البزاز أنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن أبي ثوبة نا يحيى بن ساسوية نا أحمد بن عبد الله بن حكيم نا الهيثم بن عدي عن ابن عياش عن الشعبي قال قال قتيبة بن مسلم لوكيع بن أبي سود ما السرور قال لواء منشور وجلوس على السرير والسلام عليكم أيها الأمير فقال للحضين بن المنذر ما السرور قال دار قوراء ( 1 ) وامرأة حسناء وقوس ( 2 ) مربوط بالفناء وقال لرجل من بني قشير ما السرور قال الأمن والعافية قال صدقت أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن محمد نا أبو الحسين بن المهتدي أنا أبو الفضل محمد بن الحسن بن محمد بن الفضل بن المأمون نا أبو بكر محمد بن القاسم بن بشار حدثني أبي نا عامر بن عمران أبو عكرمة الضبي حدثني سليمان بن أبي شيخ قال لما فتح قتيبة بن مسلم ( 3 ) سمرقند أمر بفرشه ( 4 ) ففرشت فأجلس الناس على مراتبهم وأمر بقدور الصفر فنصبت فلم ير الناس مثلها في الكبر إنما يرقى إليها بالسلالم فالناس منها متعجبون وأذن للعامة واستأذنه أخوه عبد الله بن مسلم في أن يكلم الحضين بن المنذر الرقاشي على جهة التعبث ( 5 ) به وكان عبد الله بن مسلم يحمق فنهاه قتيبة عن كلام الحضين بن المنذر
_________
- وقد ذكر في كتاب المعرفة والتاريخ في وقعة صفين 3 / 313 تحت عنوان : تسمية الامراء من أصحاب علي في صفين 3 / 315 قال أبو عبيدة : وعلى قريش وأسد وكنانة عبد الله بن جعفر حضين بن المنذر عدي بن حاتم
( 1 ) أي واسعة
( 2 ) كذا وفي مختصر ابن منظور : " وفرس "
( 3 ) قوله : " بن مسلم " استدرك عن هامش الاصل
( 4 ) ابن العديم : بأفرشته
( 5 ) بالاصل " العتنت " والمثبت عن ابن العديم وفي الكامل للمبرد : ائذن لي في معابثته

(14/399)


الرقاشي وقال هو باقعة ( 1 ) العرب وداهية الناس ومن لا تطيقه فخالفه وأبى إلا كلامه فقال للحضين يا أبا ساسان أمن الباب دخلت فقال له ما لعمك بصر يتسور الجدران ( 2 ) قال أفرأيت القدور قال هي أعظم من أن لا ترى قال أفتقدر أن رقاش رأت مثلها قال ولا رأى مثلها عيلان ( 3 ) ولو رأى مثلها عيلان ( 3 ) لسمي شبعان ( 4 ) ولم يسم عيلان ( 3 ) قال أفتعرف الذي يقول عزلنا وأمرنا وبكر بن وائل * تجر خصاها تبتغي من تحالف ( 5 ) قال نعم وأعرف الذي يقول فخيبة من يخيب على غني * وباهلة ويعصر والرباب ( 6 ) والذي يقول ( 7 ) إن كنت تهوى أن تنال رغيبة * في دار باهلة بن يعصر فارحل قوم قتيبة أمهم وأبوهم * لولا قتيبة أصبحوا في مجهل قال عبد الله بن مسلم فهو الذي يقول
_________
( 1 ) الباقعة : الرجل الداهية والذكي العارف لا يفوته شئ ولا يدهي ( قاموس )
( 2 ) يعرض بعبد الله وكان قد تسور حائطا إلى امرأة
( 3 ) والصواب : عيلان بالعين المهملة كما أثبت وبالاصل " غيلان "
( 4 ) بالصال : شعبان والمثبت عن ابن العديم والمختصر والكامل للمبرد
( 5 ) البيت في الكامل للمبرد 3 / 901 منسوبا لحارثة بن بدر الغداني بالحاشية من أبيات قالها في مالك بن مسمع
( 6 ) البيت لزيد الخيل انظر شعره المجموع ضمن كتاب شعراء إسلاميون ص 159 برواية : وباهلة بن أعصر والركاب وبنفس الرواية في الكامل للمبرد 2 / 900 ولم ينسبه
( 7 ) كذا وقد ورد البيت الثاني في الكامل للمبرد 2 / 900 ولم ينسبه وبهامشه ذكر أنه لثابت بن حزم
وقد ذكر المبرد هذا البيت وقد تمثل به الحضين برد على ما قاله له عبد الله : قال له : أفتعرف الذي يقول : كأن فقاح الازد حول ابن مسمع * إذا عرقت أفواه بكر بن وائل قال : نعم وأعرف الذي يقول وذكر البيت : قوم

(14/400)


سد حضين بابه خشية القرى * بإصطخر والكبش السمين بدرهم ( 1 ) ثم قال عبد الله يا أبا ساسان دعنا من هذا هل تقرأ من القرآن شيئا قال إني لأقرأ منه الكثير الطيب " هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا " ( 2 ) فاغتاظ عبد الله وقال لقد بلغني أن امرأتك زنت إليك وهي حامل ( 3 ) فقال الحضين يكون ماذا تلد غلاما فيقال فلان بن الحضين كما قيل عبد الله بن مسلم فقال له قتيبة اكفف لعنك الله فأنت عرضت نفسك لهذا ( 4 ) أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا عبد العزيز بن أحمد نا أبو أحمد عبيد الله بن محمد بن أبي مسلم الفرضي إجازة أنا جعفر بن محمد بن نصير الخواص نا أحمد بن محمد بن مسروق الطوسي نا أبو قلابة عبد الملك بن محمد الرقاشي حدثني محمد بن عمر مولى بني سدوس عن أبي عوانة قال استأذن حضين بن المنذر الرقاشي عن قتيبة بن مسلم وعنده أخو عبد الله الفقير فقال أصلح الله الأمير ائذن لي فأمازح أبا ساسان قال لا تفعل قال فأبى عليه قال فلما دخل أقبل على الحضين فقال من أين دخلت يا أبا ساسان قال ومن أين يدخل مثلي عن وثاب الجدر قال وكان ذلك يتهم بالتسلق على جيرانه فقال له يا أبا ساسان من الذي يقول نزعنا وأمرنا وبكر بن وائل * تجر خصاها ما تمر وما تحلى ( 5 ) قال الذي يقول قد علمت قيس وقيس عائلة * أن أشر الناس طرا باهلة أباؤهم في كل حي نافلة * في أسد ومذحج وعاملة وما رجعت هبلتك المقائلة
_________
( 1 ) مر هذا البيت قريبا برواية أخرى راجعه
( 2 ) سورة الانسان الاية : 1
( 3 ) يعني من غيره كما يفهم من عبارة الكامل للمبرد
( 4 ) الخبر في الكامل للمبرد باختلاف 2 / 899 - 901 ونقله ابن العديم 6 / 2829 - 2830
( 5 ) تقدم البيت لحارثة بن بدر الغداني وعجزه : تجر خصاها تبتغي من تحالف

(14/401)


قال يا أبا ساسان فمن الذي يقول لقد أفسدت استاه بكر بن وائل * من التمر ما قد أصلحه ثمارها قال الذي يقول ( 1 ) : وخيبة من يخيب على غني * وباهلة بن أعصر والرباب وباهلة بن أعصر شر قيس * وأخبث من وطأ عفر التراب فلا غفر الإله لباهلي * ولا عافاه من سوء الحساب قال فمن الذي يقول يا أبا ساسان يسد حضين بابه خشية القرى * بإصطخر والكبش العظيم بدرهم قال الذي يقول إذا أنكرت نسبة باهلي * فرفع عنه ناحية الإزار على أكتافهم كذي موالي * عابر سمة ويثار لم يحفظ البيت مستوي قال فأقبل حضين ( 2 ) على قتيبة فقال قتيبة إن تكفف أخاك تكفه * وفي الوصل مني مطمع يا بن مسلم وإلا فإني والذي يسكت له * رجال قريش والحطيم وزمزم لئن لج عبد الله في بعض ما أرى * لأرتقين في شتمكم رأس سلم أمزج بشيخ بعد تسعين حجة * طوتني كأني من بقية جرهم فما رد مزح قط خيرا علمته * للمزح أهل لست منهم فأحجم أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن العلاف في كتابه وأخبرني أبو المعمر المبارك بن أحمد عنه وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو علي بن أبي جعفر وأبو الحسن بن العلاف قالا أنا عبد الملك بن محمد بن بشران أنا أحمد بن إبراهيم الكندي أنا
_________
( 1 ) الاول لزيد الخيل شعرهه ص 159 من كتاب شعراء إسلاميون
( 2 ) قوله : " حضين على " استدركت عن هامش الاصل

(14/402)


محمد بن جعفر الخرائطي قال سمعت المبرد يقول كان الحصين بن منذر إذا رأى زوج ابنته أو أخته زال عن مجلسه وقال مرحبا بمن ستر العورة وكفى المؤونة ( 1 ) أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا محمد بن علي السيرافي أنا أبو عبد الله النهاوندي أنا أحمد بن عمران نا موسى بن زكريا نا خليفة بن خياط قال وحصين أبو ساسان أدرك حلافة سليمان بن عبد الملك وذكر خليفة أن سليمان بويع سنة ست وتسعين ( 2 ) 1653 حضين السلمي حاجب كان لمعاوية بن أبي سفيان كانت له أملاك بدمشق عند درب شداد مما يلي دار البطيخ فيما ذكره أبو الحسين الرازي عن شيوخه وهذا وهم من الرازي إنما هو خضير وسيأتي في حروف الخاء 1654 حطان بن عوف شهد خطبة عمر بن الخطاب بالجابية وحكى عن بلال روى عنه يزيد بن أبي حبيب قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التمميي أنا محمد بن أحمد بن هارون وعبد الرحمن بن الحسين بن الحسن بن علي قالا أنا أبو القاسم علي بن يعقوب نا أبو عبد الملك نا ابن عائذ قال قال الوليد نا عبد الله بن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب حدثني حطان بن عوف أنه رأى بلالا يؤذن بالشام وقال الوليد حدثني سعيد بن عبد العزيز وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر قالا لما قبض الله تعالى رسوله ( صلى الله عليه و سلم ) وجهز أبو بكر الجيوش إلى الشام ترك بلال الأذان وأجمع المسير معهم أراد أبو بكر منعه فقال إن كنت أعتقتني لنفسك أقمت عندك وإن كنت أعتقتني لله فدعني والجهاد في سبيل الله وخلى ( 3 ) سبيله وخرج فيمن خرج فلم يزل
_________
( 1 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2828
( 2 ) انظر طبقات خليفة ص 342 رقم 1605 وانظر تاريخ خليفة ص 309 حوادث سنة 96 والخبر نقله ابن العديم 6 / 2841 نقلا عن خليفة بن خياط
( 3 ) كذا بالاصل وفي م : فخلى

(14/403)


مجاهدا حتى فتح الله عليهم الشام وقدم عمر بن الخطاب الجابية فسأل المسلمون عمر مسألة بلال بالأذان لهم ليسمعوا تأذينه ففعل عمر وأذن بلال يوما واحدا أو قالا أذن لصلاة واحدة فما رئي أكثر باكيا من بكاء المسلمين يومئذ بالجابية اذكرهم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ما كانوا يسمعون من تأذينه له وعرفوا من صوته فلم يزل المسلمون بالشام يقولون إن تأذينهم هذا الذي هم عليه ( 1 ) من تأذين بلال يومئذ 1655 حظي بن أحمد بن محمد بن القاسم أبو هانئ السلمي الصوري ( 2 ) سمع أبا عبد الملك محمد بن أحمد بن عبد الواحد بن عبدوس بصور وأبا زكريا يحيى بن زكريا بن حيوية النيسابوري بحمص وأبا عبد الله محمد بن يزيد بن إبراهيم الدرقي بطرسوس وأبا الحسن أحمد بن داود بن أبي صالح الحراني المصري بالرملة روى عنه أبو العباس الإشبيلي واجتاز بدمشق أو بساحلها عند مضيه إلى حمص وطرسوس ( 3 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الأسلمي أنا أبو إسحاق إبراهيم بن سعيد بن عبد الله الحافظ المصري في كتابه إلي من مصر أنا أبو العباس أحمد بن محمد بن الحاج بن يحيى الإشبيلي قراءة عليه أنا أبو هانئ حظي بن أحمد بن محمد بن القاسم السلمي السلامي ( 4 ) قراءة عليه ببيت المقدس نا أبو الحسن أحمد بن داود بن أبي صالح الحراني المصري بالرملة نا أبو مصعب نا مالك عن يحيى بن سعيد عن عروة بن الزبير عن عائشة قالت قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وجبت محبة الله على من غضب فحلم
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م
( 2 ) ترجمته في بغية الطلب 6 / 2845
( 3 ) ابن العديم 6 / 2846 نقلا عن ابن عساكر
( 4 ) بالاصل " السلمي " والمثبت عن ابن العديم وفي م : الصوري

(14/404)


1656 - حظي بن أبي كثير الجذامي الخراساني ولاه سليمان بن عبد الملك غزو البحر له ذكر أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وغيره قالوا أنا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو القاسم بن أبي العقب أنا أحمد بن إبراهيم بن بشر نا ابن عائذ نا الوليد بن مسلم قال بلغني أن أول غازية البحر من المسلمين من الموالي موسى بن نصير فوليه ( 1 ) غزوات في خلافة معاوية قال ثم ولى عبد الملك بن مروان ابن كيسان مولى جذام وكان منزله عكار بها عقبة قالوا فلما ولي الوليد بن عبد الملك ولي غازية البحر ثلاثة نفر من الموالي سحيم بن المهاجر وأبا خراسان وسفيان الفارسي قالوا فلما ولي سليمان بن عبد الملك ولى حظي بن أبي كثير الجذامي مولاهم من أهل حرستا ( 2 ) "
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم
( 2 ) بالاصل " جرستا " والصواب ما أثبت " حرستا " قرية كبيرة عامرة وسط بساتين دمشق على طريق حمص بينها وبين دمشق أكثر من فرسخ وفي م أيضا : جرستا
وقد مر في بداية ترجمته " الخراساني " لعله تصحيف " الحرستاني " نسبة إلى حرستا

(14/405)


ذكر من اسمه حفاظ " 1657 حفاظ بن الحسن بن الحسين ( 1 ) أبو الوفاء الغساني الفزاز المعروف بابن نصف الطريق ( 2 ) سمع أبا الحسن علي بن طاهر النحوي وقرأت عليه أشياء بإجازة عبد العزيز بن أحمد الكتاني المطلقة وكان شيخا مستورا توفي يوم الجمعة السابع والعشرين من رجب سنة ثمان وثلاثين وخمسمائة وهو في عشر الثمانين ودفن يوم السبت في مقبرة باب الفراديس 1658 حفاظ بن سلامة الناسخ حكى عن أبي سعد عالي بن عثمان بن جني كتب عنه شيخنا أبو الحسن الفقيه أنبأنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه وقرأته بخطه أنشد حفاظ بن سلامة الناسخ قال أنشدني أبو سعد عالي بن عثمان بن جني قال أنشدني الرضي لنفسه لا تحسبيه يخون عهدكم * ويطيع فيك اللوم والعزلا ( 3 ) لو كنت أنت وأنت مهجته * واشي هواك إليه ما قبلا
_________
( 1 ) عن م وبالاصل " الحسن "
( 2 ) ذكر أن سبب تلقيب جدهم الاعلى بنصف الطريق : أنه خرج مع جبلة بن الايهم طالبا قسطنطينية للارتداد ثم تفكر وندم وعاد من نصف الطريق
( 3 ) في مختصر ابن منظور : والعذلا

(14/406)


1659 - حفاظ بن المحسن بن علي بن حسين أبو الوفاء الأنصاري سمع أبا الفضل أحمد بن عبد المنعم الكريدي استجاز منه أبو محمد بن صابر لنفسه ولابنه أبي المعالي قرأت بخط أبي محمد بن صابر فيها يعني سنة عشر وخمس مائة توفي أبو الوفاء حفاظ بن المحسن بن علي الأنصاري ليلة الأحد الخامس والعشرين من رجب ودفن في هذا اليوم في مقابر باب الصغير أمي ثقة لم يعقب "

(14/407)


ذكر من اسمه حفص " 1660 حفص بن حبيب يعرف بذي الإصبع الكلبي العليمي شاعر ممن خرج مع يزيد بن الوليد ابن عمه الوليد له ذكر 1661 حفص بن سعيد بن جابر حدث عن أبي إدريس الخولاني روى عنه مكحول الفقيه أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم السلمي نا أبو محمد عبد العزيز بن أحمد التميمي ( 1 ) أنا أبو القاسم تمام بن محمد بن عبد الله البجلي ( 2 ) نا أبو زرعة محمد وأبو بكر أحمد ابنا عبد الله بن أبي دجانة البصريان قالا نا إبراهيم بن دحيم نا هشام بن عمار نا حيى بن حمزة نا إسحاق بن أبي فروة ( 3 ) عن مكحول عن حفص بن سيعيد بن جابر عن أبي إدريس الخولاني ( 4 ) عن أبي أمامة الباهلي أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال من أحدث هجاء في الإسلام فاضربوا عنقه ثم يقول هجاء للإسلام أخبرناه أبو الحسن بن قبيس وأبو الحسن السلمي قالا نا أبو العباس بن
_________
( 1 ) رسمها بالاصل " الشيمي " والصواب عن م ترجمته في سير الاعلام 18 / 248
( 2 ) ترجمته في سير الاعلام 17 / 289
( 3 ) انظر ترجمته في تهذيب التهذيب 1 / 154 إسحاق بن عبد اللهه بن أبي فروة
( 4 ) انظر ترجمته في سير الاعلام 4 / 272

(14/408)


قبيس أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا خيثمة بن سليمان أنا العباس بن الوليد أنا أبن شعيب أخبرني إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة عن مكحول أنه أخبره عن حفص بن سعيد بن جابر عن عائذ الله أبي إدريس عن أبي أمامة الباهلي عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال من أحدث هجاء في الإسلام فاقطعوا لسانه 1662 حفص بن سعيد حكى عنه إسحاق بن عباد بن موسى قرأت بخط أبي الحسين محمد بن عبد الله بن جعفر أخبرني أبو الطيب محمد بن حميد بن سليمان الكلابي قال سمعت أحمد بن أنس يعني ابن مالك يقول سمعت إسحاق بن عباد يقول سمعت حفص بن سيعد قال وجد في قرية من قرى الغوطة قبر فأخرج منه رجل راسخ رأسه وجسده مسمر بالمسامير لا يدري أيش قصته قال الذي روى الحديث فأخذت منه مسمارا فجعله وتدا لدابته 1663 حفص بن سليمان أبو سلمة الكوفي المعروف بالخلال ( 1 ) ( 2 ) مولى السبيع من همدان كان من دعاة بني العباس وقدم الحميمة ( 3 ) من أرض الشراة واستخصه أبو العباس السفاح ثم دس عليه أبو مسلم الخراساني ( 4 ) من قتله غيلة فقيل ( 5 ) : إن الوزير وزير آل محمد * أودى فمن يشناك ( 6 ) كان ( 7 ) وزيرا
_________
( 1 ) الخلال بفتح الخاء المعجمة وتشديد اللام وبعد الالف لازم أخرى
( 2 ) ترجمته في الطبري حوادث سنة 129 و 132 ه مروج الذهب 3 / 253 الاخبار الطوال ص 368 وفيات الاعيان 2 / 195 الوافي بالوفيات 13 / 99 سير الاعلام 6 / 7 وانظر بالحاشية فيهما ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 3 ) الحميمة : بلفظ تصغير حمة بلد من أرض الشراة من أعمال عمان في أطراف الشام
( 4 ) من قواد دولة بني العباس انظر تفاصيل ذكرها الطبري في حوادث سنة 132
( 5 ) البيت في الوافي بالوفيات 13 / 100 ونسبه إلى سليمان بن المهاجر البجلي
( 6 ) بالاصل " يشفاك " والمثبت عن الوافي وسير الاعلام
( 7 ) في سير الاعلام : صار وزيرا

(14/409)


أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم عن عبد العزيز بن أحمد الكتاني أنا أبو الحسن عبد الوهاب الميداني أنا أبو سلميان بن زبر أنا عبد الله بن أحمد بن جعفر الفرغاني نا محمد بن جرير الطبري ( 1 ) قال ثم مات محمد بن علي ( 2 ) وجعل وصية من بعده ابنه إبراهيم فبعث إبراهيم بن محمد إلى خراسان أبا سلمة حفص بن سليمان مولى السبيع وكتب معه إلى النقباء بخراسان فقبلوا كتبه وقام فيهم ثم رجع إليه فرده ومعه أبو مسلم فذكر ( 3 ) أن إبراهيم بن محمد حين أخذ للمضي به إلى مروان نعى ( 4 ) إلى أهل بيته حين شيعوه نفسه وأمرهم بالمسير إلى الكوفة مع أخيه أبي العباس عبد الله بن محمد وبالسمع والطاعة له وأوصى إلى أبي العباس وجعله الخليفة بعده فشخص أبو العباس عند ذلك ومن معه من أهل بيته منهم عبد الله بن محمد وداود وعيسى ( 5 ) وصالح وإسماعيل وعبد الله وعبد الصمد بنو علي ويحيى بن محمد وعيسى بن موسى بن محمد بن علي وعبد الوهاب ومحمد ابنا إبراهيم وموسى بن داود ويحيى بن جعفر بن تمام حتى قدموا الكوفة في صفر فأنزلهم أبو سلمة دار الوليد بن سعد مولى بني هاشم في بني أود وكتم أمرهم نحوا من أربعين ليلة من جميع القواد والشيعة وأراد فيما ذكر تحويل الأمر ( 6 ) إلى آل أبي طالب لما بلغه الخبر عن موت إبراهيم بن محمد فذكر علي بن محمد أن جبلة بن فروخ وأبا السري وغيرهما قالوا قدم الإمام الكوفة في أناس من أهل بيته فاختفوا فقال أبو الجهم لأبي سلمة ما فعل الإمام قال لم يقدم بعد ( 7 ) فألح عليه يسأله قال قد أكثرت السؤال وليس هذا زمان خروجه حتى لقي أبو ( 8 ) حميد خادما لأبي العباس
_________
( 1 ) الخبر في تاريخ الطبري 7 / 421 حوادث سنة 132
( 2 ) وذلك بعد خبر إرساله دعاته إلى خراسان
( 3 ) تاريخ الطبري 7 / 423
( 4 ) بالاصل وم " يعني " والمثبت عن تاريخ الطبري
( 5 ) في الطبري : وداود بن عيسى
( 6 ) بالاصل : " تحويل الاموال " والمثبت عن م وانظر تاريخ الطبري
( 7 ) الزيادة عن الطبري
( 8 ) بالاصل وم : " ابن " والمثبت عن الطبري

(14/410)


يقال له سابق الخوارزمي فسأله عن أصحابه فأخبره ( 1 ) أنهم بالكوفة وأن أبا سلمة أمرهم أن يختفوا فجاء به إلى أبي الجهم فأخبره خبرهم ( 2 ) فسرح أبو الجهم أبا حميد مع سابق حتى عرف منزلهم بالكوفة ثم رجع وجاء معه إبراهيم بن سلمة رجل كان معهم فأخبر أبا الجهم عن منزلهم ( 3 ) ونزول الإمام بني أود وأنه أرسل حين قدموا إلى أبي سلمة يسأله مائة دينار فلم يفعل فمشى أبو الجهم وأبو حميد وإبراهيم إلى موسى بن كعب فقصوا عليه القصة وبعثوا إلى الإمام ( 3 ) بمائتي دينار ومضى أبو الجهم إلى أبي سلمة فسأله عن الإمام فقال ليس هذا وقت خروجه لأن ( 3 ) واسطا ( 4 ) لم تفتح بعد فيرجع أبو الجهم إلى موسى بن كعب فأخبره فأجمعوا على أن يلقوا الإمام فمضى موسى بن كعب وأبو الجهم وعبد الحميد بن ربعي وسلمة بن محمد وإبراهيم بن سلمة وبعد الله الطائي وإسحاق بن إبراهيم وشراحيل وعبيد الله بن بسام وأبو حميد وحرز ( 5 ) بن إبراهيم وسليمان بن الأسود ومحمد بن الحصين إلى الإمام فبلغ أبا سلمة فسأل عنهم فقيل ركبوا إلى الكوفة في حاجة لهم وأتى القوم أبا العباس فدخلوا عليه فقالوا أيكم عبد الله بن محمد بن الحارثية فقالوا هذا فسلموا عليه بالخلافة فرجع موسى بن كعب وأبو الجهم وأمر أبو الجهم الآخرين ( 6 ) فتخلفوا عند الإمام فأرسل أبو سلمة إلى أبي الجهم أين كنت قال ركبت إلى إمامي فركب أبو سلمة إليهم فأرسل أبو الجهم إلى أبي حميد أن أبا سلمة قد أتاكم فلا يدخلن ( 7 ) على ألإمام إلا وحده ( 8 ) فلما أنتهى إليهم أبو سلمة منعوه أن يدخل معه أحد فدخل وحده فسلم بالخلافة على أبي العباس وخرج أبو العباس على برذون أبلق يوم الجمعة فصلى بالناس قال فأخبرنا
_________
( 1 ) بالاصل " فأخبرهم " والمثبت عن الطبري
( 2 ) زيادة عن م
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن م
( 4 ) بالاصل : " واسط لم يفتح بعد " والمثبت يتناسب مع زيادة : " لان "
( 5 ) كذا وفي الطبري : وأبو حميد محمد بن إبراهيم
( 6 ) بالاصل " الاخر " والمثبت عن الطبري
( 7 ) الاصل : " تدخلن " والصواب عن الطبري
( 8 ) الاصل : " إلى وحده " والصواب عن الطبري

(14/411)


عمارة ( 1 ) مولى جبريل وأبو عبد الله السلمي أن أبا سلمة لما سلم على أبي العباس بالخلافة قال له أبو حميد على رغم أنفك يا ماص بظر أمه فقال له أبو العباس مه فذكر ( 2 ) علي بن محمد أن جبلة بن فروخ قال قال يزيد بن أسيد قال أبو جعفر لما ظهر أبو العباس أمير المؤمنين سمرنا ذات ليلة فذكرنا ما صنع أبو سلمة فقال رجل منا ما يدريك لعل ما صنع أبو سلمة كان عن رأي أبي مسلم فلم ينطق منا أحد فقال أبو العباس لئن كان هذا عن رأي أبي مسلم إنا بعرض بلاء إلا أن يدفعه الله عنا وتفرقنا فأرسل إلي أبو العباس فقال ما ترى فقلت الرأي رأيك فقلت ليس منا أحد أخص بأبي مسلم منك فاخرج إليه حتى تعلم ما رأيه فليس يخفى عليك لو قد چلقيته فإن كان عن رأيه احتلنا ( 3 ) لأنفسنا وإن لم يكن عن رأيه طابت أنفسنا فخرجت على وجل فلما أنتهيت إلى الري إذا صاحب الري قد أتاه كتاب من أبي مسلم أنه بلغني أن عبد الله بن محمد قد توجه إليك فإذا قدم فأشخصه ساعة يقدم عليك فلما قدمت أتاني عامل الري فأخبرني بكتاب أبي مسلم وأمرني بالرحيل فازددت وجلا وخرجت من الري وأنا حذر خائف فسرت فلما كنت بنيسابور إذا عاملها قد أتاني بكتاب أبي مسلم إذا قدم عليك عبد الله بن محمد فأشخصه ولا تدعه يقيم فإن أرضك أرض خوارج ولا آمن عليه فطابت نفسي وقلت أراه يعني بأمري فسرت فلما كنت من مرو على فرسخين تلقاني أبو مسلم في الناس فلما دنا مني أقبل يمشي إلي حتى قبل يدي فقلت له اركب فركب فدخلت مرو فنزلت دارا فمكث ثلاثة أيام لا يسألني عن شئ ثم قال لي في اليوم الرابع ما أقدمك فأخبرته فقال فعلها أبو سلمة أكفيكموه فدعا مرار بن أنس الضبي فقال انطلق إلى الكوفة فاقتل أبا سلمة حيث لقيته وانته في ذلك إلى رأي الإمام فقدم مرار الكوفة فكان أبو سلمة يسمر عند أبي العباس فقعد في طريقه فلما خرج قتله وقالوا قتله الخوارج قال علي فحدثني شيخ من بني سليم عن سالم قال صبحت أبا جعفر من الري إلى خراسان وكنت حاجبه فكان أبو مسلم يأتيه فينزل على باب الدار ويجلس في
_________
( 1 ) الطبري : عمار
( 2 ) الخبر في تاريخ الطبري 7 / 448
( 3 ) الطبري : أخذنا لانفسنا وفي م كالاصل

(14/412)


الدهليز ويقول استأذن لي فغضب أبو جعفر علي وقال لي ويلك إذا رايته فافتح له الباب وقل له يدخل على دابته ففعلت وقلت لأبي مسلم إنه قال لي كذا وكذا قال نعم أعلم فاستأذن لي عليه وقد قيل إن أبا العباس قد كان تنكر سلمة قبل ارتحاله من عسكره بالنخيلة ( 1 ) ثم تحول عنه إلى المدينة الهاشمية فنزل قصر الإمارة بها وهو متنكر له قد عرف ذلك منه وكتب إلى أبي مسلم يعلمه رأيه وما كان هم به من الغش وما نتخوف منه فكتب أبو مسلم إلى أمير المؤمنين إن كان اطلع على ذلك منه فيقتله فقال داود بن علي لأبي العباس لا تفعل يا أمير المؤمنين فيحتج عليك بها أبو مسلم وأهل خراسان الذين معك وحالة فيهم حاله ولكن اكتب إلى أبي مسلم فليبعث إليه من يقتله فكتب إلى أبي مسلم بذلك فبعث لذلك أبو مسلم مرار بن أنس الضبي فقدم على أبي العباس في المدينة الهاشمية أعلمه سبب قدومه فأمر أبو العباس مناديا ( 2 ) فنادى إن أمير المؤمنين قد رضي عن أبي سلمة ودعاه وكساه ثم دخل عليه بعد ذلك ليلة فلم يزل عنده حتى ذهب عامة الليل ثم خرج منصرفا إلى منزله يمشي وحده حتى دخل الطاقات فعرض له مرار بن أنس الضبي ومن كان معه من أعوانه فقتلوه وأغلقت أبواب المدينة وقالوا قتل الخوارج أبا سلمة ثم أخرج من الغد وصلى عليه يحيى بن محمد بن علي ودفن في المدينة الهاشمية فقال سليمان بن المهاجر البجلي إن الوزير وزير آل محمد * أودى فمن يشناك كان وزيرا وكان يقال لأبي سلمة وزير آل محمد ولأبي مسلم أمين آل محمد ذكر أبو الحسين محمد بن أحمد بن القواسم أن أبا سلمة قتل بحمام أعين ( 3 ) غيلة سنة اثنتين وثلاثين ومائة أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق النهاوندي نا أحمد بن عمران نا موسى بن زكريا نا خليفة بن خياط
_________
( 1 ) النخيلة : تصغير نخلة موضع قرب الكوفة على سمت الشام ( ياقوت )
( 2 ) زيادة عن الطبري
( 3 ) بالكوفة ذكره في الاخبار مشهور منسوب إلى أعين مولى سعد بن أبي وقاص ( ياقوت )

(14/413)


قال ( 1 ) سنة ثلاث وثلاثين ومائة بعث أبو مسلم مرار بن أنس الضبي فقتل أبا سلمة الخلال ( 2 ) وهو حفص بن سليمان مولى السبيع بن همدان 1664 حفص بن أبي العاص بن بشر بن دهمان ويقال بشر بن عبد الله بن همام بن أبان بن يسار بن مالك بن حطيط بن جشم بن قسي وهو ثقيف بن منبه بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة ( 3 ) بن قيس بن عيلان الثقفي البصري ( 4 ) روى عن عمر بن الخطاب وقيل إن له صحبة روى عنه الحسن البصري وحميد بن هلال العدوي ووفد على معاوية أن يفتدي ( 5 ) ابن أخيه عبد الله بن عثمان بن أبي العاص من الأسر ( 6 ) أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن المسلم عن رشأ بن نظيف المعدل أنا أبو الحسن علي بن أحمد بن محمد ( 7 ) المعروف بابن الرفاء بسر من رأى أنا أبو بكر محمد بن الفرج بابن الطباخ نا الحسن بن يزيد أبو علي نا إسماعيل بن إبراهيم الأسدي عن يونس عن حميد بن هلال أن حفص بن أبي العاص كان يحضر طعام عمر فكان لا يأكل فقال له عمر ما يمنعك من طعامنا قال إن طعامك خشب غليظ وإني أرجع إلى طعام لين قد صنع لي فأصبت منه قال أتراني أعجز أن آمر بشاة فيلقى عنها شعرها وآمر بدقيق فينخل في خرقة ثم آمر به
_________
( 1 ) لم أجد الخبر لا في تاريخ خليفة ولا في طبقاته
( 2 ) سمي بالخلال لانه كان ينزل درب الخلالين كما في سير الاعلام وقيل لان كانت له حوانيت يصنع فيها الخل أو أن اللقب نسبة إلى خلل السيوف وهي أغمادها ( حاشية سير الاعلام 6 / 8 )
( 3 ) بالصال : حفصة خطأ والصواب عن م انظر جمهرة ابن حزم ص 259
( 4 ) ذكره ونسبه ابن حزم في جمهرة الانساب ص 266
وترجم له في الاصابة 1 / 342 وفيها : بشر بن عبيد بن دهمان بن عبد الله بن أبان
( 5 ) بالاصل : " يقتدي " والصواب عن م
( 6 ) الاصل : " بن يسار " والصواب ما أثبت انظر ما سيرد بهذا الشأن وفي م : من الاسار
( 7 ) انظر ترجمته في سير الاعلام 17 / 86

(14/414)


فيخبز خبزا رقاقا وآمر بصاع من زبيب فيقذف في سعن ( 1 ) ثم يصب عليه من الماء فيصبح كأنه دم غزال فقال إني لأراك عالما بطيب العيش فقال أجل والذي نفسي بيده لولا أن تنتقض ( 2 ) حسناتي لشاركتكم في لين عيشكم أنبأنا أبو القاسم بن أبي الجن وغيره عن أبي بكر أحمد بن علي الحافظ أنا أبو الحسن علي بن محمد بن قشيش أنا أبو الحسن علي بن عمرو بن سهل بن حبيب الحريري أنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن يوسف الحريري أنا أبو جعفر أحمد بن الحارث الخزاز أنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الله المدائني قال واستعمل زياد عبد الله بن عثمان بن أبي العاص الثقفي على أردشير خرة ( 3 ) فأقام نحوا من سنة وكتب زياد إلى جوان بوذان بن المعكبر ابعث إلي بألف مزمزم فكتب إلى زياد يهزأ به عندي تسعمائة وتسعة وتسعون مزمزما فغضب زياد وكتب إليه فيك ما يكمل الألف ثم تقتل إن شاء الله وكتب إلي عبد الله بن عثمان أن يأخذ العجل جوان برذان ( 4 ) ويحمله إليه فلما وصل الكتاب إلى جوان خافه فجمع أكراده ووثب على عبد الله بن عثمان فأسره وتحصن في قلعة صهرتاج ( 5 ) بأردشير خره فذكر الحديث إلى أن قال وكان حفص بن أبي العاص كلم زيادا في عبد الله بن عثمان أن يفديه فأبى فقال لأشخص إلى أمير المؤمنين فإنه أرعى لحقي منك فأتى معاوية فكلمه في ابن أخيه فكتب له إلى زياد يطلب إليه أن يحتال لعبد الله أن يتخلصه فأبى زياد وجرى بينه وبين حفص في ذلك كلام كثير وكان حفص مفوها بسيط اللسان فأمر زياد رجلين يكتبان كلامه وكلام حفص فكتب فاختلف الناس فيهما فقال البتي وقوم معه حفص أنطق من زياد لأن زيادا قد كان حذر أمرا فتحفظ له كلاما وقال قوم بل زياد أرجحها وأصوبها كلاما لأن حفصا
_________
( 1 ) السعن : قرية تقطع من نصفها وينبذ فيها وقد يستقى بها
( 2 ) المختصبر : تنتقص
( 3 ) ضبطت اللفظتان عن معجم البلدان - ضبطهما نصا - وهي من أجل كور فارس فيها مدن كثيرة أشهرها جور وشيراز ( انظر معجم البلدان )
( 4 ) كذا بالاصل وفي م : العلج جوان بوذان
( 5 ) صهرتاج موضع بالاهواز

(14/415)


قد كان أعد كلاما يكلم به أميرا وهو يتحفظ وزياد لم يدر ما يكلمه به حفص فيعد له جوابا وإن الذي أجاب مقتضبا للكلام مبتدئا فهو أنطقهما أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز ثابت بن منصور قالا أنا أبو طاهر أحمد بن الحسين زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا محمد بن الحسن بن أحمد أنا محمد بن أحمد بن إسحاق أنا عمر بن أحمد بن إسحاق نا خليفة بن خياط قال ( 1 ) في الطبقة الأولى من أهل البصرة ممن حفظ عنه الحديث من التابعين بعد أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من ثقيف وهو قسي عثمان ( 2 ) والحكم ابنا أبي العاص بن بشر بن دهمان بن عبد الله بن همام ( 3 ) بن أبان بن يسار بن مالك بن حطيط بن جشم بن قسي بن منبه أم الحكم بن أبي العاص فاطمة بنت عبد الله بن زمعة الحكم يكنى أبا عبد الملك كذا في نسخة السماع وفي نسخة أخرى حفص والحكم وهو الصواب فقد ذكر أخاهما عثمان في تسمية الصحابة الذين نزلوا البصرة فنسبه كما نسبهما ( 4 ) ههنا وذكره في تسمية من صحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) من ثقيف فقال في التسمية عثمان بن أبي العاص بن بشر بن عبد بن دهمان وزاد في نسبه عبدا وذكر باقي النسب كما تقدم ( 5 ) أنبأنا أبو طالب بن يوسف وأبو نصر بن البنا قالا أنا أبو محمد الجوهري قراءة أنا أبو عمر بن حيوية إجازة أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد قال ( 6 ) في تسمية من نزل البصرة من الصحابة عثمان بن أبي العاص بن بشر بن عبد بن ( 7 ) دهمان بن عبد الله بن همام بن أبان بن يسار بن مالك بن حطيط بن جشم بن ثقيف وأخوه الحكم بن أبي العاص الثقفي أخو ( 8 ) عثمان بن أبي العاص الثقفي ( 8 ) وأخوهما حفص بن أبي العاص الثقفي أخو عثمان بن أبي العاص ولم
_________
( 1 ) انظر طبقات خليفة بن خياط ص 327 و 338 رقم 1576 و 1577
( 2 ) زيادة اقتضاها السياق عن طبقات خليفة باعتبار " ابنا أبي العاص "
( 3 ) في طبقات خليفة : دهمان
( 4 ) طبقات خليفة بن خياط ص 310 برقم 1418
( 5 ) انظر طبقات خليفة بن خياط ص 104 رقم 360
( 6 ) طبقات ابن سعد 7 / 40 - 41
( 7 ) عند ابن سعد : عبد دهمان
( 8 ) كذا بالاصل وم

(14/416)


يبلغنا أنه صحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) ولا رآه وقد روى عنه ولكننا كتبناه مع أخويه وبينا أمره وفي ولده أشراف بالبصرة وقد روى الحسن البصري عن حفص بن أبي العاص أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن يوسف أنا محمد بن أحمد بن عمر أنا أبو بكر بن أبي الدنيا أنا محمد بن سعد قال في تسمية من نزل البصرة من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حفص بن أبي العاص ( 1 ) في نسخة ( 2 ) ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا حمد بن عبد الله إجازة قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي الحاتم قال ( 3 ) حفص بن أبي العاص روى عن عمر بن الخطاب روى عنه الحسن البصري 1665 حفص بن عبيد الله ابن أنس بن مالك بن النضر الأنصاري ( 4 ) سمع جده أنس بن مالك وجابر بن عبد الله وأبا هريرة ( 5 ) روى عنه يحيى بن سعيد الأنصاري ويحيى بن أبي كثير وأسامة بن زيد وموسى بن سعيد ( 6 ) الأنصاري ومحمد بن إسحاق وعمران بن نافع ومحمد بن أبي حميد الأنصاري وإبراهيم بن أبي يحيى ووفد مع جده على عبد الملك بن مروان أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبي أنا أبو الحسين الخفاف أنا أبو العباس السراج نا هارون بن عبد الله نا عبد الصمد بن عبد الوارث نا حرب نا يحيى
_________
( 1 ) الخبر ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد ولعله في الطبقات الصغرى وقد أشار إليه ابن حجر في الاصابة 1 / 342
( 2 ) بالاصل " تسمية " والمثبت " في نسخة " عن م
( 3 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 185
( 4 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 1 / 561 والتاريخ الكبير للبخاري 1 / 2 / 360 والجرح والتعديل 1 / 2 / 176
( 5 ) زيد في تهذيب التهذيب : وابن عمر
( 6 ) كذا بالاصل وفي م : سعد وسيأتي : " موسى بن سعد " وفي تهذيب التهذيب " بن سعد " أيضا

(14/417)


حدثنى حفص بن عبيد الله بن أنس أن أنسا حدثه أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان يجمع بين الصلاتين في السفر يعني المغرب والعشاء قال وحدثني أبو يحيى أنا عبد الله بن رجاء أنا حرب يعني ابن شداد عن يحيى بن أبي كثير عن حفص بن عبيد الله أن أنسا حدثه أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان يجمع بين هاتين الصلاتين في السفر قال ونا عبيد الله بن جرير حدثني موسى بن إسماعيل نا أبان نا يحيى عن حفص بن عبيد الله عن انس بن مالك أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كان يجمع بين المغرب والعشاء في السفر تابعهما حسين بن ذكوان وعلي بن المبارك عن يحيى وأخرجه البخاري عن إسحاق بن راهويه عن عبد الصمد ورواه أسامة ن زيد الليثي عن حفص ووقع لي عاليا أخبرناه أبو عبد الله الحسن بن عبد الملك أنا أبو طاهر أحمد بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو العباس بن قتيبة نا حرملة نا ابن وهب أخبرني أسامة أن حفص بن عبيد الله بن أنس بن مالك حدثه أخبرني أنس بن مالك أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان يجمع بين المغرب والعشاء في السفر قال أسامة فسألت حفصا متى جمع بينهما قال حيث يغيب الشفق عند مغيبه قال أسامة وأخبرني حفص أن أنسا كان يصنع ذلك وروى أسامة عنه غير هذا الحديث أخبرنا أبو الوفاء عبد الواحد بن حمد أنا أبو طاهر أحمد بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو العباس بن قتيبة نا حرملة نا ابن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن ابن أبي حبيب أن موسى بن سعد ( 1 ) الأنصاري حدثه عن حفص بن عبيد الله بن أنس عن أنس بن مالك أنه قال صلى بنا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فلما انصرف أتاه رجل من بني سلمة فقال يا رسول الله إنا نريد أن ننحر جزورا لنا ونحب أن تحضرها
_________
( 1 ) مر في أول الترجمة " سعيد " انظر ما لاحظناه

(14/418)


قال نعم فانطلق فانطلقنا معه فوجدنا الجزوز لم ينحر فنحرت ثم قطعت ثم طبخ منها ثم أكلنا قبل أن تغيب الشمس أخرجه مسلم عن جماعة عن ابن وهب أخبرنا أبو القاسم الحسين بن أحمد بن تميم إجازة أنا أبو القاسم بن أبي العبلاء أنا أبو الحسن عبد الرحمن بن محمد بن يحيى بن ياسر أنا يحيى بن عبد الله بن الحارث يعرف بابن الزجاج أنا أبو أيوب سليمان بن حذلم نا يزيد بن عبد الله بن زريق نا الوليد بن مسلم نا أبو عمرو ( 1 ) يعني الأوزاعي حدثني يحيى بن أبي كثير حدثني حفص بن عبيد الله بن أنس بن مالك قال قدم أنس بن مالك على عبد الملك وأنا معه قال فأقام بالشام شهرين يصلي صلاة المسافر أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا أبو القاسم عبد الرحمن وأبو عمرو عبد الوهاب ابنا محمد بن إسحاق وأبو منصور بن شكروية قالوا أنا أبو ( 2 ) إسحاق إبراهيم بن عبد الله بن خرشيذ قوله نا أبو بكر النيسابوري نا محمد بن يحيى نا عبد الرزاق أنا معمر عن يحيى بن ابي كثير عن حفص بن عبيد الله أن أنس بن مالك أقام بالشام شهرين مع عبد الملك فكان يصلي ركعتين أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 3 ) حفص بن عبيد الله بن أنس ( 4 ) بن مالك الأنصاري عن أنس سمع منه يحيى بن سعيد الأنصاري ويحيى بن أبي كثير وقال بعضصم عبيد الله بن حفص ولا يصح عبيد الله
_________
( 1 ) بالاصل " أي " وفي م : ابن عمرو
( 2 ) سقطت من الاصل وكتبت فوق السطر
( 3 ) التاريخ الكبير 1 / 2 / 360
( 4 ) قوله : " بن مالك الانصاري " عن أنس " سقط من البخاري ( التاريخ الكبير )

(14/419)


في نسخة ما أجازه لي أبو عبد الله الخلال أنا عبد الرحمن بن مندة أنا أحمد بن عبد الله إجازة قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 1 ) سمعت أبي يقول حفص بن عبيد الله أحب إلي من حفص بن عمر ولا يدرى سمع من جابر وأبي هريرة أم لا ولا يثبت له السماع إلا من جده أنس بن مالك أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك أنا محمد بن طاهر أنا مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن الحسن أنا أحمد بن محمد بن الحسين قال حفص بن عبيد الله بن أنس بن مالك الأنصاري روى عن جابر بن عبد الله وأنس بن مالك روى عنه يحيى بن سعيد الأنصاري ويحيى بن أبي كثير في الجمعة وفي التقصير 1666 حفص بن عمر بن سعيد بن ابي عزيز جندب بن النعمان الأزدي من أهل النيبطن ( 2 ) وسكن بزملكا ( 3 ) روى عن أبيه وأقطعه عبد الملك بن مروان قطيعة بزملكا روى عنه ابنه عمر بن حفص
قرأت في كتاب أبي الحسين الرازي حدثني أبو نصر ظفر بن محمد بن ظفر بن عمر بن حفص بن عمر ( 4 ) بن سعيد بن أبي عزيز الأزدي صاحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال سمعت أبي محمد بن ظفر يذكر عن أبيه ظفر بن عمر عن أبيه عمر بن حفص عن أبيه حفص بن عمر بن سعيد بن أبي عزيز الأزدي أنه سأل عبد الملك بن مروان فقال يا أمير المؤمنين إن في غوطة دمشق قرية يقال لها زملكا ولي فيها بنو عم وسألوني
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 360
( 2 ) محلة بدمشق
" ينسب إليها عمر بن سعد بن جندب بن عز بن النعمان روى عنه حفص " كذا
( 3 ) هذا ما يقوله فيها أهل الشام بفتح أوله وثانيه وضم لامه والقصر والاصل : زملكان قرية بدمشق أهل الشام لا يلحقون به النون
( 4 ) مر عن يقاوت في مادة النيبطن : عمرو

(14/420)


الإشراف عليهم وليس لي في الموضع شئ فقال له عبد الملك سل هل لنا في تلك القرية شئ فنظر فإذا فيها ضيعة من صوافي الروم فأقطعه إياها وكتب له عبد الملك بن مروان بذلك كتابا هذا نسخته بسم الله لرحمن الرحيم هذا كتاب من عبد الله عبد الملك بن مروان أمير المؤمنين لحفص بن عمر بن سعيد بن أبي عزيز الأزدي إني أنطيتك بقرية زملكا كذا وكذا فدانا وأشهد على نفسه أخويه محمد وعبد العزيز وقبيصة بن ذؤيب وروح بن زنباع قال ظفر بن محمد فبقيت تلك الضيعة بزملكا في أيدينا إلى الساعة نتوارثها كابرا عن كابر 1667 حفص بن عمر بن حفص بن أبي السائب ويقال حفص بن عمر بن صالح بن عطاء بن السائب ابن أبي السائب المخزومي القرشي العماني ( 1 ) قاضي عمان ( 2 ) أصله من المدينة روى عن الزهري وعمار ( 3 ) بن يحيى والأوزاعي روى عنه ابنه أحمد وابن ابنه السائب بن عمر بن حفص والهيثم بن خارجة وإبراهيم بن موسى وهشام بن عمار ومحمد بن وهب بن عطية وسليمان بن عبد الرحمن وأحاديثه مستقيمة أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد وعقيل بن عبيد الله قالا أنا محمد بن عبد الله الرازي نا أبو دفافة أسلم بن محمد العماني حدثني أبو عطاء السائب بن أحمد أخبرني أبي أحمد بن حفص والسائب بن عمر عن جدي حفص بن عمر عن الزهري أخبرني سعيد بن المسيب عن أبيه أنه
_________
( 1 ) ترجمته في الوافي بالوفيات 13 / 100 والتاريخ الكبير 1 / 2 / 367 والجرح والتعديل 1 / 2 / 182 ومعجم البلدان : " البلقاء "
والعماني نسبة إلى عمان اسم كورة عربية على ساحل بحر اليمن والهند
( 2 ) في معجم البلدان : قاضي البلقاء
( 3 ) معجم البلدان : عامر بن يحيى

(14/421)


قال لما حضرت أبا طالب الوفاة جاءه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فوجد عنده أبا جهل وعبد الله بن أبي أمية بن المغيرة فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أي عم قل لا إله إلا الله كلمة أحاج لك بها عند الله فقال أبو جهل وعبد الله بن أبي أمية يا أبا طالب أترغب عن ملة عبد المطلب فلم يزل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يعرضها ويعاودانه بتلك المقالة حتى قال أبو طالب آخر ما كلمهم هو على ملة عبد المطلب أبى أن يقول لا إله إلا الله فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لأستغفرن لك ما لم أنه عنك فأنزل الله عز و جل " ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم " ( 1 ) وأنزل الله تعالى في أبي طالب أيضا " إنك لن تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء " ( 2 ) الآية أخبرنا أبن السمرقندي أنا عمر بن عبيد الله أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق نا الهيثم نا الوليد بن مسلم وحفص بن عمر بن حفص قاضي البلقاء عن الأوزاعي عن عبدة ح
وأخبرنا أبو الحسن السلمي نا عبد العزيز بن أحمد وأخبرنا أبو الحسين بن أبي الحديد أنا جدي أبو عبد الله قالا أنا محمد بن عوف المزني أنا محمد بن موسى السمسار أنا محمد بن خريم ( 3 ) أنا هشام بن عمار نا حفص بن عمر قاضي البلقاء نا الأوزاعي حدثني عبدة بن أبي لبابة قال إذا رأيت الرجل لجوجا مماريا معجبا زاد هشام برأيه وقالا فقد تمت خسارته أخبرنا أبو الغنائم بن النرسي في كتابه ح وحدثنا أبو الفضل الحافظ أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أبو الفضل وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 4 ) حفص بن عمر بن حفص بن أبي السائب قاضي البلقاء مدينة الشراة سمع عامر بن يحيى سمع منه
_________
( 1 ) سورة التوبة الاية : 113
( 2 ) سورة القصص الاية : 56
( 3 ) بالاصل : " خزيم " خطأ والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 14 / 428
( 4 ) التاريخ الكبير 1 / 2 / 367

(14/422)


الهيثم بن خارجة منقطع وقال محمد بن المبارك نا حفص بن عجلان مولى بني هاشم سمع عمار بن يحيى عن أبي حميد وهذا هو الصحيح وقلب ابن أبي حاتم اسمه فقال عمر بن حفص قاضي عمان سألت أبي عنه فقال ليس بمعروف وإسناده مجهول ( 1 ) أخبرنا أبو الحسن بن المسلم نا عبد العزيز الكتاني ح وأخبرنا أبو ال حسين بن أبي الحديد أنا جدي أبو عبد الله قالا أخبرنا أبو الحسن بن عوف أنا محمد بن موسى الحافظ أنا محمد بن خريم ( 2 ) نا هشام بن عمار نا حفص بن عمر قاضي البلقاء نا الأوزاعي بحكاية ذكرها 1668 حفص بن عمر ويقال ابن عمرو بن سويد أبو عمرو العدوي البغدادي ( 3 ) روى عن معمر بن واقد الأموي ومعاوية بن سلام وسمع منهما بدمشق وحكى عن إبراهيم بن أدهم روى عنه إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد وعبد الله بن أبي سعد الوراق ومحمد بن علي بن ميمون قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر أحمد بن علي الخطيب أنا علي بن أحمد بن محمد بن داود الرزاز نا عثمان بن أحمد بن عبد الله الدقاق نا عبد الله بن أبي سعد الوراق الأنصاري نا أبو عمر حفص بن عمر بن سويد نا عمرو بن واقد الأموي حدثني علي بن يزيد الألهاني عن القاسم بن عبد الرحمن عن أبي أمامة قال خرج علينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فوعظنا فبكى سعد بن أبي وقاص وقال يا ليتني لم أخلق قال فغضب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حتى علته حمرة فقال يا سعد عندي تمنى الموت لئن كنت خلقت للنار وخلقت لك ما النار بالشئ يستعجل إليه ولئن كنت خلقت للجنة
_________
( 1 ) كذا بالاصل نقلا عن ابن أبي حاتم والذي في الجرح والتعديل 1 / 2 / 182 ترجمة 782 حقص بن عمر بن حفص بن أبي السائب قاضي عمان البلقاء مدينة الشراة روى عن عمار بن يحيى روى عنه الهيثم بن خارجة وإبراهيم بن موسى سمعت أبي يقول ذلك
( 2 ) إعجامها بالاصل غير واضح والصواب ما أثبت " خريم " وقد مر أثناء هذه الترجمة راجعه وفي م : خزيم تحريف
( 3 ) ترجمته في تاريخ بغداد 8 / 202 تحت اسم حفص بن عمر أبو عمر الخطابي

(14/423)


وخلقت لك لأن يطول عمرك ويحسن عملك خير لك أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك أنا أبو الحسن علي بن الحسين أنا محمد بن عمر بن محمد بن عبد الله بن محمد قال قرأت على محمد بن أحمد بن هارون قلت له أخبرك إبراهيم بن الجنيد الختلي نا أبو عمر حفص بن عمرو بن سويد حدثني عمرو بن واقد الدمشقي نا ثور بن يزيد عن عمرو بن قيس قال قدمت مع أمي حوارين ( 1 ) في العام الذي مات فيه معاوية بن ابي سفيان واستخلف يزيد فجلست مع أبي في مجلس ما جلست بعدهم إلى مثلهم فإذا رجل يحدث القوم قال فأدخلت رأسي بين أبي وبين الذي يليه فكان مما وعيت أن قال إن من أشراط الساعة أن يفتح القول ويخزن الفعل ويرفع الأشرار ويوضع الأخيار ويقرأ المشاة ( 2 ) بين أظهر القوم ليس لهامنهم منكر فقال قائل وما المشاة يرحمك الله قال كل شئ اكتتب من غير كتاب الله قالوا أفرأيتك الحديث يبلغنا عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال من سمع منكم حديثا من رجل يأمنه على دمه ودينه فاستطاع أن يحفظه فليحفظه وإلا فعليكم كتاب الله فيه تجزون وعنه تسألون وكفى به علما لمن علمه قال والرجل عبد بن عمرو بن العاص قال عمرو بن واقد فحدثت بهذا الحديث عبد العزيز بن إسماعيل بن عبيد الله فقال حدثني أبي أنه كان معهم في ذلك المجلس قرأت على أبي الفتح نصر الله بن محمد الفقيه عن أبي الفرج سهل بن بشر أنا الحسين بن يحيى الكرماني نا محمد بن الحسين البزاز نا إبراهيم بن الجنيد حدثني حفص بن عمرو الدمشقي قال بلغ إبراهيم بن أدهم وفاة قريب له بخراسان وترك مالا عظيما فقال لصاحب له اخرج بنا فخرجا فأراد الوضوء والغداء وهم على ضفة البحر فرأى إبراهيم طيرا أعمى واقفا في ضحضاح البحر فما لبث أن تحرك الماء فرأى سرطانا في فمه طعم فلما أحس به الطير فتح له منقاره فألقى فيه السرطان الطعم فقال إبراهيم لصاحبه تعال انظر ثم قال ويحك هذا طير له سرطان في البحر يأتيه
_________
( 1 ) حوارين : قرية بين دمشق وتدمر لصيق القريتين وقيل : بل هي القريتين معجم البلدان )
( 2 ) في مختصر ابن منظور 7 / 206 " المساءة "

(14/424)


رزقه ونحن نذهب نطلب ميراثا وقد تخلينا من الدنيا ارجع بنا فجلس بالشام ولم يخرج أخبرنا أبو النجم بدر بن عبد الله نا أبو بكر الخطيب ( 1 ) حدثني محمد بن علي الصوري أنا الخصيب بن عبد الله بمصر أنا عبد الكريم بن أحمد بن شعيب النيسابوري أخبرني أبي قال أبو عمر حفص بن عمر الخطابي بغدادي روى عنه محمد بن علي بن ميمون وحديثه عن معاوية بن سلام عن زيد بن سلام عن أبي سلام عن ابن ( 2 ) معانق عن أبي مالك مرفوع إن في الجنة غرفة يرى ظاهرها من باطنها وباطنها من ظاهرها أعدها الله لمن أطعم الطعام وألان الكلام وتابع الصلاة والصيام وقام والناس نيام
1669 - حفص بن عمر بن عبد الله بن أبي طلحة زيد بن سهل أبو عمرو الأنصاري ابن ابن أخي ( 3 ) أنس بن مالك لأمه روى عن أنس روى عنه أبو معشر يوسف بن يزيد البصري وخلف بن خليفة الواسطي وعكرمة بن عمار وهلال بن جهم ومحمد بن موسى وعامر بن يساف وسابق اليماميون وابنه عبد الله بن حفص أخبرنا أبو الفضل محمد بن إسماعيل الفضيلي ( 4 ) أنا أبو مضر محكم ( 5 ) بن
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 8 / 202 - 203
( 2 ) في تاريخ بغداد : عن أبي معانق
( 3 ) بالاصل وم والمختصر : " ابن ابن أخي أنس " وسيرد في أثناء الترجمة ومصادر ترجمته " ابن أخي أنس " انظر ترجمته في التاريخ الكبير للبخاري 1 / 2 / 360 حفص بن عبد الله بن أبي طلحة والجرح والتعديل 1 / 2 / 177 حفص بن عمر بن عبد الله بن أبي طلحة وتهذيب التهذيب 1 / 571 حفص ابن أخي أنس أبو عمر المدني
( 4 ) ترجمته في سير الاعلام 20 / 64
( 5 ) كذا بالاصل وقد ورد ذكره في سير الاعلام 18 / 334 باسم محلم بن إسماعيل وكناه أبا مضمر وذكر وفاته سنة 460 وفي م : " محلم "
وفي ترجمة ممد بن إسماعيل الفضيلي 20 / 64 ذكر أنه سمع " محلم بن إسماعيل الضبي "

(14/425)


إسماعيل بن مضر بن إسماعيل الضبي العصمي ( 1 ) بهراة نا أبو سعد الخليل بن أحمد بن محمد بن الخليل ( 2 ) بن عبد الله السجزي القاضي بهراة نا أبو العباس السراج نا قتيبة نا خلف هو ابن خليفة نا حفص وهو ابن أخي أنس عن أنس قال انطلق بي في أربعين رجلا من الأنصار حتى أتى بنا عبد الملك بن مروان ففرض لنا فلما رجع رجعنا حتى إذا كنا بفج الناقة صلى بنا الظهر ركعتين وسلم فدخل فسطاطه فقام القوم يضيفون إلى ركعتيه ركعتين آخرين فنظر إليهم فقال لابنه أبي بكر ما يصنع هؤلاء القوم فقال يضيفون إلى ركعتينا ركعتين أخروين فقال قبح الله الوجوه ما قبلت الرخصة ولا أصبت السنة أشهد أني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول إن فوما يتعمقون في الدين يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية قال ونا قتيبة نا خلف عن حفص بن أخي أنس عن أنس أنا النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كان يدعو بهذه الدعوات اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع وقلب لا يخشع ودعاء لا يسمع ونفس لا تشبع قال ثم قال اللهم إني أعوذ بك من هؤلاء الأربع أخرجه النسائي عن قتيبة قال ونا قتيبة نا خلف عن حفص عن أنس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الأنصار كرشي ( 3 ) وعيبتي وأوصى بالأنصار خيرا أن يقبل من محسنهم ويتجاوز عن مسئهم فقد قضوا الذي عليهم وبقي الذي لهم روى أحمد بن حنبل الحديث الأول عن حسين بن محمد المروزي عن خلف بن خليفة عن حفص ولم ينسبه ( 4 ) أيضا ورواه سعيد بن منصور عن خلف عن حفص عن ابن عمرو بمعناه والصحيح ابن عمر
_________
( 1 ) ضبطت عن الانساب بضم العين وسكون الصاد نسبة إلى عصم أحد أجداد المنتسب إليه
( 2 ) ترجمته في سير الاعلام 16 / 437 وكناه أبا سعيد
( 3 ) أراد أنهم بطانته وموضع سره وأمانته والذين يعتمد عليهم في أموره واستعار الكرشي والعيبة لذلك لان المجتر يجمع علفه في كرشه والرجل يضع ثيابه في عيبته
وقيل : أراد بالكرش : الجماعة أي جماعتي وصحابتي يقال : عليه كرش من الناس : أي جماعة ( النهاية لابن الاثير : كرش )
( 4 ) كذا وانظر مسند أحمد 3 / 283 سند الحديث ونصه

(14/426)


أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسين بن السقا وأبو محمد بن بالوية قالا أنا أبو العباس الأصم قال سمعت عباس بن محمد يقول سمعت يحيى بن معين يقول حفص ابن أخي أنس بن مالك لا أعلم أحدا يروي عنه غير ( 1 ) خلف بن خليفة أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي بن ميمون ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 2 ) حفص بن عبد الله بن أبي طلحة بن أخي أنس الأنصاري سمع منه خلف بن خليفة وروى النضر بن محمد عن عكرمة بن عمار قال حدثني حفص بن عمر بن أبي طلحة قال صحبت أنس بن مالك إلى الشام فرأى قوما يتطوعون في السفر قال ونا عمر بن علي نا يعقوب بن محمد نا عبد الله بن حفص بن محمد بن عبد الله بن أبي طلحة الأنصاري عن أبيه عن أنس قال قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال جبريل من صلى عليك له عشر حسنات وقال هلال بن جهضم ( 3 ) نا حفص بن عمر بن أخي أنس قال خرجت مع أنس في سفر وقال جهضم نا حفص أبو عمر كنت مع أنس حين خرج إلى الشام حدث لي محمد بن معمر نا عمر بن يونس نا محمد بن موسى اليمامي عن حفص الأنصاري سمع عمه أنسا ( 4 ) قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنت مع من أحببت قال وحدثني محمد بن معمر نا عمر بن يونس قال حدثنا سابق قال ( 5 ) نا أبو عمر حفص قال خرجنا مع أنس إلى الوليد
_________
( 1 ) سقطت اللفظة من الاصل وكتبت خارج السطر بخط مغاير
( 2 ) التاريخ الكبير للبخاري 1 / 2 / 360
( 3 ) في البخاري : هلال بن جهم
( 4 ) بالاصل وم " أنس " والمثبت عن البخاري
( 5 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل وم واستدرك عن البخاري

(14/427)


كذا قال البخاري حفص بن عبد الله كتب إلي أبو نصر القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الفضل محمد بن إبراهيم أنا أحمد بن سلمة قال سألت مسلم بن الحجاج عن حفص بن أخي أنس فقال هو حفص بن عمر بن عبد الله بن أبي طلحة روى عنه خلف بن خليفة وأبو معشر السندي في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الأديب أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قال وأنا أبو علي حمد بن عبد الله إجازة قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 1 ) حفص بن عمر بن عبد الله ( 2 ) بن أبي طلحة بن أخي أنس بن مالك لأمة روى عن أنس وروى عنه عكرمة بن عمار وأبو معشر وخلف بن خليفة سمعت أبي يقول ذلك وسمعته يقول هو صالح الحديث أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو منصور محمد بن الحسين أنا أحمد بن محمد بن أحمد البرقاني قال سألت الداقطني قلت له حفص عن أنس هو ابن أخي أنس قال نم هو حفص بن عمر بن عبد الله بن أبي طلحة قلت ثقة قال نعم 1670 حفص بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف ابن عبد عوف بن عبد بن الحارث بن زهرة ابن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي القرشي الزهري ( 3 ) حدث عن أبيه وعن جدته سهلة ( 4 ) بنت عاصم بن عدي الأنصارية ولها إدراك روى عنه يوسف بن الحكم بن أبي سفيان ( 5 ) وسعد بن زياد المكتب
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 177
( 2 ) عن الجرح والتعديل وبالاصل " عبيد الله "
( 3 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 1 / 563
( 4 ) في تهذيب التهذيب : " سهلة بنت عدي " وفي أسد الغابة 6 / 155 : سهلة بنت عاصم بن عدي الانصاري ولدت يوم خيببر وسماها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : سهلة
( 5 ) في تهذيب التهذيب : أبو يوسف بن أبي الحكم الطائفي

(14/428)


ووفد على الوليد بن عبد الملك وسيأتي ذكر وفوده في ترجمة أخيه عبد العزيز بن عمر أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله محمد بن إسحاق أنا أحمد بن عبيد الحمصي نا أحمد بن علي بن سعد نا محمد بن عبادة الواسطي نا يعقوب بن محمد الزهري عن عبد العزيز بن عمران عن سعيد بن زياد عن حفص بن عمر بن عبد الرحمن عن جدته سهلة بنت عاصم عن عدي أنها ولدت يوم خيبر فسماها النبي ( صلى الله عليه و سلم ) سهلة أنبأناه بتمامه عاليا أبو سعد محمد بن محمد بن محمد وأبو علي الحسن بن أحمد قالا أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا محمد نا محمد بن عبد الله الحضرمي نا عبد الله بن أبي زياد نا يعقوب بن محمد الزهري نا عبد العزيز بن عمران عن سعيد بن زياد المكتب عن حفص بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف قال سمعت جدتي سهلة بنت عاصم بن عدي تقول ولدت بحنين يوم فتح رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حنينا فسماني سهلة وقال سهل الله أمركم فضرب لي بسهم وتزوجني عبد الرحمن بن عوف يوم ولدت ( 1 ) أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي وحدثنا أبو الفضل الحافظ أنا أبو الفضل الباقلاني وأبو الحسين الصيرفي وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد الباقلاني وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 2 ) حفص بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف الزهري عن عمر بن عبد الرحمن بن عوف روى عنه يوسف بن الحكم 1671 حفص بن عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم الأموي له ذكر ( 3 )
_________
( 1 ) الحديث في أسد الغابة 6 / 155 في ترجمة سهلة وفيه " ولدت بخيبر " بدل " حنين " " وزوجني " بدل " وتزوجني " والباقي مثله
( 2 ) التاريخ الكبير 1 / 2 / 365
( 3 ) ترجم له ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2851 وزيد فيها : كان مع أبيه بخناصرة وشهد وفاته بدير سمعان

(14/429)


1672 - حفص بن عمر بن قنبر القرشي ( 1 ) كان يسكن العبادية من قبري المرج له ذكر ذكره أبو الحسن أحمد بن حميد بن أبي العجائز الأزدي 1673 حفص بن عمر بن الوليد بن عبد الملك بن مروان ابن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس الأموي جد الحفصيين الذين كانوا بالأندلس له ذكر 1674 حفص بن عمر أبو الوليد مولى قريش دمشقي سكن مصر ويعرف بحفص صاحب حديث القطف حدث عن عقيل بن خالد وحبي بن عبد الله ويونس بن يزيد روى عنه ابن وهب وابنه عبد المؤمن بن حفص أخبرنا أبو بكر بن وجيه بن طاهر أنا أبو حامد أحمد بن الحسن بن محمد أنا أبو سعيد محمد بن عبد الله أنا أبو حامد بن الشرقي نا محمد بن يحيى الدهلي نا أصبغ أخبرني وهب بن عبد الله بن وهب عن حفص بن عمر الدمشقي عن عقيل بن خالد عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن عبد الله بن عباس قال أتى جبريل إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال إن ربك يقرئك السلام وأرسلني إليك بهذا القطف لتأكله فأخذه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) رواه سعيد بن يونس عن أبي العلاء محمد بن أحمد بن جعفر الكوفي الوكيعي ومحمد بن زريق بن جامع المديني والعباس بن محمد البصري عن عمرو بن سواد عن ابن وهب قال أخبرني حفص بن عمر ولم يقل الدمشقي أنبأنا أبو الغنائم الكوفي ح
_________
( 1 ) ترجم له معجم البلدان في " العبادية " نقلا عن ابن عساكر
والعبادية ظاهر دمشق

(14/430)


وحدثنا أبو الفضل السلامي أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين بن الطيوري وأبو الغنائم والفظ له قالوا أنا أبو احمد زاد أبن خيرون وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) حفص بن عمر الدمشقي مولى قريش قال ابن بكري رايته بمصر عن عقيل سمع ابن وهب قال أبو عبد الله البخاري لا يتابع عليه ( 2 ) كذا فيه والصواب سمع منه ابن وهب ( 3 ) فقد قال ابن أبي حاتم في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الأديب أنا أبو القاسم بن مندة أنا حمد بن عبد الله إجازة قال وأنا أبو طاهر أنا أبو الحسن قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 4 ) حفص بن عمر الدمشقي روى عن عقيل روى عنه ابن وهب سمعت أبي يقول ذلك كتب إلي أبو محمد حمزة بن العباس بن علي وأبو الفضل أحمد بن محمد بن الحسن ثم حدثني أبو بكر محمد بن شجاع أنا أحمد بن محمد بن ح محمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن الفضل بن محمد أنا محمد بن إسحاق قال لنا أبو سعيد بن يونس في تاريخ أهل مصر حفص بن عمر مولى الوليد بن عبد الملك يكنى أبا الوليد يحدث عن حبي بن عبد الله وعقيل بن خالد ويونس بن يزيد حدث عنه ابن وهب وابنه عبد المؤمن بن حفص ويعرف بحفص صاحب حديث القطف قال أبو سعيد توفي سنة سبعين ومائة 1675 حفص بن عمر السكوني الشامي حكى عن عمر بن عبد العزيز روى أيوب بن سويد وضمرة بن ربيعة أخبرنا أبو الغنائم محمد بن علي في كتابه ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسن بن الطيوري وأبو الغنائم واللفظ له قالوا نا أبو
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 1 / 2 / 365
( 2 ) في البخاري : لا يتابع في حديثه
( 3 ) سقط من الاصل وفي التاريخ الكبير للبخاري المطبوع : سمع منه ابن وهب وقد وضعت منه فيه ضمن معكوفتين حيث استدركت عن إحدى النسخ
( 4 ) الجحر والتعديل 1 / 2 / 178

(14/431)


أحمد الغندجاني زاد ابن خيرون وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) حفص بن عمر استشار عمر بن عبد العزيز في رد مظالم الحجاج سمع منه أيوب بن سويد وروى ضمرة عن حفص بن عمر السكوني كتب عمر بن عبد العزيز في جور السلطان في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك أنا أبو القاسم بن مندة أنا أحمد بن عبد الله إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 2 ) حفص بن عمر الشامي استشارني عمر بن عبد العزيز في رد مظالم الحجاج روى عنه أيوب بن سويد سمعت أبي يقول ذلك كذا فيه استشارني بزيادة النون والياء 1676 حفص بن عمر السكسكي حكى عن عمارة بن أبي كلثم الأزدي حكى عنه النضر بن حيى بن معرور الكلبي 1677 حفص بن عمرو بن يعلى بن قسيم بن نجيح القرشي ( 3 ) من ساكني ظاهر دمشق بالعبادية له ذكر ذكره أبو الحسن أحمد بن حميد بن أبي العجائز الأزدي 1678 حفص بن غيلان أبو معيد ( 4 ) الرعيني الحميدي ( 5 ) وقيل الهمداني ( 6 ) ( 7 ) روى عن مكحول والقاسم بن عبد الرحمن ونصر بن علقمة
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 1 / 2 / 366
( 2 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 178
( 3 ) ذكره ياقوت في معجم البلدان " العبادية " نقلا عن ابن عساكر وفيه : " حفص بن عمر " بدل " بن عمرو "
( 4 ) بالتصغير كما في تقريب التهذيب
( 5 ) كذا في تهذيب التهذيب ومختصر ابن منظور " الحميري "
( 6 ) في المختصر : الهمذاني
( 7 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 1 / 569 وميزان الاعتدال 1 / 568 تقريب التهذيب

(14/432)


وعبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان على ما قيل وطاوس اليماني وسليمان بن موسى والحكم بن عبد الله الأيلي وحسان بن عطية وعطاء بن أبي رباح والزهري وحيان بن حجر وزياد بن أسلم العدوي وبلال بن سعد روى عنه هشام بن الغاز وهو من أقرانه والوليد بن مسلم والهيثم بن حميد وزيد بن يحيى بن عبيد والوضين بن عطاء وعمرو ( 1 ) بن أبي سلمة ويحيى بن حمزة ومحمد بن سليمان بن أبي داود وصدقة بن عبد الله السمين أخبرتنا أم المجتبى فاطمة بنت ناصر قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى نا الحكم بن موسى أبو صالح نا الهيثم بن حميد عن حفص عن مكحول عن أنس قال قيل يا رسول الله متى يترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قال إذا ظهر فيكم ما ظهر في بني إسرائيل قبلكم قالوا وما ذاك يا رسول الله قال إذا ظهر الإذهان ( 2 ) في خياركم والفاحشة في شراركم وتحول الملك في صغاركم والفقه في رذالكم أخبرنا أبو علي الحداد في كتابه ثم حدثنا أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا بكر بن سهل ح وأخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو محمد عبد العزيز التميمي أنا تمام بن محمد أنا أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم الأذرعي ( 3 ) نا بكر بن سهل الدمياطي ( 4 ) نا عبد الله بن يوسف أنا وفي حديث سليمان نا الهيثم بن حميد أنا وفي حديث سليمان حدثني أبو معيد وزاد الأزدي حفص بن غيلان قال سمعت مكحولا وفي حديث سليمان عن مكحول يحدث عن إبراهيم السمعي وفي حديث سليمان السماعي نا أبو أيوب الأنصاري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كل صلاة تحط ما بين يديها زاد الأذرعي من خطيئة
أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن
_________
( 1 ) عن م ومصادر ترجمته وبالاصل " عمر "
( 2 ) الادهان : الغش الخداع
( 3 ) ترجمته في سير الاعلام 15 / 478
( 4 ) ترجمته في سير الاعلام 13 / 425

(14/433)


محمد أنا أحمد بن محمد بن فضالة نا أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم البرقي نا عمرو بن أبي سلمة نا أبو معيد حفص بن غيلان الرعيني عن عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان عن أبيه عن مكحول عن أبي رهم السمعي ( 1 ) عن أبي أيوب الأنصاري عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنه كان يقول إن كل صلاة تحط ما بين يديها من خطيئة قال تمام هكذا في كتاب ابن فضالة أبو معيد عن ابن ثوبان والصواب عن أبي معيد عن مكحول قول تمام هذا يشعر أن الوهم من ابن فضالة وليس كذلك فإن الوهم من عمرو فقد رواه الحسن بن عبد العزيز الجروي وأحمد بن عيسى الخشاب وأحمد بن يوسف السلمي عن عمرو كذلك أما حديث الجروي فأخبرناه أبو عبد الله الخلال أنا إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ نا أبو عبيد علي بن الحسن بن حرب نا الحسن الجروي نا أبو حفص ح واخبرنا أبو الحسن علي بن عبيد الله بن نصر الزاغوني ( 2 ) أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص نا يحيى بن محمد بن صاعد نا الحسن بن عبد العزيز الجروي ( 3 ) نا عمرو بن أبي سلمة أبو حفص التنيسي عن أبي معيد عن عبد الرحمن بن ثابت عن أبيه عن مكحول عن أبي رهم زاد الخلال السمعي عن أبي أيوب عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنه كان يقول كل صلاة تحط ما بين يديها من خطيئة وأما حديث أحمد بن عيسى فأخبرناه أبو سعد بن البغدادي أنا أبو المظفر محمود بن جعفر الكوسج ( 4 )
_________
( 1 ) أبو رهم بضم الراء كما في تقريب التهذيب
اسمه أحزاب بن أسيد ( ويقال : أسد )
والسمعي بفتح المهملة والميم ( تقريب ) وضبطه ابن الاثير : بكسر السين وفتح الميم وقيل بسكونها نسبة إلى السمع بن مالك
مختلف في صحبته والصحيح أنه مخضرم ثقة
( 2 ) ترجمته في سير الاعلام 19 / 605
( 3 ) ترجمته في سير الاعلام 12 / 333
( 4 ) ترجمته في سير الاعلام 18 / 449

(14/434)


ومحمد بن أحمد بن علي الفقيه وإبراهيم بن محمد بن إبراهيم الطيان قراءة ومحمد وعلي ابنا أحمد بن محمد السمسار حضورا قالوا أنا إبراهيم بن عبد الله بن خرشيد قوله قالوا أنا أبو بكر النيسابوري نا أحمد بن عيسى نا عمرو بن أبي سلمة نا أبو معيد عن عبد الرحمن بن ثابت عن أبيه عن مكحول عن أبي رهم السماعي ( 1 ) عن أبي أيوب الأنصاري عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنه كان يقول كل صلاة تحط ما بين يديها من خطيئة وأما حديث أحمد بن يوسف فأخبرناه أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو الحسين أحمد بن عمر بن عبد الرحمن الكيالي أنا أبو نصر محمد بن علي بن الفضل الخزاعي أنا أبو بكر محمد بن الحسين بن الحسن القطان ح وأخبرناه أبو القاسم أيضا أنا عبد الرحمن بن علي بن محمد وأحمد بن عبد الرحيم بن أحمد قالا أنا يحيى بن إسماعيل بن يحيى أنا أبو حاتم مكي بن عبدان قالا أنا أحمد بن يوسف نا أبو حفص التنيسي عمرو بن أبي سلمة أنا حفص بن غيلان أبو معيد عن عبد الرحمن بن ثابت عن أبيه عن مكحول عن أبي رهم السماعي عن أبي أيوب الأنصاري عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أنه كان يقول إن كل صلاة تحط ما بينها من خطيئة أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا أنا أبو العباس محمد بن يعقوب قال سمعت عباس بن محمد يقول سمعت يحيى بن معين يقول ( 2 ) ح وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن بن خيرون أنا محمد بن علي بن يعقوب أنا محمد بن أحمد بن محمد أنا الأحوص بن المفضل نا أبي قال قال يحيى بن معين أبو معيد حفص بن غيلان الرعيني صاحب مكحول زاد المفضل شامي
_________
( 1 ) كذا انظر ما ذكره بشأنه قريبا
( 2 ) استدركت اللفظة عن هامش الاصل

(14/435)


أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسن الحمامي ( 1 ) أنا إبراهيم بن أحمد بن الحسن أنا إبراهيم بن أبي أمية قال سمعت نوح بن حبيب يقول واسم أبي معيد حفص بن غيلان قرأت على أبي عبد الله بن البنا عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم نا ابن أبي خيثمة قال وأبو معيد ( 2 ) حفص بن غيلان حدثنا بذاك أبي عن الوليد بن مسلم نا أبو سعيد ( 3 ) حفص بن غيلان أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسن الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 4 ) حفص بن غيلان أبو معيد الهمداني الدمشقي عن مكحول ونصر بن علقمة روى عنه الوضين أخبرنا أبو بكر الشقاني ( 5 ) أنا أبو بكر بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو معيد حفص بن غيلان الهمداني عن مكحول ونصر بن علقمة روى عنه الوضين وزيد بن يحيى وعمرو بن أبي سلمة التنيسي قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى بن إبراهيم أنا عبيد الله بن سعيد بن حاتم أنا الخصيب بن عبد الله اخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو معيد حفص بن غيلان أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن بن خيرون أنا أبو القاسم بن
_________
( 1 ) بالاصل " الحماني " والصواب عن م
( 2 ) بالاصل وم : " معبد "
( 3 ) كذا بالاصل هنا " أبو سعيد " وهو صاحب الترجمة والصواب : أبو معيد وفي م : أبو معبد
( 4 ) التاريخ الكبير 1 / 2 / 364
( 5 ) رسمها إعجامها مضطرب والصواب " الشقاني " عن م وقد مر
وانظر فهارس شيوخ ابن عساكر ( المطبوع الجزء السابع )

(14/436)


بشران أنا محمد بن أحمد بن الحسن نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال أبو معيد حفص بن غيلان حدث عنه أبو حفص التنيسي أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه نا نصر بن إبراهيم الزاهد أنا سليم بن أيوب الرازي أنا طاهر بن محمد بن سليمان نا علي بن إبراهيم بن أحمد الجوزي نا أبو زكريا يزيد بن محمد أنا محمد بن أحمد المقدمي القاضي قال أبو معيد حفص بن غيلان الرعيني مصري هو حفص بن غيلان هذا وهم ( 1 ) أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا محمد بن أحمد بن جعفر أنا أحمد بن محمد بن زنجوية أنا الحسن بن عبد الله بن سعيد العسكري قال وحفص بن غيلان أبو معيد الدمشقي روى عن مكحول والقاسم بن عبد الرحمن روى عه الهيثم بن حميد والوليد بن مسلم أخبرنا أبو سعد بن أبي صالح وأبو الحسن بن أبي طالب قالا نا أبو بكر بن خلف أنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ قال أبو معيد حفص بن غيلان الدمشقي قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني ح وقرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قالا ( 2 ) وأما معيد ( 3 ) فأبو معيد حفص بن غيلان الهمداني يروي عن مكحول ونصر بن علقمة وسليمان بن موسى والزهري روى عنه الوضين بن عطاء وزيد بن يحيى وعمرو بن أبي سلمة وزاد ابن ماكولا والوليد بن مسلم وعبد الله بن يوسف التنيسي قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي زكريا البخاري وحدثنا خالي أبو المعالي حدثنا أبو يحيى نا نصر بن إبراهيم أنا أبو زكريا نا عبد الغني بن سعيد قال ومعيد بضم الميم وفتح العين وتسكين الياء فهو أبو معيد حفص بن غيلان روى
_________
( 1 ) يعني في قوله : " مصري " وقد تقدم أنه " دمشقي "
( 2 ) كذا بالاصل انظر الاكمال لابن ماكولا 7 / 203
( 3 ) بعدها في الاكمال : بضم الميم وفتح العين المهملة وياء ساكنة معجمة باثنتين من تحتها فهو أبو مخعيد

(14/437)


عنه الوليد بن مسلم وعبد الله بن يوسف وقرأت على أبي محمد أيضا عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 1 ) وأما رعين بالراء والعين المهملة وآخره نون فهو ذو رعين واسمه يريم بن زيد بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع أخبرنا أبو محمد طاهر بن سهل أنا أبو الحسين بن مكي أنا أحمد بن عمر بن محمد بن خرشيد قوله نا عبد الله بن محمد بن إسحاق نا محمد بن مسلم بن وارة نا أبو حفص التنيسي نا أبو معيد حفص بن غيلان وكان من العباد عن سليمان بن موسى بحديث ذكره أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون بن راشد أنا أبو زرعة حدثني محمد بن المبارك الصوري نا الهيثم بن حميد عن حفص بن غيلان وكان ثقة عن مكحول قلت لعبد الرحمن بن إبراهيم فما تقول في أبي معيد حفص بن غيلان قال ثقة ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله نا أبو بكر الخطيب أنا أحمد بن محمد بن إبراهيم قال سمعت أحمد بن محمد بن عبدوس يقول سمعت عثمان بن سعيد الدارمي يقول قلت ليحيى بحفص بن غيلان فقال ثقة أنبأنا أبو الحسين عبد الرحمن بن عبد الله أنا جدي الحسن بن أحمد أنا علي بن الحسن بن علي نا أحمد بن عتبة نا ا لهروي نا هاشم بن مرثد الطبراني قال سمعت يحيى بن معين يقول أبو سعيد ( 3 ) ليس به بأس اسمه حفص بن غيلان أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو بكر محمد بن هبة الله أنا أبو الحسين محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال سألت عبد الرحمن بن إبراهيم أي أصحاب مكحول أعلى قال سليمان بن موسى
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 4 / 187
( 2 ) انظر تهذيب التهذيب 1 / 570
( 3 ) كذا ورد بالاصل هنا " أبو سعيد " وهو خطأ والصواب " أبو معيد " وهو صاحب الترجمة

(14/438)


ويزيد بن يزيد بن جابر والعلاء بن الحارث قلت له الأوزاعي كان قليل المجالسه لمكحول قال أجل قلت فسعيد بن عبد العزيز قال نعم قلت له أبو معيد قال هو دون هؤلاء قال يعقوب أبو معيد حفص بن غيلان الرعيني يحدث عن مكحول في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الأديب أنا عبد الرحمن بن مندة أنا أحمد بن عبد الله إجازة قالوا أنا الحسين بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا عبد الرحمن بن أبي حاتم قال ( 1 ) سئل أبو زرعة عنه يعني أبا معيد فقال دمشقي صدوق قال وسئل أبي عن أبي معيد حفص بن غيلان فقال يكتب حديثه ولا يحتج به أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو الحسن علي بن محمد أنا علي بن احمد بن محمد أنا محمد بن حبان البستي قال أبو معيد اسمه حفص بن غيلان الرعيني من ثقات أهل الشام وفقهائهم ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا أبو القاسم السهمي أنا أبو أحمد بن عدي ( 3 ) أخبرني علي ( 4 ) المدائني نا الليث بن عبدة قال سمعت يحيى بن معين يقول إذا روى أبو معيد عن ثقة فهو ثقة قال وسمعت عبد الله بن سليمان بن الأشعث يقول حفص بن غيلان ضعيف وقال أبو أحمد ( 5 ) حفص بن غيلان أبو معيد الدمشقي ولأبي معيد حديث كثير وحديثه يشبه المصنف يروي كل واحد نسخة فعند الوليد عن أبي معيد نسخة وعند صدقة السمين عنه نسخة وعند الهيثم بن حميد عنه نسخة وحديثه يشبه الفوائد وهو عندي لا بأس به صدوق وعمرو بن أبي سلمة يحدث عنه بأحاديث وبلغني عن إسحاق بن يسار ( 6 ) النصيبي أنه قال أبو معيد حفص بن غيلان ضعيف الحديث
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 186
( 2 ) تهذيب التهذيب 1 / 570
( 3 ) الكامل في ضعفاء الرجاء لابن عدي 2 / 394
( 4 ) في ابن عدي : أحمد بن علي المدائني
( 5 ) الكامل لابن عدي : أحمد بن علي المدائني
( 6 ) في تهذيب التهذيب وميزان الاعتدال : سيار

(14/439)


1679 - حفص بن ميسرة أبو عمر الصنعاني ( 1 ) نزيل عسقلان قال أحمد والبخاري وأبو عبد الرحمن ( 2 ) إنه من صنعاء الشام وقال ابن أبي حاتم إنه من صنعاء اليمن وهو أشبه بالصواب حدث عن زيد بن أسلم وموسى بن عقبة وهشام بن عروة ومقاتل بن حيان وعامر بن يحيى المعافري روى عنه سفيان الثوري وعبد الله بن وهب وعبد الله بن داود الخريبي وزهير بن عباد وسعيد بن منصور وسويد بن سعيد ومحمد بن أبي السري العسقلاني وآدم بن أبي إياس والمعلى بن منصور الرازي والهيثم بن خارجة وإبراهيم بن حرب العسقلاني ختن آدم وعمرو بن أبي سلمة ومعاذ بن فضالة ومحمد بن عبد العزيز الرملي ومخلد بن مالك أبو محمد الحراني أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو طالب محمد بن محمد أنا أبو بكر الشافعي حدثني أبو إسماعيل الترمذي نا مخلد بن مالك أبو محمد الحراني نا أبو عمر حفص بن ميسرة نا زيد بن أسلم عن الأعمش عن ابي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول الله تعالى أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه حين يذكرني والله لله أفرح بتوبة أحدكم من الرجل يجد ضالته بالفلاة ومن تقرب مني شبرا تقربت منه ذراعا وإن جاءني يمشي أتيته أهرول كذا قال وذكر الأعمش مزيد فيه وإنما يرويه زيد بن اسلم عن أبي صالح أخبرناه أبو بكر محمد بن الحسين بن المزرفي ( 3 ) أنا أبو الغنائم عبد الصمد بن علي أنا أبو القاسم عبيد الله بن محمد بن إسحاق نا عبد الله بن محمد نا سويد بن سعيد حدثني حفص بن ميسرة حدثني زيد بن أسلم عن أبي صالح عن أبي هريرة
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 1 / 570 وميزان الاعتدال 1 / 568 وسير أعلام النبلاء 8 / 231 وبحاشيتها ذكر أسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 2 ) يعني النسائي كما يفهم من عبارة تهذيب التهذيب
( 3 ) بالاصل " الزرقي " والصواب ما أثبت وقد مر

(14/440)


عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال والله لله أفرح بتوبة عبده من أحكم يجد ضالته بالفلاة وقال الله عز و جل أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه حيث يذكرني أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب أحمد بن الحسين بن البنا قالا أنا أبو يعلى محمد بن الحسين بن الفراء ح وأخبرنا أبو غالب أيضا أنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن محمد بن حسنون قالا أنا أبو القاسم موسى بن عيسى بن عبد الله السراج نا محمد بن محمد بن سليمان الباغندي نا سويد بن سعيد الحدثاني ( 1 ) نا حفص بن ميسرة عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع حتى لو دخلوا جحر ( 2 ) ضب لتبعتموهم قيل يا رسول الله من هم قال اليهود والنصارى أخرجهما مسلم ( 3 ) في صحيحه عن سويد أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي نا عمر بن عبد الله أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد أنا حنبل بن إسحاق نا مسدد نا عبد الله بن داود قال سمعت أبا عمر الصنعاني وهو يقول إذا كان يوم القيامة عزلت العلماء فإذا فرغ الله من الحساب قال لم أجعل حكمتي فيكم اليوم إلا لخير أريده فيكم ادخلوا الجنة بما فيكم كتب إلي أبو زكريا يحيى بن عبد الوهاب بن مندة وحدثني أبو بكر اللفتواني عنه أنا عمي أبو القاسم عن أبيه أبي عبد الله نا أبو سعيد بن يونس حدثني ابي عن جدي أنه حدثه نا ابن وهب نا حفص بن ميسرة قال رأيت على باب وهب بن منبه مكتوبا ما شاء الله لا قوة إلا بالله وذلك في وقول الله عز و جل " ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله " ( 4 )
_________
( 1 ) هذه النسبة بفتح الحاء والدال إلى الحديثة بلدة على الفرات كما في الانساب ذكره السمعاني وترجم له
قال : ويقال له : الحديثي
( 2 ) عن المختصر وبالاصل " حجرة "
( 3 ) صحيح مسلم ( 47 ) كتاب العلم 3 ( باب ) حديث 2669
والسنن بفتح السين : الطريق والمراد بالشبر والذراع والججر التمثيل بشدة الموافقة لهم والمراد الموافقة في المعاصي والخالفات لا في الكفر
( 4 ) سورة الكهف الاية : 40

(14/441)


وهب بن منبه كان يسكن صنعاء اليمن أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا عبد الله محمد بن علي بن محمد وأبو سهل محمد بن أحمد قالا أنا محمد بن المكي ح وأخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو عثمان سعيد بن أحمد بن محمد أنا أبو علي محمد بن عمر بن يوسف قالا أنا محمد بن يوسف بن مطر أنا محمد بن إسماعيل البخاري نا محمد بن عبد العزيز نا أبو عمر الصنعاني من اليمن بحديث ذكره أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الفضل بن خيرون ح وأخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار قالا أنا الأزهري أنا عبيد الله بن أحمد بن يعقوب أنا العباس بن العباس بن محمد بن عبد الله بن المغيرة الجوهري أنا صالح بن أحمد بن محمد بن حنبل قال قال لي أبو عمر الصنعاني اسمه حفص بن ميسرة أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار وابن النرسي واللفظ له قالوا أنا أبو احمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) حفص بن ميسرة أبو عمر الصنعاني صنعاء الشام سمع زيد بن أسلم وموسى بن عقبة قاله أحمد أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أبو بكر أحمد بن منصور أنا أبو سعيد محمد بن عبد الله أنا أبو حاتم مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو عمر حفص بن ميسرة الصنعاني سمع زيد بن أسلم وموسى بن عقبة وعبد الله بن دينار روى عنه آدم بن أبي إياس قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى بن إبراهيم أنا عبيد الله بن سعيد بن حاتم أنا الخصيب بن عبد الله بن محمد بن الخصيب أخبرني عبد الكريم بن أحمد أخبرني أبو عبد الرحمن قال أبو عمر
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 1 / 2 / 369

(14/442)


حفص بن ميسرة ليس به بأس صنعاني من صنعاء الشام ( 1 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر محمد بن أحمد البابسيري أنا الأحوص بن المفضل بن غسان نا أبي قال قال أبو زكريا يحيى بن معين قد روى سفيان الثوري عن ابي عمر الصنعاني حديث الراهب وهو حفص بن ميسرة كان ينزل عسقلان أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله أنا أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت نا أحمد بن محمد بن إبراهيم قال سمعت أحمد بن محمد بن عبدوس يقول ح سألته يعني يحيى بن معين عن حفص بن ميسرة الصنعاني فقال ثقة أخبرنا أبو البركات أنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء أنا أبو بكر أنا أبو أمية نا أبي قال قال يحيى بن معين أبو عمر الصنعاني ثقة وإنما يطعن عليه أنه عرض ( 2 ) أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا نا أبو العباس محمد بن يعقوب سمعت عباس بن محمد يقول سمعت يحيى بن معين يقول حفص بن ميسرة ثقة وقال في موضع آخر سمعت يحيى يقول حفص بن ميسرة ليس به بأس ويقولون إنه عرض على زيد بن أسلم وسمعت يحيى يقول قد روى سفيان الثوري عن حفص بن ميسرة الصنعاني وكنيته أبو عمر وكان ينزل عسقلان ( 3 ) قرأت على أبي الفتح نصر الله بن محمد الشافعي عن أبي الحسين المبارك بن عبد الجبار أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم بن جعفر نا إبراهيم بن الجنيد قال سألت يحيى عن حفص بن ميسرة فقال لا بأس به سماعه من زيد بن أسلم عرض أخبرني من سمع حفص بن ميسرة يقول كان عباد بن منصور يعرض على زيد بن أسلم ونحن نسمع معه فقال يحيى بن معين وما أحسن حاله إن كان سماعه كله عرض كأنه يقول مناولة
_________
( 1 ) انظر تهذيب التهذيب 1 / 570
( 2 ) المصدر نفسه الجزء والصفحة
( 3 ) تهذيب التهذيب 1 / 570

(14/443)


في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا عبد الرحمن بن مندة أنا حمد بن عبد الله إجازة قال وأنا الحسين بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 1 ) أنا عبد الله بن أحمد بن حنبل فيما كتب إلي قال قال أبي حفص بن ميسرة ليس به بأس قلت إنهم يقولون عرض على زيد بن أسلم فقال ثقة قال وسئل أبو زرعة عن حفص بن ميسرة فقال لا بأس به وسئل أبي عن حفص بن ميسرة فقال صالح الحديث وذكر أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الكتاني الأصبهاني أنه سأل أبو حاتم الرازي عن حفص بن ميسرة الصنعاني فقال يكتب حديثه ومحله الصدق وفي حديثه بعض الأوهام ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسن بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال وأبو عمر حفص بن ميسرة كان يكون بعسقلان حدثنا عنه آدم بن سعيد بن منصور ثقة لا بأس به ( 3 ) أخبرنا أبو السعادات أحمد بن أحمد المتوكلي وأبو محمد عبد الكريم بن حمزة السلمي قالا أنا أبو بكر الخطيب أنا أبو سعيد الصيرفي نا محمد بن عبد الله بن أحمد الصفار نا ابن أبي الدنيا حدثني محمد بن داود حدثني ابن أخي حفص بن ميسرة قال قدم بشر بن روح المهلبي أميرا على عسقلان فقال من ههنا قيل أبو عمر الصنعاني يعني حفص بن ميسرة فأتاه فخرج إليه فقال عظني فقال أصلح فيما بقي من عمرك يغفر لك فيما قد مضى منه ولا تفسد فيما قد بقي فتؤخذ فيما قد مضى أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا عمر بن عبيد الله أنا أبو الحسين بن بشران ح
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 187
( 2 ) ميزان الاعتدال 1 / 569 تهذيب التهذيب 1 / 570 وفيه : " بعض الوهم " بدل " الاوهام " والكاشف للذهبي
عن أبي حاتم : لا يحتج به
( 3 ) انظر كتاب المعرفة والتاريخ 3 / 376

(14/444)


وأخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا علي بن محمد بن عبد الله أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق قال قال أبو عبد الله ومات أبو عمر الصنعاني حفص بن ميسرة سنة إحدى وثمانين زاد ابن السمرقندي ومصعب يعني ابن ما هان صاحب الثوري فيها مات أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو علي بن شاذان قال قرئ على أبي محمد جعفر بن محمد الواسطي حدثكم عبد الله بن أحمد بن حنبل نا أبي قال وبلغني مات أبو عمر الصنعاني واسمه حفص بن ميسرة بصنعاء الشام سنة إحدى وثمانين ومائة قرأت في سماع أبي طاهر محمد بن أحمد بن أبي الصقر وأنبأنا أبو الفضل محمد بن ناصر بن علي عنه أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر الصواف أنا أبو الطيب عبد المنعم بن عبيد الله بن علمون المقرئ نا أبو أحمد جعفر بن سليمان أنا أبو الحسن الميمون بالرقة قال قال أبو عبد الله يعني أحمد بن حنبل بلغني موت أبي عمر الصنعاني بصنعاء الشام واسمه حفص بن ميسرة سنة إحدى وثمانين يعني ومائة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي ( 1 ) أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال قال أبو موسى وعمرو والمدائني مات أبو عمر الصنعاني حفص بن ميسرة صنعاء الشام سنة إحدى وثمانين وذكر أن أباه أخبره عن أبيه عن أبي موسى وعن أحمد بن عبيد بن ناصح عن المدائني وأن مصعب بن إسماعيل أخبره عن محمد بن أحمد بن ماهان عن عمرو بذلك أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال ومات أبو عمر حفص بن ميسرة الصنعاني صنعاء الشام سنة إحدى وثمانين ( 2 ) وفيها مات مصعب بن ماهان صاحب الثوري
_________
( 1 ) بالاصل " التيمي " والصواب عن م وقياسا إلى سند مماثل واسمه عبد العزيز بن أحمد الكتاني ترجمته في سير الاعلام 18 / 248
( 2 ) انظر كتاب المعرفة والتاريخ 1 / 172 وسير الاعلام 8 / 231 عنه

(14/445)


أنبأنا أبو محمد حمزة بن العباس وأبو الفضل أحمد بن محمد بن الحسن وحدثني أبو بكر اللفتواني عنهما قالا أنا أحمد بن الفضل أنا محمد بن إسحاق أنا أبو سعيد بن يونس قال حفص بن ميسرة الصنعاني يكنى أبا عمر من أهل صنعاء قدم مصر وكتب عنه حدث عنه ابن وهب وزمعه بن عرابي وحسان بن غالب وخرج عن مصر إلى الشام وكانت وفاته بها سنة إحدى وثمانين ومائة 1680 حفص بن وردان القرشي من ساكني دمشق له ذكر ذكره 2 أبو الحسن أحمد بن حميد بن أبي العجائز 1681 حفص بن الوليد بن سيف بن عبد الله ابن الحارث بن جبل ( 1 ) بن كليب بن عوف بن عوف ( 2 ) بن معاهر ابن عمرو بن زيد بن مالك بن زيد بن الحارث بن عمرو بن حجر ابن قيس بن كعب بن سهل بن زيد بن حضرموت أبو بكر الحضرمي المصري ( 3 ) أمير مصر من قبل هشام بن عبد الملك وليها جمعتين ثم وليها مرة أخرى باستخلاف حنظلة بن صفوان له عليها فأقره الوليد بن يزيد ثم وليها مرة ثالثة في خلافة مروان بن محمد أكرهه الجند على ولايتها وأخرجوا حسان بن عتاهية عامل مروان عليها ( 4 ) روى عن الزهري وهلال بن عبد الرحمن القرشي روى عنه يزيد بن أبي حبيب والليث بن سعد وعمرو بن الحارث وعبد الله بن لهيعة
_________
( 1 ) في ابن العديم : بن جبل بن جبل
( 2 ) كذا بالاصل مكررا
ومثله في ابن العديم
( 3 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 1 / 571 وبغية الطلب لابن العديم 6 / 2851 الوافي بالوفيات 97 13 وانظر بالحاشية فيه ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 4 ) انظر تفاصيل ذكر الكندي في ولاة مصر حول ولاية حفص مصر في المرات الثلاث ص 96 وص 104 وص 109

(14/446)


ووفد على هشام بن عبد الملك والوليد بن يزيد وولاه هشام الصائفة وقتل الوليد وحفص بدمشق فأمره يزيد بن الوليد على مصر ( 1 ) كتب إلي أبو محمد عبد الرحمن بن حمد بن الحسن بن عبد الرحمن الدوني ( 2 ) وحدثني أبو الحسن سعد الخير بن محمد بن سهل الأنصاري عنه أنا القاضي أبو نصر أحمد بن الحسين بن محمد الكسار أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن إسحاق الدينوري الحافظ نا أبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب النسائي أنا عبد الملك بن شعيب بن الليث بن سعد حدثني ابي عن جدي عن ابن أبي حبيب يعني يزيد عن حفص بن الوليد عن محمد ( 3 ) بن مسلم عن عبيد الله بن عبد الله حدثه أن ابن عباس حدثه قال أبصر رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) شاة ميته لمولاة لميمونة وكانت من الصدقة فقال لو نزعوا جلدها فانتفعوا به قال إنها ميتة قال إنما حرم أكلها ( 4 ) قال أبو سعيد بن يونس لم يسند حفص بن الوليد غير هذا الحديث وقال ابن أبي حاتم عن أبيه حديثه عن ابن شهاب مرسل ( 5 ) أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر نا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 6 ) حفص بن الوليد الحضرمي أمير مصر عن ابن شهاب وروى عنه الليث ويزيد بن أبي حبيب أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال قال ابن بكير قال الليث بن سعد وفي سنة
_________
( 1 ) بغية الطلب لابن العديم 6 / 3855 نقلا عن ابن عساكر
( 2 ) ترجمته في سير الاعلام 19 / 239
والدوني هذه النسبة إلى دون بضم الددال وسكون الواو قرية من قرى الدينور ( اللباب لابن الاثير )
( 3 ) اللفظتان " ممد بن " استدركتا عن هامش الاصل وبجانبها كلمة صح
( 4 ) ابن العديم 6 / 2851 - 2852
( 5 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 188
( 6 ) التاريخ الكبير 1 / 2 / 369

(14/447)


أربع وعشرين ومائة قتل كلثوم أمير أفريقية ومن صبر معه قتلهم ميسرة ( 1 ) وأصحابه وأمر حنظلة بن صفوان على أهل أفريقية وخرج من مصر في شهر ربيع الآخر وأمر حفص بن الوليد على أهل مصر وفيها نزع القاسم بن عبيد الله من مصر وجمع لحفص عربها وعجمها وفيها يعني سنة تسع عشرة غزا حفص بن الوليد البحر على أهل مصر يحملون الخشب وعلى الجماعة ابن أبي مريم يعني عبد الله وفي سنة إحدى وعشرين ومائة غزا حفص بن الوليد البحر وكان بالشام حتى قفل منه والأسود بن بلال على الجماعة وفي سنة اثنتين وعشرين ومائة غزا حفص بن الوليد البحر على أهل مصر وعلى الجماعة أسود بن بلال فصلوا من الإسكندرية فأصابوا إقريطية ( 2 ) فلقوا الجمع فهزمهم الله ووطنوا إقريطية وأصابوا رقيقا وفي سنة ثلاث وعشرين ومائة غزا حفص بن الوليد على أهل البحر فلم يكن لهم خروج عامئذ غير أنه اتبع العدو الذين كانوا نزلوا البرلس ( 3 ) حتى بلغوا سرطابس ( 4 ) فلم يدركهم حفص في قبرس فرجع قال ابن بكير قال الليث وفي سنة ثمان وعشرين ومائة أمر حوثرة بن سهيل على مصر في المحرم ونزع حفص بن الوليد وجعل معه عيسى بن أبي عطاء على أهل الأرض وقدم معه أهل الشام فأخذ حفص بن الوليد وقتل ناسا من أهل مصر قال وفيها يعني سنة سبع وعشرين ومائة أمر أمير المؤمنين مروان حسان يعني ابن عتاهية على أهل مصر ونزع حفص في ثمان ليال بقين من جمادى الآخرة ثم نزا بحسان أهل مصر فنزعوه وأمروا عليهم حفص بن الوليد مستهل رجب ثم أمر حنظلة على مصر فمنعه حفص وأصحابه ذلك ( 5 )
_________
( 1 ) هو ميسرة المدغري قاد ثورة البربر بالمغرب في سنة 122 ، انظر البيان المغرب لابن عذاري 1 / 52
وفيه أن كلثوم قتل أثناء تصديه لخالد بن حميد الزناتي تولى أمر البربر بعد مقتل ميسرة
( 2 ) كذا بالاصل ولعل الصواب اقريطش ويعني جزيرة كريت
( 3 ) البرلس : بليدة على شاطئ نيل مصر قرب البحر من جهة الاسكندرية ( معجم البلدان )
( 4 ) سرطابس : لم أعرفه
( 5 ) انظر بغية الطلب لابن العديم 6 / 2852 - 2853

(14/448)


كتب إلي أبو محمد حمزة بن العباس وأبو الفضل أحمد بن محمد بن الحسن بن محمد بن سليم وحدثني أبو بكر اللفتواني أنا أبو الفضل بن سليم قالا أنا أبو بكر الباطرقاني أنا أبو عبد الله بن مندة نا أبو سعيد بن يونس حدثني أبي عن جدي أنه حدثه نا ابن وهب حدثني الليث أن حفص بن الوليد أول ولايته بمص أمر بقسم مواريث أهل الذمة على قسم مواريث المسلمين وكانوا قبل حفص يقسمون مواريثهم بقسم أهل دينهم قال وقال لنا أبو سعيد بن يونس حفص بن الوليد بن سيف بن عبد الله بن الحارث بن جبل بن كليب بن عوف بن عوف بن معاهر بن عمرو بن زيد بن مالك بن زيد بن الحارث بن عمرو بن حجر بن قيس بن كعب بن سهل بن زيد بن حضرموت الحضرمي ثم من بني عوف بن معاهر كان من أشرف حضرمي بمصر في أيامه ولم يكن خليفة من بعد الوليد إلا وقد استعمله وكان هشام بن عبد الملك قد شرفه ونوه بذكره وولاه مصر بعد الحر بن يوسف ين يحيى بن الحكم نحوا من شهر ثم عزله ثم وفد على هشام فألفاه ( 1 ) في التجهيز إلى الترك فولاه الصائفة فغزا ثم رجع فولي بحر مصر سنة تسع عشرة ومائة وسنة عشرين ومائة وسنة إحدى وعشرين ومائة وسنة اثنتين وعشرين ومائة فلما قتل كلثوم بن عياض القشيري عامل هشام على إفريقية وكان قتله في ذي الحجة سنة ثلاث وعشرين ومائة كتب هشام إلى حنظلة بن صفوان الكلبي وكان عامله على جند مصر بولاية إفريقية فشخص إليها ( 2 ) وكتب إلى حفص بن الوليد بولاية جند مصر وأرضها فولي حفص عليها بقية خلافة هشام وخلافة الوليد بن يزيد ويزيد بن الوليد وإبراهيم بن الوليد ومروان بن محمد إلى سنة ثمان وعشرين ومائة حدث عنه يزيد بن أبي حبيب وعمرو بن الحارث والليث بن سعد وعبد الله بن لهيعة وغيرهم وكان ممن خلع مروان بن محمد مع رجاء بن الأشيم
_________
( 1 ) بالاصل " فألقاه "
( 2 ) وذلك يوم الاثنين لسبع خلون من ربيع الاخر سنة أربع وعشرين فكانت ولاية حنظلة ( على أفريقيا ) انظر ولاة مصر للكندي ص 104

(14/449)


الحميري وثابت بن نعيم بن يزيد بن روح بن سلامة الجذامي وزامل بن عمرو الجذامي ( 1 ) في عدد من أهل مصر والشام قتله حوثرة بن سهيل الباهلي بمصر في شوال سنة ثمان وعشرين ومائة وخبر مقتله يطول ( 2 ) وقال المسور ( 3 ) الخولاني يحذر ابن عم له من مروان ويذكر قتل مروان حفص بن الوليد ورجاء بن الأشيم ومن قتل معهما من أشراف أهل مصر وحمص ( 4 ) وإن أمير المؤمنين مسلط * على قتل أشراف البلادين ( 5 ) فاعلم فإياك لا تحبني من الشر غلظة * فتؤدى ( 6 ) كحفص أو رجاء بن الأشيم فلا خير في الدنيا ولا العيش بعدهم * وكيف وقد أضحوا بسفح ( 7 ) المقطم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال قال الليث قال ابن بكير وفيها يعني سنة ثمان وعشرين يعني ومائة قتل حفص بن الوليد وذكر أبو عمر محمد بن يوسف الكندي أن الحوثرة بن سهيل قتل حفص بن الوليد يوم لليلتين خلتا من شوال ( 8 ) 1682 حفص الأموي ( 9 ) شاعر من شعراء الدولة الأموية بقي حتى أدرك دولة بني العباس ولحق بعبد الله بن علي فاستأمنه فأمنه ذكر أبو بكر محمد بن يحيى الصولي فيما وجدته بخطه أنا أبو العباس محمد بن
_________
( 1 ) في النجوم الزاهرة : الحراني
( 2 ) الخبر نقلهه ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2854 والنجوم الزاهرة 1 / 292 وذكر الكندي في ولاة مصر ص 113 مقتله في يوم الثلاثاة لليلتين خلتا من شوال سنة ثمان وعشرن ومئة
( 3 ) في ولاة مصر للكندي ص 113 : مسرور الخولاني
وفي النجوم الزاهرة 1 / 293 كالاصل
( 4 ) الابيات في النجوم الزاهرة 1 / 293 ، وولاة مصر للكندي ص 113 وفيه البيتان الثاني والثالث
( 5 ) النجوم الزاهرة : البلاد فأعلم
( 6 ) النجوم الزاهرة والكندي : غلطة فتودي
( 7 ) ولاة مصر للكندي : بسيف المقطم
( 8 ) انظر ولاة مصر ص 113 ، وقد تقدمت الاشارة إلى ذلك قريبا
( 9 ) ترجمته في بغية الطلب 6 / 2857

(14/450)


يزيد المبرد ( 1 ) نا إبراهيم بن سفيان الزيادي قال كان حفص الأموي هجاء لبني هاشم وطلبه عبد الله بن علي فلم يقدر عليه ثم جاءه فقال عائذ بالأمير منه قال ومن أنت قال حفص الأموي فقال ألست الهجاء لبني هاشم قال أنا الذي أقول أعز الله الأمير وكانت أمية في ملكها * تجور وتكثر عدوانها فلما رأى الله أن قد طغت * ولم يظن ( 2 ) الناس طغيانها رماها بسفاح آل الرسول * فجد بكفيه أعيانها ولو آمنت قبل وقع العذاب * لقد قبل الله إيمانها فقال اجلس فجلس فتغدى بين يديه ثم دعا خادما له فساره بشئ ففزع حفص وقال أيها الأمير قد تحرمت بك وبطعامك وفي أقل من هذا كانت العرب تهب الدماء فقال ليس ما ظننت فجاء الخادم بخمسمائة دينار فقال خذها ولا تقطعنا وأصلح ما شعثت منا وحكى عيسى بن لهيعة بن عيسى بن لهيعه بن عقبة الحضرمي المصري عن خالد بن كلثوم عن عوانة بن الحكم ومحمد بن السائب الكلبيين قالا قال هشام يوما لجلسائه وقوامه على خيله كم أكثر ما ضمت عليه حلبة من الخيل في إسلام أو جاهلية فقيل له ألف فرس وقيل ألفان فأمر أن يؤذن الناس بحلبة أربعة آلاف فرس فقيل له يا أمير المؤمنين يحطم بعضها بعضا فلا يتسع لها طريق فقال نطلقها ونتوكل على الله والله الصانع فجعل الغاية خمسين ومائتي ( 3 ) غلوة والقضب مائة والمقوس ستة أسهم وقاد إليه الناس من كل أوب ثم برز هشام إلى دهناء الرصافة قبيل الحلبة بأيام فأصلح طريقا واسعا لا يضيق بها فلما أرسلت يوما الحلبة بين يديه وكان ينظر إليها تدور حتى ترجع فجفل الناس يترأونها حتى أقبل الذائذ ( 4 ) كأنه ريح لا يتعلق به شئ حتى دخل سابقا واخذ القصبة ثم جاءت الخيل بعد لأي أفذاذا
_________
( 1 ) الخبر في كتاب الفاضل للمبرد ص 57 باختلاف الرواية
( 2 ) الفاضل للمبرد ولم يطق
( 3 ) في بغية الطلب : ومئة
( 4 ) الذائد : فرس من نسل الحرون ( القاموس )

(14/451)


وأفواجا ووثب الرجاز يرتجزون منهم المادح للذائذ ومنهم المادح لفرسه ومنهم المادح لخيل قومه فوثب مولاهم حفص الأموي فقام مرتجزا يقول ( 1 ) إن الجواد السابق الإمام * خليفة الله الرضي الهمام أنجبه السوابق الكرام * في منجبات ما بهن ذام كرائم يجلى بها الظلام * أم هشام جدها القمقام وعائش يسمو بها الأقوام * خلائف من نجلها أعلام إن هشاما جده هشام * مقابل مدابر هضام جرى به الأخوال والأعمام * نجل لنجل كلهم قدام سنوا له السبق وما استناموا * حتى استقامت حيث ما استقاموا وأحرز المجد الذي أقاموا * أطلق وهو يفع غلام في حلبة تم لها التمام * من آل فهر وهم السنام فبذهم سبقا وما ألاموا * كذلك الذائذ يوم قاموا أتى ببدوا الخيل ما يرام * مجليا كأنه حسام سباق غايات لها ضرام * لا يقبل العفو ولا يضام ويل الجياد منه ماذا راموا * سهم تعز دونه السهام فأعطاه هشام يومئذ ثلاثة آلاف درهم وخلع عليه ثلاث حلل من جيد وشي اليمن وحمله على فرس له من خيله السوابق وانصرف معه ينشده هذا الرجز حتى قعد في مجلسه وأخذه بملازمته فكان أثيرا عنده وأعطى أصحاب الخيل المفضية ( 2 ) يومئذ عطايا كثيرة فقال الكلبي لا نعلم لتلك الحلبة نظيرا في الحلائب
_________
( 1 ) الابيات في بغية الطلب 6 / 2858
( 2 ) في بغية الطلب : المقصبة

(14/452)


" ذكر من اسمه الحكم " 1683 الحكم بن أيوب بن الحكم بن أبي عقيل ابن مسعود بن عامر بن معتب بن مالك بن كعب بن عمرو ابن سعد بن عوف بن ثقيف الثقفي ( 1 ) ابن عم الحجاج بن يوسف حدث عن أبي هريرة روى عنه سعيد بن أبان الجريري ( 2 ) البصري
وكان قد تزوج زينب ابنة يوسف أخت الحجاج وخرج بها إلى الشام
أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد عبد الوهاب بن محمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 3 ) الحكم بن أيوب عن أبي هريرة لا صلاة إلا بقراءة قاله إسحاق سمع خالدا عن الجريري في نسخة ما شافهني أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أبو علي الأصبهاني إجازة ح
_________
( 1 ) ترجمته في ميزان الاعتدال 1 / 570 الوافي بالوفيات 13 / 110 لسان الميزان 2 / 331
( 2 ) بالاصل " الحريري " والمثبت عن م وانظر ميزان الاعتدال
( 3 ) التاريخ الكبير 1 / 2 / 336

(15/3)


قال وأنا الحسين بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال الحكم بن أيوب روى عن أبي هريرة لا صلاة إلا بقراءة سمعت أبي يقول ذلك ويقول هو مجهول لا يدرى من هو قرأت في كتاب علي بن الحسين بن محمد الكاتب أخبرني أحمد بن الحسين بن يحيى عن حماد بن إسحاق حدثني أبي قال ذكر المدائني وغيره أن الحجاج عرض على زينب أن يزوجها محمد بن القاسم بن محمد بن الحكم بن أبي عقيل وهو ابن سبع عشرة سنة وهو يومئذ أشرف ثقفي في زمانه والحكم بن أيوب بن الحكم بن أبي عقيل وهو شيخ كبير فاختارت الحكم فزوجه إياها وأخرجها إلى الشام فلما ولي الحجاج العراق استعمل الحكم بن أيوب على البصرة ثم استعمل الحجاج الحكم بن سعد العذري على البصرة وعزل الحكم بن أيوب عنها ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور وأبو منصور بن العطار قالا أنا أبو طاهر المخلص نا عبيد الله بن عبد الرحمن نا زكريا بن يحيى المنقري نا الأصمعي قال لما مات بشر بن مروان ولى عبد الملك الحجاج بن يوسف العراق فوجه الحجاج إلى البصرة الحكم بن أيوب بن الحكم بن أبي عقيل الثقفي ثم عزله وولى الحكم بن سعد العذري وهو الذي كان حبس محمد بن سيرين في السجن بالدين فعزله وأعاد الحكم بن أيوب حين خرج ابن الأشعث ثم عزله وولى قطن بن مدرك الكلابي وهو الذي صلى على أنس بن مالك سنة ثلاث وتسعين أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى بن زكريا نا خليفة بن خياط قال قدم الحجاج العراق في رجب سنة خمس وسبعين فولى الحكم بن أيوب الثقفي البصرة سنة خمس وسبعين فلم يزل بها حتى خلع ابن الأشعث وقدم البصرة وذلك في أول سنة اثنتين وثمانين فلحق الحكم بن أيوب بالحجاج وولاها ابن الأشعث عبد الله بن إسحاق بن الأشعث ثم عزله وولى رجلا من آل عبد الله بن معقل عامري فيما زعم حاتم بن
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 114
( 2 ) انظر الاغاني 6 / 200 في أخبار النميري ونسبه
( 3 ) تاريخ خليفة ص 293
( 4 ) في تاريخ خليفة : مغفل غامدي وفي م كالاصل

(15/4)


مسلم ثم هزم ابن الأشعث فولاها الحجاج الحكم بن أيوب أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو طالب بن غيلان أنا أبو بكر الشافعي نا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي نا إسماعيل بن إبراهيم نا يحيى بن أبي إسحاق قال رأيت هلال الفطر إما عند الظهر وإما قريبا منها فأفطر ناس من الناس فأتينا أنس بن مالك فأخبرناه برؤية الهلال وبإفطار من أفطر من الناس فقال هذا اليوم يكمل لي أحد وثمانين يوما وذاك أن الحكم بن أيوب أرسل إلي قبل صيام الناس إني صائم غدا فكرهت الخلاف عليه فصمت وأنا متم يومي هذا إلى الليل أخبرنا أبو سعد بن البغدادي أنا أبو القاسم وأبو عمرو ابنا أبي عبد الله بن مندة وأبو منصور بن شكروية وأبو بكر السمسار وأم العلاء ضوة بنت أحمد بن سهلوية قالوا أنا إبراهيم بن عبد الله أنا الحسين بن إسماعيل أنا محمد بن عبد الله المخرمي نا يحيى بن خليف بن عقبة نا أبو خلدة قال أخر الحكم بن أيوب الصلاة فقام إليه يزيد الضبي فقال أيها الأمير إن الشمس لا تطيعك وقد أخرت الصلاة فقال خذاه فأخذ فلما قضى الصلاة جئ بيزيد وجاء أنس بن مالك حتى استوى مع الحكم على سريره وجئ بيزيد فأقبل على أنس فقال أذكرك الله يا أبا حمزة إنك قد صليت مع نبي الله ( صلى الله عليه و سلم ) ورأيت صلاتنا فأين صلاتنا من صلاة نبي الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال أنس كان نبي الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا كان الحر يبرد بالصلاة وإذا كان البرد بكر بالصلاة أخبرنا أبو المظفر عبد المنعم بن عبد الكريم أنا محمد بن عبد الرحمن بن محمد أنا محمد بن أحمد بن حمدان ح وأخبرتنا أم المجتبى فاطمة بنت ناصر بن الحسن أنا إبراهيم بن منصور بن إبراهيم أنا محمد بن إبراهيم بن علي قالا أنا أحمد بن علي بن المثنى نا قطن بن نسير نا جعفر بن سليمان أنا العلاء بن زياد قال لما هزم يزيد بن المهلب أهل البصرة قال المعلى فخشيت أن أجلس في حلقة الحسن بن أبي الحسن فأوجد فيه فأعرف فأتيت الحسن في منزله فدخلت عليه فقلت يا أبا سعيد كيف بهذه الآية من كتاب الله قال أية آية زاد ابن حمدان من كتاب الله وقال قول الله عز و جل في
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الصال واستدرك عن م
( 2 ) قطن بفتحتين
ونسير بنون ومهملة مصغرا
ضبطت اللفظتان عن تقريب التهذيب

(15/5)


هذه الآية " وترى كثيرا منهم يسارعون في الإثم والعدوان وأكلهم السحت لبئس ما كانوا يعملون " ( 1 ) قال يا عبد الله إن القوم عرضوا على السيف فحال السيف دون الكلام قلت يا أبا سعيد فهل تعرف لمتكلم فضلا قال لا قال المعلى ثم حدث بحديثين قال حدثنا أبو سعيد الخدري عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ألا لا يمنعن أحدكم رهبة الناس أن يقول الحق إذا رآه أن يذكر تعظيم الله فإنه لا يقرب من أجل ولا يبعد من رزق " ( 3646 ) قال ثم حدث الحسن بحديث آخر قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ليس للمؤمن أن يذل نفسه قيل وما إذلاله نفسه قال قال يتعرض من البلاء لمالا يطيق ح قيل يا أبا سعيد فيزيد الضبي وكلامه زاد ابن حمدان في نفسه وقالا في الصلاة قال أما إنه لم يخرج من السجن حتى ندم ( 3647 ) قال المعلى فأقوم من مجلس الحسن فأتيت يزيد فقلت يا أبا مودود بيننا أنا والحسن نتذاكر إذ نصبت أمرك نصبا فقال مه يا أبا الحسن قال قلت قد فعلت قال فقلت فما قال الحسن قال أما إنه لم يخرج من السجن حتى ندم على مقالته قال يزيد ما ندمت على مقالتي وأيم الله لقدقمت مقاما أخاطر فيه بنفسي قال يزيد فأتيت الحسن فقلت يا أبا سعيد غلبنا على كل شئ نغلب على صلاتنا فقال يا عبد الله إنك لم تصنع شيئا إنك تعرض نفسك لهم ثم أتيته فقال لي مثل مقالته قال فقمت يوم الجمعة في المسجد والحكم بن أيوب يخطب فقلت رحمك الله الصلاة قال فلما قلت ذلك احتوشتني الرجال يتعاوروني فأخذوا بلحيتي وتلبيبي وجعلوا يجؤون بطني بنعال سيوفهم قال ومضوا بي نحو المقصورة فما وصلت إليه حتى ظننت أنهم سيقتلونني
_________
( 1 ) سورة المائدة الاية : 62
( 2 ) بالاصل " لمنكم " والمثبت عن م
( 3 ) أي أحاطوا بي
( 4 ) بالصال : يجيئون وفي م : يجيون

(15/6)


دونه قال ففتح لي باب المقصورة قال فدخلت فقمت بين يدي الحكم وهو ساكت فقال أمجنون أنت قال وما كان في صلاة فقلت أصلح الله الأمير هل من كلام أفضل من كتاب الله قال لا قلت أصلح الله الأمير أرأيت لو أن رجلا نشر مصحفا يقرأه من غدوة إلى الليل أكان ذلك قاض عنه صلاته قال والله إني لأحسبك مجنونا قال وأنس بن مالك جالس تحت منبره ساكت فقلت لأنس يا أبا حمزة أنشدك الله فقد خدمت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وصحبته أبمعروف قلت أم بمنكر أم بحق قلت أم بباطل قال فلا والله ما أجابني بكلمة قال له الحكم بن أيوب يا أنس قال يقول لبيك أصلحك الله قال وكان وقت الصلاة قد ذهب قال كان بقي من الشمس بقية فقال احبسوه قال يزيد فأقسم لك يا أبا الحسن يعني للمعلى لما لقيت من أصحابي كان أشد علي من مقامي قال بعضهم مرائي وقال بعضهم مجنون قال فكتب الحكم إلى الحجاج أن رجلا من بني ضبة قام يوم الجمعة قال الصلاة وأنا أخطب وقد شهد الشهود العدول عندي أنه مجنون فكتب إليه الحجاج إن كانت قامت الشهود العدول عندك أنه مجنون فخل سبيله وإلا فاقطع يديه ورجليه واسمر عينيه واصلبه قال فشهدوا عند الحكم إني مجنون فخلى سبيله عني قال المعلى بن زياد عن يزيد الضبي مات أخ لنا فتبعنا جنازته فصلينا عليه فلما دفن تنحيت في عصابة نذكر الله وذكرنا معادنا فإنا كذلك إذ رأينا نواصي الخيل والحراب فلما رآه أصحابي قاموا وتركوني وحدي فجاء الحكم حتى وقف علي فقال ما كنتم تصنعون قلت أصلح الله الأمير مات صاحب لنا فصلينا عليه ودفن فقعدنا نذكر ربنا عز و جل ونذكر معادنا ونذكر ما صار إليه قال ما منعك ان تفر كما فروا ؟ قلت أصلح الله الأمير أنا أبرأ من ذا المسامحة ( 2 ) وآمن للأمير من أن أفر قال فسكت الحكم
_________
( 1 ) بالاصل " والجواب " والمثبت عن م
( 2 ) في المختصر : أبرأ من ذلك ساحة وفي م : أبرأ من ذاك ساحة

(15/7)


وقال عبد الملك بن المهلب وكان على شرطه تدري من هذا ؟ قال من هذا قال هذا المتكلم ( 1 ) يوم الجمعة قال فغضب الحكم وقال أما إنك لجرئ خذاه قال فاخذت فضربني أربع مائة سوط فما دريت حتى تركني من شدة ما ضربني قال وبعثنى إلى واسط فكنت في ديماس ( 2 ) الحجاج حتى مات الحجاج
إنبانا أبو طاهر محمد بن علي البيع أنا أبو الحسن بن رزقوية أنا أبو على بن الصواف إجازة أنا الحارث بن أبي أسامة أنا أبو الحسن المدائني قال الحاكم ( 3 ) بن أيوب من ولد أبي عقيل الثقفي كان عاملا للحجاج بن يوسف بن الحكم بن أبي عقيل واستعمل على العراق رجلا من بني مازن يقال له جرير بن بيهس ولقبه الفطرق فخرج الحكم يوما إلى العراق متنزها فأتى بغدائه وكان بخيلا فدعا الفطرق فتغدى معه فتناول الفطرق دراجة فانتزع فخذها وناولها غلاما له وقال دونك يا قائد فعزله الحكم واستعمله على العرق نويرة فقال نويرة للفطرق وهو ابن عمه * قد كان بالعرق صيد لو قنعت به * به غنى لك عن دراجة الحكم وفي عوارض ما ينفك تأكلها * لو كان يشفيك لحم الجزر من قرم وفي وطاب مملاة متممة * منها الصريف الذي يشفي من السقم * بلغني أن الحكم بن أيوب قتله صالح بن عبد الرحمن الكاتب مع جماعة من آل الحجاج بن يوسف بن أبي عقيل في العذاب على إخراج ما اختزلوه ( 4 ) من الأموال بأمر سليمان بن عبد الملك في خلافته ( 5 ) 1684 الحكم بن ثابت القرشي من ساكني السقي من ظاهر دمشق له ذكر ذكره أبو الحسن بن أبي العجائز 1685 الحكم بن جرو أو حزن القيني قدم على هشام بن عبد الملك في وفد أوفده إليه يوسف بن عمر من العراق
_________
( 1 ) بالاصل " المتكم " والمثبت عن م
( 2 ) الديماس بكسر الدال وفتحها سجن للجاج الترجمة والمثبت عن م
( 3 ) كذا ورد بالاصل هنا وهو " الحكم " صاحب الترجمة والمثبت عن م
( 4 ) الاختزال : الانفراد والحذف والانقطاع واختزال الوديعة : خان فيها
( 5 ) في الوافي بالوفيات : قتلته بعد التسعين للهجرة

(15/8)


وهو من أهل الأردن له ذكر 1686 الحكم بن الحارث الفهمي شاعر وفد على معاوية قرأت في كتاب يرويه أبو علي أحمد بن عبد الله العبدي عن وجوده في كتاب أبيه عن أبي عبيدة معمر بن المثنى قال وذكر أن الحكم بن الحارث الفهمي قدم على معاوية يشكو زيادا فدخل عليه فأنشده قوله * وإنكم قوم ميامين كنتم * وأهل خلود لا يضيق بها سرب وإن زيادا موعث في أديمكم * وشائمكم والشؤم ليس له نحب وتارككم في لعنة بعد مدحكم * وداء الصحاح أن تصافحها الجرب ووالله لا ينهى زيادا وغيه * سوى أن تقول لا زياد ولا حرب * فذكروا أن معاوية قال قبح الله رأي زياد أما والله لقد أوصيته بك وأمره معاوية بمحاورته والتجاوز عن زياد 1687 الحكم بن سعيد بن العاص اسمه عبد الله يأتي في حرف العين إن شاء الله 1688 الحكم بن الصلت بن أبي عقيل ابن مسعود بن عامر بن معتب الثقفي وفد على هشام بن عبد الملك ليوليه خراسان قرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن بن الحسين عن عبد العزيز بن أحمد أنا عبد الوهاب الميداني أنا أبو سليمان بن زبر أنا عبد الله بن أحمد بن جعفر أنا محمد بن جرير الطبري قال ذكر علي بن محمد عن شيوخه قال لما طالت ولاية نصر بن سيار ودانت له خراسان كتب يوسف بن عمر إلى هشام حسدا له إن
_________
( 1 ) ترجم له في بغية الطلب 6 / 2860
( 2 ) تاريخ الطبري 7 / 193
( 3 ) عن الطبري وبالاصل وم " وأذنت "

(15/9)


خراسان دبرة ( 1 ) دبرة ( 2 ) فإن رأى أمير المؤمنين أن يضمها إلى العراق فأسرح إليها الحكم بن الصلت فإنه قد كان مع الجنيد وولي جسيم أعمالها فأعمر بلاد أمير المؤمنين بالحكم وأنا باعث بالحكم بن الصلت إلى أمير المؤمنين فإنه لبيب ( 3 ) أريب ونصيحته لأمير المؤمنين مثل نصيحتنا ومودتنا أهل البيت فلما أتى هشاما كتابه بعث إلى دار الضيافة فوجد فيها مقاتل بن علي الشغدي فأتوه به فقال أمن أهل خراسان أنت قال نعم وأنا صاحب الترك قال وكان قدم على هشام بخمسين ومائة من الترك فقال هل تعرف الحكم بن الصلت قال نعم قال فما ولي بخراسان قال ولي قرية يقال لها الفارياب خراجها سبعون ألفا فأسره الحارث بن شريح ( 4 ) قال ويحك فكيف أفلت منه قال عرك أذنه وقفده ( 5 ) وخلى سبيله قال فقدم عليه الحكم بعد بخراج العراق فرأى له جمالا وبيانا فكتب إلى يوسف إن الحكم قدم وهو على ما وصفت وفيما قبلك له سعة وخل الكناني وعمله يعني نصر بن سيار أمير خراسان 1689 الحكم بن ضبعان بن روح بن زنباع الجذامي من أهل فلسطين غلب عليها حين هرب مروان بن محمد من جيوش بني العباس ولم يمكنه المقام بها وتابع عبد الله بن علي فلما قتل مروان أرسل صالح بن علي أبا عون عبد الملك بن يزيد ومحمد بن الأشعث الخزاعي إلى الحكم بن ضبعان فهرب إلى بعلبك فدل عليه فأخذ فبعث به عبد الوهاب بن إبراهيم الإمام أمير دمشق إلى صالح بن علي فقتله ذكر ذلك أبو محمد عبد الله بن سعد القطربلي فيما حكاه عن غيره ونقلته من خطه
_________
( 1 ) الدبرة بالتحريك قرحة الدابة
ودبرت فهي دبرة كفرحة أي أنها موطن القلافل
( 2 ) عن الطبري : وبالاصل بأن
( 3 ) في الطبري : أديب أريب
( 4 ) الطبري : سريج
( 5 ) بالاصل " فقده " وإعجامها مضطرب في م : تقرأ : " فقده " وقد تقرأ : " قفده " والصواب ما أثبت : " فقده " والقفد : صفع الرأس ببسط الكف

(15/10)


1690 - الحكم بن عبد الله بن حنظلة الغسيل ابن أبي عامر الأنصاري المدني أدركه أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وقدم مع أبيه على يزيد بن معاوية تقدم ذكر وفوده في وفادة أخيه الحارث بن عبد الله بن حنظلة وقتل يوم الحرة 1691 الحكم بن عبد الله بن خطاف ( 1 ) أبو سلمة العاملي الأردني ( 2 ) قيل إنه من أهل دمشق روى عن الزهري وعبادة بن نسي قاضي الأدرن روى عنه سفيان الثوري والوليد بن مسلم وأبو الزرقاء عبد الملك بن محمد وهشام بن عمار وعبد الله بن عبد الجبار الخبايري ( 3 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن الحسن أنا محمد بن أحمد بن محمد الآبنوسي أنا عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد نا داود بن رشيد نا عبد الملك بن محمد أبو الزرقاء نا شيخ من عاملة يقال له أبو سلمة قال وأنا أبو بشر قالا نا الزهري عن أنس أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال يا أكثم اغز مع غير قومك يحسن خلقك ( 4 ) وتكرم على رفقائك يا أكثم خير الرفقاء أربعة وخير الطلائع أربعون وخير السرايا ( 5 ) أربعمائة وخير الجيوش أربعة آلاف ولن يؤتى اثنا ( 6 ) عشر ألفا من قلة ( 3648 ) وأخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر
_________
( 1 ) وخطاف بضم المعجمة وآخره فاء كما في تقريب التهذيب
( 2 ) في مختصر ابن منظور : الازدي
ترجمته في ميزان الاعتدال 1 / 572 وتهذيب التهذيب ذكره في من اسمه الحكم 1 / 576 وذكره في الكنى " أبو سلمة "
( 3 ) بالاصل : " الجبايري " والمثبت والضبط " الخبابري " عن تقريب التهذيب بمعجمة وموحدة وبعد الالف تحتانية وفي م : الجبابري
( 4 ) بالاصل " خلفك " والمثبت عن م
( 5 ) بالاصل " السراية والمثبت عن م
( 6 ) بالاصل : اثني عشر

(15/11)


المخلص نا عبد الله بن محمد نا داود بن عبد الملك بن محمد أبو الزرقاء عن أبي بشر وأبي سلمة العامري ( 1 ) قالا نا الزهري عن أنس بن مالك أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال يا أكثم بن الجون اغز مع غير قومك تحسن خلقك وتكرم على رفقائك يا أكثم بن الجون خير الرفقاء أربعة وخير الطلائع أربعون وخير السرايا أربعمائة وخير الجيوش أربعة آلاف ولم يؤت اثنا عشر ألفا من قلة ح خالفه الخبائري في إسناده وأبو بشر هذا هو عندي الوليد بن محمد الموقري البلقاوي والله أعلم ( 3649 ) أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن أحمد بن عمر أنا أبو الحسن محمد بن عبد الواحد بن محمد بن جعفر سنة أربعين وأربعمائة أنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن الحسن بن محمد بن شاذان أنا أبو علي الحسين بن خير بن حوثرة بن يعيش بن الموفق بن أبي النعمان الطائي الحمصي بحمص نا أبو القاسم عبد الرحمان بن يحيبن أبي النعاس أنا عبد الله بن عبد الجبار الخبائري نا الحكم بن عبد الله بن خطاف نا الزهري عن سعيد بن المسيب عن عائشة أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال يا أكثم اغز مع قومك يحسن خلقك ( 2 ) وتكرم على رفقائك يا أكثم يا أكثم خير الرفقاء أربعة وخير الطلائع أربعون وخير السرايا أربعمائة وخير الجيوش أربعة آلاف ولن يؤتى اثنا عشر ألفا من قلة ( 3650 ) كذا قال اغز مع قومك والمحفوظ مع غير قومك كما تقدم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو محمد بن أبي عثما وأبو طاهر أحمد بن محمد بن إبراهيم القصاري ح وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن أحمد أنا أبي قالا أنا أبو القاسم إسماعيل بن الحسن بن عبد الله بن الهيثم بن هشام الصرصري نا أبو عبد الله المحاملي نا عبد الرحمن بن يونس السراج نا الوليد بن مسلم نا أبو سلمة عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن عائشة قالت قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) عشر مباحة في الغزو الطعام والإدام ( 3 ) والثمار والشجر والحبل ( 4 ) والزيت و ( التراب ) ( 5 )
_________
( 1 ) كذا ورد هنا : " العامري " وهو صاحب الترجمة وتقدم " العاملي " وليس في عامود نسبه " العامري "
( 2 ) بالاصل " خلفك " والمثبت عن م
( 3 ) عن م وانظر مختصر ابن منظور 7 / 217 وبالاصل : والادم
( 4 ) الحبل : شجر العنب
( 5 ) الزيادة لازمة عن مختصر ابن منظور سقطت من الاصل وم

(15/12)


والحجر والعود غير منحوت والجلد الطري ( 3651 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو الخير محمد بن أحمد بن محمد بن ررا ( 1 ) وسليمان بن إبراهيم الحافظ قالا أنا عثمان بن أحمد بن إسحاق المرحبي نا محمد بن عمر بن حفص نا إسحاق بن الفيض نا القاسم بن الحكم عن سفيان عن الحاكم ( 2 ) بن عبد الله بن خصاف ( 3 ) أبي سلمة الأزدي بحديث ( 4 ) ذكره كذا قال في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الأصبهاني وأنبأنا أبو الحسن الأبرقوهي أنا عبد الرحمن بن مندة أنا حمد بن عبد الله قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 5 ) أبو سلمة العاملي شامي روى عن الزهري روى هشام بن عمار عن عبد الملك بن محمد الصنعاني عنه سألت أبي عنه فقال كذاب متروك الحديث والحديث الذي رواه باطل قرأت على أبي محمد السلمي عن عبد العزيز بن أحمد ثم أخبرنا أبو الفتح ناصر بن عبد الرحمن القرشي أنا أبو القاسم بن أبي العلاء ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو منصور محمد بن محمد بن عبد العزيز قالوا أنا أبو الحسين عبد الواحد بن أحمد بن الحسين العكبري أنا أبو بكر محمد بن عمر بن عمر بن محمد بن سبرة المعروف بابن الجعابي قال أبو سلمة العاملي من أهل دمشق حدث عن الزهري انتهت رواية السمرقندي وزادا وأبو سلمة الحكم بن عبد الله بن خطاف حمصي يحدث عن الزهري حدث عنه عبد الله بن عبد الجبار الخبائري وقد وهم ابن الجعابي في التفرقة بينهما هما واحد والله أعلم قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن أبي الفضل التميمي أنا أبو نصر الوائلي أنا أبو الحسن الخصيب بن عبد الله أخبرني أبو موسى عبد الكريم بن أحمد بن شعيب
_________
( 1 ) ( 2 ) ( 3 ) ( 4 ) ( 5 ) ( 6 ) ( 7 ) ( 8 ) ( 9 ) ( 10 )

(15/13)


أخبرني أبي أبو عبد الرحمن النسائي قال أبو سلمة الحكم بن عبد الله بن خطاف الأزدي ليس بثقة ولا مأمون وهذا كما قال النسائي فقد وقعت إلي نسخة من حديثه عن شيخنا أبى القاسم بن الطبري عن ابن زوج الحرة بإسناده عامتها مناكير لم يتابع عليها قرأت على أبي محمد السلمي عن عبد الرحيم بن أحمد بن نصر بن إسحاق البخاري أنا عبد الغني بن سعيد قال الحاكم ( 1 ) بن عبد الله بن خطاف الأردني هو أبو سلمة العاملي الذي يروي عنه أبو الزرقاء نا محمد بن عبد ح الله بن زكريا وأحمد بن إسماعيل بن محمد وهب أن أبا عبد الرحمن ذكر لهم في الرواة عن الزهري من المتروكين ممن يرغب عن حديثه الحكم بن عبد الله بن خطا ف الأردني قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي زكريا عبد الرحيم بن أحمد ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا إبراهيم بن يونس بن محمد المقدسي أنا أبو زكريا أحمد ح وأخبرنا أبو الحسين أحمد بن سلامة بن يحيى أنا سهل بن بشر أنا رشأ بن نظيف قالا نا عبد الغني بن سعيد قال أبو سلمة الحكم بن عبد الله بن خطاف الأردني وهو العاملي عن الزهري قرأت على أبي محمد السلمي عن علي بن هبة الله بن ماكولا قال ( 2 ) أبو سلمة الحكم بن عبد الله بن خطاف الأردني العاملي روى عن الزهري وقال ( 3 ) وأما خطاف بضم الخاء فهو الحكم بن عبد الله بن خطاف وغيره 1692 الحكم بن عبد الله بن روح ابن الوليد بن عبد الملك بن مروان القرشي الأموي من ساكني القطيعة عند السفليين وامرأته أم البنين ابنة يزيد بن محمد بن الوليد بن عبد الملك بن مروان ويقال بنت يزيد بن محمد بن عبد الملك بن مروان
_________
( 1 ) كذا الحاكم وهو الحكم وهو صاحب الترجمة وجاء صوابا في م
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 1 / 138 " الاردني "
( 3 ) الاكمال لابن ماكولا 3 / 162

(15/14)


ذكرهما أحمد بن حميد بن أبي العجائز وذكر بنتا له اسمها أم كثلوم بنت ( 1 ) خمس سنين 1693 الحكم بن عبد الله بن سعد بن عبد الله أبو عبد الله الأيلي ( 2 ) ( 3 ) مولى الحارث بن الحكم بن أبي العاص قيل إنه سمع من أنس بن مالك وحدث بدمشق وغيرها عن القاسم بن محمد وعلي بن الحسين والزهري وربيعة بن أبي عبد الرحمن ومحمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب والمطلب بن عبد الله بن حنطب المخزومي وأبي الزناد ونافع مولى ابن عمر ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي الرجال روى عنه يحيى بن حمزة وحفص بن غيلان ويزيد بن السمط ومعاوية بن يحيى الأطرابلسي وأيوب بن سويد ويونس بن يزيد والليث بن سعد وخالد بن يزيد الأيلي والمغيرة بن أبي الحر ومعاوية بن سعيد التجيبي والحسن بن يحيى الخشني وعبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان ويزيد بن محمد الأيلي وجمع ابن عدي بينه وبين ابن خطاف ووهم في ذلك ( 4 ) هما اثنان بلا شك أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعد الجنزرودي أنا أبو أحمد الحاكم أخبرني أبو بكر محمد بن أحمد بن المستنير المصيصي بالمصيصة نا علي بن بكار نا أبو إسحاق الفزاري عن يزيد بن السمط عن الحكم بن عبد الله بن سعد الأيلي عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي الرجال عن أمه عمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة قالت قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ثلاث دعوات للمرء المسلم من دعا بهن استجيب له ما لم يسأل قطيعة رحم أو مأثم قال قلت أي ساعة هي يا رسول الله قال حين يؤذن المؤذن للصلاة حتى يسكت وحين يلتقي الصفان حتى يحكم بينهما وحين ينزل المطر
_________
( 1 ) رسمها غير واضح بالاصل والمثبت عن م
( 2 ) رسمها مضطرب بالاصل ودون نقط والمثبت عن م وانظر ميزان الاعتدال وهذه النسبة إلى " أيلة " بلدة على ساحل بحر القلزم مما يلي ديار مصر ( الانساب )
( 3 ) ترجمته في ميزان الاعتدال 1 / 572 والكامل ضعفاء الرجال لابن عدي 2 / 202
( 4 ) انظر ترجمته في الكامل لابن عدي 2 / 202

(15/15)


حتى يسكن قال قلت كيف أقول يا رسول الله حين أسمع المؤذن علمني مما علمك الله عز و جل وأجمل قال تقولين كما يقول الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله وكفري من لم يشهد ثم صلي علي وسلمي ثم اذكري حاجتك يا عمرة إن دعوة المؤمن لا تذهب عن ثلاثة ما لم يسأل قطيعة رحم أو مأثم إما يعجل له وإما يكفر عنه وإما يدخر له 3652 ومن عالي حديثه ما أخبرنا أبو العز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسن علي بن أحمد بن لؤلؤ أنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن أبان السراج نا الحكم بن موسى نا يحيى بن حمزة عن الحكم بن عبد الله أنه سمع القاسم يحدث عن عائشة أنه سألها عن تكبير رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقالت كان يكبر سبعا ثم يقرأ ثم يكبر خمسا ثم يقرأ قال القاسم فسألت عبد الله بن عمر عن تكبير رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال كان يكبر سبعا ثم يقرأ ثم يكبر خمسا ثم يقرأ أما سألت أمك عائشة قال قد فعلت قال فكأنه وجد علي إذ لم أكتف بقولها أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو حفص عمر بن إبراهيم بن أحمد بن كثير الكتاني المقرئ نا عبد الله بن محمد البغوي نا منصور بن أبي مزاحم نا يحيى بن حمزة عن الحكم ( 1 ) بن عبد الله أنه سمع أبا الزناد يحدث أنه سأل خارجة بن زيد هل سمعت أباك يحدث عن الرجل يخرج غازيا فتكون الفضلة من ماله هل يجوز أن يبتاع شيئا يلتمس فيه التجارة قال نعم سمعت زيدا يسأل عن ذلك فقال لا بأس به قد ابتعنا في غزوة تبوك والنبي ( صلى الله عليه و سلم ) ينظر فباع بعضنا من بعض مما ابتعنا فلم ينكر علينا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ولم ينه عنه أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا أبو بكر الخطيب أخبرني أبو القاسم عبيد الله بن عبد العزيز بن جعفر المالكي أنا محمد بن عبد الله بن محمد الشيباني حدثني أبو الرضا حسين بن عيسى الأنصاري بعرفة نا يحيى بن يزيد بن محمد بن مروان أبو زكريا بأيلة نا أبي عن الحكم بن عبد الله بن سعد الأيلي قال لقيني
_________
( 1 ) بالاصل " الحاكم " وهو صاحب الترجمة والصواب عن م

(15/16)


أنس بن مالك في مسجد قباء بالمدينة فقال لي من أين أنت يا حبيب ( 1 ) قلت له ابن عبد الله بن سعد صاحب شرطة المدينة فمسح برأسي وقال لي أقرئ أباك السلام وقل له لا يقبل الهدايا فإني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهو يقول هدايا السلطان سحت وغلول 3653 أخبرنا أبو القاسم الواسطي أنا أبو بكر الخطيب ح وحدثني أبو عبد الله الحسين بن محمد بن حسن وأنا أبو منصور محمد بن الحسين بن هريسة قالا أنا أبو بكر البرقاني أنا أبو يعلى حمزة بن محمد بن علي بن هشام نا محمد بن إبراهيم الغازي نا محمد بن إسماعيل ح وأنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي قالوا نا عبد الوهاب بن محمد زاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 2 ) ح وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 3 ) ناالجنيد ( 4 ) نا البخاري قال وسمعت ابن حماد يقول قال البخاري الحكم بن عبد الله بن سعد الأيلي مولى الحارث بن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس تركوه كان ابن المبارك يوهنه وقال الغازي يضعفه وزاد الجنيدي وابن سهل القرشي أبو عبد الله ونهى أحمد عن حديثه وزاد ابن سهل أخو سعد أخبرنا أبو بكر الشقاني ( 5 ) أنا أبو بكر المغربي أنا أبو سعيد بن حمدون أنا أبو حاتم مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو عبد الله الحكم بن عبد الله بن سعد الأيلي منكر الحديث
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم
( 2 ) انظر التاريخ الكبير للبخاري 1 / 2 / 345
( 3 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 2 / 202
( 4 ) ابن عدي : الجنيدي
( 5 ) بالاصل " الشفاني " والصواب بالقاف نسبة إلى سفيان من قرى نيسابور ( معجم البلدان ) وفي م : أبو بكر السعالي انبا أبو بكر المقرئ

(15/17)


قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى بن إبراهيم أنا عبيد الله بن سعيد أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو عبد الله الحكم بن عبد الله بن سعد ليس بثقة أخبرنا أحمد بن علي هو ابن سعيد قال سمعت يحيى يقول والحكم الأيلي ليس بشئ قال وأنا معاوية بن صالح عن يحيى بن معين قال الحكم بن عبد الله الأيلي ليس بشئ لا يكتب حديثه كتب إلي أبو الفضل أحمد بن محمد بن الحسن وحدثني أبو بكر اللفتواني عنه أنا أبو بكر الباطرقاني أنا أبو عبد الله بن مندة قال قال لنا أبو سعيد بن يونس الحكم بن عبد الله بن سعد الأيلي سمع من أنس بن مالك يكنى أبا عبد الله يقال هو مولى الحارث بن الحكم بن أبي العاص منكر الحديث روى عنه المغيرة بن أبي الحر أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو صادق محمد بن أحمد بن جعفر أنا أحمد بن أبي بكر بن زنجوية أنا أبو أحمد العسكري قال أما الأيلي الياء ساكنة تحتها نقطتان الحكم بن عبد الله بن سعد الأيلي روى عن القاسم بن محمد وعلي بن الحسين روى عنه الليث بن سعد ويحيى بن حمزة ويزيد بن السمط أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة أنا أبو زكريا البخاري إجازة ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا أبو إسحاق بن يونس أنا أبو زكريا قراءة ح وأخبرنا أبو الحسين أحمد بن سلامة أنا أبو سهل بن بشر أنا رشأ بن نظيف قالا أنا عبد الغني بن سعيد قال الحكم بن عبد الله بن سعد الأيلي وأخوه سعيد ويقال سعد ( 1 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 2 ) الحكم بن
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 1 / 127 نقلا عن عبد الغني بن سعيد
( 2 ) نفص المصدر والصفحة

(15/18)


عبد الله بن سعد الأيلي يقال مولى الحارث بن الحكم بن أبي العاص يكنى أبا عبد الله سمع أنس بن مالك منكر الحديث يروي عنه يزيد بن عبد الله الأيلي قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب أنا أبو بكر البرقاني أنا محمد بن عبد الله بن خميروية نا الحسين بن إدريس أنا محمد بن عبد الله بن عمار الموصلي قال جماعة من أصحاب الحديث ابن أبي الحواري وغيره قال ليس يعرف بدمشق كذاب إلا رجلين فإذا تركت هذين الرجلين لم يبق من الكذابين بدمشق أحد الحكم بن عبد الله الأيلي ويزيد بن ربيعة بن يزيد أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 1 ) نا الحسين ( 2 ) بن يوسف نا أبو عيسى الترمذي نا أحمد بن عبدة الأيلي ( 3 ) نا وهب بن زمعة عبد الله بن المبارك أنه ترك حديث الحكم قال ( 4 ) وسمعت ابن حماد يقول قال السعدي الحكم بن عبد الله بن سعد جاهل كذاب وأمر الحكم أوضح من ذلك قال ابن عدي ( 5 ) وضعفه بين على حديثه في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا حمد بن عبد الله إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 6 ) أخبرني أبي أخبرني محمد بن يحيى بن حسان التنيسي قال قال أبي لا تكتب حديث الحكم بن عبد الله بن سعد الأيلي فإنه متروك الحديث قال ابن أبي حاتم سمعت أبا زرعة وسئل عن الحكم بن عبد الله بن
_________
( 1 ) الكامل لابن عدي 2 / 202
( 2 ) بالاصل " أحمد " واللفظة مشطوبة وفوقها إشارة تحويل إلى الهامش واللفظة " الحسين " عن هامش الاصل وبجانبها كلمة صح
وانظر ابن عدي وفي م : الحسين
( 3 ) كذا بالاصل وفي ابن عدي : " الاملي - آمل خراسان " وفي م : أحمد بن عبد الله الايلي
( 4 ) القائل ابن عدي نفس المصدر / الجزء والصفحة
( 5 ) الكامل 2 / 204
( 6 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 121
( 7 ) الزيادة عن الجرح والتعديل للايضاح

(15/19)


سعد الأيلي فقال ضعيف لا يحدث عنه ولم يقرأ علينا حديثه وقال اضربوا عليه قال وسمعت أبي يقول الحكم بن عبد الله الأيلي ( ذاهب ) ( 1 ) متروك الحديث لا يكتب حديثه كان يكذب أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا ( أبو ) ( 2 ) محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون بن راشد نا أبو زرعة قال ( 3 ) وسمعت أحمد بن حنبل يقول أحاديث الحكم بن عبد الله الأيلي موضوعة قال أبو زرعة والحكم بن عبد الله هذا هو الذي يحدث عنه يحيى بن حمزة تلك الأحاديث المنكرات وهو رجل متروك الحديث أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا عبد الوهاب بن جعفر أنا عبد الجبار بن عبد الصمد أنا القاسم بن عيسى العطار نا الهيثم بن يعقوب السعدي قال الحاكم بن عبد الله بن سعد جاهل كذاب حدثني عبد الله بن يوسف حدثني يحيى بن حمزة حدثني الحكم بن عبد الله سمع القاسم ( 4 ) عن جدته أم رومان وأم رومان توفيت زمان النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وليست جدته وإنما جدته أسماء ابنة عميس ولدت أباه بذي الحليفة والنبي ( صلى الله عليه و سلم ) يريد مكة حجة الوداع وأمر الحكم أوضح من ذلك عند أهل الحديث حتى لقد حدثني من سمع ابن حنبل يقول الق حديث الحكم الأيلي وإسحاق بن أبي فروة في الدجلة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار بن إبراهيم أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا أبو أمية بن الغلابي نا أبي نا يحيى بن معين قال إسحاق بن ابي فروة والحكم الأيلي وابن أبي أنيسة ( 5 ) يحيى ( 6 ) لا يكتب حديثهم
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين زيادة عن الجرح والتعديل
( 2 ) الزيادة لازمة انظر ترجمته في سير أعلام النبلاء 17 / 366
( 3 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 453
( 4 ) هو القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق رضي الله عنه ترجمته في سير الاعلام 5 / 53
( 5 ) بنون ومهملة مصغرا كما في تقريب التهذيب
( 6 ) انظر ترجمته في تهذيب التهذيب

(15/20)


قال ونا أبي عن يحيى قال الحاكم ( 1 ) بن عبد الله الأيلي ساقط وأخبرنا أبو البركات أيضا أنا أحمد بن الحسن بن خيرون أنا محمد بن علي بن يعقوب أنا محمد بن أحمد بن محمد أنا الأحوص بن المفضل بن غسان نا أبي قال قال أبو زكريا يحيى بن معين الحكم الأيلي ليس بثقة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم إسماعيل بن مسعدة أنا أبو القاسم حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 2 ) نا علي بن أحمد بن سليمان نا أحمد بن سعد بن أبي مريم قال سمعت يحيى بن معين يقول الحكم بن عبد الله بن سعد ليس بثقة ولا مأمون قال وأنا ابن حماد نا معاوية بن صالح عن يحيى قال الحكم بن عبد الله الأيلي ليس بشئ لا يكتب حديثه قال وأنا ابن حماد نا العباس عن يحيى قال الحكم بن عبد الله ليس بشئ قال وأنا العباس عن يحيى قال الحكم ( 3 ) ( الأيلي ) ليس بثقة أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا علي بن محمد بن علي وعبد الرحمن بن محمد بن أحمد قالا نا محمد بن ( 4 ) يعقوب قال سمعت عباس بن محمد الدوري يقول سمعت يحيى يقول الحكم الأيلي ليس بثقة وقال يحيى الحكم بن عبد الله الأيلي ضعيف أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد أنا أبو الحسين بن المبارك بن عبد الجبار في كتابه أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم نا إبراهيم بن الجنيد قال سمعت يحيى بن معين يقول الحكم بن عبد الله الأيلي ليس بشئ أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن
_________
( 1 ) كذا بالاصل هنا وهو الحكم صاحب الترجمة
( 2 ) الكامل لابن عدي 2 / 202
( 3 ) الزيادة عن ابن عدي
( 4 ) قوله : " محمد بن " استدرك عن هامش الاصل وبجانب اللفظتين كلمة صح

(15/21)


الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان قال في باب من يرغب عن الرواية عنهم وكنت أسمع أصحابنا يضعفونهم منهم الحكم بن عبد الله الأيلي ( 1 ) أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو نصر ( 2 ) بن الجبان إجازة أنا أحمد بن القاسم الميانجي إجازة حدثني أحمد بن طاهر بن النجم أنا أبو عثمان ( 3 ) سعيد بن عمرو البرذعي ( 4 ) عن أبي زرعة الرازي فيما نسخه من كتابه بخطه في أسامي الضعفاء ومن تكلم فيهم من المحدثين الحكم بن عبد الله بن سعد بن أبي العاص بن أمية الأيلي وذكر أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الكتاني الأصبهاني أنه سأل أبا حاتم الرازي عن الحكم بن عبد الله بن سعد الأيلي فقال ذاهب الحديث يفتعل الحديث عندي أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم وأبو يعلى بن الحمري قالا أنا سهل بن بشر أنا علي بن منير أنا الحسن بن رشيق أنا عبد الرحمن النسائي قال حكم بن عبد الله بن سعد الأيلي متروك الحديث قرأت على أبي القاسم الشحامي عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال أخبرني أبو بكر محمد بن جعفر فيما قرأته عليه قال قرئ على أبي بكر محمد بن إسحاق يعني ابن خزيمة قيل له لست تحتج بالحكم بن عبد الله الأيلي كتب إلي أبو نصر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا علي الحسين بن علي بن يزيد يقول الحكم بن عبد الله بن سعد الأيلي متروك الحديث أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن محمد أنا أبو ياسر محمد بن عبد العزيز أنا أبو بكر البرقاني إجازة قال هذا ماوافقت عليه أبو الحسن الدارقطني ح
_________
( 1 ) كتاب المعرفة والتاريخ الكبير 3 / 44
( 2 ) انظر ترجمته في سير الاعلام 17 / 468
( 3 ) زيادة للايضاح انظر ما يلي
( 4 ) بالاصل " البردعي " والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير الاعلام 14 / 77

(15/22)


وأخبرنا أبو القاسم يحيى بن بطريق أنا أبو تمام الواسطي وأبو الغنائم بن الزجاجي في كتابيهما عن أبي الحسن الدارقطني قال حكم بن عبد الله بن سعد الأيلي قرشي عن القاسم بن محمد وابن أبي مليكة والزهري زاد ابن بطريق متروك وقال ابن أبي ليلى وهو وهم أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا أبو منصور محمد بن الحسين أنا أبو بكر البرقاني قال وسألته يعني الدارقطني عن الحكم بن عبد الله الأيلي صاحب القاسم بن محمد فقال متروك أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا قال لنا أبو نعيم أحمد بن عبد الله الحكم بن عبد الله الأيلي ليس بشئ تركوه ضعفه ابن المبارك وقال علي بن المديني ليس بشئ 1694 الحكم بن عبد الله بن مروان ابن محمد بن مروان بن الحكم بن أبي العاص ( 1 ) كان مع أبيه وجده حين قدما دمشق هاربين من بني العباس وأسر بمصر وحمل إلى السفاح فحبسه ثم أطلقه هارون الرشيد ثم حبس بعد ذلك بعد أن قدم أبوه عبد الله من أرض الحبشة ( 2 ) مع أبيه 1695 الحكم بن عبد الرحمن بن أبي العصماء الخثعمي ثم الفرعي ( 3 ) ( 4 ) شهد فتوح الشام وحضر قيسارية وهو ممن أدرك عصر النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه أبو هزان يزيد بن سمرة الرهاوي المذحجي ( 5 )
_________
( 1 ) ترجمته في بغية الطلب 6 / 2860
( 2 ) كتب محقق بغية الطلب في الحاشية : أنه كان قد توغل مع بعض بني أمية إلى قلب السودان
( 3 ) ضبطت اللفظة عن الانساب وفيه أن هذه النسبة إلى الفرع وهو والد تميم بن فرع الفرعي المصري كذ
( 4 ) ترجمته في بغية الطلب 6 / 2861 وله ذكر في الاصابة في ترجمة تميم بن ورقاء 1 / 188

(15/23)


أخبرنا أبو الحسين ( 1 ) بن أبي الحديد أنا جدي أبو عبد الله أنا محمد بن عوف المزني أنا أبو العباس محمد بن موسى بن الحسين بن السمسار أنا أبو بكر محمد بن خريم ( 2 ) نا هشام بن عمار نا يزيد بن سمرة نا الحكم بن عبد الرحمن بن أبي العصماء الفرعي من ( 3 ) خثعم وكان ممن شهد قيسارية ( 4 ) قال حاصرها معاوية سبع سنين إلا أشهر ومقاتلة الروم الذين يرزقون فيها مائة ألف وسامرتها ثمانون ألفا ويهودها مائتا ألف فدلهم لنطاق على عورة وكان من الرهون فأدخلهم من قناة يمشي فيها الجمل بالجمل ( 5 ) وكان ذلك يوم الأحد فلم يعلموا وهم في الكنيسة إلا وبالتكبير على باب الكنيسة فكانت بوارهم قال أبو بكر قال لنا هشام بن عمار قال يزيد بن سمرة وبعثوا بفتحها إلى عمر تميم بن ورقاء عريف خثعم فقام عمر على المنارة فنادى ( 6 ) ألا إن قيسارية فتحت قسرا 1696 الحكم بن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس الأموي له ذكر ولا عقب له ( 8 ) 1697 الحكم بن عبدة أبو عبدة الدمشقي حدث عن مالك وحيوة بن شريح روى عنه عمرو بن أبي سلمة التنيسي ومحمد بن مخلد الرعيني وعدي بن الحكم
_________
( 1 ) بغية الطلب : أبو الحسن
( 2 ) إعجامها غير واضح بالاصل والصواب " خريم " كما أثبتناه
( 3 ) بالاصل " عن " والمثبت عن بغية الطلب
( 4 ) قيسارية : بلدة بفلسطين على ساحل بحر الشام بينها وبين طبرية ثلاثة أيام ( معجم البلدان )
( 5 ) كذا وفي الاصابة : " الجمل " وفي بغية الطلب : " بالمحمل " وفي م : الجمل بالحمل
( 6 ) زيادة للايضاح عن ابن العديم
( 7 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2861 - 2862 والاصابة 1 / 188 في ترجمة تميم بن ورقاء
( 8 ) انظر جمهرة ابن حزم ص 89

(15/24)


ذكره أبو إسحاق محمد بن القاسم بن شعبان القرظي فيمن روى عن مالك بن أنس من أهل دمشق وذلك فيما أنبأنيه أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو الحسن الربعي أنا الحسن بن عبد الله بن سعيد الكندي قال قرأت على القاضي علي بن جعفر المالكي قلت حدثكم أبو إسحاق محمد بن القاسم فذكره أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم أنا عبد العزيز بن أحمد الصوفي نا عبد الرحمن بن عبيد الله الحرفي ( 1 ) أنا أحمد بن سلمان أنا ابن أبي الدنيا حدثني الجروي ( 2 ) حدثني عمرو بن أبي سلمة نا أبو عبدة الحكم بن عبدة حدثني حيوية بن شريح عن عقبة بن مسلم عن أبي عبد الرحمن الحبلي عن الصنابحي ( 3 ) عن معاذ بن جبل قال قال لي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إني أحبك فقل اللهم أعني على شكرك وذكرك وحسن عبادتك ح قال الصنابحي قال لي معاذ إني أحبك فقل هذا الدعاء قال أبو عبد الرحمن قال لي الصنابحي إني أحبك فقل قال عقبة قال لي أبو عبد الرحمن وأنا أحبك فقل قال حيوة قال لي عقبة وأنا أحبك فقل قال أبو عبدة قال لي حيوة وأنا أحبك فقل قال عمرو قال لي أبو عبدة وأنا أحبك فقل قال الحسن ( 4 ) الجروي قال لي عمرو وأنا أحبك فقل قال أبو بكر قال لنا الجروي وأنا أحبك فقل قال النجاد ( 5 ) قال لنا ابن أبي الدنيا وأنا أحبكم فقولوا قال الحرفي قال لنا النجاد وأنا أحبكم فقولوا قال أبو محمد بن أحمد الصوفي قال لنا الحرقي وأنا أحبكم فقولوا وقال لنا أبو الحسن الفقيه قال لنا عبد العزيز وأنا أحبكم وأنا أحبكم فقولوا قال الحافظ رحمه الله وقال لنا أبو الحسن وأنا أحبكم فقولوا وقال لنا الحافظ وأنا أحبكم فقولوا وسقط منه توصية أبي عبد الرحمن ولا بد منها أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم الحسيني وحدثني أبو البركات بن أبي طاهر
_________
( 1 ) بالاصل " الحرقي " والصواب ما أثبت " الحرفي " بالفاء ضبطت عن الانساب وهذه النسبة للبقال ببغداد ومن يبيع الاشياء التي تتعلق بالبزور والبقالين
ذكره وترجم له
وترجمته في سير الاعلام 17 / 461
( 2 ) هو الحسن بن عبد العزيز الجروي أبو علي ترجمته في سير الاعلام 12 / 333
( 3 ) اسمه عبد الرحمن بن عسيلة المرادي أبو عبد الله ترجمته في سير الاعلام 3 / 505 وتهذيب التهذيب
( 4 ) بالاصل " الحسين " والصواب ما أثبت عن م
( 5 ) هو أحمد بن سلمان أبو بكر النجاد ترجمته في سير الاعلام 15 / 502

(15/25)


الفقيه عنه نا أحمد بن علي حدثني علي بن أبي علي البصري عن أبيه أنا علي بن إسحاق الماذرائي أنا محمد بن سعد الأنصاري نا محمد بن مخلد الرعيني حدثني أبو عبدة الحكم بن عبدة قال دخلت مسجد المدينة فإذا مالك بن ح أنس وله وفرة قد فرقها 1698 الحكم بن عبدل بن جبلة بن عمرو بن ثعلبة ابن عقال بن بلال بن سعد بن حبال بن نصر بن غاضرة ابن مالك بن ثعلبة بن دودان بن أسد بن خزيمة بن مدركة الأسدي ثم الغاضري الكوفي ( 1 ) شاعر مشهور القول مجيد في شعره هجاء وكان ممن نفاه ابن الزبير من العراق كما نفى عنها عمال بني أمية وقدم دمشق وكان له من عبد الملك بن مروان موضع ( 2 ) قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني قال وأما عبدل باللام فهو الحكم بن عبدل بن جبلة بن عمرو بن ثعلبة بن عقال بن بلال الأسدي الشاعر الأعرج كوفي مشهور قرأت في كتاب أبي الفرج علي بن الحسين بن محمد الأموي ( 3 ) أخبرني ابن دريد حدثني عمي عن أبيه عن ابن الكلبي قال لما ظفر ابن الزبير بالعراق وأخرج عنها عمال بني مروان أخرج ابن عبدل معهم إلى الشام وكان فيمن يدخل إلى عبد الملك ويسمر عنده فقال لعبد الملك ليلة * يا ليت شعري وليت ربما نفعت * هل أبصرن بني العوام قد شملوا * * بالذل والأسر والتشريد إنهم * على البرية حتف حيث ما نزلوا أم هل أراك بأكناف العراق وقد * ذلت لعزك أعداء ( 4 ) وقد نكلوا ( 5 ) *
_________
( 1 ) ترجمته في المؤتلف والمختلف ص 242 الاغاني 2 / 404 معجم الادباء 10 / 228 الوافي بالوفيات 13 / 114 وانظر بحاشيته ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 2 ) في معجم الادباء : ونال من عبد الملك بن مروان خطوة فكان يدخل عليه ويسمر عنده
( 3 ) الخبر والابيات في الاغاني 2 / 420 ، والشعر في معجم الادباء 10 / 229
( 4 ) في المصدرين : أقوام
( 5 ) نلكه : نحاه عما قبله ومن معناه الهوان والمراد هنا أنهم أهينوا وضيموا

(15/26)


فقال عبد الملك بن مروان ويرون أنه قائل الشعر * إن يمكن الله من قيس ومن جرش ( 1 ) * ومن جذام ويقتل صاحب الحرم نضرب جماجم أقوام على حنق * ضربا ينكل عنا غابر ( 2 ) الأمم * أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن المسلم عن أبي الحسن رشأ بن نظيف ونقلته من خطه أنا أبو الفتح إبراهيم بن علي بن إبراهيم بن الحسين بن محمد بن سيبخت ( 3 ) البغدادي نا أبو بكر محمد بن يحيى بن العباس الصولي نا أبو خليفة حدثني محمد بن كثير قال قال عوانة دخل رجل يقال له ابن عبدل ( 4 ) على عبد الملك بن مروان فقال أصلح الله الأمير رؤيا رأيتها في المنام أقصها عليك قال هاتها فأنشأ يقول ( 5 ) * طلعت علي الشمس بعد غضارة ( 6 ) * في نومة ما كنت قبل أنامها فرأيت أنك رعتني بوليدة * مغنوجة ( 7 ) حسن علي قيامها وببدرة تغدو علي وبغلة * شقراء ناجية تصل لجامها * فقال يا غلام أعطه ما قال والله ما أظنك رأيت هذا في نومك كله أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني شفاها عن عبد العزيز بن أحمد عن عبد الوهاب بن جعفر أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن أبي الخطاب نا محمد بن القاسم حدثني أبي نا أحمد بن عبيدة العتبي عن أبيه قال لما قدم عبد الملك بن بشر بن مروا الكوفة قعد ابن عبدل الأسدي بين السماطين وقال أصلح الله الأمير رؤيا رأيتها أحب أن تعبرها قال قل فأنشأ يقول
_________
( 1 ) في الاغاني ومعجم الادباء : جدس
( 2 ) في الاغاني : سائر
( 3 ) رسمها بالاصل " سنحت " والصواب ما أثبت وقد مر ومهملة دون إعجام في م
( 4 ) الخبر في الاغاني 2 / 407 وفيهه أنه دخل على عبد الملك بن بشر بن مروان " وفي معجم الادباء 10 / 229 دخل يوما على عبد الملك ولم يزد وذكر الخبر
( 5 ) الابيات في الاغاني ومعجم الادباء
( 6 ) بالاصل " عضارة " والمثبت عن معجم الادباء والغضارة : السعة والنعمة والخصب
( 7 ) كذا بالاصل وم

(15/27)


* أغفيت قبل الصبح نوم مشهد ( 1 ) * في ساعة ما كنت قبل أنامها فرأيت ( 2 ) أنك جدت لي بوليدة * مغنوجة حسن علي قيامها وببدرة حملت إلي وبغلة * شهباء ناجية يصل لجامها فسألت ربك أن يبيحك ( 3 ) جنة * يلقاك منها روحها وسلامها * فقال كلما رأيت عندنا إلا البغلة الشهباء فإنها دهماء فارهة فقال امرأته طالق إن كان رآها إلا دهماء ولكنه نسي فأمر أن يحمل إليه كل ما ذكر في شعره أخبرنا خالي القاضي أبو المعالي محمد بن يحيى القرشي أنا سهل بن بشر أنا أبو الحسن محمد بن الحسين أنا الحسن بن رشيق نا يموت بن المزرع نا رفيع بن سلمة نا أبو عبيدة قال خطب محمد بن حسان الأسدي ابنة لطلبة بن قيس بن عاصم المنقري وقد كان ابن عبدل الأسدي أتاه وهو عامل بخراسان متبرعا فلم يعطه شيئا فقال ( 4 ) * لعمرك ما زوجتها من كفاءة * ولكنما زوجتها للدراهم ( 5 ) وما كان حسان ابن سعد ولا ابنه * أبو المسك ( 6 ) من أكفاء قيس بن عاصم ولكنه رد الزمان على استه * وضيع أمر المحصنات الكرائم له ريغة خضراء تصرع من دنا * وتقطع ( 7 ) خيشوم الضجيع الملازم خذي دية منه تكوني غنية * وروحي ( 8 ) إلى باب الأمير فخاصمي *
_________
( 1 ) الاغاني : مسهد
( 2 ) صدره في الاغاني : فحبوتني فيما أرى بوليدة
( 3 ) في معجم الادباء : " يثيبك " والبيت سقط من الاغاني ومكانه فيها ببيت آخر وروايته : ليت المنابر يا ابن بشر أصبحت * ترقي وأنت خطيبها وإمامها وهذا يؤكد أن الذي دخل عليه ابن عبد ل هو عبد الملك بن بشر بن مروان
( 4 ) الخبر والشعر في معجم الادباء 10 / 233 والاغاني 2 / 408 وفيه : ابنة مقاتل بن طلبة بن قيس
( 5 ) كذا روايته أيضا في معجم الادباء وروايته في الاغاني : أباع زيد سود الله وجهه * عقيلة قوم سادة بالدراهم وزياد كما في رواية عبد الله هو الذي زوجه أباها
( 6 ) معجم الادباء : أبو البخر
( 7 ) في معجم الادباء : له ريقة بخراء
وتنتن خيشوم
وسقط البيت من الاغاني
( 8 ) في الاغاني : " خذي دية منه تكن لك عدة وجيشي "

(15/28)


أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن محمد بن المجلي ( 1 ) نا أبو الحسين بن المهتدي أنا الشريف أبو الفضل محمد بن الحسن بن محمد بن الفضل بن المأمون أنشدنا أبو بكر محمد بن القاسم أنشدنا أحمد بن يحيى النحوي عن ابن الأعرابي لابن عبدل الأسدي ( 2 ) * أطلب ما يطلب الكريم من الرز * ق بنفسي فاجمل الطلبا واحلب الثرة ( 3 ) الصفي ولا * أجهد أخلاف غيرها حلبا إني رأيت الفتى الكريم إذا * رغبته في صنيعة رغبا والعبد لا يحسن العلاء ( 4 ) ولا * يعطيك شيئا إلا إذا رهبا مثل الحمار المعقب ( 5 ) السوء لا * يحسن مشيا إلا إذا ضربا ولم أجد عزة الخلائق إل * لا الدين لما اعتبرت والحسبا قد يرزق الخافض المقيم وما * شد لعنس رحلا ولا قتبا ويحرم الرزق ذو المطية والرح * ل ومن لا يزال مغتربا * قال ابن الأعرابي الثرة الواسعة الأحاليل والعزوز الضيقة الأحاليل والصفايا الغزيرات واحدها صفي وفي نسخة العنس الناقة الشديدة أخبرنا أبو العز بن كادش إذنا ومناولة وقرأ علي إسناده أنا الحسين بن محمد أنا المعافي بن زكريا نا محمد بن محمود بن أبي الأزهر الخزاعي ( 6 ) نا الزبير بن بكار حدثني النضر بن شميل قال دخلت على أمير المؤمنين المأمون بمرو فقال أنشدني أقنع بيت للعرب فأنشدته قول ابن عبدل
_________
( 1 ) بالاصل وم " المحلي " والصواب والضبط ما أثبت وقد مر
( 2 ) الابيات في معجم الادباء 10 / 238 والاغاني 16 / 215 في أخبار حمزة بن بيض
( 3 ) الثرة : العين الغزيرة ويريد هنا الناقة الغزيرة اللبن
والصفي : الغزيرة اللبن من الابل
( 4 ) معجم الادباء : العطاء
( 5 ) كذا بالاصل وفوقها إشارة تحويل إلى الهامش وعلى هامش الاصل : " المرقع " كذا وفي الاغاني والموقع : الذي في ظهره آثار من الحمل
( 6 ) الخبر في عبد الله 16 / 214 - 215 في أخبار بن بيض وفيها : أخبرني محمد بن مزيد بن أبي الازهر
والخبر والابيات أيضا في معجم الادباء 10 / 237 - 238

(15/29)


* إني امرؤ لم أزل وذاك * من الله أديبا ( 1 ) أعلم الأدبا أقيم بالدار ما اطمأنت بي الدا * رو إن كنت نازحا ( 2 ) طربا لا اجتوي خلة الصديق ولا * أتبع نفسي شيئا إذا ذهبا أطلب ما يطلب الكريم من الرز * ق بنفسي وأجمل الطلبا وأحلب الثرة الصفي ولا * أجهد أخلاف غيرها حلبا إني رأيت الفتى الكريم إذا * رغبته في صنيعة رغبا والعبد لا يطلب العلاء ولا * يعطيك شيئا إلا إذا رهبا مثل الحمار الموقع السوء لا * يحسن مشيا إلا إذا ضربا ولم أجد عروة ( 3 ) الخلائق إلا * الدين لما اختبرت والحسبا قد يرزق الخافض المقيم وما * شد بعنس ( 4 ) رحلا ولا قتبا ويحرم الرزق ذو المطية والرح * ل ومن لا يزال مغتربا * قال أحسنت يا نضر قال ابن أبي الأزهر ويروى الضفي قال أبو بكر بندار الكرجي يقول لا أحب الصفي بالصاد فيما يرويه الناس لأن الصفي يكون للملك دون السوقة والضفي بالضاد أبلغ في المعنى لأنها الغزيرة اللبن أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد الأكفاني شفاها نا عبد العزيز بن أحمد لفظا أنا عبيد الله بن أحمد الصيرفي إجازة أنا أبو عمر بن حيوية أنا محمد بن خلف المرزبان حدثني أحمد بن حارث أنا أبو محلم قال ( 5 ) بغلني أن امرأة موسرة كان لها على الناس ديون كثيرة فقالت لابن عبدل وعرضت نفسها عليه أن تزوجه ويقوم لها بدينها فقام لها ابن عبدل بالدين حتى اقتضاه قال فانحدرت إلى أهلها بالبصرة وكتبت إليه
_________
( 1 ) الاغاني : قديما
( 2 ) الاغاني : " مازحا " وفي معجم الادباء : " نازغا "
( 3 ) الاغاني : " عدة " وفي معجم الادباء : عزة
( 4 ) الاغاني : " بعيس "
( 5 ) الخبر والشعر في الاغاني 2 / 415 باختلاف الرواية ومعجم الادباء 10 / 234 والوافي بالوفيات 13 / 116

(15/30)


* سيخطئك الذي حاولت منى * وقطعي وصل حبلك من حبالي كما أخطأك معروف ابن بشر * وكنت تعد ذلك رأس مالي * وكان ابن عبدل يأتي ابن بشر فيقول له أخمس مائة أحب إليك العام أم ألف في قابل فيقول ألف في قابل فإذا أتاه من قابل قال له ألف أحب إليك العام أم ألفان في قابل فيقول ألفان في قابل فلم يزل كذلك حتى مات ابن بشر ولم يعطه شيئا أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية نا محمد بن القاسم البزاز نا عبد الله بن أبي سعد حدثني محمد بن الحسن بن الوليد اليمامي حدثني الحسين بن جعفر المخزومي قال بينما امرأة تمشي بالبلاط وأعرابي يتمثل ( 3 ) * وأنعط أحيانا فينفذ جلده * فأعزله ( 4 ) جهدي وما ينفع العزل وأزداد نعظا حين أبصر جارتي * فأوثقه كيما يثوب له عقل وأوعيه في جوف جاري وجارتي * مراغمة مني وإن رغم البعل * ( 5 ) فقالت له المرأة شتان ما بينك وبين ابن عبدل حيث يقول * وأعسر أحيانا فتشتد عسرتي * وأدرك ميسور الغنى ومعي عرضي * ( 6 ) بئس والله جار المغيبة أنت قال أي والله والتي معها أخوها وزوجها قرأت بخط رشأ بن نظيف وأنبأنيه أبو القاسم النسيب وأبو الوحش المقرئ عنه أنا أبو الفتح إبراهيم بن علي بن سيبخت البغدادي نا أبو بكر محمد بن يحيى الصولي أنشدني عون بن محمد عن أبيه لابن عبدل الأسدي
_________
( 1 ) في الاغاني ومعجم الادباء : فقطع حبل وصلك من حبالي
( 2 ) هو عبد الملك بن بشر بن مروان وكان أميرا على البصرة وجهه إليها مسلمة بن عبد الملك
( 3 ) الابيات في الاغاني 2 / 409
( 4 ) عجزه في الاغاني : فأعذله جهدي وما ينفع العذل
( 5 ) البيت في الاغانى : فآويته في بطنن جاري وجارتي * مكابرة قدما وإن رغم البعل ( 6 ) البيت في الاغاني 2 / 409 و 426
( 7 ) مهملة بالاصل ورسمها غير واضح وفي م : " سحيب " والصواب ما أثبت

(15/31)


* وإني لأستغني فما أبطر الغنى * وأعرض ميسوري لمن يبتغي قرضي وأعسر أحيانا فتشتد عسرتي * وأدرك ميسور الغنى ومعي عرضي * ( 1 ) 1699 الحكم بن عمر ويقال ابن عمرو أبو سليمان ويقال أبو عيسى الرعيني الحمصي ( 2 ) قيل إنه دمشقي سمع عبد الله بن بسر ( 3 ) وقتادة وعمر بن عبد العزيز ومسلمة بن عبد الملك وإسماعيل بن معدي كرب روى عنه خالد بن مرداس السراج ومنصور بن أبي مزاحم ويسرة ( 4 ) بن صفوان اللخمي ويحيى بن صالح الوحاظي وشبابة بن سوار ويحيى بن سعيد العطار وخلف بن عمرو الأموي ووفد على عمر بن عبد العزيز ثم سكن بغداد ولم يذكره الخطيب ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو الفوارس عبد الباقي بن محمد بن عبد الباقي بن أبي الغبار قالا أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي نا أبو القاسم عبد الله بن محمد نا أبو الهيثم خالد بن مرداس نا الحكم بن عمر قال بعثني خالد بن عبد الله القسري وصاحب ( 6 ) لي إلى قتادة بن دعامة الأعمى ليسأله عن ثمانية ( 7 ) عشر مسألة من القرآن فسألناه عن " الأرض وما طحاها " ( 8 ) قال طحوها
_________
( 1 ) البيتان في الاغاني 2 / 426
( 2 ) ترجمته في بغية الطلب 6 / 2862 وميزان الاعتدال 1 / 578 ولسان الميزان 2 / 337 والوافي بالوفيات 13 / 126 والجرح والتعديل 3 / 123
( 3 ) انظر ترجمته في سير الاعلام 3 / 430
( 4 ) يسرة بفتح أوله والمهملة ( تقريب التهذيب ) وفي الخلاصة : بفتحات
وفي ابن العديم : بسرة خطأ
واللخمي عن تقريب التهذيب والاصل : " اللحمي "
( 5 ) ابن العديم 6 / 2866 نقلا عن ابن عساكر
( 6 ) كذا بالاصل والصواب : وصاحبا لي
( 7 ) كذا بالاصل والصواب : ثمان عشرة
( 8 ) سورة الشمس الاية : 6

(15/32)


سعتها وهذه من لغة قوم من اليمن قال وسألناه عن " اقتلوا أنفسكم وتوبوا إلى بارئكم " ( 1 ) قال اقتلوا أنفسكم وتوبوا إلى بارئكم قال وسألناه عن قوله " ولا تيأسوا من روح الله " ( 2 ) قال لا ولكن من روح الله قال وسألناه عن قوله تعالى " وتغرب في عين حامية " ( 3 ) قال لا في عين حمئة قال وسألناه عن النصارى واليهود والصابئين والمجوس والذين أشركوا قال هم الزنادقة وأنتم تدعونهم بالشام المنانية ( 4 ) ( 5 ) أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل ( 6 ) أنا أحمد بن الحسين البيهقي أنا أبو الحسين محمد بن الحسين بن الفضل القطان ببغداد أنا أبو سهل بن زياد القطان نا عبد الله بن روح نا شبابة بن سوار نا الحكم بن عمر الرعيني قال أرسلني خالد بن عبد الله إلى قتادة وهو بالحيرة أسأله عن مسائل فكان فيما سألت قلت أخبرني عن قول الله عز و جل " إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين والمجوس والذين أشركوا " ( 7 ) هم مشركو العرب قال لا ولكنهم الزنادقة المنانية ( 4 ) الذين يجعلون لله شريكا في خلقه قالوا إن الله يخلق الخير وإن الشيطان يخلق الشر وليس لله على الشيطان قدرة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن وأبو الفضل بن خيرون ح
_________
( 1 ) سورة البقرة الاية : 54 وثمة تقديم وتأخير في الاية ونصها : فتوبوا إلى بارئكم فاقتلوا أنفسكم
( 2 ) سورة يوسف الاية : 87
( 3 ) سورة الكهف الاية : 86
( 4 ) في المختصر : المثانية
( 5 ) الخبر نقلهه ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2862 - 2863
( 6 ) بالاصل " المفضل " ولامثبت عن م ( انظر فهارس شيوخ ابن عساكر المطبوعة 7 / 429 )
( 7 ) سورة الحج الاية : 17

(15/33)


وأخبرنا أبو العز ثابت بن منصور أنا أبو طاهر قالا أنا أبو الحسين محمد بن الحسن أنا أبو الحسين محمد بن أحمد أنا أبو حفص عمر بن أحمد نا خليفة بن خياط قال ( 1 ) في الطبقة السادسة من أهل الشامات الحكم بن عمرو رعيني دمشقي أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل الحافظ أنا أبو الحسين وأبو الفضل وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أبو الفضل وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 2 ) الحكم بن عمرو رأى عبد الله بن بسر وعمر بن عبد العزيز أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا جعفر بن محمد بن جعفر نا أبو زرعة قال في تسمية نفر يحدثون عن عمر بن عبد العزيز الحكم بن عمر الرعيني في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الأديب أنا عبد الرحمن بن مندة أنا أحمد بن عبد الله إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 3 ) الحكم بن عمر الرعيني الحمصي قدم بغداد روى عنه يحيى بن صالح الوحاظي وقال كتبت عنه ببغداد سمعت أبي يقول ذلك وسئل عنه أبي فقال ضعيف الحديث ( 4 ) أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا نا أبو العباس محمد بن يعقوب قال سمعت العباس بن محمد يقول سمعت يحيى بن معين يقول الحكم بن عمرو الرعيني ضعيف أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا محمد بن علي أنا محمد بن أحمد أنا الأحوص بن المفضل نا أبي قال سألت أبا زكريا عن أبي
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 581 رقم 3050
( 2 ) التاريخ الكبير 1 / 2 / 325
( 3 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 123
( 4 ) كذا وردت العبارة نقلا عن ابن أبي حاتم وقد جاء النقل عنه مبتورا انظر تمام عبارة الجرح والتعديل

(15/34)


عيسى الحكم بن عمرو قد سمع منه الهروي فقال ليس بشئ وقد حدثنا عنه الوحاظي قال نقشت خاتم عمر بن عبد العزيز كفى الله بعزته عمر وقال في موضع آخر الحكم بن عمر الرعيني ضعيف ( 1 ) أخبرنا أبو طالب الحسين بن محمد الزينبي في كتابه أنا ابن المحسن التنوخي أنا محمد بن المظفر أنا بكر بن أحمد بن حفص نا أحمد بن محمد بن عيسى بحمص قال والحكم بن عمر الرعيني صاحب عمر بن عبد العزيز قال رأيت عبد الله بن بسر لا يحفي شاربه أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي نا أحمد بن علي نا عبد الله بن أحمد الدورقي عن يحيى بن معين قال الحكم بن عمرو الرعيني ليس بشئ قال ( 2 ) ونا علي بن أحمد بن سليمان نا أحمد بن سعد بن أبي مريم قال سألت يحيى بن معين عن الحكم بن عمر الرعيني فقال ضعيف لا يكتب حديثه قال ابن عدي ( 2 ) والحكم بن عمرو هذا وقيل ابن عمر الرعيني هو قليل الرواية عن من يروي عنه قرأت على أبي الفتح نصر الله بن محمد عن المبارك بن عبد الجبار أنا أبو محمد الجوهري قراءة عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم بن جعفر نا إبراهيم بن الجنيد قال سألت يحيى عن الحكم بن عبد الله ( 3 ) الرعيني فقال ليس بشئ أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم وأبو يعلى حمزة بن علي قالا أنا سهل بن بشر أنا علي بن منير أنا الحسن بن رشيق نا أبو عبد الرحمن النسائي قال حكم بن عمرو الرعيني ضعيف ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن
_________
( 1 ) نقله ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2865
( 2 ) الكامل لابن عدي 2 / 207
( 3 ) كذا ورد هنا " عبد الله " وهو صاحب الترجمة والظاهر : عمر أو عمرو
( 4 ) نقله ابن العديم 6 / 2865 - 2866 وميزان الاعتدال 1 / 578

(15/35)


الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال والحكم بن عمرو الرعيني شامي ضعيف ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو الفوارس عبد الباقي بن محمد بن عبد الباقي قالا أنا أبو الحسين بن النقور أنا عيسى بن علي نا عبد الله بن محمد نا خالد بن مرداس نا الحكم بن عمر الرعيني وكنيته أبو سليمان من أهل الشام قال شهدت عمر بن عبد العزيز في زمانه وأنا ابن عشرين وقد هلك عمر بن عبد العزيز منذ اثنتين وسبعين سنة ( 2 ) 1700 الحكم بن مصعب القرشي ( 3 ) من أهل دمشق روى عن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس روى عنه الوليد بن مسلم أخبرنا أبو بكر بن المزرفي ( 4 ) نا أبو الحسين بن المهتدي ح وأخبرنا أبو البركات عمر بن إبراهيم بن محمد بن محمد الزيدي بالكوفة وأبو القاسم إسماعيل بن أحمد قالا أنا أبو الحسين بن النقور قالا أنا أبو الحسين علي بن عمر الحربي نا محمد بن محمد بن سليمان نا هشام بن عمار نا الوليد بن مسلم نا الحكم بن مصعب نا محمد بن علي بن عبد الله بن عباس عن أبيه زاد ابن النقور عن عبد الله بن عباس وقالا قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب ( 3654 ) ولم يذكر ابن المزرفي ( 4 ) عبد الله بن عباس وقد أخرجه أبو داود و ( 5 ) ابن ماجة عن هشام بن عمار وفيه ذكر عبد الله ولا بد منه فقد أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله بن كادش أنا أبو طالب محمد بن علي بن الفتح أنا أبو حفص عمرو بن أحمد بن شاهين نا عبد الله بن سليمان نا محمد بن
_________
( 1 ) نقله ابن العديم 6 / 2865
( 2 ) ابن العديم 6 / 2863
( 3 ) ترجمته في ميزان الاعتدال 1 / 580 وتهذيب التهذيب 1 / 581
( 4 ) بالاصل " المزرقي " بالقاف وفي م : " المزروقي " والصواب بالفاء وقد مر
( 5 ) زيادة لازمة

(15/36)


عبد الله بن ميمون نا الوليد بن مسلم نا الحكم بن مصعب عن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس عن أبيه عن جده عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال من أكثر من الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا ورزقه من حيث لا يحتسب " ( 3655 ) أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) الحكم بن مصعب القرشي سمع محمد بن علي بن عبد الله بن عباس سمع منه الوليد بن مسلم في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الأديب أنا عبد الرحمن أنا حمد إجازة ح قال وأنا الحسين أنا علي قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 2 ) سألت أبي عنه فقال هو شيخ للوليد لا أعلم روى عنه أحد غيره 1701 الحكم بن المطلب بن عبد الله ابن المطلب بن حنطب بن الحارث بن عبيد بن عمر ابن مخزوم بن يقظة بن مرة القرشي المخزومي ( 3 ) من أجواد قريش من أهل المدينة قدم منبج وسكنها مرابطا إلى أن مات بها واجتاز بدمشق وحدث عن أبيه وأبي سعيد المقبري روى عنه أخوه عبد العزيز بن المطلب ومحمد بن عبد الله الشعيثي وسليمان بن عطاء والهيثم بن عمران وسعيد بن عبد العزيز الدمشقيون ( 4 ) أخبرتنا أم المجتبى العلوية قالت قرئ على إبراهيم بن منصور أنا أبو
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 1 / 2 / 338
( 2 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 128
( 3 ) ترجمته في ميزان الاعتدال 1 / 580 بغية الطلب 6 / 2866 لسان الميزان 2 / 339 الوافي بالوفيات 13 / 123 وانظر بحاشيتها ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 4 ) ابن العديم نقلا عن ابن عساكر 6 / 2874

(15/37)


بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى نا قاسم بن شيبة نا يعقوب بن إبراهيم عن عبد العزيز بن عبد المطلب عن أخيه عن الحكم عن أبيه عن قهيد ( 1 ) الغفاري قال سألت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) إن عدا علي عاد قال ذكره أو أمره بتذكيره مرتين أو ثلاثا فإن أبى فقاتله فإن قتلت فأنت في الجنة وإن قتلته فهو في النار ح كذا قال والصواب عن أخيه الحكم ( 3656 ) أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله ( 2 ) حدثني أبي نا أبو عامر بن عبد الملك بن عمرو نا عبد العزيز بن المطلب بن عبد الله حدثني أخي الحكم بن المطلب عن أبيه عن قهيد بن ( 3 ) مطرف الغفاري أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) سأله سائل ( 3 ) إن عدا علي عاد فأمره أن ينهاه ثلاث مرات قال فإن أبى فأمره بقتاله قال فكيف بنا قال إن قتلك فأنت في الجنة وإن قتلته فهو في النار ( 3657 ) قال ( 4 ) ونا يعقوب نا عبد العزيز بن المطلب المخزومي عن أخيه الحكم بن المطلب عن أبيه عن قهيد ( 5 ) الغفاري قال سأل سائل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال إن عدا علي عاد فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ذكره وأمره بتذكيره ثلاث مرات فإن أبى فقاتله فإن قتلك فإنك في الجنة وإن قتلته فإنه في النار ( 3658 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو القاسم عيسى بن علي أنا عبد الله بن محمد البغوي حدثني هارون بن عبد الله نا أبو عامر نا عبد العزيز بن المطلب عن أخيه عن قهيد بن مطرف الغفاري أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) سأله سائل فقال إن عدا علي عاد فأمره أن ينهاه ثلاث مرار ( 6 ) فإن أبى فأمره بقتاله قال وكيف بنا قال إن قتلك فابشر بالجنة وإن قتلته فهو في النار ( 3659 ) قال البغوي ولا أعلم لقهيد ( 5 ) غير هذا الحديث ويشك في صحبته
_________
( 1 ) بالاصل وم : فهيد بالفاء خطأ والصواب ما أثبت وضبطت اللفظة عن تقريب التهذيب بالتصغير
( 2 ) مسند الامام أحمد 3 / 423
( 3 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن مسند أحمد وم وفيها : فهيد
( 4 ) القائل أحمد بن حنبل انظر المسند 3 / 423 وذكر الحديث
( 5 ) بالاصل : فهيد والصواب عن المسند والضبط عن تقريب التهذيب وقد مر
( 6 ) كذا
وهي جمع مرة وتجمع على : مر ومرر ومرور ( قاموس )

(15/38)


أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار وأبو الغنائم وله اللفظ قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) الحكم ( 2 ) بن المطلب بن عبد الله بن حنطب المخزومي مدني ( 3 ) سمع أباه روى عنه أخوه عبد العزيز أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا محمد بن الحسين البزاز أنا أحمد بن محمد بن أحمد البرقاني قال سألته يعني الدارقطني عن عبد ح العزيز بن المطلب فقال شيخ مدني يعتبر به وأخوه الحكم بن المطلب يقاربه ( 4 ) ح يعتبر به أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا الحسن قالا أنا محمد بن أحمد بن محمد أنا عبد الرحمن بن العباس أنا أحمد بن سليمان بن داود نا الزبير بن بكار بن عبد الله الزبيري قال ومن ولده ( 5 ) الحكم بن المطلب بن عبد الله بن المطلب بن حنطب كان من سادة قريش ووجوهها وكان ممدحا ( 6 ) وله يقول ابن هرمة في شعر كثير مدحه به ( 7 ) * لا عيب فيك تعاب إلا أنني * أمسي عليك من الميمون ( 8 ) شفيقا إن القرابة منك يأمل أهلها * صلة ويأمن غلظة وعقوقا يجدون وجهك يا ابن فرعي مالك * سهلا إذا غلظ الوجوه طليقا * وقال أيضا ابن هرمة يمدح الحكم بن المطلب ( 9 ) * فإن معشر بخلوا والتووا * علي فرأيهم لم يصب
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 1 / 2 / 336
( 2 ) بالاصل " الحاكم " والمثبت عن البخاري وم
( 3 ) في البخاري : " مديني " وجميعهما نسبة إلى المدينة
( 4 ) بالاصل : يفارقه والمثبت عن ابن العديم 6 / 2873
( 5 ) كذا وجاء الخبر كاملا في نسب قريش ص 339 وهو يتحدث عن المطلب بن عبد الله بن المطلب
( 6 ) في ابن العديم : ممدوحا
( 7 ) الخبر والابيات في ابن العديم 6 / 2868 والبيت الاول في نسب قريش منسوبا لابن هرمة
والثاني في الوافي بالوفيات 13 / 124
( 8 ) في نسب قريش وابن العديم : يعاب
من المنون شفيقا
( 9 ) الابيات في ابن العديم 6 / 2868

(15/39)


فإن الإله كفاني التي * تهم وسيب بني المطلب وكنت إذا جئتهم راغبا * مجئ المصاب إلى المحتسب * أقروا بلا خلف حاجتي * ألا مثل سائلهم لم يخب * وكان يلي المساعي قال ونا الزبير قال فأخبرني عمي مصعب بن عبد الله ( 1 ) عن مصعب بن عثمان عن نوفل بن عمارة أن رجلا من قريش من بني أمية بن عبد شمس له قدر وخطر لحقه دين وكان له مال من نخل وزرع فخاف أن يباع عليه فشخص من المدينة يريد الكوفة يعمد خالد بن عبد الله القسري وكان واليا لهشام بن عبد الملك على العراق وكان يبر من قدم عليه من قريش فخرج إليه يريده وأعد له هدايا من طرف المدينة حتى قدم فيدا ( 2 ) وأصبح بها فنظر إلى فسطاط عنده جماعة فسأل عنه فقيل الحكم بن المطلب فلبس نعليه ثم خرج حتى دخل عليه فلما رآه قام إليه فتلقاه فسلم عليه ثم أجلسه في صدر فراشه ثم سأله عن مخرجه فأخبره بدينه وما أراد من إتيان خالد بن عبد الله القسري فقال له الحكم انطلق بنا إلى منزلك فلو علمت تقدمك لسبقتك إلى إتيانك فمضى معه حتى أتى منزله فرأى الهدايا التي أعد لخالد فتحدث معه ساعة ثم قال له إن منزلنا أحضر عدة وأنت مسافر ونحن مقيمون فأقسمت عليك إلا قمت معي إلى المنزل وجعلت لنا من هذه الهدايا نصيبا فقام معه الرجل فقال خذ منها ما أحببت فأمر بها فحملت كلها إلى منزله وجعل الرجل يستحي أن يمنعه منها شيئا حتى صار معه إلى المنزل فدعا بالغداء وأمر بالهدايا ففتحت فأكل منها ومن حضره ثم أمر ببقيتها ترفع ( 3 ) إلى خزانته وقام وقام الناس ثم أقبل على الرجل فقال أنا أولى بك من خالد وأقرب إليك رحما ومنزلا وههنا مال للغارمين أنت أولى الناس به ليس لأحد عليك فيه منة إلا الله
_________
( 1 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 339 ونقله ابن العديم 6 / 2867 - 2868
( 2 ) فيد : بليدة بنجد منتصف طريق حجاج العراق من الكوفة
( 3 ) في ابن العديم : فرفعت

(15/40)


تقضي به دينك ثم دعا له بكيس ( 1 ) فيه ثلاثة آلاف دينار فدفعه إليه وقال قد قرب الله عليك الخطوة فانصرف إلى أهلك مصاحبا محفوظا فقام الرجل من عنده يدعو له ويشكر فلم يكن له همة إلا الرجوع إلى أهله فانطلق الحكم يشيعه فسار معه شيئا ثم قال له كأني بزوجتك قد قالت لك أين طرائف العراق بزها ( 2 ) وخزها وعراضاتها ( 3 ) أما كان لنا معك نصيب ثم أخرج صرة حملها معه فيها ( 4 ) خمسمائة دينار فقالت أقسمت ( 5 ) عليك إلا جعلت هذه لها عوضا من هدايا العراق وودعه وانصرف وقال مصعب بن عثمان فجهدت بنوفل بن عمارة أن يخبرني بالرجل فأبى قال الزبير وأتوهم أن أكون سمعته من مصعب بن عثمان قال ونا الزبير قال قال عمي مصعب بن عبد الله وكان الحكم بن المطلب من أبر الناس بأبيه وكان أبوه المطلب بن عبد الله يحب ابنا له يقال له الحارث حبا شديدا مفرطا وكانت بالمدينة جارية مشهورة بالجمال والفراهة فاشتراها الحكم بن المطلب من أهلها بمال كثير فقال له أهلها وكانت مولدة عندهم دعها عندنا حتى نصلح من أمرها ثم نزفها إليك بما تستأهل الجارية منا فإنما هي ولد فتركها عندهم حتى جهزوها وبيتوها وفرشوها ثم نقلها كما تهيأ ( 7 ) تزف العروس إلى زوجها وتهيأ الحكم بأجمل ثيابه وتطيب ثم انطلق فبدأ بأبيه ليراه في تلك الهيئة ويدعو له تبركا بدعاء أبيه حتى دخل عليه في تلك الهيئة وعنده الحارث بن المطلب فأقبل عليه أبوه فقال إن لي إليك حاجة فما تقول قال يا أبة إنما أنا عبدك فمر بما أحببت قال تهب جاريتك هذه للحارث أخيك وتعطيه ثيابك هذه التي عليك وتطيبه من طيبك وتدعه يدخل على هذه الجارية فإني لا أشك أن نفسه قد تاقت إليها قال الحارث لم تكدر
_________
( 1 ) عن نسب قريش وبالاصل " بكبش "
( 2 ) سقطت من الاصل واستدركت عن هامشه
( 3 ) عراضتها جمع عراضة بضم العين وتخفيف الراء وهو العرض من عروض التجارة
( 4 ) زيادة للايضاح عن نسب قريش
( 5 ) بالاصل " أفسمعتم " والمثبت عن نسب قريش وم
( 6 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 34
( 7 ) كذا واللفظة سقطت من نسب قريش وفي م : " ثم نقلوها كما تزف العروس )

(15/41)


على أخي وتفسد قلبه علي وذهب يريد ( 1 ) يحلف فبدره الحكم فقال هي حرة إن لم تفعل ما أمرك ( 2 ) أبي فإن قرة عينه ( 3 ) أحب إلي من هذه الجارية وخلع ثيابه وألبسه إياها وطيبه من طيبه وخلاه فذهب إليها قال ( 4 ) ونا الزبير حدثني محمد بن الضحاك قال جلس المطلب بن عبد الله ليلة يتعشى مع إبراهيم بن هشام ومعه عدة من ولده فيهم الحكم والحارث وغيرهما فجعل المطلب يأخذ الطعام الطيب من بين يدي ابنه الذي لم يسم فيضعه بين يدي حارث فجزع الفتى وقال ما رأيت كما تصنع بنا قط وكما تستهيننا وأمر بغلمانه فأدخلوا وأمر بابنه ذلك فجر برجله حتى أخرجوه من الدار فقال له الحكم ما آثرت إلى أحسننا وجها وإنه لأهل للأثرة فقال له أبوه ذلك فلان وفلان حتى وهب له خمسة من رقيقه فلما خرجوا قال أخو الحكم له لا جزاك الله خيرا ما ظننت إلا ستغضب لي ويخرج بك على مثل حالي وقال له الحكم ما أحسنت في قولك ولا غبطتك بما صرت إليه فأقول مثل ما قلت قال وأنا الزبير قال ( 5 ) وحدثني عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد العزيز الزهري عن عميه ( 6 ) موسى وإسماعيل ابني ( 7 ) عبد العزيز قالا كان القرشي إذا انقطع شسعه خلع النعل الأخرى فانقطع شسع الحكم بن المطلب ( 8 ) فخلع النعل الأخرى ومضى فأخذ نعليه إنسان نوبي فسوى الشسع وجاءه بالنعلين في منزله فقال له سويت الشسع قال نعم فدعا جاريته بثلاثين دينارا فدفعها إلى النوبي وقال ارجع بالنعلين فهما لك قال ( 5 ) ونا الزبير حدثني محمد بن يحيى الكتاني قال استعمل بعض ولاة
_________
( 1 ) مطموسة بالاصل والمثبت عن نسب قريش وفيه : يريد أن يحلف وفي م : يريد يحلف
( 2 ) قوله : " ما أمرك " عن هامش الاصل
( 3 ) نسب قريش : فإن قرة عينيه أسر إلي من هذه الجارية
( 4 ) الخبر نقله ابن العديم 6 / 2869
( 5 ) الخبر نقله ابن العديم 6 / 2870
( 6 ) بالاصل " عمة " والصواب ما أثبت عن م
( 7 ) بالاصل وم " بن " والصواب ما أثبت
( 8 ) بالاصل : عبد المطلب والمثبت عن م

(15/42)


المدينة الحكم بن المطلب المخزومي على بعض المساعي فلم يرفع شيئا فقال له الوالي أين الإبل والغنم قال أكلنا لحومها بالخبز قال فأين الدنانير والدراهم قال اعتقدنا بها الصنائع في رقاب الرجال فحبسه فأتاه وهو في الجيش بعض ولد نهيك بن أساف الأنصاري فمدحه فقال * خليلي إن الجود في السجن فابكيا * على الجود إذ سدت علينا مرافقه ترى عارض المعروف كل عشية * وكل ضحى يستن في السجن بارقه * إذا صاح كبلاه طفا فيض بحره * لزواره حتى تعوم غرائقه * ( 1 ) فأمر له بثلاثة آلاف درهم وهو محبوس قال ( 2 ) ونا الزبير قال وأخبرني نوفل بن ميمون أنشدني أبو مالك محمد بن مالك بن علي بن هرمة لعمه إبراهيم بن علي بن هرمة يمدح الحكم بن المطلب * تصبح أقوام عن المجد والعلا * فأضحوا نياما وهو لم يتصبح إذا كدحت أعراض قوم بلومهم * نجا سالما من لومهم لم يكدح ليهنك إن المجد أطلق رحله * لديك على خصب خصيب ومسرح * قال ونا الزبير قال قال عمي مصعب بن عبد الله كان الحكم بعد حاله هذه قد تخلى من الدنيا ولزم الثغور حتى مات بالشام وأمه السيدة بنت جابر بن الأسود بن عوف الزهري ( 3 ) قال ونا الزبير قال وحدثني يحيى بن محمد حدثني إسحاق بن محمد المسيبي قال أخبرني من رأى الحكم بن المطلب حين صار إلى منبج وتزهد وإنه ليحمل زيتا في يده ولحما ( 4 ) قال ونا الزبير حدثني محمد بن الضحاك قال ذكر رجل أنه رأى الحكم بن المطلب بعد أن تزهد بثغر منبج مسمطا لحما يحمله ( 4 )
_________
( 1 ) في ابن العديم : " غرانقه " وفي المختصر : عراتقه
( 2 ) الخبر نقله ابن العديم 6 / 2869
( 3 ) الخبر في نسب قريش للمصعب الزبيري ص 341
( 4 ) بغية الطلب لابن العديم 6 / 2871

(15/43)


أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو الفضل جعفر بن الحسين بن محمد الماوردي المقرئ وأبو سعد عبد الرحمن بن منصور بن رامش قالا أنا أبو محمد عبد الله بن يوسف بن أحمد بن باموية أنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد البصري نا أبو سعيد السكري نا الزبير بن بكار حدثني عمر بن عثمان حدثني رجل من أهل منبج قال قدم علينا الحكم بن المطلب بن عبد الله بن المطلب بن حنطب ولا مال معه فأغنانا كلنا فقلت كيف ذاك قال علمنا مكارم الأخلاق فعاد غنينا على فقيرنا فغنينا كلنا ثم يقول عمر بن عثمان الراتجي ( 1 ) يرثي الحكم بن المطلب * ماذا بمنبج لو تعست ( 2 ) مقابرها * من التهدم بالمعروف والكرم سألوا عن الجود والمعروف ما فعلا * فقلت إنهما ماتا مع الحكم * أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا علي بن الحسن الربعي نا أبي عن العتبي قال قيل لنصيب هرم شعرك قال لا ولكن هرم الجود والمعروف لقد مدحت الحكم بن المطلب بقصيدة فأعطاني أربعمائة شاة وأربعمائة دينار وأربعمائة ناقة ( 3 ) قال العتبي وأخبرني رجل من منبج قال قدم علينا الحكم وهو مملق لا شئ معه فأغنانا ( 4 ) قال كيف أغناكم وهو مملق لا شئ معه قال علمنا المكارم فعاد أغنياؤنا على فقيرنا ( 5 ) فاستوت الحال قال العتبي وأعطى الحكم بن المطلب كل شئ يملكه حتى إذا نفد ما عنده ركب فرسه وأخذ رمحه يريد الغزو فمات بمنبج وفي ذلك يقول ابن هرمة الشاعر * سألا عن الجود والمعروف أين هما * فقيل إنهما ماتا مع الحكم ماذا بمنبج لو تنشر قبورهم * من المقدم بالمعروف والكرم *
_________
( 1 ) اللفظة مهملة بالاصل وم والمثبت عن أمالي القالي ( النوادر ص 316 ) وذكر البيتين والبيتان في ابن العديم 6 / 2872 ونسبهما لابن هرمة
( 2 ) على هامش الاصل : نشرت
( 3 ) الخبر في ابن العديم 6 / 2871
( 4 ) الزيادة عن ابن العديم
( 5 ) ابن العديم : " فقرائنا " وفي أمالي القالي : غنينا على فقيرنا
( 6 ) ابن العديم : تنبش

(15/44)


أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو الفضل جعفر بن الحسين وأبو سعد عبد الرحمن بن منصور قالا أنا عبد الله بن يوسف أنا أبو سعيد بن الأعرابي نا أبو سعيد السكري نا الزبير بن أبي بكر حدثني القاسم بن معتمر حدثني ابن معيوف عن أبيه قال كنت فيمن حضر وفاة الحكم بن المطلب بمنبج فشد عليه فقال إنسان اللهم هون عليه فأفاق فقال من المتكلم فقالوا فلان فقال هذا ملك الموت يقول إني بكل سخي رفيق قال ثم لم يتكلم بعدها حتى مات ( 1 ) أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال وسمعت القاسم بن محمد بن المعتمر بن عياض بن حمنن بن عوف يحدث أبي رحمه الله بمنى في سنة أربع وتسعين ومائة قال حدثني حميد بن معيوف عن أبيه قال كنت فيمن حضر الحكم بن المطلب عند موته فلقي من الموت شدة فقلت أو قال رجل ممن حضر وهو في غشية اللهم هون عليه فإنه كان وكان يثني عليه قال فأفاق فقال من المتكلم فقال المتكلم أنا فقال إن ملك الموت يقول لك إنك بكل سخي رفيق فكأنما كانت فتيلة أطفئت أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن الحسن وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالوا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو الحسن الدارقطني نا القاضي الحسين بن إسماعيل نا عبيد الله بن أبي سعد حدثني أبو عبد الله محمد بن إسحاق المسيبي حدثني القاسم بن محمد بن المعتمر بن عياض بن حمنن بن عوف بن أخي عبد الرحمن بن عوف قال حدثني حميد بن معيوف الحمصي عن أبيه قال كنت ممن حضر الحكم بن المطلب بن عبد الله بن حنطب بمنبج وهو يجود بنفسه ولقي من الموت شدة فقلت أو قال رجل ممن حضر وهو في غشية اللهم هون عليه فإنه كان وكان يثني عليه قال فأفاق فقال من المتكلم فقال المتكلم أنا قال فإن ملك الموت يقول لك إني بكل سخي رفيق قال وكان كأنما كانت فتيلة أطفئت قال القاسم بن محمد فلما بلغ موته ابن هرمة رثاه فقال * سألا عن الجود والمعروف أين هما * فقلت إنهما ماتا مع الحكم
_________
( 1 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2875

(15/45)


ماتا مع الرجل الموفى بذمته * يوم الحفاظ إذا لم يوف بالذمم ماذا بمنبج لو ينشر مقابرها * من التهدم بالمعروف والكرم * أخبرنا أبو العز بن كادش فيما قرأ علي إسناده وناولني إياه وقال اروه عني أنا محمد بن الحسين الجازري أنا أبو الفرج المعافى بن زكريا القاضي ( 1 ) نا محمد بن الحسن بن دريد أنا أبو عثمان قال أخبرني رجل من قريش بمكة أحسبه قال من ولد عبد الرحمن بن عوف حدثني حميد بن معيوف ( 2 ) الحمصي عن أبيه قال كنت فيمن حضر الحكم بن المطلب بن عبد الله بن المطلب بن حنطب بن الحارث بن عبيد ( 3 ) بن عمر بن مخزوم وهو يجود بنفسه بمنبج قال ولقي من الموت شدة فقال رجل ممن حضره وهو في غشية له اللهم هون عليه فإنه كان وكان فلما أفاق قال من المتكلم قال المتكلم أنا قال إن ملك الموت يقول لك إني بكل سخي رفيق قال وكأنما كانت فتيلة أطفئت فلما بلغ موته ابن هرمة قال * سألا عن الجود والمعروف أين هما * فقلت إنهما ماتا مع الحكم ماتا مع الرجل الموفى بذمته * يوم الحفاظ إذا لم يوف بالذمم ماذا بمنبج لو ينشر مقابرها * من التهدم بالمعروف والكرم * قال ابن دريد فسألت أبا حاتم عن قوله لو ينشر لم جزم فقال قال قوم من النحويين كراهة كراهة لكثرة الحركات كما قال الراجز * إذا اعوججن قلت صاحب قوم * بالدو ( 4 ) أمثال السفين العوم * ( 5 ) وقال له لو قال نبشت مقابرها لاستراح من اللبس وكان كلاما فصيحا قال القاضي وقد بينا فيما مضى من هذه المجالس هذا النحو مما سكن في الشعر مع استحقاقه التحريك وذكرنا مما أنشده سيبويه ( 6 ) في هذا المعنى والاختلاف في
_________
( 1 ) الخبر في كتاب الجليس الصالح الكافي 1 / 574 ونقله عنه ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2874
( 2 ) في الجليس الصالح : مغوث
( 3 ) الجليس الصالح : عبد
( 4 ) الاصل : بالدر والمثبت عن الجليس الصالح
( 5 ) الرجز في الكتاب لسيبويه : 2 / 297
( 6 ) انظر الكتاب لسيبويه : باب ما يسكن استخفافا وهو في الاصل عندهم متحرك 2 / 257

(15/46)


روايته واستجازته ما يغني عن إعادته فأما قول أبي حاتم في معنى نبشت على لفظ الفعل الماضي وإسكان عينه فهو كما قال مطرد في القياس وقد جاء منه شئ كثير ومن ذلك قول أبي النجم * لو عصر منه المسك والبان انعصر ومثله * رجم به الشيطان في ظلمائه أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا الحسن بن البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار حدثني مصعب بن عثمان وغيره أن الراتجي قال يرثي الحكم بن المطلب ( 1 ) * ماذا بمنبج لو تنبش مقابرها * من التهدم بالمعروف والكرم سألوا عن الجود والمعروف ما فعلا * فقلت إنهما ماتا مع الحكم ماتا مع الرجل الموفى بذمته * قبل السؤال إذا لم يوف بالذمم * قال الزبير ( 2 ) وقال عبابة الراتجي يبكي عبد الله بن معاوية بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب والحكم بن المطلب * أمسى رجال السماح قد هلكوا * فنحن نبكي بقية الرمم للهاشمي الذي ثوى بأوامر * وعقد السماح والحكم هذا بأرض العراق في رجم * ثاو وهذا بالشام في رجم حلت بهذا مصيبة وبذا إن * أبك هذا وذاك لم ألم كنت إذا جئت زائرا لهما * وجدت فضل السماح والكرم فاشتبه الناس بعد فقدهما * فذو الغنا منهم كذي العدم *
_________
( 1 ) الخبر والشعر في بغية الطلب 6 / 2876
( 2 ) الخبر والشعر في بغية الطلب 6 / 2876

(15/47)


1702 - الحكم بن معمر بن قنبر بن جحاش ( 1 ) بن سلمة ابن مسلمة بن ثعلبة بن مالك بن طريف بن محارب أبو منيع الخضري ( 2 ) ( 3 ) والخضر ولد مالك بن طريف وإنما سموا الخضر لأن مالكا كان شديد الأدمة وكذلك ولده فسموا الخضر بذلك وكان الحكم شاعرا مجيدا وكان يهاجي الرماح بن ميادة المري فشكاه بنو مرة إلى والي مكة فتواعده فهرب إلى الشام وقدم دمشق وامتدح أسود بن بلال المحاربي الداراني ومات بالشام غريقا وبلغني عن الأصمعي أنه كان يقول ختم الشعراء بابن ميادة وحكم الخضري وابن هرمة وطفيل الكناني ( 4 ) ومكين العذري أخبرنا أبو الحسين بن الفراء وأبو غالب وأبو ( 5 ) عبد الله ابنا البنا قالوا أنا محمد بن أحمد بن محمد أنا محمد بن عبد الرحمن بن العباس أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن أبي بكر قال ولبني العوام بن خويلد يقول حكم بن معمر الخضري * فما لكم بني العوام ألا تفوقوا * الناس ما اهتز الأشاء إذا علقت يد برشاء دلو * فما كرشاء دلوكم رشاء فكن يا جارهم في دار أمن * فلا خوف عليك ولا اعتداء * وقال الحكم يمدح بني العوام بن خويلد ( 6 ) * لو يعدل الموت عن قوم لفضلهم * ما مات من ولد العوام ديار *
_________
( 1 ) عن الاغاني ومعجم الادباء وبالاصل : " جحاس " وبدون نقط في م
( 2 ) بالاصل " الحضرمي " والمثبت عن مصادر ترجمته
والخضرمي : بضم الخاء المعجمة وسكون الضاد المعجمة كما في الوافي
( 3 ) ترجمته في معجم الادباء 10 / 240 والاغاني 2 / 285 في سياق أخبار ونسب ابنميادة
الوافي بالوفيات 13 / 125 وانظر بحاشيته ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 4 ) بالاصل وم : " الكتاني " والمثبت عن المختصر
( 5 ) زيادة لازمة عن م
( 6 ) البيت في الوافي بالوفيات 13 / 125

(15/48)


أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو الغنائم محمد بن علي بن علي بن الحسن بن علي أنا أبو القاسم إسماعيل بن سعيد بن إسماعيل نا الحسين بن القاسم الكوكبي نا أبو بكر أحمد بن زهير بن حرب أنا مصعب يعني الزبيري عن عبد الأعلى بن صفوان قال جئت عبد الله بن مصعب فقلت إن أمير المؤمنين سألني عن أبيات لا أدري لمن هي قال وما هي فأنشدته * ألا يا كأس قد أنزفت شعري * فلست بقائل إلا رجيعا * * ولست براقد إلا بحزن * ولا مستيقظا إلا مروعا يؤمل أن يلاقي كأس يوما * كما يرجو أخو السنة الربيعا * فأحسبه قال للخضري قرأت في كتاب أبي الفرج علي بن الحسين بن محمد القرشي ( 1 ) أخبرني الحرمي نا الزبير حدثني عبد الله بن إبراهيم الجمحي حدثني العباس بن سمرة بن عباد بن سماع ( 2 ) بن سمرة عن ريحان بن ( 3 ) سويد الخضري وكان راوية حكم بن معمر الخضري قال تواعد حكم وابن ميادة عريجاء ( 4 ) وهي ماءة يتواقفان ( 5 ) عليها فخرج كل واحد منهما في جماعة في قومه وأقبل صخر بن الجعد الخضري يؤم حكما وهي يومئذ عدو لحكم لما كان فرط بينهما في الهجاء في أركوب من بني مازن بن مالك بن طريف بن خلف بن محارب فلما لقيه قال له يا حكم أهؤلاء الذين عرضت للموت وهم وجوه قومك فوالله ما دماؤهم على بني مرة إلا كدماء جداية ( 6 ) فعرف حكم أن قول صخر هو الحق فرد قومه وقال لصخر قد وعدني ابن ميادة ( 7 ) أن يواقفني غدا
_________
( 1 ) الخبر في الاغاني 2 / 294
( 2 ) الاغاني : شماخ
( 3 ) الاصل : " أن " والمثبت عن الاغاني
( 4 ) بالاصل غير واضحة والمثبت عن الاغاني وهي ماءة معروفة بحمى ضربة وقد أقطعها ابن ميادة المري من بني ذبيان ( معجم ما استعجم ) وفي م : " وعرحى "
( 5 ) عن الاغاني وبالاصل " يتوقفان "
( 6 ) الجدابة : الظبية
( 7 ) بالاصل : " قتادة " والصواب عن الاغاني وم

(15/49)


بعريجاء لأن أناشده فقال له صخر إني كثير الإبل وكان حكم مقلا فإذا وردت إبلي فارتجز فإن القوم لا ينتجعون ( 1 ) عليك وأنت ( 2 ) وحدك فإن لقيت الرجل نحر وأطعم فانحر وأطعم معه وإن أتيت على مالي كله قال ريحان راويته فورد يومئذ عريجاء وأنا معه فظل على عريجاء ولم يلق رماحا ولم يواف لموعده وظل ينشد يومئذ حتى أمسى ثم صرف وجوه إبل صخر وردها وبلغ الخبر ابن ميادة وموافاة حكم لموعده فأصبح على الماء وهو يرتجز * أنا ابن ميادة عقار الجزر * كل صفي ذات باب ( 3 ) منفطر * وظل على الماء فانتحر ( 4 ) وأطعم فلما بلغ حكما ما صنع ابن ميادة من نحره وإطعامه شق عليه مشقة شديدة ثم إنهما بعد توافقا ( 5 ) بحمى ضرية قال سويد ( 6 ) بن ريحان وكان ذلك العام عام جدب وسنة إلا بقية كلأ بضرية قال فسبقنا ابن ميادة يومئذ فنزلنا على مولاة لعكاشة بن مصعب بن الزبير ذات مال ومنزلة من السلطان قال وكان حكم كريما على الولاة هناك يتقى للسانه قال ريحان فبينا نحن عند الولاة وقد حططنا براذع دوابنا إذا راكبان قد أقبلا وإذا برماح وأخيه ثريان ( 7 ) ولم يكن لثريان ضرب في الشجاعة والجمال فاقبلا يتسايران فلما رآهما حكم عرفهما فقال يا ريحان هذان ابنا أبرد فما رأيك تكفيني ثريان أم لا قال فأقبلا نحونا ورماح يتضاحك حتى قبض على يد حكم ثم قال مرحبا برجل سكت عني وأصبحت الغداة أطلب سلمة يسوقني الذئب والسنة فأرجو أن أرعى الحما بجاهه وبركته ثم جلس إلى جنب حكم وجاء ثريان فقعد جنبي وقال حكم أنا ورب المرسلين يا رماح لولا أبيات جعلت تعتصم بهن وترجع إليهن يعني أبيات ابن ظالم لاستوسقت كما استوسق من كان قبلك قال ريحان وأخذا في حديث أسمع بعضه ويخفى علي بعضه فظللنا عند المرأة
_________
( 1 ) الاغاني : يشجعون
( 2 ) الزيادة عن الاغاني
( 3 ) الاغاني : ذات ناب
( 4 ) كذا بالاصل وم والصواب : فنحر
( 5 ) الاغاني : توافيا
( 6 ) كذا بالاصل وم والصواب " ريحان بن سويد " وقد مر في بداية الخبر صوابا
( 7 ) الاغاني : " ثوبان " في كل مواضع الخبر

(15/50)


وذبح لنا وهما في ذلك يتحدثان مقبل كل واحد منهما على صاحبه لا ينظران شدنا ( 1 ) حتى كان العشاء فشددنا للرواح نؤم أهلنا فقال رماح للحكم يا أبا منيع وكانت كنية حكم قد قضيت حاجتك وحاجة من طلبت له في هذا العامل وإن لنا إليه حاجة في أن يرعينا فقال له حكم قد والله قضيت حاجتي منه وإني لأكره الرجوع إليه وما من حاجتك بد ثم رجع معه إلى العامل فقال له ح بعد الحديث معه إن هذا الرجل من قد عرفت ما بيني وبينه وقد سأل الصلح وأحببت أن يكون ذلك على يدك ومحضرك قال فدعا له عامل ضرية وقال هل لك حاجة إلى غير ذلك قال لا والله ( 2 ) ونسي حاجة رماح فأذكرته إياها فرجع فطلبها واعتذر بالنسيان فقال العامل لابن ميادة ما حاجتك قال ترعيني عريجاء لا يعرض لي فيها أحد فأرعاه إياها فأقبل رماح على حكم فقال جزاك الله خيرا يا أبا منيع فوالله لقد كان ورائي من قومي من يتمنى أن يرعى عريجاء بنصف ماله قال فلما عزما على الانصراف ودع كل واحد منهما صاحبه وانصرفا راضيين وانصرف ابن ميادة إلى قومه فوجد بعضهم قد ركب إلى ابن هشام واستغضبه على حكم في قوله * وما ولدت مرية ذات ليلة * من الدهر إلا ازداد ( 3 ) لؤما جنينها * فأطرده وأقسم لئن ظفر به ليسرجنه وليحملن أحدهم عليه فقال رماح وساءه ما صنعوا عمدتم إلى رجل قد صلح ما بيني وبينه وأرعيت بوجهه فاستعديتم عليه وجئتم بإطراده وبلغ الحكم الخبر فصار إلى الشام فلم يبرحها حتى مات قال العباس بن سمرة مات بالشام غرقا وكان لا يحسن العوم فمات في بعض أنهارها قال وهو وجهه الذي مدح فيه أسود بن بلال المحاربي ثم السوائي في قصيدته التي يقول فيها ( 4 ) * واستيقنت ألا رواح ( 5 ) من السرى * حتى تناخ بأسود بن بلال قرم إذا نزل الوفود ببابه * سمت العيون إلى أشم طوال *
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك عن الاغاني 2 / 296
( 2 ) ما بين معكوفتين زيادة عن الاغاني
( 3 ) الاغاني : " إلا زاد "
( 4 ) البيتان في الاغاني 2 / 298
( 5 ) الاغاني : أن لا يراح

(15/51)


1703 - الحكم بن موسى بن أبي زهير واسمه شيرزاد ( 1 ) أبو صالح البغدادي القنطري الزاهد ( 2 ) أصله من نسا من قرية من رستاق ابناه وولد بسارية من أعمال طبرستان وسمع بدمشق عبد الله بن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر ويحيى بن حمزة والهيثم بن حميد وصدقة بن خالد وعبد الرزاق بن عمير الدمشقي والوليد بن مسلم وشعيب بن إسحاق وبغيرها الوليد بن محمد الموقري ومبشر بن إسماعيل الحلبي وإسماعيل بن عياش وعيسى بن يونس ومحمد بن سلمة الحراني
وعبد الرحمن بن أبي الرجال وعطاف بن خالد المخزومي روى عنه أحمد بن حنبل وأحمد بن إبراهيم الدورقي وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي ومحمد بن يحيى الذهلي ومسلم بن الحجاج في صحيحه وأبو داود ي سننه وأبو قدامة السرخسي والحسن بن محمد الزعفراني وعباس الدوري وأحمد بن منصور الرمادي وأبوا ( 3 ) زرعة الدمشقي والرازي وأبو حاتم وأبو قصي إسماعيل بن محمد العذري وعلي بن داود القنطري وأبو إسماعيل محمد بن إسماعيل الترمذي وزهير بن محمد بن قمير ومحمد بن إسماعيل بن علية قاضي دمشق وأبو بكر أحمد بن علي بن سعيد القاضي وأبو يعلى الموصلي وعبد الله بن محمد البغوي ومحمد بن إسحاق الصغاني وإبراهيم بن أبي داود البرلسي وعثمان بن خرزاد وإسحاق بن إبراهيم بن محمد بن عرعرة وعلي بن عبد الرحمن بن المغيرة وأبو الأصبغ محمد بن عبد الرحمن بن كامل الأسدي القرقساني وأبو بكر محمد بن هارون بن عيسى الأزدي ومحمد بن بشر بن مطر
_________
( 1 ) الاصل وم : سيرزاد والمثبت عن تهذيب التهذيب
( 2 ) ترجمته في تاريخ بغداد 8 / 226 ميزان الاعتدال 1 / 580 تهذيب التهذيب 1 / 582 بغية الطلب لابن العديم 6 / 2876 الوافي بالوفيات 13 / 124 سير الاعلام 11 / 5 وانظر بالحاشية فيهما ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
والتقظري نسبة إلى قنطرة البردان محلة ببغداد
( 3 ) بالاصل وم " وأبو "

(15/52)


وعبد الله بن أحمد ومحمد بن يحيى بن سليمان المروزي والحارث بن محمد بن أبي أسامة وحامد بن محمد بن شعيب البلخي ومحمد بن يوسف التركي وغيرهم ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو طالب بن غيلان أنا أبو بكر الشافعي نا محمد بن بشر بن مطر أخو خطاف نا الحكم بن موسى أبو صالح نا ابن أبي الرجال عن يعقوب بن محمد بن طحلا عن محمد بن عبد الرحمن عن عمرة عن عائشة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال بيت لا تمر فيه جياع أهله ( 3660 ) أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عبد الله الحسين بن عمر بن عمران الصواب نا حامد بن محمد بن شعيب نا الحكم بن موسى أبو صالح نا يحيى بن حمزة عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عمرو عن ابن أم معقل الأسدية أن أم معقل قالت يا رسول الله إن بعيري أعجف وأنا أريد الحج فما تأمرني فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا كان رمضان فاعتمري فإن عمرة في رمضان حجة ( 3661 ) أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعد أحمد بن إبراهيم بن موسى المقرئ أنا أبو طاهر بن خزيمة نا جدي أبو بكر نا أبو يحيى محمد بن عبد الرحيم البزاز نا الحكم بن موسى أبو صالح نا الوليد بن مسلم عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أسوأ الناس سرقة الذي يسرق صلاته قالوا يا رسول الله كيف يسرق صلاته قال لا يتم ركوعها ولا سجودها ( 3662 ) رواه عثمان بن سعيد الدارمي عن الحكم هكذا وتابع الحكم عليه أبو جعفر محمد بن النوشجان السويدي فرواه عن الوليد كذلك وخالف الوليد عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين فرواه عن الأوزاعي عن يحيى عن أبي سلمة عن أبي هريرة أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله أنا القاضي أبو الطيب طاهر بن عبد الله ح
_________
( 1 ) ابن العديم 6 / 2883 نقلا عن ابن عساكر

(15/53)


وأخبرناه أبو غالب أحمد بن الحسن أنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن محمد بن حسنون قالا أنا علي بن عمر بن محمد بن الحربي ح وأخبرناه أبو محمد هبة الله بن سهل أنا محمد بن عبد الرحمن أنا الحاكم أبو أحمد محمد بن محمد بن إسحاق قالا أنا محمد بن محمد بن سليمان نا هشام بن عمار نا عبد الحميد بن حبيب زاد الحاكم بن أبي العشرين حدثني الأوزاعي حدثني يحيى بن أبي كثير حدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إن أسوأ الناس سرقة الذي وفي حديث الحاكم من يسرق صلاته قالوا وكيف يسرق صلاته قال لا يتم ركوعها ولا سجودها ( 3663 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد نا وأبو النجم بدر بن عبد الله أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أنبأنا محمد بن أحمد بن رزق أنا محمد بن العباس بن أبي ذهل الهروي نا أحمد بن محمد بن يونس الحافظ نا عثمان بن سعيد الدارمي قال قدم علي بن المديني بغداد فحدثه الحكم بن موسى بحديث ( 3 ) أبي قتادة إن أسوأ الناس سرقة فقال له علي لو غيرك حدث به كنا نصنع ( 4 ) به أي لأنك ثقة ولا يرويه غير الحكم وكذلك حديث يحيى بن حمزة عن سليمان بن داود بحديث ( 5 ) عمرو بن حزم عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في الصدقات حديث عمرو بن حزم سيأتي في ترجمة سليمان بن داود الخولاني أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن بن خيرون والمبارك بن عبد الجبار الصيرفي ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد بن موسى زاد ابن خيرون ومحمد بن الحسن
_________
( 1 ) ترجمته في سير الاعلام 6 / 370 بأسم محمد بن محمد بن أحمد بن إسحاق
( 2 ) تاريخ بغداد 8 / 227
( 3 ) عن تاريخ بغداد وم وبالاصل : يحدث ( 4 ) بالاصل : " كما صنع " والمثبت عن تاريخ بغداد وفي م : حدث به ما صنع به
( 5 ) الاصل وم : " حديث " والمثبت عن تاريخ بغداد

(15/54)


قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) الحكم بن موسى أبو صالح البغدادي سمع يحيى بن حمزة أخبرنا أبو بكر بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول ( 2 ) أبو صالح الحكم بن موسى البغدادي سمع يحيى بن حمزة وهقل بن زياد أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا عبد الباقي بن محمد بن غالب بن العطار أنا أحمد بن محمد بن عمران نا عبد الله بن سليمان بن الأشعث قال وأبو صالح الحكم بن موسى حدث عن يحيى بن حمزة والهقل بن زياد ( 3 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا محمد بن طاهر أنا مسعود بن ناصر نا عبد الملك بن الحسن أنا أبو نصر الكلاباذي قال الحكم بن موسى أبو صالح البغدادي سمع يحيى بن حمزة روى عنه البخاري قال وقال الحكم بن موسى لم يزد ( 4 ) عليه قال البخاري مات في شهر رمضان أو شوال سنة ثنتين وثلاثين ومائتين أخبرنا أبو الحسن بن قبيس وأبو النجم الشيحي قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 5 ) الحكم بن موسى بن أبي زهير أبو صالح القنطري وهو نسائي الأصل رأى مالك بن أنس وسمع يحيى بن حمزة الحضرمي وإسماعيل بن عياش وعبد الله بن المبارك وعيسى بن يونس والوليد بن مسلم وهقل بن زياد وصدقة بن خالد والهيثم بن حميد روى عنه أحمد بن حنبل وعلي بن المديني والحسن بن محمد الزعفراني ومحمد بن إسحاق الصغاني ( 6 ) وعباس بن محمد الدوري وحماد بن المؤمل الكلبي والحارث بن أبي أسامة وأحمد بن أبي خيثمة وأبو الأحوص محمد بن الهيثم القاضي وأبو بكر بن أبي الدنيا وموسى بن هارون
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 1 / 2 / 344
( 2 ) الكنى والاسماء للامام مسلم ص 131
( 3 ) ابن العديم بغية الطلب 6 / 2881 - 2882
( 4 ) في ابن العديم 6 / 2882 " لم يوذ عليه " أي لم يعب كما في النهاية
( 5 ) تاريخ بغداد 8 / 226
( 6 ) تاريخ بغداد : الصاغاني

(15/55)


الحافظ وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وأبو القاسم البغوي أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد وأبو القاسم هبة الله بن عبد الله قالا نا وأبو النجم بدر بن عبد الله أنا أبو بكر الخطيب ( 1 ) أنا أحمد بن محمد الأشناني قال سمعت أحمد بن محمد بن عبدوس يقول سمعت عثمان بن سعيد الدارمي يقول سمعت يحيى بن معين يقول الحكم بن موسى ثقة أخبرنا أبو الحسن نا وأبو النجم أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أنا الصيمري نا علي بن الحسن الرازي نا محمد بن الحسين نا أحمد بن زهير قال سئل يحيى بن معين عن الحكم بن موسى فقال ثقة قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم نا ابن أبي خيثمة قال سئل يحيى بن معين عن الحكم بن موسى فقال كان ثقة من أهل نسا أخبرنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل بن الحكاك إجازة أنا عبيد الله بن سعيد أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي أنا عبد الله بن أحمد قال سمعت يحيى يقول الحكم بن موسى ليس به بأس في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا عبد الرحمن بن مندة أنا أحمد بن عبد الله إجازة قال ونا الحسين بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 3 ) سئل أبي عنه فقال صدوق أخبرنا أبو الحسين بن قبيس نا وأبو النجم الشيحي أنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أنا حمزة بن محمد بن طاهر ح وأخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أنا أبو الحسين بن
_________
( 1 ) تاريخ بغداد 8 / 228
( 2 ) المصدر نفسه
( 3 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 123
( 4 ) تاريخ بغداد 8 / 228

(15/56)


الطيوري وثابت بن بندار قالا أنا أبو عبد الله الحسين بن جعفر وابن عمه محمد بن الحسن قالوا أنا الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد أنا زكريا نا صالح بن أحمد حدثني أبي قال ( 1 ) أبو صالح الحكم بن موسى ثقة زاد الأنماطي والبلخي سكن بغداد أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد نا وأبو النجم بدر بن عبد الله أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أنا أبو محمد الجوهري نا محمد بن العباس نا أحمد بن معروف الخشاب نا الحسين بن فهم قال الحكم بن موسى كان رجلا صالحا ثبتا في الحديث قال ( 2 ) وأنا علي بن محمد بن عبد الله المعدل أنا دعلج بن أحمد نا موسى بن هارون نا الحكم بن موسى أبو صالح الشيخ الصالح قال وأنبأنا ابن رزق نا محمد بن عمر بن غالب أنا موسى بن هارون قال الحكم بن موسى أبو صالح الشيخ الصالح بلغني أن علي بن المديني حدث عنه قبل موته بمدة فقال حدثنا أبو صالح الشيخ الصالح أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي نا أبو الحسين بن النقور وأبو القاسم بن البسري وأبو نصر الزينبي قالوا أنا أبو طاهر المخلص ح حدثنا أبو عبد الله يحيى بن الحسن لفظا وأبو القاسم بن السمرقندي والمبارك بن أحمد بن علي بن القصار الوكيل قراءة قالوا أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو الحسين محمد بن عبد الله بن الحسين الدقاق قالا نا أبو القاسم البغوي نا أبو صالح الشيخ الصالح الحكم بن موسى فذكر حديثا ( 3 ) قرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر أحمد بن الحسين أنا محمد بن عبد الله الحافظ وأخبرنا أبو الحسن نا وأبو النجم أنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) أخبرني محمد بن
_________
( 1 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 127 ونقله ابن العديم 6 / 2880
( 2 ) تاريخ بغداد 8 / 228 ونقله ابن العديم 6 / 2880
( 3 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2879
( 4 ) الخبر في تاريخ بغداد 8 / 228 - 229

(15/57)


أحمد بن يعقوب نا محمد بن نعيم الضبي قال أخبرني علي بن محمد الحبيبي بمرو قال سألت أبا علي صالح بن محمد جزرة الحافظ عن شريح ( 1 ) بن يونس فقال ثقة ثقة ثقة لو رأيته لقرت عينك وسألته عن يحيى بن أيوب فقال ثقة ثقة ثقة لو رأيته لقرت عينك به قال أبو علي وثالثهم الحكم بن موسى القنطري الثقة المأمون هؤلاء الثلاثة تقطعوا من العبادة قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد ( 2 ) قال في تسمية أهل بغداد الحكم بن موسى البزاز ويكنى أبا صالح ثقة كثير الحديث وكان من أهل خراسان من أهل نسا وروى عن الشاميين عن يحيى بن حمزة وهقل ( 3 ) بن زياد وغيرهما من أهل الشام وكان رجلا صالحا ثبتا في الحديث وتوفي ببغداد في شوال سنة اثنتين وثلاثين ومائتين أخبرنا أبو سعد إسماعيل بن أحمد وأبو الحسن مكي بن أبي طالب قالا أنا أحمد بن علي بن خلف أنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني عبد العزيز بن عبد الملك الأموي نا أبو بكر محمد بن العباس بن فضيل ( 4 ) البغدادي بحلب نا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار قال مات الحكم بن موسى سنة اثنتين وثلاثين ومائتين ( 5 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو النجم بدر بن عبد الله أنا أبو بكر الخطيب ( 6 ) أنا أحمد بن أبي جعفر أنا محمد بن المظفر قال قال البغوي ومات أبو صالح الحكم بن موسى ليومين من شوال سنة ثنتين وثلاثين وقد كتبت عنه قرأت على أبي محمد السلمي عن عبد العزيز التميمي أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن زبر قال سنة اثنتين وثلاثين ومائتين فيها مات الحكم بن
_________
( 1 ) في تاريخ بغداد : سريج
( 2 ) الخبر في طبقات ابن سعد 7 / 346 ونقله عنه ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2880 وكتب محققه بالهامش " لم يرد ذكره " في المطبوع من طبقات ابن سعد " وهو خطأ فاحش
( 3 ) في ابن سعد : " فضل بن زياد " خطأ
( 4 ) ابن العديم : فضل
( 5 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2884
( 6 ) تاريخ بغداد 8 / 228

(15/58)


موسى يوم السبت ليومين خليا ( 1 ) من شوال أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو علي بن المسلمة وأبو القاسم عبد الواحد بن علي بن محمد بن فهدة قالا أنا أبو الحسن الحمامي أنا الحسن بن محمد السكوني نا محمد بن عبد الله بن سليمان قال وفيها يعني سنة اثنتين وثلاثين ومائتين مات الحكم بن موسى أبو صالح البغدادي أخبرنا أبو الحسن نا وأبو النجم أنا أبو بكر الخطيب ( 2 ) أنا محمد بن الحسين القطان أنبأنا جعفر ( 3 ) بن محمد الخلدي نا محمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي قال سنة اثنتين وثلاثين فيها مات الحكم بن موسى أبو صالح البغدادي قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن أبي الفضل بن الحكاك أنا أبو نصر عبيدالله بن سعيد أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو صالح الحكم بن موسى بغدادي أنا عبد الله بن أحمد بن عبد السلام عن محمد بن إسماعيل قال مات الحكم بن موسى أبو صالح بغدادي سنة اثنتين وثلاثين ومائتين وروي في وفاته قول آخر أخبرنا أبو المعالي عبد الله بن أحمد بن محمد أنا أبو علي قالوا أنا أبو نعيم أحمد بن عبد الله نا أبو القاسم إبراهيم بن أحمد بن أبي حصين نا محمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي قال ومات الحكم بن موسى أبو صالح سنة خمس وثلاثين ومائتين ( 4 ) أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك وأبو المطهر عبد المنعم بن أحمد بن يعقوب قالا أنا أحمد بن محمود أنا محمد بن إبراهيم بن علي قال وسمعت حامد بن شعيب يقول مات الحكم بن موسى سنة خمس وثلاثين ومائتين ( 5 )
_________
( 1 ) الاصل : خلتا والمثبت عن م
( 2 ) تاريخ بغداد 8 / 229
( 3 ) زيادة عن تاريخ بغداد
( 4 ) الخبر نقله ابن العديم 6 / 2885
( 5 ) نفس المصدر / الجزء والصفحة

(15/59)


1704 - الحكم بن ميمون ويقال ابن يحيى بن ميمون أبو يحيى الفارسي المعروف بحكم الوادي مولى عبد الملك ويقال مولى الوليد من أهل وادي القرى كان مع الوليد بن يزيد حين قتل على ما قيل والأظهر أنه كان معه عمر الوادي وقدم حكم مع إبراهيم بن المهدي في ولايته دمشق قرأت في كتاب أبي الفرج الأموي ( 1 ) أخبرني محمد بن جعفر النحوي نا أحمد بن القاسم نا أبو هفان حدثني يوسف بن إبراهيم صاحب إبراهيم بن المهدي حدثني إبراهيم بن المهدي أنه استوهب من الرشيد صحبة ديته والغاضري وعبيدة بن أشعث وحكم الوادي فوهبهم له فاستصحبهم معه قال فكان فيما حدثني به قال ركبت جمازة وعبيدة عديلي ونمت على ظهرها فلما بلغنا ثنية العقاب استقبلنا البرد فذكر حكاية طويلة قد أوردت معناها في ترجمة عبيدة كتب إلي أبو سعد بن الطيوري يخبرني عن أبي الحسين أحمد بن علي بن الحسين البزاز المعروف بابن التوزي ( 2 ) أنا عبيد الله بن محمد بن أحمد بن أحمد المقرئ أنا جعفر بن محمد بن نصير الخواص نا أحمد بن محمد بن مسروق نا ابن أبي سعد وهو عبد الله ( 3 ) بن عمرو بن أبي سعد الوراق حدثني عمر بن إسماعيل بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف حدثني محمد بن شعبة الغفاري قال خرج حكم الوادي المغني من الوادي مغاضبا لأبيه فورد المدينة وكان الوادي من أحس الناس خلقا ح وأخبرنا أبو المعالي الحسين بن حمزة بن الحسين نا أبو بكر أحمد بن علي بن
_________
( 1 ) ترجمته في الاغاني 6 / 280 الوافي بالوفيات 13 / 123
( 2 ) ضبطت بفتح التاء وتشديد الواو وآخره زاي هذه النسبة إلى بعض بلاد فارس وهي توج
ذكره السمعاني وترجم له وفيه : أحمد بن علي بن الحسن
( 3 ) سقطت من الاصل واستدركت عن هامش الاصل وبجانبها كلمة صح

(15/60)


ثابت أنا أحمد بن علي بن الحسين التوزي نا عبيد الله بن محمد بن أحمد المقرئ أنا جعفر بن القاسم أنا أحمد بن محمد الطوسي نا ابن أبي سعد حدثني عمر بن إسماعيل بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف حدثني محمد بن شفنة الغفاري قال خرج حكم الوادي المغني من الوادي مغاضبا لأبيه حتى ورد المدينة فصحب قوما من الجمالين إلى الكوفة يعاونهم ويركب معهم العقبة حتى دخل الكوفة فسأل من أسرى من بالكوفة ممن يشرب النبيذ وأسراه أصحابا فقيل فلان التاجر البزاز وله ندماء من البزازين وكان التجار يصيرون في منزل كل واحد كل يوم فإذا كان يوم الجمعة صاروا إلى منزله فخرج فجلس في حلقتهم كل واحد منهم يظن أنه جاء مع بعضهم يتحدثون ويتحدث معهم حتى انصرفوا فصاروا إلى منزل الرجل وهو معهم فلما أخذوا مجالسهم جاءت جارية وأخذت منهم أرديتهم فطوتها وأتوا بالطعام ثم أتوا بالنبيذ فشربوا وكلهم يظن بالوادي ذلك الظن حتى إذا طابت أنفسهم قام حكم الوادي إلى المتوضأ فأقبل بعضهم على بعض فقالوا مع من جاء هذا فكلهم يقول والله ما أعرفه فقالوا طفيلي فقال صاحب المنزل فلا تكلموه بشئ فإنه سري هنئ عاقل وسمع الكلام فلما خرج حيا القوم ثم قال لصاحب البيت هل هنا دف مربع قال لا والله ولكن نطلبه لك فأرسل فاشترى من السوق وعلموا أنه مغني ( 3 ) فلما وقع الدف في يده فلما حركه كاد أن يتكلم فكادوا أن يطيروا من الطرب من نقره بالدف ثم غنى بحلق لم يسمعوا بمثله فلما سكت قالوا بأبي أنت يا سيدنا ما كان ينبغي أن يكون إلا هكذا فقال قد سمعت كلامكم وما ذكرتم من تطفيلي وأي شئ كان عليكم من رجل دخل فيما بين أضعافكم فقالوا ما كان علينا من ذلك من شئ فأقام معهم يوما ثم قالوا له أين تريد قال باب أمير المؤمنين قالوا وكم أملك قال ألف دينار قالوا فإنا نعطي الله عهدا إن رآك أمير المؤمنين في سفرك هذا
_________
( 1 ) كذا ومر " شعبة " ولم أحله
( 2 ) أسرى من التسرية وهي المروءة في شرف وسري فهو سري ( قاموس )
( 3 ) كذا بالاصل وم

(15/61)


ولأعاينك ولا عاينت بلادا سوى الكوفة وهي علينا فأخرجوا ما بينهم ألف دينار وأخرجوا كسوة له ولعياله ولأبيه وهدايا ابن العوام ( 1 ) وأقام عندهم حتى اشتاق إلى أهله فحملوه ورجع إلي أهله قرأت بخط أبي الحسن رشأ بن نظيف وأنبأنيه أبو القاسم العلوي وأبو الوحش المقرئ عنه أنا أبو أحمد عبيد الله بن محمد بن أحمد الفرضي نا أبو بكر محمد بن يحيى الصولي نا محمد بن الفضل بن الأسود نا الزبير نا نوفل بن ميمون قال قدم المهدي المدينة فدخل عليه القراء فدخل فيهم ابن جندب الهذلي فوصله في جملتهم ثم المهدي المدينة فدخل عليه القراء فدخل فيهم ابن جندب الهذلي فوصله في جملتهم ثم دخل عليه القصاص وهو فيهم فوصله معهم ثم دخل عليه الفقهاء وهو معهم فوصله في جملتهم ثم دخل الشعراء وهو معهم فقال المهدي تالله ما رأيت كاليوم أجمع يا ابن جندب أنشدني أبياتك في مسجد الأحزاب فأنشده ( 2 ) * يا آل الرجال ليوم الأربعاء أما * ينفك يحدث لي بعد النهى طربا ما إن يزال ( 3 ) غزال فيه يفتنني * يهوي إلى مسجد الأحزاب منتقبا يخبر الناس أن الأجر همته * وما أتى طالبا للأجر محتسبا لو كان يطلب أجرا ما أتى ظهرا * مضمخا بفتيت المسك مختضبا * ( 4 ) ثم قال للمهدي إن قلت بيتين من هذه فجاءني القصارون فسألوني الزيادة فجعلتها أربعة فقال له المهدي ويحك ومن القصارون قال حكم الوادي وذووه الذي يقصرون الأشعار بالألحان ( 5 ) 1705 الحكم بن ميمون روى عن مكحول روى عنه يحيى بن حمزة
_________
( 1 ) في مختصر ابن منظور 230 7 وهدايا من العراق
( 2 ) الابيات في شرح أشعار الهذليين للسكري 2 / 901 / في شعر عبد اللهه بن مسلم بن جندب الهذلي
( 3 ) شرح أشعار الهذليين : إذ لا يزال
( 4 ) البيت الاخير في شرح أشعار الهذليين 3 / 1330 فيما نسب إليه والبيت في معجم البلدان " أحزاب " منسوبا لابن جندب الهذلي من عدة أبيات
( 5 ) عمر عمرا طويلا مات في الشطر من خلافة الرشيد وذكر بحاشية الوافي بالوفيات 13 / 123 أنه مات سنة 180 ه

(15/62)


قرأت على أبي القاسم الخضر بن الحسين عن عبد العزيز بن أحمد أنا عبد الوهاب بن عبد الله المري نا الفضل بن جعفر نا إبراهيم بن دحيم نا أبي قال قال الوليد قال يحيى بن حمزة إن الحكم بن ميمون حدثه أن مكحولا جعل للأمير نفلة مما يحويه من غنيمته 1706 الحكم بن مينا المدني ويقال الشامي مولى أبي عامر الراهب الأنصاري ( 1 ) روى عن بلال ورآه بدمشق وعن ابن عمر وابن عباس وأبي هريرة ومسور بن مخرمة وزيد بن حارثة ( 2 ) روى عنه ابنه شبيب ويقال شبيث ( 3 ) وأبو سلام الحبشي وسعيد ( 4 ) بن إبراهيم الزهري أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعد أحمد بن إبراهيم بن موسى أنا أبو طاهر بن خزيمة نا جدي أبو بكر نا موسى بن سهل الرملي نا الربيع بن نافع نا أبو توبة نا معاوية بن سلام عن أخيه زيد بن سلام أنه سمع أبا سلام الحبشي يقول حدثني الحكم بن مينا عن أبي هريرة وأبي سعيد الخدري قالا قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لينتهين أقوام عن تركهم الجمعات أو ليختمن على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين ( 3664 ) كذا قال وذكر أبي سعيد فيه غريب أخبرنا أبو سعد ( 5 ) أحمد بن محمد بن البغدادي أنا إبراهيم بن محمد بن إبراهيم ح وأخبرنا أبو القاسم بن إسماعيل بن محمد بن الفضل أنا محمد بن أحمد بن
_________
( 1 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 1 / 582 وفيه : " ميناء " وضبطت في التقريب : بكسر الميم بعدها تحتانية ثم نون
( 2 ) في تهذيب التهذيب : يزيد بن جارية
( 3 ) الاصل : " شبيب " والمثبت عن البخاري 1 / 2 / 343
( 4 ) في تهذيب التهذيب : " سعد " وهو الصواب انظر ترجمته في سير الاعلام 5 / 418
( 5 ) بالاصل " أبو سعيد " خطأ والمثبت عن م وانظر فهارس شيوخ ابن عساكر ( المطبوعة 7 / 422 )

(15/63)


علي وإبراهيم بن محمد الطيان قالا أنا إبراهيم بن عبد الله أنا أبو بكر النيسابوري أنا العباس بن الوليد أخبرني ابن شعيب أخبرني معاوية بن سلام عن أخيه زيد بن سلام أنه أخبره عن جده أبي سلام عن الحكم بن مينا أنه حدثه أن عبد الله بن عمر وأبا هريرة حدثاه أنهما سمعا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول وهو على أعواد بمنبره لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين ( 3665 ) أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل أنا أبو بكر المغربي أنا أبو بكر الجوزقي أنا أبو حامد بن الشرقي نا إبراهيم بن الحسين الهمداني نا أبو توبة نا معاوية بن سلام أخبرني زيد بن سلام يعني أخاه أنه سمع أبا سلام يقول حدثني الحكم بن مينا أن عبد الله بن عمر وأبا هريرة حدثاه أنهما سمعا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول على أعواد منبره لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن الله على قلوبهم أو ليكونن من الغافلين حح أسقط الوليد زيد بن سلام من إسناده ( 3666 ) أخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو الحسين محمد بن عبد الله بن الحسين بن هارون نا عبد الله بن محمد نا أحمد بن عبد الرحمن نا الوليد نا معاوية بن سلام عن أبي سلام الأسود ( 2 ) نا الحكم بن مينا قال سمعت عبد الله بن عمر وأبا هريرة يقولان سمعنا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول على أعواد منبره يوم الجمعة لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن على قلوبهم وليكونن من الغافلين ( 3667 ) رواه يحيى بن أبي كثير عن زيد واختلف فيه عنه فروي عنه على وجوه أخبرنا أبو العز بن كادش أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا محمد بن محمد بن سليمان نا علي بن عبد الله بن جعفر بن المديني حدثني زيد بن الحسن أبو الحسين الأنماطي أخبرني علي بن المبارك عن يحيى بن أبي كثير ( 3 ) عن زيد بن سلام عن أبي
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم هنا
( 2 ) ترجمته في سير الاعلام 4 / 257
( 3 ) ترجمته في سير الاعلام 6 / 27

(15/64)


سلام عن الحكم بن مينا عن عبد الله بن عباس وعبد الله بن عمر قال ثم كتب إلي أنه عن عبد الله بن عمر وأبي هريرة أنهما سمعا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول على أعواد منبره لنتيهن أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليطبع الله على قلوبهم أو ليكتبن من الغافلين ح الصواب زيد بن الحباب ورواه هشام فلم يذكر زيدا فيه ( 3668 ) أخبرناه أبو عبد الله محمد بن الفضل وأبو المظفر عبد المنعم بن عبد الكريم قالا أنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن أنا أبو عمرو بن حمدان ح وأخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا إبراهيم بن منصور أنا محمد بن إبراهيم قالا أنا أبو يعلى الموصلي نا زهير نا يزيد بن هارون أنا هشام الدستوائي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلام عن الحكم بن مينا عن ابن عمر وابن عباس أنهما شهدا على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قال وهو على المنبر لينتهين قوم عن ودعهم الجمعات أو ليختمن الله على قلوبهم وليكتبن وقال ابن حمدان وليكونن من الغافلين ( 3669 ) وأخبرنا أبو الوفاء أحمد بن إبراهيم بن عبد الواحد الصالحاني قال أخبرتنا أم الفتوح عائشة بنت الحسن بن إبراهيم الوركانية قالت نا أبو الحسين عبد الواحد بن محمد بن شاه الشيرازي إملاء أنا أحمد بن إسحاق أنا عبد الرحمن بن منصور الحارثي أنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن يحيى بن أبي كثير نا أبو سلام حدثني الحكم بن مينا أن عبد الله بن عمر وعبد الله بن عباس حدثاه أنهما سمعا النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقول وهو على أعواد منبره لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن الله على قلوبهم أو ليكتبن من الغافلين ( 3670 ) أنبأنا أبو علي الحداد ثم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا يوسف بن الحسن بن محمد قالا أنا أبو نعيم الحافظ نا عبد الله بن أحمد بن جعفر نا يونس بن حبيب نا أبو داود نا هشام عن يحيى بن أبي كثير أن أبا سلام حدث أن الحكم بن مينا حدث أن عبد الله بن عمر وعبد الله بن عباس حدثا أنهما سمعا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول على أعواد منبره لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن على قلوبهم ثم ليكتبن من الغافلين ( 3671 ) تابعه يزيد بن هارون وعبد الصمد بن عبد الوارث عن هشام الدستوائي أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا

(15/65)


عبد الله ( 1 ) حدثني أبي نا عفان نا أبان العطار نا يحيى بن أبي كثير عن زيد بن سلام عن الحكم بن مينا عن ابن عباس وعن ابن عمر أنهما سمعا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن الله على قلوبهم ثم ليكتبن من الغافلين ( 3672 ) أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر القشيري قالا ( 2 ) أنا أبو سعد الأديب أنا أبو عمرو الفقيه ح وأخبرنا أبو عبد الخلال أنا إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ قالا أنا أبو يعلى نا عمرو الناقد نا عفان بن مسلم أنا أبان بن يزيد العطار نا يحيى بن أبي كثير عن زيد بن سلام عن الحكم بن مينا عن ابن عمر وابن عباس عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مثله وأخبرناه عاليا أبو القاسم الحصيني ( 3 ) أنا أبو علي أنا أبو بكر نا عبد الله بن أحمد أنا هدبة ( 4 ) بن خالد نا أبان بن زيد العطار عن يحيى بن أبي كثير عن زيد بن ( 5 ) سلام عن الحكم بن مينا عن ابن عباس وابن عمر بمثله أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر بن القشيري قالا أنا أبو سعد الأديب أنا أبو عمرو الحيري ( 6 ) ح وأخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا إبراهيم بن منصور أنا محمد بن إبراهيم قالا أنا أحمد بن علي نا عمرو بن محمد الناقد نا إسماعيل بن علية عن أيوب عن يحيى بن أبي كثير عن من حدثه عن ابن عمر وابن عباس أنهما قالا سمعنا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول على أعواد منبره لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن الله على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين ( 3673 )
_________
( 1 ) الحديث من طرق في مسند أحمد 1 / 239 ، 254 ، 335 ، 2 / 84
( 2 ) سقطت من الاصل واستدركت عن هامش الاصل
( 3 ) كذا وفي م : " الحصين " وهو الصواب
( 4 ) ضبطت عن تقريب التهذيب
( 5 ) بالاصل " أبي "
( 6 ) تقرأ بالاصل " الحميري " وهو خطأ والصواب ما أثبت وهذه النسبة إلى حيرة نيسابور انظر ترجمته في سير الاعلام 14 / 492 وفي م : الحريري

(15/66)


أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله أنا الحسن بن علي أنا أبو الحسين بن المظفر نا محمد بن محمد نا علي بن عبد الله نا إسماعيل بن إبراهيم نا أيوب عن يحيى بن أبي كثير عن من حدثه عن ابن عباس وابن عمر أنهما سمعا النبي ( صلى الله عليه و سلم ) على أعواد منبره يقول لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو يختم على رقابهم أو يكتبون من الغافلين ( 3674 ) قال علي هكذا رواه أيوب عن يحيى بن أبي كثير عمن حدثه عن ابن عباس وابن عمر ولم يفسر إسناده لعله لم يقم إسناده والله أعلم أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا محمد بن أحمد بن محمد أنا أبو الحسن الدارقطني نا يحيى بن محمد بن صاعد نا سليمان بن سيف الحراني نا سعيد بن بزيع الحراني عن محمد بن إسحاق عن الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب عن شبيب بن الحكم بن مينا عن أبيه قال إني لأتوضأ على باب المسجد بدمشق مع بلال بن أبي بكر ومع أبي جندل بن سهيل إذ ذكرنا المسح على الخفين فقال بلال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يرخص في المسح على الخفين ثلاثة أيام ولياليهن للمسافر ويوما وليلة للمقيم قال الدارقطني تفرد به ابن إسحاق عن الحسن ولا أعلم رواه عنه غير سعيد بن يزيد الصواب بلال مولى أبي بكر أخبرنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن إبراهيم أنا أبو القاسم عبد الله بن الحسن بن محمد الخلال ( 1 ) أنا أبو القاسم عبيد الله بن أحمد بن علي الصيدلاني المقرئ أنا أبو بكر النيسابوري عبد الله بن محمد بن زياد نا علي بن حرب نا زيد بن الحباب حدثنى الضحاك بن عثمان عن عبد الله بن أبي بكر بن حزم عن شبيب بن الحكم بن مينا عن أبيه قال رأيت بلالا بدمشق توضأ ومسح على الخفين والخمار أخبرنا أبو الغنائم محمد بن علي في كتابه ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو
_________
( 1 ) الاصل " الحلال " والصواب عن م ترجمته في سير الاعلام 18 / 318

(15/67)


أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) إبراهيم بن المنذر نا ابن أبي فديك ومحمد بن فليح قالا نا الضحاك بن عثمان عن عبد الله بن أبي بكر عن شبيب ( 2 ) بن الحكم بن مينا عن أبيه أنه رأى بلال بن رباح بدمشق مسح على الخفين وقال عبد الله بن عثمان عن ابن المبارك عن الضحاك عن شبيب ( 2 ) أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا وأبو محمد بن بالوية قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب قال سمعت عباس بن محمد يقول سمعت يحيى يقول الحكم بن مينا مديني قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية إجازة أنا سليمان بن إسحاق بن إبراهيم بن الخليل الجلاب نا حارث بن أبي أسامة نا محمد بن سعد قال ( 3 ) في الطبقة الثانية من أهل المدينة الحكم بن مينا مولى لآل أبي عامر الراهب ويذكر ولده أن أبا عامر وهبه لأبي سفيان بن حرب وأن أبا سفيان باعه من العباس بن عبد المطلب فاعتقه العباس وله بقية اليوم ينتمون إلى ولاء العباس وشهد مينا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) تبوكا أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز أنا تمام بن محمد أنا جعفر بن محمد بن جعفر نا أبو زرعة الدمشقي قال في الطبقة الثانية الحكم بن مينا روى عنه ابن سلام يحدث عن ابن عباس وأبي هريرة ذكر أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الكناني الأصبهاني أنه سأل أبا حاتم الرازي عن الحكم بن مينا فقال شيخ يروى عنه مديني قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي نا أبو الحسن الدارقطني قال مينا مولى أبي عامر الراهب شهد مع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) تبوكا قال ذلك مصعب الزبيري وابنه الحكم بن مينا يروي عن أبي هريرة وابن عمر
_________
( 1 ) التاريخ الكبير 1 / 2 / 343
( 2 ) في البخاري : " شبيث "
( 3 ) طبقات ابن سعد 5 / 311

(15/68)


قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 1 ) وأما مينا بكسر الميم وبعد الياء نون يمد ويقصر فمن مده كتبه بالألف ومن قصره كتبه بالياء الحكم بن مينا مولى أبي عامر الراهب روى عن ابن عمر وأبي هريرة في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا أحمد بن عبد الله إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 2 ) سئل أبو زرعة عن الحكم بن مينا فقال مدني ثقة روى عن ابن عباس وابن عمر روى عنه أبو سلام الحضرمي ( 3 ) 1707 الحكم بن نافع أبو اليمان البهراني مولاهم الحمصي ( 4 ) روى عن حريز ( 5 ) بن عثمان وصفوان بن عمرو وشعيب بن أبي حمزة وأبي بكر بن أبي مريم وأرطأة بن المنذر وإسماعيل بن عياش وعفير بن معدان وسعيد بن عبد العزيز روى عنه أحمد بن حنبل ويحيى بن معين وأبو عبيد القاسم بن سلام ومحمد بن إسحاق الصغاني وإبراهيم بن سليمان البرلسي وأبو زرعة الدمشقي ومحمد بن يحيى الذهلي ومحمد بن عوف وأبو محمد عبد الله بن أحمد بن إسحاق المصري ومحمد بن هارون بن محمد بن بكار وإبراهيم بن الحسين بن علي ومحمد بن يعقوب بن حبيب الدمشقي وشعيب بن شعيب بن إسحاق وإسماعيل بن عبد الله سموية العبدي ومحمد بن إسماعيل البخاري ورجاء بن عبد الرحيم الهروي ومحمد بن حيوية الإسفرايني وموسى بن يزيد الإسفنجي
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 236
( 2 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 128
( 3 ) الزيادة عن الجرح والتعديل
( 4 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 1 / 583 الوافي بالوفيات 13 / 114 سير أعلام النبلاء 10 / 319 وانظر بالحاشية فيهما أسماء مصادر أخرى ترجمت له
البهراني نسبة إلى بهراء بن عمرو بن الحاف بن قضاعة
( 5 ) بالاصل " جرير " والصواب عن م كما في تهذيب التهذيب سير الاعلام ترجمته في سير الاعلام 7 / 79

(15/69)


واستقدمه المأمون إلى دمشق ليولية قضاء حمص وذلك مذكور في ترجمة خالد بن خلي الحمصي ( 1 ) أخبرنا أبو علي الحداد في كتابه ثم حدثني أبو مسعود الأصبهاني عنه أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا أبو زرعة نا أبو اليمان وعلي بن عياش قالا أنا شعيب بن حمزة عن الزهري أخبرني أنس بن مالك أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) كان يصلي صلاة العصر والشمس مرتفعة حية فيذهب الذاهب إلى العوالي فيأتيها والشمس مرتفعة وبعض العوالي من المدينة على أربعة أميال أو ثلاثة قال وأنا أبو زرعة ( 2 ) نا أبو اليمان أنا شعيب عن الزهري عن أنس بن مالك عن أم حبيبة أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال أرأيت ما تلقى أمتي من بعدي وسفك بعضهم دماء بعض وكان ذلك سابقا من الله عز و جل فسألته أن يوليني شفاعة فيهم يوم القيامة ففعل ( 3675 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون بن راشد نا أبو زرعة قال وسألت أحمد يعني ابن حنبل عن حديث الزهري عن أنس عن أم حبيبة يعني هذا فقال ليس هذا من حديث الزهري هذا من حديث ابن أبي حسين قال أبو زرعة ( 3 ) وسألت أحمد بن صالح يعني عنه فقال ليس له أصل يعني عن الزهري وأنكره كما أنكره أحمد يعني حنبل أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي نا عبد العزيز بن أحمد التميمي أنا محمد بن أبي نصر وأبو القاسم تمام بن محمد وأبو نصر بن الجندي وعبد الرحمن بن الحسين ومحمد بن عبد الرحمن القطان ح وأخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه وأبو الحسين عبد الرحمن بن عبد الله السلميان وأبو الحسن علي بن معضاد المقرئ قالوا أنا أبو عبد الله الحسين بن أحمد أنا أبو الحسن بن السمسار قالوا أنا أبو القاسم بن أبي العقب نا
_________
( 1 ) انظر ترجمته في سير الاعلام 10 / 640
( 2 ) تاريخ أبي زرعة الدمشقي 1 / 456 ونقله الذهبي في سير الاعلام 10 / 322
( 3 ) الصمدر نفسه الجزء والصفحة

(15/70)


أبو زرعة قال سألت أبا عبد الله أحمد بن حنبل عن حديث أبي اليمان عن شعيب بن أبي حمزة عن الزهري عن أنس بن مالك عن أم حبيبة أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال أرأيت ما تلقى أمتي من بعدي وسفك بعضهم دماء بعض وكان ذلك سابقا من الله عز و جل فسألته أن يوليني شفاعة فيهم يوم القيامة ففعل ( 3676 ) قال أبو عبد الله ليس له عن الزهري أصل وأخبرني أنه من حديث شعيب عن ابن أبي حسين وقال لي كتاب شعيب عن ابن أبي حسين ملصق بكتاب الزهري قال فبلغني أن أبا اليمان حدثهم به وقال ابن السمسار قد اتهم به عن الزهري وليس له أصل كأنه وقال ابن السمسار كأن يذهب إلى أنه اختلط بكتاب الزهري إذ كان به ملصقا فرأيته كأنه يعذر أبا اليمان ولا يحمل عليه فيه ولم يقل ابن السمسار عليه فيه قال أبو زرعة وقد سألت عنه أحمد بن صالح مقدمه دمشق فقال لي مثل قول أحمد لا أصل له عن الزهري ( 1 ) حدثنا أبو النضر عبد الرحمن بن عبد الجبار بن عثمان الفامي المعدل القطان وأبو المظفر عبد الجامع بن لامع بن أحمد بن محمد الفارسي وأبو محمد جاولي بن عبد الله الرومي عتيق الأنصاري بهراة قالوا أنا أبو سهل نجيب بن ميمون بن سهل أنا أبو علي بن منصور بن عبد الله بن خالد الذهلي نا عبد العزيز بن محمد بن المرزبان قال وسمعت محمد بن عيسى بن يزيد الطرسوسي يقول سمعت محمد بن يحيى يقول دخلنا على أحمد بن حنبل فقال آجرك الله في أبي اليمان فإنه قد مات كان عنده عن شعيب عن الزهري عن يزيد بن وديعة عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) الأنصار أعفة صبر والناس تبع لقريش في هذا الشأن قال وسمعت محمد بن عيسى يقول قلت لمحمد بن يحيى كيف فاتك هذا الحديث عن أبي اليمان قال حدثنا أبو اليمان عن شعيب عن ابن أبي حسين عن أنس قال محمد بن عيسى فقلت له إني سمعت يحيى بن معين يقول قلت لأبي اليمان أخرج أصلك
_________
( 1 ) سير الاعلام 10 / 323

(15/71)


فأخرج أصله فإذا هو عن شعيب عن الزهري أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله ( 1 ) حدثني أبي نا أبو اليمان أنا شعيب بن أبي حمزة فذكر هذا الحديث يتلو أحاديث ابن أبي حسين وقال أخبرنا أنس بن مالك عن أم حبيبة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قال رأيت ما تلقى أمتي بعدي وسفك بعضهم دماء بعض وسبق ذلك من الله عز و جل كما سبق في الأمم قبلهم فسألته أن يوليني شفاعة يوم القيامة فيهم ففعل ( 3677 ) قال عبد الله قلت ههنا قوم يحدثون به عن أبي اليمان عن شعيب عن الزهري قال ليس هذا من حديث الزهري إنما هو من حديث ابن أبي الحسين ( 2 ) أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو نصر بن الجبان إجازة أنا أحمد بن القاسم الميانجي إجازة نا أحمد بن طاهر بن النجم أنا سعيد بن عمرو البرذعي ( 3 ) قال قلت لمحمد بن يحيى في حديث أنس عن أم حبيبة حديث شعيب بن أبي حمزة حدثكم به أبو اليمان وقال عن ابن أبي حسين فقال لي محمد بن يحيى نعم حدثنا به من أصله عن ابن أبي حسين فقلت حدثنا به غير واحد عن أبي اليمان وقالوا عن الزهري فقال لقنوه عن الزهري قلت يحيى بن معين رحل إليه قبلك أو بعدك وذاك أن يحيى روى هذا عن أبي اليمان فقال عن الزهري فقال لي محمد بن يحيى رحل إليه بعدي قلت فيقال إنه لم يسمع من شعيب بن أبي حمزة غير حديث واحد والبقية عرض قال لا أعلمه ( 4 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني شفاها نا عبد العزيز بن أحمد إجازة أنا تمام بن محمد يعني حدثني أبي حدثني مكحول أنا جعفر بن محمد بن أبان الحراني قال سألت يحيى بن معين عن حديث أبي اليمان حديث الزهري عن أنس عن أم
_________
( 1 ) راجع مسند الامام أحمد 6 / 428
( 2 ) انظر مسند الامام أحمد 6 / 428 وسير الاعلام 10 / 322 - 323 وفي تاريخ أبي زعرة الدمشقي 1 / 456 أن السائلل أبو زرعة وليس عبد الله بن أحمد
( 3 ) الاصل : " البردعي " بالدال المهملة والصواب بالذال المعجمة هذه النسبة إلى برذعة ( بالذال المعجمة وهو الاكثر ) وتقال : بالدال المهملة والافصح بالذال
وبرذعة : بلدة بأقصى أذربيجان
( 4 ) تهذيب التهذيب 583 - 584

(15/72)


حبيبة فقال يحيى أنا سألت أبا اليمان فقال الحديث حديث الزهري فمن كتبه عني من حديث الزهري فقد أصاب ومن كتبه عني من حديث ابن أبي حسين فهو خطأ إنما كتبته في آخر حديث ابن أبي حسين فغلطت فحدثت به من حديث ابن أبي حسين وهو صحيح من حديث الزهري هكذا قال يحيى أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ حدثني أبو الحسن علي بن عمر الحافظ نا يحيى بن محمد بن صاعد نا إبراهبم بن هاني النيسابوري قال قال لنا أبو اليمان الحديث حديث الزهري والذي حدثتكم عن ابن أبي حسين غلطت فيه بورقة قلبتها ( 1 ) أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا علي ح بن محمد بن السقاء نا أبو العباس محمد بن يعقوب قال سمعت يحيى بن معين يقول أبو اليمان الحكم بن نافع قال ( 2 ) وسمعت يحيى يقول في حديث أبي اليمان عن شعيب عن الزهري عن عقبة بن سويد عن أبي هريرة قال يغزو جيش الكعبة قال يحيى وإنما هو عن سحيم مولى أبي هريرة عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل الغلابي نا أبي قال وسألته يعني يحيى بن معين عن أبي اليمان فقال أعتقتهم امرأة من بهراء يقال ( 3 ) لها أم سلمة كانت عند عمر بن رؤبة الثعلبي قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم بن جعفر نا ابن أبي خيثمة قال وأبو اليمان اسمه الحكم بن نافع أسماه لنا الحوطي يعني عبد الوهاب بن نجدة الحوطي وحدثنا عن أبي اليمان هذا يحيى بن معين
_________
( 1 ) سير أعلام النبلاء 10 / 323 وتهذيب التهذيب 1 / 584
( 2 ) القائل : " أبو العباس محمد بن يعقوب " والخبر نقله الذهبي في سير الاعلام 10 / 324 عن عباس الدوري
وانظر تخريج الحديث فيها
( 3 ) بالاصل : فقال

(15/73)


قرأت على أبي غالب أحمد بن الحسن عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد قال ( 1 ) في الطبقة السابعة من أهل الشام أبو اليمان الحمصي واسمه الحكم بن نافع مات بحمص في ذي الحجة سنة اثنتين وعشرين ومائتين في خلافة أبي إسحاق بن هارون أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين محمد بن أحمد أنا عبد الله بن عتاب أنا أحمد بن عمير إجازة ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا عبد الله بن أبى الحديد أنا أبو الحسن الربعي أنا عبد الوهاب بن الحسن أنا أحمد بن عمير قراءة قال سمعت أبا الحسن محمود بن إبراهيم بن سميع يقول في الطبقة السادسة أبو اليمان الحكم بن نافع أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا تمام بن محمد أنا جعفر بن محمد نا أبو زرعة قال في تسمية أهل حمص عن أصحابهم الحكم بن نافع أبو اليمان أنبأنا أبو الغنائم الكوفي ثم حدثنا أبو الفضل الحافظ نا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد ابن خيرون وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 2 ) الحكم بن نافع أبو اليمان الحمصي البهراني سمع صفوان بن عمرو وشعيب بن أبي حمزة وحريزا مات سنة ثنتين وعشرين ومائتين أخبرنا أبو محمد بكر بن محمد بن العباس أنا أبو بكر أحمد بن منصور أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو اليمان الحكم بن نافع البهراني سمع صفوان بن عمرو ( 3 ) وشعيب بن أبي حمزة وحريز بن عثمان قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن أبي الفضل التميمي أنا أبو نصر الوائلي أنا
_________
( 1 ) طبقات ابن سعد 7 / 472
( 2 ) التاريخ الكبير 1 / 2 / 344
( 3 ) بالصال " عمر " خطأ والصواب عن م

(15/74)


الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو اليمان الحكم بن نافع حمصي ليس به بأس أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك أنا محمد بن طاهر أنا مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن الحسن أنا أحمد بن محمد الكلاباذي قال الحكم بن نافع أبو اليمان البهراني الحمصي سمع شعيب بن أبي حمزة روى عنه البخاري نسخة كبيرة في بدو الخلق وغير موضع قال البخاري مات سنة ثنتين وعشرين ومائتين وذكر أبو داود عن أبي عبيد عن ابن سعد مثله قال ابن غسان ( 1 ) قال يحيى بن معين قال لي أبو اليمان لم أخرج من المناولة إلى أحد شيئا ( 2 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون ( 3 ) بن راشد نا أبو زرعة قال سمعت أبا ( 4 ) اليمان يقول ولدت سنة ثمان وثلاثين ومائة ومات سنة إحدى وعشرين ومائتين أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن المسلم عن رشأ بن نظيف أنا عبد الرحمن بن محمد وعبد الله بن عبد الرحمن قالا أنا الحسن بن رشيق أنا أبو بشر الدولابي نا أبو أيوب البهراني يعني سليمان بن عبد الحميد قال سمعت أبا اليمان يقول ولدت سنة ثمان وثلاثين ومائة أنبأنا أبو القاسم النسيب وحدثنا أبو البركات بن أبي طاهر الفقيه عنه نا أبو بكر الخطيب أخبرني أبو سعد المفظر بن الحسن سبط أبي بكر بن لال الهمداني أنا أحمد بن عبد الرحمن الشيرازي الحافظ قال سمعت أبا الحسن أحمد بن سعيد الفقيه يقول سمعت أحمد بن محمد بن سهل الخالدي يقول سمعت أبا بكر الطرسوسي ( 5 ) يقول سمعت أبا اليمان يقول صرت إلى مالك فرأيت ثم من
_________
( 1 ) يعني المفضل بن غسان الغلابي كما يفهم من عبارة تهذيب التهذيب
( 2 ) انظر ميزان الاعتدال 1 / 581 وتهذيب التهذيب 1 / 583
( 3 ) بالاصل " أبو اليمان " خطأ والصواب ما أثبت عن م
( 4 ) بالاصل " أبو " والصواب عن م
( 5 ) اسمه محمد بن عيسى بن يزيد انظر ترجمته في سير الاعلام 13 / 164

(15/75)


الحجاب والفرش شيئا عجيبا فقلت ليس هذا من أخلاق العلماء فمضيت وتركته ثم ندمت بعد ( 1 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون نا أبو بكر الخطيب ( 2 ) ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال ( 3 ) سمعت أبا اليمان يقول كتبت كتب إسماعيل بن عياش ولم أدع شيئا منه في القراطيس وقدم خراساني وكلم إسماعيل أن يحتال له في نسخة تشترى وتقرأ عليه قال فدعاني إسماعيل فقال يا حكم إنك لم تحج فهل لك أن تبيع الكتب من هذا الخراساني وتحج وترجع فتكتب وأقرأ عليك فقلت فلعلك تموت فقال استخر الله فإن قبلت مني فعلت ما أقول لك قال فبعت الكتب منه وكان ( 4 ) في قراطيس بثلاثين دينارا وحججنا ورجعت وكتبت الكتب بدريهمات وقرأها علي قال وكان أصحابنا لهم رغبة في العلم وطلب شديد بالشام والمدينة ومكة وكانوا يقولون نجهد في الطلب ونتعب أبداننا ونغيب فإذا جئنا وجدنا كل ما كتبنا عند إسماعيل قرأت على أبي الفتح الفقيه عن أبي الحسين الصيرفي أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية نا محمد بن القاسم نا إبراهيم بن الجنيد قال سئل يحيى وأنا أسمع عن أبي اليمان فقال ثقة أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار قالا أنا أبو عبد الله الحسين بن جعفر وأبو نصر محمد بن الحسن قالا أنا الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد بن زكريا أنا صالح بن أحمد حدثني أبي أحمد قال ( 5 ) الحكم بن نافع الحمصي بهراني لا بأس به
_________
( 1 ) الخبر نقله الذهبي في سير الاعلام 10 / 324
( 2 ) تاريخ بغداد 6 / 224 في ترجمة إسماعيل بن عياش
( 3 ) المعرفة والتاريخ 2 / 423 وميزان الاعتدال 1 / 241
( 4 ) في المصدرين : وكانت
( 5 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 129

(15/76)


في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الأديب أنا عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق أنا حمد بن عبد الله إجازة ح قال وأنا أبو طاهر بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 1 ) أنا علي بن أبي طاهر فيما كتب إلي نا الأثرم قال سمعت أبا عبد الله سئل عن أبي اليمان فقال أما حديثه عن صفوان بن عمرو وحريز فصحيح قال وسئل أبي عن أبي اليمان فقال كان يسمى كاتب إسماعيل بن عياش كما يسمى أبو صالح كاتب الليث وهو نبيل ثقة صدوق أنبأنا أبو الفضل محمد بن ناصر وأبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل قالا أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا أبو إسحاق إبراهيم بن عمر البرمكي أنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن خلف أنا أبو حفص عمر بن محمد الجوهري أنا أبو بكر الأثرم أحمد بن محمد بن هانئ قال سمعت أبا عبد الله يقول وأما حديثه يعني أبا اليمان عن صفوان يعني ابن عمرو وحريز يعني ابن عثمان فصالح أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز بن أحمد أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو الميمون بن راشد نا أبو زرعة ( 2 ) أخبرني الحكم بن نافع قال كان شعيب بن أبي حمزة عسرا في الحديث فدخلنا عليه حين حضرته الوفاة فقال هذه كتبي وقد صححتها فمن أراد أن يأخذها فليأخذها ومن أراد أن يعرض فليعرض ومن أراد أن يسمعها من ابني فليسمعها فإنه قد سمعها مني أخبرنا أبو محمد طاهر بن سهل نا أبو بكر أحمد بن علي الخطاب أنا بشرى بن عبد الله الرومي أنا أحمد بن جعفر بن حمدان نا محمد بن جعفر الراشدي نا أبو بكر الأثرم قال سمعت أبا عبد الله يعني أحمد بن حنبل وسئل عن أبي اليمان وكان الذي سأله عنه قد سمع منه فقال له أي شئ تنبش على نفسك ثم قال أبو عبد الله هو يقول أنا شعيب واستحل ذلك بشئ عجب قال أبو عبد الله كان أمر شعيب في الحديث عسرا وكان علي بن عياش سمع منه وذكر قصة لأهل حمص أراها
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 129
( 2 ) تاريخ أبي زعرة الدمشقي 1 / 34 وانظر تهذيب التهذيب 1 / 583 وسير الاعلام 10 / 321

(15/77)


أنهم سألوه أن يأذن لهم أن يرووا عنه فقال لهم لا ترووا هذه الأحاديث عني قال أبو عبد الله ثم كلموه وحضر ذلك أبو اليمان فقال لهم ارووا تلك الأحاديث عني قلت لأبي عبد الله مناولة فقال لو كان مناولة كان لم يعطهم كتبا ولا شيئا إنما سمع هذا فقط فكان ابن شعيب يقول إن أبا اليمان جاءني فأخذ كتب شعيب مني بعد وهو يقول أخبرنا فكأنه استحل ذلك بأن سمع شعيبا يقول لقوم ارووه عني ( 1 ) أخبرنا أبو محمد طاهر بن سهل أنا أبو بكر الخطيب أنا محمد بن عيسى بن عبد العزيز الهمداني نا صالح بن أحمد الحافظ قال سمعت القاسم بن أبي صالح يقول سمعت إبراهيم بن الحسين ( 2 ) يقول سمعت أبا اليمان الحكم بن نافع يقول قال لي أحمد بن حنبل كيف سمعت الكتب من شعيب بن أبي حمزة قلت قرأت عليه بعضه وبعضه قرأه علي وبعضه أجاز لي وبعضه مناولة فقال في كله أنا شعيب قال وأنا الخطيب أنا أبو بكر محمد بن علي بن إبراهيم الدينوري قال سمعت أبا الحسن علي بن أحمد البيع الهمذاني بها يقول سمعت عبد الرحمن الجلاب يقول سمعت إبراهيم بن الحسن فذكر نحوه وقال في آخره قل في كله حدثنا أنبانا أبو القاسم النسيب عن أبي بكر الخطيب أنا عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار أنا محمد بن عبد الله الشافعي أنا جعفر بن محمد بن الأزهر نا المفضل بن غسان قال أبو زكريا يعني يحيى بن معين سألت أبا اليمان عن حديث شعيب بن أبي حمزة فقال ليس هو مناولة المناولة ( لم ) ( 3 ) أخرجها إلى أحد ( 4 ) أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك أنا أبو الفضل أحمد بن الحسن أنا أبو العلاء محمد بن علي بن يعقوب أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد أنا أبو أمية الأحوص بن المفضل أنا أبي قال وقال يحيى بن معين قال لي أبو اليمان لم
_________
( 1 ) الخبر نقله ابن حجر في تهذيب التهذيب 1 / 583 وسير الاعلام 10 / 320 - 321
( 2 ) ابن حجر في تهذيب التهذيب 1 / 583 وسير الاعلام 10 / 321
( 3 ) زيادة عن سير الاعلام للايضاح
( 4 ) الخبر في سير الاعلام 10 / 321 وميزان الاعتدال 1 / 581 وابن حجر في تهذيب التهذيب وفيه : لم أخرجها لاحد

(15/78)


أخرج من المناولة إلى أحد شيئا وقال في موضع آخر نا يحيى قال سألت أبا اليمان عن حديث شعيب قال ليس هو مناولة المناولة لم أخرجها إلى أحد ( 1 ) أخبرنا أبو محمد طاهر بن سهل أنا أبو بكر الخطيب أنا أبو البكر البرقاني نا يعقوب بن موسى الأردبيلي نا أحمد بن طاهر بن النجم نا سعيد بن عمرو البردعي ( 2 ) قال سمعت أبا زرعة يقول لم يسمع أبو اليمان من شعيب بن أبي حمزة إلا حديثا واحدا والباقي إجازة ( 3 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب أنا أبو بكر البرقاني أنا محمد بن عبد الله بن خميروية ( 4 ) نا الحسين بن إدريس أنا محمد بن عبد الله بن ( عمار ) ( 5 ) قال أبو اليمان الحمصي كأنه ثقة وكان بسلمية ( 6 ) وكان إذا جاءه أصحاب الحديث قال لهم القطوا لي الزعفران ( 7 ) وثمة ينبت الزعفران قال فكانوا يلقطون الزعفران ثم يحدثهم ( 8 ) أخبرنا أبو بكر الأنماطي أنا أحمد بن علي بن عبيد الله بن سوار أنا عبيد الله بن أحمد بن علي الكوفي ثم قرأت على أبي غالب بن البنا عن عبيد الله الكوفي أنا أحمد بن محمد بن عمران بن الجندي أنا عبد الله بن أبي داود قال سمعت ابن مصفى يقول مات أبو اليمان سنة إحدى وعشرين ومائتين ( 9 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطيوري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال وفيها يعني سنة إحدى وعشرين
_________
( 1 ) انظر الحاشية السابقة
( 2 ) كذا بالدال المهملة انظر ما مر بشأنه قريبا والافصح بالذال المعجمة
( 3 ) الخبر نقله الذهبي في سير الاعلام 10 / 321 - 322
( 4 ) بالاصل " حميروية " بالحاء المهملة والمثبت عن م انظر ترجمته في سير الاعلام 16 / 311
( 5 ) بياض بالاصل والمثبت عن م
( 6 ) بليدة في ناحية البرية من أعمال حماة بينهما مسيرة يومين وكانت تعد من أعمال حمص ( ياقوت )
( 7 ) بالاصل " القطواني الزعفراني " كذا والمثبت عن سير الاعلام
( 8 ) نقله الذهبي في سير الاعلام 10 / 324 عن ابن عمار الموصلي
( 9 ) في تهذيب التهذيب 1 / 584 عن محمد بن مصفى وغيره سنة 211 بالارقام

(15/79)


ومائتين مات أبو اليمان الحكم بن نافع وهو ابن ثلاث وثمانين سنة ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو علي بن المسلمة وأبو القاسم بن العلاف قالا أنا أبو الحسن الحمامي أنا أبو الحسن بن محمد نا أبو جعفر محمد بن عبد الله قال مات أبو اليمان الحكم بن نافع سنة اثنتين وعشرين ومائتين وكذا سلف القول عن محمد بن سعد ومحمد بن إسماعيل البخاري أنه مات سنة اثنتين وعشرين ومائتين والله أعلم ( 2 ) 1708 الحكم بن النعمان مولى الوليد بن عبد الملك حكى عنه علي بن محمد المدائني وكان الحكم كاتب الرسائل لعبد الله بن عمر بن عبد العزيز حين كان واليا على العراق 1709 الحكم بن الوليد بن يزيد بن عبد الملك ابن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية ابن عبد شمس بن عبد مناف القرشي الأموي ( 3 ) جعله الوليد أبوه ولي عهده وبايع له بالخلافة من بعده نا يعقوب بن سفيان قال وعقد يعني الوليد لابنه الحكم بن الوليد واستعمله على دمشق وعقد من بعد الحكم لابنه عثمان بن الوليد واستعمله على حمص أخبرنا أبو الحسين ( 4 ) بن الفراء وأبو غالب وأبو عبد الله ابنا أبي علي ( 5 ) الفقيه قالوا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال فولد الوليد بن يزيد بن عبد الملك يزيد والحكم المذبوح في السجن قال الحكم بن الوليد بن يزيد المقتول في السجن هو وأخوه يعني عثمان وهو
_________
( 1 ) المعرفة والتاريخ للفسوي 1 / 205
( 2 ) انظر التاريخ الكبير للبخاري 1 / 2 / 344 وطبقات ابن سعد 7 / 472 وزيد فيه : في ذي الحجة بحمص
ونقله ابن حجر في تهذيب التهذيب 1 / 584 وسير الاعلام 10 / 325
( 3 ) ترجمته في الوافي بالوفيات 13 / 122 والعقد الفريد 4 / 467 وله ذكر في أخبار أبيه الوليد في الاغاني 7 / 1 - 85
( 4 ) الاصل " أبو الحسن " خطأ والصواب عن م انظر فهارس شيوخ ابن عساكر ( المطبوعة 7 / 434 )
( 5 ) انظر ترجمة أبي علي الحسن بن أحمد بن عبد الله ابن البناء في سير الاعلام 18 / 380

(15/80)


لي عهد أبيه ثم أخوه من بعده ( 1 ) * أتنزع بيعتي من أجل أمي * وقد بايعتموا بعدي هجينا ومروان بأرض أبي ( 2 ) نزار * كليث الغاب مفترشا عرينا ( 3 ) فإن أهلك أنا وولي عهدي * فمروان أمير المؤمنينا * أخبرني عمي مصعب بن عبد الله ومحمد بن الضحاك قالا بهذا البيت الأخير احتج مروان في طلب الخلافة فأقبل إلى الشام حتى أخذها وأما قوله * أتنزع بيعتي من أجل أمي * وقد بايعتموا بعدي هجينا * وإنه ابن أم ولد ويزيد بن الوليد الذي بايعوا ابن أم ولد وكان بنو مروان يرون أن ذهاب ملكهم على يد خليفة منهم ابن أم ولد قرأت على أبي الوفاء حفاظ بن الحسن بن الحسين عن أبي محمد عبد العزيز بن أبي طاهر أنا عبد الوهاب الميداني أنا أبو سليمان بن زبر أنا عبد الله بن أحمد بن جعفر أنا محمد بن جرير ( 4 ) حدثني أحمد بن زهير نا عبد الوهاب بن إبراهيم نا أبو هاشم مخلد بن محمد مولى عثمان بن عفان قال لما أتى مروان موت يزيد بن الوليد شخص إلى إبراهيم بن الوليد فسار في جند الجزيرة ووجه إبراهيم الجيوش مع سليمان بن هشام فسار بهم حتى نزل عين الجر ( 5 ) فالتقيا بها فدعاهم مروان إلى الكف عن قتاله والتخلية عن ابني الوليد الحكم وعثمان وهما في سجن دمشق محبوسان فأبوا عليه وجدوا في قتاله فاقتتلوا فكانت هزيمتهم فقتلوا منهم نحوا من سبعة عشر أو ثمانية عشر ألفا وأتوا ( 6 ) مروان من أسرائهم بمثل عدة القتلى أو أكثر فأخذ مروان عليهم البيعة للغلامين الحكم وعثمان وكان يزيد بن ( خالد بن ) ( 7 ) عبد الله القسري معهم فهرب فيمن هرب مع سليمان بن هشام إلى دمشق ومضى من معهم وهم
_________
( 1 ) الابيات في الوافي بالوفيات 13 / 122 والبيتان الاول والثاني في العقد الفريد 4 / 467 من عدة أبيات
( 2 ) الوافي : ابني نزار
( 3 ) الوافي : مفترسا عرينا
( 4 ) تاريخ الطبري 7 / 300 حوادث سنة 127
( 5 ) موضع معروف بالبقاع بين بعلبك ودمشق ( ياقوت )
( 6 ) الاصل : " وأبو " المثبت عن الطبري
( 7 ) الزيادة عن الطبري

(15/81)


يزيد بن خالد القسري وأبو علاقة السكسكي وأبو ذؤالة الكلبي ( 1 ) ونظراؤهم فقال بعضهم لبعض إن بقي الغلامان ابنا الوليد حتى يقدم مروان فيخرجهما من الحبس ويصير الأمر إليهما لم يستبقيا أحدا ممن قتل أباهما قالوا أي أن تقتلهما فولوا ذلك يزيد بن خالد ومعهما في الحبس أبو محمد السفياني ويونس بن عمر فأرسل إليهما يزيد مولى لخالد يكنى أبا الأسد في عدة من أصحابه فدخل السجن فشدخ الغلامين بالعمد ( 2 ) وأخرج يوسف بن عمر فضرب عنقه وأرادوا أبا محمد ليقتلوه فدخل بيتا من بيوت السجن فأغلقه وألقى خلفه الفرش والوسائد واعتمد على الباب فلم يقدروا على فتحه ودعوا بنار ليحرقوه فلم يؤتوا بها حتى قيل دخلت خيل مروان المدينة وهرب إبراهيم بن الوليد وتغيب وأنهب سليمان ما كان في بيت المال من المال وقسمه فيمن معه من الجنود وخرج من المدينة وثار من فيها من موالي الوليد بن يزيد إلى دار عبد العزيز بن الحجاج فقتلوه ونبشوا قبر يزيد بن الوليد وصلبوه على باب الجابية ودخل مروان دمشق فنزل عالية وأتي بالغلامين مقتولين ويوسف بن عمر فأمر بهم فدفنوا ( 3 ) وأتي بأبي محمد محمولا في كبوله فسلم عليه بالخلافة ومروان يسلم عليه يومئذ بالإمرة فقال له مه فقال إنهما جعلاها لك بعدهما وأنشده شعرا قاله الحكم في السجن قال وكانا قد بلغا وولد لأحدهما وهو الحكم وكان أكبرهما والآخر قد احتلم قبل ذلك بيسير فقال قال الحكم ( 4 ) * ألا من مبلغ مروان عني * وعمي الغمر طال بذي حنينا * * بأني قد ظلمت وصار قومي * على قتل الوليد مشايعينا ( 5 ) أيذهب كلبهم ( 6 ) بدمي ومالي * فلا غثا أصبت ولا سمينا ومروان بأرض بني نزار * كليث الغاب مفترش ( 7 ) عرينا ألا يحزنك قتل فتى قريش * وشقهم عصا المسلمينا
_________
( 1 ) في الطبري : والاصبغ بن ذؤالة الكلبي
( 2 ) بالاصل : " بالغد " والمثبت عن الطبري
( 3 ) الاصل " فدفعوا " والمثبت عن الطبري 7 / 311
( 4 ) الابيات في الطبري 7 / 311 والكامل لابن الاثير حوادث سنة 127
( 5 ) الطبري : متابعينا
( 6 ) ابن الاثير : أيذهب كلهم
( 7 ) الطبري : مفترس

(15/82)


ألا واقرى السلام على قريش * وقيس بالجزيرة أجمعينا وسار ( 1 ) الناقص القدري فينا * وألقى الحرب بين أبي ( 2 ) أبينا فلو شهد الفوارس من سليم * وكعب لم أكن لهم رهينا ولو شهدت ليوث بني تميم * لما بعنا تراث بني أبينا أتنكث بيعتي من أجل أمي * وقد بايعتموا قبلي هجينا فليت خؤولتي في غير كلب * وكانت في ولادة آخرينا فإن أهلك أنا وولي عهدي * فمروان أمير المؤمنينا * ثم ( 3 ) قال أبسط يدك أبايعك وسمع من مع ( 3 ) مروان من أهل الشام فكان أول من نهض معاوية بن يزيد بن حصين بن نمير ورؤوس أهل حمص فبايعوه فأمرهم أن يختاروا لولاية أجنادهم فاختار أهل دمشق زامل بن عمرو الجبراني وأهل حمص عبد الله بن شجرة الكندي وأهل الأردن الوليد بن معاوية بن مروان وأهل فلسطين ثابت بن نعيم الجذامي الذي كان استخرجه من سجن هشام وغدر به بأرمينية فأخذ عليهم العهود المؤكدة والأيمان المغلظة على بيعته وانصرف إلى منزله من حران ولما استوت لمروان الشام وانصرف إلى منزله من حران طلب الأمان منه إبراهيم بن الوليد وسليمان بن هشام فأمنهما فقدم عليه سليمان وكان يومئذ بتدمر فيمن معه من إخوته وأهل بيته ومواليه الذكوانية فبايعوا مروان أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو بكر محمد بن هبة الله أنا أبو الحسين محمد بن الحسين أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال قال ابن بكير قال الليث وفي سنة سبع وعشرين ومائة قتل الحكم يعني ابن الوليد 1710 الحكم بن هشام بن عبد الرحمن أبو محمد الثقفي العقيلي من آل أبي عقيل الثقفي الكوفي ( 4 ) سكن دمشق وحدث عن قتادة وعبد الملك بن عمير وحماد بن أبي سليمان
_________
( 1 ) الطبري : وساد
( 2 ) الطبري : بني أبينا
( 3 ) الزيادة في الموضعين عن الطبري 7 / 312
( 4 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 1 / 584 ميزان الاعتدال 1 / 582 الوافي بالوفيات 13 / 121 وانظر بحاشيته ثبتا بأسماء مصادر ترجمت له

(15/83)


وأبي إسحاق الهمداني ومنصور بن المعتمر وسفيان الثوري وهشام بن عروة ويونس بن عبيد ويحيى بن سعيد بن أبان وشيبة بن المساور وعباد بن منصور روى عنه عبد الله بن عبد الملك الجمحي وعبد الله بن يوسف وأبو النضر إسحاق بن إبراهيم القرشي وهشام بن عمار وسليمان بن عبد الرحمن ومحمد بن عائذ ( 1 ) ويعقوب القمي ويحيى بن يمان وكثير بن هشام وإسحاق بن منصور وعبد الرحمن بن علقمة المروزي والوليد بن مسلم ومحمد بن الصلت ويوسف بن أبي أمية الثقفي والهيثم بن خارجة أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد أنا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد وعبد الرحمن بن عثمان بن أبي نصر ( 2 ) وعقيل بن عبيد الله ح وأخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد وعبد الكريم بن حمزة قالا أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا أبو محمد بن أبي نصر قالوا أنا أبو بكر أحمد بن القاسم أنا أبو زرعة نا أبو النضر نا الحكم بن هشام حدثني هشام بن عروة عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) تخيروا لنطفكم فانكحوا الأكفاء واخطبوا إليهم ( 3678 ) ومن عوالي حديثه ما أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا أحمد بن محمود أنا محمد بن إبراهيم نا محمد بن الحسن بن قتيبة نا هشام بن عمار نا الحكم بن هشام الثقفي نا يحيى بن سعيد بن أبان القرشي عن أبي فروة عن أبي خلاد ( 3 ) وكانت له صحبة من النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا رأيتم الرجل قد أعطي زهدا في الدنيا وقلة المنطلق فاقتربوا منه فإنه يلقى الحكمة ( 3679 ) أخرجه ابن ماجه ( 4 ) عن هشام أخبرنا أبو الأعز قراتكين بن الأسعد أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو حفص بن
_________
( 1 ) بالاصل " عائد " والصواب بالذال المعجمة عن ميزان الاعتدال 1 / 582
( 2 ) انظر ترجمته في سير الاعلام 17 / 366
( 3 ) يقال اسمه عبد الرحمن بن زهير صحابي انظر تقريب التهذيب
( 4 ) سنن ابن ماجة ( 37 ) كتاب الزهد ( 1 ) باب الحديث 4101

(15/84)


شاهين نا محمد بن محمد بن سليمان الباغندي نا هشام بن عمار نا الحكم بن هشام نا عبد الملك بن عمير عن أبي بردة بن أبي موسى وأبي بكر بن أبي موسى عن أبي موسى الأشعري قال سافرنا مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ليلة فعرس ( 1 ) فعرسنا فتعار ( 2 ) من الليل فأتيت مضجعه وجاء رجل آخر من المسلمين فالتقينا عند مضجعه فلم نره فشق ذلك الأمر علينا فإذا نحن بهزيز كهزيز الرحى قال فأتيناه فلقينا النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال ما شأنكم فقلنا يا رسول الله تعاررنا من الليل فأتينا مضجعك فلم نرك فيه فشق ذلك علينا فخشينا أن يكون قد عضتك هامة أو سبع قال فقال أتاني آت من ربي عز و جل فخبرني أن يدخل نصف أمتي الجنة وبين الشفاعة فاخترت الشفاعة فقلنا يا رسول الله اجعلنا ممن يشفع له فقال أنتم يعني ممن أشفع له قلنا أفلا نبشر الناس بها يعني قال فبشر الناس وابتدروا الرجال فلما كثر على رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال هي لمن مات لا يشرك بالله شيئا ( 3680 ) قال ابن شاهين تفرد بهذا الحديث الحكم بن هشام عن عبد الملك بن عمير وهو حديث غريب ما سمعناه إلا منه والحكم بن هشام رجل من أهل الكوفة كان يتجر إلى الشام وهو ثقة كذلك حدثنا الإصطخري عن عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول الحكم بن هشام كوفي ثقة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب نا عبد الله بن يوسف نا الحكم بن هشام ثقفي من آل أبي عقيل شامي هذا وهم وإنما هو كوفي كان يتردد إلى الشام قرأنا على أبي عبد الله بن البنا عن علي بن محمد بن العباس أنا محمد بن القاسم نا ابن أبي خيثمة أنا سليمان يعني ابن أبي شيخ عن عبد الله بن صالح بن مسلم قال كان الحكم بن هشام كوفيا يخرج إلى دمشق يأخذ عطاءه فيما هناك ثم يرجع إلى الكوفة
_________
( 1 ) عرس القوم : نزلوا في السفر في آخر الليل للاستراحة
( 2 ) التعار : السهر والتقلب على الفراش ليلا مع كلام
( القاموس )
( 3 ) الهزيز : الصوت ودوي الريح وتردد صوت الرعد

(15/85)


قال وسمعت يحيى بن معين يقول الحكم بن هشام الذي يروي عن عبد الملك بن عمير كوفي ثقة أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أحمد بن عبد الملك أنا أبو الحسن بن السقا وأبو محمد بن بالوية قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب قال سمعت عباس بن محمد يقول سمعت يحيى بن معين يقول الحكم بن هشام كوفي يحدث عن عبد الملك بن عمير وهو ثقة قال وأنا أبو الحسن بن السقا وحده نا أبو العباس قال سمعت العباس يقول سمعت يحيى يقول الحكم بن هشام ثقفي من آل أبي عقيل يروي عنه أبو مسهر وغيره أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد الخطيب أنا أبو منصور محمد بن الحسن أنا أبو العباس أحمد بن الحسين أنا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن نا محمد بن إسماعيل حدثني إسحاق بن يزيد أبو النضر الدمشقي ( 1 ) نا الحكم بن هشام الدمشقي بحديث ذكره نسبه إلى دمشق لسكناه إياه في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الأديب أنا عبد الرحمن بن مندة أنا حمد بن عبد الله إجازة ح قال وأنا أبو طاهر الحسين بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 2 ) الحكم بن هشام الثقفي العقيلي من آل أبي عقيل كوفي وقع إلى دمشق وقال سئل أبو زرعة عن الحكم بن هشام فقال لا بأس به قرأنا على أبي غالب وأبي عبد الله ابني البناء ( 3 ) عن علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا محمد بن القاسم نا ابن أبي خيثمة قال والحكم بن هشام يكنى أبا محمد حدثنا بذاك سليمان يعني ابن أبي شيخ عن أحمد بن بشير
_________
( 1 ) قوله : " نا الحكم بن هشام الدمشقي " مكرر بالاصل
( 2 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 130
( 3 ) زيادة للايضاح

(15/86)


أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله نا أبو بكر الخطيب قال الحكم ح وقرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 1 ) أما العقيلي بفتح العين فهو الحكم بن هشام أبو محمد ( 2 ) الثقفي من آل أبي عقيل كوفي وقع إلى دمشق وحدث عن أبي إسحاق السبيعي وقتادة وعبد الملك بن عمير وحماد بن أبي سليمان ويونس بن عبيد وهشام بن عروة والثوري حدث عنه وقال الخطيب روى عنه يعقوب القمي ويحيى بن بيان ( 3 ) وكثير بن هشام وعبد الله بن يوسف التنيسي وهشام بن عمار وغيرهم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا عمر بن عبيد الله بن عمر أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق نا الهيثم بن خارجة نا الحكم بن هشام الكوفي قال كان سعيد بن العاص يقول لبنيه تعلموا الشعر قال الهيثم وكان الحكم بن هشام من ولد سعيد بن العاص قال وكان يقول ومن مثل الحجاج تزوج أربعين من قريش ( 4 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد التميمي أنا أبو محمد بن أبي نصر حدثني محمد بن هارون الأنصاري نا حويت بن سليمان نا محمد بن وهب نا الوليد بن مسلم نا الحكم بن هشام العقيلي وكان من الثقات نا عبد الملك بن عمير بحديث ذكره وقال أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الأصبهاني قلت لأبي حاتم ما تقول في الحكم بن هشام يحدث عن عبد الملك بن عمير فقال هو ثقفي كوفي يكتب حديثه ولا يحتج به ( 5 ) قرأنا على أبي غالب وأبي عبد الله ابني البنا عن علي بن محمد عن أبي عمر
_________
( 1 ) الاكمال لابن ماكولا 6 / 340 - 341 ولا يوجد ترجمة للحكم بن هشام في تاريخ بغداد المطبوع
( 2 ) عن الاكمال وبالاصل : أبو أحمد
( 3 ) الاكمال : يحيى بن يمان
( 4 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2895
( 5 ) المصدر نفسه / الجزء والصفحة

(15/87)


محمد بن العباس نا محمد بن القاسم أنا ابن أبي خيثمة نا سليمان يعني ابن أبي شيخ ح وأخبرنا أبو بكر محمد بن محمد بن علي بن كرتيلا أنا أبو بكر محمد بن علي بن محمد الخياط أنا أبو الحسين أحمد بن عبد الله السوسنجردي ( 1 ) أنا أبو جعفر أحمد بن أبي طالب علي بن محمد بن أحمد أنا أبي أنا أبو عمرو محمد بن مروان بن عمر السعيدي ( 2 ) نا محمد بن أحمد بن سليمان ( 3 ) بن أبي شيخ حدثه نا عبد الله بن صالح العجلي قال ( 4 ) أقبل الحكم بن هشام الثقفي يريد مندلا فلما دنا منه قال أصحاب مندل يكلمه قال دعوه فلما جلس قالوا له يا أبا محمد ما تقول في عثمان قال كان والله خيار الخيرة أمير البررة ( 5 ) قتيل الفجرة ( 6 ) منصور النصرة مخذول الخذلة أما خاذله فقد خذله الله وأما قاتله فقد قتله الله وأما ناصره فقد نصره الله ما تقولون أنتم قالوا فعلي خير أم وقال ابن كرتيلا أو معاوية فقال بل علي خير من معاوية قالوا فأيهما كان أحق بالخلافة قال من جعله الله خليفة فهو أحق أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا الحسين بن جعفر ومحمد بن الحسن ح وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا ثابت بن بندار أنا الحسين بن جعفر قالا أنا الوليد بن بكر نا علي بن أحمد نا صالح بن أحمد ( 7 ) حدثني أبي أحمد حدثني أبي عبد الله قال قال رجل للحكم بن هشام ما تقول في معاوية قال ذاك خال كل مؤمن قال ما تقول في عثمان قال كان والله منصور النصرة مخذول الخذلة
_________
( 1 ) ابن العديم : السوجردي خطأ
وهذه النسبة إلى سوسنجرد قرية من قرى بغداد ( ياقوت )
( 2 ) ابن العديم : السعدي
( 3 ) كذا وفي ابن العديم : محمد بن أحمد بن سليمان أن سليمان بن أبي شيخ
( 4 ) انظر تاريخ الثقات للعجلي ص 127 - 128 والخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2896
( 5 ) الاصل " البرزة " والمثبت عن ابن العديم
( 6 ) غير واضحة بالاصل والمثبت عن ابن العديم
( 7 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 127 - 128 ونقله ابن العديم 6 / 2897

(15/88)


مقتول القتلة ( 1 ) أمير النور ( 2 ) صوابه البرزة ( 3 ) قال وحدثني أبي أحمد ( 4 ) حدثني أبي عبد الله قال جاء يوما يشتري سمكا فاستعانك برجل يشتري له فقال له السماك انظر أصلحك الله أي شحم في بطنها فقال ظلم تقول إنما استعنا بهذا ( 5 ) عليك لتكفينا مؤنتك وكان فقيرا وكان يدعى إلى الطعام وهو جائع فيلبس مطرف خز له قديم ثم يدخل العرس فيبارك ولا يأكل عزة نفس وكان الحكم بن هشام عسرا في الحديث فلما جاءه ابن المبارك انبسط إليه وحدثه وكان مؤاخيا لأبي حنيفة قال صالح قال أبي أحمد ( 6 ) الحكم بن هشام الثقفي من أنفس ثقيف وكان ثقة وكان يقول إنما ( 7 ) كان هذا المنبر مجلس الحي يعني منبر الكوفة لكثرة من وليه من ثقيف وروى عن قتادة وعبد الملك بن عمير ( 8 ) حدثنا أبو محمد بن طاوس إملاء وقراءة أنا طراد بن محمد أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو الحسين أحمد بن محمد بن جعفر الجوزي نا ابن أبي الدنيا حدثني القاسم بن هاشم حدثني محمد بن عبد الحميد الطائي نا هشام بن الكلبي قال قال الحكم بن هشام لابن ابن له وكان يتعاطاه الشراب أي بني إياك والنبيذ فإنه قئ في شدقك وسلح على عقبك وحد في ظهرك وتكون ضحكة للصبيان وأميرا للذبان ( 9 )
_________
( 1 ) بالاصل " مقمول القملة " والمثبت عن تاريخ الثقات للعجلي
( 2 ) مهملة بالاصل والمثبت عن تاريخ الثقات
( 3 ) كذا بالاصل وفي م : " البررة "
( 4 ) تاريخ الثقات ص 128 وابن العديم 6 / 2897
( 5 ) استدركت عن هامش الاصل وبجانبها كلمة صح
( 6 ) تاريخ الثقات ص 127 وابن العديم عن العجلي 6 / 2897
( 7 ) في تاريخ الثقات : لنا
( 8 ) قوله : " وروى عن قتادة وعبد الملك بن عمير " سقط من تاريخ الثقات للعجلي وهو مثبت في ابن العديم
( 9 ) بغية الطلب 6 / 2898

(15/89)


أنبأنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي وغيره عن أبي بكر أحمد بن علي البغدادي الخطيب أنا أبو منصور محمد بن أحمد بن شعيب الروياني أنا محمد بن أحمد بن يعقوب نا محمد بن السمط بن الحسن الأسدي نا أبو منصور رجاء بن سهل الصغاني نا أبو مسهر قال كنا عند الحكم بن هشام العقيلي وعنده جماعة من أصحاب الحديث قال فقال إنه من أغرق في الحديث فليعد للفقر جلبابا فليأخذ أحدكم من الحديث بقدر الطاقة وليحترف حذرا من الفاقة ( 2 ) 1711 الحكم بن يعلى بن عطاء أبو محمد المحاربي الكوفي المعروف بالدغشي ( 3 ) قدم دمشق وحدث بها عن أبي معمر عباد بن عبد الصمد ومحمد بن طلحة بن مصرف ومجالد بن سعيد وعمرو بن الحارث المصري ومحمد بن عبد الله التميمي وصالح بن يحيى الكوفيين روى عنه سليمان بن عبد الرحمن ومنجاب بن الحارث وعثمان بن أبي شيبة وعبد الرحمن بن صالح الأزدي والد الحسين بن عبد الرحمن ويوسف بن زياد الشامي أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا أبو الحسن محمد بن إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن أحمد الأسدي أنا عبد الرحمن بن عثمان أنا أحمد بن سليمان بن أيوب بن حذلم أنا يزيد بن محمد بن عبد الصمد نا سليمان بن عبد الرحمن نا الحكم بن يعلى بن ( 4 ) عطاء نا محمد بن طلحة بن مصرف عن أبيه عن أبي معمر عن أبي بكر الصديق عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال من بنى لله مسجدا ولو كمفحص ( 5 ) قطاة بني له بيت في الجنة ( 3681 )
_________
( 1 ) عن ابن العديم وبالاصل : أعرق
( 2 ) تقدم أنه ليس للحكم بن هشام ترجمة في تاريخ بغداد والخبر نقله ابن العديم عن الخطيب في بغية الطلب 6 / 2897 - 2898
( 3 ) ترجمته في ميزان الاعتدال 1 / 583 والكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 2 / 210
( 4 ) رسمها مضطرب تقرأ " عن " وتقرأ " بن " والصواب ما أثبت " بن " عن م
( 5 ) مفحص كمقعد مجثم القطاة فحص القطا التراب : اتخذ فيه أفحوصا وهو مجشمة كالمفحص كمقعد ( قاموس )

(15/90)


أنبأنا أبو الفتح أحمد بن محمد بن أحمد الحداد أنا أبو الحسن عبد الرحمن بن محمد بن عبيد الله قالا نا سليمان بن أحمد نا أحمد بن إبراهيم نا سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي نا الحكم بن يعلى بن عطاء المحاربي نا محمد بن عبد الله بن عبيد بن عمير عن أبي خلف عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من ساء خلقه من الرقيق والدواب والصبيان فاقرءوا في أذنيه " أفغير دين الله يبغون " ( 1 ) الآية ( 3682 ) أنبأنا أبو الغنائم ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسن الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل ( 2 ) نا أبو أيوب سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي نا الحكم بن يعلى بن عطاء الكوفي المحاربي رأيته بدمشق نا عباد بن عبد الصمد بحديث ذكره أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 3 ) نا ابن سعيد نا الحسن ( 4 ) بن عبد الرحمن الأزدي نا أبي نا الحكم بن يعلى بن عطاء أبو محمد الدغشي كوفي عن مجالد عن الشعبي عن مسروق عن عبد الله قال سألت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أي الذنب أعظم قال أن تجعل لله ندا وهو خلقك قلت ثم أي قال أن تقتل ولدك من أجل أن يطعم معك قلت ثم أي قال أن تزاني بحليلة جارك ونزلت " والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ( 5 ) ( 3683 ) " ح قال ( 6 ) ونا الجنيدي نا البخاري قال الحكم بن يعلى بن عطاء المحاربي الكوفي سمع عباد بن عبد الصمد أبو معمر سمع سعيد بن جبير سمع سواد بن قارب قال لي سليمان بن عبد الرحمن رأيته بدمشق منكر الحديث عنده عجائب في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الخلال أنا عبد الرحمن بن مندة أنا
_________
( 1 ) سورة آل عمران الاية : 83
( 2 ) التاريخ الكبير 1 / 2 / 342 ترجم له راجع عبارته باختلاف عما ورد بالاصل هنا
( 3 ) الكامل لابن عدي 2 / 211 - 212
( 4 ) ابن عدي : الحسين
( 5 ) سورة الفرقان الاية : 68
( 6 ) الكامل لابن عدي 2 / 210

(15/91)


أحمد بن عبد الله قال وأنا أبو طاهر أنا علي قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 1 ) سمعت أبي يقول هو متروك الحديث منكر الحديث وسئل أبو زرعة عن الحكم بن يعلى الكوفي فقال هو ضعيف الحديث منكر الحديث أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 2 ) نا أحمد بن محمد بن سعيد نا الحضرمي نا عثمان بن أبي شيبة قال سمعت أبا محمد الدغشي يقول كان عندنا طير أكهي يعني أحمر إذا مسه الرجل اختضبت يده قال وسمعت أبا محمد يقول ورأيت رجلا تصاغر حتى صار أنف ( 3 ) قال وسمعت أبا محمد الدغشي يقول كان عندنا زيتونة تحمل كل زيتونتين دن قال أبو أحمد قال لنا ابن سعيد كان الحضرمي يسأل عن هذه الثلاث ( 4 ) حكايات
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 130
( 2 ) الكامل لابن عدي 2 / 211
( 3 ) كذا بالاصل وابن عدي ورسمها في م : " انو "
( 4 ) بالاصل وابن عدي وم : والثلاثة

(15/92)


" ذكر من اسمه حكيم " 1712 حكيم ( 1 ) بن حزام بن خويلد ابن أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلاب بن مرة أبو خالد القرشي الأسدي ( 2 ) له صحبة حدث عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أحاديث روى عنه سعيد بن المسيب وعروة بن الزبير وموسى بن طلحة وصفوان بن محرز والمطلب بن حنطب ويوسف بن ماهك وعراك بن مالك ومحمد بن سيرين وعطاء بن أبي رباح وقدم الشام غير مرة في الجاهلية للتجارة أخبرنا أبو القاسم غانم بن خالد بن عبد الواحد أنا أبو الطيب بن شمة ( 3 ) أنا محمد بن إبراهيم بن المقرئ نا محمد بن ريان وإسماعيل بن داود قالا نا زكريا بن يحيى قال ابن زياد حدثني وقال ابن داود نا مفضل بن فضالة عن هشام عن أبيه ح
_________
( 1 ) بفتح الحاء وكسر الكاف
( عن تهذيب التهذيب والوافي بالوفيات )
( 2 ) ترجمته في الاستيعاب على هامش الاصابة 1 / 320 أسد الغابة 1 / 522 ابن العديم 6 / 2898 الاصابة 1 / 349 الوافي بالوفيات ( 13 / 130 سير الاعلام 3 / 44 وانظر بالحاشية فيهما ثبتا بأسماء مصادر أخرى كثيرة ترجمت له
( 3 ) اسمه عبد الرزاق بن عمر بن موسى بن شمة أبو الطيب الاصبهاني ترجمته في سير أعلام النبلاء 18 / 149 ( 82 )

(15/93)


وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو عبد الله الحسين بن علي بن أحمد المقرئ قالا أنا أبو أحمد الصريفيني ح وأخبرنا أبو القاسم أيضا وأبو السعادات محمد بن أحمد بن مكي قالا أنا أبو نصر الزينبي قالا أنا أبو بكر محمد بن عمر بن علي بن خلف بن زنبور الوراق ( 1 ) نا أبو بكر عبد الله بن سليمان بن الأشعث نا عيسى بن حماد زغبة أنا الليث عن هشام عن عروة عن حكيم بن حزام بن خويلد أنه سمع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول اليد العليا خير من اليد السفلى وليبدأ أحدكم بمن يعول وخير الصدقة ما كان عن ظهر غنى ومن يستعفف ( 2 ) يعفه الله ومن يستغن يغنه الله عز و جل ( 3684 ) أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن محمد بن عبد الواحد أنا الحسن بن علي التميمي أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد ( 3 ) حدثني أبي نا ابن نمير أنا هشام عن أبيه عن حكيم بن حزام قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول اليد العليا خير من اليد السفلى وليبدأ أحدكم بمن يعول وخير الصدقة ما كان عن ظهر غنى ومن يستغن يغنه الله ومن يستعفف ( 4 ) يعفه الله فقلت ومنك يا رسول الله قال ومني قال حكيم قلت لا تكون يدي تحت يدر جل من العرب أبدا ( 3685 ) أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا البنا قالا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أحمد بن عبيد إجازة نا محمد بن الحسين نا ابن أبي خيثمة أنا مصعب بن عبد الله قال ( 5 ) حكيم بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى أسلم يوم الفتح وشهد مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حنينا مسلما وكان حكيم بن حزام نجا يوم بدر فكان حكيم إذا حلف بيمين قال لا والذي نجاني يوم بدر أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز ثابت بن منصور قالا أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا محمد بن
_________
( 1 ) انظر ترجمته في سير الاعلام 16 / 554
( 2 ) عن المختصر وبالاصل " يستعف "
( 3 ) مسند الامام أحمد 3 / 434 الطبعة الاولى
( 4 ) بالاصل : " يستعف " والمثبت عن المسند
( 5 ) نسب قريش للمصعب الزبيري ص 231

(15/94)


الحسن بن أحمد بن إسحاق أنا عمر بن أحمد بن إسحاق نا خليفة بن خياط قال ( 1 ) ومن بني أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلاب حكيم بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى أمه فاختة بنت زهير بن الحارث بن أسد بن عبد العزى يكنى أبا خالد مات سنة أربع وخمسين أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا أنا أبو نعيم الحافظ نا أبو حامد بن جبلة نا أبو العباس السراج أخبرني أبو يونس نا إبراهيم بن المنذر قال حكيم بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى وأمه فاخته بنت زهير بن الحارث بن أسد بن عبد العزى يكنى أبا خالد مات سنة أربع وخمسين وهو ابن مائة وعشرين ولد قبل الفيل بثلاث عشرة ومات بالمدينة ( 2 ) أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار قال وولد حزام بن خويلد حكيما وخالدا وهشاما وأمهم فاخته بنت زهير بن الحارث بن أسد بن عبد العزى ( 3 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن يوسف أنا أحمد بن محمد بن عمر أنا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد ( 4 ) قال في الطبقة الرابعة ممن لقي النبي ( صلى الله عليه و سلم ) بالطريق وأسلم قبل أن يدخل مكة يعني عام الفتح حكيم بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي يكنى أبا خالد مات بالمدينة سنة أربع وخمسين وهو ابن مائة وعشرين سنة وله دار بالمدينة عند بلاط الفاكهة عند زقاق الصواغين أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد قال في الطبقة الرابعة من بني أسد بن عبد العزى حكيم بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى بن
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط ص 44 رقم
( 2 ) نقله ابن العديم 6 / 2901
( 3 ) جمره نسب قريش ص 353
( 4 ) الخبر ليس في طبقات ابن سعد المطبوع ونقله عن ابن سعد ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2901

(15/95)


قصي وأمه أم حكيم بنت زهير بن الحارث بن أسد بن عبد العزى بن قصي قال محمد بن عمر وشهد حكيم بن حزام مع أبيه الفجار ( 1 ) وقتل أبوه حزام بن خويلد في الفجار الآخر وكان حكيم يكنى أبا خالد وقدم حكيم بن حزام المدينة ونزلها وبنى بها دارا عند بلاط الفاكهة عند زقاق الصواغين ومات بالمدينة سنة أربع وخمسين في خلافة معاوية بن أبي سفيان وهو ابن عشرين ومائة سنة ( 2 ) أنبأنا أبو محمد عبد الله بن علي بن الآبنوسي وأخبرنا أبو الفضل بن ناصر عنه أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أحمد بن علي بن الحسن أنا أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم قال ومن بني أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلاب بن مرة حكيم بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى وأمه زينب ويقال فاخته بنت زهير بن الحارث بن أسد وأمها سلمى بنت عبد مناف بن عبد الدار بن قصي يكنى أبا خالد وكان إسلامه يوم الفتح وكان من المؤلفة أعطاه النبي ( صلى الله عليه و سلم ) من غنائم حنين مائة بعير فيما ذكر ابن إسحاق ولد حكيم بن حزام أم هشام وهشام وخالد ويحيى وعبد الله وأم سمية وأم عمرو فذلك تسعة ( 3 ) ومات سنة أربع وخمسين بالمدينة وهو ابن عشرين ومائة ويروى عنه أنه قال ولدت قبل الفيل بثلاث عشرة أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا الحسين بن جعفر ومحمد بن الحسن وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا ثابت بن بندار أنا الحسين بن جعفر قالا أنا الوليد بن بكر أنا علي بن أحمد بن زكريا أنا صالح بن أحمد بن صالح حدثني أبي أحمد قال ( 4 ) حكيم بن حزام بن خويلد الأسدي من
_________
( 1 ) الفجار بالكسر من أيام العرب الجاهلية كان قتال في الشهر الحرام بين الشهر الحرام بين قبائل من العرب ففجروا فيه فسمي الفجار وللعرب عدة فجارات آخرها حضره النبي صلى الله عليه وآله وسلم وكان ابن عشرين سنة أنظر الخبر في سيرة ابن هشام الجزء الاول
( 2 ) الخبر في ابن العديم 6 / 2901 وانظر سير الاعلام 3 / 45
( 3 ) كذا وذكر سبعة فقط وفي سير الاعلام زيد : " حزام " وسقطت اللفظة من ابن العديم 6 / 2903
( 4 ) تاريخ الثقات للعجلي ص 128 وقوله : " وعمته خديجة وابنه هشام بن حكيم " ليس في العجلي المطبوع والخبر نقلهه ابن العديم بتمامة 6 / 2903 عن العجلي

(15/96)


أصحاب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) وعمته خديجة وابنه هشام بن حكيم أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسن أنا عبد الله بن جعفر بن يعقوب قال وحكيم بن حزام بن خويلد بن أسد يكنى أبا خالد أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم أخبرنا أبو الفضل محمد بن ناصر أخبرنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنبأنا أبو أحمد وزاد أحمد وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنبأنا أحمد بن عبدان أنبأنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 1 ) حكيم بن حزام أبو خالد الأسدي هلك سنة ستين وهو ابن عشرين ومائة سنة موسى ( 2 ) الحجازي القرشي عاش في الجاهلية ستين سنة وفي الإسلام ستين سنة ( 3 ) قاله ( 4 ) إبراهيم بن المنذر حدثني إبراهيم بن موسى أنا هشام أن ( 5 ) بن جريج أخبرهم قال ( 6 ) أخبرني عمر بن عبد الله بن عروة عن عروة قال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يا حكيم إن الدنيا خضرة حلوة ( 7 ) قال فما أخذ من أبي بكر وعمر وعثمان ولا معاوية ديوانا ولا غيره حتى مات لعشر سنوات من إمارة معاوية ( 3686 ) أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنبأنا محمد بن أحمد بن جعفر أنبأنا محمد بن أحمد بن جعفر ( 8 ) أنبأنا أحمد بن محمد بن زنجوية أنبأنا أبو الحسين بن عبد الله العسكري قال وأما حزام الحاء مكسورة غير معجمة ففي قريش حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى أبو حكيم بن حزام قتل يوم الفجار الأخير وابنه حكيم بن حزام أسلم يوم فتح مكة وكان كريما جوادا وأحد علماء قريش بالنسب
_________
( 1 ) التاريخ الكبير للبخاري 2 / 1 / 11
( 2 ) كذا وهذه اللفظة مفحمة وليست في البخاري
( 3 ) كذا قال الذهبي في سير اعلام 3 / 45 لم يعش في الاسلام الا بضعا واربعين سنة
( 4 ) بالاصل : قال والمثبت عن البخاري
( 5 ) بالاصل بن أبي جريج والمثبت عن البخاري وفي م كالاصل
( 6 ) ما بين معكوفتين زيادة عن البخاري وكلمة : أخبرهم في م
( 7 ) انظر سير اعلام النبلاء 3 / 45 وانظر تخريج الحديث فيها
( 8 ) كذا ورد بالاصل مكررا ولم يذكر إلا مرة واحدة في م

(15/97)


وأخوه خالد بن حزام بن إبراهيم بن المنذر الحزامي أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة قال حكيم بن حزام ( 1 ) بن خويلد بن أسد بن عبد العزى أبو خالد ولد في جوف الكعبة وعاش مائة وعشرين سنة ستين في الجاهلية وستين في الإسلام توفي سنة أربع وخمسين وقيل سنة ثمان وخمسين أسلم يوم أحد وشهد مع رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حنينا مسلما وكان ممن نجا من القتل يوم بدر فكان إذا حلف ( 2 ) بيمين قال والذي نجاني يوم بدر أخبرنا بذلك الهيثم بن كليب عن ابن أبي خيثم عن مصعب الزبيري روى عنه حزام بن حكيم وموسى بن طلحة وعبد الرحمن بن الحارث وعروة بن الزبير بن المسيب والمطلب بن حنطب وغيرهم أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنبأنا محمد بن طاهر أنبأنا مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن الحسن أنبأنا أحمد بن محمد الكلاباذي قال حكيم بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي أبو خالد القرشي الأسدي المدني سمع النبي ( صلى الله عليه و سلم ) روى عنه عروة بن الزبير وسعيد بن المسيب وعبد الله بن الحارث في الزكاة والرقاق والبيوع وعاش في الجاهلية ستين سنة وفي الإسلام ستين سنة ويقال مات سنة ستين في آخر ولاية معاوية بن أبي سفيان وهو ابن عشرين ومائة سنة وقال الواقدي بإسناد عنه أنه قال ولدت قبل الفيل بثلاث ( 3 ) عشرة سنة وقال الذهلي قال يحيى بن بكير مات سنة أربع وخمسين سنة عشرون ومائة سنة وقال الواقدي نحوه وقال ابن نمير مات سنة أربع وخمسين قرأت على أبي محمد السلمي ( 4 ) عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 5 ) وأما حزام
_________
( 1 ) بالاصل " خزام " والصواب عن م
( 2 ) الاصل : فكانا إذا حلفا والمثبت عن م
( 3 ) بالاصل : بثلاث مائة عشرة سنة والمثبت عن م وفيها : بثلاثة عشرة سنة
( 4 ) بالاصل أبي محمد الحني السلمي والثمبت عن م
( 5 ) الاكمال لابن ماكولا 2 / 415 - 416

(15/98)


بكسر الحاء المهملة وبالزاي الحكيم ( 1 ) بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي له صحبة ورواية عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) عاش في الجاهلية ستين سنة وفي الإسلام ستين سنة ومات سنة أربع وخمسين وله أحاديث رواها عنه سعيد بن المسيب وعروة بن الزبير وطلحة ( 2 ) وموسى بن طلحة وغيرهم أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الفضل بن خيرون أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار قالا أنبأنا عبد الله بن أحمد الأزهري أنا عبيد الله بن أحمد بن يعقوب أنا العباس بن العباس أنبأنا صالح بن أحمد حدثني أحمد بن حنبل وأخبرنا أبو البركات أيضا أنا أحمد بن الحسن بن خيرون أنبأنا عبد الملك بن أحمد بن محمد بن الحسن نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قالا حكيم بن حزام أبو خالد أخبرنا أبو بكر الشقاني ( 3 ) أنبأنا أبو بكر المغربي أنبأنا أحمد أنبأنا أحمد ( 4 ) أنبأنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو خالد حكيم بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى له صحبة قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنبأنا عبيد الله بن سعيد أنبأنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن النسائي أخبرني أبي قال أبو خالد حكيم بن حزام أبو خالد انتهى أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن وأخوه أبو ( 5 ) عبد الله يحيى قالا أنبأنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنبأنا أحمد بن سليمان الطوسي أنبأنا الزبير بن بكار حدثني مصعب بن عثمان قال دخلت أم حكيم بن حزام الكعبة مع نسوة من قريش وهي حامل بحكيم بن حزام فضربها المخاض في الكعبة فأتيت بنطع
_________
( 1 ) كذا بالاصل وفي ابن ماكولا : حكيم
( 2 ) كذا بالاصل وليست في الاكمال ولعلها مقحمة
( 3 ) إعجامها غير واضح بالاصل والصواب ما أثبت وقد مر وفي م : الشقامي
( 4 ) كذا بالاصل مكررا ولم يرد إلا مرة واحدة في م
( 5 ) بالاصل " ابن " والصواب ما أثبت

(15/99)


حيث أعجلها الولادة فولدت حكيم بن حزام في الكعبة على النطع ( 1 ) وكان حكيم بن حزام من سادات قريش ووجوهها في الجاهلية والإسلام قال الزبير وكان حكيم بن حزام أدم شديد الأدمة خفيف اللحم وولد قبل الفيل باثنتي ( 2 ) عشرة سنة ( 3 ) أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنبأنا أبو عمر بن مندة أنبأ الحسن بن محمد بن يوسف أنبأ أحمد بن محمد بن عمر أنبأنا أبو بكر بن أبي الدنيا ح وأخبرنا أبو بكر الأنصاري أنبأنا أبو محمد الجوهري أنبأنا أبو عمر بن حيوية أنبأنا أحمد بن معروف نبأنا الحسين بن الفهم قالا نبأنا محمد بن سعد أنبأنا محمد بن عمر حدثني المنذر بن عبد الله عن موسى بن عقبة عن أبي حبيبة مولى الزبير قال سمعت حكيم بن حزام يقول ولدت قبل قدوم أصحاب الفيل بثلاثة ( 4 ) عشر سنة زاد ابن الفهم وأنا أعقل حين أراد عبد المطلب أن يدعو الله عبد الله حين وقع بدرة وذلك قبل مولد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بخمس سنين ولم يقل ابن الفهم قدوم انتهى أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنبأنا أبو علي بن مذهب أنبأنا أحمد بن جعفر أنبأنا عبد الله ( 5 ) حدثني أبي أنبأنا عتاب بن زياد أنبأنا عبد الله يعني ابن المبارك أنبأنا ليث بن سعد حدثني عبيد الله بن المغيرة عن عراك بن مالك ( 6 ) أن حكيم بن حزام قال كان محمد أحب رجل في الناس إلي في الجاهلية فلما نبئ ( 7 ) وخرج إلى المدينة شهد حكيم بن حزام الموسم وهو كافر فوجد حلة لذي يزن ( 8 ) تباع
_________
( 1 ) النطع : قطعة من الجلد يوقى بها ما تحتها
( 2 ) بالاصل : باثني
( 3 ) جمهرة نسب قريش ص 353 ونقله الذهبي في سير الاعلام عن الزبير 46 4 3
( 4 ) كذا
( 5 ) مسند أحمد 3 / 402 - 403
( 6 ) عن مسند أحمد وبالاصل " عبد الملك "
( 7 ) في المسند : تنبأ
( 8 ) بالاصل : " بور " كذا والمثبت عن مسند أحمد

(15/100)


فاشتراها بخمسين دينار ليهديها لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقدم بها عليه المدينة فأراده على قبضها هدية فأبى قال عبيد الله حسبت أنه قال إنا لا نقبل من المشركين شيئا ولكن إن شئت أخذناها بالثمن ( 1 ) فأعطيت حين أبي علي الهدية ( 2 ) أنبأنا أبو علي الحداد وجماعة قالوا أنبأنا أبو بكر بن ريذة ( 3 ) أنبأنا سليمان بن أحمد أنبأ المطلب بن شعيب الأزدي أنبأنا عبد الله بن صالح حدثني الليث حدثني عبيد الله ( 4 ) بن المغيرة عن عراك بن مالك ( 5 ) أن حكيم بن حزام قال كان محمد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أحب رجل من الناس إلي في الجاهلية فلما نبئ وخرج إلى المدينة شهد حكيم الموسم وهو كافر فوجد حلة لذي يزن تباع فاشتراها ليهديها لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقدم بها عليه إلى المدينة فأراده على قبضها هدية فأبى وقال إنا لا نقبل من المشركين شيئا ( 6 ) ولكن إن شئت أخذتها منك بالثمن وأعطيته إياها حين ( 7 ) أبى علي الهدية فلبسها فرأيتها عليه على المنبر فلم أر شيئا أحسن منه فيها يومئذ ثم أعطاها أسامة بن زيد فرآها حكيم على أسامة فقال يا أسامة أنت تلبس حلة ذي يزن قال نعم والله لأنا خير من ذي يزن ولأبي خير من أبيه ( 3687 ) قال حكيم فانطلقت إلى مكة أعجبهم بقول أسامة ( 8 ) انتهى الصواب عبيد الله بن المغيرة بن زياد أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنبأنا الحسن بن علي أنبأنا محمد بن العباس
_________
( 1 ) بالاصل : باليمن والمثبت عن مسند أحمد
( 2 ) بالاصل " فأعطيت ضرابي الهدية " والمثبت عن مسند أحمد وفيه : فأعطيه
( 3 ) بالصال : " زبدة " كذا والصواب ما أثبت وضبط وقد مر وفي م : زيده
( 4 ) الاصل : " عبد الله " وقد مر صوابا في الحديث السابق وسنبه إليه المصنف في آخر الحديث
( 5 ) بالاصل " غراق بن عبد الملك " والصواب ما أثبت وفي م : عراك بن الملك
( 6 ) بالاصل وم : شئ
( 7 ) الاصل حتى والمثبت عن م
( 8 ) الخبر نقله الذهبي في سير الاعلام 3 / 46 وصدره ب " مسند أحمد " ثم قال : رواه الطبراني
( انظر الطبراني : رقم 3125 )

(15/101)


أنبأنا أحمد بن معروف أنبأنا الحسين بن الفهم أنبأنا محمد بن سعد أنبأنا محمد بن عمر وحينئذ وأخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنبأنا أبو جعفر بن المسلمة أنبأنا أبو طاهر المخلص أنبأنا أحمد بن سليمان أنبأنا الزبير بن بكار حدثني إبراهيم بن المنذر عن الواقدي عن الضحاك بن عثمان عن أهله قالوا قال حكيم بن حزام كنت أعالج البز في الجاهلية فكنت رجلا تاجرا أخرج إلى اليمن وإلى الشام في الرحلتين فكنت أربح أرباحا كثيرا وأعود على فقراء قومي ونحن لا نعد شيئا نريد بذلك ثراء الأموال والمحبة في العشيرة وكنت أحضر الأسواق وكانت لنا ثلاثة أسواق سوق بعكاظ يقوم صبح هلال ذي العقدة فيقوم عشرين يوما ويحضره العرب وابتعت زيد بن حارثة لعمتي خديجة بنت خويلد فأخذته بستمئة درهم فلما تزوجها رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) سألها زيدا فوهبته له فأعتقه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ( 1 ) وابتعت ( حلة ) ( 2 ) ذي يزن فكسوتها رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فما رأيت أحدا قط أجمل ولا أحسن من رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في تلك الحلة ويقال إن حكيم بن حزام قدم بالحلة في هدنة الحديبية وهو يريد الشام في عير فأرسل بحلة إلى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأبى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أن يقبلها وقال إني لا أقبل هدية مشرك ( 3688 ) قال حكيم فجزعت جزعا شديدا حين زهد هديتي فبعتها بسوق النبط من أول سائم سامني ودس رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) زيد بن حارثة فاشتراها فرأيت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يلبسها بعد وكان سوق مجنة يقوم عشرة أيام حتى إذا رأينا هلال ذي الحجة انصرفنا فانتهينا إلى سوق ذي المجاز فقام ( 3 ) ثمانية أيام وكل هذه الأسواق ألقى بها رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يستعرض القبائل عليه حتى بعث ربه عز و جل له قوما أراد بهم كرامته هذا الحي من
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين زيادة عن مختصر ابن منظور 7 / 235 وسير الاعلام 3 / 47 ومكانها بالاصل : " وكان ابن سعد بها " كذا وفي م أيضا كالاصل
( 2 ) زيادة عن مختصر ابن منظور
( 3 ) الاصل : " فتام " والمثبت عن م

(15/102)


الأنصار فبايعوه وصدقوا به وآمنوا به وبذلوا أنفسهم وأموالهم فجعل الله له دار هجرة وسبق من سبق إليه فالحمد لله الذي أكرم محمدا ( صلى الله عليه و سلم ) بالنبوة فلما حج معاوية سامني بداري بمكة فبعتها منه بأربعين ألف ( 1 ) دينار فبلغني أن ابن الزبير يقول ما يدري هذا الشيخ ما باع ليردن عليه بيعته فقال والله ما ابتعتها إلا بزق من خمر ولقد وصلت الرحم وحملت الكل وأعطيت في السبيل وكان حكيم بن حزام يشتري الظهر والأداة والزاد ثم لا يجيئه أحد يستحمله في السبيل إلا حمله قال فبينما هو يوما في المسجد جالس جاء رجل من أهل اليمن يطلب حملانا يريد الجهاد فدل على ( 2 ) حكيم فجلس إليه فقال إني رجل بعيد الشقة وقد أردت الجهاد فدللت عليك لتحمل رحلتي وتعينني على ضعفي قال اجلس فلما أمكنته الشمس وارتفعت ركع ركعات ثم انصرف وأومأ إلى اليماني فتبعه قال فجعل كلما مر بصوفة أو خرقة أو شملة نفضها فأخذها فقلت والله ما هذا الذي دلني على هذا على أن لعب بي أي شئ عند هذا من الخير بعدما أرى قال فدخل داره فألقى الصوفة مع الصوف والخرقة مع الخرق والشملة مع الشمال قال ثم قال لغلام له هات لي بعيرا ذلولا فأتى به ذلولا مرتعا سمينا وقال ابن سعد إلا هيأه وأعطانيه ثم دعا بجهاز فشد على البعير ثم دعا بخطام فخطمه ثم قال هل من جوالقين فأتي بجوالقين وأمر له بدقيق وقال ابن سعد فجعل منها دقيقا وسويق وعكة من زيت وقال انظر ملحا وجرابا من تمر حتى لم يبق شئ مما يحتاج إليه المسافر إلا أعطانيه وقال ابن سعد إلا هيأه وأعطانيه وكساني ثم دعا بخمسة دنانير فدفعها إلي فقال هذه للطريق قال فخرجت من عنده وكان هذا فعل حكيم وكان معاوية عام حج مر به وهو ابن عشرين ومائة سنة فأرسل إليه بلقوح يشرب من لبنها وذلك بعد أن سأله فقال أي الطعام تأكل قال أما مضغ فلا مضغ فأرسل
_________
( 1 ) الزيادة عن سير الاعلام وم
( 2 ) زيادة للايضاح

(15/103)


إليه بلقوح وبصلة فأبى أن يقبلها وقال لم آخذ من أحد قط شيئا بعد النبي ( صلى الله عليه و سلم ) شيئا قد دعاني أبو بكر وعمر إلى حقي فأبيت أن آخذه وذلك أني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يقول الدنيا خضرة حلوة فمن أخذها بسخاوة نفس بورك له فيها ومن أخذها بإشراف نفس لم يبارك له فيها ( 3689 ) فقلت يومئذ لا أرزأ أحدا بعدك شيئا زاد ابن سعد علي وقالا ( 1 ) محدودا في التجارة ما تحب لا نحب فيه ولو كانت قريش تبعث بالأموال ما بعث بمالي فلربما دعاني بعضهم إلى أن يخالطني بنفقته يريد بذلك الحد في مالي وذلك أني كلما ربحت تجنبت به أربعا منه وكان ابن سعد يبغضه أريد بذلك المال والمحبة في العشيرة ( 2 ) أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله قالا أنبأنا أبو جعفر بن المسلمة نا أبو طاهر نا أحمد بن سليمان نا الزبير أخبرني إبراهيم بن حمزة أن مشركي قريش لما حصروا بني ( 3 ) هاشم في الشعب كان حكيم بن حزام تأتيه العير يحمل عليها الحنطة من الشام فيقبلها الشعب ثم يضرب أعجازها فتدخل عليهم فيأخذون ما عليها من الحنطة ( 4 ) وله ( 5 ) كان زيد بن حارثة وهبه خديجة بنت خويلد عمته فوهبته للنبي ( صلى الله عليه و سلم ) فأعتقه وتبناه حتى أنزل الله تعالى " ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله فإن لم تعلموا آباءهم فإخوانكم في الدين ومواليكم " ( 6 ) فانتسب زيد إلى أبيه حارثة وهو رجل من كلب أصابه سباء أخبرنا أبو بكر الأنصاري أنا الحسن بن علي أنا محمد بن العباس أنبأنا عبد الوهاب بن أبي خيمثة أنبأنا أبو محمد بن شجاع أنبأنا محمد بن عمر قال ( 7 ) وكان حكيم بن حزام
_________
( 1 ) لفظتان غير مقروءتين بالصال وم تركنا مكانهما بياضا
( 2 ) الاصل : العشرة
( 3 ) الاصل وم : " أبي " والصواب ما أثبت
( 4 ) الخبر نقلهه الذهبي في سير الاعلام 3 / 47
( 5 ) كذا ورد الخبر بالاصل وم مبتورا
( 6 ) سورة الاحزاب الاية : 5
( 7 ) مغازي الواقدي 1 / 95 - 96

(15/104)


يقول انهزمنا يوم بدر فجعلت أقول قاتل الله ابن الحنظلية يزعم أن النهار قد ذهب والله إن النهار لكما هو قال حكيم وما ذاك بي إلا أحب أن يأتي الليل فيقصر عنا طلب القوم يدرك حكيم عبيد الله وعبد الرحمن ابنا العوام على جمل لهما فقال عبد الرحمن لأخيه انزل فاحمل أبا خالد وكان عبيد الله رجلا أعرج لا رجلة به فقال عبيد الله إنه لا رجلة بي كما ترى قال عبد الرحمن والله إنه منه بد ألا تحمل رجلا إن متنا كفانا ( 2 ) ما خلفنا من عيالنا ( 2 ) وإن عشنا حمل كلنا فنزل عبد الرحمن وأخوه وهو أعرج فحملاه ( 3 ) فكانوا يتعاقبون الجمل فلما قربنا ( 4 ) من مكة فكان بمر الظهران فقال والله لقد رأيت ههنا أمرا ما كان يخرج على مثله أحد له رأي ولكنه شؤم ابن الحنظلية إن جزورا نحرت ( 5 ) ههنا فلم يبق خباء ( 6 ) إلا أصابه من دمها فقال قد رأينا ذلك ولكن رأيناك وقدمنا مضيتم ( 7 ) فمضينا معكم فلم يكن لنا أمر معكم قال الواقدي ( 8 ) فحدثني أبو إسحاق عن عبد الرحمن بن محمد عن ( 9 ) سعيد بن المسيب قال نجا حكيم من الدهر مرتين لما أراد الله تعالى من الخير خرج رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) على نفر من المشركين وهم جلوس يريدونه فقرأ " يس " وحث على رؤوسهم التراب فما انفلت رجل منهم إلا قتل إلا حكيم وورد الحوض يوم بدر فما ورد الحوض يومئذ أحد إلا قتل إلا حكيم قال ( 8 ) الواقدي قالوا وأقبل نفر من قريش حتى وردوا الحوض منهم حكيم بن حزام فأراد المسلمون تجليتهم يعني طردهم فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) دعوهم فوردوا الماء فشربوا فما شرب منهم أحد إلا قتل إلا ما كان من حكيم بن حزام
_________
( 1 ) الاصل : ابن
( 2 ) بالاصل : " فإن متنا لعاما ما خلقتنا مرعنا لنا " كذا والمثبت عن مغازي الواقدي
( 3 ) الاصل : فحملا
( 4 ) الاصل : " رمنا " والثمبت عن الواقدي
( 5 ) بالاصل : " عرب " والمثبت عن الواقدي
( 6 ) الاصل : " حيا " والمثبت عن الواقدي
( 7 ) الاصل : " مضم " والمثبت عن الواقدي
( 8 ) مغازي الواقدي 1 / 61
( 9 ) الاصل " بن " والمثبت عن الواقدي
( 10 ) غير مقروءة بالاصل والمثبت عن الواقدي 1 / 61

(15/105)


أبو إسحاق هو ابن أبي عبد الله أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا الحسن ( 1 ) قالا أنبأنا أبو جعفر بن المسلمة أنبأنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار نا محمد بن فضالة عن عبد الله بن زياد بن سمعان عن ابن شهاب قال حكيم بن حزام من المطعمين حيث خرج المشركون إلى بدر قال وأنا الزبير حدثني حسين بن سعيد بن هاشم بن سعد من بني قيس بن ثعلبة قال حدثني يحيى بن سعيد بن سالم القداح عن أبيه عن ابن جريج عن عطاء قال لا أحسبه إلا رفعه إلى ابن عباس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ليلة قربه من مكة في غزوة الفتح إن بمكة لأربعة نفر من قريش أربابهم ( 2 ) عن الشرك فارغب لهم في الإسلام قيل ومن هم يا رسول الله قال عتاب بن أسيد ( 3 ) وجبير بن مطعم وحكيم بن حزام وسهيل ( 4 ) بن عمرو ( 5 ) ( 3690 ) قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن البنا عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا أبو الطيب محمد بن القاسم الكوكبي أنا ابن أبي خيثمة أنا أبو سلمة ( 6 ) أنا حماد بن سلمة ( 7 ) عن هشام بن عروة عن أبيه أن أبا سفيان وحكيم بن حزام وبديل بن ورقاء أسلموا وبايعوا فبعثهم رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إلى أهل مكة يدعونهم إلى الإسلام ( 8 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم أنا محمد بن سعد أنا محمد بن
_________
( 1 ) بالاصل : " أنبأنا الحسين " خطأ والصواب ما أثبت باعتبار ما يلي انظر ترجمة أبي غالب أحمد في سير الاعلام 19 / 603 وأبي عبد الله يحيى 20 / 6 وترجمة أبيهما الحسن بن أحمد في سير الاعلام 18 / 380
( 2 ) الاصل : " أربانهم " والصواب ما أثبت عن سير الاعلام
( 3 ) بالاصل وم : " أسد " والصواب ما أثبت
( 4 ) بالاصل وم : " وسهل " والصواب ما أثبت
( 5 ) الخبر نقله الذهبي في سير الاعلام 3 / 47 وعقب الذهبي قال : قلت : أسلموا وحسن إسلامهم
( 6 ) هو مسى بن إسماعيل التبوذكي
( 7 ) بالاصل مسلمة والصواب عن م انظر ترجمته في تهذيب التهذيب
( 8 ) الخبر نقله عن ابن أبي خيثمة في سير الاعلام 3 / 48

(15/106)


عمر نا إبراهيم بن جعفر بن محمود عن أبيه وغيره قالوا بكى حكيم بن حزام يوما فقال له ابنه ما يبكيك يا أبة قال خصالي كلها أبكاني فنطن ( 1 ) إسلامي حتى سبقت في مواطن كلها صالحة ونجوت يوم بدر وأحد فقلت لا أخرج أبدا من مكة ولا وضع مع قريش ما بقيت فأقمت بمكة ويأبى الله أن يشرح قلبي بالإسلام وذلك أني أنظر إلى بقايا من قريش لهم أسنان مستمسكين بما هم عليه من أمر الجاهلية فأقتدي بهم وما كنت أقتدي بهم فما أهلكنا إلا الاقتداء بآبائنا وكبرائنا فلما غزا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) مكة جعلت أفكر وأتاني أبو سفيان بن حرب فقال يا خالد إني والله لا أخشى أن يأتينا محمد في جموع يثرب فهل أنت تابعي إلى شرف يسترح ( 1 ) الخير قلت نعم قال فخرجنا نتحدث ونحن مشاة حتى إذا كنا بمر الظهران إذا رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فرجعت إلى مكة ودخلت بيتي فأغلقت علي وطويت ما رأيت وقلت لا أخبر قريشا بذلك ودخل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأمر الناس فجئته بعد ذلك بالبطحاء وأسلمت وصدقته وشهدت أن ما جاء به حق وخرجت معه إلى حنين فأعطى رجالا من المغانم أموالا وسألته يومئذ فألحفته المسألة قال وأنا محمد بن سعد أنا يزيد بن هارون أنا حماد بن سلمة عن هشام بن عروة عن أبيه أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال يوم فتح مكة من دخل دار أبي سفيان فهو آمن ومن دخل دار حكيم بن حزام فهو آمن ومن دخل دار بديل فهو آمن ومن أغلق بابه فهو آمن ( 2 ) ( 3691 ) أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو طالب بن غيلان أنا أبو بكر الشافعي نا عبد الله بن محمد بن ياسين نا بندار نا محمد نا شعبة عن أبي بشر قال سمعت يوسف بن مؤمل ( 3 ) يحدث عن حكيم بن حزام قال بايعت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) على أن لا أخر إلا قائما قال قلت يا رسول الله الرجل يسألني البيع وليس عندي أبايعه ( 4 ) قال لا تبع ما ليس عندك ( 5 ) ( 3692 )
_________
( 1 ) كذا بالاصل وفي م : فتظن
( 2 ) الحديث نقله الذهبي في سير الاعلام 3 / 48 وانظر تخريجه فيه
( 3 ) في ابن العديم : ماهك
( 4 ) ابن العديم : أفأبيعه
( 5 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2899 - 2900

(15/107)


أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان الطوسي نا الزبير بن بكار حدثني محمد بن الضحاك بن عثمان الخزامي حدثني المنذر بن عبد الله عن عبد الوهاب بن يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير أن حكيم بن حزام أتي به مع أبي سفيان بن حرب وبديل بن ورقاء إلى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في الفتح فأسلم حكيم وصنع ( 1 ) بني أسد ثم جمع بني أسد جميعا فأطعمهم فلما فرغوا قال كيف تعلمونني لكم قالوا برا وأملا قال فعزمت عليكم أن يبيت منكم الليلة بمكة أحد قال فلما أمسوا شدوا رحالهم ثم توجهوا إلى المدينة حتى حلوا بها قال فهاجرت بنو ( 2 ) أسد إلا بني زهير بن الحارث بن أسد كانت له دار مصقبة بالثنية فرجعوا إليها أخبرنا أبو الوفاء عبد الواحد بن أحمد أنبأنا أحمد بن محمود بن محمد بن إبراهيم أنبأنا محمد بن العباس بن قتيبة نا حرملة بن يحيى نا ابن وهب حدثني عمرو بن الحارث عن ابن شهاب ( 3 ) عن عروة بن الزبير وسعيد بن المسيب حدثناه أن حكيم بن حزام قال سألت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فأعطاني ثم سألته فأعطاني قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يا حكيم بن حزام إن هذا المال خضرة حلوة فمن أخذه بسخاوة نفس بورك له فيه ومن أخذه بإشراف نفس لم يبارك له فيه وكان كالذي يأكل ولا يشبع واليد العليا خير من اليد السفلى ( 3693 ) قال حكيم فقلت يا رسول الله والذي بعثك بالحق لا أرزأ أحد ( 4 ) بعدك شيئا حتى أفارق الدنيا قال عروة وسعيد وكان أبو بكر الصديق يدعو حكيما فيعطيه العطاء فيأبى أن يقبلها منه ثم كان عمر بن الخطاب يعطيه فيأبى أن يقبلها منه فيقول عمر إني أشهدكم يا معشر المسلمين على حكيم بن حزام أني أعرض عليه حقه الذي قسم له من هذا الفئ
_________
( 1 ) لفظتان غير مقروءتين بالاصل وم تركنا مكانهما بياضا
( 2 ) بالاصل " بن "
( 3 ) الحديث نقله ابن الاثير في أسد الغابة عن الزهري 1 / 522 - 523
( 4 ) في أسد الغابة : لا أرزؤك ولا أحدا بعدك شيئا

(15/108)


فيأبى أن يأخذه قال فلم ( 1 ) يرزأ حكيم أحدا من الناس بعد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) حتى توفي أخبرتني أم إبراهيم فاطمة بنت عبد الله بن أحمد بن القاسم بن عقيل الأصبهانية الجوزدانية ( 2 ) إجازة ثم حدثني أبو الرضا فضل الله بن علي بن عبيد الله الحسيني الروائذي الأديب لفظا بقاسان عنها قالت أنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن ريذة ( 3 ) التاجر أنبأنا سليمان بن أحمد الطبراني نا إسحاق بن إبراهيم الديري عن عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سعيد بن المسيب ( 4 ) عن عروة بن الزبير وعن هشام بن عروة عن أبيه قالوا أعطى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) حكيم بن حزام يوم حنين عطاء واستقله فزاده فقال يا رسول الله أي عطيتك خير قال الأولى فقال له النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يا حكيم بن حزام إن هذا المال خضرة حلوة فمن أخذه بسخاوة نفس بورك له فيه ومن أخذه باستشراف نفس وسوء أكلة لم يبارك له فيه وكان كالذي يأكل ولا يشبع اليد العليا خير من اليد السفلى ( 3694 ) قال ومنك يا رسول الله قال ومني ح قال فوالذي بعثك بالحق لا أرزأ أحدا بعدك أبدا قال فلم يقبل ديوانا ولا عطاء حتى مات فكان عمر بن الخطاب يقول اللهم إني أنشدك ( 5 ) على حكيم بن حزام إنني أدعوه لحقه من هذا المال فيأبى قال إني والله لا أرزؤك ولا غيرك شيئا فمات حين مات وإنه لمن أكثر قريش مالا ( 6 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنبأنا الحسين بن علي بن محمد بن العباس أنبأنا عبد الوهاب بن أبي حية أنبأنا محمد بن شجاع البلخي نا محمد بن
_________
( 1 ) أسد الغابة : فما سأل أحدا شيئا إلى أن فارق الدنيا
( 2 ) هذه النسة إلى جوزدان قرية على باب أصبهان وبالاصل : الجوردانية انظر الانساب ( الجوزداني ) وما ورد بالحاشية فيها من استدرك لابن نقطة
( 3 ) بالاص " زبدة " والصواب ما أثبت لابن نقطة
( 4 ) بالاصل : " عن سعيد بن المسيب عن وعرة بن الزبير عن هشام
" والمثبت عن م
( 5 ) في سير الاعلام : أشهدك
( 5 ) الخبر نقله الذهبي في سير الاعلام 3 / 48 عن معمر وبحاشيته أخرجه الطبراني رقم 3078

(15/109)


عمر الواقدي ( 1 ) حدثني معمر عن الزهري عن سعيد بن المسيب وعروة بن الزبير قالا ( 2 ) نا حكيم بن حزام قال سألت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بحنين مائة من الإبل فأعطانيها ( 3 ) ثم سألته مائة فأعطانيها ثم قال له رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يا حكيم بن حزام إن هذا المال خضرة حلوة فمن أخذه بسخاوة نفس بورك له فيها ومن أخذه باشراف نفس ( 4 ) ثم لم يبارك له فيه وكان كالذي يأكل ولا يشبع واليد العليا خير من اليد السفلى وابدأ بمن ( 5 ) تعول ( 3695 ) قال فكان حكيم يقول والذي بعثك بالحق لا أرزأ أحدا بعدك شيئا فكان عمر بن الخطاب يدعوه إلى عطائه فيأبى أن يأخذه فيقول عمر أيها الناس إني أشهدكم على حكيم أني أدعوه إلى عطائه فيأبى أن يأخذه قال ونا محمد بن عمر نا ابن أبي الزناد قال أخذ حكيم المائة الأولى ثم نزل أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني وأبو المعالي ثعلب بن جعفر السراج قالا نا عبد الوهاب نا عبد الدائم بن الحسن القطان أنبأنا عبد الوهاب الكلابي أنا أبو العباس عبد الوهاب بن عتاب الزفتي نا أحمد بن الخوارزمي نا أبو معاوية نا هشام عن أبيه عن حكيم بن حزام قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لأن يأخذ أحدكم أحبله ثم يأتي هذا الجبل فيحتطب حزمة من حطب فيحملها على ظهره ثم يأتي السوق فيبعها ويأكل ثمنها خير له من أن يأتي رجلا فيسأله أعطاه أم منعه ومن سألنا أعطيناه واليد العليا خير من اليد السفلى فقلت يا رسول الله ومنك قال ومني ح قال حكيم فقلت لأحزم والله لا تكون يدي تحت يد رجل من العرب بعدك أبدا ( 3696 ) أخبرنا أبو القاسم غانم بن خالد بن عبد الواحد أنا أبو الطيب عبد الرزاق بن عمر
_________
( 1 ) الخبر في مغازي الواقدي 3 / 945
( 2 ) بالاصل : قال
( 3 ) زيد في الواقدي للمرة الثالثة : ثم سألته فأعطاينها "
( 4 ) لم ترد في الواقدي
( 5 ) بالاصل " ثم والمثبت عن الواقدي
( 6 ) بالصال : " نا أبو الزياد " والمثبت عن الواقدي

(15/110)


أنبأنا أبو بكر بن المقرئ نا محمد بن الحسن بن قتيبة نا عيسى بن حماد أنا الليث عن بكير بن الأشج عن الضحاك بن عبد الرحمن بن خالد أن ( 1 ) حكيم بن حزام أغار بفرسين يوم حنين فأصيبتا فأتى رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فقال أصيبت فرساي فأعطني ( 2 ) يا رسول الله ثم استزاده فزاده ثم استزاده فزاده فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يا حكيم بن حزام إن هذا المال خضرة حلوة ومن سأل الناس أعطوه واالسائل كالآكل لا يشبع ( 3697 ) أخبرنا أبو بكر الشاهد أنا الحسن بن علي الجوهري حدثنى مالك قال بلغني أن حكيم بن حزام أخرج ما كان أعطاه رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في المؤلفة فتصدق بذلك بعدهم أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا عاصم بن الحسن أنا محمود بن عمر بن جعفر أنا علي بن الفرج بن علي أنبأنا ابن أبي الدنيا حدثني القاسم بن هاشم نا عتبة بن سعيد بن الرخص ( 3 ) الحمصي نا الوليد بن محمد يعني الموقري ( 4 ) عن الزهري عن حكيم بن حزام أنه سأل رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ما يدخل الجنة قال لا تسأل أحدا شيئا ح فكان حكيم لا يسأل
_________
( 1 ) الاصل وم : ابن
( 2 ) الاصل وم " فأعطيني "
( 3 ) كذا وفي معجم البلدان " موقر " الرخس
( 4 ) هذه النسبة إلى موقر موضع بنواحي البلقاء من نواحي البلقاء كما في معجم البلدان ذكره ياقوت وترجم له

(15/111)


جارته ( 1 ) أن تسقيه ماء ولا تناوله ماء يتوضأ به أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو بكر محمد بن عبد الله عن أبيه عن حكيم بن حزام قال أعتق أربعين تحررا ( 2 ) في الجاهلية فسألت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) هل لي فيهم من أجر قال أسلمت على ما سبق منك ( 3698 ) أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر أنا عبد الله بن أحمد ( 3 ) حدثني أبي قال قرئ على سفيان سمعت هشاما عن أبيه عن حكيم بن حزام قال أعتقت في الجاهلية أربعين محررا فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أسلمت على ما سبق لك من خير ما سبق لك من خير ( 4 ) ( 3699 ) أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد بن البغدادي قالت أنبأنا سعيد بن أحمد بن محمد أنبأنا أبو محمد ( 5 ) المخلدي ( 6 ) أنا أبو العباس ( 7 ) السراج نا هناد بن السري نا أبو معاوية عن هشام عن أبيه عن حكيم بن حزام قال قلت يا رسول الله رأيت شيئا كنت أنجبت ( 8 ) به في الجاهلية قال هشام يعني البررية ( 9 ) فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أسلمت على ما سلف لك ( 3700 ) فقلت ( 10 ) يا رسول الله لا أدع شيئا صنعته في الجاهلية إلا صنعت لله تعالى في الإسلام مثله وكان أعتق في الجاهلية مائة رقبة وأعتق في الإسلام مثلها مائة رقبة وساق في الجاهلية مائة بدنة وفي الإسلام مثلها ( 10 )
_________
( 1 ) في مختصر ابن منظور : " خادمه " وبعده العبارة بالتذكير
( 2 ) سير الاعلام : محررا
( 3 ) مسند أحمد 3 / 434
( 4 ) قوله " ما سبق لك من خير " لم تكرر في مسند أحمد
( 5 ) زيادة للايضاح انظر الحاشية التالية سقطت الكلمة من الاصل وم
( 6 ) بالاصل : المخالدي والصواب ما أثبت انظر ترجمة سعيد بن أحمد بن محمد العيار في سير أعلام النبلاء 18 / 86 وفي م : المخالد
( 7 ) بالاصل " العياش " وفي م : العاش
( 8 ) مهملة بالاصل والمثبت عن مختصر ابن منظور 7 / 238 وفي م : الحنث
( 9 ) كذا رسمها بالاصل وم ولعل الصواب : " البرربه " أو " البرزبه "
( 10 ) الزيادة في الموضعين عن سير الاعلام 3 / 49

(15/112)


قال وأنبأنا محمد بن الصباغ أنبأنا سفيان عن هشام بن عروة عن أبيه عن حكيم بن حزام قال أعتقت أربعين محررا في الجاهلية فسألت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) هل فيهن من أجر قال أسلمت على ما سبق لك ( 3701 ) أخبرنا أبو محمد هبة الله بن محمد وأبو المعالي ثعلب بن جعفر قالا نا عبد الدائم بن الحسن القطان نا عبد الوهاب بن الوليد نا عبد الله بن عتاب نا أحمد بن أبي الحواري نا أبو معاوية حدثنا هشام عن أبيه عن حكيم بن حزام قال قلت يا رسول الله رأيت شيئا كنت ألحقت به قال هشام يعني تبرز به فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أسلمت على صالح ما سلف لك ( 3702 ) فقال يا رسول الله لا أدع شيئا صنعته في الجاهلية إلا صنعته في الإسلام لله مثله وكان أعتق في الجاهلية مائة رقبة فأعتق في الإسلام مثلها مائة رقبة وساق في الجاهلية مائة بدنة فساق في الإسلام مائة بدنة ( 1 ) أخبرنا أبو غالب أحمد وأبو عبد الله يحيى ابنا ( 2 ) البنا قالا أنا أبو جعفر محمد بن أحمد أنبأنا محمد بن عبد الرحمن أنبأنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار حدثني عبد الله بن معاذ الصغاني عن معمر عن الزهري عن عروة بن الزبير عن حكيم بن حزام قال قلت يا رسول الله أرأيت شيئا كنت ألحقت بها في الجاهلية من صدقة وعتاقة وصلة رحم هل فيها من أجر قال فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أسلمت على ما سلف من خير ( 3703 ) أخبرنا أبو عبد الله أحمد بن محمد بن علي بن عمر بن عثمان الشروطي وأبو منصور مغرف بن الحسين بن الحسن المقرئ ببغداد قالا أنا أبو الغنائم بن المأمون أنا أبو الحسن الدارقطني نا أبو حامد محمد بن هارون بن إبراهيم الدورقي ( 3 ) نا أبو معاوية الضرير نا هشام بن عروة عن أبيه عن حكيم بن حزام قال قلت يا رسول الله كنت أنجبت ( 4 ) بها في الجاهلية قال هشام أتقرب بها إلى الله
_________
( 1 ) الخبر نقله في سير الاعلام 3 / 49
( 2 ) بالاصل " أنبأنا " والصواب ما أثبت عن م
( 3 ) الاصل " الديرقي " والمثبت عن الانساب
وسيأتي صوابا بعد أسطر وفي م : الديري
( 4 ) مهملة بالاصل وتقرأ في م : الحنث والمثبت عن الرواية السابقة

(15/113)


تبارك وتعالى فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أسلمت على صالح ما سلف ( 3704 ) قال ( 1 ) قلت يا رسول الله لا أدع شيئا صنعته في الجاهلية إلا جعلت لله تعالى مثله في الإسلام قال الدورقي قال أبو معاوية في هذا الحديث فلم أفهمه كما أريد وساقه ابن بهلول إلى آخره فلم يشك في شئ وكان أعتق في الجاهلية مائة رقبة وأعتق في الإسلام مثلها مائة رقبة وساق في الجاهلية مائة بدنة وفي الإسلام مائة بدنة أخبرنا أبو غالب محمد و ( 2 ) أبو عبد الله يحيى ابنا ( 3 ) البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنبأنا أبو طاهر المخلص أنبأنا أحمد بن سليمان أنبأنا ( 2 ) الزبير بن بكار حدثني عمي مصعب بن عبد الله حدثني الضحاك بن عثمان الحزامي عن عبد الرحمن بن أبي الزناد ( 4 ) عن هشام بن عروة عن أبيه أن حكيم بن حزام قال قلت لرسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يا رسول الله إني أعتقت في الجاهلية مائة رقبة وحملت على مائة بعير تحنثت بها وأعتقت في الإسلام مائة رقبة وحملت على مائة بعير فهل ترى لي في ذلك أجرا ( 5 ) يا رسول الله يعني ما فعل ذلك في الجاهلية فقال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) أسلمت على ما مضى لك ح قال الواقدي تحنثت اجتنبت الأحناث ( 3705 ) أخبرنا أبو منصور بن خيرون وأبو القاسم بن السمرقندي قالا أنا أبو محمد الصريفيني قال أخبرتنا أم الفتح أمة السلام ( 6 ) بنت أحمد بن كامل بن خلف بن شجرة القاضي قالت حدثنا أبو بكر محمد بن إسماعيل بن علي بن النعمان بن راشد البندار لفظا أنا أحمد بن عبد الله بن علي بن سويد بن منجوف نا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا سفيان عن أبي حصين عن شيخ من أهل المدينة قال بعث حكيم بن حزام مرسلا قال ودعا له أن يبارك له في تجارته أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ( ابنا البنا ) ( 7 ) قالا أنا أبو جعفر أنا أبو طاهر
_________
( 1 ) بالاصل : قالت
( 2 ) زيادة لازمة عن م
( 3 ) بالاصل " أنبأنا " والصواب " ابنا " عن م
( 4 ) بالاصل " ا لزياد " والصواب ما أثبت
( 5 ) بالاصل : أجر
( 6 ) الاصل : " اللام " والصواب ما أثبت عن م
( 7 ) زيادة لازمة للايضاح

(15/114)


أنا أحمد بن سالم بن سليمان نا الزبير بن أبي بكر حدثني أحمد بن عبد الرحمن المرواني قال جاء الإسلام والرفادة ( 1 ) بيد حكيم بن حزام قال وحدثني عمي مصعب بن عبد الله قال جاء الإسلام وفي يد حكيم الرفادة وكان يفعل المعروف ويصل الرحم ويحض على البر عاش ستين سنة في الإسلام قال وأخبرني عمي أن الإسلام جاء والرفادة والندوة في يد حكيم بن حزام وكان حكيم بن حزام إذا حلف حيث أسلم يقول لا والذي نجاني يوم بدر قال وأخبرني محمد بن الضحاك عن أبيه قال لم يدخل الندوة أحد من قريش للمشورة ( 2 ) حتى يبلغ أربعين سنة إلا حكيم بن حزام فإنه دخلها وهو ابن ( خمس ) ( 3 ) عشرة سنة وهو أحد النفر الذين حملوا عثمان بن عفان ودفنوه ليلا أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا ( 4 ) أبي علي أنبأنا أبو جعفر بن المسلمة أنبأنا أبو طاهر الذهبي أنبأنا أحمد بن سليمان الطوسي نا الزبير بن أبي بكر حدثني عمامة بن عمر السهمي عن مشهور بن عبد الملك اليربوعي عن سعيد بن المسيب قال إن ابن البرصاء الليثي من جلساء مروان ( 5 ) بن الحكم ومحدثيه وكان يسمر معه فذكروا عند مروان الفئ فقال مال لله قسمه ( 6 ) فوضعه عمر بن الخطاب مواضعه فقال مروان المال مال أمير المؤمنين معاوية يقسمه فيمن شاء ويمنعه ممن شاء وما أمضى فيه من شئ فهو مصيب فيه فخرج ابن البرصاء فلقي سعد بن أبي وقاص فأخبره بقول مروان قال سعيد بن المسيب فلقي سعد بن أبي وقاص وأنا أريد المسجد فضرب عضدي ثم قال الحقني ( 7 ) تربت يداك فخرجت معه لا أدري أين يريد حتى دخلنا على مروان بن الحكم داره فلم أهب شيئا هيبتي له وجلست لئلا يعلم مروان
_________
( 1 ) بالاصل : " والرفادة والرقادة " وفي تهذيب التهذيب : الوفادة وفي م : الرقاده والرقاده
( 2 ) الاصل وم : " المشورة " وفي سير الاعلام : للرأي
( 3 ) زيادة لازمة عن سير الاعلام 3 / 50
( 4 ) بالصال وم " انباني " والصواب ما أثبت
( 5 ) شطبت اللفظة من الاصل واستدركت على هامشه
( 6 ) بياض قدر كلمة وقد وضعت إشارة تحويل إلى الهامش ولم يكتب في الهامش شيئا فتركنا مكان اللفظة بياضا وفي م : بياض أيضا
( 7 ) غير واضحة بالاصل وم ولعل الصواب ما أثبت

(15/115)


أني كنت مع سعيد فقال له ( 1 ) فقال له سعد لما دخل عليه قبل أن يسلم ما ترى أنت الذي تزعم أن المال مال معاوية فقال مروان ما قلت ومن أخبرك قال أنت الذي تزعم أن المال مال معاوية قال وقلت ذاك فردد ذلك عليه فقال فقلت ذلك قال فردها عليه الثالثة قال فقلت ذلك فرفع يديه إلى الله تبارك وتعالى يدعو وزال رداؤه عنه وكان أشعر بعيد ما بين المنكبين فوثب إليه مروان فأمسك فقال أكفف عني يدك أيها الشيخ إنك حملتنا على أمر فركباه فليس الأمر كذلك قال سعد أما والله ما لم تنزع ما زلت أدعو عليك حتى يستجاب لي أوتنفرد هذه السالفة فلما خرج سعد ثبت في مجلسي عند مروان فقال مروان من ترونه قال هذا الذي لهذا الشيخ قالوا ابن البرصاء الفتى فأرسل إليه فأتي به فقال ما حملك على أن قلت لهذا الشيخ ما قلت قال الفتى ذاك حق قلته ما كنت أظنك تجترئ على الله تعالى وتوق من سعد قال مروان أو كلما سمعت تكلمت به أما والله لتعلمن بزمزجرد ( 2 ) فتجرد من ثيابه ومر بين يديه فبينما نحن كذلك إذ دخل حاجبه فقال هذا أبو خالد حكيم بن حزام فقال ائذن له ثم ردوا عليه ثيابه أخرجوه عنا لا يهيج علينا هذا الشيخ كما فعل الآخر قبله فلما دخل حكيم قال مروان مرحبا بك يا أبا خالد ادن مني فجال في صدر المجلس حتى كان بينه وبين الوسادة ثم استقبله مروان فقال حدثنا حديث بدر فقال نعم خرجنا حتى إذا نزلنا الجحفة ( 3 ) رجعت قبيلة من قبائل ( 4 ) قريش بأسرها وهي زهرة ( 5 ) فلم يشهد أحد من مشركيهم بدرا ثم خرجنا حتى دخلنا العدوة التي قال الله تعالى ( 6 ) فجئت عتبة بن ربيعة فقلت يا أبا الوليد هل لك أن تذهب بشرف هذا اليوم ما بقيت فقال افعل ماذا قلت إنكم ما تطلبون من محمد إلا دم الحضرمي وهو حليفك فتحمل بديته وترجع بالناس فقال وأنت ذاك فأنا أتحمل بدية
_________
( 1 ) كذا مكررة بالاصل " فقال له "
( 2 ) كذا
( 3 ) كانت قرية كبيرة ذات منبر على طريق المدينة من مكة على أربع مراحل
( ياقوت )
( 4 ) سقطت من الاصل واستدركت على هامشه
( 5 ) انظر سيرة ابن هشام 2 / 271
( 6 ) كذا بالاصل وم

(15/116)


حليفي فاذهب إلى ابن الحنظلية ( 1 ) يعني أبا جهل فقل له هل لك أن ترجع اليوم بمن معك عن ابن عمك فجئته فإذا هو في جماعة من بين يديه من ورائه وإذا ابن الحضرمي وافاه واقف على رأسه وهو يقول قد فسخت عقدي من ابن عبد شمس وعقدي إلى بني مخزوم فقلت له يقول لك عتبة بن ربيعة هل لك أن ترجع بالناس عن ابن عمك بمن معك قال أما وجد رسولا غيرك قال قلت لا ولم أكن لأكن رسولا لغيره قال حكيم فخرجت أبادر إلى عتبة لئلا يفوتني من الخير شئ وعتبة مثلي على ابن رحضة ( 2 ) الغفاري وقد أهدى إلى المشركين عشرة خزائن ( 3 ) فطلع أبو جهل الشر في وجهه قال لعتبة انتفخ سحرك ( 4 ) قال له عتبة ستعلم فسأل أبو جهل سبعة فضرب به متن فرسه فقال إنما ابن رحضة بئس ألقاك هذا فعند ذلك قامت الحرب يتلوه أبو بكر الأنصاري ( 5 ) أخبرنا أبو سعد محمد بن محمد وأبو علي بن الحسن بن أحمد في كتابيهما قالا أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد نا أحمد بن يحيى بن زهير نا أحمد بن عبد الله بن محمد بن يحيى بن أبي بكير نا جدي يحيى نا عبد الحميد بن سليمان قال سمعت مصعب بن ثابت يقول لقد بلغني والله أن حكيم بن حزام حضر يوم عرفة معه مائة رقبة ومائة بدنة ومائة بقرة ومائة شاة قال هذا كله لله فأعتق الرقاب وأمر بذلك أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أحمد بن الحسن بن محمد بن الحسين بن محمد أنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن مسلم الإسفرايني حدثني محمد بن إدريس نا الزبير بن بكار قال أخبرني يعقوب بن محمد نا عثمان بن عمر عن أبيه عن أبي
_________
( 1 ) قال ابن هشام : والحنظلية أم أبي جهل وهي أسماء بنت مخربة أحد بني نهشل بن دارم بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم
( 2 ) وهو خفاف بن أيماء بن رحضة الغفاري أو أبوه أيماء ( سيرة ابن هشام 2 / 273 )
( 3 ) كذا بالاصل وفي ابن هشام : " جزائز " أي ذبائح والواحدة : جزور
( 4 ) كتاب عن الجبن
قال ابن هشام : السحر : الرئة وما حولها مما يعلق بالحلقوم من فوق السرة وما كان تحت السرة فهو القصب
( 5 ) كذا بالاصل وم " يتلوه أبو بكر الانصاري "

(15/117)


بكر بن سليمان قال حج حكيم بن حزام ومعه مائة بدنة قد أهداها وجللها ( 1 ) الحبرة ( 2 ) وكفها عن أعجازها ووقف مائة وصيف يوم عرفة في أعناقهم طوقة الفضة قد نقش في رؤوسهم عتقاء لله عن حكيم بن حزام فأعتقهم وأهدى ألف شاة أخبرنا أبو غالب و ( 3 ) أبو عبد الله ابنا ( 4 ) البنا قالا ( 5 ) نا محمد بن ( 6 ) أحمد نا محمد بن عبد الرحمن أنبأنا أحمد بن سليمان نا الزبير نا حدثني يعقوب بن محمد بن عيسى الزهري حدثني عثمان بن عمر بن عثمان بن سليمان عن ابن أبي خيثمة عن أبيه عن أبي بكر بن سليمان قال حج حكيم بن حزام ومعه مائة بدنه قد أهداها وجللها الحبرة ( 2 ) وكفها عن أعجازها ووقف مائة وصيف يوم عرفة في أعناقهم طوقة الفضة قد نقش في رؤوسها عبيد الله عنحكيم بن حزام وأعتقهم وأهدى ألف شاة قال وحدثنا الزبير نا أحمد بن سليمان نا أبو سعيد عامر العجيفي ابن أخت جويرية بن أسماء قال سمعت محمد بن الليث يحدث عن بعض المدنيين قال كان حكيم بن حزام يغنم عشية عرفة مائة بدنة ومائة رقبة فيعتق الرقاب عشية عرفة وينحر البدن يوم مر النحر قال وكان يطوف بالبيت فيقول لا إله إلا الله وحده لا شريك له نعم الرب والإله أحبه وأخشاه وكان حكيم بن حزام بعد أن أسلم إذا حلف يمينا ( 7 ) قال لا والذي نجاني يوم بدر أنبأنا أبو علي الحداد وجماعة قالوا أنبأنا أبو بكر بن ريذة ( 1 ) أنبأنا سليمان بن أحمد أنبأنا مسعدة العطار المكي أنبأنا إبراهيم بن المنذر الحزامي أنبأنا سفيان بن حمزة عن كثير بن زيد عن عبد المطلب بن عبد الله بن حنطب عن
_________
( 1 ) الاصل : حللهها والمثبت عن مختصر ابن منظور وفي م : وجللها
( 2 ) الاصل وم " الخيرة " والمثبت عن المختصر
( 3 ) الزيادة لازمة للايضاح
( 4 ) بالاصل وم : " أنبأنا " والصواب ما أثبت
( 5 ) بالاصل وم " قال " والصواب ما أثبت
وقد مر هذا السند كثيرا
( 6 ) زيادة لازمة للايضاح
( 7 ) الاصل : يمين
( 8 ) بالاصل وم : " زيدة " والصواب ما أثبت

(15/118)


حكيم بن حزام أنه باع داره من معاوية بستين ألفا فقالوا عتيك والله معاوية فقال ما أخذتها في الجاهلية إلا بزق الخمرة أشهدكم أنها في سبيل الله والمساكين والرقاب وأنا المغبون انتهى أنبأنا أبو سعد المطرز ( 1 ) وأبو علي الحداد قالا أنبأنا أبو نعيم أنبأنا سليمان بن أحمد المفرع ( 2 ) أنبأنا أبو زيد بن أبي عمر قال أنبأنا يعقوب بن عبد الرحمن عن هشام بن عروة قال باع حكيم بن حزام دارا له بمكة من معاوية بن أبي سفيان لا أعلمه قال بمائتي ألف فقال له أبعت دارك منه بمائة ألف فقال والله إن أخذتها في الجاهلية إلا بزق خمر وأشهد أن ثمنها في سبيل الله عز و جل انتهى أخبرنا أبو ( 3 ) القاسم زاهر بن طاهر أنبأنا أبو بكر البيهقي أنبأنا أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري ببغداد أنبأنا أبو بكر بن محمد بن عبد الله الشافعي أنبأنا جعفر بن محمد بن الأزهر أنبأنا المفضل ( 4 ) بن غسان الغلابي حدثنا الزبيري قال باع حكيم بن حزام دار ندوة من معاوية بن أبي سفيان بمائة ألف فقال عبد الله بن الزبير يا أبا خالد بعت مأثرة قريش وكريمتها فقال هيهات يا ابن أخي ذهبت المكارم فلا مكرمة اليوم إلا الإسلام قال قل اشهدوا إنها في سبيل الله تبارك وتعالى يعني الدراهم أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا الحسن ( 5 ) بن البنا قالا أنبأنا محمد بن أحمد بن محمد أنبأنا أبو طاهر المخلص أنبأنا أحمد بن سليمان أنبأنا الزبير حدثني عمي مصعب بن عبد الله قال جاء الإسلام ودار ( 6 ) الندوة بيد حكيم بن حزام فباعها بعد
_________
( 1 ) بالاصل " المطرود " والصواب ما أثبت عن م
( 2 ) كذا رسمها بالاصل وفي م : " بن الفرح "
ولعل اللفظة مقحمة ولم أجد في عامود نسبه ما يوحي إليها انظر ترجمته في سير الاعلام 16 / 119
( 3 ) الزيادة لازمة
( 4 ) بالاصل " الفضل " والصواب ما أثبت
( 5 ) بالاصل " أنبأنا الحسين " مكان " ابنا الحسن " والصواب ما أثبت وقد مر هذا السند قريبا والزيادة التالية للايضاح وفي م كالاصل
( 6 ) الاصل : " بدار "

(15/119)


من معاوية بن أبي سفيان بمائة ألف درهم فقال له عبد الله بن الزبير بعت مكرمة قريش فقال حكيم ذهبت المكارم إلا التقوى يا ابن أخي إني اشتريت بها دارا في الجنة أشهدك أني قد جعلتها في سبيل الله ( 1 ) وأنبأنا الزبير أخبرني محمد بن حسين أن حكيم بن حزام وعبد الله بن مطيع اشتريا دار حكيم بن حزام وكان دار عبد الله بن مطيع بالبلاط فبناها بهما فصارت لحكيم داره بزيادة مائة ألف وصارت لعبد الله بن مطيع داره قبيل لحكيم عتيك بسروع داره على المسجد فقال دار كذا وزيادة مائة ألف درهم وتصدق بالمائة ألف درهم على المساكين أخبرنا أبو القاسم طاهر أنبأنا أبو بكر البيهقي وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنبأنا محمد بن هبة الله قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان ( 2 ) حدثني أبو بشر نا سعيد بن عامر عن جويرية قال أحسبه عن نافع قال قطع برجل من المدينة وفي حديث إسماعيل بالمدينة فقيل له عليك بحكيم بن حزام قال فأتاه وهو في المسجد فذكر له حاجته فقام معه فانطلق به إلى أهله فمر بكناسة فيها كساء ( 3 ) أو خرقة فأخذها فنفضها ثم تعلقها بيده فقال الرجل في نفسه ما أرى عند هذا خيرا فلما دخل داره إذا غلمان ( 4 ) له يعالجون أدوات ( 5 ) والإبل فرمى بها إليهم ( 6 ) فقال انتفعوا بهذه فيما تعالجون ثم أمر له براحلة مقتبة ( 7 ) محضنة ( 8 ) أحسبه قال ( 9 ) وزاد
_________
( 1 ) سير أعلام النبلاء 3 / 50
( 2 ) كتاب المعرفة والتاريخ 2 / 415
( 3 ) في المعرفة والتاريخ : فيها قطعة كنيف أو قال : خرقة
( 4 ) بالاصل " غلام " والمثبت عن المعرفة والتاريخ
( 5 ) بالاصل : " أدواب " والمثبت عن المعرفة والتاريخ
( 6 ) في المعرفة والتاريخ : إليه
( 7 ) عن المعرفة والتاريخ وبالاصل " مقبية "
( 8 ) بالاصل : " مخفية " والمثبت عن المعرفة والتاريخ والمحضنة التي أحد خلفيها وثدييها أكبر من الاخر
( 9 ) كذا وفي المعرفة والتاريخ : أجنة
( 10 ) قوله : " قال : وزاد " موجود في المعرفة والتاريخ صدر بها لخبر جديد ولا علاقة لها بالخبر الذي ورد عن حكيم بن حزام واللفظتان مقحمتان هنا والافضل حذفهما

(15/120)


أنبأنا أبو علي الحداد وجماعة قالوا أنبأنا أبو بكر بن ريذة ( 1 ) أنبأنا سليمان عن ( 2 ) أحمد بن زهير التستري نا عبد الله بن محمد بن يحيى بن أبي بكر نا يحيى بن أبي بكر نا عبد الحميد بن سليمان عن أبي حازم قال ما كان بالمدينة أحد سمعنا به كان أكثر حملا في سبيل الله من حكيم بن حزام قال لقد قدم أعرابيان المدينة فسألا عن من يحمل في سبيل الله فدلا على حكيم بن حزام فأتياه في أهله فسلما فسألهما ما تريدان فأخبراه فقال لا تعجلا حتى أخرج إليكما قال وكان حكيم بن حزام يلبس ثيابا يؤتى بها من مصر كأنها السمال ثمن أربعة دراهم ويأخذ عصا في يده ويخرج معه غلامان له يكلما من تكلنا أو قمامة مراقة ( 3 ) حرمة تصلح في جهاز الإبل التي يحمل عليها في سبيل الله تعالى أخذها بطرف عصاه فنفضها ثم قال لغلامه امسكها سيعينان به في جهازكما فقال الأعرابيان وهو يصنع ذلك أحدهما لصاحبه ويحك انج بنا فوالله ما عند هذا إلا لقط القشع فقال له صاحبه لا تعجل حتى تنظر فخرج بهما حتى جاء بهما السوق فنظر إلى ناقتين جليلتين سمينتين خليفتين فابتاعهما وابتاع جهازهما ثم قال لغلامه وما بهذه الخرق وما ينبغي له المرمة من جهازهما ثم أودهما طعاما وبرا دوركا وأعطاهما نفقة ثم أعطاهما الناقتين قال يقول أحدهما لصاحبه والله ما رأيت من لاقط قشع خيرا إلا اليوم أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت أنا ( 4 ) ابن مندة نا أبو العلاء محمد بن علي أنبأنا أبو بكر محمد بن أحمد البابسيري ( 5 ) أنا الأحوص بن المفضل ( 6 ) بن غسان أنبأنا أبي قال وقال مصعب قال خرج شيبان فدعا الناس إلى حكيم بن حزام وأتوه حملوا إزاه فقال ما جاء بكم قالوا أتانا رسولك قال وكان عنده رأس
_________
( 1 ) بالاصل : زبدة والصواب ما أثبت وقد مر
( 2 ) بالاصل " بن " والصواب ما أثبت وهو سليمان بن أحمد الطبراني يروي عن أحمد بن زهير التستري
( 3 ) كذا بالاصل وفي م : " أو قمامة فراي فيه "
( 4 ) زيادة للايضاح
( 5 ) بالاصل : " الباسوي " والصواب ما أثبت
( 6 ) بالاصل وم " الفضل " والصواب ما أثبت انظر الانساب ( البابسيري ) و ( الغلابي )

(15/121)


النوى حمل إليه من البحرين فأخرجه في جلال فشقها بين أيديهم فجعلوا يأكلون فقالوا يا أبا خالد أخرق التمر بطوننا فهل من إدام فقال إدامها فيها أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا ( 1 ) أبي ( 2 ) علي الفقيه أنبأنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو طاهر الذهبي أنا أحمد بن سليمان أنا الزبير بن بكار حدثني عمي مصعب بن عبد الله حدثني أبي قال كان حكيم بن حزام لا يأكل طعاما وحده إذا أتي بطعامه قدره فإن كان يكفي اثنين أو ثلاثة أو أكثر من ذلك قال ادعوا من أيتام قريش واحدا أو اثنين على قدر طعامه فكان له إنسان يخدمه فضجر عليه يوما فدخل المسجد الحرام فجعل يقول في للناس ارتفعوا إلى أبي خالد فتقوض الناس عليه فقيل ( 3 ) ما للناس فقيل دعاهم عليك فلان فصاح بغلمانه هاتوا ذلك التمر فألقيت بينهم جلال البرني ( 4 ) فلما أكلوا قال بعضهم إدام يا أبا خالد إدامها فيها أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنبأنا أبو بكر محمد بن هبة الله أنبأنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر أنا يعقوب بن سفيان ( 5 ) حدثني أبو سعيد ( 6 ) يعني دحيما أنا الوليد نا سعيد قال لما توفي الزبير لقي حكيم بن حزام عبد الله بن الزبير فقال كم ترك أخي من الدين ( 7 ) قال ألف ألف درهم قال علي خمسمائة ألف أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا محمد بن عبد الله بن عمر أنا عبد الله بن أحمد بن أبي شريح أنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن عبد الجبار الروابي أنا أبو أحمد بن زنجوية السجزي النسوي أنا ( 8 ) أبو مسهر نا سعيد ( 9 ) بن عبد العزيز
_________
( 1 ) بالاصل " أنبأنا " والصواب ما أثبت
( 2 ) بالاصل " أبو " والصواب عن م
( 3 ) كذا بالاصل وم والاظهر : فقال
( 4 ) البرني : نوع من التمر
( 5 ) كتاب المعرفة والتاريخ 2 / 412
( 6 ) واسمه عبد الرحمن بن إبراهيم
( 7 ) بالاصل " الدنيا والمثبت عن المعرفة والتاريخ
( 8 ) زيادة للايضاح
( 9 ) بالاصل : " سعد "

(15/122)


قال قال حكيم بن حزام لعبد الله بن الزبير كم ترك أخي عليه من الدين قال ألف ألف قال علي خمسمائة ألف أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا ( 1 ) قالا نا جعفر نا أبو طاهر نا أحمد عن ( 2 ) الزبير قال قال عمي مصعب وسمعت أبي يقول قال قال عبد الله بن الزبير قتل أبي وترك دينا كثيرا فأتيت حكيم بن حزام استعين برأيه واستشيره فوجدته ( 3 ) في سوق الظهر معه بعيرا أخذ بخطامه يدور به في نواحي السوق ( 4 ) فسلمت عليه وأخبرته بما جئته له فقال اكتب علي حتى أبيع بعيري هذا فطاف وطفت معه حتى أتى لأضع ردائي على رأسي من الشمس ثم أتاه رجل فارتجه فيه درهما فقال هو لك وأخذ منه الدرهم فلم أملك أن قلت له حبسني ونفسك ( 5 ) يدور في الشمس منذ اليوم من أجل درهم فوددت أني غرمت دراهم كثيرة ولم تبلغ هذا من نفسك فلم يكلمني وخرجت معه نحو منزله حتى انتهينا إلى هدم الدور فيه عجوزة من العرب فدنا إليها فأعطاها ذلك الدرهم ثم أقبل علي فقال يا ابن أخي إني غدوت اليوم إلى السوق فرأيت مكان هذه العجوز فجعلت لا أربح اليوم شيئا إلا عطيتها إياه ولو ربحت كذا وكذا لدفعته إليها وكرهت أن انصرف حتى أجيب لها شيئا فكان هذا الدرهم الذي رزقت قال فلما صرت إلى المنزل دعا بطعامه فأكل وأكلت معه حتى إذ فرغ أقبل علي فقال يا ابن أخي ذكرت دين أبيك فإن كان ترك مائة ألف فعلي نصفها قلت ترك أكثر من ذلك قال فإن كان ترك مائتي ألف فعلي نصفها قلت ترك أكثر من ذلك قال فإن كان ترك ثلاثمائة ألف درهم فعلي نصفها قلت ترك أكثر من ذلك قال الله أنت كم ترك أبوك فأخبرته أحسب أنه قال ألفي ألف درهم قال ما أرادك أبوك الآن يدعنا عالة قال قلت إنه ترك وفادة أموالا كثيرة وإنما جئت استشيرك فيها منها سبعمائة ألف درهم لعبد الله بن جعفر بن أبي طالب والزبير معه شرك في
_________
( 1 ) زيادة للايضاح
( 2 ) بالاصل " بن " والصواب ما أثبت قياسا إلى سند مماثل
( 3 ) الاصل : " في جدته "
( 4 ) بالاصل : النوق
( 5 ) كلمة غير واضحة بالاصل والمثبت بين معكوفتين عن م

(15/123)


أرض بالغابة قال فاعمد عبد الله بن جعفر فقاسمه فإن ( 1 ) سامك قبل المقاسمة فلا تبعه ثم اعرض عليه فإن اشترى منك فبعه فخرجت حتى جئت عبد الله بن جعفر فقلت له قاسمني الحق الذي معك قال وأشتريه منك قال قلت حتى تقاسمني الف درهم أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا شيبان بن طريف ( 2 ) نا الحسن بن إسماعيل نا أحمد بن مروان المالكي ( 3 ) نا أحمد بن عباد التميمي نا الفراوي عن محمد بن عبيد الله القرشي عن أبيه عن جده قال قال حكيم بن حزام ما صبحت صباحا قط فلم أر أحدا ببابي طالب حاجة إلا أعددتها مصيبة أرجو ثوابها من الله تبارك وتعالى أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل أنبأنا أبو عمر عبد الوهاب بن محمد بن إسحاق أنبأنا والدي أبو عبد الله نا محمد بن الحسين المدائني بمصر نا زكريا بن يحيى الساجي ( 4 ) حدثني الأصمعي نا هشام بن سعد الخشاب صاحب المحامل عن أبيه قال قال حكيم بن حزام ما أصبحت يوما وببابي طالب حاجة
_________
( 1 ) غير واضحة بالاصل وم وتقرأ " دار " ولعل الصواب ما أثبت
( 2 ) كذا بالاصل " شيبان بن طريف " وقياسا إلى سند مماثل لهذا السند فيحتمل أن يكون هذا خطأ والصواب : نا رشأ بن نظيف وفي م كالاصل
( 3 ) بالاصل " المكي المالي " خطأ والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير الاعلام 15 / 427
( 4 ) كذا وصوابه " المنقري " انظر ترجمة الاصمعي في سير الاعلام 10 / 175 وفيها روى عنه " زكريا بن يحيى المنقري " وفي الانساب ( المنقري ) ذكر السمعاني أبو زكريا يحيى
وسينبه المصنف إلى الصواب في آخر الخبر وفي م : الساجي أيضا

(15/124)


إلا علمت أنها من منن الله تبارك وتعالى علي وما أصبحت يوما وليس ( 1 ) ببابي طالب حاجة إلا علمت أنها من المصائب التي أسأل الله الأجر عليها كذا قال الساجي وإنما هو المنقري أخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو الحسين بن النقور وأبو منصور بن العطار قالا أنا أبو طاهر بن المخلص نا عبيد الله بن عبد الرحمن نا زكريا بن يحيى المنقري أنا الأصمعي نا هشام بن سعد الخشاب صاحب المحامل وكان مولى لآل أبي لهب عن أبيه قال قال حكيم بن حزام ما أصبحت يوما وببابي طالب ( 2 ) حاجة إلا علمت أنها من منن الله تعالى علي وما أصبحت يوما وليس ببابي طالب حاجة إلا علمت أنها من المصائب التي أسأل الله الأجر عليها أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا ( 3 ) البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة نا أبو طاهر بن المخلص أنبأنا أحمد بن سليمان الطوسي نا الزبير بن بكار حدثني عمي مصعب قال سمعت مصعب بن عثمان وغيره من أصحابنا يذكر عن عروة بن ( 4 ) الزبير قال لما قتل الزبير يوم الجمل جعل الناس يلقوننا بمناكرة ونسمع منهم الأذى فقلت لأخي المنذر انطلق بنا إلى حكيم بن حزام حتى نسأله عن مناكب قريش فنلقى من يشتمنا بما نعرف فانطلقنا حتى ندخل عليه داره فذكرنا ذلك فقال لغلامه اغلق باب الدار ثم قام إلى سوط راحلته فجعل يضربنا وجعلنا نلوذ منه حتى قضى بعض ما يريد ثم قال أعندي تلتمسا معايب قريش ابتدعا في قومكما يكف عنكما ما تكرهان فانتفعنا بإذنه وقال أبو القاسم عبد الله بن محمد بن الخطاب نا أبو الفضل السعدي نا أبو عبد الله بن بطة أنا أبو القاسم البغوي قال كان حكيم عالما بالنسب ويقال أخذ النسب عن أبي بكر وكان أبو بكر أنسب قريش أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله قالا أنبأ أبو جعفر أنبأنا أبو طاهر أنبأنا
_________
( 1 ) زيادة لازمة للايضاح عن سير الاعلام 3 / 51
( 2 ) زيادة لازمة
( 3 ) الاصل : " أنبأنا " خطأ
( 4 ) كذاوثمة سقط في السند والمثبت بين معكوفتين زيادة عن م

(15/125)


سليمان نا الزبير بن أبي بكر حدثني مصعب بن عثمان ومحمد بن الضحاك بن عثمان عن أبيه ومن سبب من مشيخة قريش أن عمر بن الخطاب لما هم بفرض العطاء شاور المهاجرين فيه فما رأى ما رأوه من ذلك صوابا ثم شاور الأنصار فرأى ما رأوا وإخوانهم من المهاجرين في ذلك ثم ما ورد مسلمة الفتح فلم يخالفوا رأي المهاجرين والأنصار إلا حكيم بن حزام فإنه قال لعمر بن الخطاب رضي الله عنه إن قريشا أهل تجارة ومتى ( 1 ) فرضت لهم العطاء حيث أن ما ( 2 ) عليه فيدعوا التجارة فيأتي بعدك من يحبس عنهم العطاء وقد خرجت منهم التجارة فكان ذلك كما قال أخبرنا أبو الحسن بن قبيس أنبأنا أبو الحسين بن أبي الحديد أنبأنا جدي أنبأنا أبو محمد بن زبر نا عبد الله بن عمرو نا أحمد بن معاوية نا الأصمعي نا جويرية بن أسماء قال مر حكيم بن حزام وقد كبر ( 3 ) بشباب قريش وهو يهدج على عصاة فقال بعضهم قوموا بنا إلى هذا الشيخ الذي قد خرق فقاموا إليه فقال له شباب منهم يا عم بقي بعد عقلك قال فنظر إليه حكيم بن حزام وعلم ما أراد فقال له ابن فلان قال نعم قال أبعد عقل إني اعرف أباك فتيا وكان حكيم غير إنهم ليعمرون ( 4 ) بكلمة حكيم إلى يومهم هذا كذا قال وقد أسقط منه نافعا
أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا ( 5 ) البنا قالا أنا أبو جعفر بن المسلمة أنبأنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن بكار حدثني أحمد بن سلمان حدثني سعيد بن عامر وسعيد بن عامر هو ابن أخت جويرية بن أسماء عن نافع مولى عبد الله بن عمر قال مر ( 6 ) حكيم بن حزام بعدما تبين ( 7 ) بشابين فقال أحدهما لصاحبه اذهب ما تنحرف ( 8 ) بهذا الشيخ قال فقال له صاحبه وما تريد إلى
_________
( 1 ) بالاصل " ومني فوصف " ولعل الصواب ما أثبت : " ومتى فرضت "
( 2 ) كلمة غير مقروءة بالاصل تركنا مكانها بياضا وفي م : " خشيت أن ما ياتكلوا عليه "
( 3 ) بالاصل وم : " كثر "
( 4 ) ما بين قوسين كذا رسم الالفاظ بالاصل وم ولم أصل إلى معناها
( 5 ) بالاصل وم " أنبأنا " خطأ
( 6 ) زيادة اقتضاها السياق
( 7 ) كذا بالاصل وم وفيها " بعدما تبين " على الهامش
( 8 ) كذا بالاصل وم

(15/126)


شيخ قريش وسيدها فقصداه فقال له ما بقي أبعد عقلك قال أبعد عقلي إني رأيت أباك فتيا يضرب الحديد بمكة قال فرجع إلى صاحبه وقد تغير وجهه فقال له قد نهشك قال قال نافع وكان حكيم لا يتهم على ما قال أخبرنا أبو بكر محمد ( 1 ) بن عبد الباقي الحاسب أنبأنا الحسن ( 2 ) بن علي الشيرازي أنا أبو عمر الخزاز أنبأنا أبو الحسين الخشاب أنبأنا الحسين بن محمد أنبأنا محمد بن سعد أنبأنا محمد بن الحسن بن عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه قال قيل لحكيم بن حزام ما المال يا أبا خالد قال قلة العيال قال وأنبأنا ابن سعيد وأنبأنا أبو الفضل أنبأنا حفص بن غياث عن هشام بن ( 3 ) عروة عن أبيه قال حكيم بن حزام اسقوني ماء قالوا قد شربت اليوم مرة قال فلا أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله قالا أنا أبو جعفر أنبأنا أبو طاهر نا أحمد حدثنا الزبير قال قال مصعب بن عثمان وكان يشرب يعني حكيم بن حزام في كل يوم شربة ماء لا يزيد عليها فلما بلغ مائة سنة دعا غلامه بالماء وقد كان شرب فقال له يا مولاي قد شربت شربتك قال فلا إذا فأقام على شربة واحدة كل يوم حتى بلغ مائة سنة وعشر سنين ثم استسقى الغلام فقال له قد شربت شربتك فقال وإن قام على شربتي في كل يوم حتى مات قال وأنبأنا الزبير حدثني محمد بن الضحاك بن عثمان الحزامي عن أبيه قال عاش حكيم بن حزام في الجاهلية ستين سنة وفي الإسلام ستين سنة قال وأنا الزبير قال وحدثني مصعب بن عثمان مثل ذلك أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنبأنا شجاع بن علي أنا محمد بن إسحاق بن مندة نا أحمد بن إبراهيم بن جامع نا أبو الزنباع روح بن الفرج نا
_________
( 1 ) بالاصل " أبو بكر أحمد بن عبد الله بن عبد الباقي " والصواب ما أثبت انظر فهارس شيوخ ابن عساكر ( المطبوعة 7 / 414 ) وفي م كالاصل
( 2 ) بالاصل " الحسين " خطأ والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير الاعلام 18 / 68 وفي م كالاصل
( 3 ) بالاصل وم " عن " خطأ

(15/127)


يحيى بن بكر نا أيعقوب بن عبد الرحمن الزهري حدثني أبي قال عاش حكيم بن حزام عشرين ومائة سنة ستين سنة في الإسلام قال يحيى وكان يكنى أبا خالد وتوفي انة أربع وخمسين وقيل سنة ثمان وخمسين أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا أنبأنا أبو نعيم الأصبهاني قالا حدثنا سليمان بن أحمد نا أبو الزنباع نا يحيى بن بكر نا يعقوب بن عبد الرحمن حدثني أبي قال عاش حكيم بن حزام عشرين ومائة ستين في الجاهلية وستين في الإسلام وكان إذا استغلظ في اليمين قال والذي أنعم على حكيم ألا يكون قتيلا يوم بدر لا أفعل كذا وكذا فلا يفعل وكان حكيم يكنى أبا خالد أخبرنا أبو سعد أحمد بن عمر العلاف أنا أبو يحيى نا الحسين بن إسماعيل المحاملي أنا عبد الله بن شبيب حدثني إبراهيم بن كثرة ( 1 ) ويعقوب بن أحمد قالا نا سعيد بن حمزة أنبأنا إسحاق عن كثير بن أبي بكر عن إبراهيم بن أصبغ قال دخلت على حكيم بن حزام وهو يموت فأصغى إليه فإذا هو يهمهم ولكن هو يقول لا إله إلا الله قد كنت أحبها فلا اليوم إلا خيرا أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا أبي ( 2 ) علي قالا ( 3 ) أنبأنا محمد بن أحمد بن محمد أنبأنا محمد بن عبد الرحمن أنا أحمد بن سليمان نا الزبير بن أبي بكر حدثني إبراهيم بن المنذر عن سفيان بن حمزة الأيلي حدثني كثير بن زيد مولى الأسلميين عن عثمان بن سليمان بن أبي خيثمة قال كبر ( 4 ) حكيم بن حزام حتى ذهب بصره ثم اشتفى فاشتد وجعه فقلت والله لأحضرنه اليوم فلأنظرن ما يتكلم به عند الموت فإذا هو يهمهم فأصغيت إليه فإذا هو يقول لا إله إلا الله لا إله إلا أنت أحبك
_________
( 1 ) كذا ولم أجده وفي م : " كبره "
( 2 ) بالاصل وم : " أنباني علي " كذاوهو خطأ والصواب ما أثبت وقد مر
( 3 ) بالاصل وم " قال "
( 4 ) بالاصل " كثر "

(15/128)


وأخشاك فلم تزل كلمته ( 1 ) حتى مات أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنبأنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب نا ابن بكير نا يعقوب ( 2 ) أخبرني أبي أن حكيم بن حزام عمره عشرين ومائة ستين سنة في الإسلام وستين في الجاهلية أخبرنا أبو محمد السلمي أنا أبو بكر الخطيب وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وابن أبي بكر قالا أنبأنا أبو الحسين بن الفضل أنبأنا عبد الله بن جعفر حدثني أبو بكر بن خلف أنا محمد بن بكر البرساني ( 2 ) أنا ابن جريج أخبرني عمر بن عبد الله بن عروة عن عروة قال توفي حكيم بن حزام لعشر سنوات من إمارة معاوية قال وسمعت ابن أبي بكر يقول قال عاش حكيم بن حزام مائة وعشرين سنة ستين في الجاهلية وستين في الإسلام قال واتهم يوم بدر فلحقه ابنا فلان فقال أحدهما لصاحبه انزل عن أبي خالد فإنك إن أسرت افتداك وإن قتلت عال عيالك قال يعقوب وحكيم وخالد ابنا حزام وكان حكيم أكبرهما وخرج خالد إلى أرض الحبشة فمات في الطريق ( 4 ) أخبرنا أبو عبد الله الخلال وأبو المطهر عبد المنعم بن أحمد بن يعقوب بن أحمد الشامكاني قالا أنا أبو طاهر بن محمد أنا ابن بكير المقرئ قال سمعت أبا عبد الرحمن محمد بن محمد السلمي عن عبد العزيز بن أحمد أنبأنا مكي بن محمد أنبأنا أبو سليمان بن زبر ( 5 ) قال قال ابن نمير ( 6 ) والهيثم بن عدي والمدائني وفي سنة أربع وخمسين مات حكيم بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى ( 7 ) بن قصي
_________
( 1 ) عن م وبالاصل : كلمة
( 2 ) كذا بالاصل وم
( 3 ) بالاصل " محمد بن بكير الترساني " والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير الاعلام 9 / 421
( 4 ) نهشته حية في الطريق كما في الاصابة 1 / 403
( 5 ) رسمها غير واضح بالاصل وفي م : زيد والصواب ما أثبت
( 6 ) تقرأ بالاصل وم " ابن عمير "
( 7 ) بالاصل : عبد العزيز

(15/129)


قال أبو سليمان مات حكيم بن حزام في مائة وعشرين سنة أنبأنا عبد الله بن عبد السلام بن مكحول البيروتي قال سمعت عثمان بن خرزاد يقول سمعت مصعب الزبير يقول مات حكيم بن حزام في زمن معاوية أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا أنبأنا أبو نعيم حدثنا سليمان بن أحمد نا أبو الزنباع حدثنا يحيى بن بكير قال توفي حكيم بن حزام ويكنى أبا خالد سنة ( 1 ) عشرين ومائة عاش في الجاهلية ستين وفي الإسلام ستين أخبرنا أبو غالب الماوردي أنبأنا محمد بن علي السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى بن زكريا أنبأنا خليفة بن خياط قال ( 2 ) وفيها يعني سنة أربع وخمسين مات حكيم بن حزام أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنبأنا علي بن أحمد التستري أنا أبو طاهر المخلص إجازة نا عبيد الله بن عبد الرحمن أخبرني عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة وأخبرني أبي حدثني أبو عبيد الله القاسم بن سلام قال سنة أربع وخمسين توفي فيها حكيم بن حزام أبو زيد كذا قال والصواب أبو خالد 1713 حكيم بن دينار أبو طلحة القرشي مولاهم روى عنه عبد الرحمن بن زيد بن جابر قوله والأوزاعي انتهى قرأنا على أبي الفضل بن ناصر عن أبي طاهر أحمد بن محمد بن أبي الصقر أنبأنا أبو القاسم هبة الله بن إبراهيم بن عمر الصواف أنبأنا أبو بكر أحمد بن محمد بن إسماعيل بن الفرج نا أبو بشر ( 4 ) محمد بن أحمد بن حماد الدولابي ( 5 ) نا سعيد بن عثمان نا بشر بن بكر نا أبو حاتم نا حكيم بن دينار أبو طلحة قال غدوة
_________
( 1 ) بالاصل : سنة
( 2 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 223
( 3 ) الاصل : أبو عبد الله
( 4 ) بالاصل : " أبو بشر أبو أحمد نا أحمد " كذا والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير الاعلام 16 / 309
( 5 ) قال السمعاني فتح دال الدولابي أصح نسبة إلى دولاب من قرى الري

(15/130)


وروحة وحظ من دلجة واستقامة تبلغون ( 1 ) المنزل وإن كان بعيدا أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا أبو الحسن بن أبي الحديد وأنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا عبد العزيز الكتاني قالا أنبأنا أبو محمد بن أبي نصر نا أبو علي الحسن بن جندل نا بشر بن بكر نا ابن جابر حدثني حكيم بن دينار أبو طلحة قال غدو وروحة وحظ من ريحه واستقامة تبلغون ( 2 ) المنزل وإن كان بعيدا قرأنا على أبي عبد الله بن البنا عن أبي تمام علي بن محمد بن الحسن عن أبي ( 3 ) عمر بن حيوية أنبأنا محمد بن القاسم أنا ابن أبي خيثمة قال أبو طلحة الذي يحدث عنه عبد الرحمن بن يزيد بن جابر اسمه حكيم بن دينار حدثنا بذاك أبي عن الوليد بن مسلم عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر أخبرنا أبو غالب بن البنا أنبأنا محمد بن أحمد بن الآبنوسي أنا عبد الله بن عتاب بن محمد بن أحمد أنا أحمد بن عمير إجازة وأخبرنا أبو القاسم السوسي أنا أبو عبد الله أنبأنا ابن أبي الحديد أنبأنا أبو ( 4 ) الحسن الربعي أنبأنا عبد الوهاب الكلابي أنا أحمد بن عمير قراءة قال سمعت محمود بن إبراهيم بن محمد بن سميع في الطبقة الخامسة أبو طلحة حكيم بن دينار دمشقي وأنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل محمد بن ناصر أنبأنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين الأصبهاني والمبارك بن عبد الجبار وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنبأنا أبو احمد زاد ابن خيرون وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان نا محمد بن سهل أنبأنا محمد بن إسماعيل قال ( 5 ) حكيم بن
_________
( 1 ) غير مقروءة بالاصل وفي م : تبلغوا
( 2 ) بالاصل وم : تبلغوا
( 3 ) بالاصل وم : " عن ابن عم بن حيوية " والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير الاعلام 16 / 409
( 4 ) بالاصل : أبي
( 5 ) التاريخ الكبير 2 / 1 / 12 - 13

(15/131)


دينار أبو طلحة قوله قال بشر بن بكر نا ابن جابر قال نا حكيم حديثه في الشاميين أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا محمد بن عبد الله بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول حكيم بن دينار أبو طلحة روى عنه عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قرأت على أبي الفضل محمد بن ناصر عن جعفر بن يحيى بن منصور بن إبراهيم أنا عبيد الله بن سعيد بن حاتم أنا الخصيب بن عبد الله بن محمد بن الخصيب أخبرني عبد الكريم بن عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو طلحة كثير بن دينار كذا قال النسائي وأبو طلحة حكيم لا كثير والله أعلم 1714 حكيم بن عبد الله بن المبارك الجمحي ممن شهد حفر الأنهار بدمشق في خلافة هشام في سنة خمس عشرة له ذكر تقدم ذكره في حفر الأنهار 1715 حكيم بن عياش ( 1 ) الأعور ( 2 ) الكلبي ( 3 ) شاعر كان منقطعا إلى بني أمية وسكن المز ثم انتقل إلى الكوفة وله شعر يفخر فيه باليمن نقضه ( 4 ) عليه الكميت بن زيد وافتخر بمضر وهو الأعور الكلبي أخبرنا أبو الحسن بن المسلم الفقيه وأبو محمد عبد الكريم بن حمزة قالا أنبأنا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو الحسين محمد بن يحيى بن أيوب بن أبي عقال قال تمام وأنبأنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن زاد عبد الكريم وأبو الميمون بن راشد قالا أنبأنا زيد بن أبي عقال عن أبيه أن آباءه حدثوه أن أبا أسامة ( 5 ) قدم الشام على معاوية فقال له معاوية اختر لك منزلا
_________
( 1 ) الاصل وم : عباس والمثبت عن مصادر ترجمته
( 2 ) الاصل : الاعرز والمثبت عن م ومصادر ترجمته
( 3 ) ترجمته في معجم الادباء 10 / 247 قال محققه في الحاشية : لم نعثر له على ترجمة سوى ترجمته في ياقوت
( 4 ) بالاصل " تفقه " والمثبت عن الوافي
( 5 ) في معجم الادباء 10 / 247 " أن أسامة خال الاعور "

(15/132)


فاختار المزة واقتطع فيها هو وعترته وقد قال الشاعر وهو أعور كلب ( 1 ) * إذا ذكرت أرض لقوم بنعمة * فبلدة قومي تزدهي ( 1 ) فتطيب بها الدين والإفضال والخير والندا * فمن ينتجعها للرشاد يصيب ومن ينتجع أرضا سواها فإنه * سيندم يوما بعدها ويخيب تأتى لها خالي أسامة منزلا * وكان لخير العالمين حبيب حبيب رسول الله وابن رديفه * له ألفة معروفة ونصيب ( 3 ) فأمكنها كلبا فأصبحت بليدة * بها منزل رحب الجناب خصيب فنصف على ( 4 ) بر فسيح رحابه * ونصف على بحر أغر يطيب * أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله أنا أبو بكر الخطيب قال كتب إلي محمد بن أحمد بن سهل وحدثني محمد بن نوح وأخبرني أبو غالب بن البنا أنبأنا محمد بن أحمد بن سهل في كتابه أنا علي بن أحمد أنبأنا أبو القاسم بن الأزدي قال وذو الأصبغ الكلبي هو الغليمي أنشد له دعبل يهجو حكيم بن عياش ( 5 ) حين هجا بني أسد بكلب وكان حكيم أعور كلب * إذا جئتما أرض العراق فبلغا * بها الأعور الكلبي عني التوافيا أترضى لكلب دفة غير عدلها * بدردان لا شمت السجال الغواديا فهاج الذرى لا در درك بالذرى * وهاج قبيلا يبكرون المحاربا * حكى نفطويه عن حكيم بن عياش ( 5 ) الكلبي وهو الأعور وقال اجتمع عند عبد الملك بعجب به فسر به عبد الملك وقال هذا يوم سرور وأجلسه إلى جنبه ( 6 ) ودعا بقوس فرمى عنها وأعطاها من على يمينه فرمى بها حتى صارت إلى الأعرابي فلما نزع فيها ضرط فرمى بها مستحييا فقال عبد الملك دهينا في الأعرابي وكنا نطمع في
_________
( 1 ) الابيات في معجم الابداء 10 / 247 - 248
( 2 ) عن معجم الادباء وبالاصل " قدهي "
( 3 ) معجم الابداء : فأسكنها
( 4 ) بالاصل غير واضح ورسمه : " على ابن شيخ وترمدة " كذا والمثبت عن معجم الادباء
( 5 ) بالاصل : عباس وقد مر
( 6 ) بالاصل : " وأحلته إلى حسته " كذا والمثبت عن م
( 7 ) الاصل تقرأ : " هينا " والمثبت عن م

(15/133)


أنسه وإني لا أعلم أنه مكاسلي ( 1 ) ما به إلا الطعام فدعا بالمائدة فقال تقدم يا أعرابي لتضرط وإنما أراد لتأكل فقال قد فعلت قال عبد الملك إنا لله وإنا إليه راجعون لقد امتحنا فيه اليوم والله لأجعلنها مذكورة يا غلام جئ بعشرة آلاف فجاء بها فأعطاها الأعرابي فلما صارت إليه انبسط ونسي ما كان منه فقال حكيم بن عياش ( 2 ) * ويضرط ضارط من غمز قوس * فيحبوه الأمير بها بدورا فيا لك ضرطة جرت كثيرا * ويا لك ضرطة أغنت فقيرا فود القوم لو ضرطوا جميعا * وكان حباؤهم ( 3 ) منها عشيرا أتقبل ضارطا ألفا بألف * فأضرط أصلح الله الأميرا * فأمر له بعشرة آلاف درهم وقال لا تضرط يا حكيم ولحكيم بن عياش وكان يتعصب على مضر ( 4 ) * ما سرني ( 5 ) أن أمي من بني أسد * وأن ربي نجاني من النار وأنهم زوجوني من بناتهم * وأن لي كل يوم ألف دينار * ذكر أبو علي الحسين بن القاسم الكوكبي نا أبو جعفر أحمد بن وهب نا عمر بن محمد الأزدي عن ثمامة بن أشرس عن محمد بن راشد قال ( 6 ) جاء رجل إلى عبد الله بن جعفر عليه السلام فقال يا ابن رسول الله هذا حكيم الكلبي ينشد الناس بالكوفة هجاءكم قال هل علقت منه شئ قال نعم فأنشده * صلبنا لكم زيدا ( 7 ) على جذع نخلة * ولم ير مهديا على الجذع يصلب وقستم بعثمان عليا سفاهة * وعثمان خير من علي وأطيب * فرفع عبد الله يديه إلى السماء وهما ينتفضان رعدة فقال اللهم إن كان كاذبا
_________
( 1 ) في المختصر : وإني لاعلم أنه لا يسلي
( 2 ) بالاصل : " عباس " وهو صاحب الترجمة
( 3 ) الاصل : " حياهم " والمثبت عن المختصر وفي م : حياوهم
( 4 ) البيتان في معجم الادباء 10 / 248
( 5 ) عن معجم الادباء وبالاصل : مر بي
( 6 ) الخبر والشعر في معجم الادباء 10 / 249 والبيتان في الوافي بالوفيات 13 / 132
( 7 ) يريد زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب كما في الوافي بالوفيات

(15/134)


فسلط عليه كلبا قال فخرج حكيم من الكوفة فأدلج فافترسه الأسد فأكله وأتى البشير عبد الله وهو في مسجد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) فخر لله تعالى ساجدا وقال الحمد لله الذي صدقنا وعده 1716 حكيم بن قبيصة بن ضرار الضبي ( 1 ) من أهل العراق وفد على معاوية أخبرنا أبو طالب بن يوسف في كتابه ثم أخبرنا ابن عبد الجبار قالا أنبأنا إبراهيم بن عمر البرمكي وأنا المبارك بن عبد الجبار وأبو الحسن علي بن عمر القزويني قالا أنا أبو عمر بن حيوية أنا عبيد الله بن عبد الرحمن السكوني أنا أبو محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة قال روى الزيادي عن الأصمعي نا الحارث بن مصرف في زمن أبي جعفر قال لما كان يوم سلي وساجر ( 2 ) طرد شقيق بن جزء بن رياح الباهلي حكيم ( 3 ) بن قبيصة بن ضرار الضبي فقال له شقيق أربع علي يا ابن البروك فقال يا شقيق ما بيننا أجل من السباب فقال معذرة إلى الله لو علمت لها اسما غيره ما دعوتها إلا به قال وحدثني غيره من أصحابنا أن شقيقا أدرك يوم اليرموك فاستشهد وقال آخرون وأدرك حكيم الإسلام حتى وفد على معاوية فقال له معاوية أي يوم من الزمن مر بك أشد فقال يوم طردني شقيق فقال فأي يوم مر بك أحب إليك قال يوم هداني ( 4 ) الله للإسلام 1717 حكيم بن محمد أبو الفضل الفقيه المالكي كان قاضيا بغوطة دمشق فاختاره أهل دمشق للنظر في الحكم بعد
_________
( 1 ) ترجمته في الاصابة 1 / 379 وضبطه ابن حجر بالنص " حكيم " بفتح أوله
( 2 ) سلى وساجر ماءان في بلاد بني ضبة ( انظر المادتين في ياقوت )
وفي موضع نقل ياقوت عن أبي الندى : هما روضتان لعكل
( 3 ) ضبطت بالقلم في ياقوت بضم الحاء وفتح الكاف
( 4 ) بالاصل : " هذا اتق " كذا والصواب " هداني " عن الاصابة

(15/135)


موت القاضي أبي بكر عبد الله بن محمد الخصيبي واعتزال نائبه محمد بن إسماعيل المؤيدي وسأله في ذلك وجوه أهل دمشق من الأشراف والشيوخ فنظر في القضاء مدة يسيرة إلى أن ورد أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن أحمد بن الوليد قرأت بخط عبد الوهاب بن جعفر في يوم السبت عند العصر لأربع وعشرين ليلة خلت من صفر يعني سنة خمسين وثلاثمائة مات أبو الفضل حكيم بن محمد المالكي الفقيه المتولي لقضاء الغوطة والنظر في فروضي ( 1 ) النساء من قبل القضاة الذين يتولون قضاء دمشق وأعمالها وأخرجت جنازته من الغد في يوم الأحد إلى المسجد الجامع فصلي عليه في الجامع بعد العصر وشهده عالم من الناس وحمل إلى المصلى فصلي عليه وكان رجلا أعجميا ربعه من الرجال جميل الأمر حسن الخلق 1718 حكيم بن رزيق بن حكيم الفزاري ( 2 ) مولاهم الأيلي حدث عن أبيه وسعيد بن المسيب وعبد الله بن فيروز الديلمي روى عنه ابن المبارك وإسحاق بن عبد الله بن أبي فروة وعبد الرحمن بن يحيى العذري ووفد على عمر بن عبد العزيز واستعمله عمر قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح عبد الكريم بن محمد النصيبي أنا علي بن عمر الدارقطني نا محمد بن الفتح القلانسي نا عبد الرحمن بن محمد بن منصور نا عبد الرحمن بن يحيى العذري نا حكيم بن رزيق بن حكيم الأيلي عن أبيه عن القاسم قال سمعت عائشة تقول ما خير رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بين أمرين إلا اختار أعفاهما وأيسرهما ما لم يكن من الإثم فإذا كان إثما كان أبعدهما منه أنبأنا أبو محمد عبد الله بن علي بن الآبنوسي ح وأخبرنا أبو الفضل بن ناصر عنه أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أبو علي أحمد بن علي المدائني أنا أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم بن
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم
( 2 ) تقرأ بالاصل " الفراوي " والمثبت عن م وانظر مختصر ابن منظور 7 / 241

(15/136)


البرقي نا ابن أبي السري عن سويد بن عبد العزيز وعمر بن عبد الواحد عن إسحاق بن أبي فروة أخبرني حكيم بن رزيق ( 1 ) الأيلي قال سمعت عبد الله بن الديلمي يحدث عمر بن عبد العزيز عن أبيه قال قدمت على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقلت إن عندي أختين فقال طلق أيهما شئت وأمسك الأخرى ( 3706 ) أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 2 ) حكيم بن رزيق ( 3 ) مولى بني فزارة عن بيه سمع منه ابن المبارك وقال اسحاق : أخبرنا يزيد أنا يحيى أن رزيق بن حيان أخبره أن عمر بن عبد العزيز كتب إليه بحديثين ولم ينسبه جعفر بن عون [ ويعلى ] ( 4 )
أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو صادق محمد بن أحمد بن جعفر أنا أحمد بن محمد بن زنجويه أنا أبو أحمد العسكري قال : حكيم مضموم الحاء فمنهم : حكيم بن رزيق ( 5 ) بن حكيم جمعيا مضموم مولى بني فزارة روي عن أبيه وعن سعيد بن المسيب روي عنه عبد الله بن المبارك قال يحيى بن معين : حكيم بن رزيق ( 5 ) ثقة
قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح الدارقطني قال حكيم بن رزيق ( 5 ) بن حكيم الأيلي مولى بني فزارة يحدث عن أبيه رزيق بن حكيم روى عنه ابن المبارك كتب إلي أبو محمد حمزة بن العباس وأبو الفضل أحمد بن محمد بن الحسن ثم حدثني أبو بكر اللفتواني أنا أبو الفضل قالا أنا أبو بكر الباطرقاني ( 6 ) أنا
_________
( 1 ) إعجامها مضطرب بالاصل والصواب ما أثبت وهو صاحب الترجمة
( 2 ) التاريخ الكبير 2 / 1 / 95
( 3 ) بالاصل : " زريق " والمثبت عن البخاري
( 4 ) ما بين معكوفتين زيادة عن البخاري
( 5 ) وقع بالاصل : " زريق " بتقديم الزاي
( 6 ) ضبطت عن الانساب هذه النسبة إلى باطرقان إحدى قرى أصبهان

(15/137)


أبو عبد الله بن مندة قال قال لنا أبو سعيد بن يونس حكيم بن رزيق ( 1 ) بن الحكيم الأيلي مولى بني فزارة دخل على سعيد بن المسيب مع أبيه روى عن سعيد بن المسيب حدث عنه عبد الله بن المبارك وغيره قرأت على أبي محمد السلمي عن علي بن هبة الله بن ماكولا قال ( 2 ) في باب الأيلي حكيم بن رزيق بن حكيم الأيلي حدث عنه ابن المبارك وقال ( 3 ) في باب حكيم بضم الحاء وفتح الكاف حكيم بن رزيق ( 4 ) الأيلي مولى بني فزارة يحدث عن أبيه رزيق ( 4 ) بن حكيم روى عنه ابن المبارك وسعيد بن المسيب ( 5 ) وعبد الرحمن بن يحيى العذري أخبرنا أبو القاسم الواسطي نا أبو بكر الخطيب أنا أبو بكر أحمد بن محمد الأشناني قال سمعت أحمد بن محمد بن عبدوس قال سمعت عثمان بن سعيد الدارمي يقول سألت يحيى بن معين عن حكيم بن رزيق فقال ثقة 1719 حلبس بن زيار بن غطيف ويقال حلبس بن غطيف بن حارثة ( 6 ) بن سعد بن الحشرج ( 7 ) ابن امرئ القيس بن عدي ابن أخزم بن أبي أخزم بن ربيعة بن جرول ابن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيئ الطائي ( 8 ) أخو عدي بن حاتم بن عبد الله بن سعد بن الحشرج لأمه شهد صفين وأخوه ملحان مع معاوية له ذكر
_________
( 1 ) وقع بالاصل : " زريقق " بتقديم الزاي
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 1 / 127 وضبطت الايلى فيه بفتح الهمزة وسكون الياء المعجمة باثنتين من تحتها وكسر اللام المخففة
( 3 ) الاكمال لابن ماكولا 2 / 486 و 489
( 4 ) بالاصل في الموضعين بتقديم الزاي والمثبت عن الاكمال
( 5 ) ما بين معكوفتين زيادة عن الاكمال والعبارة فيه مستدركة أيضا بين معكوفتين عن إحدى النسخ
( 6 ) عن جمهرة ابن حزم ص 402
( 7 ) عن ابن حزم : " الحشرج " وبالاصل " الخزرج "
( 8 ) ترجمته في بغية الطلب لابن العديم 6 / 2906 وفيه : " زبار " بالموحدة ولم ترد في عامود نسبه عند ابن حزم

(15/138)


1720 - حلحلة بن قيس بن الأشيم ابن يسار ( 1 ) بن عمرو بن جابر بن عقيل بن هلال بن سمي ابن مازن بن فزارة بن ذبيان بن بغيض الفزاري القيسي قدم به دمشق أسيرا في أيام عبد الملك بن مروان وكان سبب ذلك أن حربا جرت بين كلب وقيس كان الظفر فيها لكلب ( 2 ) وودا عبد الملك من أصيب من قيس من أعطيات قضاعة فلما أخذت فزارة الدية اشترت بها الخيل والسلاح ثم أغارت على ما يدعى بنات قين ( 3 ) وعلى قيس يومئذ سعيد بن أبان بن حذيفة بن بدر وحلحلة بن قيس هذا وهو أحد بني العشراء ( 4 ) فقتلوا جماعة من كلب فلما ولى عبد الملك الحجاج كتب إليه فبعث إليه سعيد بن أبان بن عيينة وحلحلة بن قيس فلما قدم بهما عليه قذفهما في السجن ثم أخرجهما عبد الملك ودفع حلحلة إلى بعض بني عبدود ودفع سعيد بن أبان بن عيينة إلى بني عليم ( 5 ) وأقبل عليهما عبد الملك فقال ألم تأتياني فتستعدياني فأعديتكما وأعطيتكما الدية ثم انطلقتما فأخفرتما ذمتي وصنعتما ما صنعتما فكلمه سعيد بكلام يستعطفه فيه قال فضرب حلحلة صدره وقال أترى خضوعك لابن الزرقاء نافعك عنده فغضب عبد الملك وقال اصبر حلحلة فقال له * اصبر من عود بجنبيه جلب ( 6 )
_________
( 1 ) ابن حزم ص 258 : " سيار " ولفظة " الاشيم " سقطت من عامود نسبه فيها
وانظر الاغاني 19 / 204
( 2 ) وذلك في يوم العاه حيث كان حميد بن حريث بن بجدل الكلبي اختلق سجلا على لسان عبد الملك بن مروان على صدقات بني فزارة فقدم عليهم بالعاه فقتلهم ( انظر معجم البلدان بنات قين - وجمهرة بان حزم ص 258 ، والاغاني 19 / 199 وما بعدها )
( 3 ) بنات قين : اسم موضع بالشام في بادية كلب بن وبرة بالسماوة
وكانت بنو فزارة أوقعت ببني كلب على هذا الماء في أيام عبد الملك بن مروان وقعة مشهورة
( 4 ) بنو العشراء : قوم من فزارة
( 5 ) وكان قد قتل على بنات قين من بني عبدود تسعة عشر رجلا وقتلوا من بني عليم خمسين رجلا
كما يفهم من عبارة الاغاني
( 6 ) الرجز في الاغاني 19 / 205

(15/139)


فقتلا وشق ذلك على قيس وأعظمه أهل البادية منهم والحاضرة وقال حلحلة وهو في السجن ( 1 ) * لعمري لئن شيخا فزارة أسلما * لقد حزنت ( 2 ) قيس وما ظفرت كلب * قرأت هذا كله في حديث أطول من هذا أنا اختصرته في كتاب أبي الفرج الأصبهابي ( 3 ) قال أخبرني أحمد بن عبد العزيز الجوهري أنا سليمان بن أيوب بن أعين أبو أيوب المدني نا المدائني فذكره وبلغني أن بشر بن مروان قال لهما وكان صهره معهما لأن أمه قيسية من بني جعفر بن كلاب اصبر سعيدا واصبر حلحلة ( 4 ) فقال أحدهما * أصبر من عود بجنبيه ( 5 ) الجلب * قد أثر القطان فيه والقتب ( 6 ) وقال الآخر * أصبر من ذي ضاغط عركرك ( 7 ) * ألقى بواني زوره للمبرك * قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 8 ) وأما عقيل بضم العين وفتح القاف حلحلة بن قيس بن الأشيم بن سيار بن عمرو بن جابر بن عقيل بن هلال بن سمي بن مازن بن فزارة ( 9 ) الذي دفعه عبد الملك إلى كلب فقتلوه
_________
( 1 ) البيت في الاغاني 19 / 206
( 2 ) الاغاني : خزيت
( 3 ) الخبر بطوله ورد في الاغاني 19 / 195 وما بعدها ضمن أخبار عويف
( 4 ) جمهرة ابن حزم ص 258
( 5 ) جمهرة ابن حزم : بدفيه
( 6 ) جمهرة ابن حزم : قد أثر البطنان فيه والحقب
( 7 ) ابن حزم : " معرك " والرجز في اللسان عرك " عركوك " والعركوك : القوي الغليظ
( 8 ) الاكمال لابن ماكولا 6 / 241 و 242
( 9 ) من قوله : من هلال إلى هنا سقط من الاكمال

(15/140)


ذكر من اسمه حماد 1721 حماد بن عبد الله أبو الخير المعروف بالتيناتي ( 1 ) يأتي في - الكنى - إن شاء الله تعالى 1722 حماد بن عمر بن يونس بن كليب أبو عمر مولى بني سوأة المعروف بعجرد ( 2 ) ( 3 ) ويقال حماد بن يحيى بن عمرو بن كليب ويقال مولى بني سلول وقيل مولى بني عقيل من أهل الكوفة وقيل من أهل واسط وفد على الوليد بن يزيد أخبرنا أبو الحسن علي بن الحسن بن سعيد وأبو النجم بدر بن عبد الله قالا قال لنا أبو بكر الخطيب ( 4 ) حماد عجرد الشاعر وهو حماد بن عمر ( 5 ) بن يونس بن كليب مولى لبني سواة ( 6 ) بن عامر بن صعصعة يكنى أبا عمر ( 7 ) وهو كوفي وقال
_________
( 1 ) التيناتي نسبة إلى تينات قرية بالقرب من أنطاكية من أهل المغرب سكنها فنسب إليها
كما في بغية الطلب 6 / 2909
( 2 ) ضبطت بالعين المهملة مفتوحة وسكون الجيم وفتح الراء وآخرها دال مهملة عن الوافي بالوفيات
( 3 ) ترجمته في الاغاني 14 / 321 معجم الادباء 10 / 249 تاريخ بغداد 8 / 148 الوافي بالوفيات 13 / 142 سير أعلام النبلاء 7 / 156 وانظر بالحاشية فيهما ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 4 ) تاريخ بغداد 8 / 148
( 5 ) بالاصل " عمرو " والمثبت عن تاريخ بغداد وم
( 6 ) في تاريخ بغداد : " سواه " وكتب مصححه بالهامش : كذا بالاصل والانساب وفي الوفيات ( سوأة )
( 7 ) تاريخ بغداد : أبو عمرو

(15/141)


بعضهم كان من أهل واسط وقيل إن أعرابيا مر به وهو غلام يلعب مع الصبيان في يوم شديد البرد وهو عريان فقال تعجردت يا غلام فسمي عجرد والمتعجرد المتعري وكان خليعا ماجنا ظريفا نادم الوليد بن يزيد وهاجى بشار بن برد وهو فحل الشعراء المحدثين ( 1 ) فانتصف منه وكان بشار يضج منه وقدم بغداد في أيام المهدي أنبأنا أبو محمد هبة الله بن أحمد بن السمرقندي وهبة الله بن أحمد الأكفاني قالا أنا أبو بكر الخطيب أخبرني أبو الحسن علي بن أيوب القمي أنا أبو عبيد الله محمد بن عمران بن موسى المرزباني أخبرني علي بن هارون عن عمه يحيى بن علي عن أبيه علي بن يحيى قال أنشدنا إسحاق الموصلي لحماد عجرد ( 2 ) * إني أحبك فاعلمي * إن لم تكوني تعلمينا حبا أقل قليله * كجميع حب العالمينا * قرأت بخط رشأ بن نظيف ونقلته منه ح وأنبأنيه أبو القاسم العلوي وأبو الوحش المقرئ عنه أنا أبو الفتح إبراهيم بن علي بن سيبخت ( 3 ) البغدادي نا أبو بكر محمد بن يحيى الصولي أنشدنا ثعلب أنشدنا ابن شبيب أنشدنا الزبير يعني ابن بكار لحماد عجرد في أبي العباس الطوسي ( 4 ) * أرجوك بعد أبي العباس إذ بانا * يا أكرم الناس أعراقا ( 5 ) وعيدانا فأنت أكرم من يمشي على قدم * وأنضر الناس عند المحل ( 6 ) أغصانا لو مج عود على قوم عصارته * لمج عودك فينا المسك والبانا ( 7 ) *
_________
( 1 ) في تاريخ بغداد : وهو فحل الشعراء المجيدين والزيادة السابقة عن تاريخ بغداد
( 2 ) البيتان في الاغاني 14 / 356 قالهما في جوهر جارية أبي عون
( 3 ) إعجامها مضطرب بالاصل والصواب ما أثبت وضبط عن م وقد مر
( 4 ) كذا بالاصل ومعجم الادباء 10 / 253 وذكر الابيات وهي في الاغاني 14 / 375 قالها في محمد بن أبي العباس السفاح
( 5 ) الاصل : " أعرافا " والمثبت عن المصدرين
( 6 ) المحل : الجدب
( 7 ) اللفظة غير واضحة بالاصل والمثبت عن م ومعجم الادباء

(15/142)


أخبرنا أبو العز بن كادش فيما قرأ إسناده علي وناولني إياه وقال اروه عني أنا محمد بن الحسين أنا المعافى بن زكريا القاضي ( 1 ) نا الحسين بن القاسم الكوكبي نا محمد بن القاسم بن خلاد أنا عمر بن حماد عجرد وكان حماد يكنى به قال آخر شعر قاله أبي أنا كنا بواسط فأبق له غلام فبلغنا أنه بالكوفة فوجه أبي في طلبه فأخبرت أنه عند ابن أخي إسحاق بن الصباح الكندي وكان على الكوفة فلم أصل إلى الغلام وكتبت إلى أبي بخبره وكتبت إليه أنظر من يثقل على إسحاق فخذ كتابه يشفع لك عنده قال فكتب إلي * أما كتابك يا بني فإنه * جزع وليس بحازم من يجزع أنظر وصيتي التي أوصيكها * فاعمل بها إن كنت ممن ( 2 ) يسمع لا تطلبن إلى الأمير شفاعة * إن الشفاعة عنده لا تنفع ولو أن ذلك في الحكومة نافعي * عند الأمير لكان لي من يشفع لكنه وكثيره آلاؤه * وسماؤه بالغيث ليست تقلع إن كان يطلب للصنيعة موضعا * حسنا فعندي للصنيعة موضع ما كان إسحاق ليصنع بابنه * في الحكم إلا مثل ما بك تصنع فإذا قضى فاقنع فإن قضاءه * لي إن مضى لي أو علي لمقنع * قال فأنشدتها في مسجد الكوفة فتلقتها ( 3 ) أهل الكوفة فبلغت إسحاق فأرسل إلي فقال يا ابن أخي أنت مقيم ههنا ولم تعلمني وأمر بالغلام فرد علي ووصاني بخمس مائة درهم فانصرفت إلى أبي فوجدته قد مات أنبأنا أبو سعد أحمد بن عبد الجبار بن الطيوري عن محمد بن علي الصوري ح ثم حدثني أبو المعمر المبارك بن أحمد الأنصاري أنا المبارك بن عبد الجبار بن أحمد نا أبو عبد الله محمد بن علي الصوري الحافظ أخبرني أبو الحسن محمد بن العباس بن عبد الملك بن العباس بن محمد بن جعفر بن عبد الأعلى بن هرمز الصوري
_________
( 1 ) الخبر والشعر في الجليس الصالح الكافي 3 / 326
( 2 ) الجليس الصالح : إن كنت مني تسمع
( 3 ) الجليس الصالح : فتلقفها

(15/143)


المعدل بصور نا أبو بكر الحسن بن علي المقرئ نا محمد بن نوح نا الحسن بن بحر نا بشر بن الوليد قال سمعت أبا يوسف يقول كان حماد عجرد صديقا لرجل أيام شبابه فلما تنسك ذلك الرجل وتفقه صار يقع فيه وينتقصه فكتب إليه حماد ( 1 ) * إن كان فقهك ( 2 ) لا يتم * بغير شتمي وانتقاصي فاقعد وقم بي حيث شئت * مع الأداني والأقاصي * * فلطال ما زكيتني * وأنا المقيم على المعاصي أيام تعطيني ( 3 ) وتأ * خذ في أباريق الرصاص * أخبرنا أبو النجم بدر بن عبد الله أنا أبو بكر الخطيب قال ( 4 ) قرأت على الحسن ( 5 ) بن علي الجوهري عن محمد بن عمران المرزباني قال وجدت بخط محمد بن القاسم بن مهروية نا أحمد بن إسماعيل اليزيدي حدثني علي بن الجعد قال قدم علينا في أيام المهدي هؤلاالقوم حماد عجرد ومطيع بن إياس الكناني ويحيى بن زياد فنزلوا بالقرب منا فكانوا لا يطاقون خبثا ومجانة وقال المرزباني أخبرني علي بن ( 6 ) عبد الله الفارسي أخبرني أبي حدثني العنزي حدثني عمر بن شبة قال كان مطيع بن إياس وحماد عجرد ويحيى بن حصين ويحيى بن زياد يقولون بالزندقة أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا عبد العزيز الكتاني نا تمام بن محمد حدثني أبي أبو الحسين أخبرني أبو محمد بكر بن عبد الله بن حبيب نا قعنب بن محرز نا الأصمعي قال كان حماد عجرد يهجو بشارا فلا يلتفت بشار إلى هجائه حتى قال * له مقلة عمياء واست بصيرة * إلى الهن من تحت الثياب تشير ( 7 ) *
_________
( 1 ) الابيات في الاغاني 14 / 333 كتبها حماد وأرسلها إلى الفقيه أبي حنيفة وكان صديقا له قبل أن يتفقه
قال : وبعد أن وصلته الابيات أمسك أبو حنيفة عن ذكره خوفا من لسانه
( 2 ) الاغاني : نسكك
( 3 ) الاغاني : أيام تأخذها وتعطي
( 4 ) الخبر في تاريخ بغداد 8 / 149
( 5 ) في تاريخ بغداد : الحسين
( 6 ) تاريخ بغداد : علي بن أبي عبد الله
( 7 ) البيت في الاغاني 14 / 332 من أبيات باختلاف بعض الالفاظ

(15/144)


فغضب بشار وقال يا غلام اكتب وكان حماد يؤدب ولد العباس بن محمد بن علي * يا أبا الفضل لا تنم * وقع الذئب في الغنم إن حماد عجرد * إن رأى غفلة هجم بين فخذيه حربة * في غلاف من الأدم فإذا غبت ساعة * مجمج الميم بالقلم * فقرئت على العباس بن محمد فقال اخرجوا حمادا من داري على بشار لعنة الله أنبأنا أبو محمد هبة الله بن أحمد بن طاوس أنا أبي أبو البركات أنا أبو القاسم التنوخي أنا أبو عمر بن حيوية أنشدنا محمد بن القاسم بن الأنباري أنشدني أبي لشاعر يهجو حماد عجرد ( 4 ) * نعم الفتى إن كان يعرف ربه * ويقيم وقت صلاته حماد نفحت مشافره الشمول فأنفه * مثل القدوم يسنه ( 5 ) الحداد وابيض من شرب المدامة وجهه * فبياضه يوم الحساب سواد لا يعجبنك بزه ورواه * إن المجوس ترى لها أجساد * أنبأنا أبو عبد الله الفراوي عن أبي عثمان الصابوني أنا أبو القاسم الحسن بن محمد بن حبيب المفسر قال سمعت أحمد بن محمد بن حمدون أبا الفضل النسوي الفقيه قال سمعت أبا بكر محمد بن الحسن الوزيري يقول أنشدت لجعيفران
_________
( 1 ) الابيات في الاغاني 14 / 331
( 2 ) هو الربيع بن يونس وزير أبي جعفر المنصور وقيل إن حماد كان يؤدب ولده فكتب إليه بشار بهذه الابيات
( 3 ) في الاغاني : إن خلا البيت ساعة
( 4 ) الابيات في الوافي بالوفيات 13 / 141 - 142 ونسبها لابي الغول يهجو حماد الراوية ونسبها في الوفيات 2 / 211 إلى بشار قالها في حماد عجرد وذكر البيتين الاول والثالث
( 5 ) بالاصل : ويسنه والمثبت عن م

(15/145)


في حماد عجرد * لحماد إذا فتشت عنه * أب من هاشم فيما يقول وعم من ربيعة في ذراها * وخال بالسواد له بخيل * فلست بقائل فيه مديحا * سوى أن الفرائض قد تعول * أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش سبيع بن المسلم عن أبي الحسن رشأ بن نظيف أنا أبو بكر أحمد بن محمد بن أحمد الغساني أنا أبو بكر محمد بن جعفر أنشدني محمد بن الفضل الرازي لحماد عجرد * ليت شعري قد أراكم تحكمونا * إن تكونوا غير معطين وأنتم تأخذونا * 1723 حماد بن محمد بن هبة الله أبو محمد الغساني القطائفي قرأ القرآن على أبي الوحش بن المسلم بعدة روايات وأقرأه وسمع من أبي الوحش الحديث وكان مستورا حسن الاعتقاد مات ودفن يوم الجمعة الثالث من شهر رمضان سنة أربع وخمسين وخمسمائة 1724 حماد بن مالك بن بسطام بن درهم أبو مالك الأشجعي الحرستاني ( 2 ) من أهل حرستا ( 3 ) روى عن الأوزاعي وسعيد بن بشير ( 4 ) وإسماعيل بن عياش روى عنه أبو حاتم الرازي وأبو زرعة الدمشقي ويزيد بن محمد بن عبد الصمد وأبو عمران موسى بن محمد بن أبي عوف المزني ويزيد بن أحمد السلمي وهشام بن عمار والوليد بن مسلم الطاطري ومحمد بن سهل بن عسكر ويعقوب بن سفيان ومحمد بن عمر بن إسماعيل الدولابي وإسماعيل بن
_________
( 1 ) بالاصل : شهور
( 2 ) ترجمته في معجم الادباء ( حرستا ) والانساب ( الحرستاني ) الوافي بالوفيات 13 / 151 سير أعلام النبلاء 10 / 416 وانظر بالحاشية فيها ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 3 ) حرستا : قرية على باب دمشق قريبة منها ينسب إليها " الحرستاني " وقد ينسب إليها أيضا " الحرستي "
( 4 ) زيادة للايضاح عن الانساب ( الحرستاني ) وسير الاعلام

(15/146)


عبد الله سموية العبدي والقاسم بن هاشم السمسار وأحمد بن نصر النيسابوري ومحمد بن عوف ومحمد بن إسحاق الصغاني وإسماعيل بن أبان بن حري وأبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم البسري وعثمان بن سعيد الدارمي ومحمد بن إسماعيل الترمذي وابنه عبد الله بن حماد بن مالك أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو محمد عبد العزيز بن أحمد الكتاني أنا تمام بن محمد أنا أبو عبد الله جعفر بن محمد نا يزيد بن أحمد السلمي نا حماد بن مالك الأشجعي نا سعيد بن بشير عن قتادة عن أنس أن رجلا أتى النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال إن أمي أصابها جهد فلم تفطر حتى ماتت أفأصلي عليها فقال النبي ( صلى الله عليه و سلم ) اذهب فصل ( 1 ) عليها فإن أمك قتلت نفسها ( 3707 ) أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد بن طاوس أنا أبو الفتح عبد الرزاق بن عبد الكريم بن عبد الواحد الحسنباذي بأصبهان أنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الجرجاني نا أبو العباس محمد بن يعقوب الأصم نا يزيد بن محمد بن عبد الصمد الدمشقي نا أبو مالك حماد بن مالك الحرستاني من قرية يقال لها حرستا نا إسماعيل بن عبد الرحمن العبسي عن أبيه عبد الرحمن بن عبيد بن نفير أنه كان في مسجد الكوفة ينتظر ركوع الضحى وتمتيع ( 2 ) النهار قال فبينا هو جالس إذ أجفل ( 3 ) الناس في ناحية المسجد قال فأجفلت فيمن أجفل قال فإذا أنا برجل جاث ( 4 ) على ركبتيه عليه إزار له وملاءة وهو يقول أنا المصعب بن سعد بن أبي وقاص سمعت أبي بأثره عن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) وهو يقول أربع من كن فيه فهو مؤمن ومن جاء بثلاث فكتم واحدة فقد كفر شهادة أن لا إله إلا الله وأني رسول الله وأنه مبعوث من بعد الموت وإيمان بالقدر خيره وشره فمن جاء بثلاث وكتم واحدة فهو كافر ( 5 ) ( 3708 )
_________
( 1 ) بالاصل : " فصلي " والصواب عن م
( 2 ) كذا وفي مختصر ابن منظور : ويمتنع
ومتع النهار متوعا ارتفع قبل الزوال ومتع الضحى : بلغ آخر غايته والتمتيع : التطويل ( القاموس : متع )
( 3 ) الاصل " جعل " والمثبت عن المختصر وفيه : أجفل
وسينبه المصنف إلى ما أثبتناه في آخر الحديث
( 4 ) بالاصل وم : " جاثي " والمثبت عن المختصر
( 5 ) بالاصل وم : كفر والمثبت عن المختصر

(15/147)


الصواب ابن نفيع أجفل الناس أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا عبد العزيز بن أحمد نا تمام بن محمد أنا أبو القاسم بن أبي العقب وابن مروان في آخرين قالوا أنا أبو عبد الملك البسري ( 1 ) قال قال أبو مالك حماد بن مالك سمع مني هذا الحديث يعني حديث إسماعيل بن عبد الرحمن بن عبيد الوليد بن مسلم ومروان بن محمد ونسباني إلى جدي فقالا حدثنا حماد بن بسطام أنبأنا أبو الغنائم الكوفي وحدثنا أبو الفضل البغدادي أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين بن الطيوري وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد ابن خيرون وأبو الحسين الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 2 ) حماد بن مالك أبو مالك الدمشقي من أهل حرستا عن الأوزاعي وإسماعيل بن عبد الرحمن أخبرنا أبو بكر الشقاني ( 3 ) أنا أبو بكر المقرئ أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو مالك حماد بن مالك الدمشقي عن الأوزاعي وإسماعيل بن عبد الرحمن قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا أبو نصر الوائلي أنا الخصيب بن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو مالك حماد بن مالك قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب قال حماد بن مالك بن بسطام أبو مالك الأشجعي الحرستي من أهل حرستا وهي قرية من قرى دمشق ح وقرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 4 ) أما الحرستي بسين مهلمة وتاء معجمة باثنتين من فوقها نسبة إلى قرية من سواد دمشق تعرف بحرستا فهو أبو مالك حماد بن مالك بن بسطام الأشجعي الحرستي وقالا جميعا
_________
( 1 ) اسمه أحمد بن إبراهيم انظر الانساب ( البسري )
( 2 ) التاريخ الكبير 2 / 1 / 28
( 3 ) الاصل : الشفاني والصواب ما أثبت " الشقاني " بالقاف عن م نسبة إلى شقان
( 4 ) الاكمال لابن ماكولا 3 / 98

(15/148)


حدث عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر وإسماعيل بن عبد الرحمن العنسي ( 1 ) روى عنه يعقوب بن سفيان وأبو زرعة الدمشقي ومحمد بن عمر الدولابي في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الأديب أنا أبو القاسم بن مندة أنا حمد إجازة ح قال وأنا أبو طاهر أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 2 ) سمعت أبي يقول أخرج يعني حمادا أحاديث مقدار أربعين حديثا عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر فأخبر أبو مسهر بذلك فأنكر وقال هو لم يدرك ابن جابر وسئل أبي عن حماد بن مالك بن بسطام فقال شيخ وذكر أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن عبد الرحمن الهروي أن أبا مالك حماد بن مالك الحرستاني مات سنة ثمان وعشرين ومائة ( 3 ) 1725 حماد بن المبارك أبو جعفر الأزدي من أهل صنعاء دمشق روى عن محمد بن شعيب روى عنه أبو الحسين بن سميع وأحمد بن المعلى القاضي أخبرنا أبو محمد السلمي نا عبد العزيز بن أحمد أنا تمام بن محمد أنا أبو علي أحمد بن محمد بن فضالة وخيثمة بن سليمان وعلي بن يعقوب في آخرين قالوا أنا أحمد بن المعلى بن يزيد الأسدي حدثني أبو جعفر حماد بن المبارك الصنعاني نا محمد بن شعيب أخبرني مروان بن جناح عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن من الشعر حكمة ( 3709 ) وأخبرناه أبو الفتح نصر الله بن محمد الشافعي وأبو محمد هبة الله بن أحمد المقرئ وأبو القاسم الخضر بن الحسين بن عبدان قالوا أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا أبو علي بن شعيب نا أبو بكر أحمد بن
_________
( 1 ) مهملة بالاصل وم والمثبت عن الاكمال والزيادة " الرحمن " عن الاكمال
( 2 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 149
( 3 ) سير الاعلام 10 / 417 الوافي بالوفيات 13 / 151

(15/149)


المعلى بن يزيد الأسدي نا أبو جعفر حماد بن المبارك الصنعاني وأخبرناه أبو الحسين بن أبي الحديد أنا جدي أبو عبد الله أنا علي بن موسى أنا أبو عبد الله بن ( 1 ) مروان نا أبو بكر أحمد بن المعلى بن يزيد نا حماد بن المبارك الصنعاني نا محمد بن شعيب أخبرني مروان بن جناح عن هشام بن عروة أنه أخبره عن عروة بن الزبير عن عائشة زوج النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال إن من الشعر حكمة ( 3710 ) في نسخة ما شافهني به أبو عبد الخلال أنا أبو القاسم بن مندة أنا حمد بن عبد الله إجازة ح قال وأنا الحسين بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم ( 2 ) حدثني أبي نا محمود بن إبراهيم بن سميع نا حماد بن المبارك أبو جعفر الأزدي دمشقي ثقة عاقل 1726 حماد بن أبي ليلى واسم أبي ليلى ميسرة ويقال سابور أبو القاسم الكوفي المعروف بالراوية ( 3 ) مولى بني بكر بن وائل وفد على يزيد بن عبد الملك وهشام بن عبد الملك والوليد بن يزيد وانقطع إلى يزيد وكان إخباريا واسع الرواية حكى عن جرير والفرزدق حكى عنه الهيثم بن عدي وعبد الله بن الأجلح الكندي وخالد بن عطاء في مقدم المقدمي قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا أبو الطيب محمد بن القاسم الكوكبي نا ابن أبي خيثمة قال قال علي بن محمد بن أبي سيف المدائني ومنهم يعني أهل الكوفة ثلاثة نفر من بكر بن وائل أئمة أبو حنيفة في الفقه وحمزة الزيات في القراءة وحماد الراوية في الشعر أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله السلمي إذنا ومناولة وقرأ علي إسناده أنا
_________
( 1 ) سقطت من الاصل وكتبت فوق السطر
( 2 ) الجرح والتعديل 1 / 2 / 148
( 3 ) ترجمته في الاغاني 6 / 70 معجم الادباء 10 / 258 الوافي بالوفيات 13 / 137 سير أعلام النبلاء 7 / 157 وانظر بالحاشية فيهما ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له

(15/150)


محمد بن الحسن أنا المعافى بن زكريا ( 1 ) نا محمد بن القاسم الأنباري نا أبو الحسن بن البراء حدثني حميد بن محمد الكوفي نا إبراهيم بن عبد الله القرشي حدثني محمد بن أنس صاحب شعر الكميت قال قال حماد الراوية كان انقطاعي إلى يزيد بن عبد الملك وكان هشام يقليني ( 2 ) على ذلك فلما ولي هشام مكثت سنة لا أخرج فلما لم أذكر خرجت فصليت الجمعة وجلست على باب الفيل وهو باب مسجد الكوفة فإذا شرطيان قد وقعا علي فقالا لي يا حماد أجب الأمير يوسف بن عمر فقلت من هذا كنت أحذر ثم قلت لهما هل لكما أن تدعاني آتي أهلي فأودعهم وداع من لا يرجع إليهم أبدا ثم أصير معكما قالا ما إلى ذلك سبيل فاستبسلت ( 3 ) في أيديهم ودخلت على يوسف بن عمر في الإيوان الأحمر فسلمت عليه فرد علي السلام فطابت نفسي برده علي السلام ثم رمى إلي بكتاب فيه بسم الله الرحمن الرحيم من هشام أمير المؤمنين إلى يوسف بن عمر إذا أتاك كتابي هذا فابعث إلى حماد الراوية من يأتيك به غير مروع ولا متعتع وادفع إليه خمس مائة دينار وجملا ( 4 ) مهريا يسير عليه اثنتي عشرة ليلة إلى دمشق فأخذت الخمس مائة دينار ونظرت فإذا جمل مرحول فوضعت رجلي في الغرز ( 5 ) وسرت إحدى عشرة ليلة فلما كان اليوم الثاني عشر وافيت باب هشام فاستأذنت فأذن لي فدخلت عليه في دار قوراء ( 6 ) مفروشة بالرخام بين كل رخامتين قصبة من ذهب حيطانها على ذلك العمل وإذا هشام جالس على طنفسة خز حمراء وعليه ثياب خز حمر مضمخة بالعنبر فسلمت فاستدناني حتى قبلت رجله وأجلسني فإذا أنا بجاريتين لم أر مثلهما قبلهما في أذن كل واحدة منهما حلقة من ذهب فيها جوهرة تتوقد فقال لي يا حماد كيف أنت وكيف حالك قلت بخير يا أمير المؤمنين قال أتدري لم بعثت إليك قلت لا قال بعثت إليك لبيت خطر ببالي لم
_________
( 1 ) الخبر في الجليس الصالح الكافي 3 / 357 والاغاني 6 / 75
( 2 ) الاغاني : يجفوني
( 3 ) الجليس الصالح والاغاني : فاستسلمت في أيديهما
( 4 ) المهري من الجمال والابل نسبة إلى مهرة بن حيدان وهي حي من قضاعة والمهربة نجائب تسبق الخيل
وقيل إنها لا تعدل بها شئ في سرعة جريانها
( 5 ) الغرز : ركاب الرحل من جلد
( 6 ) واسعة

(15/151)


أدر من قائله قلت وما هو قال * فدعت بالصبوح يوما فجاءت * قينة في يمينها إبريق * قلت هذا يقوله عدي بن زيد العبادي في قصيدة له قال أنشدنيها فأنشدته * بكر العاذلون في وضح الصبح * ح يقولون ( 1 ) ما له لا يفيق ويلومون فيك يا ابنة عبد الله * والقلب عندكم موثوق لست أدري إذ أكثروا العذل عندي * أعدو يلومني أم صديق زانها حسنا بفرع عميم * وأثيث صلت الجبين أنيق وثنايا مفلجات عذاب * لا قصار ترى ولا هن روق ( 2 ) فدعت بالصبوح يوما فجاءت * قينة في يمينها إبريق ثم كان المزاج ماء سماء * ليس ما آجن ( 3 ) ولا مطروق * فقال أحسنت والله يا حماد يا جارية اسقيه فسقتني شربة ذهبت بثلث عقلي ثم قال أعد فأعدت فاستخفه الطرب حتى نزل عن فرشه ثم قال للأخرى اسقيه فسقتني شربة فذهب ثلثا عقلي فقلت إن سقيت الثالثة افتضحت ثم قال سل حوائجك كائنة ما كانت قال كائنة ما كانت قلت إحدى الجاريتين قال هما لك بما عليهما من حلي وحلل ثم قال للأولى اسقيه فسقتني شربة سقطت معها فلم أعقل حتى أصبحت فإذا أنا بالجاريتين عند رأسي وإذا خادم يقدم عشرة خدم مع كل واحد بدرة فقال أمير المؤمنين يقرأ عليك السلام ويقول لك خذ هذه فانتفع بها في شأنك فأخذتها والجاريتين وانصرفت قال المعافى قد رويت قصة هذا الشعر عن حماد أنها كانت مع الوليد بن يزيد وفيها ما ليس في هذا الخبر وفي هذا الخبر ما ليس فيها وجائز أن تكون القصتان جرتا في وقتين فيكونا غير متنافيين وقد أثبتنا القصة الأخرى في بعض مجالس كتابنا هذا والله أعلم بصواب ذلك
_________
( 1 ) الاغاني : يقولون لي ألا تستفيق
( 2 ) أي طوال
( 3 ) بالاصل : " ليس ماجن " والمثبت عن الجليس الصالح والاغاني

(15/152)


وقول عدي بن زيد في هذا الشعر يصف ثنايا هذه المرأة ولا هن روق فالروق الطوال يقال ناب أروق وثنية روقاء والجميع روق مثل أحمر وحمراء قال الأعشى ( 1 ) * وإذا ما الأكس شبه بالأر * وق يوم الهيجا ( 2 ) وقل البصاق * يقال ناب أكس وثنية كساء إذا كانا قصيرين وإنما وصف الحرب بالشدة وإن ريق المحارب لما قد شبهت أسنانه على كسسها بالروق ليجردها وقلة البصاق فيها قرأت بخط رشأ بن نظيف وأنبأنيه أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الوحش المقرئ عنه أنا أبو أحمد عبيد الله بن محمد الفرضي نا أبو بكر محمد بن يحيى الصولي نا الغلابي نا عبد الله بن المنجاب عن الهيثم بن عدي عن عوانة قال كتب الوليد بن يزيد إلى عامله على العراق يوسف بن عمر الثقفي أن احمل إلي حماد الراوية على البريد مكرما فحمله فلما دخل عليه قال له الوليد انت راوية أهل العراق قال فقال ذاك قال فأنشدني شعر الأوائل ثم نادى ما بعده فلم أدر فقلت في نفسي راوية أهل العراق ويسأل عن صدر بيت لا يعرفه ثم ذكرت فقلت نعم يا أمير المؤمنين هذا عدي بن زيد العبادي يقول * ثم نادى يا أهل الصبوح فقامت * قينة في يمينها إبريق أقدمته على عقار كعين الديك * صفا سلافها الراووق مرة قبل طعمها فإذا ما * مزجت لذ طعمها من يذوق وطفت فوقها فواقع كالدر * صغار يثيرها التصفيق ثم كان المزاج ماء سحاب * لا صدى آجن ولا مطروق * فقال لي أحسنت هذا الذي أردت أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا إسماعيل بن يونس نا الرياشي نا عمر بن بكير عن الهيثم
_________
( 1 ) ديوانه ط بيروت ص 129
( 2 ) في الديوان : عند الهيجا

(15/153)


بن عدي عن حماد الراوية قال كان لبيد بن ربيعة يثبت القدر في الجاهلية ومن قوله ( 1 ) * إن تقوى ربنا غير ( 2 ) نفل * وبإذن الله ريثي وعجل أحمد الله فلا ند له * بيديه الخير ما شاء فعل من هداه سبل الخير اهتدى * ناعم البال ( 3 ) ومن شاء أضل * أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني أنا أبو عبد الله الحسن بن أحمد السلمي أخبرني أبو المعمر المسدد بن علي حدثني أبي نا أبو العباس الأديب قال حماد الراوية دخلت على المنصور ذات يوم وعنده جماعة فقام إليه رجل فسأله فأعطاه فقلت صدق الشاعر فيك يا أمير المؤمنين حيث يقول قال وما يقول قلت * صم عن مسمع الخنا وتراه * حين يدعى للمكرمات سميعا قوله اعط ذا وذاك وهذا * لم يقل لا مذ كان طفلا رضيعا ليت شعري أأنت كنت من الجود * أم الجود كان منك نزيعا * فأخذته الأريحية وسر بذلك وأمر لي بألف دينار أخبرنا أبو الفضل بن ناصر أنا المبارك بن عبد الجبار أنا محمد بن عبد الواحد بن محمد أنا أبو الحسن الدارقطني ح وقرأت على أبي القاسم بن السمرقندي عن أبي تمام علي بن محمد وأبي الغنائم محمد بن علي عن أبي الحسن الدارقطني قال ذكر أبو بكر محمد بن يحيى الصولي أن حماد الراوية قرأ " والعاديات ضبحا " ( 4 ) بالغين المعجمة وبالصاد فسعي به إلى عقبة بن مسلم ( 5 ) بن قتيبة فامتحنه بالقراءة في المصحف فصحف في آيات عدة فقرأ " ومن الشجر ومما يغرسون " ( 6 ) ( وما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلا عن موعدة
_________
( 1 ) ديوان لبيد ط بيروت ص 139
( 2 ) الديوان : خير نفل
( 3 ) عن الديوان وبالاصل " الليالي "
( 4 ) سورة العاديات الاية الاولى
( 5 ) المختصر : سلم
( 6 ) سورة النحل الاية : 68 وفي التنزيل : يعرشون

(15/154)


وعدها إياه ) ( 1 ) ( عذابي أصيب به من أساء ) ( 2 ) ( أحسن أثاثا وزيا ) ( 3 ) ( ليكون لهم عدوا وحربا ( 4 ) ) ( وما يجحد بآياتنا إلا كل جبار كفور ) ( 5 ) ( بل الذين كفروا في غرة وشقاق ) ( 6 ) ( ويعزروه ويوفروه ) ( 7 ) ( يوم يحمي عليها في نار جهنم ) ( 8 ) ( ونتلو أخباركم ) ( 9 ) ( صنعة الله ومن أحسن من الله صنعة ) ( 10 ) ( فاستعانه الذي من شيعته ) بالعين والنون ( 11 ) ( سلام عليكم لا نتبع الجاهلين ) بالعين ( 12 ) ( فأنا أول العاندين ) بالنون ( 13 ) ( من أوسط ما تطعمون أهليكم أو كاسوتهم ) ( 14 ) ( وبادوا بالباء ولات حين مناص ) ( 15 ) أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو صادق محمد بن أحمد قال سمعت من يحكي أن حمادا الراوية قرأ يوما ( والعاديات صبحا ) وأن بشار الأعمى الشاعر سعى به إلى عقبة بن سالم ( 16 ) أنه يروي جل أشعار العرب ولا يحسن من القرآن غير أم الكتاب فامتحنه عقبة بتكليفه القراءة في المصحف فصحف فيه عدة آيات منها ( ومن الشجر ومما تعرشون ) وقوله ( كان وعدها إياه ) ( وليكون لهم عدوا وحربا ) ( وما يجحد بآياتنا إلا كل جبار كفور ) ( وبل الذين كفروا في غرة وشقاق ) ( ويعزروه وتوفروه ) ( وهم أحسن أثاثا وزيا ) ( وعذابي أصيب به من أساء ) ( ويوم يحمى عليها ) ( وبادوا ولا تحين مناص )
_________
( 1 ) في التنزيل : (
وعدها إياه ) سورة التوبة الاية : 144
( 2 ) سورة الاعراف الاية : 156 وفي النص ( من أشاء )
( 3 ) سورة مريم الاية : 74 وفيها " ورئيا "
( 4 ) سورة القصص الاية : 8 ونص الاية (
وحزنا )
( 5 ) سورة لقمان الاية 32 ، وفي التنزيل (
ختار كفور )
( 6 ) سورة ص الاية : 2 وفي التنزيل ( عزة وشقاق )
( 7 ) سورة الفتح الاية : 9 وفي التنزيل " وتعزروه وتوقروه "
( 8 ) سورة التوبة الاية : 35 وفي التنزيل " يحمى "
( 9 ) سورة محمد الاية : 138 وفي التنزيل ( صبغة
صبغة )
( 10 ) سورة البقرة الاية : 31 وفي التنزيل : ونبلو
( 11 ) الصواب كما في التنزيل فاستغاثه سورة القصص الاية : 15
( 12 ) الصواب : لا نبتغي سورة القصص الاية : 55
( 13 ) الصواب : العابدين سورة الزخرف الاية : 81
( 14 ) سورة المائدة الاية : 92 وفي التنزيل : كسوتهم
( 15 ) سورة ص الاية : 3 وفي التنزيل : ونادوا
( 16 ) كذا وتقدم في المختصر : سلم

(15/155)


( ونتلو أخباركم ) ( وصنعة الله ومن أحسن من الله صنعة ) ( واستعانه الذي من شعيته ) ( وسلام عليكم لا نتبع الجاهلين ) ( وأهليكم أو كاسوتهم ) ( وأنا أول العاندين ) ( 1 ) أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين بن المزرفي ( 2 ) أنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن المسلمة وابنه أبو علي قالا أنا أبو الفرج أحمد بن محمد بن عمر بن الحسن بن المسلمة أنا أبو سعيد الحسن بن عبد الله بن المرزبان السيرافي نا أبو بكر بن دريد أنا عبد الرحمن عن عمه قال قال حماد بن الزبرقان لحماد الراوية ( 3 ) إن قلت لأبي عطاء السندي أن يقول جرادة وزج ( 4 ) وشيطان فبغلتي وسرجها ولجامها لك فقال حماد يا أبا عطاء كيف علمك بالآداب قال سلني قال حماد ما صفراء تكنى أم عوف * كأن رجيلتيها منجلان * قال أبو عطاء زرادة فقال أتعرف مسجدا لبني تميم * فويق الشال ( 5 ) دون بني أبان قال ذاك مسجد بني سيطان ( 6 ) قال * فما اسم حديدة في رأس رمح * دوين الصدر ليست بالسنان قال زز ( 8 ) قال فلم يستحق البغل ولا السرج ولا اللجام حدثنا أبو الفضل محمد بن ناصر لفظا وأبو عبد الله يحيى بن الحسن

(15/156)


قراءة عن أبي المعالي محمد بن عبد السلام بن محمد بن أحمولة أنا علي بن محمد بن خزفة ح وقرأت على أبي عبد الله بن البنا عن أبي الحسين بن الآبنوسي أنا أحمد بن عبيد قالا نا محمد بن الحسين نا ابن أبي خيثمة نا محمد بن يزيد هو الرفاعي نا ابن براد أخبرني القاسم بن معن قال قال لي حماد الراوية بلغني أن أبا حنيفة وضع كتبا فجئني ببعضها حتى أقرأه فقلت ما أتيه بشئ أنفع له من - كتاب الصلاة - فأتيته به فمكث عنده أياما ثم رده علي فقال لي إنه وضع في كتابه من صلى خلف إمام فلم يفتتح الصلاة خلفه فقد فسدت صلاته ولا والله ما افتتحت الصلاة خلف إمام قط فقلت هذا لا يحل لك أعد كل صلاة صليتها خلف الإمام لم يفتتح خلفه كذا في هذه الرواية وأظنه أراد حماد عجرد والله أعلم ذكر أبو علي الحسين بن القاسم ح الكوكبي حدثني أحمد بن صدقة أنا ابن قداس عن محمد بن الجهم قال دخل مطيع بن إياس ويحيى بن زياد الحارثي على حماد الراوية فإذا في جانب بيته مسرجة من ثلاث قصبات قد جعل فوقهن طيبا فقال يحيى يا أبا القاسم ما أشد ابتذالك لحر المتاع لو صنت هذه المسرجة أو بعتها فاشتريت دونها فانتفعت بالباقي قال يقول مطيع هي عنده وديعة ولو كانت له لفعل والعجب لمن أودعه لقد رأى أنه عظيم الأمانة قال حماد أخرجا عني يا أولاد الزنا فما نعم الصديقان أنتما ( 2 ) 1727 حماد ويقال حامد بن يحيى روى عن معروف الخياط روى عنه طاهر بن علي الطبراني أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا رشأ بن نظيف أنا عبد الوهاب الكلابي نا طاهر بن علي بن عبدوس نا حماد بن يحيى قال سمعت معروف الخياط يقول
_________
( 1 ) الاصل : " خرقة " خطأ والصواب ما أثبت عن م وضبطت اللفظة عن التبصير
( 2 ) الخبر باختلاف السند والرواية في الاغاني 6 / 74

(15/157)


رأيت واثلة بن الأسقع صاحب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يشرب الفقاع ( 1 ) أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني أنا عبد العزيز الكتاني أنا تمام بن محمد نا أبي وعبد الوهاب قالا نا أحمد بن عمير نا حامد بن يحيى قال سمعت معروف الخياط يقول رأيت واثلة بن الأسقع صاحب رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) يشرب الفقاع 1728 حماد بن يزيد بن أبي مريم الأنصاري مولى سهل بن الحنظلية ذكر عنه أبو زرعة تاريخ موت أبيه وستأتي روايته إن شاء الله عز و جل 1729 حماد أبو الخطاب ( 2 ) روى عن أبي عبد الله رزيق ( 3 ) الألهاني روى عنه هشام بن عمار وفرق بينه وبين أبي الخطاب معروف أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا محمد بن عبد الله العمري أنا أبو محمد بن أبي شريح أنا محمد بن أحمد بن عبد الجبار نا حميد بن زنجوية ح وأخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه أنا أبو الفتح نصر بن إبراهيم ( 4 ) وأبو محمد عبد الله بن عبد الرزاق ح وأخبرنا أبو الحسن علي بن زيد السلمي نا نصر بن إبراهيم قالا أنا أبو الحسن بن عوف أنا أبو علي الحسن ( 5 ) بن منير أنا أبو بكر محمد بن خريم ( 6 ) قالا نا هشام بن عمار نا أبو الخطاب الدمشقي نا رزيق أبو عبد الله الألهاني عن أنس بن مالك الأنصاري قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) صلاة الرجل في بيته بصلاة
_________
( 1 ) الفقاع كرمان هذا الذي يشرب سمي به لما يرتفع في رأسه من الزبد ( قاموس )
( 2 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 2 / 17 وأعاد ترجمته في الكنى
( 3 ) بالاصل وم : زريق بتقديم الزاي والمثبت زريق بتقديم الراء عن الانساب ( الالهاني )
( 4 ) بالاصل : " ابن أبي إبراهيم " والمثبت عن م انظر ترجمته في سير الاعلام 19 / 136
( 5 ) زيادة للايضاح عن سير أعلام النبلاء 17 / 550 ترجمة أبي الحسن محمد بن عوف المزني
( 6 ) بالاصل : حزيم والصواب ما أثبت انظر ترجمته في سير الاعلام 14 / 428 وضبطت اللفظة عن التبصير وفي م : خزيم

(15/158)


وصلاته في مسجد القبائل بخمسة ( 1 ) وعشرين وصلاته في المسجد الذي يجمع فيه بخمس مائة صلاة وصلاته في المسجد الأقصى بخمسين ألف صلاة وصلاته في مسجدي هذا بخمسين ألف صلاة وصلاته في المسجد الحرام بمائة ألف صلاة لفظها قريب إلا أنه ليس في حديث حميد ذكر الصلاة في مسجده ( صلى الله عليه و سلم ) ( 3711 ) أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه نا نصر بن إبراهيم أنا أبو الفرج عبيد الله بن محمد النحوي أنا أبو العباس أحمد بن عمر بن مويس نا أبو محمد عبد الله بن محمد بن سلم نا أبو الوليد هشام بن عمار نا حماد أبو الخطاب الدمشقي نا رزيق أبو عبد الله الألهاني عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) صلاة الرجل في بيته بصلاة وصلاته في مسجد القبائل بست وعشرين وصلاته في المسجد الذي يجمع فيه بخمس مائة وصلاته في المسجد الأقصى بخمسين ألفا وصلاته في مسجدي بخمسين ألفا وصلاته في المسجد الحرام بمائة ( 2 ) ألف ذكره أبو أحمد بن عدي في ترجمة معروف بن عبد الله الخياط ووهم في ذلك هما اثنان ورواه مسلمة بن علي عن أبي أخبرناه أبو الخطاب ( 3 ) ( 3712 ) الحسن علي بن المسلم نا عبد العزيز بن أحمد لفظا وأبو تراب حيدرة بن علي بن محمد بن إبراهيم قراءة قالا أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا عمي أبو بكر أحمد بن القاسم بن معروف نا أبو العباس محمد بن عبد الله بن إبراهيم الكناني اليافوني ( 4 ) نا يزيد بن خالد مرسل نا مسلمة بن علي عن أبي الخطاب عن رزيق ( 5 ) أبي عبد الله الحمصي عن أنس بن مالك عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) أنه قال صلاة في مسجدي هذا تقابل بخمسة ( 6 ) وعشرين صلاة وهي حيث تجمع الجمعة بخمس مائة
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم
( 2 ) الاصل : مئة والمثبت عن م
( 3 ) الكامل في ضعفاء الرجال 7 / 327 في ترجمة معروف بن عبد الله الخياط
وفيه : " زريق أبو عبد الله " بدل " رزيق " وأبو الخطاب الدمشقي ولم يذكر اسمه لكنه بالطبع يريد معروفا فقد كاناه بأبي الخطاب
( 4 ) هذه النسبة إلى ياقا وهي من بلاد ساحل الشام ( الانساب )
( 5 ) الاصل وم : زريق
( 6 ) كذا والاظهر : " بخمس "

(15/159)


صلاة وفي مسجد الحرام بمائة ألف صلاة وفي مسجد المدينة بخمسين ألف صلاة وفي مسجد بيت المقدس بخمسين ألف صلاة ( 3713 ) 1730 حماد مولى بني أمية حدث عن جناح مولى الوليد بن عبد الملك روى عنه عنبسة بن سعيد أخبرنا أبو عبد الله الفراوي وأبو المظفر القشيري قالا أنا أبو سعد الجنزرودي أنا أبو عمرو بن حمدان أنا أبو يعلى نا سعيد بن أبي الربيع السمان نا عنبسة نا حماد مولى بني أمية عن جناح مولى الوليد عن واثلة بن الأسقع أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال ( 1 ) خير شبابكم من يشبه بكهولكم وشر كهولكم من يشبه بشبابكم ( 3714 ) 1731 حماد كاتب الوليد بن مسلم لم ينسب حكى عن الوليد حكى عنه أبو زرعة الدمشقي إن لم يكن ابن المبارك فلا أدري من هو
_________
( 1 ) سقطت من الاصل وكتبت فوق السطر

(15/160)


من هو / ذكر من اسمه حمدان / 1732 حمدان بن عبد الرحيم الأثاربي ( 1 ) الطبيب متأدب ( 2 ) قدم دمشق رسولا إلى طغتكين أتابك وروى بها شيئا من شعر أبي نصر بن الخيشي حدثنا أبو عبد الله محمد بن المحسن بن أحمد بن الملحي لفظا وكتبه لي بخطه قال حمدان بن عبد الرحيم الطبيب وصل إلى دمشق رسولا إلى أتابك وكان رجلا وسيما جسيما متشبثا بأهداب الأدب في طلب العلم كثير الدؤوب كثير ( 3 ) النفس له بجميع من يمر به من الأدباء صحبة وأنس اجتاز به في بعض السنين الأمير مهند الدولة أبو نصر بن الخيشي وأنزله بداره في الأثارب وأقام عنده أشهرا فأنشدني ( 4 ) ما عمله الخيشي وقد وافى هلال شهر رمضان * لله من قمر رآني معرضا * عنه وإعراضي حذار وشاته طلع الهلال فقمت أعمل حيلة * في قبلة تجني جنا وجناته فمضى وقال تصد عن قمر الهوى * لترى الهلال أرقي إلى درجاته فأنا وحق هواك أبعد مرتقى * منه وتأثيري كتأثيراته
_________
( 1 ) سقطت من الاصل وكتبت فوق السطر
( 2 ) رسمهاغير واضح بالاصل والمثبت عن م وانظر بغية الطلب 6 / 2926
وهذ النسبة إلى أثارب وهي قلعة حصينة بين حلب وأنطاكية ( الانساب )
( 3 ) له ترجمة في ابن العديم بغية الطلب 6 / 2926 ونسبه وفيه : أصله من قرية من قرى حلب يقال لها معراثا الاثارب
( 4 ) زيادة للايضاح عن ابن العديم

(15/161)


أنا كامل أبدا وذلك ناقص * فاعزم بوصفي جاهدا وصفاته * ( 1 ) قال وأنشدني أيضا له من قصيدة إلى سلطان الأمراء يستهدي منه مملوكا * وما ثلاثون دينارا تجوز بها * شكري وعندك نذر ألف دينار غدا يسود نبت الشعر عارضه * وعارض المجد مبيض بأشعاري * 1733 حمدان بن غارم بن نيار ( 2 ) واسمه أحمد وحمدان لقب أبو حامد البخاري الزندني ( 3 ) سمع بدمشق هشام بن عمار وصفوان بن صالح ودحيما وبحمص إسحاق بن إبراهيم بن العلاء زبريق الحمصي وبعسقلان محمد بن أبي السري وبحران معلل بن نفيل الحراني وبالعراق أبا بكر بن أبي شيبة وخلف بن هشام وأبا كريب روى عنه أبو القاسم عبد الله بن محمد بن إسحاق بن سويد بن نصر بن مهران المروزي ومحمد بن أحمد السعداني البخاري وعبد الله بن حمدوية النسفي وأبو علي الحسن بن الحسين البزاز وأبو ذر القاضي وأبو الحارث أسد بن حمدوية النسفي أخبرنا أبو عبد الله الفراوي أنا أبو عثمان البحيري أنا أبو محمد عبد العزيز بن محمد البرزاني المروزي بها أخبرني إبراهيم بن محمد بن عمروية حدثني رضوان بن أحمد البخاري نا حمدان بن غانم نا محمد بن المتوكل نا عمرو بن أبي سلمة عن صدقة عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال قال
_________
( 1 ) الخبر والشعر في بغية الطلب 6 / 2927
( 2 ) كذا بالاصل والوافي بالوفيات وبغية الطلب 2934 بتقديم النون وفي المختصر لابن منظور 7 / 249 ينار بتقديم الياء وفي م : ينار
( 3 ) ترجمته في بغية الطلب 6 / 2934 والوافي بالوفيات 13 / 163 والانساب ( الزندي ) ذكره
والزندني - بالاصل : الزندي خطأ - نسبة إلى زندنة قرية ببخارى
( 4 ) كذا : غانم وهو صاحب الترجمة والصواب : " غارم " وسينبه المصنف في آخر الحديث لكنه يقع بالاصل : " ابن عارم " بالعين المهملة

(15/162)


رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) لا حول ولا قوة إلا بالله كنز من كنوز الجنة من قالها أذهب الله عنه سبعين بابا من الشر أدناها الهم ح كذا في الأصل والصواب ابن عارم ( 1 ) بالراء ( 3715 ) قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 2 ) وأما غارم بغين معجمة وراء فهو حمدان بن غارم بن ينار ( 3 ) الزندي ( 3 ) البخاري أبو حامد قال ( 5 ) وينار أوله ياء معجمة باثنين ( 6 ) من تحتها وبعدها نون مشددة حدث عن أبي بكر بن أبي شيبة وخلف بن هشام وهشام بن عمار وصفوان بن صالح وإسحاق بن إبراهيم بن العلاء زبريق ( 7 ) الحمصي ودحيم ومحمد بن العلاء ومعلل بن نفيل الحراني ومحمد بن أبي السري العسقلاني روى عنه عبد الله بن محمد بن إسحاق المروزي ومحمد بن أحمد السعداني البخاري وعبد الله بن حمدوية النسفي والحسن بن الحسين أبو علي البزاز توفي لخمس بقين من شهر رمضان سنة ثمانين ومائتين وقال في موضع آخر وأما ينار بفتح النون وتشديد الياء فهو أبو حامد حمدان واسمه أحمد بن علي بن ينار من قرية زندة روى عنه أبو ذر القاضي وغيره ( 8 ) كذا قال فالله أعلم 1734 حمدان بن محمد الجبيلي حدث عن أبي الوليد أحمد بن أبي رجاء الحنفي الهروي روى عنه أحمد بن محمد بن سعيد الهروي أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر على شك دخلني فيه أنا أبو المظفر موسى بن
_________
( 1 ) كذا بالاصل " بالعين المهملة " والصواب " غارم " بالعين المعجمة كما في م
( 2 ) الاكمال لابن ماكولا 6 / 21
( 3 ) كذا في الاكمال بتقديم الياء على النون وهو ما اعتمده محقق مختصر ابن منظور في ضبط اللفظة والذي بالاصل قد تقرأ اللفظة " نيار " بتقديم النون وقد تقرأ " ينار " بتقديم الياء
( 4 ) كذا بالاصل والاكمال : " الزيدي " وقد تقدم أنه " الزندني "
( 5 ) زيادة للايضاح وانظر الاكمال لابن ماكولا 7 / 337
( 6 ) كذا والصواب : باثنتين
( 7 ) الاكمال لابن ماكولا 7 / 337 وق تقدم وبالاصل " زربق "
( 8 ) كذا ورد بالاصل نقلا عن ابن ماكولا وعبارته في الااكمال 7 / 337 في مادة ينار :
فهو أبو حامد حمدان بن غرام بن ينار الزندني البخاري حدث عن صفوان بن صالح وهشام بن عمار وخلف بن هشام وغيرهم
تقدم ذكره في حرف العين ( كذا ولعله الغين يعني في " غارم " )

(15/163)


عمران الصوفي أنا الحاكم أبو عبد الله أخبرني الحسين بن أحمد الهروي نا أحمد بن محمد بن سعيد الهروي نا حمدان بن محمد الجبيلي نا أبو الوليد أحمد بن رجاء الحنفي نا الجارود بن يزيد النيسابوري عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) إذا قال الرجل لامرأته أنت طالق إن شاء الله إلى سنة فلا حنث عليه ( 3716 ) قال الحاكم الحمل فيه على الجارود أظن هذا الحنبلي لأنه يروي عن هارون روى عنه هارون والله أعلم 1735 حمدان أبو صالح أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أنا عبد الله بن جعفر بن درستوية الفارسي نا يعقوب بن سفيان نا أحمد بن أبي الحواري أن أبا سليمان الداراني رأى حمدان أبا صالح وعليه عباء فقال لي أي شئ أراد يلبس العباء قلت يذل نفسه قال أنا أدله على ما هو أذل لها من لبس العباء رفع عليقتها ليلة واحدة 1736 حمدون بن إسماعيل بن داود النديم ( 1 ) أبو عبد الله الكاتب ( 2 ) قدم دمشق في صحبة المتوكل فيما قرأت بخط أبي محمد عبد الله بن محمد الخطابي الشاعر سنة ثلاث وأربعين ومائتين وحدث عن المعتصم ويقال عن أبيه عن المعتصم روى عنه ابنه أبو عبد الله أحمد بن حمدون ومحمد بن نعيم أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم وأبو الحسن علي بن أحمد قالا نا وأبو منصور بن زريق أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنا أبو نعيم الحافظ نا محمد بن إسحاق بن
_________
( 1 ) ترجمته في بغية الطلب لابن العديم 6 / 2936 الوافي بالوفيات 13 / 166 وانظر بالحاشية أسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 2 ) زيادة للايضاح
( 3 ) الخبر في تاريخ بغداد 3 / 344 في ترجمة المعتصم بالله ابن هارون الرشيد

(15/164)


إبراهيم القاضي بالأهواز نا محمد بن نعيم نا حمدون بن إسماعيل نا أبي عن المعتصم عن المأمون عن الرشيد عن المهدي عن المنصور عن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس عن أبيه ( 1 ) عن ابن عباس عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال لا تحتجموا يوم الخميس فإنه من يحتجم فيه فيناله مكروه فلا يلومن إلا نفسه ( 3717 ) كذا قال ورواه أبو عبد الله بن حمدون عن أبيه عن المعتصم نفسه كتب إلي أبو نصر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي ( 2 ) أنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى يقول سمعت أبا العباس السراج يقول سمعت عبد الله بن محمد يقول عزى حمدون بن إسماعيل إسحاق بن إبراهيم بعبد الله بن طاهر فقال * لم تصب أيها الأمير بعبد الله * لكن به أصيب الأنام وسيكفيكم البكاء عليه * أعين للمسلمين والإسلام * ذكر أبو الحسن محمد بن ( 3 ) أحمد بن القواس الرزاق أن حمدون بن إسماعيل بن داود مات في ذي الحجة سنة أربع وخمسين ( 4 ) ومائتين بسر من رأى
_________
( 1 ) زيادة عن تاريخ بغداد
( 2 ) الخبر والبيتان نقله ابن العديم في بغية الطلب 6 / 2938
( 3 ) بغية الطلب 6 / 2938 أبو الحسن محمد بن أبي الفوارس الوراق
( 4 ) في خلافة المعتز قال : وكان رايوة للابخار والاشعار وديما للخلفاء وكان جواد كما في الوافي بالوفيات

(15/165)


/ حمديه / 1737 حمدية الخشاب المصري قدم دمشق حكى عنه ابنه علي أخبرنا أبو الفرج غيث بن علي الصوري إجازة أنا أبو سعيد عبد الرحمن بن محمد بن مسلم الأبهري بقراءتي عليه قال سمعت أبا محمد عبد الله بن الوليد بن سعد بن بكر الأنصاري الفقيه المالكي قال سمعت أبا الحسن علي بن الحسن بن علي بن فهر مذاكرة في المسجد الحرام قال اجتمعنا بمصر في منزل أبي عبد الله محمد بن محمد بن حمدون الرجل الصالح ومعنا شاب جميل عفيف يقال له علي بن حمدية الخشاب وكان حسن الصوت بالقرآن فتذاكرنا حب الصحابة وفضائلهم وبغض الروافض وكفرهم فحدثنا عن أبيه حمدية أنه أخبره قال كنت كثير التخليط في شبيبتي مرتكبا للمعاصي وكنت مخالطا لغلام حدث على ريبة فوجدت عليه يوما موجدة شديدة لرؤيتي له مع غيري فلما خلوت معه حملني الغيض عليه أن قتلته وقطعت أعضاءه وجعلته في مكتل ( 1 ) ورميت به في النيل وكان أبواه ( 2 ) قد عرفا صحبته إياي وكانا لا يمنعاه مني مخافة عليه مني فلما فقداه سألاني عنه فقلت لهما ما لي به علم فقالا نخشى أنك قتلته فقلت لهما لم أفعل ولقد ذهب مع غيري ( 3 ) وأنا اجتهد في طلبه حيث أطمع به
_________
( 1 ) مكتل كمنبر ونيل يسع خمسة عشر صاعا ( قاموس )
( 2 ) الاصل " أبوه " والصواب عن م
( 3 ) مطموسة بالاصل والمثبت بين معكوفتين عن م

(15/166)


ثم خرجت فإذا بنفسي لا أستقر في بلد حتى أتيت دمشق فبينا أنا ليلة من الليالي ساهرا ( 1 ) إذ سمعت ضربا شديدا بجانب بيتي حتى قلقت من سماعه فلما أصبحت نقبت الجدار الذي بيني وبين البيت حتى فتحت فيه مقدار ما أبصر بعيني الواحدة فلما جن الليل وهدأت ( 2 ) الأصوات سمعت الحركة والكلام فتأملت فإذا شيخ يقول هاتوا أبا بكر فقدمت بين يديه صورة رجل فخاطبها فقال يا أبا بكر فعلت كذا وصنعت كذا وصنعت كذا ثم أمرت بضرب الصورة حتى عددت مائتي جلدة ثم قال ارفعوا عنه هاتوا عمر فأتي بصورة أخرى فضربت مثل ذلك ثم قال ارتفعوا عنه هاتوا عثمان فأتي بصورة أخرى فضربت مثل ذلك ثم قال ارفعوا عنه هاتوا عليا فأتي بصورة أخرى فقال يا علي من اضطرك أن تصعد منبر الكوفة في جمع الناس فتقول ألا إن خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر وعمر ولو شئت لسميت الثالث ما الذي أردت بهذا ما حملك على هذا ثم أمر بضربها فضربت أربع مائة جلدة ضاعف عليه الضرب ثم قال ارفعوا عنه قال فقلت في نفسي حمدية أليس قد قتلت غلاما لا ذنب له وعصيت الله إلى وقتك هذا فلئن يسر لك قتل هذا الشيخ ليتوبن الله عليك من كل ما اكتسبت يداك ثم ترجع إلى أبوي الغلام فتعطيهما القود من نفسك فأصبحت ولم يكن أول عملي إلا شحذ سكيني حتى رضيت فلما أمسيت إلى قريب من وقت الشيخ في الليل خرجت حتى وقفت على باب الشيخ فقرعت عليه بابه فقال من هذا فقلت أنا جارك في هذا البيت الذي يليك فلما فتح الباب قلت له أنا رجل غريب وجئت وقتا فائتا بغير عدة وقد أدركني عطش شديد فاسقني فقال نعم فلما ولى ليأتيني بالماء اقتحمت عليه الباب فضربته بين كتفيه بالخنجر أنفذته بها ثم صرعته فذبحته وخرجت ساعتي تلك من البيت فلما أصبحت عزمت على الرجوع إلى مصر لألقى أبوي الغلام فأقر لهما فيفعلا في ما أحبا
_________
( 1 ) الاصل " شاهدا " والمثبت عن م
( 2 ) الاصل وم : وهدت

(15/167)


فلما بلغت الشام ركبت البحر فنزلت بساحل تنيس ( 1 ) فإذا أنا بأبوي الغلام فسلمت عليهما فردا علي السلام وسألاني عن حالي فقلت لهما إني قتلت ابنكما فاذهبا بي إلى بدر وإلى تنيس يأخذ لكما مني القود فقالا اذهب معنا إلى البيت فذهبت معهما فوضعا بين يدي طعاما فقلت لهما قد سماه لي فأكلت وأكلا معي وأظهرا لي الترحيب والإكرام فعجبت ( 2 ) لذلك فقالا لي فأي عمل نلت عناية رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) بك وشفاعته عندنا فيك قلت فكيف ذلك فقال أبو الغلام إني لنائم ذات ليلة وهي الليلة ( 3 ) التي قتلت فيها الشيخ رأيت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) فقال لي أحب أن تهب لي دم ابنك الذي قتل حمدية وأضمن لك على الله الجنة فقلت قد فعلت يا رسول الله فأيقظتني هذه يعني زوجته وأخبرتني أنها رأت رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) في النوم فسألها فيما سألني ففعلت كفعلي وخرجنا نلتمسك وقد وهبنا دم ابننا لك فاذهب راشدا حيث شئت لا سبيل عليك قال علي فلزم أبي حمدية بعد ذلك الغزو والجهاد ولم يفارقه ولم يأو تحت سقف بيت حتى لقي الله عز و جل رحمة الله عليه
_________
( 1 ) إعجامها مضطرب بالاصل والصواب عن م وضبطت عن معجم البلدان
وهي بلدة من جزائر بحر الروم قرب دمياط
( 2 ) الاصل وم : فعجب
( 3 ) سقطت من الاصل واستدركت على هامشه

(15/168)


/ ذكر من اسمه حمد / 1738 حمد بن الحسين بن أحمد بن دارست أبو المحاسن الشيرازي قدم دمشق وحدث بها عن أبي طالب عفيف بن عبد الله الإسعردي ( 1 ) وأبي الوفاء سعد بن علي بن محمد بن أحمد النسوي - كتاب العزيزي في غريب القرآن - وزعم أنه سمعه من مصنفه وذلك كذب فاحش وكتب عنه شيخنا الفقيه أبو الحسن أنبأنا أبو الحسن علي بن المسلم ونقلته من خطه أنا الشيخ الرئيس أبو المحاسن حمد بن الحسين بن أحمد بن دارست الشيرازي قدم علينا سنة ثمان وسبعين وأربعمائة أنا أبو طالب عفيف بن عبد الله بن عفيف الإسعردي بثغر آمد في شوال سنة تسع وستين وأربعمائة أنا الشيخ الإمام أبو عبد الله محمد بن شاكر الكازروني ( 2 ) في رجب سنة ثلاث وخمسين وأربعمائة قيل له حدثكم أبو نصر أحمد بن عبد الله بن محمد بن الخليل الموصلي بها أنا أبو عبد الله محمد بن العباس بن الفضل بن يونس بيع الطعام نا أبو جعفر محمد بن أحمد بن المثنى نا محمد بن كناسة نا هشام بن عروة عن عثمان بن عروة عن أبيه عن الزبير عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال غيروا الشيب ولا تشبهوا باليهود ( 3718 ) ذكر أبو عبد الله محمد بن أحمد بن محمد الأنصاري الأندلسي السرقسطي ( 3 ) أن
_________
( 1 ) ضبطت بالنص في تبصير المنتبه 1 / 46
( 2 ) ضبطت عن الانساب هذه النسبة إلى كازرون إحدى بلاد فارس
( 3 ) ضبطت عن الانساب هذه النسبة إلى سرقسطة بلدة على ساحل البحر من بلاد الاندلس

(15/169)


أبا المحاسن هذا كان من أهل العلم في بالفقه والحديث واللغة والأدب والفضل والدين والعفاف لقيه وصحبه بدمشق شهورا سنة ثمان وسبعين أربعمائة 1739 حمد بن عبد الله بن علي أبو الفرج المقرئ صاحب الدار الموقوفة بباب البريد المعروفة بدويرة حمد كان من معدلي الشهود بدمشق ومن حفاظ القرآن حكى عنه أبو الحسن بن عوف قرأت بخط أحمد بن علي بن عبد الله السلمي نا أبو الحسن محمد بن عوف المزني لفظا حدثني أبو الفرج حمد بن علي المعدل قال قال أستاذي أبو سهل المقرئ بدمشق إذا حججت فالعق الحجر واسأل ما شئت قال فحججت فلعقته وسألت حفظ القرآن فرزقته قال الشيخ أبو الحسن محمد بن عوف وكان حافظا دارسا حسن التلاوة قال لي أبو محمد بن الأكفاني سنة إحدى وأربعمائة توفي أبو الفرج حمد بن عبد الله بن علي رحمه الله وجد في داره بمحلة باب البريد في الدار المعروفة بالعثماني مذبوحا وذبحت أيضا معه امرأة عجوز كانت تخدمه وصبي كان قريبا له ولم يعرف فاعل ذلك ودفنوا في باب الفراديس 1740 حمد بن محمد أبو الشكر الأصبهاني المقرئ سكن بيت المقدس وحدث عن أبي نعيم الحافظ وأبي ( 1 ) بكر محمد بن أحمد بن عبد الله بن ريذة ( 2 ) وأبي سعيد محمد بن أحمد بن رستة ( 3 ) وأبي أحمد محمد بن علي بن محمد
_________
( 1 ) بالاصل " أبو " والصواب عن م
( 2 ) بالاصل وم : " زيدة " والصواب ما أثبت وقد مر
( 3 ) ضبطت بالضم وسكون المهملة وفتح المثناة عن تبصير المنتبه 2 / 603

(15/170)


المكفوف وأبي القاسم علي بن أحمد المديني الأصبهانيين روى عنه أبو إسحاق بن يونس الخطيب وأجازه بدمشق أنبأنا أبو محمد بن صابر السلمي أنا إبراهيم بن يونس بن محمد القرشي أنا الشيخ الدين أبو الشكر حمد بن محمد الأصبهاني نا أبو القاسم علي بن أحمد المديني نا أبو محمد ( 1 ) المخلدي أنا أبو العباس محمد بن إسحاق الثقفي نا قتيبة نا أبو عوانة عن قتادة عن أنس قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) من نسي صلاة فليصلها إذا ذكرها ( 3719 ) أخبرناه عاليا أبو عبد الله محمد بن الفضل الفقيه أنا محمد بن علي بن محمد الخشاب ( 2 ) وسعيد بن أحمد بن محمد العيار ح وأخبرناه أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعيد الخشاب وأحمد بن الحسن بن محمد الأزهري قالوا أنا الحسن بن أحمد المخلدي ح وأخبرناه أبو الفضل محمد بن إسماعيل الفضيلي أنا مخلد بن إسماعيل الضبي أنا الخليل بن أحمد بن محمد السجزي قالا نا أبو العباس محمد بن إسحاق السراج فذكر بإسناده مثله
_________
( 1 ) زيادة لازمة للايضاح ن واسسمه الحسن بن أمد بن محمد بن الحسن بن علي أبو محمد المخلدي ترجمته في سير الاعلام 16 / 539
( 2 ) انظر ترجمته في سير الاعلام 18 / 150

(15/171)


/ ذكر من اسمه حمران / 1741 حمران ( 1 ) بن أبان بن خالد بن عمرو ابن عقيل بن عامر بن جندلة بن جذيمة بن كعب بن سعد ابن أسلم بن أوس مناة بن النمر بن قاسط بن هنب بن أفصى ( 2 ) النمري ( 3 ) سبي من عين التمر ( 4 ) ويقال أن اسم أبيه أبي كان للمسيب بن نجبة فابتاعه منه
عثمان بن عفان فأعتقه فهو مولى عثمان وكان عثمان بعثه إلى الكوفة ليسأل عن عاملها فكذبه فأخرجه من جواره فنزل البصرة حدث عن عثمان وعبد الله بن عمر ومعاوية بن أبي سفيان وأدرك أبا بكر وعمر روى عنه عروة بن الزبير وأبو سلمة بن عبد الرحمن وعطاء بن يزيد الليثي وجامع بن شداد المحاربي ومعاذ بن عبد الرحمن بن عثمان اللخمي والحسن البصري وأبو بشر الوليد بن مسلم العنبري ومعبد الجهني ونافع مولى ابن عمر ومسلم بن يسار ومحمد بن المنكدر وزيد بن أسلم وبكير بن عبد الله بن الأشج والمطلب بن حنطب وعبد الملك بن عبيد وعثمان بن موهب وعطاء الخراساني
_________
( 1 ) ضبطت عن تقريب التهذيب بضم أوله
( 2 ) الاصل : أقصى
( 3 ) ترجمته في طبقات ابن سعد 5 / 283 و 7 / 148 وطبقات خليفة رقم 1611 و 1656 جمهرة بان حزم ص 301 الوافي بالوفيات 13 / 168 وسير أعلام النبلاء 4 / 182 وانظر بالحاشية فيهما ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 4 ) عين التمر : بلدة قريبة من الانبار غربي الكوفة ( انظر معجم البلدان )

(15/172)


وموسى بن طلحة بن عبيد الله وأبو التياح يزيد بن حميد وحريث بن السائب وقدم دمشق وكانت له بها دار أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو القاسم التنوخي أنا أبو محمد جعفر بن محمد بن أحمد بن إسحاق بن البهلول بن حسان بن سنان التنوخي وأبو حفص عمر بن إبراهيم بن أحمد بن كثير المقرئ وأبو القاسم عبيد الله بن محمد بن إسحاق بن مخلد المتوثي ( 1 ) قراءة عليهم وأنا أسمع قال التنوخي والمتوثي نا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز وقال المقرئ أنا أبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز قراءة عليه ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي وأبو الحسن علي بن هبة الله بن عبد السلام قالا أنا أبو محمد الصريفيني أنا أبو القاسم بن حبابة نا أبو القاسم البغوي نا أبو الجعد أنا شعبة عن أبي صخرة جامع بن شداد قال سمعت حمران بن أبان يحدث أبا بردة في مسجد البصرة وأنا قائم معه أنه سمع عثمان يحدث عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال من أتم الوضوء كما أمر الله تعالى فالصلوات الخمس كفارات لما بينهن ح وفي حديث التنوخي فالصلوات الخمس ( 2 ) قال واللفظ للمقرئ ( 3720 ) أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو منصور بن خيرون أنا أبو بكر الخطيب ( 3 ) أنا علي بن القاسم الشاهد بالبصرة نا أبو روق الهزاني ح وأخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن علي بن الحسين النيسابوري الحمامي بأصبهان أنا أبو علي الحسن بن عمر بن الحسن بن يونس أنا أبو الحسن علي بن القاسم بن الحسين النجاد بالبصرة نا أبو روق أحمد بن محمد بن بكر الهزاني نا أبو إسحاق الوراق إبراهيم بن مكتوم السلمي بسر من رأى سنة ثمان وأربعين ومائتين نا عبد الصمد بن عبد الوارث عن حريث بن السائب عن الحسن عن
_________
( 1 ) هذه النسبة - ضبطت عن الانساب - إلى متوث بليدة بين قرقوب وكور الاهواز
( 2 ) كذا بالاصل وم
( 3 ) الخبر في تاريخ بغداد 6 / 183 - 184 في ترجمة إبراهيم بن مكتوم السلمي
( 4 ) زيادة للايضاح سقطت اللفظة من الاصل وم

(15/173)


حمران عن عثمان بن عفان قال سمعت النبي ( صلى الله عليه و سلم ) يقول ليس لابن آدم فيما سوى ثلاث حق بيت يكنه وطعام يقيم صلبه وثوب يستره ( 3721 ) قال الحسن قلت لحمران ما لك لا تعمل بهذا الحديث قال زاد الحمامي إن وقالا الدنيا تقاعد بي أخبرنا أبو علي بن السبط أنا أبو محمد الجوهري ح وأخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي بن المذهب قالا أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله ( 1 ) حدثني أبي أحمد نا عبد الصمد نا حريث بن السائب قال سمعت الحسن يقول حدثني حمران عن عثمان بن عفان أن رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) قال كل شئ سوى ظل بيت وجلف الخبز وثوب يواري عورته والماء فأفضل من هذا فليس لابن آدم فيهن حق حولم يذكر قوله لحمران ( 3722 ) أنبأنا أبو المظفر القشيري عن أبي الوليد الحسن بن محمد أنا إبراهيم بن علي بن إبراهيم نا أحمد بن عبد الله بن القاسم نا إبراهيم بن عبد الوهاب الأبزاري نا أحمد بن محمد بن هانئ نا أحمد بن حنبل وسمعته يسأل عن حريث ابن السائب فقال هذا شيخ بصري يروي حديثا منكرا عن الحسن عن حمران عن عثمان عن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) كل شئ فضل عن ظل بيت وجلف الخبز وثوب يواري عورة ابن آدم فلا حق لابن آدم فيه ح قلت قتادة يخالفه قال نعم سعيد عن قتادة عن الحسن عن حمران عن رجل من أهل الكتاب قال أبو عبد الله حدثناه روح عن سعيد ( 3723 ) أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد بن أحمد قالت أنا أبو طاهر أحمد بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو الطيب محمد بن جعفر المنبجي نا أبو الفضل عبيد الله بن سعد بن إبراهيم الزهري نا عمي عن أبيه عن ابن إسحاق عن صالح بن كيسان قال حمران مولى عثمان من سبي عين التمر سباه خالد بن الوليد ومن تلك السبايا أفلح مولى أبي أيوب ( 2 ) قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن بن البنا عن أبي تمام علي بن محمد
_________
( 1 ) الحديث في مسند أحمد 1 / 62
( 2 ) انظر سير الاعلام 4 / 183

(15/174)


عن أبي عمر بن حيوية أنا أبو الطيب محمد بن القاسم بن جعفر الكوكبي نا ابن أبي خيثمة أنا مصعب بن عبد الله الزبيري قال محمد بن سيرين من عين التمر من سبي خالد بن الوليد وكان خالد بن الوليد وجد بها أربعين غلاما مختنين فأنكرهم فقالوا إنا كنا أهل مملكة ففرقهم في الناس فكان سيرين منهم فكاتبه أنس فعتق في الكتاب ومنهم حمران بن أبان وإنما كان ابن أبا فقال بنوه ابن أبان ( 1 ) أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر الخطيب ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب نا عفان بن الحسن عن سلمة عن ابن إسحاق قال ثم سار خالد حتى نزل على عين التمر وسبى فكان من تلك السبايا حمران بن أبان مولى عثمان بن عفان قال ونا عمار عن علوان قال كان أول سبي دخل المدينة من قبل المشرق حمران بن أبان ( 2 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن أنا يوسف بن رباح بن علي أنا أحمد بن محمد بن إسماعيل نا محمد بن أحمد بن حماد نا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول في تسمية تابعي أهل المدينة ومحدثيهم حمران بن أبان ( 3 ) أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد بن يوسف أنا أحمد بن محمد بن عمر نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد ( 4 ) قال في الطبقة الثالثة من أهل المدينة حمران بن أبان مولى عثمان تحول فنزل البصرة وادعى ولده في النمر بن قاسط قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري عن أبي عمر بن حيوية أنا أبو أيوب سليمان بن إبراهيم بن إسحاق بن الخليل الجلاب نا حارث بن أبي
_________
( 2 ) انظر سير الاعلام 4 / 183
( 3 ) انظر الوافي بالوفيات 13 / 169
( 4 ) تهذيب التهذيب 2 / 17
( 5 ) برواية أبي بكر بن أبي الدنيا لم يرد الخبر في طبقات ابن سعد المطبوع

(15/175)


أسامة نا محمد بن سعد قال ( 1 ) حمران بن أبان مولى عثمان بن عفان روى عن عثمان وتحول إلى البصرة فنزلها وادعى ولده أنهم من النمر بن قاسط بن ربيعة وكان كثير الحديث ( 2 ) ولم أرهم يحتجون بحديثه أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل الحافظ أنا أحمد بن الحسن والمبارك بن عبد الجبار ومحمد بن علي واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد زاد أحمد ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل قال ( 3 ) حمران بن أبان مولى عثمان بن عفان القرشي الأموي المدني سمع عثمان سمع منه عروة بن الزبير وعطاء بن يزيد وأبو سلمة وجامع بن شداد ومعاذ بن عبد الرحمن والحسن والوليد أبو بشر ومعبد الجهني ونافع ومن روى عنه فلم يذكر سماعا مسلم بن يسار ( 4 ) وابن المنكدر وزيد بن أسلم وبكير والمطلب بن حنطب وابن أبي المخارق وعبد الملك بن عبيد وعثمان بن موهب أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل محمد بن طاهر أنا مسعود بن ناصر أنا عبد الملك بن الحسن أنا أحمد بن محمد الكلاباذي قال حمران بن أبان القرشي مولى عثمان بن عفان القرشي الأموي المدني نزل البصرة سمع عثمان بن عفان ومعاوية روى عنه عطاء بن يزيد وأبو التياح في الوضوء والصلاة والمناقب أنبأنا أبو نصر أحمد بن محمد بن عبد القاهر وأبو الحسن علي بن عبيد الله بن نصر ( 5 ) قالا أنا المبارك بن عبد الجبار أنا الحسن بن علي بن محمد الشاموخي أو قال محمد بن سعيد بن يعقوب بن إسحاق الصيدلاني قال أنا عمر بن محمد بن سيف نا عبد الله بن أبي داود نا محمد بن عبد الله المخرمي وحمدون بن
_________
( 1 ) هذا الخبر في طبقات ابن سعد المطبوع 5 / 283
( 2 ) كذا وقد ذكر الذهبي في سير الاعلام 4 / 182 " وقال : وهو قليل الحديث "
( 3 ) التاريخ الكبير للبخاري 2 / 1 / 80
( 4 ) عند البخاري : كيسان
( 5 ) اللفظة غير مقروءة بالاصل والصواب عن م انظر فهارس شيوخ ابن عساكر ( المطبوعة : عبد الله بن جابر ص 684 )

(15/176)


سالم قالا نا أبو سفيان سعيد بن يحيى الحميري عن أيوب أبي العلاء عن قتادة أن حمران بن أبان كان يصلي مع عثمان بن عفان فإذا أخطأ فتح عليه ( 1 ) وأنا لحديث حمدون أتقن أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أحمد بن محمد بن النقور وعبد الباقي بن محمد بن غالب قالا أنا محمد بن عبد الرحمن بن العباس نا عبد الله بن عبد الرحمن السكري نا زكريا بن يحيى المنقدي نا الأصمعي حدثني رجل قال السكري أبو عاصم قال قدم شيخ أعرابي فرأى حمران فقال من هذا فقالوا حمران فقال لقد رأيت هذا ومال رداؤه عن عاتقه فابتدره مروان بن الحكم وسعيد بن العاص أيهما يسويه ( 2 ) قال ونا الأصمعي قال قال أبو عاصم فحدثت به رجلا من ولد عبد الله بن عامر فقال حدثني أبي أن حمران بن أبان مد رجله فابتدره معاوية وعبد الله بن عامر أيهما يغمزه وكان الحجاج أغرم حمران مائة ألف فبلغ ذلك عبد الملك بن مروان فكتب إليه إن حمران أخو من مضى وعم من بقي فاردد عليه ما أخذت منه فدعا بحمران فقال كم غرمناك فقال مائة ألف فبعث بها إليه على غلمان وقال هي لك مع الغلمان عشرة فقسمها حمران بين أصحابه وأعتق الغلمان وإنما كان أغرمه الحجاج أنه كان ولي لخالد بن عبد الله بن خالد بن أسيد سابور ( 3 ) ( 4 ) أخبرنا أبو السعود بن المجلي ( 5 ) أنا أبو الحسين بن المهتدي وأخبرنا أبو الحسين بن الفراء أنا أبو يعلى قالا أنا عبيد الله بن أحمد بن علي أنا محمد بن مخلد بن حفص قال قرأت على علي بن عمرو الأنصاري حدثكم الهيثم بن عدي عن يونس عن الزهري أن عثمان بن عفان كان يأذن عليه مولاه حمران بن أبان
_________
( 1 ) الخبر نقله الذهبي في سير الاعلام 4 / 183 وتهذيب التهذيب 2 / 17
( 2 ) الوافي بالوفيات 13 / 169
( 3 ) سابور : كورة مشهورة بأرض فارس من سابور إلى شيراز خمسة وعشرون فرسخا ( معجم البلدان )
( 4 ) الوافي بالوفيات 13 / 169
( 5 ) الاصل : " المحلى " والصواب عن م وضبطت عن التبصير

(15/177)


أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن بن خيرون أنا أبو القاسم بن بشران أنا أبو علي محمد بن أحمد بن الصواف نا أبو جعفر محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال سمعت أبي يقول سمعنا أن كاتب عثمان حمران مولاه أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أبو عبد الله أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى بن زكريا نا خليفة بن خياط قال ( 1 ) في تسمية عمال عثمان قال وحاجبه حمران قال ( 2 ) وقال أبو اليقظان وأبو الحسن يعني المدائني أقام ( 3 ) عبد الملك بمسكن بعد قتل مصعب خمسين ليلة وولى الكوفة قطن بن عبد الله الحارثي ( 4 ) وغلب حمران بن أبان على البصرة ودعا إلي بيعة عبد الملك ( 5 ) ثم دخل عبد الملك إلى الكوفة فوجه ( 6 ) خالد بن عبد الله بن خالد بن أسيد إلى البصرة فقدمها في آخر سنة ثنتين وسبعين أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن العلاف في كتابه وأخبرني أبو المعمر المبارك بن أحمد عنه ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو علي محمد بن محمد المسلمة وعلي بن محمد قالا أنا عبد الملك بن محمد أنا احمد بن إبراهيم أنا محمد بن جعفر حدثني محمد بن إسماعيل الحراني نا أحمد بن محمد بن رشدين نا يحيى بن بكير حدثني الليث بن سعد أن عثمان بن عفان اشتكى شكاة خاف فيها فأوصى واستخلف عبد الرحمن بن عوف وكان عبد الرحمن في الحج وكان الذي ولي كتابه ووصيته حمران مولى عثمان فأمره أن لا يخبر بذلك أحدا فعوفي عثمان من مرضه وقدم عبد الرحمن بن عوف فلقيه حمران فسأله عن حال عثمان فأخبره بالذي أصابه من
_________
( 1 ) تاريخ خليفة بن خياط ص 179 وفيه : حمران بن أبان
( 2 ) انظر تاريخ خليفة بن خياط ص 268 و 269 حوادث سنتي 72 و 73
( 3 ) غير واضحة بالاصل والصواب " أقام "
( 4 ) من قوله أقام إلى هنا لم يرد في تاريخ خليفة
( 5 ) ما بين الرقمين موجود في تاريخ خليفة ص 269 حوادث سنة 73
( 6 ) من هنا إلى آخر العبارة انظر تاريخ خليفة ص 293 في تسمية ولاة عبد الملك : البصرة

(15/178)


المرض وأسر إليه الذي كان من استخلافه إياه فقال عبد الرحمن لحمران ماذا صنعت قال مالي بد من أن أخبره فقال حمران إذا والله تهلكني فقال والله ما يسعني ترك ذلك لئلا يأمنك على مثلها ولكن لا أفعل حتى استأمنه لك فقال عبد الرحمن لعثمان إن لبعض أهلك ذنبا ليس عليك إثم في العفو عنه ولست مخبرك حتى تؤمنه فقال عثمان فقد فعلت فأخبره بالذي أسر إليه حمران فدعا حمران فقال إن شئت جلدتك مائة وإن شئت فاخرج عني فاختار الخروج فخرج إلى الكوفة ( 1 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز ثابت بن منصور قالا أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا محمد بن الحسن بن أحمد بن محمد أنا محمد بن أحمد بن إسحاق أنا عمر بن أحمد بن إسحاق نا خليفة بن خياط قال ( 2 ) في تسمية التابعين من أهل البصرة حمران بن أبان من النمر بن قاسط مات بعد خمس وسبعين ( 3 ) 1742 حمران مولى عبيد الله بن زياد وجهه إلى يزيد بن معاوية فقدم عليه من الشام فأخبره بوفاة يزيد له ذكر
_________
( 1 ) الخبر نقله باختصار في تهذيب التهذيب 2 / 18
( 2 ) طبقات خليفة بن خياط رقم 1611 صفحة 343 وص 350 رقم 1656
( 3 ) في الوافي بالوفيات : توفي سنة خمس وسبعين
وفي تهذيب التهذيب 2 / 18 قال : أرخ ابن قانع وفاته سنة 76 ، وابن جرير الطبري سنة 71 وذكر الذهبي في سير الاعلام 4 / 183 قال : طال عمره وتوفي سنة نيف وثمانين

(15/179)


/ حمرة / 1743 حمرة بن عبد كلال وهو ابن ليشرح ( 1 ) ابن عبد كلال بن عريب الرعيني ( 2 ) سكن مصر وحدث عن عمر بن الخطاب وكان معه حين خرج إلى الشام ورجع من سرغ ( 3 ) رو